غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 11-11-2013, 02:30 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


ايوة فنفس الحارة ..... الله يسلمك ولا يحرمنا منك :)

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 11-11-2013, 02:41 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


مر شهر واحنا على دا الحال واشياء البيت بدأت تفضى .... اول مرة اعرف قد ايش الأسعار غالية وتفلق يحليلو العم عبدالقادر كان سادنا من دي الجهة بعد الله ... الحمدلله على كل حال فكرت اخد من فلوس سراج بس كل مرة اقنع نفسي ان هادي للأدوية وبس وان صحة ستي اهم شيء
جلست في الغرفة الجوانية ازاكر اختبار الكيمياء تحت المروحة احب دي الغرفة لأن الجلسة فيها عربية ( ارضية) والمروحة والجدران السكرية مدري احسها تساعد على التفكير عشان كدا احب ازاكر فيها ناهيك عن انها بعيدة عن غرفة ستي الي ترفع صوت الراديو على الأخير ... عشان تسمع عدل
: ميثا الإيثان برب البيت بنتان هكسا وهبتا واخت النون .... – طالعت في الكتاب نظرة سريعة وقلت – دكان .... ميثا الإيثان برب البيت بنتان هكسا وهبتا واخت النون دكان
ورجعت اعيدها كم مرة عشان تثبت
بعد دقايق سرحت على ذكرى
: طروق
إلتفت لي وقال: هلا بمحبوب الجماهير
انا : فين العيال؟
طارق: جوا نستناك يابويا جوعتنا لولا معزتك كان اكلنا وسحبنا عليك
انا:ههه ياخي والله اني احبك
سراج: لا بس تحبني اكتر
انا بضحكة: كلكم قد بعض
زياد من جوا بصراخ: يابويا لا حقين على الحبحبة تعالو نطفح دحين
عبيد: تكفى يامن بعد الأكل نبا قهوتك الي تعدل الراس
انا: ابشر افا عليك
سعد: ياخي والله اني احبك
قلت وانا اكل بضحكة : ادري كلكم تحبوني اصلا
زياد: الا انا مرة اكرهك
ضحكت وقلت : انت احاسيسك مركبة بالمقلوب
سراج: هادا عندو احاسيس؟
الكل: وووه ههههه
زياد: هيييه حدك يا قيس بن الملوح
سراج: اطفح يا حمار جحا
الكل: هههههه
صوت ضحكنا ومضاربتنا والله وحشتني جلستنا ..... فقدت منهم كل كلمة ومزحة كل ضحكة وتصفيق فقدت اصحابي وقعدتنا ... انحرمنا منها رغم انها كانت تونسنا وتنسينا هموم الدنيا وشقاها ... قعدة كانت تجيب العافية
رجعت لكتاب الكيمياء اراجع للأختبار النصفي خلصت مزاكرة وسكيت الكتاب قمت وطفيت انوار الغرفة ومروحتها و رجعت لغرفتي وانا احس جوتي كل شيء مكسور قلبي وخاطري وحتى انفاسي سارت كسيرة
دخلت غرفتي وحطيت الكتاب ارسلو لي رسالة ان جوالي سار استقبال لأني ماسددت الفاتورة ... من فين اسدد ومافجيبي الا 300 ريال طبعاً ماحسبت فلوس ادوية ستي اصلاً دي ما اعتبرها فلوسي
ستي زمان كانت ازا شافت السفرة مافيها جبن ولا زيتون ولا أي شيء طوالي ترسلني البقالة اجيب بس دحين ماسارت تقول شيء سارت تتغافل كتير ... باين حتى هيا ساكة على اشياء فنفسها ... يحليلها
قمت ورحت لها رفعت راسها عن سبحتها وقالت بإبتسامة : هلا ... بسيد الرجال
جلست قدامها وقلت: يرضى عليكي
ستي بوجه بشوش : هاه ايش عندك ؟
انا ببسمة : ابد وحشتيني وجيت اقعد معاكي
ستي: مايوحشك غالي يا عيني
... ياعيني .... كلمة انا وستي ماتفارق لساننا اشياء كتيرة علمتني هيا وسارت ماتفارقني ستي علمتني الحياة قلت دا الكلام فنفسي وانا اشوفها تسبح في مسبحتها بتركيز وجهها حنون ودافي ومدورتها ( طرحتها ) السوداء تزين وجهها على قد ماعشت مع ستي ماشفت شعرها الا مرة او مرتين طول وقتها بالمدورة .... يحليلها
قالت ستي بإبتسامة: تصدق لما جابوك عندي حلمت امي ..... تقول لي يامنة راعيه هادا اكتر انسان حتعزيه وتعتازيه ... يومتها كان حلم بس سبحان الله سار
انا بإبتسامة: وانتي يانور عيني اكتر انسان اعزها واعتازها
ستي:الله يقويك ولا يشقيك
انا: امين - سألتها – ستي ليش ماخليتي سيدي يربيني
ستي ببسمة حنونة: ياسنا عيني وأيامي تحسب غيري دور عليك؟
سحرتني الكلمة ذيك بقيت اطالعها بحب وهيا تسبح وأسأل نفسي مليون مرة ... انا مين؟ من غيرها
ليلتها وانا نايم فغرفتي فزيت على صوت مرعب من غرفة جدتي جري رحت وفتحت الباب خايف جمدني منظر الرجال المتلثمين و مسلحين جريت جهة جدتي بخوف وحضنها وهيا ترجف بين يديني بخوف صرخت فيهم : ياكلاب .... ماتوصل بيكم كدا
قال واحد وصوته مكتوم من اللثمة: مافي شيء مانوصلو ياكيتا
صرخ ثاني: وخر عن العجوزة
صرخت ستي وسارت تبكي .... انا بقهر: والله ان ماطلعتو اليوم كل واحد حافر قبروه
قال ثالث: قلنا لك وخر عنها ولا حتموت معاها
صرخت : والله لو تموتني مليون مرة ..... اطلع من هنا وانا اجيك يارخمة ياكلب
قال الأول: احنا اوامرنا تقول نقتل العجوزة ونسيبك عايـ
ماكمل كلمتو الا وانا راميه بالمنبه جات فراسو .... أطلق طلقة طايشة من رشاشو المكتوم جات في السرير بس ستي انرعبت و انرخت في حضني خفت عليها وقلت بعصبية: ياخنازير قسم بالله لو ماطلعتو محا يسير لكم ولا للي فوقكم خير ... اقولكم اطلعو برا
اطلق واحد فيهم من رشاشو كم طلقة مالها صوت وخرمت السقف وقال بغضب : انت فاهم انو احنا الي ماسكين السلاح هنا ترا حتموت
انا: ماتقدر تقتلني يارخمة الي فوقك يباني لكن والله ... وربي ان ماطلعتو لا اوصل للي فوقكم واذبحو
دقايق وقال واحد : طير العصافير
انا خفت من دي الكلمة بس شفتهم يطلعو واحد وراء التاني وكل مين يرمي نظرة حقيرة عليا .... هادي اخرتهم حتى حرمة بيتي ما احترموها .... لا لحد هنا ومعد فيه صبر يحتمل ... لو اضطريت اموت بس اموتهم معايا حيكون ذول مستحيل اسيبهم ... اتزكرت ستي الي فحضني و جبينها مندي وباين تتألم فزيت شايلها لأنها خفيفة وجري طلعت من البيت دقيت باب جارنا الي وداني المستوصف سريع

اتوقعت انها بس داخت من الخوف صدموني لما قالو عناية مركزة ......
: للأسف هذا الي خايفين منو وصار كثير من اعصاب الدماغ اتضررت للأسف حاولنا نتفادى هذا الشيء لكن قدر الله وما شاء فعل
انا بلهفة وخوف: يعني ايش؟ متى حتصحى؟
حط الدكتور يدو على كتفي وقال : ادعي لها وان شاء الله حتكون بخير
جارنا: جزاك الله خير يادكتور
الدكتور: انصحكم ترجعو البيت وترتاحو محا تطلع من العناية الا بعد 48 ساعة
جارنا: جزاك الله خير يادكتور
الدكتور: وياك – ومشي عننا
جلست على الكرسي وعيني مركزة في الممر الأبيض بصدمة وحزن وحقد نظرات مختلفة مضمونها اني حزين
بعد ساعة قال جارنا: اذن لي يا ايمن انا لازم اروح
انا بسرعة: حقك .... وجزاك الله خير ياعم
جارنا ابو سالم : وياك ماتجي ترتاح في البيت ؟... ياولدي قعدتك ماتفيد
انا: لا ماعليك حأرجع بس مو دحين
ابو سالم: براحتك .... بس دق علينا طمنا وترانا في الخدمة
انا: ابشر ... وماتقصر ياعم
مشي العم ابو سالم وانا لساع الحقد فقلبي ياكل ماساب شيء وانا احلل كل شيء شفتو في الليلة ....والله لو سار لستي شيء حأفنيهم من اولهم لأخرهم محا ابقي فيهم احد .... هيا كل الأهل الي اعرفهم هيا امي وابويا و كل عيلتي ...... يارب اشفيها انت عالم اني مالي احد من الخلق غيرها
ججاتني رسالة في الجوال فتحتها وكنت حاس انها منهم : .... ان شاء الله تقوم بالسلامة .... نبغا نموتها بطريقة افضل بس طلعت ريشة , الله يشفيها... ياعيني :)
ضغطت على الجوال بقهر واقوى ماعندي الين اتفكك وطاحت البطارية والغطا في الأرض
قعدت ساعات وساعات افكر واحسب حسابات إلين غفيت على الكرسي فمكاني صحاني فاعل خير على صلاة الفجر رحت مصلى المستشفى وكبرت .... احساس لما نكون شايلين هم ماتشيلو جبال وبعدها نكبر للصلاة من الفاتحة نبدأ نبكي كأن انفاسنا وقلوبنا وارواحنا تشكي اول ماتوقف بين يدين الي بيده كل شيء .....
سارت انفاسي هادية وانا ابكي ما انسى دعوة دعيتها فسجدتين الركعة الأخيرة وكانت : مولاي اني اشكو ضعفي وهواني اليك فأستر ضعفي عن خلقك فأنهم ان يعلمو ضعفي تجبرو علي وانك ان تعلم ضعفي ترحمني ربي اني اليوم ضعيف وانت قوتي ... أعلم ان الله على كل شيء قدير
في السجدة الثانية دعيت : اللهم ارني فيهم يوم اسودا اللهم سلطني عليهم واجعلني جند من جنودك ترسله عليهم فيهلكهم ويفنيهم .... أعلم ان الله على كل شيء قدير
– وندت دموعي من عيني خلصت الصلاة وطلعت من المصلى رجعت البيت وانا هلكان وتعبان بس مافعيني نوم فعيني مليون حقد دفين وتزيد عليه اماني متعبة
مريت من جنب غرفتها وطالعت فيها والشمس زي كل يوم تضويها بس ستي ماهي جالسة تحت الشباك تسمع الراديو وتسبح دخلت الغرفة ورفعت راسي للسقف المخرم من الرصاص و لازال الحزن والحقد يكويني .... ما انكر ان الحقد مو كويس لما يكون لشخص مسلم ما اذاك داك الأذى القوي لكن امثالهم اعتقد ان الحقد شوية عليهم ذول ضربوني وذلوني و ما احترمو حرمة بيتي و اتسببو بغيبوبة للأنسانة الي علمتني بعد الله كل شيء فحياتي ذول قتلوني وانا عايش ومسوين انهم متفضلين عليا.... وهما قتلوني
رحت جهة الراديو وفتحتو حسيت كأن لمساتها لسا فيه دمعت عيني وانا ادعي لها من قلبي واتمنى اني ما افقدها لأني احس اني ما اقوى على فقدها انفلتت دمعة من عيني ومسحتها
اخذت مسبحتها الي طايحة على الأرض وحطيتها فجيب ثوبي رحت غرفتي فتحت الباب بس كان فيه شيء ناقص رجعت غرفتها وعليت صوت الراديو للأخير وبعدها رجعت اتمددت على السرير احاول انام بس بالله أي نوم يجيني؟ الحقد والخوف والأماني المتعبة كلها بلا رحمة تكويني
مانمت الا ساعتين من القهر والضيقة وصحيت صليت الضحى ودعيت لها رحت المطبخ وماكان فيه شيء غير العيش وكمان معفن قطعت الجزء المعفن واكلتو وبعدها طلعت للغرفة الجوانية ..... غرفة المروحة افكر
جيت داخلها دق عليا زياد يقول لي ان سيدي وعيالو في المستشفى عرفو من ابو سالم عن مرض ستي ويبغوني
رحت لهم المستشفى
اول ماوصلت لممر العناية جاني سيدي بخطوات واسعة و صفعني كف خلا وجهي يروح يسار وقال: صدقت ان ماعندك اهل؟
رجعت طالعت فيه وقلت ببرود: وعليك السلام ياسيدي
سيدي: انا ماني سيدك لا تقول سيدي ولدي عمار ماجاب عيال
قرب عمي منير وقال بعصبية: انت عمرك ماتنعدل ولا تسير ادمي..... شفت يا ابويا هادا هوا الي تدافع عنو ؟
سيدي: ما اتوقعتو خسيس لدي الدرجة ومتى كنت ناوي تقول لنا ؟ لما تموت؟
انا: ... كنت ناوي اقولكم لما تصحى
صفعني كف تاني وقال: شوف قليل الأدب يرد عليا
انا برود : سامحنا وقدرك على العين والراس
قال عمي منير بغضب: لو عمار كان عايش كان اتبرى منك بدل المرة ألف
انا : وصدقني حيتبرى منك ألفين
مسكني من ياقة قميصي وضربني في الجدار بقوة وقال: عيد ياقليل الخاتمة عيد
انا بألم قوي من ضربة من خالد قديمة زاد عليها : ظهري ياعم
دفني عنو بقوة وجلست على الأرضية اطالع فيهم بألم هما وعيالهم وكلهم متزاحمين في الممر وقبل لا يسير لها دا الشيء ولا وواحد نشوفو ...... قالو ينقلوها لمستشفى تانية والدكتور قلي ان المستشفى التانية أردى وان افضل هوا يشرف على الحالة فوقفت لهم ماينقلوها ومن مضاربة لمضاربة الين تعبو مني وراح كل واحد بيتو وكان وقتها بعد صلاة العشاء

خلص وقت الزيارة وقفت ومشيت عن كراسي الأنتظار الفاضية هايم ومهموم على وجهي وحاسس بالغربة فبلدي رفعت راسي وقدامي بوابة المستشفى القزاز انفتحت وكان قدامي القمر وقتها كان بدر .... بدر الحكايا الي يورينا حياتنا بس جميلة بس الليلة حتى البدر ماوراني جمال وراني حقد و حزن و خيال طلعت من المستشفى الهادية لأزعاج الشوارع كل مين لا هي فحالو ..... مو عاقل الأنسان الي يحسب ان العالم يدور حولو وان الناس ماعندها سالفة غيرو ياسيدي كل مين له همو له حياتو له امور خايف منها ويشيل همها ياعيني محد فاضي لك ....

دخلت البيت وطلعت الدرج وانا شايل هم دخلتي الغرفة طالعت في الغرفتين وانا احس ان الي جوتها ماتو الأثنين كلنا متنا سوا .... هي الحياة ايش من دونها؟ الله يشفيها ويقومها بالسلامة وترجع تنور عيني وحياتي
دخلت غرفتي وشلت لحافي ومخدتي و كتبي وسكيت البابين رحت غرفة المروحة وفتحت النور والمروحة
واتمددت اطالع في المروحة واتذكر كلام كلو عتب كلو ملام
: لو عمار كان عايش كان اتبرى منك بدل المرة ألف
: الناس مي دارية عنك لو ذبحوك بكرة النهار الناس حتقول ذبحو ولد العجوزة هو الي اتورط معاهم محد حيعرف انك البطل ولا احد داري عنك
: سخونة من شيل الهم توجع راسك على الفاضي والمليان يامن انا كم مرة اقولك؟
: كون انت الرجال الي تتمنى يوم تستند عليه
اتردد صدى الكلمة وبعدها زارني الظلام







استغفرالله الذي لا إله الا هو الحي القيوم واتوب إليه



تعديل wala.a"; بتاريخ 11-11-2013 الساعة 02:46 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 13-11-2013, 05:09 AM
قلب مربع قلب مربع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


يااعمري يا يامن 😭😭😭😭😭😭
حسبي الله عليهم الله لايوفقهم
وجدك ذا يبي من يكفخه

ننتظرك ببارت اطول :p
تسلم يدك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 13-11-2013, 05:17 AM
رجل غامض رجل غامض غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


يسلموووووووووووووووووووووووووو

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 14-11-2013, 03:05 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


هههههه حرام عليكي عجيز الرجال .... الله يسلمك


تعديل wala.a"; بتاريخ 14-11-2013 الساعة 03:12 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 14-11-2013, 03:06 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


يسلمك ربي :)

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 14-11-2013, 03:26 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


صحيت على صوت الجوال رديت وقلت: الو
زياد: هلا يامن كيفك؟
انا: الحمدلله
زباد بألم : يامن والله حالك يكسر الروح
انا بهمس: على ربك
زياد: انا جيك دحين
قلت بسرعة: اصحك
زياد: شوفني في الطريق قربت
انا بصراخ: انت ماتفهم اقول لك اصحك عود بسرعة لبيتكم
زياد: الساعة 12 محد في الشارع
انا بصراخ: زياد يرحم لي اهلك ارجع تحسبني طايق اشوف وجهك يابويا انت ماعندك كرامة انقلع انا مو ناقصك انت والناس عليا فارق عني يرحم لي ابوك ايش اللصق دا؟
زياد: يامن سلامات؟ ايش دخل الكرامة؟
انا: انا اقولك انقلع معد بأشوف وجهك لا فبيت ولا فمدرسة ولا فأي مكان كدا من ربي كرهتك لو بتريحني لعد توريني وجهك – وقفلت اتنهدت براحة وقلت فنفسي احسن حل انه يبعد ستي و عم عبدالقادر اتأذو بسببي ماني ناقص كمان زياد احسن حل نفترق هوا يكرهني وانا ابقى على الذكرى
بعد دقايق جاتني نغمة رسالة : عودت لبيتنا يا ابو كرامة ..... المرة الجية لما تبا تبعد انسان عنك دور لك على سناريو مقنع مو تخليه يعرف انك تحتاجو اكتر من أي وقت راح و انك مشتاق لو ...... اشوفك في المدرسة بكرة يا عيني
ابتسمت من الصاحب الي ماعرفت لو شبيه واتمددت مرة تانية احاول انام في اليوم التاني وصلت المدرسة متأخر .... بس كدا لكاعة دخلت وكانت حصة فراغ كان زياد واقف يكلم واحد صاحبنا اسمو انس لما دخلت التفت لي وابتسم وقال وهوا جايني : في سبيل الله كرامة
ابتسمت وقلت : على زفت
بدون سابق انذار حضني بقوة كنت احتاج ذا الحضن اكتر من أي وقت راح شديت عليه ووخرت بعدها وقلت : سلامات استاذ زياد؟
زياد: حسيت اني ناقص حنان – وغمز لي بمغزى
ابتسمت وقلت : على زفتين
جلسنا فمكاننا وقال زياد: من حظك انو البارح اختبار الكيمياء اتأجل وسار اليوم .... من حسن حظك
انس : سلامات ايشبك غايب؟
زياد: تعرفو لكيع المدرسة عندو بريال
انس: ياعمنا عيش
انا: شوف الناس .... شوف الناس يا عتتة الكتب
زياد بضحكة: عتتة الكتب يفيدك ايام الأختبارات يامسخرة
انس: اوووه ههههه قوية دي
انا: هوا كدا دائماً ..... حقير
الظهرية رجعت البيت دخلت وقلت: السلام عليكم ... – اتردد صدى صوتي ومات ...... محد رد , نسيت ان ستي مافي نسيت اني لحالي – طلعت الدرج ورحت غرفة المروحة لساعي مو طايق غرفتي اتمددت اطالع المروحة افكر قلت بعد المغرب اروح لستي فاتورة الكهرباء نزلت .... مدام ستي مافي مايهم لو قطعوها مي مشكلة جاتني رسالة فجوالي رفعتو كان مكتوب : انخمد وبلا تفكير زايد .... التفكير عمرو ماحل مشكلة
: زياد
ابتمست وغمضت عيني ونمت
بعد المغرب كنت جالس على الكرسي جنب ستي مسكت يدها المتحنية الناعمة وقلت وانا احاول ادافع دموعي وبصوت مبحوح: ستي ...... يانور عيني وحشتيني – وبكيت – مو حاس اني فاهم الحياة احس احتاجك تراجعي لي عشان افهم... الحياة اختبار صعب .... – اتحركت يدها وضغطت على يدي فرحت وقمت للدكتور سريع بشرني انها من بوادر الشفاء وانها في غضون شهر ان شاء الله حتصحى رجعت البيت وانا طاير من الفرحة لسا في دروس اباها تعلمني هيا ... لسا فيه عمر اتمنى نعيشو سوا
بعدها بشهر وانا داخل البيت قابلت عمي منير في الحوش.... عندو مفتاح البيت
لما شافني داخل جاني وهوا يطالع بإبتسامة بمغزى مدري هيا اعجاب ولا شماتة قرب مني وكان طولي اقصر منه بشبر وعيني فعينو قال بنفس الإبتسامة : اخبارك
انا بثبات وبرود: الحمدلله – وبنفس نبرتو قلت - اخبارك ؟
قال بضحكة: الحمدلله
انا: حياك ياعم ... زمان عن قهوتنا
عمي منير بإبتسامة: أي والله زمان روح هاتها واستناك في المجلس
كنت اتوقعو يقول لا ... او شيء انصدمت لما وافق وانقهرت لا وكمان له وجه رحت سويت القهوة بالبن الجديد و جبت معاها تمر ورحت المجلس حطيتو على الطاولة وانا حاسس انو يتأملني .... دا الأدمي وراه شيء
صبيت له القهوة وقلت: سمي
عمي: تسلم
جلست قباله وانا اشرب قهوتي وقلت: كيف ياسر والعيال ان شاء الله كويسين
عمي: الحمدلله بخير انت كيفك كيف دراستك
انا : الحمدلله كويسة
سكتنا فترة قال بعدها: اليوم انا جاي اشوف البيت ..... ابويا قال حيأجرو
انا بصدمة: كيف؟
عمي منير: العجوزة ميتة ... ميتة
قاطعته: الله يكفيها الموت ويجعلو في الي يتمنو لها
عمي منير بعصبية: ايش قصدك ؟
انا بهدوء: قصدي الخير ومدام لسا مادفنا ستي فقبرها الله يطول فعمرها .... بيتها المفروض مايروح لأحد انا لو سار لها شيء لا سمح الله لاتخاف اسيب لك البيت بالي فيه لكن اذا قامت ان شاء الله قريب تحتاج مكان ترتاح فيه
وقف وقالبضحكة تريقة : اذا قامت ....
وقال من فوق كتفو وهوا طالع : سددت فاتورة الكهرباء ... الأختبارات بعد اسبوع مو فاهم كيف حتزاكر في الظلام!
انصدمت من اهتمامو وقلت بإمتنان: جزاك الله خير ياعم
مارد عليا وخرج..... دا الأنسان انا مو فاهم كارهني ولا العكس ولا شيء بينهم الظاهر حتى هوا مو فاهم نفسو ... انسان غريب ...جداً غريب
الله يقوم ستي بالسلامة ولا يشمت الأعداء فينا الدكتور قال بعد شهر والحمدلله قرب الشهر يخلص وهيا تستجيب لنا وتحرك يدها احياناً ونبضها يتغير لما اكلمها يعني في استجابة
بعدها بأيام بدأت الأختبارات النهائية وعدت سريع واحنا فرحانين خلاص بنختم الثانوية العامة ونسير جامعيين كنت انا وزياد نزاكر لمادة اخر يوم احياء
زياد: السرخسيات و الأبواغ و البتلة يابويا النباتات فيها اسماء تحسها تحدي مو اسم
انا بضحكة: كمل ... كمل انا قربت اخلص ترا
زياد بإرتياح: مصدق انو اخر اختبار؟
انا بضحكة: اسكت ياواد شوية واقوم ارقص
زياد: هههه راحت الهيبة ... تخيل نرقص وسط الساحة والله ماش
انا: اصلاً ستي كانت تقول من رقص نقص ومنجد صادقة يابويا الهيبة
زياد بضحكة: على كدا سراج يحليلو مابقي له هيبة
انا: سراج دا خلاص اسحب يدك منو
زياد: ارجع زاكر... خلينا نفتك من الثانوية ياواد
كنا قاعدين في حوش المدرسة بعد الأنصراف نزاكر عشان كل واحد يروح بيتو خلصنا ورجعت البيت دخلت غرفة المروحة وزاكرت الفصل الي باقي لي وبعدها اتمددت احاول انام للعصر اليوم التاني جا وقت الأختبار .... اخر اختبار احلى احساس خلاص احساس الحرية الجزئية احساس الفرحة مقدماً خلصنا من الدراسة
سميت وبديت احل ومر الوقت والحمدلله حلي كان كويس سكيت الورقة فرحان وطالعت فزياد الي طالع فيا وابتسمت رد لي الأبتسامة ورجع يراجع
مر الوقت الين دق الجرس اول مادق كل العيال صرخو وحماس وتصفيق خاصمنا الأستاذ بس يابويا محد عندو خلاص ختمنا الثانوية العامة ... صفحة وانقفلت
اول ماجات ورقة التوقيع ليا وقعت أي كلام وطلعت كنت واقف على السور مع انس متحمسين نهرج عن مخططات الأجازة خرج زياد و صرخ بفرح لحالو ضحكنا وشاركناه جوو حضني وبعدها قال: والله ياواد احس اني خلاص ختمت الحياة يابويا .... يالله نموت
انا وانس: لحالك
جونا من بعيد شلة في الفصل نسميهم شلة الطقاقين دول عندهم كل الاختصاصات طبل غناء ايقاع ماباقي الا رقاصات
بدأو يغنو وزياد دخل جو معاهم وانا وانس نضحك عليه بعدها شاركناه هباله الين ماجا الوكيل وطردنا كلنا .... خلاص يعني اني كبرنا
طلعت من المدرسة مع زياد وانس وانا اضحك من هبالتهم والبهللة الي بيسووها
رجعت البيت و اول مادخلت دخل معايا الشوق والحقد والحنين .... فينك ياتاج الحريم تشوفي ولدك طلع من الثانوية العامة .... اكيد كانت حتفرح لي وتدعي لي .... آه ياربي ارحمني
رحت لغرفة المروحة واتمددت وعلى وجهي ابتسامة رغم الحزن على وجهي ابتسامة كالعادة وصلتني رسالة من زياد : ياويلك اليوم تسوي جو حياة الفهد و سعاد عبدالله ابسط ياواد سيبنا الثانوية .. وسيبنا الثانوية ... عاشوا ... عاشوا ... وراء ... يا واااد
ضحكت حتى في الرسايل طق و طرب , انسان مو صاحي .... اتمددت ونمت للعصر براحة ماورايا اختبارات ولا أي شيء
بعدها بيومين صحيت على صوت الجوال كان الدكتور يستدعيني للمستشفى رحت فرحان وطيران الحمدلله اتخرجت قبل يومين واليوم تصحى ستي الحمدلله الحياة بدأت تحلى فعيني .... اخيراً حترجع نور عيني
وصلت لغرفة الدكتور دقيت الباب وقلت: السلام عليكم ... انا حفيد المريضة مريم محمد
ساب شغلو ووقف وقال : تعال معايا لغرفتها
مشيت وراه وانا فرحان شوية واسبقو جري وقف عند باب الغرفة وألتفت لي وقال : استاذ ايمن لازم اقولك قبلها شيء
اتوقعت اصلا انها تكون انعمت او انشلت او فيها شيء ماهمني اهم شيء ترجع لي
قلت بسرعة ولهفة : مايهم يادكتور ابا اشوفها
قال لي بهدوء: بتوشفها ان شاء الله .... في الجنة ...... ايمن ستك اعطتك عمرها ... والله حاولنا وكانت كل المؤشرات ايجابية لكن الظاهر ....
ماسمعت من كلامه
شيء هنا الطعنة هنا الدمار هنا اخر حكاية هم..... هناك اتوفيت
طحت من طولي وماشفت الا الظلام صحيت وانا جامد ومصدوم كأني خشبة ولا ألة ماكان في الغرفة غيري .... لا حتى انا ماكنت معايا فصلت المغذي من يدي وخرجت من الغرفة كان الممر زحمة شفت جدي جالس على الكرسي يبكي وعمي منير واقف جنبه ببروده وجمودو الي مايتغير و عمي حسن يهدي ابوه وانا بعيد عنهم بعيد عني وعنهم الصدمة كانت قوية اتوقعت انها صحيت انها انعمت .... اما تموت؟ لسا باقي حكايات ماحكتني هيا ونصايح لسا باقي لي مشوار طويل ماعلمتني كيف امشيه لحالي ......
فقت من سرحاني على ظل شخص قدامي رفعت راسي وكان زياد شهقت بصدمة وقلت بصوت معذب خايف و يشكي : زياد
كان فعينه نظرة موجوعة عليا حظني بهدوء وانا وقتها الي بديت استوعب وبديت ابكي وبديت اشهق وقتها لما شفت زياد بديت افهم ان منة راحت
دخلوني أسلم عليها بعد ماسلمو عليها كلهم كانو معارضين اني اشوفها بس ربي حنن قلوبهم دخلت لها لحالي لأن زياد مايقدر يدخل معايا وهوا الوحيد الي ملازمني قربت منها وانا مو قادر اصلب طولي شفت وجهها المنور ... كل جسمها مورد بس وجهها منور كانت جميلة اجمل من ماهيا حية بكتير الله يجعل لها الجنة
قلت: ..... ربيتي يتيم وخليتيه رجال ان شاء الله مايخذلك رجالك .... الله يجزيك الجنة ياستي يانور عيني .. الله يصبرني على بعدك ... يصبرني على الوحشة الكاوية – وبديت ابكي واشهق وانا اناديها منهار مني قادر اكمل إلين ما جا عمي حسن وطلعني من الغرفة شلناها ووديناها ندفنها اصريت انا انزلها القبر رغم انهم مايبوني انزلها لكني عندت أستلمتها من عمي حسن وعمي منير انا وياسر ولد عمي منير استلمناها قلت : بسم الله وعلى ملة رسول الله - همست لها وقلت : الله يثبتك ويرزقك الجنة الله يجعل لك الموت راحة
طلعت من المقبرة ويدي فيد زياد مو قادر ازيد كلمة ولا قادر ابكي .... زياد مارضي اقعد في البيت لحالي فجا معايا , العزاء كان فبيت سيدي الي اتوعدني بالقتل لو عتبت بيت العزاء .... بس انا ايش ابا بهم يعزوني ... لو كل الناس تعزيني مارجعو لي منة وحنانها ولا عوضوني بشيء
موت ستي كان الضربة القاضية معد سار شيء يهم في الحياة غير اني افني كل البراجون من اكبرهم لأصغرهم ماعاد شيء يهم بعدها بأسبوع طليت طلة اخيرة على البيت الفاضي وصوتها ينادي : ياواد يامن تعال .... -- هنا اتلخصت الحياة فحرمة هنا كان اول فجر وميلاد هنا العين ونورها .... هنا مات ايمن ومنة
طالعت في البيت لوقت طويل بعدها طفيت النور وخرجت
وانا طالع سمرت رجولي في الحوش على تلاتة حريم واقفين عند الجدار ... رخيت عيني عنهم
قالت وحدة فيهم : عظم الله اجرك
وقالوا الثانية والثالثة المثل
انا: اجرنا واجركم
رجعت الأولى وقالت بحزن : ستك كانت حرمة ولا كل الحريم الله يرزقها الجنة ويثبتك
انا: امين واياك
فتحو الباب بعدها وخرجو وانا عارف انهم سوو دي الحركة عشان لا اخاف .... بس دا كان زمان عارف انهم مهم من الأنس سحبت شنطتي وطلعت من البيت في ليلة مافيها قمر في ليلة مظلمة و ليلة ذكريات
حطيت شنطي وراء و ركبت جنب زياد وقلت : السلام عليكم
زياد: وعليك السلام
اتحرك خارج من الحارة وعيني تودع الذكرى وداع كاوي بلا دموع خلاص خلصت الدموع وايامها من اليوم بنبدأ من جديد ....
زياد: عمك حسن حيستلمك من المطار ولا؟
انا: ايوة من المطار
زياد وهوا يلف جهة طريق جدة قال بضيق: حسبت الجامعة حتجمعنا وفرقتنا
انا بهدوء: مصير كل حي يفارق
اتنهد زياد وقال: شوف تقطعنا اقطع راسك
ابتسمت وقلت: لا ماعليك
زياد بألم: الحارة سارت فاضية
انا: مصيرها تتملى او تفضى زيادة
زياد: الله يعين .... والله حتوحشني يازفت
انا : صدقني انت حتوحشني اكتر .... يعلم الله ان لك فضل عليا يازياد عمري محا انساه
زياد بإستغراب : اقول بلا هبل .... احنا اصحاب مابيننا
انا : ايوة بس اقولك
زياد: لا انطم احسن الا تعال كلمت سراج
انا: قبل اسبوع كان في العزاء اليوم التاني
زياد: الله يعين .... الرجال مرة نحف انسخط بقوة اقلو ايش بيأكلوكم هناك عشان تنحفو قال هيا دي النقطة انهم مابيأكلونا شيء مساكين جوعوهم
انا : منجد
زياد بملل: ترا هرجك سار بالقطارة يجيب القرف
انا بضحكة: منجد
طالعني بنص عين فقلت: طالع في الطريق مايخوفني غير سواقة المبتدئين
وصلنا المطار ووقفت اودع ارض الحجاز وحلاها ..... ارض احلى مافيها كل مافيها ... حتوحشني قد ارضها وسماها
طالعت فزياد وملامح الحارة وذكرياتها رسمت لوحات ولوحات في ضحكتو ... ضحكة صديق ما اظن في منو صديق
قلت بإبتسامة: يالله سلام ياعيني
حضني وقال : سلام ياخشمي .... والله حتفقدك الحجاز كلها
ابتسمت وقلت: وانا حفقدها اكتر و حأفقد ناسها ..... هيه ترا لاتنسى تدق عليا جوالي استقبال
زياد: روح دحين تنسى كلمة استقبال عمك حسون عيدلعك دلع
انا بضحكة: يسير خير .... يالله سلام
زياد: سلام ..... الا اقولك حتسكن مع عمك ولا بعيد
انا: لا اتوقع فشقة لأن عندو بنات
زياد: والله مدري بس احسن لك اسكن معاه يابويا السكنى لحالك تجيب الوحشة والهم والوساوس
انا : ماعليك صاحبك قدها وماني لحالي معايا ربك
زياد: ونعم بالله ... يالله سلام الله يجمعنا على خير
انا: سجلت في الجامعة ولا كيف؟
زياد: الا سجلت والحمدلله قبلوني قسم رياضيات
عبست وجهي وقلت: يــع
زياد بضحكة: ايش قلت لك دكتور بواسير .... يابويا الرياضيات حلوة للي يفهمها ومروق لها ..... الرياضيات لها ناسها
قلت بضحكة: الله يوفقك يا استاذ سمير الجزء التاني
ضحك وقال: اصلاً لما قلت له بأدخل رياضيات قال نفس كلامك
انا بضحكة : شكلك دخلت عشان تحسن العلاقة كل كم يوم تقول ياعم في مسائل مو فاهمها .... ولما تجلس تمر عليكم بنتو بالغلط ولا بالصح فاهم حركاتك
زياد: ههههه لاوالله انا احب الرياضيات اصلا
انا بعدم تصديق : ايوة اتشرفنا وانا احب القراءة
زياد:ههههه على زفت والله احب الرياضيات
انا بإبتسامة: اجل الله يوفقك فيها يارب
زياد: امين
طالعت في المطار بحسرة من اول كل واحد فينا يرمي هرجة عشان يأخر الفراق بس مصيرو جاي مهما اخرناه قلت وانا اشوف دمعة تحرق عين زياد : يالله ياصاحبي نشوفك
زياد وهوا ماسك دمعتوه : لا تقطعنا..... والله مدري كيف العيشة بدونك
انا بتعب: حتى العيشة بدونك متعبة ..... بس تنعاش وحنتقابل ...... مصير الحي يتلاقى .
زياد: ان شاء الله
ابتسمت وقلت: ياويلك تنساني فزواجك
زياد: لاتخاف من دي الناحية قبل الحرمة حتعرف
ضحكت وقلت: يالله سلام – وحظنتو
طولنا في الحضن ..... طولنا كثير بس في النهاية افترقنا وقال: مع السلامة
ابتسمت ورد لي ببتسامة حزينة ..... قلت له مصير الحي يتلاقى بس احساسي يقول احنا محا نتلاقى ... مدري ليه ...... مشيت عنه وفكل عين دمعة تحرقها وتكويها الفراق صعب والشوق ذباح

في الطيارة قبل لاتقلع جاتني رسالة من زياد : مجبرون نحن على الفراق رغماً عن طول العناق ....
ابتسمت بألم وقفلت الجوال استعد للرحلة طالعت في الشباك يميني وعيني تقول وداعاً يا حجاز

طارت الطيارة وكل دقيقة تبعدني عن الحارة عن مكة وعن كل الحجاز وصلنا للرياض ماتشبه الحجاز لكن بإختلافها بديعة و جميلة و فاخرة نزلت من الطيارة
وقابلني ولد عمي حسن سلامنا كان بارد جداً من حقه اهله كلهم يملو اذانيهم عليا ....... شيء طبيعي
وصلت للرياض ولأني حزين والوقت كان شتا حسيت الرياض مخيفة وحسيتها باردة رغم انها جميلة بس حزني صورها كئيبة وباردة ..... وصلت للفندق ونزلت عوايزي وراح ولد عمي بعد ماقال لي انه حيجيني بكرة نروح نطلع لي رخصة سواقة لأن عمي اشترا لي سيارة وخصص لي حساب في البنك بالعربي ماقصر معايا حتى الفندق كان خمسة نجوم ....
دخلت الغرفة الفاخرة شيء انا عمري ماشفتو ولا اتخيلتو الظاهر ذي بداية صفحة جديدة مؤلمة لكن انيقة .... حطيت شنطي وبعدها اتوضيت و صليت العشاء واتمددت نايم صحيت على ذاك المكان الغريب والعز الي كان فيوم بعيد .... بعد السماء عن حياتي واتذكرت
::: يجي يوم تصحى فيه لحالك ..... اصلاً انت مين تعرف في الدنيا غير ستك ... فداك اليوم يا يامن لا توثق فأحد لا تصدق احد الين ربك يفرجها.... وحتعرف لما ربك يفرجها
... وقفت على الشباك بهدوء اشوف الرياض وليلها الأنيق واضواء المدينة الي تبين كأنها تشتعل تماماً زي ماروحي تشتعل طالعت في الساعة وكانت وحدة الليل .... سار ليلي طويل من دونك كئيب ياستي وماينطاق
اتوضيت وصليت ودعيت لها وبعدها جلست على السرير اطالع في الفراغ الواسع بضيق الحياة و لوعة حزن وملل المشاعر ... احاسيس ما اظن الي يحسها ممكن يعيش .... لأني ميت ولأنها قتلتني
قطع ذاك الملل الكئيب صوت رسالة فتحتها وكانت من زياد كاتب : ياصاحبي الليل قصة طويلة مبتداها اشتقت لك واشتقت فيك.... ومنتهاها ايش سوى الليل بيك؟
غمضت عيوني بألم وارسلت بإختصار : قتلني
حطيت الجوال على الطاولة الفاخرة جنب السرير دقايق واعتلى صوت الرنين انكسرت على وجهي ابتسامة ورديت من دون ما اطالع : هلا زياد
زياد: ايش سار لك؟
انا: وعليك السلام
زياد: السلام عليكم .... ايش بك؟
انا : ولا شيء
زياد: عمك سكنك برا صح؟
انا بلا مبالة: ايوة عادي ترا يازياد مدري ليه مخلي دا الموضوع
قاطعني: لا مو عادي انت ماقد شفت بيت عمك الي في الرياض ..... قصر يمكن فيه ميتين غرفة وغرفة ... مالقي لك فيها مكان؟
انا: سمعتي ماتساعد اني اسكن فقصر على قولتك مع بناتو ومن حقو
زياد بقهر: لا مو من حقو يشيلك من اهلك وناسك ويغربك لا وكمان يقعدك لحالك
انا: أي اهل وناس؟ , زياد.... ترا مالي في الحجاز غيرك
سكت فترة وقال بعدها : انا اهلك وناسك
ابتسمت وقلت: الله يسلمك
زياد بنعاس: يالله سلام بكرة ورايا جامعة لاتفكر كتير ونام انت كمان ولا ماوراك شيء؟
انا : الا بكرة بروح اطلع رخصة سواقة ماشاء الله عمي ماقصر جاب لي سيارة وحساب في البنك
زياد: لاتحاول تحسن صورتو فعيني ...... كل هادي ماتعوض الأنسان عن اهلو
انا بدون اهتمام : والله يازياد ماعاد يهم من بعد منة ماعاد يهم
زياد: الا هيا كيف ماتت؟ وكل المؤشرات كويسة فجاءة كدا لازم يكون في سبب
سكتت فترة بتفكير وقلت بعدها: قدر ومكتوب يالله روح نام
زياد: اوكيه تصبح على خير
انا: تلاقي خير ياعيني --- قفلت من زياد وانا وسؤالو ينعاد .... كيف ماتت؟ فجاءة فزيت واقف وسرت ادور في الغرفة وانا اتذكر تفاصيل داك اليوم كان فيه شيء غلط ..... فيه شيء غريب الوجوه في الممر كانت 11 عمي منير وعياله 2 وعمي حسن وولده سيدي والدكتور وازواج خالاتي اثنين ... والممرض واحد والأخير ..... ماكان مننا لا بس ثوب وواقف جنب الغرفة ... لما جا زياد كان مكانو فاضي لما جينا رايحين كان واقف في الغرفة مع الممرض جنب جثة ستي ..... مين داك؟ يكون مدير المستشفى؟! او مدير القسم لا ...لا احساسي يقول الموضوع فيه إن بس لازم اشوف احد يعرف في الطب عشان افهم















اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 15-11-2013, 04:42 PM
قلب مربع قلب مربع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


صددددمه هالبارت :(
الله يرحمك يامنه ويصبرك يا يامن
وان شاء الله روحته للرياض ماعاد يجونه خالد وشلته حسبي الله عليهم
وبدات احداث جديده

ننتظرك ببارت اطول ياعيني😜

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 19-11-2013, 05:23 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


فعلا بدأت احداث جديدة وصفحة جديدة :) حتى الجاي منعطف جديد .....

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 19-11-2013, 05:27 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


نمت وانا افكر وصحيت الصباح صليت فمسجد الفندق ورجعت جناحي الساعة تسعة صحاني صوت دق الباب فتحت وكان ولد عمي فهد رحت معاه نطلع رخصة السيارة وبعدها وداني للمحل اشوف طبيعة الشغل كان المحل فخم وفاخر والمطلوب مني أدير المحل .... سبحان الله من بقال لمدير محل ... دنيا
بعدها مر شهر ممل نفس الروتين ينعاد كل يوم وحتى فهد ماسار يجيني وزياد انشغل بملكة اخوه واختباراته بس رغم كدا يكلمني في الليل احياناً ... كان شهر كئيب بس علمني ان هذا هوا تصميم حياتي الجديد وساب لي فرصة افكر في الخطوة الأولى للإنتقام .... لاطبعاً مانسيت ولا حأنسى
لما رحت سألت عرفت ان المريض فغيبوبته مستحيل ينتكس من فراغ وهذا شيء بديهي الموجز ان ستي انقتلت بسم Cyankalium او الحمض الأزرق , غرام واحد منو يكفي لقتل 20 شخص صعب تلاقي له اثار في الجسم لكنه يغير لون الجلد للزهري بسبب عدم استخدام الأكسجين .... فهمت ان الممرض اتستر على اعمالهم (فلوس) ... كان يمديني ابلغ او ارفع قضية عن المستشفى ......... بس لا انا همي اكبر من كدا وحقي اكبر من كدا حقي اباه بيدي حقي ابيدهم كلهم

كنت جالس في الغرفة احاول احصل طرف خيط زمان كانو هما يدورو عليا دحين انا ابا الاقيهم الي اعرفو انهم مرة اذكياء فوق ما اتصور وسفاحين فوق ما اتخيل بس كيف حأبدأ كيف ؟
طالعت فجوالي وفتحت رسايل خالد طالعت في الرقم لوقت طويل والرسالة الأخيرة يوم مرض ستي وداك الفيس المبتسم .... قهرني ... قهرني وبقوة
نزلت وركبت سيارتي ألفلف في الشوارع على الساعة 12 اشتريت العشاء ورجعت دخلت ونمت صحيت الصباح على صوت المنبه كالعادة نزلت المسجد وطلعت لبست بدلة العمل الكاجول وبديت اتعلم كيف ازبط التاي ( ربطة العنق) نزلت وقابلني وانا خارج حق خدمة الغرف ابتسم لي وقال : good morning sir
ابتسمت له وقلت : good morning
وصلت للمحل دخلت ورحت طوالي على مكتبي دخل عليا مساعدي الي اكبر مني وقال وهوا يمد لي الورق : استاذ ايمن وصلت البضاعة الجديدة ... توقع عليها الان؟
انا : ايوة هاتها يرضى عليك
حط الورق على الطاولة اطلعت عليه على السريع وبعدها وقعت

في المساء طلعت من الشركة اخر واحد كان عندي شغل كثير قفل بعدي الحارس ومشيت جهة سيارتي قبل لا اركب رفعت راسي للقمر كامل مكمل واجمل سحر وقفت دقايق اطالع وأتأمل بأسى وقلت فنفسي ياليتك ترجع لديك الليلة ياليتك ترجع هلال
ومرت ذكرى طويلة .... بس جميلة
ستي: وبعدين سيدك قال بلكي البنت شردت من البيت ويالله قوام قوام قمنا خايفين وهيصة وكل البيت اتكركب
انا بضحكة: وفين طلعت في الأخير؟
ستي: طلعت نايمة مع الشغالة في غرفتها
انا:هههه ولا على قد القروشة
ستي: امك كانت هادية ومصايبها بسكات .... كل كيد النسا كان يندر من تحت راسها
انا بضحكة: وابويا؟
ستي: فين ما سألت عنو قالو لك رجال بستين ألف رجال
اخذت قطعة من المنفوش وقلت وانا اطالع في الهلال الي مزين السماء : ياريت اسير رجال زيو
ستي ضحكت بتريقة وقالت : لاصدقني انت رجال اشكل منو
انا بضحكة: وليه؟ عشينك ربيتيني ؟
ستي بإبتسامة وهيا تسبح : ايوة عشيني ربيتك وكمان لأنو ماعندك شيء تخسرو
انا بعدم فهم : كيف ياستي؟
ستي: ياواد يا ايمن مايخوف الملوك والرؤسا وكل الكبارية الا رجال ماعندو شيء يخسرو لانو يرمي نفسو للموت مغمض ماوراه شيء ..... الرجال لما يسير ماعندو شيء يخسرو مافي شيء غير الله يوقف فوجهو
انا : بس ياستي ممكن الرجال يكون ضعف وانكسر من كتر الي سابوه
ستي: الرجال لما ينكسر يحمق – يغضب - واذا حمق يسير اقوى .... زي النار والقهر حطبها
انا ما اقتنعت : بس ياستي كيف وهو مكسور و موجوع من الفقد
ستي: محا تفهم يا ايمن .... الين تحس
فهمت قصدها لما تروح عني قلت بلهفة: لا الله يكفينا الشر
ستي بإبتسامة: ياخوفي يوم يجي داك اليوم كل المرجلة تروح بلاش ياولدي الدنيا كدا وكل حي مفارق
انا بضيق: خلاص ياستي ..... – واخذت من صحن المكسرات حبة وقلت : شوفي هادي الي تحبيها
حسيت ..... ياستي والله حسيت كيف الشوق كاوي وكيف مرارة القهر تولع الف نار
ركبت سيارتي السوداء و اتحركت بسرعة فيها قهر حتى الشارع اشتكى من ازعاج سيارتي الغالية .....
ومرت الأيام وشهر قاسي تاني علمني اقسى وعلمني اعيش لوحدي واكون اناني ... علمني ان البرود يطيح دول وان البرود يكسر جبال كل برود قاتل التبسني وتدريجياً سار يذبحني
دخلت المحل بهدوء وجلست وراء مكتبي كلمت سعود يسوي اجتماع للموظفين عشان امس واحد قدم شكوى عن واحد منهم بدأ الاجتماع وانتهى زي مابدأ اليوم وانتهى خرجت من المحل كالعادة متأخر عشان الشغل كانت سيارتي السوداء ساك عليها جمس بلونها اسود مظلل زفرت بملل مين يقفل على الخلق فأخر الوالي رحت وفتحت سيارتي وركبت استناه طلعت سجارة .... وبديت ادخن بهداوة وصبر وبرود .... كنت وقتها بديت التدخين من شهر بس مو ادمان يعني يمكن سجارة في الأسبوع هو اصلاً مايحسس الواحد بالراحة لكن مدري يمكن وقتها لأني لحالي والشيطان شاطر عموماً نرجع للجمس استنيت وبعد دقايق نزل منه رجالين لابسين ثياب و كاشخين بأشمغة والظاهر انهم في اواخر العشرين رفعت حاجب وقلت فنفسي : هلا والله
جوني وسلمو عليا رديت السلام وقلت: قافل عليا يالطيب!....
جاوب برسمية: قفل السيارة واتفضل معانا
انا بإستغراب: لا ياعم غلطان ......
ابتسم بتريقة وقال: لا احنا مانغلط
اخذت جوالي وقفلت السيارة وقلت بثقة : نشوف
ركبت معاهم في المقعد الوراني في الجمس الفاخر كان في الجهة الثانية رجال اربعيني ببذلة يكلم جوال : ايوة لقيناه ..... ان شاء الله طال عمرك
إلتفت لي وابتسم وقال: هلا بأيمن كيف حالك – ومد يده يصافحني
انا هنا قربت انجلط سكت اطالع فيه واتحركت السيارة انا بتعجب: هلا .... – وصافحتو وقلت – خير سلامات؟ ايش مسوي انا ؟
قال بضحكة: ليش انت مسوي شيء؟
فكرت وبعدها قلت: لا.... واصلاً لو مسوي شيء محا تسيب لي فرصة اتكلم كان طوالي كلبشتني
ضحك على الكلمة الأخيرة وقال: اتوقعناك تكون ذكي .... مي غريبة
انا : طيب فين موديني دحين؟
قال: نلفلف بك .... انت ليش خايف؟
رفعت حاجبي وقلت: مو خايف بس مستغرب
قال بضحكة: طيب يامستغرب .... معاك استاذك عبدالرزاق
قلت وانا اطالع من الشباك في الطريق : وطبعاً هذا مو اسمك الحقيقي لكن اوكيه
قال بإبتسامة : ممتاز استنتاجك لكن للأسف خاطئ لأنه اسمي الصحيح .... انا مو مضطر اغير اسمي ... ماني مجرم .... ماني برجونة
إلتفت له من دي الكلمة وقلت : بديت افهمك .... واخيراً
عبدالرزاق: وهذا هوا المطلوب .... ايمن احنا مباحث المنطقة الغربية جينا الرياض ندور عليك لأنك ورقة لا تعوض بالنسبة لنا ..... ورقة الأنتصار
انا: اها .... بس ما اتوقع اني اقدر اخدمكم
عبدالرزاق: انت بتخدم وطنك مو تخدمنا
انا بضحكة: لو اقدر اخدم وطني اخدمو بروحي بس اسف ما اقدر ماعندي لكم شيء
عبدالرزاق: وصلنا ان البرجونات أذوك اتوقعنا نجي نلاقي رجال مقطعو حس الأنتقام ما اتوقعنا انك استسلمت بدي السهولة
ابتسمت على جنب وقلت: ماشي ياعم ... تحاول تلعب بأعصابي لكن انسى
عبدالرزاق: ايمن ...... فكر فكلامي عدل .... مجرد تفكيرك انك تدمرهم لحالك يعتبر غباء ومهزلة بزارين هذول ناس اذكياء لدرجة انهم ممكن يكونو معانا دحين يسمعونا اجهزة تتبعنا لما نرسلها عليهم تنقلب اجهزة تنصت علينا انت منت عارف مين بتواجه ... بس اعرف انك محا تقدر تواجههم لحالك – كلم السواق - .....
يا مالك رجعنا لسيارتو
قبل لا انزل قال: لك يومين بعدها انسانا ومحا تقدر تلاقينا – ومشيو
ركبت سيارتي وانا افكر وحيران وهايم على وجهي ما استوعبت الا وانا قدام باب الفندق نزلت ورميت المفتاح للرجال وطلعت غرفتي جافاني النوم وانا افكر قمت اتوضيت واستخرت جلست بعد الصلاة متكي على السرير وانا اتذكر
: انت الي بلغت؟
انا بقوة: ايوة انا؟
الشيخ بكر عصب وقال : ياغبي ايش استفدت ؟
انا: استفدت انهم طلعو من الحارة
الشيخ بكر بهمس : انت الي رميت نفسك في النار فأ
قاطعته بألم : ياشيخ ان كان نار عليا وجنة لمية واحد غيري فيا مرحبا بها
الشيخ بكر: الناس مي دارية عنك لو ذبحوك بكرة النهار الناس حتقول ذبحو ولد العجوزة هو الي اتورط معاهم محد حيعرف انك البطل ولا احد داري عنك
انا بهمس: ربك يعرف اني بطل
الشيخ بكر: وربك قال (ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة) ..... ترمي نفسك في دوامة منت داري ايش اخرتها؟
انا بهمس: محد يدري انو انا الي مبلغ الشرطة , قال حنحافظ على سرية البلاغ
الشيخ بكر بتريقة : وانت متأكد انو شرطي و بس ؟ الناس لها مليون وجه ووجه قلت لك دول خيط من مخيط يشنقك
غمضت عيني واتقرفصت ودفنت راسي بين رجولي وانا افكر ... واتذكر وانكبت عليا كل الأمور المتعبة .... نفسي اقول لها ماتدري ان الضرب في الميت حرام ...مر يوم وانا افكر سرحان وحالتي حالة حتى الصباح قربت اسوي حادث رجعت في الليلة الثانية واستخرت ما اكذب لو اقول كان الخوف ما اكلني .... خايف من اني معد اقدر ارجع عن دي الخطوة .... خايف والخوف مو عيب
الشيء الي شجعني وقوى عودي وقتها في صلاة الفجر وقت الخشوع والهدوء وترتيب الأحزان قراء الإمام : قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا هو مولنا وعلى الله فل يتوكل المؤمنون – كانت آسرة بصوت الإمام طمنتني وقتلت كل خوف غزاني سلمت من الصلاة وانا عازم وانتهيت
بعدما طلعت غرفتي ولبست لبس العمل نزلت وكان الجمس الأسود قافل على سيارتي وقفت قدامه لدقيقة وزفرت بعدها وفتحت الباب ركبت وقلت: السلام عليكم
رد الثلاثة السلام وقال عبدالرزاق الي يقلب في ملف: هاه ايش ردك؟
انا بعد صمت بسيط زفرت وقلت : .... موافق
ابتسم عبدالرزاق وقال: حرك يامالك
مشينا لوقت طويل وعبدالرزاق مشغول بالملف والإثنين الي قدام يتكلمو بصوت واطي ماينسمع وصلنا لكافيه ونزل عبدالرزاق وقال: تعال يا ايمن
نزلت وراه وجلسنا فطاولة وانا الى الان متوتر
ابتسم وقال: خايف ؟
انا بسرعة: لا .... بس متوتر
ابتسم بتريقة وحط الملف على الطاولة وقال: البرجون .... عصابة تشبه من المافيا في منطقة الحجاز ... لنا 21 سنة واحنا نحاول ندمر دي العصابة لكنها فحالة تجدد دائم لها ثلاث فرع رئيسية مثل حفر لعبة البرجون.. ثلاثة ... لكن الى الان ماقد عرفنا او وصلنا لأي فرع رئيسي ....
- شرب من قهوته وكمل - أي فرد سواء كان برجونة مهمة او لا بمجرد ما نقبض عليه اما انه ينقتل او ينتحر ماقدرنا ناخذ أي معلومات عنهم وجواسيسنا الي نرسلهم اما انهم ينقلبو علينا او انهم يموتو بسبب اختباراتهم المتكررة اذا شكو في الشخص ... فالجاسوس اذا نجي من اختبار يوقع في الثاني وهكذا حتى رئيسها من كثر ماهوا واثق برجاحة عقلو وذكائو قدر يخفي شخصيتو بالكامل الشيء الوحيد الي عرفناه عنه ..... انت
استغربت وقلت: انا؟
عبدالرزاق: ايوة .....
انا قلت بهمس :طيب منت خايف يسمعونا هنا؟
ابتسم وقال يقلدني : انا ماني خايفة - رجع كمل - .... لكن عموماً هما مايتابعونا ابداً ولا يهتمو بالتنصت لينا واثقين بأنفسهم وان عنصر المفاجأة محا يضرهم
سكتت فترة استوعب بعدين قلت: طيب .... وايش دخلني انا؟
شبك اصابعو فبعض وحطها على الطاولة وقال بإهتمام : أدري انها صدمة قوية يا ايمن لكن .... عمك منير هو رئيس البرجون
فتحت عيني بصدمة وقلت: عمي؟
حرك راسه بأيوة
وقفت وقلت بغضب: كل الي سار والي سووه فيا في الأخير يطلع عمي؟ ... وانتو تبوني اساعدكم على عمي؟ -- وقفت ومشيت عنو وطلعت من المحل جلست على الرصيف معصب بعد نص ساعة تحت شمس الرياض الي تسلخ جاني عبدالرزاق وقال ببرود: فاتتك القهوة
طالعت فيه بحقد ابتسم وقال: قوم من هنا.... قناص مبتدئ ممكن يشيل راسك
قمت ومشيت معاه بقهر ركبت السيارة وقال هو بعدما مشينا : عمك منير ... لولا الله ثم اننا نحاول قد مانقدر نحد من نشاطته كان ممكن قلب شوارع الحجاز لمكسيك معربة من النهب والنصب والمخدرات والأختطاف وغيرها فأنا اقول لك ان جهادك ضد عمك منير يعتبر خدمة اولاً لدينك ثم لوطنك ثم اخيراً لنفسك , الشيخ بكر لما كلمناه قال لنا مقولتك نار عليا وجنة لمية واحد غيري ماتدري قد ايش دي الكلمة سوت لك شهرة في القسم ...... وقلنا اخيراً انولد شخص حيطيح البرجون للأبد
انا بتعجب: الشيخ بكر جاسوس؟!
ضحك وقال: ايوة والوالدة معاه .... تستهبل لاطبعاً لكننا كلمناه من ضمن تحرياتنا عنك
انا: طيب...
عبدالرزاق: الوقت بيطير مننا لازم تفكر سريع لأنك مبتدئ ولازم نشتغل عليك
طالعت فيه بحقد وقلت: قصدك معاك
ضحك مالك وقال: لا ياعيني عليك .... انت تعرف ايش قدامك؟
قال الي جنبه: استاذ عبدالرزاق قدامه شغل طويل بذات على ياعيني ....تكفى الكلمة جابت لي البلا
انا بصدمة: نعم؟! وانت ايش علاقتك ان شاء الله ؟
قال: انا ليا شهرين اتنصت على مكالمتك يمكن قلتها الف مرة لزياد
طالعت فعبدالرزاق بقهر قال بإبتسامة : هذا واجبنا ؟
قال ذاك مرة ثانية: بس سوالفكم تونس الصراحة
عبدالرزاق: محمد بس عاد
غطيت وجهي بيدي وقلت: يارب الصبر يارباه
ضحك مالك وقال: لا اذا عالصبر حتحتاج منو كتير
محمد: حياك في الجمس الأسود
ابتسم عبدالرزاق وقال : مالك ومحمد .... سواقين
الكل:ههههه
مالك: افا ... افا يا استاذ سرنا سواقين ؟
محمد: انا اصلاً من يومي ميولي براجوني
مالك: هههه راحت الهيبة حمود
قلت ببرود: احمدو ربكم اشكالكم حتى سواقين ماتجيب
الكل:ههههه
محمد: نزلوه .... بسرعة وذحين
مالك: لا يارجال بس حاقد عليك قاعد تتسمع مكالماته
محمد: ياخي والله حتى احنا مانبا ذي الشغلة .... من راقب الناس مات هم
الكل:هههه
ابتسمت وقلت: وانت لسا عايش؟
لف عليا محمد وقال: لا عاد قول تباني اموت .... ترا ورايا خدمة للوطن الحبيب ... مراهقين اخر زمن
عبدالرزاق: اخص يالكبير ..... المهم يا ايمن كل لحظة نتأخر فيها حتنحسب علينا وممكن يوصلولنا الان تطلع غرفتك في الفندق وتاخذ اهم اشياءك فقط
محمد: ياهوه يافقط
عبدالرزاق: محمد اخرس ..... فهمت يا ايمن ؟ بس اشياءك المهمة لأنك لو اخدت ملابسك واشياء اكتر ممن تسبب ريبة لواحد من جواسيسهم في الفندق
انا بتعجب: عندهم في الفندق جواسيس؟
مالك بضحكة: هذا لو مو كل طقم الروم سيرفس حقهم
انا بتردد: طيب ممكن اكتب رسالة .... لعمي
عبدالرزاق: اكيد بس لاتذكر انت فين رايح او مع مين
انا: اكيد – ونزلت









سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

موعدنا على كف الأمل /بقلمي

الوسوم
........ , موعدنا , الأمل , حجازية , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لم تذوقي الألم لذا لم انفاس مكتوبه خواطر - نثر - عذب الكلام 2 02-02-2013 01:15 AM
عندما نفقد الأمل في كل شيء... asom@ مواضيع عامة - غرام 10 30-04-2012 12:12 AM
اسباب الملل الجنسي لدى المتزوجات انفاس الغرام الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 7 12-05-2010 01:13 PM
الألم عند الرضع إشاراته وأسبابه وأساليب تخفيفه rada الطفل - الرضاعة - التربية 5 22-09-2008 11:42 AM
أنشودة لولا الأمل 0 ريم الغلا ارشيف غرام 4 02-09-2008 01:56 AM

الساعة الآن +3: 11:45 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1