غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 25-11-2013, 12:53 PM
قلب مربع قلب مربع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


Oub oub
وش هالتطورات
الله يستر من اللي خذو يامن

ننتظرك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 01-12-2013, 02:37 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


يب .... يب الان بدأت الروية الحقيقية .... ومعليه ع التأخير

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 01-12-2013, 02:46 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


دخلت الغرفة واخذت مسبحة ستي من الطاولة وحطيتها فجيبي اخذت مصحفي وحطيته في الشنطة الصغيرة وبعدها فرشة اسناني وكتابين كنت اقراهم وشاحن الجوال و بنطلون وبلوزة اخدت ورقة وقلم وكتبت :
عمي حسن ..... السلام عليك ورحمة الله وبركاته
وبعد
اتمنى ان تصل هذه الرسالة إليك لتنبئك بمدى اعتذاري وشكري وامتناني إليك بأنك أويت يتيم ليس له بعد الله سواك رغم انه خذلك ورغم ان اهله خذلوه...... شكراً لك...... عماه رحلت لأني لا اريد ان اثقل عليك ولا اريد ان استمر بوحدتي ... رحلت ابحث عني ... اعلم ان هذا يبدو سخيفاً ولكني قد ارحل للأبد
إمضاء : ابن اخيك الممتن ايمن عمار
– طبقت الورقة وكتبت لعمي حسن وبعدها حطيت كاسة عليها عشان لا تطير ..... وخرجت

صليت المغرب في المسجد وانا طالع شفتهم الثلاثة طالعين من المسجد مشيت عنهم على اني ما اعرفهم ووقفت عند سيارتهم إلين ماجو ركبت وقال عبدالرزاق: طيب حأشرح لك الخطة مفصلة يا ايمن .... اول خطوة فكل دي السلسلة اننا نلغي ايمن من الحياة
انا بإستغراب : مافهمت؟
عبدالرزاق: عشان نضبط غطاك و نبدأ شغلنا معاك ... لازم تنسى ايمن وكل شيء يتعلق بأيمن ... كل الذكريات والأشخاص الي قابلهم ايمن تسير فجوة من الماضي .... لازم نقتل ايمن
سكت اطلع فيه مصدوم بعدها هديت نفسي وانا اقول ايش الشيء الي ابا اتذكروغير الحقد رفعت راسي له وقلت : تمام
عبدالرزاق: حنبدأ بأننا نحبك مشهد الهروب حبكة قوية انت ولد تعب من الوحدة رغم الغنى هرب من الفندق الفاخر وفخط المدينة سار له حادث قصة بمستوى عالي من الدراما والواقعية فالأن حتاخذ سيارتك وتتجه لطريق المدينة حنقابل فموقع حنذكر لك احداثياته بعد دقايق تنزل من السيارة تدخل عليك شاحنة تمحي كل ملامح السيارة وتنحرق عبال الوقت الي توصل قوات الدفاع المدني نكون حطينا جثة من جثث المختبر مكانك فتتأكل لدرجة تطمس ملامحها فيشيلوها ويدفنوها على انها ايمن .....
انا: بس ايش مصلحتكم اموت و عمي يبا يقتلني اصلاً؟
ابتسم وقال: مين قلك ؟ الشيء الوحيد الي مسكناه على عمك بالرغم من ذكائه هو عاطفتو وحبو لك
انا بتريقة : امحق حب اقول كمل بس قال حب
ضحك وقال: طيب ....... مالك في أي اخبار جديدة من القسم ؟
مالك بإختصار: ..... لا
كان محمد نايم في المقعدة الثانية
إلتفت له وقلت: طيب ممكن اتواصل تواصل اخير مع شخص
عبدالرزاق + مالك: زياد
انا بقهر: ايوة وترا لو مسكتوه عليا عشان تلوو به ذراعي حأقولكم اقتلوه
عبدالرزاق: انت ليش متوهم اننا ممكن نخونك
انا بمكر: كلنا ندري ان حتى انت ممكن تخونكم
ابتسم بإعجاب وقال: صادق ....... طيب ذحين نتقابل فخط المدينة واحداثيات الموقع يرسلها لك مالك لما تقرب مننا احنا متتبعينك وحننتظرك هناك
انا: كيف وانتو هنا
مالك بضحكة شماتة: احنا حنسافر بالطيارة يامسكين
انا بحقد:طيب ايش معنى انا سيارة
مالك: عشانك قليل ادب
انا: شوف؟! هادا وانا محترمك عشانك كبير ...
عبدالرزاق كانه يهجد عياله: خلاص .... خلاص يالله يا ايمن روح دحين
انا: طيب مع السلامة
الكل: مع السلامة
ركبت سيارتي وحركت لطريق المدينة .... في الطريق رافع صوت تلاوة احمد العجمي و انا اتخيل ردة فعل كل واحد لما يعرف اني ميت من بين كل ردات الفعل ما كسرني الا تخيل زياد وسراج اتوقع هما الأثنين الي حيتسبب لهم دمار .... لكنهم حيعيشو بعدها وحتمشي الحياة زي ماب اقول مو عاقل الي يحسب ان الحياة ماتمشي من غيرو
وقف عند محطة واخدت لي خفايف وموية وبطاقة شحن ركبت السيارة وانا فقلبي اتحسر انها حتدمر من بعدي بس كويس عليها ضمان شامل مرت الساعات في خط المدينة إلين قربت الساعة وحدة دق عليا رقم غريب اساساً الرقم كلو اصفار مدري كيف دا النظام عرفت انو مالك فقلت : الو
مالك: الو السلام عليكم
انا: وعليك السلام
مالك: احداثيات الموقع هيا واحد كيلو من الموقع الي انت فيه بعدها وقف الى أن توصل الشاحنة .... لسا الشاحنة باقي لها نص ساعة وتوصل لك
انا: يالله اوكيه
مالك: الله يوفقك
انا: امين وياك .... – قفلت عنه وشديت على الدركسون بتوتر .... بعد كيلو قدام جنبت على الطريق وطلعت جوالي وطلعت بطاقة الشحن شحنت رصيدي وبعدها دقيت على سراج
رد عليا بنعاس وقال: هلا يامن سلام عليكم
انا : وعليك السلام .... ايش بك راقد؟
سراج: ايوة يالله انقلع عن وجهي
انا بضحكة: طيب يازفت اسمع تراني في المدينة ازا سألوك عني
سراج: ليه؟ ايش عندك في المدينة
انا: ابد زيارة ... زهقت لحالي
سراج: والله ياواد انت فاضي
انا: المهم يالله سلام يا سراج عيني
سراج: سلام يا ايمن خشمي
لما سكيت ارسل لي محمد رسالة : اكبت عواطفك ولا تبين لهم انك عارف بالحادث عشان لا نسير موضع شك .... اول ماتخلص من زياد اكسر الشريحة وحطها فجيبك عشان لايبقى لها اثر
ارسلت له: اوكيه
زفرت بتعب وطالعت في الجوال احاول اجمع قوتي وادق على زياد .... للمرة الأخيرة
جيت ادق الا جاتني رسالة : ويا ايامنا الحلوة علمينا مين ضيع سوالفنا ومين نسينا؟
ارسلت له: مضيع الرقم يالحبيب ؟! بنت سمير دور عليها في اللستة عندك
بعد دقيقة ارسل: هههه اوه معليه بالغلط ...... بلا هبل كان قصدي عليك ... اخبارك الليلة
دقيت عليه ابا اسمع صوتو .... رد وقال: سلام
انا: وعليك السلام
زياد:هاه اخبارك؟
انا: فخط المدينة ياعيني ...... ودرب المدينة على خبري
زياد بضحكة: عاشوا الا تعال ايش عندك في المدينة ياداشر؟
انا: والله زهقت من الوحدة قلت ياواد خد لك اجازة الدنيا قصيرة
زياد: صادق ..... طيب لو استنيت الين الصباح
انا بضحكة: والله الموضوع طلع سبرايس وبيني وبينك شوفني نعسان جنبت في الخط ارقد
زياد: اجل يالله انقلع ارقد.... مسهرني معاك ليه؟
انا : وانت سهران ليه لايكون بنت سمير
زياد بضحكة: لا والله اختبار
انا بتعجب: ايش القرف دا دوبكم بادئين واختبارات
زياد: قلق ياواد قلق الله يعين بس
انا: مدام دا حلمك اسعالو.... يالله الله يعينك حبيبي
زياد: امين .... اسمع لاتحرك الا لما تشبع نوم
انا: ابشر يالله ياعيني سلام
زياد: يسلمك ربي --- وقفلت ارسل لي محمد : دحين مسمين نفسكم رجال؟! والله لو مو اني اعرفك كان ظنيت بيكم ظن سوء
ضحكت وكتبت: ههه من راقب الناس مات هماً
طالعت في الجوال لوقت طويل بعدها طلعت الشريحة وما كسرتها بس حطيتها فجيبي وقعدت فترة استنى رفعت راسي وانا اتذكر اخر ذكرياتي كأيمن كأني صدقت مشهد الموت المزيف وقاعد امرر شريط حياتي قدامي .... بيت ستي وريحة ستي حطيت سبحتها فجيبي وجوالي و المصحف وما اخدت شيء ثاني عشان لا نصير موضع شك ... غمضت عيني وريحت راسي على المقعدة ووقتها مرت ذكرى تقول : يفيدو انو يعتزر وتكبر فعينو اكتر .... ياولدي الدنيا تجمعنا بناس وفيوم تفرقنا اصحاب البارح ممكن يسيرو اعداء اليوم والعكس ... احنا ما نختار الناس الي نواجههم نختار كيف نتعامل معاهم والعاقل ياولدي مايحط قيمة للناس قد كدا ... اهم شيء ربك عارف بالي صار
: واصحابك وعمك حيتحاسبو معاك؟ مالك ومال الناس يعني لو قلت ابليس حيدخل النار انت حتدخل الجنة؟ خليك فنفسك ومالك ومال الخلق
صحيت من الذكرى على دقة الشباك إلتفت وكان واحد ملثم بشماغو فتحت الباب وقلت : هاه خلاص؟
قال: ايوة انت اطلع دحين عشان نحط مكانك الجثة والشاحنة في الطريق
انا: تمام بس محا يتأذى احد من الناس؟
قال: لا قفلنا الخط حرصاً على سلامة المدنين وسوينا موكب مزيف
انا: تمام – طليت في السيارة طلة اخيرة وطلعت – ركبت الجمس الي دخل بنا على جوا الطريق الترابي ... للصحراء
انا لعبدالرزاق: محا نوقف نتفرج
ضحك وقال: ماهو مسلسل ياعيني على قولتك .... خلاص خلص شغلنا من هنا
انا بقهر: ياخي ابا اشوفني اموت
عبدالرزاق وهو يريح رقبته على المقعدة عشان ينام : صحوني اذا وصلنا القسم
بعد دقايق اشر لي محمد قربت منهم من بين المقعدتين اطالع كانو فاكين جهاز ويطالعو على سيارتي الي موقفة لسا انا بضحكة: اللقافة يالطيف
مالك بهمس: اسكت لا يصحى ويورينا
محمد بهمس: ياخي بأشوف والله شيء حماس
انا بألم: والله مو حارق قلبي غير السيارة
مالك: تتعوض يابويا توصل القسم تشوف السيارات كل سيارة تقول لك انا
محمد: اسكت انت وهوا هاه جات الشاحنة
انا: يارباه حانت لحظة وفاتي
مالك بضحكة: شوف حمود البزر طلع ينكت
محمد: انطم انت وهوا
في الصورة قربت الشاحنة بسرعة وفجأة انحرفت على سيارتي بطريقة مدروسة طارت السيارة في الهواء وانقلبت ثلاث قلبات بعدها استقرت على الهامش الترابي للطريق دقايق سكوت وانفجرت انفجار قوي .... كنت اطالع وانا احمد ربي مليون مرة اني ماني فيها
مالك: عظم الله اجرك يا .... ايش نسميك ذحين زليخة؟
محمد: جد عظم الله اجرك زليخة
انا: اجرنا واجركم يامزاليخ
قال مالك وهوا يسرع : يالله نسويها حقيقة
محمد: اقول هدي لا ترصدك الأجهزة ونروح فيها
انا: أي اجهزة ؟
مالك: اجهزة القسم
انا بتعجب: هنا
مالك: اكيد حاطين اجهزة ترصد أي سيارة غريبة تقرب من محيط القسم لو ماسوو كدا يمكن فجاءة يخش علينا واحد بعيلتو و يفرشو فرشتهم في منطقة التصويب
محمد:ههههه استغفر الله بس والله حماس نشتغل فيهم تحويس
مالك:ههه عشان عبدالرزاق يحوس ملفك ويرميك وراء الشمس
ان: تصدقو زمان لما نمر من هنا يقولو هادا وادي الجن ومن دا الهرج
محمد + عبدالملك:هههههه
محمد: هذه حيلة عشان نبعد المدنين عن دي المنطقة
انا: اوهوووه نايس
مشينا لساعات طويلة إلين بدأت خيوط الصباح تطلع وقتها وصلنا القسم الي كان عبارة عن منطقة عسكرية مسورة وعلى الأسوار اسلاك شائكة طلع عبدالرزاق بطاقته واعطاها للحارس كلمه برموز مافهمتها وبعدها دخلنا
وكانت الصدمة الي شفتها كان القسم عبارة عن مبنى فاخر ممراته من قزاز واسع بإمتداد طويل وبعدها مبنى مشابه للمبنى الأول
وقدام المبنى الأول مواقف السيارات فعلا زي ماقال مالك كل سيارة تقول لك انا من جمالها
انا بحماس: يجي ياشيخ والله السيارات تسطل
مالك : هاه لسا متحسر على سيارتك القديمة
محمد: اكيد خلاص نسي اهلها
عبدالرزاق: اكيد مين يقدر يكلمو دحين صار طفل القسم المدلل
مالك: ياهووه
محمد: واحنا طيب
انا: انتو سواقين
مالك + محمد : على زفت
عبدالرزاق: يالله ... انزلو وخلصونا
دخلنا القسم و كل شيء فيه مرتب والرجال مابين الي بثياب والي ببدل عسكرية والي ببدل كجول كانت اشكالنا غريبة واحنا بملابسنا العادية
مشينا لوقت بعدها اخذنا المصعد للدور الثالث انا بإستغراب: ليه المبنى عريض قد كدا لو خلوه طويل مثلاً سبعة ادوار
محمد بتريقة : لالا احسن يخلوه ناطحة سحاب يعني ياناس شوفو احنا مباحث في الصحراء
مالك بضحكة: لو رفعناه حينكشف الغطاء الصحراوي محنا شركة مقاولات ياعيني
انا بملل: طيب يالطيف الواحد مايسير مبتدئ عندكم
انفتح المصعد واتقدمنا عبدالرزاق كمل محمد : لا معليه هذا غباء
انا: مايعتبر انا سألت سؤال عفوي مو
قاطعني مالك: لا غباء لاتحاول
عبدالرزاق: استحو على دمكم انتم فمكان جدي و فمكان عمل
انا بهمس : الا على سيرة العمل .... فيه راتب؟
ضحكو الأثنين وقال مالك: امشي ... الظاهر انتا خاش على طمع
دخلنا مكتب واسع وانيق كل الأثاث فيه ابيض والجدار الخلفي شفاف يطل على جبال الصحراء ... ومنطقة القنص .. جلس عبدالرزاق ورا المكتب وشكلو مرة غريب بملابسو البعيدة عن اناقة المكتب فتح الكمبيوتر الي قباله وقال: شباب خذو ايمن للسكن يرتاح
وصلنا السكن وكانت غرفتي قبال غرفة مالك ويمين غرفة محمد
دخلت الغرفة وكانت عادية .... كان كل شيء فيها ابيض بس الفراش والأغطية والستاير كحلية حتى كرسي المكتب .... وعلى المكتب كمبيوتر مكتبي .. اما السرير لشخصين و حمام ... اتوضيت وصليت
ورحت ودقيت باب غرفة مالك فتح لي الباب محمد وقال: ياهلا حياك
دخلت وقلت لمالك بعد ماشفت حال الغرفة : غرفتك معفنة على فكرة
مالك: لا ياشيخ اطلع برا طيب احد نداك ؟
محمد: اعطيه اسبوع ونشوف كيف غرفتك تسير ... غرفتك معفنة قال
انا بضحكة: المهم ابا ملابس
مالك: مافي....
انا: اقول خلصنا
محمد: شوف؟! غصب هوا مايبا يعطيك
انا بملل: ترا والله اقول لأستاذ عبدالرزاق
محمد بتريقة: لاروح خلي بابا عبدالرزاق يجي ويضربنا عشننا وحشين وشريرين
مالك: روح ياحبيبي روح ياعيني هههه
محمد: ههههه منجد روح ياعيني ... ياخي انت عار على مجرم محترم زي منير اتوقعت اشوف واحد كدا
قاطعته: محا اتفاهم معاك , انادي الي يعرف لكم , انا ما انام بدا القرف – ومشيت عنهم وهما يتريقو
وصلت لمكتب عبدالرزاق دقيت الباب انفتح الباب الأوتمتيك قلت بعجلة استاذ عبدالرزاق شوف مالك و – قطعت كلمتي لما شفت الي معاه
- كان معاه شخص نفس دزاين الي برا كاشخ بثوب بس دا باين انو شيء كبير
سأل عبدالرزاق: هذا هو ؟
عبدالرزاق: ايوة طال عمرك
طالع فيا وقال: طيب انا خلاص سلمتك الولد ....... اشتغل عليه و
قاطعته: اشتغل معاه
طالع فيا بنظرة استحقار رديتها له و عبدالرزاق يحاول يكبت ضحكتو
لف لعبدالرزاق وقال : اذا جهز كلمني .... اتوقع بتاخذ وقت طويل عليه
عبدالرزاق: ان شاء الله طال عمرك
طالع فيا وقال : سبحان الله شبه
ابتسم عبدالرزاق وقال: من الأثنين مو واحد
وقف وقال: الله يرحمه .... يالله عاد بالأذن ولا تنسى الي كلمتك عنه
عبدالرزاق: ان شاء الله طال عمرك
مر من عندي وربت على كتفي بخفة وخرج
انا: مين دا؟
ضحك عبدالرزاق وقال: رئيس القسم يا تشتغل معاه
انا: منجد محسسيني اني ألة حشى ماسارت
عبدالرزاق : طيب يابنوكيو ايش عندك؟
انا: مالك ومحمد مو راضيين يعطوني ملابس وانا احس اني معفن
ابتسم عبدالرزاق وقال: افتح دولابك بتلاقي ملابس
انا بإعجاب: حركات .... طيب شكراً
خرجت وهوا فتح اوراقو يكمل شغله دخلت الغرفة بدلت ملابسي وانرميت نايم صحيت الساعة اثنين استغربت محد صحاني صليت الظهر و طلعت اتجول في القسم بلقافة بعدها قابلت مالك ومحمد الي اخذوني فجولة للقسم وكافة مرافقه حتى ساحة القنص
في الليل حطيت الشريحة بس ماكان في ارسال طلعتها بسرعة خفت ترصدها الأجهزة او شيء نمت وانا احاول اتخيل حالة زياد وسراج الان












لا إله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين


تعديل wala.a"; بتاريخ 01-12-2013 الساعة 03:19 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 11-12-2013, 05:07 AM
صورة ميميرورودودي الرمزية
ميميرورودودي ميميرورودودي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


إيش البارت الفنان دآ !
إبدآع وتميز والله ♥♥
وآصلي حبيبتي : )
أنتظرك ()

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 11-12-2013, 03:02 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


طلتك الفنانة ياعيني ..... تسلمي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 11-12-2013, 03:09 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


صحيت على صوت دق مالك للباب رحنا المسجد وبعدها رجعنا كنت معزم اكمل نومي بس دخل لي محمد وقال: خير ان شاء الله
انا بملل: روح عني مو فاضي لك بأنام
ضحك وقالت: تنام انسى النوم من اليوم يابابا ..... يالله وراك تدريب
انا بكسل: والله مافيا حيل
محمد: باين الأنتقام خلاص مات فقلبك
قلت بسرعة وحقد: لا والله مايموت
محمد: اجل يالله تعال
لبست ملابسي ورحت وراه وقفنا فمنطقة القنص والشمس لسا ما اشرقت كانو محمد ومالك يتبارو في القنص وانا اضحك على هبالهم واحيان اعلق عليهم
جا عبدالرزاق بعد دقايق وقال لي : تعال معايا يا ايمن
مشيت معاه وسبنا ورانا محمد ومالك
قال لي بعد فترة: ايمن ... جهاز الأستخبارات مايحتاج خبرة بدنية كبيرة مثل الجيش او السلاح الجوي او غيرها ..... لكن يحتاج دهاء واسع وقدرة تمثيل عالية ناهيك عن الخبرة في الأسلحة والسموم و المهارات القتالية و التجسس والأجهزة و السيارات واللياقة البدنية بالعربي في الأستخبارات لازم تكون مستعد لأي شيء وكل شيء
انا: طيب حنبدأ من فين
عبدالرزاق: حنبدأ من لياقتك البدنية وخبرتك في الأسلحة ودا الشيء حيتكفل بيه الأستاذ غسان --- واشر لي قدام كان رجال باين من وجهه حازم وملامحه حادة واقف بهدوء ووجه متهجم يطالع في المتدربين من تحت المظلة
كمل واحنا رايحين لجهته : احنا طبعاً محا يسعفنا الوقت اننا نعلمك على ماصات الدراسة زي البقية فحنعلمك كل الي نقدر عليه في هذا الوقت الضيق استاذ جهاد اتطوع انه يعلمك عن السموم بحصة اضافية
انا : طيب يعني متى حأبدا بعد شهرين؟
قال: لاطبعاً انت قدامك مشوار طويل جداً
انا بضيق: يعني متى ؟
عبدالرزاق: سيبك من متى وخليك فكيف هذا اهم شيء الان ..... احنا نحاول نعلمك ونحطك في التدريب الميداني
انا: طيب متى ينتهي التدريب؟
عبدالرزاق بحدة: انا ايش قلت؟
انا: اوكيه معليه كمل
عبدالرزاق: لازم تحاول تتكيف معانا وتثق بالقسم
رنت فعقلي كلمة ثقة ونصيحة ستي بأني ما اثق فأحد .... عرفت ان حتى القسم ماهو خطوة مضمونة فأي وقت ممكن تنهار الأرضية تحت رجلي واضيع ... لازم اكون منتبهة وواعي
سلمنا على الأستاذ غسان الي كان يكلم استاذ عبدالرزاق ويطالعني بنظرة تقيمية في الأخير قال ان تدريبنا حيبدأ من بكرا
اليوم التاني فعلاً بدينا التدريب .... من الصباح للظهر وبعد صلاة الظهر مع الأستاذ جهاد عن السموم و الأدوية الين العصر وبعدها خلاص بريك بس مرة كرف وتعب رغم كدا ماكنت حاس بشيء لأني موجوع لأن الي شفتو منهم مو قليل لجل كدا كل الي شفتو والي حشوفو يهون لأن الحقد حطب والنار قايدة
بعد اسبوعين
كان استاذ غسان مرة شاد عليا كأن احد موصيه ماتاخذه رأفة بيا من الصبح للظهر عذاب متواصل كأنه عقاب على جريمة ما اذكر اني سويتها
طحت على ركبي بتعب من الجري عقاباً لسوء القنص كانت الساعة احدعش وشمس الصحراء كاوية وانا احس اني انتهيت من التعب ساعة ونص جري بلا بموية ولا استراحة
سمعت صراخه من تحت المظلة يقول: اتحرك .... اقولك اتحرك
طالعت فيه بألم وكان بينه وبين الأستاذ عبدالرزاق مشادة كلامية هيا ماتعتبر مشادة لأن استاذ عبدالرزاق يهرج وهوا ساحب عليه يطالع فيا لفيت وجهي عنهم احاول اجمع انفاسي الي احس اني رئتي حتطلع في يدي من قوتها ماحسيت الا بلسعة قوية فرجلي طحت منها اتلوى على الأرض بألم وانا ماسك محل الأصابة
كانت حجرة من الأستاذ غسان من قوة قنصه ماشاء الله لو رمى حصى تجي فمكان يلسع كأنها عقرب ... مع التعب وحرارة الشمس والضيق و ضربة الأستاذ غسان حطيت يدي على عيني احاول امنع دمعة من النزول خلاص كنت منهار قهر وتعب
بعد دقايق سمعت اصوات دعساتهم تجي قال عبدالرزاق: ايش تبكي؟
انا بقهر: ان شاء الله عيونكم تشوفني اموت ولا تشوفني ابكي
عبدالرزاق بصدمة: لذي الدرجة عاد
غسان ببرود: ما اتحركت لما قلت لك تتحرك
صرخت بنحيب : طيب مني قادر
قال بثبات: مافي شيء اسمه منت قادر ..... اذا منت قادر هنا محا تقدر هناك .... انت تدري ايش الي يستناك ؟ – طالع فعبدالرزاق وقال – ماني مصدق بترسلو دا البزر لمنير -- ومشي عننا
ألتفت له وقال: غسان لاتسيبني فنص الطريق لحالي
مارد عليه وكمل طريقو لجوا المركز بعد صلاة الظهر رحت للأستاذ جهاد بعد ما اخذت شاور سريع
كتب على السبورة اشهر عشرة سموم عرفها الأنسان
استاذ جهاد: الي اخذناه الأسبوعين الي فاتت كان مقدمة لأنواع السموم ومن ايش تستخلص وقلنا انها خمسة انواع ايش هيا
انا بجمود : كميائية ونباتية و نباتية كميائية و حيوانية وحيوانية كميائية
استاذ جهاد: تمام ... وكل الأسبوعين الي فاتت كانو على نفس السياق تحتاج اراجع لك؟
انا: لا
جهاد: من اليوم الحصة محا تاخذ مننا غير ساعة الجزء الأطول كان المقدمة وايش اشهر السموم في سياق الجريمة والحرب حندخل على انواع المخدرات بس لاحقين عليها .... انا عارف انك متحمس لهذا الجزء
كان الأستاذ جهاد انسان مرن وناجح والواضح ان له قصة قديمة لكن علاقتي معاه الى الان رسمية مابين سبورة وكتاب
جهاد: طيب اليوم حناخذ لمحة عن اشهر عشرة سموم عرفها الأنسان لا حظ قلت اشهر وليست كل او اساس لكنها الأشهر أولها السيانيد – وكتب في السبورة – جرعة منه قد تقتل الأنسان في عدة دقائق هيدروجين السيانيد تم استخدامة في محرقة الهولو كوست الي كانت
جاوبت : هتلر اعتقد
قال بإعجاب: احسنت ... ثانياً الأنثراكس او الجمرة الخبيثة معدل الوفيات يصل الى 90% للذين استنشقو الجرثومة
سألت وانا ادون في دفتري : كم تاخذ الوفاة؟
جهاد: في غضون اسبوع ...... الثالث غاز السارين استنشاق نفس واحد من هذا الغاز قد يؤدي للوفاة خلال ستين ثانية (حسبي الله )
انا بصدمة : ستين ثانية فقط؟
جهاد: يعني دقيقة بالضبط
انصدمت من هذا العالم السفاح لذي الدرجة ارواح الناس رخيصة حسبي الله ونعم الوكيل
جهاد: رابعاً الأماتوكسين ... يتم استخراجه من؟
انا: فطر قبعة الموت
ابتسم وقال: حظي بطالب نجيب زيك... فعلاً فطر قبعة الموت والوفاة تحصل في غضون ايام من تناول حبة الفطر .... خامسأً الإستركانين انت كمل هذا مو جديد
انا: يستخرج من شجرة الجوز الـ ..... المدري
جهاد: الجوز السوداء
انا: وتتم الوفاة خلال ايام
جهاد بضحكة: خلال نص ساعة
ابتسمت وقلت: هوا دا
جهاد: سادساً ... الزئبق قطرة واحدة منه على يد الأنسان قد تكون مميتة انسكاب منه مايقادر ثلاث ملاعق يستوجب اعلان حالة الطوارئ واستدعاء فريق بايولجي مختص ... سابعاً تيترود وكسين ... قسمها قسمين عشان تنطقها سم عصبي فتاك
يستخرج من الأسماك رباعية الأسنان تحدث الوفاة خلال اربعة او ست ساعات ثامناً ... الريسين جرعة منه بقدر حبة ملح قد تقتل انسان بالغ يعتبر من اشد السموم النباتية فتكاً .. تاسعاً غاز الأعصاب يعتبر اخطر سم عصبي تم ابتكاره جزء من القطرة منه اذا امتصه جلد الأنسان قد يكون مميتاً واخيراً سم البوتولينيوم جرعة منه بمقدار ملعقة الشاي تكفي لقتل ملايين البشر تستخدم كميات صغيرة منه في بعض المواد التجميلية مثل البوتكس... والحمدلله خلصنا اليوم حالياً عندك مساحة واسعة للأسئلة .... أسأل
سكت للحظات وقلت بعدها : تعرف سم الشنكاليوم ؟
جاوب: اكيد وحناخذو قدام في دروسنا ليه سبق واتعرض له احد تعرفو؟
انا : لا .... ولا شيء
الأستاذ جهاد: ايمن انا عارف انك ماجيت هنا الا بعدما انهار لك كل شيء خارج اسوار القسم وانت لك حاجة مستعجلة ومستقبل في القسم .... و الحقيقة نصيحتي لك ... خلص في القسم حاجتك واطلع .. عيش حياة طبيعية زيك زي الناس
انا بضيق: والله يا استاذ انا حالياً مدري الي بأسويه صح ولا غلط .... حتى القسم مو متأكد اذا ينتمي فعلاً للمباحث ولا لا ... ماني متأكد من ولا شيء
ابتسم وقال: انت ماتعرف مين انت او مكانتك في القسم لكن مصيرك تكتشفها ....
انا بملل: اعرف ان عمي منير مجننكم هنا واني مرة اشبهو
ابتسم وقال: عمك منير ماله علاقة بشهرتك هنا
انا : اجل مين
ابتسم وقال: لو اكتشفتها من حالك احلى ..... لكن شد حيلك ... مهما اتعقد عليك الموضوع وقسينا عليك اعرف ان الشيء الي مايقتلك يقويك
انا بإستغراب: عمري مافهمت دي الحكمة كيف يقويني وهوا يعورني
جهاد: مين قالك ان الألم ضعف؟ لما تكون يدك مبتورة حتهتم لو انخدشت رجلك؟
انا: اكيد لا
جهاد بالضبط: فلما يكون عندنا الم قوي محا نهتم بالألم الأقل .... وبكدا سرنا اقوى
انا: آها
جهاد ببسمة: قلي استاذ عبدالرزاق ان استاذ غسان شاد عليك .... استاذ غسان انسان كل مازاد شده عليك هذا يعني انه معجب بشخصيتك ويعتقد ان قدرة تحملك عالية وبتصرفاته واستفزازه يحاول يعليها زيادة .... هو انسان مؤمن بأن موت العواطف يخليك اقوى
انا: وانت؟
جهاد: حتى انا ... هنا يا ايمن مافي مكان للحب والعاطفة او للكره والحقد كل شيء هنا يسير ببرود ورتابة .... اليوم انا معاك بكرة لا تستغرب اصوب مسدس على راسك كل شيء هنا يمشي بسرعة .... اذا بكرة قالو لي انك مت في مهمة محا اجلس وانتحب عليك ... حأقبل الأمر بمنطقية واتمنى ان الله يقبلك شهيد
ابتسمت وقلت: شكراً وانا اتمنى لك المثل
جهاد: اهم شيء لا تستسلم وثابر
انا: ان شاء الله
اليوم الثاني صحيت من نفسي ورحت لمنطقة التدريب بعد صلاة الصبح كان الأستاذ غسان كالعادة واقف يتدرب على القنص طالعني بنص عين لما قربت وكمل قنصه قلت : استاذ غسان
مارد عليا وكان صوت الرصاص عالي رفعت صوتي : استاذ غسان
وقف وألتفت لي وقال: معد حأدربك روح لعبدالرزاق هو اتكفل بتدريبك
انا : لا انا ابغاك تدربني
طالعني بلا مبالة ورجع يطلق الرصاص قلت مرة ثانية: استاذ غسان ... – وقف يعبي الذخيرة بهدوء باين انه يتباطئ عشان اقول الي عندي
انا: عارف ان الي حأواجهو شيء كبير ادري عمي مو سهل وانا ما اتخيلو سهل .... لكن اذا ماساعدتني محا يكون سهل ..... انا اسف على البارح اوعدك ماتنعاد ... بس تكفى ساعدني
اطلق طلقتين وقال بعدها : 100 تمرين بوش أب .... بسرعة اتحرك
انعاد مشهد امس بعد اربع ساعات من التمرين قال من بعيد: اتحرك ..... قلت اتحرك يا ايمن
وقفت و انا اجر رجولي جر رماني بحجر على راسي وصرخ: قلت اجري مو ازحف واقف
كملت وانا احاول اهرول وانفاسي لا هثة كملت ثلاث دورات بعدها قال: استريح
طحت من طولي جالس وانا احاول اجمع انفاسي بتعب
بعدها بشهر سرت بعد حصة الأستاذ جهاد ارجع اتدرب لحالي لحصة الأستاذ غسان الين المغرب واحيان الين العشاء مالك ومحمد عندهم مهمات ميدانية فخرجو من القسم ..... المكان اكتسب طابع كئيب جداً من دونهم فكنت اضيع وحدتي في التدريب والكرف ماعندي شيء غيرها طول اليوم
انتهينا من التدريب وانا احس بالأنجاز من الصبح للظهر ماحسيت بالتعب بدينا تدريب المهارات القتالية و طبعاً التصويب بديناه الأسبوع الفايت .... كنت اسوي تمرين بوش آب بما انو الظهر بقي علي ساعة
حسيت برجل قوية على ظهري تنزلني للأرض إلتفت وكان استاذ غسان قال وأول مرة فحياتي اشوفو يبتسم : ارتاح لايسير عندك هوس التدريب
فعلاً صرت حتى قبل النوم اسوي مية تمرين بوش آب واحيان ميتين و قبل صلاة الفجر نفس الشيء
في التصويب كنت بعد اسبوع كارثي من سوء القنص بديت اتحسن وتدريجياً صرت متمكن من السلاح سواء كان مسدس او رشاش صحيح ما اصوب صح لكن متمكن فيه
طلعت لغرفتي واتروشت ونزلت المسجد صليت ومنها على حصة الأستاذ جهاد
بدينا الحصة عن المخدرات وانا متحمس ادخل لهذا العالم مو حب فيه لكن حبا فتدميره بمن فيه ...
جهاد: ايش تعرف عن المخدرات
انا بتحدي: براجون .....
جهاد بضحكة: ياذا البرجون الي ذابحينك طيب غيرها
انا بحماس : ان في منها انواع كثيرة تتهرب بألأطنان لداخل السعودية بأشكال مختلفة كشحنات داخل الصابون و داخل كفرات السيارات وداخل المواد المعلبة وحتى حبوب الفستق ماسلمت منهم وهذا طبعاً قليل من طرق كثير وايضاً انها تنقسم لأنواع عديدة هروين و الحشيش والقات والكبتاجون وان في فرق بين متعاطي المخدرات ومروج المخدارات وعمي منير مروج لكن غير متعاطي لكن جريمة ترويجها اخص من تعاطيها لأنها ضرر متعدي للمجتمع وانها تدر على اصحابها اموال طائلة وكثيرة لكن بالحرام – اخذت نفس وكملت - وانها تتواجد على صور حبوب و بودرة استنشاق و ممكن ابر وريدية . آوه تعبت
قفل الكتاب وقال بضحكة : درس اليوم مشروح انت مابقي الا تجيب لي عينات
ضحكت وقلت: افا عليك عمنا عندو منها كتير
ضحك و قال: لايسمعوك اليوم تنقتل
انا: طيب ... كلمني عنها حرام عليك على نار استنى الدرس
استاذ جهاد: طيب حأكلمك عن طبيعة عصابات المخدرات ورموزهم و خصوصاً حأكلمك عن البرجون ينقسم بلاط البرجون عندهم بالطيور البيض هما الأعضاء الجدد او حتى الأطفال المعدمين البيض هما الصفر الكيتا هما الخدم الضعفاء او الأعداء الضعفاء جداً العصافير هما الشباب او الرجال المسلحين الي ينرسلو لمهمات المداهمة او النهب او تسليم البضائع الحمام هما متخصصين التعذيب او المهمات الراقية او رؤساء الأقسام النسور او الصقور هما الحراس الضخام المتخصصين بالمهمات المعقدة او حراسة الشخصيات المهمة .. السقف هوا احنا الحكومة والكبير طبعا هو عمك منير
انا: يعني خالد يعتبر حمامة
جهاد: خالد مين؟
انا: واحد حقير كمل ... كمل
جهاد: البراجون هو الكبتاجون هما اكبر نسبة تهريب للكبتاجون في الحجاز ......... لكنهم ايضاً لهم نشاطات اجرامية في الأختطاف وتهريب الحشيش و القات والسرقة و الأختلاس والإبتزاز والنهب زي ماتعرف لعبة البرجون لها ثلاث حفر وكذلك العصابة لها ثلاثة فروع اساسية كلها مخفية للأن ماقدرنا نحدد ماكانها
انا: غريبة رغم ان عمي منير دايما في الحارة كان
جهاد: تماماً وهذا من دهائه احنا اتخيلنا ان شخص زي دا يكون يدبر الأمور من برا لكن ابداً مافكرنا ان ممكن يكون عندنا وتحت يدنا ..... عمك منير له منورات كثير حسست القسم بأكمله بالغباء واعتقد ان الوقت جا لأنه ينطعن بسكين من نوعه
انا ببسمة: احرجتني الصراحة
ضحك وقال اليوم حأخذك لجولة في تاريخ الإستخبارات قابلني بعد العصر
انا: ان شاء الله شكراً استاذ
استاذ جهاد: العفو
خرجت من عنده ورحت جهة مكتب عبدالرزاق كل يوم اروح اتسلتح عندو بس كدا فراخة ولا ماعندي شيء دقيت الباب ودخلت رفع راسو عن اوراقو وقال: ياهلا ياهلا
انا : السلام عليكم
قلت: وعليك السلام
عبدالرزاق: قال لي جهاد بيطلعك اليوم من القسم فجولة تاريخية
انا بصدمة: مصرع دوبو قال لي
عبدالرزاق بضحكة: الأخبار تطير هنا ولا تمشي
انا: حركات
عبدالرزاق: اليوم ولأول مرة الأستاذ غسان اثنى عليك
انا: ادري اصلا ماشاء الله انا مرة كويس
عبدالرزاق: بس تراه ناوي يشد عليك اكثر
انا بتعب: ياربي احنا مالحقنا نتأقلم يقوم يزيد
عبدالرزاق: قال لي ان مهاراتك البدنية جيدة لكنك نفسياً مو مستعد
انا: كيف يعني؟
عبدالرزاق: لياقتك جيدة لكنه يشوف فيك التعالي و التمرد
انا: حرام عليك والله اني متواضع ومطيع
قال بضحكة : واضح
انا بملل: خلاص اوكيه .... نشوف
بعد العصر لبست ملابسي و طلعت مع الأستاذ جهاد








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 18-01-2014, 03:23 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


خرجنا من بوابة القسم ويقابلنا سبعة جموس سوادء مظللة واقفة صف تنتظرنا
دقايق وخرجنا من اسوار القسم لوسط الصحراء بسرعة وبمنظر مهيب انا بإستغراب: ليه كل دي الحراسة المشددة؟
جهاد: عشانك
انا: بس الي اعرفه ان البراجون مايدرو عني ... ليه خايفين ؟
جهاد: احنا محنا خايفين عليك منهم ..... احنا خايفين عليك مننا
طالعت فيه بإستغراب وبعدها رجعت اطالع في الصحراء بهدوء ...
بعدها طلعنا على الطريق العام بعدها بساعة وصلنا لمكان ثاني فوسط الصحراء
انا بتعجب: اتوقع المكان الي نحسبو صحراء يكون حقكم
ابتسم وقال: توقعك مو بعيد ...
 نزلنا لمكان يشبه القسم ولكن مصغر فهمت ان الي كنا فيه القسم الرئيسي وهذا الفرعي

مشينا الين وصلنا لمكتب قال لي جهاد: اجلس هنا وذحين ارجع لك

جلست استناه على كرسي الإنتظار .... بعد دقايق رجع بورقة وقال: يالله تعال
مشيت وراه الين وصلنا لصالة كبيرة جنبها حارسين ضخام اعطى واحد منهم الورقة وبعدها دخلنا لصالة كبيرة كلها صور ولوحات وشهادات واوسمة
بدأ وقال لي : يالله اتجول وانا أروح اكلم عبدالرزاق وارجع
انا: اوكيه
مشي عني وانا بديت اتفرج في الصور من بداية الجدار كانت كل صورة مكتوب جنبها الشخص وسيرته الذاتية كانت انجازاتهم مبدعة واغلبهم لهم اكثر من 22 مهمة وانجاز و الغريب انو كان في منهم حريم بعبيهم الى على الراس و بعضهم فيدها رشاش لكن انجازاتهم صدمتني .... حتى الإناث لهم بصمة لأن في مهمات يكون المجرمات فيها اناث .... ابطال وبطلات سجلهم التاريخ بس للأسف محد دري عنهم
كانت الصالة فاضية وانا اسمع صوت خطواتي وصلت للوحة كبيرة رفعت راسي للشخص الي فيها وانصدمت حاولت اكذب عقلي لكنه كان يشبهني الصورة بالأسود والأبيض يعني انا الي اشبهو وقفت مصدوم لدقايق بعدها راحت عيني للسيرة الذاتية كان مكتوب : عمار محمد موسى ... تم تجنيده عام 1389 هـ تفرعت انجازاته مابين مجال الممنوعات و ايضاً عمليات النهب والسرقة .... قلد بعدة اوسمة من مختلف الأقسام ونال العديد من شهادة الشكر والتقدير.. قد كانت له رحمه الله شخصية قوية وفذة ومرنة .... يعتبر من اكثر الشخصيات تأثير وشهرة في القسم الغربي ... له وقفات وبطولات عديدة قدرت بـ 80 مهمة و 79 منها ناجحة .... وافته المنية بسبب سيل في موسم الحج عام 1411هـ وكانت تلك فاجعة وخسارة مؤلمة للقسم .

رجعت خطوتين للخلف احاول اداري صدمتي واصلب طولي ..... لكذا انا مشهور في القسم لأني ولد شخص مافشل الا فمهمة وحدة بس .... ولد عمار

إلتفت لصوت جهاد يقول: اخيراً عرفت من انت.
إلتفت له وقلت: ليه محد قال لي؟
جهاد: اهلك محد منهم يعرف ..... لكن احنا لأننا ظنينا انك تكتشف بنفسك افضل
انا بصدمة: طيب .... ايش المهمة الي فشل فيها؟
ابتسم وقال: اتوقعتك تسأل دا السؤال
كمل واحنا نمشي : المهمة يا ايمن هيا منير ..... وصل له وصوب السلاح لراسو كان باقي بس يقتلو لكنو للأسف ضعف مما اعطى فرصة لحراس منير انهم يدخلو الغرفة ويوصبوه ... الأصابة كانت خفيفة بس منير هرب .... طبيعي اخ كبير محا يقدر يقتل اخوه دائما عرفهم القسم بأسم الضدان ابوك موجب ومنير سالب كل واحد فيهم كان عظيم في انجازاته واحد بالخير والثاني بالشر

اتنهدت وقلت: والله شيء عجيب
ابتسم وقال: عرفت سبب شهرتك في القسم اعتقد؟
انا: اكيد
جهاد: وهذا الي جابنا هنا
بعدها اخذنا جولة سريعة صلينا المغرب هناك وبعدها رجعنا للقسم الرئيسي
في اليوم الي بعده

اخذني استاذ غسان لمنطقة السباحة كان فيها كثير من المتدربين يسبحو في مسبح متوسط العمق وبعده مسبح عميق فاضي
وقفنا على اطلال المسبح العميق وانا ما اشوف القاع من مكاني
سألني استاذ غسان ببرود: ايش فجيبك؟
قلت : ولا شيء
ماحسيت الا بالي يدفني وانرمي في المسبح حاولت اقاوم و الموية تدخل فأذني و رئتي صرت احاول اسبح بعشوائية عشان اطلع مرت ثواني وحسيت بعدها بالضعف و الظلام ... فجاءة يد انتشلتني شهقت بقوة ورعب لقيت استاذ غسان و استاذ عبدالرزاق واقفين و المدرب ورايا ماسكني من بلوزتي زي الأرنب كان عبدالرزاق يضحك و الثاني مبتسم بنذالة كحيت لدرجة حسيت رئتي حتطلع من فمي
قال غسان بصراخ من بعيد : نجيب العوامات ؟
انا بهمس : حسبي الله عليك ياكريه
ضحك المدرب وقال: الله يعينك عليه
رحنا جهة الضفة و جلست على الطرف جاني غسان وقال: انت تخاف من الموية ؟
انا بحقد: مو كان المفروض تسألني السؤال قبل لاترميني في الموية ؟
قال ببرود: ممكن ....... مارديت عليا
انا: انا ما اخاف من شيء
غسان: المفروض تخاف من اغترارك بنفسك ... لأنه ممكن يدمرك
قلت له بحقد: انا ماني مغرور يا استاذ غسان لكن
قاطعني: لا تتعدى حدودك
سكت بقهر وقلت: طيب وذحين
جا من ورايا ورفزني برجله للموية مرة ثانية

... في حصة الأستاذ جهاد كنا جالسين متقابلين نشرب كوفي من زمان اتغير تصميم الدرس الي ع السبورة سرنا كأننا نسولف

: اليوم حناخذ مصلين حتواجههم كثير في مسيرتك المهنية ويمكن اتعرضت لهم من قبل ..... مصلين يستخدمو غالباً في التعذيب او عمليات التحقيق .... الأول مصل ويرلاك او مصل مضاعفة الألم بهذا المصل ضربة وحدة بعصا تعادل ضربة بالسيف قرصة نملة تعادل لسعة عقرب ...

كما هو واضح ان هذا المصل يوقظ مستقبلات الألم في الجسم وينشطها ... سوى انه مصل لحظي يعني بعد ساعتين يروح مفعوله وترجع اوضاع الأعصاب طبيعية ...
انا اتذكرت ذيك الذكرى المؤلمة وقلت بهمس حاقد : حسبي الله

كمل استاذ جهاد : والثاني هو مصل الحقيقة هذا أسوء مصل ممكن أي عميل يواجهه لأنه ممكن يكشف غطاءك بكل سهولة يستخدم لإيقاف إمكانية الكذب لدى الإنسان وما أن يتناوله الشخص حتى يعترف وينطق بالحقيقة كاملةً

شاء أم أبى دون أي ضغوط ودون الحاجة لاستخدام وسائل التعذيب، وهو يلغي القدرة على الابتكار والتأليف، مما يجعل متناوله غير قادر على الكذب، الذي يحتاج إلى الكثير من التلفيق، فلا يمكنه غير ذكر الحقيقة فحسب ..... نستخدمه هنا كثير على فكرة وكذلك هم يستخدموه فممكن ينحط لك ففنجان القهوة او العصير او حتى في سجارة .... لازم تنتبه
انا: ماله دواء؟
جهاد: حالياً طور القسم ترياق تحت التجربة لكن عبال لا يجي وقت مهمتك حيكون بالتأكيد فعال
انا: ان شاء الله

مرت اربع شهور والتدريب على قدم وساق من كل النواحي الأسلحة والمهارات القتالية و علم السموم والتقنية والرموز كان الشيء الوحيد المتبقي ..... القيادة
خرجنا لصالة تعليم القيادة شهقت بصدمة وصنمت
ضحك استاذ عبدالرزاق وقال: اتوقعت ان دا الشيء حيعجبك
كل السيارات الرياضية الغالية والجديدة مصفوفة بطريقة مرتبة وتلمع تحت الشمس حطيت يدي على راسي وقلت : آه قلبي .... قلبييييه
استاذ عبدالرزاق: ههههه يالله لازم نقابل الأستاذ حمدان أتأخرنا
استاذ غسان: انت منت هنا تفحط وتلعب السواقة الي حتتعلمها تعتبر ... علم زيه زي باقي الي اتعلمته
انا بحماس: واحلى واحد فيهم بعدين
طالعني بنظرة فقلت : كان قصدي ان شاء الله
كان الأستاذ حمدان منحني على وحدة من السيارات الرياضية يكلم شخص فيها ويوجهه بعدها ضرب على سقف السيارة وقال بصراخ : روح
اعتلى صوت المحرك وصرير الكفرات واتحركت السيارة بسرعة البرق في الميدان مشيت لمسافة بعيدة وبعدها لفت لفة دورانية محترفة ورجعت للمسار وبعد مسافة لفتين ورا بعض ورجعت للمسار و في الأخير انسيابية شكلت دائرة على ارضية الميدان وبعدها وقفت طلع السواق يده من الشباك رافع ابهامه بعلامة اوكيه
انا هنا انسطلت ... قلت : والله حرام ...... والله حرام قلبي يعورني
قال عبدالرزاق لحمدان بضحكة: جبنا لك الشبل
ابتسم لي وصافحني وقال بتواضع : اتشرفنا يا ايمن
بادلته الأبتسامة وقلت: ليا الشرف
غسان : الولد متمرد لساعنا بنشتغل على ذا الشيء لسا ماربطناه بالأنظمة ولسا ما اتعلم الأنضباط فبالتالي حتكون شغلتك طويلة
انا بصدمة : حرام عليك انا ....
حط يده على فمي وقال: أبدأ معاه من اليوم الوقت ضيق وقدامه كثير يتعلمو
حمدان: تمام واضح انه متحمس يالله يا ايمن اتفضل معايا
ابتسمت وانا ماشي لعبدالرزاق وغسان بتحدي ورفعت ابهامي بإشارة اوكيه
ركبنا السيارة وانا فمقعد السائق
قال: يالله حرك – شغلت السيارة ومشيت
قال : لا وقف
- وقفت بإستغراب قال لي: هذه الإنطلاقة لما يكون معاك زوجتك واطفالك في السيارة مو لما يكون خمس تجار مخدرات يلاحقوك .... فهمت؟
انا: آها اوكيه
حمدان: يالله بسم الله
حسيت بالحرية وانا اضغط على البنزين والسيارة تمر بسرعة كأنها تطير على الأرض
قال حمدان: في هذي السرعة ضروري تكون حذر جداً لأن ممكن حصى صغيرة تسبب بأنقلابك .... المفروض تكون لا بس معدات السلامة لكن في الحقيقة مافي معدات سلامة لذلك بنحاول نهيأ لك جو مشابه للواقع
قلت وانا ازيد السرعة ومافهمت الي قاله مع الحماس : فعلاً .... فعلاً
حمدان: اليوم حنتعلم الأنسيابية ..... الي شفتها قبل دقايق هذه العملية صعبة لأنها ممكن تسبب بقلب السيارة ناهيك عن اشتعال خزان الوقود
انا بضحكة : بسيطة .... – لفيت بالسيارة وبقوة
صرخ بغضب: ايمن لا
دعست على الفرامل فوقفنا فقال بغضب: انت المفروض يعلموك الأنضباط قبل أي درس ... قلت لك العملية صعبة فماله داعي تستعرض
انا بإحباط: خلاص اوكيه اسفين
اتنهد وقال: حرك مرة ثانية
بعد المغرب اتصل بي عبدالرزاق دخلت وكان عنده غسان في المكتب
انا: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
عبدالرزاق: اليوم عندنا لك اول مهمة
انا بحماس: منجد؟
عبدالرزاق بإبتسامة: اكيد تعال استلمها
قربت للمكتب وقلت : ايش هيا
عبدالزراق: حراسة بنت سقف
انا بإحباط: حراسة؟!
عبدالرزاق: اكيد .... هذه مهمه حساسة وما نحط فيها الا
قاطعته: الا المبتدئين والأغبياء وبلغة البراجون البيض ..... انا هنا عشان منير مو عشان احرس السقف و ملحقاته
ابتسم غسان وقال: سرت تتكلم بالتشفير مبروك
طالعت فيه بحقد وكملت: لا تحسسوني انكم منتم ماخذيني بجدية انا ليا هنا سبعة او ثمنية شهور وانا اتدرب اخر شيء تقلبوني حارس ؟!
غسان: هذه المهمة الهدف منها كسر غرورك و تعاليك
انا بقهر: ومن قلك ان مغرور ومتعالي؟ فاضي انا ؟! البراجون اخذ مني اشياء كثيرة في غضون سنة ابغا اكون في ميدانهم
غسان: اجل اطلع من هنا احنا مانقدر نلبي لك ذا الطلب .... انت انسان عاطفي الحقد والغضب على البراجون حيدمرك ... مكانك مو هنا ... احنا مانحضن الأطفال
طالعت فيه وفعبدالرزاق الساكت وخرجت لغرفتي











لا إله الا الله


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 05-02-2014, 09:14 AM
صورة ميميرورودودي الرمزية
ميميرورودودي ميميرورودودي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


من زمآن مارديت عليكِ :(
سوري :$
البآرتات تجنن ماشاء الله ومررآ تحمست
بس ممكن سؤال !!
اللحين من البارت الأول للأن وأيمن يحكي للبنت اللي كانو عند غروب الشمس ع البحر ؟
يعني يحكيها عن حياتو ؟

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 04-04-2014, 12:00 AM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


لا ابد ياعيني طلتك تسعدني فكل وقت ..... انا الي اعتذر منك على تأخيري
ايوة بالضبط

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 04-04-2014, 12:04 AM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


سكيت الباب بعصبية وجلست على السرير رميت المخدة بقهر وريحت راسي على الجدار .... غسان ماحس بالألم الي حسيتو ولا كان كل برودو انقلب نار ... ماشاف الي انا شفتو ولا واجه الي انا واجهتو غمضت عيني بقهر ... اذا خرجت من هنا فين اروح؟ وهما قتلوني فنظر الناس .... قتلوني في النور
زفرت بقهر وقاطعتني دقة الباب
كان غسان دخل وسك الباب وراه
قلت بقهر: خلاص رايح بس اعطيني مهلة
ابتسم وقال: دخول الحمام مو زي خروجه منت طالع لأن الخروج حالياً يعني لك الموت اما من افراد القسم المتمردين على وجودك او من البراجون الي من خروجك حيعرفو انك لسا عايش وكنت تتأمر ضدهم
انا بملل: طيب انت ايش تبا ذحين ؟
غسان: تاخذ المهمة .... اتجهز بعد صلاة العشاء – وخرج
رميت المنبه بقهر على الباب و اتكسر
بعد صلاة العشاء كنت واقف بالبذلة السوداء قدام 4 دوريات و ثلاثة جموس سوداء بالعربي موكب
انا لغسان : يعني مثلاً انا ايش وظيفتي هنا زينة .... ذول عندهم مسدسات وماشاء الله اجسام .... انا ايش دخلني؟
غسان: طاعة الأوامر تكون بدون أي نقاش
انا بملل: انت تحاول تقمعني و تخليني ما اقول شيء ... كيف ماتباني اناقشك والشيء الي بتسويه مو منطقي
مارد عليا و طنشني انا بقهر: شفت انت حتى ماتعطيني وجه على الأقل عبدالرزاق يعطيني وجه
قال ببرود: قلت لك عبدالرزاق يدربك قلت لا
انا بهمس: كنت غبي
غسان بهمس: كنت؟!
طالعت فيه بحقد ابتسم بنذالة ورجع للقسم
ركبت السيارة الرئيسية واتحركنا من القسم من طول الطريق نمت صحاني الي جنبي لما وصلنا فتح الحارس الباب وركب الأشخاص الي وراء لما انقفل الباب حركنا جلست أتأمل في الطريق بملل والأشخاص الي وراء مالهم صوت بعد دقايق حسيت بلسعة فقفايا حطيت يدي على رقبتي وحسبت اني اتخيل بعد دقايق حسيتها مرة ثانية حطيت يدي على رقبتي بملل واتوقعت حشرة من الصحراء المرعب اتسللت لبذلتي المرة الثالثة سمعت صوت ضحك طفلين و شخص كبير يأنبهم
بعد دقايق طل راس صغير بيني وبين السواق كانت بنت في سبعة سنين تقريباً مسوية قرنين و بريئة قالت بلطف : هاي
انا بإبتسامة مزيفة: هاي
قالت : انا اسمي ريمان انت وش اسمك ؟
انا : سالم
ابتسمت وقالت: حتى ذا سالم كلكم سالم
إلتفت لأخوها الي يطالعني بهدوء كان عمره تقريباً عشرة سنين ابتسمت له ورد لي الأبتسامة جات الصغيرة بتنقز قدام قال السواق: لا طال عمرك ماينفع خليك وراء
قالت: ابا اكلم مع سالم
قالت المرافقة : ريمان ... come here
سالم: your doing something bad ….. come here
رجعت وجلست مكانها وكل شوية تطل براسها تسوي بوجهها حركات تضحك .... كانت لطيفة و بريئة
وصلناهم لقصر ثاني بفخامة قصرهم وبعدها رجعنا للقسم ... استغربت المفروض هذي ماتكون شغلتنا ايش دخل قسم المباحث في .....
قبل لا تكتمل الفكرة انفجرت اول سيارة في الموكب وطارت الي بعدها من فوق سيارتنا كنا السيارة الثالثة انحرف السواق عن المسار ودخلنا في الطريق الترابي
وقفت السيارات ونزلنا انا والسواق من بعيد انقنص السواق الي جنبي وطاح في الأرض انصدمت ووقفت متسمر
ماحسيت الى بسيارة توقف ورايا وشخص يسحبني لداخلها اتحركت السيارة حتى قبل لا ينقفل الباب انا بصدمة: ايش صار؟ ايش فيه؟
الرجال : اتوقعنا ان الموكب بيكون ملغم لأنه موكب تمويهي لشخصية مهمة ثانية والحمدلله عدت على خير
انا بصدمة : كيف عدت والرجال مات ؟!
جاوبني: لا تناقش في احداث مهمة
بعد وقت وصلنا للقسم نزلت معصب لكن الوقت كان ليل بعد صلاة الصبح على طوالي رحت لمكتب عبدالرزاق
دخلت وقلت: السلام عليكم
عبدالرزاق : وعليك السلام ... كيف كانت مهمـ
قاطعته : انا هذا مو عالمي ولا هذا الشيء الي انا جيت عشانه ثمنية شهور كان ممكن انخرط في سلك البراجون بكل ارتياح لكنك انت وعدتني واخلفتني وعدتني انك حتوصلني لمنير وذحين انت تلعب بيا؟! انا ماني غبي ومستحيل فيوم اثق في القسم وتكذب عليا لو قلت القسم واثق فيا؟! انا متمرد اوكيه بس تمردي حيوصلني لمنير بطريقتي ....
عبدالرزاق: ايمن اهدى
قلت بعصبية وقهر: لا ما اهدى ... متمرد متكبر غبي ساذج كلها اوصاف ماعرفتها الا لما سرت عندكم قبل كدا كنت بس ايمن .... الموت مايهمني يا استاذ .... الموت اخر همي لأن ماعندي انسان اخاف يفقدني
قلت وانا خارج: انا حأهرب من هنا وتحدي لو مسكتوني
خرجت من عنده وقابلت استاذ غسان في الطريق وقفت اطالع فيه لثواني وبعدها مشيت عنه دخلت الغرفة اخذت السبحة و الجوال المقفل وجيت خارج دخل عبدالرزاق وقال: لو هربت محا نمسكك انت ولد عمار و قريب منير مستحيل نسيطر عليك .... لكن هل انت بتهرب ولو هربت من ايش ؟ انت بتسوي شيء غلط؟
انا بقهر: انا لا انتو ايوة ... لاتناقش لا تسأل لا تتكلم لا تقول بس افعل و افعل
عبدالرزاق: وهذا هو اسلوب العمل
انا: هذا مو عمل هذا سجن ....سجن بلا ذنب
عبدالرزاق: لو طلعت من هنا انسى تنتقم ولو جلست هنا لازم تنسى تنتقم عشان تنتصر اختار وبعدها انت حر ... مافي داعي تهرب قول لي وانا حأطلعك بلا هرب....-- وخرج
جلست فمكاني مقهور ومتوتر وافكر ... او احاول افكر يومين محد جا كلمني او سأل عني بعد يومين هديت ورتبت اموري رحت لمكتب عبدالرزاق
دخلت وقلت: السلام عليكم
عبدالرزاق: وعليك السلام
انا: .... محا اطلع
عبدالرزاق بإبتسامة: هذا المتوقع منك .... ماتستسلم
انا : احيان الأستسلام مايكون خيار وارد يا استاذ
عبدالرزاق: عندك حصة ذحين؟
انا: ايوة يالله بالأذن
خرجت من عند عبدالرزاق ... لساحة القنص كان غسان واقف يصوب كالعادة
إلتفت لي وابتسم وقال: خلاص اتصافت النفوس؟
جاوبت بضيق: تقدر تقول
طنشني ورجع يصوب انا بهدوء: حأبدأ بأربعمية بوش آب
قبل لا أبدأ قال: لا
إلتفت له بإستغراب فكمل : انتهينا من التمارين الجسدية .... وتم تجنيدك من ذي الجهة بنجاح .... باقي الناحية النفسية وهي اصعب من الجسدية بكثير
انا : مافهمت!!
غسان: انا مضطر اقتل ايمن القديم بداخلك معارفك تشوف ايمن مات لكن هل ايمن يشوف ايمن مات ؟ كل الذكريات والأحزان والهموم والعواطف والحقد
انا: يعني قصدك انسى كل شيء ..... كيف؟ وليش اصلاً
غسان: رغم انك حاقد على منير وسلك البراجون بأكمله لازلت تنادي منير عمي .... لازلت تحس تجاهه بمشاعر القرابة لاحظ مشاعر .... المشاعر الي ممكن تخليك تتراجع ألف مرة ومرة عن قرارات مصيرية للقسم وللمجتمع وممكن تضر المدنين
سكت لحظة اسمعه فكمل : لك يومين ابكي على ايمن القديم وانتحب اتذكر كل الذكريات .... واحقد واكره بس لك يومين ... لا اكثر ... ادري الموضوع يبدو غبي ولكن هذه الحركة هي الي انتجت الشخص الي واقف قدامك .... لازم تنسى عشان تستمر ... لازم تقتل كل احساس ... بعد يومين حأبدأ اساعدك .... انصرف
مشيت عنه بكل برود وصمت دخلت الغرفة وسكيت الباب .... يباني اتذكر ... ويباني انسى ... اخر احاسيس ليومين ... بس يومين ؟ ... في البداية كان الموضوع سخيف واصلاً ماحطيتو فبالي بعد ثلاث ساعات ومع الفراغ بدأت الذكريات والدمار .... حسيت كأن ستي ماتت البارح كأن البراجون واهل الحارة والشيخ بكر كلها كانت البارح كأني رجعت بالزمن لصفعة عمتي والرمية على التراب .... حسيت ان كل ذيك الذكريات تخنقني وسجن القسم ينطبق على روحي ويكتمني عبدالرزاق وكل اعضاء السقف وعمي منير ونظراته وانه دايماً كان يدري اني اعاني لكنه ..... دمرني وقتل ستي قتلها وهيا عمتو بس عشان يدمرني
صحيت على شيء ساخن يسري على خدي وينطفي فأخر وجهي ... غمضت عيني امنع دموعي كالعادة بس اتذكرت كلام استاذ غسان طلعت الي فنفسي بشهقة وتنهيدة طويلة وبعدها مشوار بكاء ... بكيت لوقت طويل بكيت ستي وبكيت الحرمان والحياة بكيت عمي القاسي وذل البراجون وبكيت قسوة اقاربنا واهمالهم بكيت الشيخ بكر والعم عبدالقادر وبكيت زياد وسراج بكيت طارق و بكيت ايامنا الحلوة بكيت لين مليت البكاء
مرت ساعات وساعات.... اوقات هم ومالها معنى ... زارني النوم من التعب والبكى صحيت بعد صلاة الظهر من التعب صليت وبكيت اكثر في الصلاة كأني اشكي كأني اودع كل احساس مرت ايام طويلة وانا كاتمو وقاتلوه فنفسي
مر اليوم الأول وزارني أكتئاب رهيب ماعدت بأسوي شيء ولا اشوف احد ماعدت ابا اعيش بس بأنتقم .... بس بأبكي وانتقم ليلتها حتى النوم جافاني البكاء كان ذابحني في الصباح الي بعده صحيت بسخونة وزكمة شديدة اتذكرت كلام ستي لا والله اتذكرت الموقف كامل وكسرني وزاد الحطب لنار الحقد و الإنتقام
: والله نفسي مصدودة
قالت بغضب: قوم بلا رخامة هادي اول ضربة من الدنيا وهدت حيلك
انا بتعب : ياستي انا تعبت ..... خلاص انتهيت زهقت من الناس ومن الفقر ومن الدنيا بكبرها
ستي بغضب : اخص عليك ..... ماربت منة رجال
انا بقهر: والرجال ما يتعب يا ستي ؟ ولا الدنيا تكويه وهوا زي الصنم .... هوا دا الي تبيني اسيرو ؟ ..... ياستي ينحرقو الناس عسى عمري ما سرت رجال فعينهم ... إن كانت المرجلة تنقاس بالناس ؟
قاطعتني ببرود: كترة الهم تودي العافية .... سيب الناس في حالها و أقرأ وردك وروح ارقد
انا بتعب: عساني ما اصحى
ستي: (يامن) ارقد وريح راسك بلا شقا

وهادي الدنيا ياستي هدت حيلي ودمرتني ... ليا الحق امرض دحين؟ ليا الحق ولا؟
قمت بتعب ورحت اتوضيت وصليت ماعاد ليا حيل بالخرجة من الغرفة والتعب هاد حيلي والبكاء مكسر طولي خلصت من صلاة الفجر وانرميت على السرير بتبلد وهدوء وانفاسي هادية كأن روحي بتنسحب مني طلبت بنادول وفكس وجاني مع الفطور طفيت المكيف واكلت الخبز بالغصيبة و شربت بنادول ودهنت فكس واتمددت متلحف باللحاف والسخونة والتعب مكسريني فينك يامنة تسوي لي كماداتك بيدك المتحنية وريحة البخور تجيب العافية ؟ الله يرحمها
صحيت مرة ثانية على الساعة 2 أتأملت في فراغ الغرفة بهدوء ... وتبلد ماني حاس بأي شيء ماعدت احس شيء يهم كل شيء مات ... كل شيء انتهى اتوضيت وصليت جلست بعدها على السرير واخذت حبتين بندول ورجعت اتمددت اطالع في السقف بسكون وولاشيء ماعاد يهم .... يمكن هذا الشعور الي يتكلم عنه غسان ... على الأقل نجحت نمت مع التعب صحيت صليت العصر ورجعت نمت ونفس الشيء المغرب والعشاء في الصباح الثاني من المسجد خرجت لغسان إلتفت لي اول ماوصلتلو وقال: خلاص .... انتهت كل المشاعر .... صارحني
طالعت في البعيد بهدوء وبعدها طالعت فيه وقلت بهمس : لا
غسان: ايش؟
رفعت صوتي وقلت ببحة بكاء: لا .... انت ماشفت الي شفتو .... يومين؟ منجدك يومين ؟ – ودمعت عيني – انا لو قضيت عمري كلو اتذكر وابكي كل ليلة وكل يوم عمري محا انسى قتلوني .... قلبي يعورني ويكسرني بدل المرة الف وانت تقول يومين .... سبت كل شيء ورايا لأن كل شيء ورايا اتدمر مابقي لي شيء وانا ذحين مسجون بسبب ولا شيء ... وتقول يومين؟ انت ايش تباني انسى ؟ اهلي الي ماتو ولا حقيقتي اليتيمة ... او تباني انسى اصوات البكا والذل وايام اسلم فيها على بيت فاضي ومايرد فيه احد ... لأنهم قتلو ذاك الأحد – غطيت وجهي بيدي ولفيت عنه ارفع راسي واتمنى من عيني تبلع دموعي هذا والي قلتو قليل من كثير
قال ببرود : روح اليوم وتعال بعد يومين
ومشي عني لداخل القسم مسحت دموعي ورجعت لغرفتي بنفس الموال والذكريات ليومين زيادة بعد يومين رجعت له و رجعني ليومين زيادة لكن بعد ذيك اليومين صحيت بشيء غريب فعلاً غريب كأن ذيك الذكريات كذبة وماقد سارت نصايح ستي سارت مجرد نصايح من شخص كان يحبني ... لكنه انتهى
رحت لغسان ووقفت وهوا يصوب السلاح قال : هاه؟
انا : هاه ؟ ايش؟
قال : لا اعتقد انتهينا
انا: يمكن انتهينا
قال لي ببروده المعتاد روح البس ثوبك اليوم بأخذك لمكان ...انا وعبدالرزاق
وفعلاً بحلول الساعة تسعة كنا فموكب مسلح متجه للمدينة في الطريق
قال عبدالرزاق: ليا تقريباً اسبوع ماشفتك ايش حالة الحظر الي سواها غسان عليك؟
انا بلا مبالاة : مجرد درس وعدى
عبدالرزاق: طيب انت عارف فين رايحين؟
انا: يهم اعرف؟
عبدالرزاق بضحكة : لا ابداً
بعدها بدقايق شفت لوحة أهلا بكم في المدينة المنورة .... شعور جميل غزاني بزيارة المدينة ..... ديار الأمل والراحة والأمان والسكينة ..... هدؤها ينسيني ضيم الليالي ... ابداً مافي شيء يوصف المدينة نجمة الحجاز و عجز الكل يرسمها
وصلنا المدينة وصلينا الظهر فمجسد قباء وبعدها طلعنا للفندق
دخلت غرفتي في الفندق الفاخر بعد ما عرفت ان موعدنا بعد صلاة العصر نمت .. وانا اتلذذ براحة وطمأنينة المدينة وصحيت على اذان العصر رحت المسجد ومنها طلعنا خارج الفندق و صلنا لمكان ... فاضي او ساحة كبيرة نزلنا من السيارة ومعايا عبدالرزاق وغسان
قال عبدالرزاق: قول له ياغسان لا ينصدم
سكت غسان لدقايق وقال بإختصار : لا ...
بعد دقايق اتجمهر عدد من الناس حول الساحة ومن سيارة خرج رجال وبيده سيف ... بديت افهم الموضوع وبعدها جابو الشرطيين رجال مقيد بالأصفاد انحنى على ركبه ... ورفع راسه يطالعنا لدقايق وبعدها غطو وجهه ... طالعت فعبدالرزاق الي كان يطالع مركز رجعت طالعت سأل القصاص ثلاث مرات : هل من عفو؟
بعدها رفع السيف وهوى به مرة وحدة بدون تردد او رأفة وطار راس الثاني بعيد شهقت بخفة ورجعت خطوة لوراء و صدمت بغسان الجامد الي ولا كأنه يطالع شيء بصمت رجعنا كلنا الفندق لما جيت ادخل الغرفة قال غسان بهدوء: ليلتك حتكون طويلة .... – ودخل غرفتو وسك الباب
اتمددت على سريري بسراحان والموقف لسا يزورني بعد العشاء نمت بكل هدوء صحيت الليل وجبيني مندي وارتجف خوف الحلم كان مخيف ... الأشياء الي تصدمنا لا بد وتزورنا فأحلامنا
بعد صلاة العصر رجعنا مرة ثانية واتكرر نفس المشهد غمضت عيوني بألم
فقال غسان: ماجبناك عشان تغمض عيونك
فتحت عيني وانا مالي نفس اشوف طيران الرؤوس والدم وهكذا لأسبوع كامل كل يوم نروح ساحة القصاص طبعاً بعد اسبوع اعتدت على الموضوع وهذا شيء بديهي .... كنا واقفين كلنا نطالع بجمود ...
بعدها رجعنا للقسم الي رجعت له وكان متغير ... او انا المتغير سار كل مافيه جامد ورمادي مافيه أي شيء دفئ او فيه حياة كل شيء مات ..... كل شيء يسير بنظام ورتابة وبرود كل شيء مات
بعد سنة كاملة
استداعاني عبدالرزاق لمكتبه
رحت له وكان كالعادة جالس بهدوء
انا: السلام عليكم
عبدالرزاق : وعليك السلام اتفضل يا ايمن عندي كلام معاك
جلست على الكرسي الأبيض بصمت


موعدنا على كف الأمل /بقلمي

الوسوم
........ , موعدنا , الأمل , حجازية , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لم تذوقي الألم لذا لم انفاس مكتوبه خواطر - نثر - عذب الكلام 2 02-02-2013 01:15 AM
عندما نفقد الأمل في كل شيء... asom@ مواضيع عامة - غرام 10 30-04-2012 12:12 AM
اسباب الملل الجنسي لدى المتزوجات انفاس الغرام الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 7 12-05-2010 01:13 PM
الألم عند الرضع إشاراته وأسبابه وأساليب تخفيفه rada الطفل - الرضاعة - التربية 5 22-09-2008 11:42 AM
أنشودة لولا الأمل 0 ريم الغلا ارشيف غرام 4 02-09-2008 01:56 AM

الساعة الآن +3: 10:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1