يآقووت ©؛°¨غَرَامِيه أَنِيقه¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين اليوم جبت لكم موضوع عن مشاكل البنات النفسيه .
مشاكل البنات:
أ- الاكتئاب :
وهو حزن شديد ينتاب الفتاة من وقت لآخر ، بسبب أو دون سبب ، تطول مدته وتقصر ، فتحس الفتاة بالحزن الشديد وبالرغبة في البكاء والانطواء ، وربما تحب أن تنفس عن نفسها بأن تكلم صديقتها العزيزة أو أقرب أخواتها لها .
هي لا تدري ما الذي بها ، ولا تدري ما الذي يدعوها لكل هذا الحزن … ولكنها مكتئبة .
هذا الاكتئاب له أوقات قد يزيد فيها بحسب الفتاة وطبيعتها ، مثلا : وقت العادة الشهرية أو قُبيلها ، أثناء الحمل ، بعد الولادة ، ويحصل أيضا عند حدوث - أو توقع حدوث - مشكلة ما .
وهناك فرق بين الاكتئاب المرضي – أو المزمن – وبين الاكتئاب الوقتي الذي يصيب الفتيات ، فالأول لا يزول إلا بالعلاج النفسي عند الطبيب المختص ، بينما النوع الثاني فكما أتى بدون سبب فإنه يزول بدون علاج عند الطبيب ، وتعود الفتاة التي كانت تبكي بكاء مراً وتحس أنها حزينة ومغتمة … إلخ تعود للعب والمرح والضحك بعد ساعة أو ساعتين ، وربما تطول المدة فتكون يوما أو يومين ب- الكبت :
الكبت هو شعور الفتاة بعدم القدرة على التعبير عما يدور بداخلها أو التنفيس عن نفسها ، أي أنها تحس أنها غير قادرة على أن يكون ظاهرها مثل باطنها ، أو الشعور بأنها غير قادرة على أن تحصل على ما تشاء سواء أكان هذا الشيء ماديا أم معنويا ..
وهو شعور ينتابها إذا أحست بأنها مُضيق عليها من قبل أهلها أو مجتمعها أو دينها .
وهذا الشعور قد لا يحس به الرجل لأنه - كما ذكرت - لا يفرض عليه المجتمع قيودا كالتي يفرضها على الفتاة .
والكبت له أنواع :
1- كبت مطلوب ) إيجابي ( .
2- كبت مرفوض ) سلبي ( .
3- كبت يخضع للنقاش وقد يكون صحيحاً أو خاطئاً بحسب نظرة الأهل والمجتمع .
فمن الكبت المطلوب : أن يرفض الأهل الطلبات التي تؤدي لضياع ابنتهم , أو التي تضعها في مواقع الشبهات ، أو توقعها في المحرمات … كمنعها من الخروج مع السائق لوحدها ، أو منعها من زيارة صديقة سمعتها سيئة ، أو منعها من لبس ملابس تخالف الستر الذي يأمر به الدين ويحافظ عليه المجتمع ، أو منعها من التسكع في الأسواق مع الصديقات ، أو الخروج في أوقات متأخرة …
ومن الكبت المطلوب الذي يمارسه المجتمع على الفتاة : منع الفتاة من بعض الخصائص التي يعطيها للرجل ، فالمجتمع مثلا لا يسمح للفتاة أن تعيش بمفردها في بيت أو شقة بينما هذا مسموح للشاب ، والمجتمع يسمح للولد أن يلعب في الشارع ، وأن يلبس ما يُحَرِّمه هذا المجتمع على الفتاة .. وغير ذلك من الأمور التي يمارسها المجتمع انطلاقا من الدين أو الأعراف والتقاليد السليمة .... أما الكبت الخاطئ فهو أن تمنع الفتاة من أشياء ضرورية تجعلها تحس بانعدام الثقة والأمان والإحساس بالظلم وأنها تُعامَل كجماد ليس له مشاعر وأحاسيس ، وهذا بالطبع يحطم شخصيتها ويجعلها كالجماد في البيت ، ويجعلها تكره نفسها ومن حولها . فمثلا بعض الأسر تمنع الفتاة من الخروج من البيت إلا للمدرسة فقط ! فلا يسمح لها بزيارة الأهل والأقارب إلا نادرا ، ولا يسمحون لها بالخروج للنزهة ولا حتى للأماكن المحترمة أو التي ليس فيها اختلاط مع الرجال ، وقد تمنع الفتاة أيضا من التحدث مع صديقاتها بالهاتف حتى لو كانت محتاجة لذلك.... أما الكبت الذي تشعر به الفتاة ويكون السبب محلاً للنقاش فهو كمن يمنع ابنته من حضور زواج صديقتها بحجة أن الأعراس فيها مفسدة وفيها رؤية لبنات ممسوخات عن فطرتهن ، أو كمن تمنع ابنتها من بعض المباحات كوضع مساحيق التجميل لأنها ما زالت بنتا وهذه المساحيق للمتزوجا فقط ، أو كمن يمنع ابنته من " الجوال " بحجة أنه لا داعي له للفتاة .
وهذه الأمور وغيرها قد تشعر الفتاة بعد منعها منها بأنها مضيق عليها وأنها مكبوتة وأنها مظلومة وأنها ضحية لقسوة والديها ولقسوة المجتمع ، وقد ينتج عن ذلك كره الفتاة للأهل ورغبتها في التخلص منهم باي وسيلة ، بل قد لا نكون مبالغين إن قلنا أن الفتاة قد تفكر في الانتقام من أهلها بسبب هذا الكبت الذي يمارس عليها وكأن أهلها يتصورون أنها جسد لا روح فيه............
أتمنى الاستفاده تحياتي "سهم الغلا*"

ملك ملوكه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مشكوره علي الطرح

خبله بس فيني ابداعات ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روووعه مشكووره على طرحك

ثبوتي شمالي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

مساء الخير درة

... طرحك قمه في الروعه ...

و انا وحده من التي تكتئب بدون اي سبب يذكر .. و يستمر هذا الحال لـ ما يقارب اسبوع ...

لا اطيق حتى نفسي و اشعر بحاجه للبكئ بشده ...

وقد يكون السبب نفسي .... و لكن الحل الافضل ..

هو التقرب لـ الله تعالى ....


فالاكتئاب أحد الأمراض النفسية ، وهو عبارة عن تغير النفس وانكسارها من شدة الهم والحزن إذا استمر وطال وقته،


وأٍسبابه عادةً ما تكون إما أمراض عضوية، أو وراثية، أو كيميائية، أو مصائب دنيوية، ويلعب الإيمان دوراً في الحد من


استجابة الإنسان للاكتئاب، أو خفض درجة الإصابة به، بحيث يصل بالنفس إلى مرحلة الاتزان التي لا نقص فيها ولا يأس


من رحمة الله، ومما لا شك فيه أن المعاصي قد تلعب في إصابة الإنسان ببعض مظاهر الاكتئاب، حيث أن أثر المعاصي


على القلب عظيم، إذ تورثه بعض القساوة والظلمة، بل قد تكون سبباً في موته.


اثار اعجابي طرحك ...

جزاك الله الف خير ..

جعل ربي يوفقك وين ما تروحين يارب

تحياتي لكي

~أنيقة فكر! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

طرحك جدا رائع ومفيد
وهالحاله تنتاب اكثر من البنات
وانا شخصيا أمر بيها قبل الدورة الشهرية
وبعدها
أحسن علاج للكأبة هي الصلاة وقرأءة القرأن

منورة القسم
بأنتظار جديدك

تحياتي

ولد نفيعي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

الف شكر على المعلومه والافاده
جزاك الله خير الجزاء ويعطيك العافيه
تحياتي

ماذنبي كي تؤلمني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

جزاك الله خير ,,,,,,,,,,,,,,,, الله يهدي الناس حميعاااا

يآقووت ©؛°¨غَرَامِيه أَنِيقه¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ماذنبي كي تؤلمني اقتباس :
جزاك الله خير ,,,,,,,,,,,,,,,, الله يهدي الناس حميعاااا
أميــــــــــــ،ن *

سازي. ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

,








موضوّعع جممّيل ()
يعطيك ربي ألف عافيه .
ثانكس يَ البي :* '

يآقووت ©؛°¨غَرَامِيه أَنِيقه¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها عثراتْ . . ! اقتباس :
,








موضوّعع جممّيل ()
يعطيك ربي ألف عافيه .
ثانكس يَ البي :* '



الله يعافيك حبيبتي

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1