اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 13-11-2013, 03:47 PM
صورة مشاعري تتحدث بصمت‏ الرمزية
مشاعري تتحدث بصمت‏ مشاعري تتحدث بصمت‏ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


متـى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 14-11-2013, 05:46 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


الفصل الخامس

استيقظت ايزيل في اليوم التالي وكلها نشاط وحيوية.....! بدلت ثيابها ونزلت للطابق الارضي....لقد كان الجميع هناك باستثناء نيكولاس.....
" صباح الخير!" قالت بلهجة مرحة وهي تقبل جدها على رأسه..., ولكن ماغي مثلت الغيرة....وهي تشير لها باصبعها على وجنتها...! ضحكت ايزيل وقبلت ماغي كذلك على وجنتها.....ثم استقرت في مكانها.....
" هل نمتي جيداً يا حبيبتي؟"
" آه..الحمدلله..يا جدي...نمت نوماً عميقاً جداً...لقد كنت متعبة بحق!" ..
" هل يعجبكي الفطور ام انك معتادة على شيء معين؟ أخبريني في الحال..وسيكون حاضراً بين يديك فوراً!" قال جدها بحب....
ابتسمت ايزيل برقة:" على العكس يا جدي...انه مناسب جداً! بل أنا أحب الوافل مع الفراولة جداً! أرجوك لا تقلق نفسك!"
عاد للاستقامة في مقعده و يرتشف قهوته راضياً..وهو يرى ايزيل تقضم قضمة من طبقها بسعادة... بينما اكتفت ماغي بالابتسام......
ولما لاحظ غياب نيكولاس:" ما باله نيكولاس اليوم؟ لقد تأخر على غير العادة!"
" لاشيء مهم! فلقد تأخر في سهرته بالامس...ولا أظن سيستيقظ قبل الظهر!"

" ومن قال هذا؟"

وحينما سمعت صوته العميق ذلك...حاولت ان لا ترفع رأسها اليه....ان سخريته واضحة حتى في رنة صوته....!ولم تكن ترغب اليوم في تلقي المزيد من اهاناته!

" آه اذاً استيقظت اخيراً!" قال جده باهتمام.....
" صباح الخير جدي....صباح الخير أمي......." ثم نظر الى ايزيل نظرة ساخرة ذات مغزى وقال بحروف بطيئة:" صباح الخير..يا ابنة عمي!"
لم تعجبها تلك النظرة التي بدت في عينيه...تلك التي تنبئها بكرهه الشديد لها...لكنها ابتسمت كعادتها..وأردفت قائلة:" صباح الخير نيكولاس!"
استقر في الكرسي الملاصق لجده من الناحية الاخرى مما يجعله مقابلاً لها.....فرح جدها بهذا اللقاء الهادئ بينهما...وتمنى ان لايعكر صفوهما اي شيء..فهو في النهاية...يريد ان ينسى نيكولاس كرهه وغضبه من ايزيل....حتى يستطيع التأكد و الاطمئنان الى انه سيحميها ويدافع عنها..اذا ما حدث له مكروه يمنعه من عمل ذلك بنفسه!
لكن! الذي لم يكن يلحظه جدهما....هو مراقبة نيكولاس بعينيه لايزيل بين الفينة والاخرى..وشعورها هي بتلك المراقبة الدقيقة...مما أربكها وجعلها تفقد شهيتها..ولكنها لم ترفع عينيها نحوه مرة واحدة!....
ان كان يريد ان يراقبها ليغيظها ويستفزها؟ فليفعل....فلن يستفيد شيئاً من كل هذا!
وبعد طول مراقبة....قال أخيراً:" وماهي مهنتك يا ابنة عمي؟ ام انك لم تكملي تعليمك؟" قال بابتسامة هازئة...
ابتسمت وقالت بهدوء:"يؤسفني ان اخيب ظنك! ولكن لا! لست جاهلة...! لقد درست المحاسبة وادارة الاعمال في ارقى جامعات بلدي! وتخرجت بتفوق!"
" هذا عظيم حقاً حبيبتي!" علق جدها....
بينما قالت ماغي:" أوه يا صغيرتي....لا استطيع تخيلك تتعبين عينيك الجميلتين بالحسابات والامور المالية المعقدة!"
ابتسمت ايزيل:" ولكن هذا صحيح!"
" هذه مفاجأة سارة...ربما اذاً تستطيعين المساعدة في حسابات اعمالنا المختلفة! فأنا لا أظنكي في النهاية..من نوعية الفتيات الكسولات اللاتي يجلسن بلا نفع طول النهار...ويعتمدن على الاخرين!"

وهنا صرخ جده بحدة:" نيكولاس! هذا يكفي الآن! ايزيل ليست بحاجة لأي عمل وهي تعيش في بيتها! (وهنا نظر اليها بحنان) بل كل ما أطلبه منها ان تعيش كأميرة...أميرتي الصغيرة...ولن تدري كم سيسعدني ذلك ما حييت!"
ابتسمت ايزيل لجدها وقالت:" أشكرك جدي الحبيب....ولكنني أرغب فعلاً بأن اشغل وقتي...وحقاً كما قال نيكولاس..(وهي تنظر اليه..وكأنها تريد ان تقلب الامور عليه)..لست من النوع الكسول الذي لا يفعل شيء....! أنا أجيد الحسابات وأحبها كثيراً...كما أنك لست مضطراً ياجدي لتعيين شخص غريب...وتنفق اموالك...بينما انا هنا! لا افعل شيئاً!"
بدت الحيرة على وجه جدها..بينما اكفهر وجه نيكولاس...لم تتقبل هذه الحمقاء كل شيء برحابة صدر هكذا؟ كلما حاول اغاظتها..ينقلب فعله عليه..وتغيظه هي اضعاف! ياللمتحجرة...المتبلدة الاحساس!

" ولكن حبيبتي؟ اموالي كثيرة..ولن يضيرني ابداً تعيين محاسب....كما انني لا اريدك ان تتعبي نفسك في اي عمل! استمتعي حبيبتي بحياتك...افرحي والهي كمن هم في سنك....واتركي الاعمال لغيرك!فأنتي لم تخلقي لذلك!"
بدت الآن نبرة صوتها مغلفة بالرجاء...تلك النبرة التي لن يستطيع جدها مقاومتها:" جدي! أرجوك...أشعر حقاً بالفراغ...كما أنني لست معتادة على الجو الصاخب الذي تتحدث عنه...بل أجد نفسي في عملي..أحب أن أحقق ذاتي وأشعر بأنني أعمل شيئاً مفيداً! جدي ارجوك دعني اساعد في حسابات العمل! ستسديني بذلك معروفاً كبيراً!"
فكر جدها مطولاً....ثم قال وكأنه لا حول له ولاقوة:" حسناً....اذا كنتي ترغبين بذلك!"
ابتسمت ايزيل ابتسامة واسعة نابعة من قلبها...وهي تنهض معانقة اياه بينما ارتفعت صوت ضحكاته هو وهو يربت على ذراعيها قائلاً:" حسناً حسناً يا صغيرتي..ولكن اعلمي بأنه سيكون لكي راتب كأي شخص اخر..وهذا ما لا رجعة فيه!"
نظرت اليه بحب وقالت:" امممممم..موافقة!"
تعالت ضحكات جدها:" وأنا موافق!"
" تهاني حبيبتي...." قالت ماغي بفرح...
ولم يكن من نيكولاس في غمرة هذا كله...الا ان غادر المائدة دون اي كلمة.....كان يشعر بالسخط والغيظ من تلك الحمقاء الصغيرة....ولسوف يعرف كيف يرد لها الكيل كيلين!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 14-11-2013, 08:30 PM
صورة M.T.S الرمزية
M.T.S M.T.S غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


*
*
*




اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها night breeze مشاهدة المشاركة
أهلاً بك عزيزتي..
أشكر جزيل الشكر على كلماتك الرقيقة.....

في حقيقة الأمر...
أعرف بأن روايتي هذه..قد تلاقي معارضة شديدة وانتقادات لاذعة.....بسبب عنصر الدين البارز في القصة...
حسنا...كل ما اود قوله..بأنه لا حدود لخيال الكاتب....واحداث الرواية..ماهي الا ترجمة لخيال وابداع الكاتب..وهل يسمى الابداع ابداعاً..ان كان مكبلاً ومقيداً بقوانين محددة...وخطوط حمراء..لايتوجب تجاوزها؟؟؟؟؟؟

بالنسبة الي....
يمكنك توقع كل شيء في رواياتي....بامكاني كسر الواقع والمنطق ...والابحار في عالم الخيال كما أشاء...
ولست اقول بأن كل ما أكتبه صحيح...ومنطقي...ومفيد...
لا....
لكنني استمتع بكتابته....

انتهزتها فرصة ايتها الصديقه..لأبوح كل مافي جعبتي...فاعذريني للاطالة ^_*
ولنعد اليك الآن...
أجل حبيبتي...يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء...وأنا دائماً ضد التعميم المتسرع..اذ أنه لايمكنك الحكم على كل افراد شعب ما بصفة معينة..أليس صحيحاً؟

أما بالنسبة لنيكولاس؟امممم...فأرجوك تابعينا...شاهدي بنفسك...
تحياتي أيتها الرقيقة...^^
السلام عليــكم .. مسآإء الزهــر ..

ما أحــوالكــ ؟؟ مناي هو خيـــركـ عزيزتي ..

رآإئع جدا ما كتبتي .. و الأروع سياغ قلمك الذي يبهرني كلما تعمقت في القرآئهـ أكثر فأكثر ..
أتصدقين أنني من النوع الملول .. لكن عندما أقرأ رواياتكــ لا يوجد للكلل عنوان في نفسي
بل أجذب أكثر لمتابعهـ ما خطت أقلامكــ الزاهيهـ

بالنسبهـ لكلامكـ .. أنا أؤيد بعضهـ فقط ..

فـــ عندما قلت أنهـ لا يمكن الحكم علـى الشخص فقط من عامهـ الناس .. فهذا بالطبع صحيح

لكن .. أنكـ ستلقي النقد لمجرد أن روايتكـ تحتوي على جانب ديني .. فلا أظن ذلك ..
و خاصهـ إن كان مني .. بل العكس .. أشعر بأنها ستكون من إحدى أفضل الروايات التي
ستكتبينها .. ~ هذه وجهة نظري فقط ~

لا داعـــي عزيزتي .. خذي راحتك .. و اسكبي كل ما في قلبك *ــــ^

بالنسبهـ لنكولاس .. فهذا الفتى يعجبني .. و يضحكني في آن واحد .. هههههه
لا أعلم كل تخطيطاته تبوء بالفشل .. ياله من مسكيـــن ..
لكنني أعلـــم أن شيئ سيحصل .. و أنا انتظره بفارغ صبر ..

سأسامحكـــ عزيزتي هذه المرة لكون الفصل قصير .. لكن أعلمــي أنني أنتظر فصلا طويلا
و لا تتأخري علينا .. * قبلاتـــــي * كــوني بخير


m.t.s !!~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 16-11-2013, 01:30 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


MaGro0oha T SasUkE

أشكرك عزيزتي..بالفعل لا تدعين لي مجالاً لأتكلم..وانا أقرأ كلماتك التي تعبر عن مشاعر رقيقة وشخص أرق..
أشكر متابعتك...وبالفعل كان هذا الفصل قصيرا...لكن يوم لك ويوم عليك...
أعدك بفصل اطول المرة القادمة...
تحياتي عزيزتي ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 19-11-2013, 03:00 PM
صورة SOos AlOtaibi الرمزية
SOos AlOtaibi SOos AlOtaibi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


جميلهه جدا عووافي غلاتي على هالبارتت الحلووو بس عندي طلب ي ليت تطوولين البارت وتكثرين الاحداث فيه بيطلع اكثر من رائع ووبس وبنتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 19-11-2013, 09:06 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


الفصل السادس
بينما كانت تجلس في الحديقة...تقرأ كتاباً وهي ترتشف كوباً من الليمون المثلج.....جاء هو كالاعصار...وتوقف أمامها مباشرة.....
ولما لاحظت الظل الطويل الذي سقط فجأة عليها..رفعت رأسها ببطئ...لتستقر عينيها اخيراً على ملامحه الغاضبة...الساخطة...التي تنضح جاذبية!
أخفضت بصرها بسرعة...كيف تفكر بهذا الشكل؟ هل جنت؟ هذا الذي لا يكيل لها سوا كل احتقار وكره...؟ هل يعجبها؟؟تباً...لا لن يعجبها ولو كان اخر رجل في الدنيا! فخيوطهما معقدة..ولن تلتقي ابداً!
وماقطع عليها افكارها هو صوته الملئي بالسخرية..كعادته
" أرى بأن العيش هنا يلائمك..ويعجبكي كثيراً! أنتي لن تفرطي بكل هذا...أليس كذلك؟"
اذاً؟؟ سيبدأ من جديد؟ تباً..ألا يتعب؟
دست رأسها في كتابها وهي تقول دون اكتراث:" أكنت تريد شيئاً نيكولاس؟"
قال والغيظ يتملكه:" ألم تسمعي ماقلته؟"
رفعت رأسها ونظرت اليه قائلة بهدوء:" بلى! ولكنني لا اظنك حضرت الي لتسمعني هذا الكلام! أم أنني مخطئة؟"
ارتفعت زاوية فمه قليلاً وأردف بسخريته المعتاده:" ذكية أيضاً؟ هذا جيد...وسينفعك حتماً! خذي!"
وهو يلقي اليها ملفاً ضخماً....
حاولت تفحص الملف وهي تتساءل:" ما هذا؟"
" انه عملكي يا ابنة عمي! أم أنكي لم تعني ما قلته حول استقلالك..ورغبتك في افادة الناس..."
قاطعته مؤكدة:" بلى ..كنت اعني كل حرف!"
وضع يديه في جيبيه..وهو يقول:" عظيم! بامكانك البدأ منذ الآن!" وهو يهم بالمغادرة....
ابتسمت فرحة:" حسناً..أشكرك!"
لكنه توقف فجأة وقال:" آه..وبالمناسبة ايزي..هل تمانعين اذا ناديتك ايزي؟"
" حسناً يعجبني اسمي كما هو..ولكن؟ لا بأس!" قالت مستغربة هذا التحول المفاجئ.....
" اذاً....سأحتاج هذا الملف غداً صباحاً لأرسله مع المحامي الى أثينا!"
اتسعت عينيها دهشة:" ولكن؟ "
التفت اليها من جديد:" ولكن ماذا ايزي؟ ألا تستطيعين انجاز هذا العمل البسيط؟ كنت أظنك جادة!"
" أنا كذلك! لكن؟ ان كنت مستعجلاً الى هذا الحد...فلم لم تعطني اياه قبلاً؟" قالت بحنق....
" امممممم...نسيت؟" قال دون اكتراث....
كررت من ورائه:" نسيت؟ لا بأس ان كنت قد نسيت...انه لعذر مقنع حقاً!"
الآن كست البرودة ملامحه...:" لست احتاج الى تقديم اية اعذار لكي ايتها الدخيلة!"
ابتسمت ايزيل دون مرح:" الآن..بدأت تعود الى طبيعتك!"
شعرت بنظراته النارية وكأنه يحاول حرقها بمجرد النظر اليها....لكنه اكتفى اخيراً بالقول:" أريده جاهزاً صباح الغد.والا..فأنت مفصولة!"
وغادر على الفور.....
تنهدت ايزيل .....وتحاملت على نفسها كي تستطيع تحمل هذا اللعين اكثر من هذا....تناولت الملف...ودخلت غرفة المكتب....وغرقت في العمل!
لحسن حظها كان جدها قد ذهب لزيارة صديق له هذا المساء واصطحب معه ماغي...ومكثا للعشاء....
وهكذا...لم يهتم بالمسكينة ايزيل سوا مدبرة المنزل..ليديا..! حيث قامت بتحضير بعض الشطائر وفنجاناً من الشاي لايزيل بناءاً على طلبها!
لم تكن ترغب بالعشاء حينما حضرت ليديا لاستدعائها....وخاصة حينما عرفت بأنها ونيكولاس سيكونان وحدهما! فآثرت انهاء عملها...والاكتفاء بعشاء خفيف في المكتب...وهكذا حصل!
وعاد جدها وماغي...وظنا أنها قد أوت الى الفراش منذ وقت طويل...فذهبا هما الآخران للنوم....
وكذلك نيكولاس الذي كان يبتسم على غير عادته! سيعلمها هذه المتبلدة! سيجعلها تكره اليوم الذي وطئت فيها قدميها ارض الجزيرة!
ومع أن التعب انهكها...الا انها اصرت ان يكون كل شيئاً مكتملاً ودون اية اخطاء! كانت تعلم بأن نيكولاس تعمد فعل ذلك بها..وانه سيتصيد الاخطاء لها....لذا؟ عليها ان تحبط مخططاته...عله يهدأ..ويتركها بسلام!
وقبل الفجر بساعات قليلة...كانت قد أنهت كل شيء....أقفلت الملف....وصعدت الى غرفتها....وما ان وصلت السرير حتى ألقت بنفسها بكامل ثيابها على سريرها وراحت في نوم عميق!

لم تشعر انها نامت كثيراً....حينما دخلت احدى الوصيفات الى غرفتها وهي تفتح النافذة والستائر...وتثرثر دون انقطاع...
" صباح الخير آنستي! أه..أنتي متأخرة اليوم....لقد طلبوا مني مناداتك...فالكل يسأل عنكي..! هل أنتي بخير انستي؟ تبدين شاحبة ومتعبة؟ألم تنامي جيداً؟"

" آه باتي..أرجوكي كفي! أنتي تزيدين صداعي سوءاً!"
" أتعانين الصداع انستي؟ يا الهي كم هذا فظيع..ولكن لا تقلقي سأحضر لكي بعض الاقراص المسكنة!"
" حسناً..اشكرك!"
وخرجت باتي لفورها لاحضار الاقراص...بينما نهضت ايزيل بتعب...اغتسلت وبدلت ثيابها...واذ بالوصيفة تدخل وتناولها الاقراص وكوباً من الماء....
ابتلعتها ايزيل فوراً..بالرغم من تحذيرات الوصيفة من خطر تناول الادوية على معدة فارغة....
" أشكرك باتي ..سأنزل الآن!"
كان الجميع بانتظارها....بينما كان يبتسم ذلك المدمر ابتسامته الساخرة تلك.. وعلامات النصر بادية على وجهه وهو يرى وجهها الذابل وشحوبها..وعلامات السهر واضحة تحت عينيها.....
" يا الهي؟ هل أنتي بخير طفلتي؟ " تساءلت ماغي بقلق.....
عقب جدها:" وكأنك لم تنامي جيداً حبيبتي....أهو الارق؟"
جلست ايزيل...وهي تحاول انهاء هذا الحوار الذي بدا مفرحاُ لنيكولاس للغاية:" أجل جدي..هو الارق!"
" لا تقلقي صغيرتي...كل هذا من تبدل الجو..لكنك سرعان ما ستعتادين ذلك!"
" أجل..أنا واثقة!" قالت بهدوء.....
التفت الآن الى نيكولاس:" أم أنك تتعبها ايها الماكر في العمل؟ أخبريني ان كان هذا صحيحاً ايزيل؟"
" كلا..كلا جدي! لا شأن للعمل بهذا..لكنني كما قلت سابقاً...اشعر بالارق من وقت لآخر!"
" وأين سيجد نيكولاس محاسبة ذكية وجميلة مثلك؟ كنت متأكداً من انسجامكما!"
وأخيراً قام بالتعليق:" لا تستبق الامور جدي!" وهو ينظر الى ايزيل نظرة ذات مغزى.....
" آه بالحق ايزي؟ (عرفت انه ينوي التهكم..بما انه ينادينها بالاسم الذي اخترعه..والذي صدف انها لا تحبه ابداً!)..الملف الذي كنت قد طلبت منكي مراجعته...؟؟"
وقبل ان ينهي:" أجل..لقد انتهيت منه! انه في المكتب!"
ابتسم وقال بتحدي:" أرجو ان لا اعثر على العديد من الاخطاء..فهذا العمل مهم ولا يحتمل اية غلطة!"
اجابت بذات نبرة التحدي:" لا تقلق! لن تجد اية غلطة! لقد راجعته مرتين!"
نظر جدها اليها باعجاب وفخر....بينما قطب نيكولاس جبينه..وهو يقول مغادراً:" سنرى ذلك! بالاذن!"
كانت ايزيل تضع يدها على جبينها....تسائلت ماغي:" هل انتي بخير حبيبتي؟"
" أجل..أجل لا تقلقي ماغي....ولكن هل يمكنني مغادرة المائدة..أشعر بالتعب...وأرغب في الاستلقاء قليلاً!"
" بالطبع..تفضلي حبيبتي!"
" أنتي واثقة انكي بخير يا صغيرتي..؟"
" أجل جدي انا بخير...كل ما احتاجه هو بعض النوم فقط! عن اذنكم!"
وهي تنهض وتصعد الى غرفتها مسرعة....بدلت ثيابها..لكنها شعرت بتوعك في معدتها....
دق باب غرفتها..لكنها لم تجب...دقت مرة أخرى..., ايضاً لا جواب....! فتحت ماغي الباب ودخلت...لتجد ايزيل تخرج لتوها من الحمام وحبات العرق تتصبب على جبينها...بينما بدت شاحبة كالاموات.....كان يبدو انها تقيأت كل ما كان في معدتها....
وما ان لمحت ماغي..حتى نادت باسمها وهي تنهار على الارض....صرخت ماغي وهي تسرع اليها بسرعة....لتسندها...
" آه يا صغيرتي! كنت أعلم أنك مريضة! هيا تعالي نحاول الوصول الى السرير!"
تحاملت ايزيل على نفسها وهي تحاول الوقوف...بينما انسدل شعرها من عقدته حتى تناثر حول وجهها....
رفعت رأسها لتتجه انظارها ناحية باب الغرفة المفتوح....لتجد......؟؟ نيكولاس واقفاً هناك..ينظر اليها ملء عينيه..دون ان يرف له جفن.....
صرخت بسرعة:" اخرج من هنا في الحال! آه!" وعادت لتنهار بين يدي ماغي التي نظرت للخلف لترى نيكولاس واقفاً كالتمثال..
" وأنت ؟؟ ماذا تفعل هنا؟ ألم تسمعها؟ اخرج فوراً!"
تحرك نيكولاس من أمام الباب...ووقف على الحائط الجانبي....فالتقى جده الذي وصل للتو....أسرع الى نيكولاس وهو يقول:" ما بها ايزيل؟؟"
تكلم نيكولاس وعقله ما زال شارداً مع تلك الغريبة:" انها...انها!"
نفد صبر جده ودخل الغرفة بسرعة..ليجد ايزيل منهارة على السرير..وهي تتلوى من ألم معدتها..بينما كانت ماغي تمسح وجهها بفوطة باردة....
عاد جده للصراخ:" نيكولاس! ماذا تفعل واقفاً عندك؟ اذهب لاحضار الطبيب في الحال! بسرعة!"
" حسناً!"
وكأنه أفاق لتوه من تنويم مغناطيسي....!
وما ان اصبح والطبيب على باب غرفتها حتى توقف...وطرق على باب الغرفة.... فتحت له ماغي...
وقالت بقلق:" هل احضرت الطبيب؟"
" أجل..انه معي...!"
أردفت ماغي بنفاد صبر:" وماذا تنتظر؟"
" لحظة أمي! تأكدي من تغطية ايزيل لنفسها! لا أظنها سترغب في ان يراها الطبيب..كما.. رأيتها منذ قليل!"
أطرقت والدته قليلاً...وهي تشعر بشيء غريب..لكنها عادت لتقول على عجل:" هذا صحيح! انتظر لحظة!"
وماهي الا دقائق حتى فتحت ماغي الباب وهي تقول:" تفضل ايها الطبيب!"
ودخلا على عجل..........وبينما كان الطبيب يقوم بفحص ايزيل...التي كانت ما تزال تتألم..وهي تغمض عينيها وتذرف الدموع بسخاء!
تساءل جدها:" مابها ايها الطبيب؟"
" هل تناولت شيئاً مكشوفاً؟"
أجابت ماغي:" هي لم تتناول حتى فطورها! ولكنكما تناولتما العشاء سوياً..أليس كذلك نيكولاس؟"
بدا على نيكولاس الارتباك:" كلا! لم نتناول العشاء معاً..ربما لم تأكل شيئاً...لا أعرف!"
نظر اليه كل من جده وماغي نظرة تانيب...لكن الطبيب قاطع حديث العيون ذاك متسائلاً
" علامات السهر واضحة على وجهها!"
قال جدها:" كانت تعاني الارق!"
لكن نيكولاس فاجأ الجميع مرة اخرى حينما قال" بل..كانت تقوم بانهاء ملف الحسابات الذي كلفتها به! ولا أظنها أنهته قبل الفجر!"
ومرة اخرى تبادلوا جميعاً النظرات.....
لكن الطبيب نهض اخيراً...وهو يقول:" وهذا هو كل مافي الامر! الآنسة بخير...كل ماهنالك هو بعض التعب...قلة الاكل وقلة النوم كانا سبب كل ماهي فيه!بالطبع بالاضافة الى تغير الجوبالنسبة اليها.... على اي حال...سأعطيها مسكناً تستخدمه وقت الحاجة!"
قال وهو ينظر اليها :" هل مازلت تشعرين بالالم ايزيل؟"
كانت ما تزال مغمضة عينيها وتعض شفتها السفلى ألماً....بينما غرق وجهها البريئ في الدموع....
قالت بصوت حزين...متألم:"...قليلاً!"
" حسناً...لا تقلقي..سيزول كل ألمك حالما تحظين بالراحة الكافية! والآن سأعطيكي هذه الحقنة لتهدئ من ألمك ولتريحك قليلا!"
هزت رأسها موافقة....كان جده ينظر اليه بغيظ..وكذلك والدته...لم يعرفا ان نيكولاس قد يغالي هكذا في قسوته وانتقامه! وانتقامه من من؟ من هذه المسكينة التي فقدت والديها وهي ما تزال غضة طرية العود! بدل ان يحميها ويكون لها سنداً في هذه الدنيا..يعذبها ويؤذيها بهذا الشكل!

لكن نيكولاس كان بعيداً عن كل هذا....كان ينظر الى ايزيل وكأنه يراها لأول مرة....لاحظ قبضة يدها على غطاء السرير..حينما كان الطبيب يعطيها الحقنة المسكنة!
كم بدا هذا المنظر غريباً عليه! وهو يرى ايزيل تتألم وتبكي! ايزيل....ابنة عمه المتبلدة...المتحجرة! الهادئة ...الرزينة..التي تستقبل كل حماقاته وسخرياته بابتسامتها الوادعة!
هي ذاتها... التي تتلوى من الالم والبكاء أمامه...وبسببه هو! كيف كان يظن بأن ارهاقها وتعبها سيفرحان قلبه ويشفيان غليله منها؟ أي وحش عديم الاحساس هو؟ أي انسان يفرح بهذا المنظر المحزن؟؟
رفع نظره اليها من جديد..كانت الآن تنام بهدوء وسكينة! وكأن شيئاً لم يكن!
" ستتحسن قريباً! أسرع مما تظن..فلا تقلق يا صديقي!" قال الطبيب وهو يربت على يد الجد....
وحينما نهض...رافقه الجميع نحو الباب...ليتركوا ايزيل تنعم ببعض الراحة...
لكن الطبيب لم ينس ان يقول لنيكولاس:" لا مزيد من الاعمال نيكولاس! ليس خلال هذه الفترة!"
لكن جده سبقه في الرد:" ليس خلال هذه الفترة..ولا أي فترة! اطمئن ايها الطبيب!"وهو ينظر الى نيكولاس نظرة ذات مغزى....فما كان من الاخير الا ان انصرف في الحال...وهو يشعر بأنه ما عاد يستطيع التنفس! وكل هذا..بسبب الصغيرة ايزيل!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 20-11-2013, 11:20 AM
F6ami F6ami غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


بختصر كل الكلام

وأقول


الرواية جميلة جداً



بانتظارك دائماً ❤❤��

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 20-11-2013, 07:27 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ريم. مشاهدة المشاركة
بختصر كل الكلام

وأقول


الرواية جميلة جداً



بانتظارك دائماً ❤❤��
thanx Reem ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 20-11-2013, 08:25 PM
صورة اعوام الرحيل الرمزية
اعوام الرحيل اعوام الرحيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


بااارت رائع ... و أخيراً تغيرت نظرة نيك ل إيزيل أنا قرأت رواياتك السابقة و أحببتها جداً ... أسلوبك في الكتابة هادىء و مشوق بشده ... بإنتظار بقية البارتات على أحر من الجمر و اعتبريني من متابعيك بإذن الله ......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 20-11-2013, 08:31 PM
صورة مشاعري تتحدث بصمت‏ الرمزية
مشاعري تتحدث بصمت‏ مشاعري تتحدث بصمت‏ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


بارت روعةة وايزيل مسسكينة ولكن بدأت حصون نيك نتهار امامهاا
مششكورة
بنتظار البارت

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الرابعة: عشق أزلي

الوسوم
مصلح , الرابعة: , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6802 21-04-2017 08:50 PM
روايتي الرابعة : نبضات قلبي كلها حروف اسمتس Ms.hajar أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 24 22-11-2012 04:34 PM
روايتي الثانية : الحب أسرار bnt el gbayl ارشيف غرام 1 15-02-2011 11:07 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
روايتي ذكريات الماضي... خواطر - نثر - عذب الكلام 6 27-06-2007 07:45 PM

الساعة الآن +3: 06:10 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1