اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 401
قديم(ـة) 20-04-2017, 06:57 PM
آبكآآآهأ إلقدرر آبكآآآهأ إلقدرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


اسئل الله ان يفرج همك وييُسر امرك ويريح قلبك ويسعدك
مبدعه كالعاده اسستمري؛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 402
قديم(ـة) 23-04-2017, 12:26 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


الفصل الواحد والخمسون

دخلت باتي غرفتها لتعيد ترتيب بعض الثياب التي تم غسلها وطيها،
" هل انت بحاجة اي شيء آنستي؟"
" اشكرك باتي! لكن اخبريني ماذا تفعل السيدة ماغي؟"
أجابت وهي منهمكة في ما تفعله " السيدة ماغي في غرفتها...تقوم بترتيل ما، لست افهم ما تقوله....ولم يسبق ان سمعتها تفعل ذلك من قبل!"
" ترتيل؟ " وهي تتذكر كلمة نيكولاس....
" اجل سيدتي....وأما بالنسبة للسيد نيكولاس فقد خرج بصحبة الانسة سابينا منذ بعض الوقت! ولا اظنهما سيعودان قبل وقت متأخر....فلم يبق شيء على زفافهما!"

اطرقت ايزيل صامتة....شاردة حتى سألتها باتي من جديد
" الا تلاحظين سيدة ايزيل بان السيدة ماغي مختلفة هذه الأيام بعض الشيء؟! ثم ماهذه الأصوات التي تنبعث من غرفتها؟ ليست جميعها صوتها! كإنه جهاز تسجيل او ما شابه....ماذا يعني كل هذا سيدتي؟"

" إن لم يخب ظني...فإن السيدة ماغي!"

أعارتها باتي كل حواسها الان " ما بها سيدتي؟!"
نظرت ايزيل اليها ولاحظت ترقبها.... ابتسمت وقالت " لا تعرفين باتي....ربما تكون هذه بداية حقبة جديدة مليئة بالامان والإيمان على هذا المنزل!"

نظرت باتي ببلاهة وهي لا تفهم شيئاً من ايزيل....
اتسعت ابتسامة ايزيل اكثر " تعالي لنر!"
ولم تكن باتي تنتظر الا هذه الدعوة... فاندفعت تلحق ايزيل التي طرقت الباب وهي تسمع صوت شريط تسجيل قرآني.... ما لبث ان صمت فجأة وفتح الباب ليطل وجه ماغي المرتبك وقد أسدلت وشاحاً على رأسها....
صاحت ايزيل بفرح " ماغي؟!!لا اصدق!" وهي تحتضنها...بينما ابتسمت الاخيرة براحة .....وقالت اخيراً
" لقد كنت افكر في هذا منذ مدة! واشعر ان الوقت حان!"
انهمرت دموع ايزيل غير مصدقة.... فابتعدت قليلاً لتر وجه ماغي ودموعها الغالية تنسكب بلا توقف...
" لقد دعوت الله ان يهديك كثيراً ماغي...كثيراً، لقد أحببتك الى حد لم استطع تخيل عدم اسلامك.... الحمدلله! الحمدلله الذي من عليك بهذه النعمة! اه ماغي...لكم انا سعيدة ! سعيدة اليوم! فأمي أخيراً دخلت الاسلام!"
بكت ماغي وهي تسمع كلمات ايزيل...هذه الفتاة هي صاحبة الفضل في كل ماهي فيه الان....لا تصدق وهي ترى مدى سعادة ايزيل بسببها! ءإلى هذه الدرجة تحبها؟ حسنا وهي لا تحبها اقل من هذا أيضاً! بل انها تحبها اكثر من ابنها الوحيد!!! هذه الفتاة التي كالبلسم!
لكن ما قطع عليهماحديثهما هو صوت تلك الواقفة خلفهما.... ! كانت باتي تبكي بحرقة..... اقتربت منها ايزيل وهي تضع يدها على كتفها
" انت بخير باتي؟"
قالت من بين الدموع :" اشعر بشيء قوي يحرق قلبي ويجبرني على البكاء.... انا لا اعرف ماهو! لكنني خائفة! خائفة جداً! سيدة ماغي....؟ هل أصبحت الان مثل الانسة ايزيل؟لكم هذا شيء رائع! انت لا تعرفين آنستي بأننا - نحن الخدم...واعذرينا لذلك- نحن نسميك ملاك ميكونوس! "
ابتسمت كل من ايزيل وماغي...اقتربت منها ايزيل وعانقتها بينما انهمرت دموع باتي سيولاً وشلالات.....
" اهدأي باتي...أتعلمين؟ ربما كان ما يحصل معك إشارة؟"
نظرت باتي لايزيل محملقة " إشارة؟"
ابتسمت ايزيل:" أتعلمين؟ لا ادري كيف غفلت عن هذا منذ سنين....اسمعي اريد منك ان تجمعي لي جميع الخدم في الصالة....سأحدثكم جميعاً عما ترغبين الاستماع اليه...هذا واجبي باتي....ومن بعدها كل حر في تفكيره ورأيه، ما رأيك؟"
قالت باتي متحمسة " خلال لحظات سيكون كل شيء كما ترغبين! المعذرة آنستي!"
وانطلقت بسرعة مما جلب الضحك لكل من ماغي وايزيل...
نظرت ايزيل لماغي :" أتأتين؟"
ابتسمت ماغي" سأنضم لكم بعد قليل....سأنهي ما كنت قد بدأته للتو!"
اتسعت ابتسامة ايزيل حتى فاقت الحدود فعادت لاحتضان ماغي من جديد " انا سعيدة جدا لأجلك ماغي! هنيئاً لك !"
" وانا حبيبتي سعيدة جداً وكأنني ولدت من جديد! لكن ما ان تنهي اجتماعك حتى نبدأ اجتماعنا الخاص! اريد ان أتحقق منك من بعض الامور!"
" كل وقتي ملك لك ماغي....!"
" اشكرك حبيبتي ...هيا حتى لا تتأخري عن اجتماعك!"
ابتسمت ايزيل " حسنا. اراك لاحقاً"
وذهبت.... هبطت السلم واتجهت الى الصالة حيث الاجتماع ....لكنها لم تجد حداً، حسنا. ستنتظر ريثما تنتهي باتي من اخبار الجميع.... سمعت صوتاً من خلفها التفتت وهي تبتسم لكنها فوجئت بسابينا!!!!
بهت وجهها لكنها عادت لتقول بأدب " اهلًا سابينا!"
اقتربت تلك وهي تنظر اليها من رأسها وحتى اخمص قدميها " اراهن بأنك كنت تنتظرين شخصاً آخر! بتلك الابتسامة العذبة البريئة....والتي اختفت ما ان وقع بصرك علي!"
فطنت ايزيل الى ما ترمي اليه فقالت ببابتسامة هادئة
" هذا صحيح! لدي اجتماع مع العاملين في القصر ...لكن بما انك هنا فسألتقيهم بالمطبخ! عن إذنك!"وهي تريدان تقطع عليها اي فرصة لاستفزازها!
لكن؟..." صحيح ايزيل؟ اعذريني لوقاحتي...فأنا لم اسألك عن صحتك حتى؟ كيف انت الان...اقصد بعدما فقدت الطفل؟ الذي قتلته برميك نفسك أرضاً؟! "
كانت تتحدث بتسلية وبضحكة تملأ وجهها....
التفتت اليها ايزيل وهي تقاوم نفسها ، عادت تلك لتقول " بالطبع هذا ما يقوله ليون! ويقول بأنك خنته....انا لا أصدقه بالطبع! فمستحيل ان يخونني نيكولاس....( بنظرة تقييمية احتقارية)...مع من هي ....مثلك! أتعلمين؟ ( وهي تتجه لتسكب كوباً من الشراب لنفسها!)..انا أشفق عليك! اجل...انا كذلك! فواضح مدى تعلقك بخطيبي....وجنونك لاختياره لي.....(وهنا اقتربت ووقفت مواجهة لها)...لكن ايتها المسكينة! من انت حتى يختارك؟ انا من تناسبه ولست انت....!"

ابتسمت ايزيل لتلك التي تغلي غيظاً وتمثل الانتصار الكاذب:" هذا صحيح! ولهذا لم اقبل به!"

ضحكت بهستيرية " تقبلين به؟؟ من أين تأتين بهذه النكات؟؟ ( قالت بحقد)...سنتزوج ايتها الحمقاء بعد يومين! وما زلت تتفوهين بالتفاهات!"

" هذا شأنك ان لم ترغبي بالتصديق! لكننك تعرفين بأنه قد حدث! كما ان ديني يجعلني في مستوى ارفع منه.....وما كنت أستطيع التنازل ...كما وإنني لست نادمة ابداً! فهنيئاً لكما!"
والتفتت لتخرج....لكن مرة اخرى!
" اه فهمت الان! كنت تريدين منه التحايل عليك والتظاهر باسلامه كي تتزوجا كما فعل ليون؟!! لكن نيكولاس حطم امالك وقلبك! وتركك ليأتي الي! "

" ذهب حيث يذهب كل الرجال المحطمون! ليداوي جراحه!"
انفعلت سابينا من تلميح ايزيل المبطن فاندفعت تقول بوحشية ودون تفكير" من انت لتتكلمي عن هذا؟ لقد حصل عليك ليون بحيلة سخيفة، لقد سخر منك...لقد اخبرني بنفسه.... منذ زمن كم كنت مملة ومقرفة الى الحد الذي يجعله يتساءل الان لماذا لهث وراءك وانت لم تستحقي كل ذلك العناء؟؟ بل على العكس....انت تستحقين كل الاذلال الذي سببه لك! تستحقين خياناته لك....تستحقين اهاناته ومغامراته العاطفية....تستحقين اعتادءه عليك!"

اقتربت ايزيل ونظرت في عيني سابينا الحاقدة، ثم لطمتها بكل ما تملك مما دفع سابينا للارتداد للخلف وبخطوات غير متزنة

" لقد كنت زوجته! وقد كان حقيرا. كفاية ليخبرك ذلك! لا استغرب فأنتما تتشابهان في الحقارة! لكن ماذا عنك؟ يا من سلمت نيكولاس نفسك....دون اي رابط؟؟ هذا ولن ننسى بأن سبب زواجه منك هو لهذا السبب بالذات!!!

ثارت سابينا وجن جنونها...وبدأت تصرخ:" اتجرؤين على لمسي ايتها الحشرة؟"

" أتعلمين ان سمعتك تتكلمين بسوء عني مرة اخرى؟؟ لن ألمسك فقط؟...بل سأقص لسانك! وأطعمه للقطط!"

صمتت سابينا من الصدمة...لقد بدت لها ايزيل مخيفة، التفتت هذه المرة وهي مصممة على الخروج من هذا المكان الذي لا يحتمل مع تلك المختلة! لتصطدم بنيكولاس!
والذي ما ان رأته سابينا حتى شهقت باكية ....خرجت ايزيل دون اي كلمة! لترى كيف ستؤجل الاجتماع قليلاً ريثما تهدأ.... وتتمالك أعصابها!

دخل نيكولاس واتجه ليسكب لنفسه كوبا هو الاخر من الشراب....
" نيكولاس؟ مابك؟ الا تسمعني؟ اخبرتك بأن تلك المجنونة ضربتني؟ "
اتجه ناحية النافذة وقال بصوت هادئ " لو لم تفعل...لفعلت انا!"
" ماذا؟ انت معها الان؟ تريد ان تضربني نيكولاس؟"
نظر اليها " لو سمعتك تنطقين هذا مرة اخرى...فلن اكتفي بما فعلته ايزيل!"
اتسعت عينيها غير مصدقة.... أمسكت حقيبتها واندفعت خارجة من المنزل وهي تبكي بقهر !

عاد هو للالتفات نحو النافذة وهو يحتسي كوبه بهدوء... ابتسم فجأة وما لبث ان تحول الى ضحكة حينما تذكر تهديدها المخيف " هل بامكانها قَص لسان سابينا ورميه أيضاً للقطط لتأكله؟ كم هي دموية؟؟؟ هذه الايزيل....لن يتمكن يوماً من اكتشافها.... ومع هذا سره دفاعها عن نفسها وصلابتها! لا عجب في هذا....لقد بدأت تحن دماؤها الى طباع ال ديميتريوس!

كم تمنى لو بشكل خفي ، بأن يكون غضب سابينا من موقفه مسوغاً لالغاء الزفاف! لكن هذا لم ينجح! فكما خرجت صباح اليوم غاضبة حانقة متوعدة... عادت في المساء كهرة أليفة وادعة....اعتذرت لنيكولاس عما بدر منها وأبدت استعداداً للاعتذار من ايزيل التي لن ترها طالما هي في المنزل.... وارتاحت هي لذلك! وأشقى نيكولاس ذلك! بحيث لم يجد بداً من مسامحتها!

Poison ivy


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 403
قديم(ـة) 23-04-2017, 05:12 PM
صورة anaya الرمزية
anaya anaya غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


تطعمين لسانها للقطط ما هذا يا فتاة عادت ايزيل بقوتها وثقتها بنفسها وبل حتى بعشق نيكولاس لها، ويبقى هذا الأخير يزيد غرقا في بحر حبها
اسلام ماغي زاد من ثقتها بنفسها وأعطاها دفعة ايجابية
زدتنا تشويقا للقادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 404
قديم(ـة) 27-04-2017, 10:06 AM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها anaya مشاهدة المشاركة
تطعمين لسانها للقطط ما هذا يا فتاة عادت ايزيل بقوتها وثقتها بنفسها وبل حتى بعشق نيكولاس لها، ويبقى هذا الأخير يزيد غرقا في بحر حبها
اسلام ماغي زاد من ثقتها بنفسها وأعطاها دفعة ايجابية
زدتنا تشويقا للقادم
اشكرك انايا عزيزتي
اسفة فعلا للتأخير
لكنني امر بظروف صعبة اسأل الله ان يسهلها واعود إليكم من جديد
القصة مكتملة في راسي لكنني بانتظار المزاج الذي سيترجمها على ورق... تحياتي ايتها الغالية
وان شاء الله لنا موعد قريب
Poison

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 405
قديم(ـة) 27-04-2017, 02:28 PM
صورة anaya الرمزية
anaya anaya غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها poison ivy مشاهدة المشاركة
اشكرك انايا عزيزتي
اسفة فعلا للتأخير
لكنني امر بظروف صعبة اسأل الله ان يسهلها واعود إليكم من جديد
القصة مكتملة في راسي لكنني بانتظار المزاج الذي سيترجمها على ورق... تحياتي ايتها الغالية
وان شاء الله لنا موعد قريب
poison
ربي يسهل عليك ظروفك عليك بالدعاء ودائما ما اشتدت إلا فرجت برحمة الله. وخذي راحتك جرعاتك ولو طولت المهم استمراريتك

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الرابعة: عشق أزلي

الوسوم
مصلح , الرابعة: , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6802 21-04-2017 08:50 PM
روايتي الرابعة : نبضات قلبي كلها حروف اسمتس Ms.hajar أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 24 22-11-2012 04:34 PM
روايتي الثانية : الحب أسرار bnt el gbayl ارشيف غرام 1 15-02-2011 11:07 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
روايتي ذكريات الماضي... خواطر - نثر - عذب الكلام 6 27-06-2007 07:45 PM

الساعة الآن +3: 10:16 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1