اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-10-2013, 06:38 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload4e28175c4a روايتي الرابعة: عشق أزلي



مرحبا بكم جميعا في روايتي الرابعة " عشق أزلي"

أتمنى أن تنال اعجابكم..ومرحبا بالردود...

بسم الله...لنبدأ.....


الفصل الاول

" ولم ينظر الجميع الي هكذا؟؟؟ آه يا الهي! ما كان علي القدوم الى هنا..! هذا ليس عالمي..وهذه ليست حياتي!! كما أن هؤلاء الناس...غريبون عني!! حتى وان كانت صلة الدم بيننا تؤكد ذلك!!! ولكن ماذا كان علي ان افعل؟ وقد اصبحت وحيدة في هذه الدنيا ؟؟"

أطرقت إيزيل...تفكر بصمت....وهي تنظر الى البحر الازرق الممتد امامها الى مالا نهاية.....! كانت تفكر بحياتها وبزيارتها المفاجئة هذه الى اليونان! بلد والدها وموطنه الاصلي!!
لقد كانت تعيش في نعيم وحب وسعادة بين والديها الحبيبين! ولم تفكر يوماً بأنه من الممكن ان يأتي ماقد ينغص عليهم عشهم الدافئ...وحياتهم العامرة بالحب!
لقد قضيا في حادث سيارة منذ بضعة اسابيع! لتجد نفسها فجأة ...وحيدة ..حزينة....واهية الجسد..وكسيرة الفؤاد! هذا البيت الذي لطالما عاشت فيه ايامها السعيدة مع والديها....أصبح اليوم..مهجوراً ..كئيباً حزيناً...لا روح فيه ولاحياة!!

لكنها فوجئت في بيت العزاء..بوجود ضيف غريب لم تره من قبل! وما ان انفض الضيوف....حتى اقترب منها معرفاً عن نفسه...ومعزياً اياها في والديها.....وكشف لها ما حاولت السنين دثره ورميه طي النسيان!
كان السيد خليل...وزوجته السيدة ميران..وهما جاران طيبان..كانا ووالديها افضل الاصدقاء...ولما لم يرزقا باولاد...كانا يعتبران ايزيل كابنتهما...
وما ان رأى السيد خليل ذلك المحامي اليوناني...حتى اقترب وهو يربت على كتف ايزيل....ليفهمها بأنها ليست وحيدة وبأنهما سيكونان دائماً بقربها!

أطلقت تنهيدة صغيرة..وقد لاحظت بأن المركب توقفت...وبأن الجميع بدأوا بالنزول......تحركت من مكانها وهي ما تزال شاردة.....وتتذكر ذلك اليوم بوضوح....
ذلك اليوم الذي بدل حياتها ....
ذلك اليوم الذي عرفت فيه من ذلك المحامي اليوناني..بأن لها عائلة...عائلة والدها الموجودة في اليونان!
وتفاجأت عندما عرفت بأن والدها كان على اتصال دائم مع ذويه..لكن اسلامه وزواجه من والدتها هو من قطع العلاقات تقريباً بين والدها وموطنه!
ومع انه كان يحاول دائماً التواصل مع عائلته..الا ان والده الذي هو جدها..كان غاضباً أشد الغضب..ولم يستطع ان يسامح ولده أبداً!

" والان تريدني أن أذهب اليه ببساطة؟؟ بعد أن عذب والدي ورفض التكلم معه.....ببساطة يريد ان يراني الآن؟؟"
تساءلت بنبرة غاضبه من جدها الذي لم يتذكر وجودها وعائلتها الا بعد فوات الاوان!!!

" آنسة ايزيل!! ان جدك مريض...وايامه معدودة....وللحق هو نادم اشد الندم على مقاطعته لوالدك وعائلته....! لن استطيع ان اصف لكي مقدار حزنه وعذابه! آنسة ايزيل! أمر وصحة جدك الآن بين يديك! ان رفضتي الحضور لزيارته..فلسوف يؤثر ذلك سلباً على صحته..ولست اظن بأنه سيستطيع التحمل...خاصة مع ذلك الشعور الرهيب بالذنب اتجاهك واتجاه والدك! "

التفتت وهي تقول بحنق: " وما شأني أنا؟؟ أكره ان تضع الامور بين يدي بهذا الشكل! أه يا الهي....هذا ليس عدلاً!"

نظر المحامي الى السيد خليل وكأنه يطلب منه المساعده..فأومأ السيد خليل للمحامي موافقاً واتجه ناحية ايزيل قائلاً.:" ايزيل يا صغيرتي..تعلمين بأننا موجودون من أجلك....وبأنك تستطيعين الانتقال للعيش معنا في اي وقت ترغبينه...بل انتي تعلمين كم نحبك انا وميران...ونتمنى مكوثك معنا اليوم...قبل الغد!"
نظرت اليه ايزيل بعينين حائرتين..:" ولكن؟"
أطرق السيد خليل قليلاً..ثم قال:" ولكن يا عزيزتي..عليك زيارة بلدك وبلد والدك...عليك رؤية جدك! "
" ولكن يا سيد خليل؟"
قاطعها قائلاً:" أعرف بأنك غاضبة منه...ولكن فكري عزيزتي! ماذا سيكون رأي والدك لو كان بيننا الآن؟؟؟فكري ايزيل....كيف ان والدك حاول جاهداً محو هذه القطيعة...والآن..كل هذا بيدك..وراجع اليك!"

أطرقت ايزيل....ثم همست :" أظنك على حق! كان والدي سيسارع الى جدي! وأظنه سيريد الشيء ذاته مني!"

ابتسم المحامي...واردف السيد خليل:" انك فتاة عاقلة ايزيل...وستكونين دائماً مصدر فخر لوالديك! سيظلان حيان وموجودان..بأفعالك وروحك الطيبة هذه!"

لكن السيدة ميران كادت لا تصدق ما تسمع...فاقتربت بسرعة وهي تأخذ ايزيل في حضنها وتقول بحدة
:" لا يمكنكم اخذ ايزيل الى ذلك الرجل الجاحد!! لقد احال حياة والدها الى عذاب!!"
نهر السيد خليل زوجته...:" ميران! ما هذا الذي تقولينه؟"
بدأت الدموع بالتساقط من عينيها:" انها ابنتنا! ولن ادعها تذهب الى ذلك المتحجر ابداً!(ثم وجهت كلامها الى ايزيل التي كانت تنظراليها بعطف) لن تكوني سعيدة هناك ايزيل...هم لا يحبونك ولا يحبون والديك..والا لما تركوك كل تلك السنين!"

علق المحامي بحنق:" سيدتي...انتي لا تساعدين احداً هنا!"

صرخت بحدة:" وأنت عد من حيث اتيت....لا نريدك ولا نريد اي شيء يتعلق بسيدك!"

شعر السيد خليل بمرارة زوجته...فاقترب منها مهدئاً...وهو ينزع ايزيل من بين يديها
لكن ميران بدأت بالانهيار:" لا خليل! لا..!" ودموعها تغطي عينيها......
قال السيد خليل وهو يمسح دموعها:" اهدأي عزيزتي..اهدأي! من حقها التعرف على اهلها! بل يجب ان تفعل كل مابوسعها حتى تمحو اثر الخلافات القديمة....ان كنتي تحبينها..فشجعيها على الذهاب..ومواجهة الماضي....(وهنا التفت نحو ايزيل التي بدأت دموعها بالانسياب)..ولا تنسي بأن بيتنا سيكون دائماً مفتوح لها....وفي حال عدم ارتياحك هناك يا ابنتي....اعلمي بأن لك بيتاً هنا....وبأننا سنكون دائماً بانتظارك..أليس كذلك ميران؟"

حاولت رسم بسمة من بين الدموع...وقالت مؤكدة:" هذا أكيد! تعرفين هذا ايزيل! تعرفين بأننا سنكون أكثر من سعيدين اذا ما قررتي العيش معنا! وفي اي وقت حبيبتي!"
ابتسمت ايزيل هي الاخرى...وهي تعانق السيدة ميران....بين كثير من الدموع!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 29-10-2013, 05:59 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


الفصل الثاني
" هل أنتِ ايزيل؟"

أيقظها ذلك الصوت الحاد من غفلتها..وأحلام يقظتها.....فوجدت نفسها تنظر الى مصدر الصوت وهي تقول:" آه..أجل..أجل..!"

رفع يده مصافحاً...وان بدا ذلك رغماً عنه..." مرحباً بك في جزيرة ميكونوس...أنا نيكولاس ديمتريوس!"
ولما رأى أنها لم ترفع يدها لتصافحه.......زاد البرود في وجهه....وضاقت عينيه وهو ينظر اليها بقرف.... من رأسها وحتى اسفل قدميها.....
ما هذا الذي ترتديه؟؟صحيح انه أنيق....ولكنه محتشم للغاية..خاصة في مثل هذا الجو المشمس...!
وغطاء الرأس هذا؟؟؟أووه...لست ادري من اي كوكب جاءت!!!
أردفت بسرعة وقد ادركت ما يعتمل في صدره...:" أنا آسفة حقاً..فأنا لا أصافح الرجال!"
لكن عدم الاكتراث بدا جلياً على وجهه وهو يقول:" هل هذه هي حقائبك؟"
ارتبكت وهي تجيب:" نعم...هذه فقط!"
وبدون اي كلمة......حمل الحقائب ومشى مبتعداً من دون ان يكلمها اي كلمة....فلم تجد بداً من اللحاق به......وعندما وصلت كان يضع الحقائب في السيارة..ويتجه ليجلس خلف المقود...وقد بدا نافذ الصبر....
اقتربت هي بسرعة....وفتحت الباب الخلفي..واستقرت جالسة ..بسرعة وهي تغلق الباب!!
لم يظهر عليه الرضا باختيارها الجلوس في الخلف..وكأنه سائقها الخاص....ولكنه لم يقل شيئاً....بل انطلق في الحال!!!

كان الجو مشحوناً وهي تشعر بالتوتر الى ابعد حد!! لم تكن بدايتها طيبة في هذا البلد!! حسناً..بما أنه من عائلة ديمتريوس..والتي هي نفس عائلة والدها..فهو قريبها بكل تأكيد! بل ان كبرياؤه وعجرفته اللانهائية..تؤكد بأنه قريب جداً كذلك!!
لا بأس...ستعرف كل شيء حينما تصل....لأن مظهر هذا النيكولاس وتصرفاته..تدل بشكل واضح على عدم سروره بلقائها.....بل هي لن تنسى تلك النظرة التقييمة التي القاها باتجاهها...وكأنها جاءت من بيئة منحطة...متخلفة!
لم يعجبه لباسها المحتشم...وغطاء رأسها!...بل ان العديد من المسافرين الذين كانوا يرافقونها في الباخرة...كانوا ينظرون اليها بصورة ارحم والطف من نيكولاس المتعجرف..والذي يفترض بأنه قريبها!
حسن, هو لا يهمها.....كل ما يهمها هو جدها....! أجل جدها؟ كيف سيستقبلها يا ترى؟؟ هل سيحبها؟ هل سيسألها عن والديها؟ ان كان سيقول اي شيء قد يهين والدتها او والدها..فلسوف تنطلق من فورها لمغادرة هذا المكان المشبع بالغرور!!!
ولكن لتنتظر وترى!
وهنا توقفت السيارة...أمام قصر رائع....بهتت ايزيل وهي تنزل من السيارة وتحدق فيه غير مصدقة.....
لاحظ نيكولاس ذلك...فارتفع حاجبه وقال بسخرية:" وهل كنتي تظنينا فقراء؟"

تظنينا؟؟ من هو هذا الانسان؟ ولم تشعر بالحقد يقطر من عينيه وكلماته؟؟؟؟؟

لم يترك لها فرصة الاجابة....ليعود فيقول:" أراهن بانكي لم تري مثل هذه القصورفي حياتك كلها.....الا في الافلام!..هذا ان كنتي تملكين تلفازاً!"
وهو يضحك بسخرية..ويتجه الى الداخل....
شعرت ايزيل بالغضب الشديد...." ياله من متعجرف...عديم الاحساس!!"
لكنها هزت رأسها محاولة الخروج من هذا المزاج الغاضب....وهي تتلو بعض الايات القرآنية....
حتى شعرت بالهدوء....وما كادت ترفع رأسها..لتهم بالدخول....حتى وجدت سيدة أنيقة..رائعة الجمال...في الخمسين من عمرها....تنظر اليها بمحبة وعطف....
وهي تقترب منها....مرحبة:" أهلاً بك يا عزيزتي بيننا!" وهي تعانق ايزيل براحة......
ثم رفعت رأسها تحدق بملامح ايزيل جيداً..وكأنها تتذكر شيئاً....هتفت تقول بتأثر:" لقد جئت اخيراً الى هنا! لكم سيفرح جدك بهذا! اه..يالحمقي..نسيت ان اعرفك بنفسي....أنا مارغريت...وارجو ان تناديني ماغي!"
ابتسمت ايزيل وقد بدأت تشعر بالفرح من رؤية شخص لطيف في هذه العائلة:" أنتي لطيفة جداً سيدة ماغي!"
ضحكت ماغي بجذل..وعادت لتقول:" ماغي يا عزيزتي...ماغي فقط! حسناً يبدو لي انك صغيرة...ولكنني كذلك لا أحب ان ابدو كبيرة جداً! اتفقنا؟"

ضحكت ايزل وهي تقول:" اتفقنا!"

" تعالي يا حبيبتي..لابد بأن جدك قد فقد صبره الآن! خاصة ان اخبره نيك بقدومك!"
وهي تجذب ايزيل من ذراعها...لتصحبها الى الداخل..لكن ايزيل ارتبكت وهي تقول:" ولكن؟"
" آه لا تقلقي على حقائبك..سيحضرها ماركوس حالاً!اه..ها هو!"

وأطل رجل ضخم الجثة....يرتدي ثياباً أنيقة....من المدخل...وهو يومئ للسيدتين...ويرحب بايزيل ..ثم يمضي حالاً لاحضار الحقائب.....

تساءلت ايزيل بسرعة:" ومن هو نيك؟"
" أه..أليس هو من أحضرك من المرفأ؟"
" لقد أحضرني شخص يدعى نيكولاس ديمتريوس!"
ضحكت ماغي ملئ شدقيها:" يالرسمية هذا الفتى! حسناً نحن ندعوه نيك اختصاراً وتحبباً...وبالمناسبة! انه ابني !"
اتسعت عينا ايزيل دهشة...كيف يكون ذلك المغرور المتعجرف ابن هذه السيدة اللطيفة!
ابتسمت ماغي وكأنها قرأت ما تفكر فيه ايزيل:" أرى من ملامح وجهك..بأنه لم يحسن التصرف معك! حسناً...لا بد أن تعذريه! فهو خشن ولئيم في معظم الاحيان..لكنه طيب ورقيق القلب!"

رقيق القلب؟؟ وطيب؟؟ هل هما تتحدثان عن الشخص نفسه؟؟!!!!

وما ان اقتربتا من غرفة الجلوس...حتى ترددت ايزيل قليلاً وتوقفت...نظرت اليها ماغي بعطف...وقالت مشجعة وهي تربت على كتفها
" انه يحبكي...ولا يصدق بأنك استجبتي لندائه!"
نظرت ايزيل الى ماغي..آه يالهذي السيدة الطيبة....ستكونان صديقتان بالفعل....بل هي تحبها منذ الآن!
هزت ايزيل رأسها موافقة....وأخذت نفساً عميقاً.....ودخلت........
كانت غرفة واسعة رائعة....مليئة بالزخارف والاثاث االكلاسيكي القديم....كانت تبعث على الرهبة..وكأنها في متحف.....جالت في الغرفة بنظرها....حتى لمحت عجوزاً يتكأ على عصاه وهو يحدق من النافذة بشرود....كان يرتدي بذلة فرسان ..بدت وكأنها من عصر اخر...لكنها كانت تناسبه جداً.....كانت مليئة بالنياشين...والشارات...والاشرطة!
أكان جدها يظن بأنه في عرض عسكري أم ماذا؟؟؟

" عمي؟ لقد وصلنا!" قالت ماغي بفرح......

توقف قليلاً....ثم التفت ببطئ شديد...ليقف أمامها مستقيماً....نظر اليها عبر الغرفة الواسعة...فصل ملامحها جيداً....
ثم قال بصوت جامد.....:" اقتربي!"
لم يكن هذا هو الترحيب الذي توقعته..!
نظرت الى ماغي بتوجس....فربتت الاخيرة على كتفها وهي تهز برأسها مشجعة.....
وضعت ايزل حقيبة يدها على مقعد بجانبها واتجهت ناحية جدها بتوتر بالغ...وما ان استقرت على مقربة بضع انشات منه......
حتى لاحظت التجاعيد وخطوط التوتر والهموم التي حفرت في وجهه عميقاً عبر السنين....
امتدت يده....لتلمس حنايا وجهها....ولاحت الدموع في عينيه...وهو يقول:" انكي تشبهين والدك كثيراً!"
لم تعرف ماذا تقول.......لكن بدا واضحاً بأن العجوز كان يعاني ويتألم فراق ابنه وبعده عنه!
هبطت يده وهو يمسك بالعصا الخشبية ذات الرأس الذهبي....كان يتمسك بها جيداً...وكأنه يخشى السقوط....
رفع رأسه بخيلاء....وكأنه قائد جيش...وقال بصوت حازم....:" حسناً يا فتاة! ألا تعرفين كيف تعانقين جدك!؟؟؟"

رفعت ايزيل نظرها اليه..ولما لمحت الابتسامة تشق طريقها الى ملامح وجهه العابسة...ابتسمت هي الاخرى...وقالت :" طبعاً!"

واقتربت منه معانقة اياه.......بينما تحركت يده بالكاد حول ذراعيها....ولم يستطع منع دموعه من الانسياب!

لم تستطع ماغي حبس دموعها هي الاخرى...

نزعها عنه...وهو يمسح دموعه....وحينما لاحظ دموعها على وجنتيها...بادر لمسحها...وهو يقول:" والآن..تعالي اجلسي الى جانبي واخبريني كل شيء عنك!"

مد ذراعه لها كي تساعده على الجلوس....وفرحت هي اشد الفرح لسماحه لها بالاقتراب منه الى هذا الحد!
وهنا استأذنت ماغي للذهاب للتاكد من جاهزية الغداء....ولم تكن تلك سوا حجة لتترك الجد وحفيدته...وتعطيهما فرصة التعرف على بعضيهما!
باتت تفهم الآن...كل شيء! كانت تتساءل دوماً اي نوع من الرجال ذلك الذي يقاطع ابنه..ويرفض التكلم معه كل هذه السنين؟ الآن عرفت....كل هذا الشموخ والكبرياء...الواضحين في ملامح جدها..بل هي تكاد تقسم أنه يود لو يقفز فرحاً لرؤيتها....ومع هذا تماسك وتحامل على كبريائه اللعينة تلك....ورحب بها..ولكن دون ان يظهر لهفته....كثيراً!

" لم لم توافق على رؤية ابي يا جدي؟؟ لقد كان يتحدث عنك كثيراً..وكان متأكداً من انك ستصفح عنه يوماً وتتفهم وجهة نظره!"

بدا الالم على وجه جدها:" لقد كنت اظن...بأن هناك وقت!!! لكنني كنت مخطئاً! كنت مخطئاً جداً!"
وهو يطلق تنهيدة تعبر عن مدى الاسى والالم اللذان يحرقان قلبه على ابنه......

" شيء عظيم!" أجفلت ايزيل من هذا الصوت والتفتت مرتعدة...فاذا بها ترى نيكولاس أمامها...وقد بدا اروع واكثر وسامة من ذي قبل....كان واضحاً بأنه قد اخذ حماماً...من خصلات شعره المبتلة...والمبعثرة باهمال.....
بينما لم يكلف نفسه عناء اغلاق ازرار قميصه الابيض المتهدل على اكتافه الضخمة..وعضلاته المشدودة... حتى منتصف صدره....
خجلت ايزيل من هذا المنظر..وأشاحت بوجهها صادة عنه.....

لكنه ابتسم بسخرية....وتابع قائلاً وهو يدخل ويجلس دون اكتراث على مقعد مقابل لها.....
" لم نحضرك الى هنا حتى تقلبي على جدي المواجع! ألا ترين كم هو متأثر بما جرى؟؟ألم تتعلمي اصول اللباقة في البلاد التي اتيت منها؟"

وهنا صرخ جده :" نيكولاس! "

لكن ايزيل كانت تربت على يد جدها مهدئة....وعادت لتقول دون ان تلتفت ناحية نيكولاس:" هذا صحيح! بالضبط كما لم تتعلم في بلادك التي جئت منها...أصول ارتداء الثياب!"

لاحت ابتسامة خفيفة على فم جدها....لقد أعجبه أن تكون حفيدته هادئة..رزينة...تفكر قبل ان تتكلم! وان تكلمت؟؟؟فإن كلمتها موجعة...كحد السيف!

ابتسم نيكولاس بسخرية:"أصول الثياب؟؟ ربما يجدر بك قول ذلك لنفسك....وأنتي ترتدين هذه الاشياء البدائية!"

ابتسمت..وقالت بهدوء:" ان كان الاحتشام برأيك...عودة للبدائية؟؟فبامكانك اعتباري كذلك... وبكل سرور!"
حسناً...كان واضحاً مدى غيظه من هدوئها..واجاباتها الرزينة....وهو الذي يحاول استفزازاها..واغاظتها! اذاً هذه الصغيرة...من نوع اخر..! من نوع يحتاج الى التخطيط والتفكير!حسناً..لا بأس! فهذا يبدو أكثر امتاعاً واثارة!

كان جدها يبتسم بغبطة وهو ينظر اليها..:" انكي فتاة حكيمة بالرغم من صغر سنك! أحسنتي صنعاً يافتاة....فقد كان نيكولاس يحتاج الى ذلك!" وهو يحدق الى نيكولاس بعتاب....فما كان من الاخير الا ان استأذن وغادر على الفور.....

" لا تحزني يا عزيزتي من نيكولاس....انه طيب وان كان يحاول مداراة ذلك بخشونته وسخريته اللاذعة! سترين مع الايام كيف بامكانه ان يكون احسن صديق!"

" انني ارى الكره يقطر من عينيه يا جدي؟ ولست افهم لماذا؟" قالت بحيرة....

أطرق جدها قليلاً....ثم قال:" حسناً..يستحسن بك معرفة الحقيقة الآن...! فلم يكن نيكولاس راغباً بمجيئك! انه ما زال يستنكر ما فعله خوليو....أقصد..أحمد (كان يقصد اباها)..وكان يرى بأن حضورك الى هنا...سيعذبني اكثر وسيجر المشاكل الى هذا المنزل مرة اخرى! لكن لا تقلقي..حالما يعرفك جيداً...سيبدل رأيه! أنا واثق!"

فوجئت ايزيل بهذه الحقيقة...." اذاً؟ فقد احضرني من المرفأ رغماً عنه...وبناءاً على طلبك؟"
" هذا بديهي...! ما كنت لاعهد بذلك سوا لابن عمك!"
فتحت عينيها دهشة:" ابن عمي؟ نيكولاس ابن عمي؟"
ايضاً ارتسمت الدهشة على وجه جدها:" ماذا؟ ألم يعرفك بنفسه...يالهذا الشيطان العنيد!"
" اذاً ماغي..هي زوجة عمي؟؟ولكن...أين ؟؟"
تنهد جدها ثانية وهو يقول:" لقد توفي منذ زمن بعيد...في حادث سقوط طائرة! لقد كان عمر نيكولاس حينها ثماني سنوات....لهذا شب رجلاً يتحمل المسؤولية منذ الصغر! لقد أشرفت على تربيته بنفسي!!" قال بفخر.....

تمتمت ايزيل بصوت خافت:" هذا واضح!"

وهنا اقتحمت عليهما ماغي خلوتهما..." حسناً ...سيكون هناك وقت للكلام في كل شيء..الآن يا عمي على الصغيرة ان ترتاح قليلاً قبل موعد الغداء..أليس كذلك؟"

" بالطبع...هيا حبيبتي اذهبي الان وارتاحي قليلاً...وسأراكي بعد ساعة!"
" حسناً...بالاذن!" وهي تنهض لتهم بالمغادرة....لكنها تعود لتلتفت الى جدها..الذي كان ينظر اليها بحنان....ابتسمت وطبعت قبلة على جبينه....ثم غادرت على الفور!
لم تكن تعرف مدى تأثير حنانها الفائض على قسوة جدها...واخماد عذاباته وآلام ضميره!



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-10-2013, 11:17 PM
صورة M.T.S الرمزية
M.T.S M.T.S غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


السلام عليكم ..

عندمـــا رأيت اسمك بين سجلات الروايات .. خفق قلبي بحماسه شديده ..
رغــم أنــي لم أظن انك ستكتبين روايه جديده .. ابان عدم اكمالك لروايتك السابقه ..
لكـــن الحماسه دبت فيي .. و أعــجبتني حقا هذه البدآيهـ
و خصوصا تغير مجرى القصه .. عن سوابقها .. فهذه تتكلم عن الدين قليلا .. و هذا ما ادهشني ..

ايزيل -( يجب علي اعتياد كون هذا الاسم لفتاة ) .. شابه جميله صغيره .. خسرت والداها في الحادث
و اتت للعيش مع اهل ابيها .. اظن انها كانت تعيش في لبنان .. أو احدى دول بلاد الشام ..
افكر ايضا لمَ لم تذهب للعيش مع اقارب امها .. لا بد و ان لها خال او خاله تكفلها ..
الا ان هذا ما يضيف الاكشن في الروايه .. اشعر بان ايزيل تشبه ايلا .. << مجرد تخمين لا أكثر

نيكولاس .. ذاك المغرور المتعجرف الوسيم .. قد اغضبني .. فأنا لا أحب المتعصبين .. و خصوصا
على الخطأ .. اممم لكن مواصفاته - رغم كونها قليله - الا أنه أعجبنــي
أشعر بأنه يريد اذلالها .. ليخمد القليل من غروره .. الا انني لا اظن انه سيفلح ..
فايزيل شابه عنيده بالرغم من كونها عاقله ..


ماغي .. تلك السيده قد اعجبتني .. و اكاد اقسم بانني ايقنت انها امه منذ البدآيه .. و لكن شتان ما بين
الاثنان .. حقا كيف يكون لهما صله قرابه قوي .. و لكن هذا فعلا ما يثبت بأن الجد قد
أجاد تربيته فعلا .. فهاهو قد ورث الكبرياء عن جده ..

رغـــم أنهــا بدآيهـ هادئهـ .. الا أنني ايقن انك ستتفننين في تعذيب أبطال الروايه
و أنــا متشوقهـ .. لقرآئه ذلك .. أتمـنى أن لا تتوقفي مثل سابقتها .. بل اود منك المواصله

حظا موفقا .. و أتمنى أن تعديني من المتابعين .. ~ m.t.s


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 30-10-2013, 06:22 AM
صورة انا من الناس الرمزية
انا من الناس انا من الناس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


السلام عليكم
الروايه اعجبتني مره
ايزيل ونيكولاس اعجبوني جدا
وشخصيته تخبل
كملي الروايه أنا من متابعينك ان شاءالله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 30-10-2013, 02:34 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها magro0oha t sasuke مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..

عندمـــا رأيت اسمك بين سجلات الروايات .. خفق قلبي بحماسه شديده ..
رغــم أنــي لم أظن انك ستكتبين روايه جديده .. ابان عدم اكمالك لروايتك السابقه ..
لكـــن الحماسه دبت فيي .. و أعــجبتني حقا هذه البدآيهـ
و خصوصا تغير مجرى القصه .. عن سوابقها .. فهذه تتكلم عن الدين قليلا .. و هذا ما ادهشني ..

ايزيل -( يجب علي اعتياد كون هذا الاسم لفتاة ) .. شابه جميله صغيره .. خسرت والداها في الحادث
و اتت للعيش مع اهل ابيها .. اظن انها كانت تعيش في لبنان .. أو احدى دول بلاد الشام ..
افكر ايضا لمَ لم تذهب للعيش مع اقارب امها .. لا بد و ان لها خال او خاله تكفلها ..
الا ان هذا ما يضيف الاكشن في الروايه .. اشعر بان ايزيل تشبه ايلا .. << مجرد تخمين لا أكثر

نيكولاس .. ذاك المغرور المتعجرف الوسيم .. قد اغضبني .. فأنا لا أحب المتعصبين .. و خصوصا
على الخطأ .. اممم لكن مواصفاته - رغم كونها قليله - الا أنه أعجبنــي
أشعر بأنه يريد اذلالها .. ليخمد القليل من غروره .. الا انني لا اظن انه سيفلح ..
فايزيل شابه عنيده بالرغم من كونها عاقله ..


ماغي .. تلك السيده قد اعجبتني .. و اكاد اقسم بانني ايقنت انها امه منذ البدآيه .. و لكن شتان ما بين
الاثنان .. حقا كيف يكون لهما صله قرابه قوي .. و لكن هذا فعلا ما يثبت بأن الجد قد
أجاد تربيته فعلا .. فهاهو قد ورث الكبرياء عن جده ..

رغـــم أنهــا بدآيهـ هادئهـ .. الا أنني ايقن انك ستتفننين في تعذيب أبطال الروايه
و أنــا متشوقهـ .. لقرآئه ذلك .. أتمـنى أن لا تتوقفي مثل سابقتها .. بل اود منك المواصله

حظا موفقا .. و أتمنى أن تعديني من المتابعين .. ~ m.t.s
اهلاً عزيزتي...
اشكرك على كلماتك الرقيقة ...
في الحقيقة...ايزيل تعيش في تركيا....واسمها يعني باللغة التركية "الازلي" وللاسم قصة..سنتطرق لها لاحقاً....
ولا اخفي .بأنني ترددت كثيرا قبل نشر هذه الرواية..خوفا من ظن البعض بأنها تشبه روايتي الثانية "فاتنتي الصغيرة"
الا أنها ليست كذلك....ومن سيتابعني سيرى ذلك بوضوح....
أشكر لك متابعتك عزيزتي....واتشرف بحضورك ^^

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انا من الناس مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الروايه اعجبتني مره
ايزيل ونيكولاس اعجبوني جدا
وشخصيته تخبل
كملي الروايه أنا من متابعينك ان شاءالله
وعليكم السلام والرحمة..
حياكي عزيزتي بيننا.....ويسعدني ان اعجبتكي شخصيات قصتنا...
أتشرف بحضورك ومتابعتك عزيزتي...^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 30-10-2013, 03:33 PM
صورة فرح شقدار الرمزية
فرح شقدار فرح شقدار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


ماتدري مقدار الفرح لمن شفت الرواية وانها من تأليفك
مافي رواية نزلتيها الا وقرأتها وماحبيت الروايات الي باللغه العربيه الفصحى الا من كتاباتك منجد اهنيكي ع هذا الابداع واتمنى لك التوفيق وبانتظار القادم بكل شغف
تقبلي مروري اختك : فرح شقدار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 30-10-2013, 06:18 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فرح شقدار مشاهدة المشاركة
ماتدري مقدار الفرح لمن شفت الرواية وانها من تأليفك
مافي رواية نزلتيها الا وقرأتها وماحبيت الروايات الي باللغه العربيه الفصحى الا من كتاباتك منجد اهنيكي ع هذا الابداع واتمنى لك التوفيق وبانتظار القادم بكل شغف
تقبلي مروري اختك : فرح شقدار
تسلميلي أختي....
وحياكي معي في روايتي الجديدة.....كوني دائماً بالقرب...^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 30-10-2013, 09:51 PM
صورة مشاعري تتحدث بصمت‏ الرمزية
مشاعري تتحدث بصمت‏ مشاعري تتحدث بصمت‏ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


مقدمـةة رائعة تبشر بقدوم رواية رائعة ومميزة
يبدو ان هنالك مغامرات ستحدث بين الثنـائي العنيد والمغرور
والجد بسبب كبرئائه فقد ابنه ولم يراه ..
ننتظر الفصل القادم بكل شوق
وان شاء الله اكون من متابعينيك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 31-10-2013, 12:18 AM
صورة lonely gril93 الرمزية
lonely gril93 lonely gril93 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


السلاااااااااااااااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبااااااااااااااااااا صديقتي لينو
كيفك ؟
اه لااكاد اصدق حقااااا لقد اشتقت لك كثييييراااا
ولراواياتك الراااااااااااااائع بل والاكثر من رائعة
لقد فرحت جدااا عندما وجدت رسالتك
ساتباعها اكيد باذن الله ^^
بصراحة لقد اعجبتني كثيراااااااا بداية الرواية واظن انها بداية لاحداث مشوقة جداااوتحمل في طياتها الكثير من المواقف المؤثرة
بالمناسبة عنوان الرواية "عشق ازلي " رووعة و مناسب جدااا احببته واحببت بطلة الرواية كما ان اسمها يشبه العنوان
بالتوفيق عزيزتي في تكملتها
سلمت اناملك و خيالك الواسع
وشكراااا لانكي عدتي من اجلنا لقد افتقدناك جدااا ولكن بقينا ننتضر رجوعك بفارغ الصبر
دمت لنا بااااااالف خير ياااارب
الى اللقاء في فصل جديد
ملاحظة :هل يمكنك تحديد مواعيد التي تضعين فيها الفصل الجديد حتا نستطيع متابعتك
وشكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااا
سلاااام^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 31-10-2013, 02:47 PM
صورة Poison ivy الرمزية
Poison ivy Poison ivy غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة: عشق أزلي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مشاعري تتحدث بصمت‏ مشاهدة المشاركة
مقدمـةة رائعة تبشر بقدوم رواية رائعة ومميزة
يبدو ان هنالك مغامرات ستحدث بين الثنـائي العنيد والمغرور
والجد بسبب كبرئائه فقد ابنه ولم يراه ..
ننتظر الفصل القادم بكل شوق
وان شاء الله اكون من متابعينيك
أشكرك عزيزتي...
بالتأكيد ستكون هناك مغامرات....تابعينا وشاهدي بنفسك...
تحياتي ^^
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lonely gril93 مشاهدة المشاركة
السلاااااااااااااااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبااااااااااااااااااا صديقتي لينو
كيفك ؟
اه لااكاد اصدق حقااااا لقد اشتقت لك كثييييراااا
ولراواياتك الراااااااااااااائع بل والاكثر من رائعة
لقد فرحت جدااا عندما وجدت رسالتك
ساتباعها اكيد باذن الله ^^
بصراحة لقد اعجبتني كثيراااااااا بداية الرواية واظن انها بداية لاحداث مشوقة جداااوتحمل في طياتها الكثير من المواقف المؤثرة
بالمناسبة عنوان الرواية "عشق ازلي " رووعة و مناسب جدااا احببته واحببت بطلة الرواية كما ان اسمها يشبه العنوان
بالتوفيق عزيزتي في تكملتها
سلمت اناملك و خيالك الواسع
وشكراااا لانكي عدتي من اجلنا لقد افتقدناك جدااا ولكن بقينا ننتضر رجوعك بفارغ الصبر
دمت لنا بااااااالف خير ياااارب
الى اللقاء في فصل جديد
ملاحظة :هل يمكنك تحديد مواعيد التي تضعين فيها الفصل الجديد حتا نستطيع متابعتك
وشكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااا
سلاااام^^
وعليكم السلام والرحمة..
أهلاً عزيزتي سامو....
كيف حالك؟ اشتقت اليك أيضاً....
وعذراً حقاً على طول غيابي.....ولكن كانت لي اسبابي عزيزتي...
المهم أنني عدت..وعدت برواية أراها جميلة...لكن ارجو ان تنال اعجاب متابعيني...وعلى راسهم
انتي عزيزتي....
أشكر كلماتك الرائعة...
وارجو ان تتابعيني دوماً...
^^

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الرابعة: عشق أزلي

الوسوم
مصلح , الرابعة: , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6804 25-05-2017 04:07 PM
روايتي الرابعة : نبضات قلبي كلها حروف اسمتس Ms.hajar أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 24 22-11-2012 04:34 PM
روايتي الثانية : الحب أسرار bnt el gbayl ارشيف غرام 1 15-02-2011 11:07 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
روايتي ذكريات الماضي... خواطر - نثر - عذب الكلام 6 27-06-2007 07:45 PM

الساعة الآن +3: 03:28 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1