غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 09-11-2013, 03:46 PM
صورة جووجي الجعفري الرمزية
جووجي الجعفري جووجي الجعفري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


راح اكون متابعه لك


انتي باولها استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 09-11-2013, 07:43 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


وهذا البارت لعيون شوشو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 09-11-2013, 07:52 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


{ سعوديات بـ آمريكا }
الجزء الثالث
لحضات وفي وسط المحاضره انتشر صوت ضحكات خفيفه ولمياء وابراهيم يناظرون في الاوراق الي تطير يمهم من معاذ وحبيبته الدكتور مل
الدكتور بعصبيه : Moath and alhnoof Get out of the hall
معاذ:اووف كمان طرد
الهنوف:فله كالعاده إلى الكوفي
إبراهيم يضحك :لامتى كذا
وطلعوا
ولمياء تنحت في إبراهيم وتناظر وتبتسم وتتذكر سوالفهم وعبطهم إبراهيم يطالع في الي بالقاعه بعدين طالع فيها حصلها متنحه وتطالعه وتبتسم يطالع بأستغراب ويشر بيده هي انتبهت ع نفسها وطالعت فيه بحقد ولفت ع الدكتور إبراهيم بستغراب: ههههه طالع شفيها هاذي هههه بنات اخر زمن بس عليها فيس يجنن وانتبه مع الدكتور
في قاعه الثانيه
مشاعل ومها وبالصدفه جنبهم مشاري مشاعل بس تنام ومها تصحيها وترجع تنام وترجع تصحيها ومشاري متابعهم ويضحك وهو جنب مها
مها بهمس : ميشو بسك نوم اصحي عاد
مشاري قرب بفيسه لمها : انصحك بنصيحه
مها انفزعت وطالعت فيه وفي جماله :هاه
مشاري بضحكه : اقول تبين نصيحه
مها: ايه عادي
مشاري مد يده فيها مويه : مالك الا هذا
مها بضحكه : تتوقع ينفع
مشاري رافع حاجب : ولو
مها : اذا حصل شي بتكون انت السبب
مشاري : هههههه متعود المصايب ع راسي
مها رشت ع مشاعل ومشاعل نطت وهي تصارخ وطاحت الكتب والكراسي وانفزع كل الي كان منتبه وسرحان
مشاري ماسك ضحكته ودموعه طلعت من شكلها ومها منزله راسها ونفس حالته
مشاعل طالعتهم بحقد : طيب انا اوريكم
الدكتوره : Get out
مشاعل : طيب اوف بعد انتي
ومها ومشاري ماوقفوا ضحك من شكلها
خلصت المحاضره والكل طالع مها مسكت مشاري وهو طالع : انت ماتعرف من رشينا عليه هاذي مشاعل يعني ماترتاح الين تاخذ حقها
مشاري مسك كتبه : تهقين تستنانا عند الباب
مها : شي اكيد ههههه والحل
مشاعل تستناهم برى ومعها خمس علب مويه
مشاري وهو قاعد ع ركبه ويطلع راسه من تحت ومها ماسكته من ورا وتششششششش وضحكات شريره من مشاعل ومشاري قام وحط رجله ومها وراه ومشاعل وراهم مشاري وهو يركظ : بس صياح اذني تعورني
مها ماسكه خط بس تصارخ مسكها ودخل قاعه فاضيه وحاط يده ع فمها وتخبى ورا الباب
مشاعل مسكت خط وتدور ما توقعت القاعه فيها احد وراحت بعيد
مها تطالع ع الي حاط يده ع فمها وشعره ع وجهه من المويه ويراقب دق قلبها بغى يوقف وخرت يده بحياء وهو لف عليها وانتبه ع نفسه:اسف
مها تعدل شعرها وصاده: لاعادي هاذي وينها الحين
مشاري:مدري وينها فشلتني الحيوانه
مها:ههههه يعني احنا مافشلناها
مشاري يطالعها وهي ترتب نفسها مره حلوه وانسانه ذوق
طالعت فيه وصد
مشاري:يالا نطلع شكلها راحت
طلعوا بشويش ومالقوها مها:ههههه بنحاش قبل ترجع
مشاري:وانا بروح اعدل شعري
مها مشت ومشاري يبي يقعد معها استانس بوجودها
مسكها بجكيتها:لو سمحتي
مها التفت:ھٍڵآ
مشاري:ممكن اعرف اسمك
مها:اسمي مها
مشاري:عاشت الاسامي من السعوديه بعد
مها:ايه وانت
مشاري:انا مشاري من السعوديه
مها:ھٍڵآ ۅآڵڵھٍ ۅۼڵآ تشرفت
مشاري:الشرف لي والله
مها:اوكي انا استأذن بمشي
مشاري:الله وياك
ماصدقت تمشي ومسكت قلبها:ااااه وش هذا ملاك وربي
وهو مشى:اخيييه عذاب
مها اتصلت ع لمياء
لمياء وهي طالعه من القاعه:ھٍڵآ مها
مها: وينكم
لمياء: توني طالعه هم بالكوفي تحت نتقابل هناك
مها: آۅڪ باي
والبنات بالكوفي ويعدلون شعر مشاعل وهي معصبه
جات مها وشافت ورجعت تبي تركض مسكتها مشاعل
مشاعل :بس بلاصياح ماراح اسوي فيك شي بس بشرط
مها وهي حاطه يدها ع وجهها:ووشو
مشاعل:تعطيني تشيرتك الفوشي
مها بتردد:لاوالله
مشاعل رفعت المويه
مها:لا لا لا خلاص بعطيك
وجت لمياء وحطت شنطتها وكتبهاوهي قاعده:هههههه شفيه
وقعدوا كلهم وسوالف
سلوى:بنات جبت لكم سالفه مره نايس
مشاعل:اتحفينا
سلوى:شفتو شلت الشباب وقبل تكمل
كلهم :ايييه شفيهم
سلوى:ههههههه واضح تحمستم المهم فيهم واحد اسمر حلو
لمياء: معاذ
العنود:كيف عرفتي اسمه
لمياء:كان معي بالقاعه
سلوى:المهم يحب وحده اسمها الهنوف من كانو في الثانوي
لمياء:ايه شفتهم واضح يحبون بعض بعلمكم بعدين وش سوو اليوم
سلوى:الهنوف كانت في السعوديه ولمى عرف انها بتكمل جامعه بأمريكا راح يدرس معها
مها:يالبيهم
سلوى:اهلها معها الهنوف صار لهم سنه يدرسون هنا والكل عارف بقصة عشقهم ويقولون ان الهنوف مره داجه وهو مثلها
مشاعل:ابي اتعرف عليها
العنود:الحين انا ماهمتني القصه الي يهممني كيف عرفتي
الكل ضحك ههههههه:ايه والله كيف
سلوى اشرت ع وحده وابتسمت لها البنت وهي ابتسمت:هذي كنت معها طول اليوم ومره عسل وشفت الهنوف من بعيد وقالت لي قصتها
مشاعل:ههههه يحيا الذكاء
سالفوا وخلصو وطلعو من الجامعه ومرو مطعم كلو وراحو ينامون بشقتهم
والكل ع فراشه نايم الا مها ولمياء ماجاهم نوم كانت لمياء ع البلكونه ولابسه بجامه وتشرب عصير طلعت مها من الغرفه حصلتها عند البلكونه وراحت لها
مها:ليش مانمتي
لمياء سرحانه ماحست فيها
مها مسكتها ع كتفها حست فيها ولفت:هاه
مها:فيك شي قولي
لمياء:لازم فيه شي
مها:ايه احكي
لمياء:جيتي بوقتك محتاجه افضفض
وقالت لها كل شي
مها:بصدمه هذا ابراهيم من جدك كيف ومتى ليش ماقلتي
لمياء:هذاني قلت
مها:حرام عليك توك تقولين وش بتسوين
لمياء:ابي اقوله اني لمياء
مه:ايه احسن لك وله بس ابي اشوفه لاعرف انك لمياء حياته
لمياء:هههههه انشاءالله
مها:ابي اقولك وش صار لي اليوم مع واحد اسمه مشاري من الشله
وقالت لها كل شي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 09-11-2013, 07:59 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


تابع
وقالت لها كل شي
في شقت الشباب الي نايم والي ع جواله والي ياخذ شور
إبراهيم:توه طالع من الحمام ماخذ شور:شباب واحد منكم يجب لنا عشاء
خالد:مستحيل انا
مشاري:خلو معاذ هو اكثر واحد يدل
ابراهيم:معاذ نايم وانا ماخذ شور باخذ برد اذا طلعت وخالد امس جاب لنا قوم انت يامشاري
مشاري وهو يرمي المخده من حضنه:اوووف اوكي
عند البنات
كلهم عند التلفزيون ويطالعون فلم
دق جوال لمياء:ھلا ۅآڵڵھٍ يبه اخبارك
ابو تركي:هلاا قلبي انا الحمدلله اخبارك وكيف الجامعه اليوم
لمياء:كل شي تمام
ابو تركي:متأكده
لمياء : اي يبه والحمد الله
ابو تركي : واي تسديد علي انا والعشاء والفطور والغدا دقي المطعم الي قلت لك وهو يوصله لاعندكم والحساب علي واي شي تشترونه حطيه بحسابي آۅڪ بابا
لمياء:فديتك والله يبه ماتقصر فديته ياناس الله لايحرمني منك
قفلت منه وطلبوا من المطعم وجاب لهم مها شافت الاغراض بنات انا بنزل تحت اشتري كودرد ماقدر اتعشى بدونه
سلوى : ولا انا تكفين ابي كودرد مشتهيته
العنود وهي تحط العشاء اوكي لاتتأخرين
طلعت ببجامتها لانه تحت با أخر السكن
وهي طالعه تفتح الاسنصير الا فيه مشاري ومعه العشاء
كلهم انصدموا مشاري:مها
وترك الاغراض:كيفك
مها مو مصدقه:انا تمام
مشاري:طلعنا جيران
مها:ايه ووانت والشله كلهم هنا
مشاري:ايه كلنا
مها:وانت الي جايب لهم العشاء
مشاري:هههههه شفتي كيف مظلوم والله بس لو عارف اني بشوفك ماترددت اطلع اجيب لهم
مهااحمرت خدودها
وقطع عليهم جواله يدق اوف الشباب تأخرت عليهم
ومشاعل طلعت بنفس الوقت تشوف ليه تأخرت وتقابلوا
مشاري صارخ وشل اغراضه وراح ركض ومها تضحك ومشاعل؟؟؟؟فوق راسها
مها امشي امشي ودخلوا ونست مها الكودر
الصباح عند البنات
مها:وهي لابسه وتطالع جدولها وتشرب الحليب
العنود:مشاءالله اول مره تقومين بدري
مها:حتى انا ماعرف ليه احس متحمسه اروح
ومشاعل ماره عليهم والبطانيه فوق راسها
العنود:ههههه مافيه مداومه مداومه فاهمه
سلوى طالعه عليهم:بنات شفتو شوزي البينك
لمياء وهي خالصه:اشوف مشاعل ماخذته مع تشيرت مها
مها:ههههههه يعني خذته
لمياء:مها حبيبي دام خلصنا انا وياك امشي نروح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 09-11-2013, 08:26 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


تابع
العنود:انا بعد خالصه
مها:لا بليز انتي الي تقدرين في هالهبله اذا رحنا كلنا ماراح تجي تقصد مشاعل
العنود:هههههه آۅڪ بجي مع مشاعل وسلوى
عند الشباب
الكل خالص الا إبراهيم ماله خلق وماراح يدوام بينام
بوسط الجامعه
مها تلتفت وتدور شخص لمياء لاحظت عليها:هههه تدورينه
مها:هاه لا ادور البنات
لمياء:هههه اتوقع تونا نازلين مامداهم ينزلون
مها:تبين الصراحه ايه ابي اشوفه
الشباب وهم داخلين ومشاري مها في باله يدور عليها
خالد:شباب بروح اكلم الدكتور بخصوص الماده
الشباب آۅڪ خذ راحتك
معاذ:وانا بروح اقابل الهنوف
مشاري:ههههه آۅڪ
مشاري قرر يروح يدور عليها
معاذ قابل الهنوف
الهنوف:اسمع الدكتور الي طردنا امس ابي افشله
معاذ:تصدقين نفس الشعور
الهنوف:اجل تولاه انت هههه
البنات نزلو
مشاعل وفيها نوم:بنات انا بروح اشوف جدولي ضيعته في مكان
سلوى:آۅڪ بس امشي عدل لايخرب شوزي
وراحت تدور وفجأه شافها مشاري قال يروح عشان يعرف وين مها
مشاري من وراها:احم احم
التفت:مشاءالله هذا انت
مشاري:اول شي اسف واتمنى تسامحيني
مشاعل:لاخلاص نسيت والتفتت تدور
مشاري:مها وين
مشاعل:ماتت
مشاري:بسم الله عليها فيك ولافيها
مشاعل وقفت:ايششششش
قاطعهم خالد وهمس في اذن مشاري : هذي خاروف عندك ولا شنو مشاريوه ههه
مشاعل كانت لافه تبي تروح وسمعت الكلمه وطار النوم عنها ولفت عليه بسرعه وبصوت مرتفع
: نعععععم نعععععم اش قلت يا الحيوان انا خاااروف هاه
خالد عصب : منؤ الحيوان منؤ قلتي
مشاعل رفعت صوتها اكثر واكثر : ااايه انت انــت ما تسمع ولا بعد ارفع يا الحيوان
مشاري : خالد مشاعل خلاص بس فشلتونا
الجامعه لاحضت على الازعاج والهوشه الي صياره والكل تجمع
البنات شافوا التجمع وشافو مشاعل ومسكوها
مها:ميشو امشي فضحتينا
خالد:امشي امشي مو ناقص مبزره
مشاعل فقدت اعصابها:هييه انت شايف نفسك ع ايش
البنات سحبوها وخذوها معاهم
مشاري جاء يبي يكلم مها
مشاري:مها
مها وهي ماشيه مع البنات:نعم
مشاري:اقدر اكلمك شوي
مها وهي تبي تمسك مشاعل:يوووه انت فاضي
مشاري وقف طالعها رايحه مو معطته بال قال بنفسه:استاهل وتضايق وراح لقاعته وماله خلق شي
وخالد راح ياخذ له كوفي يروق عليه:البنت بجيب راسها المبزره ماتعرف منو انا ويقلد كلامها وماد شفايفه ومسكر عيونه:هييه انت شايف نفسك ع ايش
مشاعل بين البنات يهدون فيها مسكت شنطتها ووقفت:خلاص ذبحتوني مالي خلق ادرس منو تروح السكن معي
لمياء : وقفت انا بعد مالي خلق امشي
وراحت مشاعل ولمياء للسكن
مها تذكرت اسلوبها مع مشاري وتبي تعتذر له بس عندها محاضره وبتروح
والكل راح لمحاضرته
في السكن مشاعل دخلت ورمت الشنطه:اسمعي انا بروح انام
لمياء:وانا مافيني نوم وش اسوي
مشاعل:تصرفي باي
لمياء:آۅڪ انا بروح للحديقه الي قدام السكن
وطلعت مسكت جوالها وارسلت لابراهيم رساله لانها خافت عليه ما شافته في الجامعه
في شقت الشباب ابراهيم صحا من النوم ويحس انه ثقيل قرر يروح يمشي لبس لبس للركض وحط سماعات وسبورت كان شكله فضيع
لمياء:كانت تمشي وتفكر في ابراهيم
في الجامعه
مشاري طالع من محاضرته ومها جايه لنفس قاعته عندها محاضره صد منها وهي شافته ماصدقت تمشي وراه:مشاري
لف عليها:ھٍلا
مها:اسفه ع اسلوبي معك اليوم وربي كنت شايله هم هالمجنونه
مشاري فرح لما اعتذرت له:لاعادي فديتك مقدر وضعك انا الي جيت بوقت غلط اممم عندك محاضره الحين؟
مها:ايه ومالي خلق
مشاري:طيب شرايك بعد المحاضره نتقابل في الكوفي تحت
مها:آۅڪ
مشاري بفرح:طيب ممكن رقم جوالك عشان تدقين علي اذا طلعتي
مها:آۅك سجل
مشاري راح وحاط جواله ع صدره:يالبيه بقعد استناها هنا
مها دخلت وشافت العنود ضمتها بقووووه وراحت ع مكانها
العنود تعدل نضارتها :الحمدلله يارب ع نعمة العقل
في حديقه السكن
ابراهيم طلع من الباب الرئيسي وشاف لمياء واقفه تذكر لمياء طلع جواله حصل لها مسج ابتسم
: كانها تدري اني اليوم مالي خلق وما طلعت للجامعه لي مده
ما كلمتها واتصل عليها
لمياء تناظر بجوالها وشافت ابراهيم آلي متصل و ابتسمت ابراهيم شاف الموقف وانصدم ان جوال لمياء اتصل رفع جوالها يسمع بخفيف ويناظر متا ترد اول ما رفعت لمياء الجوال وقالت ھٍڵآ انفتح الخط عند ابراهيم ضل ساكت من قوت الصدمه مهو مصدق ابداً وبصعوبه قال : لمياء
لمياء : هلا ابراهيموه وينك يا القاطع
ابراهيم : لمياء انتي وين
لمياء : بجامعتي في امريكا
ابراهيم : وانا اخر من يعلم
لمياء تضايقت : وليه انت كنت يمي صرت مشغول و d صاير يجي كثير ما ادري مشغول بشنو
ابراهيم ولسئ منصدم : لمياء باي
لمياء : اوكي يا ابراهيم الله معك باي
قفل وصار يمشي لتجاه لمياء بخفيف لما صار وراها مسك لمياء من كتوفها ولفها عليه وبصوت خفيف
: لمياء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-11-2013, 03:33 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploade7a18e04f0 رد: رواية سعوديات في امريكا


{ سعوديات بـ آمريكا }
الجزء الرابع
قفل وصار يمشي لتجاه لمياء بخفيف لما صار وراها مسك لمياء من كتوفها ولفها عليه وبصوت خفيف
: لمياء
لمياء انصدمت ونزلت راسها وبصوت خجول ومنخفض : كيف عرفت
ابراهيم : مؤ مهم كيف عرفت المهم وابتسم ابتسامه خفيفه وضمها بقوه لمياء انصدمت من حركته وبعدته عنها
ابراهيم:ابيك خليني انا مو مصدق انتي لمياء
لمياء ابتسمت ابراهيم صارخ: اححححححبك
لمياء:بس فشلتنا
ابراهيم مسكها بيدها امشي نقعد بمكان هادي وتقولين لي كل شي
لمياء:طيب بشويش ع يدي ههه
مشاري ينتظر مها
ارسل ع جوالها : تراني يبست برا متى يخلص الزفت الي يتكلم😁
مها ابتسمت : دقايق ونخلص انت وينك
مشاري : استناك برى
مها مو مصدقه : ليش يسوي كذا معقوله تعلق فيني ابيييييييه متى اطلع
وكتبت ع كتابها[مشاري] من الفهاوه صارت تكتب اسمه
مشاري كان متكي ع الجدار ويستنى مرو عليه شلت بنات معجبات
ندى : اخوي تعرف وين قاعت209
مشاري وهو لاف وجهه مو صوبهم : اتوقع فيه جدول في الدور الثاني يقولك وين القاعات
مها طلعت وشافته معهم وقفت تطالع وش يسوون
مشاري شافها وراح لها وسحب عليهم
مها وهي واضح القهر في عيونها:مين ذولا
هو حب يشوف ليه تسأل : صديقات حبيبتي
مها وقفت : حبيبتك
مشاري حس انها تبادله نفس الشعور:امشي نقعد واقولك سالفتهم
مها ع اعصابها الين قعدو وطلب موكا بارد
مشاري : لااحب ولاشي بس هاذي تسأل وين القاعه اول مره اشوفهم
مها ارتاحت وسكتت
ضلو ساكتين شوي
مشاري : شلون بنقعد ساكتين كذا
ودق جوال مها وهو وسط الكتب طلعته وطاحت الكتب وردت كانو البنات : خلصت محاضراتنا وبنروح السكن انتي وينك
مها: باقي عندي محاضره
رفع مشاري كتبها ويطالع فيها:ويع اكره هالماده
مها قفلت: ايه شفت شلون
وهو يقلب الصفحات حصل [مشاري]وبخط عريض وقف بصدمه يطالع بالكتاب ويطالع فيها
مها استغربت : شفيك
مشاري : لا ولاشي هاك كتبك
مها اخذت الكتاب تبي تشوف يطالع في ايش نست وفتحت حصلت اسمه وهو يطالع فيها وقف قلبها حمر وجها احترت وتبي اكسجين فششششله اخذت كتبها تبي تقوم
مسك يدها : مها
طالعت فيه ووجها احمر
مشاري : انا اححبك
مها هنا معاد تحس بشي سحبت يدها وتمشي بسرعه وماتدري وينها رايحه
مشاري : اااه يافديتها كاتبه اسمي ايه تحبني مثل مانا احبها
مها راحت ع السكن ماشيه حدها وتتذكر كل شي مر اليوم معه دخلت ع البنات ووقفوا بعصبيه مها:شفيكم
العنود معصبه:وين كنتي
مها استغربت : بالمحاضره
رفعت مشاعل الجدول : محاضرتك تخلص مع محاضرتنا
سلوى : الزبده ووين كنتي داجه انتي والانسه الثانيه ماندري وين رايحه بعد
مها : ريلاكس حبيابي بقولكم كل شي
ومسكوها وبدت تقولهم كل شي
اما لمياء وابراهيم اقصد روميو وجوليت يمشون ومعهم عصير وضحك وسوالف وتمصخر ع الامريكيين وجوالها يدق وحاطته صامت
ابراهيم يشر ع عجوز ماوراها شي بتموت:لمو شوفي بهف عليها تموت
لمياء تكت ع الشجره وماسكه بطنها:هههههههههههههههه اااه هههه
العجوز طالعت فيهم بحقاره : shet
ابراهيم : ههههههههه ياو تتكلم
لمياء طاحت ع الارض وابراهيم كأنه راكع من بطنه ودموعه كأنه يبكي
لميا:ههههه ابراههههههههه اااه ابراهيم هه بليز خلاص
عند البنات
العنود وقفت بصدمه : مها قولي انك تمزحين لاتمزحين
مشاعل وقفت ورمت المخده : واضح ان كل شي تمام خربتوها من الحين وراحت للغرفه
العنود:مها ليش تسوين كذا ولمياء ليش ماقالت لنا ان هذا ابراهيم الحين هي معه وماندري وش بيصير لا لا مو انتو البنات الي اعرفهم وش قلنا قبل نجي هنا
حرام عليكم مامدانا نقضي يومين يصر كذا واهلنا واثقين فينا
مها بصراخ:بسسسس خلاص
بكت العنود وراحت تقفل بالغرفه
مشاعل طلعت من الغرفه لابسه وراحت تدور لمياء
مها قعدت تبكي لان كلام العنود صدق وبنفس الوقت ماتقدر تتخلى عن حب مشاري
جت سلوى تضم مها:حبيبي مها بيتصلح كل شي بس خلاص
مشاعل تدور لمياء بالحديقه مالقتها تدق عليها ماترد وخافت بقوه:اكيد سوى فيها شي صديق الحيوان
لمياء ماتعبت من الفرفره والضحك رفعت جوالها حصلت 41 مكالمه قامت من الخوف وصارت تدق ع اخر من دق عليها الي هي مشاعل
ابراهيم : شفيك
لمياء : البنات حصلتهم داقين كثيراكيد فيه شي
مشاعل ع طول ردت بصراخ : وييييييينك
لمياء : شفيك انا بالحديقه
مشاعل وهي ترفع صوتها:كذاااااااااابه وينك
لمياء بخوف : بالشارع الي قدام الحديقه
مشاعل : بسرعه تجين السكن/وقفلت بوجها ورجعت للسكن
لمياء وهي تمشي : ابراهيم اشوفك بعدين بروووح
ابراهيم وهو يمشي وراها : دقايق طيب اسمعي
لمياء تركض:بعديييين بعدين
وراحت وابراهيم راح لشقت الشباب
الكل يستناها فتحت الباب وقفوا كلهم دخلت وسكرت الباب مشاعل وهي ماسكه اعصابها : وين كنتي
لمياء وهي تنزل جزمتها : كنت بالحديقه وكان في سوبر ماركت بالشارع الي قدامه رحت له
مشاعل بهدؤ : كذابه اختصري وين كنتي
لمياء تطالع في البنات : شفيها هاذي
مشاعل قربت منها : بسسسسسرعه وين كنتي
لمياء بعصبيه : انتي وش عليك
مشاعل بصراخ : مع الزفت ابراهيم
لمياء طالعت بصدمه في مها
مشاعل :عرفت كل شي ليشششش تسووون كذا
لمياء تصارخ :هيييه لاترفعين صوتك محد هنا له شغل فيني انشاءالله مارد الا اخر الليل
مشاعل : ههههههه لاناويه تخربها اكثر ماهي خربانه
لمياء :وش قصدك شفيك علينا عشان الي اليوم كسر خشمك صرتي تتقوي علينا
مشاعل لاشعوريا عطتها كف ودموعها تطلع : مشكوره ع الكلام الحلو كل هذا عشان خفت عليكم
قالت بصوت عالي :اكككككككرهكم
وطلعت من السكن ولمياء بصدمتها من الي حصل ودموعها تنزل بسكات مها جت قدامها:لمياء اسسسفه وربي ماكنت بقول بس هم عرفوا وكان لازم مانخبي عليهم اسسفه وضمته
العنود بين دموعها وتفكر وش بيصير لهم تحس انها شايله هم مو صغير وان بيصير شي اكبر منهم كلهم
لمياء ومها وسلوى شايلين هم مشاعل ويدقون عليها
العنود طلعت من الغرفه بجوال مشاعل :من يدق عليها
كلهم : اووووف
قررو كلهم يطلعون يشوفون وينها
سلوى : الصبح لمياء والحين مشاعل
العنود:خلينا ساكتين هي خاربه خاربه
مها : اوف مو وقتكم البنت ماندري وينه
مشاعل كانت تبكي وتمشي بعد مامسحت دموعها حصلت نفسها بمكان ماتعرفه
ناظرت حاولت تشوف الجامعه او السكن لاكن ما قدرت ابداً جلست تمشي وحست بخوف وانها تاهت اكثر واكثر خالد شافها من بعيد وواضح انها ضايعه قرب منها
لجل يجلس يضحك عليها
مشاعل تمشي والمطر يرش والمكان محد فيه وحست احد يمشي وراه ع طول تفكيرها رعب صاحت وحطت يديها ع وجهها وسمعت صوت ضحك لفت حصلته خالد:اووف وش جابك/وتحس لما شافته ارتاحت
خالد وهو يعدل لايقة الجاكيت:وشو تايه
مشاعل تكابر: لا حبيبي ادل انا
خالد:اجل وش جابك لهل المكان تدورين غير مشاري
مشاعل حست الكلام معه ضايع وكلامه مثل السكاكين:تدري وش بقول الله لايوفقكك
خالد بعصبيه : هيييه انتي لاتدعين
مشاعل لفت بكل ثقه وتبيي تروح شافت المكان ضلام وعرفت انها تايهه ورجعت لفت عليه:طيب ممكن تقولي وين السكن
خالد وهو لاف يبي يمشي:ههههههه امشي سيده لفي يمين بعدين تلقين بيت دقي ع البااب واسأليهم ههههه
مشاعل وهي ماشيه:الله يلعن الحاجه انقلع ماني بحاجت احد
وراح وهو يغني نفسها ترجع تتوطى في بطنه
مشت ومر جنبها كلب وصاحت وقعدت تركض
خالد وهو يمشي:اخاف يصير فيها شي المجنونه والله ماسامح نفسي انا كيف خليتها تروح بدون ماوصلها للجامعه وينك ياخالد كل هذا تكبر ارجع اوصل البنت مهمن كانت ماتستاهل سعوديه ومفروض اغار عليها
ورجع يدور عليها
مشاعل تمشي حصلت امريكي قاعد ع كرسي ويدخن:I want the nearest university from here
قام الامريكي:Ok Come with me
وقرب منها وهي تبعد ومسك يدها وصاحت ووراحت تبي تركض حصلت زميله ساد الطريق وقامت تشهق بدون صوت من الخوف بشمها الي ورا وهم لافين بيروحون بها
خالد قدامهم ومعه حديده طويله ضرب الاول ع وجهه الين داخ وطاح يتطوى والثاني رماها وهرب قام الثاني دايخ يبي يلحقه شاته خالد الين تعدى صديقه مشاعل حاطه يدها ع وجهها وتبكي وترتجف
قرب خالد لها وبعد يدها:خلاص انتي بأمان
رجع واحد وخذا الحديده وصاحت مشاعل:وراااك
مامداه يلف عليه ضربه ع راسه وطاح ورجع يمسك مشاعل وتبي تفكه ماقدرت فيه قام خالد وسحبه برجله ويتضارب هو وياه مسكت مشاعل حجر من تحت شجره وضربت الامريكي ع راسه وطاح من طوله شافت الدم ع بالها انه مات بكت بقوه وضمت خالد وتبكي:انا وش سويت
خالد وهو ع ووجهه دم من راسه والمطر طرح شعره ع وجهه وحالته حاله ويحس انه خلاص ماعاد يوقف ويطالع بمشاعل ضامته كأنها بزر مسكها يبدها وراح يركض بعيد لانه حاس انه بيطيح ويبي يوصلها للسكن هو ماسكها ويمشي بسرعه وبقى شارع ويوصولون ماعاد يشوف شي وقف مسك الجدار مشاعل عرفت انه يتألم تمسك كتفه:خالد
مايرد ووجه لافه عنها لفت وجه وانصدمت كله دم بعدت عنه وقعدت تصيح
خالد بصوت خفيف:اسمعي بعد هالشارع بتلقين السكن وكان يبي يمشي يروح للمستشفى ومسكته مشاعل بوديك المشفى دلني وينه وطاح عليها وقعدت تصرخ تحس انه هو الي حاميها الحين خافت يجونها الي ضربهم وهو تعبان وهي السبب قعدت تبكي ماسوت شي هو بحضنها طايح وهي تبكي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 28-11-2013, 04:42 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


تابع
قعدت تبكي ماسوت شي هو بحضنها طايح وهي تبكي
مشاعل : انا لامتى كذا خوافه اقوم اسوي شي قبل يموت الولد بين يدي
وراحت ركض للشارع الي فيه ناس ومطاعم وزحمه
عند البنات يمشون بالمطر ومعهم مضلاتهم ويسألون اي احد ويورونهم صورتها الكل :Not seen
العنود:اااه يابنات هذا الي كنت خايفه منه
مها:بنات خايفه عليها بقوه وبكت
لمياء خايفه مثلهم بس حبت تقويهم:بنات مشاعل ماينخاف عليها اقوى منى كلنا
العنود:لا والله مشاعل بس تهايط علينا وربي انها خوافه وبزر ماتعرف تتصرف
سلوى:بنات امشو نرجع ندور قريب من السكن يمكن نلقاها بالحديقه ولانروح بعيد ضعنا احنا بعد
مها:ياالله مشينا
مشاعل شافت عجوز طالعه من السوبر ماركت:Belize where you place the hospital
اشرت العجوز الاهو ورا الشارع بس طوله واضح من ورا
مشاعل:Thank you
ودخلت السوبر ماركت واخذت مويه
وراحت تركض له الا هو مكانه حطته بحضنها ورشت الماء ع وجهه عشان الدم وحاولت تشربه وشرب شوي
ونزلت جاكيتها وحطته مكان النزيف عشان يوقف حاولت تشيله ماقدرت فتح عيونه وهي تبكي من عجزها انها تشيله وابتسم مشاعل شافته:خالد قوم ساعدني ع نفسك
حاول يقوم بس ماقدر:مشاعل طلعي جوالي بجيبي وبتلقين اخر مكالمه ابراهيم دقي عليه
مشاعل طلعته ودقت
ابراهيم رد:هلووووو وينك يابو الشباب
مشاعل:خالد طايح هنا تعال شله للمشفى
ابراهيم:من انتي وينكم طيب
مشاعل:خالد احنا بأي شارع
خالد وهو مسكر عيونه من الالم:مادري
قامت تركض وعطته امريكي وهو دله
ورجعت لخالد وهو معقد حواجبه:اااااه راسي
ويمسك يد مشاعل ويشد عليها وهي تزيد بكى من حالته : خالد يبجي ابراهيم لاتخاف
جاء ابراهيم والشله معه كلهم ويشلون خالد وهم يمشون معاذ:شفيه الولد وش سويتي فيه
مشاري:اسكت انت وجع اكيد مو هي
مشاري لف عليها:مشاعل الولد من سوى فيه كذا
وهي من البكي ماقدرت ترد
ومسكها بيدها تعالي اوديك السكن
مشاعل : لاابجلس انا السبب بروح وياكم
مشاري آۅڪ خليك وياي لان الشباب معصبين شوي
البنات فقدو الامل يلاقونها
لمياء:بنات انا بدق ع ابراهيم يجي هو والشباب يدورن او يشتكون للشرطه
العنود بعصبيه : ثاني ابراهيم
سلوى : نودي مو وقتك مره احنا محتاجين
مها : آۅڪ اتصلي
اتصلت مايرد حاولت مره ثانيه مارد
مها دقت ع مشاري
العنود:والرقم معك
مها:اييييييه معي اوف
مشاري استغرب صح مو وقته بس اكيد بيرد:ھٍڵآ مها
مها : مشاري ميشو طلعت معصبه ولاحصلناها
مشاري : انا حصلتها وهي معي انتو ارتاحو وارجعوا للسكن فاهمه
مها : اوف الحيوانه خوفتنا عليها
مشاري :احنا بعيد شوي وبنجيكم
مها:آۅڪ
قفلت وطمنت البنات ارتاحوا بقوه وقرروو يروحون لحديقه ويشترون اغراض ويقعدون فيها
الشباب وصلو المشفى طلع راسه يحتاج خياطه خيطوه وقام ابراهيم يجيب له شي ياكله بعد الدم الي فقده ومشاري راح ياخذ له علاجاته ومعاذ طلع يطمن الهنوف لانه قفل بوجها اول ماسمع الخبر
مشاعل عنده ووتأمل في جماله وتتذكر الي يسواه عشانها
صحى خالد وطالع فيها هي وقفت وجت عنده:الحمدلله ع السلامه واسسفه انا السبب في كل الي حصل وشكرا
خالد بستهزاء : شاطره ياحلوه من حفضك هالكلام
مشاعل عصبت بس وش تسوي منقذها:ههههه
خالد يمسك راسه:لو اني ماجيتك ماصار الي صار بس بزر وملزوم اتابعها
مشاعل😳:ع العموم شكرا وقامت تبي نروح
وهي بتطلع مع الباب ناداها:يالبزر
مشاعل لفت معصبه:نعم
خالد وهومبتسم ع جنب:انتبهي ع نفسك ولاعاد تطلعين لحالك
مشاعل في نفسها يافديته وابتسمت
خالد:خلاص انقلعي
مشاعل بتموت من حركاته😤 ورجعت له:شوف مو يعني انك انقذتني ماقدر ارد عليك برد واكسر راسك بعد
خالد:هههههههه ذكرتيني بأختي لاجت تهايط وتكسرين راسي كثر ماهو مكسر
مشاعل تعض ع شفايفها:اخخيييه كيف تفهم وكشت ع وجه وراحت
خالد مفهي وبنفسه:ايه والله اخيه
مشاعل وهي طالعه حصلت مشاري قال دقايق بودي له العلاجات واجي اوصلك
رجع لها وهم بالطريق قالت له كل شي
مشاري:مهمن كان انتو صديقات ومالكم غير بعض
قالت له انها متهاوشه مع البنات بس السبب لا
وصلها الين باب السكن
مشاعل:مشكور وماتقصر تعبتك معي
مشاري:لا ماسيوت شي شوفيلي مها تطلع لي
مشاعل:ههههه والله اني داريه انها توصيله مو لله
مشاري:هههه لاوالله لاتضلميني
مشاعل:ماقدر اكلمها دق عليها اذا تبي
دخلت وراحت للغرفه ماكلمت احد مشتاقه تضمهم تقولهم وش حصل بس تبي ترتاح
دق مشاري ع مها وهي قدام البنات حطته صامت دق الجرس طلعت سلوى:ھٍڵآ
مشاري:ممكن ابي مها
سلوى:مها نامت
مشاري:اهاه اوك وسكرت الباب
تضايق لانه ماراح يشوفها وهي تضايقت كانت تبي تطلع
وهو يستنى يفتح الاسنصير طاح جواله وقعد يصلحه وطول عليه
طلعت لمياء من الشقه وشافت مشاري
لمياء : السلام عليكم
مشاري : ھٍڵآ ۅآڵڵھٍ وعليكم السلام
لمياء : اخبارك
مشاري : تمام والحمد الله كيفك وكيف مشاعل
لمياء : دوم انا تمام ميشو دخلت ونامت طوالي
انفتح باب الشقه مها : لمياء نسيتي وشافت مشاري وانصدمت بقوه
مشاري انصدم ان مها لعبت عليه على انها نايمه ولا ترد على جوالها جلس يطالع فيها مها قربت:مشاري انا
مشى وخلاها ونزل من الدرج وهو معصب مها عطت لمياء بوكها ورجعت وهي متضايقه مره لمياء نزلت وهي جالسه تفكر دخلت السوبر ماركت وخذت منه اغراض لفطورهم بكره طلعت حصلت ابراهيم واقف مع ثلاث بنات الغيره شبت فيها صح ما عمرها قالت لابراهيم انه اهي تحبه تقدمت الين صارت ورا ابراهيم وهو يضحك عصبت إلا اخر حد : الله منؤ هذولا البنات والله حلو واحلا من الحلو ابراهيم لف عليها : ھٍڵآ ۅآڵڵھٍ لموش اش طلعك بهل الوقت
لمياء : اطلع متا ما ابي بكيفي
ابراهيم لف واعتذر من البنات مسك لمياء من ايدها بقوه ولفها : خير اش فيك
لمياء : ما فيني شي رد لهم اسفه خربت عليكم وفكت ايدها بقوه وراحت تركته وهو معصب
رد لشقه ورما نفسه على الكنبه شاف مشاري يمه لف عليه : مشاري وش فيك
مشاري : ولا شي ليش تاخرت وانت ماشي بدري
ابراهيم : جلست اشم هوا قابلت الامراتيات تذكرهم
مشاري : اي بنات ديرتك على قولتك
ابراهيم : ايه سلمت عليهم ذكروني بشياء جلست اضحك اعتذرت منهم وأجيت
مشاري : اها وكيف خالد
ابراهيم : كويس ضل معاذ معه
مشاري قام وهو يحس بضيقه : انا بطلع اخذ لي شور وانام
ابراهيم : الله معك
في اليوم الثاني وفي شقت البنات
العنود : ميشو حبيبتي قومي ي الله
مها طلعت من الحمام وتنشف شعرها ومالها خلق للجامعه ابداً
لمياء نايمه وما تبي تصحا
سلوى في المطبخ تسوي الفطور
في شقت الشباب
ابراهيم صحا ويفكر كيف يفهم لمياء الموضوع : مشاري مشااري قوم تاخرنا
مشاري : طيب طيب
ابراهيم لبس تشيرت رمادي ضيق وفيه خطوط كحلي ولبس شورت اسود وجزمه سبورت
وراح ياخذ له كفي يروقه شوي قام مشاري وخذا شور ولما خلص نزلو الاثنين
عند البنات الكل نزل الجامعه الا مها ولمياء تاخرو شوي لمياء كانت معددله نفسها عادي جداً ومو مهتمه مها لبسها هادي وناعم
في الجامعه
ابراهيم يحوس على لمياء ما حصلها اما مشاري متضايق من مها وليش سويت كذا هذا اكثر شي محيره ابراهيم بدت محاضرته وطلع لها تمنا لمياء معه بس للاسف
العنود وسلوى دخلو نفس القاعه مشاعل نزلت للمقهئ ما عندها شي حالياً مشاري مل يدور مها وجلس على جلسته شاف مها تمشي وطالعه من قدامه ناضرت فيه وبسرعه صدت وكملت مشي ولا كانها شافته انصدم من حركتها وليش كذا انا شنو سويت ناضر جدوله حصل عنده محاضره بعد نص ساعه اتصل على معاذ يشوف حالهم
والكل خلص الا مشاعل عندها محاضرات
ابراهيم يستنى لمياء عند باب السكن
والبنات جايين العنود:اوووف ودخلت
سلوى مرت وعليها نظرات
مها دخلت ولمياء كانت تبي تدخل مسكها بيدها:وشو لمياء مو شايفتني
لمياء:ابراهيم مو وقت نقاش
ابراهيم عصب:لا وقته الي البارح شفتيهم من الامارات واعرفهم من قبل لاتسوين سالفه
لمياء تطالع بالارض
ابراهيم قرب ومسكه وجها ورفعه:ابيه دايم كذا انا آحححححححححبك
لمياء:آۅڪ برهوم خلني اروق شوي لاني معصبه بس
مسك يدها وحطها ع صدره:شوفي يقول اسمك
العنود تكح بقوه :كحححححح احم احم الحمدلله
طالعوا الا هي من بعيد تطالع
ابراهيم:هههههه يمه تخوف مسببه رعب عندكم
لمياء:ههههههه بقوه بس لاتغلط بحسبت امي ههههه
ابراهيم:لمو تذكرين العجوز الي شفناها
لمياء تتأمل ابتسامته:شفيها
ابراهيم:ههههههه امس كنت بجنازتها وهي بقبرها تقول shet
لمياء:ههههههههههههههههه
العنود طلعت واخذت لمياء:الوقت تأخر خلاص
برهوم:هههههههه ترنا الصبح
وقفلت الباب
رجع ودخل الشقه وحصل مشاري يدخن:اوووب اوب من متى
مشاري:كنت ادخن بس من زمان عنه والحين رجع
برهوم:يقولون يرجع مع الحب
مشاري قام وتركه ابراهيم ايه اكيد فيه شي
دخلو الشباب
ابراهيم:يامرحبا يابو الشباب لك فقده يامتوحش
خالد:وععععععع صح متوحش
وقعدو سوالف
خالد:الوالد يعرف كل الي هنا عرف اني غايب بكره بدوام مابيه يحس اني تعبان
ابراهيم:بس انت لسى تعبان
خالد:لاالحمدلله مافيني الا العافيه
عند البنات
العنود:الله يعين ميشو جدولها اليوم كله محاضرات
سلوى:ههههههه تستاهل
مها:بنات احنا ماسألنها وش صار معها البارح
لمياء قامت راحت المطبخ
العنود : للحين متضايقه منها لمو
دق الباب وفتحت سلوى طلعت مشاعل ومعها بنت
سلوى : ھٍڵآ ۅآڵڵھٍ ۅۼڵآ الهنوف
هنوف :هلابك زود كيف عرفتيني؟
سلوى : وهل يخفى القمر
دخلت وسلمت ع البنات وسوالف
لمياء:كيف عرفتوا بعض
مشاعل ابد كانت معي بالقاعه وشفتها طفشانه مثلي وقربت منها وتعرفت عليها
ومثلت اني تعبانه وهي طلعتني وخلاص وجينا
البنات:ههههههههه
العنود:عرفنا بقصتك انتي ومعاذ
هنوف:ههههههه حتى انتو
العنود:انا ماحب الشله الي معه
هنوف: ككككككيف كيف الكل يحبهم ليش تكرهونهم بالعكس يابنات يجنننون يابخت معاذ فيهم
العنود:وش دراك
الهنوف:اغلب وقتي معهم فديتهم اقولك كلهم ع بعضهم يجننون
مها تحمست : تكلمي عنهم اكثر
الهنوف : معاذ حبيبي بالنسبه لي اغلى شي يهبل يابنات يهههههبل كل شي فيه حلو موده مثل مودي ابراهيم دايم يعاندني ودايم هو الصح عبيط وينحب بسرعه
اما خالد هههه مره عبيططط ولاجيتهم الاقيه يقلد وهم طايحين ضحك
ابتسمت مشاعل
اما مشاري فديته مره حبوب وحساس انسان راقي والكل يحبه وعبيط مثلهم
مها بنفسها:اخخخخخخ بس
بنات تراهم عسل ابيكم تتعرفون عليهم
الكل طالع بالعنود
الهنوف:هههههههه واضح انها امكم
العنود:بشوف
وسوالف وضحك واكل
عند الشباب
دق صديق خالد وعزمهم عنده راح خالد وابراهيم الا مشاري ومعاذ مالهم خلق
راحو وطلعت السمره كلها بنات وسكار خالد متعود يروح كذا ويضل مع صديقه طلال ويبعد عن الحفل كله بس ابراهيم لا مهو متعود ولا يعرف بهل الامور عطوه مشروب ما يعرفه
رفض ابراهيم بس عنده شباب ما يعرفهم اجبروه وجاه فضول يجرب
مشاري ومعاذ يطالعون فلم مشاري يطالع جواله وقرر يرسل لها
مها وهي مع البنات جتها رساله شافت الرقم فزت-{ ماحصل شي[بس انت /وححشتني
قامت من البنات وراحت البلكونه تضم الجوال:ابيييه يارب ارد ولا لا
مشاري ماترك الجوال يستنى رد
مها:اذا ارسلت بيتعلق فيني الفرقى احسله واحسلي
ورجعت للبنات
مشاري: لابترد ايه بترد يمكن نايمه بستنى
الهنوف دقت عليها امها وقالت ارجعي وحبت توصلها لمياء الين برا السكن
برى السكن الهنوف:مشكوره حياتي وربي استانست وياكم مره فله فديتكم
لمياء:فديتك انتي الحين منا وفينا
الهنوف : يسلمو حياتي ياالله باي
لمياء:باي
راحت الهنوف ولما رجعت لمياء حصلت خالد يشل ابراهيم من كتفه
لمياء خافت وجت تركض لعنده : شفيه ابراهيم
خالد: ياليل مؤ وقتها
ابراهيم رفع راسه يضحك:واااو حبيبي لمو هنا
لمياء تطالع بصدمه
خالد يحاول في ابراهيم:امش فضحتنا
ابراهيم وقف ولسانه ثقيل:لااااااااااا لمو تعالي معي نروح نشوف امممم وش نشوف ههههه
لمياء طلعت دموعها وعطته كف
خالد ترك ابراهيم:لمياء رجئاً امشي
لمياء مازالت واقفه مصدومه خذاه خالد وراح يمشي فيه يميل يمين يسار
تكت ع الجدار وقعدت تبكي وتضرب بيدها ع الجدار الين طلع دم يدها وتصرخ اكرهههههه اكرهكم
وهدت نفسها عشانها بتدخل ع البنات وماتبي احد يحس
خالد دخل بأبراهيم ع الشباب ورماه ع الكنب
مشاري وقف :خلود شفيه
معاذ:لاتقول سكر
خالد:ايه
مشاري:وش قاعد تقول مجنون انت ليش خليته
خالد:انا حبيته ياخذ راحته ومادريت انه راح يتعرف شباب ماعرفهم وانا قاعد مع طلال دج الولد مادريت عنه
معاذ:الي صار له بسبتك
ابراهيم في سابع نومه
في شقت البنات مها جات عند لمياء في البلكونه وكانت سرحانه مره مها تفهم لمياء من وحدتها مها : لمياء بنت لمياء
لمياء يمر ببالها موقف الي شافته مع ابراهيم
مها هزت لمياء
لفت لمياء عليها : هلا مها
مها : اش فيك فيه شي
لمياء : ابراهيم
مها : اش فيه
مسكتها لمياء وجلستها على الكنب وبدت تقول لها
عند الشباب الكل نام بعد نقاش بموضوع ابراهيم وينتبهون من هل الاشياء مره ثانيه
إلا مشاري ألي متضايق ان مها ما ردت عليه الين الحين مسك جواله وارسل لها
( إلي يحبك لاتوريه الجفا واللي يقدر خاطرك لاتهينه والي يلقيك القفا عطه القفا لوكان يملك حاجتك في يدينه ) وترك جواله وحط راسه على المخده بعد ما قرر ينسى مها وكل ما يخصها
عند البنات
مها : والله مدري اش اقول لك يا لمياء ودي اهديك وودي انصحك لاكن اسمعي لعقلك وما فيه شي يستاهل اوكي حبيبتي
لمياء بضيقه : اوكي
وقامت مها مسكت جوالها وشافت رسالته وتضايقت اكثر واكثر وعرفت ان مشاري راح من ايدها ودها تصرخ احبك لاكن ما تقدر
بهل اليوم نام مشاري ولمياء وهم مقررين ينسون حبهم لسبب اغلاط ما يقصدونها او مجبورين عليها الي هم ابراهيم ومها
في اليوم الثاني
صحا ابراهيم وهو يحس بصداع وكان يبي يتذكر اي شي تذكر اشياء بسيطه لاكن تذكر شي واحد شكل لمياء وهي تعطيه كف عصب وقام من الفراش قابل خالد
ابراهيم : خالد شنو صار امس
خالد : سكرت يا الباشا
ابراهيم يتذكر حبه حبه لف عليه : لمياء قابلتها امس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 28-11-2013, 04:45 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


ااابي تفاااعل بليز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 13-02-2014, 04:33 PM
عاشقة قلم عاشقة قلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


{ سعوديات بـ أمريكا }
الجزء الخامس
ابراهيم يتذكر حبه حبه لف عليه : لمياء قابلتها امس
خالد : لمياء شافتك سكران نزلت دموعها من الي شافته وعطتك كف وظلت تبكي وانت طلعتك فوق
ابراهيم ضرب راسه : انا شنو سويت
خالد : حاول عاد تصلح كل شي
صحى مشاري من نومه وعلى امل يحصل مسج من مها بس ما لقى شي قام ياخذ شور
عند البنات صحو والعنود تسوي الفطور لمياء ظلت على فراشها مصدعه من التفكير ومن كل شي جاتها مها : ي الله قومي يا لمياء انا وانتي نفس الشي لكن مجبورين ننسى لمصلحتنا والله
لمياء بعدت اللحاف وقامت : اصلاً من قال اني افكر فيه الله يهديه بس ودخلت تاخذ شور خفيف على الفطور العنود : اليوم نرد مع بعض فهمتو والعصر نحاول نطلع مكان نغير جو اوكي
سلوى : ماما هذا جدولنا اليوم
العنود : ايه بما انه اخر ايام الاسبوع
لمياء عجبتها الفكره فرصه تنسى وتبعد شوي عن التفكير ونفس الشي مها
نزلو البنات وعند الباب الرئيسي مها : بنات انا ولمياء بعد شوي لاحقينكم
العنو : اوكي لا تتاخرون
ودخلو عند الشباب ابراهيم يتلفت يمين ويسار يبي يشوف لمياء اما مشاري كان يمشي شاف الشله ولا شاف مها ولمياء وبنفسه : اش فيها ما جات اصلاً ليه اهتم عادي لف يبي يروح فكر انها تعبانه او شي فرح لانه راح يكون عذر انها ما ترد عليه راح ولما جاء عند مشاعل : السلام عليكم
مشاعل : وعليكم السلام
مشاري : مها ولمياء وينهم
مشاعل : واحنا داخلين الجامعه قالو بعد شوي بنلحقكم هههههه والحين مرسلين لي رساله لا تستنونا بنطلع نتمشى ونستانس هههـ نذلات
خالد مر وشاف للمره الثانيه مشاري ومشاعل واقفين مع بعض وهل المره تضحك بعد انقهر وما يدري ليش وراح عنهم
مشاري : وتستانس اها جعله دوم يارب عن اذنك
مشاعل : اذنك معك
عند ابراهيم وقف وجلس يدور على لمياء شاف الشله لكن ما شاف لمياء ومها ناظر جدوله عرف ان اليوم يجتمع مع لمياء بنفس الماده ابتسم : والله لآجيبك يا الزعلانه
في محاضرت مشاري كان يفكر ويكتب بكتابه كتب عبارت ( تضحـگ وآنا لجلگ أموت )
عند مشاعل كانت جالسه تناظر الجدول جاها خالد ويضحك : يا البزر
مشاعل مسكت كتبها ووقفت : نعم
خالد : نعااامه ترفسك يا الدبه
مشاعل : اخلص اش تبي
خالد جلس يفكر وبنفسه : اوووه انا اش ابي
فيها : اسمعي بقول لك شي بس لا تبكين هذي حال الدنيا ترا الرجال الي ضربتيه مات
مشاعل انصدمت وطاحت الكتب من يدها : قول انك تمزح والي يخليك
خالد : منتي مصدقه امشي نروح نشوف الجنازه
مشاعل صررررخت بقوه وبكت : امي كانت حاسه اني بسوي شي مؤ مرتاحه لهل السفره وتزيد بكي وجلست ترتجف ومنهاااااره بقوه اما خالد جالس يناظر بناس البنت فضحتهم خالد : مشاعل هدي
لاحض البنت ترتجف بقوه ومنهاره شوي وبتطيح من طولها ابتلش مسك مشاعل وضمها بقوه لجل توقف وعجبه الوضع حس بشعور غريب غمض عيونه وأول مره يحس بقلبه يدق بقوه
مشاعل تتنهد ومو حاسه بشي مشاعل : خالد شسووووي ااااهـ ياربي
خالد بعد عنها ووده يرجع : مشاعل لمي كتبك وروحي لمحاضرتك
مشاعل : خالد تستهبل وين محاضره وانا بهل المصيبه
خالد : هههه اصلاً ما مات استهبل عليك وحط رجله
مشاعل بـ اعلى صوتها : يااااااا كذااااااااب والله ما انساها لك 😡😠 ومسحت دموعها
خالد يركض ويضحك وبنفسه : احب اخليها تعصب هههههاااي وقف وجلس يفكر ليش راح لها من البدايه هههه صرت احب اجيها لجل انرفزها ههههه ناظر بجدوله حصل عنده محاضره وطلع للقاعه
عند العنود كانت منتبهه في محاضرتها ولا تدري عن شي سلوى جالسه مع وحده من بنات وتاخذ اخبار وقصص عن الجامعه عند ابراهيم كان متضايق مره وسرحان ناظر مكان لمياء : ااهـ يا لمياء معقوله زعلتي مني لدرجت ما ودك تشوفيني وماكان له خلق للمحاضره ابداً
الكل كان طالع من قسم الجامعه الرئيسي مشاري طلع لشقته بسرعه ورما نفسه على الفراش مل من كل شي ونفس الشي ابراهيم لحقه
عند لمياء ومها يشربون كفي ويتمشون وضحك بقد ما يقدرون يبون ينسون ويشغلون اغاني وضحك ورقص قدام بحيره
البنات سلوى ومشاعل والعنود ردو ونامو الا سلوى ظلت تستنا الهنوف لانها مواعدتها
عند الهنوف في شقت اهلها
: انا ادري يا يبه انك تركت شغلك لجلي ولجل ما اسكن بسكن خايف من الامريكين لكن هذول سعوديات من ديرتي والله لو تكلمونهم ترتاحون لهم بأمان بينهم انا والله يبه يمه ردو السعوديه وانت يا يبه ارجع لشغلك وامي تريح نفسها
ابو مشاعل اقتنع وحجز لـ اقرب طياره وراح يسافر بعد يومين والهنوف لمت اغراضها سلمت على امها وابوها وضمتهم وطلعت
استقبلتها سلوى ودخلو ونامو
العصر طلعو البنات وقابلو لمياء ومها
في شقت الشباب الكل بصاله
معاذ : اليوم نبي نطلع نشمس ونستهبل ونتمشاء
خالد : اي اكيد بنطلع
مشاري : انا اعذروني ما ابي ترك كوبه وقام رجع للبلكونه
خالد ومعاذ ناظرو في ابراهيم : وانت يا السكران ما تبي تطلع معنى
ابراهيم تذكر لمياء وتضايق اكثر واكثر : لا ما ابي اطلع اطلعو انتو وغيرو جو متا ما بيغنا انا ومشاري طلعنا
خالد : اوكي بكيفكم قام وشال السناره : ي الله معاذ لا تتاخر علي ونزل
عند البنات
الهنوف : فيه مكااان أليم بوديكم له وفي الليل حزرو فين بوديكم
الكل : وين
الهنوف : السينما
مشاعل : اووومي قاااااد حماااااس
لمياء : هههه اهم شي الفلم حلو
الهنوف : ايه مريت عليه قبل اجيكم بظهر وخذيت لنا تذاكر
سلوى : والحين وين
الهنوف : الحين راح نركب لنا سفينه ع في البحر شوي ونطلع بعدها بنطلع محل ايسكريم قريب عذاااااب ونطلع لـ اقرب حديقه قريب عن السنما ولما تجي الساعه 8 ندخل السنما
الكل : اوكي
في شقت الشباب ابراهيم ومشاري جالسين على الكنب والصمت يعم ابراهيم لف عليه : شوف يا رجال انت عندك سالفه هاتها
مشاري : يعني انت الي ما عندك
ابراهيم : عندي بس قول لي
مشاري قال له كل شي بخاطره
ابراهيم انصدم : وليش تغيرت عليك فجأه
مشاري : والله وانا اخوك ما ادري هات انت سالفتك
ابراهيم : احب صديقتها ههههههه
مشاري : اما هههه
ابراهيم : والله واسمع كل سالفتنا
عند معاذ وخالد يتشمسون على الشاطئ وسوالف وتعليق
عند البنات
كانو على السفينه معهم ناس بس مؤ كثير ويناظرون البحر والمناظر وكانت من جد خلابه
عند الشباب مشاري : امااااااا طيب ما قلت لي من فتره انك حبيت من جديد
ابراهيم : يا اخي انا اخاف عليها من نفسي وثانياً كانت تقول خليها صداقه فـ ليش اقول لك
مشاري : بس تبي الصراحه الله يعينك سالفت انها تشوفك سكران قوووويه
ابراهيم : يا اخي هون علي مؤ تحطم انا بطلع لشقتهم ابيها تطلع لي راح اكسر بابهم
مشاري : وانا بطلع لممشى حق السكن
ابراهيم طلع وجلس يدق الباب عرف ما فيه احد عاند وجلس عند الباب وحط راسه بين رجوله وجلسي يستنى مشاري لبس تشيرت فسفوري صارخ وبنطلون علاء الدين والسمعات بذنه وسبووورت وطلع يهرول وهو طالع شاف ابراهيم تضايق على حالهم وطلع يمشي
الساعه 8 البنات بسينما ومشاري متكي في مقهى ويدخن وما وقف تفكير وحده متضايق
ابراهيم ما تحرك من مكانه حده تعب بس معاند إلا يشوف لمياء ويكلمها
معاذ وخالد طلعو لمطعم كان فيه موسيقى واغاني الاوبرا وتعشو فيه
لما طلعو البنات من السنما كانو يعلقون على الفلم بيتعشون ويردون الشقه العنود اتصل عليها ابوها
وردت عليه : ھلاا والله يبه
ابو ..... : هلابك زود يا بوك
العنود : اخبارك يبه واخبار امي
ابو ... : الحمد الله تمام تسلم عليك انا عند عمتك
العنود : اها الله يسلمها وكيف زوجتك
ابو .... : عمتك بخير العنود انا ابي اقول لك حاجه ادري انك ما تحسين بـ الامان وابي اقول لك لجل ترتاحين
العنود : قول شنو يبه
ابو العنود قال لعنود شي خطير بقوه
العنود بعد ما سمعت السالفه انهارت : يبه كيف يطلع اخوي انا ادري انك متزوج بس ان عندي اخوان ما قلت لييي ليش يبه تحرمنا من بعض للليش
ابو... : انا قلت لك لجل تعرفين ان اخوك يمك اهم شي قلت لك مع السلامه وقفل
ابو العنود قفل والعنود انصدمت بقوووه وجلست تبكي ابتسمت لما تتذكر لما تشوف اخوها رجعت للبنات حسو فيها شي بس ردو لسكن شافوا ابراهيم نايم ع ركبه الهنوف استغربت وش قاعد يسوي هنا الهنوف قربت :برهوم شفيك هنا
صحى ولف يدور لمياء بينهم وقام لها فتحو الباب ودخلو مها مسكت الهنوف:امشي بقولك السالفه
لمياء كانت بتدخل مسكها:لمياء تكفين عطيني فرصه
لمياء:اتركني في حالي ياخي انساني انا بنساك وساعدني ع نسيانك
ابراهيم ابتسم وعيونه فيها دموع:اساعدك شلون
لمياء مشت وسكرت الباب وتكت ع الباب وعضت شفتها تمسك العبره
رجع يمشي ويطالع بخطواته دخل ع مشاري وطرح نفسه ع الكنبه ومشاري يطالع فيه ورجع يطالع التلفزيون :وش صار
ابراهيم:حقرتني وتقول انساني
مشاري:الله يعين ابراهيم احنا كنا فله الحين نكد وكل شي تغير ابي اغير جو ابي انسى
ابراهيم :يعني وين نروح
مشاري :شرايك نروح واشنطن
ابراهيم :والله فكره
مشاري :نقعد يومين نغير جو بعدين نجي
ابراهيم دق ع الشباب شوف بيروحون ويانا ولالا عشان احجز
دق ع الشباب ورفضو معاذ مايبي يبعد عن الهنوف وخالد يحس ان مالها داعي راح ابراهيم يحجز
مشاري يكلم نفسه:وهذا لأجل انساك
عند البنات الكل قاعد ومركز مع مشاعل تقول قصتها لمن ضاعت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 11-04-2014, 03:02 PM
صورة SASe511 الرمزية
SASe511 SASe511 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سعوديات في امريكا


لا لا لا لا لا كملي الله يخليك
ترا في متابعين لك من ورا الكواليس

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سعوديات في امريكا

الوسوم
امريكا , رواية , سعوديات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 33584 اليوم 07:09 PM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2348 14-03-2019 12:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM

الساعة الآن +3: 11:29 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1