منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها رواية ذايب في هواهم / للكاتبة : دانه العشاق22 ، كاملة
اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

النهــــــــــــــآآيهـ // مابعد النهايهـ ..
*نبدأ بفضيله .. الأم الحنونه المتفاهمه مع أولادها وعلاقتها الحلوه مع طالباتها اللي كانت السبب في نجاح بنت ورغبتها في الدراسه وقامت بدور الأم والعمه والخاله في حياة رزان بعد فقدها لأمها بصراحه أمنيه أن كل أم تصير صديقه لبنتها مثلها ...
.
.
فضيله: أحيي كل بنت تنمي مواهبها .. وتكون طموحه ومخططه لمستقبلها .. وترضي ربها ووالدينها .. وتكون عنصر فعال في المجتمع .. وتصل إلى القمه بمجهودها وترفتع راس أهلها وكل اللي يعزونها ويتمنون لها الخير .. وتبني لها مسكن لآخرتها وماتفكر فقط في الدنيا .. وماتكون مثل ريشه وين مايجيها الهواء يطيرها ...
..
فضيله وهي تناظر عهد اللي لابسه بلوزه علاقي ع الرقبه وفوقها جاكيت صوفي مفتوح ودبتها قدامها .. قالت: عهوووود أنتي تتدفين وولدنا لأ وش هالغش
ريهام بتأييد وهي تسكر جاكيتها: صح عهود دفي ولدنا
عهد وهي تبتسم: ماحب تبين دبتي أحس شكلي غلط
عبد العزيز وهو راجع من برا وسمع جملتها الأخيره: تولدين بالسلامه يابابا "أشر ع اصناديق الفواكه اللي وداهم المطبخ: هذا أفكادو وسفرجل نادرين الوجود دورتهم دواره بس عشانهم زينين للحوامل عاد ما أوصيك أكلي منه
عهد: تسلم ياخالي الله لا يخلينا منك
ناصر دخل بعد عبد العزيز بفتره ومعاه صناديق سفرجل وأفكادو أشر عليهم: هذول أكلي منهم ياعهد تراهم زينين
الكل: هههههههههههههههههه
ناصر ؟؟؟: وش فيكم ؟
ريهام: خلاص أرحمونا بنخصص ثلاجه للسفرجل والأفكادو كلكم ماتجون من برا إلا مع كراتين ترى مو لصالحكم عهود تصير دبه !!
الكل: هههههههههههههههههههه
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*مها وأسامه حياتهم ولا أحلى مع ريان ودانيال رغم عصبية أسامه لكن مها بطريقتها قدرت تتفاهم مع أسامه وتخفف من عصبيته ...
.
.
مها: كلن له طبعه .. وأسامه حبيبي وأبو أولادي أحبه بكل أطباعه .. من رايي العصبيه تتعالج بالهدوء .. أحياناً لمن أسكت أو أقول جزاك الله خير أسامه يقول لي آسف ولو أنه ناذراً مايعتذر إذا كان معصب لكن كسبته بذكائي .. بعكس لمن أتهاوش معه أفتح باب مسكر وأنا تتعب نفسيته وهو تتعب نفسيته ...
أسامه: شسوي بعد جابت راسي وأدبتني .. أحبــــــــــــــها ربي لايحرمني منها ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*فيصل ورزان -->>لاتعليق // أمزح بقول .. حبو بعض من لمن كانو صغار وحققو حلمهم وتزوجو .. فيصل اللي كانت رزان بالنسبه له كل حياته وقف معاها في موت أمها وواسها وبين لها أن الله مثل ماياخد يعطي وساعدها في تعبها لمن حلمت بناصر وورد .. ورزان حبها لفيصل مايقل عن حب فيصل لها تحبه وتعشقه وتخدمه بعيونها .. واليوم فيصل ورزان يعيشون الحياه بحلوها ومرها مع بعض وماليين عليهم حياتهم ناصر وورد ...
.
.
رزان: بوجود فيصل طعم حياتي يكون حلو .. والمشاكل يصير لها طعم ثاني .. وكل مشكله نحلها مع بعض ويكبر حبنا رغم كل المشاكل ومصاعب الحياه .. رغم وفاة خالتي وأمي الله يرحمهم قدام عيوني لكني لقيت الشخص اللي يحافظ علي ويحميني ويفديني بروحه .. صرت ما أبخل عليه بشي أساعده وأخدمه بعيوني بدون لا يتكلم أحس له وأنفذ كل طلباته ...
فيصل: يارزون ياحبيبتي شعور متبادل .. أنا ورزان قلبين في نبض واحد .. نكمل بعض .. ما أتخيل حياتي بدونها ربي لا يحرمني منها ...
...
رزان: فيصصصصصصل تعال
فيصل وهو جاي لها: هلا
رزان: وأنت يعني ما تعرف تمسك واحد من أولادك أقلاً بس وأنا أشتغل
فيصل وهو منزل راسه: شسوي ما أقدر أشوفك في النهار وبذات في رمضان
رزان: أقوووول خد بنتك وروح أنا وحده أرضع ومو ناقصه أصوم شهرين كفاره
فيصل لف شاف رزان ترفع شعرها قال وهو منزل راسه عشان لايصير شي لايحمد عقباه: اللهم أني صائم اللهم أني صائم
فضيله قالت لفيصل اللي قريب يصدمها وهو نازل من السلم: فيصل فيصل درينا أنك صائم قوم بس حرك نفسك نادي رزان
فيصل: يماا عاد فهمي معاناتي لو أركب لها مابنزل لكم
فضيله أنحرجت ضربت فيصل: أعقل هاااا "نادت نصور الصغنون: نصووووري عمري
ناصر الصغنون وهو يركض وضحكاته تملي المكان هرب عنها ...
ناصر أبو فيصل ع باله أن فضيله تناديه قال ببراءه: نعم حياتي
فيصل يناظر خواته اللي توهم جالسين: هههههههههههههههههههه طلع رومنسي الوالد
الكل: ههههههههههههههههه
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*دانا وفارس .. حبيت أحيركم في البدايه مع دانا وميولها لراشد مدري بس حسيت أن البنت تتأثر باللي حولها ودانا كان أخوها يحب بنت خالها وأختها تحب ولد خالها فكانت تشوف قدامها ولد خالتها وكان تخمين من طفله اللي هي غلا إن راشد راح ياخد دانا .. لكن الحياه قسمه ونصيب ودانا خدت فارس ورغم كل المشاكل اللي صارت في البدايه لكن حبهم كان أقوى من كل شي والمشكله الأخيره كانت سبب في هدوء فارس من بعد عصبيته بمعنى أصح رب ضارةً نافعه .. ولا زالو دانا وفارس يعيشون الحياه بمرها وحلوها سوا ومالي عليهم حياتهم ولدهم الوحيد جاد .. وعلاقتة دانا ببنت خالها رزان اللي حتى في الحمل والولاده الأولى لرزان وافقتها فيهاا وعسى الله لايفرقهم ...
.
.
دانا: حليت مشكلتي ياقاتل يامقتول أنا حلفت قلت لو ما أخلي فرووس يترك عنه هالعصبيه ما أكون دانا .. الحمد لله أمنيتي تحققت وفارس هدأ كثيييييييير بعكس أول ماتزوجنا .. صحيح عانيت من عصبية فارس والمشاكل اللي صارت لكن ربي جعل لي بعد عسر يسر والحمد لله ...
فارس: أنا فارس يجيبون راسي .. لكن أشهد أن الغاليه غيرتني حتى ناس يقولو لي مسحور خخخ .. صرت بااااارد ومتفاهم والكل لاحض .. يلا محلاها كل واحد يكمل الثاني .. عسى الله لايفرقنا ...
...
دانا وهي تصارخ ع جاد المتعلق في رجلينها: جاااااااااااااااااااااااد
فارس اللي توه راجع من الدوام: خير خير هالصراخ
دانا: مابقى شي ماحاسه لي مو عارفه أسوي شي
فارس: طيب ليه مانزلتي تحت يساعدونك عليه ؟
دانا: كنت تحت بس خالك جا وجلس في المطبخ وماعرفت أشتغل ركبت أكمل شغلي
فارس أخد جاد: ماعليه حبيبتي أنا راح آخده بطلع معاه الحديقه لين مايأذن
دانا وهي تمسح العرق اللي في جبين فارس: ماتقصر , إذا تعبان خليه
جاد: لالالا ألوح نينه مع بابا
فارس"قرص جاد في خده": يلا مابقى شي ع الأذان بنزل معاه شوي
دانا اللي نست المفاجئه من حوسة جاد: تيب ننتظركم "وهي تغط ع كلمة ننتظركم"
فارس: ليه بتنتظريني تحت ؟
دانا: لا هنا أنا و "مسحت ع بطنها"
فارس والفرحه مو سايعته: يعني يعني دانا أنتي حامل ؟
دانا هزت راسه وهي تشوفه مبسوط ...
فارس: يعني راح يصير عند جاد أخو وأنا بصير أبو مره ثانيه ؟
دانا: ههههه أيه وش فيك فارس ؟
فارس ضمها: عسى ربي يخليكم لي ولا يحرمني منكم
دانا بعدت عنه: فروووس أنا صايمه الليله بنحتفل
فارس: هههههههههههههه "وطلع مع جاد وهو ماوده يطلع"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*عهد وفهد .. عهد اللي حبت فهد في مراهقتها رغم أنه قدام عينها من أيام طفولتها .. وع حلم برئ تزوجو وكانت شخصياتهم متقاربه من بعض الهدوء والخدود الحمرا هع .. لكن مع بعض يعيشون حياتهم ع عكس مايشوفون الناس لأنهم مايبينون مشاعرهم ويحلون مشاكلهم بينهم وحتى لمن حملت عهد ببنتهم مريم مادرو الأهل إلا بالصدفه ومع كذا فحياتهم لها طعم خاص ويعيشون حياتهم بهدوئهم ورومنسيتهم وماليه عليهم حياتهم بنوتتهم اللي جت متأخره وأنتظروها كثير وسموها ع أسم المرحومه مريم ...
عهد: يمكن الكل تعود علي هادئه ومالي دور كثير .. لكني عايشه حياتي مع فهودي عسى ربي يخليه لي .. وماشيه ع قانون أستعينو ع أموركم بالكتمان .. هو الكتمان حلوو بس أحياناً يتعب النفسيه .. لكن إذا حياتي ودنيتي كلها يشاركني همومي فما أحس له داعي حد ثاني يعرف أني متضايقه بذات ع سالفة تأخري في الحمل .. يلا بالكتمان أنحلت المشكله ولا حد درى والحمد لله ...
فهد: أنا وعهد مطبقين قانون كتمان أسرارنا عن الناس .. والحمد لله تعلمت أني أحل مشاكلي بروحي بذات لمن توفت أمي وكبرت المسؤليه علي .. يمكن قبل كان عندي هموم وأشياء أحاتيها وللحين لكن الله كريم وهذا حال الدنيا .. لكن لمن أحس أحد يفهمني ويشاركني هموممي وينحط ع الجرح يبرى أعيش حياتي لحظه بلحظه .. وتتم الحياه في عيوني بطعم متلون ونعيشها بكل ألونها .. عسانا مانعدم أغلى أحبابنا ...
...
فهد وهو يناظر عهد: الحمد لله ع السلامه
عهد وهي لسه تهلوس: أنا ولدت ؟
فهد: أيه حبيبتي ولدتي جبتي لنا مريومه
عهد ناظرت أركان الغرفه: تيب أبي أشوفها
فهد: شفتها تهبل صغنونه الحين هي في الحضانه "أتصل لهم يجيبون مريم وأبتسم لمن دخلت السستر تدف السرير"
عهد ناظرت فهد وردت ناظرت مريم: فهد هذي بنتي ؟
فهد: أيوه ياعيون فهد , قمر مثلك
عهد: عسى ربي يخليكم لي
فهد: ويخليك لنا
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*مرام .. اللي سافرت للخارج برغم كذا كانت محافظه ع نفسها وتعرف كيف تتعامل مع الناس في دراستها وبرا .. يمكن ناس كثيرين ينتقدون اللي يدرسون بالخارج بس البنت اللي تحافظ ع نفسها سواء في بلدها أو في الخارج .. المفاجئه أنها نزلت المملكه وتقدم لها واحد من أصحاب عمها كان سفير سعودي محترم .. ووافقت عليه وتزوجو ...
...
مرام..صدمتي محد يتوقعها لمن تقدم لي يونس بغيت أتغطى من الفشله .. لأن صار لي موقف معاه أول سنه لي بالجامعه كانت بلكونة غرفتي التبديل زجاجها عاكس وهو يشوفني وبما أنه محترم قال لي (أسمحي لي بس ترى زجاج غرفتك التبديل عاكس) كنت أبي أختفي ولا ماشافني إلا واحد من البلد وصديق عمي !! يوم تقدم لي صدمــــه ...
يونس وهو يناظر مرام: سرحانه في شنو ؟
مرام: هههههههه تذكرت أول موقف جمعنا
يونس: هههه الحمد لله أني أنا اللي شفتك لو واحد من البريطانيين كان أنبسط لهالمواقف
مرام: اللي يشوفك ما أنبسطت عارفتك زين يوم شبعت من المناظر قلت لي
يونس: ههههههه حرام عليك إن بعض الظن إثم
مع السوالف تغير الموضوع , مرام: باط جبدي الثاني اللي في بطني
يونس أبتسم: بس شعور حلو أن يكون عندنا توئم
مرام: أبي أجهز كل مره مانشوف إلا واحد منهم اللي هو ولد والثاني شنو ولد ولا بنت لهدرجه يستحي مدري تستحي مايبونا نشوفهم
يونس: تدرين أنا أتمنى أنها بنت عشان تروح هي وأخوها بعثه
مرام: هههههههههههههه ماشاء الله من الحين مخطط لمستقبلهم !!
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*

*ملاك .. حبيت أنبه ع نقطه أن أحياناً الأهل يغفلون عن البنت في فترة مراهقتها بدون قصد فممكن أنها تنحرف أو تتأثر بصديقاتها .. لكن الحمد لله أهلها أنتبهو لها وهي ع وشك أنها تنحرف فقدرو يتداركون الوضع ويحلون المشكله .. وقريب راح تصير ملاك عروس ع واحد ماتتوقعوه أو يمكن توقعتوه (وائل) ...
.
.
ملاك: مدري شاللي خلاني أروح بهالطريق .. لكن أحس النت يجدب لأشياء غصب عني حتى لو كنت حاطه لي خطوط حمراء ما أتعداها .. لكن الشيطان شاطر شوي شوي ماصحيت لنفسي إلا لمن نبهوني أغلى ماعندي عسى ربي لايحرمني منهم .. نصيحتي أن هالأشياء بتكون مجرد تسليه ودقايق ننبسط فيها وتعدي ممكن أننا ننسها أو نذكرها وننبسط منها أو نتضايق لذكرها .. لكن اللي مثلي راح يكون هالشي عبره له إذا حصل .. تمنيت أموووت مليون مره لمن حسي بالغلط اللي أسويه .. ولليوم وأنا ألوم نفسي ...
...
ملاك..كنت جالسه في غرفتي وحدي متضايقه صحيح أني تركت عني كل هالخرابيط لكن يظل لها أثر سيء يمكن أثبت لأمي وخواتي أني تغيرت .. لكن أخوي فيصل بكره ملكتي وهو للحين ماجا لي يشوفني يسلم علي ببرود .. خايفه أن أخوي لسه شايل بخاطره علي وينظر لي ع أني أنسانه منحرفه ووين ماجاها الهواء يطيرها ...
فيصل فتح باب غرفة ملاك بهدوووء لقاها منسدحه ع السرير ع باله نايمه لف بيسكر الباب نادته ...
ملاك بصوت مغبون: فيصـــــــــل
فيصل: هلا ملوك
ملاك..من زمان ماسمعت أخو يناديني ملوك لا شعوري رحت ضميته هذا أخوي الوحيد أبيه يرضى عني وفكرته تتغير عني ...
فيصل المستغرب من ردة فعل ملاك: ملوك حبيبتي وش فيك ؟
ملاك لاحياة لمن تنادي كل ماتكلم تتمسك فيه أكثر ولا هي راضيه يبعد عنها كانت تردد كلمات فيصل مايفهمها ...
بعد نص ساعه وفيصل يحاول يهدأ ملاك ويفهم منها السالفه وهي تبكي , فيصل رفع راسها عن كتفه: ملوك روحي دورة المياه غسلي وجهك وأهدي وتعالي فهميني وش صاير لك
ملاك هزت راسها وسوت اللي قال لها عليه فيصل .. رجعت وبيدها إكلينكس وتمسح دموعها اللي تطيح ع خدها لا إرادي ...
فيصل: ملوووووووك خوفتيني وش صاير
ملاك وهي تشهق في البكي: فيصل أنا آسفه
فيصل: ع شنو ؟ !!
ملاك: عارفه أنك شايل في قلبك علي وودك ربي ياخد روحي ويفكك مني و .........
فيصل قاطعها: بل بل بل .. أنا مو حقود لهدرجه , ع شنو كل هذا ؟
ملاك نزلت راسها: عشاني كنت قبل أ................
فيصل قاطعها: أنتي قلتيها قبل , وأنتي شاللي مبكيك الحين ؟
ملاك وهي تبكي: لأني أشوفك تصد عني وتعطيني نظرات تكرهني في نفسي أكثر وإذا تناقشتو في موضوع وطرو الجانب السيء منه تناظرني .. حتى نصور وورد لمن آخدهم طوالي تجي تاخدهم مني كأنك تقول مابي هالنجسه تنجس أولادي .. وإذا طلعنا تعطي الكل إهتمام إلا أنا
فيصل وهو منصدم: أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا !!!
ملاك وهي تشهق في البكي: أيوه أنت
فيصل: ملوك وربي مو قصدي ولا فكرت أصلاً في هالأشياء
ملاك: فيصل أنا مو بزر أنا أفهم وأتأثر
فيصل: وربي ملوك مو قصدي هالشي يمكن أنتي تتوهمين عشانك حاطه في بالك هالأشياء ومتوقعتها مني وبعدين هالسالفه مو صايره الأمس أو اليوم هالسالفه مرت عليها سنوات مو غبي أنا عشان أحاسبك ع شي من سنتين أو أكثر
ملاك تأثرت من كلام فيصل وزادت في البكي ...
فيصل: عمري ياملاك ماشلت في قلبي ع وحده من خواتي , حتى لو غلطتي مجرد يتصلح سلوكك أسامحك ليه أنا أنسان وكل أنسان يغلط
ملاك: ..............................-->>قالتله عمرها تبكي ...
فيصل ضربها بمزح: ملكوووو ماعندنا عرايس يبكون
ملاك..تعجبني أبتسامة فيصل أخوي أحس لها معنى , بشرته القمحيه وعيونه العسليه واللي محلي أبتسامته الغمازه اللي في خده ع جهة اليسار وفكه اللي تفصيلته تبين كل أسنانه المرتبه .. غصب عني أبتسمت ...
فيصل اللي تعب يراضيها: هالدلوعه هذي والله مو مصدق أنك كبرتي وبتصيرين عروس طول عمرك بتضلين في عيني دلوعتنا الصغيره , إلا ملكوه طلعتي كل اللي في قلبك ولا في شي بعد شايلته في قلبك ؟
ملاك وهي تشهق: أيه بعد خواتي كلهم لمن أنخطبو جلست معاهم وسولفت لهم عن رجالهم إلا أنا
فيصل قرص خدها: والله أنك تجيبين أفكار مدري من وين , خواتك أزواجهم أصحابي بس وائل ما أختلطت معه كثير علاقتي فيه سطحيه فاللي علي أني سألت عنه مع بابا والله ماحطيت في بالي شي ملوك وش فيك ؟
ملاك ضمته: أحبك يا أحلى أخو في الدنيا
عهد دخلت وملاك ضامه فيصل قالت بطناز: لا حوووووول ملوك تبين تتعودين ع الحضون من الحين
ملاك أنحرجت وبعدت عن فيصل وراحت في تفكيرها وتوترها ومحاتاتها ع اللي راح يصير بكره ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*سيف وحنين .. يمكن بدايتهم غريبه وبذات أن سيف ماقدر يأذي حنين عشانه يحبها وهذي بالناذر تحصل للأسف شبابنا لمن تحصل لهم فرصه أنهم يختلون ببنت بجمال حنين يمكن أن الشيطان يدخل بينهم مع العلم أن (مامن رجل أختلى بمرأه إلا والشيطان ثالثهما) -->>بما معناه , وكانت مجازفه لمن قامت حنين تتواصل مع سيف ولو بالمسجات ممكن أن ولد مثل سيف يتركها لكن الحمد لله تزوجو ورغم المشاكل اللي صارت لهم إلا أنهم قدرو يتغلبون عليها ويعيشون الحياه مع بعض بكل ألوانها مع بناتهم فدك وفداء .. وبنتظار ولي العهد ...
.
.
حنين: مجازفه لمن تواصلت مع سيف بالمسجات سيف قبل الخطوبه أعتبرها لحظة طيش أو لحظة غباء مع أحترامي لنفسي .. صحيح أني ساعدته وكانت نيتي صافيه بس لو حد درى راح أروح فيها .. مدري كيف أنا سويت هالشي لليوم متفاجئه من نفسي .. كان بإمكان ولد مثل سيف أن يساعده رجال أو شيخ ياكثر الرجال الملتزمين والشيوخ .. لكن قلت هالشي عقب ماطاح الفاس في الراس مافكرت في هالشي لحظتها .. الحمد لله اللي صار صار والله جاب العواقب سليمه .. المهم عندي علاقتي الحين مع سيف وبنوتاتنا والبيبي ...
سيف: للحين مو مستوعب اللي صار .. رغم أني تواصلت مع حنين بالمسجات قبل الخطوبه لكني محترمها وأحبها وواثق أنها ماتواصلت مع حد غيري .. بس أحس أن كل شي في حياتي غريب حتى الطريقه اللي حبيت فيها حنين وتزوجتها كل شي غريب .. والمشاكل اللي صارت لنا .. الحمد لله رب العالمين ع النعمه اللي ربي عطاني وياها .. نصيحتي أن مو كل الشباب مثلي وأصابعي ماهي سوا ومو أي ولد يكلم أو يتواصل مع بنت راح يتزوجها مع أحترامي ...
...
حنين وهي تركض وراء فدك وفداء: تعااااااااااااالوووو تغدو وجعتو رااااسي
سيف اللي صحى من النوم ع صوت صراخهم: وش فيكم ؟
فداء راحت وراء حنين: أنااا ماتعبت ماما هذي فدك
فدك: لا أنتي "وقامو يتهاوشون"
حنين: عززز الله ولدت ولاده مبكره من بناتك
سيف: فــــــــدك فدااااااء خلاص
فدك-فداء بصوت واحد: آثفين
سيف: يلا أعتذرو للماما وأخوكم
قامو يسلمون ع حنين ويبوسون راسها , فداء برجتها جلست ع بطن حنين ...
سيف: فدااااااااااءء لا تعورين الماما وأخوك
فداء باست بطن أمها واسها: آثفه أخويي وماما بعد أنا آثفه
حنين ضمت فداء: مقدر عليها هذ عجوز قريييح اللي يشوف هي الكبيره
سيف: تذكرني برانيوه أختي لمن كانت صغيره نفس الحياله والحركات
فداء: تيب ماما يلا حطي الغداء بابا جوعان
حنين-سيف ضحكو ع حيالة فداء: هههههههههههههههههه
سيف: والله وصرتي تتوسطين فيني مثل الرجال اللي يجلسون جنب الشيخ في المجلس ويآكلون الأكل اللي جنب الشيخ كله والناس ع بالهم الشيخ اللي ياكل
حنين: هههه بنتي هذي فيها عرق خفة دم ولقافه غير طبيعي
سيف: فداء خدت رجة رانيوه وفدك خدت هوءك , واللي في بطنك بياخد مغامراتي
حنين: ههههههه لا تكفى بس ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*


اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

*هدى .. الدخيله في حياة حنين وسيف وحاولت كذا مره أنها تنتقم وتخرب حياتهم لكن حبهم كان فوق كل شي للأسف في ناس مثل هدى في مجتمعنا أستغلت كبر أمها وأبوها في السن وصارت تبيع شرفها في وسط بيتهم وتأكل أمها وأبوها من فلوس حرام لكن نهايتها أن فضيحتها ع كل لسان ومافي ولد يتزوج بنت مثلها فصارت هدى لعبه في يد اللي مايخافون ربهم أمثالها وأمها تسمع كلام الناس لكن ماتصدقهم ...
...
هدى وهي ترتجف: لالالا يما لاتخلينها تدخل
أم هدى ببراءه وع بالها أن صديقة هدى اللي جايه وهو أساساً ولد تعود يقول لأم هدى أنه صديقتها وتدخله غرفتها قالت: يايما البنت من زمان تنتظرك
هدى..ليه أتغلى كذا ولا كذا أنا تعبانه أقلاً أرفه عن نفسي شوي , قالت: خليها تركب لي الغرفه يما
: هلاااااااااا والله باللي تتغلي علينا
هدى ضحكت بمياعه: ههههههههههههه شدعوه بس يالحب النفسيه ماتساعد
: الحين نعدل لك النفسيه وأبو النفسيه
هدى: أول هات ماعندك
: الحين أوريك كل ماعندي "حملها وهدى مبسوطه خلى جسمه داخل البلكونه ويدينه اللي فيها هدى برى وهو ناوي يرميها من الطابق الثاني ...
هدى بخوف: أكيد أنت تمزح صح "هزته: نزلني
: مو أنا اللي وحده مثلك تسرق فلوسي وتاخدني كتسليه وأسكت
هدى..كذا ولا كذا راح أموت لكن مو أنا اللي أموت هالموته وأسكت له ولأشكاله ...
"بحركه منها الولد ماحط حساب لها حطت ثقلها كله ع يدينه لين ما طاح هو معاها من الطابق الثاني .. ماتو وهم غارقين في المعاصي .. ماتو شر موته .. مابقت غير فضيحتهم ع كل لسان لكنهم راحو والفضيحه والفاجعه صارت ع راس أهلهم .. فكو المجتمع منهم لكن فضيحتهم ع كل لسان لكن ربي مايضرب بعصا .. والله لا يجعل في مجتمعنا ناس أمثالهم ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*رانيه وراشد .. رانيه اللي رسمت الإبتسامه ع وجوهنا بضحكها وهبالها وكانت محبوبه عند الكل ولقافتها وصلتها لراشد وع قولها في مثلها المشهور (في اللقافه ثقافه) .. يمكن أحياناً تكون الصدف سبب في جمع قلبين مثل طيحتها في ملكة دانا ودراستها في جده .. ونسيت أقول لكم رانيه وراشد تزوجو وينتظرون ولي العهد ...
.
.
راشد: رغم أني أفتقدت أشياء كثيره من لمن كنت صغير لكن ربي ساعدني وقدرني أني أكون نفسي وأحقق نجاح وأساعد غيري .. وطموحي كان له دور كبير في نجاحي .. ورزقني ربي برانيه اللي عوضتني عن حنان الأم والأبو وقريب راح أصير أبو وراح أربي ولدي أحسن تربيه عشان يصير مثلي وأحسن مني ...
رانيه: لمن أشوف مكانتنا الإجتماعيه أنا وراشد أحمد ربي وفي نفس الوقت أنبسط أن أحنا أتفقنا وباللي نقدر عليه حققنا أكبر نجاح .. والحمل حيل متعبني الله يعينني ويعن راشد ع دلعي ^_^ ...
...
رانيه اللي كانت راجعه من ملكة ملاك وهي معصبه لأن سرقو جوالها ...
راشد وهو يتلثم بشماغه ع شكل رانيه وهي تدعي ع اللي سرقت جوالها كان شكلها يضحك , قال: خلااااص رانيوه مابتعيش المره ع دعواتك
رانيه: خليني أبرد قلبي .. عساها ياربي ماتضل عساها أنفلونزا الخنازير عساها تصدمها سياره ولا تلاقي لها أسعاف "ضربت راشد ع فخده: وأنت مامنك فايده أدعي عليها معاي
راشد يستهبل: أنتظري بس أتوضأ تستجاب الدعوه أحسن
رانيه: والله فيني حره أمبى أعرف من اللي سرقت جوالي
راشد: لاتحرين نفسك أنتي حامل وبعدين جوال بداله ألف بكره رجعتي من الدوام أجيب لك معاي جوال
رانيه: أدري فيك مابتقصر .. بس منقهره كيف هذي سرقت جوالي لهدرجه مافيها ضمير لكن كله من العواين اللي تقول رانيه من خدت راشد وهي كل يوم جوال واللي تقول .....
راشد: الناس ماترحم يارانيه بس ولا يهمك راح آخد لك اللي أحسن منه
"دخلو غرفتهم ومانامو إلا يووووم خلصت رانيه دعواتها ع اللي سرقت جوالها .. شوي إلا يصحى راشد ع صوتها تبكي ...
راشد: بسم الله حبيبتي وش صاير لايكون عشان الجوال ؟
رانيه وهي تبكي: أحس نفسي مختنقه أبي أطلع
راشد وهو نعسان ويجبي قام بدل ملابسه وغسل ع السريع وطلع مع رانيه .. وصلو الكورنيش وقامو يمشون ...
رانيه أشرت ع كرسي فيه شباب: أبي أجلس ع هذاك الكرسي
راشد: أنجنيتي ماطاحت عينك إلا ع هذاك الكرسي ياكثر الكراسي كثراه في الكورنيش خل نجلس ع اللي جنبه
رانيه: مابي مابي أبي هذاك الكرسي روح قومهم
راشد أستسلم وقوم الشباب من الكرسي وجلسو هم شوي وقالت رانيه تعبت وتبي ترجع البيت ...-->>الله يعينه عليها وتولد بالسلامه يارب ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*فتحي ونهى .. يمكن ماتكلمنا عنهم كثير أو أغلبكم مايعرفونهم .. أذكركم أن فتحي ولد أم تركي اللي كان سكانه مرته .. ع رغم أنه هو الرجال إلا أن زوجته متحكمه فيه وحتى ع أهله وكان يحبها بغباء لدرجة أنه كسر خاطر أخته عبير عشان زوجته .. لكن رب العالمين أحياناً يبتلي الأنسان عشان يراجع تصرفاته وينتبه لنفسه فلمن الله عطاهم ولد معاق تحسنت علاقة نهى مع أهل زوجها وأنتبه فتحي من غفلته وأعتذر لأهله وصارت علاقته مثل ما المفروض تكون من زماان وقدرو هو ونهى يتفاهمون بشكل طبيعي ...
...
نهى: لا نتأخر ع موعد الولد
فتحي: إن شاء الله بس تصدقين نهى أحسه يوم عن يوم يتحسن بفضل الله
نهى أبتسمت: الحمد لله
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*

*جاسر .. اللي كان الأخو اللي تتمناه كل أخت والولد اللي تتمناه كل أم اللي وقف في وجه الكل عشان أخته .. ولمن قرر يتزوج طلب في زوجته شي واحد (تحب أهله وأمه وأخته بذات) الله رزقه بالزوجه اللي تسعده وسبحان الله ع أنه ماتشرط إلا أنه أخد بنت تقول للقمر قوم وأنا أجلس مكانك يمكن تكون صدمه بالنسبه لكم أن جاسر تزووووج سديييييم ...
.
.
سديم: ع أني عشت حياتي صعبه وأمي وأبوي منفصلين ومات أبوي .. لكن جاسر عوضني عن كل اللي فقدته صار حياتي وروحي وعمري وحبيبي اللي ما أقدر أعيش بدونه ...
جاسر: عمري ماشفت ولا راح أشوف أنسانه بروعة سديم .. حبي لها أكبر من كل شي ...
...
سديم بدلع: جااااااسر جسووووري
جاسر طلع لها من وراء الباب وباسها في خدها: عيووونه قلبـــــه عمـــره
سديم بنفس نبرة الدلع: تقبل الله
جاسر: منا ومنك حياتي , كل عام وأنتي بخير
سديم: وأنت بخير
جاسر جهز محفظته بيعطيها عيديتها طلع من محفضته عديتها وقال: لحظه أول شي راح أعطي أمي
سديم أبتسمت: أكيد لو مافيك خير لجنتك ونارك مستحيل يكون فيك خير لي
جاسر ضمها بحنان: فديت الفاهمه
سديم وهي ع صدره: تصدق جاسر وجودي جنبك أغناني عن أشياااء كثيره .. كنت أسمع البنات يتكلمون عن أبوانهم في العيد وكل يوم .. لكن أنا ماكنت أشوف أبوي إلا يوم العيد .. السنه أبوي ميت ماجا عطاني عيديتي .. ما أتصل قال لي أستعدي بنطلع رحله .. الله يرحمك يابابا ...
جاسر ضمها: الله يرحمه حبيبتي .. أنتي عندك أم بالدنيا
سديم: وهذا اللي مخليني أعيش لليوم لأن أمي ماخده دور الأم والأب في حياتي .. حتى لمن مات أبوي ماتغير علي شي ماكنت أشوفه لكني ذكرته يوم العيد لأنه كان يذكرني في هاليوم بس ...
جاسر أبتسم: وأنا أذكرك في كل يوم
سديم: وأمي بعد
جاسر: سدوووووووووووم قمت أغار من عمتي لا أمنعك عنها
سديم: لا والله .. أنت تعرف أن أمي هي صديقتي وجنتي وناري و......................
جاسر قاطعها ببوسه: وأنا زوجك وحبيبك وكل حياتك
سديم ناظرته بغرور: ياوااااثق
جاسر: ليه مو من حقي أثق ؟
سديم وهي تحط راسها ع صدره وتمسح ع ظهره بيدينها: ياقلبي أكيد من حقك توثق
"بعد دقايق من اللي هم فيه نزلو يسلمون ع الأهل ويتغدون معاهم .. بعدها طلعو راحو عند إيمان يتعشون عندها .. بعد ماطلعو من عند إيمان جاسر أقنع سديم تسلم ع أهل أبوها أقلاً بس تسلم وهو ينتظرها بره"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*عبير .. البنت المتعلقه في أخوها اللي كان أخوها هو صديقها وحياتها كلها .. ع الرغم أن بنت أختها تزوجت قبلها وهي أصغر منها لكن صدرها كان رحب وسبحان الله .. الله عطاها الزوج اللي تتمناه كل بنت ع دين وخلق ومال وجمال يمكن عرفتوه هو عبد الله صديق راشد ...
*عبد الله .. الولد الطيب اللي الكل يحبه فقد زوجته وتأزمت نفسيته وجلس 3سنوات بدون زواج ويمكن مال شوي من الفراغ اللي في قلبه بس كان عنده الأخو والصديق اللي ينصحه ومايرضى له يروح بهالطريق وساعده .. إلى أن الله أراد وزقه ببنت ولا كل البنات (عبير) يمكن لقى صعوبه أنه ينسى خطيبته الله يرحمها وكان ينادي (عبير) في بداية خطوبتهم (سجود) لكن عبير بطيبة قلبها قدرت تكسبه وتخليه مايشوف غيرها ويذكر سجود بالخير ويدعي لها بالرحمه ويعيش أيام حياته مبسوط مع زوجته ومايشوف غيرها ...
...
عبير ودبتها قدامها أستقبلت عبد الله اللي توه جاي من المسجد ...
عبد الله: تسلم لي الغاليه , عيدك مبارك
عبير: من العايدين ياقلبي
عبد الله: هاا أخبارك اليوم ؟
عبير: الحمد لله , تأخرت حبيبي
عبد الله: شسوي عيد وزحمه والشيخ طول في الصلاه وبعدها قرأ أدعيه وأستحيت أطلع من المسجد
عبير: في ميزان أعمالك ياربي , كان نفسي أروح معك قسم النساء لكن سلّم وأنا بدبتي
عبد الله: ههههههه , ترى أتصلو علي ينتظروننا ع الغداء
عبير: وأنا جاهزه بس كنت أنتظرك
عبد الله وهو واقف عند المرايا ينتظرها تخلص: طيب لا تطولين
عبير فاجئت عبد الله ركبت فوق الكرسي اللي قبال التسريحه لين ماوصلت مستوى راس عبد الله وهي تعدل شماغه ...
عبد الله ماتحمل شكلها: هههههههههههههههه عبور أعقلي ههههه عبور لا تطيحين
عبير مسويه نفسها جديه: يلا عاد أوقف مثل الناس لا يخترب شماغك شوي وبخلص
عبد الله: لاتطيحين هههه عبيرووووه مو بايع عمر ولدي
عبير مسويه نفسها سوبر مان تبي تنط وتعرقلت عبد الله مسكها ...
عبد الله: شفتي أنك دبه لو بعدت عنك شوي كان طحتي .. مو صااحيه
عبير: شسوي متعوده ع نفسي رشيقه وجسمي خفيف بس ولدك الله يهديه ع الله بس يرجع جسمي
عبد الله: يارب "قال بسرعه وهو يجلسها ع الكنبه: شوي شوي واجي عبوره مو تتحركين
عبير وهي متروعه: طيب
عبد الله جاب باقة ورد وهو ينفخ من الركض طوالي حطها عند أنف عبير وهو يحركها ...
عبير: عبوووودي بعدها عني
عبد الله برومنسيه: خليها تاخد عبيرها منك
صحاهم من اللي هم فيه صوت الجوال , رد عبد الله وهو منقهر عشان الجوال خرب عليهم الجو: ياخي ماتقدر تفك الناس من خشتك ؟
راشد: هههههههههههههههههههه الظاهر أني متصل في وقت غلط
عبد الله: زين أنك عرفت , أخلص علينا وش تبي
راشد يناقره: كيفك عبووور
عبير اللي تسمعه لأن عبد الله حاط الجوال سبيكر: بخير الحمد لله كيفك وكيف بنت أختي ؟
راشد يناقرها: قلنا عبود أنتي وش دخل خشتك توني مكتشف أن أسمك عبود
عبد الله: ولا حد يزعل مرتي هو فرق حرف واحد
راشد: لا إله إلا الله حتى التدليع يسمعونه مثل بعض حتى الحروف ماقامو يفرقون بينها
عبد الله ضم عبير: لأننا مخلوقين لبعض أنا عبد الله عبود وزوجتي عبير عبوور
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*وافي .. الشاب الطموح اللي يحب دارسته يمكن لاحظت شي في الشباب أنهم يبون حوريه من الجنه ويتشرطون لمن يقررون أنهم يتزوجون ويتعبون أهلهم وهم يدورون لهم عروسه .. لكنه تزوج بنت أقتنع بجمالها وعاش معاها حياه سعيده .. رغم أن مو الكل يحسها بالجمال اللي طلبه وافي لكن سبحان الله هالشي من رب العالمين أنه يوفق بين القلوب ويخلي الزوجه في عيون زوجها غير كل البنات والزوجه بعد تشوف زوجها غير عن كل الأولاد ...
.
.
وافي: قوه حبيبتي
رجاء بتعب: يقويك
وافي جلس جنبها: وش فيك ؟
رجاء: مدري مو قادره أقوم من ع السرير من صحيت أحس بصداع فضييييييييع وحايمه كبدي مو قادره آكل شي
وافي: قومي قومي نروح المستشفى
رجاء تدلعت شوي في النهايه أقنعها وافي وراحو للمستشفى ...
الطبيبه طفشتهم تسأل: طيب ممكن يكون في حمل
وافي: يادكتوره تونا متزوجين ماصار لنا شهر
الطبيبه: نشوف ماراح يضرنا شي تحصل كثير
رجاء: لالا أنا متأكده أني مو حامل بس تعب
الطبيبه: يمكن تكونين حامل من الخطوبه
وافي رفع صبعه في وجه الدكتوره: والله والله ماسوينا شي
رجاء ضحكت ع أنفعال وافي وكأنه بزر في الروضه يبي يقول إجابته: هههههههههههههههه
الدكتوره: هههههه , براحتكم لكن بعض الأدويه تأثر ع الحمل
وافي: حمل وحمل قلنا لك مافيه حمل
في النهايه حطو ع رجاء مغدي وكالعاده عطوها وصفات .. ركب وافي السياره وفي يده كيس الأدويه .. قال: صرتي زينه حبيبتي
رجاء تستهبل: لا لسه أنا رجاء
وافي قرصها في أنفها: هههههههههههه دلوعه
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*حور .. من صغرها كانت صاحبة ملاك ولليوم أحلى صداقه أن الصديقات يكونون قلبين بنبض واحد .. رغم أن ملاك أنحرفت شوي إلا أن حور قدرت تحافظ ع نفسها مع أن صديقة روحها ملاك أنحرفت شوي لكن فرحت لصديقتها من كل قلبها لمن أنحلت مشكلتها وقدرو أهلها يحلون الموضوع قبل يكبر الموضوع .. والله حقق أمنيتهم اللي كانو يتمنونها بهبال أنهم يسكنون في بيت واحد وياخدون توائم أو أثنين يقربون لبعض .. ملاك تزوجت وائل أخو رانيه وحور تزوجت ولد خالته محمد وصارو في بيت واحد ملاك في الطابق الأول وحور في الطابق الثاني ...
.
.
حور نزلت شقة ملاك: قوووه مليك
ملاك: يقويك , وين حمودك عنك ؟
حور: ع قلبي هو تعباااان
ملاك: صدقتيه أنتي أكيد يتدلع عليك وأنتي مصدقته
حور: هههههههههههه يالدبه عن جد تعبان تونا راجعين من المستشفى
ملاك: أوووب أووب كل هذا ووائل مايعرف !!
حور: أنا الحمد لله توني تطمنت أنكم عايشين يتهيأ لي حمودي مامرض إلا من محاتاته لكم .. ميتييييييييييين مانسمع لكم ولا صوت ولا نفس
ملاك: ياخي عرسان جدد عندهم أمور لازم يخلصونهم
حور ضربتها ع ظهرها: دبببببببه وخري عني بس بروح لحمودي أبرك لي من مقابل وجهك
ملاك: مررررررره عندي وؤلي القمر وش لي بالنجوم !!
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*أنهار .. البنت المجده اللي كانت موفقه بين دراستها وهوايتها وشغلها في مشغل أمها .. حنونه ع أهلها وحبوبه وحركيه حياتها كلها شغل .. الصدفه جمعتها بموسى في سفرهم رغم أنهم ماحبو بعض قبل الخطوبه ويمكن مافكرو في بعض لكن الله كاتبنهم لبعض .. وأبشركم ترى أنهار حامل ومتنسيه ع موسى من تشوفه تقلب كبدها-->>مسكين ياموسى .. هو ينام في بيتهم وهي تنام في شقتها ...
...
موسى كالعاده أشتاق لأنهار وسوى مغامره وراح شقتها: أحم أحم أنهااري
أنهار اللي كانت جالسه ع الكنبه شافته وأستفرغت كل اللي في بطنها: أطلــــــع برى موسى حرام عليك
موسى طلع وتسند ع الجدار: الله يعينني بس لين ماتولدين "ناداها من وراء الباب كالعاده: كيفك ؟
أنهار: الحمد لله بس يرحم والديك لا تدخل مدري وش ماكل أنت
موسى"شنو اللي وش ماكل توني مفرك أسناني" قال يجاريها ويتطنز ع حضه: ماكل ثوم طال عمرك
أنهار: أيه أنا قلت مره مره الريحه لاتطاق روح فرك أسنانك
موسى تنهد: إن شاء الله
"وتمو ع هالحال لين ماولدت أنهار بالسلامه ورجعت المياه لمجاريها^_^"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
*سمانه وخالد .. سمانه اللي فقدت أمها من صغرها وعاشت في عند مرت أبوها وكانت حياتها ضرب وأهانات وشتايم وكانت تعيش في بيت مايشجعها ع أنها تكون بنت مؤدبه وشاطره ومؤمنه وتخاف ربها كانت تعيش بين أخت منحرفه وأخو خمار ومنحرف لكن سبحان الله , الله ماضيعها .. لقت لها اللي ينصحها وقدرت تتفوق في دراستها .. والصدفه جمعتها بإنسان ولو أنه مايعرفها أشتغل بفلوسها وكون نفسه وفي النهايه تزوجاها بصدفه ماكانت تخطر ع بال حد .. ورغم الصعوبات والمشاكل اللي مرو فيها سمانه وخالد وأبرزها عدم رضا أهل خالد بسمانه وتأخر سمانه في الحمل وكلام الناس إلا أن قدرو يتغلبون ع كل الصعوبات ...
...
خالد قبل يروح العمل راح يبوس بنوتته الصغنونه اللي توها في اللفه: بابا أنا بروح العمل أجيب لك ريال لا تتعبين ماما"الصغنونه قامت تطلع أصوات وتناغي ببراءة الطفوله"
سمانه: خلودي خلودي شوفها تضحك
خالد جلس جنب سمانه وهم يلعبون مع الصغنونه: قمر سمسوم طالعه عليك
سمانه أبتسمت رغم الصعوبات والآلام اللي قاستها في الحمل والولاده إلا أن سعادتها ماتنوصف عشانها قدرت تسعد خالد ...
خالد: يلا حبيبتي أنا رايح الدوام توصيني بشيء؟
سمانه: سلامتك يالغالي دير بالك ع نفسك وأنتبه للطريق
خالد وهو يسمع نصايحها أشر ع عيونه: من عيوووني وأنتي ديري بالك ع نفسك والصغنونه
سمانه..بعد ما طلع خالد ضميت بنتي لصدري عسى ربي يخليهم لي ولا يحرمني منهم هي وأبوها وأخوها ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*

*شهد وبسام .. حبيت أناقش موضوع فك الخطبه .. ممكن العصبيه وعدم التفكير في عواقبها يفقدك أنسان غالي يمكن يرجع لك ويمكن يروح عنك بدون لا تعتذر له ولا تودعه .. شهد اللي عاشت مع مرت أبوها الطيبه لدرجة السذاجه وكانت سبب لإنحراف بناتها بدون لاتفكر بعواقب طيبتها وتساهلها مع بناتها وهم مراهقات .. شهد رغم أنها أنخطبت صغيره لكن كانت الخطوبه أنقاد لها من الإنحراف وراء خواتها ع الظروف اللي مرت بها وفك خطبتها بسبب غلطة أختها .. يمكن هالشي الكل تضايق وزعل عشانه لكن هالشي زيد إيمان شهد وقربها من ربها أكثر .. بعد رجعة شهد لزوجها والحاله النفسيه اللي صابتها وكرهها للحياه بإرادة بسام وتمسكه في شهد قدر يبني معاها حياه سعيد ويفتح معاها صفحه جديده وينسيها كل اللي شافته من مر في حياتها ...
...
بسام..كنت أسوق السياره مثل مجنون وأقطع الإشارات كان بودي حد يوقفني يقول لي ليه تقطع الإشارات .. كنت أبي أصرخ أقول للعالم كله مرتي بتولد أنا بعد ساعات راح أصير أبو وحبيبتي وزوجتي راح تصير أم ...
,’بالإراده نهدم المستحيل,’
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
راح يوحشوني شخصياتي .. راح يوحشني فيصل وجرئته-->>جب لاتعطيك رزان كف ع عينك .. ورانيه وهبالها وصراخها .. وهنادي وخفة دمها .. وراشد وحبه لشغله .. وعبير وجاسر ومناقرهم مع أم تركي .. والثلاثي المرح اللي في المجمع السكاني رؤى-ريهام-هناي وعروستهم الجديده رانيه اللي كلمت شلتهم وصارو رباعي راح توحشني سهراتهم .. والبنات وحفلاتهم وأسفارهم .. غلا السي أن أن ووكالة الأنباء تبعها .. عهد وفهد وهدوئهم ورومنسيتهم .. رزان وسوالفها وقت حملها .. نسيم وناسا وتجسس ملاك عليهم ههههه ياحليلهم ينعدون من الأبطال .. ملاك وحور وخططهم بعد زواجهم .. راح يوحشوني اللي تابعوني وشجعوني وراح توحشني تعليقاتهم ...
واللي ماذكرتهم يسمحون لي بس دموعي طاحت يعز علي فراقكم ...
أنا يالــي ذايــب فــي هـواهـم.. ~
روحـي مـاتـتـحـمـــل جفـاهـم.. ~
عينـي مـاتـغـمـــــض بـلاهــم.. ~
روحــي مــاتـهــــوى سواهـم.. ~
أنـكتـــب في أسمـــي غلاهـم.. ~
قلمي تعب من وصـف حلاهـم.. ~
الله لا يـحـرمـنـــــــي منهـــم.. ~
.
.
.:دانهـ العشآق22:.


اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©




ـــ




بكــــــــذا اكتملت الرواية

انتظروني بالمجلس بعد شويات بروابط التحميل

وبرواية جديده من نقلي مكتمله بإذن الله

قراءة ممتعة

تحيتي





اسطوره !


اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

معليش احبابي في جزء ناقص

بس بروابط التحميل راح تلاقوا موجود

تفضلوا الجزء الناقص الجزء الـ 16

اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©


ذايب في هواهم
((الجزء السادس عشر))
بسم الله الرحمن الرحيم
((المستجدات في هذا الجزء
-اليوم الخميس حنين-إيمان-وافي-أنهار ,, صار لهم يوم من وصلو الطائف ...
تابعونا))
"(تذكرني) إذا فقدت الأمان ..
أنا لك فأي وقت و مكان ..(تذكرني) إذا شتتك الزمان .. وربي لألمك و أضمك ثم أنسى اللي كان
(تذكر) صاحب مايوم خان ..
لو رجعت له (مجروح) تلقى به ((حنان)) ..."
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه3:30م في فيلا عبد العزيز ...
رزان..الليلة جمعة العائله الكريمه في بيتنا قبل يوصلون باكل لي شي حدي جوعانه من لمن صحيت سلمت ع أمي وأبوي ورديت ركبت جلست ع النت ونسيت نفسي ,, رتبت شكلي كنت لابسبه بجامه سبورت من ((بي أتش أس))برمودا لنصف الساق وبلوزة جبنيز بالون الأصفر مع الأبيض اللون عاكس ع بشرتي مطلعني بيضه جبت شعري اللي مربوط بشكل ذيل الحصان ع جنب وضبطت قدلتي ونزلت شفت بيت عمتي توهم واصلين عادي متعوده يشوفيني بالبجامه مو أول مرة خخخخ لأن يوميا رسمي يا أنا أروح لهم ياهم يجون لي فما بيننا هالرسميات سلمت ع عمتي والبنات وخالي ...
ناصر: هلا هلا ببنيتنا هلا بالغاليه
رزان حمرت: هلا والله فيك خالي تسلم
ناصر: كبرتي يارزان صرتي عروس
رزان زاد حمارها: تسلم
ناصر وهو يأشر على المكان الفاضي اللي جنبه: تعالي بنت أختي أجلسي جنبي
رزان أبتسمت وجلست جنب خالها وجاء أبوها وقعد جنبها وصارت بينهم ...
دانا: الله لينا
عبد العزيز: كل شي ولا بنت أختي دانا تعالي أجلسي جنبي "دانا جلست جنب ناصر ,, توها ملاك بتفتح فمها قال عبد العزيز: تعالي ملوك جنبي
عهد جت من المطبخ وجلست في الكنبه اللي قبالهم بين مريم وفضيله ...
دانا تكلم رزان: أستحي ع وجهك جايين بيتكم وكل هالتدليع وطالعه لنا ببجامه
رزان لفت فمها: إذا كل مره باجي لكم بكشخ وبتعدل عز الله طلقت البجامات
ملاك: وش فيك دانوه أول مرة نشوف بعض الأمس لمن كانت رزون عندنا كنا ببجاماتنا
دانا: بس هالمرة غييييييير هالمره هي ..."عهد عطتها نظره وسكتت"
رزان: لاكلمي كملي أنا شنو؟
دانا: لابس كنت بقول أنك طالعه قمر
رزان حمرت عن جد: تسلمين ياقلبي
فضيله..بعدنا مانفاتحها في الموضوع ووجهها محترق بفهم بس هالبنت كيف بنفاتحها في الموضوع الله يعينك يافيصل ع حياها ويعينها ع جرأتك ...
رزان: عن أذنكم بروح أبدل ملابسي
دانا: أجلسي أمزح معك
رزان: لا والله مو عشانك تكلمتي أنا أصلا ماكنت عارفه أنكم وصلتو كنت نازله بس كذا ,, بس الحين أحس شكلي غلط كلكم كاشخات بس أنا
ناصر: أكشخي ياخالي وش عليك
رزان ركبت غرفتها تبدل ملابسها ,, دانا قامت مسكها أبوها: وين إن شاء الله
دانا: بروح لرزون
فضيله: أنتي أن رحتي رزون ماراح تنزل لأن الأنباء راح توصلها خليها تتعشى وإذا طلعنا أبوها يكلمها
دانا: خلاص أجل بنام في بيت عمتي
مريم: ههههههههههه أجل بنسميك الدايه دانا
ملاك: أقول عمتي لاتتكلمين بالأنجليزي شنو يعني الدايه؟
مريم: هههههههههههههه الله يهديك بس الدايه يعني اللي تنام مع العروس ليلة عرسها
ملاك: أهااا يعني توني أعرف
دانا: حرام عليكم والله صرت أراقب كلامي بفطس مو قادره أغبي عنها أكثر
الكل: ههههههههههههههههههههههه
عبد العزيز: الله يصبرك يابنت أختي إذا أنتي طالعه ع عمتك ما ألومك
مريم شهقت: وش فيني أنا !!
عبد العزيز: لا سلامتك بس قصدي يعني دانا حلوة طالعه عليك
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هه
ملاك شافت مريم حمرت وقامت تشوف الخدامه في المطبخ: هههههههههههه الحين عرفت رزونوه ع هالخجل طالعه ع من
رزان: وش فيها رزونوه؟
ناصر: لاسلامتك تعالي بنت أختي
مها وهي حامله ريان ومو عارفه تفتح نقبها وتنفخ: السلام
عهد وقفت وخدت ريان من عندها: وعليكم السلام
عبد العزيز: هلا وغلا ببنيتنا ,, أجل وين أسامه؟
مها: في المجلس
ناصر-عبد العزيز: يلا أجل نستأذن بنروح نجلس مع أسامه
الكل: أذنكم معاكم
مها وهي تضرب رزان ع ظهرها: حيا الله رزون
رزان: الله يحيك ,, كيف ريان معاك؟
مها: والله تمام يسأل عنك ,, وين ريهام؟
رزان: اليوم الظهر جت تفطر مع طلال
مها: حركات والله "ردت ضربت رزان ع ظهرها: كبرتي وحلويتي
رزان: تسلمين
هنادي-ريهام-رؤى: السلام
الكل: وعليكم السلام
راشد: سلامٌ عليكم ,, يالله يالله
الكل: وعليكم السلام
مها: راشد ريحني الله يريحك روح من الباب الخارجي ماعلينا عبايات
راشد: هلا أم ريان كيفك؟
مها: الحمد لله أسأل عنك
راشد: أكيد لابتوبك مخترب دامك تسألين عني
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههه
مها: ههههههه مو مخترب يعني ما أسأل عنك إلا إذا أخترب لابتوبي
راشد: أمزززح وين ريان؟
مها: نايم
ريهام اللي جت لها روابي تركض: هلا ماما ,, راشد تعبتك روابي؟
راشد: لا وش دعوه ,, كل الشباب سألوني ماعندها خوات كبار
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههه
هنادي: بخطب لك وحدة تشبهها موافق؟
راشد: موافق بس بعد عمرٍ طويل
رؤى: مامنك فايده أخويي
راشد: أنتي اللي فيك فايده يعني ,, يلا نسلم عليكم تآمروني بشيء؟
الكل: سلامتك
ريهام وفيها الضحكه: شلونك رزان عقب اليوم؟
رزان: ياربي بامووووووووووووت لاتذكريني
الكل توقع أن خبر الخطبه وصلها ,, هنادي سألت: ليه وش صار اليوم؟
ريهام: ههههههههههه تخيلي الأخت نايمه في المجلس ع الكنب وأحنا جايين قلت لطلال يدخل المجلس بسوي له طريق بغى يجلس عليها
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هههههههه
هنادي: من حزاتها لو أنتي سمينه كان أنتبه لك طلال ولا أنحطيتي في هالموقف
رزان: يؤؤؤؤؤ بسم الله علي ما أبي أسمن
رؤى: وش قال طلال ماتروع؟
ريهام: يوم طلعت يقول لي ماتغيرت رزان تشبه روابيوه
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هه
هنادي: كلهم حافظينكم حتى سلمان يشوفكم بالغلط وإذا تحجبتو يسلم عليهكم ولا كأن شي صاير
عهد: لازم من هالمواقف
رؤى: محلوة رزون
رزان: تسلمين
رزان..حاسه أن شي مو طبيعي صاير كأني أول مرة أكشخ وأتعدل كل أسبوع يشوفوني وعادي نجلس ونسولف وش معنى هالأسبوع أبتساماتهم لبعض وضحكهم وسكوتهم لمن نزلت يدل ع أن شي صاير الكل يعرفه إلا أنا شنو هالشي؟ يلا ياخبر اليوم بفلوس باكر ببلاش ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 4:13م في فيلا أبو صقر ...
شهد..كنت جالسه ع السرير أبكي ع حالي صرت سلعه رخيصه لبسام الشيء اللي يبيه مني ياخده وفي أي وقت ,, ما أستغرب أي وقت لو توصلني ورقة طلاقي أصلا هو وش يبي فيني الشي اللي يبيه أخده لكن مو أنا الرخيصه اللي ماواها حد يحميها بكلم أبوي خليه يعرف أن وراي حد يحميني مو مثل ماهو معتقد ...
صقر: شهد شهد نايمه؟
شهد مسحت دموعها وعدلت جلستها وحطت الكتاب ع رجلها: لا تفضل الباب مفتوح
صقر: هلا خيه كيفك؟
شهد: الحمد لله أنت كيفك؟
صقر: الحمد لله ,, شهود وش فيها عينك؟
شهد: يـ...يـ...يمكن لأني مانمت زين
صقر: أها ,, عشانك مانمتي زين ولا عشان بسام مسافر "وهو يغمز"
شهد بصدمه: بســـــــام سافر!!
صقر: يعني أنتي ماتدرين؟
شهد بربكه: أدري بس نسيت
صقر: شهود أنتي مو طبيعيه وش فيك أنا أخوك قولي لي؟
شهد: لالا مافيني شي يتهيأ لك
صقر ناظرها بشك: متأكده؟
شهد: وش فيك قلت لك مافيني شي
صقر: طيب ليه مقفله جوالك؟
شهد: أي من أمس نسيته مقفل
صقر بدفاع: في شي بينك وبين بسام
شهد: أيه أنا ما أبي بسام
صقر: شنـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــو!! شهد تعرفين أنتي وش تقولين
شهد: أي عارفه وأنا قد كل كلمه أقولها
صقر: طيب وش السبب اللي يخليك تقولين أنك ماتبين زوجك؟!!!!
شهد: مو ظروري تعرف أحتفظ بالسبب لنفسي
صقر كان بيتكلم بس رن جواله: هلا خالي........أي شهد معاي...........لا ماقلت لها.......أيوه هي بخير.........إن شاء الله.........في بيتكم......طيب صار...........سلم لي ع مرت خالي وبوس عني الصغون......مع السلامه,
شهد: أمل ولدت؟
صقر: أيه من يوم الأربعاء الصباح
شهد: ياسلاااام وليه ماحد قال لي؟
صقر: لأن حضرتك قافله جوالك و مسنتره في غرفتك من اللي بيشوفك ويخبرك
شهد: بلبس عبايتي الحين توديني
صقر: طيب "نادها ولفت له"
شهد: هلا
صقر: لاتقولين لخالي شهد صدقيني مو وقته هو الحين مبسوط لاتخربين فرحته
شهد: أكييد لاتوصي
صقر: وفكري زين قبل تكلمين أبوي وخالي ترى هالشي كبير ومو بهالسهوله
شهد: أنا ما تكلمت في الشي إلا وأنا عارفته وعارفه حجمه وشنو يعني أني أكون مطلقه ,, عن أذنك بلبس عبايتي
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*

الساعه 9:00ص في سيارة سيف ...
سيف..ماتحملت فراقها من أمس أستأذنت من العمل يومين عشان أروح لها الطائف ,, ماحصلت لي حجز بالطائرة يلا وش وراي مسكت خط الطائف قربت أوصل لكني أبي أفاجئها كيف؟!! أمممـ فكر ياسيف فكر أيــــــه مالي إلا رنوش أتصلت عليها ...
رانيه بصوت كله نوم وتتحرطم: يالله صباح خير الواحد ماتهنى بنومة حتى يوم الجمعه
سيف مسكت ضحكتي ع صوت رانيوه قلت بأدب: آسفين ع الإزعاج بس شنسوى مانستغني عنك
رانيه: لاحول الولد سافرت مرته وخرف ,, خير وش صاير؟
سيف: لابس أبي منك طلب خيه لاترديني
رانيه: والله نعسانه ماشبعت نوم
سيف يسوي نفسه تضايق: خلاص كملي نومك ,, مع السلامه
رانيه: تعاااااااااااال كسرت خاطري
سيف: ماترديني؟
رانيه: ع حسب الطلب يلا أخلص
سيف: بخلص وأمري لله ,, ياطويلة العمر أنا في الطائف........
رانيه قاطعته: أحلـــــــــــــــــف!!
سيف: هههه والله
رانيه: يابعد روحي أخوي كسرت خاطري الله يعين العشاق أجمعين يارب
سيف: بسم الله ع خاطرك
رانيه: يلعن أبو الحب ياشيييييييييييييخ ,, والمطلوب آمر؟
سيف: عاد أنتي عطيتيني فرصة أكمل
رانيه: ههههه قول يلا أسمعكـ
سيف: يا أختي أنا حاب أسوي مفاجئه لخطيبتي
رانيه: أحلــــــــــــــــــــــ ـى أطلــــــــــــــــــع يابو المفاجئات
سيف: لاحول
رانيه: هههه خلاص خلاص كمل
سيف: مو عارف وين سكن حنين وفي أي حي فـياحبذا تساعديني
رانيه: أفااا عليك دقايق بس خليك تحت عنوان رنوووووووش في خدمة العشاق
سيف: هههههههههههههههه طيب ,, ولا تحسسين حنين بشيء
رانيه: أوكي دقايق وأرد لك خبر
سيف..ع بال ما رنوش تزبطني حجزت لي في سويت عزابيه أريح لي شوي ,, خديت لي شور وزبطت شكلي لبست لي قميص بيجي مع برمودا أسود مع حزام وبلا شك نظارة شنيل اللي ما أستغني عنها والجلي ,, أستلقيت ع السرير أتصلت رنوش عدلت جلستي ورديت عليها ...
رانيه: هلا ,, هم في فندق.......... ,,شارع الـ......... ,, الطابق الـ14 ,,طلب شي؟
سيف: ولا ماتقصرين يارنوش يعطيك العافيه
رانيه: ولو أنك مزعج وخربت علي نومتي بس يلا في سبيل الحب نتحمل
سيف: أقول طسي بس ,, تآمريني بشيء من الطائف
رانيه: أنت وكرمك ,, يلايلا روح لديار ليلى حفيا ع الأقدام نياهاها
سيف: ههههههههه خبلة يلا باي
رانيه: بااي
سيف..مسكت المفتاح رميته في الهواء وخديته بيدي الثانيه قفلت باب السويت ورحت الأستقبال حاسبتهم عن ساعه ولو أني ماجلست أكثر من نص ساعه بس يلا ,, رنيت ع حنيني ...
سيف: أحلى صباح لأحلى حنين في الوجود
حنين: هلا والله
سيف: وينك حبيبتي؟
حنين: في السكن وفوي وخالتي إيمان طالعين يشترون الفطور وأنا وأنهار في الشقه
سيف: ليه حبيبتي ماطلعتي معاهم؟
حنين: تعبانه شوي وأنهار نايمه جلست في الشقه ,, لحظه سيف الجرص يرن
سيف: أحتمال وصلو
حنين: أوكي بروح أشوفهم باي
سيف: باي قلبي
حنين..رحت عند المريا اللي في الممر أضبط شكلي ,, يمكن تستغربون مني بس أنا كذا أحب دائماً أسشور شعري أول ما أجلس من النوم وأحب أني أكون مرتبه دائماً ناظرت من عين الباب سيـــــــــــف لالايمكن يتهيأ لي من كثر ما أنا مشتاقه له سمعت همسه حنيني ...
حنين بخجل: سيف ليه ماقلت لي أنك في الطائف؟
سيف: قلبي هو اللي جابني لاتحاسبيني أنا حاسبيه هو
حنين فتحت الباب شويات وهي ساكته
سيف: حبيبتي أبي أشوفك وخري شوي
حنين: ببدل ملابسي علي بجامه
سيف: أنا أبي أشوفك بالبجامه "ماعطاها فرصه ودخل"
سيف..شكلها بالمرة خيالي قدلتها ع عيونها وشعرها القصير ع جنب واحد ,, وبجامتها الورديه الاللي فيها فراشات بالون البنفسجي والأزرق اللي تعتبر سبورت ثلاث قطع برمودا مع بلوزه كت ومعاها جاكيت صيفي قصير بنفس ألوان البجامه ,, كان شكلها رهيب ماقدرت أشيل عيوني من عليها ...
حنين أستحت من نظراته أشرت له بيدها: تفضل"ودخلو سوا غرفتها: بروح أجيب لك فطور
سيف: لالا ماله داعي توني فاطر ,, أهمشي أنتي جنبي
حنين..ياربي لا قربه يوترني مو قادره أضبط نفسي غصباً عني كل مرة أكون مخططه أني أجلس معاه مثل ماتجلس كل بنت مع خطيبها بس ما أقدر نفسي أصارحه أعترف له بحبي أقول له حياتي ماتسوى بدونك لكن الكلام سهل بس تطبيقه صعب بعدت عنه وأنا أرتجف بشكل ملحوظ ...
سيف بخوف: حبيبتي وش فيك بردانه؟
حنين..لا ياسيف لاتعذبني بحنانك ليه ماتجيني الجرأه عشان أعبر عن مشاعري ليه ماأقدر أضبط نفسي ليه صورته وهو يحاول .......... آآآآه ,, ليه قربه مني يذكرني بذاك اليوم خلاص هو نسى ماضيه وأنا وافقت عليه عن قناعه وعارفه ماضيه ,, ليه مو قادره أعبر له عن مشاعري ...
سيف وقف جنبها ومسح ع شعرها بحنان: حنين ناظريني حنين
حنين..ياليتني أقدر أناظرك ياسيف ,, اللي مثلي مالها عين تتكلم كم صار لك وأنت خاطبني كلمة حلوة ماقلت لك هديه ماعطيتك ,, سمعت صوت الباب ينفتح عرفت أن وافي وخالتي إيمان وصلو لا إرادي جا في بالي أخبي سيف سحبته لعند الشباك وسكرت الشباك عليه ,, دخلت خالتي إيمان غرفتي وأنا أحاول أخفي توتري ...
حنين: هلا خالتي

إيمان: هلا عمري يلا تعالي أفطري"سمعو صوت الجرص المزعج: اللهم أجعله خير ,, وافي خاله شوف مين اللي جاي
وافي: أوكي وخرو عن الباب بفتحه ,, دخلو الغرفه
إيمان وحنين دخلو غرفة إيمان وحنين ضربات قلبها زادت ,, خافت إن دق الجرص المزعج يتعلق بسيف ...
وافي شاف رجال مد يده بيسلم دفعه واحد منهم ...
:وخر لايموت الرجال
:بعد بننقد الرجال لايطيح
وافي بتعجب: أي رجال!!
:الرجال اللي في الشباك وخر بننقده
وافي: معي حريم لاتدخلون يمكن أنتو مغلطين في العنوان
:أي مغلطين إلا متأكدين
وافي: يعطيكم العافيه أنا أشوف وإذا أحتجت مساعده أناديكم لأن معي الأهل
:يلا روح وش تنتظر
وافي سكر باب الشقه وراح غرفة حنين فتح الشباك اللي بدون شباك حرامي شاف سيف وملامح الصدمه ع وجهه: سيــــــف!!
سيف..موقف لا أحسد عليه ليه ياحنين تحطيني في هالموقف ليه يعني وش راح يصير لو جيت لك !! خطيبتي ومن حقي أشوفك ماعرفت شنو أقول لوافي وكيف أناظره يمكن يشك أن أحنا نسوي شي غلط لأن لو مانسوي شي غلط كان حنين ماخافت وخبتني ...
وافي: تفضل سيف
سيف: لا ماله داعي مرة ثانيه إن شاء الله
وافي: طيب بنادي لك ع حنون
سيف: كنت معاها هي الظاهر خافت أنكم تشوفوني معاها أو مدري شنو بالضبط يلا وافي أستأذن
وافي: أفا عليك بس تردني وأنا أخوك أفطر معاي دامك عندي
سيف: مرة ثانيه إن شاء الله عندي شغل لازم أخلصه مع السلامه
وافي: أسمح لنا ياسيف
سيف قاطعه: مابيننا هالكلام ياخوك يلا أنا أستأذن
وافي..سكتت هزيت راسي مثل الطفل ليه ياحنين تعذبين الرجال وش راح يصير لو شفناه معاك هو ولي أمرك مسؤول عنك الله يعينه عليك ,, طقيت باب غرفة خالتي إيمان ...
إيمان: تفضل خاله
وافي جلس وهو يداري نظراته لاتطيح عينه بعين حنين ...
إيمان: عسى ماشر وش عندهم حرقو الجرص؟
وافي عطى حنين نظرة وهو ساكت ...
حنين شافت نظرات وافي: عن أذنكم بروح غرفتي
وافي: تطمني الرجال راح وهو متضايق أرتحتي الحين؟
حنين نزلت راسها وطلعت من الغرفه وهي ساكته ...
إيمان: وافي خالتي وش صاير ؟
وافي: خالتي وجه حنون ما أبي أشوفه لأني خايف أفقد أعصابي وأرتكب فيها جريمه طفشتني فشلتني مو عارف أناظر في وجه الرجال
إيمان: وافي هدي وصلِ على محمد وآل محمد وأشرح لي السالفه لأن كذا أنا بتعب وأنت بتتعب
وافي تنهد: اللهم صلِ على محمد وآل محمد أعوذ بالله منك يا إبليس "إيمان مدت له كاس المويه وشرب منه وسند ظهره للكنب"
إيمان جت جنبه: تكلم خالتي إن شاء الله أقدر أساعدك
وافي: خالتي الكلام بيني وبينك أنا أقدر أقول لأمي بس أخترتك أنتي عشانك أقرب لسن حنين وتميل لك أكثر وهي تسمع كلامك
إيمان: خوفتني وش فيها حنين؟
وافي قال لإيمان عن معاملة حنين لسيف من أول ما أنخطبو لحد سالفة اليوم ,, ناظرها ينتظر تعليقها
إيمان: معقوله كذا بدون سبب!!
وافي: مدري ياخالتي أنا خايف ع أختي لاتخرب حياتها ,, أنهار كلمتني من زمان بس أنا تجاهلت الموضوع قلت يمكن البنت تستحي بس اللي شفته اليوم ماينسكت عنه لازم حد يكلم حنين
أنهار طلعت من غرفة التبديل والفوده ملفوفه ع شعرها لاحضت سكوتهم قالت: كملو كملو سمعت السالفه من البدايه أنا بعد أبي أتناقش معاكم في هالموضوع بس أنتظر الوقت المناسب
وافي: وأنتي حضرتك حاطه بدوجارد تتسمعين سوالفنا؟
أنهار: كنت أبدل "ألتفتت لإيمان: وش تعليقك خاله؟
إيمان: كل شي ينحل بالتفاهم حنين مو ناقصه حد يضغط عليها ,, خلوها علي أنا بكلمها بهدوء لاحد يلومها صيرو طبيعين معاها
وافي-أنهار: إن شاء الله
إيمان: الموضوع لايطلع لأحد لأن أكيد حنين متحسسه من هالشي
وافي-أنهار: لاتوصين
إيمان: خليكم هنا بقوم أشوف حنين
إيمان..دخلت غرفتها بهدوووء شفتها ضامه المخده وهي تبكي وشكلها قريب تنام قربت منها وهمست ...
إيمان: حنين
حنين وهي تمسح دموعها: هلا
إيمان: بتنامين؟
حنين: أيوه
إيمان: خلاص براحتك بس تأكدي إن لي جلسه معك عقب ماتصحين
حنين: إن شاء الله
إيمان باستها في خدها وهمست لها: فكري عدل حبيبتي ,, يلا نامي زين عشان إذا صحيتي لي جلسه معك "طفت النور وطلعت"
في غرفة إيمان كانو أنهار ووافي يتناقشون دخلت إيمان وهم لسه يتناقشون ...
أنهار: يعني ماخافت ع خطيبها يصيبه شي لو لاسمح الله طاح من الدور الـ14 وش يشيله
وافي: أنا بعد مستغرب منها الله يعينه عليها "سكتو لمن سمعو صوت إيمان تكلم"
إيمان: أي حبيبتي........لاتخافين........أنت ي مبسوطه ومرتاحه؟........مو ناقصك شي؟..........الحمد لله..............عيوني.........أوكي حبيبتي بس أنتبهي لنفسك...........وألبسي لك شي ثقيل يمكن يكون الجو بارد...........تنامين مع حور؟............ياقلبي والله حتى أنا إن شاء الله كلها كم يوم وأنا عندك........الساعه كم بيمرون عليك؟........طيب حبيبتي أنبسطي.............هههههه أنهار تقول لك مفتاح غرفتها ع مكتب حور إذا أحتجتي شي"ناظرت أنهار"تقول لك تسلمين..........يلا حبيبتي أقري آيات وأذكري الله وأنتي في السيارة........لاتنسين تشحنين جوالك عشان تسمعين دعاء الصباح وأنتي في السيارة.......أوكي حبيبتي...........تآمريني بشيء؟........أوك ماما باي............أهتمي بنفسك حبيبتي..مع السلامه,
أنهار: وين بتروح سدوم؟
إيمان: أبوها متصل لها يبيها تروح معاهم رحلة
أنهار: أهاا الله يوفق لهم
إيمان: آآآمين
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*


اسطوره ! ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الساعه 1:00ص في فيلا عبد العزيز ...
رزان..ياربي نظراتهم تقول أن في شي خلوني أشك في نفسي لازم أعرف هالشي شنو ,, لكن يلا دانوه بتنام معاي دقايق وتوصلني الأخبار طلعت آخر شي ريهام وظلت دانو معانا في الصاله غريبه بابا مانام!!! ,, بعرف بس وش صاير أول مره تنام معي دانا بدون عهد وبدون لايتخانقون العاده تنام معي دانا لكن عقب هوشه اليوم صايرين طيبين !!! ,, طيب ليه قالت عمتي لأمي لمن طلعو متوزعين طالعين فيها مراسلات كل وحدة بتنقل الأخبار للثانيه ,, معقوله كلهم مخططين ع شي أنا ما أعرفه ,, أنتبهت لأبوي يكلمني ...
رزان: هلا بابا
عبد العزيز: بابا حبيبتي تعالي وراي المكتب
رزان: إن شاء الله.."دخلت مكتب أبوي وجلست قباله توقعته يبيني أرتب معه ملفات أوشي متعوده ,, لكن تفاجئت لمن جلس ع الكنب وخلاني أجلس جنبه وناظرني فتره طويله"
عبد العزيز: رزان يايبا أنتي كبرتي وصرتي عروس والخطاب أكثرو ويوم وأحنا نرفض أنا أحترم رفضك حبيبتي ولا أغصبك ع شي وهذي حياتك وأنتي حره فيها ,, لكن اليوم غير خطبك اللي تمنيناه لك من لمن كنتو صغار خطبك ولدي اللي ربيته مع أخوك ,, رزان فيصل ولد عمتك خطبك
عبد العزيز..حسبي الله ع شيطان هالبنت وش هالخجل عليها حتى أنا أستحيت ماني عارف أكمل أحس راسها كل ماجا له ينزل وقريب يوصل لعند ركبها ,, ياربي هذي وجه زواج أبعرف بس كيف بتاخد فيصل الجريء اللي الحياء من طريق وهو من طريق ,, طولت السالفه مو عارف أتكلم وهي منزله راسها بهالطريقه شكلي بنادي ع مريم تنقدني قلت لها ...
عبد العزيز: رزان يابابا أرفعي راسك بكمل كلامي
رزان قالت بصوت ياذوب النمله تسمعه: أسمعك بابا كمل
عبد العزيز: وأنتي يايبا بنتي وتهمني مصلحتك والقرار الأول والأخير بيكون لك سواءاً الموافقه أو الرفض وتأكدي أن محد بيوقف بطريقك مهما كان ردك والولد تربيتي وأنا واثق فيه ولو حد بيسأل عنه يجيني أنا يسألني عنه وأنا أتمناه لك ,, فكري يايبا زين وخدي وقتك لاتتسرعين هذا القرار راح يحدد مصيرك طول عمرك وأي شي معلومة أو أستفسار عن فيصل أنا موجود ومابمنعك عن هالشي لأنه من حقك ,, بالتوفيق حبيبتي فكري زين
رزان: إن شاء الله يبا ,, تآمرني بشيء
عبد العزيز: سلامتك يالغاليه
رزان باست راس أبوها وطلعت من المكتب
دانا..أعصابي أحترقت وأنا أنتظر رزانوه تطلع خفت بس يغمي عليها ولا شي وخالي يبتلش فيها لالالا إن شاء الله خير ,, رفعت راسي شفتها طالعه من المكتب وهي منزله راسها ومحمره شوي وتصدم في العمود صرخت فيها ...
دانا: رزووووون أنتبهي
رزان: هااااه "أنتبهت أنها راح تصدم في العمود وغيرت طريقها"
دانا..ياربي وش هالحيا الله يعينك ياخوي ركبت وراها غرفتها أبي آخد منها الأخبار شفتها دخلت الغرفه بهدووء وفتحت البلكونه وهي تناظر الحديقه قربت منها همست لها رزون ...
رزان لفت ودموعها شوي وتطيح: لاتكلميني
دانا: يؤؤؤؤؤؤ وش فيك رزون حبيبتي تبكين؟
رزان: لهدرجه يعني كأني أطرش في الزفه كلكم تعرفون إلا أنا
دانا: لالالالا العروس تتدلع من قدك بتصيرين مرت أخوي
رزان نزلت راسها ...
دانا صرخت فيها: لاوالله لايكون بعد صرتي تستحين مني
رزان وهي معصبه في نفس الوقت مستحيه: دانوه راسي ومعدتي وبطني ومخي وعقلي ويدي ورجلي وخصري وأذوني وعيوني كلللللللللهم يوجعوني
دانا فتحت عينها ع وسعها: لاتقولين كل هذا من الحيا!!!!
رزان: مدري مدري "وراحت عند سريرها سندت راسها للمخده وهي ساكته ,, دانا جت ضمتها فجئه رزان أنجرت في البكي"
دانا: خلاص حبيتي رزون خلاص وش فيك هذي مو أول مره تنخطبين فيها من لمن صرنا في الثانوي والخطاب قطار ماشاء الله ليه هالمره بذات تبكين
رزان: مدري أحس أني محتاره
دانا خدت مكان رزان وسدحت رزان ع فخدها وناظرتها باستفهام: ليه محتاره ؟
رزان: يادراستي يالزواج حاسه أني مابقدر أوفق بين الإثنين وبعدين لاتنسين أني الحين ثالث
دانا: مين قال لك أنكم بتملكون الحين ,, ع فكره ترى ماراح تملكون إلا في الصيف مع نزلة فهد وفيصل
رزان: طيب والجامعه؟
دانا: الجامعه مايمنعك شي أنك تدرسين وأنتي مخطوبه أو متزوجه شوفي رؤى ومها
رزان: مدري محتاره
دانا: فكري محد راح يغصبك ع شي وعرفي مهما كان ردك ما بيأثر ع علاقتنا وبظل دانا أختك وصديقتك وبنت عمتك وبنت خالك اللي ماتستغنين عنها
رزان باست دانا: تسلمين ياقلبي
دانا: طيب الحين أنتي وش رايك في فيصل ؟
رزان حمرت: داااااااااااااااااانا
دانا: رزون عن الحيا الزايد لا أكفخك من متى وأنا معاك الحين طالعه لي فيها تستحين طسي بس طسي ,, قولي لي وش رايك فيه؟
رزان وهي تلعب بطرف البطانيه: فيصل طيب وحنون و........ "سكتت"
دانا: وشنو؟
رزان: أووووه دانو خلاص أنتي عارفه رايي فيه
دانا: ياعيني "وهي تقلد صوت رزان: فيصل تيب وحنون "رجعت صوتها طبيعي: والله حتى لو جلف معانا بيصير معاك طيب وحنون

رزان: دانوه أعقلي عني
دانا: خلاص بعقل لاتبكين وبكره راح أروح بيتنا بعد
رزان: لااااااااا
دانا: شنو اللي لااااااااا!!
رزان: لا تروحين وتخليني
دانا: ياسلام مين اللي بياكلك إذا رحت وخليتك ,, حبيبتي أنتي محتاجه أنك تفكرين بروحك بدون لا حد يغصبك أو يضغط عليك فخليني أبعد هالكم يوم لحد مانسمع ردك
رزان لفت فمها وكأن الكلام ماعجبها: بروح دورة المياة "راحت
دانا: هههههههه طيب"رنت ع عهد"هلا.......هههههههه لايفوتك..........رزانوه صارت تستحي مني............هههههه وقسم.........راح عليكم وجهها............من حياها حتى خالي مسكين أستحى..........هههه وقسم...............صايرة مؤدبه بعد.........تستأذن مني قبل تدخل دورة المياه"وظلو البنات يتناقلون الأخبار طول الفجر لحد مانامو,
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 8:16ص ص في سيارة خالد ...
خالد: سمانتي
سمانه صحت من سرحانها: هلا
خالد: وين سرحتي؟
سمانه: أفكر بكره كيف راح يكون أول في في المدرسه
خالد: الله يجعل أيامك كلها خير وسعاده يارب
سمانه: آآآميــن
خالد: تحبين أي مكتبه؟
سمانه: ع راحتك
خالد: جرير أوكي؟
سمانه: أوكي
خالد..أبتسمت لها ونزلنا سوا أذووب لمن أكون معاها هالبنت غير عن كل البشر متى بس ياربي متى تتعود علي وتفتح لي قلبها مابي أضغط عليها خليها هي من نفسها تقول لي يارب تسهل لي أمري يارب ,, كنا نمشي سوا كنت مبسوط لقربها مني وهي بدت تاخد علي تعاملني مثل ما تعامل كل بنت أخوها ,, كانت تاخد رايي في دفاترها وأقلامها وأنا أعطيها رايي ياقلبي تجدبني ببراءتها بعد ماتكسرت رجلنا من الدوارة في المكتبه ركبنا السيارة سألتها ...
خالد: وين تحبين تفطرين؟
سمانه: مطم الـ**** إذا ممكن
خالد قرص خدها: أكيد ممكن
سمانه ضحكت ع حركة خالد: خلود ماني بيبي يادب
خالد: أختي وكيفي
سمانه: خف علينا بس بابو أخوه أنت
خالد بمزح: سمانوه إذا ماتسكرين حلقك برجعك البيت
سمانه: أي رجعني ذالني بهالطلعه يعني ؟
خالد: نمزززح طوالي بوزت
سمانه: مابوزت
خالد: مابوزت
سمانه: لاتقلدني
خالد: لاتقلدني
سمانه: خلود طفشتني
خالد: خلود طفشتني
سمانه شوي وتبكي لفت للشباك ...
خالد: هالله هالله يالزعلان خف علينا شويه ,, ياهو نمزح
سمانه بقهر: لا أمزح بكيفك خد راحتك
خالد: يلا حبيبتي خل ننزل نفطر
سمانه: أفطر بروحك
خالد: ما أستغني عنك مقدر أفطر بدونك
سمانه بتريقه: الله يديم المحبه
خالد: يلا سمانوه
سمانه: طيب طيب ,, بس أبي أرجع بدري الليله بيجوني ضيوف
خالد: مين اللي راح يجوك؟
سمانه: أم فيصل الـ***** وبناتها اللي في عمري
خالد: زوجت ناصر الـ***** صح؟
سمانه: أيوة
خالد..بس وصلنا بدأت تتكلم عنها يعني إن شاء الله إذا واصلت معاها باحل اللغز نزلنا سوا وجلسنا ع الطاوله وأنا حريص أن السالفه ماتتغير ...
خالد: باين عليك تعزينها كثير
سمانه: أكثر مما تتصور
خالد: هي مديرة مدرستكم صح؟
سمانه: صح ,, بس هي كذا علاقتها حلوة مع الطالبات ولأن عندها بنت في عمري ,, إلا أنت وش يعرفك فيها؟
خالد: هاااااااه ,, أيه زوجها وأخوها يشتغلون معانا
سمانه: أخوها عبد العزيز صح؟
خالد..بس بدأت تتكلم عن عبد العزيز ياربي أواصل لين ما أحل اللغز اللي حيرني قبل أعرف سمانه وخلاني أحبها وأتعلق فيها ...
سمانه: خالد وين رحت؟
خالد: أيه أخوها عبد العزيز ,, أبو فهد
خالد..أخخخخ يالقهر هالجرسون لو تأخر شوي أفففف يوم بغيت أوصل للي أنا أبيه جاب الأكل وتغير الموضوع لموضوع الأكل والمطاعم لكن مو مشكله أيام الله كثيرة وقريب إن شاء الله راح أعرف ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 10:00ص في شقة ضاري ...
شهد..أرتاح قلبي لمن عرفت أنه سافر ع الأقل راح القلق اللي فيني متطمنه أنه ماراح يجبرني ع الشي اللي أنا ما أبيه في نفس الوقت مبسوطه عشان (إياد) الصغير اللي أنتظرناه من سنيييييين صبرو والله عوضهم قمررر ماشاء الله عليه ناظرته وهو يحرك راسه متضايق لأني فكيت لفته ياقلبوووو ...
أمل: شهود وين رحتي؟
شهد: معاك
أمل: الليلة بعد تنامين معاي
شهد: تخيلي كفايه أمس نمت معاك أخاف بس ضاري يطردني
أمل: أزعل منك ترى بيت خالك بيتك وبعدين ماعندنا أولاد أنا وخالك بس
شهد: بكره السبت وماحضرت ولا ذاكرت ولا شي وبعدين أبوي الليلة بيروح الرياض وأنا ظروري أبي أكلمه في موضوع
أمل: بتكلميه في موضوع مو شرط تنامين معه أقول عن الدلع
شهد: مقدر أردك ,, خلاص بتصل للشغاله باخليها تجهز كتبي وأبوي إذا جاء يسلم عليك أكلمه
أمل: وش عندك مع أبوك شهود؟
شهد: مدري يا أمل اللي بسويه صح أو غلط
أمل: قولي حبيبتي أسمعك
شهد: متأكده الكلام مايطلع
أمل: أفا عليك شهود أكيد ماراح يطلع
شهد: أمل أنا ما أبي بسام
أمل ناظرتها بصدمه: شهد أنتي عارفه وش تقولين؟!!!
شهد: أيه عارفه صدقيني أريح لي وله
أمل: قفلي الباب لحظه
شهد قفلت الباب وجلست قبال أمل وتكلمت: أنا لايمكن أستمر مع بسام لو يعطوني كنوز الدنيا كلها
أمل: طيب عطيني سبب مقنع
شهد: صدقيني أمل مابي أتكلم لو تكلمت ببكي
أمل: أبكي أهم شي تطلعين اللي في قلبك مافي حد غيرنا في الشقه شهد تكلمي أنا أمك
شهد: مدري من وين أبتدي يا أمل وش تبيني أقول لك بسام يوم صار لي كل حياتي وروحي اللي ما أعيش بدونها جرحنيي في الصميم
أمل خدت من عندها إياد وحطته ع سريره وقالت: بس الطلاق ياشهد مو حل صدقيني
شهد: مو أتطلق الحين أحسن مما أتطلق عقب 5 أو 6 سنوات ويكون طفل يربط بيننا هو وش ذنبه يتشتت بين أمه وأبوه ,, أنا وبسام ما أتفقنا من أول مشكلة في حياتنا كيف بنعيش باقي العمر مع بعض ,, أنا ماقررت إلا وأنا مفكره في الموضوع عدل وحاسبه حساب لكل شي
أمل: طيب شنو المشكله اللي تخليك تطلبين الطلاق
شهد نزلت راسها: سالفه قديمه أنا أصلا نسيتها قبل يخطبني بسام كنا في الإجازه يوماً نروح للمجمعات وندخل شباب وواحد من ضمن هالشباب تكلمه نغم أختي مرة أو مرتين كانت تكلمه خديت الجوال من عندها وأستهبلت معه وهو وصل الكلام لبسام مع شوية بهارات.
أمل: طيب كيف كنتو تطلعون كل يوم وين مرت أبوك؟
شهد طاحت دموعها: مرت أبوي نطلب منها فلوس وتعطينا صدقيني ماضيعني وضيع خواتي إلا دلالها الزايد لنا
أمل: لا حول ولا قوة إلا بالله ,, هذا اللي كنت خايفه منه "سكتت شوي وبعدها لفت لشهد: طيب شهد حبيبتي أنتي تركتي كل هالخرابيط وهي كانت فترة طيش وعدت صح؟
شهد هزت راسها وهي تبكي ...
أمل: طيب ليه ماحاولتي تفهمين بسام توصلين له أكيد راح يفهمك
شهد وصوت شهقاتها يعلى: بسام واثق أني كنت أخونه ماعطاني فرصه أدافع عن نفسي ولا حتى أشرح له موقفي
أمل ضمتها: خلاص حبيبتي كل شي إن شاء الله ينحل ,, كلام بسام مايهزك دامك واثقه أنك ماسويتي شي
شهد: ليتها جت ع الكلام بس يا أمل ليتها بس ع الكلام
أمل: شهد وش تقصدين!!
شهد حكت لها كل شي وهي تشهق في البكي ...
أمل وآثار الصدمه ع وجهها: كيف سمحتي له !! كيف هو سمح لنفسه البيت ماله حرمه عنده يدخل في وقت متأخر وفوق هذا كله !!
شهد: كيف تبيه يحترم حاله ويحترم حرمة البيت وهو يدخل ويشوف خواتي داخلين طالعين من البيت لاحسيب ولا رقيب ,, وبعدين هو هددني أنه يقول لأبوي وخالي
أمل: كيف تخافين وأنتي ماسويتي شي؟
شهد: مدري خفت
أمل باستسلام: خلاص ياقلبي أنا بوقف معاك وبحاول أفهم ضاري
شهد: لا أمل تكفين خالي لايدري تكفين أمل ما أبي أطيح من عينه ما أبي أسبب لخالي اللي يعاملني مثل بنته خيبة أمل مابيه يشوفني الغبيه الساذجه اللي ينقص عليها بالكلام الحلو
أمل: شهد لازم نفكر بعقل مو من هنا والطريق بيرضون بالطلاق إذا ماصارحت خالك ع الأقل بتدخلين في سين وجيم مالها أول ولا ثاني أنتي قولي صار وأنا أتصرف
شهد: خلاص سوي اللي تبيه عشان بس يقتنع خالي أبوي خليه علي
أمل: الله يسهل لك أمرك حبيبتي ويقدم اللي فيه الخير والصالح
شهد: آآآآآميــــــــن "سمعو طق ع الباب"
أمل: روحي دوة المياه غسلي وجهك أنا بشوف من جاي
شهد: إن شاء الله
أمل: مين؟
الشغاله: بابا أبو صقر يقول يبي شهد
أمل: لحظة خليه يتفضل المجلس الحين شهد بتجي
الشغاله: إن ساء الله
أمل: شهوده حبيبتي أبوك جا لك
شهد: طيب بروح له
أمل: تروحين له كذا !!
شهد: هدأت الحين ,, صدقيني مابرتاح إلا لمن ينزاح عني هالهم"فتحت الباب نادتها أمل ولفت لها: هلا
أمل: شهد أنتي متأكده من قرارك؟
شهد: أي متأكده ,, عن أذنك
شهد..دخلت المجلس لأبوي وأنا أدعي الله أنه يساعدني ويخلصني من هالهم ,, ضيفت أبوي وبعدها جلست جنبه ناظرني وقال ...
أبو صقر: شهد يايبا وش فيك ضعفانه ووجهك ذبلان حالك مو عاجبني فيك شي ناقصك شي ؟ بينك وبين بسام شي؟
شهد وهي تحاول أنها ماتفقد قواها: أي بابا "ناظرها ينتظرها تكمل وقالت: بابا أنا ما أبي بسام
أبو صقر وقف من الصدمه: كيــــــــــــــــف!!
شهد وهي تبكي: يبا ما أبيه أنا فكرت كثير قبل أفاتحك في الموضوع يبا إذا تعزني مابتخليني أعيش معاه يبا تكفى
أبو صقر..مقدر أشوف دمعه ع خد بنتي الوحيدة اللي من ريحة الغاليه وجهها البريء يذكرني بالمرحومه يخليني غصب عني ما أردها توسلها لي ودموعها خلتني أقتنع ,, شهد صارت مثل الوردة الذبلانه عقب ماكانت وردة متفتحه وبيدي أنها ترجع مثل قبل صحيح كل أبو يعز عليه أن بنته تتطلق لكن بعد يضايقني أن أشوف هالوردة تذبل قدام عيني وأنا ساكت مابينفعني شي لو سكتت عن الموضوع والبنت ضاعت من إيدي ماعطيت شهد كلمة أكيده قلت لها تفكر إن شاء الله بعد شوي بكلم ضاري باقول له يخلي أمل تكلمها يمكن تقدر تأثر عليها ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
تم بحمد الله الجزء السادس عشر
((هذا الجزء
-موضوع خطبة فيصل لرزان تتوقعون شنو راح يصير عليه؟
-شهد وقرارها أنها تفك خطبتها شنو توقعاتكم تفك أو لأ؟!
-حنين وسيف تتوقعون الموقف اللي صار راح يغير شي من علاقتهم؟
-خالد تتوقعون شنو الشي اللي ينتظر من سمانه تقول له عنه؟وسمانه بتقول له أو لأ؟
يعطيكم ألف عافيه
تابعونا
تحياتي: .:دانهـ العشآق22:.))



ملاذ.. ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

متحمسه بس اتمنى يصيرضاري يكلم بسام عن موضزع الطلاق و بسام يطلع والدنيا ضيقه عليه ويشغل السياره ويمشي مسرع ويصير حادث ويدخل بسام العنايه المشدده كلن يسميها باللي يبي وتدخل عنده شهد وتبكي وتترجاه يرجع لها وبعدين يعيشون حياتهم ولا يحاول بسام يسعد شهد ويبعد عنها فكرت الطلاق ويصيرون يحبون بعض اهم شي بسام لشهد وشهد لبسام تكفين لو انتي كاتبة الروايه

همس الامومه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

شكرررررا يعطيك العافيه على الروايه وننتظر الجديد الى اللقاء

frooh26 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

جداً رائـــع

كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

جميلة جدا يسلموا

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1