غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-11-2013, 10:54 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رواية ذايب في هواهم / للكاتبة : دانه العشاق22 ، كاملة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيفكم اعضائنا


تفضلوا رواية ذايب في هواهم الكاتبة / دانه العشاق 22
وان شاء الله تعجبكم يارب



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 05-11-2013, 11:20 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22


ذايب في هواهم

((الجزء الأول))
بسم الله الرحمن الرحيم
بسمه مقلب القلوب والأبصار..
قصتنا رومنسية ,, إجتماعيه ,, بمعنى أصح كوكتيل راح تعيشون أجواء متعدده معانا .. تناقش كثير من قضايا المجتمع "الحب""الإهمال""العنف""مشا� �ل المراهقين""الصداقه""الدراسه بالخارج" والكثيييييير من القضايا ,,
في البدايه راح اعطيكم تعريف عن شخصيات قصتنا الرئيسيه ...
عائلة ناصر(أبو فيصل)
*فضيله أم حنونه على أولادها أم لـ5 بنات وولد مديره في مدرسه ثانويه محبوبه عند أكثر طالباتها متفاهمه وديموقراطيه متوسطه في العمر..
*ناصر رجل أعمال معروف حنون على أولاده متفاهم مع زوجته..
*فيصل شاب وسيم وجميل وجذاب عمره 25سنه يدرس في فرنسا قسم محاسبه بقى له سنه ويتخرج,, أسمر وعيونه عسليه خشمه سلة سيف وطويل ونحيف ع شوية عضلات تبع تمارين الحديد وسوالف العضلات,,عليه شموخ يذبح البنات,, مسمى لبنت خاله رزان من لمن كانو صغار ...
*مها أكبر بنت عند فضيله وناصر عمرها 20 متزوجه أسامه واحد من معارفهم مرتاحه وسعيده معاه عندهم طفل عمره سنه(ريان)..
*دانا بنت في قمة النعومه وجميله جمال هادئ وجذابه بنعومتها عمرها 17سنه طالعه ثالث ثانوي قسم علمي,, بشرتها قمحيه صااافيه رشيقه وينقال عنها أحيانا نحيفه تاخد كثير من ملامح أخوها فيصل بس عشان أنها بنت وملامحها أنعم وعيونها رماديه وشعرها اللي يغطي ثلاثة أرباع ظهرها كستنائي محبوبه عند الكل وقريبه لكل أخوانها..
*عهد بنوته حبوبه ونعومه عمرها 16سنه طالعه ثاني ثانوي حساسه وتعشق النت نحيفه وبشرتها بيضاء عيونها سوداء وفيها لمعه رماديه خفيفه شعرها ينزل من ع أكتافها ...
*ملاك ماتقل جمالا عن خواتها عمرها 12سنه طالعه ثاني متوسط النت هو عالمها الخاص تؤمن بالقصص والروايات ...
*أخيرا غلا عمرها 6سنوات في الروضه طالعه للمدرسه ...
*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:
عائلة عبد العزيز(أبو فهد)..
*عبد العزيز رجل أعمال معروف شريك لناصر في حلاله وأملاكه أخو فضيله زوجة ناصر حنون ع أولاده ...
*مريم أخت ناصر و زوجة عبد العزيز مرتاحه مع زوجها حنونه ومتعلقه بأولادها كثير وخصوصاً رزان ...
*ريهام أكبر بنت عند مريم وعبد العزيز عمرها27 متزوجه طلال ولد خالتها مرتاحين وسعيدين مع بعض عندهم بنت (رهف)عمرها 6سنوات و(أحمد)عمره 3سنوات و(روابي )عمرها2 سنه ...
*فهد شاب وسيم وجداب عمره 24سنه يدرس مع فيصل في فرنسا قسم هندسه كهربائيه بقى له سنتين ويتخرج قريب جداً من فيصل ,, حنطي وعيونه سوداء ورموشه كثيفه طويل لكن أقصر شوي من فيصل وطبعاً بما أنه صاحب فيصل وولد عمته وولد خاله في نفس الوقت فهو يميل لتمارين الحديد ...
*رزان بنت في قمة الجمال عليها جمال خيالي وجسم ماشاء الله عمرها 17 سنه في نفس عمر دانا وهم صاحبات الروح بالروح طويله طول مناسب لأنها بنت وجسمها رشيق ينقال عنها أحيانا نحيفه بيضاء وبشرتها صافيه عواينها وساع خشمها سلة سيف ورموشها كثيفه شعرها عسلي يغطي ظهرها كامل عليها ابتسامه تذوخ أقل وصف ينقال أنها آية جمال..
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
عائلة سلمان(أبو شوق)ولد أخت نورة أخت ناصر ومريم ...
*سلمان أب حنون ع بنته الوحيده شوق اللي عمرها 6سنوات وولده(جاسم)اللي عمره 4شهور,, متزوج هنادي مرتاح وسعيد معاها حنون ع أخوانه عقب عين أمه وأبوه ...
*طلال زوج ريهام بنت عبد العزيز ...
*هنادي زوجة سلمان سعيده ومرتاحه معاه ...
*رؤى أخت سلمان الكبيره عمرها 24 متزوجه سعيده مع زوجها رائد عندها وبنوته عمرها 6شهور (ريوف) ...
*راشد شاب عمره23عمرة بين فيصل وفهد عزابي ويعشق شي أسمه حاسب وهو تخصصه ,, ماشاء الله معتمد ع نفسه عنده محل كمبيوتر ويدرس الماستر في الجامعه آخر سمستر وسيم وأبيض وطوله متوسط بالنسبه لأنه ولد يحب تمارين القوى أكتافه عراض بار بأخته رؤى ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
بكذا أكون عرفتكم ع الشخصيات الرئيسيه وأن شاء الله راح تتعرفون ع الباقي..
نبدأ..
"أجمل اللحضات أن تحتضننا أرضا واحده"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 5بعد صلاة الفجر في فيلا عبد العزيز بالتحديد في غرفة رزان..
بعد الصلاة أنسدحت رزان ع سريرها توها مغمضه عينها رن جوالها..
رزان: يالله صباح خير سكنهم بمساكنهم
دانا: هههههههههه أزعجتك
رزان: لا بس توها بتغمض عيني صحيتيني
دانا: أهااا رزونة قلبي طلبتك قولي تم
رزان: ع حسب الطلب
دانا: ما أقول إلا مااااالت
رزان: هذي اللي بتطلب شوي وتكفخني شتبين يلا بسرعه تكلمي
دانا: أبيك تنامين معانا
رزان: ما أقدر أخلي مامتي بروحها
دانا: بليز رزون بس بكره وبعدين كلمتين منك تخلي خالو يجلس مع ماميتك وأنتي تنامي معنا
رزان: مدري بشوف
دانا: وش بتشوفين ماعندك حجه والله أخاف ننام معكم وخالي يطردني من متى وأنا معسكره عندكم من بداية الإجازه وياليت لو أنا بروحي أنتي وحده تعالي لنا
رزان: ههههه طيب بسأل مامي وبرد عليكم
دانا: أوك ومو تطولين والله لو ما رضت عمتي من تجي بيتنا أقفل عليك غرفتنا وأغتالك أجل كل هالتغلي علينا
رزان: هههههههههه طيب يلا أنقلعي
دانا: لا مفر دقايق وأتصل آخد الرد هااا
رزان: أوكي
رزان قفلت الجوال ومددت جسمها ع السرير وقامت بنشاط فتحت البلكونه والهواء طير شعرها الحريري دخلت دورة المياه((تكرمون))خدت لها دش سريع خلصت وبدلت ملابسها ورتبت شكلها ونزلت الصاله لقت أمها وأبوها يفطرون..
رزان: صباحكم ورد



مريم: أحلى صباح ع أحلى بنوته فب الدنيا وش هالنشاط
عبد العزيز: هلا بدلوعتي هلا ببنتي تعالي جنبي بابا
رزان باست رأس أمها وأبوها وجلست جنب أبوها: تسلمون بابتي آند ماماتي
عبد العزيز: بابا عندك شي ناقصك شي أحس عيونك فيها كلام
رزان بإبتسامه: أي والله بنات عمتي يبوني أنام معهم
مريم: والله زين يسوون ع الأقل تغيرين جو شوي عن جلسة البيت
عبد العزيز: بالتوفيق حبيبتي تبين تروحين الحين آخدك ع طريقي ولا بعد العشاء تجلسين معاهم
رزان: لالالا اليوم بعد العشاء بجلس معاهم وبنام
مريم: أستانسي ماما مو أنتي من بداية الإجازه ما طلعتي ولا غيرتي جو دوم حابسه نفسك معي
رزان: لا شدعوه ولا مليتي مني؟؟
عبد العزيز: حد يمل منك أنتي
رزان: تسلم بابا بس عاد بكره أنا مابكون موجوده الصباح وعاد ما أوصيك بالغاليه الساعه 7موعد إبرة الأنسولين والساعه 8ونصف وقت قهوتها ولا تخليها بروحها و.... "كانت رزان رغم رقتها ونعومتها إلا أنها مهتمه بصحة أمها ومتعلقه فيها كثير وصايره لها ممرضه
في
البيت"
عبد العزيز: بس بس بس كل هذا خوف ع أمك وأنا مالي كرت
رزان بدلع: عاد أنا ما أفرق وكلن يعرف معزته
مريم طاحت دمعتها: الله يبلغني فيك عروس
رزان: خلاص يماا لا تقلبينها مناحه
مريم: غصب عني من بقى لي
في
هالدنيا غيرك أنتي وأخوك عسى بس أشوفكم عرسان قبل لا الله ياخد أمانته
رزان باست رأس أمها: عقب عمر طويل يما الله يرجع فهد بالسلامه ويفرحك فيه
الكل: آآآآآآآآآآآميــــــــــــ ـــن
رزان: تآمروني بشيء؟؟
عبد العزيز-مريم: سلامتك
رزان: يلا أنا رايحه أنام صحيني يما إذا نويتي تروحي بيت عمتي
مريم: إن شاء الله
عبد العزيز: يلا أنا بعد أستأذن
مريم: موفقين
بعدها عبد العزيز راح الشركه ومريم ركبت تنام ورزان نامت بعد ما بشرت دانا أنها راح تنام معاهم وجهزت كل ما يلزم للسهره والوناسه من أكل ولابتوب وكاميرا وملابس وأشرطه وغير حشوة الورق عنب والسمبوسه وو..
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 3:30 م في فيلا ناصر
وصلو رزان ومريم ورحبو فيهم طبعا ع العاده جمعتهم يوم الخميس وجلست الشاهي وبعد الصلاة العشاء..
عند الرجال..
سلمان: لاحول هذا رشود وقته يتأخر نبي نتعشى
طلال: أتصل عليه
سلمان: هلا راشد.........وقتك أنت تتأخر ماتعرف أن
في
ناس ينتظرونك ع العشى.......ياسلام وليه الربع ساعه أن شاء الله.......رشود وش فيك جالس تتأمر.....لاحول أنشاء الله عمي راشد تآمر بشي ثاني؟؟.........أوكي باي
ناصر: شعنده راشد
سلمان: يقول روحو تعشو مع الحريم
عبد العزيز: أوب من زمان ما تعشينا سوا مع الحريم
ناصر: طيب راح أعطيهم خبر
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:


عند الحريم..
عهد: أسمعو وعو
الكل: شصاير
ملاك: شكلها الأخت بتلقي خطبه
دانا: حلفي روحي هاتي المنبر
البنات بهبال: هههههههههههههه
عهد: جب بس جب
ريهام: شصاير
عهد: بابا يقول بيجون يتعشون معانا
فضيله: غريبه من زمان ماتعشينا سوا
عهد: يقولون راشد طلب منهم مدري وش وراه
دانا: لاحول وقت طلباته اللأخ
رزان: جب لاحد يسمعك وعن الخناق أنتي وياه أعقلو
دانا: أحاول
طبعا الحريم كلهم لبسو عباياتهم وجو الرجال وكل واحد صار قبال اللي محرمه عليه يعني بحيث أنهم ما يضطرون يتغطون والبنات بدو صحن رايح وصحن جاي وحوسة العشاء ...
سلمان: لاحول...هلا راشد.......أيوه جالسين ننتظرك تشرف"فجئه سلمان رمى الجوال ع صرخة فضيله"
فضيله: فيصــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــل يما حبيبي وحشتني كيفك أخبارك وش مسوي
فيصل يضمها أكثر: هلا يما
كلهم قامو يسلمون ع فيصل وفهد وأنشغلو عن العشاء..
رزان وهي ضامه فهد بكل ما أعطاها ربي من قوه وتبكي و أكمامها أرتفعت ويدها البيضاء بينت : وحشتني وحشتني
فيصل يناضرها بشوق: خلاص عاد ماصارت قلبتوها مناحه
فهد وفيصل بغو يلطفون الجو قامو يوزعون بوسات ويحنون ظهورهم والبنات يصفرون ريصفقون ,, رزان أنتبهت لفيصل يناظرها بعدت عن فهد وجلسو ...
مريم وهي تبكي: شلونك يماا عساك مرتاح"وتلمس رأسه"تاكل زين
فهد: لاحول يما إذا بتبكين برجع
مريم: من فرحتي فيك يما
ريهام:جلسو قبل لايبرد العشاء
جلسو ع السفره ياكلون وهم يسولفون ...
فيصل: بجد وحشني أكل هنا من زمان ما أكلت مثل الناس
فضيله: بالعافيه حبيبي
فهد: وحشني طبخك يالغاليه
راشد: ههههههههههههههه شرايكم بالمفاجئه
مريم ضربته ع راسه: أنت لاتتكلم
دانا: ههههههههههههه يبي يسوي نفسه مهم مسكين
رزان: دانوه أعقلي عنه خلاص لاحد ينتبه لك
عهد: لاهو بيرتاح ولا هي بترتاح إلا إذا تهاوشو هوشه محترمه
راشد طنش دانا: أفا يالغاليه خلاص أجل أرجعهم مكان ما جبتهم
مريم: حسبي الله ع إبليسك فاجئتني أترك عنك هالحركات بغيت تجيب أجلي
راشد با رأس مريم: عقب عمر طويل نانسي أأأأ أقصد خالتي
ملاك عطت فيصل روابي بنت رؤى: تعرف هالبنت
فيصل بوس روابي: ياقلبوو تجنن
روابي فوق رأسها مليون علامة تعجب وبكت ماتبي فيصل ريهام خدتها ...
ريهام: ماعليش روابي هذا خالو فيصل ليش الصغونه الحلوة ماتبيه
روابي: ما أبي
مريم: شوي شوي ويتعوديون
فيصل: شكلي بتعقد ما باخد حد خل أحفظ موية وجهي
عهد: هههههههه ياعمري روابيوه ع بالها أن فيصل عايش داخل الابتوب
فيصل: ههههه أيه الحين هي تقول كيف صار حقيقه
فهد: الإنتاج الجديد عرفوني عليهم شوي شوي
مها عطته جاسم: هذا ولدي
فهد: لاوالله من متى؟؟
أسامه: ولدي وش فيك مو مصدق
سلمان: هييييييي عن الغلط لا حد يتبنى ولدي هذا ولدي
فهد: والحين مو هذا جسوم ولد سلمان؟؟
فضيله: هههههه حسبي الله ع أبليسكم عن الغش بهدلتوهم
غلا نطت عرض ومطلعه فجمتها"أسنانها توهم طايحين": فيصل عرفتني؟؟
فيصل يسايرها: إذا ما خاب ظني غلا بس شفيهم النوافد مفتحين"يقصد أسنانها"
غلا ولسه ع وجهها الإبتسامه العريضه: قالو لي دانا ورزان روحي جنني فيصل وفهد أكيد ما راح يعرفوك
هنا الكل فطس ضحك: هههههههههههههههههه "مسكينه هالغلا تصدق بسرعه"
ناصر: ذكرتيني باللي حلق وراح لأهله يتبسم ويقول ههههه ماعرفتكم
الكل: هههههههههه
فضيله: ههههههههههههههههه أعقلو عن بنتي
وبعد العشاء جلسو العائله ضحك ووناسه وفهد وفيصل تعرفو ع الإنتاج الجديد بدون غش اللي هم المواليد اللي ماشافوهم من سنه ونص آخر مره نزلو فيها السعوديه من جد شي حلو أول مره يشوفون بزارين العائله وأنبسطو من قلبهم ,, وجاء وقت الحلى بعد الأكل اللي عن حساب رزان ودانا مسويينه لسهرتهم صار من حظ فيصل وفهد والجماعه وصارت الجلسه أحلى مع الحلى وورق العنب والأكلات الخفيفه حق السهره وبعد كذا كلن راح ع بيته بقى راشد ومريم وعبد العزيز وفهد وفيصل ورزان ...
فضيله: كيف فارس؟؟<<فارس صديق فهد وفيصل الروح بالروح وقريب راح تتعرفون عليه
فهد: بخير والله حاولنا فيه يجي معانا بس عشان أهله بيفاجئهم
فيصل: واللي يرحم والديك ماصدقنا نفتك منه في فرنسا يلاحقنا هنا
فضيله: أقص يدي إذا الحين مارحت تسهر معه
الكل: ههههههههههههههههه
وأثناء ما الكل يضحكون ويسولفون وكلن منشغل في نفسه أنتبهت دانا لنظرات راشد اللي تاكلها وأرتبكت ولفت وجهها شافت عهد ورزان يبتسمون واضح أنهم ماخدينها فرصه للضحك والتريقه نزلت رأسها للأرض طوالي ...
عبد العزيز: يلا نستأذن
ناصر: أجلسو تو الناس بكره الجمعه
عبد العزيز: جلس لك الخير صار لازم نمشي"التفت ع رزان: بابا رزان بتجلسين ولا بتروحين معنا؟؟
دانا بلقافه وهي تخفي توترها من نظرات راشد: لابتجلس
راشد..ياربي أنا ليش ما أنتبه لنفسي وأناظرها بـ هالطريقه أخاف تصدق نفسها أني أحبها لالالا ع هالخناق ما أتوقع أن أنا ودانا نحب بعض يمكن أميل لها شوي بس ماتوصل مرحلة حب وهي أساساً مستحيل تحس فيني أو يمكن عشان فهد وفيصل كل واحد يحب وحده من العائله فما بقت إلا دانا قدامي وصرت أناظرها بس ما أنكر أنها تجدبني أوووه أنا شفكر فيه ...
رزان بهودئها ونعومتها المعتاده: مدري
دانا: أقول من متى وأنتي واعدتنا بالنومه والحين يوم عملنا حسابنا وتعشمنا خير تنكبينا
عبد العزيز: علشان خاطر بنت أختي القمر دانينو ما في طلعه
رزان: براحتكم لاتنسى بابا مثل ما وصيتك ع ماما
عبد العزيز: في عيوني
وراحو عند الباب يطلعو والكل راحو يوصلونهم ...
راشد: متصلين الشباب يبونكم
فهد-فيصل: أوكي بس بنتحمم وجايين
فضيله: شيطلعكم جايين من مشوار وسفر نامو لكم شوي وأرتاحو وبعدها أطلعو
فيصل: الله يعافيك يما حنا جايين عشان ننام نبي نطلع نشم هواء
فهد: أي والله صادق
وبعدها أستأذنو الشباب وطلعو وفضيله طلعت تنام والبنات كملو سهرتهم بس رزان كانت حدها مستحيه ومتوتره لأن الوضع أختلف لمن قررت كان فيصل مو موجود بس الحين موجود وتخاف أنه ما ياخد راحته ...
في جناح البنات اللي مكون من أربع غرف غرفة نوم لعهد وغرفة لدانا وغرفة لملاك وغرفة لغلا بالإضافه إلى بوفيه صغير حق التحضير السريع والمعلبات والشيبسات ,, عهد ودانا ع طول ينامون مع بعض في غرفة دانا فصارت غرفة عهد هي غرفة المكتب اللي يذاكرون فيها وملاك أكثر الأوقات تكون في غرفتها وقت النوم وغلا تنام مع أمها في غرفتها اللي في جناح فضيله وناصر وغرفتها غرفة ألعاب فيها سرير أطفال الطباق الأول جلسه حق اللعب والطابق الثاني عن حساب للنوم بس غلا ممليتنه ألعاب ومافي مجال حد ينام عليه ومها عندها غرفه في الجناح الفاضي فيه أغراضها وأغراض ريان أريح لها للروحه والجيه من شقتها لبيت أهلها ...
]]نرجع للبنات[[
ملاك دخلت الجناح وطوالي راحت غرفة المكتب تجلس ع النت وغلا نامت مع أمها بقى عهد ودانا ورزان ...
عهد ورزان يسولفون ودانا ماتدري وين ربي حاطنها..
دانا..ليش يناضرني بـ هالطريقه وربي ضايقني مهما يكون أنا بنت أبي أتكلم بحريه ما أبي أحد يقيدني بنضراته ولا أبي حد يغير رايه فيني مهما كان أمي أو خواتي أو أخوي أو أي حد من العائله يمكن يحبني لالالالا وش فيني وين رحت مستحيل راشد بالذات يفكر فيني وفارس ياربي راسي بينفجر من التفكير صحيت ع صوت رزان ...
رزان: مو صح دانينو؟؟
دانا تلعثمت من جد الله يهديك ياراشد: أأأ..أي..صح ..لأ..مدري
عهد: ههههههههه الأخت رايحه فيها
رزان: أعراض الحب أثنين ماشاء الله من قدها
دانا: جب أنتو ماتدرون عن شي
عهد-رزان رزو وجيههم عندها: ليش وش صاير؟؟
دانا: يعني ماشفتي المفجوع رشود كيف يناضرني أكلني بعينه وربي أستحيت
رزان "وهي تغمز": الحب يادانا الحب
دانا بعصبيه: حبك صعيدي قولي آمين
عهد: مسكين يافيصل سوتك دانوه صعيدي .. أووه .. طيب فهمينا كيف تبينه يناضرك؟؟
دانا: ما أبيه يناضرني أصلاً
رزان: بل أجل تبينه يغمض إذا شافك؟؟
دانا: أقول أنقلعو أنتي وياها ماتفهمون
رزان حبت تلطف الجو لأن عارفه أن دانا مو حابه تتكلم فحبت تخليها تاخد راحتها في التفكير ...
عهد: طيب لو خيروك بين راشد وفارس مين تختارين؟؟
دانا: خاطبيني هم عشان يخيروني؟؟
عهد: لالالا بس أقول مثلا مثلا
دانا: ما أبي أعور راسي عسى عواين رشود تتفقع
رزان: مسكين يارشود باقوم أطلع عنه صدقه عشان يسلم من دعواتك عنبوك وش هالدعوات
عهد: ههههه طيب وفروس
دانا: أنا شيخصني فيه؟؟
عهد: ركزي معاي لو في المستقبل جاك فارس وفي نفس الوقت جاك راشد وخطبك مين بتختارين؟؟
دانا: ليه أشغل بالي من الحين إذا الله أحيانا وجا ذاك اليوم أفكر
رزان"وهي تقوم": بنادي ملاك مسكينه جالسه بروحها خليها تسهر معنا
ملاك: هلا رزان
رزان"وهي تسحب يدها وتقومها": قومي أسهري معنا لاحقه ع النت
ملاك: ههههه أن شاء الله
بعدها كملو البنات سهره محترمه وما نامو إلا بعد شروق الشمس بساعتين تقريبا ...
والشباب ماخلو ماكان ما راحوه وسهره وبلياردو وبلوت وحركات وشكلهم مو ناويين ينامون إلا راشد راح بيته وراه جلسه من الصباح وفهد وفيصل رجعو مع بعض فيلا ناصر ...
]]-ـ-ـ-ـ-ـ-ـ-ـ-ـ-[[
الساعه 10:30ص جلست عهد من النوم ع صوت الأستيريو العالي وهي تتنهد متضايقه من الصوت وتشوف دانا ورزان نايمين وتسب فيهم ع ثقل روسهم كل هالإزعاج ولا صحو راحت بدون لاتغسل وجهها ولاتفرك أسنانها ولاتبدل ملابسها ولاحتى تمشط شعرها كان شكلها شكل وحده نايمه صح ,, راحت تدور ع مصدر الصوت وكان تدخل جناح فيصل هجووووووووووووووووووووووم روترفس الباب ورا الباب زين أنه الأبواب ماتكسرو من رجلها وتوها فتحت فمها بتبدأ تهاوش أنتبهت ع فهد ولد خالها وراها لاوي ع صبعه من الألم<<الأخت فتحت الباب ع صبعه خخخخ ...
عهد..والله فشله لو فاتح الباب ع رجل فيصلوه أحسن إلا قرادة الحض ما طاحت إلا في راس فهد المسكين المؤدب اللي مايهتش دبانه ...
فهد من الفشله ماصرخ ولا شي بس قام يدلك صبعه وهو شوي ويموت من الألم..مسكينه البنت خايفه خل أتحمل لا أحرجها أكثر أيي مو قادر أتحمل عشان عهد خل أكتم في نفسي يارب يخف الألم ...



"عهد لا إراديا جلست تدلك وياه"
فهد..يؤ مسكينه من الصدمه تبي ترقع وتغطي فشلتها ولا وش جلسها تدلك صبعي أكيد مو منتبهه لنفسها خل أتباعد لا أحرجها أكثر أممممممم مساجها مريح ياربي شفكر فيه أنا ...
عهد"وهي تسب فيصل ع الموقف": سوري ماكنت أقصد<<الأخت ناسيه شكلها اللي يروع خخخ
صحاهم صوت فيصل اللي منحرج من أخته: عقب ماكسرتي رجل الولد"وهو يقلدها"سوري ماكنت أقصد"رجع صوته طبيعي: روحي بس غسلي فمك وبعدين لو تكلمتي عهد طوالي تذكرت شكلها اللي يروع وهربت ...
فهد: حرام عليك أحرجت البنت
فيصل"يناضره بنص عين": فشلتها هااا قم بس خل أوديك الطبيب
فهد: أي طبيب مافيني شي
فيصل: أكيد ماراح تتألم إذا الضربه القاضيه جايتك من الحبيبه ولو أني أشك أنها الحبيبه عقب اللي شفته زين أنك ماهربت
فهد بأنفعال: فيصل وش هالكلام أنا مستحيل أغير رايي في عهد أنا أغير رايي في الدنيا كلها إلا عهد وبعدين ليه تقول الضربه القاضيه ع بالك أن عهد ترفل أتش<<مصارع
فيصل: هههههههههههههههههه حلوة أترفل أتش من جد لابق ع عهدوو شكله الغمص حاجب عنها الرؤيا مسكينه مصدقه نفسها جالسه تدلك معاك
فهد عصب: أقول جب لا أشيش رزان عليك أنت تعرفني شلون في الفتان
فيصل: لااااااااااااااا يامعود أنا جلف وحيوان وبقره أقصد ثور وماعندي ذوق وعهد شيخة البنات وحلوة في جميع الأحوال
فهد وهو يضحك: هههههه أيوه كذا خلك مطيع
فهد سرح شوي
فيصل بصراخ: وينك ياعهد أخدتي عهد الولد ورحتي
فهد رماه بعلبة الإكلينكس ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-11-2013, 11:21 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22


في نفس الوقت ...
دخلت عهد جناحهم وصحت دانا ع صوتها تبكي<<تو الناس
دانا بروعه: عهود حبيبتي شصاير وش فيك تبكين؟؟
عهد: ..............
رزان بروعه: شصاير وش فيها عهد؟؟
دانا: مدري عنها مو راضيه تتكلم
ملاك: من ماااااااات
دانا ضربتها ع رأسها: أنتي نامي أبرك لك فال الله ولا فالك
دخلت عليهم فضيله<<كملت
فضيله: بسم الله الرحمن الرحيم وش صاير وش فيها عهد؟؟
البنات بصوت واحد: ماندري
دانا بصوت واطي: خشب
رزان بنفس الهمس: مو وقت تريقتك
فضيله: ماما عهد من مزعلك؟؟
عهد: ..........
فضيله: طيب حبيبتي هدي وإذا هدأتي قولي لي وش فيك إذا تحبي "طلعت"
"عهد هزت رأسها بمعنى طيب"
مع محاولات البنات نطقت عهد: دانا
دانا: أخيرا رضيتي تتكلمين
عهد: ........
دانا: طيب ممكن تقولي لي وش فيك قالبتها مناحه؟؟
عهد: أنتو روحو تغدو وإذا جيتو أنا راح أقول لكم
دانا: نعم ما راح أتحرك إلا رجلي ع رجلك
ملاك: أي والله وهي الصادقه
رزان: اللقافه تجري مجرى العروق في الدم
دانا: عهدو تكلمي حمستينا
"عهد وهي تشهق حكت لهم اللي صار من طق طق للسلام عليكم"
البنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههاااااي
دانا: والله آكشن من متى وأنا أنتظر يصير بينكم موقف آكشناتي كذا أحسن من حبكم سكتم بكتم
ملاك: تتوقعون فهد صرح بالحب
رزان: أي والله وضربة الصبع هي الميثاق
دانا: يالخبله كان سويتي نفسك ماتدرين عن الدنيا ونطيتي في حضنه علشان يفتكرك رقيقه ماتقدرين تشوفين الدم
ملاك: وربي لو سوتها يحملها للمستشفى وينسى وجع صبعه وأم وجعه
رزان: أي والله وتعود أيام عبله وعنتر ويتحطمون
وكل وحده من البنات شارت ع عهد شور وكل وحده خبالها أعظم من الثانيه ...
صرخت فيهم عهد: بسسسسسسسس أنا في شنو وأنتو في شنو
رجعت دانا تضحك بهستيريا: هههههههههههههههههههه من صدقك جلستي تدلكين صبعه
عهد رمتها بعلبة الإكلينكس: هذا اللي هامك جب
ملاك ضربت دانا: أي والله وهي الصادقه خلينا في الأهم"التفتت لعهد: كيف كان شكله أعجب فيك أو لأ؟؟ كيف تحسين أنه وده أنك كل يوم تكسرين صبعه؟؟ماطاحت دموع الشوق؟؟........
قاطعتها عهد: من جد أنكم مراهقات سخيفات
رزان: لالالالا أنا عارفه أنتي شتفكرين فيه تفكرين إذا أخوي غير رايه فيه ولا لأ أنا أقول لك أنه ماغير رايه فيك ومستحيل يغير رايه لأن الحب عامل عمايلووو وهو يشوفك في جميع الأحوال حلوة ومن جد عهود أنتي حلوة
عهد: لاحول تكلمت الطبيبه النفسيه
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
في نفس الوقت اللي طلعت فيه .. في جناح فيصل كانو الأبواب لسه مفتوحين دخلت فضيله وطقت الباب..
فيصل وهو يعدل جلسته: حياك يماا
فضيله: يحييك كيفكم عسى تأقلمتو ع الوضع هنا؟؟
فيصل: عال العال الحمد لله
فضيله: الحمد لله وأنت فهد شلونك؟؟
فهد يتبسم وإبتسامته كل ما جاء لها وتتسع
فضيله: نحن هنااا
فهد: أي...أأ هلآآآآ عمه حيا الله من جاء
فيصل ويضرب كفينه ببعض: ههههههههههه الأخ رايح فيها توه يرحب
فهد: ضريف
فضيله: لا حول أعوذ بالله شصاير ناس مفهيين وناس يتبكبكو صاكتكم عين؟؟
فيصل: ههههههههههههههههههههههههه اااااي عهدوه تبكي؟؟
فضيله ضربت راح ع راح وتكلمت ببرود: لا والله يعني أنت تدري وش فيها وساكت؟؟
فيصل: أسألي العنز اللي وياها
فضيله: لا حول بتتكلم ولا شلون؟؟
فيصل: أممممممم أقول بس ماتعصبي؟؟
فضيله: أخلص وش صار؟؟
فيصل حكا لها اللي صار بأختصار بدون الأكشنات يعني قال أنها داخله جناحه تتهجم وعورت فهد وهو تطنز ع شكلها وطلعت تبكي ...
فضيله: لاحول أنت بتعقد لي البنت أروح أشوفها أبرك لي
فهد صحى من غيبوبته شوي: الله معك عمتي
فضيله: أنزلو ع الغدا وأنا بلحقكم
فهد-فيصل: أن شاء الله
فضيله طلعت من جناح فيصل راحت عند البنات عشان الغداء وسمعت أصوات ضحكهم لآخر الدنيا أبتسمت عرفت أنهم يعلقون ع الموقف أستأذنت ودخلت ...
فضيله: ها ماما عهد صرتي أحسن
"عهد هزت رأسها بحياء لأنها عرفت أن أمها درت باللي صار"
رزان: عن أذنكم
دانا مسكتها وهي تهمس لها: هييييي ع وين رايحه خل نشوف المواجهه "جلست رزان وهي تكتم ضحكها"
فضيله ع بالها أن دانا ورثت درات خجل من رزان وراح تقو معها: مافي داعي تقومون بس أطلع بيوصلكم موجز الأنباء كامل بأدق التفاصيل
رزان وملاك وفضيله أفتقدو دانا التفتو يدورونها إلا هي منسدحه في الأرض من الضحك ووجها أحمر ...
فضيله: خير وش قلت أنا؟؟
دانا وهي تضحك بهستيريا: لا بس تخيلت شكلها وهي تدلـ..
ملاك سدت فمها وعهد رمتها بعلبة الأكلنيكس بمعنى أسكتي ورزان تكتم ضحكتها وتحمحم ...
فضيله: يلا تبون تتغدون بروحكم ولا معنا
دانا: لا بنتغدى مع بعض رزان تستحي من فيــ...
ملاك قاطعتها: بنتغدى بروحنا
فضيله: طيب شوي وبتركب لكم ناسا تجيب الغداء
البنات: أوكي "طلعت فضيله"
رزان: عمى دانوه صايره بزر أعظم من غلا وش فيك أوزني كلامك بغيتي تفضحينا
دانا وهي تضحك: شسوي مستانسه كثرو قصص الحب في العائله
عهد ورزان رموها بنضرات خلتها تسكت وملاك مستانسه ع هالسوالف وتضحك ...
ملاك مبسوطه لأن في هذي الفتره تقربت أكثر من خواتها وصارو يتكلمون قدامها بحريه ...
رزان حدها مستحيه وتقول أنها حرمت فيصل من أنه يتغدى مع خواته أول يوم يوصل فيه والبنات ماقصرو هزئوها وقالو لها ماتعيد هالكلام .. الكل تغدى وبعد الغداء جلسو جلست شاهي الشباب وفضيله تحت والبنات مع بعض فوق طبعا رزان مو عارفه أن أخوها فهد موجود في بيت عمتها فـ أتصلت عليه وطلبو البنات منها تحت ع الإسبيكر لأن فهد رومنسي ويبون يسمعونه كيف يراضي رزان .. رد فهد ورزان سكتتهم ...
فهد وهو مو مثبت ع الصوت: ألووو
رزان بدلع: هلا حبيبي
فهد: هلا مين معي؟؟
رزان بدلع وهي شوي وتبكي: أي قول أنك ماعرفتني حتى رقمك ماكلفت نفسك تعطيني وياه لهدرجه تبي الفكه مني؟؟
فهد وهو شاك في الصوت: هلاااا والله هلا وغلا هلا رزون هلا حبيبتي كيفك؟؟
رزان بزعل ممزوج بدلع: بخييييييييير وأنت كيفك؟؟
فهد: بخير .. أخبارك وش مسويه؟؟
رزان: الحين تسأل عن أخباري من أمس وأنت مع الشباب ولا فكرت تسأل عني هذا اللي يقول بس أجي راح أخليك تنسين شكل الفيلا
فهد: آسف حبيبتي وحقك علي وأنا عند وعدي راح أترك كل اللي عندي وأجيك جهزي نفسك راح أوديك كل مكان يخطر ع بالك كم رزون عندي
رزان: ثاكيووو
فهد: وين أنتي في البيت؟؟
رزان: لأ في فيلا خالي ناصر
فهد: ههههههههههههههههههههه وأنا بعد جالس تحت مع عمتي
رزان: هههههههههههههههههه وأنا فوق رأسك في جناح البنات
فهد: يلا جهزو نفسكم راح آخدكم بالسياره رحله ع كيف كيفكم
رزان: طيب نبي نستأذن من عمتي وأمي
فهد: يلايلا ألبسو عن الهدره أنا راح أتصرف وفيصلوه أنا أعرف شغلي معاه
البنات بصوت واحد: يــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــس
فهد: اللهم أشفي مرضانا المجانين آمين رب العالمين .. بعد الصلاة خليكم جاهزين
رزان: مقبوله دام وراها طلعه يلا بعد الصلاة نكون جاهزين لاتنسى تعطي أمي وعمتي خبر
فهد: أوكي سي يوو
البنات مايحتاج أقول شـ سوو أنتو أخبر بحوستهم
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
ننزل تحت ...
بعد ماقفل فهد من رزان وهو مبتسم ...
فيصل: هذي رزان؟؟
فهد: أيوه ,, شرايك الليله نطلع مع البنات رحله "لف وجهه لفضيله: بعد أذنك عمه
فضيله: ماعندي مانع بس أنتبهو للبنات..."وبقية المحاضره"
فهد: أن شاء الله هاا فيصل شقلت
فيصل: شقلت بعد أنت تركت لي مجال أفكر خططت وخلصت كان سحبتني وراك وبعدها عطيتني خبر
فهد: ههههههههههههههههه عارف أنك ماتقدر ع فراقي لا تحاول
فيصل: أحلى يالواثق يلا قم نصلي "وأستأذنو الشباب وراحو المسجد يصلون"
بعد الصلاة دخل ناصر ومعاه الشباب ناصر ركب يبدل ملابسه وياخد له دش لأنه توه راجع من الشركه والشباب سلمو وجلس فهد وفيصل أنسدح ع رجل أمه ...
فهد يقرصه ويهمس له: قوووم الله يفضحك فضحتنا أستح ع وجهك
فيصل بصوت عالي ولا همه: هممممم خلني آخد حنان من مامتي لي سنه ونص مفتقد هالوجه الطيب وش حارك ياخي
فضيله تضحك ع مناقرهم وتمسح ع رأس فيصل وجلسو يسولفون نطو عيلهم البنات بعباياتهم ...
رزان كـ عادتها مستحيه من وجود فيصل وتدس نفسها وراء دانا وملاك .. عهد نفس الشي مستحيه من فهد ع الموقف اللي صار اليوم دانا وملاك كالعاده فالينها مع الكل ...
البنات: السلام
الكل: وعليكم السلام
دانا وهي تخز فيصل بعينها: أنت هييييييييي
فيصل ببرود يجيب الضغط: خير حبيبتي عندك شي؟؟
دانا: لاوالله قوم قوم لا أكسر راسك
فيصل بنفس الطريقه: خليني آخد حنان بعدني دلوعة أمي
دانا: لاوالله أحلف أنتي بس تبي حنان خد حنان من مرتك أمي لا قوووم
فيصل: شعليك أنتي آخد حنان من أمي وزوجتي إذا جت بعد آخد منها حنان ولا حد له دخل الله يجيبها بس
دانا: أستغفر الله مايستحي هذا
عهد تساسرها: أقول أسكتي لايفلها أكثر تراه مايستحي كل شي عنده عادي وفري
ملاك: لاحول ردو يتهاوشون
عهد: توم وجيري مايتوبون
رزان بصوت مايسمعونه غير البنات بس فيصل سمعها لأن رامي أذنه عندهم: أحنا قلنا أفترقو عن بعض شوي بيتوبون بيخفون عن المهاوش لو ع خفيف لكن بو طبيع مايجوز عن طبعه ... "قام فيصل من ع رجل فضيله"
فضيله: ماشاء الله أحد قاري عليك فيصل؟؟
عهد: أي والله فيصل مايترك عنه العناد من هنا والطريق
فيصل يتبسم لرزان: في ناس مقدر ع زعلهم مو عاجبهم وضعي
دانا: يابعد عمري أخوي
فيصل: وأنتي شراز وجهك من عناك؟؟
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههاااي "رزان وردت خدودها لأنها عرفت أن الكلام موجه لها"
ملاك: يلا قومو نبي نطلع
فيصل بعناد: نعست يلا بقوم أنام خليها لمره ثانيه
البنات بصوت واحد: لالالالالالالالالالالالال الالا تكفى لاتقول
دانا تهمس للبنات: هيهيييي ماليي إلا سلاحي الوحيد
عهد بطناز: شـ بتسويين يافالحه
دانا: الحين بتشوفين"علت صوتها: فيصل حرام عليك رزان من زمان خاطرها تروح
رزان بأستنكار وعلا صوتها: كذااااااااااااااااااااابه "الكل ضحك ع دفاع رزان"
فيصل: ههههه يلا قمنا "وطلعو"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
في السياره فهد يسوق وفيصل معاه قدام وع رجل فيصل غلا ومزهقته ومطلعه النخل في راسه والبنات ذايبين ضحك ع شكل فيصل وهو يتحرطم ويتأفأف من غلا ...
غلا"تضربه ع فخده": فيصل فيصل
فيصل بطفش: خيــــــــــــــــــــــر
غلا: أبي أسمع شاطر شاطر
فيصل: خدوها لا أرميها من النافده
دانا: يماا فيها رجعه"علت صوتها: فيصل جيبها ماعليك منها
غلا: أبي أجلس قدام
فيصل: خديها لا أرجعكم أنتو وياها
"طبعا البنات متنقبين عشان أنهم طالعين مع الشباب مكان عام فـ مو حلوة يفتحون وجوههم إلا ملاك كانت فاتحه وجهها فيصل يبي يعطي غلا للبنات وراء ع باله أن اللي وراه دانا رما غلا ع رجل اللي وراه<<<<رزان>>>>وباساها ع خدها ...
فيصل: شكرا أختي حبيبتي أنقذتيني من اللي بتجيب أجلي
رزان بتموت هي بدون شي خجوله ويصير لها مو قف زي كذا حطت غلا ع رجل دانا وهي رايحه فيها مو حاسه بالدنيا بعدها تحت تأثير الصدمه ...

فيصل مفهي ولسه ما أكتشف أن اللي باسها هي رزان: لاعفوا ولا شي حشى عاطينك طراق مو بوسه
رزان أنشلت حركتها وكل ما تكلم فيصل ذابت أكثر ودانا وعهد وملاك متسدحين ضحك مو قادرين يتكلمون وفهد مايدري وين الله حاطه ...
رزان..ياويلي يافشلتي ليه دائما يصير معي كذا عاد إلا البوس هذا اللي ما حسبت حسابه أسمع ضحكات البنات تجيني الضحكه بس الموقف صعب صعب فيصل باسني ع باله أني أخته ومو داري للحين أني رزان ياربي لو أنتبه فهد أخاف يسوي مشكله لأن فيصل جريء بزياده وأحيانا ما يتحكم في مشاعره إذا شافني حتى مايراعي اللي حولنا ياربي حاسه أني بموت من الفشله ببكي أسوي شي حاسه أني بنكتم لو أقوم أبدل مع دانا أهم شي فيصل مايدري أنه باسني أهم شي فهد مايدري كيف باحط عيني في عينهم الله يعدي هاليوم ع خير يارب سترك ...
مرت دقائق وهم لسه ع هالحال أتصلت مريم ع جوال رزان ورزان مابعد تصحى من الصدمه ودانا وعهد وملاك يشاهقون من الضحك كل مايبون يتكلمون ينطقون حرف ويروحون في دوامة ضحك ...
وصوت راشد الماجد مفزع الدنيا"هي نور الكون هي شمس الإشراق..لاقلت يمي حن لك كل معلول.."
عهد قدرت تمسك ضحكتها شوي وهي لسه تشاهق: هه رزان ههه ردي ههههههههههههههههههه وكملت ضحك
رزان وهي لسه مفهيه: هاااا...أي ...أأأأ أنا الحين برد
فيصل لمن تكلمت رزان عرف أن اللي باسها هي رزان مو دانا..يويل حالي وأنا أقول دانوه من وين جايبه هالنعومه أثاريها رزان قلبي آه آه آه <<الأخ في عالم آخر"تذكر"ياربي لا يكون تفهمني غلط أو فهد يفهمني غلط أنا مدري أنها رزان ع بالي أنها دانا بس فهد متفاهم ويعرفني مستحيل أسوي شي غلط أو مايرضي الله ولا يرضينا وفي الأساس رزان مو حلال علي ياربي ليه أنا كذا غبي ليه مقدر أتحكم في نفسي إذا شفتها يارب يعدي هاليوم ع خير"صحا ع صوت رزان"
رزان بهمس خجول: أيوه يمى قريب نوصل....لالالالا مافيني شي.....أكيد بس كنت ساكته فتره طويله..أي كل شي تمام...جميعا يما....أوكي.....أبد سلامتك...يعطيك العافيه....مع السلامه,
بعد فترة صمت وغلا نايمه ع رجل رزان وفيصل سارح مايدري وين الله حاطه وأفكار تجيبه وأفكار توديه وأعصار في مخه وفهد اللي سكت ع أساس أنه مايحرج رزان ولا فيصل لأن الموقف صعب ع الأثنين كان مركز ويا الطريق ودانا وملاك وعهد ساعه يسكتون ويتذكرون الموقف ويردون يضحكون ورزان معصبه فيهم ساعه تسكتهم وساعه تسرح وتفكر شلي بصير بعد هالموقف هدء الجو شوي ...
قطع الصمت فيصل: رزان هاتي غلا عنك لا تتعب رجلك
رزان بهمس يذوب ينسمع: خليها عندي أنا مرتاحه كذا
فيصل..لا الحمد لله ردت علي عادي يعني أكيد تفهمت موقفي الحمد لله يارب ...
"ملاك وعهد ودانا ع بالهم أنهم يتساسرون وأصوات موصله آخر الدنيا"
عهد:تقلد صوت فيصل: رزان هاتيها عنك"رجعت صوتها طبيعي: والله أنك منت هين يافصيل
رزان تفشلت من صوتهم اللي واصل آخر الدنيا وتبي تغطي خجلها: أوووه بسكم حش
دانا تناضرها بنص عين: بسنا حش هااا
عهد: أي والله تلاقينها من الحب ماراح تغسل خدها أسبوع
دانا-ملاك-عهد: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههااا اااي
رزان بصوتها اللي طبيعته واطي تبي تتكلم لامن مجيب الكل غارق في الضحك إلا فهد وفيصل كاتمين ضحكتهم مايبون يحرجون رزان أكثر ...
هدأت أصوات البنات شوي وقالت رزان: هيهيهيهيهي سخيفات أنا بعد أتوقع والله أعلم أن فهد يبوس في صبعه ليل نهار
دانا-ملاك-رزان: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههها اي
دانا"تمد كفها لرزان: كفك رزون "رزان مدت كفها بنصر"
دانا: أنا راح أعطي فهد وصفه"غيرت نبرة صوتها إلى نبرة حزن: ياحراااااااااام الصبع يصير أوكي تروح ذكرى عشيقة الغفله عهد
ملاك ورزان مندمجين مع دانا ونزلو رأسهم وضربو راح ع راح بأسى"مسويين عمرهم متأثرين"
دانا تكمل بأسى: أحسن له يجيب له مطرقه وكل ماصار صبعه أوكي يضربه بها عشان ماتروح ذكرى عشيقة الغفله عهدوو
لبنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههااا ي
عقب ماهدئو البنات شوي عهد حبت تنتقم مالها إلا رزان<<مسكينه هالرزان ماطاحت إلا في كبدها
عهد: أنا راح أعطيك وصفه رزون "رزان لفت وجهها"
عهد تكمل وهي ماسكه لفة رزان: هذي اللفه تذكار أثري وفيه بوسة معشوق الغفله فيصل فـ نصيحه مني لاتغسليها وكل ليله قبل لاتنامين بوسي وتشمشي فيها وحطيها تحت مخدتك بلكن يهون عليك الفراق
البنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههاا اي
دانا شافت رزان بريئه ومنحرجه قالت في نفسها..خل آخد ثار هالمسكينه صارت مطنزه
دانا: عندي وصفه لعشيقنا أهئ أهئ
ملاك بإنفعال: قول يا أم الوصفات أنتي<<عاجبتها سالفة الوصفات الأخت
دانا: أنا أقول لو فهد يجيب أثمن قماشه عنده ويلف بها صبعه لمدة أسبوع فـ يصير فيها دم وآثار جرح حبيبة الغفله وينام جنبها ويرجع بها فرنسا صدقوني إذا نام جنبها بيورث أهل الكهف من زود الرومنسيه ولو تدورن الكلب عنده تلقونه
البنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههاااي
دانا وهي توها مخلصه ضحك: أحم فيصل
فيصل وفهد تعبو وهم يكتمون ضحكتهم وصلو لمرحلة قريب ينفجرون أقل شي حد يكلمهم يبتسم لهم ينفجرون تكلمت دانا أنتبه فيصل ع فهد يبتسم له ماقدر يمسك نفسه وقام يكحكح فيصل أعظم منه وقام يكحكح وياه وصار فهد مو قادر يسوق السياره وبركن وهم يكحكحون ...
دانا: وش صاير لايكون فمي يطلع منه غبار؟؟
فهد وفيصل كل ماسمعو التعليقات زادو في الكح ووجهم أحمر وعواينهم دمعو ...
عهد: الظاهر الأخوان حاشهم وباء الكح والأخ فهد مو قادر يسوق
رزان-دانا-ملاك: الظاهر كذا
دقائق وفيصل وفهد يذوبهم قدرو يوقفون كح ورجع فهد يسوق وكملو المشوار ضحك ووناسه وتريقه والأجواء هدئت عقب الموقف اللي صار بعدها وصلو مدينة الألعاب ...
أنقسمو فريقين فيصل راح يروح مع غلا عند ألعاب الأطفال والبنات مع فهد لعبو كل ماتشتهي أنفسم آخر لعبه رزان ترجت فهد يركب معاهم لأنها تخوف ركبو اللعبه وعاد أنتو تعرفون البنات اللي مغمضه واللي منزله راسها واللي طلعت اللي في بطنها((تكرمون)) وفهد كان نفسه خايف بس شاغل نفسه بالطناز ع البنات ورزان عصرت يده من كثر ماهي ضاغطه عليها وأخيرآ خلصت اللعبه ونزلو وهم يتمايلون من الدوخه وأختلطو البنات وفهد ضيع رزان شاف كم العبايه عرف أنها رزان<<الأخ مو عارف أن البنات يطقمون في كل شي وبحكم أنهم نفس الأجسام حط يده ع قلب عهد ع باله أنها رزان ...
عهد..حط يده ع صدري تسارعت دقات قلبي والدم تجمع في راسي وأحس أن أذاني صارو يدخنون يمكن يكون متعمد لالالالا هذا فهد لو فيصل يمكن أصدق أنه متعمد مو لأن فيصل قليل أدب بس أن فيصل تجيه دقات إذا شاف رزان مايتحكم في نفسه بس فهد ع أنه مزوح ويسولف معانا بس مستحيل يتعمد يحط يده ع صدري أكيد ع باله أني رزان ياربي شـ هالمواقف الصباح والحين أكيد بياخد عني فكره أني قليلة أدب وأستعرض له لالالا الصباح ممكن يفتكر أني متعمدة بس الحين هو اللي حط يده ع صدري أنا ما لي ذنب ياربي أنه يحس ويشيل يده قبل لا حد ينتبه وش فيني خل أتكلم أقول شي يمكن يحس لساني أنربط ياربي ساعدني ...
رزان حمحمت وحطت يدها ع كتف فهد تدور سالفه تبيه يشيل يده عن قلب عهد ويوقف طناز: أحم شوف"شافت التغير ع وجه فهد وسكتت"
فهد..وصلت عندي حرارة أنفاسها ودقات قلبها تسارعت بشكل جنوني ياربي شـ هالموقف اللي أنحطيت فيه شـ هالحركات ع البنات يعني لازم يطقمون ماغربلنا أنا وأبو الفياصل اللي هالتطقيم ولا المشكله ما نفرق بينهم بالنقابات مين اللي حطيت يدي ع قلبها أممم دانا لالالا ما أتوقع لأن عهد أهدء من دانا ما أتوقع أنها راح تطلع شهقاتها في الضحك أجل أنا حطيت يدي ع قلب عهد ياربي شـ هالمواقف شكلها عهد بتتغطى مني ...
رزان مقدره موقف عهد وشافقه بحالها وتكتم ضحكتها وتحاول تسكت المهرج دانا والبهلوان تبعها ملاك وهم فاقعين ضحك ومبين من أكتاف دانا اللي تتخضض وملاك الفضيحه اللي فاتحه وجها وحاطه يدها ع فمها من شدة الضحك وكل ماضحكو زاد أحراج فهد وعهد ...
دانا سكتت من الضحك وتفرغت حق الطناز: لالالا اليوم لازم أسجله في التاريخ وأطلق عليه لقب((يوم الأحداث الخطيره))
فهد..الله يهديها دانا ماتقدر تسكت ما أقول إلا الله يعينك ياعهد أنا الولد ومنحرج كيف أنتي ...
عهد..لا أنا بدفنها دانوه ياليت تنشق الأرض وتبلعني ولا أنحط في هالموقف ...
ملاك: ههههه وأنتي الصادقه ينفعون حق روايه رومنسيه
رزان: أحم بسكم بسكم ماتشوفوهم منحرجين وأنتو تزيدونهم"شافت فيصل جا مع غلا وسكتت"
فيصل: أفف من هالبنت لعوزتني ماخلت لعبه ماركبتها
الكل: هههههههههههههههه
عهد..الله يجزاك خير يافيصل سويت خير ولو مره في حياتك ...
فيصل: ها نمشي؟؟
دانا كالعاده كانت أجرأ وحده وتكلمت: لا تكفون خل نلعب لعبه كلنا مع بعض حرام أنتو جايين معنا ولا لعبتو شي
فيصل: ع بالك أنا قصرت ماخليت لعبه ما لعبتها مع غلا
ملاك: الله أحلف؟؟
فيصل: بزر عندك أحلف والله وخليت العامل اللي يشغل الألعاب يصورنا
ملاك: نبي نشوف الصور
فيصل: الحين خل نلعب لعبه كلنا لخاطر دانينو وبعدها أعطيكم الجوال في السياره أوكي
الكل: أوكي
بعد ماخلصو لعبه تناسب الكل وكانو مبسوطين ع الآخر وصلو لعند البوابه ولقو شباب رايحين فيها بناطيلهم نازله من ع خصرهم ...
فهد بصوت واطي: أعوذ بالله من أشكال هالغلط
غلا تأشر ع الولد وتتكلم بصوت عالي: يووووووووووووووه أستغفر الله شوفو سرواله الداخلي طالع
البنات وفهد وفيصل ميتين ضحك وفي نفس الوقت مفتشلين حاسين أن كل اللي في مدينة الألعاب يناضروهم ...
ملاك: أصصصصصصص
غلا بصوت عالي: والله العظيم قسما بالله طالع
دانا: فضحتينا عيب
غلا بصوت عالي: والله لونه أصفر ومرسوم عليه جمجمه
سحبها فيصل للسياره وركبو كلهم السياره وهم يضحكون ...
فهد بعصبيه: هالفضيحه إذا مره ثانيه تجون لا تجيبوها معاكم
البنات سكتو لمن شافو فهد معصب وغسلو يدهم من روحة المطعم ...
فيصل: فهد الله يهديك ليه معصب؟؟
فهد: أنت شفت كل اللي في المنتزه يناضرون فينا يبي لنا تنغطى إذا جينا مره ثانيه
فيصل: يعني اللي في المنتزه الحين لازم يكونون نفسهم موجودين في المره الثانيه؟؟
دانا تهمس للبنات: يماا شكله من جد معصب
ملاك: أي والله الله يعينك عليه ياعهد
عهد: وقت أطنازتك أنتي سكتي
رزان: لا تخافون ترى فهد كذا يعصب بس حنون وقلبه طيب شوي ويهدأ
فهد: لا مو لازم بس مهما يكون فشله لو كان في المنتزه واحد من الشباب يعرفنا
فيصل: بزر ماعليها عتب أفرد وجهك أنت بس
فهد تذكر الموقف وضحك: الله يهديك بس ياغلا
رزان: شفتو قلت لكم أخوي وأعرفه
فهد: غلا أنتي كبيره عيب تعيدين هالحركه مره ثانيه طيب؟؟
غلا: أن شاء الله
دانا: أنا مستغربه أهي لسانها ما تمده إلا عندنا شلون الحين جتها الجرأه في المنتزه بذات
رزان: بس تصدقون غلط أن أحنا نضحك عليها لأنها بتستانس وبتعيد اللي سوته ع بالها أنه صح
عهد: لا غلا شاطره وماراح تعيد هالحركه صح غلا؟؟
غلا: أي
عهد: يلا سوي بوسه لفهد وقولي له آسفه "غلا باست فهد"
ملاك: أحلى غلوي صارت مرسال غرام
"رن جوال فهد البنات رمو أذانهم عنده ...
فهد: هلا أبو الرواشد الله أنت حيه ياحي ولد الخاله....والله أنا وفيصل مطلعين البنات....راح عليك أنبسطنا......هههههه لا شدعوه بس نعرفك بزنس و مو فاضي.......أن شاء الله المره الجايه....مع السلامه....طلب شي؟؟....أوكي يالغالي مع السلامه,
عاد أنتو تعرفون دانا بس سمعت طاري راشد أضطربت مشاعرها وقامت تمثل للبنات أنها حايمه كبدها وبتطلع اللي في بطنها وهم يضحكون ع خبالها ..
"رن جوال عهد"<<صايرين شخصياتنا يشتغلون في شركة الإتصلات كل شوي يرن جوال حد خخخ ...
عهد: أهلين ماما.......أي مرررررررره أنبسطنا.........أحنا الحين رايحين المطعم.....أيه لأن فوضه ومانسمع جوالاتنا........مدري متى بنرجع ع فهد...مع السلامه,
دانا التفتت لعهد: يحليك"وهي تقلدها"ع فهد"رجعت صوتها طبيعي: أقول أم الشباب أخوك موجود
كالعاده بدأ المناقر دانا طلبت من فيصل جواله وجلسو يتفرجون ع فيصل وغلا وهم يلعبون ويعلقون ويتطنزون ...
رزان..أناظر صور فيصل وغلا مع البنات لا إرادي عيوني تطيح ع فيصل أكثر من غلا أسمع تعليقات البنات شعور مختلف وأنا أناظر صوره أبتسامته غمازاته عيونه أحبه بكل ما فيه رحت في عالمي صحيت ع صوت رساله واصلتني في جوالي فتحتها شفت أسم المرسله طوالي ضحكت بدون ما أقرأ الرساله هذي رانيوه صديقتي وحشتني الدبه<<راح تتعرفون عليها قريب ,,قرأت رسالتها..
لو حبك سكر**
وغلاتك نسكافيه**
وشوفتك حليب**
لا تلومني إذا أدمت الكابتشينو..
أبتسمت لرسالتها طول عمرها وفيه ومتواصله معاي حتى في الإجازات ههههه شكلها جوعانه رسلت لها ...
القهوه العربيه أنواع:
منها الخفيفه مثل دمك
والثقيله مثل عقلك
والمره مثل غيابك
والحلوه مثل وجهك
ومنها اللي تعدل الراس مثل سماع صوتك وشوفتك
((وحشتيني))
أرسلت لي رساله رومنسيه ورديت عليها بمثلها وأنتظرت وما أرسلت رديت أرسلت لها ورسلت لي ...
"أقول مسويه لي فيلم هندي أنقلعي بس"
قرأت رسالتها وضحكت طول عمرها خفيفة دم أنتبهت أنهم بينزلون نزلت معاهم المطعم تعشينا والحمد لله وبعدها ركبنا السياره طبعا البنات حاولو فيني أنزل معاهم بس تعرفوني ما أستغني عن ماميتي ...
كلن راح ع بيته وفي سابع نومه يوم حلو ع الكل كلن كانت له أشياء مميزه في هاليوم وذكريات ما تنسى ...
تم بحمد الله الجزء الأول..
((هذا الجزء
-رجعت فهد وفيصل من فرنسا اللي كملت فرحة العائله
-المواقف العالميه اللي كانت صعبه ع أبطالنا
-كان أغلبية هذ الجزء ضحك ووناسه وسوالف وتعريف عن شخصيات قصتنا وأن شاء الله عجبوكم والباقي راح تتعرفون عليهم أن شاء الله ...

أن شاء الله الجزء الثاني راح يكون أحلى وراح تظهر الأحداث ...
تابعونا
يعطيكم ألف عافيه
تحيااتي: دانهـ العشآق22))
.
.
هآآآ وش راااايكم ؟؟
ضريفه بداية الروايه مو ؟؟
يلا كل واحد يقرأ ويتحفنا بتعليقاته ويقول رايه في ذووووقي ..
بالنسبة للتنزيل راح يكون ع حسب التفاعل
مودتي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-11-2013, 11:23 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22


في نفس الوقت ...
دخلت عهد جناحهم وصحت دانا ع صوتها تبكي<<تو الناس
دانا بروعه: عهود حبيبتي شصاير وش فيك تبكين؟؟
عهد: ..............
رزان بروعه: شصاير وش فيها عهد؟؟
دانا: مدري عنها مو راضيه تتكلم
ملاك: من ماااااااات
دانا ضربتها ع رأسها: أنتي نامي أبرك لك فال الله ولا فالك
دخلت عليهم فضيله<<كملت
فضيله: بسم الله الرحمن الرحيم وش صاير وش فيها عهد؟؟
البنات بصوت واحد: ماندري
دانا بصوت واطي: خشب
رزان بنفس الهمس: مو وقت تريقتك
فضيله: ماما عهد من مزعلك؟؟
عهد: ..........
فضيله: طيب حبيبتي هدي وإذا هدأتي قولي لي وش فيك إذا تحبي "طلعت"
"عهد هزت رأسها بمعنى طيب"
مع محاولات البنات نطقت عهد: دانا
دانا: أخيرا رضيتي تتكلمين
عهد: ........
دانا: طيب ممكن تقولي لي وش فيك قالبتها مناحه؟؟
عهد: أنتو روحو تغدو وإذا جيتو أنا راح أقول لكم
دانا: نعم ما راح أتحرك إلا رجلي ع رجلك
ملاك: أي والله وهي الصادقه
رزان: اللقافه تجري مجرى العروق في الدم
دانا: عهدو تكلمي حمستينا
"عهد وهي تشهق حكت لهم اللي صار من طق طق للسلام عليكم"
البنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههاااااي
دانا: والله آكشن من متى وأنا أنتظر يصير بينكم موقف آكشناتي كذا أحسن من حبكم سكتم بكتم
ملاك: تتوقعون فهد صرح بالحب
رزان: أي والله وضربة الصبع هي الميثاق
دانا: يالخبله كان سويتي نفسك ماتدرين عن الدنيا ونطيتي في حضنه علشان يفتكرك رقيقه ماتقدرين تشوفين الدم
ملاك: وربي لو سوتها يحملها للمستشفى وينسى وجع صبعه وأم وجعه
رزان: أي والله وتعود أيام عبله وعنتر ويتحطمون
وكل وحده من البنات شارت ع عهد شور وكل وحده خبالها أعظم من الثانيه ...
صرخت فيهم عهد: بسسسسسسسس أنا في شنو وأنتو في شنو
رجعت دانا تضحك بهستيريا: هههههههههههههههههههه من صدقك جلستي تدلكين صبعه
عهد رمتها بعلبة الإكلينكس: هذا اللي هامك جب
ملاك ضربت دانا: أي والله وهي الصادقه خلينا في الأهم"التفتت لعهد: كيف كان شكله أعجب فيك أو لأ؟؟ كيف تحسين أنه وده أنك كل يوم تكسرين صبعه؟؟ماطاحت دموع الشوق؟؟........
قاطعتها عهد: من جد أنكم مراهقات سخيفات
رزان: لالالالا أنا عارفه أنتي شتفكرين فيه تفكرين إذا أخوي غير رايه فيه ولا لأ أنا أقول لك أنه ماغير رايه فيك ومستحيل يغير رايه لأن الحب عامل عمايلووو وهو يشوفك في جميع الأحوال حلوة ومن جد عهود أنتي حلوة
عهد: لاحول تكلمت الطبيبه النفسيه
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
في نفس الوقت اللي طلعت فيه .. في جناح فيصل كانو الأبواب لسه مفتوحين دخلت فضيله وطقت الباب..
فيصل وهو يعدل جلسته: حياك يماا
فضيله: يحييك كيفكم عسى تأقلمتو ع الوضع هنا؟؟
فيصل: عال العال الحمد لله
فضيله: الحمد لله وأنت فهد شلونك؟؟
فهد يتبسم وإبتسامته كل ما جاء لها وتتسع
فضيله: نحن هنااا
فهد: أي...أأ هلآآآآ عمه حيا الله من جاء
فيصل ويضرب كفينه ببعض: ههههههههههه الأخ رايح فيها توه يرحب
فهد: ضريف
فضيله: لا حول أعوذ بالله شصاير ناس مفهيين وناس يتبكبكو صاكتكم عين؟؟
فيصل: ههههههههههههههههههههههههه اااااي عهدوه تبكي؟؟
فضيله ضربت راح ع راح وتكلمت ببرود: لا والله يعني أنت تدري وش فيها وساكت؟؟
فيصل: أسألي العنز اللي وياها
فضيله: لا حول بتتكلم ولا شلون؟؟
فيصل: أممممممم أقول بس ماتعصبي؟؟
فضيله: أخلص وش صار؟؟
فيصل حكا لها اللي صار بأختصار بدون الأكشنات يعني قال أنها داخله جناحه تتهجم وعورت فهد وهو تطنز ع شكلها وطلعت تبكي ...
فضيله: لاحول أنت بتعقد لي البنت أروح أشوفها أبرك لي
فهد صحى من غيبوبته شوي: الله معك عمتي
فضيله: أنزلو ع الغدا وأنا بلحقكم
فهد-فيصل: أن شاء الله
فضيله طلعت من جناح فيصل راحت عند البنات عشان الغداء وسمعت أصوات ضحكهم لآخر الدنيا أبتسمت عرفت أنهم يعلقون ع الموقف أستأذنت ودخلت ...
فضيله: ها ماما عهد صرتي أحسن
"عهد هزت رأسها بحياء لأنها عرفت أن أمها درت باللي صار"
رزان: عن أذنكم
دانا مسكتها وهي تهمس لها: هييييي ع وين رايحه خل نشوف المواجهه "جلست رزان وهي تكتم ضحكها"
فضيله ع بالها أن دانا ورثت درات خجل من رزان وراح تقو معها: مافي داعي تقومون بس أطلع بيوصلكم موجز الأنباء كامل بأدق التفاصيل
رزان وملاك وفضيله أفتقدو دانا التفتو يدورونها إلا هي منسدحه في الأرض من الضحك ووجها أحمر ...
فضيله: خير وش قلت أنا؟؟
دانا وهي تضحك بهستيريا: لا بس تخيلت شكلها وهي تدلـ..
ملاك سدت فمها وعهد رمتها بعلبة الأكلنيكس بمعنى أسكتي ورزان تكتم ضحكتها وتحمحم ...
فضيله: يلا تبون تتغدون بروحكم ولا معنا
دانا: لا بنتغدى مع بعض رزان تستحي من فيــ...
ملاك قاطعتها: بنتغدى بروحنا
فضيله: طيب شوي وبتركب لكم ناسا تجيب الغداء
البنات: أوكي "طلعت فضيله"
رزان: عمى دانوه صايره بزر أعظم من غلا وش فيك أوزني كلامك بغيتي تفضحينا
دانا وهي تضحك: شسوي مستانسه كثرو قصص الحب في العائله
عهد ورزان رموها بنضرات خلتها تسكت وملاك مستانسه ع هالسوالف وتضحك ...
ملاك مبسوطه لأن في هذي الفتره تقربت أكثر من خواتها وصارو يتكلمون قدامها بحريه ...
رزان حدها مستحيه وتقول أنها حرمت فيصل من أنه يتغدى مع خواته أول يوم يوصل فيه والبنات ماقصرو هزئوها وقالو لها ماتعيد هالكلام .. الكل تغدى وبعد الغداء جلسو جلست شاهي الشباب وفضيله تحت والبنات مع بعض فوق طبعا رزان مو عارفه أن أخوها فهد موجود في بيت عمتها فـ أتصلت عليه وطلبو البنات منها تحت ع الإسبيكر لأن فهد رومنسي ويبون يسمعونه كيف يراضي رزان .. رد فهد ورزان سكتتهم ...
فهد وهو مو مثبت ع الصوت: ألووو
رزان بدلع: هلا حبيبي
فهد: هلا مين معي؟؟
رزان بدلع وهي شوي وتبكي: أي قول أنك ماعرفتني حتى رقمك ماكلفت نفسك تعطيني وياه لهدرجه تبي الفكه مني؟؟
فهد وهو شاك في الصوت: هلاااا والله هلا وغلا هلا رزون هلا حبيبتي كيفك؟؟
رزان بزعل ممزوج بدلع: بخييييييييير وأنت كيفك؟؟
فهد: بخير .. أخبارك وش مسويه؟؟
رزان: الحين تسأل عن أخباري من أمس وأنت مع الشباب ولا فكرت تسأل عني هذا اللي يقول بس أجي راح أخليك تنسين شكل الفيلا
فهد: آسف حبيبتي وحقك علي وأنا عند وعدي راح أترك كل اللي عندي وأجيك جهزي نفسك راح أوديك كل مكان يخطر ع بالك كم رزون عندي
رزان: ثاكيووو
فهد: وين أنتي في البيت؟؟
رزان: لأ في فيلا خالي ناصر
فهد: ههههههههههههههههههههه وأنا بعد جالس تحت مع عمتي
رزان: هههههههههههههههههه وأنا فوق رأسك في جناح البنات
فهد: يلا جهزو نفسكم راح آخدكم بالسياره رحله ع كيف كيفكم
رزان: طيب نبي نستأذن من عمتي وأمي
فهد: يلايلا ألبسو عن الهدره أنا راح أتصرف وفيصلوه أنا أعرف شغلي معاه
البنات بصوت واحد: يــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــس
فهد: اللهم أشفي مرضانا المجانين آمين رب العالمين .. بعد الصلاة خليكم جاهزين
رزان: مقبوله دام وراها طلعه يلا بعد الصلاة نكون جاهزين لاتنسى تعطي أمي وعمتي خبر
فهد: أوكي سي يوو
البنات مايحتاج أقول شـ سوو أنتو أخبر بحوستهم
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
ننزل تحت ...
بعد ماقفل فهد من رزان وهو مبتسم ...
فيصل: هذي رزان؟؟
فهد: أيوه ,, شرايك الليله نطلع مع البنات رحله "لف وجهه لفضيله: بعد أذنك عمه
فضيله: ماعندي مانع بس أنتبهو للبنات..."وبقية المحاضره"
فهد: أن شاء الله هاا فيصل شقلت
فيصل: شقلت بعد أنت تركت لي مجال أفكر خططت وخلصت كان سحبتني وراك وبعدها عطيتني خبر
فهد: ههههههههههههههههه عارف أنك ماتقدر ع فراقي لا تحاول
فيصل: أحلى يالواثق يلا قم نصلي "وأستأذنو الشباب وراحو المسجد يصلون"
بعد الصلاة دخل ناصر ومعاه الشباب ناصر ركب يبدل ملابسه وياخد له دش لأنه توه راجع من الشركه والشباب سلمو وجلس فهد وفيصل أنسدح ع رجل أمه ...
فهد يقرصه ويهمس له: قوووم الله يفضحك فضحتنا أستح ع وجهك
فيصل بصوت عالي ولا همه: هممممم خلني آخد حنان من مامتي لي سنه ونص مفتقد هالوجه الطيب وش حارك ياخي
فضيله تضحك ع مناقرهم وتمسح ع رأس فيصل وجلسو يسولفون نطو عيلهم البنات بعباياتهم ...
رزان كـ عادتها مستحيه من وجود فيصل وتدس نفسها وراء دانا وملاك .. عهد نفس الشي مستحيه من فهد ع الموقف اللي صار اليوم دانا وملاك كالعاده فالينها مع الكل ...
البنات: السلام
الكل: وعليكم السلام
دانا وهي تخز فيصل بعينها: أنت هييييييييي
فيصل ببرود يجيب الضغط: خير حبيبتي عندك شي؟؟
دانا: لاوالله قوم قوم لا أكسر راسك
فيصل بنفس الطريقه: خليني آخد حنان بعدني دلوعة أمي
دانا: لاوالله أحلف أنتي بس تبي حنان خد حنان من مرتك أمي لا قوووم
فيصل: شعليك أنتي آخد حنان من أمي وزوجتي إذا جت بعد آخد منها حنان ولا حد له دخل الله يجيبها بس
دانا: أستغفر الله مايستحي هذا
عهد تساسرها: أقول أسكتي لايفلها أكثر تراه مايستحي كل شي عنده عادي وفري
ملاك: لاحول ردو يتهاوشون
عهد: توم وجيري مايتوبون
رزان بصوت مايسمعونه غير البنات بس فيصل سمعها لأن رامي أذنه عندهم: أحنا قلنا أفترقو عن بعض شوي بيتوبون بيخفون عن المهاوش لو ع خفيف لكن بو طبيع مايجوز عن طبعه ... "قام فيصل من ع رجل فضيله"
فضيله: ماشاء الله أحد قاري عليك فيصل؟؟
عهد: أي والله فيصل مايترك عنه العناد من هنا والطريق
فيصل يتبسم لرزان: في ناس مقدر ع زعلهم مو عاجبهم وضعي
دانا: يابعد عمري أخوي
فيصل: وأنتي شراز وجهك من عناك؟؟
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههاااي "رزان وردت خدودها لأنها عرفت أن الكلام موجه لها"
ملاك: يلا قومو نبي نطلع
فيصل بعناد: نعست يلا بقوم أنام خليها لمره ثانيه
البنات بصوت واحد: لالالالالالالالالالالالال الالا تكفى لاتقول
دانا تهمس للبنات: هيهيييي ماليي إلا سلاحي الوحيد
عهد بطناز: شـ بتسويين يافالحه
دانا: الحين بتشوفين"علت صوتها: فيصل حرام عليك رزان من زمان خاطرها تروح
رزان بأستنكار وعلا صوتها: كذااااااااااااااااااااابه "الكل ضحك ع دفاع رزان"
فيصل: ههههه يلا قمنا "وطلعو"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
في السياره فهد يسوق وفيصل معاه قدام وع رجل فيصل غلا ومزهقته ومطلعه النخل في راسه والبنات ذايبين ضحك ع شكل فيصل وهو يتحرطم ويتأفأف من غلا ...
غلا"تضربه ع فخده": فيصل فيصل
فيصل بطفش: خيــــــــــــــــــــــر
غلا: أبي أسمع شاطر شاطر
فيصل: خدوها لا أرميها من النافده
دانا: يماا فيها رجعه"علت صوتها: فيصل جيبها ماعليك منها
غلا: أبي أجلس قدام
فيصل: خديها لا أرجعكم أنتو وياها
"طبعا البنات متنقبين عشان أنهم طالعين مع الشباب مكان عام فـ مو حلوة يفتحون وجوههم إلا ملاك كانت فاتحه وجهها فيصل يبي يعطي غلا للبنات وراء ع باله أن اللي وراه دانا رما غلا ع رجل اللي وراه<<<<رزان>>>>وباساها ع خدها ...
فيصل: شكرا أختي حبيبتي أنقذتيني من اللي بتجيب أجلي
رزان بتموت هي بدون شي خجوله ويصير لها مو قف زي كذا حطت غلا ع رجل دانا وهي رايحه فيها مو حاسه بالدنيا بعدها تحت تأثير الصدمه ...

فيصل مفهي ولسه ما أكتشف أن اللي باسها هي رزان: لاعفوا ولا شي حشى عاطينك طراق مو بوسه
رزان أنشلت حركتها وكل ما تكلم فيصل ذابت أكثر ودانا وعهد وملاك متسدحين ضحك مو قادرين يتكلمون وفهد مايدري وين الله حاطه ...
رزان..ياويلي يافشلتي ليه دائما يصير معي كذا عاد إلا البوس هذا اللي ما حسبت حسابه أسمع ضحكات البنات تجيني الضحكه بس الموقف صعب صعب فيصل باسني ع باله أني أخته ومو داري للحين أني رزان ياربي لو أنتبه فهد أخاف يسوي مشكله لأن فيصل جريء بزياده وأحيانا ما يتحكم في مشاعره إذا شافني حتى مايراعي اللي حولنا ياربي حاسه أني بموت من الفشله ببكي أسوي شي حاسه أني بنكتم لو أقوم أبدل مع دانا أهم شي فيصل مايدري أنه باسني أهم شي فهد مايدري كيف باحط عيني في عينهم الله يعدي هاليوم ع خير يارب سترك ...
مرت دقائق وهم لسه ع هالحال أتصلت مريم ع جوال رزان ورزان مابعد تصحى من الصدمه ودانا وعهد وملاك يشاهقون من الضحك كل مايبون يتكلمون ينطقون حرف ويروحون في دوامة ضحك ...
وصوت راشد الماجد مفزع الدنيا"هي نور الكون هي شمس الإشراق..لاقلت يمي حن لك كل معلول.."
عهد قدرت تمسك ضحكتها شوي وهي لسه تشاهق: هه رزان ههه ردي ههههههههههههههههههه وكملت ضحك
رزان وهي لسه مفهيه: هاااا...أي ...أأأأ أنا الحين برد
فيصل لمن تكلمت رزان عرف أن اللي باسها هي رزان مو دانا..يويل حالي وأنا أقول دانوه من وين جايبه هالنعومه أثاريها رزان قلبي آه آه آه <<الأخ في عالم آخر"تذكر"ياربي لا يكون تفهمني غلط أو فهد يفهمني غلط أنا مدري أنها رزان ع بالي أنها دانا بس فهد متفاهم ويعرفني مستحيل أسوي شي غلط أو مايرضي الله ولا يرضينا وفي الأساس رزان مو حلال علي ياربي ليه أنا كذا غبي ليه مقدر أتحكم في نفسي إذا شفتها يارب يعدي هاليوم ع خير"صحا ع صوت رزان"
رزان بهمس خجول: أيوه يمى قريب نوصل....لالالالا مافيني شي.....أكيد بس كنت ساكته فتره طويله..أي كل شي تمام...جميعا يما....أوكي.....أبد سلامتك...يعطيك العافيه....مع السلامه,
بعد فترة صمت وغلا نايمه ع رجل رزان وفيصل سارح مايدري وين الله حاطه وأفكار تجيبه وأفكار توديه وأعصار في مخه وفهد اللي سكت ع أساس أنه مايحرج رزان ولا فيصل لأن الموقف صعب ع الأثنين كان مركز ويا الطريق ودانا وملاك وعهد ساعه يسكتون ويتذكرون الموقف ويردون يضحكون ورزان معصبه فيهم ساعه تسكتهم وساعه تسرح وتفكر شلي بصير بعد هالموقف هدء الجو شوي ...
قطع الصمت فيصل: رزان هاتي غلا عنك لا تتعب رجلك
رزان بهمس يذوب ينسمع: خليها عندي أنا مرتاحه كذا
فيصل..لا الحمد لله ردت علي عادي يعني أكيد تفهمت موقفي الحمد لله يارب ...
"ملاك وعهد ودانا ع بالهم أنهم يتساسرون وأصوات موصله آخر الدنيا"
عهد:تقلد صوت فيصل: رزان هاتيها عنك"رجعت صوتها طبيعي: والله أنك منت هين يافصيل
رزان تفشلت من صوتهم اللي واصل آخر الدنيا وتبي تغطي خجلها: أوووه بسكم حش
دانا تناضرها بنص عين: بسنا حش هااا
عهد: أي والله تلاقينها من الحب ماراح تغسل خدها أسبوع
دانا-ملاك-عهد: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههااا اااي
رزان بصوتها اللي طبيعته واطي تبي تتكلم لامن مجيب الكل غارق في الضحك إلا فهد وفيصل كاتمين ضحكتهم مايبون يحرجون رزان أكثر ...
هدأت أصوات البنات شوي وقالت رزان: هيهيهيهيهي سخيفات أنا بعد أتوقع والله أعلم أن فهد يبوس في صبعه ليل نهار
دانا-ملاك-رزان: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههها اي
دانا"تمد كفها لرزان: كفك رزون "رزان مدت كفها بنصر"
دانا: أنا راح أعطي فهد وصفه"غيرت نبرة صوتها إلى نبرة حزن: ياحراااااااااام الصبع يصير أوكي تروح ذكرى عشيقة الغفله عهد
ملاك ورزان مندمجين مع دانا ونزلو رأسهم وضربو راح ع راح بأسى"مسويين عمرهم متأثرين"
دانا تكمل بأسى: أحسن له يجيب له مطرقه وكل ماصار صبعه أوكي يضربه بها عشان ماتروح ذكرى عشيقة الغفله عهدوو
لبنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههااا ي
عقب ماهدئو البنات شوي عهد حبت تنتقم مالها إلا رزان<<مسكينه هالرزان ماطاحت إلا في كبدها
عهد: أنا راح أعطيك وصفه رزون "رزان لفت وجهها"
عهد تكمل وهي ماسكه لفة رزان: هذي اللفه تذكار أثري وفيه بوسة معشوق الغفله فيصل فـ نصيحه مني لاتغسليها وكل ليله قبل لاتنامين بوسي وتشمشي فيها وحطيها تحت مخدتك بلكن يهون عليك الفراق
البنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههاا اي
دانا شافت رزان بريئه ومنحرجه قالت في نفسها..خل آخد ثار هالمسكينه صارت مطنزه
دانا: عندي وصفه لعشيقنا أهئ أهئ
ملاك بإنفعال: قول يا أم الوصفات أنتي<<عاجبتها سالفة الوصفات الأخت
دانا: أنا أقول لو فهد يجيب أثمن قماشه عنده ويلف بها صبعه لمدة أسبوع فـ يصير فيها دم وآثار جرح حبيبة الغفله وينام جنبها ويرجع بها فرنسا صدقوني إذا نام جنبها بيورث أهل الكهف من زود الرومنسيه ولو تدورن الكلب عنده تلقونه
البنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههاااي
دانا وهي توها مخلصه ضحك: أحم فيصل
فيصل وفهد تعبو وهم يكتمون ضحكتهم وصلو لمرحلة قريب ينفجرون أقل شي حد يكلمهم يبتسم لهم ينفجرون تكلمت دانا أنتبه فيصل ع فهد يبتسم له ماقدر يمسك نفسه وقام يكحكح فيصل أعظم منه وقام يكحكح وياه وصار فهد مو قادر يسوق السياره وبركن وهم يكحكحون ...
دانا: وش صاير لايكون فمي يطلع منه غبار؟؟
فهد وفيصل كل ماسمعو التعليقات زادو في الكح ووجهم أحمر وعواينهم دمعو ...
عهد: الظاهر الأخوان حاشهم وباء الكح والأخ فهد مو قادر يسوق
رزان-دانا-ملاك: الظاهر كذا
دقائق وفيصل وفهد يذوبهم قدرو يوقفون كح ورجع فهد يسوق وكملو المشوار ضحك ووناسه وتريقه والأجواء هدئت عقب الموقف اللي صار بعدها وصلو مدينة الألعاب ...
أنقسمو فريقين فيصل راح يروح مع غلا عند ألعاب الأطفال والبنات مع فهد لعبو كل ماتشتهي أنفسم آخر لعبه رزان ترجت فهد يركب معاهم لأنها تخوف ركبو اللعبه وعاد أنتو تعرفون البنات اللي مغمضه واللي منزله راسها واللي طلعت اللي في بطنها((تكرمون)) وفهد كان نفسه خايف بس شاغل نفسه بالطناز ع البنات ورزان عصرت يده من كثر ماهي ضاغطه عليها وأخيرآ خلصت اللعبه ونزلو وهم يتمايلون من الدوخه وأختلطو البنات وفهد ضيع رزان شاف كم العبايه عرف أنها رزان<<الأخ مو عارف أن البنات يطقمون في كل شي وبحكم أنهم نفس الأجسام حط يده ع قلب عهد ع باله أنها رزان ...
عهد..حط يده ع صدري تسارعت دقات قلبي والدم تجمع في راسي وأحس أن أذاني صارو يدخنون يمكن يكون متعمد لالالالا هذا فهد لو فيصل يمكن أصدق أنه متعمد مو لأن فيصل قليل أدب بس أن فيصل تجيه دقات إذا شاف رزان مايتحكم في نفسه بس فهد ع أنه مزوح ويسولف معانا بس مستحيل يتعمد يحط يده ع صدري أكيد ع باله أني رزان ياربي شـ هالمواقف الصباح والحين أكيد بياخد عني فكره أني قليلة أدب وأستعرض له لالالا الصباح ممكن يفتكر أني متعمدة بس الحين هو اللي حط يده ع صدري أنا ما لي ذنب ياربي أنه يحس ويشيل يده قبل لا حد ينتبه وش فيني خل أتكلم أقول شي يمكن يحس لساني أنربط ياربي ساعدني ...
رزان حمحمت وحطت يدها ع كتف فهد تدور سالفه تبيه يشيل يده عن قلب عهد ويوقف طناز: أحم شوف"شافت التغير ع وجه فهد وسكتت"
فهد..وصلت عندي حرارة أنفاسها ودقات قلبها تسارعت بشكل جنوني ياربي شـ هالموقف اللي أنحطيت فيه شـ هالحركات ع البنات يعني لازم يطقمون ماغربلنا أنا وأبو الفياصل اللي هالتطقيم ولا المشكله ما نفرق بينهم بالنقابات مين اللي حطيت يدي ع قلبها أممم دانا لالالا ما أتوقع لأن عهد أهدء من دانا ما أتوقع أنها راح تطلع شهقاتها في الضحك أجل أنا حطيت يدي ع قلب عهد ياربي شـ هالمواقف شكلها عهد بتتغطى مني ...
رزان مقدره موقف عهد وشافقه بحالها وتكتم ضحكتها وتحاول تسكت المهرج دانا والبهلوان تبعها ملاك وهم فاقعين ضحك ومبين من أكتاف دانا اللي تتخضض وملاك الفضيحه اللي فاتحه وجها وحاطه يدها ع فمها من شدة الضحك وكل ماضحكو زاد أحراج فهد وعهد ...
دانا سكتت من الضحك وتفرغت حق الطناز: لالالا اليوم لازم أسجله في التاريخ وأطلق عليه لقب((يوم الأحداث الخطيره))
فهد..الله يهديها دانا ماتقدر تسكت ما أقول إلا الله يعينك ياعهد أنا الولد ومنحرج كيف أنتي ...
عهد..لا أنا بدفنها دانوه ياليت تنشق الأرض وتبلعني ولا أنحط في هالموقف ...
ملاك: ههههه وأنتي الصادقه ينفعون حق روايه رومنسيه
رزان: أحم بسكم بسكم ماتشوفوهم منحرجين وأنتو تزيدونهم"شافت فيصل جا مع غلا وسكتت"
فيصل: أفف من هالبنت لعوزتني ماخلت لعبه ماركبتها
الكل: هههههههههههههههه
عهد..الله يجزاك خير يافيصل سويت خير ولو مره في حياتك ...
فيصل: ها نمشي؟؟
دانا كالعاده كانت أجرأ وحده وتكلمت: لا تكفون خل نلعب لعبه كلنا مع بعض حرام أنتو جايين معنا ولا لعبتو شي
فيصل: ع بالك أنا قصرت ماخليت لعبه ما لعبتها مع غلا
ملاك: الله أحلف؟؟
فيصل: بزر عندك أحلف والله وخليت العامل اللي يشغل الألعاب يصورنا
ملاك: نبي نشوف الصور
فيصل: الحين خل نلعب لعبه كلنا لخاطر دانينو وبعدها أعطيكم الجوال في السياره أوكي
الكل: أوكي
بعد ماخلصو لعبه تناسب الكل وكانو مبسوطين ع الآخر وصلو لعند البوابه ولقو شباب رايحين فيها بناطيلهم نازله من ع خصرهم ...
فهد بصوت واطي: أعوذ بالله من أشكال هالغلط
غلا تأشر ع الولد وتتكلم بصوت عالي: يووووووووووووووه أستغفر الله شوفو سرواله الداخلي طالع
البنات وفهد وفيصل ميتين ضحك وفي نفس الوقت مفتشلين حاسين أن كل اللي في مدينة الألعاب يناضروهم ...
ملاك: أصصصصصصص
غلا بصوت عالي: والله العظيم قسما بالله طالع
دانا: فضحتينا عيب
غلا بصوت عالي: والله لونه أصفر ومرسوم عليه جمجمه
سحبها فيصل للسياره وركبو كلهم السياره وهم يضحكون ...
فهد بعصبيه: هالفضيحه إذا مره ثانيه تجون لا تجيبوها معاكم
البنات سكتو لمن شافو فهد معصب وغسلو يدهم من روحة المطعم ...
فيصل: فهد الله يهديك ليه معصب؟؟
فهد: أنت شفت كل اللي في المنتزه يناضرون فينا يبي لنا تنغطى إذا جينا مره ثانيه
فيصل: يعني اللي في المنتزه الحين لازم يكونون نفسهم موجودين في المره الثانيه؟؟
دانا تهمس للبنات: يماا شكله من جد معصب
ملاك: أي والله الله يعينك عليه ياعهد
عهد: وقت أطنازتك أنتي سكتي
رزان: لا تخافون ترى فهد كذا يعصب بس حنون وقلبه طيب شوي ويهدأ
فهد: لا مو لازم بس مهما يكون فشله لو كان في المنتزه واحد من الشباب يعرفنا
فيصل: بزر ماعليها عتب أفرد وجهك أنت بس
فهد تذكر الموقف وضحك: الله يهديك بس ياغلا
رزان: شفتو قلت لكم أخوي وأعرفه
فهد: غلا أنتي كبيره عيب تعيدين هالحركه مره ثانيه طيب؟؟
غلا: أن شاء الله
دانا: أنا مستغربه أهي لسانها ما تمده إلا عندنا شلون الحين جتها الجرأه في المنتزه بذات
رزان: بس تصدقون غلط أن أحنا نضحك عليها لأنها بتستانس وبتعيد اللي سوته ع بالها أنه صح
عهد: لا غلا شاطره وماراح تعيد هالحركه صح غلا؟؟
غلا: أي
عهد: يلا سوي بوسه لفهد وقولي له آسفه "غلا باست فهد"
ملاك: أحلى غلوي صارت مرسال غرام
"رن جوال فهد البنات رمو أذانهم عنده ...
فهد: هلا أبو الرواشد الله أنت حيه ياحي ولد الخاله....والله أنا وفيصل مطلعين البنات....راح عليك أنبسطنا......هههههه لا شدعوه بس نعرفك بزنس و مو فاضي.......أن شاء الله المره الجايه....مع السلامه....طلب شي؟؟....أوكي يالغالي مع السلامه,
عاد أنتو تعرفون دانا بس سمعت طاري راشد أضطربت مشاعرها وقامت تمثل للبنات أنها حايمه كبدها وبتطلع اللي في بطنها وهم يضحكون ع خبالها ..
"رن جوال عهد"<<صايرين شخصياتنا يشتغلون في شركة الإتصلات كل شوي يرن جوال حد خخخ ...
عهد: أهلين ماما.......أي مرررررررره أنبسطنا.........أحنا الحين رايحين المطعم.....أيه لأن فوضه ومانسمع جوالاتنا........مدري متى بنرجع ع فهد...مع السلامه,
دانا التفتت لعهد: يحليك"وهي تقلدها"ع فهد"رجعت صوتها طبيعي: أقول أم الشباب أخوك موجود
كالعاده بدأ المناقر دانا طلبت من فيصل جواله وجلسو يتفرجون ع فيصل وغلا وهم يلعبون ويعلقون ويتطنزون ...
رزان..أناظر صور فيصل وغلا مع البنات لا إرادي عيوني تطيح ع فيصل أكثر من غلا أسمع تعليقات البنات شعور مختلف وأنا أناظر صوره أبتسامته غمازاته عيونه أحبه بكل ما فيه رحت في عالمي صحيت ع صوت رساله واصلتني في جوالي فتحتها شفت أسم المرسله طوالي ضحكت بدون ما أقرأ الرساله هذي رانيوه صديقتي وحشتني الدبه<<راح تتعرفون عليها قريب ,,قرأت رسالتها..
لو حبك سكر**
وغلاتك نسكافيه**
وشوفتك حليب**
لا تلومني إذا أدمت الكابتشينو..
أبتسمت لرسالتها طول عمرها وفيه ومتواصله معاي حتى في الإجازات ههههه شكلها جوعانه رسلت لها ...
القهوه العربيه أنواع:
منها الخفيفه مثل دمك
والثقيله مثل عقلك
والمره مثل غيابك
والحلوه مثل وجهك
ومنها اللي تعدل الراس مثل سماع صوتك وشوفتك
((وحشتيني))
أرسلت لي رساله رومنسيه ورديت عليها بمثلها وأنتظرت وما أرسلت رديت أرسلت لها ورسلت لي ...
"أقول مسويه لي فيلم هندي أنقلعي بس"
قرأت رسالتها وضحكت طول عمرها خفيفة دم أنتبهت أنهم بينزلون نزلت معاهم المطعم تعشينا والحمد لله وبعدها ركبنا السياره طبعا البنات حاولو فيني أنزل معاهم بس تعرفوني ما أستغني عن ماميتي ...
كلن راح ع بيته وفي سابع نومه يوم حلو ع الكل كلن كانت له أشياء مميزه في هاليوم وذكريات ما تنسى ...
تم بحمد الله الجزء الأول..
((هذا الجزء
-رجعت فهد وفيصل من فرنسا اللي كملت فرحة العائله
-المواقف العالميه اللي كانت صعبه ع أبطالنا
-كان أغلبية هذ الجزء ضحك ووناسه وسوالف وتعريف عن شخصيات قصتنا وأن شاء الله عجبوكم والباقي راح تتعرفون عليهم أن شاء الله ...

أن شاء الله الجزء الثاني راح يكون أحلى وراح تظهر الأحداث ...
تابعونا
يعطيكم ألف عافيه
تحيااتي: دانهـ العشآق22))
.
.
هآآآ وش راااايكم ؟؟
ضريفه بداية الروايه مو ؟؟
يلا كل واحد يقرأ ويتحفنا بتعليقاته ويقول رايه في ذووووقي ..
بالنسبة للتنزيل راح يكون ع حسب التفاعل
مودتي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-11-2013, 11:25 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22




ذايب في هواهم
((الجزء الثاني))
بسم الله الرحمن الرحيم
((المستجدات في هذا الجزء
-مضى ع رجعة فهد وفيصل السعوديه أسبوعين وبقى ع رجعتهم فرنسا 3أسابيع ...
-راح تتعرفون ع شخصيات جديده في هذا الجزء ...
تابعونا))
في مكان ثاني وبعيد عن شخصياتنا اللي عرفتوهم عائله أنضمت إلى شخصياتنا ولها دور كبير في قصتنا وراح تنبسطون معاهم وتعيشون معاهم ضحكاتهم وبكائهم أفراحهم وأحزانهم لا أطول عليكم العائله هي أهل رانيه صديقة رزان ودانا<<المرجوجه أعتقد عرفتوها ,, هذي العائله قريبه من العوائل اللي تعرفنا عليها قبل لأن رانيه صديقة دانا ورزان من أيام المتوسطه وعلاقتهم قويه مع بعض في نفس الوقت فارس ولد خالة رانيه بالصدفه صار مع فهد وفيصل في فرنسا بكذا صارو العوائل بحسبة أهل لأن وقريب راح تتعرفون ع عائلة فارس ...
(عائلة أبو مشاري)
*أبو مشاري أب حنون ع أولاده سعيد ومرتاح مع زوجته متوسط الحال ...
*أم مشاري أم حنونه ع أولادها سعيده ومرتاحه مع زوجها..
*مشاري أكبر أولادهم عمره31سنه متزوج وعنده بنت عمرها 3سنوات(نور)سعيد ومرتاح مع زوجته(نرجس)<<نرجس طيبه وحبوبه مع أهل زوجها وسعيده مع زوجها ...
*ليلى أكبر البنات عمرها 26سنه متزوجه وعندها بنت(غزل)عمرها4سنوات..
*سيف عمره 24 هذا عاد مأذي أهله طول عمره طلعات وروحات وجيات ولا يجلس مع أهله ماخد البيت كأنه فندق حده بس يبدل ملابسه ويطلع وإذا جلس يفرد عضلاته ع أخوانه اللي أصغر منه والسماعه ع طول في أذنه ومن بنت لبنت لكن حدر بحيث أنه يكلم البنات بأسم مستعار غير أسمه وبشرايح بدون أسم إلا بنت كشفته وراح تتعرفون ع قصتهم قريب ...
*لمى بنت نعومه وحبوبه عمرها 22سنه تزوجت قبل شهرين يعني تقريبا بداية الإجازه الدراسه أول أهتماماتها تدرس في الجامعه سنه رابعه(طب) ...
*رانيه بنت حبوبه عمرها17سنه طالعه ثالث ثانوي قسم علمي مو من زود الشطاره بس عشان تكتمل الشله<<عزات الله أنتحرو المعلمات .. جسمها مليان شوي وبيضاء وطولها متوسط يميل للقصر مشهوره بالرجه والربشه ولسانها متبري كل الناس لمن يتعرفون عليها ع بالهم أنها مؤدبه بس إذا تعودت ع حد مجرد أنها تبتسم الكل يضحك حركاتها بعفويه وخفة دم ودائما ماتخلي نفسها من حد ماتكون رانيه إذا ماتعرفت ع كل الموجودين في المكان اللي هي فيه وشي أكيد تتحفهم بنكتها والله يعين إذا أجتمعو في مكان هي ودانا وباقي الشله ...
*أخيرا وائل أصغر من رانيه بسنه عمره 16سنه طالع ثاني ثانوي وناوي ع قسم أدبي ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
نبدأ..
"كانت لي قلبي أهي الدنيا ومعناها..كانت من عيوني تقراني وتفهمني..لامالقيت اللي بين الناس يسواها..كلهم ع راسي لكن ذي تسحرني"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 1 الفجر في فيلا أبو مشاري كانو رانيه ووائل جالسين في الصاله يشاهدون وشوي يلعبون كيرم وأكله رايحه وأكله جايه وصراخهم واصل آخر الدنيا وحايسين المطبخ دخل عليهم سيف ...
رانيه..كنا جالسين في قمة وناستنا وحشتنا لمى كانت قبل شهرين تجلس معنا في مثل سهراتنا هذي دخل علينا سيف آآآآه سيف أخوي وأنا أعرفه متقلب ومزاجي آخر مره عطاني كفففف ماكان عندي حد أشتكي له شكيت لخالتي عبير قالت لي"عطيه فرصه بيني له أنك أخته وتحبينه لا تغبين مشاعره ولاتدعين عليه بعدين إذا صابه شي لاسمح الله راح تتأسفين"قمت ورحبت فيه مثل ما أسوي مع كل أخواني ...
رانيه برجتها المعتاده: هلا سيوف هلا أخوي هلا حبيبي كيفك؟؟أخبارك وينك من زمان عنا
سيف..شـ فيها هذي ناقصها أنا ياذوبي متحمل هدى وحنتها تجي هذي تزيدني أنا كرهت الكلام الحلو لأن أغلب الوقت أسمعه من هدى وأعرف أنها تقوله لألف واحد غيري وأنا مو قادر أتركها لأن عرفتني وأعرف أنها ممكن تفضحني وتلوث سمعتي أخخخ يالقهر أنا سيف آخر عمري أصير مداس تحت رجل هدى لكن لازم أتخلص منها بس كيف ياربي كيف "أنتبهت ع رانيوه الخبله قطعت علي حبل أفكاري" ...
صرخت عليها ورفعت يدي في وجهها كنت بعطيها كف بس تمالكت نفسي: خير أن شاء الله شتبين؟؟
رانيه..تجمعت الدموع في عيني هذا أخوي ليه يعاملني كذا حرام عليه أنا أحبه ليه ما يجلس معانا ليه مايشاركنا ليه متعب أمي وأبوي"أنتبهت ليده تدفني ورقى السلم الظاهر أنه رايح غرفته"جلست ع الأرض مو لأني تعبانه بس أحس الدنيا سوداء في عيني"سمعت صوت وائل" ...
وائل: خلاص رانيه لاتضايقين نفسك
رانيه..أحس أني تعبانه ركضت لغرفتي ولحقتني وائل ...
رانيه: خلاص وائل أنا متضايقه شوي
وائل: أفتحي الباب رانيه بجلس معك بقول لك شي
رانيه..فتحت الباب خايفه أني أصرخ في وجه وائل مسكين ماله ذنب سكت وأنتضرته يتكلم لمحت مشاري داخل لغرفتي وباين ع وجهه أنه صاحي ع أصواتنا أفتشلت حدي ...
مشاري: وش فيكم؟؟وش صاير؟؟وائل تكلم وش فيها رانيه؟؟
وائل نزل راسه: سيف جا وعصب عليها
مشاري: لاحول مابيتدأب سيف الله يهديه بس رنوش شقلتي له عشان يعصب؟؟
رانيه أنفجرت في وجه مشاري خلاص تعبت وأنا أكتم: والله ما قلت له شي تبي تعرف ليه أخوي المحترم مهزأني عشان أني سلمت عليه مثل ما أسلم عليكم قلت أنه ممكن يحس فيني قلت يمكن أني مقصره وياه ما أعامله مثلكم لقيت العكس لقيت أني أعامله مثلكم ويمكن أحسن بس هو عديم أحساس مايحس هذا مو سيف أخوي الأولي أخوي سيف مات من سنتين أو بدلوه مستحيل هذا يكون أخوي سيف ماتعودت هالقسوه منه"بكييت من قلبي".. جلسو معي أخواني ياقلبي هم ما طلعو إلا لمن أبتسم لهم وجلست أسولف معاهم تطمنو علي الله يخليهم لي تقلبت شوي ع سريري لين غلب علي النعاس ...
وائل..كنت متضايق جلست أسولف مع مشاري شوي ووصاني أني ما أقول لأمي وأبوي اللي صار ما أقول إلا الله يهديه سيف ...
مشاري..طلعت من عند وائل وحاولت أضبط أعصابي لأن ع حسب كلام رانيه ووائل أن سيف كان معصب رقيت بس مو لسلم شقتي رقيت عند غرفة سيف سمعته يقول كلام وسخ أعوذ بالله الظاهر أنه يكلم بالجوال طقيت باب غرفته ...
سيف..لاحول ماتتوب هالبنت توني مهزأها صرخت فيها: خييييييييييير
مشاري: أنا مشاري
سيف: أوكي حبيبتي أكلمك بعدين .. تفضل مشاري
مشاري: السلام عليكم
سيف: وعليكم السلام بغيت شي؟؟
مشاري: هذي طريقتك في أستقبال أخوك الكبير؟؟
سيف: أوووووه مشاري مو وقت مثالياتك قلت لك أنا تعبان أخلص وش تبي؟؟
مشاري: سيف لمتى بتضل ع هالحال أكبر أعقل أصحى من اللي أنت فيه وش هالكلام اللي سمعته أنا متزوج ماقد قلت لزوجتي هالكلام عيب ياسيف عيب
سيف: وأنت حضرتك جالس تراقبني يعني أنا مو رجال قدام عينك؟؟
مشاري: سيف قصر صوتك وأجلس خلنا نتفاهم أنت برايك اللي تسويه أنت صح؟؟ترضى ع خواتك؟؟ تخيل لو وحده من خواتك تكلم شباب وش راح تكون ردت فعلك طبعا خواتك مكرمين حاشاهم بس تخيل أنت

سيف: والله لو حصل وسمعت أنهم يكلمون شباب لأكسر رقابهم كسر ذا اللي ناقص
مشاري: شفت أنك ما ترضى ع خواتك فلا ترضى ع بنات الناس هم بنات الناس عندهم أخوان مايرضون عليهم والله عيب ياسيف أخوك المراهق مريح أمي وأبوي وأنت يالكبير العاقل متعبهم أترك عنك هالخرابيط
سيف: أحاول
مشاري: سيف من متى وأنت توعدني أنك تحاول متى بتحاول لين يطيح الفاس في الراس وتطيح من عين الكل وبعدها شوف من اللي بتوافق عليك قالبني إذا عرفو أمي وأبوي باللي تسويه وقدرت تحط عينك في عينهم تبي شي أخده بالحلال بس مو بالحرام
سيف: أكبر وأعقل إذا تزوجت بترك عني كل هالخرابيط
مشاري: ومتى بتتزوج ياسيف وكيف بتكتفي بالحلال وأنت تعودت ع الحرام
سيف: خلاص أوعدك وقت ما أقرر أتزوج أعطيك خبر ولا تقول لأمي تفضحنا
مشاري: عطني الشرايح
سيف: صدقني الشرايح بدون أسم ولا بنت أكلمها تعرف أسمي الحقيقي
مشاري: طيب خليهم عندك الله يهدك أتمنى أنك ترميهم من نفسك وما يصير عندك غير الرقم اللي مخصصه للعائله يلا أنا رايح شقتنا تآمرني بشي
سيف: سلامتك باي
مشاري: مع السلامه
سيف..طلع مشاري من غرفتي وتنهدت تنهيده طويله ليش ع بالهم أن حالي عاجبني؟؟ أنا نفسي متضايق أكثر منهم أنا أكلم البنات عشان أفرغ اللي في نفسي كلهم أقدر أتركهم إلا هدى إذا تركتها راح توديني في ستين داهيه هدى مو سهله وكل الشباب يعرفونها ويطلعون معاها وكلهم يعرفون أنها تكلم غيرهم مع كذا ما يتركونها أهي الوحيده اللي كشفتني ليه ياربي ليه أنا تعلقت فيها زياده عن اللزوم وأتصلت لها برقمي اللي بأسمي .. وحنين آآآآه ياحنين حنين أهي الوحيده اللي ماعبرتني بس هذا"أشر ع قلبه"هذا يحبها حنين غير مو نزوه غير عن كل البنات محترمه ماكلمتني ولا رخصت بنفسها لي ولا خانت ثقت أهلها وغير كذا أهي صديقة لمى يعني أهلي عارفينها ولا راح يعارضوني إذا طلبت أني أتزوجها ...
نرجع مع سيف ونسافر معاه بأفكاره قبل 6شهور ...
سيف..كنت ناوي أصحح أغلاطي كنت ناوي أترك خرابيطي دخلت غرفة لمى تفاجئت بقمر قدامي كانت حنين منسدحه ع سرير لمى ع بطنها وترقص رجايلها وأهي تذاكر وشوي تلعب بخصلات شعرها وتعدل بلوزتها أنا بدون شعور وقفت مكاني بلمت عليها فجئه سمعت صوت باب المطبخ ينفتح عرفت أن لمى جايه قفلت الباب بهدوء ورحت ع غرفتي صورتها أنطبعت في قلبي أول بنت تدخل لقلبي كذا غير عن كل البنات اللي شفتهم غرقت في أفكاري بعدها طلعت أبي أعرف مين هالبنت اللي مع لمى صدفه وأنا نازل تحت شفتهم واقفين عند الباب وحنين تربط خيوط جزمتها وتضحك وتسولف مع لمى رحت من الباب الثاني بحيث أني أشوفها مدري ليه جاني شعور أني أبي أشوفها ما أبيها تبعد عني دخلت لمى وكانت حنين منشغله تعدل غطها فجئه صرخت أنا رحت لعندها لقيت قطه تحت رجلها خخخ بنات يخافون من ظلهم لاشرى طردت القطه من تحت رجلها ولفت لي أبتسمت لي أبتسامه خجوله ممزوجه بخوف وفشله من اللي صار عدلت غطاها وطلعت طلعت وأنا واقف مكاني آآآآآه ياقلبي أحبك يالقطه الحلوه تباركتي علي خليتيني أشوف هالملاك ولا بعد تبتسم وش ناويه علي آآآآه وأنا وش فيني واقف خخخ صدق أني خقيت ع البنت بقوه دخلت سمعت أمي تكلم لمى وتسألها طلعت حنين أبتسمت أسمها حنين ياقلبي هي رقيت غرفتي وبما أني عرفت أسمها خديته من جوال لمى حاولت أتقرب منها بس كانت تصدني وتقول شكرا لأنك أنقدتني من القطه وجميلك ماراح أنساه بس أعرف أني مو تبع حركات كانت تقول هالكلام وتكبر في عيني أكثر لازم أشوف لي حل لازم "بعد كل هالتفكير راح سيف في سابع نومه" ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 7 الصباح في فيلا عبد العزيز صحت رزان خدلت لها دش وبدلت ملابسها بعدها نزلت لقت أمها وأبوها وفهد يفطرون وأبوها جالس ع جنب عنده حوسة ملفات تقدمت ودخلت الصاله ...
رزان: صباح الخير
الكل: صباح النور
جلست بين فهد وابوها وشربت لها كوب حليب ...
عبد العزيز: تعالي بابا رتبي معي الملفات
رزان: من عيوني
رزان جلست جنب ابوها وترتب في الملفات ومندمجه وتتناقش معاه وتسدد معاه الفواتير كانت رزان تفهم في كل شي هي ودانا فيسددون فرواتير البيت بالتيلفون ويرتبون ملفات مع ناصر وعبد العزيز ...
فهد: والله حركات رزون تعلمتي ع الشغل
رزان ببتسامه: أي وش ع بالك أنا بنت عبد العزيز
عبد العزيز: والنعم يباا والله محد نافعني غيركم
رزان: والله فله الشغل الجماعي خاصه إذا جلسنا أنا وبنات عمتي من جد فله
فهد: هههههههه حضرتكم ماخدينها لعبه
مريم: والله زين اللي لقو لهم شي ينفعهم بدل الجلسات الفاضيه
عبد العزيز: عقبال ما أنت تشتغل معي في الشركه
فهد: أن شاء الله باقي سنتين
مريم: يلا سنتين غمض وفتح وتعدي
فهد: الله يعين بقى ثلاث أسابيع وأروح عنكم
رزان بأسى: لاتذكرني والله تعودت ع وجودك إذا رحت بظل في البيت بروحي
أنفتح الباب ودخلت ريهام: السلاااااااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
أحمد نط في حضن فهد وسلم عليه: كيفك خالي فهد؟؟
فهد: أهلا أهلا حبيبي حمود كيفك؟؟
أحمد: بخير
روابي كالعاده جلست تحضن وتبوس في عبد العزيز ورهف راحت عند رزان وريهام جلست تسولف مع أمها ...
ريهام: أجل أسبوع الجاي مدارس رزون
رزان: أيوه عمتي داومت من الأسبوع اللي راح
مريم: الله يعينها مسكينه
فهد: يعني يصير أنتو تداومون وبعد أسبوعين أنا أرجع
رزان: أيوه ومتى تبدأ دراستك أنت؟؟
فهد: أممم تبدأ بعد ما أوصل بشهر وشوي
ريهام: وليه ما تجلس معانا في هالشهر والشوي؟؟
فهد: لأن بروح أرتب جدولي وأشتري لي كتب وأضبط أموري
مريم: بالتوفيق يماا
رزان عطت أبوها الملفات اللي خلصتهم: تفضل يبا تآمرني بشي ثاني؟؟
عبد العزيز: تسلمين لي سلامتك
فهد: يلا شدي حيلك رزون السنه ثالث
ريهام: أيواا نبي نسبه ترفع الراس
رزان: أفاا عليكم بس بإذن الله مئه
عبد العزيز: أيوه هذي بنتي رزان
فهد: ههههههههههه أني مو كاسره خاطري اللي ريهام
ريهام: ليش عيوني مو تارسه عينك؟؟
فهد: نسبه وخرابيط ودراسه وجامعه وفي النهايه تجلسين في البيت
ريهام: ومين قال أنا أبي وضيفه أهم شي أني أخدت شهاده وأربي أولادي أحسن تربيه وهذا يكفيني
رزان: أصلا أنتو لغه عربيه أحس مافيها وضائف
ريهام: أيوه يعني اللي زيي يدخل لغه عربيه
مريم: الله يوفقكم يا أولادي
أحمد: خالي قوم أطلع معي
فهد: يلا قوم أمري لله
ريهام: هههههههه ثلاث أسابيع وبتروح عنهم خليهم يتدلعون
عبد العزيز: يلا أنا رايح الشركه
الكل: بالتوفيق
رزان: فهد بصراحه مو بس البزارين يتدلعون وش رايك نروح ع البحر الله من الصباح وتشتري لنا فطور ونفطر ع البحر يممممم
ريهام: يلا جيبي عبايتك
رزان: يلا يماا قومي معنا
مريم: والله أنا تعبانه لعيونك بس بقوم
فهد شاف الجيش كلهم بعباياتهم وجايين أنصدم: لاوالله أنا ما قلت باوصلكم
ريهام: مو مشكله نروح مع عبد الحق
فهد: ههههههههه مدبرين نفسهم أمشو بس
راحو عند الكورنيش البزارين يلعبون وهم فارشين لهم بساط عن البحر ويفطرون والجو هااااااادئ ورهيييييييب والكورنيش شبه فاضي ضلو إلى الساعه9بعدها رجعو لأن الشمس بدأت تحتر ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 9:33 الصباح في فيلا ناصر في جناح البنات..
البنات صار لهم ساعه صاحيين وجالسين ع أسرتهم هدره وسوالف ولا شكلهم بيقومون ...
دانا: خل نتصل ع رزون
رزان: ألووووو
البنات بصوت واحد: أهليـــن
رزان: بسم الله من وين طلعتو لي؟؟
البنات: هههههههههه
عهد: أحلى رزون صايره ربة منزل جالسه من الصباح
دانا: لالالا رزان تتعرس
رزان: عقب عمر طويل
ملاك: إلا أقول رزون وش فيك تنافخين؟؟
رزان: والله توني أفسخ عبايتي راجعين من الكورنيش
دانا: ما هذه الخيانه تروحين الكورنيش ولا تخبرينا؟؟
رزان: والله بالصدفه ولا أدري أصلا أني راح أروح الكورنيش بس جت ريهام من الصباح ورحنا مع فهد فطرنا في الكورنيش
عهد: حركات أكيد الجو جنان
رزان: أفا عليك بس .. أقول لكم خبر؟؟
:تفضلي
:قولي
:غردي
رزان وهي تسمع كلام البنات اللي يدل ع حماسهم: ههههههههه أسبوع الجاي هالحزه أنتو في المدرسه
ملاك: آآآآآآآآآه لاتقلبي المواجه
دانا: إذا أنتي اللي في ثاني متوسط تقولين كذا شلون أحنا ثالث ثانوي والله أحس أن الإجازه يومين
عهد: أي والله ولا أيام إيطاليا آآآآه ع ديك الأيام
رزان: من جد ماكأنا رايحين قبل شهرين كأنا رايحيين من سنه أو أكثر ولا عاد المدينه
دانا: والله أنا ما أحس أني سافرت إلا إذا ناضرت صورنا
رزان: ع طاري الصور تصدقون أني حاطتهم في جهازي اللي بدون نت لأن مستحيل أحطهم في الابتوب
ملاك: أي أكيد وأحنا كمان حاطينهم في الجهاز اللي بدون نت
عهد: تخيلو لو نشبك بالجهاز ع النت
دانا: لا مستحيل أصلا جهازنا مافيه قطعة الكيبل حق النت
رزان: أنا جهازي فيه بس مستحيل أشبك فيه ع النت تخيلو فيه صورنا
ملاك: بعدين نصير مشاهير ولا شي
عهد: فال الله ولا فالك
دانا: والله رزون وحشتينا ما كأنا الأمس شايفينك
رزان: وأنتو أكثر والله اليوم لو مو ريهام وفهد موجودين كان أنتحرت
عهد: الله يعينك لين سافر فهد
ملاك: لابيصر أهون لأن بتفتح المدارس وبتغيري جو شوي
رزان: الله يعين يلا أستودعكم الله شكلي بنام فهد نام وريهام جا لها طلال وكـ العاده بقيت أنا بروحي
دانا: ياعمري تعالي معنا
رزان: لا بنام يمكن الليله أمركم
ملاك: يلا أنا قايمه أغسل
رزان: ههههههههههه قومو غسلو وسلمو لي ع عمتي وخالي و..."سكتت"
عهد: ههههههههههههه قصدك فيصل لا تستحين يوصل أن شاء الله
رزان أبتسمت: أوكي باي
قفلو البنات من رزان وبدأت حوستهم اللي تتحمم واللي تسشور شعرها واللي جلست ع النت عاد عارفين نهاية الإجازه ويبون يطلعون حرة الدراسه ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه2 الظهر في فيلا أبو مشاري..
كانو يستعدون لروحة الشاليه مع بيت جدهم<<راح أعرفكم ع بيت أبو تركي العائله ما شاء الله كبيره وماراح أتعمق إلا في الشخصيات فقط ذكر أسماء إلا اللي يهمنا أمرهم راح أعطيكم فكره عنهم ...
*أبو تركي وأم تركي الجد والجده حنونين ع أولادهم وسعيدين ومرتاحين مع بعض زوجو كل أولادهم بقى عندهم عبير وجاسر ...
*البنات المتزوجين*أم مشاري سبق تعرفتو ع عائلتها<<أم رانيه .. *سلوى*سلمى*مشاعل وكل وحده فيهم عندها أولاد ماشاء الله ومزوجه أولادها فما أبي أربككم أكثر راح تتعرفون عليهم مع الأحداث ...
*تركي*سامر*سمير*فتحي<<فتحي شخصيته ضعيفه ومايتحكم في زوجته وزوجته متسلطه وممشيه كلمتها عليه لأن فتحي الوحيد اللي ساكن مع أهله في فيلتهم بحكم حالته الماديه المحدوده وأبو تركي مو مقصر عليه *نهى زوجة فتحي متسلطه وحسوده وتغار من عبير اللي هي أصغر حمواتها ...
*جاسر ولد وسيم وحبوب عمره23سنه عازب قريب من فارس ولد أخته اللي هو صديق فيصل وفهد وهو وفارس و قريبين من وائل بغض النظر عن فارق السن اللي بينهم وحنون جدا ع أخته عبير ...
*عبير عمرها20سنه عازبه وجميله دائما ترفض الخطاب اللي يتقدمون لها لأن هي مع جاسر اللي ظلو لأم تركي وأبو تركي والباقي كلهم تزوجو متعلقه جدا بأخوها جاسر شخصيتها قريبه من شخصية رانيه بس أنها أهدأ شوي أو ع الأقل أهدء مع الناس ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
أن شاء الله ماطولت عليكم .. نرجع لفيلا أبو مشاري ...
عاد رانيه عندها اليوم يوم السعد لأن لمى زوجها مسافر ونايمه معاهم وعبير وجاسر كملوها ونامو معاهم ونرجس نزلت تسهر معاهم وقالبين البيت قلاب والحين هم جالسين يستعدون للرحله ما ظل شي ماحطوه وتوجهو للرحله وأن شاء الله يوصلون بالسلامه .. في نفس المكان رجع سيف من العمل وهو تعبان من كثر التفكير وقلت الأكل ولقا البيت فاضي وأندسح في الصاله سمع صوت التيلفون قام تأفأف ...
سيف: ألوووو ألوووو ألووووو
حنين..سمعت صوته مدري شـ صابني أنخرست ماقدرت أتكلم عقب آخر مكالمه بننا جمعت قواي ...
حنين: السلام عليكم
سيف..سمعت صوتها طار النوم من عيني صوتها هذا متأكد مستحيل يخفى عني عدلت جلستي ومن زود الحماس طحت من ع الكنبه أعوذ بالله...
سيف: وعليكم السلام
حنين..غريبه يكلمني بجفاف أوه وش علي منه أنا فكه بعد أحسن لي أنا اللي ميته عليه يعني هذا اللي أنا أبيه ...

حنين: موجوده لمى؟؟
سيف..جت لعندك ياسيف لغاب الاط ألعب يا فار فرصه ماتتعوض ...
سيف: أي موجوده وتعبانه الظاهر أنها حامل
حنين..ياااي لمى حامل وأنا مدري لمى صديقة روحي إذا جابت أولاد راح يسموني خاله وأنا أقول ليه جوالها مغلق ياعمري شكلها تعبانه خل أفاجئها وأروح لها الله يعينها ما حملت إلا وزوجها مسافر .. خل أسأل عن رانيه لالالا ما أبي أطولها مع هالغبي...
حنين: طيب عطيها خبر أن صديقتها راح تجيها
سيف..هياااا صارت جت لعندك ياسيف ...
سيف: حياك مع السلامه
حنين..غريبه ما سأل مين معاي شكله تأدب ...
حنين مع السلامه
سيف فز من مكانه وبدل ملابسه وراح يستعد لجية حنين ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-11-2013, 11:25 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22




ذايب في هواهم
((الجزء الثاني))
بسم الله الرحمن الرحيم
((المستجدات في هذا الجزء
-مضى ع رجعة فهد وفيصل السعوديه أسبوعين وبقى ع رجعتهم فرنسا 3أسابيع ...
-راح تتعرفون ع شخصيات جديده في هذا الجزء ...
تابعونا))
في مكان ثاني وبعيد عن شخصياتنا اللي عرفتوهم عائله أنضمت إلى شخصياتنا ولها دور كبير في قصتنا وراح تنبسطون معاهم وتعيشون معاهم ضحكاتهم وبكائهم أفراحهم وأحزانهم لا أطول عليكم العائله هي أهل رانيه صديقة رزان ودانا<<المرجوجه أعتقد عرفتوها ,, هذي العائله قريبه من العوائل اللي تعرفنا عليها قبل لأن رانيه صديقة دانا ورزان من أيام المتوسطه وعلاقتهم قويه مع بعض في نفس الوقت فارس ولد خالة رانيه بالصدفه صار مع فهد وفيصل في فرنسا بكذا صارو العوائل بحسبة أهل لأن وقريب راح تتعرفون ع عائلة فارس ...
(عائلة أبو مشاري)
*أبو مشاري أب حنون ع أولاده سعيد ومرتاح مع زوجته متوسط الحال ...
*أم مشاري أم حنونه ع أولادها سعيده ومرتاحه مع زوجها..
*مشاري أكبر أولادهم عمره31سنه متزوج وعنده بنت عمرها 3سنوات(نور)سعيد ومرتاح مع زوجته(نرجس)<<نرجس طيبه وحبوبه مع أهل زوجها وسعيده مع زوجها ...
*ليلى أكبر البنات عمرها 26سنه متزوجه وعندها بنت(غزل)عمرها4سنوات..
*سيف عمره 24 هذا عاد مأذي أهله طول عمره طلعات وروحات وجيات ولا يجلس مع أهله ماخد البيت كأنه فندق حده بس يبدل ملابسه ويطلع وإذا جلس يفرد عضلاته ع أخوانه اللي أصغر منه والسماعه ع طول في أذنه ومن بنت لبنت لكن حدر بحيث أنه يكلم البنات بأسم مستعار غير أسمه وبشرايح بدون أسم إلا بنت كشفته وراح تتعرفون ع قصتهم قريب ...
*لمى بنت نعومه وحبوبه عمرها 22سنه تزوجت قبل شهرين يعني تقريبا بداية الإجازه الدراسه أول أهتماماتها تدرس في الجامعه سنه رابعه(طب) ...
*رانيه بنت حبوبه عمرها17سنه طالعه ثالث ثانوي قسم علمي مو من زود الشطاره بس عشان تكتمل الشله<<عزات الله أنتحرو المعلمات .. جسمها مليان شوي وبيضاء وطولها متوسط يميل للقصر مشهوره بالرجه والربشه ولسانها متبري كل الناس لمن يتعرفون عليها ع بالهم أنها مؤدبه بس إذا تعودت ع حد مجرد أنها تبتسم الكل يضحك حركاتها بعفويه وخفة دم ودائما ماتخلي نفسها من حد ماتكون رانيه إذا ماتعرفت ع كل الموجودين في المكان اللي هي فيه وشي أكيد تتحفهم بنكتها والله يعين إذا أجتمعو في مكان هي ودانا وباقي الشله ...
*أخيرا وائل أصغر من رانيه بسنه عمره 16سنه طالع ثاني ثانوي وناوي ع قسم أدبي ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
نبدأ..
"كانت لي قلبي أهي الدنيا ومعناها..كانت من عيوني تقراني وتفهمني..لامالقيت اللي بين الناس يسواها..كلهم ع راسي لكن ذي تسحرني"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 1 الفجر في فيلا أبو مشاري كانو رانيه ووائل جالسين في الصاله يشاهدون وشوي يلعبون كيرم وأكله رايحه وأكله جايه وصراخهم واصل آخر الدنيا وحايسين المطبخ دخل عليهم سيف ...
رانيه..كنا جالسين في قمة وناستنا وحشتنا لمى كانت قبل شهرين تجلس معنا في مثل سهراتنا هذي دخل علينا سيف آآآآه سيف أخوي وأنا أعرفه متقلب ومزاجي آخر مره عطاني كفففف ماكان عندي حد أشتكي له شكيت لخالتي عبير قالت لي"عطيه فرصه بيني له أنك أخته وتحبينه لا تغبين مشاعره ولاتدعين عليه بعدين إذا صابه شي لاسمح الله راح تتأسفين"قمت ورحبت فيه مثل ما أسوي مع كل أخواني ...
رانيه برجتها المعتاده: هلا سيوف هلا أخوي هلا حبيبي كيفك؟؟أخبارك وينك من زمان عنا
سيف..شـ فيها هذي ناقصها أنا ياذوبي متحمل هدى وحنتها تجي هذي تزيدني أنا كرهت الكلام الحلو لأن أغلب الوقت أسمعه من هدى وأعرف أنها تقوله لألف واحد غيري وأنا مو قادر أتركها لأن عرفتني وأعرف أنها ممكن تفضحني وتلوث سمعتي أخخخ يالقهر أنا سيف آخر عمري أصير مداس تحت رجل هدى لكن لازم أتخلص منها بس كيف ياربي كيف "أنتبهت ع رانيوه الخبله قطعت علي حبل أفكاري" ...
صرخت عليها ورفعت يدي في وجهها كنت بعطيها كف بس تمالكت نفسي: خير أن شاء الله شتبين؟؟
رانيه..تجمعت الدموع في عيني هذا أخوي ليه يعاملني كذا حرام عليه أنا أحبه ليه ما يجلس معانا ليه مايشاركنا ليه متعب أمي وأبوي"أنتبهت ليده تدفني ورقى السلم الظاهر أنه رايح غرفته"جلست ع الأرض مو لأني تعبانه بس أحس الدنيا سوداء في عيني"سمعت صوت وائل" ...
وائل: خلاص رانيه لاتضايقين نفسك
رانيه..أحس أني تعبانه ركضت لغرفتي ولحقتني وائل ...
رانيه: خلاص وائل أنا متضايقه شوي
وائل: أفتحي الباب رانيه بجلس معك بقول لك شي
رانيه..فتحت الباب خايفه أني أصرخ في وجه وائل مسكين ماله ذنب سكت وأنتضرته يتكلم لمحت مشاري داخل لغرفتي وباين ع وجهه أنه صاحي ع أصواتنا أفتشلت حدي ...
مشاري: وش فيكم؟؟وش صاير؟؟وائل تكلم وش فيها رانيه؟؟
وائل نزل راسه: سيف جا وعصب عليها
مشاري: لاحول مابيتدأب سيف الله يهديه بس رنوش شقلتي له عشان يعصب؟؟
رانيه أنفجرت في وجه مشاري خلاص تعبت وأنا أكتم: والله ما قلت له شي تبي تعرف ليه أخوي المحترم مهزأني عشان أني سلمت عليه مثل ما أسلم عليكم قلت أنه ممكن يحس فيني قلت يمكن أني مقصره وياه ما أعامله مثلكم لقيت العكس لقيت أني أعامله مثلكم ويمكن أحسن بس هو عديم أحساس مايحس هذا مو سيف أخوي الأولي أخوي سيف مات من سنتين أو بدلوه مستحيل هذا يكون أخوي سيف ماتعودت هالقسوه منه"بكييت من قلبي".. جلسو معي أخواني ياقلبي هم ما طلعو إلا لمن أبتسم لهم وجلست أسولف معاهم تطمنو علي الله يخليهم لي تقلبت شوي ع سريري لين غلب علي النعاس ...
وائل..كنت متضايق جلست أسولف مع مشاري شوي ووصاني أني ما أقول لأمي وأبوي اللي صار ما أقول إلا الله يهديه سيف ...
مشاري..طلعت من عند وائل وحاولت أضبط أعصابي لأن ع حسب كلام رانيه ووائل أن سيف كان معصب رقيت بس مو لسلم شقتي رقيت عند غرفة سيف سمعته يقول كلام وسخ أعوذ بالله الظاهر أنه يكلم بالجوال طقيت باب غرفته ...
سيف..لاحول ماتتوب هالبنت توني مهزأها صرخت فيها: خييييييييييير
مشاري: أنا مشاري
سيف: أوكي حبيبتي أكلمك بعدين .. تفضل مشاري
مشاري: السلام عليكم
سيف: وعليكم السلام بغيت شي؟؟
مشاري: هذي طريقتك في أستقبال أخوك الكبير؟؟
سيف: أوووووه مشاري مو وقت مثالياتك قلت لك أنا تعبان أخلص وش تبي؟؟
مشاري: سيف لمتى بتضل ع هالحال أكبر أعقل أصحى من اللي أنت فيه وش هالكلام اللي سمعته أنا متزوج ماقد قلت لزوجتي هالكلام عيب ياسيف عيب
سيف: وأنت حضرتك جالس تراقبني يعني أنا مو رجال قدام عينك؟؟
مشاري: سيف قصر صوتك وأجلس خلنا نتفاهم أنت برايك اللي تسويه أنت صح؟؟ترضى ع خواتك؟؟ تخيل لو وحده من خواتك تكلم شباب وش راح تكون ردت فعلك طبعا خواتك مكرمين حاشاهم بس تخيل أنت

سيف: والله لو حصل وسمعت أنهم يكلمون شباب لأكسر رقابهم كسر ذا اللي ناقص
مشاري: شفت أنك ما ترضى ع خواتك فلا ترضى ع بنات الناس هم بنات الناس عندهم أخوان مايرضون عليهم والله عيب ياسيف أخوك المراهق مريح أمي وأبوي وأنت يالكبير العاقل متعبهم أترك عنك هالخرابيط
سيف: أحاول
مشاري: سيف من متى وأنت توعدني أنك تحاول متى بتحاول لين يطيح الفاس في الراس وتطيح من عين الكل وبعدها شوف من اللي بتوافق عليك قالبني إذا عرفو أمي وأبوي باللي تسويه وقدرت تحط عينك في عينهم تبي شي أخده بالحلال بس مو بالحرام
سيف: أكبر وأعقل إذا تزوجت بترك عني كل هالخرابيط
مشاري: ومتى بتتزوج ياسيف وكيف بتكتفي بالحلال وأنت تعودت ع الحرام
سيف: خلاص أوعدك وقت ما أقرر أتزوج أعطيك خبر ولا تقول لأمي تفضحنا
مشاري: عطني الشرايح
سيف: صدقني الشرايح بدون أسم ولا بنت أكلمها تعرف أسمي الحقيقي
مشاري: طيب خليهم عندك الله يهدك أتمنى أنك ترميهم من نفسك وما يصير عندك غير الرقم اللي مخصصه للعائله يلا أنا رايح شقتنا تآمرني بشي
سيف: سلامتك باي
مشاري: مع السلامه
سيف..طلع مشاري من غرفتي وتنهدت تنهيده طويله ليش ع بالهم أن حالي عاجبني؟؟ أنا نفسي متضايق أكثر منهم أنا أكلم البنات عشان أفرغ اللي في نفسي كلهم أقدر أتركهم إلا هدى إذا تركتها راح توديني في ستين داهيه هدى مو سهله وكل الشباب يعرفونها ويطلعون معاها وكلهم يعرفون أنها تكلم غيرهم مع كذا ما يتركونها أهي الوحيده اللي كشفتني ليه ياربي ليه أنا تعلقت فيها زياده عن اللزوم وأتصلت لها برقمي اللي بأسمي .. وحنين آآآآه ياحنين حنين أهي الوحيده اللي ماعبرتني بس هذا"أشر ع قلبه"هذا يحبها حنين غير مو نزوه غير عن كل البنات محترمه ماكلمتني ولا رخصت بنفسها لي ولا خانت ثقت أهلها وغير كذا أهي صديقة لمى يعني أهلي عارفينها ولا راح يعارضوني إذا طلبت أني أتزوجها ...
نرجع مع سيف ونسافر معاه بأفكاره قبل 6شهور ...
سيف..كنت ناوي أصحح أغلاطي كنت ناوي أترك خرابيطي دخلت غرفة لمى تفاجئت بقمر قدامي كانت حنين منسدحه ع سرير لمى ع بطنها وترقص رجايلها وأهي تذاكر وشوي تلعب بخصلات شعرها وتعدل بلوزتها أنا بدون شعور وقفت مكاني بلمت عليها فجئه سمعت صوت باب المطبخ ينفتح عرفت أن لمى جايه قفلت الباب بهدوء ورحت ع غرفتي صورتها أنطبعت في قلبي أول بنت تدخل لقلبي كذا غير عن كل البنات اللي شفتهم غرقت في أفكاري بعدها طلعت أبي أعرف مين هالبنت اللي مع لمى صدفه وأنا نازل تحت شفتهم واقفين عند الباب وحنين تربط خيوط جزمتها وتضحك وتسولف مع لمى رحت من الباب الثاني بحيث أني أشوفها مدري ليه جاني شعور أني أبي أشوفها ما أبيها تبعد عني دخلت لمى وكانت حنين منشغله تعدل غطها فجئه صرخت أنا رحت لعندها لقيت قطه تحت رجلها خخخ بنات يخافون من ظلهم لاشرى طردت القطه من تحت رجلها ولفت لي أبتسمت لي أبتسامه خجوله ممزوجه بخوف وفشله من اللي صار عدلت غطاها وطلعت طلعت وأنا واقف مكاني آآآآآه ياقلبي أحبك يالقطه الحلوه تباركتي علي خليتيني أشوف هالملاك ولا بعد تبتسم وش ناويه علي آآآآه وأنا وش فيني واقف خخخ صدق أني خقيت ع البنت بقوه دخلت سمعت أمي تكلم لمى وتسألها طلعت حنين أبتسمت أسمها حنين ياقلبي هي رقيت غرفتي وبما أني عرفت أسمها خديته من جوال لمى حاولت أتقرب منها بس كانت تصدني وتقول شكرا لأنك أنقدتني من القطه وجميلك ماراح أنساه بس أعرف أني مو تبع حركات كانت تقول هالكلام وتكبر في عيني أكثر لازم أشوف لي حل لازم "بعد كل هالتفكير راح سيف في سابع نومه" ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 7 الصباح في فيلا عبد العزيز صحت رزان خدلت لها دش وبدلت ملابسها بعدها نزلت لقت أمها وأبوها وفهد يفطرون وأبوها جالس ع جنب عنده حوسة ملفات تقدمت ودخلت الصاله ...
رزان: صباح الخير
الكل: صباح النور
جلست بين فهد وابوها وشربت لها كوب حليب ...
عبد العزيز: تعالي بابا رتبي معي الملفات
رزان: من عيوني
رزان جلست جنب ابوها وترتب في الملفات ومندمجه وتتناقش معاه وتسدد معاه الفواتير كانت رزان تفهم في كل شي هي ودانا فيسددون فرواتير البيت بالتيلفون ويرتبون ملفات مع ناصر وعبد العزيز ...
فهد: والله حركات رزون تعلمتي ع الشغل
رزان ببتسامه: أي وش ع بالك أنا بنت عبد العزيز
عبد العزيز: والنعم يباا والله محد نافعني غيركم
رزان: والله فله الشغل الجماعي خاصه إذا جلسنا أنا وبنات عمتي من جد فله
فهد: هههههههه حضرتكم ماخدينها لعبه
مريم: والله زين اللي لقو لهم شي ينفعهم بدل الجلسات الفاضيه
عبد العزيز: عقبال ما أنت تشتغل معي في الشركه
فهد: أن شاء الله باقي سنتين
مريم: يلا سنتين غمض وفتح وتعدي
فهد: الله يعين بقى ثلاث أسابيع وأروح عنكم
رزان بأسى: لاتذكرني والله تعودت ع وجودك إذا رحت بظل في البيت بروحي
أنفتح الباب ودخلت ريهام: السلاااااااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
أحمد نط في حضن فهد وسلم عليه: كيفك خالي فهد؟؟
فهد: أهلا أهلا حبيبي حمود كيفك؟؟
أحمد: بخير
روابي كالعاده جلست تحضن وتبوس في عبد العزيز ورهف راحت عند رزان وريهام جلست تسولف مع أمها ...
ريهام: أجل أسبوع الجاي مدارس رزون
رزان: أيوه عمتي داومت من الأسبوع اللي راح
مريم: الله يعينها مسكينه
فهد: يعني يصير أنتو تداومون وبعد أسبوعين أنا أرجع
رزان: أيوه ومتى تبدأ دراستك أنت؟؟
فهد: أممم تبدأ بعد ما أوصل بشهر وشوي
ريهام: وليه ما تجلس معانا في هالشهر والشوي؟؟
فهد: لأن بروح أرتب جدولي وأشتري لي كتب وأضبط أموري
مريم: بالتوفيق يماا
رزان عطت أبوها الملفات اللي خلصتهم: تفضل يبا تآمرني بشي ثاني؟؟
عبد العزيز: تسلمين لي سلامتك
فهد: يلا شدي حيلك رزون السنه ثالث
ريهام: أيواا نبي نسبه ترفع الراس
رزان: أفاا عليكم بس بإذن الله مئه
عبد العزيز: أيوه هذي بنتي رزان
فهد: ههههههههههه أني مو كاسره خاطري اللي ريهام
ريهام: ليش عيوني مو تارسه عينك؟؟
فهد: نسبه وخرابيط ودراسه وجامعه وفي النهايه تجلسين في البيت
ريهام: ومين قال أنا أبي وضيفه أهم شي أني أخدت شهاده وأربي أولادي أحسن تربيه وهذا يكفيني
رزان: أصلا أنتو لغه عربيه أحس مافيها وضائف
ريهام: أيوه يعني اللي زيي يدخل لغه عربيه
مريم: الله يوفقكم يا أولادي
أحمد: خالي قوم أطلع معي
فهد: يلا قوم أمري لله
ريهام: هههههههه ثلاث أسابيع وبتروح عنهم خليهم يتدلعون
عبد العزيز: يلا أنا رايح الشركه
الكل: بالتوفيق
رزان: فهد بصراحه مو بس البزارين يتدلعون وش رايك نروح ع البحر الله من الصباح وتشتري لنا فطور ونفطر ع البحر يممممم
ريهام: يلا جيبي عبايتك
رزان: يلا يماا قومي معنا
مريم: والله أنا تعبانه لعيونك بس بقوم
فهد شاف الجيش كلهم بعباياتهم وجايين أنصدم: لاوالله أنا ما قلت باوصلكم
ريهام: مو مشكله نروح مع عبد الحق
فهد: ههههههههه مدبرين نفسهم أمشو بس
راحو عند الكورنيش البزارين يلعبون وهم فارشين لهم بساط عن البحر ويفطرون والجو هااااااادئ ورهيييييييب والكورنيش شبه فاضي ضلو إلى الساعه9بعدها رجعو لأن الشمس بدأت تحتر ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 9:33 الصباح في فيلا ناصر في جناح البنات..
البنات صار لهم ساعه صاحيين وجالسين ع أسرتهم هدره وسوالف ولا شكلهم بيقومون ...
دانا: خل نتصل ع رزون
رزان: ألووووو
البنات بصوت واحد: أهليـــن
رزان: بسم الله من وين طلعتو لي؟؟
البنات: هههههههههه
عهد: أحلى رزون صايره ربة منزل جالسه من الصباح
دانا: لالالا رزان تتعرس
رزان: عقب عمر طويل
ملاك: إلا أقول رزون وش فيك تنافخين؟؟
رزان: والله توني أفسخ عبايتي راجعين من الكورنيش
دانا: ما هذه الخيانه تروحين الكورنيش ولا تخبرينا؟؟
رزان: والله بالصدفه ولا أدري أصلا أني راح أروح الكورنيش بس جت ريهام من الصباح ورحنا مع فهد فطرنا في الكورنيش
عهد: حركات أكيد الجو جنان
رزان: أفا عليك بس .. أقول لكم خبر؟؟
:تفضلي
:قولي
:غردي
رزان وهي تسمع كلام البنات اللي يدل ع حماسهم: ههههههههه أسبوع الجاي هالحزه أنتو في المدرسه
ملاك: آآآآآآآآآه لاتقلبي المواجه
دانا: إذا أنتي اللي في ثاني متوسط تقولين كذا شلون أحنا ثالث ثانوي والله أحس أن الإجازه يومين
عهد: أي والله ولا أيام إيطاليا آآآآه ع ديك الأيام
رزان: من جد ماكأنا رايحين قبل شهرين كأنا رايحيين من سنه أو أكثر ولا عاد المدينه
دانا: والله أنا ما أحس أني سافرت إلا إذا ناضرت صورنا
رزان: ع طاري الصور تصدقون أني حاطتهم في جهازي اللي بدون نت لأن مستحيل أحطهم في الابتوب
ملاك: أي أكيد وأحنا كمان حاطينهم في الجهاز اللي بدون نت
عهد: تخيلو لو نشبك بالجهاز ع النت
دانا: لا مستحيل أصلا جهازنا مافيه قطعة الكيبل حق النت
رزان: أنا جهازي فيه بس مستحيل أشبك فيه ع النت تخيلو فيه صورنا
ملاك: بعدين نصير مشاهير ولا شي
عهد: فال الله ولا فالك
دانا: والله رزون وحشتينا ما كأنا الأمس شايفينك
رزان: وأنتو أكثر والله اليوم لو مو ريهام وفهد موجودين كان أنتحرت
عهد: الله يعينك لين سافر فهد
ملاك: لابيصر أهون لأن بتفتح المدارس وبتغيري جو شوي
رزان: الله يعين يلا أستودعكم الله شكلي بنام فهد نام وريهام جا لها طلال وكـ العاده بقيت أنا بروحي
دانا: ياعمري تعالي معنا
رزان: لا بنام يمكن الليله أمركم
ملاك: يلا أنا قايمه أغسل
رزان: ههههههههههه قومو غسلو وسلمو لي ع عمتي وخالي و..."سكتت"
عهد: ههههههههههههه قصدك فيصل لا تستحين يوصل أن شاء الله
رزان أبتسمت: أوكي باي
قفلو البنات من رزان وبدأت حوستهم اللي تتحمم واللي تسشور شعرها واللي جلست ع النت عاد عارفين نهاية الإجازه ويبون يطلعون حرة الدراسه ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه2 الظهر في فيلا أبو مشاري..
كانو يستعدون لروحة الشاليه مع بيت جدهم<<راح أعرفكم ع بيت أبو تركي العائله ما شاء الله كبيره وماراح أتعمق إلا في الشخصيات فقط ذكر أسماء إلا اللي يهمنا أمرهم راح أعطيكم فكره عنهم ...
*أبو تركي وأم تركي الجد والجده حنونين ع أولادهم وسعيدين ومرتاحين مع بعض زوجو كل أولادهم بقى عندهم عبير وجاسر ...
*البنات المتزوجين*أم مشاري سبق تعرفتو ع عائلتها<<أم رانيه .. *سلوى*سلمى*مشاعل وكل وحده فيهم عندها أولاد ماشاء الله ومزوجه أولادها فما أبي أربككم أكثر راح تتعرفون عليهم مع الأحداث ...
*تركي*سامر*سمير*فتحي<<فتحي شخصيته ضعيفه ومايتحكم في زوجته وزوجته متسلطه وممشيه كلمتها عليه لأن فتحي الوحيد اللي ساكن مع أهله في فيلتهم بحكم حالته الماديه المحدوده وأبو تركي مو مقصر عليه *نهى زوجة فتحي متسلطه وحسوده وتغار من عبير اللي هي أصغر حمواتها ...
*جاسر ولد وسيم وحبوب عمره23سنه عازب قريب من فارس ولد أخته اللي هو صديق فيصل وفهد وهو وفارس و قريبين من وائل بغض النظر عن فارق السن اللي بينهم وحنون جدا ع أخته عبير ...
*عبير عمرها20سنه عازبه وجميله دائما ترفض الخطاب اللي يتقدمون لها لأن هي مع جاسر اللي ظلو لأم تركي وأبو تركي والباقي كلهم تزوجو متعلقه جدا بأخوها جاسر شخصيتها قريبه من شخصية رانيه بس أنها أهدأ شوي أو ع الأقل أهدء مع الناس ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
أن شاء الله ماطولت عليكم .. نرجع لفيلا أبو مشاري ...
عاد رانيه عندها اليوم يوم السعد لأن لمى زوجها مسافر ونايمه معاهم وعبير وجاسر كملوها ونامو معاهم ونرجس نزلت تسهر معاهم وقالبين البيت قلاب والحين هم جالسين يستعدون للرحله ما ظل شي ماحطوه وتوجهو للرحله وأن شاء الله يوصلون بالسلامه .. في نفس المكان رجع سيف من العمل وهو تعبان من كثر التفكير وقلت الأكل ولقا البيت فاضي وأندسح في الصاله سمع صوت التيلفون قام تأفأف ...
سيف: ألوووو ألوووو ألووووو
حنين..سمعت صوته مدري شـ صابني أنخرست ماقدرت أتكلم عقب آخر مكالمه بننا جمعت قواي ...
حنين: السلام عليكم
سيف..سمعت صوتها طار النوم من عيني صوتها هذا متأكد مستحيل يخفى عني عدلت جلستي ومن زود الحماس طحت من ع الكنبه أعوذ بالله...
سيف: وعليكم السلام
حنين..غريبه يكلمني بجفاف أوه وش علي منه أنا فكه بعد أحسن لي أنا اللي ميته عليه يعني هذا اللي أنا أبيه ...

حنين: موجوده لمى؟؟
سيف..جت لعندك ياسيف لغاب الاط ألعب يا فار فرصه ماتتعوض ...
سيف: أي موجوده وتعبانه الظاهر أنها حامل
حنين..ياااي لمى حامل وأنا مدري لمى صديقة روحي إذا جابت أولاد راح يسموني خاله وأنا أقول ليه جوالها مغلق ياعمري شكلها تعبانه خل أفاجئها وأروح لها الله يعينها ما حملت إلا وزوجها مسافر .. خل أسأل عن رانيه لالالا ما أبي أطولها مع هالغبي...
حنين: طيب عطيها خبر أن صديقتها راح تجيها
سيف..هياااا صارت جت لعندك ياسيف ...
سيف: حياك مع السلامه
حنين..غريبه ما سأل مين معاي شكله تأدب ...
حنين مع السلامه
سيف فز من مكانه وبدل ملابسه وراح يستعد لجية حنين ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 05-11-2013, 11:27 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22


راح أعرفكم ع أهل حنين ...
*أبو وافي أب حنون ع أولاده سعيد مع زوجته ...
*أزهار أم حنين حنين أكبر بناتها حنونه وطيبه وعندها مشغل في بيتهم لأنها دارسه كوافير وتنمي موهبتها ...
*حنين أكبر أخوانها وخواتها عمرها22سنه تدرس في الجامعه سنه رابعه(طب) جميله<<ماراح أوصفها سيف ماقصر ...
*وافي أكبر أخوان حنين عمره 21سنه قريب من خواته وحبوب معاهم ...
*أنهار عمرها18سنه أول سنه بالجامعه قسم(أدب أنجليزي) ماتقل جمالا عن حنين بس كأنها حنين أحلى بشويتين ...
*حور في ثاني طالعه ثاني متوسط<<صديقة ملاك ومعها في المدرسه .. تشبه أطباع ملاك وراح تتعرفون عليها أكثر ...
*أخيرا الوليد عمره 7سنوات ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
نرجع لحنين..ياااااي حدي مستانسه راح أصير خاله جهزت نفسي ولبست أحلى ملابسي وقفت عند المرايه و أفتريت أموآآآآآح من جد أني أهبل دخلت علي أنهار ...
أنهار"تبوس يدها من بطن وظهر: الحمد لله والشكر
حنين: حلفي أني ما أهبل؟؟
أنهار: تهبلييييين بس ما قلتي لي ع وين؟؟
حنين: أحم أحم بروح عند لمى الظاهر أنها حامل
أنهار: ياااااااااااااااي لمى حامل من متى؟؟
حنين: مدري والله أتصلت ع جوالها مغلق الظاهر أنها تعبانه
أنهار: طيب أتصلتي ع رنوش؟؟
حنين: كمان جوالها مغلق
أنهار: وبتروحين كذا بدون ما تتأكدين أنهم موجودين؟؟
حنين: أحم أحم ناويه أفاجئهم وبعدين تأكدت أنهم موجودين تروحين معاي؟؟
أنهار: لالالا بجلس مع الصبايا في المشغل يلا باي
حنين: باي
حنين..نزلت سلمت ع الصبايا في المشغل والله أن جلستهم ماتنمل بس طلعت ورجعتي راح أجلس معاهم <<مسكينه ياحنين ماتدرين شـ اللي ينتضرك ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه3 الظهر عائلة أبو تركي وأبو مشاري كالعاده متوزعين في السيارات بالتحديد سيارة جاسر اللي معاه وائل ورانيه وعبير ...
رانيه..دخلت بروح مرحه والقيت التحيه وائل ركب مع جسور قدام وأنا مع عبورة وراء تفاجئت أن جاسر رد السلام عادي وعبير مابادلتني المرح المعتاد ومغطيه وجهها<<مو من العاده .. تقربت منها ...
رانيه: عبورة وش فيك؟؟
عبير: رانيه محتاجه أني أسكت الله يخليك خليني براحتي
رانيه: جاسر وش فيها عبير؟؟
جاسر"تنهد": خليها ع الله
رانيه: عبير خاله مو أنا اللي تغبين علي بسرعه قولي وش فيك؟؟
عبير: رانيه إذا تكلمت ببكي
رانيه: أبكي طلعي اللي في قلبك أهم شي ما تسكتين
عبير والدموع متجمعه في عينها: جاوبوني حرام أني أنبسط؟؟ حرام أني آخد راحتي في بيتنا؟؟ حرام أني أطلع مع أهلي بروحنا؟؟
رانيه: عبير فكي طلاسمك قولي لي وش فيك؟؟
عبير"بدأت تبكي: كنا نجهز الأغراض للرحله أنا مع أمي ودخلت لنا العقربه وسمعتني أقول لأمي أن أنا أبي أستانس ما أبي حد ينكد علي فـ ماله داعي أنها تقول لها وركبت شقتها لعبت بعقل فتحي بكم كلمه وشوفي عاد قامت القيامه ع راسي
رانيه: الكلبه الحماره الله لايوفقها أن شاء الله يطيح اللي في بطنها والله ماتعرف تشوف حد مستانس
جاسر يهمس لوائل وهو تغيرت نفسيته شوي من مهاجمة رانيه: والله حاله هذي أختك ماتعرف تتصرف هذا بدل ما تهدأها شوف أنت كيف تسب وتلعن في نهى قدامها
وائل: رانيوه مسكينه تبي تكحلها عمتها
عبير"وهي تبكي: لاتدعين عليها ولا ع اللي في بطنها يبتلش فيها أخوي
رانيه منفعله: عساها الماحي وتطيح وتتكسر يارب المشنصه هذي الدبه مدري ع شنو شايفه حالها "وائل مد يده وقرص رانيه عشان تسكت"
رانيه بمرح: طنش تعش تنتعش أتركيها عنك مو هادي اللي تستاهل دموعك
وائل يهمس لجاسر: أخيرا عرفت تتكلم مثل الأوادم
جاسر: ههه رانيه والأجر ع الله
رانيه: مشكلتك طيبه وخبله وماتعرفين تاخدين حقك
عبير ضحكت: الحين أنتي تسبين لو تمدحين؟؟
جاسر-وائل: ههههههههه
رانيه: يـــــــــس أخيرا رضيتو تضحكون يلا خبرني جسور بالتفاصيل
جاسر: أبد بس جا فتحي يهاوش وجا أبوي وعصب وجات أمي وما عرفت شتسوي وعبير دخلت غرفتها تبكي وكالعاده أبوي مع الحق مو واقف مع حد وفتحي بس سمعها صراخه عشان ماتهزأه وركب ...
رانيه: ههههههههه والله تحفه خالي مشيب ويخاف من مرته
عبير: جااااسر رانيه عيب
وائل: ههههههههه ع قولة رانيه أنتي خبله وطيبه
جاسر: والله رضيتي ولا ما رضيتي أنا أقول الحق واللي في قلبي ع لساني الحين عاجبك حال أخوك تهزأه قدامنا تجيب أولادها وتطرد زوجها من الشقه معاهم وعاد أنا اللي أبتلش يجيني فتحي بأولاده هذا يبكي وهذا يصيح ياخي بتجيبين أولاد تحملينهم
رانيه: مسكين خالي حبوب وطيب والله تمنيت له مره أحسن من كذا
عبير: والله ترى ساعات تصير طيبه
جاسر: عاد أنا إذا صارت طيبه ع عيني وراسي وإذا صارت شريره تسمح لي يعني ماتعامل أختي عدل ما أعاملها عدل ماترد سلام أختي أنا ما أسلم عليها
رانيه: تعجبننننننننننننننننننننن ني
جاسر: أجل أنا مره تمشي رايها علي تخســي ولا وش قولك يالخال
وائل: ذيـــب وأنا طالع عليك
عبير: ولا أنا ما أعرف أدافع عن نفسي ولا أرد ع حد لو ما جسور معاي كان ماسكت فتحي
رانيه: ذيب ذيب وش قلت له؟؟
جاسر: كلام مايصلح لك بعدك صغيره
رانيه بتبدأ تهاوش رن جوال جاسر وطبعا السماعات في السياره يعني سبيكر ...
جاسر: هلا خيه
أم تركي: هلا ماما
جاسر: هلا هلا ماما
أم تركي: ها أخباركم؟؟
جاسر: بخير أحنا قربنا نوصل
أم تركي: موفقين حبيبي .. كيف عبير هدأت
جاسر: عا العال .. عبير كلمي أمي
عبير: هلا ماما
أم تركي: هلا حبيبتي هدأتي
عبير: أفا عليك بس ع قولة رنوش طنش تعش تنتعش
أم تركي: بالتوفيق يلا وأتركي عنك الزعل
عبير: مايهمك مع السلامه
أم تركي: باي
كلهم حاولو يكتمون ضحكتهم ع أن أم تركي قالت باي إلا رانيه فطست ضحك: ياحيلها جدتي متطورة تقول باي هههههههههههههه
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هههه
جاسر: الله يغربلك يارنوش كلنا أنتبهنا وسكتنا إلا أنتي ماتعرفين تسوين نفسك ماسمعتي
وائل: ماتطلع رانيه إذا ما علقت
عبير: هههههههههههه والله أن أمي وأبوي يهبلون كأنهم روميو وجوليت
رانيه: قولي رقيه وأبو مساعد هههههههه
الكل: هههههههههههههههههههه
عبير: حدك عاد لاتغلطين أمي وأبوي شباب
جاسر: أي والله ينفعون حق فيديو كليب حق أغنيه
الكل: هههههههههههههههههه
وائل: أنا ومرتي أن شاء الله بنصير كذا
رانيه: هيييييييييي أي مرتك أكبر بعدها فكر في الزواج
عبير: أي والله الزواج لهذا اللي عنس "وهي تأشر ع جاسر"
جاسر: أنا ولد يعني عازب قولي لنفسك أنتي اللي ماظل واحد في الشرقيه ماتقدم لك ودوم ترفضينهم
عبير: ما أبي أطلع من بيتنا أبي أستانس بعدني بنوته وأحس أني مو قد مسؤلية بيت وزواج
جاسر: راسك يابس الله يهديك بس البنات هالأيام يموتون ويتزوجون وأنتي مدري ليه رافضه الزواج
عبير: غيرو الموضوع .. إلا صح كيفه سيف ماجا معاكم
رانيه: من أسبوع ماشفته آخر مره لمن عطاني كف
جاسر ماعنده فيها: هههههههههههههههههه
عبير: الله يهديه
رانيه: أن شاء الله وائل إذا كبرت تصير مثله كان أذبحك
وائل: لاياماما أنا بصير مثل جسور
عبير: قمر مثله الله يخليكم لنا
وائل: أحم أحم ولا تنسي تكملة الشله فروس ولد خالتي
عبير: ياقلبي ولد أختي ياحبي له
رانيه: إلا ع طاري فروس كيفه؟؟
جاسر: بخير بقى ع رجعته فرنسا3أسابيع
وائل: الله يعينها خالتي بتظل بروحها في البيت
عبير: وش دعوه أحنا وين رحنا؟؟
وائل: لا بس خالتي لو تموت ماتنام في بيت غير بيتهم ووقت النوم تظل بروحها
عبير: إذا فضيت أنا أنام عندها وبعدين الصباح تفطر معانا والعصر تتغدى معانا بمعنى أصح ساكنه معانا وبس باب بين بيتنا وبيتهم يعني تقريبا نفس البيت
رانيه: وحشتني جهان من تزوجت ما صرنا نشوفها كثير
جاسر: هذا هم البنات يقتلون حالهم مايبون يتزوجون وفي النهايه بس يتزوجون يختفون مع رجالهم
عبير: وش قصدك يعني
جاسر: قصدي واضح
رانيه: ياعيوني مو بس البنات حتى الأولاد ولا البنات إذا تزوجو يطلعون مع من؟ مو مع رجالهم يعني ما في فرق
جاسر: بسم الله علي أكلتيني
وائل: ههههههههههه عاد أنت ورانيه ماتنحطون مع بعض أثنينكم اللي في قلبكم ع لسانكم
عبير: هههههههههههههه أي والله صادق فيهم
جاسر: يلا قربنا نوصل أستعدو
رانيه وعبير بصوت واحد: مستعديييييييييين
وائل: الله يخلف عليكم
جاسر: صادق فيهم اللي يشوفه داخلي الحرب
وبدأ المناقر والهواش لحد ما وصول الشاليه كان روعه جلسو البنات عقب ما أخدو فره ع الشاليه وخلصو تخطيطاتهم وضحك ووناسه وأجواء جنان ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 7بعد المغرب في فيلا عبد العزيز كانت رزان حايسه وملانه حدها شوي تشبك ع النت وشوي تتفرج ع صورها وشوي تبدل ملابسها وشوي تنزل تجلس عند أمها في الصاله لحد ما أستقرت ع سبورت بيت عشان تاخد راحتها أكثر لأن حضرتها راكبه نازله ورفعت نص شعرها وتركت الباقي مفكوك ونزلت طبعا كان شكلها جدا عادي مو قبيح بس أن عليها سبورت بيت ويذوب جلوس خفيف في أشفتها وساعه ع يدها ...
رزان: السلااااااااام
مريم: هلا حبيبتي وعليكم السلام
رزان: وش جالسه تسوين أعترفي؟؟
مريم: هههه يحليلك شسوي بعد توني جايه من عند الجيران وأنتي وش فيك قالبه الوجه؟؟
رزان: ملانه و......."سكتت لأنها سمعت صوت"
دانا: يآآآآآآآآآآآآ أهل البيت
ملاك: رزان عمتي خالي
عهد: وينكم ياجماعة الخير
رزان من الفرح حضنت دانا: وحشتوني
والبنات أنضمو لهم وتحاضنو ع شكل حلقه
فضيله: هههههههههههه الله يديم المحبه أن شاء الله
الكل: آآآآآآميـــــن
غلا: وين رهف؟؟
رزان: رهوفه في بيتهم
غلا: وين ألعابها
رزان: ههههههههههه وأنا أقول من وين كل هالحب كان قلتي ألعابها من البدايه وفكيتينا مونياتي مونياتي
مونياتي: نأم رسان
رزان: حبيبتي خلي غلا تروح غرفة الألعاب
مونياتي: أن شاء الله"وخدت غلا معاها"
دانا: أستحي ع وجهك تقابلين ضيوفك ببجامه
رزان: أولا أنا حلوة في جميع الأحوال ثانيا مو أول مره تشوفوني بسبورت البيت ثالثا وش دراني أنكم راح تجون
ملاك: ههههههههههههههه والله لو نسكن مع بعض في بيت أريح مو مبتلشين إلا عبد الحق ونسيم

دانا: أمزح أصلا عاجبني سبورتك وأنا اللي أقترحت عليهم أنا نهجم عليكم
رزان: ياقلبو والله كأنك حاسه فيني توني أقول لمامي أني طفشانه وكنت محتاجه أحد أجلس معاه ولقيتكم قدامي
فضيله: يالله هانت كلها كم يوم وتفتح المدارس وتنشغلون
دانا: إلا ع طاري المدارس متى راح نروح المكتبه
مريم: الليله خلو نسيم ياخدكم للمكتبه
دانا: بكره راح نسهر مع البنات وبعد بكره خل نروح مجمع الظهران يــس
ملاك: ماشاء الله عبت جدول المواعيد لحد يوم السبت يعني مابنفضى أبد
عهد: أبرك لنا من الزهق يلا خل نتصل ع نسيم يوصلنا
رزان: عمتي بتروحين معانا؟؟
فضيله: لا جهزت لكم لستة طلبات جيبوها لي
ملاك: خلاص أجل خلي نسيم يجيب معاه ناسا عشان لانركب معاه بروحنا
دانا: أوكي
رزان: أنا بركب أبدل ملابسي
دانا: لاتتأخرين
رزان..كملت دانا كلامها وركبت غرفتي طيران صار لي يومين ما طلعت وبدأت حوستي وبسرعه بسرعه جهزت ونزلت لقيت الجيش بعباياتهم..
فهد تحم حم ودخل: السلااااااااام
الكل: وعليكم السلام
فهد: ع وين العزم
دانا: رايحين المكتبه ,,وصل نسيم ولا لسه؟؟
فهد: ما أشوف وصل تبوني أوصلكم
رزان: يــــس وصلنا وبعدها خدنا لمطعم ع ذوقك
فهد: ياحبكم للمطاعم ها عمتي يما وش رايكم آخدهم معي؟؟
فضيله: ع راحتهم
فهد: يلايلا معاي بتصل لفيصل
فضيله: غريبه فيصل مو معاك
فهد: لا عنده شغل في الدمام مع واحد من الشباب بخليه يلحقنا في جرير,,يلا مشينا
حوطو البنات السياره وفتحت ملاك الباب اللي وراء والباقي واقفين ...
دانا: رزان روحي قدام
ملاك: لاخلي عهد تروح قدام أحلى
ضربتها عهد ع مخها وأبتسم فهد"ركبت رزان قدام"
وتحركو كان المشوار هادئ نوعا ما وكانت رزان أجرأ وحده في البنات لأن مافي حد غريب عشان تستحي بس فهد أخوها والبنات يسولفون مع فهد بس بحدود وعهد أندمجت أكثر لأن خواتها يسولفون وصلو جرير وألتقو بفيصل ...
فيصل: أهلا أهلا
الكل: هلا والله
فهد: خلصت شغلك؟؟
فيصل: أي الحمد لله
دانا: أجل وين سيارتك؟؟
فيصل: مو جاي بسيارتي جاي مع فارس "دانا فز قلبها من سمعت طاري فارس"
ودخلو البنات المكتبه وخدو كل ماتشتهي أنفسهم وبعدها توجهو للمحاسبه ...
رزان..كنت واقفه وأنا مستحيه حدددي المكتبه كانت زحمه وحضراتنا مو متغطييين لكن كله من دانوه أهئ اللي مارضيت نتغطى وقف ع جنب ع بال ماهم يحاسبون ودانا وعهد وملاك كل وحده راحت لشيء معين وأنا ماعندي سالفه أروح معاهم فضليت واقفه ع جنب حسيت بيدين تلتف حول خصري شهقت حاولت أفك يدين الولد مو راضي يفكهم أنا جبانه ولا أقدر ع هالمواقف ما أعرف أتصرف شفت يد فيصل ضغطت عليها أبتسم لي وسحب يده لاحول مو فاهم ليه أنا مسكت يده رديت مسكتها بكل ما عندي من قوه ...
فيصل..لفتت نظري لأنها واقفه ع جنب بروحها ومنزله راسها فجئه مسكت يدي أنصدمت وتفاجئت ما تعودت هالجرأه من رزان قلت يمكن تفكرني فهد أو مو حاسه لنفسها سحبت يدي بهدوء تفاجئت أنها ردت مسكت يدي لحظه أنتبهت لوجهها أحمر وعيونها مليانه دموع أنتبهت ع واحد حيوان لاف يدينه حول خصرها صرت ما أشوف اللي قدامي أنعمت عيني خلاص كيف يتجرأ ويسوي هالحركات في مكان عام ومع من معا رزان حبيبتي ...
فيصل والشرار يتطاير من عيونه: روحو السياره
فهد اللي توه واصل وما يدري عن شي: وش صاير وش عنك مع الولد فيصل؟؟
فيصل: فهد روح مع البنات السياره "فهد عطى المفتاح للبنات ووصاهم يقفلون عليهم باب السياره ولحق فيصل"
فهد: فيصل فيصل لا تصير مجنون فيصل شتسوي وخر عن الولد
فيصل: أتركني عليه خل أشوف شغلي معاه أجل هالحقير يتحرج في رزان ولا والله ما أتركه
فهد: لاتوسخ يدك فيه أتركه عنك طيب تفاهمو مو كذا التفاهم
الولد1: أتركني يانذل
جا صديق الولد وتقرب وفهد توه قدر يفك فيصل عن الولد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
همس الولد2 لصديقه: وش صاير
الولد1: مو ناقصك أنا وخر
فهد: أنت معصب وهو معصب مو كذا التفاهم فيصل بعد عن الولد
الولد2: صلو ع النبي ماحصل إلا الخير
فيصل: أي خير هالحيون يترج في خواتي وتقول خير!!
الولد1: أحترم نفسك ما حيوان إلا أنت
فهد: خلاص فيصل أهدأ عشاني بعد عنه
فيصل فك قميص الولد: أنا ببعد بس لاتظنون أني مبعد خوف منه أو لأني شفقت بحاله أنا ببعد لأني ما أوسخ يدي بأنذال أمثاله
الولد1: ليه خليته يمشي
الولد2: ياغبي هذول يشترونك أنت وأهلك أمشي بس فضحتنا .
فهد مسك يد فيصل رتوجه معه للسياره .. فيصل وجهه أحمر من العصبيه وأنفاسه متسارعه ...
فهد: فيصل أهدأ مايصير نروح السياره وأنت بـ هالحاله العصبيه
فيصل"تنهد": أجل هالنذل يمد يده ع رزان أنت باط كبدي حدك ماخليتني أشوف شغلي معه
فهد: فيصل اللي صار محد له يد فيه لا أنا ولا رزان وبعدين الشي صار وأنتهى والولد أعتقد أنك ماقصرت فيه ليه العصبيه؟؟
فيصل: هذي رزان أختي وبنت خالي وبنت عمتي وفي المستقبل زوجتي
فهد: ع بالك أني ما أغار ع أختي أنا بعد متضايق من اللي صار بس رزان ما لها ذنب وماله داعي نكبر الموضوع فـ خلي كل شي طبيعي وأنت تعرف رزان حساسه وأعتقد أنها مسويه مناحه في السياره
فيصل تنهد تنهيده فرغت كل الغضب اللي فيه: لا تحاتي كل شي راح يمضي ع خير ولا راح يتغير شي وروحة المطعم ما راح تتكنسل
فهد: كفو والله وهذا عشمي فيك
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
البنات دخلو السياره وهم مايدرون عن الدنيا ومجرد أنهم قفلو الباب دخلت رزان في دوامة بكي والبنات يهدونها ويذوبهم قدرو يفهمون منها اللي صار ...
رزان وهي تشهق: مدري ليه أنا دوم كذا منحوسه كل مره نطلع سوى لازم يصير لي شي يخرب عليكم الأحسن أنكم ماتاخدوني معاكم
ملاك: عاد رزون أنتي الخير والبركه وإذا ماجيتي معانا أصلا ننقص وما تكمل فرحتنا إلا معاك
رزان: ماراح أسامح نفسي إذا صار لفيصل أو فهد شي
دانا: أن شاء الله ما بيصير إلا الخير أذكري ربك وأستغفري
عهد: رزان خلاص حبيبتي أهدأي فهد وفيصل بخير وقربو يوصلون
رزان..مسحت دموعي وحاولت أني أصد عن فيصل وفهد وجهت وجهي للشباك ورحت في أفكاري ليه أنا بذات تحرش فيني الولد المشكله أني متحجبه كامل وعبايتي مو ملفته للنظر بس نضراته وحركته شككتني في نفسي حسيت نفسي عريانه وهو يناضرني فيصل وغضبه شنو تفسيره أكيد أنه يغار علي إذا مو لأني أني خطيبته في المستقبل فأنا بنت عمته وبنت خاله فشي طبيعي أنه يغار وفهد شنو ردت فعله لمن يعرف بالسالفه"صحيت من أفكاري ع صوت عقب الصمت الرهيب اللي كان مخيم ع السياره والبنات شكلهم خايفين يتكلمون وفيصل وفهد وجوههم لا تعطي لاحق ولا باطل الوضع نوعا ما يخوف ...
فيصل: وين تحبون تروحون؟؟
البنات:.................
فيصل: أكلم الجدران أنا؟؟
دانا: مدري
فيصل: لا الظاهر أنا أكلم الجدران
عهد: تعبانين خل نرجع البيت
ملاك: ع راحتكم
فيصل بطناز: لا إله إلا الله نازل عليهم الأدب خواتي , لحظه لحظه أنا أبي راي رزان

رزان..ياربي ليه يبي رايي حدي أستحيت أحترق وجهي ليه يخصني بالكلام أنا مالي عين أحط عيني في عينه ...
فيصل ناضرها بحيره: رزان أنا أتكلم
رزان..همسه ذوبني ياربي فيصل مره رومنسي أستجمعت قواي ويذوب طلعت كلمه مني"مدري"
فيصل بركن السياره: وأنا ماراح أمشي إلا إذا قلتي لي وين تحبين نروح
رزان..ياربي ليه يحرجني أكثر خلاص أحترق وجهي لو يحطون فوق راسي كوب حليب صار يغلي من كثر الحراره اللي أحسها تجمعت في راسي أستجمعت قواي وهمست للبنات...
رزان: بنات ساعدوني
دانا: بما أن الكره في ملعبنا ورزان صرحت لنا نختار وش رايكم في مطعم***صدق أنه خيال
رزان: خلاص أوكي
فيصل: جواب نهائي أحرك السياره
رزان..ياربي ليه دوم يبني أتكلم أنا يذوب يطلع صوتي إذا كان موجود الحين يكلمني بهالهدوء حاسه أني بذوب ع صوته ...
رزان: أيه
فيصل: توكلنا ع الله"حرك السياره والبنات قامو يتطنزون ع شكل رزان...
دانا: ياويلي أخوي طلع رومنسي
ملاك: أي والله توني أدري
عهد: بصراحه كل مره نطلع مع فيصل وتكون معانا رزان نكتشف أنه رومنسي وكل مره يثبت لنا رومنسيته بموقف أحلى من الثاني
دانا: أي والله تذكرون لمن طاحت رزان في مدينة الألعاب لمن كنا في سويسرا تذكرون كيف كان شايلها حتى ما حس أن رجله أنجرحت
رزان أحمرت وهي تتذكر الموقف: خلاص عاد
عهد: عادي رزون أصلا وقتها ماكنتي كبيره كثير كنتي تقريبا في عمر ملوك
ملاك: ياويلي أجل بدور لي واحد يشيلني
رزان ضربتها ع مخها بأستنكار: عيييييب
ملاك: شـ اللي عيب حلال عليك وحرام علي؟؟
رزان: أصلا ماكان الشي بيدي
دانا شفقت بحال رزان اللي كل ماجا لها يزيد حمارها: خلاص قفلو ع السالفه لاتحسدون فيصل الله يهنيك يارزون
وتمو يسولفون بس هالمره وطو صوتهم ولا سمعوهم الشباب إلا أشياء بسيطه وتمت الرحله ع خير وقررو البنات ينامون مع رزان لأن فضيله من الصباح بتروح المدرسه وناصر بيروح الشركه فـ أتفقو أنهم ينامون مع رزان ومها وريهام راح يجون لهم الصباح طلعت أزواجهم للدوام ونامو من بدري للوناسه إذا جو مها ويهام وأستبدلو السهره بجلسة الصبح<<يحيا النظام ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
قبل لا أختم الجزء راح أعرفكم ع عائلة فارس وهي صغيره تقريبا وكالعاد راح أعطيكم نبده مبسطه ع كل شخصيه يهمنا أمرها والباقي راح تتعرفون عليهم مع الأحداث ...
*فارس شاب وسيم وأنيق وجذاااب وتميزه عيونه العسليه المايله للون الأخضر ويدرس في فرنسا مع فيصل وفهد لكن قسم هندسه كيميائيه عمره 25 سنه آخر نصف دراسي له وهو حاليا موجود في السعوديه وراح يرجع فرنسا مع فهد وفيصل بعد أسبوعين و3 أيام...
*أم فارس أم حنونه ومكافحه وحنونه ع أولادها عقب وفاة زوجها من لمن كانو أولادها صغار وكل البنات ماشاء الله تزوجو بقى عندها فارس..
*جهان عمرها 23سنه أقرب وحده من خواتها لفارس لأنها توها متزوجه بداية الإجازه وسعيده مع زوجها ثامر..
*أخيرا أفراح عمرها33سنه متزوجه وعندها 4أولاد وبنت..
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
تم بحمد الله الجزء الثاني
((هذا الجزء
-عائلة أبو مشاري وأبو تركي في رحله ياترى شاللي ينتضرهم؟؟
-سيف في أنتضار حنين ياترى راح تجي لعنده؟؟أو في شي بيصر وبيكشف لحنين الأمر؟؟
-وعبير ومضايقة نهى المستمره لها ورفضها للخطاب شنو المفاجئات اللي تنتضرها؟؟
-جاسر وصراحته وعفويته الزايده تتوقعون راح تكون لصالحه أو لأ؟؟
-رانيه الرجه والربشه وتلطيف الأجواء شنو المفاجئات اللي تنتضرها؟؟
-رزان ومحاولات البنات معاها ع أنها تتغلب ع خجلها ولو جزء بسيط هل بتقدر أو لأ؟؟ وشنو التطورات اللي بتصير لها مع فيصل؟؟
-فهد وفيصل وفارس بعد أسبوعين سفرهم شنو المفاجئات اللي تنتضرهم في فرنسا؟؟
الأحداث بدأت تظهر وأنتو أكيد زاد حماسكم
يعطيكم العافيه تابعونا..
تحياتي: دانهـ العشآق22))
.
.
ان شاء الله يكون عجبكم البارت الثاني ..
ردودكم وتعليقاتكم ياحلوين عشان تعطوني طاقه ولا أطول في تنزيل البارت اللي بعده


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 05-11-2013, 11:28 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22


راح أعرفكم ع أهل حنين ...
*أبو وافي أب حنون ع أولاده سعيد مع زوجته ...
*أزهار أم حنين حنين أكبر بناتها حنونه وطيبه وعندها مشغل في بيتهم لأنها دارسه كوافير وتنمي موهبتها ...
*حنين أكبر أخوانها وخواتها عمرها22سنه تدرس في الجامعه سنه رابعه(طب) جميله<<ماراح أوصفها سيف ماقصر ...
*وافي أكبر أخوان حنين عمره 21سنه قريب من خواته وحبوب معاهم ...
*أنهار عمرها18سنه أول سنه بالجامعه قسم(أدب أنجليزي) ماتقل جمالا عن حنين بس كأنها حنين أحلى بشويتين ...
*حور في ثاني طالعه ثاني متوسط<<صديقة ملاك ومعها في المدرسه .. تشبه أطباع ملاك وراح تتعرفون عليها أكثر ...
*أخيرا الوليد عمره 7سنوات ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
نرجع لحنين..ياااااي حدي مستانسه راح أصير خاله جهزت نفسي ولبست أحلى ملابسي وقفت عند المرايه و أفتريت أموآآآآآح من جد أني أهبل دخلت علي أنهار ...
أنهار"تبوس يدها من بطن وظهر: الحمد لله والشكر
حنين: حلفي أني ما أهبل؟؟
أنهار: تهبلييييين بس ما قلتي لي ع وين؟؟
حنين: أحم أحم بروح عند لمى الظاهر أنها حامل
أنهار: ياااااااااااااااي لمى حامل من متى؟؟
حنين: مدري والله أتصلت ع جوالها مغلق الظاهر أنها تعبانه
أنهار: طيب أتصلتي ع رنوش؟؟
حنين: كمان جوالها مغلق
أنهار: وبتروحين كذا بدون ما تتأكدين أنهم موجودين؟؟
حنين: أحم أحم ناويه أفاجئهم وبعدين تأكدت أنهم موجودين تروحين معاي؟؟
أنهار: لالالا بجلس مع الصبايا في المشغل يلا باي
حنين: باي
حنين..نزلت سلمت ع الصبايا في المشغل والله أن جلستهم ماتنمل بس طلعت ورجعتي راح أجلس معاهم <<مسكينه ياحنين ماتدرين شـ اللي ينتضرك ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه3 الظهر عائلة أبو تركي وأبو مشاري كالعاده متوزعين في السيارات بالتحديد سيارة جاسر اللي معاه وائل ورانيه وعبير ...
رانيه..دخلت بروح مرحه والقيت التحيه وائل ركب مع جسور قدام وأنا مع عبورة وراء تفاجئت أن جاسر رد السلام عادي وعبير مابادلتني المرح المعتاد ومغطيه وجهها<<مو من العاده .. تقربت منها ...
رانيه: عبورة وش فيك؟؟
عبير: رانيه محتاجه أني أسكت الله يخليك خليني براحتي
رانيه: جاسر وش فيها عبير؟؟
جاسر"تنهد": خليها ع الله
رانيه: عبير خاله مو أنا اللي تغبين علي بسرعه قولي وش فيك؟؟
عبير: رانيه إذا تكلمت ببكي
رانيه: أبكي طلعي اللي في قلبك أهم شي ما تسكتين
عبير والدموع متجمعه في عينها: جاوبوني حرام أني أنبسط؟؟ حرام أني آخد راحتي في بيتنا؟؟ حرام أني أطلع مع أهلي بروحنا؟؟
رانيه: عبير فكي طلاسمك قولي لي وش فيك؟؟
عبير"بدأت تبكي: كنا نجهز الأغراض للرحله أنا مع أمي ودخلت لنا العقربه وسمعتني أقول لأمي أن أنا أبي أستانس ما أبي حد ينكد علي فـ ماله داعي أنها تقول لها وركبت شقتها لعبت بعقل فتحي بكم كلمه وشوفي عاد قامت القيامه ع راسي
رانيه: الكلبه الحماره الله لايوفقها أن شاء الله يطيح اللي في بطنها والله ماتعرف تشوف حد مستانس
جاسر يهمس لوائل وهو تغيرت نفسيته شوي من مهاجمة رانيه: والله حاله هذي أختك ماتعرف تتصرف هذا بدل ما تهدأها شوف أنت كيف تسب وتلعن في نهى قدامها
وائل: رانيوه مسكينه تبي تكحلها عمتها
عبير"وهي تبكي: لاتدعين عليها ولا ع اللي في بطنها يبتلش فيها أخوي
رانيه منفعله: عساها الماحي وتطيح وتتكسر يارب المشنصه هذي الدبه مدري ع شنو شايفه حالها "وائل مد يده وقرص رانيه عشان تسكت"
رانيه بمرح: طنش تعش تنتعش أتركيها عنك مو هادي اللي تستاهل دموعك
وائل يهمس لجاسر: أخيرا عرفت تتكلم مثل الأوادم
جاسر: ههه رانيه والأجر ع الله
رانيه: مشكلتك طيبه وخبله وماتعرفين تاخدين حقك
عبير ضحكت: الحين أنتي تسبين لو تمدحين؟؟
جاسر-وائل: ههههههههه
رانيه: يـــــــــس أخيرا رضيتو تضحكون يلا خبرني جسور بالتفاصيل
جاسر: أبد بس جا فتحي يهاوش وجا أبوي وعصب وجات أمي وما عرفت شتسوي وعبير دخلت غرفتها تبكي وكالعاده أبوي مع الحق مو واقف مع حد وفتحي بس سمعها صراخه عشان ماتهزأه وركب ...
رانيه: ههههههههه والله تحفه خالي مشيب ويخاف من مرته
عبير: جااااسر رانيه عيب
وائل: ههههههههه ع قولة رانيه أنتي خبله وطيبه
جاسر: والله رضيتي ولا ما رضيتي أنا أقول الحق واللي في قلبي ع لساني الحين عاجبك حال أخوك تهزأه قدامنا تجيب أولادها وتطرد زوجها من الشقه معاهم وعاد أنا اللي أبتلش يجيني فتحي بأولاده هذا يبكي وهذا يصيح ياخي بتجيبين أولاد تحملينهم
رانيه: مسكين خالي حبوب وطيب والله تمنيت له مره أحسن من كذا
عبير: والله ترى ساعات تصير طيبه
جاسر: عاد أنا إذا صارت طيبه ع عيني وراسي وإذا صارت شريره تسمح لي يعني ماتعامل أختي عدل ما أعاملها عدل ماترد سلام أختي أنا ما أسلم عليها
رانيه: تعجبننننننننننننننننننننن ني
جاسر: أجل أنا مره تمشي رايها علي تخســي ولا وش قولك يالخال
وائل: ذيـــب وأنا طالع عليك
عبير: ولا أنا ما أعرف أدافع عن نفسي ولا أرد ع حد لو ما جسور معاي كان ماسكت فتحي
رانيه: ذيب ذيب وش قلت له؟؟
جاسر: كلام مايصلح لك بعدك صغيره
رانيه بتبدأ تهاوش رن جوال جاسر وطبعا السماعات في السياره يعني سبيكر ...
جاسر: هلا خيه
أم تركي: هلا ماما
جاسر: هلا هلا ماما
أم تركي: ها أخباركم؟؟
جاسر: بخير أحنا قربنا نوصل
أم تركي: موفقين حبيبي .. كيف عبير هدأت
جاسر: عا العال .. عبير كلمي أمي
عبير: هلا ماما
أم تركي: هلا حبيبتي هدأتي
عبير: أفا عليك بس ع قولة رنوش طنش تعش تنتعش
أم تركي: بالتوفيق يلا وأتركي عنك الزعل
عبير: مايهمك مع السلامه
أم تركي: باي
كلهم حاولو يكتمون ضحكتهم ع أن أم تركي قالت باي إلا رانيه فطست ضحك: ياحيلها جدتي متطورة تقول باي هههههههههههههه
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هههه
جاسر: الله يغربلك يارنوش كلنا أنتبهنا وسكتنا إلا أنتي ماتعرفين تسوين نفسك ماسمعتي
وائل: ماتطلع رانيه إذا ما علقت
عبير: هههههههههههه والله أن أمي وأبوي يهبلون كأنهم روميو وجوليت
رانيه: قولي رقيه وأبو مساعد هههههههه
الكل: هههههههههههههههههههه
عبير: حدك عاد لاتغلطين أمي وأبوي شباب
جاسر: أي والله ينفعون حق فيديو كليب حق أغنيه
الكل: هههههههههههههههههه
وائل: أنا ومرتي أن شاء الله بنصير كذا
رانيه: هيييييييييي أي مرتك أكبر بعدها فكر في الزواج
عبير: أي والله الزواج لهذا اللي عنس "وهي تأشر ع جاسر"
جاسر: أنا ولد يعني عازب قولي لنفسك أنتي اللي ماظل واحد في الشرقيه ماتقدم لك ودوم ترفضينهم
عبير: ما أبي أطلع من بيتنا أبي أستانس بعدني بنوته وأحس أني مو قد مسؤلية بيت وزواج
جاسر: راسك يابس الله يهديك بس البنات هالأيام يموتون ويتزوجون وأنتي مدري ليه رافضه الزواج
عبير: غيرو الموضوع .. إلا صح كيفه سيف ماجا معاكم
رانيه: من أسبوع ماشفته آخر مره لمن عطاني كف
جاسر ماعنده فيها: هههههههههههههههههه
عبير: الله يهديه
رانيه: أن شاء الله وائل إذا كبرت تصير مثله كان أذبحك
وائل: لاياماما أنا بصير مثل جسور
عبير: قمر مثله الله يخليكم لنا
وائل: أحم أحم ولا تنسي تكملة الشله فروس ولد خالتي
عبير: ياقلبي ولد أختي ياحبي له
رانيه: إلا ع طاري فروس كيفه؟؟
جاسر: بخير بقى ع رجعته فرنسا3أسابيع
وائل: الله يعينها خالتي بتظل بروحها في البيت
عبير: وش دعوه أحنا وين رحنا؟؟
وائل: لا بس خالتي لو تموت ماتنام في بيت غير بيتهم ووقت النوم تظل بروحها
عبير: إذا فضيت أنا أنام عندها وبعدين الصباح تفطر معانا والعصر تتغدى معانا بمعنى أصح ساكنه معانا وبس باب بين بيتنا وبيتهم يعني تقريبا نفس البيت
رانيه: وحشتني جهان من تزوجت ما صرنا نشوفها كثير
جاسر: هذا هم البنات يقتلون حالهم مايبون يتزوجون وفي النهايه بس يتزوجون يختفون مع رجالهم
عبير: وش قصدك يعني
جاسر: قصدي واضح
رانيه: ياعيوني مو بس البنات حتى الأولاد ولا البنات إذا تزوجو يطلعون مع من؟ مو مع رجالهم يعني ما في فرق
جاسر: بسم الله علي أكلتيني
وائل: ههههههههههه عاد أنت ورانيه ماتنحطون مع بعض أثنينكم اللي في قلبكم ع لسانكم
عبير: هههههههههههههه أي والله صادق فيهم
جاسر: يلا قربنا نوصل أستعدو
رانيه وعبير بصوت واحد: مستعديييييييييين
وائل: الله يخلف عليكم
جاسر: صادق فيهم اللي يشوفه داخلي الحرب
وبدأ المناقر والهواش لحد ما وصول الشاليه كان روعه جلسو البنات عقب ما أخدو فره ع الشاليه وخلصو تخطيطاتهم وضحك ووناسه وأجواء جنان ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 7بعد المغرب في فيلا عبد العزيز كانت رزان حايسه وملانه حدها شوي تشبك ع النت وشوي تتفرج ع صورها وشوي تبدل ملابسها وشوي تنزل تجلس عند أمها في الصاله لحد ما أستقرت ع سبورت بيت عشان تاخد راحتها أكثر لأن حضرتها راكبه نازله ورفعت نص شعرها وتركت الباقي مفكوك ونزلت طبعا كان شكلها جدا عادي مو قبيح بس أن عليها سبورت بيت ويذوب جلوس خفيف في أشفتها وساعه ع يدها ...
رزان: السلااااااااام
مريم: هلا حبيبتي وعليكم السلام
رزان: وش جالسه تسوين أعترفي؟؟
مريم: هههه يحليلك شسوي بعد توني جايه من عند الجيران وأنتي وش فيك قالبه الوجه؟؟
رزان: ملانه و......."سكتت لأنها سمعت صوت"
دانا: يآآآآآآآآآآآآ أهل البيت
ملاك: رزان عمتي خالي
عهد: وينكم ياجماعة الخير
رزان من الفرح حضنت دانا: وحشتوني
والبنات أنضمو لهم وتحاضنو ع شكل حلقه
فضيله: هههههههههههه الله يديم المحبه أن شاء الله
الكل: آآآآآآميـــــن
غلا: وين رهف؟؟
رزان: رهوفه في بيتهم
غلا: وين ألعابها
رزان: ههههههههههه وأنا أقول من وين كل هالحب كان قلتي ألعابها من البدايه وفكيتينا مونياتي مونياتي
مونياتي: نأم رسان
رزان: حبيبتي خلي غلا تروح غرفة الألعاب
مونياتي: أن شاء الله"وخدت غلا معاها"
دانا: أستحي ع وجهك تقابلين ضيوفك ببجامه
رزان: أولا أنا حلوة في جميع الأحوال ثانيا مو أول مره تشوفوني بسبورت البيت ثالثا وش دراني أنكم راح تجون
ملاك: ههههههههههههههه والله لو نسكن مع بعض في بيت أريح مو مبتلشين إلا عبد الحق ونسيم

دانا: أمزح أصلا عاجبني سبورتك وأنا اللي أقترحت عليهم أنا نهجم عليكم
رزان: ياقلبو والله كأنك حاسه فيني توني أقول لمامي أني طفشانه وكنت محتاجه أحد أجلس معاه ولقيتكم قدامي
فضيله: يالله هانت كلها كم يوم وتفتح المدارس وتنشغلون
دانا: إلا ع طاري المدارس متى راح نروح المكتبه
مريم: الليله خلو نسيم ياخدكم للمكتبه
دانا: بكره راح نسهر مع البنات وبعد بكره خل نروح مجمع الظهران يــس
ملاك: ماشاء الله عبت جدول المواعيد لحد يوم السبت يعني مابنفضى أبد
عهد: أبرك لنا من الزهق يلا خل نتصل ع نسيم يوصلنا
رزان: عمتي بتروحين معانا؟؟
فضيله: لا جهزت لكم لستة طلبات جيبوها لي
ملاك: خلاص أجل خلي نسيم يجيب معاه ناسا عشان لانركب معاه بروحنا
دانا: أوكي
رزان: أنا بركب أبدل ملابسي
دانا: لاتتأخرين
رزان..كملت دانا كلامها وركبت غرفتي طيران صار لي يومين ما طلعت وبدأت حوستي وبسرعه بسرعه جهزت ونزلت لقيت الجيش بعباياتهم..
فهد تحم حم ودخل: السلااااااااام
الكل: وعليكم السلام
فهد: ع وين العزم
دانا: رايحين المكتبه ,,وصل نسيم ولا لسه؟؟
فهد: ما أشوف وصل تبوني أوصلكم
رزان: يــــس وصلنا وبعدها خدنا لمطعم ع ذوقك
فهد: ياحبكم للمطاعم ها عمتي يما وش رايكم آخدهم معي؟؟
فضيله: ع راحتهم
فهد: يلايلا معاي بتصل لفيصل
فضيله: غريبه فيصل مو معاك
فهد: لا عنده شغل في الدمام مع واحد من الشباب بخليه يلحقنا في جرير,,يلا مشينا
حوطو البنات السياره وفتحت ملاك الباب اللي وراء والباقي واقفين ...
دانا: رزان روحي قدام
ملاك: لاخلي عهد تروح قدام أحلى
ضربتها عهد ع مخها وأبتسم فهد"ركبت رزان قدام"
وتحركو كان المشوار هادئ نوعا ما وكانت رزان أجرأ وحده في البنات لأن مافي حد غريب عشان تستحي بس فهد أخوها والبنات يسولفون مع فهد بس بحدود وعهد أندمجت أكثر لأن خواتها يسولفون وصلو جرير وألتقو بفيصل ...
فيصل: أهلا أهلا
الكل: هلا والله
فهد: خلصت شغلك؟؟
فيصل: أي الحمد لله
دانا: أجل وين سيارتك؟؟
فيصل: مو جاي بسيارتي جاي مع فارس "دانا فز قلبها من سمعت طاري فارس"
ودخلو البنات المكتبه وخدو كل ماتشتهي أنفسهم وبعدها توجهو للمحاسبه ...
رزان..كنت واقفه وأنا مستحيه حدددي المكتبه كانت زحمه وحضراتنا مو متغطييين لكن كله من دانوه أهئ اللي مارضيت نتغطى وقف ع جنب ع بال ماهم يحاسبون ودانا وعهد وملاك كل وحده راحت لشيء معين وأنا ماعندي سالفه أروح معاهم فضليت واقفه ع جنب حسيت بيدين تلتف حول خصري شهقت حاولت أفك يدين الولد مو راضي يفكهم أنا جبانه ولا أقدر ع هالمواقف ما أعرف أتصرف شفت يد فيصل ضغطت عليها أبتسم لي وسحب يده لاحول مو فاهم ليه أنا مسكت يده رديت مسكتها بكل ما عندي من قوه ...
فيصل..لفتت نظري لأنها واقفه ع جنب بروحها ومنزله راسها فجئه مسكت يدي أنصدمت وتفاجئت ما تعودت هالجرأه من رزان قلت يمكن تفكرني فهد أو مو حاسه لنفسها سحبت يدي بهدوء تفاجئت أنها ردت مسكت يدي لحظه أنتبهت لوجهها أحمر وعيونها مليانه دموع أنتبهت ع واحد حيوان لاف يدينه حول خصرها صرت ما أشوف اللي قدامي أنعمت عيني خلاص كيف يتجرأ ويسوي هالحركات في مكان عام ومع من معا رزان حبيبتي ...
فيصل والشرار يتطاير من عيونه: روحو السياره
فهد اللي توه واصل وما يدري عن شي: وش صاير وش عنك مع الولد فيصل؟؟
فيصل: فهد روح مع البنات السياره "فهد عطى المفتاح للبنات ووصاهم يقفلون عليهم باب السياره ولحق فيصل"
فهد: فيصل فيصل لا تصير مجنون فيصل شتسوي وخر عن الولد
فيصل: أتركني عليه خل أشوف شغلي معاه أجل هالحقير يتحرج في رزان ولا والله ما أتركه
فهد: لاتوسخ يدك فيه أتركه عنك طيب تفاهمو مو كذا التفاهم
الولد1: أتركني يانذل
جا صديق الولد وتقرب وفهد توه قدر يفك فيصل عن الولد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
همس الولد2 لصديقه: وش صاير
الولد1: مو ناقصك أنا وخر
فهد: أنت معصب وهو معصب مو كذا التفاهم فيصل بعد عن الولد
الولد2: صلو ع النبي ماحصل إلا الخير
فيصل: أي خير هالحيون يترج في خواتي وتقول خير!!
الولد1: أحترم نفسك ما حيوان إلا أنت
فهد: خلاص فيصل أهدأ عشاني بعد عنه
فيصل فك قميص الولد: أنا ببعد بس لاتظنون أني مبعد خوف منه أو لأني شفقت بحاله أنا ببعد لأني ما أوسخ يدي بأنذال أمثاله
الولد1: ليه خليته يمشي
الولد2: ياغبي هذول يشترونك أنت وأهلك أمشي بس فضحتنا .
فهد مسك يد فيصل رتوجه معه للسياره .. فيصل وجهه أحمر من العصبيه وأنفاسه متسارعه ...
فهد: فيصل أهدأ مايصير نروح السياره وأنت بـ هالحاله العصبيه
فيصل"تنهد": أجل هالنذل يمد يده ع رزان أنت باط كبدي حدك ماخليتني أشوف شغلي معه
فهد: فيصل اللي صار محد له يد فيه لا أنا ولا رزان وبعدين الشي صار وأنتهى والولد أعتقد أنك ماقصرت فيه ليه العصبيه؟؟
فيصل: هذي رزان أختي وبنت خالي وبنت عمتي وفي المستقبل زوجتي
فهد: ع بالك أني ما أغار ع أختي أنا بعد متضايق من اللي صار بس رزان ما لها ذنب وماله داعي نكبر الموضوع فـ خلي كل شي طبيعي وأنت تعرف رزان حساسه وأعتقد أنها مسويه مناحه في السياره
فيصل تنهد تنهيده فرغت كل الغضب اللي فيه: لا تحاتي كل شي راح يمضي ع خير ولا راح يتغير شي وروحة المطعم ما راح تتكنسل
فهد: كفو والله وهذا عشمي فيك
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
البنات دخلو السياره وهم مايدرون عن الدنيا ومجرد أنهم قفلو الباب دخلت رزان في دوامة بكي والبنات يهدونها ويذوبهم قدرو يفهمون منها اللي صار ...
رزان وهي تشهق: مدري ليه أنا دوم كذا منحوسه كل مره نطلع سوى لازم يصير لي شي يخرب عليكم الأحسن أنكم ماتاخدوني معاكم
ملاك: عاد رزون أنتي الخير والبركه وإذا ماجيتي معانا أصلا ننقص وما تكمل فرحتنا إلا معاك
رزان: ماراح أسامح نفسي إذا صار لفيصل أو فهد شي
دانا: أن شاء الله ما بيصير إلا الخير أذكري ربك وأستغفري
عهد: رزان خلاص حبيبتي أهدأي فهد وفيصل بخير وقربو يوصلون
رزان..مسحت دموعي وحاولت أني أصد عن فيصل وفهد وجهت وجهي للشباك ورحت في أفكاري ليه أنا بذات تحرش فيني الولد المشكله أني متحجبه كامل وعبايتي مو ملفته للنظر بس نضراته وحركته شككتني في نفسي حسيت نفسي عريانه وهو يناضرني فيصل وغضبه شنو تفسيره أكيد أنه يغار علي إذا مو لأني أني خطيبته في المستقبل فأنا بنت عمته وبنت خاله فشي طبيعي أنه يغار وفهد شنو ردت فعله لمن يعرف بالسالفه"صحيت من أفكاري ع صوت عقب الصمت الرهيب اللي كان مخيم ع السياره والبنات شكلهم خايفين يتكلمون وفيصل وفهد وجوههم لا تعطي لاحق ولا باطل الوضع نوعا ما يخوف ...
فيصل: وين تحبون تروحون؟؟
البنات:.................
فيصل: أكلم الجدران أنا؟؟
دانا: مدري
فيصل: لا الظاهر أنا أكلم الجدران
عهد: تعبانين خل نرجع البيت
ملاك: ع راحتكم
فيصل بطناز: لا إله إلا الله نازل عليهم الأدب خواتي , لحظه لحظه أنا أبي راي رزان

رزان..ياربي ليه يبي رايي حدي أستحيت أحترق وجهي ليه يخصني بالكلام أنا مالي عين أحط عيني في عينه ...
فيصل ناضرها بحيره: رزان أنا أتكلم
رزان..همسه ذوبني ياربي فيصل مره رومنسي أستجمعت قواي ويذوب طلعت كلمه مني"مدري"
فيصل بركن السياره: وأنا ماراح أمشي إلا إذا قلتي لي وين تحبين نروح
رزان..ياربي ليه يحرجني أكثر خلاص أحترق وجهي لو يحطون فوق راسي كوب حليب صار يغلي من كثر الحراره اللي أحسها تجمعت في راسي أستجمعت قواي وهمست للبنات...
رزان: بنات ساعدوني
دانا: بما أن الكره في ملعبنا ورزان صرحت لنا نختار وش رايكم في مطعم***صدق أنه خيال
رزان: خلاص أوكي
فيصل: جواب نهائي أحرك السياره
رزان..ياربي ليه دوم يبني أتكلم أنا يذوب يطلع صوتي إذا كان موجود الحين يكلمني بهالهدوء حاسه أني بذوب ع صوته ...
رزان: أيه
فيصل: توكلنا ع الله"حرك السياره والبنات قامو يتطنزون ع شكل رزان...
دانا: ياويلي أخوي طلع رومنسي
ملاك: أي والله توني أدري
عهد: بصراحه كل مره نطلع مع فيصل وتكون معانا رزان نكتشف أنه رومنسي وكل مره يثبت لنا رومنسيته بموقف أحلى من الثاني
دانا: أي والله تذكرون لمن طاحت رزان في مدينة الألعاب لمن كنا في سويسرا تذكرون كيف كان شايلها حتى ما حس أن رجله أنجرحت
رزان أحمرت وهي تتذكر الموقف: خلاص عاد
عهد: عادي رزون أصلا وقتها ماكنتي كبيره كثير كنتي تقريبا في عمر ملوك
ملاك: ياويلي أجل بدور لي واحد يشيلني
رزان ضربتها ع مخها بأستنكار: عيييييب
ملاك: شـ اللي عيب حلال عليك وحرام علي؟؟
رزان: أصلا ماكان الشي بيدي
دانا شفقت بحال رزان اللي كل ماجا لها يزيد حمارها: خلاص قفلو ع السالفه لاتحسدون فيصل الله يهنيك يارزون
وتمو يسولفون بس هالمره وطو صوتهم ولا سمعوهم الشباب إلا أشياء بسيطه وتمت الرحله ع خير وقررو البنات ينامون مع رزان لأن فضيله من الصباح بتروح المدرسه وناصر بيروح الشركه فـ أتفقو أنهم ينامون مع رزان ومها وريهام راح يجون لهم الصباح طلعت أزواجهم للدوام ونامو من بدري للوناسه إذا جو مها ويهام وأستبدلو السهره بجلسة الصبح<<يحيا النظام ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
قبل لا أختم الجزء راح أعرفكم ع عائلة فارس وهي صغيره تقريبا وكالعاد راح أعطيكم نبده مبسطه ع كل شخصيه يهمنا أمرها والباقي راح تتعرفون عليهم مع الأحداث ...
*فارس شاب وسيم وأنيق وجذاااب وتميزه عيونه العسليه المايله للون الأخضر ويدرس في فرنسا مع فيصل وفهد لكن قسم هندسه كيميائيه عمره 25 سنه آخر نصف دراسي له وهو حاليا موجود في السعوديه وراح يرجع فرنسا مع فهد وفيصل بعد أسبوعين و3 أيام...
*أم فارس أم حنونه ومكافحه وحنونه ع أولادها عقب وفاة زوجها من لمن كانو أولادها صغار وكل البنات ماشاء الله تزوجو بقى عندها فارس..
*جهان عمرها 23سنه أقرب وحده من خواتها لفارس لأنها توها متزوجه بداية الإجازه وسعيده مع زوجها ثامر..
*أخيرا أفراح عمرها33سنه متزوجه وعندها 4أولاد وبنت..
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
تم بحمد الله الجزء الثاني
((هذا الجزء
-عائلة أبو مشاري وأبو تركي في رحله ياترى شاللي ينتضرهم؟؟
-سيف في أنتضار حنين ياترى راح تجي لعنده؟؟أو في شي بيصر وبيكشف لحنين الأمر؟؟
-وعبير ومضايقة نهى المستمره لها ورفضها للخطاب شنو المفاجئات اللي تنتضرها؟؟
-جاسر وصراحته وعفويته الزايده تتوقعون راح تكون لصالحه أو لأ؟؟
-رانيه الرجه والربشه وتلطيف الأجواء شنو المفاجئات اللي تنتضرها؟؟
-رزان ومحاولات البنات معاها ع أنها تتغلب ع خجلها ولو جزء بسيط هل بتقدر أو لأ؟؟ وشنو التطورات اللي بتصير لها مع فيصل؟؟
-فهد وفيصل وفارس بعد أسبوعين سفرهم شنو المفاجئات اللي تنتضرهم في فرنسا؟؟
الأحداث بدأت تظهر وأنتو أكيد زاد حماسكم
يعطيكم العافيه تابعونا..
تحياتي: دانهـ العشآق22))
.
.
ان شاء الله يكون عجبكم البارت الثاني ..
ردودكم وتعليقاتكم ياحلوين عشان تعطوني طاقه ولا أطول في تنزيل البارت اللي بعده


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-11-2013, 10:14 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22


ذايب في هواهم
((الجزء الثالث))
بسم الله الرحمن الرحيم
((المستجدات في هذا الجزء
-عزم حنين ع روحة بيت أبوم مشاري بدون علم بمكائد سيف لها ...
-لاتنسون بيت أبو مشاري في الشاليه ...
-وفي فيلا عبد العزيز بنات العائله مجتمعين تابعو الأحداث ...
-بقى بنتين وتكمل شخصيات قصتنا وتذوبون معانا في هواهم وتعيشون معهم الأجواء صح ...
تابعونا))
نبدأ..
"صدفه ومن بين كل الناس علقني من يوم شفته وعيني جات في عينه..حسيت شي بعيونه حيل يجذبني لمن أبتسم بانت بوجهي تلاوينه"
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه 8:00م في فيلا أبو مشاري كان سيف يستعد لجيت حنين فتح باب المطبخ والخدامه بغت تموت..
توينا برجفه: نعم بابا
سيف ع غير عادته مبتسم: سمعيني روحي المجلس وبخريه ونظفيه ما أبي أشوف فيه غباره
توينا: أن شاء الله بابا"توها بتروح للمجلس ناداها سيف"
سيف: ماخلصت كلامي
توينا: وش يبغى بأد بابا
سيف طلع من بوكه 200ريال: خدي هذول بمقابل أنك تدخلين حنين صديقة لمى المجلس الحين هي بتجي
توينا: حنين في جي لمى مو موجود كيف!!
سيف: أسمعيني أنا عاطيك الفلوس ولو تكلمتي لأكسر رقبتك حتى مع حنين لا تتكلمين بس دخليها وأنتي ساكته وإذا سألت عن لمى قولي لها فوق طيب؟؟
توينا: يوو أنا مايكزب كزب هرام
سيف: مو أنتي اللي تعلميني الحلال من الحرام تحركي بسرعه وإذا حد درى عن الموضوع ديرة أهلك ماتشوفينها
توينا بخوف: أن شاء الله بابا"وراحت"
سيف أنسدح ع كنب الصاله..آآآآآآآآآه أقترب اللقاء ياحنين ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
في نفس الوقت عند عائلة أبو تركي وأبو مشاري الساعه 8:00م كانو في قمة وناستهم البنات مع بعض والرجال مع بعض ورانيه وعبير شوي عند الحريم وشوي عند الرجال بحكم لأنهم مايتغطون عن كل الموجودين وساعه يتهاوشون وساعه يضحكون وفله ووناسه راحو عند الحريم جهة البنات ...
رانيه تندس وراء نرجس: أحميني منها يازوجة أخي
نرجس تقلد رانيه بطناز: لا حامي اليوم ياحماتي العزيزه
عبير: لا مفر مني
رانيه: خلاص عبور أعقلي خلينا نصير حريم ع قولت جدتي
عبير: لالالا ماراح أعقل بعدني طفله بريئه يلا أطلعلي برد لك الضربه وخل نجلس
رانيه: بس مو بقوه
عبير: تتشرط بعد تعالي خلصيني"جت رانيه وضربتها عبير ع ظهرها"
رانيه: أححح ياحماره
عبير: والله محد قال لك تسويين نفسك شجاعه
لمى: وبعديييييييييييييييييين
ليلى: هم ويا هالحجاب كأنهم مصريات
عبير: ليه ياماما مو عاجبك ولا تبينا 24ساعه بالعبايه؟؟
رانيه: وأنتي الصادقه مالنا إلا قميص طويل وبنطولون وحجاب
لمى: ههههههههههه الأخوات مصدقين حالهم أنتو في السعوديه
نرجس: هههههههههههههه ولا أنتي شوفي النظارات الشمسيه مبينه الأحلام من جد شكلكم تحفه
ليلى: لو تطلعون برى الشاليه يفتكرون عليكم بحرينيات
عبير: ههههههههههههه قبل شوي سوينا مقلب في مشاري
نرجس: أو ماي جاد أعترفو شنو سويتون في رجلي؟؟
رانيه: هههههههههههههههههههه مسوي نفسه مؤدب ضميته من وراء وعبير باسته في خد هههههههههههههههه
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههاااااي
نرجس: كملو كملو وش سوى؟؟
رانيه: الأخ تفاعل ضمني ورد لعبير البوسه
نرجس والدموع متجمعه في عينا: كذااابين
عبير: الخبله تمزح حمحم وقال يالله
نرجس ضربت رانيه: خبله خوفتيني
لمى: مافي ثقه نشتكي عند مشاري؟؟
نرجس: لالالا أكيد في ثقه بس تعرفينا أحنا الحريم غيورات
رانيه تضرب عبير: أقول جلسي جلسي خلينا ناخد دروس في أسرار الحياة الزوجيه
ليلى: صدق زمن أحنا قبل إذا طرو الزواج قدامنا وأحنا في عمركم ننحاش
عبير: أي والله صدق زمن
لمى: من زينك أنتي أقول الكلام لك أنتي واللي جنبك
الكل: هههههههههههههههههههههههه
رانيه: عبيروه تخيلي إذا كبرنا نكذب ع أولادنا مثل الأباء والأمهات
عبير: هههههههههههههههههه هذي عاد لا بد منها
نرجس: هيهييي أحترمو نفسكم شنو يكذبون؟؟
رانيه: والله عاد شوفي داك الأبو إذا قال لولده أنا ياولدي كنت ما أطلع من البيت ودايم الأول ع الفصل وكنت أشتغل مع أبوي
عبير: وتحصلينه شهادة أبتدائي مو ماخدها وبيتهم مايشوفه
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هههه
رانيه: أنا باقول لأولادي في المستقبل أنا كنت ما أرفع عيني في وجه حد ودايم الأولى ع المدرسه
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
ليلى: لاعاد رانيه هذي قويه شوي
نور: ماما أبي أروح دورة الميآه
نرجس: توك رايحه من شوي قومي قومي بس
الكل: الله يعينك
غزل: ماما غسلي يدي
ليلى: روحي للبنه حبيبتي
نرجس رجعت: ها شكنتو تسولفون
عبير: والله شافقين بحالك أنتي وليلى
نرجس: شنسوي بعد حكم الزمن
ليلى: يلا قريبا نشوفكم بهالحال أول شي لمى وأنتو لاحقينها
عبير ورانيه بصوت واحد: عقب عمر طويل
رانيه: خشب
لمى: ههههه الحمد لله والشكر توهم عقب عمر طويل
نرجس: وش عليكم منهم هذول عيارات
لمى: ولا عاد رانيوه عاد مجنونه بالمره ماتتعرس
ليلى: قولي يبي لها رجل يعقلها
رانيه: هيهييي أنتو غلطانين في النمره مو أنا المجنونه أثنين المجنونين هم شعول وسعيدان
عبير-نرجس: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
ضربتها لمى ع مخها من جهة اليمين: شعول في عينك
في نفس الوقت ضربها ليلى ع مخها من جهة اليسار: سعيدان في عينك
نرجس بطناز: وميشو فوق راسك
الكل ضحك ع حركتهم: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
رانيه معصبه وبطناز: كل وحده تدافع عن حبيب القلب وأنا اللي أبتلش بعدين يكتبون أسمي في الجريده ضحيه من ضحايا المدافعه عن الأزواج بس يلا ضحيه في سبيل الحب
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
أم تركي: وش عندكم؟؟
رانيه أنتبهت لجدتها كالعاده راحت ترحب فيها"باست راس جدتها وجلست تهز يدها وهي ما سكتها وهي ترحب: هلاااا أم تركي كيفك؟؟؟ وشلونك؟؟وشلون أبو تركي والبنات؟؟ عساكم بخير؟؟ أسمحي لي ما أنتبهت لك
أم تركي سحبت يدها: حسبي الله ع إبليسك كسرتي يدي

الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
رانيه: هذا جزاي واحشتني"وتبوس فيها"
أم تركي بعدتها: وخري عني واحشتها قالت هالعياره توك قبل شوي شافتني ولا سلمتي
رانيه: أفاااا أم تركي زعلانه أنا أعرف أراضيك راح أحجز لك في الصالون وتروحين في شقه مع أبو تركي بس أنتبهي قبل أشربي حبوب منع الحمل أخاف جدي مايتحمل هالزين وتولدين مع بنات بنات بناتك
الكل شهق بأستنكار وبعدها ضحكو ع هبال رانيه: ههههههههههههههههههههههههه
رانيه تأشر ع أم تركي: حمرت خدودها ياعيني ع الحيا تعال شوفها يابو تركي
أم تركي وصلت عندها: جب يلا جب صدق بنات آخر زمن مايستحون
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
ليلى تتكلم مع رانيه: وأنتي دوم مطيحه الميانه مع الكل ماتحشمين حد؟؟
رانيه: بصراحه الأدب متعب ما أتخيل نفسي أصير مؤدبه إذا عزمت ع الأدب جهزو قبري قبلها
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
عبير: والله أمي وأبوي ماشيبو إلا من مناقرك معاهم يالدبه
لمى: بسم الله عليك أنتي وجسور اللي يشوفكم مقصرين فيهم
ليلى: ياحليلهم جدي وجدتي شبابيين حد الدعسه
نرجس: الله يطول في عمرهم
الكل: آآآمين
أم مشاري: قومو بس ساعدونا بدل جلستكم
رانيه وعبير كالعاده راحو عند الرجال وكملو فراره في الشاليه والكل مستانسن<<الله لا يغير عليهم ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
نرجع لسيف في بيت أبو مشاري الساعه8:30م كان منسدح ع الكنب وكل شوي يناظر في ساعته رن الجرص وفز من مكانه راح إلى توينا ...
سيف: بسرعه أفتحي الباب وإذا حنين دخليها المجلس مثل ماوصيتك "توينا واقفه تناظر"
صرخ فيها سيف: بسررررررررررعه ومثل ما وصيتك
توينا نقزت من صرخته: أن شاء الله "ظل سيف في الصاله وتوينا راحت تدخل حنين"
حنين: السلام عليكم
توينا: وعليكم سلام
حنين: أجل وين لمى؟؟
توينا: في كرفه هي أنتي تفضلي هنا "وأشرت لها ع المجلس"
حنين: لالالا بركب لها غرفتها عادي أنا متعوده أجلس معاها هناك
توينا: لالالالالا بابا موجود في صاله وممكن يشوف أنتي تفضل هنا
حنين: أوكي نادي لمى
توينا: أن شاء الله "طلعت"
"دخلت توينا الصاله وفز سيف من مكانه: ها وش صار؟؟
توينا: حنين في مجلس
سيف: متأكده أن لسانك ما زل ولا قلتي لها شي؟؟
توينا: لا "سيف توجه عند البوابه وهو ساكت سمع صوت توينا: بابا حرام حنين واجد زين لا يسوي فيها شي
سيف: مالك شغل أنتي "تركها وطلع"
حنين..طلعت عني توينا نغزني قلبي حاسه أن في شي بيصير أستعذت من إبليس وفكيت لفتي حطيتها ع كتفي ورتبت شعري في المريا قلت إذا جت لمى راح أفسخ عبايتي وبما أني في المجلس فأكيد بنروح غرفتها حق آخد راحتي أكثر سمعت صوت مقبض الباب يتحرك لفيت وبأحلى أبتسامه ...
حنين: هلا والله سلامـ.....
حنين..توني بكمل كلامي أنتبهت له يقفل الباب طاح قلبي خفت ياترى وش ناوي عليه؟؟وين لمى؟؟ أنصدمت أكثر لمن جلس قبالي وش فاكر نفسه بسرعه لفيت لفتي وجاتني الجرأه وسألت ...
حنين بصوت حاد: وين لمى؟؟
سيف ببرود: لمى في الشاليه والبيت فاضي ما في حد غيري أنا وأنتي وبس
حنين..بروده شب حريقه في قلبي خلاص ماعاد أشوف شي الدنيا صارت سوداء في عيني ما أشوف إلا شبح دموعي وإبتسامة خبث من سيف طلع مني الكلام بدون شعور ...
حنين وهي تبكي: ليه أنا بذات؟؟ليه؟؟أنا مو لعبه في يدك ولا بنت شوارع عشان تسوي فيني مقلب كذا تكفى أبي أروح بيتنا تكفى لاتحطمني لاتهدم أمل أمي وأبوي فيني لا تحطم أحلامي اللي ظليت أرسمها سنيــ...
حنين..تكلمت بجرأه قلت اللي في قلبي لمن لسيف!!ليه أنا تكلمت له كذا يمكن لأني وحيده ومحد حولي غيره سكتت لمن شفته يتقرب مني وهو ماسكني من خصري وبوساته تنطبع ع جسمي صرخت فيه ...
حنين: حماااااااااااااار نذذذذذذذذذذذذذذذذل سخييييييييييييييييف تظن أن الرجوله أنك تستضعف بنت وتستوحد فيها بخداعك
سيف وهو لازال يبوسها: أنتي اللي أجبرتيني ع هالطريقه مالي حل غير هالحل صدقيني ياما حاولت أتقرب منك بس أنتي ماعطيتيني فرصه
حنين وهي تضربه بيدها: بعد عني بعد عني ياوسخ يانذل يا#### يا#### يا......
سيف..حطيت يدي ع أول زرار في عبايتها وفتحته ويدها تضربني فجئه كأني صحيت كأن أصوات تحاوطني بعدت عنها خلاص دار راسي مو قادر أشوف قدامي رحت للبوفيه الصغير اللي في المجلس وتركت حنين بروحها في المجلس جلست ع ركبي أبكي مو عارف وش فيني شربت مويه كانت أصوات تحيطني وكأن شريط أشوفه قدام عيني كنت أشوف نفسي وأنا أصرخ في وجه أمي وأبوي كنت أسمع كلامهم ونصايحهم لي أغمض عيني أضرب وجهي أبي هالشريط يروح أبي أذني تنصمخ أسمع أصواتهم وهمهماتهم مختلطه علي ضربت راسي في الجدار"كاااافي كااافي كاااافي عذاب ياسيف لمتى بتظل ع هالحال""لمتى بيظل أخوك المراهق ينصحك""لمتى بتظل تطفي بسمة أخوانك بوجودك""لمتى بتترك صلاتك""لمتى بتضيع وقت في سماع الأغاني ومعصية ربك""متى بتصحح كل أغلاطك"...,,كنت أسمع صوت أمي وليلى ولمى ورانيه ووائل وجاسر وفارس ورانيه ومشاري وأبوي وأستعيد الكلام اللي يقولونه لي ويتردد صدى صوتهم في دماغي غسلت وجهي وشربت مويه وصبيت مويه لحنين وتوجهت لها ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-11-2013, 10:15 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ذايب في هواهم للكاتبة : دانه العشاق22


حنين..كنت أضرب وأصرخ وأسب فيه وفجئه لمحت إنكسار في عيونه ظل واقف وتوقف عن اللي هو فيه وبعد عني أنصدمت منه بس حمدت ربي مليون مره شفته متوجه للبوفيه ضبطت لفتي وتجبت زين وسكرت زارار عبايتي اللي فتحه ورحت عند الباب لقيته مقفل رجعت مكاني وزادت دموعي ياربي شسوي ليه أنحطيت في هالموقف ووينه سيف طول؟؟ لا يكون بيجيب معه شباب أنفجرت دموعي مجرد أن هالفكره طرت ع بالي وأفكار تجيبني وأفكار توديني وأنا بهالحاله لمحته جاي وعنده جلاس مويه أنتفضت وزادت دموعي بمجرد إني شفته وزادت شهقانتي في البكي جلس قبالي وهو منزل راسه ...
سيف: هدي حالك وخلينا نتفاهم
حنين: شاللي نتفاهم عليه شاللي بيني وبينك عشان نتفاهم؟؟مو كفايه أنك ناوي تحطمني وش تبي أكثر؟؟
سيف: أشربي مويه وهدي حالك وعد أني ماراح أتقرب منك ولا راح ألمسك
حنين..مد لي جلاس المويه قربته لفمي كنت بشرب بس تراودت أفكار لبالي أنه حاط فيه سم أو مخدر صرت ما أثق فيه حطيت الماي ع الطاوله وهو لازال ع الكنبه اللي قبالي ...
سيف: ماشربتي مويه أشربي عشان تهدين
حنين: ما أبي
سيف: طيب وقفي بكي بقول لك شي
حنين: وش تبي؟؟
سيف: حنين أنا غبي أنا ضيعت مستقبلي"وبدأ سيف يبكي: أنا خيبت أمل أمي وأبوي فيني أنا كلمت كل بنات الشرقيه وكل وحده لها قصه حاولت وحاولت وحاولت أني أتوب لكن ما قدرت صدقيني
حنين..كنت منزله راسي وأستمع له سمعت صوت شهقته في البكي ورفعت راسي لقيته يبكي وكأنه طفل مضيع أمه شفقت لحاله وضليت أتأمل عيونه وهو يبكي شفت فيها الصدق شفت فيها التوبه شفت فيها نظرة حزن شفت فيها نظرت أنسان ضايع في البحر وجيوش الموج تتلاعب فيه وهو تايه مو عارف وين يروح فجئه لفتت نظري كلمته"حاولت أني أتوب بس ما أقدر"غصب عني تكلمت وقلت ...
حنين: تقدر
سيف: كيف ياحنين كيف قولي أنتي كيف وأنا مستعد أنفد أنا مستعد وبس أبي حد يساعدني
حنين: أنك تطلعني من هنا وصدقني بساعدك بس مو بهالطريقه صدقني جلستنا مع بعض بروحنا مو طريقه للتفاهم ومو هذا اللي ربونا عليه أهلنا صدقني ياسيف صدقني
سيف: مستعد بس أبيك تساعديني
حنين: وأنا بساعدك بس قلت لك مو بهالطريقه
سيف: أجل شلون قولي لي وأنا مستعد بس أنتي علميني
حنين: شوف سيف أنا متربيه ومستحيل أني أعطيك رقمي لأهذي أكبر خيانه لأهلي ومستحيل أكلمك في التليفون لأنك مو من محارمي وحرام أنك تسمع صوتي فـ وش رايك بالمسن بس بالكتابه تكتب لي قصتك وأنا بساعدك؟؟
سيف: أنا ما أرضها لك أن إميلك يصير عندي لأني فقدت ثقتي بنفسي وخايف أن أضيعك معاي بدون لا أحس لنفسي"مد عليها شريحه جديده: بنتواصل مع بعض بالرسايل بهذا الرقم
حنين..ترددت كثير أني آخد بس قلبتها في عقلي هذي فيها أنقاد لأنسان وأنا نيتي صافيه والله يشهد أني ما أبي ألعب ولا أستخدم هالشريحه في شي غلط أخدتها ...
حنين: أعرف أنك ماراح تسمع صوتي وعلاقتنا ماتزيد عن أخت لأخوها وبالرسايل بس
سيف..حزت في خاطري كلمتها"أخت لأخوها"يعني هي ماتبادلني نفس الشعور بس هي بنت مو شي سهل أنها تصرح أنها تحبني بهالطريقه ...
سيف:بإمكانك تطلعين إذا تحبي بس قبل غسلي وجهك وأتصلي في حد يجيك وإذا ما عندك حد أنا أوصلك
حنين: لاشكرا سواقنا موجود "قامت لدورة المياه تكرمون"
حنين..دخلت عند المرايا شفت وجهي أنصدمت منه الكحل سايل ع خدودي وخشمي أحمر من البكي غسلت ع السريع وحاولت أن وجهي يكون طبيعي وطلعت وأتصلت كلمت أمي ترسل لي السواق وأنتبهت أن سيف يناظرني وأنا أكلم نزلت راسي ووقفت عند الباب جا وفتح الباب ربع ساعه ورن علي السواق قال لي أطلع قبل لا أطلع سمعت صوت سيف يناديني ...
سيف: حنين
حنين: هلا
سيف نزل راسه: متى راح تفتحين الشريحه؟؟
حنين: كل ليله قبل ما أنام لحد ماتنحل مشكلتك أوكي؟؟
سيف: أوكي
حنين..طلعت وأنا أحس أن عيونه تراقبني ركبت السياره ووصلت بيتنا بالسلامه ركبت غرفتي وخديت لي دش سريع وبعدها أنسدحت ع سريرري دخلت علي أنهار ...
أنهار: أنتي هنا وأنا أدوك كل البنات سألو عنك إلا صحيح كيفها لمى؟؟
حنين..اللي صار سر في حياتي مستحيل أخبر حد عنه حتى لو كانت أختي وكيف أقول لها أني قابلت لمى وأنا ماقابلتها أكيد بتتصل عليها وبنكشف فـ قلت ...
حنين: ع حضي رحت وهم مو موجودين طالعين الشاليه
أنهار: ووش سالفة الحمل وأن لمى تعبانه والمفاجئه
حنين: طلعت شغالتهم مخرفه ولمى مافيها إلا العافيه شوي وبتصل لها والظاهر أنها لاحامل ولا شي أن شاء الله تكون حامل
أنهار: أن شاء الله أجل وين رحتي إذا ماكانو موجودين
حنين: أنهار فاتحه لي محضر تحقيق رحت الصيدليه
أنهار: وين الأغراض؟؟
حنين: لاحول رتبتهم
أنهار: كان قلتي لي أنك بتروحين الصيدليه المشغل يبي له أغراض
حنين: طيب روحي أنتي مع وحد من الصبايا
أنهار: يلا سي يو بروح عند الصبايا المشغل مليان زباين وسناء ماتقدر تمسك المحاسبه بروحها
حنين: أوكي باي
حنين..طلعت أنهار وجلست أفكر ساعات أحس أن اللي سويته غلط بس الشي صار وأنتهى ومو بيدي وأن شاء الله أقدر أأثر في سيف ويتعدل والله يعينني عليه,,بعد التفكير راحت حنين في سابع نومه<<نوم العوافي ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه4:40ص في فيلا عبد العزيز دخلت مريم جناح رزان تصحي البنات لقتهم تاركين سرير رزان وحاطين لها سرير كبير ع الأرض يكفيهم كلهم أبتسمت وبدأت تصحيهم ...
مريم: ياماما الصلاة ما بتاخد منكم خمس دقائق
رزان قامت: رحم الله واليدك ماما
مريم: والديك حبيبتي
وجلست مريم تصحي البنات وحده تقوم ووحده ترد تجلس ع السرير لحد ماطلعت عنهم وصحو كلهم صلو وبعد الصلاة أنسدحو ع السرير كل وحده من جهه ...
دانا: مانفسكم نسوي لنا فطور يممممممم
عهد: خل ننتظر ريهام ومها يجون
رزان: لا خلنا بروحنا أحسن وإذا جو ياكلون معنا الحين بيجون بأولادهم ولا بيمدي نسوي شي من فوضة البزارين ولاتنسو بعد شوي عمتي بتجيب غلا فخلينا نسوي الفطور الحين ونعمل حسابهم مونياتي صحت خليها تساعدنا
ملاك: وع أنا آكل طباخ مونياتي
رزان: ياماما ومن فينا ياكل طباخ خدم قلت تساعدنا يعني بس تنضف المواعين وتجهز طاولة الطعام وأكلنا ماراح تلمسه يلا قومو
عهد: فيني النوم
ملاك: وأنا بعد
دانا: أقول رزون قومي هذول لو ينامون سنتين مارح تكفيهم
ملاك: إذا أستوى الفطور صحونا
عهد وهي تتثاوب: أي صحونا
رزان: نامو نامو بس إذا أستوى بنصحيكم"التفتت لدانا: وين عبايتي؟؟
دانا: هناك ليه؟؟
رزان: بلبسها يمكن فيصل موجود مع فهد
دانا: يمكن أنهم نامو في بيتنا أو في بيت عمتي
رزان: طيب خل نحمل عباياتنا أحتياط
دانا: يلا
"مشو البنات وعباياتهم في أيدهم مرو قريب من جناح فهد وسمعو صوت فيصل معاه يسولفون دانا حطت أذنها ع الباب بعباطه وفتحت عينها رزان جاها فضول تسمع شيقولون وشاللي خلى دانا تفتح عينها بهالطريقه حطت أذنها ع الباب"
فهد بطناز: أنا مقدر أنفد وصفة دانا يوجعني صبعي إذا دقيته بمطرقه
فيصل: هههههههههه غسلت صبعك ولا لأ؟؟
فهد بطناز: لا لفيته بقماشه ثمينه وإذا تحممت ما أبله بالمويه
فيصل طناز: تتوقع رزان غسلت خدها أو لأ
فهد: بصراحه ماسألتها تعرفها تستحي
فيصل: ياقلبي هي
دانا ورزان وصلو حدهم من اللي سمعوه ونزلو جلسو ع طاولة الطعام وكل وحده تتحرطم من جهه دخلو عليهم عهد وملاك ...
ملاك: أنا أقول بنزل بلاقي وليمه أثاريكم جالسين وكأن مقتول ليكم قتيل
دانا: ملكوه جب مالي خلقك
عهد: أقرو ع دانوه وش فيها صايره كبريت
ملاك: من الحب "دانا رمت تحفه ع راس ملاك بس ملاك صدتها"
ملاك: آسفه آسفه
عهد: بسم الله وش صاير
رزان: الجرافله أخوك وولد خالك
ملاك: ماتووووووووووووو
دانا: يالبومه إذا ماتسكتين كففففففف ع وجهك يعدلك
عهد: شالسالفه؟؟
رزان: تذكرون سالفة الكح اللي مدري من وين طلعت لنا؟؟
ملاك-عهد: أيه
دانا: عرفنا سر الكح
عهد: لايكون كونان جا حل ليكم اللغز؟؟
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ه
دانا: وأنتي الصادقه أنا صرت دانا كونان
عهد: كيف
دانا: كنا مارين عند جناح فهد وسمعناهم يسولفون عن سالفة الوصفات "ملاك ودانا شهقو بصوت واحد"
عهد: لاوالله ما أسكت لازم أنتقم
رزان: روينا شطارتك
عهد: باقول لكم عن الخطه وأنتو نفذو
البنات: أوكي
عهد: مونياتي مونياتي
مونياتي: نأم أهد
عهد: ياعيون أهد أنتي
مونياتي شقت الحلق: آمر
عهد: مو أنتو هنود وبهاركم غير شكل عطينا أحر فلفل عندكم
مونياتي: أن ساء الله
عهد: تورزعو للعمل دانا ورزان سوو البيض وملاك روحي تميلحي عندهم وسوي نفسك طيبه وأنا أشرف عليكم
ملاك: ليه مو أنتي اللي تروحين عندهم؟؟
عهد: لأني أكبر منك ومو حلوة فهد موجود
ملاك: روحي تكسبي لك نظره
عهد: والله ياملوك لو مارحتي...
ملاك: خلاص خلاص باروح
أرتجفت ملاك وترددت بعدها قرت المعوذات وآية الكرسي وطقت الباب
فهد: مين
فيصل: عامل حاله رقيق ع باله أنها عهدو
فهد: جب مين
"ملاك سمعتهم وفطست ضحك ونزلت الدرج وهي تكتم ضحكها ووصلت عند البنات وأنفجرت"
رزان: بسم الله وش صار؟؟
ملاك: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههاااي بطني هههه
دانا: قلت لكم هذي ماتنفع حق خطط أقل شي يضحكها
ملاك: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههاااي طحت عليهم
عهد: ليش شيقولون؟؟
ملاك: طقيت الباب وفهد يقول بنعومه مين اللي فيصل يقول له عامل حالك رقيق ع بالك أنها عهدوو وفهد أستحى ماقدرت أمسك حالي وجيت ههههههههههههههههههههههههه هههه
البنات: ههههههههههههههههااي
دانا: الحين صار عندك كرتين ياعهدوو
عهد: أي كرتين ألعب بلوت أنا
رزان: تقول أي كرتين ألحقو أختكم يمكن عندها أكثر
البنات: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ه
عهد: يلا ملكو روحي وبدون ضحك يلا بسرعه لا يبرد البيض
ملاك خدت عربة الضيافه ودخلتها المصعد طلعت من المصعد و طقت باب جناح فهد
فهد: لاحول شكله الجني اللي في فرنسا ملاحقنا حتى هنا
فيصل: ههههههههههههه شكله كذا قوم شوفه
فهد فتح الباب وبطناز: أذيتنا يابو الشباب في فرنسا وهنا ما يصير"أنتبه لملاك بعربة الضيافه: تفضلي ملوك
ملاك: ههه لالالا بس جايبه لكم الفطور
فيصل: أفطري معنا
ملاك: لابروح "وراحت"
فهد: يابعد عمري عهد أكيد هي اللي مسويه لي الفطور
فيصل: ياقلبي رزان أكيد هي اللي أقترحت عليهم يسوو لنا
فهد بطناز: كل أنت أول
فيصل: لا أنت حتى لو فيه سم بتموت في سبيل الحب مايخالف
فهد: خل ناكل سوا "كل واحد جلس يسوي له شيز باليض ومع خبز وحركات ويتفننون بعد في تقطيع الطماطم والخيآر"
ملاك..نزلت وأنفجرت ضحك وقلت لهم عن حسن نية فهد وفيصل والكلام اللي يقولونه وضحكنا سوى خدت دانا الكاميرا وفتحنا باب الجناح شوي لقيناهم يتفننون في تقطيع الخضار وضحكنا ضحك بس بصوت واطي وبدأ فيصل ياكل ووجهه صار أحمر بس سكت يبي يشوف ردة فعل فهد وأحنا نصور طبعا أكل فهد وطوالي جلس يكحكح وفيصل بعد جلس يكحكح معاه وأحنا فطسنا ضحك وبدينا نتشمت دخلنا عشان توضح الصوره أكثر ...
دانا: عشان تكحكحون عدل "وطلعو البنات سوا"
فهد وفيصل جلسو يتحرطمون مثل العجايز ...
فيصل: متعشم خير ومستانس ع بالي مسويين لي فطور أثاريهم مسويين فيني مقلب شلون هنت ع رزان؟؟
فهد: أنا شلون هنت ع عهد أكيد دانوه هي أساس البلا
فيصل: أبو الشباب لاتغلط ترى دانو أختي
فهد: وأنا بعد دانو بنت عمتي لكن مردوده هين
لحظـ صمـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــت ـات
فيصل صرخ: أي صــح فهود
فهد: أنا جنبك ياجلف وش عندك؟؟
فيصل: حالنا وأحنا نكحكح مايذكرك بشي؟؟
فهد: شوف فيصل إذا عندك شي قوله لي مو تقعد تسوي نفسك فطين وفكر وخرابيط ترى مالي خق شي نفسي في خشمي وحايمه كبدي
فيصل: تذكر مره في السياره كحكحنا كذا
فهد: ههههههههههه لاتذكرني بس سالفة الوصفات؟؟
فيصل: أي عليك نور مدي لمبه مدي ليت مدري فانوس مدري مصباح المهم
فهد: هههههههه لاتضحكني
فيصل: تتوقع أنهم ينتقمون منا عشان أحنا نسمع سوالفهم
فهد: وهم شيدريهم أنا سمعناهم
فيصل: فيني حره أبي أعرف بس من وين جايبين البهار؟؟
فهد: وأنا بعد
فيصل: ياخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش
وتمو فهد وفيصل يتحرطمون
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
في نفس الوقت في غرفة رزان ...
عهد: مالهم صوت أخاف ماتو
دانا: إذا خايفه عليهم لهدرجه روحي تطمني عليهم
عهد: رزان خل نروح نشوفهم "لبسو البنات عباياتهم وراحو عند جناح فهد كل وحده تقول للثانيه دقي الباب أنتي"
رزان: أوووه وخرو أنا بشوف"طقت الباب"
فهد: أدخلي
رزان..دخلت وقلبي طبول أبتسمت أخفي توتري شفت الحنيه في عيونهم ودمعت عيني تخليت لو بحركتي السخيفه يمكن أن يصبهم شي الحمد لله اللي سلمهم لي ترددت وين أجلس إذا جلست ع الكنبه الثانيه بيصير فيصل في وجهي فجلست في نفس الكنبه اللي جالسين فيها جنب فهد ...
فيصل..شفت أبتسامتها ونسيت غضبي ونسيت كل شي حولي وجلست أناظرها وجلست جنب فهد وأرتفع ضغطي يعني ما بشوفها أفففف ليه هي كذا خجوله بزياده لو الله يفكنا من هالخجل أحنا بخير ...
فهد..أختي حبيبتي اللي أبتسامتها تسوي فيني سحر كنت بهزأها شوي بس شفتها خايفه ولفيت يدي عليها وسألتها ...
فهد: ليه سويتو كذا؟؟
رزان بحياء وبصوت مايسمعه غير فهد: درينا أنكم تتسمعون علينا فحبينا ننتقم
فهد: ههههههههه يعني السالفه أنتقام؟؟
رزان: أي
طقت الباب عهد: ممكن؟؟
دانا أخترقت الصفوف هي وملاك وهبالهم المعتاد تركو الكنب اللي في الغرفه كلها وبسطو ع الأرض وعهد لازالت عند الباب ...
دانا وهي تاكل وبصراخ: خلاص طاح الحطب
فهد: "يأشر ع دانا"بل بل هجوم الله يكفينا الشر"ويقلد صوتها: طاح الحطططططططططب"لف لعهد"شوفي الأدب شوفي النعومه"قال وهو يقلد هددوء ونعومة عهد: ممكن؟؟ تفضلي عهد
عهد بخجل جلست جنب فيصل
دانا: لالا عجبتني السالفه أخ فيصل أخ فهد وش رايكم تتبادلون؟؟ <<قصدها كل واحد يصير جنب حبيبته
فيصل: صدق والله يصير وقام
سحبته عهد: أجلس فضحتنا
رزان ماعجبها الوضع: عن أذنكم
فيصل كالعاده مو حاس لنفسه ومطيح الميانه مع رزان: لا أجلسو بنشغل لكم فيلم غير شكل
دانا: ياااااااااااااااي بنسوي بوبو كرون ونطفي الأنوار تصير أجواء سينما عن جد
"وأندمجو مع الفيلم وكانو جالسين ع كنبه مستطيله قبال التليفزيون كان ع طرف الكنبه فهد وجنبه رزان وجنب رزان عهد وجنب عهد فيصل وجنب فيصل دانا وجنب دانا ملاك دخلو عليهم ريهام ومها"
مها وريهام: السلااااااااااااااااااااا اام
الكل: وعليكم السلام
وأنتشرو البزارين في الغرفه وصار فوضه وضحك ووناسه وأتصلت ريهام ع رؤى وهنادي واللي جابهم راشد<<الله يعينك يادانا ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه4:30ص في بيت أبو وافي كانت حنين في غرفتها قفلت عليها الباب وبدلت شريحتها ولقت 3رسائل من سيف الرساله الأولى كانت فيها قصته بالكامل
"قبل سنتين كنت مطيع وما أطلع من بيتنا من كثر ما أحب جلست أمي وأخواني وكنت دوم أطلع أخواني وكانت بداية أنحرافي إميل ضافني بالغلط كان دردشه مختلطه ومو مراقبه وتعرفت ع أكثر من بنت وكل وحده كنت أكلمها بشريحه مختلفه وبأسم غير أسمي لحد ماتعرفت ع هدى بنت غير عن كل البنات كنت أشوفها ملاك وغير عن كل البنات وتعلقت فيها بزياده وبالغلط أتصلت عليها برقمي المخصص للعائله وعرفت أسمي وبعد سنه ملت مني وشفت رقمها في جوال واحد من الشباب طبعا أنا ما حد يعرف أني أكلم بنات سألت الولد اللي شفت رقمها في جواله عنها وقال لي عنها وقال أنها مطيحه الميانه مع كل الشباب وتكلمهم إسبيكر وكل واحد يعرف أنها تكلم الثاني وتطلع معاه والوضع أور ردي عندهم لأنها مجرد تسليه ومجرد أني عرفت قصتها حسيتها أحقر أنسانه ع الوجود وحاولت أبتعد عنها بس كانت دايم تهددني أنا لمن تهددني ما أخاف ع نفسي بس أخاف ع نفسي و ع خواتي وأمي وأخواني وخالاتي وخيلاني وجدي وجدتي خايف أني أطيح سمعة العائله كلها بسبب لحظة طيش وللحين أنا متحسف وأكلم هدى وأعبي رصيدها بس عشان سمعت عائلتنا وباقي البنات اللي أكلمهم أنا حدر معاهم حتى أسمي مايعرفوه بس مجرد أني أملي وقتي وأغير جو بس مليت منهم كلهم وممكن أني أتركهم بس هدى خايف أني أتركها وتضيع سمعتنا"
"حاس أني طحت من عينك وأنك مو عند وعدك مجرد فضول أنك تعرفين مشكلتي شكرا لأنك سمعتيني"
"أتمنى أن خواتي مايدرون عن مشكلتي والله يقدرني وأحلها بروحي"
حنين..شفت رسايله وأنصدمت وجلست أفكر بحل له وسلت له..."السلام عليكم"
سيف..شفت رسالتها وفزيت من مكاني رديت عليها..."وعليكم السلام لايكون أزعجتك؟؟"
حنين..مسكين ع باله أنه أزعجني رسلت له..."لاشدعوه ما في أخت تنزعج من أخوها"
سيف..ردت قالت أختك بذبحها أنا رسلت لها..."تسلمين خيو,,قرأتي رسالتي؟؟"
حنين..الحمد لله للحين مؤدب معي رسلت له..."أيواا وزعلت ليه تقول هالكلام أنت عارف أني ما أفتح هالشريحه اللي آخر اللي قبل أنام ولا أقدر أفتحها أي وقت"
سيف..أنبني ضميري لأني أستعجلت ورسلت لها..."ماعاش اللي يزعلك ومعذوره,,شنو تعليقك ع قصتي؟؟"
حنين..أمم شرد عليه رسلت له..."يهمك رايي"
سيف: "بصراحه أيه"
حنين: "تفاجئت كذا ماتوقعت أن في مجتمعنا في ناس كذا أو أن إضافه غريبه سبب في إنحراف شاب"
سيف: "كنت مثلك أحسب أن كل الناس سوى ومربيين مثل ما أحنا مربيين بس صدقيني التربيه مو كل شي"
حنين: "أكيد النت له دور والفضائيات والمدرسه وكل شي بس ترى اللي يحافظ ع نفسه كل هذول ما يأثرون فيه"
سيف: "صادقه بس أنا ما عرفت أحافظ ع نفسي"
حنين: "وأهم شي أنك صحيت لنفسك وقريب أن شاء الله راح تصحح أغلاطك"
سيف: "تصدقين أنك متفائله بزياده"
حنين: "ولو وأنت ساعدني وأنا وباساعدك خطوه بخطوه"
سيف: "تسلمين"
حنين: "يلا نبدأ"
سيف: "بسم الله الرحمن الرحيم"
حنين: "أول شي صليت الفجر؟؟"
سيف: "بصراحه لأ"
حنين: "قم صلي وبعدها نكمل حوارنا"
سيف: "أوكي خمس دقائق وراجع لك"
حنين: "أوكي"
سيف: "السلام عليكم"
حنين: "وعليكم السلام"
سيف: "تأخرت؟؟"
حنين: "لالا أبد,,هاا صليت؟؟"
سيف: "أيوه توني راجع من المسجد"
حنين: "غفر الله لك ,,عسى بس مانسيتنا من الدعاء؟؟"
سيف: "أفا عليك بس أكيد والله يستجيب لنا"
حنين: "تقبل الله أن شاء الله,,سيف إذا أطلب منك شي لمصلحتك تنفده صدقني مو عشان شي بس عشان ترجع لأهلك سيف الأولي"
سيف: "تفضلي"
حنين: "الشرايح اللي عند اللي بدون أسم ياليت لو تتخلص منهم"
سيف: "صعبه شوي تعودت أني قبل ما أنام أكلم بنت أغير معاها جو شوي"
حنين: "طيب بسألك سؤال أنت اليوم قبل ما تنام كم بنت كلمت؟؟"
سيف: "اليوم ماكلمت بنات اليوم جلست أسولف معك بالرسائل"
حنين: "شفت أنك تقدر تستبدل الحرام بالحلال يعني بدل ماتكلم بنات سولف مع خواتك وصدقني قلبهم مفتوح لك في أي وقت تحتاج لهم"
سيف: "مدري بحاول"
حنين: "يلا تصبح ع خير أنا بنام"
سيف: "لايكون زعلتي؟؟"
حنين: "لا ما زعلت أصلا أنا مرتاحه من صراحتك معاي صدقني شوي شوي أنت من نفسك راح تترك عنك كل هالخرابيط,,تآمرني بشي قبل أبدل شريحتي؟؟"
سيف: "أي برسل لك صورة إذا تبين"
حنين: "أوكي أرسل"
حنين..جلست ع السرير وأنا ميته نعس سمعت صوت رساله فتحتها شفت الصورة وأستانست من قلبي حسي أني قدرت أسوي خير ولو مره في حياتي كانت الصوره شرايح ممزعه قطع صغيره ومرميه في زباله من زبالات الطريق من قلبي أنبسطت وتشجعت أني أغير سيف أكثر وأكثر رسلت له..."سيف من جد مبسوطه من جد أنت عطيتني أمل أنك راح تتغير أنت أثبت لي أنك رجال وقد كلمتك وأنك عند وعدك من جد سيف ريحتني"
سيف: "أنا أترحت أكثر حسيت أن هم كبير أنزاح عني تخلصت من الشي اللي كان السبب في أنحرافي تصدقين أني كنت أقطعهم وكأني أنتقم من واحد يحس صدقيني ضربتهم بكل ماعندي ووحطيتهم تحت رجلي تكرمين وبعدها رميتهم في الزباله ما رميتهم في زبالة بتنا رميتهم في الحاويه اللي برى عشان أتخلص من الشي اللي يذكرني بماضيي"
حنين: "أهم شي أنك نفدت هالخطوه بقناعه مو عشان أني طلبت منك"
سيف: "صدقيني أنا مقتنع بس كنت أنتظر حد يشجعني ولقيتك قدامي"
حنين: "تدري لو تغير شريحتك هذي يكون أريح لك من هدى"
سيف: "مدري خايف"
حنين: "صدقني مابتقدر تسوي شي أنت أدعي ربك أنها ماتسوي شي وتوكل ع الله وغير شريحتك"
سيف: "وهذا اللي بيصير ,,بس بعد خايف"
حنين: "توكل ع الله"
سيف: "خلاص إذا غيرت رقمي برسل لك مسج أعطيك خبر أني سيف"
حنين: "أوكي"
سيف: "تآمريني بشي؟؟"
حنين: "لاتنسى تغير شريحتك وتروح عند أهلك في الشايله"
سيف: "تخيلي لو أهلي مايتقبلوني؟؟"
حنين: "لاصدقني بيتقبلوك أنت غير نفسك عشان هم يتقبلوك أنت بس قرب منهم خطوه راح تلقاهم يتقربون منك عشره"
سيف: "مشكوره ياحنين يعطيك العافيه تعبتك معاي"
حنين: "يعافيك ولا أبي أسمعك مره ثانيه تقول لي تعبتكم معاي أكسر راسك"
سيف: "ههه تعبي راحه كذا أوكي"
حنين: "ههه يلا روح الشاليه وأنتبه لنفسك وخبرني باللي صار"
سيف: "أن شاء الله مع السلامه"
حنين: "موفق مع السلامه"
سيف..قفلت منها وقلبي معاها بعد هالرسائل اللي بيني وبينها خلتني أصير أنسان ثاني عندها أسلوب مقنع أنا لازم أخلي أمي تخطبها لي قمت من السرير وناوي اليوم أطنش الدوام وراح أروح الشاليه خديت لي دش وتوكلت ع الله وركبت السياره ...
:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
الساعه8:30ص في فيلا عبد العزيز كانو في قمة وناستهم جالسين يفطرون خبز فرن وفاصولياء ومطبق وقلابه وقيمه وحليب وشاهي ويلعبون مع بعض بلوت ...
هنادي: أجل اليوم الأربعاء؟؟
ريهام: صدق اليوم شنو؟؟
فهد: مدري
فيصل: وش فيك تناظرني أنا اللي أدري
دانا: الخميس
رزان: كيف الخميس وعمتي في المدرسه؟؟
ملاك: الجمعه
عهد: خد لك هذي وش فرقت الخميس ولا الجمعه كلها ويك آند
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
دخل راشد وعند التوستر: جبتها آآآه درجكم يكسر
دانا: أخترعو شي أسمه المصعد
ملاك: صحيح!!عام كم
دانا: مدري كأنه أول أمس هههه
رؤى: أقول أعقلو عن أخوي
راشد: مجانين ماعليهم عتب
مها: صدق راشد ليه ما ركبت المصعد
راشد يستهبل: يوقف علي ولا شي ناقص أنا
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
ريهام: طول بعرض وتخاف من المصعد
راشد: ما أخاف بس أبعد عن الشر وأغني لوو
ملاك: تكلم راشد الماجد
راشد: جبي بس أم كلثوم
هنادي: يلا أعقلو عن حميي
ريهام: لاتنسين بعد هذا رشود حميي
راشد: شفتي يامرت أخوي مشكلتي طيب وأعطي البزارين وجه وهم ع بالهم أني ما أقدر أرد عليهم
عهد: إلا صدق رشود اليوم شنو؟؟
راشد: الأربعاء ليش؟؟
ريهام: وينك من زمان حليت قضية فلسطين قبل شوي كل واحد يسأل الثاني عن اليوم ومحد عارف
راشد: ههههههههههه عطاليه بطاليه لا شره
رزان: راحت العطاله والبطاله السبت المدارس
رؤى: اليوم عاد غير شكل جمعتنا الصبح
ريهام: والله وحشتنا أيام قبل اللعب والسوالف والمناقر
فيصل: خلاص بعد صرتو حريم
ريهام: بس بعدنا صغار عيوني
فهد: أنتي ولا كلمه أكبر وحده فيهم كفايه الجيش اللي عندك
راشد: أي والله كونو لينا عصابات و ع بالهم أنهم صغار
رزان: أحلى سنه في حياتي لمن ولدو كلهم مع بعض وجابو بنات وقتها كنت في أول متوسط
مها: من جد شي حلو أنا ماحد ولد معي من العائله بروحي
هنادي: أنا ولدت بشوق بعدها بشهرين ريهام ولدت برهف وبعد ثلاث أسابيع عمتي جابت غلا من جد سنه مميزه
عهد: خلاص كررو هاذكرى الحلوة
ريهام: بسم الله علي روابي صغيره
مها: وأنا بعد مابي ريان صغير
هنادي: وأنا أعظم شي فيكم جسوم صغير "كلهم جلسو يناظرون رؤى"
رؤى: وش فيكم تناظروني تراني مو حامل
مها: يلا جيبي لريوف أخو
رؤى: أن شاء الله إذا كبرت
فيصل: والله وشيبتو بناتكم بيدخلون المدارس
راشد: ويقولون بعد صغار
مها: يلا عقبالكم "وتنظر البنات"
:بسم الله علي
:فال الله ولا فالك
:عقب عمر طويل
:بعدني صغيره
هنادي: يلا ولا كلمه أنتو عاد"تأشر ع رزان ودانا: يوم كنا في عمركم أنخطبنا
رزان أحترق وجهها ودانا بعد بس حياها موظاهر مثل رزان اللي الكل أنتبه لحياها ...
ريهام: حرام عليك أحرجتي أختي
هنادي: سنة الحياة
عهد: أني براء منكم
مها: وش ع بالك بس ينخطبون بتلحقيهم زي ريهام أنخطبت وعقبها أحنا أنخطبنا كلنا زين إذا مالحقتكم ملوك "ملاك بلغت ريقها بصوت مسموع"
الكل: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
هنادي: هذا حيا ولا شنو؟؟
راشد: أشك أن ملاك تستحي
ملاك: جب أصلا لا أستحي ولا شي الزواج سنة الحياة قال أستحي قال ومن مين من رشود
فيصل: أتغربلك ع هاللسان ياملوك من وين جايبته
مها: أنت أسكت ماسمعت شي داك اليوم تقول إذا طلع رجلي أسمه***بسمي ولدي***وباسوي زواجي في ****وبتعدل في***وبافصل فستان في****
فهد: ماشاء الله ما شاء الله مخططه يعني بس باقي الرجل أقول ترى في واحد مزيون أعلمك عليه
ملاك: أنت أشر بس مين؟؟
فهد: أطلعي من بوابة بيتكم ولفي يسار ولا بتحصلين مثله بعد
الكل عرفو أنه حارس العماره اللي جنبهم: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه

ملاك: خليه لرزون أختك
فيصل أنفعل: جب يالملقوفه
كلهم ضحكو ورزان وردت خدوها لأن راشد جلس يصفر والكل عرف قصد فيصل بعد كذا وصلو أهل الدوامات من الدوامات وكملو جلستهم ...

:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*:*
تم بحمد الله الجزء الثالث
((هذا الجزء
-سيف وقراره هل أنه يروح لأهله في الشاليه؟؟و شاللي ينتضرهم هناك؟؟
-حنين هل أثرت في سيف فعلا أو أن سيف راح يرجع لماضيه؟؟هدى هل بتقدر فعلا أنها تأذي سيف؟؟
-سيف وحنين متواصلين بالمسجات هل بيتواصلون أو في شي بيفرق ينهم؟؟وشنو التطورت اللي راح تصير لهم؟؟
-أبطالنا شاللي ينتظرهم ...
-المدارس قربت والكل يستعد ...
يعطيكم ألف عافيه
تابعونا
تحيااتي: .:دانهـ العشآق22:.)

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ذايب في هواهم / للكاتبة : دانه العشاق22 ، كاملة

الوسوم
للكاتبة , العشاق22 , ذايب , دانه , هواهم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6833 11-01-2019 08:49 PM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6274 05-05-2018 06:34 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 12:05 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1