منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رأيتك من قبل و هذا محال ربما كان توهمًا أو خيال /بقلمي
طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم
بدون أي مقدمات حادخل في روايتي الجديدة باللغة العربية الفصحى بعنوان اشعر اني رأيتك من قبل و هذا محال ربما كان فقط توهما او خيال
***الفصل الأول ***

كونراد { و قد بدت عليه علامات اللامبالاة } : ليست هي المرة الأولى التي تفعلين بها هذا
الين { بتهكم}: و لكن ليس ذنبي انا عمي قد أخبرني هكذا فجأة * امسكت يده و كونراد نظر اليها * كونراد هذه المرة أنا أعدك عندما أعود سنذهب الى السوق سوية و نقوم بشراء جميع الاشياء
كونراد { نظر الى عينيها } : و متى سنقيم حفل زواجنا ؟
الين { ابتسمت } : حين اعود ، أعدك
كونراد { اتكأ على يده و نظر من الزجاج الشفاف من المقهى المطل ع الشارع و الذي دخل منه نور الشمس } : و ماذا عن شركة والديك ؟
الين { بحزن وهي تنظر الى خاتم خطوبتها من كونراد و تلعب به } : انا حقا لا اعلم ، ربما سأكلف خالتي ساندرا و زوجها العم روبرت بهذه المهمة
كونراد { بنفس وضعيته } : الا تظنين ان عمك سيغضب سيظن انك كلفتي امي بهذه المهمة فقط لانها ام خطيبك
الين { باندفاع } : كونراد انت تعلم انا لا اثق في عمي الفن ابدا !
* رن هاتف كونراد *
كونراد { اجاب على الاتصال } : الو
اندريه : هي كونراد هذا انا اندريه هل ستأتي ام لا
كونراد : انا حاليا مع ابنت عمك
اندريه : اه الين اذا لا بأس اوصل لها تحياتي
كونراد : لن افعل فهي خطيبتي
اندريه : ههههههههههههههه كونراد ، وداعا ايها الاحمق
كونراد * ينظر الى الهاتف و يغلق بيته * : هذا الاحمق سأجعله يدع الثمن غاليا
الين : من اندريه ؟
كونراد : اجل
الين : ههههههههههههههههههه هذا الولد مرح حقا
كونراد { نظر اليها بنظرة حادة } : ...............
الين : ماذا ؟
كونراد : لا شيء لندهب الان حتى تذهبي الى رحلتك
* الساعة الثامنة في صباح اليوم الثاني *
استيقظت في فراشها الابيض الكبير و غرفتها الواسعة التي تدخل منها اشعة الشمس و قامت بلم شعرها البني الفاتح المموج المتبعثر على انحاء السرير و الذي يصل لنصف ظهرها و ذهب الى المرآة بتثاقل * اشكر الله ان كونراد لا يراني عندما استيقظ من النوم
الين : فتاة قصيرة بعيون واسعة بنية و انف صغير و فم صغير و بشرة بيضاء و شعر بني فاتح كلون عينيها يصل لنصف ظهرها و كثيف بعض الشيء نحيفة و جسمها صغير
* بعد نصف ساعة *
الين { تنظر ف المرآة و تقوم بتعديل جاكيتها الرسمي الاسود } : اه انا الان جاهزة * رفعت رأسها الى الاعلى بحزن * لقد تركتما لي عبئا ثقيل اعجز عن تحمله
نزلت الى الطابق الارضي و وجدت الكل بانتظارها
الين { متفاجئة } : اه لماذا حضرتم جميعكم
ساندرا { خالتها } : ماذا اليس مرحب بنا هنا ؟
اندريه { يصطنع علامات الحزن } : يبدو كذلك
الين { تبحث عن كونراد } : لا بالطبع لا و لكنكم فاجأتوني
روبرت : اتبحثين عن كونراد ؟
الين { بحزن } : لا اعلم * شعرت بشخص يضع رأسه على كتفها و يهمس : ماذا ءاشتقتي لي ؟ ادارت الين رأسها و وجدت كونراد يرتدي جينز و قميص اسود و شعره البني الغامق مبعثر صرخت متفاجئة : كونراد ! و احتضنته
كونراد { اخرج يده من جيبه و احتضنها هو الاخر } : يبدو انك سررتي حقا برؤيتي
الين { تركته } : كفاك ثقةً
{ بعد نصف ساعة ودعتهم و ذهبت الى الخارج و كانت سيارة عمها بانتظارها و بداخلها عمها الفن و زوجته سيدني }
كونراد : الين انتظري !
الين { ادارت له وجهها باستغراب } : نعم ؟
كونراد { بدأ يتحسس انفه و شعره و ادار وجهه بعيدا عن الن و قدم لها علبة صغيرة } : ...........
الين { ابتسمت } : اه كونراد لم يكن يجدر بك فعل هذا
كونراد { نظر اليها } : فقط ارتديها
الين : هييييي لقد افسدت المفاجأة
كونراد : لا يهم ففي النهاية كنتي ستعلمين ماهي
الين { فتحت العلبة و اخذت سلسة بداخلها } : م هذا ؟! لديك ذوق سيء ف الهدايا
كونراد { خبط رأسها بخفة } : هي انتي لقد بذلت جهدي انتي تعلمين انا اكره اختيار الهدايا
الين { احتضنته } : شكرا لك ، انها منك و هذا يكفيني حقا
الفن { عمها _ انزل نافذة السيارة } : هل ستأتين ام ماذا ؟! و من ثم اننا ف الخارج
الين { تركته } : حسنا ساتي و من ثم هو خطيبي فلا بأس بذلك ، وداعا كونراد
كونراد { ينظر الى عمها } : عجوز خرف * نظر اليها * اعتني بنفسك
الين : انت ايضا ، وداعا
{ ذهبت الين الي السيارة و ذهبوا الي الباخرة الخاصة بهم و انطلقوا و في منتصف الطريق }
الين { متكئة على طرف الباخرة و تلعب بسلسلتها } : ههههههههههههههه كونراد أنا حقا أح ..... * لم تكمل جملتها حتى شعرت بأحد يدفعها للبحر و لم تشعر الا بجسدها يسقط من السفينة الى البحر * ااااااه ساعدووووني انا لا اعرف السباحة كونراااااد
رأت زوجة عمها تنظر اليها و هي تبكي و من ثم قامت برمي طوق نجاة اليها
الين { تمسكت بالطوق } : عمتي ساعديييييني !
سيدني { تبكي بحرقة } : انا اسفة انا حقا لا استطيع ، ان علم عمك بانني انزلتي لكي طوق سيقتلك رجاء لا تصرخي ، لقد وضعت ف جيبك الكثير من المجوهرات هذا كل م استطيع فعله
الين { دموعها تتساقط بغزارة } : عمتي انا * بدأت عينيها بالاقفال و صوتها يختفي تدريجيا * سأعو... * اغمى عليها *
{ بعد 10 ساعات }
{ لدى كونراد } : ماذا ؟!!! م الذي تقوله ايها الاحمق م الذي تقصده ب ” لقد وقعت ونحن لا نعلم و غرقت جثتها “
الفن : هي انت احترم نفسك انا اكبر منك بمراحل
كونراد { امسك بالفن من قميصه } : انت !! انت من قتلها لطالما كنت تريد ثروتها
الفن : انا لم اقتلها ايها الشاب الوقح !
اندريه { امسك بشعره الاشقر } : كفاكما ! المهم الان ان نجد * ادار وجهه بحزن و نطقها بصعوبة * جثتها قبل ان تأكلها الاسماك
ساندرا { تبكي حتى ابتل وجهها } : الين اين انتي ؟!!!
روبرت { امسك بساندرا من كتفها } : عزيزتي يجب ان ترتاحي فانتي حامل رجاء لا تتعبي نفسك
ساندرا : ابنت اختي لا نعلم اين هي و تريدني ان ارتاح
سيدني { تنظر الى الفن بنظرات استحقار و تبكي }: حقير و تجيد التمثيل * بصوت منخفض *
و هكذا استمرت عمليات البحث و لكن دون جدوى لمدة 5 اشهر
{ بعد 5 اشهر في قرية نائية صغيرة }
استيقظت الين ع فراش صغير ف كوخ خشبي قامت و اخذت تتفحص المكان حولها نار صغيرة ، سرير واحد ، طاولة مربعة خشبية و 3 كراسي نافذة ايضا خشبية تخترقها اشعة الشمس و فجأة فتح الباب و دخلت امرأة يبدو انها كبيرة جدا ف السن و كانت تحمل سلة فيها بعض الثمار م ان رأت الين حتى ذهبت اليها مسرعة : اخيرا استيقظتي
الين { و علامات الاستغراب على وجهها } : م... من انتي و الاهم هو من انا ؟!

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الفصل الثاني
ذهبت العجوز و اخذ تضع بعض الحطب ف النار: أحقا لا تذكرين من انتي و م حدث ؟!
الين : لا .... لا اتذكر اي شيء
العجوز { صمتت قليلا و تأملت النار و من ثم بادرت ف الكلام } : لقد كلفتك بأن تذهبي لتجلبي بعض الماء و لكنك ذهبتي و لم تعودي ،و عندها ذهبت للبحث عنك وجدتك قد سقطتي و ارتطم رأسك بالحجر و يبدو انك فقدتي الذاكرة
الين { و علامات الاهتمام تبدو عليها } : اذا من انا و من انتي ؟
العجوز : انتي حفيدتي الين
الين : اذا اسمي هو الين ، و ماذا عنك ؟
العجوز : ادعى اليس افضل ان تناديني بجدتي
الين { نظرت اليها و منثم أنزلت رأسها } : و لكن ماذا عن والدي ؟
اليس { توقفت عن وضع الحطب ف النار و صمتت لفترة و من ثم قالت } : لقد توفيا ف اول رحلة لهم بالطائرة
الين { انزلت رأسها للاسفل بحزن } : اتمنى تذكر اي شيء عنهما * نظرت الى اليس و ابتسمت * هل لي بالذهاب الى الحمام رجاء ؟
اليس { مستمرة في وضع الحطب دون النظر اليها } : اذهبي في خط مستقيم و من ثم اخر منعطف على اليمين ستجدينه هناك
الين : حسنا ي ج.... * صمتت و ذهبت *
م ان ادرارت ظهرها حتى نظرت اليس اليها و اخذت تفكر : ليتك نطقتيها
{ لدى كونراد }
كونراد { مستلقي على الاريكة و ينظر الي خاتم الخطوبة } : انتي لم تذهبي ! انتي م زلتي على قيد الحياة ، سحقا لالفن الاحمق
ساندرا { تنزل الدرج مسرعة و هي تمسك بطنها المنتفخة } : كونراد كونراد !!!
كونراد { قام مسرعا } : امي كم مرة أخبرتك بأن لا تنزلي من الدرج هكذا اذا نزلتي مرة اخرى هكذا سأجعلك تنامين ف الاسفل
ساندرا { امسكت رأسها } : هذا حقا غير مهم الان ، اذهب الى عمك فهو يريد الايستيلاء على الشركة
كونراد { ضرب بيده على الطاولة و ادار وجهه } : اللعنة ! يريد انا يرثها و هي م زالت حية
* اخذ علبة عدساته اللاصقة و ارتدى عدساته البنية مخفيا عيناه الخضراوتان و تناول جاكيته الملقى على الاريكة و ذهب مسرعا * هي امي اياكي و طلوع الدرج او نزوله
ساندرا : لا تقلق فقط اذهب !
ذهب كونراد مسرعا و ركب سيارته و انطلق مسرعا : الفن يبدو ان احدنا يجب ان يقتل الاخر
{ لدى آلفن }
يجلس على طاولة خشبية مربعة كبيرة مع محامي العائلة
الفن : اذا هيا لماذا لا نبدأ ؟
المحامي : ألن ننتظر البقية ؟!
الفن : لا لا يوجد داعي انا و سيدني نكفي
المحامي : اسف يجب على الجميع الحضور
* فتح الباب بقوة * : ااااااااااالللللللففففففننن!
الفن* تنهد* : لقد حضر الاحمق
سيدني * ابتسمت * : ..........
المحامي { وقف و انحنى } : مرحبا سيد كونراد
كونراد { حنى رأسه للمحامي و من ثم نظر لالفن } : حقا ؟! اتريد ان ترث الن و هي حية
الفن : انت مجنون لقد انتظرنا لمدة 5 اشهر و م زلنا لم نجد لها اثر ماذا تريد اكثر !
المحامي : أسف على مقاطعتكما و لكن اريد اخباركما بشيء مهم
الفن : اذا باشر
المحامي : لقد تركت السيدة الين وصية
الفن { وعلامات الصدمة على وجهه } : م..... ماذا تقول ؟!
المحامي : كما قلت سابقا لقد تركت وصية هلا تتفضل بالجلوس ي سيد كونراد حتى اقرأها
كونراد { جلس دون اي كلمة }
المحامي { اخذ ورقة و بدأ في قراءتها } : انا الين اليكس ***** بكامل قواي العقلية ودون اي تأثيرات خارجية اوصي يجميع ثروتي لخطيبي كونراد روبرت *****
التوقيع : الين اليكس ****
الفن{ وقف و ضرب الطاولة باعتراض } : ماذا لا انا اعترض ربما كان كونراد نفسه من كتبها
المحامي { اشار له بالورقة } : يوجد توقيعها و بصمتها ماذا تريد أكثر لاثبات ذلك ؟
الفن { قام من على كرسيه و هو واضع يديه على الطاولة و ينظر لكونراد الذي كان ينظر اليه بنظرة انتصار و ابتسامة استهزاء مرسومة على شفتيه } : سيدني هي بنا . * و ذهب * سيدني انحنت لكونراد : وداعا
كونراد * ابتسم * : وداعا
م ان ذهب الفن حتى تلاشت ابتسامة كونراد من على وجهه : اه الين لماذا فعلتي هذا * نظر للمحامي * من اين جلبت الورقة ؟
المحامي : ف الواقع هيا اخبرتني بان لا اخبر اي احد عن اسمها و لكن بما انك السيد كونراد فلا اظن ان هذا سيضرها هي رئيسة الخدم
كونراد { متفاجىء } : ماذا العمة ريفن ؟!
المحامي : نعم هي ، اذا هل ستأتي لننقل ثروة الين اليك ؟
كونراد : متى تنفذ وصية شخص ما ؟
المحامي{ رفع احد حاجبيه} : عند وفاته
كونراد : انت قلتها عند وفاته وانا واثق انها على قيد الحياة و لكن سأصنع توكيل عام لامي و ابي و انا سأكمل دراستي الا ان اجدها يوما ما
{ لدى الين }
تنظر الى نفسها ف المرآة متأملة شكلها كانت ترتدي ثوب ريفي بسيط بأكمام و ضيق الى الخصر و وردي اللون أخذت تتذكر عندما كانت تقف اما المرآة بقميصها الاسود : اه رأسي !!! م هذا
قطع حبل تفكيرها اليس تنادي : ماذا اتريدين العيش ف الحمام هيا تعالي لتأكلي
الين { بعدما تمالكت نفسها } : ح......حسنا
ذهبت و جلست على الطاولة الخشبية و اخذت تنظر الى الصحن الذي امامها : م هذا ؟
اليس : حساء الذرة تناوليه فهو لذيذ و طازج هذا محصول اليوم
الين { امسكت بالملعقة و اخذ تشربه } : شكرا لك
اليس : لا بأس فسوف تساعديني ف جني المحصول غدا
الين : حسنا
اليس : اتريدين اكمال دراستك ؟
الين : كم هو عمري ؟
اليس : 18 هذه اخر سنة لكي
الين : بالطبع اريد الدراسة حتى اعمل و اساعدك
اليس : الا تظنين انك تعودتي علي بسرعة ؟
الين { تقلب ف حساءها بحزن ومن ثم رفعت رأسها و ابتسمت } : علي أن أعيش حياتي من جديد و الا اتوقف ساحاول تذكر كل شيء
اليس { تشرب حساءها } : حسنا ، فهمت

{ بعد سنة }
الين عادت للبيت
الين { تغلق الباب } : لقد عدت للبيت
اليس : اذا هيا تعالي لتأكلي
الين : حسنا
{ لدى كونراد }
على طاولة الطعام
روبرت : والان ماذا ؟ هل ستمسك العمل ؟
كونراد : لا سأكمل أولا جامعتي
* صوت طفل يبكي *
ساندرا : اه الين تبكي * بادرت بالقيام و لكن كونراد قام *
كونراد : رجاء اكملي طعامك انا سأذهب اليها * و ذهب *
ساندرا : المسكين م زال على امل بان يجد الين
روبرت * تنهد * : حتى انه م زال يرتدي دبلة خطوبتهما
ساندرا : و لكن .... هل تظن انها حقا حية ؟
روبرت : من يعلم ، ربما
ساندرا* تنهدت بحزن* : آمل ذلك
{ لدى الين }
اليس * تطرق باب غرفة الين *
الين : تفضلي بالدخول
اليس * دخلت و جلست بجانبها على السرير *
الين
الين * تلم شعرها على شكل كعكة استعدادا للنوم : نعم ؟
اليس : لان مستواكي الدراسي عالي قررت ارسالك الى جامعة ***** في بوسطن
الين { متفاجئة } : ماذا ؟!!!
اليس : ألم يسعدك هذا ؟
الين { بحزن } : و لكن من اين لكي ان تجمعي كل هذه النقود
اليس { ضربت رأس الين } : هي انتي اتظنيني فقيرة ؟!!!
الين { امسكت رأسها } : اااه هذا حقا مؤلم
اليس { قامت و توجهت للباب } : اذا لتستعدي للذهب الى بوسطن
الين : و.... و ... ولكن انتظري !
اليس { تجاهلتها } : حُسِم الامر ! * و خرجت *
الين { نفخت خديها ف حركة غضب} : اه حقا عنيدة !

وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

صباح الخير ... ياهلا فيك بغرام ... موفقة بطرحك ... بداية جيدة لكن انتبهي حبوبة عندك بعض الالفاظ العامية مختلطة بالفصحى وهالشي يأثر على مستوى الرواية ... حاولي تكبري الخط شوي

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

عزيزتي وردة الزيرفون ي ليتك قلتيلي ايش هي الالفاظ عشان انتبه لها لكن شكرا لكي ف كل الاحوال

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الفصل الثالث
{ في صباح اليوم التالي }
* صوت المنبه *
كونراد { يخرج يده و يغلقه } : سحقًا ! انا حقا لا اعلم م الذي سأحصل عليه من وراء هذه الدراسة * ادخل يده و عاد الى النوم *
{ لدى الين }
استيقظت فرحة جدا فاليوم هو يوم استلام الراتب قامت مسرعة و دخلت الحمام و بدلت ملابسها و خرجت فورا تجري
اليس { رأت ساندرا } : هي لما انتي متعجلة هكذا تعالي و تناولي الطعام معي
الين { اقتربت و اخذت تأكل بسرعة شديدة و هي واقفة و من ثم توقفت } : ها انا ذا تناولته معك
اليس : و لك..
الين { مقاطعة } : اعذريني وداعا * و خرجت *
اليس { تنظر الى الباب الذي خرجت منه } : أيجدر بي إخبارها ؟
{ لدى كونراد }
خرج من الحمام ببنطاله و هو يجفف شعره بيده بعد ان استحم : اه سحقا للجامعة !
ارتدى بلوزته و ذهب ببرود شديد رغم تأخره ، أكل و من ثم خرج و ركب سيارته المفتوحة من الاعلى و انطلق مسرعا
{ المساء }
عادت الين مسرورة جدا من عملها و قد اشترت بعض الطعام ف طريق عودتها : لقد عدت
اليس : هي م هذا ؟!
الين : مممممممممم بعض الطعام
اليس : اتظنيني سأعطيكي نقود لرحلتك لا تنسي انها الساعة العاشرة مساءً
الين : لا ول.... مهلا مهلا م الذي قلته توا ؟!!!!
اليس : لن أكرر كلامي
الين : أتريدين فقط التخلص مني ؟!!! م الذي دهاكي !
اليس{ تقشر التفاح } : و هل انا مضطرة للاجابة عن هذا السؤال ؟
الين { وضعت الاكياس } : أتعلمين ماذا ؟! سأذهب لاجعلك ترتاحين من حملي الثقيل * و ذهبت *
اليس * تنهدت و اكملت تقشير تفاحها * : رباه ! يالها من حمقاء
لدى الين
الين { تضع ملابسها ف حقيبتها بعصبية } : لماذا الجميع يريد التخلص من... * امسكت رأسها * آآآآه { تذكرت قول احدهم لها : هو يريد التخلص منكي } رأسييييييي ! من هو ؟! من هو الذي يريد اتخلص مني ؟!
اليس دخلت عليها ف حالتها المزرية و هي تكرر من هو ؟! من هو ؟! من هو ؟!
اليس { ذهبت اليها } : من تقصدين ؟
الين : هو يريد التخل... * شعرت بالراحة و نظرت بتعجب الى الارض * م هذه الذكريات الغريبة التي تراودني !
اليس { شعرت بالقلق } : يبدو انك بخير الان ، سأذهب * و خرجت *
{ الساعة التاسعة و النصف }
خرجت الين بعدما تمالكت نفسها و معها حقيبتها و هي لازالت تفكر ” من هو ؟! “ و ذهبت مباشرة للباب
اليس : ..........
الين { و هي مديرة ظهرها و عاقدة شعرها الطويل على شكل ذيل حصان } : اذا وداعا
اليس {نظرت اليها و من ثم اكملت تصفح كتابها } : هي الين
الين { بنفس الوضعية } : ماذا ؟! * شعرت بشيء يصطدم بها * اااااه م هذا * ادرات وجهها لاليس التي م زالت تقرأ الكتاب *؟!
اليس { نظرت اليها } : بعض النقود و ارقام اتصال و اسم صاحب المنزل الذي ستسكنين به
الين { التقطت الظرف الملقى على الارض } : ........
اليس : حاذري و .... انتبهي على نفسك ستجدين سيارة بانتظارك بالخارج
الين { تقدمت و انحنت } : شكرا لك * و خرجت *
اليس { اغلقت الذي ف يدها و ارجعت رأسها للوراء و تنهدت } : اااااااه ترببة الاولاد حقا صعبة
{ ف الخارج }
الين تنظر الى كوخها الصغير: وداعا
و ركبت السيارة و ذهبت الى المطار
{ في المطار}
الين { تفكر } : لا اعلم سبب خوفي الشديد حيال هذا الامر
* نداء الطائرة *
الين : مهلا! * اخرجت تذكرتها من جيبها * هذا رقم رحلتي ! اه يجب علي الذهاب * قامت بسرعة و ذهبت الى الطائرة و كانت تنظر بخوف و استغراب من الطائرة و من ثم ركبت الطائرة
الين { تفكر } : يبدو هذا مألوفا لي * ربطت الحزام * ي لي من ذكية ! و لكني حقا خائفة

* النداء لربط الاحزمة*
الين { بغرور} : لقد ربطته بالفعل
.......: و لماذا تبدين فخورة هكذا ؟
الين { التفتت الى مصدر الصوت كان فتى يجلس بجانبها ذو شعر اسود و انف حاد و عين ماكرة و فم متوسط و بشرة سمرا بعض الشيء و يرتدي بلوزة بيضاء ضيقة و بنطال ازرق} : لا شأن لك ! * ادارت وجهها و نبست بصوت منخفض * متطفلون !
الفتى : لعلمك لم ترتديه بالطريقة الصحيحة ... دعيني اساعدك * اقترب من خصرها و مد يده و لكن الن اوقفته * لا شكرا لا احتاج لهذا

الفتى لم يكترث لها و اقترب جدا من وجهها و امسك خصرها و من ثم امسك الحزام و ربطه و ساندرا وسط ذهول من وقاحته
الفتى { وجهه قريب جدا من وجهها } : عندها ستسقطين ، أولست محق ي جم ...* صدم بكف من الين * ابتسم و امسك بالين من يدها * ساتجاوزها هذه المرة لانك لا تعرفينني بعد * غمز * و لكن صدقيني ستتعرفين الي ف يوم ما * المضيفة قاطعته * عفوا
الفتى : نعم انستي ؟
المضيفة { اقتربت و همست ف اذنه }
الفتى * تنهد * : سحقا * التفت لالين * أراكي لاحقا عزيزتي * غمز و ذهب *
الين { اغمضت عينيها } : بداية موفقة
و بعد فترة شعرت بالنعاس و غفت
{ بعد مرور ساعة }
المضيفة : انستي انستي استيقظي رجاء
الين { قامت بفتح عين واحدة } : همممممممممم ماذا ؟
المضيفة : لقد هبطت الطائرة نحن الان ف بوسطن :)
الين { شعرت بالحزن و تنهدت } : حسنا شكرا لكي
قامت و هي تشعر بالنعاس و اخذت حقيبتها و نزلت من الطائرة : وووووووووه يا له من مطار * نظرت الى الجميع بحزن و هم يتعانقون * ااااه لا يوجد احد ليعانقني * رأت فتى الطائرة يقف بملل مع رجل كبير يبدو بانه والده و مجموعة من الرجال الذين يرتدون بذلات رسمية و عبست* هذا الاحمق !
فتى الطائرة { بينما كان يتلفت نظر اليها و ابتسم و قام يؤشر بيديه بحركات غريبة }
الين { عاقدة حواجبها } : م الذي يقصده هذا الااحمق ؟! مهلا * تحاول التركيز و اخيرا فهمت بالذي يريده كان يقول* ” ماذا ءانتي معجبة بي ؟! “ اه بالطبع لا ايها الاحمق !
فتى الطائرة { ابتسم و غمز و لكن والده قاطعه } : انتظريني * اشار الى الين بيده *
الين { تجاهلته و اكملت طريقها } : مممممممم اذا اسم مضيفي هو ” ك...كر..كروك..كروكس اجل هذا هو اسمه
* اخذت تبحث ف اللائحات من حولها و هي تردد الين الين الين اه ها هو * اخذت تنظر الى الفتى الذي يمسك اللافتة بدون اهتمام و ملتفت الى الجانب و يرتدي الاسود و عيناه سوداء و شعره اسود طويل بعض الشيء و بشرته حنطية * م هذا يبدوا انه غير مهتم تماما
ذهبت اليه : المعذرة
........{ التفت اليها } : ماذا هل انتي هي المدعوة الين ؟
الين : نعم هل انت السيد ك..كروك..كروكس
كروكس : لا يهم فقط تعالي معي
الين { بصوت منخفض } : لقد علمت انه أحمق منذ أن رأيت اسمه و كأنك كلوروكس
كروكس { التفت اليها بنظرات برود } : ......،
الين { تفكر } : هل يعقل ان يكون قد سمع م قلته فقط للتو ؟!
{ بعدما مشوا قليل }
كروكس : هي انتي هيا اركبي السيارة
الين : اه حسنا
{ لدى كونراد }
* يرن هاتفه المحمول *
كونراد : اهلا جون
~ لا رد ~
كونراد : الو
~ لا رد ~
كونراد : جون ايها الاحمق سأجعلك تدفع ثمن هذا !
* اقفل السماعة بوجهه *
كونراد : سأريك ف الجامعة غدا !
{ لدى الين }
وصلوا للبيت كان بيتا صغير تحيط به بعض النباتات
نزلوا و دخلوا للبيت
الين { تفكر } : ماذا ؟!! هل انا سأسكن مع فتى بمفردي !
كروكس { القى بنفسه على الاريكة ووضع يده على عينيه } : ماذا ؟! اما زلتي هنا ؟
الين : المعذرة و لكن الا يوجد احد يسكن معنا ف البيت ؟
كروكس { رفع جزء من يده و اظهر عين واحدة } : ءانتي خائفة مني ؟!
الين : ا...الامر ليس كذلك
كروكس { قام من على الاريكة و اخذ يتقدم اليها }
الين { بدت عليها علامات الخوف }: م الذي تريده !؟
كروكس {م زال يتقدم اليها حتى اقترب منها جدا ووضع وجهه بالقرب من وجهها } :بالمناسبة لستي نوعي المفضل و الان تلك الغرفة هي غرفتك
الين { ذهبت بخوف } : احمق
و دخلت غرفتها
كروكس نظر الى باب غرفتها و سمع صوت المفتاح : حمقاء و كاني
لن استطيع فتحه ان اردت
الين : اووووه لم اكن اتوقعها هكذا هي فقط تحتاج لبعض الترتيب
كانت غرفة متوسطة لها نافذة زجاجية و دهانها ابيض و السرير ايضا ابيض الين تنظر الى النافذة : رائع يمكنني الهروب من هذه النافذة عن الحاجة اه ولكن الان يجب علي اخذ قسط من الراحة* تنهدت * لا اصدق انني ساقابل اناس جدد غدا
{ اليوم التالي }
استيقظت الين مبكرا كالعادة : ان استيقظ في بيت فتىً غريب، هذا يبدوا غريبا حقا * اخذت تتفحص الغرفة * ماذا الا يوجد حمام هنا
قامت و خرجت من الغرفة
الين { وضعت يدها على فمها } : تمالكي نفسك ! * قامت بتعديل وقفتها و ذهبت الى كروكس الذي كان ممدا على الاريكة و بدون بلوزة * هي سيد كروكس
كروكس : ......
الين : سيد كروكس !
كروكس : .........
الين : هفففففف ي لنومه الثقيل .... لا بأس سابحث بنفسي *ذهبت الى ارجاء المنزل و اخذت تتفحصه بحثا عن حمام و جدت باب * اه ارجو ان يكون هذا هو * م ان فتحت الباب حتى وجدت غرفة غير مرتبة تماما * اووووه بالطبع هو ينام خارجا ... ولكن ايوجد حمام هنا * دخلت الى داخل الغرفة
...........: م الذي تفعلينه ف غرفتي ؟!
الين { التفتت مفجعة و وجدت كروكس بشعره المبعثر يقف عند الباب } : انا...انا كنت ابحث عن الح....
كروكس { دخل و اقفل الباب و بدأ بالااقترب منها } : الم تتعلمي انه من السيء التطفل على خصوصيات الاخرين
الين { ترجع للوراء } : و... ولكني كنت ابح..* اقترب كروكس جدا منها و اخذ بلوزة كانت ف يدها * اذا كنتي تبحثين عن الحمتم بواسطة بلوزتي ؟
الين { تفكر} : يالي من حمقاء لم اشعر و انا امسكها
كروكس { اقترب منها } : عليكي ان تصبحي اكثر حذرا فانا ف النهاية لا استطيع غالبا التحكم بتصرفاتي
الين { تجمعت الدموع في عينيها و حاولت منعها و لكنها لم تستطع } : ..........
كروكس : هي و لكن لماذا تبكين الان ؟!
الين { تشهق من البكاء } : كل م اريده هو الحمام ه... هل هذا صع.. صعب
كروكس : لا بأس ها هو هيا ادخلي
الين { مستمرة في البكاء } : لقد اخف... اخفتني
كروكس { امسك شعره } : ااااه حسنا انا اسف انا المخطىء هيا ايتها الطفلة اتريدينني ان اعانقك لتتوقفي عن البكاء
الين { نظرت اليه و عيناها م زالت ممتلئتان بالدموع } : ............
كروكس : ماذا م هذه النظرة اتعني نعم ؟
الين : لاا !
كروكس { جلس على سريره } : هيا اذهبي الى الحمام
الين { بدون اي كلمة دخلت الى الحمام }
* رن هاتف كروكس *
كروكس : نعم ... لا أريد ..... اذا ؟ ..... هذا من اخر اهتماماتي ..... افعلي ما تشائين ...... اخبرتك سابقا انا لا اهتم لامرك .... لقد انتهيت منك .... اعذريني لا اريد الحديث معك * اقفل الخط *
الين { خرجت و اطالت النظر اليه } : ......
كروكس : ماذا ؟
الين { التفتت الى الباب } : لا ... لا شيء * و خرجت *
{ لدى كونراد }
كان يتناول فطوره بينما رن جرس الباب
كونراد { قام مسرع الى الباب حتى لا يستيقظ والديه و فتحه }
كونراد { بلامبالاة } : ءاهذه انتي ؟
كانت فتاة تنكىء على الباب ترتدي تنورة قصيرة و بلوزة فوق السرة و تضع فص ابيض ف السرة بيضاء البشرة بشعر اسود و عينان سوداء متوسطة الطول و تحمل حقيبة على ظهرها ليست جميلة و لا بشعة نحيفة تميل للسمنة
...........: ماذا يبدو انك لست سعيد برؤيتي
كونراد { تنهد } : آن الم اخبرك سابقا بان لا تأتي الى بيتي
آن : سارافقك فقط للجامعة لا اكثر
كونراد : تعلمين اني سأركب سيارتي لم يكن عليكي المجيء
آن : اذا سأنتظرك في السيارة * و ذهبت *
كونراد { ابتسم ابتسامة استهزاء } : الفن الاحمق يحسبني احمق مثله
{ لدى الين }
خرجت و هي ترتدي بنطال و بلوزة بيضا و عاقدة شعرها كالعادة كذيل حصان
كروكس{ يجلس على الطاولة } : هي انتي هيا لتأكلي ستتأخرين عن جامعتك
الين { جلست على الطاولة } : م... م هذا ؟!!
كروكس { ينظر اليها باستغراب } : هذا طعام
الين : ءانت واثق هو لا يبدو كذلك
كروكس : لا تريدين ؟
الين : لا شكرا
كروكس { يأكل } : سأقلك اليوم فقط لانه يومك الاول
الين : شكرا لك
كروكس { قام و رمى الصحون ف المغسلة } : اذا هيا بنا
الين { تنظر الى الصحون } : الن تغسلها ؟
كروكس : و هل هذا مهم جدا بالنسبة لكي ؟
الين : و لك....
كروكس { بمقاطعة } : هل ستأتين ام ستستمرين بالكلام ؟!
الين : حسنا حسنا فقط لنذهب

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم عندي ملاحظة صغيرة في البارت الاخير انا لخبطت و كتبت جون فلو لقيتوا اسم جون قصدي أندريه اعتذر للجميع و ملاحظة ثانية كلمة بلوزة مهي لغة عربية فصحى لكن ما لقيت لها مرادف في اللغة العربية الفصحى مع العلم انه القميص غير البلوزة :) ي ليت ي قراء روايتي الاعزاء لو لقيتو اي غلط تقولولي :) و حأكون ممتنة لكم

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

** الفصل الرابع **
نزلا و ركبا السيارة
الين { تفكر } : انا متحمسة جدا للقاء اناس جدد
كروكس : هي لم تبدين متحمسة هكذا
الين : ليس من شأنك
كروكس { شغل السيارة } : اذا ضعي حزام الامان
الين { وضعته } : هيا اسرع رجاء
كروكس : ليس من شأنك
الين : هفففففففف اتريد اعادتها الي فقط
كروكس { ابتسم } : نعم
الين { مفجعة }:............
كروكس : ماذا بكي ؟
الين : ه.. هذه هي المرة الاولى التي تبتسم فيها
كروكس { تمالك ضحكته } : اهذا هو كل مافي الموضوع ؟
الين : نعم و لكن منظرك يبدو غريبا جدا وانت تبتسم
كروكس { نظر اليها بلا تعابير } : ثرثارة * و تحركت السيارة *
{ لدى كونراد }
~~في السيارة~~
آن : كونراد
كونراد : انا اقود الان
آن : لا بأس فقط اريد سؤالك سؤال
كونراد{ يقود } : يتعلق ب ؟
آن : بآلين
كونراد : اذا يفضل أن تصمتي
آن : و لكن لماذا تصر على ارتداءك لهذا الخاتم هي متوفية الان اتريد بقاءك على علاقة مع فتاة متوفية ؟؟
كونراد { توقف فجأة و التفت اليها بعصبية } : ها نحن ذا وصلنا !
آن : اتتجاهلني ؟!
كونراد : نعم لاني لا اريد ان اكون حديث الجرائد غدا
آن : ماذا تعني ؟
كونراد : ”كونراد روبرت متهم بقتل و تشويه و الاعتداء على فتاة “
آن { مفزعة } : م.. ما الذي تقصده ؟
كونراد { ابتسم } : اترين لم يروق لكي و لا لي لهذا هيا قبل ان نتأخر عن الجامعة
نزلا من السيارة و قابلا جون في الطريق
كونراد : هي جون !
جون : ماذا ؟!
كونراد{ تقدم اليه } : أيها الاحمق سأجعلك تدفع ثمن م فعلته لي بالامس
اندريه { بوجه بريء } : و لكن ماذا فعلت ؟!
كونراد : هي لا تتصنع البراءة
اندريه : اقسم باني لم افعل شيء
كونراد { و علامات التعجب على وجهه } : الست انت من اتصل بي بالامس
اندريه : في الواقع لقد نسيت هاتفي المحمول بالامس في المنزل
كونراد { اخذ يفكر } : لا بد انه آلفن اذا
اندريه : و لكن م الذي تقوله كيف اتصلت بهاتفي بك و انا في الخارج دون هاتفي
كونراد { خبطه بخفة } : لا عليك انسى م قلته توا
كونراد : اذا وداعا لدي محاضرة الان
جون : وداعا
{ في خارج الجامعة }
وصلت سيارة كروكس و نزلت آلين ببطء و هي تتأمل المكان
كروكس : هي لا تنسي سأكون هنا عند الساعة العاشرة
الين : حسنا
* ذهب كروكس و الين بقت وحيدة *
الين : الا تستطيع قول وداعا ؟ .... اااه انا حقا متوترة فهذا يومي الاول * نظرت الى الشمس * حسنا يبدو انها الساعة 7:30 مممممممم انا لا اعلم اي شيء مهلا * تذكرت كروكس : محاضرتك الاولى هي عن الساعة الثامنة * افففففففففف لدي نصف ساعة من الان
{ لدى كونراد }
كان في محاضرته و هو مضجر : اه و كاني سأصبح شرطي او محقق في النهاية * نظر الى الكتاب الذي امامه و امسك القلم و بدأ يكتب كالعادة : يا ترى أين انتي يا الين الان ؟
{ لدى الين }
دخلت و توقفت بجانب عمود و بجانب طاولة كان يجلس عليها اندريه { Andre } & آن
{ Ann } آن : أتريد شرب شيء ؟
اندريه : ........
آن : هي اندريه
اندريه :.........
آن { نظرت اليه وجدته يضع السماعات و منهمك بقراءة كتاب يمسكه في يده } : افففففففففف م هذا الملل * التفت نحو الين و فتحت عيناها على اوسع شيء * م.... م هذا
{ قامت و ذهبت اليها و هي تفكر : انها تماما نفس الفتاة التي يضع كونراد صورتها }
آن : المعذرة
الين { التفتت اليها و ابتسمت } : نعم ؟
آن : مرحبا انا ادعى آن هذا يومك الاول صحيح فانتي لستي مألوفة بالنسبة لي
الين : مرحبا ان انا الين و هذا صحيح فهذا يومي الاول
آن { مفزعة تفكر } : لا أصدق انها هي !!!
الين : هل انتي بخير ؟
آن : نعم نعم بخير * تفكر : يجب ان ابعدها عن جون و كونراد * تعالي معي لاعرفك على انحاء الجامعة
الين { ابتسمت } : لا شكرا محاضرتي بعد ... مممم كم الساعة الان رجاء ؟
آن { متعجبة و تفكر } : ماذا الين اليكس لا ترتدي ساعة ؟! ..... * نظرت الى ساعتها * انها السابعة و سبع و اربعون دقيقة
الين : اذا اعذريني فلدي محاضرة في الثامنة تماما
آن : حسنا لا بأس ... اذا افضل ان تذهبي الان حتى لا تتأخري
الين : حسنا شكرا اراكي لاحقا
و ذهبت تجري
آن { تفكر } : أرجو أن لا يراها كونراد
{ لدى الين }
توقفت لدى منعطفين
الين { امسك رأسها } : اااااااااه الى اين سأذهب الان مممممممممم حسنا سأذهب الى * اغمضت عينيها و دارت حول نفسها و من ثم توقفت و فتحت عينيها * الجانب الايمن اه ارجوا ان يكون صحيحا * و ذهبت *
{ بعد نصف ساعة - لدى كونراد }
خرج من القاعة و هو يتثاءب : ااااااااه يالها من محاضرة مملة * امسك هاتفه و اتصل باندريه*
اندريه : نعم كونراد
كونراد { يمشي } : هي جون سأذهب الى البيت هل انتهيت انت ؟
اندريه : لا لم انتهي بعد و لكن لماذا تسأل ؟
كونراد { يدخل نقود الى الة البيع } : لا شيء مهم فقط كنت اريد الخروج معك فانا ضجر
اندريه { يأكل} : حسنا ماذا عن الليلة ؟ هل توجد لديك خطط ؟
كونراد{ يتناول المشروب من الالة} : لا اعلم سأرى و اجيب عليك
اندريه : حسنا
كونراد{ يشرب} : حسنا وداعا
جون : وداعا
* اقفل الخط و ذهب الى سيارته و ذهب الى البيت *
{ لدى كروكس }
* يتكلم بالهاتف *
الليلة ؟ .... لا ..... لا استطيع ...... صديقي انت تعلم انها فتاة ..... بالطبع و انت تعلم هذا ..... حسنا اهتم بنفسك * اغلق الخط و ذهب الى المرآة * ممممممممم ربما يجب علي ترتيب الغرفة
{الساعة التاسعة و 56 دقيقة- لدى الين }
خرجت لتنتظر كروكس كما وعدها بأن يأتي ليقلها و بالفعل اتى كروكس بسيارته و ضغط على المزمار
الين { نظرت الى اتجاه الصوت } : اه ها هو قد اتى
ذهبت لتركب في السيارة و في نفس الوقت اندريه خرج و جلس بجانب سيارته ليتحدث مع صديقه
كروكس { و هو يضبط المرآة رأى جون }
الين { ركبت } : احسنت اتيت على موعدك
كروكس : ........
الين { نظرت اليه ووجدته ينظر الى المرآة } : و لكن الى ماذا تنظر ؟
كروكس { ما زال ينظر الى المرآة }: انظري الى ذاك الفتى هناك ذو الشعر الاشقر أليس مثيرا
الين { خبطته } : فقط لنذهب انا متعبة جدا
كروكس { يتنهد } : مزعجة !
و انطلقوا
{ في الطريق }
كروكس : هي تحدثي فأنا أكره الهدوء الشديد كهذا
الين : ممممممممممم عن ماذا اتحدث
كروكس : حدثيني عن يومك الاول
الين : ممممممم لقد تعرفت على فتاة تدعى آن و قد اشركتني في شيء لا اعلم ما هو و لكن قالت بانه يكسبنا درجات و سيكون من السادسة مساء الى العاشرة
كروكس { نظر اليها } : هي الا تعلمين ان شوارع بوسطن خطرة في الليل ؟! اه اذا يجب علي ان اقلك في هذه الفترة
الين { ابتسمت } : لا تقلك سيكون فقط ليومين
كروكس : هف هذا جيد * توقف * هيا انزلي * رمى اليها مفاتيح *
الين { التقطتها } : و ماذا عنك ؟
كروكس { ينظر الى المرآة } : لدي بعض الاعمال لانفذها
الين : حسنا * و نزلت *
و تحرك كروكس
الين { ذهبت امام الباب و فتحته و دخلت و اغلقت الباب } : هذا البيت بحاجة الى بعض التنظيف * القت بحقيبتها و رفعت اكمامها * الى العمل
و بدأت بتنظيف الصحون و من ثم بدأت بتنظيف غرفة المعيشة
الين : ااااه ياله من فتى غير منظم ملابسه في كل مكان
بدأت بجمع ملابسه : مممممممم تحتاج الى غسيل حسنا سأجلب الملابس المتسخة المتبقية من غرفته * تذكرت كلامه * ل.... لا يهم هو في الخارج ف كل الاحوال
ذهبت امام غرفته بتردد و في الاخير قررت الدخول
الين : ااااااه هذا الفتى عدو النظافة * ذهبت الى خزنته و فتحتها و م ان فتحتها حتى سقطت عليها الكثير من الملابس * اه سحقا
الين { ترفع الملابس عنها } : هففففففف ليتني لم اقحم نفسي في هذا الامر * فتحت فمها * م هذا ؟! يبدو هذا جميلا
كان هناك صندوق خشبي متوسط الحجم في الخزنة ، كانت الملابس تخفيه و لكن ما ان سقطت حتى ظهر
الين : لا لا يجدر بي فتحه اااااه و لكن الفضول يقتلني ... ممممممممم ححسنا نظرة خاطفة فقط
امسكت الصندوق و قامت بفتحه بتردد بالغ
الين { باحباط } : هل هذا هو ؟!! مجرد اوراق
و لكن ماذا يوجد بها ؟* تحدث نفسها* هي انتي قلتي نظرة خاطفة فقط ... و لكن انا معه في نفس المنزل و يجب علي معرفة المزيد عنه لا بأس ورقة واحدة * امسكت ورقة و فتحتها *
الين { بدهشة } : ءاهذا اعتراف بالحب ؟! * امسكت ورقة اخرى * و هذه ايضا * اخذت تقلب في الاوراق * و هذه و هذه ... اه يبدو ان كروكس شخص شعبي لدى الفتيات و لكن .. لم لا ارى معه اي صديقة و من ثم انه يجلس معظم وقته في البيت * صوت شيء يسقط * اه ايعقل ان يكون كروكس
اخذت الين تدخل الاشياء بسرعهة الى مكانها و من العجلة و التوتر تركت الملابس التي كانت تحملها كما هي على الارض و خرجت مسرعة
الين { تلهث } : ماذا الا يوجد احد هنا ؟!! * استندت الى الجدار و وضعت يدها على قلبها و اخذت تلهث * اففففففف كدت ان اتوفى خوفا
ذهبت الى المطبخ و اخذت تسكب بعض الماء لها بينا فوجئت بشخص يمسكها من ورائها و يضع يده على فمها و يبدو ان وجهه قريب جدا من رقبتها
الين { مفزعة جدا } : مممممممممم ممممممم مممممممم * ركلته برجلها ولكنه لم يظهر أي تعبير للالم *
الين { تحاول الحركة و لكن دون جدى } : ممممممم * بدأت دموعها بالتساقط *
...........: ألم أخبرك أن تصبحي أكثر حذرا * تركها *
الين { التفتت الى الفتى و هي ما زالت تبكي } : ك....كروكس
كروكس { يمسح دموع الين التي سقطت على يده } : م الذي كنتي ستفعليه ان لم يكن انا من امسكك ... حتى ان ركلتك خفيفة جدا
الين { مستمرة في البكاء }
كروكس : هل تظنين انه سيتركك عندما تبكين؟
الين { مسحت دموعها و قالت بصوت مخنوق } : و لكن مالذي جرى لك ؟
كروكس { ذهب الى التلاجة و اخذ كاسة و سكب لنفسه عصير } : ماذا تقصدين ؟
الين { تشهق } : لما ..... لما ... هناك جرح في يدك و لم ” بلوزتك“ متشققة
كروكس { توقف عن الشرب و وضع الكاسة } : هذا شيء لا يخصك و الان انا ذاهب الى غرفتي * و ذهب *
{ م ان دخل غرفته حتى نادى : الين }
الين { فتحت عيناها } : ي للهول لا بد و انه رأى الملابس
كروكس { خرج من غرفته } : هي ادخلتي غرفتي ؟!
الين : ل.. لا
كروكس { يلوح بالملابس } : اه اذا يبدو ان الملابس قررت اخذ نزهة ف غرفتي
الين { تصطنع البراءة } : ربما
كروكس { امسك شعره بقوة و ادار وجهه } : سأجعله تحذير هذه المرة اما المرة القادمة سيكون تصرفي مختلف ... * دخل غرفته *
الين { تصطنع الشجاعة رغم خوفها} : و كأنني خائفة منك.......* انزلت رأسها بحزن * اشتقت حقا لاليس ايجدر بي طلب مساعدة كروكس ... لا بأس سأجعله ينام الان و من ثم اطلبه
{ بعد خمس ساعات }
* صوت طرق على الباب *
كروكس * فتح نصف عينه * : ادخلي ي الين
الين { من وراء الباب } : اه صوته مخيف جدا لا بد و انني ايقظته توا
كروكس : استدخلين ام ماذا اريد العودة الى النوم
الين { دخلت بهدوء شديد } : ...........
كروكس { يضع الوسادة على رأسه } : اذا م الذي تريدينه ؟
الين { بتردد } : أ.... أريد أن أطلب منك خدمة
كروكس { م زال بنفس الوضعية } : و هل تحسبينني مصباح علاء الدين ؟
الين { ازاحت عنه المخدة بعصبية } : الن تسألني عن م الذي اريده ؟
كروكس { وضع يده على وجهه } : لا يهم
* لحظة صمت *
كروكس { رفع جزء من يده حتى ظهرت عينه } : استظلين واقفة ام ستطلبين ؟
الين : و لكن.... هل ستنفذ طلبي ؟
كروكس : لم لا تطلبين فقط دون كلام ؟
الين { انزلت رأسها للارض } : أريد أريد * قالتها بسرعهة * الحديث مع اليس !
كروكس { نظر اليها } : اهذا هو كل م في الامر هاكي التقطي * رمى اليها هاتفه المحمول * لم البث ان قمت بتعبئة رصيدي اياكي و الكلام كثيرا
الين { فرحة جدا } : بالطبع سأفعل .... شكرا لك

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

** الفصل الخامس **
خرجت الين فرحة و اقفلت الباب و ذهبت الى غرفتها و اقفلت الباب
الين { وضعت اصبعها اسفل ذقنها } : اين وضعت الظرف * تضرب رأسها * ااااااااه تذكري ي الين تذكري * توقفت عن ضرب رأسها * اه تذكرت !
ذهبت مسرعة الى” الكومادينا “ بجانب سريرها و فتحت الدرج
الين { ابتسمت } : اه وجدته
اخذت الظرف و فتحته و اخذت تبحث ف الاوراق * كروكس - سواق - مطعم * اه ها هو اخذت تنقل الرقم {...................}
الين { بتردد تنهدت و ضغطت زر الاتصال و وضعت الهاتف على اذنها }
كانت مع كل رنة تشعر بان قلبها سينفجر و كانت تفكر بالذي ستقوله : ماذا اقول لها و ماذا اخبرها ءاعتذر منها ؟ قطع حبل تفكيرها صوت اليس الذي يبدو بانه منهك فلابد و انها كانت تعمل في مزرعتها
الين { بتردد بالغ } : ن.... نعم
اليس كانت تعلم بانه رقم هاتف كروكس و كانت تعلم بانها الين و لكنها ارادت ان تسمع صوتها و هي تخبرها بنفسها : المعذرة من انت ؟
الين : انا الين
اليس { شعرت بفرحة كبيرة انستها الم ظهرها و رجليها و لكنها لا تريد اظهار فرحتها فهي تحاول تمثيل الغضب من الين } : نعم ءانتي بحاجة الى امر ما ؟
الين{ تفكر } : يبدو انها م زالت غاضبة * اردفت قائلة * في الواقع انا فقط اردت الاطمئنان عليك
اليس { م زالت تحاول المحافظة على كبريائها } : اه حسنا شكرا لك انا باحسن حال
الين { محبطة من رد اليس } : اه نعم انا ارى
* لحظة صمت *
اليس : اذا كيف وجدتي بوسطن ؟
الين : هي جميلة حقا
اليس : اهاا
* لحظة صمت *
اليس : اذا ايوجد م تريدين اخباري به ؟
الين { تفكر} : ايجدر بي الاعتذار ؟
اليس : هل انتي معي ؟
الين : كنت اريد اخبارك ب.....
اليس : تابعي بماذا ؟
الين : انا اريد ان اخبرك ب...... انتبهي على نفسك
اليس { احبطت } : اه شكرا لك
* صوت صفارة الرصيد *
الين { مندفعة } :لم اكمل كلامي هناك شيء اخر !
اليس : اذا م هو ؟
الين : انا .... انا .... اسفة
* انقطع الخط *
اليس : انا اي.... اه لقد قطع الخط سحقا !
{ لدى الين }
الين : ااااه كنت اريد سماع ردها سحقا و لكن على الاقل اعتذرت منها رصيد احم.... اه * فتحت عيناها على اوسع م تملك * اه لقد انهيت رصيده لقد حذرني من الا انهيه * تخبط رأسها مرة أخرى * يالي من حمقاء ! مالذي سأفعله الان ؟!؟!؟
خرجت من الغرفة و هي تفكر ما الذي ستفعله بشأن رصيد كروكس ادارت جسمها للمطبخ
الين : اااااااه * وضعت يدها على قلبها *
كان كروكس يجلس على طاولة المطبخ و يشرب الماء
كروكس { نظر اليها } : ماذا ارأيتي شبحا ؟
الين { اخفت الهاتف وراء ظهرها } : و لكن الم تكن نائم ؟
كروكس { قام و ذهب الى التلاجة } : و كأن شبحك هو من ايقظني ....* تناول طبق من التلاجة * هل انتهيتي من هاتفي ؟
الين { مترددة } : ن... نعم شكرا لك
كروكس { يأكل } : اذا من فضلك هلا اعدتيه لي ؟
الين { ذهبت بجانبه و وضعت الهاتف } : ش.. شكرا لك
كروكس{ مستمر ف الاكل } : ستعدين لي طبق شهي مقابل رصيدي الذي انهيتيه
الين { مفزعة } : و لكن ...
كروكس { قاطعها } : كيف عرفت ذلك اولست محقا ؟
الين { مفزعة جدا } : هي هل تقرأ افكاري ؟!
كروكس { نظر اليها و هو يمضغ الطعام ببطء و م ان انتهى حتى اردف قائلا } : انظري الى وجهك ف المرآة و ستعلمين السبب
الين { امسكت وجهها } : ماذا ماذا به وجهي ؟
كروكس : اتعلمين م هو تخصصي ؟
الين { متعجبة } : لا
كروكس { يشرب علبة الصودا التي بجانبه } : علم نفس
الين { مفزعة غطت وجهها بيديها } : ماذا ؟!؟! اذا انت يمكنك قراءة افكاري حقا
كروكس { تنهد } : يالك من حمقاء قلت علم نفس و ليس شعوذة و سحر
الين { احرجت } : هلا توقفت عن فعل هذا !
كروكس { ابتسم } : عن احراجك ؟
الين { تريد تغير الموضوع } : اذا اقلت تريدني ان اعد طبق لك ؟
كروكس : ساتغاضى عن محاولتك لتغيير الموضوع ، نعم بشرط ان يكون شهي
الين : ممممممم حسنا سأعد العشاء اليوم و لكن يجب علينا الذهاب الى ” السوبر ماركت “
كروكس { رفع حاجبه } : و لماذا ذكرتي نا المتحدثون > يقصد في كلمة علينا
الين { مبتسمة } : لاني سأذهب معك
كروكس : و كأني سأسمح لك
الين : رجااااااااااااءءءءءءءً ارجووووووووك ” السوبر ماركت “ هو مكاني المفضل بالاضافة الا انني انا من سيختار المشتريات
كروكس { تنهد } : حسنا اذا يجدر بكي الاستعداد من الان فانتم الاناث تأخذون وقتا طويلا ف الاستعداد لا اعلم حقا م الذي يأخذ كل هذا الوقت
الين : هي و لكن لا تتحدث بصيغة الجمع فليس الجميع كذلك
كروكس : لماذا انتي ثرثارة ؟
الين { بعلامات التحدي } : و لماذا انت مزعج
كروكس { يقوم من الكرسي } : حسنا تعادلنا هلا تذهبين الان ؟
الين { بعلامات الانتصار } : حسنا و ذهبت
* لدى كونراد *
كان في غرفته يرتدي ” بلوزة زرقاء غامقة باكمام طويل و ضيقة و يرتدي جينز ازرق غامق ايضا و يرتدي ساعة جلدية عريضة في يده اليسرى و مسرح شعره على الوراء استعدادا للخروج مع اندريه و كان يحمل الين
كونراد { وضع انفه بانفها و اخذ يحركه } : يالك من طفلة كسولة هيا استيقظي
الين { استيقظت و اخذت تبكي }
كونراد { فزع ينظر اليها تارة و الى الباب تارة خوفا من ان تدخل والدته } : اشششش اصمتي
الين { مستمرة ف البكاء }
كونراد { امسك رأسه } : اه مالذي سأفعله اه انا اعلم * اقترب منها و قبلها في فمها *
الين { لم تصمت بل تابعت بصوت اعلى }
كونراد { نثر شعره بيديه } : اللعنة ! مالذي فعلته توا ليس لان اسمها الين فستكون بذا صفات الين * نظر اليها بتأمل و من ثم ابتسم و حملها * هي انتي لا تصبحي مزعجة هكذا عليكي ان تصبحي قوية اوليس كذلك * اقترب من وجهها و اخذ يداعب انفها الصغير بانفه *
الين { توقفت عن البكاء و ابتسمت }
كونراد { تفاجأ } : لقد توقفتي اذا ، يالكي من طفلة منحرفة اعجبك الامر ها
* صوت الهاتف *
كونراد { وضع الين على كتفه و امسك الهاتف بيديه الاخرى } : نعم اندريه
اندريه كان في الاسفل في سيارته يتكيء بيده على النافذة
كان يرتدى ” بلوزة ” واسعة بيضاء مع بنطال اسود و يرتدي حلقه الصغير اللامع كالعادة و غير مسرح شعره بل تركه على طبيعته
اندريه : هيا انا بالاسفل
كونراد { يهز كتفه الذي عليه الين } : حسنا انتظرني بضع دقائق
اندريه { ينظر الى نفسه ف المرآة و يعدل المرآة بيده حتى وجهها على عينيه الزرقاوتان } : و ببضع تقصد ؟
كونراد : ههههههههههههههه لا تقلق ي صديقي هذه المرة اقصد ببضع بضع حقا
اندريه : حسنا انتظرك وداعا
كونراد : وداعا
كونراد { اقفل الخط ووضع الهاتف في جيبه و رفع الين عاليا بيديه } : والان سأرجعك الى والدتك فعمك اندريه ينتظرني و ان اخرته كالمرة الفائتة سيقتلني
ذهب كونراد و وضع الين في سريرها
كونراد : حسنا يمكنك اكمال نومك الان .... احلاما سعيدة
نزل كونراد مسرعا من الدرج
ساندرا : هي كونراد
كونراد { توقف و نظر الى الخلف } : نعم ي امي
ساندرا : هي ءانت اصم انا هنا
كونراد { ادار وجهه و نظر الى الاسفل كانت ساندرا تقف في اخر الدرج ترتدي قميص طويل فهي لا تحب البنطالات غالبا و تفتح شعرها البني القصير المجعد } : ههههههههههههههههههه لا اعلم لماذا ادرت وجهي تلقائيا للاعلى و لكن اتريدين امر ما ؟
ساندرا : اعددت لروبرت طعاما لانه سينام الليلة ف الشركة هل لك رجاء ان توصله ؟
كونراد{ ابتسم و نزل لدى امه } : حسنا سأوصله
ساندرا { وضعت يدها في شعره و عبثت به } : احسنت فتى مطيع
كونراد { امسك يدي امه و قبلها و نظر الى السماء} : شكرا يا الهي لانك رزقتني بافضل ام و اب
ساندرا : اه عزيزي تعرفني جيدا احرج و لا استطيع الرد في مثل هذه المواقف
كونراد { ترك يديها } : ههههههههههههههههه نعم اعشق رؤيتك تحمرين خجلا
ساندرا { خبطته في رأسه باصبعها } : هل ستستمر بالكلام ام ستخرج ؟
كونراد : اه صحيح * نظر الى الساعة * اندريه سيقتلني ... * اخذ من امه الطعام و ذهب يجري * وداعا امي
ساندرا { تصرخ } : وداعا انتبه على نفسك
كونراد خرج من البوابة و وجد سيارة اندريه بجانب النافورة التي تتوسط الحديقة
كونراد { ذهب مسرعا و ركب السيارة }
اندريه { نظر اليه بحقد } : ما هو تعريفك لكلمة بضع ؟
كونراد { يضع حزام الامان } : اعذرني فامي كانت تريد بعض الاشياء
اندريه { يستنشق الهواء بانفه } : ممممممم اشم رائحة طعام
كونراد { يرفع الكيس بيده } : تقصدد هذا ؟
اندريه { يشتمه } : مممممممم رائحته جميلة * هجم بيده عليه و لكن كونراد امسك يده بسرعهة ايضا * هذا الطعام اعدته والدتي لوالدي و ليس لك
اندريه { خبط رأسه بالمقود حتى ضغط على المزمار } : اه لماذا ي خالتي ساندرا
كونراد{ يضحك } : كفاك تذمرا و هيا انطلق الان الى الشركة اولا
اندريه { سحب ” الجير “ بيده } : يجدر بك حقا اعطائي اجرة التوصيل
كونراد { خبطه } : هي لماذا انت مزعج هكذا و من ثم انا قريبك
اندريه { بنظرة حقد } : قريبي فقط للمصلحة
كونراد { تنهد } : يبدو اننا لن نتحرك
اندريه { وضع حزام الامان } : لا ادري لماذا انت متعجل جدا و لكن كما تشاء لنذهب * تحركت السيارة و ذهبوا *
{ بيت جون - الثامنة و ست دقائق }
الڤن { يرفع حاجبه } : ماذا ما الذي تفوهتي به توا ؟
آن { بنظرات ثقة و ابتسامة غرور و تضع رجلها على رجلها الاخرى } : لقد رأيت الين اليكس
الڤن { اعتدل في جلسته في كرسيه } : كفاكي هراءً هي متوفية اسمعيني انا ادفع لكي لاغراء ذا الفتى الاحمق المدعو كونراد و ليس لاختلاق الكذبات
آن : و لكني اقسم انني رأيتها !
الڤن { بنظرات تحدي تقدم بجسمه للامام و وضع يديه على ركبتيه } : اذا الديك اثبات ؟
آن : ..............
الڤن { عدل جلسته و تناول سيجارة من جانبه } : اليس لديك ما تقولينه اوليس كذلك
آن { مندفعة } : حسنا ! م رأيك بأن اصورها بهاتفي و اجلب الصورة لك غدا ؟
الڤن : حسنا و تذكري ان حاولتي خداعي ....
آن { قاطعته } : اعلم ما الذي سيحدث لا داعي لتذكيري و لكن * انحنت الى الامام و اتكأت بيديها على فخذها * ان كان كلامي صحيحا ؟
الڤن { ابتسم ابتسامة استحقار } : ساضاعف لكي المبلغ
آن : حسنا اتفقنا و الان * قامت و اخذت حقيبتها * علي الذهاب
الڤن { ينظر اليها } : حسنا لا تنسي موعدنا غدا
آن : لن انسى ... وداعا * و خرجت *
{ لدى كروكس و الين في ”السوبر ماركت“ }
كروكس { متضجر و يضع يديه في جيبه و ينظر الى الاعلى } : هل انتهيتي الان ؟
الين { و هي تحمل طماطم معلبة و تقرأ م كتب عليها } : لن تتغير اجابتي ان سألتي كل ثانتين
كروكس { نظر اليها بعينيه دون ان يدير وجهه } : هي لماذا تأخذين طماطم معلبة لم لا تأخذين طازجة ؟
الين { ما زالت منهمكة في قراءة المكتوب على العلبة } : هيا اسرع في التحضير و تدوم لفترة اطول * وضعتها في عربية التسوق و اخرجت الورقة و وضعت خط على الطماطم * مممممممم لم يتبقى سوى البيض
كروكس { تنهد } : اه اخيرا .... انا اتساءل حقا مالذي ستعديه لي
الين { تحرك العربية و تبتسم } : انا ايضا اتساءل نفس السؤال ..... هلا امسكت العربية عوضا عني فهي ثقيلة بعض الشيء * و مشت *
كروكس { امسك العربية و دفعها بسرعهة ليصل الى الين } : هي ماذا تعنين بانك تتساءلي نفس السؤال
الين { تتفحص البيض } : اي لا اعلم مالذي سأعده لا بأس سنرى لاحقا بشأن هذا الموضوع
كروكس { وضع يده في جيبه و اليد الاخرى يدفع بها العربية } : يبدو انني سأذهب الى المشفى اليوم
الين { تحاول رفع الطبق } : هي كروكس بدل التذمر تعال و ساعدني في حمل طبق البيض هذا
كروكس { اتى وحمله بيد و الاخرى تحته لتسنده } : الرحمة ! ايجدر بي فعل كل شيء الين { تتفحص اللائحة } : انتهينا الان .... لا مهلا م زال هناك شيء لم نشتريه
كروكس { انزل رأسه على العربة } : و م هو الان
الين { لم تتمالك ضحكتها و وضعت يدها على فمها } : ههههههههههههههههههههههههههههه
كروكس { رفع رأسه } : و مالذي يضحكك ؟
الين { حاولت كتم ضحكتها } : لا ....... لا ....... لا شيء
كروكس { بسرعهة خاطفة مد يده و سحب الدفتر و قرأ } : اهذا هو مافي الامر ؟ تضحكين على كلوركس لا بد و انك تذكرتي لقائنا الاول
الين { توقفت عن الضحك و استدارت له مفزعة } : و لكن هل سمعتني حينها ؟!؟
كروكس : نعم و لكنني لم اهتم
الين : هذا لانك كنت ..... كنت تبدو بمظهر الرجل السيء
كروكس { رفع رأسه لالين } : و هل تغيرت وجهة نظرك الان ؟
الين : ربما قليلا والان هلا تحركنا
كروكس : تحركي انتي اولا فانتي امام العربة
الين { تحركت } : هيا بنا
بعد ان انتهو من جميع الاغراض حمل كروكس الاكياس و الين مشت بحقيبتها الصغيرة
كروكس : الا يجدر بكي حمل بعض الاكياس؟
الين : لا فأنا فتاة
كروكس : اذا ادخلي يدك في جيبي و تناولي المفتاح
الين اقتربت منه و مدت يدها لتبحث في جيبه
كروكس : ليس هذا بل الاخر
الين { تنظر الى وجهه } : رباه ! انت طويل جدا
كروكس : لست انا الطويل بل انتي القصيرة
الين { احمر وجهها خجلا } : لست قصيرة و من ثم ان القصر فتنة
كروكس : كفاكي ثرثرة وادخلي يدك في جيبي
الين { ادخلت يدها و اخذ تبحث } : اه ها هو لقد وجدته
كروكس { يحمل الاكياس بكلتا يديه }: اذا هيا اخرجيه
الين { تحاول اخراج يدها و لكن دون جدوى } : اه مالذي حدث ؟!؟
كروكس { تنهد } : علقت يدك في جيبي اوليس كذلك ؟
الين { وضعت يدها المتبقية على وجهها المحمر } : سحقا
كروكس : اترتدين سوار ؟
الين : نعم
كروكس : اللعنة ! لابد و انه علق بخيوط بنطالي ... مالذي سنفعله الان ؟
الين { م زالت تضع يدها على وجهها } : لا اعلم
كروكس : و المفتاح ايمكنك اخراجه ؟
الين : سأرى
مدت يدها الاخرى و سحبت المفتاح
الين { تهزه } : اخرجتها
كروكس : الان لنتابع السير الى ان نصل الى السيارة و من ثم نجد حلا ليدك في البيت
الي { انزلت رأسها و تفكر } : ما هذا سأمشي برفقته و انا اضع يدي في جيبه هذا محرج
كروكس { علم م تفكر به } : لا تحرجي كثير ففي الاصل نحن لسنا عشيقين او م شابه ذلك
الين : اجل .....
كروكس : لنذهب اذا
{ في منتصف الطريق }
الين : اه الرحمة ! لماذا اوقفتها بعيدا هكذا
كروكس : اسف لم اكن اعلم انك ستعلقين يدك في جيبي
الين : حاول ان تقصر قليلا فالجميع ينظر الينا لفرق الطول الذي بيننا
كروكس{ باستهزاء } : حسنا سأقص رجلي حالا 😒 و من ثم كان يجدر بكي لبس حذاء بكعب عالي ..... ها قد وصلنا
الين { فرحة } : اخييييرا
الين و كروكس { فتحا عينيهما على اوسع ما يملكا و بصوت واحد } : ولكن ..... كيف سندخل الى السيارة * نظر الى بعضهما و ضرب كل منهنا رأسه * سحقا !
كروكس { وضع المشتريات في الحقيبة و من ثم ذهب الى باب السائق } : ادخلي
الين : و ماذا عنك ؟
كروكس : لا بأس ادخلي و سأريكي ماذا سأفعل
الين دخلت و علامات التعجب على وجهها
كروكس : جيد و الان * دخل بجانب الين و اقفل الباب*
الين : ماذا ؟!؟ هل ستسوق هكذا ؟
كروكس { نظر اليها } : و هل لديكي حل افضل ؟ ....... مهلا دقيقة راودتني فكرة
*اقترب كروكس من الين*
الين : ماذا ؟
كروكس رفع الين من خصرها و وضعها على الكرسي الذي بجانبه
كروكس : هكذا افضل
الين : هي لماذا لم تخبرني قبل ان تحملني !؟
كروكس : و لماذا اخبرك ؟ اتريدين الاستعداد نفسيا
الين : هفففففففف كان يجدر بك اخباري فقط
كروكس : اسف سمو الاميرة اعذريني لوقاحتي مع جلالتكم
الين { تضحك } : هههههههههههههه قرر معالينا العفو عنكم هذه المرة فقط
كروكس : اه صحيح
الين : ماذا ؟!
كروكس : ليس من شأنك
فتح كروكس درجا كان في السيارة و اخرج سكينة
الين : وووووه اتملك سكينة في السيارة
كروكس { امسك يدها } : الحذر واجب ، لا تتحركي ان كنتي تريدين يدك حاافظي على هدوءك
الين : هي لا تخيفني هكذا و كانك لص
كروكس { صمت قليلا و اغمض عينيه و مرر السكينة بسرعهة و قطع الخيط } : اه لقد نجحت
الين { م زالت تضع يدها في جيبه } : ماذا ءاقطعته ؟
كروكس { يدخل السكينة الى مكانها } : نعم
الين : اهاا احسنت
كروكس { نظر الى يدها } : يمكنك ازالة يدك الان
الين { احرجت } : اه اسفة لم انتبه
تحركت السيارة و ذهبا الى البيت
{ لدى اندريه و كونراد }
في السيارة
رن هاتف كونراد
كونراد : نعم ابي ؟
روبرت : ماذا هذا انت كونراد يبدو انني اخطأت في الرقم وداعا
كونراد : ولك.... * ابعد الهاتف عن اذنه * اقفل الخط
اندريه { منهمك بالسواقة } : و لكن ماذا يريد عمي روبرت
كونراد : لا اعلم قال انه اخطأ في الرقم
اندريه : اهاا ارى ذلك
{ لدى كروكس و الين }
~~ في البيت~~
كروكس { بصوت مرتفع } : ارجو ان يكون طبق يستحق العناء بعد كل هذا
الين : انتهيت
كروكس { و هو يجلس على الاريكة و يرى الين من المطبخ الامريكي و هي تزين الطبق } : اه اخيرا
ذهب و جلس على الكرسي و
الين وضعت الطبق امامه
كروكس { محبط } : م هذا ؟!؟ بيض بالطماطم كل هذا الوقت تعدين بيض بالطماطم ... الرحمة !
الين : هي على الاقل علمت م هو محتواه من شكله ليس كطبقك الذي كنت سابقا تأكله و من ثم تذوقه ثم احكم
كروكس { تناول الملعقة بجانبه و اتناول لقمة في تردد }
الين : ها م هو رأيك لذيذ صحيح كيف طعمه هل وضعت الكثير من الملح
كروكس { بعد ان انتهى من مضغ الطعام } : اتتوقعين مني الاجابة عن كل هذه الاسئلة ؟
الين : هيااااا اخبرني عن رأيك
كروكس : تذوقيه بنفسك
الين تناولت ملعقة كروكس و اكلت بها : مممممممم انه شهي
كروكس : هي لقد تناولتي للتو الطعام بملعقتي
الين { رمت الملعقة بسرعة } : انا اسفة * وضعت يدها على فمها و احمرت خجلا *
كروكس { بدأ يضحك } : رباه يالك من منحرفة هي ليست قبلة غير مباشرة كما تظنين
الين { وضعت يدها على وجهها } : هلا توقفت عن قراءة افكاري رجاءً هذا محرج جدا ! { و ذهبت الى الغرفة تجري و اقفلت الباب }
كروكس : هي الا تريدين تناول الطعام ؟!
الين : لا لا اريد شكرا
كروكس : كما تشاءين * تناول الملعقة و ضحك ووضع يده على فمه * لا ادري من اين تأتيها هذه الافكار * اطال النظر في الملعقة * و لكن هل هذا يعني انني اذا اكلت بها الان فستكون قبلة غير مباشرة ؟! * ضرب رأسه * مالذي دهاني اصبحت احمق مثلها ! سأكمل طعامي فقط * و اكمل تناول طعامه *
{ لدى كونراد }
دخل الببت على صوت ضحكات امه
هههههههههههههههههههه حقا هل اتصلت به بالخطأ بدلا مني .... اذا اعجبك الطعام .... هي لا تخجلني ........ هي بخير و تشتاق اليك و انا ايضا ..... حسنا سانتظرك .... احبك ايضا .... انتبه على نفسك ..... بالطبع سأفعل وداعا
كونراد { يفكر } : اذا كان يريد الاتصال بامي
كونراد : لقد عدت
ساندرا :اه اهلا هل تعشيت ؟
كونراد : نعم تعشيت مع اندريه و الان اعذريني ساذهب للنوم فانا اشعر بالنعاس
ساندرا : حسنا تصبح على خير
كونراد : وانتي ايضا
صعد الدرج مسرعا و م ان دخل غرفته حتى رمى بنفسه على السرير
* صوت رسالة *
كونراد تناول جواله و فتح الرسالة
كونراد { تنهد } : آن مجددا
ان : تصبح على خير ❤
كونراد { اقفل هاتفه متضجرا } : ربما يجدر بي مسايرتها لارى ما هي خطة الڤن سأمثل باني اغرمت بها اه سيكون هذا امرا في غاية الصعوبة * رفع يده و نظر الى الخاتم * ولكنه يستحق من اجل الين
{ اليوم التالي - الساعة السابعة و النصف }
كروكس : هي هل انتي جاهزة ؟!؟
الين { خرجت بفستان بسيط من ملابس اليس التي اعطتها اياهاكان فستان احمر به زهور بمبية ماسك الى الخصر و من ثم منسدل و كالعادة شعرها ذيل حصان } : نعم هيا بنا
خرجوا من المنزل الى السيارة و انطلقوا الى الجامعة
~~ بعد فترة ~~
وصلت السيارة للجامعة
كروكس : هيا انزلي و لا تنسي العاشرة و الربع ساتي لاقلك
الين : حسنا لن انسى وداعا
* ذهب كروكس *
الين : و لكن اين هي آن ؟
اخذت تبحث عنها
آن { رأتها } : هي الين هنا
الين { اتت مسرعة لآن التي كانت ترتدي شورت ابيض و ” بلوزة “ ضيقة زيتية تحتها ” توب “ اسود
آن : اذا متى يبدأ برنامجك ؟
الين : الساعة الثامنة و الربع
آن { نظرت الى الساعة } : اه دائما ليس لدينا وقت للحديث معا
الين : لماذا هل هي الثامنة و الربع ؟
آن : لا بل الثامنة و 8 دقائق
الين : آه سحقا
آن : هي لدينا بضع دقائق م رأيك أن نلتقط صورة تذكارية ؟
الين { استغربت } : سوية ؟
آن : نعم بالطبع
الين : حسنا لا بأس
آن : اذا اقتربي * شغلت الكامير الامامية و قربت وجهها من وجه الين و ابتسمتا و التقطت آن الصورة
الين : اووووه انها سيئة جدا
آن { تدخل هاتفها في جيبها} : بالعكس احببتها كثير هيا الان يجب عليكي الذهب و الا فاتتك المحاضرة
الين : اه صحيح شكرا لكي اراكي بعد المحاضرة وداعا
آن : وداعا
ما ان ذهبت الين حتى اخرجت ان هاتفها و فتحت الصورة و ابتسمت ابتسامة انتصار و استهزاء في الوقت ذاته : حصلت عليها و الان وداعا ي الين * ذهبت و ركبت سيارتها و انطلقت *
{ الساعة التاسعة و اربع و اربعون دقيقة }
كونراد { اتصل باندريه }
اندريه { بصوت ناعس } : نعم كونراد
كونراد : حقا ؟!؟ انها التاسعة مساء و انت نائم ؟!
اندريه : لا اعلم فانا متعب * تثاءب * ماذا تريد
كونراد : اتعلم اين هي آن ؟
اندريه : اجل قالت بانها ستذهب الى الجامعة
كونراد { ينظر الى الساعة } : الجامعة في هذا الوقت ؟! حسنا شكرا لك اندريه هيا استمر ف نومك وداعا
اندريه : وداعا
كونراد { ينظر من النافذة} : يبدو انها ستمطر الليلة * ذهب الى خزانته و اخذ مظلة سوداء و نزل مسرعا للسيارة متوجها الى الجامعة *
{ في الجامعة }
الين { خرجت من القاعة و تمشيء ف الطريق } : كانت محاضرة جميلة شكرا لكي ي آن بالاضافة الى انهم اعطونا كتب مجانية
ذهبت الى الخارج و نظرت الى السماء : الغيوم متكدسة لابد و انها ستمطر ... اه هيا ي كروكس تعال بسرعهة قبل ان .... * قطع كلامها قطرات المطر التي بدأت فجأة بالانهيار بقوة و غزارة
الين { تحمي رأسها } : اه انا اعشق المطر و لكني ف وضع لا يساعدني على الاستمتاع به فلدي كتب و لا اريدها ان تتبلل * رفعت رأسها * هيا ي كروكس رجاء اسرع * و ذهبت الى داخل المبنى *
{ بعد مرور نصف الساعة }
مالذي حدث يبدو انه قد حدث شيء لكرومس
~~ امام الجامعة ~~
توقفت السيارة و نزل منها كونراد و فتح المظلة : تماما كما توقعت و لكنه غزير جدا
~~ لدى الين ~~
الين سأضطر للذهاب بمفردي قبل انا يتأخر الوقت و يأتي منتصف الليل
خرجت مسرعة و تغطي رأسها بيديها و هي تنزل من الدرج اصطدمت بشاب طويل يحمل مظلة و سقطا كلاهما من الدرج و استقرا بالاسفل و الشاب اصبح كانه يجلس و الين كأنها في حضنه
الين : انا ... انا حقا اسفة
صوت الرعد لم يجعل كونراد يسمعها تماما كونراد { كان ممسك رأسه و منزله فرفعه تدريجيا } : و لكن لما العجل.....* م ان رآها حتى فتح عيناه على اوسع م يملك و استمر في حالة ذهول شديدة

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

**الفصل السادس**
الين أحمرت خجلا فهي وقعت على شخص غريب و هما الان كالعاشقان تماما فهو سقط من الدرج و تدحرج حتى اصطدم ظهره بسيارته و اصبح كأنه يجلس على الارض اما الين فقد سقطت ايضا من الدرج و تدحرجت حتى سقطت في حضن كونراد و اصبح جسدها بين رجليه و اصبح وجهها على صدره و يديها تحيط به و كانها تحتضنه
الين { نسيت تماما امر المطر و امر كتبها التي ابتلت على الارض } : المعذ...
لم تلبث ان تحدثت حتى فوجئت بالفتى الذي لا تعرفه فجأة يحتضنها بقوة شديدة و يضع وجهه على كتفها و مغمض عينيه
كونراد م زال مغمض عينيه فهو خائف بأن يكون هذا مجرد حلم او شبح رغم انه لا يؤمن بالاشباح و لكن خوفه من ان تختفي الين من امامه بعد مدة طويلة من البحث كان كفيل بأن يجعله يصدق بالاشبح فورا
كونراد { يفكر و هو يحتضنها بقوة بالغة } : اخاف ان اتركك و من ثم تختفين مجددا لذلك لن أتركك ابدا و لكن اريد استراق نظرة الى وجهك فقد اشتقت له كثيرا و لكن ... انا اخاف ان لا تكوني موجودة ان فتحت عيني
لم يكن يعلم كونراد ان عينه ستفتح تلقائيا بعد شعوره بيد تضرب خده بقوة
كونراد { في صدمة و ذهول و هو في نفس وضعيته و لكن الين ابتعدت عنه و وقفت } : مالذي فعلتِه يا الين !!؟
الين { بصدمة ايضا } : من انت و كيف تعرف اسمي !!؟؟!؟
كونراد { رفع رأسه الى السماء الممطرة و اغمض عينيه } : الين اياكي و ان تمتحني صبري
الين { تفكر } : هذا مخيف حقا هذا الفتى ربما يريد اللعب معي بالرغم من ذلك فأنا اشعر اني رأيته من قبل و لكن هذا محال فهو يبدو من الطبقة العالية جدا ربما هذا فقط توهم او خيال و الان يجب علي ان اجري بسرعهـة و الا لفعل لي شيء حسنا 1،2،3
و ذهبت تجري بأقصى م لديها
كونراد { انتبه لها و وضع يده على رأسه } : آه سحقا اهي حقا تريد اللعب معي !؟ * ركب السيارة بسرعهـة و ادخل المفاتيح و ضرب المقود * هيا سحقا لكي اعملي بسرعهـة * ضغط على الفرامل و استدار بالسيارة ليلحق بها *
كونراد { امسك شعر بقوة } : لا بد و ان هذه مزحهـة صحيح ؟! اين اختفت فجأة !
* رن هاتفه *
كونراد { امسك هاتفه و نظر الى الشاشة و اجاب عليه } : نعم يا أمي
* صوت رعد *
ساندرا : أين انت ف هذا المطر الشديد ؟!؟؟
كونراد { بحزن } : في الجامعهـة
ساندرا : مالذي تقوله ءانت مجنون ؟!؟؟ م الذي ذهبت لتصنعه هناك
كونراد { امسك جبينه } : لا بأس يأمي سأعود الان و الان المعذرة علي اقفال الهاتف
م ان اقفل كونراد الهاتف حتى انزل رأسه على المقود و قطرات المطر تتساقط على رأسه من سيارته المفتوحة من الاعلى
كونراد { بنفس وضعيته } : لا أعلم حقا ما هو شعوري الان ايجدر بي الفرح ام الحزن ءاتمنى ان كان مجرد كابوس او اتمنى انه حقيقة
{ لدى الين }
كانت تمشي مسرعة في الطريق و قد ابتلت ثيابها بالكامل بل و قد ابتل جميع جسدها
الين : كروكس اين ان ... * صوت رعد *
الين { وضعت يديها على اذنيها و صرخت بأعلى صوتها فهي تخاف الرعد } : ليتني لم اختبىء من ذاك الفتى
{ لدى كروكس }
استيقظ من صوت الرعد و جلس على السرير
كروكس { امسك رأسه } : انها تمطر بغز... * فتح عيناه على اوسع م يملك * اه الين لقد نسيتها كليا * يخبط الفتى الذي بجانبه نائم * هي هي ايدي استيقظ
ايدي { جلس على السرير و هو يفرك عينه } : ما الامر ؟
كروكس { يزرر قميصه بسرعة } : سأذهب لجلب الين لقد تأخرت اعذرني لن استطيع ايصالك * يرتدي حذاء المطر * هيا اسرع مالذي تنتظره * تناول مفاتيحه * وداعا
و خرج مسرعا
ايدي يرتدي ” بلوزته “ و يرتب شعره : سحقا لا اعلم لماذا يوليها كل هذا الاهتمام
{ لدى كروكس }
خرج مسرعا و ركب سيارته
كروكس { شغلها و شغل الممسحة } : اه مالذي ستفعله ف هذا المطر !؟ * اغمض عينيه جزيئا و اخذ ينظر الى الامام * اهذه هي ....... * فتح فمه * اه انها هي * نزل من السيارة*
و ذهب اليها مسرعا
الين { كانت تحيط جسدها بذراعيها فهي تشعر بالبرد القارس } : كروكس
كروكس { نظر اليها } : أيتها الحمقاء الم تستطيعي الانتظار قليلا
الين { بصوت منهك } :حقا ؟! أستحملني الخطأ هذه المرة أيضا ؟!
كروكس : نعم فانت.. * صوت رعد *
الين { انزلت رأسها } : لندخل بسرعهة رجاء
كروكس { متعجب } : حسنا لا بأس لنذهب

وصلا الى المنزل
كروكس { يفتح الباب لالين } : هيا ادخلي

الين دخلت و وتوقفت في منتصف الطريق
كروكس : هي لماذا توقفتي ؟!؟
الين : لا شيء * تابعت المشي و ذهبت الى الاريكة و جلست عليها *
كروكس { ذهب الى المطبخ } : مالذي تنتظريه اذهبي و بدلي ملابسك
الين { وضعت رأسها على الاريكة } : انا متعبة و اشعر بالبرد
كروكس { نظر اليها و ترك الكأس الذي كان يضع فيه سكر و اقترب منها و حملها } : اذا ساساعدك
الين { مفزعة } : لا لا انزلني سأذهب
كروكس : اششششش اصمتي
ذهب الى الحمام و اقترب من الاكرة التي كانت بجانب رأس الين التي يحملها
الين { تفكر } : هذا مفزع لا يفصلني عن وجهه الا سنتيميتر واحد
كروكس ادار وجهه اليها و الين ازدادت ضربات قلبها فزعا
كروكس { ادار وجهه بعيدا عن الين } : تمسكي بي جيدا
الين : ولكن لماذا ؟!
كروكس { نظر الى الاعلى } : اه الرحمة حتى و انتي متعبة لا تكفين عن الكلام فقط ضعي يديك على رقبتي
الين : لا
كروكس { تنهد } : هي هلا توقفتي عن التفكير بهذه الامور التي بداخل رأسك و اطعتيني و لو لمرة واحدة
الين { احاطت رقبة كروكس بيدها و انزلت رأسها في صدره } : هل انت سعيد الان ؟
كروكس : هذا جيد * رفع كروكس ركبته قليلا و انزل يديه * 1،2،3 * رمى جسد الين و الين صرخت و امسكت رقبة كروكس بقوة كبيرة و من ثم امسكها بسرعة
كروكس { فتح الباب } : نعم هذا احسن * نظر الى الين المحيطة يدها برقبته و الواضع رأسها في صدره * حسنا يمكنك ترك رقبتي الان
الين { تركتها بسرعة } : ليتك اخبرتني من البداية انك سترميني ف الهواء ... و لكن مهلا ! لماذا تأخذني الى الحمام
كروكس { يضعها في حوض الاستحمام } : ششششششش * ذهب الى المقبض و ادار المياه الحارة و من ثم اخذ يوازنها مع المياه الباردة * استحمي الان و ستشعرين بالدفء
الين : و لك...
كروكس { مقاطع } : سأقفل الباب بالمفتاح من الخارج و ادخله لكي من الاسفل ارتحتي الان ؟
الين { شعرت بارتياح } : نعم شكرا لك
خرج كروكس من الحمام و اقفل الباب
.......... : تحملها ايضا ؟
كروكس { دون ان ينظر و هو يقفل الباب بالمفتاح } : الم تذهب بعد ؟
ايدي : لا تقلق لن افسد سهرتكما سأذهب حالا
كروكس { يلقي بالمفتاح للداخل } : هيا استحمي الان * ادار وجهه لايدي و جلس على الاريكة * اتغار منها ؟ انت تعلم انها فتاة و انت تعرفني جيدا
ايدي : و هذا ما يغضبني فلم تعد كروكس الذي اعرفه
كروكس { وقف و ذهب الى المطبخ } : لنتناقش لاحقا ف هذا الامر
ايدي { استشاط غضبا } : اتعلم دعك مع هذه الفتاة و انا سأذهب مع كريس فهو لا تغيره فتاة مطلقا !
و ذهب الى الباب
كروكس { يحرك الشراب الذي بيديه بملعقة } : هي ايدي
ايدي { فرح و لكنه يدعي الغضب } : نعم ماذا تريد ؟!؟؟
كروكس : لا تنسى اقفال الباب وراءك
ايدي { بصوت منخفض و من بين اسنانه } : سحقا * و خرج و اقفل الباب بقوة *
كروكس { ابتسم بسخرية } : حمقى
اخذ كأستين و جلس على الاريكة و تناول جهاز التحكم و شغل التلفاز و اخذ يقلب ف القنوات : ممل ... ممل ... مقرف ... اه نعم فلم مرعب *صوت رعد * انها حقا تمطر بغزارة اليوم * رفع الصوت *
* بعد مدة قصيرة *
الين خرجت من الحمام
كروكس { سمع صوت الباب } : ءانتهيتي الان * ادار وجهه و فتح عينيه على اوسع م يملك و هو يتمالك ابتسامته * و لكن اهذه ملابسي ؟
الين { بملابس كروكس الكبيرة عليها } : ماذا افعل انت لم تجلب لي ملابس فقد ادخلتني ووضعتتي ف حوض الاستحمام و من ثم لم اجد غيرها
كروكس : لا بأس احتفظي بها بالتأكيد لن ارتديها مرة اخرى
الين { بغضب } : لا بأس سأذهب لارتدي ملابسي من غرفتي حالا
كروكس { يشاهد التلفاز } : لا يهمني فقد اخبرتك سابقا اني لن ارتديها و لكن عندما تفرغي من تغيير ملابسك فلتأتي لاني اعدت لكي شراب الكاكاو بحلوى الخطمي ( يقصد حليب تشوكليت بالمارشميلو )
الين { و علامات التعجب تعلو وجهها } : و لكن لماذا فعلت هذا ؟
كروكس { يشرب من كأسه } : اعدت لنفسي كأسا و ازدادت الكمية ف كاسي فوضعتها ف كأس اخر و من ثم قررت ان اصنع كأس اخر بدل ان القي به ف الحاوية
الين { تقدمت و جلست بجانبه و امسكت بالكأس بكلتا يديها } : حسنا شكرا على عدم القاءك به بالقمامة و اعطائي اياها بدلا عن ذلك
كروكس { نظر اليها } : الم تذهبي لتغيير ملابسي ؟
الين { نظرت اليه و هي تمسك بالكوب بكلتا يديها باكمام الكنزة الطويلة } : ماذا ابدلت رأيك حول عدم ارتداءك لها مجددا ؟
كروكس { وضع يده خلف الاريكة } : بالطبع لا
الين { ابتسمت بانتصار } : ...........
كروكس { نظر اليها و رفع حاجبه } : و لكن م سر هذا الابتسامة ؟
الين { ابتسمت } : لا شيء ركز على الفيلم * امسكت الكوب و اخذت تحتسيه *
كروكس { رفع الصوت } : بالطبع سأفعل
{ لدى كونراد }
دخل و هو محبط تماما و مبتل ايضا بالكامل و يفكر : ان قابلتك ي الين صدقيني سأجعلك تدفعين الثمن و لكن بعد ان احتضنك ايتها الحمقاء !
ساندرا التي كانت تنتظره ذهبت اليه قلقة : انظر الى نفسك انت مبتل تماما !
كونراد { بحزن } : امي
ساندرا { بتعجب } : ماذ.... لم تكمل كلامها لان كونراد اندفع اليها و احتضنها
كونراد : امي انا متعب جدا انا حقا بحاجة الى عناقك
ساندرا { احتضنته هي الاخرى و اخذت تمرر يدهاعلى شعره } : ماذا بك عزيزي اخبرني انا سأكون دوما بجانبك
كونراد : لا اطيق التحدث الان ، فقط اريد احتضانك
ساندرا { ابتسمت } : كما تشاء عزيزي كما تشاء
{ في منزل جون }
اندريه يغط في نوم عميق و لكن بالاسفل كان الڤن يجلس برفقة آن
الڤن : اذا تقولين انك التقطتي صورة لها ؟
آن { بعلامات الانتصار تكسو وجهها } : بالطبع
الڤن : اذا اريني هي الان
آن { اخرجت هاتفها و فتحته و وضعته على الطاولة و دفعته الالڤن } : اليست هي هذه ابنة اخيك ؟
الڤن { امسك الهاتف و فتح عيناه على اوسع ما يملك } : سحقا ! الا تزال حية ؟؟؟؟!؟!!
آن { وضعت قدمها على الاخرى} : اذا لقد اتممت وظيفتي
الڤن { ابتسم } : بالطبع و ستنالين ما تستحقينه * اخرج دفتر شيكاته و امسك قلمه و اخذ يكتب و من ثم وقع و قطعه و ناوله لان * احسنتي و ان اتممتي مهمة اغواء كونراد سأدفع لكي الضعف
آن { تنوالت الشيك و اخذت تنظر الى المبلغ الضخم بسرور } : بالطبع ... اتركها علي * وقفت * سأذهب الان وداعا * و ذهبت *
الڤن { ضرب بيده على الطاولة } : سحقا هي لا تزال حية ! لا بد و انها تسعى للانتقام يجب علي ان اتخلص منها قبل ان تتخلص مني
{ اليوم التالي }
{ بيت كونراد }
روبرت استيقظ و قام بدون اصدار اي صوت خوفا من ان تستيقظ ساندرا التي كانت نائمة بجانبه ، ذهب و دخل الحمام و من ثم خرج و ارتدى بدلته الرسمية السوداء و من ثم خرج بخفة و اغلق الباب من وراءه
............: صباح الخير
روبرت { نظر مفزع الى مصدر الصوت و ازدادت علامات استغرابه عندما رإى صاحبه و الذي كان كونراد يجلس على الطاولة و يأكل شطيرة توست بيده } : ءانا احلم ام ماذا ؟! كونراد استيقظ باكرا و اعد فطوره بنفسه و هو متأهب للجامعة
كونراد { يضحك } : هههههههههههههههه لدي اشغال مهمة اريد تقضيتها ... * يشرب قهوة * تعال ي ابي اجلس اعددت لك القهوة
روبرت { وضع حقيبته على الارض و جلس على الكرسي } : ههههههوووو هذه معجزة حقا
كونراد { دفع اليه الكأس على الطاولة حتى انزلق لدى روبرت } : يجب علي الاعتماد على نفسي
روبرت { مسك الكأس و بدأ بالشرب و م ان بدأ بالشرب حتى توقف ووضع الكأس على الطاولة و نظر الى كونراد } : بني اياك و ان تدخل الى المطبخ مرة أخرى
كونراد { يمسح يده بعد ان انهى شطيرته } : حقا ؟ الا يجدر بك مجاملتي قليلا
روبرت { وقف و تناول شنطته من على الارضية و اخذ يرتب ربطة عنقه } : هي فقط نصيحة من اب لابنه * غمز له * والان وداعا
و ذهب
كونراد { يحدث نفسه و هو يرفع حاجبه } : مالذي يقصده بهذه الغمزة ؟ .... * وقف * في كل الاحوال انا سعيد اليوم فأنا سأبحث عن الين رغم انها صفعتني على وجهي الا انني ساحاسبها على هذا في ما بعد * تناول حقيبته * لاول مرة اشعر بهذه الحماسة تجاه الجامعة * تنهد * اتمنى ان لا تخيب امالي
و ذهب
{ الساعة ال 9 }
كونراد خرج من غرفة و بيده ورقة : شكرا لك
كونراد { ينظر الى الورقة } : اذا انتي تداومين في المساء من الساعة السادسة * وضع ظهر يده اسف فمه * ساقابلك ي الين اليوم و لنرى ماذا سيحدث اليوم * رأى اندريه قادم من بعيد * ههههههوو اندريييييه
اندريه { نظر اليه بتعجب و دهشة } : يبدو انك ف مزاج جيد اليوم
كونراد { اقترب منه و سرق المشروب الذي في يديه و نظر اليه ببرود } : فقط لاني قلت هههههوو اندريييه ؟
اندريه { ينظر الى مشروبه } : هيييييييي هذا مشروبي
كونراد { يشرب المشروب } : اذا تفضل خذه
اندريه { تناوله } : حقا ؟!؟! تناولني العلبة فارغة
كونراد { وضع يده على ظهره } : لهذا وُجدٓ الاقارب صحيح ؟ و الان وداعا * و ذهب *
اندريه { نظر الى مشروبه بحزن } : لقد بذلت الكثير من اجل شرائه
.......... : نعم لقد قمت من كرسيك و ذهب اليه اليست هذه معجزة
اندريه { نظر الى مصدر الصوت } : اه ان ءانتهت محاضرتك ؟
ان { اخذت علبته و رمتها ف القمامة } : كيف تنتهي و هي لم تبدأ اصلا
اندريه { نظر الى القمامة } : هي لماذا الكل يحقد على مشروبي
ان { تنظر الى الساعة } : لكنت شرحت لك السبب لو لم اكن مشغولة جدا * وضعت يدها على كتفه * وداعا
اندريه { تنهد } : سحقا بت وحيدا الان
............: اترغب بمرافقتي ؟
نظر اندريه الى مصدر الصوت كان فتى يتكىء على الحائط و يضم يديه يرتدي قميص اسود و بنطال اسود ايضا و شعره اسود
اندريه { بتعجب } : نعم بالطبع
............: اذا لنتمشى
اندريه { ابتسم } : حسنا
.............: اذا ... ماذا تدعى ؟
اندريه : انا ادعى اندريه و انت ؟
..........: اسم جميل انا كروكس
اندريه : شكرا ... اسمك غريب انت ايضا
كروكس : لست اول من يخبرني بذلك ... اعذرني لحظة
اندريه : اه بالطبع خذ وقتك
* ذهب كروكس و عاد بعد فترة و في يده مشروبين *
كروكس { يمد المشروب لجون } : تفضل
اندريه { اخذه } : اه شكرا لك لم يكن يجدر بك فعل هذا
كروكس { يشرب مشروبه و ينظر الى الامام } : لا بأس
اندريه : اذا ءانت تدرس هنا ؟ * يرشف بعض المشروب *
كروكس : لا لقد انهيت دراستي قبل نصف سنة تقريبا
اندريه : اه رائع ! سحقا م زال امامي طريق طويل
كروكس { وضع يده على شعر اندريه } : لا بأس يمكنك الانسحاب
اندريه { تنهد } : لكنت فعلت لو لم يكن ابواي يرفضان ذلك
كروكس { يرشف من عصيره } : مم ارى ذلك
* نظر الى السماء * ستمطر اليوم و بشدة ايضا
اندريه { نظر و هو يرشف عصيره } : لا لاتبدو انها ستمطر
كروكس : احساسي لا يخذلني و من ثم ان المظاهر خداعة بالمناسبة اليس لديك اصدقاء ؟
اندريه : في الواقع لدي الكثير و لكنني لا احب التجوال الا مع قريبي كونراد و آن
كروكس : اهي حبيبتك ؟
اندريه { باندفاع } : ههههههوووو ههههووو لا لا بالطبع لا * اسند ظهره على الحائط * هي مجرد صديقة فانا لست مرتبط
كروكس : هذا حقا غريب رغم انك ظريف
اندريه : هذا م يقوله الجميع و لكن انا لا اهتم بهذه الاشياء حقا * ابتسم * كل م يهمني هو الاستمتاع مع اصدقائي
كروكس : انت محق ......* نظر الى الساعة *
المعذرة علي الذهاب الان
اندريه : اه حسنا لا بأس لقد استمتعت برفقتك
كروكس : انا ايضا ... هل تريدني ان اقلك ؟
اندريه : اه لا شكرا لدي سيارتي
كروكس : حسنا وداعا اذا
اندريه : الوداع
* و ذهب كروكس *
اندريه : هناك شيء ما وراء هذا الفتى ..... * نظر الى ساعته * حسنا يكفي الان يجب علي العودة الى المنزل الاحمق
و ذهب و ركب سيارته و انطلق
{ الساعة الثامنهـة و اربع و ثلاثون دقيقة مساءً } ~~~~~ الجامعة
كانت الين و كروكس في السيارة خارج الجامعة
الين : ءانت واثق انك ستقلني ؟
كروكس :الرحمهـة هذه المرة الخامسة على التوالي تسألينني هذا السؤال
الين : فقط لاتأكد
كرركس { ارجع جسده الى الوراء و تناول شيء و اعطاه لالين } : خذي
الين : ماهذا ؟
كروكس : برتقال مع قشر موز
الين : هي انا اتحدث بجدية
كروكس : ليس ذنبي انك غبية الا ترين انها مظلة
الين : هي انا لست غبية و من ثم لماذا تعطيني مظلة
كروكس : الرحمة الا تكفين عن طرح الاسئلة ؟ فقط خذيها و اذهبي الى جامعتك هيا
الين : حسنا حسنا ساخذها ... وداعا
و نزلت من السيارة و ذهبت الى الجامعة و ذهب كروكس *
الين { تنظر الى المكان الذي دائما تجلس فيه مع آن } : يبدو انها لم تأتي بعد هذا غريب جدا... ربما هي مريضة ارجو ان تكون بخير.... ساجلس اليوم بمفردي اذا لا بأس سأذهب الى المحاضرة مبكرة اذا * و ذهبت *
{ الساعة التاسعة و ثمان دقائق - في منتصف المحاضرة }
الين { تنظر الى النافذة } : م هذا ؟!؟ لقد بدأت تمطر حقا و بغزارة ايضا
البروفيسور : انسة الين رجاءً لا تشغلي بالك بالمطر
الين : حسنا اسفة بروفيسور
{ بعد فترة }
صوت رعد قوي جدا
الين { تصرخ } : ااااه هذا كان قوي جدا
البروفيسور { ينظر الى النافذة } : سنوقف المحاضرة ليذهب كل منكم الى بيته يبدو ان هنالك عاصفة شديدة على وشك القدوم
الكل قام مسرعا و الين معهم
الين { تفكر } : اه كروكس لن يأتي الان فهو يظن ان محاضرتي تنتهي في الحادية عشر مالذي سأفعله * نظرت الى جانبها و تناولت المظلة * جيد انه اعطاني اياها و الان سانتظر قليلا لربما هدأت العاصفة
{ لدى كونراد }
كونراد استيقظ على صوت المنبه بالاضافة لصوت الرعد القوي
كونراد { تناول هاتفه } : كم الساع.... * فتح عيناه على اوسع م يملك و قام مسرعا * يجب ان اذهب الى الجامعة لاقابلها
* تأهب بسرعة حتى انه لم يأخذ مظلته و ذهب يجري بسرعهة و نزل من الدرج و فتح الباب و ركب سيارته و شغل المساحات و ذهب مسرع و هو يضغط على المزمار ليبعد السيارات القليلة التي تصادفه
{ لدى الين }
الين { تفكر و هي تحتمي من المطر } : يجب علي الذهاب قبل ان تزداد العاصفة ... ارجو ان اقابل سيارة اجرة في الطريق
بدأت تمشي بمظلتها و هي خائفة من صوت الرعد
الين : الرعد كثير اليوم هذا مخيف جدا و الطريق خالي تماما من الناس و ةذلك السيار... * لم تكمل كلامها فقد هب هواء شديد جدا القى باشياءها في الهواء بالاضافة الى المظلة *
الين { تدير وجهها للمظلة} : هي انتي عود... م هذا ؟ * عندما ادارت وجهها الى الخلف وجدت سيارة سوداء و ينزل منها فتيان و خبطت المظلة باحدهم و الذي لاحظته انهم ينظرون جميعا اليها و من ثم اشار فتى منهم للاخر : هذه هي الفتاة التي ف الصورة *
الين { تبلع لعابها و تفكر } : اهم يتحدثون عني ؟!؟
نظر اليها فتى منهم وووووه هي جميلة لما لا نتسلى قليلا معها ففي النهاية هو لا يبدو انه يطيقها
اجابه فتى اخر : افعل م تشاء و الان فقط امسكها
رد عليه ووقف و تقدم الى الين : لا تخاف فهي بمفردها
الين بدأت تشعر بالخوف فرجعت الى الخلف و مت ثم جرت بسرعة كبيرة
الفتى { يفرقع اصابعه } : حسنا بدأت اللعبة
و من ثم جرى هو الاخر وراءها بسرعة كبيرة
الين { وهي تجري بسرعة كبيرة و قد ابتلت بالكامل } : هو يجري خلفي انني اسمع خطواته هذا مخيف جدا سحقا ليت هذا مجرد كابوس و ساستيقظ منه حالا
الفتى { و هو يجري وراءها } : هي ستشعرين بالبرد توقفي و ساجعلك تشعرين بدفء حظني
الين { و هي تواصل الركض تفكر } : اللعنة ! انا خائفة جدا
الفتى { اخرج هاتف من جيبه و اتصل بالفتيان الاخرون و هو يركض } : هي انا بحاجة لدعمكم يبدو انها سريعة لا اعلم لماذا الفتيات يركضن عندنا اتى اليهن
الفتى الاخر { يؤشر للبقية و يركب السيارة } : اتتوقع ان يستقبلنك بالاحضان ؟ و من ثم توقف عن الحديث و ركز عليها و الا لن نقبض اجرنا
الفتى : سحقا انا اكره هذا الرجل ... اذا وداعا
وقفل الخط
الين { تركض و تفكر } : ماذا سأفعل استدعى اصدقاءه !
الفتى : لا تتعبي نفسك سأمسگ بك و سأري... لم يكمل كلامه لان اصدقاءه وصلوا بالسيارة
اصدقاءه { فتحوا له الباب } : هيا اركب
الفتى { ركب } : بكل سرور و الان اياك و ان تضيع جميلتي قد بسرعة
الفتى { الذي يقود } : و لكن..... اين هي ؟!
الفتى { بغضب } : تحرك بسرعهة لن تكون ابتعدت كثيرا !!
تحرك الفتى و لكن لا يوجد احد على طول الطريق
الفتى الذي كان يطاردها { ضرب بيده على الكرسي } : سحقا ! و كانها تبخرت انا لم ادعها الا ل10 ثواني فقط !!!
احدهم : ماذا سنفعل الان انخبر الڤن ام نصمت و نبحث ؟
الفتى الذي كان يطاردها { نظر حوله } : في هذه العاصفة ؟!؟! نبحث ؟!؟؟؟ هىء مستحييييييييييييييل لا بأس سنجدها عاجلا ام * صوت رعد * آجلا هيا تحرك الان
و تحركت السيارة
{ في زقاق في الطريق }
كانت الين مكتفة تماما فهناك من يمسك بها من خصرها و الاخرى تغطي فمها و اخذت تتذكر مالذي حدث
{ قبل 5 دقائق }
الين نظرت الى الخلف و اخذت تفكر : اه لقد اتت سيارته ساستغل فرصة انشغالهم بالجري بسرعة اكبر
جرت الين بسرعة كبيرة و لكنها فجأة شعرت بيد تسحبها بقوة لاحد الازقة و تحيط خصرها و الاخرى تكمم فمها
{ حاليا }
الين { تفكر و هي اشبه بالصنم فهي خائفة من الذي يمسكها اكثر من خوفها من ذلك الفتى الذي كان يطاردها } : لقد استمر في هذا الوضع لاربع دقائق ليتني لم اتحرك من الجامعة .. اين انت ي كروكس الا..
قطع حبل تفكيرها صوت الفتى الثقيل : مالذي كانوا يريدونه منك ؟
الين { شعرت بيده التي تكتم كلامها ازيحت عنها و لكن الاخرى م زالت تحيط بها } : م... من انت ؟
......... { تركها } : انا الفتى الذي صفعته بالامس
الين { اتسعت عيناها } : اعدت لتنتقم ؟
كونراد { اتكأ على الحائط و ادخل يده ف جيبه رفع رأسه للسماء و مد لسانه ليلتقط بضع من قطرات المطر } : ان كنت سأنتقم منك كما تقولين الم يجدر بي تركك للسفلة الذين كانوا وراءك ؟
* صوت رعد *
الين { بسرعة و دون ان تشعر امسكت بكونراد بقوة من بطنه حتى جعلت اثار من اظافرها على بطنه و صرخت } : ااااااااااااه
كونراد { نظر اليها و هو يفتح عينيه جزئيا فالمطر شديد جدا } : اظافرك تنغرس في بطني
الين { ازاحت يدها بسرعهـة و نظرت للارض المبتلة } : المعذرة و لكن هل لي بسؤال
كونراد : انا لا امانع و لكن اذا شئت بامكاننا الذهاب الى سيارتي بدل الوقوف اسفل المطر
الين : لا اعل..
كونراد { بمقاطعة } : ان شئت ان اعمل اي شيء سيء لكي كنت بالاحرى عملته الان اليس كذلك ... اذا استأتين ام ستبقين هنا اه العاصفة تشتد * مد يده للمطر * و ايضا الرعد و البرق > هو يستغل نقطة ضعفها فهو يعلم كل شيء يتعلق بها
الين { بعد تفكير مطول } : لا .. بأس سأذهب معك

طالبة طفشانة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

** الفصل السابع **
اود لفت انتباه متابعيني الاعزاء ان هذا الجزء قصير جدا و لم اقوم بتنزيله الا خشية من ان تقفل روايتي لي عودة بإذن الله بعد الاختبارات لا تنسوني من دعاءكم ... لن اطيل عليكم اكثر نبدأ في جزء اليوم متمنية ان يحوز على اعجابكم :)

كونراد { رغم انه فرح الا انه اظهر عدم الاهتمام } : اذا هيا بنا
ذهبا الى السيارة و ركباها
كونراد {نظر اليها متأملا } : .........
قطع تأمله صوت الين : المعذرة
كونراد { ادار وجهه للامام و اخذ يعبث بشعره ليخرج الماء } : مالذي تريدينه؟
الين { مترددة } : لم تجبني على سؤالي
كونراد { اخذ يضبط المراة حتى قابلت عيناه } : كيف اجيبك ان كنتي ف الاساس لم تسأليني ؟
الين { شعرت بالاحراج } : اه صحيح
كونراد { ادخل المفتاح في السيارة و قام بتشغيلها } : استباشرين بسؤالك ام ماذا ؟
الين { تنظر الى يدها } : في الواق...ع * صوت المطر يصطدم بالارض ازداد * لماذا انقذتني ؟ و كيف تعرف اسمي ؟ و لماذا عانقتتي بالامس ؟ و ما هو اسمك ؟
كونراد { ينظر اليها بعينيه و لكن ذهنه ف مكان اخر } :
م هذا لا بد و ان هذا مجرد كابوس اهي فقدت الذاكرة ؟ ام اصيبت بالزهايمر ؟ ام انها تكرهني و تتدعي انها لا تتذكرني حتى ابتعد عنها ؟ ءاخبرها ؟ ام التزم اصمت في الوقت الراهن ؟ اسنعود كالسابق ؟ ام سنفترق و الاهم ... استحبني بنفس حبها لي سابقا ؟
توالت الاسئلة الى ذهن كونراد السؤال تلو الاخر و فجأة نظر الى الين بلا تعابير و اردف قائلا : هذه اسئلة كثيرة لا ارغب بالاجابة عليها و لكن سأجيبك عن سؤالك الاول و الاخير اما اجابة الاول فهي انني انقذتك لاني اردت الاعتذار عن تصرفي بالامس اما الاخير فانا ادعى * صمت قليلا * كونراد و الان اتريدينني ان اوصلك الى بيتك ؟
الين {تفكر } : كونراد اوليس اسم مألوف بالنسبة لي ؟!؟ هذا الفتى لا اعلم لماذا اشعر بشعور غريب تجاهه * نظرت اليه و تلاقت اعينهما فازاحت الين بصرها الى ساعة السيارة } : لا اعلم لقد قاموا بانهاء المحاضرة مبكرا و ربما يأتي كروكس في اي لحظة من الان
كونراد { نظر اليها بنظرة غريبة و مخيفة } : من كروكس هذا ؟
الين { نظرت الى عينيه في حيرة و تساءلت داخلها } : الم تكن * برق * بالامس بنيتان كيف تحولت الى اللون الاخضر الان ؟ اردفت قائلة ببعض التوتر : انه الفتى الذي اعيش معه
كونراد { سحب المكابح و شغل المساحات مع صوت قطرات المطر تصطدم بالزجاج و الارض } : انا اسف العاصفة تشتد اما ان تدليني على بيتك او ان * برق * اذهب بك الى بيتي
الين { مفزعة } : لا بأس ... سأدلك على بيتي
كونراد { يفكر } : لا يمكنني الرؤية جيدا دون عدساتي اردف قائلا : اتجيدين السواقة
الين { تنظر حولها } : من * اشارات الى نفسها * انا ؟!
كونراد { تنهد } : نعم
الين : لا بالطبع * صوت رعد جعل الين تصرخ * لاااا
كونراد : اذا انتبهي معي على الطريق اذا اردتي الوصول الى بيتك قطعة واحدة تتنفس
الين { مفزعة } : ح.... حسنا
كونراد { فتح درجه و اخرج قطرة و وضعها في عينه } : بيتك في اي شارع ؟
الين { تفكر } : عالاغلب لديه مشكلة ف عينه اردفت قائلة : منزلي في شارع ****** في حي *****
كروكس { نظر اليها } : الم تجدي افضل من هذا الحي * وضع حزام الامان و امسك بالمقود و نظر الى الطريق و حرر الفرامل * ضعي حزام الامان
الين { نظرت اليه } : ح... حسنا * و وضعته *
{ في الطريق }
كان الصمت يعم أنحاء السيارة و لم يكن مسموع الا صوت قطرات المطر القوية التي تصطدم بالسيارة و بالارض و صوت الممسحة تزيح قطرات المطر المتجمعة على السيارة و صوت الرعد الذي كان يجعل الين تغمض عينيها كلما اتى و لكن فجأة شق الصمت صوت كونراد
: لا يجدر بكي القدوم الى الجامعة غدا
الين { تنظر الى الاسفل } : نعم ارى ذلك ........ و لكن من هو و لماذا يريد التخلص مني ؟
كونراد { توقف فجأة و نظر الى الين ف اهتمام و كأن ظنونه تأكدت حول ماهية الشخص الذي جعل هؤلاء الرجال يلاحقونها } : مالذي تتحدثين عنه ؟!
الين { مفزعة من نظرات كونراد } : كانوا يقولون كلمات حول رجل يكرهني و يريد التخلص مني ..... و لكني متأكدة انهم مخطئون * زادت من سرعة كلامها و درجة صوتها * فأنا لا أملك اي اعداء
كونراد { ابتسم باستهزاء و تقزز و ضرب المقود و اخذ يفكر } : سحقا لا بد و انه الڤن* نظر الى الين * انتي لا تعلمين شيء حقا
الين { تنظر اليه } : يراودني الفضول الشديد حول في ماذا هو يفكر ؟
كونراد { عاد الى القيادة } : أستستمرين بالتحديق بي ؟
الين { ازاحت بصرها سريعا } : آسفة
~~ بعد فترة قصيرة ~~
كونراد { توقف } : لقد وصلنا أين هو منزلك ؟
الين { اشارت الى منزل كروكس الابيض } : ذلك الابيض
* صوت رعد قوي جدا *
الين صرخت كعادتها و غطت اذنيها بيديها و كونراد نظر الى السماء : رباه ! العاصفة تشتد اكثر فأكثر * نظر الى الين * عليكي ان تتعتادي ذلك و ان لا تصرخي هكذا كلما اتى رعد
الين : لا استطيع هو مخيف جدا
كونراد { تنهد } : اذا .... استنزلين ام ماذا ؟
الين { تنبهت } : اه صحيح شكرا لك * اخذت تفتح حزام الامان و لكنه لم يفتح *
كونراد { نظر اليها و هي تحاول فتحه } : م الامر ؟
الين { و علامات الارتباك على وجهها } : ه... ه... هو لا يفتح !
كونراد : بل يُفتح و لكنك عالاغلب لم تفتحيه بالطريقة الصحيحة
الين : لقد حاولت قصارى جهدي
كونراد { اقترب منها كثيرا و امسك بالحزام و اخذ يحاول فتحه } : هو حقا لا يفتح * نظر الى الين التي لا تبعد عنه سوى مسافة قليلة جدا و و وجدها محرجة كثيرا منه فابتعد عنها و عاد الى مكانه * ايمكنك الخروج دون فتحه ؟
الين { بعدما خف احمرار وجهها } : كيف ذلك ؟
كونراد : الامر سهل اخرجي جسمك دون ان تفتحيه فقط انزليه و من ثم اخرجيه
الين : اه حسنا سأحاول * رفعت حزام الامان بيديها و انزلت جسدها الصغير من تحته حتى استقرت في ارض السيارة * واه لقد نجحنا
كونراد { فتح باب السيارة } : يمكنك الخروج الان
الين { تفكر بنظرة حقد } : اهو يطردني ؟ *اردفت قائلة * اه حسنا شكرا لك

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1