منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها روايتي الثانية : أخبروها أن حروف العشق لا تليق إلا لها و لأجلها/كاملة
عرض نتائج التصويت: رايكم بروايتي الثانية /. أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ
مقبول
11.29%
14
جيدة
11.29%
14
ممتاز
29.03%
36
ممتاز جدا
48.39%
60
assyirt alhorrya ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

امته يجي يوم الاحد وتخلصي من الامتحانات؟؟

موفقة يا رب

خيالك دوم بعيوني ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

نتتتتتتظررررررررررك ي غلاااااااا

جروح متناثره ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

ننتظظررركككك حبببييييبتتتتتييي

assyirt alhorrya ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

اهواك واتمنى لو انساك وانسى روحي وياك وان ضاعت بتئى فداك لو تنساني

ياااااااااااااا رب تطلعي من الامتحانات سالمة غانمة ياااااااااااااااا رب

بدي بارت

سجينة&الذكريات ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم بناااااااااااات كيفكم شو اخباركم
وحشتوني يا بناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااات ...اشتقتووووولي *_*

احكولي شو اوضعاكم كيفكم من زمان عنكم والله ....الحمدلله خلصت امتحانات على خير وبكرا الشهادات اهئ اهئ ادعووووووووووووووولي

الموهيم انا عارفة تاخرت عليكم كثيررر بالبارت بس انا من اول ما روحت اخر امتحان ارتحت شوي وعلى طول بلشت اكتب ئلكم فيه باقيلي شوووووي وبخلصه شيء يومين وبكووووون عندكم

حبيباتي انا راح اخبركم كلكم بس يجهز اوكى

في احد عنده اي سؤال او استفسار انا راح اكون متواجده بالمنتدى على بعد العصر

ودي

assyirt alhorrya ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

بعد يومين يعني للجمعة ؟؟

اهئ اهئ يعني مش قبل الاحد رح أقدر أقرأة اهئ اهئ

اتفضلي على عرس أخي السبت وطبعا سهرة الشباب والاهم حمام العريس اهئ اهئ

حمد لله ع السلامة انك اطلعتي بالسلامة من الامتحانات وان شاء الله منصورة

الحمد لله بخير ومشتاقين لروايتك هههههههههه والك يلا مع الله ههههه

نراكِ على خير يا قمر

$ غروري سر أنوثتي $ فَـ { يَآ ربْ } فّرج هُمَوماً آنتَ تَعلمُهَآ ♥:) !

أهلن أهلن
كييييف مو مشتاقيلك أكيييييد اشتقنالك وطبعا لروايتك كمان
الحمدالله واخيييييرا خلصتي اختبارات عقبال اخر سنه
وان شاء الله تجيبي النتيجه الي بدك ياها
وانا في انتظار البارت بفارغ الصبر

خيالك دوم بعيوني ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

نتظرررررك ي غلااااااااااااا

$ غروري سر أنوثتي $ فَـ { يَآ ربْ } فّرج هُمَوماً آنتَ تَعلمُهَآ ♥:) !

وناااااااااسه اليوم البارت

سجينة&الذكريات ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

الجزء الثالث من البارت الاخيررر
بعد الحفلة الكل رجع بيته ..نروح لبيت اول مرة بندخله او يمكن دخلناه مره بالسرقة ما علينا في سر بهل بيت لازم نكشفه طيب
وهم داخلين البيت
ابو فيصل :الحمدلله ,ئلي جمعهم بعد كل هل متاعب
ام فيصل :أي والله ما بستاهلوا ئلا كل خير
ابو فيصل :الله يوفقهم يارب ...ههههههه شفتي شريف كبران ما شاء الله عليه
ام فيصل :أي هههههههههههههههههه فيصل بالمرة مو مساعد ليالي فيه حرام المسكينة ما عرفت تعمل شيء منه اتصلت على ابنك يجي ياخذه
ابو فيصل :هذا فيصل مسود الوجه انا بوريه بس امسكه شغلته بس ينام
وياكل وطلعات
ام فيصل :هههههههههه حبيب قلبي الله يخليه ئلنا يارب هو واخوانه
ابو فيصل :على سيرة اخوانه وينهم ما دخلوا بعد
بهل لحظة دخلت حور بخطوات مستعجلة
ام فيصل :وين وين طايرة
وقفت :هلا ماما تبي شيء بروح انام
ام فيصل :لا حبيبتي روحي ارتاحي تصصبحي على خير
راحت بسرعة باست امها وابوها وطلعت لغرفتها بخطوات سريعة بس وصلت اول شيء عملته قفلت الباب بعدها رمت عباتها وحجابها على الكنب وطارت لسريرها ركضت للاب توب ئلي موجود عليه فتحته اول شيء عملته بس دخلت فتحت msn اتسعت ابتسامتها بس شافته اون لاين
دقات قلبها زادت ما هي ثواني ئلا طلعت بوجها محادثة يدل على انه بحكي معها
هَآ الليلَـهْ أبيهْـآ تكون } .. لِيْلَه اَحلىْ مِنْ الاحْلامْ .. ~ مِشآعِرْ و غِزْلْ مجنون .. { أحبكـ مُوْتْ
:مرحبا
حور دق قلبها بس شافت النك نيم تبعه اخذت نفس عميق وردت بعدها نيمها :فتااة مغرمة بأبيها:اهلييين
هَآ الليلَـهْ أبيهْـآ تكون } .. لِيْلَه اَحلىْ مِنْ الاحْلامْ .. ~ مِشآعِرْ و غِزْلْ مجنون .. { أحبكـ مُوْتْ :كيفك حور ..طولتي
حور "فتاة مغرمة بأبيها":الحمدلله ...من زمان بتنتظر
هَآ الليلَـهْ أبيهْـآ تكون } .. لِيْلَه اَحلىْ مِنْ الاحْلامْ .. ~ مِشآعِرْ و غِزْلْ مجنون .. { أحبكـ مُوْتْ :يعني لي شيء 3 ساعات ..كيف زواج عبدالعزيز
حور:حلووو كثيررر ...لو تشوفهم كيف مبسوطين
هَآ الليلَـهْ أبيهْـآ تكون } .. لِيْلَه اَحلىْ مِنْ الاحْلامْ .. ~ مِشآعِرْ و غِزْلْ مجنون .. { أحبكـ مُوْتْ :أي كان واضح من صوته ...الله يوفقهم يارب
حور:اميين يارب ....اممم محمد
هَآ الليلَـهْ أبيهْـآ تكون } .. لِيْلَه اَحلىْ مِنْ الاحْلامْ .. ~ مِشآعِرْ و غِزْلْ مجنون .. { أحبكـ مُوْتْ :عييون محمد "فيس مبتسم "
حور زادت دقات قلبها وهي تقول وتغير موضوعها :كيف دراستك
محمد حس انه مو سؤالها بس قال يجاريها :بخيرر ..ماشي حالها بعد اسبوعين راح ابتدي امتحانات
حور :الله يوفقك يارب وينجحك
محمد :اميين تسلمي
صمت من الطرفين وترهم
حورسرحانة بالشاشة وتنتظر وتحس حرارتها ارتفعت
اما محمد كان متوتر ومرتبك صاحبه ايمن :شفيك محمد خلاص كلمها بالموضوع وانهيه
محمد :مو قادر ايش اقول لها
ايمن :بالموضوع بصراحة لا تنقص ولا تزيد يعني عاجبتك حالتك من صرت تكلمها من شهر وحالك متغير
محمد :برأيك ..يا الله بس ما عندي جرأة
قام ايمن من عنده :يلاا عاد انهي الموضوع اليوم لا تجنني بعدين اذا ما قلت ما راح اخليك تكلمها حتى نرجع
محمد ناظر بالشاشة ثواني ثم ارسل ئلها :حوررر ..انتي معي
اجاه الرد بعد دقيقتين :معك
محمد :حور بكلمك بموضوع ضروري من اول ما حكيتك كنت ناوي افتح الموضوع معك بس ما كان عندي جرأة
حور خافت من هل مقدمة :اتفضل
محمد :حور انا انــــا معجب فيكي من زمان من قبل ما تسافروا وما صارت فرصة اخبرك بهل موضوع ..
حور انصدمت:...........
محمد:كمـ ل بس ما شاف رد :صدقيني انه نيتي صافية وانا ما خبرتك لاني ناوي العب عليكي بس انا خايف تضيعي مني انتي عارفة اني مسافر ومقطوع تقريبا عنكم
حور:........
محمد انتظر شوي وما اجاه رد خاف انه يضيع حلمه قال :اذا وافقتي من بكرا بنزل اخطبك ونملك والزواج بعد ما ارجع وبتكوني خلصتي دراستك
حور:..........
محمد فقدت اعصابه :ايش قلتي
حور:.....
محمد :حور انتي معـــــي
حور:معك... بصراحة بدون ما اكذب عليك تفاجأت بالموضوع بس
محمد بس ايش
حور كملت كتابة ويدها ترجف :انـ ـا ما بقدر اقرر لحالي والقرار بيد بابا
محمد بأمل :اذا ئلي مرددك اهلك لا تخافي عمي ابو فيصل ما راح يعترض اذا انتي وافقتي بكلم ابوي ..انا سبق وحكيت مع اهلي بالموضوع
حورانصدمت:ايشششششششش بيعرفوا
محمد :ايي
حور يا ويلييييي يا ويلي وانا بقول ليش امه بتناظرني هيك اليوم :مممما بعرف
محمد :يعـ ــ ني
حور:اعطيني فرصة افكر ...انا راح اسكر المسن وما راح افتح اعذرني
محمد بتفهم لقرارها :وكيف بعرف رأيك
حور :بخبر نور ...وهي بتوصلك
محمد :اوكى ماشي
حور بعد صمت دقائق ارسلت :اسمح لي بطلع الحين
محمد :براحتك ...انتبهي لحالك
حور :وانت بعد "فيس خجول "تصبح على خير
محمد:وانتي من اهله ...مع السلامة
طلعت حور بسرعة قفلت الكمبيوتر وهي ثواني تناظره ثم قامت مسكت جوالها بسرعة وبعد شوي اجاها الرد كانت تضحك بهتسترية مو مصدقة :سهى سهــــى الحقيني بموت
سهى بخوف شفيكي
حور :محمد يا سهى بحبني مثل ما انا بحبه ...مو مصدقة والله مو مصدقة
سهى :ايششششش بتمزحي هاتي فهميني من الاول ايش صار


نروح عند العرسان
طبعا راحوا فندق هل ليلة عبدالعزيز وعذاب رافضيين فكرة السفر حالياً والكل ارتاح من هل شيء لانه ما ئلهم شيء راجعين من سفر طويل وعبدالعزيز قرر بس يزبط وضعه بشغله ويسافروا
وصلوهم اخوان عزيز سلموا عليه من الباب وجميل ووسيم دخلوا مع عذاب للجناح سلموا عليها من جديد وباركوا ئلها وطلعوا تقابلوا مع عزيز عند الباب بعد سلام قفل عزيز الباب اخذ نفس عميق قبل ما يلتفت وابتسامته على شفايفه
كانت واقفة قباله وتناظره وقف قبالها ونظراتهم التقت الحاجز ئلي بينهم كان هو طرحتها رفعها عن وجها كان يناظرها براحته بعيد عن عيون الناس وعدسات التصوير ئلي بتلاحقه طبع قبلة طويلة على جبينها قال :مبرروك حبيبتي
عذاب :الله يبارك فيك
عزيز:آآآه يا عذاب مو مصدق انك معي حاس اني بحلم وما ودي اصحى منه
عذاب :لا حبيبي مو بحلم انا معك
عزيز :يا روح حبيبك انتي..هههههه بنبقى واقفين تعالي اجلسي
عذاب :اوكى بس ابدل ملابسي اول
عزيزسحبها من يدها وهو يجلسها على الكنب ويجلس جنبها :بعدني ما شبعت من الفستان عليكي خليه...تصدقي من زمان كان نفسي يتحقق هل يوم من اليوم ئلي شفتك لابسة فستان مريم
عذاب ناظرته :ايشش أي فستان
عزيز بضحكة :فستان زواجها ئلي جبتيه معك من بريطانيا لما ارسلتيه ئلها على الايميل انا استلمته هههههههه بصراحة لما شفت انه منك ما طاوعني قلبي ما افتحه ما قدرت
توردت خدودها لعذاب :صاحبتي اجبرتني اجربه حتى نشوف ايش ناقصه
عزيز :بس جناااان طالع عليكي كان ..استخسرته بالشعشبونة مريوووم
عذاب :هههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه حرام عليك مريم مو شعشبون
عزيز:آآآه فديت هل ضحكة وصاحبتها ...وبعدين مريم حسابها ما خلص بوريها بس اتفضى ئلها
اخذ علبة كانت موجودة على الطاولة وقدمها ئلها :هاي هدية زواجنا
عذاب :حبيبي ليش تكلــ ...واووووووو روعة
عزيز :عجبك
عذاب :أي حلووووو كثير بجد ..يسلموووووو عزوزي
اخذه منها يلبسها اياه كان عقد من الذهب قلب جهتين بنص الاول فيه صورة لعذاب والثانية صورة لعزيز وبطريقة فنية روعة منحوت عليه اسمائهم بعض حبات الالماس بتزينه
عذاب تناظر حالها فيه :ما راح اشيله ابدا
عزيز باسها على راسها :وهذا ئلي ابيه منك
وقفت عذاب
عزيز:وين ويين
عذاب :شوي بس راجعتلك
دخلت لغرفة واخذت صندوق كان موجود بالغرفة متوسط الحجم خرجت والصندوق معها وقفت قبال عزيز ئلي يناظرها مبتسم ردت ئله الابتسامة :ما بصير تهديني انت وانا ما اهديك شيء
وقف عزيز قبالها :انتي اجمل هدية بالنسبة ئلي
اخذ عزوز الصندوق الاحمر كان شكله روعة برسم الورد ئلي عليه والربطة الحمراء ئلي عليه بس فتحه اخذ نفس عميق من الريحة ئلي هبت عليه وئلي بعشقها هو عطر عذاب
التفت لعذاب :بمووت بريحتك جنان
الصندوق كان موجود فيه صندوقين جنب بعض بحجم اصغر وبنفس الصندوق الارضية كلها رمل بحر وورود مجفف على الرمل ..اخذ اول صندوق وفتحه كان نفس شغل الصندوق لكبير رمل عليه ورد مجفف لكن لكن هل مرة الورد على شكل قلب داخل القلب في زجاجة "علبة زجاج"بغطى من الخشب داخلها ورقة ملفوفة بشريطة حمراء
ضحك عزيز :ههههههههههههههههههههههه متأثرين على فكرة بشغل البحر بتنظيم الزواج وكله
ضحكت معه :كله تخطيط مريوم ولبنى ما توقعت هل شيء مدهوشة مثلك يعني على طول بتفتح الصندوق بتلاقي هديتك
رفع الغطا عن الزجاجة واخذ الورقة ئلي كانت فيها وفتحها :واوووو
قربت منه وناظرت معه وكانت صورة ئلهم يوم ملكتهم لكن برسم اليد واكيد لبنى ئلي راسمتها ..ابتسمت عذاب
عزوز:عجبتني كثير خليها بدي احطها باطار نعلقها بغرفتنا
حطها على جنب واخذ الصندوق الثاني وكان نفس تنظيم الصندوق ئلي قبله رفع الزجاجة قال بمزح .:يعني ايش بلاقي رسم بالفحم هل مرة صح
عذاب :ممكن ليش لا
فتح عزوز الورقة وهو يضحك بس اختفت ضحكته وعقد حواجبه بس شافها كتابات مو رسم قربها منه يقرأ ئلي فيها
.1...2...3...4...5....6........................... ....................7 مرات عاد قرائها وبكل مرة يرفع راسه يناظر عذاب ئلي تناظره مبتسمة وهو مو مصدق ئلي بقرأه قال بتردد: ايششش
عذاب :ئلي شفته
عزيز :يعني مزبوووط
هزت راسها باي لثواني وما حست حالها ئلا طايرة بالهوى من عزيز ئلي حملها ويدور فيها وهو يصرخ وهي تضحك عليه وتتطلب منه ينزلها بعد ما تعب نزلها واخذ فترة حتى هديت انفاسه وهو ماسكها من يديها حضنها بقوة :عذاب احلى هدية بجد ...فرحتينييي فيها فوق ما تتصوري
عذاب :كنت عارفة انكم كلكم رافضين شغلي يا عزيز بس ما كان فيني اتركه ئلا احقق هدفي ئلي خلاني ادخل هل شغل وانا الحين خلصت وقدمت استقالتي
عزيز:احسن شيء عملتيه صدقيني بترتاحي انتي وانا برتاح بعد وعمي برتاح والكل بكفينا خوفنا عليكي من قبل
عذاب :على فكرة انت اول احد ببشره بهل خبر
عزيز :واحلى خبر واحلى بشارة يا قلبي ...مو مصدق يعني خلاص ما راح ترجعي للمركز ما بتشتغلي راح تقدري تتركي انا بعرف هل شيء صعب عليكي
عذاب :صعب بس راح اتعود وانت معي ..وانا مقررة اني اتفضى ئلك ولبيتنا ولاولادنا بدي احس اني حرمة يا عزيز وئلي مسؤولياتي زهقت وانا امثل دور الرجال دايما ودافنة حالي بهل شغل
رجع ضمها لصدره فرحته كانت كبيرة بهل خبر لانه هو الشيء الوحيد ئلي منكد عليه زواجه ومو عارف كيف يفاتحها بالموضوع بس اجت منها وهذا فرحه اكثر انها ضحت ميشانه هو
عزيز:وما راح تزهقي من قعدة البيت ...
عذاب :لا راح اتسلى مع جدتي وخالتي انت نسيت اننا بنعيش معهم وبعدين لقدام بفكر اذا دخلت مع اخواني وساعدتهم بالشركة شوي
عزيز :ئلي تبيه سويه يا عمري
عذاب :وانا بعد حبي تا شكرك على المفاجأة ئلي عملتها ئلي كثير حلوووة كانت <وتذكرت >بس تعال لهنا من وين جبت هل صور هم مو عندي ولا عند مريوم حتى ما عمري شفتهم
عزيز قعد على الكنب وقعدها بحضنه قال :تعالي انا بخبرك بسري ئلي ما احد بيعرفه غيري
عذاب بفضول :قوول
عزيز :قبل 9 سنوات كنت متضايق كثير من مريم لانها بتسافر وتتركني مع اني كنت عاذرها بس كنا انا وهي روح بجسد وحدة ما بنفترق ابدا كله مع بعض حاولت كثير اني ابين ئلها زعلي وما اكلمها بس ما قدرت ما لقيت حالي ئلا طالع باول طيارة على بريطانيا عند مريم وتصالحت معها ما قعدت كثير لان ه انا بعد كان عندي دراسة وعدتها بزيارة ثانية بالاجازة ووفيت بوعدي ورحت اشوفها ببيت خالها باللحظة ئلي كنت داخل البيت كانت خارجة بنت مثل القمر من اجت عيني عليها ما قدرت اتحمل وانزل عيني من عليها ما انتبهت لا ئلي ولا لنظراتي وكانت خارجة مسرعة ولانها ما انتبهت ئلي وكنت سادد الباب وكانت مسرعة خبطت فيني هههههه تبهدلت شيء محترم بس مشيتها وانا ما قدرت اتكلم بولا كلمة لحتى اختفت هل ملاك من قدامي حاولت اعرف من مريم أي شيء عنها بس ما قدرت اخذ من هل شعشبونة لا حق ولا باطل كل ئلي عرفته انها وحدة من صاحباتها ..المهم قعدت اسبوع عند مريم ويوم بعد يوم انتظر شوفتها بس ما صار مجال ئلا بيوم السفر لما كنت اودع مريم بالمطار وتركتني وركضت لعندها اكتشفت اني كنت انتظر على الفاضي وكانت مسافرة ..ههههههه للحظة كنت بهون عن رحلتي وما اسافر بس الدراسة بتنتظرني رجعت ومرت عليه اسوء ايامي كله افكر بهل ملاك لا ادرس ولا اكل ولا اشرب شهر شهرين ثلاث اربع ماسك حالي بالاخير قررت ارجع اسافر لمريم على امل اني اشوفها او اعرف عنها أي شيء بهل مرة عرفت عنها شغلات بسيطة بس من كلام مريم لخالها عن هل بنت لانها ابدا ما كانت تعطيني وجه وانا ما كنت اتجرأ وأسأل المهم كنت طول وقتي ملازم مريم واعرف منها جدول هل بنت وين تروح وين تجي حتى عرفت بيتها وين وصرت اراقبها من بعيدد لبعيد وكل مكان تروحه اكون قبلها هناك
طالعته متفاجئة :يعني انت هو الشب ئلي تصادمت معه
ابتسم عزوز:متذكرتيني يعني
عذاب :لا بس لما شفتك حسيت ا ني شايفتك من قبل ما خطر على بالي ابدا انك اخو مريم او بالاحرى دايما كنت اسمع عنك بس ولا مرة شفتك
عزوز:ههههههههههههههه هههه
عذاب :كمل اشوف شو صار بعدين يعني الصور كنت تصورني اياهم وانا مو منتبهه
عزوز:كان لازم ارجع وانا لا متكلم معك ولا عندي أي شيء منك لهيك قررت اصورك حتى لو من بعيد المهم املي عيني بشوفتك ورجعت وحالتي تزداد سوء من سيء لاسوء والكل لاحظ هل شيء عليه بس ما خبرت احد والاجازة ئلي بعدها رحت لمريم وللاسف ما شفتك ابدا ئلي عرفت انك مسافرة وصار وقت رجعتي وما رجعتي انتي واكثر من اجازة اروح لمريم وما كنت اشوفك وكله مسافرة ما كنت اعرف وين بتروحي ..انحبطت بعد المرة السادسة ئلي بروحها وما بشوفك وسمعت من مريم انه صاحبيتها سافرت وما راح ترجع وتاكدت انها بتحكي عنك ...كنت كاني متعلق بوهم وتعبت كثير بس رجعت بلحظة دخلتي حياتي ونبنفسها خرجتي منها بعدها كنت احاول انسى والتهي بدراستي وتخرج والشغل وانسى وما كنت اسافر لمريم كثير صدف قليلة بذكر مرة او مرتين رحتها بعد كم سنة من اخر روحة ئلي وما شفتك ..
عذاب :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه هههههههههههههههههههههه
عزيز قرصها من خشمها بتضحكي ها وانا متعذب مشانك وانتي ولا على بالك
عذاب :بس حرام الحظ ما كان معك يعني الوقت ئلي تجي فيه كنت اكون مسافرة انا يا سياحة يا شغل ومرة دخلت دورة تدريب سنة كاملة ما كنت اخرج ئلا ايام قليلة لاشوف اهلي لهيك ما كنت تشوفني
عزيز:يعني مو انتي ئلي سافرتوا لمكان ثاني تستقروا
عذاب :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه ههههههههههههههه لا طبعا هاي صديقتنا جينفر
عزيز بلم لثواني وبعدها ضحك على حاله
عذاب:أي كمل وبعدين
عزيز :نسيت الموضوع نوعا ما بانشغالي بالشغل وباخواني والحياة مسؤوليتي لكبيرة ...لحتى شفتك بالمركز يوم مهدي كنتي متغيرة 180 درجة عن يوم شفتك اخر مرة كبرتي اكثر وصرتي احلى واحلى لهيك شكيت فيكي وقلت مستحيل تكوني انتي لحتى تعرفت عليكي مريم وقتها تاكدت شكوكي ...آآآآآآآه يا عذاب لو تدري بالفرحة ئلي كانت بقلبي ليلتها ما قدرت انام من فرحتي ئلي بالغصب قدرت اكتمها بالسيارة قدام محمود ومريم ...كنت كاني لاقي كنز ...والباقي انتي بتعرفيه
عذاب :حبيبي ليش ما خبرتني من قبل
عزيز :لانه هذا هو الوقت المناسب لاخبرك هل شيء
عذاب :عزوزي
عزيز:عيونه
عذاب :بحبــــــــك
عزيز بذوبان:وانا بموت فيكي يا قلب وروح عبدالعزيز انتي حياتي بدونك ولا شيء
عذاب:حبيبيي
عزيز وقفها معه وهو يمسك يدها ويقول :مو كانه طولنا الكلااام حياتي


اليوم التالي عرسانا صحيوا متاخرين اول من قام عزيز قعد عذاب وطلب ئلهم غذى
:حبيبتي جهزي نفسك بنروح لبيتنا نشوف الاهل
عذاب :اوكى حبيبي بس راح اخذ اغراضنا كلها بلا ما نرجع الفندق واحنا غرفتنا جاهزة
عزيز:براحتك حبيبتي
عذاب :انا بقوم اجهز
بعد ساعة طلعوا متجهين للبيت الكبير وبالجلسة الارضية كانت قاعدة ام عزيز وسعود نايم بحضنها وهي تمسح على شعره بحنان وتكلم معه وهو سرحان بفكره بالبنت ئلي شافها
:اشووووف استاذ سعود ماخذ راحتك يعني
التفتوا للباب وشافوه فزت ام عزيز من فرحتها فيهم وسعود وقف احترام لاخوه الكبير وحرمته وهو يضحك ويقول :طبعا ما صدقت متى تتزوج ويفضى لي الجو مع الوالدة تدللني شوي من الدلال ئلي كان ئلك
عزيز :ما حزرت والله قاعد على قلبك
قال وهو يسلم على امه ويبوس يدها وراسها :شلونك يالغالية
ام عزيز:الحمدلله بخير وانتو شلونكم
عذاب تسلم عليها :بخير الحمدلله
سلم عزيز على اخوه وجلس امه بكت بس شافت الفرحة تشع بعيون ابنها فرحة غير عن ئلي شافتها باي مرة بحياته كلها
عذاب كانت بجنبها حضنتها :خالتي ليش البكي
ام عزيز:من فرحتي فيكم والله
عزيز:ما باقي عندك غير هل واحد فكينا منه عاد
ام عزيز تمسح دموعها :والله يا ابني ئلي ساعة بقنع فيه اخطب ئله وهو رافض
عزيز:يناظره:وليش رافض استاذ سعود
سعود رجع راح تفكيره للبنت :مو الحين بعدني ما اسست حالي منيح بالشغل
عزيز التفت لامه :لقيتي له بنت يعني
ام عزيز :أي والله شو بنت ادب واخلاق ودين وجمال بتقول للقمر قوم لاقعد مكانك ما شاء الله عليها مو ناقصها شيء متعلمة واهلها سمعتهم طيبة
عزيز:بنعرفهم للجماعة
سعود :هوووو مين قالكم اني موافق ما بدي اتزوج
ام عزيز طنشته :بنت ابو ماجد الـ
سعود طير عيونه:اخت علي
ام عزيز :ايوه
عزيز :والنعم باهلها شووو سعود موافق
سعود فز واقف من مكانه :لا طبعاا مو موافق "باس راس امه على السريع "بروح لشغلي يلا سلام
ام عزيز :والله بجنني هل ولد شوره من راسه ...الله يهديه بس
عزيز :ما عليكي يمه انتي ارتاحي وسعود انا بكلمه
ام عزيز:ان شاء الله ...اطلعوا ارتاحوا بغرفتكم المغرب جدتكم مسوية عشاء ئلكم
عزيز :ان شاء الله
اخذ عذاب وطلعوا
عذاب :عزوزي لا تضغط على سعود خليه براحته
عزيز :لو خليته براحته يا عذاب راح يسحبها تأجيل مثلك وانا ما بدي هل شيء ما راح ارتاح ئلا لما اشوف كل واحد فيهم ببيته ومرتاح بحياته سعد وسعيد اطمنت عليهم باقي سعود
عذاب :عارفة حبيبي انه الحمل عليك كبير بس اتفهم انت وياه يمكن بباله بنت ومستحي يقول او شو رأيك اكلمه انا واقنعه
عززيز بعد تفكير مو طويل :طيب كلميه انتي بس خبريه ما راح اهدى لحتى يوافق
عذاب :اوكى يا عمري

ايمن :محمد محمدددد قوووم جوالك برن
محمد :اوووف اتركني انام
ايمن :وتببن قوم اهلك على الخط لا تخليني ارد انا ..<قال بمزح >يمكن ترد عليه اختك
محمد فز من مكانه وخبطه بالوسادة ئلي جنبه :يالحماااار هين انا بوريك
ايمن :لو ما قلت هيك ما بتقوم لا تعملي نفس القصة كل مرة رد لا اكسر الجوال صدعني مو عارف انام منه <ررمى لمحمد الجوال >ولا اقولك انا تاركلك الغرفة تتهنى فيها
محمد رفع الخط وكانت نور اخته :الووو
محمد :هلا نور كيفك شو اخبارك واخبار الاهل
نور :الحمدلله مشتاقين ئلك م والله كثيررر
محمد :يالله كلها كم سنة وبتمضي
نور :ضروري انتظر مليون ساعة لحتى ترد كل مرة
محمد :هههههههههههههه لا بس انتي ما بتتصلي ئلا باوقات الغلط
نور:المهم انا ما اتصلت لحتى نتهاوش بس ترجع ملحقين على الهواش الحين ..مو منتظر مني اخبرك شيء
محمد تعدل بجلسته وتعالت دقات قلبه :ايشش
نور :اليوم اتصلت فيني حور وتخبرني بالموضوع
محمد :تكلمي
نور :يالظالم هذا وانا ما بخبي عنك شيء ليش ما خبرتني انك بتكلمها وبتحبها
محمد فقد اعصابه :نوررر ردي ايش قالت
نور رحمته :خبرتني احكيلك انها موافقة ..بس موافقتها ما يعرف احد فيها لحتى تاخذ الموافقة من ابوها
محمد بفرح :الله يبشرك بالخير يا نور والله بدك احلى هدية على هل خبر
نور :بنتظرهااا باسرع وقت
محمد ما راح اقصر فيكي يا اختي كل ئلي بدك اياه راح يوصلك بهل خبر ولا بدونه انتي اختي حبيبتي
نور :يا عمري يا محمدالله يخليك لي يا اخوي وترجع بالسلامة ..ها ايش بتسوي الحين
محمد :راح اكلم ابوي الحين واطلب منه يكلم عمي اليوم
نور:أي اليوم كلنا بنجتمع جدتي عاملة عشاء لعزوز وعذاب
محمد :حلووو كثيرر ...اجل خليني الحق اكلم ابوي يلاا سلام
نور :مع السلامة
نط من مكانه طالع للصالة وهو يصرخ
فز ايمن من نومه بخوف :ايش فيه
محمد بفرحة :حور وافقت وافقت
ايمن :ها من جدك يلا مبررروك تتهنى
محمد :مو مصدق يا ايمن مو مصدق
ايمن :ومنو خبرك
محمد :اختي نور
ايمن بخبث :اها يعني لو رديت انا كان كلمت اختك لو بعرف كان رديت انـ <هرب بس شاف نظرات محمد وهو يضحك ومسك الجوال ئلي رماه عليه محمد >
محمد :بذبحك ايمنووووووووووووووووووووووو
ايمن :بكسرلك جوالك
محمد خبط يده على جبينه :نسيت اكلم ابوي
ايمن :ليش
محمد :شو ليش حتى يخبر عمي ويخطبها لي
ايمن يركض بنذالة :اذا بدك اياه الحقني
محمد :ايييييييييييييييييييمن اعطيني اشوووف ايمممممن <ويركض وراه >

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1