غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-11-2013, 01:25 AM
صورة Reeoa الرمزية
Reeoa Reeoa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي أخرى لك/بقلمي




بسم الله الرحمن الرحيم
رواية اخرى لك اول روايه اقوم بنشرها ،اسلوبي في الكتابه جريئ لذا من لا يعجبه ارجو منه عدم قراءة الروايه ، لا احلل اي شخص يقوم بنقل الروايه بدون ذكر اسمي  وفي النهايه ارجو ان تستمتعوا في القراءه ^.^ ❤ 

روابط البارتات

البارت الاول والثاني


https://forums.graaam.com/561743.html

البارت الثالث

https://forums.graaam.com/561743-3.html

البارت الرابع


https://forums.graaam.com/561743-4.html


البارت الخامس


https://forums.graaam.com/561743-7.html

البارت الساس

https://forums.graaam.com/561743-10.html

البارت السابع


https://forums.graaam.com/561743-12.html

البارت الثامن

https://forums.graaam.com/561743-16.html
البارت التاسع

https://forums.graaam.com/561743-18.html

.....


تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 06-09-2014 الساعة 10:49 PM. السبب: اضافة روابط
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-11-2013, 02:06 AM
صورة Reeoa الرمزية
Reeoa Reeoa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Awt20 رد: اخرى لك


قامت من سريرها بدون حيل و راحت غسلت وبعدها اتجهت للصلاة و بعدها تجهزت للجامعه لبست بنطلون اسود و بلوزه حمراء و اكسسواراتها المعتاده و بعد ما لبست عبايتها طلعت ووصلت للجامعه و اتجهت للمكان اللي متعودين يجلسون فيه لقت وحده من صاحباتها موجوده و راحت لها
ملاك: لولي!
لورا : هلا ملوك
ملاك: كيفك بعد سهرة امس متكسره صح ؟
لورا : ايوه مره تعبانه وانتي
ملاك: مثلك ، الا وين الصبايا
لورا: ههههه شكلهم ما راح يجون تلقينهم نايمات
ملاك:معذورين
*جاء وقت المحاضره و دخلو*
شهد دخلت في نص المحاضره و كانت متاخره مره عشان كذا انطردت برا و جلست تتنظرهم يخلصون
لورا: يامهبوله وشو هذا ليه متاخره كذا
شهد: وشو اسوي ما قمت كله بسبب ميمي
لورا: احسن تستاهلين الطرده
شهد: انا ! المهم نمشيها وين ميمي
لورا : للحين جوا
شهد: طيب انا بروح بتبدا المحاضره حقتي
لورا: باي
"بعد ما راحت شهد"
ملاك : وينها شوشو
لورا: فاتتك راحت للمحاضره
ملاك: يوه مالحقت عليها
لورا: عادي عادي نشوفها بعد ما تخلص
ملاك: انا ما اقدر لاني بكون طالعه اليوم بس محاضره وحده
لورا:يا خاينه بتتركيني
ملاك : سوري لولي لكن بتلقوني بالمول اول ما تخلصون تعالو
لورا: اوكي
"سلمو على بعض و راحت ملاك"
.......
~ملاك و شهد و لورا صاحبات من زمان و دايم مع بعض بالنسبه للتعريف حقهم فا
ملاك: بـ اول جامعه ،نحيفه و طولها حلو ،جميله لكنها ابدا مو مهتمه لنفسها مره زي بنات جامعتها باعتبار انها لسا صغيره ، طيوبه لكن مو للكل و عصبيه مره بس صديقاتها متعودين على طبعها اسلوبها جميل تحبيها من اول ما تكلميها و عندها اخو واحد اكبر منها اسمه فيصل و ابوها غالبا مشغول تجلس مع فيصل كثير اما بالنسبه لتعريف فيصل فا راح يكون تحت
شهد: بـ اول جامعه ، نحيفه و عيونها عسليه ، جميله برضو زي صديقاتها ، تسامح بسرعه و قلبها ابيض مستحيل تزعل من احد ، عندها اخو اصغر منها اسمه خالد و بتتعرفون عليه تحت
لورا: بـ اول جامعه تشبه صديقاتها ، عليها افكار جهنميه ، جميله واللي يميزها غمازاتها ، شكلها طفولي ، عندها اخ و اخت توام صغار ~
........
سامي : حبيبتي متا اشوفك
لمار : ما شبعت امس شايفني و طالعين مع بعض
سامي: برضو ياقلبي ما راح اشبع من شوفتك مو زوجتي
لمار:هههههه عرفنا زوجتك كم مره لازم تعيدها
سامي :هههه للابد انا اعشقك و اموت فيك
لمار استحت : خلاص سامي !
سامي : بس انـ * دخلت اخته *
ساره : ساااامي!
سامي : لحظه شوي ... ، سوير من سمح لك تدخلين يلاا برا
ساره : اخلص علي امي تحت تبيك بسرعه !
سامي: طيب طيب اطلعي وسكري الباب
ساره: مو طالعه الا معك و بعدين مين تكلم هاا ليكون لمار بعد
سامي: اقول *بعصبيه * اطلعي برا
خافت ساره و راحت برا
سامي: يلا حبي اكلمك بعدين
لمار :اوكي باااي بيبي
و نزل سامي تحت عند امه
سامي : هلا يمه
ام سامي: وينك يا يمه كنت ابيك تروح لخالتك تجيب اغراض
سامي : سمي يمه
.......
نبعد شوي عن الاجواء الهاديه و نروح لزحمة الشغل
راكان : وين الملفات بسرعه تركي يبيهم
دخل تركي
تركي معصب : راكان من متى وانا اقول ابي الملفات
راكان: طيب الحين يجونك انت بس لا تعصب
دخل الموظف ومعه الملفات المطلوبه و كملوا شغلهم و بين فترات يبدا استهبال الاصحاب
وليد فتح الباب بقوه و دخل : شباب
راكان : وش تبغى ترانا مشغولين
وليد: شفتوا الصاروخ اللي كانت عند الباب
تركي: وانت ما تترك السوالف هذي مو فاضين لك انقلع برا مشغولين
راكان: ايه برا و خذني معك
تركي ناظره نظره تخوف : وين يالاخو
راكان : ياخي مليت بطلع اتنفس شوي
وليد: ايه يلا مشينا
تركي عصب و رجع يشتغل
........
~تركي: صاحب شركه كبيره ومهمه ، وسيم جدا لكن ما عنده شغل وليد بالمغازل ، عنده اختين اصغر منه و ابوه يعتمد عليه كثير ، عصبي واذا عصب ما يعرف امه من ابوه ، جرئ جدا ولا يهمه احد و اللي براسه يجيبه ، جسمه رياضي ، يحب اجواء برا و اللون الاسود صاحبه
راكان : يشتغل بشركة تركي لكن تركي معوده انهم زي بعض و يعتمد عليه في الشغل ، وسيم وجسمه رياضي زي تركي ، اصحاب من زمان و لهم شقه مع بعض يروحون لها كا تغير لاجواء الڤلا ، فيه من طبع وليد ،دمه خفيف و متا ما احتجته يكون موجود
وليد: يشتغل بالشركه لكنه ساحب بقوه ،العضو المضحك في الشله و لا يهمه احد ، وسيم و اهبل ، بس طبعا وقت الحاجه يقلب انسان ثاني
......
جالسه بهدوء تام تتصفح جوالها و تشرب الكوفي حقها شافت ساعتها و انتبهت انه البنات تاخرو دقت على لورا بس ما ردت عليها فا قررت تدور شوي و ترجع تكلمهم دخلت محل و ما عجبها شي و طلعت و دخلت محل ثاني و لقت فيه جينز حلو و اخذته و استمر الحال لكن ذوقها كان صعب ولانه ما عجبها شي و حست ببعض من الملل قررت تدخل محل اكسسوارات تاخذ لها كم من غرض و ترجع على البيت لانه البنات طولو دخلت المحل و عجبها اساور كثيره و راحت تحاسب العامل حق الحساب شافها حلوه و قام يستضرف عندها ما كان لها خلق للمشاكل فا سلكت له و هي طالعه خبطت بالغلط ببنت
ملاك: اسفه ياقلبي
: لا عادي انا ما كنت منتبه
ملاك : برضو حبيت اعتذر منك عزيزتي
البنت عجبها اسلوبها : مشكوره الا حبيت اسالك وين دورة المياه (وانتم بكرامه )
ملاك وصفت لها بس ما عرفت فا راحت معها تدلها
:اسفه ما عرفتك على نفسي انا سمر
ملاك: عاشت الاسمي انا ملاك
سمر : حلو اسمك بس جاني فضول تتمشين بالحالك بهذا الوقت ..
ملاك : كله من صاحباتي تركوني
سمر: مالهم حق الصراحه
و جلسو يسولفون و كانت سمر من البدايه ودها تتعرف على ملاك مو مشان دورة المياه و بعدها اخذو ارقام بعض و تواعدو انهم بيوم من الايام يجتمعون بعدها جاء وقت رجوع سمر
سمر: اسفه يا قلبي طولت عليك
ملاك : لا بالعكس استمتعت بوجودك و ان شاء الله نجتمع مره ثانيه
وراحت سمر و رجعت ملاك لحالها تدور و يوم ملت و حست انه خلاص مافي امل يجون صاحباتها قررت تروح و اتجهت للبوابه عشان ترجع للبيت
: وين رايح الحلو
ملاك تعودت على اللي زي كذا : لجهنم اسلم على اهلك
: اووف، تصدقين صوتك عذاب
ملاك: انا صوتي طبيعي زي اي انسان بس انت متعود على الجلسه مع الحمير
: اوكي ياحلو مو ناوي تعطيني رقمك ولا احنا نعطيك
ملاك ناظرته باستحقار : ما بقا الا ذي الاشكال بعد
: ليه ياحلو ما عجبناك
ملاك شافت انه مافي فايده معه فا راحت عنه بتطلع بس هو مسك يدها بسرعه انفجعت ملاك من الحركه اللي سوها و حطت يدها الثانيه عليه و بحركه سريعه لفتها على ورا و صار يتالم لانها شاده بقوه عليه ومو مخليته قادر يتحرك
ملاك : وين اللي كان مسوي نفسه رجال قبل شوي
انقهر منها بس ما قدر يرد لانه متالم بقوه وبعد فتره تركته و راحت و هو كان يتحسس يده من الالم اللي جاء منها اما بالنسبه لها فا علطول رجعت البيت و غيرت ملابسها و نامت بعد التعب اللي شافته بالمول
......
دانا : وانتي كذا من جدك على طول شفتي البنت و طلبتي رقمها
سمر: ايه وليش لا
دانا : ما ينفع بتقول وشو هذي ما عندها احد
سمر: لا عادي البنت مره طيوبه
دانا : ايه طيب نشوف
سمر: اتركينا منها الحين وشو صار على اختبارك
دانا : كويس لكن بكرا بتطلع الدرجه و ان شاء الله اجيب شي زين
سمر: شطوره اختي الصغيره
دانا: انا مو صغيره !
و كملو سواليف مع بعض لكن فجاء خالتهم طلبتهم و نزلوا تحت مستغربين من اللي يشوفونه شافو بنت مملوحه بس لبسها مره ضيق و مخلع و بعدها خالتهم عرفتهم عليها و كانت باينه ان الغرور فيها
ام اياد : حبيت اعرفكم على بنت صديقتي اسمها سجى
سجى : هااااي قييرلز
سمر و دانا : اهلا
ام اياد : دانا حبيبتي شرايك تروحين مع سجى برا الحديقه و تورينها قطوتك
دانا : اوكي تعالى سجى
و طلعت دانا و سجى و بقا بالمجلس الكبير الفخم ام اياد و سمر
ام اياد: شرايك فيها يا بنتي
سمر : هي حلوه يا خاله بس شفتي ايش لابسه
ام اياد : عادي يا بنتي مافيها شي كل البنات يلبسون كذا
سمر: لا ياخاله مو الكل و غير كذا هذا الشي ما ينفع كيف امها ترضى تطلع بنتها عند الناس كذا و اذا جاء اخوي و شافها انتي بتاخذين اثمها ياخاله البنت مفصخه حيل و باين جسمها
ام اياد : بس يا بنتي انا جبتها معي و انا اعرفها البنت حلوه و تنفع لاخوك
سمر : انا صراحه ما عجبتني و انتي تعرفين رأي تركي بالموضوع
ام اياد: بس لو اصريتو عليه مو معيي و البنت كويسه و مو ناقصها شي جمال و دلال و رزه
سمر : والله انا مدري يا خالتي بقول لتركي لكن متاكده من رأيه
تركي دخل عليهم : متاكده من ايش ؟
ام اياد: جابك الله يا تركي
تركي: ليه وشو السالفه . .
سمر : خالتي ام اياد تقول ....
في حديقة البيت الواسعه و قريب من النافوره اللي مزينه البيت بجمالها كانو جالسين يسولفون
سجى : اقول لك شي عن جد واااو ما تتخيلي
دانا و هي شوي و تنام من الملل : اييـ ه حلو.
و جت قطوة دانا و جلست جنبها تلاعبها سجى اول ما شافت القطوه قامت بسرعه و راحت بعيد و صارخت
دانا : شفيك يا سجى
سجى وهي تصارخ : بعدي هذا الزباله عني
دانا : بس قطوتي مو زباله بالعكس مره نظيفه
سجى: وع وع وع او ماي قااد كيف عايشه مع هذا القرف
دانا : خلاص يا سجى لا تصارخين ببعدهـ
في المجلس
تركي: كم مره اقول لكم لا
ام اياد: بس يا تركيــ
تركي قاطعها : خلاص يا خالتي الموضوع منتهي
وطلع برا للحديقه و علطول جت قطوة دانا له تلعب
سجى : افف فكه
و اول ما التفتت شافت تركي شايلها و يلعب معه و انجنت على شكله كان باين انه توه راجع من الشغل و تعبان بس لسا شكله خطير قربت له و مدت يدها
سجى : هيلوو انا سجى
تركي كان منشغل يلعب مع القطوه ولا انتبه الا بيد ممدوده و سمع صوتها و اول ما رفع راسه شافها و علطول لف لان شكلها بصراحه مو لايق لكنها استغربت من حركته و ما لقت حجه الا انها تلعب مع القطوه عشان تقدر تتقرب منها
سجى : وااااو القطوه مره تجنن ممكن تعطيني اياها
تركي عطاها و راح لدانا : مين هذي
دانا ميته ضحك و هي تشوف قطوتها تخربش سجى و باين انها مو طايقتها : هذي سجى اللي خالتي جايبتها
تركي: خليها تطلع برا و عطيها شال ولا شي
دانا : اوكك انت اطلع بس شكلها جايه لنا
تركي: ههه يعني اهرب
دانا : ههههههه بالضبظ
طلع تركي بسرعه من عندهم و دخل غرفته بدل ملابسه و نام بالنسبه لسجى اول ما شافته راح رمت القطوه و دخلت لام اياد و هناك اخذت تهزيه على اللبس حقها و طلعت مع ام اياد معصبه مره
سمر : تصدقين انها تحفه ههههههه
دانا: لو تشوفين وجه تركي و هو يهرب منها ههههه تقولين شايف له شيطان مو بنت
سمر:هههههههه مسكين اخوي
دانا دق جوالها و طلعت فوق غرفتها تكلم صاحبتها اما بالنسبه لسمر فا كانت جالسه تشوف التلفزيون
......
~ عائلة ابو تركي
امه متوفيه و ابوه غالبا ما يكون بالشغل
سمر: بثاني جامعه ، طيوبه مره و تتعرف على الكل، صديقاتها واجد يعني اجتماعيه مره ، تهتم باختها الاصغار منها و تعتبرها شي مهم لها مره ، جميله و تحب تطلع تتسوق كثير
دانا : باول ثانوي ، شكلها برئ لكن افكارها جهنميه زي لورا ، تشبه تركي شوي و تحب تجلس معه و هو بالمثل يجلس معها و يفهمون على بعض ، عندها قطوه تحبها اسمها لالي و بس شايلتها و تاخذها معها دايم ~
.......
لورا بعد ما قامت من النوم بكسل اخذت جوالها و شافت الساعه و بعدها راحت تصلي و غيرت البجامه وجلست على الصوفه تشوف جوالها و فجاء تذكرت ملاك انفجعت يوم لقت اتصالات كثيره منها و علطول دقت عليها اما بالنسبه لملاك فا كانت لسا نايمه و ما انتبهت لجوالها لكن لاصرار لورا وهي تدق تنبهت من النوم و ردت عليها بكسل
ملاك بصوت ناعس : الوو
لورا: قومي يالعجوز للحين نايمه
ملاك بكسل : اسكتي بس كله منك
لورا: هههه ايه صح اسفه
ملاك قامت من السرير : اوصص بس حسابك انتي بعدين يلا اصحصح و اكلمك
لورا : باااي
قامت ملاك و راحت تغسل و تصلي و تتجهز و بعدها نزلت تحت و شافت امها اتجهت لها و سلمت عليها
ام فيصل : صباح الليل
ملاك: ههه صباح الليل مامي فيه اكل جوعانه
ام فيصل : ايه بالمطبخ و بعد ما تخلصين تعالي بكلمك
ملاك راحت للمطبخ عشان تاكل و بعدها غسلت و رجعت لامها
ام فيصل : اسمعي يا بنتي ابيك تتجهزين بكرا بنروح مزرعة عمك ولازم تكونين موجوده
ملاك: بس يا ماما ما احب اروح لحالي عادي اجيب لولي و شوشو
ام فيصل : ما يخالف بس لا تنسيين تستعدين و الحلى عليك هالمره
ملاك استانست لانه صديقاتها راح يكونو موجدات فا علطول وافقت ووعدتها باحلى حلى في الدنيا و بعدها راحت و دخلت للمجلس تكلم البنات اتصلت على لورا بس سديم ردت عليها
سديم : الووو
ملاك: لوووليي
سديم بطفوله : انا مو لولو انا ثديم
ملاك : اوووه اهلين سدومه كيفك
سديم: كويثه انتي قوليي ليا كيف فيثل
ملاك : هاا -.- ايه فيصل كويس يسلم عليــ ك * فيصل في هذي اللحظه كان داخل و بسرعه سحب السماعه منها*
سديم : الوو * لورا شافت سديم تلعب بجوالها و سحبته *
فيصل : الوو
لورا: فيصل !
فيصل : لا جدي ، ايه فيصل بس ليش كنتي تسلمين علي
لورا: ايش ابي فيك سديم كنت تلعب
فيصل : اي اي حطيها فسديم
لورا انقهرت : اكييد سديم ولا انا وشو ابي فيك
فيصل يستهبل : لا تكونين المعجبه اللي تقولي عليها اختي هااا اعترفي
لورا: بسم الله علي اخاوي جني. ولا اخاويك
فيصل صار يركض لانه ملاك ورا تحاول تاخذ الجوال : لا لورا حبيبي انتي بحالك جنيه تبين جني ثاني بعد
لورا: فصيييل اخلص و عطني ملوك
فيصل: افاا وين المعجبه اللي توو
لورا : طير بس قال ايش قال معجبه
فيصل هرب بسرعه ودخل غرفته وقفل الباب : هاا الحين عاد ملاك برا و انا بالغرفه لو ما اعترفتي ترا مو معطيها الجوال
لورا انقهرت: اخخ اكرهك !
فيصل : اييش ما سمعت شكلك ما تبين الجوال
لورا : لا لا لا خلاص انا معجبه و انتي احلا شي في الدنيا و انا اموت فيك يا فيصل بس اعطي ملاك الجوال
فيصل فقع ضحك : ويع وشو ابي فيك انا عاد ،من زينك يلا خذي صديقتك
لورا ماتت قهر لانه يلعب فيها: اففف منك يا فصيل
ملاك: اخيرا
لورا: كله منك انتي
سلمان : لوراا !
لورا : لحظه ملاك ،،، هلا سلوم
سلمان : انتي ليه تقولين لفيثل انك تموتين فيه ؟؟
لورا انفجعت يوم سمعته : ايش! لالا حبيبي هذا شي ثاني
سلمان : ثديم اثمعي لولا تحب فيثل
سديم جت بسرعه يوم سمعت فيصل: لا لا هذا لي و بث
لورا: ياحووول ياخي ما احبه
ملاك: منوو ذا
لورا تركت الصغار و راحت للغرفه : اخوك جالس يتفلسف و ذول سمعوني
ملاك:ههههههه المهم سمعي
لورا : وشو
ملاك: بكرا جهزي حالك بنروح المزرعه
لورا: هااا؟ -!
ملاك: بنروح و انا طلبتك تجين
لورا : بس انا ما اقدر بكرا ماما و انا بنطلع
ملاك: ايش ! يعني بروح مع شهد بس
لورا : سوري بس بكون معكم اربع و عشرين ساعه متى ما احتجتوني اتصلو
ملاك بزعل : طيب يلا باي اجل بروح الحق على شوشو
لورا : بااي
راحت ملاك تكلم شهد و لورا راحت للصاله و شافت سلمان يلعب و جلست تشوف تلفزيون و بعدها جاء ابوها قامت و سلمت عليه و جلسو مع بعض
سلمان : بابا بابا
ابو سلمان : نعم يا بابا
سلمان : اليوم ثويت اثياء كثير بالمدرثه
ابو سلمان : صدق زي ايش
و كانو يسولفون و لورا اخذت الايباد و جلست تتصفح المواقع الى ان سمعت . . .
سلمان : و لولا تحب فيثل و تقول له اموت فيك وانتا احلى ثي
ابو سلمان : ايش ؟ ! و مين فيصل ذا !
لورا انجنت يوم سمعت سلمان يقول كذا بس مشتها من عندها كالعاده : لالا يا بابا انتا مو فاهم هو سمعني اكلم ملاك و هي كانت تقول لي انه فيصل اخوها يحب سديم و يقول يا ريت تجيبونها عندي بس لاني كنت اقول اللي تقوله ملاك حسبني اتكلم عن فيصل
ابو سلمان صدقها : اها اجل كذا
سلمان كان بيتكلم بس هي علطول سكرت فمه و قالت له شرايك نطلع فوق اعطيك حلاوه عشان تسكته و بعدها طلعت و عطته و هو صدق قصتها و راح يفرح سديم
.......
~ عائلة ابو فيصل
ابو فيصل :مشغول و يكون دايم برا المملكه
ام فيصل : غالبا مع عيالها و مالها الا هم ، طيب بالحيل و اهم شي عندها سعادتهم
فيصل : اخر سنه بالجامعه ، وسيم و كثير يستهبل ، دايم مع ملاك و يحبها مره ، عكس ملاك هو هادي لكن اذا ما صار اللي في باله يقلب علطول و بتتعرفون عليه زياده مع الروايه
~ بالنسبه لعائلة ابو سلمان : هو يفضل يترك الشغل للموظفين اكثر عشان يكون مع عائلته
ام سلمان : اهم شي سعادة عيالها حتى لو تظررت هي و تثق في بنتها لورا كثير
سديم و سلمان التوام : عمرهم اربع سنين ، سديم تحب فيصل مره و سلمان يحب يجلس مع صديقات لورا ، كيوت شكلهم مع بعض~
........
يوم الخميس بالليل شهد و ملاك كانو يستعدون عشان يروحون للمزرعه و كانو ببيت ملاك ، نزلت ملاك تحت عشان تشيك على الحلا اللي سوته اما بالنسبه لشهد فا كان في غرفة ملاك فجاء دخل فيصل بسرعه و ما كان منتبه مع انه يعرف انها موجوده
فيصل : اسف اسف!
شهد كانت تحط المناكير و مو منتبها و فجاء دخل فيصل و من الروعه كل يدها صارت زرقاء طلع فيصل بسرعه وهو يضحك على شكلها كانت محتاسه ،كانت لابسه سكني اسود مع تي شيرت حفر طويل و لونه ازرق وفلات ازرق ، و راسمه على عيونها اي لاينر و حاطه عدساتها الزرقاء مع بلاشير و قلوس وردي اما ملاك فا كانت لابسه برمودا اسود مع تي شيرت دانتيل باللون الابيض و الاسود و فلات اسود ، و رسمت عيونها بالاي لاينر و حطت قلوس بلون وردي خفيف ، كان شكلهم حلو مره بعد ما خلصو و اخذو الحلا راحو المزرعه و اول ما وصلو ملاك اتجهت للمطبخ عشان تودي الحلا
ملاك : شهد شهد ... وين راحت هذي
رهف : ميمي !
ملاك : رهووف !
راحت لها و حضنتها و جلسوا يسولفون
ملاك : الا قولي لي مين جوا
رهف : المعتاد بس ذي المره جت ام خشه
ملاك: ههههه ما بغت
رهف : ودي بالجزمه على راسها لا وبعد مسويه بف و حاسه انه حلو
ملاك: اتركيك منها انتي كيفك
رهف : الحمدالله ، كالعاده لا شي جديد
ملاك: ترا جبت شهود
رهف : ياااي صدق ! و ليه انا جالسه معك
وراحت رهف تدور على شهد
ملاك : ياهوو ، انتظري
دخلت عشان تسلم على زوجة عمها و عماتها و البنات و بعدها طلعت تدور شهد و رهف
سجى : ملااك ! ليه جايه
ملاك شافتها من فوق و تحت و كان شكلها زي ما وصفته رهف عن جد تستاهل جزمه على راسها : وشو ليه جايه
سجى : ايه قصدي هيلوو
ملاك: شفتي رهوف
سجى: وع انتي ريلي مجنونه احد يمشي مع اشكال زيها
ملاك: مالك دخل انا سالت وينها ما سالت وشو رايك فيها
سجى ( طيب طيب يا ملاك ) : ايه هي هناك ( و اشرت على مجلس بعيد)
ملاك : شكرا
سجي: ههههاي عاتي
اتجهت ملاك للمجلس و شافت انه مافيه احد و اول ماجت بتطلع سمعت صوت اولاد بيدخلوون و لا عرفت وشو تسوي و علطول حاولت تتخباء
عبدالرحمن : اقولك البنات راح يصيرون جوا لحالهم تعال ندخل بس ماحد بيعرف
محمد: لا مابي مشاكل مع عماني
عبدالرحمن: امش اقول يالدجاجه
محمد:طيب طيب خلاص بجي بس تاكد مافي احد من عماتي
عبدالرحمن: ايه اعرف ما راح ندخل الا و متاكدين
سمعت ملاك كلامهم و ببالها خطه لهم و بعدها طلعو
ملاك : انا اوريكم
عبدالرحمن: سمعت شي
ملاك انفجعت لانهم سمعوها و تخبت بسرعه ورا الباب
محمد: لا شكلك تتوهم
عبدالرحمن: اصبر بدخل ( ودخل و جلس يدور و شاف سواره قريبه من الباب) اقوول تعال شف شف
محمد: تلقاها حق وحده من الشغالات
عبدالرحمن: لا باين شكلها مو حق شغاله
محمد: اقول تعال برا بس
عبدالرحمن: طيب ( وهو طالع بالغلط طاح جنب الباب و خبط فيه )
محمد: فيك شي ؟
عبدالرحمن: لا ولاشي بس كانه الباب ردني شوي ( قرب عشان يشوف و ..)
محمد: امشي اقول بلا وسوسه ( وطلعو )
ملاك طلعت من ورا الباب و بسرعه برا المجلس و يدها كانت تعورها عشان جتها ضربه من الباب يوم طاح عليه
رهف : وينك يا بنت
شهد :ايه يلا
رهف : عماتي بيقمون للعشاء بالمجلس اللي برا
ملاك :لا لا ! الحقو
شهد: وشو السالفه
ملاك :اقولكم بعدين الحين يلا بسرعه تعالي معي و رهف روحي جيبي دلو
رهف: وليش ؟
ملاك : سويها و بس
وراحو عند البنات و قالو لهم اللي سمعته ملاك و طبعا قالت انها كانت ماشيه وسمعتهم عشانهم اكيد راح يشكون لو قالت الحقيقه و اول ما دخالو العياال . . .
محمد: ااااااخ ايش هذا
رهف :بارد عليكم خلوني ادفيكم ( ورشتهم بمويه تغلي )
عبدالرحمن:يا كلبه !
شهد :الا صديقتي عاد ( رمت الدلو بوجهه )
ملاك:يلا صبايا (فجاء الكل قام يصارخ بصوت عالي و البنات طاحو على الارض)
فيصل و احمد بسرعه قامو للبنات واكيد الاعمام جو معاهم
ملاك :يلا بنات قربو
شهد و رهف بسرعه حطو الدلو عند العيال
ابو احمد : شفيكم !
ملاك و هي تصطنع البكاء: عموو العيال جو عندنا يبون يكبون علينا مويه
رهف : بابا شفهم ،الحمدالله انهم زلقو قبل ما يصير لنا شي
ابو احمد صدقهم : اخس عليكم !
فيصل و احمد بسرعه سحبوهم لبرا بدون ما يحطون وجههم بجهت البنات
احمد :تفوو عليكم ! اجل رايحين للبنات
محمد : احنا ماسوينا شي
فيصل:ايه ابد ( وجاء بيعطيه بوكس بس ابو احمد وقفه وقال انه هو بيتصرف)
بعد ما طلعوا و بقاء البنات صار الكل يضحك
رهف : يالداهيه كيف فكرتي فيها
شهد مدت يدها : خوذي ملوك لقيتها طايحه
ملاك: مشكووره
سجى كانت توها داخله و تزحلقت و طاحت و طبعا البنات ماتو ضحك عليها وهي طلعت تبكي
سجى: الو اهئ اهئ اهئ
دانا : ها هلا
سجى: الحقي عليا يا دانا خلاص انا انهنت
دانا : شفيك
سجى: بكرا لاززم اشوفك و نتكلم
دانا ندمت انها ردت : اها اوك
سجى: باااي سيي يو تومورو
راحت ملاك تعطي الحلا لفيصل عشان يذوقه عمها
فيصل: ملاك قولي لي وشو صار اليوم
ملاك ببرائه : هاا ؟ وشو قصدك
فيصل: يعني الحين تبيني اصدق انهم طاحو بالحالهم
ملاك : هههه ايه بس احنا ساعدنا شوي
فيصل: ههههه لا تعيدينها مره ثانيه و ايه احم سلمي لي على عماتي وو اللي معهم
ملاك: منو قصدك
فيصل: الموجود ( و اخذ الحلا و دخل )
ملاك : ههههههه ياحلوك بس
راحت لشهد و قالت باذنها: حبيب القلب يقلول سلمي لي على شوشو و اني مشتاق حيل
شهد قلب وجهها الوان و صارخت : اييييش ! ومين ذا بعد !
ملاك: هههههه وطي صوتك
شهد وهي مستحيه : مين قصدك !
ملاك : لا ولا احد
شهد : طيب طيب هذا غلطي اني جايه معك بروح لرهوفه
ملاك : لا لا خلاص خلاص توبه
شهد: يكون احسن، الا لولو ما كلمتك
ملاك: لا من بعد البيت ما كلمت شكلها مشغوله مع امها
رهف: و تاركيني
ملاك : لاا وين ( دق جوالها و قامت شوي بعيد عشان تكلم )
ملاك : هلاا بقلبي سمور
سمر: كيفك وحشتيني
ملاك:ههه الحمدالله
سمر: لا تستغربين علي ترا انا كذا احب الشخص بسرعه
ملاك: يا زينك بس
سمر: كنت بقول لك ، شرايك بكرا نجتمع و منها اعرفك على اختي
ملاك : اوك اكيد موافقه و ابي اشوفك
سمر: بس للاسف انا بكرا ما اقدر اطلع لمول وزي كذا شرايك تجين بيتي اذا ما عندك مانع
ملاك : بشوف ماما لازم استاذنها بالاول بس اكيد راح انبسط معك
سمر : اوكي و بعدها ردي لي
ملاك: اووك قلبي يلا الحين لازم اقول مع السلامه مشغوله حبتين
سمر: مع السلامه
رهف: مين كنتي تكلمين
ملاك : وحده الصدفه اللي جمعتنا غريبه مره
شهد: ملاك خالتي تناديك
ملاك : اوك الحين جايه
.....
~ رهف بنت عم ملاك و دايم اذا اجتمعت تكون معها حتى تعرفت على صاحباتها لكنها بجامعه غير و هي برضو باول جامعه زي ملاك ، شكلها كيوت لكنها مهبوله جدا و اخوها هو احمد ~
.....
في اليوم اللي بعده ..
تركي: خلاص يا دانا
دانا : بس بس انت ما تعرفها هذي الانسانه عذاب اقولك
تركي: ليش وافقتي تطلعين معها اجل
دانا: خالتي تقول لازم تكونو اصحاب
تركي: اجل اسمعي كلامها
دانا: تركي! لوسمحت لوسمحت اذبحني !
تركي صار يناظرها بنص عين و رجع على اللاب
دانا: لوسمحت اذبحني
تركي: اقول اطلعي برا ما تنعطين وجه
دانا :طيب طيب يا تريك انا اوريك
تركي: اي اي برا
دانا طلعت وهي معصبه منه و راحت تشكي الحال لاختها
سمر: اتركيها و تعالي معنا
دانا : معكم ؟
سمر: ايه صديقتي بتجي اليوم تتذكرينها حقت المول
دانا: ايه عرفتها ، بحاول اجلس معها اذا خلصت من سجى
سمر : اوك يلا انا بروح لتركي
بعد فتره وصلت سجى للڤلا و دخلت تدور على دانا اللي كانت بغرفة تركي و جالسه تترجاء احد يقتلها، سمر كانت معهم و كانت تقنعها تنزل، و تركي راح متجه لراكان اللي كان ينتظره تحت بس قبل ما يطلع سجى شافته و جت له
سجى: هااااي
تركي "يا ليل : هلا
سجى:كيفك تروك
تركي: الحمدالله و اسمي تركي
سجى: عاتي انت تقولي سجوي وانا تروك
تركي تذكر كلام دانا و هي تقول اقتلوني و حس بشعورها: اها طيب اشوفك بعدين
سجى ما كانت تبيه يروح و مسكت يده : انتظر ! ابيك توديني لدانا ما اعرف وينها
تركي مشى معها لفوق والى ما طلعت مع دانا وهي ماسكه بيده وهو يبعد وهي تقرب واول ماطلعت هو هرب بسرعه ، بعدها جت ملاك و استقبلتها سمر
سمر: واو ! شكلك خيال ابدا ما توقعتك كذا
كانت لابسه فستان بسيط جدا لونه ابيض لكنه مبينها جميله و مو حاطه ميك اب واجد لانها ما تحبه و شعرها الكستاني فاردته على جنب
ملاك: مشكوره يا قلبي بس لا تبالغين
سمر : لا عن جد شكلك يهبل
ملاك استحت منها ، كانو بالحديقه يسالفوو بس سمر جاء لها اتصال و دخلت جوا اما بالنسبه لملاك فاكانت عاجبتها النافوره مره و كانت عندها وجت لها لالي ولان ملاك تعشق القطاوه صارت تلعب معها و كان شكلهم حلو مع بعض و هي ملتهيه تلعب كان في احد يشوفها و مو مصدق عيونه كانت عاجبته حييل بشكلها البرئي وهي تلاعب لالي بس انتبه لنفسه عند دخول سمر و علطول راح و كملو سواليف و ضحك و استهبال الى ان جاء فيصل ياخذها وهي طالعه صدمت بشخص بالغلط وطاحت عليه و يوم انتبهت ورفعت نفسها من حضنه وشافته انبهرت بجمال تركي لكنها استحت و راحت بسرعه اما بالنسبه لتركي فا لسا هو مصدوم و ما تحرك وهو يتذكرها كيف كانت بين صدره الرياضي فكان سرحان مره الا ان ..
دانا: هييييه انت ! شفيك منسدح على الارض
تركي قام بسرعه : هاا وشو ؟
دانا : الحين الڤلا هذا كبرها وانت منسدح عند المدخل
تركي : كيفي اجلس باللي ابي
دانا :غبي * وراحت*
.....
لورا كانت جالسه بغرفتها تسولف مع شهد بالجوال
لوراا: تستهبلين ! بعدها وشو سوا احمد و فصيل
شهد:فيصل !.. مو فصيل
لورا : ياربي حتى بذا تغار
شهد استحت: وشو ! اكيد لا ، بس يعني انا اقولك
لورا: ايه صدقت
شهد: احسن يالدوبه ماني مكمله باي
لورا: هييه انتظريـ(سكرت) -.-
لورا: طيب طيب يا شهيد (ودقت على ملاك )
ملاك مفهيه : ها
لورا معصبه : اقول لي ساعه وانا اسالك و انتي مفهيه
ملاك : وشو سالتيني
لورا معصبه :ااا اكرهك !
ملاك: خلاص اسفه
لورا: مو مهم شوفي جتني فكره
ملاك: اللي هي ؟
لورا : بكرا انا وانتي لازم نجتمع و بقولها لك
ملاك: خلاص اتفقنا
لورا : يلا بااي
ملاك : بس !
لورا : يالدوبه لي سنه وانا اكلمك وانتي مفهيه و الحين تقولين بس !
ملاك: صدق ؟
لورا : بقتلك بكرا باي
ملاك: باي
ورجعت ملاك تفكر باللي صار معها اليوم و انها كانت بين حضن شخص اول مره تشوفه و بعدها تستحي و تفهي و ترجع تفكر <<حالتها تضحك كانها مهووسه
....
في اليوم اللي بعده كانت الشركه حوسه مره و كانو مشغولين حتى وليد اللي دايم برا الشركه ولا يسوي شي كان معهم و يشتغل بجهد زي راكان و تركي على عكس ملاك و لورا اللي كانو بهدوء شديد
لورا : وبس هذا اللي راح نسويه شوو موافقه ؟
ملاك متحمسه مع الفكره : اكييد ! انا معك
لورا: كفوو كنت متوقعه انك بتوافقين
ملاك : يلا مشينا نتجهز
لورا : اوك
وبعد ما لبسوا و تجهزو طلعو برا
ملاك: ها شرايك لوير اي وحده
لورا : لو اخذنا حقت فصيل بيقتلنا شرايك بالبورش
ملاك: لا لا ما احس تصلح تعالي نطلع بالاودي
لورا: يلا
ركبوا السياره و كانت لورا اللي تسوق وطبعا كلهم عندهم رخصه دوليه فا اذا احد مسكهم بيكون لهم حجه بسيطه و لانهم لابسين اثواب و متلثمين ما احد راح ينتبه ،طلعو بسرعه قبل ما يجي فيصل و كانو يتمشون
ملاك: من زمان عن هبالك هذا
لورا: ههههه لا بس اللي مره يخوف يوم كنا بالثانوي تتذكرين
ملاك: الله لا يعدها من سنه ولا شرايك يا سلطان
لورا :هههههههه ايه صح عليك فهود
ملاك و لورا كملو الطريق بس فجاء
ملاك: اقول ما تحسين انه هذي السياره تلحقنا من زمان
لورا: كانه
ملاك: يووه والحل !
لورا : عادي عادي انا اوريك فيهم
و صارت تسوق بسرعه و تدخل بين السيارات
ملاك: اقوول هدي شوي
لورا : لا تخافين الوضع طبيعي
ملاك: بس هم لسا ورانا، اقول شرايك ندخل اقرب مكان هنا عشان نتهرب منهم
لورا: اوكي بس وين
ملاك : شوفي هذي الشركه وقفي هنا
لورا : اوكي بننزل بالمواقف
نزلوا ودخلو بسرعه و السياره كانت برا تنتظر
السكيورتي: انتم مين
ملاك بصوت رجالي : انا فهد و السيد طلبني
السكيورتي شك فيها: مين قصدك
ملاك و لورا تورطو لانهم ما يعرفون صاحب الشركه
لورا اختارت اسم عشواى و بصوت رجالي : السيد .. اممم ..وليد !
السكيورتي: اجل ادخلو بسرعه قبل لا يعصب
ملاك و لورا دخلو و كانو فرحانين انه الاسم طلع صح و السياره اللي كانت تلاحقهم راحت لكن المصيبه الاكبر انهم الحين بشركه كبيره ما يعرفون احد الا الشخص اللي خلوه حجه عشان يدخلون
ملاك وهي تشوف اشخاص كثيره يمشون حولها و تحس نفسها ضايعه مسكت يد لورا
لورا: اقول فهيد اترك يدي الحين بيقولون وشو هذا الخكري
ملاك عصبت : انطمي انتي الحين وشو نسوي

<ستتم التكمله>
[/size]


تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 06-09-2014 الساعة 10:50 PM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-11-2013, 02:25 AM
صورة عطر الجنة الرمزية
عطر الجنة عطر الجنة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: اخرى لك


موفقة بروايتك وانشاء الله تشوفين تفااعل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-11-2013, 04:48 PM
صورة ~Princess Lolo~ الرمزية
~Princess Lolo~ ~Princess Lolo~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: اخرى لك


روآآيتكك جنآآآن مررره
توقعآتي:
(تركي بيكششف شهدد
وليد بيحتفظ بآلسسواره)
وبسسسس;

بآنتظآر آلبآرت آلجآآآي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-11-2013, 03:03 AM
Sade0em Sade0em غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: اخرى لك


الروااايه حمااااس وفي انتظار البارت الجاي
بس غريب ليه مو موجوده على محرك قوقل لاني قلت لصديقتي عنها ولا قدرت تلقاها
لو كانت في قوقل بتكوووون رووووعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-11-2013, 03:15 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: اخرى لك


صباح الخير ... ياهلا فيك بغرام ... موفقة بطرحك ... حبوبة ذكرتي انو روايتك جريئة اتمنى ماتتعدى الجراءة الخطوط الحمراء حتى لاتغلق الرواية ... او تتعرض للحذف والتحرير

لاتعتمدي على الحوار حاولي تستخدمي السرد والوصف لمكان الحدث وللشخصيات وكبري الخط حتى يكون مريح في القراءة

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-11-2013, 03:23 AM
صورة Reeoa الرمزية
Reeoa Reeoa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اخرى لك


لورا : تصدقين الشركه حلوه تعالي نشتغل فيها اذا تخرجنا
ملاك: اقول !
واحد من الموظفين نادا لورا و ملاك كانت تضحك عليها عشانها كانت مستقويه و تقول انه الوضع عادي
الموظف : مين انت! ؟
لورا: انا لـ ..سلطان.
الموظف : طيب تعال معي ابيك بشغل
لورا : ايشـ
ملاك وقفت ضحك يوم شافت لورا راحت مع الرجال و هي بالحالها ميته خوف
راكان : انت وشو تسوي هنا تعال معي انقل الملفات
ملاك ماتت رعب بس تشجعت و بصوت رجالي: انا موظف جديد و مو عارف الشغل زين
راكان : انا اعلمك بس اول شي شل اللثمه لان اللي هنا ما يحطونها
ملاك خافت لانه باين شكلها بدون لثام انها بنت و بسرعه طلعت عذر: اسف استاذ لكن لو ممكن اول يوم احطها لاني تعبان و مابي اعدي احد
راكان تفهم الموضوع و قال له يجي معه و راحو المصعد و هي خايفه على نفسها وعلى لورا و تفكر كيف بيطلعون من هنا، قامت من السرحان يوم راكان صارخ عليه انه يدخل وهي واقفه بعيد، مشت بسرعه و دخلت المكتب
وليد : صباح الخير يا سيد راكان وين كنت
راكان : جبت واحد يساعدنا
كانت سرحانه و هي تشوف نفسها مع رجالين و فجاء ! شافته / شافت تركي ! ما كانت مصدقه انها بشركه هو فيها
تركي: مين ذا بعد
راكان: هذا .صح وشو اسمك
ملاك بصوت رجالي : اسم.. اسمي .. انا .. فهـد
تركي : طيب فهد تعال قرب عشان نوريك الشغل
ملاك قربت بهدوء وهي منزله عيونها عشان ما يكشفها تركي بس فجاء سحب يدها وليد بقوه عشانها تمشي بشويش و لصقت بتركي و كان يشوف عيونها و هي بالمثل لكنها علطول بعدت
تركي بشك: انا قد شفتك من قبل ..؟
ملاك قلبها وصل لرجولها من الخوف و حست انه عرفها و جلست ساكته
راكان: اقولك اول يوم له كيف بتشوفه
تركي: انا قلت يمكن
بالنسبه للورا فا كانت جالسه بمكتب مليان عيال وكل واحد يدفها لان المكان زحمه ، حاولت تطلع بس ما قدرت فا اظطرت تكون معهم وكم من مره احد يقول لها تفتح اللثام و هي رافضه
بعد مرور وقت بمكتب تركي، ملاك كانت تساعدهم عشان يخلصون بسرعه و تركي مو شايل عينه من عليها لانه متاكد انه شافها من قبل
وليد: تركي المكان مووت
راكان : صادق
تركي كان لابس تي شرت و بنطلون اما الباقيه فا كانو لابسين ثوب ، تركي فصخ التي شيرت حقه و علا المكيف و طبعا لان جسمه رياضي كان شكله حلو ، هنا ملاك استحت مره و علطول لفت و هي ترتب الملفات و تحاول تبعد عيونها عنه بس هو استغرب و قرب لها مره
تركي: فهد فيك شي
ملاك ما قدرت تتكلم وكان وجهها مرره احمر
وليد: حرام الرجال حران شف وجهه
تركي: شيل اللثام ازين
ملاك بسرعه:لا لااا !
راكان: ياخي عادي ما راح تعدينا ( و قرب يشيل اللثام عن وجهه )
ملاك انفجعت وهي تشوف يد راكان مره قريبه من وجهها وعلطول بعدت على ورا و مره ثانيه طاحت على تركي وكانت فوقه ، تركي كان يشوف عيونها وهو يتذكر صديقة اخته وانتبه انه مره تشبهها، هي كانت بتقوم بسرعه عنه لكن تركي ما تركها وحط يده على ظهرها و سحبها اكثر لحضنه ، هنا عاد خلاص ملاك اختفت من الحياء
وليد: اقول تركي اترك الولد شفيك
راكان مد يده بيقومها : يلا قوم
تركي ما سمع كلامهم و لسا يشوف فيها و هي تحاول تنزل عيونها لكنها اذا نزلت بتكون حاطه راسها بحضنه و فجاء تركي انتبه على حاله و قال انه اكيد مشبه عليها و قام و ساعدها ، ملاك حمدت ربها مليون مره لكن ما امدها تفرح الا واللثام طاح ،و يوم شاف تركي انه طاح جاء بيلف و يتاكد من نفسه لكن فجاء انفتح الباب و دخل موظف و الكل لف عليه و هي استغلت الفرصه و صلحت اللثام وجاء الموظف و ناداها
تركي: لا خلاص انت روح هو يساعدنا
الموظف : بس سيد تركي احنا عندنا نقص تحت
راكان: اتركه يروح احنا نكفي
تركي باصرار : لا !
الموظف : سم يا سيد تركي ( وطلع )
ملاك (اوف هذا شكله ما راح يخليني اطلعـ)
تركي : فهد تعال معي
ملاك (ايش !! وين) وبصوت رجالي : وين سيد تركي
تركي : بكلمك تعال ( وطلع برا المكتب)
راكان: هييه انت نسيت شي ! ( وطلع يعطيه التي شيرت وبعدها دخل)
وليد: يلا اطلع له قبل مايجي تعرف تركي عصبي
ملاك ( ملاحظه) وطلعت : تامر بشئ سيد تركي
تركي: ايه ( وقرب يده لوجهها بيفتح اللثام)
ملاك شافته بيفتحه و صارت ترجع على ورا الى ما لصقت بالجدار و تركي قرب منها ، هي ماتت خوف لانها عارفها انه مافيه مهرب و انها بتنكشف ، غمضت عيونها بخوف و تركي مسك اللثام وو...
لورا بصراخ وصوت رجولي : سييد تركيي !!!!
تركي لف عليها بسرعه: لا تصارخ !
لورا بصوت رجالي : سيد تركي الحق في تحت موظف جالس يتحرش ببنت
تركي: ايش ! ( وصارخ ) راكان وليد تعالو !
نزلو تحت بسرعه يلحقون على البنت اما بالنسبه لملاك فا كانت تحمد ربها و ساجده على الارض
لورا: يلااا بسرعه نطلع قبل ما يعرفون انها كذبه
ملاك: يعني مافي شي ؟!
لورا: ايه اكيد هذي شركه معروفه مستحيل يصير فيها شي زي كذا
ملاك: بس اذا رحنا الحين بيشكوون فينا خصوصا اني كنت هنا
لورا: طيب و الحل
ملاك: تعالي نطلع و نحط رساله انه امي كلمتنيي او نزلت عشان اساعد و كذا
لورا: تتوقعين بيصدقون
ملاك : ايه بس يلا بسرعه عطيني ورقه
و كتبو بسرعه و نزلو بسرعه و علطول على الاودي
ملاك: لورا عطيني المفتاح انا بسوق
لورا : وشو ؟! انا عطيتك اياه يوم نزلنا
ملاك: صدق ؟( و دخلت يدها بالثوب تدور المفتاح ولا لقته و بعدها تذكرت!) لورا !
لورا : وشو ؟
ملاك: طاح مني المفتاح فوق
لورا : كيف ! الحين وشو نسوي لو رجعنا اكيد بيكشفونا
ملاك: و الحل
لورا: تبين نرجع بتكسي ؟
ملاك: لا يا شيخه و اذا سالني فصول عن الاودي وشو اقول له
لورا: اجل مالنا الا اننا نروح نجيبها
ملاك: كيف ؟!
لورا: هههه اول مره دخلنا كا فهد و سلطان بس ذي المره ندخل كا ملاك و لورا
ملاك: بس يا هبله انا عباتي بالسياره
لورا : انا لبستها تحت الثوب احتياط شفتي كيف فادتنا
ملاك: تصدقين اني احبك!
لورا: هههه يلا غطي علي عشان افصخ الثوب
ملاك : اوكي ( وغطت عليها و بعدها شالت الثوب وبس بقاء العبايه)
لورا : يلا انا بدخل ادعي لي
ملاك: بالتوفيق الله يعينك على المذبحه
دخلت لورا و الكل لف عليها لانه بالعاده الدور هذا مو للبنات لكنها مشت و راحت فوق المكتب و استاذنت و دخلت
تركي: اجل تتوقع كان يستهبل
راكان: خوفني الحيوان
لورا بلهجه لبنانيه: احم مستر تركي
وليد علطول لف عليها وهو يتاملها و راكان يضحك عليه
تركي: نعم يا انسه ..
لورا بنفس اللهجه : جولين
راكان: تفضلي كنتي تقولين
لورا : كان بدي خبرك انو شركتنا بدها تعمل تشارك معك ولاهيك هم بعتوني
تركي : واسم شركتكم هي ..؟
لورا ماعرفت وشو تقول و كانت تحاول تدور المفتاح اول ما شافته و سوت نفسها طايحه وعلطول خبته معها: انا معي كل شي مشان الشركه تواني و بجيبه (و طلعت من المكتب و نزلت تحت عند ملاك اللي كنت تنتظرها)
لورا : تادا ! ( ورفعت المفتاح)
ملاك: كيف طلعتيه
لورا :اقول لك بعدين بس الحين بسرعه افتحي السياره و عطيني اللاب
ملاك: هذا حق فصيل
لورا: عادي اي شي عشان تكمل الخطه
ملاك فتحت السياره و دخلو هي و لورا و شغلو اللاب
لورا : باسورد !
ملاك: وشو نسوي
لورا: جربي تكتبين فيصل
ملاك : غلط
لورا: طيب اكتبي سنة ميلاده
ملاك : غلط
لورا: افف طيب وشو يحب
ملاك كتبت كل الاشياء اللي يحبها:غلط
لورا و ملاك جلسو فتره يفكرون و علطول جت لهم نفس الفكره و قالوها بصوت واحد : شهد !
ملاك كتبته : صح ! فتح فتح !!
لورا:هههه طيب طيب يا فصيل
ملاك: يلا بسرعه ليه تبينه
لورا وهي تحاول تتذكر اسم الشركه اللي ابوها يتكلم عنها و فجاء تذكرته و بحثت و طلعت معلومات و نقلتها بفلاش فيصل بعد ما نقلت كل شي بالفلاش للدسك توب : يلاا شوي و جايتك (طلعت ورجعت للمكتب )
راكان : هذا هو ؟
لورا رجعت تقلد اللهجه : ايه استاز
تركي: بنشوفه و نرد لكم
لورا: اوك بس انا بدي روح و ازا عجبكن ردو الي ( وعلطول طلعت )
وليد :يلا استاذنكم شباب
راكان:وين!
وليد طلع ولحق بلورا و دخالو المصعد مع بعض و كان باين انه يبي يكلمها ، بس لورا ما تركت له مجال وعلطول دقت على ملاك
لورا بنفس اللهجه: يلا حبيبي لؤي انا بنتظرك تحت
ملاك مستغربه: لؤي ؟!
لورا: هههاي خلاص عيب لؤي بكلمك بعدين
ملاك: هههه وشو تسوين يا خبله
لورا: يلا البي بكلمك بعدين خلااص
ملاك: هههه باي
لورا: طيب طيب اموواح يلا باي
ملاك ما استحملت وضحكت بقوه و اللثام طاح
لورا بعد ما تهربت من وليد وصلت لملاك و شافتها تضحك : عدلي اللثام بننفضح
ملاك ما سمعتها و كانت تضحك:هههه لؤي ههه اجل
لورا : ههههه يلا بسرعه
عدلت اللثام و طلعو من المكان و هم مره فرحانين انها عدت على خير و اتجهو لبيت لورا عشان توصلها بعد اليوم المرعب كانو يبون يرتاحون الا ان
لورا: ملوووك!
ملاك: شوو ؟
لورا: ملاك شوفي تفتيش !
ملاك: اااايش !! ياربي وشو نسوي
لورا: مدري مع اني كنت متاكده انه مافي شي بهذا الشارع
ملاك: والحل
لورا : مدري !
ملاك وقفت السياره على جنب قبل التفتيش : شرايك ننتظر
لورا: وشو ننتظر ! اي احد يمر وشو نسوي
ملاك: تبين ابدل و البس العبايه و كانه السياره وقفت و اخوانا راح يجيب سيارة نقل ؟
لورا: لا يا شيخه قولي قسم ! اكيد لا
ملاك: يعني تبين اروح لنقطة التفتيش و انمسك
لورا: تبين نسوي زي الثانوي ؟
ملاك : لا ما راح اخاطر بحياتي مره ثانيه
لورا: نكلم فيصل يجينا
ملاك: عشان ننقتل
لورا: والحل ؟
ملاك : اكلم وحده من البنات تجي تاخذنا و نركب بسيارتها
لورا: نكلم شهود؟
و فجاء وهم يدورون حل جت سياره قريبه منهم
الرجال: تبي مساعده اخوي ؟
ملاك ساكته ما تعرف وشو تقول لكن جت على بالها فكره مجنونه وبصوت رجالي : فالحقيقه ايه
الرجال: وشو تامر عليه
ملاك بصوت رجالي : الصراحه انا كنت طالع مع اختي و اخذنا سيارة الوالد و المشكله انه ما معي رخصه فا ما اعرف وشو اسوي ( ونغزت لورا )
لورا تصطنع البكاء وبدلع مو لايق لها: اهئ اهئ لو سمحت ساعدنا دادي راح يهاوشني قووه لو عرف بلييز ساعدنا
الرجال خق على لورا وهي تدلع : تامرون امر بس عندكم حل
ملاك ارسلت لها كلام تقوله وسوت نفسها لورا على انها رساله
لورا: يوووه دادي قرب يجي اهئ اهئ ساعدني بليييز (وملاك لفت على الرجال و لورا غمزت له و ارسلت بوسه بالهواء)
هنا الرجال خق و صار مفهي بلورا
لورا استغلت الفرصه و قالت : شرايك نسوي زي الافلام و انتا تصير هيرو و كذا يعني لو ممكن تقدر تمشي بسرعه بحيث انهم بيشوفونك و ما يهتموون لنا اعرف انها قويه بس بلييز ساعدنا اهئ اهئ
علطول وافق الرجال و نفذ الخطه و زي ما توقعو الشرطه كانت ورا الرجال وهم مشوا بدون اي حكي
ملاك: ههههه اهم شي انك خليتيه هيرو
لورا معصبه: كله منك يالدوبه اجل انا اغمز لناس زي كذا ولا بعد بوسه هاااه !
ملاك:هههههههه قلت لك هذي هي الطريقه الوحيده
لورا: شوفي النذل حتى كتب لي رقمه
ملاك ماتت ضحك :مصدق بقوه الاخ
لورا: يلا بس امشي نرجع خلاص انا بعد هذا اليوم كل اللي ابيه هو سريري البارد وبس
ملاك: انا مثلك
ووصلت لورا و رجعت البيت و اول ما دخلت الصاله شافت فيصل بيدخل
فيصل: لييه السياره حاره كانها كانت في سباق
ملاك ما كان لها نفس اعذار ولا ردت عليه و اتجهت لغرفته و اول ما وصلت نامت بسرعه من التعب والمثل صار مع لورا
.....
شهد: نوفه كيفك
نوف: الحمدالله ، وينكم من زمان عنك وعن البنات
شهد: هههه ميمي و لولي من الصباح وانا اتصل عليهم بس ما يردون و خلود تقول انها تحسنت و يمكن بكرا تداوم
نوف: اشتقت للشله لازم نجتمع
شهد: صادقه بس عندك افكار
نوف:شرايك نطلع مخيم و كل واحد يعزم اللي يبي و عشان الاهل و كذا نجيب اخوانا معنا و يكونوا بقسم و احنا بقسم
شهد: وانتي جبتيها خلاص بنقول لهم و لازم نسويها
نوف: يلا اجل بكلم لورا و انتي عليك خلود
شهد: و ملاك؟
نوف: انتي تعرفين اول ما يزصل الخبر لخلود او لورا علطول هم على ملاك
شهد:ههههههه صادقه يلا باي
نوف: ههه باي
....
قامت من النوم بسبب ازعاج الجوال و ردت بدون حيل
لورا:الوو
خلود: قومي يالهبله
لورا: خلود روحي نامي بس
خلود: نوف لها ساعه تتصل عليك و انتي بس نايمه خلاص يكفي
لورا: با ي باي ( قفلت الخط)
خلود : اففف ايش فيها هذي بتصل على ملاك
و كانت ملاك نفس حالة لورا نايمه ولا ردت عليها الا لما ازعجتها مره
ملاك بعصبيه :وشو !
خلود: قومي خلاص نوم
ملاك: خلود اهليين
خلود: اخيراا
ملاك: اخلصي بنام
خلود: في مخيم و لازم تقولي لاهلك
ملاك قامت و عدلت جلستها: اي مخيم بعد
خلود: انا و البنات قررنا نروح مخيم نغير جو
ملاك: و اهلنا؟
خلود: كل وحده تجيب اخوها و هم يجلسون بقسم و حنا بقسم و خلاص
ملاك:فكره حلوه و انا موافقه
خلود: يلا اجل قومي و خلينا نتفق عليها
ملاك: اوكي و بعدها بكلمك
خلود:اوكي يلا باي
....
كل البنات عرفوا بالسالفه و عجبتهم و قالوا انه افضل لو كل وحده تعزم صديقاتها و الأهالي وافقو بشرط يكون معهم إخوانهم و كل وحده جت تقول لاخوها عشان تقنعه
....
تركي:خلاص يا سمر لا
سمر: طيب ليش انا ابي اروح و حتى دانا معي و بيكون حلو و عادي تجيب اصحابك
تركي: لا (ودخل غرفته)
سمر:ياربي الحين وشو نسوي
دانا: لا تخافين انا بقول له و راح يوافق اكيد
سمر: يلا ورينا
دخلت غرفته و قالت له وهو علطول رفض و كان يكلم
دانا: لوسمحت
تركي: لحظه راكان ،دانا اطلعي برا
دانا تذكرت انه راكان يقدر يقنع تركي و قالت بصوت عالي
دانا: لوسمحت تعاااال يلا عشان صديقتي و حتى انت و راكان و وليد معزومين يلااا بليييز ترووك لوسمحت تركي عطاها نظرة تخوف لانها كانت معليه صوتها و هي طلعت من الغرفه بسرعه
راكان:وشو ذا
تركي:اخواتي بيروحون مخيم ولازم اجي
راكان:طيب ليش ما تروح
تركي: مالي خلق و عندي شغل
راكان: روح غير جو بدال كتمة الشغل
تركي: لو بروح تراك معي
راكان: ههه خلاص موافق
تركي: اجل قول لوليد و على فكره هو ثلاث أيام
راكان: ايش؟!
تركي: يلا سلام ( وطلع عند أخواته)
تركي: انا موافق و راكان و وليد معي
دانا و سمر قامو ينطون من الفرحه و راحت سمر تتصل على ملاك
.......
ملاك: ايش صار عليك
لورا: نوف موافقه و شهد برضو و خلود اكيد وانتي ؟
ملاك: ايوه اهلي وافقو
لورا: و رهف
ملاك: قبل شوي ارسلت لي انها موافقه
لورا: ونااسه متحمسه لبكرا
ملاك : ايي اي نسيت اقول لك
لورا: شوو
ملاك: تخيلي مين بيكون فيه
لورا : مين ؟
ملاك بصوت رجالي : سيد تركي
لورا تضحك: ههههه تستهبلين صح !
ملاك: هههه تخيلي يعرفنا
لورا: لا وين مستحيل و بعدين كيف يجي على باله انه بنات مثلنا ركبوا سياره و طلعوا و دخلوا شركته
ملاك: صح بس شوي خايفه
لورا: ما عليك يلا باي اشوفك بكرا
ملاك: باي
...
في صباح يوم الخميس الكل كان مستعد و البنات مره متحمسين على الطلعه ، الكل تجهز و اخذ اغراضه و طلع متجه للمكان واول ناس وصلوا للمكان هم فيصل و ملاك و بعدها وصلت شهد و خالد اما الباقي فا وصلو تقريبا في نفس الوقت الا تركي و سمر و دانا جو متاخر البنات نزلوا و كانو في القسم حقهم مبسوطين اما بالنسبه للعيال فا ما كانوا يعرفون بعض
في قسم الاولاد
فيصل: انا فيصل و هذا،..
و كانوا يتعرفون على بعض اما في قسم البنات
دانا : انتي ملاك!!
ملاك: هههه اي ليه
دانا: اختي بس تتكلم عنك و اخيرا شفتك ، شكلك كيووت ملاك: تسلمين
خلود: اتركوا التعارف على جنب جينا عشان ننهبل فا بدون برستيج و اشياء دلع
شهد: ما يحتاج تقولين
ملاك: يمه خلود نظراتك تخوف وشو ببالك
خلود: احم انا لا ولا شي
نوف: بنات خلوكم هادين شوي اول ما يجي الليل سوو اللي تبونه
سمر: ليه
نوف: انا عن نفسي داخله انام لاني مواصله و كذا
ملاك : الا بنات وين لولي
دانا: قالت بروح اشوف المكان و اجي
ملاك ما دخلت ببالها و راحت تدورها: اوك بروح اجيبها
رهف: تعالو ندخل جوا
الكل: اوكي
....
~ نوف و خلود بنات عم برضو و اغلب الوقت مع بعض ما عندهم اخوان نوف:هاديه و بسيطه على عكس خلود ، تهتم بالفاشون و شكلها لطيف خلود: هبله و ما تحب الهدوء اغلب وقتها طالعه و شكلها حلو تحسينها كتله من النشاط و طبعا كل الشخصيات بتتعرفون على اشكالهم و طباعهم من الروايه اكثر ~
.....
ملاك لقت لورا و بدون ما تشوفها قالت لها :بوو
لورا خافت لانها كانت بقسم الاولاد و علطول جت بتصارخ بس ملاك مسكتها : اووص
لورا: خوفتيني
ملاك: وشو تسوين هنا تبين يمسكونا
لورا: لا ياخي بس ادور اسوارتي
ملاك: اي وحده
لورا: عليها تنين و لونها بيج
ملاك: طيب بسرعه قبل ما يطلعون و يشفونا
لورا: طيب
و جلسوا يدورون عليها بس ما لقو شي و سمعوا صوت واحد طالع بعدها خافوا و بسرعه راحو ورا الخيمه
لورا بهمس : وشو نسوي
ملاك بهمس: اول ما يروح ندخل بسرعه
لورا: اوكي
بس فجاء شافتهم خلود و بصوت مسموع : بنات وشو تسوون هنا
ويوم شافت انه فيه ولد علطول راحت و لورا و ملاك خافو و كل وحده راحت بجهه ، لورا صدمت بشخص و طاحت ،وليد شافها و مد يده يساعدها : مرحبا
لورا قامت و شافته و علطول هربت اما بالنسبه لملاك فا قدرت تهرب و توصل لقسم البنات
خلود: وشو كنتو تسوون
ملاك معصبه: انتي انتي انتي !!
خلود ببراءه: انا وشو ؟
ملاك: لا يا شيخه ! ليه قلتي بنات!
خلود:هههههه هدي هدي والله ماكنت اعرف انه في أحد بس انتو وشو كنتو تسوون
ملاك: لورا نست شي و .. (صارخت) لورا ! بروح اشوفها
لورا:صباح الخير يا عمه
ملاك: ههه تصدقين نسيتك
لورا: دوبه!
ملاك: شسوي كله من خلودوه
لورا: ايي! انتي يا هبله ليه تصارخين
خلود: سوري
شهد جت لهم : شفيكم تأخرتو
الكل : لا ولا شي
شهد: يلا ندخل جوا
الكل: اوكي
وهم داخلين لورا همست باذن ملاك: لقيت اسوارتي
ملاك بهمس : وين؟
لورا بهمس: في يد وليد
ملاك: ايش و كيف بنرجعها
لورا: بندخل مره ثانيه
ملاك: احلمي يا ماما
سمر : ملوكه وينك
ملاك: سمور (و جلست معها تسولف )وفي وقت العشاء قامت نوف و البنات قررو يركبون دبابات و قالو للاولاد بس احمد قال انه مفروض ما يبعدون و نصهم قالو انه بعد هم يبون يركبون و بعدها اقترحو ليش ما نسوي سباق طبعا الكل وافق و تجهز اما بالنسبه لملاك و لورا فا استغلوا فرصة انه مافي احد بخيمة الاولاد و راحو يدورون بس للاسف ما لقو حاجه و بدا وقت السباق
خلود : طيب الحين بنبدا و بيكون فريق بنات و فريق اولاد و بنسوي سحب على الاسماء
الكل: موافقين
اول شخصين كانو لورا و وليد و شافته لابس اسوارتها و بدا السباق بس طبعا ما يبان اذا تقدموا و يبان اذا قربو و اول ما بعدو قالت لورا: لحظه وقف
وليد: ايش ..؟
لورا تعرف طبع وليد من يوم كانت بالشركه وقالت بصوت دلوع : بلييز بس تواني
وليد وقف :هلا
لورا رجعت زي اول: اللي بيدك حقتي
وليد رفع يده: هذي ؟
لورا : ايه
وليد: طيب و
لورا : رجعها لي !
وليد:لا -_-
لورا: لييه!
وليد: خلاص عجبتني مو مرجعها
لورا: هييه حقت بنات
وليد: بنات و عليها تنين !
لورا:كيفي
وليد: وانا كيفي
لورا انقهرت منه و علطول مشت لخط النهايه تبي تفوز عليه
وليد: انتظري!
و فازت عليه و البنات فرحو
خلود : البنات 1 الاولاد 0 اللي بعده شهد و ...
فيصل كان وده انه يكون معها بس للاسف كانت مع راكان
لورا: شهد لو ما فزتي بقتلك
شهد: يمه
بس في النهايه فاز راكان لانها كانت خايفه
الاولاد: كفوو
البنات: اصلا عادي تعادل
و كملو و كان خلود مع نواف صديق فيصل و فاز نواف و بعدها نوف و احمد و فازت نوف و سمر كانت مع فيصل و فازت سمر و رهف كانت مع خالد و فاز عليها و بكذا كانت النتيجه تعادل و آخر شي كان فيه ملاك مع تركي و بدو و البنات كانوا يشجعونها
لورا قالت لها: اجل مع سيد تركي هاا اخاف يطردنا اذا فزتي
ملاك: هههه اوص بس كافي اني خايفه
سمر و دانا : يمه الله يعينك على اخونا
خلود تهمس لنوف: واو شكله حلو بالبلاك
نوف بهمس: انطمي بس
خلود: ماقلت شي غلط و جو بيبدو لف تركي عليها و عرفها من عيونها و فجاء ضحك
لورا: شفيه ذا يضحك بعد!
شهد: من جد
دانا: الله يرحمها
سمر: دنوو شوفي شوفي طلعت غمازته
دانا: ما شفتها لي سنين
نوف تهمس لخلود: والله انك صادقه شكله تحفه
خلود: قلت لك
فيصل : راكان مين تتوقع يفوز
راكان: ما فيها توقع اكيد تركي
فيصل: وليه ما تكون اختي
راكان: لانه مجنون بالسرعه و ما يرضى الخساره
فيصل: كانك تتكلم عن ملاك
راكان: حلو مع اني متاكد من فوز تركي
و بدا السباق و كانوا تقريبا نفس السرعه بس ملاك متقدمه بشوي و بعدها هو سبقها و عند اللفه بدو يهدون و قدرت تتقدم ملاك شوي بس فجاء وقف الدباب حقها
ملاك: لا لا مو وقتك الحين
تركي تقدم عليها بس يوم شافها موقفه رجع لها لأنهم بعدين و ما بغا يتركها
تركي: شصار
ملاك: مدري وقف فجاء
تركي نزل و شاف الدباب : شكله ما راح يشتغل
ملاك: والحل
تركي رجع للدباب حقه: اركبي
ملاك: وشو !
تركي : تبين تجلسين هنا
ملاك: لا!
تركي : خلاص اركبي
ملاك ركبت معه و كانت ورا تركي و ماسكه في الدباب
تركي: أمسكي فيني عشان ما تطيحين
ملاك استحت : لا لا كذا زين
تركي:طيب
و مشا بسرعه مره و هي خافت و علطول مسكت في صدره بقوه وهي خايفه وهو ماسك ضحكته و يوم قربو من الخط هي بعدت عنه شوي لكنه اسرع وهي حضنته اقوى من قبل
فيصل: وشو صار معكم
تركي:الدباب حق .. اختك وقف( وجاء بينزل بس هي مغمضه عيونها و حاضنته )
فيصل: ملاك صار لك شي
ملاك انتبهت لنفسها و بسرعه نزلت و كانت بتطيح بس تركي مسكها
تركي: انتبهي
ملاك مستحيه: طيب ايه شكرا ( وبسرعه على البنات) تركي نزل و اول ما وصل لأصحابه ضحك لانه ما قدر يمسك نفسه اما ملاك فا علطول دخلت جوا و غطت نفسها و هي تحس وجهها مره احمر و حار و بعد فتره البنات دخلوا و نادوها عشان الأكل بس هي قالت انها ما تبي و تبي تنام وبعد فتره الكل نام
....
في اليوم اللي بعده قامت شهد تتمشى و هي مو متنابهه كان وراها احد يتأملها و اعجب فيها بس جاء خالد وهو راح و هي دخلت و شافت سمر و ورهف قايمين و قررو يطلعوون يتمشون و شافو الشباب يلعبون بالكوره و كل واحد يتفنن بحركه ، سمر عجبها فيصل وهو يلعب و سالت شهد
سمر: مين هذا
شهد غارت شوي وقالت: فيصل
اما سمر فا سرحت فيه
رهف: الله ابي العب!
خلود جت من وراها: اوك (و نادت) نواف عطيني الكوره
كل البنات انفجعو منها:اوص
خلود: مو تبون تلعبون
الكل:الا بس مو كذا
نواف: خلود خوذي (ورمى لها)
خلود اخذت وجلست تلعب و فيصل ما انتبه لشهد و شاف سمر
فيصل: سمر ناولي
سمر بسرعه رمتها له هنا شهد مره غارت منها مع انها ما سوت شي و صارو يلعبون و كانو البنات منقبات بس فجاء حسوا انه شكلهم غلط و دخلوا
راكان : وين يوم جيت رحتو شهد رمت له الكورة و قالت: انتو كملو
و البنات دخلوا جوا بعدها الكل قام الا ملاك و راحو يفطرون
سمر دق جوالها: هلا
تركي: ابي الوصله حقتي وينها
سمر :بشنطتي ثواني بجيبها
تركي:انا قريب من الخيمه في احد
سمر نست ملاك:لا مافي
تركي:خلاص بجيبها
سمر : اوك
اول ما دخل شافها نايمه و شكلها كان برئ قرب منها و جلس يتأملها شوي بعدها انتبه على نفسه و طلع بدون ما ياخذ شي و هو طالع شاف خالد ولان خالد ما يتغطون عنه قال له يجيب الوصله و دخل خالد و كانت توها قايمه
خالد:صباح الخير
ملاك ناعسه: اهلا
خالد: يلا قومي البنات برا
فجاء دخلت دانا بسرعه: لا تدخل !
ملاك: وشو السالفه
دانا: وين تركي؟!
خالد: هو قال لي اجيب الوصله
ملاك: كان بيدخل !
دانا: الحمدلله ما دخل
خالد أخذ الوصله و طلع بعد صلاة العصر البنات قالو انهم بيطلعون الجبل و راحو و استانسو بس ما طولو لان اخوانهم نادوهم و الشباب كانو مفرقين عشان يلعبون الكورة فا كان
الفريق الأول ( تركي، فيصل، خالد)
الفريق الثاني (راكان، وليد، احمد،نواف)
و كانت النتيجة
الفريق الأول (2)
الفريق الثاني (1)
و اول ما جو البنات صارو يشجعونهم وهم تحمسو يوم شافوهم يشجعون ،خالد قرب يسجل و هو بيسدد صارخ خالد: لعيون ملوكه (وجاب هدف
شهد: الحين انا اختك وتقول لعيون ملوك ليش هاا؟!
خالد: ايه ملوكه تستاهل
ملاك: فديته حبيبي
خالد سوا نفسه بيدوخ و البنات قامو يضحكون
فيصل : لا يا شيخ اجل لعيون ملاك هااه !
خالد : لا لا تفهم غلط تعرف ملاك زي اختي وذا الكلام الفاضي
فيصل: هههه
و كملو لعب وجاب راكان هدف و البنات تحمسو و صار يشجعون راكان راكان و بدو يستعرضون الشباب و صار تعادل و اخر هدف جابه تركي قبل ما ينتهي الوقت بشوي و كان الهدف قوي فا صارو يقولون تركي تركي دانا: وااو هدف حلو
تركي: اكيد لعيون حبيبتي
خلود تجرات وقالت: مين هي
و الكل صار يشوفها و مستغرب من سوالها
تركي: هي تعرف انتي مو لازم
و بعدها الكل صار يشوف بعض و شاكين بس لورا علطول جاء بباله ملاك و قالت لها
لورا بهمس:حبيبته هاا!
ملاك استحت : وشو تقولين انتي اكيد يقصد سمر او دنوو
لورا: لاا يا شيخه
ملاك: اي اكيد
لورا: اجل ليش يوم جيتو بالدباب امس كنتي حاضنته هاااه!
ملاك وجهها خلاص طماطم : لورااا!!
لورا: هههههه
و دخلو جوت عشان يرتاحون و الشباب كانو يجهزون الباربكيو و البنات جوا يسولفون بس طلعت سمر تشوف و كان فيصل مار و شافها من ورا و حسبها اخته لأنه ما كان منتبه فا غطا عيونها و قال: منوو انا
سمر مرره خافت ولا تكلمت وهو فتح على عيونها ولفها بجهته و بعدها انتبه انها مو ملاك
فيصل ارتبك : اسف كنت احسبك ملاك (وراح)
سمر استحت مره و دخلت
دانا: شفيك
سمر:لا ولاشي
دانا: علي عاد
سمر: صدقيني مافي شي ، الا وين البنات
دانا: راحو يغسلون
و اول ما دخلت شهد و شافت سمر عاطتها نظره تخوف و مشت ، سمر استغربت بس تركتها و راحت لملاك و ملاك جلست معها و كلهم طلعو برا و كانو مع بعض يضحكون و وليد يستهبل و خلود تضحك معه و بعدها خلود سالته خلود:وليد وشو اللي بيدك
وليد: وشو شايفه
خلود: لا قصدي شكلها بناتي
لورا قربت منه و الشوكه بيدها و نغزته بدون ماحد ينتبه وكانها ماره جنبه
وليد بصوت واطي :طيب طيب
خلود:وشو؟
وليد: اقولك هذي سوارة حبيبتي تعرفين عاد هي ما تستغني عني و كذا فا قالت لي تذكرني فيها (وباس الاسواره)
رااكان : اي وحده فيهم بس
خلود: شنو !
شهد و ملاك يعرفون انها اسوارة لورا شهد همست للورا: تؤتؤتؤ اجل عندك حبيب ولا تقولين لنا
ملاك بهمس : افااا وين الصداقه
لورا انقهرت و دفت شهد على راكان وهي طاحت عليه وهي مستحيه و قامت بسرعه
راكان:صار لك شي
شهد:لا لا شكرا
و راحت للورا وهي تسب فيها
لورا:هههه تؤتؤتؤ و انا كنت احسبك تحبين فصيل
شهد معصبه : اسمه فيصل !
ملاك:هههههه و تصحيحين هاا
سمر:ملاك تعالي معي ابي اروح للمغسله و هذي ما تشتغل
فيصل:انا اروح معك
سمر استحت و شهد انقهرت و هي ماشيه مدت رجلها و طاحت سمر بس فيصل كان اسرع و لحق يمسكها هنا شهد انقهرت اكثر و بعد ما راحو بفتره الكل راح للمغسله بس بقاء خلود و نواف
نواف: خلودو تجين نلعب كوره مشتهي العب
خلود : ومن متى الميانه
نواف:طيب اسف قصدي يا انسه خلود
خلود: وانت صدقت عادي نادي خلودي خوخو خلودوه اللي تبي
نواف: هههههه
خلود: بس شوف انا بناديك نونو
نواف:لا والله
خلود: ايوه
نواف: الحين طول و عرض و في النهايه نونو
خلود : ههههه يلا نلعب
نواف: ههههه يلا
و بعد ما لعبوا و خلص اليوم الثاني على خير
في اخر يوم ما عرفوا ايش يسوون و هم يقررون طلعت نوف تصور و ملاك طلعت معها
ملاك: بجيب الكام حقتي من السياره و اجي
و بعد ما جبتها و رجعت قالت لها ليش ما نطلع نصور فوق الجبل بس نوف رفضت لانها خايفه
ملاك:اجل انا بروح
نوف:بس لا تتاخرين
ملاك: اوكي
و طلعت فوق تصور و اخذت صور كثيره حلوه و شافت قطوه برية صغيره اعجبتها و جت تصورها لكنها بعدت و ما قدرت تصورها فا صارت تلحقها وبعدت الى ان صورتها اما بالنسبه للشباب فا كانو مستعدين يطلعون مع البنات كاخر يوم يدورون بس قال لهم تركي انه ينتظر اتصال الحين لكن مافي ارسال وانه بيروح عشان الارسال و يجيهم وراح و ملاك كانت راجعه لكنها ضاعت و بعدها شافت مخيم و نزلت تحت واول ما وصلت اكتشفت انه مخيم شباب و كانت متحجبه عشان تشوف افضل وتصور و واحد من الشباب شافها و قال لاصحابه و قربو لها ، هي خافت مره و انتبهت انه مو المخيم حقها و جت بترجع بس واحد منهم مسك يدها و هي تحاول تبعد يدها بس ما قدرت لانه كانت خايفه و نست كل حركه تعلمتها بحصص الكراتيه و الدفاع عن النفس قربو منها زياده و واحد منهم سحب الطرحه حقتها و هي تحاول ترجعها بس هو سحبها و رمى الطرحه بعيد
الشباب :شفيك ياحلو خايف و بعدين شعرك حلو ليه مغطيه
ملاك: بعدو عني ازين لكم !
الشباب: وليه وشو بتسوين هاا ورينا
ملاك انقهرت و رفعت رجلها و ضربتها بقوه بالمنطقه الحساسه في واحد منهم وهو صار يصارخ من الالم
ملاك: هاا شفت وشو اسوي
انقهر منها و شد شعرها بقوه و مع انها كانت قويه الا ان الكثره تغلب الشجاعه و قرب واحد منهم و باسها من خدها هنا هي مره و انقهرت منه و تفلت عليه
الشاب: صراحة قويه يلا وشو تسوين بعد
ملاك صارخت بقوه تركي سمع صوت وهو يحاول يدور على اشاره و بعدها قرب و انتبه انه في شباب كثير و مجتمعين على بنت و جاء بسرعه لجهتهم و يوم قرب انتبه انها ملاك و استغرب وجودها وبعدها شاف واحد من الشباب يحاول يفتح عبايتها هنا هو انجن و قرب منه بسرعه و ضربه بقوه حتى فمه صار ينزف دم كلهم لفو على تركي وهو بسرعه جاء لملاك
تركي: صار لك شي
ملاك كانت مره خايفه و مو قادره تتكلم وطاحت في حضنه
الشباب: خير انت
تركي مسح دموعها : خلاص لا تخافين
وقام لهم وهو معصب و بدا ضرب فيهم الا ان طلع حرته و جاء بيكمل عليهم بس دق جواله
راكان: وينك يلا تأخرت
تركي:يلا شوي و جاي قرب لملاك و اخذ طرحتها
تركي : يلا قومي
ملاك: مو قادره رجلي تعورني
تركي: خوذي الطرحه
ملاك انتبهت لنفسها و علطول تلثمت وتركي قرب منها و شالها
ملاك: وشو تسوي!
تركي: مو تقولين مو قادره امشي
ملاك استحت منه وهو كمل راجع للمخيم و كان طوال الطريق يشوف قدامه ولا ناظر فيها بس اول ما قربو جاء بيكلمها و شاف عيونها وهي متلثمه
تركي: فهد!
....
توقعاتكم للجزء الجاي ^.^❤



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 06-09-2014 الساعة 10:43 PM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-11-2013, 03:25 AM
صورة Reeoa الرمزية
Reeoa Reeoa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اخرى لك


حبيبتي انتي سدومه والله للحين مو عارفه اي شي عن Google وهيك و صراحه اكيد اتمنى ان تكون على Google و ان شاء الله ينزل البارت قريب و حابه اشوف تفاعل^-^♥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 16-12-2013, 03:32 AM
صورة Reeoa الرمزية
Reeoa Reeoa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أخرى لك/بقلمي


اسفه على التاخير ~

تركي: فهد! 
ملاك كانت مغمضه عيونها من التعب بس اول ما سمعت الاسم جت بتفتحها و سوت نفسها مو عارفه وشو يقصد ملاك: ايش ..؟
تركي : انت .انتي ..هو ..وهي
ملاك مسكت ضحكتها وهي تشوف تعابير وجهه وهو مستغرب و يحاول يتذكر
ملاك:تركي تقدر تنزلني الحين و شكرا لاني اكيد تعبتك
تركي للحين وهو يفكر وبعدها نزلها: لا عادي بس .. انتي 
ملاك: انا ..؟ 
تركي بشك : لا خلاص ولا شي 
ملاك حمدت ربها انه ما عرفها وجت بتهرب منه: شكرا مره ثانيه يلا باي 
تركي مسك يدها وهي رايحه ولفها لجهته بقوه :ملاك!
ملاك خايفه لانه قرب منها:ه اا
تركي : وشو كنتي تسوين هناك 
ملاك: اصور و بعدها نزلت و (لحظه ليش ابرر له ) ليه تسال ؟ 
تركي : بس جاوبي
ملاك (خير ): يوه تاخرنا يلا لازم اروح *وراحت عنه*
اول ما وصلت جت لها نوف
 نوف: وين كنتي ! تاخرتي 
ملاك: اتمشى و تحمست و كذا 
نوف: زين انك جيتي يلا بنروح
ملاك: وين !؟
نوف: نطلع مع بعض كاخر يوم 
ملاك: يعني ما راح نجلس هنا 
نوف: الا لكن شوي وبعدها كلنا بنروح مع بعض لمكان الشباب يقولون انه حلو وكذا 
ملاك: وين سمر و لورا 
نوف: جوا
ملاك دخلت لهم 
سمر: ههههه الحقي شوفي المهبوله خلود وشو تسوي
ملاك: وشو 
دانا: تخيلي طلعت برا لقيتها مع الشباب تلعب و اخر شي صارت ترقمهم 
ملاك: ههههههههه متوقع منها 
نوف: لا انا بنت عمي خلاص انهبلت 
سمر : طيب و لورا و رهف وينهم 
دانا : لورا اليوم مختفيه و رهف تعقل خلود
ملاك: هههه بروح اشوفها 
اول ما طلعت شافت خلود ماسكه ورقه و تجمع ارقامهم و هي تناقز من الوناسه 
ملاك: يا هبله اعقلي 
نواف: اول مره اشوف شخص زيك خلاص انتي بيصير اسمك خالد مو خلود
خالد: اييش !
خلود: ههههههه خلاص اخذت اسمك
خالد: احلمي 
و شافتهم يسولفون و بعدها راحت تدور لورا 
لورا: يعني مو مرجعها هااه
وليد: لا 
لورا: طيب طيب ( وسحبت مفتاح سيارته) وهذا خلاص لي 
وليد: هههه ضحكتيني اجل انتي !  تاخذين سيارتي
لورا: وليه وشو فيني
وليد قرب منها : النونو ما يلعبون باشياء الكبار 
لورا انقهرت: انا مو نونو ! و على فكره انا اعرف اسـ( نطت ملاك و ضربت رجلها بقوه) 
ملاك: وليد ترا خلود تبيك
وليد سحب مفتاح السياره من لورا و راح 
لورا : ليييه 
ملاك: انجنيتي بتقولين له انك تعرفين تسوقين !
لورا : ايه و وشو فيها 
ملاك: غبيه من يومك 
لورا: اسكتي انتي الثانيه وين كنتي
ملاك:اااااا فاتك 
لورا: وشو
 ملاك: شوي و كنت راح انكشف
لورا: وشو سويتي
ملاك: انا رحت اصور و( جت سمر)
سمر : تعالي ملوكه 
لورا: لحظه 
ملاك: خلاص اكمل لك بعدين 
و راحت مع سمر جوا للخيمه 
سمر مستحيه : بسالك سوال 
ملاك: شوو 
سمر: الحين فيصـ
شهد كانت داخله و: سممر
سمر:امم هلا ..
شهد: شفيك بس تسالين عنه هااه لايكون معجبه وانا مدري 
سمر استحت مرره: امم لا .. هو.. بس..انا.. كككنت
شهد: خلودد
خلود جت لها: هلا 
شهد: سمر معجبه بفيصل و تعشقه 
خلود علطول صدقت: ااا ايش ياااي فله يعني تحبيه
سمر: لا ااا اكيد لا انا بس حبيت اقول ا..( نست كيف تتكلم)
ملاك استغربت من اللي سوته شهد: وشو تقولين انتي سمر ما قالت شي 
شهد : اي اي انا كنت امزح شفيك
خلود: يوو انا صدقت 
شهد: اي تخيلي عاد سمر مع فيصل هههههه ابد مو لايق
سمر : ليه ..
شهد: كذا ما تنفعون مع بعض و شكلكم غلط 
سمر انقهرت من كلامها وانها تتريق عليها و طلعت من المكان معصبه 
ملاك لحقتها: شهد ما كان لازم تزودينها كذا 
و طلعت وراها 
ملاك: سموره ، ترا شهد كانت تستهبل 
سمر منقهره: على فكره كنت بسال وشو المكان اللي اقترحه بس
ملاك: خلاص سمور لا تزعلين 
سمر ما ردت عليها و هي زعلانه 
ملاك: اممم طيب شرايك انا عندي حل 
سمر: حل ؟..
ملاك سحبتها : بوريك
دخلت للخيمه و نادت كل البنات معها 
ملاك: رهوفه تتذكرين اللي كنا بنسويه قبل شهر
رهف تتذكر: لا تقولين!
ملاك: بالظبط 
رهف: جبتيه .؟
ملاك : ههههه ايه
خلود:لوسمحتو نبي كلام مو رموز
دانا: اي تحمست
ملاك: انا مره كنت جالسه و رهف طلعت فكره انه ليش ما نهبل في اللي نعرفهم و اتفقنا نطلع جوال جديد و نغير اصواتنا و نشوف ردة فعلهم بس للاسف اخر مره كانو بيمسكونا
لورا: يعني بنسويها !
شهد: جبتي الجوال
سمر: لا لا وشو لو كشفونا انا اقول لا 
خلود: طيب شتبون نسوي الحين 
ملاك: يمكن بس اخر مره كان فيه اعمامنا بس هالمره لا
لورا: تعالو نجتمع بدائره و نلعب حقيقه و تحدي 
سمر: انا مع لورا الفكره حلوه
رهف: لا سخافه
ملاك: تعالو نجرب 
خلود: بس لورا انتي اللي بتقولين لهم 
لورا: هااا ! ليش انا !؟
خلود: انتي اللي قلتي الفكره 
الكل صار يشجع : لورا لورا لورا 
لورا: افف طيب -.- ! 
و راحت و تورطت لانها ماعرفت مين تنادي وشافت ملاك طالعه و تذكرت فيصل لانها دايم عندهم و متعوده فا قالت بنادي فصيل و جت بتنادي و .. 
لورا وبالغلط : سييييد تركي ( وانتبهت للي قالته وانه بنفس النبره حقت اول مره و علطول سكرت فمها)
ملاك  سمعت الاسم : يا..!  يا .. وشوو سويتي !! ( سحبتها ورا الخيمه و طاحو كلهم )
تركي عرف الصوت و طلع برا بسرعه 
ملاك و لورا طايحين تحت و كل وحده مسكره فم الثانيه 
تركي: وين اختفى ذا بعد!
راكان: شفيك طلعت فجاء
تركي: تتذكر اللي جاء و قال لنا عن البنت 
راكان: ايه ؟
تركي: سمعته
راكان : تتوهم 
تركي: متاكد 
راكان: انا داخل و انت كيفك اجلس هنا انتظر
تركي: وهذا اللي بيصير
لورا تهمس بصوت مره واطي: ملااك!
ملاك ضربتها مره ثانيه: اوصص
لورا: طيب طيب بشويش
ملاك بهمس ما سمعتها لورا: الحقيني 
لورا: ايش..؟
ملاك سحبتها بقوه وصار يزحفون عشان ما يشوفهم تركي بس تركي حس بصوت وجاء بيشوف ورا الخيمه و هنا هم تورطو ولا عرفو ايش يسوون 
ملاك: قومي بسرعه !
لورا: هااه ! وشو اقوم 
ملاك:قومي وبس 
و قامو و صارت ملاك تتكلم عن سالفة بنت و موضه و اشياء غبيه و لورا واقفه ومفهيه مو فاهمه عليها ، تركي سمع الصوت و اول ما قرب شاف انه في بنات و جاء يسالهم 
تركي: وشو تسوون هنا.؟
ملاك: امم كنا بنقول انه.. لولي قولي له 
لورا: ايش! امممم ايه هذا 
ملاك: و هااه .. شرايك 
تركي: ايش ؟ مافهمت شي 
لورا و ملاك تذكروا و قالوها بنفس الوقت: اللعبه ! راح نلعب كلنا حقيقه و تحدي و نبيك تجمع الاولاد 
ملاك: جينا بنقول لكم
تركي :طيب ليش عبايتكم رمل..؟
لورا: ايه .. امم ملاك قولي له..
ملاك: ايش انا!.. ايوه اممم احنا جينا و ..كان فيه ..شي بالارض و طحنا 
تركي: اها .. طيب و بروح اقول لهم 
بعد ما راح هم رجعوا بسرعه للقسم حقهم 
ملاك: ااااا مدري كيف عدت 
لورا: مو مصدقه !
ملاك: كله منك يالدوبه ليه تقولينها كذا و بصوت عيال بعد انجنيتي انتي !
لورا: والله طلعت بالغلط فجاء
ملاك: راح تتسببين في موتنا يوم من الايام 
لورا كانت بتبرر بس فجاء قامت تضحك 
ملاك: وليه تضحكين بعد ! 
لورا:ههههههه
ملاك:ههههههههه يا حيوانه اسكتي ضحكتيني هههههه
لورا:ههههههه اللي يشوفنا بيموت ضحك 
ملاك:هههههههه 
رهف جت لهم: ها ؟ قلتو لهم
ملاك: اي هههههه 
لورا:هههههههه
رهف: ايش يضحك ؟ 
لورا لا لا ولاشي ههههههه
ملاك: هههه نادي البنات 
رهف: الحمدالله و الشكر 
بعدها بفتره الكل تجمع في دائره و صارو يلعبون
خلود: يلا نواف حقيقه ولا تحدي 
نواف : الله يستر اختار تحدي
خلود ضحكت بشر: طيب اتحداك انوو.. ..(همست لنوف)اي افكار 
نوف:هههههههه وين الشريره اللي تو
خلود: كله منكم راح اللي فيني
نواف: و ايش وضعي بالظبط 
خلود: اممم مدري -.- روح دور ثعبان و جيبه
نواف: هاا ! 
خلود: انت اللي اخترت يلا باي
نواف راح يدور و اللي بعده كانت شهد مع فيصل 
شهد: حقيقيه ولا تحدي ..
فيصل: حقيقه
شهد : لو توصف كل شخص بكلمه ايش بيكون وصفي 
لورا همست لشهد: عيب شهود ترا احنا موجودين ما نبيه يتعمق 
شهد حمر وجهها وبهمس: اسكتي !
فيصل قام وقال باذنها : حبيبتي 
شهد هنا اختفت من الحيا 
الكل: لا غش ماينفع 
خالد: اذا بتقول قول لنا كلنا مو هي بس 
ملاك: صح الكلام 
لورا تحاول تمسك ضحكتها و قالت لملاك بهمس: ههه قال .. حبيبتي هههه
هنا ملاك و لورا صارو يضحكون بقوه و الكل يطالع فيهم 
خلود: لا ماينفع وصلو الكلمه 
وليد: ايه يلا 
فيصل قرب لملاك ولورا: قولوا حرف و هنا قبركم 
بعدها هم حاولو يمسكون ضحكهم بس فجاء كملو و شهد قلبت طماطم 
احمد: خلاص كملو اللعبه 
رهف: راكان حقيقه ولا تحدي 
راكان:  حقيقه
رهف: لو صار خلاف بين تركي و وليد بأي جهه بتكون 
راكان: وانا وشو لي دخل خليهم يموتون بعض ما راح اسوي شي 
وليد و تركي لفو عليه: نعم .
راكان:هههههه هي تبي الحقيقه 
راكان يعرف انه مستحيل هذا الشي يصير عشان كذا رد كذا
نوف: يلا لورا مع وليد 
وليد: حقيقه ولا تحدي
لورا -.- : تحدي
وليد:ههههههههههههه خلاص ( رفع الاسواره حقتها وهي فهمت قصده)
لورا: لا لا غش ماينفع 
دانا: ودي افهم متا توقفون رموز و تتكلمون زي الناس 
سمر: يلا تركي حقيقه ولا تحدي 
تركي: حقيقه
سمر: ايش ودك يصير الحين 
تركي: ولا شي -_-
سمر: لا لازم جواب 
تركي: ارجع للشركه
وليد و راكان قامو عليه 
تركي: ههه شسويت 
وليد : لا ياشيخ ولا لازم "سيد " اللي ذابح الناس فيها 
راكان: وليد امش نقدم الاستقاله ماش ماينفع نشتغل مع مهووس زيه
تركي ضحك 
رهف همست للورا و ملاك: خلاااص انا بنتحر شوفو غمازاته اااء 
لورا: مافيهم شي عادي 
رهف: طيري بس انتي ، ملاك شرايك مو كيووت 
ملاك : هاا.. مدري مو منتبه له .. 
رهف رفعت راس ملاك بجهته وهو لف عليها وعطاها ابتسامه 
رهف همست:ااااء يهبل 
ملاك استحت: انقلعي يالدوبه 
لورا همست لملاك وبضحك: احم احم .. 
ملاك: روحي انتي الثانيه (وقامت بتروح عنهم ) 
تركي قال بالغلط:  وين رايحه ياملاكي
هنا راكان و وليد انفجعو و بسرعه سوو نفسهم يتاهوشون و راكان عطا وليد كف عشان ما احد ينتبه  لتركي ويشدون الاهتمام 
خلود: شفيكم عصبتو فجاء
نوف:خلاص شباب هدو
راكان: شوفو الكلب وشو قال
وليدصارخ:انا ولا انت هااه!
شهد: خلاص هدوو
سمر: وشو السبب قبل فتره كنتو زينين
دانا كانت سامعه تركي يقول وين رايحه بس ماسمعت باقي الجمله و اول مانتبه وليد انها تشوف بتركي اللي كان منزل راسه، علطول عطا راكان كف عشان يشد انتبهها 
احمد: تركي فك بينهم 
دانا: ولييد ! خلاص هدي 
راكان : اجل انا تعطيني كف طيب يا وليد ( و كملوا مسرحيتهم)
تركي مفهي : لحظه ( ولحق بملاك اللي علطول هربت يوم سمعت ملاكي)
ملاك كانت متجهه للخيمه و في راسه الف فكره و فكره و ابدا مو منتبهه لتركي اللي يناديها و يوم شافها مو معطيته وجه مسك يدها بقوه و لفها لجهته و هي لانها مو منتبهه رطمت بصدره و يوم حست بنفسها علطول بعدت
تركي : اكلمك ! 
ملاك معصبه: وايش تبي بعد ! 
تركي: هيه انتي تكلمي زي الناس 
ملاك: موت ! ( وراحت عنه)
تركي سحبها مره ثانيه: ما خلصت كلامي 
ملاك: وانا ما ابي اسمع فاهم 
تركي عصب: لا تعلين صوتك 
ملاك بصوت عالي : اسوي اللي ابيه فاهم 
تركي: اجل ما تلومين الا نفسك 
ملاك: يا مامي تصدق خفت مره ( و راحت عنه بس علطول جت بتطيح وهو مسكها )
تركي : بزر ( وراح ) 
ملاك: غبي ! ولا ابيك تساعدني ! 
لورا جت لها بسرعه : ملاك الحقي الشباب بدو هوشه
ملاك: طيب جيت 
و رجعت و شافتهم يضحكون 
لورا: هاا وشوو السالفه توكم بتقتلون بعض
وليد: وانتي مصدقه هههههههه
راكان: لو تشوفون شكلكم ههههههه
 فيصل نط عليهم بيضربهم
 و بعدها  الكل دخل الخيمه عشان يروحون للمكان اللي يقول عليه فيصل و يستعدون  الا خلود كانت تدور جوالها بس بعدها جاء نواف
نواف : شسالفه وين الكل
خلود: جبتها ! 
نواف: ايه حطيتها بشنطتك
خلود: تستهبل ! 
نواف: لو مو مصدقه شوفي الكل طالع برا الخيمه عشانها 
خلود راحت تشوف شنطتها و هي خايفه 
خلود: لورا لورا !!
لورا: هلا ؟ 
خلود بخوف: صدق اللي قاله نواف ؟
لورا مو عارفه وشو السالفه بس قالت انه ايه 
خلود: ااااا ( و دخلت وهي ماسكه شنطتها و ترمي اللي فيها وطلع ثعبان بس اكتشفت انه لعبه و راحت لنواف وهي معصبه لكنها مالقته و رجعت لهم منقهره) 
سمر: يلا ملوكه خلصنا 
ملاك : تعالي ننادي الشباب  ونقولهم 
و راحت سمر و هي جت معها لكن خلود وقفتها و هي معصبه وتسال عن نواف 
ملاك:ههههههههه من جده سوا كذا 
خلود: و الحيوان جايب وحده شكلها حقيقي
ملاك: يلا انا بروح لهم و اكيد اذا شفته بجيبه لك 
خلود: اييييوه شطوره 
ملاك جاء ببالها شي : الا خلود شرايك .... 
في قسم الاولاد 
سمر و ملاك قالو لهم و جالسين يساعدونهم في الاغراض 
و راكان و وليد جالسين يستهبلون على تركي 
راكان :ههه اجل ملااكي ! 
وليد: هذا اللي سمعنا وشو يدريك يمكن ذا اقل شي
راكان: تصدق ما كنت احسيك راعي حركات كذا 
وليد: اي و مسوي نفسه شركه و شركه 
راكان: ههههه 
تركي-.- : خلصتم ..
وليد : ليه ما ترضى على ملوكه (وحط يده على فمه كانه قال شي غلط و مندهش)
راكان: اسكت اسكت الحين بيقبرك قلت اسمه ملاك 
وليد بصوت بنات: اووو مااي!  لا كدا اوووڤر كلاااص 
تركي: انا وشو مخليني معكم ( وقام يساعد الباقيه)
ملاك: سموره 
سمر: عيوني 
ملاك: تسلمين ، ممكن تقولين لتركي ياخذ ذي الشنطه هناك للسياره 
سمر:اوكيي ( و راحت تقول له) 
تركي اخذ الشنطه لمكان السياره و كانت هي ابعد وحده و اول ما دخلها حس بشي داخل بلوزته و شاف وصاخه على الارض فا فتح البلوزه و شاف ذيل الثعبان ولان مو منتبه علطول انفجع و رمها وهو يقرب و معه عصا عشان يقتلها و اول ما ضربها اكتشف انها مو حقيقه و علطول حس نفسه غبي ولف وشاف ملاك 
ملاك: اوووو لا تكون عورتك بس ههههههه
تركي: انتي ! 
ملاك: ياا خوووااف ما كنت متوقعه بتخاف من ثعبان صغير تؤتؤتؤ
تركي : طيب طيب ( وركض وراها و هي تهرب منه الى ان دخلت قسم البنات وهو وقف عند الباب ما قدر يدخل)
ملاك وهي تاخذ انفاسها وبنفس الوقت تضحك على شكله
رهف: اااااء بنااات شوفو مين برا 
خلود و نوف علطول نطوا يشوفون و يوم انتبه تركي على نفسه و انه بدون بلوزه رجع ياخذها وهو يتوعد بملاك 
رهف: ااااء شكلله 
خلود: ما ينفع كذا يرحمنا شوي جسمه جمييل 
نوف: عيب عيب 
رهف: طيري انتي ،شوفي خلودوو كيف شكله مبهذل و حلو
خلود: تقولين اشوف الا ما اقدر اشيل عيني من عليه 
اما ملاك كانت تشرب مويه من التعب و لورا جنبها تحقيق 
دانا: ملوك عطيني ماااي 
ملاك رمت عليها قاروره و دانا اخذتها و قالت : خلووود رهووف شوفوه هناك ( و اول ما لفوا عليها كبت المويه بوجههم ) 
لورا:ههههههههه 
دانا: استحوا !
رهف وخلود  : دانا !!! 
دانا :هههههه
خلود : شوفي كيف صرنا ! 
نوف : احسن لانه عيب 
رهف: ولا كلمه 
خلود: لو انه مو اخوكي كان سويتي المثل 
دانا : شوفوا العاقله ملاك ما انهبلت زيكم حتى لورا ما سوت شي 
ملاك تهمس للورا: ههه اجل احنا صرنا عاقلين
لورا:هههه اسكتي بس لا تسمعك 
رهف: ذووول !!! 
دانا: ايوه 
خلود: هذول مثل حقيقي للمضاهر الخداعه 
لورا بنظره بريئه : احنا ! 
رهف: شوفوااا الكذابين 
ملاك بنفس النظره : دنوو تصدقينها ..!؟
دانا : اكيد لا !! ( ولفت على خلود و رهف تقول لهم اعقلوا و ملاك و لورا وراها و مطلعين لسناهم و يستهبلون عليهم )
رهف: شوفي البزران وشو يسوون 
خلود: ماكانهم بالجامعه !
دانا لفت و هم علطول طلعو النظره البريئه 
دانا: افف منك يا رهف قلنا لك خلاص 
نوف: ايه خلاص خلود 
خلود ورهف : ااااااء 
بعد ما خلص الكل صارو جاهزين يطلعون من المخيم و يرجعون للبيت لكن قبل راح يجتمعون مره اخيره اقتراح من فيصل  لكن عشان ملاك و تركي تاخرو ما قدرو يسوونها و الحين لازم يرجعون علطول ، ركبت شهد و لورا في سيارة فيصل وجت بتدخل ملاك 
فيصل: خلاص السياره مليانه 
ملاك :�� نعم ! وشو تقول انت الثاني تبي تتركني هنا 
فيصل: عادي فيها شي
لورا ضربت راس فيصل : اقول اخلص افتح الباب خليها تدخل 
فيصل : بشويش ! وش ذا موب بنت 
لورا: طيب طيب افتح ! 
فيصل : عناد فيك لا
لورا: خلاص انا بنزل
فيصل : ابركها من ساعه 
لورا ضربته بقوه و فتحت الباب و نزلت وهو سكر الباب 
ملاك طقت على الشباك : خلاص بلا سخافه افتح ! 
فيصل فتح الشباك: الله يعطينا ويعطيك
ملاك: اااا موت ! 
شهد: خلاص فيصل افتح لهم 
فيصل على طول فتح 
ملاك و لورا دخلوا وهم يقلدون صوت الخاروف
لورا: خاروفي خاروفي 
ملاك: لحظه لحظه نسيت شي! 
و علطول نزلت و اتجهت لسيارة تركي و كانت دانا بتدخل 
ملاك: داااانااا ! 
دانا : بسم الله شفيك 
ملاك: ابي شي من سمر وينها 
دانا : في السياره
ملاك راحت لجهة سمر و عطتها اياه ورجعت و نظرات تركي مو بعده عنها 
بعد الوقت اللي جلسوا في المخيم الكل قرر يرتاح و البنات كلهم ما راحوا للجامعه ذاك اليوم حتى الشباب بالثل
وفي اليوم اللي بعده كانت لورا بس تتصل على ملاك لكن جوالها مسكر فا قررت تدق على البيت 
ملاك: هلا 
لورا: وينك ادق عليك لي ساعات وارسلت لك الصور 
ملاك: يووه جوالي للحين ما شحنته 
لورا: -.- وانا متعبه نفسي 
ملاك : خلاص بشحنه و بعدها اشوف اللي ارسلتيه 
لورا: يوه جاء بابا اكلمك بعدين 
ملاك : اوك
 طلعت فوق تدور جوالها بس مالقته قالت يمكن نسته في السياره و نزلت تحت تدوره بس اكتشفت انه فيصل طالع فا انتظرته لكن حتى بعد مارجع ودورت ما لقت حاجه انقهرت و كان ودها تروح المخيم و تدوره بعد بس عشانها لازم تداوم بكرا قررت تنتظر و في اليوم اللي بعده 
خلود: وللحين ما لقيتيه !!!
 نوف: متاكده انه طافي
ملاك نطت فجاء: لا ! اتذكر جوالي كان مشتغل !! يمه لايكون حد اخذه
نوف: مين بياخذه 
خلود: صح 
نوف: يلا خلود بتبدا المحاضره 
راحو وبقت ملاك تقكر و تحاول تتذكر كل مكان راحت له و بعدها جت لورا 
لورا : هاايز 
ملاك : die �� 
لورا: شفيك
ملاك : للحين مالقيت جوالي
لورا: ايش ! ماكان معك 
ملاك: الا بس ما لقيته
لورا: يوووه
ملاك: اعطيني جوالك بدق علي يمكن يكون عند امي او حاجه 
لورا: ما اتوقع بس خوذي 
....

~يتبع~



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 31-12-2013 الساعة 09:17 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 16-12-2013, 03:33 AM
صورة Reeoa الرمزية
Reeoa Reeoa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أخرى لك/بقلمي


طالع من البيت ومتجه للدوام بس فجاء انتبه للجوال اللي طايح بالسياره وفي اول اشاره شاله و فتحه و اول ما اشتغل الجوال رن علطول باسم *lovely sis* ما كان يبي يرد و ترك الجوال لكن استمر الجوال بازعاجه الا ان قرر يرد 
ملاك : اخيرااا ! ! 
جلس ساكت و لا رد 
ملاك: شوف او شوفي اذا انتي وحده تستهبلين ترا مو وقته ابي جوالي بسرعه ! و في اشياء مهمه 
كمل يسمعها و يضحك من داخله وهي ما سكتت و حاولت فيه  وهو ما نطق بحرف الى ان وصل للشركه ودخل للمكتب و هو مستمع جيد 
ملاك: يااربي افف ياخي خلاص راحت المحاضره علي و حتى لورا في محاضرته وانا انتظر اخلصي! ابي جوالي 
تركي ببرود شديد : لا 
ملاك  انخرعت يوم سمعت الصوت وما صدقت عمرها وكذبت اذونها 
تركي: ما راح ارده وشو عندك رد لهذا اخت ملاك 
ملاك للحين متصلبه بمكانها و مو مصدقه كانت تحسبه بنت عمها او وحده منهم تستهبل واخر شخص توقعته هو تركي
تركي: يلا مع السلامه 
ملاك: لالا لالاالا لحظه ! ثوانيي
تركي: وشو 
ملاك : ابي الجوال رده لي !! 
تركي : وانا اقول لا
ملاك: ليش انا شسويت ! 
تركي : اوو يعني ناسيه وشو حاطيتي ببلوزتي !
ملاك ضحكت بقوه :هههههههههه يا رجاال اللي بينا اكبر من كذا (بعدها انتبهت على نفسها) اممم ا ا اقصد انه.. ذا يعني .. انا .. اسفه.. و .و يعني 
تركي ابتسم علطول يوم سمع ضحكتها: لا يا ماما ما يجي
ملاك: طيب ليش .!
تركي: بس كذا موب معطيك 
ملاك: لوسمحت 
تركي: لا 
ملاك: بليز 
تركي: لا 
ملاك: يلا عشان سمر
تركي: لا
ملاك افف منه : اقول ما ينفع معك الطيب بتجيبه ولا شلون !! 
تركي: وين اللي تو وتتكلم بهدوء 
ملاك:مافي جيبه!
تركي عرف انه هالجمله بتقتل ملاك: انا كنت بعطيك بس يوم قليتي ادبك غيرت رأيي
ملاك صارخت بقووه: مووووووووووت ! 
تركي صار يضحك بقوه
راكان دخل عليه : بسم الله شفيك
تركي ياشر له انه يسكت ويطلع 
راكان اخذ ملف وطلع:لا بالله مو صاحي
ملاك: افف يلا خلاص تركي عطيني اياه 
تركي: لا خلاص صار لي
ملاك: شتبي في 
تركي: ولا شي بس بخليه عندي
ملاك: بالطقاق احذف كل شي و عطيني الشريحه و الباقي لك 
تركي: نعم ..
ملاك: يلا جيبه و اعطيك بداله اللي تبي
تركي : اي شي ..
ملاك خافت من اسلوبه: اي اي 
تركي: متا تطلعين من الجامعه
ملاك:...ليش ..؟!
تركي: ما تبين اوصل لك الجوال -_-
ملاك: صادق !!!! يااي اوكي انا بطلع ١٢ اليوم 
تركي: خلاص بوصله لك
ملاك: مو لازم انتي خلي السواق يجيبه
تركي: الحين هذا جزاتي بوصله لك
ملاك: تسلللللم مليون مره  عن جد شكررا تروك ( سكرت على فمها يوم انتبهت انها قالت تروك وعلطول قفلت السماعه)
تركي مات ضحك عليها حتى انه سمعها تشهق بعد تروك و دخلو عليه راكان و وليد وهو لسا يضحك
وليد: شفيك 
راكان : منهبل اليوم 
وليد: تركي عندنا شغل ركز 
راكان : ! انتبهت انه انت اللي تقوله ركز !!
وليد: *~* صح ! 
 تركي جالس معهم بس باله لا 
مر الوقت بسرعه و جت الساعه ١١ و اكتشف انه مايعرف جامعتها و فتح جوالها يدور ولانها مو حاطه باسورد قدر يدخل بسرعه و طلع له الاسم و وقت المحاضرات حقتها وهو طالع شاف صوره لسيارة فراري و كاتبه تحتها ~ملاك~ نزل تحت متجه لجامعتها 
اما بالنسبه لملاك فا كانت تنتظر المحاضره تخلص ولانه مفهيه انطردت و استغلت الفرصه تتجهز و وقفت عند البوابه وهي تنتظر سمعت صوت سياره سريعه و باين الصوت تركت شنطتها على الارض وهي تشوف فراري زرقاء ماشيه بسرعه هنا هي علطول مسكت شنطتها و كانت بتصورها بس تذكرت انه جواله مع تركي و انقهرت مليون مره وكرهت تركي بقوه بس انفجعت اول ما وقفت السياره عند البوابه و نزل منها تركي وهو يشوف الساعه ومو منتبه لها قررت ترجع الى ان تطلع لورا عشان تتاكد لانها لسا مو مصدقه نفسها 
تركي انتبه لها و جاء لها و هو لابس بنطلون جينز مع بلوزه سوداء و تحت خط ازرق و ساعته السوداء و شعره رافعه على ورا بالنظاره ، تقدم لها و مسك يدها 
ملاك لفت عليه و هي منبهره بشكله و مو مصدقه نفسها 
تركي نزل النظاره على عيونه  و شاف الساعه: مو لسا باقي لك ربع ساعه
ملاك: فاتحه فمها و عيونها بقوه: تتتركككي !
تركي سحبها للسياره و دخل : ادخلي ..!
ملاك صحت من الخيال يوم سمعته: هااه..
تركي: ما تسمعين اقولك ادخلي 
ملاك: نعم !!! 
تركي: وشو 
ملاك: انت قلت بتجيب الجوال ماقلت ادخل
تركي طلع جوالها: تبينه تركبين معي ! ولا قولي مع السلامه للجوال
ملاك: بس بس ..!!! ااااففف
تركي ابتسم و طلعت غمازته وهو يشوفها داخله و معصبه: اربطي الحزام 
ملاك: مابي ..
تركي : كيفك 
و بدا يسوق و في الطريق سرع مره لدرجة انه حوالي اربع او خمس كاميرات صورته 
ملاك مرره كانت مستمتعه لانها تحب السرعه في السواقه و خصوصا انها بفراري لكنها انتبهت على قطوه بتمر و كان تركي بيصدم فيها وعلطول تمسكت في ذراعه و صارخت 
ملاك: وقققف 
تركي لف عليه وعلطول مر جنب القطوه بدون ما يصدمها و هدا 
ملاك لسا ماسكه فيه بقوه وخايفه انه يكون صدمها 
تركي: ملاك شفيك خلاص 
ملاك انتبهت على عمرها و علطول بعدت: اا ام انا اا اسفه اا
تركي ضحك عليها :ههههههههه
ملاك انقهرت : اشفيك تضحك بعد !
تركي: هههههههه
ملاك: اسكت خلااص 
تركي مستمر 
ملاك: غبي خلااص(حطت يدها على فمه لكن اول ما وقف انتبهت و بعدتها) 
تركي ابتسم وبانت الغمازه و لانها كانت تشوف عيونه فهت شوي وهي تتامل
تركي بصوت بنااتي : لااا اماانه (بعدها رجع ) لهدرجه انا حلو 
ملاك رجعت لمكانها و ساكته بس تركي لفها لجهته 
تركي: هاه حلو صح 
ملاك: لا وع 
تركي: غيوره 
ملاك: اناا !
تركي: ايه لاني احلا منك 
ملاك: بنت وانا مدري ! و بعدين انا احلا 
تركي : طيب طيب (مشا بسرعه مره ثانيه و قرب لعصفور صغير بنص الطريق )
ملاك: لااا يا مهبوول وقف !! 
تركي: قوليها و اوقف 
ملاك حست انهم مره قريبين منه  وصارخت: خلااص انت حلو وقففف
تركي علطول بمهاره لف من عنده 
ملاك حاطه يدها على قلبها: بزر !!! 
تركي وقف عند باب بيتهم : شفتي وصلنا 
ملاك: وجوالي! 
تركي: اي جوال 
ملاك: كيف اي جوال ! تستهبل انت! 
تركي: اي تقصدين حقك 
ملاك: يا صبر ايوب ، اييوه
تركي: لا مو مرجعه -.-
ملاك: شتقول !! 
تركي: زي ما سمعتي 
ملاك: لوسمحت تركي خلاص يعني يرضيك كذا بدون جوال 
تركي رما لها جوال:خذي 
ملاك فرحت بعدها انتبهت انه مو حقها: وشو ابي بذا 
تركي: عشان ما تقولين اني ما رحمتك و عشان توقفين تستعملين جوال "lovely sis" 
ملاك: لاااا ما يجي رجعه لي 
تركي : تبين ذا اهلن وسهلا غيره ماكو
ملاك: يااربي طيب شكو 
تركي : بس كذا ،يلا نزلي ولا ترا بروح و انتي معي
ملاك: افف منك!  موووت! ( ونزلت ) 
و تركي يضحك عليها 
دخلت البيت و شافت امها 
ام فيصل : مين جابك ؟! 
ملاك ارتبكت و ما عرفت وشو ترد و علطول جاء لها اتصال استغلت الفرصه : ماما ثواني 
تركي: حبيت اقولك اذا حد سالك انتي جايه مع صديقتك 
ملاك : هههههه تولين اكيد و مشكوره على التوصليه 
تركي: تولين ! 
ملاك: يلا باييوز تولين 
تركي يبي يقهرها و رد : باي يا قلب توليين انتي 
ملاك : ههههه ( وبصوت واطي) مووت ! 
ام فيصل: منو تولين ذي ما اعرفها 
ملاك: صديقتي بس غالبا مشغوله فا عشان كذا يمكن ما شفتيها و على فكره انا رجعت معها 
ام فيصل : اها طيب غيري و انزلي 
ملاك: سمي ( وطلعت فوق وهي منقهره مره و علطول اتصلت عليه)
ملاك: يا حيواااان يا غبي !!  خليتني اكذب على ماما ! 
تركي ببراءه  : انا شسويت 
ملاك: لا يا شيخ ! 
تركي:هههههههه انا ما سويت شي
ملاك: اي اضحك اضحك ( انتبهت انه حتى الان كانت تتكلم مع شخص ما يقرب لها ) لا عمرك تكلمني فاهم ! 
و بعد ما سكرت السماعه  انسدحت على السرير تفكير الى ان غلبها النوم وصحت على دق فيصل الباب
فيصل: قووومي
ملاك قامت بكسل و بعد ما غيرت و غسلت فتحت له 
فيصل : وحده من البنات تحت تبيك على التلفوون
ملاك: طيب طيب
و نزلت و قالت للكل يكلمها على الجوال اللي اعطاها اياه تركي بس ما قالت لهم السالفه و كانت بانتظار تقابلهم ويمكن تقول لهم و في اليوم اللي بعده بالجامعه قالت للورا و طبعا لورا ما مشتها كذا و اتفقوا انهم يخلون تركي يندم على اللي سوا بس كان ناقصهم خطه و بين فتره و فتره و في نهايه اليوم 
لورا: لقيتها ! 
ملاك: شوو 
لورا: هو يبي يذلك بالجوال انتي امسكي عليه شي 
ملاك: بس انا ما اعرف اي شي عنه الا السياره الخقه !!
لورا : يا غبيه روحي لبيته 
ملاك: والله فكره حلوه يا ماما شرايك نعزم البنات بعد 
لورا: لا يا ذكيه ناسيه انك صديقة اخواته 
ملاك: بس انا مو حافظه رقمهم + حتى لو عرفته كيف ادق عليهم بجوال اخوهم 
لورا: سهله كلميهم بجوالي و خلونا نتفق نجتمع ولو حنا محظوظين بنقدر نقعنهم 
ملاك: وشو تنطرين يلا كلميهم 
لورا: الحين ! 
ملاك: ايه 
لورا: دانا في المدرسه و اتوقع سمر عندها محاضره 
ملاك: جربي دقي على سمور 
لورا: اوك 
سمر: هلا لوولاا 
لورا: كيفك 
سمر: الحمدالله انتم كيفكم مشتاقه لكم حييل و الدوبه ملوكه ما ترد
لورا: ايووه صارت لها سالفه مع الجوال 
سمر: يوو 
لورا: تصدقين انا بعد مشتاقه لكم شرايكم نجتمع 
سمر: ما عندي مانع شرايكم يمول 
لورا تاشر لملاك بمعنى وشو نسوي :اممم مدري مول كذا ما نخذ راحتنا 
سمر: تبون نجتمع ببيت وحده فينا 
لورا: ياااي ما خطر على بالي الفكره حلووه مره 
سمر: اجل اوكي تعالوو عندي
لورا ما حبت تبين انها تبي البيت حقهم: امم يعني عادي و كذا لانو لو في مشاكل نجتمع عندي 
ملاك ضربتها 
سمر: لا وشو مشاكل اكييد عادي 
لورا: خلاص اوكي يلاا اكلمك بعدين محاضرتي بعد شوي 
سمر: بااي 
لورا: بااي 
ملاك: هاا وشو صار 
لورا: وافقت 
ملاك: كفوو اختي الحلوه ! 
لورا: اي اي الحين اختي هااه 
ملاك: ههههههه من زمان 
لورا: اي اي طيب 
ملاك: الساعه كم 
لورا: ١٢ ونص 
ملاك: يلا انا برجع 
لورا: حتى انا مخلصه تبين نرجع مع بعض 
ملاك: لا عادي فصول بيجي بعد شوي
لورا : اوك انا الحين بروح 
ملاك: يلاا باايووز و قولي للبنات اننا بنجتمع 
لورا: اوكي ( وراحت )
ملاك تجهزت و طلعت عند البوابه ودقت على فيصل 
فيصل بهمس: وشو 
ملاك: يلا وينك 
فيصل بهمس: انا بالمحاضره اكلمك بعدين
ملاك: وشو! متا تجي 
فيصل: يمكن اطول ارجعي مع اي احد باي
ملاك: لا لا لحظه ( انقطع الخط و الجوال مقفل )
ملاك: افف منك يا فيصل يعني على اخر لحظه 
دخلت جوا تنتظر لان كل صديقاتها رجعوا البيت الا هي و كل ما دقت على احد لقته مشغول و فجاء جاء على بالها تركي لكنها بعدت الفكره علطول عن بالها لانها مستخيل ترضا ترجع معه و هي تحاول تفكر بالموضوع دق جوالها شافت الرقم و عرفت انه هو ولا ردت عليه لكنه استمر ولانه منزعجه و حاسه بملل قررت ترد 
تركي بهواش:كم مره دقيت عليك هااه !
ملاك استغربت من نبرة صوته 
تركي: وينك ! 
ملاك كانت متاكده انها لو قالت بالجامعه بيقول انه بيجي فا كذبت : نعم خير ! انا بالبيت يعني وين (بس ما كملت الكذبه حتى ان..)
العامله بصوت عالي  : انتي باص ؟ ترا الحين باص بيروح
ملاك علطول بعدت عن المكان 
تركي بسخريه: اجل في البيت اهاا 
ملاك ما ردت عليه
تركي: تصدقين ما كنت اعرف ان عندكم باص شي حلو الصراحه 
ملاك بهدوء غريب : وشو تبي ..
تركي استغرب : ليه تقولين انك في البيت 
ملاك: بس 
تركي: في الجامعه
ملاك: اي 
تركي: ليه 
ملاك: مالك دخل
تركي: مافي احد يوصلك
ملاك: مالك دخل 
تركي: ليه ما دقيتي علي
ملاك: مالك دخل
تركي : نونو 
ملاك: مالك دخل 
تركي: انا عند البوابه اطلعي 
ملاك: مالك دخل
تركي: لو ما طلعتي بدخل اجيبك 
ملاك: مالك دخل ! ( وسكرت السماعه) 
ملاك كانت تعبانه من الوقفه و الحر و ازعاج تركي بالجوال فا سكرته و دخلت جوا،كانت الجامعه شبه فاضيه،حست نفسها تعبانه و جلست و ما انتبهت الا ان نامت 
تركي: ملاك ملاك ملاك قومي ! 
ملاك حست نفسها تحلم لكن فجاء انتبهت ان تركي ماسك يدها و اكتشفت انه مو حلم و بسرعه فتحت عيونه 
ملاك:انا وين 
تركي: قدام باب بيتك 
ملاك: وشو جابني هنا
تركي: لانك بزر اطريت اشيلك  و اوصلك وفهميني يلا ليش سكرتي الجوال هااه و...
ملاك ما سمعت حرف من اللي قاله وقفت سمع يوم قال شلتك و وصلتك و لسا مو مستوعبه انها بدون عبايه او شيله او اي شي انفجعت بسرعه و علطول سحبت شنطتها و هي تصارخ 
تركي: شفيك !
ملاك: عبايه عبايه عبايه وينها ! 
تركي :هههههه مدري شكلي نسيتها بالجامعه 
ملاك: وشو تقول انتي الثاني (بعدها صارت تضربه وهو يضحك و سكرت على عيونه )
ملاك: لاا تشووف !
تركي:ههههههههههه
ملاك: بلا ضحك انت وين عبايتي
تركي: هههههههه مدري هههههههه ه
ملاك: لا لا غصب طلعها
تركي:هههههه اقولك مدري
ملاك: ياااربيي تركي يلاا 
تركي: ههههههههههه الحين تركي وين تولين 
ملاك : سخيييف يلااا عشاني 
تركي:ههه ه خلاص خلاص بطني 
ملاك: اافففف رد !
تركي: هههههههه تحت رجولك
ملاك تركت يد على عيونه و الثانيه وهي تحاول تاخذ العبايه ولانها ما قدرت علطول شالت العبايه و لبستها و حاولت تتغطا بسرعه و تركي يضحك
ملاك: die !!! You *** ( و دخلت البيت بسرعه وعلطول طلعت جوالها) 
لورا توها قايمه:هاا
ملاك: لورا بسرعه ابي اي شي امسكه على ذا ال ال ال اففف بس 
لورا: يمه شسوا 
ملاك معصبه:مو وقته انتي بس لاقي حاجه ااااا باي ! ( وسكرت علطول)
لورا: شفيها ذي 
....
نبعد شوي عنهم و نروح لخلود الهبله اللي لسا على تواصل مع شباب المخيم و كانت هي الثانيه تخطط و دقت على رهف 
رهف: هلا خلووو
خلود: رهووفه قلب عندي لك مفاجاء
رهف:وشو
خلود: بنجتمع عند سيد جميل 
رهف : هااااه !!!!
خلود: قصدي عند دانا و سمر
رهف: وناااسه 
خلود: تتذكرين اخر مره ملييك و لوير فشلونا ذي المره دورنا 
رهف: يالخبله وشو تفكرين فيه
خلود ببراءه:ههه ولا شي ولا شي
رهف: بس ارحميها تعرفين بنت عمي وكذا
خلود: ايوه اكيد ما راح اسوي شي شرير مره
رهف: لوول زي ثعبان حق نواف 
خلود: لوول بالظبط
رهف: يلا احمد جاء بااي 
خلود: سلمي لي عليه
رهف: هبله 
......
دانا : ياااي بيجون صدق
سمر:ايووه مشتاااقه لهم 
دانا: حتى انا خصوصا لورا و ملاك
سمر: والله شكلنا بنسحبهم والباقي بنتركه 
دانا:هههههههه يمكن 
سمر:ههههههه
تركي: مرحبااا اخواتي الجميلات 
سمر: مرحبا 
دانا: يمه ترييك فيك شي عليك حراره
تركي: لا ليه
دانا: سمر سمر شوفي حتى قلت ترييك بدون مايهاوش 
تركي: يعني ما اروق 
دانا رفعت يدينها تدعي: يااااارب دوووووووووم
تركي:ههههههههه لهدرجه
سمر:هههههه ايه صح تركي ترا صديقاتي بيجون لي بعد فتره فا ..يعني امم ابي
دانا : نبيك تنقلع برا البيت ^.^
تركي: علطول بعتوني بريال 
سمر:ههههه لا وييين بس يعني تعرف بنات وكذا
تركي: اي و مين ذول
سمر: كثير 
تركي: نفس مجموعة المخيم ولا غير
دانا: الا هم نفسهم
تركي ابتسم: طيب اوكي يلاا انا طالع فووق
ام اياد دخلت: انتظر 
دانا نطت : بسم الله من وين دخلتي يا خاله
تركي: سمي خاله 
ام اياد: ما ينفع تجيبينهم 
سمر: ليه 
ام اياد: بنات بالحالكم لا
دانا انقهرت: ليش وبعدين ما ينفع و هو م....( تركي سحبها) 
تركي: دانا خلينا نتفاهم انتي اطلعي فوق 
دانا: بس بس ..
تركي: الحين يلا
دانا طلعت وهي منقهره
تركي: ما راح يكونوا بالحالهم انا بكون بمكتب البيت
سمر: اي يا خاله شفتي فيه تركي
ام اياد: لا لا ما ينفع 
سمر: بس ياخاله هذي مو اول مره اجيب صديقاتي وعادي ليش هالمره لا
ام اياد: خلاص بوافق بشرط
سمر: ايش هو
ام اياد :بكون معكم 
سمر: موافقين
ام اياد :يلا سمر اطلعي فوق بكلم تركي شوي
سمر طلعت فوق تقول لاختها اللي منقهره
دانا: سموور يرضيك يعني هي خالتي وعلى راسي بس مو كذا 
سمر: دنوو هدي شويتعرفين بنات اختها الوحيده اكيد بتخاف علينا 
دانا: بس عمرنا مو ثلاث سنين حنا كبار
سمر: خلاص ما عليك منها دنوو
دانا: لسا ما ينفع
وتحت كانت في ام اياد مع تركي تحاول تقنعه على نفس الموال حق كل مره وتركي رافض الموضوع بس ذي المره كانت مصره وفجاء سمعوا صراخ تركي و انفجعوا سمر و دانا وعلطول نزلوا تحت 
تركي بصراخ: سمررر !
سمر نزلت وهي خايفه: هدي يا تركي
تركي: مو شغلك و لوسمحتي فهمي خالتك اني مليت انزين ( وطلع بسرعه من البيت معصب)
سمر علطول راحت لام اياد اللي باين عليها الزعل ودانا طلعت ورا تركي
سمر : خلاص يا خالتي تعرفين تركي 
ام اياد : افا يا تركي هذي اخرتها 
سمر: بس ياخاله انت..
ام اياد: انا وشو هذي جزاتي ادور مصلحته و ادور له بنت الحلال لكن ذا الولد .. 
سمر: خلاص خالتي هدي شوي (نادت الخدم يجبون لها شي تشربه ويهدي ) 
اما تركي فا علطول طلع و ركب السياره و دانا ورا
دانا: صبر!
تركي ما سمع لها و ركب سيارته بسرعه و مشا 
دانا: ياا -..-
تركي علطول مشا للڤلا ودق على وليد
وليد: هلا
تركي: انا في الڤلا جيب جوازك وتعال
وليد: نعم ! 
تركي: يلا انتظرك ( وسكر)
وليد: انهبل ( وطلع و معه جواز السفر و متجه للڤلا)
و اول ما وصل وليد كان تركي هناك ينتظره و علطول اخذوا اغراضهم و سافروا
وكان طبعا المسوول عن الشركه بذي الفتره اهو راكان
....
مرت الايام بسرعه وجاء اليوم اللي يجتمعون فيه و كان الكل متحمس و فرحان 
وفي بيت ملاك
شهد: ملووك شرايك
ملاك: مره حلو ! 
(شهد كانت لابسه بلاك تقريبا كل شي *بودي و جاكيت جلد مع بنطلون بلاك و تاركه شعرها مفتوح و حاطه ميك اب بسيط و سلسال لونه احمر مره بارز لانه الوحيد اللي مو لونه بلاك *)
شهد: مشكوره ، وانتي يلا متى تخلصين 
ملاك: يلا الحين ، الا وين لورا للحين ماجت
دخلت لورا: انا جييت
ملاك:شفيك تاخرتي 
لورا اشرت على شهد: فصييلها جالس يستهبل تحت وانا اللي اتحمل العواقب 
شهد: اسمه فيصل !
ملاك: اسكتي بس الحين سلسالها مو الوحيد اللي بيكون لونه احمر
لورا:هههههه 
شهد: اشوف فيكم يوم ! 
ملاك: اي اي 
لورا: بعيييده عليك
ملاك دخلت تلبس وطلعت لهم : شرايكم 
لورا: ناييس 
شهد: اكيييد لا !
ملاك: شكوو
شهد: من جدك تلبسين كذا وليه مو حاطه شي 
ملاك: احب هيك 
شهد سحبتها و دخلت و عطتها سكني بلاك و بلوزه فخمه ذهبيه عليها كلام بالبلاك و هيلز لونه بلاك و رسمت لها عيونها و رفعت لها شعرها بشكل مبهذل لكنه طالع خيال عليها و اكيد اكسسوارات و بعدها طلعتها عند لورا
شهد: تااداا
لورا: لحظه لحظه منو هذي 
ملاك: سخيفه 
لورا: لا لا مو ملاك
ملاك: die!
شهد: شفتي اهي !
لورا: وااو شكلها 
ملاك: ما احب احس انه مبالغ فيه
شهد: مو لازم تحبين شكلك يجنن
ملاك: احم احم 
لورا: يلا تاخرنا 
بعدها طلعوا و راحوا لبيت دانا وكانت فيه  خلود و رهف من قبلهم لكن تحطموا يوم عرفوا ان تركي مو موجود على عكس ملاك و لورا اما بالنسبه لنوف فا كانت تعبانه ولا قدرت تجي و كانو كلهم برا بجهة النافوره يسولفون و يضحكون 
دانا: انا لسا مو مستوعبه انك ملاك نفسها
ملاك:ههههه وليه 
سمر: فديتها صديقتي كل يوم تجي بشكل احلى 
ملاك استحت :تسلمين
خلود: لحظه بنات الحين متاكدين السيد كيوت احم قصدي تركي مو موجود
شهد:ههههههه خلاص يا ماما قالو لك مو موجود 
رهف: غش كذا ظلم
ملاك: يا مهابيل الحين انتم جايين عشان سمور و دنوو ولا عشان ترييك 
سمر: يا ويلك اذا سمعك تقولينها 
لورا صارت تضحك مره 
ملاك بهمس : انطمي
خلود: ما شاء الله الڤلا حلوه مره
رهف: اي صح مره جميله 
كان الكل يسولف وبعدها
لورا بهمس: تعالي هذي فرصتنا 
ملاك تهمس: طيب كيف نهرب منهم
لورا: دنو وين الحمام(وانتم بكرامه)
دانا: اول ما تدخلين تلقينه على اليمين 
ملاك: بروح معك 
و قامو و دخلوا جوا 
 لورا: الدرج باليسار يلا
ملاك:بشويش لا يشوفونك
لورا وملاك طلعوا فوق وكانو يدورون غرفة تركي او مكتبه بش لان المكان مره كبير ما قدروا يلقونها 
ملاك: يلا وينه شوفي تاخرنا
لورا: ايش اسوي فيهم الڤلا مره كبيره
ملاك: انتي دوري شي وانا تحت عشان لو احد جاء 
لورا: طيب اذا سالوك وشو تسوين عند الدرج
ملاك: لا تخافين بلقا حل
نزلت ملاك تحت و راحت لمكان قريب من المدخل و تركت سوارتها  ورجعت تدور في الدور اللي تحت 
خلود: وشو تسوين 
ملاك شهقت: يمه خلود خوفتيني
خلود بشك: ليه تاخرتي 
ملاك: امم ادور اسوارتي طاحت وكذا
خلود وهي مخبيه شي بيدها: اها طيب ملاك(قربت منها) سوفي وشو جبت لك 
ملاك: شوو
خلود رمت عندها صرصور كبير لعبه وعلطول ركضت جوا اما ملاك فا خافت مره و علطول تراجعت على ورا بخوف الا ان رطمت في تركي اللي كان توه داخل وصارخت لانه ما شافت تركي زين وحسبته شخص غريب
تركي اول ما شافها صنبر مكانه ولا عرف انها ملاك واول ما جت بتطيح مسكها 
تركي: فيك شي
ملاك من الخوف حضنت تركي بسرعه وهي تشاهق و تركي كان ماسكها و بعالم ثاني بعدها انتبهت على نفسها وعلطول بعدت بسرعه وطاحت على الارض
ملاك ماعرفت تتكلم زود انها خايفه: ااا ام ان انانناا ان
تركي نزل لمستوها : صار لك شي
ملاك: ام ان انن ان ااا اسسسفه 
تركي ضحك على تعابير ملاك : وشو فيك خلاص هدي
ملاك غمضت عيونها بسرعه كانهها ما تبيه يشوفها وتركي لسا يضحك عليها
ملاك فتحت شوي عيونها : اسفه تريك (بعدها تذكرت كلام سمر ودانا) قصدي تركي قصدي قصدي مدريي (وغمضت عيونها مره ثانيه) 
تركي مو غريب عليه هالصوت وهو يحاول يتذكر : م مملاك..؟
ملاك فتحت عيونها:اسفه اسفه اسفه 
تركي انبهر بجمالها زوود مع انه قد شافها من قبل بس شكلها ذي المره غير وهو مو منتبه: انتي ملاكي ..
ملاك علطول قلب وجهها احمر و تبي تروح او تختفي على الاصح بس تذكرت لورا وهي مو عارفه وشو تسوي 
قام تركي ورفعها: وشو تسوين هنا 
ملاك : امم ان ااا (تشجعت وقالت) سسواارتيي مالقيتها
تركي ضحك: هههههه وبس اجل ليش خايفه هالقد 
ملاك:ااا مامامم هي مهمه 
تركي: ولا يهمك الحين اجيبها و صار يدورها و هي تحاول تبعده و يوم حست انهم بعيدين شوي نادت لوررا
تركي: وشو
ملاك: نسييت لورا اام خلاص مومهمه السواره بااي 
تركي ما تركها تروح و مسك يدها: انتي قلتي انها مهمه لازم نلقاها 
ملاك وافقت عشان تعطي وقت للورا تنزل واول ما حست انها نزلت و انه مر وقت راحت لمكان سوارتها وسوت نفسها لاقيتها وجت بتروح بس شافت لورا بنص الدرج وعلطول ..
ملاااك: تركييي!
تركي لف عليها بسرعه:هلا
ملاك ساكته تنتظر لورا تنزل واول ما نزلت : امم خلاص شكررا 
تركي قرب لها: تبين تقولين شي
ملاك خافت من قربه : لالا خلاص شكرا ( وهربت)
تركي طلع فوق و الابتسامه مو تاركته
و رجعت ملاك على الحمام : لورا يا يا يا
لورا: شفيك ناديتي يوم وصلت للغرفه ناديتي
ملاك: خلاص مو لازم انا قلبي كان شوي و يوقف
لورا: امشي ندخل 
ملاك: انا باخذ نفس شوي انتي ادخلي 
لورا: اوكي 
اول ما دخلت لورا انفجعت بوجود سجى و في نفس الوقت استغربت 
سجى: انتي !! وشو جابك هنا 
دانا: تعرفينها
سجى:اكيد الزباله 
سمر: سجى! مسموح تقعدين معنا لكن تستهبلين على صديقاتي لا !
سجى انقهرت ودخلت تدور على تركي: مو مهم 
وفي نفس الوقت كان نازل عشان ياخذ اغراض من السياره و شاف ملاك وهي بتدخل 
تركي: ملااك لحظه 
ملاك ما سمعته و كانت بتدخل لكن فجاء شافت سجى ودفتها وطاحت
سجى: انتي يا**** وشو تسوين هنا
ملاك:هاا !
سجى ما انتبهت لتركي اللي جالسه يشوفهم و استغلت الفرصه انه مافي احد و جلست تسب فيها 
ملاك كانت متعوده هذا الشي  من سجى وجت بتقوم و يوم شافت انه مو نافع معها اللي جالسه تقوله دعست على يدها بالجزمه ملاك تالمت مره ودفتها و الدموع بعيونها اما تركي ما قدر يستحمل و تقدم لسجى  وهو معصب و عطا سجى كف قوي 

توقعاتكم ^.^



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 31-12-2013 الساعة 09:18 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

أخرى لك/بقلمي

الوسوم
رواية،كامله،جريئه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية :أحبك حب يا مجنون لكن مقدرأحكي لك/بقلمي dmat aserh أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 11 01-09-2012 09:51 AM
إشتقت لك/بقلمي.. ساد آنجل خواطر - نثر - عذب الكلام 3 03-07-2012 05:08 AM

الساعة الآن +3: 03:54 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1