منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روايتي الاولى : اعدك ان لا اقنط من انتظارك حتى تمل الرحيل
- يُمنى , ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


السَلام عليكم ورحمة ة الله ه وبركاته ه .
صَباحكم \مسائكم إشراق وفرح وسرور . ~
ولأول مرآ اقوم بنشر ما أكتبه على صفحات هذا المنتدى ~
ربما اكون مُتردده قليلاً . . ولكن أتمنى أن ألقى منكم التشجيع
و أتمنى وبشده ان تحوز على رضاكم . .
روآيتي ربما تكون متواضعه بالنسبه للبعض ولكن أيقن انها
سوف تكون جيده بمشيئة الله.

وجداً متلهفه لأرآئكم واتقبل النقد البناء بصدر رحب . لأنه من خلاله راح أتطور للأفضل ~

واتمنى ان الروايه ماتلهيكم عن قيام واجباتكم . .



" الانتظار الاول"


.
.
.
.

في "بريطانيا"

تطالع بكومة الاوراق اللي على مكتبها وجنبها أكواب من القهوه وتشتغل على الـ لآب وتحت عيونها سواد من التعب وكثرة الشغل
كانت غارقه بالشغل وقطع عليها شغلها دخول صاحبتها البريطانيه
أنجلينا : رهف . . هُناك مشكله
رهف رفعت عينها واللي تتميز بالون العسلي الفاتح ورموشها الكثيفه اللي يخلي الكل ينجذب لها قالت بأرهاق : مالذي حدث ؟
أنجلينا : هُناك شخص بالخارج يبدو غاضب كثيراً وقال ايضاً بأنه زوجك . .
احتدت ملامح رهف وبدآ الغضب عليها واضح وبنبرة أمر : لا تدعيه يدخل مهما حدث . . وقولي له انني لست هنا
خرجت انجلينا من المكتب . . قامت رهف وتوجهت للنافذه وتتطالع من اعلى شركتها ع اللي رايح والجاي من برآ
وتنهدت : ايش اللي جابك بعد كل هالسنين يَ صقر . ناوي ترجع تعذبني ؟ ولا ناوي هالمره على شي ثاني ؟
.
.
.

تحت عند بوابة الشركه بضبط كان صقر واقف ومعصب من الامن اللي مارضو يدخلونه
صقر بعصبيه : قلت لك أبتعد ؟ أٌريد ان أرى زوجتي .
جائت انجلينا وهي ايضاً يبدو على ملامحها الغضب : يَ سيدي الم تسمع ماقلت لك من قبل ؟ ان السيده رهف ليست موجوده الان
وعلى اي حال من تكون انت حتى تقول بأنها زوجتك ؟ ان السيده رهف ليست متزوجه فَ كُفى عن قول الهراء . والان هيا
ابتعد عن الشركه . " وأدارت ظهرها له"
صقر بصرآخ : أنا اعلمك يَ رهف .. انا تسسسويي فييي كل هذا .. بردها لك والايام بيننا

.

في السعوديه وتحديداً في احد الاحياء الفقيره واللي اغلبها بيوت على وشك الانهدام
نورا اللي كانت ماسكه يد بنت اخوها الصغيره دانا وبيدها الثانيه ماسكه كيس فيه اغراض للبيت
وكانت عباتها بشكل مبهدل وماليها الغبار . وصلت لحد باب بيتهم اللي صدأ ماليه
وفتحته برجلها ودخلت وبصراخ : يمممه انا جيت
ام عبدالله : وصمه ان شاء الله . من كبر البيت تصارخين يا الهبله
نورا بضحكه : ايه يمه تراه كبير مرا فَ خفت ماتسمعيني
ام عبدالله : يَ اني جبت بنت خبله طالعه مادري على من
نورآ : شدعوه يمه طالعه ع مين يعني عليك
ام عبدالله : اقطعِ انتي وهالسان ذا . وش شريتي ؟
نورا : شريت اجبان وخبز وكم اكل معلب ان شاء الله يكفينا هلأسبوع
دانا اللي عمرها 4 سنوات بنت اخوها عبدالله : ئئئمه ئئمه ابا حواوه
نورا : يابببعد عيون العمه انتي . هاك الحلاوه حقك
ام عبدالله : واخوك وينه صار لي زمان ماشفته
نورا : يا يمه ياحبيبتي انتي عارفه من بعد ما توفت زوجته سارا وهو لا يروح لا لوضيفته ولا حتى يشوف بنته
ام عبدالله : حسبي الله ونعم الوكيل . . يهون عليه مايجي يسلم عليي او يتطمن عليي ؟ يهون عليه ؟
نورا : يمه واللي يسلمك خلاص . .اكيد حالته لحين مو كويسه
ام عبدالله بعصبيه : يا نورا مرت 6 ششهور ع وفاتها وفي هالست الشهور ماسمعنا له لا خبر ولا حس رمى علينا بته وراح
نورا : يعني مابنخلص من هالسيره ؟ .. خلاص يمه انا بقوم انشر الثياب فوق السطح
قامت نورا وهي متضايقه من الحال اللي هم فيه مع ذلك ماتحب تبين لأمها هذا الشي حتى ماتضايقها
شافت في الزاويه السطح جزمه لونها احمر واول ماشفتها دمعت عينها وهي تتذكر هذي الجزمه لمن
ايه هذي جزمة اختي رهف . .رهف وينك ؟ انتي بخير ؟ ماكله عايشه ؟ اشتقت لك يا اختي اشتقت لك
.
.
.
بمكان ثاني وبيت مختلف كلياً . بيت يملأه الرفاهيه والثراء
يملئه الخدم . وكثرة انواره تُعمي العين .. نزلت ابتسامه وهي لابسه عباتها وتكلم اخوها صقر بجوال : صقوور متى ترجع من سفرتك اشتقت لك واجد
صقر : بكرا ان شاء الله راجع . وقولي لأمي وابوي اني برجع
ابتسام : ان شاء الله . الحين انا طالعه مع صاحبتي تامرني ع شي ؟

صقر : سلامتك وانتبهي على نفسك
ابتسام : الله يسلمك حبيبي . باي

ام صقر انتبهت ان ابتسام طالعه وبدون نفس : على وين طالعه بعد ؟
ابتسام بتكشيره : مع صاحبتي . "وبدون ماتعطيها مجال تسأل سؤال ثاني طلعت" وسكرت الباب بالقوه
ام صقر : قِططع على هالبنت . ماطلعت على بنتي حبيبتي فٌرات
جات فُرات نازله من فوق : يمه كأني سمعت اسمي ؟
أم صقر : هلا بششيخة البنات .. ايه يا يمه ماتشوفين اختك ابتسام قليلة الادب دايم تفشلني قدام الناس الراقيه
فٌرات بكره شديد لها : شعليك منها هذي الخبله . . بس انا مايقهرني إلآ انها دايم تفشلني ادا جاو صاحباتي استحي اقول هذي اختي , انتي شفتي عباتها شلون واسعه ومافيييها ولا شي ؟ اوف دايم مفشلتنا

ام صقر : تعبت اعلم فيها . . مادري كيف ولدي حبيبي صقر يعطيها وجه ؟
فُرات : إلآ يمه بسألك . أبوي سامح صقر ع اخر مرآ لما
ام صقر قاطعتها : اوص اوص قصري حسك ابوك جا

.
.
.
.
أنتهى



البارت مُجرد مقدمه للأحداث الجايه اللي بتجي
واكيد هُناك تسائلات واحداث راح توضح مع البارتات الجايه .


# كونو بخير ~

so0o0ome ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

جميييلة مثلك
بداية موفقة
وماعندي اي توقعات
دمتي بود 3>

فوضويهه .. $: ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بدآيهه جميلهه
موفقهه :) *


- يُمنى , ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها mayar_00 اقتباس :
بدآيهه جميلهه
موفقهه :) *
المشاركة الأساسية كتبها so0o0ome اقتباس :
جميييلة مثلك
بداية موفقة
وماعندي اي توقعات
دمتي بود 3>



والاجمل مَروركم يَ حلوين 33>
ويشرفني متابعتكم لي ,


_SY12 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

سلاممنمممحمممممممممممممممممم

بدايه روووعهه ومبين ان روايتك جمممميله جدا
استمري وان شاء الله انا من متابعينك

ويلا بااااي

- يُمنى , ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ابداع طفله اقتباس :
سلاممنمممحمممممممممممممممممم

بدايه روووعهه ومبين ان روايتك جمممميله جدا
استمري وان شاء الله انا من متابعينك

ويلا بااااي

وعليكم السلام ورحمه 33>
الاروع مرورك .. يشرفني انك تكوني وحدا من متابعيني 33>
وشكراً على ردك ~

تشوف الوقت ! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ..

حبيبتي اتمنى لك التوفييــق ..

استمري ~

- يُمنى , ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

" الانتظار الثاني"
.
.
.
.

في السياره أبتسام كانت تناظر من نافذة السياره وسرحانه
أبتسام " أخت صقر . اللي صقر بحبها ويعزها واقرب شخص لها . . امها جابت صقر بعدها بسنوات ولدت بأبتسام
جامعيه ثاني سنه لها عمرها 20 . . طويله وعيونها واسعه وملامحها انثويه ماتحب تصرفات امها واختها الصغيره
ودايما تحاول تتجاهلهم "
أحلام صاحبة أبتسام دقت على جوال أبتسام وهالشي خلاها تفز وأول مارفعته
أحلام بصراخ: ياددووبه أبتساموه يازفت وينك ؟ صار لي اكثر من ربع ساعه انتظرك .. احتريت بشكل ماتتصوريه
.. "سكتت شوي بعدها كملت" ولو تشوفي شكلي وانا واقفه استناك كأني طراره و لا بعد ....
قاطعتها أبتسام بضحكه : هههههههه الله ياخذ أبليسك يا أحلام على هالهذره هذي . عورتي اذني بصراخك
خلاص شوي و أوصل بيتكم . . وبلا هذره زايده يالخبله
احلام : هين يا أبتساموه الحين انا اللي هذرتي زآي....
أبتسام سكرت بوجهه أحلام لأنها عارفه لو استمرت مابتخلص من هذرة أحلام " والله ان أحلام عليها خبال مو صاحي "
.
.
.
.

" في بريطانيا"

في غرفة الاجتماع الكبيره واللي تترأسها رهف بما انه صاحبة الشركه وحواليها
أنجلينا وَ بادا وَ جيفارا و محامي الشركه تشاك . وعلى الجانب الاخر يوجد
رجال اعمال مِن اليابان يوقعو على عقد

رهف : مثل ما أتفقنا سيد كازويا هيروشيمي سوف نباشر بعملنا بعد ما ننتهي من تصدير ازيائنا وعرضها
السيد كازويا : بتأكيد نحن متفقون وكل شيء موضح في العقد
بادا : لكن هناك شيء يجب ان تعلموه . عند خسارتنا لهذا المشروع يجب ان تدفعو لنا مبلغ من المال
وهذا هو من شروط العقد . فَ كما تعلم ان شركتنا كبيره جداً اما انتم في بداية عملكم وليس لدى شركتكم
اي تأثير حتى الان وبهذا عند عملكم معنا سوف تكونون المستفيدون اكثر فَ ربما يكون لهذا المشروع ونجاح ومن جهة اخرى
تكتسب شركتكم لسمعه وشهره اكثر لأنكم قد عملتم معنا . وَ
جيفارا تكمل عنها : فَ في الـ مقابل ان نعطيكم بعض من الشهره والسمعه يجب عليكم ان تدفعو لنا مبلع 5 مليون عند فشل هذا المشروع
تغيرت ملامح وجههم الى العبوس ولكن بعد تفكير : نحن موافقون . وقعو العقد وخرجو جميعاً ماعدآ جيفارا وبادا وانجلينا
رهف : بادا وجيفارا كَ عادتكم لقد ابهرتموني حقاً
بادا بعربي مكسر : ت ت تلابك سيدتي " طلابك سيدتي"
رهف : اوه ان عربيتك في تحسن ههههههههه . . حسناً الان سوف نلتقي على الغذاء فيما بعد
خرج الجميع وبقيت انجلينا رفعت رهف رأسها : لماذا لازلتِ هُنا ؟
انجلينا : سيدتي نحن أصدقاء منذ 4 سنوات . ولكن لم تقولي لي قط انكِ كنت متزوجه
رهف بعصبيه : ومن قال ذلك يَ أنجلينا انا لست متزوجه لآتكرري هذا الهراء مجدداً
انجلينا بذهول ولأول مرآ ترا رهف بهذه العصبيه : حسناً انا سَ اخرج الان . اراك وقت الغداء
خرجت انجلينا وبقت رهف تفكر في سبب مجيء صقر للشركه امس . . وعادت بها الذكري الى
.
.
.

قبل 5 سنوات وتحديداً في بيت رهف

رهف بصياح : يبه تككفى . تتكفى يبه والله مابيننا شي والله انك فاهم غلط يبه يبه
ابو عبدالله : هذي اخر تربيتي لك ياقليلة الادب .. يالك*&***
ام عبدالله بصياح : حسسسبي الله عليك يا مشاري "اسم ابو عبدالله" أبعد عن بنتييي . بنتي أششرف من الششرف ابعد اشوف
ابو عبدالله رفس ام عبدالله : انتي اخر من يتكلم ولا تبي يجي نصيبك من الضرب
نورا بصياح : يبه تكفى والله مابينهم شي . هذا سعود هو اللي يتحرش فيها مو أهي . يبه والله صدقني
" قبل دقايق نورا ورهف كانو طالعين يشترو كم غرض للبيت وولد جيرانهم سعود كان يموت على رهف ويحبها
راح وراهم ورهف ونورا كانو يكرضو خوفاً منه وخوفاً على سمعتهم ولما قربو لباب بيتهم صار شي ماحسبو له حساب
ان سعود مسك رهف من يدها وقربها له لدرجة انه ماصار يفصل بينهم شي نورا شهقت وقامت تصارخ
وعلى صرختها طلع ابو عبدالله وشافهم بهالمنظر وجن جنونه"
رهف بألم : أأه يبه خلاص .. يبه تكفى والله انا شريفه ومابيننا شي
ابو عبدالله : هالكلام مو عندي . من بكرا تلمي اغراضك وتنقلعي من البيت فاهمه ولا لآ ؟
عبدالله دخل عليهم مع زوجته سارا وتفاجأ بمنظر أخته وبغضب : يبه انت شسويت بأختي
ابو عبدالله : أسسسكت لا بارك الله فيك من ولد لو فيك الخير كان ماخليت هالكل)*&6$% تجيب لنا العار
عبدالله : يبه انت شتقول ؟ رهف ششسوت قول لي
ام عبدالله بصراخ ونحيب : تتتركو بنتييي .. وين بتودوها عني قولو لي . أبوس رجولك يا أبو عبدالله خليها
ابو عبدالله : تخسسي إخلي عديمة الشرف تجلس يوم واحد هنا
رهف مازالت مستلقيه على الارض ووتتأواه بشده وبصوت ماينسمع : يبه .. تكفى .. يبه انا بنتك رهف .. يبه .
عبدالله : يبه من جدك بترميها بشارع يبه حرام عليك هذي بنتك وانا متأكد ان العيبه ماتطلع منها
ابو عبدالله : واللي ششفته انا بعيني ؟ طايحه لي بغراميات مع اللي مايتسمى سعود وحاضنته بعد
عبدالله ماقدر يسمع ترجي امه اكثر وقال : خلاص يبه انا بكرآ أزوجها .. ششقلت يبه ؟
ابو عبدالله : ومن بيرضى فيها عديمة الاخلاق ..
عبدالله يساير ابوه : من هالناحيه لا يهمك خلي هالشي علي
و قطع عليها ذكرياتها صوت الباب
بادا: سيده رهف لديك الان موعد وانتِ متأخره قليلاً . لهذا أسرعي
.
.
.
رهف كانت غارقه بذكرياتهاوماركزت على كلام بادا زين
وَ هي بمجرد ماتذكرت هالذكرى واللي من بعد هاليوم تحولت حياتها لجحيم دمعت عيونها وحاولت تمسك شهقاتها حتى لا تطلع
" اشتقت لك يا يمه . . مهما كابرت واقول عادي فَي شي في داخلي يصرخ بألم ووجع"
تنهدت وطالعت بالساعه اللي بيدها وشهقت ع الخفيف : ياربي نسيت موعدي مع العميل و"تذكرت" سمعت صوت بادا بس ماركزت على كلامها
وش كانت تبي ؟ "بتأفف" جاني زهايمر .. وَبسرعه
أخذت جاكيتها ولبسته وخرجت من الشركه والهواء يحرك شعرها الاسود كَ سواد الليل وعيونها اللي رموش فيها طوال
ومحليها أكثر ووجها البيبي فيس اللي ولا كأن عمرها 24 . كانت تمشي وهي طالعه من الشركه متوجهه
لعميل من شركه اخرى .. .
.
.
.
.

كان منسدح على سرير ومشغل له سيجاره وينفث فيها .. ويتذكر أيامه مع رهف , وزاد الحقد أكثر وأكثر
قام دخل يتروش لعل وعسى ينساها شوي . لكن كل مايشوفها يتجدد عنده رغبة الانتقام على اللي سوته له
طلع من الحمام "اكرمكم الله" ولبس له لبس خفيف وأنيق بنفس الوقت وأتصل على زوجته اللي متزوجها بالمسيار
"لجين" وطلب منها تجي له شقته " صقر كان طوله فارع . عيونه حاده وعنده عوارض
عمره 31 شخصيته غامضه نوعاً ما , عصبي ومايقدر يتحكم بأعصابه
. يحب يرفه نفسه عن طريق الزواج بالمسيار , يحب أخته أبتسام
ومايرضى احد يلمس شعره منها ودايم يقول لأمه تخف عنها شوي "
جات زوجته لجين اللي أمها أمريكيه وأبوها سعودي
وجابت معها خمر . . لجين : حبيبي تبي احط لك شوي ؟
صقر ببرود : انا كم مرا قلت لك انا ماعاد أشرب هالخرابيط ؟ ماتفهمين ؟
وثاني مرا لاتجيبي هلأشياء عندي فاهمه ؟
لجين بخوف : ان شاء الله . ."وبدلع" ماقلت لي حبيبي انت شخبارك؟
صقر : بخير ياقلبي أنتي . . "وقرب منها أكثر" ووش هالحلا يَ لجين محلوه كثير "وعض ع شفته"
لجين بضحكه وتسوي نفسها خجلانه : خلاص حبيبي لا تطالعني كذآ
صقر قرب لها أكثر : شكلك ناويه على نفسك اليوم . .
لجين : هههههههههههههههههه ..

.
.
.
.
في السعوديه تحديداً عند فُرات اللي كانت كاشخه وحاطه لها ميك اب ولابسه ثوب قصير ناعم
ورافعه شعرها اللي صابغته أشقر مع خصلات ثلجيه " فُرات اخت صقر .. اخر العنقود عمرها 17
مايهمها إلآ وناستها والمظاهر .. ماتحب اختها أبتسام تكره اي احد يتدخل فيها"
فًرات وهي تتغزل بنفسها : ياحياتي يَ انا وش هالحلاوه بس
قطع عليها طق الباب ودخل أخوها عزام بتصفير: ياحركات يَ فوفو .. وش عندك كاشخه ومحلوه بعد
فُرات بغرور : اصلاً انا طول عمري حلوه .. وبعدين من أذن لك تدخل .. يَ شينك ياعزاموه يالله برا برا
عزام : مالت عليك ثم مالت عليك الشره على اللي جايك وبيطلعك من هالغرفه الكئيبه ذي
فًرات: شكراً يَ اخ عزام .. محد طلب منك هالشي ولو بطلع بطلع مع السايق مو معك .. ويالله الحين برآ ولا تجي
اليوم البيت إلآ متأخر بسوي بارتي مع صاحباتي
عزام : يا سلام وتطرديني من البيت عشانهم ؟ إلآ بجي وبجلس بنص بارتيكم هذآ
فُرات بتأفف: يالله ععزام مالي خلق ضرافتك .. أطلع تكفى
عزام : طيب طيب لا تبكي علينا .. " عزام .. أخوهم من ام ثانيه وامه متوفيه . طويل وبشرته بيضآ
شعره لونه أسود وعيونه سودآ وجميله الليي يميزه غمازاته عمره 26 "
طلع عزام من غرفة اخته فرات اللي يحب يهاوشها وراح لمكتب أبوه لأنه طالبه بشغله مايعرف وشو هي
طق عزام الباب ودخل بعد ما أذن له وسلم عليه وحب رآسه وجلس مقابل له
عزام : آمرني يالغالي
أبو صقر : ما يامر عليك عدو . . أسمع ياعزام انت عارف ان اخوك صقر سبب لنا بخساره كبيره
في شركتنا إلآ في بريطانيه . وحتى انه سلمها لشخص بأرادته ورافض يخبرنا من "وبحقد" عشان كذا ياولدي
أبيك تروح لبريطانيا وتحاول تشتغل بهالشركه وتصير جاسوس عليهم .. أنا لازم ادمرهم
عزام : يبه طلبك على عيني ورآسي لكن ما...
ابو صقر قاطعه بغضب : تعصصيني ياعزام .. تعصي اوامر أبوك ؟
عزام قام وحب راس ابوه : لا يالغالي .. بس انت عارف اكيد صقر ما سوآ هالشي إلا لسبب .
ابو صقر : هالكلام مأكول خيره الحين .. من بكرآ تركب على اول طياره وتروح لبريطانيا .. وقبل كل شي
انت لآزم تغير اسمك واسم عايلتك . .والباقي بتركه عليك
عزام طلع من مكتب ابوه وهو مومقتنع ع اللي بيسويه بس عشان مايعصي اوامر ابوه قرر يوافق
ويروح لبريطانيا ويشوف اخرتها ولوين بيوصل . . عزام : "يبه كل هالخير اللي احنا فيه ولازلت حاط عينك على الشركه اللي راحت مننا
من سنين .. الله يسامحك يا يبه"






.


أنتهى . .
توقعاتكم تهمني جداً جداً . .

_SY12 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بااارت روووووعه جمممممميل

ابدعتي يا قلبي

الى الان ما عندي توقعات وان شاء الله بالبارت الجاي

- يُمنى , ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ابداع طفله اقتباس :
بااارت روووووعه جمممممميل

ابدعتي يا قلبي

الى الان ما عندي توقعات وان شاء الله بالبارت الجاي


نَورتي المتصفح يا جميله 33>
ان شاء الله 33>
شكراً على ردك $ ,

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1