غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-11-2013, 01:53 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رواية قلبي الأسود/بقلمي؛كاملة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم راح انزل اول كتابتي
دوم كانت الكتابه هواية عندي و لكن ولا مره تجرأت انزل اي رواية لي
الا

قلبي الاسود


من بديت اكتبها وانا ناوية انزلها

واتمنى من اعماق قلبي انها تنال اعجابكم وتحوز على رضاكم

واتقبل اي نقد بصدر رحب

وعندي طلب او نقول ملاحظة صغنونه

اتمنى من الجميع ما يحكم على الرواية
من اول بارت ولا عاشر بارت انشاء الله
اقروها الى النهاية وبعدها
يسعدني اسمع ارائكم بصراحة وصدق
واكثر شي يسعدني العبارات التشجيعيه

ودمتم بود
اختكم : مزنة



يتبع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-11-2013, 01:56 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


اعزائي القراء
في البداية
راح اسلط الضوء على بعض بطلات قصتي
لانهم الاقرب لقلبي ومحور روايتي


"""""""""""""""""""""

"أسيل "
لَمْ يَعدّ في القَلْبِ صَبراً ...
فَقدّ كَثُرَت سَكَاكِينهُ حَتَّى بّاتَت الروحْ تَشهَقُ أَلماً وَ تُزْفر
وّجعاً
تَسْأل ... هَل سَيَضلُ الحُزُنْ وَسْمَةٌ أَبديةٌ تُلازمُها
أَم سَتَخرُج مِن كَهفها وتُنادي.. بِالفَرح لأنها سَتبتَعد عن هذا العالم
السوداوي..؟؟؟


"مسك "
ِتَسْقُط فِي كَهْفٍ مُظْلِم وَهي عَلى قَيد الحَياة
تَتراقصَ أَجْنِحة أَحزَانِها فتَتكَور كَقوقَعة بَائِسَة غُرسِتْ في أعماق
الروح..!!




"شموخ"
(مـــا أصــعـــب أن تــبــكــــي عـــلــــى
أمــــــر لـيـــس مـنــــــه رجــــــــــاء ,,,,

وأن تــطــلـــب شــيـئـــــا هــــو والــنـجـــــوم
فــــــــي الـــبـعــــــد ســــواء ,,,,

وأن تــحــــــب شــخــصـــــــــــــا
يــعـــــــــامــــــــلـك بــجــفـــــــــــــاء ,,,, )


"وسن"
(ماذا جنيت من حبي لك
وصدك عني ....
هموم و أوجاع ... ألم وصداع
قلب معلول ..... جسد مهزول
وحدة وشقاء ... دموع و أهات
رغم عقلي الذي نصحني
ومُر الواقع الذي حذّرني
إلا أن نداء قلبي غلبني
ألوم قلبي الذي تجرأ أن ينبض بحبك

فأنا التي أهنت نفسي
وظلمت نفسي ... ثم قتلت نفسي
أنا التي حكمت على نفسي...
حكمت عليها بالإعدام حباً)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-11-2013, 01:57 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


"مقتطفات من الرواية "

غطيت وجهي بالقائمه لاجل ما يشوفني وركضت
بسرعه هاربه تمنيت اظل امشي وامشي بدون ما اوقف
خلاص قلبي تعب ما عاد فيه حيل يتحمل اكثر من اللي سواه فيني هدر كل طاقتي
استندت على الجدار نزلت دموعي بلا مقدمات
.................................................. .......... ..............
اوه تذكرت اليوم الكل يحوس ويدور عن شيء ضايع
معقوله يكون هو الملف اللي يدورنه واللي اتهمت اسيل
بسرقته وهي مظلومه
.................................................. .......... .............
وجه نظراته لي وعطاني ذيك النظره
اللي خلتني ارفع اغراضي بسرعه وربكه وطلعت ركض من الكوفي
وقفت اشرب مويا وانا كل شوي اتلفت ورائي خايفه
.................................................. .......... .................
بس ابفهم هالمومري كيف جاء بالسطح حق العماره:
كأن فيه شيء غريب
:اقول امشي بس انتي. بطقك نفسيه من كثر ما تفكرين بالمومري ماله الا يومين لاقينه وانتي بس تفكرين كيف جاء
:اللي مشغلني الملفات اللي فيه غريبه
تحسينها طلاسم او بالاصح شفرات
قالت كلمتها الاخيره بهمس
: اقول عن الهذره الزايده بس ناقصه أنا تخرعيني بذا اليولي المهم مالنا بالطويله
.................................................. .......... ..........................
قفل باب الغرفه وراه
قرب منها همس باذنها
:اشتقت لك قد الدنيا ما غبتي عن بالي ولا دقيقه طول هالسنتين
ردت بعصبيه وصوت عالي :كذااااب
.................................................. .......... ...........................
ما امداني امد ساقي الا
احد داخل
دخلت ساقي بسرعه
ركضت داخل الغرفة
شبرت الغرفه ما ادري وين اخبي نفسي
دخلت بين الملابس التنكريه وهاه هاه لين حشرت عمري
والصوت كل ماله يقرب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::::::
كل اللي فهمته من المكتوب انها مثل الجدول تقريبا
حق عمليات تهريب
.................................................. .......... .................
كانه ينزل للبدروم اشتغلت فيني اللقافه ودخلت
المكان ظلام نزلت مع الدرج
وقفت انفجعت وش جاب المصعد هنا
حسيته انفتح تداركت الوضع واتخبيت
مسكت شهقتي



"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""" """""""""""""""""""""
كانت على وشك اطيح على القزاز المكسور على الارض مشيت بسرعه وثبت يدي على ظهرها
ما ادري كيف جتني الجراءه ومسكتها


"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """
جسمي صار كله يرتجف اتلفت بخوف صرت اتخيله بكل مكان
خايفه اشوفه مرره ثانية
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::::::::::::::
انا بنفسي تغيرت
اسلوبي .. شكلي ... اخلاقي
كل شي
تغير بسبببه
.................................................. .......... .................
رمى هو نفسه على السرير
وانا جلست جنبه
نظر فيني وابتسم
: يلا اعترفي انك ما تقدرين تعيشين بدوني
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
الكنبة بكبرها مشتعله والنار بدت تنتشر في المكان
ركضت للشباك وفتحته ورميت الملفات
وبعدها دخلت الحمام
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<< <
بس الى الان ما ادري ليش مو متقبله اني اعيش في مكان قريب من هو واخوه
قلبي ناغزني منهم الاثنين


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::
فتحت الباب فتحة بسيطه اشوفه جاء والا لا
يارب ما يكون لحقني ياويلي من ابوي والله ليكسر راسي اذا عرف انا وش مسويه
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""" """""""""""""""""""
لمحت احد تحرك عند احد الخيول بسرعه خبيت الملف تحت القش حق الخيول
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
كيف تبيني ارتاح و انت موجود
قرب اصابعه من وجهي
هنا اضطربت نبضات قلبي وشفايفي جفت
تحركت اصابعه بخفه ونزل لثمتي وصار بس علي الحجاب
رفعت يدي برجع لثمتي
مسكها ورجعها بهدوء
وبحنان : يالله نامي
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>د
تنفست بصعوبه
غمضت عيني استعيد هالذكرى اللي ملازمتني طول حياتي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بربكة : ا سيل خـ .. خايفة اخاف يموت
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""" """""""
انه وبكل اسف ان المكان اللي انتم فيه وتشوفون انه مجرد مزرعه
هو بالاصل

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهي ترجف : خا( بلعت ريقها ) خايفة لا تتركوني الله يخليكم
وزادت دموعها
بصراخ : الحين يرجع اكيد بيقتلني اكيد بيقتلني
صارخت بصوت عالي
لا
تتركوني الله يخليكم
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::::::::::::::::::::
روحي يا مزون وبردي كبدي وخذي حق اسيل اللي ما قدرت اخذه


"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" ""

شوي احسني مرتفعه عن الارض
لفيت نظري
فتحت عيوني بفجعه
جت عيني على كتفه وقميصه المتغرق
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: :::::
مستحيل
ماتت
ركضت بسرعه وانا اعتصر من الالم اللي بقلبي وكيف سمحت لنفسي اسوي هالشي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::::::::::::::::::::::
وقفت مقابل له
مسك ذقني بكفة(منطقة الفك ) ورفع راسي على فوق
غمضت عيوني
ماابي اضعف قدامه وابين له ضعفي

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::::
مسكت راسي بيديني وانا اشد عليه
ااه ياربي متى اطلع من هالمكان
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::

كملت ركض وانا اغني بصوت هادي
وقفت فجاءه وانا اعدل نفسي
كان يمشي وقف قدامي على بعد مسافه مني
وبناظر فيني مصدوم
لفيت عطيته ظهري
صرت اضرب خدودي بيديني من الفشله
اه يالفشله

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""" "
رغم اني عارفه انه مستحيل يسمعني الا
اني صارخت باسمه وانا اطلب مساعدته


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: :::::
استوعبت الي سويته
رميت السطل على الارض بخوف
وركضت بسرعه
لازم اهرب


"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """"
قال ايش قال تعذيب نفسي ما يحتاج تعب حاله
انا من دخلت هالمكان وانا في عذاب نفسي


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::
باستهبال وهو متكي على الباب : انا الصراحه ابي اخطب يعني بعد قصة حب وحركات تسذا هههههههه
انا مت من الضحك
:ههههههه بالله عيد وش قلت
: ههههههه اللي سمعته هههههه


"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """ط
فجاءه صحاني صوت
السيارات
استوعبت اني واقفه بنص الطريق والسيارت حركت
ركضت بسرعه
اتلفت ادورهم
او بالاخص ابي الشخص الثاني
لازم اطلعه واعرف من هو
اختفوا بلمح البصر

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: :::::::
شفتها مرميه على الارض
رميت الكتاب اللي بيدي
وركضت بسرعه لها
جلست عند راسها هزيته

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::
وقفني صوته
بنبرة تهديد : حطي كل كلمه بقولها لك براسك وافهميها زين
لو فتحتي فمك عن اللي شفتيه تحت ما راح تلومين نفسك وصدقيني بتدخلين نفسك بمشاكل انتي مو قدها
وغير كذا اتركي اللقافه عنك لانها مو فايدتك بشي


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: :
استغربت مادة مثل الدقيق
قربتها من خشمي جيت بشمها
ماحسيت الا هي مسحوبه من يدي
التفت
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::::::
استقمت بوقفتي لما شفته قام من مكانه وقرب لي
ومثل واحد تردد في بالي
"جاك الموت ياتارك الصلاة"

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::

طاحت عيني على السرير
رفعت البطانيه عن الكائن اللي تحته
شهقت بصوت عالي ومسموع
طحت عل الارض
رجولي من الصدمه مو قادره اوقف عليها
ضميت نفسي
بكيت بحرقه يارب
يارب مايكون سوى اللي في بالي يارب ما يكون لمسني يارب
وقفت وانا ارجف قربت منه
وبلا مقدمات ضربته
كان نايم على بطنه وما اشوف غير ظهره العاري
صرت اضربه وابكي


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::

فتحت الشباك
طلعت راسي اتاكد الا نص جسمي طالع من الخوف ما راح ارتاح الا لما اتاكد زين
جتني رساله
فتحتها
( اقول ترا ماباقي الا قليل واطيحين )
انا هنا قفلت الشباك بسرعه
يا فشلتي كيف شافني
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: :::::::::::


طلعت من وراء الشجره خلاص بروح
بامشي ولا اكني اشوفهم
مرتبكه واحس بتثاقل برجولي
مريت من جنبهم
امشي وانا عيني على الارض
رفعت عيني فجاءه
التقت عيني بعينه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::: ::
مسكها مع ذراعها :شفتي لو اشوفك بس توطوطين من قدام باب الغرفه ياويلك
صارخ بوجهها : سامعه


انشاء الله حمستكم المقتطفات


الله الله بالردود السنعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-11-2013, 01:59 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


مدخل ..((
ليكن .. الجرح .. بطل المسرحيه ..
و ليعشق .. دمعة الكبرياء ..
و لتلتحم مشاهد عديده من النزف ..
لتخرج لنا في صورتها النهائيه ..
" كبرياء جرح "


نتنفسهم ..
نستنشق عبق أشواقهم ..
و نخبئها بداخلنا ..
خشية ألآ نستنشقها مرة آخرى ..
فالكبرياء ..
قد نسج خيوطه حول ما يسمى بالحب ..
و الآعتراف به ..


نشتاقهم ..
نشعر بهم يختالون بقلوبنا ..
يعبثون بأضلاعنا ..
يبعثرون ترتيب نبضاتنا ..
و لآن البوح بالمشاعر ..
آمر محرم في قانون الكبرياء ..
فأننا نحبس أشواقنا ..
بحكم مؤبد ..


نحبهم ..
لآ نرى الدنيا إلآ من خلال أعينهم ..
لآ نشعر بأي شيء ..
إلآ حين نسمع أصواتهم ..
و .. لآ..
و ..لآ..
و ..لآ..
نهوى هذه الحياه بدونهم ..
و مع هذا ..
نبتر يد الشوق حين تمتد لمصافحتهم ..
و ..
و نفقى أعين اللهفه أن نظرت أليهم ..
فـ كبريائنا يملي علينا أن نفعل ذلك ..


تنهمر سيول من الدموع ..
حين يغيبووون ..
حين تختفي حتى أطيافهم ..
يخنقنا الشوق ..
يجثم بيديه على عنق الحنين ..
حتى تسقط لهفتنا صريعه لآحيلة لها ..



نحتاجهم ..
نشعر بضيق يخنق أرواحنا ..
نهمس في دواخلنا بعمق أشتياقنا لهم ..
خشية أن تعلو صوت لهفتنا ..
فيجرحنا صدودهم ..
و يكون الكبرياء هنا ..
هو سيد الموقف ..
و صاحب الكلمه الآولى و الآخيره ..









البارت الاول

(لندن)

تحديدا في مزرعة ابو راكان


دق المنبه
يعلن ابتداء وقت العمل


فزيت من السرير وانا احس ظهري متكسر
ناظرت فيه
حالة هالسرير تذكرني بنفسي وبأسيل
وبكل اسف حالته مزرية
تنهدت بالم
وطرت لسرير اسيل

ناظرت فيها وانا احاول اصحيها
ابتسمت محد مصبرني على هالمكان الموحش هنا الا انتي
مزون بحنية : اسيل اسيل يلا قومي
اسيل وهي تتحرك : هممم
مزون بصراخ : اسيل قومي يلا بسرعه
قامت اسيل متخرعه مغمضه عين والثانية فاتحتها
اسيل : بشريني اكيد راكان مات

طالعت فيها
قهقهت بصمت
اكيد متحلمه فيه رفعت يدي ادعي
مزون : من فمك لباب السماء انشاء الله
اسيل قامت من السرير
وهي تغسل وجها بعلبة المويا
بحكم ان الحمام واحد مشترك لكل الخدم اللي في السكن

اسيل اللي بدت تصحصح : الساعه كم
مزون : 8 الصباح
اسيل وهي تجلس جنب مزون وتتثاوب : غريبه جوليت ما سوت لنا سالفة اليوم شكلها نستنا وعساها دوم تنسانا
مزون بتسأول : اسيل انتي كنت تتحلمين براكان صح
ناظرت اسيل فيها بنص عين : كيف عرفتي
مزون بضحكة : طول الليل وانتي تتكلمين وانتي نايمه ههههههه
اسيل وبحقد : اه بس لو يتحقق حلمي كان اكون اسعد انسانه على وجه الارض
مزون وبتفكير : تدرين انه اليوم راجع للمزرعه
اسيل: وهذا اللي خلاني اتحلم شايله هم جيته على انها 3 اسابيع اللي غاب ما نننكر ان ارتحنا كثير
مزون : أي بالله صدقتي
قامت اسيل توصف الحلم: تدرين حلمت انه الطياره اللي هو فيها احترقت
واني اشوفه مرمي على الارض وخلاص يحتضر بيموت
وااه (اسيل وبلذة )وانا واقفة اناظر فيه ومبتسمه وقلت له ان الله اخذ حقي وحقك منه هالشيطان

مزون تنهدة : متى بس ربي يريحنا منه وهو ابوه ونعيش حياتنا مثل العالم والناس لا وقت الصلاة نعرفة بالضبط
وغير كذا بالعافية مخلينا متمسكات بحجابنا لو بيدهم كان فصخونا
مسحت دمعتي

اسيل بمرارة : وهذا اللي معذبني ابي اصوم احس باجواء رمضان اشتقت لصوت الاذان اشتقت لا اشياء كثيرة
(ابتسمت تلطف الجو) اقول يلا بس قومي نطلع نحاول نجهز للحفلة على قولت المودمزيل جوليت جعلها لكسر الضروس المايعه

تمددت على السرير براحة لان وببساطة عدم وجود راكان يعني انا ناخذ راحتنا بالكامل وهالفرصة ما تجي كل مره
ولازم نستغلها زيين
مزون ببرود : امين وبعدين ليش مستعجله باقي اسبوع ونص يعني نريح
اسيل وهي تسحب مزون : قومي قومي بس والله يوصل راكان ويحوسنا عاد هو وجوليت خلقه يدورون علينا الزله
عدلت حجابي وكذلك اسيل وطلعنا من السكن
متوجهين للفيلا


الاسم : مزون
العمر :23سنة
.................................................. .......... .......



انفتحت البوابة الرئيسيه للمزرعه ومشت السيارتين لين وقفت عند باب الفيلا
وكانت المزرعه عبارة عن ارض كبيره فيها فيلا اشبه بالقصر من كبرها
وخلف هالفيلا سكن الخدم وقريب من السكن الاسطبل وباقي الارض مزارع وحدائق
وعلى روعة هالمكان ودقة تصميمه مزون واسيل ماذاقوا طعم هالحلاوة وكان يشوفون المزرعه من منظور اخر بالنسبه لهم انها مكان متوحش ويتمنون يطلعون منه باي وسيلة كانت .


نزلت من السيارة
اشرت للخدم ينزلون الشنط من السيارات
نزلت النظاره الشمسيه وعلقتها بالقميص
وانا ادور بعيوني
يمكن المحها
نفضت هالافكار من راسي
ليش من نزلت من الطياره وانا بس افكر فيها
اقنعت نفسي انها مجرد نزوة وطيش ويعدي
كملت مشي
كل اللي اتمناه الحين
سرير وغرفة بارده بهالجو الصيفي الحار
واحط راسي واسحبها نومه

ناظرت في السيارة الثانية واشرت لهم ينزلونه
ويلحقني

الاسم : راكان
العمر : 28
.................................................. .......... ..............

مسكت بطني
من الضحك
اول مرره من دخلت هالمكان وانا اضحك بهالطريقة
ضربت مزون على كتفها
اسيل بضحك وهي تمسح دموعها : خلاص مزون اسكتي الله يخص بليسك هههههههههه
طيب يلا انا بقلد لك جوليت
ومشيت قدامها وانا اقلد جوليت
حطيت يدي على خصري ومشيت مثل عارضات الازياء لانه بالفعل جسمها نحيل وطويله كانها عارضة ازياء
مزون : ياويلي بس هالمسيحية جوليت اخذت كل حسناتنا
اسيل : ههه أي والله انك صادقة
قربنا من الفيلا
وكملت امشي بدلع وانا اضحك
ومزون وراي تقلدني
اختفت ابتسامتي
ووقفت فجاءه وانا انزل يدي ببطئ بصدمه
من اللي واقف قدامي ومزون كذلك

ناظر راكان فيهم
قرب منهم
راكان بغرور : خير شايفات جني

الا ابليس براسه واذانيه
تنحنت وانا اعدل من وقفتي
دقيت مزون اللي واقفه جنبي ومفهيه بكوعي ابيها توقف زين
بس مزون ما كانت مفهيه براكان
مفهيه بالشخص اللي اقبل علينا
وراء راكان
طويل
وشوي معضل واسمراني ملامحه حاده
وقف وراء راكان
طاحت عيني بعينه
خمنت ان وراء نظراته الحزينه سبب ومو هين
غضيت البصر عنه بسرعه
حست مزون على نفسها لما شافت راكان يناظر فيها وفي الشخص اللي وراه
مزون وهي تسحب اسيل بتطنيش لراكان : يلا امشي ورانا شغل

راكان وبأمر: انتظروا

وقفنا بسرعه وخوف كانا في تدريب عسكري
راكان : قبل ابي اعرفكم على الطباخ الجديد رداد عرفوه على المكان

واشر ع الشخص الواقف وراه

اسيل ومزون بصدمه : ايش

راكان ببرود ويتثاوب : مثل ما سمعتوا
وراح وتركهم

سحبت مزون بعيد شوي ابي اكلمها
اسيل بدهشه : الحين ابي افهم فيه احد يرمي نفسه بجهنم
مزون : اقول امشي بس الرجال صقعته الشمس
اسيل : يلا ناديه انتي انا مالي شغل
مزون وبقوة شخصية : طيب
اشرت تناديه وكان معطينا ظهره
لا رد
نادته مرره ثانيه
بعد ما رد
مزون بحيرة : اش سالفته هذا

قربنا منه
ناديناه بعد ما رد
اسيل : اش فيه هذا اصمخ
وقفنا قدامه

وتكلمنا معه
وفجاءه قام ياشر لنا

اتسعت عيوني من الصدمة



اصم !!!!!!


ما يسمع

حسيت بالغصه
ومزون كذلك وجها تغير

اشرت له مزون
انه يلحقنا وبدينا جولتنا معه في المزرعه


الاسم : أسيل
العمر :22
.................................................. .......... ............


كندا
الساعه 6:30
غطيت عيوني بالمخده عن ضوءالشمس النافذ عبر الشباك
قمت من سريري بتكاسل
توضيت وصليت واتجهزت
فتحت الشباك جلست ع السرير
نزلت دمعه مني
اه في هالوقت نكون أنا وخواتي نتجهز لاجل نخلص قبل لايجي ابوي واخواني من صلاة الفجر
وقفت بوسط الشقه ادور بعيوني
غريبه عمي ما رجع الا الان
رفعت الريموت من على الطاولة
وبديت اضيع وقتي بالفرفرة بين القنوات لين يجي عمي


الاسم : مسك
العمر :21
:::::::::::::::::::::::::::::;::::::::::::::
((لندن))


"أسيل "

خلصت جولتنا مع الطباخ الجديد
بس في شيء شد انتباهي
اسمه
رداد
اسم خطير رجولي

نزلت للمطبخ
بعد اسبوع ونص في اجتماع واحتفال شوي كبير
واحنا ما جهزنا مسكت النوته والقلم
اشغلت نفسي بكتابة الاغراض والاكلات اللي راح يتم تحضيرها
حسيت بحركه عند راسي
رفعت راسي

اوف حسيت اني في عداد الموتى من نظراته
ؤجهه الاحمر من العصبيه لا الطبلون. متعدي الحد عنده
قرب مني طاحت النوته والقلم بالارض
من شدة الخوف

.................................................. .........


راكان""

دخلت المطبخ بعصبيه
والدنيا صارت سوداء حولي
وما اشوف غيرها حاولت امسك نفسي
بقدر الامكان لا ارتكب جريمه فيها
مو وقته تقوم ببطولاتها وتسرق
وليتها سرقة اي شيء ملف مهمات التهريب اللي راح ننفذها الشهور الجايه
قرب راكان منها وبحده :اسمعي يا اسيل هي كلمه وحده الملف وينه
اسيل بخوف :اي ملف
راكان بحركه سريعه منه لؤى يدها ورى ظهرها
شهقت اسيل بالم:اه وربي ما ادري عن ايش تتكلم
راكان وبصوت عالي انتفضت منه اسيل من الخرعه : عندك لليل لو ماطلعتيه

راح تشوفين شيء عمرك ماشفتيه
وغمز لها

اسيل وهي تقاوم دموعها سحبت نفسها من قدامه طلعت ركض من ألمكان
ثواني والا هي مالها اثر اختفت من قدامي
رجعت لغرفتي. شبرت الغرفة من القلق
مصيبه لا ضاع رفعت التلفون اطلب من الخدم يجون يقلبون الغرفه يطلعونه لي
اه رميت نفسي بالسرير
احاول انام
حتى ما امداني ارتاح من تعب السفر
طلعت لي مصيبه
.................................................. .......... ...............


(اسيل )


طلعت من المطبخ ركض

تمنيت اني اواصل الركض الى مالا نهايه
وقفت عند الشجره وانا اتنفس بسرعه وقلبي نبضاته مثل الطبل. انهمرت الدموع من عيني مثل الشلال
خلاص مليت كرهت هالعيشه كلها ظلم وجور
متى تصفى قلوبهم السوداء متى ياربي
جلست ضميت رجولي تنهدت
سمعت احد يناديني
التفت الا هي مزون مسحت اثار الدموع من عيني
مزون بصوت عالي :اسيل انتي وينك
قربت مني صارخت مزون بعصبيه : اش فيك اش سوى فيك تكلمي ضربك سوى فيك شيء الله ياخذه
قربت منها بصمت و حطيت راسي على صدرها بكيت بحرقه. حاوطتني بيدينها حسيت فيها تشدني لها
مزون :اه بس لو بيدي شيء اسويه. بس انتي عارفه العواقب
تنهدت رفعت راسي ومسحت دموعي ابتسمت : خل نخليها على ربنا
شهقت هذا من متى هو. هنا
همست اسيل لمزون :هذا من متى هنا
نظرت مزون في ردادوبنفس الهمس : احسه يعاني مثلنا بس تدرين استغربت منه لما قمت ادور عليك صار يلحقني
اسيل بنفس الهمس: ما تدرين يمكن احنا احسن منه لانا نسمع
خلاص اسكتي شوفي كيف يناظر
مزون: خبله انتي تراه اصم ما يسمع اقول امشي وقولي لي وش السالفه
التفت ادوره شفته معطينا ظهره ومتوجه لسكن
ضاق صدري احس جرحناه باسلوبنا
……………………………………
((السعوديه))
الساعه 9الليل
رحت اجهز أنا وخواتي السهره. عشان الفيلم اليوم اربعاء محد قدنا هع ههههه قاطه الوجه عاطله ومنثبره في البيت
وما فرقت عندي واساسا زين اليوم اني عرفت انه اربعاء احيانا ما ادري خميس احد
المهم
راح اعرفكم
على عائلتي المصونه
راح نبداء بالشقه الاولى
فيها فاكهة البيت جدتي المصون العمرغير مصرح به تعدى العداد هع
عمي
عبدالمحسن يحضر ما جستير في كندا

الدور الثاني وملاحقاته
السطح والملحق

الوالده
مسعده العمر
40
الوالد
سالم فديته هو وشنباته شنبات 2012
صاير كانه ابو شهاب العمر 55
مالنا بالطويله
خواتي التوام مسك وحور
العمر20
مسك طبعا تدرس بكندا مع عمي
اما حور أنا وياها متقابلات في البيت
ما قبلتها الجامعه الا انتساب لانها وبكل اسف هي في وادي والدراسه في وادي
فقالت خل اخذ راحه والله العالم متى بتخلص هالاجازه
بس أنا في شيء يحوس ويفحط بمخي
هي ليش ما صارت مثل مسك دافوره
جد توام بس خرطي بس بالشكل ولا كل وحده تفكيرها غير
امم مين بعد
ايه نسيته

مشعل
العمر 17
ومين بعد
ايوه ياجوج وماجوج
هيا سادس ابتدائي
عزوز ثالث ابتدائي
واخر فرد بالعايله
جود
العمر سنتين
احم احم نسيت اعرفكم على شيخة الزين اللي هي أنا
ألاسم شموخ
طبعا وبكل اسف اكبر وحد في البيت عمري23
درست بالتقنيه سنتين مكياج ومشتقاته
نرجع لمحور حديثنا
جهزنا الغرفه
والاكل خلاص
جينا بنشغل الدي في دي
انفتح الباب
دخلت امي وهي معصبه
:شموخ حور
فزينا
:سمي يمه
ام مشعل :الحين يومن لي يومين اقولكم تنظفون السطح والملحق
والحين يوم طلعت كل شيء على حاله ماهي بحاله كل ما تجمعوا البنات الجيران تحسون المكان وتخلونه علىحاله لين تطلع ريحته
حور بملل : يومه الله يهديك وهالشغاله جايبينها على خروطي ماهي ماليه عينك خليها الله لا يهينها تنظفه احنا مو ندفع لها عشان تجلس وتاكل
ام مشعل :اص ولا كلمه محد منظفه غيرك انتي وهاللي جنبك
شموخ بترجي:بس يمه تكفين. بعد الفيلم الله يخيلك
وربي لا اخليه يبرق ويرعد من النظافه
حور : ايه يمه الله يخليك تفكين طلبتك لا ترديني
ام مشعل :خلاص بس وربي لا طلعت بكره ولقيته على حاله لا اشيل كل الاجهزه في البيت اسبوع عاد ذيك الساعد تعالو طقوا كم دميعه عندي

حسيت شعر راسي وقف من هول الصدمه
ما اقدر اسبوع نعيش من دون تكنولوجيا
لا نو واي
جيت عند امي من يسارها وحورمن يمينها
شموخ بتميلح :فديت أنا هالخشه يمه
بس تكفين الا الاجهزه
حور :خلاص يمه والله ما ننام الا احنا منظفين كل شيء بس يرحم لي والديك الا الاجهزه احلفي باي شيء
الا الاجهزه
ام مشعل :نشوف وهذاني حلفت وخل اقوم بكره واشوف كل شيء على حاله
قربت من امي طبعت بوسه على خشمها :أنا اشهد انك سنافيه
ما حسيت الا الصقعه على راسي
حور: وانا ايقنت اليوم أنا عقلك ضارب قبل كنت اشك بس الحين لا تاكدت وش سنافيه انتي الثانيه فازعه لك بهوشه مثلا مع شلة بويات
اقول امشي نكمل الفيلم بس
قهقهت :اسأسا هو بدا عشان نكمله شموخ
حور مسويه متفشله : هههه الله يرجك طيحتي خشتي

جاء مشعل وياجوج وماجوج وجود
كان الجو خطير
طفينا الاضاءه
وشغلنا البلازما وبداء الفيلم
.
……………………………………
ابو طيف :هاه يبه اش قلتي موافقه
طيف :بس يبه احسها صعبه أني اصير مديرة خدم في بيت هالشي راح يخليني اختلط فيهم وانا ما ودي
ابو طيف: لا تناقشنا بهالموضوع راح تكونين بعباتك مو ملزومه يا بنتي انك ترمين النقاب والعبايه
وهم موافقين صدقيني راح تعجبك هالشغله
طيف :امممممم خلاص اوكيه مواقفه بس مين هم
ابوطيف :بكره لارحنا راح تعرفين وصدقيني راح تطيرين من الوناسه لشفتيهم
غريبه مين يقصد ابوي
للاسف ا نا ما اعرف احد ولا لي علاقه بأحد
مين هالناس
يلا انتظر لبكره ونشوف
شفت ابوي قام
ابو طيف :يلا يا بنت انتبهي على حالك. أنا بروح وراح اتأخر ابو رايد عنده مشوار اليوم ويمكن نتاخر
طيف : بحفظ الرحمن يبه

طلع ابوي
البيت هدوء
بيتنا عباره عن مطبخ صغير وصاله وغرفه ومجلس ولا يخلو من الحمام طبعا
قمت انطف المكان
خلصت دخلت الغرفه انسدحت.
يارب افتح لي ابواب رزقك
نزلت دمعتي
تالمت كوني وحيده لا ام ولا اخت مالي ونيس بهالبيت
هذا حالي
لاكملت دراسه ولا شي
الشي الوحيد اللي يشغلني الوظيفه
افتريت لين قلت بس ادور شغل
بس عرض ابوي
افكر ارفض
لا لا مستحيل لا رفضته بروح افتر من جديد
الله يكتب لي الخير
تثاوبت بدا النوم يغزي علي
بسم الله حطيت راسي وانا متفائله بأن بكره احسن


الاسم : طيف
العمر : 24

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 20-11-2013, 02:15 AM
صورة معجب فيني والكل يبيني ... الرمزية
معجب فيني والكل يبيني ... معجب فيني والكل يبيني ... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


حلوة تحمست كثير كملي وان شاء الله بتابعك
تقبلي مروري ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-11-2013, 02:32 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


اسعدني مرورك يابعدي
وكذلك ردك الرائع اللي شجعني زياده
يالله انتي اول الراكبين في سفينة روايتي
دمتي بود ولا تحرميني من ردودك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-11-2013, 02:36 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


البارت الثاني
…………………………………
خلص. الفيلم
التفت العالم كلها نايمة

مشعل قأم راح لغرفته
وهيا وجود وعزوزكل واحد منجضع. في زاويه
شهقت لما شفت
حور
افف هالخايسه ما تترك حركاتها
نايمه معهم أنا اوريها إذا ما كرفتها بكره
حسيت راسي شوي وينفجر من العصبيه قمت سحبت منها البطانيه
وغطيت فيها هيا وجود
خلها هالتيس
شفت الساعه
11
رحت للغرفة
لبست ذاك القميص
ورفعته وربطته عند خصري
بديت مهمة التنظيف
طلعت للملحق
عباره عن
مجلس وحمام
بغت تجيني جلطه بس مسكة عمري
كان فوضى لابعد درجه
شغلت الاغاني
وبديت المهمه
انظف وادندن مع الاغنيه
جت الساعه 11ونص
اوه المسلسل بداء من اول
نزلت اتابع المسلسل
وارجع اكمل

…………………………………

مزون :يلا تكلمي وش السالفه وش سوى فيك هالخسيس
اسيل :اه السالفه وما فيها شكل منسرق له ملف وهالملف مهم مرره. ودخل وقام يهاوش ويسالني عنه
أنا بس باافهم أنا اش دخلني
مزون بقهر :وسخ وتفكيره اوسخ منه يعني متوقع ان انتي بتسرقينه وش بتستفيدين إذا سرقتيه جد متخلف
طالعت في الساعه الوقت تاخر
اسيل :مزون الحين وش اسوي
هددني يقول عندي لليل
أنا اساسا ما ادري وينه. اخاف يجي يقلب باغراضي ويفتشها ويقلب علينا الدنيا
ابتسمت مزون :خليه يجي ويقلب الدنيا بالنهايه بيعرف انك بريئه
اسيل : من جد ليش ما جات على بالي اساسا مافي شي اخاف عليه
مزون :يلا امشي نروح نتعشي
اسيل :هذا اساسا إذا لقيتي شيء ما تعرفين حركات جانيت خبيثه من بعد ما شفت حركاتها مع راكان
غسلت يدي منها الا فركتها
مزون : انتي وش لك فيها خلها هي اللي بتتحاسب
بعدين وش بترجين من وراء هالمسيحيه
يلا بس امشي وانتي ساكته
توجهنا للمطبخ
………………………………
اوف طلعت من الحمام بتوجه لغرفتي
كان سكن الخدم واحد
وغرفتي قريبه من غرفة
اسيل ومزنه ما ادري خزنه اوف نسيت اسمها بنفس الممر
اتجهت لغرفتي حسيت بصوت خطوات
اتخبيت وراء الباب حق مخزن
شفتها تمشي وتتلفت. ولمحت بيدها ملف
تحركت بعدها أنا وش يدخلني فيها
بس توقفت. اتذكرت
الملف
وغرفة اسيل
لا مستحيل هذي غرفتها أنا متاكد انها غرفة اسيل واللي معها ملف
رجعت لنفس وضعيتي وراقبتها.
دخلت الغرفه بيدها الملف وطلعت منها بدون الملف
وشاقه الابتسامه
اوف اش سالفة هالملف
اوه تذكرت اليوم اللكل يحوس ويدور عن شيء ضايع
مقعوله يكون هو الملف اللي يدورنه واللي اتهمت اسيل
بسرقته وهي مظلومه
رفعت نظري لها اخ بس هالخايسه. الحين فهمت هذي
جانيت وش ناويه عليه
ياربي لا زم اسوي شيء
ناظرت في الغرفه وفي المكان اتاكد اتجهت لها بعد ما تاكدت ان المكان خالي
بسرعه لازم. اتصرف قبل لا يجي احد
……………………………………,,………
دخلنا المطبخ
ندور على شيء ناكله
دخلت جانيت
شاقه الابتسامه
مشت من جنبنا بجسمها الشبيه باجسام عارضات الازياء
اسيل ادق مزون :هيه انتي شوي شوي اكلتيها بنظراتك
مزون :خليها يمكن تهجد وتركد جنونتها
اخ بس لو اقوم اكوفنها بس محترمتها اكبر مني
اسيل : الا قول خايفه من السيد راكان قومي بس نروح ننام ورانا شغل كثير بكره
مزون :يلا اساسا انسدت نفسي عن الاكل من دخلت الهول هذي المطبخ
اتجهو لغرفهم

(رداد)
طلعت من الغرفه
تنهدت
واخيرا تم كل شيء حسب ما خططت الحين باقي
الخطوه الاخيره
طلعت من السكن حق الخدم
واتجهت للمكتب
تاكدت من المكان
دخلت المكتب

(في سكن الخدم )
غرفة اسيل ومزون

(اسيل )
نزلت حجابي وتوضيت وصليت قبل أنام
سلمت
التفت لمزون شفتها نامت بحجابها
قمت نزلت حجابها
وغطيتها زين
طبعت بوسه على جبينها اه
من جيت هالمكان قبل سنتين ونص
وهي نعم الاخت
تنهدت كلنا نفس الحاله فجاءه صارت الدنيا سوداء حولنا
وفتحنا عيونا لقينا نفسنا وصلنا لهلامكان
رجعت لسجادتي رفعت يدي للقادر القدير
ادعيه وارجيه انه يحررنا من هالسجن اجلا غير عاجلا
رفعت السجاده حطيتها في الدولاب حق الملابس
فجاءه حسيت الباب انفتح
التفت
اه ليتني اخذني الموت قبل لا التفت

راكان ووراه جانيت
الحين أنا وين اهرب وين اروح يا رب اللهم اجعل من خلفي سدا ومن امامي سدا يارب

قرب راكان مني همس فاذني : انتظرتك ما جيتي ولا جبتي الملف دورنا في كل مكان ما لقيناه وانتي الا الان مصره ما تقولين انه معك ولا انتي رراضيه تطلعينه
وهذي نهايه اللي يعاندني.
سحبني من يدي
اسيل بصيحه قويه :مزووووون الحقيني
فزت مزون
تتلفت وقفت دقيقه تستوعب الللي يصير حولها
مزون بصرخه : لا راكان تكفى لا الله يخليك
حاولت تلحقهم
بس الحرس رجعوها

(مزون)

اه ما اقدر اوقف
طحت على الارض وانا ابكي بحرقه
وبصوت عالي : راكان الله يخليلك تكفى لا خذني أنا الا اسيل الله يخليك
اه لا حياة لمن تنادي الحرس في كل مكان
طلع راكان لحقوه
ضميت رجولي وانا ابكي يارب
مين راح يساعدني
اطلب من مين يساعدني
مالنا الا بعض أنا واسيل
يا رب
تنهدة بصوت عالي
اه
سمعت صدى تنهيدتي
حسيت نفسي وحيده في وسط غابه
يارب


(رداد)
توجهت
للسكن. انفجعت شفت الحرس
اش صاير ليكون فيه جريمة قتل داخل بعد
اوف هالمكان كله اسرار
دخلت
قربت من غرفتي
وقفت مصدوم من المنظر
قدامي
قربت منها
شفتها ضامه نفسها وتبكي
هزيتها
رفعت عيونها
حسيت من حركة شفايفها ان تتكلم
حاولت افهم حركة شفايفها
صح أني ما اسمع لكن احيانا اعرف اللي قدامي وش يقول من حركة شفايفه
مديت يدي لها
ترددت بس بعدين مدت يدها
ساعدتها توقف
قمت ادور بجيب البنطلون قلم

(مزون )
حسيت بحركه جنبي رفعت عيوني
الا هو رداد
ابتسمت حسيت الامل فيني اتجدد
كلمته
تذكرت انه ما يتكلم
بس على ايش اكتب عطاني قلم
اشر على قميصه
كتبت له على قميصه
كل اللي صار
وانهم اخذو اسيل
مزون:رداد قولي وش اسوي
تكفى مالي غيرك
كتب لها
رداد : لا تخافين راح تنحل المشكله بس انتظري لبكره
ونخليهم يدورون من جديد
مزون: انت تدري وينه تكفى قول وين لقيته
رداد:كنت طالع من الحمامات صدفه شفت جانيت
وبيدها الملف وداخله غرفتكم
شهقت مزون : الله لايعطيعها العافيه تدري والله لا اربيها بنت الكلب
مشيت متجه لغرفة جانيت
مسكني رداد من ذراعي
كتبت له : رداد تكفى خلني اروح اذبحها صدقني ما راح اندم
رداد كتب لها : طيب ما تبغين تعرفين اش سوت
مزون: طيب يلا كمل بس دقيقه اجيب
النوته واجي
رحت بسرعه واخذت النوته ورجعت
رداد : راقبتها طلعت تبغى تلبس اسيل الجريمه طلعت من الغرفه انتظرتها لين طلعت
مزون : اه بنت اللذينا ايوه كمل
رداد : دخلت الغرفه بحثت عن الملف لقيته تحت سرير اسيل اخذته وتوجهت لمكتب ابوه وتركته فوق الطاوله
وبكذا انتهينا ولا كان صار شيء
ابتسمت يا ناس تلوموني لقلت لكم دخل قلبي وارتاح له
كتبت له:شكرا
رداد : الحين ليش واقفين يلا تحركي خلينا نروح
نحاول نطلعها الله العألم كيف حالها الحين

(شموخ )
انتهى المسلسل قمت اقلب بالريموت القنوات
شدني مسلسل قمت اتابعه وكان حلقتين
نظرت في الساعه
اوف 2:30
قمت شلت قشي وركض للملحق انظفه
بديت مهمتي طبعا أنا ما يحلالي التنظيف الا لما اشغل ميوزك او اناشيد يعني مافي شي محد المهم اسمع لي شي هع
هاه قرت اخلص فصلت سلك المكنسه الكهربائيه
انتبهت في صوت
شهقت
طلق نار اوما وش هذا

والحين طلق نار مرره ثانيه
رميت الاغراض اللي بيدي
صدق من قال ان حينا حي عصابات الحين اتاكدة من هذا الكلام
قربت من باب الملحق سمعت حركه قريبه من باب الملحق يعني في احد بالسطح
كتمت صرختي
اول شيء جت يدي عليه الاضاءه اغلقتها
قفلت باب الملحق والجوال بيدي ومجهزه كل شيء
اتجهت للشباك صغير وانا رجولي اتصافق ببعض من الخوف
رفعت الستاره عنه شوي
مافي شيء.
اختفى صوت الحركه انتظرت
عضيت شفتي السفلى الحين كيف اطلع
اخاف يكون في احد
جلست عند الباب
الساعه 3
خلاص قررت افتح الباب. اتجهزت
وقفت قدام الباب سميت حطيت يدي
على الباب
فجاءه انفتح

(مسك )
اتجهزت وانتظرت عمي
رن جوالي المتصل عمي
مس :اهلين عمو وينك بليز تعال ترا مرره تاخرت
عبدالمحسن :هلا ياابوي سورري بس السياره خربت
اتصلي على احد من صحباتك
مس :اوكيه خلاص راح ادبر عمري
عبدالمحسن :بنت اسمعي انتبهي على نفسك وجوالك خليه معك عشان لا. اتصلت ؤاذا خلصتي دقي علي
مس :اوكيه عمو يلا مع السلامه
عبدالمحسن :يلا استودعتك الله الذي لا تضيع. ودائعه
قفلت
والحين اتصل على مين
اممم مافي غير مرام وسلمى قريبات من شقتي
اتصلت
مرام وبصوتها التعبان :هلا مسك
انفجهت من صوتها:مرام. اش فيك تعبانه م
مرام :لا بس مزكومه وحلقي
مسك :اها سلامات
مرام :ايه وش علومك وينك عند البنات أنا راح اتأخر سوي أنا وسلمى
مس : تمام يعني ما طلعتم اوكيه مروني أنا عمي مو فيه
مرام :من عنوني بس انت خلصتي
مس : من اول ومجهزه لكم القهوه والشاي ومسويه لكم خبز قرص بعد ههههخ
مرام :لبى بس اجوديه هع المهم أنا انتظر سلمى تخلص
كذا عشر دقايق وتخلص
مسك : اوكيه أنا بنتظركم في الكوفي اللي قريب من الشقه
مرام :اوك يلا باي انتبهي على نفسك
شلة اغراض
نزلت
اتجهت للمقهى
احس في احد يتبعني
التفت فجاءه
مافي احد
توكلت على الله كملت مشي
دخلت المقهى
جلست على طاولة على الركن تقريبا منعزله لوحدها
كان في طاوله قريبه مني
دخل رجال طويل شوي لابس جاكيت اسود ولاف حول رقبته الوشاح ونظراته الطبيه راي بان
والوشاح تقريبا مغطى نص فمه
فتحت جوالي وكملت اقراء روايتي
طاح من يدي المنديل لفيت باخذه
حسيت بنظراته لي
اخذت المنديل
عطيته ظهري
يمه حطيت يدي على قلبي
نظراته تخرع
وش بينه وبيني يناظر فيني بهالنظرات
لميت اغراضي وطلعت من المقهى
الحمدلله لقيت مرام وسلمى متجهات لي
سلمنا على بعض
بعدها توجهنا لبيت وسن


(اسيل )
رماني في غرفه صغيره في نفس جناحه
اتقفل الباب
لميت نفسي.
التفت ادور فتحة شيء.
شفت شباك بس شوي مرتفع
سحبت الطاوله
وقفت
فتحتها
ناظرت في المكان خالي
مافيه اي صوت
كان من جهة المسبح بينه وبين المسبح عشب
ناديت حاولت اصارخ بس ما قدرت
جلست انتظر
مرت عشر دقايق
واخيرا
لمحة رداد ومزون يمشون
ناديت هم
شفت مزون تتلفت تدور
الصوت من اي جهة
طلعت ذراعي
اسيل :مزون هنا أنا هنا
مزون ادق رداد اتاشر لجهتي
اسيل بصوت عالي :مزون ساعديني تكفين
بسرعه تعالي حاولي تكسرين الباب
مزون تصارخ :اسيل ما اسمع صوتك زين ارفعيه
تدرين انتي بأي غرفة
اسيل :أنا بالغرفه الصغيره اللي. بجناحه
شهقت مزون :ايش بالجناح حقه يعني انت بقسمه الخاص
كذا مما راح نقدر ندخل
اسيل : لا الله يخليك حاولي بشتى الطرق تدخلين
مزون :اوكيه اصبري راح نحاول نطلعك
اسيل : انتظركم لا تتاخرون
مزون بتفكير :الحين لو جينا بندخل اكيد راح يكون باب القسم مقفل امم كيف نحاول نفتحه
اسيل : استخدمي سكين ساطور اي شيء او حاولي تسرقين الاحتياط من مكتب جانيت. لو تكسرين الباب
حست بصوت وراها يهمس : لا ما اتوقع الفكره الثانيه راح تضبط بس كسرة الباب مش بطاله

مستحيل كيف دخل وكيف ما حسيت فيه
التفت له
راكان بعصبيه قال امرها :انزلي
حاولت اتحرك بس ما قدرت رجولي مو راضيه تتحرك
وجسمي كله يرتجف
لفيت وليتني ما لفيت
طحت على الارض ظهري تقوس من شدة الالم
صارخت باسمها
يووومه
ايه امي اول من طرى في بالي اه بس ليتها لو مره تستجيب لندائي
وينك تعالي شوفيني
سنتين ونص وخيالها ما يفارقني
انهمرت دموعي بلا مقدمات
اشتقت لها. وينها تجي تشوف حالي
تنهدة اه
غمضت عيني. خلاص تعبت يا رب ريحني
وفكني من هالعذاب
:::……………………………
شموخ
قلبي خلاص شكيت انه بيوقف
ياربي تشهدت لا أنا خلاص قربت بموت
حاولت اتحرك ما قدرت احس بشي ماسكني برجلي وهالشي من وانا صغيره اعاني منه اكون في منطقة ولا اقدر اتحرك
لاني قادره اتحرك ولا قادره اصارخ
وهالشي من وانا صغيره اعاني منه اكون في منطقة ولا اقدر اتحرك ولا اسوي شي
رفعت نظري شيء طويل ونحيف
بدا يقرب
وانا ابعد
هنا طلع صوتي لما حط يده على كتفي
اه اه يمه يبه. لا الله يخليك لا تسوي فيني شيء
كل هذا وانا مغطيه وجهي
وما ادري باللي قدامي من ولا ادري كيف
شكله
ما حسيت الا بالضحكه.اللي بغت تفجر الطبله عندي

رفعت يدي عن وجهي

شهقت
:شعول
مشعل بقهقه :هههه وربي شكلك تحفه مرره متاثره بالافلام يا حليلك بس

عطيته بالزنوبات على راسه
شموخ بقهر:اخ بس تدري وش بغيت تسوي فيني
تخيل لو مت انت متى تفهم هاه لو احد صار فيه شيء
بسبب لعبك البايخ

اوف اتجهت للباب بنزل تحت
احس قلبي يعورني من الخوف
مشعل :هيه انتي انتظري وين رايحه اصبري العيال قدامك وبعدين وش لعبي الخايس أنا اش دراني انك
شموخ قاطعته بعصبيه :بعد فاضي تعزم خلق الله بهاليولي
اوف بسرعه روح شوف لي الدرب
نزلت لغرفتي

مرت عشر دقايق وانا اتقلب
ع السرير
فيني خوف مو طبيعي
قمت توضيت وصليت
رجعت انام

نهاية البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-11-2013, 02:41 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


البارت الثالث
……………………………………
(طيف )

خلصت من صلاتي
رفعت ساعتي
الساعه 9وانا توي اصلي الفجر الله يتقبل مني بس
شلت السجاده
لفيت الا ابوي واقف
طيف ببتسامه :صبحك الله بالخير يبه
ابو طيف ببتسامه : هاه يبه جاهزه

ياليل الليل نسيت الموعد
طيف: خمس دقايق واخلص يبه
ركضت بسرعه للغرفه
غيرت ملابسي ولبست العبايه
طلعنا ركبنا السياره
قطعنا نص المسافه
بعد تقريبا دقيقتين دخلنا
حي شهقت من المناظر والبيوت او بالاصح القصور
التفت لابوي بصدمه : يبه متاكد ان العنوان صح
ابو طيف :اكيد العنوان صح
فتحت الشباك عيوني شوي وتنط قدامي
ضميت شنطتي لصدري.
وطلعت لي سحابه على جنب مثل افلام الكرتون هههه
الله لو ساكنه احد القصور
وقفنا نزلت من السياره
شهقت بغت تجيني سكته قلبيه
من هول ما رايت
كان قصر كبير مرره والمرعب بالموضوع أنا بتتحمل كل مسؤوليته مسكت نفسي حسيت بتجيني دوخه
وامامي مباشرة بوابه كبيره وغير الحرس
وهذا كله عند البوابه الخلفيه
أجل البوابه الرئيسيه كيف
الصراحه خفت على نفسي يصير فيني شيء إذا بس تخيلت البوابه الرئيسيه
مشيت وراء ابوي وانا
مفهيه من المناظر وقفنا بالحديقه وامام باب المطبخ
احس المكان مو غريب علي
لما تذكرته وعرفت هالمكان زين لا مستحيل
لفيت لابوي بسرعه
طيف بخوف :يبه الله يخليك. خلاص بطلع
ما ابي اشتغل بطلت
ابوطيف بعصبيه :ليه احنا قاعدين نلعب
تحركت. وصار ابوي خلفي
نزللت دمعه مني
تذكرته وتذكرت كل شيء فيه
يا ترى كيفه
لا مستحيل يتذكرني بعد 10سنين
رجعت فيني الذاكره لسنين مضت
كنت اجي مع ابوي وانا صغيره مرت ايام وسنين وانا متعودة اجي له
تذكرت كل شخص هنا ابتسمت كانت ايام حلوه على الفرق اللي بيني وبينهم كانوا يحاولون بقدرالمستطاع ما يحسسوني فيه
كنت مجرد بنت السائق الشخصي مع ذلك اعتبروني اخت لهم وصديقة
كبرت ودخلت المتوسط وبعدها ابتعدت عنهم بحكم اني خلاص صرت اتغطى
اتذكرت كل لحظه من دخلت هنا
صحاني صوت ابوي
ابو طيف :طيف تعالي يبه
وقفت جنب ابوي
بغيت اغطي عيونه بالشنطه من الصاروخ اللي اقبل علينا
تمشي بكل ثقه وعينها على ساعتها
والخدم وراها والحجاب والعبايه
بالمختصر قمة بالاناقه
اه قمت اجمع ملامحي أنا عجوز معها
تحطيييئم وبقوه
بس ياترى من هي اتوقع انها فرد جديد
مدت يدها لي والابتسامه شاقه وجها :اهلين طيوفه كيفك ياحلوه
اتسعت عيوني وبعد تعرف اسمي
لا هنا أنا شكيت أن عيوني نطت قدامي من الخرعه
ابو طيف:طيف اعرفك رانيا زوجة المعزب سلمان
وجهت نظري لابوي
سلمان!!!!!!!!!!!!!!!!
مغيره اللي تشتغل عنده
لا لا لا بتشهد من كثر الصدمات اليوم
وزوجته الاولى وين راحت

رانيا :طيب طيف اش رايك الحين نروح أنا وياك وناخذ جوله بالقصر
ابو يزن :على كذا انا استأذن
تحرك ابوي
اتلفت الا ابوي راح
ورجعت طالعت فيها
وعطيتها ذيك الابتسامه الغبية
وركضت الحق ابوي
مسكته مع ذراعه
طيف بهمس :يبه الله يخليك روح معي خايفه ما اقدر ادخل لوحدي
نزل ابوي يدي من ذراعه
ابو طيف :طيف اتوقع انك كبيره وما يحتاج حركات البزرنه هذي يلا يا بنتي هذا اول يوم لك وصدقيني يومين وتتعودين
ابتسمت كلامه شجعني
اتجهت لرانيا
طيف :يلا نبدا
رانيا :يلا
………………………………………
(رداد )
لوحت لنا بيدها تنهدة
الحمدلله
احس هم وانزاح من قلبي
أنا ماكملت يومين في هالمكان
بس هالبنتين احس من جد محتاجات لعون لهم وشخص يكون مسؤول عنهم ويحميهم من بعد الله
رفعت نظري للشباك ابتسمت لما شفت يدها تلوح لنا
عاهدة بيني وبين نفسي اني طول الفتره اللي راح اكون فيها هنا راح احميهم واساعدهم بكل ما استطيع
اختفت يدها فجاءه وجهت نظري لمزون
تصارخ رجعت ناظرت بالشباك اختفت
اكيد صار فيها شيء
مسكت مزون مع ذراعها
ركضت بسرعه
لازم الحق عليها قبل لا يصير فيها شيء
وصلنا
حاولت افتح الباب
اه يارب
حاولت اكسره بعد ما نفع
ناظرت في مزون تضرب بالباب وتبكي
شكيت في شي قوي صار داخل الغرفه
اتلفت ادور شيء اكسر فيه الباب
لقيت مثل السيفين معلقه منظر
سحبت واحد دخلته
واخيرا فتح


الاسم : رداد
العمر : 29
……………………………………………
(راكان)
قربت منها
تفقدت وجها
اش فيها معقوله اغمى عليها او ماتت
لا مستحيل
تاكدت من نبضها
هزيتها :اسيل اسيل قومي
صارخت بصوت عالي :اسيل قومي صدقيني ما راح اسوي فيك شيء واحلف لك ما راح اسوي فيك شيء بس انتي قومي
وقفت شبرت الغرفه رايح جاي
افكر اش اسوي
قربت منها
دخلت يدي تحت ظهرها بشيلها
فتحت عيونها اسيل فجاءه وفزت من مكانها بسرعه
اسيل بصراخ :ابعد عني انت قلت ما راح تسوي لي شيء
ناظرت فيها مصدوم
اخ ودي اقتلها وانا اللي توقعت صار فيها شيء
هين يا اسيل
قربت منها
بعدت عني
بديت اقرب منها لين تقريبا لصقت فيها
اسيل بسرعه غطت وجها
اسيل بهمس وترجي :الله يخليك لا تلمسني
ابعدت عنها فجاءه وانا مصدوم
قلبي اوجعني من حركتها.
تحركت بهدوء وانا اقرب منها
وهي تبعد
لفت انتباهي يدها ترجف
في هاللحظه مشاعري تلخبطت
وسحبتها لحضني
حاوطتها بيديني
قاومتني حاولت تسحب نفسها مني.
بعدها خفت حركتها ؤوقفت عن الحركه
و المكان هادى ما فيه اي صوت
غير صوت شهقاتها


…………………"…………'………"
(طيف)
اه
جلست في المطبخ
احس بلخبطه مو قادره ارتب افكاري
طلعت مني تنهيده
يا رب كيف راح ادير هالمكان الكبير صعبه لوحدي
والله صعبه
طلعت الدفتر الصغير والقلم من الحين راح
ابدى ارتب الجدول
طلعت من المطبخ وانا امشي بالممر . وعيني على الدفتر واكتب
بس اول لازم قبل انظم الجدول احسب عدد الغرف
واممم والخدم واش ثاني
رفعت نظري عن الدفتر
طاح القلم والدفتر من الصدمه وعيوني مبققه ع الاخر
نزل مع الدرج وهو يمشي بسرعه فجاءه وقف يسوي الرباط حق جزمته
رفع نظره لي وانا مثل الصنم واقفه ما تحركت بس عيوني اللي تتحرك
رجعني لسنين راحت
مصدومه ما تغير الا انه كبر وصار احلى من اول بشوي
حسيت على نفسي ونزلت اخذ الورقه والقلم
عدلت لثمتي تنحنحت وكملت مشي.مريت من جنبه شفته
ابتسم بستهزاء
اش سالفته ما اذكر انه كان مغرور
طلعت بسرعه من الباب كان يفتح على الحديقه
جلست على الكرسي اتنفس بسرعه وخلفي مباشرة ممر
مو مصدقه يعني معقوله تذكرني لا مستحيل
ناظرت في المكان قدامي قهر
طول هالسنين ما غاب عن بالي دقيقه
وبألنهايه ما تذكرني
حبيته وحفظت حبه في قلبي
وبالنهايه ولا شيء
حسيت في الباب انفتح
طلع منه
فزيت بسرعه من مكاني واتخبيت بالممر طلعت راسي و راقبته
الشنطه الرياضيه على كتفه والسماعات ويهز راسه مع الاغنيه
وجهت نظري لجسمه
طويل وشخصيته كانه امير غير العضلات
بالحيل تغير قبل كان نحيف مرره ولا في لاعضلات ولا شيء وبعد قصير والشعر كوم لوحده هههههه
رجعت راسي خفت يشوفني قعدت افكر يا ترى وين رايح طلعت راسي مررره ثانيه اشوفه
نسيت نفسي اسولف بصوت عالي
طيف:هذا من شنطته ولبسه شكله رايح للنادي
لفيت على وراء بمشي
صارخت من الفجعه من اللي واقف قدامي رفعت عيني
هذا من وين طلع مرر نظراته فيني من فوق لتحت
شديت عباتي على نفسي وبعدت
حسيته قرب مني
هو يقرب وانا انزل على تحت
بلعت ريقي
هذا
هذا
هربت منه يمه
نظراته تخرع
وكل شوي التفت انظر وراء
هذا اول يوم لي وصار كل هذا
بس صح من هذا ما اتذكرته
اقول خلني اروح لابوي
……………………………………………
(مزون )
خلاص ما اقدر اوقف من سمعت صوت صراخه يصحيها
اكيد ماتت لا مستحيل تروح تتركني ما ابي اجرب شعور الوحده مرره ثانيه
ضربت الباب وانا اصارخ لعلى وعسى يحس فينا ويفتحه
يا ربي مستحيل لا


مزون بترجي :راكان اللله يخليك افتحه. لا تسوي فيها شيء
بعدها رداد
وكسر الباب

دخلوا الجناح بسرعه
وقفوا قدام باب الغرفه
شهقت مزون من المنظر اللي قدامها
رداد نفس الحاله مصدوم نزل عينه
.................................................. .......... .
(راكان )
مرت خمس دقايق وهي بحضني ما تتحرك ولا تهمس
ضميتها اكثر لي
ليش ما ادري
على كثر ما اتلذذ بتعذيبها واكرهها الا فيني شيء ثاني يخليني الين لها
تنهدت
سمعت كسر الباب حق الجناح رفعت راسها بيدي
قرب راكان شفايفه من اذنها همس لها بعصبيه :اسيل فتحي عيونك احسن لك
انتظرتها ترد
لا رد هزيتها
طاحت من يدي للارض
سمعت شهقه
التفت للي واقفين عند الباب
………………………………………
(مزون)
دخلت الغرفه واشرت لرداد وراي انه يلحقني
طلعت القلم من جيبه
كتبت له بيده
مزون: رداد بسرعه ساعدني نطلعها تكفى
وجهت نظراتي لراكان
قربت منه
راكان اتسعت عيونه بعصبيه
لما حس باليد اللي انطبعت على خده
راكان بعصبيه
رد الكف كفين لها

طلع صوت صدى الكف في المكان من قوته
بلعت ريقي بصعوبه
مسحت الدم اللي سال من طرف شففتي
لفيت راسي لجهته ورفعتي راسي بشموخ وعيني بعينه
مزون وبتهديد :بتشوف يا راكان اوه قصدي يا سيدي. راكان بيجي اليوم اللي بتندم على كل فعله شينه سويتها فيني أنا واسيل
نزلت وجلست على ركبي وانا اثبت يدين اسيل ذراع على كتفي وذراع على كتف رداد
اوه نسيت وقفت قبل لا اطلع
مزون :وعلى فكره ماهو برجالل اللي مظهر قوته على حرمه يعني لا تظن انك شنب بافعالك هذي انت جزمه ولا الجزمه اشرف من… وعلى فكره ليت تدخل غرفة جانيت وتتاكد بنفسك هذي اللي ثقتك عمياء فيها محد جايب لك المصايب غيرها. جد الطيور على اشكالها تقع طلعت مثلك وسخه وحقيره و …
بلعت اخر الكلام وفضلت اني ما اقوله لاني عارفه نهايتها وش بيصير
وصلنا السكن ودخلنا الغرفة بسرعه
جبت قطعة مرايه وحطتها عند خشم اسيل
اشوف تنفسها كيف كان تمام
بس اكيد اللي فيها بس دوخه

بعد عشر دقايق
طلعت برى الغرفه
ابتسمت بحنية
كان رداد جالس قدام الباب فز لما شافها
قربت منه
طلع القلم وكتب لها بالنوته
رداد : هاه بشريني كيفها اسيل صحت
مزون : ايه وبخير والحين هي نايمه وانت اش مجلسك يلا لغرفتك نام تدري بكرا لازم نبدا تجهيزات ما بقى غير خمس ايام عن الاجتماع
تنهد رداد وكتب لها : بس ما اقدر انام خايف يا مزون
مزون : من ايش
رداد : خايف يسوي فيكم شي هالنذل هذا من اول ما شفته عرفت انه انسان ما يخاف ربه وحقير اقولك روحي نامي بس وانا عادي بجلس هنا لين يجيني النوم ا
ابتسم وكتب :يلا روحي نامي بس
مزون: لا انت قبل روح نام صدقني مايقدر يسوي شيء .نسيت اقولك تراه نفسيه جبان بس يلا روح
رداد : عنيده ومحد يقدر عليك يلا بروح
مزون:تصبح على خير
لفيت بدخل الغرفة
بس وقفتني يده
سحب رداد يدها وكتب لها بباطن كفها
(انتبهي على نفسك انتي واسيل )
ابتسمت لهه واشرت له على عيوني
مزون: من عيوني ما طلبت شيء
…………………………………
في ألحديقه
جالسات ع السجاده وراء الشجره
مزون وعينها ع الدفتر :اوف خلاص بكره الاجتماع واحنا ماجهزنا بعض الاشياء
رفعت عينها لاسيل اللي ماتشوف غير ظهرها و واقفه تراقب من وراء الشجره :اسيل هيه يالتيس اكلمك
اسيل اشرت لها تسكت :اوش تعالي شوفي تعالي لا يفوتك
مزون :اوه والله مافيني حيل اقوم قولي من
رجعت اسيل وجلست قدام مزون :ماادري اول مرره اشوفه
مزون بعدم اهتمام :يمكن ضيف راكان المهم مالنا بالطويله جهزتي الاكواب والصحون
قاطعتها اسيل :مليون مرره قلت لي وجاوبتك ايه وبعدين تعالي خمس خدمات ليش ما يسوون كل هذا جد لعانه حتى الصحون لازم احنا نسويها
مزون :اوف طيب رداد هذا وينه ابغاه عشان بتاكد إذا سوا كل اللي في القائمه
رمت الدفتر على اسيل واخذت القائمه
وقفت مزون تعدل حجابها :اسمعي أنا بروح اتاكد انه سوا كل اللي في القائمه لا تتحركين من مكانك فاهمه
اسيل : طيب بس لا تتاخرين وحاولي تجيبين معك شيء اكله اوكيه قوعانه اوي
…………………………………………
نزلت مع الدرج وبيدها النوته
توجهت للمطبخ
فتحت باب المطبخ
طيف : السلام عليكم
الخادمات
بعربي مكسر :وعليكم السلام
….........................
(طيف)
دخلت المطبخ
اشوف الترتيبات
وكيف الشغل
اليوم بيجون ضيوف للمدام رانيا
شيكت على الاكل
توجهت للغرفه الرئيسيه اتاكد من نظافتها
حطيت السماعات وقمت افتر من مكان لمكان
ما تاكدت من ان المكان مرتب ومنظم حسب ما طلبت
طلعت اتمشى ودي استكشف المكان
مشيت في الممرات
ومشيت
تهت ما ادري وين رحت
اوف لقيت باب قدامي فتحته ودخلت
وقفت بالوسط تجولت بنظري في المكان
لقيت ممر كملت مشي
اوه يمه المكان صار مظلم
نورت بالجوال اتلفت
واخيرا لقيت باب على جنب حاولت افتحه
الحمد لله فتح دخلت بشويش جسمي كله ينتفض من الخوف
ودخلت في مطبخ صغير
مشيت على روس اصابعي وانا خايفه
لين طلعت من المطبخ ولقيت نفسي في صالات استقبال مفتوحه على بعض
كان فله بس دورين
الانوار خافته مشيت بهدوء
قلبي كل ماله تزيد نبضاته
امشي ولا ادري وين دربي
مشيت بممر انواره خافته يميل للظلام
وكملت امشي
شد انتباهي باب تحت الدرج
قربت منه
هنا اشتغل فيني عرق اللقافه
فتحته ودخلت بس راسي
كانه ينزل للبد روم دخلت بهداوه
مشيت ببطئ
وماكان فيه نور غير الابجورة اللي معلقه فوق في الجدار
وقفت انفجعت وش جاب المصعد هنا
حسيته انفتح تداركت الوضع واتخبيت
وراء كراتين انكتمت من الغبار
طلعت راسي اشوف مين
مسكت شهقتي
هذا!!!!!!!!
نفسه اللي فجعني وفجاءه لقيته ورائي
من الحماس تربعت وقعدت افكر يا ترى من هو
انتظرته لما تاكدت انه طلع
وقفت قدام المصعد احاول افتحه
اوف غريبه اول مرره اشوف مصعد كذا
دوم اشوف هالنوعيه للمصاعد بس في الافلام.
ما يفتح الا ببطاقه او بصمة اليد او الاصبع
حاولت منا مناك مو راضي ينفتح
فجاءه وبسرعه رفعت راسي حسيت في شيء اشتغل
اوما كاميرااأ!!!!!!!!
سحبت نفسي وركض مع الدرج قبل لا تلقطني هالكاميرا اش هالمكان الاجرامي
بديت اشك أنه مقر المافيا ههه
فتحت الباب وركض لين طلعت من الفله بكبرها
وقفت وقلبي ينبض بقوه ويالله اتنفس من الركض
جلست على الكرسي استجمعت انفاسي
طيف وبتفكير : هالمكان مرعب احسه غريب وكله اسرار
توجهت للمطبخ فتحت الباب
ما حسيت الا أنا طايره
اه اه اه احييييييه
فتحت عيوني وانا متنحه من قوة الالم
ما اشوف الا السماء والشمس صاقعه على راسي
تحركت بالم اخ ظهري يوجعني
فتحت عيوني اناظر فيهم مفجوعه وانا ماسكه جنبي
من اشكالل الخدامات
كلهم واقفات حولي وانا متسطحه من قوه الطيحه
شد انتباهي طولهم
اما اش اللي مطولهم بين يوم وليله
هنا فزيت ؤقفت لما حسيت فيه جنبي
هذا وين ما اروح طالع لي
نفضت عباتي من الغبار
عدلت لثمتي
:لو سمحتي اختي فيك شيء
ناظرت فيه بحقد ما ادري هالرجال ما هضمته او بالعربي ما بلعته من شفته طالع اولى من ذاك المكان حسيت انه مو مضبوط
طيف وهي تناظر في الجهه الثانيه وبدون نفس :لا عادي مافي شيء
:طيب اسفين وياليت مره ثانيه تنتبهين لطريقك
ناظرت فيه
هنا بغيت اقوم عليه واعطيه لين يطيح مصروع الحين اللي مفروض ينتبه أنا والا هو
وجعاه انشاء الله
طيف بصوت منخفض :انشاء الله وانت بعد ياليت تقول للخدم اللي معاك مرره ثانيه إذا كانو ينقلون اغراض كبيره وثقيله مثل هالاشياء لا يركضون يمشون على مهلهم ترالدنيا مو طايره
رفع نظره لي بصدمه
يمه خرعتني نظراته وابوياه شكله حقد علي
ابتسم باستهزاء :اوكيه. على هالخشم اي اوامر ثانيه
يا مدموزيل
طنشته ودخلت للفيلا
أنا هالشخص لازم اعرف من هو؟؟؟؟



نهاية البارت الثالث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 20-11-2013, 02:43 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


البارت الرابع
(كندا )
(مسك)
تقلبت على فراشي احاول انام موقادره
لازم اقول لعمي. بس صعبه هو رايح يتمشى عندهم اجازه وكذا بيقلق علي مو حاله مستحيل يكون تخيلات
اسبوع وانا احس باني مراقبه احس باللي يلاحقني ويراقبني من مكان لمكان
تعوذت من الشيطان وقمت صليت وتجهزت للجامعه
قفلت باب الشقه حصنت نفسي وتوكلت على الله وتوجهت للجامعه
جلست مع البنات
مسك :صباح الخير يا حلوين
البنات صباح الورد
وسن : ايه بنات هاه كيف النفسيات الاجازه قربت
مرام :أنا من كثر ما اعدالايام والليالي احس بطقني نفسيه
خلاص بس والله حرام اجازه بس شهر حتى عيد الاضحى ما عيدنا مع اهلينا
مسك :وين انتي الثانيه من الحين تعدين باقي كثير على الاجازه بالحيل متحمسات هههههه
قامت تغني مرام :يا اهلي الروح تعبانه جيبولي دكتور نفسيه
ؤمسك رافعه الكتاب وادق
ووسن تهز براسها هي وسلمى د
بحكم انهم جالسات بمكان منعزل
قامت وسن تهز خصرها وترقص بخكرنه
سلمى : عاشوا هلا لفت لفت على جنب على جنب
ومرام مع التشجيع تلف
مسك : هههههه اقول اقضبن ارضكن بس الحين لازم نسلم المشروع حقنا الاسبوع الجاي
ضحكت سلمى : الحين خلينا نبدا فيه بعدين
نسلمه
مرام وفمها مليان : اوافقك الراي يا اختاه
دقت مسك صدرها : ازهلوها وانا بنت بابا احم المشروع جاهز ما علينا الا نسلمه
مرام شرقت بالاكل :وشهو جاهز اي يالسلحه من وين جايبته
مسك :احم احم جيته وبس
وسن :اقول اعترفي بس من وين لاطشته
ناظرت سلمى بساعتها: اقول قوموا بس الكلاس بدا


……................................................ .
(مزون)
اوف برد برا كنت ماسكه القائمه بيدي
اتمشى قربت من قسم الاستقبال
كاني سمعت صوت ضحك
كان. مصدر الصوت الصاله الرئيسيه
الصوت الاول عرفته مغيره ركانووه جعله اللي ماني بقايله خمس ايام ماشفناه ريحنا منه واهم شي اسيل حسيت نفسيتها هاه صارت ازين بعد اخر موقف بينها وبينه
طلعوا من الصاله وانا كنت واقفه قريب من عندهم
طاحت عيني ع الشخص الثاني اللي واقف جنب راكان
حسيت الدنيا توقفت حولي من الصدمة
ومافي غير أنا وياه
حسيت فيهم انتبهوا لي
غطيت وجهي بالقائمه لاجل ما يشوفني وركضت
بسرعه هاربه تمنيت اظل امشي وامشي بدون ما اوقف
خلاص قلبي تعب ما عاد فيه حيل يتحمل اكثر من اللي سواه فيني هدر كل طاقتي
استندت على الجدار نزلت دموعي بلا مقدمات
شوي شوي لين جلست على الارض ابكي بحرقه
اشاهق بالم احس بالغصه وروحي بتطلع من شدة الالم
صحت لا شعوري اه اه حسيت بصدى صوتي يتردد
مرت خمس دقايق حاولت اهدي مسحت دموعي
دخلت الحمام غسلت وجهي حاولت اخفي اثار الدموع
وطلعت بروح لاسيل
قربت من اسيل وكان رداد جالس شوي بعيد عن جلستنا
تنحنحت حاولت ابين اني عادي

مزون بابتسامه مصطنعه:اسيل ييلا قمنا الوقت تاخر لازم ننام بدري
اسيل :اساسا بقوم من دون تقولين لاني خلاص مصروعه ابي انام نومه اليمه هههههه
مزون:ههههههه أجل يلا سرينا بما اني اشك بالنوم دام جانيت موجوده انسي انك تنامين براحه وغير كذا السي سيد راكان لا تنسين تراه بصفها
نزلت اسيل راسها لما جبت طاري راكان
سمعت تنهيدتها
هفف ياربي انا وش خلاني اجيب طاريه هالتيس
قربت من رداد وكتبت له بورقه
مزون :رداد يلا تصبح على خير وانت نام بدري لان ورانا شغل مرره كثير بكره راح نكون مضغوطين
ابتسم رداد :اوكيه يلا تصبحين على خير
قربت اسيل واشرت لارداد:تصبح على خير

لفيت ابي امشي وقفت فجاءه ورجعت لوراء لا اراديا
من اللي قدامي
بلعت ريقي بتوتر
كيف عرف اني موجوده هنا
ليه ما قالوا له اني ميته
طنشته وعطيته ظهري واشرت لاسيل
مزون بهمس :يلا اسيل
مشينا من جنبه
ما حسيت الا بيده وهي تضغط على ذراعي يوقفني
مزون وهي تحاول تضبط اعصابها : لو سمحت اترك يدي
واخيرا سمعت صوته اللي جلست ايام وليالي اتمنى بس اسمعه سنتين ونص تركني وراح تركني بلا رحمه وحيده اقاسي الظلم في هالمكان لوحدي
::واذا ما تركتها وش بتسوين
سحبت يدي بالغصب منه
مزون بعصبيه وبصوت عالي واستفزازي :مو على كيفك غصبن عنك تتركها سامع وبعدين مين انت عشان
جاي وبكل ثقه تلمسني
رد عليها باستهزاء :الله يالدنيا مسرع نسيتيني يا مزون
رديت عليه مزون بضحكه :صدقني يا نايف سنتين كافيه بأن تخليني انساك وانسى عشره من امثالك
شهقت اسيل :مزون. هذا
فضلت اسيل انها تسكت
مزون باستهزاء :مو لزوم اعرفكم عليه
قربت شفتها من اذنه وبصوت هامس :لان افعاله وسمعته الشينه
ابعدت عنه وانا عيني بعينه
عضت مزون شفتها بدلع وباسلوب ينرفز :اوبس قصدي الزينه سابقته
قلت كلمتي الاخيره بعصبيه
مسكها مع يدها وسحبها. يجرها مثل التيس وراه
حس باليد اللي انحطت على كتفه
لف الا هو رداد
سحب رداد مزون وحطها خلفه مباشرة هي واسيل
وطلع القلم وكتب على قميص نايف الرسمي
رداد:إذا فيك خير حاول تقرب منها مرره ثانيه فهمت
نايف شوي ما استوعب حركته بعدين فهم انه مايسمع ولا يتكلم
طنش الموضوع نايف
وسحب مزون من خلفه
عصب رداد وكان رده انه عطاه لكمه على وجه
ونايف بالمثل رد له الحركه نفسها بس ضاعفها
وبدوا بهوشه عنيفه مرره
فجاءه صرخت مزون وقفت بينهم :خلاص يكفي
…................................................. .......... ...
(مسك)
خلص الكلاس
دخلت الكوفي جلست بطاوله في اخر الكوفي بجهة الزاويه
طلعت الايبود لبست السماعات
مرت خمس دقايق البنات تاخروا. كله هذا يشترون كتاب
طلعت كتاب رواية وبديت اقراء
صدفه رفعت عيني بغى يغمى علي
لما شفته
نفسه هو
في كل مكان اشوفه في كل مكان
اسبوعين وانا اشوفه بكل مكان طالع لي هفففف
وجه نظره لي وعطاني ذيك النظره
اللي خلتني ارفع اغراضي بسرعه وربكه وطلعت ركض من الكوفي
وقفت اشرب مويا وانا كل شوي اتلفت ورائي خايفه
قمت اضغط الارقام بربكه وخوف وانا اتلفت بالمكان حولي
وردت مرام وقلت لها تقابلني عند كوفي قريب من الشقه
مجرد قفلت الخط كملت ركض اخاف يطلع لي مررره ثانيه
…...........................................
(طيف )
وصلوا الضيوف
دخلت للمطبخ احس بربكه وصرت اركض هنا وهناك
اشرف على الاكل
جلست ع الكرسي اللي بالحديقه تنهدة :اه
مددت رجولي وصرت ادعكها من الالم
وبعد ما خلصت وقفت واتجهت للجهه اليسار من الفيلا
تصنمت من المنظر اللي قدامي


ماسكته مع يده وتتكلم:
منصور الله يخليك طيب قولي وش اقول لمريم
نزل منصور يدها وبدون نفس : قلت لك يصير خير والا تدرين قولي لها يقولك منصور لا
بعدها راح وتركها .
من شفتها واقفه مع منصور جاني الم في قلبي
مقعوله تزوج وهذي زوجته
حسيت الدموع تجمعت في عيني
وانا محتفظه بحبه وبالنهايه متزوج
بس دقيقه في شيء استغربته
نظرت في يد البنت لاهي لابسه خاتم ولاشي
ابتسمت
اه الحمدلله يعني ماهي زوجته
بس ليش واقفه جنبه اه اكيد بينهم شيء لزوم اعرف علاقتهم ببعض
الحين كيف اروح مستحيل امشي من جنبه
هونت عن الموضوع كله ورجعت لمكاني
دخلت الفيلا جتني لقافه الا اشوف الاشكال
والضيوف
وقفت عند الباب وطلعت راسي بحيث محد يشوفني وقمت اقزقز
شهقت من المناظر البنات كل وحده تقول الزود عندي
اه جتني بكوه
مستحيل يفكر يطالع فيني لاني وبكل اسف اقل من هالبنات بحاجات كثيره
تضايقت ورجعت لمكاني في الحديقه تنهدت اكيد وحده من هالبنات الشقر خطيبته
اوف أنا ليش مشغله نفسي فيه
اروح اشرف ع الشغل احسن من قعدتي كذا
دخلت المطبخ
دق التلفون حق المطبخ
طيف :الو
رانيا :ايه طيف ياليت تجين تشرفين ع المكان وتشوفين الضيوف إذا محتاجين شيء
طيف بصدمه :ايش!!!!!
رانيا ;مثل ماقلت لك وياليت تسرعين وبسرعه
طيف :اوكيه مدام رانيا اي اوامرا ثانيه
رانيا : لا بس بسرعه
توجهت بسرعه
دخلت الفيلا
وقفت عند مرايه نزلت لثمتي
ظليت فتره اتمقل في خشتي وشكلي
لا مستحيل ادخل جيت برجع
الا منصور داخل
رفعت لثمتي بسرعه
بس بعد ايش
يارب انشاء الله انه ما شاف ياخوفي عرفني وتذكرني
اوف تحركت بسرعه من قدامه ودخلت قبله للصاله حسيت فيه يدخل وراي
وقفت وهو وقف
لفيت له لانه كان واقف وراي
اشرت له بيدي
طيف : لو سمحت بس في ضيوف داخل
ضحك منصور : ههههههه وانتي محد قالك ان هالحفله عائليه
طيف : بس البنات
منصور بملل: لاتخافين البنات لبسوا عباياتهم ويدرون اني بدخل
بعدني عن طريقه بطرف اصبعه بقرف
حسسني اني زباله مو ادميه
بس هين
مشيت بسرعه لين جيت قبله فتحت الباب اللي يدخل على الجلسات حسيت اللكل يطالع فيني وخلفي
لفيت
واقف خلفي مباشرة مايفصل بينا الا مسافه
ابعدت بسرعه وناديت وحده من الخدم
وبديت اشرف على المكان
بالبدايه حسيت بخوف ورهبه
بس الضيوف ما كانوا كثير
تقريبا عائلتين او ثلاث
شكلي كان مرره غلط بينهم
كان في مثل المطبخ الصغير مفتوح (مطبخ امريكي )حق تحضير
جلست ع الكرسي ارتاح
شربت عصير وريحت
قمت اروح اشوف الشغل كيف
كنت امشي وعيني على الارض
رفعت عيني و طاحت عيني عليهم
منصور ونفس البنت اللي كانت اول معه
حسيت بنفسي ونزلت عيني
تضايقت عارفه مو من حقي
بس احبه والله مو بيدي
سنين ما نسيته ولا غاب عن بالي
حاولت اتناسى وجوده
…................................................. ..
(شموخ )
(في السطح )
:بس ابفهم هالمومري كيف جاء بالسطح حق العماره
كأن فيه شيء غريب
حور :اقول امشي بس انت. بطقك نفسيه من كثر ما تفكرين بالهمومري ماله الا يومين لاقينه وانتي بس تفكرين كيف جاء
شموخ بتفكير :اللي مشغلني الملفات اللي فيه غريبه
تحسينها طلاسم او بالاصح شفرات
قالت كلمتها الاخيره بهمس
حور بخوف : اقول عن الهذره الزايده بس ناقصه أنا تخرعيني بذا اليولي المهم مالنا بالطويله ترا احتمال نروح عمره
شموخ :جد الله واخيرا تدرين اني طاقتن نفسي على ما اعتمر انشاء الله هالسنه بحج وخلهم يقولون لا بس تعالي يوم ايش
ربس ما ادري متى بالضبط المهم هالشهر ذا او الشهر الجاي حور :احتمال بنص الشهر او نهايته
شموخ بعصبيه : وشهو بنص الشهر والا نهايته لا مستحيل
حور باستهزاء :وليه انشاء الله على كيفك ليكون ما راق لك التاريخ يا انسه شموخ
شموخ بستهزاء وعصبيه:لا ابدن راق لي بس تعرفين جدول اعمالي مرره ملخبط
حور :والله هذا جدول اعمالك لو مشينا عليه عز الله ما حصلنا شيء
شموخ ترفس حور برجلها : ابعدي عني أنا اروح الحين
لابوي
حور :اقول انثبري بس بتقومين ابوي من نومه اجلسي بس
شموخ رجعت وجلست :هفففففف وش ذا وقتهم مرره غلط مرره ماينفع
حور: اقول فكينا بس بكره نتفاهم
نطت حور عند شموخ تبوسها :شموخه اختي فديتك الله يخليك بما انا طفشانات ومالنا الا بعض وش رايك نتهندب في خششنا يلا مستعده اتنازل عن خشتي الزوينه وتسوين لي مكياج وتشقرين لي وتسوين لي كذا تسريحه عشوائي
قربت وجها من شموخ وشاقه الابتسامه:هاه وش رايك
شموخ تبعد حور عنها :اقول مناك بس فاضيه لك أنا
وراي اشغال
حور :ارحمينا يا حصه الشعلان
شموخ :احم احم بروح اشوف جدول اعم…
قاطعتها حور : إذا على الورقه اللي معلقتها على التسريحه راحت مراح جدي ههه
لفت شموخ على حور مفجوعه :هاه راحت
دعست لتحت لازم اتلاحق على الورقة ما اقول الا الله يعين الله رزقنا باخوان مقرودين بي يدرجون بهالبيت ويخربون
…...............................................
قاطعتهم وهي تشاهق وتمسح دموعها :خلاص يكفي
يكفي
قالت كلمتها الاخيره بضعف
قربت منها اسيل :خلاص مزون عشاني اسكتي الله يخيلك
كانت مزون شبه منهاره
اتجهت اسيل لرداد وسحبته مع ذراعه
كتبت له : رداد يلا مشينا خلهم لوحدهم
نظر فيها رداد بعصبيه وكتب لها :ايش اخليهم لوحدهم مستحيل اسيل أنا وعدتكم احميكم ما دمت موجود بهالمكان
اسيل :بس رداد هو زوجها
رداد بصدمه :ايش!!!!زوجها؟
اسيل :ايه زوجها يلا تعال نمشي
تردد رداد بالبدايه يخليها لوحدها
توجهوا للمطبخ
جابت اسيل كوبين مويا
مدت كوب لرداد
جلست قباله
شهقه اسيل واشرت لرداد : انت تنزف
قامت بسرعه تجيب الاسعاف الاوليه
قربت منه
اسيل:رداد لف شوي خلني اطهرجرحك قبل لا يتلوث
كان مجروح من جنب شفايفه وفي راسه جرح شوي ينزف
ابتدت تشتغل حست فيه يراقبها
التقت نظراتهم
شافته يتنهد
حست على نفسها ونزلت عيونها وكملت شغلها بهدوء

(رداد )
اه
ليه كل ما اشوفها اتذكره
سبحان الله يخلق من الشبه اربعين
رجعت فيني الذاكره لسنتين ونص ذاك اليوم الشنيع
دخلت مواقف السيارات كان الوضع مرره عادي فجاءه حسيت بطلق رصاص
ركضت ؤقفت وراء السياره وكان الطلق بالبدايه قدامي
فتحت الجوال واتصلت على رفيق عمري
رداد : الو ولد تسمعني
:ايه اسمعك اش فيك بسرعه
رداد بعجله :ركز معي لا عطيتك نغمه على طول تجي
:طيب بسرعه عطني العنوان
عطيته العنوان
قفلت الجوال وبحركه سريعه صار الطلق خلفي
جت رصاصه بذراعي
تسحبت لين حاولت افتح السيارات واخر سياره وقفت عندها كانت بورش لونها اسود النوافذ حقتها مضلله فتحت الباب
هنا رميت نفسي في السياره وبعدها غبت عن الوعي
صحيت لقيت نفسي بمكان غريب غريب غريب
وبعيد كل البعد عن ديرتي
تنهدت لليوم هذا ما ادري كيف وصلت هنا
رفعت نظري لها مره ثانيه شفتها تطهر جرحي
وكل تركيزها على شغلها

قفل باب الغرفه وراه
قرب منها همس باذنها
:اشتقت لك قد الدنيا ما غبتي عن بالي ولا دقيقه طول هالسنتين
ردت بعصبيه :كذااااب
تتردد صدى الكلمة بالغرفه
اللي ما تنازلت بس تمر من جنبها
سنتين ونص هجرتها مثل ما هو هجرها وتركهاا بالهالمكان الموحش
قربت منه مزون ورفعت اصبعها بتهديد : اسمع نايف وخذ العلم مني انسى ارجع مزون اللي كانت تتعب وتشقى عشان راحتك واللي كنت لها كل شيء بالهدنيا
نزلت دموع مزون بلا مقدمات :سنتين ونص تركتني ولا سالت عني عشتها بذل في هالمكان تزوجتني تسليه
قربت منه لين لصقت فيه تقريبا رفعت راسها بحكم انها قصيره معه ثبتت عينها بعينه : اعترف انك اخذتني تسليه اعترف يا نايف ترا كل شي يدل انه زواج تسليه بالنسبه لك
صد عنها نايف بعصبيه
جلست على طرف السرير تبكي بحرقه
مزون :تركتني ولا حتى فكرت بمشاعري كنت كل.يوم اطبطب علي نفسي
رفعت صوتها بعصبيه : كل يوم انتظرك وانت ولاتدري عني
قالت له بهمس :ليش سويت كل هذا فيني بس قولي ليه دامك مو قد المسؤوليه ليه تزوجتني وعيشتني بعذاب نفسي اقوى من اي عذاب
جلس على ركبه قدامها
نايف : عارف لو تاسفت منه لبكره ما راح تسامحيني
بس
قاطعته مزون وهي تمسح دموعها : هذاك قلتها لو تاسفت منا البكره ما راح اسامحك

بعدته عنها طلعت ركض من الغرفه
…................................................. .......... ...
(مزون)
طلعت من الغرفه وانا منهاره
بعد كل هالسنين جايني
يبيني اسامح
يا كثر ماسامحته على اشياء كثيره بالماضي
جلست بنص الدرج
احس بشوق كثير له
قمت اضرب صدري بقهر من اللي فيني واصيح بصوت عالي
الله لايسامحه
بس مشتاقه له وربي مشتاقه لله بالحيل
وقفت فجاءه
وبلمح البصر رجعت للغرفه بسرعه وانا شوي اركض وشوي اهدي
فتحت الباب
واقف قدام التسريحه شفته يتنهد
وبلحظه بدون ادراك
وانا بحضنه
ضميته بكل ما اعطاني الله من قوه
غرقت قميصه بدموعي
الغرفه مافيها الا صوت شهقاتي وبكاي
قام يمسح شعري
نايف :خلاص تعوذي من الشيطان
مرت خمس دقايق
سحبت نفسي فجاءه من حضنه بعدها
استوعب اللي سويته
اللي سويته غلط
بعدت عنه
نايف وهو يقرب :مزون اش فيك قربي
هو يقرب أنا ابعد
لين اخراتها
عصب
نايف بعصبيه :انتي واخرتها معك قلت لك ما اكل أنا ترا مو حاله هذي والا في وحده تستقبل زوجها كذا
تخصرت قدامه وانا احاول ابين صوتي عادي ونزلت علي قوة مو طبيعيه
مزون :إذا كان يستاهل والله افرش الارض له ورود اما إذا كان مثلك ما يستاهل الا هذا
تردد صدى صوت الكف
وجه صار احمر من العصبيه
أنا حطيت رجلي ركض
خله قليل بحقه الكف
بهذا الكف راح اعلمك اني انا تغيرت بالحييل يا زوجي المحروس
قمت اضحك وامسح دموعي طول السنتين اللي راحت وانا اتجهز لهاللكف



نهاية البــــــــــــــــــــــــــــارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-11-2013, 02:45 AM
الانور.م الانور.م غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي الاسود بقلم : الكونتيسه مزنه


البارت الخامس
…................................................. .......... ......................
(شموخ )
وقفت ببداية الدرج من فوق. صحت با اعلى صوت :هيونه عزوز جعلكم اللي ماني بقايله
نزلت ركض مع الدرج
دخلت الصاله
شموخ بعصبيه:أنا بفهم يا ملاقيف اللي ما خذ الورقه مين بسرعه يطلعها الحين يا سلق
قامواهيونه وعزوز يطالعون ببعض
عزوز. منخرش منها:امممم كانت اول مع
شموخ بعصبيه:مع مين هاه بسرعه تكلم
عزوز من الخرعه قام يدورها. :دقيقه واجيبها
هففففف وش هالحاله
جلست ع الكنب طلعت المومري
قلبته بيدي
ما ادري قلبي ناغزني من هالمومري اممممم

طلعت لغرفتي فتحت الكمبيوتر شغلته طلع نور خفيف مره بالعافيية ينشاف من داخل المومري
فتحت الملفات
الملف الاول مافهمت شيء منه طلاسم
شهقت اكتشفت
ان في ملف ثاني
بس بكلمة مرور
هاه حاولت افتحه منا مناك
اوووف انسدحت
ساعه وانا احاول مو راضي يفتح
مافي حل غير انام وبكره لا رحت اشتري كتب اخذته
معي
طفيت الاضاءه وركضت لين استقريت تحت المفرش
تذكرت الورقه
يؤوه مافيني حيل انزل تحت بكره اخذها منهم
بس الله يستر لا تضيع مرتن ثانيه
……
»طيف«
الحمدلله مر اسبوع ونص ولا في عزايم ولا شيء
يعني اخذت راحة بعد ذيك العزومه
اوف كل.ما اتذكر منصوروالبنت اللي معه اعصب
أنا هالانسان بسوي المستحيل و انساه
حطيت يدي على قلبي
بس كيف وهالقلب مو راضي يطلعه منه اه
سمعت صوت احد يناديني
:انسه طيف
شهقت هذا وش يبي مني
رديت بارتباك وعيوني بالارض: هلا سيد جاسم امر اش بغيت
جاسم :اليوم الساعه 6المغرب تجيني بمكتبي تستلمين رواتب الخدم
طيف :انشاء الله
جاسم:وحبيت اقولك انتي ما راح تستلمين رواتبك الا لما يكمل لك ثلاث شهور
بققت عيوني بغت تطلع
بعد 3شهور استلمها
جاسم : اتوقع انك عارفه القوانين اي احد جديد بشغله هنا ما يستلمها الا بعد 3شهور وطبعا ما تستلمينها من عندي

هنا أنا بغيت اهفه بالجزمه يعني استلمها من وين وش هالمنكحه يذلونا عشان هالكم قرش
جاسم :تستلمينها من عند رانيا
طيف : اي اوامر ثانيه
شفته طنشني ودخل للفله
هالانسان ما ارتحت الا لما عرفت من هو طلع عمهم المصون
وجع انشاء الله ناس مافيهم احترام
ناظرت في ساعتي الساعه توها 2
دخلت الفله
ناظرت حولي بالمكان
هدوووء
طلعت للدور الثاني
كان خاص بغرف النوم
كان في ممرين
مشيت بالممر الثاني
كل الغرف مقفله الا غرفه بابها مفتوح
اكيد احد الخدامات تنظف
دخلت اشوف شغلهم كيف واشرف عليهم
لفيت اطالع المكان هادي مافيه احد
كان جناح كبيربالوسط جلست كنب مرره كلاسيكي رايق
لونه اسود وابيض
وقدامه مسرح منزلي
والغرفه كلمة وسخه قليله عليها الا زباله
و وراء الكنب تمشين مسافه وتطلعين ثلاث درجات
سرير كبير دائري ومرره نازل مو مرتفع
نزلت لثمتي من هول ما شفت ابي اكسجين
اه قمت اهف على نفسي بيدي جتني كتمه من اللي شفته
شيء ولا بالخيال
طبعا الجدران شيء ثاني التفت على الجهه اليسار كان في بابين
فتحت الباب الاول كان حمام
الباب الثاني غرفة ملابس كانت كلها ملابس وشرابات وجزم طايحة بالارض وريحتها تصرع وع
ماقدرت اقاوم دخلته اتلفت
جهة كانت ملابس الجهة الثانيه
تخصرت اوما وش ذا الانسان الفاضي
كانت الجهة الثانيه كلها اقنعه وملابس تنكرالمنظر كان مرره خيالي
طلعت الاقنعه جربت واحد ضحكت من قلب على شكلي
رجعته بسرعه خفت
جيت بطلع بسرعه من الغرفه وش موقفي لو دخل احد وشافني هنا اكيد بيقول هذي عندها شيء وبيشكون فيني وبعدين تنتهي بالفصل لا مستحيل
ما مداني امد ساقي الا
احد داخل
دخلت ساقي بسرعه
ركضت داخل الغرفة
شبرت الغرفه ما ادري وين اخبي نفسي
دخلت بين الملابس التنكريه وهاه هاه لين حشرت عمري
الصوت كل ماله يقرب
هنا تعرفت على صاحب الصوت
منصووور!!!
حطيت يدي على فمي امنع شهقتي
جسمي كله يرجف من الخوف
لا اكيد مافيها كلام بيفصلوني وبتروح علي 6الاف ريال وارجع احوس ادور وظايف مثل قبل
لا لا لا نو واي
مستحيل
دخل الغرفة
حاولت مااتحرك ولا اطلع صوت
يا ربي يارب ما يكتشفني
مرت خمس دقايق
كنت ما اشوف بس اسمع
مغمضه عيني
واسمع سوالفه كان يكلم. بجواله
انتهت المكالمه و سمعت صوت خطواته وهو يطلع من الغرفة

……...............................
(شموخ)
في غرفتي ومتربعه فوق السرير والكمبيوتر بحضني
سحبت الكوب وشربت المويا بسرعه وانا عيني مطيره على الكمبيوتر
بلعت ريقي من اللي قاعده اقراه قدامي فتحت الملف اللي كان بباسورد
وليتني مافتحته
أنا اش خلاني اخذ هالمومري من البدايه
ياربي سترك
اساسا وش اللئ جابه بسطح بيتنا
رجعت اقراء
كل اللي فهمته من المكتوب انها مثل الجدول تقريبا
حق عمليات تهريب
بس ايش الله يستر
دخلت حور الغرفه
قفلت الكمبيوتر بسرعه وطلعت المومري
حور :ماشاء الله انسه شموخ انتي جالسه هنا وامي من اول تناديك
شموخ :وش تبي امي
حور :تبيك تروحين للخياط تطلعين جلابيتها
شموخ بمللل:يووه مافيني حيل والله روحي انتي ومشعل
حور:انتي وش سالفتك عقلك ضارب مو امس ابوي ومشعل مسافرين

ضربت راسي يوه نسيت أنا من قريت الكلام وانا احس اني ما عاد استوعب يا ربي أنا وش اسوي
لازم اسوي شيء مافي حل غير اعطيه ابوي لا لا صعبه
لقيتها بكسر المومري وخلاص كذا ارتاح نفسيا

حور تصارخ بوجه شموخ :هيه يالاخت وين وصلتي
شموخ بفجعه :هاه لا ما وصلت ولا شيء قولي لامي موافقه. بس اول خليها تعطي ابوي خبر اني بروح مع السواق
حور :اوكيه
شموخ بابتسامه :طيب الحين ممكن تطلعين
كشرت حور :طيب بطلع يمه منك مسويه يعنني غرفتي محد يدخلها
شموخ وهي تسحبها لبرا : اقول تقلعي بس ولا تكثرين هرجك
رجعت حور تحاول تفتح الباب
هي تفتح وشموخ تسكر
حور ببراءه :الله يخليك شموخ تكفين والله طفشانه لوحدي خلينا نروح للمول لا اي مكان المهم نطلع
شموخ بتفكير :اممممممم خلاص تجهزي بنروح لبنات جارتنا ام عيسى اش رايك
حور :يلا قدام بس عطيني وقت اتجهز
شموخ: بس مو الحين اول بروح للخياط ومنها بمر المكتبه برجع كتاب شريته واجي ونروح
حور :اوكي
……
«مسك»
دخلت المكتبه لعلى وعسى القى الكتاب اللي ابيه
دق جوالي
حسيت ببكي من الوناسه له اسبوع ما اتصل علي
اشتقت لصوته
رديت بلهفه :يبه وينك اشتقت لك اسبوع وانت ما اتصلت علي
ابو مشعل :هلا يبوي انتي علومك وكيف دراستك
مسك :أنا بخير دامك بخير انت وش مسوي امي كيفها
شموخ وحور ومشعل كيفهم
ابو مشعل;كلهم بخير وصحه وعافيه ويسلمون عليك
وانتي كيف دراستك واختباراتك
مسك :كلش زين الحمدلله صح يبه جدتي كيفها اخر مرره كلمت البنات كان صوتها مره تعبان
ابو مشعل :جدتك مابها لوم بس اتغلى علييك مزعجتني كل يوم والثاني رجعوا البنت خلوها تكمل هنا عندنا
انتي يبه و ش رايكك تجين وتكملين عندنا يا بنيتي الغربه ماهي بزينه لك
مسك تنهدة :خلاص يبه تعودت وبعدين كلها 3سنين واخلص
ابو مشعل: وايه عمك السلح وينه
مسك :عمي عنده اجازه وراح يتمشى مع اخوياه
ابو مشعل:قايلن له لا يترك بس الله يهديه
ضحكت مسك:كان بيجلس بس أنا غصبته وهو ماله يومين رايح
ابو مشعل :بس يا يبه خوف عليك وانتي
قاطعت ابوها : لا خوف ولا صاير لي شيء باذن الله
أنا اليوم بروح اسكن مع صديقاتي لين يرجع عمي
ابو مشعل : أجل يالله ما اطول عليك انتبهي على نفسك ولا بغيتي شيء اتصلي علي وطمنيني عنك اول با اول
مسك : ابشر يبه وانت سلم على اللي عندك
ابو مشعل :يوصل انشاء الله
دخلت الجوال بالشنطه
كانت المكتبه شوي فاضيه ما فيها ناس كثير
تمشيت فيها
دخلت قسم كانت الرفوف كلها روايات وتقريبا كانت اخر المكتبه
وقفت على روس اصابعي
رفعت يدي بنزل كتاب كان شوي مرتفع
اووف الحين كيف انزله
ما انتبهت الا الكتاب قدامي التفت بشوف مين اللي نزله او بلأصح مين اللي وراي
لما جت عيني بعينه
رميت الكتب وركضت بهرب منه
هذا الانسان مو طبيعي ابد
صرت اركض والتفت ما انتبهت قدامي طحت و صرت أنا والارض واحد
سحبني مع يدي لين وقفت على رجولي
كانت المكتبه مقسمه مثل الممرات
دخلنا كذا بمكان فاضي
ثبت يديني وراء ظهري وكان ظهري ملاصق لصدره
همس لي باذني :لو اسمع بس كلمة صدقيني بتشوفين مني شيء ما شفتيه والحين تمشين قدامي ولو سويتي شيء قسم ما اتردد بغرس هذي بجسمك
حولت نظري للسكين هنا دموعي نزلت من الخوف وجسمي بدا يرجف
مشيت قدامه
مجرد طلعنا من المكتبه حررت نفسي منه وركض وهو كذلك يركض وراي وتوقفت سياره قدامي وقفت أنا ما ادري وين اهرب ما قدامي الا الطريق العام والسيارات رايحه جايه صرت اعد بنفسي من واحد لعشره واقراء وادعي
مشيت بلا وعي لين خلاص قربت ادخل بالطريق
الموت ولا يمسني احد
سحبني قاومت صارخت حاولت ابعده بس ما نفع
سوا اللي يبغاه ودخلني السياره




نهاية البـــــــــــــــــــــ الخامس ـــــارت

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية قلبي الأسود/بقلمي؛كاملة

الوسوم
لسنه , الاسود , الكونتيسه , بقلم , رواية , قلبي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية : حب مخلوق من الندم / بقلمي. امجاد العنزي. روايات - طويلة 8 17-02-2018 03:58 PM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية ومازلت أذكرها (1).. سلسلة طيور مهاجرة / للكاتبة :سلام12؛كاملة نبض الجنوب* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 76 20-07-2016 10:33 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية عروس البحر/بقلمي Goong روايات - طويلة 9 13-10-2015 01:41 AM

الساعة الآن +3: 12:23 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1