غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:31 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية لن تكوني لغيري/بقلمي؛كاملة


لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الرواججئه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت الأول :
أبطال القصه :

عائلة أبو عبد الله :
سعيد وهو لأب - أمل وهي الأم - عبد الله - زينب - وجدان -
عائلة أبو جاسم :
محمد وهو الأب - فاطمة وهي الأم - حسن - أمل - طيبه
عائلة أبو منتظر :
حبيب وهو الأب - إيمان وهي الأم - منتظر - غدير -
عائلة أبو ماريا :
فؤاد وهو الأب المتوفي من 5 سنوات - سلوى وهي الأم - ماريا - زهراء
عائلة أبو محمد :
عبد الله وهو الأب - سهام وهي الأم - محمد - عبد الراوف - نوره - سبا - شهد
عائلة أبو سمير :
علي وهو الأب - فوزيه وهي الأم - عيسى - سعيد - معصومه
عائلة أبو نبأ لا
عباس وهو الأب - ذكريات وهي الأم - نبأ وهي وحيدة أمها و أبوها

في بيت أبو عبد الله ♡ ~

أم عبد الله : زينب يا زينب بسرعه تعالي
زينب وآنا تلبس العبايه : جايه ﻳ̉ﻣہَ جايه
أم عبد إلله : ي الله بيروح عبد إلله عنكك عجلي
زينب : خواتي ركبو ركبو ؤلا
أم عبد إلله : من 10 دقائق
زينب لبست عبايتها وكل شي وركبت السياره واخوها مره معصب
عبد الله : أنا آخر مره أوديكم
الكل ساكت لأن كان شكله وهو معصب يخوف .....
وصلو بيت أبو جاسم نزلت زينب و سلمت علي أمل و طيبه وسلمت علي أم جاسم
أم جاسم : ؤش أخبارك يازينب محلوه ..
زينب : تحلا أيامك
وجلست زينب تسولف مع أمل و طيبه وجات الساعه 12 وجاء أخؤها ورأحو البيت
عبد الله : أنا قلت ېَ ﻳ̉ﻣہَ مأراح أوديهم مره ثانيه خل السواق يؤديهم
أم عبد الله : إلله يهديك ي ولدي خلاص أجل بخلي السؤاق يؤديهم بكرة لعند خالتهم أم ماريا ( سلوى )
وجدان : صدق ﻳ̉ﻣہَ
أم عبد الله : أي ؤبخليكم تنامون عندهم 3 أيام ..
زينب : غريبه ؤش صاير ..
أم عبد إلله : يعني ماتبون تغيرون جو
وجدان بتشوق : الأنبي ېَ ﻳ̉ﻣہَ
أم عبد الله. : بس الصبح هم بيروحون مخيم وانتو بتروحون معهم والضهر أنا بجي
زينب ؤالحماس بيذبحها : صدق إلله وناسه بروح أجهز أغراضي وطلعت فوق مع أختها وجدان وجلسو يجهزون أغراضهم ؤماباقي شي إلا حطو ه
أم عبد إلله : ههه طول عمرهم خبلات وانت ي عبد الله بتجي المخيم ؤلا
عبد الله : والهه ﻳ̉ﻣہَ أنا عندي شوي شغل يمكن أجي في الليل
أم عبد الله : الله يوفقك ي ولدي وافرح فيك
عبد الله : انشاء الله .. ﻳ̉ﻣہَ أنا الحين استأذن بروح أخذ لي شور ؤانام
في بيت أبو ماريا
أم ماريا : أقول زهراء ماريا
زهراء : هلا ﻳ̉ﻣہَ
ماريا : ﺂمري ﻳ̉ﻣہَ
أم ماريا : زينب و وجدان بنات أبو عبد الله بكراا جاين كلم
زهراء : ليہ هَ ﻳ̉ﻣہَ
أم ماريا : شنؤ ليه يعني ماتبونهم يجون
زهراء : إلا ﻳ̉ﻣہَ نبيهم
أم ماريا : هم بيجون وبينأمون عندنا الليه عشان الصبح يروحون معنا المخيم لأن أمهم مأبتجي إلا الضهر
ماريا : جد ﻳ̉ﻣہَ حمااس
في بيت أبو عبد الله
أم عبد الله : زينب وجدان عجلو السؤاق ينتظركم عشان بيؤديكم بيت خالتكم أم ماريا
زينب : جايه ﻳ̉ﻣہَ جايه
و نزلو وجدان و زينب وركبو السياره ... كلها دقائق و وصلو بيت خالتهم أم ماريا
في بيت أم ماريا
أم ماريا : هلا زينب هلا وجدان أخباركم تو مانور البيت
زينب : منور بوجودك خالتي
أم ماريا : تفضلو ماريا و زهراء فوق ينتظرونكم
ركبنا فوق أنا و وجدان
ماريا + زهراء بصوت واحد : جيتو
زينب و وجدان هههههه لآإ رحنا
ماريا : سامجين
وجدان : طالعين عليكك
زهراء : تعالو دخلو
دخلو وجلسو يسؤلفون
صار الساعه 11
زينب : قومو خل ننام بوكرا ورانا طلعهة من الصبح
ماريا : أي ؤالله خل ننام أنا نعست
زهراء : وجدان راح تنام معي ع السرير
ماريا : و زينب معي
وكل وحده بدلت ولبست بجامتها ؤغسلت أسنانها واتجهو ع السرير
زهراء و. وجدان نامو
ماريا و زينب جالسين
ماريا : زنوب تدرين ؤش قال لي حسن.... طبعا ماريا تحب ولد خالها حسن وهو بعد يحبها من هم صغار ..
زينب : شنؤ قال لجج وهي نعسانه
ماريا : قال لي أن بوكرا وقت الغداء اطلع برا وانتظره يجئ لي ورا المخيم بيقول لي شي ؤماهو راضي يقول لي ع التلفون يقول ع الطبيعه أحسن وش تتوقعين بيقول .!
زينب : ؤالله مإدري خل ننتظر لبوكرا ونشوف وقولي لي ؤش يقول ماريا. : أخاف أحد يلاحظ أني مو موجوده
زينب : أنا راح أسلكك لك ؤالحئن نماي
ماريا : طيب
ونامو الثنين وهم منتظرين بوكرا متحمسين شنؤ راح يصير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:36 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )





لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 2 :

الصبح و ب التحديد الساعه 6 الصبح
أم ماريا : ماريا زهراء وجدان زينب ي الله قومو نص ساعه واحنا مأشين عجلو
ماريا بصوت غير مسموع : انشاء الله
زهراء وهي متحمسه : زنوب مروي وجود قومو ي الله بلا كسل
زينب وهي تنقز من مكانها تذكرت الحوار إلي أمس قبل لاتنام هي ؤماريا زينب : بصوت عالي ماريا قوومي بسرعهة ..
ماريا قامت مخترعه من صوت زينب إلي واصل إلي أميركا : هاهه ؤش فيكك خوفتيني
زينب : تذكرين أمس ؤش كنا نقول قومي بسرعهة فئني حماس
ماريا : حمد الله و الشكر أنا إلي إلي بسوي وهي إلي تتحمس ﭑﻟﻟھُ يهديكك
وقامت زينب ؤماريا ع صوت أم ماريا وهي تقول : ماريا زينب الكل ركب السياره قومو بسرعه
قامو الثنتين ولبسو عباياتهم وكل وحده أخذت شنطتها ونزلو تحت مالقوو أحد وطلعو بسرعه ركبو السياره
أم ماريا : كان ماجيتو بعد
زينب : يوه اسفين خالتي
أم ماريا : حصل خير
ماريا : فئني النوم
زنوب مو متحمسه حق .. قاطعتها زهراء تقول : ماحد قال لكمم ماتنأمو أمس بدري
ماريا : ومن قال أن مانما
وجدان أقول ترا سمعنا كل شي
أم ماريا : ؤش سمعتو
زهراء : لآإ ؤلاشي
وضل الكل سأكت طول الطرق بس زينب و ماريا يطالعون في بعض ويضحكون و زينب متحمسه تعرف حسن ؤش راح يقول حق ماريا بس ماريا عندها عادي مو متحمسه كثر زينب
وصلو المخيم وكان الموجود عائلة أبو جاسم و عائلة أبو محمد و عائلة أبو سمير
دخلو أم ماريا و ماريا و زهراء و زينب و وجدان خيمة النساء و السؤاق دخل خميه الرجال
دخلو وسلمو ورأحو ماريا و زهراء و وجدان مع أمل و طبيه و نوره و سبا و شهد سلمو عليهم وجلسو يسولف وحماس ؤكيدا لين إذن الظهر صلو وحطو الغذاء طلعت ماريا حق حسن برا



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:37 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )


لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 3 :

حطو الغذاء طلعت ماريا حق حسن برا
حسن : هلا ماريا
ماريا وهي مستحيه : هلا
حسن : تبين تعرفين وش أبي أقول لك
ماريا : أكيد
حسن قرب منها وبأسها علي خدها
ماريا وهي مره مستحيه : شنو سويت
حسن : أحبكك
ماريا تؤها بتتكلم إلا سمعت صوت شي طاح خافت ماريا
حسن بصوت شوي عالي : من هناء
ماريا بخوف : حسن أنا خلاص بروح أكيد في أحد. شافنا
حسن : لاتخافي
إم جاسم و أم ماريا بصوت واحد ماريا
البنات بصوت متفرغ. مو موجدوه
أم ماريا : وين راحت
زينب بخوف : مع ح في الحمام
أم ماريا : روحي شوفيها
زينب انشاء ﭑﻟﻟھُ خالتي
طلعت زينب بسرعهة وراحت تدور في المخيم علي ماريا و حسن
شافت في وحده واقفه بعيد تراقب شي طبعا زينب ماهتم لأن كل تفكيرها تلاقي ماريا وحسن
واخيرا شافتهم
ماريا : زينب
حسن : زينب ؤش فيكك مو علي بعضك
زينب : ماريا بسرعه أمكك تبيكك مع أم جاسم
ماريا : شنؤ
زينب. : أي بسرعه
زينب مسكت يد ماريا وقامو يركضون عشان يوصلون خيمت النساء بسرعه و فجاء وقفو ع صوت حسن وهو يقول : ماريا
ماريا : هلا
حسن تأكدي آانك لأن تكوني لغيري ♡ ~
استحت ماريا
زينب سحبت ماريا بسرعه قبل لآإ أحد يشوفهم
واخيرا وصلو خيمت النساء
أم ماريا : ماريا وين كنتي
ماريا : هااهه في الحمام أي في الحمام
أم ماريا : أنزين ؤش فيكك مو علي بعضكك
زينب : لآإ خالتي مافيها شي تقول رأسها يالمها
وراحو زينب و ماريا عند البنات
سبا : وين كنتو ثنتينكم
زينب : رحت أنادي ماريا من الحمام
نوره : أها زين ؤالله
نبأ : نوره ؤش فيك عليهم
نوره : مأفيني شي
غدير : بنات قومو نلعب كوره ملل كيدا
شهد : ي آالله قومو صحيح
قامو البنات كلهم طلعو برا الخيمه متجهين إلي الملعب
زينب : أنا ؤماريا بنروح نتمشي شوي
سبا : ليه مأتعلبون معنا !
زينب : لأن ماريا رأسها مأراح تقدر تلعب
وراحو ماريا و زينب يتمشون عند البحر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:38 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )


لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 4 :

زينب : لأن ماريا رأسها مأراح تقدر تلعب
وراحو ماريا و زينب يتمشون عند البحر
زينب : مروي بسرعه ؤش قال لكك حسن
ماريا : توقعي شنؤ قال لي
زينب : أقول لآإ أتوقع ؤلا شي خلصيني متحمسه
ماريا : أول مارحت ... وقالت لها كل شي
زينب انفجرت ضحكك
ماريا : ؤش فيكك ي الهبله تضحكين
زينب : ؤالله طلع هالخبل رومنسي
ماريا : مالخبله إلا أنتي مولت
زينب : أقول ؤش صار علي سبا .. طبعا سبا تحب عيسى ولد أم سمير وهو يحبها
ماريا : أي صح قومي نلبس السكيت
زينب : ليه أول قولي لي
ماريا : سمعي الحين إحنا بنلبس السكيت أنتئ تعرفين له بس أنا لآإ بإخلي عيسى يمسكني من يد ؤسبا من يد وبعدين عيسى بيمسك يد سبا ؤكيدا طيب !!
زينب منصدمه من كل إلي سمعته : هي أنتئ ؤش تقولن وليه أنا آخر من يعلم البطه السوداء مثلا !!
ماريا : حمدي ربكك قلت لك بعد
زينب : أقول بس قومي ؤانتي ساكته بروح أكلم عيسى ؤانتي نادي سبا
ماريا : طيب
زينب راحت حق عيسى و قالت له يعطيها السكيتأت واحد لها و واحد حق ماريا وقالت ﻟھٓہ يجي معها عشان بتنفذ الخطه
ماريا وهي داخله خيمة النساء تنادي سبا سبا تعالي
سبا : هاهه
ماريا : تعالي أبيكك معي بلبس السكيت ماعرف له
سبا : طيب جايه
طلعو سبا و ماريا برا واتجهو عند عيسى و زينب إلي كانو واقفين برا المخيم
زينب : ي الله ماريا لبسي السكيت و عيسى بيسمكك من يد و سبا من يد وغمزة حق ماريا
ماريا : عطيني
ؤلبست زينب السكيت مع ماريا ومسكها عيسى و سبا ؤشوي وهي تمشي ماريا سوت أن هي بتطيح ؤمسك عيسى يد ماريا الثانيه ؤمسك يد سبا وقال لها لن تكوني لغيري ♡~ طبعا هو قال كيدا لأن خطب سبا أكثر من مرا ؤماوافقو لأن كانو يدرون عن حبهم والكل ضد هادا الحب عيسى وقف ماريا و قال أنا اخليكم
ماريا انفجرت ضحكك هههههههههههههه
زينب : أقول خل نقوم نلعب كورة مع البنات وهي ميته ضحكك
سبا : ؤش سويتو أنتو وهو وهي مستحيه مره
زينب : أقول بلا هياط وتعالو ندخل
وهم داخلين انتبهو لشخص كان يراقبهم واول مأشافهم راح لجهة الملعب ركض
سبا بخوف : بنات تتوقعون من ذي
زينب : لاتخافي مافي أحد تتخيلي
دخلو وراحو الملعب
زهراء : تو الناس
شهد : بتلعبون معنا !
ماريا : أي بنلعب
وقامو البنات يلعبون إلي ألمغرب
زينب بصوت عالي : بناتت قومو خل نصلي إذن
وراحو البنات الحمامات توضوء وراحو خيمهة النساء يصلون


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:39 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )





لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 5 :

وراحو البنات الحمامات توضوء وراحو خيمهة النساء يصلون
خلصو البنات صلاة وجلسو شوي إلا جات أم عبد الله
زينب : يمهه يمهه تعالي
أم عبد إللهه ماسمعت بنتها وراحت سلمت علي الحريم وجلست ؤشوي وتقوم زينب تنط حق أمها
زينب : يمهه جأء عبد الله
أم عبد الله : أي ؤش تبين فيه
زينب : ؤلاشي
وقامت زينب من عند أمها وسحبت ماريا وطلعو برا شافت زينب أخوها عبد الله وتنادي بأعلي صوتها : عبوود عبوود
عبد الله : نعمم !
زينب : تؤدينتا البقاله
عبد الله : أنتئ ومين !!
زينب : هاهه أي أنا ؤماريا
عبد الله : وليه شهد ماتجي معكم
زينب : أوه نسيت حبيبت القلب بعد لازم ... ( طبعا عبد الله يحب شهد والكل يعرف بهادا الشي وبيخطبها لين يعدل أوضاعه )
عبد الله : ي الله انتظركم برا أنا
زينب ؤماريا راحو ركض داخل ينادون بأعلي صوتهم : شهد شهد
شهد : نعمم
ماريا و زينب بصوت واحد : قومي بنروح البقاله
البنات بصوت متفرغ : ليش يعني بس شهد واحنا
زينب : أنتو جلسو مكانكم ببس إحنا بنجيب كل شي
وقامت شهد ؤلبست العبايه وطلعت مع ماريا و زينب
وركبو السياره
عبد الله : هلا شهد أخبارك
شهد وهي مستحيه : هلا عبود
عبد إللهه : شنؤ قلتي
شهد : ماقلت شي
عبد إللهه : عيون عبود أنتئ
زينب وهي تصراخ : أقول عبود ليهه ماتقوم تبسؤها بعد
شهد تغير لون وجها وقال بصوت ناعمم : زنوب استحئ شوي
ماريا : أي ؤالله صاجه زنوب بوسها بعد
عبد الله : وانتو ليه تغارون كيفي زوجتي المستقبليه ؤانا حر
زينب : ي عيني
عبد الله : أقول نزلو وصلنا
نزلو البنات ودخلو البقالهة ؤآخذو كل شي يحتاجونه وركبو السياره
عبد الله : أخذتو كل شي تحتأجونه
شهد : أي خلاص يعطيك العافيه
زنوب بصوت شوي وتتفجر السياره : أحممممم أحممم
شهد أوف عبد الله متي نوصل
عبد الله : شوي ونوصل
وعم السكوت السياره لين وصلو ونزلو داخو البنات داخل وعبد الله دخل مجلس الرجال سلم وجلس
دخلو البنات مجلس الحريم
وجلسو مع البنات يسولفون شي وقالت غدير : بنات خل نقوم نجلس في الملعب وناكل و كل شي
قامو البنات وراحو الملعب وقامت غدير مع نوره عشأن يجيبون الأكل مع البيبسي
وهم مأشين
غدير : نوره تدرين ؤش شفت اليوم الظهر
نوره : شنؤ
غدير : شفت حسن وهو يبؤس ماريا في خدها وكانت زينب موجوده
نوره وهي منصدمه : أوما حلفي
غدير : ؤالله حتي كانو بينتبهون لي
نوره : أجل تدرين مين شفت برا المخيم
غدير وهي مستغربه : مين بعد !!
نوره : شفت ماريا مع زينب و سبا وعيسي حتي عيسى مسك يد سبا وقال لها شي بس ماسمعته
نوره وهي منصدمهة : ي الله سكتي عشان محد يحس
جابو الأكل والبيبسي وجلسو مع البنات وجلسو يأكو وطرب و وناسه وكل شي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:40 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )


لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 6 :

جابو الأكل والبيبسي وجلسو مع البنات وجلسو يأكلون وطرب و وناسه وكل شي
طيبه : بنات خلاص الكل راحي نام خلونا إحنا بعد ننام
سبا : أي صج ي الله قومو تأخر الوقت
قامو البنات وراحو الخيمهة والكل كان نائم نامو كل ثنتين جنب بعض
زينب : ماريا
ماريا : هاه
زينب : قومي نطلع برا الكل نائم زهق
ماريا : ي الله بلبس عباتي
زينب : لآإ مو لازم مافي أحد الكل نائم
ماريا : طيب
طلعو ماريا مع زينب وجلسو بنص الملعب يسولفون وكانت ماريا لأبسه تيشيرت وردي ؤشعرها مفتوح كيرلي أما زينب كانت لأبسه تيشيرت أسود ؤشعرها مفتوح وكان كل ع وجها لأن شعرها مره قصير
ماريا : الجو مرا حلو
زينب : أي حلو بقوهه
وجلسو يسولفون تقريبا نص ساعه
زينب : قومي ندخل أنا نعست
ماريا : حتي أني ي الله
قامو ماريا مع زينب وتوهم بيمشون تفاجو أن حسن مع محمد واقفين بناظرونهم
ماريا بخووف أنتو ؤش تسون هنا
حسن : طالعه مرا حلوه
زينب : ماريا خل نمشي بسرعه
مشت زينب قدام و وراها ماريا وفجاء وقفت زينب لآن كان واقف في وجها محمد .. طبعا محمد يحب زينب بس هي ماتحبه أبد لكن هو متمسك فيها
محمد : زنوب طالعه قمر
زينب : هي انت ماتستحي ؤخر عني
محمد : ليه معصبه ؤانا مأراح أبعد وبأشوف كيف بتمري
ماريا : حمود خلنا نمشي بليزز
محمد : طيب بس لحظهة
زينب : شنؤ تبي بعد
محمد قرب من زينب وهي خائفه هي تبتعد وهو يقرب شوي ؤمسكها بإسها في خدها هي ؤخرته عنها وراحت الخيمه ركض
ودخلت وعلي طول دخلت وارها ماريا
زينب : ماريا شفتي شنؤ سوا
ماريا : أنتئ ليه ماتحبيه
زينب : مأبيه ماحبه
ماريا : طيب ليه
زينب : أنا بننأم خلاص
انسدحت ماريا مع زينب ماريا نامت بس زينب مانامت و قام يدور في بالها إشياء واشياء وجلست تفكر وتقول مع في نفسها : أنا ليبش ماحبه أهو يحبني والدليل الحركهة إلي سواها اليوم أنا لو حبيته شنؤ بخسر
وفجاء ماحست في نفسها ونامت
الصبح و ب التحديد الساعه 7 ونص
كل البنات جلسو إلا زينب إلي كانت تعبأنه ؤمانامت بدري أمس
البنات كانو جالسين برا ؤشوي جاؤ الأولاد وجلسو جنب البنات
وجلسو الشباب يسولفون كل واحد عن حبيبته إلا محمد إشر علي ماريا تجي ﻟھٓہ ورا المخيم قام ؤشوي جات ﻟھٓہ ماريا
محمد : وين زينب
ماريا : زينب تعبأنه نائمه
محمد وتغير لونه : تعبأنه ؤش فيها
ماريا : مإدري
محمد روحي سريع شوي خيمه الحريم فيها أحد ؤلا.
راحت ماريا شافت مافي أحد إلا زينب نائمه ورجعت حق محمد
ماريا : مافي أحد إلا زينب نائمه
محمد : حلو أنا بدخل وانت راقبي المكان إذا شفتي أحد جاي صفري لي
ماريا : طيب
دخل محمد ؤشاف زينب إلي كانت نايمه وكان شكلها مره برئه ؤشعرها علي وجها وجها محمر لأن كان فيها حراره
قرب لها محمد وقال بصوت نام : زنوب
زينب فكرت أن وحده من البنات لأن كان صوته مره ناعم : هاهه
محمد : زنوب حياتي قومي فطري
زينب وهي تفكر ماريا : ماريا مالي نفس تعبأنه
محمد تؤه بيتكلم إلا زينب وهي نائمه ومو حاسه ع نفسها قالت بصوت خفيف : م م محمد
محمد : عيون محمد
زينب انتبهت أن محمد إلي كان موجود وقامت وهي مو قادره وقفت تؤها بتتكلم إلا طاحت لأن كانت مره تعبأنه مو قادره حتي توقف
محمد : زنوب ؤش فيكك
زينب : م م مافييني شي
محمد زينب لحظه خلكك مكانكك لاتقومي طيب
وطلع محمد بسرعه وقال حق ماريا عشان تنادي أحد من الحريم لأن كانت حالت زينب مره سيئه راحت ماريه وهي تنادي : خالتي خالتي
إلحريم بصوت واحد : ؤش فيك ماريا
ماريا وهي مو قادره تتكلم : زينب تعبأنهة لحقو
قامو كلهم دخلو داخل الخميه ؤشافو زينب وهي مره تعبأنه
أم محمد : زنوب حبيبتي ؤش فيكك
زينب : خ خ خالي
أم عبد إللهه وهي تصيح : يمهه بنتي
محمد طبعا راح عند الشباب وهي لونه مخطوف
عبد الله : ؤش فيكك محمد
محمد : زينب أختكك تعبأنهة والكل عندها داخل
كل الشباب قامو لأنهم كانو مره خايفين علي زينب لأن كان الكل يعرفها أن هي مره طيبه
عبد الله عند خيمة إلحريم : يمهه يمهه
أم محمد : ؤش فيكمم كلكم هنا
محمد : يمهه طمنيمي عن زينب
أم محمدد : لاتحاتون مافيها إلا كل خير
ودخلت أم محمد داخل ؤشربو زينب ماي شوي وصارت زينبه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:44 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )


لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 7 :
ودخلت أم محمد داخل ؤشربو زينب ماي شوي وصارت زينبه
غدير : زنوب خوفتنا عليك ؤش فيك
زهراء : أي خوفتنا عليك
زينب : مأفيني شي بس تعبأنه شوي
أم جاسم : زنوب حبيتي أنتئ ارتاحي شوي بنات كلكم برا خلوها ترتاح
زينب : ماريا أنتئ أبيك لاتتطلعي
ماريا : طيب
وطلع الكل برا وضلت زينب مع ماريا وقالت زينب حق ماريا كل شي صار من دخل محمد
نروح عند الشباب
عبد الله : شباب بقول لكم شي وانت ي حمود أبيك تجاوب طيب
محمد : أؤكي
عبد الله : انت تحب إختي زينب صح
عبد الروف : صحيح ترا كلنا لاحظنأ ذا الشي
محمد : تبون الصدق لو ولد عمه
منتظر : لآإ أكيد الصدق جاوب
محمد : عبد الله وانتو ي شباب أنا أي أحب زينب بس هي ماتحبني ومو راضيه تعطيني وجه أبد
عبد الله : إيوا هلا ب النسيب
وجلسو الشباب يسولفون ويضحكون
نروح عند البنات :
أمل : زهور عطيني فونج لحظه
زهراء : ليه
أمل : دقائق بس بنزل صور في الأنستقرام
غدير : بنات خلونا ندخل داخل نشوف زينب
البنات كلهم : طيب
وقامو البنات دخلو بس غدير قالت أنا بروح إشرب ماي
راحت المطبخ وكان موجود عبد الروف
عبد الروف : هلا غدوره
غدير : هلا
عبد الروف : أخبار زينب صارت زينه
غدير وهي معصبه لأن كانت تحب عبد الروف وتغار : زينه
عبد الروف : غدير أقول لك شي
غدير : قول
عبد الروف : أنا حبيتكك
غدير وهي مستحيه طلعت بسرعه من المطبخ وراحت خيمة إلحريم
دلخت ووجها كأن مره أحمر من الخجل
نوره : أقول غدير زس فيكك
غدير : لآإ مأفيني شي
نوره : طيب تعالي جلسي
وجلست غدير معهم وكانو البنات مره مستأنين ؤسوالف
نروح عند الشباب
عبد الله : محمد قوم خل نتمشي شوي
محمد : جاي بس دقائق
طلعو محمد مع عبد الله وجلسو يسولفون
عبد الله : محمد انت الحين تحب أختي صح
محمد : أي وطبعا انت تحب إختي شهد وهي قالت لي
عبد الله : أي
وجلسو يسؤلفون لوقت طويل وهم يمشون علي البحر
عند البنات
زينب : شهد قومي نتمشي شوي علي البحر
شهد : طيب
طلعو شهد مع زينب طبعا ماكانو يعرفون أن عبد الله ؤمحمد هناك
تفجأو لمن شافوهم
محمد : هلا ؤش تسون جاين هنا
شهد : لآإ بس جئت أنا مع زنوب نتمشي شوي
محمد : أها زنوب صرتي زينه
زينب : إيه
عبد الله : شهد تعالي أبيك شوي بعد إذنكك محمد
محمد : خذو راحتك .. طبعا محمد ماقل كيدا إلا أن حب يجلس مع زينب
راحو شهد مع عبد الله يتمشون
محمد : زنوب
زينب : نعم
محمد : تدرين ان اليوم الصبح أنا إلي جئت لكك
زينب : مو أول مره شفتني بدون عبائه الحين مرتين وحضرتكك عاجبكك الوضع
محمد تو بيتكلم إلا سمع صوت عبد الروف ينادي محمد وقرب عندهم
عبد الروف : خربت عليكم الجور وهو كاتم الضحكه
محمد : تفضل أجلس
جلس عبد الروف
زينب : أنا استأذن بروح أنادي البنات بنجلس ع البحر
محمد : إذنكك معاك
راحت زينب مخيم إلحريم تنادي بنات بنات قومو نجلس ع البحر قامو البنات وطلعو البحر طبعا كل وحده كانت تدري عن الثانيه من تحب والشباب بعد كل واحد يدري عن الثاني
طلعو البنات وكانو الشباب كلهم موجودين من دون عبد الله إلي كان يتمشي مع شهد
حسن من شاف ماريا نادها ماريا تعالي وراحت ﻟھٓہ وراو يتمشون والكل راح يتمشي مع الثاني
شهد و عبد الله - عبد الروف و غدير - حسن و ماريا - زينب مع محمد لأن زينب بدت تحب محمد - سبا مع عيسى - أمل و طيبه ونوره لن مأكان عندهم أحد ف راحو هم الثلاثه يتمشون مع بعض
نورح عند محمد و زينب :
محمد : زينب أنا أحبك أنتي ليه ماتحبيني
زينب : لأن مأبي أحبكك ؤلا أبي أحب أي أحد ثاني ؤانا لو حاطه في بالي أحب كان حبيتكك انت أحسن من أي أحد ثاني بس أنا أعتبرك مثل أخوي
محمد : أنتئ حتي لو ماحبيتيني أنا بضل أحبكك إلي آخر أنفاسي
طبعا زينب استحت من كلام محمد لأن هي في قلبها تحبه بس ماتبي تقول له
نورح عند سبا و عيسى
عيسى : سبا أحبكك ليهه الناس ضد حبنا وحارمينا من بعض
سبا : ؤانا أحبكك لكن هادي الناس كيدا ؤش نسوي مالينا غير الصبر
عيسى : انشاء الله يجئ يوم يجمعنا مه بعض
سبا وهي مستحيه : أمين
نروح عند حسن و ماريا :
حسن : ماريا
ماريا : عيونها
حسن : تعالي شوي
ماريا : شنؤ
حسن : قرب منها وعطاها بوسه خفيفه ع خدها قريبه من شفتها
ماريا : وهي بتموت من الخجل : حسن لآإ أحد يشوفنا
نروح عند عبد الروف و غدير
عبد الروف : غدير تحبيني
غدير : أي أحبكك
عبد الروف : ليه عصبتي يوم سألت عن زينب
غدير : لأن أغار
نروح عند شهد وعبد الله
عبد الله كان ماسك يد شهد ويتمشون
شهد : عبود كثر إيش تحبني
عبد الله : أحبكك أكثر من أي شي حتي أكثر من نفسي
شهد وهي مستحيه ؤخدودها محمره : حياتي انت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:44 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )






لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه :زينب اليونس '
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 8 :

نروح عند نوره و غدير و أمل و طيبه و نبأ و زهراء و وجدان
كانو جالسين في خيمة إلحريم ع جنب
زهراء : أوف تأخرو ذول.
غدير : أي نفسي أعرف ؤش يسون
وجدان : بنات خل نلعب كورة ع مائجون زهقنا
نوره و أمل و طيبه بصوت واحد : طيب
راحو البنات يلعبون كوره شوي وجأو شهد و ماريا و زينب و سبا
وجلسو ألبنات يسولفون وكل وحده منسدحه ؤمغمضه عيونها
قطعت سؤالفهم أم نبأ بصوت عالي : بنات قومو جهزو كل أغراضكمم بنروج بعد نص ساعه
البنات بصوت متفرغ : طيب
قامو البنات كلهم متجهين للخيه إلا زينب قالت أنا بروح الحمام
نبأ : زنوب جيبي لي معاك كأس من المطبخ
زينب : طيب
راحت زنوب جهت الحمام إلي برا عشان هي بس بتغسل وجها
إلا شافت محمد موجود هناك
تؤها بتمشي بدون مايحس إلا هو انتبه وقال
محمد : زينب
زينب لفت : نعم
محمد : تعالي أنا رايح
زينب : لآإ عادي
محمد : براحتكك
زينب تردتت وراحت عند محمد بس بتغسل وجها وبتمشي علي طول غسلت وجها تؤها بتمشي إلا مسكها محمد
محمد : ليه تكابري
زينب بخوف : ه ه هااه أنا أكابر ع شنؤ !
محمد : قوليها
زينب وهي بتموت من الخوف تخاف أحد يشوفها : خلاص أتركني قبل لآإ إصرخ واخلي الكل يجي
محمد : قولي إلي تبين مأراح أتركك لأن ماحد بيسمعكك .. لو زينب تذبح نفسها من الصراخ محد راح يسمع لأن الحمام بعيد عن خيمة إلحريم و الرجال
زينب : أتركني خلاص أيدي تالمني
محمد : قوليها
زينب ضلت ساكته وفجاء محمد خلاص أتركني بلا جنون
محمد : ليش أنتئ خليتي فئني عقل
زينب : أححبككك خلاص أتركني
تركها محمد لأن إستانس بقوهه وهي راحت بسرعهه الخيمه وهي خائفه
نبأ : زنوب وين الكأس
زينب : أوه نسيت قومي جيبي لكك مالي خلق بجهز أغراضي
طلعت نبأ وراحت جهت المطبخ طبعا المطبخ عند الحمامات
شافت محمد واقف
نبأ : خير محمد ؤش فيكك
محمد : قالتها .. طبعا ماكان حاس من الوناسه
نبأ : شنؤ قالت ومن إلي قالت
محمد ز ين وفجا انتبه ع نفسه لآإ ؤلاشي أنا بروح
وقفت نبأ تطالع محمد وهو رايح ؤمستغربه من حركاته راحت المطبخ أخذت كأس ورجعت الخيمه
نبأ : بناات
البنات : نعم
نبا : محمد
زينب من سمعت اسمه تذكرت هي ؤش قالت له ؤبسرعه و بدون ماتحس بصوت عالي : ؤش فيهه
أم محمد : ؤش فيك زينب ومنو ذا إلي تتكلمون عليه
زينب : لآإ ؤلاشي خالتي
أم محمدد مستغربه : طيب
زينب : نبأ قولي ؤش فيه
نبأ : أنا رحت المطبخ شفته واقف عن الحمامت سألته ؤش فيكك قال لي قالتها
زينب بخوف : شنؤ ؤش قال بعد
نبأ : قلت له شنؤ قالت ومن هي وفجاء قال لي لآإ ؤلاشي ؤمشاء
غدير : الولد مو طبيعي زينب انتي يوم رحتي الحمامت شفتيه !
زينب : هاهه لا
وجدان : أجل ؤش فيه
سبا و شهد و نوره بصوت واحد : ؤش فيهه أخوي
زينب : أنا مإدري بروح احط باقي أغراضي وقامت بسرعه
سبا حست أن زينب قالت شي حق محمد
أم جاسم ي الله بنات الكل برا تعالو بنمشي
قامو البنات طلعو إلا زينب تؤها بتطلع مافي إلا هي طلعت بسرعه راحت سياره أخوها عبد الله إلا قال لها عبد الله : روحي سيارة محمد مافي مكان هنا
زينب : أوف طيب
وراحت زينب سارة محمد وكان مافي مكان
أم محمد : تعالي زنوب جنبي قدام في مكان
راحت زينب قدام مع أم محمد وصارت هي جنب محمد و أم محمد عند الباب زينب طول الطريق ساكته تفكر بالي قالته حق محمد وهو ميت وناسه لأن جالسه جنبه وعنده أحسن يوم مره بحياته
الكل نام حتي أم محمد إلا زينب
زينب : أنا بننأم أنعست الطريق طويل
محمد مسك يدها طبعا زينب ماقالت شي لأن تخاف تتكلم واحد ينتبه حطت رأسها ع خالتها أم محمد ونامت ؤمحمد طول الوقت ماسك يدها جلست أم محمد وانتبهت ع محمد ماسك يد زينب طبعا ماقلت شي لأن تدري أن يحبها أخذت رأس زينب حطته ع كتب محمد عشان بتعدل نفسها وصارت زينب نائمه علي كتف محمد ؤماسك يدها وصلو نزلت سبا مع نوره مع شهد و عبد الروف وأم محمد وجلست زينب عشان تعدل نفسها
أم محمد وهي نازله : محمد وصل زينب بيتهم طيب
محمد : أؤكي
ؤمشاء محمد
وضلو الاثنين ساكتين وفجاء
محمد : أحبك
زينب : ......
محمد : قلت أحبكك
زينب : ....
محمد : تسمعين أنتي قلت أحبكك
زينب : و أنا قصدي ؤش إسوي لكك
محمد ؤانتي شنؤ
زينب : ؤلاشي
محمد : تذكرين ؤش قلتي لي في المخيم
زينب : أي ؤانا قلت كيدا عشان تتركني بس
محمد : ﮔڍוﮨهہَ
زينب : أها
محمد : أنتئ تحبيني صح
زينب : لا
محمد : تحبيني بس تكابري
سكت زينب لأن مافي شي تقوله لأنها عارفه أن كلام محمد صحيح بس ماتبي تعترف
محمد : وصلنا
زينب تؤها بتنزل مسك يدها محمد وسحبها لداخل السياره ؤسحبها أكثر لين صارت عيونها في عيونه
محمد قرب منها وبأسها
زينب : سحبت نفسها وفتحت الباب ونزلت بسرعه وهي مستحيه
دخلت البيت كان عبد الله و أم عبد الله في الصاله
عبد الله : تو الناس
زينب مأردت عليه وراحت فوق غرفتها بسرعه
وجلست تفكر ب كل إلي صار معها وهي كيف حبت محمد وليه ماعندها جرائه تعترف له


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:45 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )


لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 9 :

وجلست تفكر ب كل إلي صار معها وهي كيف حبت محمد وليه ماعندها جرائه تعترف له وفجاء ماحست في نفسها إلا وهي نايمه
الفجر الساعه 5
أم عبد الله : زينب وجدان قومي ي الله وراكك مدرسه
زينب بكسل : ﻣווمﮨېَ أروح
وجدان : قمت ېَ ﻳ̉ﻣہَ
أم عبد الله : بتقومي ؤلا انادي أبوكك
زينب من سمعت طاري أبوها قامت بسرعه ع الحمام لأن تخاف من أبوها واجد
وفي بيت أم جاسم :
أم جاسم : ي إلله أمل طيبه لبسو عباياتكم 5 دقائق والسواق واصل
أم و طيبه : انشاء الله
في بيت أم ماريا :
أم ماريا : ماريا. زهراء الباص برا ي الله طلعو
في بيت أم منتظر :
غدير ي ﭑﻟله أبوك ينتظركك بره عجلي
غدير : انشاء الله و أخذت شنطتها وطلعت
في بيت أم محمد
أم محمد : نوره سبا شهد انتظرو مأخذتو مصروف غطتهم المصروف وطلعو
في بيت أم نبأ :
أم نبأ : نبأ حبيبتي خلصتي
نبأ : أي
أبو نبأ : انتظركك برا أنا
وفي المدرسة ب التحديد كان
زينب في ثاني متوسط
ماريا في ثالث
وجدان : في أؤل
زهراء مع زينب في ثاني
غدير في ثاني
نبأ : في ثالث
سبا : في ثالث
نوره : في ثاني
شهد : في أول
كل بين شهد و نوره و سبا كل وحده بين الثانيه سنه
أمل : في أول ثانوي
طيبه : الجامعه
في مدرسة متوسط
دخلت ماريا مع زهراء وكانو زينب و غدير و سبا و نوره و شهد و وجدان جالسين
غدير : أنتو روحو ودو أغراضكك وفصخو العبابه وتعالو
ماريا : طيب
وراحو فوق خلصت ماريا و زهراء ونزلو مع بعض
زينب : تعالو جلسو
جلسو البنات وجلسو يسولفون وحركات لين رن الجرس وصفو وبعدين دخلو الفصول
في الفسحهة
زينب : بنات بقو لكمم شي
نبأ : شنؤ
غدير : قولي
زينب : أنا جائبه جوالئ معي عشأن بهرب اليوم وبمر وأمل والي تبي تجي مع تقول الحين لأن بعد الفسحه بهرب
ماريا : أنا
زهراء : أنا
وجدان : أكيد أنا
غدير : ؤانا
نبأ : ؤانا
سبا ؤشهد و نوره : ؤاحنا
زينب : يعني كلنا بسرعه روحو نزلو أغراضكمم ؤانا انتظركم ورا المدرسهة
البنات راحو فوق ونزلو الأغراض وراحو حق زينب ورا المدرسه
طبعا زينب قبل مائجون البنات كلمن البنات من كل فصل وحده وقالت إذا معلمة سألت عنا قولؤ اتساذنو وكانت مخططة حق كل شي
البنات ورا المدرسهة :
زينب طلعت الجوال ودقت علي أمل لأن كانو متفقين
ردت أمل
زينب : ي الله طلعي وانتظرونا عند بقاله .....
أمل : طيب
طلعت أمل وراحت عند البقاله ؤشوي وجأو لها البنات ودقت زينب علي باص وجاء لهمم قالو حق الباص يؤديهم مارينا
وصلو هناك وجلسو يتمشون وحركات ؤمافي شي إلا سووه
والساعه 12 راحو المطعم يتغدون لأن زينب كانت جائبه معها فلوس واجد ؤمغ فلوس البنات يكفي
البنات : كيف كيدا بنتاخر علي البيت
زينب : إحنا اليوم علينا 7 حصص يعني نطلع 1 مأراح نتأخر ع البيت ي الله خلونا ندخل
دخلو المطعم وتغدو وطلبو الحساب و طلع الحساب فوق 100 وهم عندهم 80 ريال بس تؤهقو البنات ؤش نسوي الحين
زينب : خلوها علي أنتو لاتتحركون ؤانا شوي وجائه
طلعت زينب ؤشافت رجال واقف راحت لعبت عليه بكلمتين وعطاها 100 ريال رجعت حق البنات عندها 100 البنات من وين لكك و كيف
زينب : سكتو الحين بقول لكم أنا رحت عند رجال ولعب عليه ؤعطيته رقم عمتي وقلت ﻟھٓہ أن إذا دق ع الرقم ذا برجعهم له
سبا : ئوو حرأمم ؤش دخل عمتك
زينب : ههه عمتي مطوعه وزوجها شرطي واكيد راح تغطي الرقم زوجها إذا دق وزوجها مأراح يصدق علي الله
البنات : ؤالله انكك مو هينه
زينب : انتظروني برا الباص الحين بيجي أنا بدفع وبجي
وراحت دفعت وطلعت حق البنات برا وصل الباص وركبو ووصلهم البيوت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-11-2013, 12:46 AM
zainab. zainab. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لن تكوني لغيري ( كاملة / بقلمي )


لن تكوني لغيري ♡ ~
الكاتبه : زينب اليونس
روايتي تتحدث عن الرومانسيه و الجرائه و .. و ..
ملاحظه : لا أحلل ؤلا إستبيح لأي شخص ينقل الروائه دون ذكر اسمي >:/ ~

البارت 10:

وراحت دفعت وطلعت حق البنات برا وصل الباص وركبو ووصلهم البيوت ونامو لأن كانو مره تعبانين
العصر الساعه 4 زينب اتصلت ع ماريا وضافت كل البنات في المكالمة وجلسو يسولفون
زينب : شهد
شهد : هاهه ؤش تبين
زينب : أقول بس اليوم بجي بيتكمم
سبا : حيااكك
زينب إللهه يحيكك
غدير : هي و المدرسه بوكرا
زينب : بأخذ كل أغراضي و بروح معهم
غدير : آها
شهد : أنا بأي وسكرت
زينب : ؤانا بروح أجهز أغراضي بأي وسكرت
وضلو البنات يسولفون لين قامت تنسحب وحده وحده
شهد : حمود محمد حمود
محمد : هاه ؤش تبين
شهد : بتجي زنوب تنام معنا اليوم
محمد مو مصدق : جدد
شهد : أي آانقلع بروح أجهز كل شي
محمد بيطير من الوناسه : طيب
في بيت أم عبد الله :
أبو عبد الله : عبود بتودي أختكك بيت أم محمد ؤلا أنا أوديها
عبد الله : بوديها بس عشانكك يبه خل تلبس وتنزل انتظرها
أم عبد الله راحت فوق : زينب إخوكك ينتظركك
زينب : جايهه
نزلت زينب ؤآخذت أغراضها في الطريق
عبد الله : سلمي علي شهد
زينب : طيب.
عبد الله : لاتنسين لآإ أكفخكك
زينب : مابسلمم عليها أنقلعع
عبد الله : ترا أقول حق أبوي عن حمود
زينب نطت من مكانها : لآإ لآإ لآإ بسلمم عليها
عبد الله : هههههههه
وصلو و نزلت زينب دقت الجرس وفتح لها محمد
محمد : تو مانور البيت
زينب : النور نورك حي وسكتت
محمد : ؤش قلتي
زينب : ؤلاشي وين البنات
محمد تعالي دخلي هم فوق
دخلت زينب هي ؤمحمد وكانت أم محمد جالسهة في الصاله وهم داخلين
أم محمد : ؤالله مناسبين لبعض
زينب سكتت وراحت سلمت ع خالتها وراحت فوق حق البنات
شهد : زينب جات جات
زينب : بلاخبال
سبا : تو مانور البيت
زينب : بوجودك
نوره : وين وجدان
زينب : في البيت ماتبي تجي
زينب بدلت ملابسها لبسة بجامة ورديه
ؤشهد لبست بجامه حمراء
ونوره زرقاء
و سبا سوداء
انسدحو كلهم جنب بعض إلا نوره قالت بتنام لحالها ع السرير
وجلسو يسولفون
زينب : أنا عطشانه بقوم أجيب ماي بس بلبس عباتي
شهد : لا مافي أحد الكل نائم عادي طلعي كيدا
زينب : طيب وطلعت وراحت المطبخخ تشرب ماي خلصت تؤها بتتطلع إلا محمد قدامها
زينب : ههي روح ماعلي عبأيه
محمد : عادي كيدا ؤلا كيدا بتكوني زوجتي
زينب : ئوو أنا بروح
محمد : لآإ
زينب : ؤش تبي
محمد : تعالي معاي برؤيكك شي
راحت زينب مع محمد وصلؤ عند غرفة محمد زينب انت ادخل جيب الشي مابدخل أنا
محمد : لاتخائ مأراح إسوي لكك شي تعالي
دخلت زينب وهي خائفه وقفت ورا الباب بس
محمد طلع ورده وعطاها زينب
زينب نزلت عيونها ب الأرض وهي مستحيه : شوكرا
محمد : زينب
زينب : نعم
محمد : طالعه حلوه
زينب : شوكرا
محمد تؤه بيتكلم إلا جات شهد
شهد : ي سلام ماقدر ع الرومنسيه
زينب : شهد أصلا توني بجي بس
شهد : لآإ نامي معاه بعد
محمد : شهد
شهد : نعم
محمد : ؤش تقولين أنتئ
شهد : أي تنام معكك أحسن بعد كل ذا بتشرب ماي
زينب طلعت من الغرفه وراحت حق سبا شوي وجأت شهد
شهد : سبا راح عليكك زينب كانت بتنام مع محمد
زينب : كذابهه
سبا : أقول ببس أنتئ وياها
زينب : ههههههههههههههههه
شهد و سبا : ؤش فيكك مجنونه
زينب : أقول لكم شي
شهد : قولي
سبا : شنؤ
زينب : أنا حبيت إخوكمم أمزح أمزح
سبا : أدري ؤانتي مأتمزح
زينب : أنا بنأمم لأن استحت
شهد.: نامي يمكن تحلمين فيه
زينب مأردت عليهم ونامت


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لن تكوني لغيري/بقلمي؛كاملة

الوسوم
رواية لن تكوني لغيري
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 33398 الأمس 09:23 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 04:38 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1