غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
عرض نتائج التصويت: مأمدى إعجابك بالرواية
ضعيف 4 8.00%
مقبول 3 6.00%
جبد 7 14.00%
جيد جدا 6 12.00%
ممتاز 33 66.00%
تصويت متعدد الخيارات. المصوتون: 50. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-12-2013, 04:22 PM
صورة Razan.a. الرمزية
Razan.a. Razan.a. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الأولى : عيونك؟ قصة أنجذابي إليك



روايتي الاولى : عيونك ؟قصة انجذابي اليك.
الكاتبه:Razan.a.
لا أبيح جرد حقوقي أي أحد بينقلها أتمنى انه ينقلها باسمي
تحياتي ؛


البارت الأول


جميلة هي الحياة عندما لا يوجد ظلم وحقد وكره بهذه الدنيا..
جميلة هي الحياة عندما تتحقق جميع آمالك..
جميلة هي الحياة عندما تجد من يداوي جرحك..
جميلة هي الحياة عندما تجد من يحتضنك ويخفف عنك آلامك..



صحت من نومها تطالع البيت وتتذكر كل ذكرياتها بحلوها و مرها
كل مايشغل بالها كيف بتودع بيتهم آللي عاشت فيه طفولتها

دخلت عليها أختها قالت:صباح آلخير حنين!
ردت عليها:صباح النور حبيبتي ريم.
ريم بحماس:يلا أهلي مستعجلين بيفطروا وعلى طول بنطلع عشان ننقل العفش وكذا~
حنين:طيب بتوضا واصلي والحقك*
طلعت ريم من الغرفه عشان تفطر مع أهلها
الوالد:أقول فهد قم نادي إخوك خالد للحين نايم
فهد:من عيوني
الوالد:تسلم عيونك
راح فهد لخالد لقاه صاحي قاله: يلا الوالد يستناك بنفطر مع بعض خالد :طيب دقيقه بس
فهد الأخ الأكبر متخرج من الجامعه عمره 25 جدا هادي يكره الأزعاج شخصيته مشابه لأبوه طويل ،اسمر شعره ناعم واصل لرقبته لونها أسود عيونه مكحله لونها رصاصي باختصار يخقق، أما أخوه خالد عمره 21
طويل لونه برونزي عيونه عسليه شعره ناعم يوصل لكتفه لونه بني غامق خشمه سلة سيف وهو توأم حنين يدرس جامعه هو وحنين مزعجين يعشقون العناد دايما يتضاربوا مع فهد وسامجين بعض الشيء، وريم عمرها16 تدرس ثانوي سامجه جدا تحب الحركه وتعشق ولد عمها من صغرها مع انه أصغر منها بكم شهر وهو 3 متوسط بس هو بعد يبادلها نفس آلحب.

دخل خالد هو وحنين وجلسوا مع أهلهم يفطروا طبعا كلهم يبتسموا ويضحكوا لأكن في نفسهم زعلانين على بيتهم مو هاين عليهم يتركوه بس مجبورين لأن جامعة حنين وخالد بعيده جدا عنهم فاضطروا ينقلوا من بيتهم.

ريم:أقول حنين وش فيك مكتمه؟
حنين: هاا لا مافي شيء بس أتذكر ذاكرايتنا بهل البيت
فهد: والله مو هاين علي نتركه أحس انه قطعه مني
الولد: ما عليه ياعيالي أن شاء الله البيت الجديد تحبوه
الولده: أن شاء الله ،يلا ياعيال إفطروا عشان نحرك
فهد وخالد: طيب

خلصوا من الفطوربعدها قال الوالد لفهد : ودي اخواتك وأمك على البيت الجديد عبال لاتوصل الشاحنه نشيل فيها الأغراض
فهد : أبشر الحين أوديهم
طلع فهد مع ريم وحنين ووالدتهم
نزلت ريم هي ووالدتها وظلت حنين في السيارة سألها فهد : ليه مانزلتي؟
حنين: خلاص الحين بنزل

نزلت من السيارة متجهه إلى شقتهم الجديده ضغطت على زر المصعد بس المصعد كان في الدور الثالث انتظرت حتى وصل المصعد نزل منها شاب وسيم له جاذبية لابس ثوب وغتره وساعة سوداء اللون ملامحه هادئه خرج من المصعد وريحة عطره في المصعد دخلت حنين للمصعد وأعجبت بالشاب ورائحة عطره الفاتنه ضغطت على زر الدور الثالث وصل المصعد إلى الدورالثالث طلعت وافكارها كلها في الرجال اللي طلع من المصعد وصلت لبيتهم ولقت آلباب مفتوح دخلت وتفرجت في البيت أعجبها فالبيت مكون من 6 غرف وبلكونه كبيره تطل على الشارع جاتها ريم قالت لها: إش رأيك بلله مو حلو$
حنين: أممم حلو
ريم :انت أحلى
حنين:تسلمي

حنين شعرها كستنائي اللون،طويل،ناعم،عينها واسعه لونها بني عسلي فاتح فاتنه ،جسمها نحيف لونها برونزي ،حبيبة والدها
أما ريم
متوسطةة الطول شعرها أسود يوصل لنص فخذها عيونها مكحله لونها بني غامق، شعرها ناعم ، بيضاء

رن جوال حنين فإذا به والدها ردت عليه: هلاا يبه
والدها:هلاا بك حبيبتي وصلتوا البيت
حنين:إيه تونا وصلنا
والدها:عجبك البيت
حنين: إيه مشاءالله حلو
والدها:الحمدلله ،أمك عندك
حنين: إيه الحين أعطيك هيا
راحت حنين تنادي والدتها واعطتها الجوال
الوالده:هلاا أبو فهد
الوالد:هلاا فيك
أم فهد:أمر
الولد: مايامر عليك عدو أسمعي في المطبخ كرتون فيه كأسات هذا إش وضعه أخاف يتكسر
الوالده: لا ماعليك أنا مرتبتهم تمام أن شاء الله مايصير شيء
الوالد:طيب أتركك الحين تامرين على شيء
الولده: لاتسلم
قفلت السماعة وجلست هي وبناتها في الصاله لين العصر ينتظروا والدهم واخوانهم قاطعت ريم الهدوء عليهم بمرح قائله: أقول حنين إش رأيك ننزل البقاله اللي تحت
حنين: مدري إذا رضت أمي ننزل
ريم: يمه حبيبتي خلينا ننزل ماراح نطول أنا جعت وآنا استناهم
الوالده: وي بسم الله بسرعه هذي جعتي
ريم: إيه بنزل
الولده: طيب بس لاتطولوا
ريم قبلة رأس أمها ونزلت هي وحنين للبقاله في هذا الوقت كان الرجل إللي قابل حنين راجع لبيته وحنين وريم طالعين لبيتهم بعد ماخلصوا من البقاله راحوا بيركبوا المصعد بس الرجال كان قبلهم قالت ريم لحنين: أمشي نطلع من الدرج انتبه لها الرجال و قال لهم بصوت فتن حنين : تفضلوا أركبوا أنا راح اطلع من الدرج
ريم: لا شكرا إحنا بنطلع من الدرج
قال: لا والله لتطلعوا من المصعد
ريم: خلاص اطلع معانا
طالعت عليها حنين بنظرات استحقار من جرائتها هذي
قال الرجل : أجل تفضلوا
ركبوا معه وكانت نفس وجهته الدور الثالث نزلوا من المصعد راقبته حنين بدون ما ينتبه لأي شقه بيروح،شافته راح للشقه اللي قدام شقتهم
دخلت للبيت هي وريم وقالت : إش الهبل يلي سويتيه أفرضي إخوانك جو والله لأيكسروا روسنا
ريم: لا عادي بعدين طلع في نفس الدور حقنا
حنين: حتى ولو مايصير
ريم: خلاص أكلتيني بقشوري ماعاد بتصير
حنين ردت بعصبيه: أن شاء الله


في بيت الرجل

: عبير وينك
عبير: هلاا مشاءالله فيصل جاي بدري
فيصل: إيه دوبي مخلص شغلي جهزت أمي الغداء؟
عبير: إيه جهزته تعال أتغدا كنا نتظرك
فيصل: طيب دقائق أغير واجي
عبير: أؤكك
عائلة فيصل مكونه من أختين وهوا أخوهم الوحيد
عبير عمرها21 تدرس جامعه طويلة شعرها أسود قصير لرقبتها
بيضاء عيونها واسعة وفاطمة عمرها26 على وشك الزواج شعرها لنص ظهرها طويلة عينها بني فاتح شعرها إشقر ، أما فيصل طويل شعره أسود قصير، لونه برونزي، عيونه عسلي خشمه سلة سيف باختصار يخقق هادي جدا شخصيته جميله ،فاتن جدا لأنظار الجميع بلأصح البنات بس هو مايعطيهم وجهه
دخل فيصل على عائلته قبل رأس والدته ووالده وجلس جنبهم

فيصل: شلونك يمه ، شلونك يبه؟
الوالد والوالده: الحمدلله
الوالد: بشرني عنك كيف يومك؟
فيصل: الحمدلله زين
الوالد والوالده: الحمدلله
قاطعتهم عبير: هي فيصل شفت جيرننا الجدد
فيصل: إيه شفتهم وهم طالعين البيت
عبير: ودي أتعرف عليهم
الولده: انتظري كم يوم عبال لا يرتبوا نفسهم بعدها نروح لهم
فيصل: أقول وين فاطمة
عبير: جالسه تكلم عريس الهنا
ضحكوا جميعهم من تعليق عبير
فيصل: الله يهنيهم
عبير: أمين،أقول يمه
الوالده: سمي
عبير: إش رأيك نعزم جيرننا على زواج فاطمة
الوالده: طيب بس نروح لهم نعزمهم
عبير: طيب
دخلت فاطمة عليهم قالت:السلام عليكم
ردوا جميعهم:وعليكم السلام
فيصل: مشاءالله محمد مايشبع منك كل شوي يدق
أحمرت خدودها قائله: أكيد عبير قالت لكم
عبير: إيه هم سألوا عنك وآنا قلت لهم انك تكلمي محمد
فاطمة: طيب

في بيت أبو فهد وصل الأب وعياله وبدأو بتنزيل العفش ظلوا للساعه10 وهم يرتبوا عفشهم
ريم: اهه تعببت مني قادره أتحمل أحس ظهري بينكسر
حنين: أي والله ماكنت متوقعه أنو راح نتعب كذا
الوالده: ماعليه أهم شيء رتبنا ألبيت
ردوا عليها : أي والله
الوالد: أنا بروح مع العيال نجيب العشاء
الوالده: طيب
ريم: يبه
الوالد: عيونه
ريم: تكفى جيب ماك نفسي فيه
الوالد: من عيوني خلاص بمر ماك واجيب للكل
ريم قبلة رأس والدها قائله: الله لأيحرمني منك
الوالد: أمين ولا منك
خرج الوالد مع عياله تقابلوا مع أبوا فيصل سلموا عليه ورحب فيهم بعمارتهم تناقش معهم أبو فيصل وقال لأبو فهد: أهلي ودهم يجون عند اهلك إذا مافي مانع
أبو فهد: الله يحيهم في أي وقت
أبو فيصل:خلاص أن شاء الله العصر بكرة بيجون
أبو فهد: الله يحيهم
أبو فيصل: تسلم
وصل المصعد تحت ؤودعوا بعض

قالت أم فهد لبناتها : وحده منكم تقوم تطلع الكراتين هذي بره
حنين : أنا بطلعها
أم فهد: طيب هذه هي حطيها بس عند الباب الحارس يشيلها
حنين: أؤكك
طلعت حنين وهيا لأبسه بنطلون أس كيني أسود وبلوزة سكرية تليق بنعومتها وشعرها كانت رافعته ذيل الفرس حطت الكراتين بس م انتبهت لفيصل إللي طلع من بيته، حست بإحراج من منظرها قدامه لأنها مالبست عبايتها، أما هو أعجب فيها وتذكر خطيبته السابقه الجوهرة نزل بسرعة، أما هي دخلت للبيت ؤقلبها ينبض بسرعه أول مره تحس بذا الشعور حتى أنفاسها حست أنها م تقدر تخرجها دخلت غرفتها أفكارها مشوشة تفكر بالرجل اللي فتن قلبها وعقلها كل تفكيرها به وفي نفسها تقول:ي الله لأتعلق قلبي إلا بك.
أما هوا كان يتذكر خطيبته اللي توفت بسبب حادث، كان يعشقها وما يشوف بنت أحلى منها لأكن حنين كانت تشبهها جدا مما خلاه يتذكر الجوهرة ردد في نفسه:استغفرالله


البارت حيكون كل أسبوع وادا في حماس بالتعليقات راح يكون في بارتين
واتمنى تعطوني رأيكم



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 24-06-2014 الساعة 03:34 AM. السبب: تعديل بسيط
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 12-12-2013, 07:06 PM
صورة Razan.a. الرمزية
Razan.a. Razan.a. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


Size="3"]



•◦°↝البارت الثاني↜°◦•




تهلي بي عيون الحب من اخر ليالـــــيها

تقول ارجوك لاتهتم انا في احسن احوالي

........................... تبسم لي وهي تمسح دموع العين بيديها

تقول الدنيا وش تسوى اذا ماشفتك اقبالي

........................ ابيع الكون لعيونك لجل لحظه معي فيها

تموت من الالم لكن تبي ماينشغل بــالي

....................... الا ياناس ياعالم وربي من يســــــاويها

وهلت دمعة عيوني بعد ماضاق بي حالي

...................سجدت ادعي بدون شعور الا يارب تشفيها

وقالت لو يشيلوني وعنك شدو ارحالي

......................... امانه يابعد روحي ابي روحك اوصيها

ابيك اجمل من الاول ابي كل ماتهيالي

......................... بعد موتي اشوفك مهتني روحي تهنيها

الاياطـــيبة الدنيا الاشـمسي وظــــلالــي

....................... نهاية روحي من قبلك عسى ربي يبديها

وشالوها بسرير ابيض وزاد الهم غربالي

........................... وضاقت فيني الدنيا وانا نفسي امنيها

وراحت تنتظر رجعه ودمع العين همالي

........................ الا لو العمر يعطى قسم بالله لاعطيها

وطاحت وردة من كفي وانا ماشي على فالي

...................... لقيت الشال في يدي يضمه قلب مغليها

جلست اراقب الساعه واانا ادعي ربي الوالي

.................... عسى ياربي يارحمن ياقادر تنجيـــــها

انا من لي بالهدنيا واعيش اشلون بحالي

............... . .بعدها ماابي نفسي وحتى الـناس مابيها

قسم بالله لو موتي يجيني قبلها اشــــوالي

............... ولاابي تبعد و تـــرحل وانا مــااقدر اوفيــها

وجو لي اربع اطباء وقلبي مشتعل صالي

............ امانه هاه قــولو لي امــــانه وش حصل فيها

وقالو

وقالو

وقالو البقاء براسك وصاب الارض زلزالي

............ تزلزل كل مافيني بكــــــت نفسي وامانيها

ولاكني بهالدنيا صرخت بصوتي العالي

......... الا يامصعب الفرقي وروحي من يواسيـــها

عسى الرحمن يرحمها ويغفر اول وتالي

.........وعسى ياربي بالجنه بعد موتي الاقـــــــــــيها




▶•◦°في آليوم الثاني°◦•◀



صحي الكل على صوت والدهم ماعادا ريم

حنين: صباح آلخير يبه ،صباح آلخير يمه
الولد والولده: صباح آلنور حبيبتي
الوالد : أجلسي إفطري
حنين: طيب

فطروا كلهم إلا ريم التي كانت نايمة

فهد: مو كانو ريم للحين نايمه
حنين: إيه حاولت أصحيها بس مو راضيه تقول كان صار لها 20 سنه م نامت☻
الوالد وفهد والوالده وخالد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: خلاص أنا بقوم أصحيها
وراح خالد يصحي ريم لقاها نايمة ، حاول معاها أنها تصحى كم مره بس للأسف لاامل
حس خالد بطفش جاته فكره أنه يكب عليها موية باردهه
وفعلا راح يجيب كأست موية وكبها عليها نطت ريم وصرخة بإعلى صووت خالد!!!!!!!!!!
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
ريم: حسبي الله عليك فجعتني ي ****
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه آآ آآآسفف بس هذي الطريقة الوحيده يلي لقيتها قدامي
ريم: مردوده ي خليد مردوده
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه آان شاء الله يلا بس لاتزودي كلام تعالي إفطري أبوي من أول ينتظرك
ريم: طيب بس والله لأوريك
خالد بإبتسامه مستفزه: يلا بس لاتطولي
ريم بعصبيه : طيب

راح خالد لأهله وفي وجهه ابتسامة عريضة

حنين: خاااالد وش مسؤي بريم صوتها واصل لعندنا

الكل صار يطالع في خالد وأبتسامته الخبيثه
خالد: حاولت أصحيها بس مأقامت قمت كبيت عليها كأست مؤية والله لإيوريكم قامت تتحلف ومدري ويش وتقولي مردوده

ضحك الجميع من موقف خالد وريم واذا بريم تجي على ضحكهم
ريم: اضحك ي خالد بس أنا أوريك مين ريم!!
خالد: هههههههههههههههههه بلله انكتمي يلا
ريم: أحلف بس والله م أسكت لك
الولد: بس ي ريم مصختيها على الأقليه احترمي وجودي
ريم: آآآآسفه يبه
قبلت رأسه وجلست معهم على السفره و كملوا فطورهم مع انه خالد وحنين مافارقتهم الضحكه كل ماتذكروا الموقف قاموا يضحكوا ثاني

فهد: يلا عن إذنكم بروح دوامي تامر على شيء يبه
الوالد: مايامر عليك عدو إذنك معك
قبل فهد رأس والده ووالدته ؤخرج
خالد: يبه
الوالد: لبيه
خالد: أنا بنزل البقاله تبي شيء
الوالد: لا سلامتك
حنين: خالد!
خالد: هلاا
حنين: جيب لي معاك شكلاته
خالد: من عيوني ، إلا صح ريم وينها
حنين: اعتقد دخلت غرفتها
خالد: طيب شوفيها تبي شيء
حنين: طيب دقيقه
راحت حنين لريم لقتها جالسه على سريرها

حنين: ريم ترى خالد نازل البقاله تبي شيء
ريم: أمممممم خليه يجيب لي بطاطس ماكس حاار
حنين: مو توك كنتي زعلانه
ريم: هااا لا بس روقة الحين
حنين: سبحان مغير الأحوال ،طيب عن إذنك الحين بلحق خالد
طلعت حنين من الغرفة وهي تفكر بريم إش اللي تفكر فيه؟!
قالت لخالد عن طلباتهم ونزل للبقاله


↜•◦°˚بيت أبو فيصل˚°◦•↝

فيصل: أنا بروح دوامي الحين بغيتوا شيء
الوالد والوالده: لا سلامتك ي وليدي
فيصل قبل جبين أمه وأبيه ونزل لتحت بس نسي جواله فإنتبهت أمه للجوال وقالت لعبير: عبيير بسرعه روحي ودي الجوال لاإخوك قبل لا ينزل
عبير: طيب
أخذت عبير الجوال من أمها ؤطلعت تشوف المصعد بس فيصل نزل بسرعه عبير قالت في نفسها : ياالله م لحقته
وهي واقفة الا المصعد يطلع للدور حقهم
قالت في نفسها: هذا أكييد فيصل بيأخذ جواله
انفتح باب المصعد فإذا به خالد
عبير صار وجهها إشكال واللوان ودخلت بسرعه لبيتهم
أما خالد تفاجئ تنهد وقال في نفسه ي جملها$


دخلت عبير غرفة أمها ؤوجهها أحمر سئلتها أمها: عبير وش فيك
عبير: هاا لا ولا شي
الأم: لحقتي على إخوك ولا لا
عبير: مدري
الأم: إش اللي ماتدري
عبير: أقصد لا مالحقت
الأم: طيب ، ترى اليوم بنروح لجيرننا أمس أبوك لمن قابل أبوهم قاله أنو بنجي عندهم وقال الله يحيهم
عبير: طيب ،ومتى بنروح
الأم: العصر أن شاء الله
عبير: أن شاء الله
مر الوقت بسرعه
عائلة أبو فهد الوالد : أقول ي أم فهد

أم فهد: عيونها
ريم: أحم أحم نحنوا هناا
حنين وخالد وفهد ضحكوا على تعليق ريم
أم فهد بإحراج: أسكتي يلي ماتستحين
ريم: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه خلاص اسفه كملوا
الوالد: اليوم بيجون جيرننا بيتعرفوا عليكم
الوالده: الله يحيهم، حنين وريم خلصوا ورتبوا البيت قبل لإيجوا الضيوف
حنين وريم: أن شاء الله
خلصوا من الغداء وبداو بتنظيف البيت عشان يبدوا بتجهيز نفسهم
ريم لبست *بنطلون جينز أسود* وبلوزة كت سكري واكتفت بتصفيف شعرها وشوية مكياج
أما حنين تحب أن تتباها بجمالها صففت شعرها ولبست فستان قصير يصل إلى الركبة لونه أسود وحطت ماسكرا ورسمت الكحل على الطريقة الفرنسية وحطت قليل من الروج آلعودي
وبليشر أحمر شكلها كان جذاب جداا ورشة قليل من العطر

↜•◦°˚عند عبير˚°◦•↝

عبير كانت تصفف شعرها وبعدها راحت لتلبس تنورة تصل إلى الركبة لونها أبيض وبلوزة كت وردية اللون واكتفت بقليل من المكياج وقليل من العطر

الوالده: عبير يلا خلصتي ولا باقي
عبير: إيه خلصت ، فاطمة بتجي ولا لا
الوالده: إيه؛الحين بشوفها
عبير: أؤكك وآنا شوي بلحقك

راحت الوالده لفاطمة اللي كانت في قمة أناقتها كانت لأبسة فستان عودي اللون وفي على خصرها فيونكة سوداء وقليل من المكياج ورفعت شعرها ذيل حصان

الوالد: فاطمة يلا بنخرج
فاطمة بحماس : أؤكك بس بدق على محمد
الوالده: أسغفرالله يلا بسرعه

أحرجت فاطمة من أمها لأكن بس خرجت أمها دقت على محمد

فاطمة: آلوو
محمد: هلاا بحيبتي هلاا بنور عيني
فاطمة بغنج: حبيبي
محمد: لبيه
فاطمة: أنا الحين بخرج مع أمي عند جيرننا بغيت شيء
محمد: لا سلامتك
فاطمة: يلاا أتركك الحين بأي حبي
محمد: مع السلامة
قفلت الخط وفي نفسها تقول ي حبي له
جت فاطمة هي وعبير لأمهم
الوالده: يلا مشينا
لبسوا عباياتهم ؤخرجوا

↜•◦°˚بيت أبو فهد˚°◦•↝



رن الجرس ففتح خالد الباب ولقى جارتهم

أم فيصل: السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام والرحمة تفضلي أمي تنتظرك
دخل خالد لغرفته ونادا على حنين
خالد: حنين روحي شوفي جيرننا وصلوا
حنين: طيب
راحت حنين لهم ورحبت فيهم وسلمت عليهم ودخلتهم للمجلس
أخذت حنين عباياتهم لمحت عبير ؤشبهت عليها
حنين: انتي اسمك عبير آل****
عبير: ايوه أنا
حنين وكانت شوي وتبكي : درستي في المتوسطة آل** سنة وبعدها نقلتي صح؟؟!
عبير وشكت أنها تعرفها : ايوه أنا
بكت حنين وقالت: عرفتيني
عبير: ددققيييقةة انتي حنيين اللي كنتي معي في الابتدائية واولى متوسط
حنين: إيه أنا

عبير حضنت حنين بكل قوتها وقالت لها: إشتقت لك
حنين : وآنا أكثر م تدرين قد إيش أنا كنت أعاني من فراقك
عبير: آآهه والله وآنا بعد
حنين: خاله عن إذنك أنا بأخذ عبير غرفتي
الوالده: إذنك معك حبيبتي

دخلت أم فهد ورحبت بضيوفها ؤجسلت معهم وتكلموا في مواضيع مختلفه واللي منها موضوع بنتها فاطمة

أم فيصل: والله ي أم فهد ودي تحضرون زواج بنتي فاطمة
أم فهد: أن شاء الله أكلم أبو فهد وارد لك
أم فيصل: أن شاء الله


↜•◦°˚عند عبير وحنين˚°◦•↝

عبير: تذكري الإبلة يلي درستنا في سادس
حنين: أي وحده
عبير: اللي درستنا دين
حنين: لأيكون قصدك اللي كنا نقول عن شعرها عش عصافير
عبير: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه إيه هي
حنين: هههههههههههههههههه إيه ذاكرتها ؤش فيها
عبير: مدري أمس جات على بالي جلست اضحك يوم أتذكر حشك انتي والبنات فيها
حنين: هههههههههههههههههه ي أخي تستأهل دايم تضرب البنات وبذات فصلنا
عبير: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه من ذي الناحية تستأهل
حنين: آآ نسيت أختك فاطمة قومي ناديها ع بال لا أجيب جوالي
عبير: م فيني حيل ناديها انتي
حنين: حجية قومي وانتي ساكته
عبير: هههههههههههههههههه طيب

في نفس الوقت اللي كانوا يتكلموا فيه حنين وعبير كان خالد يجهز نفسه عشان يطلع القهوة مع أصحابة
طلعت عبير عشان تروح المجلس تنادي فاطمة وقفت لقت غرفتين جنب بعض م عرفت أي وحده فيهم المجلس فكرت شوي وقالت أكيد يلي على اليمين
دخلت عبير الغرفة وشافت خالد واقف قدام المراية
خالد فكر أنو حنين أو ريم يلي دخلت قام قلها

خالد :حنين إش رأيك في.......

~
أتمنى يكون في ردود عشان أتحمس أكمل
وشكرا
[/SIZE]

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-12-2013, 10:54 PM
صورة Razan.a. الرمزية
Razan.a. Razan.a. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


Add me Twitter : @jowri81

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 13-12-2013, 12:55 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


صباح الخير .... ياهلا فيك بغرام ... موفقة بطرحك ... بداية حلوة وفيها تشويق واسلوبك خفيف وحلو ... لكن حاولي تزيدي في السرد والوصف خصوصا لمكان الحدث

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-12-2013, 03:53 AM
صورة حَرفْ النّـآيْ !! الرمزية
حَرفْ النّـآيْ !! حَرفْ النّـآيْ !! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


وااااااااااااااااهه كملي كملي رجاءً
حماااااااااااااااس بقووووووووووووووووة
سجليني من متابعينك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 13-12-2013, 11:20 AM
صورة Razan.a. الرمزية
Razan.a. Razan.a. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


صباح ألنور ، أن شاء الله
وشكرا ع مرورك
وردة الزيزفون
تحياتي لك؛


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 13-12-2013, 11:21 AM
صورة Razan.a. الرمزية
Razan.a. Razan.a. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


أهلا ئشرفني تكوني من متابعيني
Dona_bedo
تحياتي لك؛


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-12-2013, 01:07 PM
صورة Razan.a. الرمزية
Razan.a. Razan.a. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء








↝•◦°البارت الثالث°◦•↜




ﺃُﺣﺒُﻚ ﺣﻴﻨﻤَﺎ ﺗُﻤﻠﻲ’ ﻭﺻَﺎﻳﺎﻙ ﻋَﻠﻲّ ﺧَﻮﻓﺎً ﻭ
ﺣُﺒآ *!♡




خالد:حنين إش رأيك في ......

عبير وهي تطالع خالد وجهها صار إشكال والوان مو عارفة ؤش تسوي تخرج ولا تعتذر لأنها ثاني مره توقع معاه بنفس الموقف جمدت مكانها وهي تطالع فيه خالد كان في قمة أناقته لأبس ثوب وغترة وريحة عطره بحد ذاتها تجذب
كان راز نفسه وهذا جذب عبير ظلت تطالع بعيونه اللي سحرتها وهو بأدلها نفس النظرة بعدين حست بنفسها أنها واقفة قدامه بدون عبايه
عبير بحرج:آآآآسسفه
ؤخرجت بسرعة بدون ماتشوف ردت فعله
أما خالد كان واقف مكانه م تحرك من يوم مادخلت عبير وهو ماشال عينه عنها ومااستوعب أنها خرجت وشوي ركز ورجع للمراية وهو يفكر فيها

عبير راحت لحنين وجهها أحمر ؤجسمها حاار من الموقف اللي صار لها

حنين: عبير إش فيك
عبير لأرد
حنين: ههي عببببيير
عبير: هاا هلاا
حنين:ؤين فاطمة
عبير: أوهه صح ذكرتيني
حنين: خخير انتي رحتي تنادي أختك ووش فيك ؤش صاير
عبير ترقع لنفسها : هاا لأ بس كنت ماشية وبغيت أطيح على وجهي
حنين: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه غبية خلاص أنا بروح أناديها
عبير: طيب
طلعت حنين من الغرفة على أساس أنها رايحة المجلس بس قالت خلني أمر خالد
دخلت على خالد وهو غارق بتفكيره

حنين: خالد
خالد لأرد
حنين: خااااالللدددد
خالد: هلاا
حنين: متى بتطلع
خالد: شوي بنزل بغيتي شي؟؟
حنين: لا سلامتك
طلعت حنين من غرفة خالد على المجلس

حنين: السلام عليكم
والدتها: وعليكم السلام والرحمة
حنين: فطييم
فاطمة: هلاا
حنين: تعالي أجلسي معانا
فاطمة: طيب
طلعت حنين هي وفاطمة على غرفتها
دخلت على عبير وعبير باقي مسرحة من اللي صار
حنين تسحبت بشويش : بوووووووووه
نطت عبير من السرير: حسبي الله عليك فجعتيني ي ***
حنين وفاطمة م تحملوا شكل عبير اللي يفطس من الضحك وقاموا يضحكوا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
عبير: أففف خلاص أسكتوا
حنين: هههههههههههههههههه خلاص راح أسكت

↜•◦°˚عند ريم˚°◦•↝

راحت لأمها وسلمت على ام فيصل وبعدهها راحت للصالة عشان تشوف شكلها وبعدها تروحح لأختها اللي جالسة مع بنات جيرانهم لأكن فجأة سمعت التلفون يرن ردت عليه وألا هي أم عمر

أحكيكم عنها

أم عمر عندها ثلاث عيال وبنتين

عمر الأخ الأكبر متزوج وعنده بنت وولد
مها متزوجه وعندها بنت وهي من النوع الهادي جملية شخصيتها
نواف عمره 25 شخصية ، كشخة وله جاذبية ملامحة هادئة وفيه قليل من الغرور
أسماء جميلةة ،حساسة ، ثالث ثانوي،حبيبة أبوها
تركي أصغر واحد في إخوانه ثالث متوسط ملامحة جميله وشخصيتة رائعة فيه نوع من الغرور


أم عمر: السلام عليكم
ريم ؤقلبها ينبض من السعادة: وعليكم السلام هلاا خالتي
أم عمر: هلاا فيك حبيبتي كيفك وكيف الوالده
ريم: الحمدلله تمام
أم عمر:الوالده عندك
ريم: ايوه دقيقه بس

وراحت ريم عند أمها جري

ريم: يمه يمه
أم فهد: هلاا ؤش فيك
ريم بحرج: أم عمر تبيك
أم فهد: زوجة عمك؟؟
ريم بحماس: إيه
أم فهد: طيب عن إذنك ي أم فيصل

وطلعت أم فهد من المجلس عشان ترد على أم عمر وريم كانت وراها بس ردت أمها حطت أذنها على السماعة من الجهه الثانيه

أم فهد: السلام عليكم
أم عمر: هلاا هلاا بالزين
أم فهد: هلاا فيك حبيبتي شلونك وشلون العيال
أم عمر: والله الحمدلله كويسين ، أم فهد
أم فهد: هلا
أم عمر: بغيت أجي عندك بكره
أم فهد: الله يحيك
أم عمر: تسلمي خلاص بكره أن شاء الله عندكم
أم فهد: أن شاء الله
قفلت الخط أم فهد وهي تطالع بنتها ريم
أم فهد: ريم سلامت فيك شيء
ريم بحماس: لا إش فيها مرت عمي
أم فهد: بيجوا بكره عندنا
ريم: والله
أم فهد: ايوه

ريم نطت من حماسها وتركت أمها وراحت جري على غرفت حنين

ريم: ححننووننني
حنين: هلاا بالمصلحجية أكيد عند شيء
ريم : أوهه سوري نسيت انه عندك بنات
سلمت ريم على عبير وفاطمة وجلست
حنين: أعرفك عبير صحبتي أيام الابتدائي
ريم: مشاءالله تشرفنا
عبير: تسلمي
حنين: وهذي أختها فاطمة
ريم: ي هلا
فاطمة: هلاا بك
عبير: إيه صحيح نسيت أقولك ي حنين ترى أختي فاطمة مملكة وزواجها باقي له كم أسبوع
حنين: مشاءالله الله يتمم لها على خير
فاطمة: آمين آمين
عبير: ترى بتيجون هاا
حنين: أن شاء الله إذا الوالده وافقة م في مشكلة
عبير: أن شاء الله
حنين حست أنو ريم فيها شيء لأنو حماسها الزايد هذا ؤخذودها الحمراء دي م تصير كذا إلا إذا السالفه فيها تركي
عبير بحماس: أقوول حننو بوريك صور ملكة فاطمة
حنين: يلا وريني

عبير طلعت جوالها وشوي إلا نطت ريم
حنين: هي انتي وين حاشرة نفسك
ريم: أبا إشوف

حنين ضحكت على أختها ولقافتها
عبير بدأت توري الصور لحنين وريم شوي تجمدت ملامح حنين
عبير قالت: حنين هذا أخوي فيصل واللي جنبة محمد خطيب فاطمة
حنين في نفسها هوا هذا اللي شفته
ريم وهي تطالع أختها عرفت الولد لأنها قد شافته في المصعد
حنين: مشاءالله الله يخليه لك
عبير: آآمين
فاطمة بدلع: ريم ؤش رأيك بحبيبي
ريم : أممممم مشاءالله حلو لاقين لبعض
فاطمة: عيونك الحلوه

كملوا جلستهم ضحك ومزح وحش لين صارت الساعه 9
وأم فيصل نادت على بناتها عشان يخرجوا لأن الحين بيرجع فيصل من دوامه وهما خارجين حنين وريم كانوا واقفين عند الباب يودعوهم قفلت حنين الباب وسمعت صوت فتنها حاولت تذكر من هو طالعت من العين السحرية «اللي تكون في الباب عشان تطالع مين واقف«عرفتوها

لقت فيصل واقف مع أهله عند الباب وسرعان م اختفوا ع طول دخلوا البيت

حنين راحت لغرفتها وهي حاسه بشعور جميل قلبها ينبض صارت تغني:
صدفة ؤمن بين كل الناس علقني من يوم شفته وعيني جات في عينه حسيت شيء بعيونه حيل يجذبني ولما ابتسم بانت وجهي تلاوينه سلم علي وجلس جنبي وكلمني كل الحواجز تلاشت بيني وبينه أخذ أيديني بإيديه وقام يوصفني ولاتمنيت أيديني تترك أيدينه قاللي كلام بصراحة حلو دوخني ماقد سمعت بحلاته أه يازينه
دخلت ريم وقاطعتها: معاه أحس الأغاني عنه وغني واجمل أغاني الغزل شعري وتلحينه صدفة ؤمن بين كل الناس علقني من يوم شفته وعيني جات في عينه حسيت شيء بعيونه حيل يجذبني ولما ابتسم بانت وجهي تلاوينه

حنين وريم صفقوا لبعض وصاروا يصارخوا وكل وحده تمدح الثانيه

حنين: ريم حبيبي
ريم: هلاا
حنين: اليوم أحس فيك شيء
ريم وهي تحاول تخفي ابتسامتها: هاا لا م في شيء
حنين: أكييد
ريم: أي أكيد، يلا أمشي الوالد جالس مع إخواني خلينا نجلس معاهم
حنين: أؤكك
راحت حنين هي وريم لعند إخوانها
إلا أم فهد تكلمت: أقول ي أبو فهد
أبو فهد: سمي
أم فهد: اليوم دقت علي أم عمر تقول تبغا تجي هي وعيالها
أبو فهد: الله يحيهم
حنين كانت تراقب ريم لمن أمها تكلمت ولقت أنها مبتسمه ؤخذودها حمرت
حنين: اههاااااا
كلهم طالعوا فيها
خالد: بسم الله ؤش فيك
حنين: لا مافيني شيء
خالد قام يقرأ آيات والكل يضحك من حركته
حنين: خالد بطل هبل
خالد: {قل أعوذ برب الفلق}
حنين: هي انت مجنوون
خالد: لا اقرأ عليك
حنين: ليش أن شاء الله
خالد: لا بس شايفك انهبلتي
حنين: لا كنت أدور حل لشئ وطالعت ريم ولقيته
ريم صارت تضحك : هههههههههههههههههه. ل ل هههههههههههههههههههه لقيتيه
حنين بخبث: إيه لقيته الحمدلله
ريم وهي مبتسمه: لقيتيه ولا ضيعتيه
حنين: بلا غباء مو وقتك
ريم: غباء ولا ذكاء
شوي م لقت إلا مخذه صقعت في رأسها وصارت تشوف طراطيع
ريم: خالللدددد!!! وججعع أن شاء الله

خالد وحنين: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه

ريم قامت تلحق خالد وهو يضحك قامت مسكت الكعب حق حنين ”الله يكرمكم“ورمته عليه بس من حسن حظ خالد أننها م جت عليه وأبوه قام يصارخ على ريم

الوالد: ريم رررييييمم ووججعع أن شاء الله
ريم : هاا
الوالد: أجلسي لا اكسر رأسك الحين
ريم: يبا شوفه أنا كنت أكلم حنين قام خبطني بالمخده
الوالد: إذا هو غبي تصيرين أغبئ منه

ريم سكتت وطألعت فهد اللي وده يكسر روسهم لأنه م يتحمل إزعاجهم وحركات ريم وخالد
ريم: طيب آآسفه أنا بروح أنام
خالد بخبث: نوم ألعوافي ي ريومتي
ريم وهي رايحة غرفتها : الله لا يعافيك ودخلت غرفتها بسرعه

خالد وحنين م تحملوا جلسؤا يضحكوا على ريم وشكل فهد وهو معصب منهم تححفه

حنين لحقت ريم على الغرفة وسالتها: أجل بكره بيجي تركي هاا؟ ريم وهي مبتسمه: إيه
حنين: وآنا أقول الأخت اليوم داخله علي متحمسه
ريم وهي تضحك: إيه.
حنين: يلا خلينا ننام بكره ورانا شغل كثير
ريم: أي والله
نام الكل م بقى غير خالد كان يفكر مين هي هذي البيت
أخاف أسأل حنين أو ريم تقوم تعصب طبب على الأقليه أبا أعرف اسمها


↜•◦°˚بيت أبو فيصل˚°◦•↝

دخل الكل ينام وعبير كانت تفكر في خالد في نفسها هذا أي واحد الكبير ولا توأم حنين وجلست تتذكر شكله وتتذكر كيف كان إحساسها لمن شافته ابتسمت و نامت وهي كل أفكارها كانت فيه



▶•◦° اليوم آلتالي°◦•◀

صحى الجميع واولهم ريم اللي كانت متحمسه جهزت مع أمها الفطور جت تؤديه طاح الصحن وانكسر
حنين: ي الله صباح الخير
ريم: اوووف مدري كيف طاح
حنين غمزت لريم: ماتدرين هاا يلا نظفي الزجاج بسرعه
ريم بتذمر: طيب

اجتمعت العائلة الكريمة وفطروا وكالعاده طلع فهد الدوام ومعاه أبوه وخالد في البيت بما أنو أجازة فما عنده دوام لأهو ولا حنين ولا ريم
ريم وحنين بداو بتنظيف البيت والام تحضر الغداء أما خالد كان جالس على جواله


↜•◦°˚بيت أم عمر˚°◦•↝

الأم وبناتها أسماء ومها يساعدوها في تجهيز الفطور
وتركي ونواف مع أبوهم

الوالد: كيف شغلك ي نواف عساك مرتاح
نواف: والله الحمدلله
الوالد: الحمدلله أهم شيء انك مرتاح
نواف: أي والله
مها واسماء حضروا الفطور وجابوه جلست مها هي واسماء ووالدتهم وشوي رن جوال أسماء.
ريم: الوو
أسماء: هلاا وغلا هلا ببنت عمي
ريم: هلا فيك حبيبتي كيفك أخبارك
أسماء: والله الحمدلله
ريم: شكلك مشغولة إزعاج عندك
أسماء: ايوه جالسه إفطر مع أهلي
ريم بحرج: طيب سلمي عليهم يلا مع السلامة
أسماء: الله يسلمك
قفلت أسماء الجوال وطألع فيها تركي
تركي: مين هذي؟
أسماء: هذي ريم
تركي ابتسم : ؤش فيها
أسماء: تسلم عليكم
الجميع: الله يسلمها


*آلعصر*

↜•◦°˚بيت أبو فهد˚°◦•↝

ريم كانت تجهز نفسها هي وحنين طبعا ريم كانت في قمة أناقتها
حنين وهي تلبس رن جوالها

عبير: الوو
حنين: هلاا والله
عبير: كيفك
حنين : الحمدلله تمام وانتي
عبير: تمام بتخرجي من البيت اليوم؟
حنين: لا عمي اليوم بيجي هو وعياله
عبير: دقيقه حنين بشوف فيصل
حنين: أؤكك خذي راحتك
راحت عبير لفيصل اللي كان يناديها وصوته كان عالي ممأخلى حنين تسمعه ،حنين كانت تسمع صوته ومستمتعه الأخت

فيصل: عبير وين الشاحن حق جوالي
عبير: إي عندي في الغرفة دقيقه أجيب لك هوا
عبير وهي رايحة على غرفتها ردت على حنين وقالت لها أنو فيصل يبا الشاحن
حنين: اهها عشان كذا أزعجنا أنا وانتي
ضحكت عبير على حنين ووجابت الشاحن لفيصل
وقالت له: تفضل ي مزعجج أنا إلحين بكلم صحبتي
فيصل وهو يضحك: مين هي؟
عبير: بنت جيرننا حنين
فيصل: هههههههههههههههههه طيب خذي راحتك

حنين سمعت كلامهم ؤقلبها ينبض من السعادة أنها سمعت صوته
عبير: يلاا حنين م أطول عليك
حنين: طيب حبيبتي يلا سلام
عبير: بأي


وصلت عائلة أبو عمر بيت أبو فهد ورحبوا فيهم ودخلوا الرجال المجلس والحريم في الغرفة الثانية دخل تركي وجلس جنب أمه وجلس يطالع في ريم وحركاتها انتبهت له حنين
حنين بهمس: ريم شوفي تركي كيف يطالعك
ريم بخجل:إي شفته
طلع تركي من الغرفة وجلس مع الرجال
جا وقت العشاء تعشوا وروحوا البيت


توقعاتكم؟؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-12-2013, 03:35 PM
صورة Sun Fair الرمزية
Sun Fair Sun Fair غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
Post رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


هلا وغلا فيك 
زوزو .. روايتك ناقصها اكشن .. ومواقف .. وتقريبا كلها اشياء عادية
وزي ما قالت ورد الزيزفون .. حاولي تسردي اكثر .. وتوصفي الاشياء اكثر حتى نقدر نتخيلها
خاصة الاحاسيس والمشاعر .. فهي مهمة جداً
والله يوفقك .. سجليني من متابعيك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-12-2013, 03:49 PM
صورة Razan.a. الرمزية
Razan.a. Razan.a. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: امنت أني بدونك لا شيء


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sunfair مشاهدة المشاركة
هلا وغلا فيك ?
زوزو .. روايتك ناقصها اكشن .. ومواقف .. وتقريبا كلها اشياء عادية
وزي ما قالت ورد الزيزفون .. حاولي تسردي اكثر .. وتوصفي الاشياء اكثر حتى نقدر نتخيلها
خاصة الاحاسيس والمشاعر .. فهي مهمة جداً
والله يوفقك .. سجليني من متابعيك
أهلاا ي حلوه أمممممممم شكراا ع النصيحه والاكشن راح تشوفوه بالبارتأت الجايه فيكي تقولين هذي انطلاقه فقط
ويشرفني تكوني من متابعيني
تحياتي لك؛


روايتي الأولى : عيونك؟ قصة أنجذابي إليك

الوسوم
آمنت أني بدونك لاشيء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 04:30 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1