اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-12-2013, 02:52 AM
صورة pissougirl الرمزية
pissougirl pissougirl غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي الطريق إلى الحلم/بقلمي


السلام عليك و رحمة الله تعالى و بركاته
ان شاء الله تكونوا بصحة و عافية
اليوم قررت أنشر روايتي الأولى ومعرفة آراء القراء في كتاباتي
الرواية سوف تكون باللغة العربية الفصحى لكن ذلك لا يمنع من و جود بعض اللهجات المختلفة في الحوارات
اتقبل الإنتقادات بصدر رحب لكن تكون محترمة
أفرح بآرائكم المختلفة
سعادتي كبرة بمشاركتكم أفكاري
بسم الله الرحمن الرحيم

اجلس حائرة أمام الدفتر ولازلت لا اعرف من أين ابدأ لقد مر زمن على صومي عن الكتابة, فلست ادري هل بسبب تقلبات حياتي و الأهم تقلبات مزاجي أم انه ليس هنالك شيء يغري للكتابة بعده فالحياة العادية و الأشياء الروتينية تصبح بلا طعم بعد تذوق المغامرة و الجنون حتى و ان كان طعم المغامرة يتخلله المرارة و الخيبة فبطبع الإنسان أن يشتهي الأشياء الغريبة و الجديدة حتى و إن كانت تعرفه بالألم و المرارة وهذا هو حالي فبالرغم من معرفتي بالنهاية الا إنني انبهرت بالبداية أليست البدايات هي الأجمل فلها سحر مميز يأخذنا إلى أحلام شاهقة رغم يقيننا أنه كلما ارتفعت أحلامنا و كلما زاد بريق البدايات كلما كانت خيبتنا أكبر
كنا في منتصف العطلة الشتوية و كنت في أحد المقاهي العربية مع بعض الأصدقاء عندما وقعت عيني على التلفاز وكان يعرض إحدى البرامج العربية التي تستضيف الفنانين الشباب و في زمن قل فيه المبدعين و أصبح الفن الراقي عملة ناذرة لم تستهويني هذه البرامج من قبل ولكن ما أتار انتباهي تأدية الشاب لأغنية أشكي لمين الهوى للموسيقار الفنان الكبير محمد عبد الوهاب وتأديته لها باحترافية كبيرة صعوده ونزوله مع الموسيقيين حنان صوته و بحته لم أسمعهما من قبل أوعلي الأقل لم أسمعهما في عصر الاستعراض ففي زمننا قلما نعثر على صوت يستحق الاستماع فكل الأصوات أصبحت متشابهة و كل الغاني تحمل نفس المعنى فبتنا نشتاق الى زمن الطرب الجميل و الأصوات الأصيلة
لازلت غائبة مع صوته حتى أعلمني أصدقائي بالرحيل غادرت المقهى و أنا لا أعرف إسم الفنان الذي أخدني إلى زمن من عشقي له تمنيت العيش فيه, عند عودتي إلى البيت و من حسن حظي أنني كنت أعرف إسم البرنامج فتحت بسرعة الكمبيوتر و بحثت عن موقع 'نجوم الساعة' عند دخولي إليه قابلتني صورة الضيف و كان هو هاهو اسمه أمام 'عمر مراد' ضيف نجوم الساعة
شاهدت الحلقة كاملة و لم أكن مخطئة عندما قلت أنه أخدني إلى الزمن الجميل وشبهته بعمالقة الفن وقفته على المسرح كانت مميزة,انسجامه مع الأغنية و إحساسه بها يجبرك على الاستماع له,صوته يسحرك و يأخذك إلى عالم آخر, زانته عند تحاوره مع المذيع تجعلك تعرف مدى معرفته و ثقافته في المجال الفني
إنتهت الحلقة و أنا لازلت مبهورة بهذا الفنان المتكامل ونمت على أمل سماع أغاني من أعماله في المستقبل القريب فحسب ما عرفته أنه يباشر في تحضير ألبومه الأول
إنتهت العطلة و عدت إلى روتيني اليومي الدراسة و العمل فبحكم اختياري لدراسة الطب في أحسن جامعات العالم جامعة أوكلاندا بنيوزيلندا و انني آتي من عائلة ليست لها القدرة على تحمل نفقات دراستي توجب عليا العمل و لكن لم يشكل هذا يوم عبئا فأنا أؤمن أنه للوصول إلى أحلامنا يجب علينا محاربة كل الظروف وتحدي الفشل و البحث عن وسائل تساعدنا في تحقيق مرادنا لذلك كان عملي في إحدى المكتبات the Reader إحدى وسائلي لمواصلة تحقيق حلمي فقد أفادني ذلك بأن المكان هادئ و يساعد على المراجعة
كنت مشغولة بمراجعة محاضرة عن العصب المحيطي حتى سمعت أحدهم عن مكان تواجد كتب طب القلب وعند رفعي لرأسي أدهشني ا رأيته إنه نفسه الفنان أللذي سحرني بغنائه لاحظت أنه إبتسم عندما رأى دهشتي تجاهلت إبتسامته ودللته على مطلبه عدت إلى مكاني و أنا مندهشة لتواجده في هذا المكان فليس كل الفنانين يجدون الوقت للذهاب إلى المكاتب و الأهم بحثه عن كتب القلبية فحسب معلوماتي هذا النوع من الكتب لا يبحث عنه سوى الطلاب أو من لديه استفسار حول إحدى أمراض القلب
بعد ساعة انتهى دوامي و أتى كلود ليناوب عني وفي طريق عودتي إلى البيت الذي أتشاركه مع مجموعة من الفتيات العربيات مررت بأحد المطاعم العربية أللذي إعتدت على ذهابي له كوني أثق في وجباتهم و أنها خالية من المحرمات, عند وصولي وجدت أن البنات يراجعن نفس المحاضرة التي كنت أراجعها قبل رؤيتي له شاركتهم الدراسة حتى ساعة متأخرة من الليل فدراسة الطب ليست سهلة ففي المستقبل أرواح الناس سوف تكون بأيدينا للذلك ليس علينا الدراسة لنيل العلامة و النجاح بل علينا الدراسة بضمير



آخر من قام بالتعديل pissougirl; بتاريخ 17-12-2013 الساعة 02:59 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-12-2013, 04:19 AM
مررح مررح غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم


بدايه موفقه وسرد رائع استمري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-12-2013, 11:27 PM
صورة pissougirl الرمزية
pissougirl pissougirl غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مررح مشاهدة المشاركة
بدايه موفقه وسرد رائع استمري
شكرا إلك نورتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-12-2013, 02:14 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم/بقلمي


صباح الخير ... ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك ... بداية كويسة وحلوة لكن طريقة البارت جدا متعبة في القراءة حاولي تنسقي البارت باعدي بين السطور ... وافصلي بين السرد والحوار ...وكبري الخط شوي

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-12-2013, 10:41 PM
صورة pissougirl الرمزية
pissougirl pissougirl غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم/بقلمي



طريق اللقاء

" أحب قصص التلاقي بين رجل و امرأة معجزة ما شيء يتجاوزهما يأتي بهما في الوقت و المكان نفسه
ليقعا تحت الصاعقة إياها.
ولذا يظل العشاق حتى بعد افتراقهما و قطيعتهما مأخوذين بجمالية لقائهما الأول لأنها حالة انخطاف غير قابلة للتكرار,ولأنها الشيء الوحيد اللذي ينجو عن ما يلحق الحب من دمار ...."

أحلام مستغانمي



بعد ليلة دراسية متعبة استيقظت على الساعة السادسة صباحا لحضور محاضرة الساعة الثامنة و كنت بمزاج
سيء نتيجة سهري البارحة و كنت بحاجة إلى النوم , استقللت قطار السابعة المتجه إلى المدينة
عند وصولي اشتريت قهوة لأصحصح وتوجهت إلى الجامعة التقيت ببعض الأصدقاء الذين أبدو تعليقاتهم
على وجهي المتعب تم دخلت للمحاضرة و أثناء شرح الدكتور أتى طالب متأخر و كانت المفاجئة لقد كان
هو صاحب الصوت المتميز أعطى اسمه للدكتور و توجه إلى أقصى القاعة و العيون تراقبه كون
الكثير من الطلاب من العرب و الواضح أنهم تعرفوا عليه و أيضا عيون بعض الاجانبة تلحقه
ومن الجلي انه لم يتعرف عليه سوى العرب و للحقيقة فصوت مثل صوته يستحق ان بسمعه جميع سكان
العالم ولست أبالغ بذلك
أوقف الدكتور الوشوشة بين الطلاب و عاد لإكمال الشرح.
بعد انتهاء المحاضرة اجتمع مجموعة من الطلاب للحصول على توقيعه وصديقتي الولوعة بالفن و الفنانين طلبت مني الذهاب معها لكنني رفضت
-تعرفين أنني لا أستطيع الذهاب بمفردي و حوله الكثير من الشباب
-لن أذهب و هذا نهائي و من الواضح أنه طالب هنا فيمكنك الحصول على توقيعه في آخر

قصدنا الكافيتيريا و أروى لازالت تتذمر بسبب عدم حصولها على التوقيع تجاهلتها و ذهبت لإحضار العصير تم جلسنا نتناقش حول الامتحانات التي معادها بعد أسبوعان ووضعنا برنامجا مشتركا للمراجعة
بعد نصف ساعة دخلنا غلى القاعة لحضور المحاضرة الثانية ووجدنا الطالب الجديد في نفس المكان محاط بالعديد من الأوراق و من الواضح أنها للمحاضرة الفائتة

على الساعة الثانية عشر انتهت محاضراتي ودعت اروى و قصدت عملي وفي الطريق اخدت وجبت غذائي وعند دخولي وجدت كلود بانتظاري
"مرحبا لماذا تأخرتي هكذا"
" آسفة لقد تأخرت في المطعم"
"يجب أن اذهب لقد تأخرت على موعدي مع سيليا"
"حسنا رافقتك السلامة و أوصل لها قبلاتي"
بعد ذهاب كلود راجعت بعض الأمور المتعلقة بالعمل وتفقدت المكتبة تم عدت لأراجع بعض المحاضرات
"مرحبا هل لكي أن تدليني على رف كتب الجراحة"
أنا أعرف هذا الصوت لقد سمعته من قبل و سحرت به إنه صوته رفعت عيني لأتأكد ولقد كان بالفعل هو عمر مراد و ينتظر إجابتي
"نعم بالطبع تفضل من هنا"
عدت إلى مكاني و أنا أفكر في أروى التي لو عرفت أنه هنا لأتت إلى هنا تجري.
في اليوم التالي كان دوامي صباحا وعلى الساعة الحادية عشر أتى كلود و سألته عن عمر مراد
"كلود هل انتسب أحد جديد إلى المكتبة في الأسبوع الأخير؟ "
"نعم هنالك واحد و أظنه طالب طب مثلك"
"اها حسنا"
أنهيت حواري مع كلود و انأ حائرة في أمر هذا الفنان كيف أمكنه التسجيل في الجامعة و نحن في منتصف العام الدراسي و أيضا كيف سيستطيع اجتياز الامتحانات و معظم المحاضرات فاتته
اتصلت بي اروى تخبرني بأنها لن تأتي للجامعة بسبب إصابتها بالزكام
ودعت كلود وقصدت الجامعة فليس لدي محاضرات كثيرة اليوم و بعد الانتهاء سوف أذهب لزيارة اروى عند وصولي أخبرت المجموعة بأن أروى لن تأتي تم دخلت إلى محاضرتي
عند انتهائي قصدت الحديقة المكان المعتاد الذي يتواجد به أصدقائي
"مرحبا جماعة كيف كانت محاضراتكم"
"مملة كالعادة" أجابني ياسر
"هذا لأنك كسول و لا تحب الدراسة" تجيبه خديجة
"قولي لي بربك من يحب الدراسة هنا سوى غالية"
ارفع عيني له و أجيبه "يجب أن أحب الدراسة لأصل إلى حلمي"
أثناء حديثي يقطعني سامر و هو يقول "مرحبا يا أصدقاء لدي اليوم شخص أعرفكم به"
رئينا من أراد سامر أن يعرفنا به إنه عمر مراد صاح الجميع ليس هنالك من داعي أن تعرفنا فنحن نعرفه دعنا نعرف بأنفسنا ابتسم عمر
قال ياسر بطريقة مضحكة "احم محسوبك ياسر الهادي جميل مثقف كل البنات يموتون علي من السعودية عمري 22 سنة"
عمر"متشرفين يا ياسر"
يتكلم مصطفى " خف علينا يا ياسر معك مصطفى شريف من مصر العمر 23سنة أدرس مع ياسر تكنولوجيا و بكل تواضع أوسم شباب الجامعة و أذكاهم "
يجيب عمر " أهلا يا وسيم يا إبن البلد ههه "
يأتي دور خالد" خالد محمود 25 سنة إدارة أعمال من الكويت "
يتكلم ياسر "خالد مو كأنك تقدم على وضيفة "
عمر " ههههه متشرفين يا خالد "
تكلم سامر "و الآن ان دور الفتيات"ي
روضة " روضة الخالدي الإمارات 22 سنة أدرس مع خالد إدارة أعمال "
ياسر يقول "على فكرة روضة خطيبة خالد "
عمر يبتسم "حلو كثير الله يجمعكم على خير"
تتكلم وفاء أكثر وحدة مرحة وفرفوشة في المجموعة "دكتور عمر مراد معك وفاء بن أنيس 20 سنة أدرس هندسة معمارية وفي المستقبل القريب رح كون أكبر مهندسة في العالم و أي واحد منكم يروح لمهندس غيري أقطعلو رقبتو إييه و على فكرة انا من تونس"
سامر يضحك و يقول لها " أنا ما رح إجي لعندك ما عندي تقة في قدراتك يا حضرت المهندسة "
وفاء " طيب يا سامر الأيام بيننا"
سامر "حسنا سوف نرى, و الآن لننتقل إلى دافورة الشلة الآنسة غالية"
تكلمت و أنا أضحك على وصفه "ليس إلى هذا الحد يا سامر أنا أحب الدراسة فقط أنا غالية بن سالم عمري 20سنة أدرس طب و أنا من الجزائر "
يجيب عمر و هو يبتسم " متشرفين يا غالية"

سامر يقول " هنالك فرد من المجموعة ناقص و هو أروى غائبة لمرضها و هي تدرس مع غالية و صديقتها أكثر منا كلنا و من السعودية"
عمر "ألف سلامة عليها "
سامر " الله يسلمك لكن يجب أن أعرف عن نفسي أيضا هههه ربما لا تعرف عني شيء ما عزيزك سامر زايد 24 سنة أدرس قانون و مثل ما سمعت لهجتي من لبنان"
عمر" مثل ما بشوف كللكم من جنسيات مختلفة
مصطفى" نعم و لنحل مشكل اللهجات نتكلم انجليزي حتى نفهم بعض أسهل "
عمر "حلو يعني أتكلم انجليزي"
سالم" مثل ما تحب البعض هنا يريد تحسين مهاراته في الإنجليزية لذلك نتكلم انجليزي وليس مثلما قال"
قال سالم ذلك و هو ينظر إلى مصطفى
عمر "ههههه حسنا أنا مع مصطفى في هذا "
الآن دعوني أتكلم أنا عمر مراد و أسرد لكم قليلا من حكايتي تعرفت على سامر و أنا في محطة الحافلة للقدوم إلى الجامعة و للحقيقة هو مرح و إبن ناس ولست أدري عندما قدمنا معا إلى المجموعة و عندما رأيتها تمنيت سرا أن تكون من معارف سامر لقد ترددت عدة مرات على المكتبة التي تعمل فيها و أثار فضولي دراستها و عملها في نفس الوقت فليس هنالك الكثير من العرب اللذين يدرسون ويعملون معا و حسب ما قاله سامر فهي دافورة و أيضا هدوئها مميز فهي ليست كثيرة الكلام ولكن لديها حضور قوي
سمعت سامر يقول"عمر ربما غالية يمكنها أن تساعدك في المراجعة للامتحانات"
التفت لها و رأيتها تقول "نعم بالطبع لقد وضعنا أنا و أروى جدولا للمراجعة و يمكنك المشاركة معنا"
قلت لها "حسنا شكرا لك فأنا لست أدري ماذا أفعل لقد فاتتني الكثير من المحاضرات"
أجابتني "ليس هنالك مشكلة لازال أمامنا أسبوع عن الامتحانات و سوف بدا المراجعة من الغد"




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-12-2013, 10:52 PM
صورة Reeoa الرمزية
Reeoa Reeoa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم/بقلمي


مرحبا...روايه جميله و بدايه موفقه في انتظارك ^.^



ريوا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-12-2013, 11:13 PM
صورة pissougirl الرمزية
pissougirl pissougirl غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها reeoa مشاهدة المشاركة
مرحبا...روايه جميله و بدايه موفقه في انتظارك ^.^



ريوا
نورتي شكرا لك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:31 PM
صورة pissougirl الرمزية
pissougirl pissougirl غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم/بقلمي


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
مولد نبوي مبارك و أعاد الله على الأمة الإسلامية بالأمان و الخير
إن شاء الله تكونو في أحسن الأحوال
معكم الجزء الثاني




[[size="3الطريق الثاني للقاء
[/size]
]


)الحب لا يعلن عن نفسه,لكن تشيبه موسيقاه, شيئ شبيه بالضربات الأولى في السيمفونية الخامسة لموزار(

أحلام مستغانمي



عدت إلى البيت بعد زيارتي لأروى و اطمئناني عليها و تحديد موعدنا غدا في مكتبة







الجامعة لبدأ التحضير للامتحانات لم أجد البنات ربما لازالوا في الجامعة



حظرت شيئا خفيفا للعشاء و نمت


في الصباح استيقظت و قصدت المكتبة للالتقاء بأروى و كنت قد نسيت أمر عمر مراد



الذي ينبغي أن أخبر سامر ليتصل بيه و يعلمه على موعد المراجعة . عند وصولي وجدت



أروى في انتظاري وآثار التعب بادية عليها



"صباح الخير أروى كيف حالك اليوم إن شاء الله أحسن من البارحة"



أروى "الحمد لله أحسن كيف حالك أنت"



"الحمد لله يلا نتوكل على الله و نبدأ المراجعة"



أروى " أوك يلا نبدأ"



بدأنا في مراجعة المحاضرة الاولى حتى دق هاتفي و إذا به سامر يسألني عن




موعدالمراجعة ليخبر عمر أخبرته أننا في المكتبة و قد شرعنا بمراجعة أول محاضرة و




أعلمت أروى بقدوم زميل جديد لنا في الجامعة و سوف يشاركنا في التحضير للإمتحانات.



بعد نصف ساعة كان قد حضر عمر


"السلام عليكم"


"و عليكم السلام عمر هذه أروى صديقتي"



اروى كانت تحت تأتير الصدمة اليس هذا نفسه الذي كانت تريد توقيعه


فقلت له لتدارك الوضع " آسفة فأروى من أشد المعجبين بفنك و أضنها لم تتوقع رؤيتك

هنا ههه "



ضحك عمر و قال " لابأس فأنا معتاد على هذه الصدمات هههه "



استفاقت اروى أخيرا من صدمتها "مرحبا أستاذ عمر آسفة لكن لم أكن أعلم أنه أنت من كانت تتحدث عنه غالية "



عمر" مرحبا أروى الحمد لله على سلامتك و لا تشيلي ببالك تحدث في أحسن العائلات هههه "



دعوني أخبركم ماالذي طرا ببالي عند قوله بأنه تعود على صدمات الناس عند رؤيته لقد




تراء لي أنه مغرور و معتد بنفسه و إلا لماذا يخبرني بأنه معتاد على هذه الصدمات,



في هذه الأثناء كانت أروى تتعرف عليه





أروى" قبل ما نبدا بأي شيء أريد توقيعك لو سمحت فأنا من اليوم الذي رأيتك فيه و أنا أريده لكن بعض الناس لم يسمحوا لي"




قالت ذلك و هي تنظر إلي فأجبتها " أنا لم أمنعك من الحصول على التوقيع و لكن كان هنالك الكثير من الشباب وليس من اللائق أن نحتك بهم للحصول على توقيعك "



قال عمر مراد منهيا الحوار " ها أنا الآن هنا و سوف تحصلين يا أروى على التوقيع و أيضا معه تذكرتين لحفلة أحييهها في أستراليا الشهر القادم "



إبتسمت أروى إبتسامة كبيرة "حقا شكرا لك كثيرا "



كنا قد ضيعنا نصف ساعة من المراجعة فقلت و أنا آخد بعض الملخصات كنت قد حضرتها




و أعطيها لعمر " هيا لنعد إلى الدراسة الآن تفضل هذه الملخصات فهي تحتوي على جميع النقاط الهامة بالمحاضرات و عند فراغك منها تنظم إلينا لمراجعة المحاضرة المفصلة

"



قال عمر " حسنا شكرا لك "



عدنا للدراسة في صمت و بين الحين و الآخر أنا و أروى نتناقش








دعوني أنا الآن أتكلم عمر مراد لأخبركم بمدى احترامي و تقديري لهته



الغالية فعندما ردة على أروى بأنه ليس من اللائق الاحتكاك بالشباب لم أسطع إخفاء



انبهاري بها و بأخلاقها وللحقيقة أنا لم أكن مركزا مئة بالمائة مع الملخصات المكتوبة في



الدفتر فلقد كنت أفكر في رزانتها و أخلاقها الراقية



بعد ساعة سمعت أروى تعتذر عن عدم



استطاعتها إكمال المراجعة بسبب تعبها ودعتها أنا و غالية و أعطيتها التذكرتين و التوقيع




مثلما وعدتها




بعد انتهائي من قراءة الملخصات أخبرت غالية " لقد انتهيت يا غالية هل لديك المحاضرات الأولى "



أجابتني "بالطبع تفضل و أيضا هذا المخطط فهو يلخص كل محاضرات جراحة الأعصاب دعني أشرحه لك "





بدات في الشرح و كدنا ننسى الوقت حتى دق هاتفها و من طريقة كلامها من الواضح




تأخرها على شيء مهم



غالية "آسفة يجب أن أذهب لقد تأخرت على عمي"



عملها... هل هي تعمل إنها مفاجأة, أجبتها " حسنا ليس هنالك مشكلة و لكن هل يمكنني أخد الملخصات و المخطط للمراجعة عليهم و أعيدهم لك "



غالية "نعم بالطبع و غدا نلتقي هنا ولكن على الساعة الواحدة فدوامي غدا في الصباح"





عمر "أوك غدا إن شاء الله إلى اللقاء و شكرا"










ودعتني و ذهبت و أنا لازلت أفكر كيف لها أن تدرس و تعمل فدراسة الطب ليست سهلة ها أنا في كل دقيقة أكتشف شيئا جديدا على هته الغالية




لنعد لي أنا غالية ذهبت مسرعة إلى العمل و أنا مستاءة من عدم انتباهي للوقت فليس من عادتي التأخر على عملي أو حتى مواعيدي




عند وصولي رأيت كلود الذي تأخر هو الثاني على جامعته



"آسفة كلود لقد أخدني الوقت و أنا أدرس"



كلود "ليس هنالك مشكلة لكن انتبهي في المرة القادمة أيتها الطبيبة"





أجبته "حاضر يا حضرة المهندس و أكرر أسفي مرة ثانية "





ذهب كلود إلى جامعته و تفقدت أنا المكتبة وذهبت إلى آلة البيع لشراء شيء يقيني من الجوع حتى انتهاء دوامي تم عدت إلى مكاني و أردت أن أراجع لكنني لم أجد محاضرات لابد أنني

نسيتهم في المكتبة أووه ما هذا الحظ ما الذي يحدث لي اليوم سوف أأخذ كتاب عن الأعصاب أقرأه وفقط









نهاية طريق اللقاء


لقائنا في الطريق الثالي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 12-04-2018, 07:36 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: الطريق إلى الحلم/بقلمي


3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

الإشارات المرجعية

الطريق إلى الحلم/بقلمي

الوسوم
رواية عربية فنان
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
على ذاك الطريق اللي يسمونه عذاب احباب محمد ابو ربيع منقولات أدبية 10 12-02-2011 12:31 PM
فراشات أضلت الطريق.. مـلـك الخوآطر مواضيع عامة - غرام 5 02-08-2010 02:59 AM
لماذا عبرت الدجاجة الطريق...؟؟؟؟؟ zidane-13 ارشيف غرام 2 25-07-2007 05:54 AM

الساعة الآن +3: 12:18 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1