غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 31-01-2014, 12:07 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها $ غروري سر أنوثتي $ مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام
عظم الله أجرك
وخدي راحتك وأنا في إنتظارك
اجرنا و اجرك العمر للكل البارت دقايق و ينزل


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 31-01-2014, 12:09 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها byoonh مشاهدة المشاركة
وعليك السلام والرحمه

عظم الله اجرك حبيبي والباقي بحياتك

احنا حنكون بانتظارك ولا تضغطي ع نفسك حبيبي<3♥
اجرنا و اجرك امين ي رب و لحبابك ..
جاري التنزيل


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 31-01-2014, 12:19 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سر أنـــوثتـــي مشاهدة المشاركة
اهلين s5so5tk.k
تسلم ايدك على الروايه الروووعه
ام افكارها حلوه وغامضه وباينه انها اككشن
بس في ملاحظات واتمنى ما تزعلي يعني
الروايه كثيير ملخبطه
يعني جبتي باول الروايه ام مالك مافي احلى منها
وجبتي خوات مالك الي هم هنوف و ريوف ونهاد
وبعدين صارت امه ام ايمن
وتغيرو خواته
وقصة رزار كانت ملخبطه شلون دخل عمار
يعني الروايه يبيلها ترتيب كثييير
واتمنى ما تزعلي
بس والله الروايه كثثثثي عجبتني وخصوصا على اخر البارت تحمست
ويعني حرام تظلها كذا بدون تعديل
وصح كمان
في كلمات بصراحه انا مافهمتها
مدري عن الباقي بس يعني اتمنى اي كلمه غريبه على اللهجه العامه توضحيلنا ياها
وادري بتقولي شحاده واتشرط
بس والله ابي روايتك تكون حلووه
وعظم الله اجرك
وانا في انتظار البارت الجاي بفارغ الصبر

ي هلا حبيبي ..
تسلمي ي قلبي من ذوقك الله يسعدك قد ايش فرحتني بردك ..
بالنسبه للروايه مثل ما قالتي هي ملخبطه حبيت اوضح كتير قالو لي و وضح لي ايش الاشياء الي موب واضحه و وضحت لهم انها واضحه لكن انا مخفيه الحقيقه شوي .. يعني الغموض مسيطر ع الروايه و هدا الي انا ابيه الغموض عامل اساسي بالنسبه لي وانا اشوف ان جذب الكل لتكميل الروايه, اما بالنسبه للكلمات ففمكن انتي ما فهمتي لهجة اهل الحجاز بما ان الروايه حجاززيه بحت و اده غريبه رسليه لي وانا من عيوني بوضح لك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 31-01-2014, 12:23 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


إذا آتى اللّيلُ عليك وتفقدتَ أركان البيتِ الذي كان يجمعنا ولم تجدني ،
لا تسألْ جدران الذكريات عن إسمي ،
لا تحتكَ بطفلةِ الشوق داخلي ، فلن تعرفك ولن تعرفني ،
لا تخبر جيرانكَ عن جمالي .. عن هدوئي ، ثوراتي لحظةَ غضبي ،
لا تسرد عليهم كذبك المعهود ، وتقول لهم أنك بريءُ من هذا الهجر ،
والخذلان ، فما أسوء رؤية دموعك وهيّ كاذبة ،
تحبو على جفنيك كمشلولةٍ لا تتقنُ المشيّ ،
ينكسرُ عكازها ، وتسقط امام الأعينِ كمــن تستجدي الوفاء ،
يا سيدي لن الومك يوماً ، فقد حملتُ معي حقيبةَ العتــاب ، وإبتعدتُ عنكَ ،
ملّ قلبي الخداع ،
بكى إحساسي الإنتظــار ،
هدم الشوق صروح الصبر والغيــاب وعدّ الساعات والدقائق والأيّام ،
كن انتَ فقط دون ذاك القنــاع ،

خمر ..
************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** *****


#جمعت الهواء إلي في الغرفه لرئتها ، غمضت عيونها وهي تعض ع شفتها ، فتحت عيونها وهي تسمع صوت مالك واقف ع الباب وهو يطلع فيها ! رجعت نزلت عيونها ببخخؤوف ، كمشت ع نفسها هي تشوف مالك يقرب منها ، صارت تخاافف منه بشكل كبير ، تحاول أنها تكون قويه لكن خوفها يسيطر عليها ، هو لا يضربها و لا يعذبها ؤلا ؤلا ؤلا حياه طبيعيه ، لكن الصمت إلي يسير بنهم يوضح آشياء كتير ..

#حس بخوفها الواضح منه ، عقد حواحبه منها ، ليه تخاف منه ! ماسوا لها عشان تخاف ، ممكن برودو معها و هجرو لها أكتر من تلات أسابيع سوا كدا ، فعلا هو له أكتر من تلات أسابيع يتجنب يتكلم معها ، يحس لو تكلم ممكن يجرحها أو يهينها وهو ما يبا يتعرض لأي شيء ممكن يجرحها ، يخاف لأنها يتيمه يخاف من ربو عليها ! حتى هي فجأه قالت ما ابا أكمل تعبت من الدراسه ، العادهه كل اسبوع أؤديها لهنا و تقعد الخميس و السبت في الصباح أرجعها ! آخر فترهه معد تبا تخرج ، حتى من غرفتها صارت ما تخرج إلا نادرا ، أنا أقوم ألقاها نائمه أنا أنام هي تصحى !!!!!!!

مالك : آيش صار !
رخاء : ..............
جنات تنقذ الوضع : دقت عليا تقول في أحد في الصاله و هي قافله ع نفسها في الغرفه و لمن دخلو الجيران طلع حرام ، و بعدها رحنا أخذناها ..
مالك ببرود يكلم رخاء : تبي تقعدين هنا و لا تروحين معاي البيت ..
رخاء بهدوء : بروح معك ..
سمعو صوت صريخ البنات بكلمة للآ !
جنات تضحك : ما أتوقع البنات بيخلوك ..
مالك ابتسم : لا عادي خلوها ع راحتها و آنا بجيبها آخر الأسبوع عندكم ..
جنات : أن شاء الله ..

#وقفت ع حيله بهدوء وهي تطلع قدام ، حست بظلام يرروح و يرجع ! لا مو دايخه هي طبيعيه بس عيونها !! تشوف ظلام بعدين عادي ، حولت ترتكز على شيء قريب منها ، لكن حست بالي يمسكها و يقرب منها ، كمشت ع نفسها و بعدت بخوف لمن عرفت مين !!


#وقفت و آنا اطلع فيها ، نزلت رأسي بهدوء حسيت أنها ما تحركت من مكانها ، رفعت رأسي شفتها تطألع قدام بخوف تحاول تتمسك بأي شيء ، تقدمت مسكتها من خصرها و من يدها ، فجأءهه قمطت و بعدت عني بخوف ، عقدت حواجبي بتعجب منها ! ليه صارت زي كدا ! بعد بعيد عنها رغبتأ لها ، أخذ نفس بقلة صبر ..

مالك : أنا بطلع ..
جنات : اطلع ي ولدي البنات كلهم في غرفة رخاء يجهزونها ..
أخذ نفس وهو يتقدم للبباب ، ظل يمشي بهدوء و برود ، ما اهتم لأيش صار بالضبط ! ممكن إلي صار الأيام إلي فاتت له دور بالي صار ، صار معد يتكلم معها أو حتى يتناقش ، حتى الأكل صار من برا ! ما يعرف هي بخير تنام ، تأكل ، حتى الجامعه قدمت إعفاء ! أخذ نفس وهو يتقدم ، لكن وقف عليه صوت كأنه يسمع كلمات غريبه !! وقف بعيد عن الباب بحيث يقدر يسمع كل شيء ، عقد حواجبه بتعجب ! الله يعين رخاء ! كيف بتقوله ، حتى جنات خافت تقول !! بس لازم يعرف ، في النهاية هدا زوجها !! رفع حاجبه وهو يفكر آيش صار !! يعني إلي قالو كذب ، طيب آيش سار ! ما اهتم للموضوع و تقدم ، فتح الباب الكبير ، رفع رأسه شافت ولدين واقفين قدامها ..

مؤيد يطالع في مالك مفجوع : هيه انت مين !
مالك متنح : بسم الله انتو إلي مين !!!
أياد : خير ي أبوي داخل عند الحريم وتقول مين أنتو ..
مؤيد يدقق في مالك رفع صوته : ممالك النافي لاعب الاتحاد !!!
إبتسم مالك على شكل زياد ..
مؤيد يسلم ع مالك : ي هلا والله نورت ، بس آيش دخلك جوا !!
مالك : أنا متزوج وحده من البنات !!
أياد و مؤيد : متزوجج ! ليه في بنت متزوجه جوا !
تقدم مناف لعندهم : ي هلاا بمالك غريبه ناط كمان اليوم عندنا ..
مالك بإبتسامه : هههههههههههههههههههههههههههههه جاي أخذ زوجتي ..
أياد : غريبه الوالده ما قالت لنا في بنت متزوجه ..
مالك : لا في أنا من الناس آلي حضرت زواجهم ..
مؤيد : ي خخسسااررهه لتني عرفتك كان حضرت أول واحد شفت الاعبين كلهم ..
مالك : ؤلا يهمك بتشوفها في زواج قريب ..
أياد : أيوا والله تكسب فيه أجر ذبحني ؤقسم ..
مالك : المهم ما علينا انتو عيال خلود صح ..
أياد : وصلت أيوا نحن ..
مالك : تشرفنا أجل أنا بستأذن بنروح بيتنا ..
الكل : إذنك معك ..

************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** *****
************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** *****

المملكه العربيه السعوديه ..
الشرقيه ..
بتوقيت 7:30 مساءَ

قعد ياطلع فيها وهو متنح ، مو معقوله تكون زوجته زي كدا ، هو إلي يحب البنت إلي تهتم بنفساه ، أخذ نفس ، طالع في ملامحها الطفوليه !! أنا آيش ابا من بنت عمرها 15 متزوجها واحد عمرو 29 !!!!! أنا آيش خالاني أتزوجها ! هدي أول تجربه لي وكيف طلعت !! إلي عرفتو من أخوها أنها محبوسه طول وقتها في الغرفه ! حتى دراستها ما كملتها ؤلا تعرف شيء في الحياه ربت نفسها بنفسها ! هدا الشي خلآه يرتاح بنسبه بسيطه يمكن أفضل له ما تعرف عشان ما تنشغل عنه !! تنهد وهو يسمع إذان العشاء ..

ريان بهدوء : غزل يلا قومي صلي ..

#رفعت عيونها الناعسه العسليه لو لاحظت ارتبكه ، ما تعرف مين هو ! آيش اسمه ، كيف يعرفها ، هي وين ، مع مين ، آيش قاعده تسوي ! عقدت حواجبها وهي تسمعه يقول صلي ! آيش أصلي ! آيش قاعد يقول دا ، كيف يعني ! أنا أعرف هدا الصوت لكن معرف صوت آيش ، أنا طول عمري عايشه لحالي ، ماعرف ؤلا شيء ، ما كنت إشوف أهلي إلا في أول أيام العيد أسلم عليهم و اطلع غرفتي ، أنا معرف شيء ، كنت بس أجلس أفكر لحالي حتى معرف أكتب أو اقرأ ..

غزل بهدوء : آيش أصلي !


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 31-01-2014, 12:26 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ******************************


المملكه الغربيه السعوديه ..
جنوب جده ..
الساعه 2 بعد منتصف الليل ..

#وقف سيارته البسيطه قدام البيت ، نزل منها بهدوء كالعاده نفس الروتين ، رفع عيونو وأبتسم ، قدر يكسب صفقه خلته يكسب كل شيء جديد ، مين كان يصدق إلي كانو عايشين في خرابه ، يصيرون من أهم التجار في الذهب ، إبتسم بذبول وحمد الله ؤشكره ، فعلا إلي خلاك شيء كبير يقدر يخليك في ثانيه شيء صغير ، واده كنت صغير يقدر يخليك كبير و ففوق ، قفل سيارته وتقدم ، مشى من الممرر الطويل من بين الأعشاب ، صح إن البيت مو ذاك الشي ، لكم يعتبر أحسن بيت في الحي ! بسسب رفض أمه و أبوه من النقل من المنطقه بحجت التربيه والحب له ! وقف مكانه وهو يسمع صوت همس ! التفت ع وراه ما شاف شيء ، ظل يلتفت أكتر من مرا وهو يدور ع مصدر الصوت ! تنهى الأمر وتقدم للبيت ، طلع المفاتيح من جيبه فتح الباب ، دخل البيت كالعاده الكل نائم ! صار يمشي بهدوء الين ما وصل للدرج الطويل طلع فوق لغرفته ودخلها ، تأمل الألوان إلي كل من شافها انبهر فيها بعكسه إلي كان يفكر إن الألوان ممكن تصف حاله ، تدرجات اللون الرمادي من أغمق درجه الين افتح درجه ، كل شيء بالرمادي داخل فيها الأبيض ، تقدم للتسريحه بخمول نزل ساعته وحط جواله وبوكه والمفاتيح ع الدرج ، خلع القميص بسرعه ورمى بنفسه ع السرير الدائره بتعب ، رغم أنه ما عمل شيء كبير اليوم إلا أنه يحسب بفراغ كبير جدا في حياته ، كل يوم نفس الروتين نفس إالاعمال نفس الأحداث نفس الأشكال ، لكن سرعا ما تذكر قبل كم شهر آيش صار ! غمض عيونه وعض ع شتفه السفليه ببتسامه وهو يتذكر شكلها ! رجع يتذكر كل تفاصيل الحادثه ! فتح عينه بهدوء وهو يتذكر إنه مات ، رجع لورا شوي ! كان واقف قدام بيت أعز إنسان له ، كان الكل يشهد له ، والكل يعرف مين ماجد عطيه ! كان محط السعاده لسكان الحي بأكمله ! دائم يتصدق ويعطي بدون ما يأخذ ، رغم شخصيته القويه إالأ أنه كان حنون لأبعد درجه ، لو ما دخل لو ما شاف البنت ديك لو ما مات لو ما شاف الورقه ! كان ما شاف كل هل الخير ، تقدم ودخل البيت الكبير إلي بالنسبه لهم أفخم بيت مدام بيت ماجد عطيه ! دخل العماره وتقدم لآول باب هو يتذكر أنه كان دائم يجلس هنا هو و إخوانه ، حس بحزن ع حاله ، إخوانه و أخواتها إلي كان هو شايلهم لمن طاح في الفراش كل من بعد عنه ! ما بقى له إلا عائلته ! والنهايه عائلته تقول ما نعرفك ! ويقولون لبنت عمرها 15 سنه انتي بنت أبوك ، ي الله قد آيش يعور لمن تفكر في دا الموضوع ، رجع لواقعه ودخل بدون ما يدق الباب تقدم للغرفه ووقف عندها ، رفع نظره وهو يحاول يستوعب الكلام ، قد آيش انصدمت من الكلام معرف ، كان يلقط آخر أنفاسه إلي بيروح من الحياه ويترك في ذمتي بنت صغيره ! حسيت إن عيون مليانه دمووع من الموقف إلي قدامي طيب انت قاسي بشكل ما يتصورو بس مستحيل ما تحزن أو تبكي ع إلي قدامك ، شفتها بدموعها وهي تحضن أبوها بكامل قوتها ، كأنه تقول خذني معك ما ابا أقعد لحالي ؟ تخثرد بهمس تقريب قدرت أسمع آيش تقول ! ما قدرت أركز في ملامحها من شعرها الطويل إلي كان يتغلب ع وجهها وجسمها الصغيره جدا !
هيف : بابا خذني معك الله يخليك ، طيب خلاص لا تأخذيني بس أقعد معاي لا تخليني لحالي ، إده انت رحت أنا وين إروح ، الكل راح وما سأل عني وعنك ، إلا مين يصدق أمي تقولي إنتي بنت أبوك واخواتي آلي كانو لي كل كل شيء يقولون منتي اختنا !! بابا عندي لك شيء حلو بس أوعدني ما تروح ، ترا أول جاه رجل غريب يقول هدي فلوس واوراق لكم يخليك فوق ، آنا ما فهمت فوق بس يمكن شيء حلو ، طيب خلاص هوا شيء حلو يعني لا تروح أقعد معاي ، حس بصوتها إلي بداء يميل للبكاء ، رفع عيونو عنها وطألع في أبوها ، حس أنه تبلم مو عارف آيش يسوي وهوا يشوف أبوها يطالع فيه ويطالع فيها ، كأنه يقول هي أمانه عندك حاول ينكر الوضع لكن سبق عليه صوت أبوه ! ألتفتت لمصدر الصوت ..
أبو تركي : تركي ! آيش بتسوي هنا !

************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ******************************

المملكه العربيه السعوديه ..
جده ..
بيت مالك ..
الساعه 11 صباحا ..

#فتحت عيونها الصغيره بهدوء ! حاولت تستوعب هي آيش تشوف ! هي كانت نائمه .. حست أنها لساع نائمه ، رجعت بتنام تذكرت أمس ، تذكرت كلامه في السياارهه ، تمنت تموت ؤلا تسمع هالكلام ، كان طول الوقت سأكت ما يتكلم معها ! صح هوا ما جرحها لكن السكوووت ساعات يعور القلب ! ع رغم أنه متذبذها بمشاعرها إلا إن الزمان أثبت له أنها تحبه ! معرفت آيش سبب الحب ، تحب شخص ما يكلمها ما يخاف عليها ما يسأل عنها ؤلا شيء ؟ مرات يجي الحب خيره ! في البدايه ننكر وبعدين نتقابل بعدين نكره الحب بعدين نكتشف أنه خيره بحد ذاتها أو يمكن يكون مصدر سعادتك ! بس هي تحس بالسعاده لمجرد أنه تفكر أنها تحبه ؟؟ وتحس بجرح كبير يملي قلبها بمجرد هجرانه ، زي ما يقولون الأنثى مثل الأرض ! ممكن تمشي عليه بقوى الين ما تكرهك ! أو تمشي بنعومه الين ما تحبها ! أو تمشي بهدوء بدون أي شيء يعورها لكن هي فعلا تتعور لمن تحبك وانت ما تحبها ؟
رجعت فتحت عيونه شافت ظلام ، قفلته ورجعت فتحتها برضو ظلام ؟ آيش صار ! إحنا ليل ! لا أنا نمت الفجر من بعد أمس ، سمعت صوت أحد يكلم برا ، تقدمت بتبعد عن السرير ، برضو تشوف ظلام ، حست إن قلبها بدأ يعورها من الخوف ، بدأت تمشي وهي تأيهه ، قعدت تمشي قدام وهي تحسس الاشياء ، ما حست إلا هي طايحه ع الأرض بكامل قوتها ، صرخت بصوت عالي يمكن يخف الألم ، حست أنها مشلوله مو قادره تتحرك مو قادره تشوف شيء و تحس بألم فضيع .. !


#كنت جالس أطقطق بالواتس ، قطع عليا صوت صراخها ، وقفت و إنا اعتذر للي متصل عليا ، رميت الجوال و رحت لغرفتها ، فتحت الباب و شفتها في الأرض ، تقدمت لها بخوف ، رغم أني ما أحمل مشاعر لها لكن بتضل زوجتي ولازم آخاف عليها ، رفعت رأسها وأانا إشوف عيونهآ تدور بحيره ؟ رفعت حاجب مستغرب منها .. !
مالك : رخاء شفيك ..
رخاء ما قدرت تستحمل مسكت يد مالك بقوى كأنه تقول لا تتركني ، ضل صدرها يترفع و ينزل بسرعه كبيره ، دلال أنها بتقاوم دموعها ؟ رجعت تحس بظلام يتمكن من عيونها ..
مالك : رخاء طالعي فيني إنتي تشوفيني ؟
رخاء بتعب : مالك ما إشوف إشوف ظلام ؟************************************************* ************************************************** *********************************
************************************************** ************************************************** ********************************


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 31-01-2014, 12:27 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


بيت أبو مالك ..

ريوف تصرخ : رررررؤوزز وين الفير ؟
روزان تحط يدها في جيبها : لحظه أدور هنا ..
ريوف : تستعبطين إنتي ..
روزان : آيش دراني عنك ..
ريوف : المهم أجل آباخد حقك لا تنسي المزرعه و العزومه
روزان : ما عندي لبس لها و ما فيني إروح المول ..
ريوف : لا شوي بتمرني ريفال بناخد رينال من المدرسه و نروح العرب .. تعالي لأن البنات بيتقابلون هناك ..
روزان تفكر : إشوف مدري يمكن إروح الجامعه إشوف الجدول ..
ريوف تفكر : تصدقين أفكر اسحب ذا الكورس ..
روزان رفعت حاجبها : ووي ليهه حتسحبي !
ريوف : مدري كده طفشت فوق أني فاصله الكورس دا مرا صعب ..
قطع عليه دخول ندى و خالد ..
ندى و خالد : سسلامم ..
ريوف و روزان : وعليكم السلام ..
روزان : خير ناطين من الصبح عندنا ..
خالد : أسألي إخوك بيوديني الحين المزرعه ..
روزان و ريوف صرخو : ننننننععمم ؟
روزان : آنا ما عندي ملابس للعزومه ..
ريوف : ؤانا ما جاهزت باقي أغراض حنا بنقعد أسبوع ترا !
خالد : قلت لهم روحوو و آنا بأخذ البنات و بنروح ..
ندى : روفا كأنك صابغه شعرك ؟
ريوف ترمش عيونهآ : أييوواا حلو !
خالد : ي للبيهه ججمميلهه ؤالله لو مو عمتي كان تزوجتك ..
روزان ترمي عليه المخده : ي واد بطل قلت أدب خل دا الكلام لمرتك لمن تتزوج ..
ريوف : ي هو إشبنا ! ما غلط الولد ي بخت من بيتزوجني * بدلع *
ندى وهي تتثأوب : القرد في عين أمه غزال ..
ريوف : إقولك إكلي تراب يالمصفوقه ..


************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************
************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** **********************************************
************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************ جوري تصرخ : ععععليا الطلاق لا أكفخك ي رينال ..
رينال : إنتي حمارهه و لا حمااررهه آيش عليا الطلاق رجال إنتي رجال ؟
جوري : ؤقسم بالله ما جبتي الفستان ؤالله ي رينال بتتكفخين ..
كيان بنعومه : لاء خلاص مرا إزعاج نانا أعطيها الفستان ..
رينال ؛ نوموك في مستشفى المجانين إن شاء الله آيش نانا اسمي رينال ؟
ريفال وهي تأكل : ما عليك ما تعرفي المايعه ..
جوري : رينال يرحم أمك ما عندي فستان تكفين أباهه خذي من ألمائعه ..
كيان بصوت ناعم : أنتو من أول تقولون ناعمه ؤانا سأكته لا الحين بوقفكم عند حدكم ..
ريفال فطست ضحك و هي تشرب هولستن وقعدت تكح ؛ ههههخهههههههههه ي رررببااهه تكفين لا تكملين ..
جوري بدلع تقلد كيان : نانا لاء أناا خايفه ي ربي ..
رينال : لاء كيان يرحم أمك مو كده خليك بطبيعتك ..
كيان وتي تدق رجلها في الأرض : ي رربي دايم تحشوني آبا إسوي زيكم ..
جوري : لاء لا تكبين أممانه ..
رينال : لا حرام خلاص ..
كيان وقفت و تقدمتهم : بروح أجهز شنطتي أحسن ..
ريفال : محنا رايحين اليوم بكرهه مع روز و ريوف ..
كيان : ووي ليهه ؟
رينال : بعد شوي بتمرني ريوف بنروح المول ما أخذنا ملابس للعزومه ..
كيان : إأامم لا أنا بروح مع وسيم ..
رينال : لا خليك معنا بنفلها ..
جوري : أي سيارهه بتكفين ؟
ريفال : سياررةة نويف تكفي و تزيد و محد بيروح غير أنا و إنتي و رينال و كيان و ريوف و روزان و ندى و نواف يسوق ..
كيان : إاوكي خلاص بروح اتجهز نانا لمن تجي ريوف دقي عليا بروح معكم ..
رينال : حسبي الله اسمي رينال .. رينال ر ي ن أ ل
ضحكت كيان و طلعت لفوق تجهز نفسها ..************************************************ ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ****************

في مستشفى فتحي بجده ..


مسك يدها بقوى كأنه يقولها أنا جنبك ، عض ع شفته بقوى كأنه ندمان لأن وقع ع العميله ، خايف إن العميله تسوي لها مضاعفات .. بس الدكتور قاله إن العميله ناجحه و يقدر يطلعها ذحين كمان ، أخذ نفس و زفره وهو يتأمل في ملامحها الناعمه ، رغم إن كان مهمله بكامل الطرق إلا أنه خاف عليه بشكل مو طبيعي ، تمنى تكون ما قالت له عن كل شيء ، كان الحين هوا بخير و أحسن من كل شيء
، حس فيها تشد ع يده بقوى تعلن أنها بدأت تصحى ، رجع شد ع يدها ينتظرها تفتح عيونهآ ، تذكر كلام الدكتور لمن قاله لمن تصحى يقولها ، ترك يدها بسرعه و تقدم خرج من الغرفه ، نادى الدكتور و تقدمو بسرعه كبيره للغرفه ، دخل الغرفه وهو يطالعها ، تنح يطالع فيها مو مستوعب ، تغيرت العيون بشكل كبير ما يتصوره ، صحت ع صوت الدكتور يفحص عيونهآ ..
الدكتور يكلم رخاء : تشوفيني !
رخاء بهدوء : إيوا ..
الدكتور : طيب تشوفين بوضوح و لا مشوشه ..
رخاء وهي ترفع حاجبه : لاء تمام ؟ بس آيش صار ..
الدكتور : ألحمدلله العميله تمام تقدري الحين تطلعي ..
رخاء : عمليه ؟ عميلة آيش ..
مالك يكلم الدكتور : شكرا دكتور تعبناك معنا أنا بقولها ..
دكتور ببتسامه : العفو ما سوينا شيء حمدلله ع السلامه ..
خرج الدكتور بعد ما قفل الباب ..
نقزت رخاء : مالك آيش صار ايت عميله ..
ابتسم مالك ع شكلها وهو يطالع عيونها الواسعه ..
مالك : أجلسي ؤانا إقولك ..
جلست رخاء بهدوء ..
مالك : طبعا إنتي مفتكره انك صحيتي من النوم و إنتي ما تشوفيني جبتك المستشفى كشفوا عليك طلع عندك تشوهه خلقي ، يعني بالإصح كان عندك عدستين بؤبوتين الأول سودهه و خلفه عيونك دي ، قالو إن هذا حاله عاديه و تصير بس بسوي العميله مو بمعنى الكلمه بس يسحبون العدسهه الأولى و بس ، و الحين عادي تقدرين تعيشي بعدستك إلتانيه ..
#طلعت فيه مبلومه من كلامه ، عدستين ، تشوهه خلقي ، فجاءهه تتغير عيونها آيش صار ، صحت ع صوت مالك يطالع فيها و هو يضحك و يمد لها المرايا ، مسكت المرايا بخجل و طالع عيونهآ بهدوء ، فتحت فمها وهي تطلع في عيونهآ ، نقدر نقول لونها أسود لكن محدهه تحدد واضح كأنه عدسات ، ظلت تطألع حاولت تدقق تعرف اللون ، لكن هي تشوف لونه أسود و محدد برمادي غامق كأنه أسود لكن التحديد واضح و جميل و زاد عليه توسيع العيون ..
رخاء بصدمه : هادي عيوني ؟
مالك وهو يضحك : ههههخهههههههههه إيوا جميله صح ؟
رخاء وهي ناسيه نفسها بدلع طبيعي : إامم إيوا كنت أتمنى تكون عيوني زي كده ..
مالك ابتسم : و تحقق آمنتيك ، عشان كده لمن تكون متمسكه بكل شيء تبيه ..
اختفت الابتسامه من ثغرها و هي تتذكر أمنيتها ، ممكن بتكون صعبه ، مستحيل تقول له آمنتيها مدام راح يتذكر كلامها ! رسمت ابتسامة سخريهه ع نفسها ، نزلت المرايا بهدوء و برود ..
رخاء : يصير آخرج الحين ..
مالك رفع حاجبه من برودها : إيوا يلا البسي عبايتك ..
************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** *************



#حسيت أني بتجمد بمكاني من إلي قاعد يسويه ، هدا آيش يسوي ، مو هوا ، نفس إلي كان يسويه لي أخوي في الليل ؟ ي ربي آيش يعني ! بس يعور ، بس هوا شيء مو كويس ، هوا إصلن مين يعرفني ؟ آنا معرفه ، ههههخهههههههههه هوا أنا أعرف أحد ، معرف أحد ؤلا أحد يعرفني ، طالعت فيه ، ليه يبعد عني وهوا مصدوم ، آيش صار ، ليه يطالعني تسذا ! أحسن خليه يروح آبا أكل جوعانه ، دائم أنا إسوي أكل بس ذحين في ناس تسوي كل شيء لي ..








نهاية البارت ..
ما بحط أسأله اخليها لكم أحسن  ..
الكاتبه ؛ سخاء الخطابي ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 31-01-2014, 03:32 PM
صورة حكايتي انت الرمزية
حكايتي انت حكايتي انت غير متصل
هّمًسِ ♥ تٌوٌامً روٌحًي ♥ الَوٌروٌدٍ
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


روووعه
يعطيك العافيه

ننتظرك ......








|| لُگ آلُحٍمدِ رٍبْيَ حٍتٌے يَبْلُغ آلُحٍمدِ منْتٌہآه ツ



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 01-02-2014, 05:13 PM
صورة $ غروري سر أنوثتي $ الرمزية
$ غروري سر أنوثتي $ $ غروري سر أنوثتي $ غير متصل
فَـ { يَآ ربْ } فّرج هُمَوماً آنتَ تَعلمُهَآ ♥:) !
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


هلا والله سخسوخه
تسلم إيدك على البارت الأكثر من رااائعه
ياترى وش صار ببيت مالك ورخاء وإيش هو الشي إلي مخبينه عنه
وبس هذا إلي عندي
وسوري على الرد القصبر بس عقلي مقفل هذه الأيام
وأنا في إنتظار البارت الجاي بفارغ الصبر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 01-02-2014, 05:31 PM
صورة سر أنـــوثتـــي الرمزية
سر أنـــوثتـــي سر أنـــوثتـــي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


واااااااااااااااااو سخسوخ
بارت قمممه من الابداع
ابي اعرف ايش سر رخاء
وشكله الي باخر البارت
اتفاجئ انها مو بنت
هذا الي عندي
وفي انتظار البارت الجاي بفارغ الصبر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 09-02-2014, 08:40 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي


سَ أشبعّك تبلُداً ؛ لِتعرف كَم كنتُ لَا تُقدر نعمةً حظيتُ بِها}.




المملكه العربيه السعوديه ..
منقطه قريبه من الجمجوم ..

مزرعة نيهان النافي * الجد *


#وقفت بطولها الملفت و جسمها الضعيف ، تقدمت وهي ترسم الابتسامه ع ثغرها من النظرات إلي تأكلها ، خرجت برا الفله و تقدمت للمر ، حبت تمشي لحالها شوي ، تقدمت لمكان وهي تتجاهل مين هناك ، صارت تمشي ؤهي كل شوي تتعثر ، في النهايه نزلت الكعب و صارت تمشي بهدوء وهي تفكر بكلام أبوها اليوم ، هي عمرها بين 29 و 30 ما ينقصها شيء ، كامله و الكل الله سبحانه ، بس ما ندري ليه تأخر نصيبها يمكن خيره ؟ والي يشوفها ما يقول عمرها 30 يعطي أقل من 20 أخذت نفس و زفرته بقوى تحس أنها تعبت من التفكر ؟ تبا تكون زي أي بنت تفرح بكل شيء ، تحس أنها جميله تنحب بكل شيء ، عندها مثل النقص في الثقه ، ما نقول وحشه يمكن هي إحلى وحده في العيله ، بس قدرة الله قويه و لكل شيء خيره ، رفعت رأسها شافت كلاب سوده وقفت بعيد عنها تطألع فيها ، حست أنها تجمدت مكانها مو عارفه آيش تسوي ، وقفت ترجع ع وراه بشويش صارو الكلاب يجرون لها ، لفت ع وراه و صارت تجري بشكل سريع ، دموعها بدت تتجمع في عيونها .. !


************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** **************


في سيارةة مالك ..
رخاء بهدوء و خجل : إأامم مالك ممكن ما تقول لأحد عن العميله ..
مالك رفع حاجبه : طيب ليه ؟ * بضحك * بالعكس راح يغارون منك البنات ..
ابتسمت رخاء بذبول : لعيون بس مو لذاتي ..
سكت وهو يتأملها يحسها غامضه بشكل مو طبيعي ، في سر في حياتها يخليها غريبه ، إانأ من بعد سالفة أهلها غسلت يدي منها ، هي يتيمه و فجآه يصيير لها أهل ! إيه بصدق أصلا تطقطق ع مين دي ..


#حسيت إن قلبي بدأ يعورني ، بدآ كل شيء يرد لي الحين ، كل شيء مزعجني و آبا انسئ لمن أكون مع مالك يرجع لي ، مو ذنبي يصير فيني كده ، كل شخص في الحياه له هدف و طموح بس أنا هدفي غير ، يمكن يكون معجزه لكن من بعد كلام جنات صار عندي أمل أني إشوفهم


************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** **************
جده ..
بيت جنات ..
دخلت عليهم الغرفه شافتهم قاعدين يتفرجون ع فليم مندمجين لدرجة أنهم ما حسو فيها ..
جنات بصوت مرتفع جدا : بببببننناات ..
صصرخو البنات مع بعض مرا وحده من صراخ جنات ، تعدمت الأرض بالاكل و العصيرات ، فتحت عيونها بكبرها وهي تطألع في البنات كيف يصرخون ..
جنات : بسم الله الرحمن آيش فيك ..
شموخ شوي و تبكي : ججججججججوججو ؤجع خوفتني ..
أريام وهي تتمسك بترف : يييممهه كنت أحسببهه الجني إلي في الفيلم ..
نهى : وججعع ليه الخوف ؤالله ما يخوف الفيلم ..
ترف : الحين كل هذا الصراخ وما يخوف ..
قطعت عليهم جنات : إقولكم أنتو بلا فيلم بلا هم كل وحده تجهز شنطتها بنروح المزرعه ..
شموخ : ممززرعه ؟ أي مزرعه ..
جنات : أم مالك دقت عليا عزمتنا ع مزرعتهم أسبوع كامل ..
نهى : إامماااننهه يعني بنروح مزررععهه ، حماس أول مرا إروح ..
أريام : الله لو يكون في بحر بيكون الجوا ررروؤمنننسي ي للبيهه ..
ترف : يعني الحين حنا بنروح نقعد أسبوع ؟ عند ناس ما نعرفهم لالالالا جنات هدي قلة ذوق ..
جنات ترفع حاجبها : وين مافي أحد غريب غير أهل مالك و بيت عمهم ..
شموخ : يعني بنروح رررؤورا هناك ..
جنات بإبتسامه : إيه أكيد مع أهل زوجها ، بسرعه كل وحده تروح تجهز أغراضها ؤخذو لكم آشياء ثقيله ..
قاموا البنات كأنهم صراصير خرجو من الغرفه كل وحده لغرفتها تجهز نفسها ..
ابتسمت جنات ع أشكال البنات و راحت غرفتها تجهز أغراضها ..

************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** ************************************************** **************

اليوم إلتاني في المزرعه ..
وصل الكل للمزرعه تفرقو البنات في الغرف و الحريم كل وحده بزوجها ..
ريوف و جوري ..
نيهاد و ترف ..
شموخ و ريفال ..
رينال و روزان ..
هنوف و نيهاد ..
كيان و أريام ..
رخاء و مالك ..
عزيزه و ماجد ..
ندى و شروق ..
رهام و نهى ..

#فتحت عيونهآ الواسعه بهدوء ، عقدت حواجبها وهي تشوف المكان ، تذكرت أنها في المزرعه ، عصبت ع شفتها وهي تتذكر إن مالك في الجانب إلتاني من السرير ، أخذت نفس بتوتر و زفرته بهدوء ، رفعت نفسها بهدوء و نزلت رجولها من السرير ، لبست الشبشب الفرو و قامت من السرير ، فتحت الدولاب و سحبت روبها و دخلت التواليت ، أخذت شور حار وهي تحس إن قلبها بدأ يحترق مثل دي المويه ، غمضت عيونها وهي تحاول تقاوم دموعها من بعد كلام شموخ ، بدأت تعض ع شفتها بكامل قوتها ، تبا تفرغ طاقتها ، تحس أن قلبها يعورها من بعد الصور و المكالمات ، حست أنها سلعه رخيصه ، جلست ع أرض ألبانيو وهي تحاول تكتم شهقاتها ، كورت ع نفسها وهي تغمض عيونها تحاول أنها ما تبكي ، صح أنها قويه و مستحيل أنها تبكي لكن لمن توصل لنقطة أهلها تنسى كل شيء ، رفعت رأسها وهي تحاول تضبط أنفاسهها ، أخذت نفس و زفرته و وقفت ، أخذت الروب و لفته ع نفسها و خرجت من التواليت ، شافت مالك نايم ، غمضت عيونها بقوى وهي تتذكر كلامه ، تقدمت للدولاب أخذت ملابسها و دخلت غرفة تبديل الملابس ، لبست ملابسها و نشفت شعرها الطويل و خرجت من الغرفه لقيت مكان مالك فاضي عرفت أنه في التوليت ، أخذت شرشف الصلاه و السجاده و بدأت تصلي صلاة الفجر إلي فاتتها .. تقدمت للتسريحه ، طالعت في شعرها الطويل ، أول كان لنص ظهرها الحين صار لظهرها كله ، رغم أنه ناعم جدا و طويل إلا أنه برضو يعتبر خفيف بالنسبه لشعور الباقين ، تنهدت و رفعته كله لفوق بطريقه غجريه ، نزلت خصلة خفيفه و أوضح لونه الطبيعي البني ألفففااتح جدا ، مسكت شنطتها الصغيره للمكياج ، رسمت عيونها من فوق بكحل أبيض و حطت من تححت كحل أبيض يوسع عيونها المحدده ، ابتسمت وهي تتذكر كيف صار تغير عيونها ، مسكت الماسكرا و حطت منها بكثأفه صارت عيونها تلفت بلونها الغريب ، مسكت البرونز و بدأت توزع بالفرشه بشكل خفيف ، و حطت روج موف فاتح مايل للبنك ، تقدمت للدوبلات و لبست الفلات الأسود والذهبي ، و أخيرا طالعت في شكلها في المرايا و ابتسمت برضى عن شكلها كانت لأبسه لقنز أسود ضيق و بلوزه واسعه ثقليه شوي من وراه ذهبي و من قدام أسود بأكمام توصل لنص يدها ، تقدمت و سحبت العطر و رشت منها بخفيف ، ما فكرت تأخذ عبايتها لأنها متأكده إن الرجال في الفله إلتانيه مافي هنا غير مالك ، سحبت جوالها الإيفون و نظراتها ديور للاحتياط جات بتطلع بس سبقها صوت مالك بروقات ..
مالك بإبتسامه : مافي صباح الخير ..
ابتسمت رخاء بخجل : صصباح الخير ..
مالك وهو يتقدم و يجلس ع الكنبه : صباح النور ، لحظه استني بنزل معك بس بصلي ..
رخاء وهي تتقدم للسرير : إوكي ..

سحب السجاده و فرشها و بدأ يصلي ، أما رخاء فمسكت جوالها و دخلت ع التويتر .. دقايق وهي ترفع رأسها تشوفه ياشر لها ، وقف بهدوء و تقدمت جنبه و خرجو من الغرفه ، صارو يمشون في الممر الطويل ، حست بمغصه في بطنها ، حاولت أنها تتجاهل الألم وصلو للدرج ، وقفت بتنزل أول درجه ، حست إن الدنيا تدور فيها ، غمضت عيونها بقوى و بدأت الذكريات ترجع لها ، وهي نقطة ضعفها الذكريات ، تمسكت بالسور بقوى وهي تحاول ، حست بيد مالك إلي تلتف ع خصرها النحيف ، تذكرت أنها ما أكلت شيء آخر مرا أمس قبل العميله أفطرت .. !


أحبك برغم تظاهري بأنك كأي أحد /بقلمي

الوسوم
... ..
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية تعالو احكي روايتي وهبالي مع صديقاتي /بقلمي تورطنا بحبك روايات - طويلة 7 19-06-2014 12:47 AM
(( روايتي الاولى ايه مهبوله وجنونه وهباي وجنوني عاجبني /بقلمي)) دمي ولادمعه امي أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 17-01-2013 07:17 AM
رواية روحين بروح /بقلمي اتنفسه عشق أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 03-10-2012 12:24 AM
يوم شفت هاذيك العيون الآمرة الناهية /بقلمي شــموخــ كــبريائيــ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 24-09-2011 05:50 PM
إن لم تشعري بالسعادة ........ تظاهري بها !!!! nancy0000 الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 11 23-03-2006 06:10 PM

الساعة الآن +3: 09:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1