غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-12-2013, 02:59 AM
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي قصة اين الحقيقة /بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
هذه قصة من تأليفي ممكن بعضها يكون من الواقع وبعضها من الخيال...
كنت مترددة نوعا ما قبل ما أنزلها ومتمنية من الجميع التشجيع وإعطاء الأراء واقبل النقد البناء...
أطلت عليكم يا أفضل أعضاء في أفضل منتدى أتمنى لكم قرائة سعيدة...
بنزل الجزء الأول ولو حصلت تشجيع منكم بنزل لكم الأجزاء الأخرى....
★★الجزء الأول ★★
محمد:ستبقين هنا إلى أن أموت(وأغلق الباب)
روان تبكي:أمي. رامي
محمد فتح الباب وأمسك بشعرها:رامي لاتذكري إسمه وأنا هنا أسمعتي ولاتذكري إسم أمك ال.....لم يكمل كلامه
روان تبكي:اترك شعري ارجوك انه يؤلمني
(خرج وتركها تبكي بحرقة بعد أن ألقاها أرضا وأغلق الباب بالمفتاح)
روان والدموع ملاأت خدها وبصوت مخنوق بالبكاء:أمي رامي لماذا تركتموني
فتحت الخادمة الباب وأعطت الطعام لروان
روان لم تذق شئ من الطعام.....بعد مرور ساعة من الوقت دخل محمد وراائها نائمة ولم تذق شئ من الطعام
وعندما هم بإيقاذها كالمعتاد تفاجئ بصراخها
روان:لا لا إتركني لم أفعل شئ أمي تعالي أنقذيني
محمد:روان
روان قامت فزعة عند سماعها صوت محمد وجلست في زاوية سريرها من الخوف وضمت قدميها لباقي جسدها
محمد في نفسه :ألهذا الحد أنا صرت أخيفها ولاكني أريد تأديبها لا أكثر
محمد بغضب:لما لم تذقي الطعام
روان بخوف: لا أشتهي الطعام
محمد ونفس ملامح الغضب:ستأكلون رغم عنك وإن أبيتي ذلك ثم إن أغمي عليك بسبب قلة أكلك أو دختي سأتحمل أنا كل ذلك
روان:لا أستطيع أرجوك
محمدبغضب:ستأكلين رغم عنك
روان خافت من محمد وبدأت تأكل رغم عنها
بعد أن أكلت محمد كالمعتاد أخرج كل قهره وحزنه في روان ضربها ضرب مبرح قسا كثيرا عليها ولاكن مافعلته الضرب هذا قليل بالنسبة لها تستحق القتل على مافعلته تركها بعد أن أخرج. كل قهره وغضبه فيها خرج بعد أن تركها كالجثة الميتة الملطخة بدمائها تئن وتبكي من الآلم
وهو كانت يده ملطخة بدماء أخته
محمد في نفسه:لقد قسوت عليها كثير ولاكنها السبب لم يبقى لي أحد بسببها

~~الظهر~~
قامت. وهيا تتألم من جسدها والدم يسيل حولها من جسدها الهزيل دخلت لتستحم لتتنشط رغم تعبها تفاجئت بالكدمات والجروح التي في وجهها وباقي جسدها بكت بألم ثم دخلت لتستحم وبعد أن لبست جلست في غرفتها لم تعلم ماذا تفعل وحيدة في هذه الغرفة لاتلفاز يسليها أو جوال لتكلم صديقاتها أو كمبيوتر لترى العالم الخارجي حبيسة من مدة لاتعلم مايدور حولها وهيا تدور وتلف راسها لترى أنيس وحدتها وحبيبها وكل شئ فرحت كثيرا دخلت لتتوضأ لتصلي ثم بعد أن أنهت صلاتها أمسكته وهيا في قمة السعادة والفرحة وفتحت أول صفحة وبدأت بترتيل آيات القرآن الكريم حست بالسعادة رغم حزنها والظروف التي تمر بها حست بالطمأنية والراحة النفسية
دخل محمد عليها واستغرب منها وقال في نفسه:أيعقل لا لا يامحمد لاتجعل هذه الأفكار تتحكم فيك إنها مخادعة توهمني لاأكثر
محمد:ماذا تفعلي
روان:كما ترا أقرأ القرآن
محمد :ومن متى الكافر كان يقرأ القرآن لاتنجسي كلام الله(وسحب منها المصحف)
روان بترجي والدموع بدأت تتجمع في عينها ستفقد أنيس وحدتها:أرجوك يامحمد أعطني المصحف
محمد بسخرية:ليس للكفرة أمثالك
روان تبكي:أخي أنا مسلمة مسلمة لست كافرة لقد أسلمت صدقني أخي
محمد بدأت عليه علامات التصديق وقال في نفسه: ياإلهي أخاف أن أصدقها وتكون تخدعني للتخلص مني وأخاف لا أصدقها وأكون ظلمتها يارب أظهر لي الحقيقة
محمد:أنت مخادعة كيف سأصدقك
روان:ليس لدي دليل سوى إن الله على ما أقول شهيد ستظهر لك الحقيقة وستصدقني في يوم من الأيام
محمد خرج قبل أن يسمع المزيد يخاف أن يصدقها وتخدعه
روان وهيا تبكي والدموع ملائت عينيها :ياارب أظهر له الحقيقة حقيقة أن تركت دين الكفر ودخلت في دين الإسلام
غطت في نوم عميق

~~العصر~~
محمد:كدت أصدقها
يارب ساعدني على كشف الحقيقة أحسها صادقة
فتح غرفتها ورائها نائمة على سجادتها والجروح وكدمات ضربه لها أمس واضحة جدا
محمد:أختي روان(وهزها برفق)
روان:هممم
محمد:روان إستيقظي لتصلي العصر
روان قامت بسرعة وقالت في نفسها:أقال أختي أم أنني أتهيأ أتهيأ كثيرا
ودخلت تتوضأ
محمد خرج وترك ولأول مرة الباب مفتوح لايعلم لما فعل ذلك
بعد أن اوضأت صلت العصر وتفاجئت. عندما شاهدت باب الغرفة مفتوح:غريب ليس من عادته مابه هل صدقني أخيرا
خرجت من الغرفة تبحث عن محمد:أين ذهب
دخلت غرفة وأخيرا وجدته يقرأ قرآن بصوت جميل وقفت خلفه وهيا تستمع للآيات التي يتلوها وهيا تحس بسعادة كبيرة
محمد أنهى قرائته والتفت اليها:تعالي
روان بتردد وخوف لاتعلم هل عذاب جديد أم لهنا النهاية والتصافي
محمد:تعالي ألم تسمعي
روان جلست بجانبه وهيا خائفة
محمد أمسك بيدها:مابك لما أنت خائفة
روان بخوف:لست خائفة لاكني مستغربة
محمد:أريد أن أتغدى معك اليوم
روان بصدمة متفاجئة من تغير محمد فجئة:أأأأ نا
محمد:نعم أنت
لقد طلبت الغداء من أحد المطاعم وهو الآن في الطريق
روان لاتعلم ماتقول فهيا مصدومة ومتفاجئة وخائفة في نفس الوقت فلتزمت الصمت
دق الباب يعلن عن حضور الغداء
محمد:الغداء حضر سأذهب لأجلبه لاتقومي من هنا
روان:حسنا
أحضر الغداء وبدؤو بالأكل روان أكلت القليل وقامت
محمد:لم تأكلي
روان:لقد شبعت
محمد:لاتخافي ليس فيه سم أنا مسلم ولن أقتلك بهذه الطريقة
روان في نفسها والخوف يزيد:ماذا يقصد أدس لي السم في الطعام لالا لا أظن لما هو متغير اليوم يارب ساعدني
محمد بعد إنهائه للطعام قام وغسل يده
وروان كانت تفكر في كلام أخوها
محمد فاق وقال في نفسه:ماذا أفعل أنا أدمر نفسي أكيد إنها تخدعني
دخل الغرفة ولاحظ أن أخته سرحانة وتفكر وقطع سرحانها وتفكيرها وبكل غضب وحقد وكره:روان
روان بخوف:نعم أخي
محمد:لاتقولي أخي أتفهمين لا أتشرف بواحدة مثلك تكون أخت لي(ومسكها من كتفيها وأوقفها ورماها أرضا بأقوى ماعنده في ملحق على السطح غرفة ليس فيها سوى قطعة قماش خفيفة والشبابيك مفتوحة والبرد قارص جدا ولا يوجد أي إضائه)
روان بخوف من المكان وبترجي:أرجوك أخي لاتدعني هنا المكان موحش ومخيف وبارد أرجوك(وبدأت الدموع تنهمر من عينيها)
محمد وكله أسا على أخته ولاكن لايحب إظهار ذلك لها يخاف أن تخدعه بكلماتها تذكر أمه وأخوه وأبوه وقال وبكل كره وغضب:لاتقولي أخي لا أتشرف بذلك(وأغلق عليها الباب وتركها في مكان موحش لايوجد فيه ضوء لتشاهد الاشياء التي حولها مشت قليلا لعلها تجد شئ يدفئها ارطمت رأسها بشئ مما جعلها تفقد وعيها وتقع أرضا
محمد وهو ينزل ويفكر:لمافعلت ذلك بها لما ولاكنها....(لم يكمل كلامه سمع صوت شئ يخبط بقوة بالأعلى أخذ الكاشف معه وصعد فوق وفتح الباب صدم مما شاهده أخته ملقاة أرضا ومغمي عليها:روان روان( وكان يضرب خديها برفق ولاكن لافائدة لايوجد إجابة أمر الخدم بإحضار الماء ورش القليل على وجهها إلا وقام بحملها لغرفة المعيشة أمام المدفئة وتركها إلا أن تفيق عندما فاقت وضعت يدها على رأسها:أين أنا ماذا حصل لي
(دخل في هذه اللحظة محمد وشاهدها فتحت عينيها وتمتمت بكلمات لم يفهمها وأغقلقت عينيها مرة أخرى)
محمد بخوف:روان روان
ووضع يده على رائسه واسترخى:أنا السبب يارب ساعدني ماهو الحل أريد حل لعقابها على مافعلت غير التعذيب
(روان كانت أصغر فرد في هذه الأسرة وكانت المدللة من الجميع وكان محمد أكثر شخص يدللها في المنزل ذهب محمد مع التفكير في نوم عميق
فاقت روان واستغربت المكان التي هيا فيه شاهدت محمد وهو نائم ويبدوا أن النومة لا تريحه ويبدوا عليه التعب والإرهاق)
روان:أخي محمد لن ترتاح بهذه الطريقة
محمد قام مفزوع من إيقاظ روان وإبتسامتها رغم الجروح التي في جسدها رغم كل مافعل بها محمد بلا تفكير ضم أخته:آسف أختي روان على مافعلت بك وتركها في حيرتها وخرج من المنزل

~~المغرب~~
كان يمشي ولايعلم أين تاخذه سيارته وهو يفكر ويقول في نفسه:لما فعلت هذا لما كم أنا غبي وتركتها تسرح براحتها في البيت
اتجه مسرعا للمنزل وفتح الباب وكله غضب
وهو يبحث عن روان:روان روان
روان كانت في غرفتها:يبدوا أنه عاد سأنزل لأرى
محمدوكله غضب:روان
فوجئ بمن يربط يداه من الخلف ويعصب عيناه
محمد بخوف:من ?
------------------------------
انتهى الجزء الأول
-----------------------------------------------------------------------
لما يحمل محمد كل الحقد لروان رغم أنها أكثر أخت يحبها وهيا الاخت الصغيرة المدللة?
من ياترى الذي عصب عيناه وربط يداه?
هل ياترى فعلا أسلمت روان أم أنها خدعة من خدعها كما يزعم محمد؟

-------------------------------------------------------------------
أنتظر إجاباتكم وتوقعاتكم ويسعدني تواجدكم وقرائتكم لقصتي
أختكم المحبة لكم دوما ألاء


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-12-2013, 08:17 AM
بنت تهامه مرفوعه الهامه بنت تهامه مرفوعه الهامه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


حلو القصه والله كملي يختي

الله يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-12-2013, 10:11 AM
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت تهامه مرفوعه الهامه مشاهدة المشاركة
حلو القصه والله كملي يختي

الله يعطيك العافيه

مرورك الأجمل والأحلى اسعدني مرورك
يسعدني قرائتك ومرورك لقصتي
وأتمنى أن تكوني متابعة لباقي القصة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-12-2013, 09:20 PM
ام الفراشات ام الفراشات غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


رورورورورعه جدا

بنتظارك لا تتاخري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-12-2013, 12:00 AM
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام الفراشات مشاهدة المشاركة
رورورورورعه جدا

بنتظارك لا تتاخري

مرورك الأروع أسعدني تواجدك في قصتي
وأتمنى تكوني أحد متابعينها الدائمين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-12-2013, 11:51 PM
ولد نفيعي ولد نفيعي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


طرح في قمه الروعه كملي الباقي
يعطيك العافيه
تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-12-2013, 09:43 PM
Tgwa Tgwa غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


بداية موفقة
حلوة و مشوقة جدا ^^
بلييييييييييز كملي
بالتوفيق ^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-12-2013, 05:31 AM
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ولد نفيعي مشاهدة المشاركة
طرح في قمه الروعه كملي الباقي
يعطيك العافيه
تحياتي
مرورك اأروع أسعدني مرورك
أتمنى أن تكون أحد متابعي القصة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 27-12-2013, 05:32 AM
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tgwa مشاهدة المشاركة
بداية موفقة
حلوة و مشوقة جدا ^^
بلييييييييييز كملي
بالتوفيق ^^

أسعدني مرورك
أتمنى أن تكوني أحد متابعين القصة

^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 27-12-2013, 05:40 AM
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة اين الحقيقة /بقلمي


أشكر كل من قرأ القصة ولم يعلق وكل من قرئها وشجعني على تكملتها

★★الجزء الثاني★★
روان كانت في غرفتها:يبدوت أنه عاد سأنزل لأرى
محمد وكله غضب:روان
فوجئ بمن يربط يداه من الخلف ويعصب عيناه
محمدبخوف:من?
روان نزلت وصدمت من ماشاهدت وبصوت عالي:ررررررراااااامي
(أغمي عليها صعد بسرعة بعد أن ألقى محمد أرضا وتركه معصوب العينين مربوط اليدين لايعلم من فعل ذلك)
محمد:أقالت رامي يبدوا أنها إتصلت به ليساعدها في قتلي ماذا أفعل الآن أنا السبب أنا السبب
.....:روان روان(ضرب خدودها برفق ثم حملها ووضعها معه في السيارة بعد أن أمر الخدم أن ينتبهوا لمحمد وإلا سيكون مصيرهم القتل)
احد الخدم امسك الهاتف الخاص بمحمد واتصل على الشرطة وأخبرهم بماحدث وأخبرهم بمكان المنزل...

~~ في المشفى~~
أسرع متجه لأقرب مشفى ودخل بها لاقرب غرفة بالطوارئ
....:مابها دكتور
دكتور تركي: أنت أخوهاأم خطيبها ?
....:أخوها دكتور
دكتور تركي: يبدوا أنها واجهت صدمة قوية مما أدى لإغمائها لاتقلق عليها ستكون في الساعات القادمة بخير بعد أن تفيق
.....:مشكور دكتور هل أستطيع الجلوس بجانبها في الغرفة
دكتور تركي:نعم تستطيع
دخل عليها وحاول أن يفيقها بلا فائدة وتذكر محمد الذي تركه وخاف أن يهرب قبل أن ينتقم منه توجه مسرعا لأقرب ممرضة وأمرها بالعناية بروان وترك معها رقمه وقال لها إن أفاقت إتصلي بهذا الرقم وانطلق مسرعا لمحمد يريد أن يقتص منه: كيف كان يحاول قتل روان وهذي أختي الوحيدة المدللة أم لأن أخاه توفي يلصق التهم بأختي

~~في منزل محمد~~

وصل للمنزل وفتح الباب وأخرج سلاحه ووجه لرأس محمد:أخبرني قبل أن أقتلك لماذا كنت تحاول قتل روان وأنت تعلم إنها أختي الوحيدة المدللة ولما تلصق بها تهم قتل أخوك?
محمد بخوف:هل أنت رامي ماذا تريد مني?
......بكل سخرية:نعم بشحمه ولحمه أنا رامي وكل ماأريده هوا قتلك
محمد:لا أرجوك يا رامي أولا أنا لم أحاول قتلها فدين الإسلام ينهينا عن ذلك ثم إنها أختي وأنت كما هيا أختك ثم أنت تعلم معزتي لها
(رامي قبل أن يوجه أي كلمة كانت الشرطة قد كبلت يداه وعصبت عينا توجه أحد رجال الشرطة لمحمد وفكت عن عيناه العصبة وفك رباط يده تفاجئ محمد)
محمد وكله استغراب:كيف علمتم
الشرطي أحمد:لقد إتصل بنا أحد الخدم ولم يخبرنا بإسمه
محمد:جزيتم خيرا لمساعدتكم لي
الشرطي أحمد:وجزيت خيرا هذا واجبنا أخ محمد والآن تعال معي للتحقيق لتشهد ماحدث وتعلمنا بما حصل معك
محمد:ولاكن يا...
الشرطي أحمد:تعال بدون نقاش
محمد ذهب معهم لقسم الشرطة رغما عنه
~~ في المشفى~~
روان فاقت من غيبوبتها :أين أنا?
ماذا حدث لي?يبدوا أنني في المشفى لما أنا هنا ماحصل لي?
دخلت الممرضة وقالت:كيف أنت الآن ياروان
روان:رأسي تؤلمني قليلا
الممرضة سوسن:الحمدلله أنت تعرضتي لصدمة قوية مما أدا لإغمائك وأنت الان بحمدلله أفضل أوه تذكرت أخاك قال لي أن أطمئنه عليك سأتصل عليه وأدعك تكلميه ليطمئن عليك
روان تذكرت كل شئ حصل وأغمي عليها مرة أخرى
الممرضة سوسن:أخيتي مابك(نادت بسرعة على الدكتور تركي وحكت له ماحصل)
دكتور تركي:غريب عندما تكلمتي عن أخيها أغمي عليها أكيد هناك أمر لانعلمه ننتظرها تفيق صحيح ألم تقولي أن رقم أخوها معك
الممرضة سوسن:نعم قلت ذلك
دكتور تركي:أعطيني رقمها من فضلك
(أخذ تركي الرقم وإتصل به)
دكتور تركي:مغلق جواله
~~قسم الشرطة~~
دخل محمد على الضابط وبصدمة:خالي خالد
الضابط خالد:لما أنت هنا يامحمد ما المصيبة التي فعلتها
(محمد وقبل أن ينطق بكلمة )
الشرطي أحمد:لا حضرة الضابط ليس هو المتهم بل هذا (وأشر على رامي)
الضابط ونظرة حقد وكره لرامي:ومابه ماتهمته
الشرطي أحمد:متهم بمحاولة قتل محمد
الضابط خالد وكله غضب ونظرات الكره موجها انظاره لرامي:دعوه هنا واخرجوا وانت يامحمد اريدك بعد ان انهي معه
محمد:أمرك
خرج الشرطي وجلس بجانب محمد وكله إستفسارات وأسئلة:هل الضابط خالد يكون خالك
محمد:نعم خالي
الشرطي أحمد: هل رامي عدوك ولما نظرات الحقد أحسستها من الضابط موجهة لرامي
محمد: لا
قصة طويلة جدا فرامي ..... وسكت
الشرطي أحمد:مابك?أجب
محمد وبدأت الدموع تنزل من عينيه:رامي هوا من قتل.......

------------------------------
انتهى الجزء الثاني أتمنى يكون قد أعجبكم أنتظر إجاباتكم وتوقعاتكم
------------------------------
من هو ورامي ولما يتهم محمد بقتل أخته?
لماذا روان كلما تسمع إسم رامي يغمى عليها?
هل فعلا رامي أخو روان أم وراء ذلك شئ من مخططاته?
رامي قتل من?ولما نظرات الضابط كلها حقد على رامي?

------------------------------
أنتظر إجاباتكم وتوقعاتكم ويسعدني تواجدكم وقرائتكم لقصتي
أختكم المحبة لكم دوما ألاء



تعديل AloOosha |البرنسيسة; بتاريخ 27-12-2013 الساعة 05:50 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد

قصة اين الحقيقة /بقلمي

الوسوم
/بقلمي , الحقيقة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لقاء الاستقالة او الاستمرار (الهلال والنصر) | تقديم اللقاء هم يا دنيا كووره عربية 102 27-03-2012 07:41 PM
قمة الكرة المصرية تنتهي بتعادل مثير عأشقة رومأنسية كووره عربية 6 23-04-2010 03:36 AM
حامل اللقب ووصيفه وغلطه إلى الدور 32 نوري الهزاع كووره عربية 3 10-11-2009 01:52 PM
اخبار رياضيه من هناء وهناك MATRIX كووره عربية 8 08-05-2008 01:24 AM
اهم النتائج غَالِي الأثْمَان كووره عربية 14 05-09-2007 11:07 AM

الساعة الآن +3: 02:24 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1