غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-01-2014, 05:09 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي عيون المها للكاتب : مخآوي الرومآنسي؛كاملة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم : الجمعة

التاريخ : 23- 3-2007

الساعة : 2:09 ظهراً

المكان: في إحدى الغرف في بيت من بيوت مدينة العين


عزم أخوكم بعد تردد كبير إنه يخط أو مخطوطاته من الروايات أو بمعنى آخر القصص الطويلة ...


بسم الله الرحمن الرحيم نبدأ


¨°o.O (عيون المها) O.o°

كلـام الكآتب : مخآوي الرومآنسي . .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-01-2014, 05:10 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


البداية ...
زززززززززززز زززززززززززز <<<<تلفون ع الهزاز >>>> زززززززززززز زززززززززززز

.......... : ألوووه
........... : بو عسكور وينك بعدك راقد..
سعيد : شوه تباااا أريد أناااام ..
.......... : آفااااااا بو عسكور رااااااااقد لا مااايصير توه معينينك ضابط واليوم دوام آفااااا لامايصير ..
سعيد يفز من الفراش : شوووووه دوااام لا مستحيل حمد ساااعة كم ؟؟؟
حمد : ساعة 8 الصبح يااااويك أول يوم دوام ومتأخر الله الله ع الضابط المتأخر ..
سعيد : لا دوااااامييييييييي !!!!!!! <<< وينجز من الشبرية ع الحمام ويتغسل بسرعه ويدور ملابسه
اليديدة إلي أول مرة يلبسها في حيااااته ..
سعيد نااازل مستعيل شااااخط مرة صوب الباب عسب يروح الدوام ..
أم سعيد : صبااح الخير ..
سعيد : صباح النور أمايه السموحه منج رايح الدواام متأخر ادعي لي الله يوفقني ..
أم سعيد : الله يحفظك و ينور دربك ..
سعيد وهو طالع مستغرب البيت هادي مش على عوايده فدج بريك و ريوس ..
سعيد: أمايه ليش محد مداوم ؟؟
أم سعيد : والله يا ولدي العيال ما عليهم دوااام اليوم السبت ...
سعيد مستغرب وفي خاااطرة اليوم السبت ليش مااااداااومووو << شوي وفهم السالفة وعيونه تشع شرار من الغيض الأخ ماكله مقلب من صباح الله خير ...
ركب سعيد سيارة الاستيشن وسرعة 180 لين وصل بيت ربيعه حمد .. انتبه سعيد إنه سيارة ربيعهم سالم موجودة في بيت حمد.. فقال في
خاطره: أكيييد هم في ميلس البراني ميلس الشباب بروح اكسر الباب عليهم عيال الذين آمنوا ...
الشباب يااالسين يسولفون ومندمجين في السوالف شوي< طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ > زين مانكسر الباب ..
فزو الشباب من قوة صوت الباب إلي خلا الصمت يعم بين الشباب وكسر سالم الصمت من بينهم ...
سالم : بسم الله من ها الويه شوه مش مصدق أنه عينوك ضابط ياي عندنا بلبسك فراااحن فيهن و الدوام يبدأ باكر ..
سعيد يرد ويطالع حمد إلي متفشل من ربيعه :أول شي الناس يسلمون وبعدين يسألون عن الحال يا فهيم ..
سالم باستخفاف : السلام عليكم شحالك الغالي أول شي أسأل عمرك اليوم إجازة وياي بلبس الشغل...
سعيد طااااف: هااااه حمد ما أسمع حسك شحالك أربك إلا بخير >> وفي خاطرة يكسر رأسه ..
حمد : هااااه ..
سعيد : من قال هاااه سمع ..
حمد: بخير الله يعافيك والله راسي يعورني شوي ..
سعيد :آفااا من متى ما أشوفه ما عورك يوم وعيتني من الرجاد؟؟؟؟
حمد : والله عورني من دخلت علينا من صوت الباب يعني .. أجرب بو عسكور ليش واقف < يبا يفوت السالفة لكن على من
""سالم مش فاهم السالف لأنه ما يعرف عن سالفة المقلب ويتنقل بنظراته بين سعيد الواقف ما يلس من وصل وحمد إلي حاط عيونه في الأرض لكنه أكرمنا بسكوته ""..
سعيد: لا لا لا آفاااا ما يصير و أنا أخوك تبا الصراااحة أنا رايج و ناوي أعدل راسك الخربان ها بعد ما وعيتني يا الهرم عونه متأخر والساعة ثمان وإلحينه الساعة عشر ....
حمد بطل عيونه بعد ما عرف أن ها المرة ما بتعدي ع خير لازم تنلوي إيدة ينكسر ضرس له يتنتف شعرة ..
حمد : السموووحة منك الغالي تهون عليك العشرة وتكفخني جني ياهل ..
سعيد: كلها إلا سنتين <<< وبدون سابق إنذااار طاخ طيخ لين مافك سعيد حرته في ربع الاثنين ..
سالم : الله يلعن العدو يا سعيد الــــ.... شو أقول أناااااااااا شووو يخصنيه ..
سعيد : دواك محد طلب منك تضحك علي وعلى ربيع المفلوع >> توه ربيعك >> ..
حمد : تستاهل يا الرزه ،،، ها المرة رفسه بس المرة اليايه الله أعلم ..آآآآآآخ يا راسي تنتف شعري ..
سالم : شووووه قلبتوها علي أنا الرزه الشره مب عليك ولا ع الضابط إلي
حولك الشره علي لو يالس في البيت أحسن لي وأبرك لييه.
حمد وسعيد : آآآآآآآفااااااااااااااااااااااااااا .
سالم : أنا ألحين أستوية رزه مب منك ياحمد ولامن هاه إلي إيده غالبتنه مني أنا إلي سامع كلامك ياي صوبك لو يالس في البيت أحسن لي ....
سعيد : السموحة منك يا الحبيب خلاص والله ما أقصد شي يعني ما تعودة عليه وعلى هاه الدب صارلنا ربع سنتين ..
حمد : خلاص سلوووووم والله وأنا أخوك آسف ...
سالم : هيه ربع و دايما تغلطون علي واسكت ولا أخذ في خاطريه وو >> يجاطعونه الربع
حمد وسعيد : و دايما أنا مظلوم من بينكم .
سالم سكت...سعود : والله حفظنا الأسطوانة.
يعم الصمت مرة أخرى بين الشباب ..

.................................................. ........................

سعيد : أكبر الشباب وعمره 25 سنه وتوه معين ضابط في شرطة العين .
حمد : طالب شريعة وقانون في جامعة الإمارات في العين وهاذي آخر سنه
له فيها وعمرة 24 سنة.
سالم : المظلوم من بينهم ويدرس معا حمد وهذا يفسر صداقتهم و في
نفس الوقت يشتغل في وزارة الزراعة لأنه يتيم الأبوين ( ماتو في حادث سير ) وأكبر العيال وعنده أختين وأخو واحد وعمر 24 سنة.

.................................................. ........................

نرد لشباب
تعم السوالف والضحك بين الربع

بو عسكور : حمد وين أبوك أحيده دوم ويانا ...
حمد : والله يا طويل العمر أبوي رد الشغل في ديوان الرئاسة عند الشيخ محمد .
سعيد : مبروووك ألف مبرووك مدهااا خشمك > < ..
حمد: الله يبارك في حياتك والله كأنه أنا إلي اشتغلت مب أبويه..
سالم : مدامك جيه مستانس دج على موبيله بارك له ..
سعيد: وأخير نطق الحجر والله طلعت عبقري يا ربيعي..يلف صوب حمد: كم الرقم.
حمد : **********.
سعيد : رووووح محلات الرقم أنا بروح أرمسه برع عسب أسولف ع راحتيه .
حمد : هاااااااااه إنشاء الله يا خوفي ترمسلك وحده ..
سعيد يصجعه بنظرة : إيدك بعدها تعورك .
حمد : هيه والله .
ويطلع سعيد من الميلس ..
سعيد يدق يدق محد يرد : شوهاا الحظ الخايس..
شوي تدخل سيارة ويصد سعيد صوب الدروازة ويشوف سيارة بو حمد بو حمد ينزل من السيارة وعلام!!!!ت التعجب ع ويهه ..
سعيد: أرحب
بوحمد : من رحب باجي خير يا ولديه حماااد سوى شي.
سعيد بابتسامه عابرة لأنه حس بوحمد ما عرفاه وخاصة ضربة الشمس ع
عيونه : لا يا عمي حمد ما سوى شي .
بوحمد يقرب : سعوووود والعثرة والله ما عرفتك يا ولديه السموحة منك الغالي ..
سعيد: لا عادي عمي.. توني يالس اتصل فيك في خاطري أبارك لك ع الوظيفة .
بو حمد : ونعم بالريال >> ويحط إيده ع ظهر سعيد >> آآه يا سعيد لو عندي بنيه عوده أزوجك إياااها ..
سعيد وهو طاير من الفرحة و ابتسامة شاجة الويهه : لا تونا ع العرس والعثرة .
بوحمد :ههههههههه علي على عمك محمد متبااا تعرس هااه ولا حد في الخاطر .
سعيد: لا والله ما في حد في الخاطر ولا البال.
بو حمد : خلاص خلاص ولا تزعل إلا حماااد وينه عنك .
سعيد : هو و سلوم في الميلس .
بو حمد : عيل زين أنا بروح داخل في خاطرك شي .
سعيد: الله يحفظك.
بعد ما دخل بوحمد البيت سعيد يقول في خاطرة : والله طلعة هب هين يا بو عسكور يبا يزوجك بنته والله هب هين يبا يزوجني خخخخخخخخخ يبا
يزوجني والله ما صدقج >>> زززززززززززززز <<< أعجب من تلفون روعني ..
يطلع سعيد التلفون من مخباه ويطااالع الرقم من خارج الدولة سعيد في خاطرة مستغرب منوه ها إلى ذاكرني ولا بعد من الخارج أرد وأعرف.
سعيد : ألووه
........: ألوووووووه سعوووووووووود يا بو ضروس متخالفات .
سعيد :مرحبااااااااا ملااااااااااييييين يعلنييييييي ماااااااااخلاااااااااااا من
هااااا الصوت اشحاااالــــــك .
......... : طيب طاب حالك شحالك أنته أخبار علووومك شو مسوي .
سعيد : هد هد يا بوك مرة وحدة انفكيت عليه
........ : هههههههههههههه دوم تسوي فيني ها الحركة هااا ه علوم أخبار .
سعيد : هيه جيه استويت ريااال أول شي علومي ياطويل العمر تخرجت من الكلية وتعينت ضابط احم احمو ضرووووووسيييييي هب متخالفات عدلتهن .
....... : مبروووووك مرة وحدة حطوك ضابط ياااويلللي على الوااااااو الضروس حطيت عليهن تقويم عشان يكمل البرستيج يعني .
سعيد : الله يبارك في حياتك و إي واو الله يخلك بس وّريقة من عمي لواء ركن ومشينا حالنا والبرستيج لازم يكمل .
........ : هههههههههه الله يخلي الوّريقة ع قووولتك وهاااا أخبارك .
سعيد: لا وأنا أخوك أخبار الإمارات تي الساعة 8 في الليل .
...... : ياويلي على الثقافة تجطع عمرها هاااه اطلب هديتك والرجبة سداده .
سعيد : ياااخوفي أطلب وتيني الهدية بعد سنه.
....... : أفاااااا عليك شوه سنة بالكثير 28 ساعة وتكون عندك أخوك بودع أرض الظلام .
سعيد : شووووووووووووووه بو سنيده << راشد >> يعني بترد .
راشد : بأذن الواحد الأحد يالس ألحين أتشر هدايا للأهل و الربع يالله خلاص على شوه توصي .
سعيد : من كل شي أشترلي كل شي تشتريه لعمرك أشترلي منه .
راشد : أفااا عليك عيل جيه ما بيوصلك شي ,
سعيد : هااااااااااااااااااااااااااااه.
راشد: أنا مشتري وخااالص.
سعيد : ماااحيدك نذل!!! لا والله ما شي فخااطريه أنته رد بالسلامة أول شي .
راشد : لا كيف ربيع عمري من حنا يهال ومااتباني أشتريلك شي .
سعيد : خلاص أشترلي عطور عدله محترمة مش مالت مهنده .
راشد : أفاااا عليك ..سعود .
سعيد : آمر
راشد: ما يمر عليك عدو أنا برد بدون حد يدري >> يجاطعه سعيد : بكون في الاستقبال .
راشد : تلجطها وهي طايره والله سواالفك ما تنمل لا كنها خساير فلوس أنا بخليك فخاطرك شي .
سعيد: الله يحفظك بس متى الطيارة.
راشد: الساعة أربع الفجرالأثنين هذا سعوووووووووووووود رد السلااااااااااام عـــ .
سعيد : خلاص عرفت عرفت يوصل ترد بسلامة يالله أجلب ويهك .
راشد: الله يحفظك.
.................................................. ..............................

راشد : صديق الطفولة لسعيد كانوا جيران بس انتقال أهل سعيد لبيت يديدة ماخرب علاقتهم بالعكس ثبت علاقتهم لبعض وصارو مثل التوأم المشاغب والمخرب راشد دارس هندسة اتصالات وتخرج بدرجة الإمتياز من الولايات المتحدة وعمرة 25 وأكبر من سعيد بيومين .
.................................................. .............................

يدش سعيد على الشباب

حمد : هيه والله يبالنا طلعة جيه محترمه أفك حرتيه قبل الدوام .
سالم : خلاص خلنا نروح صوب تل مرعب وبعدها نحوم في مزرعة يدي في ليوا.
سعيد : هااااه الشباب على شو يخططون .
حمد : كل هذا تسولف ويا أبوي.
سعيد : منو قص عليك.
حمد : عيل صوتك واصل لين عندنا >> يخفف دمه >> لا لا تحاول أعترف ألحينه ألحينه تعترف مع منوه يالس تسولف خلص لا تحاول تتهرب يالله أعترف .
سالم : سرعة سرعة منوووووه .
سعيد : غياض فيكم ما بخبركم .
سالم : يالله عاد بو عسكووور يالله مع منوه كنت تسولف .
حمد : يالله حضرة الضابط سعيد الـ ـ ـ ـ ـ ي خبرنا .
سعيد: والله يا قصيرين الطول هذا ربيع الطفولة صار له 6 سنين ما شفته ونادرا أسمع حسه لأنه يدرس برع هندسة وإن شاء الله برد الاثنين هذا..
حمد: مبروك أخوي يا زايد في الطول.
سالم :خخخخخخخخخخخخ إلي يسمعكم يقول عملاق وبينه قزمين ترى الفرج من بينا إلا cm واحد ولا اثنين.
سعيد : لا في فرق ما يهمنيه.
حمد : سعود ترنا بنروح ليوا .
سعيد : نعم نعم ما عليكم دوام أنتو وبعدين أقولكم ربيعي ياي ها الاثنين تقولون لي ليوا .
سالم : أول شي دوامنا الأسبوع الياي وأنا و حماااد مرتبين دوامنا بس 3 أيام في الأسبوع .
حمد : وربيعك أنت أستقبله شو يخصنا .
سعيد : الله الله ألحين شو يخصنا ما دري من كان يسحبني وراه بالغصب بحجة حنا ربع ما يجوز حد يتخلى عن الثاني ..
حمد : منووه ها الغبي ..
سالم رد عليه بسرعة : ها الغبي يطلع أنته و تل مرعب والمزرعة الأسبوع الياي خلنا نروح مع سعووود .
سعيد : ونعم بريااااال ها الصداقة ولا بلاش .
حمد : مدامكم متفقين خلاص انشاء الله .
سعيد: خلا ص أنا بروح فخواطركم شي.
حمد وسالم : الله يحفظك .
شوي وراح سالم في حالة ودخل البيت حمد
حمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الأهل: وعليكم السلام و الرحمة.
أم حمد : ها ولدية ربعك روحوا
حمد : الله يحفظهم .
علي ( 3 سنوات ) يربع صوب أخوة العود : حمّد حمّد .
حمد: عيونه.
علي :برا وييييييوييييي .
حمد: شوهاي وييييوييي .
سلمى (18سنه): شرطة يعني.
حمد يضحك: يعلني ما خلى من منطوجك هذا سعيد ربيعي .
ام حمد : سعيد شرطي .
حمد: لا ضابط.
أم حمد : الله يحفظه ويخله لأمة ما شاء الله عليه وحيدها معندها غيره من العيال وضابط يا فخر أمه فيه .
حمد : لا لا هاي عاد قوية تخلصت من أبوي يتني أمي شو سالفتكم أنتو الاثنين خوزوو عينكم عن الريال .
أم حمد : شو قلت ما قلت إلا وحيد أمه و يا فخر أمه فيه .
حمد : وأنا ما تفتخرين فينيه على السنه الياية ولدج أكبر قاضي في العين .
أم حمد :وييه الله يسمع منك وترفع راسي يالغالي .
حمد وسلمى : آميييييييييييييييييييييين.
أبو حمد : حمد قوم جعد أخوك عبد الله خلونا نروح المسيد وبعدها نتغدى عند يدك .
عبد الله ( 17 سنة ) : أنا جاهز.
حمد : عفيه على أخوي الشاطر بحط لك نجمة .
عبد الله : احم احم أقول الضابط إلي كان برع منوووه .
حمد :ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااالله ياااااااهي سااالفة ماصخة شوه الأخوان واقفين عند الدرايش اليوم .
أبو حمد : هذا الضابط سعيد الـ ـ ـ ـ ـ ـ ي .
حمد: أحسن لي أقوم أغير ملابسي.
سلمى : شو فيكم على حماااد اليوم الكل يسأل على ها السعيد طفرتوبه تراكم ما صار ضابط حشا .
عبد الله : دخييييلكم لا تكلمون المحامي الخاص مال حمد نطق .

.................................................. ......................

نرد لسالم في غرفته يالس ومتضايج "" طق طق طق >> الباب >> طق طق ""
سالم : منوووووووووه .
روضة ( 23 سنة ) : سلوم مشغول .
سالم : لا غناتي دخلي . ويعدل في يلسته .
روضة : برررررررررررد سالم حشا والله برررد حرام عليك بعدين بتمرض بمرض الروماتيزم .
سالم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا رووووضوة خلي البرد يجمد دموعي وآآآآهاتي في قلبي و عيوني .
روضة : بسم الله عليك يا خوي لا تقول جيه ترى ما عندنا غير أنته أبوانا .
سالم يبتسم ابتسامة باهته وتغلبها الدموع : والله أنا بدونج وبدون ميثاااني وسيف ما أعرف شوه أسوي .
روضة : خلااااص سالم لا تسو فيني جيه بسك والله ما أستحمل أشوفك تصيح .
سالم : خليييني يمكن الدموع تغسل الهم إلي على قلبي .
روضة : قولي يا خوي خلني أشل من همك.
سالم : توج صغيرة ع الهم>> يغير الموضوع بعد ما مسح دموع أخته << عيالنا الصغار وين .
روضة : هااااااااااااااااه عيالنا هييييه قصدك ميثوه( 10 سنوات ) وسيوف ( سنتين ) .
سالم : هيه منو غيرهم روحي خلي الخدامه تلبسهم وانت بعد غيري خلينا نروح صوب البر بعد الصلاة .
روضة وهي تنط من مكانها : فدددددددددددددددددددددددددددددددددددددديت أخوي
سالم : يالله سرعه ولا بغير رايي و شلو الغدا معاكم .
روضة : أنشاء الله يالله أنت بعد قوم ما تسمع الأذان .
سالم: ههههههههههه يالله قايم خلصو سرعة .
روضة : ثوااااااااااااااااني .
سالم غير ملابسة وراح صوب المسيد .


كـــــــــــــــــت


# سعيد على منوه يرد عليه السلام ؟؟؟؟ وليش ؟؟؟

# سااالم ليش متضااايج ؟

# شو بصير في الشلة بعد ما يلتقون راشد ؟ الله أعلم ...

# لكن الغريب حمد وسالم كيف تعرفوا على سعيد هم طلاب وهو ضابط ؟

كل هذااااا في الأجزاء القادمة>>> صبر صبر طلب قبل كل شيء أتقبل جميع انتقاداتكم قبل مدحكم والعتاب قبل الشكر وإذا كان في خاطركم إي تساؤل عن أي شي يخطر في بالكم أو كلمه ما عرفتو معناها أو خطأ إملائي أو أي شيء ثاني ماااعندي مانع وها الشي يفرحني أكثر من أنه يزعلني ........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-01-2014, 05:16 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


|||""" الجزء الثاني """|||


سعيد يدخل البيت وأبوه في الاستقبال ..
أبو سعيد : الله حيله .
سعيد : الله يحييك و يبجيك .
أبو سعيد : مشاء الله مداوم والناس رجود .
سعيد : آآآآآآآآآآه والله جايم من الرجاد ومتلخبط و أقول وين ملابسي ولا أخر شي طلع مقلب .
أبو سعيد : و أنا كل ما قول لك شي قلت مقلب شوووه مستوي مقصه وأنا مادري .
سعيد : حرام قلبي طيب أصدق بسرعة ولا أزيد من الشعر بيت رحت و كفختهم لين ارتحت .
أبو سعيد : الله يهديك من ولد >>>>> سعود صليت
سعيد : هااااااه !!! هيه طبعا كيف ما صلي يهودي .
أبو سعيد : يا خوفي تخورط .
سعيد : لا والله صليت في المسيد إلي حول السفير وأنا راد من حمااد صليت فيه .
أبو سعيد : جزاك الله الخير >> يعم الصمت << شو استعدادك للوظيفة لا تسود ويهه جدام عمك .
سعيد : هييييييه نعم مستعد ومرتاح ومكيف أرتحت من الملازم إلي كانوا حاطينه ع راااااسي .
أبو سعيد : يا حليله قول هو ارتاح منك .
سعيد : حلّـه حلول بـبطنه احسن عشاااان بالمرة ما ينساني .
ريم ( 22سنة ) : السلااام عليكم .
سعيد وأبوه : وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته .
ريم : شحاالك الوالد .
أبو سعيد : بخير الله يعافيج .
ريم تيلس عدال أخوها : شحاااال ضابطنا .
سعيد : بخير الله يسلمج وينج يا بنت الـــــــــ لأنه أبوي يالس مابسبج ليش ما فتحتي لي الباب أمس .
ريم : عشان تحرم تتأخر ع البيت ولا تدج ع دريشتيه بنعالك مااااتعرف كيف روعتني أمس >> وطبعا دحه ع الظهر .
أبو سعيد : ليششششش يالسين تساسرون .
ريم : مااااشي يا طويل العمر ناس كانو ا أمس طوووووووووووووط أخوها يجاطعها : ماااااشي أستوى إلا هيه تحب تلعب بعصابك طبعا أخر العنجود ولازم ها الدلع الماصخ .
ريم : عيل يوم أقول لك روح كارفور يبلي فليم تسمع الكلام وإلا والله لأخبر أمي وأبوي عن كل شي وحركاااتك نصوص الليالي .
سعيد : ماااااااااا عليه رشووود ياي بعد كمن يوم والله لو ما كسحته قبل العرس ما أكون سعيد .
ريم تقلد أخوها : ماااااااااا عليه رشووود ياي بعد كمن يوم والله لو ما كسحته قبل العرس ما أكون سعيد >>> روح خورط ع حد غيري الإنسان الوحيد إلي كنت ماتروم تضربه لأنه هو إلي كااان يكفخك وترد البيت وأنت ماد البوووز شبرين.
سعيد : ولا تتذكرين بعد أحيدج مشول ترابعين وراااايه و ورا العيال .
ريم : سعوووود على حلووووو .
سعيد : مااا دري ها الأهبل شو شايف فيج .
ريم : حسب ونسب ومال وجمال .
سعيد : أقوووول سكتي سكتي ..
أم سعيد : يا شباب قوموا الغدا .
ريم : شووو الغدا .
أبو سعيد : جووومي أنت وياان وشوفي .
أم سعيد : بريااني دياي .
ريم : ماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااريد
سعيد : وفرتي هييييييييييييه تذكرة قبل لا أنسا أبوي .
أبو سعيد : مااااشي كلام جووووم تغدا بعدين سولف
سعيد يطالع ريم وحاط عينه في عينها : لا مهم ترااااااااااا النسيب ياي ها الإثنين .ريم بدون تفكير عيونها في الأرض
أم سعيد : بتنور البلاد بطلته .
ريم جامت عشاان تروح صوب غرفتها في الطابق الثاني
سعيد : يااااااااااااويليييييييي أنا ع إلي يستحوووون أي >> كرتون الكنينكس على راسه .
أبو سعيد : انجعم خلها في حاله.
سعيد : ريمممممممممممممممممممممموه ترهاااا مطرش سلام خاص.
ريم من فوق تغااايضه : الللللللللللللللللللله يسلم ويخله ليه .
سعيد : خخخخخ يا الله خلوني ألحج على الغدا لا يبرد .
...................
نرد لروووحة البر .
سالم إنطر حلجه : رووووووووووضة مييييييييييييييثه والعثرة حد يرد .
ميثة : عيونها عيونها آمر تدلل شو تريد .
سالم : الله كل هذا عسب بنروح البر المهم خلصتو .
ميثه : كل شي زااااااااااهب معدا شي واحد .
سالم: شو بعد .
ميثة : تقولنا للأمام سر .
سالم : خخخخ للأمام سر بس نادي أختج والخدامة خليها تحط الغدا في السيارة .
ميثة >>زلزاللللل مسوية عند الدري >> : رووووضة رواااااض روووضوه .
روضة : شووووها الصريخ شوووه تبون .
ميثة : قائد الرحلة يقول للأمام سر .
روضة : إلي يسمع رمستج يقول وحدة عمرها 20 سنه هب 10 سنوات يا لله روحي نادي الخدامة وأنا بيب سيوووف.
ميثه : أففففففففف بعدني بنادي الخدامة .
ويبدأ التوزيع في السيارة وترتيب الأغراض و أولها دراجة ميثة .
سالم : هاااه الأغراض جاهزه كل شي كامل لا تجولون بعدين نسينا بجتلكم .
روضة : كل شي بس أنته أركب وخلنا نطلع .
سالم : إن شاااااااء الله أي أوامر أختنا العزيزة .
ميثه : نبااا الدكان .
سالم: لازم هذا أول شي .
بعد مرور ساعة في السيارة .
ميثة : اففففففففففف أنته وين مودينا .
سالم: نحن ذاهبون إلى منطقة تسمى الشويب في الإمارات الشمالية >> مستو مذيع .
ميثة : لاااااا أبا أروح البدع .
سالم : عسب أدفنج وأنتي حية آخر زمن أوديكم البدع هيه هناك عند الشباب أنتو مستواكم حديقة الطوية .
روضة : أفففففف والله ماعندك سالفة حاط راسك في راس ها الياهل اسكت أنته وأختك خلو سيف نايم .
ميثه : حط شي نسمعه .
سالم : أنا ما أسمع أغاني .
ميثه : هيه والدليل مال الــ cd تحت كرسيك .
سالم :هاااااه و انت وين شفتيه .
ميثه : ها فعايل الملل يالله خلص حط شي .
سالم أول ما شغل المسجل طلعت غنية ميحد >>أحب البر و المزيون أحب البر والأوطان .....<<
ميثه : عاااااااشو ياااااابس يبس يبس
وطبعا مع حشرة ميثه قام سيف وتم يصفج مرتبش معهم وأول ما خلصت الغنية نزلو من السيارة و حطو غداهم .
روضة : يالله ماما بطل حلجك هم هم.
سيف: لا لا لا بابا بابا .
سالم: يا روح بابا شو تبا .
سيف يأشر ع روضة : دي >> هاذي يعني أخوكم عنده بكالوريوس لغت أطفال << جع جع..
سالم : آفااااااااا ليش شوه سوت؟؟؟
روضة : ما يبا ياكل .
سالم : هاتيه أنا بأكله أنت شوفي ميثه خلصت غدا ولا .
روضة : زخه فكني منه >> وراحت صوب أختها إلى كلت غداها وإلي في المله كامل بعد..
سالم : يالله شوف أنا أكل عسب أستوى عود يالله أنته بعد يالله آآآآآآآآآآآ شاااااطر خلصة غداك .
روضة : فديتها خلصت غداها ولا بعد قضت على إلي في المله .
سالم : يعله بالعافية ..أقووول .
روضة : آمر .
سالم : راسي يعورني بجيل شوي نص ساعة عطيني اللحاف إلي في السيارة .
روضة : إن شاء الله ... دوك بس شرط أنته تقوم أنا برجد .
سالم : إن شاااء الله أي شي يستوي وعيني .
روضة : بدون تفكير .
سالم: يحط منبه موبايله بعد نص ساعة .
10 دقايق روضة يالسه تلاعب سيف تسمع تلفون سالم يرن .
روضة : سلوووم جوووم.
سالم : حشى كل هذا نص ساعة .
روضة : لا تلفونك يرن .
سالم : ردي حد زاخج.
روضة : لا صدق الرجاد مأثر فيك هاااااااااااااااااااااااااااااااي أنته جوم رد ع تلفونك قالوا لك أنا وحد من الربع أرد عليه خلص جوووووم.
سالم : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم و انت ما صدقتي زلت لسان .
روضة : زلة ما تغتفر .
يرد وماله نفس و يرمس روضة : انجعمي وسكتي ..
حمد : منوه ها إلي ينجعم .
سالم : ناس طفسين يالسين عدالي .
حمد : انته وين من ساعة أدج لك يطلع ما في إرسال .
سالم : هيه حنا في البر في الشويب .
حمد : يااااا الخاين .
سالم: يا اخي أنا طالع ويا الأهل ولا كنت راجد و وعيتني .
حمد :هيه السموحه منك الغالي شووو الجو عندكم .
سالم : رجيييييييص من شوي نزل علينا نفاف .
حمد : يااا حظكم حنا عندنا حر وعثرة .
سالم : أقووول أنت صار لك ساعة تدج علي ليش لا كون شي مهم .
حمد :لا مهم ولا خرابيط كنت ملان أريد أسولف.
سالم : خلاص مدامه جيه أقلب ويهك خلني أكمل رجاد .
حمد : خخخخخخخ الله يحفظك .
سالم : حماااااااااااااد دج على سعيد قول له انته وياه معزومين ع العشا عندنا في البيت .
حمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ >> يتذكر انه ما دخل بيت سالم من مات أبو سالم يعني سنه ونص تقريبا >> : ..................
سالم : حمد وين رحت تسمعني .
حمد : هيه أسمعك يااا رياال ما نريد نثجل عليكم .
سالم : لا عادي العشا على مطبخ اليحر والقهوه والشاهي علينا .
حمد : عيل جيه أوكيه .
سالم : أففففف خلصت النص ساعة يعني ماااشي رجاد يالله بخليك .
حمد : في أمان الله .
روضة : يالله خلصت نص ساعة تولى الحراسة أنا بنام في السيارة ولا تنسى الصلاه ترى ها الوقت صلاه العصر .
سالم : أمري لله ...
و يجوم يغسل ويروح صوب ميثه >> تلعب بالدراجة>> وسيف>> يلعب بالرمل .
ميثه متروعه : واااااي ياااا ميييييه .
سالم : شوو فيج .
ميثه: شي ثلاث سيارات تفج كلابها وتترابع الكلاب وعاد يمشون وراهم جنهم ناوين يشحفونهن .
سالم: لا يا أختي يدربونهن على سباق الكلاب مال دبي.
ميثه : هيه.
سيف: باباه باباه بع أكوه بع.
سالم : روح أبوك وعيونه .
سيف : بع بع .
ميثه: لا يا الغبي ها كلاب هب عنز .
سالم : ههههههههه فديت ويهك يا ربي هاااي كلاب.
ميثه : أقول شو رايك نوري الضو >>النار>> ونحط كستنا و بطاطا .
سالم : تامرين أمر بس خليني أصلي وأنزل الحطب من السيارة وأشغلها .
ميثه : فدييييتتك والله إني أحبك .
سالم : هههههههه صليتي.
ميثه : وويه نسيت رواااض خبرتني ونسيت .
سالم : يالله جدامي وبس من ها الدراجة ترى بعجها في السياراة وبقفل عليها .
ميثه : خلاص يالله أمش للأمام سر .
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
نرد ميتين كيلو متر لدار الزين .
حمد يالس يفكر في مستقبله والشغل إلي بيشتغله لأنا ما بقى ع التخرج إلا شهر تدريب يدور شغله غير القضاء في المحاكم و وين بيتدرب في أي مؤسسه ولا شركة ولا يتدرب في المحكمة ويفكر في مشروع التخرج إلي بيبدى معاه من أول التدريب ألين نهايته .
يرن التلفون عداااله : ألوووه .
سعيد : أعوذ بالله شو في صوتك جيه مستوي .
حمد يعدل في اليلسه : زهجان ملان و جبدي لايعه من الدنيا .
سعيد : أفااااااا ليش وين سالم عنك .
حمد : يحليله شال أهله و موديهم البر يغيرون جو .
سعيد : الله يخليه لهم ما عندهم غيره .
حمد : هييييييه ذكرت سالم عازمنا على العشا في بيته.
سعيد مستغرب لأنه نفس حالت حمد مادخل بيت سالم: شووه في بيته .
حمد : هيه والله انا ما دشيت بيتهم من توفى بو سالم .
سعيد : وأنا مادشيته وما أعرف شكله ولا أدل طريقة .
حمد : الطريق أنا بمر عليك لا كن الشكل البيت مااااا فيه حيله روووعة من أفخم البيوت إلي دشيتها بيته عود موجود في الطوية أول ما دش من الدروازة تحصل نافورة في النص ومبنى البيت في الزاوية أخر البيت حتى السور لازج فيه و عداله مسبح وصوب الدروازة شي جراجات السيارات و عدالها بيت شعر ولازج فيه دكه عودة أما الجهه الثانية شي ملعب كورة و أطراف البيت كله مزروع نخل وورد وشجر هنبا >> مانجا << و الأرضية باسكو لكن بين الأطراف كل حبه وحبه حشيش طبعا طبعا ها تصميم ربيعي العبقري صدق بيتهم روووعة لكن ها طبعا على حيات المرحوم الله يرحمه أما ألحين الله أعلم .
سعيد : مدامه جيه عبقري ع قولتك ليش ما دخل هندسة .
حمد : ربيعي يوم كنا أنا وياه نقرر قال أريد شي يفيدني في شركة أبوي عشان جيه دخل شريعة ولأنه كلها يبالك بس تحفظ وتمتحن وقانون مع إنه كان يهوى الهندسة.
سعيد مستغرب : تسمحلي بسؤال .
حمد : تفضل .
سعيد : زاد فضلك مدام تقول بيته فخم و روعه وشركة أبوه عيل ما يبين عليه انه ولد عز بحكم أنه أنا هب جريب منه مثلك .
حمد : ساااالم ساااالفته سااالفه ولا تجطع القلب .
سعيد : هااات إلي عندك ما ورانا شي .
حمد : تتذكر أول مرة التقينا في تايلند كيف شكله .
سعيد : هيه والله كان مغزز و منتفخ مش ألحين الهو يروم يطيره و كاان كشيخ وكل شي يا خذه مااركة وكان واايد ناعم بس كان يبين عليه أنه عبقري .
حمد: الحمد الله أنك تذكرت طبعا بعد ما ردين بشهر وكنت أنته في فترة عالج طول ها المدة توفوا أمه و أبوه بحادث على طريق الشاحنات كانوا رادين من ملاجط " منطقة عزب " فدعمو بشاحنه و انجلبت السيارة فيهم عشر مرات تقريبا
وطبعا توفى أبوه و لاكن أهم كانت بعدها حي و الأمر كانت حامل بأخوه سيف كنا أنا وسالم وراهم رحمت ربك فيه خلا ابوي يركبه معانا غصب في سيارتيه لأنه يريد يبات معايه وكان أبوي معانا حتى أمي ويوم صار الحادث سالم قااام يصارخ بأعلى حسه ويصيح ولا أكذب عليك أول مرة أشوف سالم يصيح أو يصرخ وطبعا وقفت ونزل يربع في التراب ودج أبوي على الإسعاف وطلب سيارتين اسعاف وسالم حاول يبطل البيبان مارم مرة كسر الجامه الجدامية مالت السيارة وطلع أمه إلى غطاها الدم من أول إلين أخرها وكانت واعيه وهو يطلع أبوه من دخل السيارة وأبوه كان يحتضر >> الدموع تنزل من عين حمد وسعيد << وكان يوصي سالم على أخواته وكان سالم يصيح يقول : لا يا بوي لا انته بتعيش وبترد للبناتك الدلوعات ولنا لا يابوي لا وأبوه يقول : وصيتي أخواتك ثم أخواتك ثم أخواتك و أنتبه على الحلال من عمامك انتبه سالم يصيح ويقول : فعيوني .و توصل الإسعاف مع صراخ سالم : لااااا يا بوي ليش تروح وين تروح وتخلني يا بوي لا أبوووي دخيلك لاتروح وتخليني و ماات أبوه في حضنه و محد فكر أنه يجرب من سالم لأنه
تحول لوحش ماسك بجثت أبوه و دمه أبوه يغطيه من فوق لين تحت وحتى الناس تجمعت حولنا أبوي عمري ما شفته يصيح إلا هاك اليوم وهو يشوف ربيعه يموت جدااامه وتم سالم يصيح و يصارخ ويطالع فيني وأنا أصيح : حمد دخيلك لا تقول أنه أبوي مااات دخيلك قول أنه هذا مش أبوي دخيلك قولي أنه اول ما أرد أحصل أبوي قافل الباب وبيعج عليه برونص والمخده من الدريشة وبيخلين راقد في البرد لأني متأخر دخيلك ياحمد دخيلك دخيلك قوللي لاتكذب علي دخيلك وهو يرمس وأنا أزيد في صياحي والله ما فك أبوه إلا بعد ساعة بالشرطة غصب عنه وتم يصيح و يصارخ لأنه أبوه كان يسوى الدنيا وما فيه عنده و كنت أيهم البيت أحصلهم ثنيناتهم يترابعون في الحوش بفوز الماي مال الزراعة ولا أحصلهم يتكاسرون ولا يلعبون ورقة كان أبوه مثل ربيعه وزود وبعدها مسكني ويقول لي: حمد تصدق أبوي مات أبوي مااات يا حمد ماات تعرف شوه يعني مااات . و انا أهز راسي وأصيح ويكمل : يعني من اليوم ماشي رجاد في البرد يعني من اليوم محد بيربع وراي بفوز الماي مال الزراعة ولا بحصل حد يغلبني في الورقة ولا حتى المكاسر وما بحصل حد أشكي له همومي مثله وما بحصل حد يعاقبني على التأخير ولا على مغازل و اللفيف ورى البنات ولا التدخين ولا شي ولا شي ولا شي ويطيح على الأرض و يلست حوله ويصيح والله و هاي حلفه أنه ماهدى إلا يوم عطوه إبرتين
مهدئ .
وبعدها رحنا المستشفى مع سيارة الشرطة وأبوي شل أمي ووداها البيت ويا ليتنا ما رحنا أول ماوصلنا وسالم كله دم يلس و ماطاع حتى يغير ملابسه وكانت أمه في غرفة العمليات وشوي تطلع الممرضة بأخوه سيف ويابته صوب سالم وأول ما لمساه تم يصيح مرة ثانيه بس بهدوء شوي ويقول : يا سيف مات أبونا سيف يا سيف مات أبونا سيف >>يعني سما أخوه على أسم أبوه >>
وردة للممرضة و يانا خبر وفات أمه بعد العملية سيده صرخ صرخه والله أنه كل إلي حولنا شوه إلي حولنا قول المستشفى كله سمعها أنا ما قدرت أسمع عدل بعد صرخته وهو حولي وكل المرض طلعو يطالعون منوها يصارخ وشكل سالم ما يسعد كله دم و تجمعوا عليه الدكاترة والممرضين وعطوه إبرة منوم و دجيت على أبوي أخبرة قالي لي :لا تقول شي سمعت صراخ سالم وأنا داخل . والله الشرطي إلي كان معانا عينه تمت تغرغر تخيل الأم والأب يموتون فجأه ويخلون في ذمتك بنتين وولد صغار بعدها بالباكر دخلت على سالم غرفته في المستشفى وهو يالس يقرا قرآن
وقلت له لازم ندفن أبوك وأمك فرد علي بكل هدوء : لا بدفنهم باكر أول شي عشان تعرف الناس كلها و أيب أخواتي يشوفنهم قبل الدفن . و انبهرت بإجابته أول مرة أشوفه عاااقل ومخلي سوالفه البطاليه وباكر أمتزر المسيد مواطنين و وافدين هنود من كل الجنسيات ففهمت ليش أخر الدفن وتم الدفن وكنت جاعد أنا وياه عند القبر أبوه وكان يقول لأبوه : نام وأتنه مرتاح بناتك في عيوني وولدك سيف الصغير في عيني والله وربي بعالي سماه مايدخل شي حلكي وهم يواعه ولا أرجد وهم زعلانين ولا أخلي حد يزعلهم ولا يضايجهم ولا أعرف لراحة طريق إلا وهم مرتاحيين .. وجمنا بعدها للعزاء والتعب والعثرة وبيتهم ما فضى حتى في الظهر وخلص العزاء و إلي يقهر أني ما شفت حد من أهل أبوه أبدا إلا عمه الكبير ولا بعد العزاء وشوه يوصيه يأخذ حجه من على قولته "ذباحين أبوك وأمك" ويقول له أنا بستلم شركة أبوك باكر وبديرها إلين ما تخرج وهذي ورقة من المحكمة وقال سالم : بدال ماتقول الله يرحمك يا أخوي رايح المحكمة تاخذ حلال عيال يتاما و بدون طلب منهم لك وبعدين أنا عمري 22سنة ومن أنا ياهل أتعلم شغل ابوي فأعرف أدير شركة أبوي .. و بدت المشاكل على الشركة بين سالم الوحيد و عمامه الثلاثة لكن للأسف كسب عمه القضية إلي رافعها سالم و ما كنت أجدر أشوف بالمرة يدوب في الجامعة وتحول من إنسان ناعم وحساس إلى ريال ينشد فيه الظهر و وخلا هيات ورا البنات في الأسواق والتدخين و إلى أنسان في قمة من الطيبة وأهتم بأخواته وحتى سيف أخوه يقوله أبوي وبالنسبة لشكله ترى عمه ما يعطيه درهم واحد لا تقول حلال سالم أقولك ما يأخذ فلس أحمر عشان جيه يشتغل في
وزارة الزراعة ومعاشة 8 ألاف يدبر بها عمرة وأهله وهذي سالفته وطبعا كل هذا أستوى في شهرين وبعدها أنته رديت من تايلند .

سعيد : لا حول ولا قوة إلا بالله و الله وأنته تسولف تذكرة كل أفعالي فيه يااااما كفخته ضربته لعوزته لا كنه عمره ما جرحني بكلمة وطلع هو المجروح والله كبر في عيني الله يرحمهم برحمته صدق أنه ريال ويعتمد عليه كان ريال ناعم ما كنت أطيجه و لاكن يوم رديت من السفر قلت سبحان مغير الأحول لكنه طلع صدق ريال ولد ريال .

حمد : هيه والله لو يشوفه أبوه يفتخر فيه .

سعيد : هيه والله هذا فخر الرجال .
حمد : أنا بخليك ألحين وبمر عليك قبل صلاه العشاء وبصلي في مسيدكم و بنطلع صوبه وإذا قلت شي له ولا شي لسانك بجلعه من مكانه وخلك مجلوع مثل ما أنه لا تتغير عليه . .

سعيد : فاالك طيب .

حمد :فالك ما يخيب . سكر حمد عن سعيد وطلع من غرفته يحوم في البيت

||" في الصالة "||

أم حمد : فديت علي عليه حمى .

أبو حمد : أشوف عيونه تعبانه قووم خلينا نوديه المستشفى .

حمد واقف على الدري :أوووه إذا نزلت أمي بتسوي لي سااافله ليش ما ترد على تلفونك أشرده .

حمد يكمل الجوله في البيت ويسمع صوت صرااخ وحشرة من غرفة عبد الله: ما عندي شغله خلني أسوي فيه مقلب .

ويدخل شوي شوي الغرفة وكاان ظلام وحصل عبدالله منسدح و سلمى يطالعون فلم رعب على المسرح المنزلي و ماخذ الله عقلهم زااايغيين .

سلمى : ياا مييييه ولا يقتلها حرام بعدين ما بتحصل بنتها .

عبد الله : اسكتي لا أكفخج والله إني متروع .

سلمى : هاات اللحاف ماخذه كله لعمرك وأنا فقيرة شو أسوي برد .

عبد الله : دوووج غبي إلي خليج تشوفين معاه فلم ولا رعب و بعد ميت من الخوف .

حمد يطالعهم وفي خاطره يموت من الضحك عليهم في خاطرة " شو أسوي شوووه فكر"

بعد تفكير طويل لجاها ويتلفت يمين ويسار وحصل عصا الوالدة خاشينها في غرفة عبد الله ويشلها ويقربها صوب سلمى حول رجبتها

سلمى : اميييه شوها شي يحكني في رجبتيه عبووود عن الحركات والله قلبي في بطني .

عبد الله : والله ما يت صوبج.

ويرد حمد ويسوي الحركة بس لعبود .

عبود :سلااامي يا الخسفة بسج حركات .

ولقطة في الفلم" حرمتين داخل غرفة ويدخل عليهم سيف من الباب يكسرة يعني " وينتهز الفرصة حمد مع صراخ سلمى وفزة عبود ضرب بأقوى ماااعنده بالعصا على التكيه حول سلمى .

ويشتغل الفلم الهندي طبع يتوقف الفلم وتشتغل سلمى في الصياح و عبدالله في الهزااااب .

حمد : سلااامي والله مش قصدي أصيحج أفااااا خلاص إلا ضربة على التكيه إلى حولج بسج عاد .

عبد الله : ماااالت على ويهك خربت الفلم علينا ولا الأخو ياالس يروعنا أكثر من أحنا خايفين .

سلمى تيلس تصيح شوي وبعدهااا تضحك شوي .

حمد: بسم الله أختي ينت

وما كمل الكلمه إلا حس أنه أخته ناجزة صوبه و يبدا التكفيخ .

حمد : يااسباااله فجي شعري .

سلمى : عسب يا السبال ما تروعني تعرف أنه بسرعه أتروع >> وتمط وتضربه وتعضه .

حمد: أااااااااااااااي أيدي

سلمى تخوز بعد ما حست أنها مصختها : حمد عورتك يالسه ألعب وياك.

عبد الله : هااااذي لعب فدعتي إيده .

حمد : أي أي إيدي تعورني الله يخسج أول شي سعود وبعدها أنت .

سلمى : حمد الله جيه أرتحت .

عبدالله : هيه بعد ما فدعتي إيده ارتحتي

سلمى : لا طلع السبب الحقيقي والرئيسي أنه سعيد كاسر إيدي أخوي

حمد : وإنت ما قصرتي .

سلمى : آسفهههههه حماااد .

حمد : وين وين أصرفه ها الأسف وين قولي .

سلمى : في بنك بو ظبي لا أحسن دبي الإسلامي .

عبدالله : ههههههههههههههههههه

حمد : من قدك أضحك منوه زاخك وبعدين يا الدعله أنته وأختك شو إلي يروع في الفلم .

سلمى :والله يروع صدق إلي سماه silent hall صدق جحيم .

حمد : جحيم يا خذج أنا شيفنه في السينما ما تروعة .

سلمى : مشكلتك .

حمد : لا بركه فيج ولا في أخوج .

عبدالله : وها أنا يا الكلب ما سويت شي فيك .

حمد : انجلع برع أحسن لي .

عبد الله : يكون أفضل .

حمد : والله لا أرويك .>> ويروح بس وين بعد البريك
.................................................. ...................

مخااااوي : أففففففففففف والله تعبت أصابع تكسرت من الكتابه ولا باجر دواااام و امتحان هع هع هع
.................................................. ..................

حمد رايح صوب كيبل الكهربه : والله ما كون حمد إذا ما فصلت كهربة الطابق كله .

حمد ويرد يربع صوب غرفة عبود و يصارخ : عبيييد الله شو سويت في الكهربه ما عرفتوا تسكرونه إلا يوم ابا أتسبح .

عبدالله : والله ما سويت شي ها ما في غير علاااوي يلعب بالكهربه أكيد انفصلت بسبته .

حمد : لا تحاول علي راح صوب العيادة هو وأمي وأبوي .

عبدالله : ما فيه غير سلااامي .

سلمى : لا والله أنا ما تحركت من الخوف يمكن كهربه سكرت من الدائرة دج عليهم .

حمد : لا كهربة البيت تحت تشتغل .

سلمى : يعني ما فيه فلم .

حمد: الله عاقبكم يالله قوموا بطلو الستاير و الدرايش خلو الغرفة تنور .

سلمى : لا ألحين المغرب بيشوفونا إلي برع .

عبد الله : مرة بيون يترااابعون صوب البيت هيمانين فيج .

حمد : صدقها لا تبطل روح لم كل الشموع إلي في غرفتها وشغلها .


سلمى : لاااااا شموعي

وقام عبد الله وسلمى يترابعون واستولى عبود على أغلب الشموع ويوم شغلهن وسلمى تصارخ زعلانه

طلع حمد بعد ما لبس وتكشخ على سنجل عشرة وراح صوب الأخوان

حمد: أقووووووول .

عبد الله + سلمى : قووول

سلمى : ترى ويهك شؤم .

حمد وهو يرفع كندورة مستعد لشردة : ترررررررررررى الكهربه أنا فصله >> والشردة

سلمى: لاااااا حمد ياااا المعفن بسبتك خربوا شموعي >> وتشتغل المناحة .

عبد الله : أروح ألحج أشغل الكهربه أكمل الفلم .

كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــت

# سالم وعرفنا قصة إلي تجطع القلب لكن شو التطورات إلي بتستوى مع عمامه ؟؟
# شووووووووه مفاجئه الحلوه إلي بيستوى في العزيمة ؟؟؟
# العاشج الولهان لبلاده بيرجع في الجزء القدم هل بتأقلم معا الشباب ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-01-2014, 05:46 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


إن شاء الله ها الجزء بيكون فيه بعض المواقف صارت لأخيكم مخاااوي أو لحد من الأهل ولا أثر للحزن في هذا الجزء ..

|||"" الجزء الثالث ""|||

مع أذان المغرب وصل سالم مع الأهل للعين وتحديداً عند البيت .
سالم : يالله نزلوا سرعة أريد ألحج الصلاة في المسيد .
روضة : متى عزيمتك بتكون .
سالم : بعد صلاة العشاء .
روضة : إن شاء الله كل شي بيكون جاهز .
سالم : مشكورة يالله سرعة أريد أروح .
روضة : في أمان الله
يطلع سالم بأمان الله للمسيد .
.................................................. .................
سعيد داخل المسيد قابل حمد .
سعيد : مرحباا .
حمد : مرحبتين كبار .
سعيد : يالله الصلاة جدااام .
حمد : حاضر باباه سعيد .
و يدخلون المسيد .
>> بعد الصلاة <<
>> في بيت سعيد <<
حمد : خلص قووووم خلنا نروح صوب سالم .
سعيد : تراك متفيج الريال قال بعد صلاة العشاء وأنت تربع صوبه ألحين .
حمد : هيه والله تحصله تعبان من البر .
سعيد : حمد .
حمد : نعم
سعيد : شوه تعتقد حمد بيسوي عشان يرد الشركة .
حمد : تبااا الصدق ولا ولد عمه .
سعيد : الصدق .
حمد : سالم مثل القنبلة الموقوتة لازم أيي وقت تنفجر .
سعيد : تظن .
حمد : قلبي مجبوض حس سالم ما عزمنا عسب سوالف وضحك .
سعيد : هيه والله شو تتوقع يسوي .
حمد : والله ما أعرف لكن ما بيتم جيه ساكت وخاصتنا نعتبر أنا وياه خلاصنا دراسة
بس باقي نتدرب في شركة أو محكمة و مشروع التخرج وبس .
سعيد : أخاف يسوي شي غبي
حمد: لا سالم عن مئة ريال في ها المواقف.
سعيد : الله يسمع منك أقول .
حمد : أقوول أطربنا ولو أنا حاس وراك مصيبة .
سعيد : أريد أجس نبضه اليوم .
حمد : كيف ؟؟؟؟؟؟
سعيد: بدبر لها صرفه.
حمد : أوكية بس انا برا السالفة .
سعيد: أساساً من طلب منك تتدخل.
حمد : لا أقولك من الحين لا تيب طاريي .
سعيد : إن شاء الله.
حمد : قوم غير خلنا نحوم ألين الصلاة بعدين نروح صوبه .
سعيد: أي أوامر أخرى .
حمد : ماااي لو سمحت في طريجك .
سعيد : مشكلة إلي مصدج عمره . >> يطلع برا الميلس .
يطلع برا حمد وييلس برا يستنا ربيعه لكن فجأة
........ : " من قدج حبيب القلب بيي ورا باجر من السفر "
ريم : يالله عجبالج تنخطبين و تملجين مثلي وتصيرين أحلى عروس بعد
.......... : وينه وين الرياال وين ولد الحلال يا بنت الحلال .
ريم : أفااا يا بنت عمي بيي صبري شوي توج 22 سنه ليش مستعيلة .
>> حمد في خاطره : منووو هاايل إلي يرمسون ما أشوف حد .>>
ريم : يزوووي بسج عاد صدعتيني .
اليازية : أقوول من مالت الرنج إلي هناك .
>> حمد : سياااارتييي – ويقترب من الصوت ألين وصل صوب ريم و اليازية ويلس يطالع البدر النازل من السماء على الأرض منوه هاااي أخت سعيد ولا بنت عمه >>
ريم : لا هااي مالت ربيع سعود ما أدري أسمه حمد محمد أحمد من ها القبيل .
حمد انتهز الفرصة : حمد
ويلفون صوب حمد وهن مستحيات .
حمد : هااي سيارتي حمد اسمي مش أحمد ولا محمد .
>> حمد يطالع في اليازية ومش قاد يشل عيونه >>
ريم : السموحه منك .
حمد : ما سويت شي تتسامحين منه .
اليازية : ها من طيب أصلك .
حمد : وأصلج .
ريم : انته طالع .
حمد في عالم ثاني : هيه معا سعيد دشوا داخل قبل أيي سعيد ويسوي لكن سالفة .
ريم : دشي قبل أيي أخوي ويخبزني يسويني خبزه ما تسوي .
حمد يبتسم مش عارف شوه يقول و منتبه على نظرات اليازية .
و اليازية يالسه تطالع فيه وطايرة في عالم الأحلام الوردية .
والريم خايفة من أخوها وتسحب اليازية : يالله ما فيني على سعيد .
اليازية : خلينا نيلس الجو حلو .
حمد : خللوكم ليش مستعيلين >> توك تقول روحوا .
الريم : لا والله أنا مش ناوية أنفلع من الشيخ سعيد .
>> فهم أنه ريم هي اخت سعيد و اليازية هي بنت عم سعيد >>
صوت سعيد شل حركة الموقف: حمد حمد أنته وين رحت.
حمد يأشر على اليازية تروح : أنا هنيه ما رحت مكان يالس أستناك >> يطالع اليازية وهي أطالعه ألين اختفت في الظلام .
سعيد : حمااد يالله روحنا .
حمد : يالله اركب .
وينطلقون الربع صوب كارفور لأنه أقرب على بيت سالم
الموقع حاليا : الكوفي
الحدث : سعيد يالس مع حمد السرحان في البدر
سعيد : حمد شو فيك مش على طبيعتك .
حمد : شفته ولا أدري شو حل بي لقطت عين الظبي في وين شفته يا حمد شفته في,,,,,
سعيد يقاطعه : حووه حمد شو مستوي بك توك شو زينك في البيت .
حمد ينتبه على نفسه : هاااااه شوه مستويي .
سعيد : اسأل عمرك .
حمد : ما فيني شي .
سعيد : علي مستوي كأنك روميو زمانك .
حمد >> أأأأه جوليت تخسي تي صوب حبيبتي << : لا و لاشي .
سعيد : خلص شو تبا .
حمد : كابتشينو.
سعيد : يا الحبيب 2 كابتشينو لو سمحت .
حمد : هاا سعود ما نويت تعرس تخرج و بتشتغل ما ينقصك إلا بنت الحلال .
سعيد : شو سالفتك أنته و أبوك على العرس .
حمد : شو يخص أبوي .
سعيد: أنته وياه تسألون بعرس ولا لا .
حمد : يا ريااال ما عليه ما جوبتني على سؤالي .
سعيد : أذا أراد الله
حمد "يجس النبض": من بنات العم .
سعيد: هيه بنت عمي محيره لي من4 سنين يعني من أول الدراسة في الكلية .
حمد >> القلب يرقص في مكانه >> : حشا من أربع سنين ليش ماخذ لك ياهل تستناه تكبر .
سعيد : ليش قالوا لك مينون لا البنية كبري 25سنة .
سعيد : ليش ها الأسئلة لا تكون ناوي تعرس بعد .
حمد بعد ما أرتاح قلبه المسروج : ههههههه أنتم السابقون ونحن اللاحقون
سعيد : والله وكبرنا ونبا نعرس على العموم بنت منو سعيدة الحظ.
حمد : هاااااه والله ما أعرف بنت منوه بس دشت خاطري .
سعيد: علي هااااا ه لا تحاول قوول قوول .
حمد يفز من الكرسي بعد ما حط فلوس الكابتشينو : قووم خلص الساعة ثمان .
سعيد : مااعليه ما بخليك .
حمد : يالله جدامي يدوب نصلي ونوصل بيت سالم.
سعيد يقوم : أموووت وأعر ف ليش أعتفست مرة وحدة .
حمد : لا تموت ولا شياته كل شي في وقته حلو .
سعيد : يا خبر اليوم بفلوس باجر ببلاش .
يركبون الربع الرنج وعلى بيت سالم .
.............................
نرجع للبنات
ريم : هاااي أنتي وين رحتي صار لي ساعة أكلمج وما ترديين .
اليازية : خليني في حالي .
ريم : يا ويل حالي أنا شوفيج حياتي .
اليازية : سرج قلبي من ضلوعي وسار .
ريم : أهااااا قصدج حمد .
اليازية : منوه غيره ريال طول عرض يسدج ويهه تجولين البدر .
ريم : هااااه ؟؟؟؟
اليازية : هيه والله الخشم سلت سيف والعيون الكبار وفج هذا ناعسات
ويسدج طوله فديييته محلاااته .
ريم : جمناا نتفدااا بعد بس هيه في هاي صدجتي يا الفضيحة أكيد سمع كل إلي قلتيه .
اليازية : خليه يعرف أنه قلبي فاضي وهو سرجاه وهو يطالعني وراح .
ريم : شو دراج أنه حبج أو حس فيج .
اليازية : يسدنيه انه ما شال عيونه عني و ابتسامة شاجه الحلج .
ريم : وانتي ما قصرتي خلينا الجو حلو .
اليازية : فديته يقول خلوكم بعد .
ريم : تعرفين لو درى سعيد يكسر راااسي .
اليازية : يبيله طار شموه أختي بيسكت .
ريم : يعني أحط يدي على الوتر الحساس .
اليازية : توج بنت عمي حمدان .
ريم: احم خلص خليه إيي و بزخه
اليازية : فديييييييييييييتج
.................................................. .....
حمد : يالله توقع أي واحد منهم .
سعيد : يعني مثل ماااوصفت لي هاك البيت .
حمد : ما شاء الله عليك ذكي .
سعيد : يالله إدخل خلصنا .
حمد : مستعيل ليش .
سعيد : انجعم وكمل طريقك .
حمد : أوكيه
سعيد : مااااااااا شااااء الله طر البيت روعة .
حمد : الله يرحمك يا بو سالم بيتك ما تغير مثل ما هو منور مثل عادته .
سعيد : الله يرحمه طاااع أنتو منوه على الدكة .
حمد يوقف السيارة : طاعو سلوم مع سيف منطربيين .
سالم يبطل الباب : مرحبااا بالشيوخ .
حمد : من رحب بااقي .
سعيد: خشمك .
> <
سالم: مرحبا بلي لفانا علومكم أخبار.
سعيد: طيبه طاب حالك .
حمد : فديته يا ربي كبر سيوف اشحالك .
سيف : دين >>زين بس حولوها
سالم : أجربوا صوب الدكة .
سعيد : إن شاء الله انت أخطف أول .
ويروحون صوب الدكة ويلسون صوب الضو و دخلوا سيف البيت .
سالم : هاااه علوكم شوه سويتوا اليوم .
سعيد : مثل ما أنا بس ناس متغيرين صار لهم ساعة .
سالم : هاااه حمد شوه مستوي .
حمد : والله ما أعرف شو أقول .
سالم : لا ما عليك محد بياكلك .
حمد : والله أأأأأأأأأ
سعيد : خلص علينا .
سالم : خله على راحته .
حمد : والله ما أعرف شو بسوي بعد ما يعرس سعود ."" ويطالع سعيد ويأشرله أرااويك "
سالم يلف على طول صوب سعيد : شوووه ناوي تعرس وما قلت لنا .
سعيد : لا يا ريال السالفة وما فيها أنا ما بعرس إلا على إجازة نص السنة .
حمد : أووووه مبروك أنا عارف أنك حاط عينك بس ماقلت لي أنك بتعرس
سالم > يفكر شو ها التناقض في كلام حمد>> : شوفو أنتو الإثنين تقولون الصدق ولا أوسمكم بملقط الجمر .
سعيد : والله ربيعك حمد هو إلي يالس يخورط و يخربط في الكلام .
حمد : نعم نعم أنته ما قلت أنك ناوي تعرس .
سعيد : أنا قلت لك في الكوفي إني محير بنت عمي بس ما قلت انه بعرس .
سالم يحاول يفهم شوه يصير توه يقول العرس في الإجازة .
و يجطع الحديث الساخن صوت ميثة تصااارخ
ميثة : ساااااااااااااااالم سلوووم ألحجني .
سالم في خاطرة أذبحج شوه أسوي فيج لالا حرام عادي بعدها صغيرونه إلا 10 سنوات
ميثه : ساااااااااااااااااااااااااااااااااااااالم
سالم : يا عونج نعم
ميثة : تعااال
سالم : ما فيني مسافه طويله تعالي .
ميثة: هااه !!!!!!!!!!!!!!
سالم : شوه تبين تعالي .
و تي ميثوه تربع : سلوووم تعال صرصور عووود ذبحه
سالم : هاااااه أخر عمري أذبح صراصير نادي الخدامة ولا أختج تذبحه
ميثة : أختك من شافته ماشفت إلا غبرة ريولها وسكت الباب على عمرها
سالم :خخخخخخخخخ والخدامة .
ميثة : حالها من حال أختك .
سالم: ميثوه ما فيني .
ميثة : حراام ترااهم بيسوون مستعمرات في البيت > وترجا فوق ع الدكة
سالم : ما حيد الصراصير تسوي مستعمرات .
ميثة تقلد أختها العودة : نعم نعم أخوي في الله خلص فكنا قووم .
حمد و سعيد يطالعون الموقف و صاااخين .
سالم : يالله روحي يا اليابسة .
ميثة : والله لا دوس في بطنك في البيت .
سالم : ميثووه انجلعي .
ميثه : سالم بقول شي بس لا تعصب .
سالم : شوه من المصايب مسوية .
ميثة : سيفوه بروحة في الصاله الفوجانية وعادي يطيح من الدري .
سالم : كله ولا ولديه .>> ويشل أخته ويركض صوب البيت .
سعيد يلس يضحك لين ما عوره بطنه وحمد باله في عالم ثاني .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 15-01-2014, 05:55 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


مشهد : سيارة تدش البيت مش معروفة الشباب يالسين يطلعون منوه .
حمد : منوه هاا الريال إلي دش البيت .
سعيد : ما أعرف .
حمد: خله يقرب يممكن.
سعيد :شو فيك علجت.
حمد : مستحيل هذا خال سالم من زمان وهو مسافر و محد يعرف عنه شي .
سعيد يفز يرحب بالريال : مرحباااا .
خالد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
حمد + سعيد: وعليكم السلام .
حمد : شحالك خالد .
خالد: بخير الحمد الله أنته حمد ربيع سالم صح
حمد: وصلت وها سعود ربيعنا .
خالد: شحالك سعيد أربك طيب .
سعيد : طيب طاب حالك .
خالد : وين سالم عنكم .
حمد: راح يذبح صرصور .
خالد: هاااااه صرصور .
سعيد: شفت عاد .
حمد: غريبة سالم ما قال أنه إنته ياي .
خالد : أساس هو ما يعرف إنه أنا وصلت البلاد .
سعيد : حمد الله على سلامتك .
سالم يطلع من البيت وشكله من بعيد يالس يتحرطم ومعصب و معتفس فوق تحت .
ويمشي ما انتبه على السيارة الواقفة .
سالم : شكلي بدج على البلدية خليهم يقضون عليهن .
سالم يرجى دري الدكة وقف منصعق>> منوها منوها مستحيل هو لا مستحيل لاهو لا هو خالد خالي <<
ويقوم خاله ويسحبه صوبه ويسلم عليه : ساااالم شوه ليش منصدم .
سالم وعيونه تلمع : ما توقعت أشوفك بالمرة .
خالد : وأنا منو ألحين أنا خالك يا سالم أنا خالد شو فيك .
سالم : لا مش مصدق عيني .
خالد : مدامك واقف عندي لك مفاجأة .
سالم : خير .
خالد: خير بويهك المفاجأة خاست في السيارة وهي من الشهامة .
سالم : لا تقوووووووول .
حمد : أووووه كله ولا أهل الشهااامة .
................ : شووووو فيهم أهل الشهامة .
الكل يلتفت صوب الصوت ريال ضعيييف و طوييل واقف.
حمد : ماااافييهم حييله .
وينط سالم على الريال .
سعيد :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يسحب حمد : منو هذا .
حمد : صبر شوي >>شوه ما بتسلم علينا من شاف أحبابه نسى أصحابه .
الكل: هههههههه
منصور : أفااا كيف ما أسلم عليكم ويسلم على حمد وسعيد .
سعيد :؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سالم : دخيلكم شوفوا الناس مش فاهمين شي .
سعيد : أنتوا ما فيكم خير ما تعرفونا على بعض .
سالم : السموحة منك الغالي هذا يا طويل العمر منصور ربيعي أنا وحمد .
سعيد : انتو عيناوي وهو ظبياني .
سالم : يا طويل العمر كنا أنا وحمد و العايلة من زمان يوم حنا يهال إلين سافرنا تايلند دايما كل ويكند في الشهامة وطبعا لازم نسوي علاقات معا الجيران وكان طبع منصور واحد من عيال الجيران و ستوينا ربع و ما كن نخلي حد في الحارة والحديقة إلي ورى بيتنا هندي وافد في حاله اسمينا كرهنا الناس في حياتهم كنا كل أجازة أسبوع في الشهامة والأسبوع إلي ما نيي تستوي حفلة في الحارة تكون هاديه ما فيها صدعة شباب ولا دراجات ولا خرابيط .
سعيد: أعرفك صار لي سنتين وعمري ما شفته .
سالم : لا تسألني أسأله هو
منصور : كنت في استراليا أدرس لغة .
سعيد: هيه .
منصور : سلووم تغير شكلك لو ما سلمت علي وسمعت حسك ما عرفتك .
سالم: ما حد قالك تسافر سنتين استراليا ولا تسأل ولا تدج علي ولا تخبر عني .
منصور : سلللوم وين عمي سيف ؟ >> ما يعرف عن إلي صار .
سعيد : عمك وحرمته عطوك عمرهم .
احترج ويهه منصور : أسف سالم .
سالم يرد وهو يبتسم : ما عليه الغالي ها الشي عمره ما بيتغير ها الدنيا تأخذ وتعطي
منصور : أصيل .
سالم يقوم .
حمد: على وين .
سالم : ما بشرد هنيه تحت بييب حطب أزيد على الضو .
سعيد : والله تيلس أنا بييبه .
سالم: سعود.
سعيد :ولا حرف أيلس مكانك ولا تحرك .
سعيد إيب الحطب ويزيد على الضو .
خالد: الله يطول بعمرك الله لا هانك .
^^ تبدأ سوالفي والأهلي و الربع إلي يضحك يا ويله ^^
سعيد يعدل في الحطب : تعرفون تذكرت وحدة من سوالفي في كلية الشرطة
منصور: أنته شرطي
سعيد : أنا شكلي شرطة أخوك احم احم ضابط .
منصور : شو السالفة الضباط في كل مكان أحصل واحد .
سعيد : أكيد مسوووي بلوه .
منصور : لا والله بس حارتنا في الشهامة أحيدها كلها وافدين
لكن جزوهم و حطو بدالهم ضباط ودكاترة .
سالم :هههه يعني خلاص ما فيه حد نطفر فيه .
منصور: لاما فيه هع هع
سعيد : أنزين خلوني أكمل ..أوكيه كنا ومن صباح الله خير لا الفجر تسمع صوت الجرس عسب نقوم من النوم وإلي يتأخر يا ويله عاد سعود قام مش متفيج سرعة سرعة لبست وأعدل فراشي وأروح صوب الساحة وتحصل الملازم من صباح الله في الأنتظار ويدربنا ويدرب بعدين قال : يالله ربعوا على الساحة 10 مرات عاد أنا ما فيني أول دورة درت والثاني أقول حج ربيعي إلى وراي : بسوي فلم هندي ساعدني .فقال : أوكية وأخبر إلي قداامي ووافق وحنا نربع أجوملكم أطيح و أزاعج ركبتي ركبتي وأصارخ والربع يشلوني ويترابعون وأنا مكمل الفلم و ودوني صوب العيادة وأخورط على الدكتور كل ما سوى حركة صرخت أخر شي يوم طفر قال : استرح و تم على شبريتك يومين وياني الملازم في العيادة وخبرته وقال : أنا أزيدك يومين من عندي .الله لا يرويكم ربعي تمو صاخين يوم دروا و يكملون الفلم على الملازم وأنا أسوي عمري مش قادر أمشي وتميت راقد 4 أيام وربعي منقهريين مني والله عمري ما أنسى هاك اليوم .
الكل: هههههههههههههه
خالد : طلعت هب هين يا بو عسكور .
سعيد: أعيبك .
سالم : ذكرتني سالفة أستوت من زمان مع دكتور شويبه .
حمد : لاااا حرااام عن الفضايح سلووم.
سعيد : قول قول اليوم ليلة الفضايح .
سالم : يا طويلين العمر كنا هاك اليوم في كلاس وأنا يالس و عدالي حمد شوي يقوم الدكتور يفتش حمد يطالعني و وصل الدكتور عندي وعنده عاد أنا بطلت الكتاب أحمد ربي كنت حال الواجب الدكتور معطينا من شهر وعاد حمد مااااكان حال وهو يبطل الكتاب على الصفحة ولا الحبيب كاتب واجب ويطالع ويقول لا ها مش أنا ها أكيد سالم والله يا دكتور ما كنت أدري أنه واجب ويطالع فيني ويقول انته كتبه و انا ميت من الضحك و بالباكر كان علينا نفس الدكتور وأول ما دخل قال بطلوا بيفتش على واجب مال أمس والله طلع الصف كل هب حال وحمد هو الوحيد الحال الواجب .
الكل: ههههههههههههههه
سعيد : يا حليلك يا حماااد والله طلعت سوالف .
حمد : والله كنت الوحيد إلي حال والله الأرض كلها ما شالتني من الفرحة .
سالم : شو فيك منصور ساكت ما تعودت أشوفك ساكت .
منصور : أسمع سوالفكم الحلوه .
حمد : ما قلت لنا شوه تخصصت .
منصور: تخصصي يا طويل العمر إدارة أعمال .
خالد : سلووم .
سالم : هلا خالي .
خالد : الساعة عشر ما بتعشي ضيوفك .
سالم : أفاااا عليك العشا زاهب من زمان يالله قوموا داخل خلونا نتعشا .
حمد : مااا أريد عشا .
سالم يلف صوب منصور : منصور الريال إلي كان يقول لا أو ما يريد شو كنا نسوي فيه
حمد : لا لا لا دخيلك اليوم برد .
سالم : يالله قدامي.
سالم يأشر على منصور
منصور ابتسم
سعيد : يالله تراااني يوعان
خالد : سالم أنا بروح صوب البنيات محد عندهم .
سالم : سيف ولدي ماااله رب .
خالد ومنصور يبطلون عيونهم على الأخر .
يطالعهم سعيد : أيه أنتو صدقتوا سيف ها أخوي سالم
خالد : شو من متى عندك أخو أسمه سيف .
سالم : ها الولد إلي طلع من الحادث بسلام فسميته على أبوي يعني سيف سيف الـ ـ ـ ي
منصور : الله يخليه لك إن شاء الله .
سالم : إن شاء الله خالي كمل طريقك صوب الأهل حنا في صالة الطعام تدلها
خالد : هيه .
وسالم يطالع حمد إلي في عالم ثاني وبعده يطالع منصور
وكملوا الشباب طريقهم صوب صالة الطعام وقبلها كان المسبح .
بدون سابق أنذار حمد ما حس عمره إلا في المسبح .
حمد : أأه ياااخايين وسويتوها فيني
الكل : ههههههههههههه
سعيد : موبايلك وين و بوكك .
حمد : مبايلي نسيته على الدكة و البوك في السيارة.
سالم: حظك يالله أطلع
حمد يطلع وهو خرسان ماي .
حمد : الله يلعنك يا بليس الله يلعن العدو يا سالم يااااا أه منك.
سالم : يالله بعطيك كندورة من عندي .
ويتعشون الشباب وغير حمد ملابس بعد ما ماات من البرد .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-01-2014, 05:56 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


بعد العشا ...
سعيد يالس صوب المسبح و ياه سالم .
سالم : شو أبو الشباب مبوز.
سعيد :تعال إيلس عدالي .
سالم : شكلك متضايج.
سعيد : تسمحلي بسؤال واحد .
سالم :تفضل .
سعيد : شو ناوي تسوي ها الأيام .
سالم يبتسم : من أي ناحية .
سعيد : أنته فاهم سالم حنا ربع إذا تبا شي أنا وياك سند لك .
سالم : أصيل يا بو عسكور .
سعيد : خل عنك المجاملات قول على شوه ناوي.
سالم: توقف معاي إذا احتجتك في الأمور القانونية.
سعيد : أوقف ليش ما أوقف معاك ولا ناوي تسوي مصيبة .
سالم: لا مصيبة ولا شي .
سعيد : تراك من الصبح تبا تفوت السالفة قول .
سالم : كل شي في وقته حلو .
يوم طفر سعيد من سالم شلة مرة وحده وعجه في المسبح .
سالم : سعوود يا النذل .
سعيد: عسب ما تطفر فيني وتحرق أعصابي .
الشباب خلصوا عشا و طلعوا و شافوا سالم على حاله.
منصور : عاااش بو عسكور ثأر لي .
سعيد: تعال كل يوم.
حمد : هههههههههههه
سالم : خزوا عن ويهي بروح أبدل .
سعيد : سالم أنا رايح مع السلامة
سالم : مع السلامة هاااه لي وياك جلسة خاصة .
سعيد : على ها الخشم يالله حمد وصلني نسيت أنك أنته يايبني
حمد : مع السلامة سالم.
سالم : انتبه من السرعة الزايدة والله يحفظكم .
حمد : إن شاء الله أمي مع السلامة .
سالم :هههه الله يحفظكم .
منصور : مدامهم روحوا أنا بروح .
سالم :على وين .
منصور: الشهامة .
سالم :ما شي بتبات عندنا اليوم بعدين أنته يت مع خالي وخالي راح من زمان .
منصور : نجع خيانة فيني .
سالم : هيه اصبر انته هنيه بسوي درب وبييك .
سالم يدش البيت : درب درب .
روضة : شوه حد بيدخل .
سالم : هيه رويني عرض كتافج عسب أدخل الريال .
ويدش منصور البيت معا سالم إلي مات من البرد لأنه ملابسه خرسانه ماي .
ميثة : روووضة تعرفين منو الريال إلي مع سالم أخوي .
روضة : وأنا شوه يعرفني .
ميثة : ولد جيرانا في الشهااامة .
روضة : منصوووور .
ميثة : هيه هو إلي كان يمط شعرج يوم طلعين برى البيت .
روضة : هيه عرفته .
المكان : غرفة سالم .
سالم : طالع ها الصورة يوم كنا يهال .
منصور : هاي الصورة أحلى مع عمي سيف .
سالم : طبعا أحلى لأنه إلي مزينها أبوي الله يرحمه .
منصور : أووه طالع هاي الصورة يوم فريناك أنا وحمد في المسبح .
سالم: هيه هاك أول مرة أنفر في المسبح .
منصور: عسب جيه صورناك طالع شو مكتوب تحت الصورة .
سالم : " سقوط رئيس العصابة في المسبح "
منصور : حشاا سويتنا عصابة .
سالم: إلي كنا نسويه هب هين .
منصور: تذكر يوم كنا نطلع من المسيد ونحصل روضة أختك تصيح عند أمي .
سالم: ويطلع واحد من عيال الجيران ضاربها ونروح نكفخه وبعدها ننضرب من قبل يدي.
منصور : الله يخس بليس تروح أمه عند يدك و تخبره ولا تزيد و تخورط على يدك ونحن ناكلها .
سالم: ههههه ومن هاك اليوم وانته كل ما شفت روضة برع زخيتها من شعرها وسحبتها داخل بيتنا .
منصور : هههههههه دخيلك بعدني متفشل فيها وايد كنت أسويلها رعب .
سالم : أأأأأأه يا ليت هايج الأيام ترجع .
منصور : لا تحاول يالله تصبح على خير .
سالم :وانته من أهله .
..................................................
نرجع بالوقت شوي للورا ونشوف حمد شو مستوي بحاله .
حمد يدخل البيت
أبو حمد: حمد الله على السلامة ليش تعبت عمرك ويت .
حمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أبو حمد :شوف أي تأخير أرقد برا أنا ما بخلي باب البيت مفتوح لين تشرف حضرتك.
حمد: اليوم كنت مع الربع سالم عازمنا في بيتهم ومنصور رد من استراليا
وطولت لأنه وصلت سعيد لبيته ولين يتزح زح وينزل يباله ساعة .
سلمى نازله على أصواتهم : وصلت يا السخيف .
حمد يطالعها برود أعصاب ..
سلمى : شو فيك تطالعني جيه .
حمد : لو أبوي مش يالس لكان علمتج الأدب وكسرة خشمج أنا هب أصغير عيالج .
أبو حمد: حمد أحشمني أنا يالس ما قمت .
حمد :ولا كن كسرت راسها أحسنلي أروح أرجد من أرتكب جريمة قتل شنيعة.
سلمى منصدمة ليش حمد يكلمها جيه أول مرة يسويها .
سلمى: أبوي شوفيه حمد.
أبو حمد : علمي علمج والله ما أعرف .
سلمى :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أما سعيد ما قدر يقاوم أول ما رد رجد مرة وحدة في سابع نومه .

>>>>
توت توت >> منبه تلفون منصور يرن
منصور يقوم ما يحصل حد عنده في الغرفة والساعة حوالي 8:30 ويبطل المنبه
ويحصل مكتوب "" منصور بسك رقاد يالله قوووم بسك.... سالم ""
منصور : هههه حركة حلوه عسب أقوم .
ويقوم ويحصل ملابسة إلي كانت خايسة ماي نظيفة و محطوطه على الكرسي .
منصور يغسل و يبلس ويحوط في الغرفة ما يعرف شوه يسوي
يدق على سالم ما يرد .
منصور : هذا وقته ما ترد أففف وين راح هذا .
^ تلفونه يرن المتصل خالد ^
منصور : ألوووه
خالد : مرحبا .
منصور : مرحبتين بالخاين رحت وخليتني هني في العين .
خالد : لا تفرح وايد أنا ياي العين ألحين .
منصور: أنت فاضي كل ساعة ضارب خط وياي.
خالد :هههههه لا بستقر في العين .
منصور : هاااه عيل من يتم عندنا في الشهامة .
خالد : مشكلتك .
منصور : هع هع خلاص أنا زعلان .
خالد : أفاااا أسمع دقيقتين وأنا عندكم .
منصور : ما فيه حد غير هنيه .
خالد: وين سالم .
منصور : محد أدق عليه من الصبح ما يرد .
خالد : أوه اليوم أول يوم دوام يعني أنته بروحك في البيت .
منصور : زين أنك خبرتني لأني حابس عمري في غرفة سالم .
خالد : يحليلك لو ما خبرتك كنت بتم محبوس إلين يرجع من الدوام .
منصور : شفت عاد .
خالد : هااه في خاطرك شي .
منصور :الله يحفظك .
خالد : في أمان الله .
منصور سكر التلفون ونزل تحت لاكن أنصدم بشي
روضة : سيوف تعال هني ماا فيني أربع وراااك .
سيف يضحك : لا لا تعالي أنتي .
روضة : تعااال وتربع وراه إلين زخته و يلست تلاعبه
ومنصور مسطل وهو واقف على الدري >> هاي روضة قلبي هاي هيه ما تغيرة بعدها جميلة مثل ما كنا صغار .
يرن تلفون منصور وتنتبه روضة لصوت وتعرفون البنيات يوم يطيحن في ها المواقف يعتفسن ويدرون شيلهن و يتلخبطن ما يعرفن شو يسوون .
منصور : صباح الخير .
روضة >> ها منصور والله شكله ما تغير >>: صبحك الله بالنور والسرور .
منصور : شحالج روضة .
روضة : بخير الله يسلمك وانته شحالك.
منصور : مدامج طيبه أنا طيب .
روضة >> بعده هوه ولسانه الفلتان >> : دوم أن شاء الله .
منصور يبتسم : بعدج زعلانه علي .
روضة : على شوه .
منصور : يوم كنت أمط شعرج .
روضة : هيه بعدني زعلان من كثر ما مطيت شعري ما يطول .
منصور : أفااااا السموحه منج الغالية .
روضة: لا ما بسامحك ليش كنت تضربني يوم تحصلني برع .
منصور : القلب يغار ...
روضة انصبغ ويهها مستحى .
منصور >> أنا شو سويت مادام تشجعه وقلت خلني أكمل : كنت أغار عليج حد يشوفج غيري وبعدني أغار .
روضة :.................................
منصور يبا يطلع من البيت .
روضة : منصوررر.
منصور : يا عيون منصور .
روضة : ما تبا تريق .
منصور : تسدني شوفتج .
روضة : لو كنت تحبني ما تطلع وأنته هب متريق .
منصور : شو الريوق .
روضة : قرب و شوف بنفسك .
منصور يقرب و يتريق و روضة تطالعه من بعيد .
منصور: أقوول روضوه .
روضة >> ما حلات أسم منك << : عيونها .
منصور : تسلم عيونج سالم الهرم وين .
روضة : سلوم راح يودي دلوعته المدرسة .
منصور : هههه ميثه .
روضة : هيه ميثه ما تروح المدرسة إلا معاه ولا يشوف طالباتها أنقلني صف فلانه ربيعتي ما أريد ها الأبلة و خرابيط المدرسة .
منصور : أنا بروح تأمرين على شي .
روضة >> على وين ما شبعت من شوفتك <<: لا الله يحفظك .
خالد ينقذ الموقف ويدخل البيت مع زوجته وبنته الصغيرة .
خالد: السلام عليكم ورحمة الله و بركاته .
منصور واقف عدال الباب : وعليكم السلام .
روضة تربع صوب خالها : نور البيت بك يا بو ظبيه .
خالد : البيت منور بأصحابه .
روضة : شحالج أم ظبيه أربج بخير .
أم ظبيه : بخير الحمد الله أنتي أخبارج علومج .
روضة : بخير ... ليش واقفين عند الباب تفضلوا داخل.
منصور : أن أستأذن.
خالد: ما شي تعال داخل .
منصور: وين شكل غلط من بينكم .
روضة : خالي قال داخل يعني داخل .
منصور و ابتسامة كرست شاجه الحلج : أن شاء الله .
خالد : شو ريوقكم.
روضه : شي خبز رقاق وحليب و بلاليط .
خالد : هذا الريوق العدل .
ويلسون كلهم في الصالة روضة و أم ظبيه على طرف و ظبيه وأبوها ومنصور على طرف .
وتعم السوالف .
منصور : تصدق مشتاق لاستراليا .
روضة : نعم وشو فيها الإمارات شيخة الدول كلها .
خالد : طحت في لسانها الله يعينك .
منصور : شو قلت.
روضة : ما يخصني لا استراليا ولا أبوها تسوى الإمارات.
منصور : يحليلي قلت مشتاق .
روضة : هيه مشتاق للحمر والشقر إلي هناك .
منصور >> تغار << : هيه فيها شي .
روضة : والله إنك ما تستحي تروح صوب الخايسات هناك .
منصور : يخسن! هن يربعن وري هبا أنا أربع وراهن .
روضة : حسبااالي بعد .
خالد : أخوج وين ؟؟
روضة : أخوي يا طويل العمر هاذوه وصل .
سالم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الكل : وعليكم السلام .
سالم : أوووه أبو ظبيه وحرمته و ظبوي الصغيرونه هنيه.
خالد: قرارنا نستقر في العين .
سالم :مبروك .
خالد : الله يبارك فيك .
سالم : عاد وين .
خالد : فتحت بيت الوالد الله يرحمة وخليت العمال ينظفونه .
سالم : الله يرحمك يا يدي أشوف البيت مفتوح وكله عمال .
روضة : أحسن شي أنه بيت يدي عداالنا .
سالم : من قدج بحصلج مبركنه عندهم هناك .
خالد : لا بروغها الزيارات بس العصر .
روضة : يا فرحة ما تمت .
سالم يلس عدال ربيعه : أربك ارتحت أمس في الرقاد .
منصور كيف ما ارتحت وأمس أول مرة أرقد في العين من سنتين .
سالم: خخخخ الريال مستجطع .
منصور : هههههههه بس أحلى شي المنبه إلي حطيته لي .
سالم : عسب ما حد بقيمك أذا رحت و ما حطيت لك منبه.
منصور : شو سويت في روحتك .
سالم : الله لايروك سو جيه لا ما با هذا ها الأبلة وايد تصارخ وتضرب البنات ولا أبا فلانه تكون معاي .
منصور : لا تعليق يعني .
سالم : الله لا يرويك و المدرسة كلها يهال من الحضانة لين صف سادس .
منصور : ميثه أي صف .
سالم : رابع ومسويه فيني جيه لو في الإعدادية ولا الثانوية شو بتسوي .
خالد : تراك خراط الساعة عشر إلا ربع وين كنت الدوام يبدى الساعة 8.
سالم : رحت مشوار صغير ورديت .
خالد : هيه قول جيه .
سالم : وأنته بعد لازم تفضح .
خالد : روضة لحجي أخوج تحصلينه معرس وخاش حرمة مكان .
روضة : تفدا راسة هب حرمة أربع .
خالد : أباها عون أستوت فرعون .
سالم : ما أرضى حد يغلط على أختي .
منصور: أنا أستأذن .
سالم : وين .
منصور : با خذلي لفه على محلات السيارات وبعدها بروح الشهامه .
سالم : بتاخذ لك سيارة .
منصور : هيه وبعدين العايله ما تعرف إني وصلت .
خالد : لف على البيت إلي حولنا هنيه كله عمال بتحصل شنطك في الصالة.
سالم : صبر بخاويك .
منصور: أوكية .
روضة : أنتبهو على عماركم عن السرعة الزايدة .
خالد : لا تخافين على الشباب.
روضة : المهم انتبهو على عماركم .
سالم يطالع أخته وفاهم انها خايفه على منصور هب علية: لا تخافين ما بقتله بوصله بسلام .
روضة استحت لأنها حست سالم فهمها .
منصور : تراني بفلعكم مثل هاك الولد إلي ضرب روضة في الشهامه .
سالم : بعدك تذكره .
منصور : بسبته ضربني يدك وما يتو الشهامه أسبوعين .
سالم : هههه الله يرحمه يالله أخطف قداامي .
خالد : يالله أنا بعد بروح .
روضة : لا خل عندي أم ظبيه .
خالد : أنا ما أتخلى عن سارة قلبي .
سارة : خالد بسك.
خالد : يحليلهم يستحون ترى ما فيه حد إلا أنا و انت وها المفلوع .
روضة :و لو عيب تغازل قدامي .
سارة : انته روح وأنا بتم شوي عند روضة وبيي .
خالد : دقيلي و بيي أسلج.
روضة : ما يحتاج شي باب بين بيتنا وبيتكم.
خالد : أوكيه .
.................................
سعيد راد من الدوام تعباااان

سعيد: السلام عليكم .
أبو سعيد +أم سعيد + ريم : وعليكم السلام .
أبو سعيد : هلا بولديه شو الدوام اليوم .
سعيد : الدوااام روعة ما عليه كلام .
أم سعيد : حمد الله .
سعيد : أول ما وصلت وأشوف العساكر تضربلي سلام استانست.
ريم: خخخخخخخ من قدك .
سعيد : حد يروم علي .
ريم: محد بالمرررررررره .
سعيد : دخلت حصلت مكتب وعليه مكتوب الضابط سعيد حمدان الــ ـ ـ ـ ـ ـ ي و يلست ودق علي عمي ويوصيني و يخورط على راسي لاتسود ويهي وإذا صارت مشاكل خبرني ويخورط ويخورط وأن هب في حاله أتأمل المكتب وأنبش وأطالع شو في الدروج وقائمة الضباط إلي معاي ولاحد أعرفة .
أم سعيد : بس ها إلي سويته .
سعيد : لا طلعت ويلست أحوم في المركز ولف وتعرفت على واحد واحد والله وناسة الشغل .
أبو سعيد : المهم لا تسوي شي غلط .
سعيد : أفااا عليك ما كون سعيد إذا سودة ويهك .
أبو سعيد : المهم خبرتك .
أم سعيد : يالله بروح أحط الغدا .
ريم : سعيد بترقد بعد الغدا .
سعيد: هيه عسب أروح أيب راشد الساعة 4 الفجر .
أبو سعيد : لا ترقد الظهر تم واعي ألين 8 فليل و رجد وقوم على الساعة 2 وروح يبه .
سعيد : شورك وهداية الله وشو ريم تبين شي .
ريم : كنت أبا أسولف و ياك محد عندي غيرك .
سعيد : أفااا عليج باب الغرفة مفتوح ما يردج إلا لسانج أنتظرج بعد الغدا.
ريم : خلاص بسوي دلة شاهي وبييك .
سعيد : خليه بزعفران و أنتظرج .
أم سعيد : يالله قوموا .
الكل : زين .
......................................
سعيد بعد الغدا يالس ينتظر أخته
سعيد : حمد اليوم وين ما سمعت حسه غريبة .
يدق سعيد على حمد يعطي مشغول يغير الموجه صوب سالم
سعيد : ألوووه .
سالم : مرحبا
سعيد : انته وين .
سالم : وعليكم السلام .
سعيد : خخخخخ السلام عليكم .
سالم : وعليكم السلام .
سعيد : سلوم سمعت حس حمد اليوم .
سالم : لا والله غريبة .
>> تدخل ريم الغرفة و شافة سعيد يسولف وطلعت >>
سعيد : أقوول صبر ... بنت حمدااااان .
ريم: نعم .
سعيد : دشي
ريم تيلس على الكرسي .
سعيد : هيه شو كنت أقول .
سالم : حمد لا يكون مريض من عجتي له في المسبح .
سعيد : مااا شااء الله عليك يمكن يكون مريض صدق بس أنا عجيتك بعد في المسبح وانته مثل الحصان .
سالم : أنا هب شراته .
سعيد : هيه والله يحليلك حمد أكيد مريض لا مشكلة ما كان طبيعي يوم طلعنا من بيتنا .
>> ريم !!!!!!!!!!!!!!<<
سالم : لا يكون الأخو عاشج .
سعيد : هيه والله يمكن أمس يالس يغني و مسويل طاف في الكوفي .
>>ريم الله يا خذج يننتي بالريال >>
سالم : وطلعت عاشق يا حماااد .
سعيد : وأزيدك من الشعر بيت و يسألني بتعرس ويوم قلت هيه قال أنتم السابقون ونحن اللاحقون .
>> ريم : وينج تسمعين إلي أسمعة >>
سالم : أنزين هو كان جيه يوم أول ماياك ؟
سعيد: لا كان عاد وعلى طبيعته.
سالم : أقول شي وما تزعل .
سعيد : قول .
سالم : حد ياكم أمس .
سعيد : هااااه
سالم : لاتفهمني غلط يمكن طاح على حد طيرله عقله .
سعيد : هيه والله خلص خلني ويبلك العلوم بعد عشر دقايق بالضبط .
سالم : بل بتفتح تحقيق في البيت .
سعيد : أفاااا عليك يالله أجلب ويهك .
سكر سعيد من سالم وهو كان عارف أنه بنت عمه كانت عندهم ويوم راح يبدل ملابسة مشافها ولا أخته .
سعيد : هااااه علومج الريم .
ريم : بخير الحمد لله أنته علومك.
سعيد :ما في علوم .
ريم: شوه سالفتك منو ها إلي عجيته في الماي .
سعيد : عجيت ربيعي في مسبح مالهم .
ريم : منو ها المريض .
سعيد : ليش تسألين ؟
ريم : بس سوالف ندردش بها .
سعيد>> خلني أقول لها وهي بتفرط بالكلام <<: ها ربيعي حمد كان هب طبيعي .
ريم : ليش؟
سعيد : شكله شايفله وحده طيرة مخه .
ريم : يحليله أنزين أنتو ليش عجيتوه في الماي .
سعيد: ملينا منه ما يسولف ولا داز لنا ويه .
ريم>> الله يا خذج صدق أنه عقله طار <<
سعيد : ريم انت ييايه ليش بس عسب تسألين ها الأسئلة ؟
ريم : هااااه
سعيد: أختي و أعرفج في خاطرج تقولين شي وخايفة .
ريم : صراحة هيه.
سعيد : قولي .
ريم : و غلاة شموه ما تضربني .
سعيد : ليش شو مسويه .
ريم : والله ما سويت شي .
سعيد : عيل رمسي وتنكسر الأيدي إلي تضربج .
ريم : كنا نمشي أنا ويزوي و نسولف وطبعا هي تشكي الحال انه محد معبرها حمد ربيعك كان يسمع كل إلي نقوله وبعدين سألت عن الرنج مالته فقلت أنها مالت واحد من ربعك وأنه أسمه حمد أحمد محمد شي منها القبيل وعاد هو نطا علينا وقال حمد أسمي حمد و الرنج مالتي وطبعا لفينا عليه وهو و ياها سطلو في بعض
وأنا أحاول أسحبها وهي مش طايعه مندمجه الأخت وبعدها سمعنا صوتك و قال لنا نروح قبل لا تذبحنا وتم يطالعها إلين ما رحنا و هاي السالفة كلها .
سعيد >> ما ألومه إذا أخته طيرة عقلي شو أقول عنه >>:خس الله العدو يننت بالريال .
ريم : وهو ما قصر بعد هي ينت ما تم فيها عقل .
سعيد : عشااان جيه يسأل أمس أسئلة غريبة .
ريم :و صراحة هي قالت لي أيب علومه منك .
سعيد :ههههههه والله إنكن يا البنات هب هينات بشريها أنه الولد طار عقلة وقولي لها الولد مريض .
ريم : مينونه بتين إذا قلت لها مريض .
سعيد : دوااها يالله برا برا .
ريم : سعود .
سعيد: نعم .
ريم : سلم على راشد.
سعيد : بس جيه يوصل .
ريم : لا ترقد وتخليه يخيس في المطار .
سعيد : وإذا تميت دقيقة والله لخليه .
ريم : بااي بااااي .
سعيد يرد بذاكرته أربع سنوات ويتذكر بنت عمه يوم دش بيت يده في العيد
وحصلها يالسه بفستانها الأحمر والعيون السود والشعر الأسود السايح لين تحت ظهرها .
سعيد: أه يا شما شو سويت فيني صدق عقلي طار يوم شفتج وعفت كل البنات عشانج وما صدقت يوم أبوي وافق يحيرج لي .
يقطع أفكاره التلفون حمد المتصل .
حمد : ألوووه
سعيد : مرحبا بصاحب الصوت التعبان .
حمد : كح كح كح و الله قمت وعلي حمى شكله علاوي معديني .
سعيد : يحليله علي يعديك.
حمد : كح كح والصوت شوي شوي يطلع والله تعبان .
سعيد : شو إلي متعبك .
حمد : سعيد شو فيك أنته ما تفهم أقول علي حمى تقول شو متعبك .
سعيد : ما كنت أعرف أنك ضعيف قداام البنات .
حمد : هاااه
سعيد : لا تحاول أعترفو لي ما كنت أتوقع الحب بيسوي فيك جيه .
حمد: أأه طيرة عقلي يا ريال .
سعيد: يا الخايس .
حمد: ليش؟
سعيد : لو خبرتني من قبل لازم يعني أسوي تحقيق أنا وسالم ونحرق تلفونك عسب نعرف شو فيك .
حمد : كح كح.
سعيد : صحة أقووول .
حمد : خير .
سعيد : ترااك طيرة عقل البنت بعد .
حمد : خخخخخخخخ
سعيد : والله يحليلها أختي تخبرني إلي صار وترتجف .
حمد : مسوي رعب حتى أمس تقول أنا مش مستعدة أخذ فلعه من الشيخ سعيد .
سعيد : هههههههههههههه بيك العصر .
حمد : مرحبابك .
سعيد : خلني أخورط على راس سالم شوي وأقوله أنك مريض .
حمد:لا لا حرام والله أحصله على راسي ألحين .
سعيد : خلاص دقله أنت .
حمد:خلاص بااي
سعيد : بااي.
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
المكان: مطعم
الحدث : سالم ومنصور يتغدون و يسولفون.
سالم : منصور .
منصور : نعم .
سالم : بعدك تحب روضة .
منصور : هااااه
سالم : جاوبني
منصور : ما أعرف لكن قلبي بعده ينجبض كل ما أشوفها.
سالم : يعني بعدك تحبها .
منصور : تجدر تقول جيه .
سالم : تحبها
منصور : هيه أحبها واليوم بذات حسيت أنها تحبني
سالم : يوم قالت انتبهو في الطريق
منصور : هيه لكن قبل ماتي قلت لخالك إني مشتاق لاستراليا .
سالم :انزين
منصور : وكلتني وقالت هيه مشتاق حج الحمر والشقر و استراليا تخسي تي عدال الإمارات حتى خالك حس بغيرتها وأنا هيه مشتاق وتشتغل علي و لو ما يت كنت من عداد الموتا .
سالم : هههههههههه إحيدها يوم يقول أبوي ما بنروح كانت تسوي مناحه في البيت و أبوي يقول الله يعين منصور عليج الكل كان يعرف أنها تحبك حتى اليابسة ميثه تعرف .
منصور :...............
سالم : الله يوفقكم .
منصور : يعني أفهم أنك موافق عليه .
سالم : أنا ما بوقف بطريق أختي .
منصور : الله يخليك لها .
سالم : لكن ؟؟
منصور : لكن شوه ؟؟
سالم: انتبه لنفسك عيال عمامي ما بيخلونك في حالك .
منصور : يعني .
سالم : أنته تعرف الأصول .
منصور : بدق الباب قريب .
سالم : وأنا بفاتحها في الموضوع .
منصور : شو فيك مستعيل .
سالم : قريب بستلم الشركة وعيال عمامي برابعون وراي وأنا ما أريد حد يأذي أخواتي .
منصور : مبروك يعني كم يبالك .
سالم : شهر يدوب تملك فيها وصدقني أنا أنتظر اليوم إلي أشوفك فيها لأنه أدري محد يحب أختي مثلك
و أختي بعد نفس الشي .
منصور : ها الأسبوع إن شاء الله داقين الباب .
سالم : منصور أنا ما أغصبك أنك تأخذ أختي أنا هب عايز عنها .
منصور : لا تحاول أنا أحب الأرض إلي تمشي عليها وكنت أعد الأيام السنه عسب أرد وأشوفها و أخطبها .
سالم : الله يوفقكم .
منصور : أميييين .

تلفون سالم يرن
سالم : ألووه .
حمد : مرحبا .
سالم : مرحبتين كبااااار .
حمد : شحااالك يا الهرم بسبتك مريض .
>>سالم يعطي منصور السماعة الثانية <<
سالم : أفاااا شو فيك ؟
منصور : يا حراااام حمااد مريض .
حمد : كح كح كح من قدكم مافيكم شي .
منصور : صحة صحة .
سالم : على قلبي .
حمد : ألحين منوه المريض أنا ولا أنته .
سالم : بسم الله علي.
حمد : خلاص أنجب واسكت .
منصور : أن شاء الله
حمد : أنتو وين .
سالم : في المطعم نتغدا .
منصور : أنا بروح لشهامة ألحين .
حمد :منوه بيوديك.
منصور : احم احم أخوك خذاله سيااره.
حمد : تطورة العزبة .
سالم :لازم تتطور.
حمد : موفق تبون شي .
سالم :سلامتك .
……………………
يمر الوقت الساعة 3:55 الفجر
سعيد وحمد المريض وسالم في المطار .
سعيد : أنا بروح أسئل وأنتو تمو .
سالم :وحنا كيف بنعرفة ؟
سعيد : ما بطير دقيقة .
>> الباب أنفتح والمسافرين وصلوا >>
حمد : والعثرة كلهم أجانب .
سالم : طبع مطار دبي شو تباه فديت مطار أبوظبي ما تشوف واحد فيهم .
حمد : مشردينهم .
سالم : كان عندنا دريول هندي وكان يقول شو هايل الناس في مطار بوظبي شافو مواطن ساعدوه أما هندي أجنبي يلسو يصارخون عليه ويهدونه .
حمد : دوااهم حشا بلادنا صارت بلادهم تشوف الواحد رافع خشمه علنا .
سالم : يباله دق .
حمد : أقوول طاالع هاك الريال شكله يروج لمعجون كرست .
|| الأخوان مسطلين مش راااقدين يابهم سعيد غصب ||
سالم : لا لا سجنل 2 أقول كيف بنعرف راشد .
حمد : سعيد راح ولا رد .
سالم : شو رايك نزاعج ونقول مطلوب مهندس اتصلات .
حمد : لا والله مهندس اتصالات .
سالم : هيه سعيد قال .
حمد : إذا شفت واحد مركب أريل على ظهر خبرني .
سالم: أريل مره وحده .
...............: لا دش الله وكيلك .
حمد :ههههههههه لا تعيدها بايخه .
............. : صدق والله .
سالم : هيه أنته شوفيك ترمس عمرك الحمى مأثرة .
............... : ما فيني حمى ولا شياته .
شباب بعد ما ستوعبو أنه صوت غريب لفو ؟؟؟؟؟؟؟
نفس الريال إلي يطنزون عليه من شوي .
................ : الناس يوم يطنزون يقصرون حسهم وأنتو شالين المكان ...
حمد : السموحة بس انته تروج لمعجون أسنان .>> الأخ مهستر >>
................ : بعد فوق الأريل والدش معجون أسنان .
سالم: أنته راشد.
راشد : هيه نعم .
سالم : خشمك .
حمد : السموحة والله مش راقد ومريض فيني حمى .
راشد : انته مصيبة إذا مريت صوب الشرطة بيقولون سكران .
حمد : محد يروم علي وربيعي ضابط .
راشد : على طاري الضابط وينه مابين .
حمد : خلونا ندور عليه .
سالم: تحصله داق سوالف معا حد من الشرطة هو عاد ما يصدق .
راشد : هو وين راح .
حمد:على قولته رايح أسئل .
سالم : أكيد عند الاستعلامات .
راحوو صوب الاستعلامات ومثل ما توقعوا الأخ داق سواالف مع ريال .
سعيد : هيه والله الشغله في المركز أحسن من الوقفة هنيه في المطار .
سالم : رااايح أسئل وبرد هاااه راحت ولا رديت وربيعك شكلة راح .
سعيد: شوووووووووووه
سعيد يمشي رايح صوب الباب ويسحبه راشد من جفاه .
راشد : يا الهرم يوم أقولك استقبلني ما طرش اثنينه إلي يشوفهم سكارى يالسين يطنزون على الناس بأعلى حسهم .
سعيد :رشوووووود .
راشد : هيه على قولتهم معلق أريل على ظهري .
سعيد :خخخخخخخخ شحالك الغالي علومك .
راشد : بخير الله يسلمك
سالم : يالله طلعنا حمد بيرقد مكانه .
سعيد : كله ولا الفضايح الكل يعرفني هني يالله .
راشد : لا تحاول أته مفضوح مفضوح أشكالهم ما تساعد الواحد شوي و بيسكر عيونه .
سالم ويتثاوب : خلص أمشو بدال ما تسولفون .
ويطلعون الأربعه من المطار .
راشد يطاالع دبي ويقول كيف الفرق بينها ألحين وقبل 6 سنوات .
سالم وحمد رقود في السيارة وسعيد يسوج رايح صوب دار الزين و راشد يتأمل في بلاده الغالية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 15-01-2014, 05:58 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


عدنــــ ـــ ــ ــ ــ ـا
قبل ما نرد للشباب ما خبرتكم رده فعل أهل منصور يوم شافوه .
منصور يفتح الباب شوي شوي وهو متأكد أن العايله في الصاله لأنه من عوايدهم يتجمعون العصر في
الصاله.
منصور : السلااااااااااااااااااااااااام عليكم
الأهل منصدمين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أبو محمد : مرحبااااااااااااااا الملاييين بولديه الغالي
منصور : شوه مب فرحانين خلاص أنا برد .
أم و ابو محمد : لاااااااااااااااا
منصور : عيل ماشوف حد مستانس ولا يسلم .
ويشل صراخ مريم البيت : منصووووووووووووور رديتت .>> وتي شاخطه من على الدري .
طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااخ
أخت على ويههااااا ويربع منصور يشلها وشوي يطلع على صراخها محمد وذياب وعلي و مريم
ويسلمون على أخوهم وبدت دموع الوالده تنزل .
منصور : أفاااااا يا الغالية والله ما تهون علي دموعج .
أم محمد : فديتك يا ولديه والله منصدمه من زمان ما شفتك .
محمد (29 سنه معرس ويشتغل دكتور وعنده حمدان 5 سنوات ): و ما تنام إلا يوم تدعالك وتفتحها مناحه .
منصور : فديييييتج يمايه يعلني ما خلا منج يالغلية .
ذياب ( 26 سنه معرس وما عنده عيال حالياً ) : خلاص ياميه ترى ألحين بيفتحونها البنيات مناحه معاج
أم محمد : فديتكم يا عيالي .
علي ( 21 سنه طالب ) : خلاص الغالي وصل ماشي مناحه بعد اليوم .
موزه ( 22 سنه طالبه ) : عن اللجافة بس اسكت .
مريم ( 18 سنه طالبه ) : أييييي يا راسي أسمين طحت طيحه محترمه .
منصور : فدييييت أختي إلي طلعت كل إلي في البيت عشاني .
مريم : تراااك شيخهم كيف ما يطلعون .
ذياب : أختنا في الله مش كأنها سبه .
مريم : لا لا أفااااااااااا كلكم شيوخ .
منصور : مش كأنكم ناقصين في واحد مسترغد وينه .
ناصر : ليش تبا تسترغد ويايه .
منصور : أفاااا عليك يالله أمش .
ناصر (23 سنه طالب ) : نورة البلاد حمد لله على سلامتك .
.................................................. .أهل منصور .................................................. ...
أبو محمد : أبو منصور ومتقاعد عن الشغل .
أم محمد : أم منصور وتحب عيالها وتحب الأرض إلي يمشون عليها .
محمد : أخ الأكبر لمنصور و عمره 29 معرس وعنده حمدان 5 سنوات ويشتغل دكتور
ذياب : أكبر من منصور وعمره 26 متزوج ويشتغل في البلدية .
منصور : أحد أبطال القصة وعمرة 24 سنه متخرج من الجامعة ومتخصص في إدارة أعمال
ناصر : أخو منصور ويفرق بينهم سنه 23 سنه أكثر واحد قريب ع منصور ويدرس أدارة واقتصاد .
موزه : أكبر البنات وعمرها 22 سنه وطالبه في الجامعة.
علي : أصغر الأولاد وعمرة 21 سنه وطالب في الجامعة .
مريم : أصغر البنات دلوعة البيت و أكثر واحد تحبه أخوها منصور وطالبه في الثانوية العامة .
.................................................. .................................................. .....................
و دارة السوالف بين منصور والأهل وعن استراليا ...و إلخ .
ناصر : أقووول أنته متى وصلت ؟.
منصور : وشو ياب ها السؤال ألحينه .
محمد : أيوه زخيناك متى وصلت .
منصور : وصلت أمس الفليل .
أم محمد : ويديه وين نمت عيل .
منصور : رقدت في العين دار الزين .
أبو محمد : شو موديك هناك ؟؟؟؟
منصور : يعني لازم لازم أقوووول .
ذياب : هيه نعم يا خوفي رايح تسترغد هناك وما شليتني .
موزه : شوووه الأخوان طلعوا خربانين بعد .
محمد: يالله يبيهم أعدلهم مخوخهم .
مريم : إن بعض الظن أثم كمل أخوي الغالي كمل ما عليك منهم .
علي : يالله عاد .
منصور وشكله متضاريج : أنتو ليش مااااا خبرتوني أنه عمي سيف وحرمته ماتوا ؟؟؟؟
الكل ساكت ..
منصور : أشوفكم سكتوا فشلتوني أمس عند ربيع عمري أهله ميتين ولا أدري ؟؟
الكل ساكت
منصور : ردوا ليش ساكتين ؟؟؟؟؟
أبو محمد : يا ولدي والله ما كنا نبا نضايجك ونت في غربتك عن البلاد .
منصور يطالع واحد واحد : ههههههههههههههههههه والله أشكالكم فضيعه .
موزه : طالع مخك الخربان هب هم .
منصور : ولو أنكم حرقتو ويهي أمس لكن عندي لكم خبر .
أم محمد : قول فرح قلبي .
قام منصور و يلس بين أبوه وأخوه العود : أبوي أنا أبا أكمل نص ديني .
أبو محمد : فهمت ليش رايح العين أمس رايح تجس نبض ناس .
منصور وهو يبتسم : فاهمني دايما عيل شو يوديني من المطار سيده صوب العين .
أم محمد : تباني أشوفلك بنت الحلال .
منصور : قبل بنت الحلال أبوي ما قلت شي ولا محمد ولا ذياب .
أبو محمد : أنا موافق
محمد : رأيي من رأي أبوي .
ذياب : أنا ما حب أخرب ع حد أنا أعطيك الضوء الأخضر .
أم محمد : هااا شو قلت .
منصور : لا تعبين عمرج البنت موجودة وأهلها موفقين .
علي : أب أب أب طلعت هب هين بنت منوه .
منصور : بنت عمي سيف أخت سالم .
أبو محمد : ضني ما خاب فيك .
أم محمد : هاي الساعة المباركة .
وقاموا الأهل يسلمون ويباركون حج منصور المستانس ودنيا هب واسعتنه .
نرد بعد ما عرفنا ردة فعل أهل منصور لشباب الرادين من المطار .
سعيد : أففففففف منو ها إلي يشاخر ورى رشود لف عليهم و فلعه .
راشد : حرام عليك مسحبهم وهم هب راقدين وتباني أفلعهم أنته كمل طريقك .
و فجأة سالم يفز من النوم : بسم الله وين حنا
سعيد : خلاص وصلنا الفوعه .
راشد : شو هاي الفوعه .
سالم : يعني العوهه غيرو أسمها .
راشد :هيييييييييييييييييه.
سعيد : حمد شو فيه يناخر علينا من الصبح .
سالم يالله يالله يتحرك : يالغبي الرياال مريض >> يحط أيده ع حمد << سعود أمش سرعه الريال يفور يطبخ مرة من الحراره .
سعيد : شوووووه .
راشد : الله يخس بليس وعه من الرقاد قيمه .
سالم: حمد حماااد حمد ويحركه ويحركه .
حمد : أقولك أذا ما فكيتني من حشرتك بكسر راسك يالهرم
سالم يلف ع سعيد: مدامه قال هرم و بيكسر راسي خلاص مافيه شي .
حمد : منوها إلي فيه شي .
سالم : سلامتك الغالي أرقد أرقد .
حمد: ردوني البيت لا بركه فيكم .
سالم : أقوووولكم ما فيه شي رد طبيعي .
راشد : شو طبيعي لا مسشتفى لازم نوديه .
حمد : أنتو ما تفكوني من حشرتكم و تودوني البيت .
راشد : الريال يهاذي أخطف ع المستشفى .
حمد يبطل عيونه ويفز من مكانه ويقرب من سعيد .
سعيد : سالم يا الخايس خوز ها السكران عني .
حمد يزخ في يد سعيد : قلت لك ودني البيت لا أذبحك .
سعيد : ساااااااااااااااااالم والله لا أدعم خوز ها السبال عني .
حمد :ههههههههههههههه والله طلعت ديايه ودني البيت خلني أخذ أدويتي .
سعيد يدخل بيت حمد .
سعيد : يالله إنزل فكنا يالسكران .
راشد : يوز عن الريال .
حمد : وين أنزل .
سعيد : أنزل ها بيتكم .
حمد : لا حشا ها هب بيتنا .
سالم ينزل : لا ها هب صاحي بالمرة .
سالم يفتح الباب شوي شوي عن لا يطيح .
حمد : خوز أنا بمشي بعمري .
سالم : لا والله ما خليك هات إيدك تساند علي .
راشد : تباني أساعدك .
سالم : لا عليك أمر دق الجرس سعيد أنته روح سيارتي هنيه .
سعيد : إن شاء الله .
راشد يدق الجرس وسالم يالله يالله يحرك حمد ويوصلون عند الباب .
عبد الله يفتح الباب .
سالم : ساعدني ساعدني أمسكه من الجهة الثانية
ويدخلون البيت لين وصلو الصالة الكل يالس يتريق وسلمى من شافة أخوها صارخت
حمد : عثرة يا الصوايه.
شوي وحط سالم حمد على الكنبه .
عبد الله : ول مااا أحرك تقول ضو .
أبو حمد : ولدي سالم شو فيه حمد .
سالم : والله ياعمي كنا ريحين صوب المطار نيب ريال و هستر علينا وبعدها ارتفعت درجة حرارته .
أم حمد : خير أن شاء الله حماااد كليت دواك .
حمد : هاااااه لا .
سالم يحط أيده على شعر حمد ويمطه صوبه ويرفع حمد رأسه يطالع سالم واقف ع رأسه .
حمد : أي شو فيك تمط شعري .
سالم : عسب تصحصح معاي قوم وكل دواك وحط راسك ورقد والعصر أباك ضروري عندي لك خبر حلو .
حمد يفز من مكانه وكأنه ما فيه شي : شو شوه السالفة .
سالم : هههههههه قلت العصر .
حمد : ما فيني انتظر لين العصر إنزين عن شوه .
سالم : ماشي قدمت أوراقي وأوراقك لشركة لنتدرب فيها وقبلونا والتفاصيل العصر .
حمد يضم ربيعه : فديتك الغالي .
سالم : بعيد هناك وين تحسب عمرك .
حمد : ههههههههه نسيتك ما تحب اللمس إنزين تم عندنا كيف ما تتريق عندنا .
سالم : والله >> ويقطع كلامه التلفون>> صبر ألوووه هلا هههههه خلاص ياي في الدرب خلاص ...أنزين محد بيوديج غيري ...خلاص... أوكيه خالي عندكم.. الله يعينه ... عيل مسافة الطرق و حصلج عند الباب خلاص مع السلامة .
سالم : لا تحاول راحت عليك .
حمد : شو عندك بعد ما توصلها .
سالم : مشوار صغير .
حمد : شووو يا خوفي معرس وخاشنها .
سالم : ما لحج خالي يخربك .
حمد : ههههههه .
سالم : في خواطركم شي .
بو حمد + حمد + ام حمد + عبد الله : سلامتك .
سالم : الله يسلم غاليكم مع السلامه .
حمد : سلوم ترى شعري مليان قمل و صيبان .
سالم : الله يلوع بكبدك أنته وكشتك المعفنة بروح أغسلها بديتول .
حمد : هههههههههههه في أمان الله .
يروح سالم .
حمد : عبد الله قوم يبي دواي من الغرفة .
عبد الله : إن شاء الله .
أم حمد : ها سالم ولد سيف .
بو حمد : هيه و الله يحفظه .
حمد : بسكم حش في الريال .
ام حمد : شو قلت .
حمد : مااايخصني صار لكم ساعة وأنت ترمسيون وتحشون .
أم حمد : ما لوم الريال يوم قال أنك مهستر .
حمد يبطل عين: من ها الريال إلي يبال للسانه القص.
أبو حمد : لا عز الله مأثرة الحمى .
سلمى : حماااد منو إلي يوصلها .
حمد : يقرب لج عسب تسألين .
سلمى : لا ماا شي الفضول .
حمد : هيه حسبالي هاي أخته الصغيره ع قولته دلوعتي .
سلمى : يا حليله يحب أخته وايد .
حمد يعدل في يلسته : حلج حلو في بطنج ترى لسانج متبري منج والله أقصه .
أبو حمد : شو فيك شو قالت البنت .
حمد : يمسك بيد أخوه عبدالله ويقوم : هات الدوا ساعدني أروح فوق لأنه أن تميت بدخل مستشفى الميانين .
سلمى تطالع أمها : قلت شي غلط .
أبو حمد : تعرفين أخوج يغار فلا ترفعين ضغطه .
سلمى : شو سويت عسب يغار عليه .
أم حمد : والله بنات اليوم غير شكل أقولج يغار عليج هب علي ربيعه .
سلمى : يغار علي يقول جيه .
أبو حمد : أقول الكلام معاج ضايع قومي روحي مع عبدالله و الدريول يوصلونج أول المدرسة بعدين أخوج .
سلمى : إن شاء الله .
عبد الله: أدعو لي عندي امتحان.
أبو حمد + أم حمد : الله يوفقك .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-01-2014, 06:01 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


عدنــــ ـــ ــ ــ ــ ـا
قبل ما نرد للشباب ما خبرتكم رده فعل أهل منصور يوم شافوه .
منصور يفتح الباب شوي شوي وهو متأكد أن العايله في الصاله لأنه من عوايدهم يتجمعون العصر في
الصاله.
منصور : السلااااااااااااااااااااااااام عليكم
الأهل منصدمين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أبو محمد : مرحبااااااااااااااا الملاييين بولديه الغالي
منصور : شوه مب فرحانين خلاص أنا برد .
أم و ابو محمد : لاااااااااااااااا
منصور : عيل ماشوف حد مستانس ولا يسلم .
ويشل صراخ مريم البيت : منصووووووووووووور رديتت .>> وتي شاخطه من على الدري .
طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااخ
أخت على ويههااااا ويربع منصور يشلها وشوي يطلع على صراخها محمد وذياب وعلي و مريم
ويسلمون على أخوهم وبدت دموع الوالده تنزل .
منصور : أفاااااا يا الغالية والله ما تهون علي دموعج .
أم محمد : فديتك يا ولديه والله منصدمه من زمان ما شفتك .
محمد (29 سنه معرس ويشتغل دكتور وعنده حمدان 5 سنوات ): و ما تنام إلا يوم تدعالك وتفتحها مناحه .
منصور : فديييييتج يمايه يعلني ما خلا منج يالغلية .
ذياب ( 26 سنه معرس وما عنده عيال حالياً ) : خلاص ياميه ترى ألحين بيفتحونها البنيات مناحه معاج
أم محمد : فديتكم يا عيالي .
علي ( 21 سنه طالب ) : خلاص الغالي وصل ماشي مناحه بعد اليوم .
موزه ( 22 سنه طالبه ) : عن اللجافة بس اسكت .
مريم ( 18 سنه طالبه ) : أييييي يا راسي أسمين طحت طيحه محترمه .
منصور : فدييييت أختي إلي طلعت كل إلي في البيت عشاني .
مريم : تراااك شيخهم كيف ما يطلعون .
ذياب : أختنا في الله مش كأنها سبه .
مريم : لا لا أفااااااااااا كلكم شيوخ .
منصور : مش كأنكم ناقصين في واحد مسترغد وينه .
ناصر : ليش تبا تسترغد ويايه .
منصور : أفاااا عليك يالله أمش .
ناصر (23 سنه طالب ) : نورة البلاد حمد لله على سلامتك .
.................................................. .أهل منصور .................................................. ...
أبو محمد : أبو منصور ومتقاعد عن الشغل .
أم محمد : أم منصور وتحب عيالها وتحب الأرض إلي يمشون عليها .
محمد : أخ الأكبر لمنصور و عمره 29 معرس وعنده حمدان 5 سنوات ويشتغل دكتور
ذياب : أكبر من منصور وعمره 26 متزوج ويشتغل في البلدية .
منصور : أحد أبطال القصة وعمرة 24 سنه متخرج من الجامعة ومتخصص في إدارة أعمال
ناصر : أخو منصور ويفرق بينهم سنه 23 سنه أكثر واحد قريب ع منصور ويدرس أدارة واقتصاد .
موزه : أكبر البنات وعمرها 22 سنه وطالبه في الجامعة.
علي : أصغر الأولاد وعمرة 21 سنه وطالب في الجامعة .
مريم : أصغر البنات دلوعة البيت و أكثر واحد تحبه أخوها منصور وطالبه في الثانوية العامة .
.................................................. .................................................. .....................
و دارة السوالف بين منصور والأهل وعن استراليا ...و إلخ .
ناصر : أقووول أنته متى وصلت ؟.
منصور : وشو ياب ها السؤال ألحينه .
محمد : أيوه زخيناك متى وصلت .
منصور : وصلت أمس الفليل .
أم محمد : ويديه وين نمت عيل .
منصور : رقدت في العين دار الزين .
أبو محمد : شو موديك هناك ؟؟؟؟
منصور : يعني لازم لازم أقوووول .
ذياب : هيه نعم يا خوفي رايح تسترغد هناك وما شليتني .
موزه : شوووه الأخوان طلعوا خربانين بعد .
محمد: يالله يبيهم أعدلهم مخوخهم .
مريم : إن بعض الظن أثم كمل أخوي الغالي كمل ما عليك منهم .
علي : يالله عاد .
منصور وشكله متضاريج : أنتو ليش مااااا خبرتوني أنه عمي سيف وحرمته ماتوا ؟؟؟؟
الكل ساكت ..
منصور : أشوفكم سكتوا فشلتوني أمس عند ربيع عمري أهله ميتين ولا أدري ؟؟
الكل ساكت
منصور : ردوا ليش ساكتين ؟؟؟؟؟
أبو محمد : يا ولدي والله ما كنا نبا نضايجك ونت في غربتك عن البلاد .
منصور يطالع واحد واحد : ههههههههههههههههههه والله أشكالكم فضيعه .
موزه : طالع مخك الخربان هب هم .
منصور : ولو أنكم حرقتو ويهي أمس لكن عندي لكم خبر .
أم محمد : قول فرح قلبي .
قام منصور و يلس بين أبوه وأخوه العود : أبوي أنا أبا أكمل نص ديني .
أبو محمد : فهمت ليش رايح العين أمس رايح تجس نبض ناس .
منصور وهو يبتسم : فاهمني دايما عيل شو يوديني من المطار سيده صوب العين .
أم محمد : تباني أشوفلك بنت الحلال .
منصور : قبل بنت الحلال أبوي ما قلت شي ولا محمد ولا ذياب .
أبو محمد : أنا موافق
محمد : رأيي من رأي أبوي .
ذياب : أنا ما حب أخرب ع حد أنا أعطيك الضوء الأخضر .
أم محمد : هااا شو قلت .
منصور : لا تعبين عمرج البنت موجودة وأهلها موفقين .
علي : أب أب أب طلعت هب هين بنت منوه .
منصور : بنت عمي سيف أخت سالم .
أبو محمد : ضني ما خاب فيك .
أم محمد : هاي الساعة المباركة .
وقاموا الأهل يسلمون ويباركون حج منصور المستانس ودنيا هب واسعتنه .
نرد بعد ما عرفنا ردة فعل أهل منصور لشباب الرادين من المطار .
سعيد : أففففففف منو ها إلي يشاخر ورى رشود لف عليهم و فلعه .
راشد : حرام عليك مسحبهم وهم هب راقدين وتباني أفلعهم أنته كمل طريقك .
و فجأة سالم يفز من النوم : بسم الله وين حنا
سعيد : خلاص وصلنا الفوعه .
راشد : شو هاي الفوعه .
سالم : يعني العوهه غيرو أسمها .
راشد :هيييييييييييييييييه.
سعيد : حمد شو فيه يناخر علينا من الصبح .
سالم يالله يالله يتحرك : يالغبي الرياال مريض >> يحط أيده ع حمد << سعود أمش سرعه الريال يفور يطبخ مرة من الحراره .
سعيد : شوووووه .
راشد : الله يخس بليس وعه من الرقاد قيمه .
سالم: حمد حماااد حمد ويحركه ويحركه .
حمد : أقولك أذا ما فكيتني من حشرتك بكسر راسك يالهرم
سالم يلف ع سعيد: مدامه قال هرم و بيكسر راسي خلاص مافيه شي .
حمد : منوها إلي فيه شي .
سالم : سلامتك الغالي أرقد أرقد .
حمد: ردوني البيت لا بركه فيكم .
سالم : أقوووولكم ما فيه شي رد طبيعي .
راشد : شو طبيعي لا مسشتفى لازم نوديه .
حمد : أنتو ما تفكوني من حشرتكم و تودوني البيت .
راشد : الريال يهاذي أخطف ع المستشفى .
حمد يبطل عيونه ويفز من مكانه ويقرب من سعيد .
سعيد : سالم يا الخايس خوز ها السكران عني .
حمد يزخ في يد سعيد : قلت لك ودني البيت لا أذبحك .
سعيد : ساااااااااااااااااالم والله لا أدعم خوز ها السبال عني .
حمد :ههههههههههههههه والله طلعت ديايه ودني البيت خلني أخذ أدويتي .
سعيد يدخل بيت حمد .
سعيد : يالله إنزل فكنا يالسكران .
راشد : يوز عن الريال .
حمد : وين أنزل .
سعيد : أنزل ها بيتكم .
حمد : لا حشا ها هب بيتنا .
سالم ينزل : لا ها هب صاحي بالمرة .
سالم يفتح الباب شوي شوي عن لا يطيح .
حمد : خوز أنا بمشي بعمري .
سالم : لا والله ما خليك هات إيدك تساند علي .
راشد : تباني أساعدك .
سالم : لا عليك أمر دق الجرس سعيد أنته روح سيارتي هنيه .
سعيد : إن شاء الله .
راشد يدق الجرس وسالم يالله يالله يحرك حمد ويوصلون عند الباب .
عبد الله يفتح الباب .
سالم : ساعدني ساعدني أمسكه من الجهة الثانية
ويدخلون البيت لين وصلو الصالة الكل يالس يتريق وسلمى من شافة أخوها صارخت
حمد : عثرة يا الصوايه.
شوي وحط سالم حمد على الكنبه .
عبد الله : ول مااا أحرك تقول ضو .
أبو حمد : ولدي سالم شو فيه حمد .
سالم : والله ياعمي كنا ريحين صوب المطار نيب ريال و هستر علينا وبعدها ارتفعت درجة حرارته .
أم حمد : خير أن شاء الله حماااد كليت دواك .
حمد : هاااااه لا .
سالم يحط أيده على شعر حمد ويمطه صوبه ويرفع حمد رأسه يطالع سالم واقف ع رأسه .
حمد : أي شو فيك تمط شعري .
سالم : عسب تصحصح معاي قوم وكل دواك وحط راسك ورقد والعصر أباك ضروري عندي لك خبر حلو .
حمد يفز من مكانه وكأنه ما فيه شي : شو شوه السالفة .
سالم : هههههههه قلت العصر .
حمد : ما فيني انتظر لين العصر إنزين عن شوه .
سالم : ماشي قدمت أوراقي وأوراقك لشركة لنتدرب فيها وقبلونا والتفاصيل العصر .
حمد يضم ربيعه : فديتك الغالي .
سالم : بعيد هناك وين تحسب عمرك .
حمد : ههههههههه نسيتك ما تحب اللمس إنزين تم عندنا كيف ما تتريق عندنا .
سالم : والله >> ويقطع كلامه التلفون>> صبر ألوووه هلا هههههه خلاص ياي في الدرب خلاص ...أنزين محد بيوديج غيري ...خلاص... أوكيه خالي عندكم.. الله يعينه ... عيل مسافة الطرق و حصلج عند الباب خلاص مع السلامة .
سالم : لا تحاول راحت عليك .
حمد : شو عندك بعد ما توصلها .
سالم : مشوار صغير .
حمد : شووو يا خوفي معرس وخاشنها .
سالم : ما لحج خالي يخربك .
حمد : ههههههه .
سالم : في خواطركم شي .
بو حمد + حمد + ام حمد + عبد الله : سلامتك .
سالم : الله يسلم غاليكم مع السلامه .
حمد : سلوم ترى شعري مليان قمل و صيبان .
سالم : الله يلوع بكبدك أنته وكشتك المعفنة بروح أغسلها بديتول .
حمد : هههههههههههه في أمان الله .
يروح سالم .
حمد : عبد الله قوم يبي دواي من الغرفة .
عبد الله : إن شاء الله .
أم حمد : ها سالم ولد سيف .
بو حمد : هيه و الله يحفظه .
حمد : بسكم حش في الريال .
ام حمد : شو قلت .
حمد : مااايخصني صار لكم ساعة وأنت ترمسيون وتحشون .
أم حمد : ما لوم الريال يوم قال أنك مهستر .
حمد يبطل عين: من ها الريال إلي يبال للسانه القص.
أبو حمد : لا عز الله مأثرة الحمى .
سلمى : حماااد منو إلي يوصلها .
حمد : يقرب لج عسب تسألين .
سلمى : لا ماا شي الفضول .
حمد : هيه حسبالي هاي أخته الصغيره ع قولته دلوعتي .
سلمى : يا حليله يحب أخته وايد .
حمد يعدل في يلسته : حلج حلو في بطنج ترى لسانج متبري منج والله أقصه .
أبو حمد : شو فيك شو قالت البنت .
حمد : يمسك بيد أخوه عبدالله ويقوم : هات الدوا ساعدني أروح فوق لأنه أن تميت بدخل مستشفى الميانين .
سلمى تطالع أمها : قلت شي غلط .
أبو حمد : تعرفين أخوج يغار فلا ترفعين ضغطه .
سلمى : شو سويت عسب يغار عليه .
أم حمد : والله بنات اليوم غير شكل أقولج يغار عليج هب علي ربيعه .
سلمى : يغار علي يقول جيه .
أبو حمد : أقول الكلام معاج ضايع قومي روحي مع عبدالله و الدريول يوصلونج أول المدرسة بعدين أخوج .
سلمى : إن شاء الله .
عبد الله: أدعو لي عندي امتحان.
أبو حمد + أم حمد : الله يوفقك .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 15-01-2014, 06:03 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


سعيد : أدخل يا ريال .
راشد : وين تبا يا ريال عيب من صباح الله خير.
سعيد : شكلك ما تسمع الرمسه بروح أنادي لك أبوي .
راشد: لا أبوك ولا أمك ماشي هب داخل .
سعيد : خلاص بروح أنادي لك ريم .
راشد >> فديت ها الاسم يا ربي >> : يا ريال أقولك عيب .
سعيد : تعلمني العيب أقولك أنزل .
راشد: ما شي .
سعيد : والله أرويك .. ويحط أيده ع الهرن
راشد: الله يخس العدو بسك ياااااا المسترغد .
ما كمل دقيقة إلا أبو سعيد طالع من البيت .
راشد :زين جيه والله لا أرويك .
وينزل راشد و سعيد من السيارة .
راشد : السلام عليكم .
حمدان ( أبو سعيد ) : وعليكم السلام شحالك راشوود .
راشد : ما نشكي من باس .
سعيد : أبوووي ترى صار لنا ساعة عند الباب وراشد هب طايع يدخل .
حمدان : أفااااا لازم نقوم بالواجب .
راشد: مرة ثانية عمي .
حمدان : ما شي داخل .
راشد: داخل داخل ما باليد حيله .
سعيد يحط إيده ع ظهر راشد : حيااااا الله النسيب .
ويهمس في إذن راشد : ترى الغراشيب يطرشون لك سلام .
راشد ويبتسم وفي خاطره يذبحه : الله يسلمهم من كل شر ما أعرف كيف مستحملين غلاستك .
ويدخل راشد البيت .
أم سعيد : حيا الله راشد حمد الله ع السلامه .
راشد : الله يسلمج يا عمه أربج طيبه .
أم سعيد: طيبه طاب حالك.
راشد : دوم أن شاء الله .
أبو سعيد : أنا أستأذن بروح صوب بو ظبي .
راشد : الله يحفظك يا عمي .
ويطلع أبو سعيد ويتم سعيد وأمه وراشد .
سعيد يبا يتخلص من أمه : أمه أشوفج تعبانه ما رقدتي .
راشد يقرصة سعيد : يا الخايس ع شوه ناوي .
سعيد يضحك : ها الوالدة روحي حطي راسج الوالد راح .
أم سعيد : هيه والله شكلي بروح أرقد يالله في داع الرحمن .
سعيد : الله يحفظج ..
وتروح أم سعيد ...
ويصد سعيد صوب راشد : خخخخخ دخيلك شوف ويهك كيف مستويي .
راشد : والله أنك ما تستحيي
سعيد : أوووه من زمان صباح الخير .. خلني أرووح أطفر بريم أنزلها لك ألحين وتشوفها ع الطبيعه المرة .
راشد : بسم الله عليها من ويهك حراام عليك .
سعيد: شو عليك مالك عليها من 5 سنين ماعفها الخاطر .
راشد : والله إلي يسمعك ما يقول أنك أخوها .
سعيد : أنته جرب تلف يمين ولا شمال تحصل عمرك في السجن .
راشد : خخخخخخخخخخخخخخ
سعيد يروح صوب الدري : ريييييييييييييم ريمممممموووووه ريموتي حرمت راشد .
ريم : عيون حرمت راشد شو تبا تراك حشره من الصبح .
راشد >> القلب يرقص مكانه <<
سعيد : تعالي أباج تحت .
ريم : أساس أنا نازله تحت .
سعيد : ريموه خليت راشد خايس في المطار .
ريم : شووووووووووه والله ما تسلم >> تنزل من الدري << يا ويل حالي عليه وين بحصل مواصلات أربع الفير .
سعيد : عااادي ما بيطيح نصه .
ريم تطيح عينها في عين راشد الواقف في مكانه و نخشت ورى أخوها من المستحى .
سعيد : يا ويلي على إلي يستحون .
ريم : الله يلعن العدو يا سعود .
راشد يتأمل المنظر : سلم علي بعينك إذا بخلت إيدك .
سعيد يسحب أخته : تعالي ما بياكلج ريلج هو .
وتمد إيدها تسلم ويسحبها يحبها ع جبهتها .
راشد : شحالح قلبي .
سعيد : أيه انته ما عندنا بنات للمغازل .
راشد : ألحين ما عندكم بنات للمغازل و منو ساحبه من فوق .
سعيد : هااااه أنا بروح أبدل ملابسي للدوام .
راشد : يكون أفضل .
يروح سعيد في دربه ويلسون في الصالة .
راشد : شحالج الغالية.
ريم : بخير الله يسلمك .
راشد : ليش موخيه راسج رفعيه .
ترفع راسها.
راشد :جيه خليني ارتاح .
ريم : ليش .
راشد : 5 سنين وانتظر اللحظة إلي أملي عيوني وقلبي بنظر لج .
ريم : بس عاد استحي .
راشد : فديت قلبهم وروحهم إلي يستحون .
ريم : يعلني ما خلا منك .
راشد يطلع هديه من مخباه : هاي أحلى هديه لأحل بنيه شافتها عيوني .
ريم : مشكور ليش عبلت ع عمرك .
راشد : إذا ما شتري هديه لحبيبتي لمنوه اشتري .
ريم : فديت ويهك يالغالي .
راشد : بس غالي .
توطي راسها : غالي وحبيب وروحي وقلبي شو بعد .
راشد : خلااااص ماروم أبا العرس .
ريم : بس عااد .
راشد : منو ها الغبي إلي يشوف القمر قدامه ويخليه .
ريم : استحيي .
راشد :فديت إلي يستحون يا ربي بطلي الهديه .
ريم : أوكيه
وتبطل تحصل قلاده ع شكل قلب ومكتوب أسمها وأسمه .
ريم : رووووووعة حبيبي .
راشد : قلبيها .
ريم : شوها تاريخ ملكتنا .
راشد : هيه أحلا يوم في حياتي تعالي نتمشى برع الجو حلو .
ريم : بس سعيد .
راشد : خليه يولي أنت حرمتي محد في ها الكون عنده كلمه عليج يا روحي .
ريم : ها الصوب .
يطلعون يتمشون برع في الحديقة .
راشد منطرب : ما وحشتك يا حبيبي ؟؟ ما وحشتك يا حبيبي بعد ها الغيبة الطويله ولا شايف ها الليلي إلا بعدناها قليله ... ومااا وحشتك ؟؟؟
ريم : آه من قلبي غدا حبه جنوني و أه من خلن ع بالي طرا له صدى في الروح وتملك شجوني .
راشد : في المحبه يا عرب لا تعذلوني لأنه حبه في فوادي قد سرى آه من قلب غدى حبه جنوني .
ريم : رشووود .
راشد : يا عيون راشد .
ريم : بعدك ناوي تسافر وتروح وتخلين هنيه .
راشد : أنا هنيه و ما بطلع إلا و أنتي معاي .
ريم : يعني خلاص ماشي روحات وسفر يعذب قلبي بعد .
راشد : مااااااشي يا بعد عمر .
راشد : حياتي رقمج مثل مها هو ؟
ريم : ما رمت أغيره لأنه الرقم الوحيد إلي تعرفة .
راشد : معاوضة يا بنت حمدان .
ريم : زخ لبسني ياها .
راشد : هاتي .
سعيد : ستووووووووووووووب زخيتكم ع الجرم المشهود .
راشد : أعوذ بالله من الخبث والخبائث .
سعيد : شو تسوون .
راشد : لبسها القلاده .
سعيد : هيه حسبالي شي ثاني .
ريم : لا شي ثاني ولا ثالث .
سعيد : هيه يالله روحنا .
راشد: معا السلامه غناتي .
ريم : الله يحفظك .
سعيد : يالله داخل .
راشد : انته لا تهد حرمتي قدامي .
سعيد : إن شاء الله .
راشد : يالله ناس ماتي إلا بالعين الحمر .

.................................................. .................................................. ....................................
سالم : شوه جهزة الأوراق .
.........: أفااا عليك جاهزة .
سالم : وشو مدى مصداقيتها .
..........: 100%
سالم : يعني .
..........: لو يطلع للنجوم ورد ع الأرض ما في شي يكذب الورق وخاصة ً تواقيع الناس .
سالم : يعني راحو في خرايطها .
........: إلا في خرايطها هذي الأوراق عادي تحجز أملكهم كله .
سالم : ما كنت أعتقد أنها بها القوه .
........ : هذي شركة استيراد وتصدير يعني عمله صعبة .
سالم : والله ما أعرف كيف أجازيك .
........ : يكفي أن لحم كتفي من خير الوالد الله يرحمه و عقبال ما يرجع كل شي .
سالم : وكم يبالها في المحكمة .
...... : ما يباله شي سلم الأوراق و الأوراق كلها مصدقه و الشهود في أي لحظة عند أيدك .
سالم : كم يوم ؟؟؟
...... : أربع بالكثير ويمكن تخلصها بسرعة إذا حد تعرفه هناك .
سالم : كيف ما أعرف حد الكل هناك ربع الوالد ويعرفونه ويعرفون إلي يصير بالضبط خلاص أجمع الشهود اليوم .
...... : اليوم ؟؟؟
سالم : هيه اليوم الساعة ألحين 8 الصبح لين يتجمعون ونكون في المحكمة تصير الساعة تسع .
......... : شورك وهداية الله .
سالم : شو تنتظر .
......... : أوكيه ألحين اتصل فيهم .
سالم : والله لخليكم مثل الكلاب تربع وراي مثل ما كنت أربع وراكم .
عشرة دقايق
...... : ربع ساعة وكلهم هنيه .
سالم : يوم واحد والله يوم تتمتعون بحلال أبوي وبعده أطلعه من عيونكم .
....... : نعم شي قليت .
سالم : لا ... قوم نطلع نستناهم في السيارة خلاص ما روم أيلس .
....... : انتظرت سنه ونص ونحنا نتابعهم خطوطه خطوطه و ألحين ما بتنتظر ربع ساعة ..
سالم : كنت أستنا ها اللحظة و ما بطوفها قوم خلصني .
...... : أن شاء الله عمي .
سالم : كم مرة قلت لك عمي هذي كنسلها من قاموسك عمك مات أنا سالم تناديني سالم .
....... : ما أقدر أناديك جيه حاف أنت ولي نعمتي .
سالم : أوووه خلاص نادني شوووو بعد ما أعرف هيه نادني سيد سالم جيه كلمة رسمية أحسن .
....... : خلاص أن شاء الله سيد سالم .
سالم : ولو كأنها مش في محلها بس نطوفها يالله قوم فيصل تراك يبت لي المرض .
فيصل : أن شاء الله .
ويطلعون سالم وسكرتير أبوه الخاص مع بعض ويتلاقون مع الشهود ويطلعون للمحكمة .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 15-01-2014, 06:04 PM
صورة E L W D M الرمزية
E L W D M E L W D M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ¨°o.O (عيون المها) O.o° / للكاتب : مخآوي الرومآنسي


.................................. في بيت سالم الظهر.............................................
روضة : والله ما بقى حد غيرك يا سيوف أقابله .
سيف :هااه شوه تقولين أنتي .
روضة : لو أرمس من ألحين لبكرة ما تفهم .
سيف يزخها من شعرها : أه أنا جبي .
روضة :والله طلعت تفهم .
سيف : أنا جبي
روضة : شو هاااي جبي بعد .
سيف : جبيييييييي .
روضة : هيه والله مأثرة عليك رمسة الفلبينيات غبي هب جبي .
سيف : توه تقولين ؟؟
روضة : شوه صارت توه .
ويدخل سالم في ها الأثناء .
سيف يربع صوب سالم .
سالم : فديت ويهك يا ربي .
روضة : ماا شاء الله عليك من عيون الحساد .
سالم : هاااه شوه ؟؟؟؟؟
روضة : أخوي أول مرة أشوفك بها الكشخه متعدل ومتزين طالع معرس .
سالم : ههه كل يوم أنا ألبس جيه .
روضة تقرب و تزخ ويه أخوها وتلفه يمين ويسار : أعترف شو حاط ع ويهك ؟
سالم : ليش قالوا لج أني بنيه .
روضة : عيل ويهك منور و شكلك مرتاح كأنه هم وطاح من ظهرك .
سالم >> أف أف طلعتي هب هينه >> : شو دراج يمكن معرس وخاش الحرمته ..
روضة : عسب والله لقطعك أنته وياها وأكلكم للكلاب .
سالم : وين إلي تقول حج خالي تفداه أربع .
روضة : عسب ما يطيح برستيجك قدام خالي .
سالم :هيييييه
روضة : ها علومك و ليش ما رقدة في البيت أمس سهرتني أستناك .
سالم : والله رحنا نيب ريال من المطار .
روضة : يخوفي حرمة هب ريال .
سالم : أف منج طالع مثل العيايز .
روضة : الله يسامحك .
سالم : أجمعين تعالي ذكرتيني .
روضة : خير .
سالم : لا السالفة يبالها يلسه .
روضة : تفضل حد زاخك .
سالم : روضة بدون مقدمات في ريال نتقدم لج .
روضة : هاااه
سالم : شو هاااه يعني شو رايج .
روضة : مااا دري .
سالم : والله أمرج عجيب .
روضة : يأخي ما أعرف الرأي رأيك .
سالم : أنزين ما تبين تعرفين منوه .
روضة: هيه والله منوه ؟؟
سالم : حبيب الطفولة ..
روضة : منصور .
سالم : هيه منصور ليش تفاجئتي منصور يعيبه شي .
روضة : لا بس مش مصدقه تذكرت يوم كنا يهال شو كنا نسوي بلاوي .
سالم : بلاوي قولي مصايب يعني موافقه .
روضة :.....................
سالم : يعني مثل ما يقولون السكوت علامة الرضا .
روضة : هيه .
سالم : مبروك يا الغالية .
روضة بكل حياء : الله يبارك في حياتك و عقبالك .
سالم : ههه نسيت أخبرج أنا خطبت وملكت وباكر بيزفون العروس صوبي .
روضة : هااااااه لا يالس تخورط ع راسي تبا تخرب فرحتيه .
سالم : صدق والله .
روضة : لاتحلف جذب ترى باكر عندي دوام ومش متفيقه لك .
سالم : كيفج .
روضة : أنا بروح فوق تبا شي .
سالم : سلامة روحج .
تلفون يرن المتصل ""فيصل""
سالم : ألوه
فيصل : سالم .
سالم : وأخير قلت سالم زين يوم اخترت كلمة ثقيلة و ما تصلح عسب تعتدل .
فيصل : خلك من مني ألحين ترى الأوراق جاهزة و الأوراق العصر تستلمها .
سالم : يعني أروح بكرة أفجر القنبلة فيهم .
فيصل : كل المعاملات وقفت والتوكيل إلغاء من أول ما ظهرت عنا ووصل الخبر لهم وأزيدك من الشعر بيت يانا واحد منهم بعد وقال هو بتفاهم معاك اليوم ويعني ع العصر تحصلهم اسطفو ع باب بيتك .
سالم : الله يبشرك بالخير .
فيصل : تبانا ني صوبك .
سالم : لا لا مينون أنته ناوي ع عمرك أشوفك باكر في الشركة عسب تنور مكتبك .
فيصل : أن شاء الله .
سالم : خلني ألحين أستعد للنذله .
فيصل : شو بتستوي نذل .
سالم : أوووه من زمان .
فيصل: يالله مع السلامة .
سالم : الله يحفظك .
سالم : والله لخليكم ما تسون تراب .
تلفون يرن مرة ثانية لكن ها المرة حمد
سالم : شوه اليوم بزنس مان .
حمد : ألوووه سلوم .
سالم : هلا بالمهستر .
حمد : هلا وغلا .
سالم : أخبارك أربك أحسن ألحين .
حمد : يا ريال شلني الوالد ع عيادة هندية وضربوني إبرتين .
سالم : أربك صحيت .
حمد : أفا عليك مستوي شرات الحصان .
سالم : و هاي أخبارك .
حمد : هيه بس أنته شو أخبارك ها اليومين هب ع بعضك .
سالم : حمد .
حمد : آمر .
سالم : اليوم أنا محتاج وقفتك أنته وسعيد أكثر من أي ناس ثانيين .
حمد : سالم روعتني شو مستويي .
سالم : أستناكم الساعة أربع بضبط عندي في ميلس بيتنا .
حمد : يا ريال لا تزيغنا خبرني شو مستويي .
سالم : إذا وصلت قبل أربع بتعرف كل شي .
حمد : يا ريال الساعة 2 ألحين خلصني ما روم أقول لسعيد تعال وهو تعبان من الدوام وتطلع السالف ما تسوى.
سالم :وحياتك تسوى أقولك اليوم أنا محتاج وقفتك أنته وسعيد أكثر من أي ناس ثانيين تقولي ما يسوى .
حمد : أصبر ساعة ونص والله يعيني ع سعيد .
سالم : لا سعيد خله علي .
حمد: حمد لله وفرة علي .
سالم : يالله أقلب ويهك خلني أرمس سعيد .
حمد : باااي .
سالم : أففف بروح أيب ميثة وأقول لخالي وأقول لسعيد .
يطلع سالم من البيت ويدق ع سعيد .
سعيد : هلا وغلا .
سالم : السلام عليكم .
سعيد : وعليكم السلام .
سالم : سعود .
سعيد : آمر الشيخ في خاطرك شي .
سالم : انته قلت أنك بتكون سند لي .
سعيد : وأنا عند كلمتي .
سالم : عيل أنا أحتاجك اليوم الساعة أربع بالضبط في البيت .
سعيد : شو مستوي سالم .
سالم : اليوم زخيتهم من أيدهم إي تعورهم وناوين علي العصر.
سعيد : أفااا عليك أنا عندك ثلاث ونص .
سالم : عيل زين انته وحمد بتون نفس الوقت الباقي خالي .
سعيد : زين عيل أنا بخلك أنا طالع من الدوام ألحين .
سالم : الله يحفظك .
.......................................... في غرفة حمد ......................................
طق طق طق ..
حمد : منووه
سلمى : أنا سلمى .
حمد: خير في شي .
سلمى: مشغول ؟؟؟
حمد : لا شي تبين .
سلمى: عادي أدش .
حمد: دشي .
سلمى : حماااد .
حمد يطالعها ومستغرب : شو فيج حد مضايجنج .
سلمى: لا بس .
حمد: بس شوه .
سلمى : حبيت أتسامح منك .
حمد: حج شوه .
سلمى : ع أي شي سويته يضايجك .
حمد : ليش حد قالج أني متضايج منج .
سلمى : لا بس أنته متغير علي من يومين .
حمد: أنا متغير صارلي يومين .
سلمى : هيه ما صرت وايد فني نفس أول جيه كله سيريس
وتتضايج سرعه وكنت ما نام إلا يوم نيلس نسولف مع بعض و ألحين يادوب أشوفك .
حمد : والله ما أعرف شو أقول لج .
سلمى : قول كل إلي في خاطرك .
حمد : ها اليومين متضايك لأنه عند ربعي مشاكل وفوق ها أنا مريض وتعبان .
سلمى : بس ها ؟
حمد : ليش شاكه في شي .
سلمى : تبا الصدق هيه .
حمد : ما في شي ثاني .
سلمى: حماااااد
حمد : هاااه
سلمى : لا تكون شايفلك شوفه .
حمد : ههههه
سلمى : ليش تضحك أعترف ما بخليك اليوم إلا يوم تقولي .
حمد : ماشي .
سلمى : لا تحاول أخوي وأعرفك أعترف وين شايفها .
حمد : في بيت ربيعي .
سلمى: أخته .
حمد : لا بنت عمه .
سلمى : كيف شفتها ؟؟؟
حمد : شفتها وأنا طالع أستنا ربيعي وكانت يالسه تتمشى مع أخت ربيعي في الحوش .
سلمى : أنزين .
حمد : شو أنزين شفتها و عيبتني البنيه .
سلمى : قصدي ع شو ناوي .
حمد : ما شي ...
سلمى : لا جد ع شوه ناوي .
حمد: والله مش ناوي ع شي .
سلمى : توك تقول عيبتك بتخليها تروح من يدك جيه .
حمد : لا طبعا بس خلي الأمور تهدا وأتخرج وأشتغل بعدها يحلها ألف حلال .
سلمى : يعني كل هذا متى بيستوي .
حمد : أربع شهور .
سلمى : ولين تعرس تستوي سنه .
حمد : ليش مستعيله .
سلمى : نبا ربشه عندنا في البيت حشى محد ناوي يعرس ولا يستوي شي يربشنا .
حمد : خلاص بزوج أبوي .
سلمى : نجوم السما أقرب لك .
حمد : توج تقولين تبين ربشه في البيت .
سلمى: يعني تزوج أبوي والله لأقتك أنته وياه و الكلبة إلي بترضا.
حمد : خخخخخخ والله أنج سوالف يالله برع خليني أرقد شوي ووعيني 3 وربع بضبط
تسمعين بالضبط .
سلمى : إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإن شاء الله .


كـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـت
# شو بتكون ردة فعل منصور يوم يعرف أنه روضة وافقه عليه ؟
# منصور عيالته كبيره وما شاء الله إخوانه ريااايل هل ها شي بساعده ؟؟
# سالم زخ منوه من أيده إلي تعورة ؟
# سعيد وحمد هل بيكونون قد كلمتهم و بيوقفون مع ربيعهم ؟؟
# راشد وريم شووو التطورات بينهم ؟؟؟

الرد باقتباس
إضافة رد

عيون المها للكاتب : مخآوي الرومآنسي؛كاملة

الوسوم
المها ، عيون
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى : بين احضانك اريد انا اعيش اريدك لي روايات - طويلة 11 23-04-2014 06:40 PM
محمود ونور/ بقلمي , كاملة بنت الحرز روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 15 10-03-2013 03:49 AM
رواية لا تسألني كيف و لماذا أحببتك / بقلمي هدوووء القمر أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 359 11-01-2012 08:17 PM
صداقة تحت التراب مُزنْ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 9 02-07-2011 05:50 PM
لحظه كرامه وغضب / بقلمي موها الحبوبه قصص - قصيرة 6 10-05-2011 01:19 PM

الساعة الآن +3: 11:29 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1