سر أنـــوثتـــي ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

اوكي بنتظااااااااااااااارك

Fatmah.ka ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

متحممممسه
وييينكم بنننات !!

Fatmah.ka ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها بَرٍستيجٍي غيرٍ اقتباس :


حاسة حالي كأني في مباراة ههههههههه
أقول نورا مبروك عليكم الخساااارة
هههههههههههه مدريد وبس

فطوم من وين انتي ؟
ههههههههههههههههه
من جدده ي قلبببي 3>
وانت!!

عنيدة والي براسي أسويه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هلا والله بأهل جده

تشرفنا يالغلا

تصدقون والله ماتعشيت الا لما اقراء البارت الاخير




متحممممممممممممممممممسة








جنون القدر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

نشتنا يا قمر عادي زي ما استنا. الكثير باقي القليل

ليالي العبدالله ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©





رايتي قلبي عن غيرك تسكّر
وصلت لآخر محطاتهـــا....~
إستعداداً للرحيــــل والإقلاع ...~
قضينـــآ أجمل الأوقات بصحبــة أبطالها ...
فرحنا لفرحهم ... وحرننا لحزنهم ...~
عشــرون بارت مضوا بسرعة البرق ...
ها هي روايتي تقدم لكم بارتها الأخير ....
البارت الحــأدي والعشـــرون
لتعلن عن نهاية كل شخصية فيهــأ.....

(( رامي .. ريهام .. يوسف ..أروى .. جاسم ... دانة .. راشد .. جمانة ... عمّار .. دلال ..))


إنتظرونــــــــــي



ليالي العبدالله ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©



البــــــــــــــــــــــارت الحــــــــــــــــــادي والعشــــــــــــــــرون
البــــــــــــــــــــارت الأخيــــــــــــــــر



ليالي العبدالله ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©





البــــــأآأإآأإرت
الأخيـــــــــــر
&&&&&&&&&&&&&&&
&&&&&&&&&&
&&&&
&&
&



عند رامي
كان يسوق السيارة ويكلم حبيبته بالجوال
رامي : هههههههه ايه والله كلمت يوسف قبل شوي قال انهم وصلوا وطلعوا يتمشوا
ريهام : هههه الله يوفقهم .. ويسعد اروى معاه
رامي : يالله حبي انا مشغول الحين
ريهام : بشنو ؟
رامي : طالع بروح شركة أبوي .. خلاص بنبدأ في الشغل من الحين بنتعلم الاساسيات
ريهام : ههههههه فديته زوجي رجل اعمال
رامي : الك الشرف .. انتي وين الحين
ريهام : بالبيت
رامي : اوكى يالله باي
ريهام : باي
سكّر التلفون ونزل من السيارة متوجهه للشركة
اول ما دخل انصـــــــــــــــــــــــــــــدم من الي شافه
كانت ريهام واقفة قباله تتكلم مع شاب ما يعرفه
شلون ؟ وريهام قبل شوي قالت انها بالبيت ؟؟؟؟؟
بس فيها شي غريب ؟؟؟؟
ليش شعرها لونه اشقر ؟؟ متى صبغت وانا مادري
قرب لعندها بعصبية ومسكها من ايدها
: انتي شتسوين هنا ؟؟؟؟
لفتت له نفس عيون حبيبته
وصوت نفس صوتها
: وش فيك انت ...؟؟ انت تعرفني ؟؟؟
انصدم رامي
من كلامها
ناظر فيها عدل
هذي ريهام ...!!!!
ايه اهي...
صوتها ....~
نظراتها ....~
حركاتها ...~
ملامحها ...~
بس شلون ما تعرفني
نطق كلماته بحرص : منو انتي ؟؟
رد عليه ناصر خطيبها : وش فيك انت وش تبي ؟
ردت ريهام : انت الي منو ؟
أنا ريم ...!! إنت تعرفني ؟
انصدم رامي ...
رد عليها بسرعة : شلون ؟؟؟ إنتي مو ريهام


ريم هنــــا انصدمـــــــــــــت
ناظرت لناصر بنظرات استغراب ورجعت تناظر لرامي
: إنت تعرف ريهام ..؟؟؟؟
رامي مو فاهم شي
سكت وما عرف يرد
قربت منه ريم واهي متحمسة : ارجوك خبرني ..انت تعرف ريهام أختي ؟؟؟
رامي بعدم فهم : أختك ؟
ريم واهي مستعجلة بالكلام من الصدمه : ايييييه اختي .. ريهام اختي وانا ريم اختها .. انت تعرفها .. انزين قولي انت تعرف بنت تشبهني اسمها ريهام .؟؟؟ تكفى رد علي تعرفها ولا لا..؟؟
رامي مو مستوعب الي قاعدة تقوله
مو فاهم شي
تلخبطت عليه الامور
رامي : لحظة لحظة ... زوجتي اسمها ريهام .. وانتي نسخة منها
ريم شهقت : احللللللللف .. وينهااااااااااااا
هــــــــــــذي أختـــــــــــــــــــــي
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رامي : شلون أختك ؟
ريم : ودني لعندها الحين تكفى .. تكفى ابي اشوفها ضروري
رامي للحين مو فاهم وعاقد حواجبه
نطق ناصر : لو سمحت أخوي بنكلمك بوضوح
انت قلت تعرف ريهام صح ....
ريهام هذي بتكون أخت ريم التوأم

وهنــــــــــــــــــــــــــــا كانت الصدمة
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كمل ناصر كلامه بإستعجال
: ضاعت لما كانت صغيرة وللحين مانعرف شي عنها
افتكرناها ماتت او صار لها شي
بس انت تقول انها زوجتك ؟؟يعني عائشة
تكفى ودنا لها نبي نشوفها

رامي : وانت منو ؟

ناصر : انا لد عمهم .. وخطيب ريم
ريم وهي تترجى رامي : تكفى ودنا لها تكفى .. هذي اختي
سنين طويلة ما شفتها ولا عارفين شي عنها تكفى ارجووووك خذنا لها
رامي لساته مصدوم : لالا .. ياجماعة يمكن غلطانين .. زوجتي معاها عائلة .. شلون تقولون ضايعه ؟؟
ريم : انت خذنا لها بالأول عشان نتأكد ... تكفى
ناصر : يا أخوي يمكن هالعائلة اهم الي لقوها وربوها ... خلنا نشوفها لو سمحت .. يمكن تكون اهي ريهام الي ندور عليها من سنين
رامي مع انه كان مو مصدق الي قاعد يسمعه
بس اتصل على ريهام وطلب منها انها تجي للمكان الي دايم يلتقون فيه
( على الشاطئ )
وأخذ ريم وناصر وراحوا عليه


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

عند جمانة وراشد ..**

قامت واهي متضايقة تبي تآخذ عباتها وتروح بيت أهلها
فتحت الكبت واهي تدور بس مالقت العباية
قاعدة تنبش بالاغراض لين ما وقعت ايدها على صندوق

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

استغربت منه
وطبعاً الفضول يلعب دور
دفعها فضولها انها تفتح الصندوق
وانصدمت من الي شافته داخل

انصدمـــــــــــــــــــــــــــــت


شنو هذا ...؟؟؟؟؟

كان في الصندوق مجموعه من الصور

خذتهن واهي ترجف وشافت اول صورة




كانت صورة راشد



بس مع وحدة


وحاضنين بعض
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منو هذي ؟؟؟
وشلون حاضنها كدا ...؟؟؟؟


اشتعلت نار الغضب والغيرة داخلها .. تبي تعرف منو هذي الي في الصورة مع زوجها .. صحيح اهي متضايقة منه الحين بس بيظل زوجها ..
شافت باقي الصور وفي كل صورة كانت نفس البنت موجودة
خذت لها صورة وحدة وحطتها بجيبها عشان تسأله عليها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ


عند يوسف وأروى

في أحد مطاعم تركيــــا
قعد وقعدت أروى عالكرسي المقابل اله
يوسف : هااا شنو تطلبين ؟
أروى بصوت هامس : هههههه ماعرف شي عن أكلهم
يوسف : هههههههه أجل ليش كنتي تزنّين أبي تركيا أبي تركيا وانتي ما تعرفين شي عنها ؟
أروى : هههههه اسكت بس لا تفشلني
يوسف :ههههه خلاص انا بطلبلك
وطلبوا الأكل واكلوا وطلعوا يتمشون بشوارع تركيا
واهم ماسكين ايدين بعض
أروى دق جوالها وشافت المتصل أختها ( حنان )
ردت عليها بشوق : حنااان
حنان : أروى كيفك ؟
أروى : الحمد لله بخير .. شخبارك وشخبار أمي وأخواني ؟
يوسف هنا ابتسم .. ارتاح وايد لما اروى رجعت لأمها
حنان : الحمد لله كلهم بخير يسلمون عليك
أروى : سلمي عليهم واايد
حنان : يوصل .. بس كنت حابة اتطمن عليك
أروى : تسلمين حبيبتي ... بس من وين جبتي رقمي الجديد ؟
حنان : من ريهام ..
أروى ابتسمت : اهااا
حنان : يالله مارح أزعجك اكثر .. ديري بالك على حالك
أروى : لا حبيبتي لا ازعاج ولا شي
حنان : يالله مع السلامة
أروى : باي
سكرت الخط والتفت ليوسف بحماس : هذي اختي حنان .. تسأل عني
يوسف بإبتسامة :الله يدوم المحبة بينكم .. وما يفرقكم عقب اليوم ابد
أبتسمت اروى : امين يارب
طبع بوسة عالسريع على خدها من دون ما تحس
ضربته كف خفيف على خده : يوووسف احنا برى
يوسف : هههههه هنا عادي عندهم
أروى : هههههههههه مآخذ راحتك
حضنها ومشوا مع بعض :عادي .. زوجتي يعني حلااالي


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

نرجع للرياض
وبالتحديد عند دانة

كانت قاعدة بالغرفة وتكلم جاسم خطيبها
جاسم : أقولك مافي جامعه يعني مافي
دانة: حبيبتي انا حابة ادخل تكفى
جاسم : ادخلي عقب الزواج
دانة : موافقة
جاسم : اهم شي الزواج اخر هالسنة مافيني حيل اصبر اكثر من كدا
دانة ابتسمت بحياء
جاسم : والله يا دانة اني احبك .. قعدت فترة طويلة وانا اتعذب بغيابك .. وانتي تركتيني ورحتي ولا فكرتي فيني
دانة : حرام عليك والله.. وش تبيني اسوي يعني .. لو وحدة ثانية مكاني بتسوي نفس الشي
جاسم يقلد صوتها : لا والله
دانة :ههههه ايه
جاسم : المفروض .. اتركك ولا افكر فيك .. بس احبك شسوي بهالقلب الي تعلق فيك
دانة بدلع : احم فديتني الكل يحبني وما يقدر على فراقي
جاسم عقد حواجبه : منو يحبك ؟
دانة : وايد معجبين
جاسم : اهااا أجل روحي خل ينفعونك
دانة : هههههههه قصدي عليك
جاسم : قلتي وايد .. وانا واحد
دانة : خلاص اجل فديته هالواحد الي يحبني
جاسم بصت يذوب : أحبك
دانة بحياء : اموت فيك


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
نروح عالبحر
عند رامــــي



قاعد عالكرسي وباله مشغول
شلون ؟؟؟ معقولة هذي أخت ريهام .؟؟ يعني ريهام مو بنت أبو عمّار ؟؟
ياربي شلون بخبرها الحين ..؟؟
أكيد بتنصدم ؟؟؟
شوي وصلت ريهام وقعدت عالكرسي المقابل
ريهام : سلام
رامي : وعليكم السلام
ريهام بخوف : وش فيك ..؟؟ تعبان ؟؟
رامي: هاا لا ولا شي
ريهام : بس وجهك مخطوف
رامي : رهوم ..!!
ريهام : عيونها
رامي بتردد : فيه ناس يبون يشوفونك
ريهام باستغراب : يشوفوني ...؟؟؟
رامي : ايه
وأشر لناصر وريم الي كانوا واقفين وراء ريهام بمسافه انهم يجون
وصلوا وصاروا ورا ريهام على طول
رامي وهو يأشر لهم ويكلم ريهام : هذول ...!!!

لفت ريهام وجههاا ووقفت واقفة عشان تشوف الي يبون يشوفونها





وانصدمــــــــــــــــــــــــت





هذي أنــأ ...!!!!!


إيه انااا ..؟؟؟؟؟؟

منو هذي


اما ريم شهقت بكل صوتها
: ريـــهــــــــــــــــــــام
أختــــــــــــــــــــــــي
حبيبتـــــــــــــــــــــي


وحضنتها بكل قوتها
وضمتها لصدرها
واهي تبكي من الفرحة



أما ريهام مصدومـــــــة

مو فاهمة شي

بعدت عنها والتصقت برامي

ريهام بخوف : رامــ رامي منو هذي ؟

ريم بسرعة : انا ريــــــــــــــــــم ..أختك

تبعها ناصر : وأخيــــراً لقيناك يابنت عمي

ريهام : انتي شقاعدة تقولين ..؟؟؟ منو أختك ..؟؟ وانت منو بنت عمك .؟؟

ريم ودموع الفرحة مافارقت عيونها : انا أختــــــك
ريهام أنــــا أختك التوأم

ريهام ناظرت لرامي بعيون بريئة وخايفة
: شلون أختي ..؟؟؟ أنا أختي دانة
ريم : لا ريهام انا اختك وانتي اختي ...
انتي كنتي ضايعة لما كنا صغار
والحين لقيناك
واخيرا يا ريهام لقيتك

ريهام قاطعتها : انتي كذااابة ....
!!!!!!!!!!
أنا أمي وأبوي وأخواني معاي
وانتي مو اختي

رامي مسكها بقوة :ريهام قوي حالك

ريهام : رامي سامعها وش تقول ... تقول انها اختي .. قولها .. خبرها انه انا اختي وحدة بس واهي دانة ....

ريم ببكاء : والله انا اختك التوأم صدقيني


ريهام مصدومة للحين
قاعدة تناظر فيها وبكل تفاصيلها

هذي انا

نسخةة مني ...~
معقولة كل هالقد تشبهني ..~
ليكون صج أختي التوأم ..~
عيونها نفس عيوني ..~
صوتها نفس صوتي ..~
بشرتها نفس بشرتي ..~


هذي اختي التوأم ..؟؟؟؟؟
بس شلووووون ؟؟؟؟؟

وجهت كلامها لرامي واهي تناظر لريم : رامي ودني البيت
ريم : لا ... قومي معاي .. انا اختك ولازم تشوفين اهلك
ريهام : انا اهلي بالبيت ينطروني
رامي يالله قوم

ركبت بالسيارة واهي مصدومة حتى جفونها ما تتحرك
ورامي ركب جنبها وحرك السيارة
أما ريم وناصر ركبوا بسيارتهم ولحقوهم
مو مصدقين متى يلقونها والحين ما بيضيعونها ابداااا


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

في بيت أبو عمّار
أم عمّار وأبو عمّار كانوا قاعدين يشربون قهوة بالصالة
نزلت دانة من الدرج واهي تركض
دانة : يما وين رهوم ؟
أم عمّار : طلعت قبل شوي تقول رامي يبيها
دانة : اهااا .. يبا حبيبي العصر ابي اروح عند دلال .. يصير ولا لا ؟
بهاللحظة نزل عمّار
عمّار : كأني سمعت اسم زوجتي ...
دانة فطست ضحك : هههههههههههههههه تو الناس زوجتك مرة ووحدة
أم عمّار : ههههههههه مستعجل
عمّار : انزين خلاص خطيبتي ..يصير ؟
دانة : حتى خطيبتك ما يصير
عمّار : ها يما .. يبا .. وش قلتوا بموضوعي ؟
أبو عمّار : انا موافق .. من ناحية ابوها اعرفة خوش رجال وعائلة محترمة
أم عمّار : خلاص يما بكرة بنروح نخطبها
عمّار بفرحة : الله يخليكم لنا يالغوالي ...
دانة : هااا فرحت الحين يا أبو الحركات ...!!
عمّار عقد حواجبه : أي حركات ؟؟
دانة : مادري ... يبا وش قلت اروح العصر ولا لا ؟
أبو عمّار : شوفي امك
أم عمّار : روحي يما استانسي عندها
دانة : فديتك يالغالية .. ( وأشرت لعمّار ) تشااو يا ابو الحركات
عمّار : وش قصدك انتي هاااا
دانة ركضت ناحية الدرج واهي تضحك

بس وقفها صوت الباب الي انفتح بقوة لدرجة انه كل من في البيت سمع صوته
ودخلت ريهام واهي معصبة ووراها رامي
دانة بسرعة حطت الطرحة على راسها
وقفت ريهام بوسط الصالة وكان باين عليها الصدمة

أم عمّار خافت من شكلها : يما وش صار وش فيكِ .؟
ريهام ببرائة : انتي مو أمي صح ...؟؟؟؟
انصدمت ام عمــــــــــــــــــــــار
وأبو عمـــــــــــــــــار
وعمـــــــــــــــــــار
أما دانة استغربت من سؤالها
قرب أبو عمّار لعندها : ريهام وش قاعدة تقولين ..؟؟
ريهام : وانت مو ابوي ..؟؟؟
وهذول مو اخواني ...؟؟
صح ولا لا ..؟؟
تكفون جاوبوني


شوي ودخلت ريم للصالة واهي تركض

والكـــــــــــــــــــــــل انصدم لما شافها


دانة مو مصدقة منو هذي ..؟؟ نسخة من ريهام
وعمّار وأبوه وأمه تفاجأو

ريهام كملت كلامها : يما قولي الصج .. قولي انه انتي امي ... خبري هالبنت انه انتوا اهلي ... ( وهي تأشر لريم )

ريم قاطعتها : خالتي هذي أختي ... ادري انكم لقيتوها ... هذي اختي التوأم ... شوفوا الشبه الي بيننا... 21 سنة واحنا ندور عليها ...

أم عمّار نزلت دمعتها ما عرفت ترد ...
أبو عمّار مو قادر يرد عليها
وعمّار نفس الشي
أما دانة فهي مصدومة مثل ريهام

ريهام بصوت باكي : وش فيكم ساكتين ..؟؟
أحد يرد علي ...؟؟
أحد يجاوبني ...؟؟
أنا بنت مين ...؟؟
خبروني هالبنت معاها حق ولا كذابة ...؟؟

رد عليها عمّار : إيه معاها حق ...


وكانت الصدمــــــــة للكـــــــــــــــــل

ريهام بإستغراب ودموعها بدت تتجمع بأطراف عيونها
: شلون معاها حق ..؟؟؟
يعني شنو ...؟؟؟
يعني شنو يا أخوي ...؟؟؟
صرخت بكل صوتها (( فهمووووني يعني شنو ....))

أبو عمّار : يا بنتي أهدي شوي واحنا نفهمك كل شي
ريهام : مابي أهدا ... فهموني الحين
أم عمّار : يما ريهام أنتي بنتي حتى لو ما كنتي بنتي الي جابتها بطني....
ريهام بدت دموعها تطيح : يعني شنو ...؟؟
يعني انا مو بنتكم ..؟؟؟
أنــ.. أنــآآأ ...أنــا لقيطة ....؟؟؟؟؟؟
عمّار : لا تقولي كدا .. صحيح مو بنتنا الحقيقية بس صرتي مثل بنتنا .. وانتي اختي ياريهام اختي ...
ريهام : مابي كذب ... ابي الحقيقة
أم عمّار : يما تعالي قعدي جنبي وبنفهمك كل الحقيقة
قعدت ريهام وعلامات الصدمة باينه عليها
وبدت أم عمّار تحكي لها الحقيقة
ـــــــــــــــــــــــــــ


نروح عند جمانة ...^^

نزلت من غرفتها عقب ما لبست وتكشخت لأن خالتها أم راشد وفرح جاو لعندهم
سلمت عليهم وقعدت بالكرسي الي جنب راشد
أم راشد : شخبارك جمانة ..؟
جمانة : الحمد لله بخير خالتي
فرح : عسى مرتاحة مع رويشد
جمانة ابتسمت بغصه : ايه اكيد مرتاحة
ناظرت جمانة لقت بنوته صغيرة مع فرح
وقامت تركض وقعدت بحضن راشد
جمانة : منو هذي ؟
فرح : هذي... هذي بنتي !!!!
جمانة : بنتك ؟؟
فرح : ايه ... اسمها ريماس . اول مرة تشوفينها .. مع العرس كانت مريضة خليتها عند المربية
جمانة : ااهاا الله يحفظها لك
الكل : امين
راشد كان ساكت ومستمع لهم
قعدوا عندهم تقريبا ساعه
قضوها بالسوالف عن العرس
استانسوا شوي وقدموا لهم ضيافة وعقبها نزلو
وتركوا ريماس عندهم حسب طلب راشد
اول ما نزلوا انقلب وجهه جمانة من ضحكة الى كشره
راشد لاحظ هالشي .. وعارف انها كانت تضحك معاهم قبل شوي بس عشان ما تبين لهم انهم متزاعلين
قرب منها يبي يراضيها
راشد : وش رايك نطلع نتعشى برى ...ونآخذ ريماس معانا
جمانة : مافي داعي
راشد : نغير جو ...
جمانة : اوكى على راحتك
راشد: جمانة خلاص قلنا مانبي زعل
جمانة طالعت فيه وبعيون دميعه
راشد : ليش الدموع الحين ..؟؟
جمانة نطقت كلماتها وما اهتمت لشي : انت تحب أحد ثاني ...؟؟؟
راشد انصـــــــــــــــــــــــدم
: من وين جايبه هالكلام ...جنيتي انتي
جمانة : ايه جنيت .. عطني جواب ...
راشد : وشنو لزوم هالسؤال ...؟؟
جمانة : بس ابي اعرف .. تحب احد ثاني؟
راشد : لا
جمانة : كذاب
راشد عصب بس مسك حاله : قلت لك لا يعني لا
جمانة بحركة سريعة طلعت الصورة من جيبها : عيل منو هذي ..؟؟؟؟؟؟
راشـــــــــــــد انصـــــــــــــــــــــــدم
وبدت ملامح العصبيــــــــــــــــــة تبان بوجهه
سحبها من ايدها : من وين جبتيها هاااااا ....؟؟؟ قوووولي
جمانة : انت قولي منو هذي ؟؟؟
راشد بعصبية : مرة ثانية لا تفتشين بأشياء ما تخصك ... فاهمة ...
جمانة بخوف : انت الحين زوجي .. ومن حقي اعرف منو هذي ؟؟؟
راشد بصوت عالي : هذي حبيبتي .... ارتحتي الحين ...؟؟؟؟
جمانة مصدومة : حبيبتك ؟؟؟
راشد سكت وما رد عليها
جمانة : واذا حبيبتك عيل ليش تزوجتني .؟؟ وش تبي مني تزوجتني وقلبك مع وحدة ثانية ...؟؟ هاااا قول ...؟؟؟ روح خذها تتهنى فيها
توها بتمشي من عصبيتها واهي غرقانة بدموعها
بس وقفها صوت راشد بصراخ: اهي مااتت ...
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وقفت بدهشة ... ناظرت فيه لقت دمعته بعيونه
شالقصه .... راشد دموعه باينه ..؟؟ اول مرة ...؟؟
قربت لعنده وبتوتر : والله ماني فاهمة شي

راشد : انا بفهمك كل شي ... وعقبها الي تبينه سويه وانا راضي .. حتى لو تبين الطلاق مستعد اطلقك .. لأنه هذا من حقك ...
جمانة خافت من كلامه .. قعدت جنبه تسمع وش يقول
راشد واهو يناظر بالصورة ..: من زمان كنت أحب هالبنت ... رنيم .. اسمها رنيم .. كنت احبها واموت فيها .. كانت تدرس معي بالجامعه .. وطول الدراسة وانا احبها وتحبني.. عقب ما كملنا الدراسة قررت اخطبها .. ووو...ـــــــــــ
سكت وما قدر يكمل .....
كمل كلامه واهو مازال يناظر للصورة : وخطبتها ...وتزوجتها ......
هنــــــــــــــــــــــــا كانت الصدمــــــــــــة
جمانة مو مصدقة : تزوجتهـــا....؟؟؟؟؟
راشد : ايه .. وقضيت معاها سنة ..أهلها ما كانوا موافقين ... كانوا يبونها لواحد من عائلتهم بس وافقوا بعد اصرارها ..
جمانة مو مصدقة
كمل راشد : وحملت مني وجابت بنت ....!!!!!
عقب ما ولدت بفترة قصيرة سوت حادث ... ووتوفت
جمــــــــــــااانة واهي تبكي : يعني .. يعني انت كنت متزوج .. وعندك بنت ؟؟؟؟؟
راشد ناظر فيها : ايه ..آسف لأني خبيت هالشي عنك ..أنا ااصلا مو ناوي على الزواج .. ما كنت ابي اتزووج من بعدها .. بس امي كانت مصرة علي تبيني اتزوج واختارتك لي ... عارف اني بهالطريقة ظلمتك وااايد بس سامحيني

جمانة واهي ترجف : انزين والبنت وينها ...؟؟؟
راشد ناظر لريماس : هذي بنتي ....!!!!!!!!!!
ريماس بنتي ... مو بنت فرح ...!!!!

جمــــــــــانة من كثر الصدمات مو مصدقة شي



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نروح عند ريهام

خلونا نرجع 20 سنة للوراء
بأحد الأيام كانت أم عمّار ويا زوجها وولدهم عمّار الي كان عمره 5 سنوات
كانوا بالسوق .. يآخذون لهم شوية شغلات
واقفين عند محل يبيع العاب عشان يشترون لعمّار لعبة
أم عمّار حست بإيد صغيرة قاعده تسحب عباتها
ناظرت ولقت بنوته صغيرة تبان كأنه عمرها سنة او سنة واشهر
نزلت لين ما صارت بطول الطفله
الطفلة : ماما ... ماما
أم عمار : ياقلبي .. ابو عمار شوف هالبنت كانها ضايعة
ابو عمار : ياحلوة .. منو اسمك ؟
البنوته : ابي ماما ... ماما ... اهى اهى ... ماما
خذتها ام عمار وضمتها تهديها وبدوا يدورون على اهلها بس ما لقوهم
خذوها معاهم عالبيت ونامت عندهم
وثاني يوم دوروا لأهلها كمان بس بدون فايدة
ما لقوهم
أم عمار تعلقت بالبنت وايد
والبنوته كمان تعلقت فيها وصارت تناديها ماما
لما لقوها كانت لابسة سلسة عليها اسم ريهام محفور
عرفوا ان اسمها ريهام
لما ما لقوا اهلها قرروا في البداية يحطونها بدار اليتامى
بس ام عمار رفضت لتعلقها فيها
وقرروا يربوها .. واذا لقوا اهلها يردونها لهم
بس مرت الايام والاسابيع والاشهر ومافي احد سأل عنها ...
ابو عمار سجلها ا بإسمه وتبناها
وصارت ريهام بنت ايو عمار
ربوها مثل كأنها بنتهم .. ما قصروا عليها بشي ... ولما ولدت ام عمار بدانة ما خبروها انها مو اختها
مافي احد عارف انها مو بنتهم غير أبو عمار وام عمار وعمار

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
كملت أم عمار واهي تبكي : هذي هي الحقيقة يابنتي ...
ريهام بدت تبكي : يعني انا مو بنتكم .. عيل وين اهلي ...
ريم قربت لعندها : احنا اهلك ...
ناظرت لأم عمار :
احنا كنا بالسوق لما ضاعت ... كانت تمشي معاانا .. بس عقبها اختفت من جنبنا وما ندري لوين راحت .. دورنا بالسوق وما لقيناها .. امي كانت رح تموت .. حطينا اعلانات عنها بس ما جانا خبر
أم عمار : احنا عائلة على قد حالنا وكنا عايشين بقرية .. وبهذاك اليوم رحنا عالسوق نشتري اغراض ولما لقيناها اخذناها معانا عالبيت وما شفنا شي اعلانات
ريم : اهااا .. واحنا لما ما لقيناها قلنا اكيد ماتت او صار لها شي .. ضلينا سنة واحنا ندور وما يأسنا .. عقبها سافرنا لماليزيا.. فقدنا الامل اننا نلقاها .. ما توقعنا انها بتكون عائشة
قاطعتهم ريهام واهي منهارة : الحين انا ابي اعرف .. انا بنت مين ؟؟؟
رامي قرب لعندها ومسكها : حبيبتي تعالي فوق ارتاحي
ريم : ارجوك لازم نأخذها عند امي .. خليها تشوفها
رامي : بعدين .. الحين خلوها ترتاح شوي
خذاها واهو يسحبها لفوق من كثر ماهي تعبانة عقب الخبر الي سمعته
طلعها لغرفتها وقعد عندها
كانت تبكي بحرقة قلب
لين مانامت
نزل وقعدت عندها دانة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


نرجع لجمانة ...^^

مو مصدقة الي قاعدة تسمعه
راشد نزلت دموعه
مو معقول راشد الرجال القوي الي ما يحب يبين ضعفه لأحد قاعد يبكي قبالي ..
ناظرت فيه وبخوف : الحين هذي بنتك ..؟؟
راشد واهو يمسح دموعه : ايه ... ادري ظلمتك وايد ومثل ما قلت لك مستعد اسوي الي تبينه ..انا احترمك وايد .. والي في خاطرك قوليه وانا مستعد ...
جمانة بدت تصيح .. مو مصدقة ان زوجها طلع متزوج قبلها ومعاه بنت كمان ...
ريماس ببرائة : يبا .. شفيها خالتو تبكي ...!!!
جمانة قطعت قلبها هالبنوته .. مسكينة ولدت وامها واهي صغيرة ماتت .. حنت لها ...
قامت ريماس وراحت تركض لعلبة المناديل وجابت منديل ووقفت عند جمانه : خذي خالتو .. امسحي دموعك .. لا تبكين
جمانة زادت في البكاء ... خذت منها المنديل وخذت ريماس وقعدتها في حضنها
راشد : رموسة دخلي داخل لا تزعجين خالتك جمانة
جمانة : لا خليها ..
راشد : ادري انك ...
توه بيكمل كلامه بس قاطعته جمانة واهي تشهق من البكاء : لا تكمل .. خلاص لا تقول شي .. انا رايحة الغرفة الثانية انام .. وبآخذ ريماس معي ..
راشد : لا روحي غرفتنا .. وانا بروح للغرفة اثانية
جمانة : اوكى ..
خذت ريماس ودخلت عالغرفة


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ

عقب ما مرت ساعة

صحت ريهام لقت دانة قاعدة جنبها

ريهام بتعب : كم الساعه
دانة والعبرة خانقتها : 10
ريهام واهي تعدل جلستها : ريم موجودة تحت ولا راحت ...؟
دانة : موجودة .. تنطرج ...
ريهام ناظرت لدانة وشافت الدموع بعيونها : دانة لا تبكين
دانة انفجرت بالبكاء : ماني مصدقة انك مو اختي
ريهام وبدت العبرة تخنقها :لا تقولين كدا . انتي اختي غصبا عنهم كلهم ...
دانة مسحت دموعها
ريهام : بس انا لازم اروح اشوف اهلي الحقيقيين
دانة : ايه صح ..
ريهام : يالله ننزل

نزلوا لتحت ولقوا ريم قاعدة ...
ورامي كان مع ناصر وعمار بمجلس الرجال
دخلت ريهام لعندهم
أم عمّار قامت لعندها : هاا يما .. عسى ارتحتي
هزت ريهام راسها دليل الموافقة
أم عمار : يا يما ما ابيك تزعلين مننا لأنا خبينا عليك هالحقيقة
ريهام حضنت ام عمار بكل قوتها : وليش ازعل .. يما انتي امي ... انتي الي ربيتيني .. حتى لو ما كنتي امي الحقيقية بتظلين امي الي تعبت عشان تربيني احسن تربية .. ومالي حق ازعل منكم
للأنكم عاملتوني مثل بنتكم وما حسستوني اني ناقصة او اني مو بنتكم ... لو خبرتوني وانا صغيرة كنت بعيش طول عمري وانا تعيسة .. ابي اعرف منو اهلي .. بس انتوا خبرتوني انكم اهلي عشان اعيش مبسوطة .. انا وايد احبكم .. انتوا اهلي الحقيقيين

أم عمار : وانتي بنتي ياريهام
ريهام : اكيد يما .. بس الحين لازم اروح اشوف اهلي الحقيقين منو ..
أم عمار واهي تمسح دموعها : ايه اكيد .. ولو تبين تعيشين معاهم من حقك
قاطعها ريهام : لا يما .. مهما صار انا بعيش معاكم وبكمل حياتي وانا وياكم .. بس بروح اشوفهم من وقت للثاني
أم عمار ابتسمت : الله يخليك لنا يالغالية
ريهام : ولا يحرمني منك يما
ريم بإبتسامة : الله يديم المحبة بينكم
ريهام لفتت لها : اختي ...!!
وحضنتها وبدت تتقبلها
نزلت معاها وركبت ريهام مع رامي
وريم مع ناصر
وتوجهوا لبيت أبو فهد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

ببيت أبو فهد
دخلت ريم اهي تصارخ
يمــــــــــــــا يبــــــــــــــــــــــــــــــــا
تعالوا شوفوا مين اجاء عالبيت

يمــــــــــــــــــــا

جات ام فهد واهي متنرفزة من صوت ريم العالي
: كم مرة اقولك قصري هالصوت مالت عليك ....
وانصـــــــــــــدمت لما شافت ريم
وجنبهــــــــــــا بنت
هذي بنتي ريهـــــــــــــــــــــــــــــــــــام
ريهام كانت مبتسمة بس بخوف
ريم بحماس : يما لقيت ريهام اختــــــــــــــــــي
أم فهد مو مصدقة
يما ريهام ... بنتي
جات تركض لعندها وحضنتها
كان الموقف حييييل مؤثر
الكلل قعد يبكي
جاء ابو فهد وفهد وزوجته بشاير والكل كان مصدوم
ولا واحد منهم كان متوقع انهم يلقون ريهام عقب هالسنوات
الكل فقد الامل
كانت دموعهم ما توقف بس طبعا دموع فرح
قعدوا مع بعض يسولفون ويحكون لبعض وش صار
ريهام بالبداية كانت خايفة
بس عقبها تأقلمت معاهم وحيييل انسجمت وياهم
كانت الفرحة غامرتهم
طلبوا منها انها تنتقل تعيش معاهم بس ريهام رفضت
قررت انها بتعيش بنفس البيت الي ربوها واهي صغيرة
بس بتجي تزور اهلها بين فترة والثانية
طلبوا منها انها تنام الليلة عندهم ...وافقت عقب ما سألت رامي واتصلت بأم عمار وسألتها

عرفت ريهام الحين منو اهلها الحقيقين
بس هالشي ما أثر في نظرتها لعائلة ابو عمار
هذيك كمان عائلتها الي عاشت معاهم كل حياتها


يتبـــــــــــــــــــــــع

ـــــــــــــــــ>>



ليالي العبدالله ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©




مضت الأيام



عقب شهر ....


أهم الأحداث
@ ريهام مازالت عائشة ببيت أبو عمار بس تشوف اهلها كل يوم .. تزورهم ويزورونها وصاروا مثل العائلة الواحدة هم وعائلة ابو عمار .. باقي يوم واحد على زواجها من رامي ... جهزوا كل شي بس طبعاً التوتر ما فارقهم
@ رامي بيطير من الفرحة .. باقي يوم واحد وتصير ريهام زوجته ... وبيعيش معاها تحت سقف واحد
@ يوسف وأروى رجعوا من شهر العسل ... حياتهم مستقرة يمليها الحب والرمانسية ... وقضوا احلى ايام حياتهم بشهر العسل
@ دانة وجاسم حددوا زواجهم عقب 7 أشهر على ما يجهزوا أنفسهم
@ عمّار تقدم لدلال وأهللها وافقوا ... واهي حييييل مستانسة انه عمّار بيصير زوجها
@ جمانة حياتها مع راشد لا جديد يذكر .. كل ما حاولت تطلب الطلاق منه لأنه كذب عليها تتراجع عن قرارها بسبب ريماس .. حيل تعلقت فيها .. الحين عائشة معاهم ببيتهم .. وصارت تنادي لجمانة ماما .. حيييل تعلقت فيها ...وراشد انبسط من هالشي



**************************************
ثاني يوم
يوم العرس

رامي كان بغرفته جالس على السرير طول الليل
يفكر في حياته من يوم بدأت مع ريهام وكان حده مستانس والفرحه ماتوسعه
: ياااه واخير بتزوج ...لا ومن منو من رهوم قلبي
جالس يتذكر ايامه اهو وريهام اول مالمحت عيونه طيفها
وشلون انبهر بجمالها...~
كيف تعرف عليها وبداء قبله يخفق عليها من بين كل البنات الي حوليه
ولما نزل لاول مره معها
بس وجعه قلبه لما تذكر سالفه نشر الصوره والي صار بينهم وكيف قدرت روان تخرب بينهم وظلو فتره متزاعلين بسس حمد الله انهم رجعوا لبعض وعرفوا الحقيقه
جالس يكلم خياله : اااه سنين عبرت بمواقف تسر الخاطر ومواقف تغت الحمدلله ..بعدها تذكر ريهام في ملكت اخته جمانه كيف خطط اهو وساره يشوفها وشلون سحبها وسكّر فمها عشان ماينفضحون ولما قرب منها وباسها على خدها
ــــــــــــــــــــــ
(( : اششششششششششششش وطي صوتك
ريهام بخوف : انت من وين جيت .؟؟؟ خليني انزل لاتفضحنا
توها بتنزل بس رامي كان اقوى .. سندها على الجدار وحاوط بيدينه عليها
رامي بصوت يذووووب : مافي مهرب .. كل هالخطة عشان اشوفك ...
ريهام خايفة ومو عارفة شتسوي... قرب وجهه من وجهها لين ما صارت أنفاسهم تختلط ببعض
وبهمس : طالعة تجنني ..... ريهام حاولت تبعد عنه وتنزل من الغرفة بس اهو كان أقوى منها .. ما قدر يتمالك نفسه .. حضنها بكل قوته لصدره وماوده يبعدها عنه ... كانت حيييل خايفة إنه أحد يجي ويشوفها .. دفته عالخفيف وراحت تركض ناحية الباب تبي تطلع .. مسك ايدها
ياااااااااااه وأخيراً بتصيرين زوجتي ياريهام
أخذ الجوال ورسل لها أغنية ما يــآخذني الا الموت
ما ياخذني الا الموت .. الا الموت .. وغيره مايفرقنا

معاك العمر كله ياعسى يومي قبل يومك

وعد ماغيب عن عينك .. ماغيب .. وعد مارخص محبتنا

حبيبي ساعة الفرقى أبيها آخر همومك

الغلا .. انت الغلا .. ياكبره بقلبي غلاك
والوفا .. انت الوفا .. عيشني بالدنيا معاك

*****

انا مقدر على بعدك .. بعدك .. تطمن يالغلا وارتاح

انا اصغر هم في بعدك يحقق فيني ارباحه

وتدري راحتي قربك .. قربك .. وفي قلبك انا مرتاح

انا لو افقدك لحظه حبيبي افقد الراحه

الغلا .. انت الغلا .. ياكبره بقلبي غلاك

والهوى .. انت الهوى .. ماتسوى هالدنيا بلاك

والوفا .. انت الوفا .. عيشني بالدنيا معاك

*****

امان الله على قلبك .. على قلبك .. وحبك بالحفظ والصون

حبيبي ما ابي تشغل بطاري البعد تفكيرك

ابيك وكلي احبك .. احبك .. وكل شي لغلاك يهون

وهبتك قلب ما يبغي سواك ولا عشق غيرك

الغلا .. انت الغلا .. ياكبره بقلبي غلاك

والهوى .. انت الهوى .. ماتسوى هالدنيا بلاك

والوفا .. انت الوفا .. عيشني بالدنيا معاك

والهوى .. انت الهوى .. ماتسوى هالدنيا بلاك

.........................

)) ورجع عبس وجهه لما تذكر %%%%%%%%%%%%%%%%%%%
موضوع الرسائل.... وهو في وسط تفكيره.. ذكر القط ينط رن جواله وهو مهووس بافكاره لين اهتزشوي رفع السماعه
:الوو
:هلا بالعريس مفكر راح يتم الزواج وبتأخذ رهوووم مني.. بابا اصحى من أحلامك الا رهوووم ماراح اخليك تتهنى فيها ههههأأأييي >>0<< بضحكى شيطانيه
رامي منصدم منو هذا؟! وش قاعديقول ؟! متلخبط يستوعب الكلام ولا يرد عليه بس اول ماخطر بباله عزوززز
رامي : انت وش فيك صاحي ولا مينون وانت متوقع راح اخليك اصلا نهايتك قربت تشهد عليها
عزوز: لا جد.. ياماما خايف الحقيني يبي يقتلني روميوو زمانه اهى اهى..
رامي خلاص فقد السيطرة على اعصابه : عززوززز يالحقير يالنذل تكلام زين احسنلك لا اسوي شي اخليك تندم عليه...
عزوز: لاه شنو ورجيني يالشاطر يلا...
راميي بقهر وهو ضاغط على اسنانه: اذا كنت رجال قابلني ...
عزوزز فرحان والخطه بدأت تتنفذ : يلا كاني بنتظارك في ال (( عزوز اختار مكان بعيد شوي عن الناس علشان محد يشوفه((
رامي بقهر وده يقتله نسى ان زواجه الليله: يلا مسافه اكون بالطريج يال ........... مايمديه يكمل كلامه سكّر الخط عزوز
رامي بذل هدومه بسرعه وفتح الباب بسرعه حتى تسكر وطلع صوت
ام رامي : شنو هالصوت قامت تناظر لقته رامي نازل
: ياهلا بالمعرس .. استغربت من ملامح وجهه
: يما رامي لوين مستعجل...؟
رامي وهو يركض نازل بالدرج: لحظه يما وراجع ..شغله بخلصها وراجع
ام رامي : طيب يايما لا تتاخر ابوك يبيك بعدين
رامي :ان شاءلله..
ونزل بحركه سريعه شغّل السياره وتحرك
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

نروح عند العروسه &&

ريهام كانت طول اليوم واهي مهووسه بتجهيزات العرس عشان كده اول ما حطت راسها على المخده نامتت.. اخدتلها دش ولبست بنطلون ابيض على بلوزه اسود عليها احرف بالابيض كان مره لبق عليها ... نامت واهي مبتسمة .. باقي ساعتين على العرس .. حبت ترتاح شوي


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

نشوف رامي شو مسوي **

رامي كان يمشي باقصى سرعه مو مصدق متى يوصل عند عزوز وطول الطريق وهو يتوعد عليه
وصل المكان الي قاله عليه عزوززز... المكان فاضيي مافيه ناس وكله اشجار وجبال نوعا ما موحش
وقف السياره بمكان معين ونزل منها يدور على عزوز
رامي باعلى صوته : يالحقير يالنذذذذذذل وينك عزززوزززز لا تنحاش خلك رجاااال وتعال قابلني ....!!
بعدها سمع رامي صوت ضحكه :ههههههههههه ليش انحاش لا ومن منو ههههههههه
ناظر وراء لقى عزوزز واقف
رامي زاد قهر وده يقتله ويشرب من دمه
رامي بصراخ : يالحقيرررر.........
وركض لعند عزوززز وعطاه بــــــــــوكس على وجهه
عزوزز حس بشي ينزل من انفه مسحه بيده :
وبكس على راميي ..........!!!!!
وهني بدأت الهوشه بينهم وتضاربوا لين صارو مرميين على الارض كل واحد فوق التاني
وبحركه سريعه من عززوززز طلع مسدس و جعله بتجاه رأس رامي

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ


ريهااامم واليوم الموعود$$



كانت رايحه عند الكوفيرا بس حبت قبل ماتروح تتصل على رامي وتشوفه وتتطمن عليه ليش ماتصل واتطمن عليها مثل كل يوم ....حاوت كثير تتصل عليه بس بدون فايده مافي رد ولا جواب ....
بدأت تخاف عليه بس من لويه العرس الكل يناديها عشان تنزل بيلحقون الكوافيرا عشان مايتاخرون لبست عبايتها وتحركت لبرى... طلعت بالسياره وحاولت مره تانيه تتصل برامي على امل يرد عليها هالمره.. بس لا حياه لمن ينادي ...سكرت الجوال وحطته بالشنطه وطول الطريق وهي تدعي الله مايصيرله شي ويكون بخير ماتدري ليش قلبها يوجعها وحاسه العرس بيصير شي وبيعفسه


@@رامي بين ايدين عزوززز@@

عزوز بضحكه: ههههههه يالروميو زمانه... ياطرزان.. ياعنتر... ورجيني شطارتك يلا >> بسخريه من رامي وتحرك و وقف والمسدس بتجاه رامي
رامي تحرك من على الارض ووقف قدام عزوزز وهو خايف وعينه على المسدس
عزوزز : ارفع ايدك
رامي بغضب : اذا قلتلك مابي شنو بتسوي ...!!
عزوز بصوت عالي وعصبيه : اقلك ارفع ايدك
رامي بعناد : ماني برافع
عزززوزز : ضعظ على زر المسدس

وطرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااخ





ررامييي توقف يناظر بجسمه
عزوززز:بضحكة استهزاء : هههههههههههههههههههههههههه لالا اتطمن ماهي فيك <ببرود> ((بحقد)) بس اذا ماسمعت الكلام براسكككككككككككك
فففففففففاااااااااااااااااااااااااهههممممممممممممم م ^ قالها باعالى صوته
^^ رامي اه في نفسه اشوا موفياا ارتاح ^^^ بس العناد بيوديه بداهيه
رامي: لا مو فاهم وش بتسوي
عزوززز: والله لاقتلك يالنذلل
رامي ببرود : إذا فيك خير سوها اذا تقدر....
عزوز فقد اعصابه
انقهر لاخر درجه .....
طلع المسدس وخبطه مره تانيه ...!!!!
رامي دقات قلبه زادت.... يشوف نهايته قربت.... وعزوز كان من جد ناوي يقتله
....!!!!!!
رفع المسدس وحطه على راس رامي .....!!!!!
عزوز بعيون كلها شر وحقد وقهر ومشاعر شيطانيه متجمعه *ه* ....!!!!!!!!
رامي الدمعه بعينه ويشوف نهايته......!!!!!
قدامه طيف ريهام... روحه ...قلبه..... عشقه الممنوع..... الي يافرحه ماتمت .....يبي يوقف الحياه ويرجع شوي للوراء...... يبي يشوف ريهاام ويودعها قبل مايروح ......
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وفجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــأأأأأأأه
ماراح تصدقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــون






طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــرررررررررررررررررررررررررررررررررر رررررررررررررررررررررررررررراااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااخ



ريهاممم$$ رامـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــي وينـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اروى كانت معاها
اروى : بسم الله وش فيك تصارخين ..
تناظر في ريهام والدمعه بعينها
اروى بدهشه : ريهاااممم وش صار ؟؟؟!!!
ريهاممم والغصه بحلقها وبعصبيه ممزوجه بخوف : افف مادري مادري من الصبح واني اتصل على رامي مايرد علي ولا اتصل.....!!! اروى (الدمعه بدأت تطيح)
قلبي يعورني....~ خايفه...! حاسه شي بيصير ...خايفه شي يصير برامي
اروى : هااا وش فيك تعوذي من ابليس ماراح يصير الا كل خير ورامي ماراح يصيرشي فيه ان شاءلله بخير... تلاقينه انشغل بلويه العرس ونسى يتصل فيكِ
اروى غمزت لريهام : يابنت اصبري اليوم بس ومن الليله بيصير لك... ملكك وبتشوفينه لين تملين منه
ريهام هدت شوي وارتاحت من كلام اروى: ومن قالك اصلا راح امل منه عمرك سمعتي بروح تمل من روحها .....!
اروى:: وينك يا مستر رامي تعال شوف المجنونه شنو تقول
اروى +ريهام : ههههههههههههههههههههههه
بس ريهام ماكانت الضحكه من قلبها ...كانت ضحكه تخبي خوفها وقلقهااا


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

معقوله انتهيت##

ررامي + عزوززززز + الحياه من حولهم الكل تجمدددددددددد
بعد ثواني الكل يناظر برررااميي
رامـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــي كان مصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــدوم
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لا مو معقوله .....................!!!!!!!!!
جسمه بخيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ......؟؟؟
مافيه شي ....؟؟؟
نــــــــــــــــاظر بعـــــــــــــــــــــــــــزوز وانصـــــــــــــــــــــــــــــــدم
كان مرمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـي على الارض وغرقـــــــان بدمه !!!!!!!!!

نرجع قبل هذي الأحداث كلها.........!!!!!


عزوز : وصل للمكان الي حكلته عنه روان واهو مايعرف شكلها ولا منو اهي اتصل على نفس الرقم الي اتصلت منه روان
: الوو
عزوزز: روان صح
روان : ايه
عزوز : كاني وصلت المكان الي قلتي عليه وينك ..؟
وصفت له مكانها بالتحديد وكل واحد وضح للثاني بختصار شنو لابس عشان يعرفون بعض
عزوز: لمحها من بعيد حسب الوصف..
قرب منها عزوز : روان صح
روان : عزوزز :
عزوز : ايه
و سلمو على بعض
روان : اسمع ماراح الف وادور راح اد خل بالموضوع مباشرة... بخصوص موضوع زواج رامي وريهام
عزوز: ايه وش فيهم
روان : اني ادري بقصتك مع رامي واعرف انك تكرهه وتبي ريهام
عزوز مستغرب من جرأتها ومندهش شوي.. روان لاحظته
روان : لاتستغرب ادري... وادري انك اكيد تبي تعفس الزواج
عزوز : طيب وانتي وش تبين الحين ...
روان : اني اكره ريهاام واحب رامي ورامي حقي وبسسسسسس وهي جاءت واخذته
عزوزز : وشنو المطلوب
روان : ابيك تحط ايدك بيدي بنكنسل الزواج عليهم انت خذ ريهام حبيبتك ..وانا بآخذ رامي حبيبي.. وش قلت..؟؟
عزوزز مو مصدق الي قاعد يسمعه بس فرح انه لقى احد معه
عزوز : ايه موافق ليش لا .}} بفرحه{{
وتفقوا على خطه انه ياخذو رامي مكان بعيد ويحبسونه لفتره ويسون تحدي بين رامي وعزوز وروان بان ريهام راح تتخلا عنه وتتزوج باقرب فرصه
..........................
بعدها عزوز يروح ويطلب ايدها بحجه انه بيستر عليها بعد ما سابها زوجها بليلة زواجهم... واكيد اهلها بيوافقون عشان يسترون على بنتهم وخصوصاً ... اهو من عائلة معروفه ...ويرجع عزوز وروان يكسبون التحدي ويخلون رامي يشل نظره مو حلوه على ريهام انها بسرعه تخلت عنه لما غاب ويروح يسافر اهو وروان لدوله اجنبيه ويعيشون فيهاا
روان : خلاص تماام اتفقنا...!!
عزوز بفرحه : اتفقنا
وكل واحد راح بطريقه


*** @@نرجع لاخر حدث @@

رامـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــي كان مصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــدوم
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لا مو معقوله .....................!!!!!!!!!
جسمه بخيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ......؟؟؟
مافيه شي ....؟؟؟
نــــــــــــــــاظر بعـــــــــــــــــــــــــــزوز وانصـــــــــــــــــــــــــــــــدم
كان مرمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـي على الارض وغرقـــــــان بدمه
الكل يناظر واهو مصدوم ؟؟؟؟؟؟
عيل منو الي طلق النار ....


ناظر رامي للوراء وانصـــــــــــــــــــــــــــــدم ...!!!!
روان ...؟؟؟؟؟؟
عزوز بصوت مخنوق : رواننن ...!!!!
روان ترتجف وحالتها حاله : ايه روان ..انا اتفقت ناخده تضربه وتحبسه ..ما اتفقنا انك تقتله ..وانت متوقع اخليك تقتله ...؟؟؟ وانت تتهنى مع رهااممممم ... لا حبيبي ما أسمحلك
وبدأت تضحكك هههههههههههههههههههههه بسخريه منه
عزوززز مصدددوم مو متوقع روان اهي الي تطلق عليه النارر
وبحركه سريعه رفع ايده والمسدس بيده



طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــرااااااااااااااااخ
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــرااااااااااااااااااخ
على روان
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رامي يبغى يهرب ... تذكر ريهـــــــــــــــــاام يبي يكمل زواجه
بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــف ومــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا قــــــــــــــــــــــــــــــــــدر يتحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــرك




كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــاااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااح


روان بصراخ :لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااا
رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااامي

عزوزز وهو بين الحيا والموت : كلنا بنموت سواء... اموت ولا اخليه يتهنى بريهااااااامممم ولا لحظه ............


رااااااااااااااااااااااااااااامـــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــي كان يشاااهق
طاح على الأرض وعيـــــــــــــــــــــــــــونه مبطلة للسماء




نشوف العروسه شوي ***

ريهام خلصت من عند الكوافيرا لبست عبايتها اهي واروى وركبوا السيارة رايحين الصاله

في البيت ابو رامي الدنيا معفوسه فوق تحت
خوووووووووف مع توتر والكل اعصابه ارتفعت
ابو رامي كان مره معصب من رامي
: والحين لسى ما اجاء....!!!!!
وين راح هالولددددددددددددددددددد ......!!!!

يوسف رايح جائ في الممر وبيده الجوال يتصل على رامي حاول كثير بس ماكو فائده : رد رد وين رحت الحين مو وقت غشمرتك...
ابو رامي : يوسف ها كلمت رامي
يوسف :لا عمي مايردعلي
ابو رامي : لاحول ولا قوه الا بالله وش هالولد ياربي


** ليله العمر **
وصلت القاعه الفخمة ...الصاله من خارجها كانها تحفه كلها تلمع ... كانت افخم قاعه برياض كلها..... فيها بوابه كبيرةر مره لونها ذهبي كانها مطليه بذهب.... وممر مهو طويل وايد يؤدي مباشرة للقاعة .... ودرج بنصه للمسرح حق العروس درج على سجاده حمره وباطرافها زينه واعمده بالذهبي عليها اشرطه بالاحمر .....القاعه كلها اضواء وتحف مطليه بألوان مرره حلووه يناسب كل الالوان ويناسق مع المفرش والمسرح الي تجلس عليه العروس... كان حده ستايل والكل انبهر فيه وشكلها اوفرر وبذهبي كانه ذهب...

صارت الليله **
ريهام كانت فرحانه قربت لحظه دخولهم بس متوتره وخايفه على رامي
ماحد جاب لها اخبار عنه
وكل لماتسالهم يضيعون السالفه
ريهام : اووف وين رامي يلا عاد ربع ساعه وضروري ندخل
اروى زاد قلقها ... وش تسوي تعبت وهي تهدي ريهام وتضيع السالفه
اروى : يارهوم ياحببتي كم مره اقلك جائ ((بس اروى فكرت لايتاخر زياده)) اروى : رهوم حبيبتي رامي كان مخطط انك تدخلين بالاول تجلسين ونرقص بعدين يدخل وش قلتي
رهوم على بالها فكرة رامي من جد ...فرحت ريهاام : مادامها فكره قلبي وروحي وجنتي ايه ليش لا...
وانتظرو رامي بس مافي فائده

دخلو البنات
ساره كان وجههاا اشارات مرور اصفر احمر اخضر....
ماتدري شي عن اخوها
ام عمار : يابنت يلا الناس راح يطفشون لين متى راح تدخلونها
اروى : يلا عمتي خلاص الحين راح ندخلها بعدين رامي
دلال : يلا اروح اخليهم يشغلون الزفه
ام رامي : ايه يما

وشغلوا الزفة
صلو على محمد
صلو على محمد فوح العطر والعود ------------ في ليلة بين العين وهدبها
هذة الليلة انور نورها زود ------------- والسماء نجومها اضوت في ذهبها
كيف ماتضوى والكل حاضر وموجود ------------ شوق المحبة يلتقي في طربها
ريهام الحسن فيها موجود ---------- يغار والله البدر من طلة هدبها
ريهام يابنت الرجال بنت الفخر والجود --- فيكي القصايد ماتوفي سببها
رامي ياكل الشهامة بلازود -------------- ولد الرجال والمكارم واهلها
الله يجعل ايامكم حب وورود ------------------- وسعادة يحكي بها الكون وسببها

قمر الكل يناظر الكل توقف... تحفه صانها الرحمن ....ابهرو بجمالها ....ماعرفوها ...تغيرت وايد وصار تحفه ....رسمه فنيه
كان كوافيرها مره انيق ...روج احمر ومكياج بلون فوشي مع الوان فاتحه
وفستان ابيض بدون اكمام وعليه ديل طويللللللل كله كرستال.... الفستان كان يلمع يعكس اضواء المسرح ........<<الصراحه صلوا على النبي )) الله يحفظهاا *_*

وصلت المسرح وقعدت فيه .... شغلو اغاني طبعا اول غنيه الكل قاعد بمكانه يستوعبون القمر الي قاعد
بعدها البنات قامو يرقصون


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


رامي يقاوم &&
روان : بشهقات الموتت :: لل..ااالالا ر.اا.مم.يي. ان تت..به
عزوز حالته اسوى من روانن: ننمووت س.و.ى وو لا.ا.ا.ا اخلي.كك تتهن بب.ر.يهها

ومات عزوز99


رامي بصدددددمه من كثر قوه الضربه عيونه على السماءءء ........بعدها ناظر بجسمه
كانت الضربه من الضهرر بس اجت في بطنه.....

وطاح على الارض... بس لان الضرب في بطنه قدر يقوم مره تانيه.... وركب السياره وكان كله دم......
لقى الجوال اول من خطر ببباله ريهام حبيبة قلبه......
اتصل عليها بس ماكو فايده......
شغل السياره وتحرك للصاله.....
وكان الرجال كلهم ينطرونه في فله ابو رامي


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ


طال انتظاري ياحبيبي)=
الكل كان مستانس ويرقص
........... ريهام تستانس لما تشوف الكل حوليها يرقصون

اروى : رهوم يلا قومي ارقصي معانا
ريهام : لالا مافي داعي
اروى : لا ضروري قومي
ريهام : بقوم بشرط اني اختار الأغنيه الي برقص عليها
اروى : تماامم على امرك
حطي أغنيه مياخذني الا الموت
قامت اروى وريهام ترقص ....
الكل كان يناظر في ريهام كانت مستحيه ....
بس تأقلمت وبدت ترقص كانت مره مستانسه ...فرحت الدنيا ما توسعهاا...

والكل وقف الرقص محد الا ريهام ترقص واروى شوي عشان ماتكون لحالها....
لحــــــــــــــــــــــــــــــظة
الكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــل
تجمدووووووووووو
في مكانهم ويناظرون الي داخل وسط المسرح
اروى كانت ترقص بس تجمدت
.......................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الكل مبطلين عيونهم وفمهم...........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ريهام انتبهت : وش فيكم ...؟؟
ناظرت مكان ميناظرون


انصددددددددددمتتتتتتتتتتت!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!


اول تجمدت مكانها
تقول بصوت مخنوق لالا....!!!!
كان رامي الي داخل وغرقان بدمه ......
نزف وايد دم على ماوصل للصاله


وطاح على الارض




لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااا


رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــيييي

الكل يبكي ويصارخ رامي مو مصدقين الي يشوفونه..


ريهام كانت تبكي من قلبها.....
وجهاا صار اسود الميكب كله ساح على وجههاا
ريهاام : رررررررررررراااممي........
وراحت تركض لعند رامي وحضنته ......
ريهاممم وكلها دموع الكلام تطاير منها

ريهاام واهي تهزه : رامي حبيبي
لالالا وش فيييييككككك
رامي لا تتركني وتروح
!!!!!!!!!!!!!!!
وصارت تصارخ بالي حوليها........ روحو اطلبو الاسعاف
يلا بسررررعه راميييييييي حبيبي


رامي بغصه :: رهوممم ياقلبي..... ويا اجمل ما خلق ربي..... احبكك .....رهوم ابشرك ماحد بيآديك بحياتك ......روان عزوز ماتوا

(قالها ببتسامه الم ووداعع كان يودعها واهو يشوف الموت قدامه .....رفع ايده وكانت كلها دمممسح على وجه ريهاامم......
رامي : ريهااام ضمينا ابي اموت بحضنك
ريهام ديري بالك على حالك
ولا تعذبين نفسك
ريهام روحي بين ايديك
احبك

ريهام كانت تسمع اخر كلماته ..... كان كانه يودعها وهي غرقانه بدموعها
ريهامم: رامي لا تقول كده انت راح تعيش
راح تعيش ونكمل حياتنا مع بعض
رامي احبك ياول واخر حب بحياتي
وباسته بخده
احبك
رامي : ريهام اموت عليك ....
ولا تغارين من البنات الي حولي
قلبببببببببي عن غيررررررررركككككككك تسككككككككرررررررر



وطاح رامي بحضن ريهام

ريهام : رررررررررررررااااااااااااااااااااااااامممممممممممم ييييييييييييييييي لا تتركني وترررررررررروححححححححح



وصلت سياره الاسعاف واخذو رامي على المستشفى
امه طاحت على الارض وفقدت الوعي
ساره ياما كانت تحبه..... ياما كان يجي يحكيلها اسراره
اخوها قدامها غرقان ...
ساره في نفسها : لالا هذا مو رامي
رامي ماراح يتركني ويروح
كنت تبكي بحرقة ررررررررررراااااااااااممممممممممييييي

جمانه طاحت على الارض مسكتها دلال: لا لاتروح وتتركني لا تروح
كا ن يحب يأديها ...بس كان يدللها.... كانت دايم تتخانق وياه....
بس فقدته لما تزوجت الحين ....
راح وخلاها يعني ماراح تشوفه....
!!!!!!
لالالالالالالالالالا رامي اخوي تكفى ارجوك عيش...
اني ماقدر اكمل بدونك حبيبي اخوي
ارجع والي تبيه راح اسويه اني
بس تكفى ارجعع


ريهام بسرعه راحت تركض
لقت عمار برى ركبت معاه وركبت اروى معاهم
ولحقو سياره الاسعاف
وكان الرجال كلهم برى... اتصلو عليهم وخبوهم انه رامي مصاب بالصالة
..... ابو رامي مشاري اجاء وخبره انه رامي مصاب وهو بصاله بينقلونه للمستشفى
ماقدر يستحمل الخبر وطاح على الارض مثل زوجته
اما يوسف لما عرف بخبر رامي ماصدق
يوسف : لا كذابين تضحكون على لالالالالالالالالالالالالالالالالالا ررراااااممممميييييييييييييييييييييييييييييي
رفيق دربه بين الحيا والموت
كان يبكي..... وبسرعه راح على سيارته ....
وتوجهه للصاله ومن هناك راح للمستشفى

ريهام كانت طول الطريق وهي تبكي
: لازم يعيش.... راح يعيش ونعيش مع بعض
ماراح يتركني
رامي ادري يحبني ((ببتسامه كلها دموع))
صح اروى...!!!
اروى كانت تبكي مومصدقه الي يصير بس لما سمعت كلمات رييهامم زادت بالبكاء وتقطع قلبها عليها
اروى : ايه صح حبيبتي راح يعيش ...راح يعيش

وصلوا المستشفى عمار وريهام واروى والكل بعدهم وصل ...وكان رامي بغرفه العمليات


الكل جالس ويدعي يقوم رامي بالسلامه...
كانت المستشفى تتعالى فيها اصوات البكى
ريهام كانت جالسه عند الباب بفستانها الابيض المنفوش و تبكي بحرقه وتدعي الله يقومه بسلامه
نزل الدكتور

ريهام بسرعه قامت
يوسف : دكتور هاكيف رامي...؟؟؟؟؟


دكتور نزل راسه للارض


:البقاء لله .....الله اخذ امانته



لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااا
الكل صارخخخخخخخخخخ ررررررررررررررررررااااااااااااااامممممممممممىىىىىى ىىىىىىىىىىىىىىىىى


ريهام طاحت على الارض وفقدت الوعي


راح رامي ...
راح حبيبها ....
راح الشخص الي كانت اكبر احلامها انها تكمل باقي حياتها معاه



مات رامي ...


!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ


في اليوم التاني
الكل كان يبكي وحزين مومصدق الخبر
بعد ماجابوا رامي وغسلوه
الكل دخل شاف رامي ودعا له
امه وخواته والكل كان يبكي بحرقه ويودعونه
ريهام اول ما خبروها ان جثت رامي وصلت
قامت ركض وقربت منه وحضنته وباسته على راسه وخده

ريهام : ليش سويت كده ليش ...؟؟؟
رحت وخليتني ....؟؟
تبيني اعيش لمين....
وش اسوي بهالحياه من بعدك رامي
خليه في بالك يالغالي
ترى ...(( قلبي عن غيرك تسكر))


يتبــــــــــــــــــــع


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ>>>




ليالي العبدالله ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©





مضت الأيــــام
والأشهر

عقب سنتين من هالحادثة




@ يوسف وأروى حياتهم مستقرة .. أروى ولدت وجابت ولد حلووو شبه أبوه سموه رامي ..
@ جاسم ودانة تزوجوا وحياتهم مليانة بالحب والتفاهم ...وجابوا بنوته سموها رهف ... طالعة مثل أمها مزعجه ههههههه
@ عمّار ودلال تزوجوا والحين دلال حاامل بشهرها التاسع ...
@ راشد وجمانة بدوا بتفقوا مع بعض .. خلصت المشاكل .. تلعقوا ببعض وايد .. راشد الي كان مايفكر اللا برنيم حبيبته صار يحب جمانة فوق الخيال ...
وريماس صارت مثل بنتهم .. وجمانة ولدت وجابت بنت سموها سمر ...
@ ريهام كملت حياتها مع ذكرياتها .. تقدموا لها كثير شباب بس رفضت .. قلبها ما يبي الا رامي .. فضلت انها تظل طول عمرها بنت ولا انها تتزوج واحد غير رامي .. مو قادرة تنساه ...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عند جمانة وراشد ^^^

جمانة كانت بحوسة المطبخ
جات لعندها ريماس واهي تبكي
ريماس : يمــــــاااااا ... سمووورة ماتبي تسكت قاعدة تصيح
جمانة شوي وتصيح : يوووووو رموسة ماتقدرين تسكتيها يعني ....
ريماس : ماقدر بنتك ما تفهم الكلام
شوي ودخل راشد واهو فاطس ضحك من شكل جمانة المعفوس
راشد : هههههههههههه اش صاير
جمانة ببرائة : راشد تكفى روح سكّت سمر
راشد : هههههههههههه فديتها زوجتي والله قايمة بكل واجباتها
جمانة : لا والله ... بنتين ومطبخ وترتيب البيت وكل هذا تبيني اسويه لحالي ..
راشد: ههههههههههههههه بس بس لا تصيحين علينا .. خلاص انا بشوف سمور كملي طبخ
جمانة ابتسمت وبهمس : مليق ...
راشد : ترى سمعتك
جمانة واهي تغمض عيونها : يووووو دايم تغلبني



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند جاسم ودانة ^^
جاسم راجع من الشغل وحدددده تعبان
دخل البيت سمع صوت رهف تبكي
جاسم : وش فيها ؟
دانة : اووووووف جاسم شوفلك حل مع بنتك مو راضية تسكت ...
ججاسم قرب وأخذ رهف وقعد يهديها لين ما سكتت
جاسم : شفتي هاا .. تعلمي مني يا ست
دانة مدت بوزها :يعني شنو ... انا ما اعرف اربي ... خلاص عيل من اليوم انت اهتم فيها ...
جاسم حب يقهرها : ياحليلها بنتي تهبـــــــل .. فديتك والله رهوووف
دانة : الله الله كل هالدلع لبنتك وزوجتك مالها شي يعني
جاسم : فديت الي يغارون ..
دانة : ماني غيرانه ..
جاسم : تراها بنتك ...
دانة : ايه جبتها بنفسك .. أحد يغار من بنته ؟
جاسم : بس غيرانة ...!!
دانة : اوووف جاسم والله مو غيرانة
جاسم : هههههههههههههه
حط رهف على سريرها وقعد جنب دانة عقب ما طبع بوسة على خدها
: انتي القلب .. الروح ... العمر كلـــــــــــــــــه
دانة : ارقعها الحين
جاسم : ههههههههههه والله احبك يا مجنونة

^^


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عند يوسف وأروى ...@@

يوسف جاء رايق من برى
لقى أروى نايمة ورامي جنبها نايم
بلمساته الرومانسية مرر ايده على خدها وبسرعه صحت واهي مبتسمه
يوسف : صباح الظهر ..
أروى : ساعه كم ..؟
يوسف : 1 الظهر
أروى نقزت : احلللللللللللف ...
يوسف : ايه والله
أروى ببرائة : ما سويت غذاء ....!!!
يوسف فطس ضحك : هههههههه ست بيت ما شاء الله عليك
أروى مدت بوزها : وش قصدك يعني ...؟
يوسف : قصدي قومي نتغذاء برى
أروى : اووووووووووكى
يوسف : ايه هذا الي فالحة فيه .. الطلعات
أروى : هههههههههههه فديتك والله ... أحلى زوج بالدنيا
يوسف : يمه منك .. مشكلتي احبك ... تذوووبييني
أروى استحت ودخلت تبدل هدومها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عند دلال وعمّار ....##
كان قاعد بالشغل ومنسجم
فجأة دق جواله وكانت دلال
عمّار : هلا بالحب
دلال بصراااخ : عمّــــــــار .. تعالي الحين بسرررررعة .. شكلي بولد ....تعاااااااالي بسرررررررررررعة
عمّار انفجع : طيب طيب الحين بجي
وخرج بسرعة البرق ركب بالسيارة وراح عالبيت
لقى دلال شوي وتنفجر
كانت كثير تتألم ...
عمّار برجفه : دلول جد بتولدين ولا مثل كل مرة ..
دلال : لالالالا هالمرة غير تعباااااااانة .. خذني عالمستشفى بسرررعة

عمّار بربكة خذاها واتصل على امه وراحوا على المستشفى
ودخلوها غرفة الولادة
قعد عمّار يفتر يمين ويسار
كانت الدقايق تمر كأنها ساعات
مو مصدق الدكتورة تنزل بسررررعة قرب لعندها يبي يتطمن
عمّار برجفه : هاا دكتورة شلونها ؟؟
الدكتورة : ألف مبــــروك .. جابت بنوتة زي القمر
أم عمّار : الحمد لله على سلامتها ..مبرووووك يا وليدي
عمّار : الحمد لله .. واهي شلونها بخير ...؟؟
الدكتورة : اي بخير تقدرون تدخلون تتطمنون عليها
دخل لعندها واتطمنوا عليها
واتصلوا بالأهل خبروهم
شوي وجات ريهام ودانة ومعاها رهف
اتطمنوا عليها وقعدوا يسولفون
دانة : هااا الحين منو بتسموها ...؟؟؟
دلال : والله انا لسه ما فكرت ...
عمّار : ريهام ... بنسميها ريهام
ريهام ابتسمت : والله ..أكيد بتطلع حلووووة مثلي
الكل : ههههههههههههههه
دانة : ترى حتى انا اختك ....
عمّار : هههههههه الجاية دانة ...
دلال : مافي جاية تووووووبة ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

عند ريهام ....
قضت بقية حياتها على ذكريات رامي ...
قررت ما تتزوج أحد غيره ....
كانت كل يوم تآخذ مذكرتها وتروح للمكان الي دايم يلتقون فيه ... ( شاطئ البحر )
تروح وتقعد تتذكر مواقفها مع مجنونها رامي...
واليوم مثل كل يوم راحت على نفس المكان
قعدت عالكرسي واهي تناظر للسماء
وتدعي من كل قلبها انه الله يغفرله ويدخله الجنه ...
قععدت تتذكر كل قصتها مع رامي
لما دخلت الجامعه بأول يوم وقالت عليه انه مغرور
عقبها بأيام بدت تفكر فيه وطاحت في حبه ...
وسالفتهم مع عزوز لما أخذ الصور منه ....
ولما طلعوا مع بعض يتعشون ...~
ولما صارت سالفة الصور الي انتشرت ..وكيف صارت هبله وصدقت انه رامي وراء هالمشكلة ..~
ولما شافها بملكة جمانة ..~
وسحبها ودخلها على الغرفة ...~
ابتسمت من قلب لما تذكرت أكثر الاشياء الي جعلتها تكون سعيدة بحياتها

ناظرت لوراء شافت شاب يمشي اهو وبنت وماسكين ايدين بعض ..
تذكرت نفسها لما كانت تمشي مع رامي بنفس الهيئة
ابتسمت من قلب ودعت منكل قلبها انه الله يوفقهم ويجمعهم
ولا يفرقهم

مسكت قلمها وفتحت مذكرتها وبدت تكتب

أين هي تلك الأيام ...!!
أيام اللقاء ... ~
أيام الحنين ...~
أيام تشابك الأيدي ...~
رحلت ولم يبقى سوا ذكراها ...~
دائماً هكذا .. مانريده أن يرحل يبقى عبء فوق رؤوسنـآ..~
وما نريده أن يبقى ويدوم .. يرحل ويتركنا ...؟؟؟
كيف سنكمل حياتنا من دونهم ...~
من دون وجودهم ...~
من دون صوتهم ...~
همساهم ...~
نظراتهم ..~
ضحكاتهم ...~
ريحتهم ...~

تدرون ماهي المشكلة .. !! المشكلة انهم رحلوا ولكن آثارهم بقت ...!!
ذكرياتهم مازالت تذكرنا بهم ...~ ليتهم أخذوها معهم
قد نستطيع العيش بعد ذلك ...!!
أما الآن ... فأنا أعترف ... وأعلنها بعالي الصوت

أنا عائشة جســـــــــــــداً
ولكني ميتة روحـــــــــــــــــــــــاً
من دونهم....~~~~
( Reham )





نهـــــــــــــــــــــــــــــــاية الـــــــــــــــــــرواية



أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1