عبد الفتاح الهادي ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


أحداث إفريقيا الوسطى



بقلم شئون إستراتيجية




https://twitter.com/Strategyaffairs



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي
ذكر الباحث في الشؤون الإفريقية محمد البشير أن أحداث إفريقيا الوسطى تتداخل بها عدة عوامل أهمها البعدين الإستعماري الفرنسي والديني النصراني

خلفية الأحداث التي تشهدها إفريقيا الوسطى بدأت بعد الثورة الشعبية ضد الرئيس النصراني "بوزيزيه " الذي تدهورت حالة البلاد في عهده

بعد أن تم خلع الحاكم النصراني عقد مؤتمر حوار وطني ثم انتخب على إثره "جوتوديا" كأول رئيس مسلم لجمهورية إفريقيا الوسطى

مسلمي إفريقيا الوسطى أقلية داخل الجمهورية إلا أنهم أقلية ناجحة ومؤثرة تجاريا وسياسيا ولذا جاء انتخاب "جوتوديا"

تولى المسلمون ١٤ حقيبة وزارية وانحصر بذلك نفوذ القوى النصرانية التي كانت تستخدم أجهزة وثروات الجمهورية في بناء الكنائس والمعاهد اللاهوتية

أججت القوى النصرانية الاضطرابات لإسقاط الرئيس جوتوديا واستخدمت البعد العقدي لإثارة الشارع النصراني ضده

قامت دول وسط أفريقيا وبضغط فرنسي بعقد مؤتمر خاص بأزمة إفريقيا الوسطى لترغم جوتوديا على التنحي مقابل تعين النصرانية "كاثرين" كرئيسة للبلاد

انفلات الأمور داخل إفريقيا الوسطى استدعى تدخل القوات الفرنسية إلا أن تدخلها كان لصالح النصارى كما فعلت قوات الأمم المتحدة في البوسنة

القوات الفرنسية قامت بسحب سلاح حركة "سيليكا" المسلمة وتركت سلاح الميليشيا النصرانية فانكشف المسلمون وأصبحوا بلا قوة تحميهم !

إسقاط الرئيس "جوتوديا" وسحب سلاح حركة "سيليكا" مهد الطريق أمام مشروع تهجير الأقلية المسلمة من إفريقيا الوسطى كما يحدث لمسلمي بورما

الثورة التي جاءت بأول رئيس مسلم منتخب شكلت خطرا على مصالح فرنسا التي رأت في الثورة الطائفية المضادة فرصة للهيمنة على ثروات إفريقيا الوسطى

يجب على الجمعيات الإغاثية التأهب لاستيعاب مليون نازح من مسلمي إفريقيا الوسطى فهؤلاء الآن هم هدف لمشاريع الإبادة الجماعية !

منطقة وسط أفريقيا الممتدة من كينيا إلى جنوب السودان ثم إفريقيا الوسطى ووصولا لنيجيريا تشهد عنف طائفي متزايد ضد المسلمين وهذا ناقوس خطر

وسط أفريقيا جزء مهمش من العالم ولذا قتل في حرب الإبادة الجماعية في رواندا ٢٠٠ ألف شخص خلال ١٠٠ يوم دون أن يشعر أحد بهم !

الإبادة في رواندا توقفت بتأثير الإعلام الذي أخرجها للسطح فشعر الغرب بالاحراج فضغط لوقفها وهو درس يجب أن يعاد ضد فرنسا بملف إفريقيا الوسطى

عمر عبدالله الحربي ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

معلوم أن افريقيا اغنى قارة في العالم , يوجد فيها ثروات هائله جداً غير محدوده , من شأنها أن تجعل سكانها يعيشون في راحه نفسيه وماديه معاً , بل بمقدورها أن تصدر للعالم دونما تأثير على ما تملك . ولكن طمع الإنسان الأوربي و سياسته العنصريه و الهوجاء هي ما أحالت الريف إلى خريف في هذه القارة , وجعلت سكانها يعيشون في فقر و مجاعه و حروب و جهل مركب .

وحينما يرحلون المسلمون إلى هناك , حاملين بين أكتافهم ديناً متيناً عظيماً , ليبشروا به و لينذروا وليخبروا الأفريقيين المستضعفين أن لا إله إلا الله محمد رسول الله . فهذا يعني( تحررهم ) .. تحررهم من كل قوة غاشمه دون الله عز وجل .

لذلك المسلمون هناك محط أنظار و مصدر قلق للرجل الأوربي ( و ليس المسيحي ) . ذلك لإن المسلمون و المسيحيون بأستطاعتهم أن يعيشوا معاً بسلام .

الله يكون في عونهم مشاهد مؤثره جدا

WHO A...M I ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

وسط أفريقيا جزء مهمش من العالم ولذا قتل في حرب الإبادة الجماعية في رواندا 200 ألف شخص خلال 100 يوم دون أن يشعر أحد بهم !


مهمش من العالم وليس مهمش من رب العالمين...
والله لن يغادر روح الا وانتصر لها...
رحمتك يا ارحم الراحمين بإخواننا في أنحاء العالم...

حفيد. ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

لو عشره يهود كانو حكمو افريقيا الوسطى لقيام الساعه
ولكن الفارق هنا انهم موحدين بالله
ومن ينصر الله ينصره
النصر من عندك يارب

آمنة. ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

,



الله ينصرهم

طاارق العنزي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

في افريقياا الوسطى حرب اهليه عرقيه يعني هالشي مقبول لحد ماا

اللي يقهر صج اللي صاير في بورماا وانغولاا . . . اباده برعايه حكوميه

واذا تسال عن المسلمين ووينهم عنهم فلاتتعب نفسك نايمين وفي سبات عميق

لاا كراامه ولاا غيرة ولانخوه اسالهم عن الكوره والنسااء والفن

نوم العافيه ياامة ضحكت من ذلها الامم

مَلِينأا ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©


يعطيك العــافيه




..ْْ

البحر الجاف ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

في أفريقيا الوسطى الأغلبيه النصرانية تقتل الأقلية المسلمة والعالم صامت
وفي مصر أكثر من 90 في المئة مسلمين , ويضغطون عليها
لأن تكون دولة متعددة الأديان لضمان حقوق النصارى هناك عجائب

Hayon93 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

لاحول ولاقوة الا بالله مشكور وايد ع الطرح :)

بغداد قمرالزمان ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

السلام عليكم..
في..
الابادة الجماعية في رواندا ..كان الابطال هم البلجيك والعنصرية القبلية وبمباركة الحكومة الرواندية ..
والخسائر البشرية في تلك الابادة كانت اضعاف 200 الف..على مااظن
مازلت اذكر التقارير الاخبارية عن تلك المجزرة المخزية..ومازالت اكوام القتلى امام عيني..!
لقد قتل اكثر من نصف مليون خلال 100 يوم وتحت انظار العالم الصامت..ولم يفعلووا شيئا..

فهل سيفعلون لبضعة مئات او ربما الاف من المسلمين؟
ولكنهم فعلوا..!
اجتمعوا في الامم المتحدة وفوضوا فرنسا ..المستعمر السابق ..لاحلال الامن والامان في دولة هي من نشر فيها العنصرية والفوضى..
حرب المسلمين هناك خاسرة..اذ ان حاميها حراميها..
والدول العربية المسلمة مع شقيقاتها المسلمة..تغض الطرف عنهم..
في الحقيقة نحن لسنا بافضل منهم..
فهاهي نفس الدول تتلاعب بنا وبديننا وبعقائدنا..
وها نحن نذبح بعضنا بعضا باسم الدين والحرية..وبمباركة العالم النصراني ومساعدته..

اعتقد ان افريقيا بعيدة بما فيه الكفاية لنتناساها..!
فهي لم تكن همنا يوما ولن تكون..!
لها الله كما كان ومازال لماينمار وغيرها ..


شكرا على الموضوع..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1