غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 18-02-2014, 01:49 PM
صورة Mnoosh 21 الرمزية
Mnoosh 21 Mnoosh 21 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي مجروح ودي من يداويه/بقلمي


كملي غلاي ننتضرك ! :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 18-02-2014, 08:47 PM
صورة احلام طفولية الرمزية
احلام طفولية احلام طفولية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي مجروح ودي من يداويه/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم..  
البارت 2    

حسام وبجديه:- يمى..
 امه عرفت ان ولدها وراه سالفه:-  قل انا اسمع..
حسام وابتسم ورجع لجديته:- تراني خطبت وملكتي بكره وزواجي بعده..
امه وهي منصدمه:- نعم نعم هذا اخر تدليع لنا لك تسوي كذا وان شاءالله البنت بمستوانا..
حسام وهو معصب من كلام امه:- يمى انا خطبتها وخلاص وماعندي اي تفاهم وبعدين المستوى مو اهم اهم شيء الاخلاق .. امه وهي خلاص عصبت :- انقلع عن وجهي وماابغى اشوفك..
وقف وحب راس امه وهو عارف ان امه بعدين بترجعله عشان تتسامح له :- يمى ياروحي انتي لاتحكمين عليها وانت ماشفتيها وراح وتركها..
امه " اصبر بس تجي ببعدها عنك وازوجك بنت خالتك " ..

في العرس ..
انزلت على موسيقى هاديه ورمانسيه وكانت مرره خايفه ومرتبكه وصلت للكوشه وتحمدت ربها انها وصلت ولا صار لها شيء قامت تناظر الناس الي يتسساسرون وحست ان احد يناظرها بحقد لفت صارت ام حسام  وبعدها قامو يرقصون بنات خالتها وجت خالتها وحبتها وقالت لها مبروك بنتي وراحت شوي وقالو تغطو العريس بيدخل انا بذاك الوقت خلاص خفت ودخل اهو وابوي وابوه وجو وسلمو علي وجاء حسام وقبل جبهتي وحط يده على ذقني ورفع راسي وهمس:- مبروك علي ياساره..
ساره وخدودها حمر ووضحت وقالت بصوت يالا طلع:- الله يبارك فيك..
وجاء وهمس مره ثانيه ونظرته عشق:- احبك ..

هنا خلاص ماتدري وين تروح حست بجسمها صار حار ووجها حمر قال:- كل ذا عشان قلت لك احبك يازينك تهبلين ..
بعدها طلعنا ورحنا للفندق وبعدها اليوم الثاني صحينا ورحنا سلمنا على اهله ورحت وسلمت على ابوي واختي ورحمت اختي على طول شافتني جت وضمتني بقوه وقامت تبكي وتبكي وبكيت معها وبعدها سافرنا شهر العسل وكان مرره يهبل وكان في استراليا طبعا انا مو ذا اك الزود بالانجليزي او بلبل على قولتهم  اتكيفت هناك وبعد شهر رجعنا كنت جالسه بصاله واطالع التلفزيون جت امه وهي تناظرني بكره :- شوفي يابنت الناس ان ماطلبت من ولدي الطلاق لاني مااتشرف انك تكونين زوجته لانك مو بمستواه وان ماطلبتي لاحرم ابوك من الشركه الي يشتغل بها واخليهم يفصلونه..
ناظرت فيها وانا احس كبدي حايمه من امس ليه مدري رحت وعلطول استفرغت ورجعت لها ووجهي لونه اصفر من التعب رجعت وكلمتها:- خلاص طيب مدامني مو من مستواكم بترك ولدك لان ابوي اهم ..
وصعدت فوق وانا قلبي يشتعل نار وماودي اقوله بعدين تصير مشاكل بينه وبين امه ..
ناظرتها وهي تصعد فوق وانا كارهه عمري اني كلمتها بس احسن خليها تذلف عن وجهي عشان يفضى المكان وازوجه وفجاء قالت لايكون حامل لان واضح من شوي من حركتها بقول لها ياويلك ان قلتي بس مو اليوم بكره ان شاءالله ..
راحت الغرفه وقامت تبكي وعيونها انتفخت من البكي سمعت صوته وهو يدخل ويناديها ...
 حسام ماطلع من البيت جلس مع امه وابوه وابوه جاء بس يوم العرس وبعدها سافر يشتغل واخوه مايجي للبيت الا مره بالاسبوع لانه منشغل مع عياله وزوجته واخته متى ماجت جت دخلت وانا مبسوط واخيرا رجعت ابغى اشوف زوجتي حبيبتي قلبي كله من كثر وانا في الشغل افكر فيها ةاقول متى ارجع رجعت ودخلت بالجناح حقنا طبعا الجناح كبير اول مايدخل في ممر طويل وبعدين الصاله وسط ودائريه ولونها احمر وفيها زخارف وكنبه سوده جلد وبعدها غرفه واهي غرفة النوم  كبيره فيها مخزن الملابس وحمام الله يكرمكم والسرير يتوسط الغرفه والمطبخ مفتوح على الصاله دخل الجناح ..
وسمعت صوت الباب ينفتح ركضت وراحت الحمام الله يكرمكم وغسلت وجهي واسمعه يناديني طلعت له وقال:- ساره روحي وتجهزي بسرررعه ..
انا:- رحت وتجهزت ونسيت اساله وقال جهزي شنطه معك انا استغربت وسويت الي قاله..
وحظن يدي ونزلنا تحت وكنت لابسه العبايه ولابسه النقاب الا العائله كلها مجتمعه ماعدا ابوه  اخوه الكبير عنده ولد 6سنين وبنت سنه وحامل زوجته.. اخته ولد عمره 4 سنين وولد ثاني سنتين..
عرفت بعدين انهم يبغون يصيفون في كندا مشينا وكلن على سيارته وبعدها المطار حسيت كبدي حامة من جديد بس استحملت ومدري من الساعات الي ركبنا طياره وطياره ووصلنا للمطار واستقبلنا ابوه و ركبنا سياره والسواق اهو الي يسوق واناظر الطبيعه وافكر بكلام ام حسام وكنت مرتبكه من القرار ووصلنا ووقفنا كان فيه بوابه انفتحت وبانت الاشجار والبحيره واسطبلات ومزارع وقفت السياره  و نزلنا ورحنا لبيت خشبي كبير وسط الاشجار الاشجار مرره كبيره  وداخل البيت الصاله بالوسط وكبيبيره مره وعلى اليمين درج لولبي وفوق 4غرف لحسام وانا وامه وابوه واخوه وزجته واخته وزوجها..
جاء وسحبني بدون محد انتبه واخذني وقال...............
ااه ياناس واخيرا وصلنا عشان اوريها مكاننا انا وهي بس  اهو له مكان محد يدري عنه الا هو والحين يبغى يوري زوجته رحت لها وشفتها وهي عيونها كلها شتات مسكتها وسحبتها بدون محد يحس واخذتها ماعجبتني هذي الايام طول وقتها تفكير في تفكير واذا سالتها وشفيك ماترد او تصرف قال :- شوفي غمضي عينك وبمزح وياويلك تفتحينها ..
ردت ساره :- ان شاءالله وغمضت عينها وجاء وحط ايدينه الثنتين على عيني ابتسمت وقلت له ليه انا مغمضه عيني ليه حطيت يدك..
قال وهويضحك:- هههههههههههه بس كذا عشان اخاف تفتحينها..
المهم مشينا ومشينا احس المكان بعيد لاني تعبت وانا امشي واحس اني امشي بممر باشجار وقفني وبعد يده عني وقال افتحيها فتحتها وانا اناظر ومنصدمه من المكان وماصدمني اكثر الا يوم قال :- هذا لك كله ولعيالي ان شاءالله اذا جو فرحت بس تذكرت كلام امه وقلبي بالا يحترق جواتي وقمت بكيت وانا مااحس بنفسي جاء وضمني وقال لي وهو خايف علي وعيونه العشقانه:- وشفيك فيك شيء نوديك المستشفى ..
وحط يده على ذقني ورفع راسي وقال:- وش ذا الدموع امسحيها اذا كان فيك شيء قولي ..
ساره ناظرته و ابتسمت ابتسامه صفرا وقامت صرفته :- لا مافيني شيء بس هذي دموع الفرح ..
المكان كان حوله زي سور بس من شجر وورود حمره والممر مثله بس كان صغير الممر وكوخ بالوسط صغير وشجره فيها ارجوحه معلقه واسطبل صغير جنب الكوخ وفيه فرس ابيض وصغير  ..
ارتحت يوم قالت لي انها مافيها شيء وانها دموع فرح مسكتها ودخلتها بالاسطبل ووريتها الفرس قامت تناظرني بستغراب
وقالت .........
امه كانت على اعصابها وتفكر باي طريقه تبعدها وكانت تجي وتروح تجي وتروح وقالت :- ااه فكره وراحت علطول اتصلت..   بعض الامهات الله يهديهم من قبل مايتزوج ولدها تقول له تزوج تزوج واذا تزوج وماراقت البنت لها حتى لو سوت معها اشياء جميله ماتذكرلها واهم شيء ولدها وبنت الناس مولازم وهذي اشياء الان حاصله في مجتمعنا وفي هذا الزمن..
  نرجع كنت ابغى المسه ولو شوي مااقدر كنت انحاش بعيد وارجع مره ثانيه وهو بلا يضحك ويقول عادي مو ماكلك بس جلست حوالي 5 دقايق وانا كذا الين قربت ولمسته وارتحت له وقمت المسه وهو انبسط بعدها قال :- هذا لك ..
انا ناظرته وانا مندهشه :- لي صدق...
حسام :- اي لك ..
انبسطت وضميته بقوه وضميته المره الثانيه وهو بلا يضحك مرت 3 ايام ولاصار شيء وجاء حسام وقال لي يلا عشان بنطلع لمكان..
ساره :- ان شاءالله رحت وتجهزت وقال لي يلا بسبقك لسياره وانت انزلي..
وافقته ونزلت وماحسيت الا الي حط يده وكان معه مناديل اشك انه فيه مخدر ابغى ابعده عني وماابتعد من قوته واستسلمت للنوم ..
قعدت استناها وماطلعت ساعات مشت وماطلعت عصبت وفي نفس الوقت خفت صار لها شيء ركضت وانا خايف وفتحت غرفتنا ولقيت ورقه وانصدمت من المكتوب" اسفه حسام بس انا مابيك وطلقني " جلست على الارض وانا منب قادر اني استقوي او استوعب الي صار واقوم وبكيت ذاك اليوم بكاء طفل ضيع امه ..
لين قلت بس وبعدها مانزلتها لانسانه ماتبيني بس اعشقها واحبها وتتركني ...
في السعوديه ..

كان ابو ساره (حمد) على وشك الموت صار بس على السرير والاجهزه عليه وشعره كله طاح وحواجبه ورموشه طاحت من اللعلاج الكيميائي يوم سافرت ساره قام يروح للمستشفى كثير عشان يتعالج ..
وكان زوج خالها وزوجته يتكلمون بصاله ..
خالتها (فوزيه)..
وزوج خالتها (خالد)..
طبعا عادي يفتشون له لانه يصيرون بناته برضاعه  ...
فوزيه:- خالد وش نسوي وابوهم خلاص..
خالد:- قدرالله وماشاء فعل ولازم نقول لهم لانهم بيعرفون عاجلا ام اجلا..
فوزيه وهي خايفه على لجين:- اختها وتزوجت ولجين بتصير لوحدها..
خالد:- وليه وحدها وحنا معها وخواتها واخوانها معها قصده عياله وانا وياك بدل ابوها وامها ..
فوزيه ارتاحت:- ان شاءالله تتقبلنا..
خالد:- ان شاءالله والله يشافي ابوهم..
فوزيه:- خالد طيب اكلم ساره واخبرها..
خالد :- لا وين خليها الحين مصيفه مع اهله ونخرب جوها لما ترجع ان شاءالله..
لجين كانت تسمع واركضت واصعدت فوق وهي تبكي وراحت لغرفتها الي جهزوها لها كانت عباره عن حمام الله يكرمكم وسرير ولون الغرفه زهر بكت وبكت الا ان استسلمت ونامت..  
وهاانا وحيده ...وابي على سرير الموت
وهل سيعود.. ام سيبقى نائما ولا يستيقظ..
وهل سوف... يلحق امي ويتركني وحيده..
اريدهم انا خائفه... واخاف اختي تلحقهم..
  (قلمي)..

  انتهى البارت ..
واسفه انه قصير ..
توقعات...
هل سوف يجدها ام لا..
الاب هل سوف يبقى ولن يموت..
في البارت الجاي سوف تعرفون هذه الاحداث..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 19-02-2014, 04:24 PM
صورة احلام طفولية الرمزية
احلام طفولية احلام طفولية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قلبي مجروح ودي من يداويه/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم ...

البارت 3

  في مكان عند الميناء في احدى المباني مبنى من زمان محد جاء له يعني مهجور قامت من النوم واستغربت المكان وقعدت تستوعب ليه هي هنا او من جابها هنا تذكرت يوم جت بتنزل وهي فرحانه بتركب السياره الااحد يسحبها ويمسكها وبعدها ماحست بشيء ونامت خافت انهم خاطفينها وبسون بها شيء كانت جالسه على سرير متهالك والغرفه عباره عن مخزن والشباك ماتقدر توصل له او انها تطلع منه لانه صغير ..
قامت تبكي وتقرا الايات الي حافظتها الا احد يفتح الباب وهي خافت ورجعت لورى ...

كان مبسوط ان زوجته حملت بثالث وكان شهرها الاول وكان يدرس هناك دكتوراه في كندا وعنده ولدين ولد عمره 6 سنين وبنت عمرها 4 سنين ..
كان جالس جنمب زوجته بالحديقه ويناظرون اطفالهم وهم يلعبون الزوجه حطت يدها على بطنها وتتحسسه :- ان شاءالله تكون بنت عشان تلعب معها اختها ..
الزوج وهو يضحك :- هههههههههههه وواثقه انها بنت ان شاءالله ولد وملازم اذا كان ولد ولابنت اهم شيء الذريه الصالحه.. الزوجه وهي مبتسمه:- ان شاءالله ونت صادق الي يجي من الله حياه الله ..
  نخليهم وكلامهم ونرجع لساره..
  رجعت ورى وهي خايفه وادخلت حرمه عجوز كانت تناظره بنظرات غريبه وكان في نفس الوقت تسال نفسها وش بتسوي فيني ذي الحين..
اقربت منها العجوز وتسكر الباب من وراها وطلع ذاك الصوت من الباب الي يصير ثقيل ويالا يتسكر ..
ناظرتها وانا خايفه  واساله تدور فبالي انا وين اكون هذا السؤال الي ابغى احد اساله ويجاوبني  ..
قربت منها وقالت لها :- انا دكتوره وابغى اكشف عليك ابغى اعرف شيء ..
ناظرتها وعطتني نظره وبعدها قالت لي:- لوسمحتي اجلسي على السرير اطعتها وجلست الا شوي ينفتح الباب وجهاز غريب دخلوه وانا مستغربه المهم بعد دقايق جهزو كل شيء وقالت لي يلا انسدحي عشان من الخوف قمت ورجعت ارفعت بلوزتي وحطت شيء زي البودره على بطني وقامت حطت شيء من الجهاز على بطني وقامت تحرك قمت اناظر الشاشه الي قدامي واناظر شيء يتحرك ناظرتني وقالت لي انت قبل وش حسيتي قلت لها زي ايش قالت لي يعني دوخه استفراغ الله يكرمكم وقالت اشياء واستغربت كيف تعرف ان ذي الاشياء كلها جتني قالت لي :- انت حامل..
ناظرتها وانا منصدمه وفرحت :- قلت صدق ..
ناظرتني وقالت بصوت هادي :- اي حامل..
قمت بكيت وبكيت من الفرحه وحطيت يدي وقمت اتحسس بطني واصيح الا شوي تدخل ام حسام علي وناظرتها وركضت لها لعلها تساعدني وتحميني مسكتها :- خذيني معك انت صح جيتي عشاني عشان تاخذيني..
ناظرتني نظرة الاستحقار وخرت يدي وكانها متقرفه مني وناظرت في الدكتوره وقالت لها ::- ها بشري ..
الدكتوره:- حامل وهي بشهر الاول..
ناظرتني وبعدت عينها وقالت لي وبتهديد:- شوفي الحين ماابغى اشوف وجهك وبتركك بس بشرط انك ماتقربين له ولاتجين له وتنسين في يوم انك كنت متزوجته والا قلتلك ابوك وشغله وهذا الي بيطلع من بطنك باخذه ومنتب شايفته ابد ..
الضعف في هذا الزمن ينقتل وينوخذ حقه والقوي يستقوي وياخذ حق غيره مثل الفقير والغني ..
استسلمت بضعف وقالت لها :- طيب بس اهم شيء لاتقربين لابوي..
قالت وبصوت كله تهديد وصراخ:- منب جايتله ويكون بمعلومك ان شفتك قريبه من عندنا لاوالله لا ابوك ولا الي ببطنك تناظرينهم من جديد..
انا سكت ومقدرت اقول شيء ومشيت ولفيت عليها وانا تايهه مدري وين اروح مسكتني وقالت :- قبل حطيت لك بيت هنا في كندا وبتعشين هنا للابد فاهمه..
انا وابكي من القهر والضعف:- ان شاءالله
ومشت ورحت وراها بعد مرور سنه كانت ماسكه بنت وكانت حاطه البنت في العربيه و وتمشي وكانت عيونها كلها دموع وماكانت تشوف سوى الضباب الي غطى عيونها وماحست بسياره الي كانت مسرعه وقفت والرجال كان يضغط البوري عشان تبعد وصدمها

.. بعد مرور 16 سنه ..

  صحت على المنبه والساعه كانت 6 ناظرت الساعه وبسرعه قامت من السرير وركض للحمام الله يكرمكم واخذت شور وطلعت وعلطول لبست القميص وتنورة المريول ورفعت شعرها وخلته ذيل وناظرت المرايه وابتسمت وبانت غمزاتها ونزلت بسرعه ولقت اخوانها وابوها وامها يفطرون سلمت عليهم وحبت راس ابوها وامها وجلست بهدوء وقامت تفطر الا تحس احد ينغزها بجنبها لفت:- هااا وجع خليني اكل..
.......:- يوحعك وبعدين متى بتقولين له..
.......:- يا ربي قلت لك مو الحين اذا رجعنا بقوله بالغدا ارتحت..
.....:- اي ارتحت وياويلك نسيتي...
اخوي وهو جاي بروح :- جود بتروحين معي ولامع السواق ..
جود وبسرعه ردت :- لا بروح معك ..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
نعرفكم على عايلة جود..
ابو رائد (فيصل) رجل اجتماعي وعنده شركه خاصه له ويحب عياله وبذات جود..
ام رائد:- طيوبه وحبوبه والكل يحبها تحب عيالها واكثر وحده مريحتها منهم جود  ..
رائد:- 22 سنه يدرس جامعه هندسه وهادي وخلوق وملامحه حاده وجميله جسمه رياضي واسمر بس سماره مخليه احلا وشعره قصير وناعم وطويل..
عبير 20 سنه حبوبه وعلى نياتها جسمها لاهي سمينه ولانحيفه وسط بس حلو وطولها وسط بشرتها حنطاويه ومملوحه وشعرها قصير يوصل للكتوفها تدرس قانون ..
جود:- 17 سنه باقي سنه وتخلص هاديه وشوي فلاويه وعندها مرض السكر فعشان كذا ماتاكل سكريات بشرتها  بيضه وعيونها عسليه وشعرها بني داكن وعندها غمازات تجملها اكثر طويله ودايما يعايرونها بزرافه ولاهمها عيونها كبار ومكحله طبيعيا وشعرها يوصل لنص ظهرها ولاتفكر تقصه وعندها شامه ورى رقبتها ..
لمار 13 مزعجه وسبب ازعاج البيت بكبره تموت في اختها جود ودايما اسرارها عندها ولاتتخيل يوم بدون اختها جود  بشرتها حنطيه و وقصيره وجسمها مليان  مملوحه ..
العنقود نواف 10  مرجوج وكثير حركه ويحب يسوي مقالب بشرته حنطيه وقصير ونحيف ومرره جميل ..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فتحت السياره وركبت واسرعت لمار وركبت معهم  لف عليها رائد وهو مستغرب:- خير راكبه انا قلت لك انك ماتركبين معي اركبي مع السواق..
لمار وهي معصبه :- وليه يابوي وبعدين ماركبت عشان سواد عينك هه..
جود :- خلاص رائد وبعدين محذرتها انها ماتسوي شيء..
رائد :- نشوف وهذي اخر مره تركبين فاهمه..
لمار وهي تأفف :- طيب لاتزعجني ..
مره واحنا راكبين السياره مع رائد كانت لمار تلعب بالازرار الي بسياره الي ترفع المكيف او تقصره او تحط السماعه وتسمع ويوم كانت تضغط خربت زر ولاصار يضغط وزر الثاني طاح ولايدري وينه فعشان كذا حلف انها مره ثانيه ماتركب معاه وكفخها لين قالت بس..
في مكان في القصر ..
كان جالس في المكتب ويفكر فيها ومرت16 سنه ولايعرف مكانها لما الحين وهو اشتاق لها مرره  دخلت عليه بنت عمرها 3سنوات وناظرت فيه وابتسمت وركضت لحظنه :- بابا وث تسوي (بابا وش تسوي)..
ناظر فيها وابتسم وضمها وقال في نفسه" مهما كان عندي عيال حتى مو منك بس افكر فيك اشتقت لك ياروحي وقلبي..  

انتهى البارت الثالث. ...


ناظرت فيها وضحكت ضحكه حلوه :- هههههههههههه صدق ..
الثانيه وهي حاطه نفسها زعلانه:- خير اضحكي اضحكي ماعندك الا الضحك..
الاولى وهي تمسح دموعها من الضحك:- هههه وش اسويلك تضحكيني..
الثالثه وهي معصبه من حركت الثانيه :- خير مافيه شيء يضحك..
مسكتهم الأستاذه وهي معصبه:- وين رايحين يعني لازم وراكم دايما نلاحقكم..
  وهي مبسوطه وداخله للبيت :- ماما ماما ...

   

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 20-02-2020, 12:15 PM
صورة وحيده وسط الظلام الرمزية
وحيده وسط الظلام وحيده وسط الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: رواية قلبي مجروح ودي من يداويه/بقلمي


يووويلي الروايه تجننننن تكفين كمليها لا تقطعين مثل بعض الكاتبات تحممممممممست حييل 😅متى البارت الجايي😘
تحيات : وحيده وسط الظلام

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية قلبي مجروح ودي من يداويه/بقلمي

الوسوم
/بقلمي/ , مجروح , الاولى , يداويه).. , رواية , روايتي , قلبي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34463 اليوم 01:46 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 02:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1