اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 20-02-2014, 09:29 AM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فرحة لقى مشاهدة المشاركة
الــــــ ( يَسَعَدْ ) ـــــــــوجــــــ ( مَـسَـآكْ ) ــــــــــد

وااااااااااااااه كم احبك .. كم اعشقك ...

خوقق خوقق .. يسلمو عالدعوه الخوقاقيه ..

ربي يسعدك ..

يعني ابو مهند رافض يعطي صبا لـ عاصي بسبب انه طلق امهم غصب عنه ولا من كيفه هو!!


مين اللي شاف صبا .. بينقذها عاصي .. وشكل جدها .. يعني اتوقع انه كاتب كتابهم ( صبا وعاصي ) قبل يتوفى ..

وابو صبا مايدري عن ذا الشيء لكن اخوها يعرف ..

وجدي ...... شكرا من القلب ..

كل الحب و الود
فررحة حياااالله هالطله

ويسعد صباحك ومسأك حبيبتي

..ربي يسلمك ياحياتي وربي انا بعد احبك
وفرح اذا شفت ردودك
..
لبى قلبك دايم ردودك وتوقعاتك عسل ياعسل

العفووو يااحلى فرحه

نوووورتيني وسعدتيني بطلتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 20-02-2014, 09:32 AM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتاة فتنت بفتى ! مشاهدة المشاركة
بداية جميلة .. وسرد أجمل
نوع الفكرة غريب وهذا الي مخليه جميل ومُلفت ..
هذا كله غير إسم الرواية اللافت ..
أتشرف بمتابعتك وأتمنى معرفة مواعيد نزول البارتات

وشكراً لكِ على هذا الطرح الجميل .. ودي لكِ

حياااك ربي حبيبني
نووورتي

لبى قلبك من ذوقك حبيبتي
تسلميييين لي

الشرف لي يالغلا

بالنسبه للمواعيد لسى ماحددت
انتظرو علي شوي حبايبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 21-02-2014, 09:28 AM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي


السلام عليكم


صبااح الخير على الجميع


اليلة بأذن الله

موعدكم مع
الرواية و
الفصل الثاني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 21-02-2014, 05:26 PM
صورة فرحة لقى الرمزية
فرحة لقى فرحة لقى غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي


و عليكم السلام و الرحمه

صباح / مساء الخيرات و المسرات ..

ان شاء الله راح اكون عالتوقيت ..

فرحة لقى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 21-02-2014, 06:41 PM
صورة لًـحْ ـنٌ جُ ـنٌوًن الرمزية
لًـحْ ـنٌ جُ ـنٌوًن لًـحْ ـنٌ جُ ـنٌوًن غير متصل
✿بالصبر تبلغ ما ترجوه من أمل**فاصبر فلا ضيق إلا بعده فرج ✿
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي


انطرك اليوم على احر من الجمر









~●■ اٌضُحِكً تُضٌحِكَ لكُ اُلٌدًنْيٍاِ ■●~
عليك افضل الصلاة والسلام يا رسول الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 21-02-2014, 08:01 PM
صورة فرحة لقى الرمزية
فرحة لقى فرحة لقى غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي


متى ينزل البارت ؟!

تحديداً الساعه كم ؟!

وشكراً

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:35 PM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي





حبااايب قلبي سوووري على التاخير

تفضلو لبارت قراءه ممتعه

.~.~.~.~.~.~.~.~.
اسير لأرى اطلال مدينة عشقي المحطمه

.~.~.~.~.~.~.~.~.
الفصــــــلـ الثانــي



.~.~.~.~.~.~.~.~.

تعثرت بالحجر الي قدامها
وطااحت

حاولت توقف
بالرغم من انها تحس بالوجع
لكن تموت ولا تطيح فريسه بيد
الي يلحقها ركضت
لكن تصلب جسمها ووقفت

وهي تسمع اسمهـــا
بنغمه قدييييمه قديييمه جدآ
لكنها مميزه وتهز اعماااق قلبها يوم كانت طفله
كيـــف الحين

:صبـــــــا وقـــفي

وصل لها بخووف

مسكها مع يدها وهو يلفها و يوقف قدامها:صبااا
انتي بخيير صار لك شي محد تعرضك

كانت انفاسها تتلاحق
من اثر الركض ومن الشخص الي واقف قدامها
عرفته لتقولون كيف وهي مشافته من 7سنوات لا عرفته من نغمة صوته و لن قلبها هو الي دلها
من شدت خفقانه لالا مكانت دقات خوف
لنها تميز بين الخوف والشعور الاخر الخوف اختفى من سمعت صدى اسمها بصوته
لا كانت دقات غرييبه مشاعر لذييذه رغم غرابتها
شعور يغشاها كل مامر اسمه او طاريه او كان قريب منها
هاذ هوو ايه حلم حياتها حلمها الي ضلت تخفيه
مع مرور السنين مكان يعرفه الا شخص واحد ولا تعتبره شخص اخر
لا هي تعتبره نفسها هي اذا قابلته وصارت تحكي معه كانت
تشوف نفسها فيه صورتها وكانها تحكي لمرايه
لذالك كانت تحكي معه بدون حواجز
زادت نبضات قلبها
بعد ماستوعبت انه هو ولا هو من الذيابه البشريه
صرخت باسمه وهي ترتمي بحظنه
:عااااااااااصي
عاصي فاجئته حركتها لكن ماستمر بالصدمه وهوي حتضنهاا
بالهفه وخوووف
:ايه عاصي ياروحه عااصي
الحمد الله الحمد الله انك بخييير
انهااارت تصيح
وهو يحاول يسكتها لكن كل ماسمعت همسه
وهو يهديها زاد صياااحها حتى سكت
وهو يتركها تبكي لمدت ربع سااعه
لين بدا يخاف عليها من اثر البكاء

عاصي فرحته بسلامتها نسته اخته
الي كانت معه ونزلت وراه ووقفت على طرف الجبل
قبل توصل لهم بعد مشافت حركت صبا
وقفت بصدمه منها
لكن الي صدمها رد عاصي وصياحها حست هنا ضايعه
مستغربه ماتوقعت ان صبا تعرف حتى شكل عاصي بعمرها مشافته
توقعت انه من الخوف سوت كذا
لكن ردت فعل اخوها عرفت ان فيه شي مخفي عنها

انتبهت لصوته
ولي زاااد صدمتها فيهم
:صباي الله يخليك اسكتي خلاص انتي
بخيير والله بخيير
صبا ببكاء:مت خوف قلبي وقف
قلت خلاص مراح ارجع لكم مره ثانيه توقعت اموت
ولا احد يعرف مكاني
عاصي ضمها بقووه:وتتوقعين قلبي
بيترك قلبي دلني على مكانك والدليل
اني من حركت السياره وطلعت شفتك
و الحين انتي بخيير
صبا منهار بسبب مشاعرها الي تحس فيها
بعد غياب وخوف وصدمه بنفس الوقت سببت لها انهيار
خوف انها ضاعت وصدمه بوجوده قدامها وبوقت حاجتها هو الي طلع لها
صارت تهز راسها وهي تهذي وببكاء:ماني بخير والله ماني بخير
ياعاصي
راح وتركني تركني ضااايعه
بين احقاد الماضي وصرعات الحاضر
من المتنصر ياعاصي ميين
عاصي شد عليها اكثروهو مصدوم وخخايف عليها
:انتي بخير اهدي حبيبتي والله بخير ربي بيفرجها
صبا بأنين:متى متى انا تعبت والله تعبت انت ماتعرف ابوي
ومهند سكات الى متى
عاصي بصمت وهو يضمها اكثر حتى حس انها
بتدخل في ضلوعه
وخوفه يزيد علييها خاف صاب عقلها شي هذاي
بدت تنبش الماضي الي يقتله كل يوم:صباي طالبك تهدين انا معك شوفيني
شوفي .
مسك راسها بيدينه وهو يحاول يبعدها حتى تناظر له..ناظري شوفي انا عاصي
عااصي ياصبا شوفي
شدت جسمها اكثر وهي ماتبي ترفع راسها
:عارفه ياعاصي وانا صاحيه مافيني شي
بس قلبي محرووق من الفراقى ياعاصي

عاصي نزل دقنه على راسها وهو يقول بصوت عاشق مجرووح من البعد والغياب:
لو قلبك محروق انا كل يوم قلبي يحترق ياصبا بناره ولا تنطفي والله ماتنطفي الا بقربك
..اخذ نفس..
مهند رافض
ماعرف ليش احرق قلبي اكثر
هزت راسها صبا:لالا مو كذا ابوي رفض لنه انا انا يرفض
عاصي بصدمه:لييش
صبا ببكاء:لني بنت شملا عرفت ليش بنت شملا
ومايبيني اجي عندها حتى يقهرها
ابوي قاسي بشي يخص امي
قاااسي
.
تراجعت بصدمه
وهي تلف وتتجه لسياره
حتى ماتبين لهم انها شافتهم
دقايق طويله من النتظار وطلع
عاصي وهي تمشي بقربه وهو ماسك
يدها لكن افلت يدها وتقدم بسرعه لسياره
وشكله تذكرها
ميلت فمها بسخريا:بدري
.قالتها بهمس
شافته يطلع جواله وتصل
باين انه يعطيهم خبر انه لقاها
ركب السياره
وصبا فتحت الباب الخلفي وركبت وهي منزله راسها
حرك عاصي وهو ساكت

بعد مسافه ماهي بعيده كانت تفكر وبالحظه
انتبت ان كاميرتها
مفقووده
صرخت بخوف وبعفويه:وقـــف عاااااااصي
عاصي بفزع كان غرقان بافكاره ولي طبعا تحوم حولها
ربط برييك بصدمه
وشجن شهقت وهي الثانيه تفكر فيهم
:وش فييك صبا
صبا بحرااااااج همست وهي مو عارفه كيف ترد:
سووووري
بس نسيت
الكاميره ماعرف وين
ابتسم عاصي بخفه:ارعبتيي الله يهديك
قلت فيك شي
صبا ودقات قلبها تحسهم بحلقها:أســفه
عاصي رفع نظره على المرايه وبتسامته تزوود
وبصمت رجع
.وقف بنفس المكان الي طلعت منه
ونزل وهو يهمس بصوت هادي:لحد ينزل انا بدورها لك
شجن لفت عليها فتحت فمها بتقول شي لكن سكتت وهي تشوفها تناظر لعاصي وهو يمشي
معطيهم ظهره
بعد 5دقايق طلع وهو يمسكها بيده
ويتفحصها كان منزل راسه
ويناظر لها
وباين انه يتفرج على الصووور
اول ماقترب
رفع راسه وهو يمشي بثقه
بعد مافتح الباب وركب
مدها لها وهو مبتسم
اخذتها بيد ترجف
مشاعرها تخونها بكل لحظه تشوفه او
يمر طيفه عليها
تفضحها والحين افضحتها قدام
اختها والي اكيد بتنظر لها بنظره
...نفضت راسها بخفه وهي تقول بقلبها.
لالا شجن مانتبهت لشي ولا كان متكلمه
تعرف شجن ليمكن تسكت عن شي
تشوفه
..ماعرفت ان الشي الي شافته شجن اكبر من أنها تسئلها
يبي له تفكير وتخطيط حتى تعرف وش تقول بالضبط.......
بعد دقايق وصلو للمكان
وشافت الكل واقف برا
حست بحراااج فضييع
خربت طلعتهم
سببت لهم قلق
انتبهت لمهند
والي تقدم لهم بعد مشافت الكل يدخل للخيمه بعد ماتطمنو انها رجعت وبخير
لكن لسى مانزلت
شافته يوصل لهم و
ونتابها رعــــب
وش بيسوي فيها
مهند حنون لكن اذا عصب لاااا
وحش وهي
اخطت وياويلها منه رفعت راسها لفوق وشافت عاصي يناظر لها
عن طريق المرايه وبتسم ابتسامه تطمنها لتخاف
وكانه عرف بخووفها

وبكل ثقه تنهدت براحه وكان الموضوع انتهى وهي ماوصلت لسى
واول ماوقفت السياره كان مهند
عندها بالمح البصر
لكن قبل يتكلم بحرف
كان عاصي
ينزل بسرعه قبل حتى لتفتح بابها
وهو يواجه مهند
:مهند اذكر الله شوف وجهك كيف قالب بعصبيه
مهند يتنفس بغضب عااارم:عااصي بعد عن وجهي
خلني اتفاهم معها كيف تطلع لوحدها
لـ..
قاطعه عاصي بقووه
:مراح تلمس منها شعره هي مأخطت كانت تتمشى
لكن خطاها انها ماتدل المكان فقط
مهند بعصبيه:عااااصي بعد عن وجهي للمره الاخيره احذرك
كانت اصواتهم عاليه وتوصل
شجن وصبا
وصبا كانت تصيح بخووف
عليهم اثنينهم..

عاصي دفه بخفه :مهند تعوذ بالله من الشيطان
مهند بغضب جامح مسك عاصي مع ياقة ثوبه
:انت وش تبي بالضبط بعد عني ماالك دخل اختي وكيفي
عاصي فلت يدينه وهو يدفه بقوه:الا لي دخل
اشوف بتذيها وسكت عنك
وبدوووون سببب ليييشش
صرخ فيه بجنون :وبصفتك ايييش بتداافع عنها
مااالك علاقه فيييها
عاصي تكتف وهو يقول بتهكم لنبرت مهند المهدده
:بصفتي اشي بس تسئل عن الصفه الي تربطني فيها
اقولك يابابا بـ...مهـــــــــند

عاصي بغضب لف على الصوت لاكن
من شافه هدى وهو يبتعد عن
مهند وهو يعرف خلاص ألآن تطمن على حبيبته
مايصيبها اذا من اخوها المجنون
:هلا شرف
..شرف المــاجد ..خال صبا
العمر 35سنه اعزب
:وش فييكم تتخانوقن على ايييش
مهند بتوتر وهو يعرف خاله لو عرف السبب
يمكن يدفنه هنا ولا يسئل فيه:خالي لا مافيه شيـ..
عاصي بتنتقام قاطعه:
الا فيه فيه انه بيذي صــبا لنها طلعت لوحدها وضيعت الططريق
فعصب وثار وانا وقفت بوجه
احتقن وجه شرررف غضب
وبدا وكان الدخان يطلع من راسه
وهو ياناظر لمهند بغضب
مهند يحس نظرته بتخترقه من قوها
بالرغم من صغر سنه الا انه اقوى
منه بعقله وفكره وقوته وبكل شي يتغلب عليهم
فيه ويحترمووونه لدرجه كبيــر ويهابونه له هيبه
وقوت حضووور تخلي الكبير قبل الصغير يوقف لحضوور
لدرجت ان عاصي احيان يناديه خالي وهو يصير خال مهند فقط
اخو شملا
قبل ينطق
بحرف كانت صبا تطلع من السياره
وهي تركض وترتمي بحظنه
بخوف منه على اخوها وبخوف لتسوي مشكله بينهم
فخالها لو كان قوي وله هيبه
مهند ليمكن يسكت
وبالاخير عاصي وشرف بيوكو بصف واحد ضد اخوها وهذا الي ليمكن
تخليه يحدث:خااالي
شرف احتضنها
وكلمت عاصي تردد براسه ضيعت الطريق
شد عليها :يارووح خاالك
وش صاار كيف ضيعتي الطريق
كانت تشهق من اثر البكاء
:مدري خالي كنت غرقانه بالتصوير ولا انتبهت
مهند لان قلبه عليها فهو مايتحمل
دمووعها لكن مايتجرى وهو يشوفها بحظن خاله
شرف بعدها عنه شوي
وهو يرفع راسها ويمسح عيونها من اثر الدموع والي طالعه
من ورا النقاب:بس بس
يارووح شرف العيون هذاي مايصح تدممع ابدا
شهقت اكثر ونسابت دمووعها
وهي تلمح عاصي يوقف ورا خالها وويراقبها
بتوتر
وهو يشد على يده بقووه
شرف تنهد وهو يقول بمزحه وبدلعها الي يغضبها فيه دايم:صووص
بس عاد
صبا ضربته بخفه على صدره
:مااحبك تقول كذا
ضحك بقووه:ههههههههههههههههه
وش اسوي فيك حنفيه مو دموع بس تصب
وكانه قالها ابكي نزلت دمووعها مره ثانيه
شرف بصدمه:وش فييك
صبااا قولي لي خايفه من هنيدوو
لاتخافين مايطول شعره منك وانا موجود
وكاني ماسد فيه البطل الهمام
بالخدمه دايم
هههههههههههههههههههه
نزلت راسها بحراج
لكن تدخل مهند بضيق:شرررف
لـ.
شرف قاطع بتهكم:خاااالك لتسنى
مهند بضجر:لاإله الا الله
تراك اصغر منا
شرف بثقه:ولو بالنهاية خالكم ولا لايا
صبا خالها
ضحكت بخفه:الا وغصب عنهم يحترموونك
ويقولن خاالي
ضمها وهو يقبل راسها:
ياروح شرف والله انك انتي الوحيده الي تردين لي روحي

قال عاصي بضيق من قربها منه
وغيره ماقدر يخفيها: هي ترد روحك وانت تطلع ارواااحنا
وش هالستبدااد والغتصاب منك ياخال
شرف زاد ضحكه:ههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههه وش افهمها
عاصي من حس انه بدى يخربها لف عنه وتجه للخيمه
بدون رد.
تاركهم وراه
بعد دقايق كانت ام مهند تحضن بنتها بخوف
وتدخل فيها بالخيمه
والشباب اتجهو لرجال بعد ماتطمنو عليها


.نزلت من السياره والي كانو نااسينها
او مانتبهو لها
كل شي زااد تعقيد بالنسبه لها وش علاقة صبا بعاصي
ووش السري الي بينهم
فيه شي يخفوونه
ولازم تعرفه لكن
مو لوحدها هذا يبي لها تخطيط
وشخص ثاني ومافيه غيره



.~.~.~.~.~.~.~.~.
~~~~~~~~~~~~~~~~~
بالخيمه عند الرجال

بعد السلام على شرف جلسو
يتقهوون
شرف نزل فنجاله وهو يلف على بدر
الي طايح لعب بالجوال
:ياااكابتن بدر

بدر
رمى الجوال على المركاء وهو يقول بحركه مبالغه فيه
:سم سم طال عمرك ياخال
شرف رفع حاجب
من حركته بدر صح يحترمه بس يستهبل كثير
وهو غير عن عيال اخوانه كلهم يخافون منه بقد مايحترمونه
:اخبارك بعد البطوله الاخيره
بدر بضحكه:عاال العال ههههه
ياخال بس بعض الناس كارهيني
شرف انفجر ضحك وهو يرمي عاصي
بنظره غامضه:هههههههههههههههههههههههه
ههههههههه مستحيل ماعتقد لو يكرهك بس ذكره بزمن مضى اقصد ايام الصبا
ويحبك
عاصي
بنفس النظره:وش قصدك
يا..وبدقه..خالي
شرف بغموض :انا ماقصد شي افهمها على ماتبي
عاصي عصب:مايهمني قصدك
بس احب ابين لك
اني مع بــدر واني من مشجعين ناديه
واول من هناه بالفوز
شرف ضحك بثقل:هههههه لا بالله
وعشان بدر ولا لشي ثاني

عاصي بدى يفقد اعصابه
وهو كذا
شرف دايم يعصب فيه وهو انسان عصبي
:ماتهمني ياشرف بس بدر من اكبر المعجبين فيه وفي لعبه
بطل على مستوى
شرف زاد ضحك وهو يشوفه عصب:ههههههههههههههههه
الله يزيده بجماهير مثل وفأك يا.. يا عاصي
عاصي بنرفزه طلع جواله وضغط ارقام معينه لكن اتصل بيده قبل يتصل فتح الخط
شوي ووصله صوتها
:هلا يمه
شرف يترقب استغرب انه مارد عليه
لكن سكت وهو يسمعه يرد على امه

عاصي بحب:لالا يمه انا بخير
.سكت يسمع كلامها:...
رد عليه بنفي:والله اني بخيير
وراسي راح الصداع عنه
:__
عاصي:يمه صقر مايقصر
والله انه ناشب فيني
شوي ويكلني كل الحبوب مره وحده
:___
عاصي رفع نظره لشرف وبعدها قال بخبث :هاه اقولك الصدق
احس بصداع خفيف
تعالي كان بتطمنين علي
سكر منها وهو يبتسم
رفع راسه لصوت اخوه الكبير
:وش فيك تخوف امي عليك
مافيك الا العافيه
عاصي باخر ثانيه سكت قبل يرد عليه
.لكن نزل راسه و بقلبه قال
امي امي متى فكرت تطمن علي اصلا
امرض او اصحي ماحست فيني الله يسامحها على معاملتها لي
:انا صادق مصدع بس هي مو مرتاحه حتى تجي وتشوفني
خلها تريح نفسها بدل لاتقلق علي
ياسر بعتراض:بس مو المفروض تسـ...

:السلام عليكم

الكل رد السلام عليها وهي تتجه له بخوف
وماجد وياسر ناظرو لبعض
بصمت
عاصي لف وهو يبتسم على جنب ويتعدل بجلسته
وهو يرحب فيها:هلا وغلا حيااالله شملاااا بنت ماجد ياااله انك تحيييها
نوور المكاان يانور عيوني
قبل يوقف مسكته وهي تحلف مايتحرك
:اجلس يمه لتعب عمرك
قايله لك لتطلع بالبرد
ابستم وهو يجلسها بجنبه ويقول بمزحه:يمه انتي الي جبتيني
ام مهند بزعل:انا قلت لك مراح نطلع خلاص كانك تعبان
بس انت الي رفضت تقول مافيك شي والحين تجي تقولي تعبان
عاصي تعدل بجلسته
وهو يناظر لشرف بتحدي ويمسك يدها ويبوسها
:يابعيدي كنت بخير والله كنت بخير بس اخوك رفع ضغطي
ورجع الصداع
ضربت على صدره وهي تلف على شرف:ولد ابووووي
ياشرف
شرف كتم ضحكته تخانقه وتنتخي فيه
:انا اشهد ومهند يشهد يام منهد ماسويت له شي
عاصي ضغط على راسه :يمه والله احرق قلبي
كيف ماسوى لي شي
شرف بتحدي:قل وش سويت لك
عاصي بستعطاف:امي ياشملا انتخي فيك اقتصي لي من اخووك
يا عيوني
ام مهند بزعل :وانا بنت ابوي
كان الكل يترقب وش بيصير وام مهند من بتكون معه
بدر ضرب كف بكف:راحت عليك يااخال ابووي
راحت عليك شملا انتخت بابوها
يعني زعلانه منك
قال ماجد بضحكه:رجحت كفت عاصي
ياسر ضحك:هههههههه
ومن يصير ند لعاصي عند خالتي وماترجح كفته
هذا الغالي
شرف وقف :انا اطلع بكرامتي قبل تطيح هيبتي عند
عيالك يابنت ابوي
ام مهند :وقف ياشرف
ماتطلع قبل عاصي مايخذ حق
شرف بصدمه:أم مهند
ام مهند وقفت:ماتطلع مع الباب
شرف هز راسه وبغرور:شملا انا انا شررف الماجد
ارد كلمتي
ام مهند تعرف مين شرف
وتعرف مين عاصي
وقفت بين نارين
وشكل الوضع قلب حقيقه
مو مزحه
لكن ليمكن تصير معه ضد عاصي هذا ولدها الي مجابته
وشرف اغلى من روحها بس على قولت ماجد دايم الغلبه لعاصي

:ماااما مااااما

لفت على بنتها شجن الي دخلت وهي خايفه
:وش فيييك ليش تصرخين

شجن تلقط انفاسها
:ماما صبا تعبت
.كانت عيونها على عاصي
وشافته كيف قفز زي الملدوووغ

لكن ثبت بوقفته بعد ماسمع صرخت شرف:وش فيييييها
توي تركتها مافيها الا العايفه
ركض لبرا وشجن وراه
تارك اخته تركض بخوف على بنتها

حس بحد يربت على كتفه لف عليه كان ياسر
وكانه يقول له لتخاف هي بخير
انتبه ان مهند وشرف وبدر وصقر كلهم مو فيه
تحرك وطلع من الخيمه
راح لسيارته وجلس فيها
يراقب كان شرف وصقر الي دخلو
والباقي واقفين برا
كان النتظار قااااتل بالنسبه له مرت عشر دقايق وكانها دهر كيف
وروحه تعبانه هناك ولا يقدر يقترب منها
وهو له كل الحق فيها
شاف شرف يطلع يتجه لمجلس الرجال
والشباب معه
ماقدر ينزل ويروح لهم
يحس رجلينه ماتشيله
خوفه عليها وقهره من وضعه وحياته
ناااار تنهش بعضااامه
تحرقه لو وصف من هنا لسنين قدام ماقدر يوصف وش يحس فيه بالضبط
اركا راسه على الدركسون
وهو يحس بحراره بعيونه
لالا هو مايبكي وبعمره مانزلت دمعه
يسمع بالرجال يبكون وياكثر ماتمنى يقدر يبكي يمكن يقدر يهون بالنار الي يحسها تاكل بجووفه
لكن هو محروم من كل شي حتى الدمووع الي تهوون على الشخص محرووم منها..
حس بالباب ينفتح وشوي وتسكر
لكن مارفع راسه الا بعد ماحس به يربت على كتبه ويقول:لتخاف
هي بخير بس رشح برد هالبنت متهوره طالعه تتمشى بدون لبس ثقيل
لف عليه ببطئ اخذ دقايق وهو يناظر له
كان يناظر له ببتسامه مطمئنه له
ميل شفته بخفه رد على بتسامته ببتسامه باهته
.ورجع راسه لوضعه
صدمه رده توقع انه خايف عليها
هز راسه وهو يفكر معقوله زعل بسبب موقفه مع ام مهند
:عااصي
مارد عليه لو تكلم
كلامه ينهي كل شي بحياته حتى علاقته بشرف
اممس القريب توعد فييهم كلهم حتى مهند وستثنى شرف
وهو المفروض اول شخص يحطه براس القائمه
لكن استثناه ولا يعرف السبب
لالا يعرف
شرف شرف لو يتدخل يحل كل مشاكله
لكن بمصايب للجميع لن كلمته ماتنثني لو تطيح فيها ارقاب
:عاصي وش فيك انت ماكنت خايف عليها
زعلان مني
عاصي :صمـــت...
شرف بقلق: رد علي ليش ساكت
عاصي على وضعه
مايتكلم ولا نفس
بدى القلق يدب فيه:عاصي بديت تقلقني قل وش فييك بالضبط
اخذ نفس عمييق يقتل الكلام الي يتحدى على لسانه يطلع ويحرق كل شي قدامه
:انت تشوف فيني شي
شرف استغرب رده:عاصي فيك اشياء مو شي قلي وش فيك
احنا عشرت عمر مو امس اعرفك
فضفض لي انا صديقك
عاصي عدل جلسته وهو يناظر له وبعدها لف لجهة الزجاج
وعينه على خيمة الحريم
وبقلبه ادري انك صديقي بس انت خالها خااالها ياشرف وش بقولك
وانت شرف شرف الماجد وش بقولك يا ياشرف
:مافيني شي بس متضايق شوي انا تعبان
ومن جيت هنا قالت لي شجن عن ضياع اختها وصدع راسي زياده
ووبس مافيني شي
شرف بغموض:بس هذا الي فيك يعني وضعك عادي معجبك
عاصي كتم مابقلبه وهو يقول ببرود:وش فيه وضعي
عادي عايش والحمدالله
شرف بقوه:متاكد وضعك عادي
عاصي بتغيير الموضوع:اقول اترك مني وقلي متى ناوي
تعرس خل امي تلتهي فيك عني
كل مانمت وصحيت اععرس واعرس
شرف عرف انه يضيع السالفه :ههههههههه
لوالله وبتشيشها علي
اعقل ياعاصي لتشوف شي مايرضيك
انا مافكر بالعرس فلتفكر تشيش خواتي علي
والله مايصبح الصبح الا وانا صاك اربع
انت ماتعرفهم على عددهم لاااا وكل وحده حاجزه بنت يمكن اهذا اكثر شي يخليني ارفض
لنهم بيتخانقون
عاصي انفجر ضحكه بدون شعووور وهو يتخيله متزوج اربع:هههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههه
اااخ الله يقطع بليييس ياشرف تخيل
لالالا مستحيل لاو يصير ذاك اليوم اعرف ان الدنياء صار فيها شي
شرف الي كرهه وطاااري الزوااج
يتزوج اربع
شرف بثقل:والله انا بديت افكر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:37 PM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي



داايم يروادني خيال اني متزوج اربع لااااا وبليلة وحده
وكلهم احبهم بعد
تخيل
عاصي زاد ضحكه:هههههههههههههههههههههههههههه
مو قلب فندق
شرف ابتسم بهدووو وهو مرتاح انه غير موده لو مؤقت

:ماااشاء الله وانا اقول وين اختفو
اثريكم هنا مستانسين

عاصي ولاتزال الضحكه على شفاته:
ههههههه فاتك خالك والله ياهو صاير تحفه
تخيل بيتزوج اربع
مهند فتح الباب الي ورا وركب:من جدددك ههههههههههههه
ماتخيله ابدا
عاصي مصدوم:لاااا ويقول يحبهم كلهم

مهند بصدمه:ايييش هو حصلهم بهالسرعه
عاصي لف عليه:البركه بخالاتك وامك على عددهم هههههههههههه
شرف كان فتاح فمه بتعجب من عاصي
تغير توقع انه بيضحك شوي لكن بيرجع لوضعه الي قبل دقايق وكانه ميت له احد
:لاحظ اني قلت لك اتخيل لكن انت حطيته واقع
ولا يهمك بجممعهم من العايله
باخذ اختك.اشر لعاصي
.واختك .اوشر لمهند.
وبنات عمامك الثنتين
ههههههههههههههه
هاه وش رايكم
عاصي ضرب صدره
:اختي اول وحده اخترتها صح
شرف بمزحه:اكيد وطبعا انت مراح ترفض صديقك
عاصي بتهور:واختي جتك هديه وتحرم عليك الحريم قبلها ياولد لماجد
شرف ومهند فتحو افماميهم بصدمه من رده
شرف ماعرف ينطق بحرف صدمه رد عاصي
كان يمزح ولا جاء بباله يقول كذا
مهند نفس الشي مصدوم بس تكلم:عاصي
وش تقول انت
عاصي بقلبه اقول عين العقل فرصه وجتني
من يجيه فرصه يناسب شرف ولا يقدر..رد بقوه :الي سمعته يابو بدر
والمثل يقول اخطب لبنتك ولا تخطب لولدك
شرف مارد عليه
وهو ينزل من باب السياره ويسكره
مهند تنهد:عاصي احرجته يمكن مايبي يتزوج
عاصي بضيق:عارف وان ماباله الزواج
بس شرف على اسمه شرف شرف للي يناسبه
كيف بفلت فرصه من يدي وهي جتني على طبق من ذهب
مهند بمزحه:ياالـ... وعشان كذا خطبته لختك
قبل يخطب اختي
عاصي بهدو:لن اختك من المستحيل يحصلها
لو كان يبيها انت عارف وانا عارف ابوك وش كثر يكره شررف
ولا يطيق اسمه حتى
تنهد مهند وسكت مااعرف يرد
كلامه صحيح

عاصي نفخر النار الي تتأجج بقلبه من اليوم ويحاول يطفيها والي كاتمها بقرب
شرف كان يراقبه وهو يمشي مبتعد عن مكان المخيم


.شرف يمشي على وجهه ولا عرف انه راح لمصيييره برجلينه
بعد ماخذ مسافه لف وهو يتجه من وراا المخيم
صعد .مرتفع قريب منهم
مو بعيد عنه لخيام يشوف الي يطلع ويدخل فيه

تنهد وهو يحاول يبعد من راسه كلام عاصي الي قبل شوي
عاصي مجنون متور قال كلام ماهو بمحله ولا حسب له حساب
هو مايعرفه ولا يعرف وش وراه كيف يقول له شي مثل كذا
حياته مو كلها الي يشوف عاصي
لـ..سكت وتجمد الكلام بفمه وعينه تثبت على الي ورا الخيااام
نفض راسه اكثر من مره يمكن يتخيل لكن مراح الخيال ووباين انه حقيقه


~.~.~.~..~.~.~~.
................
من بكرا الساعه 9الصبح

تمغطت صبا وهي تقوم من الفراش وتتلفت
للحريم محد صاحي
تنهدت بقهر ليش ينامون هالوقت
الجوو صح برد بس رووعه
اخذت نفس عميق وهي تسمع صوت شوق
:وين رايحه
لفت عليها ركزت نظرها فيها وبعد صمت قالت
:وش عليك كملي نومك بس
شوق نفضت الفراش وهي تفز:
اقول اقضبي ارضك شفتي شرف وش سوى امس
يوم عرف انك تعبتي
حط الحره فينا وكانه احنا الي مرضناك
مافيه طلعه
صبا رفعت حاجب:ونتي وش عليك هو وجه لك الكلام
شوق وقفت وهي تقترب منها:لي ولا لغيري مراح تطلعين
صبا بنرفزه:شووق بعدي عن وجهي ماني بزر
حتى تمسكيني
..سكتت وبعد دقايق قالت بخبث تخفيه..
اقولك شي امشي معي
شوق دفتها بخفه:صبا عن الستهبال اقولك مافيه روحه تقولين امشي معي
صبا مسكت يدها وهي تسحب الجاكيت الي مركون
بقربها:البسي هذا وامشي معي
وانا بلبس لتخفين مافيني شي
ياختي حرام نجي ونرجع مركونين بالخيمه
مو طلعه هذاي
شوق بتفكير:واكيه معك حق مع البس مايضر
بس هذا مو قدي.كانت تقلب الجاكيت الي مدته لها صبا..
كبيير مره البسيه انتي ونا بلبس جاكيتك
صبا بسخرياء:هاااتي يالنعوومه
الي يشوفك يقول ام 9سنوات مكانك عجووز
شوق مدت لسانه لها:غيرانه مني ياالفيله
صبا فتحت فمها:انااا فيييله يالـ..سكتت وهي تحس بريحة
الجااكيت تتعمق بخلاياء مخها
تفحصته وهي تقول بصوت عمييق
من المشاعر الي تحس فيها..من جاكيته
هذا..كانت تنكر انه له..
شوق لاحظة عليها تغير:مدري
بس شكله جاكيت جديد
يمكن لـ..
:على ويين
لفن على صوت شجن الي تناظر لهم من تحت الغطاء
شوق:بنطلع نتمشى

شجن فزت وهي تنفض الغطاء:ايييش مجنونه ماسمعتي خالي امس وش يقول
شوق تشدقت وهي تقول بغرور:شرف كلامه عليك انتي واختك مو علي
شجن اقفزت وهي تقرب لها:شوق وش صار بعقلك
اصلا شرف بيعصب لو عرف ان صبا هي اليـ..
سكتت وهي تتفحص صبا الي
كانت منزله راسها وبعاااالم ثااني
ماهي معهم ويدها داخل الجاكيت الي هي لابسته
ركزت بالجكيت وبتسمت على جنب
هزت راسها .زين على مسؤليتك يابنت ابوي
شوق وبتحدي :زين
لبست وطلعت معهم وراحو يتمشون


بعد فتره
صحت ام منهد ولا شافت بناتها وتصلت بشرف
يشوفهم

شررف عصب طارت شياطينه
مين الي كسرت كلمته
مستثني
صبا ماعليها عتاب بس مين الي طلعت معها
ولا هي مايقول لها شي

ركب سيارته وحركها وصار يلف حول الجبال يدورهم
لمحهم من بعيد

قرب منهم

فتح النافذه وهو يقترب اكثر
عرف شجن
ونادا عليها:شجـــن
لفت شجن برعب منه
كانت شايفه السياره بس سوت نفسها مانتبهت حتى وصل وعرفها
:خاااالي والله مالي دخل
صبا وقفت وهي تلتفت عليه:هلا
وغلا بشرف الماااجد هلا بعيون صبا
شرف لانت ملامحه :هلا فيك
وش مطلعكم
بهالبرد

صبا بضيق:خالي الجو حلو وحنا متدفين
مو حلوه محشوورين حتى نرجع
شرف بقوه:بس انا قلت مافيه طلعه
ليش تكسرون كلامي
صبا :معاش الي يكسر كلمتك يالغالي بس حنا متدفين
مافيه برد
شرف انتبه للبسها وقال ببتسامه:عاد انتي بعد هالجاكيت مافيه مجال للبرد
ههههه .وتفحص البنت الثالثه معهم ماعرفها شكلها يقول انها صغيره
بس متغطيه عنه استغرب
قال بسخرياء لشجن الي مرتعبه :ونتي على طول تبريتي
من عملتك السودا
شجن بخوف:خالي انا شفتهم بيطلعون وو قلت خالي
يقـ..
قاطعتها بنرفزه :بس عاد ازعجتينا
وش هالخوف الي اكل قلبك
يوم انك خايفه كذا اليش تطلعين معنا هااه
كانت جلستي بحضن ماما
ونتظرتي سي شرف يتشرف ويقولك تفضلي تمشي بعد اذني
رفع احاجب من هالبنت
بقلبه قال صحيح المضاهر خداعه تقوعها طفله
لكن من تكلمت طلعت قطه شرسه ماحس بنفسه الا وهو منفجر ضحك
:هههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههه
صبا بصدمه ناظرت له
اقتربت من السياره :خالي وش فيك
شرف سكت فجئه وتجهم وجهه:مين هاذي
.كان يشر لها بطرف صبعه..
صبا ناظر لشوق ورجعت نظرها له:
هذاي شـ...
قاطعتا شوق بقوه:ماله داعي تقولين اسمي
وش يبي فيه
بيتعرف علي ولا
بيخطبني مثلا
بـ..صرخت شجن بخوف وهي تشوف شكله يتغير
والغضب باين على ملامحه:شوووووق
بـــس

شرف الي الغضب يعصف فيه
اختفى فجئه وحل محله صدددددددمه
هزززته:شوووووق
..طلع اسمها من بييين شفايفه له صدااء
بدون شعوور

والصدمه علت وجه صبا بالمثل من انتبهت لشكله

وشوق تناظر له بتحدي مانتبهت حتى لشكله

~~~~~~~~~~~
~.~.~.~..~.

بالسياره كان جالس عاصي
ومهند


انتبه لجواله يدق
لمح اسم ابوه
رفعه وهو يفتح الخط وعينه على عاصي
والي من سمع اسمه انقبض حاجبه بشكل واضح
مهند:لا يبه هي بخير الحمدالله
:..
مهند:لا يبه يمكن اجلس اليوم
معزوم عند ابو فارس
:__
مهند كتم ضيقه
ولده طوله وابوه يتحكم فيه
:ان شاء الله .
:_
رد عليه:خلاص ابشــر اليله وحنا عندكم
ولا يهمك بس انت ارتاح
..سكر منه
وسمع عاصي يقول:بترجع
مهند بضيق:الي تشوف ابوي متصل يقول تعال
وانا مقدر اقول لا
عاصي ضغط على كفه بقوه وقال من بين اسنانه
:زين توصل بالسلامه
انزل انا وراي مشوار
مهند لاحظ ضيقه:عاصي وين بتروح
عاصي مايبي يقول شي:انزل مهند
مهند نزل بهدوو
وهو يسكر الباب ناظر له مع الزجاج
:لتسرع ياعاصي وتحرق القلوب عليك
هز راسه وحرك
ولا كانه سمع شي
منه دعس على البانزين
وطلع من المكان

.مهند اتصل بشرف وبلغه انه بيمشي
وقال لاامه

وعلى الظهر كلهم رجعو لبيووتهم


~.~.~.~.~.~.~.~.
////////////////



:لالا مافيه روحه

ناظرت لامها:يمااااه قولي شي

ام مهند بعيون تلمع تكتم العبره:يمه اخوك خايف عليك
.
كان ساكت ويراقب
وش بتنتهي فيه المناقشه
يشوف اخته وش كثر متأثره ويعرف
معنا فقده وذكراه كيف تعبث فيهم
هو كثير يروح للمكان هذا الي صبا الحين تبكي بتروح له
صبا لفت نظرها لخالها وبعيون تدمع:خالي قول شي
شووفهم من ايش خايفه علي
خالي انا بروح اشوف مكان ابوي بزوره قبل امشي
مو احنا بنمشي العصر والحين الظهر
والله اعلم متى راح اشوفه يمكن مارجع بعد
شرف وقف وبحزم
:خلاص ياشملا صبا تروح وترجعي معي
مهند بعتراض:بس لـ..
رفع يده شرف بشاره:بس مهند انا قلت كلمتي
بوديها وارجع معها ولاتفكر تلحقنا لني بكون معها لوحدنا زين ابو بدر
مهند ماعنده رد هز راسه بصمت
وصبا بفرحه قفزت تلبس وتطلع معه
لبيت جدها الغالي

بعد نصف ساعه وصلو للمكان
نزلت ودموعها تسبقها على خدها
لها 6سنوات ماجته
ومن وفاته ماجته الا3مرات بين فترااات بعيده عن بعض
فتح الباب بمفتاحه الخاص وتراجع يوسع لها حتى تدخل

دخلت وهو تراجع
لورا حتى وصل سيارته ركب بمكانه وسكر الباب
وعيونه على باب
البيت
وهو يراقبها تمشي حتى دخلت مجلس ابوه
اركى راسه على الدركسون
ونزلت دمعه شووق يتيمه
لرجل كان كل حياته ورحل فجئه تارك وراه كل شي
يصرخ حزن على فراقه واولهم هو وصبا
نفض راسه وهو يقول:الحزن ماعد يفيد ودموع تعذب الميت
اصحى ياشرف
كم سنه من وفاته حتى اليوم وانت كل ماجيت بكيت
لازم تقوي قلبك انت تعذبه يكفيه دموع هالمسكينه الي تعذبت من بعده

فكر ينزل يطلعها خلاص مر لها ربع ساعه
وهي غاطسه ولو تركها ليمكن انها تطلع
ابدا فتح الباب
نزل رجله وقبل ينزل الثانيه دق جواله
رجع نفسه وهو يمد يده وياخذه من فوق التكايه
الي على يمينه ابتسم على جنب من شاف اسمه
:مرحبا
:وينك اختفيت فجئه
رد بهدو:يعني ماتعرف ويني
رد عليه بسخرياء:اووه سوري نسيت اني مركب كاميرات مراقبه عليك
شرف عن الستهبال وين رحت نسيت موعدنا
شرف تنهد بهم:نسييته والله
بس اقولك شي انت بعد اسحب عليه اقصد اجل الموعد
رد بعصبيه:شررررف تستهبل انت كيف اجله ونا يالله اخذته شررف ولي يسلمك
تعال
شرف ببرود:وانت تختار مستقبلك ولا قلبك
سكت شوي وبعده:وش قصدك
شرف بهدو:لو تبي قلبك تعال لبيت ابوي
وتعرف
والموعد اجله لو تاجل يوم واحد
بتدعي لي العمر كلهانتظره يرد
لكن طال الصمت سكر الخط وهو يقول لو يبي يدل الطريق

...
بعد عشر دقايق كانت سيارته توقف بقرب سيارت شرف:
شررف وش وراك ليكون شي مايسوى
شرف ابتسم على جنب:انزل ودخل البيت وانت تعرف
هل هو يسوى او لااا

كانت دقات قلبه تسبقه
يحس فيه شي .وقف قدام الباب ولف على شرف
لكن شرف اشر له يكمل وهو يبتسم ويهز راسه
كمل خطوااته حتى دخل داخل
لكن تجمدت خطوته وهو يسمع صووتها
الي يهز كل كيااانه
حتى يفقد السيطره على نفسه
...

قادتني الخطوه لماضي سنيني
يوم احملتني وانتهى الدرب فيها...

جيت المكان الي صبر يحتريني
اسنين ماصدقت يوم انتهيها...

مرو علي احبابي الوليني
الي فداهم عيني وساكنيها...

ان جيت ابنسى ذكرهم زاد فيني
وتلوح ذكراهم علي وانتشيها...

ياهلمكان وش فيك بكيت عيني
وش فيك على ذكرا أن سهيت ابتليها....

وين الي اول فيك اجيهم وويني
غابة سنين الوصل عن من يبيها...

يالأمس وينك فيك ناس(ن)تبيني
وانا ابيها للقى وارتجيها..

(((انشودة قــــادتني الخطوه .موسى عميره)))


حرك رجله غصب وهو يخطي خطواته البطيئه
لها كانت واقفه ومريكه راسها على درج الدلال وهي تممسح
على حدوده وصوتها رايح
من اثر البكاء
ماقدرت تكمل النشوده وسكتت
حست فيه يوقف وراه
كيف ماتحس وقلبها دليلها
بسبب قلبها الي تعااالت نبضااته
لقربه وجسمها انتفض والشعوور الي تحس فيه كل مصار حولها بالمكاان
حست بيده على كتفهاشوي شوي
حتى لفها عليها وهو يبعدها بالقوه من الدرج الي متمسكه فييه بقووه
لفها عليه وهو يحظنها بقوووه
ويمسح على راسها وظهرها
:بس بس ياصباي
بس اهدي
تمسكت فيه بقوه وشهيقها يعلى اكثر واكثر:ابيه ياعاصي ابيييه
ليش يروح ويتركني ليييش ابيييه ييااعاصي
بمووت بمووت والله على فراقه
12 سنه مرت ياعاصي12نسه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:38 PM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي



ماقدرت انساه ولا اقدر انساه
مااقدر هو كان حياتي هو كان أملي بالحياه
هو ابوي وامي وكل حيااتي
كانت الحياه معه جنه سعاده رغم بساطتها
كنت قريبه منك معه
كنت انت معي بحياته وينه ياعاصي ليش تركنا لييش تركنا لهم
ابيه يااعاصي ابيييه
هو مراح يجي بروح له ياعاصي ودني له ودني لـــه
شد عليها اكثر هو يهتف بخوف لذكر الموت الي تمتنته بطريقه غير مباشره:
بسسس اهدي اهدي
واستغفري ربك ياصباء
هذا حكمة ربك وقضاء وقدر لتعترضين على القدر
هزت راسها وهي تكتم شهقاتها وتستغفر
بعد دقايق كانت شهقاتها تطلع بين فتره وفتره من اثر البكاء
وهو جالس قدامها ويتأمل خشمها وخدوده المحمره
نزلت راسه وهي تلاحظه:بس عاد لتناظظر لي حرام عليك
رفع حاجب من كلامها:ايش حرام علي عيدي
ماسمعت
بعناد :ايه لاتناظر حرام عليك
اقترب لها بخفه وهي مالاحظت بسبب تنزيلها لراسها اكثر
بالمح البصر كانت بين يدينه وهو يحتظنها بتملك
ويغرقها بقبلاااته
ابتعد عنها وبخبث:والحين حرام علي ولا ايش
دفنت راسها بحضنه عن عيونه:بعد عني والله اعلم شرف علييك
ضحك بخبث:هههههههههه انتي الي تدفنين راسك بحضني مو انا
صاحت بخجل:بعدد والله اعلمه
زادت ضحكته:ههههههه تعلمينه وش بتقولين له
خالي شوف عاصي يبوسني منـ..ضربته على صدره بقووه
فصرخ صرخه مكبوته:ااااه
شهقت
بخوف من شافت وجهه تغير
ارتفعت من حظنه وهي تمسك وجهه بخووف ودموعها ترجع تنزل:عاااصي
عااصي وش فييك
عاصي كان وجهه اسوود من لألم
وقفت بخوف وعيونها تدمع :بناادي خالي
.تحركت لكن قبض على يدها بقووه
لفت عليه وشافته مغمص عيونه ووجهه رجع طبيعي
فتح عيونه فجئه وهو يضحك
:ههههههههه لاحظه ياخوافه
فتحت فمها بصدمه منه:تكذب علييي
ضحك :هههههههه ايه بشوف غلاي عندك
ارتفع ضغطها وبعصبيه
فتحت فمها بتصرخ بوجهه
لكن فجئه ضحكت ورتمت بحضنه
وهو يغمض عيوونه ويعض على شفته بقوووه
فضيييعه
حس بطعم الدم في فمه من قوت شده على شفاته
دقايق وهو على هالوضع وهي نفس الشي
تمالك نفسه وبعدها شوي وهو يضحك :هههههه
تذكرتي زمان
ابستمت :هههههه اااه ياعاصي ياليت ترجع ياليت
ترجع
حياة اول
عاصي شد عليها بهدو وهو يقول:وعد مني بترجع بترجع
لكن بيكون الزمان غير الزمان
بس بنفس المكان لو تبين
ردت بخنقه:بس صاحب المكان ماراح يرجع ياعاصي
ربت على كتفها:ادعي له بالرحمه
ادعي له هذا الي محتاجه منا الحين
هزت راسها وهو وقف وقفها معه
انتبه لشرف الي دخل من الباب
ووقف بطريقهم وهو يقول بسخرياء
متجاهل وضعهم والدموع بعيون صبا:
لالا بدري حلفت عليك معها ارجعو كملو سهره
وانا اجلس انتظر عادي سواق عند ابوك انتي وياه
ابتسم عاصي بالغصب وهو يشر له
بيده ببعد ماقترب له:انا ماشي خذ بنتك كامله ماكلت منها شي
كل هذاي غيره اجل وش اقول عن نفسي
الي ترتمي بحضنك بكل وقت وانا طرطور اناظر
شرف حضنها بقوه وهو يقول :موووت غيير والجايات اعظم
عاصي من قلب :يااارب يجي لك يوم والله لطلعها من عيونك
وعلى يدي
شرف ابتسم على جنب وذكرا تمر بباله:ماني غبي ارمي رقبتي بين يدينك
لو جاي اليوم هذا باخذها بنفس اليوم حتى اهرب منك
هههههههههههه
عاصي ماقدر يتحمل اكثر بوقوفه قال بسخرياء يخفي وجعه:
ايه بنشووف ياشرف الماجد
شرف ضرب على صدره:قلتها شرف المااااجد
.لكن عاصي مارد عليه وهو ي
طلع بسرعه من عندهم
وشرف مسك يدها وطلع وراه
وعلى بعد مسافه كانت
سياره واقفه
وفيها شخصين يراقبون
:شفت قلت لك وانت رافض تصدقني
لف عليها :وانتي تشكين فيها
هزت راسها بتشويش:مااادري ماادري
انا كنت ولا زلت اكذب عيوني وصدقها مابي اظلمها بشي
وخاصه شرف معها وقدامه كل شي
رد عليها بتفكير وهو الي معروف بذكاه:
انا ماشك فيها حتى لو شرف مكان معها وكذب عيوني واقول هذا كذب
صبا مستحيل تسوي الخطاء مستحييل انتي ماتعرفينيها كثري
بضياع ردت عليه:انا مثلك اقول فيه شي يخفوونه
هم الاربعه
لف عليها بتعجب:اربعه بس هم ثلاثه
هزت راسها بنفي:لالا يابابا
مو ثلاثه فيه طرف رابع ناقص
سئل بتعجب:مين يكون
اخذت نفسه ورمت عليه القنبله
:مهــند
شهق بصدمه: مستحيييييييييل



~.~.~.~.~..~.~.~.
~~~~~~~~~~~~~~~~

ماقدر يكمل الطريق لف ووقف على طرف الشارع وهو يطلع جواله ويتصل
:الو دوون تعال بسرعه
انا بشارع لـ..
على جنب موقف

بدقايق ووصله دوون نزل من السياره وسياره على طول مشت
فتح الباب بسرعه وهو يشيله بكل نشاط
ويلف مع الجهه الثانيه فتح الباب نزله فيه سكر الباب
وهو يرجع بسرعه
لمكان السواق
ركب وهو يحرك بسرعه
تكلم بتعب:اطلع لشقه مابي مستشفى سامع
دون بعتراض:بس انت تعبان ولـ..
رد عليه بعصبيه:دوووووون
دون برتباك:اوكي اوكيه ريلكس
متعصب يامستر عاصي
عاصي بعصبيه:سوي الي اقولك عليه واكون هادي
سكت دوون وحرك للشقة عاصي
كانت بعيد ه لكن دون ماكن قدامه حل
بعد نصف ساعه وصلو
ساعده على النزول
صعد فيه وفتح الباب وهو يسنده
حتى وصل للكنبه بالصاله اشر له ينزله
نزله وقف رفع راسه:اطلع جب لي مسكن
قوووي اوووكيي
هز راسه وهو يطلع بسرعه ويسكر الباب
عاصي معصب لاخر شي ناار صاير
وقف وهو يترنح
حتى وصل للحمامات
سحب شنطة السعافات وفتحها
فصخ ثوبه الابيض والي تلطخ بالدم من عند جهت صدره
وهذا الي خلاه يهرب بسرعه من عند صبا
حتى مايشوفون الدم
نزع الفنيله وطلع الجرررررح
الي بنص صدره
كان اثر طعنه وواضح انها جديده
مالها ايام
بلع ريقه وهو ينزع الزقه وشاف فيه سلك من الخيوط من قطع
غسله بالمعقم
ولف عليه
شاشه وقطن بعد ماوقف الدم طلع من المكان بعد ماخفى اثااره
رمى حاله على الكنبه شوي وجاء دوون
قدم له المسكن شربه
وتوجه لسريره بمساعدت دوون
وغط بنوم عميييق

وطيفها بين عيونه يغفي معه

~~~~~~~~~~~
///////////
~~~~~~~~~~~
بعد يومين


كانت منسدحه بسريرها

وعيونها غرقانه بتفكييير
بدر مختفي
وشجن نفس الشي ماترد عليها من وصلت هنا

تحس بووحده فضيييعه
غررربه

دق جوالها ونتبهت من افكارها
رفعته من على صدرها كانت
غرقانه بنشودة
(اقسى جفا عبدالله عتيق)
لمحت رقم
شجن انتفضت وهي تعدل جلستها
اخذت نفس وفتحت الخط
لكن لتزمت الصمت
بعد مامر ببالها كيف ماترد عليها
:صبا
جاها صوت شجن هادي
بلعت ريقها شجن اختها الي تموت فيها
هي عندها رابط الأخوه قوي قوي لحد الموت
اخوانها تموت فيهم جمييعهم ولا تفرق بينهم توتقدم روحها فدااهم
:هلا شجن
شجن ماتعرف وش تقول كل
مشافت اتصال منها
يمر موقف الجبل مع عاصي ببالها
وتهرب من الرد عليها فيه شي يقول
صبا تخفي شي تخفي شي كبييير
بينها وبين عاصي مو عشان خوفها ذاك اليوم
بس عجزت تكذب عيونها
خاصه بعد مشافته يطلع معها هي وشرف
من بيت جدها
هزت راسها وهي تقول يمكن صدفه
هو يبي شرف:وش اخبارك
صبا بدون نفس ضحكت:اخبااري
وتهمك اخباري يابنت امي
شجن بضيق:صبا معليش بس بسـ..ولا عرفت تعتذر
صبا خافت اول مره شجن تسوي كذا معها
كانت زعلانه منها لكن مر ببالها يمكن يكون فيهم شي
:شجن خووفتيني عليك وش فيك انتي بخير
شجن حست بالعبره تخنقها كيف بيوم فكرت تشك فيها
هذا اختها الحنون والي تغليها اكثر من روحها:
صبا لاتخافين انا بخيير والله بخير
صبا تنهدت براحه بس لتزال خايفه:الحمدالله امي وصقر
وعـ.عساهم بخير قولي اهم بخير
شجن بهدو وهي مو عارفه وش تقول:بخير هم بخير
بس
صبا طاح قلبها:شجن قولي انتم مو بخير واااضح بصوتك تكفيين
قولي ريحي قلبي انا حاسه فيه شي
شجن بعد تفكير قالت وهي تخنق صوتها ومجاء بباله الا شي واحد
يمكن تقدر تعرف وش علاقته من خللاه بعاصي :حنا بخير بس عاصي
صبا سقط قلبها برعب
وحست الدنياء تظلم فيها
وهي تتخيل انه صار فيه شي خلاص راح وتركها
مثل مراح جدها
حاولت تسئل تتكلم لكن ماقدرت جف حلقها
وراسها تحس فيه حراااره فضيعه
ورتخى الجوال من يدها
تهاوت على وراء
مغشي عليها
وشجن تصرخ باسمها
لكن مافيه رد

شجن بدا الخوف يدب فيها
:صباا الوووو صبااا
ردي علي وين رحتي
الوو
الوووو
صبااااااااااا

.كان مار بيسلم على خالته لنه بيسافر
وكان هذا الخبر الي بتقوله شجن لصبا حتى تعرف شعورها
انتبه على صراخ اخته لكن الي شده اكثر
الاسم الي تردد
ركض بخوووف:شجــــن
..صرخ بأسمها بدون شعور وهو خايف صاير بحبيبة قلبه شي
..وش فيييك تصرخين
شجن لفت عليه وبرتبااك:هاه
لا كنت اكلم صبا
تقدم اكثر وهو يشوف باين الخوف عليها:تكلمينها
طيب ليش تصرخين
شجن بضحكه تخفي ارتباكها:ههههه
لا عادي ههه بس هي ماترد علي مدري وين راحت
حس في شي مو طبيعي:ليش ماترد عليك
وش صاير

شجن ناظرت للجوال
وشافته للحين متصل
حطته على اذنها وهي تقول بضحكه:صبااا
يالهبله وين رحتي وتركيتني
.سكتت تسوي نفسها تسمع كلامها..
ضحكت برتباك وهي تراقب
عاصي يعطيها ظهره:ههههههه
عاد تتركين الجوال فاتح قولي مشغوله
..طلع من غرفتها وهو يسكر الباب
وطيفها بباله من طلعت البر..

قطعته بتوتر وهي تطلع رقم بدر متناسيه عاصي
شوي ووصلها صوته:بدرر
رووح لغرفة صبا شووف وش فيييها
بدر فز برعب :ايييش وش فيييها
شجن بدموع :مدري روح وشوف وش فيها وقلي تكفى
بدر قطع التصال وهو يركض
مر على عمامه وجده جالسين بصاله
زي البرق
مشعل رفع صوته بتريقه:شوي شوي للكسر
مالك يعلق:اكيد فيه شي يخططه مع حبيبة القلب ههههه
مارد عليهم
وهو يفتح باب الغرفه بقووه ومن شافه ركض
وصرخته دوووت بالبيت كله
:صبااااااااااااااااا
فز مشعل ومالك ووراهم ابوهم
والكل ركض لغرفتها

هزها وهو يصرخ برعب:صباا صبااا ردي علي وش فيييك
مشعل اقترب لها وهو يبعده
:بعد شوي نشووف وش فييها
بدر ابتعد وهو يرجف خوف عليها
اقترب مشعل وهو يفحصها فهو يدرس طب
لف لمالك:رووح شغل السيااره بسرعه
الضغط منخفض عندهاا بسررعه
ركض مالك لبرا
ومشعل بمساعدت عبير وسما
لبسها عبايتها
وشالها وركض
تهاوى بدر على السرير وهو يشوف
عمه شايلها على كتفه ويركض
فيها
نزلت عبرته
وعينه تجي على جوالها
الي طايح على السرير
من بين دموعه لمحه شاشته تشر
مد يده وهو يلتقطه ويناظر الرقم بدون اسم لكن يعرفه
حس بدقات قلبه ترتفع وهو يصد بسرعه مايبي يصدق شي لا
صبا ماتسوي الخطاء مستحيل
ضغط على الحممر
رص عليه بيده بقهر منه ومن تفكيره الي يبعد فيه كل شوي
وحذفه في مخباته ووقف متجه لبرا
ركض لسيارته وهو يركب
سيارته ويحرك متجه للمستشفى الحي
بسرعه جنونيه
كان يشوف ساهر
مع كل لفة اشاره يلقطه
فوق 4مرات
لكن مالتفت لها
حتى وقف قدامه المستشفى
شاف سيارت عمه
نزل وهو يركض لداخل
حتى لمح مشعل ومالك واقفين
اقترب منهم وهو يقول
بخوف:وييينها
اشر مالك له:داخل والدكتور عندها
بعد دقايق طلع الدكتور
وركضو له بخوف:دكتوور وش صار عليها
الدكتور شملهم بنظرت فحص:
انت زوجها
بدر صرخ فيه:تحقيق هووو
ماهي متزووجه واحنا اخووانها قوول وش فييها
الدكتور انتبه له
بعد ماسمع صرخته
وعرفه الكابتن بدر:اووه اسف كابتن
اختك الحين هي بخير عطينها مهدي
مالك بخوف:مهدي لييش هي وش فيها دكتوور
مشعل بخوف:هي مافيها شي انخفاض ضغط فقط
الدكتور :نهيار ونخفاض بالضغط
بدر بجموود:اييش انهيااار لييييش
مشعل فتح فمه بصدمه:مستحيل
مالك بخوف:وش السبببب
الدكتور حاول يهديهم بعد
مشاف اشكالهم:هي بخير الحين لتخافون
بس واضح تلقت خبر سئي صدمها
بدر
:اييش خبر سئئ وش ممكن يكـ...
شجـــن
مالك انتبه له:مين شجن
لكن بدر مارد عليه
وهو يطلع جواله ويتصل فيها شوي ووصله صوتها:
شجـــن وش قاايله لها
انتي
شجن بخووف:وش فييهابدر وش صااير فيها
بدر صرخ متناسي المكاان:وش قااااايله لها هااا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:39 PM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي



ردي وش الخبر الي نقلتيه لها حتى تنهااار
كذا
انهيااار انهياار تعرفين ايش انهيار عصبي
شجن تشنج صوتها برعب وهي تحاول تتذكر وش قالت لها
:والله ماقلت لها شي والله ماااقلت مو انا اكيد احد قايل لها
بدر بريبه:وشو الخبر الي ممكن يخليه يسبب لها انهيار
شجن ببنحيب:خاالي خاالي شرف
بدر بخووف:شررررف وش فيييه
شجن :امس سوى حاادث بس هو بخيير
بس اصابه بيده
ورفض انا نقولها شي
يمكن عرفت
بدر بضييق:ولييش مقالها لو هو مكلمها ماسبب لها انهيار كذا
هو مايعرف غلاه عندها
شررف هذا يقهرر لازم الناس تمشي على مزاجه
وكلامه
رص على اسنانه
وبقهر:والله لو صار لها شي
لكرهكم بحياتكم وقولو بدر مقال
سكر منها وهو يتجه لدكتور:بدخل اشوفها
الدكتور هز راسه:اوكي مافيه مشكله بس حاولو
تخرجونها من الي هي فيه واضح الخبر مأثر فيها
دخلو لها كلهم بعد ماعرفو بالخبر حتى ابوها جا
وخواتها
بعد ربع ساعه صحت
لفت على الي عندها
شافت ابوها واخوانها وخواتها
كلهم حولها جالسين
انتبهت للمكان
وبصمت فكرت وش الي جابها لهنا
تذكرت مكالمة شجن
بدت دموعها تنزل انتبهت لبدر يقتبر منها نزل وقبلها على راسها:الحمد الله على السلامه
يالغلا خووفتينا عليك
كلهم سلمو عليها وتحمدو لها بالسلامه مشعل واقف عند راسها
رفعت راسها له
وبدموع قالت:وين جوالي
مالك قرب لها بهدو:وش تبين فيه
صبا بعبره:بكلم شجن
همس لها :لاتخافين هو بخير
والله مافيه الا العافيه
تصلب جسمها بخوف
وش عرفه انها خايفه عليه
:هاه لا بس بكلم شجن
تكلم بدر الي بعيد شوي عنها :
مايستاهل تخافين عليه
لو تهمينه كان متصل عليك من امس مدامه بخير
يخليك تعرفين الخبر من غييييره
وش هالحب الي يفجعك فيه
ماعرفت وش ترد وبدر كيف يقول يكلمك اصلا كيف يعرفون عنه شي
بتسئل وش فيه بس خايفه كيف يعرفون ان طاريه السبب بطيحتها
قال مشعل بضحكه يغير الجو:كل هالغلا له
وحنا ملنا شيي
قال مالك بغيره:يابختك ياشررررف
شررررف
شرف
شررررف
سمعت الاسم خطاء صح
ايه اكيد هم مضيعين
قصدهم عاصي مو شرف
شرف انتفض جسمها
وبين لمالك القريب منها مسك على يدها وهو يشدها:
هو بخيير والله بخيير لتخاافين
تراه حادث بسييط يده بس الي نكسرت
تنفسها بدى يضعف
هي احتمااال سوى فيها كذا على عاصي كيف شرررف
كيف شرررف شرررف ماجد ثاني بالنسبه لها
لا هوو نور حياتها بعد جدها الي راح الله يرحمه نور حيااتها بالدنياء كلها اكسجينها الي تتنفس من خلاله
يصيبه مكرووه
دخل مهند مسرع من سمع الخبر من
ولده جاء يركض
اقترب منها بخوف وهو يحتضنها ويسلم عليها
:صباا ياروح اخووك سلااامتك
خالك بخيير والله بخييير
مافيه شي
وهو هنا ببريده لتخافين
ومعي هذا هو برا اناديه لك
:صبا خالها والله حقك علي بس ماكنت بخوفك قلت اجيك بنفس حتا ماتخفين وتتأكدي اني بخير
رفعت راااسها
لصووته انتبهت له يدخل
وشافت يده المجبسه
اقترب منها وهي زاادت انهمار دموووعها:
شررف
اقترب منها اكثر وهو يبعد مهند ويحتظنها
وهي انهارت بحظنه
طلعو البنات
من عندهم
بحراج من اقتحام شرف المكان

وابو مهندد
كان يراقب بنته كيف انهارت بحظنه
هالنسان هو الي وقف بوجهه رغم صغر سنه
الا انه وقف بوجهه ورفض رجوع شملا له
كررهه وكره حتى طاريه لكن صبا صارت عكسه
بمليون مره صارت تعشقه لدرجت الجنوون
حياته كلها شرف وبس
طلع من عندهم
فهو مااايطيق شرف ولا طاااريه
بس بالنهائه خال عياله ماله مفر منه
شوي شوي بدا
الكل ينسحب ولا بقى الا بدر وشرف

بدر الي جالس بعيد شوي
وعينه على شرف يرمقه بنظرت حقد
هو السبب بنهيارها
ماقدر يسكت ويكتمها بقلبه:ليش ماتصلت فيها
وبلغتها انك بخير
وانت تعرف انها ماتتحمل يصير فيك شي
تخليها تسمع الخبر من برا
شرف رماه بنظره ميل فمه على جنب
بدر مندفع بالكلام ناسي ان الي جالس يكلمه شرف خاله
بس تجاهله لشي واحد سبب اندفاعه خوفه على صبا وهذ الي شفع له
:وميين الي قالها
رمى السؤال له متجاهل صبا الي تحاول تسئله عن شي
هو يتجااهله
يعرفها من نظرت عيونها بدون لاتتكلم
بدر بتفكير:مدري شجن تقول مقالت لها
وهي اخر من كلمها
شرف :وشجن وش قالت لها حتى تتعب
بدر بضيق منه :انت جالس تسئلني وانا مثلك ماعرف شي
ليش ماتسئلها هذي هي عندك
رفع حاجب
بدر مو طبيعي اليوم
ميل نفسه حتى صار راسه مواسي لراسها
وهمس لها بخفه:تراه بخير
وش قالت لك الخبله عنه
بس تراه سافر للامارات
عنده شغل هناك ويمكن يتأخر
ناظرت له بحب كيف عرف بالي بقلبها
فهمها بدون لاتسئل
سكتت ماعرفت وش ترد وبدر فيه
انتبهت لبدر الي وقف وقترب منها وهو يطلع جوالها ويمده لها
:عمه جوالك
مدت يدها برجفه لكن شرف التقطه من يد بدر وهو يقول
:جوالك هو الي وصلك لهنا هاتيه وشجن اوريك فيها

صبا بعتراض:لاااااا
ناظر لها بستغراب:وشو الي لا
وبدر يقاتل مع نفسه بترقب لردت فعلها
فهو مانسى الرقم الي لمحه اليوم
لو شرف فتحه وشاف الرقم وش بيقول
انتظر بغشف لردت فعله
صبا :خالي شجن مقالت لي شي
انا .انا ـنا
شرف يحثها اكثر وببتسامه لها مغزاء:انتي اشي قولي
صبا نزلت راسها:والله مقالت لي شي
بس قلبي حس ووخفت
وو
شرف هز راسه بقلت حيله:وتنهارين كذا بس لمجرد احساس
صبا معقوله انتي
صبا بعبره:شسوي بقلبي والله تعبت تعبت ياشرف بس وش الحل
شرف فتح جوالها وهو يقول:الحل
تسئليني عن الحل وانتم واقفين قدامي ورافضين تدخلي وش حله
تسئلين عنه لـ..سكت ووجه يتغير
وعينه تجي على الرقم
وبدر انتبه له مع انه يحس المور تعقدت اكثر بعد كلامه والي كله الغاااز
عرف انه شاف الرقم راقبه وهو يلف على صبا
وباين ان الغضب بلغ منه بنعقااد جبيينه
:صباااا
طلع صووته عمييق ثقييل محمل بغضب وعتااب
صبا ارعبها صوته شرف مايغضب الا بشي قوي وعليها هي
مصيبه اكيد:نـ.ـ.ـعـ.م
شرف رص على الجوال
وعينه تجي على الرقم ...
ـ مكلامه لم يرد عليها
ناظر لها وبعده لرقم مو لشي الا انه استغفل من قبلها وقبل صديق عمره
لو بس مطلعينه على موضوع المكلامه له كلام ثاني لكن من وراااه
لا هذا الي ليمكن يسمح فيه وهو شرف المالجد
لف الجوال ببطئ وهو يرص على اسنانه وبصوت ثقيل
:وش هذا
ركزت بالجوال ولمحت الرقم
الي حافضته عن ظهر قلب
لكن ولا مره تجرئت تسمع صوته من ورا ظهر شرف
هزت رساها برعب ودمووعها تغرق عيونها :لالا
لاخاالي مصار والله ماعرف
صدقني
شرف لانت ملامحه وهز راسه
:طيب اهدي ياقلب خالك مصدقك كيف ماصدقك وانتي صبا
بدر عند هالنقطه تحرك وطلع من عندهم
وهو ينزل راسه
ويفكر شرف شاف الرقم وعرفه اكيد
رقم صديقه لكن ماصدق فيها ولا شك
مجرد شك
لكنه دحر الشيطان ووساااويسه سئلها عنه وصدق
لكن صديقه كيف بيواجه بعد مشاف رقمه بجوال بنته مثل مكان يسميها
تمنى انه يكون حاظر المواجهه الي بينهم
ويسدد الكوره بوجه عاصي
.

:كااابتن بدر كابتن بدر

بدر رفع راسه بسرعه لصوت كان واحد من موظفين المستشفى
ابتسم بحرااج :هلا هلا
الموظف مد يده يصافحه :هلا فييك واااو ماني مصدق اني اشوفك
الحمد الله الي حقق دعوتي اني التقي بالبطل بدر المهند
ابتسم بدر بزهو كيف وهو بسن 17يحقق شهره واسعه
على مستوى العرب وممكن العالم بعد
:ههههه تسلم يالغالي من ذووقك
الموظف :الله يسلمك بس صدق انت بطل
حقيقي كيف وانت محصل كاس الملك ومتأهل مع المنتخب لكاس العالم
.وبستعجال تقدم اكثر وهو يوقف بجنبه:ممكن صووره معك بقهر ولد عمي
ههههههه اني شفتك وهو لا
بدر:ههههههه ولا يهمك نصور بس حرام تقهره
ههههه
الموظف شاف واحد يمشي بجهتهم
:لوو سمحت اخوي

مهند انتبه للي يصوت عليه:نعم
الموظف:ممكن تصورني مع الكابتن
مهند انتبه لولده
ورفع حاجب وبعدها ابتسم:اكييد ولو
تقدم وخذ الجوال ولتقط كم صوره له
.مد له الجوال.تفضل
الموظف اخذ الجوال:تسسلم مااقصرت
تحرك من عندهم ومهند وقف قدام بدر:
مااشاءالله هذا الي بيجلس مع عمته
طلع تستعرض للمعجبين
بدر انفشل خاف المعجب يسمعه هههه
:يبه الله يخليك لي عمتي معها خالك
ماتبيني ولا تبي تشوف خشتي

:تعرف الكابتن بدر

بدر ماقدر يلف خلاص سمع كلامه مع ابوه اكيد بيفضحهم
مهند لف عليه:عفووا
الموظف والي ذبحه الفضول
من سمع بدر يقول عمتي مع خالك
:سووري بس شفتك تتكلم معه وقلت انـهـ..
مهند تنررفز منه وبدر لاحظ عليه
وبخوف قال:هذا الوالد الله يطول لي بعمره

:وانا عمه
:وانا عمه

بدر ابتلع ريقه خلاص مالك ومشعل فضحووه
صرخت الشخص الي جاي من خلفهم
:منصووور يالـ...
الحين مصور مع كاابتن بدر
ولا تقولي ترسل لي الصوره بتقهرني على بالك اني بعيد
هههههههههههههههههه مادريت اني جاك للمستشفى
لكن الي اسمه منصور ماهتم لولد عمه
وهو يتكلم بحماس
لبدر والي معه
بالنهائه
صوره جماعيه معه هو وولاد عمه
وبدر وابوه وعمامه كلهم


~ْ~ْ~ْْ~~~ْ~~ْْْْ~~~ْ~ْ~ْ~ْ~ْ
~ْ~ْ~ْْ~~~ْ~~ْْْْ~~~ْ~ْ~ْ~ْ~ْ
اليوم التالي بالامارات



وقفت سيارة بانورماء2014
قدام مقر شركه من اكبر الشركات بالامارات

نزل منها بهيبته الواضحها للي يعرفه والي مايعرفه
بعد مافتح له السائق الخاص
وتقدم بخطواته المختاله المغروره
مضى يمشي حتى دخل لشركه بعد ماحيوه الحراس
الي على البوابه وكانه من كبار رجال الأمن

والكل يوقف من كرسيه اول مايشوفه قادم
بخطواته بثوبه السعودي
وشماغه عكس جمييييع من في الشركه بالباسهم الغربي
مكان يلتفت لحد
لكن كان يرفع يده كل مامر من قدام مكتب
بدون التفاته منه
ركب المصعد وضغط كم رقم بالنظام وغير تحكم ازرت المصعد ونطلق فيه
حتى وصل الدور السادس عشر
وبعدها انفتح باب زجااااجي عملاق
مقابل له
تقدم بخطواته
الي قلت خطوه خطوه
حتى وقف قدام بوابه رخااميه
بدا يمسح على صدره وتحديدا
مكان لجرح الذي لايزال
رطب لم يشفى بعد
لثلاث مرات وهو يتمتم بكم آيه
وبعدها رفع راسه للأعلى وتقدم
بهدووووو تااام
والبوابه تنفتح
له بعد تعرفه على هويته من قبل من يقطنون داخلها

دخل والبوابه تتقفل خلفه
وبعد كم خطوه
تجمدت خطوته
وعينه تجي على الرشاشات مصوبه نحو رااسه






انتهى......


تعليقاااتكم تسعدني


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية بين أحقاد الماضي عشقا لاينتهي/بقلمي؛كاملة

الوسوم
لاينتهي , الماضي , ايقاد , رواية , عشقآ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 31454 اليوم 04:31 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM

الساعة الآن +3: 07:07 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1