غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 451
قديم(ـة) 17-08-2015, 08:51 PM
صورة عمر الغياب الرمزية
عمر الغياب عمر الغياب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


البارت
-20-

إن ضاق العمر بأحزاني

أو تاه الدمع بأجفاني

أو صرت وحيدا في نفسي

وغدوت بقايا إنسان

سأعود أداعب أيكتنا

وأعود أردد ألحاني

وأعانق دربا يعرفني

وعليه ستهدأ أحزاني

فاروق جويدة


.
.
.



جالسة بجانب أخيها ماجد – وتستمع للراديو برنامج نور على الدرب
من ثم ألتفتت على أخيها: اقول ماجد ، بتسكن هنا وإلا بـ تأخذ لك شُقة ؟
ماجد: البيت وش كبره ، وبعدين ما اقدر اترك الوالد بروحه ، ما قلتِ لي وشلون فهده ما عاد لها حس هالبنت !
تنهَّدت سعاد: قول من أخذت شهادة الماستر وهي مشغولة ، أمها اللي هي أختك ما تشوفها الله يكفينا شر هالجيل
ابتسم ماجد: اصبري ادق عليها قليلة الخاتمة ..
امسك هاتفه لـ يتصل على ابنة اخته ، خلال ثواني
فهده: حي الله هالصوت ، دكتور ماجد يدق علي !
ماجد: خالك نعنوبك ما عندك خال تنشدين عنه ..
ابتسمت: سموحة منك خالي والله مشغولة ، انت تعرف بعد الدوام ومشاغله
ماجد: أي قلنا مشغولة بس مهو لدرجة ما تسيرين على جدك ، والله ما هقيتها منك
فهده: وعد الجمعة بتغدا معكم ، وش تأمر عليه بعد ؟
ماجد: ايه لا حجت البقرة على قرونها ، المهم انك طيبه
فهده: الحمد لله ، وشلون خالتي سعاد عساها زينه ؟
ماجد: هذه هي كلميها ..
سعاد: يا اللي ما تسحتين على وجهك شهر ما ندري عنك حية و إلا ميتة !
ضحك ماجد بصوت عالٍ: والله يا فهـــيده ما ينعرف لك غير سعاد ، لا خلصتِ مكالمة تلقيني بدراي بنام لي شوي ..

ابتعد ليفتح باب غرفته ، أخذ بيجاما باللون الكحُلي الداكن ويرتديها ليستلقي على سريره
أغمض عينه ، ملامحها ناعمة لا تغيب عن ذهنه
ماجد: الله يسامحك يا سعاد زينتِ الفكرة براسي ، ابي انام !
انقلب على جهة اليمين ويردد بيت شعر للمتنبي
عيناكِ نازلتا القلوب فكلهـا...إمـا جـريح أو مـصـاب الـمـقـتلِ.
حاول أن يستغفر لكن أكمل البيت الذي يليه
و إني لأهوى النوم في غير حينـه... لـــعـل لـقـاء فـي الـمـنـام يـكون.
و لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشـق... ولـكن عـزيـز الـعاشـقـيـن ذلـيل.
أخذ الوسادة يُكتم أنفاسه: ملاك اطلعي من راسي
من غير شعور ابتسم وهو يردد آخر الأبيات
نقل فؤادك حيث شئت من الهــــوى... ما الــحـب إلا لـلـحـبـيــــب الأول.
إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ففـي... وجـه مـن تـهوى جـمـيع المحاسن.
لا تحـارب بنـاظريك فــــؤادي... فــضــعـيــفــان يــغـلــبــان قـويــــا.
إذا مـا رأت عـيـني جـمالـك مـقـبلاً... وحـقـك يـا روحي سـكرت بـلا شرب.
كـتـب الـدمع بخـدي عـهــــــده... لـلــهــوى و الـشـوق يمـلي ما كـتـب.
أحـبك حُـبـين حـب الـهـــــــــــوى... وحــبــاً لأنــك أهـل لـذاكـــــا.
رأيـت بهـا بدراً على الأرض ماشـياً... ولـم أر بـدراً قـط يـمشي عـلى الأرض.
تنهَّد: صبرًا والله المستعان ..
دخلت سعاد وبخبث: الله لنا ، المتنبي بكبره لملاك ، اقول وأنا اختك يمدحون الثقل
ماجد وهو منحرج: سعاد ! من متى وانتِ هنا ؟
سعاد: ماهي بينا يا أخوي ، وش رأيك اقيس النبض وادق على أمها ومنها تشوفها
ماجد: الله يصلحك لا تدقين الحين
لتقاطعه سعاد: والله انك ذايب لشوشتك خلف الله علي.. المهم اسمع الحكي زين ، ولد عمها على العين وراس ومنهم نبدل حزنهم بفرح ، بكره بإذن الله بـ اتصل على أم خويتك ام جمال
ماجد وبتردد: رأيك كذا
سعاد: ايه خير البر عاجله ، انت بس ارقد وآمن..
زفر ماجد: شورك وهداية الله..
سعاد: تصبح على خير ، وأنا أختك اقرأ المعوذات واستغفر
ابتسم ماجد: ابشري ، تصبحين على خير
سعاد بحنان: وانت من اهله ..

اغلقت الباب لتتجه للصالة وترتدي عباءتها لـ تُطل على غرفة والداها
أبو ماجد: اقربي وانا أبوك..
اقتربت سعاد وهي تقبل رأسه: وراه ما نمت يبه ..
أبو ماجد: نوم بعيد الله يرحم ميمتك فرقاها شين لكن اللقا بحول لله بجنات النعيم..
دمعت عينها: الله يرحمها يبه ، حالك هالأيام مهيب عاجبني ، لا تآكل زين ومهمل صحتك ، والله يُبه صحتك لها حق وش له متعب نفسك ، وبعدين ابشرك مجيد أخيرًا رضى اكلم أم خويته أم جمال بأنشد عنهم..
أبو ماجد ابتسم: على البركة ، زين انتس اقنعتيه ، روحي يا أبوك لزوجك ولعيالك ولا تجين هذاني علمتك
لتضحك سعاد: والله يا يبه مالي غنى عن شوفتك ، بس ظاهر انك مليت مني
أبو ماجد: انتِ عين السيح يا ابوك بس رجلك محتاج يشوف مرته تنتظره لا رجع من دوامه هالله الله في زوجك وأنا أبوك لا تقصرين بحقه
ابتسمت سعاد: ابشر يا الغالي ، توصي شيء
أبو ماجد: الله يحفظك ..



.
.
.


بقصر أبو جمال
في غرفة ياسمين

بقهر: وشلون ؟
عبدالمحسن: مثل ما قلت لك..
جمال: عشان كذا ولد عمي مات مقهور والله ما الومه
عبدالمحسن: استغفر ربك ، هذا يومه ولعلمك زيد كان معه القلب ..
جمال: اللهم لا اعتراض ، وينه الحقير؟ والله ما ارحمه
أمسكه عبدالمحسن: يا المجنون وين بتروح في هالوقت ؟ أنا اقول من اصبح افلح ..
جمال وهو يدور بالغرفة والقهر بلغ ادوجه
عبدالمحسن: جمال أهدِي وأنا أخوك ، ما نبي المشاكل
لـ يصرخ بغبينة وهو يضرب كفيها على الحائط ، يعطيه ظهره: وشـــــلون؟ الخسيس كيف تجرأ والله لا اقلته
عبدالمحسن وضع يدُهُ على كتفِ اخيه: تعوذ من الشيطان ، قلت لك القانون بـ يأخذ حق ياسمين لا تحسبني امثل هالبرود ، والله اني صابر لأجل عيون أبوي .. لا تفجعنا فيك يا أخوي
جمال زفر بشدة: خليني أشفي غليلي فيه اللي ما يخاف الله .. هو طلق ملاك !
عبدالمحسن: تطمن من هالناحية أنت ما قصرت معه ..
جمال: وشلون يعني !
تنهًّد عبدالمحسن: مثل ما قلت لك ،قبل ما صار لك الحادث رحت انت وانا للمخفر وما خليت فيه عظم كسرته
جمال: جزاه واقل من جزاه.. انت
عبدالمحسن: اهدا اللي نبيه الحين انك تستقر مع مرتك وتشوفها لا تنسى انها بنت عمك
جمال بضيق: زين، هي الحين وشلونها ؟
ابتسم عبدالمحسن: الله يعين، تبي شيء ..
جمال: سلامتك
عبدالمحسن: فمان الله ..


.
.
.



كانت جالسة على طرف السرير وبقربها لولوة
لتلج ملاك: ياسمين !
ابتسمت بفرح لولوة وبهمس طفولي: ماما خالتوا ياسمين قالت انها ما راح تبسي ..
ياسمين التفتت لأختها ولمعت مقلتيها بدموع لؤلؤية: صادقة لولو ما راح ابكي ، الا صح وين كيك لولو ؟
اقتربت لتخفف من فقد بات في طي النسيان وتطبطب بهمس ممُاثل لابنتها: بالمطبخ احنا مو قلنا يا لولو سُبرايز لخالة ياسمين !
ببراءة: طيب هي ما كانت تسكت كله تبكي مثلك ! وبعدين قلت لها ها ان انا سويت كيكه
لتضحك ياسمين: يا ربي آكلك انا يّا لولو
لتقطب حاجبيها: بعدين من يجلس عند ماما ؟
ياسمين بنبرة طفولية: صح مين يجلس ؟ خلاص مَا راح آكلك ياللا تعالي نلحق على كيكة قبل خالو حسونه يهجم عليه ..
لولوة: ايوه ياللا بسرعة
لتمسك ياسمين معصم لولوة وتخطو ، لتضحك ملاك بصوت كله رقة ونعومة ليبح صوتها: ياسمين بطلي تسرعين ! الكيك مهوب طاير
لتصرخ ياسمين بصوت عالٍ من خلف الممر: لولو بسرعة اجري



ليصلا الى المطبخ ويجدون عبدالمحسن يلتهم طبق الكيك دفعة واحدة ،
لتتسع عينيها: حســـونه ! ايش قاعد تسوي ؟
هو بغصة ليكح وبنبرة ليبح صوته: خرعتيتي !
لولوة بدموع: خلصت الكيكة
لتجلس على الأرض وتغطي عينها بيديها وتبكي بقوة.
عبد المحسن: يَ عُمري ما كنت اقصد آكلها كلها ! بس انا
ليحك رأسه بضيق: هشششش لولو عيوني الحين اشتري لك تورته مهوب كيك بس
لا تهز رأسها رفضًا: مابي ابي كيكتي
ياسمين: لا !! عبدالمحسن مهوب جدك كلتها بكبرها !
عبدالمحسن بتوتر: وش مدريني ؟ جيت ابي اشرب ماي لقيت الكيك قدام عيوني وبعدين مغري بدون لا احس على نفسي آكلته.. بعدين تعالي انا فاقد هالاشياء لي سنين عنها
ليلتفت جهة لولوة واقترب منها وينتشلها ليعض الخدين: بتسكيتين ولا آكلك انتِ بعد .. اممم اش رأيك نروح السوق ؟
لولوة: مابي .. ابي ماما
لتصل ملاك بعكازيها لأبنتها: يمه بنتي لولو وش فيها ؟
عبدالمحسن: أهِدي ملاك ما فيها الا كل خير .. بس دلع بنات
ملاك وضعت يدها على قلبها: جد لولو يا روُحي
لولوة ببكاء: ماما آكل كيكة كلها ..
امسكت ضحكتها: من جدك حسونه !
عبدالمحسن: يا ربي اقول اركدوا بس ! محسسيني اني آكلت مفطح كله شفقة كيك لا راح ولا جاء
لتتخصر ملاك ويسقط منها العكازين لتحاول ان تتوازن..
لتردف بقهر: ما شاء الله انا تعبانه عليه لي ساعتين !
نزل لولوة ليتجه لملاك وبغضب: يا مجنونة انتبهي على نفسك وشوي وتطحين من طولك
لتضرب على صدره: عبدالمحــسن .. انا ماني مجنونة تسمـع ! تفهـم ماني مجنـونة
اقتربت ياسمين: ما كان يقصد يا ملاك هو كان خايف عليك !
لتدمع عينيها وبقسوة: الا هو يقصد ! وخر عني
عبدالمحسن: من جدك انتِ تبكين على هالكلمة اللي ظهرت مني عفوية !
ملاك بضعف: اقول لك فكني..
ليحضنها ويضحك: تدرين صايرة حساسة كثير ، بس وش رأيك نروح للشرقية على البحر ومنها رضاوة لك انتِ وبنتك !
ملاك بطفولة وهي تبتعد عنه لتمسح دموعها: اممم افكر
ياسمين ابتسمت بحُزن: روحي ملاك تغيري جو
ملاك: بشرط تروحين معي .. وحتى سارة تروح معنا والا اقول العائلة كلها تروح مو احسن يغروا شوي من جو الحزن !
عبدالمحسن قبل رأسها: كلامك عين العقل بارك الله فيك .
ملاك: حسوووون
ليقهقه: خلاص اتفقوا على يوم معين ونمشي وإذا تبين الحين مَا عندي مشكلة !
ملاك: اوكيه بروح اشوف سارة و انت اقنع عمي وانا بَ اقنع ابوي
عبدالمحسن: تمام ..





.
.
.



بعد يومين


في الشرقية





كانت جالسة على مقعد مُطل على البحر ،وانهار عينيها تطهل بشدة .. لتقف على رأسها وتضع عكازيها بجنابها وتجلس مقابلها
لتتنهَّد: سارة .. سوير ، ســـارونه
لتفيق من سباتها: هلا
ملاك: وبعدين لـمتى هالبكي ؟
لتهز كتفيها: مدري ، اللي راح غالي !
ملاك: ادري يا عمري بس انتِ قاعدة تعذبيه بدموعك ! تصدقي عنه .
سارة: إن شاء الله ،وشلون ياسمين ؟ عساها احسن الحين !
ملاك: الحمد لله .
سارة: وهم جلست بروحها ! والله متفشله منها ما زرتها ولا باركت لها ..
ملاك بحنان: جمال معها ، صحتها في تدهور ما تقدر تتحرك
اتسعت عينيها بصدمة: من جدك !
ملاك: والله العظيم ..
ساره: يا تبدسيه ، طيب خديجة معها ..
ملاك: اكيد حتى حليمه شغالة عمي صقر الله يرحمه معها يساعدونها ، كان ودي اجلس معها بس جمال أصر اروح .. ما هي وهم اللي اعرفها تغيرت كثير !!
تنهَّدت سارة: وش المصايب اللي تتحذف فينا !!
ملاك: قولي الحمد لله
سارة تتنهد: مشتاقه له يا ملاك، ماني مستوعبة انه فجاة راح.. احس اللي صار كله كذب..
ملاك نظرت لعين بنت عمها: كلنا على هالطريق ماشين.


.
.
.

في جناح جمال




لا يتغير شيء فيها سوى أن رائحة الموت أصبحت قريبة وجدًا
ملامحها تفاصيلها المتعبة، أسندت جسدها على سريرها
أغمضت عينها بتعب: جمال
جمال حدق بعينها: استهدي بالله وخليني اكلم دكتورة نادية..
وهم: عيالي جوعانين وانا ما اقدر ارضعهم..
جمال: خديجة وحليمه موجودين. انتي ارتاحي ما حطيتي عسل الغابة!
وهم: ما اقدر احطه
جمال: وين مكانه؟
أردفت بوجع؛ بـ الكمدينو اللي جنبك..

أمسك الهاتف: حليمه وخديجة تعالوا خذوا الأطفال
خديجة: اوكي سير جمال.

وهم بخجل: خلاص جمال انا اكمل الباقي
جمال: اشششش ارتاحي ونامي
وهم: تعشيت
جمال ابتسم: حمد لله.
أغمضت عينيها لترمش وتبتسم له: جمال تدري اني احبك.
انحنى ولثم جبينها: وانا أعشقك.
لتدمع عينيها: آه سامحني جمال صدقني تعلمت من هالدنيا..
ليقاطعها بوجع: اشششش ما قلنا ما نفتح هالموضوع
وهم: طيب سامحيني قسم بآيات الله كل ما اغلط بحقك والله اني نادمنه قد شعري أترجاك سامحيني.
جمال: اهدي ام صقر لا تبكين والله اني ناسي كل شيء ما اتذكر الحكي اللي تقولينه ،وإذا سماحي يريحك مسموحه.
لتشهق بألم: ما استاهلك انا
جمال حضن راسها وقبلها: انسي ولو اني حالك مهو عاجبني.
ليقرأ المعوذات وآية الكرسي لتغفو بتعب.




.
.
.



في بيت ابو عبدالعزيز

جالسة على الأريكة، لتمسك بهاتفها لتتصل على رفيقة دربها.. ثواني حتى تجيب
ابتسمت ملاك: حي الله هالصوت..
وعد: هلا فيك اخبارك ملاك عساك بخير..
ملاك: الحمد لله على كل حال.. انتِ اخبارك، وكيف سلطانة؟
لتردف: كلنا بخير.. بشريني عن اخبار وهم ودي أزورها؟
ملاك: خليها على ربك تعسرت بولادتها.
وعد: يا حياتي عليها وش جابت!
ابتسمت: توأم صقر وصالح.
وعد: الله يحفظهم، وكيف بنت عمك سارة..
تنهدت ملاك: الحمد لله على اقل احسن من قبل
وعد: وياسمين ؟
ملاك: اخخخ يا وعد لا تستغربين اذا قلت لك للحين متعلقة فيه.
وعد: الله يلوم اللي يلومها، على العموم نبي نتقابل
ملاك: الله يحيك بأي وقت
وعد: الله يبقيك.. يالله ما اطول عليك
ملاك: مع سلامه عيوني ..


.
.
.



يوم جديد
عصر يوم الخميس



بجناح جمال


تلج خديجة لتتراجع وهم على رأس السرير بظهرها رفعت اناملها بتعب لتعدل طرحتها من دانتيل باللون البياض
خديجة: مدام وهم في خالة انتي يجي !
لتردف: مين خالة ام جاسم؟
خديجة تهز رأسها: يس مدام..
وهم ابتسمت بحنين: خليها تدخل بسرعة..
بضع دقائق لتلج ام جاسم الغرفة، لتخطو وتقترب لتقبل ابنة اخيها على رأسها
وهم بحزن: حياك الله خالتي تو ما نور البيت..
اقتربت ام جاسم لتقبل خديها: يا بعد حي اخبارك يا وهيم؟ سامحيني يمه على هالقاطعة ..
وهم التمعت عينيها بدموع: مسموحه انتِ وشلونك؟
ام جاسم لتدمع عينيها بقلق: بخير انتِ طمينني عن صحتك عسى ما تعسرتي بولادتك!
لتتنهَّد بوجع: حمد لله على كل حال.. هذاني جنبك ولا اقدر أحرك نفسي.. آه يا خالتي كأني اشم ريحة امي..
ام جاسم: الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة.. وشلون وش اللي صار بك يا بعد عيني؟؟
وهم: سالفة طويلة يا خالتي وينها فرح؟ ما اشوفها !
ام جاسم: جايه وينهم عيالك؟
بعض طرقات على باب
وهم بتعب: ادخلي يا حليمه.. هذا هم صقر وصالح
ام جاسم ابتسمت: لا إله الا الله.. يا ذكر الله يالله انك تحفظهم..
أمسكت صقر بين يديها وقبلت خديه: ما شاء الله تبارك الله، الله يرزقك برهم يمه..
ابتسمت وهم: اللهم آمين.. حليمه هاتي العصير والقهوة
ام جاسم: ما يحتاج وأنا أمك.. قهوتك مشروبه مير جيت اتطمن على صحتك




على الجانب الآخر

تنقلب على نارٍ من جمر وتدمع عينيها: زيد لا ترووح دخيلك لا تروح.
اقتربت ملاك لتنحني: ياسمين عيوني اصحي كله هذا حلم!
استيقظت لتشهق وتضع يديها ناحية قلبها: آآآآآآه شفته يا ملاك والله شفته
ملاك بحزن لحالها: الله يلطف فيك.. يكفي ياسمين يكفي حُزن!
ياسمين برجفة تعبر بحنايا اضلعها: حنّيت له يا ملاك والله ماني مصدقة اللي يصير لي كثير!
لتجلس بجانبها وتعانق وجعً قد يندمل: الحي أبقى من الميت اصبري يا عيوني..
ياسمين: ما قلت لي وشلون وهم! ما كان ودي نتركها بـ هالحال!
ملاك دمعت عينيها: لازم نرجع لها ونوقف معها..
ياسمين: خلينا نرجع للبيت.. كلمي عبدالمحسن..
أمسكت بـ هاتفها لتتصل على اخيها بضع دقائق ليجيب


عبدالمحسن: هلا ام خالد..
ابتسمت بحب: هلا بـ اخوي.. لا يكون نايم وأزعجناك..
ضحك عبدالمحسن: لا وانتِ صادقة جالس اقابل شغلي آمري بغيت شيء..
ملاك نظرت لعيني ياسمين: ابد بس ودنا نرجع للبيت تعرف بنت عمي ملاك لوحدها وصعبة نخليها بروحها..
عبدالمحسن: زين عجلوا معكم ٥ دقايق على بال ما اخلص اللي بيدي..
ملاك: اوكيه اساسا حنا جاهزين..
عبدالمحسن: وشلون ياسمين وسارة عساهم احسن الحين..
تنهدت ملاك: الحمد لله الله قادر يلطف فيهن.. حسون
ابتسم لنغمة هالصوت: يا عيون اخوك تدللي يا ام خالد..
ملاك: لا بس بغيت اجيس النبض
ضحك: شيلي هالخرابيط من بالك.. وترى سارة مثلك ومثل ياسمين..
ملاك: اي آكل بعقلي حلاوة.. على العموم خليني اجهز وأخبر البنات..
عبدالمحسن وهو يتأمل في الاوراق: الله يحفظك..




.
.
.





بعد نصف ساعة
بمنزل أبو جاسم
وتحديدًا غرفة فرح


فرح: جاسم كم مرة اقول لك لا تتبعث با اغراضي! متى بتفهم..
جاسم: اششش الحين تقومين معي نروح لبنت عمك
فرح تصرخ وتبكي: يخي حرام عليك البنت لا حول ولا قوة ما تقدر تمشي وسبة انت.. تفهم خططت انها تولد بمستشفى ما فيهم لا ذمة ولا ضمير.. وكم مرة قلت لك ؟ لا ترسل صورة .. جاتني بالغلط ليه ما تستوعب ان وهم عمرها ما كانت لك !!
جاسم بغضب ليزمجر: اسكتي عاد صوتك لا يعلى علي.. ماني طرطور عندك، انا نصحت بنت خالتك مير انها عنيدة.. وبعدين تعالي وش عرفك بالصور!
فرح بضيق: اسمعني يا جاسم قسم بآيات الله ان علومك توصل عند الوالد وانت اخبر بأبوي ما يحتاج أنبهك اكثر..
ليمسك يدها ليلوي كتفيها ويهمس بخبث: مثل ما وصيتك هالورقة تعطينها لوهم وتنفذين كلامي بالملي، نسيت اقول لك جاء لك عريس..
بكت لتصرخ بوجع: اترك يدي آآآه جاسم كسرتها لي..
جاسم: خليني اسمع خبر عند ابوي والله ما لك غير طارق..
فرح: ماني سامعة ويكون بعلمك ابوي يدري بكل شيء.. انا حبيت تكون ولو آخر مرة ترجع لطيب الحنون من صاحبت هالزفت وانت متغير همك الفلوس وبس..

ليلج غرفة ابنته ويجد ابنه يحاول أن يصفع
صرخ بغضب: جــاسم.. نزل يدك عن اختك
جاسم بلع ريقه؛ يبه..
ابو جاسم: وحطبه قم اذلف عن وجهي.. لا تمسي عندي يا الرخمة..
جاسم: يبه
ليقاطعه بضيق: ولا حرف اسمعه منك.. اطلع برا بيتي يتعذرك.. ولا اشوفك ثاني مرة انقلع..
خرج جاسم بغضب واغلق الباب من خلفه بقوة.. ليجلس ابو جاسم بتعب على الاريكة..
لتركض فرح: ابوي..
ابتسم بتعب: انا بخير.. لا تبكين يا ابوك.. اخوك سود وجهي
لتبكي فرح: يبه ما قدرت أزورها مع امي تدري ليه؟ لأنها متوجعة كثير ماهي بنت خالتي اللي اعرفها..
ابو جاسم: حسبي الله عليك من ولد.. امسحي دموعك وخليني آخذك عند امك..
فرح: ارتاح يبه بروح لها بوقت ثاني
ابو جاسم: لا يا ابوك هذه بمكانة اختك قومي الله يرضا عليك تجهزي وانا انتظرك مع رضا..
مسحت دموعها: ان شاء الله يبه..



.
.
.



في احدى المباني

جاسم: طارق يا الزفت الخطة فشلت للحين ما مات..
طارق: يلعن غباءك انا بعرف شلون دخلت الطب..
جاسم: وش طبه انت الثاني اقول لك ما مات وانت تقول لي الطب.. وش استفدنا من الطب انا ابيها وابي حلالها.
طارق: اسمعني عاد الكرة للحين بملعبك.. بورقة تقدر تشيل هالجمال..
استغرب جاسم: انا بعرف شيء واحد انت ليه حاقد على هالعايلة ؟ وش مسوية لك بالضبط !!
طارق بوجع: زين اللي قدرت اهرب من المستشفى وبدير شغله عندي.. الحين أمسك جوالك واكتب الكلام اللي أقوله..





.
.
.




بعد ساعتين


بجناح وهم تحديدًا


كانت مستلقية على سريرها الوثير تشعر بـ ارتجاف بيديها تلقت رسالة بهاتفها لتقرأ السطور بنبرة حزينة:

"مساء الخير يا بنت الخالة، الصور وصلت لزوجك !
لكن في مجال تمنعيني ما ارسله الفيديوهات والرسائل الشوق
صارت مرة وبـ كررها اذا ما كنتي لي، وصدقيني هالمرة انا جاد بكل كلمة اقولها.."
سقط الهاتف من بين يديها
هم ثقيل على صدرها بحة صوتها، انفاسها على قيد صمتٍ اثقل خطواتها، لتسقط دمعةٍ يتيمة..
وهم: يَمُـــه ! يَـبُه وينكم محتاجة لكم ؟
اقتربت ام جاسم: يمه وش فيك؟
نظرت لعين خالتها وبهمس: خالتي
لتصرخ بوجع: يــــارب
حضنتها ام جاسم: بسم الله عليك.. يمه وش فيك؟
لتبكي بألم: تعبت يا خالتي والله تعبت.. ولدك يا خالتي يبي يطعن بشرفي! وش مسوية له انا..
لتردف بصدمة: وش ًقلتي؟
أغمضت عينيها بتعب تصارع جسد الخوف بثقل وبغصة: خالتي وصايتي لك عيالي وسلمان وهاجر..
البرودة تكتسح جسدها الضعيف ليميل راسها
ام جاسم بخوف: يمه وهم اصحي..
دون استجابة قد غابت في غياهب الظلام وانتهى ستار المواجع والظنون في ليلة حزينة !
لتصرخ: وهــــم يمه اصحي.. عيالك محتاجينك قومي حبيبتي..


بعد دقائق لتلج ملاك وياسمين لغرفة وهم ليجدن ام جاسم تصرخ

وقفت ياسمين مُتصنمة لا تقوى الحركة بينما ملاك اقتربت منهن
لتردف وهي تلقي نظرة الى وهم التي سقطت بين احضانً خالتها: وش صاير
ام جاسم: اتصلي على زوجها وهيم بتروح منا..
ياسمين بداخلها (تحركي هذه أمه مالها ذنب، قوي نفسك ياسمين)
اقتربت بصعوبة وبغصة: وهم وش فيها؟
ام جاسم: يا بنات الله يرضا عليكن دقوا على زوجها خل يوديها للمستشفى
ملاك أمسكت بعكازيها: يا حسرتي عليك يا وهم.. ياسمين دقي على عبدالمحسن قبل لا يروح شغله..
ياسمين: ان شاء الله..

امسكت بحقيبتها لتتصل على جمال ثواني ليجيب

.
.
.


في الجهة الاخرى


لتبلع غصة مسننة: جمال يا اخوي وينك فيه؟
استغرب من نبرة صوت: ياسمين وش فيك؟ بالبنك عسى ما شر..
ياسمين برجفة: تعال وهم تعبت علينا وباين اغمى عليها
ليقف على رؤوس قدميه: وش قلتي؟
ياسمين: استعجل يا جمال.. لا تروح من يدينا..
جمال: زين جاي حاولوا تصحونها دقوا على د. نادية..
ياسمين: ايه صح بكلمها الحين.. مع سلامه..

اغلقت من جمال لتتصل على د. نادية لتأتي خلال ربع ساعة..


د. نادية: السكر مرتفع عندها.. لازم ننقلها للمستشفى..
ياسمين بخوف: ما اخبرها معها السكر ..
د. نادية: اخوك ما وصل لآزم نستعجل..
ياسمين: ١٠ دقايق ويصل عندنا..
لتلتفت لأختها: ملاك
ملاك بصبر: الله يستر.. د. نادية اكيد هالسكر من الحمل
د. نادية: الجرثومة قوية على جسمها..

ثواني ليصعد جمال كان يشد الخطوات لها ليجدهم متجمعين حول زوجته ليقترب منها ليقبل رأسها..
لتهمس بخوف أم جاسم: يا ولدي وهم تعبانة استعجل
شد كفها من طوق خصرها ليشدها له وينحني رأسها لكتفه
أم جاسم: انتبه يا ولدي تراها ما تقف على طولها
جمال بخوف: تركتها ما فيها الا كل خير.. وش اللي جد عليها
ملاك: جمال حبيبي مو وقته الحين خل نلحق عليها.. ود. نادية معنا بتروح
جمال: زين
ياسمين التي دخلت بخطوات سريعة لتناول جمال ليأخذها بشكل سريع ويلقي عبائتها عليها
انتشل زوجته وبخوف من فقدها: انتبهوا على العيال..
وبخطوات سريعة إلى الخارج
ملاك: انا بجلس عندهم وياسمين روحي معه..
لتهز رأسها.. خرجوا من القصر وصولًا للمستشفى..

.
.
.


بعد نصف ساعة


كان يقف على قدميه.. ويدور دون هوادة
جمال: متى رجعتوا من الشرقية
ياسمين: قبل نص ساعة.. اهدي جمال ان شاء الله انها بخير..
جمال: حالها منتكس وما على لسانها الا سامحيني، مو عارف وش مسويه هي!
ياسمين: الله يلطف بحالها اللي صار لها مو شوي يا اخوي.. جمال ما تذكر انك سافرت وابتعدت عنها ٥ شهور.. جلست موجوعة مقهورة.. الله يمهل ولا يهمل يا اخوي..
أمسك رأسه وصداع يداهمه كـ سكاكين: اسكتي كافي ياسمين..
ياسمين لتصرخ: اسكت عشانها انظلمت منك يا اخوي ما تممت زواجك الا بعد ثلاث سنين وفي اول اسبوع ظاهرتها وتركتها وحيدة.. انت ما تخاف
أغمض عينيه بشدة ليقاطعها: يــاسمين.. ما اذكر شيء من اللي تقوليه.. اسكتي..


ليلقي نظرة على هاتفه ويجد رسالة ليرى ما كان في الحسبان..



.
.
.







نهاية البارت ٢٠

موعنا القادم بإذن الله الاثنين..

.
.
.


نستغفرُك ربنا عدد ما أكرمتنا يوماً ، عدد تياسيرك الخفية التي نتفاجأ بها
وعدد رحمتك التي وسعت كل شيء ، استغفر الله واتوب إليه.



.
.
.


عمر الغياب



تعديل عمر الغياب; بتاريخ 17-08-2015 الساعة 09:00 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 452
قديم(ـة) 17-08-2015, 08:54 PM
صورة عمر الغياب الرمزية
عمر الغياب عمر الغياب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


اعذروني على التأخير مرة اخرى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 453
قديم(ـة) 19-08-2015, 07:48 PM
صورة Asera8 الرمزية
Asera8 Asera8 غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


بااارت جميل ,
تسلمين ع هالإبدآع ..

-اتوقع وهم راح تدخل في حالة خطيرة ..

بإنتظآرش ~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 454
قديم(ـة) 23-08-2015, 02:09 PM
فاطمه الطاهره فاطمه الطاهره غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


اتوقع جمال ترجع ذاكرته لما يشوف الجوال
ابداع البارت بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 455
قديم(ـة) 25-08-2015, 03:08 AM
صورة عمر الغياب الرمزية
عمر الغياب عمر الغياب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


السلام عليكم ..

تأجل البارت 21 صباح الغد بساعة التاسعة ونصف
انتظروني على الموعد..


.
.
.


عمر الغياب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 456
قديم(ـة) 26-08-2015, 08:57 AM
صورة عمر الغياب الرمزية
عمر الغياب عمر الغياب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Asera8 مشاهدة المشاركة
بااارت جميل ,
تسلمين ع هالإبدآع ..

-اتوقع وهم راح تدخل في حالة خطيرة ..

بإنتظآرش ~
تسلمين يَ Asera
شكراً لمتابتعك..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 457
قديم(ـة) 26-08-2015, 09:03 AM
صورة عمر الغياب الرمزية
عمر الغياب عمر الغياب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فاطمه الطاهره مشاهدة المشاركة
اتوقع جمال ترجع ذاكرته لما يشوف الجوال
ابداع البارت بانتظارك
توقع جميل يَ فاطمة..
نورتِ عيوني .,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 458
قديم(ـة) 26-08-2015, 09:16 AM
صورة عمر الغياب الرمزية
عمر الغياب عمر الغياب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


البارت
-21-


.
.
.

سئمت الحقيقة..

فما عدت أملك في الأرض شيئا

سوى أن أغني..

وأوهم نفسي بأني.. أغني

وأحفر في اليأس نهر التمني

لتسقط يوما تلال الظلام

وينساب كالصبح صوت المغني

وأوهم نفسي..

ببيت صغير لكل الحيارى

يلم البقايا.. ويأوي الطريد

رغيف من الخبز.. ساعات فرح

وشطآن آمن.. وعش سعيد

وأوهم نفسي بعمر جديد

فأبني القصور بعرض البحار..

وأعبر فيها الليالي القصار

وأوهم نفسي..

بأن الحياة قصيدة شعر

وألحان عشق.. ونجوى ظلال

وأن الزمان قصير.. قصير

وأن البقاء محال.. محال

تعبت كثيرا من السائلين

وما زال عندي نفس السؤال

لماذا الحقيقة شيء ثقيل؟

لماذا الهروب من المستحيل؟

سئمت الحقيقة..

لأن الحقيقة شيء ثقيل

كلمات

فاروق جويدة

.
.
.

كان يقف على قدميه.. يشعر بأن روحه تمزقت
ليدوي صوت عالٍ.. سقوط هاتفه
لتنتبه ياسمين وتصرخ: جمـــال
اقتربت منه ليستند على كتفيها: بسم الله عليك وش فيك؟
جمال بضيق: بخير لا تخافين..
ياسمين: اي خير انت ما شفت وجهك صاير لونه أصفر.. لا تخوفني عليك يا أخوي..
جسده ثقيل بين إغماءه وصحوة..
ابتسم بوجع: ياسمين..
لتبكي ياسمين: ساعدوني
اقتربن الممرضات لينقلوا جمال للطوارئ
مر أمامهم لينتبه على رفيق دربه امسكه من يده: جمال يا اخوي وش فيك؟
ياسمين: يارب.. ساعديني يارب لطفلك.. دكتور ماجد من بعد ما شاف جواله طاح علي..
ماجد: تطمني ان شاء الله انه سليم ارتاحي هنا وراح اخبرك باللي يصير
لتصمت بخوف كبير.. امسكت هاتفها وتتصل على اخيها بدر

.
.
.

بالجهة الاخرى


بدر بغضب: وشلون قدر يهرب فهمني يا عز
عبدالعزيز: يا ولد الحلال اهدي مو زين الانفعال كل شيء بالهداوة ينحل.. بعدين قولي آخرتها وين بروح هالطارق موته على يديني..
بدر: وشلون اهدا والنار تحرق بصدري.. قولي لي وشلون؟
عبدالعزيز: اسمعني الحين.. تروح لأهلك ولا توريني وجهك الا عقب فترة..
رفع جواله ليجد ياسمينه تتصل عليه..
بدر باستغراب: ياسمين..
لتشهق: ألحقني يا بدر..
ليقلق وبخوف كبير: وش فيك؟
ياسمين: تعال للمستشفى ضروري ماني قادرة أتحمل.. اكثر من اللي صار..
بدر: زين جاي بمسافة طريق.. ياسمين خليك ثابته وقوية اتفقنا..
ياسمين: لا تطول علي.. استعجل..
بدر: ان شاء الله..
لينظر لعيني رفيقه: عز وصلني بطريقك.. الاهل بالمستشفى وتعرف سيارة متعطلة..
عبدالعزيز: أبشر
بدر: الله يستر صوتها ما يطمن
عبدالعزيز: توكل على الله يا رجال..

لـ يتجهون للخارج ليصعدوا السيارة..
بدر: عز أسرع
عبدالعزيز: اهجد الحين حاول تتصل عليها وتعرف وش اللي صاير؟
بدر: مهو قادرة تكلمني اختي وأعرفها ..


خلال نصف ساعة ترجل بدر ليدخل المستشفى ويتصل عليها
نظرت لأخيها ذقنه المهمل من بعد الحادثة لتراه اول مرة
لترد عليه بصوت مرهق: وينك ليه تأخرت ؟
بدر يبلع ريقه: هذاني بالمستشفى.. انتِ وينك؟
ياسمين: عند الطوارئ..


.
.
.


التفت ليجد اخته واقفة على زاوية ليركض لها وأمسك بها من كفيها: وش صار؟
ياسمين: بدر خرجني من هنا... ما اقدر أوقف على حيلي
بدر: وش فيك مين اللي جابك هنا؟!
ياسمين: بـ دوخ من ريحة المعقمات
أسندها بدر: ياسمين !!
ياسمين: انا بخير لا تخاف ..
بدر بقهر رجال عينيه الحمراء: طيب اجلسي ارتاحي وفهميني الحكاية..
ياسمين: وهم بنت عني تعبت علينا ونقلوها للعناية المركزة، وجمال طاح علي فجأة والله ما قدرت أتحمل أشوفهم كذا..
بدر: طيب ارتاحي هنا وانا اشوف جمال..
ياسمين: طيب لا تتأخر علي..
قبل راسها: ان شاء الله..

ليخرج ماجد ويجد بدر واقف أمامه
بدر: طمني يا دكتور ماجد..
ليتنهد ماجد: حالته صعبة شوي والمؤشرات تدل ان ذاكرته رجعت له وناسي بالضبط الأحداث اللي عاشها عقب الحادث..
بدر: ما فهمت
ماجد: ألحقني لمكتبي وبفهمك على كل شيء..
بدر: الأهل معي ما تقدر توضح هنا
ماجد: اللي اقصده المواقف اللي بعد الحادث للأسف ما راح يذكرها..
بدر مسح وجهه بكفيه: استغفر الله العظيم وأتوب اليه.. والحل وش تنصحنا فيه؟
ماجد: يقدر يعيش حياته طبيعي.. وهذا مؤشر حلو، وبالنسبة لزوجته حاليا في غيبوبة الله العالم متى تصحى منها !!


.
.
.

في قصر ابو جمال
في الطابق الاول
بصالة

ام جمال: ارتاحي يا ام جاسم ان شاء الله انها بخير.. يا امك يا ملاك دقي على اخوك من شفته وهو يجري لبيته قلبي نغزني
ملاك: ما يرد يمه..
ام جاسم: يا حسرتي عليك يا بنت اختي..

استغفرت لتسبح بمسبحتها العتيقة: ما يفيد الحسرة يا ام جاسم.. ادعوا لها الله يقومها بسلامة وترجع لعيالها..
لتبكي ام جاسم بقهر..
ام علي: لا حول ولا قوة الا بالله.. لا حول ولا قوة إلا بالله.. يـ الله عليك تكلان.. احفظها لـ عيالها

ام بدر: صلوا على النبي.. مو تقولين ياسمين راحت معهم دقوا عليها وتطمنوا..
ملاك: صدقتي يا خالتي.. الحين ادق عليها..
ثواني لتجيب ياسمين
بصوت مختنق: آه يا ملاك..
ملاك بخوف: ياسمين طمني وش صار على وهم..
ياسمين: نقلوها للعناية.. بنت عمنا راحت يا ملاك راحت الاخت..
لتضع اناملها على شفتيها: ياسمين قولي الصدق.. اصدقي القول يا اختي
ياسمين: وش اقول لك يا ام خالد.. الله يجبر بكسر اخوي..
ملاك ودمع اختنق بمحاجرها: جمال.. وينه عطيني اكلمه..
ياسمين: هذا هو بدر جاي.. ادق عليك بعد شوي..
ملاك: طيب تراني احتريك لا تطولين..

.
.
.

ملاك: إن شاء الله انها بخير..
أم جاسم: يا بنتي وش اللي صار ما عاد فيني شدة انتظر..
ملاك: والله مدري وش اقول يا خالتي..
ام جمال بخوف: يمه ملاك وش فيه، وراه وجهك انقلب كذا لا تفجعين قلوبنا يا أمك..
لتجلس ملاك بتعب على الاريكة: ادعوا لها.. ما عطتني علم جديد..
ام علي: يـ الله تحفظها لعيالها.. اعوذ بالله من عيون الناس.. عين وما صلت على النبي.. يا أم جاسم اذكري الله وانتِ يا ام جمال ادعوا لها.. الله يقومها بسلامة.. وانا ميمتك يا ملاك تدقين على عبدالمحسن..
ملاك: أن شاء الله يا ميمتي..


.
.
.

اتصلت على اخيها لكن ما من مجيب
ملاك: يا ميمتي جواله مقفل..
ام علي: لا حول ولا قوة الا بالله.. دقي على ابوك
ام جمال: يا خالتي ماله داعي يعرف ابو جمال..
ملاك: معها حق يا ميمتي..
ام جاسم تنهدت: اجل انا استأذن بروح لها للمستشفى.. ويـ ام علي حياك معي
ام علي: الله يسهل دربك.. مير صعبة اروح الحين..


.
.
.




بعد اسبوعين



كان غاضب وبشدة.. ليجلس على الكرسي..
ماجد: جمال اذكر ربك يا ابن الحلال.. تو ما رجعت لك ذاكراتك لا ترهق نفسك صدقني بـ تتعب..
جمال بقهر: والله ثم والله لا اغتص منه.. هو والكلب الثاني..
ماجد: الحين استهدي بالله.. انت ما كلمت الضابط ناصر..
جمال: عرف مكانهم وانا رايح له..
ماجد: انت مجنون .. لا تبلش نفسك بقضايا يا اخوك اقضب مكانك..
جمال: مقهور لعب علي الحيوان.. ظلمتها يا ماجد تعرف وش هو ظلم اليتيمة.. يهد الحيل..
ماجد: يا انك مشقي نفسك.. يا اخوك مرتك بـ ترجع لك بسلامة
جمال: وشلون يا ماجد وخليني اقابل بدير الرخمة قلت المستشفيات يآخذها للشميسي
ماجد جلس على كرسيه: الحين ممكن تهدي حالك .. لا تثور ترى الانفعال مو زين لصحتك.. تقدر تزور مرتك قوي نفسك يا جمال..
جمال: انا بروح لها الحين.. طالبك يا اخوك تشوف لي وش صار لها مهو معقولة تجلس بـ هالغيوبة..
ماجد: ان شاء الله دكتور حازم مهو مقصر..


ليقف ويشد خطواته للخارج.. متجه الى نبضه رغم انه متعب الى حد الهلاك.. ارتدى ملابس المستشفيات وعقم يديه ليدخل ويقابله صوت نبضات القلب ليقترب منها ويلثم جبينها
ابتسم: مالك لوا يا ام صقر.. ما ودك تصحين ياعيون طوايف اهلي.. ابشرك رجعت لي ذاكرة وثاري عند الكلب.. والله ثم والله ان حقك تأخذينه كامل ومكمل..
يا خفوق القلب.. اصحي يا وهم وكوني حقيقة لي.. كوني الام والحبيبة والأخت..
الأهداب النائمة.. قبل جبينها من ثم خديها
ابتسم بوجع: هذه من صقر وصالح يسلمون سلام الكثير ويقولون وحشتينا يا ماما..
صوت المضخات ورائحة المعقمات باتت تزعجه..
جمال وهو يرفع خصله من جدايلها..
ليردف: اصحي والله لا اخذ حقك خليني اتطمن عليك



.
.
.





بعد شهرين



يتلقى اتصال من السعودية..
عبدالمحسن: السلام عليكم.. وشلونك يا ابو صقر
ابتسم جمال: الحمد لله بخير.. انت طمني عن الوالدة وميمتي..
عبدالمحسن: كلهم طيبين وهذا هي امي تبي تكلمك..
جمال: يا مرحبا بَ ام جمال..
ام جمال: يا امك انت بخير.. وشلون وهيم عساها زينه..
جمال: لا ابشرك احسن من قبل.. العروس علومها..
ام جمال: ام خالد بخير ما غير راسها اليابس.. لكن عمك وأبوك فيهم الخير.. بـ يقنعوها..
جمال: يمه ترى ماجد والله شاريها..
ام جمال: ادري يا امك عطيني وهيم اتطمن عليها..

.
.
.


ابتسمت بحب: هلا خالتي..
ام جمال: يا مرحبا بهالصوت، وشلونك يا امك..
وهم: بخير جعلك بخير.. وشلون عيالي يا خالتي..
ام جمال: حمد لله صحتهم زينه.. عسى العلاج ما تعبك..
وهم: حمد لله على كل حال.. اقدر أوقف علي حيلي بس بعدني ممنوعة من الاشياء الثقيلة.. وشلون ام خالد وياسمين؟
ام جمال: كلهم بخير ونعمه.. هذه ياسمين تبي تكلمك..

ياسمين بصوت مختنق: وهم يا عيوني اخبارك.. وشلونك من بعد العملية..
وهم ابتسمت بتعب: الحمد لله انا بخير انتم طمنوني عنكم..
ياسمين: بخير يا جعلك بخير.. متى العودة ان شاء الله؟
وهم: مدري والله باقي ما حدد دكتور لكن بإذن الله قريب..
ياسمين: ترجعين بسلامة يا قلبي.. ياللا ما نطول عليك..


.
.
.



في الجهة الاخرى




كانت ترضع ابنها وبكاؤه يصم اذنيها..
ملاك: كافي يا خلوُدي.. أتعبتني الله يهديك..
لؤلؤه تجري بفرح..
لتردف: ماما.. ماما خاله ياسمين كلمت خالو جمال..
ملاك بفرح: جد..
لؤلؤه بطفولة: كلهم كلموا خالو جمال ابي أكلمه انا..
لتضحك ملاك: من عيوني غالي وطلب رخيص.. خلينا ننزل تحت.. ونلحق عليهم قبل ما يقفل خالوا جمال..

لتقف على رؤوس قدميها وترتدي حذائها الفرو.. من ثم اتجهت لتحت..

.
.
.


يوم جديد

سعاد تبخر اخيها: ياسعدها اللي بـ تضوي بيتك..
ابتسم ماجد وهو يعدل نسفة شماغه: لا تنسين نشتري الشبكة وهالخرابيط..
سعاد: لا تشغل بالك في هالأمور..
ماجد: زوجك ناصر وينه؟ وراه ما بخرتيه وانتِ سيد العارفين انه يوم جمعة..
سعاد: ابد ما شفتني انا وعيالي مرتزين عندك.. أبو فيصل مسافر.. ياللا يا عيال تحلقون على صلاة مع خالكم..
فيصل: ان شاء الله يمه.. هيا يا حسان..
أبو ماجد: يامجيد اسرع وانا أبوك..
اقترب ماجد وقبل رأس ابيه ويدُه
ليردف: توكلنا على الله يبه..


.
.
.


كانت تنتهي من طلاء اظافرها باللون العنَاب: يا يمه اليوم زيارتنا لملاك..
أم عبدالعزيز: يا ما شاء الله هي رجعت لأهلها..
وعد بـ ابتسامة: ايه يمه رجعت ولي سنين عنها ظروف بعدتها عناا، ومرة وحدة اشوف مرة أخوي ياسمين..
ام عبدالعزيز: الله يهديه اخوك.. بنات خلاتك وش ملحهم، وراه مآخذ منهم !!
وعد: بلاك يمه ما شفتي ياسمين.. زينها يفلق الصدر.. بس حظها ماش..
أم عبدالعزيز: الله يعوضها بـ أخوك.. قومي يا امك انتبهي على الغدا..
لتقف وعد متجهة للمطبخ: ابشري يمه..


.
.
.



بالمساء.. سابعة ونصف..

همست ملاك: حي الله وعد يا بنت وش هالزين؟
وعد: الله يجبر بخاطرك يا أم خالد.. انت الي محلوه والله.. باقي للحين رفضك على صاحب اخوك..
ملاك: مالي بوجعة راس.. ما صدقت افتكيت من طويرق الهم.. أخذ لي هم ثاني ليه..
سلطانه: مهو معقولة تجلسين كذا.. وبعدين دكتور ماجد معروف ما شاء الله.. وين بتلقين احسن منه، أنا اقول فكري مرة ثانية واستخيري..
وعد: سوسو معها حق.. بعدين تعالي انتِ ما تقولين انه صاحب أخوك.. شاكه بـ اخلاق اخوك..
ملاك: ابد.. بس مافيني على مسؤولية زوج واطفال استوعبوا.. فضوها سيرة.. انت بشري خلصتي تجهيزك..
وعد: تقريباً..

لتدخل ياسمين وسارة..
ابتسمت ياسمين بهدوء: حي الله من جانا.. وشلونك يا وعد؟
وعد: بخير دامك بخير..
ياسمين وهي تقبل الخدين: وانتِ يا سلطانه.. عساك بخير..
ابتسمت سلطانه: الحمد لله..
لتسلم عليهن سارة من ثم جلست بهدوء..



.
.
.

في احدى السجون..
كان يدخن بشراهة وبغبن: هذا الي بـ يساعدني يا الرخمة..
طارق: اسكت يا جوسيم.. ابي اعرف وشلون وصلوا لنا..
جاسم بغضب: وش مدريني.. الله العالم متى اخرج من هنا؟
طارق: مدري.. الله يستر !! بس تعرف شلون بقول لهم الحقيقة جعلهم للموت كلهم وأولهم الكلب العجوز..
جاسم: والله انك مصيبة، انا وش الي بلاني فيك..
طارق: نسينا ما كلينا.. قم اذلف من وجهي لا اشوهه لك..
ليقف جاسم ويبتعد عنه، وقلبه ممتلئ قهر..

.
.
.


بـ المانيا..

كانت للتو اخرجت من دورة المياه.. لتربط روبها على قميصها الحريري..
جمال: تراك ما تعشيتي؟!
وهم جلست على طرف سرير بتعب: الحمد لله أكلت.. كثر الله خيرك يا ابو صقر..
جمال بضيق: ولو انه آكلك آكل عصفور.. بس ما علينا ما ودك نخرج شوي نغير جو..
ابتسمت وهم: لا والله ما فيني.. ابي انام..
لـ تستلقي وتدفئ بالبطانية..
اقترب منها جمال: زين، نامي.. انا عندي اشغال اسويها، وبرجع لك..
ابتسمت لتغمض عينيها الناعسة..

.
.
.

بعد نصف ساعة..
رفع رأسه ليمسده بتعب.. نظر لـ نائمة ليجدها متكوره كـ جنين ببطن امه.. متعرقة وملامحها منزعجة وكأنما ترى كابوس يجثم بصدرها..
لتستيقظ بخوف: يمُـــــــــــــــه..
اقترب منها ليحتضنها: بسم الله عليك.. تفلي على يسارك ثلاث..
وهم بخوف كبير: يارب..
لتميل رأسها على كتفه: جمال..
ليردف بهدوء: عيونه نامي الحين..
ليقرأ عليها المعوذات وآية الكرسي.. حتى تنام قريرة العين.. لينام هو بهدوء..


.
.
.

نهاية البارت الواحد والعشرون..

.
.
.

ربنا أنزل على عبادك الصبر والسكينة والرضا، واجبر كسرهم وارحم ضعفهم يالطيف.

.
.
.

عمر الغياب




تعديل عمر الغياب; بتاريخ 26-08-2015 الساعة 09:46 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 459
قديم(ـة) 26-08-2015, 02:30 PM
صورة MOOGAH الرمزية
MOOGAH MOOGAH غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي


بارت رووعه

الحمد لله على رجوع الذاكره لجمال وسلامه وهم

والحمد لله على رجوعك لنا والتزامك باكمال الروايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 460
قديم(ـة) 29-08-2015, 01:31 PM
وردةشقى وردةشقى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: المواجع والظنون/بقلمي




مساء الفل




وهم و جمال
وضعهم استقر نوعا ما
خاصه مع العلاج ،،
وان شالله تهدى اوضاعهم للابد ،،






جاسم و طارق
هل السجن نهاية شرهم ؟!
ولا مازالوا يخططون ؟!





ملك و ياسمين
حياتهم ماكانت هاديه
خاصه بالي فقدته ياسمين والي عانته
ملك
بس دوم يقولون الضربه الي ما تموت تقوي
واعتقد ربي العالمين
بعوضهم خير عن الي راح ،،





بس الخوف ان هالهدوء اهو الي يسبق العاصفه ،،


دمت بود



الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1