غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 24-02-2014, 03:16 PM
صورة ل الروح قلم الرمزية
ل الروح قلم ل الروح قلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


سُلطان :هههههههههههه مو لايق عليك ابد
انا :اخلص عليّ بتجي ولاّ لاء ؟
سُلطان :هذاني جايّك.
-
في ناس ؟ تحسّ انهم انت بس بشكل ثاني ، كذا انا مع سُلطان احسّه انا بس النسخه الثانيه منّي
وصل سُلطان وطلع لغرفتي بعد ما دلّته سيتا ، كانت جلستي معاه ما تنملّ ، بس جاء بيروح
انا بترجّي :لا تروح
طالعني :كأنّك بزر -قلّد صوتي- لا تروح ، اتكلم مثل الرجال يارخمه !
انا :ذا جزايّ اني ابغاك تبات عندي الليله ؟
سُلطان ابتسم :عشانك قلت مُصطلح من مُصطلحاتي بوافق
وجاء بيجلس على السرير بس انا وقفّته
سُلطان :سّ بغيت شيء ؟
انا :ايه شوف الدرج الثاني من المكتب فيه دفتر جيب لي ايّاه اذا ما عليك امر ، جاب لي ايّاه
سُلطان :حق وش ذا ؟
ابتسمت وانا اكتب :حق رباب
ضحك عليّ :يا ذا الرباب الّي ماخذه عقلك
ابسمت له وكتبت "اتعرّض للحُبْ."
قفلته وكمّلت ليلتي مع سُلطان
نهاية الجزء الثامن-


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 24-02-2014, 03:17 PM
صورة ل الروح قلم الرمزية
ل الروح قلم ل الروح قلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


ف رمضان ؟ كانت اسوء ايّام حياتي
-
مرّت ايّام العُطله الصيفيه كانت ايّام جميله الى ان جاء رمضان ، من وانا صغير ؟ اذا جاء رمضان اتعب ، كانت اُمي دايم تاخذني للشيوخ عشان يقرون عليّ ، بس مافي فايده ، الغريب انه بس برمضان يجيني هَ التعب ، بقول لكم قانون ثاني ف عايلتنا اذا جاء رمضان ؟ اوّل ثلاث ايّام لازم نروح لبيت جدّي وننام هناك ، ونظلّ عنده لمدّة ثلاث ايّام بعدها كل واحد يرجع لبيته .
خلّوني اعرفّكم على اعمامي وعمّتي ، اوّل شيء عمّي الكبير احمد و زوجته اسمها فوزيّه عندهم عبير و ريما و سالم ، عمّتي لطيفه عندها بنت وحده اسمها هند و ولد اسمه فهد وهي مطلّقه ، عمّي حمدان عنده جرّاح و خالد و شهد ورهف ، كلّنا بالثانويّه ما تخرّجنا لسّى ، اصغرنا رباب وهند ، واكبرنا انا و جرّاح .
-
اوّل يوم ف رمضان-
بِتنا عند جدّي عبدالله وجدّتي نوره ، البنات كانوا بغرفه لحال ، والعيال نفس الشيء ، اما اعمامي كل واحد مع زوجته بغرفه ، اما اعنّي انا ؟ فَكانت غُرفتي بين غُرفة العيال والبنات عشان لا سمح الله صار لي شيء اقدر انادي عليهم ويسمعوني .
العصر ، الساعه 3:44
خالد وهو يلعب بلاي ستيشن :ياخي العب زين لا تتغابى
سالم:كل تب...استغفرالله اللهم اني صائم
خالد :هههههههههههههه احسن شيء انك ماتقدر تسبني
سالم :الوعد بعد الأذان و اورّيك
جرّاح :والله انكم بزران اعقلوا !
سالم :وانت وش دخلك ؟
خالد :اي والله وش دخلك ؟
جرّاح :الشرهه مو عليكم عليّ انا الّي جالس انصحكم
سالم :خلّ نصايحك لك
تجاهلم جرّاح ولفّ على فهد :قوم قوم نطلع من عند هَ المهبّل
فهد وقّف :اي والله امش ، -لفّ عليّ- تجي عبدالعزيز ؟
ردّيته بلطف :لا شُكراً
خالد وهو منسجم باللعبه :خلّه ذا النفسيّه ، والله لو تقول له كل تبن قال لك شُكراً
جرّاح عطى خالد نظره خلّته يسكت ، اما عنّي انا تجاهلته ولا كأني سمعت شيء ورجعت اكمّل قراءة القُرآن الصغير الّي كان بيدّي .
جرّاح ابتسم :ماعليه عبدالعزيز لا تزعل
انا :وليه ازعل ؟ ما صار شيء ترى
خالد :شفت ؟ ماصار له شيء ذا المدلّع
جرّاح بقلّة صبر :خالد لو ما انطمّيت لَأقوم عليك
خالد :كل ذا عشان ذا المثقف عبدالعزيز
جرّاح صرخ :خالد يازفت !!
وقّفت ومشيت لعند جرّاح و وقّفته لأنه كان يبغى يسوّي شيء بخالد قلت له بهدوء :اشش لا تصارخ ، الحين يحسبون ان صاير مشكله
جرّاح بصوت اعلى :عبدالعزيز ! وخّر عنّي احسن لك
ظلّيت اطالع فيه شوي وقلت :اهدأ ماصار شيء -طلّعت منديل من جيبي- خوذ امسح انفك الارعاف نزل ، وطلعت لغرفتي بهدوء .
اتجنّب اقعد معاهم عشان كذا وعشان اني ما احب ذا الجمعات العائليّه هذي لأن كل الّي فيها مُجاملات و -طقطقه- ، خلّوني اقول لكم عن جرّاح شوي ، جرّاح انسان فاهم و واعي بس للأسف عصبي بشكل ! وما عنده شيء اسمه هدوء ، وهذا اكيد له سبب بس بقول لكم ايّاه بعدين .
-
خلّوكم منّا الحين ، خلّونا نروح لعند البنات ، كانت كل وحده من شغله بشيء ، شهد كانت جالسه على الاب و رهف تمشّط بشعرها الأسود الطويل و ريما تكتب على دفترها و هند سرحانه وعبير جالسه تتأفف ورباب ، وآه من رباب ، كانت تقرأ قُرآن .
عبير :اففف وش ذا ياخي سولفوا تكلّموا قولوا ايّ شيء لا تظلّون كذا كأنكم بعزى !
رهف بققت عيونها :بسم الله علينا ! الله يكفينا الشر
ريما :اقول عبير انتي ليه ما تهجدين ؟
عبير :مدري ، الزبده تعالوا نلعب
رباب قفّلت القُرآن :نلعب ؟ احنا برمضان شهر الخير المفروض تقرآين وتتصدقين مو تلعبين
عبير بضجر :ولّييييه ، خلاص ياخي ماني قايله شيء
شهد :تعالوا ننزل عند جدّي وجدتي تحت
هند :صدق يلا


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 24-02-2014, 03:17 PM
صورة ل الروح قلم الرمزية
ل الروح قلم ل الروح قلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


عبير :اففف وش ذا ياخي سولفوا تكلّموا قولوا ايّ شيء لا تظلّون كذا كأنكم بعزى !
رهف بققت عيونها :بسم الله علينا ! الله يكفينا الشر
ريما :اقول عبير انتي ليه ما تهجدين ؟
عبير :مدري ، الزبده تعالوا نلعب
رباب قفّلت القُرآن :نلعب ؟ احنا برمضان شهر الخير المفروض تقرآين وتتصدقين مو تلعبين
عبير بضجر :ولّييييه ، خلاص ياخي ماني قايله شيء
شهد :تعالوا ننزل عند جدّي وجدتي تحت
هند :صدق يلا امشوا ، رباب منتي جايّه ؟
رباب وهي منشغله بالجوّال :الاّ شوي ولاحقتكم
نزلوا البنات وانا كنت طالع لفوق بس شافتني عبير صرخت :وقف وقف !!!
ارتعت وكنت بطيح على ورى بس ربي ستر :بسم الله شفيك انتي ؟
عبير :استنى شوي لمّا تتغطّى رهف و ريما
انتظرت شوي وبعدها طلعت فوق ، كنت ناوي اروح لغُرفتي بس سمعت صوت رباب وهي تكلّم ، استغربت شفت كل البنات نزلوا مع مين تتكلّم ؟
قرّبت من الغُرفه و.....
نهاية الجزء التاسع-


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 24-02-2014, 09:22 PM
صورة ل الروح قلم الرمزية
ل الروح قلم ل الروح قلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


شكّيت بنفسي ! وصرت اخاف منّي .
-
انتظرت شوي وبعدها طلعت فوق ، كنت ناوي اروح لغُرفتي بس سمعت صوت رباب وهي تكلّم ، استغربت شفت كل البنات نزلوا مع مين تتكلّم ؟ قرّبت من الغُرفه و شفتها حاطّه الجوال عند اذنها و خدّها محمّر ، ما اقدر اوصف لكم كيف كان شعوري هو شعور غضب ولاّ غيره ولاّ قهر ولاّ حُزن ، ما اقدر ، قرّبت منها وسحبت الجوال ورميته على الأرض بكل قوتي ، طالعتني رباب بصدمه وعيونها فيها خوف :عبدالعزيز ! شفيك ؟
قرّبت لها وقلت بقهر :الزفت هذا لا عاد تكلّمينه فاهمه ؟
رباب تراجعت لورى :وانت ايش دخلك فيني ؟ اكلّم الّي ابغى مالك حق تحاسبني فاهم ؟!!
صرخت :رباب ! قلت لك ما تكلّمينه يعني ما تكلّمينه
تجاهلتني وهي تجمع اجزاء جوّالها المكسور :قلت لك مالك دخل ! ، وراحت لغرفتها
زفرت زفره طويله وحسّيت بدوخه ، تسنّدت على الجدار وانا احاول اروح لغُرفتي بس مالحقّت وطحت وصوت من وراي خايف :عبدالعزيز !
-
فتحت عيوني شفت اُمي قدّامي جالسه على كنبه مُشتركه ، وابوي جالس بكنبه انفراديّه ويقرأ جريده ، طالعت حُولي وانا مستغرب ايش جابني لهنا ؟ اُمي وابوي متوفّين الله يرحمهم ، كيف جيت ؟ قطع عليّ تفكيري صوت اُمي الحنون :عبدالعزيز ؟ شفيك ياولدي ؟
ظلّيت اتأملها ، ياه قديش اشتقت لها ، قرّبت لها وضمّيتها ، لما ضمّيتها خنقتني بقوّه ! جلست اصرخ وانا احاول ابعدّها عني ما قدرت ! ، فزّيت من على السرير و وجهي معرّق وصاير احمر ، شفتهم العيال واقفين حُولي وتعابير وجههم توحي بالخوف
جرّاح بقلق :عبدالعزيز ؟ تسمعني ؟ انت بخير ؟
أومأت براسي بتشتت -ايه-
فهد قرّب لي ومعاه منديل عشان يمسح وجهي من العرق :الحمدالله انك صحيت خفنا عليك
سامي :تحس بشيء يوجعك ؟
انا :لا ، ابغى جوّالي
خالد بتريّقه :الحين احنا خايفين عليك وجايّين نتطمن وآخر شيء ابغى جوالي
جرّاح :خالد ! استح على وجهك -لفّ عليّ- ها يا عبدالعزيز وين جوّالك
انا :بغُرفتي على التسريحه
جرّاح :قوم ياخالد جيبه
خالد :بالله عليك ؟ لا بالله ماني بقايم
جرّاح وبدأ يعصّب :بتقوم ولاّ شلون ؟
تكلّمت وانا مالي خلق يتهاوشون عشاني :خلاص جرّاح انا الحين بروح غُرفتي
جرّاح :لا تتعب نفسك خلاص انا بجيبه لك
خالد :عشتوّ والله لو انه انا كان ضربتني
جرّاح :خالد سد حلقك احسن لك
قُمت وانا مُرهق :خلاص ياخي كل مره تتهاوشون عشاني ، تهاوشوا على شيء غيري . واتجهت لغُرفتي
-
جرّاح :استغفرالله العظيم ، كلّه منك ياخالد
خالد :وش دخلني انا ؟ مشكلتك والله اذا انت عصبي وما تمسك اعصابك
جاء جرّاح بيقوم عليه بس فهد مسكه :جرّاح اهدأ !
طلّت رباب عليهم :وين عزيز ؟
سامي :بغرفته
رباب بكذب :طيب انزلوا جدّي يبغاكم تحت
فهد بقلق :لا يكون عرف عن عبدالعزيز ؟
رباب تكمّل الكذبه :لا ما اتوقع ، يمكن يبغاكم عشان تودّون الفطور للمسجد
جرّاح :صادقه رباب يمكن يبغانا علشان كذا ، انزلوا ولا تبيّنون له شيء طيب ؟
ردّوا ب اصوات متقاطعه :طيب
-
بعد ما نزلوا اتجّهت رباب لغُرفتي ، كانت مرتبكه تدق الباب ولاّ تدخل عادي ، قررت انها تدقه تحسباً عشان مايصير شيء زيّ المره الّي فاتت ، ردّيت بصوتي الّي انبح من كثر الكحّه :مييين ؟
فتحت الباب ودخلت بهدوء وهي منزله راسها :احم
طالعت فيها ، ولها عين تجي بعد :بغيتي شيء ؟
رباب بصوت باكي :اي
ردّيت عليها بقسوه :وش تبغين ؟ اخلصي عليّ عشاني ابغى انام
طالعتني و دموعها بعينها وصوتها متحشرج :آسفه ، مَ ما كان قصدي . ما تحمّلت نظراتي لها وطلعت برّا
حسّيت اني احقر انسان ف العالم ، حقدت على نفسي بقوّه ، ليش تكلّمت معاها كذا ؟ كان باين الندم عليها ليش سوّيت كذا ؟ ليش ؟
-
تحت عند جدّتي وعمّتي لطيفه و زوجات اعمامي فوزيّه و نوره وصالحه زوجة عمّي حمدان
فوزيّه :اقول يا خاله
الجدّه :سمّي يابنتي
فوزيّه :الحين ما عرفتوا وش فيه عبدالعزيز ؟
الجدّه بحسره :لا والله ما عرفنا
صالحه :طيب ودّوه عند شيخ يقرأ عليه ، يمكن فيه شيء لا سمح الله
لطيفه :اعوذ بالله من الشيطان ، بسم الله عليه ان شاء الله مابه شيء
الجدّه :والله ودّيناه لعند اكثر من شيخ ، بس كلهم يقولون مابه شيء
نوره :والله عجزنا وحنّا نودّيه لشيوخ يقرأوون عليه ، حتى الولد نفسيّته متغيّره من كثر ماراح ، صار يشك ف نفسه
فوزيّه بعطف :ياويل قلبي عليه
-
دخلت لعند البنات وهي تبكي ويدها على وجهها ، ارتمت على السرير وهي تشاهق وصدرها يعلو وينزل بسرعه
رهف بخوف :رباب ! بسم الله عليك شفيك ؟
- رباب تبكي وماترد -
رفعت عبير راس رباب :هيه شفيك ؟
ماردّت رباب وارتمت بحضنها تبكي :يكرهني يا عبير يكرهني
خافت عبير :بسم الله عليك ، مين الّي يكرهك ؟
رباب بصوت متقطّع :عب عبدالعزيز
شهد :ليش ؟ وش صار ؟
هند دقّت شهد :هبلا انتي ، البنت تبكي وتبغين تقول لك وش صار ؟
شهد وهي تحكّ يدّها على مكان الضربه :طيب ياخي بدون ضرب
يتبع-


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 24-02-2014, 09:23 PM
صورة ل الروح قلم الرمزية
ل الروح قلم ل الروح قلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


وهذي نهايته :
اخذت الاب وشغلّت على سورة البقرة يمكن ارتاح شوي و تروح عني هَ الكوابيس ، انسدحت على السرير وانا احسّ بنار جوّاتي ، شكلي برمضان هذا بتعب كثير وبتعّب اهلي معايّ .
دق جوّالي ب اسم -سُلطان- ما كان ودّي ارد عليه عشاني عارفه بيحسّ انه فيني شيء وبيترك اهله عشاني ، تجاهلته وغمّضت عيني ابغى انام ، بس الجوّال لسّى يدق ، قمت اخذته وردّيت ، حاولت قد ما اقدر اخلّي صوتي طبيعي وما ابيّن انّي تعبان .
انا :هلا سُلطان
سُلطان :هلابك ، مبارك عليكم الشهر وعساك من عوّاده
ابتسمت له :وعليك يالغالي
سُلطان :هاه كيف الصيام معاك ؟
بديت اكح وبعدت الجوّال عني وانا اكح بقوّه ، لدرجة اني حسّيت روحي بتطلع ، هديت شوي :ماشي حاله
سُلطان بعصبيّه مكبوته :ماشي حاله ؟ وهالكحّه الّي مو راضيه توقف ؟
ردّيت له ب اختصار لأن ما كان لي خلق لهواشه :ما عليك انفلونزا وتروح ان شاء الله
سُلطان :بس تفطر رح خذ لك مسكّن
ابتسمت :ان شاء الله
سُلطان :يلا بقفّل انا الحين ، ما باقي شيء ويأذن ، تامر على شيء ؟
رديت :سلامتك ، وايه صح تقبّل الله
سُلطان :منّا ومنكم صالح الأعمال <٤
-
قفّلت منه و نزلت تحت عشان مابقى شيء ويأذن ، خلّيت سورة البقره شغّاله وما طفّيتها ، نزلت وكانوا كلهم على الطاوله ، -ملاحظه :الحريم لحال والرجال لحال- ناداني جدّي :تعال يا عبدالعزيز اقعد جمبي
ابتسمت ابتسامه خفيفه وجلست جمبه ، اذّن المغرب و كلّنا قلنا دعاء الافطار -اللهم لك صمت وعلى رزقك افطرت-
نهاية الجزء العاشر-


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 25-02-2014, 10:08 PM
صورة ملاك طايش الرمزية
ملاك طايش ملاك طايش غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


السلام عليكم
الرواااايه جميييييلههههه اً وفكرتها حلوووووه
عزيز :ذا الانسا ياااحببييي له ينحب صراحه
سلطان :ذا يجنن خصوصاً لم ينصح عزيز وكذا
رباب :ياااااانها تقهرني واحسن اللي يسويه عزيز فيها عشان تحس على دمها
اللمهم الروايه جميييييله وحللوه وخصوصاً ان الكاتب ولد يعني احنا متعودين على البنات اللي يكتبون الروايه بس هالمره ولد واكيد الروايه غير
توقعاتي :.
ان رباب بتعرف ان اللي تكلمه لعاب
وتصير تحب عزيز
وان بعدين ينجبرون بتزوجون باي طريقه كانت اي عندي ملاحظتين
١-ان حاول توصف الاشكال واللبس والملاح وكل شي عشان نعيش الجو
٢-زيد التفصيل شوي يعني جا سلطان اكتب ايس سوو مو على طول وجا بيروح
ووو بسسس
الزبده الروايه خنطاطيره
متى البارت الجاي
استناك على جمر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 28-02-2014, 12:14 PM
صورة ملاك طايش الرمزية
ملاك طايش ملاك طايش غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


امممممممممم وين البااااارت
حرام عليك طولت علينا
يالله ان شاء الله المانع خير


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 05-03-2014, 09:43 PM
صورة ملاك طايش الرمزية
ملاك طايش ملاك طايش غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


السلام

وينك ؟!

مره تأخرت

والله خفت تتقفل الروايه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 08-03-2014, 09:54 AM
صورة ل الروح قلم الرمزية
ل الروح قلم ل الروح قلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


الّي يبغون يقرأون تكملة الروايه يدخلون هنا

ask.fm/Rabab_abdulaziz

وشكراً


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 08-09-2018, 11:44 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز


3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

رواية رَبابْ / للكاتب عبدالعزيز

الوسوم
للكاتب , رَبابْ , رواية , عبدالعزيز
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية / بقلمي ، كاملة طِيشْ ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6718 02-04-2019 05:04 AM
رواية يا رب تخليه و تبقيه لعنين ترجيه / بقلمي ، كاملة فاقدة غالي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2041 18-02-2017 02:26 AM
رواية الدنيا يا صاحبي كلها مآسي وأحزان ماتضيق إلا بالصبر تهان/بقلمي؛كاملة .|جرحني الشوق|. روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 261 16-11-2015 06:59 AM
جا يشوف الحال كيفه بعد ماهزه حنينه، وقبل يسألني سألته كيف حالك يالحبيب ؟ / بقلمي ،كاملة لمار~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 551 13-04-2015 10:25 PM
عثرات الزمن / روايه سعوديه بقلمي فيك متمآدي غروري أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 23 24-12-2010 07:01 PM

الساعة الآن +3: 07:04 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1