غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-02-2014, 01:38 PM
عاصمة الصمت عاصمة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload004d4df318 روايتي الاولى :ذبحتني بكلمة أبيك عذبتني و شلون أجيك يا تقول أحبك أو تتركني أموت فيك


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احط بين ايينكم اليوم روايتي واتمني تعجبكم والقي الدعم عشان استمر في التنزيل ولكم مني خالص الحب والتقدير............ز


ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك ..
أو تتركني أموت فيك



البارت الاول

فتحت عينيها وهي تسمع شقيقتيها تتشاجران كعادتهما في الكرسي الخلفي ووالدها يبتسم بحب .

ناظرها وابتسم "اميرتي الحلوة صحت؟"

قالت وهي تفتح عيونها بتعب"ايه..احد ينام ومعاه ذولي...واشرت علي خواتها"

صارلهم اسبوعين بس بالشرقية ومع ضغط شغل ابوهم ما لقي الا اليوم يطلعهم بس ما تدري حاسه انه فيه شيء غريب ما تدري شنو

ريهاف....ريهاف

صحت من افكارها علي صوت ابوها"هلا يبه"

ابوها"وصلنا من ما نحتي ريا وسكينة نزلوا من زمان وانتي سرحانه ومو دارية باللي حولك"

ريهاف تناظره بتساؤل"شسوي اذا حضرة العقيد راشد موب راضي يرضي فضولي ويجيبني علي تساؤلاتي"

رد بغموض وحرص"اللي ابيك تعرفينه قلته لك وغيره يا بنتي ما ابيك تختارين فيه كافي.........سكت ولم يكمل كلامه لان الذكري موجعة موجعة جدا"

ريهاف ابتسمت تعرف والدها جيدا فهو عنيد وقد ورثت هذه الصفه عنه"الله يحفظك يالغالي"

قبلت يده ونزلت من السيارة وبقيت تشاهدها تخرج من البوابة لتقفل خلفه.

دعت بداخلها ان يحفظه الله ودخلت الي البيت اقفلت الباب وشغلت نظام الانذار.

قالت وهي تناظر خواتها جالسين بالصالة"رفيف حياتي باقي علي موعد دواك ربع ساعة"

رفيف ابتسمت لحنان اختها الذي تحاول ان تخفيه احيانا"ادري رهوف حياتي فديت عمرك انا والله"

قالت وهي مبوزة"وانا ريفان الحلوة لها الله"
ريهاف ورفيف ابتسموا علي مرح اختهم العودة لتقول رفيف بمرح"ريفان الحلوة ماخده حقها "

رفيف قالت وهي تتوجه للمطبخ"احد يبي عصير اناناس"

ريفان ناظرت اختها اللي هزت راسها بلا فقالت "انا وياك يا ريا"

ريفان قالت وهي تشغل التلفزيون"مليت تري من البيت انا دكتورة متعودة علي الشغل قريب انسي شغلي"

ريهاف كانت تعرف اختها تتذمر لكن بطريقه مرحة كانت بتتكلم بس سكتت يو ناظرت رفيف جايه وفي ايدها عصير وكيك.

ريفان اخذت كاسة العصير وهي تناظر اختها رغم كل ذذلك الالم بقلبها لازالت تبتسم وكانت هي كانها امهم رغم فارق السنتين التي تفصلها عنها فقط وهي الاخت الوسطي كانت دائما هي من تتحمل وتصالح بينها وبين رفيف لانها دوم يتهاوشون لا تعلم اذا كانت هي بمكانها فلن تحتمل هذا لن تحتمل.

ريفان ببسمه"شرايكم ننام مع بعض الليلة؟"

رفيف بفرح "يس انا موافقه"وناظرت ريهاف اللي ابتسمت وقالت "تدرون ما احب انام مع احد احس الاكسجين يروح من الغرفة"

ريفان ورفيف ناظروا بعض وضحكوا"هههههههههههه......رفيف قالت "عيل حبيبتي يوم تتزوجين زوجك وين بتنيمينه"

ريهاف ابتسمت ببهوت.

ريفان قالت بضحكة"بتحط له جهاز اكسجين الله يعينه المسكين "

ريهاف بغرور"الا يحمد ربه لانه ريهاف راشد قبلت تتزوجه ويبوس ايدينه وش وقفا"

ضحكوا ثلاثتهم بفرح وكل واحدة منهم تدعو بقلبها انه بعد هالضحك يكون خير لانه كل واحدة منهم تحمل في حنايا قلبها خوف يابي ان يختفي وكل واحدة منهم تحاول ان تخفيه عن الاخري.

$$$$$$$$$$$$

ناظرت مرت عمها اللي كانت تناظرها وهي مبتسمه ردت لها الابتسامة وهي تعل كم تحبها وانها تمنتها لابنها منذ البداية لكن ابنها هو من لم يكن يريدها ولكن الظروف اجبرته علي الزواج بها تؤلمها هذه الحقيقه لحد موجع فهي اليوم تكمل شهرين منذ تزوجته وكل واحد منهم ينام لوحده.

هي لا تتحمل فكرة وجودها معه بسبب زوجها السابق وهو لا تعلم لما ينفر منها تزوجها من اجل ان تربي بناته التي تركتهم امهم ولا تعلم أي قلب تملك تلك المراة لتتخلي عن طفلتان لم تكملا الرابعة من عمريهما.

سمعت مرت عمها حصة تسالها"اقول بدرية شلون البنات الحين؟"

بدرية ببسمة"الحمد لله يا عمتي بخير وتحسنت حالتهم الحين وحتي اكلهم صار احسن"

حصة بحنان"عسي الله لا يحرمهم من طيبتك وحنيتك يا بدرية ولا يحرمك السعادة ان شاء الله"

بدرية"امين....ولا يحرمنا منك يالغالية"

"الحين يوم جت بدرية صرت انا خارج التغطية مع الوالدة"قالت كلامها وجلست مقابلهم وحطت رجل علي رجل.

حصة تبتسم لابنتها الصغري"اخ منك يالعيارة وبعدين لا تنسين انها اختك بالرضاعة "

قالت وهي تبتسم"وهنا يكمن الشر"

بدرية فتحت عيونها علي وسعهم وقالت"ماشي يا دانة الدبه انا صرت شر الحين"

دانة لوت بوزها بانزعاج فهي تكره هذه التسمية لا تريد ان تتذكر قد ايش كانت متينهوحلمها اللي انكسر بسبب هالشيء"بدريو خلي النفس عليك طيبه احسن"

بدرية تبتسم لها"هههههههه خلاص يا دوين"

دانة عصبت"بدرية خلاص تري مالي خلق هواش الحين "

بدرية ناظرتها بحيرة واستفسار وبادلتها دانة بنظرات ما ابي احكي الحين فسكتت بدرية حين رفعت نظرها التقت عيونها مع عيني زوجها الذي كان يبتسم ويبدو انه سمع الحديث الذي دار بينهما.

ردت السلام بهدوء ولم تستطع ان تنظر اليه مرة اخري سمعت والدته تقول"هلا يمه سلطان مو عوايدك راد مبكر من الشغل اليوم"

سلطان"تبيني ارد الشغل والا خلاص طاح كرتي انا بعد"

ابتسمت امه له وقالت"عيار تدري انك غالي واغلي الغوالي حشاشة يوفي"

دانة وهي مبوزة"ايه سلطان غالي وبدرية مرت الغالي ودانة بنت السواق الهندي"

ضحك الجميع وابتسمت بدرية حين رات سالي وكادي تنزلان من الدرج مع الشغاله لتركض اليها سالي وكادي تذهب الي والدها.

سلطان رفع بنته وحبها علي خدها وجلسها علي فخذه ونظر الي تلك الفتاة الخجولة التي دفنت وجهها في صدر بدرية يعلم ان تلك الفتاة حساسة جدا ولازالت تشعر بالاذي من رحيل تلك المراة الخالية من المشاعر وبالامس رفع صوته عليها بدون قصد منه وللحين قلبه يعوره عليها.

بدرية همست لسالي "حبيبتي روحي لبابا تري هو يحبك وما كان قصده ان يصرخ عليك يلا الاميرات الحلوات ما يزعلون من باباتهم"

سالي باستها علي خدها وركضت عند ابوها الذي رفعها بيد واحدة لتقبله علي خده بحب طفولي"بابا حبيبي"

سلطان"يا عيون بابا انتي بنتي الدلوعه رضت علينا اخيرا"

سالي خجلت ودفنت وجهها في صدر ابوها الذي كان الالم في حنايا قلبه من اجلهم.

ام سلطان كان قلبها يوجعها لاجلهم لكنها كانت تعلم ان بدرية تعاملهم افضل بكثير مما كانت امهم تعاملهم قالت مبتسمة"بدرية تري رايحين بيت ابوك تروحين معنا؟"

بدرية بهدوء"لا ...روحوا انتم في حفظ الله"

سال وكادي مع بعض"بنلوح بنلوح"

دانة بضحك"حاضر يا اميرات سلطان الرافي"

كادي باست ابوها وراحت باست بدرية لتتبعها سالي وفعلت مثلها ولا يتطيع التفريق بين هذين التوامين الا من يعرفهما جيدا فهما يشبهان بعضهما بطريقه مذهله.

خرج الجميع ليعم الهدوء وبدرية لم تستطع ان ترفع نظرها ودقات قلبها تتسارع واحست بالخجل حين سمعته يقول"ليش ما رحتي معهم"

لم تعرف بماذا ترد اتقول انها اشتاقت له و انها تريد ان تشبع شوقها وذلك الحنين المؤلم لهذا الرجل الذي سكن فؤادها منذ زمن بعيد وابي ان يخرج منه .

بدرية "عندي شوية اوراق امتحان لطالباتي بصلحهم وعندي شوية شغل"

سلطان ناظرها وابتسم"يعني ما فيه اظل عند زوجي راجع من الشغل تعبان اسولف معه اشوفه اذا يبي شيء"

رفعت عينيها له باستغراب وخجل من كلامه ليتسم بشدة علي تلك النظرات الاسرة وقال"ادري انه الايام اللي مروا كانت صعبه علينا اثنينا بس لازم نتخطي ونعيش حياتنا مع بعض مثل أي زوجين"

احست بالخجل الشديد من كلامه ونزلت عيونها بخجل ليكمل كلامه" الاسبوع الجاي عندي شغل في دبي يومين كذا وبنروح مع بعض اخلص شغلي ونتفسح انا وياك وبس والبنات بيضلون مع امي"

هزت راسها بالايجاب لانها لم تستطع ان تتكلم من الخجل والخوف من القادم.

لا يعلم سبب كل هذا الخجل خجل بصورة غريبه لكنه يعجبه كثيرا رغم ان طليقته كانت جريئة كثيرا وبدرية تلك الطفلة اللي كان يلعب وياها في بيت جده ابتسم علي ذكريات الطفوله مع عيال عمه.

شاف اهتزاز كتفيها وحين فكر انها تصيح توقف قلبه ووقف علي قدميه ليذهب اليها ويجلس عند قدميها ويرفع وجهها وصدمته تلك الدموع التي تسيل علي خدودها انفجع "اذا ما تبين تروحين معي خلاص بس لا تصيحين"

هزت راسها بلا وما قدرت تتكلم حاسة بغصه في قلبها ومو قادرة تنطق اللي شافته في خمس سنين زواج كبرها عشرين سنة جرحها وتركها خايفه من كل شيء.

مسح دموعها بايدينه"بدرية....بس لا تصيحين وماراح يصير الا اللي تبينه...بدرية انا سلطان"

حين سمعت كلمته الاخيرة زاد صياحها لانها تعرف سلطان حنون وطيب ورغم قوة شخصيته الا انه ليس من النوع الذي يضرب النساء.

عرف ان زوجها الاخرق كان يضربها حين جفلت من لمسته وكان يشك بذلك منذ زمن ولكنه لم يقل شيئا لان ليس له الحق في ان يتكلم لكنها الان زوجته ولن يسمح لشيء ان يحزنها.

لم يستطع تحمل صوت بكائها فهو لا يحب رؤية الدموع حملها بين ذراعيه وصعد بها الي جناحهم بسرعة فتح الباب واقفله بقدمه بهدوء ليضعها علي السرير بهدوء ويسدحها علس السرير ويلحفها ومسح علي شعرها بحنان ويقرا عليها ما تيسر من القران الكريم.


$$$$$$$$$$$$$$

ضحك بداخله علي كلامهم المتناقض فهم يريدون قتل الناس وبنفس الوقت لا يرديون ان يتكشفوا علي الحريم صدق لقالوا شر البلية ما يضحك.

لو يعلم هؤلاء بامره يبسلخون جلده كالخروف ويغلونه في الزيت فهو يعلم جيدا اساليب تعذيبهم لكن هو ايضا صاحي لهم.

حمد حمد

سمع اسمه ورفع راسه يناظر ذلك الرجل الملتحي الذي لو يراه احد في الشارع فلن يعلم انه ارهابي وقاتل او بالاحري سفاح.

سالم بغضب"باكر بتكون ضربتنا ...بس انت ماراح تكون معنا ابيك بمشوار صغير"

احس بغضب شديد لانه لن يعلم ما الذي يخططون له ولكنه قال"علي امرك...."

سالم ارتاح"ابي الجميع متحضر قال وهو يناظر باقي الرجال"

هذا الرجل شكاك جدا لذا لم يخبر احد عن ما هي العملية لانه لا يريد ان تفشل خططه فهو جبان ولا يثق باحد ويبدو ان اليوم سيصل احد القادة الاخرين ويبدو انه مهم.

حمد يعرف جيدا ان لا احد سيتحدث فهو الان معهم منذ سنتين وعرف جميع اساليبهم وتحركاتهم وكم يتمني ان يذبحهم بارضهم جميعا.

$$$$$$$$$$$$$$$$


دخل الي البيت ليجد امه تجلس مع خالته وابنتها التي انزل بصره حين راها لانها لا تغطي وجهها رمي السلام بهدوء.

وكان يريد الذهاب الي جناحه لولا ان خالته استوقفته بقولها"شلونك يا سعود ما ودك تسلم علي خالتك تري صارلي ثلاث شهور ما شفتك؟"

سعود ببسمة عادية" شلونك يا خالتي تدرين ضغط الشغل؟" اقترب من امه وقبل جبينها وسلم علي خالته.

قالت بدلع"شلونك سعود؟"

بدون ما يرفع نظره"بخير...شلونك انتي مني؟"

مني بفرحة"الحمد لله"

ام سعود"يمه تري ضاحي ولد عمك رجع من شوي"

نسي امره تماما ابتسم لوالدته وقال"طيب انارايح بيت عمي يالغالية اشوف عمي واسلم علي ضاحي وصارلي كم يوم ما شفت ضاري"

استئذن وخرج من البيت بهدوء ام سعود ما رزقها الله الا بهالولد وبعدها توفي زوجها وبقيت تربي ابنها رغم ان والدتها رحمها الله كانت تريدها ان تتزوج لكنها رفضت ذلك لانها ارادت تربية ابنها فقط ولا تريد رجلا اخر بعد زوجها المرحوم.

سارة"شفيه ولدك يا هاله كانه موع اجبه وجودنا والا متضايق راح علي طول"

هاله"تدرين انه ولد عمه راد من السفر وكان تعبان حيل وبعدين راد من الشغل تعبان"

سارة بحدة"ايه دافعي عنه الحين مو ولدك الوحيد....الا متي بيتزوج.؟"

هالة بحزم"متي ما بغي ولقي البنت اللي تجوز له"

سارة "البنت موجودة....هو ياشر بس"

مني سوت نفسها اونها مستحية وهي ما تعرف السحي شنو معناه وام سعود سوت نفسها مو فاهمة شيء.

هاله"ولدي الوحيد ما ابي اجبره علي شيء اللي يبيه يسويه"

سارة تتحلطم بينها وبين نفسها لان اختها قوية وصعب تقنعها باللي تبيه بس وهي بنمت ابوها ماراح ياخذ غير مني وبنشوف يا هالة يا بنت امي.

$$$$$$$$$$$$$$$$$

دخل الي مجلس عمه ورمي السلام بصوت دجهوري وقرب من عمه وحبه علي راسه وسلم علي عيال عمه"الحمد لله علي السلامة يا بش مهندس"

ضاحي ببسمة"الله يسلمك يا كابتن....شلون كانت الرحلة؟"

سعود بمرح"ما تخلي من المطبات الهوائية"

ضاري سلم عليه وحبه علي خشمه"هلا وغلا بعضيدي بسندي ولد عمي الغالي واخوي"

ابو ضاحي ضحك"هههههههه عيار يا ولدي"

ضاري "طالع لابوي"
الكل"ههههههههههههههههه"

سعود بود"شلون رجلك الحين يا ضاحي ؟"

ضاحي بتعب"الحمد لله بخير صرت امشي عليها احسن من قبل وان شاء الله خير"

سعود"امين"

ابو ضاحي"ان شاء الله يقوم بالسلامة ويتزوج ويجبلي حفيدة حلوة مليت انا من العيال الشباب"

ضاحي شرق بكاسة الماي اللي كان يشربها وضاري وسعود يضحكون عليه"تو الناس يالغالي"
ابو ضاحي "وين تو الناس وانت الحين داخل ال الثلاثين سنة"

ضاحي حمر حمر عيونه في ضاري وسعود وهما يضحكون عليه .

$$$$$$$$$$$$$$$$$$

عاصمة الصمت


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-02-2014, 03:04 PM
صورة انثى الخيالــ الرمزية
انثى الخيالــ انثى الخيالــ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


بارت جنااان
وبداية رائعة
واصلي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-02-2014, 03:06 PM
صورة منهو بعدك مهم الرمزية
منهو بعدك مهم منهو بعدك مهم غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


قسم مبدعين يا البنات بالروايات

يسلموووووووووووووو

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-02-2014, 03:56 PM
صورة عطر الجرووح الرمزية
عطر الجرووح عطر الجرووح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


ابداااااااااااع كملي انا معك من اللحين لين ماتخلصين بإذن الله
تسلم يدينك .......أنتظرك وبحماااااااس

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:19 AM
عاصمة الصمت عاصمة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انثى الخيالــ مشاهدة المشاركة
بارت جنااان
وبداية رائعة
واصلي
يسلموووو حبيبتي

انتظر توقعاتك مع البارتات الجاية...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:19 AM
عاصمة الصمت عاصمة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منهو بعدك مهم مشاهدة المشاركة
قسم مبدعين يا البنات بالروايات

يسلموووووووووووووو
الله يسلمك

مشكور لمرورك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:20 AM
عاصمة الصمت عاصمة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عطر الجرووح مشاهدة المشاركة
ابداااااااااااع كملي انا معك من اللحين لين ماتخلصين بإذن الله
تسلم يدينك .......أنتظرك وبحماااااااس
هذا من ذوقك قلبووو

اتمني اشوف توقعاتك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-02-2014, 10:23 AM
عاصمة الصمت عاصمة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك



البارت الثاني


دانة كانت تسولف مع جوري بنت عمها علي الجامعة والملابس و حركات البنات كانهم ما شافوا بعض من سنة مو من شوي كانوا مع بعض بالجامعة.

ام سلطان وهي تناظرهم"حشي هالبنات ما يشبعون رغي ليل ونهار اذا مو وجه لوجه علي الجوال او علي الفايبر ..."

ضحكت بهدوء وهي تقول"هذا الجيل غير يا حصة رزق الله علي ايامنا "

حصة بضحكة"صدقتي والله يا مزنة وين ذيك الايام الحين تجلس معي دانة جسد والعقل بالهالجوال الله لا يحرمني من بدرية ملت علي البيت وعسي ان شاء الله تملاه بالعيال"

مزنة"امين يارب....شلونها الحين ؟"

حصة تضحك"علي قولة ابو سلطان عسي الله يرده سالم حب مع وقف التنفيذ...زينين وعسي الله يكمل عليهم...وعسي ان شاء الله يتزوج جاسر ويملي البيت لك عيال"

مزنة بفرح"امين يارب"

سالي وكادي جالسات علي الارض يلعبون بالعابهم بهدوء تام وحصة يكاد قلبها يتقطع عليهم وكانت تدعي لهم والحمد لله الله رزقهم ببدرية اللي تعاملهم احسن معاملة.

دانة قالت"ماما حبيبتي شرايك نروح المزرعة الخميس الجاي؟"

ام سلطان بتفكير"خلي نشوفوا ابوك وعمك واذا وافقوا نحنا ما عندنا مانع"

دانة وجوري"يس ....ان شاء الله ما يقولون لا؟"

$$$$$$$$$$$$$


ضاحي طلع من الحمام اكرمكم الله بعد ما تسبح وهو يعرج قليلا لان قدمه لازالت تؤلمه من بعد العملية وزرع بلاتين في قدمه لان العظم قد تضرر كثيرا.

لكنه الان بخير ويحمد ربه كان بموقع عمله التابع للوازرة العامة للاشغال يشرف علي احد المواقع لما وقع عليه عمود حديدي كاد ان يقضي علي حياته.

ولكنه كشف له عن اناس كثيرين لم يجدهم بجانبه اولهم خطيبته التي تخلت عنه باول مطب بحياتهم ويمكن ذا خير من الله.

ووالده يريده ان يتزوج مع ان لديه حق الا انه ليس جاهز الان الي الزواج يحتاج الي بعض الوقت ومن ستقبل بشخص اعرج ربما هذا النقص لا يذكر لكنه يؤلمه كلمالتها لا زالت ترن في اذنه.

رغم انه لم يهتم لها الا ان كلماتها كانت كالسهام اخترقت قلبه فمهما كان هو بشر رغم قوة شخصيته وشجاعته وبالاخر هذا مقدر ومكتوب من عند الله وماراح يعترض علي كتبة الله واكيد مخبي له القدر شيء اجمل ابتسم لذكري جميلة منذ سنوات طويله.

$$$$$$$$$$$$$$
حين فتحت بدرية عينيها لا تعلم لما ابتسمت احست بشيء غريب ولا تعلم اذا كانت الوسادة تتحرك ام ماذا.

فتحت عينيها بسرعة فوجدت انها نائمة علي عضد سلطان
لم تستطع ان تتحرك من مكانها واحساس بالراحة والخجل يعتريها.

رفعت نظرها لتري اذا كان نائم فوجدته يبتسم ابتسامة جعلتها تذوب من الخجل كانت بتقوم بس ما تركها وهو يلف ايده علي ايدها بحنان.

نزلت عيونها وخدودها اصبحت كحبتي فراولة سمعته يقول"شلونك الحين؟"

بصوت هادي مرتجف"الحم...د لله"

لف احدي خصلات شعرها علي اصبعه وقال"اذكر يوم كنا صغار شعرك كان طويل ليشم قصرته الحين"

لم تعتقد انه كان يلاحظ ذلك و انه مازال يتذكر حتي الان ولكنها لم تستطع ان ترد عليه او ماذا تقول له انها اعتادت علي قصه حتي لا يشدها من شعرها ويقطعه لها بين يديه.

فقد ضاقت علي يديه شتي انواع التعذيب والمهانة والاذلال وقد تعبت وتريد ان ترتاح الان.

سلطان حس بدموع بللت عضده استوي بجلسته ورفعها لمستواه ونظر الي عينيها الممتلئة بالدموع ليقول بحنان مصفي"بدرية شفيك؟........متضايقه من شيء...مني ...من البنات؟"

هزت راسها بالنفي لانها لم تستطع الكلام.

سلطان بحيرة وهو يمسح علي شعرها"عيل شفيك...احكي انا زوجك"

كلمته الاخيرة زادتها الم فهي خائفه جدا تحبه نعم وتخاف من الاعتراف بذلك لكنها خائفة ان يعاملها مثل ما كان يعاملها ذلك الاخرق.

بدرية بصوت باكي"سلطان انا.....لم تستطع ان تتحدث ليس الان...قالت من بين دموعها"ممكن تلمني تكفي"

صوت رجاءها مزقه الي الاف القطع حضنها بحنان ومسح علي شعرها وكم يتمني ان يضعها بين اضلعه ويقفل عليها حتي لا يلمسها احد او يؤلمها.

يكاد ينفجر من اجلها ماذا فعل بك عديم النخوة والرجولة ماذا فعل بك يا ملاكي الصغير.

دفنت وجهها في صدره تبحث عن الامان الذي فقدته وحنان حرمت منه وحب تخلت عنه.

زاد لمها بحنان كبير وقال"بدرية انا ما ابي اعرف شيء انتي ما تبي تقولينه بس صدقني عمري مارا حامد ايدي عليك او اهينك او ارفع صوتي الا اذا كنت معصب...ابتسم وكمل....احد عنده هالملاك ويزعلها"

سكتت قليلا ثم اكمل"تري نومة كل واحد لحاله بس لاني ما كنت ابي اجبرك علي شيء لاني باول ليلة شفت رعب بعيونك وما كنت ابي نبتدي حياتنا غلط"

رفعت عيونها لتري الصدق في عينيه وشيء اخر لم تستطع ان تفسره وقالت بخجل"انا ما..........لم تستطع ان تكمل كلامها لانها لا تعرف ماذا تقول كيف تخبره بهذا الامر وكيف ستكون ردة فعله..."

ابتسم"كلمة وتسكتين تري انا رجل اعمال اخذ اللي ابيه ما اقدر اخلي زوجتي الحلوة تقول كلمتين علي بعض"

هذا القرب يوترها جدا وهو ما يمنعها من الكلام لكنها قررت ان تخبره"ممكن تسمعني بدون ما تقاطعني؟"

حين رات انه هز راسه بالايجاب بدات تقول"ما ابي اتذكر شيء بس يا سلطان تعبت....اوجعته هذه الكلكات البسيطة فكيف اذا اكملت.....ابي ادفن كل شيء ابي ابتدي حياة جديدة معك....مع حبيب طفولتي قالت هذه الكلمة بداخلها ولم تستطع اخراجها...ابتسمت له بوله وعشق"

سلطان باستغراب"شفيك ؟"

بدرية تبتسم"ما ادري !!!!!بس كذا ارتحت"

سلطان حب خدها"عساه دوم ان شاء الله"

بدرية بخجل "امين"

حست انه قلبها سيخرج من بين ضلوعها حين احست بانفاسه علي وجهها ولثم فمها بحنان مصفي وحنين لا يعرف كل واحد منهم انه موجود في قلب الاخر.

$$$$$$$$$$$$$$$$$

وقفت تنظر من الشباك العاكس بحذر كانت هناك سيارة واقفه في نهاية الشارع وصار لها الحين نصف ساعة وبعدها اتت سيارة اخري بنوع اخر .

تاكدت انهم ليسوا من طرف والدها لانها تعرف جيدا الذين يعملون مع والدها وتدريبهم العالي ولانه يعلم بذكائها فهو يحاول دائما ان لا يجعلها تشك بشيء.

شلون الحين ومن ذولي تاكدت من نظام الحماية للمرة العشرون يمكن وخواتها جالسات مو داريات بشيء ما تبي تقلقهم.

سمعت صوت رفيف تقول"رهوف تعالي خودي لك كاس عصير "

ريهاف تجلس وهي شاردة:لا ما ابي الحين"

ريفان بقلق"انتي ما كليتي شيء اليوم..شفيك؟"

ريهاف ببسمة تخفي خلفها الكثير من الالم"مالي نفس بس"

حطت راسها علي فخذ ريفان وغمضت عيونها ما تبي تفكر وما تبي تخاف عشان خواتها....حست بايد ريفان تمسح علي شعرها وجبهتها بحنان .

ريفان كانت حاسة انه فيه شيء بس تحاول تكذب علي نفسها ما تبي تحس بالقلق لانها بتنهار ساعتها "رهوف حبيبتي شرايك باكر نروح السوق ابي شوية اشياء"

ريهاف بهدوء"ان شاء الله.....تنهدت بداخلها وقالت......وانا بعد ابي اشتري العاب حق البلايستيشن"

ريهاف تناظر رفيف اللي كانت نعسانة بالحيل بس تحاول تقاوم وابتسمت لها بود"رفيف قومي حبيبتي عشان تنامين "

رفيف بنعاس"ايه يلا قوموا......

وقفوا ثلاثتهم عند سماعهم بصوت وقوع شيء في المطبخ ورعب ملا قلوبهم.


عاصمة الصمت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-02-2014, 12:09 PM
نووجةو نووجةو غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


رائعة خطيرة رهيبة حماس غموض بانتظار البارت الجديد على نار ﻻتتاخرى علينا بليييز يا قمر .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-02-2014, 12:24 PM
صورة انثى الخيالــ الرمزية
انثى الخيالــ انثى الخيالــ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي.......ذبحتني بكلمة أبيك .. عذبتني و شلون أجيك .. يا تقول أحبك .. أو تتركني أموت فيك


لاااااااا حرام عليك ليه خلص البارت بسرعة تحمست :(
أتوقع حرامي
يالله ننتضرك على احر من الجمر


روايتي الاولى :ذبحتني بكلمة أبيك عذبتني و شلون أجيك يا تقول أحبك أو تتركني أموت فيك

الوسوم
احبك. , حبيبي , رومانسية , رواية , واقعية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : أسى الهجران / كاملة #أنفاس-قطر# روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5688 09-02-2019 11:44 PM
رواية خطف الروح و عشقته / الكاتبة : لولي الشهري ، كاملة اُستهباُل اُنثى روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 333 21-02-2014 04:16 AM
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM

الساعة الآن +3: 02:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1