غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-02-2014, 08:38 PM
صورة صرخةة خرساء الرمزية
صرخةة خرساء صرخةة خرساء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رواية خلف قضبان الحياة /بقلمي




₪Ξ_‗ـ▫♫‗=¨¯خلف قضبان الحياة¯¨=‗♫▫ـ‗_Ξ₪
http://img34.imageshack.us/img34/1181/iu1h.jpg
روايتي الاولى بقلمي ما احلل من ينسبها له
خواطر الرواية ايضاً بقلمي ما احلل من ينسبها له




قبل عدة اعوام

في مدرسة جمعت ابناء القرى مع ابناء المدن
مدرسةٌ ما بين مدينة ....... وقرية......... في ولاية مكسيكو-المكسيك
ولدت احدى قصص الحب التي اثارت الطلبه وهل يعقل ان يحب الغني فقيرة !!؟
تلك القصة، قصة الحب الصغيرة اشبهه ببذرة وضعت في تربة تأويها فهل تتأقلم البذره مع التربه ام لا ؟؟
ان تأقلمت فبداءت قصة الحب لتنبت زهرةً خلابةً
لِتعش سنيناً بل لِقروناً
فقط ان كان هذا الحب نظيفاً

عادت نيتي من المدرسه بعد ان اكتفت من حب روميت و تَغَزُّله لها

عند دخولها المنزل انطلقت لغرفتها و حَدَّقَت من نافذتها للاسفل لتشاهد روميت الذي اوصلها للمنزل اغلقت النافذة بعد سماعها صراخ امها بان تأتِ لِتناول طعام الغداء ولكنها لم ترى والدها سالت امها قالت انه في الخارج استغربت لان والدها ليس من عادته ان يخرج في هذا الوقت وبدات في تناول اكلها


عاد روميت لمنزله الممتلأ بالخدم والحراس
ذو القضبان الذهبية والاشجار الكثيرة
والشلالات الاصطناعية المحوطه بالذهب الابيض الخالص
نعم هذه هي حياة الاغنياٰء


ذهب لغرفته التي تمثل عشرات المرات من غرفة نيتي
بل ان مساحه غرفته اشبهه بمساحه بيت نيتي تقريبا
استلقاء على فراشه ينظر الى سقف غرفته
ويردد احب نيتي احبها احبها
عندما نتخرج ساتزوجها اقسم بذلك
عندما اغمض عينيه يحاول النوم
سمع صراخ ابيه قائلاً اخرج من منزلي الان
ذهب مسرعاً
لم يصدق ما يرى
انه اب نيتي
نزل للاسفل اذا بابيها يقول هاقد اتى
و بكل ثقه يوصلها للمنزل كل يوم وكأن اهل القرية لم يشاهدون ما تفعلون
انا احمل على عاتقي قصة شرف ابنتي
قل لي هل فعلتم شئً قبل ان تندم تكلم الان
ابو روميت لم يصدق ما يقوله سال ابنه هل حقاً تذهب مع فتيات القرى و تترك فتيات المدن
شعر روميت انه مذنب كل ما يفكر به نيتي ان تاذت او اصابها مكروه
بكل اسى وحرقه من داخله الا انه كان يظهر عليه البرود
تكلم بلسانٍ متردد هل حدث شئً ل نيتي
قال ابوها هل لك تلك الثقة حقاً
شعر روميت انه يجب ان يكون صادقا وحتى في هذه الاجواء المتوتره
قال انا احب ابنتك وساتزوجها لانني احبها جدا
قال ابو نيتي هل حقا تحبها رد عليه جداً
قال اذاً اجبني بكل صراحه هل فعلتم شيئاً معا
روميت لم يكن يريد سوى الحقيقة لم يكن يعلم بذلك الوحش الذي بداخل ابيها اجابه نعم شاركتني الفراش مره لم تكن تريد ذلك ولا انا صدقني ولكننا فعلناها وانا اعدك انها ستكون زوجتي اعدك
بقي ابو نيتي واقفاً ينظر يميناً وشمالاً لفتت عيناه تلك السكينه الذهبيه فوق طبق الفاكهه بدون تفكير اخذها

ولم يعد الى رشده الا والسكين داخل احشاء روميت
اوقفه الاب والحراس
و بقيت ام روميت تبكي بحرقة وهي تشتم وتلعن نيتي واهلها
نقلوا روميت لسيارة الاسعاف و ابو نيتي الى قسم الشرطة

مهلاً فهذا ظلمٌ لذلك الحب الذي لم تنبت زهرته بعد ، العاشقين ظلموا انفسهم لانهم لم يجعلوا ذلك الحب نظيفاً و ولاة الامر ظلموا العشاق بعدم تفهمهم لافكار العاشقين المراهقين

نيتي تلك الفتاة المسكينه التي لا علم لها بما يحدث لم يتصل بها روميت كانت تنتظر اتصاله بعد استيقاظه من قيلولته و تفكر بوالدها ذهب ولم يعد بين انتظارها وتفكيرها سمعت رنين الهاتف اسرعت اليه ولكنها وجدت امها قد ردت وهي تقول يا ويلتاه ماذا فعلت اهه ، حسنا حسنا سافعل ذلك حسنا مع السلامه
اغلقت الهاتف سالتها امي من المتصل ماذا حدث قالت ارتدي ثيابك سنذهب
نيتي :امي الى اين
الام:فقط ارتديها
نيتي لم يعجبها صوت امها ولا اسلوبها معها منذ ان عادت من المدرسة اسرعت وارتدت ثيابها ولحقت بامها فقط كانت تتبع اقدام امها لم تنتبه الى اين تاخذها امها فقد كانت تفكر بعشيقها وابيها شعرت وكأن شي يحدث قاطعت افكارها صوت امها لتملي اسم نيتي على احداهن قالت امي اين نحن هل هذا مشفى اجابتها نعم سيقومون بفحصك
نيتي :فحص ماذا
قالت لنعرف ما اذا كنتي حامل ام لا استغربت نيتي مع خوفاً شديد قالت امها نعم اعلم انكِ شاركتِ ذاك الـ........ الفراش وانا هنا انفذ طلبات ابيكِ
نيتي لم تتكلم فقد كانت دموعها تعطي الجواب لامها بزقت امها في وجهها قائله انتي عاراً علينا ماذا سيقولون الناس ليتكِ لم تولدِ
دخلت نيتي غرفة بيضاء بارده شعرت بالخوف والخيبه كانت تسمع اخر كلمات امها لها تتسال اين والدي و روميت اين
راتها الطبيبه وكانها ترى شبحاً لا فتاه هالات سوداء تحت عينيها من اثر البكاء شفتان بيضاء من الجفاء سالتها هل انتي متزوجه لتفهم ما حدث ولكن نيتي لم تتكلم
فقط اتبعت تعليماتها خرجت من الغرفه وهي تترجى من الله ان يساعدها وانها ليست حامل قالت امها ان لم تكوني حاملًا فانتي فاقدة لعذريتك
شعرت بقشعريرة بجسدها عندها قالت الممرضة اسم نيتي ارتجفت وهي تمشي نحو تلك الورقة التي ستحدد مصيرها قائلة يا ربِ ساعدني فتحت الورقة بصدمه وحرقة واسى وصرخةٌ بداخلها لم تستطع التحدث كانت عيناها تذرف بالدموع وهي تقول في نفسها لا يعقل انا حامل ماذا سيفعل روميت وابي وامي عند سماعهم اخذت امها الورقة قراءتها بصمت وادخلتها في حقيبتها قائلة تبا لكِ بقيتِ عاراً علينا سئمنا منكِ حقا¥

لا اخبركم ان زهره الحب لا تفقد نموها عندما يكون الحب قذراً فقط
احيانا بسبب الخيانه واحياناً اخرى بسبب الهجر€

احدا العائلات الغنيه والشهيرةِ جداً براندون باڤون وعشيقته اليسا وابنهم ذو العام من عمره جون في تلك اليلة اتصلت اليسا بـ براندون لتخبره انها لن تاتي الى المنزل اليوم بسبب اعمالها عندما اغلقت الخط اتصل بالشركه العامله فيها ولكنهم قالوا انها ليست موجوده لقد قدمت استقالتها وحجزت رحله الى اسبانيا لقد كانت صدمته اشبهه برصاصه بقيت عالقة في جسده ،...
فهذا يسمى الهجر ونوعاً من الخيانه**^

بعد مرور شهر على تلك الحوادث نيتي حُبست في غرفتها الضيقة ، وابوها ما زال في السجن ، براندون تأقلم قليلا مع حالته ، واليوم هو خروج روميت من المشفى كانت ام روميت تملاء عليه ما يفعله قالت له ان يقطع علاقته بنيتي وان كانت حامل فانه من شخص اخر ليس انت
تساءل روميت لماذا؟؟انها تحبني؟؟ اجابته لانهم سيفعلون اي شي ليرتبط اسمهم باسمنا
حديث ام روميت لروميت المتكرر زاد اقناعه بترك نيتي بدء بالذهاب للمدرسه
ولكن في ذلك اليوم قررت نيتي الهروب لتطلب المساعده من روميت فتحت نافذتها وارتدت لباس المدرسة اسرعت للذهاب
عندما وصلت للمدرسة راءت روميت و كانهم اول مره يشاهدون بعضهم فيها ولكنه ركض مسرعاً اليها واحتضنها بقوة كادت ان تتمزق قالت له انا حامل ان لم تتزوجني سيقتلني ابي
هنا تذكر كلام امه له قال كيف لي ان اعرف انه مني تجمدت نيتي مكانها وكانهُ يقول انكِ خائنه ادارت نيتي ظهرها لتمشي خطواتٌ متباعده وكانها تريد الموت خرجت بسرعه الى الخارج وهي تبكي وجدت عجوزٌ اهلكها الزمان تبيع بعض الادوات القديمه في وسط الشارع المزدحم ذهبت نيتي اليها لم ياتي على بالها سوا تلك القلادة التي كانت ترتديها منذ ان كانت طفله كانت هديه من امها وابيها لها اخذتها لتعطيها العجوز مقابل المال اخذت نيتي المال واخذت العجوز القلادة
استاجرت نيتي شقة في احد الفنادق القديمه وبدءت بالعمل كنادله في احد المطاعم القريبه لم يسمع عنها احد منذ ذلك اليوم
بعد مرور ثمانية اشهر لم تسقط حملها و كانت تقول للجميع ان زوجها مسافر
كان روميت يعد الايام واليالي والسؤال الدائم على شفتيه و المستولى على عقله اين نيتي و طفلي
في هذه الاوقات كانت شركات ابييه تفلس والعمال تقل اعدادهم جمع بعض العمال وامرهم بالبحث عن نيتي
كانت نيتي في المستشفى انه وقت ولادتها طلقتها الاولى ثم الثانيه بعدها الثالثه والرابعه بعد عدة دقائق سمعت صوت بكاءً ، بكاء طفلة رضيعه انها فتاه كم كانت جمييله،،،،،،،،،،،، تلك اللحظات لم تكن توصف بالنسبه لنيتي اشبهه بحلم

في هذه الاثناء اتصلوا احد رجال روميت قائلا ان نيتي ولدت انها فتاة وانت ابيها تلك الكلمات كم كانت مؤثرة في روميت (طفلته ****) بدون تفكير امر الرجال بخطف الطفلة وما كان منهم الا التنفيذ فخطفوها
نيتي الفتاة التي تركت اهلها وموطنها عشيقها وعذريتها شرفها وكرامتها من اجل ابنتها كان بدون جدوى
اخذت بالبكاء والصراخ والانين
تلك هي الحال حب الذات و الانانيه جعلت من روميت ذلك الفتى الحنون الى فتىً لا يعرف الرحمه تلك الزهره التي لم تنمو بعد توقفت عن النمو هذه ليس نهايه القصة انها بدايتها

نيتي هجرت قريتها لتعش في المدينه عملت في شركة براندون باڤون وكسبت قلبه بداءت بينهم قصة حب تزوجها وقامت بتربية ابنه جون ذو العامين وانجبت فتاة تدعى ايميلي

روميت افلست عائلته وتفكك اسرهم قام بتغير اسمه الى سان وعاش مع ابنته قام بتسميتها اماندا لان نيتي كانت تحب هذا الاسم اعجب براقصة في احد الحانات تدعى استفانيا انجبت له ايمانيول واكسل وعاشوا في مبنى من طابقين كانوا في الطابق العلوي وفي الاسفل يسكن مورسيوا صاحب العماره

هنا تبداء القصة...♥



تعديل روح زايــــد; بتاريخ 02-04-2014 الساعة 08:20 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-02-2014, 09:04 PM
صورة 7elwa BS Balwa الرمزية
7elwa BS Balwa 7elwa BS Balwa غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي


السلام عليكم
موفقه اختي في روايتك
نبي اكثر من بارت ميشان تلاقين تفاعل اكثر
نصيحة بقدمها لك قبل ما تبداين خليكي صبورة ولا تحسي باليأس ولا التحطم من اراء الاعضاء خليكي واثقة من نفسك لازم يكون فيه سرد اكثر من الكلام لان السرد هو اللي يجذب القراء اكثر
الشخصيات طبعا ثلاث ترباعهم اعرفم وكانوا متميزين في المكسيك وخاصة مسلسل ماريانيلا اللي فيه اكثر من شخصية مثل اكسل و ايمانويل وموريسيو
في النهاية اقولك بعد مووووفقه وننتظر البارت بفارغ الصبر
ودي ^___^


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-02-2014, 11:09 PM
صورة صرخةة خرساء الرمزية
صرخةة خرساء صرخةة خرساء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي





الشخصيات/
عائلة باڤون

الاب براندون/يبلغ من العمر 48 سنه
ذكي وغني جداً جدي ولا يحب المزاح يدير احدى الشركات العالمية الخاصة بالأزياء وشركات اخرى كثيره
لديه ابنه جون من عشيقته السابقة التي هجرته بعد ان كان يحبها جداً
فيتعلق قلبة بـ مصممة ازياء بسيطة تدعى نيتي وتنجب له ابنه تدعى ايميلي


الام نيتي/ عمرها 39
انثى رائعه خلوقة وحنونه جداً لا تبحث على أية مصالح من زوجها براندون
عاشت دائماً تبحث عن ابنتها المفقوده ولم تجدها
فتذهب وتسكن في المدينه وتقع في حب براندون بعد ان كان قلبهما جريح وتصبح مصممة ازياء عالميه وتربي ابنه جون الذي كان يبلغ من العمر سنتان وتنجب ابنه من براندون تدعى ايميلي


الابن جون/ عمره 21 سنه
ورث من ابيه كثيراً من الصفات الادارية
يدرس في الجامعه تخصصه إدارة اعمال
كان يريد ان يكون طبيب ولكن رغبة والده ان يدخل إدارة اعمال من اجل شركات ابيه
وسيم جداً يعتقد ان نيتي هي امه الحقيقه ولا يعلم ان امه هجرته لانها هجرته وهو صغير ولا يتذكر شيً
لدية الكثير من المعجبات كانت له علاقه قديمه باحداهن ولكنها فشلت ولم يفكر بمقابله فتاة اخرى لذا لا يحب الخروج كثيرا ويكره ان يرتبط بفتاة ودائما يقول ( انا لم اجد الفتاة المناسبة لي )


الابنه ايميلي/عمرها 18 سنه
تدرس في الثانويه
مدللة جداً تحب ان تهتم بنفسها وتحب الأزياء والمكياج وتتابع مجلات الموضه
كل شي تحتاجه ياتي ايليها فورا تعشق ابيها وتحب الخروج من المنزل والسفر
عادةً ما تخرج مع أصدقاءها من كل طبقه اجتماعيه ومن كل لون وجنس
تهتم في الاشكال الخارجيه من الناس متعلقة بـ مربيتها فلورا


العمه كاميلا/عمرها 19 سنه
أخت براندون
جميلة وطيبه وحنونه وخلوقه وحساسه
يعود ايليها كلاً من جون وايميلي عندما يواجهون اي مشكله
تعمل في شركة اخيها براندون وتعيش معه في نفس المنزل
لم تكمل اخر سنه في الثانويه بعد وفاة امها وابوها في حادث سير
فتركت الدراسه وعاشت مع اخيها
وهي تحب عملها كثيراً


فلورا/
خادمه في منزل عائلة باڤون ومربية اميلي
طيبه وحنونه وتحب ايميلي كثيرا لديها ابنه تدعى كلارا


كلارا/ عمرها 18
ابنه فلورا تغار من عائلة باڤون بشكل عام وايميلي بشكل خاص
مغرورة وتحب المال ومستعده لفعل اي شي من اجل الحصول على المال
دائماً تسرق من اغراض ايميلي و هي تدرس معها في نفس المدرسة
لان الاب براندون ادخلها مع ابنته
وكلارا تحاول ان تثير اعجاب الجميع وتريد من جون ان يقع في حبها لتعيش غنيه
وكلارا تحقد وتكره ايميلي وايميلي تبادلها نفس الشعور


تاك/ عمره 21
صديق جون المقرب اهله اغنياء
كان يحب الموسيقى ويريد ان يكون عازف مشهور واهله رفضوا هذي الفكرة فخرج من المنزل ولم يعد
وعاش في شقه صغيره ويعيش على مكافات الجامعه يحب أشلي صديقة ايميلي ولكنه لم يخبرها بمشاعره اتجاهها


أشلي/ عمرها 18 سنه
صديقة ايملي المقربه
تحب وتعشق جون وتحاول جاهدةً بان تحصل على قلبه
جميله وجذابة وتحب جون دون اي مصلحه او مطمعه بالمال
دائماً تصرخ وتغضب منها ايميلي المدللة ولكن أشلي تتحملها من اجل جون
عائلتها غنيه ومعروفه


عائلة رومانيو

الاب سان/عمره 42
يعمل محاسب في محل تجاري صغير
عشيق نيتي من ايام الثانويه والتي انجبت له الطفلة اماندا
غير اسمه من روميت الى سان لكي لا تعلم بمكانه نيتي
يتزوج ب استفانيا


استفانيا/ عمرها 38
مغروره وحقيره ولعينه كانت قبل ان تتزوج سان راقصة في احد الحانات
فيعجب بها سان وتترك ألحانه وتتزوج به وتنجب له طفلين
اكسل و ايمانويل وهي ما زالت تخونه دون علمه
تكره اماندا جداً


اماندا/19 سنه
تدرس الجامعة في تصميم الأزياء لانها تحبه مثل امها الحقيقيه نيتي
مشاكسة وتحب المرح ولكنها رائعه وحنونه وجميله تدخل قلوب الناس بسرعه
تعتقد ان استفانيا هي امها الحقيقيه وتندهش من تصرفاتها لها


ايمانويل/18 سنه
وسيم جداً يدرس في المدينه بعيد من اهله ويعود الى القريه في الاجازات
يهتم بنفسه وتحبه امه استفانيا اكثر من اماندا واكسل
يحب اماندا واكسل


اكسل/ عمره 16
يشبه امه كثيرا ويكره اماندا وايمانويل
ويتضايق من حب امه الشديد لايمانويل
يحاول ان يكون هو الابن المفضل لامه


راين/ عمره 20
صديق ايمانويل ولكنه اكبرمنه
طبيب يدرس في المدينه مثل ايمانويل يحب اماندا وقد صارحها يوما بحبه
وقالت انها ما زالت صغيره على ان تحب ولكنه ما زال يحبها كثيرا


جينفر/عمرها 19
صديقة اماندا
تدرس المحاماه تحب راين ولا تعلم انه يحب اماندا
تقلد اماندا وتريد ان تكون مثلها
حساسه وضعيفة الشخصيه ولا تستطيع الدفاع عن نفسها


موريسيو/عمره 55
صاحب منزل سان الذي يتكون من طابقين
ودائما يتأخر سان من دفع الإيجار في موعده مما يثير غضبه
عصبي ومزاجي وقذر ونجس بيته دايما قذر وغير مرتب ينام احيانا في الحانات ويعود الى منزله في الصباح
يحب فقط ان يأكل وهو غير متزوج



تعديل روح زايــــد; بتاريخ 02-04-2014 الساعة 08:21 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-02-2014, 11:15 PM
صورة صرخةة خرساء الرمزية
صرخةة خرساء صرخةة خرساء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي


شكرا 7elwa bs balwa يعطيك العافية يا رب اكون عند حسن ضنك وتعجبك الرواية يا رب

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 22-02-2014, 12:20 AM
صورة 7elwa BS Balwa الرمزية
7elwa BS Balwa 7elwa BS Balwa غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي


العفو ولو انتي تستاهلي المتابعه
هل سيكون هناك علاقة تجمع بين جون واماندا ؟؟
امممممم اظن اه (((( بس ما بحب الحب من اول نظرة
ماذا ينتظر اماندا في القرية ؟؟
اممم ممكن انها تتعرف علي تاك ويحبها هيك اتوقع وطبعا اماندا ما بيتركها هاااا
هل ستبقى جينفر في المدينه؟؟
امممممممممممم ممكن ليش لا
سردك رائع وكلماتك جميله وراقيه اتمني انك تنزلي البارت عن قريب لاني بدات اتشوق للاحداث
مع احترامي لك :)


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 22-02-2014, 01:46 AM
صورة صرخةة خرساء الرمزية
صرخةة خرساء صرخةة خرساء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي



الجزء الاول من رواية خلف قضبان الحياة


بعد عدة اعوام

قرية............. ولاية مكسيكو-المكسيك
الساعة 6:30AM
في احدى القرى التي عُرفت بالتعاسه و سوء العيشه يسكن هناك روميت او بالأصح سان هو وعائلته استفانيا اماندا واكسل وايمانويل في ذلك المنزل
غرفٌ متقاربه أسرةٌ مزحمه ممراتٍ ضيقة فجواتٍ في كل حائط وبداية عامٍ جديد طلت اماندا من نافذتها تماماً كامها رأت الشمس تشرق من جديد العصافير تغرد تغاريدها والفجر يبزغ اخذت انفاسها انه يوم امتحانها في ذلك المنزل الجميع متوتر لانه بداية العام
طُرق الباب اسرعت استفانيا بفتح الباب تفاجاءت انه موريسيو اتى لياخذ نقود الاجار التي كالعاده يتاخر سان في دفعها ولكن موريسيو اخبر استفانيا انه سيخفض الاجرة قليلاً لانها اتت امس الى منزله ثم غادر علمَ سان انه يريد المال اخبر اماندا عندما تعود تعطيه مكافاءة الجامعه لم يكن لديها سوى الموافقه ارتدت اماندا ثيابها http://img833.imageshack.us/img833/4153/94dw.jpg
وسارعت بالذهاب





في منزل براندون باڤون
استيقظ براندون و زوجة نيتي كالعاده براندون يوقظ ابنته الجميله ايميلي ونيتي توقظ جون
اما كاميلا فهي ذهبت الى عملها مبكراً من اجل الترتيب لامتحان تصميم الازياء
التقى الجميع على مائدة الطعام كان الافطار من جميييييع الاطباق والاصناف بينما الجميع ياكل وصلت رساله من تاك صديق جون يقول فيها اسال ايميلي اذا كانت اشلي ستذهب معها
جون انتظر قليلاً ثم قال بصوت منخفض هيي ايميلي هل ستذهب اشلي معك قالت ايميلي: لا
هنا اعتقدت ايميلي ان جون معجب بصديقتها اشلي كادت ان تطير من الفرحه سالته لماذا ولكنه اجابها بـ لا شي
ولكن ايميلي مازالت تظن بانه معجب بصديقتها
الجميع سيذهب الان لاشغالهم بينما جون يمشي نحو سيارته الفارهه اذ ابيه يناديه واخبره ان ياتي الى الشركه بعد الانتهاء من اختباره



وصلت ايميلي الى المدينه استقبلها اخوها ايمانويل وصديقتها جينفر التي وصلت قبلها نزلت من القطار انه جو المدينه الجميع لا يعرفون بعضهم و لا يهتمون لبعضهم كانت تنظر الى الساحات والاماكن العامه بينما هي تسرح في نظرها قاطعها ايمانويل قائلاً سنذهب للمطعم ان راين هناك ،، التفتت اماندا اين جينفر نظر اليها ايمانويل بشكلٍ غامض قائلا ذهبت قبل قليل قالت انها تاخرت على امتحانها بينما هم يتناولون اطراف الحديث دخلوا الى المطعم انطلقوا حيث يجلس راين استاءذن ايمانويل للذهاب ثم جلست اماندا على الكرسي وهي تقراء لائحة الاطعمه الموجودة كانت تعلم ان راين سيفتح معها موضوعٌ قديم سئمت منه وكانها تحاول اخباره انها مشغوله فهم راين قصدها ولكنه اصر على الحديث معها لم يبتداء بالسلام او ان يسال عن اخبارها بل قال اصبحتِ فتاةً جميله وذكية ورزينه لم تعدِ طفله انتي الان قادره على ان تحبِ لم تعدِ صغيرة على الحب اماندا اسمعيني انا احبك لطالما احببتك ولكنكِ لم تعطيني اي انتباه قلت انكِ صغيره على الحب وانتظرتكِ ماذا بعد ماذا يجب علي ان افعل عندما افتح معكِ هذه المواضيع تقولين ان جينفر تحبني جينفر جينفر جينفر لقد سئمت من تضحياتكِ لها اعطي نفسكِ فرصة على الحب ولكنك تمنعين نفسك لكي لا تجرحي جينفر ،،،،، هنا ارتبط لسان اماندا كأن راين قنبلة وانفجرت حقاً لقد انفجر كالقنبله لم تدري ما تقول اكتفت بالنظر اليه وفي عينيه اخذت اغراضها وسارعت بالذهاب بينما راين متحطم يريد الاقتراب منها ولكن كيف؟؟؟




خرجت اماندا مسرعه مُغْتَاظه من رايناخذت سيارة أُجرة لتوصلها الى الشركه لان هناك مقر امتحانها اليوم
مهلاً ان السيارة لا تتحرك سالت السائق قال ان الطريق مقفل هناك حادث سير على الاغلب اماندا : اففففف الساعة الان 9:17AM يجب ان اصل 9:30
في هذا الوقت خرج جون من امتحانه وصعد لسيارته ولكنه ايضاً في نفس الشارع والطريق مغلق اخبر والده انه سيتاخر لان الطريق مغلق


الساعة الان 9:55AM
تحررت اماندا من زحمة السير بينما جون مازال عالقاً فيها وصلت الا الشركه وهي في حاله يرثى لها نظرت يميناً وشمالً ذهبت لموظف الاستقبال اماندا:عفواً انا طالبة الجامعه وامتحاني هنا و هذه بطاقة دخولي واعطته البطاقة ولكن موظف الاستقبال اخبررها بانها لا تستطيع الدخول لقد تاخرت شعرت اماندا ان حلمها وجميع ما خططت له سيذهب سدى اخذت انفاساً عميقة ثم قال «أيها الأحمق هل تجعلني ادخل ام أصرخ واقول انك تتحرش بي ، صديقتي على وشك ان تكون محاميه وأستطيع ان اتوسط لديها قبل ان تكمل حديثة وصل جون سمع صوتها و وقف خلفها اكملت حديثها قائله هل ستدخلني موظف الاستقبال: انا اسف لكن هذي اوامر ابن مالك الشركة السيد جون براندون باڤون اماندا: ماذا ابنه الأحمق الذي يظهر في المجلات
موظف الاستقبال لم يتكلم كان ينظر الى جون وجون ما زال صامتاً يقف خلفها ويكتفي بالاستماع
اماندا: اسمع يا غبي انا اريد ان اختبر هذا الاختبار لان الأزياء كل حياتي ولن يحرمني ذاك الأحمق من طموحي حسناً هيا كن مطيعاً و افتح الباب اريد الدخول
موظف الاستقبال ما زال على حاله لا يتكلم سئمت اماندا منه وهي تقول «هيي الا تسمع اريد الدخول الان»
موظف الاستقبال بقي صامتاً لا يتكلم عَلِمَ جون ان الموظف كان خجلاً من تصرف اماندا ما زالت اماندا لا تعلم بوقوف جون خلفها تماماً قال جون وبصوت منخفض قريب من أذنها «مرحباً يا آنسه»
اماندا فتحت عينها بقوة وهي تقول في نفسها من يكون هذا انه قريب مني جداً التفتت ونظرت في عينيه وضعت يدها على مكتب الموظف ونظرت في عين جون التي سحرتها ثم قالت بكلمات متقطعه وخوفاً غريب «اهلاً كنت اريد فقط ،،،،نعم ،،،،،،،ماذا كنت اريد،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، الدخول ، نعم الدخول ، كنت اريد الدخول»
شعر جون بالخوف الذي يغطها كانها ليست الفتاه التي كانت تتكلم مع الموظف قبل قليل ابتعد قليلاً منها ثم قال وبكل برود «في الداخل اشخاص كانوا هنا من الصباح وانتي تتاخرين وتريدين الدخول بهذه السهوله...... »
قاطعتها اماندا« لقد كان هناك حادث سير والطريق مغلق لذا تاخرت واضف لمعلوماتك انا تيت من قرية بعيده عبر القطار فقط من اجل هذا الاختبار وانت هنا تأتي وتقول لن تدخلين» ثم ضحكت بسخريه وقالت «افتح الباب الان » اعطاء جون الموظف نظرةً يفهمها كانه يقول افتح الباب فتح الموظف الباب ثم جلست اماندا في مكانها



شعر جون بوغزة في قلبه لا يعرف منتهاها هل يعقل ان اكون احببتها لا جون ماذا بك مالذي فعلته لتحبها هكذا انك لا تعرف اسمها حتى هذا هرى دخل مكتب ابيه وما مرت عدة ثواني الا وايميلي تفتح الباب«اخي حبيبي ما الاخبار » «لا شي اختي العزيزه» وبداءت ايميلي تقصُ عليه يومها في المدرسة مستمعاً بدون إنصات كانت تشغل تفكيره الفتاه التي لا يعرف اسمها فقط جذبته شجاعتها وخوفها في نفس الوقت وجراءتها عيناها التي كان يريد ان ينظر اليها مطولاً اتصل بـ صديقه تاك وقال انه سيتناول طعام العشاء في منزله








في الشركة الساعة 2:16 مساء الظهيره
خرجت اماندا من الاختبار اتصلت بايمانويل لياخذها كانت تنظر الى المارة بينما تنتظر ايمانويل خرجت الى الشارع لم يكن هناك ازدحام خرج جون من مكتبه ثم راءها واتت تلك الوغزه مرة اخرى الى قلبه كان شعورا جميلا ومخيفا بالنسبه له تقدمَ نحوها وقف بجانبها ثم قال«ان الامتحان له وقت محدد والمتاخر لا يحق له الدخول» ابتسمت اماندا ثم قالت «حسنا انا اسفه ،،،،،،،،،،،،ولكن لن ادرس مره اخرى بسبب رجل تهور وهو يقود » ابتسم جون وقال معكِ حق كان يريد ان يسالها عن اسمها ولكن ايمانويل وصل في تلك الحظه الى انه لم ينتبه لجون وجون لم ينتبه له ايمانويل:اماندا اصعدي
اماندا:انا ذاهبه الى القاء
جون:الى القاء» ذهبت اماندا وجون يقول في نفسه هل يعقل انه حبيها ربما خطيبها او زوجها»


**************

كم هو غبي لم يسالها عن اسمها حتى هل يعقل ان يثق جون بالنساء مرة اخرى بعد ان حطمت قلبه تلك الفتاة هل سيزرع جون واماندا بذرة حبهم الجديدة ام سيكون الحب من طرف جون فقط سيتعب حقاً لان الحب من الطرف الواحد مثل قيادة نفسك الى الموت الحي £ ما هو الموت الحي ؟؟ هو ان تكون حياً على هذا العالم بينما انت تموت ترى عشيقك مع عدوك الذي يدعى عشيق عشيقك كانها دوامةً حقاً انها بداية طريقٍ جديد اصعب لحظه عند العاشق هي إخبار العشيق عن عشق المعشوق تاملوهااا لتدركوا ان الحب ليس بتلك السهوله انه صعبًا عند من اعشق باخلاص $$ وسهل ويسير عند من أبذر بالحب$$













الساعة 8:40PM
الوقت تاخر فلن يسمح ايمانويل ذو 18 عاماً اخته الكبرى ذات 19عاماً انت تذهب لمحطة القطار في اواخر الليل لانها ليست في القرية انما هي في المدينه يخاف عليها من الذئاب البشريه ومن اخطار المدينه الا نهائيه فبقيت في شقته بدون ارادتها فهي لا تريد ان تبقى مع راين تحت سقفٍ واحد كانت الفتاتان جينفر واماندا في المطبخ يعدون طعام العشاء اماندا تسالت غياب جينفر عن المطعم اجابتها جينفر قائلة انا اخجل من راين كثيرا فقط هذا هو السبب ثم بدءو بسرد حكايتها لبعض نضج العشاء قاموا بتحضير الاكل ثم اقبل الباب يدق فتح ايمانويل الباب في اخر الردهه قائلاً«اهلاً صديقي كيف حالك لم اراك منذ فتره ،،،،،،انا ايضاً اشتقت لك،،،،،،انتظر دقيقه»
ثم اقبل ينادي اماااااانداااااا اماندا اسرعت اماندا ماذا هناك توقفت مكانها عندما رأها الضيف المجهول لا يصدق المجهول من يرى امامه هل هو في حلم ام هي حقيقه انعم عليه الله بحق

نهاية الجزء الاول




تعديل روح زايــــد; بتاريخ 02-04-2014 الساعة 08:22 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 22-02-2014, 07:21 AM
نووجةو نووجةو غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي


بانتظار الجزء الجديد على نار ﻻتتاخرى علينا بلييييز بليييز .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-02-2014, 08:39 AM
صورة Fafi Ali الرمزية
Fafi Ali Fafi Ali غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي


روايتك راااائعة جدا..
استمري..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-02-2014, 01:49 PM
صورة صرخةة خرساء الرمزية
صرخةة خرساء صرخةة خرساء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نووجةو مشاهدة المشاركة
بانتظار الجزء الجديد على نار ﻻتتاخرى علينا بلييييز بليييز .
الحين بنزلها يا عسل

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-02-2014, 01:51 PM
صورة صرخةة خرساء الرمزية
صرخةة خرساء صرخةة خرساء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف قضبان الحياة ،بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها §libya moon§ مشاهدة المشاركة
روايتك راااائعة جدا..
استمري..
ردك الاروع وبنزلها الحين

رواية خلف قضبان الحياة /بقلمي

الوسوم
رواية , رواية بنات , رواية حب , رواية شباب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34015 الأمس 04:39 PM
علمتني الحياة ان الحب نسيت انساكـ. مواضيع عامة - غرام 46 23-12-2011 05:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مني لكم وبدون استثناء!حلوة حلوة حلوة اللي بيطنش خسران بمعنى الكلمة ؟ aa3 مواضيع عامة - غرام 69 04-11-2008 09:44 PM

الساعة الآن +3: 01:52 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1