غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-03-2014, 11:21 PM
صورة انجل.. الرمزية
انجل.. انجل.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 سأخبرك سراً أفنى بدونك/بقلمي؛كاملة




بسم الله ..

حقا لا ادري ماذا اقول .. اشتقت للكتابه ؟ ام الكتابه اشتاقت لي !
يبدو انها تميل لثانيه اكثر .. لانني لقيت نفسي بدون سابق انذار
احتضن الحروف وارميها هنا .. اشتقت للكتابه ايضا :)

بعد انتهائي من وردتي الاولى "اتجرع المر بسكات"
التي اصنفها "ككاتبتها" 4\10" .. اكذب عليكم قولا انني فكرت ان اتبرى منها
واقول .. انا هنا لكتابة وردتي الاولى
ولكن..الهوايه مع الايام قد تكون موهبه..وانا اطمح بذلك
لذا اعترف .. انها وردتي الاولى
عشت ايام جميله بكتابتها بصحبة راكان ولينا .. ومنتديات غرام باعضائها
الذين شجعوني كثيرا بتكملتها بعد ان قررت ان اقف لانها بالبدايه
لم تشغل اعين احد لقرائتها ابدا ..
بعد ان تفتحت ورقات وردتي واصبحت ورده روائيه كامله .. طلبوا مني
مراسلتهم عندما اقرر زرع ورده اخرى .. اعذروني فانا اضعت عضويتي
ونسيتكم بالاسم..ولكن قلبي لن ينسى وقفتكم معي

والآن انا اقف بعد مرور 4 سنوات من انتهائي من " اتجرع المر بسكات "
ها انا ارجع اخيرا محمله بالشيء الذي اتمنى ان يكون كثيرا
بصحبة وردتي الاخرى "سأخبرك سراَ..افنى بدونك"

اطلت الحديث..اعذروني
فا انا مشتاقه جدا .. لكم,وللكتابه


تستقر اناملي المتعبه بعد ان انتهيت اختباراتي على لوحة الاحرف
لا غنى عن منطقة نجد فهي المجد! ولا انقاصا بالاخرين
ولكني بالمناسبه من فتياتها .. فتيات الصحاري!
انا "أنجل" ..

في ليلة الاربعاء 14\3\1435 .. ابدأ

( سأخبرك سراً..أفنى بدونك! )

**

السر الأول .. اكتشاف!




في صباح قرر ان يكون مساء بصحبة انفاسي المرتبه وصدر يعلو ويهبط تعبا ارهاقا وشيئا من الشعور بالإنجار العظيم..راميه جسدي الصغير على سريري العزيز بعد يوم متعب كانوا يختبرون به قدراتي على كرسٍ اكاد اذكر قسوته بزمن طويل يقسم انه 5 ساعات متتاليه .. وكأنهم يختبرون صبري لا قدراتي!
افتحت عيناي المنهكتان يطالبنني بالمزيد من الراحه..لا لوم!
وضعت قدماي العاريتان على ارضيتي الجامده ممسكه طريق وضوئي
طالبه يارب من العفو .. صلاة العصر والمغرب وقتهم فائت!
اديت فرضي مستغفره .. نزلت اجر خطواتي على سلم بيتنا المتربع بوسط صاله فاحشه حجما وثمنا!
استقبلتني نظرات امي المركزه علي لعلها تلمح انني "جبت العيد" ام انني انتظرها تعايدني على مافعلت بقدراتهم!!

:هاه بشري ؟ ذي قدرات مهب لعبه شوية اهتمام يابنت!
رفعت نظري لامي التي قررت انني فعلا "جبت العيد"
:يمه ليش تكسير المجاديف هذا!! طب انا لسى ماقلت لك اني مش ولابد!
اهدتني ظهرها قائله بثقه آلمتني
: بنتي واعرفك زين..دجه!
اطلقت الهواء الحار من صدري بعنفوان شديد على حالتي المعتاده
وذهبت قدماي تلقائيا الى المطبخ لأرى ما الجديد!
ولا جديد..قهوة المغرب فعلا لاغنى عنها
وبمنطلق انني لااعترف بالفناجين فأنني استعير مسمى كوب الشاي..بكوب قهوه!

خرجت وانا بداخلي استغراب شديد بخلو بيتنا من أي كائن!
ومازاد استغرابي اعجابا فجعا لا استهوائا .. انا مكتب عمي الذي فقط الممر كتب على واقعه الروتيني "حظر تجول" .. كان مفتوح!!
ومن الواضح تماما انه فتح بلا قصد..لان استحالة عدم اغلاقه اساسا
وبما انني عرفت ب "الملقوفه" وكنت اصححها استحواذا لشاتمي انها "حب استطلاع" لا أكثر!
دخلت .. اغلقت الباب برجلي اليسرى كعجله من امري انني اعرف اكثر بوقت اقصر
اتجهت مباشره للمكتب الرئيسي .. اصبت بالاحباط !
فالكل ملفات ضخمه ومن الواضح مللها! .. دايركت لففت الكرسي الى جهاز عمي المحمول بما اننا اصبحنا عصر التكنلوجيا..حركت الماوس باصبعي واعلن الجهاز انه مفضوح..بملل اتجهت للملفات ولا شيء جديد..ماوجد بالملفات التي امامي هي نفسها بالجهاز..ولكن تلك اكثر ذرابه!
بعادتي نسيت الكوب وشهقت بخفه انه برد..ولكن لم يبرد فقد كان ينتظرني
شربت القليل اريد التركيز وانا احضتن الملف الازرق من فوق 3 ملفات..لا اعلم
فقد جذبتني خفته..فعلا انا كسوله
تصفحته ببرود تام عن مايمكن ان يحصل ان دخل عمي ووجدني تشخصته على مكتبه واحتضن الملف الذي يبدو .. اكثر اهميه واكثر فضحا!
استوقف افكاري جميعها وتصلب جسدي الصغير وارتجف الكوب بيدي ساكبا ماتبقى منه على معصمي الايسر وحمدا لله انه لم ينتظرني وبرد!



ما قرأته بات عالقا في ذهني 5 اعوام .. لم يغب يوما وان غاب عاد لي كل يومين
يارب! لو انني ماصحوت لو ان المكتب غلق بوجهي لو ان عمي دخل قبل ان اقرى لو ان امي قامت بندائها لي لو ان القهوه لم تنتظرني وبردت ونهضت لاستبدالها!
لو ولو ولو ولو .. ولكنه حدث .. قرأت , صدمت , فجعت , اُحبطت!
صحيت من كل هذه الافكار التي لم تغب على بالي لحظه واحده وانا انتبه لأختي جمانه ذات ال18 ربيعا تنظر الي باستحقار لأفكاري وكأنها تدافع عن ابيها! الذي خذل رأيي !

جمانه: مهبوله انتي! لايكون مخطوبه وانا مدري ! سنه اناديك حاقرتني !!
في (اسمي بالمناسبه) : لو بنخطب بيكون خير والله على الاقل اجازه من لسانك..نعم؟
جمانه: امي تبيك تحت ..
في: العشاء ؟
جمانه: اي!
في: طب قولي العشاء! لازم الاكشنات .. مابي اطلع وسكري النور
جمانه: يالخبله حتى عنود تبيك على التليفون!
في: جد؟ والله لو طلعتي كذابه الذبح مايكفيني فيك ياجمون
ركضت للخارج وكل التوقعات تأتي ببالي..ماذا تريد عنود!!

العنود..صديقة الطفوله والمراهقه والنضج اذا صحت التسميه
فانا ناضجه! فكريا قبل العمر .. هذا الرأي الي يترأس لسته رأي العالم الخارجي بي ..طبعا يأتي بعد العناد والغرور والدلع وسلطة اللسان!
كأنني تفرغت لنفسي ونسيت عنود .. سأختصر الحديث واقول انها كل شيء بعد أمي ..
انهيت الحديث البارد محتشي بالسوالف يترأسه سؤال .. هل سوف تكونين من ضمن الحظور بالغد؟ الدكتوره باتت لاتقل اسمك لانها تعلم تغيبك!
الكل اجمع انني "فاشله دراسيا" .. حتى عنود!


لم أكن بتلك الشخصية التي تعجب الناس..غالبا يجتمعون برأيهم عني انني انسانه قد لا تعاشر احيانا! واحيان كثيره قد تجرح من حولها بغير قصد .. يتخلل كل ذلك ثقه عظيمه وغرور فاحش!
يرضونني دائما ختاما ب (ولكن القلب مشحون بالحنان الذي لو يوزع على البشر اجمع لأبادة الحروب والعنف بالعالم..واصبحت الدنيا اكثر انسانيه)
قد يكون كلاما جميلا عن قلبي الذي رأى الكثير في وقت قصير
ولكن ياجماله ان يأتي بلا مقدمه تبحر بي بعيدا الى قطرات لن تنتهي من جرحي كأنثى!

انا شخصية لن لن تعجب كل الناس .. انا راضيه
لان ليس الجميع يعجبني!


سري الاول قمت ببوحه .. ولكني اخبئ الكثير
تم "1"

.............................................



افنى بلا تشجيعكم في بداية زرعي الثاني ..
انتظر الجميع أحبتي .. أنجل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-03-2014, 12:53 AM
صورة ياضحكتي وبكاي الرمزية
ياضحكتي وبكاي ياضحكتي وبكاي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً..افنى بدونك


سجليني من متابعينك
تشوقت اعرف شنو السر اللي عرفته في ويخص مين بالذات
لعمها او ابوها ،،،،،،،،بدايه جميله
استمري حبيبتي .....لك ودي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-03-2014, 12:54 AM
صورة ياضحكتي وبكاي الرمزية
ياضحكتي وبكاي ياضحكتي وبكاي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً..افنى بدونك


ياليت تنزلي بارت ثاني عشان تتضح الروايه اكثر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 09-03-2014, 03:03 AM
صورة انجل.. الرمزية
انجل.. انجل.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً..افنى بدونك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ياضحكتي وبكاي مشاهدة المشاركة
سجليني من متابعينك
تشوقت اعرف شنو السر اللي عرفته في ويخص مين بالذات
لعمها او ابوها ،،،،،،،،بدايه جميله
استمري حبيبتي .....لك ودي



الله يسلم عمرك..تم 2

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 09-03-2014, 03:06 AM
صورة انجل.. الرمزية
انجل.. انجل.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً..افنى بدونك




**

السـر الثاني ,, حب معلق !

صباحاً
الاثنين..



في بداية يوم دراسي..ممل بالنسبة لي لبغضي الشديد لدراسه..نزلت اجر خطواتي واصوات خطاي تنبأ بانني فعلا متذمره منذ بداية اليوم..توقفت قليلا
وانا اشاهد قامه رجوله احببتها قديما بشده..بلعت ريقي الجاف جدا مع بداية الصباح
وانا اسمعه يقول بمحبه ..

:ياصباح الانوار..تعالي بنيتي افطري ولاتصيرين على عادتك بلا فطور
بغصتي التي اكملت الخامسه ربيعا من عمرها والتي اجعلها حبيسه لا اعلم متى افراجها : هلا عمي..ما عليه ما اشتهي..لففت ظهري لأمي: انا ماشيه يمه مع السلامه
: بحفظ الله.
تنهد عمي على جفافي المستغرب من قبله وهذا اخر ما رأيته وانا اسرع خطواتي لاتجنب تأخري وبالاصح لأتجنب دكتوره تكمل عكر هذا اليوم بتوبيخها..


عمي!! معقوله !! لا لا اكيد خرابيط او اني مش فاهمه هالشغل!! انا متأكده ان فيه شفره بالموضوع ناقصه..اللهم ياكافي! اللهم ياكافي!
اغلقت الملف الازرق الاسود بعيني ورميته بمكانه وانا ارجع بالكرسي بقسوه للوراء وكانني اريد فعلا انا ارجع للوراء بلا معرفتي لهذه المصيبه!
خرجت اسرع خطواتي بلا وعي..اسمع امي تتمتم باشياء معانيها مستغربه ولكنني هربت للاعلى..هربت من التفكير من الوعي من الكشف اكثر لصداع اكثر!!

صحيت من هذا كله..على نغز العنود وهي تصرخ وعلى نغز 5 اعوام مضت: خير !!
: وش تبين؟
: له سارحه كذا؟ وين رايحه؟
: فيني نوم..
: لا جديد..
رفعت نظري لدكتوره ذات الكلام الكثير الغير مفهوم بالنسبه لي..ممله هي الجامعه!
جاء الافراج وانتهت المحاظره ذات الساعتين ذات العامين بالنسبه لي..

حارقه هي شمس الرياض!! قلتها بتذمر على متن مركبتي راجعه لبيتي بافراج..دخلت للبيت كعادتي بلا ضجه..احب ان لايعرف بمجيئي احد..لانني ذات مره..

: اي اي ..سو الي اقولك عليه بالضبط بدون ليش..حقك ياعبدالله..لكن هذا شغلي..دام تستلم راتب نهاية الشهر ماعليك من الباقي..
سمعته يقول ذلك ذات يوم وانا اتذكر الملف الازرق ويشبكه عقلي تلقائيا بحديثه..وبعدها احببت ان ادخل بلا ضجه..ل أسمع اكثر..ل أعرف اكثر..

رميت جسدي على سريري بتعب بارهاق..وانا احاول جاهده ابعاد زراق ذلك الملف على عقلي..وانام

روتينيه انا..ايامي دائما هكذا..لذا انتظر تخرجي لاقضيه بالنوم..لاراحة جسدي مادام عقلي نشيط بحياة الاخرين..متناسيه دائما..حياتي!


**

تسللت قدماي العاريتان الى ارضيتي البارده قاصده الوضوء..بعد لقاء ربي نزلت لخلقه..
سمعت اصواتا لم تكن غريبه علي..احبها..تسرعت خطاي ولقيت خالتي بصحبة ابنتها نجلى ذات 23 ربيعا..

:اماااا خالتي
نهضت خالتي بحب:ياهلا ياهلا بفيونتي..شلونك يمه؟
:ماشي الحال..لففت ظهري على رفيقة دربي العائلي..نجووول
نهضت نجلى ببرودها المعتاد: هلا في
:هلابك
لففت لأمي:وين جمانه يمه؟
امي: نايمه
الكل التهى باللمه الجميله..ركزت نظري على وجه نجلى المتقزز ولففت انظر الى ماتنظر اليه ووجدتها تنظر لشاب ثلاثيني في التلفاز يغازل حبيبته التركيه
:ههههههههه شفيك كذا انتي
نجلى: قرف..كيف ترضى هذي
:مجتمعهم..عادي حبيبته
نجلى بسرحان: راح تندم..
ابتسمت ابتسامتي المعتاده المختلطه بصفار لوني وحال نجلى
صحوت على صوت خالتي
:هلا خاله؟
خالتي بدريه: وش فيك سرحانه على هالاشقر؟ ترا مالك الا مروان
:هههههههههههههه لا والله بس سرحت..الا شخبار مروان؟
خالتي بخبث: يسلم عليك كثير السلام
ابتسمت: الله يسلمه
خالتي تكمل لمحاولة اغرائي:حبيب قلبي ذابح عمره ب هالعسكريه يجيني اشهب الهب ميت من التعب..بس العسكريه تطلع رجال..وهذا الي مهون علي
ابتسمت لتكمل..
:ايييييه يافي..هالولد على كثر ما تعبني بمراهقته..على كثر ماني معتمده عليه.. واردفت بذات الخبث : عسى الله يكحل عيوني بضناه
امي: بس يا هيا هههههههههههههههههه
خالتي: وش فيها..عادي..في كبرت وخليني امهد..ترا جيتي قربت
امي تقتبس خبث خالتي: الله يحيكم
اقتحمت نجلى الحوار بعنفوان شرس: في توها صغيره وانا بعد..ابعدوا عقدكم عنا..خلونا ننبسط وفكونا من هالرجال..
الحوار الذي سبق نجلى..حرك بي الكثير..مروان؟ مروان! ايام طفولتي ملأت بشهامتك ..كنت فارس المراهقه..ولكن حديث نجلى ارهق الحوار..وأقفل

صعدت بعدها لغرفتي..وانا اراقب نجلى بنظراتي..اعلم انها على بعد 3 دقائق..ستكون هنا
قادتني ساقاي تلقائيا لصندوقي القديم النائم بجوار مكان نومي..فتحته بحب وانا اتصفح البوم الصور الذي كان فردا من افراد الصندوق..استقريت على صوره تجمعني بمروان..لوحدنا..كان يضع يده خلف كتفي وعيناه تستقر على عيناي التي كانت مستقره على فلاش الكاميرا بإستحياء..
:تحبينه؟
فجعت من هذا السؤال..لم يكن نابعا من نجلى فحسب..بل من الواقع..هل انا فعلا اميل لمروان؟
رفعت عيناي لساعة زماني البطئي وفعلا قد مرت 3 دقائق ونجلى هاهي بجواري..
اخرجت زفير لهيب من صدري وانا اغلق الالبوم وارجعه لصندوق يحكي لي امسي..
: كنت انتظرك..
نجلى: تحبينه؟
:ههههههههههههههههه تصدقين مادري..بس يمكن ابي اطلع من هالبيت واتخذت مروان وسيله..اسمحيلي على صراحتي
نجلى: تبين نصيحتي؟
تكبرني سنه..والذي يكبرك بسنه اعلم منك بمئة سنه : غردي
نجلى: الزواج مو حل للهروب..الزواج سجن كبير.. اهربي من السجن لا تدخلينه بإرادتك..مروان ماهو حلك..اساسا ابدا مابينكم اتفاق..
ابتسمت: ادري..بس خلينا مني..الى متى هالنظره السوداويه لرجال؟
نجلى: سكري هالسيره..الوقت يضيع بالكلام عنهم
ابتسمت والملف الازرق يلاحقني بحلي وترحالي وبدون وعي ينتقل فايروس نجلى لعقلي : صدقتي !


**


طال الحديث..حديث قد ملئ باحاديث الناضجين..تناولنا جميع المواضيع الكبيره سياسيا اجتماعيا واخيرا رجعنا لأصل الكلام..لأصل الاناث وحديثهم الدائم
قد افجعتني العنود بقولها
: اخخخخخ يافي..وش اقولك..مادري مادري وش هو الشعور بالضبط لما اكلمه
بطبيعتي المنغلقه قليلا: صاحيه انتي؟ اش قلت الادب ذي؟
العنود: طيري زين..ادخلي معاي بالجو فيو حسي فيني..دقايق من عمرك اطلعي من الانغلاق الي انتي فيه
اقتنعت..فعلا واقعيتي الدائمه ممله احيانا..فقررت ان احلق معها لسمائها الورديه: هاتي لشوف
العنود: ادري انه غلط..وادري انه عيب..بس مادري في راكان غير غير..يحسسني اني اجمل انثى واقدع مرأه واجمل عطايا الرب..بحنانه ابوي ..وبإهتمامه امي..وتفاصيلي معاه زي وحده من خواتي..ماجربت شعور البنت المدللـه لاني مالحقت على ابوي..وجربت شعور انقسام السعاده والحياة والايام لنفس طبيعتي كإنثى لاني ماعندي خوات..
قاطعتها قليلا لكي لاتنجرف اكثر وتدخل في دوامة الدموع لان الحديث لمست به "فضفضه" اكثر من كونه "اعتراف" بعلاقتها الورديه مع راكان..
:وجعين عنودوه..وانا وين رحت؟
رفيقة عمري بطبيعة الحال عرفت مقصدي: انطمي خليني اكمل.. فيو ادري اني غلطانه..بس الحب ماهو غلط! وماهو بيدي اساسا!
سكتت واستغليت الموقف
:عنود حبيبتي..صحيح الحب ماهو غلط..لكن طبيعية حكمي على الحب تنصب بكيفية العلاقه..لو انه قريبك مشيتها..بس راكان!! ماش
العنود تجاهلتني: يسألني وش اكلت ومتى نمت ومتى قمت حتى بحوثي هو يزينها عني..كتبي بالجامعه يجيبها لعند بابي..يحسسني دائما اني اغلى حاجه عنده

لا أدري لما سكت..هل لأنني افتقد كل ما قالته عنود؟ ام انني فعلا استغربت من نفسي لما الومها؟ فمن يجد كل هذا الاهتمام فمن المستحيل اقناعه ان الامر "غلط"
طبيعة وضع العنود فعلا يقودها لما تفعل..فهي تملك اخا اعوج معقد لايمت للاخوه بصله(تركي) ..والاخر بالمسملى فقط اخ فهو يعيش حياته بعيدا عن الجميع بطولها وعرضها (خالد )..
وابيها توفي وهي طفلة لم تخشن اظافرها بعد..وامها لم تكن تفعل ماتريده منها ابنتها
راكان تقمص جميع الادوار اعلاها..فاصبح الجميع بالنسبه للعنود.. لذا سكت !


**

في صباح الاحد..

فعلت ما تفعله كل فتاة لاستعدادها ليوم اقسم ان يكون مملا
لطبيعة الحال..فهو دراسي!

على طاولة الفطور..اجتمع الجميع
كرسيي بجانب جمانه مقابلة لاخواني دانه وعبدالعزيز وامي
ويترأس الطاوله كما يترأس العائله..عمي "زوج امي"

نزلت واصابعي تتخلل شعري الغجري البني وهو يتدرج على كتفاي بعفويه كارها ان احبس حريته وقد غطى ظهري بالكامل..
نزلت لأرى كرسيي فارغ بجانب جمانه التي تملأها الحيويه تعاكس وجهي تماما
قد جلست وانا اتمتم
:السلام عليكم
ردوا السلام جميعا باصوات متفاوته وباوقات متفاوته ايضا..فالجميع يريد النوم
الا جمانه التي صوتها كان مرتفعا..لا ادري بحق هل كان مرتفعا ام انني قد سرحت
بلون حقيبتها الزرقاء التي ابحرت بي بالكثير؟
جمانه: ياصباح الرضا..اجلسي
خالفت امرها وسكبت لي كوب من الشاي وانا ابتعد بالجلوس على كرسيي العنابي المعتاد الذي يتوسط الصاله..فالجلوس عليه يعني اني ترى جميع وجوه الجالسين وتسمع مالا يرديونك سماعه..
امي: كالعاده شاهي وتكشت عن العالم..الفطور يابنت
: مابي يمه..
عمي : خلاص لاعاد تقولون لفي افطري واجلسي..لانه سيناريو كل صباح
: السالفه ماهب غصب..حره
امي بقسوه: عدلي كلامك يابنت والا والله لاتشوفين مالا يسرك

اعرف انني قسوت بالرد..ولكن اقسم انها خرجت لا اراديه..وجه عمي يحثني ان افعل مالا ربتني عليه امي..لذا
: اسفه
عمي : ماعليه يمّي ..تعالي اوصلك بنفسي
: لا لا لا
استقرت عيناي على مساحة قد ملأت بالتجاعيد..استغرابا لا سنا..شعرت بخجل من اندفاعيتي لاسيما انني اشعر بحرقة نظرات امي وانا ابعد عنها 7 متر!!
ماكان مني الا
: اقصد انو النقل بالطريق وحرام يوصل واخليه يروح..مره ثانيه عمي
عمي: ولا يهمك انا اكلمه.. التففت اعناقا نحو الباب حين سمعنا صوت اعرفه جيدا لانني اعتدت عليه كل صباح..يصيبني بالهم بالمناسبه..صوت هرن النقل!!
عمي: هذاه وصل..بروح اكلمه وانتي سريع على سيارتي..تبين شيء ساره؟
امي: سلامتك دير بالك بالطريق ..الله معكم
خرج عمي وماكان من امي الا
: متى بتبطلين وقاحه انتي؟ ابد مانتي في الي اعرفها!!! شفيك كذا صايره بالاوانه الاخيره تردين عليه ب هالشكل!!
ندمت فعلا..لا يستحق فهو يعتبرني كإبنته جمانه! ولكن ماذا عساي ان افعل!! فلون حقيبة جمانه يذكرني بالكثير!!
: اسفه يمه..صدقيني مو مقصوده..انا رايحه
اسرعت بخطواتي لكي لا اسمع رد امي ويتضاعف تفكيري..فعلا لم اعد اتحمل!

رأيت نقلي يمتطي السكه القاسيه قاصدا طريقه..لففت على سيارة عمي وقد فتح الباب الامامي مجهزا لي..اغمضت عيناي
: استغفر الله العظيم واتوب اليه..اللهم اجعلني اصلب طولي لطريق لم استهويه اطلاقا..صبر ايوووب!!

كالعاده..الطريق صامت مليئ بافكاري التي قطعت بسياره مروان ..استقرت عيناي عليها وانا ارى نجلى قد نزلت ولم يتحرك بعد!
: مع السلامه عمي
عمي : بطلي عمي يابنت..عيب عليك..انا ابوك
بغصه : ماشي..سلام
تحرك عمي وانا غاضبه من خطواتي البطيئه لما اصبحت بطيئه! لففت لارى السبب..
كان مروان ينظر إلي..لففت ودخلت الجامعه وانا اسحب قدماي للامام بقوه..رجعت للوراء قليلا وقد رأيته قد قصد طريقه فمن الواضح ينتظرني لأدخل....لا ادري ما السبب..فالفيروس انتقل من قدماي الى لساني..
: بحفظ الله!
اغمضت عيناي ب: بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى الله ربنا توكلنا..من الواضح هاليوم حالف علي!! استغفر الله العظيم!


انتهى يومي الدراسي..ولكنه لم ينتهي بالفعل! فاذا بي قاصده البيت متعبه مرهقه من يوم ملئ بالمحاظرات الطويله..خرج عمي بوجهي حاملا ملفات كثر كان يتقدمها "الملف الازرق" .. بقلب الصاله سقطت مني كتبي وعيناي تستقر على هذا الشبح الازرق..استغرب عمي ووقف
على نزول امي من الدرج بقلب الصاله..لحقت على مشهدي الاخير
نزلت قليلا اسعف موقفي..نزلت ونزل عقلي ل5 اعوام مضت ..نزلت للارض ل الملم كتبي والملم ما تبقي لي من عقل!
عمي : بسم الله عليك .. شفيك؟
امي : طفاقه يعني وشو..روحي صلي وانزلي الغداء..
بطبيعة الحال لقلب ابنتها..ذهبت نظراتها لهذه الملفات..
امي: وشو ذا ؟
عمي : ملفات شغلي..حطي الغداء على بال ما اوديهم
امي نزلت وانا ما زلت بالارض..اناجي الخالق ان لا تأخذ هذه الملفات من يده
امي : عطني اياهم انا اوديهم..روح تغداء
عمي : لا لا .. انا اوديهم..روحي غدي العيال جاعوا..وذهب قاصدا المكتب المحظور بسرعه فائقه غاب عن عيني بسرعه..لملمت كتبي واقتبست سرعته لغرفتي..
وصلت..
جلست..
ايضا تمددت على سريري..اغمضت عيناي على زراق لون ذالك الملف الملعون!
وانا اردد.. لن اتكلم بعد .. لن احكي لكم ماذا يجري معي .. ايضا لن اتطرق لأي شيء
سادع الايام تفعل ما تشاء .. القدر هو من سيكمل سرد ايامي..لست انا..ففعلا انا تعبت ..سأدع القدر يكمل سير ايامي .. فهو كفيل بلم الكثير من الاحداث خارج طوق ايامي..فخارج بيتي..هناك الكثير الكثير..ف القدر سيكفي ويفي لقولها لكمـ ..

من هنا .. سيكمل القدر الحديث وحده .. انا انسحب ..
* فـي


تمـ 2 ..


#
انتظركمـ ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 09-03-2014, 08:31 PM
صورة انجل.. الرمزية
انجل.. انجل.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً..افنى بدونك


**

احتاج دعمكم لأكمالها . .
فالاسرار كثيره .. لم تبح في الا بإثنان
والباقي اكبر ومشوق اكثر ..

انتـــظركم !


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-03-2014, 03:38 AM
صورة انجل.. الرمزية
انجل.. انجل.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً أفنى بدونك/بقلمي


**

لا زلت بإنتظار دعمكم..لإكمال مسيرتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-03-2014, 04:35 PM
صورة ليليانه الرمزية
ليليانه ليليانه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً أفنى بدونك/بقلمي


روايةة جميلللهه جداا :(
استمري
سجليني من متابعينك :$
ودي أعرف سر في :(
وأيش موجود بالملف الأزرق
نتطر البارات الثالث
بالتوفيق~


تعديل ليليانه; بتاريخ 11-03-2014 الساعة 04:37 PM. السبب: وجود أخطاء بالنص
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 12-03-2014, 03:50 AM
صورة انجل.. الرمزية
انجل.. انجل.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً أفنى بدونك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها had.n مشاهدة المشاركة
روايةة جميلللهه جداا :(
استمري
سجليني من متابعينك :$
ودي أعرف سر في :(
وأيش موجود بالملف الأزرق
نتطر البارات الثالث
بالتوفيق~

الله يسعدك..قادم بإذن الله :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 13-03-2014, 08:59 AM
صورة انجل.. الرمزية
انجل.. انجل.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأخبرك سراً أفنى بدونك/بقلمي


السـر الثالث,, قادم بإذن الله

الرد باقتباس
إضافة رد

سأخبرك سراً أفنى بدونك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
رواية نجديه 40 سرا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سأخبرك مساء كل يوم إني أحبك/بقلمي طهُر © ! أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 11 06-11-2013 01:51 AM
يَ صديقتي .. سأخبرك بسر مـا ؟! الهنوف الرشيد خُطب - أناشيد - صوتيات و مرئيات إسلامية 2 06-05-2013 03:54 PM

الساعة الآن +3: 11:09 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1