غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 15-03-2014, 12:47 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



**********

الحلقة الثانية والعشرين .

*********

دخلت على بنت عمها وهي تصيح ...

ــــ الكلب الكلب ..

ندى ـــ فطيم شفيج؟؟

ـــ الكلب ...الكلب ...

ندى ـــ مين ناصر؟؟

هزت فاطمة راسها بلا ..

ندى ـــ مين ؟؟؟ تكلمي ..

فاطمة ـــ عبدالعزيز ..قال لناصر انه صرف نظر عن زواجه مني ..

ندى ــ أحسن ..الحين ولا بعد خمس سنوات ..

ضحكت فاطمة ..

ندى ــ وناصر ..شقال ؟؟

فطيم ـــ الكلب ..

ندى ـــ ناصر؟؟

فطيم ـــ لا عبدالعزيز ..اشتكى على ناصر في المخفر .

ندى ـــ ليش ؟؟

فاطمة ـــ من بعد ما قال له انه صرف نظر ناصر طاح فيه طق ..

ندى ـــ والله ناصر كبر في عيني يستاهل عبدالعزيز الخايس .

بكلم أخوي يوسف ..محامي ويعرف هالشغلات .

خلصت المكالمة ورجعت لفطيم اللي كانت سرحانة وتصيح ..

حطت يدها على كتفها تواسيها..

فاطمة ـــ يعني أنا خيخة؟؟ليش ما يبيني؟؟ قسما بالله أني مقهورة ..

ندى ـــ أنا مثلج انقهرت ..أعرف باللي تفكرين فيه أنا نفسي شكيت انه شاف علي
شي خلاه يعافني ,,لكن ..ما قدرت أوصل لشي ..وقررت أن اللي ما يبيني ..أنا ما
أبيه .أحس انه ..أهانني..ما تشوفين نصيبي ..واقف؟؟ الناس شتقول عني..أكيد شاف
علييها شي خلاه يتركها بعد هالعمر..هذولا صراحة ما أسميهم بشر ,,هذول حيوانات
..ناس ما عندها ضمير ..كل واحد مثل سيف وعبدالعزيز ..دمروا حياتنا ..ولا
اهتموا ..ما يبونا ما قالوا من الأول.. احنا مب في فيلم أجنبي علشان يسوون
جذي ..

ندى ما قدرت تمسك دموعها واحضنت فاطمة اللي تمت تصيح ..

****************

ابتسمت ..فعبدالله وايد محترم معاها ..

ــــ والله يا عمتي ما مقصر علي في شي ..ومنى في عيوني الثنتين ..بس ما أدري
ليش ما تستلطفني..

أم عبدالله ـــ البنت متعلقة وايد في أبوها ...وشافتج أخذتيه منها طبعا
بتغار..وماله داعي تلبسين الملفع في البيت ..محد في البيت إلا انا والبنات
وريلج ..أخوان ريلج في الإمارات عايشين هناك .

مسكت منى الصغيرة وشالتها وطلعت لغرفتها فوق تغير لها ملابسها .

هذا أسبوعها الأول مع عبدالله وأهله خلص..بدت تحب عبدالله ..وأخواته محترمات
وايد معاها ..لكنها تحب أن علاقتها أكبر من الإحترام .أمه طيبه وااااايد ..بس
الوحيدة اللي ما تخليها ترتاح هي منى ..منى تكره دلال ..لأنها غريبة .دلال
تحاول إنها تتأقلم مع منى.

منى ـ مااااااااااااابي مابي ..

دلال ـــ حبوبة لازم نغير ملابسنا علشان نكون نظيفين ..

منى ــ مابي مابي ..انت خايسه.

ضحكت دلال عليها ..فكرت أن دايما أول شي يتعلمه الأطفال هو الشتم ..والمسبه ..

دلال ـــ انت بتصيرين خايسه اذا ما غيرت ثيابج ,,ريحتج بتطلع .وع ..

منى ــ انتي وع ..

دلال ـــ عندي كافي مارس ..اذا غيرت ملابسج أعطيج اياه ..

سكتت منى مستسلمة ..كل شي يفدا الكافي ..

هيفاء ـــ هاي ..

دلال ـــ أهلين .

جلست هيفاء على الطاولة ..

وشافت دلال شلون متوهقة مع منى ..

هيفاء ـــ عبير كانت تبدل لها ملابسها وهي نايمة ..كانت ما تقدر عليها ..

هذي المرة المية اللي يقارنونها بعبير ..عبير تسوي جذي ..عبير كانت تسوي كذاك
..دلال مسكت عمرها ..

دلال ـــ بعد ما توفت عبير من اهتم بالبنت؟؟

هيفاء ـــ الخدامة ..أنا عندي دراسة و خولة وسهام ..نفس الشي أمي تعبانه ما فيها شدة لليهال وعبدالله كله في الشغل. مافي غير الخدامه اللي كانت مع عبير دايما ..فتعرف كل شي .

رن تيلفونها ..ــ هيفاء بليز كملي لبسها ..

ـــ ألو ..

ـــ أهلين حماده ..

أحمد ـــ مو لأني عشت في مصر تناديني جذي..اسمي احمد .يا مدام .

دلال حست انه متضايق ـــ شفيك ؟؟ ما يسوى علينا التغشمر معاك ..شفيها الغالية هالمرة ..

أحمد ـــ ما أدري تبي العرس السنة اللي يايه ..تقول تبي مجموع في الثانوية وتبي تدرس عدل فما راح تفضى للجهاز .اللي أقل شي يا خذ منها سنه .

دلال ـــ زين خلها تجهز شهر سته وسبعه وثمانية والعرس شهر تسعه ..

أحمد ـــ ما يكفيها ..

دلال ـــ لا يكفيها تكون اجازة ..وأحسن الموديلات نازلة ..انا خلصت جهازي بأقل من شهرين ..

أحمد ـــ تدرين ..أنا أخرعها وأقول لها اذا قلت لأبوج بيعطيني اياج في اسبوع مسكينة تقعد تصيح وتقول سواها في شيوم مو بعيد يسويها فيني..

دلال ــــ حرام عليك ..بعدين تحقد عليك ..

أحمد ــــ لا بس تخريع ..انت شلونج شخبارج؟

دلال ـــ ممتاز..بس عبدالله قطع اجازته ورجع لشغله يقول عليه التزامات ومنى مشيبة راسي ,

أحمد ـــ عاد هذي البنت هي تحدي لج ..اكسبيها وحبيها ..أدري انج عصبية شوي بس مع البنت خلي بطنج وسيع ..

دلال ـــ والله اني أحاول ..

أحمد ـــ شفيج ..هدوئج يدل انج متضايقة من شي ..

دلال ـــ والله انك دايما تعرف في اللي في بالي ..بس متضايقة من شغلة بسيطة دايما يقارنون بيني وبين زوجة عبدالله المرحومة ..هالشي يزعجني ..أخاف أتم لآخر عمري وجه مقارنة معاها ..
أحمد ـــ ...................................لهاالدرجة يضايقونج؟

دلال ــ لا ..بالعكس ..بس ..هم ما يقصدون الشغلة تكون بالتعود ..يعني مثلا أغير للبنت ملابسها يقولون لي عبير ماكانت تسوي جذي ,,أحط للبنت أكل تقولي الخدامة ماما عبير يكون يحط لها أكل ثاني..وعلى هالمنوال .دايما عبير كانت تسوي ..

أحمد ـــ أنت الحين تغارين من طيف وحدة متوفية؟؟هم مع الأيام بيستدركون هالشي والبنت بتكبر و احتياجاتها بتختلف .وبيكون هالشي المضايقج مثل سحابة صيف حاولي انج تمتصين جهلهم بالمقارنة ..هم ما يدرون انه يضايقج ..ولاتخلينهم يدرون ..لأن هذا بيتسجل ضدج ..وبيقولون تحاول تنسينا عبير..

تنهدت دلال كلام أحمد فيه منطق ..ـــ بحاول ..

أحمد ـــ يله الحين ..توكلي ..

دلال ـــ يله باي ..

رجعت للغرفة ..أزعجها انها تشكي همومها لأحمد ..اللي تعتبره أقرب الناس لها أكثر من أمها .سارة صغيرة على هالمشاكل ..والجازي مو موجودة وامها كله معتكفة في غرفتها والعلاقة بينهم سطحية ..أبوها يزورها كل اسبوع أخوانها كل في شغله ولاه بحياته ...عبدالله .تحسه غريب عليها ما كملوا اسبوع مع بعض . بس امها يا ترى أمها للحين تحقد عليها بسبب وفاة هند .هند ..الله يرحمج ..

انصدمت لما شافت هيفاء مطنشة منى وتطالع التيلفزيون .

دلال ـــ ليش ما غيرتي لها ملابسها؟؟

هيفاء ـــ تقول ما أبي ..واحنا عندنا ديموقراطية في هالبلد ..ما نفرض على أحد شي.

دلال بعصبية ـــ بس هذي قاصر مالها ديموقراطية ..

مسكت منى ولبستها ملابسها ومنى بدت تتدلع فقالت لها دلال بجدية ـــ ترى ما في كافي !!

وقدرت عليها ..

الطفل اذا تدلل وايد يصعب السيطرة عليه في المستقبل ..

هذي النظرية اللي اتخذتها دلال في تربية منى ..الإعتدال .

*******************

طقت الباب للمرة العاشرة ..

ـــ محمد ..بطل الباب ..محمد ..

فتح الباب وشكله تعبان وايد...كسر خاطر شيماء.

دخلت شايله صينية الغدا .وكان توه راجع من الدوام .

ــــ الغدا ..

مارد عليها ..

بكرامة طلعت ..ما يبي يكلمها كيفه ..

طالعت بنات صالحة ..اللي كثرت أسئلتهم عن أمهم ..شيماء حنونة ..وفيها من
الحنان اللي تعيش فيه هالبنات للأ بد ..لكن مافي شي يماثل حنان الأم..صالحة
كانت كتلة من الحنان على بناتها .وبناتها حسوا بتغيير رغم صغر سنهم .الريحة
مب ريحة أمهم ..ولا الحضن حضنها ..

شالت الصغيرة ونادت الباقي ..وراحت الغرفة تقيلهم شوي .

دخلت الشغالة شايلة رضاعة مها الصغيرة ..

ـــ راني بابا أكل؟؟؟

ـــ بابا ما في اكل بابا يودي اكل مطبخ.

بدت تصيح سارة ..

ـــ بس ..بس حبيبتي ..لا تصيحين ..دانة ليش طقيتها؟؟

دانة ـــ أنا ما طقيتها .. هي طقتني ..

وبدت تصيح دانة..طلعت شيماء من الثلاجة عصاير وأعطت دانة وسارة ..وحضنت مها
وأرضعتها بالرضاعة ..بس بالها مع محمد ..

************

فتحت عيونها ..اكتشفت إنها نامت مع البنات . شالت الرضاعة من ايدين مها
والعصاير من ايدين البنات .

قامت بعد ما غطتهم .طلعت لهم ملابس وغيارات ..وحطتها على جنب .طلعت لقت
الساعة أربع ..فكرت شلون بتداوم ؟ البنات من يكون معاهم؟ قبل صالحة مهتمة في
البيت الحين من يراقب البيت ؟؟ والبنات يبون عناية خاصة ..في فرصة انها تدخل
دانة روضة ..لكن ..مها وسارة ؟؟

طلعت الصالة ــ راني ..راني ..

ـــ يس ماما ..

ــــ راني رتبت الصالة؟

ـــ يس ..

ـــ والشاي سويتي شاي؟؟وقهوة؟

هزت راني راسها ـــ يس ماما..

ـــ باب قعد من النوم؟؟

ـــ يس..بابا في حديقه .

ــــ راني خذي الشاي والقهوة والبسكويت اللي في الخزانة للحديقة ..بابا يمكن
جوعان ..أنا بكلم تيلفون ..اوكي؟؟

ـــ يس .

مسكت التيلفون واتصلت في امها ..

ومثل العادة ..وصية أمها الدائمة لها من وفاة صالحة ..

ـــ يمه الله هالله في البنات تراهم يتامى ..

ـــ والله حاطتهم في عيوني ..انت شلونس وشلون سلطان وناصر ؟؟

ـــ كلنا بخير ما بتمرينا اليوم ؟

ـــ ما أعتقد..محمد تعبان شوي ..أبيه يرتاح هاليومين ..

ـــ شيماء صار لي أسبوع أسئلس تقولين لي نفس الكلام ..

شيماء ـــ يمه والله وفاة صالحة مأثره فيه ..للحين ما تأقلم والبنات نفس الشي
..كل لحظة يسألوني عن امهم ...أحتاج لوقت يالله أرتب اموري ..

ــــ وشغلس متى بتردين له؟؟

شيماء ـــ ما أعتقد إني برد له ..البنات يبون لهم حد ييلس معاهم ..وما أتمن
على الخدامة والبيت ..بيتم فاضي ..المسؤولية كلها على راسي الحين ..

ـــ على راحتس يايمه..عاد بنت خالتس حسنا انخطبت ومعجبة بعد ..

ـــ لا والله ؟.مبروك متى و أخذوا مين؟

ـــ أمس .خطبهن اثنين اخوان عيال ابراهيم ...بو سالم .

ــــ اييه ...على خير انشاء الله ..هذا محمد ..يله ..أخليس الحين يمه ...

ـــ مع السلامة .

صكت التيلفون ..وهي مستغربة ..محمد ياي لها معصب..

ـــ من كنت تكلمين ؟

شيماء ـــ أمي..

ــــ زين وين البنات ؟؟

ـــ شفيك معصب ..

ـــ شلون .. سمعت كلام عن شغل ..تبين ترجعين شغلج؟

ــــ ما أدري ما أعتقد ..البنات ..لا ما برجع .

ــــ قلتي لي قبل انج تبي ترجعين له ..وخلاص ..بناتي انت مالج علاقة فيهم ..

شيماء ــ محمد انت شتقول ..البنات صاروا في ذمتيه ..ما أقدر أخليهم .

محمد ـــ مالج علاقة فيهم ..ارجعي لشغلس ..بعد اليوم راني هي اللي بتربي
البنات..

شيماء ارتعبت البنات صاروا جزء منها ما تقدر تخلي مسؤوليتها منهم فقالت
بعصبية وصوت عال طالع بالفطرة مثل الأم لما تدافع عن بناتها ـ ـــ حشى
..والحشى عن ألف يمين ما بتربيهم ..أنا اللي بربيهم ..ما أحط بناتي بين
ايديها اذا انت مستغني انا لاء.

محمد ـــ انت ترفعين صوتج علي؟؟؟ وحده مثلس ترفع صوتها علي ..تهبين ..شيماء
روحي أنت طا...

صرخت شيماء ـــ لا لا يامحمد لا تنطقها ..لا تنطقها ..

حطت أصابعها على شفاته ..

وهي ترتجف .دقات قلبها كانت سريعة ...وطاحت مغشي عليها ...
فتحت عيونها ..وكان جالس بقربها ..وماسك يدها ...

ـــ شيماء ..أنا ..أنا ما كنت في وعيي ..

ـــ محمد ...خلاص ..أنا بعتبر اللي صار ولا كأنه صار ..

ـــ أنا آسف ...أنا مو قادر أتصور .شلون تصرفت بهالطريقة يمكن لأني فقدت
صالحة ..صالحة كانت مثل اساس البيت بالنسبة لي .حسيت ان البيت انهد فوق راسي
..لمتج ..وزعلت منج .. مع انه مو ذنبج ..

ــــ محمد ..هذا مقدر ..ومكتوب ...بعدين صالحة ما ماتت ..صالحة حية ... في
بناتها . ..واللي خلف مامات ..

ــــ شيماء انا اللي كاسرني هالبنات ..حرام صاروا يتامى ..

ـــ أنا موجودة وانت موجود ..واليتم هذا ما بيحسون فيه ..أوعدك بهاالشي ..صج
..خسارتهم في أمهم ما بعدها خسارة ..بس ..العوض ولا الحريمة ..أنا وأنت نقدر
نعوضهم عن هالحرمان .

ــــ شيماء ..تهقين؟

هزت راسها وهي واثقة ..مسك يدها كأنه يشكرها ..

شيماء أيقنت في هاللحظة أنها تحب محمد ..هالشعور مستحيل يكون غير الحب
..هالشعور الحلو الدافي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 15-03-2014, 01:00 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



************

الحلقة الثالثة والعشرين .

************

الفكرة الي اخطرت على بال ندى ..عواقبها وخيمة ..في اليومين اللي راحوا كان
موقف ناصر رائع بالنسبة للصار

لفاطمة ..كبر في عيونها وايد ..هي تعرف أنه ازكرتي ..(راعي سوالف ) ..لكن
..هو ناصر اولا وأخيرا ..

كانت فاطمة تقرأ في مجلة ..لما طلعت ظرف ..

فاطمة ـــ شاللي في هالظرف .؟

ندى ــــ لعبة ...

فاطمة ـــ ياي ..لعبة ايش ..

ندى ـــ أقولج بس ما تقولين لحد .

فاطمة ـــ ما أدري ليش تخيلت أيام الإبتدائي في هاللحظة ماتقولين لأحد معناها
انشري الخبر لأخر الفريج .

ندى ـــ ههههه لا بس هالمرة جد .

فاطمة ـــ اوكي ..توب سيكرت . لعبة ايش .

طلعت ندى اللي في الظرف ..

فاطمة ـــ بس هذا كرت جوال ..وين اللعبة اللي تقصدينها؟؟

ندى ـــ هذي هي اللعبة .

بحلقت فاطمة في ندى مخترعة ..فهمت اللي في بالها ..

فاطمة ـــ ندى ترى ..أنا أخاف ما أحب اللعب هذا ..ما توقعت أنج ..تفكرين
بهالطريقة مثل بنات اليوم .هذا حرام آخرتها سمعتنا بتتدمر .

ندى ـــ بس احنا مب أغبياء .بذكاء بنلعب صح .

فاطمة ـــ لا لا ..ندى لاتصيرين مثل اللي يقولون ما تمشي علينا هالسوالف
..ترى لكل هفوة ثمن ..شوفي بنات اليوم ..مافي وحدة اسلكت هالدرب وطلعت سالمة
..أخاف ..ما أبي .وأنت بعد لا تلعبين هاللعبة ترى أخواننا بيذبحونا .

ندى ـــ بس أنا ما بلعب مثلهم ..السالفة بتكون مثل المطب .

فاطمة ـــ ندى ..انت تخرعيني ..شلون مطب .

ندى ـــ بنلعب على أخوج ناصر .

فاطمة ـــ هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ء ..نويصر
..والله ما بتمر عليه .ناصر شيطان ..شيطان ومعارفه وايد ..بيطلع رقمج واسمج
وكل شي ..ما تخفى عليه خافيه ..

ندى ـــ ما يقدر ..هذا كرت هلا المدفوع مسبقا ..واشترتيته من وحده اشترته من
هندي مدري وين ..

فاطمة ـــ بيعرفج من صوتج ..

ندى ـــ ما بتواصل معاه بالكلام ..لا ..أنت تعرفين الشباب يتعلقون باللي
تنبذهم..علشان جذي ببدأ بمسج ..وأوعدج السالفة كلها مزح .ما تتعدى مسجين أو
ثلاث ..وإن دق ما برد عليه .

فاطمة ـــ اوكي مادام السالفة مزح وما تتعدى ناصر أخوي .

ندى ـــ أصلا أنا ما عندي الجرأة أكلم أي أحد في التيلفون ..ما أحب وأخاف
..وما أدري أكره الرياييل .بس السالفة لعبة والله ما تتعدى حدود اللعب بعدين
أنا مدرسة وعندي التزامات وألزم ماعلي سمعتي . وأحب أكون قدوة للبنات .بس مزح
ما بتتعدى هالحدود .

حطت الكرت في التيلفون ..وعبت الرصيد .طالعت فاطمة ..اللي كانت مترددة ..

ندى ـــ لا تخافين بس أبي أشوف ناصر وين يوصل بسوالفه مع البنات .

ضحكت فاطمة .

ندى ـــ أعطيني اسم ..أي أسم ..

فاطمة ــ خلود ..أحب هالإسم ..

كتبت ندى

(( خلود أنا راويج ..شلون تسوين فيج جذي؟؟))

وطرشت المسج وفاطمة فهمت قصد ندى ..

أنه شغله عادية ..كأن المسج بالغلط وصل لناصر .

ثواني ورد بمسج

(( ليش شسويت ؟؟؟))

ضحكت فاطمة وندى ـــ يمه منه ..يبي يتواصل .

كتبت ندى مسج

(( تعرفيني اكره الرياييل .شلون تطرشين خطيب لي ؟؟ ومين ابن عمج اللي تكرهينه
))

طالعت فاطمة ندى بإعجاب ..هالفكرة من وين طلعت لها.

رد بمسج ,,

(( ليش مو عاجبج ؟؟ حمدي ربج ...بالله عليج كم عمرج الحين؟؟))

ضحكت ندى ـــ واله مب هين ..يبي يقررني ..زين ..

((( لا تستعبطين عمري من عمرج ما ازود عليج إلا بيومين ))

فاطمة ـــ ليش ما قلتي عمرج وخلصتي منه ؟؟

ندى ـــ شالسالفة كسر خاطرج أخوج؟؟ هنا حنا نلعب .لاتنسين .

وصل مسج ـــ(( هيه انتي ..لا تفكرين أنج أحسن مني انت ما توصلين لجمالي تراج
خيخة .))

ضحكت ندى ,,فاطمة ما فهمت شالسالفة . فشرحت لها ندى .

ـــ يبيني أرد عليه هيه في عيونج أنا اسمي كذا فهمتي ..طريقة ثانية علشان
يعرف اسمي ..

فاطمة ــ قسما بالله محد يجاريك أنت وناصر في اللعب .شدراج ..أنا لو مكانج
كان عصبت وسويت اللي قلتيه .

ندى ـــ صج مب هين هالناصر .اوكي ..

(( هيه في عيونج انا عمتج شيخة البنات ..يالخيخة ))

طرشت المسج ..

فاطمة ـــ على بالي تقولين أنا عمتج شيخة ..صج ..منتي هينه

ندى ـــ أخوج اللي مب هين .شوفي هذا على أساس أنه مسج بالغلط .أجل لو أتصلت
فيه أتغزل الله يستر شي يسوي .

*******************

دمعت عيونها وهي تتذكر كلماته ..مخادعة وممثلة .. طالعت من الشباك لغرفته
..مقابل هالكمبيوتر ..معقول يكرهها ؟؟

زين ونظراته ؟؟ ووقوفه كل يوم في البلكون الصبح؟ نظراته لها .. تحس أنها غلطت
بكلامها معاه .بس كانت تحتاج أنها تعرف موقفه تجاهها . لكنها ندمت فموقفه
حيرها أكثر ..صدمها أكثر ,,مسكت دفتر خواطرها وكتبت .

أحبك ..لا شفقة ..ولا يأسا ..صدقا أعرفها .

أحبك ..رأيتها مبعثرة في عينيك .لا أعرف أهي أحبك ..أم كلمة أخرى ..فلم يسعني
الوقت في ترتيب حروفها .

هل لمست أشواقي ؟ هل سمعت من روحي أسفها ؟

أم رددت في قلبك كلمة قاسية ككلمة أكرهها؟؟

أحبك أعرف أنك سمعتها..ولكنك لم تصدقها .

فأرجوك تلك الكلمة المخنوقة في قلبك ..أطلقها ..

لا أريد سوى سماعها ..وبعدها سأحرقها ...))

حطت الأوراق على جنب ..وابتسمت ..الدفتر الثالث من أشواقها وحبها .. طالعت من
الشباك .كان دخل المصعد اللي في غرفته .اللي ينزله للطابق اللي تحت .استغربت
يوم كانت في حجرته ليش ما حست فيه ..يمكن لأنها كانت غارقة في مشاعرها؟؟
وأفكارها ؟؟

تمت بين أوراقها ومذكراتها ..

دخلت صافية الغرفة .ـــ سعاد ياتنا أم علي تعالي سلمي عليها ..

سعاد ـــ ما أبي مالي خلق ..ما أحب هالمخلوقة .

صافية ـــ خلي عنش هالغرور ..يعني أنتي أحسن منها؟؟ قومي يمكن تخطبش لأبنها
علي .

سعاد ـــ يخسي هالخدية يفكر بهالشي ..ما بقالي إلا علي .

صافية ـــ قومي قومي وخلي عنش هالتكبر ..أمي قلت لي أناديش ..

سعاد ـــ ما أبي ..يله ذلفي عن ويهي ..

صافية ـــ كيفش ..

انذلت لشخص واحد ..وهو نفسه اللي بتنذل له لآخر عمرها ..هو خلفان ,كتلة العقد
.اللي ذلته في يوم من الأيام .

************

راحت فاطمة ..وتمت ندى بروحها .. آخر مسج استلمته من ناصر كان

(( آسف أختي مغلطة بالرقم ))

حست أنه استسلم لأنه يحاول يعرف عنها شي بس ما تخليه .

طرشت له مسج ـــ أنا أطرش مسجاتي من الصبح على نفس ارقم شلون؟مغلطة)

ناصر ــ(( أبد كنت أتسلى ..بس أنتي اما ذكية أو غبية فما طلع منج شي ))

ندى ـــ\((نعم؟ ومن أعطاك الحق أنك تتسلى؟))

ناصر ـــ أنا حر .

ندى (( حر في بيتكم . هذا اسمه تعدي على حقوق الآخرين .ماسمعت بالمثل للي
يقول تنتهي حريتك عندما تبدأ حرية الآخرين؟))

ناصر (( بالضبط .هذا اللي صار))

ناصر (( انت لو تبين حريتج ما طرشتي لي مسج بعد ما عرفتي من أنا ))

ندى ــ (انت مغرور .أنا ما أسمحلك . أنا كنت أبي أفهم سبب تطفلك ))

ناصر (( أنا ما خبيت عليج شي .قلت لج أتسلى ))

ندى ــ (( أمثالك حقيرين .))

ناصر (( يمكن ..أمثالك انتي سخيفات ))

ندى (( أنا مب سخيفة .))

ناصر (( أمثالج على بالها انها تبهر الشباب بتحفظها .الشباب مب غبي يفهم
لعبتكم ويجاريكم وبالأخير يفوز ))

ناصر (( يا بنت الناس أنا شاب .وحبيت أتسلى لقيت أنج من النوع هذا وهالنوع ما
أحبه لأنه يتفلسف ويضيع فلوسي وفلوسه على سخافات))

ندى (( يعني تبي تلعب دايركتلي تبي تدخل بالحب والعشق بدون مقدمات ))

ناصر (( ما أبي أضيع وقتي .أمثالج الواحد يتعب يله يحصل من وراها شي وهو نفسه
اللي يحصله من غيرها وأنا مو فاضي ))

ندى (( كلكم يالرياييل نسخة وحدة كريهه ))

ناصر (( وانتوا يالبنات نفس الشي .اللهم هالمقبلات اللي تتفنون في اظهارها
ولا أولا وأخيرا كلكم نفس الطينة))

ندى (( أنا أكره كل أصناف الرجال على وجه الأرض))

ناصر (( بس ما تكرهين أبوج ..ولا تكرهين أخوانج ولاخوالج ولاعمامج كلهم رجال
تكرهينهم؟)

كلام ناصر غريب .. ندى استغربته .

ندى (( غريب هالكلام يطلع منك أنت ؟؟ ياللي تتسلى ))

ناصر (( أتسلى بكيفي ..ومحد يمنعني كنت بلتزم في حياتي بوحدة لكنها للأسف ما
إلتزمت فيني البنات ما يستاهلون الإلتزام يستاهلون خراب البيوت والعار )

كلامه أرعبها ..رجعت وقرأت المسج ..وما استوعبت كتبت

ندى ( (انت شيطان ))

وسكرت جوالها مرتعبة ..يعني صج هالكلام ..هو يخرب بيوت البنات ويلعب عليهم ..

طلعت الكرت ورجعته للظرف ..حمدت الله أنه فاطمة راحت وإلا بيطيح من عينها بعد
هالإعتراف .
الجنون أنت أروع ..شكرا لج ..أهلا بمرمورة وأسعد أن تكون أول مشاركاتج معاي
..شكرا لج ..وهذا الجزء الجديد أبي آرائكم ..

طلعت الكرت ورجعته للظرف ..حمدت الله أنه فاطمة راحت وإلا بيطيح من عينها بعد
هالإعتراف .

ساعة كاملة وهي تفكر بكلامه ..رن جوالها اخترعت لا يكون هو ..بعدين تذكرت
أنها شالت الكرت .

ندى ـــ ألو .

فطيم ـــ ألو ...دقيت عليج من ساعة ونص ليش ما رديت ؟؟

ندى ــ كنت مشغولة .

فطيم ـــ زين طرش مسج بعد ما طلعت ؟

ندى ـــ لا ..ما..ما ..طرش.

فطيم ـــ حنا قلنا مطب وطلعنا منه ..خلاص الكرت قطيه ولاتورطين عمرج .

ندى ــ كسرته نصين ما عليج .

ندى تستغفر انها تكذب .

فاطمة ـــ اوكي ..وغلاتي عندج لا تعيدين هاللعبة ..أنا ما أحب هالسوالف بس
كنت بشوف ناصر وين يوصل .

ندى حست أنها تخدع فاطمة ..لأنها حبت التواصل مع ناصر ..من كلماته يبان كأنه
شخص ثاني غير الغثيث اللي يحرق لها أعصابها.كلما التقوا ..

ندى ـــ اوكي ..(في قلبها مابعيدها ..بس بكملها أبي أشوف وين نوصل في
النهاية)..فطيم لا تقولين لناصر ..أرجوج .

فطيم ـــ اوكي ما بقوله .يله باي .

ندى ـــ تشاو .

***************

دخلت دلال للغرفة ..فقاموا الكل مستانسين وسلموا عليها فهذا أول يوم دوام بعد
اجازتها .

ندى ـــ أهلين .الله الله والله محلوة صج اللي تعرس تحلو..ليش قطعتي شهر
العسل؟؟

دلال ـــ شهر العسل ببيروت نسيت ..مب في الدوحة ..

سعاد ــ أهلين والله محلوة وايد .صج ..حرام ما كملتي اجازتج .

دلال ـــ أبد ..عبدالله عند التزامات ..فقطع اجازته .والبنت الصبح تروح
لجدتها أم أمها والبنات كلهم في المدرسة و وعمتي من بيت لبيت ..ليش أتم في
البيت بروحي وأنا عندي بنات لازم أدرسهم .ما أقدر أستغني عنهم .

ندى ـــ عاد قولي لنا شلون الزواج ؟؟

دلال ــ حلو ..عبدالله وايد ..متساهل معاي ..وأنا بديت أحبه .

ندى ـــ بديت تحب بديت تغار ..بدى قلبك يعيش بنار بديت تسهر عيونك ..عسى الله
يكون في عونك .وبنت ريلج شلونها معاج؟

دلال ـــ دلوعة ..مايعة , بالعربي يبي لها تضبيط براغي ..

ندى ــ ويه ..أكرهه هالنوعية من الأطفال ..مزعجين ..بس يا دلال بتقدرين عليها
انشاءالله وبتكسبينها وتخلينها تحبج .

سعاد ـــ وعبدالله ريلج يتدخل في تربيتها ؟

دلال ـــ ليش عبدالله يتدخل في شي؟ كله في الشغل . الله يعينه .

دلال متحفظة أكثر من الجازي ..فما يقدرون ياخذون ويعطون معاها بالكلام .

سعاد ـــ عاد خلص ألبوم عرسج؟؟أبي أشوفه ..

دلال ـــ انشاءالله ...بعد أيام يخلص .

ندى ـــ شخبار الجازي ؟؟ما كلمتج؟؟والله لها وحشة هي وشيماء.

سعاد ـــ شيماء بتستقيل ..بعد وفاة ضرتها ما تقدر تخلي البيت فاضي وبتربي
بنات ريلها ..

ندى ـــ مسكينه ..الله يعينها ..والجازي ؟

دلال ـــ لا الجازي ماخذه اجازة مفتوحة ..تقول لي انها بتطول شوي ..علاج
زوجها بياخذ وقت ..

ندى ـــ هم خلاص بدون عرس يعيشون مع بعض.

دلال ـــ اييه ..يالله ..عندي اليوم أربع حصص رياضيات لثاني علمي..

ندى ــ مساكين بيطفشون ..أنت ما خذه حصص الجازي؟

دلال ـــ تخيلي لليوم مالقوا لها بديلة دائمة ..في منتدبة بس تجيهم مرتين في
الأسبوع وتعطيهم ثلاث حصص في اليوم فيزياء. اسمها نورة ..خذت حصصي كلها
الأسبوع اللي راح ..خليني أعوضهم .أكيد اشتاقوا للرياضيات .

ندى ـــ مؤكد ..للبهدلة ..اشتاقوا .

طالعتها دلال مبتسمة ـــ يستاهلون ..درجاتهم نص الفصل ما أعجبتني .بذلهم شوي
منهج جديد وأربع دروس من العيار الثقيل ..

************

ندى ـــ ها ..شلونكم؟؟ تشبعتوا رياضيات؟؟

البنات يطالعون لها وهم مصدعين للتو خلصت دلال آخر حصة لها وطلعت ..دخلت ندى
مبتسمة ..

بنت من البنات ـــ تصدقين يا أبله ..ميثوه نحستنا وحسدتنا ..

ميثه بلهجة بدوية ــ وأنا شسويت لكم ..على ايش أحسدكم على جمالكم الباهر؟؟

ندى كانت تبي تتدخل وتنهي الكلام بس حبت أنهم يضحكون شوي ويفرفشون عن بعض
علشان يركزون معاها في الدرس..


ندى تقلد لهجتها البدوية ـــ ايه وشدخل ميثة ليش احسدتكم؟؟

البنت ذاتها ـــ يا أبله تصدقين أمس شقالت بعد ما خلصت الحصة الرابعة من حصص
الفيزياء؟؟ قالت الحمدلله اننا ما ناخذ رياضيات وإلا اختبص مع الفيزياء ورحنا
خبر كان .

ميثه ـــ العن أبو الكذب يمه منش متى قلت جذي .....

ندى طالعتها مستنكرة اللعنة اللي قالتها .

ميثة حست بغلطها ــ آسفة .فلتت مني ..

تذكرت ندى الجازي شلون كانت تتكلم عن فهد أول الأيام وكله تقول افلتت مني ..

وفكرت يالجازي أنت الحين بيا ديرة وبأي حال؟؟؟

الجازي في ذات اللحظة كانت تصيح وتبجي بروحها في الصالة.فهد نايم في الغرفة
.المرة الثانية اللي ياخذ فيها الكيماوي قدامها وحاله ألعن من المرة الأولى
..حست أنها ما تقدر تصبر تبي تكلم أحد ..تبي أحد يضمها له ..وينج يا يدتي
..وينك يا يبه ..وينج يا دلال ..أنا محتاجة لكم ..ما أقدر أصبر ..ما أقدر
أكتم في قلبي أكثر ..أنا خايفه ..خايفه ..

تذكرته الصبح ..قبل تبدأ جلسة الكيماوي ..لما سألها ..

ـــ الجازي يدور في قلبي هالسؤال ..أبي أسألج .

الجازي دام أنه ناداها بإسمها بهالطريقة أكيد في سؤال يقرقع في قلبه ـــ اسأل
يا عمري يا حياتي ..

فهد ـــ الجازي أنت تخرعت أول مرة شفتيني؟؟ الجازي ..ليش سكتي؟ أنتي تخرعتي؟؟
شكلي يخليج تشمئزين صح؟؟ سكوتج يأكد كلامي..أدري أنا مو فهد المزيون اللي
وافقت على طلبه للزواج منج؟؟ ..أنا أخاف من نفسي لما أطالع المنظرة .شلون
أنتي مستحملتني اكيد تغيرت وصرت مومياء ,,قولي يالجازي ..تكلمي ..

الجازي ـــ فهد أبي أفهم شي ..انت شلون تقول أنك تغيرت؟؟ عيونك هم نفسهم
..وخشمك هو نفسه ..شفايفك ..ايدينك ..وأهم شي ..قلبك عو نفسه ..شالتغير اللي
تتكلم عنه ؟؟ أنا لما أطالع لك ..ما أشوف المومياء اللي تتكلم عنها ..أشوف
فهد ..بعيونه بضحكته ..بوجوده في حياتي ..اما على الشعر ..والشحوب ..مسألة
وقت .. ويرجعون مثل ما كانوا وأحسن .

ابتسم لها ..كلامها ريحه من الخاطر ..تركته وطلعت بره ..

تذكرت ابتسامته ..وبدت تصيح ..امسكت التيلفون ..

ـــ قوة يبه ..

ـــ يبه بنتي الجازي شلونج ..وشلون ريلج توج على بالي ..

ـــ كلنا بخير ..انت شلونك وشلون امي؟؟

ـــ بخير ..ها يبه أشوفج متضايقه ..

ـــ يبه ..محتاجه لك ..أبي أتكلم معاك أبي حضنك أبي أشكي لك همي ..يبه ..فارق
الدش ثلاثة أيام بس وارجع لروبي بعدين صدقني ما بتطير ..

ضحك أبوها عليها ـــ الله يغربل ابليسج انشاءالله من وسط دموعج وتتغشمرين؟؟
أي روبي هذي اللي تحوشني عنج .

بس تدرين نزلت لها أغنية ,,تكسر الدنيا ..

ضحكت الجازي .,..

أبو سند ـــ ما عليج .. بكره أكون عندج ,تخسي روبي وعشرة مثلها انهم يبعدوني
عنج ...يله مع السلامة الحين بكره بكون عندج.

فرحت الجازي ..ـــ الله لا يحرمني منك يا يبه ..مع السلامة .

***

تعبت من الوله والشوق ..

تعبت وطول الهجران .

تعبت من الفراق اللي أبد ما شفت له آخر.

تعبت من السفر والخوف وغربة ليلي والأحزان .

ياوحشة قلبي من دونك .يا وحشة روحي والخاطر.

تمنيتك على بعدك ..تمنيتك أهل وأوطان ..

تمنيتك هنا عمري فرح دنيا وأمل باكر

تعبت من الفراق للي أبد ما شفت له آخر .

خذاك البعد يا غايب خذاك الوقت والنسيان ..

أبي ترجع لأجل دمع وقف في العين جمر عاثر ...

أمانة يا بعيد ارجع ذبحني الخوف والخذلان ...

ذبحني الشـــــــــــــــــــــــــوق وما بين للأشواق أبد آخر..

................

كانت مندمجة وايد مع الأغنية ..وتفكيرها كله مع الجازي ..شلونها الحين؟؟
علاقة دلال والجازي أكبر من علاقة الصداقة ..علاقة ارتباط روحي ..الجازي كانت
أختها ..تحبها وايد وايد ...ومشتاقة لها وايد وايد ..

عبدالله ـــ يا سلام ..في ايش سرحانة ...

دلال ـــ محد ..بس ..أفكر في دروس اللي بشرحها بكرة ..

عبدالله ـــ والراديو مفتوح ؟شلون تركزين؟

دلال ـــ ما يحتاج ..ما بتطلع اليوم ؟؟

عبدالله ـــ لا ..خلاص . بلتزم بالدوام الصباحي بس ..تعبت ..

دلال ـــ سلامتك من التعب ..

عبدالله ــ وين منى؟؟ ما شفتها ..

دلال ـــ خذتها سهام وراحت بيت يدتها ..أم عبير .

عبدالله ـــ يعني احنا بروحنا اليوم ؟؟ما في ازعاج من منى؟؟

استحت دلال ..

عبدالله ـــ حبيبتي .بدلي ملابسج ..بنطلع ..

دلال ـــ وين ؟؟

عبدالله ــ حيا الله مكان ..مسكينة انتي كله مبتلشة مع مناوي .ما طلعنا من
زمان ..نسيت انا في شهر العسل ؟؟

دلال ـــ اوكي ..

كانت محتاجة لتغيير جو ..وعبدالله كأنه حاس فيها ..تحب تشوف عبدالله يوم
يلاعب منى ..كأنه طفل ..وهالشي وايد حلو يريحها وايد ..

حط يده على شعرها يلعب فيه ..

ـــ دلول في ايش تفكرين؟؟

ـــ ولا شي ..ما أشوفك تيلس مع منى وايد ..ليش؟؟

عبدالله ـــ لا ..أنا .انشغلت هالشهر اللي راح ..بالزواج والمكتب ..أنا أشوفج قاسية معاها شوي ..لو ..تليينين ..

دلال ـــ عبدالله ..البنت بغيابك ..وعدم ملاحظة أمك ولا أخواتك لها أخذت
حريتها ..الخدامة تسوي لها اللي تبيه كل طلباتها مجابة ..تدلعت وايد ..صراحة
ما أقدر أسيطر عليها إلا في العصبية..

عبدالله ـــ أمها دلعتها وايد ..

دلال ـــ لا..أمها توفت من أكثر من سنة ..البنت صغيرة يوم توفت عبير..ما
تتذكر شي عنها ..أنت ما تشوفها يوم تلعب معاك ..تلعب بكل قوتها وجهدها لأنها
عارفة أنك ما بتلعب معاها بكرة ..كأن هذي الفرصة ما تيي إلا بالنادر..

عبدالله ــ ما أفهم شاللي تبين توصلين له يا دلال ..من دقيقة أنت معصبة عليها
والحين تبررين تصرفاتها ..

دلال ـــ الزبدة ..بنتك ..خلك معاها دايما ..لا تدلعها لا ..بس خلها واثقة
أنك موجود مهما صار ..أنك دايما موجود ..أنا مو أمها علشان ترتاح لي , وأنا
يمكن أنتقد الدلع اللي هي فيه لأني ما جربت أن يكون عندي طفل أدلــله.وكل شي
يبيه يحصل عليه ..

عبدالله ــ هذي منى ..اعتبريها مثل بنتج ..

دلال ــ لكنها مو بنتي ..أنا أعرف هالشي وهي تعرف هالشي ..وأنت تعرف هالشي .

عبدالله ـــ دلال ..أنا تزوجتج وأنا على ثقة أنج بتحطين بنتي في عيونج .كلامج
هذا يخوفني..

كان جالس على السرير لما قامت وجلست قدامه ,,

دلال ــ عبود ..حبيبي..بحطها في عيوني وبكرة لا صار عندنا عيال ,والله ما
بفرق بينها وبينهم ..بعاملها مثل بنتي..

بتكون بنتي..بس هي مستوعبة أني مب أمها ..وأنا اللي أبيه أنك تحسسها بوجودك
.أبيك تكون لك كلمة عليها ,أبي يكون لها أقرب الناس أنت ..ما في في حياتها
غيرك أنت ..بتحبني بعدين ..بس ما بيكون لي قيمة في حياتها ..أبيك أنت اللي
تربي منى .علشان ما تلومك في المستقبل أنك يبت لها زوجة أبو ما ارتاحت لها
.وأنك ما كنت موجود في حياتها .

عبدالله ـــ ما فهمت ليش تتكلمين عن نفسج جذي؟؟ ..أنت مو واثقة من نفسج؟
فهميني ..ليش.ما أدري .كلامج ما ريحني ,,ما أشوف له سبب...

دلال ـــ عبدالله ..أنا ورثت من أمي طبع ..أنا الوحيدة اللي فيني هالطبع من
بد أخواني..أمي تحبنا ..بس ما قدرت توصل لنا هالشعور..أمي ما تحب الأحتكاك
واظهار العواطف ..خاصة مع عيالها وبناتها ..عكس أبوي اللي هو كتلة من الحب
عايشة وسطنا ..أنا مثل أمي ..ما أحب أبين عواطفي وشعوري .أحس أنه شي
سخيف..محرج ..ماله داعي ..بالرغم أني عانيت من هالمشكلة ..كنت أحتاج
أمي..لكنها ..ما تعطيني أي كلمة أو مسانده ..هي تحبني .بس ..ما تحضني مثل
باقي الأمهات يوم يحضنون عيالهم حب وحنان

ما أحس أني تشبعت من حبها وحنانها ...أنا أعرف أني بكون مقصرة بحق منى
..وعيالي قبل منى ..لأني ..

المعت دمعة في عينها ..حضنها عبدالله ..

ـــ دلول ..ماله داعي تشرحين أنا فهمت ..بس بالعكس أنا ما أشوفج نفس ما وصفتي
أمج ..

دلال ـــ تتوقع أني أتغير؟؟؟

عبدالله ـــ ايه يا حبيبتي..أنا مثلا ما كنت مهتم للدنيا ..قبل زواجي..ما كنت
مهتم للعلاقات الأخوية ..يعني تقريبا مثلج أتجنب هالأشياء.يوم تزوجت عبير
..عرفت قيمة العلاقات والكلمة الطيبة ..اسألي البنات شلون كنت وشلون أمسيت
..يوم شرفت منى للدنيا..كان أحلى شعور مر علي في حياتي بعد شعور النجاح في
الثانوية طبعا ..

ضحكت دلال ..كمل ـــ تعرفين ..بكره إن الله كتب ..بتحسين باللي حسيت فيه ..

دلال ـــ ياليت ,,ما أبي أظلمكم ..ببرودي..بس تدري ..شعور النجاح في الثانوية
أحلى شعور في الدنيا ..أحلى من شعور الزواج بس لا تزعل..

عبدالله ـــ أكيد ..عاد أنا تخرجت من الثانوية بنسبة 77%..وكان شي مهم في
هذيك الأيام وأنتي؟؟

دلال ـــ 89% ..كانت فرحتي ما بعدها فرحة ..أوه هالكلام من متى ..من زمان
..من خمس سنوات بس ..

ضحك عبدالله ..ـــ دلول مو علي ..تراج أصغر عني بسنة ..يعني أنا مخلص ثانوي
من ست سنوات بس !!!

ضحكت دلال ..

عبدالله ــ ايه يمه منكم يالحريم تصغرون في أعماركم مثل ماتبون ..يله قومي
بدلي ملابسج..ولا نسيت الطلعة؟؟

فكرت دلال في أبوها ,,شقد تحبه ..كل بنت في هالكون تعز أبوها معزة خاصة ..وله
مكانة خاصة في قلبها ..ودلال اكثر وحدة تعرف هالشعور ..علشان جذي تبي منى تحس
بهالحب عبدالله يستاهل ..المعزة ..

******************

تركض ورى دانة وهي تضحك ...

ـــ قسما الله ما أقدر عليس ..تعالي ..خلاص انت الفايزة ..

وقفت دانة وحضنتها شيماء وهي تضحك ..

دانة ـــ عمتي ..وين أمي؟ متى ترجع؟؟

مسحت شيماء على شعرها وهي تفكر شلون ترد عليها ..

ـــ دندون ..ماما يمكن تأخر شوي ..أنت اشتقتي لها؟؟ أنا اشتقت لها وايد ..

دانة ـــ هي وين راحت خليني أروح لها .

اخترعت شيماء ـــ اسم الله عليس ..لا تقولين جذي , ..اسم الله عليس
...(حضنتها مرتعبة ..) .

فكرت شيماء أن دانة لما تكبر ما بتكون عندها أي فكرة عن أمها ..ما بتتذكرها ..

دخل من الباب ..دق قلب شيماء بقوة ..من اكتشفت انها تحب محمد ..وهي ما تقدر
تواجهه .لأن عيونها بتفضحها ..

محمد ـــ السلام عليكم ..

ـــ وعليكم السلام ..

دخل محمد غرفة صالحة ..تمنت شيماء لو يغير تصرفاته شوي..لو ييلس معاهم شوي
..هالإنعزال مب زين حقه .. أكيد كان في ديوانية سيف ..وأكيد كان يدخن شيشة
..متى بيطلع من حالته ؟.

ــ ماما ..ماما بيبي فيه حراره .

اخترعت شيماء..هي ما تعرف شي عن الأطفال .

ـــ راني هاتي برقعي و عباتي وقولي للدريول يحمي السيارة ...بنروح العيادة ..

ركضت لمها ولقت حرارتها مرتفعة..

غيرت لها ملابسها والبست عباتها وقالت لدانة

ــــ دندون ..حبيتي ..بعد اعشا نامي زين لا تسهرين ما بتأخر ..حط بالس على
خويتس سويرة . اوكي؟

وصت راني وهي تعدل في عباة الراس وتلبسها عدل بد ماحطت البرقع ..

ـــ راني..العشا خليه لبن زبادي وجبن وزيتون تعرفين دانة تحب الزيتون ..حطيه
الجبن لهم في سندويتشات ..وبعدين حطيهم في الفراش.أنا ما أبتأخر..عطيهم كل
وحدة كافي اذا اسألوا عني اوكي؟؟

ركبت السيارة و طوالي على العيادة .

ابتسم الطبيب ...

ـــ ومين الحين؟؟

شيماء ـــ مها يادكتور خالد ..حرارتها مرتفعة ..

خذها الدكتور ومددها على السرير وطلب من شيماء أنها تستريح بره ..

شيماء ترتاح للدكتور خالد .. فهو في الخمسين ودكتور العايلة من زمان ..

كانت شايلة هم مها .وتدور من مكان لمكان ..

طلع الدكتور ـــ شيماء ..تعالي أبي أكلمج ..

دخلت ـــ ها دكتور عسى ما فيها شي؟؟

ـــ لا الحمدلله ما فيها شي ..ارتفاع في درجة الحرارة وهذا شي عادي بالنسبة
لعمرها تستعملين مخفض حرارة فيروح .

شيماء ــ الحمدلله ..خفت وايد ..أعطيتها منه يا دكتور؟

ـــ اييه .. شيماء ..هذا المرة المية اللي تجيني العيادة بسبب مها أو دانة أو
سارة .الأسباب ما تحتاج زيارة طبيب اللي يمرون فيه يمر فيه كل طفل في مثل
أعمارهم ..صارحيني ..أنت تعرفين شي عن الأطفال؟؟

نزلت راسها وهي مفتشلة ـــ لا يا دكتور ..ما أعرف شي ..البنات بنات زوجي
وأمهم توفت عنهم من كم أسبوع ..وصاروا في ذمتي ..أخاف يصير لهم شي اذا مرضوا
.أنا ما أعرف شي عن الأطفال ..ليش أعقد الأمور ..الطبيب يعرف أحسن مني ..وإلا
أنا غلط يا دكتور؟؟

الدكتور ـــ بالعكس ..تصرفج صحيح أميه بالميه ,,بس اللي فهمته أن الأطفال
صارو في ذمتج ..بتمين لآخر عمرج تتنقلين من عيادة لعيادة لأسباب تافهه؟

شيماء ـــ ما فهمت شتقصد يا دكتور ..

الدكتور ـــ اللي أقصده ..بتربين الأطفال لين يكبرون ومستحيل تمين جذي .
..أنا بتساهل معاج الأشهر اللي جايه ..بس أنت لازم تتعلمين شلون تعتنين فيهم
..أنا بعلمج اللي كل ام ثانية تعلمته ..بس ها ..كوني تلميذة نشيطة ..

شيماء ـــ زين أنا ..مستغربة أني ما أعرف مع أني معاهم من كم شهر ..بس أحس
أني جاهله في هالأمور..

الدكتور ــ أنت معذورة ..لأنهم مب أطفالج ..الأم تكون من تربي لين يكبر الطفل
معاها ..تعرف بالضبط احتياجاته .ومرضه ونومه وعاداته ..لأنها تتعرف للطفل كل
يوم ويوم تنجب طفل ثاني تكون عندها خبرة من معاملة الطفل في هالمرحلة ..لكن
أنتي بين يوم وليله صار عندج ..كم.؟؟

شيماء ـــ ثلاثة بنات ..

الدكتور ـــ ثلاثة أطفال في مرحلة عمرية حرجة يكونون عرضة لأي شي ..سواء
أمراض أو حوادث لأنهم غير مسئوولين عن تصرفاتهم ويحبون يستكشفون العالم ..غير
مدركين لأي شي .الحين بدأنا بدرسنا اليوم .اذا تعرضت الطفلة لأرتفاع درجة
حرارة ..طبعا لازم يكون عندج خافض حرارة في البيت ..واذا الأمر تأزم وصاحبته
حمى وتعب تعالي لي ..اوكي ؟؟

شيماء ــ اوكي .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 15-03-2014, 01:04 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84


*************

الحلقة الرابعة والعشرين .

*************

شيك البريد الوارد للمرة العاشرة من الصبح ..

علي ـــ ناصر أشوفك متوتر ..صيده جديدة؟؟

ناصر ـــ لا ..بس طرشت مسج وتقرير الإستلام ما وصل ..

علي ـــ حق مين طرشته ؟

ناصر ــ وانت شدخلك؟؟ خلك في النت مالك ...ما أدري شالمتعة اللي تحصلها وراه
.تقضي نص وقتك تدور وحدة ..والنص الثاني تحاول أنها تعجب فيك وأنت ما تدري
,,أذا كان وحدة ولا واحد ..

علي ـــ لا .عهد الكتابة انتهى .الحين .نازلة الدردشة الصوتية ..عل كيف كيفك
..بدخل الحين ..مع بنت ..اسمها حورية البنات ..

ناصر ـــ عرفت وحدة اسمها حورية من كم سنة ..كانت ..قبيحة ..عيونها جاحظة
وشفايفه مبرومة ..تخرع ..ما أدري شكانت تسوي في لندن .

..على الناحية الثانية ندى حطت راسها تبي تنام ..بعدين ما قاومت أنها تشوف
كرت هلا ياترى اذا طرش لها ناصر مسج ولا لا..

( أنت أول وحدة تكتشف حقيقتي واعترفت لها بدون ندم ، بالمناسبة اسمي ناصر )

ماقاومت ندى أنها تطرش له مسج ..

(( وأنا شيهمني اذا اسمك ناصر ولا غيره .))

ناصر قام من عند علي في مقهى النت. وركب سيارته بس ما حرك .

(( مين ما كنتي أنا ارتحت لج .وفضفضت لج من دون لا أدري .بتقولين كلام مكرر
العب على غيري .لكني صادق)

ندى (( والمطلوب مني؟؟))

ناصر
((نتواصل بالمسجات بدون أي علاقة تجمعنا .ما يحتاج أعرف اسمج بس اسمحيلي أطرش
لج اللي في بالي .وأسمع رايج )

ترددت ندى أنها تعطيه موافقتها ..أمثال هالحركات سمعت عنها ..لكنه ما يقدر
يخدعها فهو ما إلاناصر ولد عمها ..تبي تشوف شاللي يعتلي مخه من أفكار ..

( ما أمنعك من أن تطرش أي مسجات ..لكني ما أوعدك أني برد عليك )

ناصر (( موافق .))

وصل مسج ثاني (( ممكن تسمحيلي أناديج بـــــــــ ندى))

ارتجفت أصابيع ندى ..يعرفها ..لا مستحيل ..فاطمة قالت لها أنها ما بتقول له
..خاطرت وأسألته (( ليش هالإسم بالذات ))

تنهد ناصر ..وكتب ..وطرش لها المسج ..

ندى انعقد لسانها من قرأت المسج ..انقلبت فيها الدنيا ..وكانت كلمات ناصر
بالضبط .

(( لأنها الإنسانة اللي حاولت أني ألتزم فيها لكنها خانتني ..))

شلون ؟؟ شلون ومتى ؟هالأسئلة اللي عصفت براس ندى وهي متأكدة أن ما بيجاوبها
عليها إلا ناصر!!!!

***************
وجود أبوها بقربها ..ريحها جدا ...

فهد ـــ عمي ..شخبار الكل ؟؟

بوسند ـــ والله كلهم بخير ويسلمون عليك ..كم بقا لك وترجع الدوحة ؟؟

فهد ـــ بيطول شوي .حاليا علاجي مكثف . وبسوي عملية بسيطة بس بضطر آخذ جلسات
كيماوي من وقت لوقت علشان أتفادى رجوع المرض .

بوسند ـــ وصلتني رسالة من أمك أنها مجهزة لك جناح في بيتها ..بس ارجع
بالسلامة .

فهد ــ لا ..قول لها ما يحتاج .. انا بيتي جاهز من مجاميعه .

بوسند ـــ انشاء الله لا رجعتوا الدوحة لأسويلكم عرس وطقطقة ما صارت في
الدوحة كلها ..

دخلت الجازي وهي شايله صينية المعكرونة ..

ـــ أي عرس وأي طقطقة يا يبه ..احنا ما نبي م هالدنيا إلا الصحة والسلامة .

بوسند ـــ الله الله ..هالمعكرونة اللي صج تفتح الشهية والله اشتقت لطباخج
ياليازية .

الجازي ـــ يبه ..عاد ما كنت أطبخ لكم إلا يوم السبت لأنه أجازة ..بس ..

الجازي كانت مستانسة أخيرا لقت الحضن للي تشكي له..

طالعت فهد فلقته يطالعها وملامحه جدية .ابتسمت له بعفوية ما كانت تدري أن
نظرات فهد وراها شي كبير ...

بعد ما خلصوا وأول ما تبي تشيل الجازي صحون الأكل ..وكانوا اتفقوا على أنهم
يطلعون ..

فهد ـــ أنا بكره ما أقدر أطلع معاكم ..روحوا بروحكم بعدين بنلتقي في
المستشفى .

الجازي ـــ ليش شاللي طرا جديد ؟

فهد ـــ تذكرت أن عندي واحد معرفة توفى أبي أسير له أمورة ..أنتوا بعد ما
تطلعون للمنتزة وتتجولون ..روحوا للمستشفى على طول لأن موعدي الساعة أربع
..بنقابل الدكتور وبيناقش حالتي .

فهد ــ الجازي خليج مع أبوج ..أنا بشرب المسكنات وبروح بسابع نومه ..اسهروا
مع بعض ..

***

بوسند ــ المنتزة روعة بس الجو بااااااااارد ..

الجازي ـــ ايه ..صج ..بس تعودت على البرد ..يبه شلون جدتي؟ أميمه؟؟

بوسند ــ تعبانه شوي من ركبها ..بس ماعليج ..أمي تدبر حالها طول عمرها جذي..

الجازي ـــ زين خالتي للحين تتصل كل شهر علشان ورث أمي؟؟

بوسند ـــ تقول أنه في أرض لها ولأمج الله يرحمها كتبها المرحوم جدج لهم
..وأن ورقة الأرض عندي ..أنا صراحة ما لقيت اللي تقول عنه وأمج ماتت والشي
الوحيد اللي كان مكتوب بإسمها هو بيت خالتج وحنا في غنى عنه . البيت كحيان
ومتهالك ..

الجازي ـــ زين ليش ما تطلع بدل فاقد اذا هي حيل واثقة من الأرض.ليش ما يكون
خالي عيد هو اللي أخذ الأرض ..ليش كل فترة وفترة طالعة لنا بقصة؟؟

بوسند ـــ ما أدري ..

الجازي ـــ لا يبه انت تدري ..خالتي تبي ...تبي ..والله اني مستحية أقول .بس
تبي عذر تنط بينا كل فترة وفترة .

ضحك بو سند وقال ـــ رجعت لقصتج القديمه أنها حاطة عينها علي ؟؟حرام عليج يبه
..انسي هالفكرة .

الجازي ـــ ليش لا ؟ أنت توك في الخمسين وأرمل وفلوسك ياماشاء الله .وهي
مطلقة وبناتها متزوجات ومتصابية كأنها في العشرين ..يبه هي تبي تتزوج منك .

بوسند ـــ بس أنا عقب أمج ..مالي خاطر في الحريم وأولهم خالتج ..خليها تحاول
بس ما بتحصل شي ..اوه الساعة ثلاث ونص ..يله الطريق ياخذ نص ساعة ,خلينا نروح
المستشفى .

كان فهد دخل عند الدكتور وقال له كل شي ..طلع علشان بعض التحاليل ..وقال
للدكتور أنه يوصل ظرف . لأبو سند بعد ما يشرح لهم حالته والتطورات اللي صارت
ويقول لهم أنه راح للبيت ونفذ الدكتور الطلب كخدمة .

تقريبا كلام الدكتور نفسه اللي يقوله لهم كل مرة ..مازلنا نحارب المرض وقدرنا
نقضي على نصه وأعطاهم خطة العلاج المقبلة .

أعطى الدكتور بعد ما خلص الظرف لأبو سند ..

فتح أبو سند الظرف واستغرب ..بعدين شحب وجهه ..

أبو سند ـــ الجازي ... يالله نطلع ..

الجازي انتبهت للظرف وردة فعل أبوها ..

ـــ شفيه الظرف يا يبه ؟؟

بوسند ـــ ما شي ..خلينا نروح للفندق تراني تعبان وبعدين نسيت أعطيج شغله من
أختج سميرة ..

الجازي ـــ اوكي.فهد وين ؟؟؟

بو سند ـــ راح للي تكلم عنه أمس .

الجازي ـــ اييه ..

********************

دخلت غرفة أبوها وهي منصدمة ...

الجازي ـــ يبه هذي ....هذي الشنط مالتي ..

بوسند ـــ اييه أدري ..

الجازي ما فهمت شالسالفة ..عطاها أبوها الظرف ..

ومع كل كلمة تقرأها دمعة من دموعها تنزل ..

انهارت ..وصرخت ـــ يبه شنو هذي ؟؟

بوسند ما رد عليها ..طلع وخلاها بروحها ..وهي مو مصدقة ..

طالعت لقت ظرف على شنطة من شنطها ..وقرأت رسالة ..

(( الجازي ..اكتشفت اأني أكبر أناني وحقير على وجهه الأرض .شلون كنت مرتاح
وأنتي حولي تتعذبين؟؟شلون خدعتج وخليتج تحبيني وأنا ما عارف مصيري ..شلون
أعذبج كل يوم معاي ..وأنت راضية ..شلون أبعدتج عن هلج وربعج ..وخليتج وحيدة
ما تقدرين تشكين لأحد ..وفوق هذا امكانية أنج تنحرمين من العيال..زينة
هالحياة الدنيا ..أنا حاس فيج ..الجازي أنا أحبج ..بس ما أبي أظلمج ...

الجازي أنت طالق ...وهذي ورقة الطلاق صدقتها في السفارة ..آسف .....))

ارتجفت الجازي وهي مب مصدقة اللي يصير ؟؟طلقها فهد ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!! ليش؟؟
ما شالتها ريولها فجلست على الكرسي وهي محطمة ..منكسرة متفاجأة منقهرة خايفة
...ومعصبة ..اعصار من الذهول خذها في دوامته ..حطت يدها علىشفايفها تكتم صرخة
اعتراض ..وهي تحاول أنها تستدرك اللي يصير تحاول أنها تستوعبه ..طالعت شنطها
..يمكن مقلب فقامت من كل عقلها وفتحت الشنط وهي تتمنى يارب فاضية ..لكن كل
ثيابها كانت موجودة ..فتحت الظرف اللي أعطاه اياه أبوها ..هذي ورقة طلاقها
,,هذا اسم فهد ..وهذا اسمها ..ما امسكت عمرها وبدت بنوبة بجي وصياح ..ليش يا
فهد ليش ؟؟طلعت وهي منصدمة للهول ـــ يبه ..أبي أشوف فهد أبي أكلمة ..يبه أبي
أشــ..ووفه ووووينه ؟؟هه؟؟يبه رد..علي ..

بوسند ـــ فهد أعطى الريسبشن تذكرة سفرج و جوازج ..الطيارة اليوم بعد ساعتين
..

الجازي ـــ يبه ماأبي أسافر ..ما أقدر أخليه ..

بوسند بجدية وغير مراعي لدموعها ـــ الريال طلقج ..مالنا قعدة هنا ..يله جهزي
عمرج ..

دفعها للغرفة ...

الجازي سكتت ..ما قدرت تتكلم ..أبوها هو اللي شال الشنط وطلع نزل يدفع حساب
الفندق و يوقف تاكسي ..رجع لها ومسكها من يدها و ركبها التاكسي وللمطار
..الجازي غرقت في عالمها وفي ذكرياتها ..في قلبها المصدوم ..وفهد الأناني
اللي تركها بدون ما يعرف شسوى فيه بعده ..بعده ذبحها ..انفصاله عنها صدمة ما
تخيلتها ..شيكون شعور الواحد لما ينفصل عن روحه .؟؟ عن قلبه ..عن حياته
؟؟؟مثل الشجرة اللي اقتلعوها من جذورها..وصار لا لها أرض ولا وطن تلجأ له

بوسند خاف على بنته ..سكوتها والدموع اللي في عيونها

تحير ..لكن ما يقدر يلوم فهد ولا يقدر يسأله ..هو لو كان مكان فهد لسوى الشي
نفسه ..الجازي نوع من الحريم اللي قلب الرجل ما يقدر يظلمها ..مهما كان متعلق
فيها .



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 15-03-2014, 01:06 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



روتين ...هذي هي حياة سعاد ...من العزبة للبيت لتصحيح الواجبات مطالعة
التلفزيون مكالمة الهنوف ..وتحضير لدرس بكرة ..بعدين النوم ..

لين رن تيلفون غرفتها ـــ آلوو..

ـــ آلو ..السلام ممكن سعاد ؟؟

سعاد ـــ أنا سعاد ..مين معاي..

ــــ قلنا اذا نسيتنا ونتصل فيج يمكن تتذكرين صوتنا ..لكن الظاهر اننا ولا
على بالج ..

هالصوت تعرفت عليه سعاد ـــ دنيا؟؟؟ دنيا ابراهيم معقول ؟؟

دنيا ـــ ايه معقول ...ها شلونش؟؟ شخبارش؟؟

سعاد ـــ بخير الله يسلمش..وينش؟؟ ما عرفنا عنش شي من أيام الجامعة ..

دنيا ـــ والله رقمي هو نفسه و عنواني هو نفسه ...لكن ما حاولت تتصلين
ليش؟؟لأنش قاطعة..

سعاد ـــ والله انش في بالي ..بس المشاغل هاليومين ..

دنيا ـــ أرجوش ياللي متزوجة وعيالش نص درزن ..سمعت أنش ما تزوجتي للحين .

سعاد ـــ عندي أربعين بنت ..

دنيا ـــ وأنا خمس وثلاثين ..سمعت أن مدرستش بتزور مدرستنا بكره . تعالي منها
نشوفش ومنها ترجعين لعقلش وتنضمين لنا .

سعاد ـــ لا يا بنتي ..أنا عاجبيني بناتي وعاجبيني زميلاتي..ما أبي أنتقل .

دنيا ـــ بمرش الحين تطلعين معاي؟؟

سعاد ـــ هالحزة؟؟ معقول؟؟ما أقدر ..

دنيا ـــ يا بنت بنت خال أمي قولي لأمش وأنا بمرش عندي مفاجأة ..بتعجبش..

سعاد ـــ ليش لا ..تعالي خليني أشوفش.

*******************

ـــ تسوقين سيارة ؟؟شلون أمش خلتش؟؟

دنيا ـــ قلت لش بفاجأش..اركبي اليوم خذيت الليسن وانت أول وحدة طرت على بالي
...

أول ما ركبت سعاد قدام ...

ــــ أمي قالت لي ما نتأخر الساعة تسع نكون في البيت .نقابي عدل ؟

دنيا ـــ ايه عدل ..

داست دنيا مسرعة ـــ دنيا أمانة ..لا تسرعين .

دنيا ـــ معليش..علشان الحق أرجعش البيت ..

سعاد ـــ بتوديني بو هامور (المقبرة) مب ترجعيني للبيت .

سعاد ــ والله وأنا قلت سواقة البنات غير عن سواقة الشباب أتريني غلطانة
..أنتوا ألعن منهم .

***************************



هلت دموعه ..الجازي انت الحين في البيت؟؟..حضن دراعتها اللي كانت لابستها آخر
مرة شافها ..فيها ريحتها ..طالع صور الخطوبة والملجة اللي يحتفظ فيها ..هو
نادم ..لانه خلاها تروح ..لأنه ما ودعها ..ما شرحها سبب اللي سواه ..بتكرهه
..لكن مع الأيام بتفهم ..

قالوا ترى مالك أمل ..في قربها ولو يوم

ابعد وجنب دربها هذا هو المقسوم ..

قلت اتركوني واسكتوا خلوا العتب واللوم ..

قدني غرقت في بحرها ولا عاد يفيد العوم .

قالوا ترى في حبها ويل واسى وهموم قلت انقتل في حبها حسبي تقول مرحوم ..



*

الجازي في ذات اللحظة حاسه بوحشة بغربة ..تحس أن الغرفة باردة كبيرة عليها
..صج عاشت ثلاثين سنة في هالغرفة ..لكن الكم شهر اللي عاشتها مع فهد .خلوها
تكره تعيش بأي مكان من دونه ..

بجت ,,يعني شلون بعيش من دون فهد ؟؟ما أقدر ..ما أقدر ..

تحس أنها بردانة وما في شي في هالدنيا بيدفيها غير حضن فهد ..

نزلت تحت وين جدتها جالسة زعلانة على حال بنتها ..

الجازي جلست ..جدتها تكلمت ..

ـــ يا بنتي ..مهما كان اسبب اللي طلقج علشانه ريلج ..أنت الحين لازم تنسين
..وتحاذرين ..كلام الناس ما يرحم ..وظروفج غريبة بيتكلمون عليج .

الجازي طالعت جدتها نظرة عتاب ..انا ياية لج علشان تريحيني تقومين تزيدين
عذابي؟؟

كأن جدتها فهمتها ..حضنتها وهدتها ..

*********************

دلال ـــ الواجب كل مساءل التقويم ..

البنات ـــ حرام عليج يا أبله وايد ..

دلال ـــ افتحوها وتعالوا قولوا وايد ..أهم شي تحاولون ..بكرة حصتنا مناقشة
للمساءل ..شوفوها وفكروا فيها ..

خلصت الحصة وكالعادة الرياضيات مادة الصداع والتفكير الكثير ..

سألت ندى ـــ ما يات سعاد؟؟؟

ندى ــ لا ..ما جاتش ..مو عادتها تتأخر ..يالله المكتب موحش لا سعاد ولا
الجازي ولا شيماء ..

دلال ـــ اييه أدري ..

ندى ـــ دق جوالج ..ثلاث مرات تلاقينه عبادي مشتاق لج.

ابتسمت دلال ــ عبادي؟؟؟ ريلج وأنا مو داريه ..

مسكت جوالها وشيكت مس كول..

دلال ـــ هذا رقم بيت الجازي ..يا ترى من داق علي لايكون ارجعت؟

ندى ــ لا ما أعتقد ..زين والمكالمات الباقية ..

دلال ـــ مثل ما توقعتي يالحية ..عبادي ..

ندى ـــ ايوه ايه الحب ده ..تلات مرات بالساعة ؟؟

دلال ــ لا حبيبتي مرة وحدة ..رقم الجازي دق مرتين ..

ندى ـــ لا ..حسافة ..ذكرتيني بدق على بيت سعاد بشوف ليش ما يات ..

دلال ـــ وأنا بدق على بيت الجوز ..أشوف شالسالفة.

............

رجعت دلال مرتبكة وشافت ندى مرتبكة نفس الشي ..

دلال ـــ شفيج ويهج منخطف لونه ..

ندى ـــ خبر مزعج بالمرة ..

دلال ـــ وأنا بعد عندي خبر مزعج بالمرة ..

ندى ـــ قولي انت على ما أقدر أستوعب اللي سمعته .

دلال ـــ الله يستر ..الجازي رجعت .

ندى ـــ صج ؟؟شلون تقولين هالخبر مو حلو؟؟ بالعكس ..

دلال ـــ اسمعي الباقي ..رجعت مطلقة .

ندى انصدمت ..ـــ لا حول ولا قوة إلا بالله ..شلون ؟؟وليش ؟

دلال ـــ ما أدري ..وأنتت شالخبر اللي عندج؟

ندى ـــ سعاد في المستشفى ..في غيبوبة سوت حادث أمس ..

يالله . بستأذن وبنزل طوالي ..

دلال ـــ وأنا معاج ..خلصت حصصي اليوم .

ندى ـــ أنا عندي حصتين ..ببدل مع أي وحدة ..

دلال ـــ بسوي تيلفون وأرجع لج .أشوف عبدالله يوصلني ولا لا ..

ندى ـــ تعالي معاي بالسيارة ..أوصلج بيت الجازي وأروح لسعاد في المستشفى ..

دلال ــ حتى ولو .. لا زم أدق على عبادي أستأذن منه ..

ندى ــ اوكي بنطرج في السيارة ..

عبدالله ـــ لكن يا دلال أنت ما تركبين مع دريوليه ..خليني أوصلج أو أوصي
يوسف أو فيصل ..

دلال ــ ما عليه ..أمشي حالي ..الجازي صدق محتاجتني .. وسعاد في المستشفى
..دريول ينطرنا أحسن من أن تروح وتجي ..

عبدالله ــ اوكي خذي راحتج ..بس كلميني وطمنيني ..الله معاج يا حبيبتي .

دلال ـــ الله معاك .

_________________________

الجازي شكت لدلال كل اللي في قلبها ...ودلال تأثرت باللي صار لها وهلت دموعها
..

ــــ ابجي يالجازي طلعي كل اللي في قلبج ..أنا أسمعج ..

كانت الجازي حاطه راسها على شليل دلال ..ما تقدر تمسك عمرها من الصياح ..

الجازي ـــ أحبه ..ما قدرت انام من امس ..ما قدرت أتخيل حياتي بدونه .ليش
طلقني ..أنا راضية ..راضية بكل شي بس ما يتركني ..ما طلبت منه الطلاق ..ولا
كنت راح اطلب ..

دلال ـــ الجازي ..لا تلومينه ما تعرفين أسبابه ..

____________________________

سعاد نايمة ولا تدري بالدنيا ..تأذت وايد من ورى الحادث ..ندى دمعت عيونها
وهي تشوفها مرقدة والكدمات والضمادات والجبس ..أمها جالسة حدها ودموعها تتكلم
بدل عنها ..

ندى ــ خالتي ام حمد ..شلون صار الحادث؟

أم حمد ـــ طلعت أمس مع وحدة من قرايبنا تسوق ولبنت كانت مسرعة ..انزلقت
السيارة عن الطريق ..البنت في العناية ..نفس حالتها ..

سعاد قي غيبوبة ..والله يعلم متى بتصحى منها ..بس حالتها تعور القلب ..

مسكت ندى يدها وتنهدت ..تذكرت كلام سعاد ــ..أفكر متى يرتاح بالنا وننتهي من
هالكوارث اللي تتناوب وتتحذف علينا

.........صج ..متى يرتاح بالنا من المصايب ..محد يعرف شمكتوب له بكرة .

**************************

ترددت الهنوف أنها تقول لخلفان ...كانت واقفة عند الباب مترددة .أولا وأخيرا
بيدري ..دخلت ..كان مقابل الكمبيوتر يشتغل على برمجة الكمبيوتر .انتبه لها
..ترك كل شغله وحط نظارته على جنب .

خلفان ـــ ها الهنوف .. شفيش متضايقة .؟

الهنوف ـــ خلفان عندي خبر لك ..عن سعاد ..

خلفان ــ وأنا شيخصني في سعاد ما أبي أسمع عنها شي ..

رجع ولبس نظارته ..وتابع شغله ..بجت الهنوف فالتفت لها مستغرب .وما نطرت أنه
يسألها ..

ـــ خلفان ..سعاد سوت حادث أمس في الليل ..وهي الحين في غيبوبة .

هالخبر نزل مثل الصاعقة على راس خلفان ..سعاد؟؟؟ حادث ؟؟؟الهنوف طلعت وخلته
مصدوم ..قلبه يدق بسرعة ..حياتي سعاد ..في المستشفى؟؟

طلع ورى الهنوف وطق باب غرفتها ..

ـــ ادخل ..

خلفان ـــ صج هالكلام اللي قلتيه لي؟؟

الهنوف ــ ايه ..

خلفان ـــ شلون ومتى ..هي زينه؟؟ عسى ما فيها شي جايد .

الهنوف ــ ما أدري ..اصابتها ..ما أدري ...اختها قالت لي انها امس سوت الحادث
..

خلفان ــ روحي لها الحين ..السواق تحت خذي امش وروحي وأول ما تعرفين كل شي
عنها اتصلي فيني .

الهنوف ـــ زيين خليني البس عباتي ونقابي..

طلع وهو مختبص ..بس لا يصير لها شي ..والله ما بيسامح نفسه ..

..يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــع........سه ر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 15-03-2014, 04:22 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



مرسيه وايد لج يالجنون على المتابعة ..مرمورة أعجبني جدا وصفج وتوقعج للأحداث
..ومشكورة على المتابعة ويشرفني ذلك ..دلوعة الزعيم ..شكرا لج على الردود ..
وهذي التكملة ..


الحلقة الخامسة والعشرون ***

***

رجعت البيت وهي مصدعة ..ومحزونة وايد للي صار لأثنين من أغلى صديقاتها
..معقول في يوم واحد ..

وقفت عند باب غرفتها وأول ما تبي تدخل ..

سعد ــ ندى وين كنت للحين؟؟ الساعة سبع . ودوامج يخلص الساعة وحدة ..

ندى ـــ الله يخليك سعد تعبانة مالي خلق لتحقيقاتك ..

سعد ـــ لا تتوقعين انج حرة نفسج..وليش قافلة تيلفونج ؟؟ وين كنتي ؟

ندى ـــ كنت في المستشفى عند وحدة من صديقاتي ..وممنوع التيلفونات هناك
..وبعدين حولت على بيت صديقتي الثانية ردت من السفر ..خلص تحقيقك ممكن أدخل
غرفتي وأنام ؟؟

سعد ـــ مرة ثانية ..اتصلي وقولي وين تروحين وتتأخرين ولا لاء..سمعت ..

ندى ـــ أمرا وطاعة .

ندى ما كانت في مزاج أنها تتهاوش مع سعد اللي ولا عبر حالتها النفسية ..شفيه
سعد متغير ..ما هو سعد اللي ينحط على الجرح يطيب ..ولا هو سعد اللي يضحكها في
وسط حزنها ..

دخلت حطت راسها تبي تنام ..لكنها تذكرت ناصر ..

بدلت الكروت ..وأول ما فتحت الجوال وصلت المسجات ..

(( هاي انت فاضية تسمعيني ؟))

(( بليز لا تبندين جوالج ..أنا يمكن احتاج لج في أي لحظة ..))

(( لا فتحتي جوالج طرشي لي مسج ولو فاضي ..))

(( اناخايف عليج ..لايكون صار لج شي؟؟))

((ادري المسج اللي راح فيه سؤال غبي ))

ابتسمت ندى ..طرشت مسج فاضي ما فيه الا رقم واحد ..

ناصر (( وأخيرا ...ليش مقفلة تيلفونج؟))

ندى (( ظروف .))

ناصر (( انت وين الحين ))

ندى (( وأنت شيخصك!!أكون وين ما اكون ))

ناصر (( سوري ..انا الحين في بيت البنت ..اللي غدرتني))

ندى (( ندى؟؟ شلون؟؟))

ناصر (( هي بنت عمي ..الحين انا واقف قدام بيتهم شتنصحيني ؟؟)

ندى (( انت تبيها؟؟ مو هي غدرتك؟)

ناصر (( ابي نصيحتج شلون أكلمها ؟..انا وهي دايما نتخانق )

ندى (( لا تتحرش فيها ولا تتفلسف عليها اسمع منها ..))

ناصر (( كأنج تعرفيني من زمان..فعلا انا كنت اسوي اللي قلتيه معاها ..)

*******************

بعد ساعة صحت ندى من النوم على صوت مسج ..

(( ما نزلت لي يقولون نايمة ))

ندى (( زين نايمة نايمة ..وبعدين ؟)

ناصر (( انت ليش مسجات جافة ؟؟))

ندى ((تبيني أبللها لك بماي؟؟))

ناصر (( بايخة ))

ندى (( خلينا الحلو لك ))

ناصر (( ندى تراج تنرفزيني))

ندى (( يا ابني انت اللي ترفع الضغط ))

ناصر(( شلون))

ندى (( تناديني باسم وحدة انت تكرهها شلون تبي شعوري يكون؟؟))

ناصر(( من قال لج أكرهها ..بالعكس أنا ..))

ندى (( انت ؟؟؟.كمل ))

ناصر (( أنا أحبها ))

ندى (( صراحة ما فهمتك ..يوم تقول أكرهها ويوم أحبها .لما ترسى على بر طرش لي
مسج الحين أبي أنام تصبح على خير ))

ناصر (( هي حبي الأول ..نقل قلبك حيث شئت من الهوى فمالحب إلا للحبيب الأول ))

ندى (( يعني ماضي!! قود نايت ))

سكرت جوالها . ورجعت للنوم ..

***************************

رجعت الهنوف للبيت وين كان خلفان ينتظرها ..

خلفان ــ ليش ما اتصلتي؟؟ وليش ما تردين على مكالماتي ؟

الهنوف ـــ اتركني يا خلفان والله قليي موجوع عليها ..وفي المستشفى ممنوعة
الجوالات ..

خلفان ـــ الهنوف ..ريحيني وقول شلون حالتها وعسى ما تأذت !!

الهنوف ـــ في كسور ..ونزيف داخلي ..لحقوا عليه ..فيه ضربة جايدة عى راسها
يخافون انها تسبب ضرر لمخها ..هي الحين في غيبوبة ولصحت يكون حالتها استقرت
..

خلفان زعل عليها وايد ..

ـــ لا حول ولا قوة إلا بالله ...لا حول ولا قوة إلا بالله ..يالله قومها
بالسلامة ..والله ما تستاهل ..هنوف ..أبي أشوفها !!

الهنوف ـــ انت صاحي ؟؟ أمها عندها طول اليوم ..ما تقدر وأبوها وأخوها رايحين
جايين ..

خلفان ـــ هنوف افهميني بموت اذا ما شفتها .. لازم تدبرين لي طريقة اشوفها
فيها ..

الهنوف ـــ بكرة بحاول أقنع امها أنها ترجع البيت وبناوب عنها ..وأشوف ..

خلفان ـــ أنا معتمد عليش .

طلع وتركها دخل غرفته والدنيا تلف فيه وتدور ..

طالع كلمانها اللي طرشتها له ..تنهد ..الله ياخذ هالكرسي..لولاه ..لولاه
..أستغفر الله ..اللهم لا اعتراض وهلت دموعه ..

**********************

ندى ــ وأنت بعد لابسة أسود ؟

دلال ـــ أنا ألبس حسب مزاجي ..واليوم أنا متضايقه ..

ندى ـــ عبدالله ما هاوش ؟؟

دلال ــ بلى ..قال لي لا تلبسين ..لكن ما يالي نفس ألبس شي ثاني ولا أحط
مكياج ولا أتعدل ..

ندى ــ شلون الجازي ما قالت لج ليش تطلقت ؟؟

دلال ـــ أنت تعرفين الجازي تنحط على الجرح يطيب ..فهد علاجه مطول ..وأمل
نجاته قليل ..ما حب أنه يعذبها ..طلقها رغم أنه يحبها وهي تموت فيه .. مسكينة
..ماقال لها ما أعطاها فرصة للخيار ..وسعاد؟؟

ندى ـــ سعاد ..في غيبوبة لين الحين ..يخافون أن المخ يتضرر ..وهي تحت
الملاحظة بيشوفها خبير اليوم العصر .

دلال ــــ قلتي لشيماء؟؟

ندى ـــ لا ما أعرف شقول لها ..خلي الأمور تستقر .وبعدين بقولها .كم حصة عندج
اليوم ؟

دلال ـــ بآخذ حصص سعاد ..لا ردت بالسلامة أعطيها حصصي ..

ندى ـــ الله يقومها بالسلامة ..والجازي بترد الشغل؟

دلال ـــ ما سألتها ..بس لازم ترجع علشان تطلع من الحالة اللي هي فيها ..

ندى ــــ صج ست سحر بتزوج بنتها ؟؟

دلال ــ ايه ..سمعت انها بتزوجها لأبن تاجر ..

ندى ـــ بنتها مو عمرها 16سنة؟؟

دلال ـــ ايه ..لكنها مو فالحة في الدراسة ..يمكن تفلح في الزواج ..

ندى ـــ عاد بنتها مو قاصرة ..تهبل ماشاء الله عليها ..تشربين كوفي ؟

دلال ـــ اييه ..لو سمحت ..

ندى ـــ صج دلال ..شلون منى معاج ؟

دلال ـــ عنيدة بصورة ما تتوقعينها..أمس ما قدرت أقنعها أنها تشرب حليب
..فحطيت لها كافي معاه وضربته بالخلاط شربت نصه بس !

ندى ـــ كل الأطفال جذي ..

دلال ـــ لا ,,إلا هذي ..أكلها مب صحي بالمرة كله شيبس وكوافي .. ما تاكل
فاكهه ..بشرتها صايرة سمرة واللون الوردي مختفي من ويهها ..اعتقد عندها نقص
فيتامينات بخلي عبدالله ياخذها للطبيب اليوم .

ندى ـــ زيين وأنت ..ما حملت؟؟

دلال ـــ لاء ..بروح أسوي تحاليل وأفحص .أشوف ليش تأخر حمالي...

ندى ـــ بدري على الحمال ..هذي شيماء للحين ما حملت ..مع انها من متى متزوجة
..

دلال ــــ شيماء ..صار عندها ثلاثة بنات ..

ندى ـــ بس مافي ولد ..مافي مناص من الحمال ..لازم الولد .

دلال ـــ شالتخلف ..عاد عبادي أمس قال لي أنه ما يحب الأولاد ..يحب البنات
أكثر ..لأنهم أحن ..وأحلى ..

ندى ـــ كلام بس ..كلام ..لكن عند الجد .وين الولد !!

دلال ـــ صراحة عن نفسي تشبعت من البنات ..درست حدالحين ثمان دفعات تقريبا من
البنات ..أبي درزن أولاد ..

ندى ـــ ذكرتيني أيام طفولتي ..أمي صارت تكثر زيارات للجيران والمعارف بس
علشان تهرب من ضجة اخواني .. ..

دلال ـــ صج ..شلون عشت وسط أخوانج ؟؟

ندى ـــ عادي أهم شي ما يغلبونج ..

****************

أول ما طرت على بالها الفكرة ركضت للصالة ..دورت في دفتر التيلفونات ..وما
خاب ظنها ..هذي رقم الشقة اللي كانوا ساكنينها في المانيا ..أكيد ما بيغيره
فهد ..

ضغطت على الأرقام وقلبها يدق بسرعه ..

رن ..التيلفون ..فرحت وايد ..رن ورن ..ورن ..

ـــ آالو ...

كان صوته تعبان ..

ـــ آلو hello who ??

تنهدت الجازي ـــ فهد ..فهد ..بغيت أموت لو ما سمعت صوتك ..فهد ..شلونك؟؟.

فهد ـــ .................................................. ......

الجازي ـــ فهد ..فهد ..رد علي ..صوتك تعبان ..كلمني .فهد ليش ؟؟

فهد ـــ .................................................. .....

الجازي ـــ فهااااااااد ..تكلم قول أي شي ..حرام عليك ..ليش ..تعرفني ما أعيش بلاك..فهد ..كلمني انطق بكلمة ..بحرف ..حرام عليك ارحم عذابي ..فهد فهاااااااااااااااد ..

دخل أبو سند ..وشاف الجازي ودموعها وترجيها ..

أخذ التيلفون منها ..وصكره ..مسك ايدينها وصرخ فيها ..

أبو سند ـــ الجازي افهمي فهد طلقج ..ما يبيج خلاص ..بس ترجي بس ذل .

صرخت بصوت عالي ودموعها تساند كلامها .

الجازي ـــ يبه حرام عليك ..فهد يحبني ..وأنا أحبه ..حرام عليكم ..أنا شسويت لكم ؟؟حرام تعذبوني حرام حرام ..

فلتت من يد أبوها وراحت غرفتها ,,

أبو سند مزع رقم فهد من دفتر التيلفونات ..وطلع ..

أما الجازي ..فرجعت لغرفتها الباردة..وحتى صورة ما عندها لفهد . ما عندها شي
يذكرها به غير حبها له .غير أيامهم الحلوة مع بعض ..يحاولون ينسونها فهد؟؟ لا
..ما يقدرون ..فهد مطبوع في عقلها وقلبها وروحها ..ورحمها !!

الجازي حامل . اكتشفت هالشي من ثلاثة أيام ..وكانت تبي تقول لفهد ..لكنه ما
أعطاها فرصة ..محد يدري بهالخبر ..هي تقريبا في الأسبوع الثالث . ..

*************

صارت اهتماماتها كله متعلقة بالبيت والبنات وراحة محمد ..محمد اللي صارت تحبه
لكنه ما حس بحبها له ..لأنه عزل نفسه في عالم خاص فيه اسمه صالحة ..

شيماء ـــ راني ..حضري البنات ..بلبس علشان نروح الحديقة ..أو فن تاون ..

راني ـــ ماما يروح جنغل زوون أهسن مكان .

شيماء ـــ راني ماما صالحة الله يرحمها لما تطلع وين كانت تاخذهم ؟

راني ـــ حديكة سناء ..بس أنا ما يقدر عليهم ..مكان كبير وبتشا صغير وناس كتير !!

ضحكت شيماء ـــ اله يغربلس من هندية ..بنروح اللاند مارك ..أحسن يمكن في
مهرجين و ألعاب حلوة ..

راني ـــ وبابا مهمد ..مين يسوي له عشا؟؟

شيماء ـــ بنيب له عشا معانا ..مع أنه ما ياكل ..

شيماء وراني صار ثنائي كرسوا حياتهم علشان البنات الصغار وسط غياب امهم
وأهمال أبوهم ..

رن التيلفون قبل أن تطلع شيماء ..

ـــ آلو ..شيماء يمه شلونس ؟

شيماء ــــ بخير يمه شلونس أنت؟؟

ـــ بخير ..أختس مسوية حفلة بكرة علشان ملجتها ..ما عزمتس؟؟

شيماء ـــ لا ..تلاقينها اتصلت فيني وما لقتني ..

ـــ أنت طالعة مكان ؟؟

ـــ بروح الاند مارك ألعب البنات ..ناطريني في السيارة مع الدريول وراني ..

ـــ الله معاس ..يله ما أعطلس مع السلامة ..

ـــ مع السلامة ..

البست برقعها وعباة الراس ..وطلعت ..

كان الأطفال يلعبون في كل مكان ودانة مستانسة وايد ..راني تلاعب سارة ومها
بيدين شيماء ..

شيماء عيونها على دانة وهي تبتسم ..عاجبها المهرج وايد ..وتلعب معاه ويعطيها
ألعاب وحلويات ..

أما سارة فكانت مستانسة بلعبة الأحصنة .. شيماء تلاعب مها بلعبة للأطفال اللي
من عمرها ..لكن عيونها ما نزلت عن دانة .. طاحت رضاعة مها على الأرض
..فغيرتها شيماء برضاعة احتياطية ..لما تأكدت ان مها مسكت الرضاعة بين يدينها
التفت على دانة ..لكن دانة ماكانت موجودة!

شالت مها وراحت عند الأطفال المتجمعين ..

ـــ دانة ..دانة ..دانة ..

دانة مو موجودة ..التفت يمين وشمال ..وهي خايفة ..راحت لراني ..

ـــ راني شفت دانة ؟؟

هزت راني راسها بلا ..انتفضت شيماء ..

ــــ البنت وين راحت ..شيلي سارة ونادي الدريول ودوري عليها في المجمع أنا
بدور في هالقسم ..

راني ــ زين ماما ..

ظلت شيماء تدور مثل المجنونة ــ دانة ..دانة ..دانة ..

شافت رجل أمن ..بسرعة اتجهت له وهي ما تبي تفكر مجرد التفكير أنها ضاعت ..

ـــ لوسمحت أخوي ما شفت بنت صغيرة حوالي أربع سنوات لابسة بلوزة بيضا وتنورة
جينز زرقا قصيرة ؟؟؟

رجل الأمن ـــ ما مر أطفال من هالناحية . من متى ضاعت ..

ـــ لا تقول ضاعت ..لا ..بلاقيها كانت هنا قبل خمس دقايق .

تكلم رجل الأمن عبر اللاسلكي وعمم أوصاف الطفلة في حال أحد شافها .التفت
لشيماء .

ـــ .اسمها ؟؟

ـــ دانة دانة محمد ..

ارتعبت شيماء أكثر وصارت تدور في المجمع ..

ــــ دااااانة ..دندون ..

التنقت راني اللي كانت تصيح ـــ راني لقيتيها ؟؟

ـــ نيهي ماما ..يدور عليها مايلاقيها ..

التفت للدريول ـــ لقيتها ..

ـــ نو مدام ..

اقترب منها السيكيورتي ..

ـــ واحد من السيكيورتي شاف واحد شايل طفلة بنفس الأوصاف طالع من المجمع
..انت جايه مع أحد ..

ـــ لا .لا ..أنا مع الدريول يايه ..لا ..دانة موجودة هنا أنا أحس بهالشي
..مستحيل..

السيكيورتي ـــ يا مدام بنتج انشاء الله بنلاقيها ..بس انت تمالكي أعصابج
..ارتاحي على الكرسي .

ـــ ما أبي أرتاح ..بدور دانة ..شالت مها وتمت تنادي مثل المجنونة ـــ دانة
,,دانة ..دانة ..

مسكت بيد سارة ..ـــ سارة ما شفت دانة؟؟ راني روحي دوريها في المحلات يمكن
تلاقينها ..

حالة شيماء الهستيرية ورفضها القاطع أن دانة انخطفت جذب انتباه الناس اللي في
المجمع ..

فتكونت حلقة تشاهد عن بعد ..تطوع شاب من الشباب ..

ـــ هي شكانت لابسة بندورها بره في المواقف ..

السيكيورتي ــ مافي أحد بره البنت خذاها واحد وطلع ..

شيماء ـــ لاء..دانة موجودة ..محد يقدر ياخذها أنا علمتها ما تروح مع غريب
..مستحيل ..

السيكيورتي ـــ يا مدام ..هدي نفسج ..وانشاءالله خير ..أنا بلغت الشرطة ..

شيماء بدت تهلوس بهستيرية ـــ لاء ..ما ضاعت ..ما انخطفت لاء ..شقول لمحمد ان
سأل عن بنته ؟؟ هذي الأمانة اللي أمني عليها ..

تمت تصيح ..وهي خايفة ترتجف ..

السيكيورتي ـــ هي بنتج ؟؟

شيماء ـــ ايه ..ولاء ..

السيكيورتي استغرب

الشاب ـــ لو تتصلون في زوجها ..هي في حالة ما تسمح لها بالتفكير ..

طلعت شيماء جوالها ..

بس ما قدرت أن تتصل ..

السيكورتي ـــ اسمحي لي ..

وأخذ الجوال من يد شيماء ـــ اسم زوجك؟؟

شيماء ــ محمد .

شيك الأسماء ..

كان محمد في هاللحظة لابس يبي يطلع ..

ـــ آلو ..شيماء ؟

السيكيورتي ـــ السلام عليكم .. أهلك يا أخوي في مجمع الاند مارك ..ممكن تشرف
بسرعة ؟؟الحالة طارئة ..

محمد ـــ ومن حضرتك ؟

ـــ أنا السيكيورتي ..صارت مشكلة ممكن تحضر؟؟

محمد ـــ عشر دقايق ..

لفت الدنيا في محمد لايكون صار شي لشيماء ..وبسرعة ركب سيارته ..وللمجمع ..

شيماء خلاص في مرحلة انهيار ..شتقول لمحمد ..دانة ضاعت ؟؟ لا مستحيل .

وصل محمد ..وشرحوا له كل شي بسرعة .

السيكيورتي ـــ اتصلنا في الشرطة وعمموا أوصاف الرجل اللي شفناه مع البنت ..

محمد ـــ ماله داعي البنت .لقيناها ..مشكور على المساعدة ..

السيكيورتي ــ شلون ؟؟

محمد ــ من دقايق اتصل فيني جدها وقال أنه شافها في المجمع ..وأخذها ونسى أنه
يقول لأحد ..

تنهدت شيماء ارتاح قلبها ..وكأن الروح ارجعت لها ..افرحت وايد ..

السيكيورتي والشاب حمدوا الله على أن المسألة كانت بسيطة ..شكرهم محمد ..وشال
مها من ايدين شيماء ..وخذها لسيارته وشيماء تتبعه وقلبها فرحان أن الله فرج
كربتها ..

الموقف ما يتحمل ولا كلمة ..

دخلت البيت وهي متوترة ..

محمد ــ شيماء ..شفيج ..

شيماء ــ ما في شي ..بس اخترعت وايد اليوم ..

محمد ـــ اتصل فيني عمي أبو صالحة ..وقال لي أنه شاف دانة في المجمع وهي ركضت
له ..وبدون ما يفكر تذكر صالحة وطلع مع البنت من المجمع ..

شيماء ـــ ماله حق يحرق قلبي بهالطريقة ..

محمد ـــ معذور..بنت بنته اللي ماتت .والبنت فيها من ريحة أمها .

شيماء ـــ لا .. ماله حق يحرق لي دمي وأعصابي ..ماله حق يعيشني في خوف ماله
آخر ..محمد لو تعرف باللي حسيت فيه في هالدقايق ..حسيت كأني أنا اللي ضايعة
مب الدانة ..

وبدت تبجي بحرقة ..

حضنها محمد ..كانت محتاجة لحضنه ..تحس أنها تعبت ..

محمد ـــ خلاص يا شيوم ..خلاص .أنا بنبه عليه ..لا تصيحين (وبلهجة مزاح
)..يله عاد لا تمصخينها ما صار سوء تفاهم عادي .وإلا انت مستانسة أنج في حضني
؟؟

ابتعدت عنه بسرعة ..وصعدت غرفتها في الطابق اللي فوق وتم هو يضحك عليها .

***************************
كانت الساعة ثمان فالليل ..وأم حمد جالسة بقرب سعاد في العناية العناية ممنوع
أن يبقى أي واحد فيها ..لكن الأطباء تساهلو مع حالة أم حمد اللي خايفة على
بنتها ..الهنوف اقتعت ام حمد أنها تروح وترتاح وأنها بتحل محلها ..

أم حمد ـــ والله فشيلة منش أنت اللي تمين هنا وأخواتها ..

الهنوف ـــ خالتي ..أنا ما وراي شي ..وسعاد حياتي وصديقة عمري ..أما خواتها
معذورات وراهم دراسة ,,,توكلي الحين وروحي ارتاحي أنت من يومين ما نمت ولا
كليتي لش لقمة سنعة ..اذا استجد شي بتصل عليكم ..

أم حمد ـــ والله قلبي ما يطاوعني ..

الهنوف ـــ يا خالتي ..الله يقومها بالسلامة ..بس انت ادعي لها ..

طلعت أم حمد وراحت البيت ..اتصلت الهنوف بخلفان اللي كان ناطر تحت في المواقف
..

الهنوف ـــ تعال ..الحين ..

خلفان ـــ هذي ام حمد وحمد طلعوا من المستشفى ..وأبو حمد في شغله الحين
..الحين بطلع لكن بتأخر شوي ..

............

يحس أن قلبه يدق بسرعة ,,وأول ما طاحت عينه عليها وهي في هذا الحال ..انصدم
..ممدة كأنها ميته .. مع كل هالأشياء اللي حولها ..

دفع كرسيه لين سريرها .. مد يده ومسح على جبهتها ..وكانت يده ترتجف يخاف
يعورها ..مسك يدها وباسها ..أدفع عمري كله ..بس قومي بالسلامة ..ظل حاضن يدها
..ويطالع لها كأنه يبي يشبع عينه بشوفتها ..مرت الدقايق ..وهو بس يطالع لها .


الهنوف ـــ خلفان الساعة صارت عشر الحين يمر الأطباء وبيهاوشونا خلينا نطلع
وننتظر في الإستراحة ..

دفع كرسيه وطلع وهو منكسر ..

ـــ أنا بروح البيت ..لا استجد شي دقي علي ...

الهنوف ـــ زين ..

خلفان ـــ لا تبتعدين عنها ..تبين شي؟؟

الهنوف ـــ لا ..مشكور ..

********************************

دلال ـــ يله بنات ..لازم نلحق على الحفلة أول الناس ..

سارة ـــ مارحتي مع ريلج؟؟ أنت دايما ناشبة لنا في الزور؟؟

دلال ـــ هالكلام يطلع من سويره ؟؟ أنت متأكدة أنج سارة ؟؟

حمده ـــ صج ..ليش ما رحتي مع ريلج ؟؟كان تأخرنا على كيفنا ..

حياة ـــ أعتقد أنا بعد بتقولون لي نفس الكلام ..

سارة ـــ لا حياة .. أنت يشفعلج حمود ..الغالي ..

دلال ــ الحين ابن الأخو يشفع والأخت ما تشفع ؟؟عندكم لين بكرة تجمعون كل فلس
سلفتكم اياه وتردونه لأنكم مب ويهه حد يصرف عليكم ويسلفكم وينسى سلفياته .

حمدة ـــ دلول ..انت تسوين الكل ..ما أدري شلون خلاج عبادي تطلعين مع كل
هالحلاة ..بس مو أحلى مني ..

دلال ــ اشتغل لسانج يا مصلحجية .بكرة اشتغلي دلالة ولا محامية عليك دفاع
ماله مثيل .يله حياة ننطرهم تحت ..

كانت دلال لابسة فستان قرمزي أحمر والأكمام من دانتيل ..ورفعت شعرها وموجته .
والمكياج كان خفيف .

حياة ــ ليش ما رحتي مع عبدالله ؟

دلال ـــ حبيت أروح مع أهلي ..وبعدين أهل عبدالله ما يبون يروحون ..ما يعرفون
أحد ..ابراهيم وين؟؟ وين فيصل وسعد ..والله ما شفتهم من زمان...ولا يوسف
الحمار ..وين راح ؟

أحمد ـــ الله ...شالحلاة كلها ..الغالية لازم تكون نجمة الحفل اليوم مب أنت ..

دلال ــ مشكور حمادة ..أنت اللي تطيب الخاطر دايما ..

أحمد ـــ ما كلمتج ..كلمت حياة ...شالغرور اللي عندج دلال ..

احترت دلال وانحرجت أما حياة فضحكت على المقلب اللي سواه فيها أحمد .

دلال ـــ هذا وأنا ضاغطه على أعصابي ومكلفة على عمري وشارية فستان حق حفلة
ملجتك تتكلم جذي ؟؟ اوكي ما ني رايحة .

أحمد ـــ دلول ..نضحك معاج ..وبعدين أنا اشتريت ثوب حق يوم عرسج ..وانت شارية
الفستان مو علشاني ..علشان تنافسين الحريم الباقيين .

دلال ـــ لا يكون كنت مفكر تلبس بدلة حق عرسي..يا ويلك .

حياة ـــ مبروك أحمد مجددا ..وما أدري شاللي كنت بتخسره لو تزوجت السنة اللي
راحت مع ابراهيم ..كان الحين عندك ولد أو بنت كبر محمد .

أحمد ـــ صراحة يا حياة ..خفت أنج تطغين بجمالج على جمال عروستي وبما أني
الكبير فقررت التنحي ..وبعدين لو تزوجت العام ما كنت أخذت الغالية السنة فكل
تأخيرة فيها خيره ..

حياة ـــ ويقولون خير البر عاجله .

أحمد ـــ وين ابراهيم ؟

حياة ـــ أخوك في دخان ..ما بيرجع للساعة عشر في الليل .

حياة كانت من أجمل البنات اللي في دخان ..وشاءت الصدف أن ابراهيم يشوفها
..فتعلق فيها وخطبها فورا دون أي مقدمات ..أبو أحمد تردد أنه يزوج ابراهيم
قبل أحمد لأن أحمد الكبير ..لكن ما قدر يسوي شي ..فصار الزواج وكانت حياة خير
الزوجة الصالحة وأبو أحمد ما ندم على أي شي .

*************

شيماء كانت بدورها تستعد..لبست فستان أسود ..ورفعت شعرها ..شافها محمد ..

ـــ ليش الأسود؟

ماردت عليه ..ما تعرف شتقول له ..علشان صالحة .

محمد ـــ أبيج تلبسين فستان ثاني .لا تلبسين أسود بعد اليوم .

شيماء ـــ الفستان حلو ..

محمد ـــ أنا مو غبي ..غيري الفستان من دون مناقشات ..وفكي شعرج .

شيماء ـــ بس الحفلة بتكون بسيطة ..وشعري بيبهدلني ..

محمد ــ شيماء أبي أشوفج بأحلى حلة ..

شيماء ـــ لكن الحفلة حفلة الغالية ..حرام أسرق منها الأضواء ..شعري بيجذب
الكل ..خليه مرفوع ..

محمد ـــ غيري الفستان ..اصعدي فوق وغيري الفستان .

ما عارضت ..والبست فستان تركوازي اللون ..مكياجها كان دخاني ..لكنها مشت
حالها مع اللون .

سرحت بكلمات محمد ..أبي أشوفج بأحلى حلة ..للحين يحبها ..يعني ما كرهها بعد
وفاة صالحة .

ـــ الله الله ..ملاك ..

قامت ووقفت ..

شيماء ـــ محمد ..أنت من متى هني؟

محمد ــــ توني ..ماصار لي دقيقة . شيماء ..

شيماء ـــ لبيه ..

محمد ـــ اللي صار أمس ,,حيرني ..أنت تحبين بناتي ..مثل بناتج؟

شيماء ـــ وأزود ..أنا هالبنات صاروا قطعة مني .

محمد ـــ شيماء ..أنت مستانسة لأن صالحة ماتت؟؟

جحظت عيون شيماء ..شالفكرة اللي طلع فيها؟؟

ـــ لاء ..أنا ما كنت أكره صالحة وكنت أتمنى لها كل خير ..وكل ليلة أتمنى أني
أنا اللي مت ..مب صالحة ..

ماذرفت دمعه وحدة ولهجتها كانت هادية وايد مقنعة ..محمد اقتنع ..لكن شيماء
...احتارت هي نفسها في هالسؤال ..

محمد ـــ لا تزعلين مني . كان لازم أسأل هالسؤال ..

شيماء ـــ محمد ..أنت ليش كله حابس نفسك في غرفة صالحة؟

محمد ــــ أنا ..أنا ما أقدر أسامح نفسي على العذاب اللي سببته لها ..واخترت
هالطريقة كعقاب لي ..

تركها وراح .. واللي توقعته شيماء صحيح ..هو يعاقب نفسه.

كانت الحفلة بناتية ..الغالية بأحلى طلة ..والبنات حولها يباركون لها
..صديقاتها ومعارفها ..شيماء انفردت بدلال ..وصاروا يتكلمون عن حياتهم
الزوجية بشكل عام ودلال تحاول أنها تتجنب ذكر اسم الجازي أو سعاد ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 15-03-2014, 04:26 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



**************

الحلقة السادسة والعشرين ..

**************

فتحت عيونها ..وهي تحس بثقل في راسها ..كل شي حولها ضبابي ..تبي تستوعب ..لكن
الألم أخرسها ..طل وجهه فوق راسها ..وابتسم ..

حمد ـــ يمه سعاد صحت ..بنادي الدكتور ..

أم حمد ـــ الحمدلله يارب ..الحمدلله يارب ...

أما سعاد فكل شي تسويه يألمها ..ان لفت وجهها أو حتى حركت عيونها ..

الطبيب دخل بسرعة العناية وطلب من أم حمد أنها تطلع ..

دقايق وحست سعاد براحة ..لأن الطبيب حقنها بمسكن ..

الدكتور ـــ ممكن تركزين معاي ؟ غمضي عيونج مرة اذا الجواب نعم ومرتين اذا لا
تفهمين ؟

غمضت عيونها مرة ..

الدكتور ـــ تتذكرين اسمج ؟؟

سرحت شوي ..وغمضت عيونها مرة..بعدين المرة الثانية ..

الدكتور ـــ تتذكرين الحادث ؟

غمضت عيونها مرتين .

الدكتور ـــ تحسين بألم ؟؟

غمضت عيونها مرة ..

الدكتور ــ وين في راسج؟

غمضت عيونها مرة ..

الدكتور ـــ تقدرين تتكلمين؟؟

ما غمضت ..لأنها نص ونص ..ويوم حاولت تتكلم حست أن الكلام ثقيل عليها ونت
..لكن ما طلع معاها الكلمة اللي تبيها .

بعدين غمضت عيونها مرتين يعني لا .

طلع الدكتور ..وشاف أم حمد وحمد ..

الدكتور ــ حاليا ..تمنع الزيارات عنها ..احنا سمحنا لكم قبل لكن الحين ممنوع
أي زيارة حتى أسمح لكم لمصلحة بنتكم .

حمد ـــ يا دكتور بس انت قلت أن لما تصحى من الغيبوبة يكون حالها تحسن .

الدكتور ــ أكيد .لكن المريضة حاليا في حالة عجز كلي عن الحديث والتذكر
والحركة . الأطباء الخبيرين بيزورها وبيسوون لها فحص شامل ..علشان نعرف
الأجزاء اللي تضررت في مخها وفي جسمها ..لكن صحوها من الغيبوبة يعتبر تحسن ..

حمد ( وماقدر يفهم ثلاثة أرباع الكلام .)

ـــ يعني ما في زيارة ..

الطبيب ـــ ممنوع ..بوصي الممرضات ..لا تخافون كلها كم يوم ..وادعوا لها أن
الله يقومها بالسلامة .

أم حمد ـــ آميين ..

**************

(( ممكن ما تناديني ندى ؟؟))

(( ليش ..شلون تبيني أنالديج؟))

ندى ـــ (( غيوم ))

ضحك ناصر يوم قرأ المسج ..(( غيوم ؟؟؟؟ ندى أحلى ))

ندى (( ما سألتك رايك حلو ولا لال ..ناديني غيوم والسلام .)

ناصر (( ممكن أدلعج كلاودز؟؟))

احترت ندى وعصبت (( لا ..غيوم وبس !))

ناصر (( اسمج ثقييييييييييل ما أقدر عليه شرايج في اسم ثاني ؟؟))

ندى (( أسمع رايك لكن ما بلتزم فيه ))



ناصر (( شرايج هتان ))

ندى (( مثل الشاعرة ؟؟))

ناصر (( ايه ..معنى اسمها المطر الغزير ..وجذي يكون حل وسط ..لاغيوم ولاندى ))

ندى (( أول مرة تتكلم بشكل منطقي موافقة ))

ناصر ((والدلع ياترى شلون بيكون ريننق؟؟)

ندى (( ممكن ما نضيع مسجاتنا على اشياء تافهه ؟تراني عبيت تيلفوني للمرة
العاشرة من عرفتك .)

ناصر (( انت طول اليوم مقفلة تيلفونج))

ندى (( لا تصدق عمرك وتحاسبني ..مالك شغل ))

ناصر (( انا كل ما اقرب لج من طرف تلسعيني وتقولين مالك شغل انا مستعد افتح
لك خط بس ما تسكرينه طول اليوم)

ندى ( ما احتاج لهباتك ولا حسناتك .ومالك خص اذا فتحته طول اليوم ولا أغلقته)

ناصر (غريبة مع ان هذا أول طلب تطلبه البنات لما اتعرف عليهم )

ندى (( أنا قلت لك من الأول أنا مو مثل رخيصاتك ولا راح أكون وعقابا لك بسكر
جوالي ))

وسكرت ندى التيلفون وبدلت الكروت ..

ابتسمت..علاقتها بناصر غير ..هو يحاول يخليها مثل العلاقات الباقية ..لكنها
ما تسمح له ..تحب يوم يتناقشون عن مبادئهم ورأيهم بالناس ..مع أن أرائهم
مختلفة لكنها قريبة من بعض ..واثنينهم فقدوا الثقة في الناس ..

*********

طلعت من عند الدكتورة وهي مستغربة ..

الدكتورة تقول لي ما في شي يمنعج من الحمل ..ياترى ليش ما حملت للحين؟؟ طالعت
الروشته ..حبوب كلوميد ..سمعت أن هالنوع من الحبوب يخرب الكبد والهرمونات
..دلال ما اهتمت ..وعند أقرب سلة مهملات ..قطت الروشته ..

أحمد ـــ ها بشري عساج حامل ..

دلال ـــ لا ياخوي ..ما في شي ..

أحمد ــ زيين سوت لج تحاليل ؟

دلال ـــ ايه ..بس ما فيني أي عيب ,,وعبدالله عنده منى ..يالله ..يمكن من
الله ..تعرف ..في ناس الله مو كاتب لهم يكون لهم عيال .

أحمد ـــ أعطتج دوا؟؟

دلال ـــ وصفت لي كلوميد ..لكني حذفت الروشته ..

أحمد ــ زيين سويتي .الكلوميد يضر أكثر ماينفع في بعض الأحيان لكن في أحيان
ثانية يكون مفيد ..خذي هالكلام من أخوج الجراح الشهير .عيدي لي .شلون كانت
الغالية ؟؟أحلى وحدة في الحفلة صح ؟؟

دلال ـــ صج أنك مذلة ..أييه أحلى وحدة ..

دلال ما قالت لعبدالله عن زيارة الدكتورة ...رجعت المدرسة .

ندى ـــ أبشرج ..سعاد صحت من الغيبوبة ..

دلال ـــ الله يبشرج بالخير ..وشلونها الحين؟

ندى ـــ ما أدري الطبيب مانع الزيارة .انتي شسويتي في موعدج؟

دلال ــــ أبد مافي شي ..لا مرض ولا عيب التأخير من عند الله ..

ندى ـــ عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ..ما تعرفين يمكن أحسن لج ..

دلال ــ صج ..ما يندرى ..وانت شلونج ..

ندى ـــ يمكن أسافر كندا ..

دلال ـــ متى ؟

ندى ـــ احتمال في الصيف .أمي فاتحتني في الموضوع أمس ..وقلت لها انشاء الله
قريب ..

دلال ـــ بتنجن ست سحر اذا سافرتي ..ما يكون لج بديل . الجازي اجازة مفتوحة
.وسعاد في المستشفى وشيوم استقالت وأنا يمكن آخذ اجازة ..

ندى ـــ ليش ؟؟

دلال ـــ عبدالله يبي يسافر بريطانيا عنده دورة ..ويبيني أروح معاه ..قال لي
فكري ..وأعطاني مدة أسبوع ..مر منها يومين .

ندى ـــ صج ما تهنيتوا بشهر العسل ..لا تضيعين الفرصة يا بنتي .زرتي الجازي ؟؟

دلال ـــ لا ..هاليومين هي تعبانه نفسيا وما تقدر تشوف أحد ..بزورها بكره
..انشاء الله ..

ندى ـــ عاد ما تصدقين ..

دلال ـــ بصدق ..قولي ..

ندى ــ أمس أمي كانت عند الجيران وطرشت بنتهم الصغيرة لي ..تبيني لبست عباتي
ورحت ..لقيت عندها وحدة تشوف الفال ..

دلال ـــ أولي كلام غير ده معقوول ؟؟

ندى ـــ أيوة يأختي ..ما تشوف البخت إلا اذا كان صاحب الحاجة موجود ..أنا ما
شيت أمي ..ويلست ..تقول لي ..بتعبرين حد ..قلت في نفسي أكيد أمي تكلمت عن
سفرنا لكندا قدامها ..وقالت لي بتتزوجين باللي تبينه ..وبتتركين شغلج ..
وتصير هوشة بين هلج وعيال عمج ..علشان الفلوس

ضحكت في هذيك اللحظة وتركتها و طلعت بالنسبة للزواج ما بتزوج واحد ما أبيه
..والشغل أنا مشتغلة للتسلية وكل الفريج يعرف هالشي ..والهوشة ..صراحة كل سنة
لما يصير توزيع الأرباح اللي تنتج من شركتنا يتهاوش أخواني وعيال عمي
..وهالشي معروف يعني ما في جديد ..حسافة خسارة الخمسين ريال اللي حطتها أمي
في بسطتها .

دلال ـــ هاهاهاه ..بس حرام هالأشياء ..صلاتج ما بتنقبل ..

ندى ـــ يا بنتي قلت أجرب ..أحتاج لبصيص أمل .. بس الظاهر ..مفيش استغفر الله
..عاد أمي تحب هالأشياء ..وأولا وأخيرا ..كذب المنجمون لو صدقوا ..

*****************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 15-03-2014, 04:36 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



أولا ..شكرا إلى كل اللي تابعوا القصة ..شكرا مرمورة أنج قرأت قصتي الأولى
أسعدني كثيرا هالشي .. ..وآسفة أني تأخرت عليكم ..والسبب انشغالي ..هذا الجزء
وبيكون ممهد للأحداث ..

ـــ ما بتطلعين من غرفتج؟؟

الجازي ـــ لا يا يدتي ..بحط راسي وأنام .

ـــ اليازية ..كل يوم على هالحال من رديتي ..كلما أقولج ااطلعي من غرفتج
تقولين لي بحط راسي وأنام ..أجل شتسوين في غرفتج طول الوقت إذا ما نمتي؟؟

طنشت الجازي جدتها ولفت راسها الناحية الثانية ..

اليدة ـــ بسافر ..بروح السعودية الأسبوع اللي ياي ..من زمان ما شفت أختي أم
سالم .تجيين معاي ؟؟

الجازي ـــ يدتي ..السفر مو زين لي ..

اليدة ـــ لا يكون حامل ؟؟
الجازي ـــ اييه ...

اليده ـــ يا مشاء الله ..مبروك و كم عمره؟؟؟

الجازي ـــ كم أسبوع .

اليده ـــ لازم أقول لأبوج ..لازم يردج لريلج قبل لا تنتهي العدة ..

الجازي ـــ قلت له أمس ..قال أنه بيسأل فهد ..لكن فهد طلع مغير رقمه ..يدتي .
فهد طلع من ألمانيا بكبرها ..دكتوره قال لأبوي .أنه بيكمل علاجه في مكان ثاني
..

ادمعت عيون الجازي ..وخلاص انتهى الأمل

الجازي ـــ أنا طابت نفسي من فهد ..ما أبي أشوفه ..ولا أشم ريحته ..ولا أسمع
عنه كلمة ..تلوع جبدي ..

ابتسمت الجدة ـــ يمه يالجازي ..هذي يسمونها نساة . اختي ام سالم ..يوم حملت
غيرت بيتها لأنها كرهته ..

الجازي ـــ لا يكون كل ما حملت تغير بيتها ..

الجدة ـــ لا ..بس أول مرة ..المرة الثانية تنست في فقع في عز الصيف ..ما
شفتي ولدها خالد جسمه مليان علامات و في موسم الفقع تبين بكثرة ..

الجازي ـــ يمه ..ما يكون أحسن لي لو أني كرهت فهد؟؟صج ,مب نساه ؟

اليدة ـــ لا ,,انت وراج ولد أو بنت تربينها ..ولازم فهد يرجع لحياتج من جديد
..بصفة ريل أو أبو . والكره ما بيفيدج في الحالتين .

الجازي ـــ أكره هالغرفة..تضييق علي الهوا ..

اليدة ـــ البيت مليان غرف ..اخذي لج غرفة ثانية ..وأي شي في نفسج قولييه .لا
تكتمينه ..مب زين للياهل ..يالله ..خلاص ما في روحة للسعودية بتم حذاج ..

الجازي ـــ سافري يا يمه ..أنا برجع للشغل ..يمكن هالأسبوع.أحتاج كم هالبيزة
اللي أحصلها ..

كان تفكير الجازي تحدد ..بتربي الياهل ..أما فهد ..ففي هاليومين ,,طابت نفسها
منه ..خصوصا بعد ما عرفت بسفره لازم ما تخسر شغلها ..ما تبي تعتمد على حد غير
نفسها ..

**********

اليوم الرابع بعد ما صحت سعاد ..حالها تحسن صار بإمكانها أنها تتواصل بالكلام
مع الدكتور ..سعاد تعرفت على أمها وأخواتها..وتذكرت اسمها .

ام حمد ــ يا دكتور . ليش ما تتذكر أخوها حمد؟؟

الدكتور ـــ هي حاليا تعاني بعض العجز ..في عجز في الذاكرة والتذكر عجز جزئي
..مب كلي . وتعاني صعوبة استيعاب ..هذا من أضرار الحادث ..مع الأيام بيزول
تدريجيا .

ام حمد طالعت الدكتور ..

ــــ يعني ما تفهم ؟؟ لو ماتت أحسن لها من التخلف ..يالله ..

الدكتور ـــ يا مدام الظاهر انج ما ركزتي في كلامي ,مو تخلف ..صعوبة استيعاب
.. هي تفهم لكن في بعض الأحيان العقل بيتعب ..فتتوقف عن الإستيعاب ..وبتشفى
..ما بتظل عندها هل الإعاقة المؤقته .وفقدان ذاكره جزئي .

أم حمد ـــ لكن يا ولدي ..هي مدرسة ..وإن نست وصابها فقدان ذاكرة بتخسر
وظيفتها ..

الدكتور ـــ لو أني مكانج أحمد الله أن بنتي عاشت بعد هالحادث ..مو أفكر في
وظيفتها ..

أم حمد ـــ الحمدلله ..

ام حمد فكرت فوظيفة سعاد لأن منها البيت يمشي حاله ..أبوها ما هو إلا متقاعد
..ومعاشة ما يتعدى الثلاثة آلاف ..

ومعاش سعاد ساعدهم في تدبير حياتهم بشكل أفضل من قبل .



صافية ـــ سعاد أنت تحبين تسمعين محمد عبدالوهاب وليلى مراد ومصطفى اسكندراني
..

موزة ـــ اييه والأكل تحبين النقانق والمارتديلا أكثر شي ..

مزنة ــــ والألوان تحبين الأصفر واللون الأحمر ..

حمد ـــ أما من المسسلسلات تحبين عدنان ولينا ..ورأفت الهجان ..تموتين عليهم
..

سعاد ـــ صافية انتي تكذبين ..ومزنة بعد ..أما اللي فازوا بجائزة الصدق
والميثاقية هم حمد وموزه لأني لما سمعت هالأشياء عرفت إني أحبها ..

مزنة ــ غلط ..انت تكرهين النقانق والمارتديلا ..والبيتزا لما نطلبها تكون
بدون هالشيين ..يعني الوحيد اللي كان صادق معاج هو حمد اللي ما تتذكرينه
بالمرة..

صافيةــ بتزوش بعد شوي الهنوف .. تتذكرينها؟؟

سعاد ـــ اييه ..أتذكرها .

**************************

سافر عبدالله لكن دلال ما سافرت عندها التزام مع طالباتها .اقترح عليها
عبدالله انها تروح وتبقى عند أهلها لين ما يرجع لكنها رفضت لأنها تبي توثق
علاقتها بمنى .

سهام ــ بيزورنا غانم الأسبوع اللي جاي مع زوجته منال.

دلال أتمنى أنج تروحين بيت أهلج .

دلال ــ ليش؟؟

سهام ـــ منال غيورة وايد ..وماراح تأخذين راحتج بوجودها ..وبعدين مشكلجية
..اأنا عن نفسي أكرهها .

دلال ـــ ليش ؟؟

سهام ـــ لأنها ..تبي تزوجني لخالد أخوها ..أنا أكرهه ..وأكرهها .

دلال ـــ يعني تنصحيني أروح بيت أبوي؟

سهام ـــ الأحسن أنج ما تلتقين فيهم ..وهذا كلام أمي بعد ..

دلال ــ عمتي؟؟ اوكي بسوي اللي تبيه بروح الأسبوع اللي ياي بيت أبوي وبتم
هناك لين يروح غانم وزوجته .

اتصل فيها يوسف .

دلال ـــ وأخيرا ..أخوي القاطع ..وين كنت؟؟

يوسف ـــ مسافر ..الأسبوع اللي راح كنت مسافر لكن رجعت أمس .

دلال ــ وعبدالله سافر أمس ..شفته في المطار؟

يوسف ـــ اييه شفته ..كان توه واصل وأنا بركب الطيارة ..مالحقت أسلم عليه .

دلال ـــ لا أنت مغلط قصدك أنت توك واصل وهو راكب الطيارة .

يوسف ــ لا مو مغلط ..

دلال ـــ أنت وين كنت مسافر؟

يوسف ــ تايلاند مع واحد من الربع ..

شهقت دلال ــ وأنت شتسوي في تايلاند ؟؟

يوسف ـــ قلت لج واحد من الربع عزمني ..ريلج شيسوي في تايلند؟؟

عبدالله في تايلند؟؟ لكنه قال رايح بريطانيا؟؟

يوسف ـــ دلال أنت معاي ؟؟الظاهر مافي ارسال دلال ..

دلال ـــ معاك يوسف ..حمدالله على سلامتك أشوفك الأسبوع اللي ياي ولا بتسافر؟

يوسف ــ وين أسافر أنا وراي جامعه ..

دلال ـــ اييه صج ..اوكي ..أشوفك الأسبوع اللي ياي .باي .

يوسف ـــ مع السلامة .

ارتبكت دلال ..عبدالله في تايلند ؟؟ ..يمكن ترانزيت ..صج أني جنيت ..تايلند
وين وبريطانيا وين ..ويمكن مو عبدالله يوسف شافه من بعيد ..يمكن مشبهه عليه
..عبدالله لا يمكن يقص علي . وأنا ليش حارقة أعصابي .يا خبر اليوم بفلوس بكره
يجي ببلاش .مثل ما يقولون بالمصري .

**************

الهنوف ــ خلفان يسلم ..ويقول لش حمدالله على السلامة .

عقدت سعاد حواجبها ..حاولت تلاقي ذاكرة لهالإسم ..لكن ما تذكرت .

سعاد ـــ من؟؟من خلفان ؟؟

الهنوف ـــ خلفان أخوي ..

صافية ـــ ما تتذكرين خلفان؟؟ تراه يشبه هذاك المقعد اللي في مسلسل دارك آنجل
..اللي يلبس نظارات ..بس خلفان عيونه سود وأسمر شوي وضعيف وايد ..بس وسيم .

سعاد ــ ما أعرفه ..

الهنوف ـــ انشاء الله تتذكرينه مع الأيام ..تقدرين تتحركين ؟؟

سعاد ـــ لا ..يقولون فقرات رقبتي مرتضة ..لازم ما أتحرك .وعندي صداع حتى
الكلام يتعبني ..ويزيده علي .

صافية ـــ الهنوف حمدي ربش أنها تذكرتش ..هي ما تذكرت حمود أخوي بس تذكرت
أبوي وخالي ..

الهنوف ـــ وانت يالسعلوة..تذكرتش ؟؟من الأحسن لش أنها ما تتذكرش وإلا حاسبتش
على السلفيات اللي سلفتش اياها ..

صافية ـــ الله يغربلش وانا ما أبي أذكرهها .. ليش تكلمتي ؟؟

سعاد ــ ما عليش ..بسقط عنش الديون كعفو مني مناسبة نجاتي من هالحادث .

صافية ـــ صج؟؟ مرسيه وايد ..صراحه ماعرفت شلون أرجع لش أربعة آلاف ريال اللي
اشتريت فيها الاب توب .

سعاد ـــ أربعة آلاف؟؟ ألغينا القرار ..بنسامحش في أربعمية بس .

صافية ــ أنا مالي شغل القرار صدر وأنا نفذته فورا ..طرشت ديونش للريسايكل
بين (سلة المحذوفات )الحين أنا صار عندي فقدان ذاكرة .

الهنوف ــ يمه منش ..قومي قومي ...خليني أسولف مع سعاد على راحتنا ..

صافية ـــ وين أروح ؟؟ حمد خذ موزة ومزنه وبح ..راح ..أمي في البيت.. بتجي
بعد شوي العصر .

الهنوف ـــ المستشفى ما أكبرها روحي قحصي ..(فحطي ) في الممرات ..تعرفي على
نيو بيبول ...بس فارجي .

صافية ــ بس ما تقولون لحمد ..

سعاد ـــ اليوم جمعه ..وبيكونون كل الرياييل في هالحزة في صلاة الجمعه ..روحي
تمشي في الممرات ..محد يقولج لا ..

صافية ـــ كلها مستشفى..حولتوها كورنيش ..بعدين في مرضى ..حرام أزعجهم .

الهنوف ـــ هذي اللي ترفع الضغط ..خيط ثمش وأنت تتمشين ..بس فارجي ..

طلعت صافية ..

الهنوف ـــ سعاد ما تتذكرين خلفان ؟؟

ـــ لا ..ليش لازم أتذكره ؟

الهنوف ـــ بينجن اذا عرف ..سعاد ..أنت تحبين خلفان .

سعاد ـــ ما أتذكر ..

الهنوف ـــ حاولي أرجوش حاولي والله بينجن خلفان لاعرف انش ما تتذكرينه ..

سرحت سعاد شوي ـــ ما أتذكر ..هالإسم ما هز ولا شعره فيني ..تقولين أحبه؟؟

الهنوف ـــ اييه ..بس ..صارت بينكم مواقف ..انت تحبينه من زمان ..بس هالمواقف
هي اللي ..هي اللي ابعدتكم عن بعض بس انت تحبينه وهو يحبش ما شفتيه يوم درى
بالحادث ..مسكين انجن ..ويا هنا وشافش ..

سعاد ـــ شافني ؟؟

الهنوف ـــ تم ماسك يدش ساعتين وهو بس يطالع لش ودمعته في عينه ..حرام ما
تتذكرينه الحين بعد ما كل شي بيهون والماضي بينمحى ..

سعاد ـــ أنا ما أفهم أنت شتقولين شماضيه ؟؟

الهنوف ـــ ما يفيد الشرح الحين ..بكره ..لا تذكرت ..بتفهمين الماضي ..

******************
(( ماعرفنا لكم ..يوم تبون المرأة مثقفة ويوم ربة بيت ))

ناصر (( أنا أبيها الثنتين ..مافي ؟؟))

ندى (( لا ..مستحيل ))

ناصر (( أنا بدفع مهر وحياتي كلها لها ليش لا ؟؟))

ندى (( لأن المرأة تدفع لك مقابل هالأشياء حياتها وصحتها))

ناصر (( أبد .ما تدفع شي تصرف وتصرف وتصرف بس))

ندى ((لا غلطان ..تدفع حياتها انها بتم طول عمرها تخدم لك ))

ناصر (( الله يخلي الخدم الحين ))

ندى (( الحمال والولادة تسع أشهر شايله هالطفل في بطنها ..وبعدين الولادة
..وبعدين التربية علشان يشيل اسمك ))

ناصر (( كل الحريم هالشكل ..عادي ))

ندى (( انتوا تشوفونه عادي .لكنه مو عادي هذي قمة المعاناة والألم ))

ناصر (( هذي أمي ..نفس الشي ..حملت وولدت حوالي عشر مرات لكنها مب مثلكم ))

ندى (( أمك ..مب زوجتك ..أمك تعطيك كل الحب وحنان والتربية ..بمشاركة أبوك ))

ناصر (( الزبده ؟؟))

(( أنت تبي الزوجة نفس الأم ؟؟بتصير بس حق ولدها مب حقك أنت ..أنت زوج مطالب
بالمسؤولية والتعب علشان تحسس عيالك باللي حسيت فيه انت ))

ناصر (( فهمت ..يعني مستحيل ألاقي وحدة مثل أمي تحبني وترعاني وتخاف على
مصالحي ))

ندى (( أقوله تيس يقول احلبوه ))

ضحك ناصر ..والله يا هتان الكلام معاج متعب ..

ندى (( انسى يا دلوع أمك ..الحين اكبر صير ريال ..دور الحرمة اللي تشاركك
حياتك وتسعدك مب تدلعك وتصرف عليك ))

تاصر (( الحين أكلمها لكنها مب راضية تبادلني شعوري ..))

ندى (( يا ابني قلت لك العب على غيري ..بسكر جوالي ))

طرشت ندى المسج وسكرت جوالها ..

طلعت للصالة ..من زمان ما قعدت مع أهلها ..

كان سعد جالس ..

ندى ــ ازيك ؟؟

سعد ـــ مالي خلق لج ..

ندى ـــ سعود ..التجاهل عامل فيه وحدة تبي تخليها تحبك ..وحدة غريبة لكن أنا
أختك أحبك ..عاملني مثل قبل فهالطريقة الأخوات يحبونها ..

سعد ـــ ما عرفنا لج ...يوم تقولين أكره الرياييل شراتك ..ويوم هالطريقة
أحبها ..

ندى ـــ أنا حطيت نفسي مكان وحدة غريبة مب أختك فكرت بكرة لا تزوجت ..أختار
شريك حياتي شلون ..لكن كأخت أقولك الأخوات يحبون أخوهم مزوح معاهم ..يحبهم
..معاي أنا كون سعد الفني ..المرح ..مع غيري ,,اقلب للشاب الجاد المتكتم .

سعد ـــ ندى عندي طريقه أحسن علشان أحل هالإشكال ..

ندى ـــ شلون ؟؟

سعد ـــ بنسى أنج تنتمين لجنس الإناث وبعاملج مثل عبيد وخالد ..كولد ..ودامج
عصبتيني ..

شهقت ندى ..وهربت عنه الحين بيطقها لا محالة وما يراعي انها بنت ولا انها
أكبر منه ..

وهو يلحق وراها ويطيح فيبها طق ..(بمزح )

*************************

شيماء ــ ما بتنجح ..لا ..لا ..لا ..

راني ـــ ماما ..هذا كتاب طبخ مافي فايده ..ماما صالحه عنده كتاب .

شيماء ـــ وينه ؟وارمي هالكيكة في الزبالة ..مدري شفيها انخسفت .

راني ـــ في غرفة ماما صالحه ..بابا محمد نايم ما أقدر أدخل روح أنتي انت زوج
مال كتاب في درج ...

شيماء ترددت .. لكنها راحت ..

دخلت الغرفة بشويش ..لكنه كان نايم ..طالعت له بنظرات

تحبه تحبه ..ماقاومت رغبتها في أن تعدل غطاه ..وتمسح على شعره ..وتبوس جبهته
..مثل اليهال ..

قامت من عنده وفتحت الدرج ..لقت الكتاب قلبت صفحات الكتاب ..ونست نفسها وقالت
بلهجة المنتصر ـــ يس ..وصفة كيكة الشوكلاته ..

ـــ ماله داعي تسوينها .أنا بيبها لج العصر ..أنا ما نسيت أنه يوم ميلاد ساره ..

تحنطت شيماء ..يعني كان صاحي مو نايم ؟؟انقبض قلبها وانقلب ويهها أحمر وطلعت بسرعه ..أم هو فتقلب على فراشه ..وحط يده على جبهته وين باسته ضحك ..ورجع يقيل.

راني ــ ماما ..ما بنسوي كيك؟؟

شيماء ـــ لا بابا بيجيب العصر روحي ارتاحي ..بس نظفي المطبخ معاس .

طلعت الطابق الثاني ..البنات كانوا يلعبون بالألعاب .

دخلت غرفتها..وتمت تطالع لصورتها معاه يوم العرس ..

افتحت شعرها وبدت تفرده وتمشطه ..

************

كل شي مضبوط..ناقص الكيكة اللي تأخر محمد ..للحين ما جابها .

شيماء ـــ الغالية ..تهقين ريلج بيخليج تدرسين السنة الأولى؟؟

الغالية ـــ ما أعتقد ..هو يبي العرس في العطله ..كلمي دلال ..هي صديقتج
..قولي لها تقنعه هو دايما يكلمني دلال دلال دلال ..توأمه وأغلى أخت من خواته
عنده .والله بتقنعه ..

شيماء ــ دلال قالت لي أنه مستعجل خصوصا أنه استقر خلاص ..ماباقي إلا الزواج
وهو مستعد من مجاميعه .

خلود ـــ صج ياغاليه .. حرام تنطرينه سنه ..

الغالية ـــ بس ..ما أدري ما أحب الإستعجال..

شيماء ــ ما تدرين ..يمكن خير ..ليش لاء؟؟..والجامعه بتلحقين عليها وبتدرسين
على راحتس لأنه بيكون مشغول في المستشفى طول اليوم..

الغالية ـــ لما قلت حق الحوش صديقاتي أنه جراح وفي مستشفى حمد ..على طول
راحوا يشوفونه..قصوا على الدكتور وقالوا فيهم الزايده ..ويوم شافوه ينوا عليه
يقولون لي ماشاءالله حظس قوي ..

شيماء ــ هههه والعملية؟؟

الغالية ـــ هربوا قالوا ما فيهم شي .عيارين ..ليش محمد تأخر؟؟

كانت الحفلة بسيطة فيها عصاير و سندويتشات وبالونات و ألعاب والغالية يت مع
أخواتها الصغار ..

دخل محمد ويده فاضيه ..

ـــ مالقيت كيك ..حظكم خلوا يوم الميلاد بدون كيك ..

شيماء ـــ لا ..لو سويت الكيك ماكان أحسن؟؟

كانت دانه معصبه لأن مافي كيك ..

ـــ الحين ساره ما بتطفي الشمعه؟

شيماء ـــ ما عليش ..بنحط شمعه على السندويتش ..

ضحكت غاليه ومحمد وخلود ..

غاليه ـــ الله يهداس يا شيماء ..سندويتش؟؟في في الجمعيه كيك بو احدعش ريال
..الحين اطرش الدريول ييبه ..

خلود ـــ في حياة بلازا كيك جاهز ..دامه قريب .

محمد ـــ ماله داعي يالمهابيل ..راني الكيكه في السيت الوراني في سيارتي
يبيها..

شيماء ـــ يعني كنت تضحك علينا؟؟

محمد ـــ كنت ابي اشوف افكاركم لوين بتوصل ..لكن شمعه على السندويتش؟؟
صراحه...صج انكم مهابيل ..

الكيكه عليها ثلاث شمعات ..وهم عمر ساره بالضبط.

شال محمد بنته وباسها وقال لها ـــ طفي الشموع...يا حياتي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 15-03-2014, 04:41 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



********************

الحلقه السابع والعشرين

********************

ـــ الله يرحمه ..

طالعت ندى أمها اللي نزلت منها دمعه ..

ـــ رغم أنه طول عمره ما دخل بيتنا ولا مر علينا ..الله يرحمه ..واجب علينا
نزور اهله ونترحم عليه ..ندى البسي عباتج يمه بنروح بيت عمج ..

ندى ـــ بس يا يمه هذا بيت سيف وأهله واحنا ما نزورهم.

ـــ يا ندى يا بنتي من سيف ومن أهله ..عمج اليوم مات ..ولزوم نزورهم ونترحم
عليه ونعزي أهله ..مهما صار منهم ..البسي عباتج وبعدين لا تنسين أن مريم زينه
معانا .

عبيد ـــ ندى روحي علشان مريم ..

سعد ـــ الله يرحمه مع اني ما كنت اشوفه الا بالأعياد ..مات شلون؟

عبيد ـــ شلون يعني؟ هذا عمره ..والله أخذ أمانته..

دخلت ندى غرفتها وهي مترددة ..تروح ولا لاء.ثواني وباب غرفتها انفتح ..

فاطمه ـــ سمعت الخبر؟؟

ندى ـــ الله يرحمه ..ما أدري أمي تبيني اروح.

فاطمه ـــ وأنا نفس الشي ..انت على الأقل اللي صار لج من مده طويله والجروح
انبرت ..لكن أنا ..من كم أسبوع ..مالي ويهه اروح .

ندى ـــ امي تقول لي خلينا احسن منهم ..وخلينا نعزيهم ..وان كان على الجرح
..جرحي ما انبرى أبد ..وبعدين خلينا نروح علشان مريم ..اوقفت معانا وايد
..حرام نخذلها في هالظرف .

فاطمه ـــ على رايج ..بروح أبدل ملابسي ..

لبست ندى اسود ..ونزلت وراحت مع أمها لبيت عمها أبو ناصر وأخذوا فاطمه وامها
والريم معاهم ....

أول ما دخلت البيت ..كان من الفخامه ولا قصر ..بيت ندى قصر لكن مب نفس هالقصر
.

لقاهم عند الباب شاب ..

ـــ العزا مو الحين تعالوا في الليل ..

كاان فظ ..لكن اسعفتهم مريم اللي اطلعت من غرفه ..

ــــ ابراهيم ..هذولا مو ضيوف هذولا اهلنا ..حريم أعمامي وبناتهم ..

وكضت واحضنت كل وحده فيهم بالدور وهي تصيح ..

ندى ــ الله يرحمه ..

أم ندى ـــ ما باقي إلا وجهه سبحانه وتعالى ..الله يرحمه ..

أم ناصر ـــ البقا في راسك يا بنتي لاحول ولا قوة إلا بالله انا لله وانا
إليه راجعون .

دخلتهم مريم للصاله اللي كانت فخمه جدا ..

ــــ الحين انادي امي ومرت ابوي وخواتي ..

ندى ـــ يمه من اللي بره هو في عمر علي ..

أم ندى ـــ لا يمه ..هو في عمر سعد وان ما كنت غلطانه هو ابراهيم اخو مريم ..

الريم ـــ صج؟؟ما سمعنا عنه .شكله وايد رول ..فظ .

ام ناصر ـــ الريم انطمي ..ما بي أسمع حسج ..حنا في عزا مب في دراسه من
دراساتج ..

ابتسمت ندى وفاطمه لأن الريم تهزأت هي دايما تتفلسف عليهم ..

دخلت أم سيف ـــ مسرع ما جيتوا تطالبون بنصيبكم ..

طبعا هالهجوم أخرسهم كلهم ندى والريم وفاطمه وأم ناصر وام ندى ..

مريم ـــ يمه ..شالكلام ..حريم عمامي يايين يعزون ..

وكانت نبرة مريم حادة ..وكملت

ــــ ارجعي غرفتج لو تبين ..يايين لي أنا بس ...

دخلت الزوجة الثانية لعم ندى ــــ مالكم حق تيون لهنا الورث من نصيب عيالي ..

ام سيف ـــ ذلفي يا عزيزة الورث لعيالي الوكاله عيالي انا اللي بنوها ..

دخلت ثريا وابتسام وعايشه خوات مريم ـــ الورث لنا حنا عيال ام سيف ..انت
مالج شي يالخايسه ..

مريم صرخت فيهم ودموعها على خدودها

ـــ باااااااااااااااااااااااااااااس ...بس حرام عليكم ابوي للحين ما جف قبره
..للحين الناس ما عزت بموته ..حرام عليكم توه مات ما صار له أربع ساعات
..حرام عليكم..

وانهارت مريم في الصياح . فأخذتها ندى في حضنها وطلعتها من الصاله للممر اللي
بره ..راحت فاطمه معاهم ..وتموا يهدون فيها ..

مر شاب ثاني ..

ـــ مريم مريم شفيج؟؟

انتصبت فاطمه من شافت زوله ..

ــــ عبدالعزيز الحقني ابوي للحين ما جف قبره وامي ومرت ابوي يتهاوشون على
الورث ..

عبدالعزيز ـــ يعني انتي ما تعرفين امج؟؟ انت ابخص بها ..انا توقعت هالشي
..علشان جذي خليت عزا الحريم في بيت يدتي فطيم ..قومي أوديج ..

مريم ـــ لا ..ماله داعي بروح مع فاطمه وندى بنات عمي ..

عبدالعزيز ـــ انتوا يايين مع مين؟؟

ندى ـــ مع عبيد أخوي ..

عبدالعزيز ـــ لا انا باخذج ..عبيد سيارته صالون ما بتكفي ..

ندى ـــ يله يافاطمه ..ننادي اميمتنا ونروح بيت يدتي ..

يوم قالت ندى فاطمه التفت عبدالعزيز لها وطالعها ..

*********************

ندى ـــ عال يدتي ما تحبني .

فاطمه ـــ الله يهداج ..والله تحبج..

أم ندى ـــ اتصلي على اخوج .صار لنا ساعه واقفين بره ..

ندى ـــ اتصل عليه مقفل جواله..

اللي ما كانت ندى فاطنه له انها ما بدلت الكروت ..

فاطمه ـــ هات جوالج بتصل في ناصر اكي سيارته اكيد موجود في الميلس العود .

كان ناصر في هاللحظة جالس مع ابراهيم ويوم رن تيلفونه وشاف الإسم ..ـــ هتان
..استغرب ..متصله فيه مرة وحده؟؟طلع بره للحديقه علشان يرد عليها ..

ندى اسحبت الجوال من يد فاطمه لأن عبيد حضر ..

والغت الإتصال ..

ناصر في هاللحظة كان يبي يرد ..لكنه تصكر فكر اكيد علشان اطلع من الميلس ..دق
عليها مرة ثانية ..

طالعت ندى اسم المتصل ..ناصر ..

اكيد علشان فاطمه اتصلت وشافه مس كول ..ردت

ـــ ألو ..

ناصر ـــ هتان ..وأخيرا..

انصدمت ندى ..وصكرت التيلفون بسرعه ..هتان؟؟ اوه لا نسيت اغير الكرت
..الحمدلله ..الحمدلله ..أغلقت جوالها ..وحطته في الشنطه ..

فاطمه ـــ ليش أغلقتيه؟؟وشفيج مخترعه؟؟

ندى ـــ أبد ما دفعت الفاتورة هالشهر ..فقطعوا التيلفون ..

لكن ندى اختبصت ..يالله ..كانت بتنكشف لو ما يا عبيد..كان الحذر اللي مدعيته
بيوديها خبر كان .. الحمدلله ..الله ستر ,

*******************************

انتهى العزا ورجعوا كلهم البيت ..

كان علي وسعد ويوسف في الصاله يتكلمون ..

ندى ـــ ليش الجمعه انشاء الله خير ..

يوسف ـــ انت ما قلت لهم؟؟

عبيد ــــ كان معانا ام ناصر وبناتها ..ما قدرت اقول لهم شي ..

ام ندى ـــ عسى مافي شي جايد ..عيالي طمنوني..

يوسف ـــ ابد مافي شي بس اليوم في عزا الرياييل تهاوش الكل على الورث وسوا
لنا فضيحه مالها اول ولا آخر ..

ندى ـــ الورث الورث ..كله نصيب في الوكاله ..وبيتوزع بالتساوي ..

يوسف ـــ لا ..عمي كان ماسك الإداره بكبرها..وله اسهم في شركات وايد ..عمي
خالد حاول يلطف الجو لكن عيال عمج هذولا عيال عزيزه مرت ابوهم وسيف وابراهيم
تهاوشوا على الورث ولاحياء ولامستحى ..

ام ندى ـــ حتى ام سيف وعزيزة نفس الشي..لولا مريم اللي صرخت عليهم ..ما شفت
ناس بهالدناءة ..

ندى ـــ يمه مو كلهم . مريم وعبدالعزيز غير هم الوحيدين اللي يهدون الأمور ..

ام ندى ـــ يدتج ما قصرت بعد طلبت منهم انهم يعطونها حصتها في ميراث ولدها..

عبيد ـــ العرق واحد ..كلهم هامتهم الفلوس وبس .ابتداء من عمي الله يرحمه .

يوسف ــ احنا ما علينا لنا الثلث في الشركه وحمد وعبدالله حافظين لنا نصيبنا
..فنصيحه .لا تتدخلون في اللي ما يخصكم مهما كان..ابتعدوا عنهم اوراقنا
قانونيه ..ولاتخلون حد يجبركم على توقيع أي اوراق..بس بغيت احذركم انا رايح
للبيت الحين مع السلامه يمه وندى مري علينا مالنا غيرج .

ندى ـــ عاد أمس سعد كسر لي مفاصلي من الطق ..

يوسف ـــ والله زمان ما تصارعنا ..تعالي لنا اليوم العصر ..وأنا بغلبج ..

ندى ـــ يوسف ..no way . نسيت من أنا ؟؟ ما تقدر تغلبني بعضك ..

يوسف ـــ تعالي اليوم لبيتي وأنا أشوف من اللي بيقطع الثاني.

وطلع وهو مبتسم ..

ندى ـــ شسالفتكم ليش كلكم تبون تطقوني ؟؟

سعد ـــ من زمان ..ما طقيناج ..تعالي .بنتكاسر ونشوف من يغلب ..

ندى ـــ خليني اروح اغير ملابسي و؟أرجع اغلبك عدل ..

ام ندى ـــ لاتغيرين ملابسج بنرجع في الليل الساعه سبع للعزا .

ندى ـــ ماني رايحه وراي تحضير ..

اول ما دخلت غرفتها وفتحت الجوال المسجات انهالت عليها .

(يعني شلون تدقين وماتردين علي؟))

((شلون تسكرينه في وجهي))

(ليش قافله جوالج؟؟)

ضحكت ندى شكله عصب عدل ..بالمره طرشت له مسج واحد بس ((اليهال كانوا يلعبون
في تيلفوني ولا انا ما اتنزل واكلمك)

وبدلت الكروت تعبت من هالكروت من بكره بتشتري جوال ثاني .

********_*******

مر اسبوع ودلال في حيرتها عبدالله ما تصل فيها للحين وبعد شوي بترجع بيت
اهلها لان غانم بيوصل في اللي مع

زوجته. عبدالله ان اتصل في البيت مايلاقيها وهي ماتعرف له رقم ..جهزت لها
شنطه تكفيها لأسبوع تقريبا ..منى تعلقت فيها لأن دلال الوحيده اللي تراعيها
من بعد سفر ابوها .فأخذتها معاها لبيت ابوها ..

اول ما دخلت البيت شافتها ساره .

ـــ اهلين يبت معاج هالآفة بتاكل كل اكل البيت من المجاعه اللي هي فيها ..

منى ـــ انت آفه انت دبه .

واختبت تحت عباة دلال .

دلال ـــ ها ردت عليج خايفه تنافسج ..أعرفج ..زطيه .

ساره ـــ أنا مو زطيه ما اسمح لج .

دلال ـــ انتي مو زطيه بس انت آفه ..وين حمده خليها تيي وتشيل الشنط ..

ساره ـــ مع عليا فوق ابصر شي يسوا ..

دلال ـــ عليوي هنا؟؟

ساره ـــ وشيوخ بعد ..بس شيخه في غرفتج تطالع فستان عرسج وما أستبعد انها
تكون لبسته . أنا بروح اسوي كوفي ..تبين؟؟

دلال ـــ أبي عصير او بيبسي واحد لي واحد لمنى .

منى ـــ ابي بيبسي .

ساره ـــ البنت ليش ضعيفه هالقد؟؟ كله من البيبسي يمه البيبسي ياكل عظامج..

خافت منى ـــ بيبسي ..

دلال ـــ هاتي لنا عصير بس حركي صايره متينه اعرف اللي فيهم سكري يضعفون مب
يمتنون .

ساره ـــ حبيبتي هذي الموضه هاليومين ..المتن شوفي جنفر لوبيز ولاكيت وينسلت
.من كم سنه .

دلال ـــ اييه ..اخبارج بايته روحي شوفيهم الحين مب من كم سنه ..

شالت منى وطلعت الدرج ..

*****************

الهنوف ـــ ما بتتطلع هالشهر يمكن الشهر اللي ياي ..

خلفان ـــ للحين ما تذكرتني؟؟

الهنوف ـــ للحين ما تذكرت حمد اخوها انا اعتقد لان الذاكره عندها تمشي
بالاحرف الهجائية وانت وحمد متقاربين ح خ ..فانمسحتوا من ذاكرتها مؤقتا ..

ابتسم خلفان وتنهد تنهيده من قلب مكسور ..

ـــ والله ياهنوف انتي ماخذ الأمر بمزح ..وانا هنا مقهور .

الهنوف ـــ خلفان هذا كله محسوب من صحتك ليش تحرق دمك على شي مب محسوم حرام
اعصابك تنشد وتتوتر وانت ماعارف الأمور شلون ..ارتاح ..ريلكس ..الحمداله انها
قامت بالسلامه ..لازم هالشي هو اللي يفرحك ..أنها بدت ترجع للحياه بعد ماكانت
بين الحيا والموت ..لازم هالشي يشفع حق كل الأشياء الثانيه ..ومايخليك متوتر
لأشياء مؤقته .

خلفان ـــ اللي يده في الماي ومو نفس اللي يده في النار ..هنوف انا بموت ابي
اشوفها ابي اتطمن عليها ..انت كل يوم تشوفينها وكل يوم تملين عيونج منها ..كل
يوم تتطمنين عليها ..لكن انا هنا مثل المقطوع عنه الماي والهوا .

الهنوف ـــ بس انا اقولك اخبارها ..

خلفان ـــ مايكفي مايكفي ...خليني بروحي ..

طلعت الهنوف وهي تحس بنار اخوها ..تفهم شعوره ..

**************

ندى ما تجرأت تشوف مسجات ناصر من أسبوع وهي كل يوم تتردد ..لكنها تقول في
نفسها خليه يتأدب ..اشتاقت للنقرة معاه و لتبادل الآراء .. استغربت ليش ما
شافت فاطمه من ثالث يوم في العزا ..يمكن لأن الخلافات بين العائلة كبرت
..وخصوصا بعد اكتشافهم أن في أرض للمرحوم جدهم في الخليج الغربي وعمهم كان يبني عليها فندق ..

وأخيرا حطت الكرت .وصل مسج واحد بس ..

(( ندى ..game over ))

***********************************

ظبيه ـــ جاسم ولد عمج عرس ..

دلال ـــ متى؟؟ ما عزمنا ..

ظبيه ــــ عرس على وحده مصريه .. أمه ماقال لها تخيلي ؟؟

دلال ـــ نذل ..حتى عرسه صار بنذاله .

ظبيه ـــ لو أنج موافقه عليه ؟؟ ماكنت الحين أحسن له من المصريه؟؟

دلال ـــ أحسن له مب أحسن لي وأنا راضيه بعبدالله ..ويمه يا الوقت اللي تقتنعين أن نصيببي مع عبدالله ..

ظبيه ـــ ليكون حامل ؟

دلال ـــ لاء ..ماني حامل ..ما أدري ليش مو عاجبج عبدالله مع أنه أدمي معاي ويحبني ..

ظبيه ـــ يحب فلوسج..

دلال ـــ والله انه مايخليني أصرف قرش أحمر من معاشي ..

ظبيه ـــ ما أحبه ..وهالشي كافي في نظري ..

دلال ـــ لا يمه مو هو اللي ما تحبينه ..أنا اللي ما تحبينها ..مب هو ..

وقامت دلال من عند امها ..ودخلت غرفتها لقت شيخه تطالع فستان العرس ..

دلال ـــ شفيج؟؟

شيخه ـــ أتمنى أني ما ألبس فستان أبيض في عرسي ..

دلال ـــ ليش ؟؟

شيخه ـــ سخافه أدخل مع الفستان الأبيض والطرحه والمسكه كأني لعبه ..وبس أروح لريلي أغيره ..

دلال ـــ ليش أنت تبي تنامي في الفستان؟؟

شيخه ـــ لا ..بس أحس أنه تافه ..

دلال ـــ أحلى شي في الفستان أنج تلبسينه ليله وحده بس ..

شيخه ـــ مدري من يقول ليش العرس ما يدوم أكثر من ليله وحده في العمر والزواج يدوم طول العمر.

ضحكت دلال .ـــ .شكله فيلسوف اللي قال جذي ..

شيخه ــ ليش حاطته هنا؟؟

دلال ـــ كبير وين أحطه ..خليه هنا ماعندي مكان له في غرفتي هناك .

شيخه ـــ في حريم يلبسونه في أعياد زواجهم ..

دلال ـــ لا ..أنا مو من هالنوعيه ..شكلي ببيعه ..وأنت وخطيبج ..متى تعرسون ؟

شيخه ـــ في العطله .

دلال ـــ والجامعه ؟؟

شيخه ـــ أكمل في الأمارات .

حطت دلال أغراضها وقالت ـــ انشاء الله ..تعالي ننغص على حمدوه وعليوي ..أحب أشوفهم مغتاضين .

دخلت هي وشيخه عليهم وانصدمت ..كانوا ماسكين ابره ..

ـــ هذي من اب ساره؟؟ شتسوون فيها؟

حمده ـــ دلال أبي أقولج شي ..تعالي ..

طلعت حمده من الغرفه ..

طلعت دلال وراها وهي مستغربه ..دخلوا غرفة دلال ..

حمده ـــ أنا بقولج قصه الإبره بس لا تعصبين علي أدري أني غلطت ..

دلال ـــ عليا شدخلها في الموضوع؟؟

حمده ـــ عليا مالها دخل كانت تدور دفتر في درج فطلعتها ودخلتوا انتوا أنا ما قلت لها شي ..

دلال ـــ شاللي ما قلتيه لها ؟

حمده ـــ أمس يوسف طلب مني سويج سيارة فيصل وقال لي أييبه له ..مفتاح غرفتي نفس مفتاح غرفته ..وأنا ما كنت ادري انه موجود لأني ما شفت المفتاح في الباب يوم دخلت الغرفه لقيت فيصل نايم وهو يرتعش و بردان لقيت هالإبره بقربه وفيها هالمحلول ..أو الله يعلم شاللي فيها ..لقيت قصدير ولقيت ولاعه اخذت الإبره والسويج وطلعت .ادري كان غلط اني أخذ الابره وادخل غرفته ..

دلال انصدمت ...الإبره غريبه..لكن لازم تطمن حمده ..

ــ هذي ابره شرجيه ..اخوج فيه البواسير ..بس لا تقولين لحد اوكي ..

ضحكت حمده ضحكه استفزازيه ..

ـــ دلال أنا مو غبيه ..أنا أعرف أنها ابره مخدرات ..وأعرف ليش القصدير والولاعه ..شفت فيلم ترافيك مال كاترينا زيتا جونز ..ومايكل دوغلاس ..صج أني في ثاني ثانوي لكني مب غبيه .

انصدمت دلال ..اذا هي ما تعرف هالأشياء ..

ـــ ترافيك ؟؟؟ . مخدرات ؟؟حمده ..مابيج تبطلين ثمج لأي كان حتى ساره ..ولما أفهم شالسالفه بقولج . روحي الحين ..أعطيني الإبره .

مسكت دلال الإبره بقرف ولفتها بكلينكس ...ونزلت تحت لغرفة أحمد أخوها.

كان موجود لحسن حظ دلال ..

طقت الباب ـــ أحمد ..

أحمد ـــ ادخلي يا دلال ..

كان منسدح يطالع التيلفزيون ويقلب في قنوات الريسيفر .

دلال ـــ حماده ..أنت شفت فيلم ترافيك ؟ مال كاترينا جونز؟

أحمد ـــ ايه ..

دلال ـــ الفيلم عن ايش ؟

احمد ـــ عن المخدرات بشكل عام . صراحه فيلم درامي ناجح .

دلال ــ اللي فيه صحيح؟؟

أحمد ـــ اميه في الإميه انتي ما شفتيه؟

دلال ــ لاء .وما أبي أشوفه ..أحمد ..هالإبرة مالت ايش؟؟

وأعطته الإبره ..وتم يبحلق فيها وفتحها وبدا يشم السائل اللي فيها .

أحمد متوتر ـــ من وين هالإبره ؟؟

دلال ــ أول قولي شاللي فيها ؟؟.

أحمد يعرف عناد دلال ..

أحمد ـــ ماراح أقولج لين ماتقولين لي من وين لج ؟؟

دلال ـــ زين جاوب على سؤالي أول ..هذي مخدرات؟

أحمد ـــ اييه ..من وين ..

دلال كان منصدمه يعني كلام حمده صج..

دلال ـــ من غرفه ..فيصل ..

أحمد ـــ شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انتفض من مكانه ..

دلال ـــ مو الحين هدي أعصابك عندنا بنات عمي ..لقتها حمده ..وقالت انها شافت
ولاعه وقصدير في الغرفه وفيصل كان يرتجف ..قالت انها تعرف انها مخدرات لأنها
ببساطه شافت فيلم ترافيك .

احمد محتار شلون بيحل المسألة ..فيصل ؟؟ لو سعد ما استبعدها ..لكن فيصل ؟ المثالي الطالب في كلية الطيران؟

مستقبله كله بيضيع لو اكتشفوا ادمانه ..

دلال ـــ أحمد ..في عيادات لها الشي ..وانت أكيد تعرف عياده في مصر أو أي مكان ثاني خذه بالسياسه ..ومافي داعي الخبر ينتشر .

أحمد ـــ المصيبه وين ألاقيه الحين ..من وين حصل هالأشياء ؟؟كله من ريلج كله من ريلج ..

دلال ـــ ريلي ؟؟أحمد ..شتتكلم عنه ؟ شفيه عبدالله وشدخله في هالموضوع ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 15-03-2014, 04:47 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



مشكورين جدا على المرور والمتابعة ..هذا جزء ..بس علشان ما تعصبون علي...
ندى في صدمه ..شلون عرف ؟؟الحين شلون بتدافع عن نفسها؟؟ فاطمه صار لها أقل من
أسبوع ما كلمتها .. دقت عليها على البيت بسرعه ..

ظل التيلفون يرن ويرن محد يشيله ..قلب ندى يدق مع رنات التيلفون ..نست أنها
تشيك التاريخ اللي طرش فيه ناصر المسج ..وبسرعه بإيدين ترتجف شافت التاريخ
..هالتاريخ من أربع أيام ..ما شافت فيهم فاطمه ولا سمعت عنها خبر ..

ترددت ..لكن مافي غير هالطريقه علشان تدافع عن نفسها .

اتصلت في ناصر..

وقلبها يدق بسرعه من الخوف ..

ـــ ألو ..ناصر ..

ناصر ـــ ندى ؟؟ولا أناديج هتان ؟؟شرايج اناديج غيوم .

ندى ـــ ناصر انت عرفت؟؟

ناصر ـــ اييه ..عرفت ..اختي فاطمه يت تعتذر لي عن اتصالها وعدم ردها علي واعتذرت لي لانج صكيت التيلفون في ويهي لان تلفونج انقطع ..لا ..وتدرين ش الالإعتراف الكبير اللي اعترفته لي ؟؟ عن لعبه في يوم من الأيام كانت هي وبنت عمها يحاولون يلعبونها علي لكنهم تراجعوا ..أو بالأحرى هي تراجعت وانتي كملت اللعبه ..

ندى انخرست ماقدرت تنطق بكلمه .. شتقول له ؟؟أنه رغم انها كانت لعبه لكنها كانت صادقه معاه؟؟بس وين كرامتها؟؟؟ وين كبرياءها ؟؟

ناصر ـــ انت ساكته ليش؟؟لاني كشفتج؟؟ لان اكتشفت اني كنت لعبة عندج؟؟ اني كنت مسخرة تضحكين عليها وانا صادق معاج؟؟ اني فتحت قلبي لأكبر حقيرة في هالدنيا ؟ ندى انت شسويتي فيني؟ انت ذبحتيني ذبحتيني ..حسستيني اني ما اسوى
بيزه.. انت اليوم خليتيني افقد الثقة في كل الناس وأولهم انا ..بسببج فقدت ثقتي بنفسي ..أكرهج ..أكرهج ..

صكر التيلفون في ويهها ..وهي غارقه في دموعها ..كلامه اخترقها ما تقدر تتكلم لكن اصابعها اسعفتها وبدت تكتب المسجات ..

ناصر على الناحية الثانية كان في غرفته ودموعه في عيونه ..هزه بالحيل خداع ندى له ..وصل مسج.

((ناصر انا ماخدعتك . انا ما مثلت عليك ولا ضحكت عليك انا لو تراجع مسجاتي معاك كنت ابتعد عن أي محاولة منك لاقامة علاقة بيننا ..وآراءك احترمتها ))

وصل مسج ثاني (مرتبط ا/2 وما ضحكت عليك . ناصر انا حتى ماسألتك ليش كرهتني
ومتى حبيتني واتمنى انك تجاوبني الحين))

ناصر تردد ..(( يوم قبلت الزواج بسيف هالكلب |))

سكر ناصر جواله ..خلاص الأمور وصلت لحد مايرضي أحد ..منع فاطمه من انها تروح
لندى ..وأخذ منها جوالها وفصل تلفون البيت .بس لين متى ؟؟؟

ندى مالفت جواب سؤالها في مسج ناصر ..متى؟؟ناصر أنا ما حسيت بوجودك أبد في
حياتي ..متى ؟؟الجواب يمكن عند فاطمه ..لا ..ناصر مايوصل للحد اللي يفضفض فيه
لفاطمه .اتصلت في ناصر مرة ثانية ..وهالمرة هي اللي بتتكلم ..

لكن لقت الجوال مغلق ..

********************************

أحمد متوتر شلون قال جذي لدلال ..

دلال ــ أحمد شدخل عبدالله صار لي ساعه اسألك ليش ما ترد ..عبدالله له يد في
المخدرات؟؟أحمد أرجوك جاوبني أرجوك ..

أحمد ماقدر يجاوبها ..سحب غترته ـــ أنا عندي دوام ..

وطلع وتمت تلحق وراه ..سكوته يأكد كلامه ..

دلال ـــ أحمد رد علي أحمد دخيلك ..في ذمتك قول لي ..أحمد حرام عليك أنا دلال
اختك تخبي علي .. أحمد ..أحمد ..

أحمد ركب سيارته وطلع ..وهو مرتبك ما يقدر يطالع حق دلال اللي فلتت منه كلمه
..بتدمر حياتها .

رجعت دلال وهي متوتره ..ميه سؤال وسؤال ..الظنون استبدت فيها ..أمها ليش تكره
عبدالله . عبدالله يمكن يكون في تايلند ..المخدرات ..فيصل ..أحمد وسكوته ..هو
اللي زرع فيها هالشكوك ..يارب استر ..يا رب استر ..

طلعت لغرفتها وقفلت الباب على نفسها ..

طول الساعات اللي مرت وهي تدق على جوال أحمد لكنه مصكر جواله ..

الساعه وحده ونص في الليل ..نزلت غرفة أحمد ,,لكنها مثل ما تركها .الظاهر
عنده عمليه أو شي ..مرت غرفة أبوها وأمها ..كانوا نايمين ..طلعت مرة ثانية
لغرفتها وتذكرت منى ..منى أنا نسيتها ..فتحت غرفة حمده وساره ..ولقت منى
نايمه في سرير هند ..انقبض قلبها ..شالت منى وخذتها لغرفتها ونومتها على
سريرها ..ورجعت غرفة البنات ورتبت سرير هند ..كانت صورتها بقرب السرير
..بملامحها الطيبة ..

محد قرب من أغراض هند . كل شي على حطته ..كتبها ..ورسوماتها ..فتحت دلال
خزانتها ..ملابسها وحياتها كلها في هالخزانه .دلال احتاجت انها تلهي نفسها
بشي ..سحبت درج هند الخصوصي ..

حطته على سرير هند وبدت تقلب فيه .

لقت رسومات لهند ..وايد روعه ..وتوقيع هند بذيل اللوحات .بعدين لقت دفتر خاص
لونه مشمشي ..ناعم ..فتحته ..وكانت فيه تواقيع من صديقات هند ..وجمل بسيطه
..دفتر ذكرى على طريقة هند ..زميلاتها كلهم من الفنانات ..ففي الصفحة
المقابلة لهل الجمل رسمات غريبة بس حلوة ..

حطت الدفتر على جنب ..ولقت دفتر ثاني ..مذكرات ..تواريخ ..وكتبت هند في كل
تاريخ شالحدث المهم ..

8-4-2002

الثامن من ابريل ..ساره رجعت من المدرسة تصيح والسبب ؟

انها بطيبتها وتصرفاتها مثل الملاك ينادونها البنات باللي على نياتها ..وهي
زعلت من هالشي ..ساره..صدقيني هالأيام هالميزة مثل اللي يقول لج انت ملكة
انسانة نبيلة ..ولان هالاشياء اندثرت من زمان فالناس تستقلها ..يعني نادرة
الحدوث مب تقلل من قيمتها مثل ما انت فاهمة وانا افتخر انج تحملين هالصفة
..افتخر فيج لان ما لوثتج الدنيا بشرها وخبثها .

كلمات هند كانت رائعة . ماقدرت دلال تمسك دموعها ..

اختارت صفحة ثانية عشوائية ..

30-4-2002

اليوم شفتها أخيرا ..ختام ..أحب اسمها .هي من أرقى العائلات في المجتمع ..لا
..من أغنى العائلات ابوي قال لي انهم من عشرين سنة ما كان لهم صيت قوي لين
ماصاروا من أغنى الناس .وهي بنت راقية ..لكنها قاسية . ورغم قساوتها فهي
مهزوزة ..في شي ناقص في حياتها مثل كل أبناء وبنات الأغنياء هالزمن .يفتقدون
أهلهم ..

الأباء في صغرهم ..ماكانوا محرومين من شي . كانوا تحت رقابة أهلهم و ووسط
اللمة العائلية والحب الأبوي ..فتربوا تربية صحيحة ومستقيمة ..لكنهم كانوا
يعانون من شي واحد وهو الفقر ..ما كانوا يحصلون على الأشياء اللي يبونها
..فتعبوا ...واجتهدوا ..والحين اغرقوا نفسهم في الشغل والتعب ..علشان عيالهم
مايحسون في اللي حسوا هم فيه من الفقر الحاجة ..الأباء يحققون رغباتهم
الطفولية لأولادهم ..ناسين أهم شي ..وهو وجودهم في حياه أبناءهم ..ناسين
الوسط العائلي واللمات الحلوة ...نسوا يربون أبناءهم التربية الصحيحة اللي هم
تربوها ..أعمى عيونهم المال والفلوس وأن أبناءهم يحصلون على الأشياء اللي هم
ما قدروا يحصلون عليها وهم صغار ..ونسوا أنهم يعطون أبناءهم من الأشياء اللي
احصلوا عليها وهم صغار ..للأسف اذا الآباء ما تتداركوا هالغلطة بيروح كل
تعبهم على الفاضي لأنه ما بيظل لهم هالأبناء ...

كلام هند في شي وايد من الحقيقة . غيرت دلال الصفحة ..

9-9-2002

اليوم عيد ميلادي .وعندي احساس أنه يوم خاص ..

شكرا أحمد ..رغم بعدك أرسلت هديتك الغالية ..أعجبني وايد هالعطر ..بس عندي
سؤال انتوا يالرجال ليش دايما العطور الغالية من أهم هداياكم اللي تهدونها
للمرأة؟؟ العطر هذا غالي وايد ..أغلى من أني أستعمله ..بس خلينا نعيش ..وها
الحين برش منه على هذي الصفحه ..

شكرا حمده و ساره على الدباديب والشوكلاته اللي أعطيتوني اياهم .وايد روعه
..يا حلو يا سكر ..

شكرا فيصل على الكيكة ..تعبت عمرك ..تعرفني عاشقة لكيكة المانجو .. صورتها علشان أحتفظ فيها كذكرى ..

شكرا يوسف على البطاقه ..وايد روعه ..والهدية مب في قيمتها المادية بل في قيمتها المعنوية ..وأنا أسعدتني جدا ..

شكرا دلال ..عدة الرسم اللي يبتيها لي ..صراحة أنا شفتها في مكتبة ويوم بغيت أشتريها صدمني سعرها ..فتراجعت ..وأسعدني انج كنت حاسه بالشغلة اللي افتقدها وهذي من صفاتج اللي أحبها طول عمرج حاسه باللي نحتاجه ..وماتقصرين علينا
..ما أقدر أنطر متى يي اليوم اللي فيه أنا وأنت نكون في بيت واحد في بيت عمي
أنت مع جاسم وأنا مع عبدالرحمن..

دلال ماقدرت تتحمل أنها تقرأ أي شي زيادة ..

هلت دموعها ..رجعت الأغراض مكانها ..ماعدا مذكرا ت هند ..شالتها معاها الغرفة
واحتفظت فيها ..

**********************

ندى سارحه في أفكارها ويا ناصر والهالات السود من تحت عيونها تقول أنها ما نامت أمس .

دلال ويهها منخطف ومحتارة ..مانامت عدل ما قدرت تحط راسها إلا الساعة ثلاث
الفير .وكل تفكيرها في عبدالله ..وعلاقته باللي يصير مع فيصل .

الجازي ويهها شاحب والتعب الضيق باين على ويهها ..

كل وحده في عالم ..وشاءت الصدف أن عالمهم ينتمي لمجرة وحدة ..مجرة الحيرة والحزن .

رن جرس الحصة الثالثة ..قامت ندى ..واتجهت لحصتها ..

طبعا الطالبات متعودين على اسلوب ندى المتسامح .فاول خمس دقايق ماكانوا
منظمين وكانوا يتكلمون وايد ..ندى حاولت تمسك عمرها أنها ما تصارخ عليهم
..لكن كان كل بنتين مع بعض يتكلمون ..ولا معطين أي أهمية لوجود ندى ..اللي
وقفت وهي صامدة وجهها كله غضب ..وقفة مستقيمة ..وملامحه وجهها تدل أنها ناوية
على شر ..

البنات انتبهوا على وقوفها بهالطريقة ..فشوي شوي بدت الأصوات تخف وبعدين الكل
سكت ..منتظرين الأسوأ ..لحظات صمت كبيرة ..وجو متوتر ..البنات عيونهم منتصبة
على ندى ..ولا نفس ..ولا حس ..هدوء عم المكان ..

ندى بهدوء ـــ كم ضاع من الحصة وأنا واقفة هنا؟ خمس دقايق ؟ عشرة ؟ ليش لأني
أعطيتكم ويهه ؟؟ لاني اعتبرتكم بنات آدميات محترمات؟؟ تمشون بالسياسة؟؟

حذفت ندى الكتب اللي على الطاولة بعيد من قدامها ..

وصارخت فيهم ـــ أنتوا بنات قليلات الأدب ..بعيدات كل البعد عن الإحترام
والسياسة ..أنتوا ما تمشون إلا مثل الحيوانات بالصراخ والزعيق ..ليش قاعدين
أنا قلت لكم اقعدوا؟؟ قوموا ..وقفوا كلكم ..

وقفوا البنات ..وهم مرتعبات ..

ندى ـــ درس اليوم مشروح ..روحوا البيت وفتحوا كتبكم اللي دايما تنسونها
واقرؤه وادرسوا ..وبكره فيه اختبار .

خذت نفس بعصبية ..وكملت ـــ ما أبي أشوف وجوهكم السنعة ..لفوا وقابلوا الحيط
..ولا تتحرك أي وحدة فيكم ولا أسمع أي حس ..

سحبت ندى كرسي المدرسة وحطت على الطرف عند الدريشه ..وفتحت الدريشة ..وراحت
وافتحت الباب ..علشان يكونون فرجة لكل بنات المدرسة .

اجلست على كرسيها وتمت تطالع من الدريشة . وتمت جذي لين آخر الحصة .

*********

الجازي ـــ شفيكم أشكالكم انت وندى يقول كأن في حد ميت ؟.

دلال ما تقدر تصارح الجازي باللي في قلبها ..فردت على السؤال بسؤال .

ـــ أنتي مو مفروض أنج تمتنين مثل باقي الحوامل..أشوف العكس يصير ليش ما
تاكلين؟

الجازي ـــ أبد ..بس مالي نفس ..

دلال ـــ كلي علشان هالمخلوق اللي في بطنج ..ولا تبينه يطلع متخلف لها الدنيا
من نقص الأكل ..أشك أنج تتنفسين كفاية .

الجازي ـــ مالي نفس ..مالي نفس ..

دلال ـــ أنا الحين بطلب من الكافيتريا سندويتشات وعصاير وبناكل لين نقول بس
..فل ..

الجازي ـــ ماله داعي مالي نفس ..ما أشتهي ..

دلال ـــ ولا أنا مالي نفس ولا أشتهي لكن ..بناكل .

ورجعوا لسكوتهم .. لمدة دقايق ..

الجازي ـــ شخبار سعاد ؟؟ متى بتطلع من المستشفى ؟

دلال ـــ ما أدري ..آخر خبر سمعته عنها أنها أوكي صارت تتحسن ,,.

ورجعوا لسكوتهم ..مافي موضوع يتكلمون فيه ..

ومر الوقت بطيء ..ورن جرس الفسحه في ذات الوقت اللي وصلت فيه الطلبيه ..

حطت دلال الأكل ودخلت ندى ..

دلال ـــ تعالي كلي ..

ندى ـــ مالي نفس ..

دلال ـــ صرنا ثلاثة تعالي ..بنتغلب على هالمالي نفس وناكل غصب .

جلسوا ثلاثتهم على الأكل ..وهمومهم اجلست معاهم ..

ترددوا أنهم يمدون أيديهم ..

دلال ـــ كلوا ..

دلال نفسها مادمت يدها ..رغم الأكل شهي ..

قامت الجازي ـــ ما قدر أبي أرجع ..لاعت جبدي ..

وطلعت الجازي للحمام ..

ندى ـــ وأنا ما أقدر ..ما أقدر ..قامت عن الأكل ..

دلال ـــ وأنا مثلج بس بغيت الجازي تاكل ..شوفي ويهها شلون صاير ما فيه دم مو
زين للجنين اللي في بطنها .

ندى ـــ محد مرتاح ..محد مرتاح ..

دلال ــ باخذ الأكل للبنات .

وطلعت دلال شايله الأكل وأعطته لبنات كانوا متجمعين ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 15-03-2014, 04:52 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



**********************
الحلقة الثامنه والعشرون

*****************

احمد اليوم ما بين .دلال ناطرته على نار الساعة صارت ست المغرب ..دلال تنتقل من غرفة لغرفة ..فيصل مو موجود ولاسعد ولايوسف ..ابوها في بيت عمها من العصر ومنى مع حمده ..

اتصلت في أحمد ..لكن للحين مسكر جواله .

تمت نص ساعه وهي تلف وتدور في الحوش .دخل أحمد بسيارته ..

ويوم شاف دلال توتر ..لكنه هدى نفسه ..وذكر الله ونزل ..

دلال ـــ حمدالله على السلامة ..من أمس ما شفتك ..

أحمد ــ أهلين ..عندي مناوبة والصبح أجريت عملية مستعجلة ..

دلال ـــ أحمد ..ما أبي أتعبك فلا تعبني أنا على أعصابي من أمس ..

أحمد ـــ أدري ,,أسف أنا غلطت ولمت عبدالله مع انه ماله يد في الموضوع .

دلال ـــ لكنك قلت ..

أحمد ـــ أدري أني قلت ..اعذريني ..عبدالله الشغلة الوحيده اللي تسبب فيها انه أخذ فيصل معاه لديوانية واحد من ربع ربعه ..وهناك التقى الحثالة اللي اعطوه هالسم .

دلال ـــ مو معقول ما أصدقك ..

أحمد ـــ يعني أنا أكذب ؟؟؟

دلال ـــ لا محشوم ..بس ..لو هالشي صحيح كان قلته لي أمس ..موتميت تتهرب مني طول اليوم .

أحمد ـــ دلال أنا كنت مختبص ومحتار بفيصل ما أعرف شفكر وشقول ..دلال صدقيني الكلام اللي قلته لج هو الصحيح ..

دلال ـــ وفيصل ..شبتسوي معاه ؟؟

أحمد ـــ أنت بس انسي كل اللي يصير ..وأنا بتكفل بالأمور من تحت لتحت وحاليا قدرت أمنع فيصل من هالسم ..بس لا تسألين لا تطور شي بقولج ..أنا من أمس تعبان وودي أنام ..عن اذنج ..

راح عن دلال ..اللي ماصدقت ولا حرف من اللي قاله ..لكنها مالها يد غير انها تصدق هالشي . لازم تتفاءل مع ان قلبها يقول لها أن في أشياء ..بالأحرى مصايب هي ما تعرف عنها شي ..

********

في بيت محمد وكانت خلود معزومة على العشا عنده ...

خلود ـــ دام خلصنا العشا ..خلينا نطالع تلفزيون .

محمد ـــ اللي يسمعج تتكلمين يقول انتي المضيافة وراعية البيت .

شيماءـــ البيت بيتها ..وأهلا فيها بأي وقت ...راااني ..تعالي شيلي السفرة
..يله نطالع التي في ..

جلست شيماء وقربها خلود وبعدين محمد .

محمد أخذ الريموت ..وبدا يقلب في قنوات الد ش .

خلود ـــ فديتك محمد ..لا تحط اخبار .

محمد ـــ ابي اشوف الموجز .

خذت خلود الريموت من يده وحطت قناة عجمان كانت برامج هندية طالعه هالحزة ..

شيماء ـــ لا ..ما احب الافلام الهنديه ..غيريه ..

وخذت شيماء الريموت من يد خلود ..وحطته على ميلودي .وكانت نانسي عجرم تغني
ياي ..

قام محمد وجلس بقرب شيماء وخذ الريموت من يدها

ــــ بنشوف برنامج الاتجاه المعاكس على الجزيرة .

وحط القناة على الجزيرة ..قامت خلود واخذت الريموت من يده ـــ البرنامج يطلع
عشر ونص .

وحطت القناة على امبسي تو ..وكان انجل .

شيماء تاخذ الريموت من خلود ـــ بحطه على روتانا ..

وكان كاظم ..

دخلت دانة الصالة وانسدحت قدام التلفزبون

ـــ حطوه على سبيس توون طلع توم وجيري .

شيماء ما عاندت وحطت سبيس تون .كان طالع توم وجيري القديم (الأصلي) كانت حلقة
توم مع الفأر القوي ..اللي يلبس قبعه مع ثوب اصفر مخطط بأخضر .كان شيماء
تتابع مندمجة ..وتضحك وخلود تضحك ومحمد يطالعهم مستغرب ..وطالع الكرتون معاهم
..

محمد طالع شيماء اللي كانت مندمجة مع الكرتون . .كانت لامة شعرها ومرخيته على
ظهرها .. ليش الحب اللي في قلبه لها خف ؟؟ هو موجود ..لكن ..مو مثل قبل
..للحين كل ما يشوفها تهتز مشاعره معلنة عظمتها في قلبه ..لكنها ثواني وتخر
..تنهد ..لكن الشي المهم انها موجودة ..

خلود ـــ بروح البيت الحين ..دانة تجين تباتين عندي نشوف ديزني شانل طول
الليل ؟؟

دانة ــ ايه..

خلود ــ محمد تسمح؟

محمد ـــ اسألي شيماء ..بالنسبة لي ما عندي مانع .

شيماء ـــ معليش ..خليها تروح مع عمتها .بس بيجامتها فوق ..

خلود ـــ خليس قاعده انا بجيبها .في غرفة الصغار؟

هزت شيماء راسها ـــ تماما ..

طلغت خلود وخذت البيجامة ونزلت وخذت الدانة وطلعت .

محمد تم يقلب في قنوات التيلفزيون ..الساعة الحين حوالي تسع ..سارة نايمه
ومها نايمه وراني راحت غرفتها تنام .

محمد ـــ ملل ..

شيماء ـــ قوم نام ..

محمد ــ سارة انا ولا دانة انام الساعة تسع .تدرين ...البسي عباتج بنطلع ..

شيما ارتبكت ..ـــ البيت ما اقدر اخليه فاضي والبنات ..

محمد ـــ خلود للحين ما وصلت للبيت الحين اكلمها .

وقام محمد واتصل بخلود اللي للحين ما دخلت باب البيت ..ورجعت لبيت شيماء ..

محمد ـــ خلود بما انج بتسهرين طول الليل مع الدانة ..اسهري هنا واحنا بنطلع
انا وشيماء ويمكن نتأخر ..

شيماء ساكته ..هي نفسها ملانه ...

شيماء البست عباة الكتف مع شيلة واسعة وتغشت ما تبرقعت ..وطلعت معاه ..

وهم في السيارة ..

محمد ـــ بتمين طول الوقت ساكته ؟؟

شيماء ـــ احمد ربك اذا ما نمت في الطريق .

محمد ــ ليش تنامين هذا موعد نومج الحين؟؟

شيماء ـــ لا ..أنام الساعة احدعش ..

محمد ـــ شيماء تكلمي عن أسبوعج هذا اللي راح شسويتي فيه؟

شيماء ـــ يوم الأربعا اللي راح خذيت مها للتطعيم .. وشيكت عند الدكتور
بالمرة البنات .. زرت عمتي ..أمك ..وتميت معاها يوم الخميس كله ..مرضت علي
مها من التطعيم ..وكالعادة ركضت للدكتور اللي مل من شوفة ويههي ..خذيت راني
للفحص الطبي ..اجراء شكلي أخاف على صحة البنات وراني تتفهم هالشي ..رحت السوق
مع البنات ..خذتهم ليدتهم ام صالحة .. ..وأمس رحنا المول ..لعبنا شوي ..

محمد ـــ كل هذا وأنا غايب عن الأحداث؟

شيماء ـــ كنت اما نايم أو بره ..وين بتاخذني ؟؟ العشا ؟توني ماكله وشبعانة
حدي ..

محمد ـــ بآخذج الكورنيش ..تهضمين ..

شيماء ـــ بحر في الليل ؟؟ تبي يني يدخل فيني ؟؟مو زين ..

محمد ـــ من قال لج مو زين ؟؟من قص عليج ؟؟

شيماء ـــ أمي قالت لي موزين وبعدين الجز بارد ..مافيني أطلع ..

محمد ـــ لا ما عليج ..الجو حلو وما في أي ينانوة ..بعدين آخذج للسينما
ونتمشى ..ونشرب كرك ونرجع البيت ..واوعدج قبل الساعة 12 تكونين في البيت
..مثل سندريلا ..

شيماء ـــ لا على جذي بكون شيماء ريللا ..بس ياليت مافي سينما مالي خلق ..لو
أبي كان قعدت في البيت .

محمد ـــ طلباتج أوامر ..شيوم ريللا ..

***************************


الرد باقتباس
إضافة رد

نساء من هذا الزمان /الكاتبة : سهر الليالي84

الوسوم
الليالي , الزمان , الكاتبة , نساء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وتمضى الايام ويحاكينا الزمان مرسى الأمل .. مواضيع عامة - غرام 12 25-03-2011 10:55 PM
اذا ضحك لك الزمان فكن حذر قدساويه متعصبه مواضيع عامة - غرام 7 03-02-2009 08:06 PM
مقامات هذا الزمان dontwory قصص - قصيرة 10 25-06-2008 01:10 AM
اذا ضحك لك الزمان فكن حذر العيون الخجوله ارشيف غرام 1 10-04-2008 11:26 AM
(( انسان هذا الزمان )) 『جُرْوُحٍ رُوْحٍ』 خواطر - نثر - عذب الكلام 8 19-07-2005 05:49 PM

الساعة الآن +3: 03:42 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1