غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 24-03-2014, 11:05 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84


******************************

الحلقة السابعة والثلاثون ..

****************

انزلت من السيارة واحمد يطالعها يقول لها تشجعي بنظراته ..

مشت بثقة ..ومنى تمشي بقربها ..شافتها الخدامة شالتها على طول ..

دلال ـــ خذيها داخل ..

خذت نفس ..

كانت خولة عند مدخل البيت واقفة ...

دلال ــ السلام عليكم ..

خولة ــ وعليكم السلام..

دلال ما حبت تدخل معاها في مناقشات فدخلت البيت على طول كانت سهام وهيفاء وام عبدالله يطالعون التلفزيون ..

دلال ـــ السلام عليكم ..

قاموا لها حتى ام عبدالله وسلموا عليها . جلست معاهم دقايق بسيطة وهي حاطة في بالها ان احمد ينتظرها في السيارة..لازم ما تطول ..

دلال ــ عن اذنكم اروح ابدل ملابسي واسلم على عبدالله ..

طلعت دلال وهي مبتسمة من تعليفات هيفاء وسهام

ـــ اييه سلام بس؟؟

ـــ اكيد اشتاقت له ..

ـــ امم اكيد عبادي مشتاق ..ما تشوفينه من الصبح معتفس ..

هني ام عبدالله تدخلت وطالعت سهام وهيفاء ـــ ما تستحن ؟ يوزن عن حرمة اخوكن ..ولا بالعصا الحين .

ضحكت دلال وهي تسمع ام عبدالله تهاوش البنات ..

دخلت وهي مضطربة ..كان عبدالله شايل منى ..

ـــ السلام.

عبدالله ــ وعليكم السلام ..

ــــ حمدالله على السلا مة

ـــ الله يسلمج..

بارد ..ولاكأنها دخلت ..

دلال ـــ اخوي احمد تحت ..

عبدالله ـــ بنزل له ..

دلال ــ ناطرني علشان ياخذني عزا في بيت خطيبته ..

عبدالله ــ على خير انشاءالله ..

نزل منى الارض ..,وطلع ...

دلال على طول طلعت عباة ثانية لها وشيلة ثانية ووبرقع ثاني ..خذت دش سريع ...والبست اسود في اسود ...البست عباتها ..وخذت منى نزلت تحت ..

دلال ــ خذي بالج منها ..

هيفاء ــ انتي طالعه؟؟

دلال ـــ بروح عزا في بيت الغالية .ما أقدر أعتذر عنه .

هيفاء ـــ انزين ...مع السلامة ..

دلال ـــ مع السلامة قولي لعمتي ..

وطلعت كان احمد يتكلم مع عبدالله في السيارة ..

ركبت السيارة ..

أحمد ــ عن اذنك ..

عبدالله ــ الله معاكم ..

اول ما حرك مسافة بسيطه دلال ما مسكت نفسها ..

ـــ احمد ..شقال لك عن ايش كنتوا تتكلمون؟؟

ااحمد ـــ كان يعزيني في عمي ..

دلال ــ كل هالوقت يعزييك في عمك؟؟

أحمد ــ لا طبعا ..نزلت شربت القهوة وسولفنا شوي ..على ما خلصت من تبديل ملابسج يا جلالة الملكة ..

دلال ــ أحمد كنت محتاجة لدش ..شسولفتووا فيه ؟؟

أحمد ـــ بيذبحج الفضول ؟؟ سولفنا في الشغل ..وبس ..

دلال ــ انت تكذب علي ..

احمد ــ الحين انا كذاب؟؟

دلال ـــ لا محشوم بس انت تقص علي ..ششغله؟؟ انت ما تبي تقولي شصاير ..

احمد حس ان دلال تغلي ..

احمد ــ صدقيني ما تكلمنا عنج ..سألني عن شغلي ومتى برد له ..وأنا سألته عن المكتب وشلون الحال ..بس ..

دلال ـــ بس؟

تأفف احمد معصب ـــ بس ..ما كنت ادري انج تلحين جذييه ..

دلال ــ انا مب لحوحه ..زين ذكرتني ..شلون فيصل؟؟

احمد ــ بدري ..توك تسألين؟؟

دلال ــ حماده ..ما يبت طارييه علشان محد يسمع بالغلط ..ويعرفون انه ..

أحمد ــ وليش ,,حنا عايشين في بيت مخابرات؟؟

دلال ــ حماده اذا ما كلمتني عدل ..مااخلي الغالية تطلع لك..

احمد ــ تهدديني؟؟

دلال ــ ماعاش من هددك يا غالي ..

احمد ــ اييه اطلعي فيها مثل نجوى كرم ..اخوج تقريبا قدر يتخلص من هالسم ..لان فترة تعاطيه ماكانت كبيرة ..كان مجرد شهرين عكس ..

سكت احمد ..

دلال ــ عكس مين ..

أحمد ــ عكس أي واحد ثاني ..تعرفين اثار المخدرات ما تبين الا بعد مدة أكبر من جذييه ..والحمدلله ..اول مرة لقافة حمده تفيدنا في شي ..كشفنا حالة فيصل مبجر ..

دلال ـــ ما أدري ليش الشباب يلجأون للمخدرات ..هي تسممهم أككثر انها تفيدهم ..تدمر أعضاءهم .وتلوث دمهم ومخهم ..حتى تمنعهم من الانجــ...

اسكتت دلال ..قفط ويهها ..وتجمدت ملامحها .وكأنها اكتشفت شي . تذكرت كلام أحمد لما اكتشفوا ادمان فيصل ..ربطت الامور ببعض ..يمكن ليش لاء ..هذا الشي يفسر كل شي ..

.احمد وقف على جانب الطريق ..عرف ان دلال فهمت شي ..

التفت له ..وعيونها مذهولة ..وكأنها تسأله ..نزل راسه وماقدر يحط عينه في عينها ..مرت عليهم فترة صمت ..وكأنهم بيستوعبون الموضوع ..عبدالله التزم الصمت..وتموا حوالي ربع ساعه ساكتين ..دلال تفكر في اللي استنتجته ..وأخيرا انطقت..

ـــ معروف ان اللي يتعاطى مخدرات ما ييب عيال ..صح ؟؟

احمد ــ صحيح..جزئيا ..

دلال ـــ احمد ..الي افكر فيه صحيح؟؟

احمد ـــ دلال .لاتعقدين الامور ..

دلال ـــ احمد ..عبدالله كان يتعاطى المخدرات؟؟

احمد ــ اييه ..

دلال ــ وانتوا تعرفون هالشي وزوجتوني له؟؟

احمد ـــ دلال .اهدي لا تتنرفزين ..

دلال ــ ارجوك احمد ..رد علي ..

احمد ــ اييه ..انا وامي بس كنا نعرف ..

دلال ـــ قبل ولا بعد الزواج؟؟

احمد ـــ تقريبا ..اثناء الزواج..

دلال ما فهمت ادمعت عيونها ..وتكلمت بعصبية ..

ــ ليش ما تكلمت؟؟ ليش ما منعت الزواج ؟؟ شلون هنت عليك؟؟

احمد ـــ دلال هالكلام من خمس سنوات تقريبا ..يوم كان متزوج زوجته الاولى ..وبعدين تاب ..وخير الخطاؤؤن التوابون .الريال الحين نظيف ..وانا واثق منه ..

دلال ــ تزوجني يا احمد لواحد راعي مخدرات؟؟

احمد ــ دلال ..كان ..وانتهى ..

دلال ــ على الاقل كان قلت لي ..عطيتني الخيار ..كان قلت لابوي ..وكان بيدك الفرصة تنقذني ..

احمد ـــ دلال قلت لج كان ..كان وانتهى ..

دلال ـــ أحمد ما يهمني كان ولا صار .. عبدالله هانت عليه حياته من قبل ..وهانت اليوم حياتي ..كان بيذبحني ..

احمد ـــ لاتبجين ..حطي نفسج بموقعه الدكتور قال له امل ضعيف ..وفجأه يلاقي زوجته حامل ..في فتره كان نصها مسافر .وما يوثق في اخوه ..واللي صار له اجبره انه يشك فيج..

صرخت فيه دلال ـــ لا ..مستحيل ..مافي شي يبرر الي سواه ..احمد ..بعدين انت اخوي ..ليش تدافع عنه ؟؟

احمد ــ دلال ..انت الحين مو في وعيج ..ما بكلمج لين تهدين ..

دلال ــ اهدى؟ بعد اللي قلته لي اهدى؟؟ ان انجنيت محد يلومني ..زوجي سوابق مخدرات واخوي باعني له ..وأمي باعتني له ..

احمد عصب ــ دلال ..اسمعي نفسج..غير اللي صار بينج وبين عبدالله ..قد مرة اهانج ولاغلط عليج؟؟ قد مرة ما كان في وعييه؟؟ انتي مو كله تقولين لي انه محترم وايد معاج؟؟ فكري ..ما كان في وعييه يوم دفعج عن الدري ..كان الغضب والشيطان معمي عيونه ..

دلال ما ردت على احمد ونزلت من السيارة ..

أحمد ــ وين نازله في الشارع ..

ركبت في السيت الوراني ولفت وجهها بعيد عنه ..احمد عض على شفايفه وتنهد ..رد لبيتهم نزلت دلال وهو طلع ..

دلال على طول راحت غرفتها وقفلت الباب على نفسها و

استسلمت لنوبة بجي ..

*********************************

حطت الكمادات على جبينها وهي تقول

ـــ ندى ..لاتزعلي مني ..انتي ما تقدرين تسافرين وأنت مريضة ..

ندى ـــ سمر أنا ملتزمة ..وكان لازم أسافر بكره .

سمر ـــ ندى خالتي قالت لي نفس الشي ..قالت أنها تعتمد عليج في السفر دايما .والرحلة بتكون طويلة ..ما بتقدرين عليها ..

ندى ــ ما كان لازم ..تأجلين ..

سمر ـــ ماقلتي لي شصار معك ومع ناصر ..

ندى ــ يبي يتزوج مريم ..فهمتي ليش كان لازم أسافر ..علشان أقنع عبيد يخطب مريم ..

سمر ــ انت صحيح بدك ناصر ؟؟ ومستعده تعملي هالشي مشانه؟؟

ندى ــ أنا مو علشان ناصر ..علشان مريم وعبيد ..هم يحبون بعض ..وأنت تعرفين لاتقدم ناصر لخطبتها مستحيل يردونه خصوصا بعد ارتباط فاطمة بعبدالعزيز ..بيكون مثل البدل ..بس بدل ضمان ..ان بنتهم عندنا نصونها فبنتنا عندهم يصونونها ..

كحت ندى بشكل حاد ..لمده ثواني حاولت سمر تخفف عنها ..وتعطيها شي حار ..

سمر ـــ تقنعيني أنه مو علشان ناصر؟؟

ندى ـــ بلى ..علشان ناصر ..أنا أحب ناصر ..وأحب مريم ..وشوفتهم مع بعض ..بتجيب لي الجلطة .بتذبحني ..

سمر ـــ الحين شيلي من راسك ناصر ..وارتاحي ..ولكل حادث حديث أهم شي راحتك ..

ندى ــ ما أرتاح إلا لما أسوي شي ..بخصوص هالقصة ..

سمر ـــ صراحة أفضل تروحي لدكتور .

ندى ـــ كلها نزلة برد . ليش أروح لدكتور ؟؟

سمر ــ ما شفت حد عنيد متلك ..

**************************

احمد ـــ سارة دلال للحين في غرفتها؟؟

سارة ــ ليش دلال هنا؟؟ ما أدري أنها هنا ..

احمد ــ روحي لها ..من العصر أنا رجعتها البيت كانت تعبانة ..

سارة ـــ اوكي ..

طقت الباب ..لكن ما ردت عليها دلال ..

سارة ــ أحمد ماترد ..

أحمد ـــ انا عندي مفتاح الغرفة ..

سارة ــ اوكي ..عطني اياه ..

احمد ـــ لا..أنا بدخل لها ..انتي روحي ..

فتح الباب ..كانت جالسه على كرسي ..بملابسها نفسهم .. ويهها جامد ..

أحمد ــ دلال ..

دلال ما ردت عليه ..

أحمد ـــ دلال..اتصل فيني عبدالله يسأل اذا بترجعين البيت ولا لا ..

دلال ماردت..

أحمد ــ دلال ..قدري موقفي ..لا تزعلين مني ..انا كنت سامع اشاعه من جاسم ..وقلت في نفسي نذل أكيد غرضه يخرب عليج . ما صدقت لاني عرفت عبدالله طوال سنوات وهو الانسان اللي يعتمد عليه ..دلال اعطيه فرصة ثانية ..

تمت ساكته ما ترد عليه ..

أحمد ـــ اذا تبين تتطلقين أنا أساندج ...واذا تبين ترجعين له ..أنا أساندج بعد ..أنا مع قرارج ..

طالعت له وعيونها مليانة دموع ..

احمد ـــ بشرح لج موقفه ...كطبيب ..اللي يتعاطى المخدرات طوال وهو يتعاطاها فرص الانجاب معدومة ..لكن بعد فترة اذا توقف عن تعاطي المخدرات يرجع طبيعي ..وهو عامل بيئي ..عبدالله كانت زوجته عندها مشاكل في الرحم ..ولما طلب منه الدكتور انه يفحص ..جبن وما قال انه كان يتعاطى مخدرات في هذاك الوقت ..الدكتور على باله عيب خلقي فقاله ان مستحيل ينجب إلا بأطفال الانابيب ..لو قال للدكتور ان المشكلة هي المخدرات كان الدكتور شرح له ..على شان هالشي هو غلط في حقج ..ويبي يعتذر لج ..وسافر الامارات وتأكد من هالكلام . الحين هو ندمان ..ويبيج ترجعين لبيتج ..

معززة مكرمة ..

دلال ــ .......................................

أحمد ـــ عبدالله تحت ..في الديوانية ..ياي ياخذج ..بطلع الحين وأروح له ..فكري ..تبين تبدين صفحة جديدة في حياتج والا تطلقين ...اذا اتخذت قرارج الحين ..قولي .انا بكون تحت
طلع أحمد من الغرفة وطلب من سارة ما تدخل لها ..ونزل تحت وين عبدالله كان ناطر .

دلال فكرت في كلام احمد ..الشي اللي هي متأكدة منه أنها ما تبي تتطلق..ما تبي تنهي حياتها تعيسة ووحيدة ..مسكت شيلتها ولبستها وتغشت ..وطلعت ..

أحمد ابتسم ـــ زين سويتي ..عبدالله في السيارة ..

راحت السيارة واركبت جنب عبدالله ...اللي تم ساكت ..

وصلوا لمطعم ..نزلت ...دون ما تسأل ..

طلب عبدالله العشا ..وتمت ساكته ..

عبدالله ـــ دلال انا آسف ..ممكن تسامحيني؟؟

طالعت له دلال ..كان صج ندمان وهو يقول هالكلام ..

دلال ـــ عبدالله ..بنسى اللي صار ..واعترافك بغلطك ..بيساعدني شوي ..بس ممكن اطلب منك شيين؟؟

عبدالله ـــ اللي تامرينه ..انا جاهز ..

دلال ـــ الشي الاول ..احتاج وقت يلا انسى اللي صار ..

عبدالله ـــ أنا مستعد ابدا معاج صفحة جديدة بس تآمرين وفي الوقت اللي تبين ..

دلال ــــ هني اوصل للشي الثاني ..ما ابيك تذكرني باللي صار.أنا بعتبر كأن ماشي صار ..ومحد يعرف بهالسالفة ..مهما كان ..بيكون الامر صعب علي ..بس انششاءالله تكون سحابة صيف وعدت على خير ..

عبدالله ـــ دلال ..انت اميرة ..صراحه توقعتج تثورين وتفضحيني لو عرفت بالحقيقة..لكن أحمد قال لي انج تصرفت بهدوء ...والحمدالله اني ما خسرتج ..لانج صج كنت معطية لحياتي معنى ..أنا آسف ..أنا آسف ..وأوعدج ..بعد اليوم ..ما بتصرف جذيه . ما بمد يدي عليج ..بس انسي اللي صار ..

دلال ـــ قلت لك أبي وقت ..ما أقدر أنسى بهالسرعة أنا ما أقدر ..

عبدالله ــ خذي الوقت اللي تبين انشاءالله سنة .. بس سامحيني ..ولاتحقدين علي ..أنا غلطت بحقج ..وكل شي قاله لج احمد صحيح ..طيش شباب ..والشيطان أعمى عيوني ..أنا ما أتوقع منج أنج تسامحيني بهالسرعه ...خذي الوقت اللي تبينه ..وأنا شاريج . وما راح أتخلى عنج .

ابتسمت دلال ..وهي تفكر اللي سوته صح ولا غلط ..لكن ..عطاها وقت .. بتكون علاقتهم ببعض رسمية ...ياليت الجرح اللي في قلبها يندمل ..

*****************************

بعد يومين ..

الغالية ـــ وين محمد ؟؟

شيماء ــ في البيت ..

الغالية ــ شيماء ..صار لس ثلاثة أيام مارحتي بيت ريلس ..

شيماء ــ أتصل فيه يقول لي ماله داعي تيين .البنات عند جدتهم ..

الغالية ــ ليش ..هو متزوجس علشان البنات بس ؟؟

ارتبكت شيماء ..الغالية ما تدري أن مافي ارتباط بين شيماء ومحمد غير البنات ..

شيماء ـــ لا ..يعني ما أشيل هم أكون بقربكم ..هاليومين..

الغالية ـــ هاليومين عدوا ..ردي لبيت ريلس ..

شيماء ــ انا تميت هنا علشان أمي ..ما حبيت أنها تكون بروحها ..شفيس ؟؟ من سافر أحمد وانتي صايرة نمرة ..ما تحبين أحد يكون قربس ...

الغالية ـــ لا ..بس هالاسبوع كان سيء جدا بالنسبة لي ..ما ارتحت فيه وما درست ..أحس ..أحس أني مخنوقة ..وشوفتس هنا ..ومحمد ما يسأل عنس ..غريبه ..

شيماء ــ الغالية ..محمد بيني وبينه تلفونات ..بس أكلمه بروحنا ..ولاتبيني أكلمه قدام أخواني ؟؟

الغالية ــ روحي بيتكم ..وارتاحي ..أمي حمده في عيوني ..

شيماء ــ تسلم عيونس ..

اتصلت شيماء ف الدريول وطلبت منه أنه يجهز السيارة لانها بترجع البيت ..

****************************



ليلى ـــ هاي ..

بومشعل ــ اهلين ..من يوم ما تعرفتي على هالبنت وانتي كل يوم معاها ..

ليلى ــ يبه انا مو كله اشتكي لك من وحدتي ؟؟ هالبنت ارتحت لها وايد ..والحمدالله بيتهم ما يبعد وايد عن بيتتنا ..وهي صراحة روعه ..

بو مشعل ـــ زين ..تساعدج على جهازج اللي انتي محتارة فيه ..

ليلى ــ تصدق يبه ..ذوقها حلو أنا عاجبتني ملابسها وايد . كلاسيك وروعه ..في ذوق في الالوان والتصاميم ..

بومشعل ــ زيين ..اخوج وين؟

ليلى ــ من ...مشعل ؟؟ ما أدري ..انا من الصبح طلعت رحت لسعاد والحين يلا رجعت ..تصدق يبه أنا ما شفت مشعل من اول امس ..

بو مشعل ـــ أنا مثلج انشغلت اليومين اللي راحوا بتكميل أثاث البيت بعد ما قص اخوج ويهي قدام الناس ..

ليلى ـــ يبه ترى الاثاث اليديد روعه أحلى من أثاثنا ..

بو مشعل ـــ علشان تعرفين ذوق أبوج ..روحي شوفي أخوج ..لايكون انتحر ..مالنا خلق له ..

اضحكت ليلى ــ اسم الله عليه ..

طقت الباب على أخوها ..

ليلى ــ مشعل ..انت داخل ؟؟

مارد عليها افتحت الباب شوي شوي ..كان نايم على الكرسي وساند ريوله على المكتب ولابس بيجامته ومتكتف ..باين عليه ماحلق لحيته من يومين ..استغربت ليلى شاللي مغير حاله ...التفت حولها وبدت تتأمل ..

شهقت ..كانت لوحة مسنوده على الحامل ..لوحه كامله والكمال لله ..بألوانها ودقتها ..طالعت أخوها وهي مب مصدقة ..طالعت اللوحة مرة ثانية ..تحركت وبالغلط طيحت علبة الالوان ..اللي صوتها دوى بالغرفة فاخترع مشعل وقام من نومه ..

ــ من..

ليلى ــ أنا أختك ليلى ..

ليلى تحركت وخذت اللوحه وطوتها ..

مشعل ــــ هييه ..انتي شتسوين..خلي اللوحه ..

ليلى ـــ مشعل أنت تعرف اللوحه هذي لمين؟؟

مشعل ـــ أكيد أعرف .لوحه لوحده من أجمل ما خلق ربي ..

ليلى صرخت فيه ـــ هذي اللوحه لسعاد ..هذي اللي رسمتها هي سعاد المنقبة ام العكاز اللي شفناها في المطار ..حرام عليك ..

طالعها منصدم ومسك اللوحه ـــ وين بتاخذينها ؟؟

ليلى ــ انتي سمعتني؟

مشعل ــ صار لي ثلاثة أيام مواصل ليلي بنهاري يلا رسمتها ..تاخذينها بهالبساطة؟؟

ليلى ــ مشعل انت رسمت بنت منقبة ..ماترضى حد يشوف وجهها ..شلون اذا رسمت شعرها وملامحها وجسمها ..أصلا وين شفتها ؟؟؟

مشعل ـــ أنا دخلت عليها البيت بالغلط ..وهي ما تحركت من مكانها ..كان على بالي انها ما تتحجب مثلج..

ليلى ـــ مشعل هد اللوحه ..

مشعل ــ وانتي ليش مهتمة فيها وايد ..

ليلى ـــ البنت ملتزمة ..حرام اللي تسوييه ..

مشعل ــ انا ما سويت شي ..ومافي شي يثبت ان هالصورة لها هي ..

ليلى ـــ مشعل ..خاف الله ...انت رسمت البنت كوبي ..حتى في طول شعرها بالضبط ..حرام عليك ..أي واحد من أهلها لو يشوف الصورة بيعرفها على طول ..

مشعل ـــ ليلى ..ما أقدر أتخلى عن هاللوحة ..لأنها أول تجاربي في اللوحات الشخصية ..ومن الذاكره ..هذي اللوحه بالنسبة الي ..الموناليزا ..

ليلى ــ كان لازم تسأل ..مالك حق ترسمها جذييه ..مالك حق هد اللوحه لانادي ابوي ..

ماطاع مشعل يهد اللوحة ..

ليلى ـــ انت تعرف ابوي ناطر عليك زلة ..وصدقني لاعرف بالموضوع ما بيصير خير ..خليني أنا أتكفل بهاللوحة ..

مشعل ـــ شيبتسوين فيها ؟؟

ليلى ــ بحرقها ..

ــــ لا ...لا تحرقينها ..

ليلى ـــ مافي حل ثاني .

مشعل ــ في ..قولي لها انج انتي اللي رسمتيها ..

ليلى ـــ أكذب عليها؟؟

مشعل ــ أنت موهوبة بالرسم ..وأنا بموت لاصار شي للوحه ..على الاقل تعطينها صاحبتها ..وتوقعينها باسمج ..

ليلى ـــ وأنا ايش يضمن لي انك ما بترسم مرة ثانية صورتها من الذاكرة؟؟ خصوصا انك رسمتها بيدك ..وأنت تعرف ذاكرة اليد .

مشعل ـــ ..................................................

ليلى وهي مرتبكة ـــ مشعل ..يالله ..مشعل ...حرام عليك ..هذا الي سويته يمكن يدمر البنت ..

مشعل ـــ احرقيها لوتبين بس فكيني من محاضراتج ..

ليلى ـــ أتمنى أنك تعتبر ..





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 24-03-2014, 11:07 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



وأول ما تبي تطلع خذ منها اللوحة بسرعه وقال ـــ أبي أتزوج هالبنت ..

انصدمت ليلى ..وطالعت له مو مصدقة ..

ليلى ــ هذا الحل في نظرك علشان ما تحرق اللوحة ؟

مشعل ـــ ليلى ..أنا عاجبتني البنت ..عاجبني حشمتها و تحفظها ..

ليلى ــ انا ما ادري ..بس كل مرة تطالع لهاللوحة ..صدقني انت ترتكب اثم ..

مشعل ــ أرجوج . ..أنت آخر وحده تنصحين .

ليلى ـــ شقصدك؟

مشعل ــ لما تحطين حجاب على راسج تعالي وكلميني عن لآثام ..

دفعها بره وصكر الباب ..

*****************************

دخلت البيت .. كان مظلم ..فتحت باب غرفة محمد ..كان نايم ..صكرت الباب بشويش علشان ما يحس عليها ..وطلعت لغرفتها فوق ...

خذت دش سريع ....وأول ما طلعت من الحمام كان واقف عند الباب .اخترعت ..

ـــ بسم الله الرحمن الرحيم .. محمد ..خرعتني ..

محمد ــ سمعت صوت في البيت ..ما كان قصدي افاجأج ..

شيماء ـــ اييه ..من قبل شوي رجعت مع الدريول والخدامة ..شفتك نايم ,,,مو من عادتك تنام هالحزة ..

محمد ـــ كنت تعبان ..أنا قلت لج ..نامي في بيت أهلج البنات ما بيون اليوم ..

شيماء ــ ليش ..انت متزوجني علشان البنات بس؟؟

محمد ـــ ..........................

شيماء ـــ محمد أنت ليش ساكت؟؟ رد علي ..

محمد ـــ تعرفين ليش تزوجتج ..تزوجتج قبل لايحتاجون البنات لج ..

شيماء ـــ ما أعرف ..نسيت ذكرني ..

محمد ـــ وليش طاري في بالج هالموضوع ؟

شيماء ــ لان هذي مو عيشة ..أنا هنا مربية بس ..واليوم اكتشفت هالشي ..

محمد اقترب منها ـــ قلت لج تزوجتج قبل لايحتاجون البنات لج ..

شيماء ــ محمد ....افهمني ..

محمد ــ أنا فاهمج ..بس ..أنت فاهمة اللي تقولينه؟؟

شيماء ـــ أنا ..أنا خجولة منك ..وما أدري شلون بفسر ..

محمد ـــ تبين الطلاق ؟؟ أنا جاهز..

انصدمت شيماء ..طالعت له والدموع في عيونها ..وهزت راسها بلا ..

محمد ـــ خايفة تحملين لقب مطلقة؟

شيماء ـــ خايفة أعيش من دونك ...

هالجملة اصدمت محمد ..طالع لها مستغرب ..

محمد ـــ بس أنتي في الاول ما كنتي تبيني ..

شيماء ـــ بس الحين ماعاد لي غيرك ..

محمد ـــ مافهمت .....يعني للحين مجبورة علي؟

شيماء ـــ اعتقد كل شي واضح ..أبي حياتنا تتغير ..أنا مب سعيده ..وأنت مب سعيد ..

محمد ـــ قلت لج ..ما بعتبرج زوجة لي ..لين ألقى رضى منج ..وأحس أنج تحبيني الحب اللي أحبج إياه ..وقلت ما بجبرج ..

مسك شعرها المبلل ..كان بارد ..هز شوي وقال

ـــ جففي شعرج لاتمرضين ..

باس راسها ..وطلع عنها ..شيماء غرقت في دموعها ..أي رجل هذا اللي يقاوم غريزته ..علشان مبادئه ..اذا يحبني كل هالحب ..شلون يقدر يتحكم في تصرفاته قدامي ..هالشي مايقنعني ..وفي نفس الوقت ..محيرني ..يعني أنا ما أجذبه؟؟؟





*******************************

مشعل ـــ ليلى ..أنا آسف ..

ليلى ـــ لا تعتذر ..كلامك صحيح امية في الامية ..

مشعل ـــ يعني ما زعلتي؟؟

ليلى ـــ لا ..المفروض أزعل .بس ..كلامك صحيح ..وأنا قررت أتحجب ..

مشعل ــ صحيح؟؟

ليلى ــ أييه ..وهالقرار كنت أفكر فيه من وقت ..سألت جراح وافق بدون تردد .وقال لي أحسن .

مشعل ــ أنا فرحان لج وايد ..وهالشي لمصلحتج ..خذي ..

ليلى ــ ايش هذي؟؟

مشعل ـــ لا تستعبطين ..هذي اللوحة ..سوي فيها اللي تبينه ..أنا أقول لو تخلينها عندج ..

ليلى ـــ ليش؟؟

مشعل ـــ أنا قررت أتزوج ..عندي مبلغ محترم في البنك يمشي حالي ..

ليلى ــ وتتزوج ...................؟؟

مشعل ـــ سعاد ..أنا أحب سعاد ..من اللحظة الي شفتها فيها وهي ما فارقت خيالي ..

ليلى ــ تذكر في المطار شقلت؟؟

مشعل ـــ أذكر ..ان يمكن تحت هالنقاب شكل ثاني ..بس سبحان الله ..كأن اللي صار معاي يقول لي أن افكاري غلط ..ومبادئ كلها تافهه ..

ليلى ـــ صراحة .أنا عاجبتني وايد ..أنا في اليومين اللي راحوا تعرفت عليها ..وأشوفها نعم الزوجة لك .ولايقة لك ..عندها موهبة حلوة في كتب الخواطر ..

مشعل ـــ صحيح؟؟ يعني تشوفينها الانسانه اللي بسعد معاها ؟

ليلى ــ اعتقد ..بس اعاقتها ..

مشعل ـــ اعاقتها ؟؟ هي معوقة من ولادتها؟؟

ليلى ــ لا ..صار لها حادث من مدة قصيرة ..

مشعل ــ يعني ما في شي وراثي ..وبعدين ..فيها أشياء وايد تشفع لها ..

ليلى ـــ بس هي مو من نواخذنا ..

مشعل ـــ شلون يعني؟؟

ليلى ــ أهلها من قطر ..ومتحفظين وايد ..يمكن ما يرضون فينا لأنهم ما يزوجون الا من جماعتهم ..

مشعل ـــ لاتخرعيني ..أنا البنت عاجبتني ..وما أبيها تطير من يدي ..أرجوج شوفي رايها ..اسأليها بكره ..

ليلى ــ أنا أقول لك يمكن ..حط هالاحتمال في بالك ..

مشعل ـــ بقول لابوي ..وأنت ما شايفه شي على أخلاقها ..ولامميزاتها ..صح ؟

ليلى ــ لاء ..ما شفت البنت ممتازة ..أحسن من وفاء ..

مشعل ــ وفاء؟؟ لاتقولين ..أبوي للحين يبي يزوجني وفاء؟؟

ليلى ـــ لاتنسى بنت أخوه الوحيده ..

مشعل ــ تعتقدين أبوي بيوافق على سعاد؟؟

ليلى ـــ أنت اللي بتتزوج سعاد مب هو ..إلا إذا..

مشعل ــ إذا ايش؟؟

ليلى ــ تدخل ..وأنت تعرف أبوي .يكبر الامور شلون ..

مشعل ــ الحين خلي اللوحة عندج ..ولين بكره يصير خير ..

********************************

دخل البيت وهو مبتسم في وجهه جده ..

تميم ــ السلام عليكم .

بو سند ـــ وعليكم السلام ..أهلا بحفيدي ..شالزيارة الغريبة ؟ وين هلك؟

تميم ــ يدي أهلي سافروا البحرين .. يحضرون عرس عمتي .أنا ما أبي أسافر ..

بوسند ــ اييه ..تذكرت ..قالت لي أمي بس نسيت ..

تميم ـــ وين أمك؟؟

بوسند ـــ استح وشو أمك هذي؟ شايفني ياهل؟؟ وبعدين هذي يدة أمك ..نادها يدتي ..

تميم ــ يدي السموحة منك ..أنا كنت أمزح معاك ..وين يدتي وخالتي الجازي ..

بو سند ــ يدتك في بيت خالتك عايده ..وخالتك في غرفتها ..ما طلعت منها ..من ..روح لها ..حاول أنك ترفه عنها ..

تميم ــ وأنت يا يدي ؟؟

بو سند ــ أنا بطلع أييب عشا ..

تميم ـــ أنا بطلع لخالتي الجازي في غرفتها ..

طق الباب ..دخل ..

كانت الغرفة مظلمة ..فتح الليت وفتحت الجازي عيونها ــ بند الضو ..يعور عيوني ..

تميم ــ خالتي ..شلونج ..

الجازي ـــ تميم ؟

تميم ـــ خالتي أنت بخير ؟؟ ليش انتي جذييه؟؟

الجازي ــ تعبانة ..

تميم ـــ قومي اليوم أنا بتم معاج ..

الجازي ــ تميم خليني نايمة ..

تميم ــ خالتي ان ما قمتي ترى أطلع وأفحط في الشوارع ..

الجازي ــ بس أنت ما تسوق سيارة ..

تميم ــ أسوق بس ما عندي رخصة ..اذا تبين تتحملين المسؤولية خلج نايمة ..

الجازي صرخت فيه ـــ شفيك؟؟ شتبي مني خليني نايمة ..لاتغثني ..

تميم ــ الحين أنا أغثج؟؟ زين خلج نايمة ..

طلع من الغرفة معصب ..

الجازي فكرت شوي شلون ياها قلب تصارخ على تميم جذي ؟؟

قامت من سريرها ..ونزلت تحت ..

كان تميم جالس في الصالة يقلب في قنوات التلفزيون ..

قربت منه .ــ تميم انت زعلت مني؟؟

تميم مارد عليها ..

الجازي ـــ تميموه ..تزعل مني؟؟أنا خالتك أقرب وحدة لك ..تزعل مني؟؟

تميم طنش وتم يطالع التلفزيون ..

الجازي ــ في هالحالة ..أنا اللي بسوق ..هالمرة مو عندي رخصة ..لا ..وبعد ما أعرف أسوق وأي شي يصير لي وللي في بطني بيكون مسؤوليتك ..

ضحك تميم على خالته وطالع لها وهو مبتسم ـــ خالتي من متى ما مشطت شعرج؟؟

الجازي ــ من أمس ..ها ..طاح الحطب ..

تميم ــ خالتي أنا ما أزعل منج ..بس كنت أبيج تطلعين من الجو اللي كنت فيه ..فطلعت من الغرفة وأنا واثق امية في الامية أنج بتلحقيني ..

الجازي ــ ايه ..يعني قصيت علي ..

تميم ــ اكزاكلي ..

الجازي ـــ أنا بروح غرفتي ..

مسك يد خالته ـــ لا ..لاتروحين ..يدي راح ييب عشا من بره ..خلينا ننطره ..

الجازي ــ الحين أنت تطالع ايش في التلفزيون؟؟

تميم ـــ خالتي حسافة ما عندكم دش ..كان شفتي البنات الحلوات..

الجازي ضربت تميم على راسه ـــ بنات حلوات؟؟ ماراح تطالع إلا القناة الاولى بس ..

تميم ـــ خالتي ..أنا شبعان من التلفزيون شرايج نلعب كوتشينه؟؟

الجازي ــ ماعندي كوتشينه ..

تميم ـــ أجل شعندج؟؟

الجازي ــ لعبة؟؟ماعندي في البيت ألعاب ..بس تدري ..تذكرت , جابر كأنه نسى له شنطه هنا ..

تميم ــ أي صح ..قال أنه نسى السوني ..خالتي خلج في مكانج بروح لغرفة أمي أكيد موجودة فيها ..

الجازي ـــ تلاقيها في الكبت ..

اختفى تميم دقايق ..ورجع ..

هذي هي ..تعرفين تلعبينها ؟؟

الجازي ــ بتعلم ..

تميم ــ في دسك فايتنغ وفي دسك كورة ..

الجازي ـــ أيهم أسهل؟؟

تميم ــ الفايتنغ ..بتتعلمين بسرعه ..

الجازي ـــ ركبها ..على ما أروح المطبخ أييب لنا شغلاتت نتسلى فيها ..

تميم ـــ اوكي ناطرج ..

********************************

دخل أبو سند البيت وهو يسمع ضجة غريبة ..شاف الجازي وتميم قدام التلفزيون ..

الجازي وقفت احتراما لابوها وتميم سوى نفس الشي..

طالع الجازي لابسه ثوب أبيض قطني مزين بورد وردي وشعرها رافعته لفوق..وشكلها مبهدل ..وأول مرة يشوف الجازي شكلها مبهدل ..طالع الصالة كانت اللعبة موقفة والشيبس والكوافي والعصاير في كل مكان ..

ابو سند ــ لو أدري تميم يطلعج من حالتج ..كان يبته لج من زمان ..

تميم ـــ يدي ماتصدق شسويت يلا اطلعت من الحالة اللي هي فيها ..تلعب معانا؟؟

بوسند ـــ قتال ؟؟ جاهز..

تميم ـــ عاد يا يدي تدري أني غلبت الجازي عشرين مرة ولامرة تبي تعترف بخسارتها ..

بو سند ـــ عيل روح نزل العشا من السيارة على ما أغلب الجازي ..

تميم ـــ يدي خليني أساعدك ..

بوسند ـــ لا ..روح نزل العشا ..وأنا بغلبها لك ..

تميم ـــ يدي ..أنا واثق فيك ..لا تنغلب وتدمر سجلي في الفوز ..

الجازي ـــ اييه متشطر على مبتدئة ..بس الحين أراويك شسوي في سجلك ..

تميم ـــ خالتي هذا أبوج ..ماتبين تغلبينه علشانه مبتدئ ..

الجازي ـــ توكل ييب العشا ..

بوسند ـــ انا مو مبتدئ ..عندي خبرة من اللعب مع جابر ..

الجازي ـــ وأنا اللي استانست اني لقيت حد أغلبه .

بو سند ـــ حطي لنا مرحلة جديدة ..

وبدو يلعبون ..

دخل تميم وهو شايل العشا بيده ..

الجازي ـــ غلبني أبوي ..طلع أسرع مني ..

تميم ــ خالتي قلت لج لاتطالعين اليد وأنت تقاتلين احفظي وين أماكن الازرار ..يدي .

وهمس في أذن جده شي ..بوسند تجمدت ملامحه ..

بوسند ـــ قلطته الديوانية؟؟

تميم ـــ أي ..

الجازي ــ من؟؟

بوسند ـــ واحد ..ماتعرفينه ..

الجازي ــ اذا ما أعرفه ليش ما قلتوا اسمه قدامي ؟؟..

بوسند ـــ تميم اقضي على خالتك ..بروح الديوانية ..خلي الصبي ييب الشاي والقهوة ..

تميم ـــ أنا بجيبهم يا يبه ..

بوسند ـــ لا ماله داعي ..خلي الصبي ..تلاقيه في الغرفة اللي بره ..

الجازي ما كانت مرتاحة من هالضيف ؟؟ وليش أبوها متوتر ..

تميم ـــ خالتي الحين أجي ..

طلع بره . ورجع ..

الجازي ـــ تميم ..من الضيف ..

تميم ـــ واحد ..ماتعرفينه ..

الجازي ـــ بذمتك واحد ما اعرفه؟؟

تميم ـــ ما ادري يمكن سامعه عنه ..

الجازي ـــ من ؟؟

تميم ـــ خالتي دام يدي ما قالج أنا نا أقدرأقولج ..خلينا نلعب ..

الجازي ـــ اوكي ..

*****************************

***********************************

الجازي ـــ يبه ..من كان الضيف؟

بوسند ـــ كان واحد ..شوفي الجازي ..خليني اليوم أفكر ..وبكره بشرح لج كل شي ..

الجازي ــ بكره اليمعه ..بتروح لخواتي ..

بوسند ـــ معليش ..متى ما أروق بقولج ..

الجازي ـــ انشاءالله خير ...

بوسند ـــ الجازي ..روحي نامي ..الاسبوع أشك أنج كليتي عدل ولانمت عدل ..اذا مو علشانج ..علشان هالمساكين اللي طحتي في جبدهم ..

الجازي ــــ أنا طحت في جبدهم؟؟ يبه يعني أنا طح في جبدك ؟؟

بوسند ــ صدقيني ..من عنادج ..ومو وارثة هالعناد من حد غريب ..مني ..روحي تيسري ..خليني أنام لا أشكيج لأمي ..

ضحكت الجازي ـــ يبه ..يدتي نامت أول ما ارجعت ..

بوسند ــ أصحيها من النوم أذا ما رحتي ..

الجازي ــ تصبح على خير يبه ..

بوسند ـــ وأنت من أهل الخير ..

طلعت الجازي ..ابتسم بو سند ..الجازي ما يخيب احساسها ..لكن ..الله بيعوض عليها قريب ..قريب .. *************************************

سعاد انصدمت من كلام ليلى ..
ـــ لكني عاجز .

ليلى ـــ العجز بالتفكير .مب في الاعاقة الجسدية ...

هالجملة سمعتها سعاد في مكان لكنها ما تتذكر وين بالضبط ..

سعاد ــ أنا عاجزه في التفكير..عندي بعض الاحيان مشكله في الاستيعاب..

ليلى ــ بالعكس..ما شفت وحده في ذكائج ..لولا التأتأة البسيطة الي عندج واللي لاحظت أنها اختفت في هالايام ..

سعاد ــ الفضل لج ..اندمجت معاج ..وتغلبت عليها..لكن..عندي عجز في المشي..وعجز في التفكير..بعض الاحيان لما أتعب,,يوقف عقلي عن استيعاب أي شي..

ليلى ـــ كلنا جذييه ..مافي حد يفكر صح وهو تعبان ..وانا خلال هالاسبوع ..استمتعت وايد برفقتج ..حتى جراح غار مني ..صرت ما اتكلم معاه وايد ..

سعاد اضطربت ..الحين حست في موقف خلفان ..الحين ..حست أن كل شي غلط .. شلون مشعل الوسيم والصحيح جسميا يتزوجها ؟..هي مثل ما قال خالها وهو يمازحها ..سيارة معطوبة ..

ليلى ــ أخلي أبوي يتقدم ويخطبج من خالج؟؟ صدقيني ..أنا أحب أنج تكونين معاي ..ومشعل ..صراحة يستاهلج ..

سعاد ـــ لا ...مشعل يستاهل وحدة أفضل مني ..

ليلى ـــ سعاد ..بلييز فكري ..بسألج رأيج يوم الخميس اللي ياي ..

سعاد ـــ بيكون يوم عرسش ..شتفضين له ولا شتفضين ..

ليلى ـــ فكري ..أرجوج ..أنا موجودة لين يوم الخميس بعدين بسافر ماليزيا مع جراح شهر عسل ..أنا أعطيتج أطول مدة ممكنه تفكرين فيها ..

سعاد ـــ بفكر ,,لكن لا تتأملين وايد ...نسبة الرفض بتكون خمس وسبعين في المية بسبب الظروف والتقاليد ..

ليلى ـــ أنا عندي أمل قي الخمس وعشرين في المية الباقية .

سعاد ـــ الخمس وعشرين بتصير خمسه في المية لاسباب خاصة فيني ....

ليلى ــ أنا متفائلة جدا في الخمسة بالمية ..

سعاد ـــ عجزي قتطع من هالخمسة في المية أربع ..فالامل بيكون واحد في المية ,,

ليلى ــ ياساتر ..في بعد ضرايب ما حسبتيها؟؟

سعاد ـــ فيه .. نص هالواحد الباقي ..أخصمه لصالح التفكير لازم أفكر ..

ليلى ـــ حبيبتي ..أنا متفائلة جدا في هالنص ..وياليت ظني ما يخيب ..

سعاد ـــ بقولش يوم الاربعاء ردي ..

ليلى ــ وأنا ناطرة على أحر من الجمر ..الحين الساعة عشر لازم أرجع البيت ..

سعاد ـــ ليلى ..فرحت لش وايد لانش تحجبتي ..وهالشي اسعدني بصورة ما تتخيلينها ..

ليلى ــ صراحة ..لولاج في حياتي ..كان مافكرت في التحجب إلا لما أكبر ..لكن الحمدلله ..الله هداني على يدج ..ويد مشعل اللي.. حطاني في موقف ..كرهته ..

سعاد ــ اعذريني ان تطفلت..أي موقف؟

ليلى ــ موقف ..لاوافقت على الزواج بمشعل ..بقوله لج ..لاتستعجلين على رزقج ..

سعاد ـــ انتي من صدق متفائلة في هالخمسة من امية؟

ليلى ــ احساسي ما يخيبني ..وهي عندي مثل المية في المية ..



**********************************

سمر ــ أنتي مصرة ؟؟

ندى ـــ لازم..أغير رأيه في هالجولة السياحية..

سمر ـــ بس صحتك ..

ندى ـــ قلت لج أنا بخير ..لاتحاتين..بروح أقنعه دامي ماقدرت أسافر قبله ..

سمر ـــ ناطرتك ..

خذت نفس عميق ...وراحت له..كان يتكلم مع الويتر في البار ..

ندى ـــ صباح الخير ..

ناصر ـــ صباح الخير ..

ندى ـــ أنت تشرب؟؟

ناصر ـــ لا حد الله بيني وبين الخمره ..بس كنت أسأل عن واحد .تركته أمس هنا ...انتي شتسوين هنا؟

ندى ـــ كسرت خاطري صراحه ..قلت بما انك ماتعرف شي في البلد ..أنا آخذك في تور ..أنا وبنت خالتي سمر ..

ناصر ــ بس أمس رحت أماكن حلوة بروحي .وتقريبا دليت طريق الفندق . ويهج مب طبيعي انتي مريضة؟؟

ندى ـــ اليومين اللي راحوا كنت طايحه ..محمومة ..

ناصر بنظرة كلها اهتمام ـــ علشان جذي ما شفتج لا امس ولا قبله؟؟ زين ليش قمتي من الفراش ؟؟شكلج تعبانه ..

ندى ــ ماله داعي ..أنا بخير ..

ناصر ــ لا ..عيونج محتقنه .. ولون ويهج مب طبيعي ..

ندى ــ ناصر ..ما فيني شي ..يلا ..سمر بره ناطرتنا ..

ناصر ـــ ندى ..أنا مب ياهل ..

ندى ــ بكلامك هذا تقصد أني أنا الياهل ..

ناصر ــ لا ..بس ما برضى أنج تكونين تعبانه وفي هالجو تطلعين ..

ندى ــ أرجوك ..ناصر .مافيني شي ..

ناصر ـــ لا .لا ..أنا مصر ..

ندى ـــ كيفك ..ما كنت أبيك تبقى بروحك ..

ناصر ـــ نسيت أقول لج .. أنا بسافر اليوم ..

ندى انصدمت ..كانت متأملة تقضي هاليومين معاه ..

ندى ـــ بوصلك المطار ..

ناصر ـــ ماله داعي ..عندي واحد أعرفه بيوصلني ..شفته أول أمس صدفه هنا ..ما كنت بروحي مثل ما كنت فاكره ..

ندى ـــ براحتك ..

ناصر ـــ أوصلج لباب الفندق .

طلعوا من القاعه اللي كانوا فيها ..وقبل لاتوصل الباب .فكرت ندى ..هي ماتبي الامور تتطور ..فما في غير هالحل ...تجرأت وقالت له ..

ـــ ناصر ..

ــــ نعم ..

ـــ يمكن أنا كنت مخدوعه في سيف ..وكان الشخص اللي بتزوجه ..لكن ..هاليومين اللي راحوا ..اكتشفت ان حبيت شخص واحد في حياتي ..أدري أن هذا اللي أقوله لازم ما أقوله ..كبنت ومتحفظة وخليجية ..ناصر ,,أنت الشخص الوحيد اللي في قلبي ..

طلعت بسرعه وتم في مكانه منصدم ..ابتسم ..خطته نجحت ..صده لندى خلاها تكتشف شعورها تجاهه ..ندى ما تدري أن ناصر طلب يدها من يوسف ..ويوسف قال ما عنده مانع ..بس ناصر حب يختبر ندى للمرة الاخيرة..ناصر متيم في ندى ..ومستحيل يخليها تتزوج غيره مستحيل ..

ندى ارجعت لسمر .

سمر ــ where is him??

ندى ــ بيسافر اليوم ..

سمر ـــ أحسن ..أنا قلت لج أن صحتك مش مناسبة لرحلة ..

ندى ــــ سمر ..أنا سويت شي غبي ..

سمر ـــ غبي؟؟ ندى انت لما توصفين شي بالغبي معناته ان في مصيبة ...

ندى ـــ سمر .أنت أصغر مني صح؟؟

سمر ــ أييه ..

ندى ــ ليش أنتي أعقل مني؟؟ ليش تعرفين كل شي ..وأنا هنا مثل ..المبتدئه ..

سمر ـــ أنت سألت السؤال ..وأنتي جاوبتيه ..لأنك مبتدئه ..ما جربت تحبين من قبل واللي صار لج..غريب ..ما قلتي لي شالشي الغبي اللي سويتيه؟؟

ندى ــ قلت لناصر ..انت الشخص الوحيد في قلبي ...تخيلي؟؟

مسكت سمر بريك ..

سمر ــ whaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaat??

ندى ــ أنا قلت له هالكلام وأنا مب نادمة ..لاتسأليني شقال ولا شصار ..لاني قلت له هالكلام ..وهربت بسرعه ..آه.تعبانه ...

سمر ــ لازم تشوفي دكتور ..

ندى ــ مافيني شي ..نزلة برد ..وبتروح ..

سمر ـــ لأ..شوفي دكتور ..

ندى ــ أبي أنام ..بس .أتمنى أنه يأخر ارتباطه بمريم لين أرجع البلاد ..قولي آميين .

سمر ـــ آمين ..

*************************

الجازي ــ شلونج يدتي؟؟

اليدة ــ بخير ..أبوج يبيج في غرفته ..

الجازي ـــ بروح له الحين ..

طقت الباب ودخلت ..

بوسند ــ أهلين الجازي..

الجازي ــ ها يبه .. قالت لي يدتي أنك تبيني ..

بو سند ـــ أيه ...ادخلي ..كنت بكلمج عن الضيف أمس ..

الجازي ـــ يبه أنت مو قلت أني ما أعرفه؟

بوسند ــ تقريبا ..خلينا من اللي قلته الحين ..

الجازي ـــ من كان الضيف يا يبه؟؟

بوسند ـــ كان فهد ...

*******************************
سوري عالتأخير بس مو قصدي ظروف منعتني....
و هذا الجزء الأخير مثل ما وعدتكم و مرسييي أوي عالردود


الجازي ـــ شفيه فهد؟؟ لايكون صار له شي..

بوسند ـــ الجازي ..أقولج الريال كان فهد ..

الجازي مب مصدقة ـــ فهد ..زوجي؟؟

بو سند ــ اييه ..زوجك ..

الجازي انصدمت ..مرت عليها لحطات ماقدرت تستوعب فيها اللي يقوله لها أبوها ..اللي كان يشرح لها شلون فهد تعافى ..وشلون صحته ..وشكان يبي أمس لما زاره ..

بوسند ـــ الجازي ..فهمت ؟؟

الجازي انفرجت أساريرها ..وفرحت ..مب مصدقة اللي يقوله لها أبوها ..

ـــ يبه ..اقرصني ..أنا أكيد .. في حلم ..

بوسند ــ لا يالجازي ..هذا واقع ...

حط يده على راسها ..لكن الجازي ضمته لها وهي تصيح ..

بوسند ـــ الجازي ..شفيج يبه ..

الجازي ـــ يبه ما أصدق ..ما أصدق ..

بو سند ـــ لا ..صدقي .. فهد بيجي اليوم ويشوفج ..ماقلت له أنج حامل ..وما أعتقد أهله قالوا له لانه قال رغم ان العدة خلصت ..

الجازي ـــ يالله ..الحمدلله أنه تعافى ..والله كنت ادعي له في كل صلواتي ..الحمدلله ..الحمدلله ..

بوسند ـــ يعني أنت موافقة أنه يردج ؟؟

الجازي ـــ يبه ..طبعا أنا موافقة ..هذا كان حلم ..حلم ..وتحقق ..بروح أبشر يدتي ..

بوسند ـــ مبروك يا بنتي ..روحي ليدتج ..

الجازي طايرة من الفرح ..اركضت لجدتها وامسكت بيدينها واحضنتها بقوة ..

اليدة ــ عسى ما شر ؟شفيج؟؟ اهدي ..مب زين للي في بطنج ..

الجازي ــ اميمه ..باركي لي باركي لي ..أميمة أنا رجعت للحياة ..لا ..الحياة هي اللي ارجعت لي ..

اليده ــ مبروك يا بنتي بس على ايش ؟؟

الجازي ـــ يمه ..يمه ..فهد خلاص ..رجع لصحته والمرض طلع من جسمه ..

اليده ـــ صج يا بنتي؟؟ الله يبشرك بالخير ..الله يبشرك بالخير ... والله انه يستاهل ..

الجازي ــ لا ..يمه بعد ..في بشارة ثانية ..

اليده ــ بشريني يا بنتي فرحي قليبي..

الجازي وهي تصارخ .. ــ يمه ..فهد رجع وطلب يدي من أبوي ..رجع لي ..وبيجي الليلة ..بشوفه يا يمه ..بشوفه ..بشوفه ..بشوفه ..

صاحت الجازي ودموعها اغسلت خدودها ولوت على يدتها وانهارت بالبجي في حضنها ...

اليده ـــ الجازي .خلاص ..دموعج هذي غالية ..

الجازي ـــ يمه هذي دموع الفرح ..دموع الشكر لله ..دموع الشوق والوله ..دموع القلب ..يمه ..أنا مو مصدقه ..ولاقادرة أصدق لين أشوفه بعيني ..

اليده ـــ هانت ..صبرت كل هالوقت ..وماقادرة تصبرين هالكم ساعة ؟

الجازي ــ هالكم ساعة أصعب علي بوايد من كل هالوقت ..بروح أستعد ..

اليده ـــ يا بنتي ..بدري من بيزورنا هالحزة ..انطري شوي ..وارتاحي ..

الجازي ــ راحه؟؟

هزت راسها بلا ..وطلعت الدرج بشويش ..وانزوت في غرفتها ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 24-03-2014, 11:08 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



******************************

الحلقة الثامنة والثلاثون ..

**************************

كانت مكتئبة ..في سريرها ..طالعت الساعة الساعة اربع العصر ..شتسوي هالحزة
..عبدالله أخذ منى وطلع .. البنات في بيت خالتهم مع عمتها ..هي في البيت
بروحها مع الخدامة بس ..طالعت أوراق وملفات لطالبات فيها حلول التمارين
وامتحانات سابقة ..مالقت غير أنها تقضي وقتها في تصحيح هالتمارين ..مرت عليها
حوالي ساعتين وهي غارقة في التصحيح ..

دخلت منى للغرفة ..ـــ ماما ..

طالعت لها دلال مبتسمة وضمتها لها ..

دلال ـــ ها حياتي ؟؟

وكانت شايلة بيدينها شيبس وحلويات وأعطت دلال منها ..

دلال ـــ وين رحتي؟

منى ـــ الالعــ..اب ..

دخل عبدالله ــ السلام عليكم ..

دلال بهدوء ــ وعليكم السلام ..أذتك؟؟

عبدالله ــ يعني ..خذت وقت يلا اطلعت من لعبة الاحصنة ..

دلال ـ منى ما قلت لج اسمعي كلام بابا؟؟

عبدالله ــ لا ..عادي ..هذي الغالية بنت الغالية..

انتبه عبدالله انه ذكر عبير بدون لايقصد وسماها بالغالية .

ارتبك وسكت ..دلال حست بلوعه ..بيظل لآخر عمره يتذكرها ..لكن منى صار بنتها
خلاص ..ومحد يقدر يقنع منى بعكس هالشي ..

عبدالله ــ آسف ..زلة لسان ..

دلال ـــ لايكون ياعبدالله كل مرة بتذكر عبير تعتذر وتقول زلة لسان ..أنا
ماعندي مشكلة مع عبير ..الله يرحمها ..

عبدالله ـــ دلال ..أنت معقول راضية بكل اللي صار ؟؟ معقول سكوتج وطيبتج هذي
؟؟ أنت محيرتني جدا جدا ..اللي يشوف عصبيتج و قوتج قبل مايقول أنجج أنتي نفسج
دلال ..اللي ..

دلال ــ عبدالله ..أنا طلبت منك أنك ماتذكرني ..لأني أحتاج أنسى ..

عبدالله ــ الموضوع يا دلال أكبر من أنه ينسي ..أنا حتى ماشرحت لج شعوري ..

دلال ــ عبدالله أرجوك..

عبدالله ـــ رفضج هذا يثبت لي شي واحد ..كنت أفكر فيه طول الوقت ..

ماعلقت دلال ..

أخذ عبدالله منى وطلعها بره وخلاها تحت رقابة الخدامة ورجع الغرفة وصكر الباب
وراه ..

دلال اسحبت نفس ..ناطرة اللي بيقوله عبدالله ..

عبدالله ـــ قلت لج رفضج أكد لي شي واحد ..وسكوتج ..يزيد من صحة هالشي ..أنا
ما أنكر أني لازم أحمدالله واشكره أنج رضيتي بهالسرعه وانج ماطالبت بأي ثمن
لسكوتج ..والحمدلله ..لكني يا دلال أحبج ..وماني مستعد أخسرج ..

دلال ــ لكنك ما خسرتني ها أنا رضيت ..ورجعت لك ..

عبدالله ـــ أنا ما أخاف أخسرج بفراقي عنج ..أنا أخاف أخسرج باللي تكتمينه في
قلبج ..ياليتنا تفارقنا أهون من الحالة هذي اللي أنت فيها ..

دلال طالعت له مب فاهمة ..ودموعها غلبتها

ـــ عبدالله ..شتقصد ..

عبدالله ـــ دلال ..اكتشفت أنج جبانة ..هربتي من مواجهتي باللي سويته
.ماتبيني أتكلم .وماتبين تصدقين ...لا ..أنا أرفض أني أعيش معاج طول عمري
وبينا هالثغرة ..أنا غلطان أعترف ..لكن ..واجهيني ..اسأليني ..اصرخي علي
..طالبي بتعويض ..لكن لاتهربين كأن ما في شي صار ..هذا غلط ..

دلال ـــ بس هذا اللي انت تبيه ..

عبدالله ــ هذا اللي كنت أتمناه ..لكن ..ماعجبني الوضع ..أنا انسان أعترف
بغلطي ..أحب أبري ذمتي ..وسكوتج بيدمرنا حنا الاثنين بيدمر زواجنا ..مثل
الموت البطئ ..

دلال ــ بالعكس ..

عبدالله ــ لا ..لاتقولين بالعكس ..لاتعتقدين أنج أنقذت زواجج بهالطريقة
..أنت انسانة ..انهانت كرامتج . ولازم تردين اعتبارج ..حتى تتوازن الامور
بيني وبينج ..

دلال ـــ أنا اكتفيت بأسفك ..واعتذارك ..

عبدالله ــ أسفي واعتذاري ..لا .مايكفي . بعطيج صورة عن الموضوع ..تخيلي أني
جرحتج بسكين ..جرح عميق ..وهالجرح علشان أداويه لازم له عملية أخيطه فيها
..تدرين أسفي واعتذاري شسوا في جرحك؟ مثل لزقة الجروح اللي انحطت على هالجرح
بدون عملية ..الجرح للحين مفتوح ..والجرح للحين ينزف ..واللزقة مجرد وسيلة
افشلت في اغلاق هالجرح ..فهمتي أسفي واعتذاري شقيمتهم عندي وعندج؟؟

دلال اسكتت ..كلام عبدالله صحيح امية في المية ..هي للحين ماقدرت تنسى اللي
صار ..للحينها ناقمة على كل شي ..

دلال ـــ عبدالله ..أنت شتبي مني ؟؟ تراني ما أقدر أسوي شي ..وما أبي أسوي شي
..يغير اللي صار ..

عبدالله ــ على الاقل اعترفي انج للحين مب راضية ..تكلمي ..ذليني ..أنا
ماعندي أي مانع لأني غلطان ..وأستحق العقاب .اطلبي ثمن ..

دلال ـــ عمرها ماهمتني الفلوس ..

عبدالله ـــ مب شرط فلوس ..رحلة لباريس ..مجوهرات ..ملابس ..سيارة ..أي شي أنا مستعد حتى أشتري لج بيت وأحطه باسمج ..بس أكفر عن غلطي اللي سويته في حقج ..

سكتت ..طالعت عبدالله بنظرات تحسر ..

عبدالله ــ اصرخي بأعلى صوتج أنج كرهتيني كل هالمدة ..أنج انخدعتي فيني .
صدقيني كل هذا أرحم من سكوتج ..ونظراتج اللي تذبحني ..أحس أني مذنب ..دلال
.حتى المذنب يطلقون سراحه بعد تنفيذ العقوبة ..لكنج ..بتدفنيني بالحيا لآخر
عمري ..

دلال مسكت يده وقالت ـــ اذا هذا اللي تبيه ..عبدالله ..انت حطمتني بدون
ماتقصد ..حطمت ثقتي فيك ..خدعتني طول الوقت وما قلت لي شي عن ادمانك ..ليش ؟؟
أنا سكتت ..أو مثل ما تقول جبنت ..لانها الطريقة الافضل لي ..أني أسكت
..لمصلحة الكل ..

عبدالله ــ عداج ..عدا مصلحتج فكرتي في الكل إلا نفسج ..ليش؟؟ ..

دلال ــ حرام عليك ..أبوي وأمي واثنين من أخواني ما يتحملون اللي صار
..بيروحون فيها ..ولاتنسى أخوي فيصل ..لو دروا بادمانه بيحقرونك ويكرهونك
..أخوي أحمد وزن كل شي صح ..قراري كان بيأثر على الكل لو ...مادري شالكلمة
المناسبة .

عبدالله ــ خلينا نقول استنكرت الوضع ..كملي ..

دلال ـــ سكوتي ..كان الوسيلة المثلى أني أطلع من المشكلة بأقل الخسائر
..عبدالله ..أبيك تفهم شي واحد ..أن توبتك ..وانقطاعك عن المخدرات ..وعدم
معرفة أحد في الديرة لخضوعك لها التجربة ..سبب في أني أرجع لك ..

عبدالله ــ دلال ..والسبب الثاني اللي ماخلاج تقنعين برجوعج لي ..

دلال ـــ أنك شكيت فيني ..الياهل ..الله يعوضه ..لكن شك فيني ..ذبحني ..أكثر
من ضربك واهانتك لي ..

عبدالله ـــ تكلمي دلال ..طلعي اللي في قلبج ..

دلال ادمعت عيونها وقالت له ـــ حسيت ان مافي حد لي في هالدنيا .ان كل شي ضدي
..حسيت اني ما انتمي لبيت ابوي ولا انتمي هالبيت ...مثل الضايعه ..والشي اللي
كان قاهرني اكثر ان محتاجة اكلم حد ..وفي نفس الوقت الشي اللي في قلبي ما
اتجرأ واحطه على لساني ..عبدالله ..أنا اكرهك..أكرهكم كلكم انت وامي واحمد
..لانكم عيشتوني في وهم .اكرهكم لانكم اذيتوني احقد عليك لان هانت عليك
العشرة اللي بيني وبينك وكنت بتقتلني ..

عبدالله ـــ بس انا ماكنت ابي اقتلج..كان خنقتج بيدي وانتهت القصة ..

دلال ــ وهالشي اللي حيرني اكثر شي ..لو مت كان ارحم لي من اللي انا فيه..

عبدالله ــ ماهنتي علي ..ماقدرت اقتلج..دلال الشيطان عمى عيوني ..الغضب ..بس
ماقدرت اقتلج..والله يعلم اني ما اتذكر شي اللي صار بالضبط بعد ماقلتي لي انج
حامل ..دخلت في حالة غريبة . دلال انا اهنتج..وانا آسف ..آسف والله اني نادم
..واكرر وعدي لج اني مابمد يدي عليج ابد..وما بشك فيج مرة ثانية انا آسف ..

وادمعت عيونه ..ونزلت دمعه من عيونه ..انصدمت دلال ..فتمت تصيح معاه
..وتعانقوا ..وحست دلال بندمه وصدق كلامه ..استندت على صدره تصيح ..وبعد فترة
لما هدت ..

ـــ عبدالله ..من متى انت تتفلسف ؟؟

عبدالله ــ ما احب اصدمج..بس انا اتفلسف وايد..الله يعينج علي ..

دلال ـــ دلال الله يخليك لي ..

عبدالله ـــ دلال ..ليش ما كنتي تبين اهلج يكرهوني؟؟

دلال ـــ لاني احبك..

عبدالله ـــ اخيرا قلتيها؟؟

دلال ــ رغم اني استحي اقول هالكلام.. احس انه محرج وسخيف ..لكني قررت اني
اغير حياتي ..كل يوم بقول لك احبك ..كل يوم بقول لمنىهالكلمة ..

عبدالله ـــ دلال ..خلصنا من الثغرة العاطفية بقى الكفارة ..

دلال ـــ انا ما ابي شي ..

عبدالله ـــ قلت لج ..لازم كفارة ..لو تبين مستعد كل يوم اييب لج باقة
ورد..ولاشرايج نسافر؟؟

دلال ـــ وين؟

عبدالله ـــ نسافر مصر ..وباريس وسويسرا ..

دلال ـــ لكن شغلي..

عبدالله ـــ في الاجازة ..

دلال ـــ وشغلك؟

عبدالله ـــ انا محتاج لاجازة ..محتاج اغير جو..اييه تذكرت ..

فتح الدرج وطلع ظرف..

ـــ هذي فلوسج الستين الف..يوم رحت الامارات خذتها من اخوي غانم..

دلال ـــ لكني ما احتاجها ..

عبدالله ـــ فلوسج ..ومشكورة على المساعدة ..ما بنسى لج هالجميل ..قولي لي للحين تكرهيني؟؟

دلال ـــ شوي ..

عبدالله باس راسها ـــ والحين؟؟

دلال ــ خلاص ..رضيت ..

عبدالله ـــ حياتي دلال ..هذا أهم شي ..

دلال اكتشفت أن عبدالله انسان حساس ..غلط في يوم من الايام .لكنه . تاب ..حست
في عبدالله شي من ابوها .شخص مايخفي عاطفته ..وماينحرج منها ..واللي صار لها
..عبدالله متضرر منه بعد..لانه ابنه بعد ..ولانه بيظل لآخر عمره شايل هالذنب .

دلال ــ ممكن أسالك سؤال..

عبدالله ــ اسألي..

دلال ـــ أنت تكلم وحده ؟؟ يعني ..حبيبة..؟

عبدالله ــ لا..مابيني وبين أي وحده أي شي ..شالي خلاج تقولين هالكلام .؟

دلال ـــ مرة سمعتك تقول ..لوحده على التلفون انك مابترجع ..وأن لها معزة
عندك لكن ماتقدر تنفذ اللي تطلبه ..يعني كانت تطلب منك شي وانت ترفض..

عبدالله ـــ متى كان هالكلام؟

دلال ـــ من زمان ..في الوقت اللي سافر فيه احمد تقريبا علشان فيصل ..

عبدالله ـــ آه تذكرت ..مرة كلمتني خالة منى ..وكانت تبي تربي منى ..اعتقد هي
لانها قالت لي اذا كان لعبير معزة ..شغله جذيه ...يعني كنت شاكة فيني كل
هالوقت ماتكلمت؟؟ليش؟؟ ماسألتيني في اللحظة نفسها ..

دلال واخيرا حست ان ثقتها بعبدالله بدت ترجع مثل اول

ــ ما ادري ..بس ماكنت ابي اسألك عنها ..

******************************

طق الباب و دخل وهو مبتسم ..الجازي قالت في نفسها
هذي اللحظة الحاسمة ..

طالعت نفسها في المنظرة ..ضبطت شعرها ..وميكياجها ..سحبت حزام المريول اللي
لابسته ورجعت ربطته مرة ثانية ..

تميم ـــ خالتي ..شفيج ..كأنج أول مرة تشوفينه ..

الجازي ـــ لا ..هو اللي بيكون أول مرة يشوفني ..بهالحال ..

تميم ــ خالتي ..ترا وصل وهو الحين تحت ..

الجازي ـــ اييه .

رشت عطر للمرة العاشرة ..طالعت نفسها في المنظرة ..

ـــ لازم أغير المريول بلبس دراعه ..

تميم ـــ خالتي هذي ثالث مرة أدخل هنا وتغيرين المريول بعدين تغيرين المكياج
والشيلة والجوتي ..شالسالفة ؟؟ خايفة تشوفينه؟؟

الجازي ــ لقد أصبت كبد الحقيقة يا ابن أختي ...اييه ..أنا خايفة ..أخاف في
اللحظة اللي أنزل أشوفه فيها يصحيني أحد من النوم ويقول لي اصحي ويكون كل هذا
حلم ..

جلست على الكرسي وماقدرت تتحكم بدمعتها ..

قرب منه تميم وقرصها بقوة في يدها ..اصرخت ..

ـــ تميم ..شفيك؟؟

تميم وهو يضحك ــ خالتي انتي مو في حلم ..فهد تحت ..روحي له بسرعه ..

ابتسمت لابن اختها واحضنته بقوة وأخذت شيلتها وانزلت تحت ..كان جالس ومعطيها
ظهره ..ما أقدرت تمسك دموعها ..بتشوفه أخيرا .. قلبها يدق بسرعه ..كأنها تركض
بأقصى سرعتها رغم أنها تتحرك بأبطأ ما يكون ،حطت يدها على كتفه وأول ما التفت
لها ..وقف ...شافها ..اندهش ..نظراته تنتقل ما بين أبو الجازي وجدتها ويطالع
بطن الجازي ..وأخيرا تلتقي عيونه بعيونها ..اللي انترست دموع .كان في عيونهم
كل الشوق والوله ..كل الحب .حست ان جزء منها رجع للحياة ...وهالجزء ماهو إلا
قلبها ...رغم كل اللي صار حست أن روحها اخيرا فاقت من الموت اللي كانت فيه
..مشتاقة له وايد ..تأملته .. ..كان حواجبه شوي مبينات ..وله عارض خفيف
..عيونه رد لها شوية حياة .. زاد كم كيلو ..معدودين ..لكنها أعطت الحياة
لوجهه ..ابتسم ..حست الجازي بفرحته .إلمستها ..وصلتها بطريقة ماتعرف شلون
..حست انه وده يضمها ..مدت يدها تسلم عليه ..

فهد ـــ الجازي شلونج ؟؟

الجازي ودموعها تسيل على خدها ..ــ أنا اليوم بأحسن حال ..

الجدة ــ يا بنتي انشاءالله دوم ..

الجازي ـــ الله يسمع منج يمه ..

ابو سند ـــ يلا يمه ..خليهم بروحهم ..نروح داخل لغرفنا .

الجدة ــ يلا ..

أول ما تأكدت الجازي أن أبوها ويدتها خلاص كل في غرفته ..قامت في نفس اللحظة
الي قام فيها فهد وضمها بقوة ..كان محتاج لحضنها اللي ينسيه كل وجعه ..وصاحت
الجازي وهي مب مصدقه ..حطت يدها على وجهه كأنها تتأكد ..فهد يطالع لها وعيونه
ما انشالت عنها ..حط يده على بطنها وقال والدمعه في عيونه

ـــ ليش ما قلتي لي؟؟

الجازي ـــ ليش ..أنت خليتني أقول شي؟؟

فهد ــ الجازي ..حبيبتي ..والله أني مو قادر أوصف فرحتي ...انت بين ايديني
..وحامل ..بابني ..شلون كنت غبي ..وفقدت الامل ..شلون يأست وأنتي في حياتي ..

الجازي ــ مب ابن ..

فهد ــ بنت ؟؟ أحلى وأحلى ..بسميها الجازي على اسم أغلى مخلوقة عندي في
هالدنيا ..

الجازي ـــ ولابنت ..

فهد مافهم طالعها مستغرب ..

الجازي ــ توأم ..وروحتي للدكتورة المرة الياية بتحدد اذا كانو ولدين أوبنتين
..ولابنت وولد ..

الجازي ابتسمت وهي تشوف فهد يتقبل الخبر بذهول ..شلون عجز ينطق كلمة ..ضمها
له مرة ثانية وهو في قمة فرحه ..

طالع لها ..ــ الجازي هذا أحلى خبر سمعته في حياتي ..أحلى خبر ..الجازي أحبج
يابعد عمري كله ..يابعد روحي ..أحبج .

الجازي ــ فهد ..أنا بموت من الفرح ..الحمدالله ..الحمدالله كافي أنك رجعت لي
..كافي ما أبي شي من هالدنيا بعد ..

جلس وهو ماسك بايدينها كأنه خايف تروح منه ..ومضت الساعة ونسوا كل اللي صار كأنهم انولدوا من جديد ..الجازي ما كانت تبي تغمض عيونها لحظة.. تبي تملا عيونها من شوفته..


صكرت التلفون وهي مبتسمة ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 24-03-2014, 11:09 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



ــ من كنت تكلمين؟؟

سعاد ـــ امي ..تسلم عليك..

ــــ شخبارها؟؟

سعادـــ خالي ..اخبارنا هي نفسها ..مافي جديد..صراحة..أنا كنت بختنق هناك
..مافي شي يسليني غير المدرسة ..ولما صار الحادث اخذت اجازة ..صرت اروح
العزبة .وبعدين مليت ...

غازي ــ بنت أختي أدري أنش نص اليوم تكونين بروحش ..بس أوعدش أاني بفضى لش
يوم الخميس ..

سعاد ــ لا ياخالي ..والله اني هنا مرتاحة ..خصوصا بعد ما تصاحبت انا وبنت
المؤجر ..

غازي ـــ يعني تسليش؟؟

سعاد ـــ وايد ..أنا صراحة ارتحت لها ..وبعدين هي عرسها يوم الخميس ..خالي
ياليت تخليني أحضره ..

غازي ــ بس مانعرفهم ....

سعاد ــ أرجوك خالي ..لاتردني ...البنت اعزمتني للعرس ..

غازي ـــ بس ماتقولين لابوش اني خليتش تروحين العرس تعرفينه مايرضى اذا أمش
مو معش ..

سعاد ـــ الله يخليك لي يا خالي ..ما بنسى لك هالجميل .بقوم أسوي لك قهوة و
وحلو مكافأة لك..

غازي ــ والله اني مشتاق لقهوتش ..

سعاد ــ ما أخيبك .. الحين بسويها لك ..

راحت سعاد للمطبخ ببطء ..تتذكر كلمات الهنوف اللي كلمتها مع صافية من دقايق
قبل لاتكلم أمها ....ان خلفان سأل عنها ..ولما اسألتها عن خطيبة خلفان قالت
انها ما تزورهم وايد وموعد الملكة تأجل ..

سعاد مبتهجة ..يعني افتقدها .اشتاق لها ...

((يسعدني ياجلالة الملك أن تذكرني ..

أقلها أعرف أن لي مساحة صغيرة في عقلك ..

ويبهجني كثيرا سؤالك عني ...

فأتأكد أن مازلت أتخذ حيزا صغيرا في قلبك ..

رغم أن الحيرة والحزن تقتلني ..

لانك رفضتني ..و حرمتني شرف حمل لقبك ..

وهاهي الاشواق التي هجرتني ..

تعود وبقوة قاتلة لتنضم بفخر إلى جنود سربك ..

تلك التي تسببت بجنوني ..

حيث كانت تعيد على مسامعي مرارا كلمة أحبك ..))

رن التلفون ..التفت له ..خالها كان بعيد عنه ..ارفعت السماعه ــ آلو ..

ليلى ـــ ألو ..هاي سعاد ..

سعاد ـــ أهلين ..

ليلى ــ ماتصدقين ..فستاني خلاص ..وصل ..

سعاد ـــ فستان العرس؟

ليلى ــ اييه ..أنا قلت لج أني طالبته من لبنان وتأخر ما وصل ..أبي أراويج
أياه ..تراه ياخذ العقل ..

سعاد ــ خالي اليوم الساعة خمس بيطلع ..تعالي خمس ونص .

ليلى ــ اوكي ..باي .

سعاد ــ باي ..

***************************

شيماء كانت مب مرتاحة ..شي مخليها خايفة و مكتئبة ..محمد في غرفة صالحة
..البنات يلعبون قدامها .لكن ليش قلبها ناغزها بهالطريقة .؟؟

ـــ ماما ..تي..

طالعت راني اللي كانت شايلة صينية الشاي..

ـــ حطيها بعيد البنات يلعبون هنا ..

ـــ أوكي ماما ..

حست انها متضايقة بالمرة..ومافي سبب لضيقها ..مسكت التلفون تتصل في امها .

ـــ آلو ..ناصر امي قريبة منك؟

ناصر ــ وعليكم السلام ..

شيماء ـــ اييه ..السلام ..أمي قريبة منك؟

ناصر ــ أمي راحت لبيت خالي .

شيماء ـــ متى ترجع؟

ناصر ـــ في الليل بييبها .

شيماءــ ناصر ..ولا خلاص..

ناصر ــ قولي شتبين؟

شيماء ـــ ما ابي شي..

ناصر ـــ لازم تقولين شتبين ..

شيماء ـــ لا .بس كنت ضايقة ..قلت تمرني نسولف شوي..

ناصر ـــ وين ريلج عنج؟؟

شيماء ـــ موجود ..بس..ضايقة ..ما ادري السبب ..تعال ..

ناصر ـــ اوكي..نشوف شتعرفين تطبخين لاني ناوي اتعشى عندكم ..

شيماء ــــ حياك . بعشيك أحلى عشا ..بس تعال ..

ناصر ـــ اوكي ,,بيي ..مع السلامة ..

شيماء ــ في حفظ الله ..

وراحت المطبخ وفتحت الفريزر وطلعت يدام ....حطته في الماي يلا يحل وبعدين
تسوي الكبسة اللي يحبها ناصر ..

فتحت الثلاجة وشافت شناقص ..بعدين طرشت الدريول ييب لها اللبن ..وبعض الاشياء
الناقصة ..

****************************

في وسط انشغالها في الطبخ سمعت صوت ضجة في البيت ..طلعت من المطبخ وشافت ناصر
داخل يلعب مع البنات ..

شيماء ــ أهلين ..حياالله ناصر ..اللي ما يزور اخته الا بدعوه على العشاء .

ناصر ـــ بديتي تمنين علي؟؟ لا تخليني أرجع من وين ماييت..

شيماء ــ وأهون عليك .؟

ناصر ــ لا ما تهونين ..خلاص سماح .. وين ريلج؟؟

شيماء كانت بتقول له في غرفة صالحة ..بس اسكتت ..

ــ بناديه ..استريح شوي..

كانت تبي تطق الباب وبعدين ذكرت ان ناصر هنا ولازم تتصرف طبيعي..شيقول عنها
اذا شافها تطق لباب على زوجها في غرفتهم؟

دخلت الغرفة وكان ماسك اوراق ويقرأ..

شيماء ــ محمد ..ناصر هنا ..

حست ان قلبها منقبض..وهو يطالع لها ..لاول مرة من هذيك الليلة ..

قام من على الارض..

ـــ لاتخلين اليهال يدخلون ..شغلي ما ابي يخربونه..

هزت راسها وبدت تجمع الاوراق من على الارض..طالع لها ــ شيماء شتسوين؟؟

شيماء ــ أشيل الورق علشان اضمن ان اليهال ما يوصلون له .

محمد ــ ما طلبت منج انج تشيلينه طلبت منج انج تقفلين الغرفة علشان اليهال ما
يدخلون ..

لهجته كان فيها استخفاف ..لكنها اسكتت ..طلع من الغرفة وراح وين ناصر ناطره
..معقول هذا محمد اللي وجهه لها الكلام؟؟ ليش؟ والله الليلة ما بتنام في
الغرفة هذي ..اعذريني ياصالحة ..لكن محمد مصخها ..شالت اوراقه وثيابه وكل شي
له في الغرفة .. بسرعه وحطتها في كيسة واطلعت الطابق الثاني ورجعت قفلت باب
غرفة صالحة ..للأبد ..وخذت المفاتيح ..وسبير المفاتيح وخشتهم ..

طلعت للممر اللي بين الصالة والغرف ..وسمعت محمد يقول

ـــ يا اخي اختك دايما جذييه ..

ناصر ـــ شلون دايما جذييه؟؟

محمد ــ منعزلة ..البيت مايدخله غير اختي خلود ..حتى امي ماقد مرة شيماء
اعزمتها على عشا ولاغدا ..ولاخذت لها شي من تزوجنا ..

ناصر ـــ وانت ليش ما تقول لها ؟؟

محمد ـــ انت تعرف شيماء معتزة بنفسها شلون ..لادخلت معاها بنقاش لازم تاخذ
الموضوع بحساسية ..انا صراحة ماقصرت على امي وامس اخذت لها خاتم وقلت لها مني
ومن شيماء وشيماء طبعا ما تدري ..

شيماء من اسمعت هالكلام عصبت ..محمد ..على أي اساس تقول هالكلام؟ اذا انت ما
تتغدى في البيت أصلا ؟؟امك ما اكثر ماعزمتها وكرمتها . والخاتم ادري عنه بس
ماجات مناسبة اقولك فيها اصلا انت متى تجلس معاي؟؟البيت ماتدخله الا علشان
تنام وتاكل ..كأنك في فندق ..

ردت قربت تسمع سوالفهم ..

محمد ـــ الله يرحمها صالحة كانت مضيافة من الدرجة الاولى ..بحياتها ما قصرت
في حق احد تذكر يا ناصر العزومات اللي حضرتها ؟؟

ناصر كان جالس وهو منحرج من اخته ..شلون ياشيماء تقصرين في حق ريلج؟ اما
شيماء ماقدرت تسمع أي شي زيادة فكرت في نفسها ..محمد ..شالكلام ..مرت من
قدامهم وراحت المطبخ .. محمد ارتبك ..ماحس فيها ..كانت في غرفة صالحة لايكون
اسمعته ؟؟

خلصت العشا .. وحطت السفرة ..اللي كانت عامرة بكل شي ..

شيماء ـــ راني . شيلي الاكل اذا خلصوا ..

راني ـــ يس ..

ادخلت الصالة وكان ناصر ومحمد يسولفون ..تحاشت نظرات محمد ..لها ..

شيماء ـــ انا بطلع فوق ..

ناصر ـــ ماقلتي لي انج متضايقة وتبين تسولفين معاي؟ ؟

شيماء ـــ ناصر انا مصدعه شوي ..وانا متأكده ان محمد ما يقصر ..

طلعت الطابق الثاني وصكرت الباب على نفسها ..وانهارت تصيح ..

محمد ـــ تهقى انها اسمعت؟

ناصر ـــ لا ما أعتقد .هي لما اتصلت فيني قالت لي انها متضايقة ..وياليت لو
اسمعتك ..تعتبر وتتسنع وتصير مرة سنعة ..

محمد ـــ بس اخاف تزعل ..انا ما اقدر على زعلها ..

ناصر ـــ الله الله.ماعرفنا لك ...كل هذي معزه؟؟

محمد ابتسم وفي قلبه يقول يارب ما اسمعت ..

دخلت الخدامة ـــ بابا عشا.

محمد ـــ تفضل يا ناصر ..

********************************

ـــ أعتقد مافي نصيب ..

ليلى ــ ليش؟؟ما وصل يوم الاربعاء للحين ..

سعاد ــ ليلى ..في حياتي شخص ثاني ..

ليلى ــ أنت مخطوبة؟؟

سعاد ــ لا ..لكني احب شخص ثاني ..

ليلى ــ لايكون ابن عمج؟

سعاد ـــ لا ..ابن الجيران ..واهله يصيرون لابوي من بعيد ..تدرين ..تقريبا
ابن عمي .. جدي وجده عيال عم ..

ليلى ــ ليش ما خطبج ؟

سعاد ـــ لانه خطب وحدة ثانية ..

ليلى ــ يعني حب من طرف واحد ؟؟

سعاد ــ لا ..بالعكس ..أ..ما ادري شلون أشرح لش..

ليلى ــ قولي لي كل شي ..

سعاد والمعت الدمعه في عيونها ـــ كنت الكبيرة بين أخواني وأخواتي ..كنت أحلى
وحدة وأشطر وحدة ..الدلال كله كان لي ..شي طبيعي أكون مغرورة . كنت أشوف أنه
من حقي أني أكون مغرورة ..كان هو .ابن الجيران ..كنا دايما نلتقي الصبح ..أنا
أروح للمدرسة ..وهو يروح للمعهد اللي يدرس فيه ..طبيعي ..كل يوم ..في يوم
..كنت في ثاني ثانوي وعمري 17 سنة ..كان آخر يوم في المدرسة ..اقترب مني
وسألني ..ان كان عندي مانع انه يتقدم ويخطبني ..مسكين أكيد كان هذاك اليوم
أسوأ يوم مر عليه ..

ليلى ـــ ليش؟؟ أنت شقلتي له ...

سعاد ــ اللي ما قلته لش أنه كان مقعد ...

ليلى ــ مقعد؟؟ معاق ..على كرسي ..

سعاد ــ اييه ..

ليلى ــ وشكان ردج؟

سعاد ــ قلت له لاتطالع فوق وأذا تبي تتزوج ..دور لك وحدة في نفس مستوى نظرك
..

انصدمت ليلى ـــ حرام ...هذا الكلام ..

سعاد ــ أدري ..قاسي بمعنى الكلمة ..اختفى خلفان من حياتي ..انزوى بعيد عن
الناس ..وفجأة ..حن قلبي له ..ماندمت على جملتي له قبل لكن اليوم الندم
بياكلني ..اشتقت اشوفه كنت كل يوم اشوفه . وأحس مثل السجين يطعن قلبي .. ومع
الوقت اكتشفت اني حبيته ..والكلام اللي قلته ماكان الا غرور ..وصرت مجنونة
فيه ..لكنه انجرح وانهان مني ..انا ذليته و عيرته باعاقته ..

ليلى ـــ يمكن ضميرج انبج ومحبتج هذي ماهي الا شفقة؟

سعاد ـــ لا ..كافي اني احس ان روحي انتزعت من مكانها كل ما اشوفه ..كافي اني
كل يوم لما اصحى الصبح اركض للشباك ..على امل اني اشوفه ..ولما صار لي الحادث
قالت لي اخته انه يا في الليل ..وتطمن علي ..رغم اني فقدت الذاكرة مؤقتا
..وما مر وقت طويل ..اعلنوا خطبته ..اعلنوا خبر وفاتي ..مب خطبته ..رقصت في
الخطبة ..رغم جروحي ..وموت روحي ..ماحبيت انهزم ..وهذا تصرف منعت فيه كلام
الناس وذبحت روحي فيه ..

ليلى ـــ يعني انتهى من حياتج.

سعاد ـــ لا ..ما انتهى ..شوفي ما اقدر اتزوج اخوش ..وقلبي ملك لغيره ..اليوم
أنا في موقف خلفان لما طلب الزواج مني ..أخوج اللي بصحته وعافيته ...يتزوجني
أنا ؟؟

ليلى ـــ لا ..لاتقولين هالكلام ...انت زينة المزايين ..

سعاد ـــ لا ..انا ناقصة ..هذا غير أن قلبي وروحي ومشاعري ملك للانسان اللي
احبه ..أهديتها له ..وتركتها عنده ..ذكرى ..

ليلى ـــ يعني ما في أمل ؟؟

سعاد هزت راسه وصبت شوي من القهوة لليلى ..

ـــ مشعل انسان حساس ..راقي بفنه ..أنا ما أستحقه ..سجلي ما يسمح لي أني ألوث
حياته ..شخص واحد دمرته ..وأنتهى بي الحال اني نذرت نفسي له ..مهما صار ..

ليلى ــ حسافة ..كنت ابيج تتزوجين مشعل..

سعاد ــ مشعل بيلاقي في يوم البنت اللي يحبها ومايستبدلها باي شي في هالدنيا
..

ليلى ـــ لكن خلفان تركج..مو لازم تنسينه؟

سعاد ـــ لا ..حتى لو ما تزوجت لاخر عمري ..قلبي فيه انسان واحد ما ببدله باي
شي في هالدنيا ..

مرت بينهم فترة صمتت ..بعدين طلعت ليلى فستانها وراوته لسعاد اللي انجنت على
تصميمه ..كان راقي جدا ..وكلاسيك وهالشي هو ذوق سعاد كلاسيك ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 24-03-2014, 11:11 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



****************************

الحلقة التاسعة والثلاثون ..

***************************

ـــ شيماء افتحي الباب ..

شيماء ــ ما أبي ..

ـــ شيماء وين مفتاح غرفة صالحة ..

شيماء ــ صالحة الله يرحمها ..

محمد بنفاذ صبر .. ــ وينه ؟؟

شيماء ـــ مو موجود ..قطيته .. ..

محمد ــ شالكلام ؟؟ واغراضي؟؟ واوراق شغلي؟

شيماء ــ تلاقيها في الغرفة الثانية ..اذا ما تدل أدليك طالع يمين الباب
الاول على ايسار ,,

محمد ـــ يعني انت متعمدة تخبين مفتاح الغرفة ..

شيماء ــ صالحة الله يرحمها ..وخلاص ..مب عدل تنام في غرفتها لآخر عمرك حابس
نفسك بذنب أنك ظلمتها .

محمد ـــ والفرق اللي سويتيه انج خليتيني أنام في غرفة فاضية مافيها إلا سرير
واحد ؟؟ على الاقل غرفة صالحة فيها ذكرى صالحة ..فيها ريحتها ..هاتي المفتاح
..

شيماء ـــ لا ..غرفة صالحة تمنعك عنا ..غرفة صالحة استأثرت فيك لنفسها ..خلتك
ماتعرف شي حولك ..ماتحس فينا مثل قبل ..حرام عليك ..البيت صاير كـأنه فندق
..أنت في صوب وحنا في ناحية بعيدة عنك ..

محمد بلهجة تهديد وهو يطق الباب بقوة ـــ افتحي الباب لا أكسره .. و

شيماء استسلمت وفتحت له الباب ..جلست على السرير ..

محمد ــ انت انانية ..ومايهمج إلانفسج .

شيماء ــ أنت الاناني ..بخلت بنفسك عني وعن بناتك ..غبت عن البيت وآخرتها صرت
تشكيني لأخوي ..

وماقدرت تمسك دموعها..

محمد ــ أنت سمعتي؟؟

شيماء ــ اييه سمعت .. لعلمك ..أنا أعزم عمتي هنا كل ثلاثة أيام تتغدى معانا
.. وحتى عمي يي معاها ..وأكون مسوية سمك ..لانهم يحبونه وايد ..أمي أعزمها
وأخواتي ..أما أخوي ناصر فكنت ما ألاقيه علشان كذا استغرب عزومتي له , أنت
دايما مو موجود ..دايما عند ربعك والانايم في غرفة صالحة ..وتتغدى دايما في
الشغل ولاتهتم للغدا اللي أتعب كل يوم وأسويه ..كنت بنفجر قدام ناصر .لكن
لاني أحبك ماقلت شي ..بس علشان ما تتفشل ..والا الكل يشهد لي أني مراعية
البيت والبنات بضمير .حرام عليك ..والله أني تعبت تعبت ..حرام عليك ارحمني
..أنا انسانة ولي مشاعر ..كلنا زعلنا على صالحة ..وأنا أكثر وحده لأني السبب
في عذابها ..حرام عليك يامحمد..حرام عليك والله انك تعذبني ..

شيماء تمت تصيح ..شيماء مانتبهت انها قالت لمحمد الكلمة اللي ينتظرها من زمان
...وانتبه لها هو ..شيماء كان على بالها انه قالت هالكلمة في نفسها ..لكن
قهرها وحزنها خلاها تنطقها ..دون ما تحس ..

صكر الباب محمد وطالع لها وهو مبتسم ...

ــ وأخيرا ؟؟

شيماء طالعت له ودموعها على خدها مب فاهمه شي ..

ــ وأخيرا ياشيماء اعترفتي انج تحبيني ..

جحظت عيون شيماء ..وحطت يدها على شفايفها مب مصدقة ..شلون انطقت ها ..

محمد ـــ أظن أني مابحتاج مفاتيح غرفة صالحة الله يرحمها .

شيماء ـــ مــ..اا..ليـ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ضحك محمد وهو يشوف ارتباكها ..قلبه كان ملك لها من اللحظة اللي شافها فيها
..انسانة لها جاذبيتها ..وتقدر تطلعه من قمة غضبه لاهدأ مايكون ..أو العكس
..مسك يدينها ..ونزلت راسها مستحية منه ..رفع راسها وابتسم ..وهي قالت في
قلبها فديت هالابتسامة ..وابتسمت له ..

وكانت هذي الليلة ..هي ليلة العمر بالنسبة لشيماء ومحمد ..اللي أجلوها وقت
طويل ..الوقت اللي احتاجوه بالضبط علشان يعترفون بمشاعرهم لبعض ..

********************************

مر الاسبوع بسرعه..مثل العمر..غمضة عين ..سعاد احضرت عرس ليلى ..وانتبهت
لنظرات مشعل .. وليلى بعد ماعرفت برد سعاد احرقت اللوحة واخذت عهد من مشعل
أنه ما يرسمها مرة ثانية . وكان درس قاسي لسعاد ...الجازي ارجعت لفهد ..ارجعت
وهي في قمة سعادتها وشاركتها سعادتها دلال لما عرفت باللي صار لها ..ندى
للحين تعاني من التعب ونزلة البرد ..صدرها كان يذبحها لكنها تكابر ..والسعال
اشتد عليها ..وهي مطنشة ..كل فكرها مع ناصر .. ورافضة تشوف دكتور وحالتها
النفسية ساءت ..وصارت طريحة الفراش ..ماتتحرك منه ..أما محمد وشيماء ..عاشوا
أحلى أسبوع من تزوجوا لليوم ...

دلال ــ شخبار فهد معاج ؟؟

الجازي ـــ الله يسلمج بدت صحته ترجع مثل أول ..اليوم بستأذن مبجر ..لاني
خليته في البيت بروحه ..

دلال ـــ ياهل حشى مب ريال قارب عمره السبع وثلاثين ..

الجازي ـــ هذا فهد ..حبيبي وماي بيبي وماي لايف .. ومثل ماقال عبدالحليم
..افرح واملى الدنيا أماني لا أنا ولا أنت هنعشق ثاني ..

دلال ــ ايوا ..الجوز اليوم مستطربة ..انشاءالله دوم ..

الجازي ــ أنا ما أصدق أننا قربنا من الاجازة ..أحس أني مقيده في المدرسة ..

دلال ــ عاد خلصت المنهج؟

الجازي ــ تقريبا ..بقى كم درس من الفصل الاخيير ..

دلال ـــ انا بختمه اليوم ..

الجازي ـــ صج؟؟ ياحيج ..

دلال ـــ بعطيج نص حصصي ..علشان تلحقين تراجعين للبنات ..

الجازي ـــ مرسيه ..صراحة محتاجتهم ..والموجهه تبي تحضر لي درس ..

دلال ــ أنا حضرت لي مرتين هالفصل ..

الجازي ــ أنا في مصيبة .. البنات عندهم مشكلة في فصل من الفصول ..أخاف
تسألهم فيه ..شكلي بدرسهم فيه بحصة من حصصج ..وحصصي الاساسية اكمل المنهج .
________________________________________
سهر الليالي
25-06-2004, 16:30
دلال ــ لاتوترين أعصابج ..انشاءالله يمديج انج تسوين كل شي .

الجازي ـــ ندى متى ترجع؟؟

دلال ــ ما ادري .المفروض انها تكون ارجعت هالاسبوع لكنها تأخرت ..

الجازي ــ وسعاد ..ماسمعت عنها شي من الحادث ..وأدق على تلفونها ماترد ..

دلال ـــ سعاد في الكويت ..رحلة استجمام ..اتصلت فيني ..

الجازي ـــ وشيماء ؟؟

دلال ــ شيماء آخر مرة شفتها في عزا ابوها ..هي نفسها .ماتغيرت ..

الجازي ـــ الغرفة فاضية ..تذكرين لما كنا جمعه ونسولف في كل شي ..

دلال ــ الجوز ..كنا بنات ..ماشايلين هم شي ..نهذر في فلانة وعلانة ..لكن
اليوم ..أنا تزوجت وانتي تزوجتي و شيماء تزوجت ..كل وحدة صار لها حياتها
..صار لها مسؤولياتها الخاصة ..يا سبحان الله ..شوفي في سنة تغيرت ظروفنا
شلون ..شوفي الزمن شلون التف فينا ..حتى ندى وسعاد ما اسلموا من هالتغيرات
..وطرت في حياتهم اشياء ماكانت على البال ولا على الخاطر ..

الجازي ــ صج ..ندى المرحة فجأة صارت مهمومة ..وسعاد الحادث غير لها حياتها
..شيماء صارت ام لثلاث بنات في اسبوع أنتي تزوجت شخص مثل مايقولون طلع من
العدم ..وعندج بنت ..وأنا ..بصير ام بعد كم شهر ..فجأة حياة البنات والاغاني
ماصار لها معنى ..بالأحرى ماعندنا لها وقت .والزمن دار فينا وحيرنا ..وقصتنا
تنفع رواية باسم ..الزمن ..

دلال ــ لا .هي قصتنا ..لازم نسميها بشي يرمز لنا ...خليها نساء في هذا الزمن
..

الجازي ــ وانت دايما سارقة أفكاري ؟؟

دلال ـــ وأنت دومج تتناحسين معاي ؟؟ .. عاد ماشفت بيتج انتي وفهد ..

الجازي ــ بسيط ..أجرناه بثلاثة آلاف ريال ..شعبي من طابق واحد ..وأربع غرف
..ما أدري شسوي في هالاربع غرف .أنا غرفة ويالله وايد علي ..

دلال ــ والخدامة ؟؟ عندج خدامه؟؟لانج تحتاجينها ..

الجازي ـــ للحين ماوصلت ..بتوصل بعد اسبوعين ..حاليا الخدامة تيي العصرية من
بيت ام فهد ..ترتب البيت ..لكن الطباخ أنا أطبخ ..لكن فهد في الاسبوع اللي
راح جرب حظة ..فمنعته من انه يدخل المطبخ بعد اليوم ..فديته ..

دلال ــ مسكين يالس في البيت لاشغلة ولا شي ..ماقلتي لي متى بيشتغل ؟؟

الجازي ــ قريب ..بس يستعيد عافيته يبدأ في وظيقة مدير العلاقات العامة في
وزارة من الوزارات ..هذاشغله الاصلي ..وعنده خبره واسعه في هالمجال ..بس لازم
علشان صحته .. يسوي فحص دوري وياخذ كيماوي بين فترة وفترة علشان يتجنب رجوع
المرض ..حبيبي ..الله يحفظه من هالشر ..

دلال ــ الله يوفقكم ..ويبعد عنكم الشر ..

الجازي ــ من الصبح وأنا أهذر عن فهد ..وانتي ماقلتي لي عن عبدالله ..شخبارج
معاه ؟؟

دلال ــ مجرد ما تبدأ عطلتي بنسافر ..

الجازي ـــ وين ؟؟

دلال ـــ ما أدري ...باريس أو دبي أو سوريا ..ما حددنا .

الجازي ــ على خير انشاءالله .

مرت صفاء قدام الباب طالعت من داخل ولا سلمت ..طلعت على طول .

الجازي ــ .هذي صفاء ..شفيها شايفة عمرها تدخل كأن محد غيرها في الغرفة ..

دلال ـــ يمكن علشان عيونها خضر؟

الجازي ــ هذي ندى عيونها خضر ..ماكانت شايفه عمرها علينا .

دلال ـــ ندى ..تقارنين ندى بهاي ؟؟ندى متواضعه ..ندى ماكانت شايفة نفسها
علينا ..

الجازي ــ صج والله ..هي خالتها متزوجة لبناني؟؟

دلال ــ اييه..بس ماخذ الجنسية الكندية ..

الجازي ـــ قالت لي مرة ان عيونها لجدتها اللبنانية ..أم أمها .

دلال ـــ ايه ..وقالت لي ان أخوانها بناتهم عيونهم خضر مثلها بالضبط .

الجازي ــ ياه ....والله اشتقنا لها ..

طقت الباب بنت وأعطت دفترها لدلال ..

طلعت البنت ..دلال ــ هذي البنت من اشطر الطالبات عندي في الرياضيات ..

الجازي ــ هناء علي؟؟ مب شاطره في الفيزيا ..المفروض اللي شاطر في الرياضيات
يكون شاطر في الفيزيا ..

دلال ــ عاد ..يمكن تكره المادة ..

الجازي ـــ لا ..مب معقول ..ما اكثر ما تقول انها تحب حصص الفيزيا ..بس مافي
درجات ولامشاركات تقنع انها شاطره في الفيزيا .

دلال ــ جربيها في سؤال ذكاء ..أنا اكتشفت ذكائها بهالطريقة ..هي مهملة ما
تدرس ..لكن لما اعطيتها اهتمام خاص ..وشجعتها ..اكتشفت انها ممتازة .

الجازي ــ ببدأ معاها بهالطريقة .رغم اننا في الوقت الضايع ..بما اني بخلص
المنهج معاهم في هالاسبوع ..

****************************

ندى ــ لازم أسافر ..

سمر ــ والله ما بتسافري ..صار لك أسبوعين مريضة ارحمي حالك ..ارتاحي ..

ندى ــ سمر ..تعبت من الراحة!

ضحكت سمر ـــ في حد يتعب من الراحة؟ كافي انك مابدك تروح لطبيب ..وكله عم
تاخذي هالمسكنات ..

ندى ــ تعبانة نفسيا ..تعبي النفسي أقسى علي من تعب جسمي ..ما أتحمل أبقى هنا
يوم زيادة ..

سمر ــ هلأ بجيب لك الخليوي تبع عبدالهادي ..وكلمي فيه أخوك عبيد وقول له ..

ندى ــ شلون ما فكرت جذييه ؟؟ بليز ..هاتيه ..

ــ آلو عبيد ..شخبارك؟

عبيد ــ أهلين ندى .أنا بخير انتي شلونج ؟.شفيه صوتج تعبان ؟؟ من طول الغيبات
ياب الغنايم ليه تأخرتوا ..

ندى ـــ شوي شوي علي ..خليني آخذ نفس .

عبيد ــ تعالي ..في مفاجأة تنطرج ..

ندى قالت مترددة ــ عن ناصر ؟؟

عبيد ــ أيا الساحرة من قالج ؟؟

ندى ــ سمعت ..

عبيد ـــ وها العروس شرايها ..

ندى ـــ علشان جذييه اتصلت ..أكيد مريم بترفض .

عبيد ــ وشدخل مريم في الموضوع؟؟

ندى ــ عبيد ..مريم مب العروس ؟؟

ضحك عبيد ضحكة بطت أذن ندى ..

ـــ يالخبلة أنتي العروس !!

ندى من الصدمة ما قدرت تفهم ــ لا ..مريم خطبها ناصر .

عبيد ــ لا ..خطبج أنتي ..وحنا كلنا موافقين وأولنا يدتي فطيم ..ناصر يستاهلج
..يلا عجلي ..

ندى ماقدرت تتكلم ..حست بخجل شديد من اخوها ..

ــــ مافهمت متى وشلون؟

عبيد ـــ خطبج من ثلاث أسابيع ..وحنا قلنا ما بنرد عليك إلا اذا يات ندى
..لكن يدتي تدخلت وقالت ناصر لندى وندى لناصر ..

بدت الامور تتوضح في مخ ندى ..يعني كان يلعب عليها ؟؟ كان خاطبها وياي يحرق
لها أعصابها ؟؟

ندى ــ محد قال لي ..

عبيد ــ زين شالكلام اللي قلتيه عن مريم وناصر ..

ندى ــ عرفت ..عرفت أن عبدالعزيز ملج على فاطمة فتوقعت ناصر يملج على مريم ..

عبيد ــ لا ..ما عليج ..مريم لي أنا وحدي ..والكل يعرف هالشي .

ندى ــ ليش خطبتها .؟

عبيد ـــ نهيي(بلغة الهنود يعني لا ) ...بس الكل يعرف هاالشي ..

ندى ــ شخبار سعد وخالد ويوسف والله مشتاقة لكم وايد ..

عبيد ــ ناطرينج ترجعين يالعروس ..وأخييرا بشوفج عروس ..أكيد بتفصلين دشداشة
للعرس ..

ضحك عبيد وندى ماتت في غيظها ــ اييه وانت بتفصل الفستان .مع السلامة ..سلم
عليهم كلهم .(بخبث )أولهم مريم .

عبيد ـــ تتطنزين؟؟؟ وين أشوفها مريم؟؟

ندى ــ في الأحلام ..هاهاها ..

وسعلت ندى بقوة خوفت عبيد ..

عبيد ــ انت مريضة؟؟

ندى ــ مافيني شي ..بس غبار ..

عبيد ــ غبار ؟؟متأكدة؟

ندى ــ أكيد ..أنا ما أكذب عليك ..طولت على الجوال يلا باي .

كانت ندى تتهرب من من عبيد ....

سمر ــ ها قلتي لعبيد ؟؟

ندى تذكرت ألسالفة ..وصرخت صرخة عوده ..

سمر ــ what happened ?

ندى ـــ ناصر ..

سمر ــ ناصر؟؟..........كملي ناصر شفيه؟؟

ندى ــ ناصر خطبني قبل لايجي كندا وأهلي وافقوا عليه ..

انصدمت سمر ..وفتحت حلجها متفاجأة ..

ــ خطــ..بك؟

ندى ــ أييه ..كان يلعب بأعصابي..

سمر ـــ ومريم؟

ندى ــ كان يحاول يخليني أغار منها ..

وصرخوا مع بعض مذهولات ومستغربات ..

منى ـــ لي تصرخون ؟ صوتكن واصل تو ماي رووم ..

سمر ــ ناصر خطب ندى ..

منى ــ حقيقي؟؟ ناصر خطبك؟

ندى هزت براسها باي وهي مب مصدقة ..فجأة نست مرضها ونست وجعها ..ليش ياناصر
عذبتني ؟؟

ندى ـــ لازم أسافر ..

سمر ــ لكنك لهلأ ما شفيت ..

ندى ــ مافيني شي ..

قامت من السرير ..واسندت عمرها لين اوصلت لشنطتها وطلعت شنطة صغيرة ..

ندى ــ أعطيه عبدالهادي يحجز لنا بكره ..

سمر ــ لا ..ياندى مابتسافرين هالأسبوع ..

ندى ــ لاتخلوني أروح المطار وأحجز نفسي ...

سمر ــ لا ..لاتروحي ..اوكي ..بس بعد بكره ..

الي يشوف حيوية ندى ..مايصدق وجهها الشاحب والهالات السود حول عيونها ..

*********************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 24-03-2014, 11:12 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



شيماءــ محمد ..لا ..

محمد يمسكها من يدينها ويجرها للصالة ..

شيماء ــ اوكي ..

محمد ــ شيوم ..يلا ..تغدي..

شيماء ـــ قلت لك مسوية ريجيم ..

محمد ــ ليش ؟؟ انت شفيج علشان تسوين ريجيم ..

شيماء ــ محمد . ..لازم؟

محمد ــ اييه ..شوفي دندونة وسارة ماكلوا من سويتي هالريجيم ..

شيماء ـــ محمد ..اليوم انا بديت ريجيمي..مامداني ..

محمد ــ والبنات ماكلو من الصبح .كلي .

طالعت له شيماء ..ــ اوكي ..

وبدت تعطي البنات أكلهم ..

شيماء ــ شوف من يا ... غنديزر ..

وكانت مها يايه مسرعه وطاحت على السفره قرب شيماء ..

ــ الحلوة من بدت تمشي ..مالاحقة على شي ..كله تراكض .

شيماء ــ هذي المها ..

دانة ــ مها ما تاكل مها بس توسخ .

سارة ــ انت خايسه .انت توسخين..

دانة ــ أنا قلت مها ..ماقلت سارة .

ضحكت شيماء ومحمد على البنات اللي بدوا في معركه شرسه بالصياح والاكل ..مها
خافت فركضت لحضن شيماء ..وباستها ..

ضحكت شيماء ــ أول مرة تبوسني ..بالعادة أنا كله ابوسها ولاتعبرني..

محمد ــ مها ..بوسي بابا ..

شيماءــ شفيك غرت مني؟

محمد ــ ماغرت ..أبي بنتي تبوسني ..مها تعالي بابا ..

مها طنشت أبوها وإلزقت في حضن شيماء ..محمد ضحك عليها ..والتفت لسارة ودانة .

ـــ تعالوا بوسوا بابا .

وقامت دانة وسارة تسابقوا وكل وحدة باست ابوها على خده .

محمد ــ حبيباتي ..الله يخليكم لي ..

رجعت دانة وسارة ياكلون على السفرة ..ومحمد وهو ياكل ..تفاجأ بحد يبوسه
..التفت كانت مها ..

شالها وباسها بقوة وهي تضحك ..وتقول ــ أما ..أما ..

شيماء ـ حياتي .

محمد ــ عاد من حياتج حددي ..

شيماء ــ أثنينكم أغلى من حياتي ..

محمد ــ الله شفتي ماما شتقول ...ماما تتغزل في بابا ..

مها ـــ أما ..

شيماء ــ هاتها ..تبي تخرب البنت علينا ..

دانة ــ ابي عصير .

شيماء ــ لا ..بعد الغدا ..كلوا الحين ..

دانة ــ حار ..أبي عصير .

شيماء ـ راني راااااااااني ..هاتي اعصير من الثلاجة ..

شيماء ــ محمد ..شرايك أرجع شغلي ؟؟

محمد ــ ليش ؟ قاصرج شي؟

شيماء ــ لا ..بس ..قلت البنات أقدر أخليهم عند جدتهم ..وأنا صراحة ..أحب أني
أكون ضامنه شي ..للمستقبل ..

محمد ــ أنا ما منعتج ..شغلج انتي حره فيه ..مع أني أفضل أنج تكونين في البيت
.

شيماء ـــ أبي رايك ..

محمد ــ كيفج .لكن المدرسة وجع راس و طلاب وتلاميذ وحصص..

شيماء ــ أنا مابشتغل هالسنة ولا السنة اللي جايه ..بشتغل السنة الي بعدها
البنات يكونون اكبروا ..

محمد ــ على خير انشاء الله ..

******************************

ملل ملل ملل ..من تزوجت ليلى ورجعت سعاد لوحدتها ..ملل فظيع ..خالها يي في
الليل يتعشى وينام ..وهي ماغير مقابلة هالتلفزيون وملانه ..

دخل خالها الصالة .

غازي ــ شرايش نطلع نتمشى ؟

سعاد ــ ياريت يا خالي والله الملل بيذبحني ..

غازي ــ البسي عباتش والحقيني انا في السيارة ..

سعاد ــ بس ياخالي عادتك تيي في الليل ..اليوم ياي مبجر..

غازي ـــ حرام اطلع واخذ اجازة؟

سعاد ــ لا مب حرام ..انطرني دقيقة ..

غازي ـــ اول شي في جمعية في المنطقة هذي ..بنمرها لان عندي شغل بسيط ماياخذ
خمس دقايق .

استندت ليد خالها اللي ساعدها تيلس على كرسي من الكراسي المصفوفة ..

غازي ـــ خمس دقايق ..مابتأخر ..

..سرحت بخيالها ..تفكر في كل شي ..وتطالع الناس اللي رايحه ويايه ..ولمحت شخص
..عرفته ..

بكل جرأة جلس على الكرسي اللي مقابلها ..ولا اهتم لارتباكها ورفضها ..

مشعل ــ سعاد ..

سعاد انصدمت انه يعرف اسمها ..واللي صدمها اكثر أنه تعرف عليها رغم نقابها ..

مشعل كأنه حس بذهولها . ــ عرفتج من عيونج ..اللي ما بنساهم طول عمري ..(وفي
قلبه اللي رسمتهم بيديني )

سعاد وقف دقات قلبها ..من الخوف ..

مشعل ــ أنا شاريج ..أبي أخطبج من خالج ..

سعاد ما تكلمت ..

مشعل ــ سعاد أنا أحبج ..وصورتج ماتفارق خيالي ..والله اني احلم فيج ..وأنا
راضي باعاقتج ..

سعاد وتحاشت انها تطل في عيونه ..

ـــ أنت شتعرف عن الحب ؟؟ على أي أساس حبيتني؟؟ تعرفني؟؟ تعرف صفاتي ؟؟

وتمت تتلفت خايفة خالها يي ..

مشعل ــ أنا من شفتج قلبي نطق قال انت حلم حياتي ..واحس اني اعرف كل شي عنج
..

سعاد ــ انت ما تعرفني ..ماتعرف شخصيتي ماتعرف صفاتي ...ماتعرف عيوبي ..

مشعل ــ بعرفها بعدين مب مهم ..

سعاد ــ لا مهم .. لانها الاشياء اللي لاتزوجتني بتعيش معاها لآخر عمرك
..المظهر والجمال مب لازم ..لاني بكبر وبيذبل كل شي ..أهم شي أنك تحبني لنفسي
..وأنا ما أعرفك ..وما أقدر أحبك ..لأني ما أعرفك ..ما أعرف أخلاقك ..وأنت
الشي نفسه ..أنا أتكلم من تجربة صارت معاي ..وأقولك أن في حياتي شخص ..لاتيي
وتقولي احبج .وانت ماشفتني الا مرة وحده ...لان هالاسلوب الوقح مايعجبني
..وأنا لولا معزتي لليلى أختك ..كان ناديت على السكيورتي بسرعه ..وقلت انك
تتحرش فيني ..

مشعل ـــ لكن يا سعاد ..

سعاد ــ لو سمحت ..أنا انسانه أحافظ على سمعتي وثقة أهلي فيني ..لو
سمحت..لاتناديني ولا تكلمني لان مالك حق وياريت تنسى اسمي ..

مشعل قام من مكانه بعد ما حس أن مافي أمل انها تسمعه ..قام وهو مكتئب كلامها
ازعجه ..مع انه صحيح امية في المية .لكن شلون يتزوج وحده في شخص في حياتها ..

طالعت سعاد مشعل وهو ينسحب ..وطالعت الناحية الثانية ناطره خالها يي ..ماكانت
بترد على مشعل ..لكنها ماتقدر تهرب منه لانه بطيئة ..كان لازم توقفه عند حده
..لكنها للحظة حست أن كلامها كان مب مفهوم ..مشعل انسان حساس ..وكلامها كان
غريب ..طبيعي مشعل يحب الاشياء الجميلة لانه فنان بطبعه ..لكن . ماتحس جهته
باي شعور . يمكن في يوم من الايام يتطور لحب ..لانه طوال سنوات انفطمت على حب
خلفان اللي تعرفه مثل ما تعرف نفسها ..واللي حبها رغم كل عيوبها ..



*************************************

رن تلفون دلال كان مكتوب عليه (حماده )

ترددت ترد عليه ..لكنها ردت ــ آلو ..

احمد ــ الو أهلين دلال ..كم قلت بكره يحن ألقاه يزيد في جفاه .

دلال ـــ أحمد ..أهلين ..

أحمد بلهجة الصعايده ــ النفوس راضية عليا النهار دا؟؟

دلال ـــ يعني ..

أحمد ـ واذا قلت لج أن عندي لج مفاجأة؟؟

دلال ــ it depends..على نوع المفاجأة .

أحمد ــ واذا قلت لج ..ان أخوج فيصل بيسافر الدوحة اليوم خالي من الشوائب ..

افرحت دلال ــ صج حماده؟؟ صج ؟؟

أحمد ــ مادام قلتي لي حماده ..يعني ..رضيتي عني ..

دلال ـ إحمد الله ان واسطتك فيصل ..هو بقربك؟؟ خليني أكلمه ..

أحمد ــالحمدالله .. لا ..هو في الشقة أنا في الشارع ..برجع معاه في نفس
الطيارة .تعالي ..شلون الغالية ؟ مشتاق لها موت .

دلال ــ أمك ما اشتقت لها هالكثر .

أحمد ــ مشتاق لامي ..بس في قلبي .قولي اخبارها .وشخبارج مع ريلج؟؟

دلال ــ الحمدالله . كلنا بخير ...اصطلح حالنا ..

أحمد ــ يعني تراضيتوا ؟؟

دلال ــ الحمدالله ..

أحمد ــ والثمن ..

دلال ــ رحلة سفر ..

أحمد ــ والله انكم يالحريم أكبر مستفيدين من أزواجكم ..

دلال ــ انا احترم حرية الراي والراي الآخر ..وهالكلام بيوصل الغالية ..بنشوف
الحرية شلون بتخليها تتصرف ..

احمد ــ إياني وإياج ..أنا الحين بوقف تاكسي ..يلا ..خلي سعد ينطرنا في
المطار .

دلال ــ الساعة كم توصــ...

لكن أحمد صكر التلفون بسرعه ...

عبدالله ــ من دق عليج..

دلال ــ احمد ,,يقولي انه بيرجع مع فيصل من السفر ..

عبدالله ــ حمدالله على سلامتهم ..( وكان وجهه شحب لونه )..أنا بروح لواحد من
ربعي ..

وطلع بعد ما بدل ثيابه ...حست دلال انه منحرج ..أكيد يعرف شي عن فيصل ..لكن
بالنسبة لها الماضي خلاص ..انتهى لازم انها ماتذكر عبدالله ..

*******************************

الكل اجتمع حول أحمد وفيصل اللي ارجعوا من السفر ..بتاكسي ..

أحمد ــ أنا أراوي دلال ..قلت لها خلي سعد ينتظرنا في المطار ..

ابراهيم ــ دلال الحين وين وانت وين ..

دخلت دلال من الباب ..

ـــ الغلط عليك أخوي ..كان لازم ما تقفل جوالك ..قبل لاتعطيني موعد رحلتكم
ومتى توصل ..

أحمد ــ يعني أنا ماقلت لج ؟؟

وسلمت عليه في هاللحظة ..

دلال ـ صكيت التلفون في ويهي قبل لاأسألك ..فيصل ,,حمدالله على السلامة ..

وسلمت عليه وخذها في حضنه ..

(الكل استغرب ما عدا احمد اللي كان يعرف هو وحمده )

بو أحمد ــ شفيج كأن فيصل أول مرة يسافر ..

دلال وهي تمسح دمعه ــ أي يبه ..بالنسبة لي اول مرة من زواجي ..

بو أحمد ــ وين ريلج؟؟

دلال ــ وصلني سعد .

أحمد ــ أقول لها خلي سعد يوصلنا تروح هي وتركب معاه ..

سعد ــ أخواني الأعزاء من قص عليكم وقال لكم أنا دريول هنا ؟؟

أحمد ــ السموحة أخوي ..بس أختك ...

دلال ــ حماده ..

أحمد ــ قلت لج لاتناديني حماده ..ماني في مصر ..

دلال ــ لاتخليني أوصلها للرأي الآخر ..

عض أحمد على شفايفه ..وسكت ..محد فهم شقصدها ..

وكان الكل مجتمع ..ابراهيم وزوجته وابنهم الصغير ..سعد ويوسف وفيصل ودلال
واحمد وحمده وساره وابوهم ..وأمهم اللي شافت جمعتهم وقالت ..

(( الله لايحرمكم من بعض ،انشاءالله جمعتكم على خير دايما .قولوا آميين ..))

الكل =آميين ...

وتموا كلهم في الصالة يستعرضون ذكريات الفريج لما كانوا صغار ..والبيت كان
يضج بصوتهم .وتعشوا ...وماكانوا يبون يقومون فتمت سهرتهم للساعة وحده في
الليل ...

* ***************************

صكرت آخر دفتر ..وقامت وهي حاطة يدها على ظهرها ..كان فهد نام ..مثل الملاك
..

الجازي ــ حبيبي ..حبيبي .أنت نايم؟

طبعا الجازي كانت تغلس عليه ..

ـــ حبيبي ..حبيبي ..حبيبي ..

صحى فهد من النوم وعيونه ناعسه ــ ها ..شفيه ..

الجازي ــ أسألك حبيبي ..أنت نايم ؟؟

طالع لها فهد ورافع حواجبه مندهش ..لف راسه وكان يبي ينام ..بعدين استوعب
اللي صار ..قام ..

ــ شقلتي يالجازي ؟

الجازي ـــ أسألك أنت نايم ...

ــ لا ..أنا مب نايم ..

ضحكت الجازي وغطته ــارجع نام حبيبي ..

طبعا بكره ما بيتذكر اللي صار كالعادة ..حطت راسها على كتفه ونامت ..مثل كل
ليلة ..وهي في قمة سعاتها ..

*****************************



ندى ــ سمر ..مرسييه ..كانت أفضل أيام العمر..كلها مغامرات ...وأشياء جديدة
..يارب تتوفقين انتي والمعمي على قلبه ...

سمر ــــ اش..لايسمعوك ..انتي حتى ماتقدري تسندي نفسك ..خلي عبدالهادي يوصلك
للطيارة ..

ندى ــ ( وهي تكابر ) مافيني شي ...مثل الغزال ..

سلمت على منى ونهلة وخالتها زينب وصافحت عبدالهادي ..

وخطت تدفع شنطها هي وأمها اللي قالت

ــ هاتي يا بنتي .أنا أدفعها ..

ندى ــ لا يمه ...أنا استند عليها وأدفعها ..

سمر مارضت تتحرك إلا لما تتأكد أنهم اركبوا الطيارة .

بعد خمس دقايق بالضبط ..انتبهت سمر لكركبة في المطار ..تجاهلت مناداة
عبدالهادي لها واركضت ..ولما اقتربت ..كانت ندى طايحه ..اغلبتها دموعها
..وكان قلبها حاس .

سمر ـــ ندى ..ندى ..

ندى ماترد ..وأم ندى مذهولة ..

ـ ندى بنتي شفيج؟؟ شفيج ؟؟

لكن ندى ماردت عليهم ....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 24-03-2014, 11:17 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان الكاتبة : سهر الليالي 84



**************************

الحلقة الأربعون ...............والأخيرة ...

*************************

طالع الساعة ..صار لهم أربع ساعات في المستشفى ..والدكتور للحين ما طلع لهم
..عبدالهادي ــ أنا بروح أشوف الدكتور .

سمر ــ بروح معاك .

عبدالهادي ــ ماله داعي ..

سمر ــ مابقدر ..لازم أروح معاك ..

طلعوا من غرفة الانتظار ..وراحوا لوين الدكتور ..كان توه طالع من الغرفة
..ودخل غرفته ..فاستأذنوا ودخلوا علشان يسألونه عن حالة ندى .

Pneumonia)) ..
Why you didn’t bring her before? ..we couldn’t do anything for her .. I am
sorry ..she was yong She was very weak..she couldn’t survive unfortunately ))

((ذات الرئة ..لم لم تحضروها من قبل؟..لم نستطع فعل شي لها , آنا آسف ..كانت
صغيرة كانت ضعيفة جدا..ولم تستطيع ان تنجو ))

أول مانطق الدكتور الكلمة لسمر وعبدالهادي ..انتابتهم موجة من الذهول ..

طلعت سمر . ودموعها على خدها ..وهي تصيح بقوة...

ام ندى ــ ها ..شلون ندى ..شفيها بنتي عسى زكام خفيف ..

سمر ما قدرت تتكلم ..طالعت خالتها اللي في غرفة الانتظار .اللي قلبها على نار
..ناطره تبي تعرف أخبار عن بنتها ..الوحيده ......

ام ندى ــ عبدالهادي ..أرجوك يمه ..

منى ــ سمر ...شو صار احكي كيفها ندى ..

عبدالهادي ــ.. Pneumonia

منى ــ what?

عبدالهادي ـــ خالتي ..

ام ندى ــ شالكلمة اللي قلتوها ..وليش منى اخترعت جذييه ..شفيها ندى؟؟

زينب اسمعت الكلمة انصدمت هي الثانية ..

ـــ أختي ..

عبدالهادي ــ خالتي ..ندى كان عندها التهاب رئوي حاد..والدكتور ..ماقدر يسوي
لها شي ...

أم ندى ــ شتقول؟؟؟؟؟؟؟؟...زين وينها بنتي ..

عبدالهادي ــ ....

سمر كانت غارقة في دموعها ...ومنى وزينب ناطرين رد عبدالهادي ..

زينب ـــ تكلم ..وين ندى ..

عبدالهادي طالع امه وقال ــ she's gone ….

سمر صرخت بدموعها ــ خالتي ..ندى ..ماتت..............
ام ندى كأن روحها انقبضت صرخت صرخة المفجوع


ندى .......... ماتت ......................ندى

****************************

اهتزت يد سعد وهو يسمع عبدالهادي يتكلم ..وجهه اصفر وعيونه اجحظت .. ــ أنت
شتقول ؟؟؟؟؟؟؟ لا ..ما أصدق ..ما أصدق ..لايكون هذي مزحة من مزحاتها السخيفة
..

عبيد انتبه هو ويوسف وناصر على صراخ سعد ..صكر سعد التلفون ..واستند على
الطاولة ..مسك بطرف غترته يمسح الدمعه اللي انزلت من عيونه ..

عبيد ـــ شفيك؟؟ عسى ما شر ..

سعد تماسك ..ووقف على طوله ..

ــ هذا كان عبدالهادي ..

عبيد انتبه لدموع سعد اللي ماقدر يوقفها ..

وقف ..هو وناصر ويوسف ..

ـــ تكلم ..عسى أمي مافيها شي ..

سعد ــ أمك ؟؟..أمك الحين الله يعلم بحالها ..

سعد كان محتاج وقت يستوعب اللي انقال له ..فطول الخبر شوي ..

عبيد ــ تكلم ..شصاير ..وليش دموعك ؟؟

سعد ــ ....................... ندى ..ندى اختك ..

ناصر التفت له ..

يوسف ـــ شفيها أختك ندى ؟؟

سعد ــ خلوا ايمانكم بالله قوي ..

يوسف ــ تكلم انطق ..شفيها اختك؟

سعد ــ ماتت..

صرخ عبيد ــ انت شتقووول؟؟ شلون ؟؟

سعد ــ ماتت من التهاب رئوي حاد ...

ناصر من سمع الخبر كأن حد صب عليه سطل ماي بارد ..ارتجف ..وماقدر يوقف على
حيله خانته ريوله ..وطاح ..

أما يوسف وجهه صار أحمر ..وطاح هو الثاني ..عبيد ماصدق ..التفت ليوسف وسعد
التفت لناصر .....

*******************************

حل سكون غريب على البيت ..من ارجعت امهم ...وهم محتارين ..امهم ما تطلع من
غرفتها ابد ..وغرفة ندى ..الغرفة الوحيدة اللي محد قدر يفتح بابها ..كان
موتها أقسى عليهم من أي شي ثاني ..كانت الوحيدة والمحبوبة ..سعد يطالع عبيد
اللي كان سرحان ..خالد في غرفته ماقدر يصدق اللي صار ..مر أسبوع وهم على
هالحال ..يوسف مسكين ..ياته نوبة قلبية ..رغم أن عمره صغير ..لكن الله ستر
..فاطمة انهيار عصبي شديد ..ومريم صارت تكلم نفسها مب مصدقه اللي صار ..أما
ناصر ..تذكر سعد لما قال لناصر الخبر ..ماتوقعه يهتز بهالطريقه ..طاح من طوله
..وبدى يرجف ..ومامسك دموعه ..مثله مثلهم كلهم ..وكان يمسك بقوة بيد سعد
..يبي يوقف لكنه ماقدر ..فطاح سعد معاه ..وهلت دموعهم ..مثل اليهال الصغار
..أيام العزا ..كانت أسوأ أيام مرت عليهم ..كانت لها معزة بين أخوانها
..وعمامها ..ندى ماتت ..محد يقدر يصدق ..ومحد يبي يصدق ..سعد طالع عبيد اللي
دمعته هلت غصبن عليه ..الظاهر كان يفكر مثله ...حط يده على كتفه ..ماقدر يمسك
دموعه ..

ــ أدري يا اخوي ..أدري ..

عبيد ــ ما ..ما ..

سعد ــ ولا انا ..ماني مصدق انها ما بتنزل من فوق في هاللحظة ..ما أقدر أصدق
..

عبيد ـــ بروح غرفتي ..ولا ..بطلع بره ..ماأقدر أحس أني بختنق ..

ناصر كان في غرفته لليوم الرابع ..ماطلع منها ..وقافل الباب على نفسه ..كان
في حالة ..ما ينحسد عليها ..دمووعه غلبته ..وهو يتذكر آخر مرة شافها فيها
..والجملة اللي علقت في راسه وتتردد ...أنت الوحيد اللي في قلبي ..طيف ندى
ساكن في جفونه ..كلما غمض عيونه برز له ...في اللحظة اللي تأكد أنها له
..راحت ..وأكدت له أنها ماكانت له في يوم من الأيام ..

الخبر كان قاسي على دلال والجازي ..اللي احزنوا وايد على ندى ..والبسوا
الاسود لمدة ثلاثة أيام رغم أن عبدالله رفض وفهد رفض ..لكن اقتنعوا في
الأخيير ..

شيماء لما درت ..البست الاسود لمدة يوم واحد لان محمد مارضى ..وسعاد . اغرقت
في الدموع ..وحست أنها فقدت أنسانة غالية ..ساعدتها في أزماتها دايما
..وماقدرت ترد لها الجميل ...اللي ظل دين في رقبتها ..

غابت ندى ..ولها عند الكل مواقف لاتنسى ..غابت ..وهي الوحيدة اللي كانت ربطة
الوصل بينهم ..ماتت ..وحيدة ..في بلد غريب ..ماتت وسببت الحزن لكل من عرفها
...

**********************************

ودارت عجلة الزمن ..الي محد يعرف على ايش بترسي ..و

شهر ثاني مر..والجازي بطنها كبر ..ودلال ..اكتشفت انها حامل ..وعبدالله فرح
لها الشي وشالها على كفوف الراحة...

شيماء حملت ..والبيت كله كان فرحان بهالحمل .. لكن محمد علق انه ماهتم اذا
ياته بنت رابعه ..المهم الام تقوم بالسلامة .

واحتفلوا بخطوبة خلود لناصر ...

وسعاد اغرقت في السعادة ...واليوم هو خلاصها لانها بترجع الدوحة أخييرا
..اشترت للكل هدايا حست انها مشتاقة للكل ..لين رن التلفون ..وكانت الهنوف
البداية سلام وشخبارش وشعلومش ..بعدين فاجأت سعاد .

الهنوف ــ سعاد .خلفان أخوي كنسل خطبته بأمل ..

سعاد افرحت في قلبها وابتسمت وكانت خانقة الفرحة ــ ليش حرام أمل حلوة و..

الهنوف ــ سعود ..مو علي ..الصراحة أمل ما كانت سعيدة ..ووصل كلام لامي انها
رافضة خلفان ..انها ماتبي تبتلي فيه على حد قولها ..

سعاد ــ تخسي مابقى إلا هي تتكلم عن خلفان جذييه ..صراحة خلفان هو المسكين
اللي كان بييتلي فيها ..

الهنوف ـــ خليها تولي..المهم ..أناقلت لخلفان انج بتردين اليوم ..تدرين
شقال؟؟

سعاد ــ شقال؟؟..(كانت تبي تتظاهر انها مب مهتمة لكنها ماقدرت )قولي ..

الهنوف ــ قال انا قلت لامي اني بخطب بنت جيراننا ..قالت لي على خير ..وقال
لي قولي لها مشكورة على الهدية ..كانت أغلى هدية على قلبه ..

استحت سعاد ..لايكون قال للهنوف عن الهدية ..

الهنوف ــ سعاد ..وين اختفيت ؟؟ ..سعاد ..

سعاد ــ ها ؟؟

الهنوف ــ ها ؟ لا ..انت في عالم ثاني اللي ماخذ عقلش يتهنى به ..الحين قولي
لي ..شكانت الهدية ؟؟

سعاد ــ ليش ماقالش خلفان؟

الهنوف ــ لا ..مارضى يقولي ..

سعاد ــ وأنت متوقعه اذا هو مارضى يقول لش أقولش أنا ؟؟

الهنوف ــ سعاد .. قولي لي شعورش الحين ..

سعاد ــ انا ماصدقت اللي صار ..ولاقادر قلبي انه يفرح ..

مثل اللي بينكوي بنار ..مع انه يعرف انه دوا الجرح .

لاتسأليني عن الافكار .. و لاتحطين فوق الجرح ملح ..

الهنوف ــ ليش ؟ ليش ؟؟..هذا مب حلمكم؟؟ انتي وخلفان ..انتوا مب تحبون بعض ؟؟
لازم تفرحين انه خلاص .

سعاد ــ هنوف ..أنا مب متأكدة أن خلفان يحبني ..أخاف أنه يكرهني ..الحب اللي
في قلبه انقلب كرهه ..

هاللحظة ..حست بربكة عند الهنوف ..مرت ثواني ..

سعاد ــ الهنوف ..انت مشغولة ؟؟

ـــ سعاد ..

سالت دمعه من عيون سعاد لما سمعت صوته .لايكون سمعها .طالعت الباب خالها ما
يا ...

ـــ لبيه ..

خلفان ــ سعاد ..كل هذي المشاعر خنقتيها في الدفاتر ..

سعاد ـــ ..........

خلفان ـــ لاتتوقعين أني كرهتج في لحظة من اللحظات ..أنا مستحيل أكرهج ..

سعاد ــ لكن ..

خلفان ـــ الدفاتر كأنها نستني كل اللي صار ..دموعج اللي خليتها على مخدتي
..كانت كافيه اني انسى كل شي ..

انحرجت سعاد ..فكمل خلفان وهو يحس يحرجها ..

ــ اليوم لارجعت من السفر ..بروح أطلبج من أبوج ..سعاد كلمة وحده وبصكر
التلفون ..أنا أحبج ..

سعاد ــ خلفان ..لاتصكر ..أنا أعزك وايد ..أنا أحبك ..

وصكرت التلفون وهي تتخيل ملامح خلفان شلون ..و كلمته احبج شلون تتردد في
راسها مثل الصدى ..ولقت نفسها تردد اللي قي بالها من فرح سعادة ..



((فرحة اليوم تسوى عندي كل الأيام..

اليوم القلب بيرجع لصاحبه مع كل الأحلام ..

اليوم .أنا عروس الدوحة برفع كل الاعلام ..

وأعلن وصولي بقلب غارق بالشوق والغرام . ..

اليوم ..أنا برجع ومعاي كل القصايد والهيام ..

اليوم أخيرا بترجع لروحي روح المحبة والسلام ..))


**************************

طالع الطريق الطويل قدامه ..وزود السرعه ..اووصلت اميه واربعين .. كأنه
يستعجل الوقت ..الوقت اللي مر عليه أبطأ ما يكون .. بالنسبة له ماعاد للحياة
طعم ..بالنسبة له ندى كانت هي الحياة ..شلون ماتت ؟؟بهالسرعه ؟؟والايام شلون
مرت بهالبطء؟؟ مب عادتها ..ندى طول عمرج تفاجأيني ..طول عمري وانا منتظر
هاللحظة ..بأي حق ..تحرميني منها وتروحين ....انت كنت الندى اللي يرويني
..أنا ..شجر الصحرا الظميان ...

وحط الشريط . في المسجل ..وشغله على اغنية وحيده ..تكرر نفسها ...ويغني
الجسمي ...



والله مايسوى ..أعيش الدنيا دونك ..

لا ولا تسوى حياتي بهالوجود ..دامك أنت اللي رحلت وكيف بصبر ..على البعاد
وكيف ...بنثر هالورود ..

ماوعدت انك تقاسمني المحبة ..وتبقى لي حب ولدروبي دليل ..بس حسافة الموت كان
أقرب وأرحم ..حسبي الله وحده ونعم الوكيل ..

روح أنا راضي بغيابك يا حياتي ..هذي قسمة لي وهذا لي نصيب ..

كنت شمعه تضوي وتشرق حياتي ..انطفيت ورحت في وقت المغيب ....

انتهت .
اهداء :

إلى أغلى الغاليين
..

دلال بنت الخالة العزيزة ..وإلى أختي الوحيدة .فاطمة ..وإلى إيمان ومريم
وشيوخ وأميرة ...أحبكم وايد ..

كلمتي ....

لم اتعمق في التفاصيل ..لكي لاتمتد بنا الصفحات إلى ما لانهاية ويصبح مسلسلا
مكسيكيا طويلا........

القصة عن خمسة نساء..خمسة تجمعهم غرفة واحدة في المدرسة..وتفصل بينهم العديد
من الكيلومترات خارج المدرسة.... بالرغم من انهم مدرسات ...لكنهم في الاصل
..نساء..لكل منهم معاناتها الخاصة ,,التي تكتمها بين جدران منزلها ..

دلال : العصبية المعطية ..,,

الجازي : كانت المحبوبة ..القنوعه ..

ندى : المتواضعه ..المرحة .

سعاد : المنعزلة..المغرورة

شيماء : الهادئة ..الحنونة

وانتهت قصتي ...وابتدأت قصتهن ..

أود سماع آرائكم جميعا ..كل من يقرأ القصة ...وأتمنى ألاتبخلوا علي بها .
بالشخصيات بالمواقف ..بالاسلوب ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 24-04-2014, 11:50 PM
black=rose black=rose غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان /الكاتبة : سهر الليالي84


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

يعجبني اسلوب الكاتبة سهر الليالي وقريت كل كاتباتها

مشكورة على الرواية إن شاء الله بقراه بعد ما تكتمل

ودي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 14-05-2016, 01:52 AM
stary stary غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نساء من هذا الزمان /الكاتبة : سهر الليالي84


روايه رائعه
وفقتي

الرد باقتباس
إضافة رد

نساء من هذا الزمان /الكاتبة : سهر الليالي84

الوسوم
الليالي , الزمان , الكاتبة , نساء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وتمضى الايام ويحاكينا الزمان مرسى الأمل .. مواضيع عامة - غرام 12 25-03-2011 10:55 PM
اذا ضحك لك الزمان فكن حذر قدساويه متعصبه مواضيع عامة - غرام 7 03-02-2009 08:06 PM
مقامات هذا الزمان dontwory قصص - قصيرة 10 25-06-2008 01:10 AM
اذا ضحك لك الزمان فكن حذر العيون الخجوله ارشيف غرام 1 10-04-2008 11:26 AM
(( انسان هذا الزمان )) 『جُرْوُحٍ رُوْحٍ』 خواطر - نثر - عذب الكلام 8 19-07-2005 05:49 PM

الساعة الآن +3: 08:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1