غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-03-2014, 10:40 PM
صورة nirmeno0o الرمزية
nirmeno0o nirmeno0o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 وقائع متوقعة الوقوع/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله
حابة ئدملكون روايتي الأولى يلي كتبت جزء صغير منها قبل 3 سنين = قبل الأحداث بسوريا
وهلأ حبيت كملها , طبعا كل أحداث الرواية هي حياة كنا عايشينها قبل الخراب يلي عمّ البلد
لما كنا عايشين الرفاهية والسلام , ولهلأ عنا أمل كبير
برب العالمين ترجع سوريا الحبيبة بلد الحب والأمان والسلام
بتمنى الرواية تنال اعجابكون
وبتمنى لائي تعليقاتكون وتوقعاتكون وبحترم كل انتقاداتكون
ملاحظة : يجب قرأة التعريف بالشخصيات لأنو فيها أحدث من الرواية
ويلي بحب ينقل الرواية ينقلها باسمي nirmen
روايتي
وقائع متوقعة الوقوع
.
.
.
.
البارت الأول

أي ذنب ارتكبت لاستحق ظلم الحياة لي
اضناني العذاب واضناني الانتظار
طيفك لا يفارقني في صحوي ونومي والأن ماذا بعد... .
ليان :وأخيرا خلصت
دق الباب فجأة بغرفة ليان
ليان :تفضل
دانية: هلووووووووووو
ليان : هلا كيفك دانية تفضلي
دانية :تمام الحمدلله ان شاءالله ماعم ازعجك على الكتابة
ليان :لا مافي ازعاج باركيلي هلأ خلصت نهاية الرواية يلي كنت عم اكتبها
دانية: مبروووك

التعريف بالشخصيات :
ليان : بنت عمرها 20 سنة بتدرس أدب عربي وبتطمح تصير كاتبة وبضل تكتب روايات وبتنشرهون على النت حبابة اخلاق عالية ووحيدة ابوها وامها ومدللة كتيررررر
حلوة بيضا وعيونها كبار لونهون شهل ورموشها كتار وطوال نحيفة وجسمها حلو طويلة

دانية :اعز رفيئة لليان وبنت خالتها عمرها 19 سنة بتدرس أدب عربي سنة أولى بنفس جامعة ليان بعد ما ليان اقنعتها تدرس نفس المجال بنوتة حلوة حنطية شعرها بني فاتح لنص ضهرها
عيونها عسلية نحيفة

***********************
بمكان تاني على البحر كانت واقفة باعتدال والهوا عم يطير شعرها الطويل والدموع مغرئة عيونها
غزل (بصوت قريب للهمس) : البحر أكتر مكان بيريحني بس عم يخليني اتذكرك كتير ياماما لي رحتي وتركتيني اشتقتلك كتييييير.
وأخدت نفس طويل وأخرجت بعدو أناة وبعدين حكيت بصوت شبه عالي بدموع غزيرة وحارة
غزل : لي تركتيني وامشيتي لي ؟؟
ما بتعرفي ياماما شوصار فيني من بعدك أخخخخخخخخ
لو بتعرفي شوعم عاني
لو بتعرفي ادي حاولت وقف على رجليي من جديد بس أنا ماعاد فيني اتحمل ظلمون أه ه ه ه ه.
ركبت سيارتها وضلت تبكي لحد ما هديت ورجعت على البيت

التعريف بالشخصيات :
غزل:صبية عمرها 21سنة بتدرس بمعهد الموسيقا وبتعرف تعزف على كل الالات الموسيقية بس أكتر الة بتحب تعزف عليها البيانو
حلوة بيضا شقرا شعرها أشقر عيونها زرق نحيفة
أبوها مات من وهي صغيرة وهي أصغر أخواتها وأمها ماتت السنة الماضية عندها أخين وأخت
جميل : أخ غزل الكبير عمرو 35 سنة متزوج وعندو 3 أولاد ظالم جدا وطماع وعصبي وبيسمع كلام مرتو بكل شي بتئولو
ميادة : مرت جميل عمرها 30 سنة أوية كتير وظالمة وبتكره شي اسمو غزل , مشية جوزها جميل متل ما بدها
سمير : تاني أخ لغزل عمرو 29سنة حنون وطيب وبيحترم أخو الكبير كتير وبيسمع كلمتو وبنفذ كل شي بدو يا أخو
رويدا : أختها لغزل عمرها 25 سنة متزوجة وعندها ولد اسمو أسامة هي سند غزل بالحياه
جميل متحكم بغزل وطمعان فيها لأنو أمهون ماتت السنة الماضية وكتبت كل حصصها لغزل
الأم : كانت بتعرف أنو ولادها ظالمين وطماعين وممكن يحرموا غزل حصتها من الورتة إذا هي ماتت وخصوصا أنها أخر العنئود فاكتبت كل حصصها لبنتها غزل من خوفها عليها
ومن بعد ما ماتت الأم وغزل عم تعاني من أخواتها وظلمون لألها وخصوصا الكبير جميل ومرتو
رويدا : مو عاجبها الوضع بس مالا ئدراني تعمل شي
وسمير : مابيحكي شي لأنو مفكر دائما أنو أخو الكبير على حق.

***********************
بأحد البيوت متوسطة الفخامة
فائت من النوم بوقت متأخر عن موعد الجامعة تحممت ولبست اخدت الشنطة وبسرعة على الجامعة لتلحق محاضرتها
لمار: ياربي هلأ أكيد رح اكل بهدلة من الدكتور :/
دقت الباب وفاتت
لمار :ممكن ادخل
الدكتور : لي تأخرتي كان ضليتي بالبيت احسن
لمار : بعتذر
الدكتور : إذا بتتكرر ما بفوتك , تفضلي
بعد انتهاء المحاضرة
ركان : اوووووف والله تعبت من الدراسة
لمار : وأنا والفحص أرب
وليد : عاديييييييييي لا تاكلو هم أنا مادرست شي ومالي أكل هم شي
لمار : أنت من ايمتا أكلت هم شي

التعريف بالشخصيات :
لمار : بنت شاطرة كتير بالجامعة وذكية وواثقة من حالها لدرجة كبيرة عمرها 19 سنة بتدرس صيدلة سنة أولى
حلوة سمرة مجذبة كتييييير عيونها كبار لونهون عسلي رموشها طوال وكتار شعرها لنص ضهرها ناعم نحيفة
ركان : زميل لمار بالجامعة وشاطر متلها وذكي البنات بحبو كتير بس هو مو عاطي وجه لحدا
حلو أسمر مجذب طويل لون عيونو بني
ركان: لافتي نظرو بنت وحدة بس هي مو عاطيتو اي اهتمام
وركان معروف عنو أنو من عيله غنية وراقية
وليد : زميل ركان ولمار بالجامعة بايع الدنية أخر همو الدراسة كل همو الصياعة والبنات
اصلا وليد فات على الجامعة بواسطة مو بي علامات

***********************

الساعة 3:30 الصبح
فائت من النوم على صوت ابنها البيبي أسامة وهوعم يبكي
رويدا : خلص حبيبي لالالا يا مامي لا يا روح ماما
عبدالله : رويدا حبيبتي نيمي برا بدي نام
رويدا : ليش هو عم ينام ... ماعم يرضى ينام
عبدالله بعدما فئست نومتو : اوك عطيني ياه أنا بنيمو
رويدا : لا مارح تعرف
عبدالله : موشغلة صعبة
وضلو عم يتخانئو مين بدو ينيمو ويساعدو بعضون بنفس الوقت لحد ما نام الساعة 5:00
قاموا صلوا الصبح وناموا فجأة البيبي رد رجع يبكي عن جديد وفيئون

التعريف بالشخصيات :
رويدا : (حكينا عنا مسبقا) هي أخت غزل
متزوجة عمرها 25 سنة تخرجت من الهندسة المعمارية حبوبة أخلاق عالية وهي سندها لغزل ذكية
حلوة طويلة ونحيفة بيضا شقرا شعرها أشئر قصير اعند اكتافها , لون عيونها زرق
بتشبه غزل وأي شخص بيشوفون بيقول عليهون توم
عبدالله : زوج رويدا وابن عمها عمرو 29سنة بيشتغل بي شركة أبوه بيحب رويدا كتييييير وأخدها عن قصة حب دامت سنتين قبل الزواج
حلو وذكي أسمر حنون ومابيرفض طلب لرويدا بس عصبي شوي

***********************
الساعة 7:00 الصبح
فائت من النوم تحممت عالسريع ولبست لئيت لسا عندها وقت فافتحت النت لتشوف تعليقات الرواية يلي كتبتها :ياااي التعليقات بتجنن معناتا الناس حبو روايتي ^_^ .
وهي عم تنزل لأسفل صفحة منتدى الجامعة تبعها قسم الروايات تفاجئت بوجود نقد قوي من واحد بمنتدى الجامعة ماعرفت مين كاتبو
دايقت شوي بس نسيت بسرعة وماهمها كتير لأنو عدد الأعجابات والتعليقات الحلوة أكتر من عدد النقد
رددت على النقد بي دبلوماسية
وراحت على الجامعة

***********************
كان بيشتغل والوراق منكوتة (مبعثرة) أدامو والشغل ألو يومين أخد كل وقتو
فجأة دخل السكرتير: استاذ عبدالله اهلك عم يتصلوا عليك على الشركة قال أنت مسكر موبايلك....حول الاتصال على مكتبك؟
فتح موبايلو وشافو لقا 36مكالمة لم يرد عليها
20 مكالمة من امو , 10 من رويدا , 6 من اختو
عبدالله باستغراب ! : اي حولي ياهن .

***********************
كانت اعدة عم تدرس وهلكاني من الدراسة فجأة دخلت عليها أمها : هلا ماما
أم ابراهيم : اهلين بنتي, شوعم تساوي
لمار : عم ادرس
ام ابراهيم : لايمت بدك ضلي هالكة حالك بالدراسة رحمي حالك ....المهم بدي حاكيكي بموضوع
"""""""""""" لمار """""""""""
كانت علامات وجه ماما ملياني جدية تفاجأت من طريقة حكيها بس كنت متوقعة كل الموضيع إلا هاد الموضوع الغبي برأيي قطعت حديث ماما وقلتلها : أي شي بيتعلق بي مواضيع الزواج فا أنت بتعرفي ردي علي
ام ابراهيم : ليش يابنتي عم تفكري هيك أول شي شوفي الزلمة وبعدين حكمي ,وأنا لسا ماخلصت حكيي
لمار : ماما بليز مابدي تكملي إذا بتريدي , أنا بدي ادرس واشتغل وأسس حياتي لوحدي
ام ابراهيم : لا ياستي مو على كيفك هالمرة سكتلك كتييير بس هلأ مارح اسكت وبدك توافقي غصب من عنك , أنا شايفة الشب كتيير مناسب لألك
لمار : ماما إذا بتريدي
ام ابراهيم : أنا حكيت كلمة ومارح عيدها
وتركتني ماما بدوامات تفكير وصرت ابكي كيف هيك بيساوا فيني مابحقلون اصلا
لك حتى لسا ماعرفت مين هالشخص ولا بدي اعرف :/

***********************
تفاجأ بل انصدم من الخبر يلي سمعو على التلفون : شووووو.....
كيف ... شلون ...ايمتا...؟؟؟
بصوت صادر من التلفون ومبين علي البكي : فجأة تغدا وشرب شاي وماكان في شي فجأة وئع على الأرض ونقلنا على المستشفى
قال الدكتور اجتو جلطة ومات .... أه ه ه ه ه ه ه ...... بابااااااااااااااااااااااااااااااا
سكر السماعة بوجه يلي عم يحاكي
حاسس حالو مخنووووء ومو ئدران يصدق
حط إيديه على عيونو وهو مستندعلى المكتب وبكييييييييييي كتيرررررررررر
من قلبه وصار يطلع بالفراغ يلي تركلو يا أبوه
: الله يرحمك يا بابا الله يرحمك أه ه ه ه ه ه

***********************
كانت ماشية والشر مبين من عيونها صرلها زمان عم تخطط لأشياء كتير ومنون هالشي
: حبيبي بدي قلك شي بس بخاف تزعل مني
جميل : شوفي شغلتيلي بالي
ميادة : أنت عاجبك وضع أختك بالبيت
جميل : كيف يعني .... مافهمت
ميادة : بقصد هي اعدة بي بيت كبير لحالها ولساعتها بنت بأول طلعتها......كيف بتسمحولها ضل لحالها طوال النهار
جميل : أنتي شو عم تحكي .....شو نسيتي أنو سمير معها و..
ميادة (قاطعته) : لا مانسيت بس سمير بيروح على شغلو وبيرجع المسا بليل وهي بتعد لحالها للمسا مابصير هيك مابصير تأمن
بلكي دخللت حدا على البيت
جميل (قاطعها) : مابسمحلك أختي مابتعمل هيك شي وأمي عرفانة تربيها منيح
ميادة : أختك من جيل هالأيام يلي بيخوف
بعدين بجوز هي تكون منيحة ويجي حدا يضحك عليها لأنو هي منيحة وعلى نياتها
وأنت بتعرف أنو ولادين الحرام كتااااااار .
وضلت تعبي راسه بأفكارها السمماوية(الشريرة) واخر شي قنعته بأنو تسكن معها بالبيت منو بتتحكم فيها ومنو بياخدو البيت لالهون وبياخدوا منها المال وكل شي

***********************
بقلب الجامعة تحديدا عند محاضرة ليان كان الدكتور عم يشرح محاضرته أما ليان فكانت بعالم أخرعم تفكر : ياترى ممكن شوف نقد تاني على المنتدى الجامعي ؟؟؟ ........ وإذا بس التعليقات حلوة كتير........
بس أنا بحب دائما كون ناجحة ومايكون في نقد أبدا
حس الدكتورعمر على شرودها : ممكن يا أنسة ليان تعيدي يلي كنت عم اشرحو
ليان انتبهت على الدكتور وعلى حالها : ممم أسفة
الدكتور : تفضلي طلعي لبرة
ليان : عفوا
الدكتور بنبرة عصبية : متل ما سمعتي تفضلي طلعي برة
ليان ادايقت من الدكتور كتير وخصوصا أنو هي مو أول مرة يلي بطلعها براة المحاضرة مع العلم أنو هي أشطر طالبة بمادتو

التعريف بالشخصيات :
الدكتور عمر : دكتور ليان بالجامعة عمرو 29 سنة
ذكي كتير وبيقدر يحصل على أي شي بدو يا بذكائو
عصبي وعاطي لكل الطلاب روزة

***********************
اعد بمكتب السيارات تبعو : شو هالزيارة الحلوة منور المكتب والله
جميل : منور باصحابوا ..... أخي بدي ياك بموضوع
سمير : خير ائمور
جميل : أنت ايمت بترجع من الشغل
سمير : مالي وقت محدد بس على 10 تقريبا
جميل : طيب بتأمن تترك أختك لحالها لها الوقت
سمير : كيف يعني .....مافهمت
واعد جميل يوصل أفكار مرتو الشريرة لأخو سمير
بالبداية عارض وقال : أختي مستحيل تعمل هيك شي
بس بالنهاية رضي بعد اصرار من جميل علي ولكن هو مو مقتنع بالفكرة كلها
جميل : معناتا اليوم بتخبرها انو ضب غراضها وأنا بجي باخدها المسا .

***********************
مضى العزا 3 أيام وأجا ناس كتير من معارفين أبو عبدالله
كان الجو كتير كئيب بئلب بيت العيلة موت أبو عبدالله أثر كتير على أم عبدالله وأولادها كيف مايأثر وهو كان ربّ العيله تبعون
تاني يوم الصبح
كانت بغرفتها فاتحة صور كتيرة وعم تبكي بئهر
اندق الباب ... مرة ... تنين...تلاتة ....ماردت
فافتح الباب ودخل عبدالله وهو مرعوب وخايف تكون ساوت بحالها شي
عبدالله (بخوف) : سيرين !!؟
لئاها مرمية على تختها وأدامها الصور وعم تبكي بغزارة
عبدالله : سيرين شبك خلص الله كاتبلو هاد العمر وعاشو مابيصير تبكي كل هالأد قولي الله يرحمو ودعيلو
سيرين ضلت عم تبكي وهي مئهورة من قلبها وكل مالا تزيد بكوتها وتعلا
مسك عبدالله صورة من الصور لئا صورة تفاجأ فيها
كانت هي وخطيبها يلي مات بحادث سير من سنتين وأبوهون
تطلع فيها بشفقة وحنية
عبدالله (بصوت حنون وهادي) : لهلأ مانسيتي
سيرين (بجمل متقطعة من البكي) : وكيف بدي انساه......لك أنا لهلأ بحبو وبعشئو من قلبي.....لك الحياة بتئرف .......بتئرف كتير كتييييير..................دائما بتاخد الأشخاص يلي منحبون ومنموت عليهون .....أنا مابدي عيش بهل حياة .........مابدي.......أه ه ه ه
عانئها ليخفف عنها شوي من ألمها وامتلت كنزتو بادموعها
بهي اللحظة حس قلبو احترق عليها واحترق على فقدان ابو

التعريف بالشخصيات :
عائلة أبو عبدالله
أبو عبدالله : رجل أعمال كبير وصاحب أموال كتيرة حنون وطيب ذكي بس كان غامض كتيييير وماحدا يفهم شو عم يفكر كان مخبأ أسرارو بالشغل ابنو البكر عبدالله ومخبأ أسرارو بالبيت بنتو سيرين كان يعامل ولادوا متل رفقاتوا ويحبون كتير بس توفا (متل مابتعرفوا)
أم عبدالله : عمرها 49 سنة حنونة وطيبة ومسايرة كتير حلوة دائما بتصغر حالها وروحها شباب
كانت تهتم بحالها كتير قبل مايموت جوزها
عبدالله : الابن البكر بالعيلة (حكينا عنو مسبقا) كان صحبة كتير مع ابوه ومخبأ أسرارو بأمور الشركة والشغل
سيرين : البنت الوحيدة بعيله أبو عبدالله عمرها 21 سنة بتدرس إدارة أعمال مشان تشتغل بشركة أبوها على حسب رغبة ابوها
كانت دلوعة أبوها وكانت مخبأ أسرارو يلي بعيدة عن الشغل (بالبيت)
حلوة طويلة ونحيفة سمرا مجذبة كتير شعرها لأخر ضهرها عيونها كبار لونون بني إلون لمعة حلوة
رموشها طوال وكتار
كانت مخطوبة وخطيبها مات من سنتين بحادث سيرعلى طريق السفر ومن لما مات لهلأ وهي عايشة بحالة اكتئاب
رتال : أخر العنئود كان بحبو أبو كتير ورتال معلق بأبو كتير عمرو 13 سنة
أبو عبدالله بيكون أخو لأبو جميل (رويدا وعبدالله أولاد عم) ملاحظة:
***********************
دق باب الجرس وفتحت وهي حاطة ببالها أكتر من خطة خبيثة لتودي غزل بداهية كبيرة
ميادة (بخبث): اهلين تفضلو
فاتت وهي حاطة راسها بالأرض مجروحة ....مجروحة كتييير من أخواتها ومن شكوكهم وكأنهم مابيعرفوها وبيعرفوا أخلاقها العالية
كانت مابدها تجي بس الكل عارضوا وسمير وقف بصف أخو كالعادة ورويدا مالها فاضية مشان عزا عمها أبو جوزها
ميادة: فوتي ولا موجاية عبالك تفوتي على بيتي .
رفعت راسها باستسلام وفاتت
كان مخصص لغزل غرفة خاصة بي بيت أخوها
ميادة :غرفتك عطيتها لابني بتعرفي صار كبير مابيصير ينام مع اخواتو خدي الغرفة يلي أدامها
غزل بعد تردد : اي بس هي الغرفة صغيرة مابتسع لشي وأنا غراضي كتيرة
ميادة بصوت عالي : شويعني مافهمت بتحبي تاخدي غرفتي ست غزل فضي البيت لحضرتك , روحي انئبري على هديك الغرفة وبسرعة أحسن مااعملك مشكلة كبيرة فوق ماعطيتك غرفة بي بيتي لعمااااااااا .
طبعا غزل خضعت للأمر الواقع واعدت تبكي بغرفتها يلي خصصتها ميادة لألها .

***********************
كانو راكبين بالسيارة وصوت الموسيقا عالي على غنية ولسا اللي جاي احلى (لتامر حسني)
دانية : ليون حطي هاد السيدي أحلا
ريم : لالا خلوها هي الغنية
ليان : هلأ ئولولي وين بدكون تروحوا
دانية : عندي فكرة , تعو نروح على سكي لاند ناكل ونتسوق ونلعب شو رأيكون
ليان : ممممم حلوة الفكرة بس بعيد
ريم : مو مشكلة يلاااااااااااا ليووون
ليان : يلااااااااااااا
وزادوا السرعة اكتر وعلو صوت الموسيقا أكتر

***********************
فاتت على الجامعة وهي واثقة من نفسها كالمعتاد شافت زميلها وصديقها وأكتر من صديق هي بتعتبرو كأخ كتير قريب لألها صديقها المفضل راحت لعندو وسلمت عليه
""""""""""""""ركان""""""""""""""
شفتها جاية وعلامة الثقة معبية وجها كالعادة بس بنفس الوقت شفتها حزينة معقول ......
لمار : هاي ركان
ركان : اهلين لمارو ....... كيفك ؟
لمار : تمام ..... ولاقلك مو تمام ......قصدي بدي استشيرك بموضوع
ركان باستغراب : اوك تفضلي
لمار : مابعرف إذا أنا حاكيتلك قبل هالمرة أنا شو رأيي بالزواج بس رأيي أنو أكتر موضوع غبي بفكر الإنسان يساوي .
قاطعها ركان بنبرة المجروح : اوك خلص فهمت قصدك
لمار وهي مدموجة بالحديث وعم تكملو بعصبية وماوقفت على مقاطعة ركان إلها : جايني عريس وماما قالتلي غصب عنك بدك توافقي لأني أنا بسكر دائما على الموضوع وقال فيه كل المواصفات المطلوبة وأنا رح مووووووت من هالقصة عنجد
ركان والزعل ملي وجهو : طيب خلص أنا بحللك ياها .
لمار بانفعال وعصبية : طيب كيف لك أنا حتى اسمو ماعرفتو .
هون علامات الدهشة بلشت تطلع على ركان
ركان : يعني أنتي ماعرفتي مين هو !!؟؟؟
لمار : لا لسا .... لااسمو ولا كنيتو ولاعمرو ....
ولاشي .... لك حتى شو بيدرس ماعرفت .
""""""""""""""ركان"""""""""""""""
لما بلشت تحكي حسيت بقهر كبير وحسيتها عم تستهزء فيني
صحيح هي بتشكيلي كل همومها بس هاد الهم متعلق فيني وإذا هيك حكت فابتكون عم تستهزء فيني
انجرحت كتير بحكيها بالبداية بس فجأة حكت كلمة غيرت كل الموازين وعطت إجابات لكل أسئلتي
بهي اللحظة ارتحت وبنفس الوقت احترت قول لها مين بيكون الشخص إلي متقدملك ولا لأ ....والله مابعرف .....محتار خايف من ردت فعلها .

***********************
وصلو على المول اشترو كل شي بدَدوون ياه وأكلو وبعدما خلصوا
ريم : بنات يلا بسرعة خلصوا أكل بدنا نلعب
ليان : شو رأيكون نفوت على صالة التزلج
دانية : اوك بس مو حاسين انو كبرنا على هيك قصص
ريم : أي يلا يلا بلا بياااخة .
فاتوا ولعبوا بالصالة وفجأة ليان وئعت على رجلها وانجرحت جرح مالو عميق كتير حاولت تئوم بس ماقدرت صارت تتزحلق من الجليد
"""""""""""""ليان """""""""""""
كنت مبسوطة كتير لحدما فجأة وئعت وانجرحت رجلي حاولت أوم بس مائدرت صرت اتزحلق فجأة سمعت صوت شب من أفايي عم يقلي
نديم : أنسة بتحبي ساعدك ؟
وعطاني إيدو وطلعني لبراة الصالة
نديم : في واحد بيشتغل هون للأسعافات الأولية هلأ بيجي.
وتركني وراح , انتظرت 5 دقايق وإذ بلائي شخص إدامي ماكنت متوقعة وجود أبداااا
ليان : دكتور !! شو يلي جابك لهون .
ماحكا ولا كلمة ولا طلع فيني نهائياً , طلع شنتة الأسعافات الأولية وضمد الجرح , بهي اللحظة عرفت هو الشب يلي حكا عليه الموظف.
الدكتور عمر : ضمدت الجرح مافي شي برعب جرح بسيط بس أنت بالبيت عقمي .
ليان : ممكن سؤال ..... لي عم تشتغل هون .
الدكتور : عم اشتغل عمل تطوعي هون بوقت الفراغ منيح إني موجود لما وئعتي ولا كان ماتعقم الجرح .
وعم سكوت لثواني قطعو صوت عمر من جديد ( بنبرة استهزاء ) : اصلا أنا بتواجد لحالات الأطفال يلي بيلعبوا بس أنتي .
وطلع فيني بنظرة كلها استحقار واستهزاء ومشي
حسيت حالي بدي بهدلو قبل مايمشي على هالنظرة لأني كتييييييييير تجاكرت منو بس سكتت
بعد 10 دقايق اجت ريم ودانية ورجعنا على البيت .

***********************

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-03-2014, 06:12 PM
صورة nirmeno0o الرمزية
nirmeno0o nirmeno0o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقائع متوقعة الوقوع


البارت التاني رح نزلو ان شاءالله بكرة الساعة 10 بس بدي منكون تشجييييييع وردود وتوقعات

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-03-2014, 10:23 PM
صورة nirmeno0o الرمزية
nirmeno0o nirmeno0o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقائع متوقعة الوقوع


البارت التاني :
بعد مرور أسبوع
فائت على صلاة الصبح , حست جسمها مكسر من الضرب يلي اكلتو من أخوها , حست بالأهانة كتير
لسا ماصرلها اعدة غيرأسبوع وضربها كيف باقي الأيام
زعلت وهي بتعرف أنو مرتو هي يلي حاكتو ووزت بعقلو : الله يسامحك ويهديك ياجميل بس بدي افهم شو قالتلك ميادة لحتى جنيت عليي وضربتني بدون ماتحاكيني او تفهمني .
أمت توضت وصلت واعدت تدعي ربها .

***********************
رجع على البيت بوقت متأخر والتعب مالي جسمو وعقلو
نزل راسو على الأرض وتزكر كيف مضى اليوم ,
اليوم أول يوم بدوامه بالشركة بعدما مات ابوه
رفع راسو لئاها واقفة مئابيلو
أكتر وحدة بتفهم عليه وبتحمل معو كل هموموه بصوت تعبان : لساتك فايئة ؟؟
رويدا : وأنا بئدر نام قبل ماتجي ؟ , يلا بدل ملابسك لبين ماحطلك عشا .
عبدالله : مالي نفس أكل ... لاتحطي .
رويدا بعد ترجي
عبدالله قرب لعندها وهمس بأدنها : يلا حطي .... مابحب زعلك .
وهنن على طاولة العشاااا
عبدالله عم يقلب بالأكل ومالو نفس ياكل : اخخ يارويدا لو تشوفي سيرين بعد وفاة بابا دخلت على غرفتها من أسبوع لقيتها حاطة صور بابا و خطيبها الله يرحمو وعم تبكي تئطع قلبي عليها
وماما كتير تعبانة ورتال دائما اعد بغرفتو وماعم يرضا يطلع .
رويدا : طول بالك حبيبي إجباري موت عمي الله يرحمو مو ئليل .
عبدالله : أخخخخ يا أبو عبدالله أخخخخ (ودمعت عيون عبدالله) : تركت برئبتي عيلة كبيرة وشركة , تركت برئبتي مهمة صعبة أه ه ه ه شو اشتقتلك .
قاطعته رويدا : وان شاءالله أنت أدها .
وصارت تواسيه لتخفف عنو .

***********************
"""""""""""""""""ركان""""""""""""""""""
بهي اللحظة ارتحت وبنفس الوقت احترت قلها مين بيكون الشخص يلي تئدملك ولا لأ ..... والله مابعرف ...... محتار..... خايف .... خايف إذا قلتلها هاد الشخص أنا تزعل مني .... خايف من ردت فعلها .....وخايف إذا أنا ماقلتلها تسمع من غيري وتزعل أكتر لأني مو أنا يلي مخبرها .... أحسن شي قلها .
(ركان بهدوء كبير ) :لمار بد يقلك موضوع مهم بس بدي تسمعيني للأخر وتوعديني ما تزعلي .
لمار باهتمام وانصات واضح : عم اسمع ركان تفضل شوفي شغلتلي بالي !!
ركان بيتلبك : لماااار .... أنااااا......
وبمقاطعة وليد : هاااي شباب كيفكون .
ركان ولمار بصوت متفرق : اهلا .. اهلا...
اعدو يحكوا ويدردشوا شوي
لمار : يلا شباب أنا لازم روح علمحاضرة بدكون شي ؟
ركان ووليد : لا سلام
لمار : سلام
وراحت عامحاضرتها بينما وليد تأخر على رفقاتوا وراح وضل ركان يفكر كيف بدو يخبر لمار بالقصة وبعدين رجع على البيت .

***********************
الساعة 2:00 الضهر رجعت من جامعتها بعدما أدمت أول مادة من الفحص : هااااااي
ام ليان : اهلين بنتي راجعة بكير
ليان : أي حبيبتي لأنو مافي محاضرات بتقدمي الفحص وبترجعي فورا , وينو بابا .
ام ليان : بالمكتب فوق .
طلعت ليان على مكتب ابوها دقت مرة.... تنين.... مارد أم فاتت شافها ابوها فاتت ارتعب وسكر وراق كان فاتحها ادامو بسرعة
ليان : هاي بابا
ابو ليان : اهلين بنوتي حبيبتي
ركضت ليان وباست ابوها وهي عم تطلع على الورق يلي خباهون باستغراب
ليان : قلت لحالي اجي سلم عليك اشتقتلك كتير ... الشغل مبعدك عني .
ابو ليان : الله يسامحك يابنتي .
وحكو مع بعض شوي حكي عادي بعدين طلعت على غرفتها فتحت ايميلها لقت مسج قرأتها كانت مليانة ذم بروايتها ومليانة انتقادات بأسلوب كتابتها انتقاض شديد وجارح حاولت تعرف مين بس مالقيت غير اسم الشيطان سكرت وهي مدايقة ومتوترة وضلت تفكر بس من دون فايدة .

التعريف بالشخصيات :
أبو ليان : رجل أعمال كبير عمرو 50 سنة ذكي وقوي صارم بعض الأحيان وظالم بعض الأحيان
عندو شغلو من مبادئ الحياة وأخد كل وقتو
وممكن يدمر حياة أي شخص بيوقف بطريق مصلحتو وشغلو
كان شريك أو رفيقو بالشغل أبو عبدالله (الله يرحمو) وهلأ صار أبو ليان شريك عبدالله بعدما عبدالله استلم شركة ابو لحالو
وعندو روحو بالدنية ليان وأي شي بيصير عليها بدمر حياة يلي أزاها .
أم ليان(سناء) : مرة طيوبة كتييير وبتحب ليان كتييير عمرها42 سنة بضل تشبشب بحالها لضل صغيرة وهي رفيقة أم عبدالله من الروح للروح

***********************

الساعة 10:00 المسا اعدة بغرفتها وفاتحة الكتاب لتدرس بس عقلها بنوب مو بالدراسة ولابالكتاب يلي جنبها سارحة بزكريات الطفولة مع أبوها يلي توفا والدمع بعيونها قطع سلسلة أفكارها رنة موبايلها
سيرين : الو
...... : الو مرحبا
سيرين باستغراب وشكوك: اهلين مين معي
....... : أكيد عرفتيني
سيرين بعدما اكدت شكوكها : شوبدك ياملعونة
......... : بدي حقي وعن قريب
سيرين بعصبية : روحي من خلئتي مالك حق عندي ياقليلة
الزوووء .
وسكرت السماعة بوجه الطرف التاني والغضب أكلها
سكرت الكتاب وحطت راسها ونامت بركي بترتاح شوي

وصلت عالبيت فتحت الباب بمفاتيحها , كان البيت هادي فاتت على المطبخ وفتحت البراد لتلاقي شي تاكلو
( أمها بتشتغل فا أحيانا مابتلحق تطبخ بتكون بشغلها )
........ : ايمتا اجيتي .. ماحسيت عليكي .
دانية ارتعبت من الصوت يلي اجاها فجأة وصرخت :
اه ه ه ه ه ...... هاد أنت ×_×
كريم : أي أنا .... ماحسيت عليكي لما فتي
دانية بدون نفس : أي أحسن .... وين ماما
كريم : لسا ما اجت من شغلها
(حبّ يفتح معها موضوع): مبسوطة بالجامعة ؟
دانية بالئمنة : وأنت شو دخلك .
وطلعت على غرفتها وقفلت الباب .

التعريف بالشخصيات :
دانية : (سبق وحكينا عنها) هي بنت خالة ليان ورفيئتها من الروح للروح
وحيدة أمها , وأبوها توفا من لما كان عمرها سنتين
وربتها أمها ورفضت الزواج رغم صغر سنها لتربي بنتها وترعاها
أم دانية(سوزان) أخت أم ليان(سناء) : حبابة وطيوبة
بتحب دانية كتير بس صارمة (شديدة) بعض الأوقات
بتعاملها مع دانية بحكم أنها خايفة عليها , ودائماً شاغلها شغلها بتشتغل دكتورة جراحة عمرها 39 سنة
حلوة وناجحة بشغلها .
كريم : ابن خالة دانية وليان عمره 25 سنة بيشتغل محامي بمكتب يلي تركلو ياه أبوه
امو ماتت وهي عم تولدو وابوه سافر وتجوز وتركو عند خالتو سوزان (أم دانية) وهي ربتو من لما ولد لحدما كبر
وسكنتو عندها
<< بعدين منعرف ليش >>
حلو وسيم أبيض وأنيق عيونه كبار رموشه كثيفين ومقلوبين لونهون سود وشعره أسود دقنه خفيفة سودا
زكي لطيف وحباب مزوحي شوي
***********************
فاتت على قاعة الموسيقا يلي بمعهدها وأخدت الة الكمان لتدرب عليها مع مساعدة أنستها بس فاجئها عدم حضور الأنسة وكل الطلاب راحت بعدما عرفوا بغياب انستهون
وصارت القاعة فاضية من الطلاب , تنهدت وهي تفكر صرلها زمان ماحضرت دروسها لأنو أخوها كان حابسها بالبيت : اخ منك يا اخي لو ماترجيتك وخليت رويدا تحاكيك مابتخليني اجي اليوم كمان.
ومسكت الة الكمان وصارت تعزف عليها وأدامها شباك مفتوح عم يدخل منه نسمات من الهواااء يطير شعرها الأشقر , كان عزفها رائع ...ممتع للأذن المستمعة ...ولكن اللحن يدل على الحزن وقسوة الحياة
كان منظرها مبهر ..جميل ..رائع ..جذااب بشكل ملفت للنظر يوحي على كامل الأنوثة والرقة
ومع كل طلوع ٍ ونزول في اللحن يتطاير شعرها يميناً وشمالا
باختصار كان منظرها بجنن وملفت للنظر ,وعزفها ملفت للسمع .
بس خلصت سمعت تصفيق مع صوت اربكها وارعبها من ورائها
.......(مع تصفيق) : برافوووووووو
غزل وخدودها صارو حمر والخجل واضح عليها وراسها نازل على الأرض : شكراً
واخدت كمانها وطلعت براة القاعة بدون ماتعطي فرصة للحكي للشخص يلي ئدامها .

***********************
على طاولة الطعام في البيت المتواضع اجتمعت العائلة لتناول الغداء
أم لمار(بلغة الأمر) : لمار جهزي حالك الجماعة بكرة جايين يشوفوكي الساعة 3:00الضهر
لمار يلي غصت بأكلها : أح أح أح .... طيب ليش بكرة بكيييير
أم لمار : لأ مو بكييير ولا شي ومن هلأ عم قلك لاتعملي مشاكل
ابو لمار : يابنتي الوحدة ماإلها غير بيتها وزوجها و ولادها.
<ابو لمار عمره 50سنة حنون وطيب وحباب >
اليسار : انتو ليش عم تجبروا البنت ...خلوها على راحتها مابصير هاد الحكي .
أم لمار يلي عقدت حواجبها وبان الغضب بعيونها : أنتي اسكتي احسلك عندك كلمة حلوة حكيها ماعندك خليكي ساكتة .
<اليسار أخت لمار اصغر منها بسنة عمرها 18سنة بكالوريا تجاري (ثالث ثانوي تجاري) سمرا مجذبة وبتشبه أختها عيونها كبيرة لونهون شهل حلوة نحيفة >
لمار تركت الأكل ودخلت غرفتها واعدت تبكي وبصوت باكي : مابدي اتزوج .... مابديــــــــــــــــ اهئ اهئ

***********************
فائت من النوم على صوت رن الجرس , قامت وفتحت الباب : هاد انتي .... ياهلا
غزل : أي أنا ..... اليوم طلعت بكير من المعهد قلت لحالي اجي لعند اختي حبيبتي رويدا .
رويدا: أي يلا يلا فوتي وعدي لبين ما اعمل قهوة
وشربو القهوة , وغزل صارت تحكي لرويدا شوعم يعمل فيها جميل ومرتو ميادة وكيف عم يظلموها ويجرحوها بحكيون , ورويدا اعدت تهدي اختها وتقلها صبري و أنا إلا ما لائيلك شي حل .

***********************
الساعة 12:00 نص الليل
بقلب المقهى كان اعد مع رفئاتو عم يأركل ويلعب شدة
ركان : يرافووو لؤي ... وهي طرنب عليك شريــــــــك
لؤي : احلا ركانوووو
ركان : احلا لؤيـــــــــــي
مازن : يلا بما أنو خسرت بهالدق فارح روح على البيت
محمد : وأنا رايح معك استناني
لؤي : شو شباب زعلتو ....
ركان : لوين .... لسا السهرة بأولها
مازن : لااااااا أنا لازم روح مدامتي عم تستناني
لؤي قاطعه : أي قوووول هيك من زمااان خايف تاكل أتلة ركان ومحمد : هههههههههه
ركان : هيك شكلووو
مازن : الله يسامحك أنت وياه بس عنجد تأخر الوقت
ركان : وأنت محمد لي بدك تروح
محمد : عندي شغل وفيئة بكير
ركان : اوك متل مابدكون بس أنا رح ضل
لؤي : وأنا كمان
مازن ومحمد : سلااام
ركان و لؤي : سلااااام
ركان صفن (شرد) شوي
لؤي :ويييين رحت ركانووو
ركان : أخخخخخ يالؤي تتزكرالبنت يلي قلتلك إني بحبها ومغرم فيها .
لؤي باهتمام : اي
ركان : تأدمتلها و........(حكالو السيرة كلها )
لؤي : طيب وأنت شو ناوي تعمل هلأ
ركان: والله مابعرف
لؤي : ويلي بدلك على الطريق
ركان : ايدي بزنارك
لؤي :سماع لقلك .........
ركان بتفكير: ممكن ....ليش لأ ...بس قولتك بتنجح الخطة
لؤي : تعا لعندي إزا ماظبطت
وحكو شوي وكل واحد رجع على بيتو متأخر
<لؤي: رفيق الطفولة ركان من الروح للروح بيدرس أدب انكليزي أد ركان حلو حنطاوي عندو غمازة على خده اليسار مرح كتييير وروحه مرحة >

***********************
الساعة 4:00 الفجر
كانت عم دوّر من غرفة لغرفة بالمستشفى يلي بتشتغل فيها بالدوام المسائي من الساعة 8:00 المسا الى 6:00 الصبح
تعبت وراحت تستريح بمكتبها دقت علبي تلتطمن على بنتها وابن اختها يلي متل ابنها
"""""""""بمكان تاني بالبيت"""""""
الأضوية مطفية والكل نايم ومافي غير صوت التلفون يلي عم يرن بلا توقف فائت على صوت التلفون وهي لابسة بجامة برموده أبيض وعليه فراشات زهر وكنزة زهرية عليها فراشات بيض
وشعرها نازل على وجهها , طلعت من غرفتها وردت على التلفون بصوت مبحوح وكله نوم : الو
أم دانية (سوزان) : الو مرحبا دانيا
دانية : اهلين ماما
أم دانية : كيفك
دانية : الحمدلله.... تمام......أنت كيفك
أم دانية : الحمدلله .... اتصلت فيكون لاطمن عليكون......وينو كريم
دانية : بعتقد نايم
أم دانية : يلا فيئي يصلي الصبح وأنتي روحي صلي
دانية : أوك
وسكرت .
...... : مين يلي عم يدق
دانية نأزت وارتعبت : بسم الله الرحمن الرحيم
كريم : أسف ماكان قصدي رعبك
دانية بعدم مبالة لوجودوه راحت على المطبخ وشربت مي , وكريم لحقها
كريم بغضب منها : عم قلك مين دق .... ومع مين كنتي عم تحكي
دانية ببرود : مادخلك
كريم : دانيـــــــــــة ...... لأخر مرة بسألك مين دق
دانية بغضب وبصراخ: أمي ...... ارتحت هلأ
وطلعت توضت وصلت بغرفتها.
""""""""""""""""" بالمستشفى """""""""""""""""
سكرت التلفون بعدما اطمنت على بنتها وراحت توضت وصلت الفجر
بس خلصت نادتها الممرضة
الممرضة مسرعة : دكتورة سوزان .......دكتورة سوزان
سوزان برعب : خير شوفي
الممرضة : اجتنا حالة على المستشفى بين الحياة والموت
سوزان ركضت :جهزو غرفة العمليات فورا.
وركضت لتشوف هالحالة كانت إمرأة جايبينها لأنها عاملة حادث فظيع وكلها أدمية , فوتوها على غرفة العمليات وساوتلها عملية دامت 5 ساعات متواصلة ,
طلعت براة غرفة العمليات وفورا التم عليها زوج وأم وأخت وطفل هذه الأمرأة
كانت وجوههم تدل على الذعر والخوف من أن يفقدوا غاليتهم وكأنهم يقولون لها وضعنا كل الأمل فيكي أنتي
كأنهم يُناجونها ويرجونها أن تبذل طاقتها لتونقذ حبيبتهم
الزوج بذعر: خير طمنينا دكتورة
سوزان : الحمدلله عملنا لها العملية والعملية نجحت بس لازم نحطها هلأ بالعناية المركزة ....الخ
وبعد ساعة
رجعت على البيت ومالقيت حدا كريم راح لشغلو ودانية بالجامعة
تحممت وتسطحت على تختها لترتاح بس فجأة تزكرت طفل هالإمرأة كان ممكن أمه تموت وماتتلحق ويصير يتيم لولا فضل الله
ورجعت فيها الزاكرة أكتر لورا قبل 26 سنة
لما فاتت باب المستشفى لتلحق اختها يلي عم تولد وكانت ولادتها صعبة كتييير
أم كريم : أخخخخخخخخخخ .......... مااااااعااااااد فينيييييييييي
سوزان بارتباك : طولي بالك حبيبتي طولي بالك يلا وصلنا
فوتو ام كريم على غرفة العمليات وسوزان فاتت معها باعتبارها كانت لساتها عم تدرس طب
أم كريم بألم : أخخخخخخخ سوزااان ....أمانة إذا متت ....... الولد هاد أمانة عندك وبرقبتك ....أخخخخخخ
سوزان بدموع : شوهاد الحكي ان شاءالله بتولدي وبتطلعي سالمة
أم كريم : أنا حاسة ...... أخخخخ....أنو.....نهايتي قربت..... سوزان ..... أخخخخ .....هاد الولد أمانة برقبتك ليوم الدين .
وكانت أخر مرة بتشوفها فيها
دمعت عيونها لما تزكرت أختها قرأتلها الفاتحة ودعتلها الله يغفرلها ويرحمها ونامت.

***********************
انتها البارت التاني توقوعاتكون ياحلوييييين
ياترى شوهو الحل يلي لقاه لؤي رفيق ركان ؟
وماهي الأوراق يلي خباها أبوها لليان؟
وشو قصة الشخص يلي حاكا سيرين؟
وهل غزل بتخلص من مشكلة مع اخوها ومرتو؟
وشو سبب تصرف دانية اللئيم مع كريم ؟؟؟؟؟




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-03-2014, 10:39 PM
صورة nirmeno0o الرمزية
nirmeno0o nirmeno0o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقائع متوقعة الوقوع


البارت الجاية الأسبوع الجاية بس مارح كمل الرواية إذا مالقيت تعليقات

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-03-2014, 11:03 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: وقائع متوقعة الوقوع/بقلمي


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جيدة لكن حاولي تزيدي بالوصف خصوصا لمكان الحدث ولوضعية الشخصية داخل الحدث وتعمقي بوصف ردات الفعل والمشاعر وحددي مكان الحدث وتوقيته

مستغربة من ام غزل دام هي عارف اطباع اولادها كيف تكتب كل شي بأسم غزل يعني معتقدة انو الفلوس بتخفف من ظلمهم لها ولا كيف كان من المفروض تكون عادلة وماتحرم الباقي من ورثهم الشرعي كان وزعت الورث على الكل مايصير تعطي شخص وتحرم الباقي ومتوقعة انها بكذا مابتسبب الفراق والكراهية العيب من البداية من الاهل الي ماعرفو يحببوو اولادهم ببعض ويخلوهم مترابطين الام بالي سوته زادت معناة غزل ماحمتها لانو الفلوس ماسوت لها اي شي

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 26-03-2014, 01:30 AM
صورة nirmeno0o الرمزية
nirmeno0o nirmeno0o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقائع متوقعة الوقوع/بقلمي


مسا النور ..... شكراً إلك على النصيحة ..... رح حاول زيد بالوصف أكتر وأكتر
بالنسبة لغزل ...... تماماً أنتي لمستي الفكرة يلي بدي اطرحها أنو المصاري مو كل شي بهالدنية وماجابت لغزل غير الحزن والألم ...... أما بالنسبة لأم غزل فهاد الشي بجد موجود بمجتمعنا للأسف ( طبعا بنسبة قليلة ) وخصوصاً أنو أغلب الناس"مو كلها"
كل همها مصالحها وهاد الشي يلي خرب كتير شغلات....الخ
وأم غزل بسبب مشاعرها وعواطفها تصرفت هاد التصرف بعدم وعي من خوفها على بنتها
وشكراً كتير على النصيحة و ان شاءالله رح طبقها ^_^

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 22-12-2018, 01:32 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: وقائع متوقعة الوقوع/بقلمي


3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

وقائع متوقعة الوقوع/بقلمي

الوسوم
متوقعة , الوقوع , وقائع
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وصفات غير متوقعة لعلاج مشاكل الشعر  احساس لولي تسريحات - مشاكل شعر - قصات 14 10-06-2012 02:38 PM
800 مليار ميزانية سعودية متوقعة للتنمية والخدمات الأساسية للمواطنين النصر العالمى أخبار عامة - جرائم - اثارة 6 02-01-2012 03:26 PM
العمانيون :قرار استبعاد محمد نور مفاجأة غير متوقعة دلعي شرقاوي كووره عربية 5 27-08-2011 01:10 AM
وقائع قصة رعب حقيقية وقعت بصر بمدينة القاهرة & اتعبك بس اعجبك & ارشيف غرام 6 29-11-2009 02:07 AM
وقائع زفاف رجلين كويتيين في فندق شهير بالقاهرة وعد حبيبي أخبار عامة - جرائم - اثارة 8 24-08-2005 01:57 PM

الساعة الآن +3: 11:06 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1