غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:07 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقه الثالثه (2)


في بيت بو خليفه كل شي مرتب ونظيف..من الصبح ريحة البخور والقهوه والهيل شاله البيت..من اول ما يدخل الضيف صوب الفلل والممرات اللي حواليها...و اخوان حصه وصلوا من دبي الصبح الساعه 9 عقب ما اتفقوا يمشون من هناك صوب بوظبي رباعه خوانها وحريمهم وخواتها ورياييلهن...اخت حصه العوده نورة عمرها 34 سنه هي وعيالها ميره 12 سنه ومحمد 15 سنه وهذي ما تيي البيت الا نادراً ريلها تاجر مشغول اربع وعشرين ساعه..وما عنده وقت كل يوم وهو عافد بوظبي...وعبدالله عمره 37عقب ما يلس عند اهله يومين في بوظبي رد دبي وسار ييب عايلته اللي هم حرمته بدريه بس وما عندهم عيال... سلمى 31 معرسه قريب وما عندها عيال...واخر واحد ذياب اللي ما يطلع من دبي مول وهذا اصغر واحد في الاولاد واصغر من حصه في البيت عمره 20سنه مب معرس بس يتصرف بطيش مثل اليهال وما يطلع من بيوت خواته ومستانس على القعده في دبي..لا شغل ولا مشغله....
استوت الساعه 9:30 وكل هالعايلات في البيت عدا قوم شمسه اللي قالوا ما بيوصلون الا الساعه خمس العصر عشان يرتاحون عقب رحلةالبارحه..
وفي الصاله الخارجيه للبيت ابوابها زجاجيه وتنشاف منها حديقة البيت...
حاطين ريوق من اول الطاوله لاخرها..وكلهم متيمعين و بو خليفه الدنيا مب واسعتنه يموت في اليهال..والبيت حشره وبيت خليفه كلهم في البيت العود..يدخل بو خليفه ياي من صوب الميلس هناك موصلين ريوق الرياييل يعني عيال بو خليفه و رياييل بناته...على عكاز يدخل من باب الصاله وينشن البنات يسلمن على ابوهن...
بو خليفه: انا ودرت ميلس الشباب وياي اتريق ويا بناتي...
سلمى: فديت ابويه يا ربي...
نوره: شو من ريوق بيكون هذا..احلى ريوق في الدنيا...من زمان فديت روحك ما يلست وياك...
بو خليفه: مب منج من ريلج هاللي جنه قابض تجارة دبي بإيده...
نوره: اسمحلي يا بويه ادري بعمري مقصره...
بو خليفه: لا بنتي لا قصور ولا شي الا اسولف وياج..الزم ما عليج بيت ريلج...
ام خليفه: ما بتقربون وتخلون السوالف..يالله متى بتتريقون...؟؟
ويلس بو خليفه وحواليه بناته ونزلت حصه ويت عفرا وحمده...وتموا يسولفون وكل حد يقول اخر اخباره...
سمر مب مصدقه من الفرحه ان حد على قدها موجود..كانت هي وميره بنت اختها نوره فوق ما نزلن حتى يتريقن من الوناسه...
كانت عفرا ساكته ما تتكلم ومتضيجه من موقفها مع حمده امس..على عكس حمده اللي ولا جنه شي صار تضحك وتسولف وحتى انها هي اللي ماسكه محور الحديث في القعده..ويدها ويدتها ميتين على سوالفها من الضحك...
نوره وهي تضحك: الله يغربلج يا حمدوه موتينا من الضحك...
بو خليفه: فديتها بنتي ملح اليلسه...
ام خليفه: فديت ابوها والله طالعه عليه...
سلمى: لا والله خلوف دمه ثجيل...حمده طالعه على خالتها سلامي فديت قلبي يا ربييه يوم كنت مثل عمرها ما كان للبيت طعم وانا محد..
ساره: نعم نعم...!! احلفي انتي بس..
سلمى توها انتبهت على ساره حرمة خليفه واستحت وحطت ايدها على ويهها وهي تضحك:اووه انتي هني ...؟؟
ساره مبتسمه: لا هناك...قالت لي دمه ثجيل...والله خليفه ما شي منه ما تحلى اليلسه الا بوجوده...
بدريه(حرمة عبدالله): عيل شو اقول انا عن عبدالله....
حصه: هيه والله يا ام سعيد صدقتي ما فيهم غير عبدالله خويه...ما شي منه اثنين ..عقل ورزانه وغير هذا حبوب..و..
ام خليفه قاطعتها: بو خليفه خلنا نسير الحديقه اللي برا...الحريم بييلسن يتغزلن في اخوانهن ورياييلهن..نحن شياب ما يخصنا...
بو خليفه يضحك: يالله قمنا...
نوره: ابويه تم الله يخليك ولهنا على حسك..
بو خليفه: ان شاء الله بس بسير اشوف شو مسوي هالمزارع في الزراعه والجو حار ما ادريبه صار لي يومين ما شفتها بشوفها وبسير ميلس الرياييل وبخطف عليكن عقب...
وطلع بو خليفه وحرمته الزراعه...
نوره طالعت عفرا اللي ساكته طول الوقت وخلصت ريوقها بس ما انسمع حسها ابد...
نوره: هاه اخت عفرا ما تبينا نسمع حسج..؟
ساره قلبها عورها يوم شافت عفرا..وحست انها تحترق من داخل...الكل مشغول بحمده وهي ولا حد يدري عنها...
عفرا وابتسمت ابتسامه باهته بس فيها ثقه وغرور: لا بس اتريق عقب ما خلص بسولف وياكم..
نوره: خلصنا من زمان....
ساره حست ان نوره تستفز بنتها وفي خاطرها" شو اسوي يا ربي وين اقول لها تسير عشان تفتك من حشرتهم"...
سلمى: هاه عفاري السنه من اوائل الدوله ان شاء الله...
عفرا: اكيد ان شاء الله...
بدريه اللي يالسه عدال عفرا لوت عليها وقربتها منها: فديتها يا ربييه هالبنت كل النعومه فيها...فديت اللي واثقه من عمرها...
عفرا ابتسمت "اخيرا حد تفداني..فديتج يا حرمة عمي"..
حمده: فديت اختي والله بتبيض الويه...يا سلام بنسوي لها حفله عوده..
حصه انفجرت ضحك: يا مسودة الويه انتي شعليج في اختج...انجحي وبيضي ويهج اول عقب تفاخري باختج...
حمده تضحك: فديتني يا ربي والله العظيم بتشوفون في الثانويه العامه اذا ما صكيت على الكل وخليت الوزاره تعيد حساباتها في هالمناهج ولا ما كون حمده بنت خليفه بن الشيخ مبارك...
ساره: هههه الشيخ مره وحده...
حمده: هيه فديته يدي الشيخ وشيخنا كلنا...وابويه ولي العهد...
ساره تضحك: غربلج الله من بنت..
ونزلت سمر وميره...
حصه: ميرووه الهرمه تعالي سلمي علي....
ويت ميره وسلمت على خالتها...
حصه: هاه شو اخبارج وشو مسويه...
ميره: زينه الحمد لله...
حصه: من وين ييتي..؟
ميره: من حجرة الالعاب...
حصه: زين زين..
ميره: خالوه بقولج نكته...
حصه وهي حست عمرها بتين من القهر: اختي نوره لحقي على بنتج..اختج سمر طلعتها فوق وسوت لها غسيل مخ..يتها عدوى النكت...
نوره: برايها خلها تطفر ابوها..
حصه وهي تسوي عمرها تصيح: لا يا ربي انا شو سويت ..تحل عليه لعنة النكت...
كلهم ميتين من الضحك على حصه..
حصه: اخت ميروه..قومي ما اريد اسمع أي نكته..انا حافظه كل النكت من اختي سمر..والله بتدخل جينيس هذي..
نوره: يالهرمه لا تكسرين بخاطر بنتي..سمعي شو بتقول...
ميره: مابا خلاص...
قامت ميره وسارت عند سمر وطلعن الحوي...
وين البشاكير وشلن سفرة الريوق...وقامن البنات وشلن اغراض خواتهن وودنها غرفهن وشلن اغراض حرمة عبدالله وودنها غرفة حصه...
وعقب يلسن يسولفن بدريه ونوره وسلمى وحصه وساره وعفرا وحمده..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:08 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


في بيت بو راشد..وفي غرفة ليلى..حمدان واقف...ومتلبس...
حمدان: شو قررتي...؟
ليلى: امم بعدني افكر...
حمدان: يا ربييه الثقه معدومه...
ابتسمت ليلى: فديت روحك يا ربي ..بس دخيلك حمدان انتبه عليها الله يخليك...
حمدان: وافقتي والله اني مب مصدق...يالله لبسيها لبس فنتكه على قولتج وييبيها لي الموتر وانا بترياج..
ليلى: وليش اللبس المفنتك..رايحين العزبه بتتخيس تراب ليش معذب روحك...
حمدان وهو طالع بيصك الباب: برايج أي شي انا بسير اخلي باشا يجهز الموتر...
لبست ليلى شيخه لبس عادي عشان تسير ويا ولد عمها حمدان العزبه ونادت على شرملى تسير وياها...ووصتها عليها وقالت لها لا تخلي حمدان يركبها الموتر بروحه...
حمدان لابس ومتجهز وبيسير العزبه...وليلى نزلت شيخه من الباب اللي ورا في الصاله..عشان محد يشوفها...
وعند باب السياره وهم طالعين...شيخه يالسه بحضن حمدان جدام وشرملى ورا...
حمدان متأفف: الحين هالبودي قارد لازم تسير ويانا يعني...؟
ليلى وهي تطالعه بخبث: وليش ان شاء الله تبغي تسير لروحك خبرني شو من مصايب ناوي لها..
حمدان يتمسكن: عمتي الله يسامحج دومج تحبطين من معنوياتي وتقللين من قيمتي وعمري ما اكبر بعينج ودومي ياهل...والدليل انج ما تثقين تخلين شواخي عندي ويايبه هالشيفه ويانا...
ليلى تضحك: اخ يا قلبي وايد أثرت فيني..شو بقيت حق الهنود من شغلات المسكنه واللعانه..
حمدان: بس يالله اخرتينا صكي الباب بنسير قبل يي حد ويخرب علينا...
ومسكت ليلى شيخه وباستها ولوت عليها..كانت شيخه دبدوبه ممتليه وبيضا بياض الثلج مثل امها الله يرحمها..وعيونها وساع وفيها جمال ياخذ العقل بالرغم من ملامحها الطفوليه ...طريقة رمستها تقربها من القلب اكثر..وصعوبة نطقها لبعض الحروف مخليتنها احلى واحلى ...
ليلى: حبيبتي شواخي خبريني اذا زعلج حمداني الدب..
شيخه وهي تطالعها بغرابه: انتي ما لوحين...؟
ليلى: لا حياتي انا ما بروح ...
حمدان: يالله عموه بعدي عن الباب بصكه..
ليلى: انتبه عليها..
حمدان: هاي المره العشرتعش الف اللي تقولين لي فيها هالوصيه..اللي يشوفج ترمسين جي يقول برهنها عند حد...
وقبل ترمس ليلى سلامه يايه من بعيد وويهها كله رقاد وعيونها منفخات...ولابسه بيجاما قصيره شوي..
سلامه وهي تفرك عيونها: وين بتروحون..؟
حمدان وهو يطالع عمته مستغرب: هاي من أي مقبره طلعت..
سلامه: حمدان وين بتروح؟
ليلى تضحك: العزبه...
ونطت سلامه السياره ويلست عدال شرملى...
حمدان معصب: عمتي نزليها...والله ما سرنا وهي ويانا...
ليلى: سلامه انزلي استحي ع ويهج وين رايحه بهاللبس..والله لو يشوفج راشد بيقطعج..
سلامه: انا ما بنزل لين ما تتريوني اغير ثيابي وبرد...
حمدان يطالع عمته...
ليلى: اوكي يالله سيري..وهم بيتريونج..
نزلت سلامه..وسارت البيت ركض عشان تغير..
حمدان: باشا يالله نروح...
باشا: ماما سلامه وين ما يجي..
حمدان: الحين انا الريال وانت بتمشي على شور الحريم؟ اقولك يالله...
باشا: ان شاء الله بابا..
حمدان: جي اباك تسمع الرمسه من اول مره...
سارت ليلى البيت وروح حمدان ويا شيخه العزبه...ونزلت سلامه من فوق تركض ويوم شافت الحوش خالي ومحد فيه..يلست تصيح...على الارض..
سلامه وهي يالسه على الارض تصيح: يالنذل والله بتشوف والله بخبر ابويه عليك...
وتصيح بصوت عالي..وطلعت لها يدتها ام راشد..
ام راشد وهي تمشي بسرعه تبا تشوف شو بلاها البنيه..
ام راشد خايفه وماسكه ايدها: بنتي سلامه شو فيج فديت روحج..؟ شي يعورج؟
سلامه وهي تصيح: راح عني والله بيشوف الخايس...
ام راشد : من اللي راح ووين راح؟
سلامه: حمدان سار العزبه وخلاني...
ام راشد: شتبين به خلاص باجر انا بوديج وبنسير كلنا الا هو...
سلامه: ماريد ابى اروح الحين..الحين...
بطلت ليلى الجامه اللي تحت في الصاله وتطل على الحوش...
ليلى: امايه تعالي ما عليج منها خلها تصيح..دلع بنات...
وقامت عنها ام راشد ودخلت البيت..وسلامه سارت فلتهم...
وفي الصاله في بيت بو راشد...
وصل مبارك اخو ليلى اللي اصغر عن راشد وحرمته و بناته مريم و ايمان وامل وولده عمر..سارن البنات فوق عند عمتهن ليلى ومبارك سلم على امه و يلس مبارك شوي معاهم قبل يظهر ويسير عند الشباب مثل ما وعدهم...وشمسه حرمته يلست عند ام راشد واتصلت بخلود مرة راشد عشان تييهم...
وفي غرفة ليلى...البنات يالسات مريم اكبر وحده ثاني ثانوي عمرها 17 سنه.. حلوه واجتماعيه بس شوي دلوعه وانيقه ومهتمه فوق التصور بمظهرها.... عمر في ثالث اعدادي عمره 15 وعقبهم ايمان وامل توأم في صف اول اعدادي اعمارهن 13 سنه..ايمان خبيثه وهاديه بس تسمع..وامل على نياتها هاديه وكل شي تقوله وتحب تسولف ومبينه براءتها في عيونها..
مريم: عمتي ليلى.. وين شيخه..؟
ليلى: سارت ويا حمدان العزبه..
مريم مستغربه: كيف خليتيها تسير وياه يمكن تتعور ولا يصير بها شي...
ليلى في خاطرها" يا ربيييه على رقتها ونعومتها هالبنت..يا ليت سلامه تاخذ منها شوي"
ليلى مبتسمه: لا عادي اصلا حمدان ريال ما ينخاف عليه...
مريم بكل نعومه: اتمنى والله..
امل: عمتي البارحه سرنا بيت خالي احمد ..ولدهم طاح من على الدراجه وتعور وانكسرت ايده وخالي احمد قاله ما يسوق الدراجه مول..وحلف بيبيعها..وامايه تمت زايغه وساروا المستشفى وحطوا له جبس ابيض..وما يروم يمسك شي..مسكين الحين كيف بيسير المدرسه..
ايمان عصبت وطالعتها بحقد: ليش تقولين لها..؟ امايه قالت لا تخبرون حد اسرار البيت..
ليلى مصدومه:امونه حبيبتي هذي مب اسرار عادي..نحن بيت واحد وانا اخت ابوج ما بينا اسرار..
وغمزتلها وكملت: اسرارنا وحده حبيبتي..
مريم:عمتي ودينا العزبه...مع حمدان وشواخي..
ليلى: والله فكره..
امل بفرح: الله يا رب امايه توافق...
ايمان: ما بتطيع بتقول بنخيس ثيابنا...
ليلى: عادي بنغير لج..ما شاء الله في لج ثياب هني غيري منها..
ايمان: ماباها انتهت موضتها..
ليلى في خاطرها" الله يعيني على اناقتكن يا بنات دبي"..
نزلت ليلى الصاله تحت وسلمت على شمسه حرمة مبارك..وعلى مبارك اخوها..ويلست وياهم يسولفون ويضحكون..وتمت مريم بنت مبارك تأشر لعمتها عشان ترمس ابوها..بسالفة العزبه..
ابتسمت ليلى: مبارك..!!
مبارك: يا عونج..
ليلى:اليهال يبون يسيرون العزبه..شو رايك..؟
مبارك: برايكم..ما عندي مانع..بس شاوروا ام عمر..
شمسه: ما عندي مانع..بس انتبهي عليهم..
ليلى:افا عليج مرة اخويه..
مريم ابتسمت بفرح...
امل ونشت من مكانها وتمت تتنطط: يعيش احلى ابو في العالم..
ايمان ساكته بس ما رامت تخبي فرحتها..
ايمان: واذا تخيست ثيابنا كيف نغيرها..؟
امل: اوووه انتي لازم تخربين علينا...؟
شمسه: ما عليه في لبس احتياطي يايبتنه وياي...وفي لكم لبس جديم في حجرة عمتكم عايشه...
في هاللحظه يدخل عمر ويسلم عليهم..
عمر: سرت بيت عمي راشد..وين حمدان وسلامي...
ليلى: حمدان سار العزبه..وسلامي راقده..عمر شو رايك تسير ويانا..
مبارك: بتتغدون هناك..؟
ليلى: هيه وبنرد الساعه 5 العصر..
شمسه: هيه فديتج...ردوا بسرعه..ابى البنات يلبسن عشان انسير عقب بيت مبارك بن عبدالله..
ام راشد متعجبه: حتى انتوا معزومين..؟
مبارك:هذيل تخبلوا امايه...ما خلوا حد ما عزموه...
ام راشد: الله يعينهم...
ليلى: انزين بنات قومن غيرن..بنسير عقب شوي..
وطلعن البنات فوق وبدلن ثيابهن في غرفة عايشه..وخذن اللي يبن وياهن..وعقب ما طلعت ليلى من حجرتها وشافت البنات واقفات في الصاله اللي فوق..اول ما شافتهن ليلى غصب ابتسمت..
مريم كانت لابسه مخور عنابي ولابسه شيله وشكلها كان بنتهى النعومه والرقه..
امل عدالها كانت لابسه جلابيه خضرا فاتحه قصيره وبكم قصير بعد..اما ايمان كانت مثل ما توقعت ليلى لابسه Body ابيض وقميص احمر وتنوره حمرا..قصيره وفيها ورد ابيض..ولافه شعرها بطريقه حلوه اشبه ما تكون تسريحه..
ليلى مبتسمه وهي تنقل نظراتها من مريم لين ايمان وبكل بساطه..
ليلى: ايمان حبيبتي..وين رايحه فديتج؟
ايمان وهي تلعب بخصله من شعرها: العزبه وياكم..
ليلى: وشو كل هالكشخه..؟
ايمان: وكيف تبين الناس يشوفوني..وشو بيقولون عني...
ليلى: أي ناس؟ محد الا انا وحمدان وخواتج..
امل: وسلامي.؟
ليلى تحط ايدها على ويهها: اووه نسيناها هذي؟؟
سارت ليلى فلة راشد..وزقرت سلامه اللي يتها على طول...
سلامه: شو تبين؟
ليلى: نحن سايرين العزبه..بتروحين ويانا...
سلامه: منو انتوا..؟
ليلى:انا وبنات عمج مبارك..
سلامه: وينهم...
ليلى: وصلوا من ساعه..
سلامه: وصلوا الxxxxب وهاللي نحن ناقصينه..
ليلى: بتروحين ولا لاء؟
سلامه: اكيد..عيل ايلس في البيت لروحي شو اسوي؟
ونزلت سلامه وسلمت على البنات وعمر وساروا ويا الدريول مجيد للعزبه...

الحلقه الثالثه
الجزء الثاني

في العزبه نزل حمدان وسار صوب الركاب ويلس يطالع بكرته (الجوهره)..وشاف ناقة عمته ليلى..وعقب انتبه ان شرملى وراه..شاله شيخه اللي كانت شبه مغطيه عيونها من الشمس مع ان الجو شوي مغيم وبارد..وفي نود خفيف..بس هي ما تحملت الضو...
حمدان وهو ياخذ شيخه من شرملى: مب منج انتي ..من عمتج اللي صاكه عليج الحجره اربع وعشرين ساعه..ما تعرفين الشمس..
وتمت شيخه تحط ايدها على عيونها من الضو ...
حمدان وهو شالها: اااخ يالدبه شو يأكلونج هالكثر متينه..
شيخه ببراءه ومافهمت شو يقول:هاه..
حمدان:شو تاكلين.؟
شيخه مبتسمه بفرح:حبيبه..
حمدان: شو هذي بعد..
شرملى مبتسمه: حليب بس هي قول حبيبه..
وتمت شيخه تغطي عيونها وتحط ويهها في حضن حمدان مب قادره تطالع الشمس..
شرملى: هي عينها في عور عشان شمس قوي..
حمدان مبتسم:الله اكبر..عاشت اللغه..وعاشت شرملى..الا اقول من مسمنج انتي..؟
شرملى: شو..؟
حمدان:من يسمي انتي شرملى؟
ضحكت شرملى: ماما انا قبل حبي كتير شوف فلم هندي...انت يعرف انا من سيريلانكا..في عيب واجد بنت حبي ولد في تلفزيون...
هي كل يوم بابا يضرب عشان حبي ولد في تلفزيون..هي في زعل روح فوق سطح..وبابا دور ما لاقي..ما شوف هي وين روح بعدين هو كل يوم نادي هي شرملى عشان هي سيم سيم جنيه ما شوف ابدا بسرعه روح..بعدين ماما سوي زواج جيب انا بابا هي موت سمي انا شرملى عشان بابا هي موت..يعني اسمي انا شرملى يعني جنيه..
حمدان: صح اني ما فهمت شي بس الظاهر ان معنى اسمج ينيه..والله ما كذب اللي سماج..
شيخه: وحث وحث..
وتأشر بإيدها على البوش في العزبه...
حمدان: هذا مب وحش على قولتج..باجر يوم تربي الجوهره..بعطيج بكرتها لج..
شيخه مبتسمه مب فاهمه شي..
ومر الوقت بسرعه وانتبه باشا ان موترهم الثاني وصل..وسار بسرعه عند حمدان...
باشا:حمدان حمدان..
حمدان: خير..
باشا: موتر بابا راشد مال العزبه يجي..
حمدان عاقد حياته: شو يايبنه ابويه..؟
سار حمدان من الجهه الثانيه وشاف ابواب الموتر تنفتح..وتنزل منها عمته ليلى واخته سلامه..بس منو هاللي وياهم؟؟
ما قدر يشوف من بعيد وقرب وشاف عمر وسلم عليه..
سلم على مريم والبنات وتم يطالع مريم ومبتسم وهي لاحظت ونزلت راسها..
سلامه: يالاخ لا تنسى الحركه..
حمدان توه منتبه: سلامي اختي حبيبتي..
ليلى: وين شواخي...
وقبل تكمل ليلى رمستها شافت شيخه يايه من بعيد حافيه تركض في الرمل وخدودها ورديه وتنافخ من كثر ما تركض وتلعب وهي مستانسه لين ما وصلت عند ليلى وشلتها..
شيخه مبطله عيونها على الاخر تبى تسوي روحها منصدمه من شي ونها شافت شي خطير..وبكل عفويه..
وبغصب تطلع منها الكلمات: هناك وحث وحث ..
تبتسم ليلى: حياتي انتي..
مريم: عمتي عطيني اياها شوي..
ليلى وهي تناول شيخه لمريم: يالله شواخي روحي عند مريومه..
تعلقت شيخه اكثر في ليلى وما طاعت..وحمدان استغل الموقف..
حمدان: مريم تعالي براويج الجوهره..
مريم بخجل: يالله نروح..
وسارت مريم وحمدان صوب البوش ويلسوا على التراب مع بعض...
حمدان: من زمان ما ييتوا بوظبي...
مريم: امايه تقول يوم تخلص المدرسه بنتم في بيت يدي ناصر لين ما نقول بس..بس الحين لاء عشان المدارس..
حمدان: هيه جي يعني..
سكتوا شوي..ومسكت مريم حطبه ويلست تخربش على الرمل..
مريم: حمدان..ان شاء الله نسبتك عاليه هالسنه..
حمدان: لاء انا كسلان...
مريم مبتسمه: ليش.؟
حمدان: الرياييل ما تهمهم الدراسه اهم شي الشخصيه القويه وانا بعدين بشتغل ويا ابويه يعني الشهاده بتكون شي ثانوي في حياتي...
مريم وهي مبتسمه ابتسامتها الطفوليه: كلام منو هذا,..؟
حمدان: انا...
كتبت مريم على الرمل كلمة "غلط"..واشرت لحمدان يشوفها...
حمدان: لا مب غلط..
مريم: الشخصيه القويه اللي يحبها الكل لازم تكون ناجحه في مجالات وايده اهمها العلم..اللي ما عند أي حد عذر انه ما يتعلم خصوصا ان كل شي موجود ومتوفر..وبعدين الناس الحين قامت تتنافس من يتعلم ومن يدرس اكثر..والله حمدان..اعرف وحده من جيرانا في دبي..ريلها شيبه عود ويسير هو وياها محو الاميه عشان يتعلمون..يعني ما شي عذر العلم صار مطلب الجميع..حمدان شد حيلك انت اكبر حفيد في العايله واكبر احفاد يدي ناصر الله يرحمه..واكيد نبغي شي مميز منك...
حمدان حس ان شي يغلي داخله مع انه سمع هالكلام اكثر من الف مره من ابوه وامه وعمته ليلى بس غير هالمره..ابتسم ونش من مكانه وهي يالسه مكانها ما قامت..
حمدان: قومي بنسير صوب الخيل....
مريم: لا حمدان اخاف..
حمدان: يالله مريامي قومي بنسير كلنا..خواتج وسلامي وعمر كلهم هناك...
احمرت خدود مريم من الخجل اول مره يناديها مريامي..حتى حمدان انتبه..وابتسم...وقامت مريم وياه وساروا صوب الخيل وشافوا امل وسلامي وايمان..وشرملى وليلى وشيخه يطالعون عمر وهو راكب الخيل ويدور به حوالين العزبه..
سلامه: يالله عمر الله يخليك انا بعدك...
عمر: لا لا انتي بنت...
امل: انا اريد بعد...
ايمان: وع عليكن..ريحته خايسه..
سلامه: محد قالج تيين..
ايمان: شو هاه ما شي ظل الشمس بتسمرني..
مريم: امونه غناتي سيري يلسي في ظل السياره..
ايمان مستنكره: في الرمل؟
ليلى بدت تعصب: محد قالج تلبسين احلى لبس في البيت وتيين العزبه..تتحرين سايرين حفله زين منج ما حطيتي ميك اب...
ايمان سارت صوب السياره وطنشت عمتها وفرشت جرايد ويلست عليها...اما الباقيين ساروا يتعبثون في العزبه وعقب سارت مريم مع سلامه ويلسن يسولفن عن المدرسه والبنات..
سلامه:بتسيرون بيت مبارك اليوم..
مريم: هيه..
سلامه: عيل بنكون شله كبيره هناك..انا وانتي وعفاري وحمدوه..
مريم: هيه وناسه وسمعت ان بنات سالم بن حمود هناك بعد..
سلامه: هيه يا فالحه اصلا العزيمه عشانهم هم وامهم اللي هي شمسه..
مريم: هيه خبرتني امايه..
سلامه: قومي نرد صوبهم..
وقامت مريم وسلامه وسارن عند الباقيين وهب هوا بارد وغيم الجو اكثر ونزل نفاف غير الجو..واستانسوا عليه..ودخلت ايمان السياره عشان ما تخيس ثيابها تطالعهم من الجامه... ويوم وقف المطر الخفيف كان الدريول باشا ساير ييب لهم غدا وعقب ما تغدوا يلسوا يسولفون ويا بعض ويستهبلون ويحشون في خلق الله..
عقب الغدا كلهم ردوا صوب الخيل الا ليلى وشيخه...
لوت ليلى على شيخه ولحفتها بوقايتها عشان ما تبرد مع انها كانت ملبستنها شي دافي..ويلست ليلى على الارض...وقامت شيخه من وراها وتعلقت في رقبتها من ورا..وعقت عمرها على ظهر ليلى..
شيخه: ثليني..
ليلى: وين اشلج..؟
شيخه تصارخ بشطانه: فوووووووق..
ليلى:مابا..
هدت شيخه رقبة ليلى ويت جدامها...وبطلت عيونها على الاخير: مابا ثليني..
ليلى مبتسمه: ماريد..
شيخه يلست على الارض وسوت روحها معصبه وما تبى تكلم ليلى..
ليلى مدت ايديها تبى تناديها: شوااخي تعالي حياتي..
مدت شيخه بوزها : مابا..
ونشت تركض..وقامت ليلى وراها تلحقها بس شيخه تمت تركض وقبل توصلها ليلى وقفت عدال يدار لحجره في العزبه وسندت ظهرها عليه وحطت ايديها ورا ظهرها ومدت بوزها ويلست تحرك ريولها على الارض بدلع اونها زعلت...
ليلى ما قدرت تتحمل وحست ان ودها تقطعها ويت لها وشلتها ولوت عليها بقوه وتمت مقطعتنها بوس..
ليلى: بعد روحي علني افدا هالويه ياربي...
وهي لاويه عليها وتبوسها...وترفعها لفوق واخر شي ابتسمت شيخه ابتسامتها اللي تذبح القلب..وتمت تضحك من خاطرها...
شيخه: ثليني ورا..
ويلست ليلى على الارض وخلت شيخه تتعلق فيها من رقبتها ويودتها عدل وقامت تمشي بها بدلع لين ما وصلت عند الباقين ويلسوا كلهم مع بعض يتحرشون في شيخه ويلاعبونها وهي تشرد عنهم ولين ما توصل عند ليلى وتعق عمرها بقو عليها وتتقبض فيها عشان محد يمسكها...
..........
الساعه صارت 3 الظهر في بيت مبارك بو خليفه..الكل راح عقب الغدا يستريح..في حجرته..
وحصه خذت بدريه حرمة عبدالله اخوها..وسارن حجرة حصه...بدريه هي بنت عم حصه واخت حمد اللي تحبه حصه..حرمة عبدالله اخو حصه معرسين من 6 سنين وما عندهم عيال بعد الفحوصات اللي سووها اول سنه طلع عبدالله هو اللي ما يقدر ييب عيال ..وعرض عليها الطلاق اول سنه ما يبى يحرمها من حقها في الامومه بس بدريه ولد عمها خذها عن حب...وما حبت تفرط فيه ورضت بقسمة الله فيهم..وصبرت على هالحال ..متخرجه من المدرسه بس عندها شهادة ثانويه عامه وما كملت دراستها لان عبدالله تقدم لها على طول وعرست ..علاقتها في حصه قويه بس زادت اكثر عقب ما خذها عبدالله..
صكت حصه باب الحجره ويلست بسرعه عدال بدريه...
حصه: حرمة اخويه حبيبتي فديت روحج...
بدريه: زين ما شاء الله شو هالمحبه جني الا اعرف سببها...؟؟!!
حصه: بدور يا بدر البدور يا حبيبة قلبي..تعرفين اني اكثر وحده احبج في العالم...واني متخبله عليج من زمان..واول وحده ابارك لاخوي عبود خطوبته عليج..
بدريه: يالمذله.!!! كم مره قلتي لي هالجمله التاريخيه؟
حصه: زين غناتي..ادخلي بالموضوع على طول..
بدريه: ليش مستعيله..؟ هو قال بيي اليوم وخلاص يوم بتشوفينه تفاهموا...
حصه بعصبيه: انتي محد ياخذ منج لا حق ولا باطل..بدريه احسج تخبين شي علي..
بدريه: لا شي ولا ما شيات ..شو بخبي مثلاً..حصوه بنت عمي..خلي عنج الخبال واعقلي..
حصه: اوكي بس ما قال لج ليش زعلان مني..
بدريه: لا والله ما قال...
حصه: كنت اعرف يالنحسه...
تضحك بدريه..
حصه: زين بترقدين ولا بتتريين حبيب القلب..؟
بدريه: فديته شو يبى بي الحين يالس عند الرياييل علني ما خلى منه..انا بحط راسي وبرقد من 7 وانا ناشه..
حصه: وانا بعد..
ورقدن كلهن في حجرة حصه..
..........
في العزبه كان حمدان كالعاده مفضوح باهتمامه المبالغ فيه في مريم..وخذته سلامه شوي بعيد...
سلامه: حمداني حركاتك واضحه..
حمدان مرتبك: شو من حركات..؟
سلامه: انت فاهم..
حمدان : جلبي ويهج...
سلامه وهي رايحه عنه: مره حمده ومره عفرا ومره مريوم...باجر الله يعلم منو...؟
حمدان مستحي وما عرف شو يرد: جب جب مالج خص...
سلامه: وايد عليك..
وردوا للباقين..
ليلى: يالله نروح صارت الساعه 4.
مريم: لا تموا بعد شوي..باجر بنرد دبي..وما بنيي هني الا يوم تبدا الاجازه..
ايمان: اووه انا ابى ارد..
امل: لا انا ابى اتم..
سلامه: مليت يالله نرد...
عمر: يالله عموه امايه بتحرج..
في هالوقت كان حمدان يشغل الموتر وعلى الصوت على الاخير وفتح المسجل وحط شريط عيظه وسار صوب الحطب اللي حذا العزبه وخذ وحده وكلهم صدوا صوبه وسار يعدل الاغنيه وحط اغنية عيظه " يا طارشي"...واستهبل ورزف...
البنات الصغار احتشرن...
امل وهي تصارخ بفرح: الله حمدان ولد عمي يا فنان...
ايمان ما قدرت رغم غرورها تخبي وناستها وحطت ايدها على خدودها: الله وناسه...
ليلى تطالعهم وتضحك وانجلب المكان حشره..
سلامه وعمر مبتسمين..بعدين عمر صفر وقال: عجيب ولد عمي..
سلامه طالعت عمر مستغربه:لا صراحه ولد عمي تعبت روحك..وايد عليك تصفر..بس وين الومك ولد دبي اشدراك بالبداوه..
عمر: وشو فيني يعني ..مب ريال ولا مب تارس عينج..
سلامه: زين زين اسكت خلني اشوف اخويه فديته..
شيخه متعلقه في ثياب ليلى: ثليني ثليني..
وشلتها ليلى وتمت تطالع وياهم...
تم حمدان يرزف والكل محتشر..وهو كل ما صد صوبهم شاف مريم مبتسمه..وكان هذا كل اللي يبغيه..وعقب الربشه والرزيف اللي ماله داعي..
حمدان: شو رايكم.
شرملى: سوي مره تاني..
يضحكون كلهم..
حمدان: عمر تعرف ولاء..؟
عمر: لا والله..
مريم: روعه حمدان...
امل: يااااي وناسه والله..الله يخليك حمدان بعد مره..
حمدان وهو يمسح ويهه في وزاره: لا لا الحين بنرد البيت وايد تأخرنا ورانا سهره..
ايمان: حمدان بعد مره ارجوك..
طالعها حمدان مستغرب..وابتسم: عشان الاميره ايمان تنازلت ورمستنا بويه حلو..وقررت ترحم مشاعرنا وتعطينا ويه شوي..برزف لكم مره ثانيه..
كلهم احتشروا..ويلسوا يصارخون بهبل..ويت شرملى تصفق وياهم..وهي متقطعه من الوناسه..
حمدان: شو من اغنيه تبون..؟
كلهم بصوت واحد: اللي توك حاطنها..يا طارشي..
ورزف حمدان وعقب ما احتشروا وقالوا بس اتفقوا كيف يتقسمون على المواتر...
وساروا كلهم ليلى وامل وايمان وشيخه وشرملى مع الدريول مجيد..وحمدان ومريم وسلامه وعمر مع باشا..
وردوا البيت وكل واحد سار حمام يتسبح وعقب يرتاحون عشان يسيرون بيت بو خليفه بالمساء..
........

وصلت شمسه بيت اهلها..واستقبلوها استقبال حافل ابوها وعبدالله وخليفه وساورا وياها لين الصاله وعقب ردوا ودخلت وشافت امها وحريم خوانها وخواتها وبناتهن..
دخلت شمسه هي وبناتها هنادي وافنان وريم ومها..بس الاولاد تموا برا ما دشوا صالة البيت..ويلسوهن في الصاله الاماميه وضيوفهم..
ام خليفه: الحمدلله على سلامتكم بنتي متى وصلتوا يا ام سعود..؟
شمسه: الله يسلمج امايه..شرا هالوقت البارحه وصلنا..
ام خليفه: عسى ما تعبتوا؟
شمسه: لا والله بس اجراءات المطار هني شوي اخرتنا والعيال هلكانين وتعبن البنات شوي..
ام خليفه: وين العيال ما حدروا..؟
شمسه:تموا عند ابويه والشباب..في الميلس..الا اقول سلمى جني شفت ريلج حادر من صالة الميلس وياي صوب الباب ويوم شافنا نسلم على ابويه انا والبنات رد داخل...
سلمى: فديته من يومه خجول..ما تترس عينه غير سلامي...
نوره:يقطع واعليه من المستحى...
سلمى: هاه شوفوا من اللي بدا..؟
ساره: لا عاد هالمره سلمى بريئه...
بدريه: مول ما يخصها في البراءه..ولا تليق عليها...اصلا اذا سلمى تيلس بمكان دون ما تضارب حد ما تكون بخير...
سلمى: امايه شوفي بعينج وسمعي عدل..وتقولين دومج ان سلمى هي الشرانيه...
ام خليفه: سكتن من بنتي بس خلاص حشموا ام سعود...
ابتسمت شمسه: فديت امايه يا ربي..
سلمى: وانا اقول مب عشان سواد عيوني..بسير اشتكي عليكن عند حامد...
ساره: دخيلج زغنا..
بدريه:ردينا انتي وحامد مالج هذا..اللي يسمع يقول هتلر..
انجلبت الصاله ضحك من سوالف بدريه وسلمى اخت ريلها..وشوي ودخلن بنات خليفه يايات من صوب فلتهم..
حمده: هلا هلا بعمتي شمسه عاش من شافج وعاشت ايامج وعاشت بلجيكا يوم انج ييتي منها..وعاشت الامارات يوم وصلتي لها سالمه..
وهوت على راسها وحبتها..وكملت رمستها..
حمده: وهالبوسه لج ع راسج يا اغلى عمه بلجيكيه..صدق انج اللي طلعتي فينا..اسميج انتي عمتي شيخة العمات..
شمسه ميته ضحك هي وكل اللي موجودين..
شمسه:عاشت ايامج يا ام لسانين ما تغيرتي..!!
بدريه: وين تتغير هذي..صناعه اصليه...
سلمى: هيه والله..لسانها عليه ضمان مدى الحياه...
ساره:عوذ بالله منكن اذكرن الله عند بنتي..
حمده: فديت روحي ما جد سمعتن المقوله العالميه اللي تقول" حمده ذهب لا تبليه الايام"...
حصه: مسكينه حمدوه بنت خويه طاحت في ايدين خواتي اليوم بتطيح وبينقص لسانها...
سمر: مب مشكله ما يحتاي ترمس..الكلام شي ثانوي في الحياة..
حصه: هيه صدج..شي ثانوي...اهم شي الواحد بس يقول نكت...صح اختي سمر..
سمر مبتسمه: يمكن...
حمده:زين عمتي شمسه..واخبارج بعد..قولي لي شو الحياه في بلجيكا ربج بعد محد يدري بالاقدار يمكن ادرس هناك او يطيح ولي عهدهم في غرامي..
شمسه تضحك: غربل الله بليسج من بنت..ليت لي بنت شراتج...
ساره: ودكن يكون عندكن شرات بناتي...
سلمى: انا لو تييني وحده شرات حمدوه اقص لسانها على طول...ونكن الحين هذي بنت ولا حيه...انا لو حد يختار بناته ما اختار الا عفاري علني افدا ويهها يا ربي ما خلت شي من مقومات الانوثه..ود البنات بربع عقلها ولا حلاتها...
ابتسمت عفرا بخجل وبنفس الوقت غرور...
وكملت سلمى: اما اخت حمده لو تييني بنت شراتها بقص لسانها وما بخليها مول تطلع من البيت لين ما تنسى ابجديات الكلام..
ام خليفه: يا هالاجرام اللي ما يطلع لج من لسان
سلمى:امايه هذا يسمونه الادب المفنتك في الدفاع عن النفس...قريت مره كتاب عنه انا وحماده..والحين قدمنا طلبيه لسويسرا عشان يطرشون لنا الجزء الثاني من الطبعه...
ام خليفه: وليش معبلين على اعماركم...الكتب ممزوره في البلاد...
تضحك سلمى على عفوية امها...
عفرا: أي دوله هذي عموه وشو من مؤلف منزل هالكتاب..ما جد سمعت عنه..ومن أي مطابع...؟
سلمى: اووه نسيت الاخت عفرا هني..تحريت عمري اروم اخورط على هالمساكين...طلعت ام الكتب هني..زين سمحولنا كانت كذبه بيضا..اختبر شطارتكن في القراءه..
عفرا: يعني مب صدج..والله تحريتج ترمسين صدق..قلت غريبه وين تقرا عمتي...بس الحمدلله غلبتج هالمره...
بدريه: فديت روحها هالبنت يا ربي..ليت كل البنات شراتها..ادب وجمال واخلاق..وشطاره لو عندي.
وسكتت بدريه وعرفوا انها قطعت رمستها بس ردت على طول ترمس بكل ثقه..
بدريه: عوذ بالله من ابليس كنت يايه اقول لو عندي ولد جان ما ابدي عليها شيخة البنات...
سكتوا كلهم وابتسمت شمسه لبدريه وحسدتها على قوتها وثقتها...
سلمى عشان تقتل حالة البرود: يالله يالله اذن المغرب قومن صلن...
شمسه: بعده ما اذن...
سلمى: يالله قومن تمسحن وعقب يصير خير يوم يأذن صلن...باقي عشر دقايق..
نشن كلهن يصلن..وطلعت حصه فوق مع خواتها سلمى وسمر ونوره وبنتها ميره...اما ام خليفه وشمسه سارن حجرة بو خليفه يصلن..وساره وبناتها عفرا وحمده مع بنات شمسه هنادي وافنان وريم ومها سارن فلة خليفه عشان يبدلن ثيابهن هناك...
بدريه الوحيده اللي تمت في الصاله بس عقب نشت وسارت صوب المطبخ القريب من الصاله..وشافت البشاكير يسولفن وقالت لهن ان المغرب اذن اذا بغن يصلن..وسارن عنها وهي يت بتطلع...وشافت اثنين شباب كبار يايين من بعيد..عدلت وقايتها وتحجبت...
سعود: السلام عليج خالوه...
بطي: سلام عليج خالتي..
ابتسمت بدريه: وعليكم السلام والرحمه..
واشرت على واحد منهم: انت سعود ..صح؟
سعود: لاء غلط هذا بطي..بس هو اطول عني ...مع اني اكبر عنه..
بدريه: امم زين شحالكم والحمد لله على السلامه..ما شاء الله مستانسين رديتوا البلاد...
بطي: يعني مب وايد...
بدريه: ليش..؟
سعود: فرحه مؤقته وعقب بنرد نسافر..
بطي: شكلي بشاور اهلي اتم في بيت حد من خوالي ولا عمامي وما بسافر وياهم وبكمل دراستي هني...
بدريه: بوظبي ولا دبي..؟
بطي وهو يطالعها بفخر: دبي طبعاً...انا ما اعيش بليا دبي...وما اتنفس الا فيها..
سعود: اشوفك تقدر تتنفس في بلجيكا ومصر والمغرب والسويد والنمسا..
بطي: لا اانا مجبور على هذيل لكن اقصد بالنسبه للامارات...
بدريه: زين شو رايك تشاور هلك وتعال اسكن عندي انا وخالك عبدالله..
بطي: اخاف اضايجكم...
سعود: ياللواته...!!
بدريه: لا بتضايجنا ولا شي ..انا ما عندي بنات بيستحن منك..بس اخافك تمل منا..بتكون لروحك
بطي: افا عليج خالوه بالعكس حلاته يوم اكون لروحي عشان اكون الولد المبزاي...
سعود: يالبنيه شو تبى بالبزا..؟؟
بدريه: كم باقي لك سنه..؟؟
بطي: رايح ثاني ثانوي...
سعود: وانا ثاني جامعه..
بدريه: وكيف ظهرتوا من مدارسكم ..؟
سعود: عادي بنكمل في دبي المنهج الامريكي في كل بقعه..
بدريه: زين بسير اصلي اخرتوني..سيروا صلوا ولا حياة الغرب غيرتكم وما تصلون..؟
سعود: الحمد لله انا اصلي..بس ناس لاء.
بدريه وهي سايره : بييكم عقب وبنسولف...
صلن المغرب ونزلن الصاله ودخل عبدالله وخليفه وعيال شمسه سعود وبطي وبدر ويوسف..وساروا بحجره جدام الصاله اللي حذا الصاله الاماميه..في الدور الارضي..
وكانوا اللي موجودين بو خليفه وحرمته وعبدالله وخليفه وعيال شمسه بس..وشمسه ونوره..
عبدالله: ما شاء الله شمسه اختي شو هالرياييل اللي ينشد بهم الظهر...
شمسه: فديت روحك طالعين على خوالهم..
بو خليفه: كم بتمون بنتي في البلاد..
شمسه: ما ادري ابويه ..يقول سالم اسبوعين..
خليفه: زين والله..
نوره: انتوا ما خذين اجازة لليهال..؟
شمسه: هيه ماخذين اجازة اسبوعين..
ويسلوا يسولفون ويتخبرون شمسه ويناقشونها في مواضيعهم...
.................
في الصاله الثانيه اللي جريبه منها...سلمى وبدريه وساره وبنات شمسه وبنات خليفه وحصه وسمر يالسات..
سملى: اكيد ريلي في الميلس بروحه..شو من مذهب عند اخواني..؟
بدريه: اقول سلامي ذبحتينا بريلج..شو ريلي وريلي..محد عندها ريل الا انتي..
ساره: خليها بعدها ما شافت شي..وايد مسويتله سالفه وعقب بيطلع عيونها وبتعافه...
سلمى تغني" لاموني اللي غاروا مني"..
تضحك ساره وبدريه ويتحمحم عبدالله عند الباب..ويعدلن شيلهن...
عبدالله: سلام عليكن..
كلهن : وعليك السلام...
عبدالله: وين حبيبتي..؟
سمر:كل هالنور وما تشوفني؟؟ بس ما عليه خويه مالومك انعميت من نوري..
عبدالله: علني ما حبيت جانج حبيبتي...!!
حمده يلست بطريقه مؤدبه وتغمض عيونها وتفتحها بطريقة دلع: فديته عمي..ادري بي مخبله به..علني ما خلى منك يا اغلى عم في الدنيا زين زين شوفوا هالعم ولا بلاش اللي ما يزقر بنت اخوه الا حبيبتي..حبتك العافيه يا فناتك على قولة خالتي ليلى..
عبدالله يضحك: وحتى لو ما كنت حبيبتي بس ما شي شراتج بين كل البنات..
حمده نشت من مكانها:انا رايحه باي...
كلهم يضحكون عليها ...
سلمى : على وين رايحه..
حمده: وين بعد ؟ اكيد بسير انتحر..كيف اعيش وانا اسمع كل هالرمسه..
ضحكوا على سوالف حمده...
عبدالله: بدريه حبيبتي تعالي اباج في موضوع ضروري..
ونشت بدريه وقبل يظهرون من الصاله..
سلمى وهي تتنهد: حصه وسمر وحريم خواني يالنحيسات لو انتن محد جان ريلي زقرني وظهرت وياه...
عبدالله يضحك: اختي سلامي..ريلج بروحه في الميلس سيري يلسي عنده..
وطلع عبدالله ويا بدريه وساروا الحديقه اللي ورا فلة خليفه ويلسوا هناك...
بدريه: شو من موضوع بغيتني فيه...؟
عبدالله: مليت من الحشره ..
بدريه: وليش ظهرت الحديقه؟؟ الجو بارد اخافك تمرض.
عبدالله: شسوي بعد ولهت عليج وما قدرت اصبر...
بدريه: كل هذا حقي انا؟
عبدالله: وشوي منه حق يدتي..
بدريه تضحك: وشو بعد..؟
عبدالله: ما شي..
بدريه: متى نرد دبي.؟
عبدالله: متى ما تامرين..
بدريه: ما ودي ارد..وايد مرتاحه هني..
عبدالله: عيل تمي لين ما تملين وقولي لي عشان اردج دبي..
بدريه: وانت وين بتروح؟
عبدالله: وين بعد؟ اكيد وياج..شو تتحريني اقدر اعيش لحظه بدونج...؟
بدريه تقلد حمده: باي باي بسير انتحر ما روم لكل هاه...
عبدالله يستهبل: لا يا زوجتي الحبيبه لا تذهبي..
يضحكون...
بدريه: جني اشوف سياره داخل الحوش..
عبدالله: يالله ردي داخل من باب المطبخ اكيد حد من الضيوف وصل...
وسارت بدريه داخل ومرت الصاله وسمعت الحشره....وضحكاتهن شاله المكان...
بدريه: يالله نشن الحريم وصلن ..
وقامن البنات وتمت ساره وسلمى وبدريه في الصاله واستقبلوهن ودخلوهن حجرة الضيوف...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:10 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


لكم التكمله .....

في بيت ناصر في الصاله اللي خاري هاديه ومحد فيها..وكل حد مشغول في حجرته يرتبون ويخلصون عشان يظهرون مع بعض...
وفي غرفة ليلى ...امل وايمان ...
ايمان: ليش ما بتروحين عمتي..؟
امل: الله يخليج عمتي..
ليلى:مالي بارض...
امل: تعالي عموه وناسه...بسوي لج اللي تبين بس تعالي الله يخليج...
ليلى: ما ريد وخلاص...
امل: خالوه حصه بتزعل..
ليلى: لا تخافين نحن متفقات..
ويلست ايمان تتعدل وامل تسحي شعرها...
ودخلت مريم وكانت لابسه تنوره زرقا غامجه وقميص ابيض بكم قصير..وشعرها طايح على كتوفها..وشكلها يجنن..
ليلى: مريامي شو هالزين كله...
مريم بخجل: والله عمتي..؟
ايمان: مب احلى عني...
مريم: ليش ما لبستي للحين.؟
ايمان: الحين بلبس وببهركم..
امل: زين مريامي كيف شكلي الحين...؟
مريم: حلوه بس البسي عشان تحلوين اكثر...
شوي ودخلت ايمان وكانت لابسه تنوره ورديه قصيره وقميص ابيض بكم قصير نفس موديل مريم بس لون وردي فاتح..
مريم مبتسمه: ليش تقلديني..؟
ايمان وتوها منتبهه: اوووه ليش لابسه شراتي..يالله الحين بغيره...
وطلعت ايمان..
امل: برايها مريامي..انتي احلى..
ليلى: امل شو بتلبسين..؟
امل: عندي تنوره بيج بلبسها...
وطلعت امل...ويلست مريم عدال عمتها ليلى...
مريم: عمتي ليش ما تبين تروحين.؟
ليلى: بس جي..
مريم: يعني مب زعلانه من خالتي حصه..
ليلى مبتسمه: انا وحصه مثل الظفر باللحم..مالنا غنى عن بعض..انا وهي اكبر من هالتصرفات..
مريم: حلو يكون عندي ربيعه جي..
وقبل ترد ليلى دق تلفونها..
حصه: السلام عليكم...
ليلى بفرح: هلا والله ومليون غلا..بعمري وروحي هلا باللي اغلى من الغلا... من الخافق مليون ترحيبه اهلي بج...توني ارمس مريامي عنج...
ابتسمت مريم ونشت من مكانها بتطلع: عمتي سلمي عليها...
وصكت مريم الباب..
حصه: بتيين ولا لاء؟
ليلى:اعذريني...
حصه: سبب مقنع؟
ليلى: تعرفين ليش؟
حصه: عشان حمد.
ليلى: عشان يا عبيطه تاخذين راحتج...
حصه: ليلووه والله احس بضيج بكتمه احس بالموت مع ان البيت ممزور ناس..وخواتي وناسه وحشره...تعالي الله يخليج محد جريب مني كثرج..دخيلج....
ليلى تتنهد: حصه حبيبتي يوم يي حمد وين اروح انا..؟ ما تحمل نظرات العالم احس عمري مجرمه..دخيلج حسي فيني...
حصه: عيل انا شو اقول...احس بضيج من هالسالفه...
ليلى: ما ادري اكره هالسؤال..كلهم يتخبروني جني راعية البخت ولا امي دجاله...كرهت العرس وسنينه ...مالي ايد في اللي يصير...
حصه: على الاقل انتي محد عندج الا عايشه ومحد يقول لج شي في البيت...شو اقول انا اللي اكبر وحده في خواتي عرست وعمرها 19 سنه..
ليلى ما تبى تكدر خاطر حصه: حبيبتي انا ما احب هالتجمعات سيري استانسي ويا اهلج وافرحي وعقب رمسيني ...
حصه: زين متى بتزورين شموس اليوم تسألني عنج...
ليلى: يوم السبت عقب الدوام برد البيت ارقد والعصر بييكم..
حصه: اوكي فديتج اترياج...
ليلى: خلاص في وداعة الرحمن...
حصه: الله وياج..
..........
في صالة بيت بو راشد..كانت خلود حرمة راشد يالسه..مع ام راشد وجاهزين كلهم..ونزلت عندهن شمسه حرمة مبارك..
شمسه: ام حمدان وين سلامه..
خلود: مادريبها يمكن في البيت تلبس..
شمسه: متى بتظهرون؟
خلود: بدق لراشد الحين بشوفه...
شمسه: شو هالكشخه عمووه..؟
ام راشد: أي زين يا بنتي نحن خلينا الزين كله لكن انتن وبناتكن..
ودخل حمدان لابس ومتعصب..
ونزلت ايمان وامل واول ما شافته مريم رفعت وقايتها ع راسها...ودخل عقبهم راشد ومبارك يايين من برا...
راشد: يالله اذا جاهزين بنظهر رباعه في سياره وحده..
مبارك: اللي تشوفه يا خوي..بس مب جنه اليهال وايدين..؟
حمدان: هيه ابويه ضيج....
راشد: اللي تشوفونه...
خلود: حمداني فديتك..
حمدان: لبيه امايا..
خلود: سير ازقر سلامه اختك بتأخرنا..
امل: بسير وياك...
وطلع حمدان وامل ومن فلة يدهم العود لين فلة راشد..
امل: حمدان كان رقصك اليوم وايد حلو..
حمدان: مب رقص هذا اسمه رزيف...ولا يواله...
امل: ما شي فرق..
حمدان: فرق كبير...
امل تغني: فرق كبير بينك وبين غيرك فرق كبير...
حمدان: غني اغنيه عدله ولا سكتي..
امل بتغني:احم احم." ما يفيد بعد الفوت صوت..خلاص من قلبي انتهيت صاب الغلا والحب موت وانت على نفسك جنيت..وش فايدة كثر الكلام من بعد ما خنت العهود..روح وعلى الدنيا السلام دام الوفا ماله وجود"
فتح حمدان باب الفله وكانن الليتات مبنده وظلمه بس وقف وابتسم: بنت عمي صوتج يجنن والله..ما شاء الله عليج..من وين مطلعه كل هالمواهب..؟
امل بثقه: من احبالي الصوتيه..شو تتحراني شي سهل...انا امل بنت مبارك بن الشيخ المرحوم ناصر ..نحن هل دبي والاجر على الله ..في دمنا العزه وفي جبينا الشهامه عنوان..دومنا من جديم الزمان معتلين هامات السحب...
حمدان انفجر ضحك:الغرور مب زين اختي اموله..
دخل حمدان مع امل والصاله مظلمه ويشوف ليت من اخر حجره في الصاله بس الظاهر في حد هناك...كان حمدان شوي خايف..
امل: حمدان شغل الليت..
حمدان بهمس: سكتي ويا ويهج..
وقرب من الحجره وهو زايغ ومب مبين عليه... بس اول ما طل براسه..شاف سلامه ترمس تلفون واول ما رفعت راسها وشافته حطت ايدها على قلبها ونزلت السماعه..
سلامه بهمس: زيغتني غربلك الله...
حمدان: يالله نسير شو تسوين اخرتينا...؟
سلامه: زين ويا ويهك الحين بطلع اسبقوني...
وشلت السماعه:ريماني بعدين ارمسج يالله الحين بنسير بيت يدي بو خليفه...
وقبل يطلع حمدان بندت سلامه التلفون...
وظهر حمدان وامل رادين الفله العوده...
حركت سلامه شعرها الحريري اللي صابغه خصلات منه بالماروني بسرعه..وشافت عمرها بالمنظره..
سلامه ترمس عمرها : حلوه فديتني حلوه..شيخة البنات..وين الاقي مثل هالويه فديت روحي..مثيلي بالبشر نادر...صدج ان 7/ابريل ما كان يوم عادي..يوم امايا يابتني..كنت فخر للامه العربيه كلها...
ودارت على عمرها وكانت لابسه ثوب عنابي غامج ضيج من فوق لين الخصر وانسيابي لين تحت بكم قصير وشيله خفيفه...ومب رابطه شعرها لانه قصير بس لين تحت رقبتها شوي..
عقب لبست عباتها وساروا كلهم بيت بو خليفه...
............

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:11 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الجزء الثالث

في بيت بو خليفه وصلوا اهل بدريه و دخلوا الحريم الصاله العوده...بدريه وامها وحريم اخوانها...وبنفس الوقت وصلوا اهل ليلى..وانمزرت الصاله عرب..
بدريه يالسه عدال سلمى وتهمس لها: سلامي ما شاء الله الصاله ممزوره عرب شو رايكن نخلي البنات ينزلن الصاله اللي خاري..والحريم يتمن هني...
سلمى: اللي تشوفينه بس رمسي امايه..
وسارت بدريه عند عمتها...وشاورتها وعقب ووافقت على طول..
ونشن البنات كلهن الصاله الثانيه اللي ما يفصلها عن صالة الحريم الا بوابه زجاجيه...وعقب حطوا العشا وتعشوا كل الناس وردن البنات الصاله والحريم صالتهن...
وفي صالة البنات..
حمده: سلامي شو هالحلاه اليوم مب من عوايدج..
سلامه: من يومي حلوه فديتني..ودج بنص جمالي..
هنادي تهمس لعفرا: من بنته هذي؟
عفرا: سلامه بنت راشد بن يدي المرحوم ناصر..يدها ابو ابوها يستوي ولد عم يدووه عايشه...
هنادي: يدتي عايشه ام امايا..؟
عفرا: هيه..
هنادي: شو يستوون حق مبارك بن ناصر..؟
عفرا: عمها اخو ابوها بس هو ساكن في دبي...ليش تعرفونهم...؟
هنادي: لا بس ابوها وابويه يشتغلون بنفس المكان... اعرف بنت خالوه وياهن نفس المدرسه...مدرسة الاتحاد..
عفرا: زين والله اول مره تشوفيهن..؟
هنادي: هيه بس العوده شايفتنها قبل في عيد ميلاد بنت خالتي بس لمحتها وما كنت اعرف انها من الاهل...
عفرا: ما تشبه سلامه مول صح؟
هنادي: لا وين سلامه ما شاء الله عليها تخبل جنان..ولا الصبغه روعه عليها...ولبسها بسيط بس حلو ...
عفرا ابتسمت: ما شوفها حلوه هالزود..
هنادي: انتي من اللي حلو بعينج غير عمرج..؟
سلامه: شو اخت عفرا يالسه تتساسرين ويا بنت عمتج ولابستنا اليوم...
عفرا بغرور وبنظره بارده: يمكن...
سلامه: مب منج من اللي يسوي لج سالفه...
هنادي: الزين يفرض نفسه...
امل: والغالي اصله غالي والزين يفرض نفسه..
ضحكن ايمان ومريم خوات امل..يعرفنها على الريحه وبتغني..
حمده: سلامي خبرتي ابوج بنتايج الفصل...
سلامه تخزها بنظره وتبتسم انها تسكت عشان بنت عمها مريم موجوده ويمكن تقول لامها..
حمده مبتسمه وهي مفتشله: كلنا في الهوا سوا..
سلامه في خاطرها" الله لا يبارك فيج..غصب تبى تفضحنا.."
مها:سمر يالله نطلع ال Garden
سلامه: عشتوا...
ونشت سمر وميره بنت نوره وبنات خليفه مها وريم..
سمر: اموله ايمان تعالن ويانا..
امل بصوت واطي ترمس عمرها: فديتج يا سمر بنت مبارك ما تقصرين.. زين حد عبرنا..وانا اقول كلهن اللي اسماء اباءهن مبارك بنات اصول..
وقربت افنان من مريم ويلست تسولف وياها لو ان طبايعهن مختلفه بس بعد خذن على بعض ويلسن يسولفن وعقب اندمجن كلهن في السوالف..
سلامه: عفاري بتسيرين ويانا يوم الاربعاء ال skate ؟؟
عفرا: اكيد ان شاء الله..
هنادي: الله وانا بعد...
سلامه: للاسف رحله مدرسيه ما نروم ناخذج ويانا...
هنادي باسف: خساره..!!
ويلسن يسولفن بنات شمسه عن بلجيكا شو فيها ما فيها..ومريم يلست تسولف لهن عن نظام الدراسه في دبي والتغييرات اللي صارت في التربيه..وخذوا على بعض بسرعه...
..............
في حديقة البيت الكبيره..يالسات كلهن على الارض عدا ايمان ومها ...
سمر : يلسن...
ايمان: ما اقدر اخيس ثيابي...
ميره: عادي ما يخيس هاه عشب مب تراب...
امل: يلسي ايمان..
ريم: يالله مهايه يلسي..
مها: I can’t ما احب ايلس على الارض...
وسارت مها ويا ايمان ويابن كراسي من ورا الفله ويلسن عليها والباقين على الارض..
ريم: ونحن في المطار رادين دبي امايا اشترت لي باربي مع طقم يديد توه نازل..
سمر: الله انا اباه...
مها: Impossible وين تبين؟..هالطقم في بلجيكا وبس..في مصممه اسمها باميلا هارت مان هي مصممتنه ومخلتنه حصريا على بلجيكا..وممنوع أي دوله ثانيه تبيعه..
امل: يا ليت ابويه يودينا بلجيكا..يا ربييييه..زين ريم ممكن نشوفه...؟
ريم بدلع: امايه ما خلتني اييبه..بوظبي وقالت لي خليه في بيتنا في دبي..قالت لي ان بنات بوظبي غشيمات ما يفهمن في هالسوالف..
امل ترمس وجنها عيوز: في هذي صدقتي..
سمر: نعم نعم...!!! شو قلتي انتي وياها...؟ وانتن وين يالسات الحين..والله ان بنات بوظبي شيخات هل الامارات كلهن...
ميره: بنات دبي هن اصل وجذور الفن والموضه ما شي شراتهن..وبنات البلاد من طرفها للطرف الثاني يتسابقن عشان يقدلن بنات دبي في كل شي..
ريم: بنات دار الحي شيخات والكل يتمناهن...
سمر: ميره لا ترمسين جي..نحن هل العاصمه احسن ناس ما شي منا...
ايمان: شو اللي فيكم يا هل بوظبي...ما شي عندكم تنحسدون عليه..غير بابا زايد...
سمر: يسدج ويسد كل اهلج...
مها: Oh my God شكلكم بتتضاربون...؟
سمر: مهايه لوعتي بجبودنا اللي يسمع يقول ابوج رابي في ربوع شيكاغو..مب الا جنه رابي في عزبة امه...
انجلب المكان ضرابه وملاسن بين البنات الصغار..وكان بطي وحمدان وبدر ويوسف وعمر يتمشون في الصوب الثاني من الفله..وشافوا البنات من بعيد..
بطي:الله بنات..!!! تعالوا نسير صوبهن...
بدر(اخو بطي 11 سنه): يا مسود الويه...
حمدان: ههههه مب منك.. حنيت لراعيات الشيله والمخور...
يوسف: خويه بطاي مليت من الشقر صار لك فتره مجابل راعيات ثياب فوق الركب..
بطي: خل عنكم الرمسه يالله نسير لهن...
وساروا صوبهن...
بطي : اوووه يهال قوم 10 سنوات لين 15 ما ينفعن..
حمدان: شكلهن يتضاربن...
وسمع بطي هواشتهن...
بطي: حوو شعندكن...؟
ريم: خويه بطي البنات تخبلن...
عمر: من يومهن مخبل...
سمر: هيه احترم نفسك...
حمدان: اسكت عمر هذيل xxxxب ما نروم لهن...
يوسف:لا ترمس عن خالتي جي...
حمدان مستحي: سوري...
بطي: زين يهالوه شو مستوي...؟شو فيكن خبرني انا بحل مشاكلكن من تساقط الشعر لين شد الوجه واضافة المساحيق..
يضحكن البنات على سوالف بطي...
امل تأشر على سمر: هذي تقول ان بنات دبي مب زينات وما فيهن شي حلو..
سمر:هي بدت تقول ان هل بوظبي ما فيهم شي زين وانهن خسفات بناتهم وعوفه..ولا يفتهمن في الموضه..
انفجروا الاولاد ضحك...
بطي: لا انتي ولا هي كل وحده اخسف عن الثانيه..شو فيهن بنات دبي وشو فيهن بنات بوظبي..مالت عليكن كلكن يا مال الميك اب وعمليات التجميل..علني ما خلى من بنات العين ما شي منهن ابد شيخات البلاد عقل وجمال وادب وثقافه...يا زين البداوه فيهن..يردن الروح..
حمدان: لا المثقفات بنات الشارجه...
يوسف: تحريت شي خطير...
بدر: سخافه!!!
حمدان: كل البنات سخيفات...
عمر: قلنا لكم محد سمع رمستنا...
بدر: الا خواتي ما شي منهن...
مها: فديتك Brother…
حمدان: امحق رمسه...
مها تطالع حمدان باحتقار وترمس بطي: Wat’s wrong with him ?...
بطي: جب انتي وياه يالله قومن سيرن داخل..عن يحدر ريال ويشوفكن تتضاربن ..
وساروا عنهن الشباب وتمن في الحديقه عنادا فيهم..وعقب شوي نزلن البنات الكبار...ويلسن في الحديقه وياهن...
...........
جدام فلة خليفه كان حمد يالس في موتره يسمع ميحد ويرمس تلفون...
حمد: زين وبعدين..؟
لارا: شو بعدين إحنا حكينا كفايه..
حمد: شو حكينا ما حكينا انتي...اطر من عندج انا..كل شي بفلوس..لا تموتين علينا...
لارا بدلع: بموت عليك من يومي..بس انت ما بتأدر هالشي..
حمد: بأدروا يا عيني..
لارا: شو بيلبأ عليك الحكي اللبناني..
حمد: الله يخليكي يا ستي..
لارا تضحك: زين شو إلت...؟
حمد: الحين فارجي وعقب بينا تلفون بنزل اسلم على اهلي..
لارا: وانت فارج بعد..
حمد: اسمع يالهرمه ..انتي تفارجين مب انا...
لارا: وشو يعني تفارجين وليش اتخضيت هيك..يعني اكيد كلمه مش منيحه..
حمد: غبيه هاي الكلمه بس تنقال للحرمه يعني بما معناها انه يا حبيبتي او جي بس ما تنقال للريال مول..
لارا: تؤبر البي حبيبي لك انا بدي افارج العمر كله...
حمد يضحك ويرمس روحه: مب راكبه الجمله مول ما عرفت احبكها هالمره...
لارا: خلاص بحكيك بعدين...
وبند عنها حمد...
ونزل ودخل الفله من الباب الرئيسي اللي يودي فلة بو خليفه...
وشاف بطي وباقي الاولاد...وأشر لهم ويوه بسرعه...
بطي:هلا خالي حمد..
حمد يطالع بطي من فوق لتحت: الحين يا مسود الويه يدك مسوي هالعزيمه عشانك انت واهلك وانت مب في الميلس؟؟ ليش مب يالس ويا الرياييل..؟
بطي عصب بس مسك عمره: بسير الحين..
حمد يتمادى: وين المريله ولا شغل برا غسل لك مخك..؟ يالس تدور لي في الحوي جنك بنيه..ومودر ميلس الرياييل...
بطي عصب من الخاطر وشاف حمدان وبدر والباقين ساكتين وحس انه يتعمد يهينه....بس بعد تم ماسك عمره هذا مهما كان ولد عم امه وبنفس الوقت خاله...
حمد: يالله دامك الا ويا البنات سير ازقر امك بسلم عليها...
خلاص بطي ما قدر يتحمل اكثر...
بطي: ما بسير شو اشتغل عندك انا..تراني حشمتك بما فيه الكفايه وانت ما تستاهل حشيمه...وجاني سكت مب خوف فيني بس احتراما لقرابتك لامايه..ولا قبل تنصح الناس طالع عمرك...وين يالس انت؟؟ هاه...؟؟ في ريال بعمرك يودر الميلس وييلس في موتره ..؟ شو من مذهب هذا...
حمد اعتفس مزاجه ورفع ايده بس مسكها بدر...
بدر: هاللي ناقص بس...
وسار حمدان عنهم ومشى وراه يوسف وعقب بدر وبطي ساروا الميلس...وحمد تم واقف مكانه..ويته سمر من بعيد...
سمر: هاه حمد شو تسوي هني..
حمد: سيري ازقري اختج شمسه بسلم عليها..
سمر: بس شمسه...؟
حمد: كل خواتج وعمتي بعد...
سمر: بس...؟
حمد: ناقصنج انتي بعد...يعني اقولج شو رايج احدر ميلس الحريم..؟
سمر: محد غريب...
حمد: من اللي داخل...؟
سمر: خواتي وامايه وخالتي غاليه واهلك و حريم عيال بو راشد...
حمد: من خالتج غاليه هذي؟
سمر: ام راشد حرمة خالي ناصر الله يرحمه...
حمد: هيه ام ليلووه..
سمر: كيف تعرفها..؟
حمد: ويانا في الدوام..
سمر: شو تبى الحين انتي...
حمد: سيري زقري خواتج...
وسارت سمر البيت من صالة الحريم وزقرت بدريه...
بدريه: زين هو وين الحين..؟
سمر: في الحوش وشكله معصب..
بدريه: من متى يهدا هو اصلاً...
وسارت بدريه عند بنات عمها وخبرتهن وعدلن شيلهن وتحجبن ونزلن الصاله اللي خاري ويلسن شمسه ونوره وسلمى وحصه اللي كانت حالتها حاله..
ونزلت بدريه الحوش وسلمت على خوها ...
بدريه وهي تلوي عليه: فديت عمرك والله تولهت عليك...
حمد مبتسم: مبين عشان جي مسوي لج غسيل مخ الاستاذ عبدالله ما تيين بوظبي الا بيت اهله...
بدريه: حمد بزعل..؟
حمد: اسولف وياج...وين بنات عمج بسلم عليهن..؟
بدريه: تعال وياي..
وسار حمد ويا بدريه ودخل الصاله..ونشن البنات يسلمن عليه...
ويلس وياهن...وبدريه ردت عند الحريم...
حمد: الحمدلله على السلامه يا ام سعود..
شمسه: الله يسلمك...ويسلم غاليك..
سلمى: حمد ولد عمي..
حمد تنهد يعرف انها بتطيح فيه طيحه..دومها ماكلتنه..
سلمى: وليش تتنهد بعدني ما قلت شي...
نوره: يستعد للعاصفه القادمه..
سلمى: من متى يالاخ ما ييت تسلم علينا..من متى ما شفناك ولا اسفارك وشغلاتك مالها حد ولا عد..
حمد: مشغول دومي مشغول...
شمسه: بس سلامي خلي الريال...
نوره: هاه حمد وعلومك بعد وش مسوي ..؟
حمد: بخير الله يسلمج..الا اقول شمسه ..
شمسه: لبيه..
حمد: بطي ولدج ..
شمسه تغير شكلها: شو بلاه.؟
حمد: ما فيه ادب يالس يلاسن الرياييل ويغلط عليهم...
شمسه وشكلها صدق تغير وبدت تتضيج: ما عليك منه يا حمد برمسه اليوم ان شاء الله السموحه لو قالك شي والله هالولد لسانه متبري منه...
حمد في خاطره" الحين يا ولد امك بنشوف شو تسوي"
تموا يسولفون و شمسه ضاغطه على عمرها عشان ما تبين انها معصبه وحمد كان يتعمد انه ما يرمس حصه..يموت في نظرة الانكسار اللي في عيونها..وتعجبه نظراتها المتوسله...ويحس بعمره شي كبير وهي تستجدي كلمه منه...
كانت حصه تغلي من داخل ومعصبه ومحترقه وكل مشاعر القهر والكبت متجمعه داخلها...بس ما حبت تبين وطول الوقت ساكته...اخر شي قررت تقوم من الصاله..بس ردت مسكت عمرها وقالت" ما بظهر بيتحراني طالعه عشانه خلني اتم"
حمد كان يسولف ويطالعها ويبتسم ويتعمد يقهرها يدري بها تحترق من داخل..كان طول عمره نذل ما تدري شو اللي خلاها تحبه..وطول عمره منبوذ ومحد يحبه..وخواتها ياما حذرنها من اللي هي فيه..وان حمد ما يستاهل وانه صايع وراعي بنات وسوالف بطاليه بس ما رضت وقالت ان كل شي يصير خارج عن ارادتها...
حمد: يالله انا استأذن بسير الميلس...سلمن على عمتي ما حدرت ادري به ميلسها ممزور حريم...
نشن البنات...
وظهر حمد...وتمن في الميلس واقفات...
سلمى: ما ادانيه ولا احب شوفة ويهه الله يعين عمي وعمتي عليه...
نوره: شو تبين به صايع مقطوع الرجا فيه..
شمسه : شو مسوي بطاي...؟؟
نوره: لا تصدقينه تلاقينه متحرش في اليهال وسنعوه بكلمتين..
شمسه: بس انا اعرفه بطي ما بيرمس بشي مب زين الا اذا زاد الشي عن حده ومب أي شي يعصب ببطي...
نوره: عيل انشدي ولدج ولا تستعيلين وتهزبينه عشان هاللي ما يسوى...
حصه طلعت بدون ما ترمس ولا تقول شي...
نوره: الاخت تحب... برايها خلنها خبال في خبال..
سلمى: حرام عليج مب بإيدها...
شمسه: شو مب بإيدها كل هالانحراف اللي فيه وبعدها ما شافت..بعدين والله لو حمد اخر ريال في العالم ما خليها تاخذه يا حيا الله العنوسه ولا مجابل اشباه الرياييل...
وطلعن من الميلس وسارن الصاله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:12 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


ولكم مني هالجزء ..... بس الصراحه هالجزء طويل

الحلقه الرابعة
الساعه 12:30 كانت ليلى في حجرتها يالسه وعقب سارت حجرة عايشه اختها ويلست فيها...حست بكبت بتعب وضيج..حست محد في العالم كله فاهمنها..."ليش ابويه مات..!! وليش اختي عايشه عرست وراحت..ليش انا في البيت وحيده..وليش خويه سيف توفى وبنته شو ذنبها تعيش يتيمه العمر كله..انا مب معترضه يا ربي على قدرتك واللي كاتبنه في اقدارنا...بس سؤال في نفسي اللي ضعفت وعمري اللي بدا يمشي بدون هدف..ليش ما عرست للحين...ليش كل الاقدار ماشيه ضدي..باقي 4 سنين وكم شهر واوصل الثلاثين..."
نزلت دموعها بصمت وحراره..ما قدرت تتكلم...ودها تكلم حصه بس تدري به بيتهم ممزور ضيوف..دفنت ويهها في المخده....
"اختي عايشه ولهت عليج"...
حست ليلى عمرها تبى تصيح تطلع الكبت اللي يحرق حياتها..وحدتها تسبب لها تعب نفسي..تحس بعمرها ضايعه ما تلقى نفسها الا في عيون ناصر...ناصر اللي ربت وياه وشافت كل ايام الطفوله معاه..كان ناصر حياتها من يوم انولدت وشافت الدنيا، ناصر هو عيونها اللي تشوف بها..تذكرت يوم صغيره وتلعب معاه ويوم كبرت وصارت مراهقه وهي تموت عليه..ويوم تخرجت وبعدها تعشق الدنيا لان ناصر فيها..لين ما وصلت هالعمر وهي بعدها ما عرست للحين..وتذكرت اثنين خطبوها بس رفضتهم عشان ناصر..ناصر اللي تقنع عمرها انه لها لو شو ما صار..
اكثر شي يعذبها انها تدري انها حبه الاول والاخير تدري ان ناصر يموت فيها....بس ناصر عاقل ويدري ان ليلى بالنسبه له مثل خيوط الشمس تنور له حياته بس ما يروم ييودها ..ليلى بالنسبه له نجمه يناجيها لين الفير بس عمره ما يوصل لها...
تعبت ليلى وهي على هالحال تفكر فيه وتدري انه سراب ..بس عواطفها قامت تسيرها وحست عمرها ما تقدر توقف تفكير فيه..وصار هالشي من يوميات حياتها..وكيف ما تحبه وهالحب ربى في قلبها من الطفوله وتأكدت منه ونضج في قلبها من 12 سنه..
يلست تناجي نفسها بصمت...
"ناصر وينك..!! ليش الدنيا رخيصه..شو اللي اغلى من البني ادم..الحين صار الميراث وسوالف الفلوس هي اللي تفرق بين الناس...الله يرحمك يا بويه..لو تدري ان عمتي اللي هي اختك ما طبت بيتنا من يوم غاب حسك عن هالبيت..ليت الموت بالاختيار جان رجيت الله ياخذ روحي وانت تتم...بس بعد ما تهون عليه احرق لك قلبك...يكفي كيف حالتك ومرضك اللي مرضته عقب وفاة سوافي الله يرحمه.."
يلست ولوت على المخده وتربعت على الشبريه...وتنهدت بحراره تذوب لها اقسى القلوب...وبدون شعور كانن دموعها مفر لها من قسوة الايام..ويمكن شافت فيها تبريد لروحها المتعبه المثخنه بالجراح....
"ناصر لو ان ابويه وافق يوم خطبتني اول مره شو كان بيستوي حتى لو ما عرسنا ذاك الوقت...الله يسامحك يا بويه قلت اني صغيره...ما تدري ان الدنيا بتتغير وانك يوم بتموت بيفترقون هلك عشان ميراثك..وبيروح اللي حبه القلب وعشقته الروح...ليش يا بويه ما حسبت ان هالبنت اللي كانت صغيره بتكبر..ما ادري يا بويه اذا رمستيه تعذبك بس من اشكي له..ربي اصبر علي والهمني الصبر ما عاد في باقي العمر روح..."
نشت من مكانها ويلست تطالع المنظره...ورفعت ايدها لشعرها وفتحته...وطاح من فوق لين اخر ظهرها...ويابته شوي جدام ويلست تطالعه...وابتسمت بألم...وجدام المنظره..
" باجر يختلط سوادك بالبياض.."
ردت لفته وبندت الليت ومشت دموعها وطلعت من الحجره..كان الممر مظلم بقدر ظلمة الحياة في نظرها...سارت بخطوات ثقيله لحجرتها تجر معاها هم ووجع السنين...ويلست على الكرسي وسحبت الدفتر والقلم وسجلت على صدر الزمن صرخة الم...
" آآآآآآآهٌ من غربة الروح ومن هيجان أوجاعي"
ووقفت وردت شخبطت على الجمله وقطعت الورقه...وكتبت من اول ويديد..

"تعبت أكثر من التعب.. أحترق... أحترق مثل الحطب مثل الخشب آه يا حرق اللهب كيف الصبر بين اللواضي والجمر كيف الجبر؟؟ هذا الكسر ما ينجبر من يجبر كسور الزجاج يارب عجّل بانفراج جلّ المصاب القلب ذاب يكفي عذاب يالوعتي كبر الفيافي والقفر كثر المطر أو كثر أمواج البحر حتى النهر
أو كثر قطرات البحر حتى النهر او كثر من ودا البحر عنا وراح يكفي جراح أبعتذر..... يعني : يكفي إذا هذا مزاح ؟؟؟؟ ما عدت اميز صدقيني بين ضحكي والنواح بين صبري والكفاح بين رمشك والرماح الكل........ سبب لي جراح.. الكل أرث لي نواح هل يا ترى أصبح عذابي مستباح؟...
أم ياترى ماضي أنا عدا وراح !!!!!!!!! وين العدل حتى الأمل عني غدا واصبح جُمَل فيها مواساتي غزل كيف العمل من بايداوي هالعلل يالله يعل اللي تجلا بي وحل أنه يصير مثل السراب ويضمحل أهل ورفاق ما عوضوني عن بعادك والفراق والله يعلم أن قلبي قده ضاق أرجوك يكفيني إحتراق"

صكت الدفتر ونشت بتنزل الصاله وكان الجو بارد...تترياهم...بس تعبت من كثر ما تتريا وقررت ترقد...حطت راسها على المخده ورقدت..
............
حصه على طول بعد اللي صار طلعت فوق وصكت الباب وعقت مخدة سمر ولحافها برا الحجره..ولحقتها سلمى على فوق بس ما قدرت تقنعها تفتح لها الباب....
سلمى: حصوه بطلي الباب خلي الخبال اللي فيج...
حصه ما ردت...كانت تحترق وتحترق بس ما تقدر تكبت اكثر عن جي...داخلها براكين غضب...لو صاحت جدام اختها بتقول انها ضعيفه...وايد تسمع من نوره هالرمسه ودايما جملها ترن في اذنها..
" انتي دومج مستقويه على سمر وبنات خليفه..دومج تطولين لسانج علينا وعلى خوانج وحريمهم..وما تحشمين حد بس الله مبتليج في محبة ولد عمج اللي يسقي الناس كاس مذلته"
حصه بندت الليتات ويلست بكل ثقه على شبريتها وقاومت الدموع وكانت فعلا قويه...كانت تتنهد تبى تقهر العبره اللي خانقتنها..تكابر ولا تصيح...تدري انهم كلهم بيلومونها حتى بدريه اللي دومها وياها ممكن تلومها على دموعها...
سلمى: حصووه وغلاتي عندج بطلي الباب...او ارمسي على الاقل...
وملت سلمى وسارت عنها تدري بها عنيده ومستحيل تفتح الباب الا في الوقت اللي يرضيها..
نزلت سلمى تحت وشافت ان هل بدريه روحوا..وشافت ان بنات مبارك بن ناصر يلبسن عبيهن وشكلهم بعد هذيل بيروحون...
وهناك عند باب الصاله واقفه مريم وخواتها وسلامه وبنات خليفه وبنات شمسه...وياي من بعيد بطي وبدر ويوسف بيدخلون الصاله...
هنادي: لحظه بطي اصبر شوي...في بنات هني..
بطي يستهبل: احلى شي..
وتحجبن البنات ودخل بطي..وسارن سلامه ومريم شوي بعيد لين ما يمر...
ودخل هو واخوانه...
هنادي: وين ساير...؟
بطي: وين بعد اكيد بسير ارقد تعبان...
هنادي: وين..؟
بطي: اوهوو في حجرة خالي ذياب وين يعني..يالله يوسف.
وسار وياه يوسف ...وبدر تم يسولف ويا امل وايمان...
بدر: اقول من احلى بنات دبي ولا بوظبي..
ايمان: دمك ثجيل..
ريم: بنات دبي...
بدر: والله سوالفكن تييب المرض..اونه من احلى نحن ولا بنات دبي...مالت عليكم احلى شي بنات البحرين وبس..
وسار عنهن وهن يتحرطمن خواته وبنات مبارك الصغار...
وردت مريم وقامت شمسه حرمة مبارك هي وخلود وام راشد..وسلمن عليهم وقبل يظهرن وقفت افنان عدال مريم وطلبت رقمها في دبي..
مريم: هذا رقم الصاله اللي تحت وخذي هذا بعد للي فوق يمكن ما كون تحت دوم..
افنان: ما عندج موبايل..
مريم: يوم اخلص الثانويه العامه وادخل الجامعه ابويه وعدني...
افنان مبتسمه: ولا انا ..ما عندي بس خالي ذياب وعدني يوم اتخرج بييب لي واحد انا وهنادي..
مريم:احسن عقب مب الحين..شو نبى الموبايل الحين..؟
افنان: زين مريامي بدق لج عقب وان شاء الله بزورج قبل اسافر...
مريم مبتسمه: ان شاء الله..
سلامه: ما شاء الله الخوات تعارفن...
حمده: يهال ما عليج منهن...
عفرا تطالع حمده بنظرات: من كبرج انتي؟
حمده ما ردت عليها..وهاللي قهر عفرا اكثر..
طلعوا بيت بو راشد سايرين بيتهم ودخلن الحريم في بيت بو خليفه وشافن البيت مجلوب فوق تحت والدنيا معتفسه..
نوره: الله يعينا على اعادة الاعمار...
سلمى: شكلنا بنتعب وايد...
عفراء: الشغل الجماعي يخلي كل شي يخلص بسرعه..بنتعاون وكل شي بيخلص بوقته...
ساره: شو نبدا الليله ولا باجر الصبح..؟
شمسه: شو الليله ساره..؟؟ تعبانين نحن خلهن لباجر..
بدريه: لا شموس انتي ما تسوين شي خله علينا نحن...
سلمى: عيب بعد ضيفه وتشتغل..
شمسه: وفرتن علي..
شمسه كان مزاجها معتفس عقب اللي صار..معروفه ومشهوره بتربيتها لعيالها احسن تربيه..والكل يشهد لها بهالشي..وكانت طول الوقت تفكر بطي شو مسوي...!!!!
وسارت شمسه فوق وخذت وياها ريم ومها..اما هنادي وافنان قالن انهن بيسيرن ويا عفرا وحمده فلة خالهن خليفه...
سلمى: انا برتب شوي ويا البشاكير والله يغمضني هن بشر شراتنا...
بدريه: وانا بعد...وياج سلامي..
نوره: انا بسير ارقد..
ساره: عيل بتم ويا بدريه وسلمى..
عفرا: امايه بسير اغير ثيابي وبييكن اساعدكن...
حمده: انا بسير ارقد..
هنادي وافنان: ونحن بعد....
وكل وحده سارت المكان اللي تباه...شمسه طلعت فوق على طول وفتحت باب حجرة ذياب وشغلت الليت وشافت بطي متلحف ورفعت اللحاف شوي من على ويهه..وشافته راقد...وخلته...وهي طالعه...بندت الليت وصكت الباب...
نش يوسف من مكانه: مب قلت لك انها بتيي تشيك عليك رقدت ولا لاء...
بطي: والله انه مب ريال الهرم خبر امايا..يالوهقه عاد ام سعود هاي تصدق المشتكي الاول..
يوسف: ما عليك بنخلي بدر يشهد ويانا هي تصدقه...
بطي: بس بعد ما ابى امايا تهاوشني...وبدر خوك فتان يباها من الله على الضرب اللي يحصله مني...
يوسف: ما عليك منه ارقد الحين وباجر اغسل لك مخ بدر بسنكرز واي حلاوة ثانيه وتلاقيه عبد مأمور...
بطي: تصبح على خير..
يوسف: وانت من اهله...
.............
وصلوا قوم بو راشد بيتهم...وسار مبارك وحرمته وبناته البيت العود وراشد سار فلته ويا حرمته..وسلامه وحمدان وعمر ولد مبارك وياهم...وفي فلة راشد سلامه فوق في حجرتها قافله الباب...وتغير ثيابها..
وتغني بصوت مسموع" تقدر تروح وتبتعد ان كان يرضي مطمعك..لو حب قلبي ما صمد...عن حب غيري ما امنعك..الحب احلى من الشهد..ومن مثلي حب ودلعك..ولا تظن في قلبي احد يا كيف وهو نبضه معك..وسهيل نجم بلا عمد..ومن فوقه حبي رفعك"
مشطت شعرها وحاولت تلفه ولفت شوي منه مع انه قصير..و على طول وانسدحت على الشبريه...
وفي غرفة حمدان على طول رقد عمر من التعب اللي فيه...وحمدان بعد ما غير نزل الصاله بيسير بيت يده ناصر...بس شافه ابوه وهو نازل...
راشد: وين رايح...؟
حمدان مرتبك: بيت يدي ناصر..
راشد: وهاي حزة طلعات ..عمتك راقده..سير ارقد...ما شوفك فتحت لك كتاب من يوم الاربعاء...ارقد عشان اشوف الدراسه باجر ...وتعويض الوقت اللي قضيته في الهياته طول هالويكند...
حمدان نزل راسه: ان شاء الله ابويه...
ورد على طول حجرته وقفل الباب...
" اففف يا ربي ما شي رقاد شو ايلس اسوي هني..شو هالملل.."
وتم طول الليل يتجلب ما ياه رقاد من الملل مع انه من الصبح ناش...

وفي الدور الثاني في بيت بو راشد...وفي غرفة مبارك يالس ويا حرمته شمسه...
مبارك: نرد باجر...؟؟
شمسه: عيل نتم شو نسوي...عيالك وراهم مدارس يوم السبت ولا ناسي..
مبارك: زين على الله يصير خير...
شمسه: شكلك ما تبى ترد..
مبارك: من قال بالعكس..بس تعرفين ما احب ايلس في بوظبي وايد...
شمسه: من حقك والله...
مبارك: كرهني راشد اخويه فيها والله...
سكتت شمسه ما تريد تتدخل تعرف مبارك بيبدا في لوم اخوه ويعيد سوالف ما تحب تسمعها لان حلولها انتهت...
مبارك: فشلنا وفضحنا بين العرب..عيال عمتي يشوفوني ويا الشباب ولا يون يسلمون...يتخبروني الناس شو بينكم..شو ارد عليهم اقول اخويه ماكل حلال امهم...حتى عمتي لا سرت اسلم عليها تكلمني من ورا خاطرها...
شمسه: وانت شعليك ليش يحاسبونك على شي مالك ذنب فيه..
مبارك: هذي هي الناس كل حد يدخلونه في اللي له واللي عليه...
شمسه: رمست راشد.؟
مبارك: يحلف بالله ان ابويه معطيها حقها كامل وان عيال عمتي ناصر وفهد يألفون سوالف هم وابوهم...ويقول اكيد لاهفين حلالها وهي ما تدري..
شمسه: والله ام ناصر طيبه وعادي يكون حد قاص عليها...
مبارك: ما ادري بس عمتي ما بتصدقنا ضد ريلها وعيالها...
شمسه:زين ما رفعوا دوعى بالمحكمه...
مبارك: فال الله ولا فالج من حرمه...ناقصنا محاكم نحن...هاللي باقي الفضايح...عوذ بالله من فالج...
شمسه سكتت...وتلحفت: تصبح على خير...
مبارك: وانتي من اهله ولو ان الخير معدوم...
..................
وفي بيت بو خليفه..كانن البنات والحريم اللي ما رقدن يشتغلن...و ع الساعه وحده دخل بو خليفه بعصاه يتعكز عليها...وشافهن يرتبن الصاله ويودن وييبن...
بوخليفه: بناتي ليش ما رقدتن..؟
ساره: والله يا عمي بنرتب شوي ما نروم باجر لكل هالشغل...
بو خليفه: بنتي ساره سيري بيتج ..ريلج سار هناك من الساعه 12 ..بيتج الزم ما عليج الحريم هني يكفن ويوفن والبشاكير هب زينه في البيت..
ساره: ان شاء الله عمي...
وسار بو خليفه حجرته...
سلمى: وا عليه عليك يا حامد اكيد توله علي...
بدريه تتمصخر عليها: والدليل انه دق لج...
سلمى: اووه موبايلي ما شفته والله اكيد حرق التلفون دق...
بدريه: هذا ويهي لو لقيتي نص مس كول...
وتمن يرتبن وسارت سلمى حجرة نوره ويابت تلفونها ويت تربع المطبخ..
سلمى: قبل ادق التلفون ولا اسوي به شي يبته لين هني...شوفي كم مس كول...
بدريه: اشوف..
سلمى: فديت روحه 14 مس كول وثلاث مسجات...
بدريه: يالله فتحينه يمكن شي يعيبني طرشيه...
سلمى: وسعي عني يمكنه بيقول لي سالفه سريه..
قرت سلمى المسجات وعصبت وويهها تغير...
ساره: شو مستوي سلامي؟
سلمى مدت بوزها ونها بتصيح: مسود الويه....
بدريه: ليكون خذ الثانيه...
سلمى: بجتله..
ساره: سافر...؟
سلمى: يا ليت...
بدريه: عيل شو الشي الجايد اللي يخلي سلامي تقول عن ريلها مسود الويه..
سلمى: قال...
بدريه تسحب تلفونها: هاتي اشوف...
وانفجرت بدريه ضحك وساره تطالع: شو السالفه بدريه...؟
بدريه: اااه بطني ما روم والله...ساره اقري لروحج...
سلمى: ما يضحك..والله بيشوف..
ضحكت ساره لين ما قالت بس..
ساره: تستاهلين دواج وهذا غيض من فيض...
كان حامد كاتب لسلمى في المسج" دقيت وهلكت وانا ادق وما رديتي تمي في بيت اهلج انا راد دبي..يوم تشبعين وتفضين سوي لي تلفون اييج"
سلمى: بتشوف والله..
بدريه: سمعناها وايد...
وكملن شغلهن وسلمى يلست وياهن لين 2:30 عقب كلهن سارن يرقدن وراهن نشه باجر...
..................
سمر اول ما طلعت فوق وشافت اغراضها برا الحجره عصبت ونزلت عند ابوها بتواشي على حصه...وتخبره شو مستوي وتمت تدق الباب ولا حشمت ان ابوها راقد..
سمر: ابويه افتح الباب بسرعه...
ونش بو خليفه بسرعه: هاه بنتي شي مستوي عسى ما شر...
سمر وهي تصيح:حصه فرت مخدتي ولحافي في الممر..وين ارقد..
بو خليفه عصب: شو اسوي بج ريال شكبري وتعبان وهلكان الضيوف ما سارو الا اخر الليل موعيتني عشان مخدتج..انخمدي في أي حجره لا بارك الله فيج...
وصك الباب بسرعه...
سمر انصدمت من ردة فعل ابوها وتمت تصيح...ومرت بدريه وشافتها هي وسلمى وعرفن شو فيها..وشلتها سلمى وياها حجرتها ترقد عندها...
وبدريه سارت بتدق لعبدالله بس اكتشفت عقب ان تلفونها في حجرة حصه..بس ما تكلمت ونزلت الصاله ودقت لعبدالله..
بدريه: وينك غناتي...
عبدالله: في الميلس...
بدريه: ويا منوه؟
عبدالله: لروحي..راحوا ضيوفكم..؟
بدريه: من زمان والله اني تحريتك رقدت بس قلت بجرب وحظي انك واعي للحين..
عبدالله: فديت غناتي يا ربي..زين ثواني وانا على اسرع من بساط الريح عندج الحين...
بدريه مبتسمه: اوكي اترياك في الصاله...
يلست بدريه في الصاله ...شوي وتسمع دق على باب الصاله ونشت تبطله..وعقب ما دخل عبدالله بندت الباب...
عبدالله: بووووو انا ييت...
بدريه مبتسمه: يا هلا بك والله..
عبدالله يطالعها ومبتسم: يالله يالله شو هالزين كله يا بدوور..(ومد بوزه ونه زعلانه) الحين كل هالحلا للحريم وانا بس مالي الا بقاياه...
بدريه: بس عاد خل عنك هالرمسه...وايد تبالغ...
عبدالله: وين نرقد الحجر ممزوره عرب...
بدريه: لا في حجر فاضيه شو قالوا لك ساكنين خرابه فيها حجرتين..يالله تعال بنرقد..
عبدالله: وين..؟
بدريه وهي تأشر على اخر حجره في الصاله: هناك...
عبدالله: فاضيه..؟
بدريه: هيه يالله وفرشت وكل شي خلاص..
عبدالله: اكيد على الارض..؟
بدريه: ارجوك يا ولي العهد اللي متعود على ريش النعام..
عبدالله: ظهري يعورني ما روم ارقد على الارض وانتي تدرين بهالشي..
بدريه: وكيف انسى ؟ وليش كم عندي عبادي انا ..
عبدالله: عشان جي تبين ترقديني على الارض وتفتكين مني...
بدريه: امنت لك اللي تبى وفرشت لك فراش طبي كان عمي مبارك يرقد عليه... احسن عن ا لشبريه مليون مره..
عبدالله: بعد عمري والله ..كل حريم الارض ما يسونج يا بدريه...
بدريه: كل هاه عشان فراش..يالله يالله نسير..
عبدالله: يالله نسير..
وسار هو وياها ورقدوا في هذيك الحجره...

وفي حجرة حصه ما رقدت للحين قاصه على عمرها ونها ما بتصيح لو شو ما صار...وقالت في خاطرها" ما شي الا اني ارمس ليلى اكيد هي الوحيده اللي بتفهمني"
ونشت تييب تلفونها....ودقت بدون تردد حق ليلى...
بس طوّل محد يرد وتمت تدق واخر شي ردت عليها ليلى...
حصه بهمس: ليلووه...
ليلى وصوتها رقاد: منو؟
حصه: من بعد انا حصه...
ليلى: شو مستوي..؟
حصه: ما شي بس ما ياني رقاد...
ليلى: وحد قالج اني منوم..؟
حصه تضحك: يالله خل عنج انا مقهوره ليلوه نشي..بسج رقاد...
ليلى : شو تبين انتي الثانيه خليني ارقد ما فيج صبر لين باجر..
حصه: محد يدق لج تحريتج الوحيده اللي بتفهميني...
ليلى: زين شو فيج..
حصه: ما شي باي..
وصكت حصه التلفون قبل ترمس ليلى...
ليلى ردت ترقد..بس بعد عشر دقايق نشت..وسارت تشوف الساعه ولقتها 3:10 وغسلت ويهها..بطلت الليت وشافت اذا صدق حد متصل بها من شوي ولا كانت تحلم...ويوم فتحت المكالمات الوارده..شافت ان حصه متصله..وتذكرت اللي صار وتلومت وردت تدق لها..
حصه: خير شو تبين..؟
ليلى: اسفه حبيبتي والله ما كنت حاسه..
حصه: اففف ليلوه مضايجه والله..
ليلى: شو استوى بج ارمسي..
حصه: هو..
ليلى: حصوه والله اني مصطله رقاد منو...زين حمد شو سوا اليوم..
حصه: نذل كالعاده..
ليلى: يومج تدرين بهالشي ليش متقبضه فيه..؟
حصه: مثل يوم انج تدرين ان ناصر مستحيل ياخذج ..بعدج تحبينه ليش؟
ليلى بحزن: غصباً عني...
حصه: نفس الشعور..
وخبرت حصه ليلى كل شي صار..
ليلى: طول عمره خسيس وما ينبلع وكارهتنه من ايام زمان..
حصه: حرام عليكم..
ليلى: حصوه حبيبتي الساعه الحين 3:30 شو رايج ترتاحين شوي وترقدين فديت روحج..تدرين شموس عندكم وراج نشه من الصبح عشان تيلسون وياها قبل يردون دبي..ولا شو رايج..؟؟
حصه: خلاص عيوني بسير ارقد..بس ابى ارمسج باجر...
ليلى: باذن الله...في وداعة الرحمن..
حصه: الله وياج.
ليلى: حصه...
حصه: هلا غناتي..
ليلى:احبج..
حصه بفرح: فديت قلبج وانا بعد..
ليلى مبتسمه: يالله فديت روحج باي..
حصه: مع السلامه..
ورقدن كلهن الثنتين...على طول..
...........

اليوم الثاني في بيت بو راشد..الساعه 8:30 نشت ليلى اول وحده...وحست بنشاط غريب رغم انها ما رقدت امس عدل ورغم الضيجه اللي فيها بس نشت بسرعه اليوم وعلى غير العاده....وسارت المطبخ وسوت لها شندويتش جبن وكوب شاي..ويلست بتاكل ..وتذكرت حمدان...وحطت الاكل وقالت بتتريا لين ما ينش هو وسلامه...
البيت كان هادي والبشاكير مبطلين بيبان الصاله وصوت العصافير يريح القلب وهوا بارد ياي من صوب الحديقه...وطلعت ليلى وكان الجو يجنن برا..وقبل تنزل من دري الصاله ....
امل: عمتي ليلى...
ليلى لفت صوبها: صباح الخير اموله..
امل مبتسمه: صباح النور...
ليلى: ليش ناشه من وقت...
امل: انا دومي جي اول وحده انش في بيتنا...
ليلى: شطوره..
امل: عمتي ما ريد ارد دبي..قولي حق ابويه بنيلس هني...
ليلى: والمدارس..؟ وين ومن بيكمل دروسج عنج...؟
امل: اففف ما ريد ارد...
ليلى: احيدج تموتين في دبي...شو ياج على هل بوظبي..؟
امل: حبيتهم..ابى اتم هني...زين عمتي وين سايره الحين...؟
ليلى وغيرت رايها:بيلس في الحديقه..تيين وياي؟
امل: هيه..
ويلست هي وياها...وتمت تسولف لها شو تسوي ما تسوي....وعن المدرسه وكل شي...وقالت لها امل انها كانت مشتركه بمسابقة افضل صوت في أي مجال على مستوى في المشاركات الصيفيه...وفازت بالمركز الاول محلياً...
ليلى: زين والله وليش ما شاركتي على مستوى الخليج...؟
امل: ابويه ما خلاني قال عيب...
ليلى: صح فديت بنت اخويه اللي تفهم..وفديت صوتها الحلو....
امل مستحيه:عمتي استحيت..
ضحكت ليلى..
امل بثقه: عمتي شو تبين تسمعين..؟
ليلى: امممم أي شي...على ذوقج...
امل : احم احم...
وغنت"الزين هذا حلو و زين..خصه الي لبس القلايد..فتان يسبي القلب والعين..فيه الحسن والزين زايد...ما شفت انا في وصفه اثنين...ذرف الصبا غض النهايد..من وين هذا الريم من وين..لي صار للغزلان قايد...مفنود عن كل المزايين..نوره لنور الشمس عايد في مبسمه در مثامين..مسك ودانات فرايد..عوده اذا هب الهوا يلين فارع ومياس ونايد..تحلى به الاوصاف وتزين..وتزين به حتى القصايد..."
ليلى منصدمه من صوتها: هذا وتوج ناشه من الرقاد جي..عيل لا صحصحتي شو بتسوين..؟
امل: قولي ما شاء الله عن تحسديني...
ليلى تضحك: فديت روحج والله صوتج جنان اموله...
امل: زين عيبج..امس غنيت للبنات في بيت يدي مبارك...
ليلى: منو اكثر وحده عيبتج ومن اللي ما حبيتيها...؟
امل: حبيت ميره وريم مع انها شوي خقاقه..بس ما حبيت مها ابدا ..لانها شرات ايمانوه اختي...
تضحك ليلى: خقاقه..؟
امل: ودلوعه...
وقبل ترمس ليلى سمعت صوت شيخه من بعيد...وقامت ودخلت البيت وشافتها واقفه في بداية الدري من فوق..ومبتسمه ابتسامه مشرقه من الصبح...وماسكه دب صغير..ولابسه قميص برتقالي فيه عصافير صفرا وبنطلون نفس الشي...
وبفرحه طفوليه اول ما شافت ليلى وعيونها بعدها ما بطلتها عدل مدت ايديها عشان ليلى تييها وقالت: امي..
ابتسمت ليلى وضحكت امل..وسارت لها فوق وشلتها..
ليلى وهي تحبها على خدها: فديت هالويه وفديت هالخدود يا ربي..
امل: عمتي وايد دبه..شو تأكلينها..؟
طالعتها ليلى بنظره حاده: قولي ما شاء الله..
امل مبتسمه: ما شاء الله..
شيخه ماسكه ثوبها وعفست ويهها وتطالع بدلتها باحتقار: ماليد ثليه..مث حلو..
ليلى طالعتها بخبث: نروح نتسبح.؟
شيخه بخوف: لا لا ماليد ثبح...
ليلى: زين تعالي بغسل ويهج حياتي..
وسارت الحجره وغيرت لها ونزلت الصاله ويلسن امل وليلى... وشيخه يالسه على ريول عمتها ليلى ..
ليلى: شواخي..
شيخه وهي طايحه براسها على كتف ليلى وبكسل: هاه..
ليلى: غني لي عشان امل تسمعج وانتي تغنين...؟
شيخه: ماليد..
ليلى: من يبى حلاوه...؟
امل تغايض شيخه: انا...
شيخه نشت بسرعه وبعصبيه: لا لا انا...
ليلى: ما يي معاج الا هالاسلوب..يالله غني يا علايه...
شيخه: يا علايه يا علايه ابوث ما عبلني يا علايه..
واستحت شيخه من امل وحطت ويهها في حضن ليلى وما قدرت تكمل...لوت عليها ليلى ويلست تتفداها ساعه..وقطعتها بوس..وامل ميته ضحك عليهن...
ويلست تسولف وياها لين ما نزلوا الباقين وسلموا وقربوا الريوق...وتريقوا كلهم..
................
الساعه 9:15 في بيت بو خليفه...الكل رقود هلكانين ومحد منهم نش للحين..وفي حد يبطل باب الصاله من برا بس مب رايم له...
" افففف شكله مصكر من داخل شو هالحاله...يا رب ان البشاكير نشن"
وسار من الباب اللي ورا الفله ولقى وحده من البشاكير تحط الحب للطيور في الحديقه اللي ورا...
ذياب ينادي بصوت مبحوح عشان محد يسمع: ناتالي ...
ناتالي: نعم بابا...
ذياب: قصري حسج علني ما صرت ابو جانج بنتي...
ناتالي: شو ريد...؟
ذياب: شو ابى من ويهج بعد...اقولج باب الصاله سيري بطليه ما اريد ادخل من باب المطبخ وتقبضني امايا..
ناتالي: ما في ولا واحد ينش لين الحين روح من هذا باب....
ذياب: بابا مبارك ما يسأل وين انا امس...؟
ناتالي: انا كيف يعرف..يمكن يسأل ماما..تعال تعال انا شوف طريق في حد ولا لاء..؟
ذياب: زين منج فايده..
وسارت البشكاره تشوف الصاله..واشرت له ان محد وعلى طول طلع فوق بسرعه لان ابوه يرقد تحت...واول ما وصل باب حجرته وبطلها...شاف ثلاثه رقود فيها..بطي ويوسف وبدر.
ذياب وايده على راسه" يالوهقه..عيل شموس اختيه يت وشيكت البارحه على عيالها واكيد بتقول اني ما رديت للفير...يا ربي شو اسوي."
ويلس في الحجره يفكر ويفكر...انه لازم ما يكون راقد في الحجره هذي..واحسن شي يفكر انه يرقد برا هالفله بس كيف..؟
"اووه كيف ما يت على بالي...هذي احسن فكره والله.."
وصك ذياب الباب وسار على طول وهو نازل على الدري سمع حد يرمس...
بو خليفه: جينا...جينا...
جينا: نعم بابا...
بو خليفه: ذياب رد من برا ولا بعده...
ذياب مات من الزيغه وقبض قلبه..وما عرف شو يسوي.."متى نش هذا..؟خلاص انكشفت انا شو دخلني هني يا ربييه شو هالمصيبه من الصبح.."
جينا: ما يعرف بابا بس باب الصاله من امس بند...يمكن هو في حجره فوق...
بو خليفه: وين اروم اطلع له الحين ..انا يالله يالله امشي..لو طلعت فوق اموت..بس بيلس له هني في الصاله...
ذياب" والله هاللي ناقص بعد"
ورد ذياب فوق...وسمع صوت حجرة تتبطل...وعرف انها شمسه وقبل يربع صوب حجرته...
سلمى بنبره حاده: وين شارد.؟
ذياب بعد ما طاح قلبه من الزيغه: الله يخسج موتيني من الرعب..تحريتج ام سعود..
سلمى: خس الله ويهك جي ترمس اختك اللي اكبر عنك...وين كنت ومتى ييت..الحين بنزل لابويه ارمسه...
ذياب: سلامي الله يخليج ابويه يالس في الصاله يترياني..حرام ساعديني ابى اظهر...
سلمى: وين بتروح..؟
ذياب: بسير انخمد في الميلس..جني راقد من البارحه وجي ما بيحس..
سلمى: اسفه ما اقص على ابويه...
ذياب: سلامي بس عاد..اوكي لا ترمسين ولا تقولين انج شفتيني ما في داعي تكذبين من الاساس..
سلمى نزلت وطنشته...ووقف على راس الدرج...وسمعها تسلم على ابوها اللي ينشدها عن ريلها وهي قالت له انه بييها اليوم...
سلمى: ابويه تعال نتريق في الحديقه...
بو خليفه: لا بنتي انا ما ريد باب الصاله يتبطل ما ادري به خوج وين يسير ما رد بعده للحين...
سلمى: ابويه خلك منه ذياب اكيد راقد في الميلس..
ذياب من فوق" فديتج سلامي والله انج اختي السنعه..."
بو خليفه: انا مب ناش من هني..اعرفه ذياب ما يداني يرقد على الارض...ومستحيل يرقد في غير حجرته...
ذياب يرمس روحه" احلف انت بس هاللي ناقص..انا مستعد ارقد على جمر بس انت اطلع من الصاله"
ويلس يفكر شو يسوي وكيف يطلع من الصاله واخر شي يته فكره..وطلع وكمل طريجه لين فوق ووصل باب السطح...وفتحه..ويلس فوق يفكر كيف ينزل وشاف سلم من السطح لين نص الفله مثبت في كل البيوت اللي لها هالديزاين.....وعقب نزل من فوقه...لين تحت..ويوم وصل صوب الدرايش تقبض فيهن ومسك عمود الماي وتزحلق عليه ونط الارض...وانطرت كندورته من تحت لين ركبته...وتخيست تراب وماي...
ذياب وبصوت عالي: عشت يا راعي المغامرات والله هوليوود لازم تعتبرني احد المغامرين بدون حبكه ولا خرابيط واكشن على الهوا وصدج بعد...
ونزل راسه يشوف كندورته وسولف لعمره"نفاد بدل الوحده عشر..بس وين ادسها من هالبشاكير الملاسين"
وسار يربع لين ما وصل الميلس...وشاف سعود راقد لروحه هناك..وسحب عنه اللحاف وتلحف وجلب وحده من مخدات الميلس ورقد على طول...
.
.
تعب بو خليفه من كثر ما يتريا..وبطل باب الصاله..وهو نازل الدري شاف نعال ذياب وانصدم كيف دخل والباب مبند..بعدين حس انه ظلمه وانه اكيد راقد فوق....
وسار ويلس في الحديقه ..وشوي نش بدر ويوسف وساروا عند يدهم في حديقة البيت....وسلموا عليه...
بو خليفه: حيا الله الرياييل...
بدر: الله يحييك يدي مبارك..
يوسف: ما شاء الله جو بوظبي هاليومين يفتح النفس...
بو خليفه يضحك: احسن من حرها...الا اقول يوسف خالك ذياب رقد عندكم ولا لاء...
يوسف ارتبك وتذكر ان خاله ذياب موصنه هو وبطي...
بدر: لا ما رقد ويانا...
يوسف" يالوهقه"
بو خليفه: زين ولدي قم بارك الله فيك شوف اذا راقد بالميلس ولا لاء...؟
بدر: ان شاء الله يدي...
وسار بدر الميلس ويوسف حس عمره مرتبك وايد...بس يلس يسولف ويا يده..لين ما ياهم بدر...
بو خليفه: هاه ولدي ؟
بدر: راقد في الميلس الصغير اللي ورا صالة الطعام مال الرياييل هو وسعود خويه...
بو خليفه بضيج: الهرم يتحراني ما بعرف سواد ويهه...
يوسف يرقع الموضوع: يمكن انه يا ولقى الباب مبند..
بو خليفه: انا قافل الباب الساعه ثنتين الا شي..وكل خالاتك رقدن بس ما عليه ان شاء الله انا بشوف لي صرفه ويا هالولد...
ويلس بدر يسولف ويا يده هو ويوسف ويتهم سلمى ويابت الريوق ويلست وياهم وتريقوا..
....................
الساعه 10:00 الصبح الموبايل يدق..ويدق بس محد يرد..يسكت ويرد يدق مره ثانيه...يتحرك من مكانه..وينجلب على الجهه الثانيه..ويعصب فجأة
"شو هالحاله محد يعرف يرقد في هالبيت.."
شل التلفون وتم يتحسسه..واغلقه على طول بدون ما يشوف من اللي يتصل...بس ما حط راسه الا وتلفون الحجره يدق..ونش معصب من مكانه..
شل السماعه وبكل غضب الكون اللي متيمع في نبرة صوته..
حمد: خير في شي ..ما تحسون الساعه 10 الصبح ما تعرفون تخلون الناس ترقد..؟
اليازيه:مب منك يا حمد من اللي تدق لك ..هذا ويهي ان شفت رقمي مره ثانيه..
حمد ارتبك وما عرف ويمع كلامه: يزوي سوري فديتج والله مب راقد عدل تحريته حد مغلط...
اليازيه: وليش منو بيدق لك غيري..؟ محد قريب منك الا انا بتدق لك في الوقت اللي تبى...
حمد وهو تعبان موت يلس على طرف الشبريه: زين غناتي ما شاء الله ناشه من وقت...
اليازيه بدلع: هيه بس حبيت اقولك ان اهلي اليوم سايرين العين..كلهم ومحد بيتم الا انا..
حمد مبتسم: ويعني...؟
اليازيه: حموود بس عاد ما يليق عليك الاستهبال...
حمد يضحك: فديت روحج حبيبتي..زين متى امرج...؟
اليازيه: بسوي لك مس كول يوم اكون جاهزه...
حمد: اوكي ..
اليازيه: عيل حبيبي كمل رقادك و خلاف ارمسك...
حمد وارتاحت نفسيته انه بيبند: زين حياتي الله وياج...
اليازيه: بباي...
وبند عنها حمد وسحب واير التلفون...
" مأذيتني هذي شو تبى..هالبنات محد يسوي لهن سالفه..والله انهن يابن لي المرض متى القى لي وحده افهمها وتفهمني.."
وانسدح بكل برود ورقد يتريا اليازيه الليله..
................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:14 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقه الخامسه
الجزء الاول


الساعه 10:30 الصبح يت سلامه بيت يدتها غاليه وكان وياها كم كتاب ودفتر..ودخلت الصاله وشافت شيخه منسدحه جدام التلفزيون وتشوف الفيديو وكانوا حاطين لها (شركة المرعبين المحدوده) ومحد كان في الصاله الا هي....يت سلامه وحطت كتبها على الطاوله وابتسمت بلعانه..وسارت وقفت جدام التلفزيون..وتمت شيخه تلف يمين ويسار عشان تشوف وسلامه تغايضها عشان ما تخليها تشوف التلفزيون...
شيخه: قومي قومي طفثه...
سلامه تضحك: انتي طفسه...
شيخه: ماليد وثعي وثعي..يالله..
سلامه ببرود: مابا اوسع كيفي...
وبندت سلامه التلفزيون..
وصاحت شيخه وتمت تضرب بريولها على الارض..وتصارخ..وتتجلب يمين ويسار..
شيخه: ماليد ماليد...ابى مالد وثوثني..ثلامه طفثه..خاثه..
سلامه تضحك على رمستها: انتي خايسه وطفسه..
يت شرملى بسرعه من الحوي يوم سمعت شيخه تصيح وشافت سلامه وعصبت..
شرملى بعصبيه: شو هدا انتي شو سوي...؟
سلامه: مالج خص..
شرملى وهي تشل شيخه: انتي مافي مخ بنت كبير سوي مشكله ويا بيبي صغير..عوز بالله منج..
سلامه: يالهرمه عوذ بالله منج انتي..يا ويه ابليس..
شرملى وهي معصبه: انا خبر بابا راشد...
سلامه بثقه: خبري..من درا عنج انتي وبابا راشد..
شرملى تمت تتحرطم: بنت مافي ادب..
وشيخه بعدها تصيح وما سكتت وتسحب شعر الخدامه..لين ما هدتها..ويلست على الارض...وتصارخ..
شيخه:مالد وثوثني...اليد مالد وثوثني...
سلامه تصارخ: بس سكتي ابى ادرس....
شرملى: روحي بيتكم شو يريد يقعد هني..
سلامه: بيتج هو يا مسودة الويه..؟
ودخلت ام راشد من باب الصاله لابسه عباتها يايه من بيت جيرانهم...
ام راشد: شو هالحشره اصواتكن واصله باب الشارع..
سلامه: امي غاليه شوفي هالشرملى مالتكم تسبني..
شرملى: كدابه ماما والله هي يضرب شيخه...
سلامه تشهق: يالجذابه ضربتها؟؟
ام راشد: بسم الله منكن.شو مستوي عليكن..؟
شيخه طوف الصاله بتتكسر من حسها وهي تصارخ من الخاطر...وشوي وتيي ليلى على صوتها من فوق...وتنزل مريم وايمان وامل..
ليلى بسرعه رايحه صوب شيخه: حياتي شو فيج حبيبتي ليش تصيحين؟
وشلتها ولوت عليها..وتقبضت فيها شيخه بقو...وتمت تصيح من خاطرها...
شيخه: مالد وثوثني...
ايمان: شو تقول..؟
ليلى: منو مبند التلفزيون عنها...؟
سلامه: شرملى..
ويلست على الكنبه وحطت ريل على ريل..وفتحت كتابها ويلست تلعب بشعرها...
ليلى: شويخ منو مبند عنج الرسوم..؟
شيخه وهي تشهق من كثر ما صاحت وتأشر على سلامه وماده بوزها شبرين: طفثه هذي..
ليلى:سلامه كم مره قلت لج لا تأذينها ما تستحين انتي حاطه راسج براس وحده ياهل ما تفهم شي...
سلامه: ما يخصني هي معليه صوت التلفزيون على الاخير...ما خلتني ادرس...
ليلى بعصبيه: خلصن الحجر ما شي الا الصاله تدرسين فيها..وبعدين من فلاحتج ولا درجاتج اللي تبيض الويه..
كانت ليلى ترمس جدام بنات مبارك وامها...وما حست بعمرها الا وقالت هالكلام...
سلامه نشت من مكانها وهي معصبه ما توقعت عمتها ابد بتقول هالكلام وفرت الكتاب تحت وتمت تطالعها وما نزلت عيونها من عيون ليلى وانترسن عيون سلامه بالدموع حست ان كبرياءها انطعن...وطلعت برا سايره صوب فلتهم على طول...
احترم الكل صمت ليلى..وسحبت مريم خواتها وطلعن فوق...وام راشد يلست حذالها ...حتى شيخه يوم شافت ليلى معصبه سكتت وشرملى طلعت برا الصاله...
كانت ليلى ساكته ما عرفت شو تسوي ولا شو تقول...وفكرت كيف سوت جي وبينها وبين نفسها بصمت..
" حبيبتي يا سلامه فديت روحج والله عورني قلبي بس كل شي ولا شيخه عاد"
ام راشد: بنتي هوني على عمرج هذيل يهال لازم يستوي بينهم جي..
ليلى: عادي امايا ما صار الا كل خير...
ونشت ام راشد سايره صوب حجرتها...
شيخه يلست تطالع ليلى وتنقل نظراتها بينها وبين كل شي في الصاله...يلست ليلى على الكنبه..وسندت راسها وتنهدت من القلب..وشيخه يلست على الارض وتمت ترسم بايدها على الارض وتخربش صور من خيالها..ورفعت راسها تطالع ليلى بس انتبهت انها ما تطالعها ويلست تتحرك تبى تلفت نظر ليلى بأي شي...بس كانت ليلى غرقانه في افكارها...
نشت شيخه من مكانها وحاولت بصعوبه انها تطلع على الكنبه وما قدرت..وتمت تستجدي ليلى بنظراتها انها ترفعها بس ليلى كانت مطنشه وما اهتمت من كثر ما هي ضايجه....
واخيراً..قدرت شيخه تطلع ووقفت على الكنبه..ويلست على ريول ليلى وبكل هدوء لوت عليها وحطت راسها في رقبة ليلى...
شيخه : حبيتي انتي..(حبيبتي انتي)...
وحطت شفايفها على خد ليلى ورصت بقو عليها وحبتها من الخاطر ووسعت عنها شوي..
شيخه بعد ما باست ليلى بقوه: ااححححح ..قوه..(كانت تقصد بوسه قويه)..
ابتسمت ليلى رغم كل الضيج اللي فيها..ولوت على شيخه...وباستها على خدها...
شيخه رفعت راسها بعد ما تأكدت ان عمتها هدت...
شيخه مبتسمه: مالد وثوثني...
ونشت ليلى وشغلت الفيديو..وحطته لها...وسارت عنها...
شيخه: يلثي ثوفي مالد وثوثني...
ليلى: لا غناتي انا بروح انتي شوفي مارد وشوشني لروحج انا برد بعد شوي..
شيخه وهي تسوي عمرها مؤدبه: ذين..
................
نشت حصه الساعه 11:20 وبطلت الباب..وقبل تنزل شافت باب حجرة ذياب مبطل وطلت براسها وشافت بطي يالس عدال يوسف ويرمسون بصوت واطي..وبدر عندهم بس بعيد شوي يالس على الكمبيوتر...ودخلت..ونشوا يسلمون عليها لانهم ما شافوها من يوم وصلوا..
حصه: شو تسوون هني ليش ما تنزلون..؟
بطي بتردد: ماريد انزل...
يوسف: محد في الصاله الاحريم وبنات..
بدر بعد ما رد للكمبيوتر ومعطنهم ظهره: ما يبون يشوفون امايه مسودين الويه..
حصه مبتسمه: ليش شو مسويين..؟
تنهد يوسف من قهره من اخوه بدر الملسون...
بطي: خالوه..بخبرج شي عن خالي حمد...
انتفضت حصه وحست شي بجسمها ..وشعرها كله وقف...
يوسف: ريال خربان..
حصه ما ردت بس مبطله عيونها وبينها وبين نفسها" يعني محد الا انا تقولون لي هالرمسه"
وخبرها بطي كل السالفه...
حصه بضيج: زين يوم انزل برمس شموس انا... خلكم عادي...طنشوا حمد ولد عمي دومه جي ما يداني حد..
وطلعت حصه من الحجره وهي متضيجه..ونزلت تحت وشافت ميره يالسه ويا سمر...حصه اول ما شافت سمر ابتسمت ابتسامه خبيثه...واول ما شافت سمر حصه طالعتها بنظره حاده...
حصه مبتسمه: يمدحونهم اللاجئين من حجره لحجره...
سلمى: شف عوذ بالله منج...ليش تتحرشين فيها وهي ساكته..؟
حصه:متفيجه ما عندي شغله...
سمر ساكته ما تقدر ترمس بعدها ما نست هزبة ابوها البارحه...
حصه: تريقتوا؟
سلمى: انا تريقت ويا ابويه وبطاي ويوسف وبدر...بس الباقين مادري..
حصه: وين شموس ونوره وبدريه؟
سلمى: بدريه بعدها راقده ونوره وشمسه مسيرات على خالتي فاطمه ما تروم تيي تسلم على شموس فيها روماتيزم وقالت امي نحن بنسير لها...
حصه: زين خلاص انا ابى اتريق..
سلمى تأشر على المطبخ : هناك الدرب سيري تدلينه بيتكم ما يحتاي...
حصه: سمر..
سمر رفعت راسها وتمت تطالعها بغضب:شو تبين.؟
حصه: دخيلج روحي قولي حق جينا تسوي لي ريوق ما فيني اسير لين هناك...
سمر: ماريد..
حصه: حرام سمر اول مره اطلب منج شي...
سمر: ليش طردتيني امس..ابويه هزبني في الليل..
حصه وهي تبى تمسك عمرها لا تضحك: خلاص حقج علي والله باجر بييب لج شي حلو وياي من الدوام..
سمر متأففه بعد ما لعبت حصه بعقلها شوي: زين بسير يالله ميره نروح...
وطلعن..
سلمى: يا ويلج من الله شو تسوين فيها..؟
حصه: كيفي محد عندي افرغ شحنات غضبي فيه الا هي...
سلمى: ما عليه يايينج الدور..
حصه: من منو...؟
سلمى: ما في شي يصعب على الله..
سكتت حصه ويلست على الكنبه وبطلت شعرها القصير الاسود وطاح على كتوفها وتمت تحرك راسها يمين ويسار بدلع...
حصه: سلامي حلوه انا؟
سلمى: مب اكثر عني..
حصه: زين حلوه ولا لاء؟
سلمى: يعني مب وايد...
حصه: عادي اتقبل غيرتج القاتله ما لومج...
تضحك سلمى...وتدخل ام خليفه ونوره وشمسه....وسلمن ويلسن...
شمسه وهي تيلس على الكنبه: اااخ يا ريولي والله تكسرن...
نوره: اااه يا عظامي والله بغيت اموت...قلت لج امايه بنسير بسياره بس الله يهداج ما طعتي..
ام خليفه: شو من حرمات انتن..العيازه في عظامكن ما فيكن شده تسون شي...مشيتن خطوتين وهلكتن عيل لا قلت لكن بنسير نمشي في الفريج بالليل شو بتسون..؟
شمسه: امايا انا كبرت عوده خلاص عيزت ما تحمل أي مجهود...
نوره: لا لا انا ما عيزت بس تعبانه هاليومين...
سلمى:الحين تبن سياره لين بيت خالوه فاطمه..؟ من بعده هو؟
شمسه: ما تشوفين ريولي والله بغن يتفطرن من التعب...
ودق تلفون حصه وقامت من عندهن وسارت الحديقه ويسلت ترمس...
حصه: هلا والله شو هالصباح المنور...من وين الشمس طالعه اليوم.؟
ليلى: فديت روحج من مكانها اللي كل يوم...
حصه: شحالج اليوم.؟
ليلى: بخير وانتي شو النفسيه اليوم ان شاء الله احسن..؟
حصه: حد يسمع هالحس ويتعب مستحيل...
ليلى: اقولج باي..
حصه: لا لا تعالي وين تبين مب الحين تنتحرين..
ليلى: خلاص حفظتي المنهج...؟
حصه: اكيد ما يبا له شي..حتى حمدوه قامت تطبق عملي...
ليلى مبتسمه:ولهت على ناصر...
حصه مبتسمه: يا ربييه على هالناصر اللي قالب لج الحياة فوق تحت...
ليلى: شسوي الله بلاني في حبه..
حصه: باجر بتشوفينه...
ليلى: وايد مستعيله ما داني هالويكند...
حصه: ما يستاهل محبتج..ما يسوي أي خطوات ايجابيه...
ليلى: ما طلبت رايج..يعني هو بكيفي احب ولا ما احب..
حصه: محد يروم لج ...شو سويتي اليوم؟؟
ليلى: حصه ابى اقول لج شي..
حصه: قولي فديتج...
ليلى: اليوم زعلت سلامي وجرحتها جدام بنات مبارك...
حصه ببرود: وخير يا طير..ياما هزبنا حمدوه وعفاري ولا سمر اختي في وجه المدفع اربع وعشرين ساعه...
ليلى: انا مب متعوده ازعل حد من عيال اخواني...
حصه: برايها هي بترضى وبعدين سلامي ويهها لوح ما تحس روحها ولاديه وتستاهل اللي ييها..
ليلى: حرام عليج والله انها ملكة جمال شو تقولين واحساس وانوثه بس شخصيتها وايد قويه...
حصه: زين برايها اذا ما رضت راضيها...عطيني شواخي برمسها...
ليلى: تشوف التلفزيون...
حصه: ازقريها...
وزقرت ليلى شيخه ويت تركض للتلفون...
شيخه: الوه...
حصه: ياااااااااي فديت حسج يا عمري...
شيخه: ........
حصه: شواخي..
شيخه:هاه..
حصه: تحبيني..؟
شيخه:لاء...
حصه: افا يا دبه...زين شو تشوفين في التلفزيون....
شيخه بفرح وتزاعج بصوت عالي: تأااالي ثوفي مالد وثوثني...
حصه تضحك: فديت روحج....
وخذت ليلى التلفون وسارت شيخه...
ليلى: شبعتي..؟
حصه:فديت روحها والله خبلت بي...عطيني اياها ليلوه..
ليلى: هاللي ناقص انتي حد يعطيج يهال عشان تجتلينها يا متوحشه...
حصه: حرام عليج ....ما حبج..
ليلى: احسن...
حصه: وشو بعد...يالله متى بيي باجر ابى اداوم...
ليلى: مادري بس حصوه ابى دفاتري ومذكراتي من عندج...
حصه: بالمشمش ...يوم تردين صوري مال الابتدائيه بردهن لج...
ليلى: يا هالصور..ما بردهن..عندج صور مثلهن حق شو تبين مالي انا...؟
حصه: كيفي مااداني شكلي يوم كنت في الابتدائيه واريد اقضي على كل الصور..
ليلى تضحك: اوكي بعطيج الصور وقطعيهن بس كيف بتقطعين باقي الصور اللي عند البنات...؟

حصه: مابا كيفي خلها عندهن اهم شي انتي ما ريدها عندج..
ليلى: عيل موتي والله ما تاخذينهن...
حصه: سخيفه..
ليلى: طالعه عليج..
حصه: زين ابى صور شواخي..
ليلى: اوكي بصورها وبعطيج..
حصه مبتسمه: فديتج والله..زين يا ويهج بسير لخواتي فضيحه يالسات لرواحهن وبيسيرن اليوم بيلس عندهن شوي خصوصا اخت نوره محد بيشوفها لين عقب رمضان..
ليلى تضحك: اوكي غناتي الله وياج..سلمي عليهن..
حصه:يبلغ فديتج..
................
الساعه12:00 سلامه في حجرتها شابه ضو ومعصبه وفيها قهر ما عرفت شو تسوي وفتحت الكبت وطلعت كل ملابسها وعقتهن على الارض..وخربت كل شي وطيرت الاوراق على الارض وعقت كتبها من فوق المكتب ولوت على مخدتها وصاحت..ما عرفت من قهرها شو تسوي ..ليش عمتها رمستها جي جدام بنات عمها مبارك وهي ما تدانيهن مول؟ ..كيف تجرح احساسها عشان ياهل صغيره ما تفهم شي..؟كيف تسمح عمتها لنفسها تخلي مريم والباقين يسكتون من الفشله يوم جي رمستها؟ زين هي مب شاطره وتدري بهالشي ليش عمتها تعايرها وتغايضها فيه؟
لاول مره سلامه تتقبل شي بحساسيه وطول عمرها قويه وما ترضى الا وترد الا يوم تكون ليلى في السالفه تسكت تستكثر منها كل شي مب متعوده منها غير البزا والحب الزايد...
وهناك في فلة ناصر ابو راشد...ليلى يالسه في الصاله وعقب ما بندت من عند حصه...سارت وشلت شيخه وبندت التلفزيون...
شيخه وليلى شالتنها: وين نلوح؟
ليلى وهي تحاول تغير الموضوع: بنلعب...
شيخه بفرح:عند وحث؟
ليلى:لاء ..
وبينها وبين نفسها" الله يعيني على حشرتج الحين لو تدرين وين بنروح؟؟"
وطلعت ليلى فوق ودخلت حجرتها ويلست شيخه على الشبريه وكانت شيخه تسمع صوت شي مشوش في الحجره وسارت صوب الحمام..وشافت الماي مفتوح في البانيو وينترس ماي...وردت بسرعه وشكلها متغير..
شيخه: ماي ماي من ثوي تش...؟
ليلى وهي تفتح كبت شيخه وتطلع لها لبس: خليه بنروح نتسبح..
هني الصاعقه حلت على راس شيخه اللي عرفت انها بتسوي الشي اللي ما تطيقه وشردت في الحجره وتمت تصيح ..
شيخه: ماليد اثبح ماليد..
ودخلت في كبت ليلى ونها بتنخش..وهي تصيح...
ليلى وهي تضحك: الحين محد قالج شي..اندسي في الكبت ومحد بيشوفج بس ليش تصيحين داخل ؟ جني ما بعرف انج هني..؟
فتحت شيخه الكبت ونظراتها تستجدي ليلى:مابا مابا...
ويت لها ليلى وشلتها وهي تمت تصيح وعرفت ليلى انها بتبدا مناحه يديده فيلستها على الشبريه قبل تشل ملابسها..
ليلى: ليش حياتي الماي حلو ليش تخافين؟
شيخه وهي تلوي على ليلى بقوه: ماليد ماليد ثبح...
ليلى: زين شواخي انتي حلوه وشعرج حلو وويهج حلو شوفي هالثوب اليديد انا اشتريته حقج..حلو حياتي...
ويلست ليلى تأشر على ثوب شيخه اللي هي لابستنه: شوفي هذا يع مب حلو وريحته مب حلوه..يالله عشان سلامي ما تضحك عليج بنروح نتسبح ونلبس ثياب حلوه وبنروح عند الوحث...
شيخه اللي سكتت: بنلوح عند وحث..؟
ليلى مبتسمه: هيه بنلوح عند وحث....
شيخه: انتي مالوحين..؟
ليلى: بلى بروح وياج..يالله حبيبتي تعالي بشل ثيابج عشان اسبحج...
وشلت ليلى ثيابها وودتها البانيو ويلستها فيه ويوم صبت الماي على راسها ...
شيخه بخوف: ما ثوي ثابون...؟
ليلى: لا حياتي ما بسوي صابون انتي بس يلسي...
وسبحتها عقب طلعتها ويابت لها عيش ابيض وروب واكلتها وعلى طول رقدتها....وصلت صلاة الظهر..وصكت الباب ونزلت تحت....
..........
حمدان لبس هو عمر وعمهم مبارك وساروا الحوش يشغل مبارك الموتر وشاف راشد ياي من بعيد...
مبارك: يالله يا بو حمدان اتأخرنا...
راشد: ياي انا خلاص..
وركبوا الموتر وساروا المسيد عشان يلحقون على صلاة الجمعه....
وفي البيت كانت خلود هي وشمسه اللي يسون الغدا وما خلن البشاكير يدقن شي...وام راشد سارت تصلي الظهر..محد تم الا ليلى هي و بنات مبارك اللي يالسات في الصاله يشوفن التلفزيون....
مريم: عمتي انا بسير اصلي في حجرتج...
امل: وانا...
ليلى: زين بس تحملن تنش شيخه توني رقدتها....
مريم: ان شاء الله عمووه..
ايمان: انا ابى شيلة صلاه نظيفه..
ليلى وهي تطالعها بطرف عينها: وليش اخت ايمان حد قالج ان نحن نصلي في شيل نجسه لا سمح الله...
ضحكت مريم وطلعت فوق هي وامل..
ايمان: ما قلت بس ابى شي نظيف..
ليلى: المشكله انج راده دبي اليوم ولا جان عرفت كيف تشوفين الشيل النظيفه...سيري حجرة عويش ورا الباب شيل الصاله تنقي انظف وحده والبسيها...
ايمان: زين
وسارت عنها وليلى طلعت سايره صوب فلة راشد وشلت كتب سلامه اللي خلتها في البيت...اول ما دخلت لقت البيت مظلم وشغلت الليتات وكانت ريحة البيت تجنن...
" ما شاء الله عليج يا حرمة اخويه كامله في كل شي بس عيبج هالعيال ما تنشدين عنهم"...
طلعت فوق ومرت الصاله وشافت حجرة حمدان مبطله ودقت ودخلت بس محد كان فيها وعرفت انه راح يصلي..طلعت وسارت حجرة سلامه وعرفت اكيد انها مبنده...بس يوم جربت تفتح الباب تبطل وكانت الحجره مثلجه ...بس مزبله من الاغراض اللي فيها..وشافت ليلى شكل الحجره وانصدمت مهما كان سلامه نظيفه ومرتبه عمرها ما سوت جي...
ليلى في خاطرها"الظاهر انها فرغت غضبها في اغراضها"
سارت ويلست على الشبريه وشلت لحافها وكانت سلامه شبه غافيه...ونشت اول ما سحبت عمتها اللحاف...
ليلى مبتسمه وبكل حنان: حبيبتي...
سلامه اول ما شافتها صدت وردت تتلحف...
ليلى قلبها عورها: سلامي غناتي...
وشلت اللحاف وحبتها على خدها...هني سلامه ما قدرت تتحمل ويلست تصيح...وليلى حست عمرها ميته ما قدرت تتحمل...تشوف شيخه وعيال اخوها راشد كل شي بحياتها ولا تحب حد يهزهم ابد..وقوتهم وثقتهم في انفسهم كلها مستمدينها منها...ومن طريقة تعاملها معاهم...
ليلى: سلامي ما اباج تحطين راسج براس شيخه..تعرفين انها ما تهون علي..واني بزعل حتى امايا عشانها...
وانا اسفه على اللي قلته بس صدج كنت معصبه من خاطري...قومي غناتي والله ما تهونين علي فديت روحج..والله اذا ما نشيتي ما برد البيت برقد هني...
ما نشت سلامه وكانت متضيجه صدق...عقب قامت ليلى تعدل الحجره وترتب اوراقها وملفاتها وتدخل الملابس في الكبت..وفي هالوقت سلامه سارت الحمام وغسلت ويهها...ويلست تطالع كتابها...ويت ليلى ويلست عدالها على الشبريه ولوت عليها...
ليلى: سلامي سوري بس عاد ما يسوى عليج..اول مره نزعل من بعض..
سلامه: مب زعلانه بس قهرتني نظرات مريم وخواتها...
ليلى: ما عليج منهم شو يسوون فيج..انتي محد يروم يوصل لج...
ابتسمت سلامه...ولوت على عمتها...
سلامه: عمتي حبيبتي والله صدج خفت اني ما رمسج مول..
ليلى وهي تمسح على شعرها: بكفيج هو..؟ اذا تستغنين عني انا مالي غنى عنج...بعدين منو بيتدلع علي..؟
سلامه وهي بعدها في حضنها: شيخه الخايسه..
ليلى: تحطين عقلج بعقل يتيمه..
سلامه سكتت وردت ترمس : مبزايه وايد...
ليلى تضحك: مشكله اللي ما يشوفون عمارهم...
ويلست تسولف لها سلامه وتخبرها عن المدرسه وليلى يلست تراجع لها دروسها وتحل واجباتها وياها...لين ما وصل حمدان وغير ثيابه ..ومر عليهن...
حمدان: عمتي هني ولا تمر علي والله زعلت...
ليلى: لحوول شو فيكم اليوم..جنه يوم الزعل العالمي...
حمدان: زين يالمبزايه قومي...
سلامه وهي حاطه راسها على ريول ليلى: مابا كيفي...
ليلى مبتسمه: وين راشد.؟
حمدان :دخل يغير يالله بنسير بيت امي غاليه اكيد حطوا الغدا...
ليلى: يالله سلامي فديتج..
ونشت ليلى وسلامه وسارن مع حمدان بيت ام راشد...
................
الساعه 1:30 حطوا الغدا في بيت مبارك بو خليفه...ويلسوا الكل يعني عيال مبارك كلهم الاولاد والبنات وحريم العيال وكانت لمه ولا اروع...
وكانت عفرا وبدريه يحطن الاكل على السفره...ويوم خلصن سارت عفرا داخل المطبخ بتييب شي.. وبدريه يلست عدال عبدالله..
عبدالله يهمس لبدريه: فديت ايدينج اللي يابن هالاكل..
بدريه مستحيه: مسود الويه نحن مب لرواحنا...
عبدالله يهمس: زين حبيبتي كيفي ادلعها شو اللي حارنهم..؟
بدريه: حرام لازم نراعي مشاعر ناس..
عبدالله قبل يضحك: وحليلها سلامي اختي بتنفجر من حامد..
بدريه:هيه والله...
سلمى وهي تطالع بدريه ومبتسمه مع انها ما سمعت شي: بدريه حبيبتي كلي قبل يبرد الاكل ولاحقه على ريلج..
عبدالله ما قدر يمسك عمره وانفجر ضحك: ما قلت لج يا بدور والله انها ساس البلى..مب سهله يالسه تسمع وتراقب...
سلمى: يا سلام يعني حشيتوا فيني...
وتموا يسولفون بس لاحظوا ان خليفه ما كان ياكل...
ام خليفه: ولدي خليفه بلاك ما تاكل...؟
خليفه: ما يهنى لي اكل بدون عفاري بنتي..
حمده: احم احم...
ويت عفرا...
خليفه يوسع لها شوي:عفاري تعالي عند ابوج يا حبيبته...
عفاري ابتسمت لابوها: علني افدا روحك...
ويلست حذاله...
حمده: والله يمدحونهم بنات البطه السودا وايد سمعت عنهن...
يضحكون...بس محد انتبه ان بو خليفه متضيج ومعصب..وشمسه مب في المود العدل...وكانوا مشغولين بالسوالف...
كان سعود طول الوقت يطالع عفرا..بس ما سوت له سالفه وكانت كل ما رفعت راسها شافت عينه في عينها ..وكانت تلف عنه بكل برود..ويوم شافته مصخها وكل شوي يطالع..عطته نظره من الخاطر خلته ينزل راسه...
سلمى: ولهت على دبي..
بدريه ضحكت..
عبدالله: يمدحونها الشرده انصاص الليالي..
سلمى : اسكت الله يخليك..
ساره تطالع بدريه وتبتسم...
حمده: اقول تعرفون ان باقي على الامتحانات النهائيه شهر و اسبوعين...
حصه مبتسمه: لا تنسين الكريمه فوق الكيك..
حمده تضحك: ودج اني ارسب حلمكم كلكم..
عبدالله: ودي افهم كيف هالبنت ترسب طول السنه وتنجح اخرها...
نوره: اخوي خليفه ليكون بس عندك واسطه بالوزاره..
خليفه: لو عندي جان خليتها شرات اختها اولى على المنطقه..
حمده: هذا سر المهنه..اصلا انا اشطر عن عفاري بس ما ريد ابين عشان ما يحشروني اغششهم ولا حد يصكني بعين واخلي شغلي المبهر للامتحان النهائي..
يضحكون كلهم عليها..وينفتح باب الصاله ويدخل بدر ويوسف وبطي وخالهم ذياب...
ذياب: السلام عليكم..
كلهم ردوا السلام وابوه خزه بنظره...
ويلسوا يتغدون وبطي يلس يطالع امه اللي في نظرتها الف سؤال وسؤال...
بو خليفه: مسود الويه عقب الغدا تعال حجرتي اباك..
ذياب يستهبل: عبدالله سمعت ابويه شو قال...
عبدالله يطالعه باستغراب: ابويه انا..؟؟
بو خليفه:عارف نفسه..ذياب ودر الشغل الماصخ وين المريله..عنبوك عمرك 20 سنه وبدر اعقل عنك...
يوسف يهمس لبدر: شف يدي يالس يشبه خالي ذياب فيك يعني انت خبل ويقولون انك اللي ما عليك لوم وانك ...
بدر بصوت عالي: يدي انا خبل...؟؟
بو خليفه طالعه: لا ولدي ودي ذياب يستوي شراتك انت ريال وريال عود بعد..وين ييك الخبال..
بدر: يوسف قال...
شمسه طالعت عيالها بنظره غريبه وفي نفسها
" ابويه الحين معصب وانا ناقصه خبال عيالي"
شمسه: بدر ويوسف تغدوا واسكتوا..
وطالعت بطي بنظره...ونزل راسه وكمل غداه..
سمر: ابويه ..
ما رد بو خليفه...ونش من على الغدا وسار حجرته ...
حصه بهمس تضحك: يا سلام على القفطه اللي تشد الويه...
سمر بضيج: خايسه والله...امايه شوفيها...
ام خليفه: بس يا حصه خلي اختج تتغدا..
حصه: شو امايه انا ساكته ما قلت شي هي تفج حرتها فيني عشان ابوي مب مسوي لها سالفه....

سلمى ترمس ذياب: مسود الويه انت من يوم تدش نحن ما نشوف خير..
خليفه: وين راقد البارحه..؟
عبدالله: والله لولا ان امي يالسه جان بالعقال في ظهرك..ابوي روحه تعبان وانت ما يحتاي تغط الراس في التراب..
ذياب نش من مكانه قبل يذوق لقمه وحده وطير صحنه على السفره: اشبعوا بغداكم..
وسار فوق...
ام خليفه: حرام عليكم ما ذاق شي الولد...
خليفه بعصبيه: والله يا امايه لولا حشمتج جان كسرت راسه..
نوره: هالاسلوب بيدمره اكثر وبيخليه يعاند اكثر...
نشت شمسه وعيالها وبناتها وقالت لهم يجهزون اغراضهم عشان ابوهم بيي عقب المغرب ياخذهم...
ونشت نوره عقبها وسلمى وخليفه وساره وبناتها وردوا فلتهم...وام خليفه سارت عند ريلها..وبدريه يلست تساعد الباقين وشلت وياهم السفره هي وحصه ...وسمر سارت حجرتهم..
كان الجو متكهرب في البيت عقب ما دش ذياب اللي مسبب لابوه ازمه..لا يداوم ولا راضي يشتغل وكل اللي في باله ذهب ادراج الرياح عقب ما وصلته نتايج القبول في كلية خليفه بن زايد الجويه..وطبعا ما انقبل ..ومن هاك اليوم والولد منحرف واللي براسه يسويه...وهالشي مسبب لابوه ازمه لانه صدق مب عارف كيف يحكم سيطرته على ذياب ابدا....
..................
في الحجره...يلست سمر على المكتب وفتحت كتابها ويلست تقرا وتراجع دروسها حق باجر..ودخلت حصه الغرفه وانسدحت...ما تعرف شو تسوي..عقب نشت وبطلت الكمبيوتر...ويلست تتسمع اغاني وتتصفح المواقع...
سمر بدت تحل واجباتها ويوم خلصت فتحت كتاب العربي تبى تسمع لعمرها كم شي عشان عندها تسميع باجر...
وبدت تسمع بصوت عالي...
حصه طفرانه وتباها من الله..
حصه: ممكن تقصرين حسج..؟
سمر: عندي تسميع باجر شو اسوي ما احفظ عشانج..؟
حصه: زين طلعي برا ابى اشتغل مب متفيجه لويهج...
سمر: انا ييت قبل..
حصه: اوكي يلسي بس اسكتي..
سمر: ماريد لازم اسمع لروحي..
حصه: ان شاء الله ترسبين...
سمر: ان شاء الله تدعمين باجر..
حصه ونشت من مكانها وسمر شردت تبى تبطل الباب تشرد بس حصه كانت قافلتنه اول ما دخلت بالمفتاح...
سمر وهي تترجاها: خلاص والله اسفه ان شاء الله عبود ولد ييرانا ولا انتي..
حصه وهي تيودها من كتفها : ليش شو ذنبه عبود.؟ ان شاء الله انتي ولا هو...
وفرتها حصه بعيد وعقت كتبها في الممر...وصكت الباب..بس سمر تمت في الحجره..
انسدحت سمر في الحجره عناد علىشبريتها...
سمر: عادي بس ما بطلع...
حصه كانت محترقه ومب عارفه كيف تقتل سمر من القهر...وحطت اغنيه سمر تكرهها وهي اغنية علي عبد الستار "نظرة عينه"...
سمر عشان تقهرها اكثر: الله حصووه علي الصوت وايد احبها..
حصه ونشت مره ثانيه من مكانها وصارخت في ويهها: طلعي برا يا سمر لا تقهريني...
سمر: شو فيج اريد ادرس حشى جني حرمة ابوج مسويه فيني كل هذا...
حصه: زين طلعي يالله..
ونشت سمر من مكانها وشلت كم كتاب وياها وطلعت من الحجره وسارت الصاله اللي فوق عشان تدرس..
...............
الساعه 3:15 كانت ام راشد في الصاله مع شمسه حرمة ولدها مبارك وهم خلاص جاهزين بيروحون...
ام راشد: الله الله بنفسج يا بنتي وبعيالج وريلج..
شمسه متبسمه: ان شاء الله عمتي فديت روحج...
مبارك: يالله تأخرنا...
ليلى: والله يا مبارك يا خوي محد يطلع وقت القايله الا انتوا جان صبرتوا للعصر..
مبارك: لا ليلى لازم نظهر الحين عشان نوصل بدري اليهال وراهم مدارس وانا وراي دوام وكم شغله يبا لي اخلصها في البيت..
شمسه: هيه غناتي والله البيت طلعنا وهو معتفس والبشاكير ما يندرى بهن ينظفن ولا لاء...
قربوا العيال يسلمون على يدتهم ويحبونها على راسها...
ام راشد: الله الله بالمدارس علني فداكم...
مريم: لا توصين يدووه ان شاء الله كل شي بيكون مثل ما تبين...
سلامه كانت يالسه في الصاله...وام حمدان كانت يايه من عند المطبخ...وياييبه شي وياها مغطى عدل...
خلود: شمسه خذي هالكيك لليهال يتسلون فيه في الدرب...توني مسوتنه...
شمسه مستحيه: تسلم ايدج يا ام حمدان ما قصرتي علني فداج والله...
مبارك: مشكوره يا ام حمدان...
مريم سارت تحب عمتها ام حمدان: مشكوره عمتي...
خلود: قليل من قدركم..
يت امل ولوت على ليلى...
امل: عمووتي بتوله على بوظبي...
ليلى: خلصوا المدرسه وتعالوا وبتشبعون منها....
ايمان: لا لا عقب المدرسه نبى نسافر عشان في وايد اشياء بتفوتنا برا لو ما سافرنا...
ليلى وهي تطالعها باستغراب: خاطري اعرف هالبنت طالعه على منو..لا امها ولا ابوها جي..
مبارك: والله محد مطلع لي قرون غيرها....
شمسه: يوم انها مفتهمه بكل شي مب عايبتنكم..
ايمان: مب مشكله امايا الغيره تسوي اكثر عن جذي...
ضحكوا كلهم...وظهروا قوم مبارك رادين دبي...
ويلست ام حمدان مع ام راشد...
سلامه: اففف ما بغوا يسيرون...
خلود بنظره حاده: سلامه عيب..
سلامه بتأفف: زين..
ام راشد: بارك الله فيج يا بنتي والله مادري كيف بيكون هالبيت بلياج...
خلود مبتسمه: افا عليج يا عمتي وين اروح انا هني تامه عندكم وين اروم اصبر بدونج...
ليلى: سلامه وين حمدان؟
سلامه تقلب القنوات: مادري يمكن راقد...
خلود: مريت عليه يوم سرت الفله وكان يدرس...وراشد رقد..
ام راشد: زين بنتي سيري ارقدي من الصبح وانتي في المطبخ...
ليلى: اووه صح تسلم ايدينج حرمة اخوي على هالغدا السنع..
خلود: هني وعافيه..
ونشت بتسير بيتها..
خلود: عمتي اترخص الحين فديتج بسير احط راسي شوي..
ام راشد وهي تنش بصعوبه: يالله فديتج وانا بعد بسير حجرتي..
وتمت ليلى وسلامه...في الصاله...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:15 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الجزء الثاني(5)

الساعه 4:00حمدان في حجرته يالس يحاول يحل مسألة في الرياضيات ومب عارف كيف...وما عرف شو يسوي..ونش الصاله اللي فوق وشاف امه داخله حجرتها وقفلت الباب بترقد...
شل سماعة التلفون واتصل....
حمدان: السلام عليكم ...
حمده: هلا حمدان وعليكم السلام...
حمدان: شحالج
حمده: بخير شحالك انت...؟
حمدان: حمدووه وين عفرا..؟
حمده: شو تباها...؟
حمدان: شعليج...روحي قولي لها حمدان يباج...
حمده : زين اصبر شوي ودق بعد خمس دقايق ابويه وامي راقدين بفصل التلفون وبشله حجرة عفاري...
حمدان: اوكي...
شلت حمده التلفون ودقت الباب..
عفرا: ادخلي...
حمده مبتسمه بهدوء: عفاري...
عفرا ونزلت نظارتها وهي تقرا في واحد من كتبها وتحل مسائل ومشغوله على الاخر..
عفرا: خير في شي...وليش يايبه التلفون وياج...؟؟…
حمده: ما في شي بس حمدان ولد راشد كان يبغيج مادري في شو وقلت له يصبر شوي...
عفرا بطلت عيونها وعقدت حياتها: شو..؟ شو يبى فيني حمدان...؟؟
حمده وهي تركب واير التلفون: مدري والله...تخبريه يوم يدق...
عفرا نشت من مكانها وسحبت الواير...وابتسمت بثقه...
عفرا: حبيبتي شو يستوي لي حمدان عشان ارمسه..؟ قولي له اذا دق مره ثانيه بعدني ما فصخت الحيا اسولف وياه...
حمده: خيبه شو بيقول لج...؟
عفرا: خلاص انتهى الكلام...
حمده: بس انتي تكلمينه في المدرسه...
عفرا: هناك اللي بينا علاقة زماله ما تتعدى حدود الدراسه وتنتهي بمجرد ما اطلع من سور المدرسه...
حمده: رمسيه بسج عاد عن الخبال يمكن يحتاي شي...
عفرا: يكفي انتي يا اخت حمده...شو تتوقعين امايا بتقول لو تدري انج ترمسينه بالتلفون شرات أي وحده من ربعج...؟
حمده: ما فيها شي صديقي في المدرسه...
عفرا: ما شاء الله ومن متى نرابع الاولاد نحن...حمده انا مالي شغل فيج طلعي بدرس..
حمده: واذا دق...؟
عفرا بثقه: شو اذا دق قولي له اللي قلت لج...قولي له ماريد ارمسه شو بيني وبينه عشان ارمسه خله يحشم عمره اول وقولي لها تقولك عفرا لو دق سعود ولد خالوتي شمسه على سلامي اختك بيكون عادي عنده...؟؟
حمده: زين شمعنى سعود ترمسينه بالتلفون...؟؟
عفرا ارتبكت بس ردت بثقه اكبر: حبيبتي امايا تعرف هالشي وانا بس رمسته مرتين يوم كان يباني افهمه شي في كتاب الmath مال الجامعه وكانت امي عندي في الصاله وانتي سويتيها سالفه..وبعدين سعود ولد خالتي وحمدان ما يستوي لي مول..
حمده: بس امي تقول انه من اهلنا يعني يستوي لنا..
عفرا: قرابه بعيده مب شرات هل البيت...يعني يده يستوي ليدتي وبس ...
حمده طلعت من الحجره وقفلت الباب...وعفرا تنهدت وردت لبست نظارتها ويلست تقرا في كتابها...
وفي الصاله اول ما حطت حمده الواير رن التلفون...
حمده: مرحبا...
حمدان: هلا حمده..
حمده: عفرا راقده...
حمدان: مستحيل علينا باجر امتحان math وعفرا ترقد لا يمكن...على العموم قولي لها بس كنت اباها تفهمني شي ومب لازم الحين الف طريقه للجذب يا اخت حمده...وما فيها شي لو قلتي الصدق..
حمده مستحيه: شو تقول انت...؟؟
حمدان: اللي سمعتيه ..يالله باي وراي دراسه..
حمده مستغربه: باي
...........
الساعه 5:30 العصر نش حمد وسار سبح وتلبس وفتح تلفونه..وعلى طول وصلنه اكثر عن 16 مسج.. وقبل يفتح المسج الاول رن تلفونه...وابتسم..
سالم: وينك ياخي من ساعتين وتلفونك مغلق..
حمد: انا غالقنه من الصبح..الحين بييكم...
سالم: انت في البيت ولا الشقه..؟
حمد: الشقه ...بس بييكم انتوا وين.؟
سالم: في هافانا كافيه...
حمد: خسكم الله اوكي ياي الحين..
سالم: وليش تسب..
حمد: كيفي شيخ يالله مع السلامه..
وبند عنه سالم...ويلس حمد يطالع مسجاته وعقب تسفر وطلع..وهو يشغل السياره تذكر اليازيه وشاف الساعه..
"اووه بعده وقت لين الليل..."
ودخل الشريط وحط محمد عبده "اعترفلك.."
وفي الدرب رن تلفونه ..
"لا حوول نحن ما بنخلص من هالتلفونات..؟؟"..
حمد: الووه..
بدريه: هلا حمود..
حمد: هلا الغاليه..شحالج...
بدريه: بخير والله شحالك انت...؟
حمد : الحمد لله..هذا موبايلج؟
بدريه: هيه..ما وصيك عاد في المسجات...
حمد: وشو الداعي للموبايل من بيتصل بج..ريلج لو يباج يدق على البيت..
بدريه : الله يهديك ما تبطل طبايعك ابد..انا من متى معرسه وانتهى شورك علي الا اذا مسويه شي غلط..بس الحمد لله ريلي راضي علي..
حمد: بس التلفون ماله داعي..شو تبين بالمشاكل..؟
بدريه: وليش حد قالك اني متعرفه على شباب ..؟
حمد: هاللي ناقص..يعني نترياه يصير..وعقب نمنع التلفون...
بدريه: حمد استح على ويهك على العموم برايك انا بخليك...الله وياك..
حمد: ونج زعلتي..؟
بدريه: برايك انا بس بغيت اسألك ليش اهلي ما يردون علي..؟
حمد: يمكن حد ساحب الواير...شو تبين بهم.؟
بدريه: بسير عند امايا يومين..
حمد: اخيرا وافق ريلج يستغني عنج يومين..
بدريه بضيق: مع السلامه حمد...
حمد يضحك: باي الغاليه..
كان حمد نذل لابعد الحدود وما يحشم صغير ولا كبير..ويتم يجرح في الناس ومحد متحملنه غير بدريه اخته اللي ما يقصر فيها ويسمعها من كلامه اللي يسم البدن...بس هي تطنش وتعرف ان حمد ملسون بس قلبه طيب...
............
عقب المغرب كانت ام راشد في حجرتها تصلي ودخلت عندها سلامه وانسدحت على شبريتها لين ما تخلص..وعقب ما سلمت ام راشد..
ام راشد: بنتي سلامه...صليتي..؟
سلامه وهي منسدحه: لاء...
ام راشد: ليش يا بنتي قومي صلي قبل تفوتج الصلاه وتعرفين صلاة المغرب وقتها قصير...
سلامه: زين يدوه بقولج شي..
ام راشد: ماريد اسمع منج شي قبل تصلين..هكوه الحمام سيري تمسحي وصلي عقب يلسي رمسيني..
ونشت سلامه وتمسحت وام راشد يلست ترتب ثيابها وتحطهن في الكبت..وخلصت سلامه وسارت وانسدحت وحطت راسها على ريول يدتها...
ام راشد: شو هالصلاه يا بنتي..؟
سلامه مستغربه: شو بلاها..؟
ام راشد: ما تعرفين تصلين...متى اخر مره صليتي..؟
سلامه مستحيه: مدري..
ام راشد: خاف انج مصليه من سنه...؟؟لحوول يا بنتي شو من تربيه هذي اللي ما تخلي الاوادم يصلون...تعوذي بالله من ابليس وصلي عشان الله يبارك فيج..
سلامه: ان شاء الله...
ويلست ام راشد تتمسح وتسحي شعرها...
سلامه: يدووه..ابى اقولج شي..
ام راشد: شو بنتي...؟
سلامه: انتي ما تزيغين يوم ترقدين بروحج؟
ام راشد: من شو ازيغ الحمد لله الامان موجود...ما شي نزيغ منه الا رب العالمين...
سلامه: لا يدوه انا اقصد في الظلام..
ام راشد ولا في الظلام بعد..
سلامه: زين ابى ارقد عندج اليوم...
ام راشد: حياج الله بنتي ارقدي في أي وقت..بس انا ما روم للمكيف وما شغله مول هلكني وياب لي المرض في ريولي...
سلامه: عيل كيف تتحملين الجو ايام الصيف..
ام راشد: لي يا الصيف يصير خير بس الحمد لله الجو هاليومين ابدع ما يكون...
سلامه: يدووه..
ام راشد: هاه بنتي..
سلامه: قولي لي كيف مات عمي سيف الله يرحمه...؟
ام راشد تنهدت...وسكتت شوي ..وسرحت شوي بعيد..ولاحت صورة سيف في خيالها..
ام راشد: بنتي سيري لذاك الدرج وهاتي الالبوم اللي فيه بروايج شي..
ونشت سلامه ويابته...وبطلته لها ام راشد..وشافت صور عمها سيف من ايام قبل المدرسه وصورته وهو في الروضه..وصور وايده له وهو في المدرسه..واخر صوره له وهو يدرس كانت ايام الثانويه العامه وهو لابس لبس الجويه..وفي صور له في امريكا ويا ربعه..يوم سار يكمل دراسته..واخر شي صوره وهو خريج وصورته ليلة عرسه..وكانت هذي اخر صوره تصورها وعطاها امه...وشافت سلامه سعاد حرمته...
رفعت سلامه راسها بتتخبرها اذا هذي سعاد وشافت يدتها تمسح دموعها في شيلتها...
سلامه مرتبكه: يدوه ليش تصيحين..؟
ام راشد تتنهد بحرقه: لا يا بنتي ما شي ..عمج سيف الله يرحمه..ما شي منه في الرياييل..الله يرحمه يا سلامه..
سلامه وهي تطالع الصور: الله يرحمه...
كانت صورة سيف تجنن وملامحه جميله ويشبه ليلى وايد..بس شيخه ابد ما كانت تشبه ابوها..كانت نسخه مطبوعه من امها سعاد..اللي نفس الشي كانت حلوة الملامح..ومملوحه بعد...وحتى بياضها ماخذتنه من امها...
سلامه تسأل ويدتها تتكلم وهي محترقه...
سلامه: زين كيف مات..؟
ام راشد حست بشي قبض فوادها...رغم البرود اللي تسألها فيه سلامه..بس ام راشد كانت شابه ضو من داخل..وتحس انها تموت الف مره كلما طروا سيف جدامها..وكانت ما تحب ترمس عنه في أي مكان..بس ما حبت ترد سلامه ولا تبين لها شي...ورمست ام راشد وحسها تغير ومبين انها مخنوقه وهي ترمس...
ام راشد:في رمضان كان ساير يعزي واحد من ربعه في وفاة اخوه ..وكان عمر شيخه 7 شهور..وقالت له سعاد انها بتسير وياه..لان حرمة ربيعه جد يتها كذا مره للبيت..وخلوا شيخه عند ليلى وكانت هاديه ما تصيح ولا تقول شي...
سكتت ام راشد..
سلامه: كملي يدوه..
ام راشد تتنهد وبدا الضيج اكثر على ويهها..تحس بشي يحترق داخلها..ودها تقول لسلامه تسكت بس ما عرفت ليش ما قدرت..تحس هم الكون ياكل روحها...وتحس ان في صدرها حطب كلما رمست سلامه شب ضو اكثر...تحس التنفس صاير اصعب والدنيا ممكن في أي لحظه تاخذ أي انسان تحبه..تذكرت على طول ضحكات سيف وخفة دمه..وكيف كان مالي البيت ضحكات ..وكل شي فيه يذكرها به...حتى لو كوبها اللي تشرب فيه كان سيف مشتري طقم منه..وبعدها للحين محتفظه فيه..ما استوعبت للحين انه توفى..وكانت دوم تستغفر ربها على قلة صبرها..بس ما قدرت تتحمل انها تفقد ضناها وقطعه منها...حتى تعرف ان البيت تغير عقب ما مات..قبل الناس كلها تضحك في وجود سيف ..واليوم البيت مظلم كئيب عقب غيابه...
واللي زاد همها اكثر ان بو راشد لحق بو سيف على طول...وحست بعمرها وحيده رغم وجود عيالها...بس هذي حكمة الله في خلقه...

كملت ام راشد وبدت العبره تخنقها: وعقبها ما ردوا الا اخر الليل ع الساعه 2 ومن العين لين بوظبي وقريب من الوثبه ...البقعه كلها بر ومحد فيها ومادري يا بنتي كيف ما يود عمره وهو يسوق ودعم في اطراف الحديد اللي ع الشارع...واصتكت عليهم السياره..وابطوا فيها محد ياهم ..واختارهم الله يا بنتي..
سلامه نزلت راسها: الله يرحمهم...
ام راشد ابتسمت عشان تقتل حالة الالم اللي في نفسها وكابرت وتمخضت شفاتها عن ابتسامه تجمع هم السنين والم الكون..وفاجعه فقدان اقرب الناس..رسمتها بكل صعوبه وهي تعلن تحدي جديد لمآسي الله يعلم اخرتها...
وبكل حنان الدنيا الممزوج بألم الرحيل : يالله بنتي قومي ادرسي انا ما شفتج يودتي الكتاب من اسبوع..
سلامه تضحك: شو اسبوع يدوه...!! عاد هذي مبالغه عوده...
ام راشد: يالله نشي..
وقبل تطلع سلامه كان باب الحجره يتحرك ومسكة الباب ترتفع وتنزل وحد يحاول يبطله بس مب رايم..
ام راشد: انتي قفلتي الباب بالمفتاح..؟
سلامه: لا والله...
ام راشد: قومي شوفي من عند الباب...
وسارت سلامه واول ما بطلت الباب شافت شيخه وويهها كله رقاد...وفي عيونها نظرة غضب..وخدودها حمرا وشكلها شوي وتنفجر صياح...
تمت تنقل نظراتها في الحجره تدور حد تباه بس ما لقته...
مدت بوزها شبرين وبصوت مخنوق والعبره خانقتنها: وين ماما...؟
سلامه ابتسمت: محد..
ام راشد: تعالي بنتي تعالي شيخه فديتج..وين ليلى عنها..؟
سلامه تمد ايدها : تعالي شواخي..
صاحت شيخه: ماليد وين امي..اليد امي...
وبدت شيخه المناحه وشلت البيت بصياحها وما طاعت تسكت..ونشت لها ام راشد بس ما خلتها تمسكها وتمت تصيح من قلبها..ولا طاعت تسكت..
سلامه متأففه: لا حووول متى بتسكت هذي اذتنا اففف منها صوتها حشره...
ام راشد وهي تلوي على شيخه: بس غناتي فديت روحج..
شيخه وهي تبعد نفسها عن يدتها وتصارخ: اليد امي..امي...
ام راشد متحسره: لا حول ولا قوة الا بالله..من وين اييب لج امج الحين يا بنتي..الله يرحمها..
سلامه منصدمه: يدووه لا تخبرينها حرام هي تتحرى ليلى امها...
ام راشد: وهي اشدراها شو اقول..؟
سلامه: يدووه شو تتحرينها غبيه ما تفهم...؟
ويتها شرملى يايبه لها الحليب..وحاولت تشلها بس ما رضت وسارت عنها شرملى ما قدرت تراضيها....شيخه معصبه ومسكت مرضاعتها..وسارت تيلس عدال طاوله في الصاله وحاضنتنها..وتصيح من قلبها...وتصارخ: اليد امي...
ام راشد: وين ليلى ؟
سلامه: سكتوها حشرتنا...
وسارت شرملى فوق تدور ليلى بس ما لقتها ودخلت حجرتها وليلى طلعت من الحمام وكانت متسبحه...
ليلى: عوذ بالله منج زيغتيني..
شرملى: شيخه صيح يريد انتي...
لبست ليلى بسرعه ولفت شعرها...ونزلت الصاله واول ما شافتها عورت لها قلبها وشكلها مسكينه يالسه عند الطاوله وتصيح..شيخه اول ما شافت ليلى زاد صياحها وسارت عندها وشلتها ليلى فوق وهي حاضنتنها بقو بس شيخه ما طاعت تسكت...وسدحتها على الشبريه وانسدحت عدالها وهي لاويه عليها..وحبتها على يبهتها..وتمسح دموعها...
ليلى تكلمها بلهجة اطفال: عيوني شو فيج يا حياتي...وليش كل هالدموع فديت روحج...
شيخه ساكته بس متقبضه في ليلى بكل قوتها...
ليلى: كل هذا عشان نشيتي وما حصلتيني جدامج...يا دلوعه...
ورفعت ليلى راسها وشافت ويهها متخيس دموع بس هي سكتت...
ليلى: تبين حبيبه..؟
شيخه وبعدها زعلانه: هيه...
ويلست ليلى وشيخه يلست وياها..ومشت لين الطاوله اللي عليها الحليب وشيخه نشت وراها ورقدتها على الشبريه ويلست تجفف شعرها...
شيخه وتأشر على ريول ليلى: هني..
ابتسمت ليلى: تعالي حبيبتي..
ويت شيخه وحطت راسها في حضن ليلى وانسدحت على ريولها ويلست تشرب حليبها...
................
الساعه 8:00 كانت ام خليفه واقفه عند باب الصاله وتسلم على بنات شمسه...وشمسه خلاص بيردون دبي...وكانن كلهن موجودات عدا نوره اللي روحت الساعه 5:00 العصر..
ام خليفه: الله الله بنفسج يا بنتي...
شمسه: ان شاء الله امايه وانتي بعد الله الله بصحتج...
بدريه وهي تسلم على بنات شمسه:يالله يا حلوات شدن حيلكن بالدراسه...
سلمى: ما عليج منهن ما يتوصن امهن شمسه بنت مبارك...
وهن يرمسن يتهن ساره وبناتها من بعيد...واول ما وصلت..
ساره: الحمدلله اني لحقت عليكن..ياني خليفه يقول ان سالم هني وبيروحون قوم شمسه..
حمده: افا عمووه تسيرين ولا تقولين...بلجيكا علمتكم جي..؟
ساره: عيب يا حمده..
شمسه ومبين انها ضايجه من امس وحتى تبتسم من ورا خاطرها: لا فديتها حمدووه محد يزعل منها...
عفرا سلمت على عمتها والبنات: عمتي انا ما روم اطول هني بسير عندي امتحان ولازم ادرس...لا تقطعينا..
شمسه وهي تلوي عليها: لا فديتج سيري الله يوفقج ان شاء الله...
وسارت عفرا لين فلتهم وهي في الدرب شافت عمها ذياب مع سعود...
ذياب: عفرووه..
عفرا: خير..
ذياب: وين اختي شموس.؟
عفرا: مدري بسير انا..
ذياب: سيري كلي اوراق الكتاب...
كان سعود يطالعها ومبتسم بس ما سوت له سالفه وسارت عنه..
سعود: عفاري..
عفرا تطالعه: شو..؟
سعود: بنسير ايطاليا عقب اسبوعين..تامرين بشي...؟
عفرا وقفت: متى عينوا خالي سالم..؟
سعود اللي ما صدق انها نطقت: امس مسوين له تلفون ...وعقب اسبوعين لازم يسير يخلص كل اوراقه وعقب يسير ايطاليا..
عفرا ابتسمت ابتسامه ملائكيه بعفويه: الله وياكم...الله الله بدراستك..
سعود بفرح بس ما بينه الا بابتسامه صادقه: ان شاء الله وانتي بعد..
كانت عفرا ترمس عادي صح انها ترمس حد لاول مره بعفويه بس ما كانت تكن لسعود أي مشاعر...اما سعود اللي يحبها صدق من قلبه سار وهو مرتاح على الاقل شوي رمسها ونفسها حلوه...
ذياب: ابى اسير وياكم..
طالعه ذياب: حووه ارمس انا...
سعود: زين اسمعك..اقول خالي...
ذياب:شو..
سعود: متى بتراضي ابوك...؟؟
ذياب: مب شغلك..
سعود سكت وساروا فلة بو خليفه عقب سلم سعود عليهم...
بطي: باااي خالوه بدريه...بنتوله على سوالفج...
بدريه: فديت روحك ادرس عدل ولا تنسى الموضوع اللي بينا..
سلمى: الحمدلله والشكر شو تبين في بطاي الخبل..؟
بطي مطلع لسانه يغايض خالته:عمتي سلامي يلسي ببوظبي شو تبين تردين دبي...
سلمى: والله انك ما تخيل..
بطي: شو رايج تيين ويانا...؟ بنوصلج...
سلمى: كثر خيرك..ريلي موجود حق شو ايي وياك..ما شي شغله...
بطي وهو يسير عنهن: يالله برايكن انا بسير عن يخلوني..صراحه ما تحمل جو بوظبي..مول ما يعيبني...
حصه: عدال يا مدلل..
سمر: من زينك انت ودبي..كلها هنود..
بطي من بعيد: وايد عليج...خالوه سمر..
بدريه: فديت روحه يا ربي والله ان دمه عسل...
سمر:حرام برد وحيده كلهم راحوا...
حصه: الا قولي ارتاحوا من ويهج ليتني رايحه وياهم على الاقل ما بشوف ويهج مول..
سمر: يعني انا اللي ميته عليج خلاص ما روم اعيش بدونج...
حصه: جب اسكتي صوتج يعور اذنيه ماداني اسمعه...
ام خليفه: لا اله الا الله شو من بنات انتن...سمر يا بنتي سكتي منها..اختج ضو..كل ما رمستيها زادت..
حصه: هيه امايه انتي اللي تحرضينها علي وترفعين من قدرها وانا جني بنت الحرمه الشينه ما تسوين لي سالفه..
سلمى بتأفف : يالله يالبزا وثقالة الدم اللي فيكن..
بدريه: الاخت متوتره..الا اقول حماده مالج هذا متى بيوصل؟
سلمى وهي تيلس على الكنب بقهر: وانا شدراني يعله يا ربي...
ام خليفه: اذكري ربج شو تدعين على ريلج..
سلمى: يا امايه ورايه شغل ودوام ومدرسه وتحضير شو من ريال مودرني في بوظبي ويالس في دبي...
ساره: يمكن عند حرمته الثانيه...
سلمى: قلعته هو وياها المهم ابى ارد البيت...
حصه: الاخت ملت منا...
سمر: بسير ادرس...
حصه: باللي ما يردج...
ام خليفه بعصبيه: حصه بس عاد زودتيها...
سلمى ونشت سايره فوق ودق تلفون الصاله...
حمده: مراحب...
حامد: السلام عليكم..
حمده: وعليكم السلام..
حامد: وين سلمى.؟
حمده: اصبر شوي..
نزلت السماعه وسلمى سايره فوق..
حمده: عمتي سلمى تعالي تلفون...شكله ريلج..
نزلت سلمى بسرعه ورمسته وشوي واجعها ان تلفونها مغلق وقال لها تتجهز انه صار قريب منهم...وطلعت سلمى فوق وجهزت اغراضها ونزلت..
ام خليفه: شكلج مستانسه تودرين البيت..
سلمى: امايا حرام عليج وراي باجر مدرسه وتعرفين يبا لي احضر الدروس عشان الشرح ..
حمده: شو رايج تغيبين عشان البنات يفرحون وياخذون حصة فراغ..؟؟
سلمى: احلفي انتي بس...
حصه: اختي سلمى لزقه ما تغيب ويعرفون البنات انها مستحيل تغيب عشان جي فاقدين الامل في غيابها...
سلمى: وليش اغيب اذا ما شي اعذار...
دخل ذياب الصاله...
ذياب: سلمى ريلج في موتره يقول لج يالله مستعيل...
ام خليفه: مسود الويه ليش ما ينزل يسلم..ما شي مذهب...
سلمى مفتشله: الحين بقول له يي امايا..
ام خليفه: لا برايج سيري غناتي وراج دوام..اذا ما كان مسنع مب انتي اللي بتسنعينه...
وسلمت عليهم سلمى وروحت ...وام خليفه سارت تصلي العشا..وحصه طلعت فوق وبدريه سارت الحجره اللي رقدت فيها سلمى البارحه..
..................
في بيت بو راشدالساعه 10:00 كانت خلود واقفه عند باب الصاله ...
خلود: تصبحين على خير عمتي انا بسير البيت...
ام راشد: وانتي من اهله غناتي..فديت روحج..
وظهرت خلود وام راشد سارت حجرتها بترقد...
وسلامه يالسه في اخر الصاله تدرسها ليلى كيمياء..
سلامه: خلاص عمتي بسير ارقد تعبت..
ليلى: من شو تعبتي باقي 12 صفحه ونخلص...
سلامه: لااا وايد عمتي ما روم ابطل عيوني...
ولفت سلامه وشهقت من اللي شافته...كانت شيخه ماسكه دفتر سلامه وما خلت فيه بقعه بيضا ويلست تخربش على كيفها وتلعب وترسم شخابيط وشوهت الدروس والواجبات....وقطعت بعض اوراق الدفتر ...
سلامه ونشت بسرعه بتضربها وهي معصبه: اووووه..
شيخه اول ما شافتها عقت كل شي وفي عيونها نظرة خوف..ونشت بصعوبه وسارت تركض شارده وفجأة انفجرت ضحك ان حد يالس يلاحقها.. ونطت فوق ليلى وتعلقت فيها وتمت تدفن عمرها وجنها تبى تدخل داخل جسم ليلى وهي تضحك بصوت عالي وتزاعج بفرح....ضحكت ليلى ولوت عليها..
ليلى تضحك: خلاص سلامي هالمره مسحيها في ويهي..
وقربت سلامه من شيخه وقرصتها في ريلها وابتسمت وقالت بغياض: ضربتج...!!
شيخه مسكت ريلها من المكان اللي يعورها وطالعتها بنظره متألمه: اححححح
ليلى تبى تهدي الوضع: عادي ما يعور صح شواخي..؟
شيخه بعناد ومغايض اكثر ومدت لسانها عناد: ما عولني ..ما عولني...
سلامه: اوووه شو هاه والله بضربها كيف بسوي باجر يعني لازم ننهزب كل يوم..
ليلى: ما عليه حبيبتي انتي متعوده..خلاص سيري ارقدي ووعد باجر يوم ارد من الدوام بشل هالدفتر وبعيده لج من اوله لين اخر درس...
ابتسمت سلامه: اوكي...
ويلست سلامه تيمع كتبها ..ولفت عليها شيخه وشافتها ..
شيخه تغايضها وتطلع لسانها ومبتسمه بمغايض: ثوفيني.....
سلامه رفعت راسها: جب يا دبه دبه..انتي دبه كبيره مثل الفيل..
شيخه تتحرطم وتسوي روحها فاهمه شي: اتي طفثه..
سلامه: انتي دبه ومب حلوه...
ليلى تضحك: لا حوول يا سلامه مسويه راسج براس ياهل...
شيخه وهي متعلقه: خاثه اتي...
سلامه: انتي اللي خايسه مب انا...عمووه سكتيها انا روحي معصبه...
ليلى: شواخي بس حبيبتي..
شيخه: ماليد ..
سلامه بعد ما شلت كتبها: يالله عمووه وصليني ابى اسير البيت وزايغه...
ليلى: حرام عليج تبيني اصك درب لين فلتكم ليش تعذبيني..
سلامه: شو ؟؟ ماريد ارقد هني بيتكم ما فيه ثياب المدرسه مالي..الله يخليج قومي...
ونشت ليلى وشلت شيخه ووصلت سلامه وردت البيت...وطلعت حجرتها...وغيرت ملابس شيخه ورقدتها على الشبريه وانسدحت عدالها بترقد...وبندت الليت..
هني شيخه انفجرت ضحك...
شيخه: وحث وحث...
ليلى: اسكتي بنرقد...اذا ما رقدتي بييج الوحش...
شيخه بفرح: وحث..
ليلى: لا حوول انا احيد ان الوحش يزيغ ما يفرح خلق الله..كلما طريتلج الوحش تتشققين من الوناسه...يالله ارقدي..
شيخه: ماليد...
شيخه وهي تدور ايد ليلى عشان تمسكها...
شيخه: اتي وين..؟
ليلى: هني وين بكون يعني..يالله ارقدي انا برقد وبخليج..
شيخه ونشت وتتحسس ليلى وين ويلست فوق بطنها...وتمت تنط..
ليلى: شواخي بس عورتيني انزلي ..يالله...ولا بطلع وبخليج..
شيخه بفرح: لا لا انا دويه...
ليلى: ادري انج قويه..بس انزلي يالله...
شيخه بشطانه: ماليد...هييييه
وتمت تزاعج وتتنطط وماطاعت ترقد..ورقدت عنها ليلى لان وراها دوام باجر...وشيخه في الظلام تمت تتجلب فوق ليلى وتفتح عيونها..
شيخه: قومي يالله..يالله...
بس ليلى ما تحركت وخلتها ورقدت..واخر شي يوم يأست منها سارت ورفعت ايدها وحطت راسها في حضن ليلى ولوت عليها ورقدت على طول..
....................
في منطقه غير محددة الذكر في بوظبي..على الساعه 12:00 نص الليل كان حمد يمر بموتره عليها وساعه يدق على تلفون اليازيه بس ما ترد..
" الله يخس ويهج جني اللي ابى مب انتي..وينها هذي"..
ودار فوق العشر مرات على المنطقه وحتى الشباب اللي كانوا يتيمعون ويسهرون للفير في المنطقه حسوا ان في هالموتر شي او انه مواعد وحده هني...
طبعا الشباب طنشوا وما حبوا يتدخلون...بس حمد مصخها واخر شي وقف عدال بقاله وطلب شي بارد ويلس في السياره..ودق لها تلفون...
وردت اخيرا...
حمد بعصبيه: احلفي انتي بس...قولي والله..؟؟
اليازيه: شوفيك انا قلت لك بسوي كول يوم بخلص..ليش محتشر حد قالك تيي الحين...؟
حمد بقهر من برودها: والله...؟
اليازيه: لا ترمسني بهالاسلوب ما يعيبني..عوذ بالله منك جاف ما تعرف ترمس..
حمد: اذا مب عايبنج دوري واحد ثاني..مالت عليج وعلى ويهج..بتموتين وانتي تراكضين ورا الشباب..
اليازيه بضيج: حمد شو هالرمسه..؟
حمد: خس الله ويهج شو قالوا لج كلب انا اراكض ورا البنات..يكون في علمج انا البنات اللي يربعن وراي هب انا اللي اسير لهن..واقولج اسف لان سهرتج الليله بتخترب وجلبي ويهج ترا فريجكم متروس شباب دوري لج واحد منهم لين ما يردون هلج من العين..
اليازيه قبل تنطق...بند حمد التلفون وما اغلقه بالعكس خلاها ترد تدق وتدق عشان تحترق اكثر وهي تترياه يرد..ويباها تموت وهي تدري انه حذال التلفون بس ما بيرد ...
حرك حمد الموتر وما سار الشقه ..رد البيت على طول..وطبعا شي بديهي ان اهله ما يعرفون ان عنده شقه..
وخذ تلفونه الثاني ودق على ربيعه بكل برود..
حمد: هلا بو شهاب..
احمد: هلا الغالي..
وتم يسولف وياه يمكن عشر دقايق ..
حمد: خذ رقمها وهذي هديه مني لك..
احمد: شو اسوي بها..؟
حمد:لا تسألني...يالله بسير ارقد وراي دوام...
احمد: هي حلوه..؟
حمد: يعني الميك اب معدلنها يالله تعرف واحكم بنفسك....
احمد: وانت ليش ودرتها...؟
حمد: مليت يابت لي الغثه..وانت بعد غثيتني شو رايك تخليني اسير البيت...؟
احمد: الله وياك...
وخذ احمد رقم اليازيه من حمد..
واول ما وصل البيت..سار وسبح ورقد والتلفون بعده محترق ومحد يرد عليه..وحطه على السايلنت وما سوا لها سالفه...وانتهت سالفة اليازيه نفس ما انتهت سالفة الف بنت غيرها...
..............

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:19 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقه السادسه

الدريول الصبح واقف ساعه يتريا سلامه اللي ما خلصت بسرعه وحتى ما نشت من وقت..وحمدان يالس في السياره يترياها..
حمدان: اففف يالله اخرتنا هذي..باشا روح يالله..
باشا: شو روح بعدين بابا راشد عصب..
حمدان: يا خي روح شو هالحاله اول كلاس عندي امتحان ممكن تروح...؟
ويت سلامه تركض بسرعه وبطلت باب السياره..
سلامه: سوري حمدان والله ما عرفت اربط شعري...
حمدان: وانا شو يخصني..يالله باشا روح...
وسار حمدان وسلامه المدرسه...
وفي حجرتها كانت ليلى تلبس بهدوء عشان شيخه ما تنش..وكان خاطرها تبوسها قبل تطلع بس خافت تنش ويتكنسل الدوام كامل...تلبست ونزلت الصاله وشافت امها كالعاده وسلمت عليها...ويلست تتريا حصه عشان تمرها...
ام راشد: فديتها والله هالبنيه..ما تقصر كل يوم تييج..
ليلى: زين امايه عادي احسن اروح وياها بدل ما اسير ويا الدريول لروحي..وبعدين هي اقرب خلها تمرني...
وشوي ويرن تلفون ليلى..
ليلى: هلا والله صباح الخير غناتي..
حصه بفرح: صباح الورد والجوري شخبارها حبيبتي اليوم..؟
ليلى: بخير دامي اسمع حسج...
ابتسمت ام راشد وحست بداخلها براحه ان بنتها تقدر تستانس مع حصه وتمنت لها الخير ودعت لهن بالتوفيق والنصيب على هالصبح...
حصه: يالله اظهري انا عند الباب وهاتي شيخه وياج بحبها...
ليلى: الله يخليج لا تضحكيني شو تبين في شيخه الحين..هذي بس لو تشوفني لابسه بيجاما سوداء تعلقت فيني وقالت وين بنلوح..؟ تبينها تشوفني لابسه عباتي بتتخبل....
تضحك حصه: يالله طلعي وسلمي لي على امج لو هي ناشه...
بندت ليلى وسلمت على امها وطلعت اول ما ركبت السياره باست حصه ويلست عدالها...
ليلى: فديت هالويه يا ربي والله ولهت عليج..
حصه تمثل انها مستحيه: وااااي شو هالرمسه من الصبح؟؟ لحظه بفتح الباب وبعق عمري في الشارع العام باي ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:21 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


ليلى تضحك: الله يغربلج يا حصووه...
حصه: والله!!! شو تسمعيني رمسه حلوه من الصبح ما روم انا خلاص كل الخلايا عندي تنصهر...
ليلى: زين خلاص بسمعج كلام يسم البدن....
وتمن يسولفن لين ما وصلن الدوام...وسارن مكتبهن....
.
.
في مكتبه كان ناصر يالس يعدل الاوراق ويختم بعضهن ويفكر في مشروع مع شركه قدمت له عرض وتسهيلات ويفكر يشترك وياهم..بس بعده متردد شو يسوي..كان غصبا عنه مبتسم..ابتسامته فيها حنان ورقه وفيها ابوه دافئه..ناصر رغم كل ظروفه وحياته وصعوبتها بس يتم انسان راقي بمعنى الكلمه وحنون وقلبه كبير..اليوم يحس بشي غريب وبفرحه عجيبه ويتمنى يتم له هالشعور على خير...يرتب الاوراق وغصبا عنه تمر صورة ليلى جدامه...
ما يقدر يمنع نفسه انه يبتسم..وكم حاول وحاول انه يقتل هالحلم ويعيش الواقع وما يتخيل وايد...
بس من يقدر يسيطر على مشاعره..هذي اكبر حرب وهي حرب المشاعر...يفكر فيها ويبتسم من خاطره وشوي وما يعرف ليش خطرت على باله صورتها وهي صغيره...يوم كان هو واخوانها في بيتهم يتسابقون وكان خاله المرحوم بو راشد يعد لهم من واحد لين عشره...
وينطلقون وكانت ليلى دبه وهي صغيره ويتذكر شكلها يوم كانت دوم اخر وحده توصل ويردون هم اللفه الثانيه وهي بعدها ما وصلت اول دوره...وكان في اخر دوره يعدها لهم بو راشد تعب وقال حق بو ناصر يكملها..وعد لهم ابوه..وركضوا كلهم ووقفت ليلى معصبه ان محد ترياها وانها ولا مره طلعت الاولى وهي في نص الدرب ما كملت السباق الاول شافتهم رادين وردت قبل تكمل وعصبوا الاولاد اللي وياها وهم اخوانها راشد ومبارك وهو واخوه فهد..وبسرعه ركض لها فهد اخوه ودزها على الارض وطاحت وتمت تصيح وياها ناصر وشلها ومشى بها خمس خطوات بس هو طاح من متنها وما قدر يكمل وطاح فوقها ما رام لها...وزاد صياحها ونش ابوها وشلها من تحت ناصر وهو ميت ضحك على شكله...
كان ناصر يسبح في افكاره ومبتسم...وقطع عليه افكاره تلفون المكتب...
حمد: السلام عليك استاذ ناصر..
ناصر: هلا والله بحمد شحالك..
حمد: بخير وسهاله..اقول ناصر..
ناصر: تفضل...
حمد: انا طرشت اخر مجموعه وصلتني لشركة ظبي الخليج..وقالوا اليوم المغرب بيردون علينا...
ناصر: بارك الله فيك يا حمد والله بدونك مادري شو كنت بسوي...
حمد: الخير فيك وان شاء الله نسوي اللي نقدر عليه...زين اقولك بتم لهم ولا انا ايلس هني...؟
ناصر يضحك: اللي تشوفه يا حمد بتيلس للمغرب؟
حمد: ما عندي مانع والله شغلي جريب من الشقه يعني ماشي مشكله...
ناصر: عيل برايك خويه وان شاء الله تتصل فيني عقب ما تخلص وخبرني كل شي..
حمد: فالك طيب..
ناصر: فالك ما يخيب...
وبند عنه حمد..ويلس ناصر يكمل شغله ويخلص اللي باقي من اوراق الشركه...
.
.
.
مر حمد مكتب ليلى وحصه...وطالع ليلى وابتسم وهي طالعته بنظره حاده خلته يغير ابتسامته لنظرة تحدي ثانيه...
حمد: كيفكن صبايا....
حصه مبتسمه: بخير وانت شحالك...؟
حمد ببرود: مثل ما تشوفين عال العال...
ليلى وهي تتعبث في اوراقها...طالعت ويه حصه وهي من الصبح موصتنها تكون بارده وعاديه عشان تقهره اكثر....بس حصه وين تقاوم اللي في قلبها وتمت مبتسمه وكل شي مبين من لهفتها وعيونها وعاد حمد ما صدق وليلى تخزها بنظره تباها تصطلب شوي بس ما طاعت..وظهر عنهن حمد...
ليلى بعصبيه: سخيفه وبتمين سخيفه..انا شو قلت لج تسوين...البسيه احسن شي...
حصه: جب جب..
ليلى: هاللي قدرتي عليه...؟
حصه: شو تبيني اسوي ما اقدر..يعني اقص على عمري والله انتي ما تحسين فيني...
ليلى: شوفي كيف يعاملج وكيف يرمسج شو من ادميه انتي...؟؟
حصه: لحوول احنا كل يوم بنتم على هالحال..الله يخليج لا تتدخلين في حياتي...
انصدمت ليلى بس سكتت عنها ويلست تكمل اللي في ايدها وحصه طلعت عنها....ونزلت الدور الثالث...وسارت عند وحده من الموظفات اليداد في الشركه اسمها مشاعل كويتيه وعمرها 23 سنه اصغر عن حصه وليلى بثلاث سنين..بس طيبه وحبوبه وسوالفها عسل..ومحد متضيج منها وعمرها ما اشتكت من حد ولا حد اشتكى عليها...ملامحها طفوليه وابتسامتها بريئه وفيها جمال خليجي وسمارتها محليتنها اكثر...وكل شي في قلبها على لسانها....يايه مع اخوها عمره 21 سنه من الكويت عنده شركات ولها فرع في الامارات وياي يشرف عليه ويديره بنفسه..هي اكبر عنه بس ما اشتغلت معاه وحبت تكون لها حرية المكان اللي تبغيه واشتغلت في هالشركه...
حصه دقت الباب ودخلت...ونشت مشاعل من مكانها على طول وسلمت على حصه...
مشاعل مبتسمه: يا هلا والله اش هاليوم بيكون وانتي يايه تزوريني على الصبح...الله الله شو هالحلى كله...
حصه مبتسمه: الله يخليج أي حلاة...نحن مخلين الجمال كله لبنات الكويت ما يخصنا فيه...
احمرت خدود مشاعل: فديت روحج حبيبتي ...
وضحكت هي وحصه...
مشاعل: شوفيني اتعلمت حجي اماراتي وقمت اتفداج...
حصه: غناتي والله...
مشاعل: الا اقول ما شفت ليلى اليوم وينها...؟
حصه وتغير شكلها: مادري...في المكتب ولا مدري وين..؟
مشاعل مستغربه: لا عاد ما يصير جذي...الثنائي المرح زعلانين على بعض ليش..؟
حصه: اشدراني فيها بعدين مب زعلانات..وليش نزعل ماشي يرزا..
مشاعل: شو؟
حصه: اقصد ماشي يستاهل ماشي يستحق..لا يوجد داعيٍ لذلك...
ضحكت مشاعل: لا عاد شكلج معصبه على الاخر...
حصه: زين شو مسويه وشو اخبارج واخبار اهلج...؟
مشاعل: والله كل شي زين..البارحه امي اتصلت فيني وكلمت ابويه ويدتي وبنات عمي...
حصه: ان شاء الله انهم بخير...وشخبار الكويت؟..
مشاعل مبتسمه: الحمدلله ماكو شي يديد..وانتي تعرفين الحرب في العراق توها مخلصه فيعني شوي توتر في المكان...بس الحمدلله على كل حال ابوي قال كل شي زين و امي تقول انها متولهه علي...
حصه: هيه والله يا حليلها اكيد بعد بنتها الوحيده لازم...واخوج اللي هني شو اخباره..؟
مشاعل: الحمدلله زين بس تعرفين شغله وايد متعب ما يردلي الا اخر الليل وانا اخاف اتم بروحي في البيت ...بس هو قال لي بييب لي خدامه تيلس وياي..مع ان الشقه ما تحتاج شغل وايد...
حصه: الله يعينج...
تمن يسولفن... ونست حصه ليلى...اللي تمت تشتغل في مكتبها وهي متضيجه من اسلوب حصه اليوم وياها..بس حاولت تطلع لها مبررات وقالت بخاطرها ان اكيد لحظة غضب...وعقب كل شي بيرد مثل ما هو...تمت تكتب تقرير للمدير العام للشركه وقبل تخلصه دق الباب..وعدلت شيلتها وتحجبت...وكان الهندي اللي ييب الشاي الصبح..وحط لها كوبها وسألها عن حصه بس قالت له انها ما تدري وينها ويلست تخلص شغلها وبدون ادنى شك ان ناصر كان في بالها ولو انها حاولت تبعده شوي عشان تشتغل عدل.....
وعند باب المكتب...بكل هدوء ...
ناصر بهمس وهو يوايج من حذال الباب: صباح الورد ابله ليلى...
قلبها دق بسرعه وحست بالدم يمشي في عروقها اسرع ..حست برجفه بس ما شافت من اللي يرمس..لكنها عرفت الصوت...تغلغل في مساماتها وفي كل خليه في جسمها..في عيونها وقلبها وكل نبضه فيها..حست لبرهه انها تطير وانها مب هي ..حست بالعالم يتلون من حواليها..والحياة لها طعم ثاني...ورفعت راسها مبتسمه وعدلت شيلتها ودخلت شوي من شعرها اللي كان طايح على ويهها وهي تكتب...
ليلى وتيمع الدم كله في ويهها ومبتسمه من خاطرها: صباح النور...
ناصر مبتسم وهو يشوف ويهها احمر مثل الورد : كل هاه استوى عشان قلنا صباح الخير...؟؟
ليلى بعدها مبتسمه: تفضل استاذ...
ناصر وهو واقف عند الباب: ياخي ذليتينا بالاستاذ هذي كم مره اقولج لا تقولين استاذ..
ليلى: ليش معصب..؟
ناصر: كيفي مواطن...
ليلى: يعني انا من وين ..؟حد قالك اني من شرق اسيا ولا من ساحل العاج...؟
ناصر يضحك: يا سلام يا ام لسان من متى ما تهاوشنا...تحريت لسانج انقص يوم كبرتي اثاريه كل يوم يطول...
ليلى: من يومي...اونك ما تعرفني...؟؟
ناصر : اليوم يالس اتذكرج يوم نتسابق وشليتج و......
ليلى تضحك: بس بس الله يخليك اسكت..ذليتنا عاد...
ناصر يتنهد وبعد مبتسم: كسرتي لي عظامي ذاك اليوم جني شايل دبة غاز على ظهري...
ليلى وهي مبتسمه:بس عاد والله مصختها....
ناصر:يا سلام على ايام قبل ما تتعوض...
ليلى وهي تطالع الاوراق: ليش ياي ..؟
ناصر: كيفي بعد شو اسوي ..؟ نص الشركه ملكي..وانا حر...
ليلى: يعني انا ما شي ملكي..يا بابا انا لي ربع النص...؟؟
ناصر مبتسم بمغايض: اوكي قلتيها ربع في النص...لكن انا لي النص...
ليلى: زين وشو يعني ما وصلنا لهالحال المتردي اللي نحن فيه الا الفلوس..
ناصر: زين يا ويهج ملسونه محد يروم لج والله...بسير مكتبي...باي ..
ليلى: تعال ما قلت لي ليش نازل شو عندك تحت...
ناصر وهو معطنها ظهره بيطلع: لا والله بس ييت اسلم عليج..حرام ولا شو..؟
وسار عنها دون ما يشوفها بس هي ابتسمت من القلب وحست عمرها فراشه وبتطير من الوناسه..وقلبها يدق بسرعه بسرعه...
تنهدت وبينها وبين نفسها
"فديت روحك"

.....................
في المدرسه كانت عفرا في الكلاس تتريا متى يي الاستاذ وكانت ساكته وبعده الكلاس ما انمزر طلاب..وتدري شو بيستوي عقب شوي يوم ان كل اللي في الكلاس بيتيمعون عليها كالعاده يبونها تغششهم..بس هي ساكته ما رمست ويت حذالها وحده من البنات...
عفرا وهي ماسكه الكتاب وتحل كم مسأله وتتدرب عليهن قبل يوصل الاستاذ اللي أجل الامتحان للحصه الثالثه..والطلاب في الصف كانوا كلهم يلعبون ويضحكون وهي الوحيده اللي قابضه كتابها....
ريهام: عفاري ما تعبتي... ؟
عفرا تنزل نظارتها: من شو؟
ريهام: من الدراسه خلصتي الكتاب فوق 30 مره...
عفرا وهي تبند الكتاب: اوكي ما بدرس ..ارتحتي...بس شو تبيني اسوي...؟
ريهام: تعالي نسولف...
عفرا وهي تفتح كتابها مره ثانيه: لاحقه على السوالف...
ونشت ريهام وسارت تيلس عند باقي بنات الكلاس...
فاخره تهمس لريهام: شو قالت لج..؟
ريهام:محد ياخذ منها حق ولا باطل حشى ترمس من طرف خشمها الله يخس العدو فشلتني..والله حسيت عمري اطر منها...
فاخره: عادي من يومها جي شو نسوي بها..
ريهام: بس انا ما درست كنت طول الوقت في راس الخيمه...
فاخره: الله يعين انا ما قدرت افهم شي وقلت لامي توديني عند مدرس بس ما طاعت وقالت خلي المدرس لنهاية السنه...
وشوي ويووهم الشباب...
طارق: شو بنات درستن ولا لاء؟
ريهام: ما سوينا شي بغينا الاخت تغششنا وما سوت لنا سالفه...
طارق: خلها تولي ..مذله هالبنت...
فيصل: برايها بس وين منال ؟
طارق: هيه والله هذي البنت السنعه اللي تغشش عدل...
ولفوا يدورونها وشافوها في اول الكلاس يالسه ويا حمدان وهدى و عذاري و سلطان...وكلهم متيمعين عليها وهي تدرسهم من الخاطر...
ودخل الاستاذ وعلى طول دخلت عفرا كتابها في الشنطه ويلست تقرا بعض الايات والطلاب ارتبشوا ويلسوا كلهم حوالينها وحوالين منال ...بس الاستاذ كان اذكى منهم وحطهم بالاماكن على كيفه...ويلسوا يمتحنون وطبعا غشوا نصهم والنص الباقي يحلون ويكتبون اللي درسوه...
.
.
في كلاس سلامه كانت المدرسه غايبه والبنات جالبين الكلاس فوق تحت سوالف ودق وغنى..وبعضهن يدرس والباقي يلعبون..
غيداء: سلامي وين سرتي في الويكند..
طالعتها سلامه باحتقار: وانتي شلج..؟
عصبت غيداء...ونشت عنهن..
منيره: عيب شو هالاسلوب يا سلامه سألتج سؤال عادي..
سلامه: كيفي مب عايبنها تطلع من الشله..
منيره وهي ما تبى تفرض رايها على سلامه اللي متزعمه الشله: اوكي...
ونشت سلامه وطلعت من الكلاس وسارت بعيد في مكان محد ييلس فيه الا هي.ويلست تتريا متى يخلص الوقت ويستوي اللي في بالها..

الساعه 11:00 الضحى كانت ام خليفه يالسه في الصاله مع بدريه...اللي ما ردت دبي...
ام خليفه: متى بتردون بيتكم يا بنتي...
بدريه: ما نبى نرد..بنتم هني..
ابتسمت ام خليفه من خاطرها وفرحت...وما صدقت بعد..
ام خليفه: علني افدا هالويه يا بنتي..وين ريلج اليوم..؟
بدريه: بسير اوعيه الحين طول رقاده...
ونشت بدريه وسارت حجرتهم فوق...اول ما بطلت الباب لقته راقد...وقربت منه وشغلت الليتات..
بدريه وهي تفتح الستاره: يالله عبادي الساعه 11 لو انك في دبي بشوفك من الساعه 6 وانت ناش..
بس عبدالله ما تكلم...ولا تحرك مول..وقربت منه وحطت ايدها على كتفه وهزته بحنان..
بدريه: عبادي يالله مب ناوي تنش ولا شو سالفتك...
بعد عبدالله ما تحرك ...
بدريه: حشى مب رقاد اوادم هذا...سبات دببه..يالله عبادي شو هالحركات نش امك تتريانا في الصاله...
وسارت له من الجهه الثانيه وشافت ويهه..
بدريه: لحوول عبدالله نش عاد والله رفعت لي الضغط شو من حركات هذي...
ويلست على الشبريه وتربعت: انا زعلت لا ترمسني عنبو ساعه ارمسك ما ترد علي يالله نش..
وسحبت عنه اللحاف وشغلت المكيف والجو كان بارد....بس بعد عبدالله ما تحرك..وتمت تهزه وتوعيه بدون فايده...
بدريه وبدت تعصب: والله انك سخيف يالله نش...عيب عليك والله...
واخر شي نشت من عنده وسارت من وراه ويلست حذاله ويودت كتفه وهزته شوي..بس عبدالله ما تحرك ولا نص حركه...
وبدريه الحين صدق خافت وقلبها دق بسرعه...وحست بشي غريب...قلبها كان يتنافض وما تدري شو الاحساس المفاجئ اللي ياها...
وبصوت كله خوف : عبدالله الله يخليك بس نش ثواني اعرف ان مافيك شي وعقب رد ارقد...
وحطت ايدها على يبهته تتحسس اذا محموم ولا لاء...بس كان عادي وحتى شوي كان جسمه بارد...
زاغت بدريه وحست بالموت في عظامها وتمت تحركه..واخر شي بتلقائيه دمعت عيونها..
وبصوت كله تعب ومختلط عبرات ومتحشرج: عبدالله ارجوك نش...
عبدالله يوم سمع حسها هالشكل بطل عيونه وانفجر ضحك....وتم يطالعها وهي تمسح دموعها...
عبدالله: ابيييه والله ما توقعت تصيحين حرام حبيبتي....والله كنت امزح معاج...
بدريه مبطله عيونها وفرته بالمخده: صج انك ما تستحي ولا تخيل ..مسود الويه..
ونشت عنه بس قبض ايدها...
عبدالله يضحك مب رايم ييود عمره: والله دشيتي وكنت بنش ....بس يوم شفتج مستانسه قلت بزيغها شوي...كنت بكمل لين ما تموتين من الزياغ بس صراحه ما روم لدموعج...
بدريه محرجه: صدج انك سخيف كل هذا عشان تطفر بي..اصلا انا ما زغت هذي حركه عشان اخليك تنش..
عبدالله ما رام يسكت ويضحك من قلبه وهي محرجه على الاخر:هيه صح مبينه انها حركه..حتى الدموع شكلها مصطنع...
بدريه وهي تطالعه بنظره حاده: دمك ماشي اثجل عنه..بس ما عليه يا بو حميد مردوده..
ونشت وهي معصبه...
عبدالله وهو ينش من على الشبريه ويضحك: انتي محد يمزح معاج..؟
بدريه وهي ترتب اللحاف وتبطل الليتات: مزحك بايخ...
ونش عبدالله الحمام وسار عنها وهي طلعت وسارت تييب له الريوق..
..................
الساعه 12:30 نشت شيخه ويلست على الشبريه تطالع يمين ويسار..ونزلت علىطول وبطلت باب الحجره وسارت عند الدري ووقفت كالعاده تتريا حد يي يشلها لانها تخاف تنزل من فوق...
تعبت من كثر ما تتريا واخر شي يلست على اول درجه تتريا حد يي يشلها...
كانت ام راشد في الصاله بس ما سمعت حسها.. يوم ملت من كثر ما تتريا..
شيخه تزاعج: ماما...
سمعتها ام راشد ونشت ووقفت لها تحت وتطالعها وهي متقبضه في حدايد الدري...
شيخه: تألي ثليني...
ام راشد وهي تطالع فوق: وين اطلعلج..انا ما روم امشي خطوه تحت تبيني اطلع لج فوق...يالله خلي البزا وانزلي...
شيخه بعصبيه: ماليد تالي اتي..
ام راشد: يا بنتي سمعي الرمسه وانزلي..
شيخه: احاف احاف ماليد تالي..
ام راشد: لحوول شو من بنيه انتي..؟
شيخه وقربت تصيح: اليد امي وين امي...
ام راشد وهي متضيجه: امج الله يرحمها من وين اييبها لج...انزلي يالله...
شيخه: اتي طفثه طفثه...
ام راشد وهي مبتسمه: زين انا طفسه بس انتي انزلي...
شيخه معصبه: لوحي ماليدث ماليدث..وين امي...
ام راشد وهي سايره عنها: برايج تمي فوق لين ما تييج عمتج..
وراحت ام راشد وما تمت وياها...وسارت الحوي تزقر البشكاره اللي يتها على طول...وطلعت تييب شيخه وغيرت لها وحطت لها اكل ويلست تلاعبها..
..................
الظهر كانت حصه تشتغل وما رمست ليلى مول...وليلى بعد ما تكلمت خلاص تعودن على هالاسلوب..وكل يوم او تقريبا بين وقت واخر لازم يستوي بينهن خلاف بسبة هالموضوع....صارت الساعه 1:30 ودقت ليلى على البيت عشان ترمس شيخه...
ليلى: السلام عليكم..
شرملى: وعليكم سلام..
ليلى: شرملى شواخي نشت...؟
شرملى: ايوه..صبر ماما دقيقه هي يجي...
وسارت ويابتها للتلفون...
شيخه: الووه...
ليلى: هلا حياتي..
شيخه اول ماسمعت صوت ليلى: ماما تأاالي..
ليلى: زين حياتي بعد شوي بيي..
شيخه: انا بلوح يالله تألي...
ليلى: خلاص زين حياتي ...كلي عدل..وانا بييب لج حلاوة...
شيخه:ذين..
وصكرت عنها...
وطالعت حصه ولقتها يالسه تسوي typing لتقرير بتسلمه الساعه 2:00....
ليلى: ما بترمسين..؟
حصه رفعت راسها: يوعانه شو رايج نسير نتغدا...
ليلى: وين..؟
حصه: في بيتكم..
ليلى مبتسمه: والله..؟
حصه: هيه..
ليلى: لا تقصين علي ارجوج...
حصه مبتسمه: عادي بتغدا عندكم بس بيكون الوداع الاخير وعقبها بيقطعوني اخواني...وبيحطوني في اكياس وبيوزعوني في غابات منغوليا ..للذياب اليواعى...
ليلى: اوكي مب مشكله اهم شي تقضين اخر يوم عندنا...
حصه: طفثه...على قولة بنتج شواخي...
ليلى: ارمسها توني تقول..اذا ما ييتي انا بروح..مادري بها وين بتروح...والله البارحه في الليل ما خلتني ارقد تتنطط ومحتشره وفرحانه بالظلمه...
حصه: شفت ناصر مر عليج الصبح وانا راده المكتب بعدين قلت ما بخرب عليكم ورديت عند مشاعل...
ليلى مبتسمه: وخير وشو يعني..وشو مثلا بيقول لي...؟ حصووه خلي الخبال عنج..اصلا ناصر ما يداني هالسوالف..بنت خاله لازم يي يسلم عليها..
حصه: هيه صح..على فكره مشاعل الكويتيه تسلم عليج...
ليلى: فديتها والله..قبل يخلص الدوام بمر عليها...
حصه: لا خلاص راحت اخوها يالها وخذها ..قالت بتسير البيت عندها وحده رفيجتها على قولتهم بتيي تزورها وتبى تجهز الشقه...
ليلى: يا حليلها والله...
حصه: باقي 10 دقايق ويخلص الدوام يالله متى بتودين التقرير..
ليلى: الحين ..انتي خلصتي..؟
حصه: باقي شوي سيري سلمي وانا بيي...
وطلعت ليلى بتسير الاداره القسم الخاص عشان تسلم اخر تقرير في مجال مبيعات الشركه لهالموسم...وفي الوقت اللي طلعت فيه ليلى من المكتب ..حمد سار عند حصه..ودق على باب المكتب...
حصه: تفضل..
ودخل حمد يوم رفعت راسها وشافته ابتسمت...
حمد طالعها بنظره..
حصه: شو فيك..خير..؟
حمد: سمعي الحمدلله يوم ان ليلى مب موجوده هني...ابى اقولج كلمتين واطلع...
حصه قلبها دق بقو..خوف على ربكه على احساس كبير بالرعب...
حصه: امر شو..؟
حمد: شو اللي يوديج مكتب مشاعل الكويتيه..شو تبين فيها...انتي يايه تشتغلين ولا تسيرين على الموظفات...
حصه مبطله عيونها: وانت شعليك..؟
حمد بضيج: شو..؟
حصه تراجعت في رمستها: اقصد شو اللي مضيج بك..ليش تعرف شي ولا سامع شي عنها..؟ شو بلاها البنيه طيبه ومزيونه..
حمد يقاطعها ويرمسها باحتقار: اقول سكتي سكتي وطبي لسانج بثمج..ما يخصج فيها ولا تسيرين مكتبها..وجان رمستيه هب عايبتنج اقولج ان شفتج في مكتبها ولا تسولفين وياها اعتبريها مفصوله من الحين..وانتي وضميرج لو ترضين تفصلين أي بنت من شغلها...
حصه نشت من مكانها وطالعت حمد بغرابه: انت شو تقول...شو وراك يا حمد..؟ وعلى شو ناوي..انت ليش مستوي جي..؟ والله انت ما كنت هالشكل..شو اللي غيرك..تعوذ بالله من ابليس ومحد يبى منك شي...بس رد حمد ذاك الادمي الاولي...علىالاقل حسن من صورتك جدام الله وخلقه...
حمد وهو بعده محرج: ما ييت اخذ عندج درس في الادب..حصووه شوفي شغلج واسكتي ...جانج تبين البنيه تتم في شغلها...
وطلع من عندها..وهي يلست على الكرسي وحست بمشاعر غريبه في داخلها وتناقض فضيع...
" حمد شو يبى من مشاعل..اعرفها البنت محترمه ما عندها لف ودوران...بس ليش ما يباني اسير لها...شو سالفته هذا انا اريد افهم..؟"
ومسكت راسها وحست بصداع فضيع..وحست بالدنيا تدور بها...هي تعرف ان حمد راعي بنات وسوالف بطاليه..تعرف انه يرمس وحده اليوم وباجر يرميها ورا ظهره...
تعرف كل شي عن حمد...بس مع هذا تحبه..تحب جبروته وغروره..دوم تعودت على السلطه والقياده...بس تبى تجرب يوم من الايام حد يمارس جبروته عليها...تستلذ بتعذيب حمد لها...في قلبها حب كبير ولكن في نظر الناس...لشخص اخطأت في اختياره...
" لا لا هذا شو يبى في مشاعل...لا حووول لازم نتنكد على اخر اليوم...حسبي الله على ابليس..."
ودخلت ليلى..وحصه سوت عمرها طبيعيه قد ما تقدر...وابتسمت...بس وين على من..؟ لو قصت على كل العالم كل حد تقدر تخبي مشاعرها عنه الا ليلى...
ليلى قربت منها: شو فيج حصوه..؟
حصه: ماشي يالله نروح الساعه 2:05 تأخرنا...
ليلى وهي تطالعها بغرابه: زين يالله نسير..بس سلمتي التقرير...؟
حصه: بزواله..مب الحين باجر الصبح...
ليلى: على راحتج...
وهن يجمعن اغراضهن....مر ناصر من عند المكتب وطل براسه وشافهن بس ما شافنه وروح على طول..وفي خاطره..وهو مبتسم..
" اهم شي اني اشوفها قبل اطلع.."
طلع ناصر ويلس في موتره...وشاف ليلى وحصه طالعات وركبن ويا الدريول...ويوم شافها روحت على طول سار البيت...وفي الدرب..
وكان حاط الاف ام
"محطات الظهيره"
مبتسم مايدري ليش..هالمزاج الحلو من الصبح..واللي زاده ان رمس ليلى اليوم...يحس في شي مختلف..بس بعد هو يخاف من شعوره بالفرح لانه يخاف من الصدمات عقب..
"لحوول شو فيني مستوي مراهق اليوم...والله حاله.."
وطالع ويهه بالجامه...وكان مبتسم..ويلس يرمس روحه...
" انت الله يستر منك..ليش فرحان انا ابى افهم..شو اللي مفرحنك هالكثر.."
ووصل البيت ودخل السياره ونزل عند اهله..
................
الساعه 2:45 كانت ليلى تبدل ثيابها...بس بعدها للحين ما شافت حد منهم..ولا حتى شيخه...بس كانت تفكر في ناصر ..ما قدرت تتخيل شكثر استانست اليوم على اللي صار رغم انها تكابر دايما ولا تبين شوقها..وسارت عدال المنظره وابتسمت بفرح..
" الله يا ربييه والله اني متقطعه من الوناسه..فديت روحي...بتخبل والله.."
لفت شعرها بسرعه..وطاحت خصله على يبهتها....ورفعتها ..اول ما شافت ويهها في المنظره...كانت تحس انها مشرقه وفي عيونها لمعة حب وامل وشوق...خدودها كانن حمر...
تنهدت...وابتسمت مره ثانيه وثالثه..وحست عمرها اليوم مختلفه....
" يا ربي كم تسوى عندي نزلته من فوق عشاني..."
وعند الباب...
شيخه: ماما افتحي الباب...
انصدمت ليلى انها اليوم ما فكرت مول عقب ما ردت انها تشوف شيخه....وركضت للباب وبطلته...وشلتها ولوت عليها...وشيخه مستانسه..
شيخه: ماما حبيتي...
ليلى وهي تبوسها: حبيبتي والله فديت حياتج...
وسارت وطاحت ليلى على الشبريه ويلست شيخه فوقها....
ليلى وويهها احمر: فديت روحج هذا وانا بس افكر فيه نسيتج...لحوول ما بسامح عمري ابداً..
شيخه حطت راسها في حضن ليلى...
شيخه: ماما حبيتي اتي..
ليلى: وانتي حبيبتي بعد...شواخي تغديتي..؟
شيخه: لا لا ماليد...
ليلى وهي تنش: تعالي بنروح عند يدووه وبنييب الغدا...
شيخه تمد ايديها عشان تشلها ليلى...ونشت وياها ونزلن تحت..
...........
ردت حصه البيت وكانت بعدها تحت تأثير رمسة حمد...سلمت على اهلها وطلعت فوق...ومرت على حجرة بدريه..بس لقتها مبنده...اول ما دشت الحجره شافت سمر..
حصه وهي تتنهد: يارب..
وونزلت عباتها ووقايتها...
حصه: ممكن تطلعين لين ما ابدل ثيابي...؟
سمر: اوكي..
وطلعت سمر وحصه بدلت...وبطلت لها الباب ودشت...وبندت حصه الليت بترقد..
وانسدحت سمر بعد تبى ترقد...
حصه وهي لافه ويهها صوب اليدار: سمر...
سمر: هاه..
حصه: قوم عبدالله خويه ساروا.؟
سمر: لا بعدهم...بس الحين يرقدون في حجرة سلامي ختيه...
حصه: ما سمعتي متى بيردون..؟
سمر: اليوم على الغدا عبدالله اخويه قال انه يبى ييلس في بوظبي لين ما بدريه تطلب انها ترد دبي...
صخت حصه....وشكلها رقدت...
سمر: حصوه رقدتي...؟
يوم ما ردت حصه...سمر على طول تلحفت ورقدت..
...........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:22 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


في الصاله الكبيره اللي مجابله الحوش...كانت البشكاره تحط الغدا على السفره..ويلست ام ناصر وابو ناصر..وناصر واخوه فهد...
ابو ناصر:شو هالغدا الزين يا ام ناصر...
فهد: ما يحتاي امايه ماتقصر طباخها لا يعلو عليه...
ام ناصر: هني وعافيه...
ويلسوا يتغدون وناصر ساكت ما رمس...بس محد انتبه..لان هذي حالة ناصر من يوم المشاكل ويا ابو ليلى...صح ياخذ ويعطي ويا اهله..بس بعد قلبه على ليلى..ويدري انه مهما صار مستحيل يتخلى عن حبه لها..ولو ان كل الظروف ضده..ولو انه يلاقي صعوبه كبيره انه يقنع نفسه ان ليلى ابعد عليه من الشمس..وانها مجرد خيال في خيال..لكنها حب باقي... عمر الايام ما تمحيه...يعرف ان زواجه من ليلى مثل اللي يمد ايده يبى يطول نجمه ويودها بإيديه...
فهد: اخوي ناصر بلاك ما ترمس...شي يعورك..؟
ناصر مبتسم: لا بخير الحمدلله..ما تشوفني اكل..عمرك سمعت عن مريض شهيته مفتوحه..؟
بو ناصر يبا يغير الموضوع: فهد شو مسوي في الدوام..؟
فهد: ما شي الحال..بس بعدني ما تعودت على خلق الله اللي هناك...
ناصر: شو رايك تيي عندنا الشركه..يعيبك هالنوع من الشغل...
بو ناصر بضيج: لا يا ناصر يكفي انت..ما نبى شي من بيت خالك واهله..مادري شو اللي بالشنك بالشغل وياهم..؟
ناصر: يا بويه الله يهداك ما دريت بك الحين..انت متضيج عشان حق امي..والحين تقول لي ليش اشتغل وياهم..؟ بعد شغلي ولازم اعطيه حقه...
فهد: كنت تقدر تشتغل في أي مكان مب لازم وياهم...
بو ناصر: هذا اللي قدروا عليه..عطوك مكتب في شركتهم وقصوا عليك..
ناصر: ابويه محد قص علي الحمدلله انا ريال ما ينقص علي..وهذا اللي قالوا انه حلال امي..هذا انا اشتغل فيه...
فهد: وايد عليهم..وباقي الحلال لهفوه ما يستحون..ابى افهم كيف قادرين ياكلون ويرقدون وعايشين حياتهم وكل ملبسهم ومشربهم ومرقدهم حرام...
ام ناصر كانت ساكته ما رمست ولا قالت شي..ومب جنه الي يرمسون عنه المرحوم اخوها وعياله...
ام ناصر تمت صاخه ما تدري شو تقول..صعب عليها تعارض عونها وسندها..وفي نفسها..
"الله يرحمك يا خويه...ويغفر ذنبك..ما ودي كل هذا يصير وانت عايش..عاد وانت ميت...ربي يرحمك برحمته..."
بو ناصر: هاه ام ناصر اشوفج ساكته مب جنه الموضوع يخصج..؟
ام ناصر: بزواله المال اللي يفرق بين الله وخلقه...
بو ناصر مبتسم بسخريه: بعد شو يا ام ناصر..الحين كل هاللي يصير وانتي بعدج تقولين مسامحين..انا ما ابى شي لي..كله لعيالج ولج انتي...
فهد: الله يغربلك يا راشد يا ولد خالي...حسبي عليك الله وعلى كل اهلك...
ام ناصر وهي ضايجه ونشت من على الغدا: لا تدعي على هلك يا فهد وقل ربي يسامحه...حسبي الله على ابليسكم..وانت يا بو ناصر لا تعلم عيالك ولا تزرع في قلوبهم كراهية عيال خوالهم....
بو ناصر مبتسم بخبث: شو اللي ينحب فيهم اصلا..آكل مال الحرام من اللي بيحبه...
وسارت عنهم ام ناصر..وناصر على طول نش ولا رمس بالموضوع..وسار حجرته وقفل الباب ورقد.

الحلقه السابعه
الساعه 5 العصر كان التلفون يدق ومحد يرد عليه..ووقف ورد يدق مره ثانيه...محد كان في الصاله الا شيخه تشوف سبيس تون...ومطنشه التلفون..وهو يدق ويبند لروحه وعقب يدق..عصبت الاخت ونشت بسرعه....وشلت السماعه وحطتها عدال اذنها بالمجلوب...
شيخه وهي معصبه وتتحرطم: اتي ثو تبين..؟
فاطمه: وين يدتج...؟
شيخه: اتي من.؟
فاطمه: سيري ازقري يدتج...
شيخه: اتي خاثه كم مله تتثلين لوحي بيتكم..
فاطمه مبتسمه: سيري ازقري ليلى...
شيخه: اتي تليدي ماما...؟
فاطمه شي قبض قلبها: هيه سيري ازقريها...
وسارت شيخه تشوف التفزيون وودرت السماعه ونست سالفتها...ويا راشد من برا ودخل الصاله...واول ما شاف السماعه عدلها...ودخلت وراه سلامه على طول...
راشد: سلامي وين يدتج..؟
سلامه: مدري بها وين ...يمكن مسيره على عربها...
راشد: شو من ياهل هذي مخربطه الدنيا وفاره السماعه على الارض...
سلامه: شيخه تعالي...
ويتها شيخه ويوم شافت راشد صخت وتمت تطالعه وهي حاطها صبوعها في حلجها وشكلها خايفه على مرتبكه ...
سلامه بعصبيه: ليش عقيتي السماعه ..؟ تبيني اضربج..؟
راشد: وديها عند عمتها...
شيخه بدت تحس عمرها وحيده وفي اثنين جدامها يرمسون بزعيج واصواتهم بالنسبه لها جافه وما فيها أي حنيه...
زعلت شيخه وشكلها بتصيح....وراشد طلع...
شيخه بخوف: اليد امي...
سلامه بنذاله: محد امج راحت....
شيخه وخلاص بتنفجر: اليد امي...
سلامه بحقاره: تبين بابا...؟
شيخه: لاء لاء اليد امي...
وضربتها سلامه ضربه خفيفه على خدها...ومدت بوزها وقربت تصيح بس ما رامت كانت تحس بوجود راشد وما رمست مع انه طلع...
وراحت تركض ويلست تحت الدري...
سلامه انتبهت للسماعه وشلتها...
سلامه: الو...
فاطمه: السلام عليكم..
سلامه: يا هلا ومرحبا وعليكم السلام...
فاطمه: وين ام راشد..
سلامه: مسيره على عربها...
فاطمه: زين ليلى بنت ناصر موجوده...
سلامه:عمتي موجوده...ازقرها..؟
فاطمه: لا فديتج ماله داعي...بس قولي لها فاطمه بنت سعيد بن مطر بتيي..
....................
في بيت بو خليفه كانت عفرا يايه صوب فلة يدها...وهي في الدرب شافها عمها عبدالله وهو ساير صوب موتره...
عبدالله: وين عفاري...؟
عفرا: بسير عند يدوتي وعماتي بسلم عليهن..
عبدالله: غريبه ما بتدرسين...؟
عفرا: اليوم قدمت امتحاني وان شاء الله ابيض الويه...
عبدالله: والمفعوصه الثانيه...؟
عفرا وهي رايحه: ما ادري بها...
دخلت عفرا الفله وشافت يدتها وبدريه وحصه وامها ساره...وسلمت عليهن..
ساره: فديتها اللي يت..
عفرا مبتسمه: متى ييتي امايه توني واصله من المدرسه وقلت بيي اسلم على يدوه وتحريتج في البيت...
ساره: توني ييت...وين اختج...؟
عفرا: رقدت...
عفرا ما تحب تيلس عند حد واذا يلست تكون شوي بعيده ما في أي احتكاك بينها وبين حد منهم...بس اول ما حدرت الصاله يلست بهدوء حذال بدريه..
بدريه اللي تموت في عفرا من يومها...وعفرا مهما كابرت وحطت عمرها في موقف غموض..ما تقدر تنكر هالشعور بالامان والحب اللي تحسه وهي حذال بدريه...
بدريه وهي مبتسمه: حبيبتي اسوي لج شي تشربينه..؟
عفرا: لا مشكوره فديتج...
حصه بطلت عيونها: لا لا مستحيل اصدق...عفرا تتفدا حد غير ابوها والله مستحيل..عيدي يالله عيدي ابا اتأكد..
ساره: لحوول يا حصوه ما بتسكتين عن بنتي...
ونشت بدريه وسارت المطبخ...وهن كملن سوالفهن..وردت بدريه ووياها صينيه..فيها قطعة كيك وكوب عصير...وحطته لعفرا..اللي ابتسمت ابتسامه عذبه نادرا ما حد يشوفها...
عفرا بخجل فضيع: فديتج عمتي ما كان في داعي تتعبين عمرج...
حصه نشت من مكانها:لا اليوم بنت اخويه فيها شي...شو مستوي بج غناتي...شي متعبنج..؟
ام خليفه(ترمس حصه): الله يهديج يا بنتي ويهدي سرج..شو مستوي بج...؟ بلاج تخبلتي ما خليتي حد في حاله...
حصه وهي رايحه فوق: خبله من يومي ما شي امل اني اعقل...
ساره: الحين بتسير تتحرش في سمر...
يضحكن عليها....
بدريه: انا بسير اتمشى برا في الحديقه حد بيي وياي..؟
ساره وام خليفه ما قامن...
عفرا: انا عمتي بيي وياج..
وطلعت بدريه وعفرا يتمشن برا..
................
ناصر كان في موتره..ساير بيت عمته وحاط الاف ام ويسمع اغنية ميحد.."السوالف"..ومبتسم وبعده المود عنده توب ومستانس..وامه كانت وياه...
ام ناصر: يا ولدي بند هالشياطين ولا هب راكبه وياك مره ثانيه..
ناصر: حرام عليج يمه كلهم شياطين الا ميحد هذا شيخهم كلهم..
ام ناصر: لا ميحد ولا غيره..يا ولدي الله يهديك وانت في الدرب حط لك محاضره دينيه ولا شريط قرآن عشان الله يسهل دربك..
ناصر مبتسم: ليش جي تقولين..اعرفج تقصدين انج تبيني اموت وانا اسمع قرآن بدل الاغاني..
ام ناصر فز قلبها: عوذ بالله من فالك ..يعل يومي قبل يومك..ويعلك تصلي على قبري يا ولدي وتغطيني بالتراب..ويعل عيني ما تبكيك يا ناصر...
ناصر: ما شاء الله عليج امايه رمستج موزونه تقولين شاعر..
ام ناصر محرجه: بتسوق وانت ساكت ولا بتشوف..يالله جدامي بند هالرادو لا تخليني احرج عليك ومن اليوم ما اباك تحط هالاباليس وانا راكبه وياك الموتر...يوم انزل تسمع على كيفك..عقلك في راسك وتعرف خلاصك..وانت ادرى بالدين والعلم مني..
ناصر وهو يبند الاف ام: لا حووول قلبتي لنا مفتيه..خلاص امايه بندته ..ارتحتي...
ام ناصر مبتسمه: زين جي..
ووقف موتره جدام البيت..ويت ام ناصر بتبطل الباب..وقبض ايدها ناصر...ولفت عليه..
ام ناصر: بلاك ..ما تباني انزل..؟
ناصر: امايه صبري برمسج كلمتين...
يلست ام ناصر عدل: هاه ولدي شعندك..؟
ناصر:امايه فديت روحج طالبنج طلبه قولي تم..
ام ناصر: هب قايله لين ما اسمع شدراني فيك شو تباني اسوي لك من منكر..
ناصر: لحوول يمه قولي تم دخيلج..
ام ناصر: تم..
ناصر: حلفت عليج برحمة خالي ناصر ما تفتحين مع عمتي أي سالفه عن أي عرس ولا تييبين طاري اروى مول..دخيلج خلنا نيلس مع بعض مره وحده بدون سوالف تغث يا يمه فديت روحج..
ام ناصر بطلت الباب ونزلت دون ما ترد عليه بكلمه..
ناصر يتنهد:اففففف يا رب شو هالحاله...
ونزل من الموتر وسار صوب الميالس..
......................
في حجرة ليلى كان قلبها يدق بسرعه اول ما قالت لها سلامه من اللي اتصل..طلعت سلامه برا ويابت شيخه الحجره وصكرت الباب ولوت عليها بقوه..وغمضت عيونها وهي لاويه عليها...حست بخوف ورعب حست ايديها تتنافض وما قدرت تيود عمرها...كانن عيونها يحرقنها تبى تصيح بس بعد لازم تكون قويه...
"ليش اصيح..انا مب خايفه...ليش اصلا شو اللي بيستوي..لا والله ماريد اصيح حرام...لازم اكون قويه..هذي انا اولى فيها من غيري"
بالبقيه الباقيه اللي فيها من القوه نشت ليلى وشلت ثياب شيخه...
شيخه وهي تدز ويه ليلى: انا ماليد ثبح لوحي...
ليلى بضيج وهي تسحب القميص عن شيخه: مب ناقصه دلعج يالله اص ولا كلمه...
شيخه صاحت وهي تطالع ليلى ترمسها بعنف وهي قبل شوي سامعه هزبه تحت من عمها راشد وسلامه..والحين عمتها ليلى...وانفجرت صياح...
هني ليلى حست عمرها تعبت اكثر...ودمعت من القهر وشيخه تصيح لوت عليها وصاحت وياها...
يوم سكتت شيخه كانت ليلى لاويه عليها بقوه وطلعت عمرها من حضن ليلى وشافت ويهها مخيس دموع..
شيخه: ماما ليث ثيحين..؟
تنهدت ليلى ويابت حق شيخه ثياب يداد وما سبحتها...ولبستها احلى لبس ومشطت لها شعرها اللي مسوتنه لها قصه حلوه قصيره بس بعد قصه بناتيه لليهال..
وهي لبست لها ثوب مخور ولبست وقايتها ونزلت....وطلبت من البشاكير يسون العصير والفواله وان في حد بيي...اذن المغرب وسارت تصلي وحمدان ياها الحجره...وشاف شكلها مب طبيعي...
حمدان: عمتي ليلى شو بلاج..؟
ليلى : ماشي بس بتيي عندي حرمه...
حمدان: عمتي شكلج ضايج...شو فيج...
ليلى تتنهد: حمدان شو مسوي في الدراسه وشو سويت في امتحان اليوم...؟
حمدان: الحمدلله اوكي بس كم مسأله خليتها فاضيه ما عرفت شو اسوي فيها مول...
ليلى: ليش تخلي شي فاضي اكتب حتى القاعده على الاقل نص درجه احسن من صفر...بس الله يوفقك يارب..
حمدان : ان شاء الله..
ليلى: من زمان ما ييت عندي ولا يلست وياي شو سالفتك ليكون حد ماخذه عقلك...؟
حمدان: لا والله بس تعرفين انا وعدتج ادرس وهذا انا درست وبتشوفين نتايجي يوم الاثنين...
ليلى: فديت روحك ان شاء الله من الاوائل...
حمدان:لا عاد عمتي هذي مستحيله...
ودخلت سلامه....
سلامه: عمتي في حرمه دخلوها ميلس الحريم تباج..
نقز قلب ليلى وما عرفت شو تسوي..عدلت وقايتها ودورت شيخه بعيونها في الحجره بس ما لقتها...
ليلى بعصبيه: وين شيخه..؟
سلامه مستغربه: شو فيج عمتي بسم الله عليج..هذي شواخي يالسه تلعب على الشبريه شو ياج..؟
ليلى تتنهد بخوف: شيخه تعالي...
كانت ليلى اليوم كبريت وخلاص دقني وانقع مب قادره تسوي شي...وكل شغلها بعصبيه من اول ما يتها المكالمه..شلت شيخه وظهرت من الحجره..
اول ما دشت ميلس الحريم سلمت على الحرمه ويلست شيخه حذالها ...بس وين تيلس شيخه...لازم التعبث والتدمير...ونشت للمخدات وجلبتهن كلهن...وسارت صوب الورد والزينه اللي حاطينها حذال الباب وبدت تشتغل وتنتف ولا عليها من حد...
فاطمه: شحالج يا ليلى...
ليلى وبعد الارتباك واضح عليها: بخير ربي يسلمج...اخبارج واخبار الوالده..؟
فاطمه مبتسمه بهدوء فضيع: الحمدلله يسلمون عليج الغاليه..
ليلى نشت: دقايق وبييج بسير اييب لنا شي نشربه...
اول ما طلعت ليلى نادت فاطمه شيخه وهي تطالعها حست شي يقبض فوادها....
فاطمه: تعالي حبيبتي..
شيخه وفي عيونها نظرة شطانه: لوحي بيتكم...هذا بيتنا..
فاطمه مبتسمه: فديت روحج يا ربي...
وبطلت شنطتها...وطلعت منها حلاوه ومدت ايدها...شيخه يوم شافتها ما قدرت تقاوم مع انها مول ما توالف حد حتى خلود حرمة راشد...بس يوم السالفه فيها حلويات نشت وعلى طول نطت ويلست فوق ريولها وفاطمه لوت على شيخه وحبتها وما قدرت اكثر تمنع نفسها وصاحت على طول...حست فوادها يحترق وحست بألم فضيع...هذي البنت اللي يالسه فوقها نسخه طبق الاصل من سعاد...
"فديتج يا اختي ما لحقتي تشوفين هالملاك...الله يرحمج برحمته."
كانت شيخه مشغوله تاكل الحلاوه وفاطمه طلعت كلينكس من شنطتها ومسحت دموعها قبل لا حد يي...ويلست تطالع فيها وتسولف لها وهي فوق ريولها وشيخه تطالعها مبتسمه وتخيس ويهها كاكاو...وتطلع لسانها وتمسح به الحلاوة اللي على شفايفها...
شيخه وهي تطالع شنطة فاطمه ومبطله عيونها على الاخر: بعد عندث حلاوة..؟
فاطمه حبتها بقوه على خدها: لا ما عندي..
شيخه طالعتها بعصبيه ومسحت مكان البوسه: خاثه اتي عولتيني..
دخلت ليلى معاها دلال القهوه والشاي والبشكاره وراها يايبه صحن الفواله..
واول ما شافت شيخه يالسه فوق فاطمه..قلبها انقبض وما تدري ليش حست بغيره وقهر...
ليلى: شيخه انزلي عيب...
فاطمه: خليها نحن ما نشوفها الا في السنه مره...
ونشت شيخه...
فاطمه: وين بتروحين حبيبتي...؟
بس شيخه ما رمست وسارت على طول ويلست فوق ليلى....
شيخه وهي تأشر على ويهها انه متخيس وبدلع: ثليه ثليه..
يودت ليلى كلينكس ومسحت الكاكاو عنها....
شيخه تعلقت فيها و حبت ليلى في رقبتها: ماما حبيتي...
توردن خدود ليلى من المستحى...
"لحوول يا شيخه هذا وقت ماما الحين"
فاطمه حست بغصه..وقهر كان ودها تقول لليلى..ليش شيخه تناديها ماما...شيخه امها ماتت من زمان..ومافي أي انسانه تستحق تكون ام شيخه غير سعاد...
فاطمه تتقهوى وهي ساكته كان في الميلس برود فضيع والرمسه كانت مختصره...فاطمه اخت المرحومه سعاد كانت يايه تزور بنت اختها وتشوفها..وكانت يايه ترمس ليلى وتقولها انها تبى تاخذها كم يوم عندها بس ما قدرت ..حست في ارتباط فضيع بين ليلى وشيخه..وحست من نظرة شيخه انها مستحيل تودر ليلى ثانيه..
نشت فاطمه واستأذنت بتروح وليلى حست براحه فضيعه يوم شافتها قامت..ولا حتى قالت لها تتعشى ولا شي ما صدقت انها بتطلع...وسلمت عليها ببرود من الطرفين ولوت فاطمه على شيخه وطلعت واول ما عقت غشوتها على ويهها ما قدرت تشوف الدرب من الدموع اللي خيست ويهها...


جدام الشركه الساعه 7:30 المغرب وقف حمد موتره ويلس دقيقه يتسفر ويتعدل..خلاف نزل ودخل عشان يوقع ويستلم كل شي من شركة ظبي الخليج نفس ما وعد ناصر اليوم الصبح...حمد رغم كل شي بس مخلص في شغله ويتحمل اشغال وايده..وكل شي يعجبه يأجله لين عقب الشغل..ومخليه من اولوياته...
دخل داخل وفي غرفة كبار الزوار يلس يتريا وشوي ودخل عليه العامل يقول ان المندوب وصل...حرج حمد وتغير شكله...
"الحين انا بكبري يطرشون لي مندوب صج انهم مضيعين المذهب.."
وشوي ودخل عليه المندوب وسلم...
جهاد: هيدي كل الاوراء اللي حكينا عنا..والبضاعه والمبيعات كلن هون...بتأدر تأرا العأد وتشوف لحالك كل شي...
حمد من طرف خشمه: اوكي حط الاوراق بشوفها...
جهاد: تفضل...
ويلس جهاد وحمد يلس بعد...وتم يقرا..بس حمد طول والظاهر شاف ان السالفه صعبه شوي....
جهاد: طولت وايد يا استاذ حمد...
رفع حمد راسه وبنظرة احتقار طالع في المندوب جهاد وتم يتحرطم
" يا شين رمستنا في حلوجكم لي نطقتوها "
جهاد: اخوي وقع لو سمحت انا عندي شغل تاني...
حمد: عنبوك مافيك صبر مب ادمي انتي..خيبه تخيبك وعلك ما ترد..اصبر علي هذا عقد..
جهاد: بس انا عندي شغل...مش فاضي..
حمد: يعني شو شايفني مثلا اتسكع من شارع لشارع..ماشاء الله شركتكم فروعها في كل الخليج..ما حصلت الا انت تطرشك لي..وتقول لي بقواة عين انك مشغول..سود الله ويهك..انا عمك يالهرم...
جهاد: لك خلصنا يا عمي...والله ماني عارف شو بتؤوول...
اتصل حمد بناصر وقاله كل اللي في العقد وعرف ناصر السالفه وعقبها وقع حمد وخلص الاوراق واستلم كل شي...
حمد: يالله انجلع من ويهي خلني اشوف شغلي...
وطلع جهاد وهو يتحرطم ويدعي على حظه اللي رماه في هالموظف اللي يسد النفس و اسمه حمد...

في حجرتها كانت حصه تذاكر لسمر عليها باجر امتحان علوم ويالسه تسمع لها...وتعلمها كيف ترسم الجهاز الهضمي وتحفظ اجزاءه..
سمر: زين الحين الرسمه حفظ ولا لاء...؟
حصه: مدري بها شو قالت لكم المس...بس ما اعتقد انها حفظ لا تحفظينها..
سمر: حرام نسيت ابى اعرف...
حصه: دقي على وحده من ربعج وتخبريها...
سمر: لا مب وقته يالله كملي شو بعدين اسوي..؟
حصه: تبين تلفوني تدقين منه..؟
سمر:لا لا بتغثني وما بتبند ادري بها...
حصه: اوكي والحين شو تبين...؟
سمر: قولي لي شو اسوي ...
حصه: انتي سيري احفظي التفاصيل وانا برسم الجهاز الهضمي وعقب بمتحنج في اجزاءه...
سمر: زين...
شلت حصه الكتاب ويلست ترسم لسمر الجهاز الهضمي...وشوي ويدق الباب...
حصه: ادخلي مبطل...
بدريه بطلت الباب ودخلت:يا سلام على المذاكره بصراحه شكلكن غلط وانتن ما تتواجعن...
حصه: لا تحاتين وايد بس شوي وبنبدا الحرب الاهليه...
بدريه: مليت من اليلسه في الصاله قلت بطلع لحجرتي...
حصه: وين عبدالله..؟
بدريه: في الحجره مدري شو قال بييب وبيظهر للشباب..
حصه: عشان جي سايره تربعين لحجرتج..
بدريه مبتسمه: لا والله ما يخصه...
سمر: بتخلوني ادرس ولا شو...؟
بدريه: خلاص انا بطلع بس مريت اشوفكن...
وظهرت بدريه وسارت لحجرتها...وحصه يالسه مع سمر تذاكر لها...
.
.
سارت بدريه الحجره وشافت عبدالله يتعبث في بعض الاوراق وهو مبتسم اول ما شافها..
عبدالله: فديت عصفورتي اللي تلحقني وين ما رحت..
بدريه مبتسمه: هالتفدي وراه شي..خلصني وقول رايح وين..يعني انا مب عارفه حركاتك...؟
عبدالله يستهبل: وين بروح يعني..؟؟ الحين بغير ثيابي وامشط شعري وانظف اسناني وبرقد..فديتني انا ولد مطيع..
بدريه: يا ويل حالي انا ..تعرف ويهك مول ما يليق عليه الكذب..احسن شي ان تعترف وتقول لي وين رايح...
عبدالله ونش من حذال المكتب وطالعها: متى نرد دبي...بدور مليت من بوظبي..
بدريه: اذا تبى الحين بنرد ع راحتك...
عبدالله: انتي مب ضايجه...؟
بدريه:وليش اضيج..؟ انا راحتي من راحة ريلي..تبانا نرد الحين بنرد...بسير الحين ارتب ثيابي...
عبدالله يطالعها بنظره غريبه ومبتسم: فديت روحج يا ربي..انتي قولي لي الحين شو اسوي بج...تبيني اقتل عمري..انتحر انجلط..اختاري العقوبه..
بدريه تضحك: بس عاد شو هالحس الاجرامي اللي فيك..لا تسوي شي بعمرك..انا منو بيتم لي..وشو ذنبي اعيش وحيده..وانتي اللي مالي علي حياتي...
سار عبدالله صوب الباب بسرعه وبطله وطالعها وهو مبتسم: اذا تميت في الحجره اكثر عن جي عادي اضيع نفسي..وبعدين بيكون تركيبي شديد الصعوبه...باي حبيبتي..
طلع عبدالله وتمت بدريه واقفه مكانها مبتسمه تدري به يتلاعن عشان يشرد وما يرد على سؤالها...ورتبت المكان بعد ما عفسه ريلها ونزلت تحت بتيلس ويا عمتها وسارة حرمة خليفه

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي

الوسوم
رومنسيه/بقلمي , روايه , صاحبه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34473 الأمس 10:31 PM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 09:16 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1