غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:42 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


وسارت ساره وفي نص الحوش يتها البشكاره وخذت عنها الدلال...وهي راده لبدريه...شلت عنها الاكل وبدريه تمت شاله الدلال..

ساره: الله ريحته تجنن شو مسويه في الصينيه..؟

بدريه:جباب وعسل و قروص ولبن...

ساره مستغربه: متى تفيجيتي تسوينه...؟

بدريه تحط الاكل جدام في السياره: الصبح نشيت بدري ...

وركبن السياره وعبدالله يالس فيها يترياهن...ويوم صكن البيبان...دخل الدريول بالسياره الثانيه...ونزلت سمر وركضت لهم وبطلت باب السياره ويلست ورا بمريول المدرسه...

سمر: الحين واحد من اثنين يا تودوني عند امي..يا ما بتروحون انتوا وانزلوا وياي...

ساره طالعتها وابتسمت بس ما رمست...وبدريه تمت تطالع عبدالله اللي ساكت ما رمس...

عبدالله بحنان: زين يعني ما بنروح يالله انزلن...

بدريه شهقت: لاء عمتي ماروم ما سير لها...

سمر: ليش؟

عبدالله مبتسم: انتي خيرتينا ونحن اخترنا..خلاص ماشي سيره...

ساره: سمر انزلي عمتي تتريانا..يعني ما نسير لها عشانج؟

سمر: عمتكن هاه قلتنها..انا اسمها امي..تعرفون شو يعني امي..انتن بس الا عمتكن..عبادي حبيبي ارجوك لا تردني..

ابتسم عبدالله: اوكي تعالي ويانا..

سمر بطلت باب السياره: ثواني وبردلكم بسير اغير..تعرفون مب حلوه اسير جي لازم اكشخ..

حرك عبدالله السياره بيسير عنها..وبطل الجامه وهي تركض صوب الصاله: ماشي سيره يلسي في البيت ..جان تبين تروحين عند امج خلج بلبسج...

سمر تشهق من بعيد: عبادي خلاص بسير بمريولي...

وردت تركض وهم يضحكون عليها..وركبت وياهم وساروا عند ام خليفه....

دخلوا على ام خليفه اللي شكلها تحسنت من صدمتها..ولو انه مبين عليها التعب شوي..ويلسوا وياها واستغربت من سمر...

سمر: امايه انا ييت...

عبدالله: زين يالسخيفه هي ما تشوفج يعني؟

بدريه تضحك...

سمر:زين امي انا اليوم حليت الامتحان كله صح...

ام خليفه: يعني بتييبين 100..؟

سمر: هيه..

عبدالله: اقص ايدي ان يبتي شي..

ساره:وانا اقول حمدوه بنتي طالعه على منو..ثرها الا عمتها..

سمر بنظره بارده: ودها تكون شراتي..على الاقل انا ما انجح جوازاً وبالدز...انا اتفوق واطلع الثانيه..

عبدالله يتحرش فيها: هيه ابويه وحليله يراكض لج في المدرسه يدور لج على كلاس ضعيف وكل بناته كسالى..عسب جي تطلعين الثانيه..مب ذكاء فيج...

ساره وبدريه ميتات من الضحك....وام خليفه تطالعهم مبتسمه...

سمر:ودك انت تييب بنت شراتي حلوه وشاطره...

ابتسم عبدالله بس مارد عليها...

بدريه: وين عمي غريبه ما شفته اليوم؟

ام خليفه اللي قلبها للحظه عورها من رمسة سمر:عمج قال بيسير مدري شو بيسوي تحت زقروه وبيرد الحين..

ساره: اقول انا ما يستغني عن عمتي..

بدريه: وايدين ما يستغنون عن حريمهم الله يخليهم لبعض...

عبدالله يطالعها مبتسم وفي خاطره يتفداها...

ساره: حليلنا..

عبدالله: ساره وين خليفه ظهر من الصبح..

طالعته ساره وحس انها بتكذب عليه: مادري به يمكن سار المؤسسه...

عبدالله: اها..

ودخل عليهم بو خليفه وتريقوا كلهم ويا بعض..ويلسوا يسولفون ويا ام خليفه اللي عرفوا عقبها انهم بيرخصوها اليوم المغرب او عقب صلاة العشاء..وعقب ما يلسوا وياها شوي نش عبدالله وشل ساره واخته سمر وردهن البيت..اما بدريه اصرت انها تيلس عند عمتها لين ما يطلعونها...
.................

في الشركه كان اليوم اخر يوم دوام لمشاعل وحتى مب دوام رسمي كثر ما انها يايه تشوف الموظفات وتسلم عليهم وتاخذ ورقة الاجازه من الاداره..

كانت مشاعل مستانسه انها بترد الكويت واللي مفرحنها اكثر انها بتشوف اهلها بعد غيبه طويله...بس رغم هذا كانت متأكده ان شوقها بيشدها لحمد...وانها مهما قصت على عمرها مستحيل تقدر تقاوم شوقها له...مرت على مكتبها وبطلت الباب وابتسمت كان فاضي وكل شي فيه مرتب ومنظم بطريقه دقيقه...وقررت تقضي اليوم كله عند ليلى وحصه اقرب ثنتين لها في الدوام....وسارت لهن المكتب...وشافت حصه حالتها حاله ويا الزجام وليلى مقطعتنها تقطيع بالطنازه...

ليلى: والله بنوله عليج يا مشاعل وايد...

مشاعل تلعب بالقلم على الاوراق: انا بعد والله...

حصه بصوتها الثجيل: لا تنسينا وهالله الله بالاتصال..وانتي راده اذا نسيتي نفسج لا تنسين هديتي..

تضحك مشاعل على صوت حصه اللي يموت من الزيغه بسبة الزجام..

ليلى: دخيلج حصوه من تبين ترمسين اكتبي في ورقه ما نبى نسمع والله مروعتنا...

مشاعل: ما تشوفين شر حصوه..

حصه تتنهد: الشر ماييج..

كانت حصه شاله هم الكون على راسها بس اللي مساعدنها اكثر انها مريضه والمرض مخبي بعض ملامح الحزن اللي في قلبها بعد خبر البارحه...كانت ليلى تسولف لمشاعل اللي مندمجه وما حسن بالوقت وهو يمر وهن ضحك واستهبال وسوالف عن الكويت والامارات...ما لاحظن مول ان حصه مب وياهن...

حطت حصه راسها على المكتب ويلست تفكر...
" عقب ما تعرف شو معقوله يصير بها؟؟...معقوله تصيح؟معقوله تطلع من الشركه؟..معقوله انها تتصرف بجنون.؟ لا لا هذي ليلى مب أي انسانه ضعيفه أي شي يهزها...بس بعد هذا ناصر مب أي حد عند ليلى ويل حالي اسميها بتتخبل لو درت...اخ بس لو اروم اجتلك يا ناصر..انا ربيعتي ما مر عليها يوم حلو وكل ايامها حزن ودموع..وحاطه الامل بعد الله فيك ...تخيب رجاها؟؟...اسميك نذل وانا كارهتنك من يومي.."

تنهدت حصه وغصبا عنها دمعت عيونها...وما حست الا بإيد ليلى على كتفها وهي تحاول ترفع راسها...

ليلى: غناتي نشي والله بتذبحج الحمى..؟

حصه رفعت راسها: وين مشاعل؟

ليلى: ظهرت بتسير تشوف اوراقها خلصن ولا لاء..

حصه بتعب: اها..

ليلى: حبيبتي ردي البيت حرارتج مرتفعه...

حصه وعيونها منترسه دموع:مافيني شي...

ليلى: ادري مافيج شي بس انتي محمومه لازم تردين البيت...

حصه تمسح دموعها اللي ينزلن بغزاره على ويهها: ليلى ارجوج كوني شوي قاسيه ليش انتي طيبه هالكثر..

ليلى ابتسمت لها بحنان وهي مب فاهمه شي: شو تخربطين غناتي نشي بوصلج البيت...

حصه: مابا اسير البيت الحين صبري اليوم بداوم دوام كامل فضيحه مشاعل اخر يوم وبتسافر...

ليلى: لا اله الا الله الحين مشاعل اهم ولا صحتج...؟وبعدين كلهن اسبوعين وبترد هني...

حصه: ليلى ارجوج مابا ارد البيت الحين...

وهن يرمسن وليلى تقنع حصه تروح وياهن دق الباب ..وتشيلن عدل...

ليلى: اتفضل..

حمد: السلام عليكم...

حصه بخوف لا يرمس عن شي: وعليكم السلام هلا حمد..

ليلى: وعليكم السلام..

حمد: شخباركم...

حصه تأشر من ورا ليلى وترمسه بالاشاره ان ليلى ما تعرف شي...

حمد ابتسم بخبث: حصوه شو هالصوت الغاوي؟

ابتسمت حصه بخجل: حتى انت..

ليلى يلست على مكتبها مول ما تداني هالانسان...

حصه: هاه شعندك ولد عمي شو تبى؟

حمد: ماشي سمعت انج مريضه وقلت ايي اشوفج متي ولا بعدج حيه..؟

حصه: حرام عليك بسم الله على عمري..

ليلى بويه مجلوب: بسم الله عليها ان شاء الله عدوينها...

حمد: منو تقصدين..؟

ليلى: افهمها مثل ما تبى...

حمد مبتسم: زين يا ليلى مب راد عليج الله يعينج على ما ياج..

ليلى تطالعه باحتقار: الله يعين الجميع...

حصه كانت ميته من الخوف لا يقول حمد شي وكانت تطالعه بتوسل ما يرمس وان مالهم دخل في الموضوع واحسن لليلى تسمع من حد ثاني ولا تسمع من حصه وحمد....

ليلى: يالله حصوه ما تبينا نرد البيت..؟

حمد: ليش تردون ماشي عندكم دوام؟

ليلى: بنت عمك ميته من الحمى هب قادره تتنفس شو ميلسنها هني..

حمد عاقد حياته: نشي بوصلج البيت..

كان هاللحظه احساس حصه انها تباه يغمى عليها وترد تسمع الجمله مره ثانيه ويغمى عليها...وترد تسمع الجمله مره ثالثه ويغمى عليها...وترد تسمعها حتى مره رابعه والف ومليون...

ليلى: يالله نشي بيوصلج ولد عمج..

حصه: لا ماله داعي انا قلت مب سايره الا يوم يخلص الدوام..

حمد بجديه: كيفج هو؟ يالله نشي ما اريد اتعامل وياج بأسلوب ثاني..

كان حمد جاد و يمثل انه معصب صدق من الخاطر..ما يباها تتم وهي تعبانه وكان شكلها كاسر خاطره...ويوم شافتهم ليلى يطالعون بعض وهو محرج..ظهرت وخلت لهم المكتب واستحت تتحرا حمد يبى يرمس حصه على انفراد...

حصه بحزن: تحمل تقول لها شي...

حمد: للحين ما درت؟

حصه وهي تدمع: لاء...

حمد قلبه عوره من دموع حصه وغير الموضوع: زين نشي يالله بردج البيت..

حصه: بتصل في الدريول..مالها داعي تتعب نفسك..

حمد:اسمع انتوا...يالله امشي جدامي ناقصني مرضى انا في الشركه..اقولج يالله نشي بتردين وياي البيت بسرعه...

نشت حصه وهي دايخه ..دايخه حمى وحب وحزن...ما قدرت تسيطر على مشاعرها وهي تلوي على مشاعل وانفجرت شوي وصاحت واللي يشوفها يقول مشاعل ربيعتها الروح بالروح..ما يدري انها منفجره من خوفها وحزنها على ليلى....وودعتها وركبت سيارة حمد اللي بيوصلها البيت...

.
.
.
وفي السياره...كان الصمت شي طبيعي انه يخيم على المكان...حصه يالسه ورا وحمد يسوق ..كانت متغشيه وتتنفس بصعوبه من الحمى والضيجه اللي تحس بها في صدرها....

حمد حب يكسر حاجز الصمت وحط قصيده موجوده عنده....طبعا القصيده كان لها الف معنى ومعنى صح انه مب متعمد بس شكلها الصدفه خير من الف ميعاد...

"لا تسألي عن ذكرياتي الحزينه...قلبي واعرفه ممتلي هم وجروح..ولا تكشفي اسرار فيني دفينه..مرات يكون السر اجمل من البوح..شو يسوي اللي ضاع منه ضنينه ..شو يسوي اللي عايش سنين مجروح...اتكلمي يا بنت وش تنصحينه..الحظ ضده للاسف وين ما يروح...فيني هموم تعيش فيني سجينه..شوفي عيوني كيف اثر بي النوح..ما جني عايش جني والله رهينه..ما بين بعدي والالم عشت مذبوح...دمعي فضحني بس لا تفضحينه ولا اقولج افضحي القلب والروح..ما عندكم الا حطام السفينه..ولا تراني منتهي من عصر نوح"



خلصت القصيده وحصه عايشتنها كلمه بكلمه...خاطرها تتغلغل في خلايا قلب هالانسان وتكشف اسراره..بس الظاهر انها لازم تجتاز الف بوابه وبوابه عشان توصل لاول محطه في قلبه....

حصه تقطع الصمت:وايد حلوه الكلمات..

حمد ساكت وما رد عليها..الشي اللي خلاها تستحي وتندم انها رمست.... بس شوي وتدارك الموضوع يوم وقفوا عند الاشاره...

حمد: قلتي شي؟

حصه: لاء...

حمد مبتسم: هيه وايد حلوه القصيده احسها قريبه مني...

حصه في خاطرها"يوم انك سمعت ليش تستهبل"

حمد وهو يطلع السيدي من مكانه...ويمد ايده لها ورا...

حمد: خذيه..

حصه: لا شكرا ماريده...

حمد بحزم: خذيه...

شلت حصه السيدي وتمت تطالعه مبتسمه...

حصه: انا ما قلت اباه...

حمد: زين عايبنج ماباه يتم في خاطرج...وبعدين بسير اخذ لي غيره...

حصه ابتسمت بخجل:مشكور ولد عمي...

حمد طنشها ووقف حذال البيت وهرن عشان يفتحوا له...

حصه: لا عادي خلاص بنزل هني..

ويت بتبطل الباب...

حمد: خلج هني بدخلج لين الفله...

حصه: ماله داعي خلاص...

حمد: اقولج سمعي الرمسه وراي شغل هب متفيج لدلع البنات...

حصه: ان شاء الله..

وبطلت البشكاره الباب ودخل السياره لين باب الفله الامامي...

حصه وهي تفتح الباب: اقرب عندنا..

حمد: وراي دوام مشكوره ..سلمي على الاهل..

حصه وهي نازله: الله يسلمك ما تقصر يا حمد...

حمد: زين صكي الباب...

ونزلت حصه ودخلت داخل وحمد رد الشركه....
.....................

الساعه 12:45 ردت عفرا وحمده من المدرسه...وعلى طول دخلت حمده تتسبح ورقدت بدون حتى ما تكلف على عمرها تسير تسوي شي ولا تنشد عن يدتها...اما عفرا تسبحت ولبست وسارت على طول بيت يدتها وشافت امها هناك يالسه في الصاله تدرس سمر في كتاب الرياضيات...

ابتسمت وسارت تيلس عند امها كان ويهها مشرق وفي عيونها بريق غريب..له شكل ثاني..حتى ابتسامتها كانت توقف شعر امها اللي هي امها..

عفرا: شحالج امايا..؟

ساره: بخير غناتي شو سويتي اليوم؟

عفرا والابتسامه ما فارقت ويهها: الحمدلله..كل شي مثل ما اباه يسير...

ساره وفي عيونها نظره واثقه من بنتها: الله يوفقج وين حمدوه.؟

عفرا: رقدت اظن مب متأكده...(وبتردد) امايه؟

ساره وهي تطالع حل سمر في الامتحان التجريبي اللي تدرسها فيه: هاه غناتي..

عفرا وحمره شديده تعتلي على خدودها بشكل ملاحظ: وين عمتي بدريه؟

ابتسمت ساره ورفعت راسها تطالع بنتها: في المستشفى..

شهقت عفرا قبل تكمل امها رمستها: امايه شو فيها.؟ شو صار عليها.؟ عمتي حبيبتي فديتها ليكون تعبانه..متى بنسير عندها...

عفرا اللي ما تنطق مول وان نطقت طلعت درر من شفايفها..اليوم لاول مره من يوم تعلمت الكلام تتكلم بهالاندفاع وبهالسرعه...كل اللي تعرفه انها ما تروم تتحمل لين ما امها تنطق وتقول شو صار في حبيبتها بدريه....

ساره مبتسمه ومبطله عيونها بدهشه على الاخير: عفاري شو استوى بج..؟ حبيبتي هدي..بتسير تييب يدتج من المستشفى بس..

عفرا تتنهد بخجل: امايه طيحتي قلبي...

ساره: فديت قلبج والله...من متى تحاتينها هالكثر تراني بغار وانا امج ما تحبيني هالكثر...

ولوت عفرا على امها من ينبها...وابتسمت وهي تحبها على خدها.....

عفرا: من يسواج انتي من يسواج..وانتي غناة روحي..فديت هالويه يا ربي..

ضحكت ساره وطالعت بنتها اللي شبه تغيرت 50% من شخصيتها الصامته...لشخصيه محبه مبتسمه...ساره فرحانه وهي تشوف ويه بنتها مشرق وعليه الابتسامه العذبه السحريه اللي نادرا ما تنشاف صارت الحين كل شوي مرتسمه على ويهها....

سمر: حظج يا عفرا عندج ام....

للحظه ساره قلبها عورها: وانتي يا سمر بسم الله على امج اليوم بتطلع وبتشوفينها...

عفرا: اكيد وبنسوي لها حفله ونحتفل اكثر يوم بيطلع عمي ذياب....

ساره: ومن قالج ؟

عفرا: ابويه اليوم وهو يتريق الصبح قالي انه بيطلعه بيطلعه ولا ما يكون خليفه ولد مبارك...فديتك يا بويه..من حقي افتخر به..

ابتسمت ساره: اول مره تهملين دراستج سيري ادرسي وراج ثانويه عامه..لا تشغليني خلني ادرس عمتج...

عفرا متبسمه: اول مره انتي بعد تقولين لي ادرس على العاده تقولين لي يكفي ارتاحي..

ساره: اقولج يوم اشوفج هالكه عمرج دراسه الحين روحي درسي ووعي اختج تدرس...

طلعت عفرا وردت الفله بتستريح شوي وعقبها بتكمل دراستها...كانت عفرا شوي تحس عمرها اختلفت وتغيرت للاحسن في نظر الناس..يمكن الفتره اللي بدريه يالسه فيها في البيت خلتها تتطبع بطبعها وما تتعامل الا مثلها....
.
.
فوق في حجرتها محد يدري للحين انها ردت البيت كانت عاقه عمرها على الشبريه بعباتها وشيلتها ..مرهقه لابعد الحدود...تحس عمرها منتهيه والحمى ذابحتنها...قد ما تقدر يالسه تجلب ويهها علىالمخده عشان تحس ببرودتها وتخفف شوي من حرارة جسمها...للحين ما صلت الظهر وتحس مافيها حيل تشل عمرها وتغير ثيابها....كانت غرقانه في تعبها واحلامها وويه حمد وعيون ليلى وحزن الخبر الشنيع..وشوي ويبتطل الباب وصوت بشع ما تحبه داخل يغني...
"عايز الحأ...ايوه الألب بحبك دأ...عايز الحأ..ايوه حلمت ان انت تكون لي واني اكون لك..وفات الوأت..وجيه الوأت..وانا مضطره اأولك لاء لاء لاء...استنيتك عمر بحالو...وانت بعيد....كان من حأأي اني أأبل حد جديد...يعني ابتدت كل الحكايه معدش فاضل غير سكوت... وفات الوأت..وجيه الوأت..وانا مضطره اأولك لاء لاء لاء..جيت متأخر والايام مبتستناش..جاي تأولها لا من فضلك ما تأولهاش..ما يبتدي بعد النهايه..من بعدما الايام تهون.... وفات الوأت..وجيه الوأت..وانا مضطره اأولك لاء لاء لاء"

وفرت الكتب على الطاوله بصوت عالي....وعقت عمرها على الشبريه وهي للحين ما شافت حصه..اللي شوي وتنش تمسح فيها الصاله والدري والممرات وحوش البيت والزراعه والشارع العام...بس تمت حصه ساكته بتشوف شو تسوي هالسمر...

سمر تنش وهي ترمس عمرها: يا ربي ما صليت للحين...

ويوم شافت حصه منسدحه على الشبريه شهقت بصوت عالي: عوذ بالله منج من وين ييتي..

حصه وهي ما تشوفها لانها مب طايحه على ظهرها وبصوت كله تعب: جب...

سمر تضحك: بعده صوتج مارد...؟

حصه: اخرسي وطلعي برا..سمر يكفيني اللي فيني منج...

سمر: الله يكون بعونج اختي...

حصه ونشت وسمر واقفه مكانها..ونزلت العباه والشيله..وسمر دخلت تتمسح وهي بدلت ثيابها وردت تنسدح على الشبريه...طلعت سمر وصلت وحصه مب رايمه تتحرك من الحمى اللي فيها....

نشت سمر بثقالة دم تبى تغلس على حصه يوم انها تدري انها ما بتروم تتحرك وهي تعبانه...ويلست حذالها على الشبريه..

سمر وترمس مثل العياييز ولبست شيله وتلثمت: يا وخيتي خطاج السو عساه يا ربي في العدو ولا فيج...

حصه مغمضه عيونها ومب متفيجه لسخافات سمر..

سمر وهي متثلمه: شوفيج يا وخيتي..ما تتحجين..؟

حصه بتعب: شو اللي جلب اصلج كويتيه...من متى نقول تتحجين؟

سمر: عاد ربج يا وخيتي التغيير مطلوب...

حصه تضحك: سمر ذلفي من ويهي هب فايجتلج...

سمر تنزل الشيله وتفرها على الارض: زين انا رديت سمر العاديه...شي يعورج اختي..

حصه بتعب: لا بخير الحمدلله ممكن تفارجين ابى ارتاح شوي...

كانت حصه ترمس وهي ما تطالع سمر مول من التعب اللي فيها..مب قادره حتى ترفع راسها وتجابل اختها...وعاد سمر بغلاسه يلست تطفرها...

سمر وهي تضغط على بطن حصه: هني يعورج؟

حصه: هيه بطني مزجم...سمر حلي عن سماي لا اقوم العنج والعن اليوم اللي تعبلت فيه امي ويابتج...



سمر: اختي انتي تعبانه نوديج المستشفى؟

حصه: ااااااااااااه يا ربي سمر نشي ماريد اتعب عمري واقوم اضربج...

سمر: اليوم رحت عند امي..

حصه: مبروك انا سرت لها البارحه سمر ارجوج طلعي..

سمر: زين اختي ما بتتغدين ويانا..؟

حصه: مب مشتهيه شي..طلعي برا وصكي الباب..

سمر: بس عشانج مريضه ما بضايقج وبدرس في الصاله..

حصه : كل هذا وما ضايقتيني عيل لو فكرتي شو بتسوين؟

سمر وهي تنش بتطلع وتاخذ كتاب ودفتر الرياضيات: زين بهالمناسبه السعيده انج ما ترومين تتحرشين فيه..بقولج نكته..

هني حصه نشت واستجمعت كل اللي بقى فيها من قوه..وفرت المخده علىالباب..وسمر يوم شافتها جاده شردت وصكت الباب بقو...وحصه سارت وقفلته بالمفتاح وهي تسمعها تركض ركض على الدري شارده عنها....
في الشركه حوالي الساعه 1:30 كانت ليلى يالسه في المكتب بروحها اليوم مول ما شافت ناصر وهو بعد ما شافها...اما مشاعل يلست وياها شوي وعقب راحت ويلست شوي ويا حمد ومن عقبها سلمت على ليلى والموظفين وياها اخوها وطلعوا على طول مطار دبي رادين لحبيبتهم الكويت....

ليلى بروحها مبتسمه ما تدري ليش بس تعرف انها من الصبح مبتسمه...وبعد ثواني من تفكيرها مر عليها العامل اللي ييب لهم الشاي كل يوم...

او يمر بس جي المهم هو عامل نظافه بس وايد يحبونه....

حبيب: سلام عليكم مدام..

ليلى مبتسمه ومتحجبه عدل: اهلين حبيب..وعليكم السلام..ليش ما رديت البيت للحين؟

حبيب: بس اليوم خلاص شركه فاضي...

ليلى: ليش ان شاء الله عشان مشاعل بتروح..

حبيب: مدام مشاعل ومدام حصه مريض...كل واحد يروح...

ليلى: وانت شدراك ان حصه مريضه وراحت البيت ..

حبيب: انا يعرف كل شي يصير هنا في الشركه...

ليلى: حشى استخبارات...

حبيب: ايوه..

ليلى: بل عليك حتى هالكلمه عارفنها..

حبيب: يعرف كل شي مدام..

ليلى: زين خلاص روح جابل شغلك هب فايجتلك...

حبيب: مافي شغل انا يروح عند بابا ناصر..

ليلى وقلبها يدق بقو وتحاول ما تبتسم: شو تبى به..؟

حبيب مبتسم: يريد يقول حق هو مبروك عشان في زوج...

ابتسمت ليلى بس حست بشي غلط سمعته: شو؟

حبيب يأشر على صبعه اللي في ايده اليسار وهو مبتسم: بابا ناصر يسوي زواج..

حست ليلى انها ما تروم تبلع ريجها اصلا نشفت ما كان فيها ريج من الصاعقه بس طبعا ما صدقته...

ليلى و شفايفها ترتجف: من بابا ناصر؟

حبيب وهو يطلع: مدير مال قسم..

وطلع وخلاها وهي بعدها تحت تأثير الصدمه او احسن الكذبه اللي هي سمعتها ..
"خرف هالهندي وحليله (وقلبها يدق بقوه فضيعه) شو يخربط"

وطلعت واقفه عند باب المكتب وشافت حمد نازل من فوق اللي ما قدرت هالمره تجلب ملامحها في ويهه وهي تستجدي ربها يخليه يرمس ويقول لها شي....

وخطف من عندها رايح البيت...بس قبل ينزل...

ليلى : حمد...

التفت عليها وطالعها وعاقد حياته وعيونه في عيونها...والنظره الاليمه تقطع له قلبه...مسحة الحزن في عيونها تعبر عن الف ومليون قصيدة الم مجروحه..رغم قوة هالشخصيه بس الحزن مبالغ فيه اللي مرسوم في سواد عيونها...

حمد: امري.خير في شي؟

ليلى بتردد: لا بس حبيب...

حمد بحزم: شو سوا غلط على حد فيكن..سوا شي بفصله تراني؟

ليلى بخجل: لا لا بس..هو يقول شي..

حمد: شو يقول؟

ليلى: يقول بيسير عند ناصر ...

حمد: ويعني؟

ليلى بخوف: لا لا ماشي

حمد حس انها عرفت: خير ليلى في شي؟ قولي لي بساعدج؟

ليلى استحت وغيرت رايها: لا حمد روح مافي شي؟

حمد اللي ما صدق انه بيشرد من هالموقف: مع السلامه ليلى...

ليلى ما ردت عليه ودخلت وحس كفوفها ترتجف...وسمعت حبيب نازل من فوق ووقفته وهو ساير وشافته مستانس وماسك 500 في ايده...

ليلى بخوف: وين كنت؟

حبيب فرحان: شوفي بابا ناصر سوي عروس يعطي كل واحد هني 100 بس انا غير يعطي 500...الله يبارك في هدا رجال...

ليلى مغمضه: أي عرس؟

حبيب: عرس بابا ناصر يسوي خطوبه...

ليلى بعصبيه: انت شو تخربط.؟

وقبل ينطق حبيب كان ناصر نازل من فوق وشاف ليلى وحس الدنيا تدور به..وقلبه للحظه كان هادي بس انتفض وكأنه مارد راقد من ملايين السنين وتوه حس بالدنيا..وحبيب اول ما شافه راح على طول وليلى تمت واقفه عقب طنشته ودخلت المكتب وهو دخل وراها....

كانت تتنافض وعيونها تحرقها ما تبى تضعف وتتمنى انها ما فهمت شي وان كل اللي سمعته كذب في كذب..وان هالهندي خرف او انها تحلم وما سمعت شي بس خرابيط واوهام...

ناصر قطع الصمت: شحالج ليلى؟

ليلى ما رفعت راسها عشان ما يشوف الحمره اللي حارقه خدودها: الحمدلله وانت؟

ناصر وقلبه يعوره: بخير...

ليلى سكتت وهو سكت...

ناصر: شو كان حبيب يسوي هني؟

ليلى بارتباك وتعب وحزن: ولا شي بس يتخبرني وين حصه؟

ناصر: بس؟

ليلى: و......

ناصر: و شو؟

ليلى رفعت راسها ولاول مره تسوي هالشي من يوم انخلقت ولاول مره يتبعثر كبرياء ليلى للحظه وعيونها منترسه دموع: يقول كان يبارك على الخطوبه...

ناصر نزل راسه وتم ساكت...

ليلى بصوت متقطع ومبين ان في عبره خانقتنها:ناصر صدق؟

كانت تستجدي كل شي ينبض بقدرة ربي انه يقول" لاء شو هالخرابيط مستحيل اخليج يا ليلى انتي كيف تفكرين؟"

بس للاسف احلامها تبخرت يوم سمعت ناصر يرمس...

ناصر بتردد: هيه...

ليلى انجتلت في هاللحظه..كان ودها ان شي يستوي بها...تموت تنجلط ..تنفتح الارض وتبلعها وما تسمع شي...تتمنى أي شي يصير هاللحظه...او ان ناصر يرفع راسها ويقول "انتي تصدقين اني ممكن اخليج....؟؟!!!!!"

طالعته ليلى بأسف ومراره بس رغم ان دموعها تيمعت في عيونها بس ولا نزلت منها دمعه وتمن متيمعات في محاجر عيونها...لبست شنطتها وفرت الغشوه على ويهها...

ليلى بصوت يصعب على العذاب يزيده : مبروك الله يوفقك....

وطلعت وهو تم واقف في المكتب ولا قال ولا نطق بحرف واحد...كان صدق مفتشل منها....ومب عارف وين يودي ويهه وكيف بتصدقه ان كل شي صار غصبا عنه...

نزلت ليلى تحت متمسكه في الدري ما تشوف شي من البحر اللي كانت تنزفه عيونها...وطاحت غشوتها وشافها كذا موظف وردتها على ويهها ويوم وصلت الموقف اللي فيه الدريول ما لقته...وبعدها للحين تجاهد هي وطوفان الدموع اللي غسل ويهها...وتمت واقفه تترياه يي..بس الظاهر حتى الدريول بيحرق لها دمها..لانه في بيت مبارك ما خلوه يسير الشركه يوم ان حصه ردت وما يدرون عن ليلى او يمكن نسوا السالفه...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:43 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


طلع ناصر وشافها واقفه حس بسيوف تطعن قلبه وخناجر تتسلل لاوردته....بس ما رام يسوي شي يشوفها واقفه في الشمس..ويدري من تحت غشوتها انها اكيد تصيح...ضعفه منعه يقترب منها ولا حتى يعرض عليها انه يوصلها...وركب موتره وتم واقف بعدين مشى وروح.....

ليلى كانت منهاره وطلعت تلفونها واتصلت بالبيت وقالت لهم يطرشون لها مجيد ولا باشا يي ياخذها...كانت تحترق تنتهي تذبل وقلبها يضعف...ليش كل شي تمنته راح..هي مب زعلانه على أي شي كثر ما الشي اللي ضيعت سنين العمر عشانه يروح منها بلمح البصر وبدون سبب ولا اذيه...

كل اللي تعرفه ليلى ان محد بقى في الشركه الا هي..والكل روحوا وهي بعدها تتريا الدريول...بس اللي تجهله وما تعرفه ان في انسان وقف من بعيد يراقب ويتريا وما هان عليه يرد البيت وهي بروحها في الشركه...كل اللي يعرفه انه ما رام يحرك موتره وهذيك الصوره مب راضيه تفارق خياله...المأساه اللي في عيونها والدمع المتيمع فيها والخوف والتردد والذبول وقصة الحزن مب راضيه تخوز من باله وهو يتذكر عيونها وهي تزقره تستجديه بس ما رامت تكمل...حمد ما قدر يروح لين ما وصل دريول ليلى وردها البيت...وبهاللحظه قدر حمد يرد البيت مثقل بالهموم وهو يشوف في مواجع ليلى هموم تتقلب بقلبه....
وصلت ليلى البيت ونزلت بسرعه كانن خطواتها سريعات عسب توصل حجرتها يمكن تقدر تفرغ بسهوله كل اللي صار فيها...بس وين لازم تمر على الصاله وتسلم على امها ...اول ما دشت الصاله كانن عيونها حمر و شكلها صايحه ولو انها بذلت المستحيل عسب تسيطر على مشاعرها وملامح ويهها وسلمت على امها اللي انتبهت ان فيها شي بس ما سألتها...وطلعت فوق على طول تسابق نفسها تبى تشوف باب حجرتها وتصكه على روحها...اول ما وصلت صكت الباب بقوه وطاحت على ركبها على الارض...خلاص ليلى ضعفت ما عاد فيها القدره تسوي أي شي ولا تكابر ولا تعاند...

ليلى ودموعها طايحه على ويهها مافي أي قوه في البشريه ممكن توقفها..
"يا ربي انا شو سويت من ذنب..؟ مالي اعتراض على حكمك..بس صدق انا شو سويت...؟ما ادري اذا كان تعذيبي لنفسي بالصمت ذنب ولا لاء واليوم جنيت ثماره...(حطت كفوفها على ويهها وشهقت) صدق اللي انا سمعته..؟ صدق؟ معقوله ناصر سواها..؟يعني يا ناصر انا شو سويت بك عشان تسوي فيني جي..؟ ما اظني بحياتي كلها غلطت عليك...؟ عمتي انا كنت عيونج الثنتين معقوله تهون عليج العشره وترضين بغيري...وينك يا بويه ما تيي تشوف اللي بنتك تشوفه..؟ وينك يا بويه ليش رحت وخليتني..ليش ما خذتني وياك يمكن الحياة هناك ارحم من اللي اشوفه؟ اه لو انك عايش كنت على الاقل برمي نفسي فحضنك وببكي بدون خجل بدون ماحس بالضعف..؟ ليش يا بويه رحت وخليتني وناصر راح وخلاني وسيف راح وخلانا..من اللي بقى لنا من؟ من يا ربي..(وشهقت شهقه روحها بتطلع معاها.) ابويه ليتك تدري بنتك شو من حال عايشتنه في بعدك..اااه يا ربي..؟"



وتمت تصيح من خاطرها وتبكي بكاء ما بكته من يوم توفا ابوها صدق كان قلبها محترق وتعبها تعب وتعب وفوق التعب...كانت تصيح وتفرغ كل الالم اللي تعيشه وكل العذاب اللي ميمعتنه في صدرها..كانت تفرغ همومها وتصيح من خاطرها...لابسه عباتها وشيلتها ويالسه على ركبها في وسط الحجره...ولا شعوريا في ايد انحطت على كفوفها تجاهد عشان تفتحهن وتشوف ويهها...

شيخه برعب: امي ليث تثيحين؟

نزلت ليلى كفوفها وهمال الدمع ما وقف وتمت تطالع شيخه ونظرة الخوف ماليه عيونها...وبدون مقدمات انترسن عيون شيخه دموع وانفجرت صياح...

ولوت على ليلى وتمن يصيحن مع بعض...ليلى تصيح نصيبها في الدنيا واللي تشوفه منها وشيخه تصيح امها اللي بقت لها من هالدنيا ولو انها ما تدري شو اللي مسبب تعاستها...

شيخه كانت تصيح بصوت عالي خايفه ميته من الرعب..شو اللي تشوفه..امها القويه المبتسمه الحنونه الطيبه تصيح..اكيد شي يعورها..وليلى كانت منهاره ما حبت ان بنتها تشوفها بهالشكل بس ما تقدر والله ما تقدر تخبي حزنها...كيف تخبي مشاعرها بعد انتظار دام اكثر من نص العمر...كيف ما تصيح واحلامها يوم عن يوم تنتهي تنعدم ويفنيها الوجود....

شيخه لاويه على ليلى بقوه وعقب هدتها ويلست تمسح دموعها بكفوفها الصغيره: امي ما تثيحين خلاث انا ماليد الوح الدمعيه خلاث امي...

ليلى انهارت اكثر وتمت تصيح اكثر وكأنها كانت محتاجه ان شيخه تكون شوي اكبر عشان تعق عمرها في حضنها...تمنت لو شيخه اكبر شوي من هالعمر وتدفن نفسها هالمره هي في حضنها وتبكي بحرقه..بس للاسف حتى الحضن انحرمت منه ليلى...

يوم شافت شيخه تصيح وتتنافض وميته من الخوف حاولت تهدا شوي...ومشت دموعها وحضنت شيخه بقوه وحبتها ويلستها على ريولها...وجاهدت عشان ترسم ابتسامه دافيه على ويهها عسب تطيب قلب شيخه...
ليلى بحنان: مافيني شي حبيبتي بس اسناني تعورني..

شيخه وهي تشهق عقب الصياح:امي ما تثيحين..

ليلى مبتسمه بمراره: خلاص حياتي ما بصيح وانتي بعد ما تصيحين زين..؟

شيخه تمش دموعها: خلاث...

وتحاول شيخه تفتح شفايف ليلى:امي وين اثنانج اللي تعولج؟

ليلى:هناك بعيد ما بتشوفينه...بس خلاص الحين ما يعورني..

شيخه ورموشها الطويله مبتله من الدموع عقب الصياح: خلاث ما تلوحين المثتفى.؟

ليلى تتنهد: لا ما بروح..يالله نشي بغير ثيابي عشان ارقد..

شيخه: امي انا بنام معاج..

ليلى: اكيد حياتي وانا من بقى لي غيرج...

ونشت ليلى وغيرت ثيابها ولبست بيجامتها وحاولت ترقد من التعب اللي فيها ولفت ويهها وشافت الثوب العيناوي اللي معلق ورا الباب..وشي طعنها في قلبها وبتلقائيه ردت تدمع ولفت ويهها الجهه الثانيه والظاهر هالمره رقدت من كثر ما كتمت في قلبها حتى صياحها لا تشوفها شيخه...


في الصاله كانوا كلهم متيمعين يتريون على الساعه 6:30 المغرب...كلهم بلهفه وشوق وولههم يسبقهم يتريون فيه يشوفون الغاليه وام الجميع متى ترد...طبعا سلمى وساره وعفرا وحمده وسمر يالسات على الكنب اللي مجابل باب الصاله..وخليفه سار ويا عبدالله ييبونها وبو خليفه وياهم....

سمر: يا ربي ما تعرفون شكثر متولهه على امي..؟

ساره: فديتها عمتي كم يسوى البيت وهي بينا...

حمده: يالله يا يدووه فديتج متى تردين والله تولهت على سوالفها...

عفرا:فديت يدتي والله...حتى عمتي بدريه اشتقت لها...

ساره: وين حصه محد شافها يمكن ما تعرف ان امها بتيي اليوم؟

سمر: حصه مريضه مب رايمه تتنفس فيها حمى...

سلمى استغربت كيف ما تعرف ان اختها مريضه: حصه مريضه؟ من قال؟

سمر: بتموت تقولين عيونها جمر من الحراره اللي فيها...

وقبل تنش ساره وتروح لها كانن سيايير بو خليفه وعياله داخلات البيت وجدموا مواترهم لين باب الصاله...ونزلت ام خليفه وهي متقبضه في خليفه اللي دخلها الصاله وكلهم نشوا فرحانين بردتها...ويسلمون عليها...وبرا نزلت بدريه وعبدالله...

عبدالله مبتسم: فديت التعبانه يا ربي..

بدريه مبتسمه: هلكت والله...

عبدالله: يالله ادخلي ارتاحي..

بدريه: شو ارتاح بسير ايلس وياهم شوي...

عبدالله: زين انا وانتي بنيلس عقب بنش وبزقرج شوي وبنسير داخل..

بدريه: اوكي...

ودخلوا ويا الباقين داخل ويلسوا يسولفون ويا ام خليفه اللي مبين انها شوي ارتاحت ولو ان ملامحها لا زالت متعبه وميهوده من الطيحه...وعقب نش بو خليفه واستأذنوا من العيال انهم بيدخلون يرتاحون شوي...

عفرا ما شلت عينها لحظه عن عمتها اللي كانت تسولف ويا سلمى....وعمرها ما بدت ترمس ويا حد..بس هالمره سوتها..

عفرا: عمتي بدريه شحالج؟

بدريه مبتسمه: فديتج والله ما شفتج شحالج عفاري...؟ شو ميلسنج هني سيري ادرسي انتي وحمدوه يالله..

خليفه: يالله بنات نشن وراكن امتحانات...

عفرا مبتسمه: عمتي ادعيلنا...

بدريه: الله يوفقكن حبيبتي...

ونشت ساره ويا بناتها وريلها وردوا فلتهم...والباقين تموا في الصاله..وعقب نشت عنهم سمر تكمل دراستها...

عبدالله: وين حصه ما شفتها؟

سلمى: تقول سمر انها مريضه...

عبدالله: بطلع اشوفها...

ونش عبدالله فوق بيسير يشوف اخته...ودق الباب بس محد رمس..وبطله ودخل ولقاها راقده وحط ايده على يبهتها وشاف حرارتها مرتفعه فوق التصور....وشهق وهو خايف عليها...وهزها شوي..

عبدالله: حصوه..حصوه...

حصه وهي تأن: هاه...

عبدالله: نشي فديتج البسي عباتج بوديج المستشفى بتموتين جي..الحمى بتذبحج...

حصه بتعب: ماروم اتحرك ابداً..

عبدالله: ثواني بزقر لج بدريه..

ونزل بسرعه وزقر بدريه اللي راحت لها فوق وساعدتها تنش وعلى طول شلها عبدالله المستشفى اللي انصدموا من حرارتها المرتفعه...وعطوها الادويه اللازمه وردت البيت ويا اخوها...وفي الدرب...

عبدالله: انتي كيف داومتي اليوم؟

حصه وهي تحس عمرها شوي احسن عقب المسكن اللي خذته في المستشفى..

حصه: كنت الصبح احسن عن جي...

عبدالله: باجر ما بتروحين تفهمين؟

حصه: ان شاء الله...

عبدالله: وكيف حمد الهرم ما يقولج ردي البيت وانتي تعبانه..؟

حصه تذكرت: هيه عبدالله نسيت اخبرك ..ترا حمد هو اللي ردني اليوم..

عبدالله: شو؟ وليش وين الدريول عنج؟

حصه: ما خلاني اروح وياه...

عبدالله: اها زين متى رديتوا؟

حصه: الساعه 12 ما ادري 11 ما اذكر...والله تعبانه ما اذكر شي...

وصلوا البيت ونزلت حصه ودخلت تسلم على امها وابوها وعقب طلعت فوق وسلمى تمت تحت...والباقين كل حد سار صوب حجرته يشوف شغله..
.................

كان الباب يدق ومحد يرمس ويدق ومحد يرد..اخر شي تبطل الباب شوي وتشغلن الليتات...ودخلت سلامه حذال عمتها..وشافتها راقده بعمق ومبين تحت عيونها وفوق جفونها ورم خفيف....مبين انها صاحت وصاحت وايد...

سلامه تهزها: عمتي نشي شوفي الساعه كم...؟

ليلى تبطل عيونها بضعف: سلامه؟

سلامه: عمتي الساعه الحين 9:00 الليل من متى وانتي راقده من يوم رديتي من الدوام.

ليلى وهي تبطل عيونها تشوف الساعه: الساعه 9:00 معقوله؟

ويدخل حمدان الحجره عقب ما دق الباب ويلس على الشبريه...

حمدان: عمتي ولهنا عليج...ليش ما نزلتي اليوم؟

ليلى ابتسمت يوم شافت ويه حمدان اللي يقطع القلب من حلاة تقاسيم ويهه:فديت روحك حبيبي والله تولهت عليك..من متى ما ييت عندي..هالكثر مشغول بالدراسه؟

سلامه بدلع: لحمدان بس وانا؟ لا ام ولا ابو يدلعوني وقلت اخر شي ما بقى لي الا انتي وتسوين فيني جي؟مابا...

ليلى يلست على الشبريه: شخباركم وشو مسويين؟

حمدان: عمتي شو بلاهن عيونج متورمات...

توها ليلى تتذكر اللي صار وتحسست عيونها بإيدها ودمعن وحطت كفوفها على ويهها ويلست تصيح..

سلامه: عمتي شو بلاج؟

حمدان مصدوم: عمتي شوفيج؟

وتمت ليلى تصيح وتفرغ اللي في قلبها من قهر وضيج..ونش حمدان وبعد سلامه وحاول يفج كفوفها عن ويهها بس ما قدر...ولاول مره يسويها من القهر اللي يحس به لوى عليها بقوه...صدج ليلى كانت محتاجه لقلب حنون وانسان قريب من قلبها...صح ما كان في بالها حمدان بس سواها وما هانت عمته عليه....كان لاوي عليها بقوه وهو متأثر من ضعفها ودموعها...وسلامه نشت تصك الباب..عشان محد يسمع...كانت كفوفها ترتجف وعيونها دمعت من الحزن والتأثر...

سلامه تصيح: عمتي شو صار فيج.؟

حمدان: سلامي روحي ييبي لها ماي حرام والله حرام...

وطلعت سلامه بسرعه..وهو تم وياها..

حمدان: عمتي ارجوج بس...

كانت ليلى تحس بدفا قلب حمدان...تحس بحنان ولد اخوها وطيبته..تحس شوي احسن انها لقت انسان تقدر تبكي على صدره بدون خجل...وهي رغم انها تصيح من قلبها بس حست بالراحه لان ولد اخوها غدا ريال ومستحيل يوم من الايام يتخلى عنها ابدا....سكتت من الصياح بس ما شلت عمرها ابدا وهو بعده ساكت بس لاوي عليها....

حمدان: بسم الله عليج يا امي وابوي انتي..شو مستوي بج؟

ليلى ابتسمت من بين دموعها...

حمدان: قولي لي من ضيج بج والله لانهي حياته..انتي بس أشري..

ليلى وعيونها منترسه دموع ورفعت راسها: فديتك والله يا ولد اخوي والله انك الغالي...

حمدان يتنهد: قطعتي قلبي شو مستوي عليج..؟

ليلى تمسح دموعها: ولاشي انتبه لنفسك وسير ادرس عقب يوم احس عمري اوكي بشوف اقولك ولا لاء..

حمدان: لا والله ماروح عنج..انا بسير اييب كتبي من هناك وبتم هني في غرفة عمتي عايشه يمكن تحتايني في الليل ولا شي..

ليلى مبتسمه: فديت روحك مابا شي غير سلامة راسك..

ودخلت سلامه يايبه الماي وعطته ليلى اللي شربت شوي وشافت سلامه مرتبكه وعيونها منترسه دموع...وقربتها منها ولوت عليها وهي سلامه حطت راسها على ريول عمتها وهي خايفه شو ممكن يخلي عمتها تصيح هالكثر....

نشوا عقبها وساروا ييبون كتبهم كلهم ويلسوا في بيت يدتهم...غير سلامه اللي دخلت ترقد عند ليلى وحمدان سار حجرة عايشه...

بس ليلى ما رقدت يلست تدرس سلامه...وتضيع وقتها وياها لين ما ييها الرقاد هذا ان ياها....اما شيخه ما نشت وتمت راقده...الشي اللي ريح ليلى اكثر عشان ما تشوف شي من هالمواقف...

تمت ليلى تدرس سلامه لين ما رقدت من التعب على الارضيه وعقب خلتها تنش ولحفتها ورقدت وياها على نفس الشبريه...وهي نشت لطاولتها تبى تفرغ شوي من اللي في قلبها عقب الفاجعه اللي حلت على حياتها....ويلست تشخبط بكل اسى على اوراقها..



""رجعت لسكة أحزاني أنين الشارع المهجور على نفس الوهم امشي بضيق الدرب باحزاني يطل الخوف من عيوني يدور للامان حضوريعانق بالندم نظرة تضيع ف عبرة أشجاني يمرني الوقت مستعجل وينسى يحتضني شعورعلى حد الالم قلبي جلس.. والوقت عداني نفضني كل فرح مرني على غفلة حزن مغرور تلقفني الزمن يضحك على ياسي وحرماني أضم الهم واحساسي أخذني للورا مجبور لدنيا كانت الفرحة سما والضحكة اوطاني على ذاك الوعد جرني زمان العاشق المغدور رمى همي على قلب شعوره فارق أزماني مشيت ف دربنا المنسي مشيت وخافقي مبهورأطالع حولي اتامل سكون الكون بكاني ادور للقا لمحة تطيب خاطري المكسوراملي بشوفها عيني وأحضنها باجفاني تغير كل شي بعدك تلعثم بالظلام النورانادي لك وأنفاسي تبعثر صرخة لساني تمرغ بالالم وجهي وبات بهالشقا مغمورتضيعني تعابيره وأجهل كيف تلقاني تلبسني الحزن واصبح رفيقي والهنا مأسور ف ركن اجهله بعدك واعرف ليه ما جاني لاني من بعد عينك شعوري طار به عصفور رحل لابعد مدى وقفى ولا رد لي من ثاني وقلت بداخلي ترجع بنيت من الاماني قصوروكنت أضحك على نفسي الين الوقت صحاني زماني غرني ضحكك تبعتك والنظر مسحورهقيتك بالفرح تزخر صدمني فرحك الفاني صدمني وبعدها جرني لسكه حزني المنثورعلى نفس الطريق أمشي ألملم باقي أحزاني""


...................

الساعه 11:00 دخل الصاله وشاف امه اللي كانت فاطمه تمسح ريولها بفازلين عشان ترقد....

ام احمد: وينك يا ولدي من الصبح ما شفناك..

احمد: باركي لي يالغاليه...

فاطمه مبتسمه: حصلت شغل؟

ام احمد بفرح: بشرنا يا ولدي..

احمد: هيه حصلت شغل والمقابله يوم السبت الياي..ادعيلي يالغلا...

ام احمد وعيونها منترسه دموع: فديتك يا احمد يا ولدي الله يفرح فوادك دنيا واخره...

احمد: فديتج يا اروع ام في العالم...

فاطمه بفرح: مبروك حمود يالله عقبال العروس...

انقبض قلب احمد وحس به يدق بسرعه بسرعه مب قادر يسيطر على نبضه...

ام احمد مبتسمه: خلاص يا احمد اشتغل وعروسك زاهبه تترياك...

احمد وهو ينش: يمكن ما تطلع اللي ابى..صبري امي على سالفة العرس بفكر فيها عقب ابى اعيد حساباتي..

ام احمد: ما عليه حبيبي ان شاء الله يصير خير عقب بشاورك فيها وفي اهلها جان عيبوك خطبناها وان ما بغيت برايك..

وطلع احمد...وفاطمه يلست تحن على امها تبى تعرف منو هاي...بس ما طاعت ام احمد تخبرها وقالت مستحيل تخبر حد قبل تشاور احمد فيها..وتعرف رايها واذا ما عيبت احمد بتحلفه ما يخبر حد وما يرمس انهم حتى فكروا في الموضوع...وعقب بتتخبره من اللي في خاطره وبتخطبها له لو من تكون...
.................

كل حد سار حجرته عقب العشا وهي تمت في الصاله تطالع التلفزيون...ودخل عليها ابوها..

بو خليفه: سلمى..

سلمى تنش وتبند التلفزيون: لبيه ..

بو خليفه: تعالي يا بنتي الميلس بغيتج شوي...

سلمى بإرتباك: امر فديتك خلاص بسير الحين...

بو خليفه: تجدميني وانا بسير وراج بس بشوف جان امج رقدت ولا بعدها..

سلمى مبتسمه: ان شاء الله الغالي..

وسارت سلمى الميلس وبو خليفه خطف على حرمته يشوفها رقدت ولا لاء....وعقب سار عند سلمى بيرمسها...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:45 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقه السابعه عشر
عقب ما شغلت الليتات وعدلت المنظر اللي على الطاوله.. كانت تحس بعمرها مرتبكه وقلبها يدق بقوه...ما قدرت تيلس بس كل اللي كان يهمها انها تخلص السالفه ويا ابوها وتطلع..
وشوي ووصل بو خليفه اللي دخل يتسند بعصاه ويثبت عمره على الارض ويلس على الطرف وهي يلست وياه...
بو خليفه وهو يسند عصاه على الطوفه:تدرين بشو برمسج؟
سلمى: هيه ابويه..
بو خليفه بحزم: انا رمست ريلج وهو وايد شال بخاطره منج..
سلمى مبطله عيونها: من شو؟ ابويه هو اللي غلطان هب انا...
بو خليفه: بشو غلط عليج.؟ هو ريلج وله الحق عليج في كل شي...انتي غلطتي ومن حقه يسوي اللي يبغيه..
سلمى بقهر: ابويه حرام عليك ضاربني وماخذ معاشي وفوق كل هذا معاملته الشينه وتقول ظلمته..؟
بو خليفه: شوفي يا بنتي سالفة الضرب بنرمس فيها ولكن سالفة البيزات انا مالي حق اتدخل بينج وبين ريلج ودام انج رضيتي كل هالسنين تحملي ماياج...والسالفه مب بذيك الخطوره ومن يعز عليج شي نحن موجودين جدامج...ومعاشج انتي وريلج متفقين ومب عشان هالخلاف تفلشين ريلج وترمسين فيه..
سلمى وقلبها محترق كيف ابوها فاهم الموضوع: ابويه حرام والله حرام...انت ما تعرف حامد كيف...ابويه ترا...
بو خليفه: شو ؟
سلمى: ابويه حامد والله يتعبث بالفلوس على كيفه ومحد يدري عنه..وفوق كل هذا تلومني ليش اشتكيت منه مره في العمر..
بو خليفه: ريلج تفهمين شو يعني ريلج..وهذا ريال يحق له اللي ما يحق لج...يعني تمشين على طوعه ..يقولج يمين تقولين حاضر يقول شمال تسيرين شمال...يصفعج على يمينج تعطينه الخد الثاني...
سلمى تدمع بقهر: ابويه...
بو خليفه ينش: تطلعين حجرتج وتسيرين تزهبين ثيابج باجر ريلج بيي عقب الظهر يشلج وياه..
سلمى تصيح: ابويه ما توقعت جي تسويبي...؟
بو خليفه وهو يمشي صوب الباب: انتي مدرسه ومتعلمه ما قريتي في كتاب الله" الرِجال ُ قَوّامونَ على النِساء"..ما تعرفين هالايه؟
سلمى وهي تكمل ورا ابوها: "بما ملكت ايمانهم" ليش ما تكملونها...؟ ابويه القوامه مب بالضرب والعنف القوامه بالمشوره والانفاق..
وطلع بو خليفه وودرها في الميلس وكان مثل اغلب او اكثر الرياييل اللي مبدأهم الريال مع الريال ضد الحرمه لو انها صح...
...................
من اصبح الصبح وشيخه ناشه ما خلت حد يرقد..وتلعب في شي وتخرب شي..وسلامه تسكتها عشان عمتها لا تنش...وشيخه تعاند اكثر...
وبما ان سلامه وحمدان رقدوا في بيت يدتهم فأكيد انها بتنش من فير الله تسوي لهم ريوق كل شي ولا عيال راشد حبايب القلب....وفي غرفة ليلى ما نشت بس سلامه وشيخه ناشات...سلامه تدرس شوي وشيخه مأذتنها...
سلامه بهمس: اصصص ماما تعبانه حرام عليج..
شيخه بعناد: اتي ليث تنامين عندنا...
سلامه بضيج: خلاص بسير بيتنا بس اسكتي..
شيخه: لوحي ما نليدث هذا بيتنا..
سلامه رافعه حاجب: عشتوا..بيتكم؟ والله اعرفه قبل لا تشرفينا يا حضرة جناب الدبه...
شيخه مطلعه لسانها: اتي دبه..
سلامه بإحتقار: جب جب..ودج حتى لو بس بصوره تشبهني ولا جسم شراتي..لو انا شراتج اكيد ما بظهر على حد..
شيخه مب فاهمه شي وعلى هالحشره نشت ليلى.وتلومت سلامه فيها بس بعد شو...
ليلى: سلامي ليش ما سرتي المدرسه؟
سلامه: بعده وقت الدريول بيوصلنا بعدين الامتحان مب الحين...
ليلى تطالع شيخه: وانتي ليش ناشه الحين ناقصه صدعه انا؟
شيخه: امي ثوفيها؟
ليلى: منو هي؟
شيخه تأشر على سلامه: هذي..
سلامه: قولي سلامه..شو هذي بعد بشكارتكم انا..
ليلى تضحك: شو سوت بج بعد..؟
شيخه تيلس في حضن ليلى: مالي..
ليلى: عدال اللي يسمع الحين محد بقى ما نافسج على حضني..ناطه هني تقولين صافين طوابير يسابقونج..
سلامه بغت تموت من الضحك على رمسة ليلى وشيخه تطالعها وضحكت مع انها مب فاهمه شي...ونشت ليلى ويلست ويا سلامه شوي وعقب طلعت ونزلت تحت وشمت ريحه من زمان ما شمتها وعرفت ان امها مليون بالميه في المطبخ...وسارت لها وسلمت عليها..طبعا ام راشد ما رمست ولا تدري شو السالفه بس الاكيد انها بتفاتحها في الموضوع عقب ما ترد من الدوام...
وشوي ونزل حمدان ووراه سلامه اللي كانت شاله شيخه وياها...ويلسوا يتريقون في الصاله ويا يدتهم وعمتهم...وعقبها نزلت ام راشد الزراعه برا وتمت سلامه تدرس هي وحمدان في الصاله ويا ليلى لين ما ياهم الدريول وروحوا وياه...
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:46 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


تمت ليلى يالسه في الصاله تفكر في موضوع امس..وحست بطعنه كبيره وخيانه فضيعه...فكرت كيف ممكن تتعايش ويا هالانسان مره ثانيه..وكيف ممكن تتقبل وجوده...؟ والاصعب كيف بتواجه نظرات اخوها وامها وحصه واللي يعرفون ان ناصر يعشق ترابها...كيف ممكن تتقبل وكرامتها سحاب وهامات شامخه ما يوصلها أي انسان...؟ كيف ممكن تتحمل...وبلحظه حست فيها بالضعف قررت انها ما تسير الدوام اليوم وخله يصير اللي بيصير...
دقت لحصه بس محد رد عليها..وردت تدق مره ثانيه بس بعد محد يشله...وتلومت في نفسها كيف ما نشدت عنها طول هالوقت وهي تدري انها مريضه...بس بعد يوم فكرت ليلى يوم تخبر حصه باللي صار بتعذرها...ما تدري انها تعرف من قبلها...
تمت تدق بس ما يردون اخر شي قررت تدق على البيت تدري بهم ناشين هالحزه...ودقت...
ليلى: السلام عليكم..
سمر: وعليكم السلام هلا ليلوه...
ليلى: ليش مستعيله وتنافخين شي وراج؟
سمر: الدريول برا بتأخر اليوم اخر يوم خلني اروح..تبين حصه؟
ليلى مبتسمه: اذا مافي مانع...
سمر: ما بتسير الدوام تعبانه وايد...يالله بخليج..
ليلى مصدومه: اوكي باي...
وبندت عن سمر...وهي تهز راسها بأسف..وفي خاطرها...
"هه ..شغلت نفسي بإنسان تافه ما يستحق للحظه اني اضيعها في التفكير به..وانشغلت عن بنت عمتي صدج اني ما استحي على ويهي.."
وتمت سرحانه في عالم ثاني...لين ما قطع عليها الصمت صوت شي ينكسر في الصاله..وفاجأها ونشت بسرعه تشوف...ومسكت راسها يوم شافت شيخه واقفه حذال الطاوله مبتسمه وشكلها مسويه جريمه نكراء....
ليلى تطالع قطع الكريستال اللي صارت اشلاء وملح تبعثر على ارضية الصاله...وشيخه واقفه مكانها ما تحركت...ويوم ليلى تمت تطالعها تحركت بتيي صوبها..
ليلى بخوف: لا تتحركين...
شيخه انصدمت وتمت تطالع امها ليش تصرخ؟كانت ليلى خايفه لا تجرح ريولها بالقطع المتكسره تحت...وقربت منها وشلتها وزقرت البشكاره تيي تنظف المكان ويلست ليلى في الصاله وشيخه قاعده حذالها ساكته...
ليلى بجديه: شو اللي وداج هناك؟
شيخه مبطله عيونها على الاخير ومبين انها بتكذب:امي في وحث..
ليلى بعصبيه: شيخه لا تجذبين الله بيحطج في النار..نحن ما عندنا وحوش...ليش كسرتيه هذا مال يدتج..خلاص ما بتحبج...
شيخه مبطله عيونها: مث انا كثرته مث انا...
ليلى تطالعها: من كسره؟
شيخه: ثلامه...
ليلى: سلامه في المدرسه كيف كسرته..
شيخه: امي والله في وحث والله...
ليلى: لا تحلفين جذب الله بيحطج في النار..
ومسكت ليلى ايدها وشلتها...بعصبيه...لين المكان اللي انكسر فيه الكريستال....
ليلى: وين الوحش وين راح ممكن افهم وينه؟
شيخه عاقده حياتها: والله امي في وحث..
ليلى الظاهر بدت تفقد اعصابها: زين وينه؟
وتمت شيخه تتلفت وتطالع يمين ويسار بس ما لقت الوحش اللي ممكن ينقذها من التهمه..كانت تدور بعيونها الوساع في ارجاء الصاله بس ما شافته...وين راح هالوحش هذا وقته يختفي ويكذبها جدام امها...
ليلى: شفتي ما شي..شيخه حبيبتي انتي بنت كبيره عيب تكسرين اغراض البيت بعدين يدوه بتزعل...
وسارت ليلى عنها وهي تمت واقفه مكانها ويلست على الارض وشافت البشكاره يايه من بعيد يايبه قطعة قماش وماي بتمسح على الطاوله اللي مكسور عليها الكريستال...
ووقفت شيخه تطالعها وشافت شي على الطاوله وابتسمت بفرح....وسارت تركض لامها ويابتها لين الطاوله....
شيخه مبتسمه بنصر: امي ثوفي الوحث...
ليلى بنظره بارده: وينه؟
شيخه تأشر على الطاوله: هنا مات..خلاث..
نزلت ليلى راسها وشافت فراشه تجنن من حلاة الوانها بس ميته والظاهر الزجاج موتها...يوم طاح عليها..وابتسمت وشلت شيخه وحبتها..وانحل الاشكال...
ليلى: الحين انتي تركضين ورا الفراشه وهي متعلقه على الكريستال وتبين تقبضينها..؟
شيخه: امي هي كثرته مث انا..
ليلى: ردينا للتأليف...زين هي كسرته سامحتج لان واحد من المتهمين توفى وعقبها ماشي سماح عقوبه شديده..
شيخه طنشتها وعقب سارت ليلى الزراعه وقالت لامها انها مب مداومه اليوم خير شر...واقنعت امها بالموضوع وقالت بتوضح لها الاسباب عقب مب الحين....
........................
الساعه تسع الصبح يالس في مكتبه رفع سماعة التلفون وكلم السكرتيره تطلب له المركز وعقب ما دقت طلب شوية معلومات عن شخص يريده وعلى طول خلصوله اللي يبى بالتلفون وعطوع بياناته كامله....ثواني وخليفه يتصل بالشخص المطلوب...
خليفه: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
وائل: وعليكم السلام يا مرحبا...
خليفه: لو سمحت اخوي..انت وائل عبدالكريم..؟
وائل: ايه هوا في ايشي؟
خليفه: اخوي شحالك عساك بخير..؟
وائل: الحمدلله نشكر خير الله..بس ممكن اعرف من بيحكي؟
خليفه:وياك خليفه مبارك احمد طال عمرك..
وائل: يا اهلا وسهلا ممكن اخدمك بشي؟
خليفه: هيه والله بغيناك في خدمه صغيرونه اذا فضيت يعني؟
وائل: ولو خيي انت تؤمر بس كيف بدي آبل شخص ما بعرفوا؟
خليفه بثقه: اخوي تقدر ببساطه تنشد أي حد منو خليفه بن مبارك ويعطيك الجواب...
وائل: وانا شو دخلني ..طيب فين بدك ياني آبلك.؟
خليفه: اذا فاضي الحين تقدر تييني الشركه ..
وائل : طب شو رأيك تحاكيني في أي مكان عام.؟
خليفه: انت ليش زايغ؟
وائل: شو؟
خليفه: لاء ماشي بس انت تعرف حد اسمه عبدالله بن خليفه كان وياك في المركز امس..؟
وائل:اييه عرفتوا...شو بو هيدا...؟
خليفه:اعرفه انا....دلني عليك...
وائل:ايوه هيك برتاح اكتر..عبدالله بدوا يجي معك...
خليفه: هيه بتيي؟
وائل: خلص بدي اجي..وينك.؟
خليفه متملل من غلاسته: اوكي وين تداوم؟
وائل: سائق ثقيل..
خليفه: اها اوكي مرني الشركه يكون افضل...
وائل: وين العنوان...؟
خليفه: شارع خليفه بن زايد الثاني ...
وائل: خلاص اتفأنا...
وبند خليفه وخلص من البند الاول من الخطه...على امل ان الجزء الثاني ما يخيب...وبيتريا لين ما الاخ وائل يشرف...
تم يشتغل بس فكره لاهي ويا السالفه وكيف بيروم يرمسه ويتفاهم وياه وكيف اصلا وائل بيساعده...كان خليفه مرتبك وما يعرف هل ممكن يتقبل وائل الموضوع او انه يرفضه رفض كلي...كل خوفه ان وائل يكون انسان يعرف السنع والمبدأ وما يعرف له...او انه انسان نزيه...
كانت الافكار توديه وتييبه لين ما دق على موبايله مره ثانيه...
وائل: ايوه.؟
خليفه: تأخرت يا ريال وينك؟
وائل: والله ماني عارف شو بدك فيني...انا هلا واأف مأابل الشركه...
خليفه مبتسم ابتسامه نصر: اطلع اخوي حياك الدور الثامن...وبخلي حد من الموظفين يوصلك...
بند خليفه ووائل خذه واحد من الموظفين...بهره في المكان فخامته واسال لعابه رفاهيته...لاول مره يدخل اماكن مثل هذي وفي الدرب لين الطابق الثامن ولين ما يوصل لبرج خليفه العاجي..كان بينه وبين الموظف كلام بسيط...
وائل: هيدي الشركه لمين.؟
الموظف: والله الشركه دي للاستاز خليفه مبارك احمد...
وائل مبطل عيونه: ومين خليفه مبارك؟
الموظف:دا من كبار رجال اعمال الدوله مش معأوله ما تعرفهوش؟
وائل مندهش: لا والله اول مره بسمع فيه..لك كل هيدا لا إيلوا...مبصدء...؟
الموظف يطالعه بإستخفاف: لا دا شويه دا أأل حاجه عندو...دا لسه سلسلة مطاعم ومحلات مجوهرات ووكالة سيارات...واسم وعيله وكل حاجه...دي الشركه تبأ ابسط شي يملكو..
وائل خلاص حرارته ارتفعت مب مستوعب شي: طب انت ما عندك فكره شو بدوا اياني...
ووصلوا قبل يرد الموظف ودخل واستأذنت له السكرتيره ودخل على خليفه....
كان خليفه يالس على كرسيه ومن دش وائل نش ومد له ايده وسلم عليه واشر له على الكرسي عسب ييلس..
خليفه مبتسم: مرحبا اخوي شحالك؟
وائل: نشكر خير الله كيفك استاز..؟
خليفه: الحمدلله شو مسوي وشعلومك؟
وائل: والله منيح الحمدلله...بدك ياني اخدمك في شي..؟
خليفه يحرك الكرسي:والله يكون من دواعي سروري...
وائل: اتفضل استاز..
خليفه: تعرف منو انا؟
وائل مبتسم: خليفه..
خليفه: لاء ..انا خليفه مبارك اخو ذياب بن مبارك الي متهم بكسر سيارتك...
طالع وائل خليفه وهو مبطل حلجه مب مصدق: بتحكي جد؟
خليفه: هيه..
وائل:شو صار معو هلاّ؟
خليفه:في السجن...
وائل شوي خجل بس ما رمس...بس خليفه استغل الموقف ويلس يسولف وياه شوي حول اموره العائليه وضايقته الماليه واحواله كإنسان مغترب...طبعا كل شي كان يمشي لصالح خليفه اللي دهن سير الريال وعقبها قدر يدخل بالموضوع وياه بشكل حلو ودبلوماسي...
خليفه: شو رايك اعرض عليك صفقه..؟
وائل: مثل شو؟
خليفه: خبرني اذا الموضوع دخل بمزاجك...
وائل: اتفضل..
خليفه يمد ظرف لجهة وائل: تقدر تشوفه..
بطل وائل الظرف وشاف شيك مكتوب ب10,000 درهم...طبعا ارتعدت اوصاله يمكن من يوم انخلق ما شاف مبلغ جدامه بالحجم...
بس رد يتدارك عمره...
وائل: شو بدي اعمل فيه؟
خليفه:تاخذه لك...
وائل: وشو اعمل لك..؟
خليفه: تتنازل عن القضيه...
وائل سكت...وفكر شوي...فكر بخبث كيف يستغل حاجة رجل اعمال له..عرف ان خليفه الحين يالس يشتري سمعته...
وائل: المبلغ ما بيكفي...
خليفه ابتسم وخذ الشيك وقطعه ووائل يطالعه وهو مبطل عيونه..ورد كتب واحد ثاني...ومد يده لوائل..
خليفه: يسدك؟
وائل وهو يشوف ال 15,000 تتراقص جدامه...ابتسم وهز راسه..
وائل:خلص مشي الحال...
خليفه: عطني الشيك...
وائل: ليش؟
خليفه: بعطيك نص مقدم وعقب ما اضمن تنازلك..اعطيك الباقي..
وائل: ماشي الحال...ما عندي أي مانع...
وطبعا خذ وائل 7500 واتفق مع خليفه على تنازل القضيه وقت الجلسه باجر الساعه 11:00 الضحى....
.......................
حوالي الساعه 10:30 كان في مكتبه يحس بنار تاكل صدره...يعوره قلبه وايد...ويحس بطعم الم فضيع...محتقر عمره بشكل غير متصور...
"انا ليش رضيت باللي صار...؟ كيف تهون علي ليلى.."وابتسم بمراره"..ليلى الغاليه اللي حبتني رغم عيوبي..رغم كل شي فيني..رغم ضعفي وانهزامي ورغم ان شخصيتي مهزوزه بس حبتني...ليلى القويه الطيبه الحنونه المحبوبه..فضلتني على الكل والكل يخطب ودها..كيف تهون كيف؟
بدل ما احمد ربي انها اختارتني من بين الناس...بعتها برخيص والله ورخيص بزود...كيف ممكن تسامحني..كيف؟ اكيد انها تحتقرني الحين وكارهتني من قلبها...الله يسامحك يا بويه...بس اكيد اروم اطيب خاطرها عقب ما تعرف ان شاريها وانها الغاليه...واكيد ان حياتي ما بتكتمل بدونها...اصلا مستحيل اخلي أي انسان يفكر ياخذها..اخ يالظروف والله كل شي قاعد يصير عكس اللي ابى وعكس حياتي"
كان ناصر متعذب بداخل محترق....يفكر بليلى وما فارقت خياله للحظه وقلبه محترق عليها وعلى اللي صار فيها...يحس بتأنيب ضمير عنيف..ولا هو بقادر يلغي كل احساس بالذنب...ويحس عمره خاين..
لكن كل اللي كان يسليه بالموضوع انه مخبي لليلى المفاجأه الحلوه انها بتكون الثانيه...ما يعرف شو اللي يخليه يكون واثق من الاعماق انها مستحيل ترفض وان فكرت فهو بأساليبه بيعرف كيف يقنعها....
انقطع حبل افكاره ونش ونزل تحت...ساير ما يدري وين بس على الاقل بيمر من هناك...يشوف يستطلع قلبه يرجف بقو..يحس ريحة الخيانه تفوح منه...بس بالرغم من هذا يحاول يبرر موقفه....
مر على المكتب ودق الباب بس محد رد عليه..ودق مره ثانيه بس للاسف محد رد..واخر شي دخل وانصعق يوم ما شاف حد..
حس بخيبة امل ورد يجر اذيال اللوم والعتب على نفسه وحرقة القلب..وسار مكتبه بيحاول يكمل باقي شغله على الله ويقدر يلهي نفسه...
وبعد دقايق كان حمد عنده في المكتب...
حمد: بلاه ويهك غادي جي.؟
ناصر: ما بلاني شي بس مب راقد مثل الاوادم...
حمد في خاطره"هنود نحن": منو ناعسة الجفن اللي مسهرتنك..
ناصر مبتسم ببرود: محد مسهرتني وما عندي هالخرابيط..الشغل ماخذ وقتي..
حمد: هيه صح الشغل..الا اقول ناصر..
ناصر: البنات مب مداومات اليوم؟
حمد مبتسم: لاء...بنت العم مريضه والثانيه تقلدها...ما يفجن عن بعض...
ناصر مبتسم: اها...
حمد: اسمعني يا ناصر.
ناصر: اتفضل..
حمد: انا بطلع اليوم من وقت عندي كم شغله لازم اخلصها ما روم اسير لهالشغلات العصر..
ناصر: خلاص صار خير..بس خل حد من الموظفين يي بدالك يراجع الملفات اوكي..
حمد: ان شاء الله برمس دانيال قبل اظهر...
وطلع عنه حمد وسار مكتبه وناصر رد يكمل شغله..
................
الظهر حوالي الساعه 12:45كانت سلمى في حجرتها منقهره وما نزلت الصبح تشوف ابوها ولا امها...بس بدريه كانت عند ام خليفه من الصبح وحصه عقب ساعه نزلت وياهن تسولف في الصاله ويتهن ساره عقب....
ام خليفه:وين سلمى؟
حصه:في حجرتها..
ام خليفه: شو تحسين بعمرج الحين يا بنتي...؟
حصه:الحمى خازت عني بس بلاعيمي للحين ما روم ابلع شي منهن..
بدريه: حبيبتي انتي اليوم ذكريني قبل نسير بجهز لج خلطه دافيه اشربيها..
ام خليفه بحزن: وين تبين يا بنتي ما يلستوا ويانا...
بدريه: فديتج يا عمتي والله عبدالله ما سار الشركه من اسبوع وانا بيتي مادريبه الحين كيف..يبى لنا نسير دبي...
ساره:الله يكون بعونج...
ام خليفه: ما قصرتي يابنتي تعبناج ويانا...
بدريه: شو هالرمسه يا عمتي ما بينا هالكلام وهاه واجبي وبعدين ما سويت شي...
ساره: متى بتتحركون من هني..؟
بدريه: الساعه 4:00 العصر...
وتدخل سمر من باب الصاله وتفر اقلامها على الارض وتصارخ....
سمر: الله اخر يوم امتحانات يا فرحتي والله الاجازه بدت..
حصه ترمش بعيونها بسرعه: الحمدلله والشكر..
ساره: شو سويتي اليوم...؟
سمر: حليته كله صح..
ام خليفه: بتييبين 100..؟
حصه طالعت امها: وانتي كل شي بتييبين 100 حد قص عليج وقالج انها عفرا خليفه.؟
بدريه مبتسمه وساره تضحك...
سمر: امايه فريت كتبي في المدرسه ماباهن...
ام خليفه: ليش يا سمر حرام عليج ام سعيد قالت تباهن لولدها يراجع فيهن ويشوف منهج السنه اليايه..ليش تفرين الكتب.؟
سمر: مابا اعطي كتبي لحد...
حصه: من قالج تفرينهن يمكن تيبيين دور ثاني من وين بندرسج..
سمر زاغت:مابا اييب دور ثاني..
حصه: بتييبين وانا اذا توقعت شي بيطلع صح...
سمر: امايه شوفيها تقول اني بييب دور ثاني..
ام خليفه: بسم الله على بنتي شاطره ما تييب دور ثاني...
حصه:امي انتي ماخذها مقلب فيها... صدقيني بتييب دور ثاني..كل يوم اشوفها ترسم في طرف الكتاب ولا تطالع السقف وفاجه حلجها والكتاب مبطل جدامها ونها تدرس...
سمر: والله انها جذابه...
حصه:هذا غير المرات اللي تكون الصفحات كلها كافي ولا منسدحه على الكتاب وتشخر ببلاده...
سمر: امي والله تقص عليج..
حصه: وغير المرات اللي تحول الكتاب فيها لقصيدة غرام بين حرفها وحرف حبيبة القلب ابله عبير..
ام خليفه:تغار منج ما عليج منها...
حصه:هه يا حظي على شو بغار..
ساره:هذي حصه ما تتغير مرضت تعبت أي شي يستوي بها ما يغيرها...
حصه:فديتني والله اصيله وين اتغير...معدني اصلي...
سمر:وع..
حصه: والله لولا حشمة امي جان قمت ادوس ببطنج..
ام خليفه: كل هذا وحشمتيني..عيل لا ما بغيتي تحشميني شو بتسوين.؟
ضحكت بدريه وساره على ام خليفه وبناتها...
وهن يسولفن دخل عبدالله وسلم عليهم ويلس يتريق وياهن...وزقر بدريه وساروا الحديقه...
عبدالله: تجهزي بنروح اليوم..
بدريه: زين ادري ليش تقولي الحين..
عبدالله:شغلي ما جابلته من متى...والبيت معفن يبا له تنظيف استوا لنا اسبوع هني..
بدريه:خلاص الساعه اربع بنمشي والحين بسير ارتب ثيابك والمخدات والاشياء اللي يبناها ويانا...
عبدالله: لا تنسين شي ترانا ما بنيي الاسبوع الياي عندي شغل مهم ما روم ارد في الويكند...
بدريه وهي تسير عنه: خلاص انت سير جابل شغلك وعقب بينا رمسه...
ودخلت عنه بدريه وهو ركب موتره بيسير يشوف شغل ابوه شوي..وبيمر على خليفه...
.....................
في بيت بو راشد كانت ليلى هي اللي مسويه الغدا اليوم...تبى تشغل عمرها بأي شي..بس ولا ثانيه ولا لحظه قدرت تبعد ناصر وشبح خيانته عن بالها...كانت تروح وتيي وتسوي وتودي وتييب بس ما قدرت ما تفكر فيه...رغم حشرة شيخه اللي يالسه في نص المطبخ و ماسكه غطا واحد من الجدور وقابضه ملعقه حديد وتضرب فيها عليه وتغني بخرابيطها والحشره واصله لين الصاله....بس حتى هذا ما لفت انتباه ليلى ولاقدر حتى لثانيه يبعد عنها ناصر....
شرملى دخلت وشلت الغطا من ايد شيخه:بس بس شو هدا ماما كبيره تصلي في الصاله ما يقدر يقرا أي شي..
شيخه وهي تنش:اتي هاتي هذا مالي...
شرملى:مافي مالج هذا مال مطبخ..
وترفع الاغراض عنها فوق...وتسير شيخه تير ثوب ليلى تباها تنتبه..
شيخه: امي ثوفيها ثلت مالي..
ليلى انتبهت:شو تبين؟
شرملى وهي تشل شيخه:تعالي نروح فوق...
ليلى:لاء خليها هني اباها عندي ما فيني ارد والاقي شبريتي في الشارع مكسره من شطانتها...
شيخه:امي مالوح فوق اليد هنا..
ليلى:زين يلسي بس لا تسوين حشره..
وطلعت عنهن شرملى ويتهن ام راشد محرجه..
غاليه:شو هالحشره اللي ما خلتنا نصلي..
شيخه وهي ما تشوف يدتها وتعابل بشي بالارض:هذي امي ثوت طاخ بالحديده...
ليلى انتبهت ان شيخه تألف:شواخي شو سويت؟
شيخه:انتي ثويتي طاخ..
ليلى وهي تبتسم:والله محد عليه اكبر طاخات الا انتي..حشى عندج ماجستير في التأليف...
ام راشد: والله كل ما ييت بقرا الحمد ولا قل هو الله احد ما ادري شو اقول خربطتني بسم الله من الحشره..
ليلى: وليش ما صليتي في حجرتج اريح لج..
ام راشد: والله ما رمت اسير هناك وصليت في الصاله...
شيخه كانت تحبي في المطبخ وشكلها تلحق شي وقبضته بإيدها...وسارت عند يدتها..
شيخه مبتسمه بخبث:ددوه ثوفي ثوفي...
ام راشد: شعندج؟
شيخه وهي صاكه ايدها بقوه ومبطله عيونها على الاخير:عندي وحث..
ام راشد:هاه..؟
ليلى:امي خلج منها ياهل...
شيخه:امي ثوفي ايدي..
ليلى: شوفيها؟
شيخه: وحث..
ويت ليلى بتبطل ايدها ويوم فتحت اصابعها كانت في نمله صغيره شارده من بين اصابع شيخه ..الشي اللي خلاها تعصب على امها كيف تخلي هالوحش اللي صادته بصعوبه يشرد عنها بكل سهوله..
وشلتها ليلى تغسل ايدها وظهرت مع امها وردن الصاله لين ما يزهب الغدا....
وفي الصاله...
يلست ام راشد على الارض ومجابلتنها ليلى وشيخه طايحه في حضنها وهي تلعب بشعرها...
ام راشد:غناتي ..
ليلى:هاه امايه..
ام راشد:ليش ضايجه.؟
ليلى حست عمرها بتصيح:مب ضايجه..
ام راشد:مب علي انا فديتج شو فيج.؟
ليلى غصبا عنها ما قدرت تتحكم في ملامح ويهها:امي ناصر.
ام راشد حست بشي وقلبها انقبض:شو فيه؟
ليلى تبتسم بصعوبه: بيعرس..
ام راشد انصدمت بس ما حبت تضيج صدر بنتها اكثر:اخرة الصبر..
ليلى:هاه؟
ام راشد:منو بياخذ..
ليلى تحاول تكون عاديه:مادري به...
ونزلت راسها تتعبث بشعر شيخه اللي طاحن دموعها فوقه...
ام راشد: الله يوفقه..تقولين بيعزمونا...؟
ليلى ما فكرت في هالشي.؟معقوله تروح عرس ناصر؟
ليلى:ما ادري بس احس هيه..
ام راشد:الله يتمم عليهم بخير...وليش ما داومتي اليوم ليكون ضايجه يا بنتي.؟
ليلى:منو اضيج امايه بالعكس حصه تعبانه وانا مالي بارض اداوم بروحي..
ام راشد شهقت: على طاري حصه..يالفضيحه ما سيرنا على ام خليفه طلعت من المستشفى وما شفناها...
ليلى:سيري لها اليوم وبسير وياج ازور حصه...
ام راشد:والبنت..
ليلى: خالها بيي ياخذها اليوم...
ام راشد:خلاص ان شاء الله بنسير لهن العصر ولا عقب المغرب..
ليلى:لاء يوم تروح شيخه بنسير...
ام راشد: اللي تشوفينه...
ونشت ليلى تشوف الاكل وشيخه تمت عند يدتها اللي انسدحت من التعب اللي في ظهرها...
....................
الساعه 1:00 طلع حمد من الشركه بعدما رمس ناصر وسار على طول المكان اللي رمس ناصر عنه بس ما قاله في شو بيسير له...ومن وصل طلع فوق الطابق الثامن ودق الباب ودخلته السكرتيره على خليفه اللي رحب به اول ما شافه...
خليفه:هلا بولد عمي اللي ما ينشاف...
حمد: يا مرحبا بك...هاه شو سويت؟
خليفه:رمست الريال واشتريت منه تنازله..
حمد:وافق على طول..؟
خليفه:هيه على طول ما كان ناقصني الا انه يتشرط...
حمد:اسمع انا اليوم بسير ميلس سعيد بن ناصر وبشوفه وبحاول اضغط عليهم شوي...
خليفه:انت متأكد انك تعرفه..
حمد: اقولك اخوه دارس وياي في بريطانيا ربيعي وما ظني يردني..خلها علي هالمره..
خليفه:ما ندخل ابويه في السالفه..؟
حمد: اعتمد طال عمرك السالفه اذا فيها حمد ما تروح هدر..
خليفه: مشكور ولد عمي ما تقصر ..
حمد: طاع انتوا هاه شو يالس يقول...ترا مب عشان سواد عيونكم...لا تنسى ان الاسم من بينا مشترك وما ياكم احس بويعه في ينبي قبلكم...
خليفه مبتسم: ما تقصر يا حمد وهالعشم فيك...
ويلس حمد يسولف وياه شوي ويتفقون شو ممكن يسوون ولا بشو يفكرون...وعقبها نش عنه حمد وسار البيت....
.
.
في الدرب كان حاط محطات الظهيره...ومسك تلفونه واتصل...تم يدق بس محد رد عليه...رد يدق مره ثانيه..وثالثه بس محد يشله...
دقايق ورد تلفونه يدق....
حمد مبتسم:هلا وغلا ومليون مرحبا بالشوق كله والوله كله والحب كله...
فرح:اهلين بس والله بصدق عمري كل هاه لي انا...شو بقيت لباقي الناس؟
حمد: وتستاهلين زود يالغاليه...شحالج حبوبه..
فرح:الحمدلله وانت شخبارك ان شاء الله مرتاح..؟
حمد:بخير وسهاله ميهود من الدوام..
فرح:الله يكون بعونك الغالي..زين ليش ما تاخذ اجازه وترتاح..؟
حمد: والله افكر بس مب الحين..
فرح:عيل متى؟
حمد:مادري المهم شو مسويه انتي وشخبارج.؟
فرح:والله ماشي بس شبه مخلصين بروجكتاتنا وباقي التسليم وعقبها الفاينل ونأجز..
حمد:يعني مافي أي فرصه نشوفج فيها قبل شهر 7..؟
فرح مستحيه:شو شهر سبعه..ودك تفتك مني كل هالفتره..؟ لا بنشوف لنا حل جريب..
حمد:متى يعني.؟
فرح: باجر..
حمد مندهش:والله؟
فرح:هيه عادي باجر اشوفك بالمارينا...
حمد:على خير ..
فرح تضحك: بلاك جي مبهت.؟
حمد:ماشي بس ما توقعت بهالسرعه...
فرح:عشانك كل شي يهون...
ابتسم حمد ورمسها شوي وعقب بند عنها وسار الشقه على طول....
......................
العصر الساعه 4:30 كانت ام خليفه واقفه في الصاله هي وبو خليفه وحصه وسمر وساره وعفرا وحمده يسلمون على بدريه وعبدالله اللي بيردون دبي...
بو خليفه: الله الله بعمرك يا ولدي...
ام خليفه:اتصلوا من توصلون..
بدريه وهي في الموتر:ان شاء الله عمتي...ساره ديري بالج على عمووه..
ساره مبتسمه...وعفرا ساكته وحمده واقفه وياهم...وردوا كلهم داخل وقوم عبدالله روحوا...
في الصاله يلسوا يتقهوون وحمده وعفرا راحن البيت يدرسن....
بو خليفه:متى شهاداتكم يا سمر..؟
سمر:الاثنين الياي...
ام خليفه: الله يوفقكم...يميع ان شاء الله...
حصه: ابويه ما بنسافر هالسنه.؟
بو خليفه: وين نسافر يا بنتي واخوج في السجن واختج مبتلشه هي وريلها في مشاكلهم...
ام خليفه: الا على طاري سلمى..حامد ما ياها...؟
ساره: اتصل من ساعه يقول انه بيكون المغرب هني انشغل بدوامه وما رام يي...
بو خليفه: خير ان شاء الله...
ودخل عليهم خليفه...وهو يرمس تلفون وعقب بند وسلم على اهله..ويلس وياهم..
بو خليفه: هاه ولدي شو سويتي بسالفة اخوك...؟
خليفه: اصبر يا بويه شوي علينا وان شاء الله خير..
ويرن تلفون خليفه وينش بعيد شوي...
خليفه مندهش: لا والله متى؟
وكلهم يطالعون خليفه يبون يعرفون شو السالفه...
خليفه مبتسم من الخاطر:الحين بكون هناك دقايق..لا لا افا عليكم ثواني وانا عندكم الحين...
ويستأذن من اهله ويظهر بدون ما يرمس مع حد...ما يعرفون وين راح خليفه...
وعقبها راح بو خليفه الميلس وام خليفه تمت في الصاله...وساره ردت عند بناتها...
.
.
فوق في حجرة سلمى كانت من امس مب ماكله شي ولا رمست ويا حد ولا حتى رضت تبطل الباب...حست انها صدق انظلمت وان ابوها خذلها..ما تعرف شو بتسوي...وللحظه طروا عيالها على بالها بس ما قدرت تفكر فيهم وايد كل شي كان بالنسبه لها هاللحظه مب مهم عقب كرامتها اللي ضاعت هدر....ضاقت وضاقت الدنيا فيها.....يتها حصه وحاولت وياها تبطل الباب بس ما رضت....
وسارت حجرتها وانسدحت وتمت تفكر في ليلى...
"ليلوتي حبيبتي ...بدق لها يا ربي اكيد زعلانه اني ما خبرتها اني ما بداوم...فديتها والله يا خوفي ليكون حمد قال لها شي.."
ومسكت تلفونها ودقت لها بس محد رد عليها ودرت تدق مره ثانيه وثالثه ورابعه بدون محد يرد....صدق خافت وحست ان في شي...
طرشت لها مسجين..
"اذا فضيتي دقي لي ابى اسولف وياج"
"يبلي الف عمر وعمر..لين اسلاك في ليله...وتنتهي الدنيا ولا اوصل لنسيانك"
وحطت تلفونها على الشبريه ورن على طول...
حصه: اهلين..
سمر:انزلي عندنا ضيوف..
حصه:وانا شدخلني...
سمر:امي تقول انهم يعرفونج..
حصه مستغربه: محد يزورني منو بيكون..
سمر:ما ادري..
وقفلت حصه التلفون في ويه سمر ونزلت تحت وشافت امها سايره صوب ميلس الحريم...
حصه:امايه منو هني...؟
ام خليفه:ام راشد وبنتها ليلى..
ابتسمت حصه من خاطرها وركضت فوق وغيرت ثيابها وحطت وقايتها وبسرعه للميلس....ودخلت تسلم على ام راشد وبنتها...
حصه: شحالج خالتي..
ام راشد: بخير وسهاله يا بنيتي..شحالج ان شاء الله تحسين الويع خف عنج...؟
حصه: هيه الحمدلله...
ونشت تيلس عند ليلى وهي مبتسمه وتسولف لها ويوم دشت ام خليفه...
ام خليفه: يا حيا الله من يانا زارتنا البركه ياام راشد وينج ما تنشافين من يوم ما كانت شمسه بنتي هني..؟
ام راشد: والله مشاغلنا يا ام خليفه ما نفضى مول وانتي تعرفين..
ام خليفه: الله يكون بعون اليميع...
حصه وهي تنش:انا بشل ليلى بنسير حجرتي عسب تسولفن على راحتكن...
وطلعن البنات فوق حجرة حصه...
.
.
وفي الحجره....
حصه: تعالي هني يلسي عدالي...
ليلى مبتسمه:زين بيلس أي مكان عادي...
حصه: تعالي على شبريتي يلسي...
ليلى: هذي شبرية منو؟
حصه: سمر المغثه...
ليلى:حليلها...
حصه طول الوقت ترمس بس ما رفعت راسها ولا قدرت لثانيه وحده تطالع في عيون ليلى...تحس بشي خانقنها...
ليلى: انا ما داومت اليوم..
حصه مستغربه: ولا انا...
ليلى: ادري دقيت الصبح ورمست سمر...
حصه: ما خبرتني مول...
ليلى: اقول حصه...
حصه خافت: هاه..
ليلى مبتسمه وضاغطه على عمرها:تعرفين شي جايد استوى؟؟
حصه تبلع ريجها:شو؟
ليلى وبعدها تجاهد انها تحافظ على ملامح ويهها:ناصر خطب ...
حصه غمضت عيونها وقلبها يدق بقوه ما قدرت تسوي شي ورفعت راسها تطالع ليلى اللي كانت بعدها مبتسمه بس مبين انها ثواني وبتنفجر...
ما قدرت حصه تنطق...بس طالعت عيون ليلى اللي على طول انترسن دموع...
ليلى مبتسمه من بين الدموع:عادي مب مهتمه..
حصه قلبها عورها كيف تحاول ليلى تسوي عمرها عاديه وهي محترقه...
حصه مسكت ايد ليلى:فديتج غناتي والله ما يستاهلج والله بيعوضج احسن عنه..
انفجرت ليلى وما قدرت تكبت اكثر وصاحت بحضن حصه اللي ما كانت احسن منها وصاحت وياها...
حصه: بس ليلى والله مافي شي يستاهل دمعه من دموعج...
ليلى: انتي ما تدرين بشي...
حصه: ادري بكل شي والله ادري انج مب قادره تتحكمين بشي ومشاعرج مب ملكج...بس حاولي ان شاء الله تنجحين..
ليلى وهي تمش دموعها: بشو انجح انا حياتي ما فيها أي هدف والله انتهت وانا اللي كنت اترياها تبدا...
حصه: من قال انها انتهت..حبيبتي توها ابتدت..صح انها انتهت من حياة ناصر بس بتبتدي في حياة ثانيه...وايد اشياء بعدج ما سويتيها وجدامج الدنيا بعدج ما شفتي منها شي...
ليلى: كيف بقدر اعيش وافكر واحلم بدون ما ييني احساس ان احلامي ممكن تتبخر...؟ كيف اقدر احط الامل في انسان مره ثانيه عقب ناصر بدون ما افكر ولو ثانيه وحده انه ممكن يخونني...؟
حصه: حبيبتي ما عليج منه..خله يولي...واحسن حل عشان يحس بقهر اكبر...انج تحقريه..احقريه يا ليلى وبيحس بقدر ويهه..لا تسوين له سالفه ولا تبينين انج ضايجه من الموضوع...
ليلى: ما اقدر..
حصه: اخ عليج...تحريتج قويه..ما كنت اتوقع ان انسان مثله ممكن يهز شخصيتج وانج ضعيفه هالكثر...
كانت حصه تستفز ليلى عشان تردلها ثقتها بنفسها وعشان تخليها ترد توقف على ريولها مره ثانيه بدون مساعده...
ليلى تتنهد: بحاول يا حصه بس يبى لي وقت..
حصه: شوفي الحين باقي كم يوم ويبدا شهر 6 بناخذ اجازه وخليها فترة نقاهه ابعدي فيها عن ويهه وردي قويه واثقه من نفسج اكثر..وارتاحي في البيت...
ليلى: وانتي..
حصه مبتسمه: ما روم ما أأجز وانتي مأجزه...كيف اسير الدوام وانتي محد..عادي انتحر...
ليلى تضحك: الله يغربل ابليسج..خلاص بناخذ اجازه...
وتمن يسولفن بعدما قدرت حصه تغير مود ليلى وتخليها تبتسم رغم كل اللي تمر فيه....
..................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:54 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الساعه 6:00 المغرب في بيت ام احمد بعدما خذ احمد شيخه من بيتهم...كانوا كلهم يالسين في الحوش...وشيخه يالسه تلحق الكتاكيت الصغار اللي في حوش البيت...
فاطمه: شواخي تعالي..
شيخه عاقده حياتها: ماليدث...
احمد يالس عدال فاطمه:خليها بعدين بتتعود عليج..
فاطمه: حرام والله احمد انا اضيج من تيي ما روم المسها وان قربت منها شلت الدنيا صياح..مب حاله هذي..
احمد: فاطمه..
فاطمه: هاه؟
احمد: منو تتوقعين في بال امي؟
فاطمه بلهفه:دخيلك احمد تخبرها والله اني ميته من الفضول ابى اعرف منهي.
احمد بخيبه امل: يعني ما تعرفين.؟
فاطمه: يا ليت والله...
ونشت فاطمه تركض ورا شيخه...واحمد راحت افكاره لبعيد...
"معقوله هذا اللي احس به صدج حب...؟ معقوله انا الحين صدق حبيت بن راشد.؟ حتى ما اعرف شو اسمها..اذا طلعت في بال امي وحده ثانيه كيف بقنع امي نرد ناخذ من بيت ريل اختي الله يرحمها...؟ وايد الوضع بيكون صعب...معقوله راشد يرضى يناسبنا.؟وايد حالتهم الماديه عاليه...معقوله يرضى يزوجني بنته...؟ وانا فقير على قدي..معاشي ومعاش ابويه ما يسدني ابني لها حتى شرات حجرتها في بيت ابوها...
بتريا لين ما اثبت في الوظيفه وعقب بفاتح امي بالموضوع."
ام احمد: بشو ساهي يا ولدي..
احمد انتبه: لا امايه بس افكر في الدوام..
ام احمد: شو سويت اليوم.؟
احمد: ولا شي بس لفيت كم لفه في الدائره وشفت الموظفين وتعرفت على طبيعة شغلي وعقبها رديت البيت..
ام احمد: الله يسهل عليك للي فيه خير وصالح...
وتيي فاطمه وهي ماسكه ايد شيخه وشيخه تطالعها مبتسمه..
فاطمه متشققه: اخيرا انتصرت وقدرت اجذبها عندي..
احمد يضحك: شو سويتي بها؟
فاطمه: مسكت لها الكتكوت وخليتها تلعب فيه واستوينا ربع...صح شواخي.؟
شيخه بفرح: ثح.
ام احمد مبتسمه: تعالي عندي حبيبتي...
شيخه بطلت عيونها على الاخير: اتي لوحي هناك بعدين الوحث بياكل ليولج...
احمد انفجر من الضحك...وفاطمه بعد وياه...
ام احمد: بلاكم شو قالت..؟
احمد: تقولج سيري داخل عن يي الوحش ياكل ريولج...
ام احمد ابتسمت: علني ما ذوق حزنج يا بنتي...
ويلسوا يسولفون وعقب طلع عنهم احمد ساير صوب ربعه وشيخه تمت عند يدتها وخالتها...
....................
وصل المطار وسار على طول قاعة كبار الزوار....ودخلوه الموظفين وابتسم من خاطره يوم شافها...وسلم عليها...
خليفه: الحمدلله على السلامه يالغاليه ...
شمسه: الله يسلمك يا خويه...
خليفه: شو هالمفاجأه الحلوه اللي فاجأتيني فيها...
شمسه: ربك بعد شسوي ييت اشوف امي ومسود الويه...
خليفه مبتسم:يالله الغاليه بنسير البيت...
شمسه: يالله..
خليفه: وين شنطتج؟
شمسه: خلاص الموظفين بيوصلونها السياره لا تشغل بالك..
خليفه:شعليج من كبار الشخصيات لازم كل هالدلع..
شمسه: امش اللي يخليك بنسير البيت ولهت على امي..
خليفه: محد يا وياج..؟
شمسه: سالم ما حصل فرصه يطلع..والعيال عندهم امتحانات...
خليفه: الله يوفقهم ان شاء الله....
وردوا البيت على طول وهو يايب لهم احلى مفاجأه...
.
.
في بيت بو خليفه كان حامد توه واصل ويلس ويا بو خليفه في الميلس وتفاهم وياه واتفقوا على شروط من بينهم كرياييل...
وزقر سلمى اللي نزلت اغراضها وسلمت على اهلها وروحت ويا ريلها على طول...وما مداه حامد يلف من الشارع اللي حذال بيت بو خليفه..الا وخليفه وصل البيت ووياه شمسه..ويوم دخل الصاله وهي وياه...انصدمت سمر وتمت تطالعها...وسارت تسلم عليها وهي مصدومه..
سمر: اختي شمسه ما كنت اعرف بتيين...
شمسه تضحك: ولا انا ادري اني برد...
خليفه: وين امي.؟
سمر: عندها حرمه...
خليفه: وقته هذا...؟
سمر: زين سيروا عند ابوي...
وين البشكاره شنطة شمسه..
ناتالي: بابا مبارك في الميلس عند الرياييل...
شمسه: عيل بسير ارتاح شوي لين ما تظهر الحرمه...سمر منو هني؟
سمر: خالتي غاليه...
شمسه لاويه بوزها: الحين انا اتحرا حد غريب مالت عليج...بسير اسلم ..
وسارت شمسه عند الحريم تسلم عليهن..ويلست ويا امها وهي مستانسه انها بخير واحسن عن قبل...ويلست وياهن شوي وعقب استأذنت ام راشد وزقروا على ليلى اللي نزلت وروحن عشان الوقت تأخر ويبون بيت بو خليفه ييلسون ويا بنتهم شوي.....

.
.
كان تلفون خليفه يرن وهو ساير صوب فلتهم بيخبر ساره عن شمسه...
خليفه: الو مرحبا حمد..
حمد: اهلين خليفه...
خليفه: هاه بشر..
حمد: دقيت له ما يرد...سرت له الميلس قالوا في العين بيرد اليوم في الليل..
خليفه: ويعني؟
حمد: باجر برمسه...
خليفه: على خير ان شاء الله بينا تلفون..
حمد: اوكي...
وبند خليفه من عند حمد وسار يزقر حرمته وبناته...
...................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:55 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقه الثامنه عشر

يوم الخميس الظهر كان بوخليفه مسوي عزيمه لاهل البيت عشان ام سعود ياييه زياره لاهلها..والكل كان متيمعين يعني بيت بو خليفه كانوا كلهم في البيت العود..الا عبدالله طبعا وحرمته وزعل بو خليفه يوم درا انهم ما بيون بس ام خليفه اقنعته ان عبدالله لاهي عن دوامه من اسبوع وما جابل الشركه ولا شاف الشغل..بس بو خليفه بعد حرج ان اليوم جمعه ماشي دوام ..وام خليفه تحاول فيه لين ما رضى ..والظهر عقب ما تغدوا وخلصوا كل شي..في الصاله نشت ساره وبناتها عفرا وحمده وسارن البيت يدرسن لامتحان باجر اللي بيكون لحمده اخر يوم وعفرا بعدها بيوم وتخلص..
شمسه: ما دقيتوا لسلامي ولهت عليها...
بو خليفه: امس روحت بيت ريلها قبل تيين بشوي..
خليفه: وانا اقول جني شايف سيارة حامد امس عند الدوار...
بو خلفيه:هيه والله ياي امس وخذ حرمته..
شمسه: خساره ما لحقت عليها..
ام خليفه: واعلي عليها بنتي مادري بلاها خاف الا متواجعه ويا ريلها..ويهها مب على بعضه..
بوخليفه:لا ما عليها شر ان شاء الله الا خرابيط اليهال..
خليفه: وين يهال يا بويه الله يهديك عيزنا وبعدك على يهال..
ام خليفه: والله لو ان عمرك 100 سنه بتم اشوفك ياهل واحاتيك وفوادي ياكلني عليك وجنه عمرك خمس سنين..
حصه: بلاج امي متخبله على رقم 100 تبين سمر تييب 100 في الشهاده وعمر خليفه 100 شو السر..؟
بو خليفه:خلي امج في حالها لا تغثينها..
خليفه: من قدج محامي ودفاع شامل..هذي ام خليفه محد يروم لها..
حصه:الحين انا يا بويه مغثه الله يسامحك..
سمر:اسمع ونه الله يسامحك..يلعب ابويه وياج شقالوا لج ياهل هو..
حصه مبطله عيونها: من وين طلعتي انتي من قالج ترمسين اصلا..مب قلنالج يوم نرمس تسكتين ..صوتج وذا..
سمر: عاد اللي يسمعج انتي ماشاء الله تقولين عندليب..
حصه: فديتني شو يي العندليب عند صوتي..
سمر:يزيغ ويطيح ريشه..
شمسه تضحك: والله ولهت على حشرتكن...ما تيوزين يا حصيص نقول تكبرين وتعقلين ثرج الا تكبرين ويخف عقلج..
حصه:شوفيني زينة بنات العايله عقل وجمال وادب..واخلاق..
خليفه: بس للاسف لسان طوله شبرين...
سمر: هيه والله وبتتخرطف فيه بعد من طوله..
حصه: جب الله يخليج والله احس بلوعه غريبه يوم ترمسين مول ما اتحملج...
سمر:يعني انا اللي ميته عليج..
بو خليفه: بسكن ما تعرفن تحشمن حد انتن؟
ام خليفه:هذي حصه ما تيوز عن اختها ولا سمر هاديه ما ترمس..
حصه منصدمه...وسمر تطلع لسانها ومن يصد ابوها تتأدب وترمش بعيونها ونها مؤدبه ما سوت شي..
خليفه يتمصخر: والله كلهن يبالهن بالعصى في ظهورهن...
بو خليفه:ماعاش اللي يمد ايده على بناتي...
ورد يتذكر سلمى بنته بس حمد ربه انه محد يعرف عن الموضوع ولا بس بيقولون بو خليفه الا رمسه بدون فعل...
حصه: الله يخليك لنا يا بويه ذخر وعسانا ما نخلى منك..
سمر: وبهالمناسبه السعيده ان ابويه دافع عنا بقولكم شي..
حصه: انا بروح ارقد بنخمد..ما ريد اسمع نكت..
سمر: ما بقول نكته..ابويه عندي فكره..
بو خليفه: شعندج..؟
خليفه: ارمسي يا ثقلج تييبين المرض..من وين طالعه انتي..
سمر: من بطن امي..
خليفه متقرف: والله انج تييبين المرض..
حصه: الحمدلله حد أيدني..
سمر: ابويه شوفهم..
بو خليفه متأفف من ثقالة سمر:ارمسي وخلصينا..
سمر ماده بوزها:ابويه شو رايك نسير نخيم في حتا.؟
خليفه: وانا اتحرا بتقول شي..
ام خليفه: هيه والله صدقها..
بو خليفه: وين صدقها يا ام خليفه..بنخيس من الحر ما تعرفين نحن في الصيف الحين..
ام خليفه: يمكن شي نود ولا هبوب بارد يينا..
خليفه مبتسم: وين يينا الله يهديج يمه يعني بيعرف ان نحن سايرين نخيم وبيهب علينا..
حصه وهي تطلع فوق: لو قررتوا تسيرون مكان خبروني انا ما بسير وياكم بتم في البيت ولا بسير بيت عبادي...
بو خليفه: لين متى بتمين يا شمسه هني.؟
شمسه: باجر موعد طيارتي الساعه 12 بالليل..
ام خليفه: ما طولتي ..!!
شمسه: عيالي وريلي وامتحاناتهم بس ييت اشوفج واطمن عليج واشوف سالفتكم ويا مسود الويه..
خليفه: خلاص ان شاء الله كل شي بينحل خلوا ثقتكم فيني كبيره...
وتغيرت اشكالهم عقب ما يابوا طاري ذياب..وعقب اذن العصر وكلهم نشوا يصلون وخليفه ركب موتره بيسير بيت عمه بو حمد...
........................
في صالة البيت كانت ملانه ما تعرف شو تسوي رايحه راده للزراعه وما تدري وين تتوجه..فكرت تتصل في حصه بس تعرف انها ترقد هالوقت..فكرت تروح بيت راشد بس ما تبى تغث العيال وقالت احسن شي تسويه انها تسير ترتب حجرتها وتغير فيها شوي...وقبل تطلع فوق كان تلفون الصاله يدق..شلته وردت...
ليلى: مرحبا..
شيخه:امي حبيتي..
انفتضت ليلى وقلبها يدق بقوه: حبيبة قلبي انتي فديت هالحس الغاوي..
شيخه: امي تعالي..
ليلى مبتسمه: وين ايي فديتج..؟
شيخه: امي تعالي ثليني ماليد ماليد..
ليلى: زين حياتي باجر بتيين...اقول شواخي منو متصل لج..؟
شيخه: هذي مااعلف من اثمها..
ليلى: قولي خالوه فاطمه..
شيخه تضحك..
ليلى: ما يضحك قولي خالوه فاطمه..
شيخه: ماليد...
ليلى:زين شواخي متى بتردين..؟
شيخه:امي اليدث تعالي..يالله بنلوح بيتنا..
ليلى: فديت هالحس يا ربي...زين حياتي يالله بسير الحين ارتب حجرتي..روحي العبي..
شيخه:ذين..
وصكت شيخه عن ليلى اللي سارت حجرتها..ترتبها وتشوف لها كم شغله لين ما يأذن المغرب وعقبها بتسير تصلي..اول ما طلعت الحجره فوق تعايزت تسوي شي ولكنها نشت ترتب ثياب شيخه وتيمع اللي يبى له غسيل واللي يبا له ترتيب مع ثيابها..عقبها ملت ويلست على شبريتها..وتذكرت ربيعتها شما اللي كانت وياها ايام الدراسه...وابتسمت وقررت تتصل بها وتسلم عليها..تعرفهن المعرسات من البنات دوم حجتهن العرس في قطاعة ربعهن...بس انصدمت وتضيجت وايد يوم عطاها ان الرقم مب مستخدم حالياً..
نشت ليلى لطاولتها وخيبة امل فضيعه صايبتنها من ناصر اللي ما فارق خيالها لثانيه وحده...كل شي في حياتها كان يذكرها فيه..كل شي واي شي..ثيابها والالوان والضحكات والدموع..اوراقها والاقلام..حتى اشعارها وكل شي كان مرتبط بناصر..ناصر اللي كان عيونها الثنتين اللي تشوف بهن وقلبها اللي عايشه به..كان ناصر يعني لها الحياة الجديده...دومها تفكر انها بائسه وحياتها صعبه والوحده متعبتنها بس ياما عقدت الامال في ناصر وكانت تقول املي بالله كبير واكيد انه بيعوضها كل اللي فات...حطت راسها على الطاوله بيأس...
"كنت دوم اقول اني وحيده..ضعيفه ولو اني قويه..كنت طول عمري هشه بمشاعري قويه بكبريائي..ما سمحت لانسان يتقرب مني رغم كثرة اللي شفت...كل شي حواليه كان يحبني..وكنت ما احب شي الا هو..كأن الحب فيني انخلق عشانه...(تتنهد)..كنت اقول كلما مريت في ازمه.ما عليه يا ليلى لا تضيجين الايام اليايه بتكون احلى واروع كل شي بيكون حلو..ناصر بيغير علي الدنيا...بس للاسف..مافي اصعب على الانسان من ان الشي الوحيد اللي نعلق عليه امالنا يخيبها...الله يسامحك يا ناصر..على الاقل كان حسستني انك معيشني بزيف وحب كاذب ماله وجود..."
رفعت راسها وابتسمت ابتسامه أليمه يمكن حاولت فيها تضحك على نفسها..بس استجمعت اللي بقى فيها من قوه ويلست ترتب حجرتها وتشغل نفسها من التفكير اللي لا محاله ما تروم تشرد منه...
.
.
خلصت ام راشد صلاة المغرب ونزلت الصاله يوم سمعت حس خلود حرمة راشد عندها ويلست وياها...
ام راشد: وين راشد ما قام يي يسلم علي...من امس ما شفته؟
خلود: والله هلكان يا عمتي لو تشوفينه كيف..
ام راشد: واليهال وينهم ما شفتهم.؟
خلود: يدرسون حليلهم..
ام راشد: بتيين وياي بنسير صوب الزرع ما شفته اليوم الضحى كانت عندي حرمة سعيد بن محمد..
خلود:يالله عمتي بنسير...
ونشن بيسيرن الزرع وهن في الحوي سايرات برا شافن سلامه يايه من الفله وشكلها توها ناشه من الرقاد..بس طنشتهن وسارت بيت يدها على طول....وطلعت عند عمتها...اللي كانت ترتب الحجره بعدها..كانت سلامه صدق ضايجه وشكلها معتفس..واول ما دخلت عند عمتها يلست تسولف لها...
ليلى: والدراسه انتي ما تبين تخلصين ولا شو رايج..؟
سلامه: عموه باجر اجازه يعني بدرس لا تحاتين..
ليلى: مبين..الا اقول حمداني بيخلص الاحد وانتي.؟
سلامه: ما اعرف ..حمدان تعرفين متى بيخلص وانا لاء..انتي اصلا تحبينه اكثر عني..وانا اعرف في هالبيت ولا حد يدانيني حتى شيخه..ولا البشاكير...اذا امي وابوي ما حبوني برتجي حب من انا..؟
انصدمت ليلى...وتمت تطالعها ...سلامه ما تضايقت من سؤال ليلى اكيد..في شي مضيج بها وانفجرت هاللحظه...
ليلى: شو هالرمسه اليديده؟
سلامه وهي تنش: ماشي يديد خلاص تعودوا كل شي..تتحرون بس انتوا اللي تحسون..انتوا اللي تتعبون..وانتوا اللي تصير لكم مشاكل...يعني انا عشان مب معرسه وما عندي عيال لازم حياتي كلها فرح وما ييني الهم...ليش الهم بس هم العيال والريل؟ عمره حد فيكم ما قال لي ليش متضايجه يا سلامه..؟ ليش عيونج حمر..؟ ليش اليوم ما مريتي البيت العود..كل شي يمر بهدوء وسلام..سواء ييت ولا رحت..(دموعها بدت تطيح) انا ما اعرف شو اللي جابرني اصبر..وليش اتعذب والكل ينازعني ولا حد فكر فيكم شو سبب ضيجي..حتى انتي يا عمتي اللي دوم وياييه بالزينه والشينه..تغيرتي وما عاد همج الا نفسج وشيخه..انتي اصلا وايد متغيره ومن زمان...(تصيح اكثر)..ان شاء الله ربي ياخذني منكم وارتاح...
طلعت سلامه وخلت ليلى في داومه من الصدمه على الذهول على الخوف ..
"شو اللي بيخليها تفكر جي..؟ شو اللي ممكن يشغل قلب سلامي البرئ..؟؟(تعض على شفايفها بألم)..صدق انا مقصره وياهم...؟ معقوله انهم حسوا اني متغيره وما قمت اسأل عنهم؟ بس انا بعد لي مشاكلي وحياتي صح احبهم واداريهم بس مب شرط اكرس كل حياتي لهم..في لي جزء خاص من حياتي لازم اعيشه..شو فيها سلامي..؟ شو صار عليها..؟ معقوله متألمه هالكثر وهب طايعه ترمس؟انا لازم اكلمها"
.
.
في هالوقت سلامه وصلت حجرتها وانفجرت صياح..كل اللي تعرفه ان نفسيتها تعبانه وجداً تعبانه...راسها بينفجر من الصداع..وكل شي حواليها متعب...امها وينها عنها..الحين عمرها 16 سنه شوي وتدخل ال 17..عمرها ما فكرت تلوي عليها ولا تحبها ولا تنشدها شو سوت في امتحانها...الحوار بينهن وايد مقتضب...عمرها ما فكرت تقول لها "بنتي شو فيج؟" تتحرا هالشي مب مهم ما تدري ان أي انسان مهما كبر عمره وقل احتياجه للناس ووقف على ريوله..عمره ما بيستغني عن حنان امه..عمره ما يغنيه عنها شي..فما بالها بمراهقه في عمر سلامه...
تمت سلامه تصيح ما تدري ليش بس كل اللي تعرفه انها وحيده ومب قادره تحب حد رغم ان الكل في المدرسه يحبون شخصيتها القويه حتى رغم الدفا اللي في ملامح ويهها ورغم تقاسيمه شديدة الجمال والانوثه الا انه ما يكفيها..تبى حد يحس بها يحبها يحترمها..يقدسها كإنسانه...
وهي في غمرة ألمها نزلت تحت ويابت التلفون فوق...ودخلته لاول مره حجرتها....ودقت لعبدالرحمن..كم كثر محتاجه تشكي له بمكنون قلبها..مافي انسان في هالعالم يفهمها كثره في نظرها..كان الحب اللي تحبه لعبادي..اكثر من أي شعور ممكن يوصف وقلبها صدق مولع به..وحتى هو كان يحبها من خاطره يحب قوتها وعنفوانها..بس يقهره يدمره غرورها وثقتها بنفسها...دقت له وهي في اقسى لحظات ضعفها..
عبدالرحمن: مرحبا..
سلامه وصوتها ثجيل من الصياح: اهلين عبادي..
عبدالرحمن: شو بلاه حسك؟
سلامه حست: حد عندك؟
عبدالرحمن: هيه والله ويا الاهل عقب اشوفك ان شاء الله..تعرف ويكند ما نشوف بعضنا الا فيه..
سلامه بخيبه شديده: اوكي برايك..
عبدالرحمن: باي..
صكت سلامه عنه وقلبها يتفطر حزن اكثر..حتى الانسان الوحيد اللي وثقت فيه وحبته..ما كسرت خاطره وهي تصيح..مفروض لو يحبها في نظرها يضحي بالناس والاهل عسب يكون وياها في لحظاتها العصيبه...
تمت تصيح لين ما حست قلبها بينفجر من الصياح والضيج اللي فيها..وتمت على هالحال مصدومه من نفسها على حياتها..ولو انها انتبهت بوقت متأخر بس الظاهر ان لكل صبر حدود وشكلها وصلت للحد الاخير...
الساعه 7:30 كان حمد في موتره واقف جدام بيت سعيد بن ناصر...اتصل بخليفه قبل ينزل..
حمد: مرحبا خليفه.
خليفه:هاه وينك؟
حمد:خلاص وصلت الميلس ان شاء الله خير..اول ما اظهر بتصل بك..
خليفه:زين ما وصيك..
حمد:اوكي يالله برايك..
وبند حمد عن خليفه ونزل الميلس وظهر له منصور اخو محمد ربيع ذياب..ويلسوا ويا بعض وكان الميلس فاضي محد فيه الا هم الاثنين..
منصور:يا حياالله القاطعين ..
حمد: الله يحيك وين قاطعين عاد تعرف ناس ودوامات ما عندي وقت..
منصور: وين ما عندك وقت الله يهديك..حق سلوم فاضي بس نحن اخر من تنشد عنه..
حمد يضحك مجامله:حرام عليك سالم لروحه ما عنده ربع وانت الشباب ما شاء الله مازرين الميلس عندك..
منصور:انزين يالطيب ما قررت تعرس بتوصل الثلاثين وانت ما فكرت حتى بالعرس..على الاقل اخطب اضمن لك حرمه زينه..
حمد: والله ما فكرت بالعرس مول وجان على الخطوبه حق شو اخطب واعلق البنيه دام العرس مب في بالي ..يعني اقطع بختها وانا معلقنها جي..
منصور: يالله الله يوفقك ان شاء الله..
حمد: تعرف يا منصور انا ابغيك في سالفه وان شاء الله ما تردني فيها..
منصور: فالك طيب انت تامر امر..الله يقدرني عليها وان ما قدرت اخلي أي حد يسويها لك ولا تم بخاطرك..
حمد مبتسم:فالك ما يخيب يالطيب وهالعشم فيكم..
منصور: تفضل..
حمد:اسمع يا منصور اخوك محمد مسجون ويا ولد عمي ذياب وذياب ما يخصه بالموضوع وربعه يعرفون هالشي بس تعرف حركات الخساس في الشباب مب راضيين يعترفون ويلغون الموضوع ويفكونا...
منصور يطالعه ببرود: هممم زين..كمل.
حمد منقهر شوي:جنه الرمسه مب عايبتنك؟
منصور: لا افا عليك كمل بسمعك..
حمد:بصراحه يا منصور جان لي معزه عندك وما بتردني يا ليت تخلي اخوك يغير اقواله والله لو تشوف حال عمومتي والله يعورك قلبك..امه طايحه بالمستشفى ثلاث ايام مهدده بجلطه باي وقت..
منصور:الله يكون بعونهم بس ترا لنا ولد وياكم هب لرواحكم انتوا..
حمد:بس ذياب ما يخصه واخوك يعرف بهالشي...
منصور: اعرف...
حمد: عيل شو بتسوي الحين..
منصور ابتسم: فالك طيب يا حمد ان شاء الله اخليه وقت الجلسه الاولى يغير اقواله..
حمد ابتسم من قلبه:العشم فيك يا ولد الاياويد..ودامك مسهل علينا حبيت اقولك اننا خلينا راعي السياره يتنازل عن البلاغ وان شاء الله يتخفف الحكم النهائي...
منصور مستانس: الله يبشرك بالخير..عيل ابشر اهلي ..
حمد: على خير ان شاء الله..
منصور:نشوفك يوم السبت في الجلسه..
حمد: لاء انا مب ياي ان شاء الله اخوه العود خليفه بيكون وياه..
منصور: هيه اعرفه...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:56 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


حمد: عيل شو بتسوي الحين..
منصور ابتسم: فالك طيب يا حمد ان شاء الله اخليه وقت الجلسه الاولى يغير اقواله..
حمد ابتسم من قلبه:العشم فيك يا ولد الاياويد..ودامك مسهل علينا حبيت اقولك اننا خلينا راعي السياره يتنازل عن البلاغ وان شاء الله يتخفف الحكم النهائي...
منصور مستانس: الله يبشرك بالخير..عيل ابشر اهلي ..
حمد: على خير ان شاء الله..
منصور:نشوفك يوم السبت في الجلسه..
حمد: لاء انا مب ياي ان شاء الله اخوه العود خليفه بيكون وياه..
منصور: هيه اعرفه...
حمد ينش: عيل اترخص انا منك الحين..
منصور: ما يلست اتريا بنحط العشا..
حمد: دام فضلك بس والله وراي كم مشوار لازم اخلصهن...
منصور: الله يحفظك يالغالي..
ووصله لين الباب وعقب روح حمد ومنصور دخل البيت...
.
.
وفي الموتر اتصل على طول في فرح وحس انه وايد اتأخر عليها...وردت عليه من اول رنه..
حمد: اعرف شو بتقولين لا ترمسين والله توني طلعت من ميلس الرياييل ما بغى يفجني الريال...
فرح معصبه:احترقت وانا ادق عليك وليش ما ترد...صدق انحرق دمي...
حمد مبتسم: سمعي والله ان تلفوني في السياره والله...زين حبيبتي اسف والله..
فرح مبتسمه: اووه اووه حمودي يتأسف السالفه فيها شي...
حمد: حبيبتي بعد حرام اتأسف لها...
فرح: فديتك انا..
حمد:احم استحي انا لا تتفدين..
فرح: عيل والله فيك شي غادي مؤدب اونه عاد حمد يستحي..
حمد: زين يالله حبوبه انتي وين..
فرح: في الكوفي وانت وين؟
حمد معصب: شو تسوين هناك.؟ عسب الشباب يتفرجون عليج؟
فرح: شو بلاك أي شباب اللي ترمس عنهم والله ولا حد صد ولا طالع..يالسه في الزاويه من يشوفني..؟
حمد:هيه تراج يالسه تطالعينهم كلهم..
فرح: والله ما شفت ولا واحد شو فيك؟
حمد: عيل كيف عرفتي ان ولا واحد صد صوبج؟
فرح: انا لله وانا اله راجعون..قول انك ما تبا تيي وفك عمرك من الحشره..
حمد: بييج الحين ودج اني ما ايي وبيرج من شعرج جدام كل الخلق..
فرح مبتسمه: زين يالله اترياك..
حمد:اضحكي ما عليه بتشوفين الحين..
فرح:اشدراك اني اضحك...
حمد:ما عليه خلج مثل ما انتي...
ونزل حمد من موتره وسار الكوفي اللي في المارينا وفرح بعدها وياه على الخط...
فرح: وين انت الحين..
حمد: بعدني عند الدوار..
فرح: بس اسمع صوت حشره عندك..
حمد: عيالي في السياره غثوني...
تضحك عليه وشوي ويشوفها في الزاويه متغشيه وعرفها...وسار لها..واتفاجأت منه..
حمد: مسكتج متلبسه بتهمة المغازل..
فرح تمت يالسه وابتسمت...
حمد يلس مجابلنها: شحالج غناتي.؟
فرح : الله يسلمك شحالك انت..
حمد يضحك..
فرح مب طايره من الفرح الا اجتازت المجره من فرحتها ودها تنش وتباغم في البقعه وتقول احبه احبه احبه لين ما يسمعها كل الناس..
حمد:زين احلويتي عن اخر مره..
فرح استحت:مشكور..
حمد: العفو..شو تشربين.؟
فرح: أي شي من ايديك حلو..
حمد: ما بعصر لج شي شو قالولج اشتغل وياهم بالمطبخ ..ونه أي شي من ايديك حلو..قولي أي شي من ايدين الهندي حلو..
فرح ميته من الضحك عليه..وتموا يسولفون وتعشوا ويا بعض وعقب ما سهروا احلى سهره في بوظبي..ردت فرح البيت وهو رد شقته

في فلتهم بدبي...كانت بدريه يالسه تقنع عبدالله ساعه يسيرون بوظبي وهو مب طايع..وهي تحاول وهو رافض الفكره كليا وشالها من باله...
بدريه: ارجوك الله يخليك عبادي والله فضيحه ان ما سرنا..
عبدالله: اقولج مب ساير لا تحاولين اذا بييج حمد يشلج سيري وياه والله ما سرت هناك..
بدريه: ليش فديتك والله شموس بتاخذ في خاطرها منك والله عيب..
عبدالله: شو بوظبي انتي الثانيه بعد..اسبوع خست فيها وتبيني ارد عشان ابويه ما يفج مني ويقول لي انا بيلس وانت جابل الشغل..واودر شغلي هني..قلت لج مب ساير الجو ما يساعد..
بدريه: والله بسوي لك اللي تبى عبادي حبيبي ارجوك..
عبدالله : انسي الموضوع مستحيل نروح..تبين اتصلي بأخوج خل يوديج..
بدريه: هيه وبعدين يتمصخرن علي الحريم..ريلها ما يسوي لها شي ومودرنها في بوظبي وهو في دبي..تباني اخليك هني بروحك عشان تاخذ راحتك..
عبدالله: أي راحه واي خرابيط الله يهديج..مب ساير يا بدريه عورتيلي راسي بالحنه والله بينفجر..
بدريه: اوكي عندي اقتراح..
عبدالله: مب ساير بوظبي لو بكل الاقتراحات..
بدريه: اسمعني زين..
عبدالله: قولي بس بعد ما بنسير بوظبي..
بدريه: زين اسكت واسمع...
عبدالله: يالله..
بدريه: بنسير باجر .........
يقاطعها عبدالله: اقولج مب سايرين بلا حنه صدعتيلي راسي والله بينفجر منج..بدريه بس عاد..
بدريه: زين اسمع الفكره وعقب ارمس..يمكن تتوافق مع مشاريعك...
عبدالله: ماشي سيره لبوظبي ويكفي حنه على راسي منو معلمنج الحنه انتي منو؟ صدق اول مره تكونين جي...
بدريه:منك متعلمتنها...
عبدالله: صدق اليوم غاديه حنانه بشكل فضيع...
بدريه تضحك: زين حبيبي لا تغير السالفه بتسمعني ولا لاء...؟
عبدالله : ارمسي...
بدريه: بنسير باجر الصبح انا وانت وبنخلي البشكاره في البيت..وبنتغدا في بيت عمي والساعه 7 المغرب بنروح..وبنقول لهم بشكارتنا في البيت وعبدالله عنده اجتماع مهم باجر في الشركه وجي ما بيطلبون منا نيلس..
عبدالله: بعد ماريد..مب مقنع الحل...دوري لج على شي ما يخلي ابويه مول يقول لي ايلس في بوظبي...
بدريه: اوكي نسير لهم بوقت متأخر دليل اننا ما نروم نيي بوظبي ومايينا الا بالصعوبه يعني نسير لهم العصر ونقول بس بنتعشى وبنروح..وشمسه اكيد رحلتها بالليل انا دقيت لها اسلم وهي قالت لي رحلتها يوم الجمعه في الليل...يعني انتهت زيارتنا وبنرد البيت...
عبدالله:رحلتها في الليل؟
بدريه بفرح في قلبها:هيه..
عبدالله: اممم..
بدريه تتريا الموافقه: شو قلت.؟
عبدالله: اوكي اتفقنا بس والله ان لزق ابويه فيه والله لا اخليج في بوظبي وارد دبي...ويلسي انتي جابلي شغله..
بدريه تضحك: اوكي فديتك يا ربيه انا...والله احبك..
عبدالله ابتسم:عيل كل يوم بوديج بوظبي..
بدريه تضحك:عسب تسمعها مني..انت بس قول متى تباها وانا بقولها...
عبدالله: مالها طعم يوم اطلبها حلاتها جي منج بدون مقدمات...
ابتسمت بدريه ونشت تسوي لريلها العشا لين ما يشوف التلفزيون وعقبها بترتب ثيابها حق باجر..عسب يسيرون بوظبي...
......................
في الحجره اللي فوق كان يالس يرتب اوراق المشروع اليديد اللي على وشك الانتهاء..ويشوف في التقرير اخر الاعمال..وشوي ويدق باب حجرته...
فهد: تعال نصور..
ناصر يدخل ويصك الباب: شو تسوي؟
فهد يدخل الاوارق في الملف: اشوف اوراق ابوي خلصن ولا بعدهن...
ناصر: زين انزل بنظهر..
فهد وهو يطالع الملفات: وين؟
ناصر بضيج: أي مكان...
فهد حس بصوت اخوه وطالعه: شي يعورك؟
ناصر:لاء بتظهر وياي..
فهد حط الملف في الدرج وقفله:ناصر اخوي شي بلاك؟ مب على بعضك..
ناصر بضيج: فهد والله العظيم احبها...
فهد:يا بوك انسى...صار اللي صار..
ناصر بأسى: لو شفت شكلها يوم خبرتها والله لو انك حجر بتصيح من حالها...
فهد: ليكون صحت.؟
ناصر: تخسي الا انت...حرمه انا اصيح..
فهد: الدموع مب عيب العيب الطعن في الظهور..
ناصر سكت وغمض عيونه:فهد تتوقع ممكن يصير شي يلغي العرس..
فهد: لا يا بابا ماشي بيلغيه..شو تتوقع مثلا اروى تموت يوم العرس..ولا ابوي يحب قوم خالي ناصر..ماشي بيصير من هالاشياء....لازم شوي تتنازل عن خيالك اللي تعيش به خلك واقعي وانسى حركات الافلام انت مب في فلم مصري تلتعن طول الفلم وفي الاخير الظروف تسير لصالحك وتتزوج اللي تحب...اخوي حبيبي دخل احلامك في مخباك...وحط فبالك شي واحد..يوم سمحت لك نفسك تقتل حلم انولد في قلب انسانه من يوم انخلقت...انه بييك اليوم اللي تخسر فيه احلامك....
ناصر خاف من رمسة فهد: أي انت شو تقول؟
فهد: اللي سمعته..يا ناصر اعقل وفكر بحرمتك اليديده وبيتك وحياتك وعيالك اللي بيون باجر منها..وانسى وحده خلاص صارت ملك للزمن..
ناصر: انت تحلم وايد ان ليلى تصير لحد...ليلى عمرها ما كانت الا ملكي انا...ولو اموت محد بياخذها غيري..
فهد: ودر عنك حب التملك وفكر بعقلك شوي انت بتصك الثلاثين متى بيكبر هذا(ويأشر على راسه)..
ناصر بضيج: زين شو اسوي شو؟
فهد: تعرف بخبرك شي...
ناصر: شو؟
فهد: انا قلبي ما يعورني عليك مول..كان بإمكانك بشوية ضغط تثني ابوي عن رايه..وتخلي اروى الثانيه وتحافظ على ليلى...وقلبي بعد ما يعورني على بنت خالي ليلى..لانها قويه ومب في حاية شفقه منا...تعرف انا الوحيده اللي كاسره خاطري بالموضوع كله هي اروى بنت عمتي...
ناصر مبطل عيون على الاخر: ليش ان شاء الله..
فهد: لانها الوحيده اللي ضايعه في هالمعمعه...هي الوحيده اللي ما تدري بشي..كل اللي تعرفه ان بتاخذ حضرة جنابك..ولا تدري عن ماضي عشقك المستمر..ولا تدري انك مغصوب عليها...
ناصر تنهد...عمره ما فكر في اروى...ليش تنظلم شو ذنبها...؟ مسكينه هي اكيد فرحانه...وقلبها ميت من الوناسه..والارض مب واسعتنها...بس كيف بيكون شعورها يوم تدري انهم يزفونها لانسان وياها منه الجسد والروح ضايعه...
فهد: اروى ضحية ابويه وضحيتك انت...ضحية ابوي لانه يبغيها عشان يدخل شراكه ويا ابوها في مشروع المباني اليديد اللي صوب السمحه...وضحيتك انت يوم انك بتكون بقلبك لغيرها وبجسدك بس لها...بذمتك ما تكسر الخاطر هالبنت؟
ناصر يحس قلبه يحترق: محد قال لها توافق...
فهد ينش بيطلع: هه!!! هيه محد قال لها توافق...مسكينه اروى صدق مسكينه..الله يصبرها بس...
ناصر تم يالس على الشبريه ما رمس بس حس بقلبه يشل حمل ثاني غير همه وهم ليلى..صار له ثلاث هموم همه وهم ليلى وفوقهن هم اروى...صدق معقوله يظلمها ناصر...؟ معقوله انها بتنظلم وياه..؟ افكار تمت تدور في بال ناصر..اللي مب ناقص هم بس زاده فهد فوق همومه هموم زايده....خلت كل المواجع بقلبه تتقلب...

الساعه 11:30 بالليل كان راد من ميلس واحد من الربع...ونزل من السياره وسار بيت امه على طول وما مر بيتهم...وكان يعرف ان امه راقده بس اصر انه يمر بيتها اول وعقب يسير فلته...دخل الصاله وحس بهدوء فضيع وقاتل..بس مشى وشاف ليت حجرة امه مب مبند وسمع سوالف...ودق الباب...
ليلى: منو؟
راشد: بطلي انا راشد..
ونشت ليلى بسرعه وبطلت له الباب...
راشد: السلام عليكم..
ليلى وام راشد: وعليكم السلام...
راشد قرب من امه وهوى على راسها يحبها وليلى بعدها واقفه...
ام راشد: وينك يا راشد ولهت عليك فديتك ما شفتك من امس..
راشد: امايه فديت قلبج والله وايد مشغول ومن حظي أني شفتج قبل اسير البيت والله مول ما توقعت انج للحين سهرانه...
ام راشد: ما ياني رقاد وزقرت على اختك تسولف لي ...
وطالع ليلى اللي بعدها واقفه وابتسم ومد ايده لها..وهي طالعته بغرابه..
راشد مبتسم ماد ايده: بلاج تعالي...
ليلى يته وقربت منه ومسك ايدها ويرها صوبه وهي يلست حذاله..وهو قربها منه لين ما انحط راسها على كتفه...وحبها على راسها...
ليلى انصدمت منه وام راشد وايد تأثرت..عمرها علاقة راشد وليلى ما كانت قويه لانها وايد تحترمه احترام انجلب لحواجز واشياء الغت من بينهم عاطفة الاخوه...اما ليلى اللي ما تنحسد على هالموقف وقف شعرها وحست بقشعريره فضيعه...وبدون ما تحس دمعت...
راشد: بلاج الغاليه ما يسوى عليج...
ليلى صاخه ما ردت...
ام راشد: فديتها بنتي كم كثر تشل بقلبها وما ترمس ...
مسحت ليلى دموعها ورفعت راسها وطالعت راشد بخجل فضيع...ما تتجرأ مول ترفع عينها فيه..وايد عصبي وهي حساسه رغم قوتها بس تحترمه بشكل فضيع...
راشد:امايه عندي لج خبر...
ام راشد: ارمس..
ليلى بتنش: يالله امايه تصبحين على خير...
راشد: وين وين يلسي نباج تسمعينه ويانا...خبر يهم الجميع..
ليلى يلست ...
ام راشد: ارمس يا ولدي شو ؟
راشد يضحك: شوي شوي علي...
ام راشد: مافيه صبر ارمس..
راشد: ليلى..
ليلى: يا عونك...
راشد: في واحد من معارفنا خطبج مني..ريال محترم وما عليه قاصر ما شاء الله مرتاح هو واهله..وولد عرب وناس..شو رايج تفكرين بالموضوع..؟
ام راشد وقلبها بيتقطع من النبض وايديها تتنافض وويها متقطع من الوناسه: لا تقول يا راشد.؟
راشد مبتسم من خاطره: صدق..
ليلى قلبها انتهت كل نبضات الحياه فيه...ما تسمع شي ولا تحس بشي غير كلمة"خطبج مني"...حتى تحس بفراغ وماشي يتردد على مسامعها غير هالكلمه...
ام راشد: منهو يا راشد؟
راشد: فلاح ولد علي بن بطي..
ام راشد تتذكر: هيه عرفتهم عرفتهم..هاييل من معارف ابوك الله يرحمه..امه بنت ناصر بن سهيل...كانوا حذالنا يوم كنا ببيت اهلي قبل ياخذني ابوك...
كان راشد يرمس وليلى في عالم ثاني ما تتصور شو اللي سمعته...
راشد: والحين عاد نبى نفرح...من يوم عرس مبارك ما فرحنا والحين ما شاء الله عنده اربعه...يالله نبغي نفرح في اخر العنقود...
ام راشد: هاه بنتي شو قلتي..
ليلى طالعت امها ببرود: امي ما ابغي اعرس...
راشد : ليش؟
ليلى: ما ابغي اعرس وخلاص كل انسان حر في حياته وانا مب للعرس..ابى اتم عند امايه..
ام راشد بحزن: بس انا ما بتم لج العمر كله يا بنتي..لازم تعرسين العرس ستر للمره..
ليلى وهي تحاول تتماسك: بس انا مابا اعرس..
راشد: مب كيفج بتعرسين والريال ما يعيبه شي...
ليلى بجديه: كل شي بخليك تسويه فيني على هواك دون ما اعارض الا العرس يا راشد..مستحيل تجبرني اعرس وانا ما ابغي..
راشد: عيل تترين شو؟ خلاص اللي بعمرج عندهن عيال ومعرسات من متى ....وانتي لين متى بتمين جي؟
ليلى:راشد كل انسان ونصيبه وانا ماريد اعرس...
ونشت تحب راس امها وطلعت وفي القلب مليون جرح وجرح كل ماله يزيد...
طالع راشد امه بضيج..وهي نزلت راسها بحزن...وحبها على راسها وطلع وهو ضايج الخاطر والصدر..كل امله كان في ناصر بس ناصر خذلهم...كان متأكد ان ناصر يبغي ليلى وما بيستغني عنها...وكان يترياه على احر من الجمر..بس ناصر باع الموده ونسى الحب الجديم...ويوم يات الفرصه لليلى رفضتها....وخاب امل راشد فيها..بس هو قرر ما يرد على الريال لين ما يرمس ليلى مره ثانيه...
اما ليلى في حجرتها حاولت ترقد بس ما قدرت...غيرت ثيابها وتوضت وصلت ركعتين ..انسدحت على الشبريه وغمضت...

"ما اتخيل عمري اكون حرمة حد غير ناصر...ما اتخيل اني ممكن اوهب قلبي لانسان غير ناصر..ولا بعرف احب حد كثر ما حبيت ناصر...فديتك يا ناصر بعمري كله وحياتي كلها..رغم اللي سويته ورغم الجرح اللي في قلبي منك..بس بعده والله القلب ما يبغي غيرك...ما تهون علي اعرس ولو انك ملك غيري..ما يهون علي اودر كل هالحب وافكر بغيرك...كيف طاوعك قلبك تفكر بغيري..وانا اللي ما جد سمحت لمخلوق يشغل بالي غيرك...ناصر كلمه تعلمتها من يوم بديت ارمس واليوم قلبي ينطقها...بس جتلت احساسها بإيديك...معقوله قلبي يغفر لك هالطعنه؟ معقوله؟ ما اتوقع...."
كانت ترمس عمرها ودموعها بغزاره غاسله ويهها...وقلبها يدق بقوه...تتمنى لو كانت شيخه هني علىالاقل بتصيح بحضنها وبترتاح لو انها طفله..بس وجودها يحسسها بالراحه....نشت ليلى وسارت صوب قلمها وورقتها...وسجلت عصارة المها في سطور..

"خذ راحتك صبري على بعدك كبير...لا تنزعج مني ابد دنياك عاشرها وسير...لا تتعب افكارك معاي وانا مجرد ذكريات...راحت مع احلام السنين هذا المقدر والمصير...خذ راحتك عيش الهنا عيش الوفا مع من تريد..عسى الليالي تسعدك وتهنى مع الجو الجديد...وغلاك عندي ما حسدك ما دامك انته المستفيد..لكن ما خبي عليك ما عود لك مهما يصير اسلوبي وطبعي معاك من ما عرفتك ما خفا...اعاند القلب العنيد واوفي مع اللي هو وفا...اصفي مع القلب الصدوق لو في غيابي ما صفا..مبداي في الدنيا يقول الله على الظالم كبير...لي ما عرف معنى الهوى ولا ذاق تلويع الغرام...يا صاحبي صعب عليه يكمل غرامه بالكلام..في الحب تعذيب وسهر ترحال واسلوب وهيام...ما حس به غير الذي يشعر بتأنيب الضمير..خلك قوي العاطفه صادق مع نفسك وضوح...ارحل مع جو الامل مالك في تعذيب الجروح..الله معك الله معك...من وين ما تمشي وتروح...لك قلتها خذ راحتك...دنياك عاشرها وسير.."

عقب ما خلصت عقت الورقه على المكتب وسارت ترقد...ان ياها رقاد قبل تفكر في كل شي يصير حواليها ابتداء من قلبها مرورا بسلامه وحمدان وشيخه وانتهاء بنفسها وحياتها وكل شي يمر عليها...
..................
الضحى عقب ما نشت هي وبو خليفه طلعوا يتريقون في الصاله...لان الجو كان وايد حار برا...وهم طالعين من حجرتهم كانت شمسه في الصاله تتكلم تلفون...
بو خليفه:صبحج الله بالخير يا ام سعود...
ابتسمت شمسه وعطت التلفون ابوها وحبته على راسه...وهي سارت لامها تيلس وياها...وابوها تم يرمس ريلها...
ام خليفه:هذا سالم اللي على التلفون؟
شمسه: هيه..
ام خليفه: شحاله وشحال العيال..
شمسه:كلهم بخير بس بدر مأذنهم ما يطيع يدرس...
ام خليفه: شعليه المبزاي لازم ما يدرس ما يبغي غير امه...
شمسه :فديته والله بغيت ارمسه قال ابوه انهم ساروا المدرسه...
ام خليفه: وش مدرسته هذي يوم اليمعه...
شمسه: لازم بعد مب عرب يمشونا على نظامهم...
وياهن بو خليفه ويلس وياهن...ويابن البشاكير الريوق..ويلسوا يتريقون...ونزلت لهم سمر...
سمر: صباح الخير..
بو خليفه: وعليكم السلام..
سمر استحت: السلام عليكم..
عقبها ضحكوا عليها وردوا السلام...
ام خليفه: لا تصبحين على حد بهالطاري ما شي ابرك من السلام..
سمر: زين...
شمسه: قربي تريقي ويانا..
بو خليفه: تعالي بنتي اتريقي...
سمر: ماريد الحين عقب بتريق...مب وقته..
بو خليفه: عيل له وقت خاص عندج..
سمر:هيه ابويه عقب اتريق مب الحين تعرف لازم بعد احافظ على رشاقتي..
شمسه تضحك..
ام خليفه: انتي روحج عود يابس شتبغين به الرجيم..ترا مب زين ..
سمر: ليش مب زين بالعكس يحافظ على جسمي يكون حلو ومب مترهل...
شمسه مصدومه: شو مترهل انتي بعد..؟ حشا ما خليتن شي بنات اليوم..انا بعمرج ما عرف شي غير شغل البيت..واسم امي وابوي..
بو خليفه: الله يخلي التلفزيون...
سمر: والله الرجيم شي يعرفونه الكل ما يحتاي ثقافه..
ام خليفه: مب زين مب زين..لانه من الشيطان الرجيم...
سمر وشمسه يضحكن...
بو خليفه: زين قربي اتريقي ولا تكثرين عسب ما تغدين متينه..
شمسه تغمز لها ان عيب تنش وتسمع الرمسه...وعقبها نشت سمر غسلت ايديها وقربت تتريق ويا اهلها....
الظهر عقب ما رد راشد من الصلاه كانوا مقررين يتغدون في بيت ام راشد ويتهم خلود وعيالها سلامه وحمدان...وتيمعوا كلهم في صالة بيت بو راشد ونزلت وياهم ليلى ويلسوا يسولفون لين ما يي وقت الغدا..
ام راشد: الحمدلله اليهال قربوا يخلصون بنفتك من ويع الراس ومن المدارس وحشرتها...
سلامه: اخير بنعيش بحريه وسلام ونرتاح من المذاكره والواجبات..
حمدان: جتلتي عمرج بالدراسه...
راشد:ان شاء الله بس النتايج تبيض الويه...
خلود مبتسمه: ان شاء الله..
ليلى تغايض سلامه: حمداني فديته اكيد نتيجه غير متوقعه وشي مبهر..
حمدان اتشقق..
سلامه طالعت عمتها بنظره حاده:ان شاء الله اليميع..
ام راشد: يالله يا ولدي ما شاء الله كبرت وصرت طول ابوك...الله يوفقك يا حمدان..
سلامه تطالع حمدان بقهر وهو مبتسم..
ليلى: ما قلت لي حمدان وين عقب الثانويه ناوي تسير..
راشد على طول:الشركه عندي..
حمدان: بسير عند ابويه اساعده واشوف الحلال..
ابتسمت ام راشد وهي تتذكر راشد يوم كان بعمر حمدان ونفس الرمسه يقولها يوم كانوا صغار قبل يتوفى بو راشد.وليلى تشوف ولد اخوها بفخر وتتنهد من قلبها..كم كثر اشتاقت لشيخه وشطانتها وحشرتها وكم يسوى البيت وهي فيه..وكم يضيج عليها الكون يوم تغيب..بس ما عليه هانت شوي وتوصل شيخه باقي كم ساعه وتكون موجوده...
خلود: بسير اشوف الغدا مخلص ولا لاء...
وطلعت خلود...
راشد: ليلى..
ليلى انتبهت: يا عونك..
راشد: عانج الله..فكرتي في موضوع البارحه مره ثانيه...
ام راشد كل نظراتها توسل عسب توافق ليلى بس مافي امل والظاهر ليلى معنده اكثر واكثر...
ليلى:راشد فكرت بس ما ابغي..
راشد: ليلى فكري شوي بعقل...الموضوع وايد حساس وانت تعرفين موقفج...وافقي..
ليلى: امي محتايتني مب وقت هالسوالف..
ام راشد: لا تتعذرين فيه انا مب الحي الدايم..يالله يالله بحسن الخاتمه..
سلامه وحمدان يطالعون بعض مب فاهمين شي..
ليلى: امايه ما ابغي وخلاص...
راشد استلسم رغم انه ما فكر يضغط على ليلى اكثر ولا هو يقدر يجبرها تاخذه شاءت ام ابت..بس هو فكر بمنطقيه شوي وما حب يحدد مستقبلها ومصيرها في الحياه..وسكت عنها بيشوف شو بتسوي وقرر في نفسه يرد على قوم فلاح بن ناصر ويخبرهم ان البنت ما وافقت....

الساعه 4:30 العصر كانت واقفه في الصاله لابسه عباتها وتنادي على امها وهي مستعيله..وامها بعدها في الحجره...ويتها البشكاره...
فرزانا:شو يريد ؟
اروى:ما زقرتج انتي ابا امي..
وتنادي على امها...وتطلع ام اروى من الحجره لابسه عباتها وجاهزه...
ام اروى: حشرتي الدنيا وجلبتي البيت فوق تحت بحسج...وين تبين؟
اروى: امايه فديتج تأخرنا وين بنلحق نحصل شي...
ام اروى: فديتج والله هالكثر مستانسه..
ابتسمت اروى بخجل وبراءه: امايه يالله فديتج..
وطلعت ام اروى ويا اروى وركبن الموتر سايرات يتشرن ويجهزن اعمارهن حق العرس...كانت اروى مب واسعنها الكون كله ولا واسع فرحتها...قلبها يتنافض من النبض...وفي السياره..
ام اروى: وين بنسير الحين...؟
اروى: بسير الشعيبي بشوف شو التشكيله اللي عنده واذا ما عيبنا شي بنفصل..
ام اروى: وعقبها..
اروى تفكر: امم اقول احسن شي نمر عقبها على محلات الفساتين الجاهزه...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:57 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


اروى تفكر: امم اقول احسن شي نمر عقبها على محلات الفساتين الجاهزه...
ام اروى: فساتين شو؟
اروى: العرس..
ام اروى: زين بتشترين جاهز؟
اروى: مافي وقت افصل فستان عرس..وبعدين سالفة اني اصمم واسوي انا مب قد هالسوالف...
ام اروى: وشو اللي قاصر عليج..ما بتدفعين شي من فلوسج كله من بيت ريلج...
اروى: بعد ما يكفي الوقت اني افصل والمصممين الحين كل حد مشغول بنفسه..وزحمه ولو ادري من قبل ان شي بيستوي كنت حجزت لي في الصيف عند أي حد..
ام اروى: برايج اللي تشوفينه يا بنتي...
اروى: امايه هم حددوا الملجه؟
ام اروى: سمعت ابوج يرمس خالج بو ناصر وقاله انهم يبون الملجه قبل العرس بأسبوع ...
اروى شهقت: ليش جي؟
ام اروى: وليش تبينهم يبطون؟
اروى: امايه ماشي وقت ليش ما رمسوا من قبل بصراحه انا ابى اعرس في اجازة الربيع ماريد الحين...
ام اروى: بكيفج هو؟ عاد جان الشور عليج ما بتعرسون قبل سنه...سمعي ابوج وخالج حددوا العرس وبيكون شهر تسعه...
اروى ابتسمت بعفويه: اووه زين بعده بعيد باقي شهرين ونص..
ام اروى: زين وصلنا انزلي يالله بنشوف شو تبين من السوق والاسبوع الياي بنسير دبي ونتم يومين بيت خالتج وضحى تتشرين اغراضج بعد من هناك...
اروى وهي تعق غشوتها على ويهها: انزين..احسن بعد..دبي اكشخ..بس ماداني بيت خالتي وضحى..
ام اروى: وليش ان شاء الله؟
اروى: اكره عيالها كله يطالعون فيني..مب شايفين خير..
ام اروى: منو يطالع فيج؟
اروى: ضاحي وعيسى...
ام اروى خزتها بنظره: من زينج الحين..انتي بس تتحرين يطالعون ولا عيال اختي حشام عن طبوع الخياس ومطالع البنات...
اروى: اييه انتي مسكينه ما تعرفينهم عدل..
ام اروى بنظره متردده: وانتي شو اللي فيج يتشاهد كلج على بعضج ما يدلج الزين ...
اروى شهقت: فديتج يا امايه ما ادري انا اشبه منو مب جنه الخلق تقول اني نسخه منج..وبعدين واثقه من عمري جمالي الفتان يأسر الالباب..ولا مب ولد خالي عايف العرس ثلاثين سنه عمره وما خطب من البنات غيري..هذا دليل اني ممكن اغير اراء الناس..
ام اروى: انتي ما تدلين الحيا وبنات اليوم فصخنه حد ترمس جي..يالله انزلي جدامي اشوف..
اروى مبتسمه وتضحك :فديتج والله عذاب يوم تحرجين...
ونزلت هي وامها وسارن محلات الذهب يشوفن وياخذن اللي يبن..
..................
الساعه 5:15 العصر كانت بدريه وعبدالله سايرين بوظبي وفي الدرب يسولفون....
عبدالله: انا بسلم وبشرد...
بدريه مبتسمه: وين؟
عبدالله: بشرد أي بقعه بس ان شافني ابوي رحت فيها..ترا ماداني يوم يقبضني شغله..
بدريه: حرام عليك ..
عبدالله: فديت هالويه..
ضحكت بدريه: ليش تغير الموضوع..
عبدالله:من زمان ما يلست وياج وما سولفنا ولا عشنا حياتنا ولهت على دبي..
بدريه مبطله عيونها: ما صار لنا ربع ساعه من يوم ظهرنا منها...
عبدالله يغمز لها: بس غير هناك ذكرياتنا واشياءاتنا وحياتنا..كل خصوصياتنا...هناك بيتي انا وانتي وبس..
بدريه مبتسمه: بعد عمري يالرومانسي انته...
عبدالله: متعلم منج..وبعدين تعالي...شو سالفتج ويا عفاري بنت اخوي..
بدريه: شو سالفتنا...؟؟
عبدالله: تلفونات ومساسر وقعده لين الفير في بيت ابوي..خبريني انا ريلج..
بدريه: احلف انت؟ سوالف بنات شعليك..
عبدالله: انتي حرمه وهي بنت..يعني ماشي توافق ..يعني عادي تستوي السالفه بين حرمه وبنت وريال..
بدريه تضحك بتمصخر: هاهاها..
عبدالله: لا والله صدق شو سالفتها..
بدريه: ماشي بس تحب تسولف عندي وتخبرني عن نفسها..
عبدالله: احيدها ما تداني حد مول...شو مسويه فيها..؟
بدريه: ولاشي والله انت ما تعرفها عفاري وايد رقيقه...بس تحتاج حد يفهمها..
عبدالله: وانتي ماشاء الله الطبيب النفسي..
بدريه تضحك..
عبدالله:احط لج شي تسمعينه...
بدريه: لاء انا بحط لك اغنيه حلوه..اهداء مني لك...
عبدالله: لاء لاء..اول شي انا وعقب انتي..
بدريه ابتسمت: زين يالبيبي..حطها وانا بسمع...يا رب تكون حلوه...
وحط عبدالله الشريط على طول وكان عبادي الجوهر..وشهقت بدريه يوم سمعتها..وابتسمت له وهي تتفدا امه وابوه واهله كلهم...عبادي حبيب الروح والقلب اللي محد يسواه...

"هو فيه مثلك!!!...ياللي الحسن ظلك هو فيه مثلك!!! ليــــــه العطر وانتي انفاسك دخون...؟ لين الكحل وانتي ما غيرك عيون...وليه تفكير يكون انك تكوني دايم اجمل..انتي اجمل..انتي اجمل من جمالك انتي اجمل من دلالك من خيالك...ياللي كل افراح قلبي والحزن في المسافه بين فرقاك ووصالك...وليه يالقلب الحنون تاخذك فيني الظنون...؟...ضعيتي عدلك هو فيه مثلك..انتي ما غيرك عيون...وانا احبك احبك احبك..وانتي انفاسك دخون...وانتي انفاسك دخون.."

بند عبدالله المسجل وطالعها وهو يغني: وانا احبك احبك احبك...وانتي انفاسك دخون..
ابتسمت بدريه ورغم طول الفتره اللي من بينهم بس ما قدرت تتحكم في ملامح ويهها وابتسمت بخجل فضيع...وحمره شديده تعتلي خدودها..
عبدالله: عذاب لون خدودج..
بدريه: والله انك ما تستحي بس عاد..والله ويهي احترق...
عبدالله: حبيبتي انتي...
بدريه تغير الموضوع وويهها محترق: زين انا بحط لك اغنيه..
عبدالله: اوكي اتريا بس ان ما عيبتني بعق عمري من الدريشه..
بدريه وهي تدور الشريط: بسم الله على عمرك..ان شاء الله انا ولا انت..
عبدالله: فديت عمرج لا انا ولا انتي..بعدين اذا صار بج شي لا سمح الله..انا بتخليني لمنو؟
بدريه: فديتك والله ما بخليك لحد لان عمري ما بخليك...
عبدالله: لا بصراحه وين بعيش وانا اسمع كل هالحب..لازم هذي يبا لها دعمه...
بدريه: تعوذ بالله من ابليس شو دعمه انت الثاني بعد...
عبدالله: ما حصلتي اللي تبين...
بدريه: اشوف شو عندك وعقبها بختار وبحط لك اغنيه حلوه...
عبدالله: وانا اتريا...
بدريه: الله لقيت شي حلو...اسمع بحطه لك بس مب اغنيه هي قصيده بس وايد روعه...
عبدالله: يالله حطيه..والله انتي تحفه تهديني اغاني من سيارتي..
بدريه وهي تشوف الشريط مغبر : يعني اوقف اقرب تسجيلات واشتري لك شريط بس عسب اهديك اغنيه في الدرب؟
وحطت الشريط...

"اخر قصيده قلتها فيك..اذكر قبل عامين وياك..نسيت؟ ..نسيت يوم اكتب على ايديك يا بعد عمري لا عدمناك...واليوم تطلبني وانا اعطيك اخر قصيده تكسب رضاك...عنوانها ربي يخليك..ارحم وداد اللي تمناك..بس انشدك قلي انا افديك..شاللي من الدنيا تبلاك..تنسى..وانا دايم اراعيك تهجر وتبعدني بذكراك...وين السلام وين السلام ومدة ايديك عوّد ولا تنوي ع فرقاك..صدق مشاعر قلب يطريك..يا مالك عقلي بطرواك..لو بعتني بالروح بشريك..تكفي ابتسامه من محياك وتبغي الصراحه ميت فيك..الطف ترحم بي انا فداك..."

خلصت القصيده وبدريه مبتسم...وعبدالله اسرع بالسياره اونه مستانس..وشهقت بدريه من الخوف ما تداني هالحركات بس عبدالله تهور وتم يشوح بالسياره وهي حاطه ايدينها على ويهها من الخوف...
بدريه: عبدالله بس دخيلك بس...
عبدالله مستانس: لا تراج خبلتي بي شو هالقصيده الغاويه ما روم ايود عمري الحين...
بدريه: عبدالله الله يخليك بس خبال مانبغي نموت الحين..
بس عبدالله تهور اكثر واسرع على الشارع اكثر بشكل جنوني وتم يستهبل بالسياره وبحركات غبيه...طايشه..وبدريه تصارخ وهو مستانس..
بدريه بتصيح: عبدالله بس والله قلبي بيوقف من الزيغه..
عبدالله ميت من الضحك: احسن خلنا نستانس شوي...
بدريه: ورفجة بو خليفه تهدي..
هدى عبدالله ومشى عادي على الطريج وهو مستانس...
عبدالله: زغتي..؟
بدريه: تعرف انك سخيف...
عبدالله: قولي والله..
بدريه: شو هالحركات تعرف اني ازيغ والله روحي بغت تطلع من الخوف..
عبدالله: قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا..اذا الله يبغيج تموتين جي بتموتين جي...فديت عمرج يعل يومي قبل يومج..
بدريه: بس بعد قال ولا ترموا بأنفسكم الى التهلكه...حركات مراهقين...!!!
عبدالله: زين يالكبيره انتي...قربنا نوصل افف والله ماريد اسير...الله يسامحج.
بدريه بعدها محرجه: لا ترمس وياي صدق زعلانه...
عبدالله: زين حبيبتي والله اسف..
بدريه: زين سامحتك...مب جنه هذي شعبية بيت عمي..
عبدالله: هيه الحين وصلنا جهزي عمرج...ان شاء الله ابوي يكون في المزرعه مب في البيت..
تضحك بدريه: ودك عشان تاخذ راحتك..لا يا حبيبي عمي متوله على بنته يبا ييلس عندها...
ودخل عبدالله السياره البيت ونزلت بدريه هي وياه وساروا الصاله على طول....
......................
المغرب وعقب ما رد من المسيد دخل البيت وشاف امه يالسه في الحوي وتطالع شيخه تلعب في الماي اللي في الزرع...
احمد: البنت جاهزه...؟
ام احمد: هيه يا ولدي خلاص ودها بيت اهلها...
فاطمه: بتوله عليها...
احمد: شيخه تعالي...
شيخه: وين بنلوح..؟
احمد: عند امج..
ام احمد: بسم الله على البنيه...
احمد: ترا عمتها غاديه امها شو نسوي..
شيخه نطت بسرعه عند احمد وبفرح: بنلوح عند امي..
احمد يشلها: هيه يالله..
وحبتها فاطمه وام احمد وركبت وياه وهم في الدرب..مستانس احمد ويتمنى لو تطلع البنت الي شافها ذاك الاسبوع على الاقل نظره بس...
احمد: شيخه شو اسم امج...
شيخه: ليلى...
احمد: منو تحبين في البيت..؟
شيخه تفتح اصابعها بتعدهم: امي وددوه وامداني وبث...
احمد: ماشاء الله عندكم وحده اسمها بث...؟
شيخه:بث..
احمد: زين ومنو اللي مب حلو في بيتكم..
شيخه: لاثد...وثلامه..يع..
احمد غمض عيونه: منو هالهندي اللي عندكم اسمه لاثد..؟ ليكون بس عمج راشد..
شيخه: ايوه لاثد..ماحبه وحث..
احمد: ومنو بعد؟
شيخه: ثلامه.
احمد مبتسم: سلامه...اخت حمدان..
شيخه ابتسمت ما تعرف شو ترد عليه...وعقبها وصلوا البيت وكانت ام راشد يالسه في الحوي فما دخل السياره داخل..ووقف برا وظهرت له البشكاره ونزلتها..وهو روح عنهم خايب الرجا...
شيخه من وصلت البيت بدت فيه الحشره..والاستهبال والضحك وسارت على طول عند يدتها اللي لوت عليها ويلست تحببها لين ما وصلت ليلى اللي بغت تقطعها وهي استانست وبدت تعطي امها التقرير المفصل عن كل شي صار في الثلاث الايام اللي طافن في بيت خوالها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:58 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


في بيت بو خليفه الساعه9:30 الليل يالسين الجميع في الصاله من ام خليفه وشمسه وعبدالله وخليفه وبدريه وعفرا وحمده وساره وحصه وسمر وبو خليفه..
ومستانسين يسولفون وخليفه ما رمس في موضوع ذياب مخلنه مفاجأه حق باجر ..وبعد ما يبى يفتشل لو ما يستوي شي واخرتها بس يعلقهم بأحبال ذايبه....
حمده: يالله متى تطلع شمس باجر ونفتك من المدرسه...
عبدالله: هاه اخت حمدووه بتأجزين وبتبدا الصدعه الله يعينك يا خليفه...
خليفه: ادري بها بتبدا تحن بتسافر وبتسافر...
عفرا: هيه والله ابويه نبغي نسافر..مليت من البيت ابى اطلع شوي ويا ليت نسافر ويا قوم عمي عبدالله ...
كلهم تموا مبهتين منو يرمس وبكل طلاقه وبدون حواجز...
ساره مبتسمه: خلاص عقب النتايج بنسافر..
بو خليفه: ما ابغي اسافر انا..
ام خليفه: ولا انا بعد..
حصه: يعني انا تعرفوني ما حب اترزز ويا حد اذا امي وابوي ما راحوا شو ذنبي ايلس في البيت..
بدريه: بتروحين ويانا منو قالج بتيلسين في البيت..
حصه: ماحب سوالف المذله اذا ما سار ابويه وامي انا ما بروح...
شمسه: منو بيذلج انتي ويا اخوانج..
حصه: انتي ما تعرفين شو يسوون خصوصا العود..
ابتسم خليفه: تقصديني انا...
سمر: هيه نسيت كيف حرجت علينا ذاك اليوم يوم نبغي نسير كارفور..
خليفه: بل عليكن ما تنسن ثاركن...
سمر: كيف ننسى ضيعت علي مشوار مهم...
يضحكون على سمر..وعبدالله يطالع بدريه انه يكفي بيروحون....وبدريه تأشر له ان يصبر شوي..بس هو نش ولا سمعها باجر عنده دوام ومب متفيج لليلسه في بوظبي..
عبدالله: زين يا جماعة الخير نحن نترخص..
بو خليفه: وين عبدالله ما بتيلس هالاسبوع في البيت؟
عبدالله انصدم وفي خاطره"مب بس الويكند ماشاء الله يبى الاسبوع كامل": لا ابويه عندي اجتماع مهم باجر ويا الموظفين...
بو خليفه: لازم يعني؟
عبدالله: ابويه ما روم ايلس في بوظبي...
عفرا: عمي دخيلك تموا هني والله بموت ان سرتوا الحين..
بدريه: بسم الله على عمرج حبيبتي..
ساره: ما طولتوا حرام بدريه يلسي..
عبدالله يطالع بدريه بنظره ان هاللي كان خايف منه ...
بدريه: خلاص بنسير عمتي ورانا شغل والله...
وفعلا نشت بدريه ولبست عباتها وطلعت وسلمت على شمسه وعمومتها والحريم وركبت السياره...
وعبدالله وقف يسلم على شمسه: يالله تحملي على عمرج وسلمي على سالم واليهال...وحبي لي بدر...
شمسه: افا عليك يا عبادي تروح وانا بسافر الليله...
عبدالله مفتشل: اسمحيلي شموس والله وراي شغل لا له اول ولا تالي وانا حالف ما طب بوظبي قبل شهر بس عشان خاطرج والله...
شمسه: فديت روحك يالغالي...
وسلمت عليه وركب موتره وشاف بدريه شوي زعلانه..
عبدالله: نحن متفقين من دبي صح؟
بدريه: زين انا ما قلت شي..
عبدالله: وليش زعلانه الحين؟
بدريه: فضيحه نطلع ورحلتها عقب اربع ساعات خلنا نتم شوي وعقبها نسير...
عبدالله: ماريد اتم تبغين تسيرين سيري...
بدريه: شو هالرمسه..
عبدالله: حبيبتي سمعي...هم يبغونج تمين..انزلي عندهم وانا برد دبي وبتصل في حمد باجر الصبح او العصر يردج دبي زين..
بدريه: من خاطرك ولا بس عشان ترضيني..؟
عبدالله مبتسم: والله من خاطري...
بدريه مبتسمه: يعني اسير لهم الحين وانت بتدق لحمد يوصلني باجر دبي..
عبدالله: اكيد حبيبتي..
بدريه: فديت روحك انا...
وبطلت الباب بتنزل..
عبدالله: تحملي على عمرج ولا ترقدين بروحج رقدي ويا حصوه فوق..
بدريه : ان شاء الله حبيبي تلحف عدل والله الله في السواقه لا تسرع فديتك..وانا بدق لك كل شوي..
عبدالله: مع السلامه فديتج...
وردت بدريه داخل وكلهم تفاجأوا منها بس فرحوا عقب ويلسوا كلهم سهرانين مع شمسه لين الساعه 11:00 وعقبها خذها خليفه وروحها المطار..وبدريه تمت سهرانه ويا البنات حصه وحمده وعفرا..اللي ودرن المذاكره مب مصدقات ان بدريه عندهن...وفي حجرة حصه..
حصه:زين نحط فلم..؟
حمده: حطي أي شي هاي فرصه ما تتعوض عمتي هاديه والوضع غير قابل للتغيير...
عفرا تضحك:عاد عمتي عيد لين ما تبتسم...يالله حطي أي فلم...بس رومانسي ماحب العنف..
حصه: عدال يالنعومه انتي...
عفرا: فديتني ما تحمل المشاهد العنيفه...
بدريه:اييه انتي وهي يالله كل وحده تسير حجرتها سيرن بيتكن ونهن يبن يشوفن افلام...انسه عفرا وانسه حمده ماشي وراكن دوامات باجر..؟
عفرا:عمتي خلصت والله ما يبا له علينا باجر تربيه اسلاميه..مخلصه الحفظ من متى...
حمده: وانا اصلا مخلصه دراسه من ايام التقويم الاول وحافظه المنهج عن غيب في اوراق صغيره..
انفجروا ضحك على حمده اللي عيني عينك تغش...
بدريه تبند التلفزيون: ماشي سهر يالله البيت بييكن الاسبوع الياي وبتم كل الويكند اللعب يتعوض والنجاح ماشي يعوضه...
عفرا انسدحت على شبرية حصه: انا ما اريد اروح..
حمده: عمتي الله يخليج بس عاد فلم واحد...
بدريه: وليش ان شاء الله ناويه تشوفين كم فلم..
حمده: نسهر للصبح...
حصه: الحين نحط ولا لاء..؟
بدريه: لاء حمده وعفرا بليز ردن البيت...
فرت حمده المخده في ويه عفرا...تتحرا انه عادي...بس عفرا تغيرت ملامحها والكل اتريا انها تعصب على حمده...بس فجأه شلتها وفرتها في ويه حصه...اللي انصدمت....
حمده: الحمدلله عدت على خير...
حصه: وليش ما تفرين اللي فرتج يعني مستقويه علي..
بدريه بتموت من الضحك عليهن وانجلبت الحجره استهبال..ونشت سمر اللي كانت راقده...
سمر بثقاله وتفرك عيونها: شو هالحشره ابى ارقد...
حصه تفرها بالمخده: جب طلعي برا نحن اكثر عنج مب طالعين عسب وحده..
سمر: والله بخبر ابويه عليكن...
بدريه: يالله طلعن يا بنات الحين المغثه نشت مافينا على حشرة عمي...
ونشت عفرا وحمده وكانت الساعه 2:30 الليل..ووصلتهن بدريه وحصه لين فلتهم..وردن وتمت حصه وبدريه سهرانات شوي..وعقبها رقدن على طول...

الصبح الساعه 7:30 مرت حصه على ليلى البيت وسارن الدوام وفي الدرب...
حصه: خلج عاديه البسيه لا تبينين شي...
ليلى:من قالج بسوي له سالفه اصلا مب انا اللي اتوصى يا عمري..
حصه مستانسه: ان شاء الله يموت من قهره..
ليلى: اييه انتي شو يموت من قهره شو تخربطين انتي...
حصه: بعدج تدافعين عنه...؟
ليلى: معصبه عليه هيه اتمنى له الموت لاء..تراه في الاخير ولد عمتي..
حصه: زين سوري..
ليلى: يالله ننزل....
ونزلن الدوام...وكانوا كل الموظفين موجودين وسارن مكتبهن على طول...يلسن يشتغلن وليلى تفكر لو شافته شو بتسوي...
"معقوله لو شفته اضعف ولا اكرهه..؟ شو من موقف بعيش فيه لو يت عيني في عينه..؟ يا ربيه..اذا رمسني شو اقوله..؟ارد عليه ويعرف اني محترقه ولا البسه ويبين اني مب مهتمه..بس والله ما يصدقني لو اسوي عمري مب مهتمه...ولو كابرت بعد هو يدري انه جرحني...بس بعد انا لازم اسوي عمري عاديه في كل الاحوال...مستحيل اعطيه فرصه انه يشفق علي او اني اكسر خاطره..بخليه يندم بس بطريقه راقيه شوي..حلوه هذي حتى الندم فيه طرق راقيه...ما علينا والله بسوي فيه العجب عسب يعرف ان الاحاسيس مب لعبه ولا المشاعر سلعه تنباع وتنشرى بأرخص الاثمان.."
حصه: هييه..
ليلى: شو؟
حصه: التلفون يدق ردي عليه...
ليلى انتبهت وشلت السماعه: الو مرحبا..
حمد: مرحبتين ليلى شحالج..؟
ليلى تطالع حصه: هلا حمد بخير الحمدلله شحالك انت..
حصه طالعت ليلى مبتسمه وغمزت لها...
ليلى: الحين؟
حمد: هيه اذا ما عندج مانع...؟
ليلى: افا عليك الحين بييك..
وبندت من عنده..ونشت..
حصه: وين؟
ليلى مبتسمه: بسير عند حمود..
حصه: ليلوه وين سايره..وبعدين حمد شو حمود..طباخكم هو؟
ليلى: ما نسمي طبابيخنا حمود..
حصه: شو يبغي هذا..ما يعرف يضرب على تحويلة مكتبي شو من ادمي هذا..ليتني انا اللي رديت..
ليلى وهي بتطلع: سواء رديتي ولا مارديتي كان بيطلبني انتي ما تعرفين لهالشغلات...
حصه: اسمع انتوا..
ليلى ردت وبطلت شنطتها وطلعت منها ورقه وعطتها حصه: حصووه شوفي..كتبته اول امس..
حصه: الله من زمان ماقريت اشعارج...يا ربيه شو مبدعه هالمره اكيد شي فلته...
ليلى: يالله برد وابى اسمع رايج بس هاه بدون مديح ما حبه تراني...
حصه : زين زين سيري...
طلعت ليلى سايره فوق لحمد...وتمنت بليار مره في الدرب انها ما تشوف ناصر...متلوعه منه ومالها بارض تشوف ويهه...واول ما وصلت فوق دقت باب مكتب حمد وقالت للمره المليون الحمدلله ان باب مكتبه مبند وما شافها وهي خاطفه حذاله....
حمد: تعالي ليلى...
ليلى دخلت: السلام عليكم...
ناصر وحمد: وعليكم السلام...
تيمع الدم كله في ويه ليلى وحست عمرها تحترق وكل شي حواليها مب طبيعي...يعني طول هالوقت شارده منه تيي وتلاقيه هني في المكتب عند حمد...
ناصر اول ما شافها ابتسم من خاطره..."فديتها والله تحريتها بتغيب عقب الصدمه..والله هذي ليلى اللي احبها قويه عمر الازمات كلها ما تهزها...فديتج يا ليلى والله محد يسواج.."
ناصر: شحالج ليلى...
ليلى وهي تيلس بدون ما تطالع فيه: الحمدلله شحالك انت؟
ناصر: بخير الله يسلمج..
ليلى وهي تطالع حمد ومسويه اكبر طاف لناصر: حمد ممكن اشوف الاوراق اللي قلت لي عنها.؟
حمد: تفضلي..
شافتها ليلى ويلست تقرا فيها وحمد يلس يقرا في الملف اللي بين ايديه...وناصر يطالعها ما شل عينه...
ليلى: هالاوراق مخلصينها من متى ..ملف منو هاللي مب مخلص؟
حمد: تصدقين ما ادري حتىالاسم مب مكتوب وفي شي ما لاحظتي؟
ليلى: امبلى في ارقام مب موجوده يعني في اشياء وايد مسحوبه من الخزينه..
ناصر: وعسب جي نحن يايين نناقش الملف هذا لمنو...في حد يتلاعب بالميزانيه...
ليلى ما ردت عليه ورمست حمد: راجعت كل الملفات..
حمد: لاء..
ليلى: عيل راجعهن كلهن وشوف اللي اسمه مب موجود وشيك على باقي الملفات...
حمد: بس اغلبهم ردينا لهم ملفاتهم..وما اذكر منو ولا منو...وبعضهم في اجازات وانتي تدرين بهالشي..
ناصر: اوكي حمد يعني يبالها شغل كبير..
حمد: ابى حد يساعدني...برمس دانيال...
ليلى: حمد مب مشكله انا بساعدك...
ناصر انقهر من رمست ليلى وما عيبه انها ترمس حمد جي وتاخذ وتعطي وياه واللي قهره اكثر انها لابستنه وما ترد عليه مول...
نش ناصر ضايج: حمد عقب بكمل وياك خلص ويا ليلى الشغل ومر علي خبرني شو مستوي بسير اراجع بعض الملفات اللي عندي واطرشهن البنك...
حمد: خلاص خير ان شاء الله...
ويرن تلفون حمد ويستأذن من ليلى يرمس وهي تمت تشوف الملف..
حمد: متى؟..اها اوكي خلاص ساعه وبكون عندج...رمستي عبدالله..؟ اوكي خلاص جهزي نفسج وبييج...لا لا ما عندي شي باخذ اذن وساعه وبوصلج دبي..مب مشكله...اوكي بدريه...؟
انصدمت ليلى منو بدريه وكيف جي يرمس وحده جدامها...شكلها ناسيه انها اخته...بس انقهرت من وقاحته...وخلصت اللي باقي معاه وسارت المكتب على طول....
ليلى تصك الباب: حصه حصه..
حصه: شو؟ قالج انه يحبني؟
ليلى: متفيجه والله..سمعي سمعته يرمس بنيه..
حصه معصبه: قولي والله..
ليلى: يعني شو بتسوين مثلاً؟
حصه: شو قالها.؟
ليلى: قالها بوصلج دبي ساعه وانا عندج..واسمها بدريه بعد..
ضحكت حصه: غبيه هاي بدور حرمة عبادي...
احمرت خدود ليلى يوم اتذكرت: اووه كيف ما يا على بالي والله اني غبيه...
حصه:خرعتيني والله..
ليلى: اللي يسمع ما تدرين عن مغامراته العاطفيه دون جوان...
حصه: والله القصيده عذاب عذاب عذاب...
ليلى: فديتج والله..زين صدق قولي لي قويه..؟
حصه: بس ما يستحقها خساره فيه بيت على بعضه..
ليلى: يالله الا هي فضفضه...
حصه: انزين شو صار وياكم..شفتي ناصر...
وخبرت ليلى حصه بكل شي وعقبها ردن يكملن شغلهن

الساعه 10:00 بالضبط كان منصور بن سعيد بن ناصر...ويا خليفه بن مبارك واقفين في المحكمه بعدما صدر الحكم النهائي وبعدما غير المتهمين اقوالهم وبحضور وائل صاحب القضيه...وتنازله عن كل شي جدام القاضي والشهود...وصدر القرار الاخير...ببراءة ذياب بن مبارك وتخفيف فترة السجن على باقي الشباب من سنه وثمان شهور الى شهرين لكل واحد فيهم...بعدما غيروا اقوالهم واعترفوا ببراءة ذياب وانهم ما كان وياهم...وسلم خليفه وائل الباقي من المستحقات...وشكر منصور على حسن تعاونهم وشل ذياب وياه البيت....وطبعا في الدرب...
خليفه: لازم تشكر ولد عمك ترا لولاه ما طلعت ...
ذياب: ان شاء الله...
خليفه: ماشي صياعه ولا سهر ولا كمبيوتر ولا انترنت...
ذياب: ان شاء الله..
خليفه: قعده برا البيت عقب الساعه 10:00 ماشي...
ذياب: انزين...
خليفه وهو يدخل السياره البيت: انزل يا مسود الويه...
ذياب: منو يدري اني بيي..؟
خليفه: انجب وانزل وانت ساكت..
وسار وياه ودخلوا الصاله..وكانت ام خليفه وبو خليفه يالسين يشربون شاهي الصبح ووياهم بدريه بعباتها تتريا حمد ياخذها دبي...
يوم شافت ام خليفه ذياب شهقت...وطاح كوب الشاي من ايدها..وبو خليفه نش من مكانه...
وذياب في موقف لا يحسد عليه...سار لابوه وحب راسه ولوى عليه..ودمعن عيون بو خليفه من الفرحه ولين ما وصل حضن امه كانت مفرغه بحيره من الدموع...وهي تلوي عليه..
ام خليفه لاويه عليه وتصيح: فديت روحك يالغالي فديت عمرك..علني ما خلى منك يا بعد عمري فديت حسك ارمس ارمس فديتك ابى اسمعك والله ولهت عليك يا ذياب...
ذياب وهو يمش دموعه: امايه سامحيني والله اسف...
ام خليفه: فديتك والله مسامح دنيا واخره فديت روحك...
بو خليفه يمش دموعه في غترته ويلوي على خليفه: ريال ريال ينشد بك الظهر يا ولدي...
وخليفه مبتسم بفخر: خلاص طلعناه لكم ارتحتوا قلت لكم خلوا كل شي علي ما صدقتوني...يالله اترخص بسير دوامي من يوم سالفته وانا مودرنه..
كانت بدريه تصيح من الفرحه مب مصدقه اللي تشوفه...وبو خليفه متقطع من الوناسه..وزقرت ام خليفه على البشكاره تجهز له الحمام يسبح...وترتب حجرته وتنظفها عسب يرتاح...ويلست تحن على راسه شو يسوي ما يسوي وشو يأكلونه وكيف يرقد وكل ما خبرها شي تصيح زياده...وتموا يسولفون لين ما دق تلفون بدريه...
بدريه: اهلين حمد..
حمد: طلعي انا برا...
بدريه نشت واستأذنت من عمتها وعمها وسلمت عليهم وتحمدت لذياب بالسلامه وطلعت ويا حمد...
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:59 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


في السياره اول ما ركبت...
بدريه: شحالك حمودي...
حمد: بخير شحالج الغاليه..
بدريه: بخير ادري بتحرج اني ما خبرتك اني في بوظبي والله.....
حمد يقاطعها: ادري خبرني عبدالله كل شي....
بدريه: زين سوري بتعبك لين دبي..
حمد: خل عنج شغل المصاخه هذا...
وتموا يسولفون...ودق تلفون بدريه...
بدريه: هذي حصه..
حمد: لا تردين عليها..
بدريه: ليش؟
حمد: بس جي خلها برايها شو تبى هذي..اكيد بتقولج حمد وياج..
بدريه: زين خلني اقولها...
حمد: اقولج لا تردين برايها...
بدريه: زين خبرني عنك شو مسوي وشو اخبارك..؟
حمد: والله الحمد لله ماشي...كساد في سوق البنات..
بدريه: لحوول انت ما بتبطل...اقولك حمد ليش ما تخطب حصه...عيب عليك بتصك الثلاثين انت وهي وانت ما تجدمت وهي ترفض..
حمد: تروم هي توافق وانا عايش...
بدريه: زين اخطبها...
حمد يسرع شوي: ماريد..
بدريه: خفف السرعه تراني ازيغ يكفيني اللي سوا فيني عبادي امس..
حمد: شو سوا بج؟
بدريه: تم يشوح بالسياره بغينا ننجلب..والله فوادي بغى يطلع من صدري من الزيغه..
حمد يضحك بخبث: يا جبانه...
ويسرع اكثر...
بدريه: حمد والله اتصل بعمي وارد البيت..
حمد يخفف السرعه: زين خفت..
وردت حصه تتصل..
بدريه: برد عليها...
حمد: اقولج خلها تولي شو تبين بها..لا تردين..
بس ردت بدريه..
بدريه: هلا حصه...
حصه: اهلين بدريه شحالج.؟
بدريه: بخير سرت عنكم انا في الدرب بسير دبي...
حصه: ادري ووياج حمودي..
تضحك بدريه: اقول..؟
حصه: لا دخيلج اسكتي...
حمد:بدريه صكي التلفون...
حصه: شو يقول..
بدريه مفتشله: لا ماشي..
وتعض على شفايفها ان حمد يسكت وتترجاه بنظراتها...بس هو تم مأذنها يباها تبند...
بدريه: حمد شو فيك؟
ويسحب عنها التلفون وهي قابضتنه..
بدريه: يا حمد انتبه جدامك ما نبغي نموت...
حصه: ليش شو يسوي؟
بدريه: ولاشي يستهبل...
حمد: براويج منو يستهبل...
واسرع حمد على اخر شي وتم يشوح بالسياره ويخوف بدريه وير السماعه عنها وهي ميته من الخوف..بس ما قدرت تصك من عند حصه مفتشله لانها بتحس ان حمد ما يبغيها ترمسها...
حمد: بتصكين ولا بشل على تايرين...؟
بدريه تأشر له انه بيشوف...
حمد يضحك ويدوس اسرع ويلف يمين ويسار ويستهبل...
بدريه تصرخ: حمد بس عاد والله بتصل بعمي...
حصه: برايج جان مشغوله..؟
بدريه مفتشله: لا عادي برمسج...
وير السماعه منها حمد ويتضارب وياها وصدق حرج عليها ليش ماتصك ...وبقوه وهو منتبه لبدريه يدعم في طرف الشارع وتنجلب السياره جلبتين...بس دعمه عنيفه...تصارخ بدريه بصوت عالي وينقطع التلفون عن حصه...وترد تتجلب السياره...كانت جلبتها عنيفه ... انطلقت فيها كل الصرخات..وكل الالم..وكل الدموع..وينابيع الدم..وصور تتكرر كل يوم وكل لحظه في كل شارع من شوارع البلاد...ودخلت السياره في حدايد الشارع ودخل في الرمله على ينب ..وبين الحدايد وعجلات السرعه..وفي داومة الموت..وفي اله صنعها البشر لتقضي عليهم بكل سهوله..صرخت بدريه بطول صوتها وتبعها صوت حمد..وانين خافت..وفجأه انخمد الصوت..
تيمعوا الناس وانمزر المكان بالسيايير.. في الطريج للي سايرين دبي....الناس نزلت تحاول تشوف اذا حد بقى عايش ولا لاء...بس للاسف محد عنده جرأه يقرب منهم..الناس تخاف..ومحد فيه قوه ياخذ أي حد فيهم للمستشفى...كل الحوارات كانت.."السياره فيها حرمه وريال بس".."ساعدوهم حرام ذابوا بين الحديد..".."بسرعه حد يتصل بالاسعاف...النزيف فضيع عليهم"..."في حرمه بينهم تحركت شوي ووشكلها عايشه بعد..لحقوا عليها"....
ومن يغير الاقدار ومن يقدر يجاري سرعة الله ويغير ما كتب في صحف البشر..... وبعد فتره طويله حوالي النص ساعه وصلت سيارة الاسعاف والشرطه...وعلى طول خذوهم مستشفى خليفه....
وفي المستشفى...خذوا حمد غرفه قريبه على طول وودوا بدريه على طول غرفة العمليات...كانت جراحها خطيره ونزيفها فضيع...وفي الحجره اللي فيها حمد..كانت الممرضه تخيط شق في راسه وممرضه ثانيه تلف الجروح اللي في ايديه بضمادات...
حمد من على السرير يتحرك: خلوني وين اختي وينها..؟
الممرضه: هدي حالك اخي هدي حالك ان شاء الله بتكون بخير...
ونش عنهن حمد: مب فايج لكن وين اختي..
كان قلبه يدق بقوه..بقوه خايفه ما يبى يحط في باله ان بدريه ممكن تموت...مستحيل يتخيلها تموت...وسار بسرعه صوب العنايه وتم واقف يمشي يمين ويسار يتريا الرحمه من الله...لين ما طلعت ممرضه تركض بسرعه في الممر...ومسكها من ايدها...
حمد: ارجوج قولي لي شو صار؟
الممرضه: ان شاء الله خير اخوي بعدها عايشه تطمن...
خلاص ارتاح حمد وطاحن دموعه بغزاره على ويهه..هذي بدريه مب أي حد...كل شي يهون عشان خاطرها بس لا تموت...
" يا رب ارجوك لا تاخذها وجان تبى واحد منا خذني انا ولا تاخذها ارجوك يا ربي"
وطلع الدكتور اخير من الغرفه...
حمد: دكتور ارجوك طمني..
الدكتور مستعيل: لا تعطلني من شغلي عقب ما اخلص كل شي بنرمسك..اصبر شوي..الاخت في العنايه وعملية وقف النزيف للحين ما خلصت في حديده في صدرها صوب القلب انت ايلس ادعي الله يسهل عليها...
انصدم حمد كيف كلام الممرضه يناقض كلام الدكتور...
.
.
حصه استغربت كيف قطع الخط وتحرت تلفون بدريه فضى..وردت تتصل بس لقته مغلق وحست بشي غريب وخبرت ليلى اللي قالت لها ينزلن تحت يخلون الشركه تتصل بحمد...ويوم دقوا له قالها الموظف انهم مسوين حادث وهم الحين في خليفه...
بغت حصه تموت من الصياح ميته من الخوف واتصلن بالدريول وياهن وروحت هي وليلى على طول المستشفى....
.
.
طبعا رد الدكتور ويا جيش من الممرضات والدكاتره داخل الغرفه..وحمد اصبوعه يرتجفن من الخوف...وهو واقف صوب الغرفه شاف ليلى وحصه يايات وما رد عليهن وطالع حصه بإحتقار...خافت من نظرته وبنفس الوقت استغربت منها...
وشوي ويطلع الدكتور....
حمد بخوف: دكتور شو تسوون هالكثر خبرني شو صار عليها داخل..
الدكتور: انت عبدالله..؟
حمد خايف: لا انا حمد شو السالفه؟
الدكتور: كانت بتحكي طول وقت العمليه عبدالله عبدالله..فكرته انته..
حمد: لا هذا ريلها انا اخوها..يا دكتور مب وقته قلي شو مستوي؟
الدكتور: اختك عطتك عمرها...
حصه بصوت مرتجف: لا..ارجوك لاء..كل شي ولا الموت لاء...دكتور احلف..ارجوك احلف انها ماتت...مستحيل.....ليش ما كنت انا...ابى اموت الحين...
ليلى صاحت على طول وحمد تم واقف مكانه ما تحرك...دموعه على طول طاحن وشاف الممرضات يطلعنها وينقلنها غرفه جريبه وهو مشى وراهن على طول...
تصيح من قلبها..محترقه ميته من الخوف وكفوفها ترتجف..ووحده من الممرضات ماسكتنها تهديهاوطلعت تلفونها وهي ترتجف بس ما قدرت تدق....من كثر ما اصبوعها متلخبطات من الخوف...وبكل عفويه وخوف مسكت الممرضه منها التلفون..
الممرضه: شو اسمه اللي بدك تتصلي فيه...
حصه وهي تصيح من قلبها: مكتوب في التلفون " الوالد"..
واتصلت الممرضه..وعطته لحصه..
حصه منهاره صياح: ابويه وينك..تعال..
بو خليفه: هاه بنتي شو فيج شصار عليج...؟ انتي وين بسم الله الرحمن الرحيم..
حصه تصيح بصوت عالي: ابويه انا في مستشفى خليفه صار على بدريه وحمد حادث...
بند بو خليفه بدون ما يرد عليها...وهي ترتجف وعظامها ميته من الخوف..ودموعها مب قادره تتوقف...قلبها يدق بسرعه وتنفسها صعب...
ووصل خليفه وابوه..ولوى على حصه وبعده ما يدري بالمصيبه الاعظم...
بو خليفه لاوي على حصه: يا بنتي عسى خير ان شاء الله وين ولد عمج واخته...
خليفه وهو واقف حذال حصه اللي منهاره وميته من الخوف بس ما رمست...
بو خليفه: وين اختكن بدريه..؟
انفجرت ليلى صياح يوم طرا بو خليفه بدريه...وخليفه تم يطالعهن بخوف...
حصه كانت تطالع ابوها بنظره كلها تعب الم ندم..خوف وحزن...وهو يطالعها يتريا منها اجابه بس الظاهر قوتها خانتها...
خليفه: وين حرمة اخوج ارمسي؟
حصه وهي مب متمالكه نفسها:ابويه الدكتور يقول انها ماتت...
بو خليفه مصدوم: بسم الله من رمستج لا ان شاء الله ما عليها شر..
خليفه فواده انقبض: بتصل بعبدالله خويه...
بو خليفه بضيج: لا تشغل اخوك على حرمته خلنا نتأكد اول يمكن اختك من الزيغه تهاذي...
كان بو خليفه مب مستوعب رمسة حصه ويدري انها من الخوف بتقول أي شي...وسار للدكتور اللي أكد له موت بدريه...وانفجع بو خليفه بموت بنت اخوه وحرمة ولده...وانترسن عيونه دموع..غير يوم ريال يصيح ..اكيد ان المصيبه مضاعفه في حجمها....ونزل راسه يمسح دموعه بغترته ...يمسحها بعد ما خانته...ويترحم على بنت اخوه وحرمة ولده...ويفكر بقلب ولده اللي بيحترق بعدما يدري باللي صار..
وقف خليفه واتسند بظهره على اليدار....خايف ما يعرف كيف بيخبر عبدالله...
كانت حصه واقفه ميته من الرعب وتحس كل شي بسببها...لو انها ما دقت لبدريه الصبح...؟؟وكان الشيطان يلعب براسها...وحاطه ايدها على حلجها عشان ما يطلع صوت صياحها..ودموعها ينزلن بدون توقف....
" لو اني ما دقيت لها لو..؟ لو اني صبرت لين ما توصلين شو كان بيصير؟؟ بأي ويه بقابلك يا خوي..؟ وين بروح من ذنبج يا بدريه وين..؟ اه يا حرقة فوادي على اللي صار.؟ ليتني اللي مت ولا انتي ..على الاقل انتي الكل يباج وانا ما مني فايده غير المشاكل وويع الراس..؟"


في الحجره الثانيه كان حمد مبهت يطالع اخته اللي مغطينها بشرشف ابيض...وانترسن عيونه دموع...حمد الجبار اللي ما يهز فواده شي..صاح من قلبه وتم يتلفت يمين ويسار..يدور شي يكذب في عينه الخبر..
شاف كل شي حواليه يقول ماتت...بدريه ماتت للابد.....وقبل يرفع الشرشف يت في عيونه مليون صوره..
ضحكاتها وابتسامتها وقلبها الطيب..وحضنها الدافي..ونظرتها الحنونه...واتصالاتها اليوميه...وين بدريه اختفت وافراح حمد بتختفي وياها...ولعب الشيطان براسه..وظهر للممر...وسار لحصه..اللي كانت تطالع بتعب والم..تنتظر منه الكلمه الطيبه والمواساه....
بس وين..؟؟
حمد كان في قلبه نار ونار كبيره بعد...قلبه محترق ويشوف في عيون حصه جريمه..وجريمه كبيره بعد....يودها من كتفها...
حمد والدموع تارسه عيونه: يا حقيره انتي السبب انتي اللي قتلتي اختي...بدريه ماتت وانتي السبب..انتي السبب...اكرهج انا من كل قلبي..
انفجرت حصه صياح..وما ردت عليه بكلمه..كانت تعبانه وفوق التعب تعبانه...تحس انفاسها تنتهي وعمرها ينقضي وكل لحظه حلوه متأكده انها مستحيل تعيشها بعد اليوم...
حمد: اكرهج يا حصه ومستحيل اسامحج على اللي صار طول عمري وبتم كارهنج العمر كله...وين بتشردين من حساب الله..؟؟ وين...؟ ضيعتي حياتي وحرمتيني من اغلى انسانه في الدنيا...
ليلى: اييه انت شو تقول هي ما يخصها شو جتلت اختك ما تخاف ربك انت....هي وين واختك وين...
حمد بحقد: يا ليتج كنتي بدالها يا حصه مافي حد بيتحسف عليج..
ليلى: اسمع اي انت حصه مب هي اللي كانت تسوق ولا هي اللي كانت ويا بدريه لو حد سبب موتها فهو انت لانك مب منتبه وانت تسوق .. بس اللي صار قضاء وقدر لا نقدر نلومك ولا من حقك تلومها....
ورد داخل يصيح مثل الياهل في الحجره وحط راسه على ويهها وهي متلحفه وتم يصيحها...اااه لو الصياح يرد غالي..جان تم حمد يصيح اخته بدريه العمر كله...تم يصيح ويصيح...ورفع عنها الشرشف وشاف ويهها ما فيه ولا جرح غير يبهتها...فيها خدش بسيط..بس كان راسها من ورا منترس دم..والجرح شكله عميق..وشاف رقبتها كلها جروح...وصدرها عليه شاش المستشفى وكل دم...بس ويهها كان مثل ما هو ..مسحة الحنان ما فارقته والطيبه كلها فيه..حتى وهي مب وياهم ..حتى وهي روحها عند ربها..كان لوجودها رهبه...كان حمد يشوفها ويرتجف..واخر شي شهق من قلبه..
حمد بصوت عالي: ليش انا بالذاات ليش.؟ ليش يا ربي ليش.؟؟ اشمعنى اختي من بد بنات الناس خذيتها..؟؟
رد يصيح من خاطره...
حمد: ادري اني غلطت في حياتي وسويت اللي محد سواه وعصيتك يا رب وكنت اسوي كل اللي نهيتني عنه...بس ليش ما عذبتني انا..ليش حرقت فوادي وخذيت اختي ليش...(وشهق شهقه كن روحه بتطلع وياها)..بدريه فديت حسج فديت مواطيج نشي..بوديج أي مكان في الدنيا ..ما قلت لج يا بدريه لا بندي التلفون ليش ما بندتي ليش؟؟ كان لازم تحرقين قلبي وتروحين..؟ كان لازم اعيش وحيد عمري كله..يالله يا ربي سألتك لو مالك حايه بنفسي خذها لك ماباها...
ورد يصيح..وقلبه محترق..
شل خليفه اخته البيت...بعد ما خلصوا التحقيق ويا الشرطه...وبو خليفه تم في المستشفى عشان يتابع الخطوات اليايه للدفن...
وهناك بعيد في الحجره..يالس على الارض وماسك راسه بإيديه ويصيحها من كل قلبه..
" بدريه وين تبين؟؟؟ لا تروحين علني افدا روحج...يا اختي وين بتخليني وانتي تعرفيني مابا شي من هالدنيا الا انتي...يا رب خذني بدالها..وردها يا رب ارجوك اسمع دعوتي..رجيتك لا تردني.."
كان حمد يصيح اخته صياح ما صاحه على ابوه يوم توفى...بدريه اخته وسنده والعون...بدريه اللي تضحي بنفس روحها عشان اخوها وكل الناس..
بدريه الطيبه راحت.....زاد صياح حمد وتم يشهق بقوه وحس روحه تنزع من التعب..مستحيل ترجع بدريه...وحس بإيد تنحط على كتفه..
بو خليفه: نش يا ولدي بارك الله فيك..انت ريال والرياييل تصبر وقت الشده...
حمد بضعف كسر خاطر عمه وهو يصيح: أي رياييل يا عمي..انا خلاص من يوم راحت هالاخت لا عاد تعتبرني عايش انا مت من يوم ماتت..
دمعن عيون بو خليفه وعوره قلبه على ولد اخوه.....
ونش حمد بضعف: بس ماتت بدريه يا عمي..اختي الوحيده ماتت...وين ابدلها وين؟؟؟ من يردها لي...
بو خليفه بحنان: استغفر ربك يا ولدي..وخاف الله في نفسك...الموت حق علينا كلنا..اليوم هي وباجر انا وعقب انت بعد عمر طويل..وين ما سرت لا مفر من الموت...
حمد لوى على عمه وتم يصيح من خاطره...وبو خليفه احترق قلبه على ولد اخوه..ودمعن عيونه..وهو في خاطره يقول..
"لو اخوها انهار هالكثر ...مسكين حالك يا عبدالله يا ولدي شو بتسوي.؟؟"
................
في البيت اتصل خليفه بعبدالله...وقاله ان حرمته واخوها استوى عليهم حادث..بس ما خبره ان بدريه توفت...وكانت ساره حذاله تصيح من قلبها...
خليفه: يا عبدالله يا خويه الله يهديك..ما فيها الا كل خير..انت رد وتطمن على حرمتك..
عبدالله: يا خليفه هالسوالف ما فيها مزح ارمس لاخر مره..بدريه شي صار عليها..
خليفه: لاء..
عبدالله: احلف يمين الحين ..
خليفه بضيج: يا عبدالله خاف الله فيني عندي دوام ..ما تصدقني اتصل بأبويه...
عبدالله: عيل انا حاطنها بذمتك ليوم الدين..انا راد بوظبي الحين...
خليفه: ان شا ءالله..
وبند عنه ولف يشوف ساره منهاره..وتصيح بحرقه..وكسرت خاطره...ونش ولوى عليها..
خليفه: فديتج يالغاليه عسى ربي لا يحرمني منج...
ساره تصيح: بدريه يا خليفه..(وقبل تكمل صاحت بصوت عالي)..
تم خليفه يهديها ونش بييب لها ماي وهو طالع الصاله شاف البنات يطالعن رادات من المدرسه يضحكن وسلمن عليه...وعوره قلبه يوم شاف عفرا مبتسمه وتضحك...ما يدري لو تعرف شو بيصير فيها....
يوم حست عفرا ولفت تشوف ابوها..لاحظت انه فيه شي...بس ما رمست..
حمده: احس في شي.؟
عفرا: وانا بعد..
حمده: نروح عند امايه احسن هي بتخبرنا...
عفرا: يالله نشينا..
وسارن لامهن بسرعه...ودخلت حمده وعفرا تمت واقفه عند الباب...وساره كانت تصيح...
حمده: امايه فديت روحج شو بلاج؟
عفرا دخلت: امايه ليش تصيحين حد صار عليه شي؟
ساره: عمتكن ..
عفرا بخوف: من عمتنا وشو صار؟
حمده: امايه رمسي ابويه اذا يا بيروغنا من هني وما بنعرف شي...
ساره تصيح: عمتكن بدريه توفت...
حمده : شووووو؟
عفرا شهقت بقوه..ووقفت..
عفرا: امايه لاء..انتي شو تقولين..انا بروح بيت يدي بعرف السالفه..
وطلعت عفرا تركض برا الحوش سايره بيت يدها ودمعه ما نزلت من عيونها لين ما تتأكد..واول ما دخلت شافت سمر تصيح في حضن امها.. ...وذياب يالس في الصاله...ومنزل راسه...ويدتها كانت تصيح بعد...
عفرا بخوف وهي ترتجف: يدوه...رفجه عليج براس ولدج خليفه ترمسين. صدق اللي سمعته...؟
ام خليفه وهي تصيح: شو يا بنتي؟
عفرا ودمعت هالمره ما قدرت: وين عمتي بدريه؟
هني صاحت سمر بصوت عالي وما قدرت تمسك عمرها...وبدون أي تردد ولا انتظار كانت عفرا طايحه على ارضية الصاله غشيانه...
...................

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي

الوسوم
رومنسيه/بقلمي , روايه , صاحبه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34473 الأمس 10:31 PM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 10:09 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1