غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-03-2014, 06:30 PM
فراولةة فراولةة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


روايــــــــــــ سحابه صيف ـــــــــــــه

هذه هي من تمثل طريقتي بالكتابه
على عكس ماكتبته في روايه "روايه ابطالها صديقاتي"
كتبتها انا وبينك

اعتذر ان وجدت بعض الاخطا الاملائيه
البــــــــــــــــــــــــارت الاول

لن تَتوقف يومَآ عقاربُ الساعهه
ولن تتوقف يومآ الارض عن الدوران
ولن تزال الفصول تتابع
هكذآ سنين تمر وسنين تأتي
الى ان يتوقف قلبنآ عن الخفقان ...



"اغـَـِـَـِـَـِـَـِـَـِـَـِـَـِـَـِرب وجـِـَـِـَـِـَـِـَـِـَـِهك"


انطلقت صرخه مدويه من تلك الفتآه تطلب الرحمه...ولكن لايوجد صدى لصوتهآ المستنجد
"جمانه"

في مكان اخروزمآن اخر كذالك على عكس ماسبقه كانت فتاتنآ الفاتنه خجلهه جدآ وهي ترتدي ثوب زفافهآ الانيق وتمسك بيد من ستسير معه في درب هذه الحياه
"مهآ"

وفي مكان اخر كذالك.!
هناك من ستسلك درب حياتهآ مجبرتآ بمرافقه شريك لهآ ارغمت عليه قهرا
"جنان"

*********

تقف تنضر الى المرآه
كم تود مفارقه الحياه
"قذره ..ماعندي شرف..ملطخه ..ماني ببنت "رددت تلك الكلمآت فارتسم شلال حزيين على خدهآ البيضاء"خلاص يا جمانه انتي متي انتي عاآر انتي تنزلي الراس ..مافي شي ينتصلح ..انا غير الكل..بضل حامله هالسر ليوم موتي واحافظ عليهه .."


في ذالك الحفل السعيد في الليله السابقه

ارتسمت ع شفتي مهآ تلك الابتسامه الخجله.
حالمه كانت،كانت زهرة في بساتين الرومانسيه وجدت في الحب مأربا يخفي خوفها من مستقبلها هكذا كانت مذ توفي والديها إلى ان تزوجت برجل كان عذب الصفات وكل ماكان يحمله لها هو الحب والعطف والحنان ويحترمها من جمييع نواحي يقدس مشاعرها وأحاسيسها المرهفه يحبها كزوجة وكحب حياته الأول والأخير
تبدوا كآية من الجمال تعزف بأجمل ألحان الحياة تعكس صورة الطبيعة الخلابة في جمالها تملك بشرة صافية كسماء الربييع وعينوان سوداوين كليله غاب بهآ القمر بشرة مشرقة كالشمس تقف امام المرآة بفستان زفافهآ الأنييق

وفي منزل بعيد عن هنا
بطلتنآ الثالثه لم يزل يلازمهآ الخوف من زوجهآ المفترض
تفهم بانه يعلم انهآ لا تريده وانهآ اجبرت عليهه
فلهاذذ.....
لما لا نعود للخلف قليلا
"في الفندق

لاحظت ارتجافهآ الشديد انا كنت داري من اول انهآ مجبوره علي
عشان كذآ مو حاب اضغط عليهآ واكرهها فيني اكثر

كان شكلهآ ينرحم وكأنها طفله تنتظر العقاب
تقدمت بخطوات هاديه منهآ وانآ عارف خطواتي وش سببتهه لهآ من ازعاج
كانت رافعه راسهآ بخوف وهي تناضرني ابتسمت لهآ بهدوء:يلا روحي بدلي الفستان وتعالي نتعشى
هزت راسهآ وهي تحبس دموعهآ من الخوف
طلعت من غرفه التبديل بعد دقايق ..
مسكت يدهآ بخفه ورحنآ معهآ للعشا
بالحقيقه ماحد منآ تعشى لاهي ولا انآ كنت بس اتأمل بتفاصيل وجههآ الفاتنه
وهي كانت تناظر لتحت....


بعد مرور تلك الاحداث بأسبوع كامل

جنان ترد على الجوال اللي جلسهآ من نومهآ بالصاله..بصوتها العذب الناعس:الوو
صوت مرح من الجهه الثانيه:صباآاآحك انا صباحك ورد صباح..
قاطعتهآ جنان اللذي لا تزال مغمضه لعينيهآ وهي ترسم بسمه ع شفتيهآ :شوي شوي الله يرجك ...وش مجلسك من الصبح"تناظر ساعهه يدهآ"اف الساعه سبع صاحيه انتي

رحمه ترد بمرح:اييه تدرين مو متزوجه ماعندي شي اسهر عليه
اآاآ اقصد معه

جنان بغضب خفيف ووجههآ اكتسى بلون احمر غان:وجعوه يالدبه استحي

رحمه:اقول يالله بس اخرسي..
المهم ان جايه اخبرك لاحظي اني ما استأذن منك
اني انآ وعبير جايين لعندك اليوم
جنان بضحكه وهي تعدل جلستهآ وتقول:الله يسعدك ي شيخه اي سعاد بعثتهآ لي ..والله بدونكم اتقطع ملل
رحمه:يابعد ذا القلب يخسى الملل

انهت المكالمه وهي تبتسم بسعاده فلقد ملت من حياتهآ الكئيبه
فاجأهآ صوت من الخلف
بمرح خفيف:صباآح النور اشوف النفسيه عال العال
ابتسمت بارتباك وهي توقف:ايهه لأن أ..
قاطعهآ وهو يبتسم:ايهه سمعتك وانتي تتكلمين ..زين انا اصلا طالع اليوم عندي شغل احسن من انك تبغي بحالك
ابتسمت جنان بخجل وارتباك


في منزل جميلتنآ مهآ
كانوآ فعلا يتبنون مثالا رائعهآ للحياه الزوجيه السعيده
اللتي يملئهإ الحب والاحترام
كانت قد قطعت أمل ان يفكر بفتاة غيرها لكن ي عزيزتي الدنيا صندوق مفاجاآت
كم هم متساجمين معآ
فقد يكون كل واحد منهم للاخر"نصف ثاني"


الصداقه هي فراشه اللوان قد اضافت لمستهآ السحريه على حياتنآ الكئيبه لكي تكون شيء يستحيل وصفه

عندمآ تشعر بالضيق كل ماتود فعله هو ان ترا ذلك الصديق
وان لم تتكلم له عن همك
فهناك لغه عيون كفيله بمتصاص كل تلك الشحنات السلبيه<احبك صديقتي
5:52م, مارس 14 - صلى الله عليك وعلى الك: .فلنعد لجمانه
كانت تحاول تشغل نفسهآ بأي شي وادمنت هذي الفتره الكتب وعلى هذإ ماتحب تجلس لحالهآ عشان ماتهاجمهآ الذكريات مرهه ثانيه
اللي سوته كله عشان تشغل نفسهآ
لكن ذاكرتهآ وقفت ضدهآ لتعيدهآ لتفاصيل ذالك اليوم المؤلم
"كانت طالعهه من اخر اختبار لهآ بثالث ثانوي..كانت سعيده انهآ خلاص راح تفتك من المدرسه وايامهآ وما ان طلعت من المدرسه
حتىى ذهب شرفهآ من ايدي الذئاب العاملين على تدمير اللذات فقد اختطفهآ لكي يدفع بشيطنته من التمكن
فلم تعد ذالك اليوم الا وهي منهآره تماما فاتخذت من دارهآ خفاء من كل شيء ..كل شيء"


عند جنان

ضمت عبير والدمعه تنزلق من رمشهآ الطويله

اتعلمين متى سَأنساك يا صديقتي ؟ في اليوم الذي تبكي فيه امي وتقبلني اخر قبله ثم تغطيني (' ♪ !*"""


هكذآ هم الاصدقاء
فلا حياه هانئه بدونهم


رحمه قربت:مرحباآ مراحب تراحيب بالغاليه

جنان ضمتهآ:ياربي اشتقت لك حيييل

رحمه :وانا اكثر حبيبتي

جلسوا
عبير:اخبارك يالغلا

رحمه:جد ايش مسويه ذاليومين

جنان:لاجديد.

عبير:حرام عليك والله كثير طيب معك وحنون حتى ماجبرك على شي يابنتي هذا زوجك ماتزوجك عبث واجب تطيعينه

جنان بضيق:ادري خلاص عبوره تكفين سكري الموضوع

عبيره تنهدت:براحتك"بحماس كأنهآ نست اللي قالت"صدققق بنات...لموي الخبله انخطبت .....بيفضى لي البيت ....وناآاآسهههه



عندما كانت في أحد قاعات جماعة تقع في المكسيك كان وقد غادر جمييع الطلاب منها ولم يتبقى في هذه القاعة الواسعة ألا هيا ضاعت في أحلامها وأمنياتها حيث تمنت لو أن تكووون متخصصة في علم النفس لتعالج مرضى قد مروا بحالات عديدة ومن ضمن هذه الحالات وأهمها بالنسبة إليها هي حالة الإغتصاب فليس من السهل على الفتاة أن تغتصب فهذا هو الدمار بعينه أغتصب لافرق بينها وبين كلمة الدمار بالنسبة للفتاة
ولكن هذا المجال ليس من السهل الإلتحاق به والمجهووود الذي تبذله لايعادل مجهود مابذلوه الأطباء النفسييين أرادت أن تكووون في أعلى المثلث التدريجي لترتيب حسب مستوى كل طيب أو مختص بعلم النفس
اما لبعض الرجال هو مجرد شيء يعبر عن التسليه يالل السخف
درست مجالات عده بهذا الخصوص لكنها لم تكتفى
أرادت أن تصل إلى مالم يستطييع الوصول له أحد
وكانت هذه الأفكار كومضات ضوء في عقلها ولم يطل تفكيرها حتى انهضت بسرعة وخرجت من القاعة تسرع بقدميها بخطوات ثابته تدل على ثقتها بنفسها إلى أن وصلت للكوفي شوب طلبت كأس قهوة كالمعاد هكذا هي منذ فترة طويلة وهي لاتبارح في شرب القهوة المرة
ففي كل رشفة يكون تحد بينها وبين كوب القهوة وكإنما تحدثها وتقول كلما ارتشفتي رشفة ذقتي المر وترد عليها بثقة عمياء بنفسها قائلة وأنا سوف انتظر متى يأتي اليوم المنظر الذي سوف يردعني مرك عن شربي لك

مرت فتاه ذو عيناوين زرقاوين وشعر اشقر اقتربت بهدوء من طاولتهآ وهي ترمغ جمانه بنظره سخريه وقالت بصوت عال يسمعه الكل: هههههههههههه..تبا لك يالا سخافة ماترتدييينة او هذه الموضة التي تهتمووون بها في بلادكم من انتم ولما تخفووون جمالكم أم ان أجسادكم قبيحة وتحاولون أخفاؤها لقد حرت في أمر هؤلاء يرتدوون الحجاب دوون سبب في نظري
أهذا إخفاء للعيوب أم يرتدى للجمال إن كان سبب ذلك الجمال فلما وان كان سببه العيوب لم تخلوا اي بلاد الآن من دكاترة مختصون بعمليات تجميييل

اسندت جمانه رائسهآ ببرود ونظرت لهآ بسخريه اكبر مما قد ابدته هي فابتسمت بهدوء وهي ترد: اما الجواهر الثمينه لا يراها الا من استحقها فلو الدنيا اخرجت كنوزهآ المخبئه لما اهتم بهآ الناس
إسلامنا حيياتنا وهو طريييق سخي بما يعطينا من قيم وأخلاق

سكت تلك الفتاه قليلا فقد ظنت انها ستحرجها امام هذا الجمع الغفير .. ردت عليها:لكن هذا يخفي جمال المرأة

جمانه : وأن كان كذالك فانه يصون عفتهآ وانتي ايتها الفتاة الفاتنة اوترين ان التعري هو الجمال.ههه عزيزتي لو كان فعلا كذالك لكانت إناث القرووود تفوقنا جمالا بمئات المرات هذا شيء يرجع لي بمنفعه او بمضره فهناك اعين عطشه تتربص بمفاتننآ ونحن من نعطيهم الاذن ان كان كما تقولين فبعض الرجال فيرون النساء وكإنما هم قطع حلوى يتخيرون فيما بينهم أيهم أحلا طعم ليستحلوها بغير حق
مغتصبييين لحقوقها
الا ماقد كانت مغلقه فلن تصلهآ ايدي العابثين"تنهدت بحزن"ان شاء الله"وقفت وهي تصافح تلك الفتاه المدهوشه:حسنآ اراك لاحقا فلدي محاظره الان
بادلتهآ الابتسام وهي تقول:سعيده بمعرفتك
عند جنان

رحمه:ثيراآن انتووو ياخي ماتفتهمون سلامآت بمسلسل تركي حنا بمسلسل تركي!!

عبير:حتى روايه اسى الهجران ماسوو مثلكم

جنان:اولآ اكلوا تبن..ثانيآ انتو بالضبط ماتتكلمون عن العقل...عاشراآ اذيتي اوم امي مع الروايياآت يالليت لو تنطمي

عبير:ايييييه صدق بقولكم قربت اخلص روايه تؤام ولكن اغراب بالجامعه الامريكيه ياآني عشقت راكان وعشقت يزيد وعشقت فيصل وعشق...

رحمه وجنان بصرخه ناعمه:خلاآاآص

رحمه:ارحمينآ انتي والرواياآت اللي ذابحتنآ عليهم خلاآص حرام عليك

عبير بسرحان:والله بس لو يزيد يــ...

جنان قاطعتها:الحمد لله والشكر الحمد لله

عبير وقفت فجأه بحماس:وفهد اهه يا فهد يالبي سحرتني انت

جنان و رحمه:-_-

عند حمد كان جالس بسيارته يدور
ناصر :هلا بالحبيب تزوجت ونسيتنا اشوووق
حمد يستهبل:احسن لي من مقابل وجهك خخخخ ألا صدق شخبارك قسم لك وحشه بس حس فيني ياخي توني متزووج خلني اشبع منها اشوي

ناصر:في المشمش قص علينا بذا الحكي الفاضي مشتاق ومامشتاق ذا قوووله للمدام خلها تطير فيه لو انك صدق كان جيت لعندنا وحبيت روسنا وتأسفت على انك متأخر لك اسبوعين ولا فكرت تتصل حتى
حمد موقادر على ملاقة صدييقة مات من الضحك؛اقول اشوف ملعوووب براسك ومصدق نفسك بالحيل لاتخلني اقلب عليك بس واغير رقمي
ولا اعطيكم إياه
‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏



‏‏‏‏تَصَدق عَـِآد ؟!

ودي آبڱي بـ آحضآنڱ ..

مدري ڱذآ من آلله
~ خآطري آجَـيَــڱ ..

آبغىآ آفضفض من دمعي لأعيآنڱ ..
و بعد بڱآي لآ تسآلني :

وشـ فيــــڱ !!


نهايه البــارت


ترآني بس . . .

فآقد حنآنگ {وفقدتك 

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-07-2014, 03:01 AM
صورة الورررردة السوداء الرمزية
الورررردة السوداء الورررردة السوداء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


جميل كملي <<<<ليه روايتك مافيها تفاعل ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-07-2014, 03:27 AM
صورة الورررردة السوداء الرمزية
الورررردة السوداء الورررردة السوداء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


اعذروها لأنها ماتنزل برتات بس مافي عندها نت حاليا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:02 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقه الاولى

في وحده من مؤسسات بوظبي عند البرنت واقفه ليلى تطبع اوراق للمدير ..وكل شوي توايج ربيعتها حصه تشوفها خلصت ولا لاء...ويوم ملت من زود ما تتريا سارت لها بنفسها...
حصه : عنبو شو تسوين هالكثر مب اوراق هاللي بتوصلينهن اللي يشوف تطبعين بطايق عرس.
ليلى وهي مبتسمه: وانتي شعليج ممكن افهم.؟
حصه: مليت وانا يالسه لروحي تعالي المكتب..
ليلى: بسج عاد عن الدلع بسير اوصلهن لنصوور وبرد..
حصه وهي مبتسمه: عشتوا..نصور بعد والله اللي يسمعج يقول اصغر عيال فريجكم..
ليلى: كيفي ادلعه انتي ليش محتره..
حصه: لا محتره ولا هم يحزنون بس تغمضيني لانج مقصه..
ليلى وتغير شكلها: ما قلنا بس من هالسالفه انا مب ياهل ولا تمين تسوين لي فيها الطيبه النصوح شوفي عمرج اول..
حصه مستغربه: ليلووه شو بلاج ..ليش انجلب حسج جي..ما قلت شي انا ارمس عن اللي الكل يشوفه..
ليلى وهي ترتب الاوراق وتدبسهن وشكلها معصبه على الاخر: خلاص فسري اللي تبينه على راحتج انا سايره يوم بخلص بييج..
وسارت ليلى عن حصه وطلعت فوق مكتب المدير الاول للقسم الاستاذ ناصر ..ودقت الباب ودخلت...
ليلى: السلام عليك استاذ.
ناصر رفع راسه مبتسم: هلا وغلا وعليكم السلام ويا هالاستاذ اللي قلنا نبطلها من زمان..
ليلى مبتسمه: وني مسويتنلك سالفه...
ناصر: مب مبين والله..
تضحك ليلى ويبتسم ناصر وتحط له الاوراق...
ليلى: لا تنزل تحت ولا شي انا خلصت كل الاوراق وباقي بس انك توقع وتسير البنك وتختمهن..
ناصر: الله يعطيج العافيه يا اخت ليلى..
ليلى: اسمع هذا شو يقول من متى انا اختك يالاخ...
ناصر:اقول سيري مكتبج بعدين يقولون المدير مسوي حق ليلى سالفه عشانها من اهلهم..
ليلى: يا حظي من درا فيك انت ولا درى اني من اهلك..
ناصر: جنه مب عايبنج..؟؟
ليلى وهي مبتسمه: هذا موضوع انتهينا منه ...الكبار حكموا علينا ما نكون من اسره وحده انت ليش مزعل عمرك...
ناصر ونش من مكانه: والله ما يخصني فيهم..انا عمري 29 اظن اقدر افكر واتخذ قراراتي بنفسي..
ليلى: احلى هناك يا بو قرارات انت...
ناصر:زين ممكن تشرفين وتطلعين..
ليلى: يعني طرده..؟؟
ناصر مبتسم: الله يهديج محد يروم يطرد روحه...جانج سمعتي حد يطرد روحه انا بطردج..
توردت خدود ليلى من المستحى وظهرت على طول...ويلس ناصر في مكتبه..يكلم نفسه..
" لو عطيتها كلمتين حلوات من اول جان ظهرت من وقت ..بدل الصدعه وويع الراس"..
سارت ليلى مكتبها وهي متخدره من كلمتين سمعتهن..وبغت تطير...ليلى من ايام دراستها بالجامعه وهي مولعه بناصر..اللي يكون ولد عمتها وناصر بعد يموت فيها ولو انه شوي غلس ودمه ثجيل بس يتم يحبها..ورغم محاولاته الفاشله انه يفهمها ان اللي بينهم حب مستحيل بس مب راضيه تقتنع وعنيده لابعد الحدود...
كانت علاقة ناصر في ليلى قمة في البساطه يعاملها مثل اخته بس بنفس الوقت ما يقدر يخفي شعوره الغريب في حبها..مع انه نفسه تمنعه مرات بحكم الظروف اللي مرت ولا زالت تمر بها العايلتين..من ايام الزيارات والعزبه وسوالف اليهال وهي صغيره لين ما كبروا ودخلت الاعداديه ومنعها راشد انها تظهر عليه بليا حجاب..وعقب من يوم دشت ثالث اعدادي وتوفى ابوها انقطعت علاقة العايلتين في بعض وما قامت تشوفه ابداً..رغم ان اللي في قلبها من الصغر ما كان حب بس من كبرت تولعت به وحبته اكثر من يوم غاب عن عيونها..وزاد هالشي في فترة دراستها بالجامعه..وعقب تخرجها ما اشتغلت الا في شركة مشترك ميراثها بينهم وبين بيت بو ناصر..والمشاكل بين العايلتين..هي سوالف الميراث بين ابو ليلى الله يرحمه واخته ام ناصر..ومشاكل لا اول لها ولا تالي فرقت بين البيتين وقامت ام ناصر ما تسير بيت اخوها من عقب ما توفى لا هي ولا عيالها...
ناصر بتفكير انسان عاقل يشوف ان ليلى بالنسبه له شي مستحيل خصوصا انه ابوه ما يطيق بيتهم خير شر...فكان تفكيره اكبر من مجرد الحب..ومرات يلعب الشيطان براسه وما يشوف في ليلى اكثر من تسليه وحب عابر يرطب فيه حرارة الاجواء مع انها بنت خاله...
...................
ردت ليلى المكتب ونست انها زعلانه من حصه...ويلست وياها...وهي غارقة في بحر الحب والهيام..
ليلى وهي متسنده على الكرسي ومغمضه عيونها: اااه يا حصه والله اني ميته ميته ميته...
حصه وهي حايسه حلجها ومبتسمه شوي: هاه شو صار ويا قيس بن الملوح..؟؟
ليلى: وييه فديت ابويه الله يرحمه يوم سماني ليلى ما درى ان قيس بيطلع لي في أي لحظه...فديتك يا قيسي..
حصه تضحك: شو قيسي هذي بعد..اسميها اللغه ما بيشوهها الا انتي واشباه قيسووه مالج هذا..
ليلى: ويا ويهج يالغياره..ودج تلاقين نص نصوري..علني افداه..وتفدينه انتي وكل ربعج..
حصه: فداج ابليس انتي وهو يا مسودة الويه..انا امايه بعدها تباني ..جانج بايعه العمر تفدي نصوورج هذا...
ويقطع سوالفهن صوت دق على الباب...وعدلن شيلهن وتحجبن...
ليلى: تفضل..
حمد: السلام عليكم
ليلى وحصه: يا هلا ومرحبا وعليك السلام...
حمد: اشحالكن اليوم...؟؟
ليلى وحصه: الحمد لله..
حصه: شحالك حمد وشحال الوالده..؟؟
حمد وهو يطالعها بنص عين: الحمدلله..
ويحط اوراق على مكتب ليلى ...وهو ساير صوب الباب وقف..
حمد: ليلى قولي للمدير يوقعهن اليوم ضروري لاني هب مدوام باجر..وما بداوم الا يوم السبت..
ليلى وهي تفتح الاوراق: ان شاء الله...
وطلع حمد..وطالعت ليلى حصه وضحكت..
ليلى: هاه اخت حصه وين وصلتي في بحر الخريط..اووه اقصد في بحر الحب..
حصه وهي تسوي عمرها عاديه: ليلى خل عنج الخبال اكبري شوي...
ليلى: كبرت من زمان ما اترياج يا عبله..وعنتر اللي مب داري وين دارج...
حصه: زين شلج انتي ليش متغصصه مني..
ليلى: برايج بس حبيت اذكرج برمستج عني قبل شوي...
حصه: زين زين..
ليلى: يالله بنرد البيت بسرعه الدوام بيخلص ونحن نسولف..بسرعه ابى الحق على شواخي اكيد تترياني..
حصه: فديت روحها يا ربي...
ودقت حصه لدريولها وظهرت وياها ليلى اللي خلاص من يوم توظفت وهن يردن مع بعض... ليلى وحصه من عايله وحده بس من بعيد شوي يعني ام حصه تستوي بنت عم ابو ليلى الله يرحمه... اعمارهن نفس الشي 26 سنه ..متعلقات ببعض..وكل وحده تشوف في الثانيه الاخت اللي ما تستغني عنها..خصوصا ان ليلى اخر العنقود في البيت..واصغر اخوانها..وما عندها خوات في عمرها او قراب منها..وكلهن معرسات وبعاد عنها في دبي..
وفي الموتر..
حصه: ليلى ..
ليلى وهي طفرانه: هاه ..
حصه: متى ناخذ اجازه بصراحه مليت...ابى ارتاح شوي..
ليلى: قولي لي متى تقررين وخليها علي انا بطلع لي ولج اجازه لو من عيون المدير بطلعها..
حصه مبتسمه: اكيد شعليج غناة القلب...
ليلى تبتسم وهي شوي مستحيه: بس عاد والله استحي..
حصه وهي تتمصخر: وايد..
ليلى: شو قصدج يعني فاصخه الحيا...؟؟
حصه وهي تضحك: اقول يالله انزلي وصلنا بيتكم...
ليلى: احمدي ربج الله انقذج في اللحظات الاخيره...
حصه: سلمي على خالتي ام راشد وبوسي لي شواخي..
ليلى: ان شاء الله غناتي..بينا تلفون عقب...
حصه: ان شاء الله...
دخلت ليلى البيت كالعاده الكل توهم واصلين من دواماتهم...سارت وسلمت على امها وشافتهم يحطون الغدا..
ام راشد: يالله غناتي سيري بدلي ثيابج وتعالي تغدي ويانا..
ليلى: لا امايه فديتج ..انا بتريا حمداني وسلامه...
ام راشد: بيتأخرون لين اربع شتبين بهم..بيتغدون لرواحهم..
ليلى: حرام امايه بترياهم وحليلهم محد مسوي لهم سالفه كله لروحهم..ترا مب زين هذيل مراهقين وينخاف عليهم..بعدين يتعقدون ولايس..
وينقطع كلام ليلى فجأة عقب ما تشوف اخوها راشد يدخل الصاله...
راشد مبطل عيونه: خيبه خيبه..كل هذا بيستوي فيهم عسب يتغدون لرواحهم...
يوم سمعت ليلى صوت راشد استحت شوي..وتغير شكلها...هذا اخوها الكبير عمره 45 سنه وابو سلامه وحمدان...وعلى الرغم من ربشة ليلى وسوالفها ..بس من يي اخوها راشد تصخ ولا ينسمع حسها تكون خجوله وساكته وتستحي منه ...لانها مب متعوده تيلس وياه وايد شرات باقي اخوانها...
ليلى مبتسمه: امايه انا بسير فوق وبتريا سلامي وحمداني...
راشد: لا تسوين لهم سالفه زياده على اللزوم بيكبر راسهم عقب..
ام راشد بحنيه: زين انت اقرب الحين اخافك الا ما بتتغدا انت الثاني...؟؟
راشد: لا امايه انا ما تهمني هالخرابيط تغدوا ما تغدوا برايهم...
مشت ليلى وهي سايره فوق تشوف البشكاره ماسكه ايد شواخي وتمشيها ..واول ما شافت شيخه ليلى مشت بسرعه وجنها بتتعثر في خطواتها من السرعه واول ما قربت من ليلى عقت عمرها عليها ولوت على ريولها ..وشلتها ليلى وتمت تحضنها وتبوسها...وهي لاويه عليها وشلتها وطلعت فوق..
شيخه بنت سيف اخو ليلى عمرها سنتين وثلاثة اشهر..توفت امها وابوها في حادث وهم رادين من العين يعزون واحد من ربع سيف..وكان عمرها ثمان شهور وربتها ليلى واهتمت بها طول هالفتره..ولين الحين ما تطيع تسير ولا تيي الا عندها ومرات تتقبل يدتها ام راشد..
ليلى تشوف فيها براءة اخوها سيف الله يرحمه ..ومن نظرة عيونها تحس انها ملكة الكون كله..عاهدت نفسها تفرغ العمر كلها لها ولا تتنازل عنها لو شو ما صار..رغم ان اهل حرمة سيف جلبوا الدنيا مشاكل يبون يربون بنت بنتهم بس ما رضت مع انها صغيره بس اهتمت بها ووعدت نفسها ما تتخلى عنها..
وعاد شيخه رغم انها طفله بس ما تقدر تتخيل الدنيا بدون عمتها ليلى..واربع وعشرين ساعه وهي بحضنها ما تنزل ابد..ونص معاش ليلى على اغراض شيخه...اللي ما تطيع تسكت من الصياح اذا ما شافتها...ويابت لها خدامه خاصه تهتم فيها لين ما ترد من الدوام....
..................
في غرفة ليلى يالسه تلاعب شويخ..وتغير ثيابها..وشيخه تلحقها من مكان لمكان مثل العصفوره اللي توها بدت تتعلم تطير...ويلست ليلى على الشبريه وحطت شيخه فوقها...
ليلى وهي تكلمها بدلع: من سوالج غدا اليوم..؟
شيخه: ثرملا..( شرملى خدامتها)..
ليلى وهي تلوي عليها: فديتج انتي وكل طوايفج..اقول شواخي من الحلوه..؟؟
شيخه وهي تسوي عمرها مستحيه وتحط راسها فحضن ليلى: انا..
ليلى تلوي عليها بقو: فديت قلبج يا روحي وعمري كله..
شيخه تطالع ليلى بدلع وهي مبطله عيونها: وين حواوا..؟
ليلى: شتبين بالحلاوى ويا ويهج وانتي الحلاوه بكبرها...فديت قلبج وفديت امج اللي يابتج يعل قبرها وقبر ابوج نور على نور...
شيخه تبتسم ما تدري عمتها شو تقول..وتطلع لها بعض الحلويات اللي يابتهن وتسير تبند الليتات وترقدها حذالها لين ما نامت شيخه ..وليلى حطت راسها شوي لين ما يوون عيال اخوها....
وتفكر في حالهم هالمساكين اللي محد يعبرهم وابوهم وامهم مشغولين عنهم اربع وعشرين ساعه...وهم الاثنين مطيحين ببيت يدتهم ما يسيرون من عندها...مر الوقت وليلى بتموت من اليوع بس تكابر تتريا عيال اخوها يردون من مدرستهم الساعه اربع العصر..لانهم في مدرسة الشويفات الخاصه..غفت شوي لين 3:30 عقب نشت...ويلست تفكر مره ثانيه في عيال اخوها وفي الدوام..وفي شخص ساكن في حناياها...
...ولين ما وصلت ليلى لاخر حدود تفكيرها...قطع عليها حبل افكارها...صوت هبل عند الباب...وشوي الا حد يفتح الباب...
سلامة وهي شاله شنطتها في ايدها ولابسه ثياب المدرسه ووراها حمدان: سلام عليج يا احلى عمه بالدنيا....
حمدان من ورا سلامه: مرحبا عمووتي ....
ليلى وهي تطالعهم مثل اللي يقول يا حظي فيكم: وعليكم السلام ..قصري حسج انتي وياه شواخي راقده..
سلامه: ليش معتفس ويهج عمووه..؟
ليلى: يالله سيروا غيروا بسرعه بنتغدا رباعه انا اترياكم من الصبح مب رايمه ايود عصافير بطني...
سلامه وحمدان: ان شاء الله....
وعقب حطت لهم البشكاره الغدا ...وتغدوا حمدان وسلامه وعمتهم ليلى وكل واحد بعدها سار حجرته يرقد...لين المغرب..

العصر حوالي الساعه 5:00 عقب ما رقدت ليلى ساعه ..نشت ونزلت تحت...
وفي الصاله... يلست مع خلود حرمة راشد...
خلود: اقول ليلوه وين سلامه ما شفتها اليوم...
ليلى بينها وبين نفسها(ومن متى تهتمين انتي ولا تدرين عنها شي):راقده في حجرة ختيه عويش هي وحمدان..
خلود: هيه زين بعد..
ليلى: اقول خلود انتي متابعه دراستهم...؟؟ لانها وايد صعبه وتبى لها متابعه من اهلهم...
خلود وهي ودها تصفع ليلى: ما يحتاي حمدان وسلامي ما ينخاف عليهم طالعين على خوالهم...
ليلى مبتسمه ابتسامه صفرا: هيه والله صدج ..
وبينها وبين نفسها( راحوا عيالك يا خويه دامها شبهتهم في خوالهم)
وعلى الساعه 6:00 ينزل حمدان من فوق وويهه كله رقاد ويسلم على امه وييلس عدال عمته...
حمدان يهمس : عمووه اباج بسالفه عقب...
ليلى: شو..الحين خبرني ما فيني صبر...
حمدان: شو الحين انا ما اريد امايه تسمع..
ليلى: زين يالله نقوم حجرتكم ولا حجرتي...
خلود ما انتبهت لانها ولا تهتم ابدا بالعكس فرحانه ان عيالها متعلقين بعمتهم..ومفتكه من صدعتهم...
وساورا حجرة ليلى....
-----
في بيت مبارك ابو خليفه...كانوا عقب صلاة المغرب يالسين في الخيمه برا في الحوي..يسولفون ويتقهوون خليفه وعبدالله اخوان حصه وبنات خليفه اللي هن عفرا وحمده وام خليفه وابو خليفه...
بو خليفه:بنتي عفرا وين عمتج حصه ما شفتها اليوم...؟
عفرا: في حجرتها مع عمتي سمر..
ام خليفه: حليلها تعبانه من هالشغل...
خليفه: كلنا تعبانين ما شفنا حد ترحم علينا..
عبدالله: البزا كله للبنات شتبى به انت..؟
خليفه: عفرا وحمده يالله كل وحده على حجرتها مب جنه باجر وراكن مدارس..
وقامن بنات خليفه ويلس يسولف ويا اهله واخوه...
وفي حجرة حصه يالسه ويا اختها سمر اللي عمرها 11 سنه...
حصه: ليش تطالعيني جي كم مره قلت لج ان حرف ال H ما تلفضينه بس تكتبينه...
سمر: زين كيف اكتبه ولا انطقه هاي صعبه عاد..انا اشدراني متى الكلمه لازم يكون فيها حرف ال H ولا انطقه..
حصه: يينتيني شو اسوي بج..كل ادوات الاستفهام فيهن هالحرف في البدايه او يكون الحرف الثاني بس بعضهن ترومين تنطقينه شرات who & how وبعضهن شرات why & what ما ترومين تنطقينه هاي قاعده عنبوهن من مدرسات ما يفهمنكن شي...
سمر : زين بقولج نكته...
حصه وهي بتموت من العصبيه: شو من نكته ويا راسج انتي...بتتصفعين والله...
سمر: ارجوج والله العظيم انها خبال بتموتين عليها..
حصه: قولي يالله وفكينا مبتلشه فيج وفي دراستج وفي ثقالة دمج بعد...
سمر بدلع وثقاله: مـــره فــي واحد..
حصه وهي قابضه راسها: والله لو بتقولين روايه جان خلصتيها ..يالله قولي النكته لا اقوم اجلب الحجره على راسج...
سمر: زين شفيج معصبه...سمعي بقولج..مره في واحد نذل يبى يعذب خدامته عطاها فرشة اسنان وقال لها خمي الحوش...
حصه وفقدت اعصابها: اااااااااخ لو الجتل مب حرام جان ارتكبت فيج جريمه نكراء..انتي من وين ييتي وشو هالنكت المغبره اللي تقولينها...
سمر: حرام عليج حصوه ليش جي تقولين عني والله اني مسكينه...
حصه وهي تبطل الباب بتطلع: انا شاللي كالفني ادرس عاهات ما تفهم والله ان ما عندي سالفه لو اني راقده ولا ارمس تلفون ابرك لي..
سمر ماده بوزها اونها زعلت : برايج بدرس لروحي...
طلعت حصه وسارت الصاله تتصل بليلى...وتمت تدق على البيت بس محد يرد..وبندت ودقت على الموبايل بس محد يرد بعد...
صكت السماعه" برايها عقب هي بتسوي...شو هالملل يا ربي وين اسير الحين"
وهي ترمس روحها مرت عفرا بنت اخوها في الصاله..
عفرا: عمتي حصه..
حصه لفت بسرعه: بسم الله منج انتي الثانيه طيحتي قلبي من وين طلعتي مثل ابليس..
عفرا: يدي مبارك يبغيج...
حصه وقامت من مكانها بسرعه: يا ربيييه ابويه فديته ما شفته اليوم مول والله اني نسيته...
عفرا: حد ينسى ابوه..؟
حصه: اقول فارجي لا افج حرة سمر اختي فيج...
عفرا: شفيج بسم الله شابه ضو..
وطلعت حصه وسارت تيلس عند ابوها واخوانها...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:02 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقــه الثانيه

هناك في بيت بو راشد وفي غرفة ليلى بالتحديد يالسه ويا حمدان اللي كان يبغيها في سالفه ضروريه...صكت الباب وشيخه نشت وتمت تصيح..
حمدان: اوهووه شو هالحاله..انا مستعيل..
ليلى بعصبيه:يعني شو تباني اسوي..اخليها تصيح مثلا وايلس وياك...
سارت ليلى ودقت تلفون للبشكاره تحت وقالت لها تسوي حليب حق شيخه..ويلست تلاعبها..لين ما هدت شوي...ويلست تطالع حمدان وهي مبتسمه..وهو ميت من القهر..
حمدان: عمتي شو هاه ابا ارمس وراي دراسه..
ليلى وهي تتكلم بسخريه: ونك تدرس والله ما تدري شو الفرق بين كتاب هالسنه واللي قبلها..
ودخلت البشكاره وعطت ليلى الحليب اللي بدورها عطته شيخه بعد ما رقدتها على الشبريه..
ليلى: يلست يالله خبرني شو من مصايب مسوي يا مسود الويه..
حمدان يحك راسه ويطالعها بنص عين: مادري من وين ابدا..
ليلى: ابدا من أي مكان مب مهم بس ارمس..
حمدان: عمتي ليلى فديتج اباج بسالفه خطيره بس حلفي ما تخبرين حد...
ليلى: وليش شو قالوا لك فتانه..طب لسانك بثمك وما اريد اسمع شي...
حمدان: اسف عمووه بس عاد مب وقته والله..دخيلج والله لا يحتمل التأجيل...
ليلى وهي تخفي ابتسامتها: يالله يابو التأجيل انته...شو بعد ..شو مسوي من بلوى...؟؟
حمدان: والله عمووه مااعرف شو اقولج...بس مستحي اخبر حد وتعرفين محد يسوي لي سالفه غيرج انتي..ولا جنه عندي ام وابو...
ليلى: زين زين يالله لا تتمسكن..ارمس شو مستوي...
حمدان: عمتي لا تخبرين ابويه...بس انا سقطت...
ليلى وهي فاجه عيونها: شوووو؟؟؟ خيبه تخيبك يا مسود الويه..شو سقطت وتقولها بكل برود..؟؟؟
حمدان : عمتي قصري حسج مابى حد يسمع...
ليلى: وسلامه اختك...
حمدان: مب احسن عني كل درجاتها c و d
ليلى وهي ماسكه راسها: الله يغربلك يا حمدان والله بيجتلك ابوك...
حمدان: زين عمتي فديتج شو اسوي والله خايف ..امايه تتحراني من الاوائل..بس ما روم اقص على ابويه..وهاي اخر سنه وكل شي مكشوف...
ليلى وهي تهز راسها بأسف: والله ما ادري شو اقولك..بس تباني ارمس راشد..
حمدان: لا عمووه استريحي..ماله داعي...اذا بغيت ابويه يدري..انا بقوله..انا ياينج اباج تنقذيني من هالورطه..
ليلى وبدت تعصب: وبعدين وياك حمدان..كم مره بنخبي على ابوك..ما استوت حاله هذي..احس بالذنب انا ..وانا اشجع عياله على الرسوب من وراه..
ويلست ساعه تهزبه..وهو موخي راسه بس مب متندم انه خبرها لانه يعرفها مهما عصبت ماله غيرها..
حمدان: خلاص عمتي لا تعصبين والله بشد حيلي وعد..
ليلى: سمعت من هالرمسه وايد..حمدان انت وسلامي لازم شوي تحسون بالمسؤوليه...
حمدان: والله العظيم بدرس بس انتي ساعديني...
ليلى وقامت من مكانها وسارت تييب تلفونها: انا الحين بدق لحصه ..وبعرف منها شو مسويات بنات اخوها..
حمدان يوم طرت ليلى عفرا وحمده جدامه تغير شكله..
حمدان مرتبك: عمووه ماله داعي انا اعرف شو مسويات.
ليلى: وشو مسويات..؟؟
حمدان: عفرا كله A+ حمده كالعاده راسبه...
تحاول ليلى انها ما تبتسم بس ما قدرت وفجأة ضحكت...
ليلى: حمدان سير ادرس وانا بشوف حصه شو بتسوي ويا حمده لانها من نفس طينتكم..
حمدان: سلمي عليها..
ليلى شاله المخده بتفرها فيه: زين خلك من هالخرابيط وجابل دروسك..
واول ما طلع حمدان فرت ليلى التلفون على الشبريه..
" برايها ما فيه ادق لها الحين عقب يستوي خير..بنزل لامايه بيلس وياها شوي..."
وشلت شيخه وبدلت ثيابها...
ليلى: يالله حياتي بنسير عند يدووه..
شيخه:بلوح عند ددي..(يدتي)
ليلى وهي تبوسها: هيه فديت قلبج بنسير عند ددج..
ونزلت ليلى الصاله...ووياها شيخه...
بعد صلاة العشاء..كانت ام راشد في الصاله مع شمسه حرمة مبارك اخو ليلى الثاني وعمره 34 سنه...ومبارك ساكن في دبي عشان شغله..هو وحرمته وبناته...وولده عمر..
ام راشد: وين البنات يا شمسه..ليش ما يبتوهم وياكم..؟ يالسين لرواحهم في البيت..بغيت اشوفهم واسلم عليهم..
شمسه: والله يا خالتي مريم و ايمان وامل يدرسن..و عمر سار المعهد عند المدرس ما رضى ييه البيت...ومب لروحهم ما شاء الله البيت مب خالي..فيه البشاكير وخالهم بيخطف عليهم كل شوي...
ام راشد: الله يوفقهم..يا ليت عيال راشد مثلهم بس...
شمسه وبأسلوب الحريم المعروف تبى تسأل ام راشد عن عيال ولدها راشد...وسؤالها فيه شوية خبث...
شمسه: خالووه اليوم البنات وعمر يابوا النتايج ما شاء الله عليهم من الحسد..درجاتهم ترفع الراس..
ام راشد بطيبتها و هي مب عارفه شي: انزين والله الله يفتح عليهم..عيل ما خبرنا حمدان وسلامي شو مسووين..
شمسه بينها وبين نفسها(ساقطين كالعاده)
كانت سلامه نازله من فوق وتسمع عمتها شمسه شو تقول ليدتها وهي منقهره..وسلمت على عمتها وتخبرتها عن البنات..ويلست وياهم بس تمت تنغز مرة عمها مبارك بالرمسه..
سلامه وهي تهوي وتحب راس يدتها: هلا يدوووه ولهت عليج والله...
ام راشد وهي تلوي على سلامه وتقربها منها: هاه عمتج تقول طلعن النتايج اليوم شو مسويه انتي وحمدان..
سلامه وهي تطالع عمتها وحاطه راسها بحضن يدتها وهي تلاعب شعرها: ما مسويات شي ..اليوم طلعوا نتايج نص الفصول نحن بعدنا..يقولون الاسبوع الياي..وبعدين يدوه نحن وين وهل دبي وين..؟ التعليم غير وقته عن وقتنا ..شدخل بوظبي في تعليم دبي...
شمسه كانت تعرف ان سلامه تخرط على يدتها بس تمت ساكته ما فيها على لسان سلامه......
ويا مبارك وسلم على امه ويلسوا شوي استأذنوا من ام راشد بيردون بيتهم عشان العيال لروحهم..وطلعوا سايرين دبي..
سلامه: عقربه هذي...
ام راشد وهي مبطله عيونها: ليش ترمسين عن عمتج جي...
سلامه: سوسه نقالة رمسه..تبى تواشي علي عند امايه وابوي..
ام راشد: وليش شو مسويه انتي..؟؟
سلامه: ما شي يدووه بس هي تغار مني لاني احلى عن بناتها الخسفات...
ام راشد مستغربه: هذيل بنات عمج..ليش تقولين خسفات...؟
سلامه: لانهن خسفات صدق وشرات امهن خقاقات ونقالات رمسه...
ام راشد: غربل الله ابليسج من بنيه...شو خليتي في الحرمه وبناتها ما قلتيه...
سلامه وهي تلعب بشعرها بايدها: خقاقات وخقاقات ما دانيهن..ولا اداني امهن...
ويدخل حمدان وليلى ...ويسلم حمدان على يدته وييلس عندها من الجهه الثانيه..
وتلوي عليه هو سلامه...
ام راشد: هاه حمدان عمتك ام عمر تقول طلعت نتايج الامتحانات الشهريه..بشر شو مسوي..
ليلى وحمدان انصدموا وما عرفوا بشو يردون....وسلامه بترقع السالفه...
سلامه: امي غاليه وين ابويه راشد ما شفته اليوم..
وام راشد بطيبتها المعهوده نست الموضوع..
ام راشد: تغدا ورد الشركه على طول...
حمدان يطالعها ويغمز بعينه...علامة انتصار ومبتسم..
ليلى بينها وبين نفسها..
"يا حظي فيكم..واحد راسب والثانيه تخورط على امي..وانا ساكته لا حس ولا خبر.."
ام راشد: ليلى غناتي بلاج صاخه...
ليلى توها تنتبه: لا امايه ما شي بس الظاهر طاح كرتي..لابستني ويالسه مع احفادج نسيتيني...
ام راشد مبتسمه: لا بنتي من قال..انتي الاصل...
سلامه تقوم وتطالع يدتها: هيه امي غاليه انتي بس تحبين ليلى ونحن تكرهينا..
ام راشد:بسم الله يا بنتي لا تقولين جي ليش اكرهم وانتوا عيالي وعيال الغالي...
حمدان: هيه عمتي ليلى الاصل ونحن الفروع يعني وجودنا والعدم واحد..
ام راشد تضرب كف بكف..وتطالع ليلى ولسان حالها يقول "لحقي علي يا بنتي"
حمدان وليلى يضحكون....
وقامت ام راشد حجرتها بترقد..
ام راشد: انا بسير ارقد شبعوا وسووا اللي تبون مافيه على حشرتكم رفعتوا لي الضغط..
سلامه: تعبانه ولا مب طايقه تشوفينا ويوهنا..هاه اعترفي يدووه..قولي قولي يالله..
وتمت سلامه تغلس على يدتها...وكل ما يت ام راشد بتقوم تعلقت فيها سلامه..وتمسكها من ايدها..
ام راشد: قومي عني يا ام لسان الله يعينه اللي بيبتلي فيج...
سلامه: ليش ان شاء الله يا حظه فيني والله...وبعدين يدوه انا ما بعرس..بتم هني طول عمري ما استغني عنج..ولا تخيل حرمة حمدان تاخذج عني...
حمدان: حرمتي عمتج يالهرمه..
حمدان و سلامه ناقعين ضحك وليلى تبى تسوي عمرها معصبه..
ليلى: هاي امايه يعلكم فداها لا تطفرون بها...
ام راشد: لا غناتي عادي الا يهال ماخذ برمستهم...
ويوم سارت ام راشد كان حمدان و سلامه يغلسون على عمتهم ليلى وهي تسولف وياهم...ودخل راشد ابوهم...
راشد وهو معصب: حمدان...
حمدان وهو يسوي عمره ثابت: لبيه ابويه..
راشد وهو يطالعه بنظره غريبه: شو ميلسك عند البنات ..ليش ما تسير تدرس..وبعدين وين نتايج الفصل ما شفتها...
حمدان وهو ميت من الخوف: لا ابويه..ترا..
سلامه: ابويه نحن استاذنا عنده ظروف عسب جي ابطى بالنتايج...وقال نحن غير عن الفصول..
ليلى انتهبت ان راشد حس ان عياله يقصون عليه..واتداركت الموضوع بكذبه ثانيه..
وهي مستحيه: راشد انا بسير لهم باجر ان شاء الله وبشوف كل شي..
راشد هدا شوي: زين تسوين انا مشغول هاليومين...
تموا ساكتين..وسار راشد الفله مالته..وبعد ما طلع..
حمدان يتنهد: ااه كنت بموت من الزيغه...
سلامه: نجونا بإعجوبه..
وتضحك هي وحمدان..
ليلى: ما شي مسؤوليه ابد..الله يهديكم..كذب وكسل وفوق كل هذا ثقالة دم..
حمدان: عمموه حتى انتي تقصين على ابويه..يوم قلتي بييكم المدرسه..
ليلى: هيه والله العظيم بسير لكم باجر..وبشوف بلاويكم...
طالع حمدان سلامه..وابتسم عارف ان عمته مهما سمعت ما بتقول شي لانها الوحيده اللي فاهمتنهم...
وقامت ليلى بتطلع...
ليلى: حمدان وانتوا طالعين صكوا باب الصاله..
حمدان: لا عمتي ..ما بنسير البيت..بنرقد هني اليوم..بحجرة عمتي عايشه..
ليلى: ع راحتكم..
وكل واحد طلع حجرته بيرقد...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:03 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


تكملةالحلقه الثانيه

اليوم الثاني الصبح في الشركه يالسه ليلى تعدل في اوراقها وتخلص اللي باقي لها..لانها بتطلع اليوم من وقت عشان تمر على مدرسة حمدان وسلامه..ولا مرت على مكتب ناصر ابداً...
حصه متملله: ليلووه دخيلج لا تروحين والله ملل...
ليلى: انا وعدت راشد ولازم امر اشوفهم..
حصه:اهون عليج ايلس لروحي...
ليلى: ما تهونين بس غصب عني..اليوم الاربعاء وابى اظهر من وقت...
حصه: زين ويا ويهج والله ماتحسين كيف اكون بغيابج..مالي معنى..
ليلى تعرف انه حصه ضايجه عشان حمد ما داوم اليوم بس حاولت انها ما تبين لها انها فاهمه...وكسرت حصه خاطرها..وابتسمت..
ليلى: شو رايج تيين وياي مب لازم نيلس لاخر الدوام...
حصه بفرح: هيه والله كيف ما يا على بالي...
حصه انسانه رقيقه وشفافه فوق التصور..خيالها واسع وأحلامها كبيره..وكبرياءها اكبر من الكون نفسه..وكل شي عندها يهون الا وقت الكرامه وعزة النفس..ناعمه لابعد الحدود ولو انها مرات دفشه شوي في البيت ويا اختها وبنات اخوها...
خلصت ليلى الشغل واستأذنت هي وحصه وطلعن وسارن مدرسة حمدان وسلامه..وفي الدرب..
حصه: يا سلام راحه نفسيه..
ليلى: شعليج يا ام راحه نفسيه انتي..الحين انا اللي بتتدمر نفسيتي من عيال اخويه...
حصه: برايهم ليش حارقه دمج..
ليلى: شعليج انتي عندج وحده حافظه المنهج اكثر عن اللي طابعينه..لو ييبون لها سؤال كم رقم الصفحه اللي فيها هالسؤال عرفته..
حصه: عوذ بالله من فالج..الحين اكيد بتسقط والله قلبي يقول لي..
ليلى تضحك..
حصه: قولي ما شاء الله...يالله قولي الحين جدامي ولا بنزل الشارع والله..
ليلى: برايج محد ميودنج انزلي...
حصه: ليلى..!!
ليلى: يا عيونها...وقلبها..
حصه تطالعها بعصبيه...
ليلى: بسم الله خلاص ما شاء الله ما شاء الله ما شاء الله....ارتحتي..
حصه: يالويه عوذ بالله منج..
ليلى: يا فنتكه انتي اموت عليج يوم تعصبين مول ما يليق عليج والله..
حصه: ع شو تحسديني يا حظي ..بيتنا محد فلحت فيه الا عفاري بنت اخويه خلوووف فديت قلبها والله انها فلتة زمانها...ولا تعالي شوفي حمدوه راسبه مع مرتبة الشرف..وكله بصوب واختي سمر بصوب ثاني والله انها تحفه كلما قلنا لها شي قالت بقولكم نكته..ما ادري شو سالفتها ويا هالنكت...
ليلى ميته من الضحك مب رايمه تيود عمرها..
حصه: اضحكي شعليج ما ابتليتي في اخت شراتي والله انها مثل العظم في البلعوم..وفوق كل هذا بليده ما تفهم..
ليلى وهي تضحك: صدقيني يمكن تتلاعن عليكم ومب غبيه بس تستغبي تحب ترفع ضغطكم..
حصه: ما يندرى بها والله..بس المصيبه يوم اسألها شي ماتفهم مول ولا يخصها في العالم..كيف تطلع من العشره الأوائل ما ادري..
تضحك ليلى...
حصه: والله البنت مب طبيعيه وانا اللي بعالجها...
ليلى تضحك: عيل اذا ما ماتت على ايدج ما كون بنت امي وابوي...
ووصلن المدرسه وقالت حصه للدريول لا يسير ويترياهن لانهن بيظهرن الحين...
وفي المدرسه دخلن الاداره وسارن يتخبرن عن اساتذة عيال اخوانهن وعقب ما نشدن عنهم وعرفن كل شي ردن الموتر...ووصلت حصه ليلى البيت وسارت عنها...
دخلت ليلى البيت وشافت شيخه ناشه من وقت ويلست تلاعبها..وشلتها وسارت صوب حجرة امها...
ليلى: السلام عليج امايه..
ام راشد وهي مبطله عيونها ومتفاجأة: هلا غناتي وعليج السلام عسى ماشر..ليكون تعبانه ولا شي...بسم الله عليج راده من وقت اليوم زيغتيني..
ليلى مبتسمه: لا امايه ما فيني شي بس ولهت على البيت وشواخي ورديت...
ام راشد: الحمدلله ولهت عليج العافيه والله يوم شفتج شي قبضني بقلبي...
ليلى: فديت قلبج يا احلى ام في الكون كله...
يلست ليلى عدال امها...وخلت شيخه تتعبث في الحجره لروحها...
وقفت شيخه عند المنظره اللي طول اليدار..ومسكت ثوبها ويلست تدور على عمرها..وسارت عند يدتها وتفتح عيونها وتير شيلة يدتها..
شيخه: ثوفي ثوفي..
بس ام راشد كانت ترمس ليلى وما اهتمت..
ليلى: امايا شوفي شواخي ترمسج ردي عليها...
ام راشد لفت على شيخه:عيوني شو تبين فديت حسج..
شيخه:إلوه ...إلوه..
ام راشد: والله مادري يا بنتي شو تقولين..
شيخه: انا إلوه..ثوفي فتاني...
ليلى تضحك:امايا تخبرج انها حلوه وتباج تشوفين فستانها...
ام راشد وتلوي عليها: حلوه فديت عمرج...
سحبت شيخه عمرها من حضن يدتها وسارت تسحب شيلة الصلاه مالها...وتشيلت بها بس غطت عمرها..وسحبت السجاده..ومدتها ونها بتصلي..
شيخه بصوووت عالي وجنها تصارخ وبكل براءه: الله نم نم..
ليلى بغت تموت من الضحك...وام راشد ترمس..
حرجت ام راشد: يا بنتي شو فيج ارمسج..وانتي تطالعين لي هالبنت..
ليلى: امايا فديت روحج سمعيها كيف تكبر......شواخي قولي مره ثانيه الله واكبر..
شيخه متعجبه وتسوي حركتها المشهوره تبطل عيونها على الاخير ونها متعجبه: تاني مله..
ليلى: هيه ثاني مره...قولي الله اكبر...
شيخه ونها عصبت وتعاند وتأشر بإيدها دليل انها رافضه: ماليد خلاث خلاث كم مله..ماليد..
ليلى بحده: كيفج هو...؟ قولي الله اكبر يالله...
شيخه بطلت عيونها اونها متعجبه: الله نم نم...
ضحكت ليلى وام راشد ابتسمت وردت تكمل سوالفها ويا ليلى...
حطت ليلى راسها ع ريول امها ليلى وهي تطالع فوق..وامها يالسه تمسح على راسها...
ليلى:امايه
ام راشد: لبيه غناتي..
ليلى: شيخه غامضتني...وايد..وايد..
ام راشد تنهدت: مب قلنا لج يا بنتي عطي البنت اهلها يربونها..ويوم تكبر يفهمونها كل شي..بس ما طعتي..وشوفي بعدج ما شفتي شي من اليهال..تتحرين انه بس صياح وحليب ورقاد..البنت بتكبر ويبى لها مسؤليات ودنيا..وباجر تبى المدرسه وانتي بتعرسين وين تبين بها..ليكون بتشلينها بيت ريلج..واي ريال هذا اللي بياخذ بنيه وعندها ياهل...
كانت ليلى تصيح بصمت في شي يصرخ داخلها..ويقول لها لا تخلين شيخه يا ليلى..دموعها خيسن ثوب امها...اللي حست بها...
ام راشد: ليش تصيحين يا بنتي هالكلام الصدج اللي يزعلكم..انتي ما قصرتي وسويتي اللي عليج واكثر..بس انتي صغيره وما شي كالفنج تتحملين مسؤليتها..هي بنت ولدي انا وانا ادرى منج بهالسوالف..والله لو انها بنت بنتي ما خليها في بيت اهل ريلها..واشلها واربيها انا..بس يوم ان اهل سعاد الله يرحمها راعين اصول وواجب خلو لج البنيه..ومن طيب اصلهم ..والله لو انهم عرب ثانيه ما ترضى..
ليلى: لاامايه انا ما افكر بهالطريقه..انا مب متضايجه من وجودها في حياتي لان هالشي برغبتي انا وعمري ما بندم عليه..بس قلبي يعورني عليها لا ام ولا ابو..وانا مهما سويت عمري ما بعوضها ولا حتى ابتسامة امها ولا عطف ابوها...
دمعت ام راشد يوم ذكرت ولدها سيف..وتقطع فوادها على شبابه اللي راح...وهو ما استوى له سنه من يوم عرس...وتجلبت بقلبها الذكريات وحست فوادها محترق حرة عليه...
قامت ليلى ولوت على امها ويلست تتفداها...
ليلى: امايه شو هاه انا يايه اشتكي لج واصيح عندج...تيين انتي تصيحين الحين من الام ومنو البنت..؟
ام راشد وهي تصيح: سيف يا ليلى الله يرحمه كان اكثر واحد بار فيني..
ليلى: افا يمه وين رحت انا وراشد ومبارك وين ساروا ولا نحن مالنا رب ..وشايفتنا مب بارين فيج...؟
ام راشد: لا يا بنتي بس البعيد يتم له غلا خاص..وسيف عمره ما ضيج بقلبي وطول عمره وانا راضيه عليه..والله اني كل ما شفت هالبنت احس بنار تحرق يوفي..
ليلى مبتسمه رغم كل اللي في قلبها من نيران: قولي الله يرحمه وبس تكفي وتوفي عن كل شي..
ام راشد: الله يرحمه يا بنتي ويجعل قبره روضه من رياض الجنه...
يت شيخه تركض وعقت عمرها بقو فوق ليلى..
ليلى: فديت قلبج يا بعد كل هلي وناسي..
ام راشد: شلي البنت من فوقج ولا تدلعينها ما بينجلب دلعها الا علي انا...يوم بتعرسين بتطيح فوق راسي..وانا تعرفيني ماتحمل البنت المبزايه..
ليلى وهي ما تشوف امها لان شيخه يالسه بحضنها وحاطه ويهها في رقبتها..
ليلى: ومن قالج بخليها عندج..يمكن بس اول شهر وعقب بشلها عندي..
ام راشد: زين ان شاء الله..اول شي حصلي الريل عقب تشرطي عليه..
ليلى وخرت شيخه عنها وطالعت امها: شو قصدج يعني مب حلوه ولا مب حلوه..ولا يعني عشان ما انخطبت للحين فيني شي..هاه قولي..
ام راشد مبطله عيونها:خلاص …خلاص..سلامه بنت اخوج ما بستغرب من وين يابت طولة اللسان هذي الا منج…كلتيني بسم الله منج..من قال انج شينه…بس يا بنتي العرس ستر للبنيه..
ليلى: زين امايه خليه المعرس يي اول وعقب قولي لي وافقي بس للحين محد ياني…
ام راشد: الله يرزقج كل خير وصالح…
شيخه تمسك ويه ليلى:ماما ماما..
تضحك ليلى وتستحي من امها…
ام راشد وشكلها متغير : وين ماما شو من بنت انتي ما تسمعين الرمسه..قلنا لج خلي البنت لاهلها…
ليلى يوم شافت امها صدج تضيجت من الموضوع…شلت شيخه وحبت امها على راسها..
ليلى: امايه هذا موضوع منتهي فديت قلبج انا بسير الحين..لا تضيجين بعمرج..
ام راشد: عقلج براسج وخلج معانده وشوفي اخرتها…

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:04 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


حصه بعد ما وصلت ليلى مرت على مدرسه سمر ويابتها قبل يخلص الدوام وكانت الساعه تقريباً 12:30 الظهر..وخذت لها اذن وطلعتها بس جي بدون سبب..وفي السياره...
سمر: فديت روحج والله اني بغيت اتفجج من الوناسه يوم ظهرتيني عندي كلاس math وما اريد احضر..
حصه: والله مب عشان سواد عيونج بس عشان اليوم اربعاء وخاطري نتغدى ويا بعض..من زمان ما تغديت وياج..
سمر: الله بنتغدى برا...
حصه تطالعها باحتقار: شو برا انتي بعد وين عايشين نحن..بنسير البيت نتغدا ويا امايه وابوي..واخواني لان شموس ختيه ردت من السفر وبتيينا باجر وجي يعني..
سمر: الله يا ليت ياخذني واحد شرات ريل شموس..كل يوم يوديني بلاد...
حصه: انتي ان حد فكر يخطبج اذبحيني ولا ارتكبي فيني أي جريمه..تبين سفير شرات ريل شمسه..قولي الحمدلله لو ياج بياع الجرايد...
سمر معصبه: لا والله وانا شو ناقصني..
حصه: زين زين سكتي الله يخليج اختج عانس ما رمست تيين انتي يا شبر ونص ترمسين هالرمسه يالله سكتي ولا كلمه ياهل وترمس عن العرس..
ابتسمت سمر وما ردت..وبعدهم في الدرب ساكتين وحصه تفكر في باجر والحشره اللي بتستوي في البيت والتجهيزات عشان اختها بتيي وتفكر منو بيي ومن بيعزمون وشكثر ناس بيوون..وكل هاه بصوب واحساسها المرعب انها بتشوف حمد باجر في بيتهم بصوب ثاني...تنهدت من الخاطر..
"الله يستر بس"
سمر: هييه ينيتي ترمسين روحج..؟؟
حصه انتبهت وانتفضت شوي: عوذ بالله منج مب ادميه والله انج من سلالة ابليس..
سمر: عوذ بالله منج انتي..
حصه سكتت مره ثانيه...
سمر: حصه
حصه:عله..
سمر مبتسمه: ابى اقولج نكته...
هني حصه ما رامت تيود عمرها ومسكت سمر من كتفها : طفرتي اهلي وطوايفي شو حياتج انتي كل شوي بقولج نكته وبقولج نكته...خلاص لاعت جبدي منج انتي ونكتج هاللي مثل ويهج..بس بس افففف كرهتج...
انصدمت سمر من رمسة حصه بس طنشت ويلست مكانها ولا تحركت لين ما وصلوا البيت ونزلت وسارن صوب حجرتهن وبدلن وانسدحت حصه على شبريتها وسمر طلعت عند امها...بتشوفها وتسلم عليها....
قامت حصه وبطلت دفتر عندها من ايام المراهقه..ويلست تجلب اوراقها اللي احال الزمن بياضها الى اصفرار مثل ما تعبث الفصول في اوراق الشجر وتبدل الاخضر للبني..وانسدحت على الشبريه ويلست تقرا وتجلب الصفحات اللي نصهن معلقات ويطيحن بمجرد ما تفتحهن..وتقرا رمسة ربعها في المدرسه الثانويه...
"عهدتك دوما صديقه وفيه لا تهزك الازمات..وفقك الله وسدد خطاك وجمعني واياك في جنات الفردوس/صديقتك امل"
ابتسمت حصه وجلبت الصفحه..
"حصوه الغاليه/يوم تقرين هالاسطر وعمرج 77 سنه تذكري ربيعتج وفوي شيخة البنات"
ضحكت حصه من خاطرها وتذكرت وفوي هاي كانت من شلة الهبل وياها في الثانويه..ذكريات عمرها ما تنساها...وجلبت على اخر صفحه بالدفتر وشافت شي كتبته لها ليلى اخر يوم في الثانويه العامه..
"غناة روحي حصه..عمر الايام ما تفرق الانسان عن انسان يحبه..ونحن دايما اللي نفرق اعمارنا عن اللي نحب..هذي فلسفتي في الحياة..صدقيني يوم نتم نذكر اللي نحبهم هذي هي قمة تواصلنا معاهم..وبمجرد ما ننساهم نكون نحن اللي حكمنا على بعض بالفراق..لا تعتبري فراق الاجساد هو الفراق..لكن الفرقا يا غاليه هي غياب من نحبهم عن بالنا"
تنهدت حصه وصكت الدفتر..
" صدقج يا ليلى والله بحياتي ما قريت جمله تأثر فيني شرات هالجمله لو شو ما اسوي واتم اعيدها عمري ما أمل منها...صدق بسيطه بس ياما تتضمن"
وردت حصه تجلب الدفتر وسحبت الدفتر اللي تحته وشافت فيه وايد اشياء مكتوبه بخط ليلى اشعار وخواطر كانت تكتبها لصديقتها شما اللي كانت تحبها وافترقت عنها ايام الدراسه يوم انتقلت للعين عقب العرس ....وكانت ليلى دوم تكتب في دفاتر حصه عشان اخوانها دوم ييودون دفاترها وما تعيبهم هالخرابيط...واحتفظت حصه بهالاشياء وتمت تغايظ فيها ليلى وتضحك على تفكيرهن يوم كانن مراهقات....
في واحد من الدفاتر مسكته حصه في قصيده كتبتها ليلى اول سنه لهن في الجامعه عقب ما التقت بناصر في صالة بيتهم يوم كان ياي يطالب اهله بحق امه بس راشد اخوه ما سوا له سالفه..
وكثر تردده هو وابوه على بيتهم وعرفته اكثر بعد وفاة ابوها وحبت في ناصر قوته وقسوته وشافت فيه ابوها الله يرحمه وهو تعلق بها رغم ان كل سبل الحياه بينهم مستحيله .....كانت ليلى كاتبه في اخر صفحه على الغلاف..
"تجّمل غض طرفك يا نعيم العود..تجمّل لا تعذب قلب مفتونك..انا من يوم ما شفت العيون السود..اسرني طرفك ولا اعيش من دونك..تبادلنا المحبه والقلوب شهود..عيوني ترجمت الاحساس لعيونك..احبك وانت في عيني نعم مفنود..حلفت اني اراعيك ولا خونك..انا مالي في غيرك يالغلا مقصود..انا لك انت بس عايش في كونك..غلاك بخافقي والله ماله حدود ..وكل الناس عندي ما يساوونك..دخيلك لا تناظر بالعيون السود ولا تذبح عيوني بنعّس جفونك.."
صكت حصه الدفتر وابتسمت ولفت على الساعه واستغربت شافتها 1:15 معقوله مرت ساعه الا ربع ما حست بها..؟؟
نزلت حصه على طول وسلمت على ابوها وخليفه وعبدالله وامها ويلست في الصاله...
حصه: وين ذياب ما شفته اليوم..؟
ام خليفه: سار دبي ويا ربعه وبيرد ان شاء الله باجر وقت العشا ويا قوم خلفان بن محمد واهله واختج..
حصه: هيه خير ان شاء الله...
خليفه: وين رحتي اليوم؟
حصه: الدوام ومدرسة عفاري وحمده..
خليفه: وليش قبل تسيرين ما تقولين حق حد ..
حصه: شو فيها المدرسه ما تحتاي اذن وبعدين انا قلت بسأل عنهن لانك مشغول وما ابى اتعبك..
خليفه: زين وشو قالوا لج...؟
حصه: عفرا مسوين لها رعايه خاصه يقولون من اوائل المدرسه هالسنه ان شاء الله..و..
سكتت حصه..
عبدالله: والتحفه الثانيه...؟
خليفه: احترم نفسك ولا ترمس عن بناتي جي..
يضحك عبدالله...
بو خليفه:شتبون بها هالصدعه وويع الراس يلسوا بناتكم بالبيوت الزمان تغير واول كان كل شي هين..بس الحين الدنيا تصعبت وتصعب معاها كل شي..
حصه: فديتك يا بويه حكيم في كل شي...
عبدالله يضحك: ابويه فديت روحه..ماعنده واحد اثنين علىطول اقطع الشك باليقين...
يضحكون ....
ام خليفه توها منتبهه: وين سمر..؟
حصه تذكرت انها واجعت سمر اليوم وكسرت خاطرها...
حصه: امايه بسير اشوفها اكيد في فلة خليفه ويا عفاري وحمدوه..
وقامت حصه من عندهم وطلعت الحوش بتسير فلة خليفه...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:05 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


في حجرتها يالسه مع حمدان اخوها عقب ما ردوا من المدرسه وتغدوا لرواحهم.....وما ساروا بيت يدهم بو راشد...حمدان يالس يسولف وهي تبطل اوراق الامتحان..
سلامه: يا حظي ..
حمدان: بشو؟
سلامه: اليوم قالت لي المس اني بعيد صف ثاني ثانوي مره ثانيه..وقالت لي مستحيل انجح لو شو ما سويت..
حمدان: وشو الغريب في الموضوع...؟
سلامه: كيف بقول لابويه ان انا ساقطه وما شي امل من نجاحي..يعني يا فالح باختصار..كيف بيتقبل رسوبي اخر السنه وهو حاط بباله اني طول السنه got full marks..؟؟
حمدان: مشكلتج والله محد قالج تقصين عليه...
سلامه وهي تسحي شعرها: عدال يالصادق انت اللي مول ما تجذب...اصلا ابويه ما شي بيقهره في الدنيا كثر درجات عفاري بنت عمي خليفه..
حمدان:........
سلامه: بديت اكرهها والله...
حمدان: ليش ؟ عشان احسن عنج..
سلامه: احسن عني بشو؟؟ جمال ولا شو..؟
حمدان: هاللي تفكرين فيه بس..الجمال..فكري شوي بأشياء اكبر عن هذي...
سلامه: زين اطلع ابا ارقد..ممكن يعني...
حمدان: انا بسير بيت يدتي غاليه...يارب تكون عمتي ليلى موجوده...
سلامه: وين بتكون يعني اكيد في البيت...
حمدان: انخمدي ورقدي وانا بسير لهم مليت من هالبيت الكئيب عوذ بالله ..جنه سجن والله العظيم..
سلامه: زين شو نسوي مثلاً..نغير ابونا وامنا عشان نرتاح..مب بكيفنا اخترناهم هم اللي يونا...
حمدان: يا عيني على التفكير...!!! نبدل امي وابوي؟؟ روعه بصراحه انا ما ادري من وين تطلعين هالافكار..خاطري اعرف؟؟
سلامه: ما عليك انت تتمصخر وبنشوف اخرتها من يضحك...
حمدان طلع وصك الباب وراه وسلامه رقدت على طول وهو سار بيت يده بو راشد..واول ما دش الصاله شاف امه يالسه ويا يدته وسلم عليهن ..
ام راشد: حمدان ولدي ايلس ويانا شوي..
ام حمدان: مستعيل خله يسير عند عمته ...
حمدان: لا والله امايه هب مستعيل بس ما اعرف شو ايلس اقول وياكن..
ام راشد: فديت روحك يا حمدان غديت ريال ما شاء الله...
يبتسم حمدان..وامه تطالعه بفخر...
ام حمدان: فديته حمداني الحين بيتخرج وعقب بيسير كلية الشرطه ان شاء الله..
حمدان: لا امايه مابا الشرطه انا..
ام راشد: شو بلاها الشرطه ما شي اخير عنها...شحلاتك وان ضابط محد قدك..
حمدان وهو ينش من مكانه ساير فوق: خلوني انجح اول وعقب يصير خير وين بسير...
وسار حمدان فوق عند عمته ليلى..دق الباب ولقاه مبند وتم يدق...وبعدين فتحت له ليلى...
ليلى: هلا بالاستاذ...
حمدان: الله يستر شكلج يقول في مصيبه مستويه....
ليلى مبتسمه: ليش الاخ مستغرب..؟؟ انت المصايب بنفسها..يعني انت اذا ما سويت مصيبه عادي تختنق..ولا عادي يستوي بك شي..
حمدان يضحك: بطول وانا واقف برع...
ليلى: اتفضل يالغالي...
دخل حمدان وشاف شيخه يالسه تلعب في بعض العرايس اللي مازره الحجره...وتخربط الماي في كل مكان ونها تسبح عرايسها...
حمدان: والله ما شي شغله عندج الا هالبنت...
ليلى: وليش زعلان..؟
حمدان: ما شي بس مضيعة وقت..
ليلى: زين شو مسوي وكيف بترمس ابوك الحين...
حمدان: عمتي ..ترا سلامه اليوم قالوا لها انها ساقطه ومستحيل تنجح هالسنه مول...
ليلى: تستاهل هاللي اباه انا...
حمدان: ليش تكرهينا..؟
ليلى مستغربه: ليش اكرهكم ان شاء الله..انا بالعمد ودي انها ترسب عشان تتعلم..مب انها هامله عمرها طول السنه وعلى اخرها تبا تنجح..شو من تفكير عندك انت وهي..؟
حمدان: ليكون بس تدعين علي في صلاتج؟
ليلى وهي حاطه ايدها على كتفه وهو موخي راسه: يا غناتي انت ولد اخويه من لحمي ودمي ليش ادعي عليك..والله وحده العالم اني اكثر وحده تدور مصلحتك وما في شي شاغل بالي عقب شواخي الا مستقبلك انت وسلامه..
حمدان: عمتي والله خاطريه متضيج احس كل شي ضدي واحس بعمري ما روم اتنفس..بيتنا صدج شرات القبر..وين تبيني ادرس..وامايه كلما شافتني قالت لي يالله خلص وهات نسبه عدله عشان اتم ارفع راسي بك جدام الحريم..وابويه اربع وعشرين ساعه يقول لي ما منك فايده انت فاشل ويطلب مني انجح...يوم انه يدري اني فاشل كيف يباني انجح ممكن تفهميني؟؟
ليلى تنهدت وفي خاطرها" الحين هاه وقت هالسوالف يا حمدان الله يهديك تبى توهقني ويا ابوك"..
ليلى: ما عليه يا حمدان انت ريال وكم سنه وانت خريج وبعد فوقهن شوي وانت ريال بحرمه وبيت وعيال..وبيكون كل هاللي تسمعه وتشوفه ذكريات وخرابيط بتضحك عليها...
حمدان: والله اتمنى هالشي...
ليلى: انت ما رقدت عقب ما ييت من المدرسه..؟
حمدان: لاء فيني نشاط مب طبيعي..
وقام صوب شيخه
حمدان شلها وطالع ليلى: بشلها وياي العزبه...
ليلى: شو تقول انت وين تبى.؟
حمدان مبتسم: الله يخليج عمتي والله بتستانس..خليني الله يخليج..
ليلى عاقده حياتها: شو تقول انت والله انك مب صاحي..والله ما توديها..
شيخه مب فاهمه السالفه بس مبتسمه ويودت ويه حمدان وتأشر جهة الباب: بنلوح ددي..
ضحكت ليلى وضحك حمدان..
حمدان متشجع: هاه عمتي شوفيها موالفتني عادي هب زايغه...يالله عاد..
ليلى: زين بسير وياكم..
حمدان: لا استريحي فديتج ماله داعي..انا وهي والدريول باشا..
ليلى : لا ضحكتني تصدق..والله لو تموت ما خليك تسير بروحك العزبه وهي وياك ..ما شي شغله ضاع العقل..
حمدان: افا تشككين في رجولتي وقدراتي..يالله عاد عمتي ارضي فديت روحج...
ليلى: بفكر وأجلها لباجر عشان افكر عدل...
حمدان: لا لا باجر ما ريد..انا معزوم...
ليلى: وين ؟
حمدان: بيت يدي مبارك...
ليلى: منو ؟وليش؟ وشو مستوي ؟وليش ما خبرتني حصه...؟ شعندهم؟ وشو صار ؟ممن تفهمني وتوضح لي ليش انا اخر من يعلم ؟وبعدين كيف انت معزوم وانا لاء؟..ومن اللي عازمنك..؟ومن خبرك اصلا انه في عزيمه...؟
حمدان مبطل عيونه مب مستوعب شي..حط شيخه على الارض ويلس على الشبريه...
بعده مبطل عيونه على اخر شي: اقول ممكن ورقه وقلم بحل هالامتحان ؟ خيبه مستويه جورج قرداحي.. كم سألتيني سؤال والله ما حيد شي منهم الا اخر كلمه وهي عزيمه..
ليلى تضحك: بسم الله من ويهك ..زين لا تغير السالفه ارمس...
حمدان: ما شي عمتي شمسه بترد من بلجيكا هي وريلها انتهت الفتره اللي محدد فيها يكون سفير هناك..وعازمينهم..
ليلى: وشو اليديد في هذا..شموس من استوت وهي تسافر مب اول مره..ليش العزايم..
حمدان: ربج بعد...بنتهم متولهين عليها..وما عرفوا يفرون فلوسهم وين قالوا نسوي عزيمه...
ليلى: زين والله..ما عليه يا حصه الهرمه ولا ترمسين..
حمدان: خلينا بموضوع العزبه شو قلتي..؟
ليلى: زين قلت لك بفكر، اجلها ليوم الجمعه...
حمدان: عمتي شو هاه..اليوم الاربعاء الوحيد اللي بكون فاضي..والخميس معزوم..والجمعه بحضر للمدرسه...
ليلى: والله ما اظن انك بتسير العزيمه الساعه 10 الصبح...
حمدان: انزين برايج انا بسير البيت...
ليلى: ونك زعلت..؟
حمدان: لا والله..محد يزعل من اغلى الناس بحياته..
ابتسمت ليلى ولوت عليه: فديت روحك يا ربي..الله يوفقك دنيا واخره...
وسار عنها حمدان البيت..وهي دقت لحصه...
ليلى: مراحب اخت حصه..
حصه وصوتها رقاد: اهلين..
ليلى: عوذ بالله من أي مقبره طلعتي؟
حصه: يعلج فداي...شو تبين..
ليلى: مب منج من اللي يتصل بج...
حصه: زين عطيني خمس دقايق وبسوي لج تلفون..بسير اصلي المغرب ..
ليلى: اوكي برايج..مع اني اعرف ما بتدقين..
حصه: والله بتصل اصلا خاطري ضايج وابى ارمسج..
ليلى: اترياج...
نزلت ليلى وياها شيخه..وخلت شرملى توديها حديقة البيت تلعب شوي..وهي يلست ويا راشد وامها..
ام راشد: بتسيرون باجر بيت مبارك.؟
راشد: ان شاء الله اكيد..عازمينا وخلود مصره انها تسير..
ام راشد: هاه ليلى بتسيرين ولا لاء.؟
ليلى: محد عزمني..؟
راشد يطالعها بنظره غريبه: ليش انتي مب منا يعني..ولا لازم عزيمه خاصه...
سكتت ليلى..علاقتها براشد احترام فضيع بدون حدود..ما تبى تجادل في معركه بنظرها بتطلع منها خسرانه غصباً عنها لانها تعرف انها مستحيل ترضى تخليه يطلع غلط لو درت انها على صواب بس وتمت ساكته..ونشت بتطلع من باب الصاله الحوش..
ام راشد: وين سايره ليلى تعالي يلسي..
ليلى: بسير اشوف شيخه..
وطلعت ليلى..
ام راشد: زين جذي حرام عليك تكسر بخاطرها..ما تروم ترمس وانت هني..
راشد: شو تبين برمستها ما احب هالبزا اللي هي فيه..
ام راشد: يا ويلك من الله ..أي بزا اللي ترمس عنه؟؟ليلى هي الوحيده اللي انظلمت فيكم..وانحرمت من حنان ابوها..
راشد: ما عليج منها بتعرس وبتنسى..الا اقول ما رمستيها في سالفة شيخه بنت سيف الله يرحمه..
ام راشد تنهدت: يا ولدي رمستها بس مب طايعه..وانا امك طالبتنك طلبه ما تردني فيها..
راشد: افا عليج والله يالغلا لو تبين عيوني واصله...
ام راشد: علني افدا روحك يا ولدي..لا تضيج خاطرها ورمس اهل المرحومه وقلهم لا يستعيلون على البنت..لين ما نشوف لنا رمسه ثانيه ويا عمتها..ولا تعذر لهم بأي شي ..والله بيتقطع فوادها عليها..
راشد: والله مدري شو اقولج بس هم ما ادري بلاهم..اول شي رضوا والحين خوالها ردوا احشتروا يبون بنتهم..
ام راشد: لو يينا للحق البنت مفروض تتربى عند ام امها..بس شو نسوي ؟
راشد: البنت بنتنا ونحن اهلها واسمها شيخه سيف مب شيخه سعاد...وانا اول مره اشوف ليلى تعاند على شي صح..
ام راشد: الله يسهل اللي فيه خير وصالح...
راشد: ان شاء الله امايه...
ونش من مكانه وحبها على راسها..
راشد: امايه انا ساير الحين البيت بسبح وبسير اشوف لي كم شغله..تامريني بشي..؟
ام راشد: لا فديت روحك تحمل على عمرك والله الله بنفسك...
راشد: لا يهمج الغاليه..الحين بتييج خلود هي قالت لي تبى تيي تيلس عندكم الليله ما شي مدارس عند العيال وقالت بسهر ببيت الوالده..
ام راشد مبتسمه: الله يرضى عليكم يا ولدي...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:05 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


في بيت مبارك الناس محتشره ولو ان العزيمه باجر..بس الكل يشتغل حتى بنات خليفه...وفي الممر اللي فوق بين غرفة ذياب وحصه...
عفرا: اقول سمر وين عمتي حصه حطت المفارش مال ميلس الحريم..
سمر وهي تاكل ايس كريم: ما اعرف..
عفرا بنظره تحتقر فيها سمر وهي سايره عنها: شو تعرفين انتي غير الاكل..
سمر: سمعتج !!
طنشت عفرا المتباهيه المتعاليه اللي بعمر حمدان ثانويه عامه..متفوقه بدرجات تبهر العقل والكل متأكد انها بتكون من اوائل المدرسه او المنطقه.... جميله جمال اكبر من الجمال نفسه..نظرة الشموخ اللي ماليه عينها مثل عمتها حصه..وكبرياءها اللامتناهي..وخطواتها الواثقه..غير عن كلامها الموزون..ومع هذا محد كان يحبها ولا يسوي لها سالفه..حتى في المدرسه..سلامه وحمدان اربع وعشرين ساعه ويا حمده اختها..حمده اللي اصغر من سلامه بسنه وفي اول ثانوي..راسبه وكل شهاداتها كيك احمر..بس على اخر السنه تنجح وعمرها ما عادت سنه..بس تصف الدواويح طول التقاويم....حمده اللي صح مب نفس جمالها لكن قمه في الربشه والحركه ..كلها على بعضها سوالف وضحك وماليه المكان بحشرتها..ورغم كل هذا انيقه بشكل بسيط يلفت لها النظر واللي يشوفها يحبها من ابتسامتها اللي صدق تحسس اللي يشوفها انها من القلب..
نزلت عفرا الصاله اللي تحت وسارت صوب المطبخ...وحصه واقفه تشوف شو يسوون..
عفرا: عمتي حصه وين كنتي حاطه المفارش اللي اخر مره كانن في فلتنا عقب عزيمة قوم خالي فهد..
حصه: ما ادري والله انشدي أي حد من البشاكير..
عفرا: كلهم يقولون انتي مستعملتنهن اخر مره...
حصه: زين والله ما حيد وين حطيتهن...خلني اتذكر...يا ربي وين حطيتهن..؟؟
دخلت حمده الحشره...تغني...
" يا عذابي سبة جروحي يا مصابي يا شقا حالي..ليش عني تصد وتروحي وانت قلبي حبك الغالي"
حمده: اووه شعندكم حاشرين البيت...؟
عفرا: نشتغل عندنا ناس بيون...انتي من وين ييتي..؟؟
حمده: كنت اكلم حمداني مسوي تلفون يتخبرني عن شي...
عفرا اللي انقهرت: شو هالشي...؟
حمده مبتسمه: لو اباج تعرفين بقوله من اول جمله بس اسرار...
عفرا وهي تطالعها بغرابه: وشو من اسرار بينج وبين حمدان..؟
حمده وهي تفتح الثلاجه وتصب لها عصير: نفس الاسرار اللي بينج وبين سعود...
انقهرت عفرا اكثر: احترمي نفسج..
حمده مبتسمه ببرود: محترمه من زمان....
حصه بصوت عالي وهي مبطله عيونها: اييييه انتي وهي..شو بلاكن ..احسن شي صفعيها وانتي الثانيه قومي ضربيها واسحبي شعرها..شو من مذهب عندكن انتن الثنتين انا واقفه هني وجي ترمسن عيل لا ظهرت شو بتسون؟؟؟
حمده: اسفه ابله حصه..
وطلعت..
عفرا تبا تسوي عمرها عاديه قد ما تقدر: ما تذكرتي المفارش وين؟؟
حصه منقهره من ثقة عفرا: لا ما تذكرت اذا ذكرت بطرش لج تينا تييبهن لج فلتكم..
عفرا: انا ما اباهن ولا امايه..نحن نبى نحطهن على طاولة الميلس فبيتكم انتوا..عشان الضيوف اللي باجر..
حصه: والله ما ادري عقب بشوف هن وين..انتي الحين سيري كملي شغلج...
عفرا: اوكي بسير ..
وطلعت عفرا وقلبها محترق..لا حب في حمدان ولا شي بس انقهرت..هي روحها مب عارفه ليش هالشعور..قهرتها حمده..وفي نفسها" ليش دايما هي تاخذ كل شي مع انها مب شي راسبه ومب حلوه بس الكل يحبها...احس بضيج...يا ربييه ليش هالمشاعر المختلفه..برايها المهم ابويه يحبني وبس..ما يهمني شي ثاني"
..........
في فلة خليفه...ابو عفرا يالس يرتب اوراقه ويحطهن في ملف الشركه وام عفرا يالسه عنده تسولف له عن باجر وشو بيسوون...
خليفه: ما ودي اسير لدبي احس ما فيني حيل اسوق لدبي...
ساره: كبر الريال خلاص ما يروم للمشاوير العوده..
يضحك خليفه: أي مشاوير عوده..بس والله احس ما روم اركز بالسواقه لين دبي..عيوني ما ادري بلاهن...
ساره: قلت لك لازم تروح المستشفى وتسوي فحص..ربك بعد يمكن تحتاي نظاره ولا شي..
خليفه: بنشوف ان شاء الله خير...
ساره: الله يعينا على باجر..
خليفه: هيه والله صدقج الله يعينا اسمينا بنحتشر حشره..الا اقول عزمتي اهلج...
ساره: وشمعنى يعني ما ذكرت اهلي الا يوم طرينا الحشره...
خليفه يضحك: هم الحشره كلها...
ساره: احلف انت بس...؟؟!!
خليفه: اقول سارونه وين البنات...ما شفت عفاري اليوم...؟
ساره: اييه وحمده بنت الحرمه الشينه محد يذكرها....
خليفه : حرام عليج..بس عفاري غير..عفرا الاولى وغناة قلبي..وبعدين ما شاء الله حمدووه محد فهالدنيا ما يحبها بس عفاري وحدانيه ما يخصها بحد وكل شي تسويه ما يعيب خلق الله..بس حمدووه شيطونه وحركيه تفرض نفسها فرض...
ساره مبتسمه: فديتها عفاري طالعه عليه وحدانيه...
خليفه يطالعها بغرابه: شو مثلج..؟؟ يعني لو قلت البنت شينه بتقولين شراتك...؟والله انكن الحريم مصايب...زين يالله سيري ساعدي قوم امايه في بيتهم تلاقين امايه مسويه يوم العمل العالمي...
ساره: انا قلت للطباخ هني يسوي الحلويات وطرشت لهم البشاكير كلهن..بعد شو تبى..؟
خليفه: سيري لهم انتي اكيد يحتايونج في شي...
ساره: ان شاء الله على هالخشم..
وظهروا كلهم من البيت وهم سايرين في الحوش بيت بو خليفه..شافوا عفرا تمشي لروحها يايه من بيت يدها موخيه راسها وتتكلم بصوت واطي ما ينسمع بس مبين انها تغني...
خليفه: علني افدا هالحس...
عفرا رفعت راسها ويوم شافت ابوها برد قلبها وسارت ولوت عليه..وحبته وسلمت على امها...
عفرا: ابويه ولهت عليك..
خليفه: فديت روحج من وين يايه وليش تمشين في الحر لروحج جان تميتي ببيت يدج لين ما يخف الحر شوي...
ساره مبتسمه: يالله يالله يالبزا...
عفرا : ما عليه ابويه انا سايره ادور مفارش ميلس الحريم ضيعناهن...
خليفه: ما بتردين ويانا ..؟
ساره: خلها يمكن يدتها مطرشتنها...
وسارت عنهم عفرا البيت وهم ساروا بيت بو خليفه..
...................
*للتنويه
الابيات للشاعر الاماراتي/ حميد بن سعيد النيادي..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 12-03-2020, 02:06 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي


الحلقه الثالثه
الجزء الاول(3).

في الليل الساعه 12 وعقب ما رقدت شيخه...انسدحت ليلى ع شبريتها ويلست تفكر في ناصر..
" ناصر انشغلت عنه من يوم الثلاثاء ما شفته ولا سمعت حسه..يا ويل حالج يا ليلى كم بتعيشين..؟..اااه يا قلبي..حصوه الهرمه قالت بتدق وما دقت..اعرفها مسودة الويه جذابه من يومها..."
تتجلب على الفراش ما شي رقاد.." يالله شو هالحاله ابى ارقد...مب حاله هذي..".
ما ياها رقاد وقامت وشغلت الليت..وطلعت صور المدرسه ويلست تطالعهن وتضحك على شكلها هي وحصه وكيف كانت شعورهن..وتجلب في الدفاتر والاوراق..بس ما لقت شي يذكرها بأي شي ولا أي شي يشغلها..كل اوراقها وذكرياتها وكتاباتها في بيت حصه..وكلما فكرت تطلبهن منها تنسى..فتحت واحد من كتب الثانويه العامه وشافت توقيع شما ربيعتها الروح بالروح اللي عرست وسارت العين...
"ذكراي من ماضي غرامك وعودك...واحلى ليالي العمر سجات ماضيك..طبيعتي تفرض علي وجودك..لي غبت عن عيني..حناني يناديك"
ضحكت ليلى وذكرت شما ربيعتها اللي حتى ما قامت تدق ابداً..ولا حتى بالمسجات تتواصل وياها..وعذرتها..مشغوله بريلها وبيتها ومب نفس يوم انها بنيه وحياتها بتكون شوي فيها وقت فراغ...وهي سرحانه وتقرا بعض الاشياء في الكتب..صاح تلفونها...
ليلى وقلبها يدق بسرعه قبل تشوف اللي متصل: بسم الله الرحمن الرحيم من بيتصل لي الحين...؟
وشافت التلفون مكتوب" حصه"..
ليلى بهمس: شو فيج حصه شو مستوي بج ليكون تعبانه ولا حد استوى به شي..؟
حصه تقلدها ونها تهمس وياها وبصوت مبحوح: لا ما شي يا خبله بس ابى اسولف وياج..
ليلىبهمس: يالسخيفه طيحتي قلبي...
حصه وردت ترمس بصوت عادي: وليش تهمسين ان شاء الله.ليكون ريلج توه راد وما يباج ترمسين..؟
ليلى مبتسمه: وشاللي حارنج..؟ ما عندي ريل بس كيفي اتدرب من الحين ربج يمكن ابتلي فواحد ما يباني ارمس انصاص الليالي..
حصه: زين اقول بتيين باجر بيتنا...يوم نشدت خليفه قال لي انه رمس راشد خوج وعزم اهل بيتكم...
ليلى: مابا ايي...
حصه: وليش ان شاء الله مب من مستواكم ولا مب من مستواكم..؟
ليلى: لا الثانيه مب الاولى...
حصه: يالله عاد تعالي بكون لروحي..اباج تآزريني...
ليلى: مالي بارض والله .
حصه: الله يخليج...تعالي والله وناسه قوم شموسه واهل ريلها ربشه...
ليلى: بشوف اذا قدرت ...
حصه: شو كنتي تسوين قبل ادق لج..وليش يا الديايه ما رقدتي للحين...؟
ليلى: والله يالسه اطالع صورنا مال الابتدائي..وتذكرت شي..
تضحك ليلى..
حصه معصبه: ما يضحك كم مره قلتي هالسالفه..؟
ليلى وهي تضحك: مب رايمه انسى شكلج والله وانتي.....
قاطعتها حصه: باي والله مب منج من اللي يدق لج..
ليلى: حصوووه بس والله سوري ..بطني يعورني من الضحك..
حصه ونها عاديه: زين سامحتج...
ليلى تضحك: والله عادي شو فيها مب انتي اول ولا اخر بنت طلعوها عشان القمل...
حصه: والله انج نذله باي..
وبندت في ويهها....
ليلى: يا ويلي شكلها صدق عصبت...برايها...وطرشت لها مسج..
"تصبحين على خير يا عمري"
حصه طرشت مسج ثاني..
"جب ما يخصج فيني ولا تدقين على رقمي مره ثانيه"
ليلى تضحك...وطرشت مسج ثاني..
"زين حصوه بدق لج والله ملانه..شسوي ما حب حد الا انتي فديت روحج ردي علي"
ودقت ليلى...
ليلى: حصووه..
حصه: شو تبين...؟
ليلى: حرام لا تزعلين مني اهون عليج..
حصه: اكيد لاء...
ليلى: زين منو عازمين باجر...؟
حصه: والله كل حد من العايله ابويه عازمنه..
ليلى: الله يعينكم..
حصه: فديتج ليلوه تعالي مب حلوين هلج بدونج...
ليلى: خلاص فديت روحج بحاول والله...
حصه: فديتها يا ربي شو اسوي بعمري احبها احبها...
ليلى: من؟
حصه: من بعد اكيد انتي..
ليلى تضحك: يعني الحين تقولين لي هالرمسه..يعني لازم انتحر..هاه..؟؟ قولي لي يعني تبين الفكه مني وخلصي عمرج..تعرفيني ما روم اتحمل..شو اسوي بحياتي..اعق عمري من الدريشه مثلاً..؟ لا لا اقولج احسن شي اني اشرب لي ديتول وافتك نهائياً...
حصه مب رايمه ترمس ميته على رمسة ليلى من الضحك....
حصه: لا يا بوج خلاص استريحي مب متفيجين للفضايح صبري لين ما عرس وانتحري...
ليلى: هاه يعني تبين الفكه...قولي من اول...
حصه:ابى الفكه منج عقب العرس..ابا أأمن على حياتي وادور لي بديل بغيابج.....سمعي بخبرج شو استوى اليوم مع بنات خليفه...
ليلى: شو استوى....؟
وخبرتها حصه كل شي..وانقبض فواد ليلى..تعرف كل شي عن حمدان وعمره ما خبى شي عليها..كيف يرمس حمده وما يقولها...؟؟
حصه: وين وصلتي.؟
ليلى: هني والله بس افكر شوي ...
حصه: لا تفكرين وايد انا تعبت من كثر ما افكر...
ليلى: في شو.؟؟
حصه: اقول ليلى لحظه شوي....
وسمعت ليلى حصه ترمس حد دخل عليها...
حصه: باااك..
ليلى: احلى ولكم لاغبى حصه..
حصه: ارجوج يا حفيدة انشتاين...
ليلى: يالله بسير ارقد عيوني تعورني...
حصه: هيه وانا والله يايه ببند..سمر يت من عند امايه ما فيه تقول لها اني ارمس بالتلفون هالحزه...
ليلى: خلاص غناتي تصبحين على خير..
حصه: وانتي من اهله لا تنسين باجر..
ليلى: يالله مع السلامه مابا انسى....
ورقدت ليلى...على طول...
...............
في بيت بو خليفه حصه منسدحه ودخلت سمر..وشغلت الليت وغيرت ثيابها..وعقت عمرها على الشبريه تتحرىحصه رقدت...وحصه ما تروم ترقد والليت مبطل...
حصه: يعني ما بتصكين الليت لين ما نقول صكيه..
سمر:ما كنت اعرف انج واعيه تحريتج رقدتي...
وقامت سمر وبندت الليت وانسدحت وتلحفت...
حصه: سمر..
سمر بفرح ما صدقت حصه تبى ترمسها: هاه..
حصه: وليش مستانسه يعني..؟
سمر: لانج مب زعلانه...
حصه بينها وبين نفسها" الحين من اللي مفروض يزعل انا ولا هي..بس يالله فكه ريحتني من الاعتذار"
حصه بنذاله: زين احمدي ربج اني رضيت عنج..
سمر: زين شو تبين تقولين...
حصه: نسيت...
سمر بثقاله: لا دخيلج تذكري...
حصه: ما شي بس سكتي برقد...والله نسيت شو بقول...
سمر: حصوه..
حصه بعصبيه: مب اصغر عيالج..اسمي حصه...
سمر: حصه..
حصه:هاه..شو بعد..
سمر: بقولج نكته...
حصه ما عرفت شو ترد بس الظاهر هالمره ما رامت تيود عمرها وانفجرت ضحك...بصوت خفيف اخر شي اترفع صوت ضحكتها...
سمر ابتسمت ببلاده: ههههه ادري طفرتبج..
حصه وهي تضحك: زين يوم عرفتي..
سمر: اقولها ولا تبينها تم في خاطري لباجر..
حصه: قولي..
سمر:في واحد اول مره يرمس بنيه بالتلفون..قالها كم عمرج...؟قالت له:37..قال لها: الله مقاس نعالي..
حصه: مثل ويهج..تحريت شي يديد...
سمر: بقولج وحده ثانيه..
حصه: برقد اقولج يالله شكلج بتفتحين لي صندوق النكت...برقد الحق على عمري قبل لا تبدين ولا تسكتين..تصبحين على خير..
سمر: وانتي من اهله..
..............
اليوم الثاني الصبح..سلامه نشت من وقت عقب رقاد البارحه اللي من المغرب لليوم الثاني..وسارت بيت يدها مبارك وشافت يدتها ناشه ويالسه في الصاله وحاطه قناة المجد والمقرئ يقرا قرآن..وسلمت عليها ويلست عندها...
ام راشد:شو اللي موعنج الحين..؟
سلامه: رقدت من امس العصر لليوم..
ام راشد: خيبه...!!
سلامه: وين عمتي ليلى..؟
ام راشد: بتنش عقب شوي ..
سلامه: بسير اوعيها..
ام راشد: بس تحملي بتحرج عليج..
سلامه وهي سايره فوق: عادي..متعوده...
عند الحجره وعلى دق الباب نشت ليلى ودخلت سلامه عقب ما بطلت لها الباب..وقامت ليلى وصلت وقرت قراءن شوي ويلست ويا سلامه...
ليلى: ليش واعيه من وقت.؟
سلامه بطلت شعرها وانسدحت على الشبريه: ما اعرف راقده من امس العصر...ما فقدتيني..؟
ليلى: بالعكس ارتحت من حشرتج..
سلامه: برقد هني...
ليلى: يا سلام توعيني عشان ترقدين مكاني...
سلامه: يدتي غاليه تحت انزلي سولفي وياها..
ليلى: اعرفج لوتيه تبيني اظهر عشان توعين شويخ..
سلامه وهي تتثاوب: لا والله مب متفيجه لها..سيري عند امج وانا بنام...
ونزلت ليلى وسلامه ردت ترقد...وفي الصاله ما شافت امها بس لقت التلفزيون مثل كل يوم حاطينه على القراءن في قناة المجد..
وسارت الحوش وشافت امها في الزراعه تعابل فيها..سلمت عليها ويلست تسولف وياها..وشوي استوت الساعه 8 وشافن خلود ام حمدان يايه من صوب فلتهم هي والبشكاره اللي يايبه الريوق وياها...
ليلى: حليلها مرة اخويه ايهدناها...
ام راشد: الله يرضى عليها يا بنتي...
وقربت منهم خلود وسلمت على عمتها...
خلود: صبحج الله بالخير عمتي ام راشد...
ام راشد: الله يصبحج بخير وعافيه...
خلود: شحالكم اليوم ان شاء الله بخير..
ليلى: الحمدلله ناشين من وقت نتريض انا وامايه..
خلود تضحك: واعليه منها عموتي تخيليها رياضيه...
ام راشد: وليش شو بلاني .؟ ما تعرفني ايام الشباب ماشي احسن عن رياضتي..
خلود: اييه صح كنتي رياضيه درجة اولى...
ليلى: وحصلتي كم ميداليه ذهبيه..
ام راشد: ما عليج يالهرمه تضحكين عليه...وين ايامنا وايامكم ..فرق السما والارض..ايامنا ما شي اخير عنها...
خلود: زين عمتي تعالي داخل بنتريق يايبه لكم الريوق ويايه....
ام راشد: الله يعطيج العافيه بنتي..
وساروا داخل يتريقون....وياهم راشد ويلس وعقبه وصل حمدان ويلسوا كلهم يتريقون ويسولفون...
راشد: يالله برايكم انا بسير الوكاله موتري خربان بشوف شو سالفته...
ام راشد: الله وياك...
خلود: لا تنسى ترد بدري عشان تودينا بيت بو خليفه...
راشد: يا بيت بو خليفه هذا..اصلا لو افقد الذاكره ما بنسى انهم عازمينا اليوم من كثر ما حنيتي على راسي...
يضحكون كلهم على خلود..
حمدان: ابويه انا بسير العزبه اليوم...
راشد: ويا منوه..؟
حمدان يطالع عمته ورد يطالع ابوه: لروحي مع الدريول باشا...
ارتاحت ليلى لانها كانت ناويه توافق ان حمدان يشل شيخه وياه..بس ما تبى أي حد يعرف لانها تدري الكل بينصدم من هالحركه وكيف توافق انها يشلها العزبه لروحه..
بو راشد: سير محد قابضنك...
ابتسم حمدان..وسار بيتهم بيغير ثيابه..وقبل يطلع..
حمدان: عمتي ليلى تعالي وياي..
ليلى: ما فيه شده اسير هناك..
حمدان: يالله عيزت عمتي...
ليلى قامت على طول: لا والله شو بعد الحين بسير وياك..قال عيزت...؟
ضحكت خلود وام راشد...
حمدان يضحك: ما تيون انتوا الحريم الا بالنغزات..
ليلى وهي يايه صوبه: حريم في عينك انا بعدني انسه..
حمدان: زين سوري...
وساروا بيت راشد..

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سحابة صيف رومنسيه/بقلمي

الوسوم
رومنسيه/بقلمي , روايه , صاحبه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34473 الأمس 10:31 PM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 09:11 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1