غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
عرض نتائج التصويت: مارايك في الروايه
اجباري 1 100.00%
اختياري 0 0%
تصويت متعدد الخيارات. المصوتون: 1. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-03-2014, 08:07 PM
صورة فرأأشه الامل الرمزية
فرأأشه الامل فرأأشه الامل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي انت قدري/بقلمي





[COLOR="الســـــلام عليكم
هذه روياتي الاولى ولاكني قمت بتغيير اسمها لاني لم احسه مناسب لروايتي والاسم المناسب لها هو (( انـت قـــــــدري))



كم انا سعيده سنذهب للمدينه ونعيش فيها
ياترى كيف المدارس فيها وهل هناك عصابات تخطف الاطفال كم اسمع وهل هي افضل من الريف وهل ساجد صديقات
وكم ساشتاق لخالتي مرام
افكار متزاحمه في راسي ذلك اليوم
هل حياه المدينه ستكون افضل ام ان حياه القريه افضل
بدءنا بحزم الامتعه
وجا خالي حامد كي يقلنا وسيكون هو المحرم لنا لانه استحاله ان نسكن في المدينه دون محرم هذا ماقاله ابي
ونحن نحزم امتعتنا. سمعت صوت جدتي (والده ابي ) اسمها نعيمه
هي دائما ما تشاجر امي سوا بسبب او بدون وهي السبب الرئسي لذهابنا للمدينه لانها لا تكف ولو ليوم واحد عن مشاجره امي لا ادري لماذا ولاكن دائما ما تختلق ابسط الامور لختلاق المشاكل والمشاجرات
امي طيبه جدا وحنونه. ولاكنها في الاونه الاخيره لم تعد تسكت لها لقد نفذ صبرها وهي أيضاً مصابه بالربو وقلبها لا يحتمل الكثير فهي سرعان ما تمرض
ولعلكم تتسالون ماسبب كره جدتي نعيمه لامي
في السابق كانت تريد ان يتزوج ابي ابنه شقيقها(ابنه خاله)
ولاكنه احب امي فقد كانت ابنه عمته أيضاً نحن شبكه عنكبوتيه من زواج الاقارب
بعد ساعات قليله أتئ خالي ومعه سياره اجره
وعندما راتها جدتي بدات. الصراخ والدعا ليس على امي فقط بل علينا وعلى ابي أيضاً
ربما كنت سعيده انني ساتخلص من هذا الجو الملي بالمشاجرات والكره
ذهبنا
ومازالت الأفكار لم تذهب من راسي
سالتقي بخالتي ريم ومروه و..... بدأت موجه الأفكار والذكريات تجول في راسي
يا الهي كيف سعيش في المدينه وهو هناك ياترى هل سيستمر في مضايقتي ؟
في المدينه تقطن خاله والدتي ساعرفكم عليها
لديها من الأبناء محمد صادق. ومروه وزوجها اسمه علي
خالتي ريم تزوجت ابنها محمد
لازلت اذكر ذلك اليوم وكيف كان
ارتديت فستاني الابيض الطويل وطبقاته المميزه التي تمتد للارض. والذي تزينه فصوص صغيره من الخرز والكرستال
شعري سرحته امي للخلف ورفعته لي ذيل حصان وظفرته
وزينته بالفيكونات البيضا المرصعه بالكرستال
خرجت كباقي الاطفال ولاكن انا لم اكن أري نفسي طفله لا ادري ولاكنني دائماً اشعر وإنني كبيره او هذا ما اسمعه
راني صادق عندما كان برفقه اخوه العريس محمد كان متوجه للداخل رمقني بتلك النظرات التي لطالما عندما يراني ينظر لي بتلك النظرات اتجمد في مكاني ويتصاعد الدم في وجهي وتسري قشعريره في كل انجا جسدي
تأره اشعر بخوف. وتاره اشعر بكرهي له وتاره اخرى اشعر بفرح ربما لان نظراته لي وابتسامته البراقه تعيد لي ثقتي بنفسي فطوال عمري لم يمدحني احد او يقول لي انتي جميله ولا ا حظى بايه تشجيع الا في دراستي فقط
نظراته اخترقت قلبي الصغير كانت نظرات مريبه لم افهمها فأسرعت فوراً مختبئه في احدئ الغرف


رغم اني اكرهه ونظراته تزعجني اغلب الاوقات
الا اني دائما اتحاشى النظر اليه



.

...















في اليوم التالي زفه. العروس
ستذهب للمدينه ولن نراها ياترى هل ستكون سعيده
هكذا جرى حديثي مع خالتي مرام كانت اخر العنقود خالتي مرام
خالتي ريم اكبر منها بثلاث سنوات ولاكن دائماً ماكن. يتشاجرن علا أتفه الأسباب
في اليوم الثاني ستذهب والده العروسه
جدتي (والده والدتي) اسمها صفيه
الى المدينه برفقه ابي واخوالي أيضاً هكذا جرت العادات والتقاليد
في اليوم التالي يذهب اقارب العروسه لزيارتها
كنت بشده ارغب في الذهاب
ذهبت نحو ابي
__اريد الذهاب برفقتكم

__لا نستطيع أخذك فكما ترين السيارات كلها ممتله رجال ولايوجد امرأه غير جدتك
هكذا تعمد ان يحرجني ابي بكلامه فهو يعلم اني جدا خجوله فاحسست انه من العيب ان اذهب فانفجرت الدموع في عيني كالشلال
بينما انا ذاهبه راتني جدتي صفيه
قالت مابك فشهقت شهقات. متسارعه واخبرتها
لم تفهم شي مني حتى انا لم ادري ماذا كنت اقول
اخبرها ابي بطلبي ان اذهب برفقتهم
نظرت الي بحنيه وقالت دعها تأتي فهي تحب خالتها ريم جدا وكانت متعلقه بها
ولاباس ان أتت برفقتنا


هيا ارتدي حذائك وتعالي
هذه الكلمات خرجت من ابي الذي يبدو انه اشفق علي فارتسمت ابتسامه عريضه على وجهي الذي تغطى بالدموع
بعد مسافه ٥ساعات وصلنا
كانت مروه اول من استقبلني بفرحه فقد كنت العب معها ونضحك ونخرج معا اثنا زيارتنا لمنزلهم
كانت تكبرني باكثر من اربع سنين ولاكن كنا دوما صديقات
بدات انظاري تبحث عن خالتي
قلت اين خالتي ريم كنت احسست انهم اختطفوها منا
ابتسمت مروه وقالت انها في غرفتها مع محمد
قالت لي بسرعه قبل ان اقول اي شي او استفسر لما هي في الغرفه تعالي نلعب
بينما نحن في غرفتها نلعب وتحكي لي حكايات
دخل صادق دون ان يطرق حتى الباب نظرت له مروه بنظره حقد وقالت لما لم تطرق الباب
قليل أدب
ابتسم وعيناه متوجهتان نحوي وكأنه ليس في الغرفه الا انا
ابتسم وقال كيف حالك أماني
رفعت عيناي له وبوجه عابس قلت بخير
قال اخي تزوج خالتك وانا ساتزوجك
اندهشت واذرفت الدموع لا أرديا قلت لن اتزوجك وبكيت لا ادري لماذا ولاكني بكيت بشده
قفزت مروه ودفعته خارجا
انت وقح هيا اخرج
قال وهو خارج الغرفه انتي خطيبتي وهو يبتسم
وبعد ثواني اطل براسه من الباب وقال لاتبكي ياخطيبتي
هنا انفجرت باكيه واخذت الدموع تأخذ مجراها كانها سيل جارف

لم اره كثيرا فتره مكوثنا وعندما اراه فقط يبتسم ويقول بصوت خافت انتي خطيبتي

وفي اليوم التالي عدنا

ونحن في الطريق للعيش في المدينه لم تتوقف عاصفه افكاري
قبل ان تغادر ذهبنا الى منزل والدتي كي نودع من فيه رايت خالتي مرام واغرقت عيناي بالدموع فكم كانت لنا مغامرات وكم تشاجرنا وكم تضاربنا أيضاً كل يوم كانت لنا مغامرات في القريه .
بكيت ذلك اليوم بحرقه فانا اكره ان أفارق من احب
ولاكن ما خفف عني ان جدتي صفيه أتت معنا كي تساعد امي في ترتيب البيت الذي سنسكن فيه .

وصلنا أخيرا للمدينه
توقفت السياره اما منزلنا الذي. استاجرناه
ولاكن خالي حامد في البدايه لم يعرف اين هو فبدا مرتبك قال للسائق ادخل من هذا الشارع
ولاكنه تفاجأ انه ليس هو قال ارجع واذهب من الشارع الذي يليه كنت اكتم ضحكاتي واقول ايعقل ان لايدري أي مكان استاجر لنا ^ــ^

اوووف اخيرا انه هو بعد ان دخلنا شارع مجاور هذا طبيعي فخالي لم يعتد على المدن او عاش فيها
خالي حامد اكمل الثنويه في القريه وكان جدا شغف بالدرراسه والمذاكره ربما سكنه معنا كان بالنسبه له تحقيق احلامه ودراسته في جامعه
وصلنا
ساعرفكم بعائلتي
اميره تصغرني بست سنوات
آمال تصغرني بثمان
وماجد يصغرني بتسع او اكثر
اعشت وانا اتمنى لو كان لي اخ او اخت قريب من عمري كم كنت اشعر بالوحده
وامي التي لها قلب ابيض صافي ولطالما كنت اتشاجر معها وكنت ام بديله لاخي واختاي

دائماً مايقع اللوم علي في كل شي
وانا المسووله
لم يكونو اخوتي فقط بل انهم أولادي أيضاً فقد قمت بالعنايه بهم دائماً
دخلنا المنزل وكان جميل والأجمل من ذلك ان منزل خالتي ريم على بعد شارعين فقط
لقد استاجرو لنا منزل قريب منهم
صادق شغل حيز من افكاري لا انكر اني سعيده اننا نعيش بمنزل قريب منهم لا ادري لما ولاكن فقط اشعر بالسعاده
ههو دايما" عندما نذهب لزيارتهم يحظر لي الحلويات
ويضحكني بحركاته التي يتصنعها لأجل اضحاكي
ولاكن سرعان مايتبدل اللطف ويتلاشى
ويتحكم في تصرفاتي حتى انه احيان لايسمح لي باللعب مع الاطفال




.

...















وصلنا المنزل دخلنا من بوابه كبيره جدا كنت انظر وأقول في نفسي ما اكبر هذا الباب
دخلنا واذا به درج طويل
قالت :امي اي دور
خالي :الثالث
كانت شقه جميله وصغيره نوعا ما بمقارنتها مع منزلنا الريفي
أوه ليس هناك حوش
هذا ماقلته
اتصلت خاله امي ام صادق(اسمها حسنا)
هل انتن جاهزات
قالت امي نعم
قالت جدتي حسنا ساتي فورا
اقتربت امي مني وقالت انتبهي لاخوانك
كالعاده اني اهتم بهم واحرص ان لا يتاذى احد
أتت جدتي حسنا وأخذتهن وخالي أيضاً ذهب معهن لشرا بعض الأغراض
اللازمه للمنزل
بعد ساعات طويله اتو فأسرعت نحو الاكياس انظر ماذا اشترو
دقايق وسمعت صوت الجرس يقرع
كان صاحب المنزل يريد ان ندفع له اكثر مقابل الايجار
صرخت جدتي حسنا لقد كانت طويله جدا وعريضه وقويه وجريئه عكس اختها ( جدتي صفيه )قالت بصوت قوي لما نعطيك اكثر مقابل الايجار لقد اتفقتو علا مبلغ محدد
كان المبلغ بسيط وبرغم خبرتها وعيشها في المدن عرفت ان هـؤلا يريدون استغلالنا فنحن جئنا توا"من الريف
قالت لن ندفع أعيدوا مادفعنا وقالت هيا احزمو امتعتكم ستاتون الى منزلي حتى نجد لكم منزل اخر
فرحت جدا سالتقي بمروه وخالتي أيضاً ولاكن اكثر شخص لا اود رويته صادق. ...






[size="6"][/ما ان رأني حتى بدات الابتسامه الغامضه ونظره الشر ترتسم على وجهه
انزلت راسي للأرض عندما تلاقت اعيننا
يا الهي الى متى سيستمر بالنظر الي اوووف
ياله من احمق وغبي ولايخجل من احد كيف يرمقني بتلك النظرات وتلاحقني أنظاره امام الجميع الا يوجد فيه قليل من الحياء��
هذا ما كنت اقوله في نفسي
ولاكن سرعان ماقطع حبل افكاري صوت خالي
أماني هيا بنا
ذهبت مسرعه وانا انزل من الدرج خلفه دست على طرف فستاني الطويل واغمضت عيناي بخوف
ولاكن سرعان ما احسست بيد تمسكني
قال :بصوت خافت انتبهي ياخطيبتي
ابعدت يده بسرعه ورفعت فستاني وركضت
صعدت السياره وانا الهث بالكاد التقط انفاسي
نسيت اخبركم عن صادق انه مغازل درجه اولى وفنان مبدع في اصطياد الفتاه هذا ما اخبرتني به خالتي ريم (زوجه شقيقه محمد)
كان جسمي الصغير يرتعش خوفاً منه

ولاكن ليس انا من انخدع بسهوله ليس انا الفتاه التي لم تنهي الاحد عشر سنه
بل انا فتاه رغم صغر سنها الا ان عقلها يكبرها بسنوات كثيره
لقد تعمد ان ينزل خلفي لا ادري ماذا ينوي ان يفعل ولاكن كل ما اعرفه ان نيته سيئه جداً

وصلنا بدأو بتنزيل الاغراض من السياره
بينما دخلت انا كالاميره المدلله لا أبالي فهذا ليس من اختصاصي ان احمل الا اغراضي
وتنزيل الأثاث والأغراض من اختصاص الشبان ^___^
استوقفني صوته الغضبان عرفت سريعاً من صاحب الصوت
أكملت طريقي ولاكن هذه المره كان صوته أقوى وأتى بسرعه نحوي حدق في عيناي وبدأ نظرات الغضب تحرقني
قال لي: لماذا لا تساعدينا في حمل الاغراض وتنزيلها لماذا التعجرف ايتها الغبيه
خفت من نظراته اكثر من كلامه المتحكم
قلت بصراخ وصوت عالي لاشان لك بذلك (مادخلك )
لن احمل شيء
فامسك بيدي ووضعها على احدى الحقائب الصغيره وقال احمليها فورا (بطلي دلع )
اخذتها واسرعت خوفاً منه فقد كنت اتوقع منه اي شي
خصوصاً اننا كنا نقف في حوش مظلم لايدخله الا نور طفيف من إضاءة الشارع
دخلت المنزل فاستقبلتني مروه بابتسامه كبيره ارتسمت عليها واسرعت نحوي تحظنني
كنت صغيره وقصيره مقارنه بها
وخالتي ريم أتت الي وهي مبتسمه أيضاً
نظرت الى اسفل بطنها وواشرت مابها بطنك منتفخه
Blue"][/COLOR]



هههههههههههههه ضحكت مروه وخالتي احمرت وجنتيها قالت مروه (مرت اخي حامل ) وغمزت لها
اكتفيت بابتسامه فرحت جداا لانه لديهم تلفاز بينما نحن لم نشتري بعد
فأبي لا يريد ان نلتهي وننشغل بمتابعته. اضافه الى ان ظروفنا حالياً لا تسمح
بعد دقايق دخل الجميع
وبعد قليل أتى العشاء بينما كنا نأكل أتت إعلانات كان طفل جميل وشعره طويل اشقر كانت دعايه عن بسكويت على ما اذكر فلم اركز الا على الطفل الجميل
قلت بصوت طفولي وببرااه (ياحليله )قال صادق قولي ياحليلي انا صمت الجميع وتوجهت انظارهم نحوه بينما احس بالإحراج وخرج من المجلس بل خرج من المنزل كاملاً






استيقضت في صباح اليوم التالي على اصوات العصافير وضجيج لعب الاطفال في الشارع
كم وددت ان اخرج لكي العب معهم اكتفيت فقط بالنضر اليهم من باب فناء المنزل (الحوش )
بعد لحظات اسرعت للدخول لدوره المياه غسلت وجهي وخرجت متوجهه لغرفه الجلوس حيث يوجد التلفاز فانا اعشقه جدا لاسيماء اذا كان يعرض رسوم متحركه دخلت بهدووو جدا كي لا يستيقض ذلك النائم في زوايه من زوايا الغرفه فمنزل الخاله حسناء الى كونه متواضع الا انه ايضا" صغير جدا فيوجد فيه غرفتان للنوم غرفه تبات فيها خالتي ريم مع زوجها وغرفه للخاله حسناء وزوجها واحيانا" تبات بها مروه وغرفه الجلوس يبات بها صادق بل انه جعلها غرفته الخاصه فكل شي فيهاا امتلا من اغراضه وملابسه المتناثره عليها الا انه سرعان مايتوبخ من امه فهي تكره الفوضى وفنا منزلي يحيط بجهتا المنزل (حوش) ودوره مياه (حمام)
ومطبخ صغير وصالتان
اما انا وامي واختاي واخي فقد نمنا في غرف خالتي ريم كون زوجها مسافر فهو مغترب يعمل في احد الدول العربيه حيث يعمل والدي
اشغلت التلفاز واخفضت الصوت جدا كي استمتع بالمشاهده وايضا" كي لا ازعج صادق بينما مروه كانت تستعد للذهاب للمدرسه قالت لي وهي ترتب كتبها هل تريدين ان اصطحبك معي مارايك
فاجبت نافيه فانا ايضا ستبدا مدرستي بعد ايام قليله جدا اريد ان احظى ببعض المتعه وانا اتابع رسومي المتحركه فعندما سننتقل من هنا الى منزلنا الجديد انتي تعرفين انه ليس لدينا تلفاز ولن نشتري حاليا ابتسمت لي وخرجت متوجهه لمدرستها التي لطالما ذهبت برفقتها الى مدرستها .
سمعت صوت امي تناديني تعالي افطري ودعك من التلفاز هذا نهضت متوجهه للمطبخ تناولت طعامي وعدت من حيث اتيت اووه يا الهي اتت رسومي المفضله انها توم وجيري ^ـــ^
بعد مرور دقايق وانا اكتم ضحكاتي حتى لا اوقضه من نومه ولاكني في الوقت ذاته لم استطع ان لا اضحك فقد

كنت اضحك واضع يدي على شفتي
احسست بعينان تنظر نحوي التفت الى ذلك الكائن الممدد في الزوايه رايته يحدق بي كانه اول مره يراني وقد ارتسمت ابتسامه طفيفه على وجهه بينما عيناه الناعستين تنظران الي خفت وترقبت ان يصرخ في وجههي لاني كنت سبب ايقاضه الا انه استمر بالنظر بهدوو نهضت بسرعه متجهه للباب كي اخرج الا ان دخول امي وخالتي ريم اوقفني فعدت الى حيث كنت جالسه
بينما هو نهض وتوجه لدوره المياه كنت لاحظ انه لايصلي كل فروضه لم اعر الموضوع أي اهتمام فقد كنت انا ايضا" اهمل صلواتي فرضا" اؤديه وفرضا اتكاسل عنه

مر اليوم كباقي الايام لم يحدث أي جديد مضت ايام ليست بالطويله ونحن نبحث عن منزل او شقه نستقر فيها ونبدا حياه المدينه
اخيرا وجدنا شقه سكنيه في احدى الشوارع القريبه من منزل الخاله حسنا ياللصدف المنزل الاول كان قريب منها ولاكن هذه اقرب فلم يكن يبعد الا عشرون مترا" تقريبا وايضا لم يسكنه احد من قبلنا فنحن اول سكانه لان العماره جديده فرحت جدا لاني احب الشي الجديد لا المستخدم
حزمنا اغراضنا وتوجهنا الى شقتنا التي سنقيم فيها ولاكن وجدنا المكان رائحته مليئه برائحه الدهان فلم نستطع ان نتحمل رغم انه جاف الا ان الرائحه قويه جدا" وامي لا تحتمل فهي مصابه بالربوء
عدنا من حيث اتينا لنبقى يومان اخران
طرقنا الباب كان من فتح الباب صادق نظر الينا ثم توجهت انظاره نحوي وخرج دون أي كلمه او أي اهتمام
بعد دقائق قليله عاد ويحمل كيسا ملي بقطع الشكولته اللذيذه النوع الذي افضله اعطى لكل شخص قطه واتى نحوي ممسكا بقطعه الشكولاته بيده اخذتها دون ان انظر اليه واذا بيده مره اخر تمتد نحوي ليعطيني قطعه اخرى ترددت وقلت بصوت جاف لا اريد تكفيني واحده رماها بهدو في حظني وجلس بينما كان يتبادل النكات والمواثق والاحداث مع والده والجميع يشارك بالحديث احسست بالنعاس فنمت دون ان اشعر بنفسي
في الصباح التالي استيقضت وتوجهت لمتابعه التلفاز مر يومان والاحداث كما هي وانا لم اتغير ولم اغير عادتي التي تعودت عليها كل صباح


في اليوم الذي يليه بدانا بحزم الامتعه وتوجهنا الى حيث سنسكن كانت عماره طويله مقارنه مع حجمي وطولي فقد كنت اراها طويله جدا بينما هي مكونه من اربع طوابق فقط شقتنا في الطابق الثالث
دخلت الشقه خلف خالي فقد كنت اصعد بسرعه وكانني ساطير الشقه متوسطه الحجم مقارنه مع منزل الخاله حسناء فهي اكبر قليلا " فيها ثلاث غرف ودوره مياه ومطبخ كبير وصاله متوسطه كان هناك باب اخر فتحته بل حاولت جاهده فتحه الا انه مقفل باحكام سالت امي خالي حامد لماذا لا يفتح الباب قال انه جز من الشقه عباره عن غرفه للجلوس وحمام وصاله فقلت اننا لا نحتاجها فالشقه لاباس بها وحتى يخفضو لنا قلقلا من الاجار اومات امي براسها بالموافقه على كلامه ولاكن الفضول تملكني ان اراها
بدانا بالترتيب والتنظيف رغم انها جديده الا ان امي مهووسه بالتنظيف نمت ذلك اليوم بعمق فقد شاركت في الترتيب مع امي ونقل الاغراض كلا الى مكانها المخصص
في الصباح لم استيقض كالعاده فليس هناك مايوقضني لايوجد تلفاز ولا اريد الذهب للمدرسه سنام علهم ايضا ينسون امر الذهاب للمدرسه قط علي افكاري صوت امي وهي تقول لي اماني انهضي اليوم ستذهبين للمدرسه اتت وابعدت البطانيه عني

دخلت دوره المياه بعد نصف ساعه خرجت فقد تعمدت ان اتاخر فانا خائفه من المدرسه والوضع الجديد لا ادري هل ستكون المدرسه ظريفه ام لا
فانا يصعب على التاقلم بسرعه في المكان الجديد او الحياه الجديده
ذهبت مع خالي الى المدرسه وانا ارتدي زيي الطويل وحجاب ابيض عليه نقوش في المقدمه وبوت ابيض وحثيبتي التي جلبتها من الريف فيها دفاتر وقلم رصاص وصلنا الى المدرسه الحكوميه قابل خالي المديره واخبرها اننا اتينا توا" من الريف واوصاها ان تعتني بي كوني خجوله ولا اتكيف بسرعه فامتسمت وقالت لا تقلق يمكنك الذهاب اخذتني بيدي وقالت هيا لاريكي صفك المخصص ذهبت معها وادخلتني الصف الخامسه( شعبه ج ) طرقت الباب ففتحت لنا معلمه اخرى يبدو انها كانت تعطي الطالبات درسا" دحلت وكل الانظار توجهت نحوي بينما انا صعقت لكثره العدد فقد كان الصف طويل وعريض الا انه مملؤ بالطالبات اجلستني المعلمه في الدرج الثاني فقد كان هناك طالبتنا فيه فقط بينما بقيه المقاعد يجد بها ثلاث طالبات شعرت بالارتياح نوعا معها
فقد كانت المعلمه ظريفه والطالبات الاتي بقربي اظرف

[في المدرسه الحكوميه كنت هادئه جداً مقارنه مع زميلاتي كان المنهج الدراسي صعب لأني لا اذاكر او بالاصح لا احد يذاكر لي فأامي لديها اعمال واهتمامات غيري وخالي الذي كان يهتم لامري في الدراسه والمذاكره لم يعد يكترث لامري حتى انه لم يعد يكترث لأحد فمنذ تسجيله وقبوله في الجامعه لم نعد نراه كالسابق بل انه طوال الوقت اما في الجامعه او يذاكر في غرفته .
مرت الايام والأشهر اجمل مااستيقض عليه في هذه الشقه رائحه خبز امي اللذيذ مع الفاصوليا البيضاء التي لم أذق مثلها في حياتي
في احد الايام المبهجه بالنسبه لي عدت من المدرسه تناولت وجبه الغدا وفور انتهائي قالت لي امي ان ابدل ثيابي سنذهب للى منزل الخاله حسناء اتسعت شفتاي بالابتسامه وأسرعت فوراً لتبديل ثيابي بعد خطوات ليست بالكثيره وصلنا كان الاستقبال حار فمنذ مده لم نزرهم فرحت جدا اخذتني مروه لغرفه والديها وفتحت خزانه خاصه بها اخرجت صندوق مربع الشكل رسمت عليه اشكال جميله تملكني الفضول قلت ماهذا ضننت في البدايه انه نوع من الحلوى ولاكن تفوجئت عندما قالت لي عجينه باربي او مايسمى بالصلصال صمتت وعادت بي الذاكره حينما كان والدي الحبيب يحظر لي بالكميات من هذه العجينه او الصلصال بدأنا بتشكيل العجينه وبصنع الخبز والطعام وصنع الأثاث وصنع الدمى وأشكال اخرى عجيبه غريبه ^_^
مااجمل الطفوله وما اجمل تلك الايام فابسط الاشياء تسعدنا
بينما مروره لازالت تلعب اما انا فقد شعرت بالملل قلت متضجره سأذهب لمشاهده التلفاز
كانت امي وشقيقي وشقيقتاي هناك مع خالتي ريم والخاله حسناء
خرجت من الغرفه تفاجئت بوجود ذلك الشخص الذي كان بالنسبه لي وحش ومخلوق غريب اقترب مني بسرعه وقرصني في خدي بلطف وطبع يده على شفتاه ليطبع عليها قبله وكانه قبل خدي تجمدت بمكاني من الخوف وما ان ابتعد قليلا حتى أسرعت الى حيث تجلس امي اقتربت منها وانا ارتجف وهمست في أذنها بكل ماحدث الا انها صفعتني ليست بالصفعه القويه التي تؤلم كان رد فعلها بالنسبه لي هو المؤلم حقا
اتسعت حدقتا الخاله حسنا وقالت لما صفعتيها فاجبت امي ببرود تريد الذهاب الى المكتبه قالت الخاله حسنا لاباس سادع مروه تذهب معها قالت امي بصرامه ليس الان اما خالتي ريم فقد كانت في المطبخ لم ترى ولم تسمع ماجرى
اما اناء فبقيت الدموع في حدقات عيني لم تستعد للسقوط بقيت عيناي مغرقه بالدموع وزاد كرهي لذلك الشخص ولأمي أيضاً امي رغم انها طيبه وحنونه الا انها احيان قاسيه جدا ولابعد الحدود أيضاً احيان اشعر انها ليست امي فقد علمت مؤخراً ان والدي تزوج امرأه قبلها ثم انفصلا قلت في نفسي لعلني ابنه تلك المرأه ولاكن امي الحاليه هي من قامت بتربيتي حركت راسي يمين وشمال حتى اطرد هذه الأفكار من راسي
ذهبت لمروه واخبرتها ماحدث ورغم قهري الا انها لم تسقطع دمعه واحده اكملنا السهر حتى ساعه متاخره ولم يتصل خالي كي يصطحبنا الى المنزل رن الهاتف الارضي اجابت خالتي ريم وقالت بعد لحظات اذا سيبيتون الليله هنا أقفلت سماعه الهاتف وقالت لامي ان خالي المتصل وقال انه سوف يبات عند صديق له ولن يأتي هذا المساء استاءت امي قالت الخاله حسنا لما تستأين ما المانع من مبيتكم هنا لم انم ذلك اليوم فقد كنت افكر بما حدث اليوم وبعد مضي وقت لا ادري كم مضى نمت استيقضت الصباح الباكر نسيت كل احداث الأمس فمع بدايه يوم جديد بدايه جديده هكذا كانت حياتي
في طريق العوده من المدرسه الى المنزل رايت سياره تقف امام باب العماره لم تبدو غريبه علي ولاكن كانت تفصلني مسافه لم استطع التمييز جيدا اقتربت قلت في نفسي انها تشبه سياره زوج خالتي فوزيه
خالتي فوزيه تكبر امي بثلاث سنوات تقريبا وهي اكبر اشقائها وشقيقاتها لديها خمسه من الأبناء
عبد الولي ،،عبد الرحمن عبد،، العزيز،،عبد السلام ،،محمد
عبد الولي يكبرني بعده اشهر كنت انظر اليه. كأخ لي لا سيما ان لدينا مغامرات انا وهو وخالتي مرام وقد أخبرتنا اننا اخوه من الرضاعه ياترى هل ستبقى هذه الاخوه ام ان الاحداث ستتغير ستعرفون في الاحداث القادمه


تعديل فرأأشه الامل; بتاريخ 14-03-2014 الساعة 08:14 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 30-09-2018, 12:12 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: انـت قـــــــدري


3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1