منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها عساني للهلاك ان خنت وانتي عسى الله يلعنك لوتتركيني/بقلمي؛كاملة
mana chan. ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©



المشاركة الأساسية كتبها - بئس حبك اقتباس :
مقتطفــات من الـبارت الرابع عشر
....: مدري ليه هالاحترام الزايد وجدنا مابقى له غير خطوتين والقبر المهم يلا أخليك أبي أروح أشرب ماي قبل الاذان



اتوقع انهم العيال امم وممكن يكون منهم ريان



انقلبت ضحكتها لأكبر علامة استغراب ليه نفر منها بهالسرعه ووجهه تحول للرعب وقبل شوي كان مبسوط ويكلمها عادي .. مسكت يده وقالت بهمس : وشفيك ؟



اتوقع سامي واريج يمكن لانه تذكر انه سبب موت امهاا



... : وش فيه هذا انحاش
... ميلت فمها : مدري والله
.... : اخاف شاف انعكاس وجهه وتذكر هههههه
.....: أخاف شاف نظراتك الحاقده وطلع
.... : وعووه وش احقد عليه عشان هالكخه ؟
.... : والله الكخه هذا كسر قلبك وانتي ميته فيه
.....: مابي اتكلم مع صديقه خاينه زيك



يمكن اريج وشذى ما ادري ليه احس احساسي صح


..... باس يده : تكفى والله محد بيوظفني بعد هالعمر
....وقف وبعد عنه بإشمئزاز : بتطلع بإحترامك ولا حاب اناديلك السيكورتيه يسحبونك زي الكلب ؟



اتوقع فيصل امم وابو نوران ؟!!!!!!



شكلي عطيته وجه كثير وصدق اني احبه ؟ وع وع وع شايف وجهه هو قبل يقول اني احبه ؟ آكرهه الحقير جعله مايرجع .. حست بهاللحظه شقد تكرهه



رننا وهييثمم




البنات تجاره وبناتك هذلي بدور لهم رجال غني عشان نرفع من اسم عايلتنا اكثر



الجدهه ام نايف وو بنتهاا ام ليليان او ام شذى و ازهار




ماتحمل قربها منه وطبع عليها بوسه بشفايفها كانو منغمسين فيها بس صحاهم صوت طيحة آلجوال ألتفتو لمكان الصوت وانصدمو باللي كانت واقفه وتناظرهم بفهاوه وصدمه واضحه


منارو وو ازهاار واللي شافتهم نور او وحدده من بنات ام ليليان





وحطت المويه عند رجوله وجلست وهي ماتبي ترفع راسها وتشوف نظرات الاحتقار اللي على وجهه بس مارحمها بالنظرات وبس حتى بالكلمات

..
نرمين وعيسى شيء اكيد ومفروغ منه








مع ان الحماس اللي فيني ما يقدر يستنى ليوم الخميس بس ماا ععندنا
غيييير الصبرر وانتظرك بفارغ الصببر ~


غريبه في دنيا المشاعر ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

وهـ في بارت اخيرا وشكله حماس بعد *_*
يالله ما بقى شئ عن الخميس
بانتارك عزيزتي بفارغ الصبر

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الـــــــــــــــــــبارت الرابع والعشريين

كُنتَ لي سنداً ، كُنتَ لي ظهراً ، كُنتَ لي أماناًا




ع سريره الكبير كان متمدد بعد تعب يوم شاق وحسابات الشركه والولد ومشاكله وبعد مااقنعهم انه لقاه طايح وبعد الموت صدقوه .. أنسدح ع سريره وكل تفكيره بالشركه وكيف يزيد حصته فيها عشان بعدين يضمنها له لحاله جلس يفكر بعمانه وعيال عمه مافي احد ممكن يشكل عليه خطر غير ابوريان وولده وحتى احمد ينضحك عليه بكم كلمه ويسكت .. هذا فيصل ألقديم اللي ماهمه لا بنت ولا حب رجع له أخيرآ بعد ماصحاه كلام نواف مع انه ماقال الاكلمتين بس كانت كافيه تحرج فيصـل وتفهمه أنه غلطان .. نساها ونسى ايامه وياها ولا كأنها مرت بحياته وقبل يومين كان ميت وله عليها .. كأنه ماكان بعلاقة حب حتى بينه وبين نفسه ماعاد يطريها مو متعمد ؟ بس هو كيذا اذا شال شخص من باله ينشال من عقله وقلبه وكل شي ونوران شي وانتهى عنده ولايمكن يرجع يفكر فيه ولا يهزه .. قام يشوف ساعته مابقى ع الاذان الا نص ساعه قرر يستمتع فيها بالمعشوقه الوحيده اللي مستحيل يتركها ولا يخونها زقارته .. جلس يدخنها وهو يشوف مسلسل مصري لأنه مايبلع المسلسلات الخليجيه ويستسخفهم ..
صحاه صوت جواله آيفون أس 5 اسود رفعه وهو يبتسم للمتصل : هلا والله
ســامي : لأ انا زعلان منك ؟ كيذا تروح بدون ماتكلمنا ولاتعلمنا ؟
فيصل يحك شعر دقنه الكثيف القصير : والله انت عارف اشغال ولا تبي تمسكها بدالي
سـامي : الشغل ينسيك أهلك وعايلتك ؟
فـيصل إبتسم على كلام سامي من يصدق هذا اللي قبل كم شهر كان مكتوم ومايبي يواجه احد ونترجاه عشان يطلع صادقه امي يوم قالت اذا تزوج بيتعود على كل شي أكيد أريج مسعدته بحياته ولا كان ماشفت هالفرحه فيه : والله مخلي هالمسلسل الروتيني لكم
سـامي : أفا عندك هذا روتين ؟
فـيصل : يابن الحلال وش ابي بمقابل وجيه عايلتك اللي تجيب المرض
سـامي بهمس عشان ماتسمع أريج : هههه وانت صادق كل واحد أغث من الثاني
فـيصل : أجل تحملهم لحالك
سـامي بهمس آكثر : والله ياخوك إني اندبلت تسبدي بس شسوي جالس عشان اريج
فـيصل : والهمس هذا بعد خوف منها ؟
سـامي ضحك من قلب : هههههههههههههههههههههههههه .. المهم قلي انت بتجي ولالا
فـيصل : والله اني طفشت من الجيه وبحاول بأمي اني مااجي واطمنها بالجوال
سـامي : والله وانا نفسك بعد بحاول فيها اننا نكمل هالـ15 يوم ونرجع وبعدين نجيهم بالعيد ولا هم يجون
فـيصل : مدري ليه هالاحترام الزايد وجدنا مابقى له غير خطوتين والقبر المهم يلا أخليك أبي أروح أشرب ماي قبل الاذان
سـامي وفيصل علاقتهم قويه حييل من زمان وزادت بعد الحريق وسـامي ياخذ قوته من فيصل بس بعد زواجه وسعادته مع اريج فيصل تطمن عليه واللي زاد عليه لأن مناور ونواف وهيثم وياه وبلأخص أحمد صديقه اللي حيل وتركـي اللي كان صديقه قبل واكثر منهم كلهم بس من بعد الحريق انقطعت علاقتهم ..
أريـج طلعت من الحمام بمنشفتها اللي لونها اسود فحمي غامق حيل ويبين جمال بشرتها الشديدة البياض لونها موحد وبشكلها الكيوت وشعرها المبلول اللي ع جمب ووجهها الناعم : ءءء ساامي ماشفت منشفة شعري *ناظرت سامي وهو يقرب منها وبوجهه إبتسامة خبث وفهمتها وبترجي* لأ مو وقته خلاص بعد بلييز
سـامي ماكأنه يسمع كلامه مايقدر يسمع كلامها بسبب شكلها المغري وبدأ من جديد وكأنه مو قبل شوي كان معاها
________________________________________
عند البنات اللي كانو مجتمعين لحالهم مع امهاتهم يتسحرون قبل الاذان والجده مع احفادها وعيالها ..
شـذى : يووه نور خلاص خلي اكل شوي لأريج مسكينه ولا نادوها
نـوران وهي تقلب الباستا : أووه اريج الحين سحورها غير عننا *بضحكه* هه ريق سامي
شـذى أنقهرت من كلمتها وقالت بصوت مالي حقد : وععع
أم فـيصل كاتمه الضحكه : عيب عليكم يابنات
رنيـن بدلع : آي وانت لقيمات
رنـا لفت عليها : وعع رنين لاتشوهين اللغه أيش آي وانت لقيمات
رنيــن وهي تحرك رجولها : بلييز رنـا جيبيلي لقيمات
رنــا : يوه من وين اجيبلك خلصو
رنيـن بزعل : شِت
رنــا : أند يو
بعد السحـور تفرقو كل واحد لغرفته وناموا وبصبـاح يوم جديد ونـوران اللي كانت برى ومبين عليها العصبيه : وجع الا وجعتين ؟ أيش هالمحل الزفت ؟ أيش قلتلك انا ها ؟ قلنا يوم الجمعه مو يوم الخميس ؟
الهنـدي : ماما شوف كلام انا واضح انتا يجي ياخذ اكل ولا انا يرمي زباله مو لازم ومافي سوي جديد
نـوران : يلا جب الحين السايق بيجيك وعطه كل الحلويات والفطاير اللي قلتلك عنها و الاغراض والتجهيزات وياويلك تنقص شي
الهنـدي : والله قرقر واجد هذي حرمه
نـوران عصبت : أيش
الهنـدي يحاول يرجع كبرياائه : يلا اوش مافي كلمه ولا مافي يعطي كيكه
نـوران : ويهدد بعد انقلع بس انقلع
سكرت جوالها وطلعت للملحق الكبير فتحته وقفلت الباب وراها ومعها 3 من الخدامات ودخلت بالصاله الكبيره وكانت لون جدرانها باللون الاسود والسيراميك أبيض .. تنهدت وهي تشوف الاغراض اللي كانت حاطتهم ع جمب عشان تجهز المحل بكرا حق يوم بعد بكرا بس اليوم لازم تخلصه كله بس انبسطت لأنها ع الاقل بتلقى شي ينسيها فـيصل ..
__________________________________________
عنـد شـذى واريـج اللي يشتغلون بدون مايتكلمون لبعض قربت شـذى لأريج اللي تقطع الباذنجان وقبل ماتتكلم أنتبهت للطبعات اللي ماليه رقبتها وحتى شوي من خدها واضح أيش سببها حست انها تحرج نفسها ورجعت لشغلها ..
أريـج وهي ترفع خصلات شعرها الذهبي : أسمعي انتي سوي الرز والمكرونه والثريد أوكي ؟ انا بسوي المقبلات والاكلات العراقيه والحلويات
شـذى بدون ماتناظرها : أوكـي
سمعت صوت نحنحه وتغطت عكس أريـج أللي عرفت الصوت وبدأت تعدل شعرها وتتزين دخل سامي بدون مايناظر شـذى : حبيبتي هذي لاتتعبونها بأشغالكم
شـذى رمقتهم بنظره : نحن هناا
سـامي ماناظرها وراح لأريج وهو يبوسها : وش تسوين
أريـج تتدلع : زي ماانت شايف أطبخ
سـامي : والله جد ؟ حسبالي ترقصين
أريــج : ههههههه لا بيبي يعني سر مابيك تعرف
ســامي : بعرف اكلك اكيد بيكون طعمه حلو وأكلات الماما
عقد حواجبه يوم تذكر الكلمه وبعد عنها واريـج انقلبت ضحكتها لأكبر علامة استغراب ليه نفر منها بهالسرعه ووجهه تحول للرعب وقبل شوي كان مبسوط ويكلمها عادي .. مسكت يده وقالت بهمس : وشفيك ؟
سـامي تذكر نفسه واللي واقفه قدامه : لأ بس نسيت جوالي على الشاحن من امس بروح اشوفه
طلع بعد ما إبتسم لها وفي باله يتذكر شكل امها وهو يدفنها ويرمي عليها التراب بدون ماتغسل ولا حتي تتكفن ..
شـذى : وش فيه هذا انحاش
أريـج ميلت فمها : مدري والله
شـذى : اخاف شاف انعكاس وجهه وتذكر هههههه
أريـج : أخاف شاف نظراتك الحاقده وطلع
شـذى : وعووه وش احقد عليه عشان هالكخه سامي ؟
أريـج : والله الكخه هذا كسر قلبك وانتي ميته فيه
شـذى : مابي اتكلم مع صديقه خاينه زيك
أريـج ألتفتت لها : انا خاينه ؟ كم مرا بعيدلك الموضوع انا زوجوني إياه غصب عني مو بكيفي
شـذى بدون ماتناظرها : باين انه غصب عنك
أريـج عقدت حواجبها : أش تقولين انتي ؟ ترا انتي كنتي معاي بكل حاجه وعارفه شقد بكيت وحزنت وماابغاه ؟
شـذى : وللحين ماتبغينه ؟
أريـج سكتت ماقدرت ترد .. شذى : والله لو ماتبغينه ماكان صارت هالرومنسيات
أريـج بطفش : تبين الصراحه ؟ ماابغاه ومااحبه بس غصب عني ولازم اقبل الواقع واتقبل سامي مهما كان واذا تبين تعرفين اكثر انا احاول احبه لأن هذا واقعي .. انا مالي ذنب اذا سامي ماخطبك ؟ هالموضوع تكلمين فيه وياه مو معي انا ؟ واذا بتحقدين هذا هو قدامك احقدي عليه وسبيه ليل ونهار بس لاتدخليني وتخلين زواجي منه شي ينهي صداقتنا وكل الاشياء الحلوه اللي كانت بينا ..
أريـج ناظرت شذى المطنشه وراحت تكمل شغلها ..
_____________________________________
الصبح بالشركه كان جالس فيصـل وخطرة بباله فكره ونادى مدير التوظيف بالشركه
فـيصل : ها يااستاذ جبت الاوراق اللي قلتلك عنهم ؟
آبو خالد : آي طال عمرك شوف هذولا الـ14 شهاداتهم زينه وعندهم خبره وكلهم شباب زي ماطلبت
فـيصل : آوكي ووين ملفات الموظفين الكباار *بدأ يتصفحهم* كم عمرك يابوخالد
آبو خالـد بخوف : 55
فـيصل بإبتسامه : ليه الكذب مو عمرك 68 ؟
آبـوخالـد خاف : أي طال عمرك
فـيصل : والله اشوف انك من الشيبان الكبار بعد ولازم افصلك معهم
أبـوخالـد بخوف : فصل ؟ ليه موتقاعد ؟
فـيصل بحزم : والله هذا اللي ناقص اصرف عليكم وانتو ببيوتكم ؟
أبـوخالـد : بس يااستاذ اناا قديم هنا واعرف
فـيصل : مو عشانك قديم ابغى اطردك واكيد طفشت وتعبك الشغل تحتاج تشتغل بشركه جديده وناس جديده
أبـوخالـد : انا ماتعجبني غير هالشركه اللي انا فيها عمر
فـيصل : والشركه هذي تتعذرك يلا تفضل لم اغراضك وخذ فلوسك والباقين إذا حاب تخبرهم ولا انا اقول لسكرتير
أبوخالـد تقدم لفيصل وهو يبوس يده : تكفى طال عمرك تكفى والله اني احبك واحب ابوك من زماان وكنت صديقه لاتطردني
فـيصل يكره ان احد يترجاه او يستغل موت ابوه : وابوي الله يرحمه ماهو ع الدنيا يلا تفضل
أبـوخالـد باس يده : تكفى والله محد بيوظفني بعد هالعمر
فـيصل وقف وبعد عنه بإشمئزاز : بتطلع بإحترامك ولا حاب اناديلك السيكورتيه يسحبونك زي الكلب ؟
أبـوخالد يعرف ان فيصل عنيد ومستحيل يوافق وطلع وفيصل بلغ السكرتير يقول للباقين ويطلعون بدون اي ازعاج ولا يجون لمكتبه لأنه يدري ان هذولا الـ14 يشتغلون عند عمه ابو ريـان وقراب حيل منه ومايبون فيصل ينجح بأي شي .. بعـد دقايق أبلغه السكرتير بأن صاحب المشروع اللي انطح عليه قبل كم يوم وصل ويبغى يقابله ووافق وقاله يدخل ..
دخلت حرمه كبيره بالسن آمبين بالـثلاثين او بداية الاربعين وبدلع مصطنع وبوجه مليان ألوان : السلام عليكم
فـيصل بدون مايرفع عيونه من الورقه : وعليكم السلام
مدت يدها تصافحه : كيفك يااستاذ فيصل
فـيصل ناظرها من فوق لتحت بإشمئزاز وبدون مايرفع يده : أووه حرمه ؟
آبتسمت وهي تجلس : آيوه محسوبتك منال آلـ... وكنت من زمان ابي مقابلتك صراحتا شرف كبير اني قابلتك وماشاء الله زي ماذكرو نجاحاتك سواءا بالشركه او بأعمالك الخاصه
فـيصل رجع ظهره لورى : وش اللي أكد لك كل هذا ؟ وجهي يعني مكتوب فيه ؟
منـال توهقت ماتوقعت انه بارد لهدرجه : لأ بس هيبتك وشكلك
فـيصل إبتسم إبتسامه ذوبتها : انتي جايه تمدحيني ولا تشتغلين ويانا ؟
منـال تحاول تعطي وتاخذ معاه : ههههه والله الاثنين ويشرفني اكسبك صديق
فـيصل شبك يدينه : وآيش الموضوع ؟
منـال : زي ماقلتلك ومكتوب بالاوراق *وجلست تتأمله وهو يقلب بلاوراق* بس غريبه ليه مالك ولا صوره في الاعلام وماتشاركهم بأخبارك
فـيصل سكر الملف : تقدرين تفضلين وان شاء الله افكر فالموضوع وان اعجبني برد عليك
منـال أنقهرت لأن مية واحد يتمنى يشتغل وياها لمركزها بالسوق : اذا مااعجبك المشروع تقدر تطرح أي شي ثاني
فـيصل مد يده : ممكن تفضلين
منـال ناظرته بقهر وطلعت وهي تحاول تتميع بالمشيه عشان يخق ماتدري انه لف كرسيه وعطاها ظهره أول ماقامت .. تفكيره الحين يضمن ان الموظفين معاه بكل شي مو مع عمه ولاهو فاضي لبنات ودلعهم ..
__________________________________________

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

رامـي وهو يسترخي : آآخ مابقى ع عرسي شي
سـارا : والله انك مستانس حيل ؟
رامـي : زوجتي رنين كيف ماتبوني استانس
عيـسى بقهر : حضك
رامـي بإستهزاء : لهدرجة زوجتك بشعه ؟
عيـسى : تكفى لاتفطرني والله بطرش
رغـد : ههههههههههههههههههههههههه حرام عليك ياعيسى والله انها مملوحه
سـارا : أي والله وقف سب عنها ههههههه
عيسـى : والله انكم ماعندكم ذوق ؟
رامـي يضرب كتفه : يلا العوض بالجنه
عيسـى -لوتدري اني مااصلي اصلن وشبتقول-: إن شاء الله
رامـي : متى بقعد على طاولة الاكل مع رنين وعيالنا
سـارا : اووه رنين من الحين غاليه كيف اذا جت بتنسانا
رامـي : أكيد بنساكم هذي رنين مب نور
الكل ضحك إلا عيسى اللي ضاق صدره لاهو قادر يطلقها بسبب امه وابوه اللي اصرو عليه بعد ماتزوجها ..
________________________________________
رنيـن كانت جالسه بزاوية الكنب ومعها مكعب روبيك تحاول تحلها : آووه هذا يقهرر !
نـور إبتسمت : هاتيه انا اعرف احله
رنيـن ماتبي تحتك ب نور كثير ماتدري ليه بس تحس كل شي بينهم عكس بعض : آوكي امسكي
نـور بدقايق قدرت تكمل المربعات وتعدلها : ها شوفي سهله
رنيـن : آحسك ساحره ههههه
نـور : لأ بس هي تبغى لها عقل *انتبهت لرنين اللي رفعت حاجبها* ههههه قصدي يعني تركيز
رنيـن : أها هههههههه
رنـا : نوران وينها مختفيه اليوم كله
ليليـان إللي عارفه ايش تسوي نوران : مشغوله بكم حاجه
..
عند نوران اللي خلصت كل شي بس باقي العمال يركبون الاضائه وللحين تأخرو ان المكان بعيد .. كانت تفكر في فيصل اللي موموجود وودها يشوفها الليله لأن اكيد محد من بنات عمها بيجي كاشخ وماتوقعت انهم جايبين معهم فساتين لسهره ..
ماتدري ليه أتصلت عليه بسرعه جلست تدق عليه كثير بس جواله مغلق طلعت لجدتها واقنعتها بعد الموت تتصل عليه والمفاجأه اللي جتها بأنه معطيها حظر مكالمات وبالواتس ..!
نـوران يوم سمعت انه مايدق عندها وعند جدتها يدق : خلاص تيته خليه هذا خبل
ام نـايف : لا بقوله يجي
نـوران رمت جوال جدتها ع السرير : خليه ينقلع اصلن وجوده ماله داعي بس شايف نفسه
ام نـايف : أخاف يقول اني مابيه
نـوران وقفت : أحسن خليه يفكر كيذا
ام نـايف : تعالي دقي عليه
نـوران طلعت بدون ماترد على جدتها كل اللي بعقلها فـيصل وليه سوا كيذا ؟ شكلي عطيته وجه كثير وصدق اني احبه ؟ وع وع وع شايف وجهه هو قبل يقول اني احبه ؟ آكرهه الحقير جعله مايرجع .. حست بهاللحظه شقد تكرهه وتذكرت كل شي سواه ابوه في أمها وكيف عذبها وحرمها من خطيبها ولد عمها وزوجها آبوها بس عشان فلوسه وعشان يرفع مستواه .. تذكرت أخر مره جا عمها نايف قبل موته وقبل يكتشف مرضه بالسرطان وهو يقول لأمها "البنات تجاره وبناتك هذلي كثري منهم لأنهم إذا كبرو بدور لهم رجال غني عشان نرفع من اسم عايلتنا اكثر" مشت وهي تلعن نفسها لها ايام محد شاغل بالها غيره حتى اريج مااسألت عنها ولادرت بموضوعها .. سمعت صوت رجال رفعت طرحتها بس شافت نواف ونزلتها ومشت وهي تتمخطر بآلجينز الضيق لعنده هي تدري بمشاكلهم وتبي تزيدها : نواف
نـواف ألتفت عليها : هه تغطي يابنت
نـوران ضربت كتفه : أنت نواف مو غريب عشان مااتغطى
نـواف : أي عيال نايف ماتتغطين عنهم ؟ *وبحزم مزح* ليه ماحنا رجال
نـوران جلست جمبه : كلكم رجال ألا فيصل الحقير
نـواف : أووه زعلانه على خروفك ؟
نـوران عقدت حواجبها : إيش ؟
نـواف : أقول ليه زعلانه عليه الحبيب
نـوران : هذا واحد حقير آكرهه نجس
نـواف : بكلمة نجس آنشهد انك صادقه
نـوران وهي تمثل البرائه : والله حيوان يعني واحد يبي يحوش على كل حلال أبوه ومخلي اخوانه يدرسون برى واما المشوه مخليه منعزل ومرتاح من جهته أكيد بيكون نجس
نـواف فتح عيونه أكثر أكيد فيصل كيذا كيف راحت عن بالي : ضنك كيذا؟
نـوران : غريبه ؟ ماتدري ؟ كلهم يقولون كيذا ؟ وامك تضحك وتقول ماعليه فيصل هو الشاطر وأكيد بيعطيهم مصروف ؟ الحمدلله والشكر وشو مصروف مو أبوهم هو ولا يشتغلون عنده غصب عنه يعطيهم حلال آبوهم
نـواف تذكر : صادقه انا ماخذيت حلال ابوي حتى مااعرفه
نـوران بخبث : غريبه عاد هو عطى جدتي وعطى امك ؟ يمكن كذب على امك ولا متفق وياها
نـواف ضرب الطاوله بيده : والله اني داري انه حقير
نـوران : ليه نواف وش اللي بينكم متزاعلين
نـواف بقهر وماقدر يكتم : تخيلي انا احب وحده ورافض انه يعطيني 19 الف بس عشان أساعدها لأنها بالمستشفى وامها وابوها توهم ميتين وحالف مااتزوجها لانها فقيره
نـوران بشهقه تمثيليه : هااا ؟ لالا اكيد نواف انت تستهبل آدري انك مستحيل تصير خبل ومسكين وتسكت عن حقك وتمشي وراه زي المره
نـواف قهرته نوران بكلامها : والله اني صادق
نـوران : وين رجولتك ؟ مخلي حبيبتك بظروفها القاسيه ؟
نـواف : والله يانوران أني تعبت من هالفيصل وكرهته وراي وراي كأنه بزر
نـوران : وانا اشوفه يضحك ويمزح ويا سموي ومناور واما انت مكشر بوجهك 24 ساعه ؟
نــواف حقد أكثر : شفتي ؟ والله محد أنظلم منه كثري انا ؟
نـوران : ترا اذا صبرت كيذا بكرا بيصير يتحكم في مواعيد غداك حتى
نــواف : أنا لازم أوقف وقفه أخليه يسكت ولا يتدخل فيني بس كيف ؟
نـوران : سهله اترك دراستك واشتغل وتزوج حبيبتك وأطلب يعطونك ورث ابوك وعيش بالحب ياروميو
نـواف إبتسم وهو يتخيل هالاشياء هذا حلمه ويا رفيف : بس حبيبتي رافضه اتزوجها ولا تحبني
نـوران : اماا ؟ ليه بعد أحد يحصله نواف ويقول لا ؟
نـواف بدفاشه : هع هع هع مدري عنها رفيف الخبله
نـوران تحاول تخليه يعشقها اكثر : اللاه واسمها رفيف ؟ أكيد تجنن ؟ *تذكرتها* لحظه هذي اللي جت بحفلة الملكه ؟ ماشاء الله جميله جسم وشعر ووجه وآخلاق ماشاء الله والله لو عندي أخو كان زوجتها إياه
نـواف بحماس : امانه حلوه ؟ وش كانت لابسه تكفين قوليلي
نــوران : كيف هي موحبيبتك ؟ ماتعرف كيف شكلها ؟
نـواف : أنا احبها يوم كنا ببريطانيا وهي محجبه ماعمري شفتها بدون حجاب
نـوران : والله ماتذكر بس شعرها طويل اسود وسواده فحمي يجنن ويجذب خاصتا على بياض بشرتها الناصع والموحد
نــواف بشوق : آويلااه شكلها تخقق
نـوران : مزه مزه ..
نـواف : ان كانت ماراح تكمل في بريطانيا بجلس وان كانت تبي تكمل بروح هناك
نـوران أنقهرت : ليه ياغبي انت تزوجها خلاص وافتك من سالفة الدراسه
نـواف : يابنت الحلال اهلها توهم ميتين
نـوران : شوف حبيبي بعد مايخلص رمضان وبعد زواج رنين ونور انت روح ومعك جدتي وانا بجي بعد وامي ونخطبها خطبه رسميه فيس تو فيس ومحترمه وان رفضت انا بحاول فيها وأضمن لك انها توافق
نـواف : ماشاء الله واثقه
نـوران رجعت شعرها لورا بغرور : أكيد حبيبي نوران انا مو آي شي
نـواف يصفق : عاشت لناا نوراان مخرفنت فيصل
نـوران : أيش تقول انت
نـواف وقف وهو يضحك : لأ ولاشي يلا تامرين على شي ؟
نـوران هزت راسها ب لا واول ماطلع ضحكت بنصر
__________________________________________
على الفطـور كانو يتغدون بهدوء خاصتا ان فيصل موموجود وهواش رنا ونوران ماله داعي وأريـج أللي تسمع المدح وتنتظره من سامي اللي كان سرحان ويفكر كيف قدر يقرب منها وهو دافن امها قطع صمتهم تركي اللي بكل جرأه تكلم بعد ماقام ابوريـان وام فـيصل وام ليليـان وريـان من الطاوله واستغل فرصة عدم وجود فيصل : أريج والله اكلك حلو
أريـج إبتسمت مجامله : بالعافيه
تـركي : الله يعافيك يارب .. بس ليه مااتاكلين كثير ليكون حاطه لنا سم ؟
أريـج -أفف منك ياتركي لاتكلمني- : لا انا اسمم خالي الحلو ؟ مستحيل ؟
تـركي قرب محشي الملفوف من فمها : كولي عشان اصدق
أريـج أبعدت يدها وعيونها مدمعه هو كيذا يلعب بمشاعرها ويذكرها بأيام قبل : لا والله شبعانه
تـركي : تردين خالك حبيبك ؟؟ ولا عشان سامي صار عندك نسيتيني ؟
أريـج رفعت عيونها لسـامي اللي كان واضح انه مو معاهم وبعالم ثاني وفتحت فمها واخذت قضمه عشان يسكت وانصدمت لما شافته ياكل من بعدها .. تعلقت عيونها بعيونه العسليه اللي تعشقها للحين وهي تناظرها بنظرات كلها شوق ورجا دمعت عيونها ومرت عليها كل لحظات تركي معاها ماقدرت تبعدها عنه كأن قلبها صحى وهو يصرخ "انا لتركي مو لسامي" أستقرفت نفسها وتقززت منها لأنها نامت مع سامي وقبلته يجي لها ؟ عندها هذي خيانه لحبيبها تركي ؟ كأن هالقضمه اللي اكلتها فيها سحر تركي آللي رجع لها .. رجولة تركي ولبسه بالشماغ والثوب الابيض ولونه اللي يميل للسمار وعيونه المتحجره وخاصتا كلامه ولهجته اللي تميل للبداوه عكس سامي المتحضر واللي كل لبسه بدلات ؟ مستحيل سامي يوصل لتركي أول عشق لي هذا انا احبه من 5 سنوات كيف سامي قدر يخليني انساه بيومين لازم أكرهه فيني .. وشذى ؟ شذى المسكينه اللي تحبه هي مفروض تكون معاه انا مفروض مع تركي ولا مو مع اي احد غيره أما سامي لاء .. صحاها قرصت تركي من عند خصرها ماتدري ليه تمايلت وهي تضحك : تروك خلاص
تداركت نفسها كيف نطقت أسمه بدون خالي بس لما ناظرت لعيونهم كانو كلهم مشغولين وناسين آبداا بأن تركي مو خال أريـج كأنه ابوها ؟ يستغربون لما تصير هالحركات مع سامي اكثر من تركي ولاينتبهون لها ..
تـركي عرف أنها ضعفت ورجعت لأيامه وحبها له : قومي قومي غسلي يدينك بوريك ألخيول لاتقولين بشوف مسلسلي ولا خرابيط بتطلعين بتطلعين
أريـج سحبت يدها : لأ ماابغا
تـركي قام وهو يشيلها : قومي يلا قدامي
أريـج راحت معاه وهي تضحك وناظرت بسامي اللي للحين مو مستوعبهم ويقلب بصحنه وهو يفكر .. وبعد ماراحو نور الوحيده اللي كش جلدها من معاملتهم : ماشاء الله تركي متعلق بأريج اكثر منك يارنا كأنه خالها الحقيقي
نـوران اللي ازعجها موقف تركي بس ماعاد يهمها بحريقه المهم أنه يأذي قلب فيصل : عادي حبيبتي أكيد بيتعلق فيها مو هو بحسبت خالها ومربيها .. وبعدين يمكن عشان رنـا شوي عاقله وماتحب هالحركات أما اروج شقيه وتحب المزح
رنـا هزت راسها بالموافقه : صح كلامها
هيـثم بدون مايحس : ليه انتي جديه ؟
كلهم ألتفتو عليه سؤاله غبي اما هو لعن نفسه ماكان عارف شيقول بس يبيها تكمل كلامها وتسولف
رنـا إبتسمت : ههه حلوه هذي ليه انا جديه بعد ؟ يعني تبيني اخذ كل وقتي مزح وهباله نفسها
هيـثم توتر مايعرف يتكلم وهي تناظره : قصدي ليه انتي جديه
رجع يلعن نفسه مايدري ليه لسانه علق ع هالكلمه
رنـا لفت راسها عنه وهي تاكل : اذا رتبت كلامك تعال ناقشني
هيثـم يدري انها تعرف عن حبه لها ولاهو عارف ليه ماتحبه ولاتبيه وهالشي يقهره ممكن عشان غرورها ؟ ولايمكن عشاني ماتجرأت معها بزياده ؟ .. رنا قامت تغسل ولحقها على طول هيـثم وبعدها لحقتهم نوران اللي باين انها تلحقهم ..
رنـا تغسل إيدينها بشويش وبإهتمام مع انها ماكلت فيهم ولا توسخو جاها هيثم وقال بغباوه : أوه فيري مع أولاي
رنـا إبتسمت على غبائه : لأ اغسل إيدك بهذا معقم اليدين
هيـثم باين على كلامه التوتر : أهاا كيف اغسلهم
رنـا ناظرته بإستغراب وتذكر كلامه : قصدي يديني يعني ؟
رنـا : أكيد انت اكلت بيدينك يعني بتغسل رجولك مثلا
هيـثم يضحك حيل بشكل زايد وماله داعي : ههههههههههههههه ضحكتيني
رنـا وهي تمسح يدينها : آلله يسعد أيامك
طلعت وشافت نوران اللي واقفه تتسمع لهم بس ماعطتها وجه وكملت طريقها للغرفه
..
منـاور سحب سباغيتي وأزهار كانت تسحبه وارتفع وشافوه واثنينهم ماتو ضحك
منـاور : هههههههههههههههههههههههههههه والله اني لقيته قبلك
أزهار رمته من شوكتها : ههههه آكيد خذه وش ابي فيه بعد مسكة يدك
منـاور : والله تتمنين تاكلينه
أزهـار : أقول أبلعه بس مع وجهك
منـاور : مع وجهي ولا مع جسمي ؟
أزهـار : لالا مانت معقول تتسيمج ؟
منـاور : تتسيمج ولا تتديدج
أزهار عقدت حواجبها .. مناور : يعني تتسيمج الكويتين يقولون سمج
أزهـار ضربت وجهها بيدها : يارباااه مو معقول شقد سامج هالانسان
_________________________________________
عيسـى دخل وجلس ع الاريكه : كوماري
نيرمـين كانت بغرفتها وماتت قهر بسبب الاسم ونزلت لعنده ونفس ماقال ركعت أول ماجت : آمر استاذ عيسى
عيسـى : عمي
نيرمـين غمضت عيونها : عمي عيسى
عيـسى بإبتسامه : وتاج راسي
نيرميـن دمعت عيونها للحين يعذبها بشي مالها ذنب فيه هي شسوت غير انها تمنت انها تعيش قصة حب زيها زي غيرها .. قالت بين اسنانها : وتاج راسي
عيسـى : يلا روحي جيبي مويه ساخنه ودلكي رجولي لأني تعبان
نيرمـين مشت عنه وراحت للمطبخ واول مادخلت : يااربي ليه هالشي يصيرلي
بعد دقايق وهي تسخن المويه وتبكي ماعرفت غير الدمع من يوم مااشتغلت هنا ولاتقدر تهرب بسبب تشديده على المكان طلعت وحطت المويه عند رجوله وجلست وهي ماتبي ترفع راسها وتشوف نظرات الاحتقار اللي على وجهه بس مارحمها بالنظرات وبس حتى بالكلمات قال وهو يتثاوب : يلا شيلي جزمات عمك
نيرميـن تنهدت بتعب ودها ترمي المويه الحاره على وجهه ماتدري لمتى بتصبر وعلى ايش اصلن مافي شي يستاهل بس لازم وغصب عنها لانها اغلطت غلطت حياتها الكبرى يوم قبلت تشتغل عندهم ماتوقعت انه بيعاملها كل هالوحشيه قالت بنفسها يمكن يخف اذا جت نور .. فسخت الجزمات واول ماجا بيدخل رجوله بالمويه وبكل حقد رفعها ورفسها من وجهها : وش هذا بتحرقين رجولي ؟
نيرميـن وقفت متجمده والدموع بعيونها مو معقوله معاملته الساديه لها وليه ؟ كل هذا عشان حبته وهي خدامه ؟ معقول هذا سبب يخليه يعاملها بكل هالاحتقار والعنف ؟ مستحيل اي انسان يقدر يتحمل .. كانت هذي لحظة الضعف اللي ينتظرها عيسى بس خربتها عليه نيرمين لما ركضت لغرفتها وهي تقفل الباب وتبكي طلع يضرب الباب بقوه يبيها تفتح له يبي يشوف دموعها قدامه وهي تبكي وترتجي مايكفيه سماع شهقاتها كان يضرب الباب بقوه وهو يتلذذ بصوتها اللي يعلى خوف بينما كانت تسد اذونها وتصارخ وتبكي بتعب من معاملته الجافه ..
___________________________________________
عند أريج وتركي أللي رجعو لأيامهم القديمه وكأنهم نسو واقعهم كانت تمشي وهو حاضنها من وراها ويبوس رقبتها بشوق : أريجي اشتقتلك
أريـج بدلعها اللي مايطلع الا معاه : تويتي خلاص
تركـي ضغط على خصرها : للحين تسميني تويتي
أريـج لفت عليه وهي تلف يدينها حول رقبته : أي وغصب عنك
تركي ماتحمل قربها منه وطبع عليها بوسه بشفايفها كانو منغمسين فيها بس صحاهم صوت طيحة آلجوال ألتفتو لمكان الصوت ..
تركي ماتحمل قربها منه وطبع عليها بوسه بشفايفها كانو منغمسين فيها بس صحاهم صوت طيحة آلجوال ألتفتو لمكان الصوت وانصدمو باللي كانت واقفه وتناظرهم بفهاوه وصدمه واضحه بعدت أريـج عن تركي بسرعه وهي تناظرها بخوف معقوله ياربي ؟

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

تركي ماتحمل قربها منه وطبع عليها بوسه بشفايفها كانو منغمسين فيها بس صحاهم صوت طيحة آلجوال ألتفتو لمكان الصوت وانصدمو باللي كانت واقفه وتناظرهم بفهاوه وصدمه واضحه بعدت أريـج عن تركي بسرعه وهي تناظرها بخوف معقوله ياربي ؟ هذي اخر مخلوقه بعد سامي ابيها تشوفني ؟ شذى ؟ كيف الحين بتهددني .. شذى لما شافت اريج تقرب لها ركضت لداخل البيت ماودها مبررات لان مافي شي يشفع لموقفهم المقرف والمقزز هذا ..
أريـج تضرب خدها : ياويلي اكيد الحين حياتي بتنتهي
تركـي مسكها : أريج وش فيك خلاص عادي
أريـج بعدته عنها وهي تبكي : آنت اللي تبي تخرب حياتي اكيد قلتلها عننا وخليتها تجي
تـركي أنصدم من كلامها : مو معقول كيف تفكرين انتي ؟ اكيد انجنيتي بعد ماتزوجتي هالمشوه ؟ انا تشكين فيني
أريـج : آكيد انت تكره سامي وتكرهني وتبي تنتقم
تـركي بعصبيه : بحريقه انتي وياه وش انتقم منه
مشى وهو معصب اذا عصب مايعرف امه ولا ابوه وراح لسيارته اللي كان مجهز فيها اغراضه وطلع على طول عشان يلحق طيارته اللي بتتجه لأمريكا
نـوران تنقز : يووه اسمعوني *جلست اريج* بعد ساعه بنفاجأ رنين عشان مسويه لها بارتي بسبب انها بتتزوج ابيكم كلكم تجهزون وتجون للملحق لاتشوفكم
رنـا : أوفف والله انك فاضيه ؟ حنا قبل كم يوم وش كنا نقول لك ؟
نـوران : يووه أنسه رنا ماني فاضيه اناقشك يلا خلصوني روحو أجهزو
طلعو يجهزون وام ليليان اللي راحت لرنين عشان تشغلها اما نور اللي انجرحت لان خواتها مو داريات عنها ؟ اكيد مراح يدرون الاولى تفكر تحب مناور ولالا والثانيه تفكر بالموقف اللي ماتوقعه .. وبعد دقايق كانو كلهم جاهزين وبالصاله الكبيره
رنيـن تمشي وامها مغمضه عيونها : اووه عيد ميلادي مو اليوم ؟ وملكة زواجي خلصت ؟ وش بيكون يعني ؟ *شهقت* مااما ليكون رامي بلمجلس يستناني بليز ابغى اكشخ شوي والله وجهي تعبان
ام ليليـان ضحكت على خبال بنتها : هههههه آمشي بس امشي ..
دخلت رنيـن وانصدمت باللي كان ينتظرها والتزيين وكأنها بديسكو مو بيت بوسط بر وطبعآ استحت بلبدايه وبعدين جلست ترقص ونوران اللي كانت طايره من الوناسه وهي ترقص تحاول تنسى فيصل وقهرها منه .. أما شذى اللي تفكر بأريج وتناظرها بإستحقار واريج الساكته من الخوف ..
عدت ليلتهم سهره صباحي وبعدها توجهو ينامون وسامي ماقرب لأريـج ابداا ..
باليوم اللي بعده والعايله كلها جالسين على السفره ينتظرون تكمل السفره باقي العصاير والفيمتو دخل مناور يبي يستهبل وهو يشوف أزهار اللي تسوي الفيمتو وحب يستهبل : ها عسى خلص الحاشي ؟
أزهـار رمقته بنظره : حسبي الله عليك ياليليـان
ليليـان بعصبيه وقهر وعيونها دامعه : انا ؟ والله انا الطيبه اللي ماخليتك تسوي شي تخيل يامناور مامسكت ولاشي انا طبخت كل شي وسويت كل شي وهي ولا حتى نتفه
منـاور بتضخيم صوته وبإستهبال : وش فيك انتي ماتشوفين وش تسوي ؟ *بتضخيم زياده* فيمتو فيمتو ؟ هذا معادله كيميائيه
ازهـار مسكت الملاس : أن مانقلعت يامناور ياولد نايف والله اني لأكسر راسك بهالملاس
منـاور بإستهبال : كملي شغلك يلا ولا سفرتك آندونيشيا
أزهـار رمت الملاس : والله مااكمل
منـاور : أفاا ؟ وتجربتك الخطيره هذي ؟
أزهـار : خلها احسن ماتكتمل بسببك انت
ليليـان بطفش من اليوم يستهبلون على بعض : خلاص خلاص ريحوني
مر آليوم اعتيادي غير ان نظرات شذى المستحقره لأريج كل شوي تزيد وتتحاشى تكلمها واريج اللي ماحطت ولا لقمه بفمها غير مجامله ولا حاسه بنفسها وقلبها يرجف ممكن بأي لحظه ينتهي مستقبلها ..
السـاعه 10 بمجلس الرجال ..
أبوريـان : انا ماهوب قاهرني غير ان البزر هذا طرد اللي نعتمد عليهم وجاب بزران
هيـثم يحاول يهدي ابوه من اليوم لأن الكل ساكت : خلاص يبه هو ماقصر مخلينا هنا وجالس يتابع الشغل
أبوريـان : أللي يسمعك يقول لله ..
قطع كلامهم صوت تنهيدة أبواحمـد القويه وهو يحط يده ع قلبه
آحمـد : يبه وش فيك
آبو احمــد بمزح وهو يضغط على نفسه : ولاشي
آبوريـان : أنتبه ياخوي ترا عندك القلب
أبواحمــد بكذب : لاتخاف اقوى منك بس خلوني انام كبرنا وصرنا ننعس
ابوريـان يدري ان اخوه يكابر : هههههههه
طلع أبو احمـد لغرفته ينام ..
تـركي بعد ماوصل لأمريكـا أخيرآ قرر ينفذ انتقامه اللي ماقدر يتحمل ألا انه يسويه الحين لأنه خايف ان سامي يتعلق بأريج اكثر ولا ان شذى تقوله وتخرب خطته .. واختار توقيت سيء جداا ..
سـامي كان بالمجلس صح مو معاهم وهاليومين رجعت كل ذكرياته السيئه أنتبه لجواله بلاك بيري بورش الجديد رفعه وهو يقرا الاسم رساله من تركي حس قلبه انقبض مايدري ليه حس ورا الرساله بلى وفتحها " انت اكيد دخلت على أروجتي واكتشفت انها مو بنت .. مهما قالتلك وكذبت عليك ترى انا وياها عشاق وللحين نحب بعض بس انت خطفتها مني بس مستحيل تخطف قلبها " انصدم وهو يشوف الرساله اللي بعدها أريج وتركي يبوسون بعض من الشفايف وحاضنين بعض ومصورين بالمرايه .. وقف مخه دقايق معقوله اللي يشوفه ؟ كأنها صدمه قويه ؟ مستحيل تركي هذا ؟ مستحيل هاللي اشوفه ؟ تركي يطلع منه كل هذاا ؟ واريج كيف وافقت ؟ ياربي انا ماني ناقص هم تزيدني بأني انصدم بهالشي ؟ .. قام بكل عصبيه وككل رجل شرقي توجه لغرفته ولقى اريج اللي جالسه تفكر وهي تقلب بالقنوات لينهال عليها بأقسى الضرب وأقبح الشتائم فيها وبشرفها ولو ماقدرت تستجمع قواها وتدخل الحمام وتقفل الباب كان ذبحها اكييييد ..
سـامي ماكان حاس بنفسه وهو يضرب بالباب بقوه : آفتحي ياحيواننه .. هذي فعلتك الي تسود الوجه ؟ وقدامي تتدلعين عليه ؟ ليتني دفنتك مع امك
آريج ماكانت فاهمه كلامه لأنها تبكي وماكانت تدري عن امها شي غير انه اكيد يالجازي قطعتها ولا اهلها اجبروها ..
بعد ساعتين وأريج بالحمام وسـامي ينتظر وكل شوي يسبها بسبه أقوى سمعو صوت صراخ كان صرااخ قوي بالدور الثاني وميز الصوت بأنه ام احمـد بس صوتها غريب هالمره ببكاء ونحيب طلع بعد ماسمع الكل اللي تجمعو عليهاا وهي طايحه بالممر
رنـا مسكت يد امها وعلى طول دمعت لان امها بدون طرحه وتسحب شعرها واكيد بيكون مصيبه كبيره : مااما شفيك ؟ ليه تبكين ؟
أم احمـد بنحيب : ياااويلي مات ابو عيالي ماات
الكل وقف وهو يناظر بصدمه ولا احد قدر ينطق من قوة الصدمه
رنـا شهقت وهي تحط إيدها ع فمها : آيش ؟ بابا مات ؟ لالا انتي تكذبي
أحمـد ركض على طول للغرفه وهو يشوف ابوه جثه ورافع اصبعه السبابه تقدم له وكأنه يكذب اللي تشوفه عيونه ومسك آبوه : يبه يبه
ريـان مسك كتفه : آحمد خلاص
أحمـد جلس ع الارض يبكي وابو ريـان اللي طاح بالسيب وماقدر يدخل يشوف أخوه ميت هذي بتكون ثاني مره يشوف اخ له ميت بعيونه بدون ماينقلون له الخبر حس هالخبر هد حيله خاصتا انه كان قبل شوي معاه يضحك وطبعآ ام نايف وابو نايف المشلول اللي انهارو بالبكاء بدال مايهدونهم ..
آم فـيصل تذكرت زوجها وبكت معهم : يالجازي انتي حرمه مؤمنه بقضاء الله قوي نفسك
أم احمـد وهي تضرب على قلبها وبصراخ سمعته أريـج : وش آقوي يااموضي وش آقوي راح آبوهم وخلاني
أريـج هزتها الكلمه عرفت انه صوت الجازي بس مافكرت ابدا بالكلام لأنها مصدومه أتجهت على طول لباب الحمام وفتحته وهي تشوف سامي اللي واقف عند باب الغرفه يناظرها بنظرات حايره : وشفيهم ؟
سـامي : آريج خليك هنا
أريـج مشت وهي ترتجف : ليه ابقى هنا *سمعت صوت الصياح ودمعت* آيش يبكون عليه ؟
سـامي ماقدر يوقفها ويقولها ماتطلع لأنه رجعت فيه الذكريات لموت آبوه واريج طلعت وشافت الجازي ورنـا طايحين يبكون ويحاولون يهدونهم ونفسهم الباقين يبكون قالت بصوت يرجف حتى نست تغطي شعرها وجسمها : ليه تبكون ؟ شصاير ؟
نـوران أخيرآ هي الوحيده اللي قررت تتقدم ومسكت يد أريج ماعرفت شتقول لها ابوك مات ولا بأي طريقه توصلها لها ؟ آكتفت بأنها تحضنها وأريج فهمت من كلام الجازي بكت بحرقه هذا سندها بالدنيا مات وخلاها ؟ بعدت نوران عنها : هذي تكذب ؟ أيش تقول ؟ أكيد انجنت ؟ آبوي مستحيل يكون مات
نـوران دمعت على كلامها : خلاص يااريج خليك قويه زي مااعرفك
أريـج لفت عنها وهي تمشي لجناح ابوها واول مادخلت شافته ع السرير ميته وجمبه ع الارض احمد يبكي وعنده ريان راحت بسرعه لعنده وهي تمسك إيده : بآبا اصحى ؟ هذي زوجتك الحقيره تقول انك مت
ريـان : يااريج أستهدي بالله لاتزيدين عليهم
أريـج لفت عليه بنظرات حقد : أنت كذاب ابوي مامات *لفت ع ابوها وهي تصحيه وععيونها ماليها الدموع* شوفهم يقولون انك مت ؟ آكيد انك تمزح معاي ؟ مستحيل تكون مت وخليت بنتك الوحيده ؟ *شهقت وسندت راسها ع يده* يبه من لي من بعدك تكفى اصحى لاتخليني تحت رحمة الجازي بيذبحوني بعدك .. مزحتك ثقيله قوم لاتسوي كيذا بعدين تتحقق *رفعت راسها بترجي* لاياربي لاا الا هذا ياربي خذيت مني امي وحرمتني من اني اعيش بحضنها ورضيت بس مو ابوي *عضت على شفايفها وهي تناظر فوق* خذني بداله لاتخليني ؟ لاتعذبني كيذا .. انا ماغلطت يالله لاتبليني بألوحيد اللي واقف معاي ويحبني يارب انت تدري محد يحبني غيره ولا احد بيحميني غيره صحه يالله يلا آبغى يعيش ويرجع لبنته *شهقت وهي تترجا وماسكه يد آبوها وتناظر فوق كأنها تكلم آحد جد* انا احتاجه يالله لاتاخذه تكفى لاتعذبني بفقدانه ..
بعد دقايق من الصمت وهي رافعه راسها وكأنها استوعبت أنه مات خلاص ولايفيدها الترجي بدأت بالبكاء وهي تحضنه وتبكي وتشاهق بأشد ماعندها .. اما رنا اللي كانت تناظرها وقلبها متقطع مماقدرت تتحمل لأنها مريضه سكر وغمى عليها ..
هيـثم مسكها : رناا رناا
نـور : فيها سكر ياهيثم اكيد غمى عليها من التعب جيبها نوديها لغرفتنا انا اعرف مكان ابرتها ..
هيثم راح مع نور وهو شايل رنـا وخايف عليها من قلب اما الجازي اللي كل مره تزيد وتسب شهقت وهي تناظر أريـج اللي تصارخ : أنتي اللي ذبحتيه مات من كثر ماهو مهموم منك .. خلى عياله اليتامى ومات بسببك وبسبب أمك الساحره .. آبوك محد ذبحه غيرك انتي اللي وقفتي قلبه
آم احمـد زادت بصراخها : ذنب ابوك برقبتك يالعاصيه يتمتي عيالي
كانت تتكلم بكل قناعه وكأن اريـج ماهي هي اليتيمه اللي انحرمت من حليب أمها ومن حنانها ألتفتت وهي تناظرهم كلهم ساكتين ويناظرونها كأنها صادقه ويناظرون بإحتقار حست بالغربه وان الوحيد اللي كان واقف معها واللي يحميها من بعضهم جد مات والحين لازم تواجهم لحالها تواجه العايله كلها بكل مافيها .. ناظرتهم كلهم مافي ولا واحد منهم وقف معاي ولا احد ناظرني بعطف حتى كانو يسكتون الجازي ورنـا وانا لا .. آليوم ثالث ايام العزا في مزرعتنا وانا ع نفس حالتي بغرفتي محد يدري عني حتى سامي مادخل يتطمن علي وتركي اللي كنت معلقه فيه الامل ماجاني وسمعت انه بأمريكا ولايفكر يرجع .. لي 3 ايام لا اكلت ولا شربت وبديت أحس بالتعب مااحد يجيني الا نوران اللي تجي دقيقتين وتروح اما البـاقي مطنشيني وكأنهم نسوني مااصدق ان هذا ثالث آيام العزا ولا احد طق باب غرفتي ودخل يتطمن علي لاجده ولا عمه ولا بنات عم ولا حتى أم زوج .. هالشي كان يضعف أريج آكثر ويحطمها كأنها تشوف درب حياتها الأسود قدامها لحالها بهالدنيا الحين مخدتي تبللت من كثر الدموع اللي طيحتها حتى سريري وعيوني تعبت لا أعرف لانوم ولاراحه كلها كوابيس من يوم رحت يايبه خليت الوحيده اللي بهالدنيا ورحت .. ليتك خليتني مع امي بالعراق ولا جبتني عند نار زوجتك الجازي وبعدين رحت من يوم صحيت على هالدنيا مااذكر اني عشت لحظه حلوه دخلت اول ابتدائي معتمده على حالي بدون ماتكون معاي ام ولا حتى آحد وكملت طريقي ولا احد سأل عن مستواي الدراسي تخرجت من الابتدائي والمتوسط والثنوي ولا حصلت ولا هديه ولا حتى كلمة مبروك ماعشت آبدا بأي لحظه سعيده كان كلها ضرب من الجازي وهواش ورنا اللي كانت تخرب كل علاقاتي وماكانت تحبني ابد ولا مره فكرت تعطيني مجال أشوف معها فلم او اشاركها بالاستعداد لسهره مع بنات عمي كانت تكرهني بكل ماتعني الكلمه وتحقد علي واخوي احمد اللي كان مايطيق يشوف وجهي ولا اني اتكلم معاه ان جيت بمكان طلع قبل ماشكيله وكان يتعمد الرسميه بحياتي ماعندي الا تركي اللي استغلني والحين خرب حياتي وطلع ..
_______________________________________
ام نـايف تناظر الجازي اللي تمثل البكي : خلاص يالجازي حنا نسكت عيالك ولا نسكتك
ام احمـد بنحيب : راح الغالي راح
ام نـايف بدبلة تسبد : ان كان في احد بيبكي عليه هو انا ولا انتي ماتعبتي فيه
رنــا ببكي : ليه انتي تكرهينا ؟ حتى بموت آبوي تسبينا ؟
نـور : رنا خلاص حبيبتي جدتي بس ماتبيكم تبكون
ام نـايف طنشتها وطلعت لأريج وشافتها طايحه عالسرير بالغرفه الظلمه فتحت الشباك : قومي تجهزي بكرا دورك
آريـج ماناظرتها ودفنت وجهها بالمخده وام نايف اللي بعمرها ماحبت اريج ولاتبي تحبها اصلن : خلصيني قومي البنت ماتحزن على ابوها اكثر من 3 ايام وهذانا سكتنا لك أسبوع .. *قربت لأريج وهي تقومها* قومي يالخبله شوفي زوجك اللي بيخطوفنه منك
آريـج دمعت عيونها من الحين بدأو بتهميشها سحبت يدها من ام نايف : خلاص وخري عني ..
ام نـايف هزت راسها بيأس وطلعت من غرفتها وتوجهت للمطبخ لأن من يوم صار العزا والخدامات هم اللي يطبخون وهي زعلت شوي ورجعت طبيعي ولاكأن ولدها مر عليه بس اسبوع ..
نوران اللي كانت توها طالعه من غرفتها بجينز آبيض سكيني وبلوفر مقلم عليه كله أعلام امريكا ورافعه شعرها كيكه بأهمال .. كانت تمشي وهي تتمخطر آكيد مبسوطه عمها الثاني مات مابقى الا واحد وتلف طرحتها عليها وتبدأ تهز وهي تغني بصوت مسموع وعالي : قداام الكل حلفتلك وحيااة عيونك قلتلك مافيآ فل كيف بدي فل ؟ وقبل ما فل أشتقتلك ..
جمدت بمكانها وهي تشوف فيصل اللي طلع من الممر الثاني وبدون مايناظرها نزل من الدرج تجمدت بمكانها .. معقوله مشى بدون مايشوفني ؟ .. ماتدري ليه جتها لحظة غبيه وهي تطبل ع بااب الغرفة وتعيد كلمات الاغنيه وتناظره .. أما هو اللي كأنه مايسمع شي نزل بعد ماعزا خالته وتوجه لجدته وعمته يبي يرجع لشركه قبل مايروحون عمانه ..
أم نـايف بتكشيره : حتى بالعزا تجي متأخر
فـيصل بتطنيش : عاد ياجده كان هذا وانا قاطع الطريق من الرياض لهنا 4 ساعات وماعجبك والله مدري وش اقولك
ام نـايف بعتب : المفروض تكون اول الموجودين
فـيصل : يايمه شسوي وقفت ويا عمي بالعزا هناك
ام ليليـان كأنها تذكرت : مراح يسون عزا حريم ؟
أم نـايف : شسوي فيها جويزه تقول مااتحمل ومابي اسوي
أم ليليـان : يافضيحتي هذا لازم ؟
ام نـايف : ماعليه كلموها حريم شكثرهم
فـيصل : يلا عن اذنكم برجع
أم نـايف بإزدراء : آنشهد انك مانتب صاحي ؟؟
فـيصل مشى وهو معصب هذي مايعجبها العجب جيت ولا ماجيت وامه لها اسبوع تحن على راسه لازم يجي يعزي خالته وجدته تمنى انه ماجا ولاقطع المسافه كلها وقرر يرجع للشركه بسرعه لأنه متأكد الحين ابوريـان فيها
_________________________________________
مرت أيام رمضـان ثقيله على رنـا لكن مو زي ثقل أريـج إللي كانت تشوف نظرة آلاستنكار لها بعد موت ابوها صح مااختلطت مع الجازي كثير بس كانت تسبها كل ماتشوفها ونظرات شذى اللي كانت كلها احتقار وحقد بس مااهتمت أريـج فيها لان سامي درى .. وسامي آللي مفروض يوقف معاها رجع لشركه لعند اخوه وبقا وياه وقرر مايجي الا بليلة العيد نفس آخوه .. نورآن كانت طول الوقت تشحن راس نواف على فـيصل وتشجعه بس يتعذر بأنه يبي يكون موجود بلمكان اللي فيه رفيف ولو ماراح تكمل دراستها هو بعد مراح يكملها .. نيرمـين اللي كانت تنجرح آكثر من كل مره مع عيسى آللي مايحس بمشاعر الحب اتجاها الا الحقـد وبس .. أزهار ومناور اللي كان لهم نكهه ثانيه وبعالم ثاني كأنهم أنخلقو عشان بعض كل شوي يتهاوشون ويستهبلون .. وبليلة الاخيره لرمضان بعد مااعلنو الخبر بأن بكرآ عيد الفطر وبعد ماباركو لبعض رنـا واريج واحمـد أخيرآ ضحكو مع ان وفاة ابوهم ماصار عليها شي ومن بعد تفكير أزهار كيف تديم الضحكه على صديقتها قررت أنهم يجلسون برى بالحديقه للفجر وهم يلعبون ألعاب قديمه اختارو بالبداية لعبت عجوز وولد وبنـات كان الولد مع هيثم وهو مستحي يغمز لمين ولا يخلي مين بلأخير قرر يغمز بس بلأول لاخوه ريـان وبعدها لأحمد عشان مايشكون ناظر برنا يبي يغمز لها بس قال اغمز لنور بلبدايه وهو مقرر يخلي مناور الخسران .. رفع راسه بخجل وهو يناظر رنـا غمزلها وصرخت وهي تضحك : انا العجوز كشفتك
هيـثم : لأ عااد تمزحين ؟
منـاور : احسن تستاهل من اليوم اقولك اغمزلي وماتغمز
عادو اللعبه وطلعت شذى اللي غمزت لهم كلهم وتركت أريـج وعادوها أكثر من مية مره وبعد أنسحاب ريـان وأحمـد ونواف ومنـاور وشـذى وليليـان ورنين بدأت تصير ملل اللعبه لان مابقى غير نوران وأريج وهيثم ورنـا ونور وأزهـار ..
نـوران : أففف طفشت من اللعبه
رنــا : طفشتي قومي حنا للحين ماطفشنا
نـوران بحقد : الحمدلله والشكر اول مره اشوف وحده ابوها ميت وتلعب
نـور بعصبيه : نوران
نـوران : وانا صادقه بدال ماتروحون تبكون عليه ولا كنتو تنتظرونه يموت ؟
رنـا ناظرتها بحقد : شعليك انتي بكينا ولالا مالك دخل تفهمين ؟ اذا بتوجهين نصايح وجهيها أول لنفسك
نـوران وقفت وهي تنفض التراب : الحمدلله انا ماني محتاجه نصايح
رنـا وقفت قدامها : والله مدري مين اللي تلحق عيال الناس وتميلح كنها الهبله .. كل هذا عقدت عشانك عانس ؟
نـوران فهمت قصدها وحقدت لانها فشلتها : انتي يابقرا شقاعده تخربطين انتي لكلامك ولا وربي مايحصلك خير
رنـا تخصرت : ياماما على اساس خوفتيني
نـوران دفتها ع ورا : أكيد اخوفك
رنـا دفتها : وجع لاتدفيني
نـوران رجعت تدفها ورنـا بادلتها وبدأو يضربون بعض وزي ماانتو عارفين ضرب البنات مستحيل تقدر تفرق بينهم فكو حجاب بعض وهم يسحبون شعور بعض بكل عنف وبصراخ بأقذر السب ..
هيـثم يناظرهم خايف : يابنات وخرو خلاص
أزهـار : على اساس خوفتها انت ووجهك رح امسكها
هيـثم ناظر أزهار بخوف انه يمسك رنـا مسكه غلط ويجي أخوها ويشوفه لانه يعرف غيرة احمد الشديده ومراح يرضى انه يلمسها حتى لمسه عفويه .. أزهار وأريـج تدخلو يحاولون يفرقون بينهم بس بدون آي فايده كانو متماسكين حيل ويشدون شعر بعض ..
أريـج : يووه نوران خلاص وقفي اتركيها هذي هبله
أزهـار ونور : رنـا خلاص هدي البقره هذي
نـوران كانت تسحب شعر رنـا وأريـج تحاول تسحبها وتصارخ لأن رنـا الثانيه تشمخ يدين نـوران تحاول تخليها تتركها . نوران بكل عنف رفستها ببطنها عشان توخر عنها بس رنـا أندفعت لها بكل قوتها وهي تضربها على وجهها كفوف ويرجعون يشتبكون بهاللحظه نوران حست بيدين تسحبها بقوه وبكل عنف وترمي رنـا بعيد عنها ماكانت حاسه بنفسها ولاتبي تعرف مين وصرخت وهي تناظر رنـا اللي يحاولون يمسكونها : بعدو عني للحين مابردت حرتي ..

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


نهـــايةة البـــاارتت

إن شاء الله تكونون أستمتعتو بالقراءءه , بإنتظار تعليقاتكم وأفكاركم وتوقعاتكم ..

وراح انزل ألبـارتات مرتين بلأسبوع كل أحـد و أربعـاء :))~

غرام الليل22 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

روووووووووووووووووووعه

شموخي عزوتي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بارت جميل ورآئع
تحياتي:شموخ

فوشية :$ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بارت رائعه بس والله حقدت على اريج وتركي كيف يقرب منها ويبوسها حرام هذا يعتبر خالها جد مايستحون ههههههههههههههههههه اعذريني بس مقهورة
ابو احمد حرام واللله يموت مايستحق

عوآآشه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

رووووووووووووعة البآآآآرت...
تسلميييين

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1