غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 19-03-2014, 12:46 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: خافيات حُب , بقلم/ ورد مكسور


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بنقلك .. بداية حلوة وطريقة السرد جميلة مع انو فيها غموض شوي لكن تحتاج لزيادة في الوصف سواء مكان الحدث او للشخصيات ووضعيتهم داخل المشهد وتحتاج تعمق في وصف المشاعر

بالنسبة لثريا الغلطة غلطة الابو لو مهتم ببنته وخايف على عرضه مارمها لزوجة اجنبية ويمكن حتى مومسلمة اللوم عليه وحده فضل شغله عليها لو ايش عنده مايتنازل عن شرفه وبما انها كانت بسن مراهقة يعني بالغة على الاقل زوجها وستر عليها دام عزيز يبغيها من الاول .... ثريا ضحية طلاق بين امها وابوها اتمنى تنصلح حالتها


شروق وسعود بدايتهم موحلوة وسعود بيندم على انانيته وتفضيل اجنبية كافرة مابتصون شرفه ولا يعترفو بالحب عادي عندهم العلاقات اعتقد بيشوف شروق وبيندم على الي براسه لانه بينصدم بجمالها واعتقد الرسايل من العنود والله يستر من الصدمة والمشاكل الي بتصير
مين سلمان هل هو اخو شروق من امها او اخوها بالرضاعة وليش يكرهه سعود ؟؟ لانه الي خلاني متأكدة انو سلمان يربطه بشروق رابط شرعي الكل يعرف انها تكلمه وهي عاشقة لسعود مابتعشق بالحرام اعتقد سلمان محرم لها وله قصة مع النبذ الي ذكرتيه


بالنسبة ليوسف اعتقد الي صار خيرة له لانه امثال ليلى مامنهم امان الي ترضى مرة بعلاقة محرمة يصير الامر عادي عندها وهو ارتاح وشكله بيتزوج بأخت محمد الي ماعرفت كيف لها يد بالي صار ليوسف وهي كانت مجرد طفلة داك الوقت وايش دخل ليلى هل هي صادقة بحكيها ولا تتوهم

بالنسبة لسلطان ماعرفنا سبب طلاقه لحد الان ومااعتقد فيها شي لو اصر على الي بيتزوجها انو بناته يعيشو عنده قمة الانانية انو يرميهم ويعيش حياته .. الي ترفض هالاشياء ماتستحق تكون زوجة ولا ام يمكن يتزوج المعذبة الي مانعرف قصتها وليش هالوحشية في التعامل معاها وليش الحقد قصتها غامضة للان

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 19-03-2014, 01:20 AM
صورة دلع ^_^ الرمزية
دلع ^_^ دلع ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور


حمااااااس وربي تحممست معها واااجد
وننتظر التكملة ي قميييل

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 19-03-2014, 01:39 AM
المنال الطويل المنال الطويل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور


.
.
..
ذاكرة تعود إلى الوراء
زوج أحب و أعطى
زوجة لم تحب و لم تعطي
أبناء ضائعون ..

الباب مغلق بإحكام ,, ممسك بأكتافها
بقوة وجها قد تلون من صفعاته لها
,, أنفها ينزف دماء فلقد كان لهُ
نصيب كبير من الضرب
ابتعدت عنه وهي تتكلم بصوت متألم
: خلاص بعد عني
رغم نيران قلبه المشتعلة التي تكبر و تكبر
أجابها بهمس : ما تخافين ربك
قالت وهي تردف الدموع الدم
: أحبه و الله العظيم
دفعها بقسوة إلى الخلف لتسقط
على الأرض أصدرت آهات متألمة ..
نظر إليها بحقد فلقد أهانت رجولته
و كرامة هذه الرجولة
أخذ يكسر زجاجات العطر
المتبقية على الأرض
: تخونيــنــي
مؤلمة هي تلك الكلمة فقد
أتت من قلب أحب بإخلاص
ليكون جزاء هذا القلب
الخــــــيانـــــــــة
لتصرخ مدافعة عن نفسها
: ما خــنــتــك قــلـــت لــــــــك من قبل أحــبــــه
بس أنت ما أهتميت
أقترب منها ليصفعها بوحشية
: وهذا اللي عملتيه يا مدام ,, شنو أسمه
زوجك في العمل وبناتك وحدة في المدرسة
والثانية عند عماتها
وجالسة في بيتي

مع واحـــــــــــــــــد غـــــــريـــــــــــــــب

و رغم الألم الذي تشعر به و الجروح قالت له بأنانية
: ما تبيني طلقني
بكل بساطة هذه الزوجة الخائنة الأنانية
لا تفكر إلا بنفسها تباً لها
أكملت وهي تمسح أنفها الذي ينزف
: مثل ما دخلنا بالمعروف نطلع بالمعروف
لا زال صامتاً يتلقى ما تقول تلك البلهاء
أكملت حديثها بتردد
:البنات أسبوع عندك و أسبوع عندي
أجابها ساخراً لما تقول
: الطلاق أنا كان ودي فيه من زمان صبرت
عليك عشان البنات بس الحين مو مشتهي أشوف وجهك
لم تهتم لما يقول ولكنها باتت
سعيدة فسوف تتزوج من حبيبها
أكمل حديثه بنغزة
: و أهلك أن عرفوا سبب طلاقك أكــيـــد راح يدفنون عارهم
ابتلعت ريقها وهي تنظر إليه ليكمل
: تبين مثل ما دخلنا بالمعروف نطلع بالمعروف
لكن بشروط و لا أنتي الذبح فيك حلال
هزت رأسها موافقة
لينظر إليها بحدة :
بناتي مالك دخل فيهم و أن تواصلتي معاهم يا ويلك مني
و ............................
.
.
..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 19-03-2014, 01:41 AM
المنال الطويل المنال الطويل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور


.
.
..
أخذ يصفق بتلك يداه وهو يقول بصوت عالي
: يا شباب أصحوووا هي أنت معه
أصحوووا صلاة يا عباااااد
و اللعنة تلعنك أنت معه أصحــــــــوووووووا
أبتسم يوسف وهو يسمع صراخ ناصر
الذي دائمًا تذهب نصف حسناته
بسبب شتمه لـ أصحابه , حينما يوقظهم من أجل الصلاة
قال بهدوء
: خلاص نويصر روح أنا راح اصحيهم
أبتسم ناصر قائلا
: بعدي والله بو محمد
ذهب ناصر ليصلي أمـا يوسف
خرج من الخيمة ذاهباً إلى سيارته
ركب سيارته وهو يبتسم بشقاوة و خبث
توقفت سيارة يوسف أمــام
الخيمة التي ينامون بها
وضع يده وسط مقود السيارة
ليصدر صوت البوري المزعج
بيييييييييييييييييييييييييييييييييييييببب بيب بيب بببببببببببببببببببببببببببيب
أبتسم ابتسامة جانبية امتاز بها
اتسعت عيناه وهو يرى صديقه علي
ذو الشعر الطويل خارجا من الخيمة
وهو منزعج ولكن
ما أثار اتساع عين يوسف
هو شعر علي الذي اصبح مظهرهُ مضحك
لم يتحمل يوسف منظر علي
بهذا الشكل بدأ يضحك بصوت عالي ..
و كأن القليل من يوسف القديم بدأ يعود
تقدم علي لـ سيارة يوسف
وهو يفتح باب يوسف
سحب يوسف الذي يضحك
كلما وقعت عينه على منظر علي
دفعه يوسف على الأرض
ليسقط علي
ركض يوسف وهو يكاد يغشا عليه من كثرة الضحك
سمع علي الذي يتوعده و يهدده
ما أن رحل حتى عاد يوسف
ليكمل عمله بجعل الآخرين مستيقظين
.
.
..
وضعت يدها على فمها و هي تتثاءب
سكبت لها كوب من حليب
.. جلست على الكرسي لتشرب الحليب
ليلة البارحة لم تنم جيد
ظلت تفكر بسلمان و سعود
فمحادثة الامس التي جرت بينه و بينها قال
أنٌه سيأتي إلى الدمام ويجب ان يرآها
لا تعرف ماذا تفعل
إن عرف والديها انهت ستقابله
ماهي ردة فعلهما
وسعود اذا وصله الخبر
خطيبتك راحت مع ال...........
أنتبهت لـ سيف اخوها اللي ابتسم
بـ وجها ردت له ابتسامة لطيفة
قالت له بشرود
: حليـــــــــــب

ا أ اا أقصد تبي حليب

ضحك سيف بخبث

:ههههههههههههههه سرحانة بسعيدان حبيب القلب
تجاهلته ما كان ينقصها غير ثقالة دم سيف
قالت له
: أخلص حق توصلني المدرسة يوسف مو هنا
تضايق منها فهو مستعجل كعادته
و لا يريد ان يتأخر على أصدقائه
ولكنه صمت
.
.
..
فتح الواتس وهو ينظر إلى
أخر ظهور لها فكانت "متصل"
تحركت أصابع يده لتثرثر معها .
الفهد: صباح الخير
أما هي فقد كنت تثرثر مع صديقاتها
ولكن حينما أطلق هاتفها صوت وصول رسالة
و مـــــــــن الفهـــــــــد
أصابها القليل من الرعب
بدأت تكتب بتوتر وتمسح بسرعة ثم تكتب و تمسح
أرسلت له بعد أن أرسل لها رسالة أخرى
:مطولة و أنتي تكتبي
شعرت بحرارة في وجها
لتكتب بسرعة
: لا ... *ثم أرسلت مرة أخرى له* ... صباح النور
سألها : أخبارك نمتِ عدل في بيت خالك
أجابت باختصار : أيه
ليرد هو : تمام
أكمل برسالة أخرى
: خلاص نقلتك للمدرسة قريبة من بيتنا
شعرت بضيق و احتجاج منه أرسلت له : بس
أردت أن تكمل رسالتها له
ولكنه أرسل لها ينهي النقاش
: بدون بس حنا متفقين من قبل
عبست بشدة فهو يأمرها ثم يقول أنها اتفقت معه
أرادت أن تكتب له ولكن لم تستطع
لتغير الموضوع وتسأله
: متى راح ترجع
أجابها
:بكرة أنا عندك ... جهزي أغراضك عشان بأخذك
كتبت له
: طيب عادي أطلع مع خالي
ليجيب
: إذا رتبتي أغراضك
رسالة أخرى
: روحي معه بس لا تتأخرين مفهوم
أرسلت له بسعادة : حاضر
أرسل لها :ونامي بدري لأن احتمال أوصل الصباح
بملل أرسلت : إن شاء الله
ودعها ثم أغلق هاتفه
أنها زوجته الصغيرة يعاملها كطفلة
ربما بسبب فارغ العمر الذي بينهم
فهو يكبرها بعشر سنوات
تزوجها منذ شهران
دون علم والديه ,, أنها ابنة أحد زملاءه بالعمل
بعد زواجه منها سافر والديها مع شقيقتها الصغرى
إلى ألمانيا لعلاج أختها الصغرى المصابة بسرطان
ربما هذا أحدى اسباب زواجهم
نظر إلى ساعته
بـ قليلاً من الحماس لكي يخبر والديه عن طفلته
.
.
..
باريس مدينة العشاق
خرج من الحمام وهو يقوم بفرك شعره
بقسوة وحديث ذلك المعتوه مازال عالقا في رأسه
:إنها مغنية فرنسية من أب فرنسي و أم فرنسية ليس لها أصل عربي
:إنها مغنية فرنسية من أب فرنسي و أم فرنسية ليس لها أصل عربي
:إنها مغنية فرنسية من أب فرنسي و أم فرنسية ليس لها أصل عربي
:إنها مغنية فرنسية من أب فرنسي و أم فرنسية ليس لها أصل عربي
:إنها مغنية فرنسية من أب فرنسي و أم فرنسية ليس لها أصل عربي

ولكنها تشبه ثريا جداً ,, هل من المعقول
أن ينسى ذلك الوجه الاثير
بدأ يشد شعر رأسه بغضب كيف
ينسى وجها المنقوش بقلبه
استلقى على السرير بعد أن ارتدى
ملابسة نظر إلى الرسالة التي أرسلها له ذلك المعتوه
عنوان تلك المغنية شبيهة قلبه
يجب أن يتأكد بنفسه
و يجب أن تكون إما ثريا أو لا ثريا
.
.
..
تجلس بالحديقة وهي تقرأ
إحدى المجلات الأجنبية بجوارها الخادمات
نعم إنها تشبه الاميرات إلى حداً ما
اللاتي نسمع عنهم بالقصص
فتلك الأميرة
لا تخرج من قصرها أبداً , وذلك أمراً من الملك
خوفا عليها ,, و لكــــــن المعشوقة
لا تخرج من قصرها أبداً من دون أمر
إنها تمارس طقوس الأميرات
فهي الابنة الوحيدة لـ عبدالله !!!!!!!!!
و المدللة برغم من وجود محمد شقيقها
إلا أنها مدللة جداً من قبل والديها
أتت الخادمة وهي تحمل كأساً
من الفضة به عصير برتقال طازج
شربت القليل منه ووضعته على الطاولة
بدأت تقرأ المجلة بتمعن
وهي تنظر إلى أخر الصيحات و الأزياء
.
.
..
ضرب العصا بقسوة على الأرض
وهو يقول بضيق : وين اختفيت
ليبتسم ابتسامة تزيين وجه الجميل : كنت أدورها
رفع حاجبه الأيسر و بهدوء: أدورها !!!!!!!!!!!!!!
أكمل و البسمة مازالت تزيين وجه : حبيتي
بحيرة و تعجب منه
: حبيبتك !!!!!!! [ ثم ضحك ] في الــــــــبـــــــر
هز رأسه بشرود وقد أثـار دهشة يوسف حينما قال
: أحسها هنا كانت هنا
اتسعت عين يوسف برعب
أكمل بـحلم
:غزال يا يوسف جمالها ما ملكته حواء
بهدوء ظاهري :وين شفتها
ليجيب بضيق : ما شفتها .. بس أحسها هنا
نظر إليه يوسف بخوف شديد
هل سكنت الجن جسد محمد صديقه , و أصبح يرى الحسناوات منهم
لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ما كان يجب أن يأتي إلى هنا فهذه
الأماكن مهجورة ويسكنها الجن
و محمد الأحمق من عشاق البر .. تباَ له
فقد حلت عليه لعنة الجن و سكنت جسده
يجب أن يتصل إلى إحدى الشيوخ
و يستفسر عن حال صديقه الأبله
ربما قد أحب إحدى فتيات العالم السفلي !!!
.
.
..
وقف أمام بيته بعد تفكير طويل
لم يقاوم الشوق إلى عائلته
لم يجلب أغراضه مازالوا
في الفندق فربما يطرده
والده حينما يعلم أنهُ سينفصل من شروق البلاء
فتح الباب بهيبة شخصيته
ألقى نظرة سريعة إلى منزله لم يتغير
كما هو وكأنهُ قد غادرهُ الامس
توجه إلى المطبخ ليجد والدته ليبتسم
فوالدته لم تتغير مازالت تطهو و الهاتف في أذنها
أراد أن يحتضنها و لكن خشي
أن يغشى على والدته حينما يفعل بِها هذا
طرق باب المطبخ لتلفت
إليه لتشهق و تسقط السماعة على الارض
و بخطوات سريعة منه و من والدته
وصلوا ليحتضنوا بعضهم البعض
أخذ يهمس عن شوقه لها وعن أحوالها
وهي كانت ترد عليه بقليل من عتاب الأمهات
كانت تهمس باسمه وتنظر إليه
غير مصدقة أنها قد أتى
ويح هذا الابن العاق لطالما اتصلت به و لم يرد
أي قلب تمتلكه يا سعود حتى تتجاهل قلبي المشتاق
أما تخاف أن أسخط عليك فيعذبك الله
أ نسيت أنني أمك المشتاقة
و كيف أنسى من سهرت الليالي من أجلي
و لكن معذبتي الشقراء قد أنستني من أكون ..
تلك يا أمي خضراء العيون ساحرة فقد نفيت إليها
و يا ويح قلبي كم عذبتني تلك صعبة المنال ..
و لكنها يا أمي هي لم تعرف جانبي الأسود
أ أحدثك عنها فمنذُ الأسبوع الخامس لم أتصل بك
لأنني رأيت فاتنتي
فـأصبحت لا أتذكر أحداً سوآها
أصبتني لعنة يا أمي
لعنة الحُب
أ كنتِ يا والدتي تشعري بي حينما تتصلي
فقبل أن تتصلي أنتي كانت هي قد جرحت قلب بكرك
هل كنتِ تتصلي لتداوي جراحتي
لا عليك يا أمي فدعائك إلى الله لأكون بخير قد استجاب
فمعذبتي قد عفت عني و داوت جراحتي

كان ذلك حديث العيون بين سعود و والدته
.
.
..
أربع نسخ مختلفة الأعمار تجلس مع بعضها البعض
النسخة الأولى ذات العمر الأصغر

كان ما يميزه عن البقية هو زيه العسكري
و برغم من وجه الصلب
الذي يدل على القسوة و الصرامة .. كان
يعرف بأنهُ رقيق القلب

النسخة الثانية أبن عمة يكبره بـ سنتان
برغم أن يشبه النسخة الأولى جيداً إلا أنه كثير الابتسام
وهذا ما يجعل البعض يروا أنهُ شخص حنون ..
والبعض الأخر يخافون الاقتراب منه لأنه
فاحـش الثراء و متزوج أربع نساء
و لكنه طلق إحداهن لأنه يريد الزواج بأخرى
بـ اختصار هو لا يثبت على حواء واحدة لأنه متقلب
النسخة الثالثة شقيق النسخة الثانية و أبن عم الأول
هو المتزن بينهم يعمل بعيداً
عنهم متزوج ولديه أربعة أطفال

ويكبر أخاه بست سنوات
النسخة الرابعة و ألآخيرة
ممتلئ بالكبر و الشيخوخة كان هذا الأب

فجميعهم اخذوا صفاته

ما عدا أبنه " النسخة الثانية "
كانت هذه عائلة الجـــــــاسم

..عائلة سلمان
فأي نسخة هو سلمان ؟ ..

.
.
..

أنتهى



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 19-03-2014, 03:19 PM
صورة ترآآآآآآنيم الرمزية
ترآآآآآآنيم ترآآآآآآنيم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور


سلمان هو النسخه الاولى بما انه رقيق القلب :)

محمد مو معقول يكون فيه جني! يمكن يستهبل ع يوسف

يوسف اعجبتني شخصيته..

عزيز وثريا من الشخصيات اللي لفتت انتباهي ومتحمسه اعرف اللي راح يصير بينهم ..

من جد الرواية كل مالها تحلى والشخصيات كل مالها تزيد فلا اطولي علينا عشان ماننسى الاحداث والشخصيات..

يعطيكي العافيه ياعسل..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 19-03-2014, 03:45 PM
صورة ياضحكتي وبكاي الرمزية
ياضحكتي وبكاي ياضحكتي وبكاي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور


أسلوبك مشوق وجميل جدا
بدايه موفقه
من متابعينك
لككك حبي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 20-03-2014, 01:11 PM
المنال الطويل المنال الطويل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حُب , بقلم/ ورد مكسور


مساء الخيرات قبل لا أرد على الجميلات
حبيت أقول لكم أن البارت الثاني راح ينزل في الليل الساعة ثنتين ثلاث ..
و شكراً للمتابعات الحلوات اللي علقوا و اللي ما علقوا



اقتباس:
طَريقة سَردك للرِواية جداً رائعة ي عزيزتي ..
بالتَوفِيق فِي إكمَالِها !
مساءك سكر
غاليتي
من جد فرحت أنا والكتابة و أحنا , نقرأ الردود
نورتي المتصفح بوجودك


اقتباس:
الاحداث تحممممس...

ننتظر التكملة :)

وبالتوفيق..
مساءك أجمل
يسلم لنا ردك الإيجابي
اسعدتي كاتبتنا , الابتسامة
مزينة وجها إلى الأن
دوم الحماس وردتي
لا تحرمينا من تواجدك
وربي يوفق الجميع




اقتباس:
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بنقلك .. بداية حلوة وطريقة السرد جميلة مع انو فيها غموض شوي لكن تحتاج لزيادة في الوصف سواء مكان الحدث او للشخصيات ووضعيتهم داخل المشهد وتحتاج تعمق في وصف المشاعر

بالنسبة لثريا الغلطة غلطة الابو لو مهتم ببنته وخايف على عرضه مارمها لزوجة اجنبية ويمكن حتى مومسلمة اللوم عليه وحده فضل شغله عليها لو ايش عنده مايتنازل عن شرفه وبما انها كانت بسن مراهقة يعني بالغة على الاقل زوجها وستر عليها دام عزيز يبغيها من الاول .... ثريا ضحية طلاق بين امها وابوها اتمنى تنصلح حالتها


شروق وسعود بدايتهم موحلوة وسعود بيندم على انانيته وتفضيل اجنبية كافرة مابتصون شرفه ولا يعترفو بالحب عادي عندهم العلاقات اعتقد بيشوف شروق وبيندم على الي براسه لانه بينصدم بجمالها واعتقد الرسايل من العنود والله يستر من الصدمة والمشاكل الي بتصير
مين سلمان هل هو اخو شروق من امها او اخوها بالرضاعة وليش يكرهه سعود ؟؟ لانه الي خلاني متأكدة انو سلمان يربطه بشروق رابط شرعي الكل يعرف انها تكلمه وهي عاشقة لسعود مابتعشق بالحرام اعتقد سلمان محرم لها وله قصة مع النبذ الي ذكرتيه


بالنسبة ليوسف اعتقد الي صار خيرة له لانه امثال ليلى مامنهم امان الي ترضى مرة بعلاقة محرمة يصير الامر عادي عندها وهو ارتاح وشكله بيتزوج بأخت محمد الي ماعرفت كيف لها يد بالي صار ليوسف وهي كانت مجرد طفلة داك الوقت وايش دخل ليلى هل هي صادقة بحكيها ولا تتوهم

بالنسبة لسلطان ماعرفنا سبب طلاقه لحد الان ومااعتقد فيها شي لو اصر على الي بيتزوجها انو بناته يعيشو عنده قمة الانانية انو يرميهم ويعيش حياته .. الي ترفض هالاشياء ماتستحق تكون زوجة ولا ام يمكن يتزوج المعذبة الي مانعرف قصتها وليش هالوحشية في التعامل معاها وليش الحقد قصتها غامضة للان

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري



مساءك ورد
النور ,, نورك يا وردة
اسعدتي كاتبتنا بردك اللي يبرد القلب
بالنسبة للزيادة الوصف ووو....
الكاتبة تقول لك , و لا يهمك في البارتات الجاية
تقيمك للشخصيات كان رائع جداً ..
ما عرفتي المعذبة مين ؟
أرجعي للبداية , و أقري
بتشوفي حدث وتحته بالضبط تعريف
للشخصية صاحبة الحدث
نورتي و لا تقطعين عاد





اقتباس:
سلمان هو النسخه الاولى بما انه رقيق القلب :)

محمد مو معقول يكون فيه جني! يمكن يستهبل ع يوسف

يوسف اعجبتني شخصيته..

عزيز وثريا من الشخصيات اللي لفتت انتباهي ومتحمسه اعرف اللي راح يصير بينهم ..

من جد الرواية كل مالها تحلى والشخصيات كل مالها تزيد فلا اطولي علينا عشان ماننسى الاحداث والشخصيات..

يعطيكي العافيه ياعسل..


أهلين وسهلين

و مساءك عسل ,,
تسلم لي التوقعات الحلوة وصاحبتها

شهادة تعتز فيها و إن شاء الله تعجبك
يا رب للنهاية

لا إن شاء ما راح تطول هي رسلت لي نص بارت

وقالت نص الليل راح ترسل النص الثاني

نورتي عزيزتي
لا تحرمينا من وجودك



اقتباس:
أسلوبك مشوق وجميل جدا
بدايه موفقه
من متابعينك
لككك حبي

مساءك عطر
شهادة تعتز فيها كاتبتنا
غاليتي تسلمي على ردك من جد أسعدتي قلوبنا
نورتي و دامك صرتي متابعة
لازم نشوف رد طويل نبي تعليقك على الشخصيات
ههههه
لك إحترامي



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 21-03-2014, 07:43 PM
المنال الطويل المنال الطويل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور



خافيات حُب
البارت(2) الثاني


رسائل متقلبة


.
.
..
منزل عائلة سعود
و تحديداً في غرفة المعيشة ..
ألتم شمل العائلة
و بقيت ليلى التي ستأتي قريباً
بدأ يتحدث سعود عن ما حدث له
متجاهلاً قصة حبه مع ماندي
و لكن والدة سعود قاطعت أبنها فرحة
:سعود لازم أتصل بيت عمك أبشرهم بوصولك
يا فرحة قلبك
يا شروق ,, يا هي مشتاقة لك .
بفطنة تحدث سعود
: لااا يمه ! لا تتصلي , أنا بروح بيت عمي
لأني أبغى أسوي لها مفاجأة
هزت رأسها موافقة لما قال وهي سعيدة
كانت تظن أن سعود لا يريد الزواج
بشروق و خصوصًا
أنهُ حينما يتصل لا يتحدث عنها
و حينما تتحدث عنها يغلق
,, ربما بسبب طريقة زواجه من شروق
فقبل أن يخطب سعود شروق
تقدم لخطبتها شاب حسن المظهر
ذو سمعة حسنة
و وظيفة مرموقة و لديه شقة ملك
جميع هذه الميزات هذه أعجبت والدها
و لكن المشكلة أنهُ صديق سلمان
الموضوع يصبح حساس عند زوجها و أبو شروق
حينما يتعلق بسلمان ذالك المنبوذ من هذه العائلة
لذلك زوجها أجبر سعود على خطبة شروق
من أجل أن يسافر إلى الخارج
وبين حديثهم المستمر ..
كان ضمير سعود يعاتبه بشدة ولكنهُ
أي مفاجأة التي تحملها يا سعود
أ كانت لسانك السليييط
و قلبك القاسي
أما ورقة من حبر , تخبرها
أنها أصبحت مطلقة
ما ذنبها أن
حققت أحلامك و دفنت أحلامها
أليست تستحق الحياة

ويحك ! يا سعود إن دعت
تلك الشروق ..
إلى رب السماء
و شكت ظلمك و جورك
وغضب العظيم
ستخسف بك الدنيا و ستكون أية للعابرين
.
.
..
يقف متوتراً بعد صراخ والدته عليه
بدأ يبرر لها محاولاً أن تهدأ
الفهد
: يمه واللي خلق سابع سماء أني تزوجتها فزعه
أبوها على قد حالة و كان محتاج فلووس
بنته الصغيرة راح تموت إذا ما تعالجت
و الله أني حاولت أساعده بس هو رفض
بعدين هو قال لي بشكل غير مباشر
أن راح يقبل المبلغ
إذا كان مهر لبنته الكبيرة و أنا وافقت
و الله انحرجت
هزت رأسها برفض وهي مصدومة من أصغار أبناءها
: مو عذر يا فهيد مو عذر
نزل بتذلل إلى رجل أمه وهو يحتضن رجلها و يقبلها
و بهمس موجع
: والله العظيم كل شيء صار بسرعة
و الله أني من تزوجتها فترة قصير
نظر أبو سلطان إلى زوجته
نظرة ذات معنى
" خلاص خفي على الولد صار اللي صار "
تنهدت أم سلطان وهي تمسح على شعر الفهد
و ببرود قالت فما زالت غاضبة قليلا منه
: و كم عمرها زوجتك ؟
فرح الفهد هذا يعني أن والدته رضيت بزوجته رغم برودتها
و لكنها الآن تسأل عن عمرها
أبتلع ريقه وهو يقول
: هي أكبر من زين بنت سلطان اخوي بسنتين
أبو سلطان بحدة
: متزوج بزر فارق بينك و بينها 11 سنة
.
.
..
بدأ الخوف يشغل يوسف على صديقه
و تحول خوفه من هذا المكان إلى عصبية حادة
بسبب حماقات أصدقائه
نعم فالجميع
يعرف أن محمد متيم بجنيه
من العالم السفلي ..
التفكير بهذا الموضوع مرعب جدا
تحدث صديقه خالد ببرود , كاد يوسف
أن يسكب القهوة على وجه من شدة الغضب
: ما عليك منه هو حالة من زمان وهو يتخيل جنيته
حاول أن يتزن بصوته و لكن القهر الذي
داخله يغلي بحرارة عــــاليـــــــــة جداً
مما أخرج صوته حـــــــــاداً
: يا حضرة الأستاذ مفروض ما تسكت
عن حـــــــال صاحبك , و أنت عــــــــارف عنه
تحدث علي متدخلاً و مدافعاً عن خالد
:يا حمار والله محمد ما فيه شيء بس خياله واسع
يوسف الذي تضايق من أصدقائه
فجميعهم سمعوا أسطوانة محمد
كلما ذهبوا البر عن الفاتنة التي يتخيلها
بتأكيد لا محال أنها جنية
متشكلة على هيئة بشر ..
لايهم , سوف يقنع محمد
بأن يذهب معه إلى شيخ ليقرأ عليه
و سوف يجبره إذ لم يوافق
.
.
..
من الصعب أن نجهل أنفسنا
و الأكثر صعوبة أن لا أحد يفهمنا
و لا نستطيع أن نفهم أحد
هذه أنا !
من هي أنا حقاً لا أعرف الإجابة على
هذا السؤال الصعب
أين أنا !
أيضاً لا أعرف
شعور بالألم كثيراً يراودني
كثيراً منهُ جسديًا و أكثر منه جداً نفسياً
امتلئ وجهي بالدموع مثل المرات السابقة
حاولت أن أتحرك منذُ فترة ولكني لم أستطع
يا ترى بسبب ضرب تلك الشقراء لي
أم بسبب تلك الحبوب التي تجعلني أبتلعها مجبرة
حاولت أن أحرك إصبعي و لكني فشلت أيضاً
لساني جداً ثقيل أزداد سيلان دموعي
بشدة و كأنه مطر يتساقط بكثرة
أشعر بجسدي يخونني
دخل أحدهم ,
ولكني لم أستطع أن أرى من بسبب
الدموع التي غطت عيناي
بعدها لأعرف ماذا حصل فقد كسا السواد عيناي
لأذهب إلى عالم أخر ربما
أجد به القليل من الراحة
فذلك العالم لا أرهق به نفسي بتفكير
و أسأل من هي أنا ..
و أين أنا .. ولماذا ولماذا ولماذا ووووووو.....
عالم بعيدا عن التساؤلات بعيداً عن تلك الشقراء المرعبة
وعن قسوة خداماتها
غرقت ثريا بالنعاس
وخرجت تلك
بعد أن ضربتها إبرة منومة ..
.
.
..
منزل والد سلطان
بينما الفهد يحاول التبرير لوالديه عن زواجه
في إحدى الغرف المغلقة
كانت زين تحتضن والدها بشدة
, و هي تعتذر من أبيها بشدة و لكن سلطان تجاهل
أبنته لأول مرة وهذا ما جعل أبنته تزداد بكاء
جلس على الكرسي وهو مكتف أيده بعضها ببعض
أما هي جلست أسفل بقرب أبيها
وهي تمسح دموعها التي تنهمر
مزاج سلطان سيئ جداً ربما بسبب أ
نانية طليقته و اتهام أبنته له
كان غاضباً جداَ من نفسه ..
ربما هو أيضاً أناني
فقد طلب من طليقته ألا تتحدث مع بناته
كان خائفاً فزوجته اللعينة لا تستحق
تلك الخائنة كم يمقتها بشدة
,, ولكنهُ سرعان ما تغير رأيه
بتأكيد سيتغير رأيه فهو لا يتحمل دموع ابنته
و لكن تلك من تدعي الامومة و الحنان
المحتالة رفضت و لم تكتفي بذلك
بل شوهت سمعة سلطان أمام أبنته
بدأ يتضايق سلطان من طليقته
فمنذ ان تطلقت من سلطان
تجاهلت ما قال لها
لم ينسى سلطان صوتها اللعين و الأناني
وهي تقول : مالك دخل
أنت أهم شيء تبي بناتك ما يكلموني
عادي حتى أنــــــا ما أبيهم
وزين جات منك
,,,,
يعود سلطان إلى واقعه وهو جالسا على الكرسي
و مدللته تبكي ,, كان يجب أن يقسو عليها قليلا
فمنذٌ طلاقه وهي منهارة
بعكس والدتها الأنانية ..
بصوت شبه حاد جعل ابنته تنكمش بخوف منه
: يعني هذا تفكيرك فيني
صمت لبرهة ثم قال بعصبية مغلفة بقسوة على طفلته
بسبب زوجته التي شوهت صورته وجعلتها قبيحه جداً
أمام أبنته
: أمك لو تبيك كان ما تزوجت واحد ثاني بعد ما طلقتها و تركتكم
برغم من خوفها من أبيها
و عصبيته الحادة التي لم تعهدها به
ووقفت بسرعة مدافعة عن والدتها أمام أبيها
: بس أنت السبب يا بابا ما كنت راضي نزور ماما و لا نروح لها
برفعة حاجب
: ليش أبوي وين كان يوصلك إذا طلعتين معه
تجمعت الدموع بعيونها و بدفاع عن أمها و أن هي على حق
قالت ببكاء
: بس إذ رحت لماما ما كنت ترضى تكلمني
لان تدري أنك زعلان و مو راضي
بأسلوب مستهزئ قال : والله
ثم صمت و بهدوء حاول أن يكون صوته خالياً
من الحنية برغم أنه أشفق على حال أبنته
قال ببرود : خلاص أتصلي كلميها
بصوت مبحوح بسبب البكاء
: بس هي ما راح تكلمني لأنك مو راضي
بملل قال : قولي لها بابا رضا
ابتسمت زين وهي تمسح بقايا دموعها
أحضرت هاتفها الوردي
وهي تلمس شاشته بنعومة ذهبت لرقم والدتها
ضغطت على اتصال
بدأ الهاتف يرن و يرن ويرن
زين كانت متحمسة
بعكس والدها الذي تظاهر بلا مبالاة وهو يحترق
أخيييييييراً
ردت على هاتفها و قبل أن تتحدث والدتها
تحدث بسرعة كبيرة : هلا ماما
ليأتي صوتها عالي و ضجر كعادتها
تلك الأنانية لا تفكر إلا بنفسها
:هلا زين .. مو أنا قلت لا تتكلمي معي إلا إذا رضا البابا
ابتسمت زين بسرعة و بصوت متحمس قالت
: ماما أدري و الله العظيم بابا قال عادي أكلمك
بضيق قالت
: ماما أتصلي لبابا و تأكدي
: مع السلامة
سكرت وهي تنظر لوالدها بحزن
: ماما مو مصدقة تفكر أني أكذب قالت راح تتصل لك
لم يعلق سلطان
وضع هاتفه في يدها وقال
: إذا اتصلت أمك قولي لي
.
.
..
غرفة شروق ..
منسدحه على السرير
يداها تحتضن هاتفها و أصابعها تتحرك بسرعة كبيرة
فتحت تطبيق الواتس اب
اتجهت لـ أسم سلمان أخر ظهور له من ثلاث ثواني
حركت أصابعها بسرعة وهي تكتب
: هلا وينك؟
مرت ثانية ثانيتين و ظهر لها أن سلمان متصل
كتب لها و شخص رايق مثل سلمان لازم يكتب كلمتين و يرسل كلمتين ويرسل
: هلا و غلا
: أنا جالس مع أبوي و أخواني
: بدير هنا يسلم عليك و يقولك
: ليه ما تتصلين له
ابتسمت برقه و بتقليد لحركة سلمان كلمتين و على طول إرسال
كتبت له
: والله اتصلت له و ما رد علي
: وبعدين انشغلت
: وهو السخيف ما يتصل
: أيه صح سلم على أبوي
سلمان
:الله يسلمك ياعمري
: المهم خلك من بدير و أبوي
: تبين شيء
بسرعة كتبت وبخجل
: سعود
: وصل
سلمان أبتسم برغم أنه ما يبلع سعود لكنه
عارف فرحة شروق بهذا اليوم العالمي
: مبروووك و أخيييراً رحم قلبك سعيدان
كتبت بسعادة و قلبها يخفق بشدة
: الله يبارك فيك
: يا ربي سلمان
: مدري وش ألبس
عقد حواجبه و بسخرية كتب
: شروق
:فذمتك هذا سؤال تسأليني
ضحكت
: سلمان عادي
:أنت دائماً تعطيني رأيك
أبتلع ضحكته و بانسجام بدأ يكتب لها
: ألبسي شيء ناعم بما أنه
أول مرة يشوفك .. ماله داعي يخترع
ابتسمت : سخيف
: طيب , راح يعجبه
رد عليها بثقة ..
:أكيد
كتبت باستعجال
: خلاص , أجل بتجهز
: كان لازم أستشير رجل
: عشان أعرف إحساس سعودي –فيس خجول-
لم يتحمل فضحك
: خبلة
كتبت شروق
:طيب سلمان
:أنا
:متوترة
:كثير ..
كتب سلمان بحنية
: لا توتري كل شيء
: راح يصير حلو
: بعدين
: التوتر يهيج
: قولونك
:خففي من التوتر
:ورحي كشخي للخبل
: أكيد متحمس يبي يشوفك
أرتاحت قليلا شروق ولكن
القلق و التوتر مازالا موجودان
: طيب سلمان أحبك باي
كتب سلمان برقة
: طيب شروق أحبك أكثر من سعود باي
ضحكت وهي تسكر جوالها
و أبتدت تجهز أغرضها ..
.
.
..
رجع سعود إلى الفندق
بعد ما جلس مع ليلى أخته
دخل الحمام عشان يسبح ..
و يصفي دهنه
من أشوي كلم عمه
اللي فرح بوصوله
قال لعمه أن راح يطلع , مع شروق
و عمه وافق عادي هو زوجها
لا مو عادي هو طليقها ..
في الصباح قبل لا يروح البيت
توجه للمحكمة
و طلقها بدم بارد
متجاهل ضميره اللي
يعاتبه بشدة ..
على تصرفه ..
طلع من الحمام وهو
بعد غارق بتفكير
أتصل لـ ماندي زوجته
اللي متجاهلة وجوده
أنتبه لوجود رسالة جديدة
فتحها بسرعة وهو يرمي نفسه على السرير
وبتمعن شديد و تركييييز
كان يقرأ سعود
ومع كل كلمة يقرأها ملامح وجه
تتغير للأسوأ
"" سعود عزيزي
لا أستطيع أن أتي إلى المملكة
والدي غاضبان
لأنني أسلمت ..
أنني أحاول أن أخبرهم
أن هذه حرية و من حقي
أن أختار الديانة التي تعجبني
ولكنهم لا يستمعان لي
أنا أسفه لدي مشاكل كبيرة
لا أستطيع الرد عليك الآن ""
.
.
..
ارتدت فستان زهري اللون ضيق من فوق إلى خصر
ثم يتسع بطريقة فرنسية أنيقة يغطي ركبتها
أمـا الإكسسوار
أكتفت بـ عقداً من اللؤلؤ الابيض يزين نحرها
و أسوار ناعم من اللؤلؤ
أما أصابع يدها زينتها بالدبلة التي تربطها بسعود
ارتدت حذاء مزين باللؤلؤ من الأمام ذو كعباً عالي
برغم أنها طويلة ..
ولكنها سمعت في إحدى المرات أن سعود
طويل طويل طويل جداً
وضعت خلخل ذهبي في رجلها اليسرى
و ارتد ساعتها الذهبية
تأملت نفسها وهي ترتدي الحلق ..
لم تضع في وجها سوى كحل فرنسي ..
فوق عيناها .. و روج يشبه تماما لون الفستان
مما جعل شفتاها تبدو طبيعية المنظر
نداء من الخارج جعل شروق
تركض بقوامها الرشيقة لترتدي عباتها
و ترفع شعرها المنسدل بنعومة
: شروووق سعوود وصـــــــــــــــــل
بخت من عطرها المفضل فرزاتشي الاسود
همست وكأن يسمعها : جاية ..
نظرت لنفسها مرة أخيرة
كانت متوترة و قلقة كثير بسبب لقاءها مع سعود
.
.
..
لو كان عزام هنا ,, بتأكيد سيحل الأمر
فمنظر عزيز وهو يجلس بلا حركة و تعبير و جه
البارد ,, يجبر عزام على مساعدة ابن خالته
فبرغم من منظر عزيز البارد والذي يشبه الجليد
إلا أنهُ يحترق يحترق يحترق كجهنم
محاولات فاشلة و يائسة حسناً
البحث عن ثريا صعب ,
و لكنه لم يستسلم ..
سيبحث عن ذلك الوغد زوج والدتها
ربما يعرف مكانها
و بإرادة قوية تناسبه
ما راح يخرج من فرنسا
إلا وثريا بين أيده
تغير اتجاه عيون عزيز لهاتفه
فتح الرسالة اللي كانت من عزام
ومثل ما أنقلب
مزاج سعود بسبب رسالة
عزيز اللي كان مولع من داخل
ولع من الخارج ..
والسبب كلمتين من عزام قلبت حالة فوق تحت
وزادت جرعة العصبية
"" عزيز تخيل ,,
ثريا متزوجة ""
ثريا متزوجة ,, كيف تقولها
يا عزام بدم بارد
بس أنا زوجها
معقولة تكون تزوجت واحد غيري
قبل لا يزوجها عمي لي
أن طلع ظنك يا عزام صحيح
ساعتها راح أحرق قلبها
مو عزيز يا ثريا اللي تحرقي قلبه ويسكت عنك
وش فيك صدقت عزام هو يظن
أن تدري أن ثريا تموووت عليك
بين حيرة عزيز اللي راح تذبحه
فجأة
وقف مثل الملسوع من كرسي
المطعم تحولت جميع أنظار زبائن المطعم لعزيز
اللي كان هادئ و رسالة من هاتفه قلبت مزاجه
"و الليلة يا ثريا ما تنامي الا بحضن عزيز"
توجهه للخارج المطعم وهو يجري بعض الاتصالات
.
.
..

فتحت زين رسالة أرسلتها والدتها
لوالدها و بما أن سلطان ترك هاتفه عند بنته
قرأت زين الرسالة
""
سلطان بنتك أزعجتني
حنا متفاهمين من قبل على هذا الموضوع
أنا أبني حياة بعيدة عنك أنت وبناتك
لو سمحت تفاهم مع بنتك ""
ببكاء وببحة مؤلمة : بنتك !!
ليه أنتي مو أمي
كيف تنفني منك بطريقة توجعني
وضعت يدها على فمها و هي تبكي
للحظات رن هاتف زين
وكان المتصل – ماما ملاكي –
صفة لا تناسب أمها أبداً فوالدتها لا تشبه
الملائكة أبداً ..
ردت بحزن : هلا ماما
لتتحدث والدتها بتمثيل تستحق به على جائزة الأوسكار
: زين ماما لا تحزني و الله كلمت البابا حاولت فيه
بس أنتي تعرفي أبوك عنيييييييد
من سكرت منك و أنا أكلمه بس مو راضي
شهقت من كذب أمها و ما تكلمت
حاولت أمها تهديها
ولكن لا فائدة فالصدمة التي تعيشها زين
قوووووويــــــة
أمهم تخلت عنها هي واختها
و تكذب عليها .. و تتهم أبوها
كذب ..
مو مهم اللي موجعها كانت تظن
أن بس أبوها الأناني لكن اكتشفت
أمها مليانة أنانية
أمهم تزوجت و ماتبي أي صلة بينها و بينهم
أما أبوها ما زال يبحث عن عروسته
مسحت دموعها اللي تنزل وقالت لامها
: ماما تشبهين بابا كثير ..
لو كانت أمها قريبة منها مثل ماتقول
كان فهمت قصدها
سكرت من أمها وهي تبكي
:أكرهههههههههههكم
.
.
..
سعود شروق
ركبت السيارة ولو كان سعود مركز
على شكلها كان حس بتوترها
سكرت الباب
و أستنشاق سعود عطرها
سلمت و رد السلام
حرك سعود السيارة بعيد عن بيت شروق ..
و اتجاه إلى البحر
السيارة كانت في قممة هدوء
مما وتر شروق زيادة
وخصوصًا أن سعود
ما سأل عن أخبارها
بعد مدة من الصمت
تكلمت شروق بخجل وصوت خفيف
: كيفك سعود
ما رد عليها ,, لانه ما سمعها
هو سرحان مع ماندي لازم يروح يساندها
زوجته محتاجة له
لازم يسافر بسرعة بس قبل لا يسافر
لازم ينهي الموضوع ..
زاد توتر شروق و حاولت تعلي صوته
و بإحساس الانثى حست أن الرجل إلى أمامها
مو على بعضه أكيد متضايق
بسم الله عليه فديته من اللي مضايقه
و بصوت مليان حنان و ضعت أيدها على كتفها
: سعود أنت تعبان
أما سعود اللي حس بصعقه كهربائية
بسبب لمسة شروق
رد بصوت حاول بجهد أنه يكون متزن
: ها
حست بضيق و بصوت متضايق
ولأنها اليوم كله ظلت متوترة
فـ أبتدأ القولون يتهيج
و بألم قالت له ..
: سعود أسفه
وقف السيارة و بحيرة
: أسفه ..
شروق بمغص بطن , وشعور
بـ الألم النفسي يزيد لان زوجها
متضايق وهي تبي ترجع البيت
بسبب ألمها , بررت وتمنت أن يفهمها
: أبي أرجع البيت أحس نفسي تعبانة
رد ببرود وعدم اهتمام
:الحين راح يخف التعب
حاولت ما تبكي , برغم تعبها بس
الألم يزيد , و لأن سعود على أن متضايق
إلا أنه يبيها تضل معه فضغطت على نفسها
" وكل شيء يهون يا شروق ,, عشان سعود "
.
.
..
أنتهى



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 21-03-2014, 11:46 PM
صورة ترآآآآآآنيم الرمزية
ترآآآآآآنيم ترآآآآآآنيم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور


دخلت بالصدفه ولقيت بارت حسيت بشعور جميـــل..وبارت جميل.. هههههههههههههههههه

عم عزيز زوجه ثريا ولا كان بس خاطبها لان لما عزام قال انها متزوجه استغربت.. ليكون بس زوجها هو اللي حابسها؟

محمد معقول فيه جنيه ولا يتغزل فيها كمان!! بسم الله الرحمن الرحيم :)

شروق مافهمت لها مو هيا تحب سلمان من قبل ماتتزوج بسعود ومازالت متواصله معاه طيب ليش كانت فرحانه بجيت سعود وشايله همه على كذا راح يغمى عليها اذا شافت ورقة طلاقها!

سعود احسه جبان واناني لانه علق شروق معاه طول 6 سنين وجا طلقها بكل بروود يعني طول هالسنين ماقدر يلمح لاهله ع موضوع زواجه بماندي بماانه يحبها كان راح تعلم من فهد اللي قال لابوه وامه ع زواجه من بنت صديقه < بس صح كيف يتعلم منو وهو مايعرفه شكلي تحمست بزيادة هههههههههه

زين حزنتني مرررة من جد امها حقييييييييرة بس ع الاقل ابوها مهتم فيها ويحبها..

وووبس ..

ننتظر البارت الجاي ياعسل..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 06-04-2019, 12:24 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: خافيات حب / بقلم:ورد مكسور


3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

خافيات حب / بقلم:ورد مكسور

الوسوم
مكسور , بقلم/ , خافيات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية وش جاه محبوبي مشى و خلاني ما بين نيراني و بين أحزني / كاملة بنت الشيـوخ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3431 19-08-2014 02:08 AM
طفل مات مكسور القلب هـــ الشمـــال بوب قصص - قصيرة 3 12-10-2012 04:37 PM
ما اصعب ان تعيش طير مكسور الجناح $التائهة$ منقولات أدبية 20 03-04-2011 11:50 PM
و اباقف وابتسم لواني حزين وخاطري مكسور الين الله يفرجها علينا يابحر جده [ تصويري ] أصيل وكلي شموخ ..~ تصوير فوتوغرافي - تصوير احترافي 54 12-03-2011 02:22 PM
أنا حزين وخاطري شبه مكسور ودامه شبه مكسور لا تكسرينه لج ــــــــل عينك منقولات أدبية 9 14-04-2010 04:03 AM

الساعة الآن +3: 01:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1