غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-03-2014, 08:39 PM
انثى عانقت الوجع انثى عانقت الوجع غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي مجنونة حدّ الجنون/بقلمي


بسم الله الرحمان الرحيم
((مجنونة حدّ الجنون/بقلمي))
*******************
لم احتج الى خليل يداعب يدي ويغازلني كما تغازل البنات من حولي ، فلقد كان لدي اجمل واكبر من خليل ..... نعم كيف لا وهي " روايتي " ! تلك المذكرة التي رافتني طويلا الى المقهى والقنال والبحر والمدرسة والغرفة ، الى حيث الاشجار الولهانة وجبت بصحبتها كل شوارع باريس وفنادق سويسرا بسفراتي ، وعشت لحظة بلحظة كل اختلاجات الصدر معها ، تلك التي تلجمت باحاسيسي قبل احرفي ! اليوم احسست يتما ... اصبحت ادرك رداءة الاغاني التي توضع في ذلك المقهى الباريسي ، وذلك الضجيج المزعج واحاديث اشباه البشر وتراهاتم التي تشوه العشق .... كان حبيبي " المذكرة " ياخذني الى عالم غير عالمهم ! لم ادرك شبا كالذي عشته معه ! كنت التهم اسطره بنهم واغتصبها ، و كم كانت شهية !
ارجوكي لا تنتهي ايتها الاسطر ... لا تنتهي ! ذا البحر والحدائق واللوحات التي تزين المقهى ، كلها تبدو شاحبة وهذه الموسيقى الصاخبة تصدع راسي وهاته القهوة غدت حنضلا ... رغم اني اشبعتها سكرا ، الا انها تبدو امر ، وامر وامر ... احتاج كتابا يرافقني ، يحلي قهوتي ، يعيد للاشياء الوانها لارى العالم بكلماته واسطره ، لا بعيني ، فهي تنظر ولا تبصر من دونه .. ترى كل شيء اسود ، اسودا يليق بالحبر الذي كتبت به كلمات الكتاب ... لم احتج الى سكر .. فهذه القهوة تحلو اكثر فاكثر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الفرق بين الحبّ و الرّب حرف.
المسافة بين الزيت و الفتيلة عرف.
المسافة بين الحلم و الثّورة حجرة.
المسافة بين الصّحراء و الغابة شجرة.
الفرق بين الرّاجل و المراة تاء التّأنيث.
المسافة بين الجاهل و إلّي درس كتاب خبيث.
المسافة بين السّماء و الارض واو.
المسافة بين إلّي هربوا ولّي قعدوا: بقاو.
المسافة بين الفرض و السّنة: نحن راجعون...
الفرق بين المسافة و البعد ذكرى.
المسافة بين الفرق و القرب فكرة.
والفرق بين الحبّ و الرّب حرف.........
الصحيح غلط و الغلط صحيح ، لا تغرك الافلام و لا تصدق الاخبار ، لا تقرى الي كتبته الاقلام ولا الجرايد ، الدرس غلط ... حاول تفهم ..
حاصر حصارك ما في مفر انت الحين حرّ، حرّ و حرّ، سقطت ذراعك ، شيلها و اضرب عدوك ، ما في مفر لانك حرّ، حرّ و حرّ...
اقلب الدنيا بحوستك ، اصوات ، ضجيج ، حوسها و فيق النايمين لانه الحياة حضيرة مو معبد
ما تسمع الا قلبك ، امحي ذاكرتك ، نظف اذانيك من الكلام الي لا يودي ولا يجيب ، تعلم الفرق بين كلام الشارع ومعارض الكتب و قول " إذا الشِّعرُ يوما أراد الحياة فلا بُدّ أن تستجيب النّخب و لازم تكسير الصّنب " و مكانها اعبد الحب لتوصل للرب ووقتها بس نقدر نصحى و نعرف انه بحاء الحب و راء الرب نكتب كلمة "حر.". حر يا دين الحب
***********
كانت تسوق سيارتها بسرعة بشوارع سيدني باستراليا و اختها بجنبها تدعي بقلبها وخايفة ، تعرف انه اختها لو مهما صار ما تقبل انها تنهان بهالطريقة وكل ما قالتلها انها تخفف سرعتها زادت اكثر و حراسها بسياراتهم يلاحقونها كانت تفرفر بالشوارع ومو دارية ايش بيصير ، فجأة وقفت سيارتها قدام حديقة تتذكر
.............
جلست مقابلته جنب امها بالوقت الي جلس هو جنب امه ، بس هم الاربع كانو بالغرفة و اختها
هو عريس اخر جا يطلب ايدها عقولته لكنها ما كانت تبغى تتزوج وما كانت تامن به اصلا ، ما كانت ملك احد و لا رح تكون ... مفهومها للزواج يختلف عن الي يدور حوالينها : الزواج هو ارتباط ازلي بين روحين ما في له علاقة بالجسد ولا بكومة اوراق لازم تمضيها اذا ما قبلت الزواج ولسوء حظها ما في كثير يشاطرونها رايها ؟ .. ارتباط ازلي ؟ كان يمكن انها تحذف ازلي وتعوضها ب "جسدي".
زواجها ما كان له وجود بمجتمع"هم" .... مين الي بيفضل علاقة ما يكون فيها الجسد بالمرتبة الاولى ؟ ولا احد
قررت انها ما تتزوج ، كانت استراتيجيتها تتغير عكثر ما يتغيروا الخطاب ، يكفي انها تجلس بدون ما تتكلم وتسمع للعريس وامه وبعدها تقرر الي لازم تساويه : تثير اشمئزاز العريس ، تتصرف بتعالي وتكبر وغرور او حتى سذاجة
بس هالمرة كان لازم تغير لانه هالمرة الي متقدم لها واحد من بلدها ، " ولد بلدها "
ضل العريس اكثر من نص الوقت يعدد محاسنه ، شاب بالثلاثين من عمره ، مسؤول باحدى الشركات ، جاهز من كل الجهات ومستعد يقدم كثير من التنازلات وبنفس الوقت محافظ ، وامه ضلتطول وقتها تتحدث عن الي تنتظره من زوجة ابنها المستقبلية وبالطبع كانت تنتظر منها انها تكون شريفة و بنت اصل على قولتها و ماكان حد يعرف نواياها الداخلية سوى رب العالمين ... لكنها ركزت على كلمة " شريفة " ، لازم تصون شرف العيلة وتحافظ عليها خصوصا انها عايشة بمجتمع ثاني .
خلصت محاضرة العريس وامه وداروا لامها ينتظرو منها الاجابة وكالعادة جاوبتهم : << الارار مو اراري ، هو ارارها ، هي حياتا بعد كِل شي (( القرار مو قراري ، هو قرارها ، هذي حياتها بعد كل شي )) >>
وبعدها دارت لبنتها كانها تتوسلها حتى تعطي جواب يرضيها ، ابتسمي هالمرة ، يكفيها انها تطرح سؤال بسيط حتى لو ما جاوب احد هي بتعطي اجابته
ـ كم بدفع او بتدفع مقابل شرفي ؟
كان الصمت سيد الموقف ، سددتلهم ضربتين ، عصفورين بحجرة وحدة ، اولى انها بينت انهم جايين عطمع من تخييرها لمين بيكون الدفع والثانية انهم يدعو الشرف و يمكن حتى يشتروه لانه مو من الاشياء المهمة بالنسبة لهم بل يدعو هالشي
قامت بكل غرورها وكبريائها وراسها مرفوع كانها ملكه فوق راسها تاج ، تعودت عليه ومو ممكن يطيح حتى لو مالت وحاولو يعثروها ، حتى لو هبت عاصفة تاجها دايما متمسك براسها ، تاجها هو الشي الي ورثته من ابوها حتى قبل ما يموت .
ـ يلا برة يا شرفاء ، برة !
ـ صرخت فيها امها ، نادين
ـ برة
ـ ايش هذا بنتك بتطردنا ؟
برة !
خرجو و سالم يتوعد لانه بنت وطتله راسه هو وامه وانهانو فبيتها
*********
نادين : سارة !
سارة : هلا
ـ بعد يومين راجعة للسعودية
ـ ايش ؟ قوليلي ليش ؟ تعرفين لو امي بتدري ايش بتسوي
ما عطتها مجال تكمل اسالتها و رجعت باتجاه البيت و على طول على جناحها الفخم ، بدلت ثيابها ونامت



تعديل انثى عانقت الوجع; بتاريخ 25-03-2014 الساعة 08:45 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-03-2014, 11:10 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: مجنونة حدّ الجنون/بقلمي


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جيدة لكن قصيرة جدا ومافيها احداث تلفت انتباه القارئ او تعطيه مجال يتفاعل .. نزلي بارت يكون كامل

وياليت تكون روايتك تعتمد على الواقعية ومايكون فيها خيال او مبالغة بالاحداث او حتى بتصرفات الشخصيات حتى ماينفر القارئ منها لانو الرواية الي ماتحكي جميع الاعمار وماتهتم بأقناعهم مايكون عليها اقبال من مختلف الاعمار

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-03-2014, 05:35 AM
انثى عانقت الوجع انثى عانقت الوجع غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مجنونة حدّ الجنون/بقلمي


بمكان ثاني
دخلت ام ناصر مع بناتها مرام ورشا وتولين
ام رعد : يا هلا فيك اختي
ام ناصر : اخبارك ؟ كيفك وكيف ابو رعد والعيال ؟
ـ بخير الحمد لله وانتو كيفكم ؟
ـ تمام
قالت مرام بمياعة ممزوجة بخجل مصطنع ما غاب عن ام رعد : كيفه رعد خالتي صدق اليوم راد ؟
ـ اي يا بنيتي
قالت ام ناصر مستغلة الفرصة : اي عاد و ان شاء الله بعد ما يرد نفرح فيه وفمرام ترى البنية لها 4 سنين تنتظره
قالت ام رعد برسمية : ان شاء الله
جلسوا يسولفون شوي ومرام ما تتلسق غير فام رعد و رشا وتولين مو عاجبهم وضع اختهم الي غير ترخص نفسها وكله علشان واحد مو سائل عنها و علشان فلوسه
(((مرام البنت المفضلة لامها لانها نفس تفكيرها وطباعها وتشاركها بكل شي
شعرها اسود طويل وارطب وجسمها متين شوي بس حلو ومتناسق مع طولها عيونها عسلية وابتسامتها حلوة تحب رعد من صغرها ومستعدة تسوي كل شي علشان تفوز فيه و فاملاكه طبعا مع تحريض اخوها كانت لابسة سروال جينز اسود وتي شيرت ضيق و كعب عالي عمرها 23 سنة
رشا عيونها كبيرة وعسلية انفها مكور وفمها صغير نحيفة لكن قصيرة شوي ، حساسة ودموعها ممكن تطيح من اي كلمة تقلب مجنونة شوي مع البنات عمرها 19
تولين هادية و كل شي عندها تاخذه عادي و ايزي تحب تثقل دمها عالبنات وتسظرف عليهم شعرها بني غامق مايل لكستنائي عيونها عسلية و خشمها مسلول و فمها صغير و مليان شوي مثل حبه الكرز تموت فشي اسمه تركي ولد خالتها و نتعرف على بقية اخوانهم مع احداث القصة )))
دخلت نسيم و سلمت على خالتها بابتسامة مصطنعة و سلمت على مرام ببرود و راحت تسلم على بنات خالاتها
جلسو البنات يسولفون عن ملابسهم و تحضيراتهم لعزيمة بكرى وانضمت لهم سمية و هي اخت نسيم و رفيقة مرام الروح بالروح
نسيم : الا يمة انتي عزمتي خالتي ام مازن وعيالها ؟
ام رعد : اي اكيد يمة وحتى ابوك عزم ابو مازن
ام ناصر : ... ام و بنات زوجها بيجون ؟
ام رعد : والله مدري بس اظن انهم باستراليا مع امهم
نسيم : لا يمة نادين قالتلي انها بكرة الصبح تكون هنا ان شاء الله و ممكن سارة تجي معها
مرام عفست وجهها : وييييع سارة ونادينووه
نسيم : سارة و نادين ! وشدت على اسم نادين و بعدين شفيها البنت؟
مرام : ما اطيقها يا اخي مغرورة
نسيم : يحقلها ترى !!
رشا تنهي النقاش : الله يوصلها بالسلامة
مرام بدلع : الا خالتي رعد ما قال امت يوصل بالضبط
ام رعد : ان شاء الله اليوم بالليل
*******************
............. : بس كيف ؟ ليش ما ألتيلي ؟ نادين انا امك !
نادين : لاني كنت عارفة انك بتعارضي
ـ بس يا ماما يا حبيبتي ...
ـ ماما خلص اليوم بركب
بعد صمت وسط دموع امها
ـ ادعيلي ماما ، محتاجة لدعوتك كتير ، والله محتاجتها
ـ روحي الله يوفئك يا بنتي
راحت نادين على غرفتها تتفقد جواز سفرها اخذت بس شنطتها الصغيرة ما كانت محتاجة لملابسها لان كل شي متوفر لها ببيت ابوها وراحت تنادي سارة
نزلوا الثنين ولقوا امهم و زوجة خالهم تهديها
امهم : انتي كمان بتروحي معا يا سارة ؟
سارة بحنان و عيونها قريب تدمع : خلص يمة لا تبكي مو اول نروح لعند ابوي ترى و بعدين لنا زمان ما رحناله
الله يخليك يمة استهدي بالله
قامت امهم و باستهم الثنين وحضنتهم
قامت نادين : يلا سارة بنتاخر
قامو الاثنين باتجاه المطار و كل وحدة تفكر بشي ......... بس ابوهم يدري بجيتهم من العيلة و ما قال لاحد كانو بيسوونها مفاجأة لهم ....
نادين و سارة بالجو ..... ورعد بالجو و قلوب بالبر تنتظر على جمر
وصل رعد للسعودية .. شال نظارته اول ما نزل من الطيارة يملى عيونه من شوفة اراضي المملكة .... اييه قد ايش اشتاقلها و قد ايش اشتاق لاهله ... لقى اخوانه تركي و راكان ينتظرونه سلم عليهم وعلى طولهم اخذهم السواق للقصر الكبير .... اول ما دخل رعد كان شايف نسيم من بعيد تهاوش الخدامة راحلها بخفة و حملها من ظهرها و هو يدور فيها وهي تصرخ و راكان يضحك على شكلهم نزلها بعد ما كانت تصرخ وتصرخ
حضنته بقوتها : وي رعووووووووووودي اشتقتلك
ـ ههههههه يا بعد هلي
راكان : رعوووووووووووود ؟ اصغر عيالك هو
رعد و هو حاضن اخته : و ايش دخلك انت ؟
نسيم بصوت طفولي : اين الجبهة ؟ راحت رحلة
الكل هههههههه
ام رعد وهي جاية : يمة رعد
راح رعد لامه : هلا يمة
ـ هلا فيك يا يمة شخبارك
ـ تمام بشوفتك يا الغالية
ـاحم احم نحن هنا ، قالت ريم
ـ و ابوي هناك
التفتو كلهم عالمدخل وشافو ابوهم راحله رعد وسلم عليه و جلسو معه شوي وبعدها طلع على غرفته يرتاح يتحضر للعزيمة
.............................
بعد اربع ساعات تقريبا وصلو سارة ونادين لبيت ابوهم ودخلو من الباب الخلفي وعلى طووووووووول لجناح ابوهم
سلمو عليه ولقو مرت ابوهم نايمة ضحك ابوهم وهو يشوف بناته كيف يقربون منها وكل وحدة من جهة وصاحو مع بعض " حصييييييييييييييييييييييييييييييييييييص "
قامت من نومها بعد ما خرعوها و متفاجئة بهم ضمتهم ودمعت عيونها ، سارة ، نادين يمة جيتو ؟
نادين : لا بعدنا بالمطار
حصة تبتسم من بين دموعها : كذا يا القاطعة سنة و نص ما اشوفك عالاقل كنتي تجي مع اختك فقدتك
نادين : سامحيني يا الغالية :** انا هنا الحين و ما رح افكك ، حتى اني انا بنام بحضانك مو ياسر =))
ـ بنت انا ابوك
ـ ويعني .... حصيص ليش نايمة ؟
ـ والله يا يمة اليوم ام رعد مساوية عزيمة لرجعة ولدها رعد قلت ارتاح شوي حتى اروح واساعدها ..
ـ اها ...
سارة : عن اذنكم بروح ارتاح شوي
نادين : وانا ببدل و بايي انام عندك ، اشتقت لحضنك =))
ـ حصة :هههههه حياك يمة انتظرك
بدلت سارة ثيابها و دخلت جناحها صلت و نامت و نادين نفس الشي بس راحت لمرت ابوها ونامت عندها كانها عمرها سنة
.........................
في بيت ثاني
مرام : صدق رعد رجع يمة ؟ الحين هو هني ؟ بشوفه ؟
ام ناصر : اي يمة ، شدي حيلك عاد و غمزت لبنتها
مرام بفرحة : ان شاء الله .... وراحت تتجهز حق العزيمة
************


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 26-03-2014, 10:50 AM
Homh12 Homh12 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مجنونة حدّ الجنون/بقلمي


كملي حماس مره

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 26-03-2014, 10:59 AM
صورة kirome12 الرمزية
kirome12 kirome12 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مجنونة حدّ الجنون/بقلمي


البارت كررره جناااااان في انتظار البارت بشوووق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 27-03-2014, 02:46 AM
انثى عانقت الوجع انثى عانقت الوجع غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مجنونة حدّ الجنون/بقلمي


نوقف شوي نتعرف عالعايلات
********
عيلة ابو رعد
ابو رعد ؛ عبد الرحمان : 53 سنة رجل اعمال استلم شغل ابوه وطوره وصار من اكبر رجال الاعمال بدول الخليج يحب عياله ومتفهم معاهم
ام رعد ؛ هدى : 48 سنة مراة اعمال من الطبقة الراقية مهتمة كثير ببيتها و عيالها
رعد : 27 سنة من اوسم الشباب بالعيلة طويل و عريض و جسمه حلو وعيونه عسلية وشعره اسود و كثيف وارطب يوصل لحد رقبته خشمه مسلول و كانت هذي صفة بالعيلة ، فمه حلو وابتسامته حلى الي يشوفها يذوب ، لما يعصب ما يعرف حتى ابوه الي جابه ، هادي معظم الوقت و رزة و له هيبة تميزه
تركي : 25 سنة : هادي و يفصل بعض الاحيان جميل ووسيم يشبه اخوه رعد ، دايم يتهاوش مع اخته نسيم
سمر : 24 سنة : متزوجة من ماجد ولد خالتها حلوة وهادية و تموت بزوجها و ربنا ما رقها للحين بولد
راكان : 23 سنة : شاب فاصل باتم معنى الكلمة يدرس بالجامعة طويل و برونزي عيونه وساع ، هوايته الاولى والاخيرة النوم ، ما يعرف شي اسمه جدية
سمية : 22 سنة ، شعرها بني كستنائي و فيه خصل فاتحة عيونها عسلية خشمها صغير و فمها مغرورة و شايفة حالها
نسيم : اصغر وحدة بينهم عمرها 20 سنة مرجوحة بشكل قصيرة بس جسمها حلو عندها غمازة بخدها اليسار ، عيونها عسلية و شعرها ناعم وطويل وفمها صغير دايما تتهاوش مع تركي وراكان
***************************
فاطمة ؛ ام ناصر : اخت ام رعد ما يهمها غير الفلوس والمضاهر و تحسد اختها عالنعمة الي هي فيها
عبد الله ؛ ابو ناصر : مو سائل عن الدنيا وعياله دايما مسافر بشغله
ناصر : الشاب الكبير يحب خالته كثير و متزوج له 3 سنين
ريان : شاب من اسوا الخلق بالرغم انه مملوح ، دايما خمر و سهر و بنات (( استغفر الله ))
( بناتها تعرفنا عليهم قبل )
************************
ياسر ؛ ابو مازن : يصير ولد عم ابو رعد واخوه بالرضاعة و بعد ما ماتت امه تربا معاهم خصوصا بعد موت ابوه صار بمثابة اخوهم وعايش معاهم و الكل يعتبرونه عمهم ، متزوج مرتين ، الاولى هالة اصلها لبناني جاب منها نادين و سارة و رامي و سامي توام ، سامي مات بحادث و بنفس الوقت كان متزوج حصة ما حبها بقدر حبه لهالة بس لها معزة خاصة بقلبه و عياله من هالة يحبونها كثير و هو من اغنى الرجال بالشرق الاوسط مثل ابو رعد
عنده من حصة : مازن 30 سنة شعره اسود اسمر شوي طويل واكتافه عريضة و انفه مسلول و هادي ، يحب اخوانه بشكل
منال : 27 سنة متزوجة لها بنت اسمها منار عمرها 4 سنين ونص ، حامل مرة حبوبة وهادية
رائد : 25 سنة يشتغل مع ابوه بس يوم يروح و عشرة لا وتصرفاته ما تدل على عمره ابدا ، مملوح بشكل ومغازلجي ، واثق بحاله زيادة وشكل شعره محليه بزيادة
لجين 22 سنة شايفة انها ما في مين احلى منها وتغار من اختها نادين بشكل لانها حلوة بس هي بعد حلوة ، عيونها عسلي عاخضر و شعرها كيرلي وجسمها حلو بعد
رنا : 20 سنة خجولة و حبوبة و صاحبة نسيم الروح بالروح نحيفة وعيونها فاتحة و شعرها طويل لحد ظهرها
اما الاولاد الي من هالة فهم :
سامي ورامي ( سامي مات قبل 3 سنين بالسعودية بحادث نكتشفه مع الاحداث )
رامي عمره 25 سنة مملوح ابيض شعره بني غامق و جسمه معضل بشكل يجنن لانه كان دايما بال " جيم " من لما كان عمره 15 سنة
سارة : 22 سنة خجولة وهادية حتى مع اخوانها ناعمة ورقيقة شعرها بني طويل ومموج شوي وعيونها خضراء فمها صغير وخشمها صغير وحواجبها مرسومة ، بيضاء ، رومانسية و حساسة بزيادة ما تقدر احيان تدافع عن حالها بسبب خجلها
نادين : 20 سنة بشرتها بيضاء وصافية عيونها ازرق عاخضر عرمادي لونها يحير فمها صغير ومثل الفراولة خشمها مسلول طويلة و رشيقة وتهتم بجسمها ، شعرها بني لحد كتفها نظراتها ساحرة و ضحكتها اكثر ، عندها غمازات ، عنيدة وعصبية ، مغرورة حبتين ما يهمها كلام الناس والي براسها تعمله
**********************
قامت ساره وراحت سلمت على اخوانها و جلست معاهم
سارة : يمة نادين للحين نايمة ؟
حصة : اي يا قلبي عليها
رائد : كيس النوم ذيك صحوها اشتقتلها
راحت رنا حتى تصحيها لانه لازم يتحضرو حق عزيمة ام رعد بمناسبة رجعة ولدها
نزلت نادين وراحت تركض لرامي و حضنتة و سلمت على اخوانها
لجين من طرف خشمها : الحمد لله عالسلامة
نادين : الله يسلمك
حصة : يلا يمة روحو تحضرو حق العزيمة لازم نوصل حتى قبل الضيوف
راح الكل يتجهز
كانت تولين لابسة فستان فوشي قصير ضيق من فوق ويبدى يوسع من تحت الخصر و كعب عالي وحطت مكياج ثقيل
اما رنا كانت لابسة فستان كحلي طويل و عليه دنتيل و شعرها ساوته كعكة بشكل حلو و كعب عالي
سارة كانت لابسة فستان ابيض واسود قصير و خلت شعرها مفرود على طبيعته وحطت مكياج خفيف
نادين كانت لابسة فستان احمر طويل بدون اكمام و من جهة ظهرها فيه تداخلات باللون الذهبي و حطت مكياج خفيف و كحل ازرق فاتح ابرز جمال لون عينها
الشباب ما يحتاج نقول ثوب وشماغ =))
توجهوا مع الحرس و السواق لبيت ابو رعد و كان الكل باستقبالهم هناك
توجهو الشباب لقسمهم و الحريم لقسمهم و كان باستقبال حصة و بناتها ام رعد سلمت عليهم ام رعد وخصوصا نادين لانه لها سنة و نص تقريبا للملكة و ما غاب اعجاب ام رعد بنادين عن مرام
جلسوا الكل و جلسو مرام و لجين بمكان منزوي يتبادلو نظرات كره لنادين وصلو خالاته و عماته و عمته و الكل للبيت ، سلموا الكل على نادين و جلست جنبها مرام و كانت النظرات تحتد ، ميلت مرام كاسة العصير على فستان نادين متعمدة ، لاحظت نسيم هالشي و قالت : شفيك مرام ما تشوفين والا ايدك عوجة
استئذنت نادين و راحت تغسل وبنفس الوقت جا رعد يسلم على خالاتاه و عماته و جدته ... تغطو كل البنات الا مرام و هي مستقصدة هالشي سلم عليه ووقفت مرام و مدت ايدها : هاي رعد الحمد لله عالسلامة
رعد بدون ما يمد ايده : الله يسلمك
احمر وجهها من الفشيلة و رجعت قعدت
راح رعد لجدته : هلا يمة شيخة
جدته : ويي رعد ؟
و ضل يسولف مع جدته
**********************
راحت نادين تغسل و هي تلعن فداخلها مرام و مرت بطريقها عالمطبخ و كانت تشوف من بعيد عبد العزيز راحت له و ضربت على كتفه بالخفيف : عزيييييييز
دار و شافها : نادييين يا عمري ، اخبارك يا مجنونة ؟
ـ عزوووز و باسته على خده ، انا تمام انت كيفك
ـ تمام بشوفتك ، الا قولي كبرانة و محلوة زيادة يا فصعونة ايش مسوية
ـ ههههه انت كمان محلو ، بستئذن الحين بعدين بجلس معك و بحكي معك ، باي =))
ـ هههههههه باي يا حلوة
وراح عبد العزيز للشباب و رجعت نادين للحريم ، كان رعد طالع و نادين داخلة و صدمت فيه ، سكت الكل و كسرت ام رعد الصمت و هي تكلم ولدها : رعد يمة هذي نادين بنت عمك ياسر ، هي بعد اليوم جت من استراليا
مد لها رعد يده : الحمد عالسلامة
ـ الله يسلمك و الحمد عسلامتك
ما غاب عنه لهجتها اللبنانية الي تمزجت بلكنتها الخليجية و ماتو البنات ضحك على شكل مرام الي بين غيضها من الي ساواه رعد
راح رعد و رجع عالمجلس وجلس جنب عبد العزيز ، كان يشوف الشباب يضحكون و بعيون عبد العزيز الحيرة ، ابتسم رعد و طلع منديله ، امسح الحمرة الي على خدك
عبد لعزيز و عيونه طالعة و هو يمسح الحمرة
ـ شفت شفت اختك يا رائد
ـ ههههههههه نادين اكيد قالتلك ، " عزيييييييييييييييييييز كتير شتئلك " وهو يقلد صوتها
ـاقول انطم
اخذ رعد منديله و دخله بجيبته و هو يبتسم
طارق و هو داخل : باسمي و بكامل شهرتي و ثروتي و هياطي و طفشي و كسلي و جمالي طبعا امسي عليكم بالخير
رائد : باسمي و بكامل طفرتي و طفشي وكسلي و خشتي الخقة طبعا اقولك اسحب على نفسك
:ههههههههههههههههههههههه

***************************
منار لامها و هي تشير لمرام : يمة هذي شفيها جت بقميص نوم امها
( تقصد لبسها الفاصخ و العاري )
مسكت نسيم نفسها بس ما قدرت و ضحكت و قالت يقطع بليسك ي بت
انقهرت مرام و مرت السهرة بين الحريم على خير ما خلت من شوية تعليقات ، روح الكل و ما ضل غير عيلة عمهم ابو مازن الي كانو بدورهم يتحضرو ليروحو
******************
راحو نسيم و سمية لغرفة اخوهم رعد بعد العزيمة ، سمعو صوت المي بالدش عرفو انه يتحمم جلسوا ينتظرونه
نسيم : تصدقي سمية نادين بعده الحزن على وجهها ، طول هالسنين ما قدرت تنسى
سمية : اي ، مع اني ما استحملها بس الصراحة ما غير اقول الا الله يعينها ، مدري كيف بتحس طول هالسنين
نسيم : حتى لما سلمت على شهد كانت دمعتها بتطيح
رعد : منو هذي ؟ ..............
نسيم : نادين !
رعد بعد ما ناظر الكوميدينة الي عليها محرمته ابتسم وقال : شعندكم جايين يلا ترى بنام
نسيم :ابغى هديتي ........؛ ناظرها رعد من طرف عينه : يلا تصبح على خير
رعد : وانتم من اهله
راح رعد وحط راسه عالمخدة ، لاحتله صورة العيون الي فتنته ، ابتسم و استسلم للنوم
****************
يمه شفتي كيف نادينوووه الزفت صدمت فيه و لا بعد مدلها يده الحقيرة
ام ناصر : صبري يا يمة من الاخر هو لك نسيتي انهم متكلمين عنك من قبل ؟
بس ....
و لا بس ولا شي رعد بيكون لك و هذا كلامنا يلا روحي نامي يا يمة

راحت مرام لغرفتها و هي تقول " هين يا رعد ترفض تسلم علي و تمد يدك ل نادينوووه ، والله ما تكون الا لي
*****************
ضلت تتقلب ففراشها لساعات طويلة بس خلاص طار النوم من عينها ، قامت و نزلت لقت ابوها بالحديقة و جريدته بيده مثل العادة
صباحوو
ابو مازن : صباح النور ، ليش صاحية ؟
ـ طار النوم ... امم بابي
ـ عيونه
ـ انا والبنات بدنا نروح للمزرعة
ـ ............. زين نروح يوم الجمعة الجاي
ـ يآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآاي شكرا شكرا شكرا
ـ ههه حاضرين للحلوين
ـ ولي حصيص نايمة
ـ هههههههههههههههههههه ما تتوبي يا بنت ؟
ـ never
***************
مروا يومين بسرعة و الكل يتحضر لروحتهم للمزرعة و متحمسين بيجتمعو الكل
كانت عيلة ابو رعد و ابو مازن رايحين وانضمت لهم ام ناصر بعد ما لحت على اختها و زنت عليها كثير
كانت بالسيارة الاولى ابو رعد و ام رعد والجدة مع السواق
و السيارة الثانية ناصر و امه و زوجته
السيارة الثالثه ابو مازن و ام مازن و سارة
السيارة الرابعة منال و منار بنتها وزوجها عمر
السيارة الخامسة سمر و ماجد
السيارة السادسة تركي وراكان ورائد
السيارة السابعة ريان و رشا و تولين
السيارة الثامنة مازن و رعد و رنا و نسيم و نادين
السيارة الاخيرة لجين و سمية و مرام و رامي
وطبعا مع سيارات الحراس الي ترافقهم دايما
**************
كان لكل سيارة جوها ، العيال الي فاتحين المسجل باعلى صوت ، مازن و رعد الي ما غير يتحدثو عن الشركة ، و البنات الي اما يستهبلو و اما يحشو ...............
وصلو بعد مدة للمزرعة و نزلو الكل واول ما نزلو راحو الكل لغرفهم
نسيم : نادين فين حلقك ؟
ـ ها ؟
ـ حلقك شوفي في وحدة وين الثانية
ـ مدري يمكن بالسيارة ، بروح شوفها
راحت نادين لسيارة رعد الي بالموقف ، حاولت تفتح الباب لكنها لقتها مسكرة
ـ يا الله شو هالحظ
ـ تدورين على هذي ؟
فاجئها صوت رجالي ، دارت ولقته ماسك حلقها
ـ ا ... اي
عطاها الحلق ودخل سيارته بسرعة سكرها وطلع عاطيها ظهره و رجع للعيال ، رجعت نادين
ـ لقيتيه ؟
ـ اي هذا هو
ـ زين طفي الضو بننام
طفو الضو و نامو البنات يرتاحو لمدة ساعتين بعد الطريق الطويلة
صحو البنات وراحو للمجلس لقو الكل يتقهوى جلسو معاهم شوي
جلسو يسولفون
بنات شرايكم نروح نسوي cup cake
نسيم : اي والله فكرة حلوة
راحو كلهم للمطبخ و ماكانو معتمدين في المزرعة الى على شغالتين لنص يوم بس لانهم كانو يبون يحسون بانهم عيلة عادية و كانو البنات يرقصو ويغنو و كل انواع الهبال و هما يحضروه و حضرو كثير لهم و للشباب
بعد ما حضر اخذو البنات العصير و الكايك للشباب
اييييه والله يعطيهم العافية عالكيك
ايه
كان تركي ورائد متحمسين مع الكورة و صرخ و من الحماس كب رائد شوي من العصير على تركي
راح بعد ما عطاه كم توبيخة ليغسل ثيابه ، كان داخل من باب المطبخ الخلفي و صدم فيها ، في الي خذتله عقله طول هالسنين .... رشا
ضلت عيونهم معلقة ببعض و بعدها نزل تركي راسه و قال : آسف و دارلها ظهره
..............
نسيم : اووهو يا بت وين رحتي
رشا : ها .. لا معك
ـ اي ضاهر لي ساعة اكلمك وانتي باراضي رب العالمين
ابتسمت رشا و راحت
نسيم : لا لا البنت ضايعة خيوطها ما في حد بعقله بهالبيت الي هذا يبتسم وحده
اقول الواحد يطلع احسنله
بعد العشاء طلعو البنات كل وحدة لغرفتها
***************
كانت تسمع صوته يناديها ، كان يبكي ، يترجاها ، تقرب منه بس المسافة بينهم تبعد ، تمد ايدها له بس ايده تبعد تسمع صرخته تتردد ، قامت مفزوعة و دموعها محبوسة ، هو ، هو ما غيره ، للحين طيفه يلاحقها ؛ تحس بالذنب دايما
لعنت الشيطان و نزلت لتحت و دموعها تنزل على خدها تحرقه لتاخذ مي
...................
كان بالصالة ما جاه نوم و شاف ضو المطبخ توجهله يشوف من هناك .... شاف وحدة لابسة بيجاما ابيض ممزوج بموف ، قرب منها حست بخطواته قرية منها دارت و طيحت من ايدها الكاس و جوالها
نزل و جاب جوالها وحطه بايدها و قال : لهالدرجة اخرع ... بس سكت لما شاف اثار الدموع بعينيها
نادين : عن اذنك ... ورجعت لغرفتها



تعديل انثى عانقت الوجع; بتاريخ 27-03-2014 الساعة 03:16 AM. السبب: خطء بالكلمات
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-03-2014, 05:36 AM
انثى عانقت الوجع انثى عانقت الوجع غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مجنونة حدّ الجنون/بقلمي



باليوم الثاني قامو البنات و نزلو تحت يتيقو مع الجدة شيخة و ام رعد و ام مازن و ام ناصر
نادين و نسيم : صباح الخير شوشو
الجدة : شوشو بعينك انتي و هي ، تريقو يلا بسرعة عمتكم بتجي قربت توصل
سمية : عمتي ام عبد العزيز ؟
ام رعد : اي .....
نسيم : بنات شرايكم نروح للخيل
رنا : اي والله خوش فكره
، شرايكم بنات نروح ؟
تولين : اي ليش لا يلا قومو
سميهة : لا اضن الشباب موجودين هناك
رنا : يلا عادي ما بيقولولنا لا
راحو البنات تجهزو ولبسو كلهم سروايل لونها اسود و تيشرتات بيضاء ولبسو عباياتهم وحطو الغطا
مرام : شفيكي انتي ما تتغطين والا ما تعتبرين من الاناثي ؟
سمية : ههههههههههههههههههه
نادين : لا عادي اذا تغطيت والا ما تغطيت عادي ، اخواني و عيال عمي بس انتي ؟ هدا غطى ؟ يلا شيليه we are not different after allL ( حنا مو مختلفين بعد كل شي )
وراحت و خلتها تغلي
نسيم : هههههههه تعجبيني
...............
وصلو البنات للشباب
نسيم : راكان ! راكآآآآآآآن ! راكان وصصمخ
راكان : هي فضحتينا ، شفيكم
ـ نبي نركب
ـ لا ما في
ـ ركوني بليز
ـ قلتلك لا يلا ارجعو من وين جيتو و راح يضحك لانه نرفزهم بس نسيم ما استسلمت
نسيم : رعد
رعد : نعم
ـ رعود بليز بليز بليز نبغى نركب و الدب راكان قاللنا لا
رعد : ................. طيب استنو بقول للشباب و ارجع و ابتسملهم
رنا : يمة اخوك هذا انس والا بشر ؟
نسيم : ههههههههه انس والا بشر ؟ الحمد لله والشكر
رنا : يا اخي اقصد انس والا ملاك ؟ والله ضحكته ضيعت الكلام مني
وكانت رنا بس متعمدة ترفع ضغط مرام بكلامها
مرام : رنا عاد لا تنسين ان هذا خطيبي والا تبين تخطفينه ؟ علمتك اختك عادات الاجانب
رنا : هييه حدك عن الغلط عاد والا ادفنك بمكانك لو تتكلمين عنها ثاني فاهمة ، قولي عني الي تبين اما هي والله اقص لك لسانك اذا تكلمتي عنها باي شي
رشا : استهدو بالله يلا اسكتو رعد جاـ
نسيم تهمس لنادين: نادين حبيبتي لا تاخذين على كلامها
نادين : اصلا انا ماني معبرة وجودها بهالحياة فولا يهمك
سمعتهم مرام وانقهرت

...........

جاهم رعد : يلا ادخلو
فتحلهم رعد باب السياج و دخلو البنات و كانت مرام آخر وحدة
جت مرام لرعد : صباح النور رعد اخبارك
عطاها رعد ظهره و راح : بخير
ركبو البنات و قالهم راكان : يلا عاد ورونا شطارتكم وانتم تلعبون قدام راكان بجلالة قدره
نادين و هي تطنز : وييي يا متوحش يا خطير
ـ متوحش ؟ اوريك انا وجا لها يركض و طلع بخفة وراها عالحصان و راح يجري به و البنات يصارخو ، طلع بيها من السياج و راح يجري لحد ما دوخها و رجع بيها
راكان : ها متوحش ؟
ما قدرت تجاوبه و كانت تكح و هو يضحك عليها ،
نادين : يبعتلك حمى ان شاء الله
مسكها من اذنها : ها تاسفي تاسفي
ـ لا
شدلها اكثر
ـ راكان يا حمار تركني
ـ لا قولي آسفة يا طويل العمر ما اعيدها
ـ ما طويل العمر الا الشيطان
.............: وانتي الصادقة
نادين: عزييييييز
رائد : هلا بالدب ، متى وصلتو
عبد العزيز : الحين وحضن نادين وباسها
كان رعد مستغرب من العلاقة الي بين نادين و عبد العزيز ، يحبون بعض ؟ وايش هالجراة الي عندها انهم يحضنون بعض وقدام اخوانها ؟
استرخصها ف نفسه كثير و دخل داخل مستغرب من بنت عمه ، من الي تحمل جزء من شرف العيلة ..... ايش هذا ؟ المرة الي راحت تبوسه و المرة هذي تحضنه ؟
جلست تسولف معاه شوي هي والشباب
نسيم : من شاف احبابه نسى اصحابه
سمعها عبد العزيز و قال : شقلتي
نسيم : ها ولا شي : قلت الحمد لله عالسلامة ، يلا بنات نروح نسلم على عمتي
راحو و ابتسم عبد العزيز ، همستله نادين : بعدين بتئلي سر هالابتسامة و غمزتله
************************
دخلو البنات على عمتهم سلمو عليها هي وبناتها
لجين : هلا بالعروس هلا
جهان و هي مستحية : هلا فيك
منال : كملتي جهازك
جهان : اي
ام عبد العزيز : اي عاد خلاص ما باقي غير اسبوعين، شخبارك سارة و شخبار امك و خالك
ان شاء الله بخير ؟
سارة : اي تمام عمتي
شيخة : و انتم يا بنات مو ناويين تتزوجون ؟ ترى عجزتو
لجين : ايش ؟ بعدنا صغار يمة
شيخة : صغار ؟ انا بعمرك عندي ابوك و عمك و حامل بعمتك وانتي تقولين لي صغيرة ؟
لجين : ليش تبينا نتزوج بعمر منار البزر يمة
منار : شقلتي انتي يا ام كشة شقلتي ؟
منال : عيب هذي خالتك
منار : تقلي بزر و تبيني اسكت لها
نسيم تستهبل عليها : و ليش انتي ما تبين تتزوجين ؟
منار عفست وجهها : لا وعع مالي خلق عيال والي يعافيك
ام مازن : ليش ما تبين تتزوجين انتي ؟
منار : لا انا حالفة ما اتزوج الا بعد ما يتزوجو البنات قبلي وبعدها تلفتت على ام رعد
ولدك المزيون ذاك ما يبي يتزوج ؟
ام رعد : ليش تبين تتزوجينه
منار : لآآآآآآآآآآآآ علشان كل ما كلمه يعقد حواجبه كذا و يرفعها ؟
وقامت تقلده وتعقد حواجبها
ضحكو عليها البنات
رن جوالها وقامت : عن اذنكم
راحت برى
نادين : hello
......... : hello sweety
نادين : hey mom ! كيفك ؟
امها : تمام حبيبتي و انتو كيفكم ؟
نادين : الحمد لله ....ماما فيكي شي
امها : لا حبيبتي بس اشتئتلكن
حست نادين انه امها فيها شي : طيب ماما اعطيني خالو شوي
امها : ا .... مو موجود
نادين : ماما ، انا بسمع صوته عطيني ياه
بعد ما اعطته الجوال
نادين : اهلين خالو
خالها : اهلين حبيبتي
نادين : خالو شفيها ماما مو على بعضها
خالها : ما فيها شي ، بخير
نادين : خالي :
طلع خالها برة : امك تعبانة يا نادين ، تعبانة كتيييييير ، تعالي شوفيها ، هي محتاجتكم هالفترة كتير ، نادين ما بعرف ازا حتى ممكن تصبر لحتى تجو والا لا
..................
كانت رايحة لحتى تنادي اخوها رامي ، كانت محتاجة تكلمه ، تحنن قلبه على امه ، يروحون لها كلهم ، يحسسونها انهم حولها
كانت داخلة و شافت رعد ، كان لابس سروال اسود و شيرت ازرق غامق ضيق مبين عضلات جسمه و مبرز جماله
رعد : تبين شي ؟
نادين : رامي .. هو هنا ؟
كان ملاحظ اثار الدموع بعينيها ، قال مستغرب : لا كل الشباب يلعبون كورة ، انا رايحلهم اذا تبين تعالي معي ، كانو ماشيين الاثنين
و هي كانت منزلة راسها و دموعها نازلة من خدها
رعد : فيكي شي نادين؟
نادين من بين دموعها بصوت مخنوق : لا
شوي الا طاحت و فقدت الوعي ، فز قلب رعد و هو يشوفها طايحة قدامه ، شالها بجسمها الصغير بين ايديه وراح يجري فيها لداخل البيت
كانو الحريم والبنات يسولفون و فجاة سمعو صوت رعد يصرخ : يمة ! يمة !
اخترعو من صوته و قامو البنات تغطو ، شافوه داخل و نادين بين ايديه ، كل جسمها مرتخي ، حطها على الكنبة
ام مازن و هي تبكي : شفيها يا ولدي شفيها
رعد : ما ادري ، كانت تبغى تشوف رامي و فجاة طاحت
كان رعد جالس قبالها ويضربها على خدها بالخفيف ، جت رنا بسرعة و بايدها كاس ما و رشتها عليه بالخفيف : نادين ، نادين حبيبتي اصحي
ضلو البنات عهالحال تقريبا 10 دقائق و بعدين بدت تفتح عيونها شوي شوي ، كانت تسمع كثير كلام يتردد من حولها بس ، ما كانت قادرة تستوعب شي
نسيم و هي على ركبها : نادين حبيبي انتي بخير ؟
ـ اي اي
ـ ساعدوني نطلعها فوق
ـ نسيم لا، بدي روح لرامي
ـ نادين انتي ارتاحي الحين وبعدين يصير خير
بدت دموعها تنزل : لا نسيييم الله يوفئك خليني روح لرامي ، التفتت لسارة : سارة خذيني لعند رامي الله يخليكي
سارة : طيب انتي اهدي الحين و انا بروح اناديه اوكي ؟
و راحت سارة بسرعة تنادي رامي
رامي : شفيها شصار ؟
سارة : مدري ، فجاة داخت و بعدين قامت تبكي تبي تشوفك
دخلو رامي وسارة : واول ما شافته ارتمت باحضانه
رامي : نادين ، هدي شوي احكي شفيكي
حسو البنات انه موقعهم غلط وطلعو
رامي : احكي نادين شفيكي
نادين : ماما يا رامي
ـ انعفس وجهه : شفيها بعد ؟
ـ تعبانة ؛ خالي ئول انها ....
ـ سكري عن الموضوع نادين
ـ بس هي محتاجتنا فكر فيها رامي
ـ افكر فيها ؟ مثل ما فكرت هي فينا ههه
ـ رامي !! احنا لازم نروح
ـ لا تعممي ، اذا تبين تروحي روحي انتي ، وحدك ، وسارة مالها روحة معك
طلع وخلاها غاطسة بين دموعها ، ما يبي يفكر في امه ابدا
*****************
تولين : سارة شفيها نادين ؟
سارة : ما بعرف ، هي دايما هيك تجيها هالحالة تدوخ لما تتوتر او يصير اي شي وساعات تجيها نوبات تختنق و يجيها تشنج حاد بالعصاب والعضلات بس مدري ايش السبب
مرام : هذيك تلاقينها تتدلع قدام رعد
نسيم : والله عاد مو الكل م نفس الطينة و بعدين انتي ما شفتي حالة البنت ؟ اتقي ربك
مرام : متقيهته زين حبيبتي ، عاد شوفي بنت عمك ،تربية امها ، تربية كفار و شدت على كلمة كفار و هي تقصد ام نادين
طرآآآخ ، ما شافو البنات الا نادين واقفة و قدامها مرام وايدها على خدها ، هذي هي مجنونة بكل حالاتها
شافو الحريم من بعيد الي صار و جووا ، ما كانو يعرفو ايش السالفة
ام مازن : نادين ! كيف تضربين البنت بكف !! انتي صاحية
و بدت مرام تنزل دموع التماسيح
ام رعد بحزم : هذي ضيفة يا نادين شلون تعاملينها كذا
نسيم : يمة ...
ام رعد : اسكتي انتي
نادين : والله يا خالتي الي بيغلط عامي ويناديها بالكافرة هذي جزاته ، صدقوني اي حد يمسها بكلمة لادفنه حي ، والله العظيم يا مرام لو تعيديها مرة ثانية او تفكرين
مثل هالتفكير الوسخ بتشوفين شخص ثاني قدامك و بتندمين ، والله تاكلين اصابعك ندم و الكل هنا يشهد ، والله لاخليكي تحفري قبرك بايدك
شافو البنات نادين بدت ترجف ، ووجهها احمر مسكوها يهدونها ، انقهرت مرام لما شافت حتى اخواتها تولين و رشا يهدونها و انقهرت اكثر لما قالتلها خالتها ام رعد :
مرام هذي آخر مرة اسمع هالشي فاهمة ، يلا تاسفي منها
مرام : ا ..... ا
ام رعد : يلا !
مرام : انا آسفة ، آسفة
طلعت نادين من الغرفة مثل العاصفة و راحت لابوها
تصنعت الابتسامة وهي داخلة على ابوها و عمها
احم هاي شباب
ابو رعد : هههه هلا بالغالية هلا
ـ اخبارك عمي ؟
ـ الحمد لله على كل حال و انتي ؟
ـ تمام .... امم بابا ..انا برجع عاستراليا
ابوها بخوف : ليش ؟
ـ اهدى بابا اهدى ، بس تعرف انه عطلتنا مو مثل عطلتكن ، و لازم روح بس 5 ايام عندي اختبارات و بعدين برجع
ـ اي وامتى تروحين ؟
ـ امم ائرب وقت ، ما تخاف انا بروح مع السواق وطول عالمطار ما تخاف
ابو رعد : لا ليش يا بنتي هذا رعد راجع بكرة ، ليش ما تروحين معه ؟
ابو مازن : اي يا بنيتي بتطمن عليك و انتي مع ولد عمك
ابو رعد : ها شقلتي
نادين : اوكي :)

.............
اتصل ابو رعد برعد حتى يجيه و رجعت نادين للبنات
دخل رعد و سلم على ابوه وعمه
رعد : ها يبة بغيتني بشي ؟
ابو رعد : اي ... بنت عمك بترجع معك بكرة ،باقي عندها دروس او اختبارات بطريقك تاخذها و توصلها للمطار
رعد : حاضر يبة
خرج رعد منعندهم و هو مستغرب ، كان شكه انها تكذب عليهم لانه هما عندهم عطلو حتى قبل السعودية
*************
طلعت نادين وعلى طول لحقتها نسيم
نسيم : حبيبتي شفيكي
نادين : ماما مريضة يا نسيم ، محتاجة نكون حدها بهالوقت بس .. رامي مو راضي يشوفها و بكت
نسيم : استهدي بالله نادين.... بتصير بخير ان شاء الله ، سارة تدري ؟
نادين : لا ما راح خبرها و انتي لا تخبريها مشان الله ، انا رايحة بكرة للمطار بشوف اقرب حجز بروح لها
نسيم : ايش ؟ طيب و عمي................
نادين : قلتله اني رايحة للدراسة !
نسيم : بجي معك
نادين : ايش ؟ بس ....
نسيم : لا بس ولا شي انا بعد بتطمن على خالتي و منها اروق شوي
نادين : وزواج جيهان ؟
نسيم : لاحقين عليه
......... : وانا بعد بجي معكم
نادين : رنا ؟
رنا : اي ، مثل ما امي هي امك ، اكيد امك هي امي و ضمت اختها
نسيم : بس كيف رح نقنع ابوي و عمي
رنا : اقول انتي كلمي ابوي علشان يقنع عمي بسفرك و انا اقول لعمي يكلم ابوي علشان سفرتي و لا من شاف ولا من دري =))
نسيم : ههههههههههههههههه يلا يلا نروح نقوللهم
راحو البنات
.......
رنا لعمها ابو رعد : عمي انا بسافر مع اختي مدة 4 ايام و بغيت نسيم تجي معنا يعني تدري يا عمي بعدين بننشغل نساعد جيهان بعرسها الله يسعده و يوفقها ، قول آمين ، و العطلة
تخلص و تمشي الايام و نتزوج ، ممكن تروح معي ؟
ابو رعد : ههههه زين دامها معك ا اخاف عليكم


........
نسيم لعمها ابو مازن : عمي انا بسافر مع نادين مدة 4 ايام اغير جو واستانس و بغيت رنا تجي معنا يعني تدري يا عمي بعدين بننشغل نساعد جيهان بعرسها الله يسعده و يوفقها ، قول آمين ، و العطلة
تخلص و تمشي الايام و نتزوج ، ممكن تروح معي تراها بالآخر مع اختها و بنت عمها ؟
ابو مازن : كل هالنشرة الاخبارية بس علشان تقولين انها بتروح معكم ؟ يلا خلاص بس قولو لي مين المحرم الي بياخذكم ، لا تنسون هالشي ؟
نسيم : اي واللد الله يذكرك بالشهادة يا عمي
راحت نسيم تجري للبنات : بنات بنات نسينا شي ، ترى ممنوع نسفر بدون محرم لنا
رنا : مو قلتو رعد بياخذنا ؟
نادين : لا رعد بيوصلنا بس للبيت بس استراليا ......
رنا : نسيم شرايك نشوفه ، اصلن انا سمعت من رامي انه لازم حد يروح منهم لفرع الشركة الي هناك وناضرتهم بنظرة خبيثة
فهمو البنات قصدها
نسيم : لحظات و اجيكم
...................
راحت نسيم : هلا رعودي و جلست تبتسم وحاضنته
رعد : هاتي من الآخر
نسيم ببرائة : انت مو رايح لاستراليا ؟
رعد : ليش
ـ انا ورنا بنروح مع نادين هناك وطبعا انت تعرف انه م يجوز نسافر بدون محرم فبغيت اسالك انت بتروح للفرع الي هناك ؟ بلييز رعد والله نبغى نروح مع ندووو
ـ ههههههه و نادين ذيك تعرف محرم
ـ رعد حرام عليك ، ترى البنت الي فيها كافيها مو ناقص انت بكلامك هذا و كل واحد فيكم من جهة خلاص واللاه حرام عليكم و دمعت عيونها
ـ خلاص خلاص يا دافع البلا لا تبكين ، بس انا بروح يوم الخميس والا الجمعة الصبح بالطيارة الخاصة عاد اذا تبون ......
ـ اي اي خلاص موافقين موافقين وباسته على خده وراحت تجري للبنات
نسيم : بنات بنات خلاص لقينا حل بس نروح يوم الخميس او الجمعة الصباح مع رعد و ممكن فالطيارة الخاصة بعد يعني بننبثر يومين ثلاثة بالبيت
رنا : يلا احسن من بلاش
..................
ضلو البنات بالغرفة يسولفو وما انتبهو للوقت الا لما جت الخدامة تناديهم عالعشا
نادين : ماما انا بكرة برجع مع البنات و يوم الجمعة بروح لاستراليا
نسيم : اي خالتي وانا ورنا بعد بنروح معاها
ام مازن : ايش ؟ واحنا اخر من يعم يعني ؟
رنا : عاد عمي و ابوي وافقو و بعدين طفشنا ترى خلونا نسافر بس ايام ، الله يخليكم
ام رعد : زين و منو بيروح معكم ؟
نسيم : رعد و هو وافق و ابوي وافق وعمي وافق ، يلا عاد خلونا نروح ممكن اجيبلكم عريس اجنبي من اجل تحسين نسل العائلة
ام رعد : لا تخليني اكنسل روحتكم
نسيم : لا لا لا لا والله ما عيدها ، اصلن امزح
بعد العشا طلعو نسيم و نادين و رنا للغرفة جلسو يسولفونن هناك لحتى ما تحتك نادين بمرام و منها ينامو بدري لانه وراهم مشوار طويل مع رعد
************************
رن المنبه ، قامت رنا و قومت معاها نادين ونسيم الي شوي و تبكي تبغى تنام ، صلو الصبح و لبسو
كانت نادين لابسة سروال جنز اسود و معاه شيرت بربري و بوت اسود ونسيم كانت لابسة شيرت لونها مثل الجنز فاتح و سروال ابيض و كعب و رنا لبست سروال لونه كحلي و عليه تي شريت بيج
طلعو البنات ، كان رعد هو الي بيسوق بسيارته الميباخ ووراه سيارة الهمر الي فيها الحراس الشخصيين
ركبو نادين ورنا من ورى و ريم جنب رعد ، كانو البنات يسولفون ويستهبلون و غنى و كان رعد بس يسوق ، بعد مسافة قصيرة وقف رعد
رعد : تبون شي ؟ قهوة ؟ chocolate ؟ اي شي ؟
نسيم : لا تخاف ماخذين احتياط
نزل رعد ياخذ قهوة له لانه ما يقدر يقعد بدونها و التفتت نسيم على رنا ، شافت نادين سرحانة والحزن على وجهها ، غمزت لرنا
نسيم : بنات مين فيكم تبدل معاي بالمكان بنام والله
رنا : انا مقدر تعرفين اني بدوخ لما اقعد قدام والله
نسيم : نادينووووو بدلي معي
نادين : تعالي اجلسي معنا بس
نسيم : تبين رعد اليوم يضحي علينا احنا الثلاثة ورى وهو يسوق فينا ؟ الله يخليك عاد ، ذا تعزين خالتي
ما لقت نادين مفر لهم : طيب طيب خلاص وراحت جلست بمكان نسي قدام و كانت الفرحة شاقة وجه نسيم و بعد دقائق رجع رعد ، تفاجا لما ركب و لقى نادين راكبة جنبه بس ما علق ، ساق سيارته
وهو ساكت ، كانت نادين فداخلها تلعن نسيم لانهم كانو ورى و هي مع رعد، الصنم . كانو طول الطريق الاثنين ساكتين ونسيم ورنا من ورى فالينها
قربت نص المسافة تخلص و الاثنين ساكتين
رعد : تبون ترتاحون شوي ؟
نسيم : اي واللي يعافيك
نزل رعد من السيارة و ترك البنات ووبالسيارة واول ما نزل دارت نادين للبنات : وييي ساعتين جنب هالصنم و هو ما غير يرتشف قهوته ؟ نسيم يلا ارجعي هنا والا والله الحين بنزل
نسيم : ههههههههههههه لا عاد خوفتيني
فتحت نادين باب السيارة : والله اعملها
نسيم : طيب طيب لا تخافي يلا انزلي ارجعي ترضين علي اجلس قدام ها ؟ :(
نادين : انزلي بس
رجعو البنات لمكانهم ، مرت ربع ساعة و رجع رعد ، دخل و شاف نادين رجعت مكانها واخته جنبه ، رفع حاجبه و شغل سيارته
كانت بتشتغل بالسيارة انشودة : يمة يا نبع الحنان ، خانتها دمعتها و نزلت الدمعة الاولى ، لحقتها الثانية والثالثه ، كان رعد يشوفها من مراية السيارة
كان مستغرب ، ايش فيها هذي بيوم انقلبت موازينها ؟ ما قدر يشيل عينه عنها ، سحرته عيونها ، سحره لونها ، سحرته نظرتها ، كان كل شوي يشيل عينه عن الطريق و يراقبها
لاحظت نسيم هالشي ، ابتسمت بينها وبين نفسها ، هذا الي تبيه ، هذا الي تحلم فيه .....
وصلو بعد مة للقصر الكبير ، قصر ابو رعد ، طلعو البنات لجناح نسيم ، اخذو شاور وبدلو ثيابهم
ندين : بنام والله تعبانة و راسي يوجعني
نسيم : اي يلا ننام كلنا والله الطريق كانت طويلة وبعدين نقدر نسهر بالليل دامنا وحدنا يا متوحشات انتو
رنا : هههههههههه اقول نامي بس
.................
دخل رعد بدل ثيابه بسرعة وعلى طول انسدح ، نام من التعب و من كثر التفكير فام العيون الي سحرته ، فالسبب الي خلاها بالحالة
**********************
................ : ليش بس ليش قلي ليش خبرتها ؟
يوسف : لانها بنتك يا هالة بنتك !! و من حقها تعرف
هالة : امتى بتجي ؟
يوسف : بعد يومين والا ثلاثة
هالة : الله يوصلها بالسلامة
**********************
نسيم : بنات يلا انزلو بس خذو الغطا احتياط رعد طلع مو هنا
نزلو البنات و جلسو يسولفون عن عرس جيهان والتحضيرات والفساتين .... بس نادين كانت حاضرة معهم بس جسد ، عقلها وتفكيرها و روحها كلها مع امها
نسيم : ندووو شفيكي ؟
شافت دمعتها متعلقة برموش عيونها
نادين : ولا شي ، عن اذنكم بس بروح اتمشى شوي
رنا : بس ... وقفتها نسيم لما اشرتلها نسيم براسها اي
طلعت نادين برة حتى تتنفس شوي ، حست انها مخنوقة ، محتاجة تقعد مع نفسها شوي
نسيم : خليها يا رنا ، ممكن محتاجة تقعد شوي وحدها ، لا تضغطين عليها
كان داخل بعد ما رجع من الشركة متاخر و شاف قدامه ذاك الملاك لابسة بجامة وردية و باين عليها آثار الدموع ، كانت قاعدة على كرسي كانه مرجيحة
قرب وجلس جنبها و ما تردد ، صحتها ريحة عطره القوية
طالعته نادين وابتسمت بين دموعها : اهلين
رعد : نادين شفيكي مو على بعضك من امس
انهمرت دموعها على خدها
ما عرف كيف يده امتدت ومسحت لها دموعها ، مسكلها خدودها بين كفوفه
رعد : تكلمي شفيكي ؟ فضفضي
ارتمت بين احضانه تبكي ، تفاجا رعد بحركتها بس ما لقت نادين غير حضنه احتواها ، ضمها بين ذراعه ، سكر عليها ضلت تبكي لمدة ما حس فيها حد بالوقت
لحد ما قطع عليهم صوت
............... : ياهوووووووووووه نحن هنا عبرونا ترانا مراهقين
بس بنفس الوقت كانت عيون تراقبهم من بعيد ، بخبث ، بحقد ، بكل الي تعنيه مشاعر الكره





ايش رايكم بالشخصيات ؟
ايش التطورات الي بتصير في استراليا ؟ ايش الي بيتغير فحياتهم ؟
و الاهم من كل هذا مين الي كان يراقبهم ؟ يا ترى مين
و هالله هالله بالتفاعل يمدحونه =))


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 12-02-2019, 05:30 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: مجنونة حدّ الجنون/بقلمي


تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

مجنونة حدّ الجنون/بقلمي

الوسوم
مجنونة , الحنون
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجنونة به \ بقلمي غلآ آلرُؤحِ خواطر - نثر - عذب الكلام 17 31-08-2015 10:49 AM
مجنونة انتي حبيبيتي !! سعيدالبدري خواطر - نثر - عذب الكلام 9 18-03-2013 01:12 AM
إنسكاب الشوق بلحظة عشق مجنونة الكميليا المقهى الأدبي نبض الحروف 884 15-01-2013 11:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجنونة حبك روعـه منقولات أدبية 10 16-01-2008 10:44 PM

الساعة الآن +3: 12:17 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1