منتديات غرام اجتماعيات غرام مواضيع عامة - غرام ما حكم عمليات جراحة التجميل ؟
صقر المفلح ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©



مقال أكثر من رائع لفضيلة الشيخ:
عبد الله بن محمد زقيل

يشرح فيه أحكام العمليات التجميلية و الجراحية مبينا أنواعها و أحكام كل منها

لقد ذكر صاحب كتاب "أحكام الجراحة الطبية والآثار المترتبة عليها"(ص173- 188) الشيخ الدكتور محمد بن محمد المختار الشنقيطي - نفع الله بعلمه - تفصيلا في هذه المسألة، وملخصه ما يلي:

عرّف الأطباء المختصون جراحة التجميل بأنها: جراحة تجرى لتحسين منظر جزء من أجزاء الجسم الظاهرة، أو وظيفته إذا ما طرأ عليه نقص، أو تلف أو تشوه .



وجراحة التجميل تنقسم عندهم - أي الأطباء - إلى قسمين :
1- جراحة التجميل الحاجية - ضروري -
ومقصودهم بكونه ضروريا لمكان الحاجة الداعية إلى فعله، إلا أنهم لا يفرقون فيها بين الحاجة التي بلغت مقام الاضطرار (الضرورة) والحاجة التي لم تبلغه (الحاجية) كما هو مصطلح الفقهاء رحمهم الله .
وهذا النوع المحتاج إلى فعله يشتمل على عدد من الجراحات التي يقصد منها إزالة العيب سواء كان في صورة نقص، أو تلف، أو تشوه ، فهو ضروري، أو حاجي بالنسبة لدواعية الموجبة لفعله، وتجميلي بالنسبة لآثاره ونتائجه .
والعيوب التي توجد في الجسم على قسمين :

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

القسم الأول: عيوب خلقية:
وهي عيوب ناشئة في الجسم من سبب فيه لا من سبب خارج عنه، وهما ضربان :
الضرب الأول: العيوب الخلقية التي ولد بها الإنسان .
الضرب الثاني: العيوب الناشئة من الآفات المرضية التي تصيب الجسم .
أمثلة الضرب الأول:
- الشق في الشفة العليا "الشفة المفلوجة".
- التصاق أصابع اليدين والرجلين .
- انسداد فتحة الشرج .

أمثلة الضرب الثاني :
- انحسار اللثة بسبب الالتهابات المختلفة .
- أورام الحويضة والحالب السليمة .




القسم الثاني: عيوب مكتسبة :
وهي العيوب الناشئة بسبب من خارج الجسم كما في العيوب والتشوهات الناشئة من الحوادث والحروق .
ومن أمثلتها :
-كسور الوجه الشديدة التي تقع بسبب حوادث السير .
- تشوه الجلد بسبب الحروق .
- تشوه الجلد بسبب الآلات القاطعة .
- التصاق أصابع الكف بسبب الحروق
.

قال الشيخ بعد هذا التقسيم:
وهذا النوع من الجراحة الطبية وإن كان مسماه يدل على تعلقه بالتحسين والتجميل إلا أنه توفرت فيه الدوافع الموجبة للترخيص بفعله .
فمما لا شك فيه أن هذه العيوب يستضر الإنسان حسا، ومعنى، وذلك ثابت طبيا، ومن ثم فإنه يشرع التوسيع على المصابين بهذه العيوب بالإذن لهم في إزالتها بالجراحة اللازمة ...
ولا يشكل على القول بجواز فعل هذا النوع من الجراحة ، ما ثبت في النصوص الشرعية من تحريم تغيير خلق الله تعالى ... وذلك لما يأتي:
أولا: أن هذا النوع من الجراحة وجدت فيه الحاجة الموجبة للتغيير، فأوجبت استثناءه من النصوص الموجية للتحريم .
ثانيا: أن هذا النوع لا يشمل على تغيير الخلقة قصدا، لأن الأصل فيه أنه يقصد منه إزالة الضرر والتجميل والحسن جاء تبعا .
ثالثا: أن إزالة التشوهات والعيوب الطارئة لا يمكن أن يصدق عليه أنه تغيير لخلقة الله ، وذلك لأن خلقة العضو هي المقصودة من فعل الجراحة وليس المقصود إزالتها .
رابعا: إن إزالة تشوهات الحروق والحوادث يعتبر مندرجا تحت الأصل الموجب لجواز معالجتها فالشخص مثلا إذا احترق ظهره أذن له في العلاج والتداوي ، وذلك بإزالة الضرر وأثره لأنه لم يرد نص يستثني الأثر من الحكم الموجب لجواز مداواة تلك الحروق فيستصحب حكمه على الآثار ، ويؤذن له بإزالتها .

وبناء على ما سبق فإنه لا حرج على الطبيب ولا على المريض في فعل هذا النوع من الجراحة والإذن به ، ويعتبر جواز إزالة العيوب الخلقية في هذا النوع مبنيا على وجود الحاجة الداعية إلى فعله ، وأما العيوب الحادثة بسبب الحروق والحوادث ونحوها فإنه تجوز إزالتها بدون ذلك الشرط اعتبارا للأصل الموجب لجواز مداواة نفس الحرق ، والجرح... والله تعالى أعلم .



2- جراحة التجميل التحسينية – اختياري-
وهي جراحة تحسين المظهر ، وتجديد الشباب .
وتنقسم إلى نوعين :
النوع الأول:
عمليات الشكل، ومن أشهر صوره ما يلي:
- تجميل الأنف بتصغيره، وتغيير شكله من حيث العرض والارتفاع .
- تجميل الذقن، وذلك بتصغير عظمها إن كان كبيرا، أو تكبيره بوضع ذقن صناعية تلحم بعضلات، وأنسجة الحنك.
- تجميل الثديين بتصغيرهما إذا كانا كبيرين، أو تكبيرهما بحقن مادة معينة مباشرة في تجويف الثديين - تسمى هذه المادة بمادة السلكون -، أو بحقن الهرمونات الجنسية، أو ثإدخال النهد الصناعي داخل جوف الثدي بواسطة فتحة في الطية الموجودة تحت الثدي .
- تجميل الأذن بردها إلى الوراء إن كانت متقدمة.
- تجميل البطن بشد جلدتها وإزاة القسم الزائد بسحبه تحت الجلد جراحيا .

النوع الثاني:
فإنه يجرى لكبار السن، ويقصد منه إزالة آثار الكبر والشيخوخة، ومن أشهر صوره:
- تجميل الوجه بشد تجاعيده .
- تجميل الأرداف .
- تجميل الساعد، وذلك بإزالة القسم الأدنى من الجلد والشحم .
- تجميل اليدين، ويسمى في عرف الأطباء " بتجديد شباب اليدين " وذلك بشد التجاعيد الموجودة في أيدي المسنين والتي تشوه جمالها .
- تجميل الحواجب، وذلك بسحب المادة الموجبة لانتفاخها، نظرا لكبر السن وتقد العمر




لقراءة تفاصيل المقال و معرفة الأحكام الشرعية لهذا الموضوع:

اضغط هنا

ولد نفيعي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

طرح في قمه الروعه
يعطيك العافيه على الطرح الرائع
تحياتي

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1