.perfectgirl ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روايتك مره جميلة
كملي؟

بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










( الجزء الرابع و العشرون )










I






( هناك بعض الأمور التي يجب على كل شخص أن يمر بها أو أن يعيشها ، هذه الأمور التي تعتبر أساس لحياتنا و جزء من واقعنا فنحن بدون الزواج و اكتمال حب بدأ في فترة من فترات الحياة لن نعيش بمشاعر فياضة من قلبنا لن نشعر بأهمية الطرف الاخر و لن نساعد على تكاثر نسلنا

فلن نحافظ على حب بدأ و نكمله بالزواج )









**************************










( هناك بعض القرارات التي يجب أن نتخذها و لا نتراجع عنها يجب أن نتمسك بها لاننا لو غيرنا سنغير من حياتنا و قد نتلف حياتنا لذلك لنفكر جيداً في كل قرار نتخذه )









أمام التلفاز و في الغرفة التي تمتاز بجمال أثاثها رغم بساطته تجلس و تشاهد فلمها المفضل و كأنه زفافها ليس الغد تشعر براحة شديدة و استرخاء كبير بعيد عن توتر الفتيات قبل زفافهم ، تضع بين يديها كيس من الفوشار و على الطاولة أمامها كوب من عصير التفاح الطبيعي ، كانت منسجمة بشكل كبير و إذا بصوت يسحبها من عالمها



..... : ماما ما بدك تناامي بكرا لازم تفيقي بدري
سمر : ماما ما تحسسيني اني عروس عنجد ومن هذا الكلام
والدة سمر : يا بنتي حرام يلي بتعمليه
سمر : ماما احنا حكينا بهذا الموضوع و اتفقنا ما بدنا نحكي مرة تانية
والدة سمر ( جلست بجانب ابنتها ) : الله يهديكي يا بنتي انا من أول ما وافقت على هيك زواجة
سمر : من شان الله يا ماما ما تعيدي الموال خلص
والدة سمر : انا مش عارفة كيف ابوكي وافق على هيك هبل هذا اسمه لعب اولاد مش منطق و انا متأكدة انه مش راح ترتاحي و راح تنزل المصايب على راسك




قطع كلامها صوته الرجولي الخشن الذي أصابه بعض من الهرم و التعب



والد سمر : اتركيها بحالها هي واعية و بتقدر تاخد قرارات و احنا مش من حقنا نتدخل بحياتها
سمر ( قفزت نحو والدها وهي تقبله ) : الله يخليلي اياك يا رب ما حد بفهمني غيرك
والدة سمر : ما حد خربها غيرك انت و بدلعك الزايد
والد سمر : الحلو شكلو غيران
والدة سمر : من شو اغار و الله انا خايفة على مستقبل بنتي شو بدهم يحكوا العالم عنا مطلقة
سمر ( بنبرة غضب و نظرات محمرة توجهها الى امها ) : ماما ما تحكي مطلقة انا ما تزوجت لسا و الله
والد سمر : الله يوفقك يا بنتي و يبعتلك ابن الحلال يلي يسعدك
والدة سمر ( وهي تدعوا ربها ان يحمي وحيدتها ) : يا رب سهلها بطريقها وابعد اولاد الحرام عنها و احفظلي اياها









********************************








( ليتني ابتعدت وما عشقتك ،، ليتني عندما بدأت التعلق بك تركتك ،، وعندما بدأت التفكير بك محوتك من فكري ،، وعندما بدأ قلبي يخفق عند لقياك و تختنق كلماتي عند محادثتي لك قتلت تلك المشاعر ،، وقتلت قلبي معها و ارتحت ،، فها أنا أموت في كل دقيقة لا أكون بها معك في كل دقيقة أفكر بها أنك ستكون مع غيري أمووت ،، وتموت معي ضحكاتي ولحظات سعادتي و فرحي ،، و يبقى فقط حزني وألمي فاهجر العالم و ابقى وحدي أتذكر محادثاتنا بلهفة طفل مشتاق لحضن امه و بعين تملؤها الدموع لعلها تطفىء نار الشوق في داخلي . )










بعد حوار استمر ساعات مع شخص لا تدري عنه أي شيء دخل غرفتها وجلس بالقرب منها وبدأ يكلمها جعلها تشعر بالراحة بأن هناك من تقول له ما بداخلها و بالرغم من أنها لم تذكر أي شيء عن حبها الا انها بكل كلمة نطقتها تذكرته كانت تقنع نفسها بأنه سيء يجب ان تبتعد عنها لكن قلبها يرفض لا يريد و كأنه يحتاج الى أن يستمع لكلماته ويشعر بحبه ، اعطت جسدها وقلبها فترة طويلة من الراحة وهي نائمة بين احلامها و تطفو بعيدة عن واقعها ، استيقظت وهي تحاول ان لا تفتح عينيها لتعود لواقع منبوذ لكن تشعر براحة كبيرة و بأن شيء شجعها لتفتح عينيها بعد لحظات شعر بنور يخترقها رغم ظلم الغرفة الا أن هناك شيء سكن عينيها بدأت تصرخ من شدة فرحها




مشاعل : الحمد لله الحمد لله أشكرك يا الله انا بشوووف و الله بشووف




استيقظت على صوتها بشكل مذعور




شادن : شو صار شوفي ؟؟
مشاعل : شادن انا بشوف و الله هيك لابسة بلوزة زهري
شادن ( احتضنت اختها بشدة وهي تقبلها بشدة ) : الحمدلله حتى لو أخضر موافقة المهم بتشوفي
مشاعل : ههههههه لا انا بدي زهري بديش أخضر
شادن : بدي احكي للدكتور ( توجهت نحو الباب ثم التفتت ) ومحمد هيو برا نايم
مشاعل ( وقد هدأت و استكانت بشكل غريب ) : ما تحكي لحد
شادن ( خرجت مسرعة ) : لازم يشوفك الدكتور




بعد دقائق طرق باب غرفتها وهو يشعر بسعادة كبيرة من هذا الخبر السعيد يريد ان يعانقها ان يراها و يشعر بلمعان عيونها ولهفتها عندما ترااه يريد مشاعل القديمة و ليست مشاعل التي تبتعد عنه و تكرهه



محمد : الحمد لله على سلامتك مشاعل



شعرت بقشعريرة شديدة بجسدها و كأنها تنتفض من الصوت الذي سمعته لكن لا ليس هذا الرجل الذي يستحق قربها و يستحق حبها و عشقها



مشاعل ( وهي تحاول ان تتحكم باعصابها ) : لو سمحت اطلع برا
محمد : مشاعل انا ما عملت اشي
مشاعل ( بصوت شديد البرودة ) : ما بهمني اعملت او لا و هلاء اطلع برا
محمد : بس مشاعل
قطع كلماته دخول الطبيب الذي بدأ يفحص مشاعل
الطبيب : ممتاز تطور كبير بحالتك و قدرتي تتغلبي عليه
مشاعل : كل هذا بفضل الدتور مازن انا لو ما حكيت معه كان ما شفت هلاء
شادن : الحمد لله و الشكر لله
مشاعل : دكتور انا بدي اطلع من هون اشتقت للعالم يلي برا
الطبيب : ممم هلاء ما بزبط الساعة متأخرة و الدنيا ليل شو رأيك بكرا الصبح من بدري بتطلعي
مشاعل : بس دكتور ما بدي انام هون و الله اتعبت من جو المستشفيات
شادن : حبيبتي بس كم سااعة و بنروح اصلا ما ضل اشي لحتى تطلع الشمس
مشاعل : ماشي




خرج الطبيب و ترك شادن ومشاعل ومحمد




شادن ( تقبل اختها ) : الحمدلله لو صار فيكي اشي كان متت
مشاعل : يا ريت انا ولا انتي يا قلبي
محمد : مشاعل ممكن نحكي
مشاعل ( وهي توجه كلماتها لأخته و كأنها تحاول ان لا تتحدث مع محمد او تنظر له ) : شادن حبيبتي ممكن تحكي لمحمد يطلع برا الصراحة مش حابة افقد بصري مرة تانية و بسببه
محمد ( بغضب ) : بسببي انا مشاعل انت مش فاهمة اشي
مشاعل ( بصرخة مفاجئة ارعبت كلا شادن ومحمد ) : وما بدي افهم وما بدي اشوفك هون او بأي مكان انا موجودة في من هاي اللحظة ما في أي علاقة بيني و بينك انت مجرد شخص بتعرف اختي و انتهينا و غير هيك ما تتعامل معي و لا تحاول تشرحلي أي اشي بس ابعد عني
محمد ( بنبرة حادة ) : انت يلي خترتي هذا الشي يا مشاعل و انا راح اثبتلك الحقيقة عن قريب
مشاعل : شكرا ما بدي اعرف
شادن : محمد مشاعل خلص مشاعل حبيبتي ما بنفع تعصبي هيك لازم ترتااحي و انت محمد اطلع برا خلص اترها وهي بتفكر بالاشي يلي حكته و راح تتراجع
خرج محمد و مشاعل ببرود : مش راح اتراجع
شادن : مشاعل حيااتي ما بدك تعرفي اخر خبر
مشاعل ( وهي تجلس على سريرها و تستلقي لكي تخفف من ألم قلبها ) : شو
شادن : انا قررت اتزوج
مشاعل ( بصدمة كبيرة ) : عنجد بتحكي ؟؟
شادن : ليش في مزح بهيك موضوع
مشاعل : كيف ؟؟ و ليش ؟؟ وو طيب مين ؟؟
شادن ( جلست على الكرسي و تحاول ان تمنع دموعها من الانهمار و ان لا تظهر لأختها أي شيء من الحقيقة ) : كيف ما بعرف و انا لهلاء مش مصدقة الاشي ومستحيل اصدق و ليش هيك عشان فرح و عشانك
مشاعل ( قاطعتها وهي تجلس بجانبها على الكرسي ) : انا شو دخلني ؟ظ
شادن ( بتوتر ) : لانه انتي نفسك تشوفيني عروس صح
مشاعل : اه اه بس لو ( وقطعت كلامها )
شادن : لو شو
مشاعل : ولا اشي يلا مبروك بس ولك مين ليكون
شادن : اه هو
مشاعل : طيب ليش هلاء ؟؟
شادن : لانه هيك صار و يلا بدي اناام بكرا راح يجي عنا و راح يحكي مع محمد بخصوص الموضوع
مشاعل : يعني محمد راح يجي بكرا ؟؟
شادن : ااه ونامي لانه فرح ناايمة وما بدي تفيق بكفي صياحك انتي ومحمد قبل شوي
مشاعل : تصبحي على خير









*******************************








( نحلق بأحلامنا عالياً نرسلها الى الله ليحققها و يسعدنا
لكل حلم دعوات خاصة فيه رسائلة محملة بدمعات و اهات و أوجاع نبعث بها ونحن على أمل بأن الله يكتب لنا كل خير و ان المستقبل أفضل بكثير و بالنهاية سنبتسم )












بدأ نهار جديد و استيقظت وهي تشعر براحة كبيرة جداً وكأن ما كانت تريده تحقق و حبها أوشك على الاكتمال ، فتح عينيها و هي تنظر حولها و تتذكر ليلة أمس الليلة التي قضتها بطولها وهي تجلس بجانب مصطفى كان يتحدث كثيراً لم يترك أي موضوع الا طرحه أمامها ، تحدثت هي أيضا لكن شيء ما مازالت تفكر به انها كلما كانت تحاول ان تقترب منه يبتعد لكن حاولت ان تتجاهل الموضوع و تفكر بتقبله للحديث معها و انها طلب ان تبقى معه بالمنزل لليوم التالي




خرجت من الغرفة متوجهة الى غرفة مصطفى لكي تتفقده لكن و عندما اقتربت منه كان بحالة سيئة جداً فالعرق ينساب من كل أجزاء جسده و يسود على وجهه اللون الأحمر و كان ينطق بكلمات عديدة غير مفهومة ، اقتربت مريم ووضعت يدها على رأسه



مريم : اووف حرارتك كتير مرتفعة لازم اعملك كمادات



سارت نحو المطبخ و اخرجت مكعبات الثلج و وضعتها في الكيس الخاص و انطلقت مسرعة لمصطفى لكن ما أدهشها و أثار فضولها انه كان يهلوس و يردد اسم وااحد اسم يتكرر كثيراً على لسانه و عندما يقوله تسيل دموعه على خده أكثر فأكثر و عرقه يزيد شعرت مريم بغيرة شديدة هي متأكدة ان مصطفى غير مدرك لهذه الهلوسات التي تعود به الى الماضي لكن مجرد تفكيرها بأن كان بقلبه فتاه و حب سابق تشعر بألم شديد ، تقنع نفسها بأنه امر طبيعي لكن لا تستطيع تريد ان تستمع أكثر لكلماته وهلوسااته عن ماضيه



مريم ( وضعت كيس الثلج على رأسه و اقتربت منه تحاول ان تستمع لهلوساته ) شو بحكي هذا
مصطفى ( بصوت متقطع و بحروف غير واضحة ) : شــاا د ددد ن
مريم ( بصدمة كبيرة ) : شاااادن مين هااي معقول حبيبته او يمكن اخته لا لا اكيد امه بس يا رب كيف بهلوس فيها وهو بالحقيقة مش متزكر أي اشي ، بس انا مش لازم احكيله أي اشي أكيد ازا حكيتله رااح يتذكر و يبعد عني وانا ما بدي يبعد عني ، بــس حراام هو لازم يعرف عن الاسم ( نفضت رأسها ) مريم لو حكيتي عن الاسم راح يبعد عنك و انتِ ما صدقتي يتقرب منك انسي ولا كأنك سمعتي



تركته على السريع تحاول ان تبحث عن خافض للحرارة فهي لا تريد ان تستمع اكثر لهذه الهلوسات و الكلمات لكن قلبها يحتاج لأن يطمئن و يرتاح بأن هذا الاسم الذي يردد قد ابتعد عنه و تركه



بعد أن وجدت خافض الحرارة جلست بجانبه وقامت باعطائه اياه و بدأت تستمع لهلوساته لعلها تكتشب أحد اسراره و ألغازه التي لا يستطيع أن يحلها











********************




( الله دائماً معنا و يساعدنا )






استيقظ على ضوء الشمس الذي يخترق الغرفة كان يشعر بارهاق شديد و ألم في جميع أجزاء جسده ، غير قادر على الحركة و صداع شديد يحتل رأسه فهو لم ينم الا بعد الفجر كان يفكر بالشخص الذي زار لمياء و حبها السابق و رسائلها و كل ما كانت تحتفظ به فتح عينيه واذا به يتذكر دفتر مذكراتها فهو بالامس لم يقرأ أي شيء بعد أن اكتشف الرسائل ، اخرج الدفتر من الجارور و بدأ يقلب صفحاته كي يصل للمكان الذي توقف عنده كانت هذه الرسالة بعنوان ( قلبي اليوم سيرمم )




قهوتي العزيزة دخل حياتي منذ فترة رجل اسمه أحمد أشعر بمشاعر غريبه عندما انظر اليه هو استطاع ان يخترق طقوسي بقهوتي و افكاري وكلماتي وصل قلبي بسهولة لكن أشعر ان قلبي معلق بذلك الحب البعيد دائماً اقنع نفسي بأني لا استحقه وانه يجب ان اتعرف على شخص جديد و يدخل حياتي حب اخر ، اذكر انه بهذا اليوم تأكدت من حب أحمد لي فهو طلب ان أتزوجه كان الشمع الأحمر ينتشر في كل مكان و الشموع وصوت الموسيقى و الطعام كان في كل مكان في منزلي شعرت بصدمة كبيرة أنا حقاً أجد ان قلبي يحمل الكثير من المشاعر المبطنة المتعلقة به لكن لم اتوقع أن اتزوجه او ان تكون هناك علاقة تربطني به ، بعد أن قضينا سهرة جميلة خرج من منزي مودعاً و انا توجهت الى غرفتي غير مصدقة لما أعيشه و ما حدث لي لكن نغمات هاتفي اخرجتني من تفكيري و أنا اسمع صوت رجل اخر اشتاق قلبي له ، ألم شديد احتل جسدي انا اشتاق لهذا الرجل و لصوته لكن لا أريده انا اريد ان ابتعد عنه ان اقتل حبي الذي كنت اكنه و ابدأ حب جديد مع احمد ، عندما سمعت هذا الصوت لم اقل سوى عبارة واحدة : لا يمكن ان يخترق جسدي شخصين و انا اعتقد أن أحمد يكفيني


قالت عبارتها و أغلقت الهاتف و هي تشعر براحة كبيرة و تدعو الله أن يحفظ لها أحمد فحبها اليوم بدأ و قلبها اليوم سيرمم )




أغلق صفحات الكتاب وهو يشعر براحة كبيرة تحتل جسده بعد ألم لم يتركه اليوم تأكد ان هذه الرسائل لا تعنيها و ان هذا الرجل لم يعد بقلبها فأنا الذي أحتل قلبها و انا من يسكنه ، اقترب من لمياء وهو يقبلها


و يقول لها : أنا بحبك يا لمياء بستناكي تفيقي و مش راح اتركك



و بدأ يرص على يدها و جلس بجانبها وهو يزيد الضغط على يدها لكن هناك حركة أخرجته من حالته شعر بأن يدها تتحرك و أن شيء ما يضغط على يده ، أعاد الكرة مرة أخرى و مازالت تضغط على يديه ، كان فرح كبير يسيطر عليه و هو يجد أن لمياء استجابت معه




أحمد : لمياء ، لمياء انتي حاسة فيني ؟؟




خرج مسرعاً يطلب من الطبيب ان يراها و يراقب هذا التطور العظيم









************************








كانت تجلس أمام المراة و بجانبها صديقتها كانت تشعر أن هذا اليوم هو أجمل أيام حياتها ،سترتدي فستان أبيض و طرحة بيضاء سيقف الجميع ينتظر خروجها و اطلالتها الجميلة ، كانت تنظر حولها الى مصففات الشعر اللواتي انشغلن في تنسيق شعرها و مكياجها


سحر : و الله طالعة بتجنني
سمر : طول عمري حبيبتي ، بس أنا مش راح انبسط وتكمل فرحتي الا لما اعمل المخطط يلي في بالي
سحر : الله يهديكي يا بنت و الله مشعل منيح حرااام
سمر : شو يلي منيح فيه أكبر كذاب بالعالم ، بس بتعرفي يا سحر أنا لهاي اللحظة مش عارفة هو ليش عمل هيك ؟؟ شو هدفه .؟
سحر : أنت يلي لازم اتجاوبي الك أسبوعين بتسألي عن حياته لازم تكوني عرفتي
سمر : هذا يلي مجنني أنه لهلاء ما عرفت في سر كبير ورااه
سحر : ما تخافي راح تعرفي كل اشي



سمر ردت على سحر لكن بطريقة شبه غريبة يلي هي أغنية مصرية





انا مش مبيناله انا نوياله علي ايه )
سكتا و مستحلفاله مش قيلاله ساكته ليه
هخليه يشوف بعنيه كل اللي ناويه عليه
هخليه يخاف من خياله لما اغيب يوم عن عنيه )





سحر : و الله خايفة من ردة فعله الله يستر و ان شاء الله يخلص هذا اليوم بسرعة





*********************



هنا ينتهي جزء هذا اليوم حمل الكثير و سيحمل القادم الأكثر

لكن ماذا سيحدث مع شادن ؟؟؟ من هو الشخص الذي تريد ان تتزوجه ؟؟؟

و مشاعل هل ستستمر حالة الكراهية و البعد ؟؟ هل ستكتشف الحقيقة ؟؟؟

مريم هل كتمانها صائب ؟؟ ام يجب ان تخبر مصطفى بهذا الاسم و هذا السر ؟؟؟

سمر ماهو مخطتها ؟؟ و كيف ستكون ردة فعل مشعل ؟؟

هل لمياء حقاً استيقظت و ستعود للواقع ؟؟ ماذا ستكون ردة فعلها عندما تكتشف تطفل احمد على ماضيها ؟؟


ستكون اجابة هذه الاسئلة في الأجزاء القادمة


انتظروني

( بنت فلسطين )




















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







*أحساسي غير* ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
البارت حماس
مريم أنانية انها ماتقول لمصطفى على هلوسته شادن
لمياء اذا أستيقظت يمكن تكون فاقدة جزاء او كل ذاكرتها
مشاعل فتره بعدها راح تسامح محمد بس هي فترت غضب
وبث
ننتظر أناملك في البارت القادم
متابعتك *أحساسي غير*

بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










المشاركة الأساسية كتبها *أحساسي غير* اقتباس :
واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
البارت حماس
مريم أنانية انها ماتقول لمصطفى على هلوسته شادن
لمياء اذا أستيقظت يمكن تكون فاقدة جزاء او كل ذاكرتها
مشاعل فتره بعدها راح تسامح محمد بس هي فترت غضب
وبث
ننتظر أناملك في البارت القادم
متابعتك *أحساسي غير*


هلا نورتيني بوجودك و مرورك

اتمنى تكون توقعاتك صح

و انتظريني بالجزء القادم الاسبوع الجاي ان شاء الله


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







Maram_fofo ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

وووووووووااااااااااااووو مره البارت حلووووو ... ^^

نبغى البارت الجاي بكرةة بلييييز ... ^_^

محمود الزهراني ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

أشكرك

أعجبني كثيراً

أسلوبك بالطرح جميل

أبدعتي فتألقتي

أستمري بالطرح

تقبلي مروري / محمود

المتني يازماني ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بارت رهيب ويجنن تسلم ايدك حيل عجبني
لما نحب شخص لازم نتمناله الخير والسعادة سواء بقربنا او ببعدنا واليحب يضحي وما ممكن يكون أناني
واذا مريم صدوك تحب مصطفی لازم توقف بجانبه حتی يرجع لحياته الطبيعيه لانه طول ماهو فاقد الذاكرة يضل يتعذب واذا رجعت له الذاكرة ساعتها تتركله حرية الاختيار واليحب ما يتحمل يشوف اليحبه يتعذب
سمر الي راح تسوي خطأ كان لازم تواجه مشعل وتعرف الحقيقة منه وساعتها تقرر مصير حياتها لانه احيانا كثيرة نحتاج نسمع من الطرف الثاني حتی نفهم الأسباب ونفس الحال ينطبق علی مشاعل ومحمد تصرف مشاعل اكبر خطأ انه نسمع من الآخر ماراح يضرنا بشي او ياخذ من وقتنا لكن الحكم بدون مانسمع هو اكبر خطأ وراح يخلينا نندم
بانتظار البارت القادم بشوق

بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










المشاركة الأساسية كتبها maram_fofo اقتباس :
وووووووووااااااااااااووو مره البارت حلووووو ... ^^

نبغى البارت الجاي بكرةة بلييييز ... ^_^


هلا حبيبتي

أسعدني مرورك

و الله ما بقدر انا حاليا مش كاتبة اي اشي لحتى انزل الجزء اليوم :(




المشاركة الأساسية كتبها محمود الزهراني اقتباس :
طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

أشكرك

أعجبني كثيراً

أسلوبك بالطرح جميل

أبدعتي فتألقتي

أستمري بالطرح

تقبلي مروري / محمود

هلا

أشكرك على مرورك الجميل

و على تواجدك الدائم في الرواية




المشاركة الأساسية كتبها المتني يازماني اقتباس :
بارت رهيب ويجنن تسلم ايدك حيل عجبني
لما نحب شخص لازم نتمناله الخير والسعادة سواء بقربنا او ببعدنا واليحب يضحي وما ممكن يكون أناني
واذا مريم صدوك تحب مصطفي لازم توقف بجانبه حتي يرجع لحياته الطبيعيه لانه طول ماهو فاقد الذاكرة يضل يتعذب واذا رجعت له الذاكرة ساعتها تتركله حرية الاختيار واليحب ما يتحمل يشوف اليحبه يتعذب
سمر الي راح تسوي خطأ كان لازم تواجه مشعل وتعرف الحقيقة منه وساعتها تقرر مصير حياتها لانه احيانا كثيرة نحتاج نسمع من الطرف الثاني حتي نفهم الأسباب ونفس الحال ينطبق علي مشاعل ومحمد تصرف مشاعل اكبر خطأ انه نسمع من الآخر ماراح يضرنا بشي او ياخذ من وقتنا لكن الحكم بدون مانسمع هو اكبر خطأ وراح يخلينا نندم
بانتظار البارت القادم بشوق

هلا هلا

أسعدني مرورك و تعليقك

و أكيد لازم نواجه الطرف التاني قبل ما نتخذ أي قرار

لانه اي قرار راح يحدد مصيرنا و مستقبلنا

موعدنا السبت القادم


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







مشتا```قة لهبا``لك ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بارت حلو جداا
والروايه حمااس
الحمدلله وصلت عندكم
صراحة ماعندي توقعات
مخي اتقفل
وكملي بانتظار جديدك

سَيِّـدْ الحُرُوفـْ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بنــت فلسطيــن

ما شاء الله عليج يا الشيخه موفقه ورايات رائعه وان شاء الله بيكون من متابعين قلمج الراقي

احترامي لشخصج

اعصار دبي


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1