بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










المشاركة الأساسية كتبها كبريائي سر سعادتي اقتباس :
السلام عليكم


مشكووورة على الدعوة حبيبتي



قريت الرواية و اعجبتني كثثثيييييير


رح تشوفيني كثير في البارتات الجاية


يلا موفقة


استودعك الله

وعليكم السلام

يا هلا فيكِ

أنا كتير سعيدة بمرورك و تواجدك في روايتي

و أهلا و سهلا فيكِ هلاء و بالاجزاء الجاي

( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







القيس هشام ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

لتوَشَّـي وريقات الدوح ندي همسكِ أختنا .....
أقصوصة عبقة بما تكتنفه روح كل من رفاق الدوح ها هنا ....
ففي طيات وجدان كل منا أقصوصة قد تنساب يوماً لتضمخ السطر تلو أخية ...
....،،.. وقد تسكن وتستكين بين راحات الشريان تنتظر مخاضها أيبان فجر تلوح شعيعاته يوماً ...
أختنا لي عودة لينهل لحظي من مداد الفصول ها هنا ....
عبق أحترام وتقدير أديبتنا ابنة فلسطين ..
أخوكِ
هشام


بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










المشاركة الأساسية كتبها القيس هشام اقتباس :
لتوَشَّـي وريقات الدوح ندي همسكِ أختنا .....
أقصوصة عبقة بما تكتنفه روح كل من رفاق الدوح ها هنا ....
ففي طيات وجدان كل منا أقصوصة قد تنساب يوماً لتضمخ السطر تلو أخية ...
....،،.. وقد تسكن وتستكين بين راحات الشريان تنتظر مخاضها أيبان فجر تلوح شعيعاته يوماً ...
أختنا لي عودة لينهل لحظي من مداد الفصول ها هنا ....
عبق أحترام وتقدير أديبتنا ابنة فلسطين ..
أخوكِ
هشام

أشكرك أخي على هذه الكلمات الجميلة

و أشكرك على مرورك الأجمل

انتظر عودتك بين ربيع كلماتي

( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







لونا السعدي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

بنت فلسطين
مساء الورد
أهلا بهطول الجمال
أصابع من ذهب خطت الدهشة هنا
فتبارك الله
وبورك الحرف
أرق الأمنيات


بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










المشاركة الأساسية كتبها لونا السعدي اقتباس :
بنت فلسطين
مساء الورد
أهلا بهطول الجمال
أصابع من ذهب خطت الدهشة هنا
فتبارك الله
وبورك الحرف
أرق الأمنيات
مساء الورد و الياسمين

يا هلا فيكِ نورتي الرواية

( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










( الجزء العاشر )


بين جدران الغرفة التي زينها الانتظار و التفكير كانت تجلس سمر على سريرها ، كانت تفكر كثيراً يدور في دماغها الكثير من الأمور تفكر باقتراح جمال وبعد هذا التفكير قد أخذت قرارها النهائي وكيف سيكون انتقامها من مشعل


التقطت سمر هاتفها لكي تتصل على سحر

سمر ( بصوت متعب و حزين ) : الو سحر
سحر ( بقلق ) : يا هلا بسمر وينك الك يومين ما بتجي على المؤسسة و ما بتردي على تلفونك ؟؟!!
سمر : سحر أنا بدي اياكي ضروري بدي اتساعديني بموضوع مهم
سحر : شو خوفتيني ؟
سمر : تعالي عندي و بس توصلي بحكيلك
سحر : ماشي ربع ساعة و بكون عندك



بعد ربع ساعة تقريباً طرقات باب غرفة سمر تعلو


سمر : اتفضل


سحر دخلت الغرفة و انصدمت بشكل كبير من وضع صديقتها فقد كانت تجلس سمر في وسط سريرها و كانت ترتدي بيجامة بيضاء و زهرية اللون و قد كان شعرها غير مرتب و كانت عينيها يظللهما اللون الأسود و شكل الغرفة يلي صارت جحيم لا يمكن العيش فيها فالملابس في كل مكان و نافذة الغرفة مغلقة و أوراق كثيرة ملقية على الأرض .


سحر ( باستغراب شديد ) : متأكدة أنه أنا بغرفة سمر
سمر : سحر أدخلي و بدون أسئلة كثيرة
سحر ( توجهت الى نافذة الغرفة وقد قامت بفتحها ) : أنا مستحيل أقعد بهيك جو قومي بسرعة رتبي معي و افتحي الشبابيك ولك شوفي شكلك بخوف أنتي وقفتي عند المراية اليوم و الله بهذا المنظر مستحيل مشعل يقبلك و راح يغير رأيه .


بعد أن سمعت سمر اسم مشعل تذكرت كذباته و خداعه و بدأت بالبكاء الذي يليه شهقات عالية جعلت سحر تتفاجىء من هذا الصوت الذي صدر من صديقتها ، كانت سمر تشعر بشيء كبير يضرب قلبها و كأن قلبها يتعرض للقتل للانتزاع و لاشياء كثيرة تسحب روحها منها و تدمرها .


سحر( بخوف شديد ) : يا حياتي شو فيكي
سمر ( ببكاء ) : مشعل بكذب علي ، أنا يلي صدقته و حبيته طلع بكذب علي خاطب ويمكن متزوج كمان و ما حكالي
سحر ( وهي تجلس بجانبها على السرير ) : مستحيل أنتي صدقتي المجنونة يلي حكت معنا بالمجمع هاي بتكذب مش معقول
سمر : أنا أولها ما صدقت بس بعدين سألت أكثر من شخص و اتأكدت
سحر : طيب أحكي معه ليش بتعملي بحالك هيك
سمر ( بصراخ و غضب ): مستحيل أخليه يحقق يلي بفكر فيه و يقدر يوصل للاشي يلي بدو اياه
سحر : ليش شو بدك تعملي ؟

سمر مسحت عيونها و بدأت تشرح لصديقتها الخطة يلي راح اتنفذها قريباً


شو هي الخطة ؟ و ممكن تقدر تنجح سمر و تنتقم بطريقة قوية ؟



****************************



ترسم البسمة على وجهها و هي تنظر الى الصور ، كانت تبتسم لجمال طفلتها و كيف حملت عنها الكثير من الصفات و أنتزعت منها حزن فراق الكثير من الأشخاص كانت فرح في الصورة الأولى تقف بكل طفولة بجانب أمها تحضنها بشدة و تبتسم لقربها من أمها أما في الصورة الثانية فكانت تجلس على كرسي مزين بالزهور و كانت تنشر رائحة هذه الزهور بجمالها الذي يحلق بين جدران الاستوديو أما في باقي الصور فكانت كل صورة تتميز بظهور مختلف لفرح و لطفولتها .


شادن : فرح حبيبتي تعالي بسرعة أنا جبت الصور

تقدمت فرح بكل نشاط الى أمها وهي متشوقة لكي ترى صورها التي أنتظرت يومين بطولهما لكي تحضرهم والدتها

فرح : و أخيراً جبتيهم كنت بدي أنسا شكلي فيهم
شادن : ههههههه لا ما تخافي مش راح تنسي
فرح ( وقد بدأت تنظر الى صورها ) : و الله حلوين الصور
شادن : أنتي الحلوة
فرح : بعرف يا ماما بس أنا بحكي عن الصور يلي معك مش يلي أنا فيهم لحالي
شادن : ههههههههه اه أنا خربت الصور اسفة يا ملكة الجمال المرة الجاي كل الصور بتتصوريهم لحالك
فرح : ممم اه أحسن
شادن : و الله أنتي ما حد بقدرلك
فرح : يلا يا ماما نحطهم بالبرواز
شادن : يلا
فرح ( بحزن ) : يا ريت بابا كان معنا
شادن ( وهي تتذكر عمر حبيبها وزوجها ) : اه يا ريت

شادن اتزكرت سعد و اقتراحه و فكرت أنه تحكي لفرح عن الموضوع

شادن : فرح حبيبتي
فرح : نعم مامي
شادن : بدي أحكي معك بموضوع مهم
فرح ( بانتظار وترقب لسماع امها ) : اتفضلي


ممكن شادن تحكيلها وشو هي ردة فعل فرح ؟؟ هل راح تقبل ؟؟



***************************



في أحد الغرف و في منزل متواضع يجمع ما بين الجمال و الرقي رغم صغر حجمه كان يستلقي شخص ما على السرير و كان يرتدي بنطلون جينز و قميص أبيض و كان يفكر في العديد من الأمور و في أشخاص كثيرين و خطوات سيقوم بها في القريب العاجل

كان يردد في داخله : ممكن شادن تقبل فيني ؟؟ طيب فرح الصغيرة راح تحبني و الله حرام بنت صغيرة مثل هاي تعيش بدون أب ؟ لازم أحكي مع شادن و أقنعها أنه تقبل فيني و ترضا تتزوجني
شادن هي أكثر مخلوق جميل في هاي الأرض أنا مش عارف كيف تركها زوجها وكيف هي حاليا لحالها هاي الملاك بتقدر تعيش لحالها ؟ بس أكيد راح تقبلني أنا مش ناقصني أي اشي


أكمل تفكيره حول شادن و فرح ؛ لكن هل ستقبل شادن ؟ و كيف ستكون ردة فعل فرح ؟



***************************



كانت تجلس في منزل جميل منزل يجمع ما بين الذوق الأنثوي و الذوق الذكوري كان تصميمه أكثر من رائع تنتشر المصابيح الجميلة في جميع أرجائه و ألوان الدهان و الجدران المميزة انه منزل مشاعل و محمد المستقبلي هذا المنزل الذي استغرق تصميمه مدة طويلة و لكن و بعد عناء و عمل أصبح المنزل مكتمل و جاهز فسوف تزينه مشاعل بمرحها و سعادتها بعد فترة قصيرة


تقف مشاعل في وسط غرفتها المستقبلية كانت تدور بفستانها الأبيض الجميل الذي يصل الى ركبتها و كان يزين صدره عقد ارتدته مشاعل أما قدميها فقد كانت ترتدي حذاء بكعب متوسط ذا لون أبيض كفستانها ، كانت تلتف حول نفسها بفرح و تقفز حول محمد الذي ينظر اليها بسعادة و هو يرى أمامه طفلة صغيرة تلتف و تدور و تضحك

محمد ( وهو يمسك مشاعل من ذراعها كي لا تسقط من شدة الدوار و اللف ) : يا حبيبتي شوي شوي هلاء بتوقعي على الأرض ديري بالك
مشاعل ( وقد كانت تشد محمد ليلتف معها ) : محمد أنا كتيييييييييير مبسوطة أنا و أنت عن قريب بدنا نصير بهذا البيت و بدنا نعيش مع بعض
محمد : اه ليش مستغربة
مشاعل ( توجهت نحو مسجل للأغاني و قامت بوضع أغنية تعشقها جداً لكي ترقص مع محمد على نغماتها الجميلة ) : هو الطبيعي الأمير يطلب من الأميرة ترقص معه بس أنا اليوم بدي أعمل العكس ، أميري بتقبل ترقص معي
محمد : من عيوني أنا مستحيل أرفض طلب أميرة متلك

بدأت الأغنية ترتفع نغماتها وموسيقاها أغنية جوايا ليك بصوت اليسا الذي يسحر مشاعل و يأخذها الى عالم اخر مع حبيبها محمد نحو الحب و العشق و الورد الأحمر ، بفستانها الأبيض الذي كانت ترتديه كانت تحلق مع محمد و كانت تردد مع اليسا كلمات الأغنية و ترقص

مشاعل ( بصوتها الجميل ) : جوايا ليك احساس بيكبر كل يوم
العين تنام و القلب عمره ما جاله نوم من كتر شوقي و لهفتي شايل هموم ،
ارتحتلك احساس غريب بحس لما بيوصلك
و بحنلك لو حتى جنبي في حضن قلبي بحنلك
سلمتلك أغلى ما عندي حتى قلبي فتحتلك
عمري أنا محتاجة منك كل نظرة حنينه
روحي أنا الثانية في بعادك بكام مليون سنة
قلبي أنا لما بتبعد عني بيكون مش هنا
جوايا ليك احساس بيكبر كل يووووم


محمد و مشاعل أخدتهم نغمات الأغنية الى مكان بعييييييييييييييد كان كل منهما يحلق بعيداً يشعر بفرح شديد و سعادة كبيرة كان محمد يشعر أن مشاعل هي الحب و الشيء الجميل في حياته هي السعادة و الفرح هي الأمل و التفاؤل

أما مشاعل كانت تشعر أن محمد هو نصفها الاخر الذي سيكتمل قريبا سيكون جزء جميل في حياته بسعادته وحزنه بألمه و راحته هو الجزء الأجمل في حياتها أو هو كل ما في حياتها من جمال و سعادة



****************************



على نغمات أغنية أخرى تختلف اختلاف كبير عن الأغنية التي كان يستمعها كل من محمد و مشاعل كانت لمياء تسمع أغنية حزينة عندما كانت تجلس على سريرها و هي تبكي بشدة تشعر بألم بوجع يخترق قلبها يحطمها الى قطع صغيرة تشعر أن العالم يخنقها أن كلماتها تتحوصل في حنجرتها لا تستطيع الصراخ أو الكلام فكل كلمة تخرجها تشعر بألم شديد في كل أجزاء جسدها لا تريد أن تترك طفلها و تفضل الدراسة عليه لكن دراستها مهمة فهي مستقبلها ماذا يريد أحمد لماذا يقوم بكل هذه الأمور لماذا يحاول جرحي وكسري فقط يريد أن يرى دموعي تسقط كل يوم تنهمر على خدي في كل دقيقة يريد أن يشعر بوجوده ليس الا لكن أنا ماذا عني ماذا عن وجعي و ألمي و بكائي

كانت تستلقي على سريرها تبكي بحرقة شديدة و قد انتشرت الأغراض و أدوات مكياجها أرضاً فقد كانت تشعر بألم يزداد في داخلها يتوسع شيئاً فشيء تريد أن تقلل من حرقتها فقامت برمي أغراضها أرضاً ألقت جميع ما كان يزين الطاولة و كسرت المراة التي تقف أمامها يومياً لم تستطع أن تواجه أحمد لذلك أخرجت غضبها في منزلها في غرفتها التي تحمل أحزانها و ألمها الشديد كان كل قلقها و خوفها على هذا الطفل الصغير

هل سيقوم أحمد بأخذه مني ؟؟ هل سيتركني و يحرمني منه ؟؟

ماذا ستفعل يا أحمد حرام عليك

بعد بكاء شديد استمر ساعات عديدة انتقلت لمياء الى نوم عميق لدرجة أن أحمد و بعد أن ترك لمياء و هي في حالة بكاء و غضب شديد و كانت تجلس على الأرض عاد الان و هو يشعر ببعض الندم و بعض من الاقتناع بأن تصرفه جيد و لم يصدر منه أي خطأ ، فقد خرج من عندها وتوجه الى مكان خالي يذهب له دائما عندما يكون في حالة غضب لكي يرتاح لكي يفكر في الأمور التي قام بها ، فكر جيدا و توصل لحل واحد حل يعتقد أنه الافضل لكل منهما و لكي لا تزداد المشاكل بينهم

لكن ماذا كان هذا القرار ؟؟ هل سيكون جيد أم سيء بالنسبة للمياء ؟؟

**************************

هنا ينتهي جزء هذا اليوم و حمل معه الكثير من الأمور منها التعيس ومنها الجيد

وماذا سيحمل الغد لهم ؟؟

هل ستوافق شادن على اقتراح سعد من أجل طفلتها و ستخبرها عن والدها الجديد ؟؟

ما هو قرار أحمد الذي اتخذه من أجل لمياء و علي ؟؟؟

ما هي خطة سمر و كيف سيكون انتقامها ؟؟

من هو الشخص الذي كان يفكر بشادن ؟؟؟ هل هو سعد أم شخص غيره ؟؟؟

كيف ستكون حياة مشاعل و محمد ؟؟

هذه الاسئلة ستكون اجابتها في الأجزاء القادمة

انتظرونا

( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







سر أنـــوثتـــي ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

اهلين بنت فلسطين
ولك شو هاد الروايه بتجننننننننن
وشكلو يوم من الايام حصير احكي فلسطيني واترك لهجتي
هههههههههههههه
والله اللهجه كتير حلووه واسهل من لهجة لبنان الي لهلا ما بعرف احكيها
يالله بدنا بااارت متشوقه اعرف شو حيصير


كبريائي سر سعادتي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بنت فلسطيييييييييييييييين



البارت قصيييييييييييييييييييييييييييير لوووووووووول

بس رح اعذرك


ام تسلم اناملك حبيبتي



اتوقع فرح رح تفرح لما تسمع انو رح يصير عندها اب بس يمكن لما تكتشف انه مو عمر رح تغضب فهي رغم صغر سنها الا انها بنت ابوها لا تسمح لاحد بأخد مكانه



يلي كان يفكر بشادن هو سعد بس من جده موعارف انه عمر اتوفى (الى حد الان)




مشاعل و محمد اللله يوفقهم مع بعض



سمر اتوقع انها رح تكمل المسرحية مع مشعل حتى النهاية يقال ( تبّع الكذاب الى باب داره) وفي يوم الزفاف رح تتخلى عنه وتحطم قلبه مقل ماحطم قلبها




تسلمي ع البارت الحلو


تقبلي ودي قبل ردي


بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










المشاركة الأساسية كتبها سر أنـــوثتـــي اقتباس :
اهلين بنت فلسطين
ولك شو هاد الروايه بتجننننننننن
وشكلو يوم من الايام حصير احكي فلسطيني واترك لهجتي
هههههههههههههه
والله اللهجه كتير حلووه واسهل من لهجة لبنان الي لهلا ما بعرف احكيها
يالله بدنا بااارت متشوقه اعرف شو حيصير
يا هلا فيكِ

أنتِ يلي بتجنني و أحلى من الرواية

يسلمو كتير على مدح اللهجة الفلسطينية

و ازا بتحبي بنعطيكي دروس و لهجتنا حلوة و سهلة ما بدها وقت لحتى تتعلميها

و ان شاء الله الجزء الجديد راح يعجبكم و يكون فيه أحداث حلوة

( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







بنــت فلسطيــن وَكانَت تَفـوح مِنهـا رائِحـةُ الحُــب
مشـ© الإستشارات ©ـرفة










المشاركة الأساسية كتبها كبريائي سر سعادتي اقتباس :
بنت فلسطيييييييييييييييين



البارت قصيييييييييييييييييييييييييييير لوووووووووول

بس رح اعذرك


ام تسلم اناملك حبيبتي



اتوقع فرح رح تفرح لما تسمع انو رح يصير عندها اب بس يمكن لما تكتشف انه مو عمر رح تغضب فهي رغم صغر سنها الا انها بنت ابوها لا تسمح لاحد بأخد مكانه



يلي كان يفكر بشادن هو سعد بس من جده موعارف انه عمر اتوفى (الى حد الان)




مشاعل و محمد اللله يوفقهم مع بعض



سمر اتوقع انها رح تكمل المسرحية مع مشعل حتى النهاية يقال ( تبّع الكذاب الى باب داره) وفي يوم الزفاف رح تتخلى عنه وتحطم قلبه مقل ماحطم قلبها




تسلمي ع البارت الحلو


تقبلي ودي قبل ردي
نورتي الرواية بمرورك الجميل

الأجزاء كتير بحاول أخليها طويلة بس هادا يلي بطلع معي اعذروني

و بخصوص توقعاتك انتظري الجزء الجديد و الأجزاء الجاي و شوفي ازا صح أو خطأ

ونورتي الرواية أنتظر ارائك على الأجزاء الجاي و توقعاتك

( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1