منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه حقق اللقب الرابع في تاريخه ..باريس سان جيرمان يتوج بكأس الرابطة الفرنسية
الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

حقق اللقب الرابع في تاريخه وانفرد بالرقم القياسي

باريس سان جيرمان يتوج بكأس الرابطة الفرنسية.. وكافاني يعوض غياب السلطان






اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي




قاد الأورجوياني إديسون كافاني فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي لحصد أول ألقابه هذا الموسم بالفوز ببطولة كأس رابطة الأندية الفرنسية لكرة القدم بعد تغلبه مساء السبت على نظيره ليون بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت على استاد دي فرانس.

ونجح كافاني في تعويض غياب السلطان ابراهيموفيتش،وسجل هدفي فريقه في الدقيقتين 4 و32 من ضربة جزاء بينما سجل لاكازاتي هدف ليون الوحيد في الدقيقة 56.

وحصد باريس اللقب الرابع للبطولة في تاريخه لينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، واستعاد لقب هذه المسابقة بعد غياب استمر ستة مواسم كاملة منذ عام 2008.

المباراة بدأت بإثارة كبيرة عن طريق هدف مبكر أحرزه باريس سان جيرمان بواسطة الأورجوياني إديسون كافاني في الدقيقة الرابعة وضع بها فريقه في المقدمة منذ البداية.

أبناء المدرب لوران بلان نجحوا بكل جدارة في الحصول على زمام المبادرة والسيطرة على مجريات الأمور في ظل حالة من الرهبة سيطرت على لاعبي ليون زادها الهدف المبكر.

سيطرة باريس سان جيرمان لم تكن كافية لهز الشباك بهدف ثانٍ في الربع ساعة لقتل طموحات ليون مبكراً في ظل افتقاد الفريق جهود لاعبه المتميز السويدي زلاتان إبراهيموفتش الذي كان يمثل محطة هامة في الهجوم الباريسي.

واتسم الأداء بالخشونة والتوتر بين لاعبي الفريقين مما تسبب في مشادة كلامية ساحنة بين أكثر من لاعب ، وأثار الحكم الجدل بقراره باحتساب ضربة جزاء لصالح باريس سان جيرمان سجل منها الفريق هدفه الثاني بعد عرقلة تم التشكيك في كونها خارج منطقة الجزاء.

واستطاع كافاني أن يسجل الهدف الثاني له ولفريقه من ضربة الجزاء ليعزز تقدم فريقه بشكل كبير في اللقاء قبل نهاية الشوط الأول.

الهدف الثاني لكافاني لعب دوراً سلبياً في الشوط الثاني بالنسبة للاعبي باريس سان جيرمان بعد أن لجأ الفريق للعب التجاري بالتمريرات في وسط الملعب.

وحدثت صحوة في صفوف ليون خاصة بعد أن أشرك المدرب ريمي جارد الثنائي ريمي برياند ثم نبيل فيكير مما شكل ضغطاً هجومياً مكثفاً على دفاعات باريس سان جيرمان.

ليون حقق ما حاول من أجله بإحراز هدف لتقليص الفارق في الدقيقة 56 عن طريق ألكسندر لاكازاتي وهو الأمر الذي أعاد ليون للمباراة وأشعل النصف ساعة المتبقية.

لاعبو ليون قدموا أداءً رائعاً في الفترة المتبقية من عمر المباراة بعد أن اقترب الفريق من إدراك هدف التعادل وأهدر ليون أكثر من فرصة للتعديل مع تراجع لاعبي باريس للدفاع.

وأشرك لوران بلان بعض التغييرات لتعزيز دفاعاته بإشراك يوهان كاباي وخافيير باستوري على حساب فيراتي ولافيزي.
المساحات الشاسعة في صفوف ليون خلقت فرصاً بالجملة لصالح باريس سان جيرمان لتسجيل هدف ثالث ولكن لاعبو فريق العاصمة تسابقوا في إهدار الفرص السهلة.

ولم يفلح البديل الإيفواري باكاري كونيه في تسجيل هدف التعادل مع سيطرة بالخبرة من لاعبي سان جيرمان ليخرج فريق العاصمة متوجاً باللقب.




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

اتفقت على عدم صحة ركلة الجزاء وأشادت بعودة كافاني للتهديف

الصحف الفرنسية تُمجد في إنجاز باريس سان جيرمان القياسي بكأس الرابطة









أشادت الصحف الفرنسية بتتويج باريس سان جيرمان بكأس الرابطة الفرنسية لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه على حساب ليون (2-1) بعد مباراة نهائية مثيرة اقيمت على استاد دي فرانس كان نجمها الاول الاوروجوياني ادينسون كافاني صاحب هدفي فريق العاصمة في لقاء شهد العديد من السيناريوهات المثيرة للجدل كان أبرزها ركلة جزاء غير صحيحة اتفقت أغلب الصحف على انها كانت من خارج منطقة الجزاء.

وتحت عنوان "باريس سان جيرمان يبدأ الاحتفالات" أكدت مجلة "فرانس فوتبول" أن فريق العاصمة الفرنسية نجح في تعويض الخروج الأوروبي امام تشيلسي والخسارة في الدوري المحلي امام ليون الذي ثأر منه وانتزع لقب كأس الرابطة للمرة الرابعة في تاريخه لينفرد بالرقم القياسي متفوقا على مارسيليا وبوردو (3 ألقاب لكل منهما)، وأضافت المجلة على موقعها الالكتروني أن بلان عاقب ريمي جارد على طريقته الدفاعية وعدم فاعلية هجوم ليون بفضل ثنائية كافاني الرائعة والحاسمة.

وأشادت "فرانس فوتبول" بنجم اللقاء الاوروجوياني ادينسون كافاني صاحب هدفي فوز باريس وأكدت أنه حقق الكأس الثالثة في تاريخه بعد أن حقق لقب كأس ايطاليا مع نابولي عام 2012 وبطولة "كوبا امريكا" مع اوروجواي عام 2011، ونقلت تصريح لبلان أكد فيه ان فريقه كان في حاجة لهذا الانتصار واللقب مما يمنح الفريق دفعة معنوية في طريقه لحسم لقب الدوري "ليج 1"، بينما أعرب رئيس ليون في تصريح مماثل عن غضبه بسبب الأخطاء التحكيمية التي افقدت فريقه لقبا كان في المتناول مؤدا أن فريقه تعرض للضرر والايذاء من حكم المباراة، وجاءت تصريحات جارد حزينة عقب خسارة الكأس حيث قال مدرب ليون :"خسارة مخيبة للأمال ، ولم نبدأ المباراة بشكل جيد، وهذا هو الشيء الوحيد الذي ألوم فريقي عليه، في المقابل كانت الأخطاء التحكيمية مؤثرة وأهدت اللقب للباريسيين بسبب ضربة جزاء غير صحيحة".

وبدورها أشادت صحيفة "ليكيب" بالمتألق كافاني الذي كان نجم الغلاف وهو يرفع الكأس تحت عنوان باريس يبارك بعودة كافاني ، واتفقت "ليكيب" مع "فرانس فوتبول" في باقي العناوين حيث أكدت أن سان جيرمات بدأ احتفالاته قبل اسبوع من حسم لقب الدوري الفرنسي ، ونقلت تصريحات لبلان اكد فيها أن فريقه استحق الفوز باللقب بينما قال اللاعب ماتويدي أن فريقه رد على المشككين فيه في المقابل كانت تصريحات ريمي جارد مدرب ليون ورئيس ناديه "سلبية" حيث انتقدا حكم المباراة وهاجماه بشدة بسبب احتسابه ضربة جزاء خيالية.

وكانت صحيفة "لوباريزيان" أكثر الصحف الفرنسية فرحة وسعادة باللقب نظرا لقرب الصحيفة من نادي العاصمة، وأبرزت صورة جماعية للفريق لحظة تتويجه تحت عنوان "انتصرنا" على غلاف الصحيفة، وأضافت أن باريس حطم الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب محققا الكأس الرابعة في تاريخه ليفك الاشتباك مع مارسيليا وبوردو (3 ألقاب)، وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الفرنسي مانول فالس والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وعدد من الوزراء بجانب بعض اساطير اللعبة والشخصيات الرياضية التي كان ابرزها ميشل هيدالجو كانوا على رأس الموجودين في استاد دي فرانس وتابعوا تتويج باريس سان جيرمان باللقب.

من جانبها أكدت صحيفة "لوفيجارو" أن لوران بلان وفريقه نجحوا في الرد على المشككين فيهم بلقب قياسي في كأس الرابطة (4 مرات)،وأضافت ان كافاني قاد الباريسيين للتتويج بالكأس بفضل هدفيه الذي كان أحدهما من ضربة جزاء "وهمية" على حد وصف الصحيفة ، وأضافت "لوفيجارو" أن كافاني عوض غياب ابراهيموفيتش للإصابة وأثبت خطورته مجددا بعد شهر من الاصابة.

صحيفة لوموند أبرزت عنوان " كأس الرابطة في باريس انتظارا للقب الدوري".. وأكدت الصحيفة أن لوران بلان استعاد "باريس سان جيرمان الحقيقي" وظهرت خطورة فريقه مجددا بعد خسارتين متتاليتين امام تشيلسي وليون أوروبياً ومحلياً، وأضاف "لوموند" ان بلان استفاد كثيرا من درس البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي وتمكن من تأمين دفاعه في الشوط الثاني ليحافظ على تقدمه وينتزع اللقب الاول له ولفريقه خلال الموسم الحالي قبل أيام على حسم لقب الدوري الفرنسي ليحقق الثنائية للمرة الثانية في مسيرة بلان ،الذي سبق أن حققها مع بوردو، وهو ما سيدفع ادارة النادي لتممديد تعاقدها مع بلان.

ومن جانبها أكدت مجلة "اونز" على موقعها الالكتروني أن سان جيرمان تمكن من استعادة بريقه وانتصاراته مجددا بفضل هدفي كافاني نجم اللقاء ورغم غياب نجمه الاول وملهمه ابراهيموفيتش وقبل ايام من حسم لقب "ليج 1"، ونقلت "اونز" تصريح لبلان أكد فيه أن باريس سان جيرمان مطالب بالفوز في اي مباراة نظرا لكونه أفضل فريق حاليا في فرنسا وهو ما يمنحه ضغوطا كبيرة، مضيفا أن كافاني وباقي نجومه تمكنوا سريعا من تعويض الخسارة في ملعب جيرلان امام مضيفه ليون الاسبوع الماضي واستعادة خطورته وانتزاع لقب ثمين يمنح لاعبيه دفعة معنوية لحسم لقب الدوري.

وبدورها أكدت صحيفة لينديبدينت أن باريس سان جيرمان انتزع كأس الرابطة من ليون بفوز ثأري بعد أيام من الخسارة أمام نفس الفريق في الدوري الفرنسي ليحقق الباريسيون اللقب للمرة الرابعة في تاريخهم رغم أن متوسط أعمار فريق سان جيرمان يصل إلى 28.8 عاما وهو أكبر من متوسط أعمار لاعبي ليون (26.5 عاما) بفارق أكبر من عامين علاوة على أن الأخير سجل 6 أهداف في البطولة بفارق هدف عن سان جيرمان (5 أهداف).

صحيفة "لو نوفيل اوبسرفاتوار" بدورها ذكرت تحت عنوان "تتويج باريس سان جيرمان" باللقب على حساب ليون بفضل هدفي كافاني في الشوط الأول قبل أن يعاني الباريسيون في الشوط الثاني ، وهو ما أدى إلى تقليص الفارق عبر الكسندر لاكازيتي، لكن ذلك لم يمنع فريق لوران بلان من التتويج بالكأس للمرة الرابعة والانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة على حساب مارسيليا وبوردو (3 مرات)، بينما لم يحقق ليون لقب الكأس سوى مرة واحدة.

وأشادت لاوبسرفاتوار بالمتألق كافاني (رجل المباراة 6.5 درجة) وماكسويل (6 درجات) ولوكاس مورا (5.5 درجة) ولافيتزي (5 درجات) ومدربهم لوران بلان الذي تفوق بدوره على نظيره في ليون ريمي جارد، وعوض فريق العاصمة الفرنسية خيبة الخروج المبكر من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا على يد تشيلسي الانجليزي، وأشارت الصحيفة إلى أن الابتسامة عادت مرة اخرى لبلان على استاد دي فرانس بضاحية سان دوني ونقلت تصريح له يؤكد خلاله عن ثقته في كافاني وعدم التشكيك في قدراته بعد عودته من الاصابة رافضا التعليق على صحة ضربة جزاء فريقه التي ترجمها كافاتي لهدف ثاني، وأكدت لاوبسرفاتوار إلى تصريح جان ميشيل اولاس الذي هاجم فيه حكم المباراة ستيفان لانوي بسبب احتسبه ضربة جزاء غير صحيحة لباريس كانت خارج منطقة الجزاء علاوة على الهدف المبكر لكافاني في الدقيقة الرابعة والذي لخبط حسابات ريمي جارد مدرب ليون وانتقد الأخطاء التحكيمية ضد فريقه الا انه هنأ الباريسيين على الفوز باللقب.

وأعربت صحيفة لوبروجيه التي تصدر من ليون عن حزنها لخسارة ليون للقب بسبب ضربة جزاء مشكوك في صحتها ، وفشل ريمي جارد في تعويض التأخر بهدفين في الشوط الاول بالحصة الثانية للمباراة مكتفيا بهدف تقليص الفارق فقط ليسمح للباريسيين بالتتويج بأول ألقابه المحلية قبل حسم لقب الدوري خلال أيام نظرا للفارق الكبير في النقاط بينه وبين موناكو.

وذكرت صحيفة "لوتيليجرام" تحت عنوان "باريس سان جيرمان يستعيد ابتسامته في استاد فرنسا" بعد الفوز على ليون 2-1 والتتويج بالكأس ليقترب بلان من قيادة الباريسيين من تحقيق الثنائية نظرا لاقتراب فريقه من الدفاع عن لقب الدوري "ليج 1" في انجاز يحققه بلان للمرة الثانية حيث سبق ان حقق الثنائية مع بوردو.

صحيفة "مترو" أكدت أن كافاني قاد الباريسيين للتتويج بالكأس للمرة الرابعة (رقم قياسي) بفضل هدفيه بينما عاني ليون من أخطاء تحكيمية بسبب احتساب ضربة جزاء بسبب خطأ حدث خارج المنقطة وانتقدت الصحيفة الحكم ستيفان لانوي قبل أن تؤكد أن سان جيرمان قد يحتفل مجددا بحسم لقب الدوري الاسبوع المقبل، ومن جانبها أكدت صحيفة "20 دقيقة" أن سان جيرمان عاد للحياة مجددا واستعاد خطورته فوز ثأري على ليون قاده للقب الرابع ورفع معنويات لاعبيه في طريقهم لتحقيق الثنائية.

وبدورها أكدت صحيفة "لكسبريس"أن كافاني قاد باريس سان جيرمان للتتويج باللقب للمرة الرابعة كرقم قياسي جديد في تاريخ البطولة.

من جانبها أشادت صحيفة "لانوفيل ريبابليك" بفوز فريق العاصمة باللقب ليفك الاشتباك مع مارسيليا وبوردو وينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة (4 مرات)، وأشادت أيضا بالمهاجم الاوروجوياني ادينسون كافاني االذي سجل هدفي الفوز لفريقه وتمكن من تعويض غياب زلاتان ابراهيموفيتش للإصابة، ووصفت الصحيفة كافاني بمصارع الثيران الذي استعاد خطورته مجددا بعد عودته من الاصابة وبعد 4 دقائق فقط من بداية اللقاء احرز هدف التقدم لفريقه ليرد على المشككين في قدراته مبكرا قبل ان يسجل الهدف الثاني من ضربة جزاء.




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي




REEN7 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

باريس مريحين ومرتاحين

طاارق العنزي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

باريس سان جيرمان يحلق بعيدا عن السرب كنه من خارج الدوري الفرنسي

جلب نجوم كباار وبصراحه مستخسرهم في هالدوري


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1