غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 25-04-2014, 07:24 PM
صورة شيهانة السعودية الرمزية
شيهانة السعودية شيهانة السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي




وادعيني .. لا تردين الملامة
وادعيني .. لاتخافين الندامة
وادعيني يا حبيبة .. وسامحيني ياغريبة
ان جرحتك في اللي فات .. ذا ترى طبع الحياة
يا عسى اللقيا قريبة
لا تضنين الوداع .. بيننا هذي الدقيقة
من زمان الحب ضاع .. وما درينا بالحقيقة
كلنا نطرد سراب.. حظنا منه العذاب ..
وادعيني يا حبيبه.. وسامحيني ياغريبة..
لوجرحتك في اللي فات .. ذا ترى طبع الحياة..
يا عسى اللقيا قريبة
وادعيني بابتسامه .. نورها ينفي الشجون
واتركيني بالسلامة .. .يا عسى دربك حنون
واوعديني لو نسيتي .. قصة الماضي اللي راح
زي ما تنسي الامانه .. حاولي تنسي الجراح
وادعيني يا حبيبة.. وسامحيني ياغريبة..
ان جرحتك في اللي فات.. ذا ترى طبع الحياة
يا عسى اللقيا قريبة

منقول *


قفلت باب السياره وكأن ارتداد الصوت يعكس مقدار شعورها
إحساس جرح وذل وألم وخيانة عمر
مو أهلها ..كيف وليه ومتى
بلعت ريقها ودموعها تنزل
ماتبغى تقعد وتتجرع الألم أكثر ..أقل شيء هذي جدتها أم أبوها
لو ماحبتها ماراح تكرهها
نفسها معاد قادرة تتحمل جروووح أكثر
تسمع صوت رجل جهوري يجلس في المقعد الأمامي :ياحيا الله بنت أخوي
ياحيا الله بنت صقر
لا رد
سوى زفير وشهيق تلتقطه أسماع
مازن وشيخه ونايف وشعور مختلف
كانت شيخه في قمة السعاده ..شعور الرضا بالذات يتملكها اليوم وهي تشعر أن إبنها عاد لها
وكأن خذلانه لها بالأمس تكفره هذه الفتاه التي تجلس بجوارها
نايف وتنهيدة نصر لكسر خذلان الماضي وفرحة لردّ إعتبار لساره
شيء من اللذه يتذوق طعمها
مازن كان يعلم أنه أخطأ حين أستجاب لذلك ..وأخطأ حين صدم تلك الفتاه بالحقيقة
فهو السائق الذي رتب كل شيء
كان لابد من تهيئه لها حسب كتبه وتحليلاته النفسيه

كانت الشهقات تتزايد ومحاولتها في الكتمان تفشل
وصوت طلال باقي عالق في ذهنها
كلماته زادت في جرحها
وقست قلبها أكثر
توقف بها التفكير وهي ترى إرتفاعات وإنحدارات السياره
طريق غير معبد
بيوت مرممه
وعشه مكونه من طابقين
تقف أمامها السياره
أهذا منزلهم
لا يعقل!!!
مستحيييل ..
شيخه تربت على كتفها : صمود يايمه وصلنا
نظره إلى المراه لتلتقي عيناها مع مازن الذي تجاهلها
مؤكد النزول


//
يا عسى اللقيا قريبة
//


مشت بخطوات متثاقله خلفهم وهي تجرّ خيباتها المتلاحقه
إنفتح الباب وضباب يملأ المكان
حصه تمسك البخور :ياهلا ويامرحبا ويامرحبا مليووون
يامرحبا ويامسهلا تو مانور المكان
كشفت عن وجهها وسلمت ببرود وهي تتأمل المكان الي هي فيه
الجده تمسك بيدها وسعاده تنتشلها لعالم اخر : تعالي يمه سلمي على عمك نايف
نايف يقترب , أبهرهه جمالها
سلم عليها :مشاء الله بنت أخوي قمر ..
يامرحبا ببنت صقر
صمود لا ردّ
سكوتها أرغم الجميع بتلاشي إبتساماتهم
وإحترام وجهها الباكي
وعيونها المنتفخه والمورمه بالبكاء
نايف مشيرا لحصه :هذي مرتي حصه
أبتلعت ريقها : تشرفنا
صمود تهمس لجدتها والخوف يتسلل لقلبها : أبغى مكان مريح أنام وأرتاح من امس مانمت
الجده بفرحه انها تكلمت :ماطلبتي شيء يابنت الغالي .بس خلينا نسلم على أهل البيت الي ينتظرونا وبعدها نامي
صمود هزت رأسها مؤكده كلام جدتها
بعد الممر الضيق الذي عبروه وشعرت هي بالإختناق
الجده : غطي وجهك يابنيتي ترى البيت فيه شباب
صمود :شباب؟
أنزلت نقابها على وجهها
الجده : عيال عماتك
*
فتحت الباب على مقلط متوسط الحجم
مشغل تلفزيون وبلايستشن
أربعة شباب جالسين فيه
قشار الفصفص منثر في كل مكان
تسنع خالد اللي كان منسدح : ارحبو
الجده بصوت ضاحك : هذول العيال الله يحفظهم
صمود لفت بطرف عينها
المكان مو لها
ما يشبه اناقتها
انعصر قلبها
ورجعت لورى جهه الصاله
قربت نوف تسلم عليها
الجده :هذي نوف بنت عمك نايف
أخوها ياسر عسى الله يملأ بدنه عافيه
وهذي بعد خلود بنت عمتك صالحه
أخوها الي ساق بنا عسى رجله ماتمس النار
هو الي جابك هنا
و هذي وضحى مرت عبدالرزاق
وهذي عمتك صالحه أم خلود ومازن ..
كانت تهز راسها مع سلسلة من الوجوه
صالحه تحتضنها بعنف :ياهلا ويامرحبا ببنت أخوي
ياهلا بريحة اخوي ,ياهلا بذكرى الغالي
صمود تاخذ نفس بعد سيل من الترحيب :هلا فيك
ثم تلتفت : خلاص تعبت
الجده تمسك بيدها وتطلع الدرج ..
خلود وتتأمل صمود :وااااااااااااااو نوف تهبل ,
نوف تضربها على كتفها :عاديه مافيها شيء زايد عنّا
خلود بحسره : أي عاديه هذي زي بنات الجامعه


//
يا عسى اللقيا قريبة
//



الجده تفتح باب الغرفة :
يايمه هذي غرفتي وأنتي راح تنامين فيها
انا ما عمري خليت احد يدخلها
بس إنتي غير يابنت صقر
صمود بسخريه وهي تنظر لسرير نفرين مصنوع من الحديد
ومغطى بشراشف ملونه
والشباك الي مغطى بشرشف عشان يمنع الشمس من الدخول
والدولاب الخشبي الي بجنبه صناديق حديد ولى عليها الزمن
جلست على السرير وبسخريه: وعلى ايش مايدخلوها
وبتفكير في الي سلمت عليهم : الا جدتي الحين كلكم في بيت واحد
الجده بتعجب :ايه يابنيتي الضيق في الصدور وإحنا من زمان كذا
فصخت عبايتها : طيب وين أنام
الجده :نامي على السرير يمه وانابطلع الحين وبخليك تنامين
رمت بنفسها على السرير
وأحاسيس جديدة يتملكها الخوف
غمضت عيونها بألم ودموعها تنزل

//
يا عسى اللقيا قريبة
//



يوم جديد
صباح مشرق للبعض
ومغيم للآخرين
يوم يحمل أشياء جديدة
فرح يجمع قلوب
وحزن يغلف قلوب ثانيه
..
حست بتعب وظهرها يوجعها
والبطاطين الي فوقها ثقيلة
رمت باللحاف وتناظر للمكان بسخريه
أووه ظهري يوجعني من هالسرير
استعادت ذاكرتها الاحداث متسلسله ..وجعها راسها
من كثرة البكاء ..
تلفتت في الغرفة وهي تستكشف مكان الحمام
دخلت الحمام وشافت مرايه صغيره
بشرتها البيضاء صارت باهته
وعيونها متنفخه من كثر مابكت
خصلات شعرها البنيه متناثره على وجهها
رفعت شعرها كله وشدته لورى
وغسلت وجهها بالمويه وهي تناظر مافي غسولات
تنهدت وهي تشوف أنها نائمه بملابس أمس
جلست قريب من البانيو الصغير..فصخت ملابسها واخذت شور سريع
وتفكيرها كيف تلبس ملابسها مره ثانيه
صوت الجده : صمود صحيتي جبت لك ملابس من عند خلود الين ماتغسلين ملابسك وتشترين
عبست ملامحها مع فكرة تلبس ملابس احد
اخذت البجامه وهي تطالع بقرف : معقوله في أحد يلبس كذا
لبستها سريع ولبست عبايتها
رفعت شعرها المبلل وربطته بشباصه وبتنهيدة : الحين هذي وين راحت
فتحت الباب وهي تناظر لفوق مافي أحد
نزلت بخطوات هاديه لتحت
وشافت مافي أحد بالصاله
دخلت المطبخ وأخذت كوب مويه وشربته بس شرقت وهي تسمع وضحى : صحيت ضيفتنا
صمود : وين شيخه
وضحى وهي تمسك بيدها وتدورها : ياحلاتك , قولي جده
صمود توقفها بيدها : انتي وش فيك
وضحى: مافيني الا الفرحه
صمود بتأفف بان عليها
وضحى : تعالي تغدي بالليل عندنا ضيوف

خرجت وضحى وهي تغطي نفسها بالشرشف و وجهها بالنقاب

لحقتها صمود لمدخل الرجال الي دخلت منه أمس
وهي تشوف البنات قاعدين بالمجلس الكبير ينظفونه
دخلت المجلس وهي تسند نفسها للجدار : وين جدتي
نوف وهي تمسح الكنب : تعالي تغدي جدتي وصتني عليك
خلود بإبتسامه : تعالي تغدي
صمود جلست : مابغى شيء
خوف تسلل لقلبها وهي تلمح الرجل المنسدح قدامها
حطت الطرحه على شعرها وبهمس لخلود الي مرت من جنبها : ليه ماقلتوا لي ان فيه رجال
خلود تقرب وتهمس بصوت واطي:هذا مشعل ولد عمتي منيره مايشوف قصري صوتك لايسمعك
صمود بتعجب وهي تتأمله من بعييد :مايشوف
خلود:اييه هو كل فتره يجي هنا بعد مايتعالج
لم تشعرىبنفسها إلا وخطوات تقترب أكثر منه
فضولها دائما يقتلها
رفعت كفها لتلوح به يمين ويسار
صوت مقاطع : وش قاعده تسوين
أنفاسها تختنق
صوته أربكها
تقاسيم وجهه عالم اخر مزيج من الحزن مغموسه بكبرياء رجل
صمود بتراجع لورى : اممممممم أنت تشوف
إبتسامه ساخره : أنا ماأشوف بس مو معناته ما أحس
صمود بسخريه: وكيف تجي هذي
مشعل : ليه تضنين أن الي يفقد نظره يفقد كل الحواس
بدون إهتمام : طبعا
نوف تنزل الأكل :هذا غداك يابنت عمي
صمود بعد ما اخذت نفس : وش هذا ؟
نوف : معرق لحم من يد عمتي صالحه وقرصان ميفا
جدتي من الصبح تسويها
صمود بقرف : مو مشتهيه
نوف بضحكه : ما عاجبك يابنت الوليد
صمود بسخريه : ماني شايفه اكل صاحي
نوف بتهكم :راح تتعودين ياشاطره كلها مسألة وقت
صمود وأرتفع حاجبها:الزمي حدودك في الكلام معااي
نوف بضحكه:وأنا ماقلت شيء ياماما بس هذي حياتنا غصبن عليك بتتقبلينها
صمود بتأفف:أعرفي قاعده تحكي مع مين
أنا ض(قصدها ضيفه )
نوف تقاطعها :مين يعني بنت صقر ماتقدرين تنكرين عمي وعلى مستوانا
ولا تبغين تنسبين نفسك للي ضفك عشرين سنه
مشعل من اللحظه الي أشتد فيها النقاش وطى صوت الراديو الي على صدره:نوووووووف
نوف بقهر : مشعل ماتسمعها انا ساكته إحترام لك ولخلود
صمود:أنا بنت راشد الوافي وراح أظل بنته لين أموت
أنسحبت بهدوء
افففف منكم
حست بالغيض أكثثثثر
انقهرت من كل قلبها..أنا ما أقدر انتمي لهالعائله
شدت على راسها والصدااع يشتد براسها
دخلت غرفة جدتها وقفلت الباب وهي تسند نفسها للباب
جلست وهي تحضن ركبها لصدرها
محتاجه تحضن نفسها ..
حاسه بوحده توصل لقلبها
وحده
وغربه
وخوف من كل شيء
وش هالمكان اللي تورطت فيه
مايشبها
ما يليق في صمودها
تحسست قلبها بيدها
ماينبض
مايصرخ
وبهمس موجوع :يالله ارحمني

//
يا عسى اللقيا قريبة
//



مكان اخر
بقصر الوافي
بغرفة ساره الفخمه والمرتبة بطريقة كلاسيكية
سريرها المقارب للأرض والمفرش الحرير الي يغطي جسدها
لطيفه وتقرب الملعقه:تكفين خالتي بس هذي
ساره بألم: والله مالي نفس أحس إني فاقده كل شيء
لطيفه : خالتي أزمه وتعدي شدي حيلك
ساره أخرجت زفيير بألم:ان شاء الله
بس مو قادره اتخيل تروح صمود بهالسرعه
نزلت دموعها أكثر :بناتي بلحظه راحوا يالطيفه
قربت يدها لطيفه ومسحت دموع ساره وبنفسها تقول خليني ارتاح منها
مسحت على شعر ساره: ماعليه خالتي شدي حيلك

//
يا عسى اللقيا قريبة
//


بشركة الوافي المعروفة بالرياض
ناصر :أستاذ طلال في ضيف يبغى يشوفك
طلال بعد ماسمع صوت ناصر:ما أبغى أشوف أحد
ينفنح الباب وطلال يرفع حاجبه:قلت لك لاتدخل أحد
مابغى اشوف..
سامي يقاطعه:حتى لو كنت أنا
طلال يأخذ نفس:تعال مع ان الوقت معاك ضايع
اشر لناصر :قهوتين ساده
وما ابغى اشوف أحد
طلال:ها سامي وش عندك
سامي بوجع:طلال عاجبك وضعنا
أمي على منومات وأبوي قافل على نفسه بالمكتب وأنت هنا وعقلك بمكان ثاني
طلال:ماباليد حييله صمود ماهي صغيره حتى تخبيها وهذي غلطة أبوي وأمي
لزوم يدفعون ثمنها
سامي: وأنا وش تقول عني
أحس للحين كل شيء حلم
كيف صمووود ماهي أختي وأنا أحس دمنا واحد
ماني مصدق الي قاعد يصير فيني
وهي بعد ليه تسوي فينا كذا
تروح وتنسى العشره بيوم وليله
هان علييها كل شيء

طلال بألم:سامي أنت اليوم تقول هالكلام بس أنا أعرف كل شيء
وبعدييييين كفاية كل الفلوس الي صرفوها اهلك عليها و
سامي بعصبية : بس هذا الي همك الفلوس
طلال وهي يتمدد على الكرسي : كل تعبي وجهدي صمود تشاركني فيه
ومالها أي حق فيه
سامي بتافف: بس ياطلال
صدق ماعندك احساس


//
يا عسى اللقيا قريبة
//



:يامعين عيينا وسهل أمورنا -سلام عليكم
نوف وخلود:هلا جده وعليكم السلام
الجده تتفقد وجودها:وين صمود
خلود بتأفف :فوق ماتبي تاكل وماتبي حد يكلمها
نوف : جدتي بنت ولدك نزلت ونافخت علينا
ماكلت القرصان ولا حتى المعرق
شيخه توجهت للدرج
بعكازها وتشعر بألم يبدو أن هذه الصغيره مدلـله وأنا لم أعد اتحمل أن أربي في هذا السن
أفسدتها ياراشد
فتحت الباب منظر أفجعها
الامها حد النخاع
صغيره بين كومه من البعثره
كل شيء مبغثر حولها
وهي منطويه على نفسها
تقترب وخطوات ألم محفوره على قلبها:ليه ياحبيبتي تسوين بنفسك كذا
صمود بألم وبدون ماتلتف:تكفين خليني وأطلعي
تكفين
أقتربت وأحتضنت حفيدتها من الخلف:
حبيبتي أنتي مكانك هنا بين جفني وعيني
تدرين أنك نسخه من صقر
صمود ببكاء هستيري:أكره صقر الي خلاني هنا وأكره أمي وأبوي الي أهتموا فيني
أكره رنا لإنها جابتني هنا
وأكرهك أنتي
صمود وهي تنتحب مسكت طرف طرحت جدتها
رجعيني لاهلي


أنتهى ^__^
أنتظر ردودكم وتعليقاتكم الجميله :)
البارت الجاي الأسبوع القادم إن شاء الله




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 26-04-2014, 12:23 AM
صورة المتني يازماني الرمزية
المتني يازماني المتني يازماني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي


تسلمين حبيبتي
بارت ولا اروع كلمة روعة قليلة عليه
الاحداث مؤلمة
بجد انقهرت على ساره وراشد ربو وتعبو واهتمو وبالاخر تتركهم بكل بساطة
لا وبدون ماتتكلم معاهم
بس انا مو فاهمة كيف ممكن تعيش معاهم وهي مو محرمة لهم اقصد راشد وسامي وطلال
اشكرك كثير لانه البارت كان طويل وممتع مع انه الود ودي تنزلين الرواية كلها دفعة وحدة
لان صراحة ما ودي اتركها
تحياتي لك&&

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 01-05-2014, 11:32 AM
عيطموسه عيطموسه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي


ماشاء الله بارت جميل جميل جدا ، ماعتقد لها رجعه دامها جات .
المشكله كيف بيسوون اسم ابوها فالاوراق .
غير كذا انها تكشف ع اخوانها اتوقع فيه صله غير انها اختهم وبنت خالتهم .
جو بيت صقر حماسي واحس بيصير فيه اكشنات
القفله اليمه باين ان صمود مزاجيه ومدلعه ومتهوره .
بانتظار البارت الجاي استعدتينا صراحه .
موفقه ()

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 07-05-2014, 06:14 PM
صورة شيهانة السعودية الرمزية
شيهانة السعودية شيهانة السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها المتني يازماني مشاهدة المشاركة
تسلمين حبيبتي
بارت ولا اروع كلمة روعة قليلة عليه
الاحداث مؤلمة
بجد انقهرت على ساره وراشد ربو وتعبو واهتمو وبالاخر تتركهم بكل بساطة
لا وبدون ماتتكلم معاهم
بس انا مو فاهمة كيف ممكن تعيش معاهم وهي مو محرمة لهم اقصد راشد وسامي وطلال
اشكرك كثير لانه البارت كان طويل وممتع مع انه الود ودي تنزلين الرواية كلها دفعة وحدة
لان صراحة ما ودي اتركها
تحياتي لك&&

انبسطت لما قريت ردك
منسجمه مع الرواية ياحبي لك
هو في غموض وأشياء ماراح تبان الا بالبارتات الجايه
قراءة ممتعه :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 07-05-2014, 06:20 PM
صورة شيهانة السعودية الرمزية
شيهانة السعودية شيهانة السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عيطموسه مشاهدة المشاركة
ماشاء الله بارت جميل جميل جدا ، ماعتقد لها رجعه دامها جات .
المشكله كيف بيسوون اسم ابوها فالاوراق .
غير كذا انها تكشف ع اخوانها اتوقع فيه صله غير انها اختهم وبنت خالتهم .
جو بيت صقر حماسي واحس بيصير فيه اكشنات
القفله اليمه باين ان صمود مزاجيه ومدلعه ومتهوره .
بانتظار البارت الجاي استعدتينا صراحه .
موفقه ()
الجمال جمال عيونكم ^ ^
ياعيني ياعيني على التفاعل
وصمود فعلا شخصية بانت كذا بس هي حبوبه ..ههههه أنا أحبها ^_^
راح تعجبك البارتات الجايه أكثر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 07-05-2014, 07:30 PM
صورة شيهانة السعودية الرمزية
شيهانة السعودية شيهانة السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي


كتبت البارت وقدني بنزله وانحذف
بآخر الليل بنزله حبايبي :(
فديتكم ^^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 08-05-2014, 03:36 AM
صورة شيهانة السعودية الرمزية
شيهانة السعودية شيهانة السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي



البارت 3


على كف القدر نمشي ولا ندري عن المكتوب
عبارة كنت أرددها صدق من صاغ معناها

مشينا دون لا ندري وشربـنا من بـلاهـا كـوب
وهـذي حال دنـيـا رمـتـنـا مـا رمـيـنـاهـا

تضحكنا تبكـيـنـا تـمـشـيـنـا على المـطـلوب
على كف القـدر نـمـشـي دروب ما رميناها

من الكاسب من الخاسر من الفايز من المغلوب
مع الأيام تـحـصـدنـا وحـنـا ما حصـدنـاهـا

وأنا واحد من الآلاف أعيش بعالمي مرعوب
أحس الأرض مهزوزة من أدناها لا أقصاها

نظرت الناس من حولي وكم بالناس هو منكوب
حوادث هزه الوجـدان أجـل بالعـيـن شفناها

ألا يا عـمـري الفاني ألا يا حـقـي الـمـسـلـوب
متى عـيـنـي بليل الياس لـذيـذ النوم يهـنـاها

متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا

منقول*


:يامعين عيينا وسهل أمورنا -سلام عليكم
نوف وخلود: وعليكم السلام
الجده تتفقد وجودها وهي تصغر عيونها حتى تشوف عن بعد:وين صمود
خلود بتأفف :فوق ماتبي تاكل وماتبي حد يكلمها
نوف بقهر : جدتي بنت ولدك نزلت ونافخت علينا
ماكلت القرصان ولا حتى المعرق
ليتني ماتعبت نفسي..قال ايش ضيفه
شيخه توجهت للدرج وهي تستند على عكازها
تشعر بألم يبدو أن هذه الصغيره مدلـله وأنا لم أعد اتحمل أن أربي في هذا السن
أفسدتها ياراشد وأفسدتيها ياسااااااره
فتحت الباب منظر أفجعها
الامها حد النخاع
أدمى أوردتها
الهب قلبها الكبير الذي لم يعدّ يستطيع أن يتحمل الأحزان
صغيره بين كومه من البعثره
كل شيء مبعثر حولها
وهي منطويه على نفسها
تقترب وخطوات ألم محفوره على قلبها:ليه ياحبيبتي تسوين بنفسك كذا
صمود بألم وبدون ماتلتف:تكفين خليني وأطلعي
تكفين
أقتربت وأحتضنت حفيدتها من الخلف:
حبيبتي أنتي مكانك هنا بين جفني وعيني
تدرين أنك نسخه من صقر
صمود ببكاء هستيري:أكره صقر الي خلاني هنا وأكره أمي وأبوي الي أهتموا فيني
أكره رنا لإنها جابتني هنا
وأكرهك أنتي
صمود وهي تنتحب مسكت طرف طرحت جدتها
رجعيني لاهلي

زادت أوجااع شيخه
وهي كانت مضمده
حست بالنار تحرقها وهي تشوف حفيدتها تنتحب قدامها
ضمتها لصدرها بكل ماتملك من قوه وبصوت كله حنيه :وأنا أحبك مهما سويتي وسويتي لإنك بنته
وأغلى ما أملك الحين
صمود يايمه أنا قبل ما أشوفك كنت عايشه تحت الأرض
الحين بس احس إني عايشه مع الناس
صمود وشهقاتها تتزايد تبعدّ أكثر :وانا الحين أحس إني عايشه تحت الأرض
تكفيين خرجيني من هنا
أبغى أمي وأبوي ماني قادره والله
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآه مابي الا امي وابوي
يومين مرت ومو قادره أبعد عنهم
تكككفين اذا لصقر عندك غلا رجعيني
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه والله بموووت من القهر
مسحت دموعها وبحرقة أكثر : والله بمووت لو مارجعتوني لهم
انفتح الباب وبصوت عالي : يمه أتركيني معها لوحدنا
صمود تشبثت بيدّ شيخه أكثر وهي تشوف عيونه فيها شياطين الأرض :لا تخليني لوحدّي
شيخه وتبرر لنايف : ياولدي هي تبكي من حرقتها عليهم ولا ماقصدها شيء
جلس قدامها على طرف السرير : اسمعيني يابنت صقر
أهلك الي تسمينهم اهل خلاص بااااح
انسيهم نهائيا و والله لو يعلمني الطير الي بالسماء
أنك كشفتي عليهم لأكون دافنك بيديني
مو كفاية كذبوا عليك وخدعوك وانتي مو بنتهم ولا من لحمهم ودمهم
مسحت دموعها وبصرخه ماتوقعها نايف : راح أرجع لأهلي مابيكم
نايف بصوت عالي :هذي تربية راشد لك ترفعين صوتك علي
اسمعيني وحطي الكلام الي بقوله لك براسك
انا الحين متجرجر من مكان لمكان عشان أنسبك لأبوك
والشيخ راشد يقدر برفعة تلفون يكلم يغير كل شيء
لكن خايف على سمعته ومنصبه الاجتماعي
عشان كذا انا اتفقت معاه أكمل أوراقك واتمرمط وما أجيب طاريه لأحد
ومعاد نشوف وجهه
مسحت دموعها : يعني ايش ..بعيش هنا ..مستحييل
مقدر
وليييه ماني مجبوره أتحملّ
مالي دخل أنكم توكم تعرفوني
مسحت دموعها بطرف يدها : مو ذنبي انكم تطلعون لي فجأه
نايف يشدها من جنب شيخه ويهزها من كتفها : كيف تتقبلين حالتنا وبيتنا
هذي ياشطوره عليك
انتي ماتعرفين الا أحنا واحنا أهلك
الين تتزوجين او تموتين
وحتى الجامعة راح أفصلك منها هذا الترم عشان أثبت نسبك
صمود وهي ترجف بين يديه من نظراته الحاده ابتلعت غصة الألم وبتحدي له : وأنا مايشرفني هالنسب اذا بعيش بهالفقر وهالذلّ
ماقاوم وهو يعطيها كف خلاها تطيح على ركبها
شيخه تدفه : أنا أم صقر تمدّ يدك عليها
نايف بعصبية :وأكسر راسها بعد
موعاجبها شيء
مو مقصر معاها بشيء يمه
سحبته شيخه برى وهي ترفع راسها لقامته الطويله : والله أن مديت يدك عليها مرتن ثانيه لا انت ولدي
ولا أسلم عليك عمري كله
انحنى لأمه وسلم على يده :يمممه
شيخه تسحب يدها بعصبية :البنت ماتعرفنا ولا تعرف طبايعنا
خذها بالطيب عساك بالماحي
دخلت الغرفة وصمود منهاره من البكاء : وريتك فييه
صمود وهي تأشر لها تطلع : اتركيني لوحدي لو لولدك صقر غلاوه
هزت شيء عميييق بداخلها
وهي تردد هالكلمة بكل بسساطة
شيخه بحسره وهي تضرب يدها على رجولها : تساوميني على غلاة صقر
ماعرفتي أبوك
ولا لو عرفتيه كان ماقلتي أنه مايشرفك
ياحسرتي حسرتاه



//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




في غرفة الشباب
الغرفة الي تتكون من أربعة أسره متجاوره
سرير لمازن وخالد وياسر وعبدالرزاق
بس مشعل ينام على سرير عبدالرزاق الي تزوج وتركه
ودولاب مقابل للأسره الخشبية ممتد من الجدار للجدار ومقابل الدولاب مكتب صغير فيه
كتب مازن واوراق المهمه لكل واحد فيهم
خالد يتمدد على سريره و يدخل الشاحن بجواله : اقول ياسر شفت بنت عمو
ياسر بضحكة هستيرية:ماشفناها لكن تقول نوف بس تهايط عليهم
كان مازن يقرأ بهدوء بس شده الكلام :وليه هالكلام البنت ماصار لها يومين عندنا خافوا ربي
بعدين ما أسمح لكم إذا هي ماعندها أخ تحكون عنها
ياسر وخالد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر:الله أكبر كل هذا يادكتورنا يطلع منك
مازن بعدم إهتمام يوجهه نظره لصديق عمره : أقول مشيعل ليه ماترد على عمتك
مشعل وهو مسترخي:وليه أرد عليها, لا يكون متصله عليك
مازن بتنهيدة: يامشعل أمك وعمتك خايفين عليك
مشعل وهو يحط يده على راسه : مضايقك وجودي
مازن بتأفف : هذا ردّ ترده علي ..الله يالدنيا غيرتك يامشعل
مشعل بتهكم : مدري غيرة مين..حط يده على خصلات شعره : ماني شايف الدنيا حتى تغيرني
جايز الناس الي يشوفون غيرتهم
دخلت شيخه وعيونها مليانه حزن :أنتوا صاحين ياعيال
جلس خالد:نصحى لعيون المزيونه
قربت وجلست على سرير مازن وقريبة من سرير مشعل: مازن يايمه ماني عارفه وش أقولك بس صمود تعبانه
أنت ياولدي تعرف وش فيها, قصدي يوم انك تعالج ماشفت حدّ مريضن زيها
مازن بخوف:ليه وش فيها
الجده بحسره:ياولدي من يوم جت ما أكلت شيء ودمعتها مافارقت خدها
مازن يبوس رأس جدته:جدتي هذي ردة فعل عاديه و الحمدلله إنها جات كذا
الجده في نفسها :ااااه يامازن ماتعرف وش قاعده تسوي فينا
مسكت بيده وهي ودها تقوم :يكتب ربي خير
مشعل : واذا مكلت مصيرها تأكل
قربت منه وقرصته بخده :ايييه يامشيعل ماقلت هالكلام الا يوم انك تصدني عن الأكل
خالد بهمس: ماتلاحظ مشعل صاير حساس مرره
ياسر وهو يتأمله : الله يشافييه الا ملاحظ



//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




صلت الفجر وهي تفكر بحالها
تذكرت آخر كلمات لأبوها لو خرجتي ماراح تقدرين ترجعين
كنت صادق حتى لآخر لحظة
آآآآه يابوي قدّ ايش حنيت لك ولأمي ولسامي وطلال ورنا
تحسست مكان الكف .. جعل يده الكسر يارب
أنا الي ماعمر أحد مدّ يده علي يجي هالي مايتسمى ويضربني
فتحت الباب شيخه وهي تدخل بخطوات متردده : صحيتي يمه
دارت وجهها صمود لجهه ثانيه
جلست بجنبها ومسحت على شعرها : أنزلي افطري يابنتي ..كلهم بيروحون الدوام
حست أنها فرصه طالما أن شيخه متعاطفة معاها :تبغين انزل وافطر
شيخه تهز راسها :ايييه يمه
صمود : ابغى صديقتي تجي
حطت يدها على راسها : يا الله صباح خير يابنتي
صمود بإصرار :مافي ابي أحدّ اعرفه..كارهه كل الي بالبيت..بتجننن من الي فيهم
شيخه وهي تحط يدها على فمها وبخوف : عمك نايف لو درى
رفعت حاجبها : قلعته .. موب يداوم ..خلي صديقتي تجيني
شيخه تمسك بيدها : لا ياصمود كل شيء اغلطي عليه الا عمك نايف
لولا الله ثم هو ماحد بهالبيت عاش .. لقمته في ثم غيره
صمود:الحيين ماعندي جوال , ولا حتى اعرف اوصف هالمكان الي انا فيه
روحي جيبي جوال وخلي الاولاد يوصفوا لها المكان




//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//





مجبوره تتحمل ومجبورة تأكل من نتائج أفعالها
فتحت ستارة الغرفة وهي تستنشق هواء جديد يمكن يبدل الي بداخلها
قدام نافذتها المطله على الحديقة الخضراء الي تشوفها كلها بلون رمادي
كل شيء بعيونها باهت ..
تحس بمرارة الفقد والحرمان
شيء أنأخذ منها وهي الي تعودت من فتحت عيونها تأخذ كل شيء من الناس
معقولة ياخالتي تسوين فيني كذا..اش بتستفيدين يوم علمتي ان صمود مو بنتي
متي وارتحتي وتركتي لي الهم والوجع الي مو مفارقني لحظة وحده
حتى الرحمه مو قادرة أترحم عليك بعد الي سويتيه فيني
آآآه ياصمود ماعرفتي أهل أبوك حتى تروحين لهم
وتحرقين رجولك بالنار
جلست على الكرسي الخشبي بتعب وهي تشوف الخدامه تقرب لها الأكل
ساره تدف الصحن : شيليه مالي نفس


//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بشركة الوافي
وبمكتب طلال
رفع سماعة التلفون : ناصر تعالي
بغضون الثواني تقدم ناصر : سمّ طال عمرك
طلال : لقائنا اليوم مع جريدة الشروق متى
ناصر: بعد ربع ساعه
طلال : ماشفت اش راح يسألوني
ناصر : طال عمرك طلبت هالشيء بس مارضيوا
يقولوا الأسئلة بتكون بسيطة
حط يده على دقنه بتفكير:ماعلي من هالحكي
هو بالنهاية راح يكون على الجريدة سجل كل الكلام الي بقوله
حتى مايغيروا باقوالي
و احنا قلنا لهم وقتنا مايسمح وهما اصروا بلقاء وقت ماتشوف السؤال ماعجبني
اقطع باي طريقة كانت
هز راسه ناصر : ابشر
طلال من غير إهتمام وهو يوقع الأوراق الي قدامه :رح كمل شغلك
ناصر : طال عمرك في شيء
رفع راسه طلال : تفضل
ناصر : أختك أتصلت على المكتب وأنا قلت لها انك لسى ماداومت
وقف طلال وهو محتاس ويفكر : طيب
خرج ناصر وطلال يعصر يده..محدّ كان يرد على إتصالات رنا
راح تعرف هذي رنا يعرفها
كيف يحسسها انو مافي شيء
مسك جواله وبشجاعه أتصل عليها
كان صوتها بلهفة إنتظار :طلاااااااااااااااااال
وينكم..محد يردّ علي
لا امي ولا ابوي ولا سامي وصمود جوالها مقفل
طلال بنبرة تمثيل : هلا بالعروسسه اش فيكك..غلطنا يوم قلنا تستانسين شوي..ماعندنا بالسعودية الا الشغل والنوم
رنا بتنهييييييييده : ومحمد هنا 24 ساعه يشتغل
طلال بذكاء ويحاول يشغلها بشيء أكبر من أسئلتها:ماتمشيتوا
رنا وحست بالإحراج من سؤاله :الا بس
طلال ويتمدد اكثر على كرسي الدوار : ايييه يكفرن العشير
سمع ضحكة أخته وحس براحه أن الوضع عدى على خير
قال بصوت واطي : رنا اسمعي عندي لقاء الحين
اقري جريدة الشروق..
وعموما تطمنب الأهل كلهم بخير
وقت مايحصل فرصه بيكلمونك
باااي


سكرت الخط وهي تحس بشعور مو مرييح
مو معقوله حتى أبوي مايتصل فيني ..حاسه بأهلها شيء
قطع عليها صوت محمد وهو داخل :اش فيك حبيبتي
رنا بحزن : تو طلال كلمني
محمد : طيب حبيبتي ليه زعلانه ..هذا هو كلمك
رنا وهي تدخل أطراف أصابعها لشعرها وتحاول تفكر : حاسه في شيء
حط ساعته بجنب الكومدينه وهو ينفض الفراش يبغى ينام : ققولي أحب أوسوس وأقولك صح
حست انها ضايقة زوجها : معاك حق حبيبي مفروض انبسط
شكلي اتوهم
حطت راسها على المخده وتفكيرها يأخذها لمسافات بعييييده كل البعدّ
لديره تتمنى تحضنها وتلمها لصدرها
وجع فرقى و وجع غربه
وإحساس ثاني ماتقدر توصفه
غمضت عيونها وهي تقرأ آية الكرسي.


//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بالسياره :ياسر مو معقولة الي تسويه جدتي عشان الست هانم ترضى
وقف خالد قدام الإشاره : ياخي ماعليك طنش
ياسر: تأخذ جوالي وتعطيها تكلم صديقتها
ولا بعدّ اوصف الطريق صديقتها بتجي البيت
من متى بناتنا يزورون صديقاتهم
جدتي مو صاحيه ابدد
متجننه عشانها بنت صقر .. موكأن صقر هذا الي عذبها
آآآآآخ بس لو بس يعطوني فرصه
وربي لا ابرد حرتي وحرتكم كلكم
ضحك خالد وهو يشوف انفعالات ياسر : اش بتسوي واعطيك الفرصه من عندي
عطيه
ياسر بحقد : انت عطني فرصه وشوف لا أربيها صح
اش هالدلع والمصاخه
وقلة الأدب آآآآآخ بس
وقف خالد قدام مركز الشرطه : انزل يا الاخو
رجيتني تقول تأخرت وبس قاعد تبربر
انا الي متأخر
اخذ بدلته العسكرية الي اوقات يلبسها بالشغل : الحق على مديرك لا يتكرن اليوم
خالد: بقله في حشايم بنت عمي تككفى
ضحك ياسر من تحشيش خالد
ودخل مركز الشرطه
دخل مكتبه بعد ماسلم على زملائه ونادى على حسن : اش أخبار قضيتنا
تعودّ حسن على جدية ياسر : المخدرات وصلت صارت الحين بالرياض
شدّ على يده وهو منقهر : حلووو يحسب بيفلت منا
حسن بيأس : حسب المصادر الي بحثوا فيها الزملاء
أنه من أكبر تجار المخدرات
وكذا مره يبلغون عليه وتتفتش كل الأماكن وماحد يلقى دلييل
ضرب بيده على الطاوله : هذا من الغباء الي براسكم
اتسعت عيون حسن : الكل قاعد يبذل جهده
ورفع حواجبه من العصبيه : ماني شايف اي جهد الما يصير هالرجال
ورى الحديييد
فااااااااااااااهم
حسن بخووف من إنفعالات ياسر :فاهم ياحضرة النقيب


//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بالصاله الواسعه الي تعتبر أكبر شيء ببيت شيخه
ويتوسطها الدرج من الطرف
فتحت وضحى باب غرفتها المجاور للدرج :
شافت صمود جالسه وسرحانه
صباح الخير
تنرفزت صمود وتغيرت ملامحها :أففففففففففففف ماعندك دواوم
وضحى وهي تحط يدها على اذنها:نعم
صمود :أقول ماعندك دوام
وضحى وهي تضحكك:حافز حافز
صمود بضحكة سخريه:الحمدلله على العافيه
وضحى : ما الومك ..غير ماقول الا ربك كرييم
قربت وجلست بجنب صمود : الا اقول كم كلفكم عشاء زواج أختك
حطت عيونها بعيون وضحى : ليه ناوية تدفعين التكاليف
تركتها وهي تسمع صوت وضحى : ايييه ياحسرتي
توجهت للباب الرئيسي :ياربي عليك لموش وينك
شافت مشعل جالس على بساط بقرب الباب
قربت منه بعد تفكير قررت تاخذ جواله : انت
عطني جوالك
ماسمعت أي رد ّ منه
وهي تشوف عيونه مبحلقه فيها
صمود ارتعبت اطرافها :انت ماتسمعني
مشعل من غير اهتمام وهو يسندّ راسه للمخده الي ورى ظهره : الا اسمع صوتك..بس لي اسم أعتقد
صمود بتنهيدة : وانا اش دراني اش اسمك
عشره بالبيت احفظ مين ولا مين
مشعل : اسمي مشعل وصوتك مززعج على الصباح
صمود: جوالك
اعطاها الجوال واتصلت على طول قبل ماتحس إنو غيرّ رايه: ايه لموووش وينك
لموش: صمود الطريق مره غريب
بديت اخاف
صمود بتأكييد :ايوه تمااام علييك الطريق غريب
لموش : مدري اش اقولك..بس ماقد شفت طرق بالرياض كذا
بس السواق يقول متبع الوصف
بتريقه :لا حبيبتي الطريق هذا غير
ودامك قلتي غريب هو بالتمام
لموش :طيب مين الرجال الي كلم
صمود بتريقه وهي تسحب بجزمتها على التراب : هذا ولد عمي حسبي الله عليه
اشر لها مشعل تنهي الاتصال :قفلي الخط
سكرت الخط: بعد ماتبيني اكمل كلامي
مشعل وهو يلبس النظاره الشمسية الي بجنبه ويمد رجوله : اخاف تتحسبين علي لاني خدمتك
صمود بتهكم : وهذي تسميها خدمه
شافت وحده جايه مغطاه ولابسه قفازات
نزلت صحن دائري : هذا فطورك يامشعل..جعله مع العافيه
مشعل بشكر وثناء عليها: الله يعافيك ياوضحى بس ماودي تعبتي نفسك
وضحى وهي تضحك : يووه يامشعل يوم اجيب لك شيء .. اتذكر امك والود ودي اخدمك بعيوني
ولد مناير كيف ما أخدمه
ضحكة صمود بتريقه :الله على الخدمه
سحبت يدها وضحى وراحت فيها لمكان بعييد عن بساط مشعل ..باللفه الي ورى البيت : اسمعي يوم انك متكشفه كذا
صمود وتأشر على الشال الي على يدها : وهذا اش تسمينه
وضحى :حتى ولو حطيه على راسك وتغطي مايجوز تكشفين
صمود : موقلتوا أعمى
وضحى : اييه أعمى بس مو معناته تجلسيين وتتمقلين فيه
مايجوز لك..اذا هو اعمى انتي مبصره
صمود وهي مبحلقة عيونها بوضحى : اش هالتفكير
وضحى : ياصمود ماجبت كلام من عندي ..هذا كلام الرسول قال لزوجاته لاتجلسون مع الأعمى
وانا اطبق كلام الرسول
صمود:اففف منك خلاص عاد من زينه عشان اقعد اتمقل فيه
كانت بتروح بس وقفها رد وضحى :مشعل من زينه
صمود برفعة حاجب ونظرة حاده : الحمدلله مو أنا الي متمقله
انقهرت وضحى من اسلوبها وكانت بترد عليها بس شافت بنت نازله من سياره
قربت ربى من لموش بس قطع عليها صوت مشعل
:مين عازمه على الصباح
صمود:ليه ممنوع
مشعل يهز كتوفه بمعنى: مدري بس ماعندنا بنات يتزاورون


//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




قربت من صديقتها وحضنتها
الملاذ بعد مافارقت حياتها ودنيتها الأولى ..بقي لها لموش (لمياء)
بقي لها صديقة مايقدر أحد يعترض عليها
مايقدر أحد يمحيها من حياتها
حياة الماضي والحاضر لموش
الصديقة الي تطبطب عليها وتسمع لاهاتها وتفرح لأفراحها
حضنتها بقووووه وهي تهمس لها : احضنيني يالموش ..قد الوجع الي فيني
كانت لموش تحس بشيء كبير داخل صديقتها
ابتعدت عنها وهي تتأمل البيت : الا وش جابك هنا
صمود بمراره :حظي الأقشر
لموش بتعجب:صمود لا يكون تزوجتي ههه
صمود بتأكيد : تزوجت العذاب
لموش تحظنها بقوه:صمودي أحكي لي ... اش صاير واش جابك هنا
صمود تتدارك نفسها :تعالي داخل..الا جبتي فطور
لمووش:أفا عليك وموكا بعد
صمود بفرحه :ي الله تعالي نأكل وربي أحس بموووت من الجوع
لموش تنزل الأشياء



//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




دخل البيت سريع يلبس ويبدل حتى يستعدّ للقاء
جاء صوتها بجزن:راح تتأخر اليوم
طلال ويرش العطر على نفسه:ما أعرف يمكن
وبنظره حاده:لييه
لطيفه بإستئذان:أبغى أزور أهلي اليوم
طلال بتهديييد:لطووف خليك جنب أمي هالايام
لاحقه على أهلك.. أمي محتاجه لك
قربت من ولدها النائم ومسحت على شعره:بس
طلال بتأفف وهو يشيل الجاكيت على يده :بس ايييش
لطيفه بزفرة:خلاص وقت ثاني أرووح
طلال ويأخذ المفتاح:كذا أحسن لطوف
إلى متى سأظل أعيش كما ترغب أنت
وفق رغباتك
وفق أهوائك
أزحت شخصيتي ياطلال
أفقدتني هويتي
لم أعد أعرف من أنا


//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بمزرعة شيخه الي تمتلك مساحة أكبر من مساحة البيت
فيها نخل وعنب ورمان وشجرة كبيرة ليمون
وشجرة ورد كبيره
من غير الريحان والنعناع الي بقرب البيت
شيخه وهي تلف طرحتها على راسها بتعب: يا صالحه سقيتي الزروع
صالحه وهي تبوس يدّ أمها:خلاص يمه كلها سقيتها
جعل روحي تسبق روحك
ردت بتنهيده عميييييييقه:العامل الي جاب ياسر قلعته
خايفه على البنات ياصالحه
صالحه بتأكيد على كلام أمها:صادقه يمه أنا بسقي وين رحت
شيخه:الله يحفظك ويخلي لك عيالك



//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بغرفة شيخه
كانت تحس أنها جالسه على غمامة فرح
شعور الفرحة يسكنها وهي تحس بناس تعرفها قدامها
حتى وهي تحكي عن معاناتها تلقى الحنية بالعيون الي تحكي لها
صمود وهي تفتح الكورسان الرابع :وهذي كل السالفه
لموش تحظن صمود :ليه ياصمود كذا هذا كله يصير لك وأعرف بعدين
صمود:لموش أنا ماني حاسه بشيء وقتها
وإلى الان أحس حلللم
بعدين انتي مقفله جوالك وماحضرتي فرح رنا كيف اقلك
لموش بحسره : زوج أمي مسوي مشاكل هاليومين
ماقدرت احضر ..صار بيتنا اربع وعشرين ساعه رجال
بس خرجت من غرفة الخدامات عشان اجيك
رجعت تتأمل الغرفة بتعجب:طيب راح تسكني هنا وأنتي تنامي هنا
صمود بسخريه :ايه تتخيلين
ودي أهرب بس مو عارفه لوين ولميين
مجروووحه من الكل يالمووووش
ودي اصيح والله وديي احدّ يسمع هالصيحه
لمووش وهي تلم رجولها لصدرها:خذيني معااكي وقت ماتهربين..
أمي وزوجها مزودين الجرعه هالأيام
سمعوا صوت الباب يندق ..ثنتيهم تلفتوا ومسحوا دموعهم
صمود بضيق وهي تأشر للموش تسكت :مييين
جاء صوت جدتها :افتحي ياصمود
وقفت وفتحت باب الغرفه ..دخلت شيخه:يا الله مقسووم خير
صمود وهي تأشر عليها : هذي شيخه ..الي هي أم صقر
الجده: ايييه اختصري الطريق يابنت صقر وقلي جدتي

صمود ماعطتها فرصه أكثر ..قربت من لموش ومسكت يدها :شوفي هذي صديقتي لمووش
قامت لموش وسلمت على شيخه : تشرفت فييك
شيخه بضحكه وهي تحط طرف الطرحه على فمها :
لو مانطقتي كنت أحسبك ولد....الله يهديكم يابنات اليوم أعدمتوا شعوركم
صمود بسخريييه:هههههههه جدتي لمووش ولد
شيخه بضحكه :ايه والله حسبتها ولد
أخذت مفتاح من خزنتها ولما وصلت عند الباب قربت منها صمود :ترى بالليل راح نخرج
ماعندي ملابس
شيخه : ماطلبتي شيء يابنت صقر بس قلي لي الوقت الي تبغين وخلي أحد الشباب يودينا
تركت صمود واقفه عند الباب وهي تغادر بعذوبتها
بلطفّ ماحست فيه بهالبيت..وهي من داخلها رافضه تعطي أحدّ فرصه يقرب منها
بس شيخه كانت تقرب منها أكثر
إلتفتت على لموش الي تتأمل المرايه الي بشنطتها وتعدل بشعرها المنحوت على الاخر
قربت صمود من لموش و سحبت غرتها :لا يكون زعلتي من جدتي
لموش والضيق بان عليها: وليش أزعل ماهي أول وحده تقول عني كذا
أخذت شنطتها وحطت الطرحه على كتفها : راح أمشي الحيين
السواق صار له ثلاث ساعات برى اخاف يروح يحرش علي
ومكانكم يخوف..ماظمن بعدين اجيك
قابليني بالرياض
ضحكت صمود وهما خارجين من غرفة شيخه : حلووه قابليني بالرياض
دي الرياض بحالها
لموش وهي تنزل من الدرج : من جدّي اتكلم ههههههههههه
لمحتها حصه ودخلت المطبخ : وضييح
وضحى وهي تذوق المرقوق :سمي يابعدهم كلهم
قربت منها حصه: شفتي الولد الي مع صموود
وضحى تدفها :استغفر الله منك ومن افكارك
صديقتها
حطت يدها على فمها:والله الي شفتها ولد ماهي بنت ابدد
خرجت وضحى متحمسه ولما وصلت للصاله وشافت صمود تحضنها
ارتعبت وغطت وجهها على طول : حسبي الله عليها
صمود التفتت على وضحى وعطتها نظره حاده وهي تغطي وجهها : الله يصبرني بس


//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




دخل نايف البيت وشماغه طايح على الورى
حاس بنفسه متعب من الدوام وهو مدير مدرسه
حس انه كبر على هذا كله
بالوقت الي لمحته صمود وصعدت لفوق
رمى بنفسها على الكنب :حصصصه
ركضت وضحى بمويه : سمّ ياعمي
نايف وهو يشرب المويه : وين حصه ياوضحى
صفط الشماغ بجنبه
جت وهي تمسح يديها بثوبها : اش تبي
:حصه ترى الخميس عزمت كل الجماعه على جية صمود
حركت شفايفها يمين ويسار ومن غير نفس :ايييييه ياليتها بس تقدر
نايف بصرامه:حصه ياويلك وياسواد ليلك لو أسمع إن أحد في البيت ضايقها
حصه بتهكم:تطمن أمك شايلتها فوق كفوف الراحه .. هو احدّ يقدر يقول شيء
نايف:اييه هذي بنت صقر
حصه بتهكم وهي تأخذ صحن القهوه من وضحى :وأمها ياسمين
نايف وهو يأخذ فنجان القهوه وعيونه تأخذه لبعييد : ماعلينا من هالحكي





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 08-05-2014, 03:53 AM
صورة شيهانة السعودية الرمزية
شيهانة السعودية شيهانة السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي





//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بعد صلاة المغرب .. ببيت نايف ..بمجلس الرجال بالتحديد
لمة العيال على القهوه مايفوتونها ..
نايف يتقهوى وكل تفكيره بنت أخوه .. حاس أنّ الموضوع أصعب مما تخيله
لازم يكسر راسها ويخليها مثل نوف وخلود الي ماينسمع لهم حس بالبيت
وياسر وخالد وعبدالرزاق كانوا متحمسين وهما يتابعون المباره
أما مازن كان منشغل على جواله
ومشعل منسدح بآخر المجلس يتألم على حاله
دخلت شيخه بقامتها القصيره وهي تلف الطرحه على بداية راسها : سلام عليكم ياعيال
الكل رد :وعليكم السلام
وسع نايف مكانه : تعالي هنا ياميمتي
اشرت بيدها انها مو جالسه : نايف يمك قوم ودني
ياسر ويمسك بيدها :ابشري بس وين رايحه هالحزه
الجده وهي مو عارفه اش تقول :بروح السوق
ياسر ويمسك ضحكته:بهالوقت سوق
الجده:اييه وي الله قدامي
ياسرويدّق خالد: ياحبايب أحد منكم يبغى شيء
خالد بتعجب:انت المباراه ..وين رايح
ياسر بضحكه مصطنعه:جدتي تبغى السوق
مازن ماقدر يمسك نفسه من الضحك : ياحليلها جدتي
ياسر يشغل سيارته وهو ماسك اعصابه المباراه بتفوته ..وأكيد الي ماتتسمى هي الي بتعنيه
لمح طيفها جايه بعبايه مخصره واطرافها مكلوفه بلون ذهبي ونقاب يوضح عيونها
صرخ بحرقة وغيرة معروفه عنه :الحين جدتي الي وراكي بتروح بهالعبايه
الجده وهي مرتبكه وعارفه انها تأيد الغلط :وليه وش فيها عبايتها
ضرب على الدركسون :وش فيها هاااااااااا
نادي خلود و نوف وشوفي عباياتهم
وخليها تغطي زي الناس لا وربي ما أتحرك من هنا
نزلت الغطاء على عيونها وهي راكبه رفعت صوتها: جدتي إذا سواقك مايبغى يودينا خلاص أكلم سواق لموش
الجده تلتفت وتضربها بيدها :اششش قصري حسك أنتي ماتعرفي ياسر
ياسربصرخه:سواقكم بيقص لسانك
صمود سكتت وأخذت جوال خلود واتصلت بنادين : طيب حبيبتي شوي ونجيك
ياسر :اي سوق جدتي تبغين تتسوقين فيه
الجده تلف:صمود يمه وش اسم السوق
صمود : على المملكه
ياسر بتضجر:الله أكبر
نزلوا وياسر متضايق من عبايتها
أبتعد عنهم
فيبدو ان أبنة عمه ستجعله اضحوكه أمام أصدقائه
شعوره بالغيض تجاهها يكبر
رغبة في الإنتقام من لسانها
والسيطرة عليها
آآآآآآآه لو كنت أقدر امسح فيك الارض
يالحقيره تمشي بهالعباية
بس مو الغلطة غلطتك ياشاطرة
غلطة جدتي الي تتبعك



//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




صمود:ها وينك.. طيب.. طيب
الجده :وش تقول
صمود تجلس على احد الكراسي
الحين تجي
نادين تمسك عربيه و وراها ثنتين ماسكين عربيات فيها أكياس
نادين:أهلين صمود وينها الست ساره
صمود ماهي معااي خذي حسابك
نادين : اوك الحساب باخذه متل كل مره من الست ساره
صمود بنفي :لا
خذي الحساب مني انا ومافي داعي تخبرينها انا التقينا
اهم شيء شريتي شريحه وجوال
نادين : كل شيء مثل ماطلبتي
صمود : وصلي الأشياء على السياره
نادين:بتأمري أمر
ياسر أقترب منهم:جدتي مابتتسوقون ولا ايش
صمود وهي مقهوره منه :خلاص خلصنا
ياسر ويناظر الأكياسى مو مستوعب:هذي تبعكم
الجده مفجوعه:ايه ركبها السياره
نادين :وين أروح
صمود وتبغى تغيضه أكثر : الحقي السواق وأشرت على ياسر
ياسر بنفسه كان يسب ويلعنها أنا سواق هين يابنت صقر اما وريتك



//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بالسيارة والجوء مكهرب على الآخر
قبل مايركب ياسر
شيخه :يايمه الأكياس كثيره
صمود:على قد قيمتها
بعدين انتي تقولين هذي الفلوس لأبوي
خليني استفيد منه..ما استفدت الا وجع الراس
تنهدت شيخه : اييه يابنيتي حقك وخذيه كامل ..بس لاتسرفين يايمه
ردت صمود : ان شاء الله
عادت إلى نفس الطريق الوعرّ
الطريق الضيق الذي يضيق أنفاسها
إختنااق
اي وربي إنه إختناق
ومع تلك المطبات
أريد أن أنثر ألمي
أريد أن ألقي ذاكرتي هنا
بحجم المي سأجعلكم تتألمون كما أتألم
سأجعل قلوبكم تذيق حرارة ولهيب قلبي
فمهما قدمتوا لي لن أغفر لكم إخفاء الحقيقه عني وكأني ألعوبة بين أيديكم
وأنتم أيضا لن أجعلكم تشعرون بيوم مريح
لأنكم قلبتوا حياتي رأس على عقب
سأجعل الكبير منكم يتألم قبل الصغير
سأجعلكم تبكوون دمّ
تلقي بنظرها وقد إقتربوا من العشه كما أسمتها
والساعه تشير إلى الثانية عشر
والأولاد فارشين فراش برى وجالسين يسمرون
زاد غيضها لطقوسهم الغريبه والروتينيه
تحسدهم على تجمعهم كما لم تعهد على هذا من قبل
والتآلف بين حصه و وضحى وصالحه
ونوف وخلود
جميعم تشعر أنهم منطبقين لبعض
هي فقط منبوذه بينهم
لا إنتماء لها هنا
نزلت دمعتها حاره بحجم حرقة قلبها
ولا إنتماء لها هناك
رجعت تتأمل أولاد عمومتها
كانت تتأمل ملامح مازن
الذي يأخذ جمال صالحه وشامة تتوسط خده
هي ذاتها الشامه التي تتوسط خدّ والدته
مسكينة خلود على الرغم من أنها فتاه لم تحظى بتلك الشامه
فلايعقل أن مازن يسرق كل تلك الوسامه ولايبقي لها شيء
شافته وهو يقلب صفحات الكتاب بين يديه
هل هو مهووس بالقراءة
كلما رأيته يحمل كتاب أو يقرأ كتاب
وسأشاهده في المره القادمه يقبل كتاب


تأملت خالد وحواجبة المرتفعه للأعلى يبدو أنه عصبي وعنيد
وحتى حدة حواجبه
يغيضني بمجرد النظر له
وكأن وضحى مع طيبته لا تمدّ له بصلة الأخوه
ولكن شعرت أن خالد و وضحى مثلها تماما أيتام يعيشون مع عمهم
لايمتلكون اب وأم مثلها تمام
لكن يمتلك كل منهم سندّ يتكأ عليه


تنهدت وهي تتأمل مشعل كان مثيير للشفقه
لكن وسامته وجماله يجعلها تشعرّ بالألم
أن تكون جميلا ولا تعلم بذلك ..قمة الألم
تذكرت كلمات وضحى الأخيره وتأكدت أن وسامته حقيقه لا تنكرها
انفتح الباب وكانت بتطيح لو ماداركت نفسها..جاها صوته الحادّ:وش فيك عجبتك السياره
تداركت نفسها وأنها طولت وهي جالسه بالسياره ومن غير ماتحس..بصوت يغصيه اكثر:هذي تسميها سياره هذي خرابه مو سياره
ألقت كلمتها وأخذت بيد جدتها
خالد ويلمح عبايتها:لا والله وش هالعبايه يابنت عمي
صمود وبصوت يسمعه خالد وخلا الاولاد يلتفتون :جدتي ياسر تعب معانا
اليوم خلي هذا ينزل الأغراض
شيخه بغيض :خويلد لا بارك الله في عدوينك رح نزل الأغراض
من السياره بدل ماتمقل عيونك في بنت عمك
خالد بعصبيه:الحين أنا أمقل عيوني ومنتي شايفه عبايتها
الجده بصوت مرتفع وهي تأشر بعصاتها عليه:من متى تناقشني
خالد يقوم بتأفف
وضحكات من ياسر ومازن ترتفع
وإبتسامه من مشعل وهو يحس بعصبية خالد
صمود تدخل وتحس بالنصر إنها فجرت طاقتها فيه
مابقى الا هذا يعلمني كيف ألبس عبايتي

خالد بتأفف وهو رايح جاي :وش ذا مابقت شيء في السوق
ياسر وهو يقلب بجواله:أحسن شيء كنت خايف تلفلف بس
شكلها موصيه وحده
مازن يساعد خالد : احسن كذا
خالد بسخريه : جدتي مامعاها عقل كيف تطيعها تشتري كذا
مشعل:خويلدّ إحترم حالك ترى إنت تحكي عن جدتي وحبيبتي وأمي
خالد:لا يامشيعل طاح كرتك بعد ماجت هذي




//
متى يحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب
يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ما ارتـكـبـنـاهـا
//




بمكتب متوسط الحجم تقابل طلال مع الشخص الي حيقابله والي
لأول مره يشوفه
ماكان يمتلك الوسامة الطاغية
بس كانت ملامحه جذابة والي مزودها لباقته بالكلام
وأسلوبه الي يجبر الي قدامه
ينجذب له
بعد السلام وتبادل التحايا أشر له انو راح يبدأ يسجل اللقاء حتى ينكتب

جريدة الشروق-ماجد الكادر
طلال الوافي..شاب طموح لايجيد اليأس ويعشق المستحيل
ابتعث للدراسة في جامعة تكساس أيه آند إم (A&M) ليحصل منها على
درجة البكالوريوس في الهندسة ثم حصل على درجة الماستر في جامعة الملك سعود
بتخصص إدارة الأعمال ثم عمل في شركة الوافي الا ان أصبح مدير تنفيذي لشركة الوافي ..
نجاح مبهر يستحق الإشاده عليه
مرحبا فيكك أستاذ طلال الوافي شرفت مجلة الشروق
طلال : الله يحييك
>> تشرفت جدا بمقابلتك ..
طلال : الشرف لي
>> بداية مشوارك ماكانت سهل حتى توصل للإدارة بسن صغير هل تشعر بثقل الحمل عليك
طلال: الحمدلله هذا فضل من ربَ العالمين ..والفضل يعود لوالدي كان يدير هذه الشركة
الي ورثها من جدي الله يرحمه ..ونهاية التعب دائما فرح
>> بالحديث عن آخر مشاريعكم ..ماهو جديد طلال الوافي
طلال :الحمدلله نسعى حاليا لدعمّ المشاريع الصغيرة ..وتنمية افكار الشباب
>> : حسب مصادري أنكم لاتدعمون دون مقابل مادي
ابتسم ثم ردّ : مامدى صحة مصادرك
المذيع :مصادر موثوقة
طلال : لاصحة لذلك
>>مارأيك بالمرأة ..؟ ولماذا لم تدعم شركاتكم مجالات المرأه؟
طلال : المرأة هي أمي وأختي وزوجتي ..أما شركتنا فلم تجدّ الفرصة
الحالية لدعم بنت بلادي..ولو وجدنا لما بخلنا بذلك
>>زوجتك لا تعمل ..فهل طلال الوافي أجبرها على ذلك
طلال : زوجتي تعمل مربية لإبني وكانت هذي رغبتها الأولى والأخيره
>>هل تقصد أن لامانع لديك من عمل المرأة في اي مجال
طلال :مالمانع فأختي طبيبة
>>بالحديث عن أختك ..كم عدد أخوتك
انقطع الحوار وأجاب السكرتير : لا وقت لدينا لمزيدّ من الأسئلة
ومازلنا في بداية الحوار ..فهل الإمتناع عن الإجابة سببها الوقت
شكرا لك على الخمس الدقائق التي منحتنا اياها
بقلم : ماجد الكادر
majed@hotmail.com


ركب طلال السيارة وهو يسب ويلعن بهالصحفي : مييين هالحقير
ناصر : طال عمرك ماعندي خبر عنه
طلال : يعني هدفه الأول والأخير يسألني هالسؤال
وانا مستغرب يمدحني بالبداية
اثاري السؤال بالنهاية كذا
يلبس نظارته : ماسألني هالأسئلة الواطي الا ويعرفني
جيب لي كل شيء عنه
والله لاربيه ما أكون طلال الوافي


أنتهى ^^^
أتمنى يكون عجبكم البارت
وإعتذاري لكم على التأخير بالتنزيل لإنشغالي :(
لكن رضيتكم ببارت طوييل
والي يتابعوني خلف الشاشة .. دعمكم وإشادتكم ترفع معنوياتي
وتحمسني لكككم..
صحيح في شيء حابه اقوله لكم ..صمود هي بطلة الرواية
بس كل شخص في الرواية راح يكون بطل بلحظة معينه..
وراح تبهركم شخصياتهم ..رغم أنهم أسماء الحين مالها قيمة

أستودعكم الله الذي لاتضيع وداعئة
لاتلهيكم الرواية عن ذكر الله عز وجل
سبحان الله والحمدلله والله أكبر






تعديل شيهانة السعودية; بتاريخ 08-05-2014 الساعة 03:59 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 08-05-2014, 10:20 AM
عيطموسه عيطموسه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي


بارت اعتبره تصبيره ملييييان احداث . $_______$
صمود ياصمودي بينكسر راسها فالنهايه ، احس نايف مو هين الله يستر -.-"
ننتظرك ياعسل لا تطولين علينا بالله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 15-05-2014, 06:57 PM
صورة المتني يازماني الرمزية
المتني يازماني المتني يازماني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الام الذكرى موجعه/بقلمي


الله الله البارت يجنن حبيبتي
تسلم ايدك اسلوبك كثيييييير حلو ممتع وشيق
صراحة صمود حيرتني ساعات احبها واشفق عليها وساعات اكرها احسها مغرورة ومتعالية
يله راح اتبين شخصيتها بالاخير
والله ما ادري ليش بروايتك احس كل الشخصيات مظلومة وشفقانة عليهم اهل صمود الحقيقيين واللي ربوها كلهم الا طلال اكرهه كره العمى
بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييز
لاتطولييين علينا بالبارت مثل هذي المرة
بانتظارك

الرد باقتباس
إضافة رد

الام الذكرى موجعه/بقلمي

الوسوم
ألآم , أودعه , الذكرى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
هاجس الذكرى نديم القصيده شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 99 02-05-2011 05:21 AM
الذكرى خٍذْنٍـيِ لٍدنيًـٍـآگـ منقولات أدبية 5 07-07-2010 08:58 PM
الذكرى الفهد , منقولات أدبية 1 25-06-2010 09:09 PM
هيج الذكرى بنظرات عميقة فتى لبده شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 21 28-05-2010 04:39 AM
الطول الطبيعى للعضو الذكرى ahmed_2002_ahmed10 الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 8 24-04-2010 10:37 AM

الساعة الآن +3: 02:13 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1