غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1061
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:04 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


الـبـارت الـحادي والعـشرون


إذا ظهرت عليك نعمه " فأحمد الله "
و إذا أبطأ عنك الرزق " فأستغفر الله "
و إذا أصابتك شده فأكثر من قول :
" لا حول ولا قوة إلا بالله "



بالمدرسه جالسين يسولفوون ويضحكون
ريما جالسه وهي تضحك: هههههههه ليوون مبروووك
ليان باستغراب: وش مبروك
ريما تغمز لها: ي عيننني يعنني مو عارفه
العنود تأشر لريما تسكت
ريما ما انتبهت للعنود: خالد خطبك ههههههههه موافقه ولا لا
ليان انصدمت وبلاهه: خطبني انا! خالد اخو العنود
العنود ضحكت: هههههه اي اخوي انا
ليان ترمش بعيونها مو مستوعبه
ريما فاطسه ضحك هي والعنود
ليان بعد دقايق استوعبت ووجهها صاار احمر ونزلته مستحيه
ريما بققت عيونها وتأشر بيدها بصدمه مصطنعه: لياااان تستحي لااا مو معقوول
ريما تبي تنرفزها: لياان بسرعه عطي العنود رد لان خالد مستعجل اذا مو موافقه يبي غيرك بس استعجلي
العنود : ليوون موافقه ولا لا
ليان تفكر وتتذكر خالد حست ووجهها صار احمر وحراره بجسمها
العنود تميل راسها: ليان!
ريما فطست ع شكلها: ههههههههههه ي بنننت يا هوو نحن هنا عطينا وجه
العنود تناظر ريما وتأشر بيدها : خليها هههههه
ريما تناظر ليان: اقوول ع وشو تستحين والله امس قالولي ريان النشبه خطبك هههههه قسم بالله اني قلبت عفريته واصارخ ولا استحيت ولا شيء وهذي العنود بعد لما قلنا نواف خطبك ما استحت هههههه تدرين وش قالت نطت كذا وبصراخ قووولي والله
ليان ضحكت مع رريما ووجها احممر: ههههههه
ريما تهز راسها: ايوووه كفوو احب اللي يسلكون
العنود ترفع حاجب: كذابه استحيت
ريما بققت عيونها : كذابه ما استحيتي ولا شيء
العنود بجديه: بالله ما استحيت ولا وجهي صار احمر
ريما تهز راسها بالنفي: مفسووخة الحيا
العنود تضربها ع راسها: ما المفسوخ الا انتي الله يستر علي انا انتي وش سويتي صارختي ع جدي يا الوصخه
ريما تضحك: ههههه احسن يستاهل
العنود بققت عيونها: من اللي يستاهل
ريما بلامبالاه وهي تضحك: جدي يعني من غيره
العنود: حشا ماانتي بصاحيه،
ريما تطلع لسانها: خفي علينا انتي الصاحيه الحين، خلينا نرجع لليان وش قلتي موافقه
ليان بصوت واطي: اي
ريما : واااااووو واخيرررااً
العنود ~ ياوييلي من خالد هههههه خطبت له وهو ما يدري الله يستر بس خلاص لازم انسي خالد رانيا وطوايفها لانها مهما كان متزوجه وتحب زوجها
سكتوا البنات وهدت الشوشره ع صوت الاستاذه اللي دخلت : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جآلس بسيارة الأجره(تاكسي) وعيونه ع القزاز يناظر بالشارع ويفكر اللي يسويه صح ولا خطأ
صحاه من افكاره صوت سواق التاكسي يخبره انه وصل للفندق المطلوب
سلطان طلع محفظته ودفع الفلوس للسواق وهو يتنهد
فتح الباب ونزل اتصل ع نواف يسأله عن رقم الجناح تبعهم
اخذ الرقم وطلع بلاصنصيل قبض يده بقوه ~ ادري بتزعل مني بس هالشيء بيطلعك من الاكتئآب اللي انت عايش فيه
انفتح الاصنصيل وطلع منه متوجه للجناح ضغط ع الجرس وبدقيقه انفتح له الباب
عمار فتح الباب وبابتسامه يخالطها استغراب: سلطان!
سلطان ابتسم بارتباك
نواف جاء من ورى عمار وتجاهل عمار وطلع لسلطان يرحب فيه: هلا هلا والله
سلطان ابتسم لنواف: هلابك زود
نواف سحب الباب عشان يدخل سلطان
دخل سلطان وسلّم ع راكان اللي جالس واضح مو قادر يقوم
سلطان جلس ع الكنب
ودخل نواف وعمار وجلسوا
نواف بابتسامه: وينك مختفي
سلطان بارتباك: نواف بغيتك بخدمه
نواف بانفعال: ابشر صاار
سلطان ابتسم ~ شلون اقوله ابيه لحاله ياربي
راكان قام وهو تعباااان وحس بانفه راح ينزف: انا بروح اريّح شوي
نواف أشر بيده: اذنك معك
سلطان حب يقطع سكووته اللي ماله داعي: شسمه ذا نواف والله ماني عارف وش اقولك بس فهد خويّك محتاجك بالحيل وظروفه صعبه
نواف بانفعال: فهد وش صاير له!
سلطان بهدوء: مديون ومحتاج يسدد الدين
نواف رفع حاجبه وباستغراب: مديون!
سلطان يهز راسه
نواف بحب وهدوء: ابشر كم عليه دين!
سلطان بهدوء : ميــتيـن ألٓـف
نواف بصدمه: ميتين الف؟؟ بشنوو،
سلطان حس بتوتتر مستحيل يقول لنواف عن المخدرات : بتعطيه او لا!
نواف: افا عليك بس اكيد بعطيه
سلطان: وعاد هو بيردها لك متى ما قدر
نواف باستنكار: آفا عليك اللي لي له
سلطان ابتسم لنواف: ما تقصر والله
عمار يناظر نواف بسخريه~ ياا كرررهي لذا الوجه المهايطي مسويلي فيها خوي وهو ما عنده ما عند جدتي
نواف قام: اجل خلاص تم ان شاء الله بعطيك شيك نص المبلغ والباقي بحووله لك بس ارسل رقم حسابك لي
سلطان قام وحط يده بجيب ثوبه وبتوتر: ما تقصر بس طلبتك فهد لا يدري بانك انت اللي معطيه الدين انا بقوله باسلوبي
نواف ضرب بيده ع كتف سلطان وهو مبتسم: ابشر ان شاء الله بس عاد خله يطلع من هالزعل يكفي والله
سلطان شد ع يد نواف : ولا يهمك صدق انك اخو والنعم فيه
نواف ابتسم له وسلطان طلع
نواف قفل الباب ورى سلطان وهو مبتسم حااس براحهه انه قدر يساعد فهد بأي طريقه
سمع صوت تصفيق من وراه عرف مين من غير لا يلف
عمار يزيد بتصفيقه: اووو ع الخوي الكفو
نواف لف لعمار وابتسم بسخريه ومر من جنبه وعيونه عليه بنظرات ساخره
عمار ضحك بسخريه: هههه الكرم منبع فيكم! ما اظن وربي حدكم الحقاره والسفااهه بس الله يذوقكم الذل والمذله
سكّت عمار كف حاااار حاقد من نواف ع وجهه
عمار رجع ع نواف ودفه بقوووه وضرب ظهره بحافة الطاوله اللي بالصاله
نواف قام بسرعه وطيحه ع الارض وانحنى عليه وهو مثبت يدينه ع الارض وبفحيح : ثمّن كلامك قبل اقص لسانك احنا اشرف وانظف منك
عمار بسخريه: تخسون
نواف تفل بوجهه وقام عنه وهو يمسح وجهه: ما يخسي الا انت واشكالك
عمار قام بيضربه بس صوت الآآه والتأوهآت اللي سموعها وقفتهم مكاانهم يناظرون باب غرفة راكان
نواف ركض بسرعه وفتح باب غرفة راكان ودار بعييوونه ع الغرفه وفتح عيوونه ع الآخر
عمار دخل الغرفه وركض لراكان اللي منسدح بوسط السرير ومنحني ع بطنه وهو يناديه: رااكاان
راكان شاد ايدينه ع بطنه وانفه ينزف دم بشكل كبير وعاض شفايفه بقووه وصوت تأوهآت
نواف اخذ علبة المناديل من ع الكومدينه وركض لراكآن جلس جبنه ع ركبه ورفع راسه بيده وضغط ع انفه بالمناديل ع شان يحاول يوقف النزيف
عمار رفع جواله واتصل يطلب الاسعآف أو دكتور من الفندق






الساعه ٣ العصر

قامت من النوم ورااسها مصدع من التفكير جلست وهي تناظر الغرفه ظلاام مو كأنها بالنهار قامت لعند الشرفه وفتحتها الشرفه تآخذ شكل دائري وتطل ع الحديقه والمسبح غمضت عيوونها لان الشمس قوويه اخذت نفس وهي خايفه
فتحت عيونها وتناظر بالحديقه بس افكارها مو بالحديقه بمكاان ثااني
ابتسمت وهي تشوف خالد بيطلع ~ ياويلي منك يا خلووود
قفلت الشرفه بسرعه ونزلت رگض للحديقه ببجامتها ما بدلت ولا شيء
فتحت الباب وصرخت: خااالد
خالد فز ولف ومشى لها معصب ويأشر بيده بمعنى ي ويلك مني
العنود مشت لعنده
خالد بعصبيه : انهبلتي انتي تطلعين كذاا ترى فيه عمال الحين
العنود بلامبالاه: عادي ومين يناظر
خالد بعصبيه وهو يدفها ع ورى: ادخلي داخل
العنود مسكت يده وسحبته لتحت المظلات وابتسمت: هالحين محد راح يشووفني
خالد ابتسم ودخل يده بشعرها وحركها فيه ولخبطه : ووش عندك
العنود ابتسمت وبتوتر: خالد اناا
خالد رفع حاجب: انتو وشو
العنود بارتباك: خطبت لك يعني بس كلام
خالد ضحك: ههههه ايووه منو
العنود ابتسمت لخالد : همم وحده من صديقاتي
خالد بمرح: عسااها مزيوونه
العنود عارفه ان خالد ماخذ الموضوع مزح: ايي مررره وتحبك بعد
خالد ابتسم وهو ينزل نظارته الشمسيه ع عيوونه : الحين داقتها مشوار لين هنا عشان تمزحين هههه الله يهديك بس
العنود بققت عيونها: خلوود ما استهبل
خالد يميل راسه وبسخريه: قولي والله
العنود بجديه: والله العظيم
خالد بملل: عننوده لا تحلفين استغفري
العنود بدت تخاف من ردة فعل خالد وبهدوء؛ خالد انا من جد اتكلم ترى ما امزح كلّمت البنت وقلتلها خالد اخوي خطبك وكذا وهي قالت موافقه
خالد يسمعها وهو منصدم وصل الدم لرااسه وبعصبيه: انتي من جدك ولا تمزحين
العنود بخوف: بس كلام
خالد رفع نظارته ع شعره وقرب منها: مو من جدك صح
العنود : خاالد بس قلت كلمتها بس كلام
خالد مسكها من اكتافها وبعصبيه وصراخ وعيونه مركزه بعيونها: الزوااج مو لعبه تضحكين ع البنت اليوم وبكره تقولين امزح
العنود مسكت يد خالد وتحاول ترفعها عنها: طيـ ب خلاص بقولها
خالد يقاطعها بحده: تقولين اخوي غير راايه
العنود بضيق: خالد والله صعبه شلون اقولها اخ
خالد دف العنود بشويش ع عمود المظله: مالي دخل صرفي نفسك
العنود بقهر وبصوت عالي: ترى رااانيا تزوووجت وعايشه حياتها ليه انت ما تنسا
خالد عصب اكثثثر اسم رانيا يجيب له توتر وخوف تقدم لعندها ورفع يده بيعطيها كف بس نزل يده وقبضها وهو يتعووذ من الشيطان
العنود اعطته ظهرها وهي رايحه بتهرب منه: ترى اخوها ينتظرك واتوقع انه خوويك بعد اسمه مشعل ، مشعل التالي
حطت رجلهاا وركضت لداخل وهي تضحك ع خالد وتتمنى ان الامور تمشي مثل ما خططت لها هي
خالد ضرب بيده بقوووه ع العمود وهو معصب ابعد شوي وضرب برجله بالارض عض شفته: هذي مفكره الزواج لعبه الحين وش اقوول لمشعل ما لقت الا اخت خوويي يعني اوريك يا الفصعوونه
نزل نظارته ع عيوونه والشمس انعكست فيها ناظر بالحديقه وأخذ نفسس وهو يتوعد العنود بدااخله لازم يكون عقلاني ويطلع نفسسه من هالموقف المحرج تنهد وطلع من القصر لشركة ابوه



وقفت سيارة التاكسي قدآم المستشفى نزل منها بسرعه وهي يسرع بخطواته دخل مع بواابة المستشفى وتوجه للقسم اللي يبيه وبالاخص جناحه الاسبيشل
وصل وفتح الباب وهو مبتسم: كلل شيء جاهز
راكان بتعب وهو يعض شفته من الالم: تسلم ما تقصر
نواف وهو ينزل جواله ع الطاوله: انا اذبحك ولا اذبحك ياااخي اقووولك اترك الرسميات
عمار بسخريه وعيونه ع نواف: لازم الكل يكون معك رسمي ما نضمن الخونه امثالك
نواف لف لعمار انصدم من وجوده وضحك من قلب: ههههههههههههه ياخي انت متى تطلع ياابووي طير بسس عندك كلام واجهني فيه ولا اسكت يكون احسن
عمار رفع حاحب: هه اواجهك! لا ما اتوقع انك مستعد للصدمه
نواف ابتسم وبسخريه : لا ي شيخ هووّن علي من صدماتك
عمار بسخريه: ما اظن قلبك يقواها
نواف بقق عيونه وضحك: هههههههه ي شيخ خف بس قال يقوااها قليك قال وشو لا يكون خذيت عليك بايسن ولا كودرد وهذا اللي مضيق خاطرك علي؟؟
راكان ضحك بتعب ع نواف واشر لهم بيده: ههه شباب واللي يرحم والديكم خلاص
نواف مشى لراكان
راكان بهدووء بس بتعب: والله ماني عارف اشكركم
نواف فتح عيونه: روويكن ترى ان ما سكت
راكان يضحك ويده ع بطنه وهو عاقد حواجبه: هههه اسمع مادري كيف اقولك
نواف باستغراب: قول
راكان بتعب وصوت مبحوح : أوراق النقل نسيتها بالسعوديه وفيه شنطه بعد فيها ملفات للشركه لازم اراجعها
نواف بهدوء: ابشر انا برجع واجيبها لك
راكان عض شفته بقوووه: اهه يااارب ، لا انت كلم تركي وهو يرسلها
نواف يهز راسه: انا برجع طياره خاصه وبنأجل رحلتنا اليوم وبرجع السعوديه اليوم وارجع لكم هنا بكره ان شاء الله
راكان يهز راسه بتفهم: والله تعبت وياي
نواف يقاطعه: وبعدين معك اقوول ماافيه تعب ولا شيء السالفه سهله ما يبيلها بروح للسعوديه ع المغرب ان شاء الله
عمار بهدوء: انا برجع معك
نواف تنهد~ يا ليل النشبه ذا وش يبي
راكان وهو يحس بطعم الدم من شفايفه ويشد بطنه بقوه: اي عمار انت ارجع لاهلك وسلم عليهم بعد وتعال مع نواف
عمار ابتسم لراكان: برجع لهم اليوم واجي مع نواف
نواف يناظر عمار بكره~ مافيه فكه منه نشبه نشبه
راكان اخذ نفس: تسلمون ما تقصرون اشغلتكم وياي
نواف بعصبيه: راااكان واللي يسلمك اترك الرسميات الزايده ماحبها انا مثل اخوووك عادي
راكان ابتسم بتعب وهو حاس ان نواف بيقوم يصفقه
نواف طلّع جواله واتصل بمدير اعمال العائله: السلام عليكم، الحمدلله بخير..... ايووه،...... لالا تقوول لاحد ابيها مفاجأه،..... هههههه اكيد ابوي لازم يعرف،،...... رد لي خبر.... يله بالاذن

قفل نواف بعد ما طلب من مدير اعمالهم يجهز الطياره له،


من العصر للمغرب ما صآر شيء يُذكر الشباب طلعوا يتمشوون ويغيروون جو ع طلب من راكان
ورجعوا المغرب راكان للمستشفى وساافر عمار ونواف للسعوديه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1062
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:05 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


السآعه ٧ المغرب

ضمته بقووووه وهي تسبه بحب : وحشتني
نواف ابعدها عنه: ههه ما يوحشك غالي
ريما تسحبه من يده للكنب: تعال قووول كيف دبي وووو
نواف جلس ورفع حاجب: يعنني مو حافظتها
ريما جلست جنبه و كشرت: هذا وانا اسلك لك الزبده اسمع تعرف ريانوووه الوصخ
نواف بقق عيونه: ايووه
ريما بتكشيره: خطبني
نواف ضحك : هههههههههه استحي وانا اخووك وش دعووه كذا
ريما بلامبالاه: استحي ع وشوو لو انه بكيفي كان شيء بس اجباري يعني ماافيه مجال
نواف ميل راسه وحط يده ع كتفها براحهه: وشلون اجباري؟؟
ريما اسنددت راسها ع صدر اخوها وبضيقه: موو مهم المهم جبتلي هديه الحين ولا لا؟
نواف ابعدها عنه وطق اصبعه: نسييت
ريما بزعل: آفاا عليك وانا الللي اقوول نواف ما بي
نواف يقاطعها وهو يبتسم: ههه مع نفسك بس
ريما رفعت حاجب: مع زااااتك
نواف عوج فمه: يقول ابوي فيه اجتماع اليوم ماالي حيل اروح والله
ما امداه يكمل كلامه الا ويسمه صووت من وراه: هههه ما بتروح ها! وانا ما صدقت فيها انك جيت
نواف لف لابوه وقام باس راسه ويده : هههه امزح طال عمرك
ابو نواف يضرب بيده ع كتف نواف بخفه وهو يضحك: زين انك جيت لازم تجي للاجتماع
نواف عوج فمه: ابشر بس هالاجتماعات توووجع الراس
ابو نواف يدفه من جبتهه: خل هالراس يكبر شووي ع المشاريع وكذا
نواف يهز راسه: هههه مخي مقفل والله
ابو نواف جلس ع الكنب: بتروح عند عمك اليوم!
نواف يهز راسه: ان شاء الله بروح بعد العشاء اسلم عليهم عاد اجي للاجتماع مع خالد او بدر





دخلت غرفتها وهي متوتره وراااسها بينفجر من التفكير عضت شفتها بقوووه وهي تحس بطعم الدم
وقفت قدام المرايه انتبهت ع شفايفها اللي تنزف دم بكميه بسيطه اخذت الفاين ومسحت شفايفها وحطت يدينها ع التسريحه
ودفنت راسها بينها وصاارت تبكي بقهر
اخذت علبة العطر ورمتها ع الارض بقوووه وانكسرت وصرخت: اكررررهك ياارربي سااعدني وش اسووي
قطع صراخها صوت نغمة جوالها ركضت للجوال المرمي ع السرير شافت المتصل شهقت بقووه وقهر
مسحت دمووعها بعنف وردت ع المتصل وهي تشهق شهقات مكتوومه وبلهفه: الـو
جاها صوت نواف الفخم فيه بحه: مساء الخير
العنود تحاول تمنع نفسها ما تبكي : مسـاء الخ - سكتت وحطت يدها ع فمها لانها لوو كملت بتبكي
نواف كان واقف بالحديقه ويمشي وقف وعقد حواجبه: حبيبتي تبكين!!
العنود شهقاات مكتوممه ومره تطلع...
نواف استغرب وخاف: العنود ، حياتي،
العنود ..... بس صوت انفاسها ع الخط
نواف : تبكين ادري! ما يسوووى والله دمووع عليك ابد ما تليق
العنود ~ ساامحني ياررب ماابي اروووح اهه الله ياخذك يا بندر
نواف سكت يسمع انفااسها وشهقاات مكتوومه
-صوت انفاسهم ع الخط بس-
نوف بهدووء وهو مغمض عيونه: ليه تبكين!
العنود اخذت نفس وبصوت متقطع: تـعـ بـ انـه
نواف ما صدقها : مو كذا
العنود ويدها ع فمها: امـ بـ لى
نواف اخذ نفس: انا بجيكم ع العشاء ان شاء الله انتي مو طبيعيه ابد
العنوود شهقت بقووه وقفلت الخط وضمت المخده وصارت تبكي~ لااااا مو اليوم يا نواف لييه جيييت لا لا
بكـت لحد ما حست انها طلعت قهرها بالصياح
جلست ع السرير ومسحت دمووعها بيدينها الثنيتن
فتحت جوالها الثاني لانه ازعجها صوت الرسايل
شافت رساله من 3Zooz
فتحتها واستغربت~ وش يبي فيني هذاا الله يسترر منه بس يهون قدام مشعل يااربي
انتبهت برسايل مشعل الكثيره تأففت وفتحتها.

حتي لو #’
دربه طويل : أنا عنه
= مَ اتخلى ‹$ ..
. . .

=

عرقن : ب قلبي #’
لا ذكرتك تحرك ي قوتك
حتى ب عروقي
تحكمت ‹$
. . .ã

=

العنود~ ياا قوى وجهه

العنود: مشعل بلااش هالحركات

مشعل
آحببتك جداا ??’
للحد الذي يفرض علي غض بصري ‘$$
عن گل مخلوق سوااك ..
احببتك كماا لم يحب بشر ?
وَ يعشق بشر ? وَ يتنفس بشر #
احببتك وَ كاانك المخلوق الوحيد :
على وجهہ الارض ??? !

مآحسدت آلا
+ نعآسكك .$
لآ آحتضن عينك :
…. / ونآآآآم


العنود عصبت وردت عليه: لا عاد هذي قووويه
مشعل: هههههه اماا عااد
العنود انقهرت منه: اكرهك
مشعل: اعشقك
العنود: وجع
مشعل: يوجع عدووينك والعواذل المفرقين بينّآ
العنود ارسلت فيس معصب
مشعل ما رد عليها
العنود ~ لازم يوديني هوو اكرهه واكره غزله وججع: مشعل
بعد دقيقتين جاها رد مشعل
مشعل: يا جنووونه
العنود : كان ما رديت احسن
مشعل يضحك عليها: افااا عليك بس
العنود: وين ساحة التفحيط اللي بيكون فيها تحدي مع بندر اليوم!
مشعل عصب وعدل جلسته: وانتي وش دخلك
العنود : انا ساألتك جااوبني!
مشعل: ما عندي اجابه لسؤالك
العنود بقل صبر: اوووفف ويينها
مشعل: لا تروحين ما كفاك اللي صار ذاك اليوم! ترى لو صارلك شيء يمكن هالمره ما اقدر امنعهم
العنود: مالك شغل انت قوول لي وينها
مشعل: مانيب بقايل
العنود : غصب عنك
مشعل : تبطين ما عرفتي وينها مني
العنود عصبت: اوكيه كل تراب ولا تقول
مشعل شد ع الجوال وقبض يده~ هذي مصدقه حالها ولد!! الظاهر انا بعلمها معنى انها تگون بـنـت تبطي عظم ان قلتلها بس متأكد مااهي صعبه عليها بتجيب العنوان من بندرووه اووفف وهالحين وش تصير لنواف! تحبه! بس هو خااطب ع وش تضحي له وهو ما فكّر فيها ؟
قآم مشعل وطلع لجناحه ودخل غرفة التبديل فك البنطلون والبلوزه ولبس له ثـووب بدون طاقيه ولا غتره ترك شعره مثل ماهو سبايكي وقف قدام المرايه الصغيره اللي بغرفة التبديل حط يده بشعره ونثره بعشوائيه وهو مبتسم~ ثوب وسبايكي ما تركب ابد
اخذ جواله ومفاتيحه وطلع لسياارته متووجه لساحة التفحيط المعرووفه






فتح عيونه وحاول يقووم بس انتبه للي منسدحه ع فخوذه ومو حاسه بشيء حرك فخذه عشان تصحى بس ما فيه رد
نزل رااسه لها وهمس بأذنها: راننيااا بسسك نوووم
رانيا....
معاذ مد ايدينه وشآلها ونزل فيها من السرير وتوجه للصآله وسدحها براحه ع الكنب
توجه للمدفئه الكبيره اللي بالصاله ناظرها وتنهد~ انا وش خلاني اشتري بيت بالريف هنا بس مريح نفسياً
جت الخدامه(صوفي) بيدها صينيه فيها كوبين كوفي وهي تبتسم: اهلاً لم تأتي منذ مده سيدي
معاذ ابتسم لها ومد يده يصافحها: نعم فلقد انشغلت كثيراً
صوفي نزلت الصينيه وصافحته وتهز راسها: لقد تزوجت فتاة جميله جداً
معاذ ناظر برانيا وابتسم: نعم
صوفي تبستم: تلائمان بعضكما كثيراً
معاذ بضيقه: حقاً؟
صوفي ببساطه: نعم بالرغم من شدتك وعملك الصعب الا انها تبدو مخلصه لك
معاذ باهتمام وضيقه: مخلصه!!
صوفي وهي تناظر رانيا: نعم اشعر بذلك
معاذ شال عيونه عن رانيا وناظر صوفي : كلا هي تنافي الاخلاص تماما بالرغم من حبي الكبير لها فهي .-سكت معاذ ما قدر يكمل الكلمه حاس فيه شيء يمنعه يقولها-
صوفي بلطف: اعتذر للتطفل لكن يبدو انكما لستما جيدين مع بعضكما البعض!
معاذ يهز راسه: نعم احببت ان اخبرك انني سوف اغادر صباح الغد لرومآ اياكِ ان تخرجي وتتركيها انها مُصابه بمرض خطير جداً
صوفي فتحت عيونها وبعدم استيعاب: هذه الصبيه مصابه بمرض خطير! يا الهي،
معاذ تنهد: نعم هل سمعتي انا سأذهب الآن لأبدأ ببعض الاتصالات الهامه ان استيقظت اخبريني فوراً
صوفي تهز راسها: حسناً سيدي اتمنى لك التوفيق
طلع معآذ من الدرج الخشبي اللي بالصاله للمكتب الصغير المتواضع بالدور الثاني
(هذا بيت ريفي شاريه معاذ من زمان بالريف بايطاليا البيت متوسط الحجم بعيد عن الناس والسكان لانه تقريباً بمنطقه جبليه ومكانه بعيد عن انظار الناس وهذا الشيء يريح معاذ لان شغله ما يسمح انه يكون مكشووف او وواضح اما صوفي فهي الخدامه الايطاليه لمعاذ تشتغل عنده من ٣ سنوات)
رانيا فتحت عيونها ع الصاله حست بمخده من الريش تحتها ناظرت بالصاله تصميم ريفي هاديء وبسيط كنب باللون الابيض ومدفئه بنييه بالحجر
تأوهت بشويش: اهه
جلست بتعب ويدها ع بطنها اللي يألمها كثير ، انتبهت ع صوفي اللي وقفت ومعها كاسة مويه
رانيا تناظر صوفي وتحس انها ما تشووفها زين كل شيء يدور طاحت ع الكنبه مره ثانيه وهي تهمس بكلمات مو مفهومه بألم
صوفي جلست جنبها وبلطف: سيدتي هل انت بخير!
رانيا جلست بصعوبه نزلت راسها ومسكته بايدينها وبصوت واطي: مين انتي!
صوفي هزت راسها: سيدتي انا لا افهم اللغه العربيه
رانيا بهدوء وصوت واطي: من انتي !
صوفي ابتسمت وبمرح: انا اكون خادمه هنا،
رانيا رفعت راسها ع صوفي شقرااء وطويله عيونها باللون الازرق مايل للاخضر ابتسمت لها
صوفي بحنان: يبدو انك متعبه؟
رانيا بألم: كثيراً
صوفي : هل تعلمين اين انتي اشعر بانك لا تعرفين
رانيا بهدوء: لا اعلم ولا اريد ان اعلم
صوفي باستغراب : لماذا
رانيا : لانني سئمت حياتي هذه واحياناً اتمنى المووت ولكن سرعان ما اتراجع لأنني لست مستعده لذلك فأنا لم اعمل الصالحات اللي تگفي لذلك




وقف مصدوووووووم بوسط بالشقه المبهذله ويناظر بفراااغ والافكار تاخذه تجيبه
مبسوط من جهه ومتضايق وخايف اكثر من جهه
. ~ ليه سامحني وتنازل لا يكون لمياء بترجع له! بس هو يقول الدين تسدد من طرف سلطان! كيف ومن وين له هالفلوس
انقطعت افكاره وهو يسمع صوته يصرخ: هيه انت متى بتكفني من وجهك
فهد لف لعساف وابتسم وبعدم تصديق: هوو صدق انا برتاح منك!
عساف بقق عيونه وهو متربع ع الارض ويشم الماده البيضاء اللي بيده ويهز راسه: انزين انقلع
فهد ابتسم بعدم تصديق فتح فمه وهو يضحك ويسكت دارت عيونه ع الصاله المبعثره جدرانها باللون الابيض الناعم فيها كسور وخدوش كثيره مفروشه ارضيتها باللون الاخضر تلفيزيون صغير محطوط ع طاوله صغيره والشاشه مكسوره من الجنب
ناظر بعساف اللي يشم من المخدرات اللي بيده وواضحه الضيقه بوجه عساف
فهد دخل الغرفه اللي يكرهها ويكره كل شيء فيها راح للدولاب باللون الأبيض بس قالبه الزمن كانت ابواب الدولاب مكسوره
لم منها ملابسه اللي عباره عن سته ثياب ثنين بيج وواحد ابيض وواحد اسود
اخذ اغراضه وجواله ولمها داخل شنطته السوداء الصغيره وابتسم وتنهد براحهه~ اخيراً برتاح من هالعذاب سااامحني يااارب ع كل شيء سويته والله يوفقك يا سلطان ع هالمعروف اكيد تسلف من احد اقاربه ولا شيء والله انه ونعم الاخو
طلع من الغرفه يمشي ويسرع بخطواته يبي يفاااارق هالقرف وافكاره تاخذه لحياته القديمه النظيفه تذكر اخته لمياء وابتسم~ اوعدك نرجع مثل قبل وراح اضبطك انتي وسلطان هههههه يا زينكم بس مو كانكم معرسين ع بعض
اخذته افكاره لمستقبله ابتسم وهو يحس احلامه بيقدر يحققهها من جديد
طلع لباب الغرفه وهو مسرع بخطواته بس انصدم بمنظر عساف اللي يركض تجاهه وبيده سكين كبيره
فهد رجع خطوتين ع ورى وهو يصرخ بصدمه: عسااااف يا مجنووون
عساف ما اهتم لفهد وكمل مشي له بخطوات مسرعه وعقل تايهه فاااقد كل شيء حوله
فهد رجع لحتى لصق بالجدار ويده قدامه دوّر ع اي شيء يدافع فيه عن نفسه بس الغرفه فااضيه مافيها غير سرير ودولاب
فهد بعصبيه وصراخ يخالطه خوف ودقات قلب سريعه ورجفه بجسمه ومغص ببطنه لانه عارف عساف مجنووون بجنون واللي براسه يسويه : عساااف نتفااهم وش تبي! نتص
ما امداه يكمل كلاامه لان السكين اللي انغرست ببطنه كانت اقوى منه
فهد شهق قووه من الالم وتسند ع الجدار لحتى جلس ع الارض وسند ظهره ع الجدار وهو يفقد انفاسه وبصوت متقطع وواطي مخنوق: لـ يـ هـ
عساف طاحت السكين المغرقه دم من يده وبصراخ وهو يناظر فهد الغرقان دم: انا اللي حبيت لمياء اختك اناااا هي مالها ذنب بشيء تزوجتها غصب عنكم لاني هددتها بقتلك وهي حبتني مع الوقت حطيت مهر كبير لاني عااارف انها بتطلب الطلاق واذا طلبته شرطي ترد الدين وكان كبير عليكم صح! واشترطت عليك تشتغل معاي عشان ترد فلوس المهر لي ههههههه والحين احب اقولك اخر شيء الدين اللي سدده عنك واحد اسمه نواف وقرر يرسل لي مبلغ كبير كل شهر مقابل اني اتركك انت واختك لمياء بس دام الشرط اتركك انت ولمياء وش لي بالدنيا بدوونها!
فهد صدره يطلع وينزل وصوت انفاسه التعبانه المخنوقه صار عالي فاتح فمه شوي وعيونه مركزه ع عساف وبطنه ينزف دم ثوبه البيج تغرق دم ووججهه صار أصفر
فهد بألم وهو يضغط بيده ع بطنه وبصوت مخووق: حـقـ يـ ر واطـ ي نـ ذل
عساف يضحك بصوت عالي وهو يدعس ع يد فهد: ههههههههههههه اعرف ههههههههه حبيتها وحرمتني منها حبيتك انت واختك من زمااان من ايام شغلي مع ابوك الله لا يرحمه ولا يرحمك،
فهد ناظر عساف نظره اخيرره لان عيونه بدت تتقفل ناظر الشيب اللي بوجه عساف ع لحيته وشعره ركز ع عيونه فيها ضيقه وتعب
فهد بألم وهو يحس كل شيء بدا يتخدر فيه عدا بطنه اللي يألمه وهو يشد عليه بكفهه والدم غرق حتى يده: مالك عذر
عساف نزل لفهد وجلس ع ركبه وارتمى بحضنه بقووه: سامحـ ني فهد قتلتك ساااامحنني يا ولد اخوي
فهد يردد بألم فضيييعع وما صار يشوف شيء : مالك عذر مالـ ك عـ ذر
عساف صار يررجف واايدينه تشد ع فهد المجروح بقوه بس ترجف وبصوت مرتجف : عذبتك بذنب ماهو ذنبك كله من ابوك
فهد يبي يرد يبي يفهم ابوه وش دخله ابوه وش ذنبه يسبه وهو ميّت
طاحت يد فهد اللي ماسكه بطنه ع الارض بقوووه
وجسمه وصدره ارتمت ع عساف اللي رامي نفسه بحضن فهد
عساف حس بثقل عليه صرخ بخوف: فهد
عساف رفع جسمه وانبته ع فهد رفعه عنه وجلس عساف بس فهد طاح الارض وفمه ينزف دم
عساف حس كل شيء فيه وقف الا قلبه اللي يدق بسرررعه رهيبه عيونه تعلقت ع فهد الطايح ع جنبه والدم من تحته بححر وفمه ينزف وشفايفه تتحرك وتنطق بصوت واطي الشـهـاده
طاح عساف ع ركبه بصدمه حس كل شييء وقف قداااامه واسودت الدنيا بوجهه هو مو اول مره يقتل صح قتل وقتل كثير. غير فهد بس فهد غيرر بالنسبه له

*ملاحظه عساف لما قال سامحني يا ولد اخوي كان يقصد ابو فهد لانه صـــديــقه من زمان مو اخوه فتعبيراً عن حبه له قال ولد اخوي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1063
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:06 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


طلعت من غرفتها بسرعه وهي لامه عبايتها عليها وتركض بسرعه بمررات القصر متجهه لجناح اخوها خالد بعيد عن غرفتها شوويتين
مشت لحد ما وصلت له فتحت الباب وكان مفتوح دخلت بسرعه لغرفة التبديل وصارت تدوّر بثياب خالد شيء يجي عليها
بس خالد طويل وعريض ع عضلات شووي وثيابه مو حقت هياط وما تناسب
قلبت الثياب وصارت تطلع واحد وترمي الثاني ع الارض ما لقت شيء وهي تتحلطم
تأففت قلبتها كلها ناظرت بالغرفه بسرعه شهقت وهي تشوف الارض ملياانه ثياب مرميه بانحاء الغرفه
كملت تدوير وهي تقول بتلمها اذا خلصت بس خافت وهي تسمع صوت باب الجناح ينفتح
خالد دخل الجناح بعجله ورايح لغرفة التبديل عشان يلبس لجمعة الرجال اليوم
دخل غرفة التبديل وشهق باستغراب من اللي يشوفه
العنود مغصهاا بطنها من الخوف طاح الثوب من يدها وهي تشم ريحة عطر خالد لفت راسها ببطء وناظرت بخالد اللي مفتح عيونه بقوووه
خالد طنقر وعصب زياده ع ماهو معصب: العنود!!! وش تسووين ليه كل ذا
العنود بلعت ريقها وش تقووله! تعرف خالد دقيييق بكل شيء: خالد انا
خالد تكتف وهي يناظر الغرفه: انتي ايش
العنود ضحكت تبي تصرف: ههههه حسيت ثيابك قديمه كنت باخذ ثوب منها وافصل لك واحد هديه
خالد ما صدقها وقرب منها ودفها من جبهتها ع خفيف: العبي غيرها
العنود ابتسمت له بعدين ضحكت تبي تخفي توترها: هههههه
خالد رفع حاجب: حايسه الغرفه وتضحكين بعد! صدق من قال شيـن وقوي عين
العنود ضحكت من جد: هههههههههههههههههه هذي جزاتي ابي افصل لك ثوب
خالد بعصبيه: مع نفسسسك محد طلبك
العنود كشرت: تدري وشوو الشرهه موب عليك علي انا!
خالد أشر لها براسه ع الباب عشان تطلع: اذلفي
العنود حطت يدها ع فمها تمثل الصدمه: تطردني
خالد قرب منها وشد اذنها وهو يسحبها لبرى ويهمس: غرفتي ذي ابي ارجع من الاجتماع القاها انظف وارتب من اول
العنود تمشي لا ارادياً لانه يسحبها: اي اييي بقول للخدامه
خالد يكمل يسحبها ويطلعها برى الجناح: لا يا شيخه تعرفين ما احب تنظيف الخدم
العنود بالم: اهه خلوود خلاص والله برتبها اهه وكسر بيدك فكني
خالد دفها لبرى الجناح وهو يضحك: ترتبييينها
العنود تركض بعيد رايحه لجناحها وبصراخ: والله ما ارتبها
خالد بنفس الصراخ : مـن فوووق خشمك
العنود لفت عليه وهي تضحك وتكمل تركض لجناحها
فتحت باب جناحها وقفلته وهي تحمد ربها ان خالد كان مستعجل ولا كان اخذها تحقيق معاها
طلعت نــفس اللــبــس اللي تلبسه دايم تنهدت وضحكت وهي تتذكر ان بندر طلبها تجي بالثوب عشان التعزيز : ههههههه اجي بثوب هاا هههههههه

بدلت ملابسها بسرعه ولبست العبايه واخذت شنطتها وحطت الجوال وعطر خالد اللي سرقته من غرفته والبارووكه (كانت شعر اسود موو ناعم ملفلف< متعوب ع ملفلف ههههه
نزلت بسرعه وهي تركض وتلبس الشيله
صدمت بامها وامها رجعت ع ورى وهي تتمسك بالسلم
العنود تضحك وتمسك يد امها: ههههه بسم الله هههه عليك
ام العنود قدرت تقاوم وما تطيح وبعصبيه: ما تشوفين
العنود تحك راسها: هه سوري
ام العنود باستغراب: وين طالعه حبيبتي ونواف بيجي الحين !
العنود دق قلببها بسرررعه رهيبه حست برجفه وبصوت واطي: بطلع لازم اروح ملكة ريما بعد فتره بسيطه وما جهزت
ام العنود : بس لا
ما امداها تكمل لان العنود نزلت بسرعه وطلعت
طلعت للحديقه وانتبهت بسيارة نواف البي ام دلبليو مووقفه جنب سيارة خالد ونواف ينزل منها بثوب أبيض وغتره بيضاء تمنت ترووح وتسلم عليه لانهاا مشتاااقه له
طلعت بسرعه مع الباب الخلفي ودقت ع سواقها وجااها بدقايق معدووده
ركبت بسرعه وهي ترجف من ساسها لراسها وبصوت مرتجف: اطلع من هنا بسرعه
السواق وهو يحرك السياره: بابا نواف وصل
العنود وهي تناظر مع القزاز : قلت اطططلع اعرف وصل
السواق مشى وهي مستغرب ويتمتم بصوت واطي: هذا حبيب هو غريب يبغا روح -حط يده ع ذقنه-يمكن زعلان! بس غريب بابا نواف مرا طيب مافي زعّل احد
العنود سمعته ضحكت بنفسها عليه وهي متوتره وترتجف
سووت مثل دايم فكّت العبايه ولبست الباروكه : اسمع واللي يسلم هالراس لا يدري احد اني طلعت متى لو ما رجعت لا احد يدري وش لبست وكيف طلعت اوكي!
السواق بطاعه وتفهم: مافي خوف مدام
العنوب تنهدت وطلعت فلوس واعطته وهو ما صدق فيها طااح شكر
وقفت السياره قدام الجامع اللي قالت له نزلت وهي ترررجف رجف مو طبيعي احساسها بالخوف غير عن كل مره
شافت عبدالعزيز واقف ويكلّم بالجوال ويضحك ابتسمت بداخلها ترتاح لعبدالعزيز اكثر من مشعل
استغربت من عبدالعزيز لانها تشوفه بالثوب لأوول مرره تشوف عبدالعزيز لابس ثوب دااايم بنطلون وتيشيراتات ولا مره ثوب

مشت له بخطوات مرتجفه شافها عبدالعزيز قفل الجوال وحطه بجيبه ومشى لها بتوووتر
عبدالعزيز وصل لها ومد يده يصافحها
العنود مدت يدها تصافحهه برجفه
عبالعزيز شد ع يدها وحس بكهرررربه بجسمه حس بشعور وغريب وهو يفكر بان اللي قدامه بنت
العنود حاولت تسحب يدها بس عبدالعزيز شاد عليها وعيونه مركزه عليها
العنود بتوتر: عبدالعزيز
عبدالعزيز انتبه ع نفسه وشال عيونه وسحب يده: اءء معليش
العنود خافت منه~ وش فيه ذاا بعد لا يكون قلب مثل مشعل
عبدالعزيز وعيونه عليها~ اووو يا مشعل وينك بس تجي تشوف الشبه ذاا مدري ليه عندي احساس انه موو ولد لو تركي ابو الاحاسيس هنا بس كان جاب العلم الاكيد ههه مع نفسي وش قاعد اخربط
العنود ابتسمت بتوتر: هيه وش فيك انت
عبدالعزيز رفع حاجب: يلا ما تبي تروح للتفحيط
العنود باستغراب : انت ليه لابس ثوب!
عبدالعزيز ضحك.: هههه اهاييط يبووي
العنود ضحكت بتوتر وتسليك: ههه اي
عبدالعزيز عقد حواجبه ويهز راسه: سلّك حبيبي بس اليوم انا مهجوووول
العنود بققت عيونها وتأشر عليه: انت بتهجوول!
عبدالعزيز وهو ماشي لسيارته النمبر غيني : يسس يس
العنود مشت وركبت جنبه عشان لا يشك
اما عبدالعزيز حرّك ودعسس بسسرعه لساحة التفحيط وما انتبهووا للسياره اللي تمشي وراهم واللي بداخلها مصدوم ومستغرب




طلع من الحمام بعد ما لبس بنطلون بيج بدون تيشيرت لحتى يضبط نفسه وهو يغني ويهز راسه مع الاعنيه ويبتسم
مشى للجوال لما شافه يدق كان ع الطاوله البيضاويه باللون الأسود قدام الشبّاك
اخذ الجوال وابتسم وهو يشوف الاسم ورد بعذوووبه بصوته اللي فيه بحه : ي هلا بالصووت وراعيته
ليليان بإحراج وهي واقفه بوسط بغرفتها الوااسعه باللون ألأحمر والفضي: ساام
سامي وهو ياخذ جوآله الثاني ( للارقام المهمه) ويفتحه ورايح للتسريحه: عيونه
ليليان تأشر للخدامه تنزل كيس الهديه ع الطاوله: گل عآم وانت بخير
سامي ما يدري وش السالفه يرد وهو يراسل بجواله الثاني: وانتي بخير يا رووحي
ليليان بإحراج وهيام: سام بيبي عزمتك ع حفله بسيطه مني لك
سامي بدا يركز معاها وباستغراب: حفله!
ليليان : ايواا مو انت دحين كملت ١٩ سنه!
سامي ضحك: ي هلا والله تو ادري
ليليان ابتسمت بفرح وقفزت بقوه وهي تشد ع الجوال: ي سلااام ساموو يعني دحين انا اوّل وحدا باركتلك
سامي يضحك~ الا عاشر وحده بس اول مره ادري انه يوم ميلادي ههههه: ايووووه يا روووح سام
ليليان بهيام: سام انت شيء حلوو دخل حياتي صدفه ومتله ما راح القى
سامي ~ ياعيني ع الكذب: وووانتي مش مجرد صدفه انتي قدررري
ليليان الفرحه مو سايعتها: ههههه تحرجني كداا
سامي ~ يا زيين بنات جده بس : لبى روحك اسمعي حبي هالحين عندي اجتماع بشركتي بطلع لها واذا خلصت بأحاول امرك لاني ما راح اقدر ما اشووفك
ليليان مدت بوزها وجلست ع الاريكه الحمراء بفصوص فضيه وبزعل: سام دحين ازعل منك
سامي~ يا شيخه انطقي بس عطيني هديتي اوول: لاا عاد كذا ما اتحممل انا اترك الشركه والاجتماع وابووها واجي لعندك
ليليان ابتسمت وقلبها يدق بسرعه: لا بيبي خلاص روح اجتماعك دحين وتعالني بأي وقت وانا دحين بطلع لمشوار وادا خلصت اجتماعاتك اديني الوو
سامي خاق ع لهجتها الجداويه: ابشرري
ليليان: باي سام
سامي : الله وياك
قفل سامي من عندها وهو يضحك وفتح جواله يرد ع خويااته اللي يباركون له بيوم ميلاده وهو ما كان يدري وش السالفه لانه باختصار ما يعترف بيوم الميلاد ولا يعني له شيء(جد احس ضياع بس وغير كذا حــرام)
دخلت عنده وبيدها صينيه صغيره باللون الابيض فيها قهوه تركيه لسآم ابو المزاجات الصعبه
سامي ابتسم لها ابتسامه لها الف معنى عند سامي
تولين حطت الصينيه ع الطاوله اللي قدام الشباك وسحبت له الكرسي الأبيض عشان يجلس
سامي ناظرها من فوق لتحت لبسها مو مبيين منها شيء عوج فمه وببرود : من طلبك قهوه تركيه!
تولين انقهرت وبهدوء وهي منزله راسها وتناظر بشبشبها: انت قلت اذا مو رايق القهوه التركيه اسويها لك
سامي رفع حاجبه~ كيف عرفت اني مو مرووق للاجتماع ذا تبع القبيله ورجال الاعمال -ببرود استفزازي-: هههه بس شوفتك انا رايق وذي ابد ما تنفع المهم لا تسوين نفسك ثاني مره وتترززين قدامي عشان تبيني اشوفك ومش عارف ايش
تولين انقهرت شالت الصينيه وبهدوء: سوري
سامي ابتسم حب ينرفزها يحب يشوفها متنرفزه ومقهور اخذ جواله وصار يقرا ملامحه انقلبت وصرخ بقووه وطاح الجوال من يده ع الباركيه
تولين خافت وناظرته بخووف
سامي نزل ع الارض واخذ الجوال بيد مرتجفه وينطق بشفايف مرتجفه: مـات!
تولين تكره هالكلمه تسبب لها خووف مو طبيعي صرخت بقووه وبطنها مغصها: مين ماااات
سامي بصوت متقطع وعيونه ع الجوال ناظر فيها بعيونه العسليه بس ما ناظر بنقطة ضعفه(عيونها) ركز بلامح وجهها: راكان مـ ا ت
تولين دق قلبها بسررعه طاحت الصينيه من الارض وطاحت بعدها ع ركبها ويدينها بالارض
تولين قامت بسرعه ورجعت ع ورى وهي تصرخ: ماااات!!
سامي قام وناظرها باستغراب~ كل ذا حب!!!
سامي ابتسم ببرود وبصوت واطي: امزح مافيه الا العافيه
بس انصدم وهوو يشوف اثار التشجنج بدت تطلع عليها
ايدينها ترجف وشفايفها ترجف اكثرر وجسمها ككله يرجف وشبكت يدينها ببعض وهي ترجف
سامي بدون شعوور ركض لها وسحب الحجاب اللي ع شعرها ودخل طرفه بفمها عشان لا تبلع لسانها ، شعرها الكستنائي انتثرر عليها
سحب يدينها عن بعض بالغصصب وثبتتها بين يدينه
تولين حااولت تصرخ تتتكلم بس مخنوووقه بسبب اللي بفمها والتشنج اللي جاها
سامي حسها بدت ترتخي بين ايدينه شالها وحطها ع الاريكه
اخذ علبة موويه ومسح وجهها وهو يسمي ابعد عنها وشد شعره ع ورى بقوه وضرب برجله بالارض ويهمس لنفسه: هي تحححبه هوو انت وش حاارقك؟؟؟ تغار عليها! لا يا سام موو انت اي مو انت اللي تحب لك وحده مثلها
لبس تيشيرت بني ع السريع وقفل آخر زرارين بس تقدم وشالها وطلع فيها لجناحها القريب من غرفته
بس انصدم بامه اللي تناظره بصددمممه
سامي أشر لامه تلحهقه ودخل جناح تولين
ام سامي انصدمت من سامي تجممد الدم بعروووقها مشت بخوف وش سووى فيها!!!
سامي نزل تولين ع الكنبه الصغيره اللي بالصاله ولف لامه أوول ما لف سامي وجهه لأمه جاه گـف قوووووي ع خده
سامي انصدم لأووول مره بحياته امه ترفع يدها عليه
سكت من الصدمه حط يده ع خده اللي يحس بحرااااره فيه
ام سامي دفته بقوووه وهي تصرخ: وش سووويت فيها وليه شكلك مبهذل كذا حسبي الله عليك من ولد
سامي له حدووود مع امه وابوه مستحييل يرفع صوته عليهم او يقل ادب معاهم
نزل راسه وبهدوء يخالطه قهر: يمه انا ما سوويت لها شيء السالفه قلتلها عن خويها انه تعبان
ام سامي بعصبيه وهي تناظر تولين اللي مغمضه عيونها بعممق بعدين ناظرت سامي باحتقار: خويها ! ليه تحسب كل الناس مثلك؟؟ هذي البرائه مغطيتها وما اتوقع حتى انها تعرف هالشيء
سامي هز راسه واستأذن من امه : استااذنك يمه والسموحه يا الغاليه واوصيك عليها اذا قامت
ام سامي عورها قلبها ع ولدها انها مدت يدها عليه بس كاسره خاطرها تولين وهي تعرف سامي كيف يحب يهين الوحده
سامي طلع من الجناح وراح لسياااارته وهو مكسور خاطره ع تولين وشكلها وببنفس الوقت حاس الغيره بتذبحهه




دخلوا جميع رؤساء مجلس الاداره لغرفة الاجتماعات اللي يغلب عليها اللون البني والاسود طاوله الاجتماع الكبيره والعريضه الطويله بالوسط وحولها سته كراسي وبأعلى الطاوله كرسي واحد
وكل واحد اخذ كرسيه وجلس
بقي كرسيين فاضيه الكرسي اللي براس الطاوله(كرسي المدير)
وكرسي ثاني
انفتح الباب دخل بهيبته ورزته وغروره ما سلّم ولا قال اي شيء توجه للكرسي بأعلى الطاوله
واحد من الجالسين (عبدالله): اهلين استاذ راشد
راشد....
أحمد: تفضل استاذ نبدأ الاجتماع
راشد دارت عيونه ع الجالسين وعصب لما شاف كرسي فاضي وبحده: من الغايب؟
هادي: هذا الشريك الجديد
راشد جلس ع المكتب وبحده: مو شريك اعتبروه مطرود
انفتح الباب وكان فيصل دخل بابتسامه وما يدري وش يسوي ما عنده ما عند جدتي بالاسهم
الكل انصدم من وجود فيصل ولد واحد من اكبر التجار ولد اكابري بطرااان مغرور متعجرف
فيصل سحب الكرسي وجلس ببرود ويده بجيب البنطلون يدور جواااله
راشد باستخاف: ما تدري انك مطرود
فيصل ناظر راشد بحححقد الدنيا كلها وتمنى لو يقوم يصفقه بس تذكر كلام ايلان وهدي شوي
فيصل بثقه: هه لا ابشرك صرت مالك نص الاسهم ما تقدر تطردني بهالسهوله صح!
راشد انقهر شال عيونه من فيصل ووزع نظراته ع الجالسين : طيب الحين انا عامل مشروع جديد اكيد انتم عارفينه
فيصل ططفشان ويناظرهم وهو عاوج فمه ~ اووو يقطع ابو الملل يا شيخ
فيصل طلع جواله وجلس يطقطق عليه متجاهل قوانين الاجتمااع ومتجاهل نظراتهم اللي مستغربه كيف يطلع جواله باجتماع
كلهم انصدموا من فيصل ومن جرأته
راشد بصدمه وعيونه ع فيصل: هيه انت يا زفت وش هذا جوال باجتماع!
فيصل ابتسامه كبييره ارتسمت ع شفايفه استمتع وهو يشوف راشد معصب
راشد بعصبيه: اطلع برى
فيصل رفع راسه لراشد وببرود: معصي
انفتح باب غرفة الاجتماعات فتحه شخص لابس رسمي واضح حارس شخصي
ودخل اللي انصدم الكل من وجوووده دخل بهيبه وهدوء وخطوات طاغيه
وأشرب بيده لفيصل يطلع
راشد بصدمه: تركي الفهد!
ابو فيصل سحب كرسي فيصل وجلس بهدووء وثقه
ابو فيصل وهو يفتح الملف اللي قدامه وبثقه: الحين هالمشروع اللي مسويه حبيت اعطيك نبذه عن خسارته
راشد بثقه: خسارته؟؟ من اي ناحيه عفواً انت غلطان قصدك نجاحه
ابو فيصل يهز راسه بالنفي: انا ما بعد وافقت ع المشروع
راشد عصب : ومنو انت عشان توافق
ابو فيصل بجمود: شريكك بالاسهم مالك منها٨٥٪ وللحين ابدا الاجتماع يا -بسخريه- مـدير
راشد ناظر الملف بصدمه.~ كيف ومتى هذااا اكيد فيه احد وراه بالاول فيصل الصايع! بعدين ابوه؟؟؟؟
ابو فيصل ابتسم وبسخريه وهو يهز راسه: من متى والبزارين يمسكون مشاريع
راشد فهم قصده ربنفس الاسلوب: هههه ومن متى والشياب ينجحون!
ابو فيصل رفع اكتافه: الظاهر ابوك ما علمك الاحترام
راشد بهدوء: محترم للي يحترم غيرها بالج -سكت راشد -
هادي: طيب الحين لو سمحتم حابين ننقاش الموضوع والمشروع



قامت من الصاله وطلعت ع الدرجتين الخشبيه وتوجهت للمطبخ وهي تترنح بمشيتها لانها دايخه دخلت المطبخ ونادت بصوت واطي: صوفي
صوفي جت بسرعه: او سيدتي لقد افقتي
رانيا بتعب وبصوت واطي: هل لديك هاتفاً محمولاً
صوفي باستغراب: نعم
رانيا برجاء: ارجوك اعطيني الهاتف هاتفي لقد نفذ شحنه
صوفي تهز راسها: حسناً ولكن سأسأل السيد اولاً
رانيا بهدوء: لا فهو مشغول الان
صوفي طلعت جوالها واعطته رانيا
رانيا اخذته بتعب وجلست ع الكرسي اللي بالمطبخ ودقت ع رقم العنود بس ما جاها رد
ارسلت لها رساله
-سلاام،، انا رانيا،، تكفين قولي لعمي اوو اي اححد بس غير ابوي اني تعباااانه وما اقدر اتحمل راااح اموووت من التعب اتعذب كثيير انا الحين بايطاليا بس مدري وين اتمنى ما تتأخري
رانيا حطت الجوال ع طاوله الطعام الدائريه اللي بالمطبخ وقامت بس طاحت عيوونها ع معاذ اللي دخل للمطبخ
معاذ ناظر صوفي بحده: لماذا؟
صوفي بابتسامه مرحه: أعتذر سيدي ولكن هي طلبتني
معاذ اخذ جوال صوفي من الطاوله فتح المكالمات والرسايل يحسب انها مرسله لبندر بس لما قرا الرساله عصصصب ووولع~ اجل تشتكين لهم مني ها!
لف لرانيا وأعطااها ككف بكل قوته سحبها من شعرها وشدها وهو يطلع فيها بالدرج
رانيا صرخت بقوه: اااهه اتركنننني
معاذ ما رد عليها وكمل يسحبها للغرفه
صوفي انصدممت بس ما تقدر تسوي شيء معاذ طيب معاها ومستحيل تغدر فيه وتبلغ الشرطه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1064
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:07 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


وقف سيارته بالساحهه ونزل وهو يضحك
العنود نزلت ورى عبدالعزيز ووقفت جنبه رفعت راسها انتبهت ع مشعل اللي يكلم بندر واستغربت كمان هو بثووب
عبدالعزيز بصراخ: موووشعل
مشعل ضحك ولف ع عبدالعزيز وهو مبتسم بس اختفت ابتسامته وهو يشوف عبدالعزيز مع العنود
مشعل تقدم عندهم وواضحه العصبيه بملامحه ناظر العنود: انننت وش جاابك
العنود خافت من عصبية مشعل بس ما بينت: انت وش دخلك
مشعل مسك يدها وضغط عليها بقوه وسحبها معه: انتي عارفه سعوود وبندر وش كانوا راح يسوون فيك
العنود تحاول تسحب يدها لانها تألمها من ضغط مشعل: اييووه ادري اترركني
مشعل سحبها بقوه لحد ماضربت بصدره وبهمس حااد باذنها: ودامك عارفه ليه جايه
العنود ابعدت عنه: اولا. انت مالك دخل ثاني شيء انا جايه عشان نواف
مشعل صك اسنانه ع بعض بقهر ومن بين اسنانه: وش سوا لك نواف عشان تضحين لاجله
العنود ابتسمت: لأني اعــشــقه
مشعل انصدم من الكلمه بالرغم من انه كان متوقعها بس كان يكذب عقله اللي يقووله تحبه
مشعل ابتسم بثقه: هههه ووينه ما جاك !!! وخلصك من بين ايدينهم
العنود رفعت حاجب وببرود: انت مالك دخل
مشعل عوج فمه بسخريه: مالي دخل! لو انا ما جيت بذيك اللحظه كان الله يستر عليك هه
العنود تكره طريقة مشعل بالكلام لانه وااااثق من نفسه بقوه
بندر جاء من بعيد ورفع يده يأشر للجمااهير ويوعدهم يقلب الساحه اليوم
بندر وقف قدام مشعل والعنود: ي هلاا بوليد
مشعل رفع حاجب: اتفااقناا وشو
بندر باستغباء عوج فمه: نسيت
مشعل بسخريه: انت اذكرك انقلع من هنا
بندر هز راسه: ههه اوكيه التحدي بيبدأ ياا مشششعل
راح بندر لسيارته
عبدالعزيز جاء لعند مشعل: تبي معزز وانا اخوك!
مشعل بضيقه: لا
العنود باستغراب: وش السالفه!
مشعل بحده وهو رايح لسيارته: انت اجلس مع عزووز لين اجي
راح مشعل لسيارته
العنود وقفت مستغررربه مع عبدالعزيز ومو منتبهين للي يراقبهم وهو مصدوووووووووووم ومستغرررررب ومو مستووعب
العنود عيونها ع مشعل اللي يركب السياره : هي وين رايح مشعل
عبدالعزيز دخل ايدينه بجيوب ثوبه ويناظر بالسيارات اللي بدت تتحرك ومن بينها سيارة مشعل
عبدالعزيز نقل نظره للعنود وبعيوونه نظرات غريبه: مشعل رجع للتفحيط عشانك!
العنود شهقت بصدمه : عشاني!
عبدالعزيز بضيق: مدري ليه مشعل يضحي كذا عشانك هذا تحدي اذا كسب فيه مشعل بندر راح يتركك انت ونواف بحالكم واذا لا راح يبقى بندر نفس مااهوو

بندر دااعس وفاتح قزاز السيااره طلع راسه من القزاز وناظر بسيارة مشعل القريبه منه رجع راسه وهو معصب: معقووله باقي يعرف يهجوول بعد هالسنين هههه بس معصي يتعداني
مشعل دععسسس بسرععه وتعدا بندر ولززه ع خفيفف بالكفر الامامي
مشعل طلع راسه وناظر بسييارة بندر اللي وقفت مع اللز ضحك ورجع راسه والهوا يلعب بشعره
بندر عصب وروصلت معه ~ انااا ملك الهجوله ههه معصي تجيب راسي والله لامرمطك وانا بندر
حررك بندر بسرعه جنوووونيه ووصل لمشعل بسرعه
بندر كان داعس وماسح الطبلون والغبار وراااه
مشعل كمان داعس بس اقل سرعه من بندر
بندر تعدا مشعل وضرب فييه بقووووه وهو يبتسم بانتصار
مشعل عصب وسيارته بدت تفقد توازنها~ واللي ياخذك ضرب السياره
بندر اخذ اللفه ع السرييع وفحط بلفتييين سريعهه وهو يدور بالسياااره استعراض بس
وووقفها ونزل
مشعل انقهر لان بندر تعداه وكسب التحدي
وقف مشعل سيارته وناظر بالضربه اللي بالسياره كبييره مرره ضرب برجله بالكفر بقووه
سمع صوت الشباب والجماهير يصارخون وشوشره: حكووووومه،شرطه الدوريات ..
حس باحد يسحبه: امممش بسرعه الشرطه
مشعل لف لطلال: ابعد عني اعرف طريقي
طلال ع عجله: الطريق ذا صعب امش معاي
مشعل سحب نفسه من طلال ومشى لسيارته بسسرعه وحرّك يدور ع العنود لانها بنت ولو انمسكت مصيييبه

عبدالعزيز والعنود واقفين يسوولفوون والسياره تراقبهم

اللي بالسياره جالسه مصدوووومه انتبهت بالدوريات لانها هي اللي بلغت اصلاً تكلمت بصوت واطي: حرك من هنا بس لا تروح بعيد
السواق: اوكي انسه بس
ميار تقاطعه: امش من هنا
حرك السواق وابعد عن المكان
ميار ضحكت~ هههه وش سالفتك ي العنود!!! الحين بترووحين وطي وبتطيحين من عيوون اخواني وامي وابوي بعد ما بلغت عليكم الدوريات اجل مع شباب هاا!


مشعل صار يلف بالسياره بالساحه واكثر من شخص يبي يركب معه عشان يهرب من الشرطه بس هوو ساحب عليهم
مشعل يدور بعيونه ع الجماهير يدور ع العنود وعزوز بس زحممه~ وينههم ذوولا ياااربي وين طسىوا لو انمسكت هي مصيبه
انتبه ع عبدالعزيز وقف سيارته بسسرعه وفتح القزاز: عزووووزز
عبدالعزيز انتبه بمشعل مسك يد العنود وسحبها معه وفتح الباب اللي ورى وركبواا
حرك مشعل السياره بسررعه والدوريات تمشي ورااهم
عبدالعزيز: ي شيخ توورطنا وقف
مشعل بعصبيه وهو داعس: مجنوون انت اوقف لهم
عبدالعزيز بلا مبلاه: ايه وقف كلها نكتب مخالفه وندفع مدري كم ونطلع
مشعل بصراخ: وووليد وش يسوي
عبدالعزيز ناظر العنود باستغراب: وش يسوي يعني يكتب ويدفع مثلنا
العنود خااااااااافت وش تسوي لو انمسكووا هي غير عننهم ما معها لا هويت ولا بطاقه ولا تقدر تسوي شيءء
مشعل ناظر بالمرايه فيها شاف الخوف بعيونها~ احسن وربي تستاهل اجل مصدقه عمرها انها ولد
صاحب الدوريه نادى بالميكرفون: صاحب سياااره النمبر غيني ٢٠١٣ وووقف
مشعل قبض يده بقوووه ع الدركسون وعصب وبقهر: لو لحااالي وقفت بس ذيي وش اسوي فيها
عبدالعزيز باستغراب: مشعل ووووقف وش فيك انت ترى كل ما عاندتهم كل ما صار الوضع اخطر
مشعل: ما راح اوووقف لهم
انتبه مشعل ع الدوريه تقرب منه
العنود صارت ترجف وتتمنى تموت قبل لا تمسكهم الدوريه ضمت يدينها ببعض وصارت تدعي بخوووف






أخذ جواله وهو يرجف اتصل ع الاسعاف عشان يجووون،
بعد ساااعه وصلوا الاسعاف دخلوا العماره بس قابلهم عساف وهو شايل فهد الغرقان دم بين ايدينه
الاسعاف اخذوا فهد والشرطه اخذت عسااف
مشت سيارة الاسعاف بفهد ع المستشفى ودخلووه بسسرعه
سلطان ولمياء وصلووا بعد ما خبرهم عساف بكل شيء
لمياء تبكي ووتمسك بسلطان: مااات فهد مات صح
سلطان يضم يدينها: بس لااا ما مااات اشش
لمياء تدف سلطان وتصرخ: مااااااات مالي غيره مات وتركتي لا لا ماابيه يموت
سلطان ضمها لصدره بقوووه ويهمس ع بكلماات عشان يطمنها: اشش لمووي حياتي
لمياء بضعف وهي تبكي: والله ما اسامحك يا عساف والله ما اسامحك
سلطان يضمها: خلاص حبيبتي
بعد دقاايق مرت كانها ساااعات عليهم
طلع الدكتور يركض
سلطان قام لعنده : دكتور
الدكتور ما رد عليه وطلع يركض
بعد دقيتين رجع الدكتور ومعاه دكتورين غيرره ويمشون باستعجال للغرفه اللي فيها فهد
دخلوا له بسسرعه وحركوا الكرسي اللي اللي منسدح عليه فهد وهم يجرووونه بسرعه ويركضون فيه
لمياء قامت وركضت معاهم وهي تمسك يد فهد وتبكي: فهد حبيبي ماراح تتركني صح انت تحبني صح ما تتركني مثل امي وابووي لاااا
سحبووه منها ودخلوا لغرفة العمليات وهم مستعجلين
لمياء طاحت ع ركبها قدام الباب تبع غرفة العمليات الكبير وهي تبكي وتصرخ باسم فهد
سلطان ركض لها مسكها وضمها يحاول يهديها
لمياء ما رضت تجلس تحاول تقووم من عند سلطان بس هو ما رضى يتركها
لمياء تبكي: ماات بعد ما ضحى بكل شيء عشااني تكفى لا تخليه يمووت
سلطان يهديها: استغفر الله الاقدار بيد الله حبيبتي ان شاء الله فهد بيقوم قووي اعرفه
لمياء بكت اكثر وضمت سلطان وهي تبكي
سلطان سحبها معه وهو ضامها وهي متعلقه فيه وتبكي
جلسها ع الكراسي وجلس جنبها وهي حطت راسها ع صدره وتبككي
سلطان طلع جوااله واتصل ع نواف بس ما جاه رد




جالسين بين رجال وشباب وشياب جميع الفئات العمريه بهالمجلس يسولفون ويتكلمون عن تجارتهم واعمالهم ومشاريعهم
والمزهريات واجد بهالمكان
سامي مطلع جواله ومستااانس حده اليوم يوم ميلاده عرف من البنات وكل وحده تعزم من جهه وتقوله يجي عشان ياخذ الهديه
خالد جالس جنب ريان ونواف وبهدوء وصوت واطي: اقول شباب
نواف بملل: هلا
ريان : يا شيخ وش ذا القرف اللي هنا
بدر يأشر لهم بيده يسكتون: اشش خلوووني اسمع
خالد يدفه: يا شيخ طيرر بس وش تبي تسمع
بدر بجديه: استفيدوا
نواف ناظر بريان وبهدوء: ريان!
ريان لف لنواف: يا لبيه
نواف بهدوء: انت ليه خطبت ريما!
ريان انصدم من السؤال وباستغراب: ليه! هذا سؤال بالله
نواف رفع اكتافه: استغربت لان ريما تقول مجبوره عليك وانا اعرف ابوي مستحيل يجبرها ع شيء والشيء الثاني انت ههه مع احترامي يعني موو متوظف ولا عندك شيء بس جالس يعني
ريان بلامبالاه: خطبتها لاني احبها وبالنسبه للوظيفه عادي مو شرط ابووي يصرف علي وجدي ما يقصر ينزل بحسابي اللي يكفيني ويكفي عشره مثلي ولو بغيت دخلت شركة ابوي لان عندي شهاده جامعيه
نواف ضحك ع تعبير ريان واضح انه عصب: هههههههه والنعم فيك يا بعدي
ريان رفع حاجب وناظر نواف بطرف عين: غصب عنك
نواف حط يده ع كتف ريان: ههه اتخيلك عريس
ريان بثقه: وش احلى

بنفس المجلس بس شلة شباب ثااانيه
أحمد يناظر سامي بكره: هيه شوفوا سامي الفارس ووجع
مازن: علاامك انت
متعب: ياخي هذا الولد داشرر ويضيع بنات خلق الله شوف كيف عيونه ع الجوال ويضحك بس
ناصر يناظر سامي: ههه بس الولد مز يا شيخ مالوم البنات لا طاحوا فيه
مازن : ههه عايلة الدشره
متعب باستنكار: لا تعمم ع عايلتهم كلهم انا قلت سامي او مثل ما ينادونه سام
مازن بلامبالاه: لو هو بس ما يخالف بس حتى بنت عمه-ابتسم وهو يتذكر اللي عرفه عن ميار
مازن~ والله لتطيحين يا ميار ططييييحه ولا اقووى ههههههههه بس متى اشوووفك واطيحك هالطيحه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1065
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:08 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


بعد تعبب وجهد كبييير قدر يطلع من بين الدوريات ابعد عن المكان بسسسرعه
العنود بخوف وهي تناظر وراها من القزاز: طلعنا
مشعل بدون نفس ويناظرها من المرايه: اي
عبدالعزيز: ودنا الشاليه عند الشباب
العنود بخوف: لا
مشعل كمل طريقه للشاليه تبعهم انفتحت البوابه له وووقف السياره ونزل
نزل عبدالعزيز وهو يمد جسمه براحهه: اهه زين ما انمسكنا
مشعل يناظر العنود اللي نزلت ووقفت خايفه: اي زين
العنود بخوف: مابدخل
مشعل ميل راسه: وليه يا ولــيـد
العنود انتبهت انه يلمح لها عشان عبدالعزيز لا يشك
مشعل حس بكهربه تمشي بيده لما مسك يد العنود شد عليها بقووه ودخل لداخل الشاليه هو وعبدالعزيز
عبدالعزيز يحك راسه : عمار وتركي هنا
مشعل وقف مكانه ولف ع عبدالعزيز: متى جاء عمار!
عبدالعزيز عوج فمه: اليوم هو ونواف
مشعل بقق عيونه: نواف هنا
العنود مسكت يد مشعل بقوووه كتعبير عن خووفها حست بممغض ورجفه
عبدالعزيز: لاا بس ابو الاحاسيس وعمار
مشعل دخل وهو يمسك يد العنود اللي تكهربه
دخلوا لداخل وعمار وتركي كانوا بالصاله جآلسين يسوولفوون ويشربون شاي
مشعل رفع يده: السلاام ي عيال
عمار ابتسم ورفع يده: هلا
تركي انبسط وقام وسلم عليهم
مشعل جلس هو وعبدالعزيز اما العنود وقفت واستندت ع المدخل
مشعل يناظر العنود ورفع حاجبه وابتساامته ما قدر يخفيها رففع يده لها ومدها: وليد اجلس حبيبي
عمار رفع حاجب: حبيبي!
عبدالعزيز باستغراب من عمار: هههههههههه وش فيك يبوي تدقق كذا
عمار هز اكتافه مو مقتنع بالكلمه
العنود قررت تجلس عشان لا يشكون فيها خاصه عمار اخاف منه جلست جنب مشعل
مشعل مدد يده اليمين ع اكتافها ولمها له متجاهل نظرات عمار الغريبه وتركي وعبدالعزيز عااادي يشوفون حركات مشعل طبيعيه
مشعل بهمس بأذنها : مشتآقلگ
العنود ابعدت عنه شووي لانها تحس بريحة عطره علقت بلامبسها
مشعل ابتسم وناظر بالشباب: شباب من يباري قيم
عبدالعزيز: ممي
مشعل هز راسه: الووود مع وليد بس يلا عزيز يمشي
عبدالعزيز بقق عيونه: انا امشي يا الثور


سيارتها موقفه قدام الشاليه انصدمت كثييير وهي تشوف اختها تنزل من السياره مع شباب
ميار وهي تناظر من الشباك ع الشاليه~ معقووله الدوريات ما قدرت تمسكهم اخخ قهر بس هالحين اعلمها شلوووون
طلعت جوالها واتصلت ع نواف

نواف مع الشباب يسوولف دق رقم غريب ما رد عليه ورجع الجوال بجيبه

ميار عصبت وناظرت الجوال فتحت الرسايل وارسلت له مسسج
-بصراحه فيني شمااااته عليك ولو اني اعشقك بس لزوووم الشماته بهالموقف ع العموم يا العاشق الولهان حبيت اخبرك بشغله عن حبيبتك. العنود هممم شفتها بشاليه شباابي -كتبت العنوان ومكان الشاليه- وبسس اتمنى ما ازعجتك بيبي تشااااووو-
قفلت الجوال وهي تضحك بصوت عالي: هههههههههههه انزييين كذاا ارتحت اهه يا زيييين اللي سويته احس براااحهه بس متى يطلقها وارتااااح

نواف ناظر المسج انقلبت ملامح وجهه ما صدق وحس انها تكذذذب~ وش يخربط ذاا
قرر مــا يروووح بس وصله مسج ثاني من نفس الرقم
-ههه انا متأكده انك ي نواف واثق فيها للجنوووون صح! شوف بينا تحدي اوكيه اذا انت الكسبان اوعدك اترككم واذا انا ههههه يكفيني فخر افرقكم
اي بالمناسبه انا ميار-
قفل الجوال وهو يشد عليه وصدره يطلع وينزل~ مياااار وربي لاذبحك عشان تعرفين تتبلين
قام نوااف وطلع لسيااارته وما اهتم للي ينادوونه من الشباب والرجال لانه مفروض ما يطلع كذا
نواف حررك ع العنوان اللي عرفه ع طول شاليه شلته
دعسس بسررعه ووصل خلال ربع ساعه
وقف البي ام دلبيوو قدام الشاليه ما دخلها مع البوابه انتبه ع السياره اليوكن الؤلؤي تنزل منها وحده تتغنج بمشتها عرفها ع طووول ما يمشي كذا من بين عايلتهم الا هي
نواف تجاهلها بس هي مسكت يده وبدلع حطت اصبعها ع صدره من جهة اليسار وبدلع: بيبي نانني انتبه عليه مابي يتأذى
نواف بنظره ناارريه دفها بقوووه وهو يصرخ بداخله~ كذااااابه حقيره ناظرها بسخريه: انتي عارفه ليه جيت!! عشان اثبت كذبك ذا وارتاح منك للابد
ميار انجرححت من كلامه لها بس ابتسمت من ورى اللثمه: ههه اهم شيء تفترقوووون ي الواثق
نواف احتقرها ودخل للشاليه وقلبه يدق سريييع~ ليه ليه يدق كذااا ليييييييهه



ميار رجعت لسيارتها وفتحت الباب وجلست انتهت ع جوالها يدق ابتسمت وهي تشوف المتصل ردت بغنج: الووو
جاها الصوت الحااد: يا هلااا
ميار تأشر للسواق يمشي: هلا مازززن
مازن وهو يطلع من المجلس متوجه لسيارته: هههههههههه تصدقين فيني شمااااته عليك
ميار تذكرت كلمتها لنوااف : ههه ايوووه ع شنوو
مازن وهو يسوق السياره وابتسامته الخبيثه ترتسم علييه: تبين تعرفين ع وشوو
ميار ببرود: لاء
مازن رفع حاجب: ههههه احلفي
ميار بلامبالاه: والله
مازن بحده: هي كم كلمه بقووولها لك وبعدها تصرفي واتترك وتتركيني اذا بغيتي
ميار باستغراب: قووول
مازن ابتسم~ اقولها والله لتطيحين انتي وخشمك المروفوع: ما يصير لازم اقابلك
ميار: ههههاااي تخسي
مازن بطولة بال: وليه؟
ميار: ما اقابل امثالك
ما ن ابتسم بسخريه: لا بالله منو طلب يقابلني اوول
ميار بقل صبر: ماازن قول وش عندك وريحني
مازن بابتسامه: انا عندي لك شيءء كبيير بيغيييرك كثيير حابه تعرفيينه! انتظرك بكووفي... بعد نص ساعه
ميار باستغراب: اوكيه راح اجي ههه واشوف وش عندك يا المخفهه مره شتفني ولا قدرت تصبر بعد هههه صدق من قال من شافني طاح ومحد سمى عليه
مازن بقهر: ابي افهم من نفخ ريشك
ميار بدلع: ههههههههه مو كأني عطيتك وجه زياد
مازن باختصار: ابيها من الاخر بتجين او لا
ميار والفضول ذابحها~ وش عنده لازم اروح موو خسرانه شيء: اوككيه راح اجي
مازن ابتسم بانتصار: انتظرك بعد ربع ساعه -قفل الخط بوجهها ورمى الجوال ع المرتبه وهي يضحك: ههههههه
تنهد : ما كان ودي اسووي فيك كذا بس انتي يا ميار دخلتي بينا وحده ماالها دخل رشا جرحتيها جرح ما يبرى ووالله لاجرحك جرح يبطي يتعالج ههه والللي عاجبني انه بينكسر خشمك وغرورك ذاا


نواف احتقرها ودخل للشاليه وقلبه يدق سريييع~ ليه ليه يدق كذااا ليييييييهه

مشعل يلعب قيييم مع عزوز
مشعل بعصبيه: يااااا زفت
عبدالعزيز يضحك: ههههه اهدىى الحين اجيب الخاااامس
مشعل: ميرر تبطي
عبدالعزيز سجل القوول الخامس: يااا ربااااه
مشعل رمى يد البلاستيشن ع الارض ولف ورى للعنود
تركي راح للحمام ورجع بسرعه: شباب نواف وصل
العنود لا شعورياً ناظرت بمشعل ومشعل ناظر فيها وطاحت عيونهم ببعض مشعل فهم العنود كأنها تقوول انقذني وطلعني من هالموقف
العنود دق قلبها بسسسرعه واطرافها جمدت وايدينها وجسمها رجف و بدون شعور ركضت لمشعل تقصد يخبييها عن نواف
عمار انتبه ع العنود(وليد بالنسبه له)~ ليه ما يبي يقااابله ليه لازم اعرف مو اول مره يهرب من نواف هين ان مع خليتك تشووفه يا وليد
مشعل حوط يده ع اكتافها وضمها له ولف بسرعه ومشاهها معه لغرفته فتح الباب ودخلوا وما نتبهووا لعونه اللي مستغربه :انتي اجلسي هنا
العنود تمسكت فيه وهي تبكي: لا تخليني طلبتك
مشعل مسح دمووعها باطراف اصابعه : اششش
راح مشعل للباب الغرفه ويدوّر مفتاحها بس مو فيه عض شفته بقهر وجلس جنبها وسحبها لصدره وهو يحاول يهدي شهقااتها ورجفة ايدينها اللي تحاول تخفيها بس ما عدت ع مشعل

نواف دخل وناظر بعمار وتركي وعبدالعزيز حاول يضبط نفسه بس قلبه يدق بسسسرعه رهيبه
عمار ببرود : ههه اقوول نواف ما ودك تشووف حبيب قلبك اللي يضحي عشانك ههههه مدري وش وراكم
عمار قال هالكلمات ببساطه بس تأثيرها ع نواف بهالموقف الحساااااس قووووي
نواف ناظر عمار بحده وبهدوء ظاهري: وليد!
عمار يهز راسه وترتسم عليه ابتسامه وهو يشوف نواف مقهور: من لما سمع اسمك تخبى مع مشعل
نواف يناظر بالممر اللي يودي لغرف النوم
عمار تقدم لنواف ومد يده ع كتفه: ادخل شوووفه
نواف بهدوء: ليه مو مهم
عمار ~ ليييه وليد يهرب دايم من نواف لازم اشوف اذا تلاقو وش بيصير: اسمع يا نواف هذا وليد وراه شيء قوي
نواف رفع حاجب بهدوء: قوي ! مثل ايش
عمار. باستخفاف: انت شوووفه ويحصل خير هههه مدري ليه ما يبي يقابلك
تركي حاس انه بتقوم مصيبه راح لنواف وعمار: ي بووي اجلس شووي وانا بناديهم لك
نواف هز راسه : انا بدخل اسلم عليه واشكره ع التضحيات اللي قدمها لي
تركي قلبه مو متطمن احسااسه يقوول فيه شيء غلط مشى بسرعه لغرفة مشعل وفتح البااب بسرعه انصــدم وهو يشوف مشعل ضام العنود لصدره وفمه وشفايفه ع شعرهاا ويمسح بيده ع ظهرها وهي ترجـــف وتحاول تبعد عنه بس مشعل مثبتها
تركي عصب لانه تأكد ان مشعل شااااذ بعد هالحركه ولازم يبعد مشعل عن وليد صرخ بقوه: مووو هذي تربيتك وتعب ابوك فيك يا مشعل
مشعل ابعد العنود عنه وقام لتركي بعصبيه: ليه تصاااارخ
تركي مسك يد مشعل وسحبه للمر وبعصبيه: انت وش تسوي
مشعل بهدوء ويسحب يده من تركي: اسمع تركي بطلبك بخدمه
قاطعهم عبدالعزيز: وش فيكم يا مال الصمرقع

عمار همس لنواف: وليد بالغرفه رووح شووفه انا بصرف مشعل عنه لانه بيمنعك ما تشوفه-وغمز-
نواف يناظر الغرفه وعقله يقووله لا تدخل مو من حقك تدخل غرفة مشعل كذا وقلبه يددددق بسرعه
مشوا عمار ونواف ووقف عمار مع مشعل
اما نواف مشى للغرفه
مشعل لحق نواف بس حس باللي يمسكه من كتفه ويرجعه ع ورى
مشعل لف لعمار ودفه بعصبيه: ابعد عني
عمار مسك مشعل~ والله ما اخليك تخرب اللقاء الجامد ذا هع : اسمعني انت لي
مشعل قاطعه ببوكس ع بطنه ولحق نواف
عمار بسرعه مسك مشعل وووقف قدامه يبي يصرفه لحد ما يدخل نواف: انت وش فييييك ليه تسوي كذا
مشعل شد شعره ع ورى بقووه ومسح وجهه وبفحيح ويده ع ذقنه: عمار اذا تبي اعديك ع خير ابعد عنني
عمار مسك يد مشعل~ والله مااخليك تخرب اللقاءهههه اللي مدري وش وراه
مشعل سحب يده وهو يشوف نواف دخل للغرفه حاول يبعد بس عمار مااسكه بقوووه ومو معطيه فاصه يتحرك وصرخ مشعل بنواف: نوواااااف
مشعل طرطع وعصب شات عمار ببطنه بكل قوته بس عماار صحيح تألم بس ما ترك يد مشعل عند عمار هدف انهم يتقاابلون وماراح يسكت
مشعل بصراخ وواصل دمه لراسه ويتحلف في عمار: نوااااف
نواف ما رد عليه وحس ان فيه سبب لهواش مشعل ودخل غرفة مشعل استغرب من اللي جالس ع السرير وضام راسه بين ركبه
نواف بصوت عالي و ع وجهه علامات الاستغراب وهو يمشي تجاه العنود( وليد بالنسبه لنواف بهالموقف): وليد!!!


انتهى البآرت< ابد ما حطيت قفله ولا شيءء ��

توقعااتكم

العنود ونواف !هل راح يكشفها اوو يصير شيء يمنعه؟؟


مازن وش راح يسوي بميار؟ وليه كل هالثقه اللي عنده انه بيقدر يكسرها؟


فهد وش راح يصير له؟


وبالبارت الجااي ان شااء الله راح يكوون اطوول من ذآ بس اهمم شيء تفاعلكم

لا تحرمووني توقعااتكم وارائكم بالبارت❤️ و بالنسبه للروااايه قررربت تنتهي وحبيت اشووف كل اللي فقدتتهم بالبارتات اللي قبل يعني<بس ابي يعني <ما المح ترى هههههههه

موعدنا الخميسس ان شاء الله



گيف يگونَ ..


للمُستحِيل معنىَ ../
وَوَ لِنآ ربّ , ()
يـقوَل لِلشيء . .
گنّ فيگوُن <3 : )


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1066
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:09 AM
صورة بٍّنِّتٍّ آبٍّوٍّوٍّهِّآ الرمزية
بٍّنِّتٍّ آبٍّوٍّوٍّهِّآ بٍّنِّتٍّ آبٍّوٍّوٍّهِّآ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


هي هي وقفوا وقفوا خل احد يقرصني اول ردددد من قدييييييييييييي يالله كملي البااارت ً واقراى ويكون الي رد ثاالني يااخفة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1067
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:10 AM
صورة بٍّنِّتٍّ آبٍّوٍّوٍّهِّآ الرمزية
بٍّنِّتٍّ آبٍّوٍّوٍّهِّآ بٍّنِّتٍّ آبٍّوٍّوٍّهِّآ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


يالله اقرى الببارت ورارد كونو بانتضار ردي هع اعرف اعرف راح انكفخخ ههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1068
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:13 AM
صورة وَعـــــــد الرمزية
وَعـــــــد وَعـــــــد غير متصل
♥..يُحـكَى انّ حُلمـآ جَمِيلآ تحَققَ بالدُعَـآء..♥
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اوووووووووووووه يلا الباقي ويينه ><

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1069
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:42 AM
صورة رمووششه الرمزية
رمووششه رمووششه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aama0019 مشاهدة المشاركة

ههههههههههههههههههههههههههه

اي قسم اتشقتتت لردك بالبارت اللي قبله كل شووي اقول هالشريره بتدخل هالحين وادخل وانتي مب راده واتحلطم ههههههه

دامتس خذيتي مووقف من رويشد اجل ما راح يتصلح هههههه

ههههه وازيدكومن الشعر بيت شكلها اقل من عشر بارتات ياخي قفل مخي وطارت الافكار هههههه شكلها عين ما صلت ع النبي <يا شيين الثقه صح امزح ترى هه



يا قلبي
خلاص بعد شوي بقراا الباارت و ارد على طووول اول ما اخلص قرايه

هههههههه ايه و انا اقول كذاا ما رح يتصلح بس يستاهل اكبر عقااب عااقبيه كذا ابيك تبردين حرتي فيه

ههههههههههههههههه لا لا تف تف ما شاء الله عليكك > وقسم امزح ههههههههههه
ما شاء الله تبارك الله ،،، لا ذي الثقهه بمكانها تماما
لا انا بدبر لكك جو رمونسي و اكتبي فيه > اهم شي خخخخ

الزبدهه و اخيييرا نزل البباارت > متحمسهه
" لي رد بعد قراءة الباارت (: "



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1070
قديم(ـة) 14-07-2014, 12:46 AM
صورة وَعـــــــد الرمزية
وَعـــــــد وَعـــــــد غير متصل
♥..يُحـكَى انّ حُلمـآ جَمِيلآ تحَققَ بالدُعَـآء..♥
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


الا والله قفلة

اوووووووف

الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 03:39 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1