غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1121
قديم(ـة) 17-07-2014, 12:00 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


البارت الثاني والـعـشرون

‏​ ‎​‎​‏​‏​‏​اقرب مايكون العبد الى ربه وهو ســاجد..
فاصلح نيتك<3 !!

نواف دخل وناظر بعمار وتركي وعبدالعزيز حاول يضبط نفسه بس قلبه يدق بسسسرعه رهيبه
عمار ببرود : ههه اقوول نواف ما ودك تشووف حبيب قلبك اللي يضحي عشانك ههههه مدري وش وراكم
عمار قال هالكلمات ببساطه بس تأثيرها ع نواف بهالموقف الحساااااس قووووي
نواف ناظر عمار بحده وبهدوء ظاهري: وليد!
عمار يهز راسه وترتسم عليه ابتسامه وهو يشوف نواف مقهور: من لما سمع اسمك تخبى مع مشعل
نواف يناظر بالممر اللي يودي لغرف النوم
عمار تقدم لنواف ومد يده ع كتفه: ادخل شوووفه
نواف بهدوء: ليه مو مهم
عمار ~ ليييه وليد يهرب دايم من نواف لازم اشوف اذا تلاقو وش بيصير: اسمع يا نواف هذا وليد وراه شيء قوي
نواف رفع حاجب بهدوء: قوي ! مثل ايش
عمار. باستخفاف: انت شوووفه ويحصل خير هههه مدري ليه ما يبي يقابلك
تركي حاس انه بتقوم مصيبه راح لنواف وعمار: ي بووي اجلس شووي وانا بناديهم لك
نواف هز راسه : انا بدخل اسلم عليه واشكره ع التضحيات اللي قدمها لي
تركي قلبه مو متطمن احسااسه يقوول فيه شيء غلط مشى بسرعه لغرفة مشعل وفتح البااب بسرعه انصــدم وهو يشوف مشعل ضام العنود لصدره وفمه وشفايفه ع شعرهاا ويمسح بيده ع ظهرها وهي ترجـــف وتحاول تبعد عنه بس مشعل مثبتها
تركي عصب لانه تأكد ان مشعل شااااذ بعد هالحركه ولازم يبعد مشعل عن وليد صرخ بقوه: مووو هذي تربيتك وتعب ابوك فيك يا مشعل
مشعل ابعد العنود عنه وقام لتركي بعصبيه: ليه تصاااارخ
تركي مسك يد مشعل وسحبه للمر وبعصبيه: انت وش تسوي
مشعل بهدوء ويسحب يده من تركي: اسمع تركي بطلبك بخدمه
قاطعهم عبدالعزيز: وش فيكم يا مال الصمرقع

عمار همس لنواف: وليد بالغرفه رووح شووفه انا بصرف مشعل عنه لانه بيمنعك ما تشوفه-وغمز-
نواف يناظر الغرفه وعقله يقووله لا تدخل مو من حقك تدخل غرفة مشعل كذا وقلبه يددددق بسرعه
مشوا عمار ونواف ووقف عمار مع مشعل
اما نواف مشى للغرفه
مشعل لحق نواف بس حس باللي يمسكه من كتفه ويرجعه ع ورى
مشعل لف لعمار ودفه بعصبيه: ابعد عني
عمار مسك مشعل~ والله ما اخليك تخرب اللقاء الجامد ذا هع : اسمعني انت لي
مشعل قاطعه ببوكس ع بطنه ولحق نواف
عمار بسرعه مسك مشعل وووقف قدامه يبي يصرفه لحد ما يدخل نواف: انت وش فييييك ليه تسوي كذا
مشعل شد شعره ع ورى بقووه ومسح وجهه وبفحيح ويده ع ذقنه: عمار اذا تبي اعديك ع خير ابعد عنني
عمار مسك يد مشعل~ والله مااخليك تخرب اللقاءهههه اللي مدري وش وراه
مشعل سحب يده وهو يشوف نواف دخل للغرفه حاول يبعد بس عمار مااسكه بقوووه ومو معطيه فاصه يتحرك وصرخ مشعل بنواف: نوواااااف
مشعل طرطع وعصب شات عمار ببطنه بكل قوته بس عماار صحيح تألم بس ما ترك يد مشعل عند عمار هدف انهم يتقاابلون وماراح يسكت
مشعل بصراخ وواصل دمه لراسه ويتحلف في عمار: نوااااف
نواف ما رد عليه وحس ان فيه سبب لهواش مشعل ودخل غرفة مشعل استغرب من اللي جالس ع السرير وضام راسه بين ركبه
نواف بصوت عالي و ع وجهه علامات الاستغراب وهو يمشي تجاه العنود( وليد بالنسبه لنواف بهالموقف): وليد!!
نواف استغرب~ ولد ويبكي وش صااير!!!
مشى نواف لها بخطوات واثقه ووقف قدامها ومد يده لذقنها عشان يرفعهه
العنود دق قلبها برعب وخووووف هستيري دقات قلبها اثبتت لها مين يكون وريحة عطره اللي تميزها من بين الف عطر وتعشقها
نواف حاول يرفع راااسها بالقووه وهي تعاند ما ترفع
نواف باستغراب يخالطه عصبيه: ولييد وش دعووه كذا ليه ما تبيني اشوفك هههه شيء غريب بجد حسستني انك بنت انت وحياك هذا
نواف شد ع زندها بقوووه لحد ما ألمها ورفعه ع فووق
رفعت راسها بهدووء وهي ترججف طآحت عيووونها السوداء المليانه دموووع بعيوونه العسليه
لــــحــظـآت:
صمت، خوف، رهبه، صدمه، هدووء،
نواف موو مستووعب يميزها من بين كل البشر قرب منها ووقف قدامها وبصوت واطي اشبه للهمس مو مستوعب: العنود!!
العنود تجمممد الدم بعروووقها كان عندها امل خيالي ما يكشفها حست برجفه وبروده باطرافها
نواف سحب ييدها بقووه وضربت بصدره ابعدها عنه وهو مركز نظراته عليها
العنود ارتجف كل شيء فيها نززلت راسها بس نواف قرب منها ورفعه لها
انصدمت مِنْ الكف اللي طيحها من طووولها
العنود طاحت ع الارض من قوة الكف وناظرت بنواف وهي ترجف انتبهت ع العرق اللي برز برقبته خاافت اكثر
نواف رجع لها وشدها من شعرها وطاااحت الباروووكه وانتثر شعرها!
نواف سحب مسك يدها وقومها وحط ايدينه ع اكتافها وشد بقوه ولصقها بالجدار وقرب وجهه من وجهها لحد ما صار يفصل بينهم الا شيء بسيط وانفاسه الحاره تلفح بووجهها بحرااره واختلطت انفاسه الحاااره بانفاسها السريعه وبعد استيعاب وقهرر وغصه : لييييييهه
العنود بكت وهي منتبهه ع العرق اللي برز برقبته الطويله اكثر وانفااسه تحرق وججها وبصوت واطي وهي تبكي : نو
نواف ابعد عنها واعطااها كف ثاني اقووى من اللي قبله
العنود جلست ع الارض ونزلت راسها وانتثر شعرها عليها وهي تبكي
نواف تقدم بيضربها بس حس باللي ييمسكه
مشعل بعصبيه: يا زلااابه تمد يدك ع بنـت!
مشعل ترك نواف وركض للعنود ونزل لمستواها اخذ البارووكه وغطى شعرها عشان الشباب ما يدرون انها بنت
دخلوا عبدالعزيز وتركي وعمار وانصدموووا من منظر وليد(العنود ) ومنظر مشعل ونواف اللي يتهاوشون
نواف دف مشعل عن العنود ومسك قلاب الثووب ويصرخ بوجهه : خاااااين
مشعل شاته بركبته ببطنه وهو ماسك اكتاف نواف: ما الخاااين الا انت يا يا..
نواف لصق مشعل بالجدار وتفل بوجهه: اننننت وش علاقتك فيها!
مشعل دف نواف بقووه عنه وصدره يطلع وينزل مسح وجهه بيده
مشعل بعصبيه: هذي جزااتها تضحي عشانك يا الرخمه ياللي ما تستاهل
نواف وهو يناظر العنود بنظرات نااريه: بأي قااانون تكون الخيانه تضحيه؟
مشعل بهدوءء وعيونه ع العنود اللي جالسه ومغطيه وجهها بيدها: بقاانون الحب
نواف سند يده ع سرير مشعل وناظر العنود
مشعل عدل ثوبه وناظر بالعنود وبهدوء: سألتني وش علاقتي فيها! اقوولك من الآخر هي عشيقتي وفووق ذا خطيبتي
نواف جن جنوووونه فتح عيونه ع الآخر ناظر بالعنود بعدين بمشعل بصدمه ويردد ببلاهه: خطيبتك كيف!
مشعل مشى لعند العنود اللي جالسه ومغطيه وجهها بيدها وجلس جنبها ع الارض وحوط اكتافها بيده اليسار وناظر نواف
مشعل بهدوء: كيف!!! هذا سؤال ؟
نواف بلع ريقه وبعصبيه: مااا تجي هي خطيبتي كيف تصير خطيبتك؟
مشعل انصدم ناظر بالعنود وابعد يده عنها وقام لنواف ومسكه من قلاب ثووبه: انت وش تقووول
نواف دفه بقووه وطاح ع الارض: انت تكذب!! او تتتبلى
مشعل سند يده ع الارض وهو مصدوووووم~ خطيبته؟ تضحي عشانه؟ تحبه؟ يحبها !-كيف ما فكرت كذا من اوول قبض يده بقووه-انا وش سووويت
مشعل تذكر الشباب ناظر بعبدالعزيز برجاء يطلعون: عزووز
عبدالعزيز موو مستووعب شيء حاله حال تركي وعمار
مشعل بحده وهو يناظر نواف: اطلعوا برى
عمار بهدوء: ماا
مشعل قاطعه بعصبيه: انت انكتتمم مابي اسمع حسّك-بصرخه وعصبيه تهز- اطلعوووا برى
تركي وعبدالعزيز طلعوا لانهم شايفين مشعل معصب
اما عمار وقف يناظر نواف بسخريه
نواف تقدم بيضرب عمار بس مشعل سبقه
مشعل يمسك عمار من اكتافهه ويصرخ بوجهه: انننت ما تفهم! اقولك انقلع تبيها طرده احسن خذها من الاخر ضف وجهك
عمار طاح وجهه من مشعل وطلع
نواف مشى بسرعه لمشععل ودفه وطاح فوقه ثبته ع الأرض وهو يصرخ: كيييف من متىى تعرفها
مشعل رفع يده ومسك رقبة نواف وهو مخنوق: ماالكً شغل كح
نواف ابعد عنه وشاته بقوووه





واقف بمحل الوورد طلب بوكيت ورد هاااادي ورايق باللون البينك والؤلؤي يتوسطها شريطها بفصوص لؤلؤيه ابتسم وهو يشوف تنسيقه بالورد حلوو
ناظر باللبناني اللي يبيع الورد: كم الحساب
اللبناني ابتسم : بصراحه 350 بس منشانك يا استاز سامي لانك زبون دايم عنا راح اخف
سامي قاطعهه وهو يحط 350 ع الطاوله: لا وش دعووه عاد هذا حقك
اللبناني ابتسم لسامي: بهنيك ع زوئكك الرفيع
سامي ابتسم للبناني لانه تعلم منه شووويات بالرومنسيه: هههه ومنكم نستفيد
اللبناني بفضول وهو يناظر سامي: استاز حاابب اسألك سؤال بسيط ازا ما عندك مانع،
سامي وهو يرجع البوك بجيبه~ يا ليل النشبه: تفضل
اللبناني: انت مرتبط ؟
سامي انصدم من سؤاله وببرود وهو ياخذ البوكيت: وانت وش دخلك
اللبناني انحرج: سوري ما اصدت بس كنت
سامي سحب ع اللبناني وطلع لانه يحس انه اعطاه وجه بزياده
ركب سيارته الفياقرا السووداء رمى بوكيت الورد باهمال ع المرتبه اللي جنبه
وحرّك ع العنواان اللي بيروح لهه
بعد عشرين دقيقه وقف قدااام فيلا كبيييره ابتسم ~ماانتي هينه يا ليليان ههه
انفتحت له البوابه واستغرررب انها انفتحت له
دخل الفياقرا ووقفها باهمال طلع مفتاح سيارته وحطه بجيبه ناظر بالمرايه وعقد حواجبه وهو يضبط شعره لانه كثيف ومو ناعم كثير ولا خشن متوسط وهالشيء اللي يحبه ساامي
ابتسم ورفع حاجبه برضا ع شكله أخذ العود ومسح منه شوي ع رقبته الطويله فتح الدرج واخذ عطره رش شوي ولو ان ريحته عطر
فتح الباب ونزل وهو مبتسم فتح باب السياره من الجهه الثانيه اخذ الورد بين يدينه بطريقه حلوووه
نزلت ليليان من فووق بدلع بفستانها الأحمر ضيق نص كم لتحت الركبه ع طوول ومن ورى ذيل طويل ع بشرتها البرونزي
ليليان تناظر سامي بااعجااب وهي تشوفه بالتيشيرت البني اللي لاصق ع جسمه ومبين عضلاته ع خفيف
سامي تقدم لها وترتسم ع شفايفه ابتسامه وتلمع عيوونه بخبث
سامي تنحنح وهو يناظر ليليان~ هههه هذي خااقه معي الحين الله ياخذها وش هاللبس ووجع الذوق معدوم بس بيبي فيس: احممم
ليليان انتبهت ع تتنيحتها بسامي ورفعت عيونها لعيون سامي الناعسه اللي تطييحهها : اءء سام بيبي
سامي قدم لها الورد بطريقه روومنسيه وتناسبها
ليليان ضمت الورد وهي تبتسم بإحراج
سامي ناظر ليليان باستغراب~ هذي الصايعه وين اهلها عنها : همم انتي ساكنه هنا لحالك
ليليان وهي تمسك يد سامي وتسحبه لداخل: لا سام دحين مامتي مطلقه وانا ساكنه مع بابي بس هوا دحين بجده عندو شغل
سامي يهز راسه يسلك لها
ليليان مشت من ورى سامي وغطت بيدينها ع عيونه: ساااموو غمض عيوونك
سامي ببرود: اوكيه من عيوني
ليليان بحب : تسلم لي عيونك الحلوين
دخلووا للصاله الرئيسيه وگآنت كلها شمووع وبالنص ع الطاوله قاتووه كبير و ع اليمين بووفيه متوسط لشخصين
ليليان ابعدت عن سامي: سامموو فتح عيونك حياتي
سامي فتح عيونه استغرب من اللي سووته ليليان بس ما اعجبه كثير وناظر ليليان وابتسم لها بتسليك
ليليان بخوف: سام ابيك توعدني انك ماراح تلعب علي وانك من جد تحبني دحين ابيك تقولي انت تلعب او صادق
سامي ~ احس قلبي قارصني ليييه مادررري وش وراك يا ليليان!: اووعدكك يا رووح سام ابيع الدنيا عشانك وهالحين تجين تقولين ثقه ومش عارف ايش
ليليان ارتمت بحضن سامي وبكت
سامي حاوطها بحضنه بس بسرعه ابعد عنها لانه يعررف نفسسه اكثر من اي شيء
سامي رجع ع ورى وهي طاحت تبكي ع الارض
سامي مستغررب وش اللي خلاها تنهار وبهدوء: ليليان وش فيك
ليليان بانهيار: بابا لو يعرف باللي سويته رااح يذبحني
سامي ضحك بسخريه وببرود: بس انتي ما سويتي شيء
ليليان رفعت راسها بصدمه وهو تبكي: كيف ما سويت شيء!
سامي بهدوء: يعني انا ما سويت معك شيء غلط الغلط منك انتي وبعدين اقدر اكنسسل معك كل شيء وهالحين اطلع من هنا
ليليان ركضت لسامي ومسكت سده وضمتها لصدرها: لااا بليز لا تتركني انا ابي اجلس معااك وبس ما صدقت اشوفك
سامي سحب يده منها واعطاها ظهره وببرود: انسي اللي بينا
ليليان لحقته بدوون شعور ونزلت لرجوله: لااااا سااام لااا
سامي ابعد عنها ورجع ع ورى بقرف: ابيي افهمم ليه تبكين!!!! هذا وانا ما تعديت حدوودي بااقي ع الخط الاحمر ما دعسته
ليليان ببكا وانهيار وهي تمسك رجول سامي: دخييلك لا تروووح وتتركني انا وعدت بابا وقلتلووا عنك
سامي دفها بصدمه لحد ما طاحت ع الارض سحبها بيدها وقومها وجلسها ع الكنب وووقف قدامها
سامي بصرخهه: وششش قلتي لابوك
ليليان تشهق بكى وتمسح دموعها وغطت يدينها بوجهها: حكيتلوو انك بتحبني وطريقة تعرفي عليك نصحني ابعد عنك بس ما ضربني لاني حكيت لو انك راح تتزوجني قال بابا انو راح يجي ع الساعه 11 ويجيب معه مملك يملك علينا
سامي انصدم وقف مفجووووع~ يعني اتزوجها غضب عني!
رفع يده بدون شعور واعطاها كككف حار وبصرخهه بوجهها: وانتي ع كيفك تحددين مصيري الزفت معااااااك
ليليان وهي تشهق: انت حكيتلي انك تحبببني عشان كدا اتفقت مع بابا
سامي يهز راسه ويمسح شعره ووجهه بيده وبتوتر وارتباك : انا طااالع وزواج وحب مني انسيييه
ليليان تبكي لان ابوها حلف لو يجي وما يلقى سامي يا ويلها وبصدق: بس انا احبك
سامي اعطاها ظهره وطلع يمشي بسرعه قبل لا يجي ابوووها
طلع للحديقه واخذ مفتاح سيارته واآشر للبواب يفتح البوابه انفتحت وقبل لا يطلع سامي دخلت سيااره تاهوو بيج ووقفت سامي توقع انه ابوها من شكله حرررك بسسسرعه قبل لا ينجبر يتزوج وطلع من الفيلااا وهو يسب ويلعن في ليليان اللي كرهها وكره حفلتها
ابو ليليان نزل من السياره معصب دخل البيت وانصدم من منظر ليليان المنهاره
قرب وشدها من شعرها وهو يصرخ: راح وخلاكي صح!
ليليان تبكي وتسحب يد ابوها من شعرها: باااباا ايي
ابو ليليان: انا قولتلك بس انتي -دفها ع الارض بقووووه-
ليليان ركضت لغرفتها وهي تبكي وتتذكر كلام ابوها امس
ليليان جالسه جنب ابوها وابوها حاط يده ع كتفها
ليليان: بابا ابي اقولك حاجه بس لا تقاطعني او تعصب
ابو ليليان بهدوء: قولي حياتي
ليليان وهي تناظر بيدينها اللي مشبكتهم ببعض: انا تعرفت ع واحد بس هوا اللي رقمني وبصراحه كلمته وهو وعدني يجيني والله هو صادق
ابو ليليان عصب بس ضبط اعصاابه لانه ما يحب فكرة الزواج التقليدي: اوكيه طيب اذا جاك هنا راح ازووجكم اذا كان يحبك راح يقبل واذا لا لاتلومي الا نفسك

تذكرت كلامها ورسايلها مع سامي كان يوعدها يتزوجها ويحلف بعد

طلع جواله انتبه ع اكثر من عشرين مكالمه من بعض البنات رمى الجوال ع المرتبه ما له خلق شيء




قامت بسرعه للدكتور اللي طلع من غرفة العمليات وهي تترنح بمشيتها ركزت عيونها ع الدكتور وصرخت : قدرت تنقذه
الدكتور هز راسه بالنفي ورفع عيونه لها وبهدوء وأسف: ما قدرنا ننقذه
طاحت ع ركبها وهي تبكي وتضرب نفسها
سلطان ركض لها وحاوول يهديها مسك يدينها بقووه وحاول يثبتها وناظر الدكتور: وش صااار له!
الدكتور باسف: يطلبكم الحل،
لمياء تدفه وتضربه ع صدره وهي تصرخ: مااااااات سلطاااان فهــد مااااات كنت ابي اضمه بس والله ابي اضمه واقوله يسامحني سلطاااان ابيييي فهد
سلطان يحاول يمسكها وهو يهديها: لمييااء حبيبتي هذا قضااء وقدر الله يرحم فهد
لمياء من بين دموعها وهي تشهق: صدق فهد مات؟
سلطان نزل وراسه وهزه بأسف وخانته دمعه ما قدر يمسكها : فهد توفى والله يرحمه حرام اللي تسويينه بنفسك
صرخت وهي تبكي وتنووح بس ضمها بقوووه و هي طااحت واغمى علييها

..
فتحت عيونها بهدوء وتعب وتنهدت بخوف وقلبها يدق سريع~ هذا حلم !!!
ناظرت بالسقف مو سقف غرفتها هذا سقف المستشفى دارت عيونها ع الغرفه البيضاء اللي هي فيها وسلطان نايم ع الكرسي اللي جنبها وصرخت: لاااا مو حلممم فهد ماااااات
سلطان فز ع صراخها قام لعندها ومسك يدها: لمياء حياتي وش فيك
لمياء سحبت المغذي من يدها وقامت وهي تصرخ وتمسك تيشيرت سلطان: فهد فهد مااات صح!
سلطان بانت ع ملامحه الاستغراب وقرب من لمياء ومسح ع شعرها بهدوء وحنان
لمياء دفته وتبي تقوم: ابييي فهد تكفى
سلطان ضمها: اوكيه الحين تروحين له بس بالاول اهدي
لمياء وهيي تبكي وبغصه: مات صح!
سلطان بفجعه : شكله حلم حبيبتي لا ما مات ولا شيء الحمدلله طلع من العمليات وهو بالعنايه الحين
لمياء ابعدت عن سلطان وبصوت مو مصدق و واطي اشبه للهمس: يعني حلم!
سلطان سمعها ضمها وحط ذقنه ع شعرها وابتسم: اي حلـم
لمياء مسكت يد سلطان بقوه وبغصه : طيب ابي اشوفه
سلطان شد ع يدها وابعد عنها وأشر ب يده الثانيه ع عيونه: من عيوووني
طلعوا من الغرفه وسلطان شآد ع يد لمياء بقوه وهي تمشي وتترنح وكل شوي بتطيح بس سلطان حوط اكتافها وشدها ومشوا لقسم العنايه المركزه
مسك سلطان يد لمياء ووصلوا للغرفة اللي فيها فهد وقفوا قدآم قزازه كبيره يشوفونه من وراها
لمياء دمعت عيونها وهي تشووف فهد مغمض عيووونه وفيه جهاز ع صدره تنهتد وهي تحمد ربها مليوون مره ان فهد اخوها ما مات



جلس يسوووق وهو يضحك ومستاانس ع التسحيب والتفحيط اللي يسوويه والدوريه مو قادره تمسكه
بندر يدعس ويناظر وراه: هههههههههههه شفت كيف
عمر خايف: اي اي خلاص
بندر يناظر عمر بطرف عين وبنرفزه: يا مال السملق
عمر يناظر للدوريه اللي تقرب منهم وتنادي ع السياره: بنددر و. قف خلاص
بندر يهز راسه ويغني ع الاغنيه ومستانس: ههههههه ما يقدروون علي
طلع بندر بعد حننه من عمر وابعد عن الدوريات وبمهارته بالسوااقه قدر يضيعهم
بندر صار يسوق باعتدال طلع جوال مهند وفتح رساله وهو يضحك ويوري عمر الجوال: ههههه شووف ذي
عمر يناظر للجوال وناظر بندر مصدوم: ليييه
بندر رفع حاجب وبعصبيه: وش ليه
عمر صك اسنانه ع بعض: انت عارف مهند الله يرحمه حسابه بالانستقرام وتويتر والبي بي كلها حراام بحرام ينزل اغاني وكذا انا وطلال قفلنا الحساب تبيه ذنب جاري يعني ليييه تفتح حساباته مره ثانيه
بندر ببرود وهو يسحب جواله من عمر: ايزي وش تبي يعني
عمر بعصبيه: ليييه كذا حرام عليك والله هو ميت وذنوبه كذا ما توقف
بندر ببرود حاد: واذا يعني هو مات بس كان يحب ينزل اشياء كذا ليه اوقفها وهو يحبها قررت اكمل عنه بما اني اعرف حسابه والباسووورود تبع كل برنامج عنده
عمر تنهد بضيق: حرام عليك
بندر بملل وهو رجع يسوق ويسرع وساهر يقفطه اكثر من مره
بندر ناظر عمر وبنبره بارده: كملت اللي بداه وبس
هدا بندر السرعه وصار يراسل بعض البنات اللي متعرف عليهم مهند وينسق معاهم مواعيد ويسحب عليهم
رد ع وحده ترسل ع البي بي بجوال مهند
ريم: مهند حياتي وينك مختفي كنت كل اسبوع تقابلني
بندر وهو يضحك ويكشر بنفس الوقت: يا حياتي يانتي عارفه اشغال وكذا
ريم بضيق: والله وااااحشني
بندر زفر زفره طويله: والله حتى انا واااااحشني ومشتااااقله
ريم باستغراب: مشتاقله؟
بندر كان يقصد مهند -يرقع: ايه مشتاقلك
ريم: وينك الحين!
بندر بضيق: انا بمكاان ظلااام حاس اني مخنووق من كل شيء حولي ماني قادر اتحرك او اقوم انا بمكان ما اقدر اجيك
ريم خافت: مهند حياتي ويين بالضبط يعني
بندر حس بضيقه: انا تحت الارض
ريم بصدمه: كيف
بندر: انا مت من زمااان وما بقى فيني حياه لو تغليني تعالي طلعيني احس بخنقه وما اقدر اقوم القبر ضيق علي واجد
ريم خااافت حدها: هيه مهند
بندر يتخيل شكلها ويضحك بس هو خايف صدق من داخله قلبه عند امه اللي ماتت من سنين ومهند ويتذكرهم ويفكر بحالهم بقبورهم: هلا
ريم بلعت ريقها: دق علي الحين ماني مرتاحهه
بندر باختصار: انا مييت من زماااان انسي شيء اسمه مهند لاني تحت الارض مو فوقها
ريم خافت ودقت بس بندر قفل الجوال

إذا لم يكن لك صدقة جارية بعد موتك فإحرص أن لا يكون لك ذنب جاري،




طلعوا للسياره ما صدقوا انتهى الاجتماع طلعوا مستعجلين وركبوا سوى
بدر وهو يسووق ومستعجل: بااقي ساعه وتقلع الطياره
خالد بهدوء: بدر
بدر يسووق ومركز ع الطريق المزحوم: هلا
خالد وهو يناظر بالشارع: اسمعني والله حدي متضايق وما صدقت ترجع من سفرتك عشان اقوولك وافضفض لك
بدر عارف خالد كتووووم بزايده وما يقدر يفضفض الا لبدر وبس: اسمعك تكلم
خالد اخذ نفس: هالحين رانيا ذي انت عارف شكثر حبيتها بس دعست ع قلبي ومشاعري وحبي وتزوجت عنااااد بواحد مهرب مخدرات بطريقه مدري كيف ع قولتك
بدر وزاد قهره اكثر وبهدوء: ايه والطلاق رانيا بتتطلق منه بس والله ثممم والله ما تتزوجها ياخالد
خالد انصصصصصدم وبعصبيه: ليه تحلف مااالك حق ولو بغيت لا انت ولا عشره مثلك يقدرون يمنعنوني
بدر ناظر خالد يشووف ملامحه بتتقبل كلامه اولا رجع ركز بالطريق وبعقلانيه: باعتك صح! حبت غيرك صح! كسرت قلبك يوم جيتها ! ترجيتها ترجع لك؟ وهي اهانتك وقالتها لك ببرود احب معااذ وابيك تطلع من حياتي وبعده كله ردت عليك انها تحب معاذ انساها وعيش حياتك وبالنسبه للي خطبتها لك العنود انا كلمت عمها وقلت انا بنجيهم بعد يومين وخطب ليان رسمي
خالد عصب اكثر ناظر بدر بحده وبعصبيه: انت بأي حق تسوي كذا
بدر بهدوء: بحق اني اخوك وادرى بمصلحتك
خالد بعصبيه وهو يقبض يده بقوه: اخووووي!!!! اي اخووي بسس مو تتتحكم فيني زوااج من ليان ذي مااالي فييه
بدر بهدوء: ترضاها تفشلنا! ابوي كلّم عمهم بعد
خالد فتح عيونه ع الآخر وبعصبيه : انتتوا كيف تتحكموون كذا قلتها مره وبعيدها زواج من ليان هذي ما ابيه
خالد مو مقتنع بكلام بدر لان اللي ملك قلبه وعقله راااانيا وبس
بدر ضرب بيده ع كتف خالد وهو يناظر الطريق: اسمعني وانا اخوووك والله مابي الا مصلحتك وسعادتك رانيا ما تنااسبك وحتى لو تزوجتها لان معاذ الكلب راح يطلقها غصب عنه ما راح تحبك مثل ما حبت معاذ
خالد بقهر: وانا وش الفرق بيني وبين معاذ!
بدر بعقلانيه: لانهم نفس الطينه رانيا حبته بمكالمات وهو نفسها حقير وحقيره حبوو بعضهم ههههه شرايك بالتعبير
خالد سررح بعالم ثاااني وفكّر بليان اللي ما عمره شاافها ولا يدري كيف شكلها
بدر انتبه ع ضيقة خالد وضحك: ههههه تصدق سألت العنود عن ليان تقوول حليوووه
خالد بانفعال: استح ع وجهك لا تقول اسمها
بدر بقق عيونه: يا نذل
خالد ضحك: هههههههههههه
بدر وخالد ضحكووا سوى وسولفوا لحد ما وصلوا للمطار
وقف بدر السياره بمواقف المطار لانه بيتركها هناك
نزلوا وصاروا يمشون بسررعه لانه الطياره بتقلع وهم متأخرين
ركضوا بسرعه وكلموا الاجراءات اللازمه وركبووا الطياررره متوجهين لـرومـا
بدر وخالد جالسين جنب بعض بالطياره
بدر يضرب ع فخذ خالد وبهدوء وجديه: اسمع احنا الحين بنسووي اللازم اوكيه معاذ بيطلق رانيا غصب عنه بحكم انها بنت عمي ماررضى عليها وانت راح تتزوج ليان ما ارضى عليك ياخي تتزوج وحده باعتك
خالد بدا يقتنع بكلام بدر وعقلانيته وابتسم: اللي يشوفك يقوول خبير بهالامور
بدر يغمز : افا عليك والله اني خبره يابوووي ياما شفت وشفت عن الحب
خالد يضحك: هههههههههه حبتك القراده انت وزوجتك خف علييننا
بدر بقق عيونه وبعصبيه مصطنعه: قليل حياا ما القرد الا انت
خالد : المهم الحين وش نسوي او ما نوصل
بدر تنهد: باتصل ع سامي يهدد اسماء وتجيب لنا عنوان معاذ اوو اقل شيء مكان يدلنا ع الزفت معاذ
خالد تنهد: يا ليل هالسامي
بدر باستغراب : وش فيه سامي
خالد بملل: ههه سام ع قولته الزبده انه يرفع الضغط ياخي كم وحده لعب عليها وطيحها وضيعها وبالاخير وشوو
بدر باندماج وتسليك بسيط: وشوو
خالد بجديه: يرووح ويتركها تواجه مصيرها
بدر بغباء: وش مصيرها
خالد سند ظهره ولف وجهه عن بدر وبعصبيه: ابد طال عمرك ولا شيء
بدر يرمش بعيونه بهبال: خوييلد وش فيك
خالد تنهد وحط اصبعه يأشر ع راسه: ياخي مدري وش فيني متوتر ومتلخبط ححدي
بدر يضرب ع كتف خالد وهو يضحك: اضطرابات نفسيه يا نفسسيييه
خالد بجديه وهو يلف لبدر: الحين من جد سامي اذا لعب ع بنات خلق الله وضيع هذي وتركها ويهددها يفضحها وش يستفيد
بدر بجديه: هو يمكن عنده شيء يجبره يسوي كذا
خالد بعصبيه جااده: ع تراب وش اللي يجبره وووش ماافيه شيء يجبره غيز قلّة دينه ما يخاف ع اخواته هوو
بدر رفع حاجب: اي صح صادق بس مو بس سامي حتى ريان
خالد عقد حواجبه وبلامبالاه: ريان عاقل وواعي للي يسويه ولو انه غلط بس هوو قد كلمته ومخلص الجامعه وما وراه شيء بس سامي باقي حتى الجامعه ما دخلها وهذي حالته
بدر تنهد وبضيق ع حال سامي ولد عمه: الله يهديه بس والله تفيد هالحركات مثل اسماء هذي تصدق انها تنصرع خووف من سامي ههههههه
خالد : هههههههه عليه اسلوووب يطيح الطير انا وانا ولد احياناً اصدق كذبه بس الله يهديه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1122
قديم(ـة) 17-07-2014, 12:01 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


بعد هووشه كبيره بينهم وصراخ وعصبيه
وقف نواف ومسح الدم من شفايفه وهو يفح
مشعل سند ظهره ع الجدار وصدره يطلع وينزل وينااظر نواف بحده وكررره وحقد
العنود مثل الاطرش في الزفه بكت وحاولت تووقفهم بس تنضرب معاهم اذا دخلت بينهم
العنود قامت وهي تبكي وراحت للباب بتطلع بس قطع عليها
نواف وهو يناظرها : العنود!
العنود لفت لنواف ببطء وبخووف
مشعل يناظر يشوف وش راح يصير بينهم
نواف اخذ نفس قوي وغمض. عيونه بهدوء وبقهر وهدوء اخذ نفس يا مصعب الكلمه عليه بالغصب نطقها بهدوء: انتي طــالـق
صدمه ، صدمه، صدمه،
العنود انصدمت ما استوعبت مغصها بطنها وارتجفت ايدينها مشت لنواف بدون وعي ودموعها تنزل لا ارادياً: من جدك انت
نواف دفها ع مشعل وطاحت بحضنه
نواف ناظرهم وهز راسه وابتسم بسخريه: كذااا ينااسب اكثر
العنود قامت عن حضن مشعل وهي تبكي وتصرخ بقهر
مشعل حااااله ثااانيه من طاحت عليه حس بشعووور غريب حلوو ويربكه كثييير تمنى انها ما قامت
نواف احتقرها ولف ومشى للباب بيطلع
بس العنود لحقته وضمته من ورى ودفنت راسها بظهره وهي تبكي: لاااا نواااف لا والله عشانك سويت كذا نواااف لاا تتركني احبك والله احبك
نواف قلبه يدق بسسرعه حس برجفه بيدينه ورجووله بس مستحيل يكمل معااها بنظره خااانته وهدمت كل حبهم وكل اللي بناه بالسنين الماضيه
نواف حط يده ع بطنه ورفع ايدينها اللي كانت ملفوفه عليه مسك ايدينها ولفها له بقوووه ونزل وجهه لوجهها وبفحيح هامس: عشاااني! تخونيني عشاني؟؟ ما تجي ولا تركب
دفها نواف جهة مشعل بس العنود قدرت تقاوم وما تطيح مره ثانيه
مشعل قام بعصبيه ومشى لنواف: انت لو فيك ذرة رجوووله بس ذره ما تمد يدك ع بنت
نواف والدنيا مسووده بوجهه وماله خلق شيء: انت انكتم آخر من يتكلم يا الزلابه
مشعل قرب من نواف ومسكه من اكتافه ويهزه بقوه: بعد اللي سوووته عشااانك تجي ببساطه تطلقها! كل ذا عشانها حبتك بجنون
نواف دف مشعل عنه وعدل ثوبه واعطاهم ظهره وبهدوء ظااهري وهو حاس بألم وغصه بس يكاابر: ما غلطت ميار يوم تقولي انك خاينه و ع علاقات بس كنت اهزئها واقووول كــذابه هذا انتي العنود تسواك وتسوى عشره ههه تصدقين انا الغبي كيف وثقت بوحده خانت مره ومن خان مره يخوون عشرين مررره
العنود بكت اكثر حست كلامه يطعنهاا مثل الخنجر بقلبها وغطت وجهها بيدينها الثنتين وهي تبكي وتشهق : هي كذا داايم تحب تاخذ كل اللي عندي ليييه انا حبيتك وضحيت عشانك
نواف بعصبيه وهو يرفع يده ويأشر باصبعه: لااا تقووولين ضحيتي عشلااني لا تقوولينها
مشعل عض شفته بقهر وناظر العنود وبحده وهدوء: من باااعك برخيص بيعه بتراب
نواف فهم وش يقصد مشعل وابتسم بسخريه
العنود ابعدت يدها عن وجهها ومسحت دموعها بيدها بقوه ومشت له ووقفت قدامه وصارت تضربه ع صدره ودمووعها تنزل ع خدها وهي تبكي: ليييه ليييه والله عشاانك والله سويت كذا عشانك
نواف ابعد عنها ومسح وجهه وشعره بيده بتوتر رفع اصبعه بتهديد وناظرها بحده: لااا تقوولين عشاااني
مشعل تقدم للعنود ومسك يدينها عشان تهدى وتترك نواف يطلع
العنود تدف مشعل: ابعععد عننني ابعد اهه
مشعل مسك يدينها بقووه وما تركها تتحرك
نواف ناظرهم بقهر وقلبه يتقطططع حاس ان نهاية طيبته معاها خيانه بس ابتسم وبسخريه ع مشعل: ناقص تضمها!
مشعل طرطع وعصب كان رااح يضمها عناد بنواف بس تذكر قبل كل شيء حرااام فسكت وترك ايدين العنود
نواف قرب من العنود ومسك يدها وسحبها معه للباب وباستفزاز: كوونك بنت عمي راح اوصلك لاهلك مع ان المفرووض تنحطين بالتراااب هذا مستواك ع الفضيحه اللي سويتيها
مشعل وهو يناظر بنواف من مقفاه وبعصبيه: ما التراب الا امثالك ي الرخمه ما تستاهل حتى كلمه منها
نواف وهو ماسك العنود ويجرها معاااه لانها بالغصب تمشي من كثر ما بكت
نواف لف لمشعل: ههه لا حشاا خف علي عاد انا اللي ابي
مشعل طلع جوآله الايفون من جيبه بسرعه ورمآه بقوووه ع راس نواف
نواف نزل راسه وضرب الجوال بالباب بقووووه وطلع له صووت قووي
عمار وعبدالعزيز وتركي بالصاله فزّوا من قوة الصوت بس محد استجراأ يدخل يعرفون مشعل ونواف وحووش اذا عصبوا
نواف بعصبيه: مجنون انت
مشعل باحتقار: لا تلمسها
نواف بقرف: من قال ! بس بوصلها بحكم انها بنت عمي-بسخريه- وبعدها بترك المجال مفتوح لكم يا روورميو وجولييت
مشعل ميل فمه بابتسامه ساخره ع جنب ورفع حاجبه بثقه ومرر يده ع شعره ورجعه ورى
نواف ناظر بمشعل يبي يكسرره ويكسر غروره: انت ع ايش وااثق ع خيانتك لخويك ولا ع لعبك عليها الحين؟
مشعل رفع حاجب وبثقه: اولاً يحق لي اووثق وثانياً انا ما خنتك ولا لعبت عليها
نواف ناظره باحتقار وكره ولف عنه ومسك يد العنود بقوووه ونفسه يكسرها
مشعل بعد ما طلع نواف ضرب برجله بالارض بقوه وقهر وجلس ع طرف السرير ودفن راسه بيدن يدينه ودخل ايديه بشعره وهو يضغط بيدينه ع راسه~ تحبه يا مشعل هي تحبه وهو خطيبها سووت كل ذا عشانه وانا وش بحياتها هه انا هاامش انسان زايد وبس هي عشانه سوووت كذا
صار يهز رجله بتوتر وهو يضغط ع راسه بقووه

نواف مسك يدها وسحبها للسياره متجاهل نظرات ونداءات تركي وعبدالعزيز له
فتح باب سيارته ورماها بقوووه بالسياره ورى
ركب نواف قدام ودعس بسسسرعه
العنود ما بكت ولا تكلمت بس تناظر من الشباك بحسره وندم وتطلع منها شهقات مكتوومه
نواف بعصبيه وهو يشد ع الدركسون وعروق يده بارزه: ماابي اسمع نفسك ذاا
العنود ما تحملت شهقت شهقه قوويه وحطت يدها ع فمها
نواف بقهر وصوت عالي: انـٓـكـــتـمي
سكتووا ومافيه صوت غير انفاس نواف الحاره وتنهداته المقهووووره وشهقات العنود المكتووومه
وقف نواف السياره قدام القصر وبهدوء وعيونه عليها بالمرايه: شوفي يا زفت انتي ادخلي ولا تطرين اني طلقتك ساامعه انا بحل كل شيء بالهداوه
العنود وهي تشهق بس يدها ع فمها عشان ما يطلع صوت ~ راح افهمه كل شيءء ويكون احسن حل وبانفعال: احسن كذا
نواف بعصبيه: لا تفكرين اني راح ارجع لك
العنود بحيره: اجل وشو؟
نواف صك اسنانه ع بعض: رااح اقوولهم اني طلقتك لاني ما ارتحت معاك وانتي كوني عادي
العنود شهقت وبكت: مستحيل
نواف بعصبيه: انكتتمي
العنود ببكا: لا لا نواف لا والله احب
نواف قاطعها: تكذبيين ليه ابي افهم وش استفدتي من كذبك يا
العنود قاطعته و فتحت الباب ونزلت لانه مهما كاان اهم شيء عندها الكراامه
ركضت للباب الخلفي وطلعت لغرفتها وقفلت عليها الباب ورمت نفسها ع السريير. وهي تبكي بندم وحسره وضياااع وقهر كل المشااعر داخلها ندمت ع فكرتها الغبيه اللي ضحت عشان نواف تووها تدرك غلطتها زين

نواف حرك السياره من قدام القصر وقلبه مجرووح ومقهور ضرب ع الدركسوون بقووه~ مهممما صاااار ما تسووي كذا قوويه بحقي والله قوويه




دخل البيت وهي قااافله معه وحده معصب ويبي يشوف اللي بباله عشان بتوطى ببطنه ويصفقه لين يقوول امين
دخل الفيلا وطلع اول درجتين بالصاله وهو يصارخ: سااااامي سامي يا التبن
نزلت ام سامي من غرفة تولين وهي تركض لابو سامي اللي يصرخ: بسم الله وش فيك انت
ابو سامي وباين عليه مخنوق: وين ولدك الكلب هذا ما عرفت اربي صح
ام سامي بحذر: ليه وش صااار
ابو سامي رجع وجلس ع الكنب: حسبي الله عليه من ولد والله لاربيه صح،
ام سامي: وش صار تكلم
ابو سامي اخذ نفس وبجمود: هذا الولد بزووجه اليوم قبل بكره
ام سامي شهقت: هاه وووش سوى تكلم انت لا تجنني
ابو سامي بقهر: قلت بكره تروحون وتخطبون له من عايله.... انا عطيت ابوووهم كلمه
ام سامي عصبت وقامت: وهو ع كيفك تحدد مصير ولدك ع كيفك
خلود كانت واقفه ع الباب وسمعت الحوار كله دخلت وبهدوء: بابا وش صااير وش مسوي سام
ابو سامي بعصبيه وووجهه بدا يزرق : اخوك هذا ناوي ينزل روسنا بالارض لاعب ع بنت زميلي بالعمل ويواعدها وحسبي الله عليييه البنت اشتكت لابوها ع اللي سواها فيها سامي وتفشلت معاه
ام سامي شهقت وحطت يدها ع فمها مع انها عارفه سامي وحركاته
سمعوا صوت باب الفيلا يتقفل وجاهم صووته يغني برواق
سامي دخل مع الباب وهو يرمي مفتاح السياره ويرجع يمسكه بيده ويغني بروواااق وطالع صوته شيء ومركب السماعات : اي احببك ،، عسااني منحرم منهه ، ملك رووحي وهيامي جنني بشوووية ثواااني
قطع ع سامي صوت ابوه يصرخ: حبتتتك القراده انت ووجهك حبك برص ان شاء الله
سامي فز قفل الجوال بسرعه ودخل لابوه وملامح الاستغراب ع وجهه: وش فيه عسى ما شر
ابو سامي معصب وعصب اكثر وهو يشوف سامي واضح مبسوط: مستانس الحين
سامي بمرح: الحمدلله يا طويل العمر
ابو سامي مشى لسامي ورفع يده واعطااه كف بقوووته وحرته كلها طلعها بهالكف
سامي اهتز مكانه من قوة الكف ولف راسه للجهه الثانيه حس بحراااااره ونااار تولع بخده والاكثر بقلبه نزل راسه ونزل شعره الكثيف وتبعثر وتلخبط ع وجهه
ابو سامي جلس ع الكنب وفتح ازرار الثوب وهو يأشر لسامي: بكره امك بتخطب لك ولا اسمع لك نفس ولا اعتراض
سامي ما اهتتم الا للكف اكيد جايه من بنت اشتكت لابوها او كذا اخذ نفس ورفع راسه وشعره متلخبط وناظر ابوه بححده ومن بين اسنانه: ليه
ابو سامي بقهر: يا سووااد وجهي بين الناس نزلت راسي حسبي الله عليك
سامي. سكت~ امووت واعرف وش السبب اكيد وحده من هالحيطان اللي متعرف عليهم بس ميين اللي تتجرأ
ابو سامي وصدره يطلع وينزل: بكره بتخطب بنت زميلي غصب عنك وبتتزوجها
سامي بهدوء ويحاول يمتص غضب ابوه: ما راح اتزوج الا اللي راضي فيها بنفسي بشوفها واذا اعجبتني ذاك الوقت قلت اوك وغيره ع الدنيا السلام
ابو سامي بعصبيه وهو يرفع يده باسلوب تهديد: تردني يعني!
سامي يبي يستدرج ابوه ويفهم سبب الكف اللي لثااااني مره ينضرب: ماقلت اردك بس من هالعايله لازم اصل وفصل،
ابو سامي عرف ان سامي يبي يستدرجه ما اعطاه فرصه قام وهو عاالباب بحده: بكره تجي معي جهز نفسك يا مسود الوجه ومنزل الراس
سامي بلع ريقه وقرر يتخذ اسلوبه بالاقناع: اححم اسمع يبه والله انا ما نزلت راسك ولا غلطت غلطه كبيره وتوجع ما اقول اني ما لعبت وعلقت كثير فيني بس بحدود والله-بلع ريقه كيف يكمل وهو كذاب - يعني اللي اقصده اني
ابو سامي رفع يده بيعطيه كف ثاني بس نزل يده مهما كان سامي له مكانه خااصه وبحده: كلمه وقلتها تتزوج من عند العايله اللي قلت لأمك عليها وغيرها يا زفت ما عندي معك كلام لين تاخذ حرمه سنعه وتسنعك معاه جعلها تعلقك فيها وتصير خروف
سامي ضحك ع كلمة خروف~ اناااا اناااا اصير خروووف يبه!! ههههههههه الله يسامحك بس
بانت ضحكة سامي ع شفايفه رغم انه يحاول يخفيها بس مافيه اممل
ابو سامي وهو يناظر سامي بقهر: قوووم انقلع عن وجهي ولك عين تضحك بعد اللي سويته
سامي وبدا يطق فيه عرق البرود مع انه مب وقته حس ع دمه وقام وهو يضحك ع ابوه ودعواته
طلع سامي مع الدرج دق جواله وشاف المتصل /جيهان/ ابتسم ورد ع خووويته اللي متعرف عليها توو اليوم وما قد شافها ولا شيء اخذ رقمها من فيصل يقول صوتها حلوو وثقيله مرره حتى فيصل ما رضت تطلع معه وسامي ما صدق فيها من زمان يبي وحده ثقييله وشبك معاها
رفع الخط ومو كانه من شوي ماكل كف وتهزيء قوي من ابوووه
رد بصووته الرجوولي الهايم: هلاا
جيهان : صبااحوو
سامي~ يا شين دلعك يا زفت: احلى صباحو
جيهان ذايبه ع الصوت: سامووو
سامي~ ذي تتكلم بالقطاره ولا شنو: لبيه
جيهان بدت تسوولف عن يومها وحبها له
طلع سامي ووقف قدام جناح تولين حس ضربات قلبه سريعه فتح الباب بهدوء وهو ما يدري جيهان وش تقول بس يرد عليها بإي ولا
دخل الجناح وما شافها بالصاله ابتسم وهو يسمع صوتها مع حمودي بالمطبخ مشى للمطبخ وصار واقف ع الباب وساند ظهره بالجدار ورجله اليمين ع اليسار وعيوونه مركزه عليها يحس لخبططه برااسه من يوم يشوفها
هي مو منتبه عليه
تولين ببجامتها بلوزه بيضاء حبل وبنطلون البيجامه ستان واسع طويل وشعرها الكستنائي متناثر عليها
جالسه بالمطبخ ع ركبها وماسكه حمودي تأكله غصب عنه
تولين برجاء : مووودي حياتي يلا اخر وحده
حمودي يرجع ورى وهي تمسكه ويقفل فمه يلف راسه للجهه الثانيه
تولين ننزلت الملعقه بالصحن وقامت وهي واضح تعبانه ووجهها احمر: خلاص مودي حبيبي تعال اغير ملابسك وتنام
حمودي انتبه ع سامي ركض له ويضم رجوله: بااابا
سامي ابتسم ونزل لحمودي ولخبط شعره
تولين شهقت وطاح الصحن من يدها
سامي بهدوء: تولي اسمعي
تولين تبكي: ابعد عني اكرررهك مااابيك اكرهك
سامي~ ليييش وجعني قلبي من كلمتها -عض شفته وابتسم بخبث وقرب منها وبهمس: مو انا اللي تكرهيني
تولين تجاهلت سامي ومرت من جنبه
سامي بدون شعور لحقها وبصرخه هزتها: توووولي
تولين تجمدت مكانها ووقفت غصب عنها وقلبها يدق بخوووووف من سامي وصرخته
جيهان بعصبيه مصطنعه: سامو من توولي هذي
سامي ببرود وعيونه مركزه ع تولين اللي متصنمه مكانها : انتي وش دخلك
جيهان بعصبيه وصراخ: كيف وش دخلني
سامي تنهد وطلع من الجناح: اي وش دخلك
جيهان وصلت معها: كل تراب انزين
سامي ضحك لان اوول وحده تقدر تعصب عليه~ لا ذي غييير : ههههههههههه وش انزين ذي
جيهان مطنقره: لا تحسب اني مثل غيري يوم تلعب علي
سامي بروقان وهو يدخل جناحه: ايووا وش بعد
جيهان: ادري انك لعاب ومغزجلي
سامي بنفس الروقان والبرود : ايوووه كمان ايش
جيهان عصبت من بروده: كنت بقولك انا لعبت عليكك وبس
سامي ~ ههههههه لااا قووويه-- ببرود: احلفي بس هالحين انتي اللي لاعبه علي؟
جيهان بثقه: اي
سامي: ههههههههه يا مامي طييري بسس وروحي شوفي شغلك مع اهلك قبل اطيحك بطولك وعرضك
جيهان بنبرة تحدي: وش بتسوي
سامي وهو يفك تيشيرته وينسدح ع السرير: لا تتحدين لانه ورب الكون مو من صالحك ابد
جيهان وبدت تخاف: ما تقدر تسوي شيء
سامي غمض عيونه ويده تلعب بشعره: الا اقدر اسوووي اللي ما يخطر ببالك
جيهان ببرود: مثل!
سامي ببرود: مثل اني اتبلى عليك
جيهان بصدمه: كيف
سامي ببرود: هههه لا تسألين لاني اقدر اجيب راااسك وراس من خلفوك
جيهان بخوف وتحدي: ما تقدر اصلاً ههه كيف علمني يا شااطر
سامي: لا تعلقين معي بعدك ما عرفتيني
جيهان باستفزاز: عاد انتي اللي عارفني انت تخرفنت مع صوتي وجالس تطلب صورتي ههههههه وبالاخير تقول بتسووي فيني شيء فيك سوووه
سامي عصب لانه يكره اي احد يستفزه: لا تلعبين بناااري بتحرقك
جيهان بلامبالاه: اللي براسك سوووه يا ساااام وانا متأكده ان ما عنندك شيء
سامي عصب حبتين واعجبه تحدي جيهان له وحطها براسه - بثقه: انا سامي مو حي الله وبتعرفين وش بيصير بكررره ي حلووه نووم الهنا ي عسل
قفل سامي بوجهها وترك جيهان بخوفها وحيرتها منه
جيهان قفلت من سامي وناظرت جوالها وفتحت صور سامي: هههههه الله ياخذك تجننن بس مو جيهان اللي بتلعب عليها ههه يبيني اصدق انه يحبني وهو سمعته معروووفه بالبنات والغزل

سامي نام وهو يفكر من البنت اللي تجرأت واشتكت عليه وناووي علييييها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1123
قديم(ـة) 17-07-2014, 12:02 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



دخل الفلا الخاصه فيه معصب وواصل حده صرخ باعلى صووته وهو واقف ع الدرج: ارووووى
اروى بغرفتها فزت وقامت ضربت خدودها بخوف وبربكه
طلع للغرفه لها وفتح الباب اقووى شيء وصرخ: اروووى
اروى تجممدت مكانهها تعرفه لما يعصب بيذبحها مشت بخطوات مرتجفه لعنده وبارتجاف: ريان انا
ريان شياطين الكون تنطط قدامه ،صكها كف بقوووه: انا تزووجتك مسياااااار وتدرين بشرووطي ليه تخالفين وتتعدين حدووودك وتروحين تسلمين ع امي
اروى بخوف: ريان انا اسفه بس كنت ابي اقوولها عن زواجنا
ريان ابعد عنها ودفها ع ورى وبعصبيه: بتجنيني انتتي تبين ابووي يذبحني يعني
اروى بخوف: اسفه والله
ريان طلع لباب الغرفه: اتصلي باخوك يجي ياخذك
اروى عرفت مقصد ريان وبدت تصيح : والله حبيتك
ريان عارف هاالموال: اووو اروى لا تحنين ع راسي الحين كلمي اخوووك
اروى ببكا اكثر: والله ما توقعت احبك ابي اكون معك
ريان بهدوء وروقان: انا اللي ابيها تكووون ماعمرها عرفت غيري
اروى بكت: تكفى والله حبيتك
ريان: وانا ما عمرري حبيتك
اروى ببكا: بتتزوج؟
ريان برواق: بتزووج مو من هالزواج المسيار لا علني وحده افتخر فيها وترفع راسي
اروى بانكسار: وانا!
ريان طنشها وطلع للباب ورجع لف عليها وبنبره بارده: انتي طـالق
اروى بكت بس هذي كانت شروطها مع ريان زواج مسبار وبشروط وهي خالفت الشروط تأففت بضيق
اخذت اغراضها وبدت تلمها بقهر وهي تبكي
ريان طلع من الفيلا ورجع البيت ودخل برواق وهو يفكر~ هممم كان ع ذمتي ثلااث الحين طلقت اروى وشيخه من بااقي بعد! اووو خلووني افضى لريمما الحين
دخل وانتبه بغاده ورغد وجلس قبالهم: مساء الخيير
غاده رفعت حاجب: صباح يا السطل مو مساء
ريان اعطى غااده نظره خوفتها: سطل!
غاده ترقع بس بدل ما تكحلها اعمتها: قصدي مسطول
ريان بقق عيونه وبحده: من المسطول
غاده حكت شعرها: انت يعني منوو
قطع عليهم زياد : السلام عليكم
ريان وقف يسلم : هلا هلا باخوووي بعدي تو ما نووور البيت
زياد رفع حاجب باستغراب~ بدينا مصالح هههه : هلابك زوود
ريان ابتسم: اي اخبارك علوووومك
زياد جلس و ابتسم : الحمدلله بخير
ريان يناظر غاده ورغد: اقول انتم انقلعوا برى
غاده بققت عيونها: ننقلع برى!
رغد رفعت حاجب: ليه!
ريان بهدوء وماسك ضحكته ع تعابير وجه غاده المعترضه: كلااام كبااار وعيب تسمعونه
غاده بققت عيونها وقامت معصبه:انت كبير الحين ! والله انت الطول طول نخله والعقل كبر نمله
ريان فتح عيونه وبنظره جممدت غاده
غاده تحك شعرها وتطلع وهي تناظر ريان: امزح والله
طلعت غاده ركض ووراها رغد ع طول
ريان جلس وهو يضحك: هههههههه كيفني بس!
زياد يكره اسلوب ريان في بعض المواقف يحب يثبت شخصيته وهو خايف يكوون ناوي ع ريما كذا لانه انااني اذا حب شيء يحب يكون له وملكه
زياد بهدوء جلس ع الكنب: ريان سويت اللي قلت لك عليه
ريان بعبط: لا بعدني ابيهم اذا تزوووجت ذاك الوقت
زياد بعصبيه: تسهبل انت والله ان ما طلقت ذوولي اللي متزوجهم مسيار كل ابوهم والله ثم والله ما تشووف خير ولا تكون ريما ع ذمتك
ريان بجديه: لا طلقتهم صراحه بس عااد ا
زياد يقاطعه: لا عاد ولا شيء وزواج مسيار مره ثانيه شطب عليه
ريان انقهر من زياد يكره تحكمه وسيطرته صح ريان محد يقدر يجبرره ع شيء بس زياد يحس له اسلوب قووي يقدر يقنعه بس برضا ريان مو برضا غيره
ريان قام معصب وحط اصبعه يأشر ع راسه: والله عاد لو طقت براسي تزوووجت ولا علي من احد
زياد بطولة بال مستغرب تصرفات ريان : انت ما تحبها
ريان: مين قصدك ريما!
زياد: اي
ريان بلامبالاه: اي احبها بس هي عنيده وانا ابي وحده تمشي ع شووري
زياد احتقر ريان وحبه للتملك والسيطره
ريان طلع ع جناحه ورمى شماغه ع الارض وانسدح ع سريره يحاول يقااوووم اشياء كثيره ويبعد عنها اليوم ما شرب ولا امس




جالسين بالفندق بعد ما حااسوا بالفنادق يدوورون عليه بس ماله أثر
بدر رمى جاكيته الاسود الرسمي ع الكنب وماسك جواله معصب: اقوول وين طس ذا
خالد يقلب بالقنوات وعيونه ع البلازما: مين قصدك
بدر وهو يدق بااجوال ويحطه ع اذنه: سامي ادق وما يرد
خالد رفع عيونه لبدر وبنبره بارده: ترى عنده رقمين
بدر رفع حاجب: ليه
خالد بملل: واحد لخوياته والثاني للمهمين
بدر جلس ع الكنب: اها .طيب عطني رقمه الثاني
خالد رمى جواله لبدر: مسميه ساامي،
بدر فتح جوال خالد دوّر لحد ما لقي الاسم ونقل الرقم وهو مبقق عوينه
بدر بقق عيونه وبقهر: الحمار معطيني رقم خوياته اجل
خالد ضحك ويتخيل شكل بدر من خويات سامي: هههههههههههههههههه غرييبه والله ههه
بدر قام : طيب ما علينا المهم بدق اشوف
دق بدر مرره وما رد سامي

سامي فتح عيونه ع صوت جواله نوومه حساااس بالمره انتبه انه مو جواله الثاني حق اللعب اصلاً يحطه صامت وقت نومه
رد بصوت ناعس: هلا
بدر بعصبيه: وينك
سامي وهو يرجع يتغطى بالبطانيه: بالبيت يعني وين
بدر بشك: بالبيت غريبه؟
سامي وفييه نووم :بدير عندك شيء ولا لا ابي انااام
بدر: اصغير عيالك انا بدير
سامي يتحلطم: ترى بقفل بوجهك
بدر: ما علينا المهم اتصل ع اسماء هذي وحاوول تعرف وين معاذ
سامي بلامبالاه: بكرره مافيني الحين
بدر بعصبيه وصراخ: وش مافيك الحين بسسسرعه
سامي فز من صرخة بدر وجلس ع السرير لا ارداياً وهو يحك شعره : طيب وجع لا تصرخ
بدر: بسرعه خمس دقايق
سامي ببرود: لا تحدد اشتغل عند ابوك انا
قفل سامي بوجه بدر واخذ جواله الثاني ودق ع اسماء

اسماء جالسه بغرفتها ع اللاب شافت جوالها يدق حست بخوف وقررت ما ترد
سامي عصب: الحين ذي وقتها تطنش طيب اوريك
ارسل لها مسج-ردي يكون احسن نتفاهم بالطيب اووك-
اسماء خافت وقررت ترد: الو
سامي: ما بغيتي
اسماء: وشتبي
سامي بسخريه: اسمع صوتك
اسماء بنفس السخريه: احلف
سامي بملل: آخر ما فكرت فيه الزبده الحين اخوك الزفت ذا وينه
اسماء وعيونها ع اللاب: بروما وين يعني
سامي رفع حاجب: جبتي شيء جديد الحين
اسماء خافت من نبرة صوته واضح معصب: مدري وين بالضبط
سامي بعصبيه: جيبي وين مووجود يعني قبل تندمين
اسماء بصراخ: ومن وين اجيبه انا
سامي يهز اكتافه: مدري لك خمس دقايق عجلي -وقفل بوجهها-
قفلت اسماء وهي معصبه وخايفه اتصلت ع معاذ وانرفع الخط ع طول
اسماء: الو
رانيا جالسه بالصاله وانتبهت ع جوال معاذ يدق قررت ترد: ايوه
اسماء باختصار: رانيا معاذ وين
رانيا~ المفروض كيفك وش اخبارك ناس ما عندها ذوق: بروما
اسماء بعصبيه: ادري انه بروما بس وين يعني انتوا وين
رانيا بلامبالاه: بالبيت وين يعني
اسماء بعصبيه: اووف وين مكان بيتكم
رانيا باستغراب: وانتي وش دخلك
اسماء~ شكل ذي يبيلها اجيها باسلوب ثاني: اسمعي رانيا قوولي وين بسرعه
رانيا سمعت صوت معاذ ينادي الخدامه: احنا بمكان ريفي في جبال وكذا
قفلت رانيا من غير لا تسمع رد اسماء
رانيا جلست ع الكنب وتناظر بفرااغ وفكرها يرووح لمكان ثاني
رجع متأخر ودخل ببروود شافها جالسه بالصاله وتناااظر بفراااغ ووولا شيء
رمى البالطو ع الكنب وفسخ بلوزته ورماها ع الكنب بانت عضلات جسمه البارزه وتقاسيم جسمهه
جلس جنبها وتنهد
هي ما ردت عليه ولا عطته اي اعتبار
قرب منها وحط يده ع كتفها وسحبها صدره العاري وبهدوء: رانيا انا اسف اني مديت يدي عليك
رانيا شالت يده عنها وسحبت نفسها منه واعطته ظهرها
معاذ عصب وبصراخ: لمااا اكلمك ما تعطيني ظهرك وصل
رانيا مشت مطنشته ووقفت قدام الشباك استغربت من اللي تشوفه لفت ع معاذ
معاذ معصب ويهز رجله ويفرك ايدينه ببعض بتوتتر
رانيا بهدوء وعيونه ع الشباك: معاذ وش هذا اللي عند الباب
معاذ باستغراب: وشو
رانيا وهي تناظر من الشباك: همم شكلها سييارات شرطه
معاذ فز وقام للشباك وبصدمه: الشرطه!
رانيا ببرود: اي
معاذ لف ع رانيا واعطااها اقوى كف لف راسها لف ورفعت راسها واعطاها واحد ثااني اقوى من اللي قبله
رانيا انصدمت وحست خدها انشششل و بصدمه : ليييييه
معاذ وصدره يطلع وينزل وايدينه بددت تررجف: ليييه تبلغيين علي -قرب منها وشد شعرها بقووه ولزقها بالجدار وضرب راسها فيه مره ومرتين وثلاث لحد ما بدت تدووخ
رانيا تحاول تدفه وهي تبكي وتصارخ: ما بلغت موووو انا موو نا
معاذ احتقرها لبس تشيرته بسرعه و اخذ شنطته الصغيره فيها اغراض مجهزها للاحتياط ملابس بسيطه وكذا ونزل ركض مع الباب الخلفي فتح الباب بس انصدم الشرطه محااصره البيت كله~ مين اللي اثاار الامن علي بالطريقه هذي،
انتبه ع بدر الواقف بين رجال الشرطه وبعضهم يكلمونه وابتسامة النصر ترتسم ع شفايفه
تكلم واحد من رجال الشرطه: هل انت معاذ...
معاذ رجع ع ورى بخوف وصدم بصدر برانيا اللي نزلت وراه وعيونه مركزه ع بدر بحقد
تقدم الشرطي ومعاذ يرجع ع ورى بسرعه بس رفع الشرطي السلاح من بعيد
معاذ قرر يستسلم نزل شنطته ومشى للشرطي ومسك معااذ وسحبه معاه
بدر ناظر معاذ والشرطه يجرووونه ابتسم بنصر وراحه وبصوت عالي: حقير مثلك مصيره السجن والاعداام
معاذ ناظر برانيا وبحقد: ما لقيتي الا بدر تشتكين له!
خالد رجع لسيارة بدر ما يبي يشوف رانيا ولا يقرب منها وهو خاطب غيرها يبي يهرررب من المشاعر اللي بتذبحهه يحبها من يووم هي صغيره وتجي تشكي له من اللي يضربها او يزعلها وهو بصغره يقوم ويدافع عنها
صارر الجبل الريفي الهادي مليان بصوت سيارة الشرطه وانوارها
بدر قرب من رانيا ووقف قدامها بالضبط وبهدوء: ترجعين معانا!
رانيا تناظر بمعاذ وهو يدخل سيارة الشرطه حست بغصه وتمنت تطلعه: معاكم!
بدر بهدوء: اي
رانيا وهي تناظر ببدر: ليه انت معك احد!
بدر يهز راسه: انا وخالد
رانيا باستغراب: خالد!
بدر وهو يصد بعيونه عنها ،وبقهر ونفسه يصفقها: اي خالد وع العمووم انا وخالد جينا هنا عشان معاذ ينمسك ويتسلم للامن وما قدر خالد يتركك هنا مع اني قلت هي اللي اختارتته خلها تتحمل اللي يجيها المهم روحي جيبي جواز سفرك واغراضك
رانيا ناظرت بدر بقهر من اسلوبه حسسها انها عاله عليهم وطلعت تااخذ عبايتها واغراضها لانها مستحيل تجلس هنا
الشرطه بدت تدوور بالبيت وتفتش وتاخذ البصمات وكذا
طلعت رانيا ومشت مع بدر للسياره وهي مستغربه الشرطه ما طلبوها للتحقيق
ركبت السياره وانتبهت بخالد اللي جالس جنب بدر ومتووتر ويده ع ذقنه
خالد مره يحط يده ع ذقنه ومره بشعره ومتوووتر واعصابه ضااربه
بدر بهدوء وهو يحرك السياره من الجبل: الحين بنروح للشرطه تقولين كل اللي عندك عن ضربه لك والمخدرات اللي اعطاك وكل شيء
رانيا برفض: لا ما راح اقول شيء عنه مهما كان هذا زوووجي وما ارضاها
خالد عصب وعض شفتته كل ما تكلمت رانيا خالد يعض شفايفه بقووه يبي يخفي توتره
بدر بحده: مو ع كيفك تحكمين من عندك انتي بتشتكين وترفعين دعوه مقاضاه كمان
رانيا بعصبيه: قلت مارااح اسوي شيء
بدر بعصبيه: لا اله الا الله وبعدين معاك انا ما قاعد استشيرك ترى انا اقولك عشان تجهزين كلاام
رانيا....
وقف بدر قدام المركز ونزل رانيا ودخل معاها وخالد جلس ينتظر بالسياره دق جواله ورفعه من غير لا يشوف بس يبي يرتاح من التفكير: هلا
مشعل: هلاا بالنسيب
خالد بغباء: نسيب وشو
مشعل رفع حاجب: نستحي يبووي
خالد ناظر الشاشه وانتبه انه مشعل : ههههههههه
مشعل : والله والنعم فييك يا خالد مدري وش اقوول يعني مالي بهالامور ولا ادري الزبده اني موافق واعمامي بعد موافقين
خالد توهق: ههه اي
مشعل باستغراب: مدري ليه احس وجهك احمر
خالد ضحك: ههههههههههههههههه وش دعوووه
مشعل يرفع اكتافه: انا ادري عنك،
خالد اخذ نفس: خلاص ان شاء الله الاربعاء بتكون الخطبه وابي بعدها الملكه لاني مستعجل
مشعل: ع وش العجله انت ووجهك اعتترف لا يكوون شايفها صدفه وحبيتها هههه
خالد يدور تصريفه: اء بطلع بعثه
مشعل : اوووو عاد عندي وحده هنا ما بتصدق فيهاا تبي تساافر
خالد ~ ابي اكحلها اعميتها
مشعل : خلاص اجل حطها ملكه بزواج لان عمي يقول كذا ودام عندك بعثه اجل كذا احسن لك ولها
خالد حك راسه بتوتر وميل فمه: يصير خير ان شاء الله
قفل خالد وهو متوتر : الله يسامحك ي العنود وبدر جبتوا العييد
رجعوا رانيا وبدر ورانيا تتحلطم ومعصبه وقفلت الباب اقوى شيء
بدر لف لرانيا ومعصب: هيه انتي ترى السياره ابيها
رانيا تبكي: لييه مابي اشتكي عليه انت سمعتهم يقوولون بينسجن٦ سنوات ومع دعوتي عليه صارت عشر سنوات بالسجن
بدر وابتسامته مرسومه ع شفايفه: عسااه دووم
رانيا ببكا وعصبيه: لااا حرام عليك ما يستاهل
بدر ببرود وهو يدخل المفتاح بالسياره: والله يستاهل ولو انها قليله فيه
حرك بدر السياره ورانيا تبكي وبس
بدر حس بخالد مقهوور ان رانيا تبكي ع معاذ وعارف وش يدور براس خالد
بدر بدت نذالته و بابتسامه: اتصل علي ابو رياض هذا عم مشعل يقول انك تبيها ملكه بزواج
خالد توهق وتورط: ايي
بدر بنذاله عارف رانيا تحب خالد بس تكابر: اجل خلاص انا كلمت ابووي وطلبت من ميار تجهز وتحجز بفندق للزواج
خالد بقق عيونه~ ي الكذوووب: اها زين
بدر بنذاله: ما شاء الله عليك بصراحه انصدمت من ذووقك وهديتك اللي جبتها لها
خالد ابتسم وبدا يحس باسترسال بكلام بدر: هههههه اما عاد
بدر ابتسم وناظر بالمرايه شاف رانيا تفرك ايدينها ببعض: بقووه ابي تجيب لمرتي ع ذوقك
خالد وهو يضحك: معصي
رانيا عصبت وبدون شعور: مين تزوج!
سكتوا بدر وخاالد بصدمه انها تكلمت
خالد تجممد وندم انه تكلم
بدر انبسط وناظرها بالمرايه: خطب وحده انتي مالك دخل فيها
رانيا طنشتهم وحطت راسها ع الباب اسندته وبددددت تناااام مثل دااايم
بعد فترره كلهم ساكتين وبدر سكت لان حس الجوو مشحوون
وصلوا الفندق ووقفوا السياره بالباركينج
فتح بدر الباب ونزل ونزل وراه خالد
بدر يناظر السياره بعصبيه: هذي الزفت معقول ما قامت
خالد بهدوء: انت ليه معصب عليها
بدر بملل: مسوويتلي العااشقه الولهانه لمعاذووه ماتبي تشتكي وطلبت مني اتنازل عن القضيه بعد
خالد هز راسه: اها طيب روح شووف خلها تقووم بكره ورانا سفر من الصبح
بدر فتح الباب وصرخ:: رااااانيا قوومي
رانيا ناييمه بعمق(نوم قهري)
بدر عصب وقووومها بقوووه بس ما قاامت
خالد مشى لبدر خايف ع رانيا: وش فيها
بدر يبي يخوف خالد: مااتت
خااد بقق عيونه وقلبه دق بسرعه مع انه عارف ملامح بدر مو جاده: كذااب
بدر يضحك: لا بس اللي عرفته من التحاليل اللي سووها لها بالمركز ان عندها نوم قهري وعشان كذا الاخت داااقتها نوومه
خالد انصدم وسكت لثواني و بضيقه: الله يشفيها
بدر بنذاله: لازم نشيلها
خالد ابعد عن بدر يهرب من الموقف : انت شيلها انا مالي دخل
مشى خالد بسرعه ودخل للفندق
بدر بقهر وهو يشوف خالد يدخل الفندق ومطنشه: خووويلد
بدر شاف مافيه مفر من هالورطه لازم يشيلها حاوول يقوومها بس مافيه امل شالها ودخل وهو منحرررج من الناس ونظراتهم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1124
قديم(ـة) 17-07-2014, 12:08 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


وقفت سيارتها قدام الكوفي المتفقين عليه رشت من عطرها بكميه كبييرره طلعت مرايتها وناظرت بعيونها وتحلطمت وهي تشوف الكحل زايد شووي من طرف عينها اليمين
طلعت كحل ماك وزادت شوووي كحل وماكسر رحعتها بالشنطه ~ اووف وش تبي بعد يا مازن هه الظاهر مشتاق لشووفتي ويصرف بعد
فتحت الباب ونزلت ودخلت للكوفي وقفت ع الباب وشدت عبايتها عليها وهي ضامه شنطتها
دارت بعيوونها ع الطاولات وكان شكلها ملفت حده وعيون الشباب بتااكلها
انتبهت ع طاولة مازن مشت له بثقه ودلع وهي تتمخطر وجلست وحطت رجل ع رجل وبدلعها المعتاد: ايوا وش عندك
مازن وهو يشم ريحة العطر حاول يكتم انفاسه~ وش ذا البنت استغفر الله بس قلبي يقوول لا تقولها هالشيء
تذكر رشا وكيف قهرتها رجع لحقده وانتقامه وبهدوء يخالطه ابتسامه: انتي ما تدرين وش راح اقولك بس احب اقوولك انه بيطيحك طوول وعرض ويكسر غرورك
ميار خافت بس ما بينت: تتكلم ولا شلون
مازن بهدوء: وش تشربين
ميار بعدم اهتمام: مابي شيء
مازن بسخريه: افاا اعزمك ولا تاخذين شيء
ميار تبي تخلص شغلها منه: خلاص ابي موكآ حآر مع اني ما أشرب هالاشياء بالليل بس عشان افتك من حنتك ذي
مازن يناظرها~ يا عيني ع اللي يهتموون بنفسهم بس
طلب الطلب وبعد دقايق وصل هي موكا ع طلبها وهو كابتشينو
مازن قوس ظهره وحط ايدينه ع الطاوله وشبكها وابتسم: وش رايك بأمك وابوك!
ميار باستغراب: وش ذا السؤال
مازن بحده: ردي وبس
ميار بملل وهي تشرب موكا: يا زينهم ايووا ارجع للموضوع
مازن بنفس الابتسامه: طيب اخوانك!
ميار بقل صبر: اوووف تكلم
مازن بحده: اخوااانك تحبينهم!
ميار بعصبيه: ايوووه وش ذا الاسئله مثل وجهك بعدين وش دخلها باللي بتقوله
مازن ابتسم بنصر: تبين تعرفين انتي وش!
ميار بقل صبر: اوووف تكلم
مازن ~ قلبي يقوول لي لا تكسر قلبها حرام : من صالحك اني ما اقول شيء لانك ما راح تتقبلين الصدمه
ميار بقل صبر وعدم تركيز: اووف قوول ولا شكل ما عندك سالفه
مازن : انتي واثقه من نفسك كثير ترى!
ميار بثقه: اي انا ميار مو حي الله
مازن بحقد: اقدر اتراجع واكنسل اللي بقولك بششرط تعتذرين لرشا قدام صاحباتها كلهم
ميار ضحكت بصوت عالي ملفت واغلب الشباب والبنات لفوا لها: ههههههههههههه تسهبل معي قووول ولا يكثر انا مياار م تطيح من كلام ماله اصل
مازن ابتسم بكره من ثقتها الزايده ويبي يكسرها ومو عارف كيف يقولها : هههه انزين هالحين اشووف نهايتها معك حبيت اقوولك هالمعلومه البسيطه اهلك اللي رافعه خشمك عليهم وصاجتني بعايلتك والنسب تبعكم ترى هم مو اهــلك
ميار ما استوعبت ورفعت حاجبها: انت وش تخربط
مازن بهدوء وثقه وبابتسامة نصر: امك اللي تبكين بحظنها وتشكين لها موو امك ابووك اللي رافعه راسك فيه مو ابوك اخوانك يصيرون اولااد خالتك يعني اجيبها من الاخر امك تكون خالتك وابوك ما يقرب لك واخوانك اولاد خالتك
ميار صدممممه ومو مستوووووعبه ضربت بيدها ع الطاوله بقووه: كييييف انت تستهبل معععي ولا شلوووون
مازن انتبه ع الناس اللي يناظرونهم باستغراب وبهدوء: انا قلت الصدق واذا تبين اوراق تثبت هه نجيب ليه لأ
ميار ما صدقت قامت وهي تصرخ: كذاااااب كذااااب
مازن حس قلبه انكسر عليها بس هوو انتقم مجرد انتقام بسيط اخذ كوب الكابتشينو وسند ظهره وحط رجل ع رجل ورفع اكتافه بمعنى مدري عنك وصار يشرب بهدوء وعيونه تراقبها
ميار بثقه : لا تتبلى وتحاول تنزل من ثقتي لان حتى لووو كذاا انا ميـاااار تفهم شنو يعني مستحيل انكسر
مازن ابتسم بسخريه وبصوت واطي: واااضح
ميار عصبت اخذت كووب الموكا الحار وسكبته ع مازن ورمت الكوب بوجهه وطلعت وتركته مصدوم من حركتها ومنحرج من النااس ونظراتهم
طلعت ميااار وهي واااثقه ان كلامه كله كذذب بكذذب بس تحس بانكسار
رجعت البيت وطلعت غرفتها بدووون ما تقاابل اححد تبي تهرررررب من الكلام اللي قاله مازن انسدحت ع السرير وبددت تراااجع تصرفات اهلها وتحاول تتذكر في يوم بينوا لها او لا؟



رجع معصب وغترته ع كتفه واكمام ثووبه مرفوعه وشفايفه مجروحه وراااسه بينفجر دخل البيت وتمنى انه ما يلقى احد قدامه لانه يحس انه بينفجر ويطلع حرته بأي احد
دخل الصآله وحاول محد ينتبه عليه بس كالعاده امه بالصاله مشى لعندها وسلّم ع راسها: كيفك ان شاء الله بخير
ام نواف تنتظر نواف استغراب من شكله: الحمدلله وش صاير لك انت متهاوش مع احد
نواف تنهد بقوه ~ ياليتها هووشه وبس : بغيت اصدم وتهاوشت مع واحد كان يسوق بسرعه وكذا
جت ريما من ورى معصبه ورمت الفستان اللي بيدها ع الارض ودعسته
نواف رفع حاجبه: هيه وش تسوين
نزلت شهد وراها : اوف ريما
ريما ناظرت بنواف: انت ليه محيوس كذا
شهد فتحت فمها باستغراب: نواااف
نواف ما اعطاهم اهتمام وطلع لغرفته لانه مصصدع
ام نواف تناظر ريما بعصبيه: هيه وش ذا
ريما تكتفت: ما ابي هالفتسان
ام نواف تنرفزت: ليه
شهد : تقول لان ريان جابه ما تبيه
ام نواف بعصبيه: هو جابه وقال تلبسينه بعد بكره بالملكه يعني تلبسينه
ريما تهز راسها بالنفي: مااابي انا طلبت فستاني من بيروت ع تصميم المصممه اللي احبها
شهد سحبت الفستان من تحت رجول ريما ونفضته وفتحته وتناظره باعجاب: والله حلوو احلى من اللي طلبتيه هذا صارخ ع هادي وفخم ولونه يناسب بشرتك
ام نواف: عن الدلع احترمي زوجك دام قال تلبسين ذا يعني هذا وغيره مافيه
ريما تتحلطم: يمه ماا جاء علي واسع
شهد : كذااابه والله ضبط عليها وكأنه مفصل تفصيل
ام نواف بعصبيه: ريما عن الدلع ما بتلبسين غيره
ريما اخذت الفستان وطلعت معصبه وهي تفكر كيف الفستان مفصصل عليها تفصيل ومبين انحناءات جسمها~ كيف جبت هالمقاس يا ريان الزفت ابي افهم كيف عررف مقاسي بالضبط ومفصل علي بعد بس هين اوريك يا ريااان الهم
ام نواف تأشر لشهد تجلس: وش فيها اختك هذي
شهد ترفع اكتافها: مدري
ام نواف تنهدت: هالبنت يبيلها كف يصحيها زودتها هذا وريان طالب الفستان من ايطاليا وعند مصمم بعد
شهد مستغربه من ريما وكرهها الفضييع لريان بس مفسرينه لان جدها اجبرها عليه




ركب سيارته وهو معصصصب ويضرب الدركسون بقوه~ كييييييف صاااار كذاا
حس باحد يدق القزاز وللع وهو يشوف فيصل واقف ورافع حاجب فتح القزاز
فيصل بابتسامه: باي باي ي حلوو
راشد بحده: ما تعديني ترى
فيصل يهز راسه بلامبالاه: الهياط ع جنب وانا اخووك
راشد ابتسم بسخريه: والحشيش ع جنب ياخووك
فيصل فز والتفت وراه يشوف احد سمع اولا: وش تقصد
راشد ببرود: اتوقع تعرف انت اكثر ، -غمز له- اتوقع عندك سهره اليوم صح يلاا ما أخخرك
حرك راشد السياره وهو يضحك ع وجه فيصل المصدوم ~ هههههههههه اجل مسويلي الولد المحترم وانك اللي مافيه منك هههه بعد حتى بالاجتماع مو عارف وش يقول مثل الاطرش بالزفه
بس اختفت ابتسامة راشد وهو يتذكر اللي صارله اليوم وحط وحده من ايدينه ع ذقنه والثانيه يسوق فيها
تذكر الاجتماع
ابو فيصل بهدوء وهو يناظر الجالسين بالاجتماع: بصراحه انا ما اعجبتني فكرة المشروع
فيصل يقاطعه يبي يتفلسف وهو ماعنده ما عند جدتي: اي صح فكره غبيه
الكل ناظر بفيصل باستغراب من اسلوبه بالحوار
راشد عصب بس لازم يسكت بحكم انه المدير ما يبي سمعته تخرب
ابو فيصل~ مسويلي يتفلسف هالفيصل ماله الا بالعقال ع ظهره : نرجع لمحور حديثنا،
الكل رجع يناظر بابو فيصل لان له هيبته واسلوبه الجذاب بالكلام
ابو فيصل بهدوء: انا عندي فكره ثانيه لمشروع ثاني واتوقع انها راح تنجح بس هذا طبعاً بعد موافقتكم
عبدالله بحماس: تفضل استاذ تركي نسمعك
هادي بثقه: انا من الحين أعلن موافقتي لاني متأكد من افكارك ونجاحك
ابو فيصل ابتسم. وناظر براشد بتحدي : المشروع بيكون ببريطانيا بس انا عندي شركاء بريطانيين وراح يكون سهل انشاء المشروع
راشد بهدوء يخفي وراه عصبيه ونفسه يذبح ابو فيصل: اخلص وقوول
ابو فيصل بهدوء وهو يناظر راشد بابتسامه تقهر راشد: من ادآب الحوار ما تقاطع المتحدث
راشد حس بفشله من النظرات اللي جته بس ما بان عليه وبثقه: ومن الاسلوب الجيّد بالحوار تختصر وتجيب الخلاصه
فيصل متململ وكل شوي يتحلطم ويتنهد ،، طلع فيصل الجوال بالدس وحطه تحت الطاوله وصار يراسل وما يدري وش يقول ابوه
فيصل كان يراسل جيهان
فيصل: كلمتي سام!
جيهان معصبه: ايوه حيوان كرشني
فيصل: ههههههههه وانا بعد بكرشك ترى احب اللي تطلع معي
جيهان~ لا والله مصدقين هو وخويه اني بطلع: تحلم انت وياه
فيضل نسي نفسه ويضحك: ههههه ليه سام طلبك
جيهان ارسلت فيس معصب: وتهاوشت معه
فيصل يضحك يتخيل سامي معصب ع بنت: وش صار
جيهان : حيوان مسوي نفسه يقول بيندمني ومدري وش
فيصل يضحك: ههههههه كان تبين الصدق ترى من طاح بيده ما سلم
جيهان بلامبالاه: ما يقدر
فيصل: ههه يا شين الواثق بسس اقووولك ترى لو بغينا نجيب راسك جبناه وترى اعرف عنك اكثر مما تتصورين
جيهان بعدم تصديق: متأكده انك سكران
فيصل رد ع رسايل يزيد وصار يضحك وناسي وين هو
ابو فيصل والموجودين انتبهوا ع ضحك فيصل وناظروه يناظر تحت الطاوله ويضحك ويتبسم
راشد ناظر تحت الطاوله وضحك بداخله~ هذا الحين مالك خمسين ٪ من الاسهم ،وبحده: اتوقع ممنوع استخدام الجوال بالاجتماع
فيصل مو مو منتبه عليهم ولا يدري وش يقولون
ابو فيصل تفشل من ولده~ انا وش خلاني اجيبه هنا هذا ماعنده سالفه ، وبجمود وصوت عالي: فيصل
فيصل يضحك بس ويرجع يكشر ويضحك وتتتقلب ملامحهه و ع هالحال
ابو فيصل عصب وضرب الطاوله بيده : فييصصصل
فيصل طاح الجوال من يده ع الارض ورفع عيونه لابوه وبخوف واحراج: هلا
ابو فيصل كان بيقول تهلهت عظامك بس سكت وبححده: ركز بالمشروع
فيصل ابتسم وهو عارف نظرات ابوه واضح يبي يمحطه بالعقال -قرر يتفلسف عليهم شوي وبثقه يتكلم : اي اكيد مشروعك يبه هو كسبان ومشروع هالغبي فاشل -ناظر راشد-
ابو فيصل شوي ويهف فيصل بالعقال: لا احنا بنسوي تصويت مشروعي او مشروع راشد وبكلا الحالتين لكم الحريه
راشد يناظرهم وش بيقولون~ والله اللي يرفض راح يكون اخر يوم له اجل تركي الفهد ياخذ مكاني هو وولده المحشش ذا
عبدالله رفع يده: انا بصراحه اعجبني المشروع اللي ببريطانيا
هادي : وانا بعد بصراحه هالمشروع احس مضمون نجاحهه مع احترامي لمشروع راشد بس يكلف كثير
كملوا تصويت وبالنهايه طلع اربع اصوات لمشروع ابو فيصل وصوتين لمشروع راشد


اليوم الثاني بعد يوم متعب لل



الساعه 6 المغرب
بمكان اوّل مره نجييه ببيت متووسط الحجم
جآلسه بغرفتها المتوسطه طفشااانه وجالسه ع السرير وقدامها صحن ورق عنب وصينية محاشي
فتحت اختها الباب وهي تنادي بعصبيه: جيهاان
جيهان وهي تاخذ حبة ورق عنب: خير
اسيل ترمش بعيونها بقهر : يا فيل انخطبتي
جيهان مو مصدقه دايم اسيل اللي تنخطب
اسيل تناظر جيهان: قوووومي
جيهان تكمل تاكل محاشي وفمها مليان: هااا
اسيل تسحبها من يدها: قوومي اهل المعرس تححت يبون يشوفونك
جيهان بملل: اووف خليني اكل حدي جوعانه
اسيل ابعدت عنها وناظرتها : جوووجوو شوفي كيف صاير وزنك متعدي المييه
جيهان بطفش وهي تاخذ اخر حبة ورق عنب: أوووف وانتي عارفه مااقدر اقاوم الاكل كيفي عاد
اسيل بقهر: بكيفك المهم امي تقول انزلي تحت
جيهان قامت بصعووبه لان وزنها كثير طلعت لها جلابيه وسيعه باللون السماوي حطت ميك اب خفيف ورشت عطر وناظرت بشكلها بالمرايه وتنهدت بطفش~ مين يبي يتزوجني دايم يعجبهم صوتي بس هالشيء الحلو اووف مالي خلق
اسيل دخلت مستعجله: جوووج بسرررعهة
جيهان تنزل بتعب من الدرج وانفاسها سريعه لانها تتتعب بسرعه بسبب وزنها الكثير
دخلت جيهان للمجلس اللي فيه الحريم شافت امها تأشر لها تجلس ع الكنب وجلست
بعد السوالف البسيطه والسؤال عن الحال والدرااسه
ام سامي بارتباك وهي تناظر ام جيهان: وين العروسه
ام جيهان تأشر ع جيهان: هذي هي
ام سامي ابتسمت
خلود وجود يتهامسون
جود بهمس: والله سامي ما يرضى فيها
خلود بنفس الهمس: البنت باين حبوبه وطيوبه بس مستحيل سامي ياخذ الا وحده تناسب جماله
جود: اي والله صادقه هذي مافيها جمال سام احلى
خلود عصبت من تفكير اختها: وإذا الجمال مو جمال الوجه ترى الجمال جمال الروح
جود تنهدت: اقنعي سام بافكارك هو يهمه جمال الوجه ويبي وحده بجسم عارضة ازياء هذي يعني جسمها احس انها امتن حتى من سام
خلود : يمكن امتن بس سام اعرض ومعضل شوي
جود ترفع اكتافها: مستحيييل يرضى تعرفين عيوونه دقيقه بكل شيء ذي سمينه كثير بالنسبه للجسم اللي يحبه سام
ام سامي عصبت من بناتها وهمسهم
بعد سواليف بسيطه ما كملت اقل من عشر دقايق
دخلت اسيل بدلع وجلست انصدمت من جود وصارت ترمش بعيونها
جود انتبهت ع اسيل: وش فيك
اسيل جلست جنبها وبصوت واطي: انتوا جايين تخطبون لمين!
خلود تكره اسيل لانها متكبره وراعية شباب وطلعات: مين يعني لسامي
اسيل بصدمه وصوت عالي: لسااامي!!!
جود وخلود باستغراب: ايه
ام جيهان وام سامي استغربوا بس طنشوا
اسيل وقلبها يدق بسرعه بلعت ريقها وتحاول تخفي ارتباكها: طيب سام راضي بأختي
خلود مستغربه من نطقها لاسم سامي وكأنها متعوده عليه: اي راضي
اسيل ابتسمت بتوتر وقامت وهي شوي تبكي دخلت غرفتها معصبه وهي تتذكر كلام امها العصر
ام جيهان: اسيل حبيبتي انا اقول بيخطبونك ليه ما توافقين
اسيل وهي تفكر بحيب قلبها اللي علق مليوون وحده فيه غيرها وقلبه ما قدر يملكه احد بسبب غروره وثقته الزايده: يمه مااابي
ام جيهان: بكيفك طول عمرك غبيه
اسيل تأففت: اوووف
ام جيهان : انا قلت لك الولد ولد اصل وفصل ونسب ومال
اسيل وهي تتخيل سامي يكون زوجها: اوووف يمه وانا وش ابي بالنسب ابي جمااااااال
ام جيهان تنهدت وراحت تركت اسيل ع خيالها

خلود وهي جالسه دق جوالها شافت سامي متصل ردت عليه: هلا
سامي وهو بالسيياره وواصل حده: ابيها من الاخر كيف البنت
خلود انحرجت تتكلم قدامهم وعصبت من سامي : اوكيه خلاص بننزل
سامي بعصبيه: خلود لا ترقعين ابي الشوفه اليوم والحين انا جاهز خلي البنت هذي تتجهز الحين بشوفها واذا ما اعجبتني مستحيل ارضى
خلود عصبت: طيب خلاص ماشين
سامي شد ع الدركسون: اقووولك ما راح اطولها وهي قصيره ابي الشوفه اليوم
خلود ترقع وتبتسم: طيب يلا جايين وش فيك
وقفلت
سامي متوتر~ اجل انا سامي اتزوج غصب عني لا مهوو ع كيفهم
بعد دقايق طلعوا ام سامي والبنات واتفقوا الشوفه الشرعيه تكون بكره
ركبوا سيارة سامي
سامي بهدوء: ها يمه كيف!
ام سامي بتوتر: حلوه
سامي رفع حاجب وناظر بالمرايه: حلوه يعني ايش؟
جود : يعني حلووه وش يعني
سامي بعصبيه: يعني تناسبني
خلود بهدوء: سااام البنت حلوه ومو شينه ما شاء الله واترك الغرور الزايد
سامي حرك السياره وهو يتحلطم: اجل انا سامي اروح اتزوج غصب عني كأني بنت والله العظيم ان ما اعجبتني بالشوفه لاعطيها بووجهها
ام سامي عارفه سامي طاايش ويسوي اللي براسه بدون تفكير تنهدت وعارفه زوجها عنيد واذا قال كلمه تمشي وما يردها
سامي قطع عليهم: وش اسم الزفت ذي
جود وخلود وامهم باستغراب: مين!
سامي بعصبيه: ذي عروسة الغفله
جود ضحكت: جيهان
سامي وكأنه سمع اسمها قبل بس عاادي يا كثر هالاسم: اها الاسم حلو عسى الشكل زين
خلود بخوف ان سامي ما يرضى فيها : بكره تشووفها
سامي فتح الباب ونزل ودخل البيت ودخلوا اهله وراه
طلع سامي لغرفته وهو معصب فتح جوالاته لقي اكثر من مية رساله من البنات واتصالات كثير
شيّك عليها يشوف مواعد احد ولا لا لانه طفشان وماله خلق شيء انتبه ع رسالة اسماء
-سام عطني فلوسي بدر يقول عندك-
سامي كشر ورفع حاجب ورد عليها صوت ماله خلق يكتب بعد: تبطين ما خذيتي مني شيء انقلعي عني ترى اشغلتيني ياخي
اسماء بقهر
-لا والله ان تعطيني الفلوس-
سامي عصب: طقي راسك بالجدار تمام واذا ما ارتحتي ع تبن
اعطاها بلووك بالواتس وقفل الجوال وراح ياخذ دوووش لانه مواعد الشباب

خلود بالصاله: ماما ما تناسب سامي
جود: صادقه والله سامي ما يرضى
ام سامي تنهدت : اعرفه اكثر منكم والله بيظلم البنت
قطع عليهم صوته معصب: لو يظلمها ولا يأذيها كسرت راسه
ام سامي تحاول تقنع زوجها ان البنت ما تناسب سامي: البنت ما راح يقتنع سامي فيها مليانه شووي ومو من النوع اللي يحبه ولدك تعرفه
ابو سامي قاطعها بعصبيه: وكانه مو من النوع اللي يحبه ليه يلعب عليها
خلود وجود باستغراب: لعب عليها!
ام سامي استغربت : وش اسمها البنت
ابو سامي جلس وحدت معصب: اتوقع اسيل وعندها اخت بس ولدك الداشر لعب ع اسيل
ام سامي بارتباك: عاد احنا خطبنا اختها،
ابو سامي بصرامه: اهم شيء خطبتوا من عندهم بس والله لو ادري ان سامي لعب بذيله لا يلوم الا نفسه
ام سامي بعصبيه: هذا انا قلتلك سامي مااهو بمقتنع بالبنت لانها ما تناسبه وتعرف ولدك عنيد عاد تحمل غلطتك
ابو سامي بحده: عنيد ! بس مو علينا
سامي دخل معصب ووقف بوسط الصاله : وش الفرق بيني وبين البنات الحين انا يبه اتزوج غصب عننني!
ابو سامي بحده: اي غصب عنك عشان تهجد انت وحركاتك الماسخه
سامي عض شفته السفليه بقهر وطلع معصب وواصل حده
رفع جواله واتصل ع ريان دقايق وجاه صوته: هلاا سام
سامي وهو يطلع للسياره: وينك انت
ريان حس بنبرة صوت سامي متضايق: وش صاير لك
سامي ركب سيارته وقفل الباب اقووى شيء: ويينك الحين
ريان وهو ينزل الاثقال من يده : انا بالنادي
سامي حرك سيارته: خلاص بجيك الحين
ريان باستغراب: وش صاير
سامي بعصبيه: ياخي لا تحن علي بجيك النادي الحين
ريان يكمل لعب الحديد : اوك




بعد اللي سمعه انصدم حس بدمه يفووور وأعصاابه تلفت انصدم هذا الشيء ما طرى بباله ولا توقع انه يصير طلع لسيارته وحركها بسرعه وهو اعصابه واااصله
بعد دقاايق بسيطه وصل لانهم قريبين من بعض
نزل بعصبيه رن الجرس وفتحت له الخدامه دخل وهو معصب: وين نواف
الخدامه خافت من شكله المعصب : فوق
خالد بعصبيه: ناديه لي
الخدامه لفت بتطلع
بس خالد لحقها: خلاص انابطلع
الخدامه استغربت: ايش فيه!
خالد طنشها وطلع لجناح نواف معصب دق الباب بقوه بس ما فيه رد فتحه بقوه وهو معصب: نوااف
نواف كان نايم ومتغطي بالبطانيه سحبها عنه وهو عاقد حواجبه
خالد وقف قدامه ومن بين اسنانه: والله انك ما تسوى جزمه
نواف مو مستوعب سحب البطانيه عنه عقد حواجبه وحط يده ع رقبته: وش صاير
خالد تكتف: انا المفروض اسألك
نواف بنعااس: خلاص اطلع للصاله ببدل واخذ دوش ع السريع واجيك
خالد قرب من نواف: لا دوش ولا شيء بس ابي اعرف انت من اي زباله جاي
نواف عصب رمى البطانيه ع الارض وقام وهو ببنطلون بدون بلوزه: خير وش عندك!
خالد : الخير بوجهك
نواف اخذ نفس وماله خلق: خالد واللي يسلمك انقلع عني ماني راايق لك
خالد قرب ودفه: عاد انا اللي رايق
نواف زفر بضيقه : يا ليل ما اطولك
خالد عصب : مو كأنك مسوي شيء
نواف وهو عاقد حواجبه وببرود ظاااهري : اوو ما سويت شيء ااها قصدك عن العنود
خالد طرطع: وبكل بروده تقولها
نواف وقلبه يدق من ذكراها: اجل وش تبي
خالد قرب لنواف وحط اصبعه ع راسه: اصحى وش ذاا انت واعي للي سويته تاخذها معك وترجعها مطلقه ! وش تخررربط انت ولييييه فهمني لا اذبحك انت وياها
نواف ابعد عن خالد وجلس ع الاريكه الرصاصيه~ وش اقوول وش اخلي اقولك لقيتها بشقه مع زملائي ولا تحب واحد ومتعلقه فيه وش اقووول:
خالد معصب وعصب اكثر من سكوت نواف وبرودته ومن بين اسنانه: تكلللم
نواف بهدوء وعيونه ع خالد: ما ارتحت معاها
خالد رفع حاجب: لا يا شيخ
نواف يهز راسه: حبيتها صح بس ما ارتحت
خااد اخذ نفس يحاول يهدي نفسه بس عصب اكثر: وتطلقها كذا بهالاسلوب
نواف رفع اكتافه وقام باتجاه الحمام: مدري جاء ببالي كذا
خالد : تفوو عليك يا خسارة تربية عمي فيك
نواف لف لخالد وبعصبيه: لا خليت التربيه لك وللعنود
خالد بعصبيه: لا تطري اسمها ع لسانك ذا اوول الحين انساها
نواف بلع ريقه وهو مقهور وتمنى انه ما راح ولا عرف باللي صار صح كان مُستغفل منها بس كان مرتاح
نواف طنش خالد وكمل للحمام ولف ع خالد وهو عند الباب: و ع ما اظن اني كنت بعدي بالبر وبرضو حريه شخصيه
خالد رفع عطر من التسريحه بيرميه ع نواف بس نزله : لا مو بالبر هذا لو كان خطبه يا الفاهم بس مردك لها ومير تبطي ان شفاها مره ثانيه
نواف بغصه: هه لا تخاف ما طرى لي
نواف دخل للحمام وطلع خالد مقهووور ع طريقة طلاقهم وبرود نواف




شيّك ع المللفات والاوراق كلها لانه حاس بتلاعب بالشركه ومو عارف مصدره تنهد وسند ظهره بالكرسي وبصوت شبه واطي~ اشتقت لهااا ولصوتها اهه وينك بسس
رفع جوآله واتصل ع رقمها وهو متأكد ما راح ترد
وصار يكمل توقيع الاوراق وهو رافع الخط يدق وفاقد الامل ترد بس انصدم بصوتها الطفولي: الووو
راشد ما توقع ترد بعد اللي سواه فيها: ايلان!
ايلان بدلع: عييووونها
راشد انصدم: وش فيك انتي
ايلان بهدوء وهي حالسه ع السرير وبحضنها البسه البيضاء تبعها و تمرر يدها ع شعر البسه بنعومه: وشوو
راشد باستغراب: انتي ناسيه وش سويت فيك
ايلان : لا
راشد : طيب!
ايلان بهدوء: لاني احبك راح اسامحك وانا متأكده ان عندك سبب
راشد ابتسم بسخريه: لا يا ايلان ما عنندي سبب مقنع السبب لمصلحتي بس
ايلان: اها
راشد : استأذن
ايلان بقهر: وين بدري
راشد قفل بوجهها وقام~ ع مين تلعبين يا ايلان مسويه نفسك سامحتي ونسيتي هه وش تبين توصلين له ماا ادري بس مو علي انا تلعبين
قام راشد وطلع من مكتبه
طلع لساحة الشركه بس انصدم من الطاولات والكراسي الموجوده مرتبه ع شكل بووفيه
عصب وطلع يشوف وش السالفه انتبه ع لوحه مكتوب(طبق خيري) ولّع بأي حق يسوون بدون ما يستشيرونه
مشى راشد وهو يضرب اخماس باسداس ويتوعد انتبه ع سالم اللي واقف ويتهاوش مع المنسقين: يا سااالم
سالم راح لراشد: هلا
راشد بعصبيه وعيونه ع التجهيزات: مين اللي سوا كذا
قبل لا يرد سالم جاهم صوته البارد من ورى : انا فيه شيء؟
راشد لف لصاحب الصوت وعصب: من سمح لك؟
سيف زفر زفره طويله وببرود وعيونه تتأمل الطاولات والتنسيقات: انا سمحت لنفسي
راشد بعصبيه: طبق خيري عندك مو عندي بشركتي
سيف يضحك ببرود: والله عاد اللي يريحني اعتقد الشركه لنا الاثنين
راشد صك اسنانه ع بعض بقهر واعطاهم ظهره: سالم تعال معي
مشى راشد للداخل ولحقه سالم
راشد لف لسالم واعطاه ملف: اسمع ابيك تجيبلي معلومات عن هذا الكلب سامع ابي المستودعات كلها تعرف وين اماكنها
سالم يهز راسه بطاعه: ابشر طال عمرك
راشد وكأنه تذكر شيء: ايوه اللي قلت رفضوا يصوتون بالانتخابات وش سوويت فيهم
سالم بهدوء: ابد طال عمرك بعضهم فصلتهم من وظايفهم واللي عاطلين سحبت الضمان بطريقتي
راشد ابتسم بنصر: ههه زين يعطيك العافيه
سالم: الله يعافيك




قامت بتعععب صارلها نايمه اكثر من 12 سآعه وهي مو حاسه فتحت عيونها ع غرفتها الوااسعه مو مصدقه قد ايش اشتاقتلها نزلت من سريرها المرتفع عن الارض شووي
ناظرت ساعتها : يووو راحت علي صلاة المغرب
فتحت الخدامه الباب وهي تناديها: رانيا بابا تحت
رانيا تنهدت : اوكي دقايق ونازله
دخلت الحمام وتووضت وطلعت تصلي وبدلت بيجامتها البنفسجيه لفستان تركواز تحت الركبه وبرموودا اصفر ونزلت لابوها
دوورت له بالصاله ما شافته راحت ع مكتبه ودقت الباب
جاها صوته: تفضل
فتحت رانيا الباب بهدووء ومشت لأبوها بخطوات باررده: هلا قالو ناديتني
ابو رانيا ناظرها من فوق لتحت باحتقار: وش مسويه عشان خليتي معاذ يطلقك
رانيا حطت يدها ع بطنها وشدت عليه لانه يوووجعها وبألم: ما سويت شيء
ابو رانيا بعصبيه: الحين اعجبك تقعدين عاااله علي لمتى يعني لممممتى شوفي انا اقولها لك من الحين اوول واحد يجي يخطبك بزوجك اياه
رانيا ما انصدمت من ابوها -بغصه: لهالدرجه انا عاله عليك!
ابو رانيا: عاله وزيااده فيه احد بمثل عمرك يتطلق !
رانيا نزلت راسها : بس هو مسجون
ابو رانيا : عادي كان جلستي ع ذمته لين يطلع ولو بعد عشرين سنه اهم شيش ما تكونين مطلقه وتفشليني بين الناس
رانيا ما ردت عليه
ابو رانيا: اطلعي برا ولا اشووف وجهك
رانيا طلعت ركض لغرفتها وهي تبكي قفلت الباب وتسندت عليه وهي تببكي اكثثر من معاملة ابووها تغيًّر بعد ما ماتت امها صار انساان ثااني يكره الناس ويكره كل شيء يتعلق بامها

--



انتهى الباااررت ان شاء الله يكووون اعجبكم


توقعاتكم


العنود ، مشعل، نواف؟


ميار والكلام اللي قاله لها مازن ! ؟


سامي والبنت اللي خطبوها له اهله هل راح يقتنع أو لا ؟



ايوه حبايبي حبيت اقوولكم هذا بيكون آخر بارت لبعد رمضان عشان العشر الاواخر وكذذا بس اوووعدكم ان شاء الله بعد رمضان وبيووم العيد بعد انزلكم بارت طويييل ان شااء الله فديتكم ❤️

وبكذا يكون لي فرصه اكمل الروايه وانهيها ع رواق مع ان ما ودي انهيها باشتاقلكم
��

الله يسعدكم بجد اسعدتني تعليقاتكم ع البارت اللي قبل كثييير❤️❤️

واللي ما ارسلت لهم البارت اعتذر بس انا ارسل للي ردوا ع البارت اللي قبل من خلال الصفحات واللي حط الوان فاقعه عقاب لي هههه وش النذاله ذي بس عسسسل علي عاادي ههههههههه
سووري مرره ثانيه والمره الجايه برسلكم ان شاء الله ولا يهمكممم حبايبي❤️

-أحبكم-❤️❤️��



ا̄ل̲قرب : من اللہ

رااحہ هَ ><'
تغنينا عن گل الدنيا

اللھم قربنا إليككِ
وَ ارزقناا / راحہ هَ
= لااا تنتھي ♥♥'



تعديل Aama0019; بتاريخ 17-07-2014 الساعة 12:14 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1125
قديم(ـة) 17-07-2014, 01:30 AM
صورة مسك العسيري الرمزية
مسك العسيري مسك العسيري غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


لا خلاص مستحيل عاد اقراء الا المن تنتهي الروايه وتنتهي كتابه














................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1126
قديم(ـة) 17-07-2014, 01:34 AM
صورة Roaya الرمزية
Roaya Roaya غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


بارت جميل يسعد كثير بس نواف الحقير ضحت على شانك وكم مره بغت تروح ياحيوان ما تستاهل بس بيندم


سامي راح ياخذ تولين عند احساس بياخذه وان شاء الله ياخذه لانه يحبه وبيترك الخرابيط

مشعل هالانسان يعجبببببن فخم شيء بياخذ العنود و يترك نواف اتحسر على فقده
خالد راح ياخذ ليان وبيعيش معه سعيدددددد بالمره


رانيا احيانا ارحمه واحيانا اكره بس احسن انه تطلقت من معاذ واحسن انه ما اخذت خالد

بدر ياخي احبه هو وسيف يجنننووووووون

فهد ياخي هالانسان مظلوم اجننن بس مظلوم حرام


ميار تستاهل ما جاه من مازن تستااااااااااهل

معاد احسن انه اسجن وان شاء الله يلحقه بندر

العنود بتاخذ مشعل وبتحرق قلب نواف وبيندم انه اتركه

راكان شخص نادر بالوجود شخص مخلص مكافح يستاهل ان تركي صديقة

سلطان ولمياء بيعيشون بسعاااااده و بيعترفون بحبهم لبعض


زينه القفله اليوم ماهي مجنونه ومزعجه


مشكوره ياقلبي انه اجلت التنزيل لبعد رمضان الله يسعدك ويوفقك

لك ودي واحترامي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1127
قديم(ـة) 17-07-2014, 01:40 AM
صورة وَعـــــــد الرمزية
وَعـــــــد وَعـــــــد غير متصل
♥..يُحـكَى انّ حُلمـآ جَمِيلآ تحَققَ بالدُعَـآء..♥
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


والله قفلة عالاقل كان قلتي لنا وش بيصير مع نواف والعنوةد اخ ي القهر
العنود ، مشعل، نواف؟

بترجع لنوواف اكيد -_- مشعل يمكن يتزووج جود

ميار والكلام اللي قاله لها مازن ! ؟

الحمدلله اااااااه برد قلبي تستاهلي ي حيووانه ي كلبه ي حقيرة

سامي والبنت اللي خطبوها له اهله هل راح يقتنع أو لا ؟

لآلآ يمكن هي اول ما تعرف ترفض ويخطبوو له اسيل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1128
قديم(ـة) 17-07-2014, 01:42 AM
صورة مسك العسيري الرمزية
مسك العسيري مسك العسيري غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


قققققققققققهر قهرررررررررررر وربي يارب يكون نواف للعنود اعشق نواف والعنود








.........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1129
قديم(ـة) 17-07-2014, 01:43 AM
صورة مسك العسيري الرمزية
مسك العسيري مسك العسيري غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


لبىى سامي وربي انه احلى شي بالروايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1130
قديم(ـة) 17-07-2014, 02:10 AM
صورة مشتا```قة لهبا``لك الرمزية
مشتا```قة لهبا``لك مشتا```قة لهبا``لك غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


بارت جميل جداااا
واحسن انو نواف كشفها لانو ما ابغاها له ابغاها
لمشعل من أول ما جاء لمشعل دور بالروايه
تمنيته للعنود
وميار وريان وعمار وسام الكلب كرهتهم
واحسن تستاهل ميار اللي
قالها مازن واتمنئ يكون كلامه صح
توقعاتي
العنود ، مشعل، نواف؟ اكره نواف ويارب يخطب مشعل
العنود وتوافق علشان ينقهر نواف ♥مشعل♡العنود♥
ميار والكلام اللي قاله لها مازن ! ؟ لو كان صح بسوي
بارتي وانتي أول المدعوين< هههههههههههه وجيبي
معاكي مازن علشان يستانس شوي
سامي والبنت اللي خطبوها له اهله هل راح يقتنع أو لا ؟ايوه أو لا يمكن
انو يعذبها لين تطلب الرفض أو يروح يسافر ويزعل منه ابوه أو يخلي
ابوه يخطب له تولي على قولته واتمنئ يعرف انو راكان اخوها
علشان مايشك فيها
وفهد حزنت عليه كثير لما قال الدكتور مات قعدت أصيح
ماتوقعت انو يموت بس لما دريت انو حلم قعدت أقول
الحمدلله مدري ايش حسيت فيه وفهد بيعرف انو
سلطان هوه اللي قال لنواف وبيزعل من سلطان
بس اكيد بيتصالحو
وسيف وبدر وخالد وتركي ورأكان وعبد العزيز
عسل اموووت عليهم واتمنئ لمياء وسلطان
يعيشو بسلام بس اكيد فهد اللي بخليهم
يعيشو بسعاده
وعادي ننتظرك الين العيد <الكلام من ورا قلبها الله يعينها
بس لازم يكون طويلللللللل وتسلمي عالبارت الحلو مثلك

الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 03:49 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1