غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1391
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:42 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


البـارت السـادس والعـشرون -والأخير-


آعمل لِ يرضآ , ﻵ لِ يعطي
فَ إنه - سبحآنه - إذ رضي آعطآ <3 !


مساء يوووم جديد
الساعه ١٠ ونص مساء

ريحة البخوور ماليه ارجاء المكاان والرجال مجتمعين بالمجالس وسواليف وازعاج
نواف جالس وهو متضااايق ركز عيوونه ع مشعل اللي جالس وعن يمينه عممه وهو كااشخ بالثوب الابيض والغتره البيضاء وكل شووي يناظر ساعته البيضاء والابتسامه ما تفارقه
دخل خالد وأشر لمشعل يجي
نواف غمض عيووونه بقهرر والم حس حيااته انتهت ووقفت هنااا هي خانته والحين بتتزوج اللي تحبه بككل بسااطه~مؤلم ذاك الحنين حين يقودنا لمراقبه من نحب دون تحدث اليهم محصور انَا بين كبريائي وشوقي لهم

وقف مشعل ومشى مع خاالد وطلعوا للمجلس الداخلي
نواف وقف وطلع من المجلس وشاف مشعل وخالدد واقفين قدام المرايه الكبيره اللي تفتح ع المجلس الداخلي مشعل يعدل شماغه وهو مبتسم وخالد ينتظره ويتطنز عليه
تنهد نواف بضيق وهو يتذكر انه هو. والعنود كاانوا دايم يتلاقون هننا ابتسم بووجع وهو يشووفه يدخل للمجلس
طلع نواف لسيارته وحط راسه ع الدركسوون بقههرر
دخل مشعل بخطوات وااثقه وابتسامه مرسوومه ع شفايفه زادت ابتسامته لما شااف العنود جالسه بفستانها الاحمر لنص سااقها ومفتووح من الركبه للنهايه ضييق من عند الصدر للخصر وشعرها مرفووع ونازل مع الجنب ومنزله راسها بخجل
ضحك وهو يتذكرها بالشماغ والعنود انحرجت وهي تسمع صووت ضحكه مو غريبه عليها رفعت طرف عيوونها وانصدمت وهي تشووف مشعل رفعت عيوونها وطااحت عينها بعيينه جلسست مصدوووومه والصدمه باانت بوججههها
خالد مشى للعنود وهو يضحك: هههه الله يهديك فشلتيني نزلي عيونك
دمعتت عيووونها وتووها تتدرك ان مشعل هو اللي خاطبها
مشعل مشى وجلس مقابلها ع الكنبه: مبرووك عليك اننا
العنود~ يا ثقلله مفروض العكس
خالد بضحكه: يا شين ثقلك يا ابو الشباب
مشعل ضحك وعيوونه مركزه ع العنوود ويتأملها،
خالد وقف ويناظر مشعل: يا قليل السنع اجل تقزها كذاا قدامي قممم
مشعل وقف بضحكه وتتووه يحس ان خالد من جد نشبه بهالاشياء دخل يده بجيبه وطلع كرت ومشى للعنود واعطاها: هذا كررتي فيه
خالد قاطعه: يلا قداامي زوودتها انا بعطيها رقمك
مشعل طلع وهوو مقهووور ونفسه يصفق خاالد اللي نشب لهه
العنود طلعت ركضض لغرفتها وصاارت تبكككي باللم وقههرر جلست وهي تشهق بضيق وناظرت جوالها وسحبته وناظرت الرسايل اللي عندها فتحتها وانبهت برسالة مشعل- مساااء الوررد حيااتي واخيراً اجتمعننا الحمددلله
قررت تمسحح نواف من حياتها ردت عليه من ورى قلبها-مساء النور
مشعل وهو جالس بالمجلس وع جواله شافها ردت وابتسم- اهه بسس جننتيني وربي بس شفتك ثواااني ورسخ شكلك برااسي ي جعلني فدوه بس
العنود ابتسمت وما ردت عليييه
مشعل ارسل لها آرَى ف عينيك دنيآ جَميلہ لِذلك آحبك
العنود ابتسمت بووجع وردت عليه رد بسيط بسس عشان تحاول تتناسى نواف
مشعل دق جوواله ورد وانصصصصدمممم وهو يسمع الدكتور يقول ان ابوووه قااام من الصبح ويبييه ضروري
طلع مشعل بسسرعه فرحااان وطاااير طااار بالسياره للمستشفى ونزل وركككض لجناح ابوه
فتح الباب وهو خايف يخاف يكون حلم وابوه ما قاام بس ابتسم بسعااااااده وهو يررد الحمدلله الحمدلله وهو يشوف ابووه مفتح عيووونه
مشى له وباااس رااسه بقوووه وبفرح: الحمدلله ع سلامممتك يا روح مشعل،
ابو مشعل ما ابتسم ولا رد ع مشعل
مشعل استغرب وخاف ع ابوه انه فقد حااسة النطق بس كلام ابووه خلااه يدرك ان ابوه يتكلم
ابو مشعل بجديه وصوته وااطي لانه تعبان: اسمعني يا مشعل لا تقاطعني انا اليوم انصدمت انك خطبت ما قدرت اكلمك ولا اوصل لك لاني صحيت الصبح وانتظرتك تجي بس قالي الدكتور انك تجي كل يووم بالليل وتنام عندي للصبح وتقوم
مشعل بندم : اعذرني يبه والله اني صحيت من الفجر وطلعت من عندك وانا اسف بس كنت ابي هالبنت وخفت تنخطب والله اني خطبتها وااجلت الملكه لين تقووم ان شااء الله
ابو مشعل بنفس الجديه: انا قلت لا تقاطعني لان فيه شيء لازم اقووله
مشعل بداا يخااف وش رااح يقووول ابوووه وهو يشووفه بهالجديه وهز راسه ينتظر ابوه يكمل كلاامه
كممل ابووه كلاامه ويا ليته ما كممله لان كلامه نزززل مثثل الصاااعقه ع مشعل صدممممممممممممه وهزززززهه هزز ما استوعب كلاام ابوووه ووقف مكااانه مصدوووووووم ومصعوووق من الكلام اللي قاله له ابووه هذاا اخرر شيء توووقعته اصلا ما توقعه ولا خطر بباله صدمممه وصدمممه كبييييييره لهه هزته من اعماااقه ذبحتت قلببه

؛

مساء يوووم جديييد مسااء غيرر للكل اليوم ٦ اشخاص راح يبدوون حياه جديده ما يعرفوون نهايتها حلوه أو مره
ريما وريان
علاقتهم السطحيه جداًً حب ريان لهاا وبروود ريما لهه وعدم احساسها بأي مششااعر لهه

جود وزياد
اجبار جود ع الزواج من زياد كرهها فيه كثير وخطبة خالد لخلود جرحتها من اعماااقها وزياد وهدوؤه ومثاليته الكبيره رسميته وبروده وغمووضه خووفت جود منهه كثير

خلود وخالد
حب خلود الكبير لخالد وتفكيرها الكبير باختها وسؤال دايم يتردد ببالها كيف تكون هي سعيده واختها لااا!
خالد وجرووحهه الكبيره بدايتها من رانيا ونهايتها بخلوود واوسطها جرحهه لليان اللي جرحهه قبل يجرح ليان هو ما يححب يجرح اي مخلووق وخاصه لا كاان بدووون سبب



بفندق من اككبر وافخم الفنادق بالشرقييييه كان زوااج اسطوري كأي زواج واحد من الفارس،


وقفت قدام المراايه الطوييله ع طوولها ناظرت بفستانها الابيض تووب وضيق ع الصدر بفصوص فضيه ناظرت بتسريحة شعرها الهاااديه ومكياجها الهادي ينااسب شقاوة ملامحها ابتسمت بثقه ع شكلها ناظرت بمسكة الورد وحملتها بين ايدينها وحسست بشعووور غريب خووف ، حززن، فررح بنفس الوووقت ، حست بغصصه تخنقها اليوم بتفارق اهلها اللي متعوده عليهم وبتنتقل لبييت شخص مجبووره عليه
ناظرت نفسها نظررره اخييره وابتسمت ع شكلها بثثقه صح ما كانت تبي هالزواج يصير بس صااار ولازم تبين للناس انها ما فييه اححد مثلها
انتبهت ع امها اللي دخلت ووقفت وراها بابتسامه يخالطها حززن واضح مو قادره تخفيه: ريما حبيبتي يلا الزفه الحين
ريما بلعت ريقها بخووف دقااايق معدووده وتكوون مع ريااان تحت مسمى زوجها انتفضتت بجززع من الفكره وصورة ريان سكراان تطري ع بالها حست بيد امها الدافيه تحووط اكتافها وتطمنها
ابتسمت ريما ناادر امها تسووي كذا هي قاسيه عليهم وقاسيه كثييير بس بنظر امها لمصلحتهم
ام نواف بحنان وهي تعدل فستان ريما بحب: يلا يا قلبي دقاايق وتنزفين
ريما ابتسمت وهزت راسها: ممم ويين البنات!
ام نواف: ككل وحده مشغوله بشيء
ريما هزت راسها وطلعت امها
تنهدت ريما بضيييق ومشت بثثقل من فستانها وجلست ع الكرسي الابيض الواسع قداام المرايه وصارت تضحك ع نفسها بههبل ~ يارربيييه والله اني طالعه حلوه -ضحكت شوووي ودمعت عيوونها لا ارادياً -رفعت راسها لفووق عشان دموعها لا تنزل وهي تهمس لنفسها: لا تبكين يا غبييه وججع ههههه لا ياارربي لا تبككين
لفت راسها للباب بعد ما سمعته انفتح عقدت حواجبها باستغراب من البنت اللي داخله باناااقه بفستان اسوود توب قصير لفوق الركبه ومخصر ع جسمها بملاامح جذابه وانيقه شعرها الاسود منسدل لخصرها بنعوومه وبياض جسمها الفاتن
ريما سكتت وضلت تناظر البنت اللي واقفه وتناظر فيها بسخريه
تقدمت البنت وسلمت ع ريما وبنبره فيها سخريه: ممم ريما!
ريما رفعت حاجبها وابتسمت بتسليك: اي
البنت توسعت ابتسامتها: ههه مبرووك عليك ريان ولوو اني توقعت انك اجممل من كذا -دخلت يدها بشعرها وبضحكه-مدري وش اعجبه فييك
ريما انقهررررت من البنت بس ابد ما بينت ضحكت باستفزاز وبغرور: هههههههه ما تدرين! معناها انتي معمييه ي قلبي عن اشياء كثيير
البنت ابتسمت وحطت يدها ع كتف ريما: ديري بالك علييه ترى رياان غير عن كل النااس ريان يحب
ريما قاطعتها وهي تسحب يدها عن كتفها: مين انتي!! ما تحسين انك تمونين بزيااده!
ضحكت بهدوء وابعدت عن ريما شوي وبجديه: معاك ميسااء ! زوجة رياان
ريما انصصدممممت كانهاا موويه باارده انكبببت عليههها ناظرت بميساء بصصدممه وميساء رفعت اكتافها بضحكه
ميساء وهي تمسك اكتاف ريما: اهدي حياتي والله ما يص
ريما صدمت ميساء بضحكتها: هههههه
ميساء ابعدت عن ريما باستغراب : جنيتي!
ريما تهز راسها بلا وهي تكاابر وتكتم دمووعها: ههه تصدقين شفقاانه عليييك كثيرر جايه لهنا ومتعنيه عشاان تقوولين لي انك زوجة ريان -حطت يدها ع فمها وصارت تضحك وهي بالاصل شووي وتبكيي -هههههه
ميساء رفعت حاجب وباحتقار: يعني مسويه نفسك عاارفه من قبل هه لا تكذبين تو شفت الصدمه ع ملامحك
ريما رفعت اكتافها بلامبالاه مصطنعه وبشبه ابتسامه: زوجته قلتي صح!
ردت ميساء بثقه : اي
ريما بضحكه وهي تمد كلامها: مسيــاار صح!
ميساء انقهرت وهي تشوف السخريه بعيون ريما اكيد وهي مسيار وهي بالعلن وبغرور: اهم شيء اخذني قبلك وحبني قبلك
ريما ضحكت بقووه: هههههه يحبك ! قوويه ترااها بلاش لعب واذا انتي اخذك بالسر فهوو يستحي منك وما يتشرف فيك -بغرور- بس اناا هي اللي ترفع رااسه واثبت للكل اني انا وبسس زوجته والباااقين مجرد تسلييه وتمضية وقت وبسس
ميساء انقهرت من ريما ولفت بتطلع وهي متأكده ان ريما تووها تدري بزواجات ولعب ريان لان الصدمه ما فاتتها
ميساء وهي تناظر بريما اللي تعدل حواجبها بالمرايه ومركزه بالمرايه: ريما
ريما تمسح ع حواجبها: هممم
ميساء بهدوء: انتي تحبينه
ريما وهي تناظر بشكلها بالمرايه: وانتي يهمك؟
ميساء بغموض: اكيد يهمني
ريما بشبه ابتسامه: ما اعتقد لك دخل بهالشيء ابد
ميساء اقفت واعطت ريما ظهرها وبهدوء: انتبهي له
ريما قاطعتها بملل: وبعدين معاك انتي ترى اشغلتيني والله يلا برى وما يحتاج احد يوصيني ع ولد عمي
ميساء~ ههه ما تدري انه طلقنني بس ما بيك تتهنى فيها يا ريان راح اخليها تقلب ليلة زواجك فتحت الباب بتططلع وصدمت بام نواف اللي رجعت ع ورى وهي تناظر ميساء باستغراب
ميساء بلباقه: سووري
ام نواف هزت راسها ودخلت عند ريما وباستغراب: ريما من ذي
ريما ناظرت امها وبهدوء ظاهري: مين قصدك
ام نواف: البنت اللي طلعت من شووي لابسه اسود
ريما بلامبالاه وتي تفرك عيونها: ذيك وحده من صاحبااتي القديمات
ام نواف وهي تناظر عيون ريما وبعصبيه: هيييهه وش ذااا
ريما فززت: يمممه وش فييك
ام نواف وهي تسحب منديل وتعدل ع عيون ريما اللي الكحل سايح منها ووتحلطم: انتي بزرر طوول عمرك حتى بعرسك تلخبطين مكياجك
ريما كشرت ومدت بووزها وبزعل: يعني لازم تهاوشيني حتى بهاليوم
ام نواف صفقتها ع راسها بيدها: انكتمي
ريما ضحكت بعدين بووزت وتركت امها تكمّل تعدل بالكحل اللي احتااس لما حكت عيوونها وفركتها بيدها بغبااء
دخلت العنود مستعجله وهي تنادي ع ريما: ريموو يلااا خلاص كل شيء جاااهزز
ريما عضت شفتها بقهر كانت ناويه تبدأ من جديد مع ريان بهاليوم صح ما حبته ولا له بقلبها اي مشااعر حب بس كانت بتحااااوول وتبني حيااه جديده معه
شهد مشت لريما وحطت يدها ع كتفها بحنان وبهدوء شهد وحنانها اللي تححبه ريما : ريمو قلبي يلا
ريما غمضت عيونها بقهر وشدت يدها ع المسكه بقووه~ لا تبكيين لا تبكين يا ريما وربي ماا احد يستااهل دموووعك
ابتسمت بووججع اليوم بتدخل حياااه جديده حياه مع انسان شاااف وعاش مع مليووون وحده غيرها حياه مع شخص انجبرت عليييه وقررت تتناسى اجبارها وتكمل مشواار حياتها بس الصدممه اللي وقفت بطريقها هدمت كل تخطيطها ريان متزووج! هي كاانت شااكه من كلااامه احيااناً تشك من هدوؤه اللي احياناً يسيطر عليه تششك بس عمرها ما تأكدت الا الحين ويا ليتها ما تأكدت من شكوكها
وقفت بثقه واخذذتت نفسس وناظرت البنات بابتساامه ومشت بخطوات واثقه ورااسها مرفوووع كعادتها ما يهزززها شيء خاارجياً داخلياً مكسووووره
مشت بهدووء وخطواات واثقه لحد ما وصلت للبوابه الكبييرره باللون اللؤلؤي بنقوشات هااديه ورايقه انفتحت البواااابه واشتغلت الززفه وصوتها الهاادي خطت ريما اوول خطووه بخوووف وبعد هالخطووه طار كل الخووف اللي تحس فيه ابتسمت بداخلها وتحس رووحها الحيويه ردت لها ~ ططيب يا ابو النسوواان نتلااقى اليوووم
مشت ريمما ع الارضيه الزجااجيه اللي تمتد للكوشه وهي تبتسم دااخلها وتتخيل رياان لما تقوووله اللي ببااالها حاولت تتناسى لانها حاسه انها بتضحكك وتتفشل اذا فكرت اكثر
كمملت تمشي لحد ما وصلت للكووشه ووقفت قداامها مقااابل النااس وتركززت الاضاءه عليها والورد الاحمر انتثرر من فوووق عليها شدت ع مسكتها وهي تتذكر هذذي فكررة ريان السخييفه
ثواااني وانفتحتت البواااابه مررره ثااانيه ودخلووا جوود وخلوود سووى بفساتينهم البيضاء وهدووؤء جووود وابتسامة خلوود وشقاوتها
تقفلت البواابه بعدهم
مشوا جنب بعض بزفه ثاانيه وارووق من زفة ريما كملووا لححد ما وصلووا لرييما ووقفوا الثلااثه جنب بعض ريما ناظرتهم وفيها الضحكه بدوون سبب تحس انها بتضحك ع اشكالهم المتوتره همست لهم وهي عيونها قداام؛ بنااات
جود وخلود،،..
ريما تناظرهم بطرف عين عشان ما احد ينتبه: وش فييكم وربي تضحكون من جد ههه
علا الهمس بالمكان بان الرجال بيدخلووون والكل بداا يتغطططى من الحريم الجالسين
جوود وخلود مغصتههم بطونهم خااصه جوود ما شافت زياد من يوم الملكه ،
تغطى الكل حتى العرايس لان عيال اعمامهم بيدخلوون

دقااايق معدووده وبدا الهدووء يعم المكاان مع دخوول الرجال بمشيه منتظظمه
ريان وعن يمينه ابو نواف ويساره نواف
زياد وعن يمينه ابوووه
وخالد وعن يمينه ابووه بعد
وسامي وبدر دخلوا وراهم مالهم دااعي بس لزووووم عندهم يجوون
سامي وهو يمشي ع الدرج بثثقه ابتسم وهو يفكر~ هذا اوول مرره ما احس بشعور حلو وانا بين البنات ههه الحمدلله

بنفس المكااان
شلة بنات جالسين ع الطاولات الاخيره المرتفعه ويناظرون بالشباب ومتغطيين
اسيل شهقت بصدمه وتدز صديقتها : بنننت
رنا لفت عليها: خير
اسيل تأشر بيدها ع خفيف: عرفتي هذااك
رنا رفعت حاجب: قصدك اللي نحيف
اسيل تهز راسها باي: ايوه ما عرفتي مين!
رنا وقفت مكانها وفتحت عيوونها تتملق بالولد اللي تقووله اسيل انتبهت عليه يضحك مع بدر وعيوونه الناعسه واضح فيها التعب
اسيل بعصبيه: رنا وووجع
رنا جلست مكانها مصدومه وناظرت اسيل: هذا سامي صح!
اسيل هزت راسها باي وبصدمه: ي قلبي وش فيه صاير كذا
رنا رفعت اكتافها: ماا ادري يمكن سووى رجيم
اسيل ناظرتها بطرف عين: ي شيخه ومن متى كان سمين عشان يسوي رجيم
رنا نفخت بصوت عالي العصبيه: وجع خلاص وانتي ما سالفتك غيره يعني
اسيل بعصبيه: يووجعكك وبعدين وش فيك تتضايقين لا جبت طاااريه
رنا حطت راسها ع الطاوله وبانكسار: مالك دخل
اسيل بشك: سوى لك شيء بعد
رنا بدت تصيح وهي تتذكر ساامي لما اعطاها رقمه لما كانووا بالمطعم لما طلبت ع الطاولات الخارجيه سامي نزل رقمه ع الطاوله لهاا ورجع لاسييل ومن هنا بدت لعبة ساامي ع الحبلين كره اسيل من بعد حركتها وبداا يلعب ع رنننا واوهمها بحبه مثل اسيل
اسيل باستغراب وهي تشوف رنا حاطه راسها ع الطاوله وتشهق: بنت وش فييك
هند قاطعت اسيل: بس خلاص خليها اكيد متضايقه شوووي
اسيل ناظرتها بلامبالاه ورجعت تناظر سامي بثووبه الابيض واسع عليه شوي بس وفوقه البشت عيونه النااعسه باين عليها التعب تنهدت بوجع ~باقي لك هيبه يا سام حتى بمرضك اسسرتني بحببك الله يسسامحك
تنهدت بضيق وهي تتذكره وتتذكر كذذبه عليها باااقي تحبه بعد اللي سوااه باقي تموووت بترابه لعبها سامي صح ولاهي اوول وحده ولا اخر وحده

خالد مسك يد خلود وهي ارتعشت مكااانها وتجمممدت من مسكة يدهه وخالد يبتسم بس مو بوجهها هي
زياد واقف مع الشباب وقريب من جود اللي ترجف مننه وهو عاادي عنده يضحك وضحكته ترن باذن جوود القريبه منه
ريان واقف مقابل ريما وعيووونه تتلككم هي متغطيه وهو متنرفز من زواجهم الجماعي اللي خرب عليه مسك يد ريما ورفعها لشفايفه وباسها بقووه متناسي وجود الكل وحركته اللي مالها داعي حالياً وهمس: كل عاام وانتي معاي وبقرربي
ريما ردت له الهمس وهي تسحب يدها من يده: استح ع وجهك
ريان غمز لها: وش سويت ي قلبي بعدك ما شفتي شييء -قرب لها اكثر-بالكثيير نصص سااعه ونكون سووى ان شااء الله
ريما ناظرته بكرهه وقهر وسحبت يدها منهه

بدو ينزلون عشاان يطلعون
زياد مسك يد جود ببرود وهي تتنافض ومتصنمه مكانها مو راضيه تتحرك زياد قرب لها وهمس: تحركي
جود حست ع نفسها ومشت جنبه وهي ترججف
كملووا لحد ما طلعووا

سامي قرب من ريان وضربه ع كتفه: ي الحبيب انززل ولا عاجبتك القعده هنا
ريان لف لسامي وضحك بوجهه: يابووي من قدي اعرست قبلك هههه وعساي اجيب سامي قبلك
سامي بضحكه: يا شين هياطك والله عندي احساس انك بتتفقع اليوم-وبهمس- مثل ما قلتلك اوكيه تأكد بطريقتك انها ما تعرف عن زواجاتك وخلها برااحتها لانها عنيده ولا تضغط عليها بشيء اووكك
ريان هز راسها وابعد عنه: يلا اخررتني هه معقول كل ذا غييرره
سامي ابعد عن ريان وهو يبتسم بووجع ويتذكرر سفرررته اليوووووم وبعدها بثلاث ايام العمليه يااهي توووجع فكرة انه يمكن ما يقووم بعد هالعمليه ويفارق احبابه يبي يكححل عيونه بشوفتهم يمكن آخر مرره هي اليوم ، هز راسه بووجع ونزل
نزل ريان وهو ماسك يد ريما وطلعووا
وبعدهم خلود وخالد وكمان طلعوووا للسياره

العنود بعد ما راحوا مشت بسرعه وراحت للغرفة اللي كانت تتجهز ريما فيها لان جوالها هناك سحبته واتصلت بمشعل من اممس مختفي تدق وترسل ولا يرد تنهدت بضييق ومو منتبهه ع اللي فتح الباب ويناظرها بشوووق وصار يقفل الباب بهدووء لا تنتبه عليه قفل الباب وتسند عليه بوووجع
العنود اتصلت بمشعل للمره الخامسه بهاليوم~ ياربي وش فيه ذذذاا .. حست بخوف عليه جااها صووته اللي خلاها ترجف بخوف: الوو
العنود ارتبكت ومن ورى قلبها : مشعل حبيبي وينك مختف
قاطعها مشعل ببرود: وش بغيتي! عندك شيء مهم متصله؟
العنود وقفت مصدوومه~ ليييه يكلمني كذااا!!
نواف غمض عيوونه بقهر وهو يسمعها تنادي مشعل بحبيبي ومشى وهو موووجووع~ ايه حبيبك هه ياما كنننت هو انا مسرع ي العنود ويا سهالة البديل عندك
مشعل ببرود: هيه انتي
العنود وهي شوي وتبكي: لييه تكلمني كذا
مشعل تنهد وبنرفزه: اجل وشوو -حط يده ع راسه وهو يناظر بالبحر-العنود يرحمم امك ماني رايق لكك ولا عاد تتصلين فيني
العنود قفلت بوجهه ورمت الجوال ع الارض وصااحت بقهر ~ تلعب فيني يا مشششعل لييييه!!!! ايه ما احبك ولا اطيقك اصلاً بس لاا مو كذاااا لا تكلمني كذااا لاااا


​وخيبہ هَ
وراا خيبہ هَ (ُ)
ومحدَ ﯾبقى :
= مثل مَ گاان  !

قفل ورمى جواله ع الصخر اللي جنبه وجلس ع صخره كبيره وناظر بالبحر وساند يده ع ركبته وكفه ماسك راسه : ليييه يصير فيني كذااا اهه يااررب عووونك ضاق بي كوونگ
حس باللي يضربه ع ظهره وصوت ضحكته خلاه يعرف ع طول رفع راسه لعبدالعزيز اللي يناظره بطنازه ورجع نزل راسه
عبدالعزيز بعصبيه مصطنعه: ليه ما حضرت زواج خوويلد والله يزعل عاد انت خطيب اخته الحين مالك عذر
مشعل ناظره وبدون نفس: انت حظرت يعني؟
عبدالعزيز يهز راسه: اي فاتك مزز هناك عااد يمكن المزه الرئيسيه زوجتك ههههه امزح والله
مشعل بدوون نفس: متى طلعت؟
عبدالعزيز عوج فمه: لما دخلوا الشباب لعند الحريم-وبقهر-والله كان ودي ادخل ياخي قهر دخلوا سامي وانا لا
مشعل طنشششه
عبدالعزيز يضرب مشعل ويناظره بضحكه: موووشعل وش اللي مضيق خااطرك كذذاا لا يكووون-بغمزه-الحب
مشعل دفن راسه بين ايدينه وبلا شعوور نزلت دمععه خااانته وحااس بحرارتها
عبدالعزيز عرف ان مشعل واصل حده من الضيق جلس جنبه وحط يده ع كتفه بخفه وبجديه: مشعل !
مشعل...
عبدالعزيز بدا يتضايق ع حال مشعل اللي مو عاجبه فك غترته وحطها ع كتفه: مشعل ي بعدي
مشعل رفع راسه وناظر بالبحر مره ثاانيه وقلبه مجرووح ومطعووون حاس انه حقير ايه مشعل مستحقر نفسه وكارهه حياااته بهاللحظه
عبدالعزيز بضيقه واستغراب: مشعل علامك!
مشعل بغصه وعيونه سرحانه بالبحر: مجرووح ياخوك والله مجرووح
عبدالعزيز طار الاستهبال والطنازه من راسه ضيق عيونه ع مشعل اللي جالس بالثوب الابيض وشعره متناثر ع فوق وعيونه سرحاانه بالبحر وتحكي الف كلمه وكلمه
عبدالعزيز توججع قلببه ع حال مشعل وبضيقه: وش مضايقك يا خوووي
مشعل تنهد بوجع وغصه والم مشعل اليوم غير مجرووووح -نزل راسه ودفنه بين ايدينه وبوجع : ما اقدر اقول غير مجروح جرح يبطي علاجه
عبدالعزيز خاف ع مشعل بحياته وبعمره ما شافه كذذا حتى بوفاة امه ما كان كذا صح كان يصيح ويدمع بس الحين غييير الضيقه ذااابحته خاف ع مشعل ومسك يده: قووم
مشعل بغصه: ع وين
عبدالعزيز بجديه: ع المستشفى
مشعل حط يده ع قلبه: ذا المجروح مير يبطي يتعاالج -وبضيقه وملل -خلاص تكفى اتركني بلحالي
عبدالعزيز جلس جنب مشعل بعناد وبالحاح: وش فيك قوول -وبتهديد-ماني بتاركك لين اعرف وش بلاك
مشعل .،،
عبدالعزيز: مششعل علاامك قوول والله اشغلتني
مشعل ،،،.
عبدالعزيز جلس يناظر بالبحر مع مشعل وهو يفكر وش يضاايق مشعل طرى ع باله شيء ولف لمشعل بحماس: عرفت وشوو
مشعل ابتسم بوجع من حماس عبدالعزيز هذا هوو عبدالعزيز اللي يرسم الضحكه له وبسس
عبدالعزيز بذكاء: هي صح
مشعل بغصه: منو!
عبدالعزيز يرفع حواجبه بخبث وذكاء: خطيبتك اوو قصدي حبيبتك
مشعل بصرخهه : لااا تقوول حبيبتي
عبدالعزيز فزز وبعصبيه: ووجع لا تصارخ متخانق مع الحب وجااي تقول
مشعل بوجع اكبر: بسسس كآفي
عبد العزيز تنرفز: لا تصرخ طيب واتصل ع حبيبتك
مشعل نزل راسه بضيقه وبرجا: عبدالعزيز ارجاك اسكت تكفى خلااااص تراي تعبااان وربي اني تعباان
عبدالعزيز خاف ع مشعل ووقف قدام مشعل وسند ركبته ع الارض قدام مشعل وحط ايدينه ع ركب مشعل: علامك
مشعل رفع عيونه لعبدالعزيز وعبدالعزيز انصدم وهو يشوف دمووع مشعل ايي دموووعه مشعل اللي ما عمره دمععت عيونه الا ع موت امممه وتعب ابوووه
عبدالعزيز حس بخووف وبلع ريقه وهو يشوف مشعل يفتح ازرار ثوبه ويغمض عيونه بقهر وتنزل بعد فتره والثانيه دمعه خاينه
عبدالعزيز مسك مشعل من اكتافه وهزه بقوه: مششعل ، مشششعلل
مشعل وهو يشهق بضعف ودمووعه نزززلت وبغصه: ليييه قووللي ليه هي من بين المخاليق كلهم ما طلعت الا هي
عبدالعزيز ما فهمم شيء صار يسمي ع مشعل بخووف ويقرا الاذكار عليه وهو بيموووت خووف اوول مره يشوف مشعل كذا
مشعل هدي شوي وابعد عن عبدالعزيز ووقف
عبدالعزيز وقف وهو يمسح التراب عن ثوبه : مشعل
مشعل لف لعبدالعزيز: اعذرني
عبدالعزيز قاطع مشعل وهو يمشي له: سألتك بالله ان تقوولي وشفيك
مشعل غمض عيونه ودخل ايدينه بجيبه: وش اقوول وش اخلي
عبدالعزيز وهو يسحب مشعل جهة الصخور اللي كانوا جالسين عليها لحد ما جلسس عبدالعزيز ومشعل جلس باستسلام
عبدالعزيز بجديه: قوول ياخووك ولا تخبي ولا تكتم بصدرك
مشعل تنهد بوجع ورجع يناظر البحر وبغصه والم واضحه من نبرة صوته الموجوعه: غمض عيونك معاي وتخيل
عبدالعزيز هز راسه بايه وغمض عيونه ويسمع كلام مشعل
مشعل كمل كلامه وعيونه ع البحر وعبدالعزيزمغمض: تخيل تحب وحده بييوم تحبهها بجنووووون وتعشققها كثير وتضحي وتكسر كلام وكلام وانت تعرف انها ما تحبك وتحب غغيييرك بس بالاخير عرفت انها يممكن تكون لك لان اللي تحبه افترقت معاه وانت ما تصدق فيها وتروح وتتقدم لهاا وهي تواافق بدون تردد وش بيكون شعوورك
عبدالعزيز فتح عيونه وناظر مشعل اللي عيونه ع البحر و بصدق: والله ما بعمري جربت الحب بس من كلامك عشتته وتبي الصدق والله اللي قلته شيء يفرح كثير علامك متضايق كذا مو ذا اللي صار لك من فتره
مشعل بهدوء: غمض عيووونك وعيد كلامي واتخيله ع انسانه يمكن تحبها بيوم
عبدالعزيز بضحكه: مالي مكان بقوانين الححب
مشعل تنهد بهدوء: انت غمض وتخيل اللي اقوولك بس
عبدالعزيزغمض عيووونه
مشعل كمل كلامه: ويجي اليوم الثاني وتروح تشوفها وتلاقاها مستانسه عشانك وترسل لها وهي ترد عليك وباين من ردودها ان حياتها عاجبتها معاك وتزداد فرحتك بذاك اليوم بقووومة ابوك من مرض لازمه شهووور وتروح له وانت طاااير طيران ناسي الدينا كلها وتوصصل لابوك وتسوولف معه وتلقاه صدق صاحي وواعي ووش شعورك بهاللحظه اللي لقيت فيها حبيبتك وابوك قام من مرضه!
عبدالعزيز ابتسم وهو مغمض عيونه ويتخييل صدق كلام مشعل رسسمه برااسه وبفرح: وشش بااقي احلى يا مشعل وربي لو كذاا بيكون هاليوم اححلى ايام حياتي
مشعل ضحك بسخريه والهوا صار قووي ويحرك شعرره وعبدالعزيز عليه طااقيه وشعره ثاابت
مشعل كمممل كلامه بغصه: اي فرح وسعاده انا كذا كنت بس تخيل تقول لابوك من خطبت وهو يصد ويعصب انت بطبعك تنفجع ابوي قال كذا عصب وصد عني انا قلت اكيد لاني تسرعت قلت لابوي احبها وخفت تروح مني بس تدري وش قال وليته مااا قال ليييته سكت ولا ليتني مت قبل يكككمل كلامه
عبدالعزيز فتح عيونه وناظر بمشعل وانصدم بدمووعه اللي تنزل ع خده بهدووء وعيونه ع البحر
مشعل يكمل بوووجع وغصصه كبيييييره: بعد ما سكت ابووي نص سااعه قاللي انت مالك نصيب مع هالبنت انا بغيت انجلط كيف وليه طلبته كثيير وعصب بس صدمنني وصعقني لما قال هالبنت تكون اختك -نزلت دمووعه بحراره وبغصه- ايه اختي تتصور يا عبدالعزيز بعد حبي الكبير وعشقي تطلع اختتتي اختتتي -نزل راسه ودفنه بين ايدينه -اههه
عبدالعزيز انتففض بجززززع وخوف وهو يتخيل نفس اللي قال له مشعل وبالاخير تطلع اخته
عبدالعزيز بلع ريقه وبعدم استيعاب: كيف اختك ؟ مو هي اصغر منك وبعدين شلون
مشعل......
ناظر مشعل المكسوورر واضح يصيح بوجع ~مو هينه مو هينه يا مشعل _حط يده ع كتف مشعل ويبي يهوونها ع مشعل : يمكن غلط كيف اختك وهي اصغر منك!
مشعل قاطعه وهو يرفع راسه: اختي بالرضاعه هي مأخرينها سنه بالدراسه يعني هي اكبر من اختي ليان بسنه يعني مثلي انا اكبر منها بكم يوم بس
عبدالعزيز حس انه انطعن من طعنة مشعل قووويه اي قوووويه كثير تححب وتعشق وبالنهايه تننصدم انها اختك؟!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1392
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:44 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



رفعت مفرش سريرها الفرو الابيض عنها ونزلت بثقل ولبست شبشبها ومشت بسسرعه للحمام فتحت الباب وتسندت ع المغسله وهي تحس انها بترررجع
بس ما قدرت رفعت راسها وغسلت ووجهها وناظرت بوجهها بالمرايه وشحووبه تنهدت بووجع وحطت يدها ع بطنها وطلعت من الحمام ورمت نفسها ع السرير وهي تزفر بتعب: اهه
انفتح باب الغرفه وشمت ريحةة المطعم اللي تعشقه ضحكت ع نفسها توو بترجع ومن شمت ريحة الاكل اشتهتها وقفت بتعب وهي تنادي : عماار
عمار دخل ومعاه كيس برجر كنج: يا هلااا صاحيه يا بعدي والله قلت شكلك نايمه
ميار وهي تمشي لعمار وتسحب الكيس منه: هه لا وشو نايمه
عمار بضحكه: شكلك جوعانه
ميار وهي تجلس ع الكرسي اللي مقابل للشباك الكبير: وش رايك يعني من امس ما كليت شيء
عمار باحراج وهو يحك شعره: ممم معليش والله
ميار تقاطعه وهي تفتح البرجر: عاادي
عمار مشى لها وسحب الكرسي اللي قدامها وبارتباك: ممم يلا تعشي وبعدها مازن هنا
ميار نزلت البرجر من يدها وسحبت منديل ومسحت فمها وببرود: قلت ماني راجه له
عمار بربكه وهي يشبك يدينه ببعض: بس انتي حامل وولدك بعدين راح ياخذه ترى
ميار تقاطعه بلامبالاه: ولدي محد يقدر ياخذه مني -وبنغزه وتجريح وهي توقف- بس كان وجودي ضايقك ياخووي هه ابشر هالحين اطلع للبيت اللي ضنفي سنين ولا عايروني ولا ضايقوني مثلكم
عمار وقف بصدمه ومسك يدها: من جدك انتي اي بييت ذا بيتك وبس!
ميار بجديه وهي تسحب يدها بمملل: بيت منو يعني بيت عبدالرحمن الفارس ابووي
عمار بقهر وصرخه: لا والله لو مابقى الا ذا البيت مااانتي رايحه له -وبتهديد-سااامعهه
ميار ضحكت بسخريه وبحده: صووتك ابلعهه ولاعاد ترفعهه علي والشيء الثاني لو ابي والله ثم والله لارووح هالحين وفيك خير يا ولد امي وابوي امنعني واشوووف
عمار تنهد بضيق وهو عارف انهاا صعبببه كثير: اعذرييني ما اقصد ارفع صوتي بس نرفزتيني يعني انتي ما تشوفين هالبيت بيتك؟
ميار بححده: واعتذارك ذا وين اصرفه؟
عمار بندم: ميار
ميار اعطته ظهرها ولفت تمشي لغرفة التبديل
عمار بلع ريقه وناظرها بصدمه~ من جدها ترجع! ترجع للفارس اللي سنييين وانا امشي معاهم وكنت احسب ميار هي اخت نواف وبعدها كرهت نواف لاني احسبها متربيه معاهم وصرت اماشيهم كثير لاجل اعررف اختي تعيش مع منوو نواف! ولا سامي؟ لان ذوولا اللي كانوا يمشون معانا دايم بعدين صار خالد يجي احياناً وانصدمت ان اختي عاايشه معاااه هو بس ما كرهته ابد لييه مدررري والحييين تبي ترجع لهمم بككل بساااطه لا والله
عمار لحقها لغرفة التبديل وفتح الباب وانصدم انها تفتح الشنطه الكبيره وبقهر: ميااار خلاص والله ما اعيدها
ميار رفعت راسها بعد ما كانت مننزلته وترتب الاغراض بشنطه وناظرته بحده وشعرها المموج متناثر ع وجهها: عمااار اطلع بررى
عمار ~ ماا راح تروووح للفارس يا بيت مازن يا معانا وبس: ميار وربي ما قصدت بس انقهرت يعني معتبرته هو ابوك واحنا وجدي مالنا قيمه عندك
ميار رمت التيشيرت اللي بيدها ع الشنطه ومشت لعمار وناظرته من فوق لتحت وبحده وسخريه: هه انت وجدي! طلعتوا بحياتي من شهور بسس وهممم -بصرخهه- جااوبني وهمم من لمما كنت صغيره -وبتشديد- لا تقااارن نفسك فييهم ولا ببدر ولا حتتتى خاالد
عمار طررطع وعصصب ودفها ع الارض بعصبيه: هيه انتي تدرينن منو. ذولا اللي تتكلمين عنهم هذوولا عيااال خوالك يا الزفت لا تتمدحين فيهم كانهم اخوانك-بلع كلامه بصدمه وانقطعت حروفه وهو يشوفها طايحه ع الارض ويدها ع بطنها ومغمضه وحده من عيونها نص ونص وتزفر بتعب-
ضرب جبهته بقهر ونزل لها~ غبيي نسيت انها حاممل
مسك يدها بس دفته ميار بقوه: لاا تلمسسسني ابععد عننني -وبحسره - عرفت معدنك ما تختلف عن الباقين كلككم نفسس بعضض -بصرخهه- اططططللع
عمار وقف بندم وطلع من غرفة التبديل وفتح باب الجناح بيطلع بس انصدم من جده اللي واقف قدام جناح ميار
ناصر ناظر عمار بحده: وش قالت اختك
عمار بلع ريقه وبثقه: ما راح ترجع له يا جد
الجد ناصر تنهد : وليه!
عمار هز راسه: تقول ذلها ياجد-برجا- طلبتك لا ترجعها له
ناصر ابعد عمار ودخل من جنبه ومشى لغرفة ميار وما شاافها وباستغراب وصوته الحاد: ميار
ميار جالسه بالغرفه وتشد بيدها ع بطنها وتزفر بتعب وخافت وهي تسمع صووت جدها اللي لأوول مرره تسمعه يناديها
ناصر مشى وصار يدور بالغرفه لانها كبيره بس ما شافها انتبه ع باب غرفة التبديل مفتووح وانصدم اكثثر وهو يسمع صووت تأووهااات

؛


وقف سيارته قدآم الفندق اللي مستاجره طلع المفتاح وحطه بجيبه اخذ كيس المطعم اللي اخذ منه وفتح الباب ونزل
دخل وركب للاصنصير وضغط ع الدور الثاالث تنهد بهدووء وهو حاس بشعووور غريب ابتسم لا ارادياً حاس حيااته غييير ايه تغييررت حيااته بيوم واحد بعد ما سممع كلام شيخ من كبار العلمااء بالصدفه غييره وهزه من اعماقه انتبه انه بعييد عن ربع وبعيد كثييير
انتبه ع باب الاصنصير اللي انفتح ومشى لجناحهم وفتحه بالبطاقه ودخخل وحس بهالواء البارد يلفح بوججهه وقف مستغرب لثوااني ثم ابتسم عرفها وعرف اطبااعها يعرفهاا من قبل وزاادت معرفته لها بهاليوم
نزل الكيس اللي بيده ع الطاوله ونادى بصوته بهدوء: رانيا!
ما سمع رد خطر ببااله شيء فز مكانه وصرخ بعصبيه وخووف: راااانييييا
مشى للمطبخ المفتوح ع الصاله مع انه يقددر يشوف المطبخ وهو بالصاله بس الشك لاعب بمخخه لعب
دخل لغرفة النوم بس ما شافها غمض عيوونه بقووه وهو. يفكر~ معقووول هررربت؟ ليه وش سوويت لهااا ! يارررربي وينهاا ، اناا غبي ليه ما قفلت الباااب عليها
سمع صوت خطوات هاديه وصوتها البارد: اوو بندر وش هالازعاج ما تخليني ارتاح دقايق بس
لف بندر لهااا وهو مو مصدق انها مووجووده ومو هاربه منه ، ابتسم وهو يشوفها متغطيه بوشاح احمر وشعرها البني القصير منتثر ع وجهها باهمال
مشى لها وضمها بقووووه صدمتتها وهمس لها: انتي مووجووده جد!
رانيا منزله ايدينها وهااديه كارهه حياتها وما عاد يفرررق عندها شيء
بندر ابعد عنها وحط يده بشعره وحكه وهو مبتسم: يلا مو جوعانه!
رانيا مشت للمطبخ وهو مطنشته
بندر لحقها وهو يهز راسها بيأس منها
فتحت رانيا الثلاجه وسحبت لها علبة عصير برتقال وصارت تشرب بهدوووء
بندر وقف قدامها وبحنيه وهو يسحب العصير من يدها : لاا كذاا ما يصير والله ما يصير يووم كامل ع العصيرات ترى جسمك بيتعب كذا
قاطعته رانيا وهو توقف بجمود : لا تصير حنون ترى ما يناسبك ولا تتصنع شيء مااهو فيك -ومشت -
بندر نزل علبة العصير ع الطاوله وتنهد بضيق: الله يهدييك يا رانيا بس هذي نتاايج افعالي وراح اغيرك باذن الله
رانيا جلست بالصاله وهي تناظر الاكل اللي جابه ابتسمت ع حالها بسخرريه يوممين ما اكللت شيء اذا حست بجوع تشرب عصير وتشبع
بندر طلع لها وفتح الكيس وطلع منه البيتزا وحطها ع الطاوله وطلع علبتين عصير وناظر رانيا بابتسامه: وش رايك تجين
رانيا ...
بندر بقل صبر وهو يمشي لها ومسك يدها: يلا كلي بسس شوي
رانيا سحبت يدها من يده بملل وبدون نفس: ماالي نفس
بندر مسك يدها بقوه وسحبها: بتاااكليين بالطيب ولا
قاطعته رانيا وهي تدفه: ماا رااح اككل وش بتستفيد يعني لا كليت اناا!
بندر بحنيه وهو يترك يدها: كذا بتموتين ترى
رانيا بوجع وهي تمشي للغرفه: يااارب اموووت وارتااح من حياااتي
بندر حط يده ع راسه بضييق ومشى للطاوله وجلس ناظر بالبيتزا وقفلها ووقف وهو يرجعها بكيسها: الحمدلله ع النعمه
رجع علبتين العصير بالكيس واخذه معااه ونزل تحت للوبي مقرر يعطيه اي احد من العماال


؛

ضمها بححب وهو يتكلم بصوت واطي: لا ضايقك قولي لي مع اني متأكد انك اخذتي رجاال وعن عشره
خلود مسحت دموعها بثوب سامي : خايفه
سامي ابعد عنها وضحك عليها: ههههههه والله انك بزر اجل خايفه من وشوو
خلود كشرت بوجهه وناظرته بقهر: خلاص
سامي بضحكه: ههه انتي ينخاف منك تررى
سامي قاطعها وهو يناظر ثوبه اللي من عند صدره كله كحل: يا شيخه وش ذاا!
خلود عضت شفتها: سوري
سامي يدور بعيونه ع خالد : ياا خااالد
خلود تدفه: وجع وش تبيه
سامي رفع حاجب: اقوله يجي يسنعك
خلود بنرفزه : اوووف خلاص
سامي قرب منها وباس راسها بحنيه وببحه: يلا استودعك الله
خلود بدموع: مع السلامه
سامي باستغراب: ههه وممن متى خلود تقول مع السلامه!
خلود انتبهت انهاا تعودت تقول هالكلمه لان خالد يحبها اكثر من باي ضحكت ع نفسها وما انتبهت ان سااامي طلع ولفت لورى وانصدمت بخاالد اللي واقف وراها وينزل البشت ع الكنبه ويجلس بهدووء بدون اي كلممه
قبضت يدها بقوووه وهي تفكر كيف راح تمرر الليله دمعت عيونها وهي تتذكر كلام جود لها قبل ما يطلعون للفندق
جود وهي تصيح: انتي وعدتيني يا نكون كلنا مرتاحين يا كلنا لااا
خلود وهي تضم جود: خلاص وعد حياتي اذا انتي موو راضيه اني اراضي خالد وعد ما اكلمه
جود حست بندم وسحبت نفسها من خلود وبهمس: الله يوفقكم مع بععض
خلود بحده: اذا ما ارتحتي مع زياد ما راح ارتاح مع خالد وعد
جود بدموع: معناها ما بترتاحين ابد
نست خلوود هالافكار وهي تشوف ابتسامة خالد الساخره وصووته اللي هززها وخلاها تصححى وتتذذكر هي وووين : اي يا مداام ممكن تفهميني وش صاير لك!
خلود بلعت ريقها ووقفت مكانهها تناظر بخالد اللي يناظرها وهي متكي بظهره براحه ورافع حاجب
خاالد بحده : شوفي يا بنت عمممي انا وااحد ما عندي لف ودوران بحياتي الصح صح والغلط غلط غير كذا ما افسسره
خلود حست بخووف من كلام خالد وملامح وجهه الجااده خلتها تبلع ريقها وتسب نفسها مليوون مره ما تدري ليه بس تحس انهاا غبييه
خالد كمل بنفس الحد وهو يتكي بيده: حركاتك الباطله وتطنيشك لي واستفزازك لي بكلاامك قبل ماني بممشيه لك وترى ماني ساكت عشان خاطرك لا والله مدااراه للي وراك عشان خاطر عمي وجدي اللي وثقوا فيني وزوجوني اياك يا بنت عمي لكن قلتها لك مرره وبعيدها لك الحين وبعدين لين ما ينفذ صببري معاك اتق شر الحليم اذا غضب
خلود حست بارتجااف قلبها وخووف كبييير من خالد ومستقبلها المجهول معااه
خالد وقف ومشى لها بهدوء وناظرها وهي بعدها بفستان الزفاف الابيض وبهدووء حااد: والحين يله ابي تفسير لكل تصرفاتك -وبتهديد- بسسرعه
خلود دمعت عيووونها ورفعت عيونها لعيوون خالد اللي يناظرها بنظرات ناارريه حااقده
خالد اكره ما عنده يشووف الدمووع هي تكسسر خاطره وتلين قلبه ما يحب يكون سبب بدمووع اي انسان كان بس هننا غير دموع خلود نرفزته حسسته انها مجبووره عليه قهرته واستفزته دمووعها وصرخ بعصبيه وهو يمسك يدها: تكلممممي
خلود بألم وهي تسحب يدها: اءء وجعتني
خالد ترك يدها وزفر بضيق وركز نظرره ع عيوونها اللي غرقاانه دمووع ومنزله راسها تحت
خالد حسس بانكساار والم جررح ثاااني بقلبببه تأكد من دموعها وشهقااتها ان مجبوره عليه وهي كاارهته صك اسنانه ع بعض ورجع ع ورى لحد ما صدم بالكنبه وجلس عليها ويده ع ركبته
خلود شهقت بقووه وعلت شهقااتها وهي تبكي
خالد حس بصداااع براسه مع صوت بكااها رمى غترته ع الارض ووقف ومشى لها ومسكها بايدينه من اكتافها وبهدوء: خلود
خلوود... بس تبكي وهي منزله راسها
خالد تنهد بضيقه ومسك كتفها اليمين بيده اليسار ورفع فكها بيده اليمين وناظر بعيوونها اللي تتجاهله وتركز بمكان ثاني همس بهدووء: خلود ناظريني شوي
خلود حركت عيونه تجاه عيوونه والتقت عيونها المشتااقه بعيوونه الباررده
بهاللحظظه خلوود نست وعدها لجوود وكل شيء رمت نفسها ع صدر خالد وصااارت تبكككي
خالد برووود وقهر كل تفكيره انها مجبووره عليه وهذاا سبب بكااها بس مو هو اللي ينهان
انتظرها لين تهدى شهقاتها ومسك اكتافها وابعدها عنه وبهدوء: روحي بدلي ما تحسين طوولتي كذا!
خلود تشهق شهقات مكتومه مسحت دموعها بيدها وناظرت خالد بهدوء وخالد بادلها نظرات بارده وهو يرفع حاجبه
خلود مشت وجلست ع اقرب كنبه قريبه من خالد
خالد ناظرها باستغراب~ وش ناويه عليه
خلود حاولت تتكلم بسس خانتها حرووفها وهي تناظر بخالد البااارد وباين مقهووور
خالد تنهد بضيق وبهدوء: خلود. عندك حكي بتقولينه او بتظلين ساكتهه كذا
خلود بدموع وهي منزله راسها: اسفه
خالد بجمود: ع شنوو! تكلمي مثل الناس ما طلبت اعتذار يا خلود طلبت تفسييير للي سويتيه
خلود ما توقعت خالد صعب كذا ، حاولت تهدي نفسسها وبعد عشر دقايق سكتت وتكلمت بصوت مبحوح من البكا: خالد انا اسفه
خالد بحده: مابي اعتذار من غير تفسير ولو اني متأكد اني ما غلطت بحقك مثل ما غلطتي بحقي
خلود انهارت مرره ثانيه وبانهيار: خالد بسسس خلااص انا ما غلطت تكفى اسكت
خالد وقف وبعصبيه: لااا حول ولا قووة الا بالله- مشى ووقف قبالها وبححده- شووفي يا بنت عممي انا واحد ابي ابدأ حيااتي صح لا لف ولا دوران انا ابي ابني حياتي من اوولها صح مابيها مزعزعه- بهدوء- انتي مصيرك معاااي ف ليش تعذبيني وتعذبين نفسك كذا قولي وش سبب تصرفاتك وانا يممكن اتفهمك اذا لك عذر مع انه ما ظنتي يكون لك عذر
خلود بككت اكثر
خالد غمض عيونه بوججع~~ مجبوووره علي!؟؟ اكيد مافيه غير كذاا بس خلاااص عادي تنسى وتعيش.،، بوجع: خلود انتي انجبرتي علي صح!
خلود زادت دموووعها اللي اكدت لخالد هالكلام
خالد تنهد بوجع وحط يده ع راسه وبهدوء وهو مغمض عيونه: طيب خلاص لا تبكين كل شيء وله حل دامك انجبرتي علي وما تبيني فَ والله واللي خلقني وخلقك ما اجبرك ع شيء انتي ما تبينه -سكت شوي يفكر وبهدوء وتردد- انا ابي اعيش حياتي مع وحده تبيني وتحبني وتتقبلني كزووج تحبه مو مجبوره عليه عشان كذا -بنبرة وجع- كمم شهر وراح اكلّم جدي واحاول اقنعه بموضوع طلاقنا وان شاء الله يفهم جدي عدل - وبثقه وحده وهو يفتح عيونه ويناظرها وهي تبكككي- موو خالد اللي يعيش مع وحده انجبرت عليه
خلود انتفضت بجزززع من طاري الطلاق~ ي ويلي طلاق يا خالد مررره وحده هذا ما عنده تفااهم يممه
قاطعته وهي تنزل راسها وتبكي: انا احبك والله العظيم اعشقك -رفعت راسها لما ما سمعت رده وشافته واقف ويهز راسه باسى - خاالد احبك وربي
خالد بسخريه: بسس يا
خلود قاطعته وي توقف مقابله وتتكلم بوجع: احبك والله من سنين يا خالد بس بس اختي هي بعد تحبك ما قدرت اعيش واكون مرتاحهه وهي مجبوره ع زياد ولد عممي - وبألم- احبك واكرهك بنفس الوقت لاانك اخذتني وما اخذتها ثنينا حبيناك يا خالد تكفى سامحنني ادري اني غلطت بحقك
خالد سكت شووي مصدوووم من اللي يسسمعه ياما تعذب وتعذب من الحب طلع هوو معذّب كثير بالحب بعد! انصصدم وسكت لدقايق~ ثلااث يا خالد يا قسااتك
هدووء وبس صوت شهقات خلوود اللي واقفه قدام خالد ومنزله رااسها
خالد ناظرها وبجفا: ماهو بعذر والله مب عذر انتي احرقتييني كثير ما لك عذر
خلود بكت اكثر وهي تعيد كلمة: سامحنني والله احبك بس ما هانت علي اختي ما تهوووون والله ما اقدر سامحني طلبتك
خالد هز راسه بااسى واعطااها ظهره ومشى للغرفه
خلود جلست ع الارض بفستاانها الابييض وانتثر حوولها وهيي تبككي بوووجع
خالد وقف قدام الغرفه وهو يسمع بكاها وشهقااتها ما هانت عليه واوجعت قلبه بس هي غلطت وهذا جزاااها بالنسبه لخاالد مو عذذذر لها مهما كان
دخل للغرفه وفسخ ثووبه ودخخل الحمام يااخذ دووش يبرد حرااارة قلببببه وقهرره اللي حتى بهاليوم ما تهنى فيه

؛

..
لن آفرض نفسي علييگ مجددا
آنآ هُنآ ستجدنِي / إن گنت ..
حقا تريدني = ) ♡̷̷̷ ..

؛
طنشها بعد الهدووء والصد اللي لقااه منها توقعها صعبه اييه بس مو كذذا
جلس بالصاله ع الكنب بهدووء سحب الطاقيه عن شعرره وحطها جنبه وتمدد ع الكنب براحه ويده تحت راسه وهو يفكر لييه تصدده كذذا ليه!
قرر يمررها لهاا اليوم وصراخها عليه ورفعة صوتها بيسكت لها هالمرره لانها اوول مرره وبعدهت بيحط حدووود لكل شيء تنهد~ الله يسامحك يا جدي شكل هالبنت ما تناسبني بس الله يكتب اللي فيه خيير
حاول ينااام بس النوووم جافااه وهو يفكر ليه تصده وتصرخ عليه بجنوون ومبين كارهته حتى عشاا رفضت تتعشى معاه او تجلس
وبداا النوووم يتسلل له حبه حبه مع هالافكااار لحد ماا غففت عييينه وناااام
صارت تبكي بالحمااام وهي مقفله ع نفسها ما تبي تشووفه تكرهه من دوون سبب بس لانها حبت خاالد بييووم تذكرته كيف كاان وقت الزفه مشيته الهاديه والواثقه نظرات عيوونه الهاديه لها الف معنى ومعنى وااخر شيء لما مسك يد خلوود هنا انتفضت وصارت تبككي
بعد سااعه كاامله وهي مقفله ع نفسها بالحمام ناظرت بوجهها بالمراايه غسلته وفتحت الباب بهدووء عشان زياد لا يحس عليها
مشت ع اطراف اصابعها وهي لابسه رووب الحمام ووصلت لباب الغرفه ودفته بتقفلله
بس انصدممت فيه وهو واقف ع الباب ورافع حاجب وشعره مبعثر ع وجهه من النوم وبصوت ناعس: خير! تقفلين الباب ليه؟
جود بلعت ريقها بلتعثم وناظرته بكره وابعدت عن الباب ومشت للتسريحه
زياد دف الباب برجله ع خفيف ودخل وجلس ع طرف السرير وناظرها بهدوء وبروود
جود مرتبكه من نظراته وصارت تقلب بالتسريحه اللي عليها بسس عطرها ومشطها
زياد بهدوء: ازعجتيني بنام
جود ناظرته وبخوف: طيب ببدل اطلع شوي
زياد وهو يرمي نفسه ع السرير: ما اتووقع فيه اححد غرييب ،،واذا بالمره مو حابه هنا اطلعي بررى انا حدي داايخ
جود مشت بهدووء وطلعت وقفلت الباب ورااها وهي تتنهد ببخووف ~ ياااربي اكرههه
زياد غمض عيونه بهدووء وهو منسدح ع ظهره ويفكررر بحياااته معااها كيف بتكووون وهو شااك بشيء والحين بدا يتأككد منه~ معقول تحب! بس مين اهه ياربي سهلها علي
جود جلست ع الكنب وهو تتذكر كلام سامي لها اليوم
سسامي وهو يضمها: يلاا قلبي اخليك هننا مع زيااد
جود تمسكت فيه وهي تصيح: ساامي
سامي ضمها بحنان وبهدوء: والله يا جود ما تصدقين وش كثر مستانس انك خذيتي زياد انتي وخلود اخذتم احسن شباب عايلتنا زياد حطيه بعيوونك تراه صعب يمكن مثالي ومثالي كثير بس متفهم اعطيه الحب وبيعطيك كل شيء تبينه
ضمته جوود وتعلقت فييه وهو يهدييها
سامي شد عليها وهو يودعها: انا مسااافر بكره الصبح ادعوولي ربي يسهلها علي
جود ززاد بكاااها وانتحاابها ع ساامي
صحت من ذكرى سامي وكلامه ع زياد وهو يمسح دموعها بحنان ويهمس: لييه الدموع!
جود بكت زياده وزياد ضمها بخفه: وش فيك !
جود وهي تبكي: مشتاقه
زياد بضحكه: لمين؟
جود ببكا: خايفه
زياد بهدوء وهو يضمها: مني!
جود بدموع وصدق: لاا ، سـ ا مـ ي
زياد تنهد براحه وابعدها عنه ومسح دموعها بخفه: ولن يصيبنا الا ما كتب الله لنا
جوود سكتت وهي منزله راسها وتناظر بيدها
زياد وقف ومسك يدها: ما تبين عشا!
جود هزت راسها بلا
زياد بهدوء: خلاص اجل انا ابي شووفي العشا ع الطاوله جيبيه وتعالي
جود باستغراب: بس انا مابي
زياد رفع حاجبه وناظرها بحده وبهدوء: بس زوجك يبي
جود وقفت وجابت العشا وحطته قداامه عشان ياكل وهي متضاايقه منه مع اننها تحس لو حاولت شووي راح تكسب قلبه بس وش تسووي وقلبها موو ملكهااا


؛

طلعت من الحمام بعد ما اخذت دووش طلعت للغرفه وايتسمت بخبث وهي تشوف الباب باقي مقفل ~ طيب يا ريان
لبست بجامه حرير بيضااء اكمامها طويله ووقفت قدام المرايه وسحبت الفووطه عن شعرها وشغلت المجفف ع شعرها عشان ينشف شوووي ودقاايق ونشف شعررها وانتثر عليها بشقااوه وتبعثر ، هزت راسها يمين ويساار لحتى رجع شعرها ع ورى
حطت يدها بشعرها وحركته بعشواائيه وتخربط، تووجهت لشنطتها وفتحتها وطلعت عطررها ورشت منه
فزت وهي تمسع الباب يدق وكشرت ب ضيق وهي تسمع صوت ريان: ريماا!
ريما ردت بضيق: لححححظه
ريان رجع جلس ع الكنب واحنى ظهره وشبك ايدينه ببعض بتوتر وهوو يفكرر فيها يحس مو نااويه ع خير
قطع افكاره صوت الباب اللي انفتح وريحة العطر الصارخهه ابتسم. رفع راسه لهاا وزالت ابتسامته تدريجياً
ريما مشت بعربجيه ورمت نفسها ع الكنب وناظرته بنص عين: ريان
ريان وقف بعصبيه: الحين هذاا شكل عرووس بالله
ريما رفعت حاجبها ~ طيب يا ابوو النسوان يا المغازلجي ما عليييهه اورييك اننا
ريان بنرفزه: بننت
ريما تلعب باطراف شعرها
ريان سحب يدها بقووه لحد ما اصطدمت بصدره وبعصبيه: لا كلمتك ترديين
ريما سحبت نفسها منه ونفضت يدها: خييير!!!
ريان تنهد : ريما
ريما ببرود: ريان بسألك
ريان باهتمام وهو يجلس ع الكنب: وشو
ريما وهي تناظره: وش رايك بالرجال اللي يقوول كلمه وما يوفي فيها
ريان بعد سكوت بسيط: مو برجال
ريما رفعت اكتافها: برايك كذا!
ريان هز راسه بايه وهو مستغرب وقبل لايتكلم تكلمت ريما
ريما بهدوء: ريان بطلبك قووول تم
ريان بسرعه: تممم
ريما ابتسمت بخبث: طلبتك مااا تقرب مني من غير رضاي
ريان انصددمم وعصصب~ وققصص بلساااني اللي يتمم قبل يعرف وش الطلب
ريما وقفت وهي كاتمه الضحكه ع ملااامح وجهه وابتسمت براحهه
ريان ~طيب يا ريما حسبالك بتذليني بهالكلام اوريك،، ابتسم ووقف بثقه: تمم يا بنت عمي
ريما استغربت ، وبضحكه وراحهه: طلبت عشاا!
ريان ببرود: لا
ريما بققت عيونها: طيب جوعاننه انا
ريان بلامبالاه: وش اسويلك طيب
ريما بنرفزه: ابي عشاا طيب
ريان وهو يدخل للغرفه: والله مالي دخل فيك
ريما مشت وراه ودخلت الغرفه وتوجهت لشنطتها وطلعت جوالها وريان يراقبها باستغراب
ريما رفعت جواالها واتصلت بهارديزز وثواني وجاها الصوت وردت: الو السلام عليكم
ريان وقف بعصبيه وسحب الجوال من يدها وناظر الشاشه مسميه المطعم-للجوع ١١
ريان باستغراب وعصبيه: وش ذاا ي ريما!
ريما وهي تسحب جوالها بعصبيه: هذااا هارديز يا زفت والشيء الثااااني لا تسحب جوالي منني كذا وووجع
ريان بعصبيه وهو يرمي الايفون ع الارض: ثااني مررره ما تتصلين ساامعه
ريما تخصرت وبعصبيه: لاا والله
ريان بححده وعصبيه: لييه مو اللي يرد رجاال!
ريما بقهر: اي رجاال يا ابو النسوان وانت وش عليك
ريان فتح عيوونه ع وسعها بصدمه من كلمة ابو النسوان، ومسك يدها بقووه: وووش ابوو النسوان ذيي احترمي نفسك لا اكسسر راسك
ريما سحبت يدها منه بقهر : اوووهه وججججع
ريان بحده: وووش قصدك
ريما جلست ع الاريكه وباين متنرفززه: لا تسألني لاااني مو بطاا
ريان قاطعها بعصبييه: تككلمممي وش قصدك
ريما بهدوء: انت ليه تزوجتني
ريان بعصبيه: لا تطلعين من موضوع لموضوع ثاني
ريما بقهر ووجع: اذا كنت متزوج غيري ف وش تبي فيني
ريان وقف بصددمممه مكااانه وتجمممد
سكتووا للحظاااات
ريان مشى لريما وجلس جنبها: ريما من قالك هالكلام
ريما بلامبالاه: موو مهمم
ريان بحده: قللت قوولي
ريما بسخريه: ليه اكيد بتعصب عليها وتوريها شغلها
ريان يهز راسه: اكيد
ريما بهدوء وهو يوقف : لا يا ريان مفرووض اشكرها لانها خبرتني حقيقتك وزواجاتك ذي بس يلا كوويس اني عرفت جتني اليوم بزوااجي عشان تصدمني بخبر زواجك منها
ريان بندم وصدق وهو يدفن راسه بين ايديه: ريما والله العظيم ماااضي وانتهى صدقيني
ريما هزت راسها بلاا: ميساء قالت انهاا زوجتك يا ريان
ريان ~ وسويتتتيها يا ميسااء- قاطعها بحده: طليقتي
ريما اعطته ظهرها وهي تمشي: ومن البديل؟؟
ريان وقف وحط يده ع كتفها بهدوء: مافيه بديل يا انتتي ولا ع الدنيااا السلااامم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1393
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:45 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي




بعد مرووور خمسسسة أشهر طوييله

لندن
الإثنين
آلساعه ١٢ صباحاً

سحبت البطانيه معااها بيدها واليد الثانيه صحن الفشار وتركض بسررعه للصاله ووصلت لها وكاانت ظلاام مافيه غير نور الشاشه وشافته جالس ع الكنب مقاابل الشاشه حاط رجل ع رجل
ابتسم لما شافها وضحك اكثر وهو يشووفها تركض وتجلس جنبه وتغطي نفسهم بالبطاانيه وتحط صحن الفشار جنب العصيرات والشوكلاتات همس لها وهو يرخي يده ع كتفها: جااهزه ترى هالمره الفلم رعب
ريما ردت عليه وهي تسحب كميه من الفشار: ههههه مثل كل مرررره يطلع باايخ وانت تخاف اكثر مني بعد هههههه
ريان ~ هين بعدك ماا شفتي هالفلم والله ان تفطسين،، ناظرها بنص عين وهو كاشفها انها طوول الشهور اللي فاتت تسلك لهه بالافلام اللي يجيبها لانها تططلع شايفتها كلها
ريما فتحتت عيوونها وشهههقت بخووف ونطت بعيدد: ييمممه ريااان وججع وش هالفلم
ريان كاتم ضحكته وقرب منها وهمس: انتي وش له تنطين بعيد خليك هنااا
ريما تدف ريان: وججع يممه حسبي الله عليك راعي فلم يمممممههه
ريان ضحكك من قلب عليييها وضمها لصدره وهو يضحك
ريما تدفه وترجع تناظر بالشاشه بتركيززز واندمااج ، شدت ع قميص رياان وهي تناظر بخوووف
ريان يناظر الشاشه وباله موو مع الشاشه مع اللي جننبه ويضحك وقلبه ييددددق بحححبها ومن قرربها اللي يربكه وهي مو حااسه ~ ايي هذي الافلام اللي تخليها تتعلق فيني ههههه
ريما حطت راسها ع فخذ رياان وتغطت بالبطانيه وصارت تناظر بالشاااشه بهدوووء واندمااج
ريان يده تلعب بشعرها اللي يعشقه وعيوونه تتأملها بححب وهي موو حاااسه
بعد مرووور ساااعه انتهى الفلم
ريما جلست وناظرت ريان وبحماس وهي تبتسم: يجنننن رياااني
ريان ابتسم لا ارادياً ع كلمة(رياني) ناظرها بهدوء: اعجبك؟
ريما تهز راسها باايه: والله خيااالي اكشششن بجد
ريما بحماس: وش رايك بالبطل
ريان توهق ما شاف الفلم كان يتأمل ريما: اي
ريما رفعت حاجب: وش اي نهايته وااااو تجنن
ريان ابتسم لها بتسليك وناظر ساعته: ريما برووح انام لي سااعه قبل الفجر
ريما مدت بوز: وتخليني بلحالي؟
ريان ناظرها بنص عين: والله عاد الصبح بروح لساامي اشووفه وبعدها عندي دوام ماني مثلك حتى الدراسه ساحبه عليها
ريما رمت نفسها ع الكنب وتنهدت بملل وهي تقلب بالقنوات: اوووف درااسه ياخي مليت منهااا بعدين هذاا اناا بس بتركها هالسنه مالي نفسس -وبخبث- بعدين وش لي بالدراااسه وانت معاي!
ريان بسخريه: الحين افهم انك تحبيني يعني؟
ريما بضحكه: لا ي الدلخ اللي اقصده احب حركاتك يعنني وكذا فله وطلعاات
ريان دفها من جبهتها بخفه وبهمس: متتتى يجي اليوم اللي تقوولين فيه احبك-اشر ع قلبه- ترى هذاا بداا يتععب
ابعد عنها ريان وهي ناظرته بلامبالاه ظااهرياً وههي قلبهااا يدددق منه ومن قرربه وكلامه
غمضت عيوونها وزفرت بضيق~ احسسن عشان تتتوب من هالزواجات وما تفكرر الا فيني انااا وبسس
ريان دخل غرفة النوم ووقف قداام الشبااك الكبير وسند راسه عليه بضيق وهو يزفر~ يااااارب
راح تووضى وصلى الوتر ودعى ربه ييسر حيااته ويشفي ساامي اللي صارله خمس شهوور بغيبووبه واحتمال يطلع منها اعمى


؛

السعوديه
الشرقيه الساعه ٣ صباحاً

فيي الغررفه هدووء ومافيه غير نوور الابجووره
انقلبت ع السرير جهته وناظرته وهو ساند ظهره ع السرير ويده ورى راسه ويطقطق بالجوال تنهدت بصووت مسموع عشان تلفت انتبااهه بس هو طنشها
عصبت وبنفخهه: خااالد
خالد وعيونه ع الجوال ويكتب : عيووونه
خلود بنرفزه وهي تسحب نفسها جهته: وش تسوي بنص الليل ع الجووال
خالد سحبها له وحوطها بيده ونزل جواله ع فخذه وبضحكه: هه غرتي منه يعني!
خلود بملل: لا بالله تستهبل يعني
خالد تركها وانسدح وناظرها وببرراءه: مممم خلوودتي
خلود وكأنها عرفت وش يبي سووت نفسها ناايمه
خالد عدل سدحته وناظرها بنص عين: ي عيييني ع اللي نام بثوااني
خلود~ اهييئ ماافيه مفرر
خالد قرب منها ومسك طرف شعرها وصار يحركه ع وجهها بنذااله وهي تتبوووسم
خالد باستمتاع: هههه يلهه قوومي
خلود عصبت وجلست وتحك وجهها: اوووف خالد وش ذا
خالد وقف ونزل من السرير وهي يمدد جسمه براحه: اقول قومي وسوي لي اي شيء اكله
خلود قامت وهي تعششق هالوقت مع خاالد : وش نسوي طيب!
خاالد يحك شعره: ممم وش فيه بالمطبخ
خلود عوجت فمها تفكر وبحماس: اندومي
خالد كشر بعد ما كان مستانس: اندوومي ! لاا ما
خلود قاطعته وهي تطلع من الغرفه: انا بسووي عاد انت تبي تعاال سوو لك
خالد مشى وراها ونزلوا تحت للمطبخ وبدووا يسوون لهم اككل كعاادتهم بهالوقت بالليل خالد يجوووع ويقوومها تطبخ له وهي تتشرط ينزل يساعدها وهي اصلاً. تخاف تنزل بلحاالها
دخلوا المطبخ وفتحت خلوود الثلاجه : مممم اسممع وش تبي
خالد يجلس ع الكرسي الدائري: والله عاد كيفك المهم شيء حلو وينأكل
خلود لفت عليه: ي شيخ ينأكل اجل وشوو
خالد بلامبالاه وهو يطلع جواله: اي شيء
خلود تنرفزت وقفلت باب الثلاجه بقوه ووقفت جنب خالد: والله ما اسوي لك شيء اننت كلله ع الجوال ترى مليييت منك
خالد نزل جواله ع الطاوله وناظرها بهدوء: افاا تملين مني
خلود بمكابره وهي تبعد عنه: اي ملييييت وكثير بعد
خالد مد بوزه باستهبال: طيب احلفي
خلود بدون تفكير: والله
خالد بضحكه: ترى الحلف كذب ما يجووز وغير كذا تصومين ثلاث ايام
خلود ضربته ع راسه بخفه بقهر: لازم اصوم يعني!
خالد بضحكه وهو يوقف: اي وداامك بكره بتصومين بسويلك انا السحور
خلود جلست مكان خالد وبحماس: يلا وش بتسوووي
خالد غمز لها: اصببري بس
فتح الثلاجه وناظر بالخضار والبيض وحوول نظره ع الاجبان والمربى والزبده عوج فممه وهو يفكر ولف ع خلود: خلود وش رايك نحط شيء يصلح فطور
خلود بضحكه: لا يا شيف خالد مثل ما وعدتني تسووي لي اكله حلوه ورنا شطارتك
خالد بتصميم: طيب
طلع دجاج البرجر وشغل الفرن وصار يقلي الدجاج وخلود تضحك عليه و ع شكله وهي تتذكر كلااامه اوول زواجهم بعد ما زعل عليها ثلااث اسابيع ما يكلمها يوم عرف انها تطنشه عشان جوو كان يتكلم بهدوء وعقلانيه ويفهمهها ان اللي تسويه غلط واذا تبي راح يطلقها لانه مو مستعد يرتبط مع وحده مو ناويه تحبه وجود حياتها بتتغير واذا خلود سووت كذا ما راح تستفيد شيء
قطع افكارها خاالد وهو يتسند بظهره ع الفرن ولف لخلود: وخلصصننا
خلود وقفت وهي تشم الريحه: ي وييلي عليك شكلك طباخ وانا مدري
خالد غمز لها: طباخ اباً عن جد
خلود صرخت: خااالللد احتتترق
خالد لف للدجاج وبسسرعه طفى الفرن وشااله وهو معصب نزله ع الطاوله وبتكشيره وهو يحاول يرقع: ما احترق كثير بس صار لونه بني شوي مو اسود صح
خلود رحمته وتسلك لهوهي واقفه ع روس اصابعها عشان تشوف الدجاج : اي عادي بعدين يكفي انه من يد خلووودي
خالد ناظرها بنص عين: دام السالفه فيها خلوودي ودلع معناها شكلي دوم بطبخ لك
خلود فزت وهي تتذكر طبخ خالد احياناً يضبط واحياناً ما ينذاق بس الاغلب يطلع حلو : لا بالله عليك لا نطبخ الا سووى اوك
خالد ناظر بصحن الدجاج: شوفي يا ست خلود والله ان تخلصين هالدجاج سااامعه
خلود صارت تاكل وتشرق من طعم الحريق اللي فيه بس راحمه خالد وهو اللي طابخ عشاانها ف صارت تسلك له وتااكل عشان لا يزعل


؛

وقف قدام شباك غرفته الكبير فاتحه والهوااء يدخل وهو يناظر بالمسبح وحااس انه متضاايق بالحييييل
انتبه ع صوت جواله تنهد بضيق وقفل الشباك ومشى لجواله حس بضييقه تخنقه وهو يشوف رساله منهااا-مشعل خلاص تكفى انسسى الماضي واعتبرني اختك من زمان والله تعببت كثير محتاجتك ترى
مشعل تنهد ورمى الجوال ورمى نفسه ع السرير وهو مخنوووق~ يااررربي وش كثر صعبه حاس اني محتقر نفسي وكارهها هي صح كانت صعبه لها بس مو مثلي اكيد مو مثلي هي ما حبتني ولا بييوووم بس انا لما اتذكر احس اني برجع اقرف حتتى من نفسي ياااررب طلعني من هالهم والله قلبي ما عاد يقووى
قطع افكاره صوت اذان الفجر وقف وراح الحمام وتوضى وطلع وهو رافع اكمام البلوزه وسحب جواله وهو يتذكر عبدالعزيز اللي صاير يصلي دايم بالمسجد والاغاني والبنات كلهاا سحب عليها من بعد مرض ساامي كلهم ارتعبووا
اتصل ع عبدالعزيز عشان يقوومه للصلاه بعد اكثر من خمس رنات جاه صوت عبدالعزيز الناعس: ياالله صبااح خير
مشعل بضحكه وهو يفك البلوزه: علااامك ي وولد
عبدالعزيز رجع غطى نفسه بالبطانيه: خير يا مشعل وش تبي
مشعل يلبس ثوبه: افاا ي عزيز كذا
عبدالعزيز يقاطعه: ي ليييييل ترىى فيني نووم وش عنندك اخلص علي
مشعل وهو واقف قدام المرايه يضبط شعره: الفجر قوووم صل يلا
عبدالعزيز ابتسم وبحب : ي جعلني ما افقدك
مشعل بقق عيونه وتجمدت يده بشعره وهو يسمع كلمة عبدالعزيز بعددها ضحك: هههههههههههه ي بعد هلي انت
عبدالعزيز سحب البطانيه عنه ورماها ع الارض ووقف راح توضى ولبس ثووبه ونزل تحت ابتسم وهو يشوف ابوه بيطلع وناداه بصوت عالي: يبه دقاايق بجيك
ابو عبدالعزيز لف لعبدالعزيز وابتسسم من قلبه ع تغيير ولده اللي كان كل يوووم متصلين عليه الهيئه ولا الشرطه ماسكينه بنات يشتكون عليه وسواالفه الا منتهيه
صحاه صوت عبدالعزيز وهو يسلم ع راسه: يلا يبه لا نتأخر
طلعوا سووى للمسجد لصلاة الفجر وبعد الصلا طلعوا من المسجد ووقفوا برى
ابو عبدالعزيز يناظر بمجموعة من زملائه: بروح هناك معهم
عبدالعزيز يهز راسه : خلاص انا بروح مع مشعل وفطر سوى ثم نروح للجامعه
ابو عبدالعزيز راسه ومشى
وعبدالعزيز اتصل بمشعل يجي ياخذه ورربع سااعه ووقفت سيارة مشعل قدام المسجد
مشى عبدالعزيز له وفتح الباب وركب جنب مشعل: السلااام
مشعل يحرك السياره: هلا وعليكم السلام
عبدالعزيز : يابوي جوعان خن نرووح نفطر وناكل لنا شيء
مشعل ناظره بطرف عين: معك فلوس
عبدالعزيز حط يده ع جيبه وشهق بصدمه مصطنعه: نسيت البووك
مشعل رفع اكتافه : اجل انا بروح افطر وانت انتظرني بالسياره
عبدالعزيز بضحكه: جايك جايك غصب عنك ولا برضاك
مشعل ضحك ع عبدالعزيز ووقف قدام الكوفي ونزولوا
عبدالعزيز يمشي جنب مشعل وبهمس : يابوي كان خليتنا نفطر كبده وش ذا
مشعل بضحكه: خلك راايق شووي ياخي وش كبده انت حدك كرووسان ويخب عليك
جلسوا ع الطاوله وجاهم الوايتر ياخذ الطلبات
عبدالعزيز يناظر المنيو: ممم جيب اثنين شاي لاتيه وواحد اسبريسو و٤ كروسان جبن واي شيء للتحليه
مشعل ناظر عبدالعزيز وبقق عيوونه~ كل ذاا اي هين انا اللي دافع مب هوو: لمين ذا كله
عبدالعزيز بابتسامه : لي انت اطلب
مشعا اعطاه نظرره وناظر الوايتر: واحد نسكافيه
مشى الوايتر عنهم وعبدالعزيز ناظر مشعل باستغراب: بس تاخذ نسكافيه
مشعل هز راسه باي
عبدالعزيز بعصبيه: مجنوون انت تراك مزودها يا مشعل خلاص
مشعل بنرفزه: وش زوودتها
عبدالعزيز بوجع ع حال مشعل: هي اختك لا تقطعها كذا خلاص يا مشعل عيش وانساها واذا تبي تناسها تزووج او اخطب
مشعل هز راسه باسى وبوجع: كيف ماا اقدرر لما اشووفها اتذكر اللي سوييته معااها صعبه اتخيل حبيبتي بيووم من الايام اختي والله قويه وصعبه
عبدالعزيز تنهد بضييق
جاء الوايتر ونزل قدام عبدالعزيز ٢ شاي لاتيه واسبريسو و٤ كروسان وقدام مشعل كوب نسكافيه وراح
مشعل يناظر عبدالعزيز وبضحكه: الحين ورني شلون بتاكل ذا كله
عبدالعزيز سحب قطعتين كروسان وحطها بصحن مشعل وواحد كووب شاي لاتيه وحطه قدامه: هذي لك ي الدلخ
مشعل ناظره بنص عين: لي انا!
عبدالعزيز هز راسه: كنت عارف انك مب طالب لك شيء قلت اطلبلك معاي
مشعل ابتسم لعبدالعزيز وقطع شوي من الكروسان وصار ياكل شوي شوي بس مجاامله لعبدالعزيز ولا هوو ماله نفس بشيء

؛



وقف قدام القزاز ويناظر فيييه بووجع وبينهم مليوون جهاااز فرك عيونه بقوووه ما يبي دموعه تنزل تنهد بوجع~ يا ليت المرض فيني يابووك لييت الموت اخذني قبل اشوفك متووجع ياروح ابوك اهه يارب انك تقر عيني بشوفته متعاافي يارب
حس باللي يربت ع كتفه ويهمس له: ادع له يا عم وروح ارتاح والله ان صدري ضايق من ضيقتك
لف ابو سامي لريان وبوجع: تعبان يا ريان والله تعبان وماعاد بي حيل
ريان ناظر عمه بووجع عمه اللي كاابر سنييين عشان مرض سامي اللي هده حيل
ريان يبي يغير جو عمه وبابتسامه: جدي فارس بيجي اليوم تدري
ابو سامي بضيقه: ابوي تعب نفسه كثير عشان سامي توو جاء قبل اسبوع
ريان باستنكار: افا عليك يا عم ما تعرف جدي وشلون يغلي سامي ولو ما عنده اشغال كان جلس هنا دوم
سكتووا وكلهم يناظرون بسامي من ورى القزاز
مغممض عيووونه بهدوووء صدره مركبين عليه جهازين وجهه صاير ذبلاان كثير والاكل يعطوونه من خلال المغذييات
لفت نظرهم وارعبهم الدكاتره اللي دخلووا وركضوو لساامي
ابو سامي ناظر بخووف: وش قاعد يصير
ريان بلع ريقه وهو يشووفهم يسحبون جهاز الصدمااات
ابو سامي فقد وعييه وهو سمعهم يقولون ماااااات
ريان وقف بصصدمه وناظرهم بعجحز وعيووونه تحكي وتتكلم حس بدمووعه تنزل ع حال اخوووه بيموت؟ لا ياارب خذ من عمري وعطه يارب خذني واعط عمري له يارب انا ارجاك لا تخيب رجاااي يااارب قووومه ولا يجيه شيء
ضرب ريان القزازه بقههر وهو يشووف خط النبضاات يوووقف ويصير مستقيــــــم
ســـآمـــي مـــات
شهق ريان بصصصدمممه وناظر جنبه وانتبه ع الدكاتره وهم يشيلون عمه ابو ساامي
سند راسه ع القزازه بتعب ودمووعه بدت تنززل بضعف وقلة حيله حس بشخص يطبطب ع ظهره
لف ريان لورى وهو عاااجز وانفجع وهو يشووف جدده ودمووعه مغرقه وجهه رمى رياان نفسه بحضن جده بدووون تفكييير وصارت دمووعه تننزل بضعف واستسلااام
جده ضمه بقووه لحضضنه وهو مركز عيونه ع اللي ورى القزاز اللي جسمه يرررتفع وينزل مع الصدمات الكهربائييه
ريان بووجع وهو مخبي راسه بصدر جده: مات يا جد! مااات والله رااح من بين ايدينا
الجد شد ع ريان وهو يحرك يده بشعر ريان حاس الدنيا اظلمت بوجهه
انفتح باب الغرفه اللي فيها سامي وطلع منها الدكتور وهو يزفر بتتعب
الجد ارخى ع ريان وهمس له وريان ابعد عنه
مشى الجد ووقف قدام الدكتور والدكتور ابتسم بوجه الجد لانه يعرررفه وهو موصيه ع سامي
ريان ركض للدكتور بعد ما مسح دمووعه مستحيل يبين لاحد تعبه غيير جده وساامي هذوولا الاثنين بسس
ريان بوجع: ماذا حصل،
الدكتور بهدوء وهو يناظر ريان: الحمدلله لقد توقفت نبضات قلبه ولكن بحمدالله لقد استطعنا ان نعيد النبضات بواسطة الصدمات الكهربائيه
ريان تووسعت عيووونه بصددمه وعزم استيعاب وبابتسامه وناظر جده وابتسم بفرح ودموعه نزلت مشى لجده وبضحكه: ما مات يا جدد سااامي حي والله حي
جده ابتسم وضمه بهدوء
ريان ابعد عن جده ولف للدكتور: هل استطيع ان اراه
الدكتور بابتسامه: الآن لاا ولكن باتستطاعتك ان تراه غداً
ريان بعد سكوووت وناظر جده بخوف وبهدوء: هل يستطيع الرؤيه ام اصاب بالعمى؟
الدكتور سكت شووي وبتوتر: بصراحه لا نعلم ولكن ربما يستطيع ان يفيق من الغيبوبه غدا وعندها سنتأكد من ذلك
ريان ابتسم بفرحهه وناظر جده: بيقووووم بكررره سااامي بيصحى يااجد
الجد ابتسسم لريان وبصوت واطي: روح لزوجتك يا ريان لا تخليها بالغربه بلحالها
ريان باستنكار: لا يا جد بجلس هنا مع سامي لبكره
الجد بحده: قلتتت روووح لها
ريان فز بعدين ابتسم حط يده بشعره وبابتسامه: الحيينن برووح ي بعد قلب ريان وروحه
الجد ضحك عليه
وريان طلع بسسرعه لسيااارته وهو طاااير من الفرحهه والدنيا مو ساايعته
وصل لشقته ودخل وهو ينادي: ريييممما
ريما جالسه بالصاله وتاكل فطااير وانتبهت ع ريان يناديها: نعم
ريان وصل للصاله وناظرها بابتسامه واااسعه
ريما استغرربت اوول مره تشووف ريان مبسوط كذا من يوم تزوجته وبستغراب: وش فيه يا استااذ ريان! ع وش الضح
قاطعها ريان وهو يسحبها لحضننه ويضمهاا بقووه: اهه احببببككك يا مجنووووونه،
ريما انفجعت واستغربت وشش فيه كان بيدها قطعة فطاير حطتها بفمهاا بدون ما ينتبه ريان وضمته: هههه علاااممك فاقد حنان وجاي عندي!
ريان تركها ورمى نفسه ع الكنب وزفر برااحه: قاام يا ريمما ساامي بيصحى بااكر
ريما بققت عيوونها وابتسمت: قل والله
ريان بفرحهه: والله العظيم
ريما وهي تجلس قدام صحن الفطاير: يعني ما راح يكون اعمى مثل ما قالوا
ريان عبس وجهه نسى هالنقططه سااامي احتمال كبير يكوون اعممممى بعد العمليه الخطيره اللي سواها
ريما رفعت حاجبها وكملت تاكل: يااهو وش فيك
ريان ناظرها بهدوء: ما ادري يمكن يكون اعمى بس ان شاء الله لا قوولي ان شاء الله لا
ريما ناظرته باستغرااب عرفت خلاال الخمسه الاشهر اللي عاشتها مع ريان انه رياان يغلي ساامي كثير يغليه اكثر من اي شيء لدرجة يواصل يوووم كامل ما ينام وهو جالس جنب سامي ويسولف له وهو بالغيبوبه يجلس طول الليل عنده ويقوول له عن كل شيء بدوون ما يمل واذا سألته ليه يرد عليها ب ووش دخلك
ريان حط يده ع علبة الكودرد اللي قدام ريما وشرب منه
ريما شهقت: هييه ذاا لي
ريان رجع لها العلبه بعد ما شرب منه شوي وبهدوء: خذي
ريما كشرت بقرف رجعته له وبقرف: خلاص مابيه
ريان ناظرها بنص عين ونزل العصير ع الطاوله ووقف
ريما باستغراب: ع وين
ريان اعطاها ظهره وبهدوء: رايح عند سامي-بحده-بجلس يووومين او ثلاثه عنده لا تتصلين فييني ولا شيء اووكيه
ريما انقهرت وبلامبالاه مصطنعه: احسن
ريان سكت ودخل الغرفه اخذ له كم لبس ورتبها بشنطه سوداء صغيره وططلع من الشقه للمستشفى عند ساامي~ مليتت منهاا ومن حيااتي معاهاا ذي جعلها استغفر الله اسكت احسن


؛

الثلاثاء الساعه ٩ مساءً

جلست ع الكنب وهي مرتبكه حطت رجل ع رجل وشبكت ايدينها ببعض وحطتها بحضنها ،بفستانها الوردي رقبه والظهر دانتيل اسوود ولتحت الركبه حست انها متوتره وانها اوول مره راح تشوفه ضحكت ع نفسها وافكارها وهي تقوول بنفسها~ عااادي ي العنود انتي متعووده ع نواف حتى لو عدتم الملكه ما رااح تستحين منه
بس طااارت كل هالافكار وهي تشووفه يدخل مع الباب برزته المعروفه بثووبه الابيض وغترته الحمراء وابتسامته الجذاابه اللي تعشقها وريحة عطررره القويه
تقدم نواف لها وناظرهاا بححب ومسك يدها ووقفها قدامه وبهمس: وحشتييني
العنود تبخرت كل افكارها وكلماااتها هي مع نواااف من شهووور ما شاافته ولا حتى سمعت صووته شدت ع يده بتوتر
نواف ناظرها من فوق لتحت بححب : حليانه كثير
العنود سكتت وما ردت
نواف رفع يدها لشفايفه وبااسها بححب ونزلها
ترك يدها بعد ما باسها وجلس ع الكنب وناظرها بهدوء: العنود ، قلبي
العنود ناظرته وجلست بارتباك
نواف اخذ نفس وبهدووء: حيااتي العنود انا عرفت كل شيء من مشعل -وبألم- تعبان كثير ونفسيته بالحضيض انصدمت ما توقعته يحبك هالكثر بس صدمته مب بسيطه
العنود حست بووجع مشعل كيف حبهااا هي متأكده انه يحبها ويعشقهااا بعد عشان كذا ابعد عنهاا هذاا اللي كانت خاايفه منه امها تذكرت كييف امها بكت وصرخت لما عرررفت وتردد امها وهي متووجعه : تووقعت والله ان الصدفه بتجمعكم بيووم بس الحمددلله انا عرفنا قبل ما تتزوجوون
رد ابو بدر بهدوء: الحمدلله ع اللي صار والله ما توقعت الصدف تجمعهم
ام بدر بصياح: يا ربي الحمدلله تكفى ابي اشوووفه
ابو بدر رد عليها ببرود: الولد كارهنا ومايبي حتى يشووفنا لا تلوومينه صدمته كبيره يعرف ان خطيبته تكون اخته
قامت من ذكرياتها ع صوت نواف اللي تعشقه: والحين ي قلبي ناوي افتح معاك صفحه جديده اللي صار قوي وهزني من اعماقي بس لما قالي مشعل ابد ما اقتنعت بس مع الووقت قررت انسى واتناسى وابي منك كمان ترمين الماااضي وراك
العنود نزلت رااسها وسكتت تفككرر بمششعل اخوووها اي ما تحبه الا لانه طلع اخوووها اوجعها قلبهاا عليه وتمنت انها جنبه وتوااسيه بس بشنوو وهو يعشقهااا والحين يمكن كارهها
نواف بنيره غريبه: العنوود
العنود رفعت عيونها له بهدوء: همم
نواف بتردد: تحبينه!
العنود ناظرته باستغراب: انت وش رايك يعني
نواف رفع حاجب ورفع اكتافه بلامبالاه: سألتك جاوبي
العنود بصدق وهي تتنهد: اكيد احبه -وبابتسامه- عرفته من شهور بس وربي الحين غير احبه من جد
نواف قبض يده بقهر وصك اسنانه ع بعض وركز نظظره ع عيوونه اللي باين فيها الووجع
العنود ناظرت نواف وانتبهت ع العرق اللي برز برقبته وضحكت بخوف :هههههه نواف لا تسوي كذا وربي اخاف
نواف ما اهتم لهاا ووقف واعطاها ظهره وبحده: انااا ماني مستعد اعيشش الم وجراح مرره ثانيه ي العنود ابي منك كلمه اخييره- سكت شوي ثم كمل بهدوء- تبيني او تبينه
صدم نواف صرخت العنوود القووويه: مجنوووون اكررههك
لف نواف عليها وانصدم انها تصييح ودموعها ع خدها بانهمار فتح عيوونه ع الاخر وتصننم متجمد وهو يشوفها تصيح كثير
العنود غطت ووجهها بايدينها وبصياح: اكرههك يا نوااف اكررهههك
نواف ماتأثر من كلمتها لاانه حاس انها موجووعه وهو اوجعها كثير مشى لها ومسك يدينها وابعدها عن ووجهها ووقفها قدامها وهي تصيح وهمس لها: العنود اس
قاطعته العنود وهي تسحب ايدينها منه: اترككننني خلااص انا وانت ما نضبط لبععض انت
نواف قاطعها وهو يضمممها بقووووه لصدره وهو حااس بدمووعها ع ثووبه وريحة عطرها جننته وبهمس ويده تحرك شعرها بحب: ي بعد هلي وناسي اعذريني والله غلطت وحقك علي انا مالي داعي يووم اقول كذا بس وش السوااة قلبي موجوع ومجرووح وباالكوود طااب
العنود وهي تصيح بوجع: كيف احب اخووي كيف نواف انت الوحيد اللي سكنت بقلبي بعمرري ومن انا صغيره ما فكرت بغيرك اننت كل شيء بحياتي انت اللي رسمت احلامي معاك وبالاخير ببساطه تسألني اذا احبه - وبوجع- اييه احبه لانه اخوووووي بس هو مو راضي يفهمم مطنشني وسافهني كارهني ومحتقرني
نواف شد من ضمته لهاا وبهمس: بسس يارووحي اوجعتيني وربي مشعل مع الايام بيتعود واناا بحااول فيييه بس انتي - ابعد عنها ورفع راسها له ومسح دموعها وبحب- هالدمووع مابي اشووفها ثااني اوكيه
العنود ابتسمت من بين دمووعها ودفنت راسها مرره ثانيه بصصدره وهو شد عليها
وبعععد دقااايق سكوووت
نواف ابعد عنها شووي ورفع خصل من شعرها اللي لاصقه بووجهها من الدموع: اشش بسس
العنود ابتسمت ورجعت جلست وهي تمسح دمووعها ومنزله راسها
نواف جلس ع الكنبه وتنهد براحه وهو يضحك: ههههه تصدقين
العنود ابتسمت لضحكته وبفضول: وشوو
نواف وهو يضحك : لما خطبتك قبل شهرين ورفضتي انا جنن جنوووني طلعت من عندكم معصصب ونظرات خالد لي بالمجلس كرهتني بنفسسي ياخي اخوك ذا علييه عيوون ونظرات تخووف صراحه ههه المهم طلعت لسيارتي وحركت فيها ورحت للبحر وقفت السياره ورحت عنها بعيد ووقفت قدام البحر افكرر كثير واتذكر كلاام مشعل بانك سوويتي كل ذاا عشاني وانه هوو اخوك وحسيت بجرحهه الكبير -ناظر بالعنود وحسها تضاايقت عشان مشعل وبضحكه- وما حسيت الا باللي يسحبني من ورى من ثوووبي انا فزييييت عااد كنت افكر بالعشق خخ المهم انصدمت انه خااالد الزفت صرخت علييه يتركني
ضحك اككثر وهو يتذكر الموووقف
نواف طلع متضاايق ووقف قداام البحر يفكر. وش نهاايته! دام العنود رفضته وش بيصير فيه قطع افكاره اللي شد ثووبه من ورى لف نواف مستتغرب وانصدم انه خاالد ويناظره بنظرات نااررريه
خالد تفل بوجه نواف: يا الخسيس جاااي بقووة وجه بعد تطلبها
نواف سحب يد خالد عنه وبدون نفس: خالد انقلع عني والله اللي فيني كافيني
خالد مسك نواف من اكتافه بقوووه وبتهديد: شووف يا ولد عمي العنود مب لكك ولا تحاووول تاخذها انا كننت راافض من لما رجعت تخطبها بس قلت خلووني اشوف العنود وش بتقول والله لو توافق لا ذبحها بس طلعت عااقله وردتك ي الرخمه
نواف عصصصب واعطى خالد بركبته ببطنه بس خالد ما اهتزز وطيح نواف ع الارض واعطاااه نظراات ناريه ومشى لسيارته
نواف بضحكه وهو يناظر العنود تضحك: وهذي الساالفه
العنود تمسح دموعها من الضحك وهي تتخيل اشكالهم: طيب بعدين كيف خطبتني
نواف بنفخه: عااد هذي طريقتي الخاصه
العنود بنص عين: الصدق ي نوااف
نواف بضحكه: جدي المصون قلتله وهو طااار. من الفرح ما صدق فيها قااام وجاء لخالد وقاله اني ابي العنود طبعاً خالد وقف بوجه جدي معاارض الاخو وقام يقول لجدي كلام طالع نازل وجدي ما غير ساكت ما قدر حتى يرد ع خالد المهم جدي قاله لو. عندي لك خاطر يا خالد وافق عاد خالد هز راسه بايه وهو نفسسسه يذبحني
العنود ضحكت: ههههههه فديت خاالد انا بعدي والله
نواف بنص عين: خالد ها!
العنود بتفكير: تصدق خالد حقاني كثير
نواف رفع حاجب: كيف!
العنود بسرحان: يعني تغلط بحققه ما يساامحك بسهووله ابد ابد
نواف هز راسه: الله يهديه قسم طبعه ذا يرفع الضغط

؛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1394
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:47 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


طلع من دواامه وهو راايق كعادته يحب شغله كثير ينبسط فيه ركب سيارته الروز رايز وحرك سياارته لبيته
ربع سااعه ووقف قدام الفيلا يدخل السياره بالباركينج وتنهد بضيق وهو يفكر فييها فتح الباب ونزل ودخل البيت
دخل للصاله وشاف امه جالسه بعبايتها مع اخواته وكلهم باقي بعابياتهم لانهم اكيد توهم راجعين من ملكة العنود ونواف
صرخت امممه بعصبيه كالعااده ماسكه غاده تهزيء ضحك عليها ~ وش مسوويه ي غاده اليوم!
مشى ووقف ع الدرجه اللي تنزل ع الصاله وبهدوء وابتسامه: السلام عليكم
ناظرته امه بطرف عين وبدون نفس: وعليكم السلام
زياد ابتسم لانه عارف اذا اممه ناظرته كذا معناها معصصبه مشى للكنب: افااا وش في الوالده معصبه اليوم؟
ام زياد ناظرته ورجعت ناظرت بغاده اللي منزله راسها وفاااطسه ضحك ورغد تدزها تقول تسكت
ام زياد بعصبيه: غاااده وقص بلسانك انكتمي ووجع
زياد وهو كاتم الضحكه: يمه وش مسويه الووغده اليوم!
ام زياد بقهر وهي تضرب بيدها ع فخذها: فشلتني اختتك اليوم مع ام محمد
زياد رفع حاجب واختفت ضحكته وبهدوء: ليه يمه!
ام زياد هزت راسها بقهر: سمعت ام محمد وهي تطلبني اياها وتسألني عنها وجت عنندي تهمس باذني وتقوول فيه عريس بشرينني يمه وعاد ام محمد سمعتها وضحكت وقالت ابشرك ولدي محمد يبيك عاد اختك الفشله نطت من الفرحهه وشقت الكشره وقامت تسألها عن ولدها محمد وامه تجاوبها وتقول بعده بالجامعه ويبي يتزووج عشان يبتعث عاد انا حاولت اصرفها وردت اختك الزفت تقول موااافقه
زياد ناظر غاااده بنظرااات جمدتها وخلتها تبلع ضحكتها وبحححده: مووااافقه! بأي ححق انتي ما عندك ذوق او اسلوب
غاده بلعت ريقها وناظرت زياد وخافت من عيونه وضحكت بخوف: زيادوه ترى كذاا عيوونك تخوفني علام
قاطعها زياد بصرخه: انكتتتتمي
غاده بلعت ريقها وسبت نفسها مليووون مرره ع غباائها حكت شعرها وبضحكه: وش فيها يااخي ابي اتزووج ولا تبوني اعنس يعني وبعدين عادي وش فيها اووو
زياد وقف بعصبيه وبحده: غاادهه انثبرري وانقلعي لفووووق زوااج من هالزلابه ماافيه
غاده فتحت عيوننها بعصبيه: وانننت مين عشان تقررر!
زياد تنهد واخذ نفس وبحده: وانتي تعرفين وش هالولد ومن اي عايله
غاده عوجت فمها تفكر وبحماس وهي تنط: ايوه اعرف ولد واحد من اصحاب ابوي
زياد هز راسه ومشى لغاده وحط يده ع كتفها وبحنان: غاده حبيبتي الولد ما يناسبك والله بتلقين اللي احسن منه باذن الله بس مو الحين
غاده بقهر: يا ناس ابي اتزووج طيب ابي اساافر اكمل الجامعه برى السعووديه- وبعقلانيه - هو مبتعث وانا بكمل دراستي الجامعيه برى- برجاء- تكفى زيااد
زياد بهدوء: انتي ما تعرفين شييء عن هالولد انا بقوولك الصدق هالولد معروف بصياعته ودشرته ومو من صالحك -وبحنيه- واذا عن دراستك انا اووعدك تكملينها برى ومعاااي انا او ريان وش رايك!
غاده تووسعت عيونها ونست الزواج ومحمد وطاريه وبعدم استيعاب: قووول والله
زياد بضحكه: والله
غاده قفزت عليه تضممه: احبك يا زياادووه
زياد ابعدها عنه وابتسم لها وناظر امه: رضيتي ي الغاليه
ام زياد بابتسامه: جلعني ما افقدك يا بعدي الله يسعد قلبك وين ما كنت يا قلب امك
زياد مشى لامه وباس راسها : ولا افقدك -بهدوء- وين جود!
ام زياد هزت راسها باسى: الله يهديها بنت عمك ذي علامها ما تجلس معاي ما خبرتها كذا
رغد باستغراب: صح زياد انتوا من لما تزوجتوا وللا مرره جلست جود معانا وانت مو فيه
غاده بلامبالاه: علاامكم ما سمعتووا بكييد النساء - وبضحكه وهي تتخصر- اكيد المداام بنت عمي المصون تبي بيت لحالها- وناظرت زياد- واخونا العاقل البار راافض وهي معننده
زياد تنرفز من جوود~ ليتها تووقف ع بييت يا غااده، طيب ي جود نتفاهم الحين
زياد بهدوء وهو يلف للدرج: انا طالع عن اذنكم
ام زياد بهدوء وهي توقف: الله معك حبيبي ولا تهاوش البنت ترى بعدها صغيره ومع الوقت بتفهم
زياد ~ تفهم وش يممه وهي حتى قربي مو طايقته: ان شاء الله
طلع زياد لجناحهم فتحه ودخل ع طول لغرفة النوم شافها جاالسه ع السرير وبيدها الجوال ناظرها بحده وبهدوء: السلام عليكم
جود بدون ما تناظره: وعليكم
زياد وهو ينزل جاكيته الرسمي: ردي السلام كامل
جود: اعتقد لساني وانا حره
زياد وقف قدامها: طيب يا بنت عممي المصوون ممكن تفهميني تصرفاتك ذي ليين متى بتستمر كذاا
جود بلامبالاه وعيونها ع الجوال: طوول الحياه
زياد سحب جوالها منها وبعصبيه: لماا اكلممك تنااظريني اناا
جود تنهدت لان زياد اكره ما عنده احد يطنشه
زياد~ ياارب صبررك: تكلمي
جود وقفت مقابله وبملل: زياد ترى مالي خلقك وربي
زياد بحده: ومن متى وانتي رايقه لي اساساً هاه
جود زفرت بضيق: ولاا مرره وعساها ما تكوووون لاني ماني طايقتك
زياد شدد قبضة يده عشان لا يضربها وبعصبيه: موو طايقتني ؟؟ليه ان شاء الله لا يكون شايفه مني شييء وانا مدري
جود بقهر: عمرري ما شفت منك شيء حلوو اصلاً
زياد وصللت معهه وبعصبيه اوول مره يوصل لها: ولا شيء هااه اي صحح ماشفتي شيء حلو لاني ما عمري مديت يدي عليك ولا عمري رفعت صوتي عليك ولا عمري طلبتيني شيء ورفضضته - وبعصبيه وهو يقرب منها- ترررى وصلت معي مننك
جود خافت منه وتصنعت البرود: طفشت مني طيب طلقني
زياد انصصصدددم ما توقعها بهالوقاحه وبصرخهه: هذااا اللي تبينه يا بنت عمي- بسخريه- يعني هذاا تفسير تصرفااتك البايخه ذي بس طيب ما علييه انا اوررريك وطلاق تحلميين فييه
جود بدموع: طلقننني
زياد ابعد عنهاا عشان لا يضربها وبعصبيه وهو معطيها ظهره: قووومي لبيت اهلك
جود اابتسمت من بين دمووعها: بتطلقني!
زياد بحده: لاااا
جود مشت ووقفت قدامه وبترجي : تكككفى طلقنني
زياد زفررر وبعصبيه: هذا اللي قدرتي عليه نهااية زواجنا الطلاق يا بنت عمي بس والله ثم والله ماني مطلقك عناد فيك
جود بصياح : انننت ما عنندك كرااامه! اقوولك اككرههك وماني طايقتك وقلبي معلق بغيييررك وتر
قاطعها زياد بكف حاااااررر وصوته الحاد: معلللق بغييرررري
جود طاحت ع الارض من قوة الكف وبصياح: اييييههه احب غيرررك ماااني طااايقتك طلقننننني
زياد مشى عنهاا وهو مصدووووم وبعصبيه وهو معطيها ظهره: عششر دقايق تتجهزين فييهاا ولبيت اهلك-بصرخهه- بسسسرعه
جود مشت بسسرعه لغرفة التبديل وهي تصيح فررح وحزن موو مصدقه وصارت تلم ملاابس بسررعه~ انا بيطلقني معقووله اخيرررا اهه الحمدلله
لمت اكثر من لبس لها وطلعت لبست عبايتها ونزلت تححت وقابلوها غاده ورغد
غاده توقف قدامها: جوود ع وين وليه زياد معصب- ناظرت بشنطة جود- ووين رايحه
رغد شهقت بصدمه: لا يكوون
مشت جوود عنهم مطنشتهم وتاركتهم بخيالهم وافكارهم
ركبت سيارة زيااد وهو حرررك من غير اي كلممه بس واضحهه العصبيه بعيووونه
زياد وقف السياره قدام فلة عمه وبدون ما يناظر جود: انقلعي لداااخل وقوليلهم زياد بيروح لبعثه وماني برايحه معهه
جود بكت: لاا طلقني اووول
زياد بصرخهه خلتها تنزل: انقلعييي لداااخل قبل ارتكب فيك جريمه الحيين
فتحت جود الباب ونزلت وهي مبسوووطه ومتأكده زياد لو عنده كرامه بيطلق
زياد حرك السياره وهو مصدوم ويتذكر صدها الدايم له يجيها يقول نطلع نتعشى برى وهي ترفض وتطنشه بس ما عمرره فكر انها تحب غيره
شد ع الدركسوون بقهر وهو يعض شفته ويحس بطعم الدم~ لوو بسس عطتني فررصه مثل ما عطيتها كان حبينا بعض بس تحبين غيري يا جوود هذي قويه يا الخاااينه بس والله لتندمين بس ميييين وانا ما اشوفك تكلمين احد
زفر بضييق وتعب وهو يمسح الدم اللي نزل من شفايفه
طلع جوااله وحجز اقرررب تذكرره للندن وهو يفكر بعمه ابوو سامي



؛

صرخخخت بألممم وبقوووه خلت الجالسين معاها بالصاله كلهم يفززووون: اههه يممممممممممه
عمار وقف بصصدمه وناظر بميااار وهي تصرررخ
الجد وقف وبعصبيه: قوووم شيل اختك بتوولد
عمار ارتبك وخاااف تقدم لميار وحملها بيين ايديه كاانت خفيفه وهي حامل وزنها ناازل كثييير
الجد بصرخهه ع الخدامه اللي تناظر ميار بخوف: قوووومي جيبي عباتها
ميار بووجع: يممممه بموووت
الجد تقدم لها ومسح ع راسها وهو يسممي عليها
جت الخدامه وغطوها بالعبايه ونزلوا بسرعه وللسياره
مازن كان تووه موقف سيارته بالباركينج وانصدم من شكل عمار وعرف البنت من صرختها ركض لعمار اللي يرجف بخووف وسحب ميار من عمار بين ايدينه وضمها وهو يمشي لسيارته
ميار عضت ع كتفه بقووه و بوووجع تحسسه بالمهااا وهي تصرخ
مازن بصرخهه وعصبيه: عمااار افتح سيارتك
عمار مشى بسرعه وطلع مفتاح السياره وفتحها وركب عمار قدام ومازن ورى مع ميار
مازن شال الغطا عن وجهها وهو يمسح شعررها ووجهها المعرق: بسس مياار قلبي سمي
ميار بسس تصررخ
دقايق ووقفت السياره قدام المستشفى
ونزل مازن وهو شايلها ودخلوووها ع طوول لقسم الولااده
مازن يمشي رايح جااي وهو متوتر زفر بضيق : ياااررربي
بعد سااعه كامله وصلت ام بدر وهي تمشي بسرعه جهة مازن وعمار ووراها ابو بدر والعنود: وينها
مازن عرفها لأنه هو اللي خبرها: باقي ما طلعت
عمار بخوف : ياربي الله يقوومها بالسلامه
ابو بدر وهو يمسك ام بدر اللي متوتره ويجلها ع الكراسي: خلاص ان شاء الله تقوم بخير
ام بدر بدموع: ان شاء الله يارب
ابو بدر بهدوء: مشعل طلب يشوفك
ام بدر فزت ولفت لابو مشعل: قول والله
ابو بدر بابتسامه: الحمدلله الولد بدى يرضى وان شاء الله تعووضينه بامه اللي ماتت بس هو طلب يقابلك
ام بدر مسحت دموعها وبفرح: الحمدلله انه راضي لاني والله يوم رضعته ما كنت اعرف هو ولد مين امه كانت تعبانه بالحيل وانا كنت جاارتها الوحيده واخذت الولد ورضعته اكثر من مرره وما كنت ادري هي من اي عايله
ابو بدر بهدوء: وابو مشعل عرف بعدين من زوجته بس ماااحد اهتم بالموضوع اخت من الرضاعه ونسوا وعادي بس حكمة ربي جمعتهم
العنود كانت جالسه لحاالها وتفكر بميار وتدعييلها من قللب
مرت سااعات وطلعت الدكتوره ونطوا بووجهها عمار ومازن
عمار: كيفها
مازن: وش صار عليها،
الدكتوره وهي ترجع ورى لانهم لاصقين فيها وبضحكه وبلهجتها المصريه: الحمدلله المدام كوويسسه والبيبي الحمدلله زي الفلل وهو صبي
مازن تووسعت ابتسامته ورردد بفرح: الحمدلله يااارب
عمار بسرعه: بشووفها
الدكتوره تهز راسها بلا: المدام تعبانه واعطينها ابره مشان تهدا وتنام
مازن بعصبيه: ابره مهدئه بأي حق بدون علمي
الدكتوره ناظرته ببرود ودخلت لدااخل
بعد مرووور ساااعتين
دخل مازن عندها الغرفه مشى لها وهو يشوفها سانده ظهرها ع السرير ووجها الشامخ تعباااان وشعرها المموج لاصق بووجهها وحس بارتعاش بجسمه وهو يشوفها تناظره ببرود
مشى لها وباس راسها بهدوء: الحمدلله ع السلامه
ميار،،،
مازن بابتسامه: شفتي الولد
ميار.،.
مازن بضحكه: ي عيني ع اللي يتغلى
ميار بحده: ما تغليت يا ولد الصقر وش جااي له هنا ما تستحي ع وجهك تناظرني كذا
مازن ضحك بسخريه: ليه !
ميار بجديه: لانك مو محرم لي
مازن زادت ضحكته عليها: من قاال!
ميار ببرود وهي تناظر بشووق للممرضه اللي تدخل وتدف بيدها سرير صغير فيه ولد: لانك عن قريب بتطلقني
مشت الممرضه ورفعت الولد لميار
ميار حملته بشووووق وحب ناظرت بوججهه الصغير الاحمر وضمته لصدرها وهي تشم رييحتته
مازن نااظر للولد بشوووق بس ما قدر يشوف وجهه وميار حاضنته ف قرب منهم وحضضنهم سوى هو وزوجته وولده،
مازن ابعد عنها وميار مدت له الولد وهي تبتسم
مازن ضمم الولد وجلس يتأمممله بحححب وشووق
بعد دقايق مازن ناظر ميار وبهدوء: وش نسميه؟
ميار بشووق وحب: خاطري يكون اسمه نواف
مازن عقد حواجبه بابتسامه وبهدوء: دامها بخاطرك والله ما اردك ياا ام نواااف
ميار ابتسم واخذت نواف الصغير وضمتته بحب وشوووق قد ما كرهته لانه من مازن قد ما عشقته الحين
مشى مازن بيطلع بعد ما باس راسها بس وقفه صووتها الحاد وهو ع الباب: طلقني يا مازن وولدنا لا تحرمني منه ولا احرمك منه
مازن طنشها وطلع وهو مننننقهر~ بينا ولد يا ميارر وطلاق تحلمين دام بيناا ولد
دخلت ام بدر لميار وضمتها وميار ضمتها اكثر وصاحووا سوووى
العنود سلمت ع ميار وميار سلمت بببروود وكره لانها رجعت لنواف
ميار وهي تسلم ع ابو بدر: تسلم يا بووي ما تقصر والله
ابو بدر ابتسم لها وناظر بالولد اللي بحظنه وبابتسامه: وش سميته يا بوك
ميار بحب: نوااف
العنود انصددممت وانقهررت بس سكتت وهي تحس بقهر من ميار
ام بدر بابتسامه: الله يسعده ويخليه لك انتي وابووه

؛



بعد مرووور يومين
؛
الصبااح الساعه ٨ ونص صباحاً


زادت ضحكته وهو يناظر بسامي وبداخله يحممد ربه ان سامي قام ومتعافي : ههههههه الله يهديك وش ذاا
سامي بضحكته التعبانه وهو منسدح ع سريره بالمستشفى: ههه ريان بس تكفى
ريان وقف عند سامي وضحك زياده
سامي بجديه: ريان
ريان وهو يمسح دمووعه من الضحك: هااه
سامي : جيب لي مرايه بشووف شكلي ياخي حاس اني صاير اجيب المرض
ريان بضحكه: هههههه وش رايك تشوف شكلك بعيوني!
سامي ناظره بنص عين: تستهبل مع وجهك ذا
ريان وهو يمشي لثلاجة القهووه اللي يطلبوونها لجده : هههههه تراك مشعر كثير خخ وجهك هههههههههه
سامي كششر بريان وهو يتحسس وجهه اللي صاير شعره كثير
ريان مد لسامي ثلاجة القهوه اللي تنعكس الصوره فيها: خذ مافيه مرايا هنا شوف شكلك بذي
سامي سحب الثلاجه وهو يضحك وانفججع من شككله نحفاان كثير ولحيته صايره كثير وعيونه بارزه رمى الثلاجه ع الارض وناظر ريان : جيبلي الة حلااقه وجل شعرر
ريان بضحكه وهو يرفع شعر سامي ع فووق لانه صاير طويل ونازل ع وجهه: ههههه مع نفسسسك
سامي بقهر: وانت يا زفت ريان انقلع لزوجتك وفكني من وجهك ناشب لي من الصبح
ريان بضحكه: عادي ي بعد هلي ونااسي ابي اجلس معك وانشبك لك وش عندك بعد!
سامي بملل: روح لريما اللي هبلت بعقلك من الحب ذاا
ريان تنهد بضيق: اي حب واي خراابيط ي عمي
سامي باستغراب: من جد ريان!
ريان هز رااسه بايه



؛
واقفين بووسط الصاله والكل مصدووم من اللي يصير
صرخ بعصبيه وهو يناظرهم بقهر: طلاااق ماني بمطلق
جاه صوت الجد ناصر : اهدى يا مازن وصل ع الرسول
مازن بصوت واطي: اللهم صل ع رسول الله- ناظر بميار - : ماني مطلقك ترى
ميار بحده وهي تشيل ولدها نواف بين ايديها وتهزه : والله بتطلق غصب ومابي ابخل محاكم طلق بالطيب والوجه من الوجه ابيض-بحده- طلق بالطيب يا ولد الصقر احسن لك
مازن بعناد: ماني مطلقك لو تمووتين هنننا
الجد بعصبيه وهو يناظر ميار: اعقلي يا بنت وارجعي لزووجك
ميار. وهي تهز راسها بلا وترجع ع ورى: والله ما ارججع لو ع موتي
مازن وهو يقبض يده بعصبيه: اججل عطيني ولدي
ميار بدمووع خانتها وبوجع: بتذلني بوولدي عاادي ربي بيجاازيك بس اني ارجعلك لا والف لااا
مازن وقف قدامها ومسكها من اكتافها بقووه وبفحيح: بترجعيييين
عمار مشى لمازن ودفه عن ميااار بقووه وبعصبيه: ماااهي براجعه
مازن بقهر: ليييه طييب
ميار وهي تضم نواف الصغير بحضنها: ماابيك عايفتك تكفى طلق بالطيب احسن من اجرجرك بالمحاكم
مازن غمض عيونه وهو يستغفر وبحده: ماعاش ولا كان من يجرجر ولد الصقر
ميار بدموع: طيييب طلقننني اذا
قاطعها مازن بصووته الحاد وهو واقف بنص الصاله : انتي طااالق. طااالق ، طالق وتحرمين علي ليوووم الدين
ميار توسعت عيوونها بصصدمممه وجلست ع الارض بفرررح وهي تضم نواف وتبكي بفررح وتحمد ربها
مازن طلع ٥٠٠٠ الاف من جيبه ورماها عليها وصد عنها لانها ماعادت تجووز له وناظر بعمار وبصوته الحاد الواثق: ولدي بامانتك يوووم بيكون معاها ويوم معاي هذا بعد ما يخلص فترة الرضاعه وقبل بيكون نص يوم معها ونص يوم معاي
عما هز راسه بايه وهو مصدوم
طلع ماازن وهو يمشي بثثقه بس قلبببه مكسووور طلع وترك ورااه حب حياااته وولده ~ الا الكراااامه يا مازن والله ما تهزها ميار ولا عشره من اشكالها
ركب سيارته وحررك بعييد عن كككل شيء يبي يرتاااااح ويننسسسى




؛

الساعه ٦ ونص مساءً

طلع اخيررراً ياما انتظر هاليوووم وبحمد الله تممم بعد ما عفا عنهم عمه ابو راشد لوجه الله بعد ما عرف بفعايل ولده راشد السووداء
راكان وهو يمشي لسيارة جده السوداء وجنبه رامي: الحمدلله
رامي بابتسامه: اخيراً
ركبوا السياره بعد ما سلموا ع جدهم بحراااره وححب
دقايق ومشت السياااره متوجهه لقصر تركي الفهد
انفتحت ابوواااب القصصصر وعلا صوووت رمي الرصاص احتفال برجعة راكان ورامي اخيرا
دخلووا واستقبلوا راكان ورامي الناس وزاد صوت الرمي وعاادت الفرحهه لعايلة تركي الفهد من جديييد
راكان ورامي بعد ما سلموا ع الرجال دخلوا يسلموون ع اهاليهم اللي ميتين شووق لشووفتهم
راكان فتح الباب وما امداه يكمممل من اللي يرتمت بحضننه وتضممه بشوووق وتعلقت فيييه
راكان ضم ايلان بقووووه وشاالها وشد عليها بححب
راكان نزلها وراح لامه وضمهاااا بشووووووووووق كبييير وهي صاحت بحضن ولدها اللي فقدته كثير
ايلان بعد ما نزلها راكان ناظرت براامي ورفعت حاجب: سللم يا دووب والله واحشني،
رامي ناظر راكان بتوتر ولف عن ايلان
ايلان بقهر: هيييه لا تطنش
راكان بححده وعصبيه: ايلااااان
قطع عليهم حمودي وهو يسلم ع راكان: احبببك يا وسح
راكان ضمه ورفععه فووق: انا وسح!
حمودي يهز واسه: لااا
حمودي وهو يهمس باذن راكان: تولي دااخل روح سلّم عليها
راكان عقد حواجبه وهمس باذن حمودي: ليه ما تجي!
حمودي بعصبيه وهو يسحب شعر راكان ويشده: انت غبي ما تفهم تولي كيف تجي هنا وفيه رجال ما يزوج لها تشوفه - وناظر رامي-
راكان ابتسم وبضحكه: فديتها الحين بروووح لها
دخل راكان لداخل وانتبه لتولين اللي تنتظره عند الباب ضمهاا بحب وشوق وهي باالمثل
راكان وهو يمسح ع شعرها: كيفك ي رووح راكان والله كنت خايف عليك
قبل لا تتكلم تولين دق جوال راكان رفعه وهو يناظر تولين
تولين بهدوء وهي مستحيه: الحمدلله بخير انت كيفك
راكان بعجله: الحمدلله بخير دااامي شاايفكم وانتم بخير -رفع جواله- دقاايق بس
تولين هزت راسها
راكان رفع جواله ورد: هلا والله بساااامي يا شيخ وااحشنا
سامي : الحمدلله ع السلامه
راكان بابتسامه: الله يسلمك وانت الحمدلله ع سلامتك
سامي بهدوء: الله يسلمك
راكان : ايه كيفك بعد العمليه خلاص انتهى الورم!
سامي بوجع : الحمدلله بس مو نهائياً لازم اخذ كل شهر ابره ولا يمكن يرجع الورم مره ثانيه
راكان بضيق: الله يشفيك
سامي: امين وياك. ! وانت كيفك عسسى المرض خف عنك
راكان بابتسامه: الحمدلله ماشي حالي
سامي بتردد: ها متى مقرر تتزوج
راكان بضحكه: ههه توي طالع من السجون وتقولي زواج هههه الله يهديك
سامي رفع حاجب: وش فيها يعني مو تولين تتنتظرك عادي تزوجها
راكان بصدمه: تولين! وش دخلها
سامي بنرفزه: حبيبتك
راكان بعصبيه: تستهبل انننت كيف تكون اختي حبيبتي استح ع وجهك لا تحسب
سامي قاطعه بصدمه: تووولين اختك
راكان وهو معصب: ايه اختي اجل وشوو
سامي سكت لدقاايق مصدوووم وراكان يسبه وسامي ابتسامته ترتسم ع شفااايفه تدريجياً
سامي بارتباك: اعذرني يا راكان والله ما كنت عارف الصدق كنت احسبها حبيبتك ولا شيء مثل كذا تكفى سامحني وامسح غلطتي بوججهي وانا جايك طاالب يدها عساااك ماانت برااادني



؛
الساعه ٧ صباحاً
.
دخلت وبيدها صينيه فيها كوبين حليب وموزتين
ناظرته وهو منسدح والمغذي بيده مشت له ونزلت الصينيه ع الطاوله اللي جنبه وابتسمت له بهدوء: صباح الخير
بندر بابتسامه وهو يجلس : صباح الانوار
رانيا مشت للشباك الكبير وفتحته ودخلت الشمس للغرفه وبانت العصافير اللي واقفه ع الشباك
بندر ابتسم لهاا وغمض عيونه شووي من الشمس: هه ما تتوبين عن نذالاتك
رانيا ابتسمت و سحبت موزه من الصحن وفتحتها لبندر
بندر بضيق: لا قلبي مابي
رانيا بزعل: بندر ما يصير كذا بتتعب انت وعدتني ما تهمل بنفسك وبكذا ترجع مثل اوول
بندر بخبث: يدي اليمين فيها مغذي شلون تبيني اكل
رانيا فهمته بس تجاهلت وبهدوء : خلاص انا اعطيك
بندر بابتسامه: دامك انتي تعطيني اججل حتى الطعم بيتغير
رانيا ناظرته بنص عين وهي تقرب الموزه من فمه: ي شيخ،
بندر قرب واخذ شووي من الموزه وهوو يضحك
سحبت رانيا الحليب وشرربته ونفسها تكبه فوووقه
بندر يضحك عليها وهو فاهم شعوورها واحساسها،
بعد ما خلص بندر اكل رانيا وقفت وشالت الصينيه وبتطلع بس
بندر بهدوء: رانيا حياتي ما تبين نطلع نتمشى شوي
رانيا لفت له وبهدوء: انت تعبان
بندر بملل: انتي عارفه الدكتور وش قال صح! قال لازم اطلع واشم هواء عادي يعني
رانيا بعدم اهتمام: اطلع بلحالك انا مالي نفس
بندر تنهد بضيق ورمى نفسه ع السرير
رانيا راحت للمطبخ وهي تمشي ببرود وتلم الاكواب والصحون عشان تغسلهآ

؛


الساعه ٥ العصر

جلست مصدوومه تناظر ورقة طلاقها اللي نزلها ابوها ع الطاوله قدامها ابتسمت بفرح وحززن~ معقول طلقتني يا زياد بهالسرعه واننت حالف ما تطلقني
صحاها من صدمتها الكككف اللي ع وجههها حطت يدها ع خدها ورفعت راسها لابوها وبصدمه: لييه
ابو سامي بقهر وهو يجلس ع الكنب: حسبي الله عليك من بنت فشلتيني يا جوود
جود بدموع وهي تبكي: ليييه ما احببه ونفسي عايفته يبه
ابو سامي هز راسه بحسره: الله يسامحك والله زياد رجال ونعم الرجال بس انتي اللي ما تستاهلينه
جود وقفت بقهر بس ابوها مسك يدها وجلسها بقووه وصرخ عليها: انتي وحده ما تستحين صدق اني ما عرفت اربيييك
جود...
ابو سامي بالم: والله ما عمري تمنيت لك انتي وخلود غير خالد وزياد وبدر هذوولا اللي يرفعون رووسنا من شبابنا بس اخخ ي القهر
جود وقفت بهدوء وبلامبالاه: انتم اجبرتوني عليه معناها تحملوا غلطتكم
ابو سامي وقف وابعد عنها وبعصبيه: انقلعي لغرفتك فوووق لا بارك الله فيك
بهالوقت انفتح باب الفيلا ودخلت خلود ووراها خالد ووقفت خلود مصدومه وخالد من شاف جود صد وطلع برى
خلود ركضت لابوها وباستغراب : يببه وش صاير
ابو سامي بقهر وهو يناظر جود: ولا شيء يا بووك
جود طلعت اول درجتين ولفت لخلود وبصرخهه: تطططلقت اعجبكك! خلاااص انا تطلقتت وانتي عيشي حياتك -بغصه- ذبحنني جددي من يوم زوجني بزيااد لييه اجبرني عليييه -بدت دموعها تنزل وبالم- عمري ما حبيته ولا راح احبببه اكررهه
ابو سامي بقهر: ضربك لو مره! اهانك ! رفع صوته عليك ؟ قولي لي وانا اخذ حقك منه قوولي تكلمي
جود هز راسها بلا وهس تفكرر ان زياد من جد ما أذااها ولا مره وصااابر عليها طوول هالشهور ومتحملها
خلود مشت لجوود ومسكت يدها وسحبتها معاها لفوق للغرفه
جود دخلت وسحبت يدها من خلوود وصرخت: وش تبيييين فيني
خلود بعصبيه: وش سوويتي بحيااتك اننتي!
جود بدموع: قلتله اني اكرهه وما اطيقه واذا عنده كراامه يطلقنني
خلود دفت جوود بقووه وقهر: انتي غبيييه اهه وش نووعك من بين البشر ها! زياد وربي لو تلفين الكون ما تلاااقين مثله بس يا خساااره عليك ضيعيته وانتي الخسرانه والله
جود جلست ع الكنب وصاارت تبكي بقههر ~ ليييه كلهم ضدي صح زياد طيب وما عهدت معه شيء شين بس ما يناااسبني ابداً هو مثااالي ومنظم. بكل شيء لازم يمشيء ع نمط ماا احبه يا ناااس افهمووووا مابي اربطه معاي وانا عارفه مافيه يوم بحبه فيييه ياااررربي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1395
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:49 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



وقف سيارته بالباركينج والتفت ع الولد الصغير اللي جنبه بعمر ٦ سنوات وابتسم له وبحنيه: مشتاقلها حبيبي
رد الولد بهدوء : ايوه
بدر مسح ع شعر الولد الاشقر وبضحكه: هلّا راح تشوفا ي البي
انس ابتسم وببراءه: يلا عن جد مشتائلها -بشك- لا تكون عم تكزب عليي
بدر ضحك ونزل وفتح له الباب وحط يده بيد انس ومشى للفيلا وفتح الباب ودخل
مشى للصاله وناظر بالموجوديين (امه، ابوه ، العنود،)
بدر باستغراب: وين نور
ام بدر باستغراب وهي تناظر بالولد الاشقر الابيض الصغير اللي مع بدر: من ذاا
دقايق ونزلت نوور مع الدرج ببنطلون ابيض وبوزه حمراء لنص الركبه كت ناظرت ببدر وحولت نظرها للولد اللي معه وتفحححت عيوونها بصصدمه وصرخت وهي تفتح ايدينها ودموعها تنزل: اننننس ي روووحي
انس سحب يده من بدر وركض لنوور وفتح ايدينه وتعلق بحضنننها
نور وقفت وشدته بين احضانها وهي تشم ريحته: اهه يا رووح الماما واااحشني انووس اشتئتلك كتييير ي البي
انس ضمها بحب وابعد عنها ونور نزلته ومسك يده وبيدها الثانيه مسحت دموعها
بدر تقدم لهم وابتسم وناظر بامه وابوه والعنود المفهين وتنحنح: يبه يمه اكيد مستغربين من الدراما اللي صارت من شوي ههه بس كنت راح اخبركم -ناظر بانس- هذا ولد نووور
شهقوا بصصدمه بس بدر كمل كلامه: ولد اختها المتوفيه بس هي معتبرته ولدها وهو من اليوم راح يتربى معانا اذا ما عندكم ماانع اكيد
ابو بدر سكت شوي وبابتسامه: الله يحييه البيت بيته يا ولدي دامك انت راضي فالشور شورك
نور ابتسمت بححب لابو بدر اللي ولا مره عاملها كانها غريبه مسكت يد انس ومشت لابو وبدر وبحنيه وهي تمسح ع شعره: انووس حياتيي هذا جدوو يلا -همست له بكلام وانس هز راسه بلااا ونور ناظرته بزعل-
انس تقدم لابو بدر وباس رااسه وببراءه: بحبك هيك نور بتئول
ضحكووا عليه والعنود نادته: تعااال حبيبي
ناظر نور ونور اشرت له يروح
العنود مسكت انس وناظرت بخدووده الحمراء المغرييه ومسكتتها بقووه: اهه ي لبيييهه يددننن
انس بالم وهو يسحب نفسه: اهه نووور
نور بضحكه: العنود عم يتووجع
العنود تبووسه ع خدوده بقوه: عاادي فدييته انااا ي زييينه بس
انس دف العنود بزعل وناظر نور: بكرهك بدي ارجع لامجد
نور شهقت بصدمه وناظرت بانس وبغصه: بدك امجد!
انس هز راسه بايه ولف للجهه الثانيه بزعل
نور مشت لانس وجلست ع ركبها قدامه وحطت يدها ع كتفه ونزلت دموعها وبغصه: تحب امجد اكثر مني!
انس ما تحمل وضم نور بققوه وصاح بحضنها وهو يتكلم : لاا بحببك انننتي امجد بيضربني كتييير انا بدي يياك انتي وبس بس امجد حكالي انو انتي بتكرهيني ورحتي وتركتيني
نور ابعدت عنه ومسحت دموعها: لا انا بحببك كتييير اكتر من اي حدا
انس بشك: عن جد ! بس امجد حكالي انو انتي مو الماما الماما ماتت من سنين وانتي خالتو انا حكيتلو انت كزاب بس ضربني متل دايم
نور ضمته بقوه وهي تصيح: انا الماما ي رووحي انتي صح الماما تبعك مااتت بسس انا الماما ما بدي تئوولها لحدا غييري
انس ما فهم كلامها وبعد عنها وناظر بالموجودين وركز ع بدر: مين هذا
نور ب سرعه وهي تقوم وتمسك يد بدر: هذا البابا
انس هز راسه بلا: انتي حكيتي البابا مااات
نور وهي تسححب بدر لانس وبدموع: بس ليكو حيي كنت مفكرتو بس هو كان بيتعزب مشااانك وهلّا رجع
انس مد يده لبدر وببراءه: سامحتك مره وحده بس
بدر حمل انس بين ايدينه وباااسه ع خدووده المغريه بقوووه: تطلع معي نسبح!
انس بحماس: ايوون
بدر هز راسه ونادى الخدامه: روووز
ثواني وجت روز: يس
بدر وهو يبووس انس بحب: جهزي المسبح
روز هزت راسها: اووكي
العنود وقفت ومشت لانس وبااسته بقوووه وعضته ع خده وانس صررخ نور فززت ومشت لانس: شوو مالك حياتي
انس بعصيبيه وهو ينزل من عند بدر ويضرب العنود: اليلة حياا بتضربيني مفكرتني مو رجاال ما بعرف اخذ حقي مننك
ضحكوا كلهم وهو يضرب العنود
دق جوال العنود وطلعته من جيبها وهي تناظر انس: احح خلااص يااناس ابعدووه عني
رفعت العنود الجوال وطلعت مع الدرج وهي تركض لغرفتها: هلا حياتي
جاها صوت نواف: هلاا بالصوت اللي له القلب يفز
العنود بضحكه: اماا عاد يفز مرره وحده
نواف تنهد: اهه متتتى بسس
العنود وهي تدخل جناحها: متى وشو
نواف : اسمعي اسمعي خممس دقاايق واناا عندك
العنود : فيك شيء!
نواف : لااا هههه بس مشتااقلك شهووور ما شفتك وبالاخير اشوفك دقايق ومن زينك عاد مستحيه تقل اول مرره تشوفيني

نور مسكت يد بدر وهمست له: بدر
بدر ناظرها : عيووونه
نور نزلت راسها وبحيا: بقوولك شيء بس تعال نطلع فوق
بدر ناظرها بششك ومسك يدها ولفوا ورى بالجهه الخلفيه بالحديقه: وش فيك
نور وهي تلعب باصابعه: انا حاامل
بدر صرخ بعدم استيعاب وفرحهه: جد!
نور هزت راسها بااايه وبدر شاالها ودار فيها وهووو طااير من الفرح

؛


بعد مرووور سنتيين طوووويييلهه

مقتطفااات من حيااتهم
؛
فتح عيونه ع نور الشمس اللي دخلت للغرفه غمض عيونه نص ونص وتسند ع يده وجلس حط يده بشعره المحتاس من النوم وابتسم وهو يشوفها تجهز الفطور بالشرفه الدائريه اللي بغرفتهم
نزلت كاسات العصير ع الطاوله الخشبيه اللي بالشرفه ورجعت للغرفه وانتبهت له صاحي مشت لعنده وحطت يدها بشعرره وحركته بعشواائيه وبحب: صبااح الخير
نواف رد عليها وهو يمسك يدها: صباح الانوار ي قلبي
العنود مسكت يده وقومته: ييلا حبيبي روح بدل ملاابسك وتعال نفطر سووى
نواف ابتسم لها وسحب بلووزته من الاريكه: اوكي دقايق واجييك
العنود ابتسمت له : اووككيه
دخل نواف للحمام واخذ دووش سريع وطلع ولبس ملابسه وجفف نفسه وراح للعنود اللي كانت جالسه بالشرفه وتناظر بالحديقه
حط يده ع كتفها ونزل لمستواها: ب ووش الحلو سرحان
ردت عليه وعيونها مغرقه دموع: نفسي بوولد
نواف لعب بشعرها وبهمس: موو الحيين ي قلبي ربي ما كتب لنا ف عاادي
العنود لفت عليه وعيونها مغرقه وبغصه: انت عادي مو متضايق
نواف متضايق بس ما بين لها باس خدها وبعقلانيه: ولييه اتضايق داام ربي ما كتب لما هالشيء بعد ليه الضيقه اكييد فيها خيره
العنود ابتسمت لهه وهو جلس سحبت كاسة العصير وناظرته: نوااف
نواف نزل شوكته وناظرها: عيونه
العنود بتفكير: مممم وش رايك نرووح لمشعل اخوي اليوم
نواف هز راسه: عادي كيفك بس ترى انا الييووم مشغول
العنود بتكشيره: بوش مشغوول
نواف بملل: جدي كارفني بالشركه كرررف مو صااحي
العنود بضحكه: تستااهل والله
نواف فتح عيونه : انا استاهل
العنود تهز راسها : اي مو قالك لا تطلع من الشركه من غير لا تاخذ اذن وانت تطلع من الشركه بأي وقت وهذا عقابك ي مدير
نواف كشر وناظر ب صحنه: هذاا جزااي اطلع عشان اجيك ونفطر سووى وبالاخير
العنود تقاطعه وهي تأشر له بيدها: اهججد كل ولا يكثر


؛
الساعه ٣ العصر

وقف بغرفة التبديل ببننطلون بدون بلووزه يدوور ع ملابسه ومو ملاقي شييء غير اشياء قليل عصب وصرخ: خلووود
خلود كانت بالغرفه ترتبها استغربت من صرخة خالد ومشت لغرفة التبديل وناظرت خالد باستغراب: وش فيك
خالد بعصبيه: وينن ملاابسي ماني لاقي شيء
خلود حكت شعرها وهي تفكر: اوو اكييد عبدالرحمن اخذها
خالد هز راسه وصرخ: عبدالرحممممن
عبدالرحمن كان يحووس بعلبة المكياج بالغرفه
خلود وهي تقلب بغرفة التبديل: خاالد روح شوف عبدالرحمن وانا بدوور لملابسك
خالد هز راسه وحط يده بشعره وطلع من غرفة التبديل وهو ينادي: عبدالرحممن حبيبي
وققف بصصدمه وهو يشوف كائن صغيير قززم جالس ع الارض وحوله متنااثر المكياج والارضيه الباركيه مرسووم فيها بالكحل الاسود والرووج الاحمر
عبدالرحمن رفع عيونه لابوه وناظره ببراءه ومو كأنه مسووي شيء وهو وجهه وشفايفه مليانه كححل وبيده الروج الاحمر
خالد ركض لعبدالرحمن ونزل لمستوااه وحمله عن الارض ورفعه بين ايدينه ورفعه فووق بالهواء وهو يشوف وجهه قالب اسود من الكحل
خالد بحب وهو يمسح وجهه بالمنديل بلطف ورقه: دحوومي وش هذا ي بعد عمري اهملناك وصار فيك كذا
خلود جت وناظرت بعدالرحمن بقهر ومنقهره من خالد وصرخت: خاالد وش ذاا بدل ما تضربه تسوي كذا وتدلعه
خالد بعصبيه وهو ينزل عبدالرحمن النتفه الصغير اللي يالله ينشاف من صغره ع الارض: حرام عليك تبيني اضربه وتتأثر نفسيته صدق ان قلبك قاااسي وش ذا
خلود مسكت عبدالرحمن وهي تتحلطم : تعال ي الننتفه انتت -مسكته من شعره الناعم الكثير اللي نازل ع وججهه وودته عند المغسله وصارت تغسل وجهه بعصبيه وخدوده حمرراء فيها حسااسيه من المكياج اللي يلعب فيه كل يوم
غسلته بالصابوون بقووه وهي تفرك وججهه وهو يصيييح ويبكي
نزلته ع الارض وشاتته برجلها بشووويش : روووح عند ابووك
ركض عبدالرحمن بمشيته الغريبه يميل يمين ويسار
خالد شافه ونزل ع ركبه وفتح يدينه وعبدالرحمن وصل عنده ورمى نفسسه عليه وبصوته الصغير: بابا
خالد شااله وضمه: يا رووح البابا امممووا
خلود شافتهم ومسكت راسها من خالد اللي لو احد يقول لعبدالرحمن لاا يقلب دكتوور نفسييه ويتفلسلف ويزعل
عبدالرحمن انسحب من حضن خالد ومسك يد خلود ويرفع راسه ويناظرها: مااما
خالد مشى لعندهم وناظر خلود وبقهر: حرام عليك شيليه ولا تبين نفسيته تتأثر ولما يكبر يعاني بحياته انك ما كنتي تعطينه الحنان اللازم
خلود زفرت بقهر وناظرت خالد: البس بلووزتك وخلنا نروح السوق ارووق شووي - وبخبث- عشان ارووق واعطي دحوم الحنان اللازم
خالد ناظرها بنص عين ولف عنها~ ههههههه ي لعبك ي خلود هههههه تحسبني بصدقها الحين: يلاا ربع سااعه تجهزي فيها وجهزي دحووم ويلا نطلع
خلود ابتسمت وشالت دحووم وبااسته ع خدووده الحمرراء بقوووه وهو عصب ويضربها وهي تبوسسه مرره ثاانيه وخدوده ما تتحمل حمرااء كثثييير من الحساسيه اللي فيها

؛

جالسين بالصاله يشووفون فلم رومانسي سسوى هي منسدحهه ع رجوله ومنمدجه كثيير ومتأثره وتبكي وهو يطقطق عليها ومو معبر الفلم اللي بنظره كوميدي اكثر من رومنسي ومحزن وكل شووي يقطع شعره من شعرها او يهز رجووله ببقووه عناد فيها ويخرب جووها
عصبت عليه وهو تبكي: خلاص عزووز بس والله يحزن
عبدالعزيز وهو يناظر ليان تبكي من الفلم هز راسه باسى يقال متاثر: ايي مره يحززن اوومق البطل ترك البطله
ليان صاحت زياده وانقلبت ع بطنها ودفنت راسها ع رجول عبدالعزيز وهي تبكي
عبدالعزيز ما تحممل فطس ضحك ع شكلها وهو يسحب شعرها ويقطع منه شعره شعره: ليووون بسس تبكين عشان ذوولا ههههه قسم ما يستاهل
ليان وهي تبكي اكثر: حراام عليك هي كانت تحبه ليش يخليها كذا بعد ما علقها فيه يتركها ببرود لييه
عبدالعزيز نزل راسه لها وباسها ع راسها : ي عمررري ع الحساس خلاص لا تخافين انا معك
ليان عرفت ان عبدالعزيز يستهبل صارت تعشق هلانسان بجنووون نساها خالد وطوايفه اغلب وقته يستهبل ويضحك واحياناً يصير جدي ويقلب فجأه شخصيته تعشقهااا ما تضحك مع احد كثر ما تضحك معااه
ما حست ع حالها الا وهي مرفووعه فووق صرخت: عزووز نزلني
عبدالعزيز بضحكه: ي حبي لكك ي الحسااسه ام دمييعه
ليان ضحكت عليه ونزلها هاالمره بدون نذالات
عبدالعزيز ناظرها : نطلع نتغداا بررى وش رايك!
ليان هزت راسها بايه: دقااايق واكوون جاهزه
عبدالعزيز بتهديد: دقيقتين بعدها بشخخخط بالسيااره اوكي
ليان ناظرته بنص عين ودخلت تتجهز ع اقل من مهلها
بدلت ملابسها ولبست عبايتها واخذت جوالها واغراضها
فتحت الجوال تشييك ع الرسايل فتحت الواتس وشافت رسالة مشعل
-ليوونه حبيبتي اليووم معزومين ع العشاء انتي وعزيز والعنود راح تجي ننتظركم-
ضحكت وهي تتخيل شكل نوف اكيد معصبه ع هالعزيمه تحب الجلسه والراحه
طلعت ودورت عبدالعزيز ما شافته نزلت للحديقه كمان ما شاافته راحت للباركينج وماا شافت غير سيارته النمبر غيني القديمه فتحت عيونها بصدمه~ معقوووول رااح ياررربي مننك يا عبدالعزيز
فزت وهي تشووف سياره روونج توقف قدامها بعدين ضحكت وعرفت انهه مقلب ولا راح ولا شيء بس شخخط بالسياره ورجع فتحت الباب وركبت وبعصبيه: وش هذاا ي استاذ عبدالعزيز
عبدالعزيز بضحكه: عشان تعرفين ثاني مرره تتأخرين
ليان هزت راسها : طططييب اورييك
عبدالعزيز هز راسه بلامبالاه وحرررك السيااره ع مطعممه المفضضل


؛
الساعه ٩ مساءً
مشت عنده ووقفت قدامه وتخصرت وبعصبيه: وبعدين معك يا استاذ مشعل
مشعل رفع حاجب وجلس ع الكنب وناظرها بهدوء: وش عندك يا مداام نوف
نوف عضت شفتها بقهر: وش هذي العزيمه والعشاء هذا
مشعل بحده: اعتقد اعزم بالوقت اللي ابيه وما احد له امر او نهي علي صح!
نوف ضربت رجلها بالارض بقهر: لا عليييك انا زووجتك وانا اللي اشتغل ممب انت
مشعل هز راسه وبضحكه: لا والله ؟
نوف بقهر : اي والله
مشعل ضحك عليها و ع عصبيتها تكره الشغل وتحب الجلسسه: اولاً يا مدام مو انتي اللي تشتغلين فيه خدم ثانياً اللي معزوم اليوم عبدالعزيز اخووك ثالثاً لا تسووين شيء لان الخدامه هي اللي بتسوي
وقف مشعل واعطاها ظهره ونوف عرفت انه زعل
نوف بعصبيه: طيب يا مشعل هذي العنود اذا جت هنا
مشعل قاطعها: اختتتي تفهممين وش يعني اختتي
نوف عرفت ان مشعل خلاااص وصل حده وقفت ومشت لهه
نوف ضمته من ورى: مشعلل قلبي اسسفه وربي بس
مشعل قاطعها بحده: بسس
نوف ضمته: طيب اححبك
مشعل لف لها وبنص عين: ما تنفع
نوف مدت بووز وصدت عنه: خلاص زعلت
مشعل بضحكه: انطقي
نوف لفت بعصبيه: ترااي حاامل لا تزعلني
مشعل ضحك عليها كل ما زعلها قاالت تراي حامل لا تزعلني ويأثر ع الجنين
مشعل ضمها بحب وبنذاله: ما رااح ازعلك عشان البيبي بسس بعد ما تجيبينه لنا كلام ثاني
نوف دفته بعصبيه: وووجع انقلع اصلاً انت ماخذني مصلحه بسس ما تبيني ولا تحبني
مشعل هز واسه يقال متأثر وانصدم وهو يشوف دمووعها مشى لها وضمها بقوووه وهمس: وهه فديتك نوفي بلاش دمووع يلا امسييحهاا
نوف مسحت دموعها بتكابر
مشعل باسها بحب ولخبط شعرها
وسمعوووا صووت الجرس
نوف ومشعل بصوت واحد
مشعل: العنود
نوف: عبدالعزيز
ناظرنا ببعض وضحكووا
وفتحت الخداامه الباب ودخلت العنوود
مشعل ناظر نوف وحرك حواجبه بنذااله
نوف كشرت
العنود نزلت صينية الكيك اللي بيدها ع الطاوله ومشت لمشعل وضمتته وسلمت عليه
مشعل ضمها: ي بعد هلي وناسي وينك مختفيه من يوم خذاك نواف ما عدنا نشوفك
نوف ناظرتهم بغيره تكره العنود من حب مشعل الكبير لها
العنود بحب: يا تسذووب توو قبل يومين شايفني
مشعل : والله ما اشبع مفرووض كل يوووم
العنود ابتسمت وراحت سلمت ع نووف

؛

مسكت بنتها وولدها التوأم من شعوورهم وصكت رووسهم ببعض ودفتهم ع ورى وبعصبيه: انقلعوووا رفعتتوا ضغظي، رياااان
ما امداها تكمل كلامها الا وريان يلف يده ع خصرها ويقربها منه وبهمس: من مزعل عربجيتي اليوم!
ريما حطت يدها ع يد ريان تسحبها: استح ع وجهك هنا عيالك
ريان ناظر بالتوأم سامي ووسن بعمر سنه ونص وضحك وهو يشد ريما له اكثر: بزارين ما يدرون
ريما بقهر وهي تناظر سامي يسحب الشوكلاته من يد وسن: تبيهم يتعوودون عيب
ريان ضحك وشال ريما بين ايدينه وباسها بحب: حلاااالي ويتعوودوون كثرري منها
ريان كشر وهو يشوف سامي يسحبه من بنطلونه وبصوته الطفولي المزعج: بابا ابا (بابا ابغا)
ريما ناظرت ريان وهو شايلها وضحكت عليم و ع وجه ريان المعصب
ريان ناظر سامي بنص عين وبعناد باس ريما : مااافيييه
وسن مشت ومسكت سامي من شعره وشدته ع ورى وسامي صاااح
ريان ضحك عليهم وناظر ريما بحضنه: من تشجعين
ريما بضحكه: وسن اكيد
ريان بصراخ: يلاا ساام حبيبي اضربها
سامي مشى وسحب شعر ووسن بقووه وسن صرخت وتعلقت بشعر سااامي
وريان وريما يضحكووون
قطع عليهم صوت ام زياد اللي فتحت باب الجناح: يووو وش ذا العيال يتطاقون وانت -سكتت باحراج وهي تشوف ريان وريما-
ريان نزل ريما باحراج وريما عدلت شعرها وبلوزتها وشكلها بسرعه وهي منحرجه ومشت لاولادها وفكتهم عن بعض: بس خلااص ووسن
ام زياد انحرجت وحبت ترقع: جيبوا العيال عندي وانتم ارتاحوا
ريما بسرعه وهي ترتب بلوزة سامي عليه: لا ياخاله كلنا بننزل الحين
ريان ناظر ريما بقهر ونفسه يسكتها ~ اخخ ي العربجييه اوريك
ريما ضحكت ع وجه ريان ومسكت بيدها اليمين يد سامي وبيدها اليسار يد وسن ونزلوا سووى وريان وراهم ويتحلطم ويهمس لريما بتهديد
نزلوا للصاله وسامي سحب يده من ريما وركض لابو زياد وهو يصرخ: دددي
ابو زيااد شاله بحححب لهالولد وجلسه بحضنه: يا رووح جدك
ريما جلست ع الكنب وحطت وسن بحضنها وريان جلس جنبها وحط يده براحه ع كتفها
سامي سحب لحية ابو زياد بقووه وناظر ريان وبحماس طفل : دد جمنووغي
ضحكوا ع طلاسم سااامي الغريبه واللي تضحك
ريان ينااظر سامي ويقلده: جننوين
سامي بحماس وهو ينط ع جده ابو زيااد ويشد لحيته بقووه: جنيغيي
وسن ناظرت بسامي بغيره ومشت لعند جدها وضمت رجوله: دددي
ابوزياد شالها وحطها بحضنه من الجهه الثاننيه
وسن تقلد سامي وسحبت لحية ابو زياد الطويله والكثيفه بقوووه وسامي شد من جهه ثانيه
وقف ريان وهو يصارخ عليهم: ساااامي وسسسن بسس
سامي ووسن ناظروا بعض وزمووا شفايفهم بزززعل
ابو زياد ناظر ريان ومسح ع شعورهم: عادي خلهم يابوك ما ضايقوني
ريان هز راسه ومد ايدينه لتوأمه الملقوف: تعالوا
سامي ووسن لفوا روسهم ودسووها بصدر جدهم
ريان لف لامه وابوه وناظر ريما بنذاله: اجل دامك تبيهم يبه انا وريما بنطلع اليوم وما بنرجع الا بعد بكره وعاد نروح المزرعه
ابو زياد هز راسه بايه: خلاص وشسمه ذا ترى جدك مسووي عزيمه للعايله بعد بكره بالمزرعه
ريان ابتسم وناظر ريما: يلا تجهزي
ريما ~ اوو فديتتك ي ريااني بس طيب اووريك ي الرومنسسي - وقفت وطلعت فووق وريان يضحك عليهاا

؛


جالسين بالمطعم يتعشوون هو طالب له طلبين وهي واحد وما خلصته بعد
سلطان ناظر لمياء: ياا بنتت
لمياء كشرت: سلطاان عندي اسم
سلطان بضحكه: لا بالله توي ادري صراحه
لمياء ابتسمت له وكملت اكلها بهدووء
سلطان خلص وجبته وتنهد : الحمدلله
لمياء ناظرت سلطان وجسمه اللي نححف شوي وبابتسامه: اليوم يوم مفتوح للاكل صح
سلطان ضحك عليها: هههههه اي بس الحمدلله احس اني صاير اشبع بسرعه
لمياء~ الحممدلله هههه
سلطان وقف: بروح اغسل يدي ويلا نمشي رحلتنا اليوم ع السعووديه
لمياء وقفت بحماس ومسكت يد سلطان: يلا قلبي من جججد مشتاااقه لفهووود
سلطان مسك يدها وطلعووا سووى


؛

قامت من ع طاولة الطعام رككض للحمام وهي حاسه انها بترجع رجعت كثييير وغسلت ووجهها وهي تزفر بتعب
حست فيه وهو يضمها من ورى ويهمس لها: تعبانه حياتي
رانيا بتعب وهي تتسند ع صدر بندر: تعبـا نهه
بندر حط يده تحت راسها والثانيه نزلها لتحت ركبها ورفعها بين ايدينه وطلع فيها للصاله سدحها ع الكنب ونادى : اسمااء
دقايق وجت اسماء وناظرت برانيا وبخوف: بندر وش فيها
بندر جالس جنب رانيا ويمسح ع شعرها : اسوم حبيبتي جييبي موويه الله يسعدك بسرعه
اسماء نزلت الايباد ع الطاوله وركضت للمطبخ وبخوف: جهززي موويه بسرعه
الخدامه سكبت كاسة مويه واعطتها اسماء
اسماء اخذتها وركضت: شكررا
اعطتها بندر
بندر اخذ الكاسه وحط يده تحت راس رانيا ورفعه بهدوء: حبيبتي اشربي شووي بس باين تعبانه
رانيا حطت يدها ع يد بندر: لا ما ابي
بندر شربها غصب عنها ونزل الكاسه وبهدوء وهو يضم يدها البارده بين ايديه الدافيه: حياتي وش فيك
رانيا حطت راسها ع صدر بندر وزفرت بتعبب: ماا ادرري
اسماء تناظرهم بحيييره وفجأه قفزت بحماس: يمكككن حااامل
بندر توسعت عيووونه بصدممه وبعدين ابتسسم وبهمس: صدق رانيا!
رانيا شد ع قميص بندر وبهمس: تعبااننه
بندر خاف عليها سدحها ع الكنب براحه ووقف : تجينن معاي للمستشفى او اجيب
رانيا قاطعته بتعب: خلاص برووح معاك ومنها احلل اذا حامل اوو لاا
بندر نزل وبااسها ع جبينها بححب: جعلني فداااك
رانيا ابتسمت لهه بتعب ووقفت وراحت لجناحهم ولحقها بندر
دخلت رانيا ورمت نفسها ع الكنب وصاارت تبككي
بندر دخل وراها وانصدم وبحنان وهو يضمها: رانيا وش فيك حبيبتي
رانيا وهي تدفن راسها بصدر بندر: انا حـ ا مـل
بندر انصدم شووي انها تعرف بعدين ابتسم وبحنان: طيب ليه هالدمووع!
رانيا ببكا: اخااف يمووت مثل الاول والله اموووت ورااه
بندر ضمها بتممملك وحب: لا ان شااء الله ما بيكون فيه الا العافيه يلا ي قلبي قومي
وقفت رانيا بتعب وبندر ماسكها بححب وهو طااير فرحه
رانيا تناظر بندر بهدوء: حبيبي ترى موعدك عشان الكبد بكره الصبح لا تنسى
بندر ابتسم وهز راسه يعشق رااانيا واهتمامها فيييه هي السبب بعد الله بعلاجه من المرض صح ما تشافى نهائياً بس جزئياً


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1396
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:50 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


؛

جلست بغرفتها ع سريرها ناظرت بنواف الصغير اللي مجلسته ع السرير قدامها ويلعب بالايفون تبعها جسمه الدبدووب عيونه الواسعه نسخه من مازن شعره الاسود لناعم رافعته له ع فوق خدووده الكبارر الاسفنجيه بشرته البيضاء لابس بجامه بيضاء وكحلي فيها رسمة دبدوب باللنص
قربت منه وبااسته بقوووه وصرخت: احببببه ياا عااالم
نواف ضمها بقوووه وباسها: امووااح
ميار ابعدت عنه وشاالته ورجعت ضمته بحب : احببك ورب الكوون احبك
نواف تضايق منها وصرخ: ايي
ميار جلسته ع السرير وهي تتمنى تتاكله من كثر ما تحب هالانسان
انتبهت ع عمار اللي دخل وهو مبتسم ويمد يده لنواف
نواف نزل من السرير ويمشي مشيية البطريق بسبب ثقله
عمار شااله ورفعه فوووق: يااا رووح خااالو اننت
نواف بخبث يناظر عمار: وااوا!
عمار ناظر ميار.وضحك: ولدك هذاا طاالع مثلك خبيث
ميار رمت عمار بالمخده: ما الخبيث الا انننت
عمار ضحك وباس خدود نواف اللي يعششها : ترى مازن تحت يبي نواف
ميار وقفت تاخذ نواف: طيب قوول له دقايق وينزل له
عمار هز راسه بايه واعطى ميار نوواف ونزل لماازن
ميار اخذت نواف وبدلت ملاابسه ببنطلون سماوي سكيني وتيشيرت اخضر نص كم ورشت من عطره عليه وباااسته بقووه وهمست له~ الحين تروووح للبابا وتررجع
ناظرت بنواف نظره اخيره وابتسمت بعششق وهي تشوف يسعبل باسته بقوووهه وبحب كبيير لهالطفل اللي غيّر حيااتها ولو انه من انسان تكرهه كثير
اتصلت ع عمار يجي ياخذ نواف ودقايق وجاء عمار
عمار شال نواف: وش هالززين بسم الله عليه
ميار ابتسمت ورجعت بااسته وحطت يدها ع راس نواف تقرا الاذكار
بعد ما خلصت باسته بقوووه: عمار قوول لابوه ينتبه عليه
عمار بدون تفكير: ليش يا ميار ضيعتي نواف وخلتيه يتربى كذا كان بامكانك تكونين انتي ومازن سوى-وبالم وهو يناظر نواف- صعبه عليه مره عندك ومره عند مازن
ميار نااظرت عمار بقهر وبحده: انت مالك دخخل بهالشيء وبعدين نواف ينام كل يووم عندي وهذا اللي يهمني ما ينام بحضن غيري ومازن بكييفه حتى لو تزوج نووااف ما راح يضل غير معي وهو ياخذه متى ما يبي
عمار تنهد ونزل وهو شايل نواف شاف مازن ينتظر بالصاله
مازن ووقف ع طوول من شاف نواف وابتسسم بححبب نواف نزل بسسرعه وركض مثل البطريق لحضن ابووه
مازن ع طوول رفععه لفووق : اووباا
نواف صرخ
مازن يضحك ويناظره: وش عنده نوااف ولد مازن يصاارخ
مازن طلع واخذ نواف معاه بالسياره
ركب نواف بمقعد الطفل جنبه وركب عليه الحزام وناظر فووق انتبه ع ستارة الغرفه انتركت ولمح ظلها تنهد بوووجع~ وووش كثر مشتااقلك بس اهه ومليوون اهه الله يسامحك يا ميااار -ناظر بنواف وهو يلعب بالحزام ويحاول يسحبه ابتسم بوجع- يكفي اعطيتيني هالنوااف واحلى شيء بحيااتي هوو!
ركب السياره وحرّك وقلبهه يدق بسسسرعه لمياار بس تجااهل هالافكار وهو يسمع ضحكة نواف اللي يعشقهااا

عمار دخل عند ميار الغرفه وناظرها وهي تتصفح الايباد ببرود ابتسم لها وبحب: ميار تطلعين معاي!
ميار رفعت عيونها عن الايباد وناظرت بعمار ببرود: وين!
عمار بضحكه وهو يجلس ع الاريكه البنفسجيه: ههه علامك معصبه
ميار ببرود وهي ترفع اكتافها: مو معصبه كذا طبعي
عمار هز راسه: الله يعين زوجك عليك بعدين
ميار رفعت حاجب وناظرته بنظرات خلته يبلع كلامه: طاري الزواج لا تطريه مرره ثانيه وصصل!
عمار هز راسه بايه ووقف: تجين معاي
ميار بملل: ع ويين
عمار بابتسامه: خااطري العب ونروح ملاهي
ميار قاطعته وهي توقف: اوكيه من جد حتى انا ابي اصااارخ من قللب
عمار ابتسم وبحماس: يلاا روحي تجهزي ونطلع نلعب ونتعشى برى دام نواف ما راح يرجع بدري
ميا بخوف: ليه
عمار ضحك ع خوف ميار الزايد ع نواف: لا بس بيروح مع مازن عند اهل مازن وبيطول ما بيرجع الا ع ١٢
ميار تنهدت براحه: اججل يلاا
دخلت ميار وبدلت ملابسها لبست عبايتها ونقابهاا وغطت عيونها بالشيله واخذت شنطتها وجوالها وطلعووا هي وعمار ونزلوا للصاله قابلهم جدهم باستغراب: ع وين
ميار قربت من جدها وباست راسه بقوه: بنطلع يالغالي تامر ع شيء
الجد ناصر بابتسامه: لا الله يسعدكم لا تتأخرون وتشغلون بالي عليكم
عمار ابتسم وباس راس جده: لا يا الغالي بالكثير ١١ واحنا هنا
ابتسم لهم الجد وودعهم وطلعووا ميار وعمار للملامهي يلعبوون وميار صاارخت كثييير بكل لعببه خاصه المقص كانت تصررخ وتطلع كل الوجججع اللي توجعته بحيااتها وعمار يضحك وهو يصارخ يضحك بخوووف وبعمرهم واثنينهم ما استانسوا كذذا

مازن وقف سيارته قدام الفيلا تبعهم ونزل وهو شايل نواف ويضحكه ونواف يضربه ع خده بقووه ويضحك
مازن انتبه ع راكان يطلع ومشى له: ي هلا بولد العم
راكان ابتسم لمازن وسلم عليه وناظر بنواف ومد ايدينه له: تعاال
نواف تعلق برقبة مازن وعضه بقووه ع كتفه
مازن فز وضحك~ بنفسس المكان شكلك انت وامك حاقدين علي
راكان: الله يخليه لك ما شاء الله
مازن وهو يحرك شعر نواف ويرتبه ع فووق مثل ما تحب ميار: امين،. وانت عاد متى قررت زواجك انت ورشا
راكان ابتسم : والله يمكن بعد ثلاث شهوور مع زواج سيف وايلان
مازن هز راسه: الله ييسر لكم،



؛

الساعه ٦ ونص صباحاً

دخلت عنده الغرفه شافته نايم بنص السرير بعشوائيه واللحاف طااير بجهه وهو نايم ب بشورت كحلي وبلوزه بيضاء علاقي
مشت لين عنده وحطت يدها ع كتفه وهزته بخفه: سامي ، حبيبي يلا قووم
سامي كان صااحي بس غمض عيوونه مسوي نفسه نايم~ اليووم موعدي عشان الابره اخخ والله مالي حيل اتوججع اليوم
تولين هزته بقووه: سااامي
سامي...
تولين برجا وهي تحرك وجهه وتضربه ع خده ع خفيف : سااامي بلييز قوووم
سامي رحمها وفتح عيونه وغمضها نص ونص وحط يده بشعره وحركه بعشوائيه : كم الساعه،
تولين تناظر الساعه الفضيه المعلقه ع الديكور : ممم ٦ ونص
سامي سحب المفرش عن السرير ونزل وناظرها بشك: ليه مصحيتني
تولين مسكت يد سامي : عشان اليوم موعدك
سامي لف يده ع خصرها وقربها منه وبهمس موجوع: يتعبني ي بعد هلي وناسي هاليوم عنندي يوجعني كثير
تولين ابعدت عن سامي وناظرت بوجهه اللي باين عليه الهم ووبرائتها اللي يعشقها سامي: خلاص قلبي مو لازم ترروح
سامي ضحك عليها وبنذاله: بس كذا مو زين لي يمكن الله لا يقوله اذا ما خذيت هالابره كل شهر يرجع الورم
تولين انتفضت بجزع وسامي مسكها بقوووه لانها لما تخاف من شيء تتشنج ع طوول وهمس لها: تولي حياااتي وش فييك
تولين اخذت نفس وبحب: يلا قوم تجهز
سامي بعناد: جيبي ريان وحمودي اذا صاحين
ما امداه يكمل كلامه الا وريان الصغير يحبي ع ركبه ويتمسك برجول سامي ويوقف وحمودي واقف معصب وينادي ريان،
حمودي وشعره متبعثر وعاقد حواجبه وبشورت كحلي نفس شورت سامي وبلوزه بيضاء علاقي نفس سامي لانه يقلده بكل شيء وبصوت مبحوح: ريااان تعال نام تولي وبابا مشغوولين
سامي شال ريان ومشى لحمودي وباس راسه: يسعدلي الفاااهم اننا
تولين مشت لريان تمد يدينها له وهو يلف ويتمسك بسامي
تولين بقهر: نذذل
سامي حط يده ع كتف حمودي والثانيه شايل فيها ريان: خلااص مابرووح المستشفى اليوم ونطلع نفطر بررى وش رايكم
تولين بحب وقهر: اكرهك
سامي بضحكه: اعشقك
تولين : يلاا قوووم سام والله تروووح غصب عنك ولا اكلم جدو فارس
سامي بقق عيونه وبقهر: نذله
تولين سحبت جووالها وقبل لا تضغط اي شيء سامي نزل ريان ومشى بسرعه للحمام وهو يتحلطم
سامي لف وهو ع باب الحمام: تولي بس حطي لي اسبريسوو ع الفطور
تولين هزت راسها بايه وهي عارفه انه يبي اليووم كذا من غير لا يقول

؛

مآ قبل النهاايه راح اترك الشخصيات تتكلم عن مشااعرها واهمم الاحداث والتغيرات اللي صارت لها




#طلال
حياتي تغيرت كثييير للااحسن الحمدلله وخاصه بعد موت سعود الله يرحمه ايه صح سعود مات قبل سته ٦ شهور الله يرحمه يارب كان عنده مرض مزمن ماله علاج من يوم هو بالثانوي ومحد كاان عارف عرفت قبل مووته بالصدفه وانا اسمعه يشكي لبندر ويوصيه
تنهدت بضييق وانا اسمع سعود يشكي بووجع ومو كأنه سعود البارد اللي عرفناه كان مووجوع كثيير ومرضه سبب بروده
الناس كانوا يستغربون من حبي الغريب لمشعل ايه احبه و اخاف عليه من اي شيء ما ادري ليه بس مشعل له مكانه بقلبي كبيره يمكن لانه مرره ساعدني وانقذني من الموت اذكر كانت بتصدمني سياره ايام الثانوي بس هو سحبني من ورى ومن ذيك اللحظه كنت اخااف عليه من اي شيء تقدرون تقولون ابي ارد الجميل. ! ولين الحين مشعل لا غلااه بقلبي سبحان الله ربي زرع حبه بقلبي غييير عن كل البشر هو غير لو يغلط علي مليوون مره اعتبرها حب ومدح مو سب بس هه اكره ما على قلب مشعل هو انا
حالياً انا وعز وعمر وفارس ومشاري ساافرنا ندررس بررى السعوديه ببريطانيا ونكمل الجامعه هنااك مع بندر ايه صح بندر تزوج ي حبي لهه وصار ساكن ببريطانيا ودايم نجتمع مع بعض وهو نذل يرفض يجمعنا ببيته يقوول عندي زوجتي واختي عيب ههههه والله وتغيررت يا بندر
الحمدلله حياااتي مستقره كثير ومرتاح نفسيااً والله يرحم سعووود ومهند ويسكنهم بفسيح جنااته يارب
ابتسمت وانا اشوف فارس يناديني اسوي ربطة العنق له ههههه عجيب هالولد احياناً يجي كشخه واحيانا مهاايطي حده
ناظرت بعز اللي مسوي شعره سبايكي وواقف هههههه قلت له: عز ترى قسم بالله شعرك طالع كانه محروق
رد علي بصوته الحااد اللي يخرق الاذن وهو متنرفز: دا انتا بتكزب عليي غيران مني ولا ايهه
ضحكت عليه من قلب هالولد عنده ثقه عجيبه بنفسه هههه ولا كلامه اللي مدري من وين طالع ! ههههه
ناظرت مشاري اللي لازق بالجوال تقل عيوونه شوي وتطلع
وعمر كالعاده ع البلاستيشن
صرخت عليهم وانا اوقف: يلااا شباب نطللع بندر ينتظرناا



؛
#بندر
وش بآقي احلاا من حياااه فيها الحب والصداقه !! ما أعتقد فييه صح؟
بالنسبه لي احلى ايام عمري عشتها مع راااانيا صح كانت صعبه بالبدايه وتكرهني وبااارده معي بس الحين والحمدلله تغييرت كثيير ومتأكد انها تحببني يمكن مو الحب اللي اتمناه بس واثق بقلبها مكان لي
مو وااجع قلبي وحاارقه غير موت سعوود الله يرحمه اهه ي بعد قلبي طلع مريض وما احد عاارف لييه يا سعود لييه تحرق قلبي عليك ليتك قايل لي عن مررضك اهه الله يرحمك يا سعود انت ومهند
سافرت لبريطانيا بعد ما اخذت جرعات علاجيه بلندن ودايم اسافر هنااك لان مرضي ماله علاج ولازم انتبه لمواعيدي الدائمه
اخذت اختي اسمااء وابوي ورانيا وسافرت لبريطانيا وحالياً احنا هنااك ومرتاحين كثير الحمدلله
ابوي طلق زوجته السووسه بسبب انه كشف انها تبي فلوووسه بسس واخذ اسماء وصارت تدرس معانا وبالاجازات تروح لامها
اي رانيا حامل بشهر الحين صايره تتغلى وتتدلع علي اذكر مره دخلت الشقه وانا تعبااان من الجامعه رحت الصاله وشفتها منسدحههه ع الكنب ومتمدده براحه وهدووء والمكيف شغاال مشيت لعندها وناديتها بهدوء : رانيا
ردت علي بتعب : اءء بندر حبيبي بليز سوو لي كوب نسكافيه
انا كنت هلكااان حدي رديت عليها بتعب اكبر وانا ارمي نفسي ع الكنب: اوو مافيني حيل
ردت بزعل وهي تغطي نفسها بالبطانيه الورديه اللي معها: خلاص شكرا
عاد انا قمت للمطبخ وسوويت نسكافيه لهاا لاني ماا اقدرر ع زعل راانيا زعلها صععب
اعطيتها الجوب واخذته بدلع جننني وهبل فيني اهه يا ناس احبهااا وربي اعشقهاا

؛

#معاذ
هم بقلبي ذبحننني طلعت من السجن بوااسطات ابووي بعد ما انسجنت سنتين كاامله طلعت وزااد همي وانا اشوف حبيبتي متزوووجه اخووي ياهي تذذبح بالصميم وياهي توووجع وجعع ما عمري حسيته بعمري
اللي صاار يا طويلين العمر والسلااامه
طلعت من السجن باستقبال ابوووي وبندر
ركبت للسياره بعد ما سلمت عليهم بحراره وشوووق
قال ابوي: بنروح المطار يا معاذ
قلت باستغراب: ليه
رد بندر ببروده اللي قهرني بس مشتاق له: لاني ادرس هناك ف راح نسكن هنااك كلنا واساساً ما رجعنا الا عشانك
رديت باايه وانا مشتااق اعرف اخبار رانيا صح طلقتها بس ابي اعرف ادنى خبر عنها
بعد السفر وووو الشغلات الطوويله
وبعد يومين وصلنا بريطانيا وارتحنا بفندق وتووجهنا لشققة بندر
دخل بندر وهو مبتسسم وشفت اسمااء اختي متغيرره كثير نطت بحضضني وضمتني بقوووه
بس سمعت بندر يقول : رانيا ادخلي معاذ معانا
انا انصصدممت كثير توقعت رانيا هنا عشان تستقبلني او مشتااقه لي نسيت اني مطلقها وما استغربت ليه بندر ناداها ما فكرررت بشييء غييير ان حبيبتي موووجوده هننا عشانها مشتاقه لي
بس صدمممني بندر لما طلع وهو مبتسم ويده بشعره وهو يقول بتوتر واضح: اءء معاذ ممكن تروح للمطبخ شووي زوجتي بتطلع
انا فتحت عيووني بصدممه ثم ابتسمت بححب : تزوووجت
بندر هز راسه بايه وبااين مرتبك بس ما اهتميت ضمييته بحب وبفرحهه: مبروك ياخووي -وبقهر- بس يا ليت كنت موجود بزواجك
بندر بتوتر: اهها اي والله ليتك فيه بس ممكن شووي
انا دخلت وانا اضحك ع بندر اللي يغااار ي عيني قسم كذا شكله احلى مشيت للمطبخ ودخلتته وحسيت باللي تطلع من الغرفه صديت عن زووجة بندر ودخلت ما درريت انهاعشييقتي بس ضربات قلبي نرفزتني حطيت يدي ع قلبي وانا ازفر بتععب من نبضاات قلبي القويه وهمست لنفسي~ اهدى ي قلب وش فيييك

-طرى طيفگ ع بآلي وفكرت التيقك شلون ، لقيت البعد يفقرنآ وبيني وبينك الأميآل
دعيت الله يجمعنا الى لقيا لك يا خووي البآل-

بس صدممتي كاانت قوويه وانا اسمع بندر يقول: رانيا ي قلبي انتي انتظري بالغرفه معاذ بيطلع
ردت عليه بصوووتها اللي اعرفه من بين مليوون صووت: طيب حياتي
بدون شعوور فتحت الباب وطلعت وانا اررجف وقلبي يدق بسسرعه طاااحت عيووني الولهااانه بعيوونها اللي الشوق وااضح حتى لو اخفته ناظرت فيها بحب وهمست: رااانيا!
هي اندست ورى ظههر بندر العررريض اللي اخفاااها عننني ما شفتها تمنيت اذذبح بندر واكحل عييني بشوفتها صرخت من قهرري : لييييه
رد بندر بحده وهي يغطي رانيا وراه : معاذ اههلي هنا علامك!
صرخت بقهر وانا احس رجوولي تخوووني: بندر زووجتك هي راانيا لييييييه كذا
انتبهت ع ايديها اللي تمسك قميص بندر برجفه وصرخت ابوي هزتنني: معاااذ استح ع وجهك
لفيت ع ابوي ودمعتي خانتني وبغصه: كيف ترضاها ياابوي كيف كيف ترضى لبندر ياخذ زوجتي
صرخ ابوي بحده صدمتني: بسس بلا مصخره وقلة حياا هي زوجة بندر حررم بندر الحين
بلعت ريقي بغصه وطحت ع الارض ع ركبي وانا اناظر بندر اللي باقي متخبيه ورى ظهره~ ليييه يا رانيا تحرميني من شوووفتك لييه اخذتي بنندر ليه ذبحتيني وانا حي ليييه ،، تنهدت بوجع~ هذي نتايج افعالك يا معاذ بس وش سووى لك بندر عشاان تحبينه
وقفت وانا مجروووح وقلت لبندر بغصه: يا حيف يا خووي ذبحتني وانا حي خذيت رووحي
ما فاتني الندم والوجع اللي بعيون بندر بس انا وجعي غييير
تأكدت وقتها ان رانيا وبندر خانوووني من ورى ظهري واللي كنت اشوفه واحياناً اندم واقول ظلمت رأكدت انها تزوجته بحب منها له ،،، توجع كثير والله طعنه ورى طعنننه والقلب ما عاد يقوى تعذبت كثير وتمنيت اني بقيت بالسجن ولا اشوووف اللي شفته ع القليل كنت ع امل ولو مستحيل يتحقق بس يسمى اممل
طلعت من الشقه ورحت حجززت لي تذكره ع المانيا ماالي مكاان هنناوقفت بنص اللوبي تبع الفندق وضربت صدري بقهر ومن يوومها ما شفت رانيا عرفت انهاا حامل وبندر طاير فرح بس تذكرت لما كانت حامل مني قتلت فرحتها ونزل الولد بس الله كريييم
حسيت بالمطر ينزل علي وانا جالس بحديقه رفعت راسي للسماء والمطر ينززل بهدووء ورقه ودعيت بصووت مخنووق ودموعي تنزل مع المطر بالم~ يالله انا ارجاك لا تخييب رجاي خلني انساااها وسامحني يالله ع غلطاتي اللي سوويتها ياارب
أنا باقي ع خُ

؛
#رانيا
ما حبيت بندر مثل حبي لخالد او معاذ بس بديت اتقبله بحياتي عادي ما احبه ولا اكرهه
معاذ نسيييته تماماً ما عاد يعنيلي شيء اببدد غير حنين بجززء من قلبي يجيني احيانا ويرججع ينااام
وخالد كمان نسيته لاني مستحيل افكر بغير بندر وحتى لو ما اححبه بس هو زوجي ولا فكرت بغيره خيااانه
من لما عرفت اني حامل حسيت بالانتماء لبندر وبديت احبه وان شاء الله يووصل حبي للعشق مع اني ما اظظن يجي يوم احبه مثل حبي لمعااذ او خالد



؛
#اسماء
الحمدلله تبببت عن كل شيء سوويته عرفت بمرض سامي واللي صار له دعيت عليه زياااده وتمنيته ما يقوم من غيبوبته
تصالحت مع بندر اخووي وسافرنا وحالياً ادرس بررى ومستااانسه كثير بحياتي الحمدلله سفرات وطلعات وتماشي هبلنا ببندر انا ورانيا هههههه كل يوووم نطلع من يوم نرجع انا وبندر من الجامعه ننام وبعدها نصحى انا وياه انا اروح لرانيا واطلبها تطلب من بندر يودينا نتمشىى بجو بريطانيا الجمييل وبندر ما يرفض لعشييقته طلب هههه بس كااسر خاطري معاذ اخووي الله يعينه بس هو ما ترك لها مجال تحبه كان قاسي عليها كثيير

؛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1397
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:51 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


؛

#تركي
حياتي الحمدلله ماشيه بأحسن حاال تشاركت انا وراكان وفتحنا شركة مبيعات صينيه وماشيه تمام وكل شهر لازم نسافر عشان المبيعات بس زوجة راكان اتوقع اسمها رشاا ههه هاوشني وعصب علي لما عرفت يغار الاخو المهم انها زعلت تغاار عليه فقررنا بما اني عزوبي انا اسافر بلحالي بس الحين خطبت بنت عممي وما عندي مشكله بعد الزواج باخذها معاي هههه الاخت تحب السفرات خنن نفلها سووى

؛
#فهد
رجعت حياتي طبيعيه الحمدلله بفضل الله ثثم نوااف
عرفت ان عساف كان يكره ابوي بسبب ان ابوي تزووج امي وعساف الله يرحمه كان يحبها لاننها بنت جيرانهم انصدمت بس الله يرحم امي وابوي ويرحمم عساف مات بالسجن مووت فجأه الله يرحمه ويرحم جميع اموات المسلمين ويجيرنا من موت الفجأه ويحسن خاتمتنا
طبعاً خطبت وححده وراح املك عليها قريب ان شاء الله هالبنت احسها غريبه كاانها ما تبيني ارووح من بين ايدينها طول الوقت تتصل علي وترسل لي هههه يعني ما يمديني اقفل من عندها الا نص ساعه وهي داقه هههه بس حبيتها صراحه

؛
#سلطان ولمياء
حياهه حلوووه وحب راقي مبني ع فزعةة الخوي لخووويه
#سلطان
تزوجت لمياء عشان فهد بالبدايه لان فهد قالي انه مديوون وبيضطر يشتغل عشان يسدد الدين وانا ما عندي فلوس طفراان خخ المهم قال فهد بس اختي ما اقدر اخليها بلحالها انا كاقتراح قلت اتزوجها وهو ما عارض لانه يعرفني زين وتزوجتها وقدر ربي اني احبها

؛
#لمياء
حبيت سلطان كثييير حب ما تووقعت احبه كذذا الله يخليه لي ههههه قلبي هوو يسووي رجيم الحين عشان ينحف ويصير يلبس بناطيل مثل فهوود خهههههه جعلني فداه ه يعجبني بكل حالاته حتى بالكرشه ههههههه


#عبدالعزيز
ياا ربااااه قسم بالله الزواج حلو هههههههه والله تزوجت لي بنت وووش زينها فديتها يا نااس احب الحساسه ام دميعه زووجتي قسم بالله اني اعشقها وهي ودموعها الطارفه ع اتفه شيء هههه جعلني فداها تشبه مشعل شوي بس مشعل احلى شوي خخخ عصبت لما قلت لها بعدين حلفت اني امزح وهي قعدت زعلانه هههه وتغار مدري ايش تحسب انها موعاجبتني الله يهديها ما درت انها اخذت عقليي المهبوول معاها ههههه حالياً انا عاطل الله يهديني ويصلحني تركت الجامعه سنه بس عشان اريح خخخ قسم اني مطفوق بس لا يغرككم ثاني يوم وصل ابوي الخبر وسحبني مع شعري من بيتي. ورجعني للجامعه بالغصب وبواسطات بعد هههههه
؛

#ليان
الحمدلله تزوجت عزووز حبيبي وعاايشه حيااتي برااحه الاخ عزووز ما يبي عيال يقول يبي يعيش حيااته ويستانس قبل العيال ههههه يلا بكيفهه احسن اصلاً. بدون ازعاجات وملل العييال اغيّر ملابس ولا اسوي حليب اووه الحمدلله
ابتسمت وانا اشوف عزووز داخل ومعااه تذاكر سفرتنا لاسطنبوول اههه فدييته بسس مستاانسه ع هالسفره الله يسعععده مثل ما اسعدني بحيااتي
والله يرححم امممي ويسكنها فسيح جناته ويصبر ابوي اللي مو قادر ينساها

؛

#مشعل
تزوجت نوف اخت عبدالعزيز الهبله المهبوله طااالعه ع اخوها اذكر قبل لا اتزوجها قال عبدالعزيز انها هبلا مثلهه بس ماهقيتها كذا طلعت اهبل منه ههههه فديتها هي وهبالها بس تقهرني بعنااادها ترفع ضغطي لا عاندتني هنا نتهاااوش
تذكرت لما قلت لنواف عن العنود وانها تسوي كل ذا عشانه كنت باقي احبها بس محتقر نفسي صرت كل يوم اصلي وادعي ربي ينسيني اياها والحمدلله الحين ما اعتبرها الا اختي وبس الحمدلله والشكر له
؛


#نوف
طبعاً خطبني مووشعل ع قولة عزوزي فديته هههه المهم وافقت وايناس بغت تنجلط ههههههه فديتها المهبووله والحمدلله ما درى اني انا اللي كنت العب علييه الظاهر ناسيني ولا فكر فيني وقتها بس المهم الحين يعشقني
حياتي مرتااحه فيها الحمددلله بس اغااار ع مشعل من اخته الزفت العنود اوووف تقهرني يحبها كثير مالت عليها
؛

#ايناس
هههههههه ما تزوووجت انا وهبالي اذكر مره اننخطبت ووقت الشوفه تفشلت وكبيت العصيير والشاهي ع المعرس ههههه المهم انه من بعد ذاك اليوم سحب علي اصصصصلاً عااااادي محد منقهر ولا ششيء ههههه
المهم ابوووي سفررني هديه لي رحمني وش حليلي قاعدتن بالبيت لا شغله ولا مشغله سافرنا انا وابوي وامي وفلييينااها بميلان وهه ونااااااسه وصار ابوي كل صيفيه يسفرني ههههه والله اني بقعد ما بتزووج وش لي بالزواج فديت امي وابووي بس والله ما بقعد الا معااهم جعلني فدا لرجوولهم يا حبي لهمم حتى لو انخطبت مليون مررره ما بوااافق امي وابوي اغلى من اي شييء
ابتسمت وانا اشوف ابوي يسحب جوالي ويصفقني براسي بالجوال ويقول: ما غير ع الجوال هبل فيييك
ضحكت وحبيّت راسه وبمصلحه: جعلني فداااك خذ هاالجوال جعله فداك
ابوي عووره قلبه ورجع الجوال وهو يدعيلي ويقول : احس الجوال ذا ولا زوجك حتى الله يهديك انتي وحبيبك
ضحكت عليهه فديته يقصد جوالي حبيبي ههههه شفتوا اني مسكينه حبيبي الجوال هههه لنا الله

؛

#مرام اخت مهند
تزوجت ولد عمي والحمدلله عشت حياتي معاه عادي ونسيت نواف وادركت انه حب مراهقه بسس

؛
#أيمن
بعد موت فيصل الله يرحمه استقريت مع زووجتي الاخيره واعلنت زوااجنا واخذتها واخذت يزيد وساافرت للخارج عشان اعالج يزيد وحالياً يزيد يتعالج من المخدرات
؛

#أسيل
بعد ما شفت سامي بزواج عيال عمه انصدمت من شكله ومررضه حسيت اني ببكي وانا اشوفه تعبان ويضحك بتعب ومن بعدها ما شفته كنت احاول اسأل ابوي عنه بطريقه غير مباشره لان ابو سامي زميل ابوي وعرفت انه تزوج وانجرحت وبكيت كثير وقتها بدد !
اذكر مرره كنت امشي بالموول وشفت واحد مو غريب علي عرفتته ع طول لما سمعت صووته المحبوح وابتسامته الجذابه وهو يكلم زوجته ويقول: حياتي خذي هالفستان عشاان خاطري خاطري اشوفك فيه
وهي ترد عليه وهو يبتسم لها برجاء وتقول: اوكيه
وهو شووي ويحضنها باااين يحبها ابتسمت من بعييد بووجع ايه سامي رجع مثثثل ماهو جذاب، طويل ، انيق، كشخه، عيوونه حتى الخبث بااقي فيييها بس اللي تغير ما صار يقززز بالبنات الله يهنيه بحياااتي ويسعده دنيا وااخره ع قد ما ذلني وقهرني ع قد ما اتمنى له الحيااه الحلوه اللي ما يعكرها شيء
حالياً اعيش حيااتي عااادي ع نمطها الطبيعي وحب سامي يستووطن قلبي ومقرره متى ما انخطبت من شخص يناسبني ويناسب ذوووقي بجماله وافقت ع طول لان اللي يهمني جمال الشكل اما جمال الروح يتغير مع الايام من وجهة نظري ابي واحد بالضبط مثثل سام جمال وجاذبيه وبالنهايه لما تزوج اخلص لزوجته وحبها بجنوون

؛
#جيهان
قبل سنتين لما عرفت ان سامي رفضني وكنسل الخطوبه بكيييت بانهياااار وصرخت: لييه يوم حبيييته
جتني اسيل اختي وبكت معااي وقالت لي انه هو كذا طبعه يعلق البنات فيه ويتركهم بعد ما يوهمهم بحببه
وسبحااان الله من لحظتهااا كرهته ايه كرهته كثييير وصرت من اشوفه اشمئز واستنفر كرهت جماله اللي كنت اعشقه كرهت عيونه الناعسه اللي تذووبني وتدوخني كرهت ضحكته اللي لا ضحك بانت صفة اسنانه المرتبه وكرهت اكثر لمعة عيونه الخبيثه
باختصااار كرهت سامي الفارس بكل تفااااصيله
تركت الشباب والمكالمات وتقربت من ربي الحمدلله وجاالسه اكممل دراستي حالياً

؛
#منال
زوجنني عمي الله يسامحه قبل سنه زوجني لواحد شاايب وغني عارضت وبكيت بس كل شيء صار غصب عني
بس الشايب طيب وحنون ويحبني كثييير وصراحه انا زوجته الثانيه بس يعاملنا بطيب وحب ويكفي يعدل بينا وعنده فلووس وكل شيء متووفر الحمدلله
عرفت ان الشايب ذاا يقرب للفارس وسمعته مره وهو يتكلم عن واحد منهم مريض وايقنت انه سااامي فرحت والله فرحت ودعست عليه ان ربي ما يقووومه من مرضه وسمعت انه ممكن يصير اعمى تمنيت هالشيء والله لان سامي يستااهل عيوونه هي السبب بحبنا له كنت اشوف فيها الصدق والبراءه وهو بالاساس خبببث
بس للاسف خابت توقعاتي لما قام بالسلامه بس الحمدلله يقولون المرض اللي جااه لازم شهرياً ياخذ ابر توووجع كثير وهذا اهم شيء ماابيه يذووق الراحهه

؛

#شموخ
عرفت ان مشعل خطب غيري مرت اللايام وانا متضايقه ومقهوره بس مع الوقت وقفت وقفه مع نفسي وقلت: اذا هو ما فكر فيك ليه تفكرين فييه وتتعبين حالك
قررت انسااه بس ما قدرت
خطبني متعب ولد عمي هههههه طيوب وعربجي وحبوب غير عني بس وافقت عشااني اعرفه طيب وان شاء الله ينسيني مشعل

؛

#زياد
قبل ما اطلق جوود سافرت للندن وسلمت ع راس عمي ابو سامي واعتذرت منه وطلبت السمووحه منه اني مديت يدي ع جود هي تستاهل والله بس احتراماً لعمي قلت له السالفه وقلت اني بطلقها انكسر بس وش اسوي هذا اللي بيصير دفعت كفاره لاني حلفت ما اطلقها وبعدها طلقتها بالثلاث وسافرت عشان جدي لا يجبرني ارجعها جدي سحب بطايق الشركه وكل شيء مو عارف ان عندي شغلي بالمستشفى هههه اصلاً انا ما اعتمد ع غير راتبي من اوول والحمدلله يكفيني وزيااده
حالياً انا مساافر مع اخواتي غاده ورغد يكملون دراستهم مع اني متأكد ما بروسهم درااسه
وابشركم خطبت شههد بنت عممي وزواجنا بعد سنه عشان تخلص الجامعه ونتزووج
؛


#ريان
حيياتي حلوه مع عربجيتي فديتها ما اسميها الا بالعربجيه هخخ ما تحب الرومنسيه قسسم انها كذابه وما غير تهايط علي واذا زودتها تستحي وهه يا حبي لهااا ما عمرها تقول كلمه حلوه الا نادر وفيها نذاالاات قويه مثل احياناً تطبخ لها وانا لا خخخ طيييب لييه يا نذله
المهم عندي ولدين واحد اسمه سااامي ع حبيب قلبي ولد عمي وبنووته فديتها اللي هي وسن
ناظرتها وهي جالسه ع الكنب ورجولها فوق بعض ويدها ورى راسها وشعرها متناثر بعشوائيه ههه قلتلكم عربجيييه ناظرتهاوبهدوء قلت: حبيبتي جوعان سوي لي اي شيء اكله
ناظرتني بنص عيين وقالت : ريااني والله مالي حيل روح المطبخ خذ لك اي شيء واذا ما لقيت شسء بمطبخ جناحنا انزل تحت قول للخدامه تحط لك شيء تاكله
ناظرتها ورفعت حاجب وبحده: تعرفيني ما اكلّم الخدامه ولا يجووز لي اشوفها
ناظرتني بملل و ع طول جتها فكره وقالت: ممم طيب هات التلفون انا بتصل ع المطبخ تحت
ناظرتها بملل ورميت حالي ع الكنب وكشرت بوجهها وسحبت جوالي
عاد هي رمت جوالها ونزلت للمطبخ وجاابت لي شوكلاته وقهووه هههه ما تشبع والله بس من ايدينها حلووه

؛
#غاده ورغد
#غاده
سافرنا نكممل دراستنا برى مع زياد فديتته والحمدلله كل شيء حلو والله موو فالحين بالدراسه بس مستانسين بالتماشي والطلعات وناااسه هنا مزايين خخ امزح لو سمعني زياد قص لساني وحذفني لللسعوديه معع السلاممه

#رغد
سافرنا مع زياد والحمدلله كل شيء مااشي تماام وووناسه برىى السعوديه الظاهر انهبلت مثل الوغغده ع قولة زياد هههه
؛
#خالد
حياتي استقريت فيها الحمدلله خلود فهمتها بعد ثلاث اسابيع من زواجنا بعد ما طنشتها اسبووعين مدري ثلاثه وما سامحتها لين حسيت بندمها وحسستها ان زعلي صععب ومن يزعلني ما ارضى عليه بالساهل وجت وترجتني اسامحها وسامحتها بعد تعب بس عشاان ابيّن لها جرحي لاني ما احب اكتم بقلبي ف سامحتها وقلت لها ان اللي. تسويه غلط واذا تبي تستمر ع هبالها راح اطلقها ومستحيل اتزوج اختها وبعدها عقلت والحمدلله عايش حياتي حلووه وعندي ولدي عبدالرحمن ملقوووف العايله فديييت قزامته ياناس
بس فيه شيء يضايقني كثير اللي هو رانيا ما احبها والله بس تعرفون شعوور لما ينذكر اسم شخص تحبوونه او كنتم وتحسون بقلبكم يددق وكاان هالشخص يعيينكم باللضبط هذاا شعورري لا طروا رانيا او اسمها قدامي
ومشااعر الحب اعطيتها كلها لخلووود ودايم لما ينذكر اسم رانيا قامي اصررف السالفه لاني اخاف يبان علي الارتباك
ف أنا شخصيه اؤومن بأن الحب الأول لآ يُنسى مهمآ طال الزمن

؛

#بدر
نور جابت بنوووته حلووه مثلها وصار عندي بننت سميتها لماار وولد اللي هو انس
مم طبعاً عرفت ان عدووي معااذ طلع هه اكيد مستغربين سبب حقدي عليه والسبب هووو اني عرفت انه يستغل الناس ويذبحهم بالمخدرات بسبب الفلوس ف عشان كذذا بلغت عننه لانه حراااام يروحون الناس كذا

؛


#نور
بحبوا لبدر كتير وحياتي الحمدلله مااشيه تماااام وبدر حبيبي يعامل انس متتل لمار كأنوا ابنو وما بيفرء بيناتوون

؛
# خلود
الحمدلله ع ككل شيء حياتي حلوه ككثير مع خلووودي فديته وفديت طاريه وثقله
قلبي مكسووور ع حاال جوود من بعد ما خطب زياد تعبت نفسيتها كثير
؛

# جود
حالتي النفسيه زززفت وبالحضيض
من لما عرفت خطبة زياد وشهد انقهرت كثييير وكرهت شهد لانها وافقت
حبيت زياد بعد ما طلقني ليييييههه ليييه والله موووجوووعه كثييييييييير قلبي غببي ما حب زياد الا بعد ما ضااع مني
قررت ما اتزووج وانتظر حللم مستحيل يتحقق اللي هو رجعة زياد لي او خالد
بس لما خطبني فهد صديق نواف ولد عمي وقررت اواافق لاني لو ما تزوجته باضل كذا مطللقه وان شاء الله ما اكرر غلطتي مع زياد
صرت اهتم بفهد وازعجه اتصالات ورسايل عشان يحس اني احبه حتى لو كذب

؛
#سامي
ناظرت فيها وهي تناظرني بغباء ههههههه يا حبي لك يا تووولي فيها برااءه ع كمية غباء وسذاجه يا ناس اعشق هالمخلوووقه ع قد انها كبرت بس برييئه وتنححرج من اتفه شيء تستححي بالمرره وانا جرييء واللي يحرجها احسه عاادي هههههه اجي عندها اقول اي شيء بالنسبه لي عادي جداً بس هي تقلب حمراااء ههههه وانا استغررب معقوول فيه بنت بالحياء ذا ! بس والله احبها هي وحيااها ي مجننني ع قد اني مغزلجي وياما شفت وشفت بس مثلها ما شفت
دايم تصحيني ككل شهر يوم ٢٦ يا كرهي لهاليوم اخذ فييه الابره اللي اذووق المووت فيها بس سبحان الله شكل هالمرض من دعاوي الناس علي ربيي ردها فيني بس الحمدلله ع كل حال
تدرون وش اكثر شيء ينجررح وقت اخخذ الابره! شفايفي ايييه تتقطع ي ويل حاالي بسس اطلع اناظر بشفايفي وانفجع يا ويلي وش سويت انااا ههههه حتى الدكتور يقول اصررخ ي ابني م تعملش كداا ، رايق الاخو انا بمووت وجع وهو يقول متعملش ومش عارف ايش
ههههههه ضحكت وانا اتذكر جملتي اللي يطقطق علي ريان فيها(مش عارف ايش) هههههه يااننه مااسكها علي مسسكه قويه
انتبهت ع ولدي ريان وهو يركض لي ويقول: نياني
هذي تدرون وش يقصد فيها! ذي يقصد عممه ريان هههههه يا ناس يحب ريان ولد عمي حب سامي. ولد ريان يحبني وريان ولدي يعشق ريان هههههه سمينا ع بعضنا وطلعوا عيالنا مثلنا
؛


#تولين
ياررربي يقهرني ساامي يسوي نفسه فاهم بكل شيء صح انا غبيه بس مو مره اووف انقهر منه يحرجني داايم ياربيي انقهر منه بس احبه
واتوجع لما يروح ياخذ الابره اهه مسكين يرجع وهو دايخ وشفايفه متقطعه ومجرووحه وكلها دم وعيونه تنعس زياده بس تطلع تجنن لبى قلبه يا حبني لك يا سااام
تذكرت مره دق جوال سامي وكان رقم غريب المهم سامي رفع السبيكر ورد بصووته المبحوح:الوو
جاه صوت بنت نعووم كثير: ي هلا ب القاطع
انا هنا فزيت وسامي وجهه تلوون وناظرني وما فاتتني الصدمه اللي بلامحهه
سامي بعصبيه محاول يخفيها: مين معي
ردت البنت بدلع ومياعه تنرفز: افاا سااامو ما تذكرني انا هنااء
سامي وقف بعصييه وحط يده بشعره وهو واضح مرتبك وبحده: شووفي يا هناء قسم بالله ان اتصلتي مره ثانيه والله ثم والله ثم والله وشوفيها ثلاااث حلووف اني لاسود عيشتك واطينها لك
ردت البنت بزعل: له له يااا سام كل ذاا زززعل ما اقووى على زعلك طيب -وبدلع-ولا اقوى ع بعادك وش الحل!
سامي قفل بوجهها ورمى الجوال ع الارض وناظرني وانا اصيح بقهر جاء وحضني وانا دفيته
صرخ سامي بقهر: تووولي افهمي ذي قدييمهه بنت لعبت عليها زمااان افهمي واللي يسلمك
رديت بقهر وانا اصيح: تعترف انك لااعب عليها كمااان
وقف ساامي بعصبيه وبجديته اللي تخووف: يمين بالله لاطيّن عيشتها
رفع جواله واتصل برقم مدرري مين وقال بصوووته الجامد: هناء تركي العيسى اعممل حسابك معاها تعرف وش تسوي ما يحتاج اقوولك
وقفل الخط ورمى جواله ع الارض وطلع بس لحقته وحلفته بالله ما يسوي للبنت شيء وهو بعد عدة محاولات هدا وقرر يسامحها وما يطين عيشتها ع قولته وغيير رقمه مع ان هذي ثااالث مره يغيره من الازعاجات مدري كيف يعرفونه البناات بس اكيد من حساباته بالانستقرام وتويتر احد يعرفه ونشر رقمه
بس انقهر لما نرووح مول اشوف البنات احياناً يجوون يرقموونه ليه والله قهر وهو يرميها بوججهم ويحلف انه ليستدعي الهيئه ومن جد مرره سوااها ببنت جت عنده والهييئه كانت قريبه واستدعاهم واخذوا الهيئه البنت معااهم وشكوا فيني انا وسامي وسامي ناظرهم ببرود وطلع البطاقه وهم صدقوه واعتذروا منه وسامي ناظرهم ببرود ومشى بهيبته فديته الجذاااب انا بس اغااااار وربي احياناً نفسي اطلعه للمولات وهو معفوس بس وش اسوي اذا هو يهتم بشكله حتى اكثر مني ههههه
؛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1398
قديم(ـة) 12-08-2014, 04:53 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


#ايلان
خطبني سيف ولد عمي رفضت بالبدايه عشان خوالي اللي ماتوا بس بعدين وافقت هههه بهبل فيه ابيه ما يبقي مكان الا ويسفرني لهه هههههه
اي صح رامي وبسام تزووجووا رامي تزووج بنت خالي عبدالله الله يرحمممه وبسام تزوج راما اخت رامي ههه يضحكون احسهم مب لايقين ع بعضهم هههههه بس احبهم والله دايم اكشف ع رامي ويهاوشني رااكان مره ضربني حتى خخخخ وش اسوووي طيب رامي احسه مثل اخوي اموون عليه وارقص معاه زمان يعني فرررري بس الله يسامحك ي ركووون ابعدتني عنه وهو مسوي ثقيل لا شافني صد عني هههه الله يسامحك راكان
ايه صح رامي صار مطووع هو وراكان ما شاء الله علييهن رامي مؤذن وامام لمسجد جدي تركي وراكان امام بس مو دايم يكون فيه
ناظرت ببنات خوالي اليوم مجمتعين بس فيه شيء غير مو مختلطين صح احسن لانه حراااام وذنب عظيم بس مشتاقه للايام القديمه خالي فيصل وعبدالله ع الاقل قبل فيصل كان يونسنا ويطلعنا لا ملينا بس وينك ي فيصل تجي تشوف الفهد من بعدك تعبوا والله تعبوا وتعبوا كثييير ي خاال
عساك بجنااات الخلد انت وعبدالله ويجبر كسر قلووبنا ع فرااقك
؛

#راكان
تعب جدي تركي معذب حاالي ونفسي ي ويلي عليك يا جدي اهه ومليوون اهه من موتتة فيصل وعبدالله خذت راحة جدي معاهم من يوم مااتوا ماتت راحة جدي سنتين وهو دمعته طاررفه الله يرحمهم ياارب ويصبر قلبك ي جدي
خطبت رشاا بنت عمي وان شاء الله زواجنا قريب وشركتي انا وتركي مااشيه تمااام والاخو تركي عاجبته السفرات الله يحفظه ان شاء الله
وراح اسكن انا ورشا مع اممي ان شاء الله

؛
#سيف ورشاا
#سيف
خطبت ايلان بعد طلب من ابوي وانا عادي ما فيه حب بحياتي واكيد راح احبها وبديت اميل لهااا
#رشا
وافقت ع راكان بعد اجبااار من ابووي وانا تعلقت فييه بسسرعه لاني انجذبت له ونسيت ماازن وما صار يعني لي غير انه ولد عمي بس ولده نواف اهه اعشقه يا ناااس يدنن فد
؛

# مازن
موجووع من فراق مياار واحياناً اتمنى اني ما طلقتها بس هذا قضاء ربي وقدره
ع آخر ايام العده فكرت ارووح واحاول فيها بس تعووذت من ابليس وصليت الاستخاره والحمدلله اهتديت اني ابعد عنها وكرامتي اكيد ماراح تسمح لي ارجع لاني متأكد الكرااامه ما تتعوض ولو رجعتها راح تذلني وتقوول انت اللي ترجيتني ارجع لك فكراامتي تسواها وتتعداها وماعاش ولا كان من يكسسرني او يحاول يذلني لاني مماازن الصقرر مو حي الله
نواف ولدي اخذه كل يوووم او كل يومين لا تحرمني منه ولا احرمها منهه اخذه متى مابي وهي تاخذه متى ماتبي
دايم اخليه ينام عند ميار لانه يررفض ينام باي حضن غيرها
مم قررت ما اتزووج لاني لو تزوجت راح اظلم بنت الناس لان قلبي معلق بغيرها

؛
#ميار
الحمدلله حياتي مرتاحهه فيها كثير
كل شهر اروح ازور ام بدر وابو بدر والعنود واتمنى اسلّم ع خالد وبدر بس ما يجووز حتى ابو بدر اسلم عليه وانا متغطيه ومن بعيد اهه ي القهر والله توووجججع احبهم يا ناس ويا ليتني ما عرفت باللي صار وانهم موو اهلي
جدي ناصر تغيّر كثير وصار يحبني ويعزني مثل عمار
ضحكت من طاري عمار هالولد يحبني بجنوون فديته دايم نطلع نتمشى سوووى ونسافر انا وياه ونواف احياناً واحيانا ً يرفض ابووه واخليه عنده
انا والعنود تقربنا من بعضنا كثييير وصارت دايم تكلمني واكلمها وتشكيلي واشكيلها وكذذا
بس اللي معقد علي شيء وااحد حبي لنواف مو قادره انسااه ايه احبه واهه من حبه عذبننني والله عذبني كثير
ممم مازن ابد ما يعنيلي بحياتي شيء غير انه ابوو ولدي وبسس والحمدلله اباد ماني ندماانه ع طلاقي من مازن ابد
نواف وهه بس فديت هالولد يا ناس اعشششقهه ورب الكون اموووت فييييهه يمكن لاني احب اسمه حبيته كذا! ماادري ليه بس اللي اعرفه اني اعشقه وما اقدر اعيش بلااه

؛
#عمار
الحمدلله اخيراً ارتحت واخذت اختي
قررت قرار نهائي اني ما اتزووووج دام ميار ما راح تتزوج بنعيش سوووى عمرنا اللي بقي انا وميار ونواف المتنقل بسبب ميار ومازن الله يسامح ميار تمنيت ترجع لمازن بس الله يسامحها
يكفي عمرنا اللي ضاع وحنا بعاد عن بعض

؛
#ريما
ههههههههههههه قسسم بالله ريان جننني بحبهه يا ناس احبه بس رومنسيته ما تناااسبه ابد ههههه فديته وربي احبه
ينقهر مني اني احيانا اطبخ لي اشياء سريعه مثل اندومي او شيء مثل كذا وما اسوي له معاي ههههههه وش اسوي طيب انسى !
بس احيانا. اسويله لانه صار يطلع برى ويجيب معه احياناً واحد ايس كريم باسكن ولا من مااك وانا لاااا ويقول ببرود : اوه نسسيت!
هههه بعدها عرفت انها ردت فعل بسيطه لنذالاتي معااه وصرت اسويله دايم معااي
صرخت ع سامي اللي يشبه ولد عمي سامي سبحان الله نسخخخه منه هههههه لا ويحبه بعد
ايه نسيت اقولكم ليه صرخت عليه الوصخ رمى جوالي مع الشباك وطاح بالمسبح اهه منهه بس لا وفرحان بعد
شلت وسن وضميتها وعطيتها حلاااوه عشان اقهر سامي ههههههههه حليلي اكاايدهم والله حاه عقلي بعقل عيالي هههههه
حسيت بالرومانسي ريااان وهو يضمني ويهمس: فدييت الضحكه ي لبى
رديت عليه برومنسيه لاول مرره : لبى قلبك ي بعد هلي
ريان انصدم ووقف مصدوم بعدين ابتتسم هههه حليله وش اسووي طبب ما عندي رومنسيه بس احبه عادي واعشقه بجنووون. وهو يحبني بعربجيتي وهذا اهمم شيء ما احب التصنع

؛
#شهد
كملت دراستي الجامعيه وباقي سنه واخلص ان شاء الله دخلت ادارة اعمال
خطبني زياد ولد عمي بالبدايه رفضت بس مع كلام ابووي: شوفي يا شهد والله ماني بجابرك ع زياد بس اذا انتي بترفضينه عشان جود فهم ما اتفقوا ولا والله اني اتمناك لزياد ولغيره ما تمنيتك وتراه رجااال ونعم الوجال
رد نواف اخوي بتأييد: استخيري وشوفي وربي ما اتمنى لكك غير زياد اخلاق وادب ورجوووله
قمت وصليت الاستخاره والحمدلله ربي هداني له ووافقت وزواجنا قريب ان شاء الله وبنستقر خارج المملكه مع غاده ورغد لحد ما يخلصون دراستهم اللي مدري كيف جايه هههه
؛

#نواف
حياتي معاها غير احبها واعشقها ياناس جعلني فدى لموااطي رجولها هي زعلاانه عشان العيال وخايفه والله عاادي صح متضايق شووي بس
عادي بالنسبه لي لو جلست كذذا بدون عيال اهمم شيء هي معااي وهذا اللي مريحني وربي ما همووني العيال ابببد بس ابيها هيي وبسس
ضحكت وانا اشوفها تلبس عبايتها بسررعه وقالبتها بعد وتصرخ: نواافي يلاا بنتأخر
رديت عليها بعبط وانا افسخ بلووزتي : ع وشو
ردت بعصبيه وهي تلم جوالها واغراضها بشنطتها الصغيره: اوووف وش فيك اليوم عزييمة جدي لنا بالمزرعه بسرعه
ضحكت بعدين فزييت وانا اتذكر انه يا ويلي لو اتأخر ع العزيمه سحبت تيشيرت كحلي وبنطلون ابيض وبدلت بسرعه ولعبت بشعري بعشوائيه
حسيت فيها وهي تمد لي العطر ابتسمت لها وهي رشت لي منهه ع صدري
رفعت يدها وقبلتها بقووه ومشيت وبصوت واطي : يلا قلبي مشينا
ردت وهي تمشي وتمسك يدي بتملك: يلا
حطيت يدي ع كتفها وسحبتها لي ونزلننا سوووى وركبت pmw اللي عشقتها لاجل صااحبتها وما غيرررتها ابد ولااطرالي اصلاً

؛
#العنود
متضاايقه كثير. لاني لي سنتين متززوجه وما حملت بس نواف يقول عادي هو ما يبي عيال ويبيني اننا وبس انا مصدقته والله بس مدري يلاا عادي هههه ع قووولة ليووون الحياه بدون اولاد رااحه بعض الاحيان
حسيت باقتناع وانا افكر انها خيره ومتى ما كتب ربي لي بأحممل
طبعاً بعد معاناه قدر مشعل ينسسى حبي وصار يحبني كأخت وتأكدت من هالشيء
نواف واااهه بسس كم احب هالانسان احب هيبته وجاذبيته وهدوؤه ورزتته فدييته ياناس
ابتسمت وانا اشوف نواف يوووقف السياره قدام المزرعه وكالعاده متأخرييين والسيارت كلها مووجوده
سيارة ابووي جعلني فدى قلبه وعمره وسارة وبدر وخالد وسامي اللي هذي ساابع سياره يشتريها هالسنه يحب الفشخره ولد العم وسيارة عبدالعزيز وراكان ومشعل اخوي وسيارة زياد وفهد خطيب جود بنت عمي وومدري من بعد سيارات ما اعرفها



؛
وقفوا الكل سيااراتهم بالباركينج وكالعاده اخر الواصلين نوااف والعنود
طبعاً الكل موووجووود اصحاب نواف واصحاب ريان وسامي واصحاب خاالد وتجار وناس كثييير

؛
بقسم الحريم
ريما مسكت سامي ووسن ومشت للمربيه ونادت عليها : ميمونه الله يسعدك
ميمونه لفت لريما وغمضت عيونها عارفه طلب ريما: نعم
ريما وهي تعطيها وسن وسامي: خذيهم الله يسعدك
ميمونه اخذتهم باستسلام وهي تحبهم عشان ريما واخلاقها الحلوه
ريما ركضت للبنات (جود ، خلود ، تولين، رغد. غاده، رانيا، العنود، ميار، شهد، ليان)وبصرخهه: صرفتت عياااالي يلا بناااات،
غاده بحمااس: الدبابات جااهزه
ريما هززت راسها بايه: كل شييء جااهز
ريما ناظرت بميار اللي شايله نواف ومدت يدها لنواف: تعااال ي حلوو
نواف مد ايدينه لريما وريما ضمتته وعضتته بخدووده بقوووه وهو عصب وشد شعرهاا
ريما رمته ع ميار: اخخ ولدك وش يححس فيه
ميار ضمته وباسته بقوه وهو رد لها البوسه: وهه فديت نواافي اناا
ربما وهي ترتب شعرها المحتاس وبتكشير: لا بالله يشدني ثم تضمينه
ميار بغرور وهي ترتب شعر نواف: اي هذا نواف مو حي الله لو يطقك من اليوم لباكر جعلكم فداه وبعدين مفروض تستانسين من قدك نوااف ولد ميااار قبل يجي عندك
ريما كشرت بزعل مصطنع: ي شيخه طيري انتي وولدك
العنود ضحكت ومشووا البنات للدبابات
بس انصدمووا ان الشباب هناااك ورجعوا ركض
وريان وخالد عصصبوا خاصه خالد الغيييره تعمييه
خالد رفع جواله وهو يركب الدباب واتصل بخلود وثواني وجاه صوتها المرتبكك : هلا خالد
خالد بعصبيه: وش جاايين تسووون هنا!
خلود بلعت ريقها وناظرت ريما اللي فااطسه ضحك مع غااده والعنود ولا هامهم شيء وبصوت واطي: خالد انا مع البنات وكنا نبي نركب الدبابات بس
خالد بعصبيه: طيب انثبرووا عندكم هنا رجال ( وقفل الخط بوججها)
خلود عوجت فمها وعشان لا يدرون البنات بكرشة خالد لها: طيب يا قلبي ان شاء الله.، مع السلامه حبيبي، هههه فديتك يا عمري باي
ريما بحماس: وش قال
خلود هزت راسها بلا
ريما طلعت جوالها: انا اورريكم الحين
اتصلت بريان ورد عليها بروقان مو كأنه كان معصب: هلا
ريما بدلع تعرف تأثيره ع ريان: رياني قلبي طلبتك يا بعد هلي قول تم
ريان بصوت واطي عشان لا يسمعونه الشباب ويقولون متخرفن عند زوجته: تم يا بعدهم كلهم تتم
ريما ابتسمت بخبث وغمزت للبنات اللي يناظروونها بحماس: مم نبي الدبابات بس شووي
ريان بسرعه: خلاص حبيبتي الحين بقوول للعيال ينقلعوون لداخل كم عندي ريما انا
ريما بدلع: وححده بس
ريان بهيام: ي جعلني فدا هالوحده
ريما بحب: احبببكك
ريان ابتسم وبصوت واطي: وانا اعشقك
سامي ضرب ريان ع ظهره: ي رومنسي ي العاشق ي الولهااان بعدين هاا مو هنا
ريان كشر بوجه سامي : يلا قلبي باااي
قفل ريان وناظر بسامي هوو يمون عليه وعادي يكلم ريما قدامه: هههه اسمع البنات يبون الدبابات
سامي هز راسه: خلااص وانا بعد فيني طرررب ونبي نرووح ونستانس وناخذ جوو داخل
ريان وسامي صرفووا الشباب وجمعووهم بغرفه كبييره اللي يجلسون فيها داايم وارسل لريما_يلا ي عيووني سوويت اللي تبين-
ردت ريما عليه بحب- تسلم ايدينك-
راحوا البناات يلعبوون بالدبابااات ويستانسون مع افكار ريما اللي كلهم عاااارضوها بشدده وقلبوا عليها باستثناء غاده مؤيده لريما بكل الافكار وهي كشرت مع غاده كلهم ما اعطوها وجهه وعصبووا وما غير هي وغاده اعجبتهم الفكررره ويبون يشووفون ردة الفعل بس مسكووهم البنات ومنعوهم
ريما وهي تركب الدباب وتتحلطم: خلاص خلاص مالت عليكم
غاده ركبت الدباب: اوووف منكم قسسم ترفعون الضغط

عند الشباب
جالسين ومسووين داائره وهم جنب بعض
فهد رمى المكرفون لسامي: قوول شيء قسم مشتاق لصووتك
سامي دق صدره بفخر وريان ناظره بنص عين
مشعل بتأييد: يله سامي
دخل ولد صغير مع الباب وهو يركض جهةة الشباب وبصوته الطفولي : باابا
ريان فتح ايدينه لسامي ولده وسامي الصغير سحب عليه ورمى نفسه بحضن سامي
سامي رفعه وحرك حواجبه بخبث ونذاله لريان وحط سامي الصغير بحضنه وسامي الصغير قرب فمه من خد سامي وبصوت عالي: اموووواااح
ريان كشر وهو يهز راسه ويناظر ولده بحسره: نهااية العشره يا ولد ابوك
سامي ضم سامي الصغير لصدره وهو يضحك
خالد يضرب سامي ع فخذه: يلا قول شيء
فهد ابتسم وهو يشوف رساله من جود له-أحب المساء وأحبگ أكثر-
رد عليها فهد-مساائي جميل بوجودك- ودخل جواله بجيبه وهو يفكر بجووود
سامي جلس سامي الصغير زين بحضنه ويناظرهم وهو عاوج فمه: وش تبون طيب!
راكان بحالميه: قصييد
عبدالعزيز بتكشيره: يقطع جوووك ي شيخ اقوول غن لنا شيء نرقص عليه
ضحكوا الشباب ع عبدالعزيز اللي ما يتغير
مشعل بتهديد وهمس لعبدالعزيز: ترى ان رقصت صوورتك وارسلت الفيديو لليان
عبدالعزيز بضحكه: عادي ارسل يابوي رجييت راسها بالرقص كل ما جاء وقت رقصت خخخخ عاد تعرفني محترف رقص
مشعل غمض عيونه بفشله: الله لا يفضحنا
عبدالعزيز هز راسه بلامبالاه وناظر سامي اللي يتنحنح
سامي سحب المكرفوون وتنحنح عشاان يعدل صووته وببحته اللي تذبح : احححم احمم
((اغليه يعني اعشقه اعشقه يعني اموت فيه = يعني انا ميت معا عشقه و مرتبة الشرف
ميت و يعشق والسبب مافيه داعي ان احكيه = الغيد فالدنيا هواه و هو لحاله محترف
الشامخ اللي لا اقبل و حضن يديني في يديه = تراعدت فرايصه بالغنج و اتساقط ترف
امشي معه من غير لا اين و لا كيف و ليه = من حيث ما يجرفني اغمض عيوني و انجرف
ان قال لا اقول لا وان قال ايه اقول ايه = ما عرف مسمع ما ارى ما ارى مسمع معرف
اللي اعرفه اني ابيه ايتجمل بي و ابيه = وكان العدل في صدته سجلني اكبر منحرف
يغفرلي الله و الله يديمه و يرحم و الديه = علمني ان البعد نكسة حال والصده قرف))
-رفع يده وبابتسامه وهو رافع حاجبه الحاد وببحه : وسلااامتكمم
الشباب مبهوورين بصوووته وبصووت واااحد : صح لسااانك
سامي ابتسم لهم وحط يده ع شعر سامي الصغير
وقطع ابتساامتهم ومدحهم لساامي صووت صرخهه قووويه: يمممممممههه ،لآ للاااااااا
فزوا الشباب وطلعوا وانتبهووا بالدخاان وبالحريق اللي صااير باخر المزرعه
زياد فتح فمممه بصصدممه وركض لآخر المزرعه وهو يطلع جوواله ويتصل بالدفاع المدننني
ريان بقق عيونه بصدمه ركض هناااك والكل مششى لعند آخر المزرعهه
فتحوا عيوونهم بخووف وهم يشووفون البنات يركضوون لداخل بعيد عن الحريق
ريان بخووف وهو يناظر بالبنات وححده وحده وريما مو معهم ركض للبنات بدوون شعوور ومسك العنود وهو موعارف مين هي وبصرخهه: رييييمااا وينن!
العنود وهي تبكي وبصوت متقطع : دااخل ريان الحقها وغاااده كمااان
نواف قلبه ارتجججججف وانتفضض وصرخ وهو يركض للحريق: ريييييممممما
ريان وقف بصدمه وبلع ريقه ومشى جهة الحريق وصرخ: ريمما، غااااده
نواف وريان وصلوا للحريق سووى والنار تلفح بوجييهم لففح وهم واقفين وعيوونهم تدووور ع النار
ريان بجنووون رمىى نفسه بالنااار وهو ينادي ريما وغاده
بس سامي لحقه باللحظه الاخيره مسكه بقققوووه وثبت ايدينه ورى ظهره
ريان جثى ع ركبه وهو يصرخ بسامي: ابعد عننني ريمممما بتمووووت اختتتتي غاده يااا ررربي ابعععععد
نواف مسح وجهه وهو معرق وخالد مااسكه والرجال تجمعوا
والدفاع المدني وصل اخيرراً وبدوا يطفووون
ريان سامي يضمه لصدره وريان يصرخ بووجع
نواف طايح ع ركبه ويناظر بصصدمه والكل مصددوووم
الحريم داخل صياح وببكككى
العنود تصيح ء: هذي فكررة ريما شبت ناار هي وغاده اهه ي قلبي يمممهه ماتتت

والرجال برررى متوترين وينتظروووون الدفاع المدني
قططع عليهم صوت ريـــما وهي تصرخ: غاااااااااااااااده
الكل فزززز من مكاااانه وركضوا جهة الصووت اللي كاان مصدره بعد الحريق ورررى
ريان ونواف وصلوووا أوول للمكان وناظروا برييما اللي وججها قالب اسووود من الحريق والرماد وفيه جروح وغاده اللي طااايحه ع الارض ومغممضه عيونها باستسلاااام ووجهها اسود
زياد وريان ركضووا بصصددمممه وناظرووا بغاااده
الاسعاف شال غاده وريمما اللي طاااحت مغمى عليها بحضضن ريااان
بعد مرووور ساعه وربع طلع الدكتور وناظر بالجيش الجالس بالانتظار
زياد وريان ونواف والجد وابو زياد وابو نواف وقفووا بخوف وعيونهم تقوول وش صار
الدكتور بهدوء وهو يناظرهم واحد واحد : انتم مؤمنين بالقضاء والقدر صح
سووودت وجيييهم كلهم وارتجفت قلوووبهم
ريان بصرخهه وهو يمسك الدكتور من اكتافه: وششش صاارر
الدكتور بوجع وهو يدف ريان اللي سامي سحبه: العمر لكم والبقيه بحياااتكم
الكل انتفض بجزززع وبعد دقايق سكووت وصدمممه وخذلان
ريان مغمض بوججع~ ريمما ماتت زوجتتي واختي ماتوا لا يااارب طلبتك يالله
تكلم ريان وهو منزل راسه وبوجع: مين فيهم مات! تكفى قول وحده عايشه ع الاقل
الدكتور خاف وهو يشوف وجييهم متهجمه ومسووده واللي مغمض بووجع والي منزل راسه واللي واللي،؟ بهدوء: اخوي اهدا وش فيكم تراه شيء طبيعي
سامي وصصل حده وهو صابر من البدايه وقف قدام الدكتور وبعصبيه: وش اللي عاااادي-وبوجع وغصصه- ثنتييين يا قساااة قلبك ثنتين مااتوا وتقوول عااادي!-بصرخهه - وش نوووعك من بين البششر انت! ما تحس
الدكتور فتح عيونه بصصدمه وفهم انهم فاهمين خطأ وبهدوء وتوتر وارتباك: عفوا ً انتم فهمتم خطأ الميت هو الجنين اللي حاملته المدام اما البنتين اصاباتهم عاديه جداً وما تستدعي الخطر ف عشان كذا ما كنت
ريان قاطعه وووقف بصدمه : رييممما وغااده عايشين
الدكتور ابتسم لريان : ايه نعم انا اقصد الجنين اللي مات بس الله يهديكم فهمتم خطأ
الكل بدا يبتسم وتعالت الاصوات بالمكان: الحمدلله ياررب
ريان نزل ع الارض وسججد سجوود الشكر وهو يحمد ربه
بعد سكوت تكلم نواف اللي كان شوي وينفجر خووف: ريما فقدت الولد اللي ببطنها يعني!
الدكتور هز راسه باسى
ريان تنهد براحهه: والله مو هامني الولد اصلا ما كنت عارف فيه
بعد مروور سااعات وهم مركبين لغاده وريما اوكسجين
دخل ريان ونواف وابو نواف لريما اللي كانت منسدحهه بتعب ويدها ملفوفه بشاش وفيه جرح بسيط بخدها
ريان مسح ع راسها وباسها وبعده نواف وبعده ابوها
ريان بحب: الحمدلله ع سلامتك ي قلب ريان
ريما بصوت مبحوح: الله يسلمك
ريان بهدوء: وش صار الشرطه بتاخذ تحقيق!
ريما بخوف: لا وش تحقيقه !
نواف بشك: ريما انتي السبب صح !
ريما نزلت راسها وشكبت ايدينها ببعض وبخوف: ايه انا وغاده قلنا بنولع نار خفيفه ونخدعكم ونقول حرييق بس النار شببت اكثر مما كنا متوقعين وانقفلت جهة الخرووج من اخر المزرعه وحاصرتنا النار واختنقنا،
نواف وريان ناظروا بعض بعصبيه
ريان صرخ بريما: مجنووووووووونه متى ناااويه تعقلين انتي
نواف كان بيضربها بس منعه ابووه بالغصب
وغاده نالت نصيبها من التهزيء القوووي مثثل ريما وغاده بس انجرحت كم جرح بسيط بجسممها لانهم هربووا لاخر المزرعه وقت ما النار شاابه وقدروا يطفونها قبل تووصل لهم النار
الجد هزأهم وكان بيضربهم وسبهم وشتمهم ع اللي سوووه
واتصل ابو زياد ع زوجته وقال لها كل شيء وقالها تخبر الكل لانهم اكيد خايفين
ريان بعصبيه وهو يناظر ريما: تدريين الولد نزل بسببك
ريما بلامبالاه: احسن
ريان ناظر ريما وعرف انها شوووي وتصيح مشى لها وضمها بقووه لصدره وهي صاحت
ريان بهمس: خلاص قلبي اسف والله كنت معصب
ريما ابعدت عنه ومسحت دموعها وبضحكه: من قال اني ابكي عشانك عصبت علي !
ريان ناظرها بضحكه : المهم ان هذي اوول مره تصيحين بحضني
ريما تكابر ورفعت حاجب: ومن قال اني صحت
ريان ضحك عليها~ ي شيخهه ع مين ما لقيتي الا الي انا اللي حاافظك اكثر من نفسي بعد: اي اي باين


غاده صرخت: اوووف زياد انقلع
زياد ماسك راسه: انتي متى ناويه تعقلييين هبلتي فيني وبالخارج فشلتيني والسواة معي
غاده بلامبالاه وهي ترفع اكتافها: كان زوجتني وارتحت مني
زياد هز راسه بيأس من حال اخته المستعصي: متتتى بتعقلين
غاده بتفكير: ممم اذا حجت البقر ع قروونها
زياد عض شفته بقهر منها وبصرخهه: ما تعرفوون الكذب حراام انتي وياها واعماركم بتطق العشرين بس العقل ماابه


نواف طلع لاستراحة المستشفى يشم هووى واتصل بالعنود وهو متضايق ونفسه يذبح ريما جاه صووتها الباكي : الو
نواف وهو مغمض عيونه ورافع راسه والهوا يحرك شعره: تبعااان ي رووح نواف تعباان
العنود مسحت دموعها وطلعت لغرفه بلحالها: جعل التعب فيني ولا فييك
نواف تنهد وهو يمسح ذقنه : الحمدلله انها جت ع كذا
العنود : الحمدلله
نواف اخذ نفس: ريما نزل الجنين اهه كله من هبالها حسبي الله ع ابليسها وفووق ذا مقلب كمان اهه منها بس
العنود وهي تتذكر غاده وريما لما شبوا فجأه وانتفضت بجززع لما تذكرت ان النار حاصرتهم
نواف بهمس وهو يناظر بخالد اللي طالع من بوابة المستشفى: العنود
العنود بحب وهي تتخيل نواف: قلبها
نواف بهمس: احببك حب بجنووون
العنود ابتسمت وهي تتذكر التحليل اللي سوووته: وانا اعشقكك
نواف وهو يناظر بخالد اللي صار قريب منه: يلا بقفل ي عيووني
العنود بحيا: نوافي دقيقه
نواف تجاهل خالد اللي عصب واضح: دقااايق مب دقيقه ي بعدي
العنود ~ واضح متضايق بس لازم اقووله عشان يغيير جوو ويستانس وبصوت واطي وهي مبتسمه ومغمضه عيوونها: انا حاآممل
نواف توسعت عيوونه بصصدمه وارتسمت ابتساامه واسعه ع شفايفه وبصدمه وصوت عالي خلا خالد يفز ويخاف: قووولي والله
خالد حط يده ع قلبه بخوف~. يا الله لا تفجعني باحد يارب سترررك
العنود بضحكه: والله
نواف ابتسسم وركض لخالد وناظره يبي يعبر عن فرحته: العنووود حااااامممل
العنود بضحكه: نواف وش تسوي
نواف بصراخ: يااارب الحمدلله
خالد سحب الجوال من نواف: العنود
العنوذ انحرجت وارتبكت: هاا هلا خالد
خالد ببضحكه وهو يناظر نواف المبتسم ويده بجيبه ويبتسم للرايح والجاي: مبرووك يا بعد قلب خاالد انتي
العنود بحيا وهي تلعب باطراف شعرها: الله يبارك فيك
خالد : هالله هالله بالسمي
العنود ابتسمت: ههه لو بكييفي ما سميته غير ع ابوووي ومن بعدها انت ثم بدر جعلني فداااكم
خالد بحب: يا بعد قلب خالد انت
نواف سحب جواله من خالد قبل ما يكمل كلامه وطار لسيااارته للمزرعه وهو يكلم العنود: حياااتي لا تقفلين الخط لححد ما اجيك ابي اسمعك واجلس معااك لحد ما اووصل
العنود ابتسمت وهي تقفل باب الغرفه وتجلس ع السرير:اوكيه ي قلبي
نواف وهو يسوق وطااير ويتذكر قصيدة سااامي : تدرين!، اغليك يعني اعشقك واعشقك يعني امووت فيك -ووببحه- ايه انا ميتت بعشقك مع مرتبة الشرف


الــــــــنــــــهــــآآآآيـــــــــه

تــــــــمــــــــت بحمد الله


لگل بدايه نهاايه وهذي نهاية روايتي الأولى
#اللهم اجعلها شاهده لي لآ علي
أبطال روايتي غلطوا وغلطوا كثير وغلطاتهم دفعوا جزااتها واتمنى ما اححد يفكر بمثل اللي سووه لانه خياال وغلط كبير
أشكر كل شخص ساهم وشارك وعلّق علي بالروايه ولولا الله ثم انتم وتعليقاتكم ما كملتها
اتمنى من كل شخص قرأ الروايه يعلّق عليها لأني بالتأكيد بإذن الله راح اشوف تعليقاتكم كلكم بحب وامتنان
وانتظر تعليقااتكم بحماس وفضول كبير واتمنى اشووف ردود كل اللي كانوا يعلقوا لان حتى لو انتهت الروايه اكيد باذن الله راح استمر بقراءة الردوود
ماني عااارفه وشلون اشكر بعضكم بوقفتهم الكبيره معاااي وهم اكييد عارفين منهم من غير ما اقوول الله يسعدهم دنيآ وآخرره
واعتذر عن كل موقف حزنكم بالروايه أو ضايقكم

بالنسبه للنهايه:
حاولت اجيب نهايه ما تتوقعونها او مختلفه شوووي ونهايه تناسب الكل بحيث كل واحد ياخذ جزاه

**مثل نهاية جوود غلطت بحق زياد ورجعت عليها وحياتها مع فهد هي راح تكسبها بجهدها
**بندر غلط بحق رانيا وهي ما حبته الحب اللي يبيه وبعد ومرضه اللي ماله علاج
**معاذ واللي سواااه مو بسيط
**سامي ولعبه ع البنات باقي يتعاقب عليه واللي هو بمرررضه اللي يذووق الموت كل شهر

وبالنهايه حابه اعطيكم حساابي بالانستقرام بما انه برنامج يوميات بالنسبه لي ولاني مابي افقد التواصل معااكم
واذا فيه احد يتابعني بدون ما يسجل بغرآم وكذاا يجي يقوولي هناك< هههه امززح
الزبده هذا الحساب aama00

كل من مر من هنآ -إدعووولي -

راح افقدكم كثير وافقد تعليقاتكم وشطحاتكم ووو كل شيء ومتضاايقه بالحيل لاني بفقدكم والله بس وش نسووي لازم لكل بدايه نهاايه
للي سألوني بكتب روايه ثانيه؟ والله ما ادري هالشيء الوقت يحدده حدي عجزاانه ودراسه وتعب الله يووفق الجميع
اعذروني اذا ضايقت اححد فيكم او شيء او زعلتته
وووما تحسون ان هذرتي واجد -_-



واشكر مرره ثانيه كل شخص دعمني بتعليقه او ردهه وفيه اشخااص بتعليقاتهم اسعدوووني كثير الله يسعدهم مثل ما اسعدوني دنيا وآخره

ما احلل اي احد ينقل الروايه دوون ذكر اسمي aama0019
أستودعكم الله اللتي لا تضيع ودائعه ، ولآ تنسووني من دعواتكم الطيّبه

#اللهم ان كانت عمل خير فأجعله بميزان حسناتي وان كان غير ذلك فلا تجعله بميزان سيئاتي يالله



°✽
‏​‏​• في آلجنہ ؛ 
 س ﯾنﭠهي آلﭠفگﯾر "
 ۄ ﯾمۄت الإنتظآر "
 ۄ ﭠقتل آلحﯾرھ "

• في آلجنہ ؛ 
س نضحگك ..
 س نمرح ..
 س ننعـم ..

• في آلجنہ ؛  
 لڽ ﯾمرض ٲبي !
 ۄ لڽ ﭠبگيّ ٲمي !
 ۄ لڽ ﯾغآدر ٲخي !

• في آلجنہ ؛ 
 ،، ( مآلآ عﯾنٌ رٲت ۄلآ إذنٌ سمعتّ
 ۄ لآ خطُر على قلب بشر ) ،،

• في آلجنہ ؛ 
 « سنگۄڽ ٲجمل ب گثﯾر » 


* يَ ربّ : ٲجمعني آنآ ۄ عآئـلتي گلهآإ
 ۄ ( ٲحبﭠي )وجميع آ̷̷لمسلممين
في جنآﭠگك

`

اللھُم.أرزِقنآ.الجنّہ.@.o:  !

تمت الروايه
يوم / الثلاثاء
بتاريخ١٦/١٠/١٤٣٥

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلأَ انْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
Aama0019


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1399
قديم(ـة) 12-08-2014, 05:00 AM
Saloome'z Saloome'z غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


امبييييييه بارت


لي رد بعد القراءة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1400
قديم(ـة) 12-08-2014, 05:03 AM
Saloome'z Saloome'z غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


امبييييييه بارت


لي رد بعد القراءة

الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 05:34 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1