غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 251
قديم(ـة) 15-05-2014, 12:32 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مطنشةةة العالم مشاهدة المشاركة
لبييييييييييييييييييييييييييييييييييه فديتج حياتي
تشتاق لكك العافيه ياااربي "
يالله بانتظاار البارت علي اححححر من الجمر
لبى قلبك
ان شاء الله بعد شوووي
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سحر الازمان مشاهدة المشاركة
احنا بنتظارك على الساعة2 الظهر

متشوقين فديتك....
الله يسعدك
الموعد بعد شوي كوني بالقرب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 252
قديم(ـة) 15-05-2014, 12:37 PM
صورة مطنشـــةةة العالـــــــم الرمزية
مطنشـــةةة العالـــــــم مطنشـــةةة العالـــــــم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


فدووووووو وين لبارت ~`
بس بليز هالبارت خليه طوووويل شوي ^-^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 253
قديم(ـة) 15-05-2014, 01:02 PM
يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


بآنتظإر البآإرت ..>> ان شاء الله يكون طويل ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 254
قديم(ـة) 15-05-2014, 01:18 PM
مآآريــآأإ مآآريــآأإ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


جاري الانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 255
قديم(ـة) 15-05-2014, 01:39 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مطنشةةة العالم مشاهدة المشاركة
فدووووووو وين لبارت ~`
بس بليز هالبارت خليه طوووويل شوي ^-^
هلا حبيبتي
ان شاء الله الحين بنزززله
حااووتل اطوله قد ما اقدر
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# مشاهدة المشاركة
بآنتظإر البآإرت ..>> ان شاء الله يكون طويل ..
اهلييين
ان شاء الله
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مآآريــآأإ مشاهدة المشاركة
جاري الانتظار
الله يسعدك يا عسل الحين بنززله ان ششاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 256
قديم(ـة) 15-05-2014, 01:40 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


البــارت العــاشـر
،،

انفتح باب الحمام(اكرمكم الله) طلع وتوه كان مستحم لابس روب الاستحمام وشعره مبلل طلع يدور جواله~ اووو وين الجوال فجأه وقف~ مين هذي البنت (وصار يقرب منها وصوتها يعلى اكثر قرب لحد ما وصل عندها)
تولين ما حست عليه لأنه كان واقف وراها
جالس يسمع صوتها اللي كان واضح فيه الحزن والتعب كان عاجبه صوتها وما وده توقف صار وراها ويسمع صوتها حس نبضات قلبه تتسارع
تولين دموعها تطيح لا ارادياً مع الاغنيه وصارت تتذكر ابوها، امها تتذكر ذكرياتهم سوى وايامهم الحلوه ما كانت تتوقع بيوم بيصير فيها كذا
قرب منها وهو مستغرب قال: اءء لو سمحتي
تولين فزت ولفت راسها جهته : اءء انا اسفه ما كنت اعرف انك هنا
سامي رافع حاجبه ومستغرب: مين انتي؟؟
تولين منزله راسها وخصل شعرها الكستنائي متناثره ع وجهها: انا بنت ام محمد اللي كانت تشتغل هنا وبشتغل بدالها الحين
سامي ما يدري مين ام محمد بس يسلك: اهااا
تولين: انا بطلع الحين اخليك تبدل ملابسك
سامي حط يده بشعره وابتسم بخبث: لا عادي خليك
تولين رفعت راسها وفتحت فمها مستغربه وش يقصد: هااا
سامي بخبث : ههه وشفيك
تولين خافت وارتبكت : اءء انا بطلع اذا خلصت ناديني عشان اكمل شغلي (وراحت جهة الباب)
سامي لحقها ومسك يدها: وييين حبيبتي
تولين بخوف : ووش تبي مني
سامي ابتسم : هه ولا شيء (وقرب منها زياده) وصار وجهه قريب من وجها وطاحت عينها بعينه
تولين تجمدت ودموعها بدت تنزل
سامي~ هذي الحين شغاله ولا ملاك حط يده ع خدها ومسح دموعها بحنيه: ليش الدموع
تولين نزلت راسها وشعرها الكستنائي غطى وجهها
سامي حس ع نفسه وابعد شوي: انا بروح ابدل بغرفة التبديل(وأشر عليها) وانتي كملي شغلك يعطيك العافيه
بعد ما راح سامي
تنهدت تولين براحه~ اااهه والله خفت منه يلا الحين لازم اكمل شغلي وارجع للبيت


نرجع شوي للعنود ونواف
كانوا بالسياره
نواف: همممم العنود
العنود: لبيه
نواف: بصراحه ماادري شلون اشكرك ع السياره من جد كنت ناوي اشتريها تصدقين امس دقيت ابي اطلبها بس قالوا مخلصه بتجي دفعه ثانيه بعد اسبوع
العنود: ههههههههه مو لازم تشكرني
نواف: موو عارف وشلون اردلك هالشيء
العنود ابتسمت : انت اححلى هديه بحياتي
نواف ناظر فيها بحب واكتفى بإبتسامه ذوبتها..
نواف: مممم وشرايك ناخذ لنا كوفي
العنود: اووك
نواف: تغديتي؟
العنود~ ذكرني بميار اووف: ييب
نواف: مدري ليش احسك ما تغديتي
العنود نزلت راسها: بصراحه لا
نواف: ليش
العنود: ميار
نواف كشر بقرف : وشفيها ميار
العنود: ماادري تغيرت علي صارت ما تعاملني زي الناس طول الوقت شك فيني وتبهذلني قدام اهلي لدرجة اليوم ع الغدا قالتها بكل وقاحه اني اطلع مع شباب وماادري وش ومن هالحكي تعبت منها ماادري لمين اشكي ولا اسولف مع مين بالبيت هي كانت كل شيء بالنسبه لي(وصارت تبكي)
نواف وقف السياره ع جنب وقرب منها: لا تبكين (رفع راسها اتجاهه بكل هدوء) العنود انا عندك اشكي لي انا بكون لك كل شيء اذا تضايقتي انا هنا بأي لحظه بجيك انا ابي اكون لك كل شيء
العنود مو قادره تتكلم
نواف همس لها بصوته اللي يذوب: انتي كل حياتي مابي اشوف بعيونك الحلوه حزن يا روح نواف
العنود ،..
نواف كمل يسوق السياره
بعد هدوووء وسكوت
نواف: وش تبين حبيبتي
العنود..
نواف تضايق عشانها: العنوود
العنود..
نواف ضحك: ههه تصدقين ذكرتيني بواحد اسمه وليد
العنود فزت: هاا وش قلت
نواف:ههههه وشفيك فزيتي
العنود: تكلمت بصوت عالي
نواف: ههههههههههه ممم وش تبين
العنود: اي شيء جيب ع ذوقك،
نواف: تبين كندر؟؟
العنود: تستهبل هههههههه
نواف كشر: ليش والله من جد
العنود: خلاص جيب كندر ههههههههههههه
نواف : وشفيك
العنود تضحك: بالله احد يعزم ع كندر
نواف: الشرهه علي مو عليك
العنود: اكييد
نواف: ههههههههههه
وصلوا محل كوفي
(نواف يكلم النادل جيب ماكرون واثنين كوفي واحد ساده والثاني موكا حار)
العنود ابتسمت: اييي كككذا
نواف : هههههههههه
وصل الطلب
نواف حط يده يبي ياكل
العنود بإنفعال: هييئ وش تسوي ابعد
نواف مستغرب : هاا ابي اكل
العنود طلعت جوالها: لا ابي انزلها بالانستقرام
نواف: هههههههههه طيب يلااا
صورت العنود بعدين ناظرت بنواف : نواف ناظر فيني وابتسم
نواف ابتسم ابتسامه هاديه ذابت عليها العنود
العنود: تجنننن
نواف بثقه: اعرف
العنود: ايي والله بحطها صورة عرض بالبيبي بس اخاف عليك من العين
نواف: هههههههههههههههههههههههههه
العنود: ترى من جدي
نواف: كنت احسبها من جدتك
العنود: هههه سامج
نواف: لو سامج ما ضحكتي
العنود: لزووم التسليك
جلسوا يسولفون سوى
نواف:هممم بوريك مكان اذا طلعنا من هنا
العنود بحماس: يلاا بليزز خلنا نروح الحين انا شبعت
نواف: هههه يعجبني المتحمس
العنود مسكت يده تقومه: يلاا
نواف اعجبته حركتها ابتسم وقام
شوي دق جوال نواف
نواف: هلا عمي.... لا ما احد قالي... بعد العشاء!... خلاص ابشر؛.... لا ان شاء الله اكيد بنجي.... اييه ولا يهمك... يعطيك العافيه
بعد ما قفل
العنود: مين،
نواف:عمي ابو سامي يقول فيه عزيمه بعد العشاء
العنود: امما طيب ورني المكان
نواف: لا بعدين
العنود بترجي: تككفى الحين
نواف عقد حواجبه: بس كنت ابي ناخذ راحتنا وتشوفينه زييين
العنود كشرت: ممممم وش المكان ذا
نواف: بكره تشوفينه
العنود ماده بوز : اووف قهر
نواف: يلا الحين بوديك البيت تتجهزين وانا بعد بروح اتجهز وارجع امرك ونروح سوى
العنود بابتسامه هاديه: اوووك
نواف~ اعشقهها اذا ابتسمت
نواف رجع العنود البيت وراح بيته

في احد الاحياء الراقيه بالتحديد في قصر كبيير لأحد اصحاب احد الشركات العالميه
في مكتب ابو راشد
جالس ع مكتبه يوقع اوراق وراشد قدامه
راشد: يبه
ابو راشد: نعم
راشد بخبث: هاا يبه متى تبي نسويها
ابو راشد: بكره،
راشد: متى؟
ابو راشد: الصبح ع الساعه ٩
راشد: ابشر
ابو راشد بتهديد: انتبهوا اي غلط حتى لو بسيط ترى احنا بنروووح فيها الحرس اتتبه منهم ترى بعضهم خرنه ويمكن يطلعون كلام
راشد: لا يبه ولا يهمك عارف الشغله ذي يبيلها تركيز والحرس لو تكلم احد منهم قصيتله لسانه بعدين ما قلت الا للثقه منهم
ابو راشد: كيف الوضع وشلون بتسويها
راشد بخبث: هه لا يهمك يبه انا رااشد اذا قلت بسوي شيء سويته انت انسى وبكره يجيك اللي تبيه
ابو راشد بحده: انتبه تغلط انننتبه
راشد قام: ابشرر ولا يهمك هذا راشد مو حي الله
ابو راشد ابتسم: هذا راشد اللي يعجبني
راشد ابتسم بخبث وباس راس ابوه وطلع


تولين كملت ترتيب الغرفه طلع سامي وكان كاااشخ بالمره
كان لابس تيشيرت بيج مخطط بخفيف وعليه جاكيت رسمي وبنطلون ابيض ومسوي شعره بجل ومتعطر
سامي طلع من غرفة التبديل ناظرها من فوق لتحت~ ووش هالجمال ي شيخ اذووب ي لبى: اءء لو سمحتي
تولين لفت جهته: نعم
سامي: ممم ماعرفتيني عليك
تولين: انا تولين
سامي~والاسم خقه مثلها: هممم عاشت الاسامي
تولين: انا خلصت شغلي رايحه
سامي~ لاا ابي اتأملها شووي زياده: عطيني ساعتي من الدرج ذاك
راحت تولين فتحت الدرج~ هيئ كل ذي ساعات انا وش يعرفني وش يبي: الساعات كثير وش تبي اي وحده
سامي: مممم جيبي ع ذوقك
تولين~ ع ذوووقي بس ما يصير اخاف ما يعجبه : مما ادري انت وش تبي بالضبط
سامي: ع ذووقك ي حلوه كل اللي منك حلو
تولين اختارت له ساعه~ بختار ذي خلني اخلص وارووح احس اني مرتبكه وانا معه: ها تفضل
سامي مسك يدها متعمد وسحبها لحد ما اصطدمت فيه
تولين خافت : وش تسوي
سامي~ اي صح وش اسوي مدري احس اني اتصرف بغرآبه: هات الساعه
تولين بعدت عنه و مدتها له: تفضل
سامي بكذب: تصدقين ذوقك مثل ذوقي كنت راح البس هذي
تولين ابتسمت بربكه: اقدر اروح
سامي~ ليش تبي تروح وانا ابي اسولف معها بس شووي تتهرب مني ليه مو ع كيفها: هممم بس انا
قطع كلامه صوت جواله
الوو،، طيب تممام،، بنزل الحين
سامي~ اخخ قهر لازم اروح: يلا انا بروح
تولين: حتى انا كنت بطلع لاني خلصت شغلي (وراحت تفتح الباب)
تراجع سامي لها وقرب منها وتولين ترجع ورى لحد ما صكت بالجدار وهو قرب منها
تولين بدت ملامح الخوف بوجهها
سامي ابتسم بخبث وهدوء ابتسامه ما قدرت تفسر معناها
تولين تدفه بس كان قوي
سامي رفع حاجبه و بهدوء: ليش خايفه
تولين ~ ياربي وش اسوي والله خايفه وش راح يسووي وش اقول له
سامي ابتسم وحط عينه بعينها
تولين تحاول تتجنب نظراته
سامي ابتسم ابتسامه تذوب وهمس لها : ووش شعورك الحين!!
تولين دموعها تجمعت بعيونها وحاولت تدفه بس مافيه امل كان سامي اقوووى منها بكثير
سامي: هه وشفيك !!
تولين بلعت ريقها بخوف~ يسأل وش فيني يارربي وش اسوي
سامي حس ع نفسي و بعد عنها وضرب ع خدها بخفه : من زمان ما احد رتب غرفتي بهالشكل تسلمين (وطلع)
تولين~ ياربي خايفه منه المشكله بشتغل هنا ودايم بشوفه ان شاء الله ما اشوفه مره ثانيه لاني بشتغل الصبح وعنده دراسه

نتعرف ع شخصية تولين(كانت متوسطة الطول تميل للقصر شوي ملامحها بررريئه عيونها لونها جذاااب بالمره لونها مميز وشعرها كستنائي طويل ونااعم حرير مغطي ظهرها كله بشرتها بيضاء وصافيه تفكيرها بريئ جسمها جذااب ونحيفه بس مو مره يعني مناسبها وشخصيتها هاديه وكتومه)

عبدالعزيز.. هلا سامي...واحنا اخر المعزومين.... ههههههههه طيب طيب ما عندك ع طول بالجبهه... خلاص بكلم العيال وبنجي.... ان شاء الله..



جالس بمكتبه يفكر بهدوء وروقان بشيء شراني يقهر اللي بباله قطع افكاره الشرانيه صوت جواله
راشد.:. هلا.... وش بغيت... لا عادي اعاملك مثل ما تعاملني... ايه كلنا ما نعرف بعض الا بالمصالح.. لا مشغول... خلاص
راشد~ مازن ذا مدري وش جوووه وش يحس فيه مسويلي داق يسأل عني هههههه مو مهم ارججع لتفكيري متحمس لبكره بشكل مو طبيعي لازم اكون هناك واشوف وجهه هههههههه متخيل صدمته وصدمة امه واخته هههههههههه بس اخته لازم اعوضها مااابيها تحززن معليش حزن شوووي واعووضها بعدين بحناني ههههههه ما ظنيت يكون عندي ذرة حنان

نواف لبس ثوب ابيض وشماغ ابيض ولبس ساعته الماركه وتعطر بعطره القووي نزل وركب سيارته الجديده و مر محل ورد واشترى باقة ورد احمر و راح ياخذ العنود دخل الفيلا ووقف سيارته بالمواقف
نزل ودخل قابلته الخدامه
نواف: وين العنود
الخدامه تتميلح قدامه وأشرت بدلع ع فوق
نواف كشر بوجها وراح عنها ودخل الصاله
وقف قدام المرايه اللي بالصاله يعدل شماغه
نزلت ميار كانت لابسه تنوره لفوق الركبه بني وفيها كسرات ولابسه بلوزه بني ضيقه ع جسمها وجاكيت ابيض نص كم وشعرها فاتحته كان شكلها بالمرره هاديء ورايق
ميار شافت نواف بالثوب والشماغ الابيض خقت عليه~ اهه يجنننن اعشششقه بشكل لازم اروح عنده الحين بسلم عليه بس احس انه بيخمني طقااق اهم شيء اسوي اللي براسي قبل ما تجي العنود لا وبعد الورد اللي بيده اكيد للعنود اللي ما تستاهله
نواف واقف بالصاله يطقطق ع الجوال والورد حطه ع الطاوله اللي جنبه ينتظر العنود تجي
حس بأحد حط يده ع عيونه
نواف ~ ذي موو ريحة عطر العنوود اللي اعرفها ممكن غيرتها (حط يده فوق يدها يرفعها بهدوء)
ميار~ اهه قلبي بيوقف لمسة يده تبهذلني احس اني بموت
في ذا اللحظه نزلت العنود من الدرج كانت تعرف ان نواف تحت لبست فستان توب أبيض لتحت الركبه ضيق من عند الصدر الى الخصر وعليه شريطه وردي فاتح وكانت رافعه شعرها بشكل حلو
انصدمت من المنظر اللي قدامها ميياار اختها مع نوااف لاا مو معقوله
نواف مسك يد ميار وسحبها بهدوء جهته من قدام يحسب انها العنود
نواف مصدوم وفاتح عيونه ع الآخر
ميار شافت العنود فقالت بهدوء وابتسامه كلها خبث: ما توقعتك بتعطيني وجه
نواف مرتبك ومو شايف العنود المصدومه وبعصبيه دفها عنه: انتي وش مفكره نفسك تسووين
ميار كانت بتطيح ع الارض بس مسكت ثوب نواف و بابتسامه: انا ما سويت شيء انت اللي جيت عندي
نواف عض شفته بقهر وبعصبيه: هييييه انتي وش تحسين فيه تخونين اختك لااا وبعد تكذبين
ميار مسكت يد نواف: نواف ابي اقولك شيء
نواف سحب يده بقرف : ابعدي يدك عننني ولا تقولين اي شيء
ميار بسرعه: نواف انا اح
ما امداها تكمل كلمتها الا وكف قووي ع وجهها لف راسها من قوته
ميار شعرها مغطي وجهها رفعت راسها ويدها ع وجهها: لييش
نواف غمض عيونه وتنهد بقهر وهو قابض يده بقوه: ولك وجه تسألين لييش
ميار دموعها صارت تطيح ع خدها لا ارادياً: هذا جزاي اني حبيتك
نواف بقرف: اي حب واي خرابيط قال وش قاال حــب انتي اصلاً تعرفين تحبين،؟
ميار ما تحملت جرحه لها بكت وشهقت بقوه
نزل نواف وحط ركبته بالارض رفع راسها جهته بعصبيه وقال بتهديد وعصبيه بصوته الحاد : خليني اشوفك تعيدين هالحركه معي مع غيري باللي ما يردك بس انا لا ســااامعه (فكها بقرف وقام)
ميار نزلت راسها شعرها غطى ووجها ودموعها ع خدها
نزلت العنود بسرعه لاختها
العنود اعطت نواف نظره ما قدر يفهم معناها وراحت لأختها
العنود مسكت يد ميار اللي حاطتها ع وجهها: حبيبتي
العنود تناظر بنواف وبصوت عالي ونظرات حقد : لييييه
ميار بكل قوتها دفت العنود ع الأرض: اكررررهك اكررهك انتي اخذتي مني الشيء اللي حبيته من طفولتي اخذتيه كل شيء احبه انتتي اكثر شيء كرهته بحياااتي تفهمين وش معنى اكـــرهــك ليتك مو بحيااااتي (وطلعت فوق)
العنود طايحه ع الارض وسانده نفسها بيدها ع الارض حست ان كلام اختها مثل السكين بقلبها ما تحملت كلام اختها صارت تبكي وتشهق بكا
نواف جاء جنب العنود نزل لمستواها (سند ركبته بالارض) رفع راسها جهته وصار يمسح دموعها بهدوء: ما تستاهلك ما تستاهل طيبتك وحبك لها
العنود بين شهقاتها ووجها الغرقان دموع : ليش
نواف بحنان مو كأنه اللي قبل شوي: خلاص حبيبتي
العنود بصوت متقطع: لي ش سويت ك كذا
نواف بصدمه: هاا
العنود ودموعها مغرقه وجها دفته بقوه وقهر : ابعد عنني
نواف ~ لااا ي العنود لا تصدقيين اختك علي اننا وقال بهدوء: ليه
العنود قامت وعطت نواف ظهرها وهي تشهق ووجها مغرررق دموع
نواف مسك يدها ولفها جهته : انتي زعلانه مني صح؟!! ابي افهم ليش اذا اختك وقحه وما تستحي انا وش دخلني
العنود ودموعها ع خدها: طييب اترررك يدي
نواف مسك يدها الثانيه: لاا مو تاركك انا جاي عشان نروح سوى
العنود ببكا: رووح معاها مو معي
نواف مصدوم من كلمتها~ معقووول تفكر اني احب اختها معقوول ما توثق فيني: لححظه وش قصدك
العنود طنشته وطلعت للدرج وكملت لفوق
نواف بعصبيه وبصوت عالي: لماا اكلممك ما تعطيني ظهرك
العنود خافت تعرفه لما يعصب شلون يصير وهو نادر ما يعصب بس كملت ومو هامها شيء
لحقها نواف ومسك يدها من ورى وسحبها بقوه لحد ما اصطدم ظهرها بصدره بقوه: الحين انتي مفكره اني احبها صح انتي مجنونه معقووول تصدقين
العنود ودموعها ع خدها : اجل وشلون تبيني افسر المنظر اللي شفته
نواف: هي سووت نفس حركتك دايم فكرت انك انتي بس ما طلعتي انتي
العنود : بس انت
نواف بضيق: ما توقعتها مننك انا تشكين فيني
العنود بعدت عنه ولفت وجهها له وتضربه ع صدره وهي تبكي: لييه تسوي فييني كذا انا وش سويت لها عشان تعاملني كذا تعبت منها احبها مو راضيه تفهمني انا ابي افهم وش سويييت لها تعبت والله تعبت اذا هذي اختي شلون الباقين نوااف انا تعبت منها
نواف~ والله لاطلعها من قلبك يا ميار تخلين اختك تبكي هالقد وانتي ولا هامك هين بس لو باقي تتمادى والله ما تشوف طيب مني الظاهر باقي ما عرفتني زين (تنهد) ثم ضمها لصدره بقوووه وبحنان وابتسم لأن العنود صدقته وما كذبته
العنود كانت محتاجه تفضفض بكت بحضن نواف وطلعت اللي بقلبها كله نواف كان ضامها لصدره بحنان ويسمع لها وهو ساكت مجرد وجووده معها يحسس العنود بأمان
نزلت ميار وشافت شكلهم انقهرت ~ كل ذاا حب بعد اللي سويته بنفس اللحظه تصالحوا وش سووويت فيها يا نواف لهالدرجه تحبك وسامحتتك مع انك كنت بموضع شك اخخ بس حتى انا احبه لييش يعاملني كذا ليه اختار العنود علي انا ليش يكلم العنود غير عني انا معصب دايم وواصله معه وهي لا اهه بس ( حطت يدها ع خدها اللي يحرقها كثيير) بس ما راح انسى لك هالكف والله لاطلعه من عيونه مو انا اللي يمد يده علي وعشان مين عشاان العنود


وصلوا الكل لبيت ابو سامي طبعاً خلود عزمت ليان ولجين صديقاتهم
العنود جت مع نواف وميار مع السواق
العنود: واااو الشله هننا
خلود: يب
جود: هااي صبايا
ريما: هلا
شهد: اشتقتلكم من زمان ما اجتمعنا
ريما: اي والله يا ان عندي افكاااااااار
ليان: لاا تكفين افكارك تودينا بدواهي
لجين: هههههههه من جد
ريما تفكر: هممممم بصراحه حالياً ما عندي فكره
العنود بحماس: بنات تكفون خلونا نسوي ايي شيء بالمره فيني رججه ابي اطلعها
ريما: ههههههه فديتها يا نااااس مثلي احب اللي يعزز تخلي مخي يشتغل
خلود: هههههههه موو الحين بكره اتوقع بنروح المزرعه
ليان: امممما قهر بعد بكره مسويه حفله للميس صديقتنا انخطبت امس
العنود: اممما عشان كذا ما جت عاادي نروح بكره ونرجع بعده لازم نجي
ريما: اييه صح انتم بعد تعالوا
لجين: لا وين تخيلوا شكلنا طابين مع عايلتكم
العنود~ اليوم الاربعاء بكره الخميس يعني الحلفله يوم الجمعه والتحدي يوم السبت اووف خايفه يدقون وانا بالمزرعه يبون تحدي مستحييييل اخلي نواف يروح ويتأذى الله ياخذهم من شله جعلهم باللي مانيب قايلته
لجين: بناات خلونا نروح قسم الرجال ابي اشوف اخوانكم
ريما: يلااا قدام
خلود: هههههه ياخي ريما ما عمرها رفضت شيء فيه خطر
ريما عطتها نظره: الحين وين الخطر بالله
جود: انتم روحوا انا لو شافني سامي ولا ابوي يا ويلنا
ليان: ايي بلييز بنات
ريما : اناا بروح طبعاً بس بنطل عليهم من الشباك اللي بغرفة سامي
جود بانفعال: متى دخلتي غرفة سامي
ريما: ههههه لا يروح فكرك بعيد ترى ما فكرت فيه
جود كشرت: وليه ما فكرتي فيه!
ريما : هههههههههههههههههههههههه وش دخلك
جود~ ايي صح لازم اروح عشان خالد ابي اشوووفه


نروح للشباب شوي
بالمجلس الرئيسي اللي يجتمعون فيه الكبار يعني مو الشباب كانت سوالفهم عن التجاره والشركات لان كلهم تجار
طبعاً راكان جلس معهم لانه ماسك شركات وكذا غير عن اصحابه اللي اهاليهم ماسكينها
ابو سامي: انت ما شاء الله عليك الفروع اللي ماسكها اكبر من اللي احنا ماسكينها
راكان: اي الوالد الله يرحمه كتبها باسمي ولازم كذا
ابو نواف: دخل شراكه معك صعبه كذا
راكان : وين ادخل احد معي مستحيل مافيه ثقه
ابو احمد<تاجر: يعني اعمامك خوالك
راكان تضايق من السيره هذي : والله مدري عن اذنكم انا طالع
راح مع الشباب
عبدالعزيز: ي عياال ساميووه وينه
مشعل: مدري عنه جد مفروض يستقبلنا
نزل سامي وعقله مو معه كان يفكر بتولين مشغووول فكره معاها~ وش هذا ياساامي كم مرره لعبت ع بنت عاد هذي اللي جت ببالك ههههههه مع نفسي وش افكر فيه

في المجلس الرئيسي بين الازعاج والسوالف اللي يحكي عن تجارته واللي عن آخر صفقاته واللي عن فنادقه ومحلاته وسوالف الشباب .. الخ ...فجأه الكل سكت ويناظرون بإستغراب باللي داخل

دخل سامي المجلس كاان زحممه وناس داخله وطالعه حس الناس كلهم سكتوا لما دخل ونظراتهم موجهه له بإستغراب
سامي لحظتها تذكر انه لابس رسمي نسي حاااله مفروض يلبس ثوب مثل الباقين مافييه الا هو بلبس رسمي
سامي تفشل ومو عارف وش يسوي~ اخخ ي الفشله وش بيقولون عني فششله وين اودي وجههي لازم ارجع بس كلهم شافوني الحين بيقولون عني خكري (لف سامي يبي يطلع قبل لا يشوفه ابوه)
تكلم واحد شايب شوي،ابو محمد: هلا سامي تفضل
سامي~ يقطع ذا النشبه وراح جلس جنبه: هلابك عمي
ابو محمد: كيفك مع الجامعه
سامي ~ انشب من هالشيبه ما اظن فيه: انا مو بالجامعه بالثانوي
ابو محمد: اووه باقي صغير اني استغربت من لبسك جامعي وكذا بس كويس طلعت صغير عادي
سامي عصب من كلامه: هههههههههههههههههه وليه الجامعيين ما يلبسون كذا
ابو محمد: انا ادري عنكم مسووين فيها موضه مع انها ضد الرجوله
سامي~ ي لييييل بعدين معه: لا وين ضد الرجوله بالعكس شوف اكبر مثال انا رجال ولابس كذا
ابو محمد: الحين شايف نفسك رجال!
سامي حس باهانه وهو من طبعه ما يرضى احد يهينه ولو يكون اللي يكون:ايه رجال بعدين انت وش قصدك واذا انا مو مالي عينك اهم شيء ابوي شايفني بنظره رجال وبعدين انت مييين عشان تقيمني ع القليل خلك ذوق شوي وارقى من كذا
ابو محمد حس انه زوودها: وراتس عصبت ي وليدي هد بالتس ما حصل الا الخير
سامي بصوت شبه مسموع: اي خير وانت قدامي
ابو محمد سمعه بس سكت

بنفس المجلس بس بجهه ثانيه
احمد: شوفووا سامي وش لابس
محمد: ههههههه ابوي مسكه عز الله ما طلع الا وهو يبكي
فواز: ع بالك بيسكت والله بيرد ع ابوك واظن ابوك بيطلع متفشل ذا سامي ما يسكت لاحد
سياف: وش يحس فيه وهو لابس كذا من جد غبي مسويلي فيها

ابو سامي انتبه لسامي بس طنش

سامي قام وهو متفشل شاف الشباب بالحديقه راح عندهم
شلته يناظرون فيه مستغربين
مشعل بقق عيونه: يبووووي وش لابس انت صاحي
عبدالعزيز انتبه ع ربكة سامي: ي ولد وش فيك
عمار ابتسم ببرود: اقوول سامي ليه لابس كذا مسويلي مميز هه
سامي تنهد بعصبيه: تحقيييق وش فيها
راكان : هههههه خلااص اتركوا الولد
نواف جاء من بعيد: سسامي
سامي بدون نفس: نعم
نواف: فشلتنا الله لا يفشلنا
سامي رافع حاجبه و ببرود: ليه
نواف بعصبيه: ليه لابس كذا
سامي : اووهووو ياخي مالك دخخل البس اللي ابي
نواف: هههههههههههههههه روح روح فوق وبدل ولا ماعاد لك وجه اصلاً الرايح والجاي يتكلم عن لبسك
سامي عصب من نواف: وانننتت وشش دخلك انا ابي كذذا ورااضي كذا
نواف : هههههههههههه ترى اتكلم بجد
عبدالعزيز: بجد ولا بعمه
تركي: لا بخاله كااااك
سامي عطاهم نظره وسكتوا
سامي: اننا طالع
جاء خالد
خالد: سلام
الكل: وعليكم السلام
خالد: سامي ليش لبست كذا الله يهديك احنا بعزيمه
سامي يقاطعه: جاء فيلسوف زمااانه
خالد متنرفز من سامي: مفروض ما لبست كذا صراحه
سامي متضايق بالمره ومتفشل وحس بحقد ع تولين ما يدري ليش بس يحس انه هي السبب بالفشله اللي طاح فيها
خالد: سامي
سامي...
خالد بقلة صبر: ساااامي
سامي فز من صوت خالد اللي اول مره يرتفع: نعم
خالد: اطلع وبدل ملابسك وانزل الرجال يسألون عنك
سامي: اقوول ماني مغيرها واذا متفشلين مني طقااااق
خالد عصب: هييييه انت حاس ع نفسك وش لابس لابس بدله رسميه بعزيمه الكل لابس ثياب وش بيقولون عنك الناس يا خكري دلوع وسب وو
سامي يقاطعه: اووووووهووو خلااااص انا بطلع
خالد: وارجع بسرعه
سامي بدون نفس : ارجع!!! لا انا طالع وماني نااازل مره ثانيه
خالد ~ شلووون يفهم هذاا: ابووووك يبيييك بسرعه
سامي: هه وش يبي اكيد ما يبي اشووف وجهي
خالد عصب: هوو صح شافك بس طننشش سوى كأنه ما شاف وهذا احسن شيء لك واطلع وبدل وانزل ترى مو حلوه بحقك الكل يسأل عنك
سامي بقلة حيله: خلااص اسكت ببدل وانزل

نروح للبنات اللي جالسين بغرفة سامي يناظرون بالشباب وكانوا فاتحين الشباك شووي وكل وحده خاقه مع واحد
ليان: بناات شووفوا ذاك غماززته تخقق ي لبى الضحكه (تقصد نواف)
العنود بإنفعال: هييئ ذاا ليي
ليان: وشوو
ريما ترقع الوضع: هي تحبه ذا نواف اخووي
ليان : هههه خلاص هونت شووفوا اللي جنبه (تقصد خالد)
جود حست بغيره من كلمتها: ههه اي يجننن لبى قلبه
العنود ما انتبهت لكلمة جود وناظرت فليان بخبث: هذا خالد اخووي
ليان: هااااا
العنود همست لها: عاادي عاادي بخليه يخق معك لا تخافين
ليان ابتسمت
ليان بصوت شبه مسموع: هييئ اخووي معهم
لجين كانت سارحهه بحب حياتها وطفولتها تتأمله وتتأمل ملامحه تعشقه بجنووون بس كبريآئها ما خلاها تعترف له
ليان تناظر بسامي: هيي شووفوا ذاك وش لابس وش يحس فيه رسمي بعزيمه الله لا يفضحنا
لجين عصبت من حكيها: وااذاا رسمي بالعكس خققه ومميز بشكله
ليان : هههههههه وشفيك عصبتي هو مززه ما قلنا لا بس وش هاللبس
جود وخلود مستغربين من سامي ولبسه هذا بس يسلكوون للوضع
لجين رجعت بسرحانها
خلود انتبهت عليها بما انها اقرب وحده من صديقاتها لها: لوووج وش فيك سرحانه
لجين...
خلود صرخت باذنها: لووووجج
لجين: هاا وجع لا تصرخين
خلود : ميين شاغل بالك لا يكوون سامي
لجين حست نبضات قلبها تتسارع لما قالت اسمه ايي هوو اللي شاغل بالي وفكري احبه واعشقه مو قادره اعترف له بحبي ولا قادره اقول لاي احد عنه انت سرري الوحيد ي سامي اللي محد يدري عنه
خلود: هييئ اكلمك
لجين: هههههه لا افكر بالغبيات اللي جنبك

نروح للشباب
خالد بعصبيه: قوووم يا سامي
سامي يكلمه. وهو معطيه ظهره: لا تنافخ
خالد ماسك نفسه~ هذا يبي يتصفق اليوم: فشلتنا يكفي
سامي: وانت شكوو
خالد صك ع اسنانه: ساااممي
سامي قام ببروود وثقه ودخل الفيلا

لجين تناظر بخالد~ وجع ذا شكله يصرخ بوجه سامي

عبدالعزيز: ياخي مدري ليش احس اني طالع مزز اليوم وانا كاشخ بالثوب حسافه المزز ما شافوني بالثوب بازم ارسل لهم صوره
راكان: ههه لا تصدق نفسك
عمار : ههههههه واثق مره
تركي سرحان يفكر باشياء كثير يحس تفكيره ملخبط يحس فيه شيء بيصير (تركي يسموونه ابو الاحاسيس) ناظر براكان شافه يبتسم قد ايش تكابر يا راكان ع قد حزنك والمـك الا انك تبتسم ما شفت مثلك كتوم وغامض
نواف يناظر بتركي السرحان: يا حظ منهو شاغل تفكيرك
عبدالعزيز يناظر تركي بسخريه: اكيد زوجة المستقبل
خالد: هههه الحب ذابح الأخ
عمار بسخريه: وذا وجه حب
تركي تضايق من عمار اللي شايف نفسه ويجرح ولا يهمه
نواف: ههههه ليه من حقه يحب الولد اخلاق وجممال من قده
عمار: هه مره قال حب قال
مشعل ~ ليه لما طروا طاري الحب جاء ببالي وليد(العنود) معقول اسويها واحب ولد لا مووو معقووول احس اني ملخبط ومشوووش (كان يفكر بالعنود اللي هي وليد بالنسبه له)

لجين شافت سامي طالع ومتضايق فهمت انه يبي غرفته ~ لازم اطلع البنات من هنااا : اقول صبايا خلاص خلونا ننزل طوولنا هنا
خلود: اييه صح لازم ننزل
ريما مكشره: مالقيت احد اعجبني
العنود: ههههه ذوقك صعب
نزلوا البنات العنود رجعت طلت من الشباك ع نواف~ اهه يجننن هوو وابتسامته، غماززته تهبل فيني وربي
بهاللحظه رفع مشعل راسه فوق وطاحت عينه ع العنود اللي ما كان فيه الا هي
العنود~يممه ذاا مشععل وشش جايبه هنا ي ويلي لا يكوون شافني (لفت ونزلت بسرعه ورى البنات)
مشعل نزل راسه~ ه هذا وليد معقول يتهيأ لي لااا هو نفسه معقول
رفع راسه مره ثانيه يناظر ما شاف احد~ وش سووى فيني صرت اتخيله بنت حتى والله استحي من نفسي احيانناً بس انا متأكد ورى احاسيسي شيء كبيير ورى حبي له شيء يخفييه مع الوقت مصيري اعرفه
نزلوا البنات تحت وكل وحده شاغل بالها شيء
خلود تفكر بخالد وحبها له حست ان ليان ممكن تحب خالد وجود بعد تحبه لاززم انساااه لاازم عشان جود
جود تفكر بعد بخالد حست ان ليان تحبه وبدت نار الغيره تعرف العنود قريبه من ليان وصداقتهم قويه فممكن العنود تسهل الوضع لهم وتخلي خالد يحبها
ريما ما احد ببالها و ابد ما تحب احد همها وناستها وبس
شهد بعد ما تفكر باحد لانها هاديه وما تشغل بالها هالامور بالنسبه لها تافهه
اما لجين عرفت ان سامي يبي غرفته عشان كذا نزٌلت البنات
طلعت لجين بدون ما احد ينتبه شافت سامي يمشي وطالع بالدرج الخلفي اللي يودي لغرف النوم وكان سرحااااان بالمره
سامي تفكيره بتولين~ هيي السبب اني لبست كذا فشلتني قدامهم مدري وش خلاني البس كذا بس عشانها عشان اكون كاشخ قدامها وهي ما فكرت فيني ولا عطتني جوي ونسيت نفسي هي السبب الحين ماادري وين اودي وجهي من الفشيله وكله بسبب خداااامه ما تستاهل حتى اني اكلمها
قطع افكاره وقوف لجين قدامه كانت لابسه فستان اسود دانيتل توب ضيق من بدايته لنهايته ومفتوح نص الظهر وشعرها مسويته بالفير بشكل حلو
سامي ما عبرها وكمل طريقه
لجين ~ الحين فرصتي لازم اعترف له بحبي له الحييين قبل ما يضيع مني اكيد هو يحبني بس طبعه يكابر بكسر كبريائي عشانه
لجين بثقه ودلع: سامي
سامي موو معبرها
لجين وقفت قدام باب غرفته: سامي
سامي بدون نفس: نعم
لجين تلعب بخصلات شعرها: وش فيك متضايق
سامي بضيق : ماافيني شيء
لجين بتردد: طيب ابي اقولك شيء
سامي بدون نفس: مو الحين
لجين: بس
سامي: لجين واللي يسلمك مو رايق ابد يكفي الموقف اللي طحت فيه
لجين: اهدى حبيبي تقدر تقولي ليش متضايق
سامي وصلت معه وبعصبيه: وبعدييين معك ابعدي عني احسن ما اطلع حرتي فيك
لجين بخبث : طلعها
سامي مستغرب من كلمتها : انتي وحده
لجين حطت اصبعها ع فمه وبتردد وخوف : سامي انا احبك
سامي بعد يدها بعصبيه وبسخريه: ههه والمطلوب
لجين انصدمت ما توقعت هالرد منه وبصوت متقطع: اب ي اعرف شعو رك تجاههي
سامي رفع حاجبه وقال بإستهزاء: ههه وش بيكون مثلا
لجين كل مالها تنصدم اكثر: يعني انا وش اعني لك
سامي يلعب بشعره وبدى يرووق شووي الجو عاجبه : ههههه تعنين لي!!! دايم يمر علي هالسؤال من كل بنت بس بجاوبك بصراحه انتي مثل اي وحدهه تعرفت عليها وبسس اذا مليت اتسلى فيكم هه
لجين حست كأن احد سكب فوقها موويه بارد مصدووومه
سامي قزها من فوق لتحت بنظرات جريئه : هه وش فيك لا يكوون فكرتي اني احبك
لجين ودموعها ع خدها: ليش حركاتك تدل انك تحبني
سامي بسخريه ويقول كلام ولا همه: هههههه يعني كنتي متوقعه اني احبك كيف تبيني احب وحده باعت نفسها لي هه
لجين انصدمت من كلمته اللي كانت مثل الطعنه بقلبها وصارت دموعها تطيح لا ارادياً
سامي ناظرها من فوق لتحت وما همته دموعها قرب منها وباسها ع خدها : تشآو بيبي
وراح لغرفته وقفل الباب ورااه ونااسي اللي سواه في لجين
لجين واقفه مكانها تبكي بقهر والم حاسه انها غبيه وكارهه نفسها واهانة سامي لها
خلوني اعرفكم ع لجين
لجين ابوها زميل ابو سامي من زمااان وبينهم صداقه قويه مع الوقت ولأنهم كانوا دايم يجوون عند بعض حبت لجين سامي بس ما قالت له بس كانت تبين له هالشيء وسامي بطبعه لعووب ومغزلجي وكل البنات يعطونه جووه لانه حليوو ووسيم وطاحت لجين في حبه من قلب وهو ما فكررر فيها هي بالنسبه له مثل اي وحده من اللي يلعب عليهم
نجي نوصف لجين
(طويله ، جذابه ، جسمها منحوووت، شعرها لين نص ظهرها اسوود ونااعم ،عيونها وسااع، شايفه نفسها لابعد الحدوود ، شخصيتها قووويه، ودلوعة امها وابوها ما عندها اخوان بس هي)
سامي راح لغرفته ما فكر في لجين ولا طرت له كل اللي حاس فيه حقد ع تولين وبسس
سامي فك جاكيته ورماه ع الارض~ اهه راسي بينفجر ماراح انزل مره ثانيه تفشللت بقوه مالي وجه، وينها ذيك البنت والله لاخليها تنذذل وتتفشل مثل ما فشلتني ليش ما تنبهني وعارفه انه عزيمه بس هين (تولين مالها ذنب ابد بس هو مدري شلون يفكر)
راح اخذ جواله لقى مكالمات كثيييير
سامي~ اوو ذي البنت المززه والله حلوه بس مو رايق لها ههههه كل ذي رسايل مع نفسها
وووناقصني ذي استغفر الله مصدقه اني احبها
اوو ابوي يدق
.. هلا يبه... بس،،،،، ماابي والله.... طيب وش تبيني..... طيب ببدل واجي
اخخ يبيني انزل والله مانيب رايق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 257
قديم(ـة) 15-05-2014, 01:43 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


سامي بدل ملابسه وكله حقد ع تولين اللي يحس انها السبب اللي حطه بهالموقف
لبس ثوب ابيض وشماغ
ناظر شكله بالمرايه ورفع حاجبه الايمن وابتسم ~ هههه شكلي كذا يذووب ليه ما لبست كذا من اول اكشخ هه
طلع سامي ولقى لجين واقفه بنفس مكانها تبكي(قدام غرفته )
سامي ما عطاها وجه وكمل طريقه
لجين بصوت عالي : ساااامي
سامي لف جهتها بعصبيه: لا تترفعين صوتك خير
لجين: لييش كذبت علي لييش طيحتني بحبك ليهه وانت تلعب علي ابي افهم
سامي عاجبه الوضع: لا تبكين هدي حبي
لجين: انت حقييير وما يهمك مشاعر الناس
سامي باستخاف: وانا عمري قلت لك احبك لااا انتي اخترعتي هالشيء من عندك
لجين بصوت مخنوق: بس انا احبك
سامي تنهد بطفش: شووفي ي لجين انا طبعي واحد مغزلجي ولعااب ما عمري حبيت احد من قلب كله لعب بلعب عشان اتونس وبس لا تنخدعين فيني
لجين مصدومه من سامي~ بااارد ولا همه قلبي اللي يتعذب بسببه احبه واعشقه مو راااضي يفهمني
سامي قرب منها : انتي من جدك كنتي تظنين اني احبك
لجين بكت زياده
سامي لاحظ بكاها بس ما هممه ابد: اننا ما عمري حبيت اي وحده ومفكره اني راح احب وحده جت بنفسها تقولي احبك ويييين وين خلي هالكلمات اللي بقولها لك براسك انا مســتـحيـل احـبـك مهما حـاولتي
لجين: انت واحد نذل وحقير وخاين

سامي طنشها ومشى جهة قسم الرجال وهو بطريقه صدم ببنت
البنت: اااسفه
سامي بابتسامه هاديه: عادي
البنت ~ ي ويللي هذا سامي يكلمني ي لبييه ..... انحرجت و لفت بتروح،
سامي: ههههههههههههههه ي لببى المنحرج ي نااس

نطلع شوي من هالجو ونروووح لـداخل الاحياء الفقيره بالتحديد في بيت شعبي قديم

بسمه: ها توولي بشري شلون الشغل
تولين بابتسامه: الحمدلله حلوو وسهل وراتبي حلو
بسمه: الله يوفقك،
تولين: تسلمين وياك
بسمه بتردد: اءء تولين
تولين: هلا
بسمه: كنت بسألك اخوانك من ابوك ما تعرفين عنهم شيء
تولين: شلوون اعرف والله ودي اني اعرف اي شيءء عنهم حتى لو بسيط
بسمه: يعني لو مثلاً شفتيهم بمكان راح تعرفينهم
تولين: بصراحه يمكن اعرف الولد لان ابوي الله يرحمه مره وراني صورته لما كان ثاني ثانوي ع ما اظن
بسمه بانفعال: حلوو؟؟!
تولين: هههههههههههههه مررره لو ع كيفي بزوجك اياه
بسمه: هههههههه وش اسمه
تولين: اظن اسمه راكان
بسمه: اسممه حلو
تولين: ييب
بسمه: اي وانتي مو ناويه تكلمين.دراسه
تولين: هه لا اكيد لا
بسمه: هممم ليش
تولين : الظروف اجبرتني
بسمه مقهوره ع حال صديقتها
ام بسمه: بسسمه، تولييين يلا العشاء جاهز
تولين حست بغصه مشتاقه لامها واكلها وسوالفهم~ اهه بس من هالدنيا الله يرحمكم يا اعز نااااسي


جيران تولين كانوا طييبين معها هي واخوها بس تولين عارفه وضعهم المادي عشان كذا رافضه تسكن عندهم


،في أحد الاحياء الراقيه بداخل احد الفلل الفخمه
دخل راشد فلته الخاصه كان مضبطها وعايش جووه فيها مع اصحابه
دخل وريحة الدخان معبيه الفله وصوت الاغاني واصل للبوابه
ناصر ينفث الدخان من فمه: نبييها سهره صبااحي
احمد : موااافق
كان الجو بالمره مزعج ورقص واغاني وتدخين


نزل سامي بكل ثقه وصار يمشي بين الناس وهو يسمع كلامهم عنه
مر من قدام شلة شباب
واحد من الشله رافع صوته عشان يسمعه سامي: هههه مو تو كان لابس رسمي
الثاني: يبي يورينا ان عنده لبس رسمي
الاول: هههههههههه غبي هالولد

سامي سامعهم بس معطيهم طااااش لان من عادته يتجاهل اللي يضايقه او ينرفزه وهذا الشيء يرفع ضغط بعض الناس
وصل المجلس
ابو محمد: الحين انت رجال.
سامي ما رد عليه ودخل ببرود وجلس جنب ابوه اللي ابرد من سامي
ابو فايز: كذا الرجاجيل
سامي...
ابو فايز: علامتس ما ترد
سامي بدون نفس : نعم
ابو محمد طب بينهم: اقول يا سامي ما ودك تتزوج
سامي: مو الحين
ابو محمد يلمح عن بناته: والله انك رجالً سنع ومافيه منتس
سامي بثقه: اعرف
ابو محمد: تبيلي اخطب لتس
سامي~ عجوز النحس: لا شكراً
ابو محمد: اعرف لتس بنات مافيه مثلهن اخلاق وجمال وادب
سامي~ يلمح لبناته اكيد نشبه مثله : وانا بعد اعرف
ابو فايز: وش تقصد انت
سامي كشر فيهم وطلع حواله وبداا شغل المغازله عنده ونسي الجو اللي هو فيه والطقطقه اللي عليه ما همه شييء
ابو محمد عصب من برود سامي: اقول ابو سامي
ابو سامي منمدج مع اللي جنبه
ابو محمد قام وجلس جنبه: ابوو سامي
ابو سامي: هلا
ابو محمد : ما تحس ولدك غريب شوي
ابو سامي: غرريب!! من اي ناحيه
ابو محمد: اعذرني ع هالكلام بس انتم لازم تزووجونه عشان يتغير
ابو سامي: الولد باقي صغير بالثانوي مستحيل احد يبي يتزوج واحد صغير وبعد باقي ما خلص دراسته
ابو محمد: الا اعرف ناس بيوافقون
ابو سامي طفش: سامي ما يبي اللي يريحه
ابو محمد: ولدك شاذ اعذرني بس هذا اللي اكتشفته
سامي كان سامع كلامه : هيييه احترم نفسك انت ببيت محترم احترم اللي فيه
ابو محمد: تتنصت علينا؟ صدق انتس ما تربيت
ابو سامي عصب زياده: لو سمحت ي ابو محمد تقدر تطلع برى اذا ولدي مو متربي فإنت بعد ما يحق لك تجلس هنا
ابو محمد : ما قصدت هالكلمه بس
ابو سامي عطاه ظهره وكمل سوالف وسامي قام راح للشباب اللي بطريقه كل شوي يقابل له واحد يطقطق عليه بس سامي مطنننش


نروح للبنات جالسين بغرفة الضيوف بس مو نفس اللي فيها الحريم الكبار هذي فيها بس بنات يمكن لحد الجامعه وكذا
ليان تهمس للعنود: خالد صح بالجامعه
العنود ابتسمت: اي
ليان: اي قسم
العنود صكت كتفها بليان: هههههه وش يهمك لا يكوون تحبيه
ليان انحرجت: لااا وين بس كذا اسأل
جود~ لازم اعترف لخالد اني احبه عشان ما يفكر بغيري لااازم بس متى اووف ممكن بالمزرعه يمكن
دخلت لجين ووجها مقلوب وباين انها كانت تبكي
خلود : لووووج وش فييك
لجين بعصبيه: وين عبايتي
خلود: بتروحين؟؟
لجين: اييه
خلود : لا بلييز
لجين بضيق: اووووف خلوود واللي يسلمك بروح موو ناقصه
خلود: خلاص اللي يريحك

بنفس الغرفه بس بجهه ثانيه
نوره: بنات شفتم اخو العنود خالد
ميساء: ايييه هو ولد خالتي يجننننن
ريهام تنهدت: اوو. ما شفتم اخوه يا عليييه جمال
مرام: لا نوااف هو يجننن اهه بس غمازته وعيونه تجننن اللي ما يتجنن
نوره: كلهم حلوين حتى اولاد عمتهم بس ما جو ريان وزياد
ميساء بحماس : اييه عرفتهم زياد حلوو بس مو بجمال ريان ريان ووووه بس وخلوودي لبى هو بس فديييته
ريهام: لاا اخو خالد ذاك اللي تاجر ورجل اعمال اخخ يجننن يذبببح
مرام: اووص والله مافي مثل نواف
نوره: حتى سامي يجننن بس لعااااب مره هو وواحد من اولاد اعمامه اتوقع ريان او زياد
ريهام: يااارب يكون نصيبي من هالعايله جمااال وفلووس وكششخه وككل شيء اخخ بس مو ولد خالتي الاقشر ذاك حتى ثوب زي الناس ما يعرف يلبس
امجاد: اقول اهجدوا انتي وياها فضحتونا كلهم حلوين خالد واخوه ونواف وسامي وريان ومدري وش اسم اخوه اهجدوا بس
البنات كشروا بووجها وكملوا سوالف


تركي: اقوول شباب ما تحسون سلطان وفهد مختفيين
عبدالعزيز: اي والله خاصه فهد له وحشه
عمار ناظر بنواف بنظره حقد: وينهم؟
نواف رافع حاجبه~ وشفيه هالنفسيه: مااادري
سامي: جد اختفوا فجأه
عمار بهدوء يرفع الضغط: سلطان اقرب واحد لسامي وفهد اقرب واحد لنواف ما تدرون وينهم
سامي: بصراحه دقيت ع سلطانوه وما يرد ابد وانا ما دوورت عليه لانه هو اللي رااح تبيني الحقه يخسي من باعنا بعناه
عمار يصفق ببرود وويضحك باستهزاء: ما شاء الله ونعم الصديق(ناظر ع نواف)وانت؟؟
نواف ~ فهد يا انني مشتاقله ومشتاق لسوالفه بس جد هو ليش راح بالرغم من اني ادق دايم بس مافيه فايده والفيلا فاضيه ومقفله معقول يهون علي ما اسأل عنه جد اني ما استاهله بس من بعد ذاك اليوم بالذات ذيك اللحظه ما عاد شفته
نرجع لورى شووي ونشووف وش صار قبل فتره
كان نواف متضايق من مشكلة بندر ومتضايق ودايم اذا تضايق يروح لفهد
بذاك اليوم فهد كان متضايق
فهد بضيق: نواف ابي اتكلم معك شوي
نواف : مو الحين
فهد: ضرووري ابيك تساعدني
نواف بعصبيه: اووووو ناقصني انت الحين
فهد: شووي بس لاني متورط بشيء تكفى انت تقدر تس
قطع كلامه نواف: هييه خلني بروووحي مو رايق لك
فهد حز بخاطره كلام نواف: طيب ممكن تكون ذي اخر مره اشوفك
نواف مو منتبه زين لكلام فهد: يكون احسن
فهد: طيب سامحني اذا زعلتك بيوم ،، ابي اودعك
نواف اكتفى بقول بدون حتى ما يناظر فيه: مع السلامه
فهد: انا رايح
نواف: روووح الله معك
طلع فهد ومن ذيك اللحظه ما عاد شافه نواف وسلطان بعد اختفى مع فهد
عمار لاحظ سرحان نواف وصار يحرك يده قدامه: ويين وصلت
نواف: تصدق ادق ع فهد ما يرد ابد دايم مقفل مقفل طول الوقت ومريت الفيلا اكثر من مره كانت طافيه ومقفله وين ممكن يروح
عمار ببروده المعتاد: توك تحس فيه مسوي لي فيها اللي يحس ع خويه ومافيه منه مدري وش اقول بس انت طحت من عيني
نواف~لاززم القاه هو ووقف معي بأصعب المواقف وانا بأول مره طلب مساعدتي رديته لاني متضايق بس ما كان لازم اسوي كذا اخخ يا فهد ووين رحت
راكان ما يدري وش يقولون ابد يحس بألم فظييع بجنبه وراسه شوي ينفجر ايدينه صارت ترجف من قوة الألم بس حاول يمسك نفسه نبضات قلبه تتسارع بشكل كبيير
تركي لاحظ ارتجاف يد راكان
تركي قرب لراكان وبصوت واطي: راكان فيك شيء
راكان موو لمه ابد
تركي سحب راكان لبرى: انت مو طبيعي وووش فييك
راكان: كح كح لا ما فيني شيء
تركي : طيب اخذك للمستشفى واضح انك تعبان
راكان : لا مافيه داعي بمشي الحين
تركي: طيب بوصلك انا وبقول للسواق يجيب لك السياره
راكان بتعب: اوك


انتهى الحفل والكل رجع البيت بعد يوم متعب وحلو بالنسبه للبعض والبعض كان حزين عليهم وبعضهم صدمه بالنسبه لهم
في بيت ابو سامي كان الخدم يرتبون الحوسه والكركبه
نزل سامي يدور امه
شاف امه واقفه تتابع شغل الخدم وتقولهم يرتبون الاشياء ويحطونها باماكنها وكذا
سامي: يمه
ام سامي: هلا
سامي ببراءه: بصراحه ابي لي خدامه
ام سامي: من جدك
سامي: ايه يمه ابيها تصحيني الصبح وتجيب لي الفطور وبعد بسجل بنادي ابيها تذكرني فيه ويمكن ادخل الشركه واساعد ابوي ويعني ابي احد يقومني ويذكرني
ام سامي ضحكت ومستغربه: عندك اخواتك والمنبه
سامي ~ لازم اقنعها باللي ببالي: يممه ما ينفع اخواتي عندهم شغلهم والمنبه ما راح اقدر اوقته ع كل اشغالي
ام سامي : طيب روح غرفة الخدم واختارلك وحده
سامي: لاا ذولي اجانب
ام سامي رافعه حاجبه ومستغربه: ووش تبي اجل
سامي: ابي وحده عربيه
ام سامي بسخريه:هههه ي شيخ تزوج وريحنا
سامي~ امي شكلها مو راضيه تفهم علي
ام سامي: يلا بروح انام احس انك تلمح لشيء بس ما فهمت
سامي~ احسن لي اجيبها من الاخر : يمه البنت اللي جت اليوم بنت ام محمد ابيها تشتغل عندي
ام سامي فتحت عيونها: هاااا من جدك انت
سامي: تكفين يمه والله محتاج احد يساعدني وكذا لا تقولين تزوج لاني صغير ع الزواج
ام سامي~ وش يخطط له هالولد: قلت لك لاااا
سامي بترجي ونظرات براءه يخبي وراها نظرات خبث وشر: تكفييين ابي اي خدامه بس تكون عربيه عاادي حتى لو غير هذي المهم تكون عربييه
ام سامي~ لا شكله مو ناوي ع شيء دامه يبي اي وحده خله ياخذ هذي : بس
سامي مسوي زعلان: تكفيين تعبت تروح علي نومه واتأخر ع الفطور والنادي
ام سامي بقلة حيله: خلاص
سامي ابتسم: تسلمييين يمه
ام سامي: بس شلون وين تنام يعني تنتقل هنا
سامي : معليك بذي انا بتفاهم معها انتي رييحي بالك
ام سامي: خلاص اللي يريحك بس لو انتقلت هنا تراها بتاخذ الجناح اللي كنا مجهزينه لك عشان عندها اخو
سامي: اوووك عادي( باس راس امه وطلع)
راح سامي لغرفته مبسوووط ابتسم بخبث ~ اخيرررا والله لأندمك وافشلك مثل ما فشلتيني وتشوفييين يا تولين

في شقة راشد،، راشد عصب من الشباب وازعاجهم
راشد بصووت عالي: خلاااااااص
الكل سكت يناظر راشد اللي معصب وخافوا
راشد بعصبيه: مزعجيين ما تعرفون تسكتون
طلع راشد وقفل الباب وراه بقوووه
راشد تنهد~ بتمشي الخطه تمام لو غلطه بسيطه رحنا فيها وبتكون نهايتي من ابوي
راشد راح للبيت دخل الساعه ثلاثه الفجر يحسب الكل نايم لأن ظلام القصر ف راح لغرفته بس وقفه صوت سيف
سيف: راشد بقولك شيء
راشد استغرب: الحين ماني رايق
سيف ببروده اللي يرفع ضغط راشد: لا تسوي شيء بكره
راشد تنهد ورفع حاجبه باستغراب: وانت وش عرفك من قالك!!
سيف بهدوء:تذكر حذرتك انا
راشد بعصبيه: انتت مالك دخل
سيف: بس كنت ابي انبهك انت وابوي تسوون اشياء غلط وتمشون اللي حولكم بنفس الخطأ( راح لغرفته)
راشد يفكر بكلام سيف~ معقول اتراجع لااا من زمان انتظر هاللحظه واذا صار اللي ابيه راح اخذ نص الشركه هههه لوو اموووت ما اكنسل اللي بسويه ابي اشووف وجهه والخوف ووجهه لما يعرف اني انا وابوي ورى اللي بيصير له ولا وشركه لي ولوحدي مستحييل اترااجع

ابو راشد جالس بمكتبه بهالوقت ويراجع اوراق مهمه بالنسبه له ~ ان شاء الله كل شيء يصير تمام والله انك داهيه يا راشد


ريما بالغرفه دخلت ورمت الكعب ورمت نفسها ع السرير: اااهه ظهري
شوي دخلت امها
ريما : هلا هلا يممه حياك
ام نواف: ابي اكلمك شوي
ريما تربعت ع السرير وبحماس: وشوو
ام نواف: ممم انخطبتي
ريما قامت لامها بسرعه وطاحت من فوق السرير :اخخ مييين عسى يكوون حلوو مثلي( ورمشت بعيونها)
ام نواف: ههههههههه اعقلي
نواف دخل رافع حاجبه ومبتسم: سمعت ان فيه ناس انخطبوا
ام نواف: ايه
ريما بحماس: يمممه منوو لا يكون من اولاد اصحاب ابوي من الحين اذا مززه مثلي وافقت تعرفين الزين للزين
نواف يناظر بريما: ههههههههههههههه
ام نواف: اللي خطبك مهند ولد خالتك
ريما ونواف ناظروا بعض بصدمه وبصوت واحد: هاااا؟
ام نواف مستغربه: وشفيك اليوم كلموني عاد انا وافقت
ريما فتحت عيونها بصدمه : نواف اضربني عشان استوعب
نواف ما صدق فيها ضربها ع ظهرها بقوووووه
ريما تألمت: اااهه الله ياخذك قوول آمين يا مال العمى قلت اضرب ما قلت اكسر
نواف: هههههههههه خليك الحين روحي قولي لحبيبك مهندوه نواف ضربني
ريما كشرت: يخسي ما بقى الا هو لو اخر ولد بالدنيا
ام نواف تناظرهم، وعلامات تعجب فوق راسها: فكري يا ريما واستخيري مع اني اعطيتهم رد موافقه بس لازم انتي بعد تفكرين معك ثلاث ايام الى اسبوع ورديلي
نواف بانفعال: لا ويييين يمممه ضيعنا نزوج مهند الصايع لريما هههه والله صراحه نكتتة الموسم
ام نواف: اعقل وش فيه مهند الحين بيدخل مع ابوه الشركه وما شاء الله عاقل وفاهم
نواف يضحك باستهزاء: هه عاااقل عاااقل يمه لا وربي ما براسه عقل
ام نواف بعصبيه: انا عطيييت كلمتي ريما لمهند وغير كذا مافيه
ريما انصدمت: لاااااا يمه والله لو تنطبق الارض ع السما مااا اتزووجه
نواف : يمه انتي من جدك بتزوجينها لذاك الصعلوك
ريما: بعدين ابوووي مارراح يرضى اتزوجه
ام نواف تنهدت بطفش: مو كفايه مرام كانت مفروض تكون لنواف بس اخذ العنود الحين انتي لمهند وغيره لا ..
نواف وريما يناظرون ببعض: هههههههههههههههه
ريما: يمممه انتي من جدك نواف ومرام وانا ومهند هههههههههههههههههه
نواف: ما تضبط ابد
ام نواف اعتطهم نظره وطلعت وخلتهم
ريما ضربت نواف ع ظهره بقوه: الحين امي من جدها ولا تمزح
نواف : ههههههههه من جدها وش تمزح انتي ووجهك
ريما: ههههههههه انا بالله وجهي وجه زواج يمين لو تزوجته لا اهبل فيه
نواف فاطس ضحك: هههههههههههههههههههه انا عااارف اصصلاً بيرجعك اليوم الثاني
ريما كشرت وبدلع: هييه لا تصدق ان بغيت صرت دلووعه وخليته يمووتت فيني وان بغيت صرت عبيطه وخليته يكره الساعه اللي تزوجني فيها
نواف يضربها ع كتفها بخفه: خففي علينا ما نتحممل ترى
ريما: ههههههه
نواف بعبط: ريما تحبينه صح!
ما حس نواف الا بالكعب ع جبهته
نواف قام و ماسك جبهته: هييئ هي وجع
ريما تلعب بشعرها: احسن تستاهل
نواف كشر بوجها ورمى عليها الكعب الثاني بس ريما حطت مخدة السرير قدامها
ريما : هههههههههههههه
نواف بعصبيه مصطنعه: هين
ريما تنهدت وتغيرت الابتسامه اللي بوجهها الى تكشيره: نواف ماابيه اكيد ابوي راح يرفض صح
نواف رافع حاجبه ويهز راسه : اذا امي اقنعته ما نقدر نقول شيء
ريما بعصبيه: ماااابييييه يعننني مااراح اتزووجه لو يصير اللي يصير
نواف: لو واحد من اولاد اعمامي خاطبك كان ابوي اكييد راح يزوجك له
ريما كشرت: وووع كلهم استغفر الله
نواف : ههههههه ارحمينا انتي ملكة الجمال الحين
ريما: اقول نوااف محمله فلم رعب تشووفه معي
نواف حط يده بشعره يفكر: هممممم اوووك
ريما رفعت التفلون ودقت ع المطبخ يجيبون فشار وشوكلاتات واشياء مثل كذا
بعد عشر دقايق جابوها لهم واستانسوا مع بعض لحد قبل الفجر بنص ساعه بعدين كل واحد راح غرفته ونااام

انتهى البارت ان شاء الله اعجبكم

توقعاتكم

سامي وش يفكر فيه ووش ناوي عليه؟
راشد وابو راشد ع مين وايش ناووين؟
فهد وسلطان وينهم ؟
خالد لحد الحين فيه كثير يحبونه هل يحب احد منهم؟
ريما هل راح يكون مصيرها مع مهند؟

انتظروا البارت الحادي عشر راح تظهر احداث جديده وحماسيه ان شاء الله،،وشخصيات جديده،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 258
قديم(ـة) 15-05-2014, 02:06 PM
يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


هآ ع الموعد يء قلبيء..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 259
قديم(ـة) 15-05-2014, 02:17 PM
صورة سحر الازمان الرمزية
سحر الازمان سحر الازمان غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااو البارت يجنن شكرا حبيبتي على هذا الابداع
بصراحة مااستغربت من روعة البارت لانك مبدعة دائما ......
استمري حياتي في هذا الابداع ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 260
قديم(ـة) 15-05-2014, 02:41 PM
صورة كيمو الحربي الرمزية
كيمو الحربي كيمو الحربي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


البارت مررررره روعه وتسلم ايدك علي ابداعك
وننتظر باقي الشخصيات اللي راح تظهر
وشكرا علي ابداعك


الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 09:02 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1