غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 481
قديم(ـة) 04-06-2014, 06:59 PM
صورة انسام ليبيا الرمزية
انسام ليبيا انسام ليبيا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله :الصراحة حلوة ..ومثيرة واحداثها غير متوقعة الي الان ..انا حاليا في البارت الثالث ..والي الان حلوة .....اتمني تستمري علي ها المنوال وتحياتي لكاتمني انكم تابعوا روايتي...الآخرون ..انا نزلت اول جزء ..بعنوان مواجع واتمني تنزلوا ردودكم وارائكم بكل صراحة وبدون دبلوماسيةواكون جد شاكرة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 482
قديم(ـة) 04-06-2014, 07:22 PM
صورة مفحة بسيارت ابوها الرمزية
مفحة بسيارت ابوها مفحة بسيارت ابوها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اشكرك على دعوتي لروايتك و راح اقرها قريبنا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 483
قديم(ـة) 05-06-2014, 03:06 AM
صورة لُجين . الرمزية
لُجين . لُجين . غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


وينك ؟ ننتظرك يلا خلصت الاختبارات :"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 484
قديم(ـة) 05-06-2014, 08:33 AM
صورة فلسطينية للنخاع الرمزية
فلسطينية للنخاع فلسطينية للنخاع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


واااااااو اليوم في باااااارت ....... بليز لا تتأخري علينا :'(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 485
قديم(ـة) 05-06-2014, 09:17 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أمجاد بنت عبدالعزيز مشاهدة المشاركة
يلا يلا ��������
بكرة البارت واخيرااااً
بقعد لين الساعه مابنام لين اقررررراه
نستنى نستنى
ههههههههههههه لبى اللي يتحمسس بسس
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انسام ليبيا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله :الصراحة حلوة ..ومثيرة واحداثها غير متوقعة الي الان ..انا حاليا في البارت الثالث ..والي الان حلوة .....اتمني تستمري علي ها المنوال وتحياتي لكاتمني انكم تابعوا روايتي...الآخرون ..انا نزلت اول جزء ..بعنوان مواجع واتمني تنزلوا ردودكم وارائكم بكل صراحة وبدون دبلوماسيةواكون جد شاكرة
ياا هلااا
وعليكم السلاام
تسلمييين من ذووقك
ابشررري
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مديرة ابليس مشاهدة المشاركة
اشكرك على دعوتي لروايتك و راح اقرها قريبنا
العفووو
يشرفنني
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لُجين . مشاهدة المشاركة
وينك ؟ ننتظرك يلا خلصت الاختبارات :"
هلا حبيبتي
انا اليووم خلصت <مكرووفه
هههه
يلا الحييين ان شاء الله
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فلسطينية للنخاع مشاهدة المشاركة
واااااااو اليوم في باااااارت ....... بليز لا تتأخري علينا :'(
هههههههههههه
يلا من عيووني
شوياات ويكون نازل ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 486
قديم(ـة) 05-06-2014, 09:33 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



البارت الحادي عــشــر

آبتسِسِسِم !
ليسَ هنآإكَ مَ تخسَسَره ! = )
فَ ربكَ موُجوُد ،
وَ رزقُكَ مكتوُب ،
و عُمركَ مَحدوُد ،

بعد ما انتهى العشاء عند ابو سامي كل واحد رجع بيته ومتفقين اليوم الثاني يروحون للمزرعه

صباح يوم جديد

عندما يُصبح الانسان ع يوم جديد
يجب أن يبدأه بحمد الله اللذي جعل هذا اليوم فرصه آخرى له!

الساعه 6 صباحاً الجو راااييق وهادي وكأنه بيجي مطر

جالسه بغرفتها الصغيره الضيقه قدام المرايه المكسور نصها تتجهز عشان تبدا بشغلها الجديد طلعت لها لبس من دولابها اللي طايح بابه
لبست بنطلون ابيض وبلوزه تفاحي اكمام طويله وماسكه ومفتوحه من عند الاكتاف رفعت شعرها الكستنائي ذيل حصان شكلها طالع كيوت ابتسمت برضا بالمرايه وتحاول ترتاح نفسياً لانها حاسه بخووف
راحت المطبخ وسوت فطور خفيف لأخوها
تولين راحت لحمودي توه قايم من النوم وشعره الناعم معفوس وعيونه بالغصب يفتحها: حمودي حبيبي حطيتلك الفطور ع الطاوله
محمد ماد بوز ومكشو: خلاص
تولين نزلت لمستوى حموود اللي نايم ع الارض ومسحت ع شعر حمودي ورتبته بحنان: انا بجلس للظهر انت روح نام اذا صحيت افطر
محمد فتح عيونه وجلس : وين بتروحين
تولين جلست وشالته بحضنها: همممم سرر
محمد مسك يدها ويلعب باصابعها و ببراءه: عند ماما وبابا صح؟
تولين حست بغصه : لا حبيبي
محمد ترك يدها وبوز: طيب وين ماما وبابا انا طفشت انتظر بابا قال بيجيب لي لعبه بس ما جاب لي وماما راحت كمان
تولين ما تبي تبكي قدامه نزلته وقامت: خلاص حبيبي الحين لازم اروح
محمد قام ويبكي: بجي معاك اخاف تروحين وما ترجعين مثل ماما وبابا واجلس لحالي اذا رحت معك وما رجعنا نجلس سوى صح!
تولين بكت ~ يا قلبي وش اقوله الحين: اسمع حبيبي اذا جاء الظهر وما جيت روح عند جيرانا انا لازم اروح
راحت تولين للباب
لحقها حمودي
محمد يمسك عبايتها ويسحبها و يبكي: لا لا انتي بتروحين مثل ماما وبابا ما ترجعين لا تروحين
تولين ضمت اخوها: لا انا برجع ان شاء الله انت روح نام وبتصحى وتلقاني عندك
محمد مسح دموعه بكفيه الصغير و بخبث طفووولي: بشرط!
تولين ابتسمت: وشوو
محمد: جيبي لي لعبه
تولين~ من وين اجيب فلووس اللعبه الحين: انتظر بعد عشرين يوم(عشان راتبها)
محمد بفرح: صددق
تولين: ايي
حمودي ضمها: احبك تووولي
باست اخوها وطلعت وقفلت الباب تنهدت بخووووف وبدت تقرا اذكار الصباح واخذت لها ليموزين وراحت لقصر ابو سامي وموو عارفه وش ينتظرها هناك



العنود قامت واخذت لها دوش سريع راحت فتحت الدولاب.~مممم وش البس ايي اتوقع ذا حلو والجو حار يضبط
طلعت لها برمودا بيضا مزممه من أسفلها ولبست تيشيرت موف غامق نص كم وفيه كتابات انقلش بالابيض رفعت شعرها الطويل الناعم كعكه وحطت فيونكه موف
وراحت لغرفة ميار
دقت الباب ودخلت بدون ما تسمع رد ميار
العنود: صباح الخير
ميار كانت جالسه ع سريرها سرحانه بأفكرها المشتته تحط مناكير احمر
ميار رمت المناكير ع السرير و بعصبيه: هيي وين عايشه تدخلين كذا لا استئذان ولااا شييء
العنود راحت جهة التسريحه وتناظر شكلها بالمرايه وببرود: بس انا دقيت الباب
ميار نزلت من السرير وتكتفت : همج احنا اوووف اطلعي
العنود تناظر بميار بالمرايه وبهدوء : مااااني طااالعه
ميار معصبه: وبعدين معك
العنود تخصرت: مو طالعه وش مسويه
ميار كشرت اكثر: ؤوف ما تنطعين وجه
العنود: ههههههههههههه الحين عطيتيني وجه!
ميار كشرت بوجهها بقرف
العنود جلست ع الاريكه واخذت مجلة الازياء اللي مرميه عليها وتقلب بصفحاتها: ممممم انتي اخذتي ترمين صيفي لانك مقرررات يعني الترم ذا بتخلصين الثانوي صح
مياربدون ما تطالعها وتكمل تحط المناكير: اي
العنود: اهاا
ميار: والحين اطلعي برا
العنود قامت~ وحتى وهي الغلطانه انا احاول اراضيها وموو راضيه اوف : طيب خلاص
نزلت للفطور ولقت اهلها جالسين ع طاولة الطعام
خالد ماسك بيده كوب كوفي: هلاا والله
العنود سحبت كرسي وجلست: صبااح الخير
ام خالد: صباح النور
ابو خالد: صباح النور،، الا وين ميار
العنود وهي تغرف بصحنها: بغرفتها
خالد قام: انا بقول للسواق يجهز السياره
ابو خالد : افطر اول
خالد اخذ منديل ويمسح يده: معليك يبه فطرت



ريما دخلت الغرفه عند نواف كان هدوووء ما فيه الا صوت المكيف ومو عارفه تمشي ع الارض من كركبتها الزايده كل شوي تدعس ع شيء
ريما دعست ع شاحن الايفون : اآي وجعع يا نواافووه ذي غرفه بالله
ريما ترفع البطانيه عن نواف: نوووواااااف قووووم
ريما: نوواااف ابوووي يبيك تحت قوووم
نواف سحب البطانيه وتغطى
ريما~ والله موب ناوي يقوم الحين اخليه يقوم (اخذت كوب موويه من ع الطاوله ورفت البطانيه وسكبته دفعه وحده فوق راسه )
نواف جلس وقام مفجوع: هييييييئ
ريما فاطسه ضحك ع شكله تيشيرته لصق فيه وشعره طاح ع وجهه ومتبلل كثيررر ويقطر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف جلس وعوينه داخلتها المويه ومعصب: هيييئ هييين والله لأوريك
ريما ركضت للباب: ههههههههههه طيب وش تبي اسوي انت ماا قمت
نواف قام: طيب ما عليه تشوفين
ريما زامه شفايفها: يمه خفت ووش بتسوي
نواف: اطلعي قبل لا اطلع روحك
ريما بعناد وتخصرت: يلاا طلعهاا يا شاطر
نواف قام يلحقها
ريما هرربت وطلعت برا الغرفه ونزلت تحت
نواف: هيين يا العصلا مردوووده بس اصبري
ريما : ههههههههههه علييه شكل يفطس
نواف رجع بالغرفه ~ احح الله ياخذها برد لااااا التيشيرت
نواف اخذ له دوش وطلع لبس بنطلون اسود وتيشيرت رمادي جفف شعره بالمجفف ورتبه بشكل عشوائي
اخذ جواله
ارسل للعنود ع الواتس
/‏​لم يتغير هذا الصبـآح .. غير آن
ح ن ي ن ي / لبعض القلوب يزدآد
و : آنفآسي تتسـآرع
" لهفة و آشتيـآق "
لِـ / تقبيل صبـآحهم <3
صبـآح : آلـوورد و البرد !


جالسه بالصاله حاطه رجل ع رجل وعلى جوالها
العنود تناظر جوالها : روووزز
ابو خالد ماسك الجريده بيده : وش تبينها
العنود: ابيها تشغل المكيف
ابو خالد: شوفي الريموت هناك
العنود تطالع ابوها : مالي حيل اقوم،، روووووز
ابو خالد: دلع
العنود: ههههههههه
روز: نعم
العنود: شغلي المكيف
روز: اوكي
العنود: ثانكس
ام خالد: وش هالجو الحار اليوم
العنود: اييي مررره
فتحت جوالها ابتسمت ع رسالة نواف وردت عليه
-صباح البرد ي الظالم
نواف-ايه بررد
العنود-لاا حرر
نواف-ههههه انا قوموني بكووب موويه بارد
العنود-(فيس مصدوم)ميين سوى لك كذا وانا اشوف شغلي معه
نواف-ججد
العنود- ايه هذا نواف مو حي الله
نواف- لبى قلبك
العنود-يلاا حبيبي بروح اتجهز
نواف-انتبهي ع حالك قلوب)
العنود-وانت كمان( قلوب)


راكان قام من النوم جالس ع السرير فاتح ازرار التيشيرت حاط يده داخل شعره الاسود الكثيف مغمض عيونه بقوه الالم بيذبحه من امس ما نام ~ اهه يا ربي وش هالالم اهه ييااااربي صبرني اهه وين الحبووب
راكان صغط الجرس اللي بغرفته(الجرس يدق بغرفة الخدم)شوي وجت الخدامه
الخدامه طالعت براكان اللي واضح عليه التعب خافت :هل هناك مشكله؟
راكان ناظرها بعصبيه: الحبووووب مو قلتلك حطيها هنا
الخدامه بخوف: سوري
راكان عدل جلسته و بعصبيه: بسرعه جيبيها وامي لا تدري اني تعبان اوو اي شيء
راحت الخدامه جابت له الحبوب
اخذها وجلس ع الاريكه غمض عيونه بقوه~ اهه وش ذااا اهه احس اني بمووووت من قوة الالم والمشكله لازم اطلع ايلان وامي وعدت ايلان اهه يارب وششش هذا الالم
شووي بدا يهدا الالم
قام وبدل ملابسه لبس بنطولون ابيض وتيشيرت كحلي ترك اول ثلاث ازارير مفتوحه لانه مكتوم شوي
نزل الصاله لقى ايلان جالسه وعلى جوالها
ايلان رمت جوالها ع الكنبه وراحت جهة راكان : ركوووون
راكان فتح يدينه يضمها
ايلان جت وضمته بقووه : احببك ركوون
راكان اختنق : كح كح حتتىى اناا بس خنقتيني كح
ايلان ابعدت عنه ماده بوز: يعني انا اكتم
راكان ضحك ع خبال اخته: ههههه مو كذاا ،، الاا يلا قولي لامي تلبس وتنزل بنتظركم بالسياره
ايلان: ممممم اي وحده من سياراتك
راكان: ووش تبين
ايلان بدلع: اخر وحده اشتريتها كشخه كذا
راكان: ههههه طيب يلا بس مدري وين مفتاحها قولي للخدامه تجيبه من فوق بالغرفه اذا ما لقته نروح بالثانيه لان اكسبلور ذيك عن سامي
ايلان باستغراب :وووليش عند سامي
راكان: اوهوو الظاهر تحقيق ترى ببطل
ايلان قامت بسرعه وتطلع الدرج ركض
راكان يدوور ع ايلان: بسم الله وين اختفت ههههههه



تولين راحت لبيت ابو سامي
بعد ما دخلت بشوييات
الخدامه: تفضلي من هنا
تولين: اوك
دخلت تولين الغرفه بعد ما دقت الباب ما كان فيه رد فدخلت(طبعاً كانت لابسه عبايتها)
كان سامي موجود جالس ع الكرسي الهزاز حاط رجل ع رجل و يطقطق بجواله و كان لابس سبوورت وشعره مثل ما يحب دايم سبايكي
تولين دخلت وشافت سامي انحرجت وهي تتذكر موقفها معه امس: اءء اسفه
سامي فز لما سمع صوتها حس نبضات قلبه تتسارع ~ اووو وش فيني اختبصت ..، قام ونزل جواله ع الكرسي: اسمعي
تولين: نعم
سامي ابتسم بخبث: من اليوم ابيك تصيرين تشتغلين عندي
تولين بصدمه وانفعال: هاااا
سامي: وش فيك؟؟ لا يكون رافضه
تولين بثقه: طبعاً رافضه
سامي ابتسم باستهزاء و هو يغلي من داخله ورفع حاجبه : نعم نعم وش راافضه ع كيفك انتي مو ع كيفك ولا تعاااندييين
تولين..
سامي قرب منها وبتهديد: شوووفي انتي بتشتغلين عندي موو ع كيفك انتي ما عندك شغله من الأساس غير ترتيب غرفتي يعني من بكره جيبي اخوك وخلاص تصيري تجلسين هنا دووم
تولين ودموعها بعيونها وتناظر فيه ببراءه واسلوب استعطاف: لا انا ما ابي كذا
سامي عض شفته بعصبيه: ؤؤؤف وانا اخذ رايك الحين موو ع كيفك انتي لما اقول كلمه نفذيها ولا تعاندين فاااهمه ولو بتعانديني ما بيحصلك طيب بتنطردين من هنا عاد دووري مكان ثاني فخلينا كويسين مع بعض ولا تلفين وتدورين لانك مووقعه ع الشغل لسته شهوور (شدد ع كلامه)<(تولين وقعت عقد مع امه تشتغل لممدة سته اشهر عندهم)
تولين نزلت راسها بحزن وشعرها غطى وجهها
سامي قرب منها ومسك فكها ورفع راسها وشعرها الحرير رجع ورى وبابتسامه ع جنب: ها وش قلتي
تولين بحزن وعيونها مغرقه دموع : ما اتوقع انك تركت لي مجال ارفض
سامي طاحت عينه بعيونها الناعسه وههي تلمع من الدموع اللي بعيونها..ارتبك~ اوووف لا وجع وش هالعيون اللي تربكني .. دفها بعيد عنه وشال عيونه البنيه من عيونها الناعسه وقال باستهزاء وثقه: ههههه طبعاً تبين ترفضين!! ههههه من قدك تشتغلين عند سامي اوووهوو ترى ذي فرصه كل البنات يتمنوها
تولين بصوت شبه مسموع:شايف نفسه اكرهه اكرهه
سامي اعطاها ظهره رايح يجلس ع الاريكه: قلتي شيء!
تولين : لا
سامي جلس ع الاريكه وحط رجل ع رجل ويناظر فيها من فوق لتحت ~ الحين ليه لابسه عبايه حدها ملابس مثل الخدم معلييه بعدين اتفاهم معها الظاهر انها تبي ترفع ضغطي ومو من صالحها تعلق معي....ورفع حاجبه : اليوم اجازه لك وبكره جيبي اخوك وتعالي هنا ابيك تصحيني الصبح وجيبي فطوري هنا عادةً احب فطوري كوب كوفي وكروسان واذا مو مروق كوب نسكافيه عاد انتي افهمي نفسيتي وجيبي المطلوب ..وملابسي ابيك تكوينها وتغسلينها بيدك موو اي خدامه ثانيه ابيك اننننتتتي وبعد صحيني للنادي راح راح اعطيك موعده بوتاتي وتيشيرتاتي الرياضيه انتي كل يوم جهزي واحد غير عن اليوم اللي قبله ...شوفي هذي غرفة تبديل الملابس تبعي وشغلااات كثير باقي بقولها لك واذا عن الراتب بزيدك زياده ولا تشوفين نفسك كثير لانك تشتغلين عندي صح انه شيء حلووو ومن حقك تغترين فيه بس انا ما احب الغرور اهم شيء وصلك كلامي الحين صح.....( حط يده يلعب بشعره وابتسم وهو حاس بنصر)
تولين~ كل ذا اسويه له: طيب ان شاء الله بس ماابيك تقرب جهتي بما اني بشتغلي عندك لا تحاول تقرب مني
سامي استفزته كلمتها ضحك باستهزاء~ هين يا الواثقه.. ورفع حاجبه: واثقه من نفسك مرره ههه
تولين بضيق وانكسار: اقدر اروح الحين
سامي ابتسم بانتصار : تقدرين بما انوو رح ترجعي بأي وقت ابيه انننا(شدد ع كلمة انا
راحت للباب تبي تطلع بس سامي نادها
سامي: عطيني رقمك اذا عندك جوال
تولين بضيق وحاسه انها راح تبكي: رقمي 05******
سامي قزها باستحقار وبخبث: تمااام تقدرين تروحين الحين
تولين ماسكه دموعها لا تبكي قدامه حست انها انهانت وانذلت قدامه بس مو بيدها ما تقدر مافيه طريقه تصرف فيها عليها وعلى اخوها غير كذا


خالد نزل لابس بنطلون جينز كحلي وتيشيرت ابيض ورافع شعره بنظارته الشمسيه
العنود شافت خالد نازل من الدرج: يلا مشينا
خالد: قوليلهم انتظرهم بالسياره
العنود : امي بتروح مع ابوي بشوف ميار
نزلت ميار من فوق بهدوء رافعه عبايتها ع يدها : انا بروح مع السواق
خالد يناظر شكله بالمرايه ويعدل تيشيرته ويضبط شعره : وش قلتي
ميار: اللي سمعته (وراحت جهة الباب تبي تطلع)
خالد مسكها من يدها بقوه ورجعه وبعصبيه: ما تحسين زودتيها وش ع بالك انتي زودتيها تررى بقووووه عايشه لحالك وماانتي رايحه غير معانا مفهووم
ميار كشرت وبألم: طططيب فك يدددي
خالد فك يدها
ميار تناظر يدها شلون صايره حمراء من مسكة خالد القويه لها وتعورها شوي
خالد بدون ما يطالعها ومعطيها ظهره : انتظركم بالسياره
طلعوا العنود وميار لسيارة خالد
ميار تخاف من خالد لما يعصب يصير انساان ثاااااني


في قصر ابو راشد ع طاولة الطعام
رشا بدلع: ييببه
ابو راشد يناظر رشا بحب : يا عيونه
رشا بدلع يرفع الصغط: بصراحه ابي القاعه ابي اسوي مفاجأه لوحده من صديقاتي
ابو راشد: ابشري من عيوني اللي تبينه انتي كلمي مدير اعمال العايله وهو يتصرف
راشد يطقطق بالشوكه بالصحن: لا يبه وش هذا دلع زايد قاعه ومااادري وش خلها تبي تسوي بالبيت اوك غير كذا لا
رشا مسويه زعلانه وماده بوز وبدلع زايد: يبه لا تسمع كلامه هو ولد يسوي اللي يبي ويطلع مثل ما يبي بس انا ما اقدر مثله ليش
ابو راشد: كم عندي رشا انا لا يهمك حبيبتي انا بسوي لك اللي تبينه ما عليك فيه
راشد اعطى رشا نظره بعصبيه وكمل فطوره
سيف ماسك كوب العصير ويشرب بهدوء: يبه اللي متفق عليه انت وراشد مصممين عليه
ابو راشد: ان شاء الله وانت ويانا،
سيف~ الله يسامحك يبه بتخربنا ولوو ما ودنا بالغصب
ام راشد: ليش وش متفقين عليه
راشد يرقع: صفقه بالشركه
ام راشد: الله يوفقكم
رشا تناظر راشد: المقطع اللي نزلته بالكيك انتشرر بسسسرعه
راشد بدون ما يناظرها: اعرف ما يحتاج تقولين لي
راشد قام: يبه انا بروح نتقابل ع الساعه 8 مثل ما انتفقنا


بالمطعم جالسين يفطرون
ايلان : يمممي شههي ركووون
راكان ابتسم: عوااافي،،ها يمه اعجبك
ام راكان: اي حبيبي حلو
راكان ابتسم: تسلمين يمه
ام راكان: راكان ما لقيتهم ولا دورت عليهم
راكان فهم قصد امه تنهد لانه تعب مسوؤلياته كثيير : الا والله ما بقيت مكان الا ودورت مااادري ويينهم وين بيكونوا اخاف عمي وعياله سووا لهم شيء
ايلان نزلت جوالها و طلعت كاميرا كانون تبعها من شنطتها(شنطتها مليانه من كل شيء كانها مسافره مو مطعم ): راكااان رح جنب امي وابتسم
راكان راح جنب امه وابتسم
ايلان: ماامي ابتسمي ،، ايوووا كذا تمااام
ايلان ترفع الكاميرا لهم : شوووفوا كيف الصوره
راكان: ههههههه حلو بس ليه
ايلان: ذكريات
راكان: ههههههههههههه اللي يشوفك يقول اول مره تطلعين
ايلان بطنازه وكشت عليه :مالت عليك غبي ما تفهم بالاتيكيت
راكان رافع حاجبه : اتيكيت!!! ووش دخخل
ايلان: ههههههه مدري بس كذا
راكان: بس كذاا اييش
ايلان: ماامي شووفيه يرفع ضغطي
ام راكان: راكان لا ترفع ضغطها
راكان: ههههههههههه تيب ان شاء الله ما ارفعه مره ثانيه
ايلان تمسك يد راكان وتسحبه: تيب في عينك امش يا خكري
راكان يتصنع العصبيه: وووش قلتي
ايلان فزت: يمه منك امزح
ام راكان: هههههههههههههه خوفت اختك جد وانت معصب ينخاف منك
راكان: احمم يعني بكلا الحالتين خققهه
ايلان: لحظه وش دخل الخقه الحين؟؟ ،، اقوول اسمع خلنا نطلع برا وامسك يدك كذا قدام البنات شفت شلة البنات اللي يتميلحون قدامك خلنا نمر من عندهم وكأنا متزوجين وانت قول زوجتي حبيبتي انتظرك بالسياره عشان يحترون
راكان وام راكان: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ايلان تحك رقبتها وبغباء : ليش تضحكون
راكان: زوجتي حبيبتي ههههههههههههههههههههههه وش تحسين فيه
راكان دق جواله: هلا... غريبه... لا والله مدري.. طيب جااي.. يلا مع السلامه
ام راكان: وش صاير
راكان: هذا رمزي(مدير اعماله) يقول فيه ناس يبوني عند القصر بنرجع
ايلان كشرت رورمت الشوكه بالصحن: لاااا اووووف انت وعدتني
راكان: مو بكيفي وعد يوم ثاني
ام راكان: يلا يا ايلان خلاص اذا تبين بكلم السواق يجيك وتتمشين مع صاحباتك راكان الحين مشغول
ايلان: بس هو وعدني يتمشى معي لو اصحابه كااان ما رجع وصرف الوضع اوووف
راكان قام: بس مشغول الحين يلا بسرعه مشينا
ايلان بعصبيه: اكررهك انت وشغلك ايهه روووح ورووح بعدها لاصحابك واتركنا هنا لو ابووي حي ما تركني كان يجلس يسولف معااانا بعدين اذا جااه شغل كلم مدير اعماله ولا اي احد مووو مثلك ما نهمك اكرررهك يا رااكان اناني طول عمرك حبك لذاتك طغى ع كل شيء
ام راكان وراكان فتحوا عيونهم بصدمه
راكان تقدم لها مسك يدها بقوه وبعصبيه
ايلان بعصبيه: اضررربني موو ناقص الا كذا يلا
راكان شد على يدها وقربها منه ~ اصبر يا راكان تحمل (تنهد بتعب) ومسح ع راسها بحنان وتنهد بحزن: ايلان والله مو بيدي شيء ايلان انتي ما تعرفين شيء ابد ابد
ايلان حست بشعور غريب اول مره تحس انها غلطت بالحكي حست انها جرحت اخوها وقهرته تحس انها مو فاهمته وتحس انه في شيء كبييير ورى راكان دفته واخذت شنطتها
ام راكان: يلا مشينا


بسيارة خالد
العنود جالسه ع جواله وفاتحه الواتس
ليان ارسلت لها: سلام عنوودتي كيفكم(فيس منحرج)
العنود: هلا هلا بس ليش الفيس المنحرج
ليان: هههه لا بس كذا ما قلتي كيفكم
العنود ابتسمت : هههه كيفكم يعني مين حددي انا و لا ......
ليان ترقع: لا يعني انتي وميار وامك وابوك
العنود فتحت عيونها وضحكت بصوت عالي هههه: ابوووي قوويه هههه الظاهر بعض الناس نسااك كل شيء
خالد سمع ضحك العنود ناظرها بالمرايه بنظرات تعجب
ميار كان نفسها تشوف وش تسوي العنود ع الجوال ووش هالضحك بس العنود كانت بطرف وميار بطرف
ليان ردت ع العنود: (فيسات معصبه) لا يا غبيه ما اقصد خالد
العنود: ههههههه بس انا ما قلت انك تقصدين خالد ههههههه
ليان عصبت~ اووف غبيه يا ليان: انقلعي ايه اقصد خالد كيفه احسه كان متضايق وشفيه
العنود فطسست وبصوت عالي شوي: هههههههه
العنود: تمام الحمدلله وهو قدامي الحين مبسوووط ما عليك
ليان: (فيس مستانس) الحمدلله يلاا عنووودتي انا برووح السوق عشان الحلفه اللي بكرره ما تنسيين لازم تجين انتي والبنات اوووك
العنود: انتبهي ع حالك حبيبتي ان شاااء الله ولا يهممك
خالد يناظر بالمرايه باخواته : ههههههههههههههه كأنكم اثنين متطلقين ( لأن كل وحده بزاويه من السياره)
العنود : هههههههههههههههههههههههههههه كلم هذي اللي مطلقتني مدري ليش
خالد: هههههههههههههههه اقول ميار ليش مطلقتها الحين
ميار....
العنود ضربت فخذ ميار بشويش: ميروو نكلمك احنا
ميار بعصبيه: وججع وجع لا تلمسيني اووف حتى بالسياره ما ارتاح ليتني رحت مع سواقي ولا اجلس مقابلتك
خالد صك اسنانه بقهر وبعصبيه وناظرها بالمرايه والشمس معكوسه ع جزء من نظارته الشمسيه: نعم انتي وش تحسين فييه ميار ترااك مزودتها والله لو ما تعقلين وترجعين مثل الناس ليصير بينا كلام ثثاني وقولي خالد ماقال
خالد تنهد ~ لازم اعرف قصتها هذي ما صارت تنطاق: بنززل السوبر ماركت وش تبون
العنود : هممم انا شكل لي شوكلاتات ع ذوقك وجييب عصير فروتز وكثر منهه للبنات
خالد ابتسم: من عيوني وانتي ي ميار
ميار بصوت عالي وعصبيه: اؤف لو مع السواق كان نزلت انا
خالد بهدوء: تبين تنزلين؟ يلا تعالي كم عندي مياار انا
ميار بدون نفس: لا جيب اي شيء عادي ولا اقوول لا تجيب شيء
خالد عصب منها بس سكت~الله يصبرني عليك يالنفسيه


وصل الكل المزرعه ع الساعه 7 ونص كان الجوو حلوو ورايق والغيوم كثيير جو خيالي
ووصلوا قبلهم اعمامهم
وقف خالد سيارته ونزلوا خالد شايل الاكياس بيده: العنوود قولي لوحده من الخدم تجي تاخذ الكيس
العنود ~ لا راح اخليه يدخلها هو اشوف اذا شاف البنات راح ينقلب وجهه اذا شاف مين(يعني تبي تعرف يحب من بنات اعمامها ولا لا)
العنود: خلووودي جيبها انننت الخدم داااخل موو هنا
خالد دخل والعنود ورااه
دخلت العنود تركض ع العشب: اءء من زماااان مااا جييينا هنا اشتقت للمكان هذا
ريما متربعه بالنص: ايي والله له ذكريات ي حلوووها
خلود: اي طبعاً مو اوول اجتماع للحبايب كان هنا
العنود تطالع ريما: ههههههههههههه قومي يا الخبله اقوول تذكرووون والله كاانت اياااام تجننننن لااازم نعيييدها
ريما: انا قولوا اللي تبووون واسووويه ع طول
جود جالسه ع الارجوحه وجنبها خلود ومقابلها شهد وتتأرجح: اكيد انتي بس اذا بتخاطرون من الحين انا مب معكم
خلود: اي دجاجه هالبنت
ريما انتبهت لخالد اللي واقف ويناظر العنود بعصبيه: هلا هلا ب خوويلد ولد العم شلووونك من زمان عنك
خالد ابتسم(وذاابوا جود وخلود واختبصوا): ههه الحمدلله بخير انتي شلونك ريما
ريما تصفق: ياهووو من قدي خوويلد يذكرني (قربت واخذت الاكياس من ايدينه)اشووف وش جايب لنا اوووو فروووتز لببى خوويلد بس يعرف ذوقي ووش احب
خالد فاطس ضحك عليها: من قال اني جايبه لك
ريما كشرت
العنود: حرام عليك قصفت جبهتها
خالد ناظر جود وخلود مو عارف مين خلود من جود : كيفكم بنات
خلود وجود بصوت واحد ميتييين حياا: الحمدلله
خالد مستغرب بس ابتسم وهم عصبوا خاصه جود
خالد: ريماا شييلها للمطبخ انا برووح للشباب
ريما: يلاا فارق
خالد بقق عيونه: افهمها طرده
ريما تضحك وتأشر بيدها روح: افهمها اللي تبي مناااك بسرعه خل البنات يستانسون
خالد ابتسم وبعناد : لا قاعد ع قلبك هنا
ريما تبي تحرجه: احلللى قعده
خالد مسوي متقرف: ووع بالنسبه لي اسوأ قعده
ريما عصبت: انقلع
جود بانفعال : انتي اللي انقلعي
البنات ناظروا بعض و: هههههههههههههههههههههههه
خالد مو عارف من اللي تكلم بس كشر بوجيهم وطلع
ريما بصوت عالي: اموووووت ع الزعلااااان اناا
خالد سمعها بس طنش وجود ميته قهر من ريما وخلود كانت سرحانه تتأمل خالد اللي جننها بجماله واخلاقه ومايعطي وجه كثيير لأي بنت بالرغم انهم وراه بكل نكان
شهد طلعت دخلت عشان خالد يوم دخل: بنات ترى يمكن خالتي يجوون
العنود: لااا كذاابه ما نبييي بعدين انا لابستلي سبوورت عشان العب ع راحتي
جود نزلت : عاادي انا عندي
العنود: متى راح يجوون
شهد: اتوقع ع الساعه 9 كذا بينامون هناا
ريما: طوول عمرهم نشبه
العنود: امشووا ندخل الحين نسووي لنا شيء ناكله نبي نطبخ احنا مو الخدم وبعدين نطلع نفلها
ريما بباتسامه عريضه: انا مجهزززه لكم مفاااجأه
جود كشرت: كلش ولا مفاجاتك تخوووف مفاجعه مو مفاجاه
ريما: ي شييخه اقول اسكتي بس دامها مفاجعه خليني اشوفك جايه اللي ما تبي لا تجي مو بعدين تجون تقولون لي ريما وريما انتي السبب ومدررري وشش
العنود: خلااااص وش فيكم خلونا ندخل جووعااننه بالحيل


نروح للشباب جالسين بالمجلس الداخلي
ابو نواف: نواف استقبلوا جدك جاي
نواف قام: ابشر يبه
سامي جالس نزل جواله ويهمس لخالد: الحين يجي جدي يتفلسف فوق روسنا ليه ما تزوجتوا ما منكم فايده ههههههه يعجبني اطقطق عليه
خالد فتح عيونه: تطقطق ع مين يا كلب
سامي : ع جدي ما غيييره
خالد: اهجد لا احد يسمعك
نواف: اقول انا بروح استقبله وانت يا سامي دق ع الشله يجوون هنا الظاهر بنطول خلهم يجووون نبي نفلها هنا
سامي: طيب بدق وبلحقك
خالد قام: يلا يا نواف
سامي دق ع عبدالعزيز.. سلام عززووز... اقوول ابيكم تجون للمزرعه... ايه مزرعتنا...كلم الشله وتعالوا... لا ولاا يهمك مجهززه ووسع صدرك هنا... ههههه .. خلاص انتظركم
وصل الجد للمواقف نزل الحارس يفتح له
الجد نزل بهيبته ومشيته الواثقه بالرغم من كبر سنه
الجد: السلام عليكم
نواف: هلا جدي(باس راسه)
الجد يدفه ع ورى. : قل وعليكم السلام مب هلا جدي ما عندتس سالفه ولد الجيل الجديد
نواف بقق عيونه وبغباء: وش سويت
سامي ماسك ضحكته ويهمس لخالد: قال العصر الجديد اصلا ذا مدري شلون عايش اللي من العصر الحجري
خالد: هههههههههههه انطم بس يقطع شكلك
الجد يناظر سامي وخالد بنظرات حاده: وش تتهامسون فيه الرسول عليه الصلاة والسلام قال لا يتناجى اثنين دون ثالثهما وانتم ما تهمكم هالاحاديث
سامي بصوت شبه مسموع: قططعه الفضول
خالد يضحك: هههههههههههههههه
الجد يرفع عصاته باتجاه سامي: قلت شيء يا ابو البنطلون بعدين وش هالبنطلون الماسك ما تستحي انت (يناظر سامي)
سامي يعدل تيشيرته و بثقه: وش فيها بعدين هذي الموضه يا جدي
الجد: موضه اي موضه هذي تشبه بالغرب
سامي يصرف: طيب طيب يلا ندخل
خالد بابتسامه وقرب من جده: كيف حالك يا جدي
الجد رفع حاجب : وتوك تسأل عن حالي كم صارلتس جالس هنا
خالد~ كان سكت احسن وش خلاني اتكلم: كنت تتكلم ماحبيت اقاطعك
الجد رفع العصا: امش امش قدامي مسويلي محترم وتعرف الاصول انت وياه بعدين وش هالملابس كلكم بناطيل الله يصلحكم بس لازم اكلم ابائكم عنكم ما يصلح احد يشوفكم كذا
سامي: ههههه ليش يا جدي والله اني كشخه بالله ماني مززه كذا
الجد باستغراب: موزه؟الا والله كأنتس موزه انت و اللبس الاصفر اللي عليتس وتسأل بعد انت موزه ولا لا (ضربه بالعصا ع ظهره)(يقصد تيشيرت سامي لونه اصفر)
خالد ونواف بصوت عالي: هههههههههههههههههههههههههههههههه
سامي يضحك ويمسح دموعه: احح ظهري بعدين ما قلت موزه مزززززه يعني حلو يعني جميل يعني رائع عرفت الحين
الجد يدفه وضربه بالعصا ع ظهره: امش ادخل لا اعطيتس بالعصا الحين
دخلوا للمجلس والجد وراهم بالعصا
ابو خالد قام: هلا والله يبه تو ما نوور المكان
ابو نواف: تفضل يبه
ابو سامي : اجلس هنا يبه
الجد وهو رايح يجلس مكانه : وش هالملابس اللي ع عيالكم لبسوهم ثياب ملابس عرب موب اجانب الله لا يبارك فيها من ملابس
ابو نواف جلس: هههههه ما عليك يبه تعجبهم بعدين ذي مو للأجانب بس
الجد: الا ونواف ذا سمعت انه خطب من خطب له بعدين من ذي الغبيه اللي وافقت ع واحد ما قد شفته بالثوب طول وقته بذي الملابس بالله ذا رجال
نواف جلس ع الكنبه جنب جده وخالد وسامي واقفين ع الباب وفاطسين ضحك ع نواف
سامي: ههههههههههه اقول جدي وش يحس فيه
خالد : هههههههههههه اخخ بطني
الجد : من البنت ؟
ابو خالد: بنتي العنود بس باقي خطبه بس ما ملكوا عشان كذا محد درى يبه كنا بنقولك اليوم
الجد كشر : كل الناس قدهم يعرفون وانا اخر من يعلم
ابو نواف: لا بس كان فيه مشاكل بالشغل والشركه ومااحد فاضي وقتها
الجد : تصرف هاه ما عليه
سامي دخل وجلس مقابل الجد ويلعب بشعره وباستهبال: اححم اقول جدي وشرايك فيني اصلح للزواج
الجد: لا والله يا الموزه ما تصلح الا لما تتعدل وتخلي التشبه بالموز والغرب بعدين من اللي امها داعيه عليها بليلة القدر
سامي وجه تلون : اووو ماي قاد
ابو خالد وابو نواف وابو سامي مو فاهمين الموز وش قصته بس ضحكوا ع خفيف ع نسف الجد لجبهة سامي
خالد ونواف فطسوووا ضحك ع سامي: هههههههههههههههههههههه
نواف يهمس لخالد: هههههه طاحت جبهة سامي
خالد: هههههههه بقوووه


وقفوا سيارتهم اليوكن 2013 ونزلوا
غاده نزلت بحماس ودفاشه: رغد امشي بهدوووء خلينا نخووفهم
رغد: لحظظه بجييب الشوكلاته اللي جبتها هديه
غاده: اءء انا نسيت حقتي
زياد: انا جبت حقتك ي غاده
غاده: فديت روووحك
ريان ع جواله ويمشي وهو مبتسم
غاده حطت كتفها ع ريان ورفعت رجولها طبت تقرا معه وبصوت عالي: ريان يا لبااك احبك انا يا زينك وزين عيونك وصوتك اللي يخقق بلييز نزل مقطع ثاني وغن لنا فيه
(ريان كان فاتح الانستقرام ومنزل مقطع فيديو طبعاً صوووت ريااان خققه ومعروف بهالشيء وبعد سامي ومشعل اصواتهم عذاااب)
ريان كشر بوجه غاده ودخل جواله بجيب بنطلونه الرمادي : خير!
زياد بابتسامه وبيده علبة شوكوو: اسمعوووا لا أوصيكم ع الحب حقي
رغد تاخذ العلبه من يده: ههههههه ان شاااء الله يلا يممه خلينا ندخل
ام زياد: يلا مشينا

لحظه اعرفكم ع الشخصيات الجديده غاده'رغد ، زياد ، ريان
غاده( بنت عمتهم طويله وبيضاء ملامحه حلووه شعرها اسود لنص ظهرها ناعم جسمها حلو ويميل للنحف مرجووجه مثل ريما ويمكن اكثر طيوووبه بس مع اللي ينرفزها شيء ثاني احيناً تكون عربجيه وهياط بس قد هياطها)
رغد(متوسطة الطول جسمها حلو شعرها قصير فكتوري ونااعم ملامحها هاديه وحلوه شخصيتها فله بالمره وتحب الوناسه والطلعات مع البنات بس حساسه شوي )
زياد( اخو غاده ورغد طويل وجسمه معضل وعريض شوي شعره ناعم احياناً يسويه بالجل واحياناً يتركه طايح ملامحه جذابه وحليو طبعه كتوووم ومحترم وعاقل بالمره دكتور اسنان )
ريان( جذاااااااب ولعاااب مغزلجي مثل سامي صووته عذاااب( مثل ساامي ومشعل بس هو صوته احلى) طويل معضل بشرته برونزي بس مو مره شعره يميل للنعومه بس يحبه سباكي او يرجعه ورى او ع فوق كشخه مغروور فلاوي بس مشكلته حق غزل ولعب مخلص الجامعه فاضي وما عنده لا شغل ولا مشغله احياناً يداوم بالشركه مع ابوه )


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 487
قديم(ـة) 05-06-2014, 09:36 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



العنود والبنات بالمطبخ
الخدامه دخلت مبققه عيونها حطت يدها فوق راسها وبعصبيه: وووش هذذا انتوا في حوس هدا مطبخ ليش ما في قول هق انا
العنود تقلد الخدامه بصوتها: انتا روح انا فيه يطبخ بعدين كلو اندومي انتا مافي سوي اندومي انتا سوي حلا فطاير
الخدامه وهي ترتب وتلملم المطبخ: لو قول سوي اندومي سوي بس الحين ماما عصب ع انا
العنود: لا لا انا بكلمها يلا اطلعي الحين
(المطبخ مقلووب رأساً ع عقب ومو كأنهم مسووين اندومي بس كأنهم مسووين مفطح خخخ)
العنود : سويت عشر حبات كفايه
ريما جالسه ع الكرسي ورجولها فوق الطاوله؛ يااا ظالمه وش عششر كثييير احنا خمس
العنود: عادي كل وحده ثنتين
ريما: حشا فيله احنا
... هاااااي
العنود والبنات لفوا بسرعه جهة الصوت عند باب المطبخ
ريما بصوت عالي: رغووووووووده وغاااااده هننننا
العنود خلت الاندومي وراحت وكض عندهم تضمهم: اشتقتلكم يا كلاااب
ريما نزلت وتعركست وطاحت وصفقت بالارض من الحماس بس قامت بسرعه
رغد: كح خنقتوني ، بعدين خذووا صحن الشوكلاته يدي
ريما اخذت الصحن: بلجيييكيه اعشقق هالنووع
خلود تضرب غاده ع ظهرها: اشتقنالكم
غاده: حتتى احنا والله
شهد: يعننني ما غلطت العنود سووت عشر اندومي كأنها حاسه انكم جايين
رغد بحيا: لا شبعانين احنا
غاده: اييه صح بس عادي نااكل وش فيها موو معاهم الاكل وكل شيء غير
العنود تناظر رغد: رغووود مسوويه تستحي هههههههههههه يلا شويات وتتعودي علينا
رغد ترميها بالشنطه: ههههههههههه تخيلي بس مالت عليك
ريما تناقز: ي لبيييه يعني اليوووم بيكووون ونااااااااسه لحظه بس اكلم نواف ع ششيء موصيته عليه
العنود: وشوو
رغد من سمعت اسم نواف اختبصت وقلبها صار يدق بسرعه اشتاقت له من زمان ما شافته تحبه. وتعشقه بس ما عمرها حكت له تتمنى تجيها فرصه وتعبر له عن حبها لانها ما تدري بخطبته هو والعنود
ريما تغمز: مفاااجأه
العنود: اكيد دامها من نو
ريما قاطعتها: برججع بعد شووي
العنود بصراخ: اووووو نسيييت الاندوومي ع الناار
الخدامه جت من وراها ومبتسمه بانتصار: انا سويتها الحين جاهز حطيت ثمانيه صحن
العنود ابتسمت : شكررررا من جججد كنت بنساها
الخدامه: مدري كيف بعدين فيه زواج ما فيه يعرف الا سوي بس اندومي ودجاج همبرجر بعدين زوج انتا يطلق انتا اول يوم
غاده رافعه حاجب: مع نفسك يخسسى يطلقها عشان الطبخ مع نفسه بعدين انتي وش دخلك جهزي وانتي ساكته
الخدامه حست ع نفسها: سوري
غاده تقلد الخدامه بصوتها: سوري سوري اذلفي بس
العنود : خلوونا نضبط الجلسه كذذا
غاده: طييب يلاااا انا لي نفس اجلس ع العشب كذذا ماابي ع الطاووولهة
ريما: يلاااا بقول لوحده من الخدم تطلعه لنا
العنود شافت رغد سرحانه راحت جنبها وتلعب في شعرها(شعر رغد ناااااعم بشكل كبيير وشكله مغري): وش عند الحلووو سرحاان
رغد: هههههههههههه بالحححب
العنود: تحبين؟!!ي بخت قلب حبيتيه
رغد بحزن: واذا ما يدري عني ويمكن ما فكر فيني
العنود: احد يعررف رغووده وما يحبها ،،بس مين المحظووظ بحبك؟
رغد: مارااح اقوله لحد ما اعترف له واشووف ردة فعله
العنود رافعه حاجبها: تعترفين له؟؟؟ يعني يقرب لك!! هممم بقولك لا تتهورين انتي بس قولي له احبك واتركيييه يفكر بس اهم شيء يعرف انك تحبينه بالرغم من اني ماادري من اللي بتحبينه بس اكيد راح يحبك
رغد تنهدت: اذا قدرت .


نررجع لراكان نشوف وش صارله لما رجع القصر
رجع القصر وقف سيارته بالمواقف حس بالالم يزييييد راااسه بدأ الالم يقوى فيه الم فظييييييييع
راكان قابض ايدينه بقوووه ويحاول يخفي تعبه يتكلم وهو بمكانه بالسياره ما نزل: يلا انزلوا انا بشوف رمزي وش يبي
ايلان معصبه: طيب طييييب بننزل لهالدرجه مستعجل ع نزلتنا اساساً انت ما وفييت بوعدك اخ راكان
راكان بعصبيه غير متوقعه وصوت عالي: ايلااااااان تراااهااا واااصله معي انزلي بسكااات احسنلك
ايلان فزت من صوته خافت ونزلت وقفلت الباب اقوووى شيء عناد فيه ونزلت امها بعدها
بعد ما دخلوا القصر
راكان حط رااسه ع الدركسون قابض ايدينه بقوووه مغمض عيونه صار يضرب برجله بالسياره بقوه~ اهه اهه راااااااسي يااارب صبرني اهه انحنى ع بطنه بألم
شوي حس بواحد يدق باب السياره بس ما رد زاد الدق رفع راسه بثقل ناظر بالقزاز شاف شخص ما يعرفه فكر انه ممكن يكون من البودي قارد لانه مستحيل اي احد يدخل القصر فتح راكان القزاز
راكان بصوت مبحوح من التعب: نعم وش تبي
...: انت راكان ال...
راكان غمض عيونه بقوه من الالم: اييييه انااا
...: تفضل معي الظاهر شكنا بمحله
راكان فتح عيونه ورفع راسه بهدوء: وش تقول انت تستهبل ع مخي الحين !!
..: لو سمحت تفضل معنا انت متهم بقضية مخدرات وانا من قسم الشرطه
راكان حس كأن احد كب فوقه مويه بااارده~ مخدرات!!مخدرات! ايش : مو فاهمك
..تفضل معنا ع المركز واضح من حركاتك انك مدمن مخدرات
راكان نزل من السياره قفل الباب وراه بقوووه وراح للرجال ومسكه من ياقته: هييئ انت وش تقول تستهبل الحين مخدرات ايش
الضابط ابعد بخوف: رجاء، لا تتعبنا معك وتفضل
راكان رفع نظارته عن عيونه ورفعها ع شعره: لا ما شاء الله تبيني اجي بهدوء وانتتتم مو مفهميني شيء بعدين ترى راسي بينفجر ابعد قبل ما اطلع حررتي كلها فيك الحين
الضابط: اخ راكان احنا عارفينك ولد محترم وولد ناس بس بنحقق معك وانا متأكد ان كل شيء بيكون لصالحك بس تفضل
راكان: والمطلوب الحين!
الضابط: تفضل معي
راكان تنهد بتعب وقلة حيله وراح معه
وهم يمشون بالحديقه بين العشب والورد اللي يريح راكان شوي رايحين لسيارة الضابط
جاء رمزي من بعيد:استاذ راكان وش صاير
راكان ماسك راسه: كلم المحامي الظاهر السالفه طويله بس هيين ماراح اخلي اللي وراها حاول تعرف من ورى هالشيء
رمزي : ابشششر تآمر آمر
راكان ابتسم رغم الالم : ما يآمر عليك عدو،، اسمع شدد الحراسه ع القصر الظاهر فيه لعبه بس مو بقدها يلعب معي
رمزي بطاعه: تامرني استاذ
ركب راكان سيارة الضابط وتوجهوا للمخفر راكان حاس راسه بينفجر من الصداع لف راسه ع الشباك وظل يناظر بالشارع
وصلوا مركز الشرطه ودخل راكان
عسكري: مو هذا راكان صقر ال .. وش جابه هنا غريبه
عسكري٢: غريييبه سمعت انها قضية مخدرات
عسكري١: ماااظن له علاقه
عند راكان مع مدير المركز
راكان ضرب الكرسي بعصبيه: ياااخي ماالي دخخل مع تفهم انت
المدير بهدوء: بس احنا ملاقينها بسيارتك
راكان مصدوم: بس انا مالي دخل بهالمخدرات اللي ملاقينها بعدين انتم اخذتم البصمات ؟
المدير: باقي الاجراءات تتنفذ الحين
راكان: اجل مالكم حق تجيبوني هنا وانتم موو متأكدين
دق التلفون عند المدير.. نعم... طيب خلاص.. اذا طلعت
قام المدير: انا طالع
راكان بصوت شبه مسموع: باللي ما يردك
المدير: قلت شيء
راكان تنهد: قلت باللي ما يردك
المدير سوى كانه ما سمع ما يبي مشاكل
طلع المدير راكان راح يناظر من الشباك اللي بغرفة المدير يفكر بهالممصيبه اللي طايح فيها ومن اللي وراها قطع افكاره صوت الشخص اللي دخل صوت شخص شخص يكرهه شخص ماعمره شاف منه شيء حلو
راكان لف راسه بهدوء ويده داخل شعره الكثيف وعيونه باين فيها التعب انصدم من الشخص اللي قدامه
راكان بقرف وعصبيه: اننننت كنت عارف انك انت بس تشووف انت اللي بديتها معي لا تلووم نفسك
قرب منه ... بهدووء وبثقته المعتاده


نطلع من هالجوو
نرجع للمزرعه والجوو الجميل
البنات اخذوا الاكل وراحوا جلسووا برى ع العشب ومستانسييين
غاده متربعه ع الارض : والله يا بنااات فييني طاااقه ابي اطلعها
ريما ابتسمت : مجهزززه لكم شيءء خطيررر
جود كشرت: لا واللي يسلمك مااانبي
غاده رفعت حاجبها: خير ! وش فيك انتي نفسيه
جود: وووفف افكار ريما دايم تودينا بداهيه
ريما كشرت: جود ترى نرفزتيني من جد ماااتبين لا تجين ما اجبرتك اللي يبي يجي واللي ما يبي ما ضربتك ع يدك وسحبتك
غاده تضم ريما ع خفيف: لبى ريمووو ي ناااااس اعشق افكااارها
ريما ابتسمت: لبى قلبك
العنود تناظر رغد وخلود: اححمم مو كأنه مسحوب علينا
غاده: هههههههههههههههه
العنود : وششش فيك
غاده: ههههههههه مدري هههههههه
العنود تناظر في غاده: هههههههههههههههههههه
ريما تطالعهم باستغراب: هههههههههه مجانين
جود: وانتي مو طالعه من الجنون ترى
ريما اعطت جود نظره : وانتتتي وش حارررقكك ابي افهم وش فيك حاقده علي يمه منك والمشكله ناشبه ويانا ما تبين قوروومي
جود لفت راسها وتناظر بالاشجار البعيده وبدون ما تطالع: مو جالسه لسواد عيونك
ريما باستهزاء: انا عيوني موو سوداء اوول شيء
جود كشرت وسكتت
شهد : اقووول رييموو وش هالفكره حتى نواف ارسلي يقول قولي لريما تجيني برى
ريما نطت من مكانها: يلااا بروووح لنووااف لبى رووحه اعشقه يا ناس
رغد قامت و بانفعال: ريماا لحظه يجي وياك
البنات فتحوا عيونهم: نــعـــم
رغد خافت منهم: و وش فيكم
العنود باستغراب: وش تبين بنواف
شهد: هههه اكلتوا البنت يمكن تبي شيء من ورى
رغد كشرت وجلست مكانها وتربعت ع العشب وتاكل: يمه منكم
جود: هههههههههه مسكينه ما قدرتي تشوفي الحب
العنود ناظرت بجود بنظره يعني مالك داعي~ معقول رغد تحب نواف؟! لاا ما اظن ؤؤوف اكيد تبي شيء ما تقصد تشوف نواف
رغد تضايقت من نظراتهم وتبي تصرف الموضوع: اقول وين ميار ليش ما تجلس معنا
العنود تضايقت: مااادري ما تبي تحب تجلس ع الجوال بس
غاده تربعت وتتكلم وكأنها عجوز : الله يهديهم بنات هالايام بس ع جوالاتهم الله يصلحهم
شهد: شوووووفوووا من يتكلم
العنود ترمش بعيونها بسرعه : ذيي غاده ههههههههههههههههههههههههههه انتي اخر من يتكلم
غاده: مااالت عليكم حتى دقايق ماتخلوني
رغد قامت ولحقت ريما بدون ما ينتبهون لها البنات لانهم مندمجين بالسوالف


عند ريما واحت تقابل نواف بالمجالس الخلفيه
نواف واقف وعلى جواله
ريما من وراه بصوت عالي: بــــوووو
نواف فز: بسم الله
ريما: هههههههههههههههههه
نواف مسوي زعلان: وانا اللي متعب نفسي وجايب لك كل ذا
ريما تدفه و رافعه حاجبها: ي شييييخ
نواف ...
ريما: اقوول وينها
نواف بغباء وهو ع الجوال: وش هي؟!
ريما: اللي قلت لك عليها
نواف يستعبط-~ ابررفع ضغطها شووي : وشش
ريما بعصبيه: نوووااااااف عن الاستهبال
نواف يتغابى: وشووو
ريما فتحت عيونها: من جدك انت يعني ما جبت شيء من الللي طلبتك
نواف مسوي مستغرب: طلبتيني وشو!
ريما شوي وتبكي: الدبابات اللي قلتلك عليها ما جبتها
نواف : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريما بووزت: وش يضحكك يا غبي
نواف: الحين انا غبي
ريما دموعها بعيونها: نووواااف بليييزز جبتها ولا لا
نواف : ههههههههههه امووت ع الزعلان انا
ريما بتوعد: نوااااف والله راح تندم وتشووووف العنود تحلم تشوفها طول ما احنا بالمزرعه
نواف بثقه : هههههه ما تقدرين تمنعيني ما اشوفها
رغد كانت تسمعهم من ورى الباب ~ وش يقصدون يعني نواف يحب العنود لاااا ان شاء الله اخخ بسس لازم يعرف نواف اني احبه لاااازززم
ريما بتوعد : تشووف
نواف بثقه اكثر: ههههه ما تصبرر هي اصلاً
ريما تضربه ع كتفه : ي عيني ع الواثق
نواف: ترى جبت لك اللي طلبتيه
ريما بفرح: هاااااا من جدك
نواف: اي والله وشوفيها ورى بالجهه الفاضيه
ريما تضمه: ي لبى نوااااف
نواف: مصلحه هاا
ريما: لا والله اني احبكك ي بعد حيي
نواف: هههههههههههه اي اي مو مصلحه ولا شيء
ريما: تسلم ي بعد هلي انت
نواف يدفها من جبهتها ع خفيف: هههههههه خلاااص حسستيني اني مسوي شيء كبير
ريما: ههههههههه لا بس لزووم الشكر كنت متوقعه انك بتسحب علي
نواف: وليشش كم عندي ريما انا
ريما مسويه مستحيه : ياا بعدي
نواف: ما تحسين انك معلقه ع كلمة بعدي اليوم
ريما: ههههههه يلا باااي برجع للبنات
طلعت من المجلس
نواف طلع وراها بس سمع صوت يناديه رجع يشوف من يناديه صوت شخص مو غريب عليه بس مو عارف مين
نواف...
رغد تقدمت : نواف
نواف شافها وناظر فيها: انتي رغد صح؟
رغد تضايقت~ يعني حتى ما يذكرني زين قههر؛ ايه
نواف بابتسامته اللي تذببح وغمازته وااضحه: كيفك ان شاء الله بخير
رغد اختبصت واستحت ووجها صار احمر~ اععششقه ورب الكوون: اءءء الحمدلله بخير
نواف الوضع عنده عادي يشوفها مثل اخته : ان شاء الله دوم
رغد استحت اكثر~ لاززم اتكلم بسرعه
نواف: كم تدرسين الحين!
رغد~ محسسني اني بزر
نواف استغرب سكوتها قرب منها شوي: هيي رغد
رغد رفعت راسها وتعلقت عيونها بعيونه العسليه الوااسعه انربط لسانها ما عرفت تتكلم جلست تتأمل فيه عيوونه الواسعه حواجبه مرسومه خشمه طويل وحاد ابتسامته غمازته .. تحبه وتمووت فيه تبي تعترف اليوم بحبها الكبييير اللي مخبيته سنين اليوم رغد تبي تقول لنواف كل شييء~اهه يا عيونه تذووبني وتسحرني انا
نواف مستغرب حركتها وسكوتها قرب منها وحط يده ع كتفها(طبعاً نواف يشوف رغد مثل اخته ما يفكر اي تفكير ثاني): رررغغغد وش فيك
رغد اختبصت كثيييير~ قرييب مني حيل لاا بعد ي نواف شوي بمووت انا حتى من قربه مو قادره اتكلم احس بيسمع دقات قلبي ياارب
نواف بابتسامه: بننت وش فيك
رغد بسرعه وبدون شعور : فيني انت.
نواف رفع حاجبه استغرب: وشلون
رغد~ غبيه يا رغد غبيييه ؤؤؤوفف: نواف
نواف: ي لبييه
رغد ~ ويالبيه بعد وتتكلم بسرعه: نواف انا احبك احبك حييييل من زمان وانا احبك ومخبيه طووول هالفتره بس والله احبك
نواف مصدووم رغد كان يفكرها مثل اخواته ما خطر بباله انها ممكن تكون تحبه~ هذي اللي معتبرها اختي الحين!: بس
رغد: اسمعني يمكن انت ما تحبني بس فكر بكلامي بعدين راجع نفسك وتأكد انت مين تحب بنتظرك حتى لو سنيين
نواف كان بيتكلم بس رغد راحت بسرعه
جلس نواف ع العشب يفكر بكلامها بالرغم من انه مو معطيه اهتمام بس يفكر ما توقع انها تحبه وهو يجلس معها ع انها اخته

جهة الشباب بالمزرعه
جالسين يلعبون بلوت
مشعل: اقول نفسي اركب الخيول
عبدالعزيز: ي شييخ ع اساس بتعرف
مشعل: اي اعرف عندنا بمزرعتنا بس من زمان ما رحنا لها
سامي: اجل امشوا نروح
قاموا مشعل وعبدالعزيز وسامي
سامي يناظر تركي اللي باله مو معهم: تررركي
تركي : نعم
سامي: ماراح تجي
تركي بدون نفس: لا
سامي: براحتك
عزوز رجع لتركي: تووته وشفيك
تركي يعشق هبال عزوز سحبه من شعره لحد ما طاح عزوز فوقه: توتته ها
عزوز شعره معفوس ووجهه داخل ببطن تركي قام عزوز ويعدل شعره وتيشيرته: بلى يبلي شكلك خربت البرستيج
تركي يناظر عزوز : هههههههههههه اي برستييج يبوووي طير منااك
عزوز عدل شعره وبثقه: اقول محد قدي
تركي يسلك: ايي اييه
عزوز قام : استاهل اجي ارووقك انا
تركي: هههههههه مع نفسك
عزوز كشر بوجه تركي ولحق الشباب


طلعوا الشباب
خالد راح جنب تركي وضربه ع كتفه: اقوول وراك ساارح بالتفكيير
تركي تنهد
خالد: تكلم واضح انك متضايق
تركي: راكان
خالد باستغراب: وش فيه؟
تركي: احس انه تعبان بس مدري وش فيه تعبااااان بااين عليه بس يكااابر قدامنا وكأنه مافيه شيء
خالد: عادي يمكن تعب بسيط من الشغل لانه ما شاء الله عنده اكثر من خمس شركات له وعالميه بعد اكيد يتعب منها
تركي : لاا مو كذا راكان
خالد: لا ان شاء الله مافيه الا العافيه
تركي: ان شاء الله ، يلا قوم خلنا نروح للشباب
خالد: اووك
قاموا وراحوا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 488
قديم(ـة) 05-06-2014, 09:37 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



نرجع لراكان
راكان لف راسه بهدوء ويده داخل شعره الكثيف وعيونه باين فيها التعب انصدم من الشخص اللي قدامه
راكان بقرف وعصبيه: اننننت كنت عارف انك انت بس تشووف انت اللي بديتها معي لا تلووم نفسك
قرب منه ... بهدووء وبثقته المعتاده: راااكان وش جابك هنا!!
راكان: لا تلعب معي يا راشد
راشد: ههه العب!!
راكان تنهد ويحاول يضبط اعصابه: انا عارف انك انت السبب بجيتي هنا بس لا تخاف مو مطول هنا
راشد بابتسامه كلها شر: افااا انا ؟؟ هذا وانا جاي اساعدك يا ولد عمي
راكان رافع حاجبه: مسويلي فيها مو مسووي شيء اقول مناك بس الاعيبك مكشوفه
راشد: وش تقصد بكلامك هذا
راكان ناظر فيه من فوق لتحت بقرف
راشد قرب من راكان: وش هالنظرات محسسني اني مسوي جريمه
راكان : هه لا بس مستغرب من قوة وجهك
راشد رافع حاجبه: ليش
راكان يهز راسه: مشكلتك تتغابى وانت فاضح نفسك بجيتك هنا
راشد~ ما ينلعب عليه ذا بس اعرف كيف اجيبه انا: زين انك عارف اني انا ورى جيتك هنا
راكان ~ هين يا رااشد: اخلص علي وش تبي
راشد: روّق واسمعني عدل وخلنا نكون حبايب ونمشي بهداوه
راكان ~ انا عارف وش تبون يا راشد بس والله ما تشوفون شيء من اللي تبونه: تكلم اسمعك
راشد~ اكيد يعرف وش ابي بس بعيد له وش وراي: شوف يا راكان ابوك الله يرحمه لما مات كتب كل شركاته باسمك وهي تقريباً خمس او ست وبصراحه احسه تعب وضغط عليك فأنا اقول لو تكتب وحده او ثنتين منها باسم ابوي ووحده باسم عمي ابو مازن وبكذا تكون ماسك انت ثلاث ولله يعينك تعب وضغط
راكان يصفق: محترف بالتمثيل ما شاء الله عليك
راشد~ يحب يستفز هالولد : راكان انا عارف شلون تفكر الحين تفكر انه احنا نبي ناخذ عليك كل شيء وحنا طمعانين فيكم بس انت فاهم غلط اكيد احنا نبي مصلحتك انت وأختك ابوي ما يبيك تتعب يا راكان وتهلك نفسك بالشغل وعشان كذا يبي منك تكتب بعض الشركات باسمه يعني يساعدك فيها
راكان ابتسم باستهزاء: بس انا ماقلت اني افكر كذا انت قلتها بنفسك فضحت نفسك بنفسك ترى اعرف ان تفكيركم كذا ما يحتاج تقول
راشد~ اسلووبه ينرفزني لازم اضبط اعصابي : وشلون!
راكان تنهد بطفش: شكراً ع اهتمامكم فينا بس انا مو بحاجتكم لا انت ولا اعمامي ابيكم تتركونا بحالنا وبس
راشد: راكان افهم ابوي خايف عليك
راكان ابتسم باستخاف: سبحاان الله ابوك مهتم فينا وبدأ اهتمامه من لما عرف بالشركات والورث اللي كتبه ابوي باسمي الله يرحمه ولعلمك ابوي ما كتبها بإسمي عشان اروح اكتبها بإسم غيري ابوي اعطاني انا لاني ثـقــــه
راشد:اللي فهمته من كلامك ان ابوي يبي فلوسكم وما فكر فيكم!
راكان يهز راسه بنعم: اييه يعجبني اللي يفهم ع الطاير
راشد بعصبيه: راااكاان تراااك وصلتها معي
راكان بهدوء يقهر راشد: اسلوب التمثيل تبعك بدا يطير
راشد بعصبيه: انت ما تعرفني اذا عصبت احسن لك عن الكلام اللي ماله داعي وووقع ع هذي الاوراق(طلع اوراق من ملف كان معه)
راكان: ههههه كنت عارف من اول كان اختصرتها ع نفسك من البدايه
راشد~ لا انا بذبحه اليوم هذا: رااااكــان
راكان ببرود و ثقه: ي هلا
راشد يمد الاوراق لراكان: اسمع وقع بسرعه عشان تطلع من هنا
راكان: يعني انت ورى دخلتي هنا كنت شاك ، اقولك لا تتعب نفسك توقيع ماني مووقع
راشد: ترى وربي لاخليك تخيس هنا وماااحد يطلعك ولعلمك المحامي تبعك ماسكينه عندنا
راكان ~ وصلت فيهم لدرجة ياخذون المحامي عشان مااطلع هين يا راشد باقي ما عرفتني زين: طيب الحين تقدر ترووح اساساً مليت ابي اغير جوو هنا شوي
راشد تكتف: ايه وبديت انت الثاني تمثيل
راكان: هههه تعلمت منك بس انت ما قدرت تكمل ههه
راشد راح جهة الباب: شوف انا رايح الحين ولا تتطولها معي الظاهر باقي ما عرفت واشد
راكان باستخاف: لا خوفتني وش راح تسوي
راشد: يمكن اوصلها للشرف و لشيء اكبر من كذا مااعندي مشكله انتبه حذرتك مني برجعلك العصر(طلع راشد وقفل الباب وراه وترك وراه راكان اللي مو فاهم قصده)
راكان~ يوصلها للشرف و لشيء اكبر؟!! وش قصده!،، للاااا موو معقوول يقصد اختي اكيد ما راح يتواقح لذا الدرجه اكيد لاا مهما كان بنت عمه ما يرضى عليها شيء


نروح لمكاان ما جيناهـ من قبل.
بمدينة دبي....
بحي قدييم انارته قليله وخافته بجزء من الحي شباب جالسين فوق سياره كرسيدا نوع قديم ويدخنون وبجهه ثانيه اثنين يتضاربون
وبجهه اخرى اطفال يلعبون ع السياكل وبنات صغار يلعبون العاب بسيطه وبجهه بعيده شاب يسكر ويضارب ومو حاس
حي فقير مبهذل .،.قديم، عماير مهجوره، ناس ذابحهم الفقر ، بعضهم ماخذينه مكان للتهريب والتسكير
.........أشخاص يؤلمهم الفقر.. وأشخاص من الضياع والفقر اضطروا لفعل ما لم يكن بالحسبان لأجل فقرهم!! لكن مهما حدث ومهما كان الامر صعباً لا يجب ان نتجاوز حدود الله لحل مشكلة ما ! فالمصائب وان كانت كبيره فهي تكفير لذنوبناا وخطايانا ف يلزمنا الصبر وحمد الله ع كل شيء لا الذهاب لطريق الضياع.......

في نفس الحي وبالتحديد بعماره مهجوره منذ زمن مكونه من خمس طوابق
دخل العماره يلهث ويلف راسه ورى ويتلفت يمين يسار ويركض بالدرج اللي مكسور نص سلمه وظلاام بالرغم انه صباح بس ماافييه مكان يدخل منه النور يرككض وهو خايف ويتلفت ورااه~ يااارب سااعدني يااارب عوونك
يركض بسرعه ويطلع درجتين ثلاث ويحاول يجمع انفاسه ويتمالك نفسه نبضاته تدق سريع عيونه يحس بضباب عليها بسس يمشي ويركض سريع خوف ، الم، رجفه بجسمه شعوور ملخبط ..
رككض لحد الدور الرابع ورجووله يالله تشيله دخل الغرفه القذره ريحتها دخان وباكيتات الدخان بكل مكان ملابس قذره وسكاكين مرميه بانحاء الغرفه بقايا اكل ريحتها ماليه الغرفه سرير مكسور مفرشه وصخ وقذر حمام صغير ريحته طالعه،اضاءة الغرفه خفيفه واللمبه تولع وتطفا حتى نور الشمس ما يدخلها..
دخل وقفل الباب وراه بخووف تسند عليه ~ ياربي كون بعوني تعبت والله تعبت انهد حيلي
سحب نفسه ع الباب لحد ما جلس ع الارض ويحاول يجمع انفاسه تنهد براحه~ الحمدلله ما مسكوني .. اخذ علبة المويه يشرب مويه بسرعه وانفاسه سريعه يشرب والمويه تنزل من فمه ويمسحها بيده ويرجع يشرب وافكاره ملخبطه عقله مشووش مو قادر يفكر زين صداع الم خوف ضيق كل شيء مجتمع براسه~ بس الحين وينه هذا ليش تأخر يارب سترك
شوي انفتح الباب بقوووه
قام ورمى علبة المويه ع الارض
دخل وعيونه حمرا والعصبيه والشر وااضح بعيونه وواضح انه سكران كعادته وبصراخ: انننت تبي تفضحني ناوووي تفضحني (قرب ومسكه من ياقته)والله ثم والله لو يصير شيء ما يرضيني رااح تندم ولا تلوم الا نفسك ساااامع هذا انا حذرتك
دفه ع الارض بقووه وطلع



عند تولين بعد ما رجعت لبيتهم اللي عباره عن صاله وغرفه نوم ومطبخ وحمام
جالسين بصالة بيتهم الصغيره ع الارض
حمودي منسدح ع تولين وراسه ع فخذها ويناظرها: تولين ابي اقولك شيء
تولين ناظرت لأخوها باهتمام: وش حبيبي
حمودي بحزن: ماما وبابا وينهم
تولين~ اهه تعبت وانا اجاوبك وكل مره ادور كذبه ياارب صبرني ع حياتي تعبت: حمودي قللتك ماما وبابا في مككااان بعييد ما نقدر نشوفهم
حمودي مد بوزه بزعل: يعني خلاص ما يصير اشوفهم
تولين حزنت ع اخوها: في طريقه وحده عشان تشوفهم
حمودي قام وجلس جنب اخته بفرح: وش قوووولي بسويها بسرعه بس بقولهم اني انا وانتي لحالنا طفشنا بقول لبابا نبي نرجع بيتنا الكبير والعب في الحديقه معه كوره وابي اقول لماما تسويلي كيك التفاح اللي دايم وابي اقولهم نبي نجلس سوى بالحديقه انا وانتي وباابا وماما وناكل من الكيك اللي تسويه مامابس مرره وحده اخر مره
..
تولين رجعت نتذكر مواقفهم وايامهم الحلوه اللي لا يمكن ترجع ذكرياتها كانت حلوه ايامها كانت كلها سعاده وافراح بس الحين تغير كل شيء ابوها مات وتركهم واعمامها اخذوا كل شيء عليهم فلتهم.. فلوسهم.. تركوهم مقطوعين من شجره وبعدها بقت لهم امهم كانت املهم الوحيد بالحياه فجأه تركتهم امهم راحت عن الدنيا اغلى اثنين بحياتها راحوا لعالم ثاني تولين وحيده مالها احد غير اخوانها اللي ما تدري وينهم وما تعرف الا اساميهم
تذكرت موقف لها مع ابوها وامها
كانوا جالسين بحديقة بيتهم الكبيره ع طاوله تحت شجره كبييييره الهواء يحرك اوراق الشجر ع خفيف واصوات العصافير بالمكان الجو حلو ويميل للبروده
ام تولين وابوها وتولين ومحمد(حمودي)
ابو تولين ويمسح ع راس حمودي: ان شاء الله بعرفكم ع اخوانكم قريب
تولين بابتسامه: جد بااابا بلييز ابي اشووفهم قريب
ابو تولين: من عيوووني بس اخوك عنده دراسه بالجامعه شوي ع اجازة الاسبوع
حمودي: بابا انا عندي اخوان ثانين
ابو تولين: ايوه حبيبي
تولين: باابا ابي اطلب منك طلب
ابو تولين اشر ع عيونه وابتسم: اطلبي يا عيون ابوك
تولين:: مممم ابي بالاجازه نسافر لتركيا بس هالمره مع اخواني اللي بتعرفنا عليهم
ابو تولين: تركيا! اخر مره رحنالها شرايك نيويورك
تولين: لا لا بلييز تركيا تجنن
ام تولين ابتسمت: خلاص اللي يبيه ابوك
ابو تولين: لا خلاص كم عندي تولين انا ابشري من عيوني
حمودي قام واخذ الكوره: باااابا تعال العب معي كوووره انت وماما وتوولين
ام تولين قامت : يلا حبيبي
(ام تولين مو كبيره كثير وشكلياً اللي يشوفها يعطيها بالعشرينات)
قاموا ولعبوا سوا كانت كل ذكريات تولين مع امها وابوها حلوه
صحت من افكارها ودموعها ع خدها صحت ع صوت حمودي: تووليين ليش تبكين شكل الفكره ما راح تنفع ابيي اشوووفهم
تولين تمسح دموعها بكفها الصغير: حبيبي انت راح تشوفهم بس بعد وووقت طوويل راح تشوفهم لما تسوي الشيء اللي بقولك عليه بس تذكر لازم تجتهد عشان تشوفهم وراح تطول
حمودي ابتسم بحماس: قوولي عادي بسوي كل شيء
تولين مسحت دمعتها قبل لا تنزل ع خدها وابتسمت: لازم تصلي وتدعي الله انه يجمعنا فيهم بالجنه وداايم وبكل وقت ادع الله انه يجمعنا فيهم بالجنه خلاص حبيبي
حمودي والابتسامه بوجهه: اذا سويت كذا بشوفهم ؟
تولين: ايييوه حبيبي بس قلتلك بعد وقت طويل ولازم تدعي الله كثير خلاص
حمودي قام ونط فوقها يضمها: اننن ششااء الله توووولي احبك مووت(باسها ع خدها)




بالمزرعه
رجعت رغد مستانسه والابتسامه بوجهها
رغد~ اخييرا يا رغد قدرتي تقولين له احبك اخييييراً بعد سنين اهه يا نواااف احبك ان شاء الله تكون تبادلني نفس الشعور
العنود ضربت رغد ع ظهرها: وش في الحلو مستانس
رغد. فزت : هههههههه اخيييرا
العنود رافعه حاجبها: وش اخيراً
رغد: اعترفت بحبي له اخيرررراً
العنود استغربت: اما من جدك
رغد تهز راسها بايوه
العنود: واننا اقووول ليش الابتسامه شاقه وجهك
رغد: ههههههههههه
العنود: ما قلتي لي من هو سعيد الحظ بحبك؟
رغد هزت راسها بلا: سررر
العنود: حتى علي!
رغد: خليني اسمع رده بالاول وبعدين اقولك
العنود: معليش اكيد روميو تبعك يحبك
رغد بثقه: اكيييد


عند راكان جالس ع الكرسي اللي قدام مكتب المدير
دخل المدير : السلام عليكم
راكان: وعليكم السلام
المدير تقدم لراكان: فيه اوراق اذا تبي تطلع وقعها
راكان سند ظهره ع الكرسي ورفع اسه فوق: كم دفعلك راشد؟
المدير رافع حاجبه: نعم
راكان بهدوء وبدون ما يطالع للمدير: كم دفعلك راشد عشان تخليني اوقع؟
المدير: مادفع شيء
راكان طالع للمدير باستخفاف: هه اجل وش الاوراق اللي اوقعها مو اوراق راشد
المدير: استاذ راكان وقعها واخلص علي
راكان: كنت متوقع شوف قد ما دفعلك راشد بدفع لك اضعافه
المدير مو مستوعب: يعني؟
راكان: يعني قد ما يعطيك راشد اعطيك انا دبل
المدير فتح عيونه: من جد
راكان: اي
المدير: طيب خلاص
راكان: بمقابل ي حبيبي مو كذا
المدير تحطم: طيب وش تبي
راكان: ههههه كنت مفكر انه كذا
المدير: وش تبي اسوي لك
راكان:ابي اكلم
المدير: بس ممنوع
راكان: قلتلك كم اعطاك راااشد؟؟
المدير: ما يهمك وقع وخلصني
راكان تنهد: هيئ انت وش ع بالك الدنيا فوضى تاخذ فلوس وتمشي الوضع ايززي لا مو ع كيفك تخليني اتصل غصب عنك
المدير ضرب بيده ع الطاوله وبعصبيه: استاذ راكان بسرعه رجاءً
راكان الالم بدا يهدى بالرغم من انه يحاول يبين انه بخير: لا تتعب نفسك
المدير ~ وش اسوي بالعنيد هذا الحين يا ويلي من راشد وعدته اخليه يوقع اووف
طلع المدير من المكتب
دخل عسكري: استاذ راكان تفضل معنا
راكان رافع حاجبه: ع وين
العسكري: انت وضعك غريب مخلينك هنا ليش
راكان بقرف: وانا وش دراني
العسكري: حاس انك مظلوم تبي اساعدك بشيء
راكان عدل جلسته : تقدر تخليني اتصل
العسكري تلفت ورى وقدام يشوف فيه احد او لا قفل الباب وراح لراكان: طيب تفضل(طلع جواله الخاص)
راكان اخذ الجوال: تسلم ما تقصر
راكان اخذ جواله ودق على ...



عند الشباب
جالسين بالاسطبل قدام الخيول
عبدالعزيز يناظر في خيل ابيض: ذاا حلوو
سامي: ذا لنواف
عبدالعزيز: ههههههههههه حسباله بيطلع زورو
سامي: ههههههههههههههههه زوورو حلوووه بس ذا للمدام
عبدالعزيز رافع حاجبه: مدام؟؟ لا يكوون متزوج
سامي: هههههه زواج قويه لا خاطب بنت عمي
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههههه ع باله بيطلع زورو ولوليتا
سامي: ههه سامج
مشعل وهو يلمس الخيل ويمسح عليه: عزووز تبي تتصفق
عبدالعزيز يحك ذقنه: لا وش دعوووه عااد
تركي دق جوال شاف المتصل رقم ما يعرفه بس رد ع طول
الوو.... لاا من جد..... طيب ابشر الحين... ولا يهمك انا بضبط كل شيء
تركي قام: شباب انا رايح
سامي: ع وين
تركي: عندي كم شغله
عبدالعزيز: ارحمنا ي رجل الاعمال انت
تركي : اححم يلاا انا رايح
طلع تركي بسسسرعه وراح لسيارته الاف جي ركب ودعسس ع اسرع شيء لدرجة انه يقطع الاشارات ولاا هامه شيء غير انه يوصل عند ابوه بالشركه بسرعه!
بعد عشر دقايق وصل تركي لشركة ابوه نزل بسرعه
دخل الشركه راح لمكتب ابوه بس كان فيه سيكرتي قدام الباب منع تركي ما يدخل
تركي: اووهوو ابعد انت ما ناقصني الا انت
السيكرتي يمسك تركي : عفواً ما نقدر ندخل اي احد
تركي دف السيكرتي وابعده عن طريقه
تركي يدق الباب
ابو تركي: تفضل
دخل تركي ووقف قدام مكتب ابوه: سلام يبه كيفك(باس راس ابوه)
ابو تركي مستغرب وجود تركي بالشركه: هلا تركي
تركي: يبه ابي اطلبك طلب طالبك لا تردني
ابو تركي مستغررب: اكيد تبي تشتغل بالشركه اخيراً عقلت وحطيت عقلك براسك
تركي: لااا يبه مو كذا انا ابي المحامي
ابو تركي مستغرب بقوه وخاف: المحامي!!! ليش
تركي: راكان خويي مسكوه بقصية مخدرات وهو ماله اي علاقه
ابو تركي : بس اللي اعرفه راكان علاقاته قوويه وعنده محامي ويقدر يطلع بسهوله
تركي: يبه انت عطني المحامي وافهمك كل السالفه بعدين
ابو تركي: خلاص ابشر الحين اكلمه لك
تركي: تسلم ما تقصر يبه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 489
قديم(ـة) 05-06-2014, 09:38 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


عند البنات بالمزرعه
ريما بحماس: عننندي لكم مفاجأه
غاده:: وووووش يا مجنونه
ريما: تعااالوا مممعي
رغد فكت التربيعه و قامت بحماس
شهد تنهدت: الله يستر منك
ريما كشرت: شهووود انتي وجود ما تبوون اجلسوا ؤووفف
شهد: لاا بجي بس اخاف من افكارك
ريما: هههههههههههه حسستوني اني مجرمه
جود: امشي طيب ورينا وش عندك
العنود تسحب ريما: يلااا ريموو بسرعه
ريما والبنات يسحبونها : طيب
مشوا لين وصلوا ورى بالمزرعه تقريباً المكان كبيييييييير ووسيع
غاده فتحت عيونها: دباااااباااات
رغد تنناقز من الوناسه وضمت ريما: لبى ريمووو اللي تفهمني
العنود : يا انك خطيييره
خلود: وووونااااسه
شهد بخوف: ههههه الله يستر
جود : انا اخاف
ريما تناظر شهد وجود: انتم دجاج وش تخافون منه مالت عليكم
غاده قربت من ريما وهمست لها: لبى قلبك ي شيخه تعجبيني
ريما: اصبررري تشوفين وش بسوي بالليل بعد العشاء
غاده بحماس: فكره مجنونه؟
ريما تهز راسها: نووويه مو لذا الدرجه

ريما : يلاا اركبوا
جود بغباء: انا ما اعرف اسوقه
ريما تناظر جود: اركبي معي
جود: لا شكراً
ريما: براحتك (وراحت للدباب)
كل وحده ركبت دباب الا جود وشهد
غاده: يا دجاااج انتم تعالوا
شهد تقدمت للدباب: طيب
ركبت شهد وتناظر جود: تعاالي معي
جود راحت لها: نركب سوى
شهد: ايه دامنا نخاف كلنا نركب سوى
خلود وهي ع الدباب وتضبط نفسها: هههههههههه تبون تموتون انتم اقول كل وحده بلحالها ولا كل وحده تركب مع وحده تعرف مو ثنتين ما يعرفون
العنود: هههه خليهم يجيبون العيد
غاده دعست وبدت تسوق الدباب
وراها ريما والعنود وخلود
رغد دعست: وووننااااااسه
غاده: بنااات ابي وحده تسابقني
العنود دعست بسرعه وتقدمت لها : انااا يلا
ريما تقدمت لهم: وانا بعد
رغد بصوت عالي: ووون توووو ثرررري
انطلقوا البنات
كانت العنود قدام
غاده تحاول تلحقها: عنوووودووه ياا زففت
العنود شعرها يتطاير بالهواء وهو طوووويل: هههههههه احس راسي بيصفق من الهواء
غاده بانفعال: احسن
ريما تقرب من غاده بالدباب بالمره وكأنها بتصدم فيها(ريما حرييفه بالسواقه): ههههههههههههههه
غاده بخوف وعصبيه وتحاول تبعد: خير خير يا المجنونه
ريما فاطسه ضحك وداعسسه وتلزها بالدباب (يعني تحك دبابها بدباب غاده) : هههههههههههههههههههههههه
غاده تحاول تبعد عن ريما وتلحق العنود وبخوف وعصبيه: الله ياخذك انقلعيي عني ريموووه
ريما مو خاايفه ابد وتلزها اكثر وفاطسه ضحك: هههههههه اوو غااده شكلك توووحففه هههههههههه
غاده شوي وتبكي : ريممموو ياا الزفت انقلعيي وش سويتلك عشان تموتيني
ريما: هههههههههههههههههههه اءءء بطنني

الشباب كانوا يشوفونهم من بعيد

سامي مره يناظر بالجوال ومره بالبنات : هههههههههههههههه شوفوا العنود
نواف عاجبه شكل العنود: يا زينها
خالد: شعرها ههههههههههههههههه
نواف مسوي معصب: اص انت وياه والله انها تخقق
زياد ماسك فنجال قهره حاار: ههههههههههههههههههههه شكلك تحبها
نواف: اجل وشوو
زياد مو عارف بخطوبتهم ومستغرب
نواف~ او نسيت انس ما يدري ورغد بعد جايه تقول احبك اكيد ما تدري لازم الكل يعرف اليوم بكلم ابوي
مشعل وعبدالعزيز رجعوا
مشعل يناظر بالبنات ومفتح عيونه : اوووهوو وش ذاا
عبدالعزيز يناظر بالبنات بعد: قسم خقق هالبنات
عزوز ما سكته الا فنجال القهوه الحار بجبهته
زياد يطالعهم بعصبيه: هيه خير انت وياه غضوا البصر
عبدالعزيز يده ع جبهته والقهوه ع ملابسه وتقطر : اححييه يقطع شكلك يا الكلب
زياد رافع حاجب: اذلف مناااك بس
عزوز ناسي انهم اخواتهم
خالد: ههههههههه اللي يبي وحده يخطبها الحين لا يستحي بدون لف ودوران
مشعل يناظر فيهم لمح وليد(العنود) بس شعرها مغطيها وبعيدييين عنهم ومو قادر يركز بملامحها مع سرعتها
مشعل فتح عيونه ويناظرهم بقوه~ هوو نفسه لاا اكيد لا اخخ يا مشعل صرت تتخيله مو لهالدرجه عاد
سامي يضرب كتف مشعل بخفيف: مشعل وشفيك مسرح فيهم لا تكوون خاق ع وحده منهم
مشعل شال نظره عنهم: لاا ابد
(ريان وزياد اول مره يقابلون مشعل وعزوز وتركي ما يعرفونهم بس تعرفوا عليهم اليوم)
ريان معهم بس ع جووواله يغاازل ويراسل
سامي صك كتفه بريان: اقوول ريان ما ودك تعطيني وحده اللي عندي مااش
ريان : هههههه خذ رقم هذي مصدقه اني احبها
سامي اخذ الرقم وراح يراسلها ويلعب عليها
دق جوال ريان ناظر الشاشه وكشر بقرف
ريان كشر وبصوت عالي: اووووو هذي نشبه ما تفهم اقولها اكرهك تقول احبك هههه بالله صرفوها
خالد: هات اصرفها لك
ريان يطالع خالد: من جد
خالد ابتسم: ايه
ريان رمى جواله لخالد
خالد مسك الجوال وفتح السبيكر وحط الجوال بالنص(يعني الكل يسمع)
البنت بدلع: روررو ششلونك مشتاقتلك حيل
ريان بعصبيه وبصوت واطي : رورو بعينك
البنت سمعته: روري وش فيك
مشعل : روري رورو ريان وش تحس فيه هي ودلعها ذا
خالد يهمس لهم: انطمووا جعلكم اللي مانيب قايل
البنت: الووو
خالد يغير صوته الى حزن: مين معي
البنت: انت مين انت مو رورو
خالد: مين تبين
البنت: ابي ريان
خالد بحزن مصطنع: ادعيله بالرحمه
البنت صرخت: هااااا وش تقول
خالد: ريان توفى امس كان ينادي باسم وحده لين مات
البنت: لا كذاب توي سمعت صوته
خالد عصب: اقولك مات واللي سمعتيه خياال ريان لا تزيدين جرحي
البنت تبكي: كيف تلعب انت ابي رياااااان وووووينه
خالد: رياان مااات بسببك ريااان انتحر وقبل لا يموت نحت اسم (توهق خالد وسأل ريان عن اسمها قال رنيم)
البنت بصوت متقطع بكا: كممل نحت اسم ايش
خالد يسوي كانه يبكي ويشهق وهو ماسك ضحكته ومرات تطلع الضحكه: نحت اسم رنيم ع يده وانتحر اهه يا رياااان الله يرحمك
ريان ضرب خالد ع ظهره وبصوت واطي: يفاول علي الكلب
البنت تشهق وتبكي: ريان لاا لا شلون اعيش بدونه لاااااا انا السبب كنت زعلانه منه اكييد عرف وما تحمل زعلي وانتحر لاااا اهه يا ريان شلوون اتحمل اهيئ
خالد ماسك ضحكته والشباب فاطسين: الله يرحمه يلا بندفنه بعد العشاء (قفل بوجها)
الشباب: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل وهو يضحك: مااانت هين ههههههههههههههه
خالد: اححم اعجبك انا
خالد يناظر بريان وريان ماسك الجزمه وواضح انه بيرميها ع خالد
خالد شهق ووطى رجله ويركض وريان يلحقه بالجزمه
ريان يضحك ومعصب بنفس الوقت: ماات هاا تفاوول علي جعلك الساحق
خالد وهو يركض وميت ضحك: ههههههههههههههههههه وش اسوي البنت غثه وما تتصرف
عبدالعزيز: روورو ليش زعلتها
ريان ناسي مين زعل ومين ارضى اصلاً من كثر ما يكلم بنات ويلعب عليهم كلهم: نعم رورو بعينك الحين انا رورو(ولف لعبدالعزيز يطارده)
عبدالعزيز يركض وريان يلحق الاثنين خالد و عزوز
عزوز: هههههههه اهدى من كذا يا رورو
خالد يركض ويوقف يضحك ويكمل: خلااص رو
ما امداه يكمل الا والجزمه بظهره
خالد وقف ومسك ظهره : اهه ينعن شكلك يا حيووان


كملوا البنات السباق واللي فازت العنود بعدين ريما بعدين غاده
نزلت العنود من الدباب بحماس : يييسسس فززت
غاده توقف الدباب ع جنب وكشرت : غشاشه
العنود تمسك شعرها والهوا يطيره :اعترفي بالهزيمه ههههه
غاده: برضووو غشاااشه
العنود ماسكه شعرها: : بناات اعطوني ربطه او مطاااط اي شيء
خلود طلعت ربطه من جيبها ورمتها لها
غاده: ههههههههههه وناااسه اليوووم بس لازم اتوطى ببطن ريما الحيوانه
العنود: بس لو رنوو معانا كان شيءء
ريما: ممن جد رانيا اشتقت لها مختفيه
غاده: اي والله ي كثثر شووقي لها تزوجت ونستنا
العنود ترفع شعرها بالربطه: هههههههههههه ما نستنا بس اشغلها الحب حقها
ريما تناظر العنود وتضبط التيشيرت: بعض النااس عندي احساس لما يتزووج الحب بينساانا
غاده رفعت حاجبها ومستغربه: من قصدك
العنود : هههههههههههههههههه تقصدك انتي
غاده مستغربه: ننعـم!
رغد تدور بعيونها : بنات وين شهد وجود
خلود لفت راسها تدور: اي صح لا يكونون ساقوا الخبلات
ريما: ههههههههههههه ما اظن


قطع كلامهم وضحكهم صوت صرخـه قــويــه (اااآآااااهـه)
البنات شهقوا من الخوف وركضوا جهة الصوت بخوف

انتهى البارت ان شاء الله يكون عجبكم

توقعاتكم، ارائكم

راكان! هل راح يطلع بدون ما يوقع ع اوراق راشد او راح يظل بالسجن؟

الاشخاص اللي بدبي وش قصتهم او من يكونوا؟؟

البنات وش الصرخهه اللي سمعوها ؟

وش فكرة ريما وهل راح تنفذها ؟

ردة فعل رغد لما تعرف بخطبة العنود ونواف؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 490
قديم(ـة) 05-06-2014, 10:19 AM
صورة Ms,hessa الرمزية
Ms,hessa Ms,hessa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


أخيرا نزل البارت
ليه طولتي يا عسل
الرد ألأول
لي رد أخر بعد القرأه

الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 03:10 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1