غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 701
قديم(ـة) 22-06-2014, 10:18 PM
صورة srab elil الرمزية
srab elil srab elil غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


الباارت رووعة بنتظااارك في باارت القاادم



وهو بكررة =))

باايوو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 702
قديم(ـة) 22-06-2014, 11:50 PM
كاريزما عايشة كاريزما عايشة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


باقي عشر دقايق ع البارت

مرررررررررررررررررره متحمسه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 703
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:02 AM
يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


ييييييي متحمسهه مرههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 704
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:06 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



الــبـــارت الـــخــامـس عــــــشــــــر

لا تنسوا ذِگر الله
سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم


اندق باب جناحها استغربت من يجيها بهالوقت راحت فتحت
ميار باستغراب: بدر!
بدر ابتسم بألم ~ ياربي مو قادر استوعب حاس بغصه : شلونك!
ميار ابتسمت: غريبه جاي عندي
بدر دخل الجناح وجلس بالصاله وحط جاكيته ع الكنب
ميار قفلت باب الجناح ولحقته وهي مستغربه غريبه وش جابه اووف مشتاقه له
ميار واقفه قدامه: تشرب شيء!!
بدر ابتسم: جيبي ع ذوقك
ميار رفعت حاجب وتأشر بيدها: شوف الاله هناك روووح سوو لك
بدر كشر: خلاص مابي جاي اسولف معك بس
ميار بانفعال نطت جنبه: واااي ونااسسه فديتك بدوور
بدر ابتسم و حاس بألم وقهر وهو يتذكر كلام امه وابوه امس اللي ما استوعبه بعد ويتمنى يكون حلم مو حقيقه
ميار قامت: الحييين برووح اسووي لك كووفي وبجيب شوكلاتات وهيك مشتاقه لكك يا الدوب
بدر اشر لها: اوووووككي لا تتأخري
ميار انبسطت وراحت عملت اثنين كابتشينو لهم وجابته وشغلت التفزيون وجلست جنبه
بدر شرب شووي : ممم حلوو تسلم ايدينك
ميار: اقووول بدر بسألك سؤال!
بدر وهو يشرب الكوفي~ الله يستر _
ميار: هيه بدر
بدر باهتمام: اسألي
ميار : انت احسك وراك شيء يعني تطلع من العصر وما ترجع الا الليل
بدر : طيب عادي
ميار نزلت الكوب ع الطاوله: لااا يعني ادري ترووح ع المستشفى لانك دكتور بس مفروض تريح بالبيت يعني انا شاكه بشيء
بدر شرق بالكوفي: كح كح
ميار جلست جنبه وتضربه ع ظهره: ههههههه بسم الله وش فيك
بدر اخذ منديل من الطاوله ورجع جلس ويمسح فمه: وش شاكه فيه انتي ووجهك
ميار عدلت جلستها : ماراح تعصب!
بدر شبك ايدينه ببعض : قولي وش عندك
ميار بتردد: اشك انك مــتـزوج ،!
بدر تلعثم وارتبك حط يده ورى شعره ويحكه -بثقه- : ها ميار وش هالحكي
ميار عقدت حواجبها بتفكير : مممم مدري بس احس هييك
بدر ابتسم يخفي توتره وارتباكه قرص خدها بشويش وبمرح: معناااته احساااسك خطأ
ميار هزت راسها بتفهم : يمكـ
قطع عليهم جوال بدر يتصل ب اغنيه لبنانيه
بدر طلع الجوال وحطه سايلنت وابتسم لميار بتوتر
ميار بشك: بدرر مو من عوايدك اللبناني مين؟
بدر بتوتر: ه هذا
ميار سحبت الجوال: عاادي ارد
بدر ما امداه يتكلم
ميار: الووو
نور بصوتها اللي واضح اللهجه اللبنانيه فيه: بدر؟
ميار تناظر بدر وابتسمت: لا بدك الدكتور بدر!
نور : موجود عندك بدي ياه
ميار تناظر بدر المرتبك ويده تلعب بشعره: اووووككي ثواني بس
ميار مدت الجوال لبدر
بدر سحب الجوال بقوه و ناظرها بحده وبعصبيه: ثاني مره ترفعين جوالي اكسرلك يدك مفهوم
ميار زمت شفايفها وكشرت واعطته ظهرها وجلست ع اقرب كنبه وهي مبتسمه ~ وطحت يا بدر ههههههه
بدر اخذ الجوال: الوو
نور: بدر حياتي انت وين
بدر : مشغول الحين
نور بشك وزعل: انت وين
بدر بنرفزه : انا مشغوول الحين
نور: اوك بيبي لما ترجع نتفاهم
بدر بعصبيه: يصير خير
وقفل الجوال
ميار تلعب بالريموت ومسرحه بافكارها قطع عليها
بدر معصب : انتي بصفتك ايش تردين ع الجوال
ميار بدلع وتلعب باطراف شعرها: همممم اختك الحبيبه
بدر حس بغصة الم -تجاهلها وبعصبيه : هالمره لأنها اول مره بعديها لك المره الجايه لا تتمادين اوكيه
ميار ~ اوووف عصب الحين: بدر
بدر اخذ جاكيته: انا طالع
ميار لحقته وتمسك يده: بدر بليز اجلس معي شووي والله طفش
بدر اذا عصب صعب يروووق
ميار بدلع: بددر
بدر سحب يده: ميار ترى مب رايق لك الحين ،
طلع وتركها
ميار راحت للسرير وهي تتحلطم~ هههههههه متزووووج والله امووت واعرف من المزيونه اللي اخذت عقلك يا بدر ههههه



قام من النوم ورااسه مصدع فتح عيونه عرف انه بفلته الخاصه فيه جلس ع السرير ميل راسه يمين يسار لان رقبته تألمه وهو عاقد حواجبه وما يذكرر شيء من اللي صار له ضغط الزر دقايق وجته الخدامه
الخدامه ابتسمت له: يس
ريان عاقد حواجبه :Bring Robbie here ( نادي لي روبي)
طلعت الخدامه وبعد دقايق معدوده دخلت روبي بابتسامه كبيره
ابتسمت لريان بحب
ريان بعصبيه وهو عاقد حواجبه: وش نوع اللي حطيتيه لي اليوم
روبي بلامبلاه: عادي متل كل يوم
ريان بعصبيه: رووووبي مو قلتلك مابي اثقل اليوم
روبي بغيره واضحه: ليه انت بتحبا يعني! مو هاي البنت عاديي بالنسبه لإلك (ليش انت تحبها يعني مو هذي البنت عاديه بالنسبه لك)
ريان بدون نفس وعصبيه : قولي وش صار ووش خبصت
الخدامه قالت له اللي صار كله وهي مستحقره ريما لرفضها ريان
(روبي هي مديرة الخدم بفلة ريان جنسيتها لبنانيه تعششق ريان بس ريان ابداً ما يشوفها غير خدامه مثلها مثل غيرها)
ريان ناظر ساعته جوتشي جي بيضاء ~ اوووف ثقلت اليوم نمت كثير
سحب البطانيه ورماها ع الارض لبس تيشيرته بعشوائيه قفل آخر زرارين من تحت وترك الباقي مفتوحه حط الجاكيت ع كتفه وطلع لسيااارته النمبر غيني وشغلها وحرك لبيتهم
وقف سيارته بالباركينج ودخل الفيلا كانت انارتها خاافته يعني اكيد الكل نايم طلع من الدرج للدور الثاني رايح لجناحه
... ريان
ريان لف للي يناديه وابتسم: هلا زياد
زياد تقدم لريان: غريبه جاي الحين، وش فيك مبهذل كذا
ريان وهو عاقد حواجبه لانه مصدع: لا ابد بس،،-ابتسم-سمعت انك خطبت
زياد ابتسم: خطبت مره وححده لا بس كلمت ابوي
ريان هز راسه : تصدق انت غبي شوي لا مو شوي كثير
زياد انصدم: هاااه ليه
ريان ضحك وحط يده ع كتف اخوه: هههه بالله احد يخطب كذا ياخي لازم يكون فيه رومنسيات واكشنات قبل الخطبه
زياد ضحك ورفع حاجبه: ههههههههه اكشنات ورومنسيات ايش يا دلخ
ريان عوج فمه يفكر وبحماس: همممم مثلاً قبل ما تخطبها تعزمها ع العشاء بمطعم حلوو وتجيب بوكيت ورد اذا تبي انا بنسقه لك لاني خبرره وتحط كرت وتكتب فيه عن حبك لها يعني متى حبيتهاا وكيف وقبل كم
زياد يهز راسه ويقالك مندمج مع ريان وهو يسلك
ريان يكمل بحماس اكثر: واذا هي تحبك بترجع البيت وتدور كرت بالورد بتلقااه وتفتحه وتنط من الفرحه وتضم الكرت لصدرها وتنام ويمكن تحلم فيك بعد هههه المهم بعدين تجي امها تقولها زياد خطبك هي تجتقول موااااافقه-مد يده يسلم ع زياد- ومبرووك عليك
زياد فطس ضحك ع ريان : ههههههههههههه بالله من جدك
ريان كشر بوجه زياد: اي من جد اتكلم . والله انت ما عندك ما عند جدتي المهم قبل لا تتزوج تعال اعلمك بعض الاشياء تراي خبره يعني
زياد بجديه: ريان بلاش هالحركات بالله شلون اعزم بنت عمي ع مطعم وهي مو محرم لي ولا يجوز اشوفها لانها مو حلال علي
ريان بلامبالاه: واذا يعني عادي تبيها تحبك من الباب للطاقه بخبطه بس
زياد بجديه: والله هذا اللي اعرفه اذا تحب وحده اخطبها مو تسوي شيء حرام عشان تحبك
ريان رفع حاجب: وش الحرام بالموضوع
زياد : تعزمها وتطلع معها وانت مو محرم لها
ريان بطفش من زياد: ترى قلت اعــزمـها موو اطلع معـها بفندق وم
زياد يقاطعه بجديه: ريان والله خايف عليك من جد حرام اللي تسويه وربي بيسألك عنه انت تدري وش عاق
ريان يقاطعه بلامبلاه وطفش: يلا بروح انام حدي مصدع
زياد تنهد : تلاقي الخير
ورااح ريان عشان ما يسمع كلام زياد اللي ما يعطيه اي قيمه يمكن يهرب منه لانه يحسسه بالندم يهرب قبل يقتله الندم
ريان مر من عند جناح غاده ابتسم~ هههههه وش سويتي يا غاده بدون جوالك،، فتح باب جناحها ودخل لغرفتها طلع علبه مغلفه باللون البينك وحطها ع الطاوله وابتسم وطلع لجناااحه حط راسه ونااااام


صبآح يوووم جديد
الصباااح الكل نايم لانهم يسهروون للفجر ويناموا الصبح


قامت بنشاط كعادتها حاسه انها متحمسه اليوم رفعت شعرها ع وجهها ودخلت الحمام توضت وصلت وبدلت ملاابسها
ونززلت للمطبخ
جذبتها ريحة الكابتشينو والفطاير ودخلت بسرعه للمطبخ
ابتسمت للي يشتغلون بالمطبخ
مرت من عند الصواني تختار وش تحط له فطور~ همممم يقولوا عصير البرتقال يروق ويهدي الاعصاب بحد له عصير عشان ما يعصب علي هههههههه
واخذت له فطور (عصير برتقال وكروساان جبن واشياء خفيفه ثانيه) ورتبته بالصينيه وطلعت لغرفته
دقت الباب مره،، مرتين،، ثلاث،، ما فتح دخلت الغرفه كانت ظلااام لانه مقفل الستاير والارضيه باااارده
احتارت شلون تقومه بالعاده تدق ويفتح فكرت تتصل عليه بالتليفون الخاص بجناحه بس ترددت

غمض عيونه وفيه ضحكه ع شكلها وهي محتاره حب يشوووف وشلون بتصحيه

نزلت الصينيه ع الطاوله وشغلت الانوار وراحت له وبهدوء تناديه وهي بعيده شووي عنه
وبصوتها الناعم فيه بحه بسيطه: سامي ، سامي

سامي~ يازين هالصوت ع هالصباح


تولين احتاارت شلون تصحيه ~ اووف وش اسوي --حطت يدها بشعرها وتناظره وتفكر ما عرفت وش تسوي ~ نوومه ثقييل الله يعين زوجته عليه هههههههه
وقفت تتأمله لثواني وركزت بملامحه حست انه يجذب كثير-~ يا ليت اخلاقه حلووه مثله

سامي ما عدت عليه الحركه ~ والله وطحتي ومحد سمى عليك ههههه شكل البنت طاحت بيديني بدوون ما اسوي شيء اصبري ي تولين الوعد اليوم هههه

تولين بصوت عالي: سااااامي يلاا قووووم
راحت وفتحت الستاير ودخلت الشمس للغرفه وجت ع وجه سامي

سامي قام مسوي توو يصحى فتح عيونه والشمس ازعجته غمضها نص ونص حط يده بشعره رعوج فمه وبصوت فيه بحة نوم: انتي من متى هنا!
تولين وهي ترتب اغراضه بالدروج: من عشر دقايق
سامي رمى البطانيه ع الارض وقام: اها
فتح الدروج وصار يطلع الساعات ساعه ساعه ويرمي ع الارض: اوووف وين حطيتيها
تولين انقهرت: وووش هي
سامي عاقد حواجبه : مدري بس وينها
تولين~ لا شلون يمزح اكيد
سامي فتح الدرج الثاني ورمى الكبكات ع الارض وبعدين الدرج الثالث وصار يرمي النظارات حبه حبه وهو. معطيها ظهره ويكمل يرمي : اوووف تولين وينها هذي طلعيها اكيد انتي شلتيها
تولين عصبت~ توووي مرتبه الغرفه: وش تبي انت
سامي قلب مفرش السرير وفتح الكوميدينات ورمى الشواحن ع الارض وبصراخ : هيييه طلعيها ما تفهمين انتي
تولين فزت من صرخته: هاا وش
سامي ماسك ضحكته واعجبه الوضع قرب لها وبتهديد: لا تنرفزيني ع الصباح
تولين رجعت ع ورى وترمش بعيونها
سامي~ يا ويلي ويلاااه من وين هالجمال ع هالعيون الله ياخذك غمضي عيونك ياويلي تذبح
تولين بارتباك: سامي انت تدور ع ايش
سامي شال نظره عنها ولف راسه يقال يدور لشيء: مسويه نفسك موو عارفه يعني
تولين خلاااص وصلت معها ناظرت الغرفه مقلوووبه راساً ع عقب : وش تفكرني انا افهم تفكيرك هذا تكلم مثل الناس
سامي تكتف ويناظرها : وصايره تعرفين ترادين والله اخر زمن خدامه ترادني انا هه
تولين تنهدت وبهدوء: سوري مو عارفه انت تدور ع ايش
سامي ابتسم~ لبى البراءه يا ناس -بجديه: المهم طلعيها بسرعه برووح اخذ دش سريع وابي اجي والقاها مفهووم
تولين ~ يستهبل هذااا وش يبي اوووف

سامي ابتسم ومسك ضحكته وراح للحمام
سامي~ هههههههههههههه صح ع شنوو ادور انا هههههههه والله مدري بس كذاا ابي استعبط ياخي يعجبني اشوفها مقهوره كذا

تولين بتمووت منه~ وش يبي اووووف منه الحين يجي ويعصب ياررربي منه

بعد عشر دقايق طلع سامي وينشف شعره بالفوطه وقف باستغراب وهو شايف الغرفه مرتتبه ومو كأنه قالبها قبل شوي
رمى الفوطه ع الارض وترك شعره متطاير بعشوائيه
طق اصبعه وهو يتذكر~ الحين هي تجهزت ولا لا !
دخلت تولين وهي مرتبكه نزلت راسها بخجل لان سامي بالروب: سوري ما عرفت انت وش تبي
سامي ابتسم: ماعليه موو مهم انتي تجهزتي قلت ابيك بشغله
تولين ببراءه: يعني انت تبيني شلون
سامي زم شفايفه: بصراحه ابيك تطلعين معي يعني شووي بس ابي تساعديني بالسياره ارتب السيديات وكذا
تولين ابتسمت : اوووكي
سامي وقف قدام المرايه ويناظرها منها: اوكيه انزلي اسبقيني تحت
تولين: اوووك
سامي دخل الـ دريسنق روم (غرفة التبديل) ويطلع واللي ما يعجبه يرميه ع الارض ويطلع غيره~ وطحتي وش يفكك مني هههههههه بررريئه بالمره ما تدري وش ينتظرها اليوم مسكينه مصدقه



بسابع نوومه بس الجوال مزعجه كل شوووي يدق ويحطه سايلنت بدون ما يناظر المتصل
دق الجوال للمره العاشره سحب المخده ع راسه وضغط بقووه ينتظر الجوال يفصل بس فصل ورجع يدق
عصب وسحب الجوال من الكومدينه بعصبيه وبدون ما يناظر المتصل وبصوته الحاد وواضح توه قايم من النوم: وجع احد يدق من هالصباح
جاه الصوت الهادي : عفواً نعتذر عن الازعاج! انت الاستاذ بندر!
بندر فتح عيونه وسحب الجوال وناظر الشاشه كان رقم غريب رجع الجوال بسرعه ع اذنه وسمع صوته المستفهم: استاذ بندر!
بندر عقد حواجبه: ايه نعم!
... انت طالب سيارة كيا سورينتو صحيح ؟
بندر عدل جلسته ع السرير : ايه قبل اسبوعين تقريباً
...الحمدلله سيارتك وصلت وانت دافع مقدم بس
بندر عقد حواجبه: اوكيه يعطيك العافيه بس ناسي كم دفعت مقدم!
..... يا طويل العمر انت دافع خمسه وستين الف
بندر : اوكيه الحين بجي استلمها وبحول لكم المبلغ كاش
... يمديك تخلي المبلغ اقساط اذا ما عندك امكانيه
بندر سحب البطانيه وقام من السرير ورايح للحمام: لا افا عليك بس انا بدفع الباقي اليوم ان شاء الله كامل
... خلاص ان شاء الله تجي تستلمها الحين من الوكاله
بندر يشغل الانوار والابتسامه مرسومه ع شفايفه: اوكييه تسلم
قفل الجوال وحطه ع التسريحه دخل الحمام اخذ دوووش سريع
طلع ولبس بنطلون ابيض وتيشيرت اسود فيه كتابات بالانقلش عدل شعره بعشوائيه تعطر
صلى الفجر بسسرعه
واخذ مفتاح سيارته وجواله ونزل من الدرج ويلعب بالمفتاح ويغني لحد ما وصل للطاولة الطعام لازم يمر منها عشان يطلع
ابو بندر ماسك الجريده ويفطر: وش عندك ع هالصباح
بندر بروقان باس راس ابوه: ابد يبه اخبارك انت ان شاء الله بخير
ابو بندر مستغرب: الحمدلله
اسماء بدلع: بابي اكيد مصلحه
ام اسماء: ههههه حرام اسوم
بندر كشر بوجيهم : والله ما يبي المصالح الا انتم يا.... هه اسكت احسن
ابو بندر بحده: بندر بالله صباح خير
ام اسماء بتصنع: بندر تعال افطر ويانا
بندر بسخريه: لا كثر الله خيرك كريمه ما شاء الله
ام اسماء: عدينا عليك حرام تردنا
بندر يهز راسه: ههههه باين والله ع العموم يبه انا طالع تآمر ع شيء
ابو بندر: سلامتك
بندر اشر لابوه بيده وطلع يستلم سياااارته اللي مجهزها وشاريها خصيصاً لتحدي الدرفت اليوم
ام اسماء بعد ما طلع بندر: او حبيبي وش فيه بندر احسه متضايق
ابو بندر بلامبالاه: لا عادي
اسماء بخبث: بابا انت راقب بندر يعني مممكن محتاج شيء وانت ما تدري
ام اسماء بتأييد: صحيح حبيبي لازم تراقبه ممكن يستحي او ما يقدر يطلبك انت راقبه وشوف احتياجاته،
اسماء: اي بابتي بندر طبعه خجول
ام اسماء تهز راسها: صح وانا لاحظت ما يطلب انت راقبه وشوف وش يحتاج واعطه اللي يبي بدون ما يطلب
ابو بندر ضحك: ههههههه من قال بندر خجول هذا بوادي والخجل بوادي لو يبي شيء كان طلب من زمان بعدين وش يمكن يحتاج انا احول له تلقائياً ع حسابه بالبنك مبلغ كبير كل شهر يكفيه ويزيد
اسماء بغيره: بابي وانا كمان ابي حساب
ابو بندر: لا انتي اطلبيني وانا اعطيك
ام اسماء بزعل: ليه وش الفرق بينهم
ابو بندر قام : لانه ولد وهي بنت
اسماء بقهر وبدلع: بااابتي ليه حتى انا
ام اسماء قرصتها عشان تسكت
ابو بندر وهو طالع : انا طالع مع السلامه
اسماء: باااي بابي
ام اسماء: الله يحفظك ويوفقك بشغلك
طلع ابو بندر
ام اسماء: اوووف ليته ما يرجع عاد
اسماء بزعل: ليه مامتي لا تقوولي كذا عنه


(عندما تقع في مشكلة ما لا يجب عليك ابداً احل المشكله بخطأ اخر)


قام كالعاده الصبح بدل ملابسه اللي صار يبدل يبدل بين اقل من خمس ملابس يغير ذا ويلبس ذا ويغسل ذاك وعلى هالحال لين ربي يفرجها عليه
لبس الثوب البيج صاير وسيع عليه اكثر من أول وقف قدام المرايه المغبره عقد حواجبه وهو يشوف نفسه صااير نحييف كثير وصايره بشرته حنطي اكثر من اول بس لازال له هيبه بشكله
رفع حاجبه ثم عقد حواجبه ابتسم حط يده بشعره صاير اطول من اول واكثر بعد ماكان يهتم بحلاقته وتضبيطه ع السبايكي صار دايم عشوائي ومتلخبط حرك يده بشعره وتناثر شعره وتلخبط ابتسم اكثر بس بسرعه تلاشت ابتسامته وتذكر ظروفه وين هو هز راسه بيأس وابعد عن المرايه
اخذ جواله تنهد بضيق ودق رقمه وهو نفسه يذبحه
ثواني وجاه صوته الخامل : الوو
فهد بهدوء: متى تبي اجيبها!
سليمان بخمول: الـح ين لاني واصل حدي مصدع
فهد ~ جعله دوم يارب: طيب انت قابلني وجهز المبلغ
سليمان بجديه: وانت مو هامك غير المبلغ! ما فكرت شلون يخف صداعي او الالم همك بس المبلغ ناس عديمة احساس
فهد ما استحمل: هههههههههههههههههه وانا وش دخلني بصداعك هذا الود ودي دوووم مو بيوم بس مو بيدي ع العموم اذا تبي ضبط مبلغ محترم
سليمان: طيب لا تطول
فهد: ان شاء الله
قفل فهد وتنهد ضغط ع الجوال بقوووه ~ حسبي الله عليك يا عساف الله ياخذ عمرك ويريحني منك
طلع بسرعه وراح للمكان المتفق عليه مع سليمان
فهد واقف بملل شاف سليمان يمشي بخمووول وتحت عيونه اسود وشعره منكوش~ اعوذ بالله من الشيطان الرجيم شكل عشاني ناسي ما قريت الاذكار طلعلي هذا هههه استغفر الله وشفيه كذا
سليمان يتكلم ببطء وكسل: اخبارك فهيدان
فهد بقرف: الحمدلله هات المبلغ
سليمان طلع فلوس من جيبه ويعدها : هذي هي كامله مكمله
فهد سحبها بقرف وحط بيد سليمان المطلووب كميه بسيطه لكن مقابلها كثيير
سليمان شافها وابتسم لحد ما بانت اسنانه الصفرا: جاء الفرج
فهد راح وترك سليمان واقف لحاله لانه متفشل يوقف معه وما يحب يطول مع اشكالهم~ الله ياخذكم يارب مووو بيدي شيء وانا مضطر اهه يارب سامحني ع اللي اسوويه



غسل ايدينه ورش معقم لبس القفازات والكمامات ودخل لغرفة العمليات
توجه للشخص الوجود ع الكرسي: خدرتوه !
رند (دكتوره متدربه): ايوه تخدير موضعي
بدر رفع راسه للمتدربين والممرضين بعصبيه: بس انتم عارفين هذي عملية ايش ! عميلة استئصال ورم بالدماغ كيف تخدير موضعي
حسن(متدرب): انا قريت بالملف التخدير الكامل مضر لهاالمريض
بدر اخذ نفس يهدي اعصابه وبهدوء: المفروض قبل ما تتصروفون تخبروني لانه ما ينفع كذا لازم يتخدر تخدير كامل
مروه(دكتوره) : تمام دكتور مافيه مشكله حعمل التخدير
بدت العملــيه
بعد مروور سااعه
بدر وهو يفك القفازات ويغسل يدينه: الحمدلله كانت عمليه ناجهه
مروه بابتسامه: الحمدلله
قطع عليهم مروره من جنبهم بكبرياء وكأنه مو شايفهم
بدر بصوت عالي: دكتور معاذ
معاذ لف ع بدر: اوو اهلين اعتقد انت الدكتور بدر الفارس اذا ما خاب ظني!
بدر~ وكأنه ما يعرفني هههه يا حبك للكبر يا معاذ: لا ابد ما خاب ظنك
معاذ يصافح بدر : شلونك ان شاء الله بخير
بدر : الحمدلله
معاذ: سمعت انك كنت ببعثه ٦ أشهر !
بدر دخل ايدينه بجيب الباطلو: ايه لكندا
معاذ ابتسم: ما شاء الله حلوو، يلا استأذن بعد شوي عندي عملية قلب
بدر ابتسم له: اذنك معك
بعد ماراح معاذ
مروره تنهدت وهي تناظر فيه: هالدكتور كريه كتير
بدر باستغراب: ههه ليه
مروه: مغرور وشايف حالو انو ما فيه احسن منوو
بدر ابتسم
مروه : ايه صحيح دكتور انت مرشح لرئاسة الاطباء
بدر باستغراب: بس انا ما قدمت
مروه: ما بعرف بس انت والدكتور معاذ والدكتوره قدر من قسم الجراحهه
بدر رفع حاجب: انا ما قدمت عليها ابداً ً
مروه بحماس: اكيد لانو خبراتك وبعثاتك زادت من مستواك وسمعتك بس كمان الدكتور معاذ مره شاطر بس اسلوبه ما بيتعامل معه بتمنى لك التوفيق دكتور
بدر ابتسم لها واستأذن منها وراح لمكتبه



قامت وشعرها معفوس ومعصبه نزلت من السرير وشغلت الانوار وهي معصبه من امس ~ اووف نفسيتي خاايسه ومالي نفس شيءء
قامت قدام التسريحه وتناظر شكلها بالمرايه~ هههههههههههههههههههه
بققت عيونها وهي تشوف علبه حمراء ع التسريحه شالتها بسرعه لقت فوقها كرت صغير استغربت
فتحته بحماس لقيت مكتوب بداخله
-صباح الخير غااده
ههههه عارف نفسك تذبحيني لاني اخذت جوالك وماكنتي داريه
بس عشاان اجيبلك هالهديه البسيطه واركب الشريحه فيه
اخووك الحبيب ريان-
غاده صارت ترمش بعيونها قرت الكرت مرتييين
فتحت العلبه اللي كان فيها ايفون جديد وفتحت عيووونها بفرحه
نزلت بصراخ من غرفتها: ريااااان رياااان
قابلها زياد بقق عيونه ع شعرها المعفوس ووجها وهي تصارخ : هيه غااده وش فيك
غاده : ابي رياان وينه
زياد باستغراب: وش مسوي لك ريان
غاده تدف زياد عن طريقها: فديييت ريااان وبسس وينننه
زياد يحك شعره ويناظرها
غاده دخلت جناح ريان ودخلت غرفته شافته ناايم كانت بتصحيه بس بطلت خافت يصحى ويعصب


نزل الحديقه متوجه للباركينج بعد ما بدل ولبس بنطلون بيج وتيشيرت برتقالي وريحة عطره تسبقه حمد ربه ان اهله موو صاحين
نزل للحديقه رفع يده يأشر وبالمصري: ازيك يا محمود
محمود وهو يسقي الورد : الحمدلله انت ازيك يا باشا
سامي ابتسم : بخير
محمود: شايفك مبسوط اليوم دايمه يارب
سامي رايح للباركينج: تسلم حبيبي
وصل الباركينج شاف تولين وواقفه بعبايتها قدام سيارته الفياقرا ابتسم بخبث فتح السياره بالريموت وتقدم لها
: تفضلي
تولين: اركب!
سامي وهو يفتح الباب: ايي
تولين بحسن نيه فتحت الباب الخلفي وركبت
سامي ركب قدام وناظرها بالمرايه~ ع نيااااتها بالحيل ههههههه الحين اعلمها مين سامي
حرك سامي السياره
تولين باستغراب: انت قلت نرتب السيديات!
ابتسامته الخبيثه تلمع بعيونه الناعسه~ ههههههه: اي سيديات يا ماما!
تولين ،،؟؟؟؟
سامي ~ وش هالشعوورر مع نظرات عيونها حاس بالذنب اووف لا وش هذاا
تولين: سامي
سامي : هلا
تولين : وين رايحين!
سامي: الحين تعرفين بس صبرر بس
تولين بقهر وصوت عالي: بس انت قلت نرتب سيديات ليش كذبت علي
سامي وهو يناظرها بالمرايه: والله عاد اللي يريحني خدامه عندي وتمشين بشوووري
تولين بقهر وهي تناظر من القزاز بالشارع : خدامه مو جاريه
سامي بابتسامه مستفزه: عاد انا ما تفرق عندي
سامي وهو يسووق ومتوووجه للمكان اللي بباله~ والله لاخليك تشهقين باسمي تحت رجووولي
دق جواله شاف المتصل // ناظر باستغراب~ اووو ذي مين منال ، منال، اووف اييه تذكرت ههههههه هذي دلخه خفيفه بالمره خلني ارووق عليها شوي مع هالصبح قبل ارووق ع تولين
رفع الجوال : هلا عيووني
منال بفرحه: سام بيبي كيفك
سامي: اهه وينك منوولتي وحشتيييني وحشني صوتك
منال بزعل مصطنع: صوتي بس!
سامي وما صدق فيها: وش صوتك بس لا كلك ع بعضك
منال بدلع: سام حبيبي بقولك شغله
سامي~ الله ياخذك يارب: عيوون سامي انتي احكي
منال بحيا مصنطع ودلع: انا وافقت اقابلك اليوم
سامي حس بضباااب يغطي عيوونه بدا يهدي من سرعة السياره وهو دايخ: اوكيه اليوم مشغوول خليها بكره
منال بزعل: سام ما تبي تشوفني
سامي وهوو داااايخ ومضبب كل شيء قدامه وحس بنغزااات قويه بقلبه قرب من الرصيف عشان يوقف. بس ما يبي يضيع الفرصه مع منال اللي صارله شهر ونص يلعب عليها: لا بس انا الي
ما امداه يكمل كلامه الا ونغزه قلبه بقوووه طاح الجوال من يده
وقف السياره ع جنب وفتح القزاز وغمض عيونه~ اهه وش هذا دايخ بالمره
تولين خافت: وشفيك
سامي اشر بيده يعني تمام
منال خافت ع سامي وبتموووت : ساااام حبيييبي ووينك

تولين تحاول تخفي خوفها~ ياربي موو ناقصني يصير شيء له واتورط وش اسوي الحين
سامي موو قادر يشوف شيء كل شيء قداامه ضبااااب وحاس انه بيرجع سند ظهره ع المرتبه وغمض عيونه
تولين بخوف: سامي!
سامي....
تولين خافت وقربت: سامي
سامي ....
تولين شافت صدره يطلع وينزل بس ما يتكلم ولا يتحرك فتحت باب السياره وركبت جنبه
حطت يدها ع وجهه وتحركه: سامي ،، سامي
سامي بصوت وااطي ومقطع: لا تخـ افي انتي اتركـين ي بس
تولين : يارربي وش اسوي الحين
سامي مسك يدها وشد عليها وهو مغمض عيونه
تولين ارتبكت وخافت وجهه متغير وواضح تعبان
سامي حس بنغزات قويه بقلبه ومع كل نغزه يشد ع يد تولين اكثر
نغزه قلبه نغززه قوووويه وكأنها سكين شد يد تولين بقوه وبصوت واطي مخنوق: آااه
تولين بكت مو عارفه وش تسوي تخاف من هاالمواقف وتكرها يكفي امها ماتت قدام عيونها وما قدرت تسوي لها شيء
مسكت يد سامي وبكت: سامي الله يخليك (بكت اكثر ومو عارفه وش تسوي)
سامي : ان
قطع عليه نغزه اقوى سكتته
تولين خافت يمووت بكت وصارت تشهق دورت جواله كان برمز بس منال ع الخط تبكي وتنادي باسم سامي حاولت تفتحه مقفل وما عرفت
قررت تنزل وتنادي اي احد سحبت يدها من يد سامي
بس سامي شدها اكثر وبصوت متقطع : لـ ا تتركيـ ني خليـ ك معـ اي
تولين حاولت تسحب يدها بس ماقدرت
سامي بيمووت من النغزات كل ما جاء يتكلم او ينطق بحرف نغزه قلبه
تولين مسكت يده كانت بااارده كثييير وضمتها لصدرها وتبكي: لا تمووت ياربي ساعدني يكفي صدمااات بحياتي
سامي غمض عيونه بقوه وبدت النغزات تقل وتهدى
تولين مازالت تبكي وماسكه يد سامي المثلجه
سامي فتح عيونه بهدوء شافها جنبه تكلم بهدوء: تولين خلاص اهدي انا بخير
تولين تركت يده وناظرت بعيونه وبلهفه: سامي انت بخير الحمدلله ياررب الحمدلله(غطت عيونها بيدها وبكت)
سامي حس بندم فضييييع ~ انا كنت راح اضيعها اليوم الحمدلله انه صارلي كذا اهه يارب الحمدلله
تولين بصوت مبحوح: انت تعبان خلنا نروح المستشفى بليز
سامي ابتسم: خفتي علي؟
تولين: اكيد ياربي سامي كنت بمووت لو صارلك شيء
سامي والندم يقتله وببرود عكس اللي داخله : ليه اهمك؟
تولين مسحت دموعها: اكيد تهمني انا اخاف من هالمواقف من جد اخاف سامي تصور امي ماتت قدامي تعرف شلون امك تموت قدام عيونك وما تقدر تساعدها-دمعت عيونها- اشوفها ترجف بسكرات الموت قدامي سامي تخيل اشوفها تنتفض وتطلع روحها قدااامي سااامي امي ماتت قدامي وما قدرت اساعدها امي ماتت وانا بجنبها ما عرفت اتصرف ماتت وانا اطالع لها وهي تتشهد تخيل مسكت يدها صارت بارد وجسمها ابيض -بكت ودموعها تسابق كلماتها- سامي انا ما ساعدتها
شهقت بكا وما قدرت تكمل كلامها
سامي تأثر كثير دمعت عيونه وحس بألم عليها مسك يدها وهمس لها: تولين خلاص اهدي امك ان شاء الله بالجنه انتي ادعيلها حبيبتي ادعيلها بالرحمه
تولين بحزن وتناظر عيون سامي الناعسه: بس انا ما فقدت امي بس انا خسرت كل شيء حلو بحياتي خسرت امي وابوي وكل شيء ما بقالي احد اسند ظهري عليه
سامي وعيونه بعيونها ويده المثلجهه ماسكه يدها البارده~ حرام ع هالعيون الدمووع وانا كنت راح ابكيها وهي شافت كل هالعذاب بحياتها
تولين سحبت يدها من يده غمضت عيونها وبدت دموعها تنزل باستسلام
سامي تنهد وحمد ربه مليووون مره ع اللي صار وحاس بندم فضيع ع اللي كان ناوي يسويه بتولين
حرك السياره وغيّر طريقه ورجع للبيت وتولين ما سألت عن شيء لانها كانت تعبااااانه ومحتاجه تنام وهو تعبان اكثر منها
سامي رفع جواله وهو يسمع منال تبكي،،، بصووت كله تعب: الوو
منال وهي تبكي: سام وش صار لك
سامي: تعبت شوي بس
منال بصدق: ليته فيني يا سام والله احبك ما اتحمل المك ولا عذابك
سامي تنهد وضغط ع الجوال : اوكيه منال احاكيك بعدين
منال بحب: من عيووني
سامي قفل ~ اكرره الخفيفات مثل منال نفسي بووحده فيها ثقل شوي اووف وبعدين لما اتركهم يتبكبكون هه غباء من جد يعني شلون احب وحده بايعه نفسها لي مدري وين عقولهم يوم يحبووني مع اني احس بالذنب عليهم بس هه يستاهلون بععد

(صحيح يمكن احياناً نتألم ونفقد اشياء كثير بحياتنا بس فيها خيييره ممكن تتألم او تمرض بس اكيد فيها خيره يمكن هالمرض يكفيك من شيء اكبر من المرض لازم نحمد الله ونشكره بكل حال)



الساعه ٦ المغرب
الكوفيرات يشتغلووا
ريما راحت للعنود بس انصدمت انها ما تجهزت ولا مسووويه شيء بس تناظر بالفستان اللي قدامها
ريما باستغراب وعصبيه: بنت وش فييك انتي
العنود عيونها مغرقه: ريما مااابي
ريما رفعت حاجب وتفكر العنود تمزح وبمزح: هههههه يا عيني ع اللي يستحي
العنود بترجي وخوف: ريما خايفه والله بيصير شيء اهيئ
ريما مو فاهمه بس حاسه بخوف العنود ضمتها تهديها: من وش خايفه ترى نواف ما ياكل
العنود ضمت ريما وبكت
ريما بعد ما حستها هديت ابعدتها عنها : وووش فيك الحين!!! يلاا لا تخربي هاليوم حبيبتي
العنود مسحت دموعها وقامت: اووكي يلا بتجهز الحين
ريما: يلا البسي الفستان بعدين تعالي هناك للكوفيرات اللي هنا بسرعه ما فيه وقت باقيلك ساعه
العنود ابتسمت من ورى قلبها: اوووكي
ريما : بسرععه قبل اصفقك رفعتي ضغطي ياخي قوومي
العنود قامت بسرعه لان ريما من جد واضح بتصفقها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 705
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:20 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


رفع طرف غترته ع كتفه وواقف قدآم المرايه اللي ع طووله اخذ عطره القوي وتعطر ناظر بشكله وابتسم وطلع راح للمجلس
قابل خالد يعدل غترته قدام المرايه
خالد يناظر نواف من المرايه: هههههههههههه
نواف ارتبك: وشفيك
سمع صوت ضحكة مشعل من وراه: ههههههههههه
نواف يناظر بالمرايه: وجع وش فيكم
خالد بناظر نواف بتفحص: حشى ما انت صاحي وش هذا
مشعل يقزه: نووواف من جدك الحين هههههههههههههههه
نواف بينجلط رجع يناظر شكله يمكن فيه شيء غلط بس ما لقى شيء
نواف بعصبيه وتوتر: ع الاقل وانا عريس عاملوني زي الناس وش فيه انت معاه !
مشعل حط يده ع كت نواف: ابد طال عمرك انا والمطفوق خالد نطقطق عليك وانت ع الريحه تصدق
نواف شال يد مشعل عنه : لا بالله
خالد : ههههه اي والله جد
دخل عبدالعزيز وتركي وعمار
عبدالعزيز يناظر نواف: اكشخ طالع حلوو اليوم
نواف بثقه: انا كذا دوم مو بيوم بس
عبدالعزيز: ابوها من ثقه،
عمار بتستهزاء: الثقه الزايده هذي اللي مضيعته
مشعل: هههههه عمار ياخي لو مره رووق واترك الواحد يعيش جووه
عمار هز راسه وابتسم بسخريه يجاريهم
خالد يدفهم: امش انت وياه
عبدالعزيز يناظر بالمرايه : شباب شكلي كذاا تمام ولا ناقص شيء!
تركي يسحبه: امش امش قدامي اللي يشوفك يقول العريس انت
عبدالعزيز ابتسم: بلقااها اليوم انا
مشعل يدور بعيونه : شباب وين ريان
جاهم صوته من ورى وهو يمشي جهتهم ومعه بدر: السلااام يا عيال
مشعل يسلم: هلا والله
ريان: هلابك زود
بدر يسحب ريان ع جنب: احسك موو طبيعي فيك شيء
ريان عقد حواجبه : لا ابد
بدر بشك: الحين مو وقته احقق معك بس عارف ان وراك شيء
ريان يصرف وهو يروح لنواف: اوو شووف من جاء هناك
ريان يسلم ع نواف: ههههه اكشخ من قدك
قطع عليهم مهند يسلم عن نواف: مبروك يا النسيب
نواف يصافح مهند ونفسه يذبحهه: الله يبارك فيه بس مو كان كلمة النسيب بدري
ريان يناظر مهند بقهر
مهند يناظر ريان: اوو انت كنت بالنمسا قبل شهر صح
ريان بدون نفس: يعني وش رايك
مهند باستغراب ابتسم: اوووبس الاخلاق قافله عندك
ريان بقهر: واللي يشوفك شلوون ما تقفل اخلاقه!
مهند رفع حاجب : لا بالله
ريان ابتسم بسخريه : اي والله
مهند مستغرب من ريان : يلا انا بروح اشوف الشباب هناك عن اذنكم واحب ابارك لك مره ثانيه يا نسيبي
ريان بعصبيه : تخسي تناسبنا
مهند رفع حاجب: نعم!
ريان : نعامه ترفسك ان شاء الله
مهند: هههههههههه وش عندك انت ووجهك ذا
ريان بسخريه: انت من جدك تناسبنا والله وكبرنا
مهند رفع حاجب : هه ليه يعني وش يمنع
ريان بفخر وثقه: انت تدري من تبي تناسب الفـارس ي حبيبي مو اي احد هه وبعدين اذا عمي وافق جدي ما يوافق ع حفيدته تاخذ رخمه مثلك هه اخر زمن والله
مهند بعصبيه: ما الرخمه الا انت واذا ترى اقلقتونا الفارس والفارس حسبالك مافيه الا انتم يعني تفوو عليك و ع اشكالك واحد سكير والثاني ما بقى بنت ماضيعها
ريان اعطى مهند كف ع وجهه وبعصبيه: احترم نفسك والزم حدوودك لا تخليني افقد اعصابي والله ما يصير لك خير
مهند ردة فعله اقوى هجم ع ريان
ريان نفس الشييء
نواف وخالد يمسكوونهم
ريان بصراخ وعصبيه: واللي خلقني ما تلمسها
مهند بنفس الصراخ: والله ما ياخذها غيري ولا تخليها تحدي
الناس بدوا يتجمعون ع مهند وريان ويمسكونهم لانهم بيتضاربووون
اشتد الكلام بينهم والناس يحاولون يفكونهم بس يرجعوون يهجموون ع بعض
دخل من بين الزحمه بهيبته الكل أبعد عن طريقه
ريان بلع ريقه لما شافه وبدا يهدا
مهند كان عادي ويسب ريان نفس اول
تكلم بصوت عالي : وش صاير هنا
ريان ياخذ نفس وصدره يطلع وينزل : اللي صار هوشه وانتهت
الجد يناظر ريان بحده: ريـان تكلم
ريان بهدوء: السالفه يا جدي بعدين والله هنا ما يصير
الجد رفع حاجب ومشى عنهم بعد نظرة توعد لريان
مهند ابعد عن ريان وهو يعدل ثوبه وبنظرات تحدي: يا انا يا انت!
ريان بنفس نظرات مهند تحدي وثقه : هه الايام بينا
مهند اعطاهم ظهره ورااح
بعد ما راح مهند
نواف يناظر ريان: وش فيك انت
ريان يناظر مهند وهو رايح باستحقار وبقهر: ياخي هذا سمعته زفت شلون بتزوجونه لريما
نواف: ههه ومن قال موافقين لا انا ولا ابوي موافقين بس يعني ما يصير نردهم ع طول
ريان ابتسم براحهه: يعني ريما مو موافقه
نواف : اي
ريان بتوتر: نواف بغيتك بكلمة رااس انا شاري ريما وابيها
نواف ابتسم من قلب
ريان بجديه: كنت ابيها من زمان بس ما صار فيه وقت والحين قلتلك قبل اقول لاي احد
نواف انبسط: والله هذا اللي يبيه ابوي واكيد موو راد ولد اخووه واكيد ما نلقى لها احسن من ولد عمها
ريان ابتسم وروووّق وهو يعدل غترته وثوبه : تسلم نواف ما تقصر والله


بنفس المكان بس بجهه ثانيه
فيصل واقف وبهمس : يزيد مصدع الله ياخذك
يزيد بنفس الهمس: كل تراب قايل لك خذ من بدري
فيصل يحك ذقنه: نسيت والله وش السواة الحين
سامي جاء عندهم وأشر لهم بيده: هلا والله
يزيد: هلا سامي
سامي يناظر فيصل بتمعن: ولد وشفيه فيصل
يزيد ارتبك : ها مافيه شيءء
سامي تنهد: وبعدين معاكم انتم!
فيصل بملل: سام واللي يسلمك لا تشتغل موال الحين-بهمس-انا مصدع نسيت ما اخذت الجرعه دبر لي
يزيد قرب من فيصل وحط بيده شيء: خذ خذ لا تفضحنا الحين
فيصل ابتسم: تعجبني ياخي
سامي بعصبيه: واللي ياخذكم ان شاء الله
يزيد: سامي وش فيك انت ما يعجبك العجب ولا الصوم برجب
فيصل: اللي يشوفك يقول احسن منا والله حالك حالنا ههههههههههه
سامي: اقول انت وياه اعقلوا لا تفضحوني هنا
يزيد يأشر براسه: ما عليك قدها هههه انت ارتاح بس احنا هادين مسالمين اليوم
سامي رافع حاجبه: والله مدري ، انا بروح اشوف ابوي



جالسه بفستانها الناري الصارخ مفصل ع جسمها ومعطيه تفصيله مميزه ومبين بياض بشرتها شعرها مرفوع بطريقه حلوه وهاديه ، مكياج هادي كثيير،. جالسه لحالها بالغرفه وهي خايفه ومرتبكه
مسكت جوالها بتوتر وخوف فتحت البيبي وضغطت ع اسمه
تنهدت ويدها ع قلبها ارسلت له
بندر اليوم مقدر اجي اعذرني لبكره اوعدك اكون فيه

ثواني وجاها رده اسلوبه زفت وما يتفاهم معه
لا والله يا الحبيب كانك بغيت اليوم حياك الله ولو تأخرت عن الساعه عشره ونص لا تلوم الا نفسك

العنود ~ واذا وش راح يسووي -قررت تتحداه اليوم يومها ما راح تضييعه
ارسلت
انا قلت ما اقدر اجي يعني ما راااح اجي

بندر:
اوكيه انت انتظر دقايق بس

العنود~ وش راح يسوي يعني اكيد بس هياط
ارسلت
ههههههه بنتظر وش وراي

بعد دقايق بسيطه بندر ارسل لها مقطع
فتحته انصدمت بلعت ريقها~ هذا متى صورني؟؟ ايه هذا لما كنت معه بالسياره اوووف منه الله ياخذه وش اسوي الحين وبعد واضح شكلي بالمره يعني واضح اني انا لا وبعد هو واضح بالمقطع لا لا
حطت راسها بين يدينها تفكر وش تسوي

بعد مرور خمس دقايق ارسل بندر
عندك مانع انشره ولا لا!

العنود: طيب يمكن اجيك ع الساعه١١
بندر بعناد: قلت ١٠ ونص غيره لا الحين انا مشغول موب فاضي لك ولا تنسى الموعد لو تأخرت كعقاب بسيط المقطع بينتشر بس يعني
العنود: يصير خير

قفلت الجوال بخوف ومو عارفه شلون تتصرف بلعت ريقها بخوف وتحاول تخفي ارتباكها

دخلت ام العنود مستعجله ومعاها ريما وبنات عمي: يلا الزفه بتبدأ

راح اترك الشخصيات بهالجزء تتكلم عن مشاعرها

{~_ريما_~}

اليوم غيرر بالنسبه لي اليوم اختي اللي ما جابتها امي بتملك ع اخوي شيء حلوو واحسهم لايقين لبعض كثير
انا ضبطت اغلب الاشياء ان شاء الله اعجبهم
بس ماادري كذا احس فيه شيء بيصير ان شاء الله لا بس لانو العنود متضايقه يمكن طبيعي تتوتر مدري بس احسها مو طبيعيه
بهالحفل لازم ارجع ريـما اللي تنبسط وما تفكر بغير وناستها ولازم انسى الزفت ريان والتبن مهند مع اني موو قادره وخايفه منهم الله ياخذهم ويريحني منهم

{_~ميار~_}
اليووم كان ستتاايلي غير بالمره صحيح مو عاجبني بس شكلي ملفت والانظار كثيير علي وهالشيء اللي احبه اني اكون ملفته وجذاابه والكل يناظرني باعجاب
فكيت اللفه اللي ع يدي لانه منظرها الابيض مو حلو ويخرب ستايلي تألمت كثثييير بس ما بينت الألم وحاولت ما احرك يدي ولا اخلي الناس يشووفونها لان الجرح كبييير
كنت اتمنى الظروف تكوون غير والعنود مو لنواف وافرح فيها وازفها انا بنفسي بدل امي وبنات عمي بس وين اختي بتنزف لحبيبي شيء يعوور والمشكله محد حااس فيني
اهه بس نواف احببه وامووت فيه واعشق التراب اللي يمشي عليه مستحيل اكرهه بيوم احب غمازته وعيونه الواسعه ابتسامته ليتني له وليته لي اتمنى العنود تمموووت وارتاح منها

كنت أمشي بدلع وغرووور وما كأني اشووف احد قدامي لان محد من مستواي وما احد يستاهل اناظره الا يكون من مستواي وبس

ماززن مدري ليه جاء ببالي طاريه الحين بس اكييد حقدي عليه وكرهي له يذكرني فيه كل لحظه وبسببه انا لابسه هالفستااان اكرهه الله لا يهنيه بحياته والله لارد له الحركه هذي واخليه يندم عليها

م من قدامي بنتين يمشون بدلع وضحكتهم ماايعه احتقرتهم ومريت من جنبهم بس سمعتهم يحكوون عني
...: هذي البنت مين
.. اتوقع اخت العروسه
.... حلووه صح بس مو شايفه احد
.. اي بالمرره ما تعطي وجه ولا بعد ما تسلم
..... من حقها حلووه وتستاهل بس مو كذا عااد اكره اللي شايف نفسه

نفخت ريشي وانا اسمعهم انبسطت لحكيهم اخذت الحلو منه ورميت الشييين هذااا طبعي اخذ اللي يعجبني واللي ما يعجبني ارميه وراااي

كملت مشي لحد ما لقيت صديقاتي اللي يناسبووني ومن مستواي وافتخر امشي معهم


{~_العنود _~}

تمنيت ميار تكون موجوده معاي بهاللحظه دورت بعيوني بين بنات عمي بس للأسف ما كانت موجوده
البنات نزلوا عشان يضبطون للزفه ويشيكون ع الوضع

نزلت مع أمي اللي ارتبكت من ارتباكي وريما بس تطقطق وتضحك وانا موو فاضيه لها اخاف اطيح او اتفشل وفوق هذا مو عارفه وش اسوي مع بندر اخاف ما اروح او اتأخر ويكون هاليوم بدل مو يوم حلوو وسعيد يقلب مشاكل وهموم اذا نشر الصور وهو معاي اكيد مصيبه حسبي الله عليه

وقفنا قدام بوابه كبيره عشان ندخل منها وتبدأ الزفه حسيت بخوف فضيع وارتباك شديت ع يد امي اللي ماسكه يدي
همست امي وبعيونها لمعة حزن: مبروك يا العنود
ما قدرت اجواب او ارد اصلاً مدري شلون سمعتها وانا حدي متوتره

انفتحت البوابه الكبيره وفتحوه خلود وغاده وهم مبتسمين
مشيت بثقه وتوازن والانظار كلها علي والمصوره كانت تصور فحاولت ابين ثقتي بنفسي واكون متوازنه قد ما اقدر
اخيراً وصلت للمكان اللي اجلس فيه جلست بثقه وابتسمت وحاولت اتناسى اللي شاغل بالي وتفكيري لاني خايفه من اكثر من شيء وتراودني خيالات بدر وخالد معصبين احس ان بندر ممكن ينشرها ويخرب اليوم كامل

قربت رغد مني بابتسامه وهمست: طالعه قمر
ابتسمت لها لاني ما اقدر ارد بس وجودها يرحني لانها اختي اللي ما جابتها امي
ليان ابتسمت لي وهي واقفه جنبي كانت معي اكثر من ميار ميار ما فكرت حتى تتعب حالها وتطلع ما كآنها تعرفني

علت اصوات الزغاريد والتهنئات والتبريكات

ريما : بنات نواف بيدخل الحين


{_~نواف_~}
وانا جالس مع الشباب مع عبدالعزيز اللي ما يخلص هباله وع قولته مغامرات كلها مدري من وين اشك انه يخرط علينا ههههه
تمنيييت اليوم شيء واااحد بس وجوود اخووي فهد جنبي بس مادري وينه وقلبي معورني عليه فااااقده بالحيل بس مااقدر اقول الا الله يجمعني فيك قريب يا فهد

استغربت وانا واشوف توتر مشعل ماادري وش سببه بس كل شوي يفتح جواله وعاقد حواجبه بعصبيه

شفت خالد يمشي من بعيد بثقه ورزه وبوجه ابتسامه مشى لين عندي وبابتسامه: يلا تعال
يقصد ادخل عشان البس العنود الشبكه : اوكييه

{_~مشعل_~}
ارتفع ضعطي مليووون وانا ارسل للعنود وما ترد يمكن لانها تقرب لنواف من بعيد واكيد حاظره زواجه ما ادري ع شوو هالتضحيه
فكرت لدقايق
حب ! ايه اكيد حب وشلون ما فكرت انها تحبه اكيد حاظره الزواج الحين بس نواف الحين بيملك ع غيرها واكيد بتنساه ويمكن تكون ما تحبه بس ترد له جميل مابي اوجع راسي بهالسيره
و بندر الزفت وموو راضي يقتنع يأجل لاني ابي اكون مع نواف بهاليوم
اللي قاهرني ورافع ضغطي بندر يقول ان العنود اللي هي وليد بالنسبه لبندر وافقت تروح بس شلون هذي مصدقه نفسهاا انها ولد وبتروح لحالها حشى مووب صاحيه لازم اعرف متى بترووح عشان اكون. موجود ونفسي امنعها بس واضح عنيده وبتكمل المشوار


{_~العنود_~}
وقفت وانا اسمع الاغنيه اللي تسبق دخول حبيبي نواف
ابتسمت لا ارادياً مسكت يد ليان بقوه: ليوون خايفه
ليان ابتمست: يعننني ما تعرفينه
سكت لان انفتح الباب ودخل نواف برزته وطوله ووسامته كان ابوي جنبه ويوصله لي
ناظرته وناظرني والتقت عيونا ببعض استحيت وما كأني اعرفه هههههه
وقف قدامي وطبع قبله حاره ع جبيني
حسيت دقات قلبي سريعه انحرجت
سمعت ام نواف تطلبه يلبسني الشبكه ارتبكت كثير وحسيت بفخر وابتسمت بتوتر وطيف بندر وتهديده يلاحقني واتمنى اطلع من هنا وارتاااح

{_~نواف_~}
ابتسمت وانا اشوف توترها وخوفها كاانت بالنسبه لي جمييله بشكل كبيير صحيح اعرفها وحافظها بعد بس المره ذي غير كانت احلى واحلى بكثييير
قربت منها ولزوم الارتباك
مسكت يدها البارده الصغيره بيدي حسيت ان بشرتي سمراء كثير مقارنه ببياض بشرتها حسيت ببرودة يدها شلون وانا يدي دااافيه كثير بالنسبه ليدها لبستها الخاتم وهمست لها: أحبك
رفعت راسي وابتسمت لها من قلب
وانا احس بتنفسها السريع مبين مرتبكه ووجها احمر شوي
اخذت العنود الخاتم عشان تلبسني اياه كان واضح عليها الارتباك لبستني الخاتم وواضح بتمووت من الحياء ما كأنها تعرفني من قبل ههههه اكيد عشان الناس والحظور الكثير

{_~ العنود~_}
حسيت ان نواف مبسوووط بهاليوم ومستانس كنت اتمنى اني ما عرفت بندر بحياتي وندمت ع الساعه اللي تحديت وقبلت فيها
جلسنا ع الكراسي والكاميرا تصورنا
همس نوااف :طالعه قمر
ابتسمت له وما عرفت ارد بس بادلني بابتسامه اعشقها
يدي ع قلبي من الخوف واراقب الساعه بس باقي قدامي ساعتين
ابتسمت وانا اسمع اسمانا ع الموسيقى(العنود ونواف)
شعور حلوو واختلاط مشااعر كثيره بالنسبه لي

شفت ريما جايبه الكيكه الكبيره ومكتووب اسماءنا عليها


{_~ نواف_~}
مسحتها بنظراتي لحد ما قلت بس ههههههه صحيح دايم اشوفها بس مثل اليوم لاا غير بمليون مره
انتبهت انهم يبون نقطع الكيكه
اخذت السيف عشان اقطع فيه الكيكه معها
حطيت يدي ع يدها اللي كانت مثل الثلج باااارده
قطعنا الكيكه سوا وانا احس بارتباكها ومن ربكتها حسبت اني ارتبكت معاها
قطعت بالشوكه قطعه صغيره تناسبها واكلتها اياها
وبنفس الشوكه قطعت وابتسمت لي رديت الابتسامه لها اعشقهاا وابي الجوو يفضى لي ولها وبس
بس العيون كلها علينا
اعطتني القطعه اللي قطعتها كان بالنسبه لي طعمهااا غيير حسيت بنكهه مختلفه كثير

شربتها العصير ورشفت شوووي بس هذا اذا كانت رشفت هههههه
ونفس الشيء شربتني العصير وايدينها ترجف تمنيت اضمها واهديها مدري ليه خايفه هالكثر بس اكيد عشان الناس والعيون كلها علينا شربت العصير من يدها وانا احس بطعم غيييرر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 706
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:26 AM
صورة وَعـــــــد الرمزية
وَعـــــــد وَعـــــــد غير متصل
♥..يُحـكَى انّ حُلمـآ جَمِيلآ تحَققَ بالدُعَـآء..♥
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


الله بااارت حححلو تسلم يدكك انتظر التكملة :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 707
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:26 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



جلسوا المعاريس بكارسيهم والناس تناظرهم

ليان تدق ريما: بنت شوفي العنود ههههههه حليلها مستحيه
ريما : هههههههه ما يليق تصدقي
خلود: ههههه حرام والله شكلها كيوت اليوم عكس دايم
ليان: وجها احمر هههههه يا قلبي
ريما: بطلع ارقص تشاوو
طلعت ريما وهي ترقص قدام اخوها والعنود
نواف ضحك ع ريما وحركاتها وهي ترقص
ريما تسحبه يرقص معها وهو رفض
تركته وكملت ترقص بدلع وما كأنها ريما الهبله وراعية الطلعات وكل العيون والكاميرا عليها
ولما نطقت الطقاقه باسمها بالاغنيه ع طلب ام نواف
ريما انبسطت وكملت بدلع ولفت ورقصها كان مضبووط ويليق فيها وبدلعها
ليان طلعت لبرى للمطبخ الداخلي للقصـر تشرب موويه

خالد: اوف سيرياتا جيبي القهووه والشاي
سيرياتا وبيدها صينيه كبيره: بابا ما يقدر انت اعطي هذا قهوجي
خالد: اوكيه جيبيها بعطيها القهووجي بس انتي جيبيها
سيرياتا: بابا ما يقدر شوفي في مطبخ
خالد : مافيه احد
سيرياتا: لا بابا مافيه حتى شغاله كلو برى
خالد دخل للمطبخ مستعجل: اووف وين حطوها
ليان تجمدت مكانها ما قدرت تتتحرك ولا تطلع ولا تسوي شيء حست قلبها يدق بسرعه ومغص ببطنها
خالد وهو يدور انتبه لوحده واقفه شال نظره عنهاا بسرعه لان مو من عوايده يناظر بالبنات ويقزهم
ليان تمنت تختتتفي
خالد بإحراج وهو معطيها ظهره وماشي بيطلع: معليش اعذريني ما كنت عارف بوجودك
طلع خالد وهو ما يدري من البنت بس لمحها لمححه ما يدري كيف شكلها ولا وش لابسه
ليان طلعت من المطبخ وعيونها مغرررقه دموع ووجها احمر ~ ياااويلي



بمكان ثاننني
بالباركينج واقف ويتفحص سيارته الجديده ~ اووو والله متحمس بقلب الدرفت اكشن
سمع صوتهم وضحكهم من وراه وايدينهم ع اكتاف بعض ابتسم لهم
عمر تركهم وجاء: اكشخ بندر بس ما تناسب!
فارس يضرب عمر ع راسه: يا الدلخ التحدي درفت اليوم

(درفت يعني تفحيط كوول سيارات كول وجديده وكشخه )

عمر يحك مكان الضربه وبغباء: احلف
عز: مافيش داعي يحلف
طلال يناظر بندر: بندر مين اللي يعزز. لك
بندر بدون ما يناظرهم ويتفحص السياره: مين يعني وليد
عمر بحماس: حلووو. والله السياره كوول والولد يناسبها
فارس: شفت ناصر بيجي الدرفت اليوم بعد
بندر: اما ناصر بيلعب درفت ههههههه يخسي
طلال ابتسم وبسخريه: شفت وش يقول
بندر بلا مبالاه: وشوو
طلال: هههههه يقول بيجيب راسك
بندر ضحك من قلب: هههههههه ناصر الصعلووك ذاك ههههههههه يبطي عظم
جاهم صوته من ورى: سلام يا عيال
بندر راح له: هلاا والله
سعود: ها بشر كيف الوضع
بندر غمز له: كله تماااام
سعود ابتسم بخبث
بندر حط اصبعه ع جبهة سعود: اموووت واعرف هالراس ع وش يخطط
سعود ابتسم وشال يد بندر عنه بهدوء: مصيرك تعرف حبيبي
قطع عليهم عمر يفتح السياره: يلا شبااب باقي ساعه ع الدرفت ويبدأ
ركبوا الشباب سياره بندر الجديده
سعود مسك بندر من يده وسبحه لمكان بيعد عن الشباب شوي
سعود باهتمام: بندر اسمعني عدل لا تنسى ونفذ اللي قلتلك بالحرف الواحد
بندر بلا مبالاه: اوكيه لا تهتم
سعود بتركيز ونظرات قويه وحده: بندر
بندر: هلا
سعود : انتبه والله لو يصير غلط باللي مخططين له لا تلوم الا نفسك
بندر طلع جواله من جيبه: اوكيه
سعود باهتمام: وليد متى بيجي وكيف
بندر: اكيد بيجي بس مدري شلون
سعود : وانت وش اللي مخليك تتأكد انه بيجي
بندر ابتسم بذكاء: مخ يا حبيبي مخ
سعود بشك: اشك صراحه
بندر : انت ما عليك ذا خايف ع سمعته راح يجي
سعود رايح للسياره واشر لبندر يجي
ركبوا سيارة بندر بندر يسووق وسعود جنبه والباقين ورى





واقفه بـ Dressing Room (غرفة التبديل) محتاره وش تلبس ~ اممممم ابي شيءء يكون حلوو وساتر شويات اووف هذا حلوو ههه اصلاً ماراح افك العبايه بس احتيااط
طلعت بنطلون سكيني أبيض وتيشيرت بينك ضيق ع جسمها علاقي وجاكيت أبيض
لبست اللبس رفعت شعرها الناعم كعكه ونزلت بعض الخصلات ع وجها رفعتها مرره ثانيه ونزلت بعناد~ اووف
ما حطت مكياااج ابداً ولا شيء
بس جمالها يكفي وما يحتاج بس هي ماتبي تلفت الانظار بس تبي توصل لشيء
رفعت ايفونها ودقت رقمه
ثواني وجاها صوته الفخم: هلا
ايلان بدلعها العفو: حبيبي انا جاهزه
...: اوكككي ع المكان اللي اتفقنا فيه امس
ايلان بخوف وارتباك: ان شاء الله
لبست عبايتها ورمت اللثمه باهمال
طلعت وركبت مع سواقها بسيارتها الخاصه فيها
ايلان سكرت الباب وتكلم السواق: ع كوفي ...
السواق هز راسه ومشى
بعد دقايق وصلوا الكوفي المطلوب
رفعت جوالها واتصلت عليه
بس امداه يرن رنه وحده الا وقزاز السيارت يدق ابتسمت لما شافته وفتحت نزلت
مسك يدها وشبك ايديهم ببعض: يلا بيبي
ايلان ترجف: خلنا نحكي هنا
...: ايلانوو بيبي وش فيك
ايلان سحبت يدها: راشد انا بس ابي اقولك اذا تحبني من جد اخطبني من راكان وبس
راشد بكذب بس ما يبان عليه الكذب : انا كلمت راكان وهوو رفض حياتي وش اسوي طيب
ايلان بقهر: راكان ما حكالي حتى ليييه
راشد: لوولي حياتي الحين خلينا ندخل ما يصير كذا بنص الشارع
ايلان بتفكير: اوووكي
دخلوا الكوفي وجلسوا ع احد الطاولات
راشد رفع يده يأشر للوايتر
جاء الوايتر ياخذ طلباتهم
راشد يناظر ايلان: وش تبين حبيبتي
ايلان بدون نفس: مابي شيء
راشد ابتسم: ليه حبيبتي !! اوككي بجيب لك ع ذوقي
ايلان هزت راسها
راشد: واحد شاي لاتيه وواحد موكا بارد
راشد يناظر ايلان: حبيبتي وش فيك
ايلان بزعل: وش نستفيد واحنا سوى
راشد هز راسه: هممم نستفيد اسمع صووتك يكفيني
ايلان: راشد خل عنك هالحكي الحين ابي افهم ليه راكان رافض
راشد حط ايدينه ع الطاوله: انا بتزوجك غصب عن راكان ماعاش من يفرقنا
ايلان بتفكير: غريبه راكان رفض !!
راشد بلامبالاه: هههه متقلب اخوك
ايلان وهي تفكر وبعد تفكير وبثقه: راكان ما يرفض شيء الا لمصلحتي
راشد~ لازم اكرها براكان وتقوم معي عليه ههه والبنت خفيفه بينلعب عليها: يعني ووشوو انا
ايلان تقاطعه: انا اتوقع انت مسوي شيء صح! عشان راكان يرفض كذا
راشد عض شفته بقهر
قطع عليهم الوايتر حط رتب الطلب ع الطاوله وراح
راشد: وش تبين حبيبتي!!
ايلان بدون نفس : اي واحد
راشد ~ الحين وش فيها منكده وتنكد علي معاها اووف: ايلان طالعي لي
ايلان لفت له: نعم
راشد مد لها كوب الموكا
ايلان اخذته وشربت منه شووي ونزلته ع الطاوله: مو حلو!
راشد وهو يشرب من الشاي لاتيه شرب شوي ونزله ابتسم لها : طيب ذوقي هذا يمكن يعجبك!
ايلان~ يع شارب منه ويقول اشربي وراي بربري هووو يااع سووفاج
راشد فهم عليها ابتسم اخذ الموكا وشرب من نفس المكان: تصدقي
ايلان بققت عيونها تناظره ويشرب عااادي
راشد: طعمه احلى بعدك (وكمل يشرب بهدوء)
ايلان~ يعني ما يقرف مني!!! يعني هو يحبني من جد هالحركه ما يسويها الا العشاق






طلعوا نواف والعنود يجلسون مع بعض شووي والمصوره تصوور ونواف ينفذ اي حركه بجراءه والعنود منحرجه ومتوتره وهي تتتذكر بندر
طلعت المصوره وتركتهم لوحدهم
نواف ابتسم ~ اخيراً ما بغت
لها وتقدم لها لحد ما صار قدامها ومسك يدها بيده وهي منزله راسها : طالعي لي شووي
العنود رفعت راسها وتعلقت عيونها بعيونه حست انها راح تبكي ليييه ما تدري بس تجمعت الدموع بعيونها وما تبي تتكلم عشان ما تبكي
نواف مستغرب ~ وشفيها مو من عوايدها
نزلت عيونها عنه بسرعه ومرتبكه لانه ماسك يدها كأنه اوول مرره
نواف باس كفها بحب وعيونه معلقه عليها
العنود خاااايفه وتخاف ينشر بندر الصور وترووح فيها ولا بعد الصوره بندر معاها وبمقاطع كمان والله ليذبحها خالد وابوها ونواف وش بيصير خاافت اكثر وهي تفكر كذا

ترك يدها وطلع من جيبه علبه حمراء ومدها لها
العنود قلبها يدق بسرعه تحبه وتحب كل شيء فيييه مدت يدها واخذتها
نواف قرب منها وبهمس هادي: افتحيها!
العنود فتحتها وابتسكت وهي تشوف العقد النحيف مرصع بالماس ويلمع بشكل جذاب
لفت عليه وهو مبتسم وقريب منها ابتسمت وبصوت واطي: يجنن
نواف ابتسم واخذ العقد وجاء من وراها ولبسها اياه بهدوء
العنود تغمض عيونها صحيح متعوده عليه بس مو بهالقرب اوول مره يكون قريب منها كذا!
نواف ابعد عنها والعنود لفت له ابتسمت ونست بندر وسعووود والتحدي وكل شيء
نواف وعيونه عليها : كان عاجبني بس اعجبني اكثر لما لبستيه
العنود انحرجت وابتسمت : جد
ماحست الا ونواف ماسك يدها البارده بيده الدااافيه ويدورها
ابتسمت بحب وككل شيء تعشقه للجنوون تموووو فيه لدرجة نساها كل شيء
وقف وتركها داخت وكانت بتطيح بس مسكها بسرعه من خصرها
قفزت بسرعه لانهاا تكره احد يمسكها كذاا
نواف فطس ضحك ع شكلها وهي تناقز: هههههههههههههههههه
العنود جمعت شعرها كله بجهه وحده كذا اي حركه بس عشان تخفي التوتر
نواف يناظرها جاء قدامه ولف شعرها للجهه الثانيه: كذا احلى
العنود ابتسمت بس فجأه تذكرت بندر ناظرت ساعتها الألماس اللي تبرز جمال معصمها كانت الساعه عشره الا عشر دقايق
خالد فتح الباب وهو مبتسم سلم عليها وبارك لهم
العنود بصوت واطي: خالد!
خالد لف لها: لبيه
العنود: ابي اطلع دايخه
خالد يناظر نواف بشك ورفع حاجب: وش مسوي لها انت،
نواف وهو حاقد ع خالد اللي يخرب عليه داايم : هاا'
العنود كانت حجه عشاان تطلع
خالد حط يده ع كتفها ومسك يدها: اوووكييه تعالي معااي
طلعت العنود مع خالد
خالد ابتسم لها: انا برووح تبين شيء
العنود : لاا تسلم
خالد راح والعنود دخلت الغرفه اخذت عبايتها ولمت اغراضها بشنطتها الكبيره شووي فتحت الجوال الثاني
لقيت خمسين رساله من مشعل
فتحتها كانت
وليد متى. بترووح
وليييد
وكثيير رسايل من هالشكل
ما ردت عليه وارسلت لشخص ثااني
لبست عبايتها بتطلع بس
دخلت ريما وبققت عيووونها: بنننت وش هذاا
العنود بتوتر: تعبانه ابي انااام بالمره
ريما تحطمت~ يعني المفاجأه راحت ع الفاضي لا لازم اخليها هننا ماراح تطلع: نوو ما راح تطلعين
العنود جلست ع الكرسي: ريما والله تعبانه من امس ما اكلت شيء وبرضو دايخه
ريما : لااا باقي بتن
قاطعتها العنود وهي تلبس العبايه: سووري بس مرره تعبانه والله مقدر احس شوي ويغمى علي
ريما تتحلطم: اوووف طيب خلاص انقلعي عن وجهي
وطلعت ريما معصبه وقفلت الباب اقووى شيء
تنهدت العنود واخذت جوالها واتصلت ع السواق


مشعل ماسك جواله ومعصب وواضحه العصبيه بوجهه
عبدالعزيز شافه وباستغراب: مشعل وش فيك
مشعل من بين اسنانه: وينه هذاا مجنوون
عبدالعزيز : مشعل التحدي اليوم
مشعل : اعرف الحين وليد بيروح لحاله
عبدالعزيز بلامبالاه: اسمع التحدي درفت تدري!
مشعل بعصبيه: احلف
عبدالعزيز: ايييه والله حماس احس بيكون حلوو عاد يقولون بندر ماخذ سورينتو
مشعل صك اسنانه ع بعض~ المجنونه التحدي درفت وهي بكل بساطه قايله لبندر ترووح
عبدالعزيز فتح جواله وابتسم: تصدق مشعل
مشعل بدون نفس: نعم
عبدالعزيز: وليد طلب مني اجي معه للتحدي
مشعل فتح عيونه وسحب جوال عبدالعزيز وعصب ووولع~ يعني تتتجاهلني طيب ما عليه
مشعل: عزووز بطلبك قوول تم
عبدالعزيز: تآمرني امر
مشعل : باخذ سيارتك وبروح لتحدي الدرفت انا
عبدالعزيز : بس هوو طلبني
مشعل : عزوووز
عبدالعزيز: ابشر والسياره وراعيها فداك
طلع مفتاح السياره من جيب ثوبه الابيض واعطاه مشعل
مشعل ابتسم: تسلم ما تقصر
عبدالعزيز: انقلع لا اغير رايي
مشعل : هههههههه ما تقدر الا اقول وين قال بيقابلك
عبدالعزيز بغباء: اممم لحظه نسيت
مشعل ~ واضح الاهتمام
عبدالعزيز يقرا المحادثه من الجوال: ايووه يقول عند جامع.....
مشعل: اوكيه تسلم
عبدالعزيز يناظر مشعل: برووح ارقص مع الشباب تبي شيء
مشعل يأشر بيده: روح روح ارقص لا يطق فيك عرق
عبدالعزيز راح وهو يضحك ع مشعل

راح مشعل لسيارة عبدالعزيز وراح للجامع اللي قالته


دخلت البيت بسرعه اخذت دوووووش مسحت فيه المكياااج كله
طلعت بسرعه جففت شعرها بالمجفف الهوائي لبست بنطلوون اسود وتيشيرت ابيض نفس اللي دايم <معلقه عليه ما عندها غيره يناسب الموقف هههه
اخذت الباروكه لبستها
طلعت لجناح خالد دخلته وصارت تقلب فيه تدور ع كآب
فتحت الدروج بالدريسنق روم لقيت الكابات كانت مرتبه بعشوائيه بس تعتبر منظمه بالنسبه للأولاد خالد ابداً ما يحب الخدم يلمسون اغرااضه كل شيء خاص فيه يسويه بنفسه
واخذت جوالها ارسلت لعبدالعزيز بس ماااا يرد
خافت ما يجي~ شلون لو ما جاء بقابل بندر لووحدي لا يممه بنجلط مااقدر بروح للجامع يمكن يجي يارب
حطت عبايتها بشنطتها لانو ماكان فيه احد بالبيت غير الخدم ركبت مع السواق وطلبته يوصلها للجامع
كانت خايفه كثير وقلبها يدق بسرعه واكيد اهلها بيستغربون وين راحت~. اوووف ياربي وش اقول اووف
سمعت السواق: خلاص مدام
العنود بلعت ريقها ودورت بعيونها شافت سيارة عبدالعزيز حست براحه
العنود: انت اجلس هنا لحد ما ارجع ترى راح اطول
السواق شاف هنود واقفين عند الجامع انبسط بيقعد معهم هز راسه بالايجاب
نزلت العنود بخوف وقلبها يدق يسسرعه. ايدينها صارت ترجف مشت لحد سيارة مشعل
دقت قزاز السياره ومشعل كان منزل راسه و ع الجوال
رفع راسه وابتسم فتح الباب ونزل
العنود انصدمت وبلعت ريقها تخاف من مشعل ومن نظراته وابتسامته~ هذاا مشعل انا كلمت عبدالعزيز اووف ما ينوثق فيه
مشعل ~ ههههههههههه شووف النظرات بس مسويتلي ولد بعطيها جوها واستدرجها
العنود : انت ليه جاي انا كلمت عبدالعزيز
مشعل ببرود: وعزوز كلمني اجي بداله لان عنده شغلات اهم
العنود : وانت فاضي لي يعني اربع وعشرين ساعه !
مشعل وعيونه عليها: هه وليه ما نفضى او بالأحرى نفضي انفسنا عشااانك
العنود~ اكرررهه: مشعل
مشعل~ ياحلوو اسمي ع اسانها لا وبعد تضخم الصوت هههههه: هلا
العنود: اسمع ابي افهم ليه انت تفكر اني بنت ياخي ترى تقهرني واحس انك تهيني
مشعل ماسك ضحكته~ تلعبييين ع مييين
العنود استغربت سكوته: مشعل
مشعل : هلا
العنود: يلا نروح لبندر
مشعل بعد تفكير: اوكيه
ركبووا السياره وتوجهووا لمكان التحدي
ع الساعه عشره ونص الا خمس
مشعل فتح الباب ونزل ونزلت بعده العنود
مشعل راح ووقف قدام العنود وبحده: ماراح تلعب بالتحدي اليوم!
العنود انصدمت: هاا!
مشعل ببرود: اللي سمعته
العنود بانفعال: موو ع كيفك وانا رايح غصب عنك
مشعل بهدوء: بصفتك ايش؟؟!
العنود : انت وش دخلك
مشعل رفع اكتافه بمعنى مدري وركب السياره واخذ علبتين بيبسي قزااز
مشعل: وليد
العنود...
مشعل بصوت عالي : وليـد
العنود انتبهت ولفت له
مشعل رمى علبة البيبسي لهاا
العنود: شكر
قطع عليهم بندر وقف بينهم وبصوت عالي يلفت الجماهير: هلا هلا والله وانا اقووول ليه المكان منوور
فارس يقز العنود من فوق لتحت: يا بخت بندر ع التعزيز
مشعل بسخريه: تعزيز!!
عمر : ايوه
جاهم صوت طلااال من بعيد: شبااااب الدرفت بيبداأ يلااا
بندر مسك يد العنود : ابي تعزيز صح. يخلي النايم يصحصح
العنود~ الله ياخذك يارب شلون اعزز له
مشعل عصب~ هدي مصدقه نفسها انها ولد الحين
بندر سحب العنود وتوجهوا لمكان السياره
بندر ركب السياره وينتظر العنود
مشعل مسك يد العنود وبهمس هادي بس حااااد: اذا رحت لا تلوم الا نفسك
العنود سحبت يدها: انت وش دخلك فيني الظاهر تبي تتحكم
مشعل بنفس الاسلوب وقرب منها: لو صارلك شيء ماااني مسؤول ولعلمك احذرك للمره المليون منهم
العنود بسخريه: احلف
مشعل رفع حاجب وباستهزاء : بداية الخير سعود مو موجود
العنود بعدم فهم: واذا مو موجود وش يصير
مشعل بسخريه: هه بشاير الخير
العنود: الغاز انت ووجهك تكلم زين خلني افهم عليك
مشعل قرب اكثر وحط يده اليمين ع كتفها الايسر: انا حذرتك ونبهتك لا ترووح وانت بتعاند وتروح اذا تبيني اوقف معاك للنهايه اوعدك ماراح احد يقدر يلمسك بس اذا انت بتظل ع عنادك وتتحدى غصب عني وبدون رضاي لا تجيني بعدين ،، انتفقنا؟
العنود حست بخوف من كلامه وفكرت لو مشعل راح من جد شلون بتواجهم لوحدها خافت بس ما بينت: ماراح يصير شيء وانا برووح غصب عنك مين انت عشان تتحكم فيني
بندر يطلع راسه مع قزاز السياره: ياهوو
العنود راحت وركبت معاه
مشعل شد ع علبة القزاز اللي بيده بقووووه وقهر
بندر حرك السياره ودعس لحد ما اختفى عن انظار مشعل
مشعل يشد اكثرر ع القزازه يطفي قهره شوي~ وانا وش اللي حارقني بجهنم ان شاء الله تجي بعدها تتتبكبك ومصدقه نفسها ولد
سمع صوت من وواه : مشعل وش هذااا
مشعل انتبه لطلال اللي يناظر فيه بصدمه وخوف
طلال قرب من مشعل ومسك يده كاننت مغرقة دم ومكسر القزاز فيها: ووش هذاا مجنون انت
مشعل تو ينتبه سحب يده من طلال: وانت وش دخلك
طلال باهتمام: تعاال معاي وش وش دخلني
مشعل ناظر الجرح كان كبير ومفتووح بشكل كبير: لا بسيطه ماعليك
طلال دخل يده بجيب بنطلونه وطلع فاين ومسك يد مشعل ويلف الفاين عليه: الله يهديك شلون صار كذاا
مشعل مستغرب من طلال واهتمامه فيه سحب مشعل يده : خلاص تسلم
بس الفاين الابيض اللي ع يد مشعل قلب احممر من الدم
مشعل قبض يده بقوه وهو تألمه كثييير
طلال بخوف: مشعل ترى يدك تنزف
مشعل مستغرب اكثر من طلال اللي يكوون عدووو له مو صديق : طلال خلاص قلتلك تسلم وانتهينا
طلال تنهد : مادري وش اقولك بس انت عنيد وعنادك ماراح ينفعك
مشعل : سعود ليه ما جاء؟
طلال انصدم من سؤاله وتلعثم وارتبك: ها لا بس مشغو
قاطعه مشعل: وش ناوي عليه ان شاء الله هالمره
طلال: لا ابد امه تعبانه وعشان كذا ما قدر يجي
مشعل يهز راسه~ قال امه تعبانه وهو متيتم يكذب ع مين هالدلخ : اهااا
طلال عارف ان مشعل ذكي وماراح تعدي عليه بعد سكوت: مشعل
مشعل ~ وش ناوي عليه يا سعوود هالمره
طلال شاف يد مشعل والمناديل خلااص ذبلت وصارت حمرراء من الدم وثوب مشعل كمان فيه دم
طلال يسحب مشعل معاه : مشعل تعال معاي والله يدك بالمره تنزف
مشعل مشى معاه لحد سيارته
طلال ابتسم لمشعل : نرووح المستشفى ولا انظفه لك انا؟
مشعل ميل راسه ورفع حاجبه: وش هالاهتمام الزايد؟؟
طلال بهدوء: لانك تهمني
مشعل باستفهام وسخريه : ومن متى ان شاء الله اهمك!
طلال: من زمان المهم ما علينا تعال انظف لك الجرح
ركب طلال وركب مشعل اخذ طلال شنطة الاسعافات الاوليه وبدا ينظف الجررح كان عميق كثيير ويبيله خياطه
مشعل غمض عيونه بقوه
طلاال وهو يلف الشاش ع يد مشعل: يبيله خياطه كبير
مشعل بلامبالاه: لا وش خياطته ما يحتاج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 708
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:28 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



حط الحساب ع الطاوله ولحقها بسرعه
راشد وهو يمشي وراها بالشارع: ايلااان حبيبتي لحظه بس
ايلان لفت عليه معصبه: وش تبي اكثر خلاص طلعه وطلعت معك وتفاهمنا وش تبي!!
راشد مسك يدها: ايلان اخوك هو السبب انا خطبتك منه وهو رفض وش تبين اسوي اكثر
ايلان سحبت يدها من يده: اكيد راكان ماراح يرفضك بدون سبب راكان اخووووي وانا اعرفه
راشد عض شفته بقهر~ لييه ما يطيح من عينها لازم اخليها تكررههه وتوقف معاي ضده: شوفي حبيبتي انا بخطبك مره ثانيه لاني احبك من جد مابي اخسرك ايلان
ايلان بسخريه: احلف عااد
راشد اخذ نفس عميق~ يارب صبرك الظاهر بذبحها قبل اخووها : لوولي اسمعي انتي ليه معصبه الحين ما اتوقع فيه شيء يستاهل العصبيه!
ايلان بعصبيه : لاني مستحييل اطلع مع احد ولماا اطلع معك تجي تقوولي انك خطبتني وواخوي رفض بدون سبب
راشد حط يده ورى رقبته : انا حبيت اصارحك بس
ايلان تنهدت : اوكيه انت اخطبني من اخووي مرره ثانيه واكيد ماراح يرفض
راشد ابتسم: اووووكيه
ايلان راحت للسياره ورجعت البيت
وقف السواق السياره بالباركينج
فتحت ايلان الباب واخذت شنطتها ونزلت بس سمعت صووت من وراها
: ايلاان لووولي
ايلان لف وركضت له: خالوو
..: لا تقولي. خالو ناديني فيصل كذاا احلى
ايلان ضمته: اشتقتلك يا حيوان
فيصل مسك يدها ويسحبها معه للقصر: كيفك
ايلان: تماااام تصدق
فيصل: وشوو
ايلان وهي تمشي معه: محلوو زياده
فيصل ابتسم ورفع حاجب: جد
ايلان تهز راسها : يسس وش عندك كاشخ بالثوب غريبه
فيصل : لاني كنت بملكة واحد وجيت شووي وراجع
فتحت لهم الخدامه الباب
دخل فيصل ومعااه ايلان
فيصل ينادي بصوت اااي: ام راكاان يا بعدي
ايلان تكلم الخدامه: وين ماما؟
الخدامه اشرت فوق
نزلت ام راكان من الدرج شافت فيصل سلمت عليه بحراره: وشلوونك وينك حرام عليك مانشوفك
فيصل جلس ع الكنب: ابد والله تعرفين شغلات وكذذا
ام راكان بشك: هههه اي باين قطعتك الاشغال المهمه
فيصل ابتسم وحط يده بشعره: شفتي كيف
ام راكان قامت: عن اذنكم برووح شوي واجي
ايلان جلست جنب فيصل : فصوول
فيصل: هلا
ايلان: وش الشغلات المهمه !!
فيصل : هههههههه انتي عارفتها ما يحتاج
ايلان تناظر فيصل: اي ما شاء الله عليك الحين صارووا البنات ومدري مين يزيد وذاك الثاني شغلات مهمه
فيصل : ههههههههههه وفييه اهم واحلى من كذا دايم السهره صبااحي بشاليهات يزيد
ايلان : فيصل بطلب منك طلب
فيصل: اطلبي
ايلان: تعرف وحده اسمها ريوف!
فيصل يفكر عقد حواجبه : اييه عرفتها وشفيها
ايلان: المهم هذي صديقتي مدري شلون شبكت معاها بس البنت ترى جد تحبك وانا ادري انك تلعب عليها مستحيل تحب وحده من هالبنات ومابيك تلعب عليها
فيصل بحده تميل للعصبيه: وشلوون تكون صديقتك انتي عارفه هذي عليها اخلاق تجاريه
ايلان : ليه
فيصل قرب من ايلان وبصوت واطي: هذي اخذتها من البارتي اللي قلتلك عنه
ايلان شهقت: كذااااب ريوف كانت هناك!
فيصل هز راسه: ايوووه والبارتي كان مثل ما تعرفين مختلط شبااب وبنات وذي اللي ما تتسمى كانت هناك
ايلان مصدووومه
فيصل ضربها ع راسها بخفيف: ههههههههه وشفيييك بننت
ايلان لفت عليه وبصدمه: ما تووقعت ريوف كذا
فيصل رفع اكتافه وقام : يلاا لوولي انا رايح قبل ما يجي راكان
ايلان بزعل: لاا بليزز خالوو شوي بس
فيصل: فيصل موو خالوو
ايلان: اوكي اجلس طيب شووي
فيصل دق جواله طلعه من جيب ثوبه ناظر الشاشه : اوو هذا سام بيعصب يبيني ارجع اكيد يلاا انا طالع حبيبتي بااي
ايلان قامت: باااي
طلع فيصل وايلان راحت غرفتها






الأغااني ع اعلى شيء بالسياره هي خايفه من سرعته ومتمسكه اما هو مسرع ومبسوووط والابتسامه شاقه وجهه
العنود : هيييه هد شووي
بندر عيونه قدام وماسك الدركسوون ومسرع اقوى شيء وباله مو معها مع السيارات ومع الاغاني وقوتها مستحييل يسمع
بندر بعصبيه: لاا هذا مفكر انه متمرمس الحييين تشوووف من المتمرمس
لف السياااره بقوووه لحد ما ارتفعت شووي بعدين ضربت بالارض بقوووه
والعنود يميين يسار مع الللفات اما هوو متعووود
مررت سيااااره همر من قدااامه بسرعه وحكت فييه ولزته بقوووه (يعني السياره لمست سيارة بندر عشان تحاول توقفها)
بندر بعصبيه : لاا هذا ميين مفكر نفسه ههه جاي بالدرفت كمان مو فالح باالعادي بالدرفت يجي
العنود ما تفهم كلاامه ولا فهمت شيء بس خايفه
بندر لف السياره كماان اقووى من قبل مع المنعطف بس الهمر رجع ولزه مرره ثانيه وبقووه وجراءه وضربت سيارة بندر بالرصيف ع خفيف سحب فرااامل واهتزت السياره لانه كان داعس ووقف فجأه
عصب وعقد حواجبه وهو يشووف صاحب الهمر يتعداااه ومطلع يده مع القزاز بحركه استفزازيه يعني شفني سبقتك
بندر دعسس اسررع وما همه الضربات اللي بالسياره وكل شووي تضررب بقووه وتهتز السياره وكأنها بتطيرر ومسرع اقووى شيء
العنود خااايفه وهو. مو هامه الا انه يتعدى الهمر ووراه سياره ثااانيه قريبه منه
دعس بسررعه واخذ اللفه بقوه وابتسسسم
بندر ابتسم ومد كفه لها: وكسبت التحدي
العنود ما دقت كفها بكفه ولا ردت عليه
بندر رجع يسوق السياره طبيعي فتح القزاز ويسمع جمهررره وصيااح باسمه والاسم الحركي له
نزل وفتح الباب للعنود
رفع يديينه لجماهيره وابتسسم بنصر والناس ينادوون باسمه
نزل من السياره الثانيه اثنين شباب
ناصر سلم ع بندر ونفسه يذبحه ومن بين اسنانه: مبروك
بندر ابتسم وهو عارف شعور ناصر: الله يبارك فييك
نزلوا من الهمر برضووا اثنين شباب
منصور نزل وراح لبندر مد يده لبندر يسلم بندر مد يده منصور سحب بندر وهمس: المره هذي جبتها المره الثانيه لا تحلم حتى
بندر سحب يده وابتسم وبصوت عالي وثقه: الجايات اكثر حبيبي
منصور ناظر في العنود وبسخريه: هذا المعزز ماله صوت
بندر ناظر العنود وعصب لانها ساكته المفروض تعزز: لا هذا وجه حظ بس
رامي وعيونه ع العنود: اوكيه بندر المره ذي انت كسبان بس نشووف بالايام الجايه
بندر جاء بيتكلم بس دق جواله شاف المتصل سعود ابتسم لهم وقال: قلت لكم الجايات اكثر وانتم اللي طلبتم تتحدووني
منصور مققهوور لانه اول مره يخسر بالدرفت دايم كسبان واول مره يتحدى مع بندر وبندر جااب راسه وطيح جماهيره
بندر رايح للسياره ويفتح الباب: وليد يلا
العنود جت بتلحقه بس حست بأحد يسحبها لحد ما ضربت فيه
العنود لفت له: هيه نعم
رامي ابتسم: لبى العيون يا شيخ ،
العنود ~ لازم اسايره وابين الوضع تمااام ما اشككهم بشيء: لبى قلبك
رامي ابعدها عنه وصار واقف قدامها : لاهنت يا حلوو ابي اطلب منك خدمه صغينوونه
العنود~ الله ياخذ وجهك : وش تبي
رامي ابتسم: قول تم
العنود: اول قوول وش تبي بعدين اقول تم
رامي طلع بطاقه من جيب بنطلونه واعطاها: هذي بطاقتي (غمز لها)
العنود ناظرت البطاقه مكتوب فيها اسمه الحركي ورقمه والبن
رامي ابتسم : تقدر تناديني رامي موو شرط الاسم الحركي لعيوون الحلووين (قرصها من خدها بخفه)
العنود رجعت البطاقه له: مابيها شكراً
رامي مد بوز: افاا
العنود اعطته ظهرها بس رامي مسكها من كتفها
العنود مسكت يده وشالتها عنها شافت بندر يكلم بالجوال لفت ع رامي: وش تبي
رامي يناظرها من فوق لتحت: انت شلوون عرفت بندر؟؟
العنود استغربت: ها شلون يعني
رامي: لا بس مستغرب انت عرفته ببارتي صح؟
العنود فهت: هاا بارتي ايش
رامي اعطاها البطاقه: انت خذ هذذي اوكي ! وراسلني ابيك بشغله
العنود~ يمكن هذا يعرف شيء عن بندر ويمكن اقدر امسك شيء ع بندر عن طريقه والله فكره-اخذت البطاقه
رامي ابتسم
العنود ركبت السياره واستغربت بندر ما سألها وين كنت
بندر حرك السياره ومشى


بسيارة طلال جلسوا يسولفون بسطحييييه ورسميه كبيره طلال يحاول يسولف مع مشعل بس مشعل يرد عليه بكلمه وحده
مشعل يناظر السيارات اللي رجعت : اقوول طلال سيارات الدرفت رجعت
طلال توتر: ايه اتوقع خلاص
مشعل رفع حاجب: وين سيارة بندر
طلال ارتبك: ها لا اكيد هو كسبان وتعزيز وكذا
مشعل عصب: لا بالله تلعب ع مين انت
طلال :مشعل وش فيك
مشعل فتح باب السياره ونزل معصب وقفل الباب اقووى شيء
طلال نزل وراه ومسكه من كتفه: مشعل وش فيك معصب ترى عادي يعني لانه درفت اليوم اكيد يطول بندر ولانه اكيد كسبان
مشعل قاطع طلال بكف قووي ع وجهه
طلال مصدووووم ومنحرج من الناس
مشعل من بين اسنانه: حقير استغلالي
طلال غمض عيونه وضغط ع اعصابه رفع راسه بهدووء ونظرات حاده ويده ع خده
مشعل عيونه ع طلال ونفسه يذبحه : طلاااال
طلال شال يده عن خده وبهدووء: نعم
مشعل : ويين بندر

تعالت اصوات الشباب بالمكااان وتجمعووا ع طلال ومشعل
... يعطيك كف ترده له مو تسكت
مشعل وعيونه ع طلال البارد: يخسي يرده
..... اووهووو
مشعل بصوت واطي وبطيء: طلال وين بندر
طلال ابتسم بسخريه: وانا وش دراني عنه
مشعل مسك نفسه واعصابه وبحده: تكلم وييينه
طلال: قلتلك ماادري
مشعل تقدم له واعطاه بوكس قوووي
الشباب مسكوووه
.. خلاص اذكر الله وشفيك
..... الله يهديكم وش صار
مشعل صدره يطلع وينزل : الله ياخذك يا حيوااان
طلال بس يناظر بمشعل ما تحرك من مكانه
مشعل والشباب ماسكينه لانه واااصل حده ومووولع: استغلااالي نذذل تستغفلني صح! والله ما اعديها

فارس وعمر وعز دخلوا وسط التجمع وانصدمووا من طلال ومشعل
فارس يدف الناس: شوووي واللي يرحم والديكم
عمر : ياخخي ابعدووا شووي
عز يغني ع خفيف ويمشي ببرود: اهدا من كدا يا قماااعه
فارس : عزز ااسكت الله ياخذك قول اامين
عز : امين الله ياخذني لييهاا
عمر : ههههههههههههه
فارس : رايقين مع انفسكم
اخيراٍ بعد تعب دخلووا
فارس راح لطلال: طلاال وش السالفه
طلاال هز راسه: ابد ولا شيء
مشعل دف الشباب عنه
مشعل وهو يعدل ثوبه: ما عليه يا طلال انت بعدك ما عرفت منو يكون مشعل التالي
طلال اخذ نفس عميق ~ الله يستر من تاليها
وراح مشعل لسيااارة عبدالعزيز وقبض يده ~ وطحتي بايدينهم من يفكم منهم خلي عقلك ينفعك الحين كنت عارف ورى سعووود شيء والله

فتح الباب وركب السياره وحرك وراح عن المكااان بهدووء



فارس ماسك طلال: طلال وش صار،
طلال يرتب ملابسه : ولا شيء المهم بندر حرك من هنا؟
فارس يهز راسه: ايووه حرك من زمااان
عز بحزن : شباب قلبي يعورني
عمر: المهم خلونا نرووح نشوف سعود وش عنده
فارس : اووووكيه يلا
عز حط يده ع قلبه: دأ انتوو ميت احساسكم
الشباب مطنشينه ورايحين لسيارتهم
عز بصرااخ: اااااهه
الشباب فزوا وركضوا له
عز جالس ع الأرض ومنزل راسه ويده ع قلبه: اااهه
فارس بلع ريقه ويمسك عز: عزييز. وش فيييك
عمر : برووح اجيب موويه
عز رفع يده وبصوت واطي عكس عادته: لا ما يحتاج
طلال خاف ع عز ونزل له ويمسكه
فارس حط يده بشعره بتوتر: شباب يلا نشيييله وااضح تعبان
عمر : يلا
عز غمض عيونه ومسك يد فارس: سامحني
فارس بغى ينجلط من الخوف: عزز وش فييك
عز فتح عيونه نص ونص: شباب سامحوني والله احبكم
وبعدهااا غممممض عيووونه
عمر بصراخ: عزز ولدد
فارس يضربه ع خده : عز وش فيييك،
طلال قام وبسرعه وخوف: امشوا نووديه المستشفى
فارس بينجلط من الخوف ويضربه ع خده : عز تكفى قووم وش فيك عزز
عز مغممض وبس
فارس خاف : شباب مات والله لااا عزز قوووم
عمر خاف كمان ونزل عندهم
فارس ضم عز وعيونه مغرقه: عز حبيبي قوووم واوعدك وانا بعشيك ع حسابي كل يووووم واسوي لك اللي تبي تكفى عز قووووم
عمر حس انه بيبكي: طلاال وش نسووي مااات
طلال يبعد فارس عن عز: ابعد خلنا نوديه المستشفى ابعدووو
فارس دمعت عيونه نزل عز وحط يده ع وجهه: عز خلاص قووم بخليك تغني وما اقاطعك واخليك تسوي اللي تبي بس قوووم يلا
عمر ما تحمل غرقت عيونه نزل مع فارس يهديه: خلاص فاررس ابعد خلنا نشيله
فارس ابعد عن عز وعيونه مدمعه ويرجف خوف لف للجهه الثانيه
عمر وطلال نزلوا يشيلونه وهم خااايفين كثير ويدعون ان ما يصير له شيء خاصه انه فجأه
عمر وهو يرفع طلال: الله يكفينا شر الموت فجأه اهه يارب ما يصير له شيء
عز يحرك حواجبه وبصوت عالي: هههههههههههههههههههههه
طلال كان شايل عز فكه وضرب راسه بالارض وعمر كان رافع رجوله تركها بصدمه
عز طايح ع راسه: ههههههههههههههههههههههه اول مره ادري انكم تحبوني كذا هههههههههههههههههههههه
فارس رجع وهو حاس انه يتخيل عز وعيونه مدمعه وقف بصدمه وهو يشوف عز متسدح ويتقلب من الضحك
طلال يرمش بعيونه بصدمه
عمر متصنم طالعه شوي وبعصبيه : يااا كككلب
فارس بقق عيونه ونزل ضرب عليه ويشووته: يا حيوان هذا مزززح الله ياخذك قول امييين
عز يحاول يبعد فارس وعمر عنه: اهه ههههههههههه خلااص تووبه اخر هههههههه مره ههههههههههههه



دخل العماره والابتسامه تشق وجهه طلع يمشي بالدرج وهو يدندن ويغني بصووت عالي ويلعب بالمسبحهه اللي بيده
مشى لحد ما وصل شقته اللي فيها مصدر بلاويه فتح الباب بقووه وهو باقي يغني
ابتسم وهو يشوف فهد جالس ع الأرض ومستند ع السناده الباليه يعد فلوس بيده
عساف جلس قدامه: اقووول فهد
فهد ناظر عساف باحتقار وكمل شغله
عساف سحب الفلوس من يد فهد وصار يلقلبها: تدري كم باقي وتشتغل عندي هههههه
فهد بنظرات حاده وبثقه: اعرف
عساف حط الفلوس قدام فهد: والله وجهك وجه حظ من يوم ما اشتغلت معي صرت تاجر ناجح
فهد ناظر عساف باحتقار وبسخريه: قصدك مُهرب ناجح
عساف بلامبلاه واعجبته الكلمه: اللي تبي تقوله لي قوله
فهد كمل يرتب الفلوس وهو يدعي ع عساف وان ربي يسامحهه ع اللي يسويه
عساف وهو مبتسم: تصدق فهد احس اني راحم حالك هه تضحي عشان وحده ما تستاهل طيبتك بس هذي مشكلتك والله انك غبي توثق بالناس بسرعه
فهد بعصبيه وناظر عساف بحده: طااررريها لا يطري ع لسانك الوسخ مره ثانيه
عساف يعرف شلون ينرفز فهد : طولها، بياضها، بشرتها، جسم
ما امدى عسااف يكمل من قوة الكف اللي ع وجهه
عساف حااس خده يحرقه بحرااااره
فهد قام وبعصبيه: والله لو باقي تطري طاريها ع لسانك لا تلوم الا نفسك
عساف رمى الفلوس وتناثرت بالغرفه ع الارض قام وبعصبيه : انت تدري مديت يدك ع مين الظاهر ما تدري بس المشكله مو هنا المشكله ضربتني لانك واثق. فيها وواثق انها مستحيل تخوونكم مره ثانيه صح! -بسخريه- مسكين يا فهد توثق بس عه وتنخدع اسرع
فهد حس قلبه تزيد دقاته من العصبيه صك اسنانه ع بعض بقهر وقبض يده يحاول يتمالك اعصابه وبهدوء: ميل ما قلت مستحيل تخوني مره ثااانيه
عساف هز راسه: واذا قلتلتك انها كانت امس الساعه ٦ المغرب عندي!
فهد جن جنونه فتح عيونه بعصبيه وصار وجهه احمر من العصبيه وبفحيح غضب: كذاااااب لا تفتري عليها هي نتزووجه ماراح تخون زوجها مو هي اللي تسويها
عساف ببرود يخالطه سخريه وهو يناظر بفهد: اللي خانت اهلها شلون ما تخون زوجها!
فهد تقدم لعند عساف وصار قريب منه وانفاسه الحاره بوجه عساف: واذا طلعت كذاب!
عساف ابتسم بثقه: واذا طلعت صادق!
فهد بنفس ثقة عساف: ماراح تكون صادق لاني واثق فيها
عساف بتحدي وعيونهم معلقه ببعض بتحدي وثقه: قلتلك كانت عندي اسألها وشوف الارتباك هه مشكلتها عيونها ما تعرف تكذب مثل لسانها
فهد صدره صار يطلع وينزل دف عساف بقوه وبعصبيه وحده وصراخ : والله ثم والله يا عساف لو تطلع كذاب ما يردني عن ذبحك شيء والله
عساف ابتسم بثقه وتحدي
فهد اخذ نفس وهو قابض يدينه وطلع من الشقه ومن العماره ومن الحي بكبره



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 709
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:33 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي




ساكت ويناظر قداام بس ويسوق بصمت عااقد حواجبه وواضح يفكر
قطع صمتهم جوااله رفعه ورد بسرعه: هلاا
جاه صوته معصب: وينك انت
بندر ناظر بالعنود بعدين بالطريق: خلاص ع وشك نوصل
سعود بعصبيه: انتظرك لا تطول
بندر: ان شاء الله
قفل بندر
العنود تناظر الطريق: احنا ما جينا من هنا صح!
بندر بدون ما يطالعها: ايه هذاا طريق مختصر
العنود: شلوون
بندر: مب لازم تعرف
العنود ~ لازم احاول اعرف شيء عنه: هممم بندر
بندر مستغرب~ خخ اول مره يناديني: نعم
العنود: عرفني عليك اكثر
بندر: هههههههههههههههه
العنود باستغراب: وش فيك
بندر: لا بالله وش عرفني عليك هذي
العنود~ اجل وشلون يتعرفون ع بعض اووف كان سكت جبت لنفسي مصيبه: يعني انت شلون عايش
بندر: شلون عايش!!! مثل مانت عايش يعني
العنود: يعني اهلك وكذا
بندر : شيء ما يخصك
العنود~ انااا ليه تكلمت اصلاً اووف : سورري
بندر : ههههههههههههه
العنود رفعت حاجب وتناظره باستغراب: وش اللي يضحك
بندر : لا بس لو كان عز هنا كان قال سوري ولا مصري
العنود .....
بندر ناظر ساعته جلد بلااك ~ تأخرت الحين وش يفكني من سعوود



اخذ نفس عميق ويحاول يركز بالناس ويلهي نفسه يمكن يخف الالم شوووي بس ماافيه امل
جلس جنبه وحط يده ع كتفه: راكان وش فيك
راكان بصوت متقطع: تـعـ بـ ا ن
تركي بخوف : تعال بوديك المستشفى
راكان عاقد حواجبه ومغمض عيونه نص وننص: اوكيه يلاا
قام تركي مع راكان مروا من جنب عبدالعزيز اللي يرقص وموو هامه شيء
عبدالعزيز شافهم طالعين راح عندهم وهوو يهز: اقوول ع وين شباااب
تركي: بنطلع شووي الجو خنقه
عبدالعزيز هز راسه مع اكتافه ع الاغنيه اللي شغاله واشر بيده: الله معاكم
( المجلس كااان بس شبااااب عشان كذا ماخذين راحتهم)
عبدالعزيز كمل ومستااانس اليوووم حده مع الشباب الي ع مووووده هبال ووناسته هذا همه
فيصل جالس وحاط رجل ع رجل: اقول يزيد
يزيد يناظر اللي يرقصون: هلا
فيصل: بتجي البارتي اللي بعد بكرره
يزيد وعيونه ع الشباب: بارتي وش نوعه!
فيصل : من اللي يحبه قلبك
يزيد لف لفيصل: هه ولوو نفووت شيء مثل كذاا احنا
فيصل: تتوقع ساام يجي
يزيد : مدري كلمه وشوف بصراحه ما اتوقع ما يحب هالاجواء
فيصل فتح عيونه: سام ما يحب هالاجواء هههههه يا بوووي هذا عشققه هناك بناااات والله وناسه المشكله اللي بيجون اغلبهم بنات عوايل لهم سمعتهم ههههههههه احب اخسرهمم ياها عشان يتفاخرون ثاني مرره هههاي
يزيد ابتسم: ياخي حمستييني
فيصل: تصدق سام الحيوان يطيح البنات بنظره مدري شلوون يسوي بس الوحده ع طوول تصدق انه يحبها من عيونه ع طوول
يزيد : هههههه ايه لاحظت والمشكله يحلف لهم كذب
فيصل يقلد سامي ضيق عيونه وميل راسه ع جنب وابتسم بهدوء وغير نبرة الصوت يحاول يقلده: والله ما بحياتي غيرك ماعمري مر علي مثلك يمكن تقولي مافيه حب من اول نظره وكذب بس هذا حالي والله
يزيد فطس ضحك: هههههههههههههههههههههههههه انشهد انك صااادق
فيصل: ههههههه لبى قلبه يعرف يكذب
سامي من وراهم: كل تراب انت وياه الحين هذا انا
فيصل: هههههههه اي والله
يزيد: هههههههه جابها الفصفص
سامي جلس معاهم وبصوت واطي: بتروحون البارتي اللي
يزيد يقاطعه: ايييه اكيد ولو
سامي: انا بعد برووح
فيصل ابتسم: سام معانا معناتها نص البنات طيحناهم
سامي يعدل ثوبه: اعجبكم انا
فيصل قام
يزيد يناظر فيصل: ع وين
فيصل يناظر بعبدالعزيز: بروح ارقص هناك مع المطفووق ذاك ولو ان ودي اشررب شيءء قبل بس بعدين احسن



ام العنود : وشلوون طلعت
ريما: خالتي مدري هي تقوول تعباننه وبتنااام
ام العنود~ الله يصلحك يا العنود اهم شيء خلاص صرتي لنواف بس الظاهر قلبي ما بيرتاح لين تتزوجون وتضلون سوى والله اخاف من الصدف تجمعها معه -اخذت نفس عمييق وطلعت.
ميار تعدل فستانها قدام المرايه وباستهزاء: تنام ايي تنام
ريما احتقرت مياارر وسكتت
غاده دخلت وبيدها باقة وررد احمر بوسطها شريطه ذهبي: ريييموو كل شيء جااهز
ريما بقهر: بس العنوود طلعت
غاده بغباء : هاا شلون!
ريما: تقول تعبانه ومدري وشوو
رغد بقهر : اووف قهر تعبناا نجهز بالاخير رااح كل شيء ع الفاضي
ريما : امشووا نطلع نرقص ونفلها يلاا
قطع عليهم صوتها بدلع مصطنع : شووي بمر
غاده تقلدها: يلا مري
دخلت من بينهم وهي رافعه فستانها وتتمخطر بدلع وراحت لميار
ميار ابتسمت : رشاا
رشا تسلم عليها بحرااره: شلوونك ميروو
ميار : تمام انتي كيفك
رشا تناظر ميار وفستانها بإعجاب: اوو ستاايل جديد
ميار زامه شفايفها: مو عاجبني
رشا: والله حللوو عليك
(ميار كانت لابسه فستان طووييل وله ذيل ومخصر ع جسمها الفستااان موديله حلوو بس ما كاان عااري ابداً طبعاً ما سوت كذا لله لا عشان لما مازن اخذها وخلاها بالبر لحالها صار بجسمها اثااار فما قدرت تلبس لنص الفخذ او للركبه مثل داايم)
ميار ابتسمت بدلع وثقه: جد
رشا : يب
ميار جلست ع الكراسي الموجوده ىجلست رشا مقابلها
ميار~ حسبي الله عليك يا مااازن والله لاردها لك بس اصبر وما اكوون ميار ان مارديتها لك -رجعت شعرها ورى بدلع : مييررسي
رشا: مممم تخيلي امس دادي قال راح يخليني اساافر مع صاحباتي لحالنا بس راشد قهرني مراا رفض وصار ابووي تفكيره مثل راشد الحيوان اءء قهر
ميار تسلك : اهااا ،، حلوو
رشا استغربت: وش اللي حلوو
ميار انتبهت وش قالت : اقصد موو حلوو
رشا: اووف راشد يتحكم فينا كثيير مرره جدي بكل شيء وعصبي بالمرره حتى دادي صار يقتنع بأي شيء يقوله راشد
ميار: ههههههه الله يستر ع بدر وخالد مووو كذاا ابداً مرره فرري خاصه بدر يعني مووو مره فرري بس ما يتحكم فينا كثير بس كمان بالاموور اللي تحتاج الجد جدي بزياااده بس ابداً ما يتحكم بقرارتنا الشخصيه
رشا تنهدت: ليت راشد الزفت ينقلع عني اصلاً طووول يومه بالشغل واذا جاء سووا مشاكل ليه تلبسي كذا وليه ترووحي هنا
ميار رفعت حاجب: خييير وانتي تسكتين له ردي عليه وش دخله هوو
رشا عوجت فمها: يمه تخيلي ارد ع راشد عشان يجيني كف اقوى منه مافي
ميار: مع نفسه
رشا: ياازين ولد عمي مازن اءء مرررآ فله وووناسه فري مررا صحيح ما عنده اخوات بس ابوه معطيه كل شيء دلووع ابووه وشخصيته حلووه وقويه ومع كذا فرري يا لبيييه وفووقها حلوو
ميار تفكر~ الحين رشا من الصقر ايييه نفس مازن يعني هم اولاد عمم!!: رشوو مازن هذا اوصفي لي شكله شكلك خاقه عليه
رشا بهيام: اممم طووويل ومعضل مررا ملامحه جذاابه وكشخه وووويجنن
ميار كشرت~ الحين هذا وصف اوووف بس اكيد هو ولد عمها نفس اللقب وجع يوجعه



جلست تناظر مع الشباك حست الطريق غيييرر وطلعوا ع الشارع العام: هيه مو من هنا برجع مع مشعل
بندر : بس انت ماراح ترجع مع مشعل بتررجع معي انا!
العنود خافت: خلااص نزلني هناا وانا برجع
بندر قفل ابواب السياره: لا حبيبي بتجي معي
العنود : هاا وين!
بندر ابتسم ابتسامه مالها معنى: تعرف بعد شوووي
العنود بلعت ريقها وبصوت عالي : لااا افتح
بندر: اوووف اسكت موب رايق لك
العنود بصراخ: اقوولك نزلني هنا
بندر: اهجد وش ذاا
العنود شووي وتبكي من الخوف: قلت افتح
بندر ناظر فيها انفها احمر : هههههههه وش فييك ياخي انت تجذب الواااحد تحسسني انك بنت بخوفك هذا
العنود: بنت مو بنت مالك دخل نزززلني
بندر بحده: لا تخلييني استخدم اسلوب ثاني معك
العنود قربت منه وسحبت القير ووقفت السياره بنص الطريق والزحمه ولانه شارع عام وسريع صدمت فيه سيارتين من ورى
بندر عصب وووصلت معه لف عليها بقوه واعطااها كككف
صوت البوااري للسياارات وراااه ويصارخون عليه الناس
بندر من بين اسنانه ويفح شرر: انت وش مفكر نفسك تسووي تلعب مع مييين
العنود تحاول تمسك نفسها ما تبكي
بندر طلع منديل من جيبه وحطه ع انفها بسرعه حاولت تصرخ او تبعد عنه مااا قدرت طاحت وكأنها نايمه
بندر رمى المنديل جنبها وبعصبيه ~ هذا ما ينعطى وجه
تذكر السياره موقفه بنص الشارع العام واصوات البواري وراه وصراخ عليه فتح الشباك شاف سيارتين صادمه ببعض وحده صادمته من ورى والثانيه صادمه اللي صادمته
فتح الباب ونزل ونزلوا الاثنين اصحاب السيارات
صاحب السياره الاولى ولد شباب: انت مجنووون توقف كذا
صاحب السياره الثانيه اربعيني تقريباً: اسغفر الله العظيم وش هذا مهزله احنا
بندر تنهد واشر بيدينه: خلاص حقكم علي
الولد الشباب: وش حقنا عليك يعني انت مخرب سيارتين الحين وموو بسيطه الضربه
بندر طالع السيارتين الاولى من قدام معدوومه والثانيه كمااان نفس الشيء بس اقل اما سيارته رااايحه فيها ~ حسبي الله عليك يا وليد الله ياخذك ويريحني منك كله من سعود قال اجيبك
بندر: اوكيه انا بصلحها لكم
الولد الشباب: تلعب ع مين انت
الرجل الاربعيني: خلاص دام الغلط منك انت تصلحها
بندر طلع كرت من بوكه: هذا كرتي الحين انا مستعجل
الولد الشباب: مستعجل وشوو تعال وين رايح
بندر وهو رايح لسيارته: اتصلوا ع الرقم الثاااني وقولوا السالفه وهو بيصلحها وكاله او يعطيكم قيمتها انا استأذن حدي مشغول
ركب بندر السياره ودعس بسرعه
دق جواله كان سعود رد بندر بعصبيه: الله ياخذك قوول امين
سعود معصب كمان: الله لا يردك ويننك انت وووجهك
بندر: ابسألك الحين وش تبي بوليد الزفت
سعود: مالك دخل انت جيبه خدرته ولا لا!
بندر ناظر بالعنود ونفسه يذبحها: ليتني خدرته من البدايه، خلاص دقايق وانا عندك
سعود: انتبه لا يصحى ابييه ناايم مخدر
بندر بعصبيه: كل تراب لا تتشرط
سعود: ههههههههه اعصابك ي ولد
بندر قفل بوجه سعووود وواصله معه من وليد(العنود )


ركبوا السياره وما يدري شلوون وصل من التعب الم فضيييع برااسه وجنبه الم ما يقدر يقاومه
ركب ورمى نفسه ع المرتبه وغمض عيونه
تركي ركب جنبه وعلى طوول حرك السياره وطلع
راكان بس مغمض وانفاسه صااارت بطيئه ويحس الكوون يدور
تركي وهو يسوق ومتوتر يناظر الطريق ويرجع يناظر براكان: راكان تحمل شوي
راكان ...
تركي ناظر راكان انصدم وبصوت عالي متوتر: راكان انفك ينززف ليييه!!
راكان فتح ازرار الثوب وغمض عيونه وقبض ايدينه بقوووه
تركي دعسسس بسرعه ووقطع اللإشارت وهو بيموووت خووف ع راكان شكله ما يبشر بخيير انفه ينزف دم وووجه صار شاحب وتنفسه بطيءء
راكان انحنى ع بطنه وبصوت عالي: آاهه
حط يد ع بطنه والثانيه ع راسه وبصراااخ : اااهه يارررب
تركي بلع ريقه: راكان بسم الله خلاااص تحمل شووي ونووصل ياررربي ،،
راكان ما صار يحس بشييء ولا يسمع شيءء النور بدا يختفي تدريجياً ومشوووش كثير
تركي بخوف: راكان
راكان النور اختفى وصار بظلاااام ما يسمع شيء ولا يشوف شيء ،، طااح وضرب راسه ع القزاز
تركي انصدم وخاف: رااااكان
تركي ماسك الدركسون بيد ويحط يده ع راكان يحاول يصحيه بس ماا قاام ولا تحرك
اخيراً وصل للمستشفى ونززل بسرعه وجوو اخذووا راكان بالعربييه ودخلوه بإستعجال



جالس بالسيارره قداام البحر متضاايق وبنفس الوت متوتر طلع جواله ودق رقمها للمره المليووون بس مااا تررد
عصب وشد ع الجوال بقوه~ بجهنم ،، ليه شاغل نفسي فيها
ركب السياره وجلس يفكر وش ممكن يصييير عليها وهي مع بندر وسعوود اللي عارفهم بدون ضمير ولا احساس



وصل وقف سيارته بالباركينج الخاص. بسرعه وفتح الباب ونزل طلع جواله ودق رقمه
ثواني بسييطه وجاه صوته الجلف: هلا
بندر ويده بشعره ويمشي وجي ويروح حول السياره بتوتر: انا وصلت تعال
سعود ابتسم وقام: اوووكيه الحين اجييك
بعد دقيقتين نزل سعود للباركينج الصغير
شاف بندر راح له وهو مبتسم: كفوو والله
بندر راح يفتح باب السياره: كفاك الشر ،، اقول يا حمار وش تبي الحين !
سعود ابتسم بخبث: الحين تعرف
بندر عض شفته وبعصبيه: سعود واللي يرحم والديك ماني فاضي لألغازك الحين
سعود رفع حاجب: وش فيه ابو الشباب معصب!
بندر وصلت معه: سعووود خطفت الولد !؟ بعد وش عندك وش تبي وش نهايتها
سعود يهز راسه: اوكيه اوكيه هد اعصااابك وريح الحين اقوولك
بندر بصراخ: تكلم وش تنتظر يلا اسمعك
سعود راح للسياره وناظر العنود وابتسم ورجع ناظر ببندر: اقوول خلنا ندخل دااخل وافهمك
بندر قفل باب السياره ع العنود وتسند عليها: مافيه تتكلم هنا !!
سعود بهدوء: هنا ما يصير لازم داخل
بندر بعصبيه: سعوووود ترى وااصله معي وربي هالحيوان توي شاري السياره وشووف شلون مضروبه
سعود ابتسم: ترووح فدوه لعيونه
بندر ولع ووصلت معه: يخسي الا هووو ،،، سعود اخلص علي وش سالفتك
سعود : طيب خلاص خلنا ندخله داااخل وراح اقولك السالفه من طقطق للسلام عليكم بندر
بندر تنهد وفتح الباب: يلا ورنا وش بتسوي
سعود ابتسم وهز راسه تقدم للسياره شافها مغمضه عيووونها نايمه او بالأصح مخدره دقق فيها ع السريع مد ايدين لها وشالها واتجه لداخل : خفيف ياخي
بندر واصله معه ومعصب يمشي ويتحلطم : انش وانت ساكت نعرف انه خفيف وش الجديد
سعود ~ هههه اصبرر شوي واروقك بعدي بندر : ههههههه اهدى من كذااا



انتهى البارت ~~

ان شاء الله أعجبكمم



توقعاتكم


ايلان وراشد ؟!!


راكان وش راح يصير عليه ؟


سعود وش ناوي عليه؟

حطووا اي توقع يخطر ببالكم !


تعلّموآ آلعطآء حتّى ؛
في ظروفكم آلخآنقة ،
تعلّموآ . .
كيف تهدون آلنّور لمن حولكم
وإن كآنت خفآيآكم هآلكة . . جداً !
تعلّموآ أن تهبوآ لأحبآبكم إبتسامة
. . وآن كنتم تبكون !
آبذلوآ ، فثوآب آلعطآء سيمسح متآعبكم ،
ويخبئ لكم فرجاً من حيث لٱتحتسبونْ . .
* صآنع آلمعروف لِٱِ يقع ،
وآن وقع لٱينكسر : ) !


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 710
قديم(ـة) 23-06-2014, 12:53 AM
صورة وَعـــــــد الرمزية
وَعـــــــد وَعـــــــد غير متصل
♥..يُحـكَى انّ حُلمـآ جَمِيلآ تحَققَ بالدُعَـآء..♥
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


مممماااا عندي توووقعات :/

الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 06:31 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1